لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > الشعر والشعراء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الشعر والشعراء الشعر والشعراء


كأننا لا شيء

كأننا لا شيء هــزَّ الـزَّمــانُ غصـونَـنـا فكـأنّـنـا بـيــدٌ تــحــجُّ بـكـفِـهـا الأصــــداءُ والعمرُ لملمَ ما لديـهِ وقـد مضـى مثـل الـسـرابِ تضـمُّـه البطـحـاءُ وعلى ضفافِ الدّهرِ حطت

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-11-14, 11:15 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 283569
المشاركات: 14
الجنس ذكر
معدل التقييم: عبدالهادي القادود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبدالهادي القادود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الشعر والشعراء
افتراضي كأننا لا شيء

 

كأننا لا شيء



هــزَّ الـزَّمــانُ غصـونَـنـا فكـأنّـنـا
بـيــدٌ تــحــجُّ بـكـفِـهـا الأصــــداءُ

والعمرُ لملمَ ما لديـهِ وقـد مضـى
مثـل الـسـرابِ تضـمُّـه البطـحـاءُ

وعلى ضفافِ الدّهرِ حطت خيلُنَا
يمضـي علـى أعرافِـهـا الإعـيـاءُ

بـات الدعـاءُ رسولَنـا فـي عـالـمٍ
طـافـت عـلـى أبـوابــهِ الظَّـلـمـاءُ

والشّعرُ شابت في يديهِ قصائدي
وانسلَّ مـن بيـن الحـروفِ بهـاءُ

فكأنّـنـا لا شـــيء فـــي أشيـائِـنـا
وكـــأنَّ أحـــلامَ الـطيــورهــبــاءُ

تمـضـي بـنـا الأيــامُ دونَ "درايــةٍ"
ويـديـرُ دائــرةَ الـزّمــانِ قـضــاءُ

نحيـا ونرحـلُ والـوداعُ مصيـرُنـا
ويـنــوحُ فـــي أعقـابِـنـا الأبـنــاءُ

فكـأنَّ وجـهَ الأرضِ بـات محطـةً
يـرسـو عليـهـا الحـقـدُ والأنــواءُ

وكــأنَّ أحــــلامَ الـعـبـادِ نوارسٌ
ماتـت علـى جنحانِـهـا الأضــواءُ

وكأنّـنـي نـبـضٌ يــأنُّ بـأسـطـري
ويقودنـي صــوبَ الجـفـاءِ لـقـاءٌ

مـا عـادَ يمـرحُ فـي ديـاري بلبـلٌ
ما عادَ يصهلُ في الغروبِ مساءُ

حتّـى كـأنَّ العـمـرَ عـطَّـلَ قـاربـي
وتـرمـلـت فـــي حـــدِّه الأشـيــاءُ

مـاذا أُسجّـلُ والبلاغـةُ فـي يــدي
مــوجٌ يعـكّـرُ صفـوهَـا الخطـبـاءُ

ماذا أرتِّـلُ و الفصاحـةُ فـي فمِـي
يسـطـو عـلـى أبطالِـهـا الجبـنـاءُ

والخيلُ تعدو فـي رحـابِ مدائنـي
ويصيـح فـوقَ ظهورِهـا اللقطـاءُ

والصُّـبـحُ عــادَ مكفَّـنـاً بدمـوعِـه
والليلُ أعيـت صمتَـه الضوضـاءُ

يـا رب إنـي قـد تعبـت ولـم يــزلْ
في خاطـري بيـن الجـراحِ رجـاءُ

أنّـى تـأنُّ عـلـى يـديـكَ جوانـحـي
والدَّاءُ في حضنِ الحبيبِ دواءُ .

 
 

 

عرض البوم صور عبدالهادي القادود   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
كأننا
facebook



جديد مواضيع قسم الشعر والشعراء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:06 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية