لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-04-15, 01:51 AM   المشاركة رقم: 86
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر

 


بسم الله الرحمن الرحيم..

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة..

مساء الخير على الجميع..

بداية آسفة لـ هذا التأخير انه اجلت البارت يومين من السبت لـ الإثنين.. لأنه خدمني تنزلين فصلين الإسبوع اللي فات بـتغير مواعيد البارتات اللي بـ تصير ان شاء الله كل اثنين و السبب انه الويكد اند دايم اكون مشغولة فـ افضل يكون بعده بـ يومين عشان يمديني اكتب و اخلص البارت.. ادري ازعجتكم بـ هالشيء بس ان شاء الله ما راح يتكرر من جديد..

ثانياً لـ كل الأسئلة اللي تجيني تسأل عن انه انا حاطة النهاية بـ راسي او لا.. ليش انتم مو حاسين انا الرواية بـدت تهدأ .. و الرواية وشو تصاعد بالأحداث لـ حد الحبكة بعدين تنازل في الأحداث لـ حد النهاية < ما يمديكم على الشرح.. بس اللي اقصدة انه اكيد بـ راسي نهاية و الا كان قفلت الرواية لين اخترع نهاية و اكتبها.. الأحداث قبل ارتبها بـ راسي صحيح فيه اشياء اتردد في كتابتها او تطري علي جديد اذا حسيت انها تخدمني أكيد بـ احطها في مسار احداثي..

ثالثاً لـ كل اللي عندهم امل بـ رجعة وعد لـ عماد رغم اني شرحت كل شيء و خليت ابو سعود يحلف و قلت لكم وجهة نظري بـ موضوعهم و انه هالشيء مستحيل و ما زلتوا محتفظين فيه .. ان شاء الله بـ هالبارت يموت هالأمل.. ^_^ .. لأني ما راح ارجع شخصية مثل وعد لـ شخص يهينها حتى لو بنتها عايشة ..

رابعاً شكراً لكل الردود و سوري جداً اني ما قدرت ارد عليكم كلكم .. انغام و ام عمار ما نسيتكم ابد و طلتكم لها تميزها.. و ان شاء الله ترجعون لنا مثل قبل قبل لا تنتهي الرواية..

الشيء المهم الحين ننتبة انه مواعيد البارتات صارت كل اثنين ان شاء الله.. و عشاني تأخرت عليكم هالبارت طويل و حبيب و جميل و حبيتة حيل حيل..

قراءة ممتعة..

البارت الثاني و الستون..

ملامحنا معَ اللقيا ، قصايد حزني المحـتال
جفاف الـوصل يتنهّد :عساها دايم الجيّه .!


لـ صدووود..

بيت ابو سعود..
جلس عماد بعد ما سلم على اخر المعزين.. للحين تحت اطار الصدمة.. كل دقيقة على طرف لسانة يطلب من خوالها يجيبونها.. ماهو متخيل انه دفن بنتة الوحيدة و الصغيرة تحت الثرى.. يارب رحمتكـ .. ما ابي اضعف.. ما ابي اعترض على حكمكـ يارب رحمتكـ ..
عامر مسك ذراع ولده : عماد يا ابوي شكلكـ تعبان..
عماد انتبه لأبوه : لا .. انا بـ اروح المركز..
عامر : تبي تهلكـ عمركـ .. لكـ كم يوم ما تنام زين..
ابراهيم : خله يا عامر يمكن ينسى فقدة.. خله يلهى بالشغل لا يلعب الشيطان بـ راسة..
عماد بـ قهر : شلون تشرق وهي ترضع..!؟ امها وينها عنها..؟!
غازي بـ حدة : يومها يا عماد جات حزتها ما احد بـ يرد الموت لا امها و لا أي احد غيرها..
عماد يحط يده على راسة بـ عناد : ابي اعرف..!!
سعود : ان شاء الله ناوي تحمل اختي مسؤولية موتها..؟! اذا انت فاقدها مره فـ هي فاقدتها مية مره..
عماد : ليش تهربون من سؤالي..؟! ما كانت تدري عنها صح..!؟ ماهي وجه مسؤولية..!!
عساف بـ حدة : احترم نفسكـ تراكـ تسب بنتنا في بيتنا.. زعلكـ على موت بنتكـ ما يعطيكـ الحق انكـ تحمل بنتنا ذنب ما ارتكبتة.. كأنكـ تقول انها قتلتها..
ابو سعود بـ هدوء : انا بـ اعلمكـ عشان الشيطان اللي يوسوس لكـ ان سبب موت بنتكـ اهمال وعد.. وعد كانت عندها .. و انا كنت معاها.. و ماتت بين يديني لما امها راحت تنادي واحد من خوالها يشوفها.. حتى هي انصدمت ما هو بس انت..
عماد وقف : ان كان سبب موت بنتي اهمالها ما راح اسامحها..
غازي : انت منهبل مضيع عقلكـ روح ارتاح ازين..
طلع عماد و لا كأنه يحكي في بنت صاحب البيت و يتهمها..!! ما كفاة..؟! ما بعد شبع من اهاناتها ما بعد مل من توجيه اتهاماتة لها و انه يحمل كل شيء يصير بـ حياتة..!! كل شيء ما يرضية حطة على رقبتها و حملة اياه.. هي ضريبة زواجة انغصب عليها..؟! هي ضريبة مسؤولية تحملها بـ وقت ما عنده استعداد يتحمل شيء..!؟
عامر ناظر ابراهيم : ما عليش يا ابو سعود بس عماد فاقد بنتة ما بعد استوعب صدمتة..
ابراهيم : و الله ظني بنتي فقدت نفس ما فقد ولدكـ بس لأنه تعود يظلمها.. و الله ما يرضيني ان اقول هالحكي بس الأمر خيرة ان شاء الله على الأقل لـ بنتي.. و امر ولدكـ ما يهمني..
عامر اخذ نفس واضح ابراهيم حاقد على عماد و مو من شوي : بس امر بنتكـ يهمني.. و عماد لو اخطى عليها في شيء فـ أكيد معاه عذر يمكن من ضغوط يمر فيها او نفسيتة تعبانة..
سعود مستغرب : لو اخطى عليها..!!! يعني ما انت معترف ان عماد يخطي على وعد..!؟ كل اللي سواه و واقف معاه و تقول امرها يهمكـ ..!؟ لو يهمكـ ما وقفت مع ولدكـ اللي يكسر مجاديفها.. اخذتوها مننا من غير رضانا و ما صانها ولدكـ .. بعدها انت تزين له و تقول يمر بـ ضغوط ما فيه شيء بالدنيا يعطيه الحق يحمل اختي موت بنتها..!؟
عبدالله : ابوي ما يقصد يزين لـ عماد سواتة.. لكن يطلب منكم تلتمسون له العذر.. التمس لأخيكـ سبعين عذراً..
ياسر : ما عاد بيننا الشيء اللي يخلينا نلتمس لـ عماد اعذار.. كان بيننا البنية و الله يرحمها يعني ما عاد فيه شيء يجمع اختي فيه..
ابو عبدالرحمن دنق راسة و يناظر بـ عامر بـ نظرات لها مغزى : و هالحكي يا عامر ليش..!؟ تبي ولدكـ يرجع بنيتنا..؟!
سعود وقف بـ حدة يحركـ يدة اللي كانت لاصقة بـ صدرة و فردها دليل على الرفض القاطع : لا و الله ما يكون.. لو يحب السماء ما ترجع له..
ابو عبدالرحمن : اركــــد و انا ولد ابوي تعترضني..!!
سعود : ما اعترضكـ يبه بس الا هالشيء.. خلاص يكفي كل اللي صار ..لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين.. و احنا انلدغنا كم مره..
غازي رفع حواجبة : سعـــــود..!!!
سعود : و انا عند ربي صادق.. كم مره وعد رجعت له..!؟ راحت معاه بعد ما رجعت من بيت عمي مشاري.. يومين ..(رفع اصابع يدة اليمين السبابة و الوسطى) يومين بس و زعلها و جلست بـ بيتكـ يا عم كانت متأملة انكـ توقف معاها و هو يراضيها لكن ما احد وقف معاها.. و رجعت مع ابوي وهو طاعنها بـ شرفها.. ثم رجعت له بالمزرعة و ما كمل كم يوم الا و زعلها من جديد و طق على راسها مره..!! متى عماد قدّرها..؟! حتى انه يوم ولدت باردة مبردة يقول انه كان يعرف ان البنت بنتة و ما يحتاج يسوي التحاليل عشان يتأكد..!!
خالد : مو بس كذا.. عماد اتهمها انها السبب بـ خطف بنتها.. و جاي هنا يتهاوش معاها..!؟ يوم ابوي وافق على طلبكم بالرغم انكم اخذتوها بدون رضاة ما قدرتوها و هي تقرب لكم.. عماد ما خلّى و لا بقى شيء ما سواة فيها.. حتى الضرب ضربها..
ناصر : يمكن اللي صار خيرة عشان الإثنين يراجعون تفكيرهم و يعرفون اخطائهم و وفاة بنتهم يقربهم لـ بعض ما يبعدهم.. و عماد طلق مرتة الثانية..
ياسر : و هذا يثبت لنا انه ماهو قد المسؤولية ما يخليه يكبر بـ عيونّا كان طق على راس اختي اللي مالها كم شهر معاه مره و طلق اختي و بعدها طلق الثانية وين الشيء اللي يخلينا نمدحة..؟!!
يسمع كلامهم عنها..!! يدري ان عماد ما قدّرها بس ما توصل لأنه يضربها..!! ضربها..!؟ كيف بـ تتحمل قسوة يده..!؟ يالله يا وعد قد ايش بعدك متعب..!! قد ايش معاناتكـ متعبة.؟! ما اكذب لو اقول وجع قلبي الحين بـ سببكـ .. ايه بـسببكـ اكيد متوجعة و انا متوجع من وجعكـ .. لو اخذتكـ و حرمتكـ من دراستكـ اهون بـ كثير من اهانة عماد لـكـ ..!! اهون بـ كثير يا وعد.. ياليتكـ طعتيني ياليتني جبرتكـ ..
ابو عمر : اجلس يا سعود.. اهدوا كلكم الموضوع ما ينحل بـ هالطريقة..
راكان كتف يدينة وهو يناظر..!! طبعاً هو واقف مع عيال ابراهيم.. ان وعد ما ترجع لـ عماد حتى لو باس تراب رجولها لأنه ما يستاهلها.. بس وجود ناس يهدون الموضوع مثل سعد او يحاولون يغيرون الأراء مثل ابوه يخليه يراقب الوضع.. بقي ابراهيم ينعرف رايه بالموضوع هو اللي راح يحسمة..
مشاري همس : ايش فيكـ ..؟!
راكان : انتظر الدرة اللي بـ ينطقها اخوكـ ..!؟ تهقى يرضى ان بنتة ترجع..؟!
مشاري : ما اتوقع.. و حتى لو هو موافق مبدئياً اكيد بـ يرد الشور لـ وعد و ما ظنتي توافق..
راكان : اخاف من تأثرها بـ موت بنتها توافق وقتها انا بـ اجرها من شوشتها و اخفيها عنهم..
مشاري : اذا وعد ما طلبت فزعتكـ لا تدخل..
راكان : و الله ما اشوف الخطأ و اسكت.. سمعتة كيف يحملها موت بنتها..؟! بالله هذا كفو يأخذها..؟!
مشاري : ما يصير تلوم الرجال على الحكي اللي ينطقة بـ هالفترة هو متأثر من وفاة بنتة..
راكان : و متى الومة..؟! اذا حتى اخطائة اللي قبل ما الومة عليها يمر بـ ضغوط نفسية..؟! الى متى بـ نسكت لين ما يذبحها ..!؟ و الا تنتحر من قهرها و تروح بنتنا و حزتها يصير لنا الحق نحكي..؟!
ابو عبدالرحمن بـ حدة يكلم عيال ابراهيم : و انتم هذا اللي تبونه اختكم تبقى عندكم مطلقة ..!؟ هو انتم انهبلتوا.. ابوكم ما عاد يمسكم..؟!
عامر : ما ظنتي كارهين لـ بنتكـم ترجع لـ بيتها .. و ان ما شالها البيت تشيلها عيونّا..
عمر يهمس لـ عساف : ان ما تكلمت و انهيت هالمهزلة بـ اعطيكـ كف اول ما أقابلكـ لحالي..
عساف : ويش تبيني اقول..؟! مجنون انت ما يصير البنت مطلقة..
عمر : يا غبي ما احد قالكـ اخطب الحين ماهو وقت خطبة و احنا بثالث ايام العزاء و لو تدري بنت عمكـ بتنهبل و ترفض عناد.. لكن بين لهم ان مالهم امل فيها و سد عليهم الطريق..
عساف متردد قلبة يؤيد و بـ قوة و عقلة يرفض هي وعد تراها نفسها ما تغيرت : هذا شوركـ ..؟!
عمر : ايه.. ترى بـ تندم قد شعر راسكـ سوها يا عساف.. عماد اصلاً ما يبيها ولو بـ يرجعها الحين بـ يقهرها و يقهرنا كلنا بـ يذلها عشانة يشوفها السبب في وفاة بنتة.. ما نبي نعطيهم مجال.. انت ولد عمها و اذا فيهم خير يحكون ربع كلمة..
ابراهيم : عيالي ما اخطوا في شيء يبه.. وعد ما ترجع لـ عماد لو يحط لها الشمس بـ يد و القمر بـ يد.. اللي ما قدّر اول ماهو مقدّر تالي.. ما قدّرها يوم بينهم بنت بـ يقدّرها يوم بنتهم راحت..؟! انا حلفت من قبل انها تحرم عليه..
تنحنح عساف يحس حلقة ناشف و الحروف يا دوب تطلع بـ يحكي فيها.. بـ يقولهم انها له.. يالله يا وعد.. كان المفروض هالشيء من زمان وهو اول رجال بـ حياتكـ ..: ما ظنتي بـ يقدّرها دامه ما عرف قدرها للحين و من شوي قدامنا كلنا حكى فيها لو يبيها كان قال هالحكي بدال اتهامة لها.. عموماً عشان ننهي هالموضوع بنت عمي انا باغيها.. و انتظر عدتها تخلص عشان اخطبها.. و ما ظنتي ان فيه احد اولى مني حتى ولدكم اللي ضيعها بعد ما كانت بين يديه..
ضغط على نفسة وهو يقول اخر كلمة.. كانت بين يديه.. كانت لـ واحد غيره.. عانت معاه.. انتظري يا وعد.. اصبري شوي بس شوي شهر و اجمع قلبي مع قلبكـ ويكون طريقنا واحد اعوضكـ و اعوض نفسي.. وده يضغط على صدرة كود يهدأ قلبة من دقاتة..
عيال ابو سعود ابتسموا وهم يناظرون عساف اللي انهى الموضوع و بعده ما احد قدر يتكلم.. او يناقش بـ موضوع اصلاً منتهي..
جلس سعود مرتاح.. راحة نفسية ما حسها من فترة طويلة.. ما ينكر انه من زمان يتمنى ان وعد تكون لـ عساف او عمر من لما جده حيرها لـ واحد منهم.. ما يبيها تطلع برا العيلة لكن يوم رفضت حاول يتقبل الموضوع و مع خطابها كان يتمنى لها الأفضل و كل مره ترفضهم.. و بعد كل ما مرت فيه الحين ترجع لـ عساف.. ما احد بـ يصونها و يقدّرها كثره..
غازي ضرب براسة مثل البرق..!! معقولة عساف كان يبي وعد..!؟ هي اللي يبيها وما حصلها..!؟ طيب ليش ما خطبها من قبل وهي محيرة له..؟! و الا مسوي هالشيء عشان ينهي الموضوع.. و يخلي رجعة وعد لـ عماد مستحيلة..!!
عامر وقف : احنا نستأذن.. جعلها اخر الأحزان..
ابراهيم : و جعلها اخر أحزانكم..
وقفوا عيال عامر معاه الأربعة ناصر و عبدالله و محمد و يوسف..
عامر : نسلم عليكم..
: مع السلامة..
غازي : ما فيه امل نشوف وعد..!؟
ابراهيم : ما تبي تشوف احد ما يدخل عندها غير امها..
غازي : بس هالوضع ما ينفع..؟! ما راح تطلع من ازمتها بـ هالشكل..؟!
مشاري : حاول فيها تنزل خلنا نعزيها..
ابراهيم : و الله يا مشاري ما تبي احد يعزيها.. هي ما تبي تقابل الناس كيف تبي تعزيها.. ماهي متقبلة الوضع..
ابو عساف : و ناوي تتركها بـ هالحالة..!؟
ابراهيم : اكيد لا .. بـ اسوي كل اللي بـ يدي عشان اطلعها من اللي هي فيه.. بس هالأيام ما فضيت و الناس داخلة و طالعة.. (ناظر غازي) ايش سويتوا بـ موضوع البنت اللي طعنت جود..!؟
غازي : عزام ماسكـ الموضوع و البنت عندنا لتحقيق للحين ما اعترفت مين اللي كان معاها و بصماتهم من اللزقة مجهولة لأنهم للحين ما طلعوا بطاقات احوال فـ هم مجهولين لنا..
عساف : غصباً عنها تعترف مين كان معاها .. ماهو بـ كيفها.. هاذي محاولة قتل ماهي لعبة..
غازي : ان شاء الله بـ تعترف بالنهاية هي بنت و اكيد بـ تتأثر اذا ما كانت من الأساس عندها حس اجرامي.. و بـ ضغوط اهلها اكيد الموضوع بـ يكون لصالحنا..
ابو عبدالرحمن : يا ابوي ويش لكـ تدخل البنات في الشرطة..!! ما يصير هذولي عرض و شرف..؟!
ابو سعود : حق بنتي يبه.. كانت بـ تروح بـ شربة ماء..!! بنتي للحين تأن وهي نايمة و تفز تصارخ .. ما عندي استعداد اسكت عنهن..
..
بيت غازي..
ريما تكتب : ما ادري لكم كم يوم مختفين..!؟
لينا ما تبي تعلمها على اخر اختبار : ابد نروح و نجي و ما نقولكـ .. شكلكـ هلكانة..!!
ريما : طااافية.. احس طاقتي خلصت..!!
لينا : ليش انتِ باقي فيكـ طاقة..!؟ ريما حرام اللي تسوينة بـ نفسكـ ان لـ بدنكـ عليكـ حق..
ريما : ممكن تطلعين برا و تسكرين الباب انتِ جالسة تلهيني عن مذاكرتي هذا واحد.. اثنين انا ما حسبت اخلص من غازي و امال عشان تجيني انتِ..
لينا : ويش ذا الاخلاق الزفت..!! غازي و امال..!! اسمهم امي و ابوي..!! و الا المعلومات اللي تدرسينها ما هو مكتوب بـ وحدة من المواد عن بر الوالدين و احترامهم..؟!
ريما : اقول اطلعي برا.. اطلعـــي قبل لا احط حرتي فيكـ ..!!
لينا : ويش بـ تسوين بـ تضربيني..!! و الله لأعلم بابا و اخليه يأدبكـ من جديد خلقة ماهو عاجبه حالكـ ..!
ريما : ماني خايفة مني تفهمين.. اطلعي برا قبل لا تطلع جنوني عليكـ ..!!
لينا : تحسبين اني اضحكـ عليكـ و انا اقولكـ اعلم بابا ترى عادي اصير بزر و اعلمة.. و اقوله انكـ ما نمتي اليوم على صحيتكـ البارح ما ادري متى و لا كم ساعة نمتي..!!
ريما نقزت من السرير : انا اعلمكـ الحين شلون..
و قبل لا توصلها انحاشت لينا لـ غرفتها و قفلت الباب ريما خبلة و ممكن تضربها و هي حامل خصوصاً ان ريما للحين ما تدري.. مسحت بـ يدها على بطنها.. مشتاقة لـ عمر..!! صار لها فوق اسبوع ما شافتة و ما تعرف عنه شيء غير اللي ابوها يقولة لها..!! ياليتها اخذت رقمة على الأقل تسمع صوتة.. العوض و لا الحريمة.. بس ممكن ابوها ما يوافق..!! و لا راح تسوي هالشيء من وراه خصوصاً انها تدري ان ابوها يحافظ على كرامتها بـ الشرط اللي شرطة على عمر.. و خايف عليها و يسوي كل شيء لـ مصلحتها..
صحت من سرحانها بـ عمر على صوت امها تدق الباب : لينا افتحي الباب..
فتحت الباب و باست راسها : هلا مامي..
امال : ايش عندكـ قافلة الباب..؟!
لينا : ريما كانت تلحقني بـ تضربني و انحشت منها..
امال اتسعت عيونها : هاذي ماهي صاحية مخها خلاص ودع..!!
لينا : من زمان و انتم مخلينها على راحتها.. مين جابكـ ..؟!
امال : يعني مين ابوكـ .. تعالي بـ اسوي قهوة ما ابي اجلس لحالي ابوكـ حتى ما نزل..
لينا تمشي وراء امها : ندوش رجعت..!؟
امال : لا .. شكلها ما تبي ترجع..!!
لينا منصدمة : من جدكـ ماما..!؟ يعني ويش بـ ينفصلون هي و بابا..!؟
امال : من جدي ايه.. لكن ينفصلون..!! تهقين ابوكـ بـ يرضى..!؟ البنت ما شفنا منها الا كل خير بس ابوكـ الله يهديه ماش..
لينا سحبت كرسي على الطاولة في وسط المطبخ و جلست : اول مره اشوف وحده ما تتمنى ان ضرتها تطلق..؟!
امال : البنت ذربة و اخلاق ماشاء الله ما ضرتني بـ شيء و حامل ليش اتمنى لها تطلق..!؟ حب لأخيكـ ما تحب لـ نفسكـ .!!
لينا ترفع حواجبها : حتى لو احس يكفي انها مشاركتكـ بـ زوجكـ .. لو عمر يفكر مجرد تفكير انه يتزوج علي لا اذبحة وهو نايم و ادخل السجن..
امال سحبت الثلاجة تفتحها : الحمدلله و الشكر ايه اقضي حياتكـ بالسجن عشان زوجكـ تزوج عليكـ مجنونة انتِ..؟!
لينا : لا اجل اقعد بـ حسرتي و انا اشوفها معاه و الله ما اتحمل وحده تشاركني فيه..!!
: كل ذا حب لـ عمير..!!
التفتت على ابوها و وقفت تسلم عليه ترقع اللي قالتة : هلا بابا كيفكـ ..!!
غازي مبتسم على احراجها : بخير الحمدلله.. توكـ لسانكـ ويش طولة و يوم جيت سكتي..!؟
امال : زين اللي ما سمعتها من اول كلامها تبي تذبح عمر اذا فكر يتزوج عليها و تدخل السجن بنتكـ بـ تصير مجرمة..!!
غازي : هههههههههههههه و الله عمر شلع قلبكـ و رجعكـ لنا و نقول سليمة..!!
لينا : بابا رجـــاءاً..!!
غازي ابتسم : يعني مستحية مني .. بس من امكـ ما استحيتي..!!
لينا تحول الموضوع : ترى ريما من البارح ما نامت..!! البنت عيونها تقطر دم من كثر ماهي حمراء..!! و اخلاقها كلمة قافلة قليلة و مرتاحة ان ما احد موجود معاها الأيام اللي راحت على قولتها ما افتكيت من امال و غازي تجيني انتِ..!!
امال : لسانها متبري منها وهي صاحية كيف وهي فاقدة كذا..!؟
غازي : هانت باقي لها بكره بس..!! لكني بـ اصبر عليها لين الساعة وحده و بعدها اسحب كتابها و اخليها تنام غصب..
لينا : اتوقع تفقد عقلها و تسبكـ ما يهمها ترى ماهي واعية.. خلاص طيب انت تجمل معاها لين تخلص اختبارها بكره و بعدها هي بـ تنام من نفسها..؟!
غازي : بـ اشوفها على ما تجهزون قهوتكم.. امال كلمتي ندى..!؟
امال التفت عليه : ايه .. تقول قافلة جوالها تعبانة..!!
غازي غمض عيونة هالبنت تقهر..!! هالثلاث ايام يتصل عليها جوالها مقفل يبي يكلمها يهديها يعرف كيف حالها من بعد ما توفت بنت اختها.. يبي يتفاهم معاها و هي و لا هي يمه..
امال تكمل : غازي ترى شكلها تعبانة جد.. البنت وجهها اصفر و كل شوي ناطة الحمام ترجع.. ما قدرت تطول جالسة معنا..
غازي : و انا قلت ماهي تعبانة..!! لكن واضح مخها يابس زيها زي ابوها و اخوانها و عيال عمها كلهم العناد فيهم سمة..
لينا ابتسمت : احلى يا رايق.. لـ هالدرجة متعقد منهم..!؟
غازي يدري انها تستهزء فيه يعني هو ما يعاند : ايه متعقد منهم شكلهم وارثينة كلهم من ابراهيم.. ابو العناد كله..
امال : ما احس بناتة معانديات.. كاد وعد و نهى و جود الصغيرة الباقيات احسهن لينات يقتنعن بالحكي..
غازي : و ندى اولهم..
لينا انفجرت ضحكـ : ههههههههههههههههه و ضعكـ مزري يا بابا..!!
غازي ناظرها : احسن لكـ ترى احط الحرة بـ عمر..!!
لينا اختفت ابتسامتها : خلاص بـ انطم.. تمسكني مع اليد اللي تعورني..!!
غازي ابتسم : تستاهلين.. خليني اشوف اختكـ ..
طلع غازي لـ غرفة ريما .. فتح الباب الغرفة كلمة حوسة قليلة فيها اكواب القهوة بـ كل مكان..!! علب البيبسي على المكتب و التسريحة..!! التفت لـ السرير المعفوس عليه انواع الكتب و الباقي طايح على الأرض يبصم بالعشرة كل كتبها برا ان ما كان معاها كتب الترم الأول.. و اوارق و دفاتر و اقلام..!! و هذا كله مو غريب عليها..!! الغريب انها منسدحة معقولة نايمة بـ هالشكل.. قرب لها شكلها ماهو طبيعي البنت كل عرق فيها ينضح بالتعب.. بدت تراودة افكار انها ماهي نايمة خصوصاً ان كتابها مفتوح و القلم ما زال بـ يدها و نايمة على جنبها : ريما ..!! ريمــــا..!! (ضرب خدها بـ شويش) ريمــــا .. ريمـــــا..!!
اتجه لـ الشماعة و سحب عبايتها و لفها فيها و شالها كان متوقع هالشيء اذا ظلت على هالحال بدون اكل يسمتها او راحة جسدية.. نزل الدرج بـ سرعة وقفوا لينا و امال اللي كانن جالسات بالصالة..
امال مفجوعة : ايش فيها..؟!
غازي : مغمى عليها.. انا بـ اطمنكم.. طلع بسرعة قبل لا تعترضة وحده فيهن و تطلبة تروح معاهم..
لينا : ما تفهم هالبنت زين اللي صار فيها الحين..!؟
امال توترت : الله يهديها كل سنة ذا الحالة ما تعرف مصلحتها.. الله يستر الله يستر..
لينا : روقي ماما شوي بابا بـ يتصل يخبرنا..
..
المستشفى..
الدكتور : سوء التغذية و الإرهاق..
غازي كتف يدينة : كنت متوقع..!!
الدكتور : هي تختبر..؟!
غازي : ايه ثالث ثانوي.. و مرهقة نفسها بـالإختبارات.. لا تأكل و لا تنام.. بس تذاكر و تشرب قهوة او تشرب ببيسي..!!
الدكتور ابتسم : كثير تجينا حالات نفس بنتكـ بـ هالفترة.. حتى اهتمام الأهل له دور.. اكيد بنتكـ بـ تقدر عليها اجبرها تأكل اكل صحي لازم تهتمون في صحتها..
غازي : بكره اخر يوم لها.. هانت.. اقدر اخذها الحين..
الدكتور : انا افضل تبقى عندنا يومين.. البنت تعبانة حيل و صحتها معدومة..
غازي تنهد : خلاص اعطها منوم خفيف لـ الفجر عشان الصبح بـ اوديها تختبر و ارجعها بعدين..
الدكتور : دام هذا يريحكـ و لا يهمكـ .. عليها العافية ان شاء الله..
غازي : الله يعافيكـ ..
..
بيت ابو سعود..
الملحق الخارجي..
تلعب بـ فمها و هي قدامة : طيب انا شفت ناس عندكم كثير يدخلون و يطلعون..
وليد بـ ملل : عشان كان عندنا عزاء..
سحر : كيف عزاء..؟!
وليد يناظرها : يعني بنت اختي توفت..
سحر : يا حرام يعني راحت عند ربي صح..؟!
وليد : ايه..
سحر جلست : زي ماما و خواتي بابا قال انهم راحوا عند ربي..!!
وليد : الله يرحمهم جميع..
سحر تردد وراه و عيونها بالأرض : الله يرحمهم..(رفعت نظرها له) متى بـ يجي بابا..؟!!
وليد مل من كثر اسئلتها خلقة هو ماهو طايقها و الزم نفسة عشان الوعد اللي بينه و بين ابوها كيف بعد وفاة بنت اختة..!! وقف : ما ادري..!! انا بـ اروح و اخلي الشغالة تجيب لكـم الأكل..
سحر : دايم تروح دايم تروح و انا اقعد لحالي..!!
وليد : معاكـ المربية..
سحر : بس انا طفشت..!!
وليد : و انا جبت لكـ كل شيء تبينه حتى ايباد.. الهي نفسكـ لين افضى و احل مشاكلي اللي انتِ اساسها..
سحر : ما فهمت..؟!
وليد : مو لازم اهم شيء انا فاهم.. يا ويلكـ ان طلعتِ برا فاهمة..!!؟؟!
سحر هزت راسها وما هو عاجبها ان وليد يحبسها بـ الملحق صحيح ماهي فاهمة لكن انه يحرمها من الطلعة اكيد شيء ما يرضي طفلة مثلها و لا راح تقدر عواقب الطلعة من الملحق..
في الصالة..
ابو سعود : يعني ما اكلت شيء..!؟
ام سعود : لا ما طب فمها حتى امها ما قدرت عليها.. كل ما قربت الملعقة من فمها تذكر بنتها و تتركها.. ماهو هاين عليها..
ابو سعود : كلنا ماهو هاين علينا بس هذا امر الله..
ام سعود : و نعم بالله.. بس اصبر عليها شوي لا تجبرها..
ابو سعود : الى متى..؟! لين ما تروح من يدي..؟!
خالد : يبه ويش رايكـ باللي صار بالمجلس..؟!
ابو سعود : ويش رايي بعد..!؟
خالد : بـ كلام عساف..؟!
ابو سعود : من هنا لين يجي حزة هالحكي يصير خير..
ياسر : اكيد يبه ما انت ناوي ترده..؟!
ابو سعود : ويش رايكـ تجي تصكني كف و تعلمني..!؟
ياسر : حاشاكـ يبه قدركـ على الراس من فوق .. بس انت شايف كل شيء صار ما انت غافل عنه..
ابو سعود : وعد باقي لها شهر و تخلص عدتها من هنا لين ينتهي هالشهر ما ابي طاري لـ الموضوع ماهي بـ نفسية تسمح لكم تحكون معاها.. و ما يحتاج اقولكم ان دينكم ما يسمح بـ خطبة المطلقة بـ عدتها..!! يعني اللي دار مجرد حكي..
ام حاتم حطت يدها على صدرها : عساف يبي وعد..!؟
ابو سعود : ايه.. و سكروا على ذا الموضوع.. وين جود..!؟
ام احمد : بـ غرفتها.. البنات كلهن ما ادري ويش صار لهن هجدن ما عاد لهن حس..
ابو سعود تنهد : و مشعل وينه طلع من المجلس و بعدها ما شفتة..!؟
ام احمد : بغرفتة يقول مادتة صعبة يوم الخميس و اخر اختبار عنده..
ابو سعود : على الله يفلح بس.. لأنه لو ما فلح حرتي كلها بـ احطها فيه..
ام احمد : هو يسوي اللي عليه اذا ربي ما كتب له درجات زينة يعوضها ان شاء الله الترم الجاي لا تكسر بـ خاطر الولد..
ابو سعود : انا قلت اللي عندي لو درجاتة ما اعجبتني بـ يداوم معي بالشركة..
ام احمد : يعني كل اخوانة درسوا ما يبون .. هو تبي تحرمة من اللي يبيه..
ابو سعود : لأنه ما اختار شيء على قده .. و ما كان قد المسؤولية و تحمل نتيجة اختيارة خليه يتحمل نتيجة اهمالة..
ام احمد : و زواج دانه اكيد بـ تأجلة..!؟
ابو سعود : لا.. ليش نعيش بالحزن.. العزاء ثلاث ايام.. و ما ابي وعد تبقى بـ هالجو.. خليها تلهى حتى هي..
احمد : بس يبه ما يضر لو وخروه لـ شهر 10 على الأقل..
ابو سعود : و من هنا لين اخر ثمانية باقي شهر و زود ماله داعي نأجلة.. الواحد يبي يفرح ماهو يكبت نفسة بالحزن و يعيش فيه..
احمد : اللي يريحكـ ..
ابو سعود ناظر نهى و ندى : شخبار البنات..؟!
ندى و نهى : بخير الحمدلله..
ابو سعود : لكن ثلاث ايام تنامن هنا و تاركات بـيوتكن.. ما يصير هالشيء ما اعتقد رجالكم بـ يقصرون يودونكم و يجيبونكم ايام العزاء هم جايين جايين ماله داعي تتركونهم..
نهى طردة.!! : ان شاء الله..
ام حاتم : زين اللي فتحت الموضوع عشان تعرف بنتكـ ويش تبي..!!
ابو سعود : مين..!؟
ندى اخذت نفس : انا..
دخل وليد : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
باس راس ابوه و امه و خالاتة و جلس جنب اخوانة..
ابو سعود يناظر ندى : خير ان شاء الله يا ندى..
ندى بللت شفايفها متوترة : انا ما ابي ارجع له..!!
كلهم ناظروها ..!! ما ابي ارجع له..!! حتى اسم غازي ما نطقتة.. ابو سعود : السبب..!؟
ندى : ما ابيه..
سعود عاقد حواجبة : ويش ذا الهبال..!؟ حلوه هاذي ما تبينه..!!
ندى : ماهو غصب اجبر نفسي على عيشة ما ابيها..
احمد : ندى ويش هالحكي كذا فجأة عاد..؟!!
ياسر : الحين لما حملتي ما تبينه..؟! (صرخ فيها) مجنونة انتِ..؟!
ابو سعود بـ هدوء : ويش هي العيشة اللي ما تبينها..!؟
ندى بـ تبكي ما تتحمل تواجهم مع بعض .. يكفيها ابوها لـ حاله : ماني طايقتة..!!
وليد : ما انتِ طايقتة..!؟ خير ان شاء الله ويش مسوي لكـ ..!؟
ندى : ما اعجبتني العيشة هناكـ ما اتحملها..
سعود : لا و الله جالسين نلعب احنا..؟! تراكـ ما انتِ بزر عارفة ويش يعني زواج..
ابو سعود : اهدأ سعود.. خلينا نفهم منها.. ندى قولي لي شيء يقنعني..
ندى : بس و الله.. ما .. ابيه..!!
ابو سعود : علميني بـ ويش زعلكـ ..!!
خالد يناظر ابوه : يبه حتى لو مزعلها ما ظنتي فيه شيء يستاهل تطلق عشانة الا ان كان ضاربها و مسفل فيها..!؟ (التفت لـ ندى) ضربكـ ..؟!
هزت راسها ندى بـ لها.. وهي تلعب بالمنديل بـ يدها تلهي نفسها بـ أي شيء عشان ما تبكي..
ابو سعود : ما هو معقول تطلبين الطلاق من فراغ.. الا ان كنت ما ربيتكـ و صرتي هبلة على أي شيء تزعلين و ما انتِ راعية مسؤولية هذا شيء ثاني..
وقفت ندى : عن اذنكم..
سعود : وين رايحة على كيفكـ تفتحين الموضوع و تروحين بـ نصة..!؟
حاتم : اتركها سعود يمكن فيه شيء بـ بالها بـ تفكر فيه و تراجع نفسها..
طلعت ندى بعد كلام حاتم.. سعود ناظر حاتم : مو توقف معاها على غلط..
حاتم : و انت لا توقف ضدها قبل لا تعرف ويش مكدرها منه يمكن فعلاً البنت ماهي طايقة العيشة معاه..
سعود : ماهي طايقة العيشة معاه كذا من غير سبب..!! شيء ما يخش الراس.. تراها حامل تبيها تولد عندنا يعني..!؟
حاتم : لا توقف معاه عشانه ابو زوجتكـ تراها اختكـ ..!!
سعود : اسخف كلام سمعتة..!! حتى لو هي متزوجة واحد ثاني كنت بـ اسعى ان الطلاق ما يتم الا ان قهرها زوجها.. مثل ما عماد قهر وعد.. لكن على اسباب تافهة تحلم بـ الطلاق..
ابو سعود : و بعدين مع ذا الهواش..!؟!
سعود بـ قهر : شايفها زينة يبه..!؟ وعد و تطلقت و ندى تبي الطلاق..!؟ و الله ما يبقى احد ما يحكي فينا..!!
احمد : سعود لا تحكم على الموضوع من البداية ليش متسرع..!؟ خلنا نعرف اسبابها و بعدها احكم هي تستاهل تطلق عشانها و الا لا..!!
سعود : ليش انت ترد في غازي شيء..؟!
احمد : حاشى لله .. بس ترى ماهو من زمن بعيد احنا نعرف غازي.. من الوقت اللي اخذوا وعد و حجزوها لـ معلومات امنية يعني الموضوع ما كمل السنة للحين..
سعود : بس ابوي يعرفة من سنين.. ولو ماهو عاجبة فيه شيء ما كان عطاه من الأول..
احمد : وما هو شرط يكون العيب في غازي .. يمكن ندى ما تحملت تكون المره الثانية و تعيش بـ حياة غازي بـ هالشكل ترى الكلام في الشيء مو زي لما تعيشة.. اكيد الوضع صعب عليها..!!
سعود : ابوي شاورها في الخطبة و لو ندى رفضتة ما تمم الخطبة لكنها رضت بالشور وهي عارفة انها الثانية ماهو شيء استجد عليها..
حاتم : يمكن حاولت تتأقلم مع الوضع وما فلحت.. ماهي مجبورة تعيش حياتها كلها بـ قلق و اكتئاب نفسي..
سعود : ايه انتم بس سمعوا خواتي هالرأي و كل وحده اوقفوا معاها على غلطها و خلونا علوكـ بحلوق خلق الله.. و الناس تحكي فينا بالطالع و النازل..
ابو سعود وقف و نطق بـ حزم : سعود يكفـــي.. انا بـ احل الموضوع..
اتجة ابو سعود لـ المصعد بـ يشوف بناتة .. كل وحده من صوب..
سعود ناظر خالتة : خالة انتِ تعرفين السبب..؟!
ام حاتم : كل ما كلمتني قالت ماني طايقتة و ما ابيه..!!
سعود يناظر حاتم و احمد : هاه هذا حكي ناس صاحية..!؟
ام حاتم : انا بـ اروح اشوفها يمكن ابوها عندها و نعرف ويش اللي براسها اصلاً..
الصالة الدور الثالث.. سها على التلفزيون..
ابو سعود : بس انتِ جالسة هنا..؟!
سها التفت لأبوها و قصرت الصوت : الكل لاهي عني ما احد معطيني وجه..
ابو سعود جلس جنبها : افاا مين يقول هالحكي..!؟
سها : هذا الواقع..
ابو سعود : فيه شيء مضايقكـ ..؟!
سها ناظرتة ايه واجد يا بابا.. الشوق هو اولها.. بـ يذبحني .. انعدام الثقة ثانيها : لا..
ابو سعود : متأكدة..!؟
سها : يعني شوي..
ابو سعود : طيب قولي لي ويش اللي مضايقكـ ..؟!
سها مترددة : يعني بابا.. اخاف تزعل.!!
ابو سعود : لا ما راح ازعل..
سها اخذت نفس : قلبي.. انت قلت اني راح انسى و اعيش بـس للحين ما قدرت.. احاول احاول بس و الله كل ما التفت احس ان تفكيري ما يروح الا له.. اخاف اقولكـ اشتقت له و تذبحني.!.! بس انت وعدتني توقف معاي وما تخليني.. بابا و الله قلبي يعورني.. ما فيه شيء يريحني.. حتى ما اعرف اخبارة..!؟ ما اعرف ويش صار فيه بعد ذاكـ اليوم..!! ما اعرف شيء عنه..!!




ابو سعود يناظر دموعها اللي نزلت على اخر كلامها يحز بـ خاطرة تعلقها بـ شخص لا يمكن و لا واحد بالمية تكون من نصيبة : فترة و تنسينة يا بابا بس تحمليها لين يجيكـ نصيبكـ و ينسيكـ اياه..
سها بكت من ضيقتها ما احد حواليها يحس فيها : بس انا ما ابي غيره.. حتى انتم..!! انتم تعذبوني..!! و الله العظيم تعذبني تصرفاتكم..!!
ابو سعود : احنا..؟!
سها : ايه.. انت حرمتني دراستي و حرمتني لاب توبي و جوالي و كل شيء قطعتني من الكل.. حتى لما رجعت و قلت لي انكـ رضيت ما اعطيتني شيء و انا ما قدرت اطلبكـم.. (دنقت تناظر الأرض) اخاف ياسر و خالد يضربوني..!! كلكم تغيرتوا علي و الله.. خالد اللي كان اقرب اخواني ما عاد حتى يكلمني..!!
طلع يبي يشوف وعد و جود و ندى .. تطلع سها في نص المعاناة و هو لاهي..!! يالله وين يقطع نفسة..!؟ ويش يرضيهن...؟! كيف يحل كل هالمشاكل اللي تحاوطهن..!! كيف يريح قلوبهن..؟! وقتها بس هو بـ يرتاح.. راحتة من راحتهن..
سها : انا صدق اخطيت بـ تصرفي بس هو جاء خطبني بالحلال و انتم عاقبتوني على قلبي اللي تعلق فيه و انا ما قدرت اغير قلبي.. زعلتوا مني و حرمتوني كل شيء و حتى لما رضيتوا ما رجعتوا لي مثل قبل.. انا بديت اشكـ حتى بـ نظرات اخواني احسهم مو واثقين فيني..!! بس متطمنين اني ما اطلع من البيت.. و لا اروح أي مكان.. علمني بابا ويش اسوي.!؟ قولي كيف اتصرف..!؟
ابو سعود : تعيشين يومكـ مثل ما هو و لا تفكرين فيه.. تفكيركـ فيه هو اللي متعبكـ .. انسيه فكري بـأي شيء ثاني.. ويش رايكـ تشتغلين معي..؟!
سها عقدت حواجبها ومسحت دموعها : اشتغل معكـ ..؟!
ابو سعود : ايه.. ما راح تداومين كل شيء بالبيت بـ اجيب لكـ ملفات و تكتبينها لي على الكومبيوتر في مكتبي.. (قالها في المكتب عشان ما يعطيها امل يجيب لها لاب توب جديد خاص فيها)..
سها : طيب و اذا لخبطت شغلكـ ..!.؟!
ابو سعود : بـ اكون معاكـ و اجرب شغلكـ فترة وما راح اعطيكـ اوراق صعبة عليكـ بنبدأ شوي شوي و اذا صعب عليكـ انشدي ياسر وهو يعلمكـ..
سها : طيب تعطيني راتب..!!؟!
ابو سعود ابتسم : طيب و لا يهمكـ الراتب اللي تبينه تامرين فيها كم سهاوي عندي..!؟
سها ابتسمت لقت شيء تلهي نفسها فيه غير محاولة النوم و التلفزيون : وحده..
ابو سعود : نبدأ من بكره.. ما تذمرين و تقولين كثير و تعبت..!!
سها : لا ما راح اقول اهم شيء اشتغل و اسوي شيء.!!
ابو سعود وقف : طيب بـ اروح اشوف ندى.. و بكره موعدنا..
سها : ان شاء الله..
دخل ابو سعود غرفة ندى .. : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
ابو سعود ناظر ام حاتم : انتِ هنا..!؟
ام حاتم : من كنت تكلم سها و تذكرها بـ سوالف مالها داعي..
ابو سعود جلس على الكنب : ما نستها عشان اذكرها.. هي تعبانة من الوضع اللي تعيشة و انا ابي الهيها بـ شيء يشغل تفكيرها و يتعبها شوي عشان ما يكون عندها الوقت تفكر فيه..
ام حاتم : اللي يريحكـ بس ما ودي اعطيها مجال هالفترة و الموضوع ما صار لها مدة طويلة و هي لسى ما نستة..
ابو سعود : لا تخافين انا عارف ويش اسوي.. انا ابيكم تحنون عليها البنت حاسة اننا مجفينها.. حتى خالد ما يكلمها..
ام حاتم : تخبر خالد قد ايش انقهر على ذا الموضوع ماهو بـ السهولة بـ يرجع مثل ما كان صح بنتي بس حتى خالد ولدي ولو ماهي غالية عنده ما عتب عليها..
ابو سعود : اعرف هالشيء بس اذا كلنا لهينا عنها بـ يكون عندها الوقت الفاضي اللي يخلي تفكيرها يروح لـ طارق و ما تفكر الا فيه وما راح تنساة و انا ابيها تنساة كلش.. ابي احد يبقى معاها و يرشدها..
ام حاتم : حاتم من كم يوم كلمني نأخذها دكتور نفسي..
ندى انصدمت : مو لـ هالدرجة عاد..!!
ام حاتم : يقول ما فيها شيء بـ يساعدها يطلع اللي بـ خاطرها و يسمع منها و يرشدها ممكن تسمع منه اكثر من لما تسمع منّا لأنه بـ يعرف كيف يتصرف معاها اكثر منّا و يمكن هي تتقبل كلامة اكثر لأنها بـ تشوف ان ماله مصلحة يبعدها عن طارق..
ابو سعود : بـ افكر بـ هالموضوع بعدين.. هاه يا ندى.. ما انتِ معلمتنا ويش فيكـ من الأساس ويش مضايقكـ من غازي..؟!
ندى : كل شيء..!!
ابو سعود : اشرحي لي.. كل شيء ما تفيديني..
ندى : يعاملني كني بزر كني وحده من بناتة ما يعاملني مثل امال..!!
ابو سعود رفع حواجبة : كنكـ وحده من بناتة و انتِ حامل..!!
انحرجت ندى : ...................
ابو سعود : ممكن تقولين لي كلام يدخل راسي و اقتنع فيه و الا بـ ادق عليه الحين يجي يأخذكـ .. او بـ وصلكـ لـ بيته بـ نفسي..
ندى : بابا تكفى لا ترخصني..!!
ابو سعود : لا ارخصكـ ..!! تشوفينة رخص..!؟ تبين تهدمين بيتكـ و اطاوعكـ ..؟!
ندى : انت ما تشوف كل ما جيت هنا يتأخر علي ما يجي الا متأخر اخر مره ما جاء غير الفجر صرت و الله استحي وهو كل مره يتركني كل هالوقت..!! و ما اقدر انام هنا و انا اخاف يجي بـ أي وقت..
ابو سعود : و انتِ تدرين بـ وظيفتة يعني يوم يتأخر عليكـ يكون بـ بيتة و الا بالمركز..!؟
ندى : بالمركز..!!
ابو سعود : ندى يا امي غازي رجال مشغول ما اقولكـ كامل اكيد فيه عيوب بس رجال شهم و ينشد الظهر فيكـ .. ابي اسألكـ سؤال و تجاوبيني بـ صراحة..
هزت راسها .. ابو سعود : يدري انكـ تبين الطلاق..؟!
ندى سكتت شوي : لا..
ام حاتم : انتِ ما راح ترتاحين لين تخربين حياتكـ يا بنتي و الله بديت اشكـ فيكـ عين و الا بلى..!!
ندى : ما فيني شيء انا بس مو متقبلة حياتي معاه.. ما يعاملني مثل امال.. ابسط الأشياء كل سوالفة يقولها لأمال انا ما اعرف ولا شيء الا ان كنت موجودة في الجلسة.. حتى لما انخطفت بنت وعد الله يرحمها علم امال وما علمني ما يبيني ادري بـ حجة اني ما اقلق يعني امال ما يهمها الموضوع ماهي منهم و فيهم..!؟
ابو سعود : و انتِ ليش تحطين زوجتة بالنص..!؟ لو يفرق بالمعاملة بينكم يحق لكـ تزعلين.. لا اكرمها و ذلكـ يحق لكـ تزعلين لو عطاها و تركـ يحق لكـ تزعلين و حتى السبب اللي قلتية يا امي قلتيها اذا انتِ موجودة بالجلسة يمكن انتِ حاكرة نفسكـ بـ غرفتكـ وهو جالس مع الكل بالصالة .. و معاه حق اللي ما علمكـ الرجال خايف عليكـ تقومين تستخدمينها حجة ضده..!!
ندى : يعني شلون كلكم بـ توقفون معاه و تخلوني..!! انا ما اطيقة ما اطيق حتى اشوفة..!!
ابو سعود بـ حده : نــــدى..!! تراكـ بـ تحديني على شيء ما يرضيني ويش صاير لكـ دايم انتش العاقلة اليوم منهبلة..!! .. راح يجي اكيد غازي ما راح يخليكـ هنا على طول ان تركـ هالأيام على راحتكـ ما راح يطول..
قامت ندى كثر الحكي عنه خلى كبدها تقلب عليها نقزت لـ الحمام ترجع اللي بـ بطنها..
ابو سعود : ايش فيها..؟!
ام حاتم : شكلها متوحمة فيه.. ما تشوفها تسبة ما خلت شيء ما قالتة..!!
ابو سعود : من جدكـ كل ذا من وحام..!؟
ام حاتم : هي شكلها متضايقة منه عشانه يتأخر عليها و ما يبيها ترجع مع اخوانها و لا ترجع مع السواق لحالها .. و جاء معاها الوحام و سفلت بالرجال..
ابو سعود : استغفر الله العظيم زعلانة عشان يتأخر عليها.. هي عارفة شغلة ما يتأخر عليها بإرادتة لا تطالبة فوق طاقتة..
ام حاتم : تكفى اذا جاكـ يكلمكـ قولة يخليها عندنا لين يخلص وحامها البنت حتى اكلها قل بدل ما تهتم بـ نفسها اهملتها.. عشان مصلحة اللي بـ بطنها..
ابو سعود : ماني طالب الرجال هالشيء بيتة ويش كبرة.. هو اكيد بـ يقدّر وضعها ما راح يجلس جنبها بالغصب و هو يدري ان وحامها فيه..
ندى تمسح وجهها بالمنشفة : بابا الله يخليكـ ما ابي ارجع له.. الله يسعدكـ اوقف معاي..
ابو سعود وقف قدامها و حط يده على كتفها : يا امي انا اسوي الشيء اللي بـ مصلحتكـ اذا ما طقتي حتى البيت و تعبتي انا بـ اجي اخذكـ و غازي ما راح يعترض..
لفت و رجعت للحمام من جديد ترجع اللي بـ بطنها ما تطيق حتى سيرتة الحكي فيه شيء يعذبها..
ابو سعود لف على ام حاتم : خليها تأكل زين ما بقى بـ بطنها شيء اذا من طارية يصير فيها كذا..؟!
ام حاتم : افكر اوديها دكتورة بس لازم هو يدري لأنه يوم وديتها اول مره وما درى ما اعجبة..
ابو سعود : قلتيها ما درى.. لا تخلينها تسوي شيء من وراه.. ما تقدر تقولة انا اكلمة و اقوله لكن تعصية لا..
ام حاتم : طيب بـ اشوفها اذا وافقت بـ اقولكـ تكلمة..
ابو سعود : ماهو بـ كيفها ما توافق.. تروح غصباً عنها يمكن تعطيها شيء يوقف الغثيان..
ام حاتم : كأنكـ ما تدري عن هالسوالف ..!؟ تعرف ان الوحام يأخذ وقتة..
ابو سعود : و عيالكم بقوا فيني عقل.. بـ اشوف وعد و جود.. و بعدها بـ اكلم خالد يتقرب من سها..
طلع ابو سعود من غرفة ندى حتى يتجة لـ غرفة جود .. فتح الباب بعد ما طقة و دخل الأنوار ما عادت تسكرها كلها..!! قبل ما كانت تنام اذا فيه اضاءة خفيفة بـ يوم انقلب حالها..!! انينها يوصلة وهو واقف عند الباب.. يمكن تتحلم ان صوتها مكتوم مثل ما غطت فمها سعاد..!!
اقترب منها و عدل اللحاف لكنها فزعت تصرخ لما حست بـ حركة حوليها..
جود : لاااااااااااااا..
ابو سعود جلس وراها و مسكها قبل لا تنقز جرحها لسى ما برى بشكل كامل باقي له وقت خصوصاً مع السكر : اهدي هذا انا..
جود شهقت و تنفسها المضطرب يشرح خوفها : بـا بـا..!!
ابو سعود يمسح على راسها لأنها مغطية شعرها كله بـ ربطة حتى وهي نايمة لافتها على راسها : بسم الله عليكـ كنت ابي اغطيكـ لا تبردين..
جود لفت و دفنت وجهها في صدرة حضنة هو أأمن مكان لها بعيد عن كل شخص يحاول يأذيها.. بـ قول او فعل.. : لا تروح خلكـ عندي..!! و الله ما عاد ارتاح اذا جلست لحالي..
ابو سعود : لازم ترتاحين سعاد صارت بالسجن.. تحت التحقيق.. بـ تأخذ جزاها يا امي اوعدكـ ما اتركها تعدي.. ما راح اخلي احد يمس شعرة من راسكـ بس تطمني.. انتِ عندي في البيت ما احد يقدر يأذيكـ ..
جود : انا عارفة بس ما اقدر و الله ما اعرف كيف ارجع مثل قبل.. ما طلبت من ماما تجي و تنام عندي.. ابي ارجع مثل قبل بس احس كأني صاحية ما اعرف كيف..؟!!
ابو سعود : حاولي ترجعين تنامين شغلي قرآن عشان تطمنين..
جود عقدت حواجبها .. تترجاه : ما راح تقعد عندي..!! بس لين انام..!!
ابو سعود : مو قلتِ بـ ترجعين مثل قبل..؟! اعتمدي على نفسكـ جودي.. ما احد راح يقرب لكـ و انتِ هنا..
جود : طيب.. بـ احاول لكن اذا ما نمت بـ أنام عندكم..
ابو سعود وقف : مدلعة..
جود : يحق لي.. و الا..؟!!
ابو سعود يمشي بـ يطلع : و الا ..
سحبت جوالها و شغلت القرآن و تركتة على الكومدينة و انسدحت.. عيونها على الجوال.. كان باقي لها اربع اختبارات و تتخرج من الثانوي و تقدم على الجامعة.. اربعة اختبارات أجلتها لإختبارات الدور الثاني اكيد يمكن تكون بعد اسبوع وكم يوم.. عشان تقديم الجامعات.. كان همها ما يتجاوز الإختبارات رغم مضايقات سعاد المستمرة.. و إني فكرت بـ شيء ثاني فـ هو تقديم الجامعة و التخصص اللي تعرف ان أبوها ما راح يرضى فيه..!! طب الأسنان مثل ما كانت تبي من زمان.. اخذت نفس و مدت يدها فتحت الربطة على راسها و جلست تناظر مراية التسريحة عاكسة صورتها .. شعرها الملعوب فيه.. خصل قصيرة و خصل طويلة و بين هاذي و هاذيكـ اطوال مختلفة.. نفضت شعرها بـ قوة و شدتة تبي تنتفة كله ما تخلي و لا شعرة.. شكلها كذا يقهرها يذكرها بالموقف اللي حطتها فيه سعاد على حافة الموت.. صرت على أسنانها من القهر و صرخت : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ..
في غرفة وعد..
جالسة و فاردة لبسة لـ بنتها على السرير تراقبها..!! يمكن كل شيء صار مو صدق.. يمكن هي تتحلم و ما عاشت ثلاث ايام العزاء..!! ما شرقت قدامها و لا راحت روحها بين يدين جدها..!! تبي اللبسة تتحركـ ايه تتحركـ تعطيها امل ان بنتها لابستها.. هي اكثر لابسة لبستها في الإسبوعين اللي عشاتها عندها لأنها كانت الأنسب حجم لها و الباقي اكبر منها.. انسدحت و حطت راسها على اللبسة : على اني ما اخترت اتزوج ابوكـ .. و لا اخترت اعيش معاه زوجة.. و لا اخترت اتقبلة.. و حملت و انا ماني راضية.. لكن وجودكـ بـ حياتي هون علي اشياء واجد.. كان عندي استعداد اكافح في الحياة عشانكـ .. عشانكـ بس مو عشاني.. احارب كل شيء عشانكـ .. كنت حاطة امال كبيرة عليكـ .. كلها كنت و كان كنت و كان ما عاد فيه شيء من رحتي..!! حطت يدها على عيونها تبكي.. تكلم بنتها و كأنها كبيرة و تفهم عليها..
مسكـ يدينها و رفعها عن عيونها و حط يدة تحت اكتافها رفعها حتى تجلس بـ حضنة سمع كلامها .. يحس نفسة عاجز عن انه يخفف عنها حزنها : اذكري ربكـ ما يصير اللي تسوينه بـ نفسكـ ..!!
وعد : اخاف محتاجتني..!!
ابو سعود : راحت للي ارحم فيها منكـ .. راحت لـ ربها يا امي ما ينزعل على فراقها.. طفلة صغيرة ما ينبكى عليها لساتها نظيفة قلبها ابيض .. الله يجعلها شفيعة لكـ يوم القيامة..
وعد : ونعم بالله.. يمكن انساها..!؟
ابو سعود : ما احد ينسى ضناة.. انا ما نسيت عيالي اللي توفوا و هم صغار بس الحياة ما توقف.. لازم تعيشين حياتكـ اللي تسوينة بـ نفسكـ ماهو زين.. لا تأكلين و لا ترتاحين من ذا الدموع..؟!! تبين تعمين عيونكـ ..!؟ تبين تجنين على نفسكـ ..!؟ تبين تنتحرين..!؟
وعد : مو قادرة بابا و الله ماني مصدقة..!! انا ما كنت اعرف لها كنت اتضايق من بكاها بس الحين ابيها .. ابيها لو تبكي 24 ساعة .. ابيها..
ابو سعود : استغفر الله العظيم.. يا بنتي من اركان الإيمان.. الإيمان بالقضاء و القدر.. لا تعترضين على حكم ربكـ ..
وعد : استغفر الله العظيم.. و الله مو قصدي اعترض.. بس قلبي يعورني.. يعورني حيل يا بابا..
ابو سعود : بسم الله عليكـ انتِ حابسة نفسكـ بـ غرفتكـ ما تطلعين لأحد و لا تخلين احد يكلمكـ غير امكـ .. ما يصير يا بنتي.. يالله قومي معاي ابيكـ تغسلين وجهكـ و تنزلين معاي تحت.. ما راح اجلس على سفرة ما انتِ فيها..
قامت وعد مستسلمة .. غسلت وجهها اكثر من مره تبي الهم و الحزن ينزل مع قطرات المويا .. سحبت المنشفة.. نشفت وجهها و طلعت لأبوها.. باس راسها و يده على كتفها.. : الله يرضى لي عليكـ لا تكدرين عمركـ..رمت المنشفة على السرير و طلعت معاه..
في الصالة..
خالد : انا كم مره اقولكـ كلام قليل ادب ما تقولين.. ماهو عيب..؟!
رند ترمش عيونها بـ براءة : اممم تيب انت ما تسمع تلامي.. كله تلمهم هم و انا ما تحبني..
خالد : اذا تقولين كلام زي كذا اكيد ما راح احبكـ ..
رند زعلت : حلاس انا آسفة..
خالد : ما راح اسامحكـ الا اذا تأكدت انكـ ما عاد تقولين كلام ماهو زين..
رند وقفت على الكنبة و باست خدة : حبيبي حلاص لا تزعل..
ام احمد : خلاص يا ابوي لا تكدّرها سامحها..
خالد : يمه كم مره تقول كلام ماهو زين و احذرها لكنها صايرة ما تسمع كلامي..
رند : و الله اسمع و اصير ساترة..
وليد يكتم ضحكتة : ساترة ههههههههههههه.. يارب لا تبلاني بس..
ابو سعود من وراه : و الله ظنتي لو مركز بـ تلقى الأردى عندكـ ..
وليد عفس وجهة يقصد سحر..!! اخ على الأقل خالد بنتة.. اما انا ينقال عنها زوجة..!!
ياسر : هلا بالزين ما بغينا نشوفكـ ..
ابو سعود جلس و جلسها جنبة.. : ويش عندها بنتكـ متعلقة فيكـ ..!؟
خالد : تعتذر عن غلطها..
ابو سعود رفع حواجبة : و سامحتها..؟!
خالد : اذا ما تكررها بـ اسامحها..
رند تبوس خدة من جديد : و الله و الله ما اتررها ..
خالد : اوكِ بـ اسامحكـ .. يالله روحي عند ابراهيم و فارس..
رند نقزت : تيب..
خالد : انتبهي لا تطيحين يا بابا..
ابو سعود : اعتقد فيه ناس ثانين يبي لكـ تعيد النظر و تسامحهم فعلاً..
خالد : ما فهمت..!!
ابو سعود : اقصد سها يا خالد..
ما علق خالد.. سها اقرب خواتة لـ قلبة و سواتها ما يقدر ينساها.. كسرت الثقة بينها و بينه..
ابو سعود : خالد سها محتاجة احد يرشدها.. هي حاز بـ خاطرها انكـ ما تكلمها.. اخطت و كلنا عارفين هالشيء بس الى متى بـ تعاقبها..!؟
خالد : يبه ما اقدر اتجاوز الموضوع بـ سهولة.. كان ممكن تختبرني بأي شيء ثاني.. لكن و الله كل ما ذكرت كلمتها وهي تقول انها تحبة احسها مثل الجمر يكويني..
ابو سعود : طيب انت راضي عن ذا الحالة..!؟ راضي ما تكلمها و لا تعطيها شوي من اهتمامكـ ..!؟ هالشيء بـ يفيدها..!؟
خالد : يبه و الله لو هي قايلة لي قبل.. ان الموضوع اهون عندي.. يبه هاذي ثقة و شرف ماهو لعبة.. صحيح اني ما راح اتقبل الموضوع و اقولكـ بـ ارضى اني ازوجها واحد مصري ماهو من ثوبنا.. بس و الله بالنسبة لي بـ يكون الوضع غير على الأقل ما خليتها تطلع كل يوم من الجامعة و تشوفة..
ابو سعود : طيب و اذا قلت لكـ عشاني..
خالد : عشانكـ بـ اقولكـ تم.. بـ احاول اسوي الشيء اللي اقدر عليه بس ماهو من قلبي..
ابو سعود : و انا ابيه من قلبكـ .. طيب حاول تكلمها اسمع منها لو شوي.. لا تعصب عليها خلها تكلمكـ عنه..
خالد : وما انقهر و لا ازعل.. ما اقدر يبه..
ابو سعود : استغفر الله العظيم..
..
في مكتب عساف.. من نطق كلامة في مجلس عمة وما يدور بـ راسة الا حياتة و حياتها.. تهور..!! او يمكن استعجل و احتاج وقت اكبر يفكر فيه..!! اجتماعة مع وعد تحت سقف واحد شيء يحتاج شهور و يمكن سنين عشان يفكر فيه بعد اقتناع عقلة انها ما تصلح له..!! عدا انها ممكن ترفضة بـ كل بساطة..!! او حتى عمه يرفض سكوتة بـ المجلس ما يعني موافقتة عليه.. خطبتة لـ ندى كانت غلطة..!! غلطة تأذى هو منها و هي و وعد و عمه و عيالة..!! وقف و اتجه لـ الشباك الزجاجي وراه يشد شعره على وراء : يالله.. ان المعونة و السعد منكـ ..
: لـ هالدرجة الحكي فيها متعب..
التفت على عمر المبتسم و دخل من غير لا يطق الباب : انا ويش خلاني اسمع كلامكـ ..؟!
عمر جلس على الكرسي قدام مكتب عساف : اللي بين ضلوعكـ .. ما تبي ترتاح انت..؟!
عساف : ما اتوقع هي تغيرت..!! ما تعرف قد ايش تحب تعاند..!! و عمي.. عمي ما علّق على الموضوع.. حتى جدي و ابوي ما قالوا شيء.. و لا عيال عمي.. اكيد ما احد راضي اللي سويتة غلط..
عمر : خطبتكـ لها ماهي غلط.. خطبتكـ لـ ندى هي الغلط.. عمركـ 35 سنة .. ما انت صغير رايكـ بـ يدكـ ما احد يقدر يوقف بـ وجهكـ .. ان احد اعترضكـ تقدر تحجر عليها ..
عساف ابتسم بإستهزاء : هه حتى لو عمي ابراهيم اللي كان واقف بـ وجهي..؟!
عمر : عمي ما راح يوقف بـ وجهكـ من مصلحة بنتة تتزوج شخص هو يثق فيه.. و ما ظنتي انت ما انت بـ محل ثقة عنده .. صدقني عقب اللي صار لها ما راح يسلمها لأي احد.. و انت شفت وجيه عيال عمي يوم نطقت بـ درتكـ بالمجلس..
عساف يشتت نظراتة : ما انتبهت لـ شيء .. ما حسيت غير بـ قلبي اللي بـ يطلع من مكانة..
عمر : متى تبي تريح قلبكـ الشقيان..!؟ لا تقولي عقلي رافضها .. انت ما انت مرتاح حتى بـ حالتكـ ذي.. بالقوة رضيت تخطب ندى و لما تفركشت الخطبة كنكـ ما صدقت على الله و ما فكرت تخطب بـعدها لأنكـ ما تبي غيرها..
رمى حيلة على الكرسي : ما ابي غيرها ايه.. و ما ابيها ايه.. و ابيها بعد ايه.. عمر انا ما انقاد.. وعد لو تبي تسمع شوري و تكون تحت طاعتي من تخرجت من الثانوي كانت حليلتي.. بس هي ما تبي هالشيء هي تبي احد يطاوعها.. يمشي على مزاجها.. و انا هالشيء مو عندي..
عمر رفع حواجبة : يمكن تغير تفكيرها.. لازم تتوقع ان اللي دار لها بـ حياتها أثر على تفكيرها لو شوي.. عدا انه ما ينفع ذا الإسلوب.. انت تبي تشد و هي تشد بـ ينقطع الحبل بينكم.. ارخي لها الحبل شوي.. لا تعقدها بـ كل شيء.. الطب و ما عادت تقدر تدخلة..!! الدراسة برا ماني شايف فيها اشكالية لو تيسرت معاكـ و سافرت معاها برا و درست.. الوظيفة اشرط عليها بـ مكان مو مختلط.. لا تسكرها عليها من كل الأبواب و تبيها تكون سمحة معاكـ ..
عساف ابتسم : من وين هالحكم..؟!
عمر رد لها الإبتسامة: ابد قريت لي كم كتاب بالحياة الزوجية يمكن نستفيد خبركـ 34 سنة ما اعرف فيها غير الوظيفة و اهلي و طلعات البر و الشباب قلت اثقف نفسي شوي ..
عساف : كل ذا عشان بنت غازي..!؟ بالمره اجل اقرأ عن التربية و خلكـ مثالي دام بـ يجيكـ ولد..
عمر : مين قالكـ رحت و اشتريت كتب عن التربية لازم اصير مثقف..
عساف : و الله ان عقلكـ ودع مع ذا العصابة اللي رحت لهم..
عمر : الله لا يعيدهم.. و انت ويش حاركـ ..؟!
عساف : ابداً .. بس مو تقرأ على الفاضي و لا جاء وقت التطبيق تنحاش وما نشوف الا غبرتكـ .. خلكـ قد كلامكـ عاد..
عمر : اقول حل مشاكلكـ التناقض اللي فيكـ بعدين تكلم على غيركـ ..
عساف : اوووف لا تذكرني بس..
عمر : انا اقول خلكـ قد كلمتكـ و لا قضت عدتها روح و اخطبها رسمي.. و بس تجيكـ الموافقة ملكـ عليها وماله داعي عرس..
عساف : واثق انها بـ توافق علي..!؟
عمر : ما ادري احساسي يقولي كذا..
عساف : و الله تغيرات صارت فيكـ الموضوع وصل لأنكـ تحس..!!!
عمر وقف : الحق على اللي جاي يشوف ويش اخباركـ بعد اللي صار لكنكـ ما تستاهل.. بـ اروح اشوف ملفات التحقيقات و اشيكـ عليها.. نسلم عليكـ ..
..
بعد مرور شهر.. اغلب الأوضاع كانت مستقرة.. لينا دخلت شهرها الثاني.. وعد انخرطت بالحياة من جديد في محاولة لـ النسيان.. ندى ما زالت في بيت اهلها و غازي ما اهتم للموضوع لأنه اتصل عليها في بداية الزعلة اللي يشوفها تافهة و لا ردت..
بيت ابو عبدالرحمن ..
ابو عبدالرحمن : ما بغيت تقرر..
راكان : هذا انا قررت.. متى بـ تروحون..؟!
ابو عبدالرحمن : قريب ان شاء الله..
راكان بـ حزم : بكره..
ابو عبدالرحمن : و انت الحين صار ما عندكـ صبر..!! من كم شهر نحن عليكـ ترضى نخطبها لكـ رسمي..
راكان : طيب انا ابيها بكره.. بكره نخطب رسمي و نسوي التحاليل و الإسبوع الجاي نملكـ ..
مشاري : هي السالفة سلق بيض عندكـ .. تركد يا راكان..
راكان : انا مو خطبت وهم وافقوا..؟! وين صار سلق البيض..؟! و الله ما ادري وين اوديكم..!!
ابو عساف : و الله احنا اللي ما ندري وين نوديكـ و لا ويش يرضيكـ .. انت ما تستحي..!؟
راكان : هوووه علينا قلتوا لي عيب معلق البنت و ما خطبتها رسمي هذا انا قلت لكم يالله نخطبها بكره و سمعت كلامكم .. هذا شوركم شلون صرت ما استحي ..؟!
ابو عبدالرحمن استسلم عشان يرضية : خلاص .. نروح نخطبها لكـ بكره.. امرنا لله كانكـ اللي براسكـ تسوية..
بندر : الله لا يبلانا بس.. ما اقول غير هالكلمتين.. انا ما ادري شلون ابوي صابر عليكـ للحين.. لو انكـ ولدي كان من زمان دافنكـ و انت حي..
راكان : كني كلمتكم انتم..!! انا كلمت ابو عبدالرحمن انتم ويش دخلكم بيننا..؟!
ابو عبدالرحمن : و ابو عبدالرحمن ما هو ابوكـ ..!؟ مستخسر لا تنادية يبه..!! ما سمعتها منكـ لو مره..!!
سكت راكان.. مهما حاول يتجاوز و يتقبل الوضع لما يذكر انه كان يراقب ابوه من بعيد و يشوف اخوانة حواليه يحز بـ خاطرة.. يذكر كل حزة احتاج فيها اب صامد واقف معاهم و ما لقوه..
ابو عبدالرحمن : نروح بكره نخطب لكـ .. على الله نرضيكـ ..
ابو عساف : ويش رايكـ يبه نروح لهم العصر و بعد المغرب نطلع المزرعة كم يوم..
بندر : الناس تسافر برا و انتم تقولون لي مزرعة.. انا بـ اخذ زوجتي و اسافر..
أسيل دخلت تجري بعد ما سمعت اخر كلام بندر : طبعاً ما تنسى اختكـ ..
بندر : نعم..!! واحد و زوجتة ويش حاشركـ بيننا..
أسيل : لا و الله انا اولى من زوجتكـ انا اختكـ من 18 سنة و هي زوجتكـ من كم شهر غش و الله تسفرها و تتركني..
بندر : من جدكـ تحطين نفسكـ بـ مقارنة مع هنادي ..!! يالله انا لو بـ اخذكـ بـ اكون جاني على نفسي.. لا يا عمتي بـ اروح اروق مع زوجتي و ننبسط..
ام عبدالرحمن : وين تروح و انت تدري زواج ثامر بعد كم يوم.. ما يمديكـ تطب الديار البعيدة الا و جاء الزواج و عاد ترجع ما يمديكـم حتى تريحون..
بندر : يمه باقي عشر ايام على الزواج لسى بدري.. و دام هنادي مخلصة القش و متجهزة ما باقي شيء..
اسيل : حمار همكـ بس زوجتكـ و اختكـ ما تفكر فيها..
بندر : ما الحمار الا انتِ يا حمارة.. انا دوب متحمل نكدكـ هنا تبيني اسافر و اخذكـ انهبلت انا..؟! متى يفكنا منكـ نايف..
أسيل جلست جنب مشاري : عسى الله يغنيني عنكـ .. مشاري تكفى ابي اسافر..!!
مشاري ابتسم : و لا يهمكـ نسافر ليش لا.. المكان اللي تبينه بعد زواج ثامر..
أسيل تلعب بـ حواجبها تقهر بندر : الله لا يحرمني منكـ كانكـ ما انت مخلي شيء بـ خاطري.. الله يرزقكـ من اوسع ابوابة .. اما بعض الناس انا ما اعرف كيف هنادي واثقة فيكـ .. شكلها ما تدري ان اللي ما فيه خير لأهله ما فيه خير لـ الناس..
بندر : و هنادي من اهلي و خيري للجميع و انتِ برا الحسبة طبعاً..
أسيل انقهرت منه : ترى ما ابي ادعي عليكـ زين ماسكة لساني للحين..
ابو عمر : خليكـ منه.. و قولي لنا محتاجة شيء.. ناقصتكـ فلوس..!؟
أسيل : لا شكراً.. (ابتسمت) بس اذا بـ تعطيني زيادة ما اقول لا..
ام مشاري : ليش مهركـ صرفتية كله عشان تطلبين زود..!؟
أسيل : انتم ليش تقطعون رزقي..!؟ اخوي يبي يعطيني انتم ليش تناظرون بـ حقي..؟!!
ابو عمر : و لا يهمكـ ارسلي لي رقم حسابكـ احولكـ و اذا نقص عليكـ لا ترددين تطلبين..
مشاري : أنا اقول خلها عندكـ اذا نقص عليها مهرها يصير خير..
أسيل عقدت حواجبها : حتى انت صاف معاهم..!؟
مشاري : ماهو زين السرف .. ويش تبين بـ فلوس زيادة نايف ما قصر..
ابو عمر : لا تضايقونها انتم ويش فيكم عليها..!؟
بندر : ايه ما مدلعها غير اشكالكـ انت و اخوكـ (يقصد مشاري)..
أسيل : انت مالكـ دخل لا طلبت منكـ وقتها يحق لكـ تحكي.. و بعدين انا ما طلبت هاذي عطية.. و حتى العطايا بـ تناشبوني عليها..!؟
ابو عبدالرحمن : اتركونا من ذا الحكي..(يأشر بـ عصاتة على ابو عساف) انت متى بـ تخطب لـ عيالكـ ..؟!
ابو عساف : و الله ما ادري يبه.. ودي اجلها لين بعد العيد تعرف وعد من كم يوم مخلصة عدتها و بنتها لها شهر متوفية.. ما ظنتي هالشهر ابرى جروحها..
ابو عبدالرحمن : البنية راحت لـ ربها ما هي قاعدة تبكي عليها العمر كله.. و دام اخوكـ بـ يزوج دانه يعني ما عنده مانع بالموضوع.. كلم اخوكـ و بعدين نحدد العرس..
ابو عساف : اللي تشوفة يبه..
ام عبدالرحمن : هو عساف مصمل على وعد..!؟
ابو عساف : ايه يمه يبيها..
ام عبدالرحمن : بس البنية مطلقة.. و هو ما قد تزوج من قبل ليش ما يأخذ وحده هو اول بختها.. اذا ما وده يطلع من بنات عمه عنده جود..
ابو عمر : يمه ما يعيب وعد انها مطلقة.. ماهي هي اللي اختارت حياتها..
ام عبدالرحمن : لو انها صويحيه ما ضيعت بيتها.. الرجال بغى يردها كم مره بس عساف سدها عليه..
أسيل رفعت حواجبها : يعني من جدكـ خالة جود تناسب عساف..!؟ اذا عمراً وعد صغيرة عليه كيف بـ جود.. تبون تظلمونها..!؟
ام مشاري : أسيل لا تدخلين بـ مواضيع الكبار..!!
أسيل : و الله ما احب اشوف الغلط و اسكت.. اذا بنتكم تنقدون فيها و تقولون عليها مطلقة.. و كنها عالة عليكم.. رغم ان كلكم تدرون ان عماد ما كان لها زوج مناسب و لا عاشت معاه حياة زينة مستخسرين ولدكم فيها..؟! الله و من الزين عاد بـ عساف اللي يخليه خسارة بـ وعد..
ابو عساف : مين يقول عساف خسارة في وعد..!؟.. ما احنا لاقين لـ عساف ازين من وعد..
أسيل حطت رجل على رجل : طبعاً ما راح تلقون ازين منها..
بندر : ملقوفة.. مدخلة عصكـ بـ شيء ما يخصكـ ..
ام عبدالرحمن : تراني ساكتن عنكـ ما ابي ازعلكـ .. ويش عرفكـ انتِ بالدنيا..
مشاري : أسيل ما تقصد يا خالة..
ام عبدالرحمن تناظر ولدها عبدالرحمن : انا ذاكـ اليوم شايفة بنت مباركـ ماشاء زين و سنع كلن يمدح فيها و الحريم عيونهن عليها.. و الله اني بغيتها لـ عساف لايقة عليه..
راكان يصر على اسنانة ما يبي ينفجر صدق ان الكبار بالسن عندهم افكار عجيبة..!! اللي يسمع كلامها يقول تكره وعد و لا تبي لها الزين.. لكن اكيد هالشيء مو في بالها بس دام الولد اهم من البنت عندها و عساف ما قد تزوج و حتى لو كان مطلق لو افترضنا خالد اكيد بـ تدور له على وحده ما تزوجت من قبل..
ابو عساف : لا يمه عساف ما يبي الا وعد.. خليه يمه يتزوج و يرتاح دامه يبيها و وعد ما عليها قل لا زين و لا سنع و بنتنا منا وفينا..
ضربت عصاتها بالأرض : ولدكـ و انت حر فيه..
أسيل تهمس لـ مشاري : تدري لو اخوكـ وقف مع امه كنت راح اذبحة..
مشاري : غبية انتِ مستحيل يهين بـنت اخوة هي مثل بنتة.. و عساف مبين يبي وعد و الا ليش ما تزوج لـ الحين..
أسيل : لا تقنعني هاذي هي جدتها مسفلة فيها.. ازين ان شاء الله ما يشوف بالدنيا غيرها.. جعل عيونة للعمى عن كل الحريم الا هي..
مشاري ابتسم : استغفر الله ويش ذا الدعوة.. و بعدين خالتي فاطمه ما تقصد تسفل بـ وعد.. يعني هي ما تبي لها شخص زين..!؟ اكيد تبي لها شخص ينشرى ما ينباع..
أسيل : اجل ليش مستخسرة عساف فيها..؟!
مشاري : تفكير الكبار غير.. وعد لو يخطبها واحد مو متزوج من قبل و من برا عيال العيلة اكيد هي اول المؤيدين.. لكن واحد من عيال العيلة اكيد تبي لـ ولدها الزين و وحده يكون هو اول بختها..
أسيل : و هذا يعني تحقير لا تفهمها شيء ثاني و تقولي تفكيرهم غير.. الا تفكيرهم ماهو في صالح المرأة المشكلة انت لاحظ مين تكلم مره و تبي الزين لـ الرجال.. ياربي ليش مجتمعنا كذا..؟!
مشاري : تراكـ ناوية على نفسكـ الليلة تعرفين خالتي فاطمة اذا عصبت ما ترحم..
أسيل : مقهورة.. عساف طلبها هي ليش توقف بـ طريقهم..!؟ لو الموضوع قبل و عساف جاء طلب شورها و هي مجرد ابدت رايها اقولكـ ما كنت اعترض على رايها بس زي كذا مسفلة بالبنت عندنا ليش..؟!
بندر : عن اذنكم..
راكان وقف : انا بعد عن اذنكم.. يمه ترى بـ اتأخر اليوم يمكن ما ارجع الا الفجر..
ابو عبدالرحمن : و انت ما تمل من هالسهر بالإستراحات..؟!
راكان : ماني مقصر بـ شيء و ظنتي ما فيها شيء لو رجعت متى ما بغيت ماني مره احد يحكمني..
ابو عساف : ابوي يبي مصلحتكـ تغدي ما ندري وين و متى ما طاح اللي براسكـ رجعت..
راكان : استغفر الله العظيم رجاءاً لا تشيش الناس علي ماني ناقص..
ابو عساف : و انا ويش يخليني احكي غير مصلحتكـ .. مع مين بـ تروح..!؟
راكان : مع الشباب كلهم.. حتى مشيعل بـ يروح..
ابو عساف : تبي تفهمني ابراهيم بـ يخلي مشعل يسهر لـ الصبح..!؟
راكان : عبدالرحمن تكفى.. ماني بزر تفلسف على راسي.. اعرف مصلحة نفسي و ما يهمني ابراهيم يخلي ولده يسهر لـ الفجر و الا لا.. انا متى ما طاح اللي براسي رجعت..
ام مشاري : يا ابوي تكفى لا تسرع و تعجل.. بالهداوة..
مشاري : أي استراحة بـ تروحون..؟!
راكان : استراحة سلوم..
مشاري : هاذي بـ منطقة ما فيها ارسال.. ليش تبعدون هالكثر..
راكان : هناكـ الجو اهدأ و اروق.. (رفع يده و انهى النقاش) و نسلم عليكم..



طلع قبل لا يسمع حتى ردهم على سلامة.. ام مشاري : الله يهديه هالولد ما ادري على مين طالع بـ ذا العناد..
بندر اللي ما زال واقف : و الله ما ادري يا خالة جربي فـتشي بـ عروقة يمكن توصلين لـ المصدر اللي مصدّر للكل هالعناد..
ابو عبدالرحمن : احد قالكـ اني غبي و لا افهم الحكي..!!
بندر تقدم له و باس راسة : حاشاكـ .. يا زينكـ و يا زين تصديركـ .. الله يديمكـ عز و ذخر لنا..
..
بيت ابراهيم..
جناح ياسر.. ياسر الضحكة شاقة وجهة : من متى..!؟
صبا منحرجة : توه بالبداية..
ياسر رفع يدينة : الحمدلله.. هذا احلى خبر سمعتة بـعد دوام طويل.. احس التعب كله راح..
صبا : الله يعطيكـ العافية..
ياسر : الله يعافيكـ بـ اروح ابشر امي و ابوي..
صبا مسكتة قبل لا يقوم : لا تكفى و الله استحي اقابلهم..
ياسر مستغرب : ويش اللي تستحين تقابلينهم.. يعني وشو ما اعلمهم..!؟
صبا : امبلى بس .. مو الحين.. الحين بـ ننزل للعشاء و الله استحي خلها لا طلعت..
ياسر : ياربي يا ذا الحيا.. ما راح اقدر اسكت خليني اقولهم قبل لا تنزلين احسن من لما ابط القربة و انتِ موجودة.. هاه أي ارحم...!؟
صبا شالت يدها : خلاص بس ما راح انزل على العشاء.. يعني ما ابي اقابلهم..
ياسر : ماهو بـ كيفكـ حلوه هاذي ما تعشين..!! لا يا حبيبتي هالحكي ماهو عندي.. من اليوم و رايح فطور و غداء و عشاء.. مابي سالفة استحي وما اشتهي و مالي نفس.. نفسية ندى ذا الخبلة لا تقربين منها.. فاهمة..!!
صبا رجعت راسها لـ وراء : ويش ذا الناس تقول كلمتين حلوين مو كذا تهديد..!! بعدين اذا ما اشتهيت مو غصب و الا تبيني ارجع اللي اكلتة..
ياسر رفع رجولة و تربع على الكنب : هذا الكلام ما يخش راسي.. اجبري نفسكـ على الأكل انتِ ما انتِ مشتهية ولدي اكيد مشتهي و جعان..!!
صبا اتسعت عيونها : ولدكـ ..!! مسرع حسستني انه ويش كبره ترى لسى نتفة..
ياسر : احسن انا ابي صحتة زينة اما تجيبين لي واحد نتفة اشيلة بـ إصباع..!! لا .. اهتمي بـ اكلكـ و الا ليش انبهكـ انا اهتم فيه.. اهم شيء ولدي يطلع زين..
صبا : ما تحس ان كل كلامكـ عنه و ما قلت شيء عني..!! يعني حتى ما قلت لي مبروكـ ..!! و لا تقومين بالسلامة..!!
ياسر : اووه نستني الفرحة.. و لا يهمكـ تقومين بالسلامة ان شاء الله صحتكـ مهمة اكيد عندي بالمقام الأول..
صبا : و الله شكلكـ بـ تسحب علي و همكـ ولدكـ و بس..!!
ياسر : لا ام ولدي اهم من ولدي نفسة..
صبا : تأكل بـ عقلي حلاوة..
ياسر ابتسم : بـ اثبت لكـ كلامي و تشوفين.. (وقف) انا بـ انزل تحت لا تطولين..
صبا : ان شاء الله..
طلع ياسر حتى ينزل يبشر اهلة.. هو وصبا..!! و بينهم طفل.. الابتسامة ما فارقت وجهة.. سبحان مغير الأحوال.. من شخص ماهو طايق يسمع صوتها.. لـ فرحة صادقة بإنها حامل بـ طفلة الأول : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
باس راس ابوه و امه و خالاتة و جلس جنب امه..
وليد : ماشاء الله الكشرة شاقة الحلق..!!
ياسر : اللهم لا حسد.. خير حاط عينكـ علي..!!
وليد : من عشر دقايق كنت تسفل بالشغل و تعبان..
سعود : روقتة بنت العم..
ام احمد : ويش فيكم على اخوكم.. قولوا لا اله الا الله لا تصيبونة بـ شيء..
ياسر : ايه تكفين يمه اقري علي بعد اخاف اتشحط عندكم الحين من تأثير عيونهم..
سعود : لا إله الا الله محمد رسول الله.. عشان ما تحسسونا ان عيونا وحدة بـ وحدة..
ياسر : خلوكم من ذا الهرج .. يمه ما تبين تعرفين صدق ويش مفرحني..!!
وليد : هه و الله اني عارف ما انت خالي.. و لا ناوي يسوي دراما علينا..
ام احمد : انت ما تعرف تسكت.. خل الولد يقول الكلمتين اللي واقفة بـ بلعومة..
وليد : كـــــــــاكـ ولد.. طيب بـ انطم.. بس يمه لا تحسسينة انه بزر بكره يتدلع علينا.. و يقلب خكري..
ياسر : تعقــب و انا ولد ابوي.. و الله ما ندري مين اللي وده يستبزر .. و بـ يقلب حياتة مع الأطفال..
ابو سعود يناظر وليد اللي عفس وجهة : هههههههههه سكتكـ تستاهل..
وليد : بـ انطم خلاص ما عاد بـ احكي..
ام احمد : ويش اللي تقلب حياتكـ مع الأطفال..!؟
ياسر : يمه ما عليكـ منه.. اسمعيني.. (قرب من اذنها وهمس لها)..
ام احمد وقفت : تقولة صادق..!؟
ياسر : ليش هالأمور فيها مزح..
ام احمد : الحمدلله.. و الله ان فرحتي ما ابيعها لأحد.. هي وينها..!؟
ابو سعود شكـ بالموضوع : و احنا ما نستاهل احد يفرحنا بـ شيء..!!
ام احمد بـ فرحة اول مره تحس فيها.. خالد و جاب لها عيالة كبار ما فرحت فيهم.. بداها بـ زعلة هالزواجة مو مثل ياسر اللي فرحت بـ عرسة و بـ حمل زوجتة : لا و الله تبشر.. صبا حامل..
ابو سعود ابتسم : مبروكـ يا ابوي..
ياسر وقف و باس راس ابوه : الله يباركـ فيكـ ..
بعدها اخوانة كلهم يسلمون عليه و يباركون له..!!
جود : و الله مسوين حفلة ماله داعي تسلمون.. يكفي قلتوا مبروكـ نقطة آخر السطر.. ليش السلام و الحوسة هاذيكـ كلها لسى قدامكم تسع شهور تنتظرون.. ويه مشوار صراحة..
خالد : فرحانين له و نباركـ له ويش الإشكالية..؟!
جود : الإشكالية انكـ توقف و تسلم عليه و تحضنة و سالفة شوي و تبكون و تقبلونها دراما نكد..!! عزيزي ياسر ما عليش بس يعني فوق الصبر التسع شهور على ما يطلع ولدكـ ما ادري بنتكـ ان شاء الله بـعدها بـ تمر عليكـ ايام تقطع شعر راسكـ و تطرد صبا من الجناح تالي الليل من صياح البزر اللي انت فرحان الحين فيه ..
ياسر : و الله ما احد نكد الا انتِ..
جود : و انا صادقة ترى كل الرجال كذا.. وين بنت عمي انصحها المفروض تحط شروط من زواجها رعاية الأطفال 50% عليها و 50% عليكـ .. انتم مالكم امان..
ابو سعود : يالله يا كريم روحي ما تروح قبل لا اشوف عيالكـ حواليكـ ..
جود : جعل عمركـ طويل و عيني ما تبكيكـ .. بس عاد عيالي و حوالي هاذي مره قوية.. انا اجيب عيال..!! يمه صدمة.. (لفت على وعد جنبها) تخيلي ولد كذا صغير يقولي ماما..!! اووبس اتوقع انتحر..!!
وعد : تشنج خيالي ما قدرت اوصل لـ مرحلة طفل يقولكـ ماما..
ام احمد : انتِ ما تستحين.. البنات من يجيبون لهم طاري الزواج استحن و قامن من مكانهن و انتِ لسانكـ مادتة ويش طولة بيننا لا تحترمين اب و لا اخ .!؟
جود : سوسو بليز هاذي دراما نوع ثاني.. ما لقيتي استحي الا من ابو سعود و عيالة.!.؟! من جدكـ .. انا ممكن استحي من نفسي بس ما استحي منهم..
وليد : ماهي غريبة عليكـ قلة الأدب.. منبعها انتِ..
جود : بالشراكة معاكـ اكيد مو لحالي.. بعض مما عندكم..
وليد : و الله صدق لسانكـ طولان و يبي له قص.. سقى الله بس قبل شهر كنتِ مثل القطو من الخرشة..
جود : كل تراب يا حمار.. عشان ماهو انت اللي كانوا بـ يذبحونكـ ..
ابو سعود بـ حزم : و بعدين مع طوالة اللسان..!!!
جود : قولة لا يكلمني اما يتكلم علي و اسكت لا هالشيء مستحيل اسوية..
ابو سعود : لا تقلين ادبكـ و هو ما يقل ادبة.. اما الإثنين ما تحترمون وجودي و لا وجود امكم او اللي اكبر منكم لا..
كتفت جود يدينها و سكتت .. و وليد سحب المخدة لـ حضنة و ما علّق..
ابو سعود : وين مشعل..؟!
ام احمد : قالي ما يبي يتعشى بـ ينام..
ابو سعود : و ندى وينها..!؟
ام حاتم : بغرفتها.. هالبنت تعبانة.. حتى غازي ما نشد عنها لها شهر هنيا..
ابو سعود : اذا ما نشد اليوم بـ ينشد بكره.. اكيد يدري انها متوحمة فيه وما يبي يضايقها و الا ما جابها عندنا..
ام حاتم : بس ما يدري انها تبي الطلاق..
ابو سعود : و احنا ما نبي الطلاق.. خلي فترة وحامها تخلص وقتها بـ تصحى على نفسها و اللي تطلبة.. (ناظر بناتة ساكتات) والحلوات ويش عندهن ما سمعنا لهن حس..!؟
ميار : و لا شيء.. بس تعبنا من السوق.. رايحين جايين على الفساتين و باقي الأشياء..
جود تربعت و سحبت الخدادية لـ حضنها و رفعت يدها : بابا انا ..انا..
ابو سعود : وشو انتِ..؟!
جود : عندي موضوع ابي اكلمكـ فيه شكلكـ مروق بعد خبرية ياسر و الحفيد الجديد الله يجعلة مباركـ و يصلحة..!!
وليد : اول شيء رافعة يدكـ كنكـ تشاركين بـ فصل .. و لا تدعين لـ ولد ياسر اللي ما بعد جاء و من عشر دقايق مسفلة فيه و في ابوه..؟!
جود تأشر على وليد و تناظر ابوها : هاه شفت هو يحارشني قوله لا يكلمني..
ابو سعود : استغفر الله العظيم.. جالس مع بزران انا..!! قولي اللي عندكـ اتحفيني..
جود : انت تدري ان التقديم ع الجامعة يفتح بكره ان شاء الله..
ابو سعود : ايه ادري..
جود : و الإنسان لازم يتبع طموحة و ميولة الشخصي و رغبتة..
ابو سعود يحكـ شنبة : طب ما فيه.. غيره..!؟
جود : ليش..؟! أنا ابي طب اسنان.. من زمان خاطري فيه .. هذا هي عمتي اثير تدرس طب ما احد وقف بـ وجهها..!
ابو سعود : لا تقولين لي اثير .. لو اثير دريت عنها من قبل ما خليتها تكمل بالطب.. قبلكـ وعد طلبت و انتِ عارفة زين ويش هو رأيي.. طلعي لي هالتخصص من راسكـ فاهمتني..!!
جود : لا .. انا ابيه..
ابو سعود : جووود لا تقلين ادبكـ علي.. و من غير رضاي ما راح تدخلينة..
جود : ما قليت ادبي.. انا اناقشكـ .. بعدين لو ما يهمني رضاكـ ما كان قلت لكـ كنت دخلت من وراكـ ..
ابو سعود : و رب الكعبة يا جود و هذا هم ام و اخوانكـ شهود لو تدخلين الطب من وراي تحلمين بـالدراسة كل عمركـ ..
جود : انا ما ابي من وراكـ يعني ويش بـ استفيد اذا ما انت راضي الله ما يوفقني.. بس بابا هذا طموحي..
ابو سعود : عندكـ كل التخصصات مفتوحة الا اثنين الطب و علم النفس.. قضينا من ذا الموضوع..
علم النفس من قبل اصلاً مو راضي عنه لكن اقتنع مع سها .. و بعد اللي صار مع سها ضمه مع الطب في قائمة الرفض..
جود : ما يصير كذا.. اخواني كل شيء يبونه يلقونة و احنا متعقدين كل شيء لا لا لا..
ابو سعود : انا ما قلت قضينا من الموضوع..!؟
جود : طيب ابي اعرف ليش تفرق بيننا.. ليش هم مسموح لهم كل شيء ..
وعد همست لها : انكتمي ازين لكـ ترى ممكن الموضوع يكبر يكبر يكبر و يصير ما لا يحمد عقباة..
ابو سعود : هم عيال ما يعيبهم دخولهم الطب بـ شيء.. الرجال شايل عيبة.. مو مثل البنت مثل الثوب الأبيض أي شيء يدنسها..
جود : انتم تخلون الواحد يكره نفسة.. و حياتة..
ام احمد : استغفري ربكـ هذا ماهو حكي ناس عاقلة..
جود بـ قهر : انا ما تعبت بـ دراستي عشان احد يحرمني من اللي ابيه.. اذا ما دخلت طب اسنان ماني دارسة.. بـ اقعد بالبيت..
ابو سعود : اقعدي ما عندي مانع.. بس يجيكـ نصيبكـ تتيسرين معاه..
جود : وينه هالنصيب خلوه يجي عشان افتكـ ..
سعود : تراكـ مصختيها و ابوي معطيكـ وجه .. الزمي حدودكـ ..
جود : ما كلمتكـ مالكم دخل فيني.. انا ما طلبت حتى رايكم..
ياسر : لا عاد من جد قليتي ادبكـ بما فيه الكفاية..
ابو سعود : حرف واحد زيادة يا جود و قلة ادب بـ تندمين..
جود قامت و طلعت من جلستهم من غير لا تسلم عليهم حتى..
وليد : التاريخ يعيد نفسة.. المفروض تكون اعتبرت..!! الا ان لقت مين يشجعها..؟!
ابو سعود ناظر وعد .. وهي ردت على طول : بابا و الله مالي دخل..
ابو سعود : ما قلت لكـ دخل.. بس ابيكـ تكلمينها..
وعد : كلمتها من قبل.. و قلت لها انكـ مستحيل توافق بس هي اصرت..
ابو سعود : كلميها مره ثانية..
وعد : طيب.. تأمر..
: السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
سلمت على ابوها و امها و خالاتها.. ووقفت جوالها بـ يدها.. : ابو شوق برا..!!
ابو سعود : ليه ما قلتِ له يدخل المجلس..
ندى : ما ادري..!!
وقف ابو سعود : مخكـ شكلكـ تفقدينه مع وحامكـ ..
ندى : ما ابي ارجع له.. تكفى بابا الله يخليكـ .. انا........... قطعت كلامها وهي تحط يدها اليمين على فمها و اليسار على بطنها تحاول تكبت نفسها.. لكنها ما قدرت و نقزت لـ الحمام..!!
وليد : الحمدلله يارب اني ماني بنت .. اللهم لكـ الحمد ابوس يدي وجه وقفا..
ابو سعود ناظر حريمة و بناتة : ادخلوا داخل بـ ادخله هنا..
كلهم قاموا عدا ام حاتم و وعد.. و ابو سعود طلع لـ غازي واقف بالحديقة : هلا ابو شوق..
التفت غازي و سلم عليه .. توقعها تجي هي مو ابوها يطلع.. : شخباركـ ..
ابو سعود : بخير الحمدلله.. حياكـ تفضل..
ابو شوق يدخل : آسف اللي جيت بـ وقت متأخر من غير ما اخبركـ ..
ابو سعود : افا عليكـ بيتكـ و مكانكـ تفضل..
قاموا له الشباب كلهم يسلمون عليه.. بعدها هو سلم على ام حاتم.. و لما شاف وعد ابتسم : حيا الله القاطعة..
وعد باست راسة بعد ما دنق لها لأنها مستحيل توصل له الا ان نقزت فوق الكنب : الله يحييكـ ..
غازي : كيف حالكـ ..!؟
وعد : بخير الحمدلله انشد عنكـ ..
غازي : فـ هاذي كذبتي لو انكـ تنشديني عني كان اتصلتي علي على الأقل او ارسلتي لي رسالة..!!
وعد : يمكن نشدت عنكـ بـ قلبي طيب..!!
غازي يجلس قريب من ابو سعود : تعالي جنبي.. من زمان عنكـ و عن اختكـ .. و لا معبرين خوالكم ابد..
وعد جلست جنبة وحط يده على كتفها : مو قصة مو معبرين بس نهى لاهية و انا مالي خلق اطلع اروح و اجي.. بيتوتية..
غازي : طيب ما اطلبكـ تطلعين بس اتصلي سلمي ..!! ماهو مأخذ منكـ وقت..
وعد : سوري ان شاء الله ما تتكرر..
غازي : خواتكم وهم برا يواصلوني اكثر منكن اللي ما يبعدني عنكن غير حذفة حصاة..
ابو سعود : لا تثقل عليها عاد الا وعد.. ان شاء الله ما يصير خاطركـ الا طيب.. و ثنتينهن بـ يقومن بالواجب هي ونهى..
غازي سحب يده من كتف وعد : ان شاء الله.. الا وين ندى..!؟
ابو سعود : و الله ما ادري ويش اقولكـ بس ظني انكـ تدري انها متوحمة فيكـ ..!!
غازي اخذ نفس : لـ هالدرجة عاد ما تقدر تشوفني حتى..؟!
ابو سعود : جات قالت لي و حتى ما كملت كلامها .. و الله صحتها ماش.. الخوف يجيها جفاف من كثر ما ترجع ما تطيق لا تأكل و لا احد يحكي فيكـ ..!!
غازي ابتسم ويش ذا الحالة موقف سخيف.. زوجتة تتوحم فيه..!! و لا جاي يبي يحل الموضوع اللي متضايقة عشانة..
وليد : يقولون ان المره توحم بـ زوجها من زود الغلا..!!
غازي : لا تنابشني احسن لكـ ..
ابو سعود : كان بـ ودي من زمان اكلمكـ .. ابيها تقعد لين تولد..
غازي حس وده ينفجر.. لين تولد..!! هذا ذنب عمر.. : لين تولد عاد..!؟ ما ظنتي هي اول مره توحم بـ زوجها ماني شايف الموضوع اشكالية هالكثر.. ماهي طايقتني طيب لها اللي ما يقرب جنب غرفتها هذا اللي انا جاي عشانه.. لكن تقولي تبقى عندكـ لين تولد.. بأي منطق ذا يا ابو سعود..!؟!!
ابو سعود : ما طلبتكـ هالشيء الا اني عارف ان صحتها على قدها.. يا دوب متحملة نفسها وهي توها بـ أخر ثاني شهر لها.. ما ابي اضغط عليكـ و لا اطلبكـ شيء اصلاً من حقكـ و ادري ما قصرت اللي تركتها كل هالفترة..
ام حاتم : و الله يا ابو شوق انها تعبانة و اللقمة بالعزرة تأكلها.. و ماهو أي شيء يعجبها.. بس عشان
غازي : و انا ما قلت لا.. لو احتاجت ممرضة بالبيت بـ اجيب لها وحده ترعاها و تهتم بـ صحتها.. لكن اللي يصير ماهو سنع.. ابي اكلمها..
ابو سعود : من حقكـ زوجتكـ .. وعد روحي شوفيها..
وعد وقفت : ان شاء الله..
غازي يناظر وعد اللي اقفت عنهم : كيف نفسيتها الحين..؟! ان شاء الله ازين..!؟
ابو سعود : الحمدلله .. صح انها احيان تذكرها و ينقلب مزاجها بس اهم شيء تاكل و تسولف و تضحكـ معروف انها ما راح تنساها لو مرت سنين..
غازي : الله يرحمها..
ابو سعود : كنت ابيكـ بـ موضوع من فترة.. انت و ابو عبدالله..
غازي : آمر..
ابو سعود : خلها بكره ان شاء الله بـ بيت عامر بعد المغرب.. منها اسلم على عمتي نوره..
غازي : مثل ما تحب..
طلعت من الممر على الصالة اذا الحكي فيها يجبرها على انها ترجع.. كيف شوفتة..!! غمضت عيونها مقررة ما تناظر فيه تشوف أي شيء الا هو.. همست : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
ابو سعود وقف و ناظر بـ عيالة حتى كلهم يقومون وراه .. دقيقة و خلى المكان الا منها و منه.. جلست بالجهة المقابلة له و عيونها بالأرض.. ريحة عطرة الفخم اخترق حويصلاتها الهوائية.. نست شيئين عطرة و صوتة كيف بـ تتقيهم..!!
غازي : ما راح اعاتبكـ على شيء ماهو بـ يدكـ وهو انكـ متوحمة فيني.. لكن اني اتصل عليكـ و لا تردين..!! و لا تهتمين بالموضوع و لا تفكرين ترجعين تتصلين علي..!!
تحاول تقاوم الغثيان : انا آسفة.. و اعرف ان اللي سويتة غلط بـ حقكـ .. لكن انا كنت احتاج فترة افكر فيها..
غازي : تفكرين بـ ايش يمكن اقدر افيدكـ ..!؟
ندى اخذت نفس عميق : بـ حياتنا..
غازي : ممكن ما تقولين لي انت تتأخر اخر و نفس الموال اللي دايم ترددينة..؟!
ندى رفعت عيونها لـه : انت ليش مو مهتم بـ ذا الموضوع..!! انت تشوفة مو مهم بس انا مهم بالنسبة لي..!!
غازي : استغفر الله العظيم طيب انا ما قلت لكـ اني اذا تأخرت بـ اتصل عليكـ و اخبركـ عشان ما تنتظريني.!؟! اعتقد كذا حليت الموضوع..
ندى : طيب امنت بالله و تأخرت علي و خبرتني.. ليش انا احس بـ فجوة بيني و بينكـ .. انت لما تكلمني كأني وحده من بناتكـ ما كأني زوجتكـ ..!!
غازي يهز رأسة : كأنكـ بنتي..!!
ندى : ايه.. انت ما تحسسني اني مثل امال عندكـ .. كل شيء يخصكـ هي تعرفة كل سوالفكـ حتى اسراركـ هي تعرفها..
لا واضح ان الوحام لاعب فيها..!! اتجهت لـ موضوع الغيرة..!! : من جدكـ ..؟! هذا حكي تقولينة لي..!؟ هي لها معاي تقريبا 20 سنة.. و انتِ لكـ معاي خمس شهور شيء طبيعي بـ تكون تعرف عني اشياء اكثر مما انتِ تعرفين.. لكـ حق تزعلين لو اعاملها غير معاملتكـ .. لو جبت لها و قصرت معكـ .. لكن كذا يا ندى..؟! ويش ذا التفكير..!؟
ندى دنقت رفعت خصلة من شعرها طاحت على وجهها : انا تعبانة.. مو متحملة شيء.. مو طايقة حتى نفسي.. كارهة كل شيء.. كل شيء..
غازي تقدم بـ جلستة و سند يديه على فخذة : و انا مقدّر هالشيء يا ندى و الا ما تركتكـ شهر.. بس انتِ بعد تشوفينها زينة بـ حقي تتركين بيتي اكثر من كذا.. اذا على الوحام اوعدكـ ما اقابلكـ كل الوقت و جناحكـ ما اقرب منه.. بس تجلسين عند اهلكـ لا.. ابوكـ يقولي يبيكـ تقعدين فترة حملكـ كلها هنا..!؟ انتِ طلبتية..!؟
ندى : طلبتة شيء اعظم..
غازي : الطلاق..!!
ندى رفعت عيونة لها : هو قالكـ ..!؟
غازي : لا.. بس انا اعرف طبع ابراهيم مستحيل يرضى بـ هالشيء وما طلبني انكـ تقعدين عنده كل فترة حملكـ الا انه يداري على شيء ما يبيني اعرفة.. عدا ان تفكيركـ صاير محصور سهل اعرف انتِ ويش تفكرين فيه.. تقفيلة جوالكـ ..!! و عدم اهتمامكـ هالشهر كله.. و من دخلت ما لقيتكـ تستقبليني.. الوحام ماهو عذر لـ كل هذا..
قامت ندى وهي تضغط على بطنها .. ما قدرت تمشي لـ حد الحمام جلست على اقرب زبالة لها و ترجع فيها.. وقف غازي..!! وهو تراودة شكوكـ لأشياء كثير.. سحب علبة المناديل و مدها لها حاول قد ما يقدر يبعد عنها.. لكنها ما وقفت وهي ترجع و تكح و كأن روحها بـ تطلع مع كل كحة..
جلس جنبها : نــدى..!!
بكت وما بين كحاتها تكلمة : ماني طايقة نفسي ودي اسقط الجنين..
انصدم من حكيها.. معقولة فيها شيء غير.. غير عن الوحام اللي مل وهو يسمع هالكلمة تتردد.. رفع راسة ونادى بـ صوت عالي : وعـــــد.. وعــــــد.. (ناظر ندى) بـ اخذكـ المستشفى..
ندى تسحب المناديل و تمسح فمها : ما يحتـــا.. و قطعت كلامها من جديد الغثيان قوي عليها.. تنهد مو بعيد يجيها جفاف اذا حالتها كذا على طول..!!
وعد نزلت من الدرج : هلا خالي..
غازي : هاتي كاسة مويا..
وعد تمشي لـ الصالة : هاذي علب المويا قدامكم.. ويش فيكـ ..
غازي يناظرها : ما انتبهت..
مدت له وعد العلبة و فتحها : سمي بالله..
ندى تتنفس بـ قوة : بسم الله.. شربت من القارورة اللي بيده ما بلعتها حتى ترجع من جديد في الزبالة..
غازي ناظر وعد : هي دايم كذا..؟!
وعد : اللي اعرف انها دايم ترجع و كبدها تقلب عليها.. بس كذا او لا ما ادري..!؟
غازي : روحي جيبي عبايتها..
وعد : طيب.. طلعت من الدرج لـ الدور الثالث..
و كلهم جالسين بالصالة بالدور الثالث..
وليد : هاه كيف الوضع..!؟
وعد : سيء..
وليد : وشو سفل فيها..؟!
وعد : لا .. بـ اروح اجيب عبايتها لا يعصب علي احس اعصابة فلتت..
ابو سعود : بـ يأخذها..؟!
وعد : شكله بـ يوديها المستشفى..!! لأنه مستغرب من حالتها..
نزل ابو سعود ومعاه حاتم.. و وعد دخلت غرفة ندى حتى تسحب اقرب عباية لها و شيلة و نقاب و تنزل..
ميار : ياحياتي عليها ندى.. احسها مره تعبت كيف لو كبر بطنها و ثقلت..!!
سعود : الله يعينها.. بس حالتها احسها بـ زيادة وعد ما كانت كذا..!!
ام سعود : الوحام ماهو واحد يختلف من مره لـ مره ومن حمل لـ حمل.. مرات المره تتعب بـ حمل من اوله لأخرة و تحمل بـعدها و يكون سهالات سبحان الله..
تحت..
غازي : مستحيل يكون وضعها طبيعي..!!
ابو سعود : يعني شلون..!؟
غازي مسكـ ابراهيم من ذراعة و ابتعد عنهم : انا شاكـ بـ شيء..
ابو سعود : اللي هو..؟!
غازي : يكون فيها مرض روحي..
ابو سعود : ما فهمت عليكـ ..!!
غازي : يعني عين او سحر او .....
ابو سعود يكمل لما شاف غازي سكت : مس..!!
غازي هز راسة : هي ماهي طايقة نفسها و ودها تنزل الجنين.. الموضوع ما يقتصر على وحامها فيني زي ما تقول..
ابو سعود : تهقى كذا..؟!
غازي : قلت لكـ مجرد شكـ ..
ابو سعود : و الحل..!؟
غازي : بكره نأخذها لـ شيخ يقرأ عليها ان ما فادها ماهو ضارها..
ابو سعود يناظر ندى وقفت بـ مساعدة حاتم : اللي يريحكـ .. انت بـ تأخذها الحين..!؟
غازي : بـ اوديها المستشفى.. ابيهم يركبون لها مغذي و يعطونها فيتامينات..
ابو سعود : ماله داعي حاتم بـ يهتم بالموضوع هنا..
حاتم : ندوش انتِ معاي..؟!
ندى : ابي اجلس .. حطني على الكنبة هناكـ ..
حاتم يمشي وهي ثقلها عليه.. ما فيها طاقة حتى للمشي.. و وعد ضايعة تراقب ابوها و خالها و حاتم و ندى..
جلست ندى : اخ تعبت..
وعد وقفت جنبها و بيدها عباية ندى : من جدكـ توكـ بـ ثاني شهر.. لا وصلتي التاسع و حسيتي نفسكـ كورة منتفشة وثقيلة ويش بـ تقولين..!؟
ندى : حاتم ابعد عني ابي انسدح..
حاتم وقف بعد ما كان جالس جنبها.. وهي رفعت رجولها و انسدحت يمكن يخف الغثيان ما عاد باقي فيها شيء.. حطت يدها على عيونها : يالله..
وعد فردت العباية و لحفتها : يا حياتي اللي يشوف حالتكـ يتوب عن الحمل كله..!! انتِ غبية صراحة لو فكرتي تحملين مره ثانية..
ما حست وعد غير بـ احد يشد بلوزتها من وراء ناظرت خالها .. غازي : نصايحكـ احتفظي فيها لـ نفسكـ .. لا تخربين زوجتي بـ افكاركـ ..
وعد : زوجتكـ اختي.. و اخاف عليها و على صحتها.. بابا خله يفكني..
ابو سعود سحب وعد من يد غازي : مالقيت الا هالعصفورة عاد تلعب فيها.. لو تهف عليها طارت..!!
وعد ناظرت ابوها يمينها و خالها يسارها هي فعلاً عصفورة بينهم.اعلى راسها تحت كتف ابوها بشوي و اعلى من نص صدرة .. و غازي اطول من ابوها بـ كم سانتي.. يعني هي و لا شيء بينهم : تتريق علي و انا بنتكـ ..!!
ابو سعود قرص خدها : لا تتمسكنين ماهو لايق..
غازي يناظر ندى وهي تغمض عيونها و ترجع تفتحها كأنها تقاوم النوم : حاتم ركب لها مغذي و خلها تنام بـ غرفتها هنا بـ تتعبها النومة ما تريحها..
..
بيت عامر..
ناصر : امي معاها حق الى متى بـ تقعد على هالحالة..
عماد : تراني ماني طايق نفسي..
ام عامر : يا وليدي لازم نوديكـ شيخ يقرأ عليكـ وكاد راكبكـ ابليس..!!
مريم : لا تضغطون عليه.. قبل وجود بنتة مخفف عليه اشياء واجد.. يبي له فترة عشان يتقبل.. مو بـ سهولة نتأقلم على فقد شيء تعودنا عليه..
عبدالله : الى متى بـ يحزن ..!؟ شهر شهرين عشر.. حتى امها يمديها الحين تزوج..
عماد وقف : ما تهمني ان شاء الله كل ثلاث شهور تأخذ لها رجال ليلة و تطلق منه ما همتني.. اللي تهمني بنتي.. و بنتي ماتت بسبب اهمالها الله يسود عيشتها..!!
طنشتة مريم و لا علقت عليه واضح عقلة ماهو براسة.. اذا لا دوام يدوام و لا طلعة من البيت يطلع.. يضرب راسة بـ هالجدران كود يفرغ القهر اللي فيه ازين له..
عماد وقف قبال طاولة جنب الباب عليها توحفة كبيرة : وعد اهملتها و البتول كانت تدعي عليها تقول الله يأخذها..!! راحت.. (رمى التوحفة بـ قفى يده) رااااحت.. راااااااحت..
عامر طلع من مكتبة على صراخ عماد.. كلهم واقفين يناظرونة بـ صدمة.. للحين ما تجاوز موت بنتة.. هم ليش ما يحسون فيه.. ليش ما يحسون بالغبنة في صدرة.. بالجمر اللي يحرقة خلية خلية.. بنتة الصغيرة تدعي عليها البتول.. كل ما حاول يصد وجهة شافها تبتسم له.. راحت و راح من يخفف عليه.. و وعد..!! يقولون شرقت بنتة..!! شلون تشرق وهي عندها..!؟ وين مخها ما تصرفت..!؟ ابوها اكيد بـ يدافع عنها عشان كذا قال انه كان معاها.. عشان ما احد يحملها موت بنتها.. جلس على ركبة و يهمس : الله لا يسامحكـ .. الله لا يسامحكـ كاني من عرفتكـ ما ارتحت..
عامر وقف وراء ولده و حط يده على كتفة : تعوذ من ابليس يا عماد.. هاذي ماهي حياة اللي تعيشها.. يا ولدي غيركـ ماتوا له كم ولد و بنت بـ ليلة وحده عاش معاهم سنين و صار لهم ذكريات في كل مكان يلتفت و يشوفهم..
ام ناصر تبكي من وجع ولدها : يا ابوي راحت للي ارحم منكـ فيها.. لا تضيق صدركـ الله بيرزقكـ بـ غيرها ان شاء الله..
عماد : ياليتني استوعبت و اخذتها من امها من زمان ماهي كفو .. ماهي كفوو..
دخلت مريم لـ غرفتها لو ظلت اكثر بـ تتهاوش مع عماد وهو بـ وضع اصلاً ما يسمح له.. يعني الهوشة ما راح تطلع بـ نتيجة بـ تكون ع الفاضي..
ام عامر تكلم عامر : يا وليدي جيب له ماء زمزم و الا ماء مقري فيه.. كود يتركد..
عامر يشد عضد عماد عشان يوقف : ان شاء الله يمه..
كانت واقفة على الدرجة تشهد انهيارة .. متوجع عماد من فرقى بنتة.. وهي قلبها متوجع من عيالها اللي محرومة من شوفتهم.. بسبب جدتهم اللي تتحكم بـ ابوهم كأنه دمية تلعب فيه.. ما قدامها الا حلها الوحيد.. خوالها هم اللي بـ يجيبون لها حقها من عبدالملكـ و امه..
..
في استراحة الشباب..
يوسف : ويش رايكم نطقها كم يوم برا..
خالد : و الله فكرة ما عندي مانع..
سعد : و لا انا اكيد..
راكان : انا عني بـ اخطب ماني فاضي لكم..
يوسف : اوووه حركات.. متى العزم..
راكان : تخيلوا ان خطبتي بكره و مقابل وجيهكم..
مشعل : و الله قوية اجل.. ما دريت عن هالخطبة و لا كني ولد اخـــ .. قطع كلمتة بـ صرخة..
راكان فز واقف : ايش فيـكـ ..
كل الشباب واقفين..
خالد يناظر الحية ابتعدت عن رجل مشعل : حية.. حية يا شباب..
مشعل يضغط على رجلة بـ قوة من الألم.. و مغمض عيونة..
يوسف صرخ : اذبحها اذبحها..
رفع سعد صخرة كبيرة و رماها على راسها لحظتين و توقفت عن الحركة تماماً بعد ما قرصت مشعل..
راكان ربط شماغة على رجل مشعل متوتر مشعل طلع من غير شور ابوه.. و هاذي اول مره يسويها : تصبر .. بـ نروح المستشفى.. يالله شباب نشيلة..
..
الصبح.. مكتب غازي..
عزام : اعطتنا اسماء البنات اللي كانوا معاها و استدعيناهم لـ التحقيق اليوم..
الفريق غازي : ممتاز.. ايش صار على تحقيقات منى من البنات..!؟ اقصد بنات المدرسة قبل ما سألتكـ عن الموضوع..
عزام : منى قالت ان فيه اكثر من بنت شهدت ان سعاد على خلاف مع جود.. و قد مره جود شرشحت على قدام البنات.. يمكن هذا اللي خلاها تحقد بـ زود..
الفريق غازي : هي البنت كانت نيتها قشرا في جود من الأساس.. بنتي ريما معلمتني عن الموضوع.. و جود ما طاعتها و زادها انها تهاوشت معاها و يمكن هالشيء خلاها تفقد اعصابها.. بس بالأخير تعتبر جريمة..
سعود : اكيد و لازم كلهن يأخذن جزاهن..
الفريق غازي : لا تشيل هم سعود.. ان شاء الله كلهن بـ يتحاسبن ما راح نتهاون في الموضوع طالما فيه شكوى و اثبات للجريمة..
عزام: ان شاء الله بس يجون البنات راح نطابق بصماتهم مع الموجودة ع اللزقة و نثبت الجريمة..
الفريق : تمام بلغني بالتطورات عزام..
عزام : تأمر طال عمركـ ..
قاطعهم صوت الطق على الباب .. غازي رفع راسة : تفضل..
دخل حمد و أدى التحية العسكرية.. : سيدي..
الفريق غازي : ايش عندكـ يا حمد..
حمد : من كم يوم و الصقر يطلب مقابلة وليد ابراهيم..
اعتلت الصدمة وجيههم.. الصقر يطلب وليد..!! سعود : شلون..!؟
الفريق غازي يناظر رجالة : لا يكون احد نطق عنده اسم وليد في التحقيقات..!؟
سعود : ابداً.. احنا متأكدين و تسجيلات التحقيقات كلها تثبت هالشيء..
الفريق غازي وقف ساند يدية على مكتبة الواسع : لو بيطلب يطلب ايمن المنذر.. ليش يطلب وليد..!!
..
أستغفر الله العظيم و أتوب إليه..

لا أحلل نقل الرواية دون ذكر إسمي..

هاشتاق #رواية_لو_سألتي_الورد

ضحكة قهر..


 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 21-04-15, 02:12 AM   المشاركة رقم: 87
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر

 

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة..
مساء الخير للي ممسين و صباح الخير للي مصبحين..
بداية عذراً ع التأخير بس لأنه مشكلة المتصفح ما زالت قائمة و الا انا كنت مخلصة البارت و اراجعة من 10 تقريباً.. لكن ما حالفني الحظ انزلة بكير..
لكل الناس اللي عندهم اختبارات بليز لا تنتظرون البارت و تتركون المذاكرة هاذي ازمة البارت يكون بـ نص الأسبوع لكن ما بيدي شيء .. البارت ملحقين عليه لكن الإختبار لا.. الله يوفقكم جميعاً و يرزقكم من واسع فضلة..
الجميلات نجمة الفلا و نقا الروح.. تناقشوا الثنتين بـ عمر عساف.. الثنتين قالن اجابات صحيحة وحده 34 و وحده 35 .. ليش لأن اللي قالت 34 ثبتت من بداية الرواية.. و اللي قالت 35 ثبت معاها لما عمر يقول لـ عساف عن عمره 35 .. مرت بالأحداث سنة.. قلت لكم لا تدققون على الأعمار بـ تضيعون.. خلوكم منها يا بعدي..

مواعيد البارت كل اثنين بإذن الله..
حياكم الله جميعاً .. قراءة ممتعة..
البارت الثالث و الستون..

ياللي فتحتي للحزن داخلك باب
دخيل حزنك .. ممكن تفسرينه ؟

انتي حزينة مثلي لنفس الاسباب
والّا على حزني وحالي حزينة ؟!

لـ أحمد المطيري..

المستشفى..
الدكتور : كويس لحقتوا عليه بـ أخر لحظة و الا كان راح من يدينا.. احنا اعطيناة مصل مضاد و مضادات حيوية و ان شاء الله خير.. بس اكيد راح ترتفع حرارتة بالفترة الجاية..
راكان يحركـ يده بـ توتر : افهم من كلامكـ يا دكتور انه بـ يبقى عندكم..!؟
الدكتور : اكيد لازم يكون ع المضاد الحيوي..
يوسف : طيب يعني حالتة الحين كيف.. احنا حاولنا يعني ننقذة بس الطريق طويل شوي..!!
الدكتور : للحين حالتة مستقرة لكن اكيد يتألم من اللدغة مهما كان هذا سم و دخل جسمة..
يوسف يناظر العيال : طيب و الحل..!؟
راكان : ويش عرفني انا كل ما افكر ان ابراهيم ما يدري انه طالع مخي يوقف..!!
سعد : كلم مشاري..
راكان ناظر الدكتور : طيب ما ينفع نطلعة.. اخوانة دكاترة و اكيد بـ يكون عندهم خبرة بـ ذا الموضوع..
الدكتور : ما انصحكـم جسمة يحارب السم و اكيد هالشيء متعب له وهو جالس هنا كيف و انت بـ تطلعة لـ البيت..!؟
راكان : طيب نقدر نشوفة..!!؟
الدكتور : اكيد تفضلوا..
دخلوا الشباب الأربعة لـ غرفة مشعل.. مشعل لما شافهم جلس..
راكان : ما تشوف شر..
مشعل : الشر ما يجيكـ .. عقاب من ربي على اللي سويتة..
سعد : هونها و تهون بس تقابل ابوكـ و تبوس راسة و تستسمح منه كل شيء يروح..
مشعل : الدكتور يقول انه زين اللي لدغتني في رجلي ممكن لو مكان ثاني اموت..
خالد : تلقاه بس بـ يوسوس فيكـ ..
مشعل : و ليش يوسوس فيني هو صادق لو جات في بطني و الا وجهي يمديني ما وصلت المستشفى و انا طالع من وراء اهلي و ادري انه ما يرضي ابوي..!!
راكان : و الحل الحين..!؟ الدكتور يقول لازم تبقى هنا على مضادات الحيوية و ما ادري ويش حكي ويش كثرة..
مشعل اخذ نفس وهو يصر على اسنانة : الفجر بـ اتصل على احمد و قولة.. هو بـ يتصرف..
راكان : توجع..!؟ ليش ما يعطونكـ مُسكن..!؟
مشعل : ما ادري.. بـ احاول اتصبر..
..
بيت ابو سعود .. الفجر..
وليد يحوس بـ غرفة مشعل و لا لقاه..
أحمد على الباب : كنت تدري انه طالع..؟!
وليد : لا.. ادق عليه جوالة مقفل..!!
أحمد : و كذبت على ابوي تقولة ماخذ بنادول نايت و صحتة و ما رضى يصحى..!!
وليد متنرفز : ويش تبيني اقولة..!! و الله مشعل ماهو بـ غرفتة..!؟
أحمد : الحين انت بـ تنزل له و تقوله انكـ تكذب..
وليد حط يده على خصرة : نعم!!! خير ان شاء الله ما سمعت..!؟
أحمد : نعامة ترفسكـ .. انت ما تستحي رجال طول بـ عرض تكذب على ابوي..!!
وليد : أحمد لا تنرفزني.. يكفي مشيعل ما يرد..
خالد : خير ايش فيكـم..!؟
أحمد التفت لـ خالد بـ لبس الطيران : الأخ ابوي نشده عن وليد ليش ما نزل يصلي معنا و قالة انه نايف مأخذ بنادول نايت و ما رضي يصحى معاه.. و الأخ مشعل بالمستشفى..
خالد : خير ايش فيه..؟!
وليد اقترب منهم .. أحمد : راكان يقول لدغتة حية البارح و نقلوة المستشفى..
وليد : و من اليوم تشوفني هنا احوس ما فكرت تقولي.!.!
أحمد : لأن ماهو مهم انت تدري.. ابوي بس عاد شلون بـ نقولة ان مشعل ماهو هنا..!!
وليد : قولة كل شيء خلاص عاد الفاس طاح بالراس..
أحمد : اجل قدامي انت قولة..
مشى وليد من بينهم فعلاً شيء مرعب انهم يقولون لأبوهم بس ما راح يتغير شيء لو ما درى الحين بـيدري بـعد شوي.. نزل الدور الأرضي بالمصعد معاه خالد و احمد..
خالد : وليد لا تفجع ابوي شوي شوي.. ماهو ناقص..
وليد : صباح الخير..
: صباح النور..
وليد : دايم مجمع بناتكـ حواليكـ و احنا مالنا نصيب..
ابو سعود : تعال اجلس في حضني ازين..
وليد هذا اكثر وقت ما يبي قرب ابوه فيه لأنه كذب عليه من شوي.. جلس على الكنب بعيد عنه.. وهو جالس على الأرض و وعد وميار و سها حوالية.. و ياسر يقهوية و جنبة سعود..
ام احمد تناظر خالد : عندكـ رحلة يا ابوي..!؟
خالد : ايه يمه ان شاء الله مو مطول المغرب بـ اكون هنا..
ام احمد : الله ييسر لكـ انتبة لـ نفسكـ و لا تنسى دعاء السفر..
خالد جلس جنب وليد : ان شاء الله..
وليد : يبه.. (ابو سعود التفت عليه يناظرة.. و وليد اخذ نفس) تراني كذبت عليكـ يوم نشدتني عن مشعل.. مشعل ماهو بـ غرفتة..
ابو سعود ميل راسة : نعم..!!
ام احمد ويدها على صدرها : و غبني وين هو غادي..؟!
وليد : ما ادري بالضبط وين راح لكن..المهم انه هو الحين.. بالمستشفى..
سعود عقد حواجبة : مستشفى..!! ليش..!؟!
وليد : لدغتة حية..
اتسعت عيون ام احمد من الصدمة ماهي متخيلة ان ولدها طالع من البيت و توجع هالوجع وهي ما تدري.. لو كانوا يدرون انه طالع اهون لكن من وراهم..!!
أحمد تداركـ الوضع بعد هبال وليد اللي ما يعرف يحكي شيء : ان شاء الله بسيطة يمه .. هو كلمني.. اسعفوه اخوياه..
ابو سعود رمى فنجالة اللي باقي فيه شوية قهوة على الأرض وهو يناظر عيالة : مين فيكم كان يدري انه طالع مع اخوياه..؟!
ما احد فيه رد عليه.. ابو سعود صرخ فيهم : ما تكلمون..؟!
وليد : ما كنّا ندري هو طلع على اساس بـ ينام.. و الفجر ما لقيتة بـ غرفتة..
ابو سعود وقف : حسابكـ على كذبكـ علي بـعدين بـ تشوف.. بـأي مستشفى..!؟
أحمد : مستشفى......
ام احمد وقفت مفزوعة : خذوني معكم ابي اشوفة و اتطمن عليه..
سعود وقف وباس خالتة : احنا بـ نطمنكـ عليه يا خالة.. بـ نخلية يكلمكـ بـ نشوف وضعة و نخبركـ ..
ام احمد : لا .. لا قلبي ماهو متطمن.. لازم اشوفة..
ياسر : البسي عبايتكـ يمه..
بـ ظرف دقايق كل الشباب ما كانوا موجودين في البيت مع ابوهم و ام احمد..
دانه : يا حياتي مشغل اكيد متعور..
ام حاتم : لدغة حية ماهو شيء هين الله يستر عليه.. وين جود ما تبي تنزل تفطر..؟!
وعد رفعت حواجبها : مسوية اضراب..
ام حاتم : اضراب عن الأكل..؟!
وعد هزت رأسها بـ تأييد.. ام سعود : وشو اضرابة..؟!
ام حاتم : يعني ما تبي تأكل..!! هاذي صاحية..!؟ لا يكون تسوي كذا عشان ابوها يوافق ع الطب..!؟
وعد تفرقع اصابعها السبابة و الوسطى : يب لقطيتها..
ام حاتم : خليها تقنع بس .. ابو سعود ما تنفع معاه ذا الحركات..
ميار : حتى لو فيها السكر.. و يدري انها ممكن تدخل غيبوبة.!؟
ام حاتم : ماهي صعبة عليه يغصبها على الأكل بأي طريقة كانت.. لو حلف عليها بـ تأكل غصباً عنها.. لو زعل منها بـ تأكل عشان ترضية..
ام سعود : الله يهديها ياليتها ما تضايقة هذا هو مشعل طالع من وراه و اكيد بـ يتضايق من سواتة و طاح مريض عشانة عصى ابوه.. تبي هي تكمل الناقص..
وعد : مو قصة تكميل الناقص بس جودي عندها امل ان بابا يوافق خصوصاً بعد ما عمي بندر تزوج هنادي و أثير تدرس طب.. يمكن لو هالشيئين ما صارت جود ما راح يكون عندها امل..
ام حاتم : كلميها قولي لها تعقل الجنون اللي براسها..
وعد : ما اقدر عليها عشان تكوش فيني .. بابا يتفاهم معاها ازين..
ام سعود ابتسمت : حتى انتِ ما انتِ مشتهية تحاكينها و الا قدرتي عليها..
وعد : خالتو بليز لا تحطوني بـ نص المشاكل ما حسبت افتكـ خلوني كذا مرتاحة بس ابي اتفرج عليكم..!!
..
بيت غازي
امال : معقولة..!؟
غازي : و ليش لا..!؟ يمكن فعلاً الأدمية فيها مرض روحي.. تعبها ماهو طبيعي..
امال : ما اتوقع.. يعني ممكن هي ماهي متقبلة الحمل نفسياً هالشيء صعب المرأة تتخيل انه بـ داخلها انسان و تتأقلم على هالشيء و ترعى نفسها عشان ترعاة.. هالشيء ممكن يكون هو السبب..
غازي : ممكن انا سألت و مدحوا لي شيخ على حدود المدينة بـ نروح له اليوم العصر..
لينا متعاطفة معاها : طيب اذا ظلت كذا ممكن يتأثر البيبي .. حرام يتعبون الإثنين..
غازي : اهم شيء صحتها الحين و الباقي ملحوق عليه..
ريما تمد لسانها لـ زاوية فمها : حتى لو كان ولد..!؟
غازي : حتى لو كان ولد.. ما قلتِ لي ويش بـ تقدمين تخصص..!؟
ريما سحبت الخدادية لـ حضنها بـ ملل : ما قررت احس ما براسي شيء..!! مالي ميول معين..
غازي : قرري قبل لا يروح عليكـ التقديم..
ريما : يصير ما ادرس..!!(تحكـ حواجبها بطرف اظافيرها من غير لا تناظر ابوها) خلاص مليت يعني 12 سنة دراسة دراسة ابي اريح ما احس لي نفس لـ الدوام و الحوسة و صحية الصباح.. و لا بعد اتجهز يعني تنورة و بلوزة و اكشخ مو مثل الثانوي لا لا ما ينفع مره مشوار..
امال : انتِ صاحية بـ تقعدين بالبيت ويش تسوين..!؟
ريما : اصبح و امسي عليكـم اتطمن على احوالكم و حياتكم وشلون هي قايلة..
غازي : بكره بس يمر شهر و تجربين قعدة البيت لا تجيني تقولين لي سجلني بأي تخصص.. تحملي نتيجة افعالكـ ..
امال انصدمت : من جدكـ بـ تطاوعها..؟! تراها بزر ما تعرف مصلحة نفسها..
لينا مسكت ضحكتها و ريما تناظرها مقهورة : الحين انا بزر..!؟
غازي : ليش ويش حاسبة.؟!
ريما : و الله..!! يعني لو يجيني عريس ما تزوجوني.؟!
غازي يستهزء فيها : هه من جدكـ ..!! مين اصلاً بيجي و يخطب طفلة.!!!
ريما عقدت حواجبها و تأشر على نفسها : الحين انا طفلة.!! وهاذي مو توأمي هذا هي متزوجة و حارمينها من طير شلوى..!!
لينا : انا مو مثلكـ يا حبيبتي .. عمراً انا اكبر منكـ بـ دقايق عقلاً انا اكبر منكـ بـ سنين لا تقرنين نفسكـ فيني.!!
ريما بـ قهر : تخســــين..
غازي : ريمـــا.. كم مره اكلمكـ عند طوالة اللسان..!!
ريما : يـــا ســــلام.. هي تكلمت علي ليش ما هاوشتها..!؟
غازي وقف : استغفر الله العظيم.. ما ابي اسمع هالحكي مره ثانية فاهمة.. حتى البزر لا انهيتة عن الشيء ما يسوية و انت تعيدين و تزيدين..
سندت كوعها على طرف الكنبة : شكراً يجي منكـ اكثر..
غازي ابتسم : اللي يسمع حكيكـ يقول العرسان على الباب واقفين ينتظرون موافقتي..!!
ريما : ايه طبعاً تمسخر على بنتكـ زوجت شوق و لينا و ريما بالطقاق خلها تقعد علة على كبدكـ ..
غازي جلس و يناظر ريما : فيه شيء ما ادري عنه..!؟
ريما استغربت : شيء مثل ايش..؟!
غازي : ما عمركـ جبتي لي طاري هالموضوع و تنرفزتي بـ هالشكل..!! مخبية شيء علينا..؟!
ريما اعتدلت بـ جلستها : ماني فاهمة شيء زي ايش..!؟ يعني الناس بـ تخطبني مني..!؟ و الا منكم..!؟
غازي : يمكن سامعة طراطيش حكي..!! يعني بنت تبيكـ لأخوها .. قالت لكـ بيزورونا ..! شيء من هالقبيل..!!
ريما : طبعاً لا.. بس انت تبي تسوي لي سالفة..!!
غازي يضغط على شفايفة بـ يدة اليسار و متقدم بـ جلستة و ساند كوعة على فخذة : اممم .. فيه احد في راسكـ ..؟!
توترت ريما : يعني انت تشكـ فيني..!؟
غازي : لا ما اشكـ فيكـ .. بس انا استفسر .. شايف ان انفعالكـ ماله مبرر..!!
ريما : ما انفعلت انت تشوفني بزر و تحكون علي..!! بس .. يعني كل الموضوع انت فهمتني غلط..!!
غازي وقف من جديد : اتمنى.. اذا فيه شيء بـ خاطركـ تعالي قوليه لي لا تغلطين.. يمكن اساعدكـ ..!!
ريما : ما فيه شيء.. يعني انا مو فاهمة اصراركـ على الموضوع..!!
غازي : ما ابيكـ تخطين .. اذا بـ خاطركـ مشاعر لأحد انا ماني معترض يا ريما.. بس انكـ تغلطين تكلمينة من وراي او تتصرفين أي تصرف غلط اكيد ما راح اسمح لكـ ..!!
ريما حطت يدها على رقبتها : يعني اذا جيت قلت لكـ انا احب واحد ويش بـ تسوي..!؟
غازي : بـ انادية و ازوجكـ اياه.. طبعاً اذا يستاهلكـ ..!!
ريما : لا اصلاً انا ما براسي احد بس كذا استفسر..
غازي : امال تراكـ شاهدة على هالكلام.. لو تغلط من وراي ما راح ارحمها..
ريما : صدق اني اخاف منكـ بعد اللي سويتة تيكـ المره.. بس اكيد خوفي من ربي اكبر.. ما راح اغضبة ثم اغضبكـ .. انا متربية الا ان كنت ما تثق بـ تربيتكـ لي..؟!
غازي اتجه لها ما تنكر ان الرعب دب في قلبها لكنه انحنى و باس راسها .. و طلع من بعدها..
..
المستشفى..
ام احمد تمسح على راس مشعل : بسم الله عليكـ يا ابوي ويش منقزكـ من فراشكـ تالي الليول..
مشعل : الشيطان..
راكان تنحنح .. مشعل يناظرة : و الله اذا حاسب نفسكـ شيطان شيء راجع لكـ ..
راكان بـ حدة : تعقـــب و انا ولد موضي..
مشعل : و النعم بـ موضي مو ولدها (ناظر وليد) وين ابوي..؟!
وليد : ما ادري دخلنا المستشفى مع بعض و راحوا هو وسعود لـ دكتوركـ بس كنهم توخروا..
ياسر : شلون انلدغت انت..؟! وين كنتوا قاعدين..!؟
مشعل : بـ إستراحة سلوم ما حسيت الا بالوجع وقتها..(اخذ نفس لأن المسكنات ضعيفة نوعاً ما) بعدها حسيت اني بـ غير دنيا..
انفتح الباب حتى يدخل ابو سعود و وراه سعود.. : السلام عليكم..
مشعل سند كفة على السرير و رفع ظهرة بـ ينزل عشان يسلم على ابوه .. لكن ابوه قاطعة : لا تنزل..
قرب ابو سعود له و باس راسة مشعل و كتفة و كفة : انا آسف..
ابو سعود اللي كان حمقان عليه لكن بعد كلام الدكتور عن حالة مشعل اشتعلت نار ثانية بـ قلبة على ولدة غير انه طلع من وراه .. يده على كتف مشعل : اذا ما عدتها يا مشعل.. بـ أقبل اسفكـ ..
مشعل من غير لا يناظر بـ أبوه : ما تتكرر ان شاء الله اوعدكـ ..
سعود : سلامتكـ ما تشوف شر..
مشعل : الشر ما يجيكـ ..
تراجع سعود .. اما ابو سعود سحب الكرسي و جلس جنب سرير مشعل..
ياسر وقف جنب سعود : ويش فيه وجهكـ مقلوب..؟!
سعود : و لا شيء..!!
ياسر : علينا..؟!!! الغبي يفهم ان فيه شيء.. وين كنتم انت و ابوي ذا الوقت كله .. احمد و حاتم جو و راحوا دواماتهم و انتم ما جيتوا..
سعود سحب ياسر و طلع برا.. ياسر تأكد انه في شيء ما يعرفونة..
ياسر : خير سعود ويش القصة.. غليت قلبي..!!
سعود : مشعل..
ياسر : ايش فيه..!؟
سعود : احتمال.. يعني مو اكيد.. تكون..
ياسر بـ حدة : تكون شنو.. تكلم..!!
سعود : رجلة تأثرت.. يعني شلل..
ياسر اتسعت عيونة من الصدمة : تمزح..!! (بحدة) قول انكـ تمزح..!!
سعود رد عليه بـ نفس اسلوبة الحاد : شايف هالمواضيع فيها مزح..!! ما استغربت ابوي اللي كان منقهر عليه بالسيارة شلون سكت و سلم عليه عادي..
ياسر جلس على الكرسي : يالله ..يارب رحمتكـ .. شلون يعني ما يمشي على رجولة..!
سعود : بـ عكازات.. الدكتور يقول مع العلاج الطبيعي ان شاء الله يكون فيه امل للـشفاء بس هذا يعتمد على نفسية المريض و حماسة للـعلاج..
ياسر : و برا..؟!
سعود جلس جنبة : نفس الشيء ما تفرق.. اكيد ابوي بـ يجرب يرسل اوراقة لـ مراكز علاج طبيعي برا و نشوف ..
قاطعهم صوت وليد : ويش فيكم..؟!
التفتوا له الإثنين .. سعود : ولا شيء.. قول لـ راكان يروح يرتاح و انت اقعد عنده انا بـ اروح المركز لازم نتناوب عليه..
وليد : لا انا بـ اقعد عنده انتم متزوجين ما يصير تتركون حريمكم (يستهزء فيهم) يخافون بلاكم..
ياسر وقف : سامج..
وليد يناظر ياسر اللي يدخل غرفة مشعل : هذا من جده..؟! الله يعين بنت العم عليه.. انا لو مكانها طالب الطلاق من زمان.. اما اتزوج واحد نفسية بـ دقيقة يقلب مزاجة..
سعود وقف : ما تدري يمكن اللي عندكـ نفسيات.. عاد اكثر نفسية تتغير و تمر بـ تقلبات المراهقين..
وليد يضغط على شفايفة بـ اسنانة منقهر منهم يقولون بزر الحين تطور الموضوع صار مراهقة : ماني راد عليكـ .. لكن يارب تبلغني بـ ولد لـ سعود مطلع عيونة..
سعود ابتسم : دامني مرضي والديني ما همتني داعواتكـ .. الدنيا سلف و دين يا اخوي.. مثل ما تعامل اهلكـ عيالكـ بـ يعاملونكـ ..
وليد اعطاه قفاة و دخل الغرفة وهو ما زال يكلمة : ماشاء الله محاضرات على الصبح..
سعود يسكر الباب : عاد ليتكـ تعتبر.. اذن طين و اذن عجين..
راكان يكلم ياسر : ماني رايح دخلت معاه بـ اطلع معاه..
ياسر يناظر ابوه : يبه تفاهم مع اخوكـ .. ماني قادر عليه..
راكان : قلت لكم ماني رايح.. بس العصر بـ اروح لـ مشواري و ارجع.. ما احد بـ ينام عنده غيري..
مشعل رجع راسة على المخدة و يده على جبهتة و يتنفس من فمة.. صوت تنفسة واضح لهم..
ام احمد حطت يدها على جبهتة : توجع..؟!
مشعل : اقدر اتحملة مو مهم..
ام احمد ناظرت ياسر : ناد الدكتور قولة يجي يعطيه شيء يهدية لين متى بـ يتوجع..
وليد : توه قال أي..!! سوير مشتطة..!!
ام احمد : ان ما لميت لسانكـ عني يا وليد لا احط حرة اخوكـ فيكـ ..
راكان : من شوي معطينة مسكن..
ام احمد : هذا هو ما فاد معاه قولهم يغيرونة..
ياسر : يمه الله يهديكـ هذولي دكاترة و عارفين شغلهم احنا نعلمهم اياه..
ام احمد سحبت عباتها اللي طاحت على كتفها و رفعتها ترجعها على راسها : لا ما يعرفون شغلهم.. دق على احمد قوله يجي يشوف اخوه ما اثق بـ غيرة ..
مشعل : يمه و الله اني بـخير هذا الألم يروح و يجي عادي..
ابو سعود : رجلكـ تعوركـ ..؟!
مشعل : احس جسمي كله يعورني.. حتى راسي مصدع..
ام احمد تناظر ياسر متنرفزة منه : لو ما انت رايح تنادية انا اقوم انادية..
ياسر وقف : ويش اللي تنادينة يمه من جدكـ..!!
وليد : ابو سعيدان هنا يمه نخاف عليكـ منه..
ام احمد تلفت تدور لها شيء تهف عيالها الإثنين فيه.. وليد نط عندها بسرعة و باس راسها : داخلن على الله ثم عليكـ .. جعلني فدا لـ مواطي رجليكـ السموحة يا الشيخة..
ام احمد سحبت يدها اللي ماسكها وليد : قم ناد الدكتور..
وليد وقف : و هاذي شغلتنا اليوم نخدم السيد مشعل.. (لف لـ راكان) ما قلت بـ تقعد عنده المفروض انت تشوف طلباتة .. يعني انت اللي تنادي الدكتور دامه محتاج مسكن..!!
راكان حط رجل على رجل : و الله انا عمكـ من العيب تقومني و انت واقف كنكـ نخلة..
وليد : نخلة اللي تضرب راسكـ ان شاء الله .. كل هالطول و الرزة و اصير نخلة..!!
ابو سعود بـ حدة : وليــــد ماني فايق لـ القرقرة الفاضية..


مكتب غازي..
حمد : من كم يوم و الصقر يطلب مقابلة وليد ابراهيم..
اعتلت الصدمة وجيههم.. الصقر يطلب وليد..!! سعود : شلون..!؟
الفريق غازي : لا يكون احد نطق عنده اسم وليد في التحقيقات..!؟
سعود : ابداً.. احنا متأكدين من هالشيء و تسجيلات التحقيقات كلها تثبت هالشيء..
الفريق غازي وقف ساند يدية على مكتبة الواسع : لو بيطلب يطلب ايمن المنذر.. ليش يطلب وليد..!!
عزام : اكيد يدري.. و الا ويش عرفة..!!
الفريق غازي رفع يديه على خصرة : و هذا سبب اصرارة على وليد يتزوج بنتة..!! لكن ليش..!؟ ليش سكت عن وليد.؟! و ليش اختارة هو بالذات..؟! ليش ما اختار عمر..!؟
سعود : هو و عمر ما كانوا على وفاق شلون تبيه يختارة..
الفريق غازي : طيب الرجال اللي معاه ما استغرب يزوج بنتة واحد مجرم دام هذا هو نفس مجالة..!!
عزام : ما اتوقع اكيد بـ يخاف عليها.. و يبي لها واحد نظيف.. ما عنده سجل اجرامي.. يخاف يجرم بـ بنتة من وراه..
الفريق غازي : اليوم يقابلة وليد بـ غرفة التحقيقات و تكلبشون الصقر ما تدخلونة كذا..!!
عزام : و لا يهمكـ تأمر..
..
خطبة راكان العصرية..
ابو حسام : و الله يا ابو عبدالرحمن ان نسبكم ينشرى ما ينباع.. و راكان ولدي ينشرى بالذهب.. و انا معطية من زمان البنية له حليلة..
ابو عبدالرحمن : ما تقصر يا ابو حسام الله يرفع قدركـ .. اجل ويش رايكـ ملكتهم الإسبوع الجاي.. يوم الخميس..
ابو حسام : تم انتم فصلوا و احنا نلبس..
ابو عبدالرحمن : خلاص بكره ان شاء الله يروحون يسوون هالتحاليل بهالمستشفى و ان شاء الله لا طلعت النتايج نبلغكم..
ابو حسام : ما تقصر..
راكان بـ هدوء : يا عمي انا من الحين ابلغكـ اني ابي العرس بـ عيد الفطر ان شاء الله..
كلهم التفتوا له ابوه و اخوانة ما جاب لهم طاري..!! هذا اللي يبيه بعد اقل شيء سنتين..!!
ابو حسام : تامر انتم راعين العرس يا ولدي مالنا حق نتشرط..
راكان : اذا لمى عندها أي شروط انا حاضر..!!
ابو حسام : ما تقصر يا ولدي.. انت و زوجتكـ تباصرون بـ حياتكم..
ابتسم راكان.. زوجتكـ .. ياه ويش كثر يتمنى يسمع هالكلمة.. من قبل لا يفكر يخلي امه تكلم امها و يخطبها و يوافقون عليه.. ما كان ناوي هالحين قبل لا يطلع ابوهم بـ حياتهم كان يبي يضمن الوظيفة و يكون حياة كريمة عشانها و عشانة.. لكن بعد ما ابوهم طلع تغيرت اشياء واجد.. و دامه هو تخرج هالسنة بـ يلقى له وظيفة قريب حتى لو بالواسطة..
..
الجمعة في بيت ابراهيم..
ام عبدالرحمن : هو ابو سعود وين هو رايح..؟!
ام احمد : طلع مع غازي.. ندى تعبانة شوي و يبون يتطمنون عليها..
ام عبدالرحمن : ام حاتم رايحة معهم..!؟
ام احمد : ايه ما تقدر تتركـ بنتها.. يمديهم على حروة جية..
ام سعود : الله يوفقة رويكن و الله اني فرحت له يستاهل..
ام مشاري : امين..
ام سعود : عقبال لـ مشاري ان شاء الله..
ام مشاري : الله يسمع منكـ .. مير معند هالولد ما يبي الزواج الحين..
وعد : ما عليكـ يا خالة بـ شوية ضغوط تكتيكة بـ يهبد على وجهة.. فيه ناس اعرفهم اللي يستر عليهم ما كانوا بـ يتزوجون و اجلوا فكرة الزواج سنين و الحين يتمنون انهم تزوجوا من زمان.. عاد عمي مشاري قليبة رهيف يعني بـ سهولة يطيح..
ام عبدالرحمن : كفانا الله الشر هذا حكي ناس عاقلين..!؟ اشش يا ويلكـ ان سمعت صوتكـ انتِ..
وعد : ليش يمه بـ تكبتيني.. ما عندي احد احكي معاه الناس كلها هبت بالسوق..
ام سعود : ليش ما رحتي معاهم متى ناوية تشترين فستان..!؟
وعد : مالي خلق..
ام سعود : يا بنتي بـ تزنقين نفسكـ على آخر الوقت..
وعد : ما ابي اطلع من البيت ما احس لي نفس اشوف احد غريب و الف بالأسواق..
ام مشاري : لازم تروحين و تنفهين يا بنيتي ما يصير جالسة بالبيت لا رحتي و لا جيتي..
وعد : ويش بـ يتغير و لا شيء.. اذا انا نفسي متضايقة ما راح يفرق طلعت و الا جلست..
ام عبدالرحمن : ما مضايقكـ الا ابليس ادحرية..
وعد : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.. (تحول الموضوع) الا حتى اثير و اسيل رايحين مع خواتي الكل بـ جمعة وحدة..!؟
ام مشاري : ايه اسيل اليوم تقيس فستانها بروفة ما ادري ويش يسمونها..
ام احمد : و دانه بـ تطلع فستانها.. هقوتي حتى سهاد..
: يــــاولد..
ام عبدالرحمن : تعال يا ابوي ما به احدن غريب عنكـ ..
ابو سعود : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
باس راس امه و خالتة.. و رجع جلس جنب امه بعد ما وعد باست راسة .. : ويش اخباركـ يمه..
ام عبدالرحمن : بخير يا ابوي .. ويش حال مشيعل..!!
ابو سعود : الحمدلله..
ام مشاري : سلامتة ما يشوف شر ..
ابو سعود : الشر ما يجيكـ..
ام عبدالرحمن : اجل وين مريتكـ و بنتكـ ..؟!
ابو سعود : بـ بيت غازي..
ام عبدالرحمن : و بنيتكـ ويش بلاها ويش منه تعبانة..؟!
ابو سعود : الحمل متعبها.. غازي كان شاكـ انه فيها مرض روحي و وديناها لـ الشيخ و قال ما بان معاه شيء.. تستمر على القراءة و ان شاء الله خير ..
ام عبدالرحمن : زين الحمدلله.. بس خل بنيتكـ تركد و تقعد بـ بيت رجلها وشوله قاعدة عندكـ ..
ابو سعود : و اذا ما ارتاحت هناكـ ..!! ماهو من مصلحتها و لا مصلحة اللي بـ بطنها تقعد بـ مكان ماهي مرتاحة فيه..
ام احمد : بس فترة الوحام بس تمر ان شاء الله بـ يتعدل كل شيء..
ابو سعود : ان شاء الله.. البنات كلهن طالعات..؟!
ام عبدالرحمن : ايه (تأشر على وعد بـ عصاتها) غير ذا القردة..!!
وعد عفست وجهها .. و ابو سعود ابتسم : ليش ويش مسوية لكـ ..؟!
ام عبدالرحمن : و لا شيء .. مير هي مسوية بـ عمرها.. ما اشترت فستان لـ هالحين.. بكره لا انزنقت بالوقت تقولكـ بـ اروح السوق..
ابو سعود : عاد كن هالبنات بـ يخلصن ..!! بـ يجلسن لين اخر يوم قبل العرس يترددن على هالأسواق.. خليها على راحتها دام الناس رايحة رايحة تروح هي متى ما بغت..
ام مشاري : و الله صادق .. أسيل مخليتها سردادي مردادي على ذا الأسواق.. ما حسبت يكون معاها خمشة فلوس عشان تصرف هنا و هناكـ ..
ابو سعود : دامها عروس خلوها على راحتها .. لا تنقصون عليها شيء.. (حاط يديه على فخذة) انا بـ اروح لـ بيت عامر بـ اصلي بـ المسجد اللي عندهم عشان ما اتأخر.. على ما يروحون اخواني لـ مشعل بـ اكون جيت ان شاء الله..
ام عبدالرحمن : معزم..؟!!
ابو سعود : اذا الله راد.. (ناظر ام احمد) صبا رايحة مع البنات..؟!
ام احمد : ايه.. ناقصها كم شغلة..
ابو سعود : صاحي ياسر يتركها كذا..!؟ هذلي بـ يفترن فيها اسواق المدينة.!!
ام عبدالرحمن : ايه و الله انهن خبلات يسونها و لا يراعن ان في بطنها ضنى..
ابو سعود : دقي على ولدكـ قولي له يروح لـ مرتة و يجيبها .. هو يروح معاها السوق و تشتري اللي تبيه مو يخليها تفتر مع البنات..!!
..
بيت عامر.. المغرب..
ام عامر : ما تجي تنشد عني لو بني شدة كنت جيتكـ لـ بيتك كل اسبوع اسلم عليكـ ..
ابو سعود : لا و الله لكـ الحق يا عمة بس مير الدنيا مشغلتني..
ام عامر : الناس انشغلت ما عاد احد يواصل احد الا بالعزرة..
ابو سعود : حقكـ علي.. ان شاء الله بـ احاول ما اقطعكـ .. مير انا اليوم جايكم في موضوع..
ابو عبدالله : خير ان شاء الله..
ابو سعود : خير.. بإذن الله خير.. من فترة بناتي يحنن علي بـ موضوع و انا أأجلة.. مستصعب الطلب بس عشان خاطرهن و لا ودي اردهن.. خصوصاً اني حاسة بـ حاجتهن لـ هالطلب..
غازي : ويش هو هالطلب..؟!
ابو سعود : يبني ارجع امهن.. انا ادري ان ام ريان تزوجت و عندها عيال و يمكن هم اولى من بناتي.. بس دام عدتها قضت و مالها نية بالرجعة لأبو ريان انا ابيها..
ابو عبدالله : تبيها عشان بناتكـ ..؟!
ابو سعود : هم بناتها.. هنا انحرمن منها من هن صغار و القصة ما يحتاج اعيدها انتم خابرين تفاصيلها.. ودهم بـ أمهم تكون حواليهم..
غازي : بناتكـ كبار يا ابراهيم.. و مريم ماهي مقصرة تروح و تجي عليهن..
ابو سعود : ادري بـ هالشيء يا غازي .. بناتي كبرن بس حاجتهن لأمهن الحين كبرت.. هن كل عمرهن متربيات على ان ام حاتم امهن.. قريبة منهن حواليهن.. ويوم عرفن انها ماهي امهن تغيرن على الكل.. ابعدن حتى عن اخوانهن اخذن فترة ما ودهم يحتكون بـ احد غيري.. كله عشان امهن ماهي موجودة معهن و تأثرن بـ تغير الوضع عليهن.. و مع المشاكل اللي صارت حاجتهن لأمهن كبرت ما نقصت.. كبار ايه بس بـ حاجتها..
ام عامر : و الله يا وليدي ان انت رجالن تنشرى و ما تنباع.. بس الشور عند مريم و ما ظنتي بـ توافق..
ابو سعود بـ كل صراحة : انا حاسب حسابي.. اذا هي رفضت انا بـ اكون ارضيت بناتي و لبيت لهن طلبهن.. و جيت لـ حد عندكم و وضحت لكم الأسباب..
ابو عبدالله : و احنا بـ نبلغها اسبابكـ وهي تقرر..
غازي : طيب نهى متزوجة يعني ما يفرق معاها الموضوع حيل..
ابو سعود : يفرق انها لو احتاجت امها بـ الليل ما تقدر تجيها بأي وقت لازم يكون وقت زيارة مو مثل لما تكون بـ بيتي..
غازي تنهد : بيوت خوالهن مفتوحة لهن بـأي وقت..
ابو سعود : ادري و ما تقصرون.. بس هاذي رغبتهن..
غازي : طيب انا اخذ مريم عندي و خل وعد تعيش مع امها.. كذا حتى احراج نهى من وقت الزيارة ما راح يكون موجود.. ندى زوجتي و وعد عايشة مع امها عندي!!
ابو سعود : مستحيل هالشيء يصير.. مستحيل اخلي بنتي تعيش بـ بيت خالها و انا عايش..!!
ابو عبدالله يلعب بـ سبحتة و يلفها حول سبابتة : خلاص الشور عند مريم اللي تقررة احنا ما عندنا اعتراض عليه..
بعد ساعة في الصالة..
مريم منصدمة من خطبة ابراهيم لها : من جدكم..!! هذا انهبل..؟!
عبدالله : لـ هالدرجة يبي يرضي بناتة..!! يتزوج عمتي عشانهن..!!
عامر : اذا حس ان زواجة من مريم بـ يفيد بناتة و ما يضرة ليش ما يتزوج..؟!
ام عامر : يا بنيتي انتِ ما انتِ صغيرة و الله اني كنت فاقدة الأمل بـ زيجتكـ .. يا بنيتي ابو سعود رجال عن مية رجال سند و عزوة..
مريم : عندي اخواني يمه ماهم مقصرين علي بـ شيء.. ماني ملزومة اتزوج..
انهار : الا ملزومة عشان بناتكـ .. حرام يا خالة هم يبونكـ .. اذا رفضتي يمكن يزعلن..
مريم : اذا ابوهن جاء خطبني عشان يرضيهن انا ماني مجبورة اوافق عشان ارضيهن.. انا امهن.. مو بنتهن..!!
ناصر : غريب هالأبو سعود..!!
ام عامر : ما الغريب الا الشيطان .. رجالن ما قاصرة شيء و جاي يخطب ..!!
ناصر : بس عمتي..!! يعني اللي نعرفة ان ماضية هو و عمتي في الحضيض.. شلون يرجع يخطبها..!!
مريم تضيق عيونها فيه : ويش تقصد..؟!
ناصر ابتسم : اقصد ان اللي نعرفة كنتِ بزر و مشاكل معاه المفروض يحرمكـ على نفسة..
مريم : قليل ادب.. ما كني عمتكـ ..!!
ناصر : ههههههههه و احلى عمة بعد..
ام ناصر : استخيري يا خية ما تدرين وين الخيرة فيه.. يمكن ربي كاتب لكـ هالشيء تجين من فرنسا و تطلقين عشان ترجعين لـ نصيبكـ الأولي..
مريم : استغفر الله العظيم.. كله من تحت راسهن.. ما هقيت بـ يقدرن على ابوهن..!!
عهود : بناتكـ ..!؟ ليش انتِ كنتِ تدرين عن الخطبة ..؟!
مريم : كنت ادري انه الفكرة بـ روسهن و هاوشتهن لكن ما يفهمن حطن الشيء براسهن يبن يمشني على كيفهن..!!
غازي وقف : انا مع ام ناصر استخيري.. لو واحد غير ابو سعود كنت رفضت الموضوع .. بس ابو سعود رجال ما ينباع.. انا عني موافق حتى لو اسبابة ماهي مرضيتني..
ام عامر : ويش هو اللي ماهو مرضيكـ ..؟!
غازي : لو جاي يخطبها عشانة هو يبيها بـ اكون راضي.. لكن هو خاطبها عشان بناتة بس..
ام عامر : المعنى واحد جاء و تعنى عشان يخطبها..
مريم : الله اكبر يالعنوة..!! حسستيني يمه جاي من اخر الدنيا هنيا بيتة حذفة حصاة..
ام عامر : ايه انتِ بس تمسخري على الرجال.. و الله يا مريم ان رديتية لا تعضين اصابعكـ ندم..
وقفت مريم : انا بـ اروح اتطمن على عيالي ازين..
..
دخل غازي لـ مكتبة و رجالة و عمر قبلة جالسين يتناقشون بأخر مستجدات التحقيق.. : يعطيكم العافية..
كلهم وقفوا .. : الله يعافيكـ ..
غازي : ما عليش تأخرت عليكـ لكن ظرف عائلي أخرني شوي.. وين وليد..؟!
سعود : راح لـ غرفة التحقيقات بـ يقابل الصقر..
غازي انصدم : ما قلت لا يدخل عنده قبل لا اجي..!!
سعود : انت تدري ما ينقدر عليه..
طلع غازي و طلعوا وراه .. عماد عساف عزام نايف سعود وعمر..
في غرفة التحقيقات.. وليد جالس و رجل على رجل مرتاح.. دخلوا الصقر .. التقت عينة بـ عين وليد..!! وليد ابتسم بإستهزاء.. و الصقر رد له الإبتسامة .. تقدم الصقر لـ الطاولة و جلس على الكرسي المقابل لـ وليد و يدينة وراء ظهرة مكلبشة.. وقفوا غازي و رجالة وراء القزاز يسمعون لـ الحوار اللي بعده ما بدا..
وليد ميل راسة : سمعت انكـ طالبني..!!
الصقر هز راسة : و اتوقع انكـ تعرف السبب..!!
وليد رفع حواجبة : بنتكـ ..!!
الصقر : عليكـ نور..
وليد : قبل لا تقول اللي عندكـ خلني اعرف متى عرفت اني وليد ابراهيم..؟!
الصقر : بعد ما زوجتكـ بنتي.. تدري اني سأل عنكـ و لقيت مين يرد علي بإسمكـ واضح ان الأمن محتاطين لـ كل شيء.. بس اللي ما يخطر على بالكـ اني بحثت بـ بصمتكـ .. و اكتشفت انكـ وليد ابراهيم مساعد سالم .. 21 سنة .. اخ لـ وعد اللي اغضبت الأمن لما كسرت الإحتجاز اللي هي فيه و تعاقبت بالشغل عند غازي بسبب هالموضوع..
وليد يصفق : برااافووو برااافوو .. عارف كل شيء .. ما نقدر نخفي عنكم شيء.. يعني بـ تقول لنا انت مشيت الموضوع بـ مزاجكـ ..!!
الصقر : لـ مصلحتي ايه.. انت تدري ان نهاية العصابة ان ما كانت اليوم بـ تكون بكره.. فالأفضل اني اشوف مصلحتي وين هي..!!
وليد : و مصلحتكـ تكمن في بنتكـ اللي بقت لكـ بعد ما انقتلوا الثنتين و ما تدري مين قاتلهم..!!
الصقر ابتسم بإستهزاء : توكـ تقول اني عارف كل شيء .. ماهي صعبة علي اعرف مين قتل بناتي..!!
وليد : لا تقول تبيني اقتلة لكـ ..!!
الصقر : لا .. لأنه ودع قبل لا انتقم منه.. كنت انتظر الفرصة المناسبة و شكلي تأخرت واجد..
وليد : و يا ترى اقدر اعرف مين هو..؟!
الصقر : منصور..
اعتلت الصدمة وجه وليد..!! : الرئيس..!!
الصقر : ايه.. الرئيس..(رفع حواجبة) و بكل بجاحة يعزيني فيهم.!.! يقتل القتيل و يمشي بـ جنازتة.. زين اللي مات بـ هالطريقة جعل اهلة ما يلقون له قطعة يدفنونها تحت التراب..
وليد دنق : استغفر الله العظيم.. شلون عرفت..؟!
الصقر : عرفت واحد من اللي ادى المهمة معاه و استجوبتة و لما عرفت قتلتة بـ أرضة..
وليد : ممكن اعرف كيف عرفت هالواحد..؟!
الصقر : من الفيديو اللي صورة منصور و ارسلة لي و بناتي عيونهم تزاوغ من الخوف وهو يقتلهم بـ دم بارد..
وليد همس : حسبي الله ونعم الوكيل..
الصقر : هذا مو موضوعي اللي طلبتكـ عشانه.. منصور و اخذ جزاة..
وليد بـ ثقة : و انت بـ تأخذ جزاكـ ..
الصقر : ماني معترض .. اللي يهمني بنتي الحين.. سحر..
وليد : و انا ويش علي مناديني..!!
الصقر : انا زوجتها لكـ ..!!
وليد ابتسم بإستهزاء : انت زوجتها لأيمن المنذر .. و أيمن المنذر (ضرب كفوفة بـ بعض) بح.. ماله وجود..!!
الصقر غمض عيونة و اخذ نفس : وليد لا تمتحني فيها.. هي بزر مالها ذنب في شيء..
وليد نزل رجولة .. و يصر على اسنانة : و اختي وعد ويش كان ذنبها يوم اخذتها..؟! ويش كان ذنبها يوم حرمتها من بنتها..!! ويش كان ذنبها يوم حطيتها على راس مخططاتكـ ..!؟
الصقر : المسامح كريم..!!
وليد : وانا ماني مسامح.. بنتكـ ما تعنيني في شيء.. انا انتظر الحكم عليكـ عشان ارميها بـ دار ايتام..
الصقر انقهر : لا يا وليد.. الا انكـ ترميها بـ الدار.. ماهي ضارتكـ بـ شيء هي طفلة بـ تربيها على اللي انت تبيه..
وليد وقف وهو يغلي من القهر و يتكلم بـ أكبر قدر من البرود يقدر عليه : ان العرق دساس..!! مين داري يمكن بكره تطلع مثلكـ ..!!
الصقر يضرب رجلة بالأرض من القهر : قلت لكـ بزر و بتربيها على اللي تبيه.. مالها احد غيركـ ..
وليد شبكـ يدينة وراء ظهرة و يفتر بالغرفة : قصدكـ غيركـ انت.. و انت خذلتها.. رحت تتاجر بالمخدرات و الأسلحة و تقتل ذا و ذاكـ استبحت اعراض و ارواح خلق الله و ما فكرت لـو لحظة فيها.. هذا انت عارف ان مالها غيركـ و انت اللي رميتها ماهو انا..
الصقر يشد على اسنانة : انا عطيتكـ اياها.. ما رميتها..
وليد : و من غباءكـ اخترتني انا.. متوقع اني بـ اعز بنتكـ و ارزها و انت ما فكرت بـ لحظة لما تقهر اختي..!! بنت اختي ماتت.. و اختي روحها لا هي بالسماء و لا هي بالأرض انت اخذت بنتها من حضنها ثلاث شهور ما جلست معاها الا اسبوعين و توفت.. حرمتها من فرحة عينها.. قهرتها في تعبها.. ثم تجي بـ كل بجاحة توصيني على بنتكـ ..؟! تنقد الرئيس اللي يعزيكـ في بناتكـ وهو قاتلهم و انت ما باعدتة.. قهرت اختي و تبيني احفظ لكـ بنتكـ ..!!
الصقر : طيب انت قلتها انا قهرت اختكـ خذ حقها مني.. بنتي مالها دخل..!!
وليد يهز اكتافة بـ بساطة : انت قلتها بنتكـ يعني هذا هو اللي دخلها..
وراء القزاز يسمعون كل الحوار اللي يترأسة وليد..
غازي : مجنون..!!
عماد بـ هدوء غريب عليه : جالس يستفز الصقر وهالشيء مو بـ مصلحتة..
عزام : انا اقول نتركة معه ممكن الصقر يدلي بـ معلومات عن جميع القضايا و تسجل كا اعترافات.. يعني ممكن وليد يضغط عليه عشان بنت الصقر..
غازي : لا .. لو قلت لـ وليد هالحكي بـ يكوش فينا شوفة معصب راقب حركات يدينة وراء ظهرة.. يخفيها عن الصقر عشان ما يحس الصقر ان وليد معصب..
عساف : من حقة.. انا كل ما شفتة ودي اقتلة.. الله يعجل بـ يوم المحكمة..
غازي التفت لـ عساف : انه رجل امن ما يعطية الحق يقتل انسان..
عساف ابتسم : لا تدقق ع الكلمة اكيد اني ما راح ارضى بس خاني التعبير..
عمر : ويش بقي اذا انكـ شايب و يخونكـ التعبير.!! ما تعرف تنتقي كلماتكـ ..!!
عساف : الله اكبر يا الشباب.. ما بيني و بينكـ الا سنة..
عمر : عاد اللي يشوف الشيب اللي ترس راسكـ ما يعطيكـ حتى انكـ حولي..
داخل الغرفة .. وليد سند يدينة بـ قوة على الطاولة : تخسى ابوي ما يعاونكـ لو تحب السماء..
الصقر : لو قلت له ان بنتي صغيرة بـ يحميها..
وليد يستهزء فيه : على اساس انت حميت بنتة..!! تدري يا الصقر.. انا مستعجب من ثقتكـ ..!! قبل ما كنت استغرب اقول حاسب نفسة شيء و نافخ نفسة بـ مركز بين رجال عصابة.. لكن الثقة الحين و انت تطلبني عشان احمي بنتكـ و فوقها تقول انكـ بـ تكلم ابوي عشان توصية عليها..!! يعني احنا لا اعمامها و لا خوالها عشان نقول بنتنا و الدم اللي بيننا يدمح لأبوها زلتة معنا .. احنا ما نعرفكم و لا تعرفونا.. انت شفتني و اعجبتكـ و زوجتني بنتكـ البزر يالصقر.. بزر ما تجي طول رجلي.. و لما دريت اني مجرد جاسوس عليكم كان بإمكانكـ تذبحني و تقولهم ما احد بـ يقولكـ لا .. بس عشانكـ كنت ناوي على الرئيس و تدري عن عمر قريب من الرئيس و ممكن يقلب عليكـ او واحد من الرجال سوا زياد او صلاح او ناصر او سطام او جلال قلت استغل هالجاسوس و اخلي بنتي معاه أأمن لها و حتى لو مات الأمن اكيد عندهم خبر انه متزوجها و اهلها بعدها بـ يدرون و اكيد ما راح يتركون مرة ولدهم..!! (اصطلب بـ وقفتة وليد) هذا كان مخططكـ صح..؟!
الصقر ابتسم : عليكـ نور.. هذا مخططي.. ابوكـ لما يدري انكـ تزوجت و مت في مهمة امنية اكيد يبي أي شيء يتعلق فيكـ .. و من ضمنهم زوجتكـ ..
وليد : ما خطر لكـ ان ابوي ما يحط يده بـ يد مجرم..!!
الصقر : بنتي بزر ماهي مجرمة عشان ابوكـ ما يـأخذها بالعكس بـ يقول يكسب اجر في يتيمة ام و اب لا عمام عندها و خوالها عايفينها و منها هي زوجة ولدي..
غازي فتح الباب : اطلع..!!
وليد : باقي شوي..
غازي بـ حدة : انا امرتكـ تطلع..!!
وليد مشى من جنب الصقر : موعدنا يوم المحكمة.. و راح اجيب بنتكـ تشوف اخر لحظات لكـ بالدنيا..
طلع وليد و الصقر التفت مصدوم.. يحس نفسة يغلي على نار..!! بنتة تشوفة..!! سحر صغيرة و الله صغيرة و بريئة كيف بـ تتحمل تشوفهم وهم يقيمون عليه الحد..!!
طلع وليد متنرفز وهو وده يضرب كل شخص قدامة.. مشى جنب الشباب اللي واقفين يراقبون التحقيق و لا التفت عليهم..
غازي : هذا بـ يحط حرتة بـأي شيء قدامة.. سعود الحقة لا تخلية..
..
بيت ابراهيم..
ابو سعود : و الله اذا علي يا اخوي انا موافق و لا عندي مانع.. بس خلني اشاور بناتي و الله يكتب اللي فيه الخير..
ابو عساف حط يده على فخذة اخوة : خذ راحتكـ يا اخوي..
احمد يهمس لـ ياسر : كنها صارت..؟!
ياسر : ويش هي..!؟
احمد : عمي عبدالرحمن يكلم ابوي.. شكلة يخطب لـ عساف..
ابتسم ياسر : ياليت.. بس عاد الخوف من اختكـ ..
احمد : ايه عاد فكر انت و سعود تغصبونها على شيء.. يكفي عماد و اللي سواه..
ياسر : ما احد غاصبها بس نبي مصلحتها.. اكيد بـ ننصحها و على الله تنصح..
ام عبدالرحمن : بنياتكم ماكنهم توخروا..؟!
ابو سعود : مشاري قال بـ يجيبهم.. يمديهن مدوخاتة..
قاطعتهم داخلة هي دايم تراقب الوضع من الشباك بالوقت اللي تمل من العابها لكن مقابلتهم رهبة : هــاي..!!
الشباب دنقوا.. ابو سعود تنهد.. اليوم حافل بداية بـ مشعل مرور بـ ندى ثم خطبتة لـ مريم و خطبة عيال اخوة لـ بناتة و يمكن تكون ختامها هي هاذي كشف زواج وليد..!!
صلب جسمها من صرختة التفت و عيونها غرقانة.. من رداة حظها ما امداها تتجرأ و تدخل عندهم حتى يطلع بـ وجهها ايمن..!!
وليد يصرخ عليها : انتِ ويش مطلعكـ برا..؟!
تراجعت وراء مصدومة اول مره يصرخ عليها..!! هي تعودت عليه يكون مع ابوها.. و ساكت ما يرفع صوتة عليها..!!
سعود مسكة من ذراعة و رجعة قبل لا يدخل الغرفة : انت انهبلت تصرخ على بزر..!؟
وليد نفض يدة بـ قهر : مالكم دخل..
سعود يصر على أسنانة : مو عشانكـ مقهور من ابوها تحط الحرة فيها.. فكر بالمصيبة اللي انت فيها صدق.. البنت تطلع قدام الكل.. خالتي من ضمن الموجودين بالغرفة و جداني..
وليد تقدم و دخل ما هو بـ حمل يعمل حساب لأي أحد.. بادرتة سحر بـ خوف و هي تنطق : و الله انا طفشت لـ حالي ميمي نامت و انا خايفة..
وعد وقفت وراء وليد وجنبها سعود : مين هاذي..؟!
وليد سحبها من يدها : تعالي..
كانت ورقة بـ يده من خفتها.. يمشي بـ سرعة مو مراعي حتى الفارق بـين خطواتة و خطواتها..
ام عبدالرحمن مصدومة : مين هي بنتة..؟! و وين اخذها ولدكـ ..!؟
سعود همس بإذن وعد : الحقي وليد لا يسوي شيء بالبنت..
وعد مستغربة : ويش يسوي..؟!
سعود : يضربها يا غبية هو معصب عليها ما شفتية..
وعد : ويش عليه منها اصلاً.. يمكن البنت ضايعة و شافت بابنا مفتوح و دخلت..!!
سعود : مخكـ صاير سميكـ الحقيه لـ الملحق الخارجي و لا تخلينة يضربها..
طلعت وعد و سعود يسلم : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
سلم على جدانة و عمانة.. و جلس تنحنح يحاول يهون الموضوع : اجل وين البنات ما اشوف احد..؟!
ام مشاري : ما رجعوا من السوق لـ الحين..
ابو عبدالرحمن يناظر ولده : وراء ما تشوف ولدكـ هاللي اخذ البنية ما يصير..!!
ابو سعود : و ليش ما يصير..؟! انتم مو فاهمين الموضوع..
ام احمد : أي موضوع الله يهداكـ اخذ البنية و معصب عليها كنه يعرفها..!!
ابو سعود : قلتيها يعرفها.. زوجتة..!!
ابو عبدالرحمن بـ حدة : وشــهو..!!
ابو سعود بـ هدوء : زوجتة.. وليد مر بـ ظروف و تزوج هالبنت اللي شفتوها.. و كان ينتظر الوقت المناسب عشان يخبر الكل..
ام عبدالرحمن : و انت تمشي وراء عيالكـ مره خالد و مره هالوليد.. متزوج بزر .. بزر..!! قلوا عليه بنات حواء..!!
ابو سعود : يمه .. يبه و الله العظيم ان وليد انجبر على هالزواجة.. وليد كان يشتغل مع الأمن.. ضابط سري.. و تزوج هالبنت ما قدر يرفض عشان ما ينكشف و لا تروح القضية اللي يشتغلون عليها.. و الحين الحمدلله الأمور انحلت و الرجال المطلوبين بالسجن..
ابو عساف مصدوم : يعني هالبنت .. بنت واحد من المطلوبين..!!
ابو سعود بـ هدوء : ايه..
ابو عبدالرحمن وقف : انت ما عاد براسكـ عقل..!! و تاركها في بيتكـ ..!! ولدكـ هالهيس يتزوج وحده ماهي من ثوبنا وفوقها ابوها سمعتة تراب..!!
ابو سعود : يبه قلت لكـ انجبر.. حاول يرفض بس ما احد طاوعة.. ماهو بـ يدة..
ابو عبدالرحمن يضرب بـ عصاتة المستند على رأسها بيدية الثنتين بالأرض : الحين .. الحين يطلقها..
ابو سعود وقف و باس راس ابوه : يبه تكفى خله على راحتة ماهو ناقص.. هو بعد ماهو باغيها بس ينتظر الحكم على ابوها.. البنية بزر حسبة يتيمة..
ابو عبدالرحمن بـ حدة : ماهو ناقص..!! ماهو ناقص.. هذا حكي تدافع فيه عنه.. مهيت عيالكـ يا ابراهيم و انا اللي كنت احسبكـ مقضبهم القاع..
ما علقت صدمة وراء صدمة وراء صدمة.. زواجة وليد من وراها..!! من بزر..!! من بنت لـ رجل مطلوب..!! بـ يقيمون عليه الحكم..!! و ضابط سري يشتغل بـ قضية أمنية.. شيء فوق طاقتها حتى تتحمله.. ما حست بـ جسدها يتراخى حتى مالت بـ تطيح ..
صرخ خالد وهو يوقف يمسكها قبل لا تطيح : يمـــــه..!!
التفتوا كلهم مصدومين.. احمد : اكيد ما تحملت الصدمة.. نشيلها لـ غرفتها..!!
خالد بـسرعة : انا أشيلها..
طلع خالد و وراه احمد و ياسر..
ام عبدالرحمن بـ قهر تناظر ولدها : شفت زوجتكـ ويش صار فيها من وراء عيالكـ ..!؟
ابو سعود سكت .. ما احد راح يتفهم اسباب وليد لين يهدون.. الله يستر ما تروح فيها امه حزتها وليد ما راح يرحم البنية..!! : انا بـ اشوفها اذا ما صحت بـ نأخذها المستشفى..
وعد قابلت ابوها وهو طالع من الغرفة : هاااي..!!
ابو سعود سحبها من ذراعها و طلع برا فيها .. وعد مبتسمة : ولدكـ السخيف يقول انه متزوج البزر اللي كانت هنا..
ابو سعود : تروحين تأخذينها و تخلينها عندكـ بالغرفة.. ما يحتاج تقعد بالملحق..
وعد : بابا لا تقول ان وليد صادق..
ابو سعود : صادق.. و يالله روحي جيبيها و اذا عاندكـ قولي له ابوي بـ يغضب عليكـ لـ يوم الدين..
وعد تناظر ابوها اللي تركها و طلع الدرج : بابا ويش ذا الحكي ما لقيت الا ذا الحكي انا اقولة..!!
ابو سعود : روحي من غير هذرة..
دخل ابو سعود الغرفة.. : صحت..
عيالة ناظروة .. احمد : ايه الحمدلله..
طلعت ام احمد مبللة وجهها .. وقف خالد وباس راسها : تكفين يالغالية و الله ما شيء يسوى دموعكـ .. و الله انكـ فاهمة الموضوع غلط..
ام احمد : كنتم تدرون انه متزوج..؟!
ما احد من الثلاثة رد عليها.. ما عندهم رد يشفي حرتها.. دخل وليد يتنفس بـ قوة بعد ما عرف من اللي تحت ان امه اغمى عليها جاء يجري.. : يمه ..
طنشتة و جلست على السرير : الله لا يواخذكم بـ افعالكم فيني.. قهرتوني ويش انا مسوية لكم عشان تقهروني..!! ويش قصرت فيه عليكم..!؟ لو واحدكم يطلب عيوني ما غلت عليه.. اربي و اعلم و اكبر و اسنع و انتظر اليوم اللي يجيني واحدكم يقولي يمه اخطبي لي..!! تروحون تزوجون من وراي و تستخسرون فيني الفرحة..!!
ابو سعود جلس جنبها : لا تلومينهم.. انتِ فاهمة الموضوع غلط..
وليد قرب لها و جلس عند رجولها على ركبة : يمه و الله العظيم انحديت.. و الله يمه ما هو بـ يدي.. و الله اني ما ابيع فرحتكـ و لا استخسرتها فيكـ بس يمه و الله اني انجبرت لو ما ملكت عليها كان انكشفت بين العصابة و يمكن قتلوني..
صدت عنه .. خالد انجبر و هو انجبر..!! باقي احمد و مشعل و فارس الصغير عشان تكمل معاها.. حتى ياسر اللي زوجتة ما تزوج برضاة..
وليد يناظر ابوه و يديه على ركب امه : يبه قولها تكفى يمكن تصدقكـ ..
ابو سعود : ام احمد.. تعوذي من ابليس.. اسمعي من الولد القصة كلها.. لا تزعلين منه على شيء ما يسوى.. اهم حياتة و الا زواجتة اللي ما درينا عنها..
ام احمد : بس انت كنت تدري..
ابو سعود : ما دريت غير بعد ما تزوجها.. و لو انه جايني من قبل و خبرني بعد ما كنت بـ ارفض حياتة اهم عندي من أي شيء ثاني..
احمد : يمه وليد ضابط سري اشتغل بـ مهمة عشان يحمي الوطن .. افدى الوطن بـ روحة يمه.. يستاهل يمه انكـ ترضين عليه.. تكفين يالغالية و الله ان زعلكـ ما نتحملة..
وليد : ويش تأمرين فيه اطلقها .. بـ اطلقها و الله ما تزوجتها حباً فيها.. رضاكـ عندي اهم من أي شيء ثاني..
ام احمد : ما لقيت غير هالبزر..
وليد : هي بنتة الوحيدة و خايف عليها .. بناتة الثنتين انقتلوا و يبي احد يحميها.. و خلاني اتزوجها..
ام احمد : ويش اسوي وين اودي وجهي من الناس.. متزوج بنت واحد مطلوب..!؟
وليد : مو لازم يعرفون الناس..
ام احمد : حرام عليكـ و على ابوها.. صغيرة البنت صغيرة..!!
ابو سعود يناظر وليد : من كبره هو عاد..!! من هنا لين ست سبع سنين البنت تكون عندنا مربينها على طبعنا و بعدها يتزوجها..
وليد بـ صدمة : اتزوجها..!!
ابو سعود : ليش ناوي تتركها كذا..!!
وليد تربع واسند ظهرة على الكومدينة : بس انا ما ابيها.. انتظر حكم ابوها و اوديها دار ايتام..!!
ابو سعود عقد حواجبة بـ حدة : نعم..!!
وليد : انا ماني متحملها لا شفتها شفت ابوها و اللي سواه فينا.. شلون احفظ له بنتة و هو قهرنا بـ اختي..!!
ابو سعود بـ حزم : البنت ما يخصها بـ ابوها.. ابوها بـ يأخذ جزاة على الملا.. و الله يا وليد لو ادري انكـ ضايمها ما تلوم الا نفسكـ ..
ام احمد : وين امها..؟!
وليد : متوفية..!!
ام احمد : ما عندها احد من اهلها لا خوال و لا عمام..؟!
وليد : عمام لا ابوها وحيد اهلة اما خوال عندها و ما يبونها بينهم و بين ابوها عداوة.. عشان كذا قرر يزوجني اياها يبي يورطني فيها..
ابو سعود : وليــــد..!!
وليد : و انا صادق.. شوف هاه فوق كل اللي سواه ابوها .. هذا هي طلعت قدامهم و امي زعلت مني و ماهي راضية علي.. و جداني ما راح اسلم منهم..
ابو سعود : امكـ بـ ترضى ان شاء الله و ابوي و امي خلهم علي.. انت قم بوس راس امكـ و يدها..
وقف وليد و باس راسها و يدها : تكفين و الله الحياة بـ زعلكـ ما ينقال عنها حياة..
ام احمد : ويش بـ اسوي الحين ..!! عندي شرط..!!
ابو سعود بـ حزم يناظر وليد : اشرطي و بـ ينفذ و رجلة فوق راسة..
وليد : و انا اقدر ارفض.. امري ..
ام احمد : تتركـ هالوظيفة.. ما ابيها لكـ ..
وليد : انا اصلاً كنت بـ أقدم استقالتي بس انتظر ملف القضية يتسكر.. بس ينتهي الموضوع كله ما يصير خاطركـ الا طيب..








مكتب غازي..
غازي : انا طلبتكـ تجلس ابيكـ بـ موضوع يخصكـ و يخص بنتي..!
عمر عدل جلستة مستغرب : لينا فيها شيء..؟!
غازي : لا الحمدلله ما تشكي باس.. لكني قررت اعفيكـ من شرطي.. تقدر تأخذها متى ما بغيت..
عمر ابتسم : الحين..!!
غازي ابتسم : طيب اعطها يومين تجهز نفسها على وشو الشفاحة..!!؟
عمر : انا اوديها تجهز نفسها عطني اياها بـ خلاقينها..
غازي : بـ انشدها لأني للحين ما نشدتها اذا رفضت بـ تصبر لين هي ترضى..
عمر : لا تكفى طلبتكـ ويش ترفض ما ترفض.. زوجتي و الناس كلها درت .. وشو له نأجل بعد..!!
غازي : تدري ان البنت يهمها امر العرس.. يعني يوم العرس و يمكن لينا تصر عليه.. اذا هذا تفكيرها فالله يعينكـ تصبر لين تحجز لها قاعة و تسوي لها عرس..
عمر : ويش اللي نسوي عرس وهي حامل..!! ما تجي و الله ما تركب.. انا اخذها و اسوي لها عزيمة في بيتنا ما يحتاج نسوي عرس كبير و تعب نفسها..
غازي : ما راح اعطيكـ رأيي قبل لا اخذ رأيها.. اللي هي تبيه انا موافق عليه..
عمر : طيب خلني اكلمها اليوم.. و اشاورها..
غازي : انا اشاورها و اعلمكـ اركد شوي ويش بلاكـ منهبل..
عمر يتمتم بينه و بين نفسة بنتكـ اخذت عقلي غصب انهبل هبلتني معاها..
غازي : يضيق عيونة فيه : قلت شيء..؟!
عمر : ابد سلامتكـ .. بس قولها اني مستعجل ما يهمني امر الزواج و لا الخرابيط اللي قبله.. يهمني تكون معاي في بيتي..
غازي وقف : قم يالله عطيتكـ وجه..
عمر وقف : ما راح ارد ع الطردة عشان خاطرها بس..!!
غازي التفت له و ابتسم : يعني لو ما هي كنت دبغتني هنيا..!!
عمر يهز رأسة : يعني تقريباً.. (ابتسم)بس ابو زوجتي اكيد ما ارضى عليه..
غازي : اطلع برا كذا بـ صريح العبارة..
عمر : ان شاء الله تامر.. ما نقدر نردكـ ..
..
المستشفى.. آخر الليل..
الدكتور : لا تشيل هم ان شاء الله بـ تخف عنه السخونة..
راكان : صار له فترة يأن الى متى هالحالة..!!
الدكتور : احنا نسوي اللي علينا نعطية مضادات حيوية و خافض للحرارة و مع الكمادات و ان شاء الله تخف حرارتة .. عموماً هي شيء طبيعي بـ حالتة..
مشعل : راكان..
راكان : هلا ويش بغيت..!!
مشعل : ابي اروح بيتنا.. ما ابي اجلس هنا..
الدكتور : ما ينفع يا مشعل لازم تجلس و احنا نتابع حالتكـ ..
مشعل يحاول يفتح عيونة جلس : ما ابي اجلس هنا .. خلاص ما فيني شيء..
راكان حط يده على كتف مشعل و سدحة : انت صاحي ما فيكـ شدة حتى شلون بـ تطلع لـ بيتكم..؟!
مشعل : الحين ابي اطلع لو ما انت موديني بـ ادق على اخواني يجوني..
راكان يناظر الدكتور : ينفع يطلع..؟!
الدكتور : انت شايف حالتة كيف ..!!
راكان قرب من الدكتور وهمس بإذنة : اعطه منوم..
ابتسم الدكتور و خرج..
راكان يناظر مشعل : خلاص الحين الدكتور بـ يسجل لكـ خروج و نطلع..!!
مشعل : طيب قرب السيارة ما فيني شدة امشي..
راكان : و لا يهمكـ على (حط سبابتة على آنفة) ذا الخشم كم مشيعل عندنا..!!..
دخل الدكتور و بيدة الأبرة .. غرزها بـ يد مشعل ما اعترض جسمة مهدود و لا فيه حيل يفكر او يسأل ليش هالأبرة..!! لحظات حتى غفى و نام..
راكان سحب اللحاف و رفعة حتى يغطي كتف مشعل : ما بغى ينام انا ما قد شفت حنة مثل حنة عيال ابراهيم..!! يالطيـــف..!!!
..
بيت ابو عبدالرحمن اليوم الثاني..
عساف انصدم : خطبتها..!!
ابو عساف يناظر ولده : انت صاحي مو قلت انكـ تبيها..!؟
عساف : قلت.. بس .. انا ما استعديت للحين..
ابو عساف : ويش تستعد له يا حظي..؟!
عساف : عشان اخطبها..
ابو عساف التفت لـ زوجتة : عقلي ولدكـ انهبل..!!
عساف : يبه افهمني.. يعني.. وعد توها مخلصة عدتها.. توها طالعة من هالتجربة انكـ تخطبها لي بـ هالسرعة اكيد ما راح توافق..
ماجد : فعلاً انا احسكم استعجلتوا المفروض تعطونها فرصة تشوف حياتها شوي مو تخطبون البنت على طول..
ابو عساف : اعقب انت و اياه بعد هالعمر تعلمونا بـ عيالنا..
عساف : يبه مو قصة تعليم بس الإحتياط واجب.. والله ما تعرفها راح ترفض توها خلصت من المشاكل..
ابو عساف بـ حدة : صار انت ناوي تعيشها بـ مشاكل..!! و الله يا عساف ان قهرتها لا اقهركـ ..
عساف : يبه ما احد يقهر نفسة.. بس انت مو فاهم علي.. خلاص الله يكتب اللي فيه الخير..
ابو عساف يناظر ماجد : و انت بعد قولي سها توها طالعة من مشكلة..!!
ماجد : لا يبه .. بس وعد غير و سها غير..
: ســـلام..
ابو عساف ابتسم لـ بناتة : يا هلا و غلا..
دخلن الثنتين و تركن اكياسهن بـ طرف الصالة و سلموا على ابوهم و امهم..
ام عساف : ويش ذا ما تركتن شيء بـالسوق ما جبتنة..؟!
عبير تنزل الطرحة على كتفها بعد ما جلست جنب ابوها : عروس لازم نجيب لها كل شيء.. ندلعها..
عساف : القصة مو قصة مقاضي ضرورية.. الا لاعبات بالفلوس.. استغفرن ربكـن كل ليلة مشلعات للأسواق و ترجعن و الأكياس ملي يدينكـ يعني كل اللي شرتة بـ تستخدمة..!؟و تحلل فلوسة..!؟
عبير متمللة منه : اوووه عساف بليز لا تنكد علينا احنا خلقة جايين تعبانات نبي نأخذ شور و نروق و نتقهوى مو نسمع حكي و تهزيء..!!
عساف : لا يا شيخة..!! صار لكن من العصر بالسوق و الحين الساعة 10 فريتن الدنيا و هاذي حالتكن كل ليلة تصرفن هنا و هنا.. ابي اسألكن سؤال جاوبني بـ صراحة..!! شفتوا عمال ويش كثر بـ دوارتكم طرى عليكم تصدقون عليهم بـ خمسة و الا بعشرة..!!
ثنتينهن ما ردن..!! عساف يكمل : طبعاً لا.. تصرفين انتِ و اياها بكل مكان على اشياء تافهة ما فكرتن تصدقن حتى بـ ريال.. شيء ينفعكن بـ دنياكن و اخرتكن..
عبير : خلاص آسفين ان شاء الله بكره ما ننسى..
عساف بـ حزم : و انا ويش دخلني تأسفين لي..!! انتِ تغضبين ربكـ بـ هالسرف على نفسكـ بشيء ما فيه صالح لكـ و ياليت تصدقتي و فدتي نفسكـ عاد..
عبير : ياربي ويش اسوي معاكـ لا كذا مرضيكـ و لا كذا مرضيكـ..!!
عساف وقف : تجيني قائمة بالأشياء الناقصة تسونها الليلة و انا بكره انزل معاكن تخلصنها و تقرن بالبيت مالكن طلعة.. عطيناكم وجه..
عبير تناظرة بعد ما طلع : معقد معقد معقد بشكل ماهو طبيعي.. انا صدق مستغربة شلون ربيتوه..!؟ الله يعين اللي بتأخذة..
ابو عساف : ترى خطبنا له..!!
عبير التفت لأبوها بـ صدمة : عساف خطب..!!
سهاد : شلون و احنا ما عندنا خبر حتى..!؟
ماجد : ليش المطلوب نجيكن نطلب بركاتكن يعني..!؟ ما عاد الا هي..!!
عبير : لحظة مجيد خلكـ على جنب ابي افهم هاذي النقطة عساف خطب..!! مخي وقف..!!
ام عساف : حتى ماجد خطب..!!
عبير ترفع يدينها فوق : يا كبرها يا كبرها ..!! و احنا مو خواتهم..!! لو جايني عريس هم يدرون قبلي..!! لكن هم يخطبون انا حتى ما احد فكر يقولي..!! وين العدل..!!
ابو عساف : الحين مو المفروض تدعين لهم بالتوفيق بدل الحلطمة هاذي..!!
عدل مسكت كفة : قولوا انكم خطبتوا لـ يزيد و اصدموني زيادة.. و يمكن مؤيد بعد و اروح بـ سكتة قلبية..
ابو عساف نفض يدة بـ حدة : استغفر الله العظيم ويش هالحكي..؟!
عبير باست راسة : آسفين طال عمركـ بس شلون اخواني يخطبون و احنا ما ندري..؟! يعني مو خواتهم ..
سهاد : طيب مين هن البنات نعرفهم..؟!
ماجد : عز المعرفة..!!
عبير : مين..!؟
ماجد : انتم توقعوا..!!
سهاد : جهة عماني و الا خوالي..!؟
ماجد رفع رجولة الثنتين على الكنب : عماني..
عبير : لا تقولون واحد منكم خطب مها..!! رجاءاً!!!
ابو عساف ضربها على راسها بـ خفة : تاركة مخكـ بالسوق و جاية بلاه..!!؟
عبير : لا و الله ما تركتة مير عاد الا مهيان.. اللي فيكم خط مها يطلع فيها برا بيتنا.. يأخذها في بيت لحالها و الله ما احنا ناقصين ثقالة دم و مصالة كل يوم..!!
عساف : انتِ ما تستحين على وجهكـ مسفلة بـ بنت الناس..؟! و ابوي جالس جنبكـ تراها بنت اختة.. استحي خلي عندكـ شوية دم..!!
عبير بإحباط : يعني انت خطبتها..!! و الله قلبي ناغزني من خطبتكـ اللي من سنين ينتظرونها انت مثل اللي يصوم و يفطر على بصلة..!!
عساف احتدت عيونة فيها : بصلة في عينكـ ان شاء الله .. هيه عبيران شكلكـ ضيعتي السلوم و الأدب..
عبير : ما ضيعت شيء بس الا مها..
ام عساف : اعوذ بالله منكن لا حقدتن حقدتني خلي قلبكـ ابيض ما يصير هالسواة.. ارتاحي ما احد خطب مها..!!
عبير حطت يديها على صدرها بـ راحة : الحمدلله يارب كذا ارتحت .. انا من شفتها تغزل بـ ...
قطعت كلامها سهاد : هيـــه انتِ خير ويش ناوية تحكين..؟!
عبير : ياربي منكم .. احس ودكم تطلعون لساني و تقطعونة..!! خلوني اقول اللي بـ خاطري..!! خلاص ما علينا مين اللي خطبتوهم.. ما باقي الا (رفعت حواجبها) بنات عمي ابراهيم..!!!
شد اذنها ابو عساف : ويش فيهن بنات ابراهيم..
عبير : ما فيهن بسم الله عليهن .. كل وحده تقول الزود عندي.. بس ماجد امشيها لكن عسيييف..!!!! و الله من داري علموني يالله..
عساف وقف : انا رايح المركز.. تكفون لا تعلمونها خلوها تحترق بـ نارها..
عبير : مالت عليكـ من اخ.. و انا كنت احسبكـ حنون و طيب.. الله يعينها عليكـ اذا وافقت ابصم بالعشرة امها داعية عليها..
ام عساف : ليش ويش ناقصة ولدي..!! بسم الله عليه رجال من ظهر رجال ينشد الظهر فيه.. ما كانت تتوقع يجيها مثله..!!
ابو عساف : سلمى..!! ماله داعي هالحكي..!! البنت بنتنا..
ام عساف : و اذا ردت ولدنا..!! مثل ما ردتة اختها تيكـ المره بعد ما وافقوا و كسروا قلبة..!!
عساف ابتسم : أي كسر يمه الله يهداكـ و الله اني مرتاح الموضوع ما تم ماهو نقصٍ بـ ندى لكني حسيت نفسي تسرعت..
ابو عساف : ايه ماهو نقص بـ ندى حباً في اختها..!!
عساف : يبــــه..!!
عبير بصدمة تأشر على عساف : انت تحب..!!! قول لا تكفى صدقوني بـ اتنوم بالمستشفى الليلة من وراكم.. قول لا ..
ماجد : هههههههههههه طالعوا شكلها بس..!!
عساف : أي حب و أي خرابيط..!! انتِ من جدكـ تسأليني هالسؤال..؟! ليش انتِ تتوقعين عندي قلب..!!
عبير : طبعاً لا..
عساف : هاه بس خلاص شلون تسأليني بعد..؟!
ام عساف : بسم الله عليكـ ويش هالحكي.. انتِ قمي لـ غرفتكـ لا رجع عقلكـ لكـ تعالي اجلسي معنا..
ابو عساف : و الله ما تقومينها.. هي حلاة الجلسة..
عساف : انتبهي لا يشق خشمكـ السقف.. يلا نسلم عليكم..
: مع السلامة..
عبير تناظر ابوها : تكفى علمني مين خطب بـ انقهر اذا ما عرفت..
ابو عساف : وعد..
عبير رجعت راسها لـ وراء بـ صدمة : وعد بنت عمي ابراهيم..!!
ماجد : و احنا من سنة جدي ويش نقول مو خطبنا من بنات عمي..؟!
سهاد : و هي موافقة.؟!
ابو عساف : توه الموضوع صار البارح يمكن البنت ما بعد درت..
سهاد : ما توقعت عساف و وعد..!! يبه انت صادق يوم قلت حباً في اختها..؟!
ابو عساف : سكروا هالموضوع .. هذا انتم عرفتوا اللي خطبها عساف..
ماجد : ما اشوف احد اهتم لـ عروستي..!!
عبير : انت امممم هي يا ميار يا سها.. جود مستحيل (بإستهزاء) لأنها اختكـ الصغيرة يا حرام..!!
ماجد : طبعاً اختي و ما احد يتزوج اختة..
ابو عساف : لو كانن سها و ميار مخطوبات مالكـ غير جود.. ما نتخطى عمكـ ..
ماجد : الحمدلله انهن ماهن مخطوبات.. يبه انتم مو مصدقيني يعني.. و الله جود احسها اختي شلون افكر اني اخطبها او حتى تجي في بالي..؟!
ابو عساف : بلاه من رداكـ هالتفكير اللي تفكر فيه.. البنت بنت عمكـ يعني حلال تزوجها ماهي من محارمكـ ..
ماجد : يبه الشغلة نفسية .. جود اخبرها من هي بزر يعني حتى سها بس جود غير ما عمري حتى فكرت فيها غير اختي.. و لا حتى يطري علي..
..
بيت ابراهيم..
مجتمعين كلهم حتى مشعل الي خرج من المستشفى العصر .. عدا اثنين جود.. و سحر اللي صارت من اهل البيت..
احمد : كيفكـ الحين..!؟
مشعل : ازين بس .. ما ادري احس رجلي غريبة..!!
احمد : كيف يعني غريبة..!!
مشعل : ما ادري .. ما عليكـ اهم شيء ما تعورني..!!
احمد ناظر اخوانة كلهم يعرفون عن حالة مشعل .. الا هو ما يدري للحين..
ابو سعود : دام كلكم مجتمعين انا بغيتكم في موضوع مهم.. (اشر لـ سها) تعالي جنبي..
انقبض قلبها بـ شدة من هالطلب.. لو طلبة قبل لا يقول الموضوع مهم.. ما كان خافت.. وقفت و هي شابكة يدينها تمشي بـ توتر لـ أبوها.. جلست و اخذت نفس عميق تحاول ترتاح و تسترخي..
ابو سعود يده على كتف سها : البارح كلمني عمكـ عبدالرحمن.. خطبكـ لـ ولدة ماجد..
غمضت عيونها بـ قوة لسى ما نست..!! لسى ما طلع من قلبها حب طارق..!! باقي يعيش بين شرايينها و الأوردة.. صورتة مثل الوسم بحجرات قلبها الأربعة ما لـ أحد غيره مكان فيه..
الشباب كلهم متحمسين يناظرون سها.. بـ توقعات مختلفة ما بين موافقتها و رفضها.. كانوا متوقعين ابوهم يحكي بـ خطبة عساف.. بس طلع ماجد..
ابو سعود : ابيكـ تفكرين على راحتكـ و تأخذين وقتكـ .. تفكرين بـ عقلكـ يا سها و تستخيرين..
همست : ما اقدر.. و الله .. انا .. (غطت فمها بـ اصابعها و من غير لا تناظر احد فيهم.. مشاعر محرمة تنطقها امامهم بعيدة عن الحلال ما تقدر تحط عينها بـ عين احد فيهم و تحكي لأنها غلط.. و بداياتها غلط) ما نسيتة..
خالد بـ حدة : بـ تنسينة غصباً عنكـ ماهو بـ كيفكـ ..
ابو سعود : خـــالد..!!
ياسر : يبه ما تسمعها ويش تقول..؟! اذا كلامها اللي قالتة لنا صادقة فيه شلون للحين ما نستة.. الرجال و رديناه ماهي اول بنت بالعالم تبي واحد و لا تأخذة و اخذت واحد غيره..
سها رفعت اكتافها و تناظر بـ ياسر و عيونها غرقانة دموع : بس هو جاء خطبني..
ياسر وقف : خطبكـ طل في عينكـ انتِ و اياه.. انا ادري ان ما فيه راسكـ مخ من سواتكـ هاذي ما فيه وحده بنت عالم و ناس متربية تراعي ربها ثم اهلها بالدخلة و الطلعة تطلع كل يوم عشان تشوف رجال غريب عنها..!!
سها : طيب انا اخطيت و اعترفت بـ خطأي و استغفرت ربي.. بس .. بس انا ما ابي غيره..!!
خالد : لا واضح عرفتي خطأكـ و اعترفتي فيه..!! ماشاء الله الله يحميكـ ..!!
سعود : انتِ صاحية يوم تقرنين واحد ماهو من ثوبنا و لا واحد منّا حتى ما يشيل الجنسية السعودية.. بـ ماجد ولد عمنا..!؟
سها تحاول تتجرأ اكثر عشان تدافع عن الحب اللي يلفظ انفاسة الأخيرة تحت يدين اخوانها : بالنسبة لكم.. مو بالنسبة لي..
خالد : فوق شينة قواة عينة..!! ما قلتِ الحمدلله جاني نصيب زين ولد عمي يعزني اكثر من الغريب.. لكن اللي يغلط اول يغلط تالي يا سها.. غلطتي بـ سواتكـ و الحين تكملين على الغلط اللي قلتِ انكـ اعترفتي فيه.. (يناظر ابوه وهو مقهور ما صار له مدة طويلة ابوه يطلبة يسامحها و يرجع المياة لـ مجاريها) شفت يبه هاذي بنتكـ اللي تقول تابت وما تعيدها .. هي جنت على نفسها بـ سواتها احنا ما زعلنا من فراغ هي اللي قهرتنا و طعنتنا بـ ظهورنا .. اذا انت تقدر تنسى سواتها انا كل ما شفت واحد يشبة لـ طارق و الا بـ عمرة و الا حتى أي مصري احس النار تغلي بـ قلبي.. تقولي سامحها..!! هي فضلتة علينا و ما فكرت فينا ما رف جفنها و تذكرتنا طيب امنا بالله و ضميرها كان ميت ما تقول اعترفت بـ خطاها..!! ليش الحين ترفض ماجد و تقول انها تبي طارق بـ وسطنا و لا همها اب جالس و لا ام و لا اخوان..!!
ياسر : ما قدّرت احد فينا و هي تخبر ان احنا ما احنا راضين على هالحكي.. جبتها و قلت سامحوها و لا تضايقونها بـ كلمة و ضيقتها من ضيقتي قلنا ماشي تامر بـ نحاول نصفي النفوس لكن شوفها هذا هي تكمل اللي بدتة.. هذا هي ما حطت لنا أي اعتبار..
خالد وقف : اذا رفضت ماجد تراني رافع يدي منها.. هي اللي باعتنا و باعت رضانا على حساب واحد ما تعرفة.. حتى لو تجيب لها طارق و تزوجه اياها مالي دخل..
طلع خالد وراه ياسر ثم وليد و سعود..
مشعل : و الله ودي حتى انا اقوم مير رجيلاتي تعورني..
جـــرح عميـــق في قلبها.. سببوه اقرب الناس لها.. ما بعد برى جرحهم الأول لها و طردتهم لـ طارق و ضربها.. حتى يتخلون عنها بكل قساوة.. اخوانها طلعوا وراء خالد يعني مؤيدين لـ كلامة.. بـ يتركونها لحالها..!! اخ و الا حبيب..!! حبيب و الا اخ..؟! مين اهم..؟! مين العز و مين السند..!؟ بـ حالة و بـ شخصيات اخوانها و معرفتها البسيطة بـ طارق حتى لو هي تحبة ما عاشرتة و لا تدري عن طبعة اخوانها اكيد هم السند.. لكن لو مع اخوان غير اخوانها كان ممكن يكون الحبيب سند.. غطت وجهها بـ يدينها حتى تنخرط في بكاء مؤلم..
ربت ابو سعود على ظهرها .. عيالة قسوا عليها حيــل.. يبي ينسيها كان يبي يقنعها بـ هدوء من غير هالضغط اللي سببوه خالد و ياسر لها.. و كملوها وليد و سعود و ختمها مشعل بـ تأييدة لإخوانة..!!
وعد وقفت : عن اذنكم..
اتجهتلـ المصعد حتى تطلع لـ الدور الرابع.. طلعت و شافت غرفة خالد مفتوحة و اصوات اخوانها واضح مجتمعين.. ابتسمت ترقع : هـــاي..!!
وليد : هـــاي..!!
وعد ما زالت مبتسمة : يصير اقعد معاكم و الا بـ تطردوني..؟!
وليد : على حسب الحكي اللي بـ تقولينة..!!
وعد اختفت ابتسامتها : راضين عن اللي سويتوه..!؟
خالد : وعد الله يسعدكـ ماني ناقص..!!
وعد : خالد المفروض انت اكثر واحد تعرف سها..!! تدري اللي سويتة فيها انت و اخوانكـ ما راح تنساة كل حياتها..!! انتم تحدونها توافق على ماجد.. مو تفكر تغصبونها توافق.. طيب لو استخارت و ما كان خيرة لها ما ارتاحت له.. ويش بـ تسوي..!؟ اذا رفضة يخليكم تتخلون عنها..!؟
ياسر : هي ما قالت كذا..!! قالت ما تبي احد الا هالطارق اللي الله يحاسبة على ضحكة عليها هو و امه..
وعد : لا تحط بـ ذمتكـ يا ياسر.. الناس هذولي مجتمعهم غير مجتمعنا عاداتهم غير عاداتنا عادي عندهم يحبون و يعيشون قصة حب .. بينما احنا هالشيء عندنا محرم و هالمشاعر مستهان فيها.. هم يتعاملون بـ طبعهم مو طبعنا.. و انت الحين تعاملهم بـ طبعنا مو طبعهم..
سعود : يعني افهم من كلامكـ انكـ عادي عندكـ سها تتزوج واحد مصري..؟!
وعد جلست على السرير مقابلهم بينما هم كلهم على الجلسة و وليد على الأرض : بصراحة اذا رجال يخاف الله فيها و يقدرها ما اشوف الجنسية مشكلة.. الرسول عليه الصلاة و السلام قال فيما معنى الحديث" من جاءكم ترضون دينة و خلقة فـ زوجوة إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض و فساد كبير".. ما قال شوفوا جنسيتة و اصلة و فصلة و حكي ماله سنع..
وليد : انسة فيلسوفة ما فكرتي لو بعد كم سنة تهاوشوا ممكن يأخذ عيالها و يشلع فيهم لـ مصر و تقعد هي هنا تندب حظها يمين و شمال..؟!
وعد : على اساس السعوديين معصومين عن هالحركات.. هاذي تروح و تجي عن الشخصية يا عيني الشخص اذا كان دنيء و بـ يقهر الأم بـ عيالها.. اجيب لكم مثال.. بنت عمة عماد متطلقة من واحد سعودي اباً عن جد.. و عندها منه ولدين.. و حارمها منهم قبل كان يسمح لها تجي عند امه و تشوفهم الحين منعها خير شر..
ياسر : مالنا بالناس احنا نختار اللي نشوفة صالح لأختنا ما نرميها حي الله رمية.. ماجد رجال ينشد الظهر فيه ولد عمها ما راح يقهرها بـ يعزها و يرزها و حتى لو تهاوشوها و عندهم عيال و وصل الموضوع لـ الطلاق ما راح يحرمها من عيالها..
وعد : انا ما ادري ليش تفترضون اشياء سلبية و تحطونها قدامكم..؟! ايش فيكم فكروا بـ شكل ايجابي شوي شوفوا الحياة حلوة حسستوني انكم متعقدين من الزواج..!! ضمنتوا ان طارق شخص سيء و بـ يقهرها و يتطلقون وهواش .. ليش ما افترضتوا انه يقدّرها تقدير اكبر من تقدير ماجد لها..!!
ياسر : ما احد يقدّر كثر ولد العم.. الدم واحد و العرض واحد.. بعدين مين يدفع دية الدم..؟!
وليد يناظر وعد : عيال العم..!! يعني لا طارق و لا غيره..!!
وعد : انا غاسلة يدي منكم.. وصل الموضوع لـ الدية بعد..!!
ابو سعود وقف على الباب يناظر عيالة فترة بعدها نطق : ...... وافقت..!!
وعد : هاه شفتوا ما قلت لكم تجبرونها .. و الله حرام عليكم..!!
ابو سعود : انا اعطيتها فرصة تفكر و تستخير.. بس انتم حديتوها على اقصاها.. و الله هذا انتم قدامي الأربعة.. لو عاد تقسون عليها هالقسوة يا ويلكم.. و انتم ما غيركم مسؤولين عنها لا بدت تجهز انتم اللي بـ تودونها و تجيبونها لو تطلب من برا غصباً عنكم تسفرونها فاهمين..!؟
خالد : عادي ما عندي مانع اهم شيء ما ترفض ماجد عشان طارق..
ابو سعود جلس جنب وعد : ما قدرتوا تكلمونها بـ هداوة اكثر بـ خاطر سمح..!! وفوقها قمتوا كلكم عنها و تركتوها..!! اقولكم هدوا البال عليها كلموها لا تحسسونها انكم ما نسيتوا اللي صار و زعلانين منها.. تجون اليوم و تنسون كل الحكي اللي قلتة لكم و كل واحد لسانة شبرين قدامي عليها..!!
ياسر : يبه يعني انت تبيها ترفض ماجد عشان طارق..؟!
ابو سعود : لا ما ابيها ترفضة انا ابيها تنسى طارق.. بس مو بالأسلوب اللي انتم سويتوه فيها..؟!
سعود : ويش اللي تأمر فيه و احنا حاضرين..
ابو سعود : ما تنام اليوم مقهورة.. تسون أي شيء عشان ترضونها خذوها عشوها برا مشوها أي شيء اهم شيء عندي ما تنام و هي زعلانة..!!
سعود : تأمر و لا يهمكـ ..
وعد : طبعاً تأخذوني حتى انا.. ابي اشوف مراسيم طلب الرضا اللي تبون تسوونها..!!
وليد : انتِ تنثبرين في البيت ما تعتبين الباب.. ما عاد الا الفيران نأخذهم معانا..!!
وعد بـ صدمة : انا فار يا حمار..!!
وليد : طبعاً فار و الفار اكبر منكـ روحي قيسي وزنكـ .. انا لو مكانكـ استحي على وجهي ما اطلع من غرفتي.. البسي ملابس كثيرة يمكن تبينين اكبر من كذا..!!
وعد : سقى الله بس من كم شهر كنت عصاتين ملصقة بـ بعض .. الله يخلي غازي اللي نفخ هالعضلات.. ما ادري من وين مطلعها .. اتوقع انكـ ضارب ابر..!! صح..؟!
وليد : ايوه بس لا تعلمين سوير هي خلقة من بعد سالفة امس و الخاطر به علي شوي..!!
وعد ابتسمت : و الله لا اعلمها و اقولها شيء صار و شيء ما صار افتن عليكـ و اقهركـ و دور مين يفكــكـ منها..
وعد قامت مسكها ابو سعود : اجلسي ابيكـ بـ موضوع..
وعد : رجاءاً لا تدافع عن ولدكـ هو اللي بدا..!!
ابو سعود : ليش ما رحتي مع البنات السوق..؟! خلصتي عدتكـ المفروض تطلعين و تروحين.. انتِ حتى بيت ابوي ما رحتي له..!!
وعد : مالي خاطر اطلع..
وليد : يا فرحة فلان من الناس اذا جلستي زي كذا على طول..
ابو سعود يناظر وليد : شفت ان ما سكت هديت لكـ فمكـ ..!!
وعد تناظر وليد ثم ابوها : ويش القصة..!؟ مين فلان..!؟
ابو سعود : خليكـ من حكي هالهيس.. انا ادري انكـ تعبانة و ما تبين تحكين.. اللي فقدتية ماهو شيء رخيص عشان الومكـ ..
وعد : بابا خلاص انا نسيت..!!
ابو سعود : لو نسيتي كان طلعتي من البيت و شفتي الناس..
وعد : مالي خاطر و الله .. ما اشتهيت اطلع من البيت و اشوف احد..
ابو سعود تنهد : طيب الى متى..!؟ ناوية تعيشين لي كل هالعمر بتحبسين لي نفسكـ بالبيت..؟!
سعود : يبه قولها من غير مقدمات..!!
وعد استغربت : ليه فيه شيء..!؟
وليد : ايه فيه..
ابو سعود : حق من يهفكـ انت و اخوكـ كفين يبرد الحرة..!!
سعود : يبه..(ناظر وعد) اسمعي.. الإنسان تجيه فرص بـ حياتة و الذكي هو اللي يستغلها..!!
وليد يناظر سعود : لا و الله على اساس انت تكلم بـدون مقدمات..!! (لف على وعد) من الأخير عساف خطبكـ ..!!
انصدمت .. اخر شيء كانت تتوقعة.. لا ما كانت تتوقعة اصلاً و لا حتى جاء في بالها ان عساف يخطبها.. يمكن قبل.. قبل لا يفكر يخطب ندى طرى عليها و رفضت الكثير على امل انه ما يكون لـ غيرها.. لكن الحين و بعد ما خطب ندى قبلها و هي تزوجت و تطلقت يخطبها..!!
ابو سعود : لا تستعجلين بـ ردكـ فكري بالموضوع بـ هدوء و استخيري..
وعد توترت : بس بابا..!! يعني ما يصلح..!! ما يصير.!!
ياسر : ويش اللي ما يصير..!؟
وعد : انا مطلقة و عساف ما تزوج..!!
ياسر تنرفز : وهو يبيكـ .. مطلقة و الا غيره يبيكـ .. ليش انتِ كنتِ ناوية تزوجين واحد مطلق وعنده عيال و الا ارمل و الا معدد..!؟
وعد : ما فكرت بالموضوع اصلاً بس..!! عساف..!! (دنقت و عظمة كفها على جبهتها و اطراف اصابعها على راسها.. ضربات قلبها تحس كل الموجودين يسمعونها..!! ما هي متخيلة نفسها مع عساف بعد كل شيء صار.. لو قبل هي ما كانت تشوف غيره.. بس الحين الوضع تغير)..
ابو سعود حاوطها بـ يدها من كتفها : وعد..!!
وقفت : خلوني على راحتي.. بليز لا تضغطون علي.. (التفتت لإخوانها) تراني ماني مثل سها..!! حطوا هالشيء في بالكم..
طلعت تحس نفسها تترنح صدمة الخبر بالنسبة لها.. صدمة قــوية عليها خطبة عساف لها..
عساف و وعد.. وعد و عساف..!!! رنت بإذنها أخر بيتين من القصيدة اللي كتبها لها.. مثل ما انحفرت بـ قلب ندى جرح.. انحفرت بـ قلب وعد فرح..
لو سألتي الورد وهو ما بين ايديكـ .. اقطعكـ بيقول لكـ عمري فداكـ ..
لو رجع عمري ابرجع و ابتديكـ .. انتِ اجمل شيء عشتة يا وعد..
انتِ اجمل شيء عشتة يا وعد..!!
..
أستغفر الله العظيم و أتوب إليه..

لا أحلل نقل الرواية دون ذكر اسمي..

مواعيد البارت كل اثنين بإذن الله..

هاشتاق #رواية_لو_سألتي_الورد

ضحكة قهر..




 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 29-04-15, 04:29 PM   المشاركة رقم: 88
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر

 

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة..
مساء الخير ع الجميع..
ما عندي حكاوي مثل كل مره.. لكن بـ انبهكم على شغلة ترى البارت مو قصير.. نفسة طولة قبل البارتين الأخيرة.. المهم اني استمتعت في البارت حبيتة.. خصوصاً في اللقاء المنتظر ^_^ اتوقع بـ تعرفونة ما يحتاج اقولكم بين مين و مين.. قراءة ممتعة..
..
أخيراً دعوة لـ بلاد المسلمين..
"اللهم الطف بـ سائر بلاد المسلمين..
اللهم احفظهم بحفظك واكلأهم برعايتك اللهم انصر هم و وحد كلمتهم .. وحكم فيهم شرعك واكفهم شر كل طاغية جبار ربِ انصر إخواننا وأهلنا و لا تنصر عليهم، ربِ ثبت أقدامهم وارحمهم
ربِ رد كيد كل من أراد بهم السوء يا عزيز يا جبار
اللهم تول سائر بلاد المسلمين برعايتك..اللهم احقن دمائهم ...اللهم ول عليهم خيارهم اللهم احقن دماءهم واحفظ أعراضهم و سلم ذراريهم و أموالهم نسألك اللهم أن تعصم دماء المسلمين وأموالهم وأن تجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطنوان تصرف عنهم شرارهم وجميع بلاد المسلمين.
نسأل الله أن يجعل لإخواننا هناك من كل هم فرجا ومن كل ضيق ومخرجا ويحفظهم من الفتن ما ظهر منها وما بطن..
اللهمّ إنا نسألك السلامة لسائر بلاد المسلمين اللهمّ بدّل خوفهم أمنا اللّهمّ وولّ عليهم أخشاهم لربّهم وأتقاهم له اللهمّ ولّ عليهم من يحكّم فيهم شرعك اللهم احفظ المسلمين في سائر بلاد المسلمين واحقن دمائهم وآمنهم في أنفسهم وأموالهم وول عليهم خيارهم اللهم احفظ المسلمين سائر بلاد المسلمين من الفتن ما ظهر منها وما بطن اللهم اكفهم شر الأشرار وكيد الفجار وطوارق الليل والنهار إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن..
اللهم عجل الفرج وأرح العباد والبلاد ممن خربوها وأذلوا أهلها اللهم ارزقهم الأمن والأمان والسلامة والإيمان اللهم اعصم دماء المسلمين و أعراضهم و أموالهم اللهم خذ الظالمين أخذ عزيز مقتدراللهم يا حي يا قيوم يا من بيده ملكوت كل شيء أنت تعلم ما حل بإخوان لنا ووأخوات لنا فيك فمن لتلك الأعراض ومن لتلك الدماء ومن لتلك الأرواح إلا أنت اللهم احفظهم بحفظك وأمن خوفهم وأبرم لهم أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذلفيه أهل معصيتك ..
اللهم آمين والحمد لله رب العالمين
"


البارت الرابع و الستون..

يا أم العيون المنهكات الكحيلة
الشعر منك يؤخذ ، وينكتب بك

ماني أحبك حيل .. لأنك جميلة
أنتي جميلة حيل .. لأني أحبك


لـ حمد العيد..

بيت ابو سعود..
غرفة سها.. سعود جنبها على السرير و وليد مستند على الدولاب و خالد و ياسر على الباب واقفين..
سعود : تأكدي ان احنا ما نبي الا مصلحتكـ .. لو ندري ان ماجد ماهو كفو لكـ و الله لو يحط لنا الشمس بـ يد و القمر بـ يد ما عطيناه.. بس ولد عمنا ومن عمر نعرفة عارفين اخلاقة و دينة ما فيه شيء ينرد..
وليد تملل من حكي سعود : ابو سعود رقم اثنين.. انا تأكدت ابوي لما جابكـ ورثكـ اسلوبة بعد مو بس الشبة.. صراحة غش المفروض يقسمة بينا..!!
سعود : ماهو وقتكـ ترى.. روح شوف نفسكـ ازين.. (غمز له)..
وليد بـ حدة : شف لو تجيب لي طاريها مره ثانية ما تلوم الا نفسكـ ..!! هاه هذاني نبهتكـ قدامهم..!!
سعود : ويش بـ تسوي بـ تكفخني..؟!
وليد : تتخيل ما اقدر اسويها..!! لا ادخلكـ على زوجتكـ محمل..!!
سعود وقف و شمر كم ثوبة : طيب تعال.. نشوف ويش عندكـ ..!!
خالد بـ حدة : سعود من جدكـ تجارية هذا مضيع عقلة..!!
وليد متحمس من زمان ما تضارب مع احد وقف متجهز : ايه مضيع عقلي..
تقابلوا الإثنين سعود مبتسم على جنب و وليد الضحكة ماهي مخليتة يصطلب..
سها وقفت على ركبها بـ نص السرير : لا بليز سعود وليد ويش ذا ..؟!!
وليد تقدم بـ يضرب سعود بوكس لكن سعود صده و لف يد وليد وراء ظهرة : ترى اللي دربنا واحد..!!
وليد : تقصد غازي.. بس نسيت ان الصقر زاد عليه.. (و رفس سعود على ركبتة و فلتة سعود)..
سعود تراجع وراء خطوتين و بعدها باغت وليد اللي توه لف عشان يقابل سعود و ضربة سعود على بطنة ضربتين قوية خلت وليد يتراجع وهو منحني يديه على بطنة..
سها تبكي تبيهم يوقفون : الله يخليكـ سعود يكفي.. وليـــد..!!
وليد تنرفز من ضربة سعود و هجم عليه بـ ضربة على الركبة بـ رجلة و ضربة على الكتف..
ياسر وقف بينهم يصرخ عليهم : انتم مجانين من متى احنا نتهاوش كذا..!!
سعود : هو اللي يطول لسانة علي ناسي اني اكبر منه..
وليد : لا يا شيخ الحين صرت انا اطول لساني عليكـ عاد كنكـ انت محترمني..!!
سها نطت من السرير و وقفت مع ياسر بينهم : الله يخليكـ سعود يكفي ما يصير تهاوشون..!!
سعود : و الله ما اتركها له انا من زمان حمقان عليه على سالفة التدخين بالعها و ساكت هاذي هي جات على رجليها..
قرب سعود لـ وليد اللي كان مجهز يدية لـ الدفاع عن نفسة لكن سعود ضربة على جنبة بـ رجلة.. و لما وليد حط يدة على جنبة لا ارادياً سعود ضربة تحت صدرة.. بس ما كانت ضربة قوية..
سها نقزت تجري تنادي ابوها اول مره تشوف اخوانها يتهاوشون بـ هالشكل.. و ياسر و خالد كانوا يتفرجون ما نبهوا وليد و سعود لأن الإثنين يبي لهم تهزيئة محترمة من ابوهم..
سها تجري ع الدرج لـ الدور الأرضي و تصارخ تنادي ابوها : بـــــابـــــا..!! بـــــــابـــــا..!!
وقف ابو سعود على صراخها .. ام حاتم : خير ايش فيكـ ..!؟
سها يدها على صدرها تأخذ نفس و نطقت بـ تقطع : ســ عــود .. و ولــيـ ـد يتـ ـهـا وشون..
ام سعود : وشوو..!!
سها : و الله .. بابا.. يتـ ــضا ربــو ن..
ابو سعود طلع ماهو مصدق ..!! سعود و وليد..!! لو قالت وليد ومشعل تجي.. بس سعود..!!
سها تمشي معاه بـسرعة : بابا الله يخليكـ استعجل الحين يذبحون بعضهم..!!
حط رجلة في صالة الدور الثالث طالع من المصعد دقيقة كل العيلة مجتمعة في غرفة سها.. دخل ابو سعود على ضربة متبادلة بين سعود و وليد..
ام احمد مصدومة صدرها يهبط و ينزل من طلعتها السريعة لـ الدور الثالث : و غـــبني..!! تهاوشون..!!
ابو سعود مدنق يهز راسة و مبتسم بإستهزاء..!!
احمد يكلم خالد : انهبلوا..!؟
خالد : شكلهم..!!
ياسر ابتعد حتى يوقف بـ جانب البقية.. حتى يكون سعود و وليد هم بؤرة المشهد..
وعد تكلم اخوانها مجتمعين كلهم عند الباب : ايش القصة..!؟
ياسر همس لها : تفرجي بس..
ابو سعود يصفق : برااافو ماشاء الله كفوو عيالي.. عداكم العيب.. الله يحميكم.. محتار ويش امدحكم فيه..!! (وقف جنب وليد و ضربة على ظهرة بـ قوة) كفوو و الله رجال..!!
وليد متنرفز..!! لكن هذا ابوه مو سعود عشان يرد له الضربة.. ابو سعود وقف قدام سعود.. و ضربة على كتفة بـ قوة و كأنة يربت عليه : كفوو انا كذا مطمن مرتاح بعد موتي بـ تكونون ونعم الإخوة و السند لـ بعضكم..!!
وليد يحاول يدافع عن نفسة و يبرر موقفة : يبـــه..!!
ابو سعود بـ حدة : و حـــطبة..!!
سكت وليد مكتف يدينة .. ابو سعود : انا ماني راسلكم تراضون اختكم..!؟ ويش اللي خلاكم تهاوشون..!؟
ما احد بـ الإثنين تكلم.. السبب تافة.. مجرد استفزاز وليد لـ سعود و سعود اللي كان ينتظر الشارة على وليد عشان التدخين.. خلى الإثنين يتهاوشون و يكبرون الموضوع..!!
ابو سعود التفت لـ ياسر و خالد : بشروني عساكم معاهم..؟!
خالد : لا..
ابو سعود : ليش ما فكيتوهم..!؟
ياسر يدري بـ يأكلون جزء من التهزيئة : ما قدرنا عليهم..
ابو سعود يهز رأسة بـ تأييد : ما قدرتوا حرام انتم صغار ما جيتوا طول رجلي وهم كل واحد جدار عندكم..!! ما تنلامون..
خالد : يبه هم ما هم بزارين حتى ما يحتاج احنا نفككـ بينهم..
ابو سعود : و شفتهم بزارين عندكـ ما وقفتهم ليش..!؟ يعني لو سها ما نادتني انتم بـ تفرجون عليهم لين واحدهم يذبح الثاني..!!
ياسر : اخوان يبه ما راح يسوونها..
ابو سعود : الشيطان شاطر ما احد يأمن غضبة.. (لف على سعود و وليد اللي تبعدهم عن بعض خطوة فقط..) محتار ويش اعاقبكم فيه..!! اضربكم و انتم اطول مني..!! (وليد صد بـ وجهة يحاول يضبط اعصابة ويضغط بـ اصابعة على عضدة .. ابو سعود انتبة له) كنه ماهو عاجبكـ كلامي.. ودكـ تكفخني ..؟!
وليد : حاشاكـ ..
ابو سعود وقف قبالة و ضرب وليد على ذراعة بـ قوة حتى يفكـ وليد تكتيف يدينة و يطلقها حرة : لا اضربني ازين..
وليد منقهـــر : يبـــه..!!
مشعل مستند على عكازة و يهمس لإخوانة : جنت على نفسها براقش..!!
شوق تهمس بإذن ام سعود : تكفين يا خالة كلمية.. يهدي بالة شوي.. اكيد الهوشة ماهي مقصودة..!!
ام سعود : يتضارب هو واخوه و تقولين ماهي مقصودة.. خلي ابو سعود يأدبهم..
شوق شوي و تبكي : تكفين يا خالة و الله ما يسوى الموضوع..
كلمتها الأخيرة كانت واضحة لـ الكل ما انتبهت ان صوتها تعدا وتيرة الهمس لـ خالتها.. سمعوها كلهم لأنهم ساكتين ينتظرون ابو سعود ويش بـ يقول.. التفت ابو سعود لـ شوق بـ حدة..!! : كيف..!!
نظرتة كفيلة بـإنها تنزل دموعها.. كيف لما يكون الكلام لها.. و ممكن تأكل حرة ابو سعود بسبب الهوشة كلها هي..
سعود قرب لأبوه و باس راسة : يبه شوق ما تقصد..
ابو سعود ناظر سعود : كيف الموضوع ما يسوى.. و اخوان متهاوشين..!؟ اجل ويش يسوى..؟!
سعود بـ هدوء : ما تقصد الهوشة.. تقصد ما يسوى الموضوع انت تعصب عشانة.. و هي صادقة يبه .. انا و وليد غلطنا ايه و ما احنا اول اخوان يتهاوشون.. المصارين بالبطن تهاوش..
ابو سعود : هالحكي ماهو عندي يا سعود.. علمني ويش اللي تهاوشتوا عنده..
سعود : يبه هي بدت بـ مزحة و كبرت..
ابو سعود : حكيكـ ما خرط مشطي .. جيب لي غيرها..
سعود : و الله يبه كانت مزحة و اخواني يشهدون..
ابو سعود : مزحة و اخوانكـ ما قدروا يفككون بينكم..!! مين يكذب علي فيكم..؟!
وليد : سعود..!!
سعود التفت لـ وليد بـ حدة : نعـــم..!!
وليد بـ نفس حدة سعود : ايه انت تكذب..!!
شيء واحد يتمناه سعود بـ هاللحظة ابوه ما يكون بـ هالمواجهة.. عشان يسفل بـ وليد و يطلع الحرة كلها فيه..
ابو سعود يضغط على شفايفة السفلية بأسنانة : الحين بـ نعرف مين يكذب فيكم علي (التفت لـ سها) تعالي..!!
سها صكتها ام الركب.. : انا..!!
ابو سعود : تعالي لا تخافين.. ما احد فيهم بـ يقرب لكـ ..
سها : طيب اسأل خالد و ياسر كانوا فيه..!!
ابو سعود : لا ابيكـ انتِ تعالي..
قربت بـ خطوات مترددة خوف من ابوها الغاضب.. و خوف من اخوانها وقفت و مد يده ابو سعود و حط يده على كتفها و وقفها جنبة مقابلة لـ سعود و وليد : قولي لي انتِ كل الموضوع من طقطق لـ سلام عليكم..
سها لفت حتى تقابلة .. و رفعت يدينها له تهدية : بابا .. الله.. يخليكـ ..
ابو سعود مسك يدينها بـ يدة اليمين و نزلها : قلت لكـ لا تخافين و الله ما احد فيهم بـ يقولكـ كلمة..
سها : كانوا .. يمزحون.. حتى وليد كان يضحكـ ..
ابو سعود : طيب على ويش..؟!
سها : سعود قال لـ وليد شوف نفسكـ و وليد نبهة ما يقوله زي كذا مره ثانية و الا بيتهاوش معاه و سعود شجعة قالة قرب ورني اللي عندكـ و بعدها تهاوشوا.. وقالة.. سعود.. انه منقهر منه عشان التدخين..!!
جود من الحماس صفرت .. انتبهت على نفسها و مشعل يسد نفسها و ابو سعود يناظرهم بعد ما قطع مشعل صوت جود.. تركها مشعل و مسكـ عكازة من جديد.. و جود تناظر أي شيء الا ابوها..
وعد بعد ما أبعد ابوهم نظرتة عنهم : مجنونة انتِ..!!
جود تهمس لها : يقولكـ الموضوع وصل لـ التدخين و احنا يا غافلين لكم الله.. خسارة ليتهم تهاوشوا بـ غرفتي مو بـ غرفة سها كنت خليتهم يتكافخون ما ناديت ابوي الا بعد ما يخلصون عشان يبدأ الشوط الثاني و النهائي من الهوشة.. و اكون حاضرة من الأول .. مو مثل اختكـ الخبلة اللي خرت الأولي و التالي..
وعد : و بابا ليش ناداها عشان لا كذبت عليه خوف من اخواني بـ يعرف.. وليد مجنون واضح اعصابة تلفانة.. و بابا يضغط عليه..!!
جود ناظرتها : نعم..!!
وعد : المفروض يخليهم لين يهدون بعدين يناقشهم الحين كل واحد منفعل .. بالذات وليد مو متحكم بـ اعصابة مثل سعود.. اضمن لكـ لو سحر مكان شوق من شوي وليد ما تحركـ هذا اذا ما كفخها هو..
جود : ايه و الله هاذي بعد غير سالفة مرت اخوكـ هاذي يي لها قعدة مرتبة..
وعد : شلون بـ تقعدين معها و انتِ مضربة يا حرام يا قالكـ زعلانة..
جود : عطيتكـ وجه .. بـ اجيبها شوي و احقق معاها..
وعد : انكتمي لا يطوفنا شيء..
ابو سعود : الإثنين تسبقوني لـ المكتب الحين.. و قبل لا تحركون.. و الله .. ثم و الله لو احد فيكم يهاوش سها و الا يكلمها ما يلوم الا نفسة..
تحركـ وليد و بعده سعود اللي مسكـ شوق وطلع فيها لـ الصالة : روحي لـ الجناح..
شوق ما راددتة : طيب..!!
ابو سعود يناظر عيالة الباقين : ايش فيكم..!؟ ودكم تهاوشون..!؟
الكل تحركـ بـ يطلع.. ابو سعود : انتم الإثنين .. (التفتوا كلهم.. لكن نظرة ابو سعود لـ خالد و ياسر) انا ماني قايل تطلعون سها و تونسونها..!؟
سها : ماله داعي بابا اصلاً انا نسيت.. وليد و سعود نسوني بـ الفيلم اللي سووه..
ابو سعود قرص خدودها : الله يرضى لي عليكـ ..
ابتسمت سها تجاهد تظهر الرضا لـ الكل.. طلع ابو سعود طلع بعده ياسر و خالد..
ابو سعود وهو متجه لـ المصعد و من غير لا يخلي مجال لـ الرفض : جود ابي اشوفكـ على السفرة..
جود اتسعت عيونها لها كم يوم ما تجلس معاهم عشان يراضيها و يقتنع بالطب..!!
وعد : تستاهلين هذا الأسلوب ما ينفع يا حياتي..
جود بـ قهر : كيفي انا اسوي اللي ابيه..
ياسر : انتِ الى متى بـ تجلسين بالرقعة اللي حاطتها على راسكـ ..!!؟!
جود كتفت يدينها : لين يطول شعري..
ميار : معنية نفسكـ و كابتتها روحي مشغل و ضبطي شعركـ و قضينا..
جود : هذا شيء راجع لي.. و انا ما ابي اقص شعري..!!
خالد جلس : الله أكبر.. اذكر كنتِ تحنين على ابوي تقصينة لو سانتي..!! ويش اللي تغير..!!
جود : تفكيري تغير و انا حره بـ تفكيري..
ام احمد : خلونا ننزل تحت ما عاد باقي وقت على العشاء..
وعد : صراحة ودي عندي كاميرا مراقبة في مكتب بابا بـ هالحزة اشتري شوفة التهزيئة اللي بـ يأكلها سعود بـ نص عمري..
حاتم ابتسم : لا تشمتين الشماتة ماهي زينة..
وعد : مو قصة شماتة.. بس انتِ تعرف ايش معنى سعود يتهزأ من بابا..!! يالطيف ..!! ودي انها مسجلة بـ فيديو و كل شوي اعيدها و اتفرج عليها..!! (تصفق بـ حماس) وناسة..
ام حاتم : الله يديم علينا الروقان..!! ويش عندكـ ..!؟
وعد ابتسمت : ويش عندي..!! (خالد و ياسر ضحكوا وعد التفت عليهم) هيه انت و اياه هد فم ان شاء الله.. انتم مو حاسين بـ قيمة الحكي اللي اقولة.. ما يحس فيه الا شخص بابا وكلة تهزي لين شبع و سعود كان الساعد الأيمن لـ بابا وقتها بـ يحس بـ حكيي..
ام سعود : حرام عليكـ يا وعد و الله سعود يحبـكـ و يخاف عليكـ و يحاتيكـ ..
وعد : و انا احبه يا خالة يعني اذا قلت كذا اكرهة..!؟ اكيد لا.. بس ياربي ما راح تحسون فيني خلوها بالقلب ازين..
في مكتب ابو سعود..
ابو سعود : انا بس ابي اعرف ويش اتصرف معاكم..!! و الله استحي حتى اني اهاوشكم.!.! ويش خليتوا لـ البزارين..!.!
سعود : الله يرضى لي عليكـ و الله ان الموضوع ما يستاهل تعصب عشانة.. قلت لكـ هي مزحة و كبرت و زادت عن حدها نوعدكـ ما عاد تتكرر..
ابو سعود : عشاني بينكـم يا سعود ما تتكرر..! و بعد ما اموت ويش بـ يصير..!! غير ان وليد له حكي ثاني ما شافها مزحة..!!
وليد : انا ماني طايق نفسي.. ممكن تأجل النقاش لـ وقت ثاني..!!
ابو سعود : لا..
وليد يحكـ جبهتة بـ اصباعين يحاول يكبت انفعالة : انتم صار لكم فترة ما تحسبون تجيكم فترة عشان تقهروني فيها.. ما راعيتوني.. و انتم اللي تعرفون ويش اللي تحملتة..!! انا عشت بـ فترة صعبة تألمت فيها من جهتين.. عشان اختي و مهمتي و روحي اللي قدمتها فدا لأرضي.. و لما انتهيت و ما حسبت اني ابي اخلص من كل شيء ابتلشت بـ بنت الصقر و صرتوا على الطالعة و النازلة تدقوني بـ الحكي فيها.. هالشيء يستفزني.. تعرفون ويش معنى احمي بنت واحد قهر اختي..!! انا كل ما شفتها اشوف ابوها..!.. صرت مجبور اعيش معاها بـ نفس البيت..!! ما احد فيكم حس بالضغط اللي اعيشة..!! ثم تسألوني ليش صار الموضوع مو مزحة.. (وقف) أي احد بـ يجيب لي طاريها و بـ يحطها بـ رقبتي و يحملني مسؤوليتها بـ ادبغ فيه و اتهاوش معاه.. بس ابوها يقيمون عليه الحد بـ ارميها بـ دار ايتام.. ماني مسؤول عنها.. ابوها هو اللي تخلّى عنها و رماها علي و انا ماني ملزوم فيها.. ما ابي اشوفها و لا اسمع طاريها..
طلع وليد من مكتب ابوه و بعدها من البيت كله..
ابو سعود : الله يهديه راسة يابس البنت ويش ذنبها..!! يحملها ذنب ابوها وهي طفلة مالها حيل و لا قوة..!!
سعود : اصبر عليه فترة يمكن اذا تقفل ملف القضية كامل و انتهت يروق.. هو ينتظر ينتهي كامل التحقيق و الحكم بـ فارغ الصبر..
ابو سعود : بـ تكلمة يا سعود.. ما ابي يكون بـ خواطركم شيء على بعض.. لا عشان بنت الصقر و لا غيرها..
سعود : تأمر اهم شيء رضاكـ ..
ابو سعود : ما يضايقني الا اني اشوف قلوبكم ماهي على بعض..!! انت الكبير يا سعود عليكـ الحمل اكثر منهم.. ما ابي احس ان كل تعبي و تربيتي تروح هباء منثوراً.. تكفي يا ابوي لا تضايقني بـ هالسواة..
سعود وقف و جلس جنب ابوه بعد ما باس راسة : يبه و الله لو دريت ان وليد متحسس من هالموضوع ما ضايقتة و لا فتحت السيرة معاه.. كل الموضوع كان مزحة و هي حزت بـ خاطرة..
ابو سعود : الله يرضى عليكـ ..
سعود : يبه لا تضيق من شوق تراها و الله ما تقصد..
ابو سعود : ادري يا سعود.. و هي ما حكت الا من خوفها عليكـ .. الله يبلغني شوفة عيالكم..
سعود : آميـن يارب..
..
بيت غازي..
: انا قلت اشاوركـ متى ما بغيتي يجي يأخذكـ ..
لينا توترت .. صحيح انها تبي شوفتة.. لكن فجأة و قبل لا تتجهز نفسياً : ما ادري.!!
امال : يا ماما مالها داعي قعدتكـ عندنا دام ابوكـ راضي على رجعتكـ لـ عمر.. بيتكـ و زوجكـ اولى فيكـ ..
لينا : بس ماما .. يعني احس يبي لي وقت اجهز نفسي..
غازي : عمر يبيكـ بـ خلاقينكـ .. يا بابا انا لو علي و الله ما اطلعكـ من بيتي.. بس انتِ تزوجتي و صرتِ مسؤولة من عمر .. و انا يوم شرطت عليه تبقين عندي لين تولدين كنتِ بـ اتأكد انه مو جابر نفسة عليكـ .. و وافق على شرطي وهو مو راضي رغم اني بـ نفسي ما كنت ناويها التسع شهور كلها تبقينها عندي.. مثل ما قالت امكـ زوجكـ و بيتكـ اولى فيكـ ..
لينا : بابا انا مو معترضة على اني اروح معاه.. بس خايفة..
غازي : ايش اللي مخوفكـ ..؟!
لينا : كل شيء.. يعني الوضع تغير كلش كلش .. و انا حامل..!! احس نفسي مترددة..
غازي يـتأكد من رأيها : يعني اقولة يعطيكـ فرصة تستعدين..!!
لينا : مو عارفة..!!
غازي بـ حزم : ايش اللي ما انتِ عارفتة..!؟ انتِ تبين الروحة معاه هالحين و الا بـ تأجلينها لين تستعدين..؟!
لينا هزت اكتافها : ما ادري..!!
غازي وقف : انا بـ اروح اشوف ندى و انتِ قولي لأمكـ رأيكـ ابيه عندي الليلة ابي اعرف ويش اقول لـ الرجال لأنه ينتظر ردي عليه.. وده يجي الحين..!! ماهو صاحي.!!
امال : هذا من جده..؟!
غازي : و جد جده..!! عن اذنكم..
امال التفت لـ لينا بعد ما طلع غازي : ايش فيكـ ماما ويش مرددكـ ..؟!
لينا : خايفة.!.!
امال : من ايش..!؟
لينا : من كل شيء.. خايفة من عمر من اهلة من نفسي..
امال : صلي ركعتين لـ ربكـ و اخلصي نيتكـ لله.. و روحي مع زوجكـ دام ابوكـ سمح له يأخذكـ لا تكسرين بـ خاطر الرجال وهو متشفق على شوفتكـ ..
لينا مستغربة..!! : متشفق على شوفتي..؟!
امال : اكيد .. لا تصيرين غبية و ما انتِ حاسة ان عمر يبيكـ فعلاً لو مو مهتم لأمركـ ما سعى لأنه يحاول في ابوكـ يأخذكـ لـ بيتة.. كان فرح بـ شرط ابوكـ و انبسط فيه و نفذة و لا رجعكـ قبل لا تولدين.. افهمي انه هو يبيكـ عشانكـ ..
لينا : يعني اروح معاه..!؟
امال : ايه.. روحي يا ماما لا تردينة.. الرجال ما قصر معانا لا تقصرين معاه..
لينا : طيب مو الليلة بكره..!!
امال : اللي يريحكـ ..
جناح ندى.. التفت لـ التلفزيون شغال على القرآن و الصوت عالي عشان تسمعة.. دف باب غرفة النوم اللي كان مفتوح اساساً ما كانت موجودة بالغرفة.. وقف شوي حتى يسمع صوت كحتها التفت لـ جهة الحمام شافها واقفة على المغسلة تغسل وجهها.. : السلام عليكم..
ناظرتة ندى بعد ما نشفت وجهها : وعليكم السلام..
غازي : كيفكـ الحين..
ندى رمت المنشفة على الكنبة : على حالي..!!
غازي : ايش رايكـ نروح لـ دكتورة..!؟
ندى : ليش.!؟ انت ناوي تأخذني من مكان لـ مكان..!! مره شيخ و مره دكتورة..!؟
غازي اتجه لـ السرير و جلس عليه ما يبي يقرب منها و يضايقها : ما راح يضركـ ..
ندى : لا ما فيني حيل..
غازي : على الأقل تعطيكـ فيتامينات جديدة تعوض النقص..!! ما يصير تجلسين على هالحالة..!!
ندى : ليش تبي تمرضني غصب..!؟
غازي : على اساس انتِ مو مرضانة ..!؟ ندى صحصحي شوفي نفسكـ..!؟ ما فيه لقمة تبقى في بطنكـ الا طلعتيها..!؟
ندى : انا ما فيني اتهاوش معكـ ..
غازي : الحين انا ابي اتهاوش معكـ ..!؟ علميني ويش اكلتي اليوم..!؟
ندى : ما ادري انا مو مستوعبة شيء ما اذكر..
غازي : طيب ما تبين تروحين مستشفى ايش رايكـ اجيب لكـ ممرضة في البيت تجلس معكـ لين تولدين..!!
ندى : الله يخليكـ ما ابي احد يزن فوق راسي و يحن علي..!!
غازي : انا معطيكـ وجه بـ زيادة المفروض ما اشاوركـ .. اجيبها من غير لا اقولكـ ..
ندى : ماهو بـ كيفكـ تجبرني على شيء..
غازي : لا بـ كيفي دام انتِ ما تعرفين مصلحة نفسكـ و لا مصلحة اللي في بطنكـ .. اتقي الله فيه و في روحكـ ..!!
ندى : انت مو مستوعب اني مو متقبلة هالحمل.. مو متقبلة ان يكون داخلي انسان.. تعرف شنو يعني هالشيء.. انا عمري ما فكرت بالموضوع و لا توقعتة بـ هالشكل .. مو متخيلة ان بطني بكره بـ تكبر و بيصير يتحركـ و احس فيه..!! ماني قادرة اتقبل الموضوع و الله مو قادرة..!! انا لو مو خايفة من ربي كنت نزلتة و ارتحت من هالعذاب..!!
غازي : عذاب..!! استغفر الله العظيم.. انا بـ احجز لكـ عند دكتور نفسي من غير أي اعتراض بكره بـ نروح..
طلع قبل لا يسمع ردها.. ما بين شيخ و طبيب عادي و طبيب نفسي من مكان لـ مكان ينقلها .. هو يبيها ترتاح .. وهي ما تحس هاذي راحتها..
..
بيت ابو سعود..
رند : و الله بابا بنت سعيرة..!
خالد : بابا ايوه اعرف البنت.. هاذي زوجة عم وليد..
رند شهقت : زوزة.!! (حطت يدها على خدها) يالبي.. و انا تيب.!!
خالد مستغرب : و انتِ ويش..؟!
رند فتحت عيونها : انا مو زوزة..!!
ميار : مستعجلة على الشقا ليش يا خية..!؟
رند جلست بعد ما كانت واقفة جنب ابوها و ترفع رجلها و تنزلها : عمه دانه صارت علوسة يعني زوزة و البنت السعيرة زوزة و انا لا..!!
ميار : خليكـ مثلي ازين .. ويش لكـ ما نبي نصير زوجة..!! بعدين الرجال وع مو زينين..!!
رند : انا البس فستان علوسة تبيـــر..!!
خالد : خلي تفكيركـ ما يتجاوز روضتكـ و دراستكـ ازين لكـ .. حلوه تصيرين عروسة..
رند : حلاس عسان انا اسير تبيرة..!!
ابو سعود : بـ تعقدون البنية من صغرها..!!
وعد : و الله من قلة الأدب..!! عيب يا بنتي عيب..!! الله اكبر.. الدنيا تغيرت..!!
ام سعود : لا و الله يا بنيتي الدنيا ما تغيرت مير الناس تغيروا..
ميار : ترى وعد حسستيني انكـ مره كبيرة.. كنت انتظركـ تقولين زماننا البنات يستحون بس يجيبون لهم طاري العرس..!!
وعد : هههههههه لا مو لـ درجة نستحي.. ياخية الوجية صارت مغسولة بـ مرق..
ابو سعود : و بما انها صارت مغسولة بـ مرق .. ما انتِ حاسة انكـ طولتي بالرد..!؟
انقلب وجهها بـ إحراج خفيف ما قدرت تسيطر عليه : يمكن..!!
ابو سعود ابتسم : طيب.. ما انتِ قايلة لنا ويش قررتي..!؟
وعد : عندي شروط اذا هو وافق عليها سم الله و باركـ اذا رفض كلن يروح بـ حال سبيلة..
سعود : ويش هي شروطكـ ..؟!
وعد هزت راسها : نو نو .. بـ اقولها له بـ نفسي..
سعود : نعـــم..!! ليش ايش شايفتنا قدامكـ حمير..!؟!
وعد : و ليش مو من حقي اشوفة..!! فيه شيء اسمه نظرة شرعية عادي و الا انت تبي تخالف الدين..!!
ابو سعود : طيب انا ما عندي مانع يا وعد.. الحين سعود اتصل عليه و قولة يجي..!!
وعد نقزت مصدومة : الحين..؟!
ابو سعود : ايه الحين.. مو يهمكـ تقولين شروطكـ له خلاص الحين بـ يكلمة سعود ويقولة يجينا..!!
وعد : طيب اجلها كم يوم..!! انا ما تجهزت..!!
ابو سعود : لا الحين ليش تجهزين له.. المفروض يشوفكـ بـ طبيعتكـ مو تكشخين له على غير سنع و بعدين كلها عشر دقايق.. و عشان بكره اقول لأخوي عن ردكـ انتِ و اختكـ .. ما احد مأخرني الا انتِ ..
بلعت ريقها مو متخيلة تشوف عساف قبل لا تستعد نفسياً للمقابلة..!! ناظرت سعود اللي وقف و قام من الجلسة عشان يكلم الجوال..
ابو سعود : ام احمد انتبهي لـ البنت وليد ماهو ملقيها بال.. وهي حسبة يتيمة الخوف من ولدها لا يقهرها وهي ضعيفة..
ام احمد : الله يصلحة و يهديه ما رجع الا الفجر هلكان و حط راسة ما اخذ ساعتين الا قام و طلع من جديد..
ابو سعود : خليه هالفترة على كيفة.. مردة يطيح اللي براسة..
خالد : بكره موعد مشعل..!!
ابو سعود : ايه.. الله يعين..
ام احمد : مو المفروض يمشي على رجلة هالحين..!! صار له كم يوم..
ابو سعود : الله كريم..
رجع سعود : يقول عشر دقايق بـ يكون عندنا هو في بيت جدي..
طلعت وعد تجري من بينهم عشر دقايق لازم تلقط انفاسها على الأقل و ترتب كلامها هي صح عندها شروط بس ما رتبت حكيها شلون بـ تقولة..!! من متى القلوب يترتب لها الحكي عشان تفهمة يا وعد..!! كل ما ينبع من القلب يوصل لـ القلب من غير شرح و لا ترجمة..
ام سعود : ويش بلاها استخفت..!!
سعود : تستاهل.. حلوه ذي تقول شروطها له عينكـ كنت عينكـ و احنا جدارن عندها..!! اكيد بـ تغير رايها..
خالد : عادي ما فيها شيء يا سعود بـ يشوفها نظرة شرعية بـ تقولة اللي عندها و اذا عنده رد بـ يقولها اللي عنده تحت نظرنا..
سعود : عندها شروط احنا واسطة خير بينهم ما يحتاج تشوفة و يشوفها.. يعني هي ما تعرف شكلة وهو ما يعرف شكلها.. و الله لو تقولون لـ عساف يرسمها لـ يرسمها بـ تفاصيلها.. مالها يومين من تغطت..
ابو سعود : انت ايش فيكـ اشتطيت ..
سعود جلس : ماهو عاجبني الموضوع..
ميار : و الله من تعقيدكـ ويش فيها ان شاء الله..!؟ دام عندها شيء بـ خاطرها خلها تقولة لا توقف بـ حلقها..!!
سعود : خير ان شاء الله ست ميار ويش عليكـ انتِ..!؟
ميار : و انت ويش عليكـ بـ وعد.. بابا موافق يعني ما يخصكـ ..!!
ام سعود : عيب يا بنت هذا اخوكـ الكبير..!!
ميار : على عيني و راسي بس انا ما قلت شيء غلط.. يقولي ويش عليكـ وهو بعد ويش عليه..!!
سعود : بـ اكبر عقلي عن الرد عليكـ ..
حاتم يحول الموضوع : ترى انا اليوم معزوم على العشاء..
ابو سعود : معزوم عند مين..!؟
حاتم : عند عاصم.. من زمان مواعدة و ما صارت فرصة..
ابو سعود : لا تطول..
سعود وقف على صوت الجرس : هذا اكيد عساف..
طلع سعود .. ام حاتم : سها بـ مكتبكـ من الفجر..
ابو سعود : أدري... انا معطيها شغل كثير و طلبتها تخلصة بـ اسرع وقت يمديها..
ام سعود : كذا البنية بـ تتعب ..
ابو سعود : لو ما اعطيتها شغل ما راح تلقى شيء تشغل نفسها فيه على الأقل لين يتم موضوع ماجد رسمي و يحددون عرسها وقتها بـ تلهى بـ جهازها..
خالد : بس يبه الكمبيوتر حقكـ شغال و فيه نت..
ابو سعود : لا تخاف ما راح تستخدمة .. لو غير سها كنت قلت لكـ تسويها.. بس سها بـ تخاف.. انا بـ اروح اشوف عساف استعجلوا وعد..


في المجلس..
عساف : غريبة عمي ليش يبيني..؟!
سعود : بيجي الحين ابوي و يقولكـ ..
عساف بلل شفايفة في قلبة خوف من انه يكون السبب اللي طلبة عمه عشانة رفضها : رفضت..؟!
سعود ابتسم : خلكـ ثقل ويش فيكـ صاير خرطي..!!
عساف : سعود ماني رايق لكـ .. لا تلعب بـ اعصابي علمني طيب هو يتعلق فيها..؟!
سعود : ماني قايل .. ليش مستعجل.. (التفت لـ الباب اللي انفتح) هذا ابوي جاء..
ابو سعود : السلام عليكم..
: وعليكم السلام .. وقف عساف و سلم على عمة..
ابو سعود : حياكـ الله .. استريح..
عساف يجلس و يسحب شماغة من عند رقبتة لـ قدام : الله يحييكـ و يبقيكـ .. ويش احوالكـ ..
ابو سعود بعد ما جلس : بخير الحمدلله.. كيف شغلكـ ..؟!
عساف : الحمدلله الله ميسرها..
ابو سعود تنهد : اكيد مستغرب اني مناديكـ هالوقت..
عساف : تأمر يا عمي متى ما بغيت..
ابو سعود : انا يا عمي ما ودي ارد لكـ طلب.. من جيتني تبي ندى و انا ما عزيتها عنكـ .. معزتكـ مثل معزة عيالي عندي.. لكن كان رفضها له اسبابة..
غمض عيونة و فتحها خلاص بانت مواريها.. ليته خبرة على الجوال.. على الأقل ما يكبت انفعالاتة و بس يسكر يقدر يصرخ لو يسمعة كل العالم ما يهمة ما احد بـ يدري ان هذا عساف بن عبدالرحمن يصرخ من قهرة لـ رفض حبيبتة له..!! ايه حبيبتة.. متى كرهها..؟! و لا لحظة .. قلبة يبيها حتى بـ عيوبها يبيها.. بس عقلة هو اللي كان رافضها .. شد على يدة وده يطلع من المكان كله ليته ما سمع تشجيع عمر و اقناعة.. ويش يفيد الحين ..؟! ناظر عمه على اخر جملة نطقها..
ابو سعود : هي تبي تقولكـ شروطها بـ نفسها..
عساف ميل راسة مستغرب : شروط..؟!!!
ابو سعود : ايه يا عساف.. يا عمي ما ودي تكون لـ غيركـ لا تشد معاها اذا شفت شروطها مو منطقية انا بـ اثنيها عنها .. بس لا تنفرها منكـ ..
عساف بـ ثقة : عمي انا ما عندي مانع تشرط مثل ما تبي بس شيء يرضيني.. يعني ما تكون هي تعرف اني ما اوافق عليه و شارطتة عشان تعجزني..!!
ابو سعود : و الله انا ما بعد عرفت شروطها .. نسمع منها و تالي نحكم.. بس تركد..
برا هي واقفة تأخذ نفس عميق و تزفرة قلبها طبول..!! متى اخر مره قابلتة من غير ما تغطى..!! سادس ابتدائي..!! مرت سنين طويلة حتى تتجرأ و تطلع قدامة بـدون عباية.. عساف يا وعد.. عســاف.. شلون بـ تدخل و تقابلة.. اسمة لـ حالة هيبة.. شدت على اسنانها و يدينها و تشنج جسمها وهي تحاول تخرج كل الرهبة اللي في قلبها من هالموقف..
: ايش فيكـ ..!؟
ناظرت سعود وهو مصدوم من شكلها .. فكت قبضت يدينها : و لا شيء..!!
سعود مسكها من ذراعها و كلمها بـ همس : لا تكسرين بـ خواطرنا ترانا ننتظر الفرحة فيكـ .. ما فرحنا فيكـ من قبل..
دخل سعود و دخلت وراه.. وقف عساف بـ بطئ و عيونة عليها.. نبضاتة ترد على نبضاتها بـ نفس القوة.. توترة يـنافس توترها.. موقف ما كان يشوفة الا بـ خيالة مرات و مرات ينفضة عشان ما يتعلق فيه بـ خطبتها و تكون حليلتة.. نسى ان قلبة ما يعيش الا معاها.. تغيرت..!! حيـــل تغيرت عليه.. صح هي نفس الملامح لكن كبرت.. و استوطن الحزن كثير من تفاصيلها.. بإمكانة يلمس بـ اصباعة مسار دموعها ..!! يشوفة من جفنها لـ حد دقنها .. ما قدر يشيل عيونة عنها .. و يحفظ التفاصيل اللي كبرت عليه.. ما تمنى بـ هاللحظة شيء اكثر من انها تكون حليلتة ما احد معاهم.. اما هي ما قدرت تناظرة و لا تحط عينها بـ عينة.. مو خوف منة خوف من انها تبكي.. هيبة موقفهم اكبر من تحملها .. كانت تحبة و متأكدة من حبة لها...عاندتة و عاندها.. ضيعتة و ضيعها.. انجرحت منه وما داوها.. ما أبرى جرحها منه الا جروح عماد.. ما قدرت حتى تسلم عليه من بعيد.. ليتها ما طلبت تشوفة كانت رضت بإتصال من غير لا تشوف ملامحة و لا تحضر هيبتة.. كان قالت شروطها لأبوها و وصلها له من غير لا تحضر هالموقف..
ابو سعود : تعالي يا بابا..
سعود اللي كان ناوي يطلع بس تحمس لـ سببين اولها الموقف اللي شافه بينهم.. و ثانيها الفضول لـ شروط وعد اللي ما تبي تنطقها الا عند عساف..
جلست وعد يمين ابوها و جلس سعود جنبها.. و جلس عساف .. شال عيونة و هو يناظر الأرض ما وده يكلم احد و لا احد يكلمة.. وده في لحظة يختلي فيها مع نفسة و صورتها بس اللي انحفظت في اقصى اعماق قلبة.. طال سكوتها و لا استحثها على الكلام.. لين تنحنح ابو سعود.. رفع عساف راسة فهم مقصد عمة : حيا الله بنت العم..
ما قدرت تمنع نفسها من الإبتسامة بنت العم ما تغير اسلوبة ودها تضرب نفسها على غباءها كأنها لها سنين ما شافتة و حاطه براسها انه تغير عليها هو نفسة خابرتة من زمان.. رفعت عينها له فعلاً ما تغير هي نفس ملامحة عيونة العسلي الغامقة و حدتها.. حواجبها و كثافتها خشمة و رسمة شفايفة حتى عوارضة ما غيرها.. بس فيه شيء ما كان فيه قبل قبل قبل شيب بـ عوراضة..!! دنقت و نطقت بـ صوت واطي : الله يحييكـ يا ابن العم..
سعود : تبيها تقهويكـ تختبرها يعني.. ترى ما عندنا مانع حاضرين لـ الطيبين..
وعد التفتت لـ سعود ودها تطردة برا مو احراج بس وجودة خراب لـ موقفهم ما يسوي زي ابوه و يظل بـ موضع المتفرج..
عساف : ما تقصر بنت العم.. امري يالشيخة عمي قالي ان عندكـ شرط لي..!!
وعد بـ صوت ثابت : شروط مو شرط..
عساف ابتسم و هو يعض على شفتة السفلية : اشرطي.. بس قبل لا تبدين ما ظنتي انكـ جاهلة فيني ويش اللي يرضيني و اللي ما يرضيني ان كانكـ تبين شيء انا ما ابيه من اولها تراني ماني راضي..
وعد تجاهلت اسلوبة هالمره ودها بـ كف بس مو لها له هو.. : انا صار لي سنتين من غير لا شغل و لا مشغلة ما استفدت من وقتي و ما ابي اضيع الجاي.. فيه فكرة مشروع في راسي ابي انفذة ممكن مو هالشهور الجاية بس قريب..
عساف : اذا مشروعكـ نسائي بحت ما عندي مانع.. اما اذا فيه رجال لا..
وعد : اولاً تطمن مشروعي نسائي.. ثانياً ان كنت تجهل فـ قبل المشروع ممكن ادور على عدد من الدواير الحكومية عشان التراخيص و اظني فيها رجال و الا بعد ممنوع..!!
عساف : انا اخلص لكـ شغلكـ انتِ ما تروحين.. طبعاً عشان نحط النقاط على الحروف.. هذا الحكي ينطبق على الوظيفة بعد لو صرفتي نظر عن المشروع و حبيتي توظفين اختاري شيء ما يكون فيه اختلاط لأن غيره اكيد بـ يكون لا..
ناظرتة من غير لا تنزل عينها من عينة .. ماشي يا عساف بـ نشوف ويش بـ تسوي على باقي الشروط : طيب شرطي الثاني ما اظنكـ تجهل ان لي طموح اكمل دراستي .. و عشان ما تقول اني عسرتها ما راح اقولكـ ابتعاث خارجي.. لكن ممكن ادرس في أي مدينة بالمملكة متوفر فيها التخصص اللي ابيه..
ابتسم عساف يعني خلصنا من الوظيفة تجي الدراسة : و انا ما عندي مانع اذا تيسرت ظروفي حتى لو كان برا لكـ ما تبين.. بس انتِ خليها لـ ظروفنا .. الظروف هي اللي تحكمنا مو احنا نتحكم فيها..
وعد بـ قهر : لا طبعاً .. انا ابي منكـ وعد شرف و الا ويش بـ استفيد من اني اشرط عليكـ قبل نبدأ بأي شيء..
ابو سعود تدخل قبل لا هي تعصب و هو يعصب و يخرب كل شيء قبل لا يبتدي : وعـــد.. عساف معاه حق.. وهو ما رد لكـ طلبكـ قالكـ موافق و خليها لـ الظروف.. ما تدرين ويش يصير اصبري لين تجي حزتها و تكون الأمور كويسة و بـ يكون لكـ ما تبين اذا مو برا هنا..
وعد : بابا انا مو غبية.. تدري ان الجامعات عندنا تشرط اعمار للماجستير احيان ما تجاوز الـ 27 و حتى الإبتعاث له عمر معين و انا مو صغيرة و الأيام تمر بكره يروح علي كل شيء و انثبر بـ مكاني و حلمي يروح مني..
عساف بـ ثقة عشان ينهي الموضوع : اوديكـ على حسابي و اخليكـ تدرسين ما تبين .. بس مو معقول بـ تكون ظروفنا ما تسمح لنا و اشلع فيكـ برا..!!
وعد : انا قلت لكـ ما عندي مانع لو هنا .. اقدم ابتعاث داخلي..
عساف بـ حزم : يعني اخليكـ بـ مدينة ثانية و اقعد انا هنا..؟! هذا حكي ..؟!
سعود : وعد لا تعقدين الموضوع .. كلمتة لكـ وعد قالكـ لين تيسر الظروف و اوديكـ حتى لو برا.. و على حسابة بعد ويش تبين زود..!!
غمضت عيونها و سكتت ما خلى لها مجال تأخذ كلمة .. من غير ما ينتركـ الموضوع سايب.. و فوقها ابوها و سعود صفوا معاه و ما صار معاها حق.. اخذت نفس : ما ابي عرس.. ملكة تكفي..
عساف : موافق..
ابو سعود يناظر وعد : هاه نقول كل شيء تمام..
وعد من غير لا تناظر احد فيهم : بقي اخر شيء .. وهو طلب اكثر من كونة شرط..
عساف وده يقولها انتِ ما تطلبين تأمرين بس ما تستاهل ما تنضمن ويش تطلب..
وعد مترددة لأنها تدري بـ فداحة ما تطلبة : انا.. ما ابي.. اجيب عيال..!!
ظلوا لحظات يستوعبون طلبها..!! شلون تجرأت و قالتها..!؟ فيه مره صاحية تشرط على زوجها ما تجيب عيال..!؟
سعود بـ حدة : انتِ ضيعتي عقلكـ ..؟!
عساف وقف : ماهو بـ كيفكـ يا وعد و لا هو بـ كيفي اذا ربي كتب لنا رزق بـ نأخذة.. و الله و هذا انا احذركـ قدام عمي و سعود لو انكـ منعتي هالشيء من وراي ما راح اسكت عنكـ .. و انتِ بـ تنازلين عن هالشرط مثل ما وافقت على باقي شروطكـ ..
طلع عساف و طلع وراه سعود..
ابو سعود ما كان راضي عن شروطها لكنه يجاريها عشانها بس بـ اخر شرط خربتها : هذا حكي بنت عاقلة..!؟ توك تقولين ما انتِ صغيرة..!!
وعد اهتز صوتها : بابا ما ابي افقد ضنا من جديد.. لساتني موجوعة ما تعودت..
حضنها ابو سعود : استهدي بالله هذا مو حكي..
وعد : و الله ما ابي اقهر عساف بس .. بس ماني قادرة ماتت قدام عيني..
عساف اللي ما بعد طلع و واقف مع سعود بعد ما تسكر باب المجلس.. ناظر سعود : للحين تبكي على بنتها..!؟
سعود : قدامنا لا..
عساف : بس من وراكم ايه..!!
سعود : غصة بـ حلقها لا تقدر تطلعها و لا ترجعها.. ما تقدر تنسى بنتها..
عساف : حسبي الله و نعم الوكيل.. مو معقول بـعد اوافق على منطقها..!!
سعود : لا توافق عشانكـ و عشانها لا جوها عيال بـ ينسونها.. او على الأقل تلهى معاهم..
عساف : الله كريم.. سلم لي على العيال..
سعود : خلكـ تعشى معانا..!!
عساف : لا وعدت خواتي اتعشى معاهم.. مسوين حفلة ما ادري خرابيط البنات هاذي..
سعود : ههههههه لو انكـ عند خواتي كان قالن عنكـ شايب..!!
عساف : فراغات..
..
بيت سعد.. المغرب اليوم الثاني..
عمر : تكفين يمه ابي كل شيء على سنقة عشرة..
ام عمر : ان شاء الله انت من الصبح حولتني الله يهديكـ ما تركد..!!
عمر : ابيها تحس انها عروس.. ما ابي اكسر بـ خاطرها..
ام عمر : يا ابوي ما انت كاسر بـ خاطرها بالكلمة الزينة بـ ترضيها.. هذا انت ما قصرت رحت و شريت غرفة نوم جاهزة و ركبتها و سنعت الجناح من اولة لأخرة.. عساكـ بس جبت لها هدية..!؟
عمر : هدية..! ليش..؟!
ام عمر : وشو اللي ليش صاحي.؟! كل رجال يهدي زوجتة في بداية حياتهم و دوم ..
عمر : طيب ايش اجيب لها ما اعرف..!! خلينا نروح انا و انتِ السوق الحين..!!
: هذا ما ركد من الصبح..!!
ام عمر : كنه بزر ابو سنتين و جايبين له لعبة فرحان فيها..!!
ابو عمر نزل من الدرج على حلطمة و طلبات عمر : ههههههههههههه و الله حمستني اشوف لينا اللي اكلت بـ عقلكـ حلاوة..!!
عمر : ايه طبعاً تمسخروا علي ويش عليكم.. ما كني ولدكـم الكبير حتى ما انتم فرحانين فيني..!!
ابو عمر : لا صيح ازين علينا..!!
عمر : هذا بدل ما تنصحني و تنورني عشان ما اظلم البنية..!!
ابو عمر : اللي يحب ما يظلم..!!
عمر : أي حب يبه .. لا انتم فهمتوني غلط..
ام عمر : ايه صح فهمناكـ غلط..
عمر : يمه الله يخليكـ لا تضيعين الوقت يالله نروح السوق الحين و نقي لها شيء على ذوقكـ .. تكفين بـ اجيبها بعد العشا..
ام عمر : راسي انتفخ من حنتكـ انت مو ولدي اللي اعرفة تغيرت علي..!! يا ولد ايش فيكـ كنت ثقل و تكانة..!!
ابو عمر : انا بـ اروح لـ بيت ابوي.. بـ تعشون معانا انت و زوجتكـ مو تسحبها قبل لا نتعرف عليها..!! حتى فيصل و نهى ماهم فيه و انا و امكـ شياب يعني بـ تأخذون راحتكم..
عمر : و الله اشتري جلستكـم بـ عمري.. ان شاء الله بـ تحبونها هي صح لسانها طويل حبتين بس يمكن اليوم تصير عاقلة..!!
..
بيت عامر..
عامر : تدري ان وعد انخطبت..!!
عماد جالس و رافع رجولة على الكنب و يدينة على بطنة : عليها بالعافية.. بس الله يعينة اللي بـ يأخذها بـ تنحسة لين بعد ما يطلقها..!!
ام ناصر : استغفر ذنبكـ يا ابوي.. رب كلمة لا يلقي لها الرجل بالاً تلقي في بـ جهنم سبعين خريفاً..
عماد نزل رجلة : استغفر الله .. بس هذا اللي انا شفتة من وراها..
ناصر : ما تبي تعرف مين بـ يأخذها..؟!
عماد : ما تهمني عشان يجيني فضول اعرف..
ناصر : عساف ولد عمها..
عماد صلب ظهرة و ضيق عيونة بـ ناصر : مين..؟!
ناصر : توكـ تقول ما يهمكـ ..!!
عماد وهو يذكر كلمة وليد له .. تحب وحده و تخطب اختها..!! : عساف ولد عبدالرحمن..؟!
عامر : ايه نعم هو.. هو اللي وقف بـ وجهنا يوم كنا بـ نردها لكـ بعد العزاء و قال انه يبيها..
عماد : تردونها لي..!! ليش يبه..؟! انا ما طلبتكـ تردها لي.. الحين تفهم اني ميت عليها.. من زينها و من زين العيشة معاها..
مريم طلعت من الغرفة على تسفيل عماد بـ وعد اللي طال سكوتها عنه مراعاة لـ نفسيتة لكنه زودها : لا تخاف وعد ما درت عنكـ و لا عن هوى داركـ..
عماد : يكفي ان ابوها و اخوانها يدرون..
مريم جلست : انا ما ادري ليش تكره بنتي هالكثر..!! كنها قاتلة لكـ احد من اهلكـ ..!!
عماد : وهي كذلكـ .. بنتي راحت قدام عينها بـ شرقة..
مريم : عماد لا تظلمها يكفي حرام عليكـ .. ما احد متضرر من تفكيركـ السيء الا انت.. ما فيه ام تقتل ضناها..!!
عماد بـ قهر : شوفي كم صار لـ بنتي متوفية..!؟ شهر.. و هذا هي بـ تزوج ما اهتمت..
ام ناصر : حتى انت تزوج يا ابوي..
عماد : ما ابي اتزوج.. لو تنطبق السماء على الأرض ما تزوجت.. اكتفيت ما ابي اشوف زوجة بـ وجهي كل ما قمت و قعدت..
ناصر : انت يبي لكـ دكتور نفسي يعالج العقد اللي بـ راسكـ ..!!
عماد : كيفي .. هالشيء راجع لي.. ما احد يخصة فيني..
ام عامر : يا ابوي لا ترفس النعمة العيال عز و سند لا كبرت يقومون فيكـ..
عماد : يمكن اموت بـ شبابي ما احد داري عن يومة..
ام ناصر ضربت صدرها : بسم الله عليكـ ويش هالحكي.. تف من فمكـ ..
عبدالله : و الله الظاهر ان ناصر صادق يبي لكـ دكتور نفسي يعالجكـ ..!!
عماد : انتم لا تفتحون معاي سيرة الزواج و انا ما اطلع نفسيتي عليكم..!!
محمد : ماعليش انت غبي.. اول مره اشوف رجال يتعقد من الحريم.. اعرف الحريم يتعقدن من الرجال.. شوف وعد يوم خلصت عدتها جاها واحد و وافقت عليه و بـ تزوج ما تعقدت من وراكـ بكره بـ يجيها عيال و تنسى كل شيء.. و البتول بـ عدتها بـس تخلص بـ تروح تدور على واحد غيركـ و تزوج و تنساكـ و انت اجلس بعقدكـ من سبتهن..!!
عماد : لو ابي اتزوج بإمكاني اطق اربعة فوق بعضهن وما همني لا وعد و لا البتول.. بس انا كرهت جنس حواء..
محمد : يعني كلامي صح تعقدت بـ سبتهن ..اثبت لهن العكس يا غبي.. خلهن يعرفن ان فرقاهن عيد عندكـ ..
ام عامر بـ حدة : انت ويش تغبر ويش تقول..!! ما تستحي على وجهكـ ..!!
مريم : ما عاد فيكم احد يحترم وجودي تسبون في بـنتي قدامي و لا يهمكم..! لا لي قدر و لا قيمة..!!
محمد : ما سبيتها يا عمة هذا الواقع..
عامر بـ حدة : انطم لا ترد على عمتكـ .. انت مضيع عقلكـ ..!؟
محمد مو مهتم : هذا جزاي بـ اطلع ولدكم من عقدة..!؟
عامر : حكيكـ اللي زي وجهكـ لا تنطقة عندنا.. ان ما عندكـ حكي رجال ما تعيب فيه على خلق الله و تنقدهم لم لسانكـ بـ حلقكـ و لا تسمعني صوتكـ ..!!
محمد : ان شاء الله على امركـ .. انا طالع..؟!
عامر : وين رايح..!؟
محمد : بـ اطلع مع الشباب..
عامر : لأخر الليل كالعادة..!! ما تحس اني معطيكـ وجه..!!
محمد : يبه اجازة الناس كلها تطلع..
عامر : على اساس ايام الدوام كنت ترجع بدري.. صلاة العشا و انت بـ فراشكـ ..!! اخوكـ وينه..؟!
محمد : أي واحد فيهم..!؟
عامر : يوسف..!!
محمد : ما ادري عنه..!!
عامر : ماشي انت و اخوكـ يبي لكـم تربية من جديد.. التفت لـ الباب على صوت الجرس و رجع يناظر ولده : قوم شوف مين..!!
محمد وقف : ان شاء الله.. فتح الباب : هلا عمي..
دخلت ام ناصر بما انها الوحيدة الموجودة ماهي محرم لـ غازي..
غازي : هلا فيكـ ..
محمد : حياكـ ما فيه احد غريب..
دخل غازي : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
ام عامر : ياهلا .. غازي باس راسها و يدها : ويش اخباركـ يمه..!!
ام عامر : بخير انشد عنكـ ..
غازي : الله يخليكـ لنا.. سلم على اخوه بعدها العيال هم قربوا له و سلموا عليه..
جلس عامر و بعده غازي و العيال..
عامر : ويش حالكـ ..؟!
غازي : بخير جعلكـ سالم..
ام عامر : وين بناتكـ ما جبتهن لازم ادعيهن عشان اشوفهن..!؟
غازي : و الله يمه لينا بـ تروح لـ بيتها الليلة و ريما مشقلبة حياتها تنام متى ما بغت و صحت متى ما بغت..!! ما تبي احد يعكر عليها على اساس بـ تفكر بـ التخصص..!!
عبدالله : عاد ويش قررت..!؟
غازي : للحين خمني يقفل التسجيل وهي ما نطقت الدرة اللي عندها..!! اجل وين بناتكم..!؟
ام عامر : فوق جات هنادي ما وهلناها تقعد معنا و نأخذ اخبارها الا سحبنها معاهن..
غازي : زين اللي هي هنا من زمان ما شفتها من تزوجت ما اذكر اني قابلتها.. نستنا البنت.. (التفت لـ مريم جنبة) و شخباركـ و اخبار عيالكـ ..
مريم : بخير الحمدلله..
غازي يفرد يده على ظهر الكنب : ريان و خواتة كيف حالهم..!؟
مريم : ما عليهم..
غازي : ما ودكـ تجيبينهم..!؟
مريم : لو بـ كيفي ما خليتهم وراي.. لكن هم يبون القعدة و ابوهم مطاوعهم..!!
غازي : و انتِ امهم .. يعني زينة هم هناكـ و انتِ هنيا..؟!
مريم : ويش اسوي فيهم.. اللي قاهرني احسهم ضايعين..
غازي : البارح اتصل فيني ريان..!! وهو ما قد ذكرني بإتصال..!!
مريم : غريبة..!!ليش..؟!
غازي : يقولي ما يبيكـ تزوجين..!!
مريم : من علمتهم وهم كل شوي يتصلون فيني و يحنون على راسي و انا اصلاً خطبة ابراهيم كلها ما دخلت مزاجي.. بس نهى و وعد من جهة و هم من جهة..!!
ام عامر : بلاكـ مخدية انتِ اللي جبتية لـ عمركـ ..!!
مريم : يمه اللي صار صار و انتهى.. انا ما ابي اطلع من السعودية و عيالي ما يبون يتركون فرنسا..
عامر : و ابراهيم ويش بـ نقولة..!؟
مريم : ماني موافقة يا عامر انا بلغتكم من قبل.. بناتي احبهم و بـ عيوني احطهم لكني اتزوج ابراهيم عشان ارضيهن..!! طيب و ريان و رؤى و رنيم..!! ريان بغى ينجلط لما علمتة..!!
عماد : استغلي الموضوع لـ صالحكـ .. قولي لهم ما تبوني اتزوج تجون السعودية..!! ماله داعي يقعدون هناكـ حتى لو ابوهم معهم.. دراسة هنا يدرسون.. عندنا جامعات و مدارس الحمدلله..
عامر : انت ويش قلت لـ ريان..!؟
غازي : قلت له امكـ شورها بـ يدها و اذا علي انا موافق.. انهى هو الموضوع و سكر الخط زعلان..
عامر : خلاص بلغ ابو سعود ان ماله عندنا نصيب..
مريم : بس عيالي لا يدرون اني رفضت بـ اسوي مثل ما قال عماد بـ اجيبهم بـ هالطريقة..
غازي : لا تقهرينهم .. خصوصاً ريان ماهو بزر الموضوع اكيد ماهو عاجبة..
مريم : هم قهروني بـ قعدتهم هناكـ .. ما بيني وبينهم الا اتصالات..!!
: السلام عليكم..
وقف غازي : وعليكم السلام .. يا هلا بالقاطقة..
هنادي تبوس راسة : آسفة و الله حقكـ علي..
غازي : كيف حالكـ ..
هنادي : بخير الحمدلله .. انت كيف حالكـ و كيف البنات..!؟
غازي : الحمدلله بخير..
ام عامر تناظر هنادي لابسة عبايتها و شنطتها بـ يدها : كنكـ رايحة يمه..؟!
هنادي : ايه يمه بندر الحين بـرا..
غازي : تو الناس..؟!
هنادي : و الله وعدت بنات ابراهيم اجيهم اليوم عندهم حنا.. و مجتمعين هناكـ كلهم..
ام عامر : و انتِ ما تعرفين تجين يمنا و تقرين عندنا شوي.. كل ما جيتي طايرة..
هنادي : ان شاء الله يمه بـ احاول..
مريم : اذا قابلتي نهى خليها تكلمني..
هنادي : طيب.. ان شاء الله ما انسى.. تأمرون على شيء..
ام عامر : سلامتكـ يا بنيتي بس سلمي على ام عبدالرحمن..
هنادي : يوصل ان شاء الله.. مع السلامة..
طلعت هنادي.. غازي : انهار وينها..!؟
ام عامر : تلاقيها فوق مع عهيد..
غازي : غريبة قايلها اني بـ اجي المغرب..
عامر : ليش ايش تبي فيها..؟!
انهار : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
انهار بعد ما سلمت على غازي : انا طلبت خالي غازي لأني ابيكم بـ موضوع..
عامر مستغرب : موضوع ايش..!؟
انهار : لحالنا ممكن..!!
عامر وقف : اللي يريحكـ .. تعالوا المكتب..
قام غازي مع انهار بعد عامر.. ام عامر تناظر مريم : ويش عندها بنية اختكـ ..!؟
مريم : ما ادري يمه ما قالت لي شيء..
ام عامر : بعد هالبنية يتيمة ام و ابوها تاركها و ضيعت بيتها و عيالها.. الله يهديها و يصلح حالها..
مريم : يمه انهار ماهي صغيرة عقلها بـ راسها تعرف خلاصها..
ام عامر : هذا انتِ اكبر منها و مخدية.. وشولة انتظركـ تنصحينها و انتِ ما نصحتي نفسكـ .. اقوم اشوفها ويش عندها ازين لي..
محمد : يمه لو تبيكـ تعرفين كان قالت لكـ بس البنت تبي ابوي عمي..!!
ام عامر تستند على عصاتها حتى توقف بـ صعوبة مع كبر السن و الم الركب : مايخصكـ يا قليل الحيا ذي بنيتي..
مشت ام عامر لـ مكتب ولدها يبعد عن الصالة خطوات بـسيطة فتحت الباب من غير لا تطقة..
عامر : هلا يمه ويش فيكـ ليش معنية نفسكـ ..
ام عامر دفت الباب بـ عصاتها : ابي اشوف هالبنية ويش عندها من علم..
غازي وقف و مسكـ يدها يسندها : تعالي ما بعد حكت انهار..
جلست ام عامر : لا اله الا الله ..
عامر يناظر انهار : تكلمي يا خالي ويش عندكـ ..!؟
انهار مترددة خايفة من ردة فعلهم.. صحيح اللي بـ تحكي لهم ماضي تبيهم يغيرون نتيجتة بس تخاف من هواشهم.. تعرف انها غالية عندهم مثل عيالهم و ما راح يرضون عليها بالإهانة و هي ما لجأت لهم لما احتاجتهم و بلعتها و سكتت.. : بس ما تعصبون علي..!!
ام عامر بـ حدة : ويش انتِ مغبرة..!؟
غازي : يمه اصبري خلينا نسمع اللي عندها.. تكلمي..
انهار : انا كذبت عليكم بـ سبب طلاقي من عبدالملك..
ام عامر ما فهمت : وشهو..؟!
عامر بـ هدوء : اشرحي لنا من البداية..
انهار : انا ما كنت مرتاحة معاه.. امه كانت منغصة علينا عيشتنا.. تدّخل بـ حياتنا .. هو كان يسمع كلامها بـ كل شيء .. حتى لو قالت له لا توديها مكان ما يوديني.. امه توديه و تجيبة.. و لما كنت اتناقش معاه ما يسمعني.. و وصل الموضوع لأنه يضربني..!!
عامر مصدوم : ضربكـ ..؟!
انهار : رحت لأبوي و ردني عليه .. بلعتها و سكت لكنه عادها و انا ما عدت اتحمل عيشتي معاه.. و جيت عندكم عشان اتطلق..
عامر وينهم من كل ذا ما يدرون عنه..؟! : و كذبتي علينا..!؟ ليش ..!؟
انهار : ما ابي تهاوشون معاه.. مو مستاهل .. لكن هذا كله ما يهمني راح.. انا كنت اشوف عيالي عند امه .. بس الحين حرمني منهم ما يخليني اشوفهم..!!
ام عامر : استغفر الله العظيم.. هاذي سواة بنت عاقلة..!؟ ليش ما حكيتي من الأول كان خوالكـ علموه حددوة و كسروا له يده اللي مدها عليكـ كان ما وراكـ ابو يرد الضيم عنكـ ..!!
انهار : يمه ما يهمني كله خلاص شيء انتهي و انا افتكيت منه بس ابي عيالي صار لي شهر ما شفتهم..
غازي ما كان اقل قهر من عامر الإثنين ما يعتبرونها الا بنتهم.. و بنتهم انضامت وهم ما يدرون..!! : همشتينا من الأول يا انهار.. لو انكـ معلمتنا و الله ما تجاوز حدودة معاكـ لا هو و لا امه و عرف ان وراكـ رجال..!! ويش تبيني اقولكـ الحين و اهاوشكـ فيه..!؟
انهار بكت : استاهل و الله العظيم استاهل انا اللي قللت من نفسي.. بس تكفى يا خالي لا تخليه يقهرني بـ عيالي..
ام عامر شدت انهار اللي تجلس يسارها على كنبة لـ حالها .. اقتربت انهار و جلست جنب جدتها حتى تبكي في حضنها : يـــمه..
ام عامر : خوالكـ بـ يأخذون لكـ حقكـ منه ما تنقهرين وهم وراكـ .. ويش اللي حدكـ تسكتين عنه..!؟
انهار : ما ادري يمه .. انا مستغربة من نفسي..!!
عامر : و الله لا اوريه و ادفعة ثمن كل دمعة نزلت منكـ .. ليش عياله لـ حالة..!؟
انهار رفعت راسها من حضن جدتها : خالي ما ابيكم تهاوشون معاه ما راح يقدر حتى يواجهكم.. ابي بس عيالي.. من حقي اشوفهم و اتطمن عليهم..
غازي حط يدها على راسها يمسح على شعرها : لا تخافين بـ نجيب لكـ حقكـ منه.. و بـ تأخذين عيالكـ بأمر من المحكمة و يعيشون عندكـ الحضانة لكـ عيالكـ لساتهم صغار..
انهار مو مصدقة : صدق بـ يعيشون عندي..!؟
غازي : صدق يا خالي..
انهار : الله لا يحرمني منكم..
ام عامر : بـ ترفع شكوى عليه..!؟
غازي : ايه.. بـ نوكل مشاري يقوم بالموضوع كله..
ام عامر : مين هو مشاري..؟!
غازي : ايش فيكـ يمه ولد مساعد.. محامي ماشاء الله ..
ام عامر : زين يا وليدي بس لا يطول فيها..
غازي : لازم تأخذ وقتها يمه المحكمة ماهي لنا لحالنا و لا عندهم مشكلتنا بس.. لازم نصبر..
عامر : انهار انتِ عارفة اننا احنا ما عديناكـ الا بنت من بناتنا و لا فرقنا بينكـ و بين عيالنا..
انهار : ادري..
عامر : عبدالملكـ خطبكـ و وافقتي عليه بـ رضاكـ .!؟
سكتت انهار.. ما توقعت خالها يسألها عن هالموضوع عن حياتها مع عبدالملك أي.. بس من البداية من نقطة الصفر الخطبة..!!
غازي : ليش ما تردين..!؟
انهار هزت اكتافها : مو مهم..
عامر : لا مهم نعرف علميني..؟!
انهار : ابوي وافق عليه..
عامر : يعني جبركـ ..!؟ ليش قلتِ لنا انكـ تبينه و موافقة عليه و احنا اللي كنا نحاول فيكـ عشانكـ و عشان عماد..!؟
انهار : خالي.. عماد غلط على ابوي.. و ابوي لما عرف ان عماد بـ يخطبني يبي يقهرة.. و اجبرني على عبدالملك.. و انا ما اقدر اقولكم و اخليكم تهاوشون معاه.. ما يرضيني يا خالي يظل ابوي حتى لو قهرني..!!
ام عامر : حسبي الله و نعم الوكيل.. ويش هالأب اللي يقهر بنيتة..!! ماهو صاحي.. عاجبكـ هاللي صار هذا انتِ انقهرتي و قهرتي عماد و تزوجتي و جبتي ولدين و تطلقتي..
عامر : هذا هو ما نشد عنكـ من جيتي عندنا ما تبين زوجكـ ..!!
انهار : طيب ويش بيدي اسوي..!؟ اقهره..!؟ مستحيل..!! يقهرني و لا اقهره..!!
غازي : عامر خلاص لا تشد عليها..
عامر منقهر : عاجبكـ يعني..؟!
غازي : ماهو عاجبني بس هي صادقة تبيها تشكي ابوها عندنا و نقوم انا و انت نسفل فيه.. ما راح ترضاها على ابوها حتى لو ما يدري عنها..
سكت عامر رغم قهرة على عماد انحرم من حب حياتة اللي ما خجل منه وهو يعلنة للكل.. و على بنتة انهار اللي انقهرت و انظلمت من شخص المفروض يكون اقرب انسان لها..


بيت ابو سعود.. غرفة وعد.. متحطمات بعد ما عرفوا بـ رفض امهن..
نهى : ما كنت متوقعة..!!
وعد : و ربي حطمتني.. يعني عشانا على الأقل..!
نهى : و الله العظيم لو مو امي اني لا اسحب عليها و اكشت فيها..
وعد : اوووففف مو معقول ذا الوضع.. ما اشوفها غير اذا زارتنا..!!
دخلت غرفة وعد تجري و سحبت رجلها على الأخير حتى تزحلق : بنات لا يطوفكم مين عندنا..!!
وعد : مين..!؟
ميار بققت عيونها : منيره..
وقفت وعد على ركبها : نعم..!! ايش تبي..؟!
ميار : طلبت تقابل بابا..
نقزت نهى وراها وعد و بعدهم ميار..
منيره في المجلس مع ابو سعود و عيالها معاها..
نايف : يا عم الوالدة كانت تبي تجيكـ من فترة طويلة مير ظروفنا ما سمحت اضطرينا نسافر فترة و البارح رجعنا و اصرت تشوفكـ و جيناكم الليلة على غفلة السموحة منكـ ..
ابو سعود : حياكم الله بأي وقت..
منيره بين عيالها الإثنين : انا ما بغيت الا استسمح منكـ يا ابو سعود.. اللي صار مني غصباً عني عيالي كانوا بـ حال الله العالم فيها..
ابو سعود : عندي علم يا ام نايف و انا من خاطري ما شلت عليكـ و الله يسامحكـ ..
نايف : جزاكـ الله خير ما قصرتوا معنا..
ابو سعود : واجبي يا ولدي انتم كنتم مظلومين انحطيتوا في نص مشكلة مالكم ذنب فيها.. الله يسامح اللي كان السبب ويحللة ..
نواف بـ قهر : الله لا يسامحة..!!
ابو سعود : لا يا ولدي.. لا تشيل بـ خاطركـ عليه.. هو اخطأ ايه بس الميت ما تجوز عليه الا الرحمة..
نواف من حرقة قلبة : الله لا يرحمة..
منيره بـ حزم خافت : نـــواف..!!
نواف : يمه ما نسيت اللي سواه فينا.. تبيني بـ هالبساطة ادعي له بالرحمة..
ابو سعود : لا تدعي له بس لا تدعي عليه.. ما احد انطعن منه كثري.. و ما قدرت ازعل منه..
نواف : يمكن انت شفت منه وجه سنع و تعرفة.. اما احنا ما شفنا منه الا القهر..
ابو سعود تنهد ما يقدر يجبر نواف يسامحة : الله يرحمة..
نايف : يا عم احنا ما جينا الا عشان نصفي الخواطر و كل مين يروح بـ طريقة..
ابو سعود : الخواطر ما فيها شيء احنا اهل..
في الصالة نهى و وعد اكثر ثنتين منقهرات..!!
نهى : وهي ويش دخلها تجي بيتنا ابوي و طلقها..!؟
سعود : استغفر الله انتِ ويش مضايقكـ بالموضوع..!؟
نهى منقهرة : حلوه هاذي ويش مضايقني.. لا يكون جاية تبيه يردها.. و الله لا اموت بـ حرتي..!!
خالد : ليش..!؟ اذا ابوي يبيها ما راح تقدرين تردينة.. و بعدين هذا هو خطب امكم عشانكم و رفضتة..!!
نهى : بس ما يردها ..
ام سعود : يا بنتي ويش هالحكي.. اصلاً بالعقل هي بـ تجي و تقول لأبوكـ رجعني حتى ماهي بـ عدتها يعني زواجة من جديد و معاها عيالها..!؟
ام حاتم : اركدي بس لا تولعين على ولا شيء.. روحي نقشي يدينك ازين يمدي جاء دورك..
وعد : انا ما بعد بلعت رفض ماما عشان القى بابا يرجع مناير..
: خير ايش فيكم..؟!
ام سعود : و لا شيء..
ابو سعود التفت لـ نهى و وعد جنب بعض : ايش فيكـن واقفات..!؟
نهى : و لا شيء.. ايش عندها منيره..!؟
ابو سعود : فيه شيء اسمه احترام.. مره اكبر منكـ المفروض تنادينها خالتي..!!
نهى : اوكِ خالتي منيره ويش عندها..!؟
ابو سعود يتجة لـ مكانة الدائم في طرف الجلسة : و انتِ ايش عليكـ ..!!
وعد : بـ ترجعها..!؟
ابو سعود بـ حدة : انتم ويش شايفيني عندكم..؟!
وعد : بابا ما قلت شيء غلط.. بس سألت لو بـ ترجعها..؟!
ابو سعود : و انتِ ايش عليكـ ..؟! امكـ ما صار لها كم ساعة من رفضت بـ هالسرعة ادور حرمة غيرها..!! الحمدلله ما علي قاصر و لاني بعازة حريم زيادة.. و امكـ ما خطبتها الا عشانكن و بس..!! جاية الحين تحاسبيني و تنشديني عن شيء مو من حقكـ ..!؟
نهى : صح مو من حقنا.. احنا ويش علينا..!! (طلعت ..كل خططها هي و وعد راحت ادراج الرياح.. مع رفضهم امهم و كملتها جية منيره بـ هالوقت..!!)..
وعد : بابا مو قصدنا نحاسبكـ .. بــس..!!
ميار : تغارين عليه.. واضح.. ويش بقيتي لـ عساف اجل..؟!
وعد : احسن لكـ لا تكلميني..
ابو سعود : خوش و الله تضاربوا ازين.. احنا حولنا بيتنا صار حراج..
سكتن الثنتين.. من غير زيادة او محاولة تبرير.. ابو سعود : وين مشعل..!؟
ام احمد : بـ غرفتة ما نزل اليوم من رجعتوا من الموعد.. هو ويش قاله الدكتور..!!
ابو سعود وقف : ما قالة شيء.. انا بـ اقولة..
طلع ابو سعود و طلعوا سعود و خالد و احمد وراه..
ما راح يظل مشعل جاهل بـ هالموضوع ..وهو اليوم بـ موعدة متنرفز يبي يرمي العكاز و يمشي بـدونة لكنه ما قدر..
ميار : فيه ان بالموضوع..؟!
وعد : صايرة ملقوفة انتِ..
ميار : اجازة لازم اشغل نفسي بـ احد..
وعد : الله يرسل لكـ شخص يشغلكـ فيه و تكسبين من وراه اجر.. ارتحتِ كذا..!!
ميار تلعب بـ حواجبها : مثل عسييف.. ابي واحد طقماً ورقماً مثلة..
وعد : انقلعي هو واحد ما فيه مثلة حقي بـ روحي..!!
ميار : هههههههههههههه و ما الحب الا للحبيب الأولي الله الله .. و طلع الخمير و الفطير اللي عندكـ ..
وعد : سفرقي بـ اروح اشوف شقيقتي متغيرة من بعد ما كانت باردة بعد ما تزوجت فيصل تغيرت .. شقلبها علينا الله يهديه..
ام سعود : هديها يا بنتي تلقينها متضايقة عشان امكـ و ابوكـ ..
وعد : انا بعد متضايقة بس ما بيدي شيء.. بابا سوا اللي عليه و ماما ما تبيه.. اصلاً انا من قبل كنت قنعانة ما اتوقع خالي عامر بـ يوافق يزوج بابا بعد كل شيء صار..!!
ام احمد وقفت : انا بروح اشوف دانه يمكن معتازة شيء..
وعد تحط يدها على خشمها و تقلب عيونها : ريحة الحنا و المحلبية صررريعة.. تدوخ من قوتها..
ام حاتم : انت خليها بعرسك تحنين ازين..
وعد : هذا اللي ناقص مين يحني الحين غيركم ياربي لك الحمد.. تخيلي عاد كل ما رفعت يدي اشم ريحتة..
ميار : حتى انا ما احبه بس تحمست كلهم مع دانه بينقشون لازم انقش..
في غرفة مشعل..
مشعل : يبه فيه شيء.!؟
ابو سعود : لا.. بس كنت بـ اتطمن عليكـ كنكـ تضايقت اليوم بعد الموعد..!!
مشعل : يبه ماني بزر واضح فيه شيء انت و اخواني جايين..!! العادة لو بغيت شيء تطلبني..!!
ابو سعود : الدكتور اليوم قالي شغلة..
مشعل بـ إنفعال : كنت حاس ان فيه شيء.. لما جيت سكتوا و قلت لي ما فيه شيء..
ابو سعود : استهدي بالله.. الحمدلله الموضوع مو كبير مره و كل شيء ينحل..
مشعل : وشهو الموضوع..!؟
ابو سعود تنهد : رجلكـ تأثرت شوي باللي صار لكـ .. يبي لها علاج طبيعي..!!
مشعل : ما فهمت..!! كيف تأثرت شوي..!!
احمد : يعني بـ تأخذ فترة ما تمشي عليها ..تحتاج علاج بـ تستمر عليه و يرجع كل شيء طبيعي..!!
مشعل : ليش ما تقول اني ما اقدر امشي عليها..!؟ ما تبون تقولون لي كذا..
خالد : قلنا لكـ اللي قالة الدكتور لنا..!!
مشعل : و ليش ما خليتوني اسمعة بـ نفسي..!! ماني بزر عندكم..!!
ابو سعود : مشعـــل..!!
مشعل على شفا حفرة من الإنهيار : ما تبي تقول ان رجلي انشلت..!! تزين لي المصيبة تقولي بالعلاج يرجع كل شي..!! (بـ حدة ) ما فيه شيء يرجع مثل ما كان ..
سعود : الا كل شيء يرجع مثل ما كان لو ما فيه طب و مالها علاج كنا علمناكـ و لا اعطيناكـ امل..!!
مشعل : ما ابي امل.. اطلعوا و خلوني .. ما ابي شيء..!!
ابو سعود : اذكر الله ما يصير اللي تسوية..
مشعل بـ حرقة : انا كنت حاس من قبل.. غلطت ايه و طلعت من وراكـ بس يبه انت قهرتني..!! انت عاملتني كني بزر..!!
ابو سعود : مشعل الله يخليكـ لي انا ما منعتكـ الا من خوفي عليكـ ..
مشعل و دمعة يجاهد ما تخرج لـ الملأ : كل شيء الحين راح كل شيء.. دراستي و حياتي حتى البنت اللي ابيها ما راح ترضى بـ واحد يمشي على عكازات..!! كــــل شيء راح..
ابو سعود لما حس بـ ضعفة ناظر عيالة : اطلعوا .. خلونا لـ حالنا..
طلعوا سعود و خالد و أحمد .. بنت و يبيها مشعل..!! موضوع اول مره يسمعونة..!!
سكر احمد الباب وراه .. ابو سعود ربت على كتف مشعل : يا ابوي و الله الدكتور طمنا فيه امل.. ما راح اخليكـ بـ ارسل اوراقكـ لـ مركز برا..
مشعل : ما ابي اتعالج .. ما ابي شيء بس خلوني لحالي.. ابكي على حياتي..!!
ابو سعود تنهد : فيه غيركـ حالتهم اردى يا مشعل .. الحمدلله حالتكـ ماهي سيئة هالكثر.. فيه بنت بـ خاطركـ ..!! مين هي علمني..!!
مشعل : ويش الفايدة..!! خلها بالقلب تجرح و لا تطلع لـ برا و تفضح..!!
ابو سعود : بـ تخبيها علي.. و الله اخطبها لكـ و اجيب لكـ موافقتها..
مشعل غصة في حلقة عالقة : ما ابيها يبه.. خلاص كلمة و قلتها..!!
..
أستغفر الله العظيم و أتوب إليه..

لا أحلل نقل الرواية دون ذكر اسمي..

مواعيد البارت كل اثنين بإذن الله..

هاشتاق #رواية_لو_سألتي_الورد

ضحكة قهر..


 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 05-05-15, 07:01 PM   المشاركة رقم: 89
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر

 


بسم الله الرحمن الرحيم..

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة.. مساء الخيرات..

بارت بدري هالمره..!! هههههههههه سبحان الله ربي يسرها رغم اني مو فاضية هالوقت بس لأجل عين تكرم مدينة..

الحبايب اللي منصدمين من تأثر مشعل بالموضوع و ليش ما يحمد ربه.. هاذي اول صدمتة شيء طبيعي يكون له ردة فعل.. تقبل الموضوع يمر بـ مراحل اولها الصدمة بعدها الإستيعاب.... الخ..
بـ راسي كم شغلة بس نسيتها .. ما علينا قراءة ممتعة للبارت..

أخيراً دعوة لـ بلاد المسلمين..
"اللهم الطف بـ سائر بلاد المسلمين..
اللهم احفظهم بحفظك واكلأهم برعايتك اللهم انصر هم و وحد كلمتهم .. وحكم فيهم شرعك واكفهم شر كل طاغية جبار ربِ انصر إخواننا وأهلنا و لا تنصر عليهم، ربِ ثبت أقدامهم وارحمهم
ربِ رد كيد كل من أراد بهم السوء يا عزيز يا جبار
اللهم تول سائر بلاد المسلمين برعايتك..اللهم احقن دمائهم ...اللهم ول عليهم خيارهم اللهم احقن دماءهم واحفظ أعراضهم و سلم ذراريهم و أموالهم نسألك اللهم أن تعصم دماء المسلمين وأموالهم وأن تجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطنوان تصرف عنهم شرارهم وجميع بلاد المسلمين.
نسأل الله أن يجعل لإخواننا هناك من كل هم فرجا ومن كل ضيق ومخرجا ويحفظهم من الفتن ما ظهر منها وما بطن..
اللهمّ إنا نسألك السلامة لسائر بلاد المسلمين اللهمّ بدّل خوفهم أمنا اللّهمّ وولّ عليهم أخشاهم لربّهم وأتقاهم له اللهمّ ولّ عليهم من يحكّم فيهم شرعك اللهم احفظ المسلمين في سائر بلاد المسلمين واحقن دمائهم وآمنهم في أنفسهم وأموالهم وول عليهم خيارهم اللهم احفظ المسلمين سائر بلاد المسلمين من الفتن ما ظهر منها وما بطن اللهم اكفهم شر الأشرار وكيد الفجار وطوارق الليل والنهار إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن..
اللهم عجل الفرج وأرح العباد والبلاد ممن خربوها وأذلوا أهلها اللهم ارزقهم الأمن والأمان والسلامة والإيمان اللهم اعصم دماء المسلمين و أعراضهم و أموالهم اللهم خذ الظالمين أخذ عزيز مقتدراللهم يا حي يا قيوم يا من بيده ملكوت كل شيء أنت تعلم ما حل بإخوان لنا ووأخوات لنا فيك فمن لتلك الأعراض ومن لتلك الدماء ومن لتلك الأرواح إلا أنت اللهم احفظهم بحفظك وأمن خوفهم وأبرم لهم أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذلفيه أهل معصيتك ..
اللهم آمين والحمد لله رب العالمين
"


البارت الخامس و الستون..

فارقت .. يوم أني تمنيتك
وشذنب عين بدمعها غرقا ؟

علمتني ( حبك ) وحبيتك
يا ليتك معلمني الفرقاااا !!

لـ حمد العيد..

بيت ابو سعود.. غرفة مشعل ..
ابو سعود : يعني ما انت معلمني..!!؟
مشعل : يبه كلمة و طلعت ما عملت حسابها .. تكفى لا تضايقني اللي فيني مكفيني..!!
تنهد ابو سعود و بعدها وقف : ابي اشوفكـ على العشا..
مشعل من غير لا يناظرة : مالي نفس..!!
ابو سعود : مشعل يا ابوي لا تكبرها .. الموضوع ان شاء الله بـ ينحل..!!
مشعل : يبه تكفى خليني لـ حالي ماني طايق نفسي.!.!
طلع ابو سعود.. سكر باب غرفة مشعل حتى يوقفون عيالة الثلاثة.. : خيـــر..!!
أحمد : بس بـ نتطمن..
ابو سعود : يبي له فترة يتقبل الوضع..!! بكره روح لـ دكتوره و شوف التقارير قوله يخلصها بـ أسرع وقت..
أحمد : ان شاء الله..
سعود : يبه ويش قصة البنت اللي يبيها..!؟
ابو سعود : ما قالي..!!
سعود : ما فيه الا بنت عمي عبدالرحمن..
ابو سعود رفع حاجبة : عبيــر..!!
خالد : يبه اجل اخطبها له.. يعني عشان تنفتح نفسة لـ العلاج..!! و من هنا لين يتخرجون ان شاء الله يكون كل شيء رجع طبيعي ..
أحمد : من جدكـ انت..!؟ اقل شيء بـ نقول ثلاث سنين..
خالد : عادي .. اهم شيء هو يتقبل الموضوع و يتحمس لـ العلاج.. عشان يتطمن انها ما تروح لـ غيره..
أحمد : انا اقول ما فيه داعي لـ التسرع ما تدرون لو ماهي عبير..!!
سعود مستغرب : مين فيه غيرها..؟!
أحمد : ليش عبير البنت الوحيدة بالدنيا..!! انت ايش فيكـ شغل مخكـ .. مشعل ما قد جاب طاري لـ الموضوع لو هي عبير ليش ما تكلم من زمان ليش ما بان عليه ليش ما لمح..!؟ اقل شيء بـ يقول لأبوي يلمح لـ عمي ان مشعل يبيها بعد ما اختها الكبيرة انخطبت عشان ما يعطيها لأحد..!!
خالد : معاكـ حق..!!
ابو سعود يمشي مطنشهم : لا تحللون و لا شيء مشعل بس يجلس كم يوم و يهدأ و يطيح اللي براسة..
..
بيت سعد..
الضحكة ما فارقت محياة من اول ما ركب السيارة قاصد بيت ابوها عشان يجيبها لـ بيتة لين ما دخل على اهلة معاها بـ هاللحظة : حياكـ الله يا عروسة..!!
انحرجت بالسيارة حياها و بعدها ما حكى ابد.. لكن ابتسامتة ما اختفت و هالشيء ما طمنها بالعكس زاد ارتباكها..
: يا هلا حياكـ الله..
عمر : نزلي نقابكـ ما فيه احد غريب هذا ابوي..
نزلت نقابها و تقدمت عن عمر اللي يمشي وراها.. سلمت على ابو عمر بإحراج..
ابو عمر : يا هلا ببنيتنا..
لينا بعد ما باست راسة و كفة .. بلعت ريقها عشان يبان صوتها طبيعي من الغباء تكون خايفة عاشت مع عمر 7 شهور يعني المفروض عارفتة ليش هي خايفة الحين..!! : هلا فيكـ عمي..
ام عمر تسلم عليها : نورتي بيتنا..
عمر : انا اشهد..!!
لينا مبتسمة بـ إحراج : منور بـ أهلة..
ابو عمر ناظر عمر و غمز له خق الولد على طول.. عمر انفرط في ضحكة فقدها مع بعادها..
لينا تناظرة مستغربة..!! ام عمر مسكت لينا من معصمها اليسار تبي تجلسها جنبها : ما عليكـ يمه منه هذا فصل علينا اليوم..
عمر سحب لينا من امه : وين يمه مأخذتها..!! عندكـ زوجكـ تمسكـي فيه و لا تتركينة.. اما زوجتي لا..
ام عمر بـ فاجعة ما همة اللي سواه يسحبها مو مهتم : انت صاحي البنية حامل.. بـ بطنها ضنى و انت تسحبها..!!
عمر تراجع بـ لينا حتى يجلسها يمينة و يجلس جنبها : لا تحولين الموضوع يمه.. بعدين لا تخافين على ولدي انا قايل لها امسكـ امكـ لا تضيعها بعدين وين ندوركـ ..!!
لينا عقدت حواجبها بـ حدة من تعليق عمر..!! ناظرتة مستغربة..!!
عمر : ايش فيكـ ..؟!
لينا مسكت اذنها اليمين : ابداً ولا شيء..!!
ابو عمر : كيف حالكـ يا بنتي..!!
لينا : بخير جعلكـ بخير يا عمي..
عمر و طقم ضروسة ما اختفى : ان شاء الله دوم.!!
ابو عمر يناظر ولده : انت ناشب لها بقي ترد عنها..!!
عمر : يبه ويش فيكـم علي اليوم .. ما انتم مراعيني.. ترى بـ اسحب عليكم ما نتعشى معاكم اخذها و انحاش فيها..!!
ام عمر : ما عاد الا هي مستبخل علينا الجلسة مع بنيتنا..!
لينا : مين قال بـ انحاش معاكـ ..!؟ انت اكلت شيء اليوم..!؟
عمر : لا.. ليه..!؟
لينا : طيب شربت شيء أثر على مخكـ ..!!
عمر ضربها على راسها من وراء : استحي على وجهكـ هذا حكي تقولينة لـ زوجكـ بـ اول ليلة..؟!
لينا و تبخر كل الإحراج من ابو عمر و امه اعتبرتهم مو موجودين و استرجعت تيكـ الأيام اللي هي و اياه لـ حالهم ترد عليه مثل ما تبي ما تخاف من ولا شيء حتى مشاعر بـ قلبها مستخبية : استحي على وجهي..!! و انت..؟!
عمر : انا وشو..!؟
لينا : ما تستحي تمد يدكـ علي..!!
عمر بإبتسامة : الله اكبر نسينا ما كلينا ..!! هاه ليون..؟! (مد يده لـ ساقة) تبيني اذكركـ .؟!
لينا عرفت انه يقصد الرصاصة اللي صاوبتة فيها اول يوم التقت فيه : والله انت اللي جبتة لـ نفسكـ ..!!
عمر : طيب و انتِ جبتية لـ نفسكـ يا ويلكـ ان قلتِ لي هالحكي مره ثانية شايفتني فاقد عقلي..!!
لينا بـ قلق بسيط من تغيره الكبيـــر عليها..!! خلال شهر ..!! مصدومة فعلاً من حالتة و كيف كان يعاملها و الكلمة بالقوة تطلع منه و الحين حتى الضحكة ما فارقتة و يمزح..!! : عمر لا تستخف دمكـ علي..!!
عمر : هههههههههههههه هذا جزاي ابي اونسكـ ..!!
لينا : ما راح تونسني انت كذا تخوفني منكـ ..!!
اختفت ضحكتة لما حس فعلاً من ملامحها انها خايفة : من جدكـ .. لينا انا امزح معكـ ..!!
لينا : ما تعودت على مزحكـ ذا..!!
عمر : اللي عشناه قبل شيء و اللي بـ نعيشة الحين شيء ثاني لا تحطين اللي صار من قبل قدام عيونكـ و تقيسين كل شيء عليه.. انا قبل ظروفي غير متوتر من شغلي و مهمتي و انتِ معاي..!! الحين كل هالحمل طاح عن ظهري.. تبيني اجلس مكتوم مثل قبل..؟! هذا اللي يرضي حضرتكـ ..!؟
ما علقت لينا هي ما حطت في بالها تغيير لـ شخصية عمر اللي تعودت عليها و دخل قلبها رغم كل مساوئة.. وقف عمر و اتجه لـ الطاولة بالوسط دنق حتى يصب له عصير وقف و الكاسة بـ يدة صرخ : سالي حطي العشاء الحين.. ماله داعي نسهر دام الناس بـ تحاسبنا على الضحكة..!!
ام عمر يدها على خدها و تربت على خدها بـ خفة بـ اطراف اصابعها تبي ولدها ينتبة لها .. البنت انكسحت هذا اللي ما يبي يكسر بـ خاطرها..!!
لينا ما رفعت عينها عن رجلها .. تمنت انها ما جات معاه قبل لا تعرف انه تغير على الأقل..!! هو ما تغير .. يمكن هذا هو اصلاً بس انا ما اعرفة قبل..!! ليتني اعرف المكان اللي بيحطني فيه عشان أسحب على عشاة و اخليه يتعشى لحالة..!!
عمر التفت حتى تجي عينة بـ عين ابوه.. وهو يأشر له على لينا.. من اول يوم بدوها خلافات و على شيء مو مستاهل..!! و قدام اهلة بعد يعني هالإثنين ما راح يهمهم أي شيء و لا يعملون حساب لأحد..
جلس عمر على الكنبة معاها بس هالمره بينهم فراغ مو مثل قبل جالس جنبها..
ابو عمر يحول مزاج الجلسة : كلمت عمكـ ابراهيم..!؟
عمر استغرب : ليش..؟!
ابو عمر : عشان مشعل..!!
عمر : ليش ..!! ويش فيه مشعل..!؟
ابو عمر : من ذاكـ اليوم الدكتور قايل لأبو سعود ان رجل مشعل تأثرت بـ لدغة الحية..!!
ام عمر عقدت حواجبها : شلون تأثرت..؟!
ابو عمر : ما يقدر يمشي عليها ما يحس فيها..!!
عمر : افـــا ...!! ويش السواة..؟!
ابو عمر : ما راح يمشي غير بـ عكاز.. و لازم له علاج طبيعي..!!
ام عمر : وهو ويش حالة.. يمدي نفسة ماش..!!
ابو عمر : ما يدري.. اخبر ابوه ما علمة للحين..
ام عمر : يا عوينتي توه بـ عز شبابة..
عمر : هذا المكتوب يمه.. الحمدلله دام فيه علاج فـ حالتة زينة.. الواحد يتعبر باللي له سنين طريحين فراش على التنفس الصناعي.. و اللي بهم امراض ماهي زينة يا دافع البلا..
ابو عمر : الله يحفظنا و يحمينا..
تفكر شلون تطلع من الجلسة و تفتكـ من الإحراج و الكبتة اللي انحطت فيها من اولها.. حضرتة جالس مع اهلة و لا هامة شيء و يسولف و لا هو مهتم فـ الأدمية اللي اول مره تشوف هالناس و لا فكر يدخلها بالمود معاهم.. و ياليته قريب تهمس له تطلع.. مبعد عنها..!!
سالي : بابا عساء كله زاهز..
وقفوا كلهم الا هي.. ابو عمر : يا الله يا بنتي حياكـ ..
وقفت مسكت ذراع عمر عشان ما يروح.. ابو عمر و ام عمر طلعوا و تركوهم..
عمر : ايش فيكـ ..؟! خايفة..؟!
لينا : ليش تسوي فيني كذا من اول يوم..!؟ يعني زينة كذا تكسحني قدام اهلكـ ..!؟ قبل ما احد معانا ما كان يهمني ويش تقول و الا بـ شنو تجرحني .. بس الحين ما يصير عمر..!!
عمر : الحين انا جرحتكـ يا لينا..!؟ طيب انتِ تشوفين الحكي اللي قلتية لي زين بـ حقي..؟!
لينا : طيب انا ما عملت حساب انكـ تتغير علي..!! عمر انا ما اعرفكـ من قبل ما اعرف الا عمر اللي عاشرتة سبع شهور اكيد بـ أستنكر اني اشوفكـ على طبع غير اللي تعودت عليه..!!
عمر : بس ما تقللين من قدري.. قولي انت اليوم صاير تمزح واجد.. أي كلمة هينة.. مو شارب شيء..!! و مخوفكـ بعد..!! على اني انا ما سويت شيء ماهو طبيعي..!!
لينا : بالنسبة لي ماهو طبيعي .. انت ليش ما انت راضي تفهم اني حسيت بـ شعور غريب و الله خفت عليكـ يكون فيكـ شي..
كان وده يسفل فيها هالمره بس كلمة بردت خاطرة خفت عليكـ ..!! ابتسم : طيب ويش يرضيكـ ..!؟
لينا : مو تقلب علي مثل قبل شوي .. اعطيني فرصة اتعود عليكـ ..!!
عمر : حاضرين لـ الطيبين كم لينا عندنا .. وحده و وتتغلى علينا..!!
ابتسمت : بكاش ما تغليت .. بس طلبتكـ وقت..
عمر سحبها من معصمها : تعالي ابوي و امي ينتظرونا و لكـ مو فرصة و لا وقت بسيط لكـ العمر كله خذي راحتكـ ان ما تعودتي اليوم بكره بـ تعودين..!!
لينا : عمر تكفى لا تحرجني قدامهم..!!
عمر : ما احرجتكـ بس انتِ حاطة حواجز ويش كبر قدامكـ اشطحيها و تشوفين كل شيء عادي..
لينا : لا و الله انا ما قد قعدت معاهم ما اعرفهم اكيد بـ استحي منهم..!!
عمر : هههههههه كل اللي قلتية اول و تستحين..!! اجل لو لسانكـ يطلع بـ طولة الطبيعي ويش تسوين..؟!
لينا : ايش قصدكـ ..؟!
عمر : ابداً بس ذكرت السبع الشهور..!!
دخلوا لـ غرفة الطعام.. و ابو عمر و امه جالسين يتعشون..
عمر : اوف الشياب بـ يخلصون العشا عنا..
لينا : بالعافية عليهم..
ام عمر : الله يعافيكـ يا بنتي..
سحب عمر الكرسي حتى تجلس لينا بعدها جلس جنبها يمين ابوه..
عمر : فيصل مطول برا..!؟
ام عمر : كالعادة ما يرجع قبل 2 الله يهديه اهاوش فيه و لا يفهم..!!
عمر : ماهي زينة يتركـ زوجتة و يسهر برا كل شوي على قل سنع مره بالإسبوع تكفي.. اما هو هايت يقالة كل ليلة برا..!!
ابو عمر : خله يبي يشم هواء السعودية عدل عطشان ما ارتوى للحين..
عمر : يبه ..!! انت مخلية على راحتة ماهو اسلوب ذا.. بكره تشكية البنت ما يحق لنا نفتح فيوهنا بـ كلمة..!!
ام عمر : اسكت البارح تهاوشوا و اليوم قبل لا يودي نهى تهاوشوا..!! ما ادري ويش بلاهم كنها عين و صكتهم..!!
ابو عمر : لا عين و لا شيء الإثنين روسهم يابسة خليهم يدقون في بـعضهم..!!
ام عمر نزلت ملعقتها بالصحن : الله يستر بس لا يتهاوشون هوشة عودة ما تصافى نفوسهم من بعدها..!!
ابو عمر متطمن : ارتاحي حتى لو تهاوشوا بـ يرجعون و كنه شيء ما صار.. فيصل ما يتركـ نهى و نهى ما تتركـ فيصل..
عمر : ههههههههههه ليش ما تقول فيصل يحبها و هي تحبة..!!
ابو عمر ابتسم : ايه يحبها ما ظنتي انكـ جاهل..!! اقول تسنع بس و حط لـ زوجتكـ عشاء جالس و لسانكـ وش طولة..!!
عمر سحب صحن لينا الفاضي : انتم مسفلين فيني و الله .. بعدين انا ابيها تعود و هي تحط لـ نفسها..
لينا سحبت صحنها منه بـ حدة : انا احط لـ نفسي عادي..
عمر ضيق عيونة فيها : هلا بالأخــو..!!
لينا رفعت حاجبها الأيمن : نعم..!!
عمر : فيه بنت ناعمة تسحب الصحن بـ هالشكل..!؟ كنكـ واحد من اخوياي..!!
تمنت تضربة بالصحن على راسة .. طنشت كلامة من غير لا ترد عليه حطت لها سلطة و بدت تأكل.. ما شال عيونة عنها ينتظر ردها ما تعود عليها تسكت..!!
ام عمر : يا بنتي حطي لكـ من النعمة لا تستحين ما عليكـ من عمير مضيع عقلة اليوم ان شاء الله لا صحى بكره يرجع لـ ركادتة..
لينا : تكفيني السلطة يا خالة و الله مو مشتهية بس عشان خواطركم انتِ و عمي.!!
ام عمر : الله يرضى عليكـ يا بنتي ما يصير هالأكل اللي تأكلينة انتِ بـ بطنكـ ضنا..
عمر استوعب : صح انتِ حامل.. و تأكلين بس سلطة و يعني مو مشتهية..!!
لينا : بدري ع الإستيعاب ..!! عادي لا جعت بـ اكل..
ابو عمر : اتركوها على راحتها..
عمر همس لـ لينا من غير لا يلتفت عليها : بس هالمره عشان ابوي.. المره الجاية ابلعكـ الأكل غصب..!!
لينا رفعت صوتها تعاندة : حاضر يالأخو..!!
عمر التفت لها رافع حواجبة : نعم..!!
لينا بـ براءة : انت قلت لي ..!!
ام عمر تهاوش ولدها : اركد انت عنّا خلنا نسولف مع البنية..!!
لينا مسكت ضحكتها على شكل عمر ما تبي تطلقها و يعصب عليها فعلاً..
ام عمر : تدرين يا بنتي بكره زواج دانه..
لينا : ايه خالتي.. بس.. انا مو رايحة..
عمر اللي واقف لها على الحبة في كل شيء كنه ما صدق تكون معاه : و ليش ان شاء الله..!؟
لينا : ما حسبت حساب هالشيء يعني اني اروح ما احب الزواجات أصلاً..
عمر : فيه شيء اسمه واجب نحبه و الا ما نحبة نسوية.. هذا زواج بنت عمي و ولد عمتي يعني من باب التقدير لي تروحين..!!
لينا : عمر لا تربط هذا بـ هذا .. انا ما حسبت حسابي اني اروح حتى ما شريت فستان..
عمر : عادي نروح الصبح نشتري.. و على فكرة بعد يومين زواج سهاد بنت عمي..
ام عمر : انت ويش بلاكـ ششت على البنية ما ركدت من يوم ما جبتها..
لينا وقفت : عادي خالتي.. سفرة دايمة..
ابو عمر بإبتسامة : بالعافية..
لينا : الله يعافيكـ وين المغاسل..؟!
عمر : اول ما تطلعين ع يدكـ اليسار..
لينا : شكـراً..
طلعت حتى يناظر سعد بـ ولدة : انت صاحي..؟! حولت البنية كل دقيقة تعاملها بـ شكل.. حتى هي توترت..!! ما يصير يا ابوي تركد شوي البنت تعودت عليكـ قبل بـ شكل معين الحين تقلب عليها مية طبع بالساعة.. ما يصير..
عمر : يبه تكفى انا اعرف كيف اتعامل مع لينا ..بس انتم اتركونا ع راحتنا..
ابو عمر : حط في بالكـ فرق العمر بينكـ و بينها البنت صغيرة يا عمر.. انت جيتني و كيد حطيت الفاس بالراس و البنت حامل لو انكـ طالب مشورتي من قبل ما نصحتكـ ..
عمر : يبه لا يغركـ اللي صار كله ترى لينا عقلها كبير و يوزن بلد ماشاء الله .. و انا لو ماني متأكد اني ابيها و الله ما ارتبطت فيها .. انت اصبر كم يوم و بـ تشوفنا حبايب سمن على عسل..
ابو عمر : و انا ويش ابي غير راحتكم.. اهتم فيها البنت حامل يعني اذا نفست عليكـ ماهو تعصب عليها الحمل يأثر على نفسيتها تحملها..
عمر وقف بعد سيل من النصايح الأبوية : ان شاء الله يبه.. انا ماني بزر و خابر هذا كلة ماني غشيم..


زواج دانه..
نهى متنرفزة : اقسم بالله لو هالعمة ما تعدل لا اخربها معاها ما راح يهمني شيء..!.!
ميار : ايه عشان ابو سعود يسفل فينا..!! اهجدي بس..
جود وقفت على المراية تنفض شعرها القصير ابوها اجبرها تقصة : بنات كن شعري قصير مره..؟!
وعد : هذا همكـ .. انا قايلة لطوف ماهي معديتها على خير ما تتركـ حركاتها..
سها : اصبروا شوي يمكن الأدمية ما طاح اللي براسها و تبي ترقص..!!
وعد : ترقص..!! و احنا مكلمين الدقاقة تشغل الزفة و دانه واقفة تنتظر الشريط يشتغل و هاذي حضرتها يعني للحين ترقص توها اللي جاء في راسها بسم الله عليها..!!
جود : انتم خليكم من ذا بالله راقبوا مها.. شوفوا كيف تعابير وجهها وهي ترقص..!!
وعد : لا يقالها متأثرة ياليت الدقاقة تغني اغنية حزينة يمكن تصيح..
جود دقتها مع وعد وهم يضحكون : ههههههههههههه.. جود : عاد يسيح مكياجها اللي متكلفة فيه يا حرام اخوها الوحيد و عرسة و تخرج كشختها يمكن يجيها انهيار عصبي..
وعد : الله لا يبلانا بس.. نهى انتبهي البخور لا يطيح عليكـ ..!!
نهى : بـ اعد الين عشرة ان ما شغلت شريط الزفة لا اقلب الزواج فوق راسهم..!!
سها : اقول تركدي انتِ مخكـ ضارب اصلاً..
نهى ناظرتها بـ حدة.. و سها بلعت العافية لا تفضحهم نهى اللي نفسيتها على طريف..!!
جود : الحين ليش انا ارمي الورد..!؟
وعد : احنا بس نبدأ ما علينا من هالحلطمة..
قاطعهم صوت الطقاقة : حياكم الله يا حبايب على العشاء..
نهى نزلت المبخرة على الأرض و طلعت تجري من القاعة بإتجاة قاعة العشاء.. شافت العاملة تفتح الباب.. سكرتة بـ قوة و قفلتة بالمفتاح..صرخت فيها : مين قالكـ تفتحينة..!؟
العاملة : امي عريس يقول يفتح..
نهى : اذا جاتكـ ام العريس قولي لها ضيعتي المفتاح و انا بـ اعطيكـ على هالخدمة مكافأة..
رجعت نهى و معاها مفتاح صالة العشاء قابلت المعازيم طالعين من القاعة.. اتجهت لـ خواتها المصدومين..!! : وين جوالي..!؟
وعد تمد لها الجوال : ايش سويتي..!؟
نهى تلعب بالمفتاح قدام عيون خواتها و تطقطق بـ جوالها : و الله ما اخليها تكسر بـ خاطر اختي لو تموت قدام عيني هي اللي فشلت نفسها بـ معازيمها.. هلا وليد.. لكـ و الا لـ الذيب..؟! كفو اخوي ما تقصر.. نبيكـ تكلم ثامر يدخل ضروري من غرفة العروسة .. ضروري ضروري.. اوكـ ثانكس..
وعد ابتسمت : بـ تخلينة ينزف معاها..! مجنونة..!!
نهى : غصباً عنه انا لطيف هاذي واقفة بـ بلعومي و ابي احد احط حرتي فيه بعد ما فيصل قهرني.. يالله روحوا البسوا عبايتكم وقولوا لـ الدقاقة تقول لـ الناس.. انا بـ اروح اجمع لي كم عاملة يوقفون مع دانه بـ زفتها .. وعد روحي علميها وقولي لها تطلب من ثامر و تقنعة ما فيه شيء يرقع اللي سوتة عمتكم الا ان ثامر يدخل معاها..
وعد : هوا.. افا عليكـ ..
جود : يا سعدي و يا هناي كلوووووويش اليوم متصفقين من ابو سعود متصفقين ما فيها حكي.. هذا ان ما طردنا برا البيت و تبرا منا لـ يوم الدين..
نهى تلف عنها بـ تجمع لها كم عاملة معاهم البخور و الورد دام ثامر بـ يدخل بـ يوقفن البنات بعيد : عادي اخذكم معاي..
في غرفة دانه ..بـ تبكي من قهرها ما تقدر تعترض او تسوي شيء.. على اساس تنزف بعدين العشاء مو كذا ينادون على العشاء وهي تنتظر ساعة طلتها ...
دانه : وعد خلاص ما ابي.. يكفي و الله تفشلت.. طاح وجهي..
وعد تلبس عبايتها : ايه هذا اللي ناقصنا ما تبين.. نهى ردت لكـ حقكـ .. دندنة لا تسكتين عن أي احد يدوس لكـ على طرف.. لا تخلين الناس تستضعفكـ و تركـب على راسكـ .. لطوف لو تدري انكـ بـ تقلبين الدنيا فوق راسها ما سوت هالحركة فيكـ ..
دانه دمعتها نزلت : بس انا ما سويت لها شيء .. و الله ما ضريتها.. هي اللي خطبتني لـ ولدها..
وعد : ما تدرين لو هي اصلاً ما تبيكـ .. خلي بينكم حدود لا تمشين وراها كنكـ نعجة يقودونها.. انا ما كلمتكـ من قبل لأن لو بابا يعرف اني قايلة لكـ هالحكي بـ يدوس على راسي.. (جلست جنب دانه مسحت دمعتها بـ منديل بـ خفة عشان ما تحوس مكياجها) لا تبكين الحين بـ يدخل ثامر و بـ تقولين له ينزف معاكـ الناس ما راح تفهم ان لطوف ما تبيكـ بـ تقول ان عشان العريس بـ يدخل خرجت الناس من القاعة..
دخلت ام احمد : ليش ما طلعتوها..!؟
وعد : شفتي عمتي لطيفه نادت ع العشاء..
ام احمد : الله يسامحها..
وعد بـ حدة : الله لا يسامحها.. اللي يقهر الناس متعمد و يكسر بـ خواطرهم الله لا يسامحة..
وقفت وعد على صوت الباب ينطق : هذا اكيد ثامر.. خالة افتحي له انا بـ اطلع.. دانه كلمية خمس دقايق بـ تطلعون لـ الزفة..
وقفات بـ عبايتهن بـعيد يشهدن زفة اختهن اللي خربتها ام العريس.. عمتهن.. وجود ثامر مع دانه و امه ما تدري و لا عملت حساب لـ هالشيء بـ يردن فيه الصاع لـ عمتهن..
سها : بنات تكفون انا خايفة و الله..
ميار : عاد انا منبسطة تصدقون اول يوم اسمع حكيكم عن عمتي لطيفه احسكم تبالغون بس اليوم شفت بـ عيني .. حركتها عدم..
نهى : من قرادة حظها اني معصبة اليوم .. جات فيها..
جود وقفت معاهن : لا يطوفكم عمتي لطيفه تعذر لـ الحريم ان العاملات ضيعن مفتاح العشاء.. و الله وجهها احمر من العصبية و القهر..
سها : يمـــه و الله مرعوبة.. اقسم بالله لو بابا يدري لا نروح احنا الخمسة بـ خرايطها..
نهى : خايفة اطلعي منها اذا ابوي درى قولوا له نهى هي اللي سوت كل شيء..
وعد : انا ماني خايفة .. ليتة يدري عشان يعرف اختة كيف كسرت بـ خاطر بنتة..
جود : انا بعد ماني خايفة خلوني بـ نص الموضوع ما يهمني..
ميار : ههههههههههههه انا بعد ابي اعيش المغامرة..
ندى وقفت مع خواتها : غريبة ما اخبر ثامر بـ ينزف..؟!
وعد : و لا احنا.. بس استجدت اشياء خلتة ينزف..
ندى : ياليت يخلصون بـسرعة ابي اروح البيت طفشت و الناس ما غير تبحلق بـ عيونها..!!
وعد : نهى لا تنسين تعطين العاملة المفتاح و خليها تقول انها لقتة طايح..
نهى : ماني خايفة من شيء سويتة خليها تشكي لأبوي فوق شينة قواة عينة..
جود رفعت يدها تسكت خواتها : اسمعوا الطاولة اللي ورانا..
: لا لا انتِ ملخبطة هو عنده بنتين من مريم و بنتين و ولد من نوال..
: و الله بس ما ادري.. هو باقي عنده بنات ما جوزهن..!!
: ايه ايه عنده بنت ام سعود اللي انخطفت من سنين و هاكـ الزمان رجعت لأهلها .. و عنده شقيقة العروس اليوم.. و بنت نوال الثانية قالوا انخطبت لـ ولد عمها..
: هالحين اللي لابسة احمر اول ماهي اللي تركها ولد خالها...!؟
: الا هي وعد بنت مريم اللي من كم شهر انخطفت..
حطت يدها على راسها : يا غبني الله يستر على بناتنا.. ما تركها ولد خالها من قل ما شاف..!!
: لا عاد يقولون ان ابوها مكلم ولد عبدالرحمن الكبير يتزوجها حتى يستر عليها و عليهم..!!
ابتسمت وعد من وراء نقابها بإستهزاء.. ماهن اول ثنتين تسمع حكيهن عنها الليلة.. تنوع الحكي و البهارات .. وصل الموضوع لأنهم يشككون حتى هم فيها .. باقي ينصبون لها منصة و يحاكمونها على شيء ما سوتة..
ندى انصدمت اول مره تسمع ان ابوها مكلم عساف.!! : ايش القصة..!؟
نهى : أي قصة..!؟
ندى : الحرمة تقول ان ابوي مكلم عساف عشان وعد..!
جود : و ضروري يكون كلام المره صح هاذي بقي تحطنا على الطاولة و تأكل فينا بـ شوكة و سكين بلا في شكلها.. جعلها تلقاة في عيالها..
وعد و نظرها على ندى : بابا ما كلم عساف.. عساف هو اللي خطبني..
ندى منصدمة : نــعـــم..!!
وعد بـ هدوء : اللي سمعتية..
ندى تناظر وعد بـ حدة : متى هالحكي..؟! انا وين عن هالموضوع..!؟
وعد : هالحكي من اسبوع .. و وينكـ انتِ اصلاً لاهية بـ نفسكـ بعدين الموضوع يخصني يا ندى..
ندى مو مستوعبة : يخـــصكـ ..!! الحين صار يخـــصكـ ..!!
نهى : اقول خلصوا الزفة و الناس صخة لا تفضحونا.. انا بـ اروح اعطي العاملة المفتاح لا تفضحونا عشان ما اسفل فيكم هنا..
طلعت ندى من القاعة متنرفزة.. عساف خطب وعد..!! ليش ما خطبها من قبل دامه يبيها..!! ليش الحين..!؟ ليش بعد ما كسر بـ خاطر ندى..!!
جود تناظر وعد : شكلكـ و الله العالم انكـ ناوية على عمركـ الليلة..
وعد : عشاني علمتها..!! مردها تدري اذا مو اليوم بكره..
ميار : بس وعد انتِ تدرين ان نفسيتها ماش شلون تضايقينها بـ هالشكل..
وعد : و ليش تتضايق هي اللي ردت عساف من خاطرها يعني المفروض يكون انتهى من حياتها..
سها : ناظروا ناظروا عمتي لطيفه تسلم على دانه..
جود : تقهر هالدانه متى بـ تعلم شوفوا كيف باست راسها تنرفز يبي لها احد يعلمها.. لو انا مكانها كنت نزلت الكعب و ضربتها فيه على راسها.. حموات اخر زمن..!!
ميار : الله يعين ام زوجكـ المستقبلية .. اقول دام خلصت الزفة خلونا نقعد و نتقهوى من جد ابي قهوة لين ما يروحون الناس و نتيسر لـ بيوتنا..
..
بيت سعد..
: هذا انتِ رحت العرس وما نقص منكـ شيء .. قدرتيني و قدرتي اهلي..
لينا طلعت من غرفة الملابس : و انا يوم اني قلت ماني رايحة يعني قصدي ان مالكـ قدر عندي انت و اهلكـ .!! اكيد لا عمر اهلكـ اهلي.. و على راسي..
عمر : طيب يهمني توجبين اهلي يا لينا..
لينا : و انا ما قلت لكـ لا .. عادي لو كنت بـ اروح لهم من بكرة العرس و باركت لهم .. رغم انه يعتبر الحق لي .. اسم اني عروسة و هم المفروض يجوني يباركون لي.. و الا انت تشوف غير كذا..!؟
عمر ابتسم : و احلى عروسة .. انا اضمن انكـ منافسة بـنت عمي اليوم..
لينا جلست على السرير جنبة : ما تحس انكـ تعرف بنات عمكـ ماشاء الله ..!!
عمر : يعني ما اعرفهن..!! حافظهن مثل كيف يدي..!! (مد يده فاردها لها)..
ضربت كفة بـ قهر : استح على وجهكـ ترى ما ارضى مو بكيفكـ تقول كذا..!! كأني مو زوجتكـ كذا تقلل من قدري..!!
عمر : اوف تراني جالس امدحكـ دايم العروس احلى وحده بالعرس ما احد يضاهيها بجمالها و انا قلت انكـ عروس اليوم..!!
لينا : صح اذكر لما كانت عندنا بنت عماد الله يرحمها كنت تناظرها و شدوغكـ فاكها على اكبر مقاس عندكـ و تقول تشبة امها..!! ليش امها تحل لكـ و الا تحل لكـ ..!؟
عمر : هههههههههههه قولي انكـ غيرانة و افهم.. من جدكـ تغارين من بنات عمي..؟! ترى مالهن يومين من تغطن عنّا.. ترى الفرق بيني و بين دانه يمكن 12 سنة يعني يوم جات انا كنت واعي و عارف ماني بزر ما اعرفها..!!
لينا : و وعد..!؟
عمر : بين وعد و دانه سنة ما ادري اقل.. لا يغركـ .. ترى دانه المفروض انها متخرجة الحين بس عمي ما دخلها بدري..
لينا تصر على اسنانها : ماشاء الله حافظ تاريخ بنات عمكـ ..!؟
عمر بـ ضحكة : مين تبين بعد.. سها و جود..!!
لينا تربعت : ايه بعد اتحفني.. خلني اسمع منكـ ..
عمر : سهاوي حليلة هادية لا تهش و لا تنش احسها احيان تذكرني بـ صبا بس صبا ازود منها بـ حكم ان سها مرات تضرب اذا تعاونت مع خواتها المجانين لكن اذا هددتها تسمع الحكي.. اما جود هاذي من جد من جد ما اكذب اذا قلت بنتي.. و هالشيء مو بس انا حتى عيال عمي..
لينا اللي أصغر من جود بـ سنة .. طلعت جود بنتة..!! : جود بنتكـ ..؟! و انا ويش اطلع..!؟
عمر : زوجتي يا عيني.. اسمعيني لا تتحسسين من اني اطري بنات عمي يعني انتِ فتحتي السالفة و انا زودتها .. بس اني اقولكـ انكـ تنافسين دانه و تتضايقين منها ترى ما يسوى حتى تلوين وجهكـ عني.. دايم ما اطريهم الا نادراً شيء عابر يعني شيء طبيعي بس انتِ متحسسة حتى انكـ ما نسيتي لما قلت ان بنت وعد تشبه لها..
لينا بـ حدة : يعني تشوف انه عادي تطريهم قدامي لا تقول خواتكـ ماهم خواتكـ ما عندكـ اخت الا صبا..
عمر : انا بس ابي اعرف ليش ما تكبرين عقلكـ بالعكس انا ابي اكون صريح قدامكـ و اللي بـ خاطري اقولة انتِ زوجتي يعني نصي الثاني ما يحتاج احسب حساب الحكي قبل لا اقولة المفروض تكونين قريبة من قلبي و عارفة حسن نيتي..
لينا : طيب انا زوجتكـ مو المفروض تقدر هالشيء شوي..
عمر : لينا ترى كل الحكي اللي قلتة تريقة ما يستاهل تطولين الموضوع وهو قصير.. أصلاً ما يستاهل نحكي فيه..
لينا : صح ما يستاهل انت تقرر كل شيء و على هواكـ احنا نمشي..
سحبت اللحاف و انسدحت رمت راسها على المخدة بـ قوة..
عمر رفع يده : هيـــه تبين يجيكـ ارتجاج بالمخ..؟!
لينا : ما يخصكـ ..!!
عمر : لا و الله مين بيروح فيكـ من دكتور لـ دكتور غيري..
لينا : الله يحفظ لي غازي بن حمدان.. عزي و تاج راسي..
عمر مبتسم من جد مجنونة هالبنت.. : و انا مالي دعوة..!؟ من البارح حادة سكاكينكـ علي..
لينا : انت اللي تدور على السكاكين و مطلعها .. لو انكـ مراعيني كنت راعيتكـ بس تستاهل ما يجيكـ..!!
عمر : ماشاء الله عليكـ لسانكـ وش طولة عندي.. ما تستحين.. تبيني اعلمكـ شلون تحترمين زوجكـ ..!!
لينا : عمر بليز و الله تعبانة ابي ارتاح.. خلاص اجل هواشكـ لـ الليل..
عمر : بالليل بـ نروح نشتري فستان لـ حضرة جنابكـ ما لحقنا نشتري اثنين امس الصبح..
لينا : طيب على امركـ بس تكفى ابي ارتاح الحين ظهري يوجعني..
عمر فزع : تبيني اوديكـ المستشفى..؟!
لينا : لا ما يحتاج.. بس عشان الفرة طول اليوم.. لا نمت بـ اصير زينة..
..
جناح فيصل و نهى..
فيصل : و انتِ فرحانة باللي سويتية..
نهى انسدحت معطيتة ظهرها : اكيد .. اهم شيء اختي ما انكسرت فرحتها..
فيصل : بس تطاولتي على عمتكـ و خربتي فرحتها بـ ولدها..
نهى : هي اللي خربت فرحتها بـ نفسها مو انا .. هي اللي ما قدرت البنت اللي اختارتها عروسة لـ ولدها.. على فكرة ترى انت السبب اني سويت كل ذا..!!
فيصل انصدم : انا ..؟! ليش هو انا اللي قايلكـ ..؟!
نهى التفت عليه : لا .. بس انت اللي عصبت فيني و حطيت الحرة فيها..
فيصل : عصبت فيكـ ..!! انتِ ترى مو بس جالسة تسوين رجيم لـ جسمكـ لـ عقلكـ بعد..
نهى جلست : نعم..!!
فيصل : لا ترفعين صوتكـ عندي.. روحي شوفي شكلكـ لو وحده بـ مكانكـ تشوف نفسها بـ هالجسم كان اهتم بـ صحتها شوي.. انتِ ما ترحمين نفسكـ اللي تسوينة ينعد انتحار على بطيء..!!
نهى : انت السبب حتى بـ هذا انت السبب.. اصلاً انت السبب في كل شيء..
فيصل : ايه حمليني اخطاءكـ حتى البزران ما يسوون هالحركة.. عقلكـ في راسكـ وتعرفين خلاصكـ ..
نهى : شوف انا ماني رايقة لكـ خلني انام لا اطلع جنوني عليكـ ..
فيصل : تصدقين خفت.. ارحميني .. نفسيتكـ صايرة زفت.. لا تحسبين اني بـ اسكت عن ذا الوضع.. ماني عمي عشان اصبر عليكـ .. صحصحي يا نهى.. استوعبي مين اللي قدامكـ ..
طلع من الجناح و تركها.. اما هي عدلت مخدتها و تلحفت حتى تنام..
..
بيت ابو عبدالرحمن.. المغرب..
لطيفه و دمعتها على خدها : فشلوني قصوا وجهي قدام الله و خلقة.. خلوني بـ نص هدومي..!!
ابو سعود ماهو مستوعب كمية الجراءة في بناتة ..!! لـ هالدرجة بايعات كل شيء و لا يقدرن احد و ما يحسبن حساب حتى له هو..!!
ام مشاري : استهدي بالله يا ام ثامر يمكن انتِ فاهمة غلط البنات وش لهن بـ المفتاح حتى يأخذنة..؟!
لطيفه : العاملة قالت لي.. انهن اخذات منها المفتاح حتى اعطنها فلوس..
ابو عبدالرحمن : من هي اللي اخذت المفتاح منها..!؟
لطيفه : نهى..
مشاري : غريب و العاملة ويش عرفها بـ إسم نهى..!؟
لطيفه : ما تعرف اسمها لكنها ورتني اياها.. هي اللي اخذت المفتاح و قفلت باب العشاء..
ام عبدالرحمن : الحين يجن ابوهن يسنعهن..!!
لطيفه : بعد ايش يمه .. بعد ما فشلوني بـ معازيمي.. وين اودي وجهي..!!
أثير تهمس لـ أسيل : يمه منها كنها مظلومة..!! ما جابت طاري للي هي سوتة..!!
أسيل : الله لا يبلانا بس .. ما احد غيرها اللي خرب عرس ولدها هي اللي فشلت نفسها بـ نفسها..
أثير : المشكلة الحين يجن البنات و شوفي بس ويش بـ يصير..
أسيل : ويش ورانا احنا نتفرج بعدها نروح لـ سهاد نطقطق عليها نكمل السهرة هناكـ ..
ام عبدالرحمن تسمع اصوات البنات من الصالة : هاه هاذي اصواتهن..
عساف يكلم سعود : لا تكون وعيد رئيستهن..!؟
سعود : مستحيل ما تكون مشاركة بالموضوع.. الحين بـ نعرف ان كان هن سون هالسواة و الا لا.. ماني مصدق ان خواتي يطلعن ابوي بـ هالمنظر الشين..!!
: السلام عليكم..
الجو كان غريب عليهم العادة يدخلون و السوالف تكون بـ صوت عالي بس كذا و كأنهم ينتظرون دخلتهم و يترقبونهم..!! نظرة لـ وجه عمتهم كفيلة تنبأهم باللي بـ يصير..
ترأستهم وعد بما انها الكبيرة وبعدها ميار ثم سها و اخرهم جود.. سلموا بـ هدوء مثل هدوء الجو اللي قلب عليهم.. حتى وصلوا عند لطيفه و كل وحده فيهن باست راسها و ابتعدت ..
مشيهن وراء بـعض بـ هالإنتظام و كأنهن في طابور اول دليل يثبت انهن عارفات بالخطأ اللي سونه..
سها همست قبل لا تجلس : جاكـ الموت يا تاركـ الصلاة..
ميار: لو دريت ان ذا الإحساس اللي بـ يجيني ما شاركـت معاكـم بالمهمة الإنتحارية..
جلسن اربعتهن على كنبة وحده.. لطيفه وقفت : انا بـ امشي..
ابو سعود وقف : اجلسي تكفين ياخيه ما راح يصير الا اللي يرضيكـ ..
لطيفه تمسح دموعها بـ شيلتها : بـ اروح لـ بيتي راسي مصدع..
ام عبدالرحمن : يا بنيتي اقعدي ارتاحي خلينا نشوف الموضوع..
لطيفه : مالي قعدة يمه.. ثامر بـ يجي هو و زوجتة..
ابو سعود : خالد وصل عمتكـ ..
خالد وقف : ان شاء الله..
لطيفه باست راس امها و ابوها و خالتها : يالله نسلم عليكم.. و طلعت وراها خالد..
ابو سعود التفت على بناتة : ايش مسويات البارح..؟!
جود : البارح امممم رقصنا و انبسطنا..
ابو سعود بـ حدة : جــــود..!! انا ليش انشدكـ .. الكبيرة عندنا تعلمنا هاه يا وعد..!!
وعد : ممكن تروق و تستريح عشان نتفاهم..!!
ابو سعود : وعد لا تستفزيني..
وعد : ما راح استفزكـ انت ارتاح عشان اعرف اقولكـ اللي عندي..
ابو عساف : معقولة يا عمي تسون هالسواة..!؟ ويش بـ يقولون عنا الناس..!؟
جود : الله ما يرضى بالظلم لا تظلمونا يا عمي قبل لا تعرفون كل شيء..
ابو سعود جلس : قولي اللي عندكـ ويش اللي انظلمتوا فيه..!!
سعود : يبه الله يرضى عليكـ اهدأ بـ يرتفع ضغطكـ ..
ابو سعود : الحين بـ اعرف منهن شلون تجرأن و سون هالسواة بـ عمتهن..!! مالي تقدير و لا احترام عندكن..!؟ شفتني معطيكن وجه و متساهل معاكن تبن تقللن من قدري..
لا سها و لا ميار اللي كانوا بـ نص السالفة البارح تقدر ترد قدام عصبية ابوهم..
وعد : طيب انت سمعت من عمتي لطيفه بس ما سمعت منا.. هي البارح كسرت بـ خاطر اختنا.. لما قلت لكم ان عمتي لطيفه ما خطبت دانه من فراغ سكتوني.. البارح اول اثبات لـ كلامي.. شافتنا نجهز لـ الزفة و سألينها من قبل متى بـ تحطين العشاء عشان نعرف متى نبدأ الزفة يعني تدري ان دانه بـ تنزف و كلمنا الدقاقة تشغل الشريط و هي كلمتها بعدنا ما خلتها تشغلة تركتها تكمل و تغني و عمتي لطيفه مسكت المنصة رقص لين راح الوقت بعدها نادت على العشاء و دانه واقفة تنتظر يشتغل الشريط عشان تطلع.. بكت من قهرها كله من حركة عمتي فيها..
ام عبدالرحمن : يمكن نستها..
جود : و الله العظيم ما نست حركتها مقصودة.. ما فكرت تمسكـ المنصة غير يوم كلمنا الدقاقة..
ابو عمر : يا عمي التمسن العذر الموضوع ما يسوى.. الواحد وقت ما يكون عنده هم عرس ينشغل و يضيع.. حركتكن فيها فشلتها قدام الناس..!! ما يصير..
ميار تجرأت مع خواتها و دفاعهم : هي اللي فشلت نفسها هي اللي كسرت بـ خاطر دانه.. و الله يا عمي تمشي هي و تتمخطر تبي تقهرنا يعني اذا هي عمتنا و كبيرة تسوي كذا وما احد يحكي فيها اجل تنقدونا على اللي سويناه ليش..؟!
سعود التفت على اختة : ميـــار..!!
جود : انا ما اقدر اشوف اختي تنضام و ما ارد الضيم عنها.. انت مو تقول خلوكم على قلب واحد.. طيب هي اختكـ ايه بس قهرت اختنا كسرت فرحتها دمعتها بـ نص عينها حتى ما كانت تبي تنزف.. تبي تهاوشنا عشانها هاوشنا و لو تبي احنا نروح الحين و نتعذر منها بس لا تبريها من الغلط و تحملنا اياه كله..
ابو سعود : بعد ايش بـ تعذرن بعد ما قصيتن وجهها قدام معازيمها..؟!
أسيل : هي اللي جابتة لـ نفسها ترى بناتكـ صادقات بكل شيء قالنه و لطوف هي اللي مزودة حكي شيء صار و شيء ما صار..
سها : انتم ما تصدقونا اذا قلنا لكم شيء عنها.. تلومونا احنا ترى هي بعد غلطت هي فوق اللي سوتة في دانه قامت تسلم عليها بـ زفتها عشان ما احد ينقدها و يقول ما تبي مرت ولدها..!!
ام عبدالرحمن : ويش اللي ما تبي مرت ولدها انتن ما عاد بروسكن عقل يفكر.. حق مين يكسر هالعصاة على ظهوركن يا قليلات الحيا.. ما يخصكن عمتكن ويش تسوي بـ عرس ولدها هي حره النوب نوبها ماهو نوبكن.. بدال لا توقفن معاها و تخلنها ما تعتاز شيء تطلعنها مقصرة..!!
سعود : يمه الله يرضى عليكـ الموضوع بدته عمتي لطيفه صح خواتي غلطانات بس هم ما يصير تحملونهن الغلط كله لو هن اللي بدر منهن اول شيء انا اول من يوقف ضدهن.. بس على كلامهن هن مأخذات منها كلمة و الزفة ما ظنتي شيء ينسي عشان نقول سهت خصوصا ان خواتي مكلمات الدقاقة عشان تشغلها..
ام عبدالرحمن : تحامي لهن على خطاهن..!؟
عساف : سعود معاه حق يمه.. عمتي لطيفه تلقينها من زعلها زودتها حبتين عليهن.. الحين البنات يروحن لنا و يرضنها بـ بوسة راسة و لا كن شيء صار.. الناس ما تدري الا ان مفتاح صالة العشاء ضاع ماهو لازم يعرفون بـ كل شيء ..
ام عبدالرحمن : ايه ايه سمعهن انت و ولد عمكـ .. ما تستحون توقفون معاهن وهن قهرن عمتهن..!!
عساف : يمه حصل خير.. اللي سوتة عمتي لطيفه غلط وهن صدق زودنها بس ردة فعل لـ سواتها..!! ما يصير بعد تستضعف البنت و تكسر بـ خاطرها يوم عرسها..
ابو سعود وقف : ما راح اعديها لكن.. قدامي..
سعود : يبه انا اخذهن..
ابو سعود : لا.. انا بـ أروح ارضيها..
طلعن البنات بعد ابوهن المهم في الموضوع انهن ردن حركة لطيفه بـ وقتها لو سكتن و بقت حسرة بـ قلوبهم هن و اختهن..
أسيل : الله يرزقني بـ خوات مثلهن وناسة كذا..!!
مشاري : طبعاً لـ الشطانة..!!
أسيل : ماهي شطانة بس انا لو احد يدق فيني هالخبلة أثير ما راح تحكي.. اما يكون عندي اختي تدافع عني كذا .. انتم لو شفتوا دانه لما انزفت ودمعتها بـ عينها رغم ان ثامر معاها وقتها بـ حسون بـ قيمة اللي سونه البنات..
أثير : ما احد خبل غيركـ تدورين الشر اللهم يا كافي..
ام مشاري : الله يصلح الحال يا بنتي ما يصير الواحد يوقف لأخوة على كل شيء بعدين عمتهن لها تقديرها و احترامها..
أسيل : وهي ليش ما احترمت اخوها..!! و الله انهن صادقات تبي تكسر بـ دانه و تمشيها على هواها و هي ما راح تحكي.. هن عارفات لها اللي يشوفها اول يوم تحكي لكم ما يقول هي السبب بـ كل شيء ..
أثير : شوفي صدق اللي سوتة غلط بس خلاص الواحد يطنش.. شفتي لو خلوا صالة العشاء مفتوحة و زفن اختهن مع زوجها اهون.. مو كذا يأخذن المفتاح و يزفن اختهن مع زوجها و ثامر يدخل و امه ما تدري عن هالزفة ضربتين بالراس توجع..
أسيل : لا لا ما ينفع كذا احس ما بردوا حرتهم يا يصكونها صكة ماهي صاحية يا يهجدون مره وحده.. انتم متخيلين كيف الواحد ينام و بقلبة حسرة و قهر على شيء.. جعلكم ما تجربونة..!!
ابو عبدالرحمن رفع راسة لها وهو ما حكى طول السالفة يعرف سوالف بنتة رغم ان رد حفيداتة كان اقوى لـ عمتهن .. لكن كلمة اسيل خلتة يحكي : ليش انتِ مجربتة..!! ويش شفتي من الدنيا..!!
أسيل تسند يدها اليمين على المركى و تشبكها بـ يدها اليسار : ليت احد غيركـ نشدني.. و الله يبه المفروض انت تعرف الحسرة اللي بقت 18 سنة في صدري من وعيت و انا من غير اب.. على الأقل لما كنت صغيرة ما افهم شيء بس ابي ابوي مثلي مثل باقي البنات اللي بـ عمري بس يوم كبرت عرفت ويش هي القصة صارت حسرة فيه صدري انت تنام بين عيالكـ اللي تبيهم و لكـ عيال يبون شوفتكـ و اهتمامكـ مو شيء زود..!!
ام مشاري : أســـــــيل.. قضينا من هالموضوع..
أسيل : و انا قلت اني رضيت بس ما يعني هالشيء اني نسيت.. ابوي سألني ويش الحسرة اللي كانت بصدري مستصغرني و انا جاوبتة..
ام مشاري : و دامكـ رضيتي ما يصير الحين ترجعين تفتحين السيرة..
ابو عبدالرحمن : خليها يا موضي هي اهون من اخوها اللي ما تكرم على نفسة و قالي يبه لو مره..!!
أثير تكلم أسيل بـ حدة خافتة بينهم : لازم يعني تكدرينة ما تراعين انه رجال كبير.. عاد هو ما يشوف غيركم كل ما جلس نشد عنكم انت و راكان هذاكـ من دوامة لأخوياة لـ النوم ما قد جلس معاه بـ ود و محبة .. و انتِ اذا ما خربتي جلستكـ معاه ما ترتاحين.. رجال كبير لو يرتفع معاه الضغط و الا سكر من زعلة و الله بتندمين انتِ و راكان على سواتكم..
أسيل : هو سألني و انا جاوبت ما قلت شيء غلط..
أثير : صح مره ما قلتِ وهو يبي يراضيكم بأي شيء و كل ما قلتوا له نبي قال سم و حاضر سوو لهم اللي يبونه.. حرام عليكم و انتم تكسرون بـ خاطرة كل ما جاتكم الفرصة..
ابو عبدالرحمن يكلم ولده عبدالرحمن : متى بـ تسوي زواج عيالكـ ..؟!
ابو عساف : و الله ما ادري يبه هم يشوفون متى يناسبهم..
عساف : انا ما ابي اسوي عرس .. ملكة .. و افكر اخليها يوم العيد بالليل..
ام عبدالرحمن : ليش يا ولدي نبي نفرح فيكـ ..!
عساف : الفرحة بالقلب ما له داعي نسوي عرس .. ملكة تكفي .. < ما يبي يقولهم انه شرط وعد عشان ما احد يكلمها او يلومها..
ابو عبدالرحمن : اجل عرس ماجد مع عرس راكان بعد العيد بإسبوع..
ابو عساف : اللي تشوفة يبه.. بس نشاور ابراهيم..

بيت لطيفه..
لطيفه : جيتكـ على راسي يا اخوي ..
ابو سعود : الله يرضى لي عليكـ .. مها وينها ما شفتها..!!
لطيفه : من شوي صحيتها الحين تنزل..
مها دخلت غرفة الضيوف : مساء الخير..
ابو سعود ابتسم : يا هلا بـ حبيبة خالها..!!
جود تكلم خواتها : ياليت ابوي يغليني نص مها..!!
ميار ضربتها بـ كوعها وقفن يسلمن عليها..
مها : عادي لا توقفون البارح مقابلتكم..
سلمت على البنات.. و وقفت مقابلتهم : ما عليش بعدوا لي بـ اجلس جنب خالي حبيبي..!!
قامت جود من جنب ابوها لـ الجهة الثانية جنب سها : حبكـ المرض يا شيخة..
ابو سعود : حيا الله مهاوي عين السيح..
مهاوي اعطت البنات ظهرها و مطنشتهم : الله يحييكـ .. يعني ما نشوفكـ ما تجينا..!!
ابو سعود : يحق لكم .. بس عاد انتِ ما جيتيني ابد الا كم مره.. زوري خالكـ طيب..
مهاوي : و لا يهمكـ بـ اجيكـ كل اسبوع لين تمل مني و ترميني..
ابو سعود باس راسها و هي باست كتفة : ما ينمل منكـ سعد عينة مين بـ يأخذكـ ..
لطيفه : الله ما كتب لها نصيب يا اخوي..
ابو سعود : لا تقولين كذا مهاوي ذهبة الله ما كتبها من نصيب احمد و الا كانت من زمان منورة بيتنا..!!
وعد : بـ افتري فيها..
ميار : انتِ بس اسمعي طريقة نطقها للحروف بابا شلون راضي يسمع لها و الراء عندها حاجة ثانية..
سها : لا يقول سعد عينه مين بـ يأخذكـ .. ما يدري انها من فترة تغزل بـ عسييف قدام خواتة..
وعد : هذا مو ذوق عساف يا عيني.. لو تحب يده ما فكر فيها.. لا عساف و لا اخواني يطيقون يسمعون صوتها و هي تميعة بينهم.. ما تصطلب حتى بـ حكيها.. شوفي صبا صوتها ناعم و دلوع بس الأذن تتقبلة صوت انثوي.. هاذي تتصنع الدلع و النعومة..
لطيفه : ما تدري يا أخوي لو النفوس تغيرت..
مها : ماما لا تحرجيني..!!
ابو سعود : عادي يا خالي.. انتِ موافقة على احمد..!؟
لطيفه : يمكن احمد صرف نظر عن الموضوع..
ابو سعود : نخليه يعيد النظر .. انتِ قولي لي موافقة.؟! يا خالي لا تترددين..
لطيفه : هي منحرجة منكـ و منه عشان من قبل ما وافقت..
ابو سعود : ما فيه داعي للإحراج.. كثير ناس يردون الخاطب و بعدها يوافقون..
مها : خالي ما ادري و الله انا بالبداية كنت مترددة و رفضت بعدين يعني حسيت بـ تأنيب الضمير احمد رجال ما ينعاب.. طيب و خلوق.. أي بنت تتمناه..
وعد : بـ تجيني سكتة قلبية.. يارب لا تتمم هالزواجة ما ابي اخوي ينكسر بـ خاطرة جعلها الماحي..!!
جود بـ صوت عالي : طيب احنا كلنا نعرف انكـ تبين واحد ثاني بـ خاطركـ ويش اللي يحدكـ ترجعين توافقين على أحمد و انتِ مترددة ع قولتكـ و مو بس كذا رفضتية..!!
مها التفت لـ جود منصدمة .. تأشر على نفسها : انا..!!
جود تتجاهل نظرات ابوها اللي جالس جنب مها : لا انا.. نسيتي حكيكـ ..!؟ ترى احنا ساترين عليكـ بس انكـ الحين تسوين نفسكـ ندمانة اللي رديتي احمد و انكـ تبينه..!! و انتِ بـ خاطركـ واحد ثاني.. ما يصير كذا تغشين اخوي..!!
وعد : جود معاها حق.. و الا عشان قنعتي من اللي كنتِ حاطة عينكـ عليه..!!
مها وقفت : انتم تهينوني و تشككون فيني..!!
لطيفه بـ حدة : انتن جايات تراضني و الا تزعلون بنتي..!!
ابو سعود مد يده لأختة : عليكـ الله ما تحكين دواهن عندي..!!
لطيفه : خلاص يا اخوي الزواجة اللي هاذي اولها ينعاف تاليها..
مها : ما ابي اتزوج اصلاً .. عن اذنكم..
جود همست : احسن تفكين جنس ادم من شركـ .. حمارة..
ابو سعود وقف : يالله..
قامن لفن طرحاتهن ما كأنهن سون أي شيء.. رغم بـ يجيهم تهزيء ماله اول من تالي بداية بـ المشكلة اللي سووها البارح و كملوها الحين..
ابو سعود باس راس لطيفه : خلاص امسحيها في وجهي.. انا بـ اجيها و اراضيها.. لا تضيقين خلقكـ و لا هي تضايق خلقها بناتي من سواتهن امس وهن ماهن بـ عقولهن..!!
لطيفه : ماني زعلانة منكـ يا اخوي.. بس بناتكـ ما عاد يحشمني.. و انا عمتهن الكبيرة..
ابو سعود : حقكـ علي انا .. ما أدبتهن..
جود من بعد رفض ابوها لـ الطب وهي مودعة فـ أي شيء بـ تسوية ممكن حتى لو ما كان ابوها رافض بس حركاتها الحين تشفي شيء من غليلها.. مشت تتمخطر و لا همها شيء.. طلعت حتى يلحقونها خواتها..
سها : انتن ويش بلاكن حركة البارح و بالقوة طافت لما وقفوا معانا سعود و عساف الحين ويش بـ تسوون..!؟
جود : انا بـ كل الأحوال متهزئة متهزئة خليها تجي على شيء يسوى.. و بصراحة هي اللي جابتة لـ نفسها..
ميار : انا ما اعرف شلون ما استحت منا فوق شينة قواة عينة متكلمة عن عساف قدامنا و الحين تقول احمد رجال ما فيه مثلة طيب و خلوق.. يا حمارة ما كنتِ راسمة على عساف وهو شراني الحين راق لكـ الخلوق..
وعد : احم احم..
ميار : ههههههههههه نسينا فيه دفاع عن عساف.. يعني انا صادقة انتم قلتوا ان عساف شراني و احمد ويش زينة حليل..
وعد : انا عادي مستعدة اتقبل الهواش .. اولاً متعودة .. ثانياً عشان استعد لـ عساف هاذي دروس من ارض الواقع.. ثالثاً بـ كل الأحوال بـ تجيني تهزيئة و مها ما قصرت زادتها مو انا اللي زدتها..!!
ابو سعود من وراهن : و بعدين معاكن ما عاد فيه احترام لي..؟!
جود : يعني انت تشوف اللي سوتة هي احترام.. ليش تستغفلنا و تستغل طيبة اخوي..!!
ابو سعود : انتِ و اختكـ لو تجن تكلمني في شيء ما تلومن الا انفسكن.. ماني راضي عليكن..
لف و ركب سيارتة.. ركبت وعد جنبة و جود و سها و ميار وراء..
وعد : بابا الله يخليكـ ويش اللي ما انت راضي علينا..!!
ابو سعود : لا تكلميني وعيد ما عاد لي احترام حتى و انا قاعد معاكم .. ما عدتوا تحسبون لي حساب.. ماني عايز لا اضربكن على سواتكن بس اقول حريم كبار اضربهن..!! لو بـ اضرب كنت ضربت اخوانكم يوم تهاوشوا..!!
سكتن كلهن.. مزاجة ما يتحمل نقاش زيادة.. واضح انه معصب و ماسكـ نفسة عنهن.. تنهد .. لو احد قالة من سنة انه بـ يغير معاملتة مع عيالة بـ هالشكل ما صدقة.. ماهو عايز لا يربيهم من جديد بس كل مره تصير مشكلة و تحنن قلبة عليهم.. ما يقدر يقسى.. حس انه فعلاً كبر ماهو بـ شدتة مثل قبل.. المشاكل اللي جاتة وراء بعض هدت حيلة.. و الحين عنده وليد اللي مو متقبل زوجتة و اغلب وقتة هارب برا البيت حتى البنت تنام مع بنت خالد و مشعل و نفسيتة السيئة..!!
..
يوم زواج سلمان و سهاد..
سلمان : من شفتكـ و انتِ ما رحتِ عن بالي شاركتيني كل يومي حتى في دوامي.. اخوكـ عساف صار يتريق علي.. ما صرت اعرف اشتغل مثل اول..
سهاد ما تعرف ايش تقول له..!! : تسلم..
سلمان رفع حواجبة : من جدكـ كذا يردون على ذا الحكي..!؟ ويش ذا الحيا اللي عندكـ .. فايض عندكـ وزعية ما نبيه..
ما ردت .. ما عندها شيء تقولة و حتى الجرأة ممحية خصوصاً انها لسى ما تعودت عليه..
سلمان : سهاد.. قالي عساف انكـ حياوية وشفتكـ يوم جيتكـ بس عاد مو هالكثر خلاص صرتي زوجتي المفروض ما تستحين مني..
سهاد تنحنحت : ما ..عليش يبي .. لي فترة اتعود..
سلمان : الله يعيني بـ اصبر لين تسولفين علي من نفسكـ .. شكلي اليوم انا بس اللي بـ اصدع راسكـ بالحكي..
سهاد : عادي.. خذ .. راحتكـ ..
سلمان يحاول يدخلها جو معاها يبي يسمع منها حكي : طيب ويش تبين تعرفين عني.. دامكـ على ذا الحيا اكيد ما نشدتي عساف بـ تستحين منه.. اسألي..
سهاد : ما استحي من عساف.. هو مثل ابوي.. الله يحفظ ابوي بس بعد عساف حتى لو هو.. شديد شوي بس قلبة طيب..
ابتسم اخيراً حكت كم كلمة على بعض : شديد شوي..!! الا الرعب بـ حالة.. تعلميني فيه..
سهاد : ترى ما ارضى على اخوي..!!
سلمان : لا والله من شوي اسحب منكـ حكي حتى ما انتِ قادرة تردين علي حكي.. و الحين لسانكـ طلع يوم حكينا عن اخوكـ ..!!
انحرجت يعني لسانها طال..!! من اول ليلة خربتها..!!
سلمان : طيب باقي اخوانكـ ماجد و يزيد.!!
سهاد ما تناظرة عيونها بالأرض : ماجد عادي يعني له سبع سنين برا السعودية ماله فترة طويلة من رجع مو مثل علاقتنا بـ عساف.. و حتى يزيد بعد غير عن عساف.. يزيد دايم لاهي مع ربعة اذا ما كلمنا ابوي او عساف يقولة يودينا او يجيب لنا شيء نبيه هو ما ينشدنا..
سلمان ابتسم : اخاف بكره تشكيني عند ابوكـ و عساف ..
سهاد تضغط على اصابع يدينها و تفركها : ايش دعوة..!!
سلمان : ما ادري اذا تشكين اخوكـ بكره تشكيني.. (رفعت نظرها له وهو ابتسم) ايش فيكـ امزح معكـ بـ نشوف هالوجه الصبوح تسولفين و انتِ مدنقة ليش..!؟
..
بيت ابراهيم..
ام احمد : يا ابوي ماهي حالة هاذي.. ما طلعت مكان حتى المسجد ما عدت تروح..!!
مشعل : ما ابي اطلع..
ام احمد : يابني ما يصير فيه ناس حالتهم اردى منكـ و يحمدون الله على حالهم و عايشين حياتهم.. و انت من عرفت عن رجلكـ انلبقت مره وحده..
مشعل : يمه ادري.. ادري.. انا ماني مقهور على رجلي.. انا مقهور اللي كذبتوا علي .. مقهور ان عندي وحده دخلت مزاجي الحين افكر فيها و اتحسر.. مقهور حتى دراستي كرفت كرفت و جبت معدل زين عشان ابوي ما يفصلني و بالأخير هذا انا ما اقدر اكمل..
ام احمد : بسم الله عليكـ من الحسرة فيني و لا فيكـ ..
مشعل دنق حتى يبوس كف امه : لا تدعين على نفسكـ تكفين..
ام احمد : يا ابوي و الله ان ابوكـ ما علمني غير بعد ما علمكـ و اخوانكـ يقولون ان حالتكـ ان شاء الله هوينة يبي لها بس تمارين وما ادري ويش.. و الدراسة انت ما انت عاجز يا ابوي تقدر تدرس و تخرج.. و البنت اللي تبيها انت بس علمنا من هي و الله نخطبها لكـ .. و اذا ردتكـ ويش تبي فيها كانها بـ محنتكـ ما رضت فيكـ .. ويش لكـ عازة فيها بـ عافيتكـ ..
مشعل : يعني انتِ تبيني اتزوج وحده و ابلشها فيني..!! يمه .. انا اقدر اقوم بـ نفسي ما احتاج وحده تقوم فيني.. انتِ ما انتِ فاهمة علي.. البنت دخلت راسي قبل خايف انه يصير شيء بس متطمن شوي ولد ابراهيم ما ينرد و ما يعيبني شيء.. بس البنت عندها عيال عم ما راح يخلون بنت عمهم تروح لـ واحد بـ رجل وحده..!!
ام احمد : استغفر ربكـ يا ابوي و الله ماهي حالة ويش شايف من هالبنت عشان تأخذ عقلكـ ..!!
مشعل : ما اخذت عقلي .. انا ابي افكر بـ نفسي و بس..
: خليه يمه .. هو حاسب نفسة كان بالسماء و طاح بـ قاع الأرض..
ام احمد التفتت لـ وليد : و انت بعد ما تفهمني وين تهيت كل ليلة..؟! انت ما تخاف ربكـ فيني و في ابوكـ و بالبنية اللي بـ رقبتكـ ..!!
وليد : انا متضايق احتاج اني ارفه عن نفسي.. ابوي وما ردني و انا كل ما ابي اطلع اقولكـ .. و البنت خلوها وكلوها و شربوها و اتركوها بالغرفة.. ما عليكم منها..!!
ام احمد : حرام عليكـ اتقِ ربكـ البنت شعرة طلعت من وجه ابوها و صارت في وجهكـ .. ليش رضيت فيها يومكـ راميها هالرمية..!!
وليد : يمه الله يرضى عليكـ خلوها طيب انا اتفاهم معاه.. بـ اروح اشوف زوجتي البزر .. و ارجع لكـ خلكـ جاهز بـ نطلع نتمشى..
مشعل : ماني طالع..
وليد : ماهو بـ كيفكـ بـ نروح مقهى مع الشباب اخلص علي بس..
ام احمد حطت يدها على كتف مشعل : تكفى يا ابوي روح غير جو.. انت بعد زواج دانه ما طلعت.. حتى زواج بنت عمكـ ما رحت له..!!
مشعل : و متى كان زواج دانه من كم يوم يمه ما صار له واجد..
وليد : اخلص بس يمكن بعد بكره رمضان.. عشر دقايق و راجع لكـ ..
طلع وليد .. ام احمد : كان لي غلاة في قلبكـ غير تروح مع اخيكـ ..
مشعل : يمه مالي خاطر ماهو بالغصيبة..
ام احمد : يعني مالي خاطر عندكـ ..!!(وقفت) زين كثر الله خيركـ ..
مشعل : لا تزعلين..
ام احمد : لو ما تبي زعلي كان طعتني..
مشعل : طيب .. بـ اطلع معاه..
ام احمد ابتسمت : اجل اطلع لكـ ثوبكـ ..
مكتب ابو سعود..
جود : يعني يصير كذا لكـ كم يوم ما تحاكينا..!!
وعد : بابا بـــليز انت تشوف اننا اخطينا بس و الله اننا ما قلنا شيء ما صار .. مها فعلاً ما تبي احمد حرام تظلمة معاها..
ابو سعود : ماهو انتن بعد ما الشيب خط بـ راسي تعلمني الصح من الغلط..
جود : و الله صادق بس احنا نقولكـ الشيء اللي ما تعرفة..
ابو سعود : انتِ جايه تطلبين رضاي و انتِ اصلاً عاصيتني.. مطنشة حكيي ما اشوفكـ على السفرة جالسة و لا تجين تنشدين عني.. كل ذا عشان الطب اللي انتِ عارفة اني ما ابيه..!!
جود : خلاص و الله بـ انسى الطب بس تكفى ابي رضاكـ .. و الله ما اتحمل يوم زيادة تكون زعلان مني..
وعد : بابا بليز ترضى يدخل رمضان و انت مو راضي علينا..!!
لهن ساعة فوق راسة كل وحده من جهة تبوس راسة و تطلب رضاة..
دخل احمد : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
الثنتين تحطمن دخلة احمد يعني تغير الموضوع..
جود تحلطم : مو وقتكـ ترى مره داخل غلط..
ابو سعود : لا روحي اصفقية..!! هاذي اللي تبي رضاي..؟!
جود : طيب انا صار لي من المغرب هنا تكفى بابا و الله مو قادرة حتى انام عدل و انت تقول ما انت راضي علينا..!!
احمد : سامحهن هالمره يبه.. عرفن غلطهن..
ابو سعود : عساف و سعود توسطوا لهم بعد سواتهم بـ عرس دانه رغم اني ماني راضي ما مشى ساعة الا و هن مسفلات في مها قدام عيني ما احترمني ..
وعد : بابا و الله احاول اتقبلها بس ما قدرت .. انت تشوف سواتها زينة..
ابو سعود : خلاص وعد.. (ناظر احمد) امكـ كلمتكـ ..؟!
احمد جلس على كرسي قدام المكتب : ايه.. و الله يبه ما ودي اردكـ بس انا صرفت نظر عنها كلش..
ابو سعود : يمكن البنت ما اخذت وقتها بالتفكير..
احمد : يبه تذكر يومهم طولوا علينا ما ردوا ماهو معقول كل ذاكـ الوقت ما كفاها.. انا ماني غريب عنهم عشان اقول انهم يأخذون وقتهم ينشدون عني و يعرفوني عدل..
ابو سعود : يعني ..!!
احمد : الموضوع انتهى من وقتها و انا شلتها من راسي..
ابو سعود : انا كنت ابي ارضي عمتكـ اذا ما عندكـ مانع و نروح نخطبها مره ثانية..
جود ماسكة ضحكتها من الفرحة لا تفجرها عند ابوها و ما يرضى ..
ابو سعود التفت يناظرها : فرحانة هاه..؟!
جود : ههههههههههههههههههههههه .. و الله يا بابا ما قدرت امسكـ نفسي.. يحق لي انبسط و استانس..
ابو سعود : طيب يا جود..
جود باست راسة : خلاص الله يخليكـ تكفى..!!
احمد : يبه عشان خاطري هالمره ..
ابو سعود : هن يغلطن و انتم توسطون لهم..!!
احمد يناظر خواتة كأنهن حرس على راس ابوه : لا ما عاد تتكرر ان شاء الله .. بيعقلن..
وعد : تكفى بابا الله يسعدكـ ..
ابو سعود : امري لله.. بس هذا انا انبهكم لو تكررونها مره ثانية ما راح ارضى بـ سهولة مثل ذا المره..
جود : الله يديمكـ عز و ذخر فوق رووسنا يا ابراهيم يا ابن مساعد و فاطمه.. الله يطول بـ عمركـ و يحفظكـ..
ابو سعود : بـــس يكفي ..
جود : عشان تعرف انكـ غالي عندنا..
ابو سعود : مره غالي الله يهديكم بس.. (التفت على وعد) عساف قرر يسوي الملكة يوم العيد بالليل..
وعد انصدمت : وشو..!!
ابو سعود : ما فيه داعي لـ التأجيل و انتِ ما تبين العرس.. الملكة تكفي معاكـ شهر رمضان تقضين فيه اللي تبينه..
وعد : بابا ما يصير رمضان عبادة مو سوق..
ابو سعود : اشتري الشيء المهم بعد العرس تكملين اللي ناقصكـ ..
وعد : مالي دخل قولة يأجل.. بعد يوم العيد ليش فايقة له انا..!!
ابو سعود : استغفركـ ربي.. اقوله يأجل ليش..؟! ويش عذري.. عشان خلاقين..!! وعد بابا ما يصير الرجال شرطتي عليه شروط و يش كثر و انتِ اللي شرطتي ما تبين عرس و قالكـ تم.. الحين احنا نقولة لا أجل ما نبي هالموعد وهي كلها ملكة..!!
وعد : ملكة بـ حسبة زواج ليش يعني بـ يخليني عندكم..؟!
احمد : وعد مو من جدكـ انتِ دايم تطلبين من النت خلاص اطلبي هالمره و اشتري من هنا يمديكـ تنجزين..
وعد : طبعاً من اولها بـ توقفون معاه و تخلوني.. ما كني بنتكم..!!
ابو سعود : انتِ بنتنا وهو ولدنا.. و الله يا خوفي تسحبين علينا مثل اختكـ ما عادت تنشاف الا بـ وقت المشاكل..
وعد : انا غير...!!
ابو سعود : صح غير .. اشطن منها..
وعد : بـــابـــا..!!
جود رفعت اصباعها : ماعليش عندي مشاركة..!! (ابو سعود رفع حواجبة يناظرها..!! هي تكمل) عساف بـ كامل قواة العقلية لما اختار اول يوم بالعيد.. ارجعوا انشدوة صدقوني ماهو واعي لـ نفسة..!! و الا فيه واحد صاحي الصبح كله قايم قاعد و يعيد ع الناس و يروح يسوي ملكتة بالليل متى ان شاء الله بـ نتجهز للعرس متى بـ نام بعد العيد..!؟ متى بـ نفوق و نروق و ننبسط..!!
ابو سعود : انتِ لا تدخلين.. (التفت على وعد) ما راح اقولة اجلة و انتِ ما عندكـ عذر يقنعني قبل لا يقنعة.. (ناظر احمد يكلمة عشان ما يخلي لـ بناتة مجال للنقاش) و انت ما تحس انكـ مزودها ..!؟
أحمد : في ايش..؟!
ابو سعود : في ايش بعد في الزواج..؟!
أحمد : يبه و الله ما في بالي الحين خلني لين يطخ بـ راسي و حزتها بـ اقولكـ ..
دخلت ندى : السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
سلمت على ابوها باست راسة و كفة : كيف حالكـ..
وعد ابتعدت شوي على وراء تدري ندى ما راح تعدي سالفة عساف على خير اقلها نقاش بالموضوع .. ندى : بخير الحمدلله..
احمد : كيف الحمل معكـ ..؟!
ندى : يعني..!! ابو شوق مو مقصر..!!
ابو سعود ابتسم : كويس.. رغم ان وجهكـ ماهو عاجبني.. ما تأكلين..!؟
ندى : امبلى..
وعد : عن اذنكم..
ندى التفت لـ وعد : لحظة.. ابيكـ (ناظرت ابوها) عن اذنكـ ..
ابو سعود : اذنكـ معكـ لا ترهقين نفسكـ ..
ندى : ان شاء الله..
طلعت وعد بعدها ندى.. و جود الحقتهم لأن فيه هوشة بـ تصير وهي تبي تحضرها من اولها.. و فعلاً ابتدت في غرفة وعد..
ندى : وافقتِ..!؟
وعد جالسة على السرير رجل على رجل : ايش تتوقعين..!
ندى : عادي ما راح اتوقع منكـ شيء لأن ما اتنبأ باللي تبينه انتِ تسوين عكس الشيء الطبيعي و اللي المفروض يصير..
وعد : و اللي المفروض يصير اني ارد عساف.؟!
ندى : طبعاً..
وعد : و الله وحده بـ حالتي ما تهنت في زواجتها الأول و طلعت منها بـ لقب مطلقة يجيها رجال عزابي هي اول بختة كلن يتمناه ليش ترده..!؟
ندى : تردينة عشانه ترك من قبل و خطبني..!!
وعد : و انتِ رديتيه.. وين الإشكالية..!؟
ندى عصبت : يعني عادي ما عندكـ كرامة..!؟
وعد : حسب وجهة نظركـ ما عندي .. حسب وجهة نظري انا بـ كرامتي..
ندى : انتِ وقحة و قليلة ادب..
وعد : بعض مما عندكم..
ندى صرخت : لا تجننيني لما تبينه ليش ما قلتِ من الأول ليش ترضين يخطبني..
وعد : تراكـ تعصبين على ولا شيء.. انتِ الحين ما يحق لكـ حتى تحكين فيه.. مو عشاني.. عشان ابو اللي في بطنكـ .. انا يا ندى من قلتِ بـ ترفضين عساف قلت لكـ اذا عشاني فـ انتِ غبية اللي بيني و بينه انتهى.. و انا كنت صادقة انتهى من حزة اللي خطبكـ و انتِ وافقتي.. الخطبة هاذي مشروع جديد هو خطبني و انا وافقت بـ شروطي.. بـ كيفي و مزاجي..
ندى : لا انتِ وافقتِ عشانكـ تعرفين انه يبيكـ و يحبكـ و ما في قلبكـ وحده غيره.. و انا كان بـ يحطني مكانكـ بس اسد له فراغ..
وعد : ما يخصني هالشيء ان كان فيه احد تحاسبينة حاسبي نفسكـ .. انتِ كنتِ تعرفين بـ مشاعرة تجاهي و وافقتِ.. و بعدها تلوميني انا.. و الحين تخطين بـ طريقة ثانية.. تخطين على خالي اللي مقدركـ ..
ندى : لا تتكلمين عن غازي لأن حياتي ما تخصكـ يا وعد..
وعد : و حياتي هم ما تخصكـ ..
ندى : انتِ اللي جالسة تدوسين على نفسكـ و كرامتكـ و حياتكـ لما رضيتي تتزوجينة بعد ما تركـ و خطبني.. انا ما يضرني الموضوع تزوجت و شفت حياتي..
وعد : طيب صح انا ادوس على نفسي كيفي هذا شيء راجع لي ما احد قالكـ شاركي معاي..
ندى : انا الغبية اللي جالسة انصحكـ ..
وعد : لا تضحكين على نفسكـ انتِ ما تنصحيني.. انتِ فقدتي عقلكـ من حملتي.. لو انكـ واعية ما كان اصلاً جيتي تناقشيني بـ ذا الموضوع و انتِ على ذمة غازي..
طلعت ندى من جنب جود الواقفة على الباب متفرجة..
جود : فيه شيء انا مو فاهمتة..؟!
وعد : ويش اللي مو فاهمتة..
جود : فعلاً يعني خطبة عساف لـ ندى ممكن تخليكـ ترفضينة الحين.. ايش اللي خلاكـ توافقين..؟!
وعد : ابي اعيش ابي ارتاح.. انتم مو حاسين بـ كمية الألم اللي في صدري و الوجع من سنة للـحين.. انا ضعفت ضعفت عماد كسر مجاديفي كلها احتاج احد يقويني من جديد يسندني و ما احد يقدر يوقف جنبي ويعوضني كل شيء الا عساف.. ايه نعم انجرحت من خطبتة لـ ندى بـس جروح عماد لي كانت اكبر.. لو اني متزوجة عساف من زمان ما كان ذقت اللي ذقتة مع عماد .. كنت اعترض على تحجر عساف انه ما يبيني ادرس او اختار وظيفة بـ راحتي.. و كنت رافضة هالمبدأ بس زواجي من عماد خلاني اشوف النعمة اللي رفستها.. على الأقل عساف يبيني و الشيء اللي بـ يضرني فيه بـ يضر نفسة قبلي.. لكن عماد كان يجرح فيني و لا يهتم..
جود : اقنعتيني.. صدق عساف عسر بس يعني فيه شوية طيبة يكفي وقف معانا بـ سالفتنا مع عمتي لطيفه..
وعد : خليكـ من الطيبة .. هو عز لأي بنت.. أي وحده تكون تحت جناحة ما تنكسر و لا تنضام.. يمكن يتهاوش معاها يختلف بس يقدر الضعف .. المرأة مهما كانت قوية هي اضعف من الرجال خصوصاً في مجتمعنا .. بحكم نظرة المجتمع .. و كمان بعض الأشياء اللي المرأة ما تقدر تسويها الا مع رجال..
جود : طيب .. ندوش من زمان و انتِ و اياها مو على قلب واحد.. ليش.؟!
وعد : يعني نكره بعض..؟! انا عني ما اكرهها..
جود : مو شرط تكرهون بعض .. بس دايم تهاوشون.. داااايم بس الفترة الأخيرة هاجدين و الا من قبل انتِ و اياها ما تتواطنون بـ عيشة الله..
وعد : ما ادري.. دايم هي حاطة نقرها من نقري ويش اسوي لها.. و انا ما احب اسكت.. من دق الباب سمع الجواب..
..
بيت لطيفه..
لطيفه : وهي ليش ما تنزل من بدري على يديها نقش الحنا..؟!
ثامر : يمه الحين بـ تنزل..
لطيفه : تبي تفشلني بـ ضيوفي مثل سواة خواتها.. اسمعني يا ثامر هذا انا نبهتكـ زوجتكـ ان ما قضيتها القاع و علمتها تبعد عن خواتها بـ تركب فوق راسكـ مو بس هي خواتها معاها .. بـ تمشي كلمتها عليكـ..
ثامر : يمه ماني بزر اقدر احكم زوجتي..
لطيفه : بـ تكون بزر اذا طاوعتها على كل كلمة تقولها .. اسمع الكلام العدل.. امسكـ رجلها عن بيت خالكـ لا تخليها تروح لهم كل شوي..
ثامر : يمه من يوم تزوجنا ما راحت لهم و لا مره حتى انها اليوم قالت لي و انا قلت لها بـ يجونا عماتي لازم تكونين فيه.. اما بيت خالي ما اقدر امنعها عنه..
لطيفه : لا تمنعها كلش عشان خالكـ ما يشكـ لكن يوم بالإسبوع توديها تسلم على امها و ابوها ساعة تكفيها ماله داعي تجلس مع خواتها عقارب يملن راسها عليكـ .. تراهن ملسونات و يأكلن الواحد بـ قشورة.. و الله لا يقلبنها عليكـ و يخلنها اخت لإبليس..
ثامر : استغفر الله العظيم يمه الله يرضى عليكـ هذا مو حكي ويش تحلفين.. و اخت لإبليس ما يصير..
لطيفه : ايه اجلس كذا و اسمع لها و بكره تجيني تصايح من وراها.. قولها تنزل طولت على ضيوفنا..
ثامر : ان شاء الله ..
نزلت لطيفه تحت و دخل ثامر جناحة.. شاف دانه واقفة على المراية.. : يالله دانه طولتي..
دانه : طيب بس ما ادري احس شكلي فيه شيء غلط.!! احس ناسية شيء مو عارفة وشو هو..؟!
قرب ثامر و وقف جنب المراية : الكمال لله .. كاملة ماشاء الله عليكـ ..
انحرجت : شكراً..
ثامر : عفواً..
دانه : ثامر عماتكـ بـ يتعشون..!؟
ثامر : اكيد.. ليش.؟!
دانه : بس كنت افكر اذا مو مطولين اروح لأهلي ازورهم..
ثامر و كلام امه يدور في راسة : اجليها الروحة ما يصير تتركين البيت و جاينا ضيوف صح عماتي بس اكيد جاين يسلمون عليكـ بعد.. هذا بيتكـ ..
دانه : طيب.. اللي تشوفة..
..
مكتب غازي..
عساف : نبي نستدعي صلاح لـ التحقيق من جديد..
: السلام عليكم..
التفتوا على عماد.. لكن عماد نظرتة مثبتة على عساف مع ابتسامة.. : وعليكم السلام..
تقدم عماد : طلبتني طال عمركـ ..
الفريق غازي : ايه نعم انت قلت بـ تكمل تحقيق مع صلاح و عساف بعد يبي يحقق معاه فـ ادخلوا مع بعض..
عماد يناظر عساف : ما يحتاج عساف يكفي.. الا مبروكـ الخطبة.. عساها بس هي اللي كانت بـ خاطركـ ..!!
..
أستغفر الله العظيم و أتوب إليه..

لا أحلل نقل الرواية دون ذكر اسمي..

مواعيد البارت كل اثنين بإذن الله..

هاشتاق #رواية_لو_سألتي_الورد


ضحكة قهر..



 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-05-15, 11:49 PM   المشاركة رقم: 90
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر

 

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة..
احس اليوم عندي حكي كثير كثير بس بعيد عن الرواية.. بس نبدأ بـ نقطتين بالرواية اول شيء.. بالنسبة لـ وردية الخد بإذن الله راح ارد على تعليقكـ لكن ما فضيت للحين لكن احب اقولكـ صدقيني انا ما زعلت من تعليقكـ انا لو بـ ازعل من النقد ما كنت كتبت رواية مستحيل يكون فيه رواية كل قرائها راضين عنها و نظرتهم وحده .. يعني مو معقول بـ القى قرائي اللي فوق المليون لهم نفس نظرتي و نفس تفكيري و يوافقوني بكل شيء.. فـ اختلاف الرأي ما يسبب زعل و لو كنت ازعل من هالشيء صدقيني ما نشرت لي رواية.. كنت احتفظت فيها بـ ملفاتي دام أني ما راح اتقبل اراء غيري..
النقطة الثانية مواعيد البارتات و الإختبارات!! ما ادري متى بـ يكون البارت الجاي بحكم اختبارات الجامعيين..!! يمكن يكون الأربعاء او الخميس.. ما يصير ما انزل بارتات و البطالية امثالي ويش ذنبهم..!! لازم نراعي الجميع.. راح ابلغكم بالموعد ع الأسكـ ان شاء الله..
الموضوع الثاني اللي ودي اكلمكم فيه .. هو طلب مو موضوع .. اطلب منكم دعوات..
دعوة لـ رجال الأمن على الحدود يسهرون على حماية البلد الله يحفظهم و يسدد رميهم..
دعوة لـ جميع الشهداء في رمي الحوثيين على نجران الله يرحمهم و يصبر اهاليهم و يلهمهم الصبر و السلوان..
دعوة لـ بلدنا الله يحفظها و يحميها من كل شر اللهم من اراد بلادنا بـ سوء فـ رد كيده في نحرة.. و أشغلة بـ نفسة..
دعوة لـ بلاد المسلمين اجمعين سوريا العراق ليبيا فلسطين الله ينصرهم و يوحدهم على كلمة الحق .. الله يرحم شهدائهم و ينصرهم على أعدائهم ..
دعوة لـ كل المساجين المظلومين.. حميدان التركي.. خالد الدوسري.. و غيرهم الكثير.. الله يعجل بالفرج .. الله يفكـ اسرهم و يجمع شملهم مع اسرهم..
ما عليش الكلام مو مرتب بس شيء في خاطري و حبيت اقوله لكم.. دعوة لأخيكـ في ظهر الغيب بإذن الله مستجابة..
اخيـراً حياكم الله جميعاً... و قراءة ممتعة..

البارت السادس و الستون..

لمحت " عينك " وانا بين ارتباك وحنين
واقفيت كن اللي تحتي بحْر ماهو ثرى

مشيت وانتي ورى ظهري وقلبي حزين
ياليت لي " عين " لاقفّيت تنظر ورى !


لـ ماجد بن مقبل..


مكتب غازي..
عساف : نبي نستدعي صلاح لـ التحقيق من جديد..
: السلام عليكم..
التفتوا على عماد.. لكن عماد نظرتة مثبتة على عساف مع ابتسامة.. : وعليكم السلام..
تقدم عماد : طلبتني طال عمركـ ..
الفريق غازي : ايه نعم انت قلت بـ تكمل تحقيق مع صلاح و عساف بعد يبي يحقق معاه فـ ادخلوا مع بعض..
عماد يناظر عساف : ما يحتاج عساف يكفي..(ابتسم بإستهزاء) الا مبروكـ الخطبة.. عساها بس هي اللي كانت بـ خاطركـ ..!!
غازي يناظر عماد بـ حدة.. و عماد مطنش ما زال على الإستهزاء بـ عساف..!!
عساف من غير لا يناظرة و يده اليمين على المكتب يلوح بالقلم على الأوراق المبعثرة في الملف : الله يباركـ فيكـ .. عقبالكـ ..!!
عماد : ما قصرت بنت عمكـ كرهتني بـ جنس حواء عقبالكـ انت تكره الحريم..!!
عساف التفت يناظرة بـ حدة عينة قاتلة قاتلة .. بأي حق يسمح لـ نفسة يحكي عنها بعد كل شيء سواه فيها..!! : و الله هقوتي انت اللي شطحت و خطبت وحده اكبر من مقامكـ ما عرفت تعامل معها.. يعني البلا فيكـ مو فيها..
عماد بقق عيونة : نعم..!!
عساف وقف : اللي سمعتة.. و ان سمعتكـ تحكي فيها يا عماد لا ادفنكـ بـ ارضكـ و لا يهمني احد.. هذا انا حذرتكـ ماني مثل عيال عمي بلعوها و سكتوا وعد صارت لي ما يحق لكـ حتى تذكر انها كانت حليلة لكـ بـ يوم..
عماد : تصدق خفت شوفني ارتجف من خوفي..!! بس صراحة شيء محيرني يعني.. ليش ما قلت لي ان لكـ خاطر فيها كنت طلقتها و خليت نحسها لكـ ..!!
تقدم عساف حتى يمسكـ عماد المبتسم بإستهزاء على عساف لفة حتى يوقفة ظهرة على مكتب الفريق غازي المتفرج على الموقف قدامة عماد منهبل لو هو صاحي ما كلم عساف عنها بـ هالشكل .. عساف : تراني ما اهدد على الفاضي..!! اصلاً انا ويش ارجي من واحد مثلكـ ..!! اسم رجال و فعولهم ما يدل دربها..!!
اتسعت عيون عماد بـ عصبية و ابعد يدين عساف من على صدرة بـ حدة : رجال قبل لا اعرفكـ انت و اياها..!! انت الرجال اللي كنت تحكي عن زوجتي قدامي..!!
عساف : ما قلت فيها شيء ينقص منها.. لكن انت كسرت المره اللي تحت جناحكـ ظلمتها و بهتها.. لو انكـ رجال قدها ما استضعفتها ما بنيت في راسها افكار عن اهلها ويش كنت مستفيد يوم تكرها في اهلها.. تدري لو وهي توافقني اقسم بالله يا عماد لا ارفع عليكـ قضية و ارميكـ بالسجن..!!
غازي وقف بينهم : و لا كلمة زيادة زودتوها انتم الإثنين .. احمدوا ربكم ان كل شيء صار في مكتبي ما فضحتونا قدام الناس..!! يا حيف على الرجال اللي تهاوشون عشان مره..!!
اتسعت عيون عساف : يا حيف..!! تقلل من قدرها و انت خالها..!! تبي توقف معاه بعد كل اللي سواه فيها.. هو ماله حق حتى يحط عيونة بـ عيونّا .. بنت عمي دانه هو ما صانها .. ان كان انتم ما تعرفونها و الا عارفين قيمتها .. ما يحتاج أجادلكم في شيء انتم اصلاً ما عرفتوه و لا عرفتوا قيمتة.!!
غازي بـ حدة : اصفقني احسن..!!
عساف بلل شفايفة : ان كانت وعد هي المره اللي بـ نتهاوش عشانها مستعد اوصلها لـ المذابح مو بس هواش..!! عشان تقول عنّا يا حيف.. هالحكي يـنقال له هو .. يعني الحكي اللي قاله لي حكي اوادم صاحية..!؟ اللي سواه فيها و يقولة عنها حكي واحد بـ راسة عقل..!؟!
عماد جلس على المكتب وراه : و الله انا احكي على حسب الفترة اللي عشتها معاها..!!
عساف : و انا ما طلبت منكـ حكي.. و صدقني ان العيب فيكـ مو فيها.. هذا انت طلقت زوجتكـ الثانية اللي اخذتها عشان تقهر بنت عمي..!! يعني لا ذي و لا ذي معقولة الثنتين غلطانات و انت معصوم من الغلط..!! راجع نفسكـ قبل لا تبهتها..
عماد : شكراً على النصيحة.. بكره بـ تقول عماد قال..!!
عساف : حتى لو ما اتفقت معاها ما راح افرط فيها لأني انا عارف انا مين مأخذ.. انت خطبتها عشان أبوكـ يقهر عمي ما انتبهت ان ابوكـ اهداكـ نعمة بإنتقامة.. انت من يوم ضيعتها و قلت انها هي ذبحت بنتها و انا غاسل يدي منكـ ما براسكـ عقل و كل شيء سويتة يدلل على هالشيء راجع نفسكـ لو ساعة و بـ تعرف انكـ ظلمت نفسكـ قبل لا تظلم أي أحد ثاني..!!
عماد بـ برود و لا كأنه اثار غيرة عساف الواضحة من نبرة صوتة و حدة نظرتة : ما الومكـ واضح ان قليبكـ عندها .. مردكـ تعرف انكـ غلطان و ترجع لـ صوابكـ بـ تعاشرها و تعرف انها ما تنطاق..!!
عساف : لا جيتكـ اشكي الحال صفقني.. و الا اقولكـ حط سلاحكـ بين عيوني و انا محللكـ ..
اتجه عساف لـ ملفة رتب اوراقة : انا نازل لـ التحقيق.. عن اذنكـ ..
أدى التحية العسكرية لـ رئيسة و طلع.. الفريق غازي ناظر عماد : استخفيت..!؟
عماد : ما بقت في راسي عقل..
غازي : خلاص لا تحقق مع صلاح عساف يكمل التحقيق ما يحتاج وجودكـ ..
عماد لف له : لا بـ انزل.. عناداً فيه..
طلع عماد مو مهتم.. غازي غمض عيونة ما يخلص من مشاكل بيتة حتى تجيه مشاكل بين عساف و عماد .. سعود اهدأ من عساف حتى لو عماد انتقد وعد على شيء يمشي الوضع و لا يهتم مو عشانة عاجز عن الرد لكن لانه يدري ان عماد راكبة الغلط ليش يناقش شخص ما راح يستوعب الحكي..!! و اختة تطلقت و جاء لها نصيب يبيها من زمان و راغب فيها..!! (تنهد) حتى تطري عليه ندى اللي زادت حالتها سوء بعد زواج اختها..!! و عصبيتها زايدة..!!
طلع من مكتبة حتى ينزل لـ غرفة التحقيقات ان ما صارت مذابحة بين عماد و عساف يعتبر انجاز .. فتح الباب حتى يدخل.. وقفوا الإثنين و ادوا التحية العسكرية.. : استريحوا..
صلاح ابتسم : لا موظفين محترمين ماشاء الله..
عماد : محترمين قبل لا نعرف خشتكـ ..
صلاح : واضح.. ايش المقصد من التحقيق الحين انا قلت كل اللي عندي..!!
عساف : لا ما قلت كل اللي عندكـ كثير نقاط تعديتها و لا ادليت بـ إعترافاتكـ بـ خصوصها.. انت تدري يا صلاح بـ كل الأحوال انت محكوم عليكـ لأن الأدلة كلها تدينكـ حتى ان اخوياكـ كلهم اعترفوا بـ كل التهم اللي عليهم و على رأسهم الصقر و عندنا أكثر من تسجيل تظهر فيه معاهم تخططون لـ عملياتكم التخريبية و عدة اوراق تحمل توقيعاتكم و خططوكم و هالشيء احنا متأكدين منه يعني مسألة انكـ ما تجاوب على أسئلتنا شيء ما يفيدكـ بـ شيء انتم بـ ينزل حكمكم جميع مع بعض و بـ يتنفذ قدام الملأ..
صلاح : ما فهمت كل هالمقدمة ويش سببها..؟! ويش الأسئلة اللي بـ تسألها..
عساف : من الصفر.. نبدأ .. لما القينا القبض عليكـ انا و العقيد سعود بسبب اقتحامكـ لـ بيت ابراهيم بـن مساعد و تهديد بإختطاف بنتة و استخدمت السلاح و ارعبتهم كان شغلكـ هذا كله خارج العصابة و عشانكـ متأكد ان ابراهيم بن مساعد احد اهداف الرئيس و ضررة ما راح يخلي الرئيس يقضي على حياتكـ اخذت راحتكـ .. و هددتها اكثر من مره حتى ترد على اتصالاتكـ و رسايلكـ..
صلاح : حلوو حتى لو كان ابراهيم بن مساعد ماهو احد اهداف الرئيس انا كان قصدي اضر سعود مالي في ابراهيم شيء.. الا انه ابو سعود..
عساف : شلون اقتحمت البيت تحت الحراسة ..
ابتسم صلاح بإستهزاء..: ما قد سمعت بالتزوير..؟!
عقد حواجبة عساف بـ حدة : تزوير..!؟
صلاح : زورت بطاقة ياسر و عرضتها على الحارس على اساس اني من اهل البيت و دخلت البيت من باب المطبخ و الخدامة هي اللي دلتني على غرفة وعد وقت مع العيلة السعيدة مشغولة بـ زواج ابوهم ..!!
لو بيد عساف كان غرس القلم بكل خلية من جسم صلاح بداها بـ عينة اللي شافت شيء مو من حقة..!!
الفريق غازي : ما فكرت انه ياسر يكونون الحرس متأكدين ان ياسر داخل البيت..
صلاح : الحرس ما كانوا ثابتين اللي يوقفون على الباب كل مره واحد يوقف فـ ما هم عارفين مين اللي دخل و مين اللي قعد و اذا عرضت بـطاقة مدنية وقرأ الإسم هو يعرف ان ياسر واحد من عيال ابراهيم و قرأ هالإسم بـ يدخلني اكيد ما راح يجي في باله اني بـ أزور اسم واحد من رجال البيت عيني عينكـ و ادخلة وهم فيهم..!!
عماد : و الخدامة شلون تعاملت معاها..؟!
صلاح : كل شيء بالسلاح يجي.. دلتني على الغرفة و هددتها و دلعتها بـ ريالين ..
عساف : ليش وقتها كنت تضغط على عمي عشان يزوجكـ اياها..!!
صلاح مبتسم بإستهزاء : متعة..!!
وقف عساف بـ قوة و الكرسي اللي جالس عليه طاح وراه .. مسكـ صلاح من رقبتة يخنقة بـ قوة و يصر على أسنانة : عيد اللي قلتة..!!
وقف غازي و سحب عساف : مجنون انت .. كلها كم يوم و يتحاكم.. تبي تبلي نفسكـ بـ مجرم..!!
عساف ادار ظهرة ينفس غضبة..!! شلون يتحمل يحكون فيها..!؟ يحس النار تكوية من قلبة و تمشي مع عروقة في كل جسمة و ترجع تتجدد مع كل حرف و كل ما ذكر هم ويش يقولون عنها..!! ضرب الجدار بـ قوة بـ قبضة يدة ما حس بالألم اللي داهم عظام كفة من شدة الضربة ألم قلبة أقوى.. كل ما احد نطق فيها يشوفها قدامة و كأنها تطلبة يدافع عنها..!! هي صارت له من عرضة و شرفة ما راح يسمح لهم يحكون فيها التفت : اشهر يده اليسرى بـ تهديد اقسم بالله يا صلاح لو ما تكلمت بإحترام لأطلع الحرة كلها فيكـ و استخدم معاكـ اساليب ما تليق الا بـ ناس منحطين امثالكـ ..!!
صلاح وجهة احمر من خنق عساف له.. بايعها هالعساف كان باقي لـ صلاح ع الموت شعرة و لا اهتم..!! ويش دخلة..!! اذا عماد زوجها و جالس كل ذا عشان بنت عمة..!! ناظر عماد : ماشاء الله الدنيا انقلبت زوجتكـ انت جالس مو هامكـ الحكي وهو يدافع عنها..!!
غازي ضرب بـ يدية الثنتين على الطاولة و عينة مثبتة على صلاح : ما يخصكـ جاوب على الأسئلة اللي نطرحها عليكـ من غير لا تزيد و لا تنقص..!!
عساف جلس مكانة : بـ مساعدة مين طلعت من السجن..!؟
صلاح : ناصر.. اللي كان يشتغل معاكـ و انت يا غافلين لكم الله..!!
عساف اخذ نفس يحاول يضبط اعصابة على انسان ما يستاهل..!! : ليش كنتم تشتغلون في مجموعتين وحدها يترأسها جلال و وحده سطام..!؟
صلاح : نوهمكم اننا مجموعتين.. و ان فشلنا بـ عملية ناوينها هنا ننجح بـ العملية الثانية..!! من طبيعة شغلنا اذا بـغينا نسوي عملية نطرح اكثر من شغلة يكون لنا عملية اساسية و الباقي توابع لـ التشتيت و نستفيد من وراها..
عماد : ليش لما أخذت بنت ابراهيم و شافها سطام و بلغتوها بـ التفجير حبستوها بعدها بالسيارة لما جاكم عزام و قلتوا له انكم اهديتوها له.. ليش تكبدت عنا خطفها اجل..؟!
صلاح : خطفتها بـ أمر من سطام كانت هاذي مهمتي و ما بلغني ويش الهدف الا لما جبتها.. و زياد كانت عنده مهمة ثانية..
عساف يقاطعة : قتل الدكتور اللي كان يشرف على حالتة و كل عيلتة..؟!
صلاح : حلوو حافظين الدرس..!!
عساف : بعدها..!؟
صلاح : احنا كنا ندري ان عزام له علاقات مع الأمن.. بس ما كنا نعرف انه رجل امن و يشتغل على القضية.. و بـ كذا قررنا نعطية وعد.. عشان وعد توصل لكم المعلومات اللي حفظناها اياها تقولها لكم..
عماد : تفجير مجمع الزمرد و مجمع الصالح..
صلاح : عليكـ نور و هاذي التوابع لـ هدفنا .. و الا عمليتنا الأساسية تكون بالدرة.. بعد ما يجيكم التبليغ من وعد و تشوفون ان المجمعين واحد خالي و الثاني متفجرات عادية ممكن تشكون إن الموضوع مجرد بلبلة بعدها راح يجيكم تبليغ من طرفنا عن مجمع الدرة و اللي راح تروحون له و تشكون ان الموضوع مثلة مثل المجمعين اللي قبلة و يكون الموضوع ما هو على محمل الجد وقتها تكون مهمة تركي بن سيف او راشد خويكم بإنه يفجر المبنى و أنتم فيه هاذي كانت خطتنا الأساسية.. لكن وعد عرفت بـ طريقة ما ان الدرة هو المجمع اللي مستهدفينة و بلغتكم فيه.. و هذا سبب اخذنا لها بالمستشفى..!!
الفريق غازي اخذ نفس : اغبياء ..!! احنا نأخذ كل شيء و كل حرف و كل كلمة على محمل الجد لأن بـ أرقابنا ارواح معلقة و أمن ناس و بلد..!! حتى لو جانا ألف بلاغ ..
عساف : و بعدها..!؟ تركي ليش ما نفذ مهمتة...!؟
صلاح : لأنة خاين لنا ..
عماد هز رأسة : خاين..!!
صلاح : فجأة تغير تعاملة و صار ما يفيدنا بـ اللي حطيناه بينكم عشانة.. صار يعطينا معلومات ما تفيدنا بـ شيء و حتى مهمتة ما تممها..
عساف : و قررتوا تقتلونة بـ المستشفى...!!
صلاح ابتسم : نريحة من عنى مرضة..!!
أي قلب يحمل هذا الشخص..!! يتكلم عن شخص ميت ..!! وين حرمة الميت..!؟ يتكلم عن القتل و كأنه شيء عادي..؟! و الخيانة و العمليات و كأنها شربة ماء..!؟ أي ضمير يملكة..!؟ أي ضمير..!؟
عساف : ما انت ندمان على شيء..!؟
صلاح : لا..
عساف : زوجة تركي كنتم تدرون انها بنت لإبراهيم بن مساعد..؟!
صلاح : تقدر تسأل هالسؤال لـ الصقر هو يجاوبكـ .. وقت ما صارت هالسالفة انا ما كنت موجود.. لكن الصقر من زمان يعرف الرئيس..
عماد : ايش رايكـ بـ قتل بنات الصقر..!؟
صلاح : اسألة هو تسألني ليش .؟! ويش علي منهن..!؟
عماد : ما تعرف مين قتلهن..؟!
صلاح : لا..
عماد : متأكد..!!
صلاح : اعتقد اعطيتكم معلومات فوق توقعكم.. لاحظوا اني ماني مستفيد شيء مثل ما قلتوا الأدلة مثبتة ضدي بس عشان (ابتسم) اشبع فضولكم و لا نموت من غير لا تعرفون اجابات اسئلتكم..!!
عساف : الله يهد ضروسكـ ..!!
الفريق غازي وقف : خله يوقع على اقوالة..
..
بيت غازي..
ريما منصدمة : متأكدة..؟!
لينا : يب عمي كان يكلم عمر حزني يا حرام .. تخيلي عمر راح له و اعطاه تهزيئة..!!
ريما : ليش..؟!
لينا : يقول ليش يضعف كذا..!! قهرني قهرني احس هذا الرجال ما اعرفة..!! ماني فاهمة كيف يتصرف..!! وفوق ذا فرحان باللي سواه.. انا بديت اخاف على ولدي منه..!!
ريما تحاول ما تظهر الإهتمام : يعني ما راح يمشي..؟!
لينا : الا ان شاء الله بس يبي له شوية علاج طبيعي و يرجع ان شاء الله كل شيء مثل ما كان بس هو مو متقبل الوضع..
دنقت ريما تضغط على جبهتها بـ أطراف اصابعها ..!!
لينا : ايش فيكـ ..؟!
ريما تمنع نفسها من التفكير في مشعل : ابداً.. الا ما قلتِ لي كيف عمانكـ معاكـ ..!؟
لينا : يجننون .. احسهم كتاكيت.. و الله احيان اشكـ انهم توهم متزوجين.. تخيلي سألت عمر هم متزوجين عن حب بغى يصكني كف ماشي الف..!!
ريما رفعت حاجبها : ليش..!؟
لينا : يقول ما عاد الا هي ما عندنا حب قبل الزواج عيب..!! الحب يجي بعد الزواج.. شوفي امي و ابوي .. شوفي الخبلة صبا بس جيبي لها طاري ياسر تدبغ على وجهها وهي قبل تسميه المتوحش..!!
ريما : هههههههههههههههههه من جدها ..!!
لينا : ما ادري عن عمير ما عدت اعرف صدقة من كذبة ..!! بس يمزح..!! تخيلي ما كان يعرف حتى يحكي كلمة هينة الحين صار ما يعرف يحكي كلمة جد..!! انقلب 360 درجة..
ريما : عادي يا بنت فرحان فيكـ ..!!
لينا متحطمة : انتِ ما عرفتية قبل كم مره اتهاوش معاه خلال هالكم يوم اللي جلستها معاه.. شفتي لو يعاملني معاملة وحده و يريحني اقولكـ تمام عارفة شلونا تعامل معاه.. مرات يعصب على أشياء تافهة يشوفها هو مهمة..!!
ريما : مثل شنو..!؟
لينا : تخيلي عصب علي عشاني ماني رايحة عرس بنت عمة..!! يقول لازم تقدرين اهلي.. كبر الموضوع على شيء تافة..!!
ريما : يوووه نفسية اجل..!! ما ينفع كذا انا أبي اتزوج واحد فري حتى اهلة ما يجيب لي طاريهم يخليني على راحتي اذا تكلمت عنهم بـ كيفي..!!
لينا : مالكـ امل بـ تعنسين و تجلسين هنا بـ الصالة تعدين جدران بيت غازي بن حمدان.. هم كذا الرجال اهم شيء عندهم اهلهم..!!
ريما : بالله يعني تنصحيني ما اتزوج..؟!
لينا : الا تزوجي بس عاد واحد حليل مو نفسية .. اهم شيء ديمقراطي لأن عمر يفتقدها..!!
: السلام عليكم..
وقفن كلهن على صوتة.. تقدمن له حتى يبوسون راسة..
غازي : حيا الله من جانا .. رحت مع عمر و نسيتينا..؟!
لينا : افا عليكـ انا بنت غازي ما ينسيني اهلي لا عمر و لا عشر من اشكالة..!!
غازي : هههههههههه اسمعكـ و انا داخل تسفلين بالرجال..!!
لينا : يقهر يا بابا مستفــــز..!!
ريما : انصحكـ ما تكلم عن عمر من جاتنا و هي ما تحكي غير فيه افتح لها سالفة ثانية ترجع تحط فيها عمر بس تبي تحكي فيه..
لينا تناظر ريما : لا و الله .. اجل ان شاء الله نشوفكـ قريب تحكين عن حبيب القلب..!!
غازي ناظر ريما مستغرب : أي حبيب قلب..!؟
ريما ارتبكت : لا حبيب قلب و لا غيره هي تلفق علي..
لينا : اقصد انها تتزوج و يصير حبيب قلبها زوجها..!!
غازي ناظر لينا رافع حاجبة.. بعدها التفت على ريما .. اللي بادرت بالدفاع من نظرة ابوها محملة بالشكـ : و الله ما قلت لها شيء حتى هي قالت هالكلمة كذا.. يعني انت بـ تجلس تشكـ فيني على كل كلمة و كل حرف..!؟
غازي : طيب انا ما قلت لكـ شيء ليش انفعلتي هذا يعني انكـ مخبية شيء..؟!
ريما : انت بس تبي تغلطني..!! تدور علي الكلمة عشان تمسكها..!؟
لينا : بابا و الله ما كان فيه شيء انا بس قلتها كذا.. يعني من باب التفاؤل انها تتزوج و تجي تغثنا بالحكي عن زوجها..!!
طلعت ريما متنرفزة .. معقولة ابوها حاس انها تهتم لأمر مشعل..؟! او يمكن يدري و يحاول يحميها من غلط قبل لا توقع فيه.. بس هي مستحيل مستحيل تكلمة او تغضب ربها بـ أي فعل يصدر منها .. و الموضوع ما يزيد عن اهتمام.. مو شيء زود..!! اهتمام!!!!!!
غازي جلس : كيف عمر..!؟
لينا : الحمدلله..
غازي : امكـ وينها..؟!
لينا : مع ندوش..
غازي : الله يعين.. بـ تظلين واقفة..!؟ و الا ما تبين تجلسين معاي..!؟
لينا جلست .. مبتسمة : و مين يعاف جلستكـ ..
غازي : مين داري يمكن تكبرتي علينا بعد عمير..!!
لينا : افا عليكـ .. ويش فيكـ علينا الليلة..!؟
غازي : ابد بس تعبان من الشغل.. امي تنشد عنكن..!؟ ما طرا لكن تروحن لها..؟!
لينا : الا ان شاء الله نروح..
غازي : متى..!؟
لينا : ما ادري..
غازي : بكره.. بكره المغرب ابي اشوفكن عندها انتِ و خواتكـ بلغيهن هالشيء.. كل ما رحت لها قالت لي بناتكـ ما يجني.. ما اشوفهن ما يسلمن علي.. ترى هي اللي لها الحق و الا تبنها تجيكن كل وحده في بيتها تنشد عنكن..!؟
لينا : طيب انا ما اقدر اقولكـ اوكِ قبل لا عمر يدري..!!
غازي : استغفر الله لو نص ساعة تسلمين و تروحين.. ولو قلتِ له ما ظنتي بـ يرفض..


بيت ابو سعود.. غرفة رند و سحر!!
رند رفعت حواجبها : يالبي منكـ انتِ ما تعرفين تلعبين..!!
سحر جلست متربعة على الأرض : ما اعرف لها هاذي .. بس اطيح فيها..!!
رند : انا اعلف.. اعتيني الإيباد..
سحر مدتة لها : اشوف كيف تلعبين..!!
: ويش تسوون..؟!
سحر رفعت نظرها لـ ميار : نلعب..!!
ميار ناظرتها حزينة عليها.. بزر و زوجها ابوها و باعها..!! جلست معاهن : سحر انتِ وين ابوكـ ..!؟
سحر : مسافر..!!
ميار : اهاا.. طيب عندكـ خوات..؟!
سحر : كانوا عندي و راحوا عند الله.. الله يرحمهم..
ميار : الله يرحمهم..
داهمهم دخول جود تجري حتى تتزحلق جالس على الأرض جنب سحر و بحماس تسألها : ايش اسم ابوكـ ..؟!
سحر : صقر..
جود تسند ذراعها على فخذها : اهاا سحر صقر .. سحر صقر.. ايش يشتغل..؟!
سحر : اعمال حرة ..!!
جود تلوي فمها : الله اكبر انتِ يالبزر تعرفين اعمال حرة..!!
سحر : هو قالي.. و أصلاً انا مو بزر..!! انا كبيرة و صرت حرمة متزوجة بابا قالي..!!
جود تبتسم بدون لا تبين اسنانها و تهمس : لا متزوجة ماشاء الله الا مدبسة..!!
سحر : ايش..؟!
جود : ابداً.. طيب انتِ وين تدرسين..!؟
سحر : بالمدرسة..!؟
جود تحطمت : احلفي بس خليني اصدقكـ ..؟!
سحر بـ براءة : و الله انا ادرس بالمدرسة.. بس ما اخذت الشهادة أيمن يقول بعدين بعدين بعدين لين صاروا بإجازة.!!
جود تضرب كفوفها بـ بعض : ايمن طبعاً وليدان.. انا أموت و اعرف ويش اللي خلاه يتزوج..؟!
ميار : بالله لا متي شلون بـ تعرفين يا غبية..!؟
جود : ما أحد غبي غيركـ .. اقصدكـ اني ادفع حياتي بس عشان اعرف السبب..!!
سحر تحركـ يدها قريب من راسها و تناظر جود : انتِ مجنونة..!؟
جود حطت يدها على خصرها : نعــــم..!!
وقفت سحر : انتِ مجنووووونة..
نقزت سحر تجري اول ما شافت جود قامت .. و ميار تضحكـ على شكل جود المصدومة..!! نزلن حتى تبدأ سحر بإقتحام جلسة العيلة و تعلقت بـ وليد الواقف و مسكت كفة و هي تضحـكـ ..
جود تلاحق انفاسها واقفة قدام وليد : ذابحتها ذابحتها..!!
قبل لا يعرف ويش القصة و لا هو يبي يعرف اساساً تمنى كف من يده يبدأ بـ خذ سحر و ينتهي بـ خد جود..!!
ام احمد : بسم الله الرحمن الرحيم.. انتِ ويش فيكـ انهبلتي..!؟
سحر : ايوه هي انجنت.. (شدت كف وليد) ايمن شوفها تبي تضربني..!!
جود : اضربكـ و بس الا اقطعكـ بـ ضروسي.!!
ابو سعود وهو يراقب وليد تنفسة تعابير وجهة و حركة يدينة كلها تدلل على عصبيتة اللي يكبتها داخلة و هذا شيء تعلمة من اللي صار لها درس ما ينساة : جـــود ويش هالحكي..؟! البنت صغيرة..
جود : أي صغيرة الا شيطانة .. و الله لا اضربها مالي دخل..!!
ميار وقفت : ههههههههههه للحين ما اخذتي حقكـ ..!!
أم سعود : افااا انتِ تشجعينها..!؟
ميار : لا و الله ما اشجع مجانين ..
جود حولت على ميار تمشي بـ بطيء تبي تمسكها : انا مجنونة..؟!
ميار تراجعت : هي قالت انتِ مجنونة انا ويش دخلني..!؟
جود شدت شعر ميار اللي بـ تنحاش منها : تعالي تعالي اجل انتِ ويش دخلكـ ..!؟
ابو سعود وقف و سحب ميار من جود : انتِ مأكلة شيء مأثر على مخكـ ..!؟
جود : ما أحد قالها تسبني و تطاوع ذا البزر..
أبو سعود : و لما انتِ عارفة انها بزر تحطين راسكـ بـ راسها ليش..!؟
جود حطت اصباعها على راسها : كيفي.. ما احد قالها تطول لسانها علي..!؟
ابو سعود : يعني وقفتكـ و حكيكـ هذا لي ماهو طوالة لسان علي..؟!
جود : قهرتني انا اكلمها بـ أدب و هي تسبني.. و تقنعونا انها بزر .. (التفتت على وليد) انا بـ اعرف انت ويش مزوجكـ اياها لا يكونون ضاحكين عليكـ بـ عمرها.. و الا يمكن انتم تقزرونها علينا..!!
وليد سحب كفة من يد سحر : ما يخصكـ الموضوع .. و خليها في حالها لا تتكلمين معاها خير شر..!!
سحر : صح خليني في حالي اصلاً انتِ جيتي تحكين معي..؟!
ميار تحك شعرها : حمارة عورتيني..!!
جود : احمدي ربكـ فكـكـ ابوكـ مني و الا مردغتكـ هنيا..!!
ابو سعود : خير خير ويش ذا الإسلوب الجديد..!؟ ويش اللي ابوكـ.!! ماني ابوكـ بعد..!؟
وعد : حولتي ولد..!؟
جود : ازين بعد على الأقل القى حقوقي..
ابو سعود مسكها و حط يده على فمها : بس بس ما تبلعين لسانكـ حكي على قلة سنع..؟!
وليد جلس : و الله من الدلع ..
جود شالت يد ابوها من على فمها : نعم نعم..!! انا مدلعة..؟! لا يا حبة عيني اجل ويش اقول عنكـ كانكـ جايب لنا بنت ما ندري قرعة ابوها من وين وما احد قالكـ شيء.. الله اكبر يا خالد يوم جات زوجتة شوي و يتبرون منه..!! ايش معنى انت..!!
ام احمد : انتِ علامكـ اليوم صاير في عقلكـ شيء..؟!
حاتم : تعالي اهجدي عندي موضوع ابي افتحة و خربتي علي بـ درعمتكـ ..!!
جود : و الله ..؟! الموضوع حماس و الا خرطي ..!! يعني يسوى اتركهم يسبوني و اسكت..؟!
حاتم : ان شاء الله يسوى.. بس تعالي..
تعدت جود و جلست .. و لا كأنها مسوية شيء.. جلس ابو سعود..
وليد : خلاص روحي غرفتكـ ..؟!
سحر : طفش..!!
وليد : احسن بعد ويش يجلسكـ معانا..؟!
ام احمد : انت ويش فيكـ على البنية اتقِ الله فيها.. ما ترحمها ضعفها..!!
وليد : يمــــه..!!
ام احمد : وصمـــه .. يومكـ ما انت قد الأمانة ليش تحملها..!!
وقف وليد حط يده على كتف سحر يبيها تمشي : قدامي..
وقفت ام احمد حتى تأخذ البنت من ولدها : و الله ما تأخذها .. خاف ربكـ يا شيخ..
وليد : يمه الله يخليكـ خليني على راحتي.. أي شيء اسويه ماهو عاجبكم..!! انتم صادقين انا ابلشت نفسي خلاص خلوني انا اتصرف مع هالبلشة..!!
ابو سعود : اسمع الكلام اللي يجمد على الشارب.. من اليوم و رايح مالكـ دخل في البنت و لا تحاكيها..!! بـ تبقى مع امكـ هي اللي تهتم فيها انت ما تتدخل.. اثنين .. ما تقرب منها لا بالزين و لا بالشين لين تكبر البنت و تعرف مصلحة نفسها وقتها هي اللي بـ تقرر ويش حالها ماهو أنت..!!
وليد : نعم..!! ويش اللي مالي دخل وهي اللي تقرر ..؟!
ابو سعود : اللي سمعتة يا وليد..
وليد : اصلاً هذا اللي يبيه ابوها انكـ تحفظ له بنتة .. وهو ويش سوا تبيني اذكركـ ..
ابو سعود مقاطع لـ كلام وليد : اعرف ويش سوا .. قلته انت بـ عظمة لسانكـ ابوها مو هي.. لا تأخذها بـ ذنب ماهو ذنبها.. البنت لساتها صغيرة احنا نربيها على ما نبي ما تحاكم بـ ذنوب الكبار..!!
وليد : يعني تبي تكسر كلامي..!!
ابو سعود بـ حدة : لا انت اكسر كلامي..!؟
وليد : طيب انا رفعت يدي من الموضوع و انتم تباصرون كيفكم..
طلع وليد متنرفز..!! وسط استغراب سحر.. و صمت الباقين..!! ماهي فاهمة شيء الا ان الحكي عنها و عن ابوها..!! أي ذنب اللي يتكلمون عنه..؟!
ام احمد : خلاص يا بنتي روحي عند رند..
سحر : هو ايمن ما يبغاني..!؟
ام احمد سكتت..!! سحر : بابا قال ان هو تزوجني يعني انا صرت حرمة..!!
ام احمد : ما عليكـ يا بنتي انتِ لسى صغيرة بس تكبرين تعرفين كل شيء..
جود الجالسة جنب وعد : يا من شرا له من حلالة علة..!!
وعد ضربتها بـ كوعها على جنبها : ما يكفي سواة اخوكـ تكملينها انتِ..!؟ ما بقلوبكم رحمة..!!
جود : طيب خلاص بـ أنطم..
طلعت سحر.. تنهدت ام احمد : هالولد بـ يكسر البنية و هي مالها غيرنا..!!
ابو سعود : ما راح يتدخل فيها اذا قالكـ شيء طنشية.. خلية يضرب راسة بالجدار..!!
ام حاتم : هو اكيد فيه شيء حادة على هالزواجة .. راعوة حتى هو شكل نفسيتة على طريف صاير حريقة..
ام احمد : الله كريم.. (ناظرت ياسر) انت وين زوجتكـ ...؟!
ياسر متحطم : نايمة..!! صايرة خيشة نوم..!!
وعد : ويش فيكـ تقولها بـدون نفس..!!
ياسر : ماهي حالة اطلع الصبح نايمة ارجع الظهر نايمة اصحى المغرب نايمة طول الوقت نايمة..!!
أبو سعود : لا يكون البنية فيها شيء و انت ما انت داري عنها..؟!
ياسر : لا كم مره اصحيها و ترجع تنام..!!
جود : من الحمل.. شفت هاذي البدايات لا تستعجل على رزقكـ الخير جايكـ بالطريق ان شاء الله..
وعد : خليكـ من ذا .. انتِ ملاحظة كيف يتكلم متحطم و زعلان..!؟ كأن دعواتنا ربي استجابها..!!
جود رفعت يدينها : اللهم لكـ الحمد و الشكر .. الله ما ردنا خايبين..!!
ياسر : بلا قلة ادب انتِ و اياها..!! شايفني كبركم تطقطقون علي..!!
جود : طار الثقل يا عمي طار خلاص وين اللي يقول أي حب و أي خرابيط..!! ما فيه شيء اسمه حب..!!
وعد : هههههههههههههههاي كفكـ يا شيخة..!!
ضربوا كفوفهم في بعض يطقطقون على ياسر اللي يناظرهم و مبتسم..!! ما يصدق ان مشاعره بـ تحول رهيب تجاهها .. حتى هالحكي قدام اهلة ما اثار غضبة.. لو ان الأفكار هي نفسها ظلت في راسة و لا ساعد نفسة بإنه يتقبلها كانت حياتة للحين سيئة و مو مستقر ابداً..!!
شوق و حكيهم عن صبا و بداية حملها تهيض في داخلها مشاعر حزينة لا ارادياً وقفت : عن اذنكم..!!
ام سعود : وين يا بنتي شوي بـ نحط العشاء..!!
شوق : مو مشتهية خالة .. عليكم بالعافية..
ام سعود : الله يعافيكـ ..
طلعت شوق .. ناظرت جود في حاتم : وشو الموضوع اللي كنت بـ تحكي فيه..!! تراني ما نسيت..
حاتم ابتسم : مو انتم كل مره واحد يأكل الجو عني..!! و انا حليل ما اعرف اتهاوش..!!
جود : بسم الله على قلبكـ لا ما تعرف..!! انا اعرفكـ اصلاً و اعرف نوعيتكـ شغلكم من تحت لـ تحت..!! قول بس اللي عندكـ و اعترف بأخطائكـ كلنا نخطي عادي.!!
ابو سعود : احمدي ربكـ اللي ما انتِ عندي..!! جـــود ترى بديت اشكـ ان براسكـ شيء..!!
ميار : المفروض تكون تأكدت خلاص و الا هاذي انسانة طبيعية..!!
جود : هيـــه ترى ما راح اعمل حساب لأحد بـ أدبغ فيكـ و امسح وجهكـ بالقاع..
ابو سعود : قومي الله .. قومي ادبغيها وريني ويش بـ تسوين..!؟
ميار مبتسمة تقهر جود..!! جود تناظرها بـ طرف عين تهددها..!!
ابو سعود : قومي تعالي جنبي هنا.. (آشر على المكان يسارة) قومي..
جود : بابا ويش ذا تحسسني اني جالسة في فصل مو بيتنا.. انا اجلس بالمكان اللي يريحني..!؟
ابو سعود : يعني جنبي ما ترتاحين..!؟
جود : انا ما قلت كذا.. انت ويش فيكـ علي اليوم..؟!
ابو سعود : انتِ اللي ويش فيكـ اليوم..!؟ ابقي على ذا الحالة كم ساعة و بنصبح بالمستشفى نكشف على مخكـ ..!!
وعد : اوبس الحالة مستعصية حتى ما عندهم وقت يصبرون عليكـ كم يوم.. يمكن يودونكـ على شهار دايركت..
جود ضربت وعد على راسها من وراء : لا تتريقين علي..!!
وعد رفعت راسها مبتسمة : هيـــــه تراني ماني مثل مياروة..!! و الا سحر تنحاش منكـ صحصحي شوفي مين تكلمين..!!
جود : بسم الله خفت..!! صدق احذروا شر من اقترب من الأرض..!!
وعد ترمش بـ عيونها.. ابو سعود : وبـــعدين..!؟ ما راح نقول كلمتين على بعض..؟!
وعد : سكتها .. هي اللي قلبت الجلسة فوق تحت..!!
جود : خلاص بـ أسكت بس يالله اتحفنا باللي عندكـ ..!!
حاتم أخذ نفس : بـ صراحة و بدون مقدمات أنا ناوي اتزوج..!!
جود تغطرف : كلللللللللللوووويش يا فرحتكـ يا نوال..!!
أم حاتم بـ فرحة عميقة : صدق يا ابوي..!!
حاتم : ايه ان ربي كتب..!!
أم حاتم: و لا يهمكـ ان شاء الله ندور لكـ عروس ....
قاطعها حاتم : لحظة يمه .. انا ابي وحده معينة..!!
جود : ايوه كذا طلع المستخبي..!!
وعد تغمز له : دكتورة معكـ ..؟! يمكن فيه حركات حب و احنا ما ندري.!!
حاتم : ابوي ما سكتكن انتن الثنتين..؟!
وعد : طبعاً عشان لامسنا الجرح و الا ما سكتنا..!! يب اعترف يالله ابي اعيش هاذي اللحظة اللي واحد من اخواني يعترف انه يحب وحده ..
جود : الله اكبر .. الله اكبر.. انا بـ اسجد سجود شكر لله وقت اللي تعترف ان شاء الله .. بـ أعرف ان في قلوبكم مشاعر يا معشر الرجال..!!
أبو سعود لف لـ الثنتين : انا ويش قلت..!؟ امداه حكيي يدخل من أذن و يطلع من الثاني..؟!
سكتن الثنتين..!! ابو سعود التفت على حاتم : و مين هالبنت اللي بـ خاطركـ ..؟!
حاتم : حقيقة انا ابي منكم تفكرون قبل لا تعطوني رايكم يعني لا تحكمون على الموضوع من بدري..!!
سعود : و انت بـ تجلس تعزر فينا على ما تنطق الدرة..؟!
حاتم : نجود صالح الـ ......
ام حاتم : مين تطلع يا ابوي قولنا من هي بنتة ويش عرفكـ لها ..
حاتم بـ هدوء : بنت صالح .. اهلها متوفين و عايشة بالدار..!!
ام حاتم بـ صدمة : نعم..!!
حاتم : يمه قبل لا تعطيني رايكـ شوفي البنت و تعرف عليها و على اخلاقها تالي احكمي..!!
ياسر : اذا كان امها و ابوها متوفين وين عمامها و خوالها..؟!
حاتم : ما عندها الا عم واحد الرياض و تاركها و عم برا السعودية و لا فكر يرجع لها..!! تركوها بالدار و لا سألوا عنها لا خوال و لا عمام..!!
ابو سعود : اذكر تقولي انكـ تبي تتزوج وحده عندها اهل ويش اللي تغير..؟!
حاتم : كل شيء تغير يبه.. كل شيء .. انا قبل ما عندي احد لما بـ انوي الزواج بـ يجي في بالي اسد النقص اللي احس فيه عشان لو ربي كتب لي عيال يكون لهم سند في الدنيا.. بس الحين كل شيء تغير.. يعني الحمدلله انا حالتي تغيرت..
ام حاتم : تقوم تأخذ لي بنت من الدار..؟!
حاتم : وين الإشكالية..؟!
ابو سعود : الإشكالية ان هالشيء ما يصير.. تبي تأخذ وحده ما ندري قرعة ابوها من وين..؟!
حاتم : ما يهمني ابوها و لا عيلتها كلهم..
سعود : انت تبي تأخذ السالفة عناد..؟!
حاتم : أي عناد..!؟ الموضوع يخصني.. يعني اعاند نفسي.؟!
سعود : تعاندنا كلنا ..
ابو سعود : حط عقلكـ في راسكـ يا حاتم..
حاتم : عقلي في راسي يبه.. ان كان انتم همكم اشياء مجتمع بناها فيكم و غرسها انا ما يهمني غير ديني..!! البنت ما سمعت عنها الا كل خير .. كل مشرفات الدار يمدحون فيها..
ام حاتم : لا بالله مضيع عقلكـ الليلة..!! و انت ويش عرفكـ بالمشرفات..؟!
حاتم : واحد من المشرفين اختة و زوجتة يشتغلون بالدار.. كانوا دايم يكلمونة عنها..!!
خالد : وهو يصب الحكي في اذنكـ ..!! انت صاحي..؟!
حاتم : استغفركـ ربي انا ماني عارف اعتراضكم على وشو بالضبط..؟!
ابو سعود : اعتراضنا على البنت اللي مختارها.. لا تعرفها و لا تعرف اهلها غير بالإسم و لا اخلاقها و جاينا تقول تبيها..!؟
حاتم : اللي يسمعكم يقول اني قلت لكم اخطبوها لي هالحين.. يبه انا قلت لأمي تروح تشوفها و تعرف عليها ويش المانع..
ابو سعود : المانع انكـ تشيل هالبنت من راسكـ تبي تزوج على راسي بكره اخطب لكـ شيخة البنات بس نسب يشرف..
حاتم : يبه لا تظلم نفسكـ .. انت ويش دراكـ عن البنت و اهلها يمديهم احسن مننا عند الله.. على طول حطيتهم نسب ما يشرف..!؟
سعود : لا تفهم الموضوع على طريقتكـ .. ابوي يقصد وحده من ثوبنا.. منا و فينا..!!
وعد : صراحة طريقة اقناعكم ما تخش الراس.. المعطيات تقول.. خالد تزوج وحده اجنبية لا نعرفها و لا تعرفنا.. و نفس المعطيات تقول ان وليد تزوج وحده ما نعرفها مثل ما قلتوا شوي عن نجود ما ندري قرعة ابوها من وين و رضيتوا و هي بزر و مستعدين تربونها و تكبرونها له..!!.. و نفس المعطيات تقول عمي راكان بـ يتزوج وحده انتم اساساً مو راضين عنها لكن جدي ساكت عشانه يبي رضاة.. تجون الحين على هالضعيف تبون تحرمونة من اللي يبيها.. عاد هو قالكم تعرفوا على البنية اول ما جابها و سكنها عندكم من غير لا يقولكم..!!
ياسر مستهزيء في وعد : ليتكـ ما حكيتي ياخيه .. سكوتكـ احلى شيء فيكـ ..!!
وعد : انتم كذا كلمة الحق ما تبون تسمعونها.. انتم تتبعون ناس جاهلين اول ما يعرفون من الدين غير الصلاة و الصيام حطوا قواعد من رووسهم و مشوا عليها غرسوها في جيل بعد جيل من صغرهم شفت لا قالوا التعليم في الصغر كالنقش على الحجر هذا هم بنوا في عيالهم من صغرهم تفاهات و اشياء تخالف الدين احياناً و صاروا يتمسكون فيها اكثر من أي شيء ثاني.. عندكم تقدمون العادات و التقاليد و العيب على الحرام و الجائز..
سعود : انتِ ما مليتي و انتِ تحكين فينا .. ما شبعتي ما طاح اللي بـ راسكـ ..؟!
وعد : لا و الله ما طاح عندي امل يكون فيه ما ابغى اقول تغيير بس تأثير.. لو بسيط مصيرة يكبر و ان كان هالجيل تربى على عادات جيل وراء جيل ما راح يتمسكـ الا بـ دينة و ينبذ كل عاداتكم البطالة..!!
ياسر : ما فيه وحده صاحية تقول عن العادات بطالة..!!
جود : انا صراحة مع وخيتي.. و الله صادقة بطالة و بطالة و بطالة.. تقدر تبرر لي السبب ويش الإختلاف بين خالد و وليد وراكان و حاتم..؟!
ياسر : خالد اساساً كان الموضوع مخبى و الا كنّا رافضينة.. و وليد الظروف اجبرتة على هالزواجة و ما يحتاج نقولكم ويش الظروف يكفي حاتم يعرف ويش هي.. اما راكان فـ البنت خاطبها من زمان صحيح جدي ماهو راضي عن هالزواجة بس يبي رضاة و جدي ما فيه شدة يجفى عليه.. و حاتم أعتقد ان البنت متربية في دار رعاية يعني ما احد يدري عن تربيتها..!!
وعد : تكفى بس لا تضحكني.. يعني البنت اللي متربية عند اهلها تعرفون تربيتها..!؟ ياما بنات بـ عيلتهم اسم عندهم اب و ام و داجات في الشوارع .. ياما بنات بين اهليهم تربيتهم تراب.. و على فكرة مو شرط يكون البلى في التربية حتى الشخصية لها دور.. اجيب لكم مثال انتم عشتوه بـ أنفسكم سها يوم تعرفت على طارق ما كان عندها اب و ام..!؟ ما ربوها..!؟
خالد : لا تفتحين مواضيع مالها داعي..!!
وعد : هذا الشاهد يا خالد في الموضوع .. احيان الأهل يكونون تعبوا و ربوا و سنعوا بس بالأخير عيالهم يخطون .. ما تدرون لو نجود تريتها احسن مننا كلنا.. ليش تستحقرون انها في دار رعاية هي ويش ذنبها ان اهلها توفوا..!؟ ويش ذنب ان عمانها اللي المفروض يتحملون امانة في اعانقهم نبذوها..؟! مثل ما تشوفون سحر الحين طفلة و مستعدين تقبلونها المفروض تتقبلون نجود بعد..!!
ياسر : انتِ تعرفين البنت عشان تحكين بـ هالشكل..؟!
وعد : لا ما اعرفها بس انا اوضح لكم مدى تفككـ المعتقدات اللي تمشون عليها.. في حالات ترضون و بـ حالات ترفضون و اسبابكم..!! غريبة عجيبة..!!
ابو سعود : انتِ ما تملين من ذا الحكي..!؟ ما تملين..!؟
وعد : بابا اقنعني .. دخل الموضوع بـ راسي و انا اقتنع بـ حكيكـم و ما افتح فمي بـ كلمة..!؟
جود : اسمع مني بكره احنا نروح لـ هاذي الدار و نشوف البنت و اذا اعجبتنا نخطبها ما عليكـ بس..!!
ابو سعود بـ حدة : استغفركـ ربي و اتوب اليكـ ..!!
جود حطت يدها على فمها : اوكِ اوكِ بـ أنطم..
أحمد : انا اقول دام هو له خاطر فيها .. البنت يتيمة حالها ما تباعد حالة سحر ان ما كانت اهون يعني بـ حكم وضع ابو سحر..!! و حاتم قال لـ خالتي تشوفها اذا البنت راقت لكم اخلاقها و تربيتها ليش نرده..!؟
سعود : طبعاً اصلاً انت ما تعرف ما توقف معاهن..!! طاوعهن بس و بتخلونا علكـ بـ حلوق خلق الله..!!
وعد : ابشركـ احنا علكـ و خالصين ..! الناس ما يملي عينها غير التراب..!! ما يصير بعد الواحد يقدم حكي الناس على راحتة..!!
حاتم : يبه انا ما يهمني حكي الناس .. و لا يهمني ويش بـ يقولون عني.. البنت عندها اهل و لو ماهي راعية دين و اخلاق ما كان مدحوها اللي حولها..!!
سكت ابو سعود..!! وعد تغمز لـ حاتم..!!
ام حاتم : و اذا ما اعجبتني بـ تتركها..!؟
حاتم : اعطيني السبب و لكـ علي ما افتح الموضوع من جديد..
ام حاتم : اذا وافق ابوكـ نروح نشوف هالبنت..!!
جود تأشر على ابوها : موافق..؟! صح مبين من عيونكـ اصلاً موافق.. (التفتت لـ حاتم) خلاص مبروكـ حاتم..!!
ابو سعود : صدقيني اني عند حكيي .. اجلسي على ذا الإسلوب و اوديكـ اكشف عليكـ ..!! ما يندرى ويش صار في مخكـ ..!!
حاتم : فيه موضوع ثاني ابي اكلمكم فيه..!!
جود : حلوو انت اليوم عاجبني يعني احس اكثر شيء يونسنا مواضيع العرس.. قول ويش عندكـ فيه بنت ثانية في بالكـ ناوي تأخذها الثانية صح..؟! انا عارفة اصلاً مبين من عيونكـ انكـ تشبة ابوي بـ تزوج ستة و ثنتنين تطلقهن..!!
حاتم عقد حواجبة : ستة استغفر الله هذا بأي شرع..؟!
جود : غبي انت على ويش دكتور يعني تزوج و تطلق .. نفس ابو سعود ماشاء الله بقي يكوش على حريم السعودية كلهن..!! لا الطامة اللي ما اصدقها ان بنات توهن في عمر الزهور خاقات عليه..!! يعني واحد كبر أبوك ويش تبين فيه جعلكـ البلا..!!
ابو سعود : طايح من عينكـ .؟!
جود : لا طبعاً اذا انت طحت من عيني جعلني الموت .. ما غيركـ بالدنيا رجال يملى عيوني اذا انت طايح اجل مين اللي مرتفع في عيني..!!
ابو سعود : استغفر الله فيه وحده صاحية تدعي على نفسها بالموت..!؟
جود : طيب اسمعني.. كم مره وحده من خوياتي تقولي زوجيني ابوكـ و ابوكـ خقـــة حسسوني انكـ كل يوم تجي تأخذني من المدرسة و يتمقلون فيكـ لا صراحة انا بديت اخاف عليكـ ..!!
سعود : و الله يبي لكـ قص لسان .. انتِ ما تعرفين تبلعين الحكي الناقص ذا..؟!
جود : ياربي اجل لو اني مادحة فيكـ ويش بـ تسوي .. المدح لأبوي لـ إبراهيم بن مساعد بن سالم انت اسمكـ سعود ويش دخلكـ ..!؟ يا حاشر نفسة بين البصلة و قشرتها..؟!!
وعد : ما يطولكـ منها الا ريحتها..!!
جود تمد لسانها له تقهره..!! حاتم : اششش انتِ خليني اقول اللي عندي و الله صدق بديت اشكـ ان راسكـ فيه شيء اليوم..؟!
جود : طيب انتم اللي تهيضوني على الحكي يالله قول نسمع لـ سعادتكـ ..!!
حاتم : تذكرين الدكتور اللي عالجكـ ..!؟
جود : هذاكـ النفسية اللي وجهة كله نظارات..!!
حاتم التفت لأبوه : هو خويي من سنين .. عيلة معروفة ماشاء الله و مو ناقصهم شيء..!!
وعد ابتسمت بإستهزاء : الحين انت من اول نساحل لكـ عشان نجود تجي تخرب على نفسكـ بـ ذا الحكي..!!
حاتم : وعيـــد .. المهم يبه.. صراحة هو كلمني اكون له وسيط عندكـ ..!!
جود ترفع اصباعها ..!! : الوسيط و الا الشرق الأوسط ..!!!
أم احمد : بنت انتِ ما تتوبين..!؟
ابو سعود : وسيط في ايش..؟!
حاتم : يبي القرب منكـ .. خطب جود..
جود انفرطت في الضحكـ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. تكفى عيد ما سمعت..!!
ابو سعود وقف ومسكـها من بلوزتها على كتفها يوقفها : قومي ما ابي اشوف شكلكـ لا ارتكب فيكـ جريمة..!!
جود : ههههههههه و الله خلاص أصلاً انا صاحبة الشان كيف تطردني..!!
ابو سعود : ليش هو انا خبل عشان احط شوركـ بـيدكـ و ذي حالتكـ بكره يرميكـ بـ مستشفى الأمراض العقلية..!! قومي ما ابي اشوفكـ يالله.!.!
جود وقفت : اوكِ لا تعصب.. بس تراني موافقة اذا شفتة من غير نظارات يمكن يعجبني..!!
ابو سعود يصر على أسنانة : جووووود..!!
جود : اوكِ اوكِ خلاص بـ اسوي نفسي اني ما دريت للحين و انت عاد تعال علمني بعدين اني انخطبت..!!
مد يده بـ يضربها على ظهرها لكنها انحاشت لما شافتة رافع يده.. ابو سعود : منهبلة هالبنت ويش صاير لها الليلة..؟!!
أحمد : روق يبه ماهو اول مره تنهبل.. تجيها هالحالات..!!
جلس ابو سعود : استغفر الله العظيم..!!
خالد : ما قلت لنا ويش تعرف عن هالدكتور..!؟
حاتم : عصام.. عمرة 29 ماشاء الله كان متوفق دكتور باطنة.. و اخلاقة عالية هو اخوانة و ابوه.. و تفكيرة منفتح مو معقد..
وعد : حلو هاذي النقطة حلوة بس منفتح لأي درجة..!؟ اخاف يطلع معقد اساساً..!!
حاتم : لـ درجة انه كان يعرف اني من الدار و قالي اتزوج اختة بس انا رفضت وقتها ما ابي اسبب له احراج .. يعني احسة عشاني صديقة يبي يعطيني اختة .. كان تفكيري اني لا رحت خطبت يوافقون علي حتى مع ظروفي.. و عصام ما كان يهمة انا من وين..!!
ميار : كفوو و الله..
ياسر : انتم من جدكم..!؟ اختكم منهبلة شايفين ويش سوت و هي عندنا و الله لو يدري الرجال ما نشوف الا غبرتة..!! هاذي يبي لها واحد يمشيها على الصراط المستقيم لا يمين و لا يسار..!! بكره تفضخنا مع الرجال..!!
ام احمد بنبرة عتب لـ ياسر : حرام عليكـ اخيتكـ هاذي تبي الرجال يستقوي عليها..!!
ياسر : يمه مو يستقوي بس يفرض سيطرتة عليها.. هاذي ترى ما ينرد لها الشور.. لو هي عقلها براسها ما سوت كل ذا الفيلم..
حاتم : عصام رجال شقردي و شخصية ماهي ضعيفة مثل ما تتوقع.!! لكنه حليم و طويل بال .. بـ صراحة انا اشوفة مناسب لها.. الا ان كان ما يعجبكم هذا شيء ثاني..!!
ابو سعود : اذا انت ضامن الرجال فـ هذا جانب لكن يا ابوي الحكي عن جود انا اخاف انها صغيرة للحين على هالزيجة..!!
سعود : من ناحية العمر فـ هي ماهي صغيرة.. مرة عمر اصغر منها.. لكن من ناحية عقل فـ هي اذا اشتهت تطلع سنعة و اذا ما اشتهت رند احسن منها..!!
ام سعود : انتم ويش فيكم على اخيتكم..!!
سعود : يمه هذا زواج ماهو لعبة.. بكره يردها علينا يقول بنتكم ما تلزمني ربوها من جديد..!!
خالد : لا تبالغ.. انت بـ عظمة لسانكـ قلت انها اذا اشتهت تطلع سنعة.. و اكيد انها بـ تحس بالمسؤولية و تهتم .. الا ان شافت نفسها ماهي كفوو لـ الزواج..
سعود : طبعاً انتم لازم توقفون معاهن على الخطأ و الا ما ترتاحون..!!
خالد : و الله ما عرفت لكـ انت تبيها تتزوج و الا لا..؟!
سعود : ابيها تتزوج ويش ابي فيها تقعد عندنا دام نصيبها جاها..!؟ بس يبي لها تحس بالمسؤولية شوي..!!
خالد : اجل ويش الخطأ اللي نوافقها عليه..!؟
سعود : توكـ تقول ان شافت نفسها ماهي كفو لـ الزواج يعني عادي ترفض رجال زين ما ينرد ..!!
خالد : ايه عادي لأنه ماهو من نصيبها..!! انا اوافقكـ بـ أي شيء الا انكـ تغصبها بالزواج..!!
سعود : ايش معنى سها اعترضت على رفضها لـماجد ..؟!
خالد و هذا الموضوع يستفزة : لأن سها بـ ترفض ماجد عشان طارق..!! ماهو لـ سبب مقنع.. البلى مو فيه ماجد .. البلى في تفكيرها المنحصر في طارق و بس.. لكن جود لما بـ ترفض عصام اكيد الأسباب بـ تختلف..!!
ابو سعود : خل اللي في راس جويد يطيح و وقتها يصير خير ان شاء الله..
ام حاتم : على طاري سها حاسة ان فيها شيء متغير..!! ما ادري ويش فيها البنت..!!
ابو سعود : كيف يعني..؟!
ام حاتم : و الله ما ادري بس من بعد خطبة ماجد و هي منلبقة يا بغرفتها يا بـ مكتبكـ تشتغل قبل تجلس مع خواتها معانا الحين مره وحده..!!
حاتم : لا تضغطون عليها اخواني ما قصروا .. هي انجبرت على هالخطبة و يبي لها فترة تتقبل الموضوع.. انتم حتى العرس خليتوه بعد العيد .. المفروض تنسى طارق اول شيء بعدها تدخل في حياة جديدة مع ماجد.. لكن اللي انتم تسوونه غلط.. في حقها و حق حياتها..!!
وعد : ودي ابوس راسكـ صبح و مسا احمد ربي اللي عندي اخ زيكـ ياخي تجنن انت!!
ابو سعود طنش حكي وعد : ما فيها الا العافية بكره تجهز لـ عمرها مع هالهانم و تلهى..

بيت عبدالرحمن..
ابو عساف بإبتسامة : حيا الله من جانا..
سهاد : الله يحييكـ يبه..
ابو عساف : ما بغينا نشوفكـ ..؟!
سهاد انحرجت..!!
عبير : لا تفرحين ترى عادي عدم وجودكـ ازين من وجودكـ ..!!
سهاد : ياربي يالغيرة ..
عبير : على ويش اغار يا ربي لكـ الحمد..!!
عساف : سلمان ليش ما نزل..؟!
سهاد ابتسمت : قال بـ يروح لـ واحد من اخوياة في المستشفى بـ يطمن عليه و يرجع..
عبير ضمت يدينها و رفعتها بـ حالمية : شوفوا عيونها تطلع منها قلوب..!!
عساف ضربها على راسها : انتِ ما تستحين..!؟
عبير : لا ما استحي عادي.. ما عاد الا هي استحي من ابوي و اخواني..!!
عساف : وجهكـ مغسول بـ مرق و فرحانة بـعد..!!
عبير : ما أقول عير الله يعينكـ يا وعد يا بنت عمي على ما ابتلاكـ ..!!
عساف : على طاري وعد .. انا لقيت لي شقة..
ام عساف مستغربة : ليش انت ناوي تطلع ..؟!
عساف : ايه.. أي اسكن لحالي..!!
ام عساف : و ليش ان شاء الله..؟!
عساف : بس يمه ابي اخذ راحتي.. و بعدين شقتي ماهي بعيدة من هنا..
ابو عساف : يا ولدي جناحكـ كبير ماشاء الله ما عازة تستاجر لكـ شقة..!!
عساف : لا يبه ابي اخذ شقة..
ام عساف : ايش معنى لما خطبت ندى ما قلت تبي تطلع فيها برا..؟!
عساف تنهد : يمه ندى صفحة و انطوت الله يوفقها مع ابو شوق..
ام عساف : و وعيد ويش زايد فيها عشان تأخذها و تشلع فيها برا..؟!
عساف : يمه الله يرضى عليكـ ماله داعي هالكلام بكره بـ يوصلها و تزعل..!!
ام عساف : ايه طبعاً تخاف على زعلها و امكـ بالطقاق.!!
عساف : مالي غناة عنكـ بس يمه انتِ تحكين في البنت و كنها هي اللي قالت لي و ركبت راسي .. انتِ ترضينها الحين ام سلمان تضايق سهاد و تحكي عليها..!؟
سكتت ام عساف..!! مو عاجبها الوضع من قبل لا يتزوجها وهو ناوي يتركهم..!!
عساف : رضاكـ عندي اهم من أي شيء ثاني و لو ما يرضيكـ اني اطلع من البيت ماني طالع بس مردي بـ اطلع يمه ماهو معقولة بكره يجوني عيال و أضيق عليهم .. و يكفي ماجد و زوجتة يعيشون هنا..
ام عساف شبكت يديها الثنتين على بطنها : بـ راحتكـ ..
عساف : براحتي و انتِ ما انتِ راضية..!؟
ابو عساف : يا ابوي انت دايم بـ هالشغل ما يصير تتركـ البنت لحالها في شقة..!؟
عساف : الشقة قريبة من المركز بينهم شارعين.. و انا مأمن عليها ما يحتاج.. هاه يمه ويش قلتِ بـ تأثثينها لي..؟!
ام عساف : ان شاء الله..
عساف : الله يخليكـ لنا..
ام عساف : بكره اخوانكـ يسوون سواتكـ و يتركونا..!!
ماجد : عني مبلط عندكم ما راح اطلع الا اذا بـ اسافر..
ابو عساف : ايه سافر ويش وراكـ ما كفاكـ الماجستير اللي ابلشتنا فيه..!؟
ماجد : باقي الدكتوراة يبه.. من هنا لين اصمل يصير خير..!!
عبير : ما علينا ترى صدق ما باقي وقت على زواجتكم.. يبي لي فستانين..!!
عساف : و ليش فستانين..!؟
عبير : عشان زواجكـ و زواجة..!؟
عساف : ما يحتاج زواجي فستان البسي لبسة العيد كله عائلي..!!
عبير ضيقت عيونها فيه : شوف رجاءاً لا تخرب فرحتي البس اللي ابي و اشتري اللي ابي.. ياربي ناشب لي و هذا وهو زواجكـ البسي لبسة العيد لا احد يسمعكـ بس.. و الا لا تكون تبي وعد بعد تلبس لكـ لبسة العيد..!؟ تجي عليكـ ترى..؟!
عساف هز اكتافة : تلبس اللي تبيه عادي ..!!
عبير : انا لازم ادعي لها من كل قلبي و اتصدق عنها الصدقة تدفع البلا و انت بلا عليها..!!
ام عساف : انتِ ما تستحين تقولين لأخوكـ هالحكي.. هو اللي مبتلي فيها..؟!
عساف وقف : يمه لا انا مبتلي فيها و لا هي مبتلية فيني.. الله يخليكـ لي تقبليها اخبركـ تحبينها ويش اللي تغير..؟! اذا تفكرين عشانها مطلقة هالشيء ما يهمني.. ما يهمني و لا يأثر فيني.. انا ابيها هي و ما يهمني أي شيء ثاني..!!
..
بيت ابو عبدالرحمن..
راكان : اقول اهجد احمد ربكـ مطلعكـ من بيتكم..
مشعل و عكازة جنبة : مطلعني من بيتنا و جايبني بيتكم يعني مره فرقت..!!
راكان : انت اللي رافض تروح الإستراحة..!!
مشعل : كرهتها..
ابو عبدالرحمن : رويكن..!!
راكان التفت عليه : سم..
ابو عبد الرحمن : سم الله عدوكـ .. جهزت اغراض عرسكـ ..!؟
راكان : لسى باقي اشياء واجدة..
ابو عبدالرحمن : انا عطيت مشاري التكاليف ان نقص عليكـ شيء علمني..
راكان : ان شاء الله..
أسيل : اقول شباب ويش رايكم كذا نطلع نفرفر..!!
بندر : توكـ ما انتِ راجعة من السوق و إلا السالفة هياتة و بس..؟!
أسيل ناظرتة : اصلاً انا كلمتكـ كنت اكلم مشيعل و راكان ويش دخلكـ ..؟!
بندر : حلوه ويش دخلني ما عاد الا هي .. بقي ترجعين لنا تالي الليل.. انتِ صاحية..!!
أسيل : و يقولون بنات اخوانكـ ان تفكيركـ راقي و متفهم..!! يجون يشوفون وجهكـ الحقيقي خدعوا بنت عامر فيكـ ..!!
هنادي الجالسة بـ كامل حجابها جنب بندر : حرام عليكـ مو لـ ذا الدرجة..!!
أسيل ابتسمت بإنتصار : يعني انخدعتي.. صح شوي بس انخدعتي..!!
هنادي : لا ..
بندر : هاتوا لها كيس تلقط وجهها من الأرض.. دوري خشمكـ تحت الكنب ..
أسيل : ما تضحكـ .. اصلاً هي انعدت منكـ صارت مثلكـ .. و الا اول ويش زينها تهبل..!!
بندر : اوكِ اذا بـ تصيحين خذي راحتكـ عادي..!!
وقفت اسيل : انقلع من زينكـ انت و زوجتكـ ..طلعت و هي تتحلطم و بندر يضحكـ عليها..
هنادي همست لها : حرام عليكـ تضايقها.. كسحت البنية.. هالفترة لازم تراعيها لا تنسى ان زواجها بعد شهر يعني هي أكيد متوترة..!!
بندر : ما عليكـ انا انسيها التوتر اقهرها تروح و تحلطم و تفكر فيني بس.. بدل لا تفكر في نايف لاحقة عليه..
هنادي : عليكـ تفكير ما ادري شلون.. تراها صغيرة..
بندر : شوفي ان ما نزلت شوي و لا كن صار شيء قولي بندر ما قال..
هنادي : حتى لو انت تستغل هالنقطة بس هي تبقى في خاطرها حتى لو جات و حكت معاكـ و ما كن فيه شيء ما تدري عن اللي في خاطرها..
بندر : نفس حكي مشاريوة.. انتم بس معطينها وجه..
هنادي : اللي يسمعكـ يقول ما تغليها..؟!
بندر : الا اغليها و نص و لو تطلب روحي ما غلت عليها .. خليها تعود اذا بـ تزعل من مزح بـكره يتهاو شمعاها نايف تجينا شايلة شلايلها انا اعطيها دروس على التحمل..!!
هنادي : ماشاء الله على دروسكـ .. الله لا يحطني وحده من طلابكـ بس..!!
بندر : كذا يا هنيده طيب يصير خير..
هنادي ابتسمت من وراء النقاب : انا ادري عنكـ و عن تفكيركـ ..
مشعل وقف : انا استأذن..
بندر : وين تو الناس تعشى معنا..!!
مشعل متساند على عكازة : لا عمي تعبان و ودي انام..
ام عبدالرحمن : يا وليدي نام عندنا الليلة..!!
مشعل ابتسم : ماهو من بعد بيتنا..
راكان رفع رجولة على الكنب : صراحة ما فحالي اوصلكـ ..!
مشعل ناظرة : ما طلبتكـ اصلاً بـ اتمشى..
بندر وقف : لا و الله ما تمشي تبي تعور حسبالكـ مشية العكاز هينة..
مشعل : عادي يا عمي بيتنا هنيا ما احد قالكـ بـ امشي مية كيلو..
بندر : امش اقول بس ما عاد الا هي تروح على رجيلكـ و احنا هنيا ..
مشعل : نسلم عليكم..
..
ياسر : قومي ويش ذا النوم ما تملين..!؟
صبا : بليز ياسر خليني احس لي سنة ما نمت..!!
ياسر : سنة.!! و انتِ كل الوقت نايمة.. قومي و الا و الله لا اجيب مويا و اصبها عليكـ ..
صبا جلست و ضمت اللحاف : تكفى ياسر الله يخليكـ و الله نعسانة..!!
ياسر : الحين ياتي تجيب لكـ قهوة ثقيلة تشربينها و تصحصحين..!!
صبا : طيب انا ابي انام ما ابي اصحصح..!!
ياسر : ما فيه بـ تقومين يعني بـ تقومين يالله ودي اتمشى..
صبا متحطمة النوم بـ عيونها : تتمشى وين..؟!
ياسر : نروح مطعم..
صبا : لا الله يسعدكـ الله يخليكـ و الله نعسانة ما فيني تكفى ياسر..
ياسر : انا ابي اطلعكـ من الغرفة هي اللي جايبة لكـ النوم.. (بحدة) يالله..
صبا خافت .. رفعت اللحاف : طيب نجلس بالصالة بس ما نطلع..
ياسر : ماهو بـ كيفكـ بـ نطلع نتعشى برا يعني بـ نطلع..
رمت اللحاف بـ قوة و مشت تاركتة جالس على السرير من وقت ما حملت و هي كل مالها تزيد مدة نومها..!!
طلعت له بعد ربع ساعة تنشف وجهها .. ياسر : صليتي العشا..؟!
صبا : ايه..
ياسر : طيب يالله البسي.. و رجاءاً من غير اعتراض..!!
صبا : ما اعترضت .. مين يقدر عليكـ ..!؟!
ياسر ابتسم : ما احد.. يالله شهلي الله يرضى عليكـ لا تسحبين شوي شوي..!!
صبا : ياسر بليز قلبي الله يخليكـ ..
ياسر : الله يخليكـ لي انا ابيكـ تنشطين شوي ما يصير ذا الخمول اللي انتِ فيه..!!
استسلمت مو من طبعها تصمل على رايها قدام أي احد.. كيف لما يكون هالشخص راسة يابس مثل ياسر..!!
..
بيت سعد..
لينا : يعني قلت اخبركـ اخاف تقولي ليش ما قلتِ لي..!! و تفتح لي سالفة..؟!
عمر : و ليش اعترض على زيارة لـ جدتكـ او اهلكـ من واجبكـ تروحين مو بس انتِ حتى انا المفروض اوصلهم..
لينا : و الله يا عمر انا ما عدت اعرف كيف تتصرف معي صرت اخاف من أي شيء قبل لا اسويه.!!
عمر : لا تبالغين.. اتصرف عادي زي أي انسان..
لينا : مره كل دقيقة بـ شكل .. مرات تخليني اشكـ ان فيكـ انفصام..!!
عمر : قلت لكـ لا تحطين حياتنا قبل قدام عيونكـ و ما تتجاوزينها .. انسي اللي صار من قبل..
لينا : طيب حتى اهلكـ ملاحظين تغيركـ ..!؟ يعني مو بس انا يا عمر..!!
عمر : اهلي يمزحون.. و بعدين اهلي يشوفون اهتمامي فيكـ و مستغربينة ما كانوا متوقعين ان يـ أسوي كذا..
لينا : مره صدقتكـ يا شيخ ..
عمر رفع حاجبة : ما بقي الا تكذبيني..!!
لينا : ما اكذبكـ طيب بـ أسالكـ ويش صار على الرجال اللي كنت تشتغل معاهم..؟!
عمر : ليش ..؟!
لينا : بس ودي اعرف ويش صار على المجرمين..!؟
عمر : للحين تحت التحقيق وتتسجل الإعترافات الأدلة موجودة يعني الحكم ما راح يأخذ حتى يوم واحد و يتنفذ فيهم..
لينا : حسبي الله ونعم الوكيل فيهم..!! ويش استفادوا من هالسواة يعني ما عندهم اهل ام و اب و زوجات و عيال..!؟ ليش يخذلونهم كذا..؟!
عمر : الشيطان لاعب عليهم..
لينا : الله يحاسبهم..
عمر : كيف علاقتكـ مع نهى..!؟
لينا : عادي..!! ليش..؟!
عمر : بس اسأل بـ اشوف متفاهمين و الا حركات السلايف هاذي..!!
لينا : و انت شاغل نفسكـ بـ سوالف الحريم ليش..!؟ (حولت نبرتها للإستهزاء و تحركـ اعلى جسمها بـ تمايل يمين و يسار) و الا عشانها بنت عمكـ اللي تخبرها من هي بزر و كل تاريخها عندكـ ..؟!
عمر : ايه اجلسي كذا لولحي بـ راسكـ لين تدوخين انتِ خبلة.؟!
لينا : شفت انكـ تحول الموضوع..؟!
عمر : لا احول الموضوع و لا شيء ..
لينا : طيب لا تنشد عن بنات عمكـ مره ثانية فاهم..!!
عمر : انا غبي اللي نشدت عشان اتطمن على علاقاتكـ ..!!
لينا بـ حدة : ماني بزر اعرف كيف اتعامل مع الناس ما احتاجكـ تطمن على علاقتي مثل ما تقول نهى بنت خالي و مو اول مره اشوفها و اجلس معاها عشان تنشد عنها..!!
عمر انسدح و تلحف : افهمي كل شيء بالمقلوب بـ راحتكـ ..
لينا رفعت اللحاف بـ قوة عنه : ماهو بـ كيفكـ تفتح الموضوع و تتركـة معلق.. عمر انا ما احب هالتهميش..!!
عمر : الحين صرت اهمشكـ توني ماني سأل عنكـ ...؟! و انتِ حولتي الموضوع على كيفكـ ..!؟
لينا رمت اللحاف عليه : طيب يا عمر اجلس عاملني بـ هالإسلوب و جيب طاري بنات عمكـ كل شوي و شوف ان سكت لكـ مره ثانية..!!
عمر : ماشاء الله الإسلوب يجنن استحي على وجهكـ انا زوجكـ ..!!
لينا : لما انت تستحي على وجهكـ و تقدر اني زوجتكـ و ما تجيب طاري بنات ما يحلون لكـ قدامي و لا من وراي لأن هاذي خيانة يا عمر تفهم شنو يعني خيانة وقتها انا اقدر انكـ زوجي..!!
عمر : ليش كل هالعصبية و الإنفعال لينا انا قد قلت لكـ بنات عمي مثل خواتي .. انتِ متحسسة منهن على قل سنع..
لينا : انت ما تحس لو ان عندكـ ذرة احساس ما كان تجلس تدافع عن نفسكـ بـ هالطريقة.. و الله يا عمر لو انا بـ احكي عن عيال عمي على الطالعة و النازلة ما راح يرضيكـ ..!!
عمر : انتِ فاهمة الموضوع غلط.. لو حكيتيني سالفة عنهم او سألتكـ عنهم و جاوبتيني ما راح اقلب الموضوع مثل ما انتِ تسوين الحين..
لينا : طيب اوكِ انا عقلي صغير و ما افهم .. ممكن ما تجيب لي طاريهم مره ثانية ترى راح تكرهني فيهم..!!
عمر مسكـ كفها و ابتسم يهدي الإنفعال المتفجر على حساب موضوع عادي : حقكـ علي اوكِ .. ممكن ما عاد اشوف هالعصبية مره ثانية اذا ماهو عشاني و لا عشانكـ عشان اللي في بطنكـ بس تهاوشين ..!!
لينا من غير لا تناظرة : انت اللي تخليني اعصب راعي اللي في بطني..
..
بيت غازي..
امال : عجزت فيها .. اكلها مره قليل و ان غصبتها رجعت كل اللي في بطنها..!!
غازي تنهد : ويش اسوي معاها..!؟ ما ودي اعطيها الأدوية اللي صرفها الدكتور و هي حامل..!!
امال : مو هو قالكـ خلها تكلم حريم حوامل و تسمع منهم .. بس دور على ناس تساعدها على تقبل الموضوع ما تقلبه..!!
غازي : و انا ويش عرفني بـ حريم حوامل.. ما اعرف غير لينا و هاذي يبي لها تهيئة اصلاً هالبنت يبي لها احد يعلمها..
امال : لا لينا ما تنفع لينا اصغر من ندى و أول مره تجرب الحمل.. ممكن وعد بـ حكم انها مرت بـ هالتجربة قبل .. بس اخاف نفتح على جروح..!!
غازي : لا وعد لا .. ما عندكـ وحده من خوياتكـ تكلمينها او بناتهن .. ما ابي ندى حتى تحس ان احنا جايبين الحريم عشان يكلمنها و يقنعنها ابيها تقبل الموضوع من نفسها..
امال : الا اعرف كم وحده .. يبي لي اعزمهن في البيت بس يمكن ندى ما تنزل..!!
غازي : انتِ اعزميهن و بعدها يصير خير.. او لا تعزمينهن كلهن مع بعض.. اعزمي وحده و بعد فترة اعزمي الثانية اذا خليتيهن مع بعض بـ تعرف انه الموضوع مدبر..
امال : و لا يهمكـ مثل ما تبي..
..
أستغفر الله العظيم و أتوب إليه..

لا أحلل نقل الرواية دون ذكر اسمي..

هاشتاق #رواية_لو_سألتي_الورد

ضحكة قهر..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أقطعك, الورد, الكاتبة, بيقول, سألتي, عمري, فداك, إيدك, ضحكة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t197106.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 03-01-15 11:04 PM
Untitled document This thread Refback 23-12-14 01:47 PM
Untitled document This thread Refback 13-12-14 05:52 PM


الساعة الآن 08:23 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية