لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-02-15, 01:28 PM   المشاركة رقم: 71
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 288635
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: شووري عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شووري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر

 

عنوان جميل وشدني اليوم راح ابدا اقرا فيها

 
 

 

عرض البوم صور شووري   رد مع اقتباس
قديم 18-02-15, 04:34 AM   المشاركة رقم: 72
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 289578
المشاركات: 2
الجنس أنثى
معدل التقييم: رؤوماس عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رؤوماس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر

 

رواية أتعب وأنا أقول جميلة , بس ليتك تطولين البارت و تخلينه يومين بالاسبوع .
تعبنا واحنا ننتظر :(

 
 

 

عرض البوم صور رؤوماس   رد مع اقتباس
قديم 21-02-15, 12:01 AM   المشاركة رقم: 73
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 234937
المشاركات: 6,948
الجنس أنثى
معدل التقييم: ...همس القدر... عضو ماسي...همس القدر... عضو ماسي...همس القدر... عضو ماسي...همس القدر... عضو ماسي...همس القدر... عضو ماسي...همس القدر... عضو ماسي...همس القدر... عضو ماسي...همس القدر... عضو ماسي...همس القدر... عضو ماسي...همس القدر... عضو ماسي...همس القدر... عضو ماسي
نقاط التقييم: 8829

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
...همس القدر... غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم ورحمهالله وبركاته
الرواية اكثر من رائعه وانا دايما اعلق عالبارتاتات مع الكاتبة عالاسك...
بس حبيت امر واهديها هنا هالتصميم :)

 
 

 

عرض البوم صور ...همس القدر...   رد مع اقتباس
قديم 23-02-15, 09:47 PM   المشاركة رقم: 74
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 255733
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: سيدتى الجميلة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 36

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سيدتى الجميلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شكرا جزيلا وبارك اللة لك

 
 

 

عرض البوم صور سيدتى الجميلة   رد مع اقتباس
قديم 02-03-15, 09:09 AM   المشاركة رقم: 75
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: لو سألتي الورد وهو ما بين إيدك أقطعك بيقول لك عمري فداك الكاتبة / ضحكة قهر

 

بسم الله الرحمن الرحيم..

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة..

ما عنديش مقدمة .. بس ابي انبه على حتة بسيطة.. احتمال تتغير مواعيد البارتات لـ يوم الأربعاء.. بس هالشيء مو اكيد بـ نخليه على السبت .. اذا بـ انزل بارت الأربعاء بـ اعلن لكم على الآسكـ .. عشان كذا ما ابي القى مليون سؤال يوم الأربعاء بليز كلامي واضح جداً..

عذراً ما رديت على تعليقاتكم..!!

حيــاكم الله جميـــعاً..

قراءة ممتعة..


البارت السادس و الخمسون..

قل للوصل مل الجفى صد و عناد
قل للبطى طعم اللقى يحترينا ..


لـ وحشتك .. "ناصر العنزي"..

جناح ياسر و صبا.. الصباح..
صحت راسها يعورها .. ضغطت شوي عليه.. : اوووف مو وقتة متى اروق عشان اذاكر..!! لفت للساعة و ناظرتها الساعة 7.. قامت تتوضأ و تصلي.. قرت اذكار المساء على اساس انها للحين بالليل..!! سحبت ملزمتها و دفترها و رمتها بالصالة.. انسدحت من جديد و رفعت الملزمة تناظرها..!! : ويش يخلص هالمادة تفاهة..!!
: صحيتي..!! ما بغيتي..!!
قامت جالسة و تنحنحت .. سحبت دفترها : كنت تعبانة من الإختبار اللي فات داومت سهرانة تقريباً..
ياسر ناظر الدفتر و القلم ما زال بيدها : كم الساعة..؟!
كتبت على الدفتر "اتوقع صارت 7:30"..
ياسر يشرب الكوفي بـ يده : فتحتي الستاير.؟!
استغربت السؤال هزت راسها بـ لا..
ياسر شكلها ماهي مستوعبة انه الوقت الصبح : اهاا.. انتِ الحين بـ تذاكرين لـ مادة بكره..؟!
صبا حزنت ما تنكر ان هالشيء مسبب لها ازمة طريقة التواصل العقيمة بينها و بينه "ايه المادة مليانة معلومات تلخبط"..
ياسر بـ هدوء : صبا .. انتِ ما فتحتي الستاير ما تدرين ان الوقت صار الصبح..
صبا عقدت حواجبها تحاول تستوعب مستحيل تكون نامت من الظهر لين من البكرة الصبح من غير لا تصحى ابد..!! هزت راسها بـ بلاهة و نطقت بـ صوت خافت يمكن من خوفها لا يعصب عليها : نعم..!!
ياسر : قومي صلي الفجر.. طافتكـ ..
صبا قامت فتحت الستارة و الشباكـ انصدمت..!! مستحيل..!! توترت اختبار نهائي ضاع عليها..!! تعبها كل الترم راح..!! غرقت عيونها : لا مستحيـــل .. (لفت عليه) ليش ما صحيتني..!؟ انت تدري ان عندي اختبار.. كيف تخليني نايمة كل هالوقت..؟!
ياسر : شفتكـ تعبانة قلت ترتاحين و بعدين انشغلت ما دريت انكـ ما ذاكرتي..!!
صبا حطت يدها على خدودها متوترة : يااااربي ويش اسوي الحين..!؟ كيف بـ اجاوب..!! الإختبار ما باقي له الا اقل من ساعة.؟!؟ ويش اسوي..؟!
ياسر : صلي الفجر..
صبا ضربت جبهتها : الصلاة.. صح نسيت انا ما صليت حتى العشا على بالي للحين المغرب..!! اختفت من قدامة بعد دقيقة وهي ضايعة ما بين الإختبار و الصلاة و المذاكرة..!! و التوتر في اعلى مراحلة.. طلعت بعد 15 دقيقة بالضبط وهي لابسة للجامعة جلست على الكنب هو هادي وهي ما تحملت الوضع و بكت..
ياسر : من جدكـ تبكين عشان اختبار..؟!
صبا : ما ذاكرت..!! بـ احمل المادة ..!! تعبي كله بـ يروح الإختبار عليه 70 درجة يعني لو اموت ما جبت حتى مقبول..!!
ياسر : بسم الله عليكـ لا تقولين كذا.. خلاص لا تداومين.. انا بـ اجيب لكـ عذر و تختبرين مع ذوات الأعذار..!!
صبا : بس ... الأسئلة يمكن تكون غير..!! اصلاً انا ما اعرف ليش ما صحيت..!؟
ياسر يناظرها كيف تبكي حتى بكائها دلع..!! المشكلة ان قلبة معورة..!! صدق مايعة بس دموعها حسها مثل الشيء اللي انكوى بـ قلبة : انا عطيتكـ منوم..!!
صبا حركت راسها : نعم..؟!!
ياسر : ما ابيكـ تداومين اليوم..!!
صبا مصدومة و دموعها ما زالت على وجهها : منوم..!!
ياسر : صدقيني عشان مصلحتكـ .. لأني خايف عليكـ ..
وقفت ما تحملت ماهي مصدقة .. فعلاً شيء مو طبيعي من الظهر تنام لين من البكره الصبح و ما تصحى و لا مره يطلع معطيها منوم..!! : مصلحتي.؟! مصلحتي انكـ تضيع تعبي..؟! خايف علي من اختباري..؟! من اني القى نتيجة الشيء اللي تعبت فيه أكثر من اربع شهور الترم كله..؟!.. اوكِ انا فاهمة انكـ ما تبيني و اعرف هالشيء .. و ادري ما تطيق تسمع صوتي و حرمتني من حقي حتى اني اتكلم و اسألكـ ليش.. طاوعتكـ و قلت ما يخالف بكره بـ يتغير و بيشوف انه جرحني بـ طلبة و بـ يتأسف لي.. صار لي اربع شهور الحكي بيني و بينكـ حبر و ورق.. ياليتكـ عاملت نفسكـ بالمثل و كنت تكتب لي مثل ما اكتب لكـ .. و فوق هذا تهدم مستقبلي ..؟! تهدم تعبي و تقول مصلحتكـ..؟!
ياسر وقف : انتِ م فاهمة شيء.. انا احب على قلبي تختبرين و تجيبين درجة عالية و تنجحين بـ تفوق.. بس فيه اشياء انتِ ما تعرفينها..؟!
صبا : صح ..!! فيه اشياء ما اعرفها.. ما اعرف ليش انت تزوجتني و انت مو طايقني..!؟ ما اعرف ليش جبرتني اوافق رغم انكـ ما تبيني..؟ (هزت راسها تستفسر) عمي جبركـ ..؟!
ياسر : لا.. لو جبرني كنت فرحت بـ رفضكـ لي.. و استغليت الوضع.. بس مو ياسر اللي ينرفض يا صبا..
صبا : و لا صبا اللي تنهان و تنهدم حياتها يا ياسر.. انا طاوعتكـ عشاني اخاف منكـ بس عندي من يحميني منكـ و يأخذ حقي منكـ حتى لو انت ولد عمي.. ما يهمني.. فاهم.. ما يهمني..
انصدم.!! من وين طلع اللسان هذا..؟! هاذي الهادية اللي لا تهش و لا تنش..؟! : نعم..؟!
صبا : لا تخاف ما راح يطولكـ حكي.. بقولهم اني انا السبب بالطلاق ما احد بـ يزعل منكـ و لا يحاكيكـ ..
ياسر عقد حواجبة بـ قوة : طــلاق..!!
صبا اتجهت للكنبة المرمية عليها عبايتها تلبسها : ايه طلاق.. انا ما تعودت احد يهيني.. صوتي اللي مو عاجبكـ بابا ما يحب يصحى الا على صوتي.. انا عمري ما انهنت حياتي كلها ما انهنت مثل ما انت اهنتني.. كل حياتي انا مدلعة و اميرة بـ بيت اهلي.. و من اخذتكـ و انا انحرمت من كل شيء.. حتى كلمة حلوة اسمعها.. مو حلوه على الأقل هدوء.. هدوء بس.. دايم معصب من تسمع صوتي تنجن.. ما انت مجبور تتحمل وحده ما انت طايقها..
ياسر يناظرها وهي معصبة اول مره يشوف الوجه الثاني..!! الحكي مصفصف.. وين اللي تتوتر دايم و خايفة و ترجف منه..؟! ما توقع الموضوع يوصل لـ هالشيء.. هو يبي يحميها.. ما يبيها تداوم عشانها.. وهي ما قصرت طلعت كل السلبيات ما ذكرت شيء زين شافتة معاه..؟! : و مين قال اني مو طايقكـ ..
صبا تلبس نقابها و يدها ترجف يمكن خوف و يمكن قهر و يمكن ضياع..! : كل شيء يقول.. كل شيء.. انت ما تبغاني انا و انت عايشين هنا اغراب.. حسبة زملاء سكن.. بس.. حتى اخوان ما تجي علينا لأن بينهم تواصل.. اللي بيني و بينكـ تبين شيء..؟! محتاج شيء..؟! بس هذا الشيء اللي بيني و بينكـ ..؟! اربع شهور يا ياسر..!! اربع شهور تكفي لأنها توضح لي انكـ ما تبيني بس عجزت اعرف ويش اللي جبركـ علي..؟!
تعدتة بـ تطلع .. نطق بـسرعة : وين بـ تروحين..؟!
صبا : بـ اريحكـ مني .. بـ اخلي عمي يطلقني منكـ ..
طلعت قبل لا يستوعب الجملة..!! لما استوعب انها ماهي موجودة طلع يجري وراها حتى يلقاها واقفة على الدرج.!! مترددة..!! يجزم انها خايفة..!! : صبا..!!
صبا اول ما سمعت صوتة نزلت و كأنه اعطاها دفعة للأمام نقز يجري وراها .. ما حس بـ نفسة الا واقف وراها بالصالة و الكل موجود على رأسهم ابوه..!! عدا سعود طبعاً.. همس : تعالي معاي خليني افهمكـ ..!!
صبا خافت..!! عمها ابراهيم هيبة..!! ما تتخيل انها تطلبة يطلقها من ياسر..!!
همست : بـ تطلقني..؟!
ياسر اخذ نفس وهو يشوفهم كلهم يناظرونهم مستغربين : لا..
ام احمد وقفت و اتجهت لهم : ويش فيكم ..؟!
ياسر : ما فينا شيء يمه..
صبا : امبلى .. انا بـ اروح بيتنا..!!
ابراهيم وقف يناظر ياسر بعدها ناظر صبا و وقف قدامها : انتِ تبكين..!؟
انفجرت صبا صياح..!! لكنها ما قدرت تحكي.. عن الطلاق و الحياة العقيمة اللي مع ياسر..
ام احمد : بسم الله عليكـ يمه ويش فيكـ ..؟!
ياسر سحبها حتى يوقفها جنبة : زعلانة عشانها ما ذاكرت للإختبار بس..!!
ابو سعود ناظر ياسر : بـــس..؟!!
ياسر : ايه.. انا قلت لها بـ اجيب لها عذر عشان تختبر مع ذوات الأعذار بس هي خايفة تحمل المادة..!!
ابو سعود : و لا يهمكـ يا عمي بـ اخليهم يختبرونكـ ومتى ما بغيتي ما راح تحملين المادة وعد مني..!!
صبا : انا ابي اروح بيتنا.. عمي الله يخليكـ ابي اروح..!!
ياسر سحبها : انا بـ اتفاهم معاها..
قبل لا ينتظر رد سحبها و دخلها اول غرفة قدامة كانت جنبهم..!! يعني لو يصارخون و يحتد هواشهم بـ يسمعون كله شيء اهلة..!! دخلها و سكر الباب و وقف عليه : ممكن تهدين و تخليني افهمكـ ليش ما خليتكـ تداومين..؟!
صبا : لا مو ممكن.. و الله لو عمر هنا ما كان تجرأت علي..!!
ياسر ابتسم ما تدري انه رجع البارح و انه كل الوقت يمكن قريب منهم : طيب.. تعرفين الناس اللي اخطفوا وعد..؟! (ناظرتة من غير لا ترد و ياسر يكمل كان يتمنى ما يخوفها بس هي اجبرتة) و اخطفوا بنتها بعد..؟! الحين ممكن يخطفونكـ انتِ بعد..؟!
ما ردت لأنها ما استوعبت غير اول شيء.. الناس اللي اخطفوا و وعد و وخطفوا بنتها..!! النقطة اللي بعدها ما دخلت مخها للحين..
ياسر : من خوفي عليكـ ما ابيكـ تداومين ما ابي يصير لكـ شيء.. هنا أأمن لكـ .. ما اضمن ويش ممكن يسوون يمكن تجي عليهم يقتحمون الجامعة..
صبا : و خواتكـ ..؟! ليش انا..؟! كيف بـ يدخل هالعذر مخي..!!
ياسر : هم يختارون اللي بـ يخطفونها و بـ يستفيدون من وراها شيء.. (تنهد) صبا انا ما اقدر اقولكـ كل شيء.. بس و الله لو ما احد نبهني و قالكـ انهم يبون يأذونكـ و الله ما حرمتكـ اختباركـ اليوم.. بس مضطر.. ما ابي يصير لكـ شيء.. ما ابيكـ تتأذين..
صبا نزلت نقابها : طيب ليش..؟! ليش..؟! انا ما سويت شيء.. و الله ما أذيت احد..!!
ياسر : ادري..!! بس احيان الإنسان يتعاقب بـ ذنب غيره.. فيه ناس ما عندها ذمة و لا ضمير تأذي ناس ابرياء بس عشان يوصلون لأهدافهم..!!
صبا : انت شلون عرفت..!؟ لا يكون تشتغل معاهم.؟!
ابتسم بدال ما يعصب بدا يناقض نفسة : يعني لـ هالدرجة انا انسان طالح بـ نظركـ ..؟! ماني كامل ايه.. بس هذا ما يعني اني اقتل و استيح دم و اعراض خلق الله..!!
صبا : طيب انا عندي ثلاث اختبارات الإسبوع الجاي وكلها مواد تخصص ..!! بـ تنومني بعد عشان ما اداوم..!؟
ياسر : انومكـ لا.. بس اذا حسيت ان الوضع ما هو امان لكـ ما راح تداومين من غير لا انومكـ و لا شيء.. انتِ صرتي تعرفين الموضوع الحين.. انا نومتكـ لأني ما ابي اقولكـ و اخوفكـ .. تشيلين هم اختبار ضاع عليكـ و لا تكونين خايفة..!!
صبا : بس .. انت صدق خوفتني..!!
ياسر : ما احد فيهم يقدر يعتب البوابة.. هنا أأمن لكـ من أي مكان ثاني..
صبا : ابي اكلم بابا يجي..
ياسر : عشان..!؟
صبا : عشان يحل الموضوع.. اوكـِ انت سويت هالشيء عشان تحميني و حتى بابا و فيصل يقدرون يحموني.. انت مو ملزوم فيني..!!
ياسر حط يده على خصرة : مين ولي امركـ ..؟!
صبا : بابا..
يـاسر بـحدة : صبـــا..!!! هذاكـ اول.. الحين انتِ مسؤولة مني.. فاهمة هالشيء و الا لا..؟!
صبا : اوكِ تحمل ما يجيكـ .. شروطكـ اللي شرطتها علي اول الزواج ما راح انفذها.. ما راح اسمح لكـ تهيني..!!
ياسر : اوكِ بـ نفتح صفحة جديدة من اليوم.. بننسى كل شيء صار و قلناة و بنبدأ كأننا متزوجين جدد..!! و سالفة زملاء السكن هاذي ان عدتيها ما تلومين الا نفسكـ فاهمة..!!؟!
صبا تراجعت : توكـ تقول بـ ننسى كل شيء صار و قلناه ايش معنى هاذي مسكت عليها..؟!
ياسر لف و حط يده على مسكة الباب بـ يفتحة : عشان احنا فعلاً بـ نبدأ صفحة جديدة.. البسي نقابكـ ابي افطر معاكـ ..
طلع و تركها.. بلعت ريقها جلست على الكنب تستوعب..!! من صحت للحين مجموعة عواصف مرت فيها..!! نبدأ صفحة جديدة..!!
بـرا..
جود : انا قايلة لكم.. البنت ذررربة و ياسر جـــلف اعوذ بالله ما تصلح له ابد.. المفروض ندور له وحده كذا طراز خاص..!!
ابو سعود : انتِ ان ما لميتي لسانكـ عن اللي مالكـ فيه بـ يجيكـ اللي ما يرضيكـ ..
جود تمد يدينها : اوكِ اوكِ ريلاااكس.. ريلاااكس.. شكلة مسحوب علي.. ما ادري مين اخذ مكاني..!! (تناظر بنت وعد) شكلهم بعض الناس..!!
وعد : نعم..!!
جود : و الله صدق من جات بنتكـ و انا مسحوب علي.. اكيد هي اخذت مكاني..!!
ام احمد : الا من رداكـ و سواياكـ الرفلة..!!
جود وقفت : وصلنا لـ هالنقطة اللي بـ يتشعب فيها الحديث و يوصل لـ نقطة اني بزر و ما اصلح للزواج.. اعرف و الله هالشيء لا تخافون ما راح افشلكم لأني مو متزوجة اصلاً.. الى اللقاء..!!
ام احمد تناظرها وهي تنقز على الدرج : ما ادري على مين طالعة هالبنت بـ تجنني..؟!
حاتم : عاد انا احسها مسوية جو لو بـ تتزوج صدق بـ نفقدها..
احمد : ليش ما تفطرين يا خالة..!!
ام سعود : مالي فيه.. مو كن سعود تأخر..!!
نطت شوق اللي جوالها قدام عيونها : الا تأخر..!! حتى اكلم بابا ما يرد علي..!!
ابو سعود : استغفر الله.. يا عمي سعود ماهو صغير عشان تحاتونة..؟! لا خلص شغلة ان شاء الله بـ يجي..!!
ميار : بس كنه طول صدق..!!
ابو سعود : و بعدين..؟! (قطع كلامة على صوت الجرس) مشعل قوم شوف الباب..
مشعل وقف : ان شاء الله..
خالد يناظر ولده : ليش ما تأكل..؟! البارح ما تعشيت..
ابراهيم : اكلت..
خالد : ويش اكلت..؟!
ابراهيم : جبنة و خبز..
خالد : خلص الحليب حقكـ ..
ابراهيم ابعد الكوب عنه : ما ابيه برد..
رند : سوف اسلبة بسلعة بسلعة و يخلص..!! انا حلصت حقتي..!!
مشعل : يبه هذا غازي يقول انه يبيكـ ..!!
نطت شوق قبل لا ابو سعود حتى يقوم : بابا..
ابو سعود وقف : وين..؟! اجلسي..
شوق : بس .. ابي اسألة..!!
ابو سعود : ناوية تطلعين برا..؟! اجلسي انا اكلمة..
شوق كانت على وشكـ ترجع لـ صياحها من جديد : عمــي.. تكفى..!!
ابو سعود طنشها و طلع.. و مشعل لحق ابوه..
ام سعود تناظر شوق المتحطمة : اجلسي يا بنتي.. ان شاء الله مو صاير الا الخير..
ياسر تنحنح : صباح الخير للجميع..
وليد ابتسم : تو الناس..!! صباح النور..!!
ياسر جلس من غير لا يعلق على استهزاء وليد.. : اجل ابوي وينه..؟!
احمد : مع غازي برا..
ياسر ناظر وليد يستفسر : عشان..؟!
وليد : ما ادري..؟!
ابو سعود : الحمدلله يعني بخير هي و عيالها.؟!
غازي : الحمدلله كل شيء تمام.. الحين بـ اقولكـ شيء ثاني..!!
ابو سعود : خير ان شاء الله..
غازي : خير .. امر المؤمن كله خير.. سعود تصاوب وهو بـ خير الحمدلله ما فيه الا العافية..!!
ابو سعود فزع : تصاوب..!!
غازي : قلت لكـ بـخير طلع من غرفة العمليات وهو بالإفاقة الحين.. ما فيه شيء الحمدلله و الإصابة ماهي بـ مكان خطير..
ابو سعود : وينه بـ أي مستشفى..؟!
غازي : ابراهيم اذا انت قلقت كل اللي بالبيت بـ يخافون..
ابو سعود : غازي لا تمتحني.. قولي بأي مستشفى..؟!
غازي تنهد : مستشفى ...........
ابو سعود ناظر مشعل : معاكـ مفتاح سيارتكـ ..؟!
مشعل : دف الباب : بـ اروح اجيبة بـسرعة..!! نط مشعل يجري و قفز بينهم وهم يناظرونة سحب مفتاح سيارتة.. ما حس غير بـ ام سعود واقفة بـ وجهة : سعود فيه بلا ..؟! صح..؟!
مشعل توهق..!! سكت شوي بعدها نطق وهو يتنفس بـسرعة : لا.. بس ابوي عنده شغلة مع غازي بـ يخلصها الحين ضروري..!!
وقفوا العيال كلهم..!! كان واضح جداً ان مشعل يكذب..!! مشعل تهرب و طلع حتى يلحقونة اخوانة كلهم..!!
غازي ناظرهم طالعين .. ناظر مشعل مقهور : انت بخور السوق..؟! على طول صبيتها بأذانهم ما امداكـ ..؟!
مشعل : ما قلت شيء.. بس اتوقع فهموا ما يحتاج شرح للموضوع..!!
خالد : ويش القصة..؟! مين اللي فيه شيء سعود و الا خالتي منيره..؟!
غازي كتف يدينة : سعود.. و رجاءاً انثبروا ببيتكم ابوكم يكفي هو يروح و يشوفة و يطمنكم عليه.. اصلاً بالإفاقة الحين يعني روحتكم مالها داعي..!!
احمد : شلون..؟! لا يكون اصابتة خطيرة..؟!
غازي : لا .. ماهي خطيرة الحمدلله.. بس تكفون انا تعبان ومالي خلق اجاريكم.. ما ينفع تتركون البيت كلكم..!!
وليد : بـ نروح نشوفة.. لازم نتطمن عليه..
غازي : هلا هلا.. انت بـ ذات ما تعتب الباب.. و انت ادرى ليش.. ما يحتاج اعلمكـ ..
وليد : ما يهمني شيء.. اللي يهمني اشوف سعود..
غازي : وليد لا تعاندني.. عارف خطورة الموضوع شلون.. ممكن يكونون يراقبون المستشفى..
وليد عقد حواجبة بـ حدة : ليش ما القيتوا القبض عليهم..؟!
غازي : الا الحمدلله.. بس الرئيس برا للحين..
وليد : و الرئيس ما يعرفني و لا قد شافني..
غازي : مو بعيد يكون شايف لكـ صورة .. عدا رجالة ممكن يكونون يعرفونكـ ..
كلهم ناظروا سيارة عساف اللي تدخل من البوابة..
ابو سعود : الله يستر..!!
نزل عساف بـ هيبة رغم التعب من بعد عمليتين اصيب في اولها سعود.. و انفتح الباب اللي وراء حتى تنزل خادمة ومعاها بنت صغيرة.!.! عرفها وليد..!! شلون ما يعرفها..!!؟!
عساف تقدم : امانتكـ خذها..
البنت كانت تبكي اول ما شافت ايمن المنذر صرخت..!! و اتجهت له لكن هو كان اسرع و نزل الدرج من الدرج ما يبيها تكون بـ نص المكان بينه و بين اخوانة و غازي عساف ..!! مهما كان اسمها زوجة حتى لو هي بزر : ايمــــن..!!
ايمن فاشل ..!! فاشل في تهدئة الأطفال..!! كيف يراضيها الحين..!! شلون يعاملها..؟!
شهقت وهي تبكي : هم اخذوني..!! بابا قالي خليكـ بالسيارة مع الحرس لين ارجع..!! بس ما جاء هذولي(آشرت على عساف) جوو اخذوني..!! انا خـــايفة..!!
ويش يقول..!! من وين يبدأ ..؟! بأي طريقة يتعامل معاها..؟! ماهو عارف..؟! و اللي زاد الوضع سوء وجود اهلة وراه..!! وده يبكي من القهر..!! ابتلش..! ليته قالهم ودوها دار ايتام و لا عاش بـ هاللحظة..!! هو اللي قالهم يجيبونها وهو اللي يتحمل نتيجة اقوالة و افعالة..!! نزل لـ مستواها و تنحنح حس صوتة راح من صعوبة الموقف : احم احم.. ابوكـ مو قالكـ اني انا بـ احميكـ ..؟!
هزت راسها بـ طفولة .. ماهو مصدق ان عمرها 12 ..!! يمكن الصقر يكذب عليه.. ايمن يكمل : خلاص بـ تجلسين هنا .. عشان ما احد يقرب منكـ و بتجلس معاكـ خدامة ..
هزت راسها بـ لا.. : لا انا معاي المربية حقتي..!! بس انا خايفة..!!
ايمن.. : ما فيه شيء يخوف.. و المربية حقتكـ بـ تسافر.. انا جبت لكـ وحده جديدة..!!(اكيد ما راح يثق بأي احد له علاقة بالصقر.. بـ يطلعها من هنا على المطار على طول و يسفرها.. ما راح يخليها تبقى معاها)..
: بس انا ما اعرفها..!! ما اعرف احد.. ابي بابا..!! بس بابا..!!
ايمن بـ حدة : ســـحر..!! اسمعي الكلام..
مراقبين الموقف ما احد فيهم قدر يعلق.!! بزر..!! وليد متزوج بزر..!! حتى مو عارف كيف يتعامل معاها..!! غازي ناظر في ابراهيم.. : هونها و تهون بس تنتهي القضية كل شيء يرجع مثل قبل و ازين..!!
ابتسم ابراهيم بدون نفس : تضحكـ علي و الا على نفسكـ ..!!
غازي رد الإبتسامة : الإثنين..!!
ابراهيم يناظر وليد مع بنت الصقر : تدري انه ما راح يتركها..!!
غازي : ابصم بالعشرة..!!
ابراهيم : ابصم بالعشرين.. بـ اروح اشوف سعود وهو يتحمل مسؤولية اللي سواه..
خالد : بـ اروح معاكـ يبه..
عساف : عمي اجلها للعصر.. سعود الحين بالإفاقة و دايخ خله يرتاح و ان شاء الله تجيه العصر و يكون مصحصح..
ابو سعود : لا .. لا تحاول تقنعني لازم اشوفة الحين..
احمد : حتى انا بـ اروح..
مشعل : طبعاً انا ما يحتاج تنتظروني اقول رايح رايح ان شاء الله..
عساف : و ياسر و حاتم اكيد بعد بـ يروحون.. ما ينفع كذا كلكم تطلعون من البيت..!!
ابو سعود ناظر عيالة : كلكم بـ تجلسون.. انا بـ اروح مع عساف..!!
مشعل انقهر : يـــبه..!!
ابو سعود : كلامي واضح يا مشعل.. يالله ادخلوا.. خلوا الناس تحل مشاكلها..!!(كان يقصد وليد)..
وقف وليد ولف على ابوه : ويش تقصد يبه ..؟!
ابو سعود نزل الدرج وناظر بنت الصقر : اسأل نفسكـ ..!!
سحر سحبت كف ايمن مثل ماهي تعرفة : هذا ابوكـ ..!؟ مو ابوكـ مات..؟! كيف يكون عند ابو اثنين..؟!
عساف نزل الدرج ومن غير لا يلتفت على وليد عينة على سيارتة : فعلاً مشاكلكـ يبي له حل سريع..!!
وليد ناظر سحر : تعالي..
مشى متجة للملحق و معاه سحر و وراهم المربية..
احمد : شكله شايل هم..؟!
ابو سعود لف على غازي : ياليت تتفاهم مع بنتكـ .. ام سعود تقول لا نامت و لا اكلت.. بـ تخليها لين العصر كذا..؟!
غازي : بـ أخذها معي للبيت..
ابو سعود : اللي يريحكـ ..
طلع ابو سعود مع عساف.. و غازي ناظر الشباب واقفين : ايش فيكم..؟!
ياسر : ايش صار على خالتي و عيالها..؟!
غازي يطلع جوالة عشان يدق على بنتة : طلعناهم الحمدلله بخير.. و حطيناهم بـ مكان أمن..
احمد : ومتى بـ ينتهي كل ذا..؟!
غازي : قريب .. ان شاء الله قريب.. بس انتبهوا لـ وليد.. لا يتهور و يسوي أي شيء.. يمكن يروح لـ سعود و هالشيء ماهو بـ صالحة.. حاولوا تمنعونة.. اعرفة اخر همة مصلحة نفسة..
احمد : لا تشيل هم ان شاء الله ما راح يتهور..
غازي : السلام عليكم.. بخير يا بابا.. اطلعي انا انتظركـ برا ابيكـ تروحين معاي.. يا بابا انا استأذنت لكـ من سعود ما راح يزعل .. هو بس يخلص شغلة بـ يكلمكـ ..!! .. طيب لا تتأخرين.. فمان الله..
..
مقر العصابة..
يدور بالمكان مثل المجنون : شلون قدروا عليهم..؟! هذا و الصقر معاهم..؟!
عمر : المشكلة اننا مراقبين المكان و عارفين كل شيء.؟!
: غازي كان معاكـ البارح..؟!
عمر : ايه ببيت عمي..
: كله من رجالة الكلاب.. كله منهم..!! و لا بعد مأخذ لي منيره ..!! ابي اعرف ويش اللي دراه عنها..!؟
عمر : مو يمكن تكون قايلة لـ عمي..؟!
ناظر عمر مستغرب : قايلة له..؟! و ليش ما عطاها اللي تبيه و شرى حياتها..؟!
عمر ابتسم : عمي ابراهيم ماهو غبي هالكثر.. بـ يقول لها بـ بساطة انه ما يثق فيكـ انكـ بتحرر عيالها.. و اتفق معاها عشان ترجع و تعرف اخر مكان استقروا فيه عيالة عشان عمي يساعدها..
يتنفس بـسرعة من قهرة : تجيه عليه.. ابراهيم كل شيء يجي عليه شيطان.. عليه مخ يوزن بلد..!! بس ما راح اخليها تمر كذا.. راح اذبحها هي و عيالها و ارسلهم هدايا لـ بيتة..!!
عمر : انت تعرف ان هالموضوع كله ما يهمني .. اللي يهمني استرجع الفلوس اللي عند عمي لأبوي عشان كذا ابي انتهي من كل شيء بسرعة..!!
: بـ ترجع انت للدوام .. و بـ تعرف لي كل الأخبار هناكـ .. ابي اعرف السجن اللي حطوا فيه رجالي.. و ابيكـ تكون مع عمكـ سمح و تعرف ويش اخبار منيره منه.. و وين حاطينها هي و عيالها..
عمر : تأمر .. بس يبي لها وقت.. تعرف اخبار الشغل يعني لو رجعت بكره يبي لي اقل شيء اسبوع عشان ما يحسون اني من قبل اعرف كل شيء..
: خذ راحتكـ اهم شيء بدون اخطاء يكفي الصقر و باقي الرجال بالسجن ما ابيكـ انت بعد تدخلة.. عاد انت عقوبتكـ غير.. بـ تكون اضعاف مضاعفة بما انكـ عسكري..
عمر : و لا يهمكـ اقدر اوصل للي ابيه من غير لا يحسون.. ما راح يشكون فيني و اولهم عيال عماني..
: حلوو .. اجل عساكـ ع القوة..
عمر وقف : الله يقويكـ .. انا بـ اروح البيت.. تأمر على شيء..؟!
: سلامتكـ ..
عمر : الله يسلمكـ ..!!
..
بيت غازي..!!
وسط صدمة امال و بناتها و ندى من القصة اللي يقولها غازي.. و حقيقة اختفاء لينا كل الفترة اللي فاتت..!!
امال عاقدة حواجبها : ماني مصدقة..!؟ بنتي مخطوفة كل هالوقت و انا ما ادري..؟!
غازي بـ هدوء : معرفتكـ ما راح تغير بالموضوع شيء.. هذا هي رجعت الحمدلله..!!
لينا : ماما خلاص.. و الله انا فرحت اللي بابا ما قالكم ما ابيكـ تخافين علي.. انا بخير و الله..
ريما تناظر ابوها منقهرة : و انت متى عرفت انها انخطفت و كل القصة اللي قالتها لكـ من قبل كذب..؟!
غازي : يمكن بعد اللي صار بإسبوعين..!!
ريما : و لما كنت اقولكـ ان لينا ما تسويها ما كنت تصدقني..!!
غازي ناظرها : بابا انا قلت لكـ ادري اني ظلمتها و ظلمتكـ .. بـ ترجعين تزعلين مني..؟! ما راح تكمليني..؟! ..
ريما : بس انت ما قلت لنا..! اصلاً كذبت علينا قلت انكـ زوجتها و كلمت القصة على كيفكـ .. انا كنت اخاف اجيب طاريها قدامكـ اخاف من ردة فعلكـ للموضوع.. رغم انها توأمي يعني .!! تقاسمني كل شيء.. بس ما قدرت اقولكـ .!! ما قدرت حتى اعبر عن اللي بداخلي..!!
لينا : ريمــا خلاص.. بابا ما كان عنده حل ثاني.. لازم يكذب عليكم عشان ما تخافون علي..!!
ريما وقفت : ما نخاف..!؟ تضحكين على نفسكـ و الا علينا..؟! حتى ماما قد حاولت فيه انه يكلم زوجكـ اللي ما ادري من وين اخترعتوا السالفة و يجيبكـ لنا.. حاولت فيه يرضى عليكـ .. و احنا متضايقين عشانكـ ..
لينا : يعني انا اللي كنت مبسوطة..!.؟ اذا انتِ كنتِ بأمان .. انا كنت وسط عصابة..!! اذا انتِ عندكـ ماما و بابا و شوق و همس و عمي وجدتي انا ما عندي احد اعرفة.. ما عندي..
غازي : ريما اهدي .. اجلسي خلينا نحل الموضوع بـ هدوء..
ريما : انت طلعتنا من كل شيء.. كل حياتنا انت تتحكم فيها.. تعيشنا على الشيء اللي انت تبيه.. تخبي علينا اشياء المفروض احنا اول من يدري بها..
لينا : لا تخلطين المواضيع بـ بعض.. ويش كنتِ تبين بابا يقولكم..؟!
ندى : لينا معاها حق.. ابوكـ ما خبّى الموضوع عنكم الا من خوفة عليكم.. لو بـ تدرون ان اختكم بـين عصابة هالشيء يمكن يحرمكم النوم.. احنا جربنا هالإحساس لما انخطفت وعد..!! و الله صعب.. الواحد ما وده عدوة يحس فيه كيف بـ حبيبة..!! ابوكـ كان يحميكم من احساس القهر ما وده تحسون فيه..!! مو بس قهر بـ يكون خوف و عجز و غبنة..!!
جلست ريما بـ هدوء.. اقتنعت..!! ندى جربت هالإحساس ..!! كيف يكون لكـ اخت مخطوفة..!!
شوق : ماما فيكـ شيء ..!!
امال : لا .. بس ماني قادرة استوعب كل شيء صار للحين..!!
غازي : لا تفكرين فيه.. هاذي لينا عندكـ و هذا هو المهم..!!
لينا باست راسها : ماما آسفة و الله.. ما كان بيدي.. اجبروني اقولكم هالحكي.. و اشككم فيني..!! ماما لا تزعلين مني و الله انا احبكـ ..!!
حضنتها امال : ماني زعلانة يا ماما بس خايفة عليكـ ..!!
لينا : ما فيني شيء دامني عندكم انا بخير ما اشكي باس..
امال رفعت راسها : ايش سوو لكـ ..؟!
لينا : و لا شيء.. و الله ما قدروا.. عمر حماني منهم.. و الله يا ماما حتى من بعد ما حبسني بالجناح ما شفت و لا واحد فيهم..!
امال : الحمدلله.. حتى لو انه راعي شر الله يجزاة بالخير على اللي سواه معاكـ ..!!
لينا ابتسمت عمر راعي شر..!! لايق ..!! صدق لايق عليه بس شهم.. وقفتة معاها كل الفترة اللي فاتت ما يسويها الا رجال من ظهر رجال..
امال ناظرت غازي : ويش بـ تسوي الحين..؟! بـ تخلية متزوجها..؟! صح هو ما قصر بس بعد ما يرضينا بنتنا تأخذ مجرم..!!
نطت لينا مفزوعة قبل لا ابوها يرد : لا .. عمر مو مجرم ماما .. و الله .. مو مجرم..!!
غازي : لينا .... (يحك دقنة و ناظرها بـ تمعن) صار شيء بينكـ و بينه..؟!
انصدمت..!! اخر سؤال توقعت انه يتوجه لها هذا..!! ومن ابوها..!! الصدمة تصير ثنتين..!! حست انها توقفت حتى عن التنفس..!! بلعت ريقها حست انه ناشف : كـ كـ يف يعني..!؟
غازي ما فاتة تغيرها حتى نبرة صوتها تغيرت.. ما كان هو الوحيد اللي ينتظر الإجابة .. امال حاطة يدها على قلبها : ما اتوقع انكـ بزر مو فاهمة شيء.. سؤالي واضح..!!
هزت راسها : لا.. لا بس كان يحميني..!!
امال تنهدت بـ راحة : الحمدلله .. طاح قلبي..!!
وقف غازي : انا بـ اروح ارتاح..
شوق وقفت : و سَعُود..!!
غازي : ايش فيه..؟!
شوق تترجاه : كلم احد معاه.. بابا اكيد تعرف مين معاه بالعملية الله يخليكـ ..
غازي : اكلم احد معاه ويش اقولة..؟! بالله طمني على زوج بنتي ماهي راضية تنام..!؟
شوق : لا ..بس..!!
غازي : لا بس و لا شيء.. اصلاً بالعمليات ما يروحون بالجوالات.. انتِ نامي و ارتاحي..
شوق : شلون..؟! طيب هو ما يدري اني طلعت من البيت..؟!
غازي : انا قلت لأبوه اني بـأخذكـ معاي.. وهو موافق اذا رجع سعود البيت بـ يقولون له اني اخذتكـ ..
جلست شوق قلقانة..!! و وقفت ريما قبل لا يطلع : بابا زعلت..؟!
غازي : ايش رايكـ ..؟!
ريما تقدمت منه و باست راسة و كتفة : آسفة..!!
غازي : لا عاد تطرين لي هالموضوع ممكن..؟! اعتقد تصالحنا يعني المفروض ننسى.؟! و الا انتِ للحين بـ قلبكـ شيء علي..؟!
ريما : لا والله .. بس انا خفت على لينا..
غازي : خلاص بابا انتهى هالموضوع.. افتحي كتابكـ و ذاكري..
ريما : طيب.. آسفة لا تزعل!!
غازي قرص خدها : ماني زعلان.. بس ابي اريح تعبان..
طلعت غازي .. و كل وحده تفكر بـ همها.. لينا بـ عمر و الحمل و سؤال ابوها..؟! و شوق تفكيرها محصور بـ سعود و ويش ممكن يصير له و الشيطان ما يوسوس لها الا بالأشياء الشينة.. اما ريما على اساس عندها اختبارات بس مطنشة و كأن الموضوع ما يعنيها..
وقفت ندى : عن اذنكم..
امال : اذنكـ معاكـ ..
ريما تناظرهم بعد ما طلعت ندى : و الحين..؟!
امال : وشو..؟!
ريما : ما تلاحظين بناتكـ سرحانات..؟!
امال : ما تلاحظين انكـ مهملة دروسكـ .. ترى بـ اعلم ابوكـ ..
ريما : ماما بليـــز انا مو بيبي تهدديني في بابا .. كبـــرت و الله..
امال : عاد ياليتة باين هالكبر..
لينا حضنت امها : ابي انام عندكـ تكفين..!!
امال باست خدها : اكيد بـ تنامين عندي.. الله يحفظكـ ..
ريما وقفت : طبعاً ما احد معطيني وجه لازم انخطف عشان اعرف اذا انا غالية و الا وقتها يمكن احد يزعل عشاني و يدور علي و يدعي لي بعد..!!
امال : انت ما تعرفين تستحين على وجهكـ ذا حكي ينقال..؟!
ريما : اوكِ با استحي بـ تعلمين بابا علي اوكِ بـ انحاش قبل لا ينزل غازي..
جناح ندى..
غازي حاط ذراعة على عيونة : ما توقعت تقنعين ريما بـ سهولة.. او يمكن توقعت ردة فعلها تكون غير..
ندى جالسة : بصراحة توقعتها تكسحني.. بس بنتكـ متغيرة متقبلتني شوي اهون من قبل..
غازي : نامي عندي شغل العصر..
ندى : طيب قبل ما انام.. بـ اقولكـ شيء..
غازي رفع ذراعة و ناظرها : اذا عشان موضوع لينا اجليه.. مالي خلق اتناقش بـ هالموضوع يكفي متعبني سبع شهور.. ابي انام نومة مرتاح فيها..
ندى : لا مو عشان هالموضوع.. تدري خلاص بـ وقت ثاني..
لف غازي على جنبة الأيمن : قولي اسمعكـ ..
ندى : لا .. احسن وقت ثاني..؟!
غازي : ندى قولي اللي عندكـ ما راح انام اذا ما عرفتة..
ندى : طيب..!! امممم..
غازي جلس لما حس انها مطولة : ايه و بعدين..؟!
ندى ناظرت السرير : انا.. امممم ..
غازي : وشووو اللي امممم..؟! قولي اللي عندكـ ..
ندى : طيب اصبر.. مو تعصب علي كذا..؟!
غازي بـ حدة خفيفة : ما عصبت بس ويش اللي اممممم .. مو انتِ عارفة ويش بـ تقولين.. يالله احكي اسمعكـ ..!!
ندى : انا ..
غازي : طيب انا اعرف هالنقطة انتِ .. وبعدها ويش..؟!
ندى تأزمت : شفت واضح انكـ مو فايق خلاص خله لين تفوق..
غازي : ندى لا تستفزيني.. قولي اللي عندكـ ..
ندى : انا .......حـ امل..!!
ناظرها شوي بعدها ابتسم : تقولينة صادقة..؟! متأكدة و الا شاكة بس..؟!
ندى من غير لا تناظرة : متأكدة..!!
غازي وقف .. و سجد شكر رابع خبر يتلقاه يسعدة.. لينا و رجعتها .. القاء القبض على العصابة.. سلامة سعود.. حمل ندى..!! وقف ولف لها مبتسم : الحمدلله يارب.. كنتِ ناوية تأجلين بعد.. شايفتني محتاج شيء يونسني كنتِ تقولين لي تخليني انبسط..
جلس : شلون تأكدتي..؟!
ندى : رحت مع امي و حللت.. من فترة..!!
غازي عقد حواجبة : من فترة..!! يعني لكـ فترة عارفة وما قلتِ لي..؟!
ندى : ما جات فرصة..!!
غازي : بمشيها ندى عشاني مروق .. بس شيئين حطيهم بـ راسكـ عدل.. اولاً ما احب احد يخبي علي شيء و عذرة ما لقى فرصة انا ارجع البيت كل يوم ماني مبيت بالشغل.. ثاني شيء لا تطلعين مع أي احد من غير لا تستأذنين مني.. ما اذكر انكـ كلمتيني بـ تروحين مع امكـ لأي مكان..
ندى استغربت..!! توه كان مروق و الحين يحذر : انا ما غلطت رحت مع امي و اللي ودانا حاتم ما رحت مع السواق لحالي.. و بعدين صدق ما جات فرصة لو لقيت وقت اقولكـ كنت بـ اعلمكـ بس ما لقيت يمكن صار للموضوع اربع او خمس ايام يعني مو مدة طويلة..!!
غازي : لا تقولين ما غلطتي ..!! طلعتي من غير شوري.. حتى لو مع امكـ و اخوكـ انا المسؤول عنكـ مو اخوكـ .. و هالشيء انا المفروض اروح معاكـ .. مو امكـ و لا اخوكـ ..
ندى : غازي ايش فيكـ انت تبي تهاوش معاي..؟!
غازي : لا و الله انا اللي بـ اتهاوش..!؟ انتِ ما انتِ شايفة نفسكـ غلطتي..؟!
ندى : لو رحت مع السواق لحالي من غير لا اقولكـ اوكِ يحق لكـ تزعل و تهاوشني و تدق راسي.. بس انا طلعت مع امي و اللي ودانا حاتم.. انت وقتها اصلاً ما كنت فاضي مشغول بـ خطف بنت عماد و طلعت حتى بنتكـ مخطوفة يعني ما كنت فاضي لي اصلاً..
غازي : جربتي تكلميني و تقولين لي ابي اروح لـ دكتورة و قلت لكـ لا.؟!
سكتت ندى..!!
غازي : ليش ما تردين .. قد قايلكـ انا ما احب احد يسفهني او يرد علي بإيماءات .. قلتي لي و قلت لكـ ماني فاضي..!؟
ندى : لا..
غازي : يعني انا ما اهاوش من فراغ.. انتِ غلطتِ وما تبين تعترفين بـ غلطكـ ..
ندى : طيب انا آسفة حقكـ علي ما عاد تتكرر.. لو بـ اموت من الوجع ما راح اقول لأحد غيركـ كذا تمام..؟!
يدري انها زعلت بس هي غلطانة وماهي معترفة بعد : أي تمام..
..
العصر.. المستشفى..
عزام : احمد ربك نايمين عندكـ من الفجر..
سعود : يوووه الناس اللي تسوي الجميل و تمن فيه.. خلاص سفرق اجل لا تقعد عندي..
عزام : بـ اقعد لين اشوف احد من اخوانكـ جاء و اروح ما ابي اشوف شكلكـ شهر قدام..
سعود : هذولي الشباب موجودين ما يحتاج تقعد..!!
عزام ابتسم يستهزء : ما اثق فيهم .!!
عماد استغرب : نعــم..!!
عزام : البارح قدام عيونكم يروح يسكر البوابة ما احد منعة و اخر شيء طول الوقت نأكل تهزيء من الفريق جابر..
نايف : و الله صدق شرشحنـــا .. حسيت اني ادرس بالمتوسط و اتهزئ بالطوابير..!!
اندق الباب .. سعود : تفضل..
دخل مبتسم : السلام عليكم..
انصدموا عساف و سعود بـ وجوده..!! متى رجع..؟! عساف وقف : عمـــر..!!
عمر يحضن عساف و يضحكـ : ليش يعني لـ هالدرجة نسيتني عشان تشككــ..؟!
عساف ابتعد عنه : سلامة الأسفار متى رجعت..؟!
عمر : اليوم الفجر.. (تقدم لـ سعود و سلم عليه) سلامــات ما تشوف شر ان شاء الله..
سعود : الله يسلمكـ .. ما بغيت ترجع اشتقنا لكـ مكانكـ مفقود..
عمر : ما تفقد غالي.. (اتجه عمر لـ الشباب و سلم عليهم بـ هدوء ما له علاقة فيهم من قبل لكنه يعرفهم الحين من الرئيس و حكيهم و صورهم اللي دايم يشوفها)..
نايف يناظر عساف : ماشاء الله هذا اخوكـ ..؟!
عساف : تقريباً.. ولد عمي سعد..
سعود : بعد ما تعرف نسل عيلتنا و بـ تأخذ عمتنا .. ما فيه بكره بـ نسوي لكـ مقابلة..!!
نايف : هههههههههه مملكـ يعني وشو تبيني اطلقها.؟! حامض على بوزكـ ..
عمر جلس على السرير : عمتنا..؟! مين..؟!
عساف : يووه هاذي سوالف طويلة يبي لها سهرة.. اليوم ان شاء الله..
عمر : اوكِ ما عندي مانع.. متى ما حبيت..
الطق الخفيف على الباب قاطعهم.. دخل ابراهيم الصغير و وراه جده و ابوه و غازي..
سعود : هلا بـ ذيبان..!!
سلم ابراهيم على عمة : سلامتكـ ..
سعود : الله يسلمكـ ..
سلم بعدها ابو سعود و غازي و خالد.. لكن الثلاثة ما سلموا على عمر.. و استغرب سعود..
سعود : غريبة امداكـ تشوفهم عشان تسلم عليهم.؟!
عمر مستند بـ هدوء على السرير و عيونة تدور في المكان : افااا عليكـ .. قابلتهم كلهم..
عساف مستغرب من عمر : ايش فيكـ ..؟!
عمر : و لا شيء.. (ناظر ابراهيم) هذا ولد مين..؟!
خالد : لـ هالدرجة ماهو مبين مين ابوه..؟!
عمر : انا رحت قبل سنة وما اخبر احد فيكم تزوج.. الا ان كان عمي بندر متزوج برا و راجع بـ مره هذا شيء ثاني.. تجي عليه..!!
ابو سعود : هذا الحكي قبل سنة الحين ماشاء الله عندنا اربع متزوجين.. بدو يتلحلحون..!!
عمر : ماشاء الله.. اللي اعرفة سعيدان..!! مين بعد..؟!
خالد : و ياسر و فيصل و بندر..
عمر ابتسم : يعني صدق ولد عمي بندر..؟!
خالد : لا.. ولدي..
عمر ميل راسة : نعم..؟!!!
خالد : ولدي.. ما تشوفة جميل مثلي..؟!
عمر : و انت متى تزوجت عشان يجيكـ ولد هالكبر ماشاء الله..؟!
ابو سعود : تزوج برا من غير لا احد يعرف غير حميدان اللي يدسدس بلاويهم..
عمر يناظر خالد رفع حواجبة : من جدكـ .؟! متزوج يوم كنت رايح ابتعاث ومن غير لا تقول لأحد..؟! ليش ويش اللي حدكـ ..؟!
خالد : عمر رجاءاً هالموضوع صار له فترة طويلة بـ تهاوش الحين..
عمر : لا يا شيخ..؟! على كيفكـ تغلط و تبي الكل يسكت عنكـ ..؟!
خالد : اللي صار صار و انتهى الموضوع..!! لا تجلس تعيد بـ شيء انتهى..!!
عمر منقهر من خالد : ما اشوفة انتهى و انت بحضنكـ ولد..!!
ابراهيم : ابوي صادق.. جدي خلاص سامحة.. و الموضوع انتهى..!!
عمر استغرب من الرد : انت كم عمركـ .!؟!
ابراهيم : تسعة سنوات..
عمر هز راسة ما يبي يتهاوش مع خالد قدام ولده مبين انه فاهم : طيب..!! طيب..!!
غازي يناظر رجالة : ما رحتوا بيوتكم و نمتوا..؟!
عماد : ما رحنا بيوتنا بس كلنا نمنا هنا على الأرض .. نومة يحبها قلبكـ ..!!
غازي : هههههههههه اللهم لا شماتة طيب كلكم مو مشكلة.. (آشر على عزام) انت ما رحت بيتكـ تشوف ولدكـ ..؟!
عزام : لا ..!! شفتهم بينامون كلهم و تكاسلت و نمت معاهم و الناس ماهي مقدرة تضحيتي عشانهم..!!
سعود : لا تقول انا ماني مقدر انت اللي تمن علينا بـ هالنومة.. انا قلت لكم ارجعوا بيوتكم ما يحتاج احد فيكم ينام و انتم عاندتوا...!!
عمر انتبة لـ كاميرا مثبتة على الجدار التفت على سعود : متى بـ تطلع..؟!
سعود : كلمت احمد يقول لـ الدكتور يطلعني و للحين ما رجع..
عمر وقف : اهــا.. طيب ما تشوف شر ان شاء الله..
سعود : وين تو الناس..؟!
عمر : عندي شغلة بـ اقضيها.. تأمر على شيء..؟!
سعود : سلامتكـ بس عاد لا تقطع.. !!
عمر : ان شاء الله.. (ناظر عساف حتى يلحقة) يالله نسلم عليكم..!!
: مع السلامة..
طلع عمر و طلع وراه عساف على طول..
عساف : ايش فيكـ ..؟!
عمر : طلع سعود من الغرفة فيها كاميرا..
عساف استغرب : وشو..؟!
عمر : اللي سمعتة.. طلعة من الغرفة و أي شيء قلتوه فيها غيروه من غير لا احد يحس بـ شيء..
عساف : الحين بـ اروح اطلب تغيير الغرفة..
عمر يناظر اخر الممر و شاف شخصين يتكلمون واضح انهم يراقبون بس مين..؟! غرفة سعود و الا هو..؟! : لا .. بـ تقابل احمد و تخليه يكلم الدكتور يكتب له خروج حتى لو رفض طلعوه على مسؤوليتكم.. اهم شيء ما يقعد هنا..
عساف انتبة لـ نظرات عمر : ايش فيكـ ..؟!
عمر : لا تلتفت.. فيه احد يراقب..
عساف : يراقبنا..؟!
عمر : ايه.. انا رايح ممكن يكونون يراقبوني لا تبين لهم انكـ انتبهت ممكن ما يكونون من العصابة.. وسوو اللي قلت لكـ عليه الحين..
مشى عمر حتى يستغرب عساف..!! عمر ويش عرفة عن العصابة..!! كيف وهو راجع اليوم..؟! مستحيل يعرف عن القضية..؟! ظل واقف لين شاف اثنين تخطوة لاحقين عمر.. دخل بسرعة و سحب سلاحة و جوالة و مفاتيح سيارتة.. همس بإذن رئيسة : فيه كاميرا بالغرفة طلعوا سعود من المستشفى على البيت.. على اساس الدكتور مسوي له خروج لا تسوون شوشرة و كأننا انتبهنا للكاميرا..
غازي مسكة : لحظة وين وين رايح..!؟
عساف : فيه اثنين يلحقون عمر.. بروح الحقهم..!!
طلع عساف بسرعة .. ابو سعود : وين رايح..؟!
غازي وقف : عنده شغل.. (لف على سعود) تجهز الدكتور كتب لكـ خروج.. بـ اروح اسوي الأوراق..
خالد : ارتاح انا اسويها..؟!
غازي ابتسم : ما يهمكـ ماهي مأخذة من وقتي.. انا بـ اسوي الأوراق و بـ اطلع البيت عشان بـ ودي بنتي لـ بيت ابو سعود .. اقابلكم هناكـ ..!!
كان واضح فيه ان بالموضوع..!! كانوا يناظرون بعض ما احد فيهم تكلم..!! فيه شيء غريب..!!
غازي قابل احمد : هاه كتب له الدكتور خروج..؟!
احمد : لا.. لازم نتطمن عليه لين بكره.. و بعدها يصير خير..
غازي : لازم يطلع اليوم و الحين بعد.. بـ اروح اطلعة على مسؤوليتي..
احمد : ما يصير يا ابو شوق.. الدكتور ادرى بـ حالتة..
غازي : انا ادرى باللي ما يدري فيه الدكتور..
غازي مشى و لحقة احمد يبي يقنعة يخلي سعود لين بكره على الأقل..
..
عمر بـ سيارتة و يشوف سيارتين تلحقة وحده فيها الرجالين اللي يراقبونة و الثانية لـ عساف..!! زاد بـ سرعتة و عكس الطريق اخذ طريق الرجعة تفاجأ بالسيارة اللي فيها الرجالين تطلع من فوق الرصيف و توقف بـ وجهة..!! نزلوا من السيارة و نزل هو و مجهز سلاحة بيدة اليسار داخل جيبة..
: عمر بن سعد..؟!
عمر يشوف عساف داخل سيارتة يراقب الموقف : ايه مين انتم..؟!
الرجال الأول : نبيكـ بـ موضوع..!!
عمر : مو قبل ما اعرف انتم مين..؟!
الرجال الثاني : بـ تعرف اذا جيت معانا..!!
عمر : حتى البزارين ما يمشون مع ناس اغراب..(خرج سلاحة و مده عليهم) اعطيني هويتكـ انت و اياه..
ابتسم الرجال الأول : لا ما ينفع كذا.. (سحب سلاحة) اثنين ضد واحد..!!
عمر : اعطيني هويتكـ قبل لا اطلق على واحد فيكم..؟!
الرجال الثاني : انت مو فاهم.. احنا نبيكـ بـ خدمة..!!
عمر : اعطيني هويتكـ قبل لا تطلب خدمات..
خرج الرجال الثاني بطاقتة اللي توضح مركزة و شغلة : ارتحت..؟!
عمر نزل سلاحة .. مستغرب :fbi ..؟!
الرجال اول نزل سلاحة بعد ما عمر نزل سلاحة : ايه.. و نحتاجكـ بـ خدمة..!!
عمر : كان صعب تقولون لي مين انتم من غير لا تلاحقوني..!؟
الرجال الثاني : لنا فترة ندور عليكـ وما لقيناكـ بـ سهولة..!!
عمر : طيب.. وين تبونا نحكي..؟!
الرجال الأول : فيه محل كوفي قريب من هنا.. بس صرف ولد عمكـ ..!!
عمر ابتسم : طيب.. اتجه لـ سيارة عساف .. نزل عساف القزاز وهو يشوف عمر متجه له : ايش القصة..؟!
عمر : ما فيه قصة و لا شيء.. تقدر تروح..
عساف : تستهبل علي..؟! مين هذولي..؟!
عمر : رجال اعرفهم .. انت روح و بـ نتقابل بالليل ان شاء الله..
عساف : و انت ناوي تروح معاهم..؟!
عمر : عساف عندي شغل.. الله يرضى عليكـ عندي من الشغل ما يكفيني.. ماله داعي تقلق علي.. انا بـ اخلص شغلي معاهم و بعدها بـ اكلمكـ اوكِ..؟!
عساف : ماني مرتاح..!!
عمر : عساف ماني بزر.. اعرف احل مشاكلي..
عساف : شفت يعني بينكـ و بينهم مشكلة..!! هم اثنين و انت واحد..!!
عمر : و بـــعدين..؟! اذا جاء العشا و انا ما جيت او دقيت علي و لا رديت او جوالي مقفل تصرف باللي تبيه.. تمام كذا..؟!
عساف : ماشي يا عمر.. بعد صلاة العشا القاكـ بـ بيت عمي ابراهيم لو ما جيت بـ اقلب عليكـ المدينة بـيت بيت فاهم..؟!
عمر اعتدل بـ وقفتة بعد ما كان مستند على سيارة عساف : ايه فاهم.. الحين حركـ يالله..!!
..
بيت عامر.. العصر..
: وين كنتِ من الصبح للحين..؟!
تفاجأت بـ ناصر واقف بـ وجهها و ينشدها : نعــم ..!! و انت ويش دخلكـ ..؟!
ناصر : اقسم بالله ان ما قريتي الحين و اعترفتي وين كنتِ لا تطلعين من هالبيت و لا عاد لكـ رجعة..!!
البتول عصبت : ما يخصكـ انت مو زوجي .. روح استعرض شخصيتكـ عند زوجتكـ .. ما لكـ دخل فيني..
ناصر : شوفي انا سكت عنكـ واجد.. و الله يا البتول اني ما راح اسكت زود.. بس يجي عماد بـ تشوفين شيء عمركـ ما شفتية..
البتول : وينه يا حظي تلقاه طايح بـ بيت ابراهيم ما يندرى لو انه مرجع الحية من زمان..
ناصر : كان زين.. على الأقل ما تطلع من الصبح لليل ما احد يدري وين كانت..
البتول : ما اسمح لكـ تشككـ بأخلاقي .. لم لسانكـ عني و الا اقسم بالله بـ اشكيكـ عندي عمي عامر..
ناصر : روحي تلقينة بـ مكتبة و لا تنسين تخبرينة انكـ من الصبح طالعة..
طنشتة البتول و طلعت..
ام ناصر : ويش بلاكـ عليها..؟!
ناصر : يمه .. يمه الله يرضى عليكـ لا تسمعينها الحكي.. انتِ شايفة انها غلطانة .. مستغلة غياب عماد هايتة من وراه.. شوفي لبسها شوفي حكيها و لا شيء يدل انها تربت..
ام ناصر : خلاص مالكـ دخل فيها .. زوجها يعرف يهجدها لا تحشر نفسكـ بالمشاكل..
ناصر : عماد يعرف يهجدها بس هي من وراه وجه و من قدامة وجه.. و انا ما حشرت نفسي .. الناس بـ تنقد فينا كلنا .. ماهم قايلين ان هاذي مرت عماد و البلى بأهلها..
ام ناصر : تكفى يا ابوي الله يخليكـ لي .. انا بـ اكلم اخوكـ خلاص بس لا تحط دوبكـ من دوبها..
عبدالله مستند على الباب كان ساكت يسمع الحوار كله : لا يا خالة احنا بـ نكلمة.. خليها بينا و بينه..
..
بيت ابراهيم.. بعد العشا..
ام ناصر : بسم الله عليها.. ويش فيها يا وعد ما توكلينها.. البنية ما كبرت..!!
عهود جالسة جنب خالتها اللي حاطة بنت عماد بـ حضنها من يوم جات : يمكن مجوعينها حرام عليكم ويـــه يا جعلني فدا لـ ذا الخشة..!!
ام عبدالرحمن : طالعة على اميتها..
هنادي ابتسمت : يقولة بندر كنكـ تشوفين وعد وهي صغيرة نسخة منها..
وعد : عاد انا ما احسها تشبهني..!! احط خشتها جنب خشتي بالمراية ما احسها مثلي..؟!
انهار : يمكن و انتِ صغيرة مالكـ صور و انتِ صغيرة..؟!
وعد : ما ادري اذا فيه صور اكيد عند بابا..!! يبي لي اسألة..
: السلام عليكم..
وقفوا كلهم يسلمون .. : وعليكم السلام..
امال و ندى و همس..
ام عبدالرحمن : حياكم الله..
امال : الله يحييكـ يا خالة.. كيف حالكم..؟!
ام عبدالرحمن : بخير يا وليدي الحمدلله ما نشكي باس.. انتِ ويش حالكـ ويش حال بناتكـ ..!؟
امال : بخير جعلكـ بخير يارب..
ام سعود : اجل شوق ما جات معاكم..؟!
امال : الا جات و طلعت فوق.. قلقانة على سعود..
ام سعود : سعود بالمجلس..
ندى : جاء..؟! ليش ما كلمها طيب البنت ما نامت حتى..؟!
ام سعود : متصاوب يا عوينتي.. شلع قلبي و يوم قلت له يروح مع واحد من اخوانة يجيب زوجتة قالي ان ابوها بـ يجيبها..
امال : عسى ما هي كايدة..!؟
ام سعود : الحمدلله.. ماهي بالحيل..
امال : الحمدلله على سلامتة..
ام سعود : الله يسلمكـ يارب.. (وقفت) انا بـ اقوم اشوفها و اطمنها..
نهى تكلم وعد : بسم الله عليه اخوكـ البنت من البارح ما نامت تنتظرة وهو جالس لي مع الرجال ..؟!!
وعد : يمكن متوقع ان ابوها يعلمها مو ما تدري.. و اكيد اذا شاف ابوها دخل بـ يجي ينشد عنها.. ترى سعود حنين بس ما يبين..!!
نهى : صح مره حنين..!!
وعد : طافكـ اللي سووه ياسر و صبا الصباح اجل..
نهى : ليش ويش سوو..؟!
وعد : يعني موقف كذا كان بايخ واضح ان بينهم تتش..!!
نهى : تتش بس..!! ضحكتيني..!! اتحدى اذا اخوكـ الجلف تأقلم مع دلع صبا..!!
وعد : ما ادري و الله اربع شهور و للحين ما تأقلم..؟! كان اقل شيء سمعنا اصواتهم يتهاوشون..؟!
نهى : ياربي عاد ما توقع تطوف عليكـ يالهبلة..!! تلقينه مهددها عاد هي جبانة بس تشوفة ترتجف..!!
مريم لفت على بناتها : خير على ويش المهامس..؟!
وعد ابتسمت : ابد و لا شيء..
: يمــــه.. وعــــد..!!
وعد وقفت : هذا سعود..
مريم : قولي له بـ اسلم عليه..
وعد : طيب .. (طلعت برا حتى تشوف الباب اللي يفصل المجلس و المقلط مردود.. قربت منه و وقفت وراه عشان ما تكشف على المجلس لو الباب مفتوح) هلا سعود..
سعود : وعد وين شوق..؟!
وعد : فوق بـ جناحكم.. انتظر ماما بـ تسلم عليكـ و اطلع لها شكلها البنت تعبانة بسبتكـ ..!!
سعود فتح الباب شوي : تعبانة..!؟ ليش ويش فيها..؟!
وعد : من البارح شالع قلبها يقولون حتى نوم ما نامت حرام عليكـ كنت اتصلت عليها لما طلعت من العملية و قلت لها انكـ بخير و بـ تأخر بس.. مو تتركها لين الحين ما تنشد عنها..؟!
سعود : و مين قالكـ اني ما نشدت عنها..!؟ شوفي لي الدرب بس..
مريم طلعت : وعد..
وعد : تعالي ماما ما فيه احد حولكـ ..
طلعت مريم و بعدها امال اللي سكرت باب الغرفة وراها.. سلموا الثنتين على سعود و تحمدوا له بالسلامة..
سعود : الله يسلمكـ يا خالة..
مريم : لا تختبر غلاكـ عندنا عاد..
سعود ابتسم : الله يخليكـ .. اعذروني بـ اطلع اشوف شوق..
امال : البنات فوق مع جود ريما و لينا..
وعد : انا بـ اشوفهم بـ اقولهم ما ينزلون الدور الثاني..
طلع سعود و قدامة وعد و مريم و امال رجعوا الغرفة مع باقي الحريم..
سعود قابل امه طالعة من جناحة.. : زين جيت يا ابوي من قلت لها انكـ تصاوبت و هي تبكي ما قدرت عليها..؟!
دخل سعود و وراه ام سعود و وعد.. انصدم لما شافها تشاهق و كأنها تحاول تتنفس..وجهها قالب على اسود من ضيق تنفسها.. نط عندها و مسكها بـ يده اليمين لأن اليسار معلقة بـ رقبتة بسبب الإصابة : شـــوق..!!
جلس جنبها و هي بس شافت يده مثبتة غطت عيونها و تكمل صياح من البارح وهي تنتظر اخر شيء يطلع متصاوب و هي ما تدري..!!
سعود : بسم الله عليكـ اهدي.. خلاص.. انا بـخير لا تخوفيني عليكـ ..!!
طلعت ام سعود و وعد عشان يأخذون راحتهم..
سحب يدها من وجهها واضح انها مرهقة : شوق ليش تسوين كذا.. و الله تتعبيني.. بـ تخليني احس بـ تأنيب الضمير..
شوق : من البارح.. انت متصاوب و انا ما ادري.. كل ما قلت لأحد ما يعطيني وجه.. حتى لما جاء بابا الصباح عمي ابراهيم ما خلاني اشوفة.. اكيد بابا مبلغة و انا ما دريت.. ما احد قالي شيء كلهم ما يبوني اعرف..!! ما قدرت انام و انا ما تطمنت عليكـ ..
سعود : آسف اللي اقلقتكـ .. و لا يهمكـ بـ اهاوشهم كلهم.. بس روقي..
شوق يدها على فمها وهي تشوفة بس الرباط اللي معلقة يده ما تدري وين الجرح لأنه لابس ثوب و الكن مغطي اليد كاملة : كيف .. كيف تصاوبت..!؟
سعود : بالشغل .. بس الحمدلله طلعت بـ فايدة و نجحنا بالعملية..
شوق : ما نبي هالشغل خلاص اللي يخليكـ اشتغل أي شيء ثاني..!!
سعود مقرر ما عاد يقولها ان عنده عملية ابداً مثل ما كان يسوي غازي وما يعلم اهلة : انا احب شغلي.. بس اوعدكـ بـ احاسب اكثر عشانكـ ..
شوق : لا الله يخليكـ و الله ما قدرت انام من البارح ما قدرت.. كيف لو بتروح كل يوم و الله بـ انجن..
سعود وقف وسحبها بيده اليمين : قومي معاي ابيكـ تتوضين و تصلين ركعتين عشان ترتاحين و بعدها تنامين..
وقفت دخلت تتوضأ وهو ينتظرها .. طلعت له و وجهها كله مبلل سحب علبة المناديل : تكفين لا تبكين..
سحبت من العلبة و مسحت وجهها.. لبست شرشف الصلاة حتى تصلي اول ما سجدت شهقت.. تبكي اول مره تعيش هالحالة تطول وهي خايفة و قلقانة وفوق هذا و ذاك ما احد راعاها لأنهم ما يبون يعلمونها.. سعود يناظرها ترتجف كل ما سجدت و صوت بكائها يوصلة.. خلصت صلاتها نزلت شرشفها و لفتة .. سعود وقف و رفع لها اللحاف : ابيكـ تنامين و ما تفكرين بـ شيء..
شوق : وين بـ تروح..؟!
سعود : ماني رايح مكان قبل لا تنامين..
شوق جلست : يعني بـ تخليني لين انام و تروح مره ثانية..!؟
سعود : لا .. بـ انزل للمجلس الرجال كلهم هناكـ .. بس ابي اتطمن انكـ تمام..
شوق : اوعدني ما تطلع..!!
سعود سحب الكاسة و اعطاها اياها : و الله ماني طالع قاعد.. ماني طالع لين صلاة الفجر بروح اصلي و ارجع تمام كذا..!! (هزت راسها) يالله قولي بسم الله..
همست : بسم الله..
شربت شوي و اعطتة الكاسة نزلها على الكومدينة .. انسدحت.. حط يده اليمين على راسها يقرأ عليها..




المجلس.. ابراهيم و عيالة عدا سعود.. و غازي و رجاله..
عماد يراسل عهود عشان تجيب بنتة و ما ترد على رسايلة .. اخر شيء ناظر الشباب : ويش رايكـم واحد ينقز يجيب بنتي..!؟
مشعل : ليش احنا نشتغل عندكـ انت وبنتكـ ..؟!
عماد : ياخي بس جيبها .. لكـ الشرف اصلاً انكـ تشيلها..
مشعل وقف : اوووه صدق ان القردة بـعين ابوها غزال..!!
عماد : طبعاً هذا ما ينطبق على بنتي..
عساف يطقطق بـ جوالة يتصل على عمر و عمر يرد عليه و يقولة الحين جاي و للحين حضرتة ما شرف..
غازي : ايش فيكـ ..؟!
عساف : اكلم عمر و كل مره يصرفني.. يقولي جاي و ما جاء للحين..
غازي : ما عرفت مين اللي كان يلحقة..؟!
عساف : لا ..
رجع مشعل شايل بنت عماد : كم تدفع..؟!
عماد : نعم..!؟
مشعل : كم تدفع و اعطيكـ اياها..؟!
عماد : وشو ناوي تخطف بنتي و تطلب فدية بعد..؟!
مشعل يعض خدها عشان يقهر عماد : كم عشان توصلكـ سليمة..!!
عماد : لو تعضها مره ثانية لا اكسر لكـ ضروسكـ .. بعد تهدد تسوي لها شيء..!!
مشعل يعضها مره ثانية : كلها على بعضها تفداني..!!
عماد وقف و مشعل يجري و عماد لحقة قبل لا يطلع من المجلس لأنه رفس الباب و سكره : هاتها بعد تجري فيها..!! احد قايلكـ اني عايفها..!؟
مشعل : اول شيء اعطيني حق التوصيلة طيب.. حرام ما اطلع بشيء..!!
عماد سحب بنتة من مشعل : اخذت حق التوصيلة و عضيتها مرتين حليت فيها.. يا ويلكـ ان كررتها يا مشيعل..
غازي : ايه تناقزوا كنكم بزارين..!!
مشعل يجلس جنب وليد : اوووه حركات اب يدافع عن بنتة..
عماد يوقف بنتها ويشوفها مبوزة : شفت زعلتها.. حتى اسنانكـ عليها للحين..
عزام مسك كفها الصغيرة : ماشاء الله.. خلاص حجزتها لـ ولدي يزن..!!
عماد ناظر فيه : نعم نعم..!! و مين قالكـ اني بـ اوافق..؟!
عزام : يحصل لكـ ولدي اصلاً يأخذ بنتكـ الصياحة..؟! تحب يدكـ وجه و قفى..
خالد : لا تحاول بنتنا عندها عيال خوال و عمام ما تطلع منهم..
ابراهيم : ايه اصلاً انا ابيها..!!
كلهم ناظروه مصدومين.. صرخوا عمانة يشجعونة.. و هو نفخ صدرة بإعتزاز..
ياسر : و الله رجّــــال..!!
خالد : بس خطبنها خلاص.. لـ ولدي..
مشعل يضرب ابراهيم على ظهرة : كفووو.. حركـــات..!!
نايف : ماشاء الله معلمة سوالف اكبر منه..
خالد : ماهي اكبر منه هو رجال.. يدري ان بناتنا ما يطلعون برا.. بناتنا لـ عيالنا..
عماد لف بنتة عشان تشوف الكل : هاه بابا موافقة..!؟ بس قولي لي مين تبين.. ما عليكـ من الأخ يشجع ولده و يحجر عليكـ ..!! لو تبين واحد امريكي عادي ما عندي مانع ما راح اقولكـ لا..!!
عزام : الله يخلف عليكـ بس هذا اللي اقولة بنتكـ حجر عليها ولد خالها..
ابو سعود : و الله كلمة ولدي ما تصير ثنتين.. هاه تراني اقولكم البنت لإبراهيم لين تكبر وقتها نخطبها رسمي من ابوها و جدها ان الله كتب لنا عمر و نسمع رايها منها..
عماد : تم..
عساف : مو من جدكم.. توهم صغار ويش هالحكي..؟!
ابو سعود : خلاص ولدنا خطبها.. و عماد تمم له..
عساف : عمي هو عمره تسع سنين وهي عمرها ثلاث شهور.. بدري حيــل على ذا الكلام..!!
ابراهيم : عادي حتى لو عمري تسع سنين انا بـ اتزوجها اذا كبرت وما احد يتزوجها غيري..!! انا خطبتها قبل و ابوها وافق و جدي موافق..!!
وليد ناظر عساف : رجاءاً لا تخرب على ولدنا خطبتة.. خله يفرح..
ياسر : كفوو مين يحصل له ابراهيم بن خالد بن ابراهيم و يرده..؟!
عساف مد يده لـ عماد عشان يأخذ بنتها..!! بنت وعد.. : ما عليه منقود سمي الغالي بس عاد انا اقول هالحكي بدري عليه.. اصبروا لين يدخلون مراهقتهم على الأقل..!!
ابو سعود : ما احد مزوجهم الحين.. قبل ما يصير عمرها 18 ما احنا مزوجينها وقتها ولدنا يكون عمره 27 و مكون نفسة و عنده وظيفة و ما يقصرة شيء..
عساف يناظرها نفس الملامح..!! لو يشوفها بالشارع ما حولها احد لا يأخذها و يوديها لها.. كل شيء فيها يدلل انها بنتها.. "ساعة حضنتة و الطفل على صدري مال.. شميت ريحتها على أطراف كمة.." حنيــــن لها.. راح النص من عدتها و باقي النص.. راح شهر و نص و باقي شهر و نص.. يمكن ما احد فيهم يحسب لـ عدتها مثله.. حتى هي.. جالس يعذب نفسة على ذنب حبها.!.!
مد البنت لأبوها ما تحمل انها تكون قريبة من اكثر.. : شكلها نامت..
..
ريما : وجع لكم عندكم هالحديقة الزينة و حاكرينا داخل..؟! انتن صاحيات..؟!
ميار : ما نطلع هنا كثير..
ريما : خلاص قولوا لأبوكم يسجلها بإسمي انتم مو وجه نعمة..
جود جلست على الفرشة : اقول انثبري انتِ بس كنكـ اول مره تشوفين مكان يشرح الصدر..
ريما : مقهورة يا ختي معترفة ان عندكم مكان زين و حابسينا بـ غرفكم كنها جحران..!!
ميار : وش وش وش جحران.؟! ويش تطلع هاذي.؟!
ريما لفت على لينا : فهمتيها صح..؟!
لينا : طبعاً جحران جمع جحر.. و الجحر مكان الحيوانات و الحشرات..!!
جود : يا حمارة انتِ و اياها احنا حيوانات..!!
ريما : يا غبية جحر كناية عن صغر الغرف حقتكم يعني تشبية صح تشبية..؟!!
لينا : حاست ابو اللغة العربية .. تكفين اسكتي خلاص انسوا سالفة الجحران.. علموني كيف مذاكرتكم و الدراسة..!!
ريما : انا ما افتكـ من ابو شوق يقولي ليش ما تذاكرين عشان تجي بنتة تحكي عن الدراسة .. بلـــيز بـــليز سكروا سالفة الدراسة احكوا عن أي شيء ثاني..
دانه : اتوقع اذا بنسمع كلامكـ انتِ و توأمكـ بـ نقعد ساكتين ما راح نحكي..
ريما تربعت : لقيــــتها .. ليش ما تزوجوني ابوكم ..؟!
جود و وعد و ميار بـ صوت واحد : نعــــم..!!!
ريما : و الله صدق يعني انا بنوتة جميلة و حلوة و صغيرة و ذربة و سنعة و راعية بيت و كل الصفات السنعة فيني ليش ما تزوجوني ابوكم عنده مكان شاغر..!!
وعد من وراها : احد قايلكـ عايفين بابا عشان نزوجكـ اياه..؟!
ريما تناظر لينا و تأشر على وعد وراها رغم ان وعد جلست : افااا كأنها سبتني..؟!
لينا : حيـــل مسحت فيكـ البلاط..
ريما لفت على وعد تهاوشها : انتِ هيــــه..
وعد : اشششش ترى مجلس الرجال قريب سوالفكم كلها عندهم..
ريما : بالله..!! احم .. لا ما احد يسمع بس انتِ موسوسة..!!
لينا : بالله يعني دامكـ مخططة على ابوهم.. ناوية تقولين له حبيبي و الا يبه..؟!
ريما : جدي..!! جدي انسب شيء..!! و الا ويش رايكـ ..؟!
جود : يـــا حمار تراكـ جالسة تتكلمين عن ابراهيم بن مساعد و قدام بناتة.. انتِ يحصل لكـ اصلاً بابا ..؟! يوم سعدكـ اللي بابا بس ينطق اسمكـ كيف لو يفكر انه يخطبكـ ..!!
ريما : لا و الله يوم سعده هو اللي ريما بنت غازي تنازل و توافق عليه..!! على فكرة قولوا له انا راضية بدون مهر.. و الا اقولكـ عادي نعطية احنا مهر مثل الهنود العروسة تعطي العريس..
دانه : ههههههههههه شكلكـ فصلتي..؟!
ريما : صراحة صاحية من البارح يقالي اذاكر و كنت بـ انام و لما دريت ان الكل بـ يجي هنا ما قدرت قلبي ما طاوعني يستانسون لحالهم و انا اقعد اعد جدران البيت بالحلم لازم اجي معاهم.. ما علينا مو هذا موضوعنا .. خلاص طيب مو لازم تزوجوني ابوكم.. عندكم اخوان ماشاء الله زوجوني واحد فيهم..
ميار : عندنا خمس فاضين مين تبين..!؟
ريما : اعطوني اسم كل واحد و نبذة عنه..!!
ميار : احمد دكتور..
ريما : اه هذا اللي طيب مره اطيب اخوانكم..؟!
سها : يب هذا هو..
ريما : لا لا ما ابيه دكتور يعني يشوف حريم.. بكره يتزوج علي.. لا لا ابي واحد ثاني..
دانه : طيب خالد طيار..
ريما : هذا اللي تزوج اجنبية.. تف تف تف ماشاء الله عليه كسبها بعد الإبتعاث هياتة من ديرة لـ ديرة.. لا ما ابيه يشوف حريم اشكال و الوان بعد و كذا لا لا غيروا غيروا..
جود : عندكـ حاتم دكتور بعد..!!
ريما : قلتيها دكتور يعني يشوف حريم .. و دامه دكتور يعني امتز مني و انا ما ابي اخذ واحد يقولون لي عيالي بعدين ابونا اشطر منكـ لا ابي واحد فاشل..
ميار : حلوووو وصلنا لـ مربط الفرس دامكـ تبين فاشل واحد من اثنين يا مشعل يا وليد.. واحد كار بالثانوي ست سنين و واحد خمس سنين..
وعد : على مزاجكـ عاد..
ريما : مين اللي نسبتة اعلى فيهم..؟!
وعد : كلهن الإثنين زي بعض..
ريما : اووف كذا بـ احتار أي واحد فيهم اختار...؟!!
جود : على اساس بـ نزوجكـ عاد بس نعطيكـ على جوكـ ..!!
ريما : يا هنا عينة اللي بـ يأخذني مال و جمال و دلال و حسب و نسب مين يحصل له يناسب غازي بن محمد بن حمدان بـ بنتة ريما و يقول لا..!! من جدكـ انتِ.؟! اخوانكـ اصلاً لهم الشرف بس انطق اساميهم.. كيف لو افكر اني اوافق على واحد فيهم..!! خلاص ما ابي احد فيهم بس قولوا لأبوكم يتبناني.. ابي اعيش عندكم حديقتكم تفتح النفس و بيتكم اكشن كل يوم.. ما راح اطفش..!!
لينا : من جدكـ يكفيها العلل اللي على قلبة بـ تكملينها عليه انتِ..؟!
قامت ريما منقهرة : كلووو تراب.. تتمشى لحالها بالمكان لين وصلت للملحق اللي دايم مظلم.. بس هالمره كان فيه انارة بسيطة واضحة مع الشباكـ .. قربت من المكان بـشويش و سمعت اصوات لكنها كانت واطية لأنها برا و هم داخل و كانوا يتكلمون بـ هدوء.. تراجعت خطوتين.. مصدومة مين يكون بالملحق..! رجعت تجري للبنات .. : بنـــات.. بنــــات..!!
وقفوا كلهم لما شافوها جاي تجري و تتنفس بسرعة : فيه احد.. و الله .. فيه احد..!!
وعد : وين..؟!
ريما : الملحق حقكم.. فيه احد.. انتم مسكنين احد فيه..؟!
جود : لا طبعاً قافلينة اصلاً انتِ خبلة صرتي تشوفين اشياء ماهي موجودة..
ريما : و الله ما اكذب متأكدة حتى النور شغال.. تعــالوا شوفوا..
لينا : طبعاً انا ماني عايفة عمري.. يكفي اللي عشتة.. بدخل داخل..
وعد : ريما لا يكون مقلب و الله لاذبحكـ ..
ريما : و الله مو مقلب.. ما انتِ مصدقة تعالي معاي..
دانه : انا بـ ادخل مع لينا.. مستحيل اروح..
ميار : و لا انا..!!
جود : من جدكم خايفين..!؟ مين الغبي اللي بـ يدخل بيتنا مع كل هالحرس ..!؟ و لا بعد اصحاب سعود كلهم داخل يعني عندنا كم ضابط في البيت..!!
ميار : اللي هو.. انا مستحيل اروح..
رجعت ميار جري للفيلا و وراه دانه و لينا..!! بقي وعد وجود و ريما..!!
جود : ريما سمعتي ويش يقولون.. يمكن عندهم مخططات عشان نفضحهم..؟!
ريما : لا .. تعالوا من بعيد بـ تشوفون ان فيه نور.. و اذا قربتوا بـ تسمعون حكيهم.. ما راح تميزونة بس واضح فيه ناس تحكي..
جود : طيب يمكن جن.!.!!
وعد مشت قبلهم مقتنعة ان ريما وراها مقلب تسوية فيه..
ريما سحبت عصاية من الأرض .. : بنات احموا ظهري و احمي ظهركم..!!
جود : ترى احنا نسلكـ لكـ عارفين ان وراكـ مقلب.. بإذن الله اني غير اهبدكـ بالعصا اللي معكـ ان كذبت..!! وصلوا الملحق حتى تتعلق عيونهم على الشباك..
ريما : شفتوا اني ما اكذب..!!
وعد : يمكن طيب واحد من اخواني..؟!
ريما تتقدمهم و تمشي ناحية الشباك وتهمس : تعالو.. بس بدون صوت..!!
وصلوا الثلاث و جلسوا تحت الشباك يسمعون الحكي.. ما يميزون الأصوات واطية..
جود انرعبت : يا حمارة خلتينا نجي للموت بـ رجيلنا.. ليش ما علمنا بابا..؟!
ريما : ما كنتم مصدقيني..!!
وعد : بنات اعد الين ثلاث ما ابي اشوف الا غبرتكم.. احنا مو قد هذا كله..!!
ريما : يالله نهجم عليهم..!؟
: هـــاي..!!
قفزن الثلاث واقفات.. شافن بنت صغيرة و معاها حرمة.. صرخن : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ..
انحاشن ثلاثتهن للفيلا.. وهو يصارخون.. و لا وحده من الثلاث كانت متغطية.. حتى ريما كانت بـ عبايتها و حاطة الطرحة على كتفها..!!
ياسر وقف : هاذي مو اصوات البنات..!!
طلعوا كلهم مع اصوات صراخهم.. حتى يتفاجئون فيهم يجرون و يصارخون..!!
غازي ما انتبة الا بـ ريما متعلقة فيه.. لف على وراء حتى يخبيها عنهم..!!
و وعد و جود وراء ابوهم و متمسكات فيه..!! غازي يكلم ريما : ايش فيه..!؟
ريما تأشر على الملحق ماهي مستوعبة اللي شافتة : و الله جنية.. و الله جنية.. فيه جنية..!!
غازي مسك يدها و حضنها : اهــدي ما فيه جنية ويش هالحكي..!!
وليد لف وراء ابوه و فتح الباب ناظر خواتة : ادخلن..!!
جود : نقولكـ فيه حرمة و بنتها جنيات بـ بيتنا..!! اكيد البيت مسكون.. يمكن قبرهم تحت الملحق..!!
وعد : انت مو مصدق.. و الله شفناها حرمة و بنتها..
وليد طلع سلاحة وهو يحاول يكبت اعصابة : هذا سلاح سعود الحين بـ نروح نشوف الملحق..!!
جود : الجنية ما تموت بـ سلاح .. لا لا تروح و الله شفناها..
ابو سعود دفهن الثنتين و دخلهن : ويش هالحكي..؟!
وعد : بابا و الله ما نكذب شفنا حرمة و بنتها..
ابو سعود : طيب.. مصدقكم.. و ما ابي احد يعرف عن اللي شفتوة..!!
جود استغربت : يعني ويش..؟! انت شفتهم قبل..؟! ماهي جنية..؟!
ابو سعود : لا ماهي جنية..!!
وعد انصدمت : لا يكون زوجتكـ ..!؟ انت تزوجت..!؟
ابو سعود : لا.. ما تزوجت بس ادخلوا..!!
جود : ويش درانا يمكن انت بس تقولنا كذا عشان ما نخاف و تروح هناكـ و بعدين تأخذكم هي و بنتها..؟!
وليد : بلا هبال انتِ و اياها.. ابوي قالكمـ ما فيه شيء.. ادخلن بعدين حسابكن على صراخ اللي صرختنة و الرجال بالمجلس ما تستحن.. ان سمعت طاري للي شفتوه يا ويلكن فاهمــــات..؟!
وعد : طيب احنا مو فاهمين شيء..؟!
ابو سعود : ادخلوا و بعدين يصير خير يالله عشان تدخل بنت غازي معاكم..
لفن الثنتين و دخلن.. اما غازي يهدي بـ بنتة.. يلف طرحتها على راسها : ريمـــا ما فيه جنية .. يتهيأ لكـ يا بابا..
ريما : يعني انا يتهيأ لي و البنات..!؟! اصلاً حتى كلمتنا قالت لنا هاي..!!
غازي تنهد شكل زواجة وليد بـ تنفضح عند اهلة بدري حيـــل.. : خلاص انا بـ اروح اشوف المكان عشان تطمنين..
ريما : خلاص خلنا نروح بيتنا.. ما نبي نقعد هنا..
غازي : طيب ادخلي عند البنات الحين بس اخلص نمشي اوكِ..!!
ريما : طيب لا تطول..!!
غازي غطا لها وجهها : طيب.. دخلها و بعدها التفت للشباب اللي نازلين تحت و صادين عنهم من لما شافوا البنات كلهم صدوا عنهم.. حتى عيال ابراهيم.. : هاه وليد..؟!
وليد التفت : وشوو ..؟!
غازي : بـ تروح تشوف جنيتكـ ويش مطلعها برا..؟!
ابو سعود : شوف الحارس اللي حاطة على الباب وينه.. قلت ما انت مخليها تطلع..!!
وليد : طيب و لا يهمكم.. انتم ناقشوا شغلكم بس و انا اروح اشوف شغلي..!!
: ايش فيكم.؟!
وليد ناظرة وهو متجة لـ الملحق : الناس يوم تجي تسلم مو تسأل..!!
استغرب وجودهم برا : طيب السلام عليكم..
: وعليكم السلام..
عساف : تو الناس كان ما جيت..؟!
عمر : انشغلت.. معاي ضيف..
عساف : مين واحد من اللي اليوم.؟!
عمر : لا.. الفريق جابر..
غازي : ليش..؟!
عمر : بـ نحط النقاط على الحروف ما ينفع ذا الوضع..!!
ابو سعود : دخلة حيـــاه الله..
..
لا حول و لا قوة الا بالله..

لا أحلل نقل الرواية دون ذكر اسمي..

هاشتاق #رواية_لو_سألتي_الورد

ضحكة قهر..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أقطعك, الورد, الكاتبة, بيقول, سألتي, عمري, فداك, إيدك, ضحكة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t197106.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 03-01-15 11:04 PM
Untitled document This thread Refback 23-12-14 01:47 PM
Untitled document This thread Refback 13-12-14 05:52 PM


الساعة الآن 10:56 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية