لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-06, 05:37 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هبه: وين كنتي يمه؟
ام مازن: كنا باالمطبخ .....
ام محمد: اخبار دراستك حبيبتي هبه؟
لفت هبه على ام محمد وهي مبسوطه من اهتمامها فيها ....
هبه: الحمدلله كل شئ تمام
ام محمد: يلا شدي حيلك يابيتي قدامك حياه ثانيه تنتظرك
عرفت هبه انها تقصد خطوبتها من محمد وفرحت........
رن في هالوقت جوال سلمى وكان ناصر يقول لها تطلع له بره تاخذ شويه اغراض وهدايا جايبهم لخلود.....
عطت امها ولدها الصغير ...
سلمى: شوق تعالي حبيبتي ابيك تساعديني
ريناد: ماتبون أي مساعده
سلمى: ريناد تعالي الا وين سوير
ام ناصر: مادري عنها وين راحت....
سلمى: طيب خلاص يلا
لبسوا عبايتهم وطبعا سلمى ماتغطت على اساس عند الباب السياره........
كانت سلمى تسولف مع ناصر....لفت ريناد لشوق حستها تطالعها وبعينها كلام قربت منها وكلمتها في اذنها
ريناد: شفيييك؟
شوق: ههههههههه شوفيه هناك
لفت ريناد ...شافت مازن موقف سيارته وبيطلع جات عينه بعين ريناد استحت ولفت لشوق...
ريناد: مااطيقه اوووووف
شوق: هههههههههه وناااااااسه اموت في هواشكم مع بعض
ريناد: خبله....
شوق: بس شرايك فيه وهو لابس الشماغ والثوب؟ يجنن هاااا
ريناد: لوووووعه ويفشل
ناصر: انتوا ادخلوا وحطوا هاالاغراض بغرفتها ونادوا الخادمه تاخذ الباقي
سلمى: طيب
دخلت شوق وسلمى معاها وبقت ريناد...
ريناد: خلصوا الاغراض ناصر
ناصر: لا فيه علبه بس شوي كبيره ماتقدرين عليها
مازن كان يدور جواله في السياره ومو لاقيه زهق وقفل السياره وتوجه لهم ........
مازن: مرحبا
ناصر: مراااااااحب اخونا شفيك ساعه تحوس بسيارتك
مازن: جوالي ضايع مو لاقيه
ريناد: ناصر اعطيني العلبه يلا
مازن(حتى يعصب ريناد): هلا بطويله اللسان كيفك
لفت له وناظرته باحتقار ومشت بغرور وثقه......
ناصر: هيييييييييه الحق عليها اخذت العلبه وانحاشت والله لو تطيح اذبحك واذبحها
مازن: هههههههههههههاي اوكي.....
كانت تمشي بطئ مو عارفه من فستانها الطويل تخاف تطيح منه.......
قرب منها مازن وفتح الباب لها........

دخلت بعد ماابتسمت له ابتسامه شكر ورد لها الابتسامه ودخلوا .....
مازن: هاتي العلبه عنك
ريناد: لامشكور مافي داعي
مازن: عن الدلع ويلا جيبيها .....ايش فيها
فتحها شوي على جنب وشاف شكولاته من باتشي
مازن: اممممممممممممم شكولاته باتشي ياسلااااام
مد يده علشان ياخذ وحده وهي بحركه اليه ضربته عليها.........بدون قصد
استغرب من حركتها ....وهي نفس الشئ ...
ريناد: اوووه اسفع مازن بس....
قاطعها: امشيها لك هاالمره بس لاتعيديها
ريناد: ياسلام لو عدتها يعني ايش بيصير.....
مازن: والله مادري على حسب مزاجي هذيك اللحظه....
حطت العلبه على جنب وكانت بتضربه على يده بس مسك يدها وسحبها ............
صارت قريبه منه وعينها بعينه....تنفست بصعوبه......عيونه شئ من الخيال.....شئ ماحد يقدر يوصفه....
نظراته سيوف ماحد يقدر يقاومهم.....بصراااااااااحه وسيم....
توترت وسحبت يدها ...شالت العلبه ودخلت.....
ركبت لغرفه خلود حطت العلبه على السرير وجلست........
مستحيل اللي صار......ياربي شصار لي يوم مسكني..ادري بدون قصد مجرد دعابه منه....ماتوقعت بتأثر كذا....
قلبي قام يدق طبووول ....اووووف مني ليش كذا سويت...اكيد حس علي وهو طبعا مغرور اكيد بيظن فيني ظنووون...بس صدقت شوق يوم قالت عنه وسيييييييييييم..اووف اعليه عيووون ياربييي منه هاالمزون.....
ضربت راسها على خفيف وضحكت....جنيت الظاهر......شعلي منه اقوم انزل احسن....

.............
كان لسه واقف مكانه ويده على نفس الوضعيه....مسكتها صار قريبه مني..اقرب من أي شئ حولنا...عينها بعيني
اش قد حلوووه طالعه اليوم...بس هي كل يوم حلود....بصراحه مااقدر انكر هاالشئ ريناد حلوه وجهها بيبي فيس...
ياترى حست باللي حسيته يوم مسكتها.....مااظن هاالمغرور الملسونه تحس؟؟؟ ليش فيها قلب يحس....
الله يهديها وتعقل ...............
دخل مجلس الرجال وهو سرحان باالموقف......بس حاول يرجع طبيعي حتى ماحد يحس عليه....
بشار: اقول عمي
ابوناصر: هلا
بشار: بما ان صرنا قرايب الحين ماعندك بنت تزوجني اياها
محمد: هههههههه تسمعك خطيبتك ....
بشار: انت اسكت بس .....هاعمي شقلت
ابوماهر: استح ياولد عيييب عندك بنت عمك
بشار: مايخاف ثنتين يبه مايضر صح
وغمز لابوه اللي ضحك عليه
ابوناصر: ياريت ياولدي ماعندي الا وحده واكبر منك معرسه
بشار: وين زوجها ماجاء معاكم
ابوناصر: يشتغل باالرياض ومايجي دائما....
بشار: اهاااا...
ابومحمد: ناصر ياولدي
ناصر: هلاعمي
ابومحمد: ابيك بكلمه راس تعال....
قام مع عمه وتركوهم.......
حس مازن انه متضايق اووووف خلاص ليش صورتها مو راضيه تفارق هاالمخ اووووف مالت عليك خبل انا افكر بوحده ملسونه مثلها.....الحين تسبني ولاعلى بالها اروح البيت احسن لي اهم شئ اكون بعيد عن المكان اللي هي فيه......
مازن: يلا ياجماعه انا استأذن الحين
محمد: افااااااااااا مزون ليش مستعجل
مازن: نعسان
بشار: هههههههههههههههههههههه خلي الدجاج ينام يامحمد
مازن: شغلك عني بعدين الحين ماقدر عليك نعسان
بشار: ههههههه عينك بعيني خااااااايف
محمد: اسكت عنه مازن بالع راديوا هذا مايسكت حشششششششى فاتح اذاعه انت
بشار: كيفي سعودي
ابو ماهر: هههههههههه خلاص بشار اعقل
بشار: يبه باعيش حياتي
ابوناصر: خلووووه ماعليك منهم
بشار: والله انك احبك ياعمي ودخلت قلبي تفهمني وانا الشقردي....
مازن: يلا ياجماعه الف مبروك واسف والله بس لازم اروح
ابوماهر: الله معاك ياولدي وسلم عاالاهل
مازن: يوصل ان شاء اللله مع السلامه........
طول الطريق وهو ساكت وشوق ويذبح نفسه من هاالافكار...هبه وامه يحاولون يكلموه بس يرد عليهم بأجابات مختصره....

دخل غرفته وجلس عاالسرير...اوووووه من تكون حتى اشغل نفسي فيها..بذبحها رينادوووه هاالخبله...جات على باله بهااللحظه الجوهره باالنت...ياسلام اكيييد شابكه خليني ادخل النت واكلمها ابرك لي من هالافكار.....

مالقاها كشر ....وين ماطقها عوويه على قول الكويتين...انتظر شوراي...
بعد ساعه ونص دخلت وهو كلمها
معذب البنات: شرفتي هانم
حلى الشرقيه: هلاوالله باالغلا
معذب البنات: تأخرتي جوجو
حلى الشرقيه: كنت والله مشغوله عندنا مناسبه
ابتسم مازن حلووو عندنا وعندهم مناسبات زين
حلى الشرقيه: شلونك
معذب البنات: بخير دبه انتي شلووونك
حلى الشرقيه: والله عال العال ....
سرح مره ثانيه فيها......قطع عليه افكاره صوت رساله وصلته....طنشها ....
حلى الشرقيه: احمد
معذب البنات: هلا
حلى الشرقيه: شفيك؟
معذب البنات: سلامتك
حلى الشرقيه: الافيك شئ...
معذب البنات: صدقيني جوهره مافيني شئ
حلى الشرقيه: تكذب علي احمد؟
معذب البنات: بس متضايق من روحي شوي
حلى الشرقيه: لا يادب وسع صدرك وانبسط
معذب البنات: أي علشانك بس
كملوا سوالف للساعه 5 الصباح بعدين سمعت صوت بشار وهو يكلم ماهر اللي جلس للصلاه....
حلى الشرقيه: عارف الحين الساعه كم
معذب البنات: لاوالله ساعه جهازي عليها العوض
حلى الشرقيه: هههههههه الساعه 5
معذب البنات: كذابه...
حلى الشرقيه: جد
معذب البنات: اوووه جوجو سوري اخذت من وقتك كثير
حلى الشرقيه: بذبحك ان قلت هاالكلام مره ثانيه عادي.....يلا الحين تبي شئ؟
معذب البنات: بتطلعين؟؟؟
حلى الشرقيه: اييه باروح اصلي
معذب البنات: ماودي تطلعين والله
حلى الشرقيه: وانا بعد بس ايش نسوي لازم
معذب البنات: لامو لازم نصلي ونرجع ماورانا شئ لامدارس ولاحاجه
حلى الشرقيه: تصدق...معاك حق ماورانا شئ خلاص ربع ساعه ونرجع..يلا تبي شئ
معذب البنات: سلامتك قلبي
حلى الشرقيه: قلبي في عينك يالدب
معذب البنات: ول ول ول خلاص اسفييييييييين
حلى الشرقيه: اييييه ماتجون الا بالعين الحمراء يلا انا الحين طالعه
معذب البنات: مو تتأخرين انتظرك
حلى الشرقيه: اوكي باي
معذب البنات: بايات

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 12-10-06, 05:39 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعد ماصلت حست باالجوع نزلت جابت لها شيبس وبيبسي وهي تصعد الدرج....سمعت صوته مالفت له.....

ريناد: نعم؟

بشار: اذا كلمتك تلفين لي مو تعطيني ظهرك

رينادك اوووه بشار ايش تبي مو فاضيه لك

بشار: انتي بتتأدبين ولااجي اعلمك الادب بنفسي

استغربت منه......لاااا بشار فيه شئ...مو طبيعي ....لفت له بدون ماتتكلم...لما شاف نظراتها الحنونه ماقدر يوقف اكثر ولما صار جنبها عاالدرج مسكته من كتفه.....شال يدها بهدوء وكمل طريقه..طار عقلها من مكاانه..

لااااااااااا مو بشار..واحنا في بيت عمي اسمه سوالفه وضحكه الحين قلب نكد.......لحقته لغرفته شافته منسدح ومغطي وجهه ......

ريناد: لاتنام ابيك شوي

بشار: ريناد تعبان بعديم يصير خير.....

جلست مقابله عاالسرير وشالت الفراش عن وجهه......

ريناد: شفيك بشار؟

بشار: ولاشئ بس ضايق صدري شوي

ريناد: والسبب؟

تنهد وسكت

ريناد: بشار قولي افتح قلبك مو انا اختك واقرب شخص لك

بشار: اكيد

ريناد: طيب قول

بشار: اللي صار ياريناد......غمض عينه حتى يتماسك ...وكمل..فاكره عيد ميلادي الــ 14 اللي سويناه في ماكدونالدز .....

نزلت راسها......واصطنعت ابتسامه

ريناد: الااكيد فاكره.....اخر حفله حضرتها امي معانا ....بعدها وهي راجعه مع خالي ماتوا...ايش ذكرك بهاالشئ؟

بشار: لما رجعنا من بيت عمي شفت شريط الفيديو اللي صورناه قدامي في شنطه الاشرطه قلت ليش مااشوفه ....شفته وليتني ماشفته...اه ...كانت امي فرحانه ومبسوطه وكل شوي تبوسني وتضمني فاكره كانت تقول لي كبرت يابشار وصرت رجال....قالت كلام كثيييير هذيك الليله كأنها عارفه انه اخر لقاء بيننا ....اه من بعد الحفله كل هذا صار وهم...كل شئ راح.....

سكت ..هي مو عارفه ايش تقول.....تواسيه ولاتواسي نفسها....

اول مره تشوف اخوها كذا..حتى لما ماتت امها مسك نفسه وصمد في وجه هاالظرف ..والحين لمجرد انه شاف شريط الفيديو تذكر هذاك اليوم بكل تفاصيله....

قربت منه وضمته وبكت ....الاثنين دمعوا ...سمعوا صوت حد يدخل الغرفه...توجهت نظراتهم لعند الباب..كانت مبتسمه لهم بألم حاولت قد ماتقد تخفيه...

حور: اذكروا ربكم وترحموا لها

ريناد-بشار: الله يرحمها

قربت منهم اكثر.....

حور: كنت اظن انكم اقوى من كذا وخاصه انت يابشار

بشار: لاتلوميني ياحور ماحد حاس باالنار اللي داخلي....

حور: الاحاسه بس انت رجال وثانيا...الوقت اللي تضيعونه في البكي استغلوه وصلوا لها ركعتين واقرئوا قران على روحها....وبعدين المفروض تفرحون امكم مؤمنه واكيد مرتاحه الحين ....

ريناد(وهي تمسح دموعها): الله يرحمها.....

طلعوا الثنتين من الغرفه اما هو استغفر ربه وصلى ركعتين وقام يقرأ قران.....



...............

رجعت للنت ولقته اون لاين كلمها على طول....

معذب البنات: شفييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييك

حلى الشرقيه: اكلتني بسم الله

معذب البنات: يعني مافيك شئ جوهره؟؟

حلى الشرقيه: يؤؤؤ مافيني شئ احمد شفيك

معذب البنات: اوووه الحمدلله كنت خايف

حلى الشرقيه: خايف علي احمد؟

سكت يوم شاف كلمتها.....وبعدين رد...

معذب البنات: خفت ليكون صار لك شئ لاسمح الله تأخرتي واجد

حلى الشرقيه: لاتطمن مافيني شئ هههههههه لاتحاتي

معذب البنات: دبه كيف صوتك وانتي تضحكين حلو

حلى الشرقيه: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه حلو سؤالك....

معذب البنات: ههههههههه اسخر عليك

حلى الشرقيه: احم طبعا حلووووو ومميز

معذب البنات: ياشين البنات اللي يلفقون ويكذبون

حلى الشرقيه: احمممممممممممممممممممممممممممممد شنو يعني انا اكذب

معذب البنات: يعني صوتك غير ؟

حلى الشرقيه: غير عن كل البنات

معذب البنات: مادري عنك......

حلى الشرقيه: احمدوه شوف انا كلي مميزه

معذب البنات(حتى يعصبها لااكثر): اثبتي لي

حلى الشرقيه: كيييييييييييييييف؟

معذب البنات: عندك مايك؟

حلى الشرقيه: عندي بس لاتحلم اسمعك صوتي

معذب البنات: انا قايل انك شينه وصوتك اشين اووف من حضي اللي مايطيحني الا في شيوووون

رسلت لك طلب محادثه صوتيه تفاجأ ....عرف انها معصبه وتبي تثبت بأي طريقه

معذب البنات: جوجوووووو مجنونه انتي؟؟؟ امزح وياك

حلى الشرقيه: نعععععععمم تمزح؟؟؟

معذب البنات: اكييييييد ولو قلبي

حلى الشرقيه: احمممممد لاتقول قلبي

معذب البنات: خشمي اوكي؟

حلى الشرقيه: هههههههههههههههه احلى



وكملوا سوالف الى مابعد ساعتين بعدها كل واحد نام وهو مبسوط ولايدري عن الثاني في الواقع هو من....



.................



صحت ولفت عاالساعه 11 شافت الجوال الجديد اللي عطاها اياه ناصر امس...اخذ رقمها من عند محمد ودق عليها امس بالليل بس ماطول معاها كثير لانه تعبان واكيد هي تعبانه وصاها تغير جهازها وتستخدم الجهاز الجديد اللي جابه لها.....

فتحته شافت منه مسج......(( وشلون اضمك وانت باالقلب مضموم عمرك سمعت بواحد ضم جوفه ))

ابتسمت ورسلت له عباره انجليزيه بسيطه ومشهوووره طبعا...

(( EVRE NIGHT IN MY DREAM I SEE YOU H FEEL YOU ))



انبسط يوم شاف المسج...وحط في باله يكلمها لكن مو الحين



نزل لامه وابوه واخته....وكان ولد سلمى يبكي راح وجلس جنبها



ناصر: شفيييه هالدب صوته واصل لاخر الدنيا

سلمى: اكيد مشتاق لخاله عريس الغفله

ناصر: مالت عليك

ام ناصر: اشوفك يعني مبسوط عاالاخر

ناصر: أي والله

ابوناصر: دوووم ياولدي

ناصر: اميين اييه يلا الحمدلله

سلمى: كذا الحب يسوي

ناصر: سلووووم وجع استحي واسكتي يلا

سلمى: يلا انا باروح غرفتي اسكت هالولد

ناصر: على فكره نواف (زوج سلمى) يسلم عليك

سلمى: شنو؟؟؟؟كلمك؟؟؟

ناصر: ايه كلمني علشان يبارك لي وقال ان الليله بيوصل

سلمى: والله؟؟ ماقال لي

ابوناصر: يمكن ماكان عارف تعرفين ظروف عمله يلا روحي رتبي اغراضك

ام ناصر: لاخليها بتنام معانا اسبوع بعد

سلمى: ليش يمه؟؟؟؟؟

ام ناصر: شنو ليش انتي تعبانه لاتنسين ان توك ربيتي(ولدتي)

سلمى: بس مايصير اخلي نواف لوحده هناك

ابوناصر: خليها ياام ناصر تروح مع زوجها

ام ناصر(وهي تقوم): عن اذنكم انا طالعه ارتاح

كانت نظراتهم عليها وهي تركب الدرج....



ابوناصر: مااقول الا الله يهديها.....وتخفف هاالعصبيه شوي

ناصر: مااظن يبه لكن يالييييت



..........................



كانت جالسه باالصاله مع امها وابوها واخوها واختها...يتغدون

محمد: ايش شعورك

خلودوهي تبتسم: عادي

محمد: عادي وانتي باالكثير شهرين وتروحين عنا...

ابومحمد: اكيد بتشتاق لنا بس تعرف اختك ماتعرف تعبر عن مشاعرها

خلود: باالضبط

محمد: هههههه خلود شوفي من الحين اقولك اول ولد تجيبينه سميه محمد على اسمي

خلود: اطفال مره وحده؟ هههههه

شوق: لاياحبيبي هي بتجيب بنت وبتسميها شوق

محمد: لابتجيب ولد

ام محمد:خلاص بتتهاوشون ...اصلا اول بنت بتجيبها بتكون على اسمي

ابومحمد: ههههههههههه هذا الكلام العدل

شوق: مااقول الا حمودوووه رحنا وطي

محمد: ههههههههههه كله منك خربتي مخططاتي

قامت شوق وحطت في فم محمد كرزه

شوق: كل وانت ساكت فهمت



ضحك عليها خلص غذاء وراح لغرفته.....كالعاده فتح جواله شاف مسج من عند سماح.....انصدم وهو يقراه ماكان يشوف قدامه أي شئ...ضباب كثيف التف حوله وداه هناك بعيييد مكان الحفله وعليها الفستان الابيض......اليوم عرسها؟؟؟؟ راسله رساله تخبرني ان اليوم عرسها؟؟؟رمى الجوال عاالسرير وراح وقف مقابل المرايه..عيونه كانت ضايعه تفكيره مشلول اصلا كيف بيفكر...صحيح انها مخطوبه ويعرف ان بأي لحظه بتتزوج لكن اليوووم؟؟؟؟ اليوم بتتزوج فيه حبيبه عمره...

شعور قاتل ماصحى الايده اليمين ترتفع وتدخل في المرايه تكسرها قطع صغيره.......

نزل يده اللي امتلت باالدم...وهو يتنهد ..ضغط عليها ..اخذ مفتاح سيارته ونزل عاالدرج....شافته شوق وقفت مصدوومه...

شوق: محمد...شصااااااااااااااااااار؟

محمد: ولاشئ باالغلط كسرت المرايه

شوق: يلا روح المستشفى...لكن كيف بتسوق

محمد: اييي ...باسوق عادي

شوق: لحظه باجيب عبايتي ونخلي السايق يوصلنا

محمد: طيب بسرررعه



...................

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 12-10-06, 05:40 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في المستشفى...دخلت معاه الغرفه وهي تراقب الممرضه تضمد الجرح وتلفه



الممرضه: بدي اعطيك شويه غيارات تحتى تستعملوا اوكيه



محمد: طيب



رن جوالها وكانت امها المتصله طلعت بره وردت عليها.....



شوق: هلا يمه



ام محمد: انتي وينك؟



شوق: مع محمد



ام محمد: بس سيارته هنا وينكم فيه ومع مين



شوق: يمه احنا باالمستشفى والسايق جابنا



ام محمد: مستشفى؟؟؟؟؟؟ لييييييييييييش شصار تكلمي



شوق: يمه عورتي اذني ماصار شئ كسر المرايه باالغلط



ام محمد: واااي عليه والحين اخباره؟



شوق: تطمني مافيه شئ ...عدت على خير



ام محمد: مااوصيك ديري بالك على اخوك



طلع بهاالوقت محمد وهو مكشر وماسك يده.....



شوق: اوكي عاالعموم احنا الحين راجعين ....اوكي باي



سكرت وحطت الجوال بشنطتها....



محمد: من؟



شوق: امي



محمد: كان ضروري تخبريها يعني؟



شوق: انت شفيك الحين معصب هي اللي اتصلت وقلت لها....



محمد: يلا عن البربره الزايده



طالعته بنص عين وهي تفكر..حاسه ياخوي باالعذاب اللي فيك اليوم عرسها..وصلتني بطاقه العرس واحد غيرك انفجر وسزى شئ جنوني وحاول قد مايقدر يمنع هاالزواج ...بصرااحه احسدك على هاالاعصاب الهادئه...






وهم باالسياره لفت عليه ...



شوق: محمد



محمد: نعم



شوق: ممكن اسألك سؤال



محمد: لا



شوق: ليش



محمد(بعصبيه): لاني عارف اللي بتقوليه ابشرك ايه سماح السبب لان عرسها اليوم



شوق: ادري



محمدوهو متفاجأ: هااا؟ تعرفين كيييف؟



شوق: وصلتني بطاقه العرس وباروح



محمد: مجنونه انتي مافي لاتروحين



شوق: ليش عادي......مو انت كنت دائما تقولي نسيتها



محمد: اه شوق واللي يعافيك....سكري الموضوع



شوق: انت اللي بتوصلني



محمد: انا؟؟؟؟؟؟؟



شوق: محمد لازم تتحدى نفسك



محمد: شوق صعب علي هاالشئ تفكريني بدون مشاعر



شوق: انت فكر من الحين للين بعدين يصير خير



محمد: يصير الف خير






وصلوا البيت محمد على طول صعد غرفته قبل مايشوف حد يضايقه باالاسئله وهي رمت نفسها عاالكنبه....طلعت خلود من المطبخ وهي تاكل تفاحه



خلود: هاي



شوق: هلا خوخه



خلود: اخبار محمد؟



شوق: بخير...تروحين معي؟



خلود: وين؟



شوق: عرس سماح حبيبه اخوك الخبل



خلودوهي فاتحه عينها عاالاخر: الليله عرسها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



شوق: أي ورسلت بطاقه عرس لنا ....



خلود: مستحيييل اروح محمد بيعصب علي



شوق: مافيها هو يقول انتهت من حياته ....



خلود: ياربي مسكين اخوي مو متخيله اللي يصير له



شوق: مالي الا ريناد يلا باروح انام لي ساعتين

........................

الساعه 10 ونص وصلت ريناد لبيت عمها...ولقت بشار اخوها هناك اللي من عرف باالسالفه جاء حتى يكون جنب محمد.....

ريناد: مرحبا
محمد- بشار: مراحب
ريناد: اخبارك محمد
محمد: بخير يلا صعدي فوق بسرعه في رجال
ريناد: وين مافي احد غيركم
محمد: قلت لك روحي وبلا هدره زايده
ريناد: انزين لاتزف
وهي بتصعد سمعت صوت حد دخل لفت وشافته مازن وماسك نفسه حتى مايضحك عليها ...بحركه من شفايفها قالت له((سخيف )) مات من الضحك ودخل لهم.....

بشار: شفيك تضحك
مازن: هااا لابس تذكرت نكته
بشار: ضحكنا معاك
مازن: اسمه يقولك في 3 اغبياء جالين سوا قال الاول: انا عندي فلوس اشتري فيها امريكا الشماليه رد عليه الثاني: وانا عندي فلوس اشتري فيها امريكا الجنوبيه ..قال الثالث: من قال لكم اني بابيعهم

بشار: ههههههههههههههههههههه حلوه
مازن: هههههه عجبتك حمود؟
محمد وهو يطالع التلفزيون بملل : سمعتها من قبل ماعجبتني
حول مازن نظره الى بشار...مو مصدقين ان هذا محمد اللي يعرفونه...اخلاقه صايره في خشمه ومايعطي وجه ومايتكلم الا ناذر ...

بشار: كل هذا علشانها؟
انصدم محمد من سؤال بشار طبعا مازن وبشار يعرفون بسالفته مع سماح على اساس اسرار الثلاثه عند بعض....
محمد: لا
بشار: اكذب على غيري طيب....ليش تسوي بنفسك كذا ولمن؟ لوحده باعتك باالرخيص
محمد: بشار احترم نفسك مااسمح لك
بشار: تسمح ماتسمح باالمشمش مايهمني لكن توقعتك ياولد عمي اكبر من كذا
محمد: بشار رجاء ثمن كلامك

ريناد وشوق سمعوا هواشهم وطلعوا من الغرفه ونزلوا لهم......
بشار: انا اصلا مالي قعده معاك دامك بهاالاخلاق الزفته
محمد: ابركها من ساعه
انصدمت ريناد كانت نظراتها متوزعه بين الثلاثه بشار اخوها ومحمد ولد عمها ومازن عدوها اللدود.....
ريناد: شصار لكم
محمد: انتي ايش اللي نزلك...ماتشوفين ان فيه رجال
ريناد وهي تطالع مازن: مازن مو غريب منا وفينا
مايدري ليش فرح لو سمعها جابت طاريه باالخير وابتسم لها......
محمد: اوكي وبعدين.؟
بشار: انا طالع
ريناد: لحظه بشار...ايش اللي يصير عيال عم وتتهاوشون مثل الاطفال
بشار: ريناد هاالموضوع اكبر منك لاتتدخلين فيه
ريناد: قصدك اصغر مني وتااااافه مره والله عيب عليكم اللي تسوونه
محمد: يعني حضرتك جايه تعلمينا العيب
مازن: محمد...ريناد ماتقصد بس عن جد انت قالبها اليوم حزن ونكد واخلاقك صايره في خشمك محمد انت اكبر من كذا...ومو هاالشئ الصغير اللي يأثر فيك

محمدبألم: صغير باالنسبه لكم كلكم ....لكن باالنسبه لي مصير حياتي....
انسحب بره البيت بهدوء قبل ماحد يحص بضعفه والمه....
شوق: بشار روح وراه واللي يعافيك
صد بشار عنها وماتحرك من مكانه...
مازن: انا باروح...
بعد ماطلع مازن....
بشار: شفيكم متعدلين؟
شوق: على اساس بنروح العرس
بشار: فاااااضيه تدرين ولا ....الحين شوفي حال اخوك وانتي تفكرين باالعرس روحي غرفتك يلاااا
طلع وهي جلست عاالكنبه شوي وتصيح
ريناد: زين يسوي فيك
شوق: اول مره يعصب علي بشار اوووووف
ريناد: خلود وينها؟
شوق: بغرفتها تكلم ناصر
ريناد: شرايك نروح نجلس معاها نشوف كيف يحكوا العشاق
شوق: هههههه لازلتي صغيره على هذا الفن ياعزيزتي
سكتت وراح فكرها الى احمد....ابتسمت وحشني الدب....
شوق: ليكون سرحتي في البطيخ احمد
ريناد: شوقوووه احترمي نفسك مااسمح لك
شوق: يؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ غريبه اول مره تدافعين عن حد اعترفي ايش السر
ريناد: مافي سر ولاحاجه بس تدرين احب طيبته وعفويته وخفه دمه
شوق: ول كل هذا فيه؟
ريناد وهي مبتسمه: والله مااكذب

رجعت بيتهم الساعه 12 شبكت بس مالقته خافت عليه لكنها طمنت نفسها....يمكن احمد مشغول او نايم ...

...................


كان جالس عند البحر ويفكر نزله مازن هنا قبل نص ساعه وتركه يجلس لوحده .
يفكر ويفكر في شنو باالضبط مايدري...اشياء كثيره تتضالاب في خباله طيفها في باله يحاول يمحيه لكن عبث
سماح..الانسانه اللي اهديتها حياتي وكل شئ فيني خلاص صارت لغيري الحين اكيد جالسه جنبه معاه..
ضغط بيده على الصخره اللي جالس عليها ...رن صوت مسج من شوق
((محمد ارجع البيت الحين بليييييز...الوالد والوالده تحاتي))
بدون أي تأخير زايد وقف له تكسي ورجع البيت...
الكل مجتمع باالصاله ماعدا خلود...راح وجلس جنب شوق
ام محمد: انت وينك؟
محمد: موجود
ام محمد: نحاتيك
محمد: يمه صغير انا حتى تحاتوني؟
ابومحمد: اتركيه خلاص ياام محمد..
ام محمد: ليش انا شقلت
ابومحمد:ماقلتي شئ خلاص انتهينا
حست شوق ان الجو تكهرب بينهم لهذا انسحبت بسرعه لغرفتها...
محمد: وانا بعد باصعد نعسان
ابومحمد: الله معاك ...
بعد ماصعد لفت على زوجها ..
ام محمد: ليش يابو محمد تكسر كلامي
ابومحمد: شوفي انا عمري ماكسرت كلامك وخاصه قدام العيال لكن اليوم تعرفين كيف صاير محمد الله يستر شفيه لهذا مانبي نضايقه ونضغط عليه اكثر
ام محمد: بس احنا لازم نعرف باللي فيه
ابومحمد: يالله يعني ايش راح يكون فيه ياام محمد...لو بنعرف لازم نعرف منه هو...خلاص .
ام محمد:اللي تشوفه

........




........................

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 12-10-06, 05:41 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كان ناصر يكلم خلود باالتلفون لكنه قال لها بيجيب امه من مشوار وبيرجع يكلمها....وهم باالسياره
ام ناصر: اخبارك معاها
ناصر: من؟
ام ناصر: من بعد؟ اللي عاندتني واخذتها
ناصر وهو يتنهد : اه..تمام مرتاح وياها
ام ناصر: لهالدرجه عمت لك عينك
ناصر: يمه ايش هاالكلام واللي يعافيك وربي البنت طيبه وماتستاهل منك كل هذا..
سكتت وماردت عليه..حست انه يحب خلود اكثر منها وهي امه...اي اكيد بعد بكره تلف راس ولدي وتخليه يكرهني مو بعيده تسويها....لما وصلوا صعد غرفته ودق عليها...
خلود: هلا
ناصر: ههههههههه حلو فيه تطور من hello الى هلا باالسعودي يعني
خلود: ههههههههههههه
ناصر: لاتضحكين يوقف قلبي بعدين
خلود: سلامته
ناصر: اه احبك يالدبه .....اسف تأخرت عليك
خلود: جبت خالتي؟
ناصر: أي جبتها
خلود: اوكي سلم عليها
ناصر: الله يسلمك حبيبتي
سكتت من قالها حبيبتي ماعرفت بأيش ترد ؟؟...
ناصر: ياهوووووووه
خلود: ياهووو ولاهوت ميل
ناصر: ههههههههههههههههههههوتنكتين بعد؟ لا انا كلها ايام وتشوفيني بخبر كان اموت والله خلود
خلود بدلع: لاتقول كذا
ناصر: يعني تخافين علي؟
خلود بصوت منخفض مرره: اكيد
ناصر: ياحياتي انتي....الا تعالي صحيح بكره عندك جامعه بتروحين البحرين؟
خلود: أي الساعه 10
ناصر: شرايك نروح سوا؟
خلود: نعم؟ انت وانا؟
ناصر: ليش لا؟
خلود: مادري...
ناصر: ليش يعني متردده؟
خلود: اممممممم
ناصر: لاتقولين تستحين مني
خلود: بصراحه أي
ناصر: انا زوجك خوخه
خلود: أي بس...
ناصر: خلاص خلاص براحتك
سكتت لما حست ان نبره صوته تغيرت فكرت انه ممكن يكون زعل...اوكي وكيف تراضيه؟ لكن ليش تراضيه هي ماقالت شئ اصلا...علشان تخلص من هاالحوسه استأذنت منه على اساس بتنام وهو ماحاول يمنعها ....

......................

صحت ولفت على زوجها وتحولت الابتسامه.الى تكشيره بانت على ملامحها..كان مجرد حلم..انا زوجه ابو علي مو محمد اللي حلمت فيه ياالله يامحمد حتى باالاحلام تجيني م كفايه انك ليل نهار في خيالي ......
نزلت ولقت زوجته الاولى (ام علي) جالسه مع بنتها شهد...
سماح: صباح الخير
شهد: صباح النور
لفت ام علي الناحيه الثانيه وقالت بصوت اقرب للهمس
ام علي: كملت..
طالعت سماح شعد بنظره سريعه وراحت المطبخ تجهز الفطور حست بحركه وراها وكانت شهد....
شهد: خليه انا اسويه
سماح: لامعليش انا اسوي الفطور بنفسي
شهد: براحتك حبيت اساعد طبعا ابوي بيفطر فوق مابينزل
سماح: الصراحه مادري
شهد: ماسألتيه؟
سماح: ماصحى من النوم
شهد: وليش انتي ماصحيتيه
سكتت سماح وهب تفكر.....
شهد: يبيلها تفكير سماح؟
سماح: مادري ماحبيت ازعجه يصحى لوحده
ابتسمت شهد وحطت يدها تربت على كتف سماح وطلعت..
اما سماح ارتاحت شوي حست ان شهد مختلفه عن امها ام علي لانها سمعت انها نسرره ...وشريره
بعد ماخلصت طلعت ولقت زوجها اللي من شتفها ابتسم ابتسامه عريضه
ابوعلي: سماح ؟ هلا صباح الخير
سماح من غير نفس: صياح النور ..تبي فطور؟
ابوعلي: ياريت
رجعت المطبخ وكانت شهد بتروح وراها بس امها سحبتها من يدها....
ام علي: خليك هنا
شهد: اساعدها يمه
ام علي: مافي داعي
ابوعلي: خليها تروح تساعدها
ام علي: أي اكيد ماتبي ست الحسن والدلال تتعب من اول يوم
ابوعلي: وتسألين بعد ليه تزوجت عليك شوفي كلامك كيف بعدين تعرفي
ام علي: الحين كلامي صار مايعجبك الله يرحم ايام قبل يوم....
قاطعها: خلاص عاد ترى مليت من كثر ماتعيدين هاالاسطوانه اللي مالها داعي
شهد: خلصتوا كلامكم ونقاشكم....يعني عاالاقل تذكروا ان بنتكم جالسه وياكم ومن الافضل هاالكلام مايكون بوجودها
ام علي: تكلمت فيلسوفه زمانها
شهد: انا اروح غرفتي احسن لي....
ابوعلي: تعالي ياشهد افطري
شهد: انسدت نفسي يبه ماابي شئ.
صعدت لغرفتها وتركتهم في صمت....طلعت ورتبت الاكل عاالطاوله جاوا وجلسوا...لما كانت سماح بتجلس...
ام علي: لحظه قبل ماتجلسين
سماح نعم؟
ام علي: روحي ابسي لك شئ على راسك
سماح: ليش مااظن في رجال غير زوجك في البيت
طالعها بذهول يوم قالت زوجك...لسه ماتعودت الظاهر على فكره انها بعد زوجتي والمفروض تقول زوجي....
ام علي: احتمال يجي علي مع زوجته وعياله
ابوعلي: ماراح يجي اكيد...اجلسي سماح
ولت نظرها الى ام علي شافت الحقد والغيره تتطاير من عينها لهذا فضلت الانسحاب.....
سماح: خلاص انا رايحه الدار
ابوعلي: اجلسي يابنت الحلال
سماح: معليش تعبانه...
صعدت قبل ماتسمه رده...
ابوعلي: فرحانه الحين؟ من شوي بنتك والحين هاالمسكينه
ام علي ببرود: أي طبعا هذي الاميره مايصير حد يزعلها او يقرب منها
ابوعلي: استغفر الله العظيم ....الله يهديك
طنشت كلامه وكملت اكلها..اما هو كان ياكل من غير نفس......

سماح كانت باالغرفه راميه نفسها عاالسرير وتبكي....وينك يامحمد تجي تنقذني وتاخذني معاك....اكيد لو عرفت بحالتي بتزعل علي ...اه...ليييييييش كذا يصير لي...ليش الفرح ممنوع علي لييش

اه استغرك ياربي....

............................
صحى على صوت امه...
ام ناصر: يلا ياناصر قوووم كفايه عاد
ناصر: اممممممممم يمه بس ساعه
ام ناصر: نص ساعه وراجعه لك
لما طلعت وسكرت الباب وراها كان بيرجع ينام بس تذكر خلود على طول....قام من مكانه بسرعه وسبح ونزل لامه وابوه....
ناصر: صباح الخير ياحلوين
ابوناصر: هههههههه الله يهديك تعال افطر....
ناصر: لا لا يبه بطلع
ام ناصر: وين بتروح بهاالوقت؟
ناصر: امممم البحرين
ام ناصر: البحرين؟؟؟؟ ليه ماقلت لي؟
ناصر: قلت لك الحين
ام ناصر: ليش بتروح؟؟؟؟
ناصر: عادي مثل كل الناس ليش يعني
ام ناصر : مثل الناس ولا علشانها؟
ناصر بنفاذ صبر: أي علشانها
ام ناصر:ليش ست الحين ماتقدر تشوفك هنا؟ لازم هناك يعني؟
ناصر: ابي افهم سبب كرهك لها عاالعموم مااقول الا الله يسامحك يمه صدقيني تحبك من كل قلبها خلود
طلع وهو ضايق صدره تمنى ان امه تحب خلود مثل ماهو يحبها حتى تكون ام ثانيه لها.......

.....................
طلعت من الحمام ورنت نغمه الشاكي حسين الجسمي بجوالها الهمر....راحت ورفعته
ريناد: الو؟؟ شوقوووه ؟
شوق: ههههههههه أي شوق لو سمحتي غريبه قاعده بدري قلت بكلمك وتطلعين كالعاده نايمه
ريناد: ههههه لا تطورت شوي ...اخبارك؟
شوق: مو طيبه
ريناد: افا ليييييييش؟
شوق: يعني ماتعرفين يالذكيه
ريناد: ايووووووه علشان زعل حبيب القلب وزفته لك امس ههههه
شوق: اضحكي مو اللي ايده في النار مو مثل اللي ايده باالماي
ريناد: اخ أي ماي واي عصير روحي عني
شوق: اخ؟ طالعه من قلب والله عسى ماشر ليكووون
ريناد: أي احمد..شوق امس مادخل خايفه عليه
شوق: جد؟؟ اممممممم ارسلي له طيب رساله على ايميله اذا شافها اكيد بيرد عليه
ريناد: رسلت له شوق مادري اذا شافها ولا
شوق: اشبكي طيب عاالنت وشوفي....
ريناد: فكره يلا باي
شوق: تعالي حور اختي باالبيت
ريناد: ماطلعت من غرفتي ليش؟
شوق: لا ابس ابيها خلاص انا بدق على تلفون غرفتهم عسى ماهر مايزفني الدب
ريناد: هههههههههههه اوكي
شوق: يلا باي
ريناد: باي

شبكت عاالنت وفتحت رسايلها صحيح فيه رساله منه...فتحتها وقرتها.....

(( مرحبا ياقلبي...اخبارك ؟ وحشتيني مرره ...اعذريني بس ماقدرت ادخل امس الا وقت متأخر....
بس بجد فرحت من رسالتك...تحاتيني؟ يالله الجوهره ماتوقعت.....
اسف عاالعموم خليتك تنتظرين وتحاتين.....
وباقولك شئ واتمنى ماتزعلين ...انا هاالايام عندي شويه ظروف وماقدر ادخل النت دائما....
علشان كذا....xxxxxxxxxx
هذا رقمي ومو تفهميني غلط...الجوهره ارسلي لي مسج لااكثر طمنيني بس عنك....
وحطي في بالك اني اعزك واخاف عليك ....
وان ماعجبك الموضوع براحتك خلاص....اوكي
يلا باي...))

انصدمت من الرساله....رقمه؟ مره وحده؟؟ ياربي بس كيف؟ مجنون احمدووه والله ....
بس معاه حق كيف اتطمن عليه وهو يتطمن علي.....
شفيني انا....معقووله؟؟.....بس جنون اللي اسويه...
جابت جوالها وخزنت رقمه .....ماعليه اهم شئ رقمه يكون عندي للطوارئ لااكثر....
اتطمن بس لوجود وسيله اتصال ثانيه اقدر استخدمها حتى اتطمن عليه...

اتصلت طبعا لشوق وقالت لها على كل حاجه.....

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 12-10-06, 05:43 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

...................

الساعه 12 ونص طلعت من الجامعه وهي عند الباب
ناصر: صباح الخير ياحلوه
خلود بفرح: نااااااصر معقوله؟
ناصر: شرايك في المفاجأه؟
خلود: ههه حلووه ليش جيت؟
ناصر: طرده يعني؟
خلود: لااااااا مااقصد
ناصر: حتى اشوفك ونتمشى مع بعض خلصتي؟
خلود: أي
ناصر: اجل يلا تعالي
سحب يدها وراحوا السياره وتمشوا...

................

نزل عالدرج ولاحظها شارده وتفكر ومشغله التلفزيون جلس جنبها واكتشف انها تشاهد برنامج عن الاطفال وبعينها دمعه...
ماهر: حور
حور وهي مستغربه كيف جاء ولاحست عليه: ماهر؟؟ من متى انت هنا
ماهر: رجعنا على طير يللي
سحب من يدها الروموت وطفاه
حور: لاشفت البرنامج و
قاطعها: وشنو بعد؟ لين متى بنبقى كذا؟
دخل ابوماهر وجنبه بشار وبعدالسلام جلسوا..لاحظوا توتر الجو بينهم
ابوماهر: شصاير؟
ماهر: سلامتك يبه
بشار: من ورانا اعترفوا اثنينكم
ماهر: وانت ايش دخلك صدق ملقوف
ابوماهر: شفيك معصب على اخوك ماسوى لك شئ
بشار وهو يقلد البنات وحط راسه على رجل ابوه: ايييه شوفه يبه انا زعلت حرام اهئ اهئ اهئ
ابوماهر: ههههههههههههه قوم استح ياولد
بشار: اخذ حنان حرام يعني
ابوماهر: لاحشاك كلي لك
قام ماهر وتركهم بدون مايقول أي كلمه ....
ابوماهر: حور تهاوشتوا كالعاده؟
حور: مو باالضبط عمي
ابوماهر: عاالعموم روحي راضيه وخلاص عاد كبرتوا على سوالف العيال كل يوم والثاني زعلانين من بعض
حور: هذا ملح المحبه ياعمي صح ولاانا غلطانه؟
ابوماهر وهو يلف لبشار: يجاوبك خبير الحب
بشار: اووه يبه لاتحرجني
حور: هههههههههههه عن اذنكم
ابوماهر: اذنك معاك
بعد ماراحت قام بشار من رجل ابوه وشاف ابوه سرحان
بشار: هاااااااا من ورانا؟
ابوماهر: هههههههههه غربلك الله كبرنا ومن بعد امك مافي أي حد
بشار: صحيح يبه انت كنت تعرف امي قبل ماتاخذها
ابوماهر: لاطبعا كيف بعرفها بس شفتها قبل
بشار: كييييف؟
ابوماهر: مره كنت جاي من السوق جايب اغراض الى امي انادي ابي حد يساعدني مافيه دخلت غرفه عمتك الله يرحمها الا مااشوفها...وشفت امك هناك للحين اذكر هذاك اليوم ...كانت لابسه بدله بيضاء وشعرها البني على اكتافها
بشار: ونااااااااسه شسوت امي؟
ابوماهر: خافت ونزلت راسها منحرررجه المهم بعد يومين كلمت الوالده عنها ووافقت تخطبها لي
بشار: الله حلوووو يبه لكن امي ماتت وهي صغيره ولسه حلووه مره ..كم كان عمرها لما تزوجتوا؟
ابوماهر: 14 سنه بس
بشار: بس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ صغييييره
ابوماهر: أي صغيره مرره والله يابشار شهر وهي بغرفه تنام وانا بغرفه ولاتقرب مني
بشار: ههههههههههههه امي طلعت جبانه واحنا ماندري ...
ابوماهر وهو يتنهد: اه اييييه الله يرحمها كانت خوس حرمه مستحيل حد ينساها
بشار: الله يرحمها

.......................
راح ناصر مع خلود السيف ودخلوا السينما فلم (حبك نار) بنص الفلم وخلال مشهد عاطفي بين البطل والبطله حط ناصر يده حول كتف خلود

خلود: ويييييي عيب ناصر شيل يدك
ناصر: يووه ليش عيب حرمتي
خلود: فيه ناس مايصير
كانوا جالسين بأخر مقعد والصاله تقريبا فاضيه مافيها 5 شباب وبنتين وجالسين قدام
ناصر: مافي حد ....لاتخيلي اسوي شئ اكبر
خلود: لا لا واللي يعافيك بسكت
ناصر: أي خليك كذا مؤدبه شاهدي شاهدي
ضحكت ولفت تكمل الفلم

....................

رن تلفون غرفتها ....قامت من السرير وطالعت الساعه 8 المغرب من متصل
شوق: الووو
ريناد: الوووو شوق الحقي علي
شوق: خير خير شفييييييك؟
ريناد: احمد
شوق: مااااااااااااااااااااااااااااالت
ريناد: ويييييييييييي وجعتي اذني
شوق: خوفتيني فتكرت شئ اكبر الحين
ريناد: شوقوه احمد صاير مايدخل النت اخاف فيه شئ
شوق: مع وجهك عادي يمكن انشغل او عنده ظروف
ريناد: لاوالله ؟ وانا؟؟؟؟ اجلس احاتي ليل نهار
شوق: اييييييييوه ياعيني عاالحب
ريناد: شوق مالي مزاج تكفين شسوي؟
شوق: شتسوين يعني انتظريه يدخل وبس...او جربي ارسلي له بعد رساله عاالايميل
ريناد: رسلت وخلصت
شوق: خلاص انتظري للساعه 12 واذا مادخل يصير خير
ريناد: خلاص اجل يلا باي
شوق: باي
نزلت شوق من غرفتها ولقت امها باالصاله....
شوق: يمه خلود وينها ليش تأخرت في البحرين؟
ام محمد: بتتأخر
شوق: ياسلاااااااام اكيد بتروح السيف وتشوف فلم ليش مااخذتني وياها
ام محمد: ناصر جاها هناك وبيتأخرون شوي
شوق: اووووف ابي اروح لها
ام محمد: شوق روحي غرفتك رتبيها احسن لك الله يهديك
ركبي غرفتها مره ثانيه وهي تتحرطم على خلود....

......................
سكرت الكتاب اللي في يدها...مو قادره تركز على كلمه....لان الافكار تروح وتجيهااا خاصه من بعد ماعرفت ان محمد يحب وحده بس من الله العالم...اخليها تتهى فيه؟ استحاله انها اوريهم مسكت الجوال ودقت عليه..
محمد: الو
هبه: الوو
محمد: مين؟
هبه: معقوله ماعرفتني؟
محمد: امممممممم هبه؟ هلا غيرتي رقمك؟
هبه: من زمان ....اخبارك محمد؟
محمد: عايش بخير وانتي؟
هبه: بخير دامك بخير
سكتت وهو سكت يفكر...غريبه ليش متصله ..
محمد: هبه
هبه: هلا
محمد: خير امري بغيتي شئ؟
هبه: بس حبيت اتطمن عليك
محمد: انا بخير مثل ماانتي شايفه
هبه: متأكد مافيك شئ؟
محمد: ههه أي شفيك
هبه: لاسلامتك يلا عن اذنك
محمد: اذنك معاك مازن في البيت؟
هبه: نايم تحب اقوله شئ؟
محمد: لا خلاص انا اكلمه بعدين
هبه: اوكي توصي على شئ؟
محمد: سلامتك وانتبهي لنفسك
هبه: من عيوني
محمد: باي
هبه: بايات
سكرت وهي طايره في الهواء معليش فتره واخليك تحبني يامحمد .....

...................
اتصلت عليه وكان توه راكب سيارته بيطلع....

بشار: اهلييين
شوق: هلا اخبارك؟
بشار: الحمدلله وحشتيني
شوق: أي باين يالقاطع
بشار: حراام عليك اسف عمري بس انشغلت شوي
شوق: في شنو؟؟
بشار: اجهز حق سفري؟
شوق: شنو؟؟سفر؟؟؟ من وراااااااااااي؟
بشار: حبه حبه علي باروح الامارات 5 ايام
شوق: مع منو؟؟؟؟
بشار: الكل
شوق: كيف؟
بشار: باقولك بس مفاجأه يادبه لاتقولين لحد
شوق: اوكي
بشار: السفره هذي لاخوك حتى يغير جو انا وانتي وريناد وماهر وحور ومازن ...
شوق: واااااااااااااو متى؟؟؟ وابوي يدري؟؟
بشار: اكيد طبعا اول شخص اخذت موافقته بس قلت له لايخبركم
شوق: ايا الدب متى بنروح؟؟
بشار: روحي جهزي شنطتك بكره
شوق: ونااااااااسه احلى مفاجاه والله....قلت لمحمد؟
بشار: الحين باقوله....بسرعه يلا انزلي افتحي لي الباب باشوفك
شوق: من عيوووني
بشار: اوووه تطور السنع مادري من وين نازل عليك
شوق: من مفاجاتك والله
بشار: مو من قلبك يعني؟؟؟؟ مالت عليك زعلت باي
شوق: ههههه بايات
لبست عبايتها ونزلت بسرعه وفتحت له.....
بشار: هاي سويتي
شوق: هايات ادهل يلا
دخل وسكر وراه الباب....
بشار: اخوك المقرود وينه؟ تصدقين من هذاك اليوم ولافكر يدق علي يعتذر لكن يلا المشكله احبه ومااقدر على فراقه هاالدينصور
شوق: هههه ماعليه انت احسن منه...روح فوق بغرفته يندب حظه
بشار: في حد باالصاله ولا
شوق: خلود مع ناصر في البحرينه وامي وابوي باالسوق يعني مافي حد
بشار: اها يلا انا صاعد له

صعد بشار لغرفه محمد....دق الباب قبل مايدخل..

محمد: ميييين؟
بشار: احم احم
محمد: مين؟

دخل بشار وكان الباب مفتوح استغرب محمد...
محمد بشاااااار؟
بشار وهو يسحب كرسي ويجلس عليه: أي بشار ولد عمك ليه مستغرب؟
محمد: لاولاشئ
بشار: اممممممممم شوف محمد انا جاي اودعك
طبعا بشار كان يحاول يحرق اعصاب محمد
محمد وهو متفاجأ: تودعني؟؟؟؟ ليش؟؟
بشار: بسافر يامحمد
سكت محمد وهو يفكر....انا وبشار اكثر من اخوان وعمرنا ماافترقنا عن بعض ....ليه ماقال لي اروح وياه سخييف ماهقيتها منه ...
محمد: كم يووم؟
بشار: اسبوع يمكن...مع الاهل
محمد في باله....باالطقاق دامك ماتبيني رووح ....
محمد: روحوا الله معاكم
بشار: تبي شئ انا نازل تحت
محمدبعصبيه: ماابي منك شئ
بشار وهو يحاول يكتم ضحكته: باي
محمد: باي

طلع بشار ولقى خلود بوجهه

بشار: هااااااااي خوخه
خلود: هاي بيشو اخبارك؟
بشار: بخير وانتي اخبارك احم مع الحبيب
خلود: فاين...
بشار: توك راجعه؟
خلود: يس وناصر تحت مع كل الاهل ماشاء الله مجتمعين
بشار: يلا بنزل اجل باي
خلود: بايات
نزل وكان حتى عمه ابو محمد موجود وجالس جنب ناصر ومعاهم ابو ماهر وماهر....
بشار: سلااااااااام مربع.....اووه العائله الكريمه مجتمعه
ابوماهر: تعال اجلس
بشار وهو يجلس بوسط ابوه وناصر: حياالله نصور شلونك؟
ناصر: انا بخيييير وانت شلونك؟؟ لا اشوفك ضعفان عسى ماشر
بشار: ريجيم تعرف احم الرشاقه مهمه
ابوماهر: هههه اسكت زين
ابومحمد: اقول بشار
بشار: هلا عمي
ابومحمد: كل شئ جاهز لبكره..؟؟
بشار: تطمن كل شئ جاهز مثل ماوصيتني
ابومحمد: قلت لمحمد صح؟
بشار: لا هههه خلينا نحرق اعصابه شوي
ماهر: الله يعينه عليك كان قلته
بشار: خليه يتادب

دخل عليهم مازن وكان لابس ثوب وشماغ ...
مازن: السلام عليكم....
الكل: وعليكم السلام
بعد ماسلم على الكل جلس جنب ابومحمد.....
ابومحمد: شلونك ياولدي؟
مازن: والله تمام عمي بخير
ابومحمد : واخبار الاهل؟
مازن: كلهم بخير يسلموون عليك....
ابومحمد: خلاص جاهزين لبكره؟
مازن: الا قول جاهز ....هبه ماطاعت تروح معانا عندها نادي صيفي
نزل محمد بهاالوقت ولما شافهم عصب اكثر...ايييه مجتمعين يتوادعون حق السفر وانا لي الله اوريهم لكن
محمد: السلام
الكل: وعليكم السلام
ابومحمد: وين رايح؟ تعال اجلس
محمد: أي مكان مادري
بشار وهو يحاول يعصب محمد: ايييه مازن ماقلت لي حجزت باالمنتجع اللي قلت له عنه وعطيتك رقمه
مازن: باالموووت لقينا لنا جناح
ناصر: بتوحشونا والله ياشله الدببه
بشار: تعال خاوينا
ناصر: لا انا خلنوني هنا
مازن: مايتغني عن حرمته
محمد وهو معصب لانهم تجاهلوا وجوده: مع السلامه

كان بيطلع بس قام له بشار ومسكه...
محمد: بعد عني ايش تبي
بشار: ههههههههه كنتم مع الكاميرا الخفيه
محمد: ماني رايق لك بعد...
مازن: رووق يابو حميد واهدأ
بشار: جهزت شنطتك؟
محمد: أي شنطه بعد؟
بشار: حاجز لك تذكره ودافع فلوس بعدين ماتجهز شنطتك رووح جهزها
سكت محمد وابتسم لبشار....وتحاضنوا مع بعض
بشار: وحشتني مع وجهك
محمد: ههههههههه وانت اكثر
مازن: واخيرا تصالحتوا....
كملوا السوالف ......

...............

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:25 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية