لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-10-06, 12:19 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كان جالس عاالكنبه بعد ماطلعت من الحمام حتى تبدل ملابسها جلست جنبه ...



حور: ايش اللي ملعوز ثوبك كذا ماهر؟




ماهر: هههه بنت واحد من الربع حليلها عمرها 3 سنوات من شافتني لزقت فيني وهي تاكل شكولاته




سكتت يوم شافت الفرحه بعين ماهر وهو يتكلم عن البنت....اه ياليت اقدر اسعدك ياماهر واجيب لك ولد....






نزلت راسها ....ماحست الا بيده ماسكه يدها بحنان....






ماهر: حبيبتي حور.....ليه كذا يعني؟






حور: لاني مو قادره اسعدك واجيب لك ولد






ماهر: سعادتي معاك ياحور






حور: ادري انك تقول هاالكلام حتى ماتضايقني وتزعلني....






ماهر: حور حبيبتي ابيك تفهمين شئ واحد سعادتي وانا بجنبك مالها مثيل مافي شئ يهمني بهاالدنيا غيرك..والولد ان ماجاء الحين بيجي يوم ويشرف صح او لا؟






حور: بس ياماهر






ماهر: لابس ولاشئ تبين تزعليني يعني؟






حور: لا






ماهر: اجل سكري عاالموضوع اللي مافي منه فايده..






حور: كيف مافي منه فايده ياماهر






ماهر: يوووه منك انتي شفيك اليوم ...






حور: مافيني شئ بس لازم نشوف حل






ماهر:ايش حله ياام العريف...






حور: نروح المستشفى نكشف






ماهر: اتوقع مافقدتي ذاكرتك للحين ..واتوقع رحنا المستشفى قبل شهرين وتذكرين ايش قال الدكتور






حور: فاكره قال مسأله وقت...بس خايفه ان العيب يطلع مني






ماهر: شفيك يقولك مسأله وقت....عارفه انك سخيفه بجد






قام وراح عند الباب






حور: وين رايح






ماهر:ستين داهيه....






طلع وسكر الباب بقوه...سمعت صوته ريناد اللي كانت في غرفتها وتسولف مع احمد عاالماسنجر...






معذب البنات: متى رجعتي






حلى الشرقيه: رجعت وشبكت على طول






معذب البنات: لهالدرجه تحبيني هههه






حلى الشرقيه: احمدوه وجع






احمد: هههههههههههه دبه...اقول جوجو






حلى الشرقيه: جوجو بعينك






احمد: ماعليه جوهره....احكي لي عن نفسك اكثر...






ريناد:اوكي اسمع






احمد: امممممممم






ريناد: انا امي توفت وعمري 10 سنوات هاالشئ اثر علي كثير وصدمني صدمه مالها مثيل ..بعدها بقيت سنتين دوم جالسه لوحدي ومااكلم حد ابوي مايأس مني سافر وياي الكويت لطبيب نفسي يقولون شاطر..ماحبيت المكان وجننته بس علشان نرجع وصحيح رجعنا السعوديه هربت لبيت عمي وبفضل الله ثم فضل عمي وبنت عمي وحتى مرة عمي حبوني كثير وانا اكثر...حبيت الحياه حسيت لسه فيها اشياء جميله...



طبعا ماانسى فضل اخوتي وخاصه اخوي الكبير ابوي الثالث من بعد ابوي وعمي ...






احمد: ايوه كملي






ريناد: سافرنا بعدها كندا شهرين لما رجعنا حسيت اني بنت جديده مشاعري واحاسيسي تجددت والظلام اللي كان داخلي تبدد ولله الحمد...






احمد: الحمدلله واسف يالجوهره خليتك تذكرين شئ نسيتيه من زمان وماكنتي حابه تذكرينه






ريناد: لاعادي احمد...وامي اصلا حتى لو ماتت وتركتني انا كل يوم قبل ماانام اضم صورتها لحظني واحس انها معاي وعايشه بقلبي اكلمها واكيد تسمعني....






كملت معاه سوالف لين تعبت واستأذنت منه وراحت لسريها وحضنت مخذتها ....

كان جالس مع زوجته وبته وعلى رجلها ولدها الصغير....

ام ناصر: ناصر شفيك انا قلت لك لااا

ابوناصر: ام ناصر لايصير راسك يابس هذا ولدك الوحيد كيف ماتبين سعادته

ام ناصر: سعادته مو مع خلود في الف وحده غيرها

سلمى: يمه تعرفين ناصر مايبي غيرها

ام ناصر: مايخالف اخطب له غيرها ومع الايام بيحبها وينساها واصلا ناصر مايرفض لي طلب

سلمى: يمه حبيبتي تعرفين ناصر زين حتى لو وافق على غيرها بداخله يتعذب

ابوناصر: وبعدين لاالبنت ولااهلها ينعابون...وابوها رجال تاجر وسمعته بين الناس طيبه

ام ناصر: كل هاالكلام مايقدر يأثر على رأي يبي غيرها مستعده ادور له لكن خلود لا

سلمى: يمه فكري شوي سعاده ناصر بين يدينك لاتخليه تعيس

ام ناصر: يلا تعيس بلا خرابيط ينسى

بعدها قامت ام ناصر للمطبخ وناصر كان واقف وراء باب الصاله الكبير ويسمع كلام امه حاول يتماسك حتى مايعصب ودخل الصاله بهدوء ..سلمت عرفت انه سمع كل شئ وقبل ماتتكلم تكلم هو...

ناصر: خليني انا ياسلمى بتكلم

ابو ناصر: ناصر...انت من متى هنا؟

ناصر: من اول ماتكلمتوا عن حياتي وقررت الوالده مصيري وانا ابد علي بس انفذ اوامرها حتى تكون مبسوطه

لكن...دامها ماتبي خلود مااقدر بعد اجبرها واتزوج بنت الناس وتتعذب معاي في شئ مالها ذنب فيه

سلمى: ناصر انت ماراح تاخذ غير خلود

ناصر: سلمى خلاص الوالده اصلا انهت الموضوع دامها مو موافقه براحتها تبون شئ؟

ابوناصر: على وين ياولدي؟

ناصر: بطلع اشم هواء

ابوناصر: انتبه لنفسك ولاتتأخر
__________________

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 02-10-06, 12:21 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شال شماغه وحطه عاالسيت اللي جنبه وحرك السياره وين اروح..الدنيا ضايقه علي...اه يالدنيا ليش تسوين فيني كذا..اللي مو قادر استوعبه اني عمري ماشفت بنت عجبتني مثل خلود يوم قررت اخطبها امي تعارض..اوووف معقوله كل شئ بيضيع وخلود بتضيع مني وتروح لواحد غيري.....لاااااااااا مستحيل ماراح اسكت....

بس ودي اشوفها ابي احس باالراحه ...اكيد برتاح لو شفتها..شفيني انا جنيت اكيد وكيف باشوفها....يلا خليني امر على بيتهم حتى لو ماشفتها عادي اهم شئ ازور دار الحبايب....

لف عااليسار وراح لبيتهم ماشاف حد عند الباب الا السايق اخذ لفه ولما رجع شافها وجنبها ابوها لابسه نظارتها الشمسيه ومبتسمه ....وقف شوي يطالعها بعدين حس على نفسه وقف بعيد شوي ولكن عيونه لازالت عليها...

ياالله تجنن وهي مبتسمه بس وين رايحه ...ركبت السياره ومشت....دقت في باله فكره الا اعرف وين بتروح ومشى وراهم وقفوا عند بيت ابو ماهر....بيت منو هذا بعد..يمكن تزور وحده من صاحباتها..بس في هاالوقت معقوووله

طلعت حور وهي متنقبه وركبت جنب خلود...قام يفكر اختها يمكن جايز بس مادري وين بيروحون...
مشى وراهم لين وصلوا لابن خلدون القريب اصلا من بيتهم...

استغرب ...ابن خلدون بعد..الظاهر بيصير مكان التقائنا الدائم...نزلت حور وراها خلود ودخلوا
نزل من السياره بعد ماترك كل اغراضه فيها من جوال وبوك ومااخذ الا المفتاح وبقى في يده لين دخل
دورها...وين راحت هذي..تلفت يمين ويسار اييييييييه هذي واقفه هناك..تكلم اختها وتبعد عنها وتدخل محل لوحدها واختها تروح الظاهر جهه الحمام....

استغل هاالفرصه ودخل وراها كانت تتفرج وهو يطالعها وسرحان فيها تحركت من مكانها وهو سرح بعيد في كلام امه وكيف مصممه انها تزوجه بكيفها وراحتها مشى وهو يفكر وصدم في شئ......طاح من يده المفتاح عاالارض...شال المفتاح وطالع اللي صدم فيه....ماتوقع خلوووووووود ...

طالعته وهي منحرجه وتراجعت خطوتين

خلود: اوووه سوووري

ناصر: ها...لا لا عاااادي عسى ماتعورتي بس

خلود: لا بسيطه

بقى مبتسم وهي كشرت شفته من قبل بس وين.....شايفه هاالملامح..ايييييييييييه هذا اخو ساره صديقه شووق

ابتعدت عنه وهي محتفظه بنظرته وابتسامته بنفسها.....وشافت حور قدامها وحتى تتهرب منه ومن الموقف المحرج....

خلود: ابي ارجع

حور: شنو؟؟؟؟؟؟؟؟مامدانا خلود

خلود(تحاول تخترع كذبه): حور بطني مو قادره

حور: الله والبطن اووووف يلا نرجع اخر مره اجي معاك

خلود: يلااااااااا

لفت لكن ماشافته اكيد راح ....طلعت من اختها وراحت وطول الطريق تفكر في الصدف اللي جمعتها فيه مرتين...

اما ناصر طاير من الوناااسه رجع البيت وصعد غرفته قبل مايشوف حد ويعكر عليه مزاجه...
سلمى كانت جالسه مع امها بغرفه الملابس....

سلمى: يمه فكري زين ارجوك مايتاهل ناصر

ام ناصر(وهي تكوي الثوب): مايحتاج

سلمى: ليش يمه راسك يابس

ام ناصر: اذا ابي مصلحة ناصر يصير راسي يابس

سلمى: مصلحته مع وحده يحبها ويبيها مو مع وحده مايدري عن هوا دارها

ام ناصر: ناصر انا اعرف له زين باكلمه وبقتنع اكيد

سلمى: بنشوووف

ام ناصر: ليش تكلميني بهااللهجه

سلمى: يممممه شفيها بعد لهجتي كل شئ مو عاجبك

ام ناصر: كل هاالعصبيه علشان بنت ابليس

سلمى: استغفر الله العضيم حراام يمه عليك هم ناس طيبين ماشفنا منهم الا كل خير ..لاتخليني يمه قلبك قاسي كذا

ام ناصر: سلمى ماراح تحبين ناصر اكثر مني طيب وقفلي عاالموضوع

سلمى: عاالعموم انا رايحه لولدي

ام ناصر: زوجك وينه ماشرف حضرته هاالاسبوع

سلمى: يمه تعرفين ظروف شغله باالرياض وماقدر ينزل هاالاسبوع عن اذنك....

لما طلعت سلمى 5 دقايق وطلعت هي وراها وراحت غرفه ناصر دخلت بدون ماتدق الباب لقته جالس على سريره وشكله سرحان

جلست مكانه وكلمته بهدوء....

ام ناصر: وين رحت ناصر

ناصر: اشم هواء يمه

ام ناصر: ناصر اسمعني يمه انا لما رفضت خلود ترى لمصلحتك انا اشوف ياحبيبي ياولدي اللي انت ماتشوفه انت عارف خلود تربت معظم عمرها باالغرب واكيد اخذت اطباعهم..واحنا ما.....

قاطعها بهدوء وبرود: يعني يمه؟

ام ناصر: اخطب لك غيرها واكيد مابترفض كلمه امك صح

ناصر(وهي يحس بموته قرب): مصممه يمه؟

ام ناصر: اكيد

ناصر: اجل ليش تاخذين راي سوي اللي تبينه....

ام ناصر: كفو والله بولدي ..خلاص من اليوم راح اخطب لك

ناصر: براحتك

ام ناصر: ماتبي تعرف مين العروس

ناصر(وهو يشوي ويصارخ بوجهه امه): مين يعني في غيرها بنت خالتي دينا

ام ناصر: طبعا بتعجبك انا متأكده باناصر....

ناصر(وهو يتوجهه لناحيه الدرج): انا باروح انام

ام ناصر(بفرح): نووووم العوافي ياناصر

انسدح على سريره والعبره خانقته ..ليش اللي ابيها صعب اخذها اه ياربي ساعدني مالي غيرك انت الوحيد العالم بللي في قبي..
__________________

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 02-10-06, 12:22 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

دقت خلود على شوق بغرفتها فتحت لها وهي مبتسمه طالعت في يد خلود توقعت تشوف اكياااس كثيره لكن ماعندها الا كيستين

شوق: بس؟؟؟غريبه

خلود: تعالي معي الغرفه

سحبت اختها وراحت الغرفه.....طلعت من اول كيس فستان اسود

شوق: خلود...هذا اكيد مو قياسك

خلود: مو لي لاختي

شوق: جد امووووووواه

ضحكت خلود على بوسه شوق اللي باالهواء

سحبت خلود يد شوق وجلستها عاالسرير

خلود: ممكن ندردش مع بعض

شوق: اكيد

خلود: شوق حبيتي مره؟

تفاجأت من سؤال اختها بس حاولت ترسم ابتسامه طبيعيه

شوق: اممممممم ايه ..

شافت في عيون اختها نظره استفهام لهذا كملت...

.شوفي خلود انا فتحت عيني على بشار ولد عمي كنا اول شئ مثل الاخوان دوم نلعب مع بعض ونتناقر على اقل شئ لما كبرنا شوي وبشار صار باالثانوي لاحظت نظراته لي كانت غيييير تدرين بعدها ايش سوى ؟ راح كلم ابوه حتى يخطبني

خلود: ههههه جد؟؟؟

شوق: أي والله...قاله عمي انا اصلا ماابيك الا لشوق بس خلص جامعتك اول....ايييه مع الايام كلم عمي ابوي يعني على اساس اني خلاص لبشار ....ساعتها لما عرفت غيرت نظرتي له بديت احسه شئ تجاهه يزيد كل يووم وحبيته

ابتسمت خلود وطالعت المرايه وراء شوق وسرحت......

شوق: خلووود ليكون بس طحتي

خلود: نو ثينك

شوق:اتكلمي عربي خلاص ودعي حياة الغرب

خلود: أي كانت شوق

شوق: اعترفي خلود السالفه فيها انه...ليش ابتسمتي يوم سألتك

خلود: بيكوز أي ريممبر سم بيرسون (لاني تذكرت شخص معين )

شوق: من..؟؟

كانت بتقول اخو ساره لكن سكتت ......مشكله لو قلت مااضمن شوق ماتقول باالغلط لساره...لااااا معقوله ماتسويها شوق عقلها اكبر من كذا....

خلود: اخو ساره

فتحت شوق عينها عاالاخير

شوق: شنو؟؟؟؟ نصور الدينصور؟؟؟

خلود: ههههههههههههههههههههههههه

شوق: شفيك تضحكين بعد....وش اللي جابه على بالك؟؟

خلود: شفته اليوم باالسوق

شوق: جد؟؟؟؟؟؟ أي سوق رحتوا

خلود: ابن خلدون طبعا

شوق: يؤؤؤؤؤؤؤ....طيب وبعدين

قالت خلود كل شئ صار لها لشوق ....استغربت شوق تعرف ناصر زين بحكم صداقتها مع ساره...تعرف انه ابدا مايعبر البنات ولو حصل وصار له موقف مثل هذا ماراح يقول اكثر من كلمه اسف ويطلع....

غريبه....

شوق: يمكن معجب

خلود: هههههههههه افكورس نت

شوق: مادري والله عنكم.....

دق في هاالوقت محمد اخوهم الباب....ودخل

محمد: انتوا هني وانا ادور عليكم

شوق: تفضل محمد ليش واقف عاالباب

محمد: قوموا الوالده معصبه حدها.....صار لها ساعه تناديكم للغداء

خلود: اوكي ليتس جووو

نزلوا تحت وجلسوا مع امهم وابوهم

ام محمد: ساعه حتى تنزلوا

طالعت شوق خلود ونزلت راسها

محمد: خلاص يمه حبيبتي اتركيهم عنك

ام محمد: والله مافي الا محمد في بينكم مريحني مو انتي واختك

ابو محمد: افاااا بس ياالغاليه واحنا وين رحنا

ام محمد(ببتسامه): انتوا الاصل

شوق: ايييييوه ياعيني عاالحب يبه بذمتك انت لسه تحب امي؟

ابومحمد: طبعا هذي ام محمد الغاليه

شوق: يعني مامليت منها

ام محمد: شوق وجع بس اسكتي وكمل غداك

شوق: اهئ اهئ انا زعلت

خلود: ههههههههههههههههههه تعالي اراضيك

كملت خلود غذاها وجاء على بالها ناصر وابتسامته لها...ونظراته العميقه....

ماحست الا بماي على وجهها....

خلود: اووووو ماي جاد

ابو محمد: كذا يامهبوله خرعتي اختك

شوق: شوفها يبه سرحااانه في شنو الله العالم

ام محمد: اكيد في دراستها مو مثلكت تلفزيون وانترنت وسوق لكن الدراسه اخر همك مادري متى بتعقلين وتصيرين مراه ماتشوفين بنت خالتك هبه اش زينها فاهمه وعاقله....

شوق: اووووف يمه الف مره قلت لك لاتقارنيني فيها...من زينها عاد بايخه اكرهها

ام محمد: انا عاد ماعلي منك البنت عاجبتني خليها بس تخلص ثانويه واخطبها لمحمد...

غص باالاكل وشال كاس الماي وشرب...حرك نظره بين شوق اللي بانت عليها العصبيه وبين ملامح امه الهاديه......

محمد: ايش قلتي يمه

ام محمد: نخطبها لك ليش ماتبيها؟

محمد: مو مسأله ماابيها يمه هبه مثل خواتي شوق وحور وخلود وعمري مافكرت فيها كزوجه او ...

كان بيقول حبيبه لكنه غمض عينه وهو يتخيل صوره سماح قدامه واكيد الحين دموعها شلالات على خدها ....

ام محمد: يامحمد ناس كثير قالوا مثلك بس بعد الزواج تغير كل شئ

محمد: انا غير عن اذنكم

ترك الملعقه اللي كانت بيده وصعد غرفته وهو متضايق......

ابومحمد: كذا عكرتي مزاجه قال لك مايبيها يعني مايبيها ليش غصب يعني وبعدين انا اصلا ماابيها لولدي

شوق(بفرح): هيييييييييييييه عاااش ابووي

طالعتها امها بعصبيه خلتها تسكت وتنزل راسها

ام محمد: وليش ماتبيها لولدك ان شاء الله

ابومحمد: لاتسألين وخلاص قفلوا على هاالموضوع وحذاري حد منكم يضايق محمد بكلمه فاهمين

ام محمد(بنبره منخفضه): اللي تشوفه ياابو محمد....
__________________

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 02-10-06, 12:23 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

جلس على سريره....وقام يفكر فيها..اه قد ايش احبك ياسماح..ليش خليتيني احبك وابتعدتي عني...ليييش...
كان وده يسمع صوتها كان راح يتصل على جوالها لكن تراجع...شنو جنيت انا...لو حد من اهلها سمعها وهي تتكلم...بس محتاج اسمع صوتها والحين باالذات.....راح ارسل لها مسج.....

((سماح ....اخبارك؟؟ فاضيه ولامشغوله ))

لما وصلها المسج كانت بغرفتها ترتب اغراض عرسها والدمعه على خدها لما شافت المسج مسحت الدمعه وابتسمت وجلست عاالسرير ...رسلت له

((محمد؟؟؟؟ انا بخير وانت شلونك....فاضيه ليش ))

((سماح يعني ماحد معاك))

((انا لوحدي باالغرفه ))

بعد ماقرأ المسج رن جوالها استغربت لما دق....ترددت ترفعه اولا...لكن ماهان عليها تخليه ينتظر اكثر...

سماح: الووو

سكت محمد لما سمع صوتها...ايش اقول لها...اخبارك؟؟ اسألها عن اخبارها وانا عارفها زين ....صوتها رجعه لهذاك اليوم لما قالت له انها انخطبت ماعرف ايش يرد عليها وسكر السماعه بوجهها ومن يومها خلاص افترقوا ....

سماح: محمد انت معي؟

محمد: اه ايوه معاك عسى ماكنتي مشغوله وازعجتك

سماح: لاابد...اخبارك محمد

محمد: اخباري.....تعرفيها اكثر من أي حد ثاني كيف تسأليني هاالسؤال وانتي عارفه انك كسرتي قلبي ومشيتي...خليتيني احبك واحلم فيك ليل نهار بعدها يطلع كل شئ وهم عايش فيه....

سماح(بصياح): بس بس يامحمد..حرام عليك انت ماتحس تتوقع اني ممكن اخذ غيرك برضاي ....

ماعرفت تكمل لانها قامت تبكي

محمد: لاتبكين سماح.......اسف بس لساني فلت مني ...المهم انتي اخبارك واخبار تجهيزات العرس

سماح: ــــــــــ

محمد: سموحه انا اكلمك تسمعيني؟

سماح: معاك

محمد: ليش ساكته؟؟؟جاوبيني

سماح: امممممم اكذب عليك ان قلت به\خير لكن يلا الحمدلله على كل حال والتجهيزات تقريبا كل شئ تمام

محمد: الا اخبار زوجه عمك الملسونه عسى ماتضايقك

سماح(وهي تطالع الكدمات والضربات اللي برجلها ويدها): شقول لك محمد...لكن الشكوى لغير اللع مذله

محمد(بعصبيه): تطقك هاالذيبه لسه؟

سماح: امس بس تأخرت ربع ساعه باالسوق مع بنتها الا وتطقني طق حمدت ربي طلعت منه سالمه

محمد: لاحول ولاقوه الا بالله ..وانتي ليش ماتدافعين عن نفسك

سماح: ههههه ليش قصرت ضربتها برموت التلفزيون على عينها زين ماعميت والجزمه على راسها

محمد: هههههههههههه منتي هينه ياسماح....اه الله يوفقك ويسعدك

سماح: من قلبك

محمد: تبين الصراحه....من وراء قلبي ....عارف اني اناني لكن....القلب ومشاكله....

سماح: محمد..... مهما صار وافترقنا ...ابيك تحط شئ واحد في بالك اني ماراح احس باالسعاده الا وانا وياك

اعتصر قلبه باالالم كل شئ بينهم انعاد مثل الشريط قدام عينه....اه من الزمن الغدار....

سماح: محمد...وينك؟

محمد: معاك معاك حبيبتي .....

سماح(وهي منحرجه): اممم خلاص محمد لازم اسكر...

محمد: وين بتروحين؟

سماح: بطلع السوق

محمد: وين ومع مين؟

سماح: مع مرة عمي وين اممممممممم ماراح اقولك

محمد: تكفين سماح قولي لي وين رايحين

سماح: الواحه

محمد: اها اجل يلا مااعطلك.....انتبهي لنفسك زين

سماح: من عيوني مع السلامه

محمد: الله يسلمك

سكر وهو مبتسم.... اقدر اشوفها... بس عيب خلااااص هي صارت لغيري..اه لكن عناد فيه والله اشوفها هذي حبيبتي انا ..وهو خليه مو داري باالدنيا...يفتكر بيعيش سعيد مع وحده بعمر بنته...لكن لا انا اعرف سماح كيف تحبني واكيد ماراح يحس باالسعاده ويمكن يطلقها.....ساعتها تصير لي انا ......دقت في باله فكره وراح لشوق حتى يتفق معاها......

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 12-10-06, 11:34 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4952
المشاركات: 71
الجنس أنثى
معدل التقييم: nanaakeel عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
nanaakeel غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مشكوووووووووووووووووووورة
في أنتظار البقية

 
 

 

عرض البوم صور nanaakeel   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:46 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية