لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-11-06, 10:02 PM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الساعه 4 ونص الفجر...كانوا يشاهدوا فلم لف عليها لقاها مغمضه عينها ومرجعه راسها عاالكنبه...ابتسم وراح جاب غطاء وغطاها حتى ماتبرد وحبها على جبينها....طفى التلفزيون دخل يسبح وطلع للصلاه بسرعه اليوم موعد طيارتهم الى لندن ومايبي يتأخر...لما خلص صلاه راح دايركت لبيت ابومحمد يجيب شنط خلود...
بعد مامر على بيتهم واخذ شناطه...
لقى محمد عند الباب توه راجع من الصلاه...
ناصر: تقبل الله
محمد: منا ومنكم صالح الاعمال
ناصر: اخبارك ؟
محمد: هلا نصوور انا بخير هاا وينها اختي؟
ناصر: اختك نايمه
محمد: كان صحيتها نبي نشوفها قبل ماتسافر
ناصر: ماحبيت ازعجها..وين عمي؟؟
محمد: لسه باالمسجد
ناصر: خساره كان ودي اودعه
محمد: بتلحق عليه مابيتأخر تفضل ليش واقف عند الباب
دخل وكانت ام محمد باالصاله...حبها على راسها وجلس قريب منها....
ناصر: شلونك خالتي؟
ام محمد: هلا ناصر ولدي ...انا الحمدلله بخير وين بنتي؟
ناصر: تراكم حطمتوني كلكم تسألون عنها وانا ولد البطه السوداء
ام محمد: هههههههههه الله يشهد ياناصر غلاوتك من غلاوه خلود بس تعرف...
ناصر: والله ياخالتي هي نايمه...ماحبيت ازعجها واصحيها..
ام محمد: كان صحيتها ياناصر ابي اشوفها قبل ماتروح
ناصر: مادري حسيتها تعبانه تركتها...
ام محمد: طيب مااوصيك عليها ياناصر..هذي خلود الغاليه
ناصر: افا ياخالتي خلود بعيوني لاتوصين...
ام محمد: مو تتركها لحظه لوحدها...
ناصر: اكيد
محمد: شوف نصور ان صاب اختي شئ امحيك والله من الوجود
ناصر: بل بل بل ياخاين العشره بهاالسهوله تنسى الصداقه وتمحيني
محمد: ههههه لا بس هذي خلود وردتنا
ناصر: انزين يالدب...
دخل بهاالوقت ابو محمد...
ابومحمد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
قام ناصر لعمه وحبه على راسه
ابومحمد: تحب الكعبه ياناصر ها جاهزين ؟
ناصر: أي عمي كل شئ تمام
ابومحمد: وخلود وينها
كشر ناصر وضحك عليه محمد
محمد: نايمه تركها وجاء
ناصر: يلا ياجماعه انا استأذن الحين
ابومحمد: في وداعه الرحمن ياناصر مااوصيك على خلود انتبه لها
ناصر: من عيوني عمي..مع السلامه

شال الشنط بمساعده محمد وصعد السياره وحرك شال جواله وشاف 3 مكالمات من خلود...دق عليها...
خلود: ناصر
ناصر: هلا عمري صحيتي؟
خلود: ناصر ويينك خايفه
ناصر: ههههه لاتخافين ياالغلا انا توني طالع من بيتكم
خلود: ليه ماصحيتني ناااصر اووف
ناصر: مو تزعلين خوختي بس ماحبيت ازعجك شفتك تعبانه...
خلود: اوكي خلاص من بيودينا
ناصر: اتفقت مع محمد بيمرنا
خلود: اوكي خلاص باي
ناصر: تعالي مو تنامين ترى اسافر واخليك
خلود: ماتقدر
ناصر: في هذي صادقه مااقدر ابعد عنك لحظه وحده امووواه حياتها
خلود: اووه ناااااااصر باي
ناصر: ههههه باي ياحلووو

...............

الساعه 6 و40 دقيقه اقلعت الطائره وكانوا حاجزين عاالدرجه الاولى...هي مبسووطه مرره طالعت ناصر وهي تتذكر اول مره شافته والمره الثانيه في زار في ابن خلدون....بس انا ليش ماسألته عن هاالمرره مالت علي خليني اسأله....
خلود: ناصر
ناصر وهو يلف لها: هلا عمري
خلود: حبيت اسألك عن شئ
ناصر: تفضلي
خلود: كنت من زمان ابي اسألك بس اممم طنشت وقلت يمكن صدفه
ابتسم ناصر لانه عرف قصدها.....
خلود: هااا كأنك عرفت
ناصر: اكيد ولوو قصدك يوم شفتيني في ابن خلدون صح؟
خلود: باالضبط ليه كنت رايح صدفه؟؟؟
ناصر: اكذب عليك لو قلت صدفه كنت لاحقك
فتحت عيونها وحطت يدها على ذراعه وضغطت عليه
خلود: ناااااااصر كنت تلاحقني
ناصر: هههههههههه شوي شوي ريلاكس ياالغلا كان قصدي شريف ومالحقتك الا هاالمره
خلود: ليش؟
ناصر: كنت مشتاق اشوف احلى عيون باالشرقيه كلها
شالت يدها وابتسمت له.....
خلود: اوكي تيل مي....(( اخبرني))
اعتدل في جلسته وقال لها احداث هذاك اليوم وكيف انه شافها عند البيت ولحقها لبيت ابوماهر ومنها الى السوق..
ناصر: خلود من شفتك عجبتيني انبهرت فيك..دخلتي مزاجي حاولت اشيلك من راسي بس ماقدرت حاولت وحاولت لين صرتي لي ومن نصيبي...تدرين كنت باموت لو ماكنتي من نصيبي...
خلود: سلامتك حبيبي ناصر...
ناصر: ايش اسمي انا؟؟
خلود بخجل: ناصر
ناصر: ياعمرررررررررري
خلود: الله يخليك لي
ناصر: ويخليك لي يارب قولي اميين...
خلود: امييين

.............
__________________

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 01-11-06, 10:04 PM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الساعه 10 الصباح صحى مازن من النوم طالع جواله سحبه ورسل لها هاالمسج

(( لو انك جمره تحرق كفوفي منك مامليت لضمك دوم في كفي واسوي نفسي ماحسيت))
هي كانت نايمه بس سمعت صوت المسج سحبت جوالها وبتعب فتحته لما شافت المرسل قامت وابتسمت وتذكرت كلامه امس....خليه الدب مابرسل له بعانده..رن الجوال في يدها وهو اللي اتصل.....
ريناد: الووو
مازن: صباح الخير
ريناد: صباح النور هلا احمد
مازن: هلا جوهرتي شلونك؟
ريناد: امممم بخير
مازن: اكيد؟
ريناد: انت ايش شايف يعني
مازن: خذي بعد حزمتك واضربيني مو احسن
ريناد: هههههههههه اسفه اسفه
مازن: لاتعيدينها....كنت صاحيه ولانايمه؟
ريناد: نايمه لكن اوكي..ماقلت لي اخبارك؟
مازن: بخير دامك بخير...وحشتيني
ريناد: وانت بعد
مازن: جد؟؟
ريناد: أي
مازن: اه لو تدرين يالجوهره احس اني بحلم مو مستوعب اللي يصير مو مصدق اني اكلمك
ريناد: لاصدق
مازن: ممكن اطير من الفرح؟؟
ريناد: هههه لاخليك وياي
مازن: ههههههههههههه
ريناد: الا تعال صحيح
مازن: هلا
ريناد: ليه ماتدخل النت الحين؟
مازن: الحين دامي سمعت صوتك ماله داعي النت
ريناد: اممممممم كذا يعني؟
مازن: ليه ماتبيني اسمع صوتك يعني؟
ريناد: مو كذا احمد...
مازن: براحتك يالجوهره اذا شايفه هاالشئ مناسب لك
ريناد: احمد
مازن: هلا
ريناد: لاتفهمني غلط
مازن: اووكي جوجو باقولك شئ
ريناد: تفضل
مازن: الجوهره انا خلاص تعودت عليك اول باالنت والحين تلفون بصراحه مااقدر افارقك..
ريناد:ـــــــــــ
مازن:مادري انا حاليا شنو بالنسبه لك بس قلبي ياالجوهره بين يديك ابيك تحافظين عليه
ريناد بصوت اقرب للهمس: في الحفظ والصون...
مازن: جد؟
ريناد: تطمن
مازن: الحمدلله الحين تطمنت
ريناد: بس خايفه
مازن: ليش؟
ريناد: احمد اللي نسويه غلط....انا عارفه هالشئ بس مستمره فيه علشانك...ماابي تخذلني و
قاطعها: غلاتي جوجو والله اني....(سكت شوي ) احبك تسمعين احبك؟ ماراح اتخلى عنك كيف اقدر وانتي روحي...تطمني...

................

بعد مافطر صعد غرفته على اساس بيطلع مع بشار..وهو يحط الجل في شعره تذكر هبه وحركاتها يوم العرس..
ياربي ايش قصدها جد كانت غريبه مررره اول شئ الحت علي انزل بعدين اسلوبها معاي واحنا جالسين ايش تفسيره؟؟؟؟؟؟ هي دائما كذا ولا معاي بس؟؟؟ ادق عليها؟؟ لا شنو جنيت..بس الفضول ذابحني
لا لا ماراح اكلم راح تفهمني غلط خلي فضولي لي وربي مالي داعي ادق عليها.....
اخذ مفاتيح سيارته وجواله والبوك ونزل تحت...

.................

جلست بملل على سريرها شافت قطوتها(كاتو) جايه لها..شالتها وحطتها على رجلها وجلست تمسح عليها وعلى راسها .....وهي تتذكر كلام مازن...انا غلط والل ياسويه غلط ...
اااه ايش اللي احسه .احس بشئ يخنقني طاحت من عينها دمعه استغربت هي منها....احمد احبه؟ ايه وبعدين ايش نهايه هالحب ...نهايه معروفه نفترق لان اساس علاقتنا غلط...شنو انساه يعني بس كيف وهو بدمي مااقدر انساه
ااه ياربي ساعدني مالي غيرك دفنت راسها بمخدتها وبكت من خوفها من المستقبل البعيد...كانت الخادمه بتناديها للغداء بس لما شافتها تبكي رجعت تحت..
الخادمه: بابا
ابوماهر: وين ريناد؟
الخادمه: هزا ريناد يبكي
ابوها: ريناد تبكي؟؟؟
طلعت حور من المطبخ وجنبها ماهر شايل صحن السلطه وهم يضحكون ...طالعهم ابوماهر بسرعه وصعد...
ماهر: يبه وين رايح؟
ابوماهر: اختك مادري شفيها انتظروني
صعد لغرفتها وشافها لسه على وضعيتها...
ابوماهر: ريناد
رفعت راسها ومسحت دموعها....
ابوماهر بجديه: شفيك؟
ريناد: مافيني شئ يبه
ابوماهر بعصبيه: اجل وشوله الدلع والبكي ؟
طالعت ابوها باستغراب من ماتت امها وهو يحاول مايجرحها ولايرفع صوته عليها حتى مايزعلها..
ريناد وهي تقوم له: يبه...شفيك؟
ابوماهر: ولاشئ
وطلع من الغرفه..وهي طلعت وراه كانوا ياكلون بصمت ماهر يطالع حور وهو مستغرب منهم....
حور: الا وين بشار مو في غرفته ريناد؟
ريناد من غير نفس: لا
حور:وين راح
ريناد: لاتسأليني مادري
ماهر: شفيك انتي الحين تتكلمين من غير نفس
ريناد بنفاذ صبر: ولاشئ
ماهر: كيف ولاشئ ليش هاالعصبيه
رمت الملعقه وقامت...
ريناد: اووف قلت لكم مافيني شئ

ماهر عصبي ولايتحمل حد يكلمه بهاالطريقه ويرفع صوته عليه لاشعريا قام ورفع يده وجاها كف على خدها
وهي مو مستوعبه اللي يصير اليوم لها ..
ماهر: حتى تحترمين نفسك وتتكلمين بأدب
ريناد وهي تبكي: حرام عليك انا شسويت
ماهر: ثاني مره ان سمعت حسك مرتفع تشوفين شئ ماشفتيه فاهمه
قامت حور وبعدته عن ريناد....لكن ريناد ماقدرت توقف لحظه وحده اخذت روحها وصعدت.....
ابوماهر: خلصت ياماهر؟ ارتحت الحين
حس باالاحراج من ابوه ونزل راسه....
ابوماهر: وجودي مو مهم يعني؟ تعال بعد اجلس مكاني وتصير انت الامر الناهي في هالبيت
ماهر: العفو يبه
ابوماهر: ليه سويت كذا فيها مو كفايه هي متضايقه وانا رفعت صوتي عليها تجي انت وتضربها انا حتى مااكسر كلمتك قدامها ماقلت شئ بس الحين مابسكت لك
ماهر: يبه ماشفت اسلوبها كيف انا بأدبها
ابوماهر بعصبيه: بس اسكت ولاكلمه...شايفها مو مؤدبه يعني حتى تأدبها
ماهر بنفس العصبيه : ماتشوف دلعك لها كيف مأثر عليها صارت ماتحترمني وانا اخوها الكبير
ابوماهر: ترفع صوتك علي ياماهر؟
حط يده على قلبه وغمض عينه....
حور: عمي عميييي فيك شئ
ابوماهر بألم: ايش اللي مافيني مو حرام عليكم هذي اختك يتيمه بدال ماتراعيها تقوم تطقها
ماهر: مو بس هي يتيمه كلنا..و
ابوماهر: بس اسكت...تراددني بكل قواة عين صدق اني ماعرفت اربيك
__________________

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 01-11-06, 10:06 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

دخل في هالوقت بشار وهو يسمع حسهم لبره

.. الثلاثه لفوا عليه شار بحيره: شصاير؟؟
ابوماهر: شوف ياماهر كلمه وحده ماراح اثنيها والله ثم والله لو اشوفك رافع يدك عليها بتندم فاهم
ماهر: ممكن لو سمحت ماتهددني
بشار: ماهر..خلاااص كيف تكلم الوالد كذا
ماهر: اوووه روحوا زين
طلع بره البيت لحقته حور بس ماقدرت تمسكه.....
جلس ابوماهر بتعب عاالكرسي ويده على قلبه الضعيف اللي مايتحمل أي انفعال ...قرب منه بشار والخوف ساكن عينه...
بشار: يبه...فيك شئ
ابوماهر: هاتوا لي ماي
عطته حور ماي وفتح له بشار ازرار ثوبه...
بشار: يبه علشاني لاتعصب نفسك مره ثانيه ماهر تعرفه يخور اذا عصب
ابوماهر: بس يرفع صوته علي؟ ماتوقعتها اول مره يسويها
حور: ماعليه عمي انت هدي بالك وماهر خليه علي ..كمل اكلك
قام من مكانه بألم واضح على ملامحه: انسدت نفسي
قبل مايدخل غرفته مر على ريناد لقاها على سريرها وتصيح بقوه..
ابوماهر: ريناد حبيبتي يابنتي خلاص لاتبكين
ريناد: اتركوني ايش تبون ضرب وضربتوني ايش اكثر بعد
راح وجلس جنبها عالسرير...
ابوماهر: ريناد اخوك مايقصد انتي عصبتيه
ريناد: ماعصبته اصلا لقاها فرصه وطقني
ابوماهر: سويتيها طق ماعليييه بس خلاص لاتبكين
ريناد: خليني يبه
حط يدها على راسها وهو مبتسم....قامت وحضنته بقوه..
ريناد: يبه...احبك واسفه اذا زعلتك
ابوماهر: انتي ماسويتي شئ
بعدت عنه وبعينها نظره تساؤل.....
ابوماهر: غلطتي على اخوك صح؟
نزلت راسها
ريناد: لا
ابوماهر: لاهذي مو ريناد بيتي اللي ربيتها بتزعلين ابوك عليك
ريناد: لاطبعا....بس
ابوماهر: عالعموم هو ترك البيت وطلع
ريناد: وين راح
ابوماهر: مادري الله يهديه صاير ثور هالولد
دخل بشار في هاللحظه ودق عالباب....
بشار: ممكن اقتحم غرفت الانسه ريناد وادخل
ريناد: ههههه حياك
ابوماهر: انا باروح ارتاح بغرفتي
بشار: الله معاك يبه
راح بشار جلس مكان ابوه ....
بشار: رينادووه شصاير
ريناد: مادري لاتسألني
بشار: قووولي..علمي اخوك الدب ايش سوى
علمت اخوها بكل شئ ....

.............

وهي تتغدى كانت تطالع محمد رفع راسه وابتسم لها ردت له الابتسامه وقالت....
ام محمد: اقول محمد ....بعد الغداء ابيك في موضوع
محمد: موضوع؟ اوكي يمه
شوق وهي تاكل السلطه: سر يعني؟
محمد: لاتصيرين ملقوفه أي سر بيني وبين امي
شوق: شنوووو صارت فيه اسرار بهاالبيت شفت يبه من ورانا....
ابومحمد: واحنا مايصير نعرفه يعني؟
ام محمد: بتعرفونه قريب لانه يخص محمد لازم اعرف رايه...
سكتت شوق وبلعت غصتها....تمنت مايكون موضوع هبه
.....من كل قلبها تمنت انه مو هاالموضوع ولـــــــكن,,,

في غرفه محمد....
محمد: يمه هبه ماابيها
ام محمد: ليش يامحمد مافيها شئ ينعاب
محمد: مثل اختي وبعدين ماتناسبني
ام محمد: اسمع كلامي يامحمد هبه خوش بنت لو ماكانت كفو مافكرت اخطبها لك..
محمد بتردد: يمه حبيبتي هبه ماابيها اوكي
ام محمد: رفضك لها باصرار يخليني اشك
محمد وهو يعطيها ظهره: وبتوتر: يعني...يعني ايش بيكون السبب
قربت منه وحطت يدها على ظهره...
ام محمد: في وحده في بالك محمد؟
محمد: ها لاطبعا
ام محمد: محمد ياولدي صدقني هبه تمام اخلاق وجمال وادب وعلم وبعدين انت اولى فيها من الغريب
كانت واقفه عند الباب تسمعهم....ظنونها صدقت ...سرعت غرفتها قبل ماتطلع امها تشوفها وسكرت الباب وتسندت عليه والحل؟؟ محمد نقطه ضعفه امي واكيد اذا ضغطت عليه بيوافق بس لاااا انا مستحيل اسكت...اخليها تاخذ اخوي وتصير زوجته مستحييل ...وامي تحبها اااه يالقهر صرت اغار ...
طلعت وهي مصممه تنفذ اللي براسها شافت امها تطلع من غرفه محمد وطيف ابتسامه على محياها.
ام محمد بعد ماحست لشوق: شووق رتبتي اغراضك لبكره؟ مو ناقصك شئ للمدرسه

شوق: الا بارووح المكتبه مع ريناد الحين بادق عليها ....اممم يمه باقولك شئ
ام محمد وهي تدخل غرفه شوق: قولي
شوق: بس لاتعصبي اوكي؟
ام محمد: طيب
شوق: يمه....هبه ماتنفع لمحمد
قامت امها من الكرسي بعصبيه بعد ماجلست عليه وانفجرت بوجه شوق..
ام محمد: كنتي تسمعين كلامنا؟ صدق ماتستحين
شوق: يمه ماسمعت كنت جايه لغرفتي وبالصدفه سمعت كلام محمد ..كان يصارخ
ام محمد: وبعدين تعالي..اتوقع اخوك هو اللي بيتزوج مو انتي
شوق: اكيد..بس مرت اخوي مالي حق اختارها؟؟وهبه ماتنفع لمحمد لانه يستاهل وحده احسن منها....
ام محمد: لانك ماتحبينها لهذا ماتبينها..لكن لو تتقربين منها اكيد بتحبينها
شوق: وواااع من سابع المستحيلات احب هبه
ام محمد: بكيفك انا بنزل لابوك

سكرت الباب وراء امها وهي معصبه...اوووف مافي فايده مصممه امممم

كيف احلها الحين اقول لريناد ونشوف ...
دقت عليها واتفقوا يروحون مكتبه جرير.....وهم باالسياره.....
ريناد معصبه على سايقهم لانه يسرع
حكمت: ماما ريناد انا مافي اسرع
ريناد: لاتسرع خفف السرعه شوي اووف أي كملي شوشو ايش صار بعدين؟
شوق: كلمت امي وعصبت علي مافي فايده مقتنعه
ريناد: شوق حبيبتي اسمعيني صحيح ان انتي علاقتك في هبه مو ذاك الزود لكن خلي محمد يقرر لوحده في النهايه هو اللي بيعيش معاها مو انتي...ودامه رافض لاتتعبين عمرك تطمني مابياخذها...
وان واقف ماتقدرين توقفين بطريقه
شوق: انتي شايفه كذا؟
ريناد: اكيد
وبعد سوالف ماتنتهي بين هالثنتين وصلوا...
ريناد: حكمت مو تروح ويت اوكي؟
حكمت: مافي تأخر اوكي؟
شوق: مالت يتأمر مع وجهه انزلي بس
ريناد: يلا


كانت تمشي جنب اخوها راحت لعند الشنط
مازن: هبه الزرقا احلى خذيها
هبه: مازن تعرفني مااحب الازرق شرايك في الحمرا
مازن: عندك فالنتين انتي
هبه: ههههههه بيطردوني من المدرسه ان شاء الله
مازن: لا عاد

وهم لافين لجهه الشنط لمحتهم من بعيد..
شوق: اووه وانا اقول شفيها المكتبه منووره
ريناد وهي ترسل مسج الى احمد اللي هو مازن: خير ايش شايفه
شوق: طالعي بنفسك
رسلت المسج وقامت تمسحها من الرسايل المرسله وبعدين رفعت راسها

.....شافت هبه تضحك مع مازن وهو ماسك جواله بيده يطالعه دق قلبها بطريقه خافت منها...لكن ابعدت افكار خياليه من بالها...
شوق: تعالي
ريناد: روحي لوحدك
شوق: بلادلع تعالي نسلم عليهم
ريناد: والاخ مازن موجود؟ استحااااله انا باروح فوق اطالع الكتب
شوق: طيب باسلم عليهم واجي وراك
صعدت ريناد فوق وشوق تقدمت تسلم عليهم مو حبا في هبه بالعكس....
شوق: مين هبه ومازن ؟؟معقووله؟؟
لفت هبه ورسمت ابتسامه على وجهها استغربت شوق شصاير في الدنيا هبه تبتسم؟؟؟؟ الله يستر
هبه : الله ايش هالمفاجأه هلا شوق اخبارك؟
شوق: تمام ....اخبارك يالقاطع؟
مازن: هلا بأم كشه شلونك جايه لوحدك؟
شوق: لا ريناد معاي
مازن وهو يتذكرها لما كانوا باالامارات: اها وينها؟
شوق: فوق يلا انا استأذن الحين سلموا على خالتي
مازن: الله يسلمك يوصل
__________________

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 01-11-06, 10:09 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كانت تطالعهم من فوق وشافتهم يفترقون عن بعض....لاحظت بنت ابتسمت لمازن يوم شافته وتكلمت مع صاحبتها وهو طالعهم باحتقار ومشى مع هبه.....
شوق وهي تصادف ريناد بنص الدرج: ليه نزلتي كنت جايه لك
ريناد: مافي داعي..شوفي شوق البنات اللي يطالعون مازن
لفت شوق ولقت البنتين يراقبون مازن وهم حاط لهم طناش...
شوق: تعالي ننزل
وسحبت يد ريناد لكن صار شئ خلى شوق توقف وبالتالي وقفت ريناد...
تقربت البنت الاولى من مازن وسوت نفسها باالغلط ماشيه على عبايتها الطويله وتطيح على مازن اللي لاشعوريا مسكها ....
دق قلب ريناد لهاالحركه بعنف.....تذكرت لما شالها لما كانت بتطيح...لما كانوا باالسوق
وحتى تكمل التمثيليه بين البنتين جات الثانيه...
البنت الثانيه: سلامات حبيبتي شصار لك؟
البنت الاولى: لا ولاشئ كنت باطيح لكن هاالشخص تصرف
وطالعت مازن مبتسمه.. وهو كان عارف حركاتهم ماتطوف عليه حركات البنات لف على اخته ولقاها تضحك عليهم..
مازن وهو يطالع البنتين باحتقار: اختي مو قلت لك تجيبين مبيد للحشرات الزاحفه
هبه: هههههههه اخوي نسيته هالمره
مازن: ماتستحين انتي وياها مو عيب عليكم
البنت الاولى: شسوينا عاد
مازن: تفتكرون ان هذي حركات..بنات محترمات؟ الله يهديكم
كانت ريناد تراقب عن بعد وهي مبتسمه لمازن لانه وقفهم عند حدهم...استحوا هالبنات وراحوا بعيد عنه رفع عينه للدرج شاف شوق تضحك من قلب طالع ريناد وابتسم لها وبحركه الشفايف قال لها(( شرايك فيني....؟))
ردت عليه بنفس الحركه(( تعجبني مزوون..)) ضحك لها...ومسك يد هبه وحاسبوا وطلعوا....
وريناد سرحانه مكانها من ضحك مازن لها...احمد كيف بيكون شكله ...ياترى عيونه حلوه مثل عين مازن؟؟ ضحكته تجنن مثل ضحكة مازن؟؟ اوووه انا شفيني اقارن الثرى باالثريا....
ريناد: شوشو خلينا نخلص ونطلع يلا
شوق: اووه خلينا ماخلصت باقي واجد
ريناد: يالدبه اخلصي
شوق: أي بتروح البيت وتكلم فارس الاحلام احمدوووه
ريناد وهي تسحب شوق: بلا لقافه وخفه دم يلاااا خلصيني

..................

صحت طالعت الساعه اووف نمت كثير...لفت للجهه الثانيه وهي متوقعه تشوف ناصر....دق قلبها طبول لما ماشافته ويييييييينه؟ قامت بسرعه من السرير وراحت لعند الحمام مافي أي صوت ...لاااااا مستحيل وينه نااصر يتركني ويطلع..؟؟.تجمعت الدموع بعينها غصبا عنها.....وقامت تروح وتجي باالغرفه وهي مو عارفه كيف تتصرف جلست عالكرسي وهي تدخل يدها بين خصلات شعرها بتوتر....انفتح الباب رفعت عيونها وابتسمت لما شافته وراحت لــه,,,

ناصر: شفيك حبيبتي
خلود: خفت عليك
ناصر وهو يمسح دموعها: لاحبيبتي تطمني اسف ماقلت لك بس امس سهرانه قلت بتتاخرين في النوم
خلود: ولووو المفروض تقول لي
ناصر وهو يحط يده على كتفها: حقك علي حبيبتي جوعانه؟؟
خلود: شوي
ناصر: يلا البسي وخلينا ننزل ناكل
خلود: ابي اكل هنا
ناصر: ليش عاد
خلود: ماابي انزل
ناصر: الحين نحن جايين حتى تاكلين بالغرفه نطلع نشوف الناس
طالعته بنص عين لان كلامه ماعجبها....
خلود: شهر عسل وجاي تشوف الناس ولاتشوفني؟
ناصر: انا ماقلت كذا بس بالغرفه عاد؟
خلود: اوكي از يو لايك
سحب يدها وباسها....
ناصر: اموت فيك وانتي زعلانه
ابتسمت وحطت راسها على كتفه...
خلود: ناصر
ناصر: روح ناصر انتي
خلود: احبك موت
ناصر: بس انا اكثر
خلود: لا انا اكثر
حضنها بحنان وبعدها نزلوا ..
...............

تلبست عاالسريع واخذت شنطتها طالعت الساعه ويييييلي بتأخر من اول يوم ..تذكرت خطتها...
لازم اكلم ريناد واحرجها ..لازم مازن لي انا وبس وضروري ابعدها عنه....
حطت هالفكره في راسها وراحت للمدرسه....

دخلت وبعد 10 دقايق دخلت ريناد ومعاها شوق وكانوا جايين بعبايات كتف وهالشئ طبعا ممنوع في المدارس السعوديه....
طلعت لهم فجأه المشرفه اللي تكرهها شوق....
المشرفه: انا كم مره نبهتكم
شوق باستهبال: على شنو ابله
المشرفه: اتوقع انظمه المدرسه معروفه العبايه الكتف ممنوعه
شوق: طيب بس اول يوم الكل يجي باالكتف
ريناد: بالغلط نسيينا والله
المشرفه: مشكله هالغلط اللي يطلع لنا كل مره اكلمكم فيها
بعد ماراحت رفع شوق وسوت لها حركه مالت عليك
شوق: بقررره وحماره
ريناد: ههههههههههههههه حرام عليك ترى طيبه
شوق: بلا طيبه بلا هم مااواطنها
جات بهالوقت ساره اخت ناصر لهم....وحضنت الثنتين...
ساره: وحشتوني والله
ريناد: يالدبه وانتي اكثر ليه ماتجين لي وتزوريني هاا؟
ساره: والله انشغلت رنووش حقك علي
شوق: يلا خلونا ندخل متنا حر
ساره: يلا

..................
__________________

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 01-11-06, 10:10 PM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

طلع مستعجل حتى شعره مامشطه....نزل مرايه لسياره ومشطه عالسريع اووووف متأخر ماكأنه اول يوم دراسه ولازم اروح مبكر...عسى مايعطيني الدكتور محاظره مالي خلق..شغل الراديو حتى يتسلى سمع صوت موجات وذبذبات الجوال تعلن قرب وصول مسج او اتصال.....من الفاضي اللي تذكرني من الصباح...
وصله مسج فتحه واستغرب....من هبــه؟؟ يؤؤؤؤؤ ايش الطاري عليها وتذكرتني..

(( عمر الصمت ماقد صار معنى للنسيان...ماتشوف الارش هامده وبجوفها بركان ))
بركان؟؟؟؟ الحمدلله والشكر ..عسى بس ماينفجر ونروح فيها
ياربي هالبنت ايش اسوي لها تحاول تتقرب مني...انا ملاحظ هالشي المشكله انها 4 شهور واحتمال تصير خطيبتي..معقووله؟؟؟
هبه خطيبتي وتصير زوجتي وام عيالي في المستقبل؟ اوافق عليها واخطبها؟ وقلبي مع سماح...
اااه اكيد ملتهيه مع زوجها الحيين ولافاكرتني ...
لين متى ببقى كذا؟ والله ملييييييت عايش على امل ماله وجود.....مادري الله يعيني..وانسى

.............

رن جرس البريك(الفسحه) جلست جنب شوق بالساحه الكبيره اللي يتجمع فيها عدد كبير من البنات..
شوق: ياربيييي الجو حااار بامووت
ريناد وهي تلمح هبه وجنبها ورود: شوق طالعي هبه قصت شعرها طالعه حلوه
شوق: أي والله مناسبه لها ...
انتبهوا لورود تكلم هبه وتجي صوبهم وهبه كملت طريقها لوحدها....
شوق: كأنها جايه لنا الله يستر
ريناد: أي والله مادري ايش عندها...
قربت لهم وعلى شفايفها ابتسامه غريبه ماعرفت ريناد كيف تفسرها.....
ورود: ريناد ممكن اكلمك شوي
ريناد: انا؟؟ أي اوكي
بعدت عن شوق وهي مو عارفه ايش السالفه...
ريناد: خير تكلمي
ورود: ريناد شوفي كلمتين ماراح اكثر....انتي جلستي مع مازن لوحدكم باالامارات
كشرت.....جنيه ذي كيف عرفت...وليه تسأل؟ مالها خص
ريناد: بصفتك من حتى تسألين؟
ورود: جاوبيني صح او لا؟
ريناد: الا أي
ورود: الحمدلله مانكرتي باختصار ياريناد مازن ابعدي عنه اوكي؟؟ عارفه ليش لانه حبيبي
ريناد: شنوووو حبيبك؟؟؟ بس مااظن انه يحبك
ورود: هالشي بيني وبينه وان مابعدتي عنه ترى صورك عندي حركه ثانيه وتلاقيها منتشره
حطت يدها على فمها وهي مصدوووومه..بتنشر صوري؟؟؟؟ لييييش انا ايش سويت لها..ومن وين ماخذتهم..من هبه...رحت فيها
ريناد: من وين جبتيهم؟
ورود: بسهوله من عند هبه بدون ماتدري اخذتهم......انا قلت لك وذنبك على جنبك
تركت ورود وراحت لعند شوق وهي تبكي بهستيريه..
ريناد: شوووق بتفضحني وتنشر صوري
شوق: ايييش؟؟ أي صور؟؟؟
ريناد: مادري ...مادري تقولي ابتعدي عن مازن والا نشرت صورك شوووووق هي تدري اني جلست معاه باالامارات لما كنا بالمطعم
شوق: انتي الغلطانه من تصرفاتك وجنونك ليه تجلسين وياه؟؟؟؟وهي كيف عرفت
طالعت شوق وهي مستغربه اكثر..بدل ماتوقف معاي تزيدني....
ابتعدت عنها بخطوات واسعه وجات تصعد الدرج وهي تركض..لكــــن.....تعثرت وطاحـــــت....على راسها عند حد النافذه اللي وراها.....وبقوه جسمها طاحت عاالارض....
هالشي خلى بنات كثير يجتمعون عليها....
هبه لمحت اللي صار وجن جنونها صحيح ماتحب ريناد بس مو لهاالدرجه قلبها قاسي....كانت بتقوم تشوفها لكن ورود منعتها.....
ورود: ههههههههههه خليها تتدلع
هبه: شنو تتدلع ماتشوفينها طاحت ياربي الدم كثير اللي ينزل من راسها
ورود: تستاهل هذا اللي كنت ابيه والحمدلله صار
هبه: ليش مسويه شئ من وراي؟
ورود: أي رحت هددتها بصورها
هبه : أي صور انتي بعد
ورود: مو مهم وحذرتها من انها تتقرب من مازن مره ثانيه
هبه: ********************************ه ياورود توني عرفت حرام عليك
ورود: هذا وانتي ماتحبينها بعد
هبه: بس مااكرهها عيب اللي سويتيه....من وين جبتي صورها؟؟
ورود: من عندك
هبه ويدها على راسها: ياربيييي استر هاتي كل الصور اللي عندك
ورود وهي تقوم: مافيه ياحلوه
وراحت لعند الدرج مرت على ريناد اللي طايحه وفاقده الوعي وابتسمت بسخريه وكملت طريقها......

...........................

وصلوا المستشفى....بعد مادقت على بشار وجاء المدرسه على طول...طالعته بنظره حزن...وهو واقف جنب سرير ريناد وبعد لانهم دخلوها الغرفه..يفحصونها..
جلس بيأس عاالكرسي...راحت جلست جنبه وهي مو عارفه كيف تتصرف اول مره تشوفه بهاالحاله ...لف عليها والدمعه بعينه...
شوق: ادعي لها يابشار
بشار: شوف خايف نفقدها ماتشوفين الدم اللي نزفته....
شوق: بشار علشاني خليك قوي
للاسف هالكلمات ماكانت تقويه بالعكس هزته اكثر ونزلت الدمعه من عينه..ماتحملت اكثر وراحت عند الغرفه وتسندت عالجدار ..وبكت...

دخل ماهر ومعاه ابوه بعد مادق عليهم بشار وقال لهم...صاروا في الممر وقف ابو ماهر لما شاف الاثنين يبكون حط يده على قلبه بعد مااحس بألم فيه.....وغمض عينه...
ماهر: يبه شفيك
جات الكلمه متأخره وطاح ابوه عاالارض طلعت من ماهر صرخه هزت المستشفى كله بشار لما شاف المشهد هذا...حس باالفعل ان الموت يقرب منهم....اخته او ابوه واحد من الاثنين بيروح فيها..

مستحيل لاااااا

...................

دخلت الفصل بعصبيه وكانت ورود جالسه تتصفح كتبها..جات عندها هبه وضربت الطاوله بعصبيه...
هبه ببرود: خير هبه؟
هبه: أي خير بعد اللي سويتيه
ورود: ماسويت شئ
هبه: لاتضحكيني غافلتيني واخذت صور من البوماتي لريناد لا وتهددينها بعد الحين لو صار فيها شئ وعرفوا اهلها باالموضوع راح يحطون اللوم علي انا...(سكتت شوي وبعدها ناظرت ورود باحتقار) لاني سمحت لحشره مثلك تدخل بيتنا....
ورود: احترمي نفسك
هبه: للاسف مااقدر احترم انسانه فاقده هالشي
ورود: ليه تدافعين عنها مو انتي تكرهينها...
هبه: مااكرهها لانها ماقد مره ضرتني بشئ واللي سويتيه بصراحه ماتسويه الا وحده عذرا للكلمه ولكن....********************************ه
ورود: ممكن تحتفظين بكلامك لنفسك
هبه: تدرين لو اللي صار يوصل لمازن ايش بيسوي فيك
ورود بعد ماحست شوي : لاهبه اجوك لاتقولين له
هبه: دامك خايفه ليه سويتي هالشئ الحين البنت الله الوحيد العالم بحالتها
ورود: لاتخافين مافيها شئ
هبه بعصبيه: ماتحسين انتي طاحت ونزفت وتقولين مافيها شئ
ورود: ماحد ضربها على يدها والله
هبه: تدرين...من اليوم ورايح مالي كلام معاك
ورود: هبه لاتكبرين الموضوع
طلعت هبه من الفصل وهي معصبه بجد...اما ورود ابتسمت بخبث ورجعت جلست عالكرسي...فرحانه بانجازها....

................

كان واقف بحيره يطالع اخوه اللي اول مره يشوفه ضعيف كذا..اكيد دام ريناد وابوي اقرب له من أي حد اااه
طلعت من قلبه..مسكين يابوي من كثر الصدمه طحت وانت بدون شئ قلبك ضعيف....
نزلت دمعه حاره على خده مسحها بسرعه ولف على حور يطالعها بألم...
ماهر: حور خايف على ريناد وابوي...
حور: بأذن الله مافيهم شئ..بس ياماهر خليك قوي وتماسك علشان بشار مسكين شوف حالته ماتسر لاعدو ولاصديق من اول مادخلوت عمي العنايه المركزه وهو مانطق واقف يبكي ...
قام ماهر لبشار وحضنه وبكى بشار اكثر
ماهر: بشار خليك رجاااال لاتنزل دموعك
بشار: ابوي واختي ياماهر..اااه ايش هالمصايب
ماهر: استغفر ربك يابشار وادعي لهم
جاء بهاالوقت ابومحمد ومعاه ام محمد....
قرب من ماهر بخوع ومسك ذراعه..
ابومحمد: سامحني ياماهر توني بس دريت وجيت ركض
ماهر: مسموح عمي حصل خير
ابومحمد: ايش صار على اختك وابوك
ماهر: ايش اقولك ياعمي خليها على الله ريناد الطيحه طلعت .. قويه عليها وللحين مافاقت وابوي...
سكت وهو يستجمع قوته....
ماهر: مادري تحت رحمة الله دخلوه العنايه المركزه...
جلس ابومحمد عالكرسي لان رجله مو شايلته.....وقام يدعي لاخوه وبنت اخوه باالشفاء العاجل...

......................
__________________

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:02 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية