لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


خلقتي لي

السلام عليكم ... أنا أول مرة أشارك بالمنتدى .... يارب روايتي تعجبكم إسم روايتي ".. خلقتي لي .." المقدمة :- ' جودي رسندل '

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-14, 02:41 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 262531
المشاركات: 3
الجنس أنثى
معدل التقييم: سوما جبران عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سوما جبران غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
Jded خلقتي لي

 

السلام عليكم ... أنا أول مرة أشارك بالمنتدى .[COLOR="Black"]... يارب روايتي تعجبكم

إسم روايتي

".. خلقتي لي .."


المقدمة :-

' جودي رسندل '

أجمل فتاه يمكن أن يراها الأنسان في حياته
هادئة جدا ومنطويه إلى أبعد حد الحزن ترك أثره الكبير على وجهها الجميل

ترى .. ماذا سيحدث إليها في أول يوم لها في الجامعة ..؟
من ستقابل وكيف ستعيش حياتها الجديدة ..؟

هل ستجد ذلك الشخص الذي يستطيع أن يخرجها من قوقعتها
ويكسر جسور الصمت والحزن الذان شيدتهما طول حياتها ..؟

هي لن تسمح لأحد أن يخترق عزلتها مهما حدث
ولكن .. يبدو أن ما عاهدت نفسها عليه لن يحدث بعد أن أقتحم ذلك الشاب الغامض حياتها
وأصبح يشغل كل تفكيرها .. كما أصبحت هي تشغل كل تفكيره ..


************************************************************ *****

الفصل الأول :-

منذ أن وعت على الدنيا وهي تعلم أن الحياة لم تكن لها
وأن السعاده لم تخلق لأمثالها..

تعيش كل يوم وكأنه الامس ..تعلم تفاصيله من قبل أن يبدأ
أيامها أصبحت قصيرة ومتشابهه ..

الحزن والألم لم يفارقاها منذ طفولتها ... بعدما توفي والديها في حادث طائرة أثناء رحلة عمل ..

كانت بالسادسة من عمرها أثناء تلك الحادثة .. ولكنها تذكر ذلك اليوم بتفاصيله بالرغم من صغر سنها تتذكر كل شئ وكأنه حدث بالأمس ..

****************************************************
- هيا جودي أنه أسبوع واحد فقط سوف نسافر لننهي بعض الأعمال ونرجع إليك سريعا
- لكنني أريد أن أذهب معكما يا أمي

- جودي حبيبتي أنتي تعلمين أن الدراسة بدأت ولا يجوز أن تتغيبي عن مدرستك منذ الأسبوع الأول ..!
- لكني لا أحب المدرسة أريد أن أبقى معكما

- لا تحبين المدرسة ولكن كيف ستحققين حلمك الذي كنتي تتمنيه منذ أن فهمتي الحياة ألست أنت التي تتمنى أن تصبح دكتوره يوما ما لتعالج كل محتاج ..؟

نظرت جودي لوالدها بعدما أنهى كلامه هذا ودخل الغرفة

-نعم يا أبي أنا اتمنى هذا من كل قلبي ولكن ..
-ولكن ماذا ..؟ صغيرتي أنتي بالصف الاول فقط ولازال أمامك طريقا طويل لبلوغ هدفك .. هل سيطر عليكي الكسل بهذه السهوله ..؟!

-لا يا أبي
-أذا إسمعي كلمة والدتك وإبقي معى عمك جاك وزوجته تالا أنت تحبينهم كثيرا أليس كذالك ..؟
- أجل أنا أحبهم كثييييرا
- هذه هي فتاتي المطيعه

ثم طبع قبله رقيقه على خد طفلته ونظر إلى زوجته لارا وقال
-هيا بنا إلى السيارة
***************************************************
ركبت جودي ووالديها السيارة وعندما وصلوا إلى بيت جاك شقيق جان
رحب بهم كثيرا هو وزوجته تالا

لقد كان "جان رسندل" يبلغ من العمر وقتها الخامسة والثلاثون وكان يكبر أخوه "جاك رسندل" بثلاث سنوات
وكانت زوجته "لارا رسندل" تبلغ من العمر السادسة والعشرون وكانت أيضا توأم لأختها "تالا رسندل" زوجة أخيه

لقد كانتا متشابهتان تماما مع فروق بسيطة
كانت تالا تمتلك شعرا بني وعيون عسليه

بينما كانت لارا تمتلك شعرا أسود وعيون سوداء ورثتها عنها بنتها جودي
وكانتا في الاساس بنات عم لـكلا من جان وجاك

وكان جان وجاك متشابهان أيضا ولكن جان والد جودي كان يفوق اخاه جاك في الطول والوسامة قليلا ....

كانوا هم الاربعة أخر من تبقى من عائلة "رسندل" فهم قليلوا النسل
وبعد وفات والدين كلا من جاك وجان وأيضا وفات والدين تالا ولارا تزوج جان وجاك من بنات عمهم ليحافظوا على عائلتهم
ولكنهم أيضا تزوجوا عن حب ..

****************************************************
-جودي
-عمي جاك
ركضت الصغيرة الي حضن عمها وأخذ يدور بها في البيت
-صغيرتي الحلوه إشتقت إليك كثيرا
نظرت جودي إلي زوجة عمها وقالت بنبرة كلها صدق
- وأنا أيضا إشتقت إليك كثيرا يا خالتي

كان جاك وتالا لا ينجبان لأن تالا عندها مشكلة بالرحم وإستمرت بالعلاج لكنه لم يؤثر حتى الأن لذلك ..كانت جودي تعوض حرمانهم من الأطفال

-كيف حالك جان ..؟
-بخير يا تالا

-وأنت لارا لقد إشتقت إليك يا أختي
- وأنا أفتقدتك كثيرا تالا

قال جان
-حسنا لقد جأنا لنترك هذه الصبيه معكم كما تعلمون
-أوووه أجل جان سوف يكون أجمل أسبوع أقضيه أنا وجاك مع هذه الشقيه
-وأنا أيضا خالتي أحب أن أبقى معكما سوف نمرح كثيرا أليس كذلك عمي جاك ..؟
-أجل حبيبتي سوف نمرح كثيرا

-حسنا إنها الخامسة الأن يجب أن نرحل
ثم أحتضنت لارا أختها وقالت
-لن أوصيكي على جودي
-لا تخافي أختي أنها أبنتي أنا أيضا

نزلت الأم على ركبتيها وعانقت إبنتها
-حسنا حبيبتي لماذا هذه الدموع نحن قادمون
-أتمنى هذا أمي
***********************************************
إنطلق الزوجان بالسيارة بعد أن ودعا جودي وجاك وتالا ثم رحلا إلي المطار
كانت عائلة رسندل تمتلك بنوك كثيرة وشركات ضخمة للسيارات معروفه بشرفها ونجاحها ..

كان جان وجاك ولارا وتالا هم فقط المسؤلون عن شركاتهم وثروتهم لا يحبون مشاركتة أحد
ووجب على لارا وجان السفر إلي أمريكا لأمضاء عقد شراء شركة ضخمة للسيارات هناك

مرت الأيام ببطء بالنسبة لجودي إلى أن جاء موعد رجوع والديها
كانت سعيده جدا

وأرتدت ملابسها لتذهب هي وعمها وخالتها لإستقبال والديها بالمطار
ولكن .. عندما تأخرت الطائرة بالعودة
عرفوا أنها تحطمت في الجو بسبب عطلا ما

كان هذا الخبر كالساعقه على جودي وعمها وخالتها ..
وفي المستشفى عرفوا أن جان ولارا ما زالا على قيد الحياة ولكنهم في حالة ميؤس منها
كانا في غرفه واحده بسبب إمتلاء الغرف بالمصابين
وعندما أفاقوا دخل جاك وتالا وجودي إليهم
-جودي ..جودي
قالتها تالا بألم
ومن بين دموعها ركضت جودي على أمها
-أنا هنا أمي
-حبيبتي من اليوم أصبح جاك وتالا والديك أريدك أن تحبيهما كما لو كنا نحنن
-لا تقولي هذا أمي
-أسمعي كلام والدتك ياجودي
ثم ألتفتت جودي لوالدها الذي شوه الحادث جسده
قال جاك من بين دموعه
-لاتقولا هذا أرجوكم

بينما أكتفت تالا بالبكاء ولم تستطيع الكلام
وبعد أن أطمأن الأبوان على أبنتهما ومستقبلها وبعد أن وعداهما جاك وتالا على تبني جودي وحبها مثل أبنتهما مات جان ولم تتأخر لارا كثيرا عليه فألتحقت به بعدها بدقائق ..

لقد ماتا ..! لم تستطيع جودي أن تصدق الأمر
لم تنسى منظر والديها المشوه .. لم تنسى دموع عمها وصدمته .. ولا رقاد خالتها في المشفى لمدة أسبوع كامل

بقيت جودي منعزلة تماما عن كل من حولها منذ ذلك اليوم وحتى الأن عندما بلغت الثامنة عشر من عمرها ودخلت كلية الطب كما كانت تحلم دوما

* أنتى الفصل الأول *

 
 

 

عرض البوم صور سوما جبران  

قديم 02-08-14, 03:48 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 262531
المشاركات: 3
الجنس أنثى
معدل التقييم: سوما جبران عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سوما جبران غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سوما جبران المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: خلقتي لي

 

الفصل التاني :-

-إشتقت لكما
كانت تحمل صوره قديمة لها مع واليها ... بريئة جدا وجميله
لا تعرف شئ غير المرح والفرح ... والديها هم كل حياتها
أفاقتها من شرودها دمعة أخذت طريقها على خديها
وبطرقة خفيفه على الباب دخلت تالا عليها

-صباح الخير حبيبتي
-صبىاح الخير أمي
ونظرة بحب إلى خالتها التي أصبحت وكأنها أمها الحقيقية من بعد وفاة والديها
كانت معتاده أن تناديها أمي منذ صغرها .. وحتى قبل أن يتوفى والديها
-هل إنتهيتي ..؟
-نعم أنا جاهزة الأن
-هيا أذن لنفطر وسيوصلك والدك إلى الجامعة
-حسنا .. هل أستيقظت لين ..؟
-أجل إستيقظت منذ قليل وهي الأن مع والدك

لين هي أبنت تالا وجاك التي أتت أخيرا بعد سنين طويلة من العلاج
عمرها سنتين الأن .. عندما ولدت وحملتها جودي بيديها .. ولم تصدق عينيها
لقد أصبح لها أخت الأن .. لطالما حلمت أن يكون لها أخوه من والديها الحقيقيان .. ولكنهم كانوا دائما يقولون لها أنهم لن ينجبوا حتى يعطوها حقها بالتربية
ولم يعلموا أنهم لن لينجبوا من بعد جودي أصلا ..!

نزلت هي وأمها إلى غرفة الطعام وعلى السفره رأت والدها يطعم لين بكل حب
-صباح الخير أبي
-صباح الخير عزيزتي .. كيف حالك اليوم ..؟
-بخير .. لين حبيبتي
-جوودي
وقفذت لين الى حضن جودي بفرح كبير

تسامرو كثيرا أسناء الفطار .. ثم نهضت جودي ووالدها ليوصلها في طريقه إلى الجامعة

في السيارة قال لها والدها
-حسنا جودي أنت الأن بالثامنة عشر ولا تريدين شراء سيارة لك.. !
-أنت تعلم أبي أني أخاف القياده .. ولكن .. سيأتي يوما أتغلب فيه عن هذا الخوف
- أتمنى هذا حبيبتي

أنزلها والدها عند الجامعة وبعد أن ودعته ورحل
نظرت حولها بدون أهتمام بالرغم من كونه أول يوم لها بحياة الجامعة
وبالرغم من أنها اليوم ستدرس ما تحب .. لم تهتم لكل هذا

فهي فقدت الشعور بأي شئ مثير يحدث في حياتها
دخلت إلى الجامعة بكل ثقه وكأنه شئ عادي تفعله منذ زمن
تعمدت أن تتجاهل العيون التي تنظر حولها .. فهي تعلم أنها نظرات إعجاب كاذبه
فتاه جميلة وقصيرة قليلا .. تمتلك شعرا أسود يصل إلى ركبتيها مصفف بعنايه ..
وعينان شديدتا الجمال والاستاع بنفس لون شعرها .. مع هاله من الطفوله تحوم حول وجهها ..
تعطيها برائه لا حدود لها ... كانت جميله جدا .. بثوب عسلي وحذا بني
زادا من إشراقة لون بشرتها الثلجي

بعد أن أخذت جدولها .. وصلت إلى قاعة محاضراتها الاولى
لقد إعترفت في نفسها بعد إنتهاء أولى محاضراتها أنها كانت سعيده جدا .. لانها إستطاعت أن تثبت وجودها أمام الطلاب في اليوم الاول فقط ..!

خرجت لتشرب بعض القهوه حتى موعد المحاضرة التانيه ..
دخلت إلى كافيتيريا الجامعة وحملت كوبها بيدها لتشربه في الخارج ..
وعندما أرادت أن تستدير لتخرج .. أستضمت بشئ صلب .. كانت تظن أنه جدار ..
ولكن .. هل يوجد جدار يضع عطر رجالي ..!

-أووووووه تبا ما هذا
ونظرت فوقها للشخص الذي صدمها .. لتقابل عينان فضيتان كلهما مكر وثقه
-أسف لم أقصد هذا
قالها بكل تكبر وكأنه لا يريد الإعتذار
-ماذا ..؟ لم تقصد ولكن ماذا أفعل بإعتذارك هذا لقد أنسكبت القهوه علي
-أستطيع أن أرى هذا يا أنسه .. ولقد إعتذرت
قالت بغضب وهي تنظر إلى المتفرجين من الطلاب حولها
-وماذا أفعل بإعتذارك السخيف هذا أنظر الى ملابس كيف سأكمل يومي الأن ..؟
قال بسخريه ..
-لما كل هذا الغضب أنظري إن القهوة مناسبه جدا مع لون ثيابك
-أنت وقح
-وأنت تستحقين ما حدث لك .. ولكن هل كانت ساخنة ..؟
نظرة اليه بكره وغضب شديد وقالت له
-هل تريد أن تعرف حقا إن كانت ساخنة أم لا ..؟
-أجل أريد أن أطمئا هل شوهت هذا الجسد الجميل أم لا

إحمرة من الخجل من كلامه الوقح هذا
ثم نظرة إلى من حولها .. مازالو يتفرجون والضحك يملأ وجوههم .. لا .. لابد أن تأخذ بثأرها من هذا المتعجرف والأن ..

أرتشفت قليلا مما تبقى في كوبها من قهوه .. ونظرة مباشرة إلى عينيه .. وقالت
-حسنا هكذا يمكنك أن تعرف أن كانت ساخنة أم لا
وفجأه سكبت بصدره كل محتويات كوبها وإرتسمت على وجهها بسمة مكر وإنتصار
وذلك بعدما سمعت صوت ضحك الطلاب حولها وشتيمه خرجت من فم ذلك الشاب المغرور
-أيتها الحمقاء سوف ..
ولكنها قاطعته قائله
-أسمع يا هذا أنا لم أفعل لك شئ سوى أنني أخذت حق أهانتي منك
وأقسم لك إن حاولت فعل شئ أخر لي .. لن يكفيني تحطيم هذا الكوب فوق رأسك
ثم وضعت الكوب الذي بيدها على أحدى الطاولات ورحلت

نظر إليها الشاب وهي خارجة بغضب وكره ولكنه لايعرف هناك إحساس غريب إجتاحه عندما نظر إلى عينيها ولكن .. يدا قويه إنتشلته من أفكاره
-حسنا دانيال أعتقد أنك تحتاج إلى الإغتسال بعد هذا المشهد الكوميدي الذي حدث

نظر دانيال بعينين خاليتين من أي تعبير وكأن شئ لم يحدث وقال
-هه تلك القصيرة سوف تندم
- لا أعتقد هذا دانيال
-ولماذا لا تعتقد هذا يا ماكس ..؟
- لأن فتاه بشجاعتها وبهذه الثقه في عينيها لا أظن أنها قد جعلها أحد تندم في يوما ما

في الحمام أخذت جودي تشتم في سرها ذلك الشاب الأهوج .. لقد تشوه منظرها تماما ..!
أوقفت يدها عن التنظيف وهي تحاول أن تتذكر ملامحه المخيفه
لقد كان وسيما .. لا بل فائق الجمال ...قوي .. ضخم.. وطويل
عندما تحدثت إليه بالكاد كان طولها يوازي صدره ..!
شعرا أسود يصل ناعم وطويل إلى ياقة قميصه .. عيناه رماديتان ساحرتان إلى درجة الجنون وصوت جميل ينبض بالرجوله والحياه
لكنها إنزعجت لأنها إنجرفت في التفكير فيه بهذا الشكل .. أكملت تنظيف ثيابها ثم خرجت

بعدما أنهت يومها الدراسي ذهبت تنتظر والدها ليأخذها للبيت
وعندما وصلت ألقت عليه التحيه قبل أن تدخل إلى السيارة
-مرحبا أبي
-حبيبتي كيف كان يومك ..؟ وما .. وما هذا الشئ العالق بثيابك ..!
-سأخبرك بكل شئ لكن دعني أدخل أولا

وعندما همت بالدخول أوقفتها عينان تشبهان عيون الذئب
كانتا تنظران إليها بأستخفاف
إنه هو متكئ على سياره سوداء ومعه شاب ما .. لابد أنه صديقه

ردت على نظراته بشئ من الا مبالاه وكأنه ليس موجود أمامها ثم دخلت السيارة وأنطلق بها والدها إلى البيت .

* إنتهى الفصل الثاني

 
 

 

عرض البوم صور سوما جبران  
قديم 09-08-14, 04:34 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2014
العضوية: 272070
المشاركات: 5
الجنس أنثى
معدل التقييم: غاالية عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غاالية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سوما جبران المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: خلقتي لي

 

كككمممممملللللييييييي

 
 

 

عرض البوم صور غاالية  
قديم 12-08-15, 12:50 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سوما جبران المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: خلقتي لي

 
دعوه لزيارة موضوعي

تغلق إلى حين عودة الكاتبة

 
 

 

عرض البوم صور bluemay  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
خلقتي
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:52 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية