لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


اسطورة باثيون الخالده:الجزء الثاني

لازلت اتسائل ولا زلت انتظر الاجوبه لأسئلتي التي تبدو ان لا نهايه لها .. مر الليل مسرعا و قد جاء الصباح طرق أحد عليا باب الغرفه فلبست الخوذه

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-07-14, 12:00 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 268772
المشاركات: 2
الجنس ذكر
معدل التقييم: علي العتبي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
علي العتبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
Jded اسطورة باثيون الخالده:الجزء الثاني

 

لازلت اتسائل ولا زلت انتظر الاجوبه لأسئلتي التي تبدو ان لا نهايه لها ..

مر الليل مسرعا و قد جاء الصباح

طرق أحد عليا باب الغرفه فلبست الخوذه و ارتديت درعي و فتحت الباب فكان احد خدمExecudianفقال لي سيدي يناديك للفطور فتبعني

فتبعته الى ان وصلت ل *Execudian فقال لي صباح الخير فلم أجب بل طرحت عليه سؤالي بسرعه

من انت ؟ ولماذا طلب *Leonidas مني مقابلتك ؟


فابتسم وقال تفضل بالجلوس و سوف اشرح لك كل شي فجلست و بدءت بالأكل و أكلت كثيرا لأنني لم أكل منذ يوم كامل و كانت المائده ممتلئه باشهى المئكولات فضحك Execudianو قال انت تأكل مثل ابيك تماما

فقلت له كيف تعرف ابي ؟

فقال بنظره تملئها الحزن

علمت ان اليوم هذا سوف يأتي

عندما كان ابيك مساعدا للملك كنت انا المستشار الثاني و *Leonidas كان قائد حراس الملك

فكنا انا و ابوك و *Leonidasاصدقاء قريبين جدا من بعض



لكن يوم من الايام جاء والدك وهو يقول ان احدا من جواسيسي قال لي ان Proximo وهو المستشار الاول للملك

يخطط لقتل الملك

فقلنا له متى ؟

قال بعد غد لذلك قررنا ان نتحظر لخيانة Proximo و نمسكه بالجرم المشهود


و في اليوم الذي يليه أتى احد الاشخاص ل *Leonidasو قال له ان خطة الاغتيال قد قدمها Proximo لذلك سوف يغتاله اليوم في هذه الاوقات

لم يصدق *Leonidas ما سمع و ذهب مسرعا للقصر لحمايه الملك فعندما وصل المجرمون لغرفه الملك و كادوا ان يدخلوها قتلهم *Leonidasبكل سهوله فسمع الملك صراخ ألم المجرمين ففتح الباب و رأى *Leonidas يقتل بهم لم يستطع الملك تصديق الأمر

لذلك قرر الملك نزع اقنعة الجنود فرأى وجوه مألوفه و تعجب *Leonidas من الأمر ايضا لان المجرمين الذين حاولوا قتل الملك هم نفسهم حراس الملك لكن لم يفكر الملك بهذه الطريقه بل قال له Proximo ان *Leonidas هو الذي اراد ان يغتالك ولم يستطيعوا الحراس منعه

فقال *Leonidas لهم الحقيقه لكن احدا لم يصدقه فوضعوه في الزنزانه و اثناء وضعه جاء أليه Proximo

فقال له لم تنجح خطتكم يأيقافي بل زادت من شأني عند الملك و جعلتني اكثر منزله عنده

فقال له *Leonidas بأستهزاء ربما لم يستطع الملك تصديقي لكن *Dilios سوف يصدقه بدون شك

فضحك وقال هل سوف يصدق الملك جثه ميته ؟

فوقف *Leonidas من الدهشه وقال مالذي فعلته ؟

قال لقد قتلت اكثر ما تحب لقد قتلت زوجتك و قتلت صديقك المقرب و عائلته

الأفضل لك ان تكف عن محاولات الأنتقام و الا قتلت ابنتك الوحيده

وهكذا الجاسوس الذي اخبر *Leonidas بالاغتيال و تقديمه يبدو انه لم يخبره باغتيال ابوك


فذهب *Leonidas و أخذ ابنته و ذهب لزياره صديقه المقرب المقتول فدفنه و اثناء دفنه قد وجدك



وقال لي في رسائله انه سوف يدرب ابن Dilios لينتقم لنا جميعا

فقلت ل Execudianهل هددك ايضا ؟؟

قال لي نعم لقد قتل عائلتي و هددني و أمرني بالتنحي عن السلطه فتنحيت خوفا على حياتي


حيناها لم أستطع الا بالتفكير بالعجوز *Leonidasو Lena هل سوف يحصل لهم ما حصل لابي و امي اذا تابعت ؟


عندها قلت في نفسي لا لن يعلم بامرهم أحد فقلت ل Execudian

يجب ان لا يعلم بأمري و *Leonidas احد

فأجاب نعم

قلت له الان كيف اقتل Proximo ؟

قال لي بعد قتل ابيك و طرد *Leonidas بقي في القصر حفاظا على حياته فهو موجود في المنطقه المحرمه من القصر التي لا يدخلها الا المقربون من الملك

فقلت له كيف ادخلها و اقتله

قال هنالك حلبة مجالدين الفائز فيها و الذي ينال اعجاب الملك سوف يكون من فرسان الشرف فعليك ان تقاتل الى ان تنال اعجاب الملك عندها سوف تدخل الى المنطقه المحرمه و تقتل Proximo

و هكذا اخذت الفرس الاسود الذي اعطاني اياه العجوز و ذهبت الى الحلبة فتطوعت للقتال

و كان هناك الكثير من الفرسان و المقاتلين الذين يسعون للمال و الشهره و المنصب الذي سوف يعطى لهم بعد نيل اللقب

اما انا فكنت اسعى للأنتقام الذي سوف يعطيني اياه اللقب

فبدءت اقاتل و أقاتل و افوز في كل مره و كما قال *Leonidasالعجوز

درعي و رمحي و خوذتي تزداد صلابه بعد كل معركه اما قوتي اشعر ان لا نهايه لها و لم اتذوق طعم الخساره طيله سنه كامله الى ان اتى اليوم الذي اعجب بشجاعتي و قوتي الملك فبعد ان هزمت الرجل الذي تحداني قام الملك من كرسيه الذي يوجد على اعلى مكان من الحلبة وقال

patheon لقد اعجبت بقوتك و شجاعتك و غموضك لذلك سوف تصبح من اليوم احد فرسان الشرف عندي

وسط تصفيق و صيحات الجمهور كنت واقفا و رمحي المملوء بالدماء بيدي

عندها ابتسمت و قلت لقد جاء الوقت اخيرا

بعد انتهاء القتال ذهبت لأستريح لكن اثناء مشيي في الرواق المظلم من الحلبة سمعت صوتا يقول

pantheon انت ضعيف للغايه لقتل Proximo اذهب قبل ان نقتلك مثلما قتلنا حبيبتك

لم أصدق ما اسمع لقد قتلوا Lena لقد قتلوا حب حياتي لكن كيف ؟

*Leonidas كان معها مستحيل ان يقدروا على محاربه warrior the Aracadian لن يقدرو على هزيمته

هل هم اقوياء لهذه الدرجه ؟و هل ماتت Lena حقا ؟ و اذا لم تمت كيف علموا اذا بأمرها لا يعرف بأمري الا Execudian هل اخبرهم بأمري ؟

عندها خرجت مسرعا متجاهلا الصوت الذي كان يتكلم معي فوجدت فرسي الاسود يركض مثل الريح السوداء ليأخذني لبيت ل Execudian كأنه يعلم بما يحدث لي !! لذلك اخيرا عرفت ماذا اسميه

سميته Black wind لكن الان ليس الوقت المناسب يجب ان اذهب لبيت Execudian و اعرف هل اخبرهم بامري هل خانني ؟

وصلت اخيرا لبيت Execudian فحاولت ان افتح الباب لكن كان هنالك شيئا يدفعه فكسرته و دخلت فوجدت ان جثث خدم Execudian تغلق الباب و الارض التي اصبحت حمراء من شده الدم و كثرته

ذهبت لابحث عن Execudian فلم اجده لكن بقيت هناك غرفه واحده وهي الغرفه التي خرج منها اول مره قابلته لكن لم اعرف يوما ما كان فيها لانه كان يغلقها جيدا فدخلت

فرءيت اكبر مكتبه رئيتها في حياتي و قد كانت جثت Execudian الممزقه في وسطها يبدو انهم عذبوه ليخبرهم بامري لكن لم يخبرهم بل وجدو يومياته التي كان يكتب فيها كل شيء

عندها علمت ان Execudian كان مؤرخ

اخذت فرسي و ذهبت لبيت Leonidas ولم اكن اصدق انهم قتلوه ..

عندما وصلت وجدت شاهد قبر فقرءت المكتوب عليه Leonidas و وجدت رساله مكتوبه بخط يد Lena مكتوب فيها ان Leonidas قد مات بسبب المرض و انها وحيده

عندها قلت Leonidas لم يتغلب عليه اي شخص و اي شيء لكن يبدو انه قد وجد غريمه اخيرا أنه المرض و الوقت الذي يبدو انه ليس ندا له


دخلت الكوخ وقد وجدتها وجدت Lena ملقاه على الارض فبكيت لأول مره منذ 8 سنين

لقد طعنت بقلبها لقد طعنت بالقلب الذي وسعني ووسع Leonidas العجوز لكنه للأسف لم يستطع ان يسع السيف الذي دخل و خرج منها

وضعت رأسي في حضنها فقط لأشعر بذلك الدفئ الذي اجده في حضنها بكيت و بكيت

و كنت افكر لماذا لم اختار الخيار الاول الذي اعطاني اياه Leonidas وعشت بسلام مع Lena لماذا لم افعل ذلك؟؟

لكن قد فات الاوان و قد كتب قدري

لقد كتب بالدم اني سوف اعيش كمحارب لبقية حياتي سوف اعيش من أجل ان اصبح اقوى و من اجل ان القتل

ليس هناك مكان للخير في هذا العالم يجب ان يتصلب قلبي و يصبح مثل الحجر .

دفنت Lena الى جانب أبيها و قبل دفنها همست فأذنها المليئه بالدم

سوف أقابلكي قريبا يا حب حياتي

فذهبت للقصر و قد كان الغضب و الكراهيه يغذياني و يجعلاني اقوى و اقوى

فدخلت في القصر وقد وجدتهم مجتمعين فرسان الشرف فقلت لهم اين Proximo ؟؟

قالوا

Proximo لا يقابل أمثالنا

قلت اذا يجب ان اقابل الملك فأستئذنت من الحراس و دخلت غرفة الملك و قلت له قصتي

فأبتسم و قال اخيرا قد جئت ؟ و أرشدني لغرفه Proximo وقال سوف تجده في هذه الغرفه لكن احذر من حراسه فهم من افضل المقاتلين في روما

فقلت في نفسي لماذا يساعدني الملك على قتل Proximo ؟ هل صدقني حقا ؟ لم اقدر على سؤاله الان لاني كنت مستعجلا لقتل Proximo

فدخلت ووجدت غرفه فيها حرس كثيرين لم استطع عدهم بسبب كثرتهم فقالوا

من انت يا هذا حتى تدخل غرفه Proximo الخاصة ؟ قلت لهم انا الذي سوف يقتله

ضحكوا و قالوا أيقدر معتوه مثلك بخوذه غبيه ان يقتل افضل مقاتلي روما جميعا ثم يقتل السيد Proximo ؟

قلت لهم نعم

فهجموا علي دفعه واحده فمزقتهم برمحي و دخلت الى غرفه Proximo ووجدته اخيرا

فقال

من انت يا هذا ؟

قلت له انا pantheon أبن *Dilios و تلميذ Leonidas و صديق Execudian وقاتلك ايضا

تحول لونه الى الأبيض من شده خوفه فهجمت عليه لكنني لم اقتله بسرعه لكني طعنته و مزقت اشلائه لكن لم احاول قتله

اخيرا عندما لم يستطع تحمل الألم اكثر مات

عندها ضحكت ضحكه لم أضحك مثلها منذ سنين و شعرت بسعاده لم أشعر بمثلها منذ سنين اخيرا قتلت القاتل


دخل فجأه احد خدام الملك و قال ان الملك يريدك فذهبت معه و عندما رأني الملك ضحك و احتظنني و قال اخيرا قد خلصتنا من Proximo قلت له

و لماذا تشعر بالسعاده لقتله ؟ قال سوف اشرح لك لاحقا الان فالنحتفل

فأحتفلنا طيله الليل بعدها ارشدني الملك لغرفة من غرف القصر لأنام

فدخلت و نزعت درعي و خوذتي وهي الحاله الوحيده التي انزع فيها الدرع و نمت مطمأن البال لأول مره منذ سنين

لكن فجأه شعرت بشيء في بطني رفعت رأسي بسرعه و اذا بالملك قد طعنني بخنجر في بطني فأخرجه و ادخله مرتين

عندها وسط شعوري بالحيره و الألم شعرت بشيء يمشي في عروقي نعم عرفت ما هو انه السم لقد طعنني الملك بخنجر مسموم

لكن لماذا ؟ مالذي جعل الملك يطعنني بهذا الخنجر؟؟ ومالذي جلعه يساعدني من البدايه ؟ و هل سوف أقتل ؟ هل سوف اقابل حبيبتي Lena اخيرا ؟


يتبع ...............

 
 

 

عرض البوم صور علي العتبي   رد مع اقتباس

قديم 12-08-15, 01:20 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي العتبي المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: اسطورة باثيون الخالده:الجزء الثاني

 

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الثاني, الخالده:الجزء, اسطورة, باثيون
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:39 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية