لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


من اشوفك تقلب الدنيا فهاوة وانهبل ويضيع الثقل

من اشوفك تقلب الدنيا فهاوه وانهبل ويضيع الثقل للكاتبة: موناري بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله حبايبي كل القارئين وكل من يمر

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-07-14, 12:19 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 268675
المشاركات: 4
الجنس أنثى
معدل التقييم: مونآري عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مونآري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
Jded من اشوفك تقلب الدنيا فهاوة وانهبل ويضيع الثقل

 

من اشوفك تقلب الدنيا فهاوه وانهبل ويضيع الثقل
للكاتبة: موناري

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

حبايبي كل القارئين وكل من يمر بمنتدى ليلاس وعلى اعتاب عالم الروايات ...
حبيت انقل لكم روايتي الاولى
بقلمي انا مونآري
ويشرفني اني احط سطورها بين ايديكم اتمنى انكم تستمتعون فيها
وتتحمسون معها وكل الشكر لأشخاص ساعدوني ودعموني من البدايه
الله لايحرمني منهم يارب اكييد فضل كبير على راسي بعد فضل الله سبحانه وتعالى علي"الحمدلله"...
طلب خاص مني انكم ماتحرموني من رايكم عن الروايه بكل مصداقيه ووضوح
لاتنسون كل كلمة تكتبونها هي بمثابة تقييم للروايه من حيث الصيغه والكتاب
ه وتجسيد خيالي المتواضع ورجاء خاص محد ينقلها غير باسمي "مونآري"
ماني مطوله عليكم اكثر من كذا... وبسم الله نبدأ الروايه





الجزء "1"


اشتاقك

ايتها الساكنة على ضفاف القلب والروح

عند بوابة حبنا المميزة

فتح المحبون دفاتر عشقهم وطووها

وغدت اثرا من بعد عين

وطُويت في صفحات النسيان

وبقيت انت وحدك

أحـــــلى دفــــــــاتر حبي المدهشــة




في حديقة الفلا الفخمه كانت ليلة بارده واجواءها تنذر بهطول المطر على مدينة الرياض 4ونص الفجر
حاولت تنام عقب رجوعهم من صالة العرس لكنها عيت تنام,,,
كيف بتنام وهي تفكر فيه؟؟! كيف تهدء افكارها وهي تمووت على شوفته؟؟!
متى ياترى رح يحس بحبها ويبادلها نفس الشعور؟؟!
صوت من وراها نادى باسمها والتفتت بلهفه وهي تشوفه واقف قدامها بقميصه المفتوح
وكل عضلات صدره القوية بارزه قدامها,,,
اقترب منها بابتسامته الساحره وهمس قريب من اذنها "أحبك"
كانت متنحه وهي تسمع يقول كلمته بكل حب,,,
ارتفعت بوجهها لوجهه لانها كانت اقصر منه والتقت عيونهم ببعض,,,
كانت قدامه مثل اللعبه وملامحها البريئه تفجرت مع كلمته,,, ردت هي بنفس الهمس,,,

جود: وأنا كمان احبك
شارو ابتسم: ليتني دريت عن حبك من زمان,,,
من اليوم رح نعيش مع بعض ومافي شي بيفرقنا ياجود
كان تاثير اسمها على لسانه واضح لدرجة انها ضمته ودمعت عينها,,,
رفع وجهها بهدوء شارو: ليه الدموع ياجودي؟؟!
جود: كنت مستنيه اللحظه هاذي من زماان,,,
احساسي يقولي بيجي اليوم اللي تعرف فيه ان حبي لك أكبر حب بالعالم...
شارو: مااحب اشوفك تبكين... وهو يمسح دموعها بطرف اصابعه
هالحركه خلتها ترجع ترفع راسها لعيونه وتلصق ذقنها بصدره العاري وفرحة الدنيا مو سايعتها...
ارتعشت مع قطرات مطر بارده تسقط على وجهها غمضت عيونها واستسلمت ...
الجو رومانسي وشاروخان قدامي اعترف لي بحبه .. واخيرا!!!
لكن توقفت قطرات المطر عن السقوط...

""وفجــــــــــأه""

صحت مفزوعه وهي تشهق شهقه شفطت فيها كل الاكسجين في الغرفه
جود وانفاسها رايحه: مويه مويه ... مويه
وبدت تكح بألم ... تبغى تستوعب وينها فيه بالضبط
سمعت ضحكه مو غريبه عليها ملت الغرفه

صرخت بكل مافيها: يــالــــحــــقــــــــيـــر.. يالنــذل..
تعــــال وربي مااخليك تفلت مني يالغبــــي
طلع طلال يركض من غرفتها وهو ميت ضحك من منظرها...

استوعبت من جديد موقعها الاعرابي هاللحظه...
كانت واقفه عالسرير من اثار الفزعه ووجهها وبجامتها متسبحين بمويه باردة ...
حركه نذله من اخوها طلال كالعادة اللي يحب يحارشها ويطلع قرونها بس هالمرة زود العيار حبتين..
جود وللحين انفاسها متسارعه ورعشة جسمها من المويه البارده,,,
عاد هالساعه طلع فرعونها يتفاهم معها بكم كلمة خلتها تنزل وراء طلال ركض..
ذابحته ذابحته لايعوقها بشر... نزل يركض وهي وراه بس كان اسرع منها
وطلع من باب الفله بكبره للشارع يضحك بطريقه هستيريه من منظرها المبهذل,,,
يقسم انها مارح تعديها له هالحركه وبتردها باقوى ماعندها لو بعد 1000 سنه
ببساطه اللي سواه فيها مو شوي وفوق كل ذا هي جود اللي ماتسكت عن حقها لأحد..
صار يضحك بطريقه هستيريه وهو يتخيل شكلها المعصب عليه...

جود ادركت انها مارح تلحق عليه كتمت كل كلمة سب وشتم في صدرها وغضبها للحين ماهدء
رجعت للفلا وعيونها تلمع بالشر ونيران تشتعل داخل جوفها ,..
ماكانت زعلانه على مقلبه فيها وتخريعته لها قد ماكانت مقهورة انه قطعها احلى حلم بحياتها كلها,..
تتوعد في قرار نفسها"هييــن طلول يالزفت والله لأوريك",..
دخلت وكانت ناويه تطلع وتبدل ملابسها وتستعد للجامعة لكن استوقفها نداء ابوها لها من طاولة الطعام,..
التفتت تشوف ابوها وامها واختها العنود يفطرون وهم مستغربين من صراخها قبل شوي وشكلها المبهذل,..
توجهت لهم بكل هدوء,..
جود: صباح الخير بابا "حبت راسه"
صباح الخير ماما "وحبت راسها"
:
:

#(هاذي اول عائلة تصادفنا وهي عائلة ابو سعود
افراد هذه العائلة هم عبد الرحمن الاب "ابو سعود" مثال عن الاب الحنون والمحب لزوجته وعياله
مايفرق بينهم وكلهم عنده سواء,
الجوهرة زوجته "أم سعود" امراءة راقيه بتعاملها وكلامها مع الكل ,
تموت بعيالها واكثرهم طلال اخر العنقود وتحب زوجها وتغار عليه موووت ,
متزوجه عبد الرحمن من سنين وكان ثمرة هالزواج عيالهم الاربعه:
- سعود 27 سنه:... الكلمه الوحيدة اللي ممكن توصفه هي "عاشق سندس منذ الصغر"
وله دوور كبير في الرواية وبخليكم تتعرفون على شخصيته وشخصية كل فرد من روايتي بنفسكم
- العنود 22 سنه: بنت هادية ومسالمه من نوع اخر ... بتعرفون وش اقصد ^ـــ*
- جود 21 سنه: مرجوجة العائلة , مغامراتها حد الجنون وعليها هبال ورجه بدونها ماتكمل الرواية ,
طولها مسببلها مشكله يعني اللي يشوفها مايفكر انها بسن 21 وبالجامعه ابد ممكن يفكرون انها بالتوجيهي لكن جامعه مستحييييل , عربجيه وبعيدة كل البعد عن النعومه والرومنسيه......
ركزوا عليها زين هالجود مغناطسي الفشايل والمواقف المحرجة ومركز تحطيم الجبهات بجدارة...
وهي وجدّها وجدّتها حكاية لاتنتهي........
- طلال 19 سنه: اخر العنقود يوووووه ماتنتهي كلماتي عنه بس باختصار فلّة.. دشرة.. مقالب..
مجنن اللي حوله.. مغازلجي.. حائز على المرتبة الثانية بالترقيم..
بالشكل نسخه طبق الاصل عن اخته جود.. يعني كلمة وسيم قليل فيه.. طيب القلب..
راعي فزعات في كل شي.. غيـــّور.. يعتبر من أهم مفاتيح بنك العائلة"الجد+ الجدة"..... ^ــــ^
وهاذي اول عائلة والباقي جايين بوقتهم)#

:
:


أبوسعود: صباح النور,.. يا بابا وش فيه شكلك مبهذل كذا؟؟
وصوتك واصل لين اخر الشارع؟؟ خير وش صاير ؟؟؟!!
جود بتفاعل: هذا ولدك التبن طلــوول,.. مخرعني من نومتي بابا, وهو اللي بهذلني كذا
أبوسعود: هههههههههه هالولد مايجوز عن مقالبه!! وهو وينه الحين؟
جود بحنق: روحه بلا رده ان شاء الله , هالغبي فحّط ومالحقت عليه
العنود كاتمه الضحكه على شكل اختها بالحيييل,..
وقالت:زين منه صحاكي وسبحك بنفس الوقت علشان لاتتأخرين كالعادة
خزتها جود بنظرة ناريه تقول فيها "أنــطــمــي احسن لك"
أم سعود: لاحول ولاقوة الا بالله , متى تكبرون وتتركون عنكم المبزرة انتي وياه؟!
اعنبو داركم واحد في الثانوية يوصل طولي والثانية بالجامعة وللحين على شطانتكم؟؟!!!
بالله قولي لي متى تعقلون هاه؟!!!!!؟؟؟؟
جود وفيها الصيحه: مــــامــــــــا ! وليه تحاسبيني انا على حركاته الغبية معي؟
وشدخلني انا بالله وشدخلني؟؟ هذا بدال ماتحاسبينه وتعصرين اذنه الكبيره هاذي ؛
علشان يتأدب ومايعيدها جايه تهاوشيني انا ؟؟! ليه كذا ماما ليه؟؟
أبوسعود: انتي وياه الله يصلحكم بس,.. محد فيكم بريء كل واحد وشطانته تجري بدمه,
مااقول الا الله يهديكم بس
جود تمسكت بذراع ابوها وعنود تضحك عيها من قلب
جود وهي تتمسكن: بابا حبيبي الله يخليك انصرني انصر المظلوم,.. يابعد كل الدنيا انت
أبوسعود ابتسم وهو فاهم عيلها: طيب وش المطلوب؟؟!!
جود: ابيك تعاقبه على سواته الشينه فيني,,..
احرمه من المصروف,,..
احبسه بالبيت,,..
اطرده من البيت,,..
سوي فيه اللي تبي, اللي تبي اهم شي تاخذ حقي منه هالغبي
أبوسعود قام من السفره بعد مخلص فطوره وهو يضحك على شكل بنته المرجوجه
يخليك تستانس باسلوبها
قال: بكيفك انتي واخوك تفاهموا طلعوني انا برع الموضوع
وقام عنهم وهو يبتسم على خبال بنته
جود وعيونها طايرة من ردة فعل ابوها وراحت تلحقه وتتمسكن
وتمثل البراءة لعلها تلين قلبه عليها وينفذ اللي في بالها


أم سعود: لا بالله ماهيب صاحيه هالبنت,.. اجل تبي ابوك يطرده من البيت؟
العنود ضحكت بنعومه: هههههههههه شدعوه يمه صدقتيها
هي بس من حرتها تقول هالكلام والا صدقيني تراها تحب طلول اكثر واحد فينا,.. ههههههههههه
أم سعود: زين منه صحاها علشان تروح جامعتها بدري ,..
مايصير كل يوم تروح متأخره وعلى مزاجها ... بجد ملعوزتني معها
العنود قامت من الطاولة مبتسمه: ان شاء الله بيتصلح حالها يمه لاتحاتين
أم سعود: ان شاء الله
وسلمت على امها وكانت بتطلع بس انفتح الباب ودخل بهدوء وهو يتسحب
طلال بهمس خافت: وينها أم كشه؟؟!
العنود: انت ماتتوب من مقالبك السخيفه؟ صدقني لو تشوفك الحين بتسلخ جلدك ...
طلال: هههههههههههههه وربي لو تشوفين شكلها كيف كان,,.. ههههههههههههههههههههههههههههههههه للحين متحسف اني ماصورتها
العنود: طليّــل اقلب وجهك من هنا قبل تقوم قيامتك,,..
اشهد انها مسطّرتك اليوم, وبعدين تعال ليه مارحت مدرستك للحين؟!! ناوي تتخلل هالسنه بعد؟
طلال: مالي خلق اليوم للامتحان,.. ماقلتي وينها الساحرة؟؟!!!!
العنود: امتحان؟؟... عندك امتحان وانت مقضيها سوالف ومقالب من الصبح؟!
العنود: بالله قولي كيف بتنجح مع وجهك هذا... "راحت لعنده وسوت حركتها اللي يكرهها"
طلال: آآآآآآآآي عنودووه فكيني يالسخيفه , بس خلاص قطعتي اذني "وفكته"
طلال: حشا مو ايد الا تقول عصارة " وانحاش بعيد وهو يضحك قبل تمسكه"
عنود: انا سخيفة؟؟؟ "وتحولت عيونها تلقائيا للي واقفه وراء طلال وابتسمت بوجه اخوها بمكر,..
عنود: زين شوف مين يفكك الحين

طلال مستغرب من ابتسامتها الخبيثة: بسم الله وش فيك؟ ليه تناظريني كذا؟
وكأنه قرأ اللي في عيون اخته وفهم...
بهاللحظه مرت جود من جنبه بكل هدوء خلته ينقز فزعان من ظهورها المفاجئ...
"ياويله"... مامداه يفكر بالهروب الا واستغرب هدوءها بذا الموقف,
بعد اللي سواه فيها قليل لو نتفته وهي شرسه لكنها توجهت لطاولة الطعام بهدوء...
وش ناويه عليه هالمرة؟؟

طاآارت عيون العنود وهي تشوف اختها ولاكأنها اللي تصارخ قبل شوي,
استغربت وتبادلت النظرات مع طلال اللي هو كمان مو مصدق ردة فعلها,..
العنود تكسر الصمت المهيب بالصالة وبابتسامه: يلا جودي استناكي لاتتأخرين زي كل مره
السواق من ساعة مستنينا
جود: ........... "ساكته"
العنود: منتي مداومة اليوم كمان؟
جود بدون ماتطالعها حركت فمها على جنب بانت غميزتها واختفت تقول "لا"
العنود: ...... عاد بكيفك, يلا مع السلامة سســي يــأ قايز
طلعت للسيارة بعد ماعدلت شيلتها واللثمه واخذت شنطنتها الكلاسيكيه الكبيره على كتف
وباليد الثانية مذكرتها وكتاب ادب انجليزي
العنود: يلا حرك كومار,اوووف حدي متأخرة
كومار ويهز راسه: زين ماما


,,... داخل البيت...,,,

طلال بمرح: أقول جود زين انك مابتداومين اليوم.. وانا بعد, ا
لبارح حيلي انهد مع العيال تدرين عاد اخو المعرس وضروري ابيض الوجه
"وبابتسامة عبيطة شاقة وجهه" : هاه تلعبين بلاي ستيشن؟!
وقفت جود اكلها وناظرته بكل برود وكأنها تقول "من انت؟" قامت وطلعت الدرج بسرعة
أم سعود جاية للطاوله مع الخدامه تلم باقي الاكل: وش فيها اختك مبوزه؟ للحين ماجهزت؟؟!
طلال: تقول ماهيب مداومة اليوم
أم سعود: وشوو؟ مو على كيفها.. لها اسبوع كامل ماتروح وعذرناها بتجهيزات العرس,
بس الحين وش عذرها؟؟!
طلال: مدري يمه بنتك وتفاهمي معها
ام سعود: لا حول ولاقوة الا بالله.. الله يصبرني عليكم بس..
طلال وهو يقرب من امه ويبوسها بخدها كالعاده وكأنه بزر وماكبر وصار 19
طلال: افاا يأم سعود لاتزعلين نفسك ولاشي , الحين اسحبها لك من كشتها للجامعة لو تبين,,...
أم سعود: لاتسحبها ولاتهبب انت خليك في حالك وماعليك انا بتفاهم معها
طلال: هههههههه اشك انها في موود احد يتفاهم معها الحين, اقول يمه خليها لبعدين
ابتسمت ام سعود وهزت راسها لولدها

,,,...بعد ساعة في غرفتها ..,,,


كانت معصبة من مقلب اخوها السخيف لكنها تناست بسرعة
واجلت فكرة الانتقام لين الوقت المناسب...
طار النوم من عيونها كيف بيعدي علها هاليوم الطويل؟! ,
اخذت شاور تصحصح ولبست بجامتها البيتية برمودا بنطلونها احمر عليه قلوب بيضاء
وبلوزه كت بيضاء برسمة ميكي ماوس على الصدر ..
ناظرت شكلها بالمراية واطراف شعرها المبلل تلامس كتوفها معطيها براءه خيالية
عكس العربجه والدفاشه اللي متصورها الكل عنها,,.. رن جوالها
جود: هلا وغلا
نورا: ياهلا بهالصوت عاش من سمع صوتك
جود: تسلمين ياقلبي شخبارك؟
نورا: بخير الله يسلمك... ليه منتي مداومه اليوم كمان؟
جود: لاتساليني
نورا: صايرة وايد تتغيبين , مولمصلحتك
جود: اووووف والله مالي خلق شي اليوم
نورا: باين.. انا قاعدة اسالك ليه؟ وش صاير؟!!
جود: مو شي مهم بعدين اقولك
نورا: طيب لين متى على هالحال تراني مليت بالحالي... تدرين مااستغني,
يومي مايكمل بدونك
جود: هههههههههه شدعوه اندومي انا؟؟؟!!
نورا: هههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه هههههههههه
ياحبي لك يأحلى اندومي بحياتي
جود: عن العيارة انتي ووجهك, الا تعالي مو المفروض الحين بالمحاضرة؟
خبري فيك دافورة ماتتأخرين ثانية وحده
نورا: قل اعوذ برب الفلق , تصكيني عين هذا وانا رفيقتك؟
جود: الا بجد ليه منتي بالمحاظرة
نورا: لان موظي غايبه اليوم اعتذرت عن المحاضره وعندي وقت قلت اتطمن
حود وعيونها مبققه: موظي غايبة ؟ مااصدق.. وش صاير!! خبري فيها ماتغيب ابد
نورا تشهق: ماتدرين شصار؟؟؟؟
جود وحدها متحمسه: لا والله مدري ليه وشصار؟؟!
وكملو سوالف وخذلك على اخبار زي كل مره مايتعبون......

خلص البارت الاول اتمنى يعجبكم
ودّي لكل قارئ ^ــــ^



:

 
 

 

عرض البوم صور مونآري   رد مع اقتباس

قديم 30-07-14, 07:01 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 268675
المشاركات: 4
الجنس أنثى
معدل التقييم: مونآري عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مونآري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مونآري المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: من اشوفك تقلب الدنيا فهاوة وانهبل ويضيع الثقل

 

::::::: الجزء الثاني::::::::






رنــيم كانت واقفة مع روان منتظرين السائق وطبعا معهم باقي الشلة ...
والسوالف ما تخلص حتى بــ آخر الدوام,,..

رهف: بنات تتخيلون وش يسوون الحين؟؟؟؟ "خزتها روان بعيونها"
رهف: شدعوة مخكم يروح بعيد, اقصد شهر عسل بباريس تتخيلون هما الحين عند برج ايفل
ريم: ووآآآآآي والله احسه رومنسي
رنيم: عقبالكم يالمخفات, مع اني اشك هـــــع
ريم ضربتها: ووجــــع , توفّي من بؤك يا بعيده
رنـــيم صرخت : ريموووه يالسفاحة خفي ايدك شوي ترى يوجع ياحمارة
رهف بدلع: ههههههههه تستاهلين انتي اللي بديتي,..
روان: اووووف وهذا بعد تأخر , وقسم مو وقته
رنــيم والانبير ضاارب: خل يجي هالغبي وانا اعلمه شغله,.
""ههه متوعده فيه لان مو اول مرة يسويها فيهم""


بهالوقت مروا من جنبهم شلة بنات ياشرون بأيدهم "مع السلامه" ابتسموا مجامله لانهم هالاربع (رنيــم+روان+رهف+ريم)
لهم شهرة كبيرة بالمدرسه , مو مخليين احد بحاله,..


رهف: الا صحيح روان , هم ما جاو يودعونكم قبل السفر؟؟
رنيــم +روان يناظرون بعض بمحاولة استيعاب السؤال وفجاءة وكانهم تذكروا شي : ههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه هههههههههههههههه

ريم بحاجب مرفوع: وش اللي يضحك؟
رنــيم +روان غرقوا بهستيريا ضحك
وتصفيق ......
وتدعيس ........
ماقدروا يوقفون ...


رهف : ابي افهم ... قايله نكته انا؟
ريـــم : مدري عنهم... لا بالله شكلهم استخفوا
رهف تصارخ : هاااي انتم وش فيكم علقتوا ومافكيتوا !!!!!
رنـــــــيم وهي تاخذ نفس عمييق وتطالع في رهف بعيون مدمعه من كثر الضحك,..
رنيـــم: الله يخس ابليسك يارهيّــف ذكرتيني وانا ناسيه هههههههههه


روان تحاول توقف ضحك وتقولهم السالفه,,,...
روان: هذا سلمك الله سعود حالف يمين ثلاثة انه من يطلع من قاعة العرس
مايرجع البيت الا بعد مايخلص شهر العسل... "تسبل حواجبها" ناوي على سندس شكله هههههه
ريم باستخفاف : عابالي عندكم سالفه
رنيـــم: انتي ماتدرين وش كثر انتظر ذيك الليلة.. وخصوصا انها مع سندس
رهف مستغربة: ليه كان منشن عليها من زمان؟؟!
روان: ايه هو يحبها من زمان وهي تموت بترابه,,...
رهف بحالميه: وووه بس وووه, ياحليلهم... الله يطعمنا من عنده .
كلهم بصوت واحد ورجاء من الخاطر : آآآآمــــــــيـــــــــن
ريم: ايه كملي متحمسة اعرف قصتهم
رنـــيم: والله كان ودي اكمل لكن مارح يمدي.. ترى السواق وصل, يلا روان



سلموا على بعض وركبوا السيارة وانطلقوا للبيت,, وطول الطريق ورنيم تفكر بحال اخوها عامر مع أسيل,,... "الله يسامحك ياجدي ... ليه سويت كذا ؟ مااقول الا الله يعينك يااخوي انت واسيل" وتناست موضوع السواق تماما لان اللي شاغل بالها كان اكبر وأهم ,,..



:
:
:
:
:
يتبع حالا

 
 

 

عرض البوم صور مونآري   رد مع اقتباس
قديم 30-07-14, 07:12 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 268675
المشاركات: 4
الجنس أنثى
معدل التقييم: مونآري عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مونآري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مونآري المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: من اشوفك تقلب الدنيا فهاوة وانهبل ويضيع الثقل

 

..,,,:::في لندن:::,,,...



عليل انت ياقلبي
جريح تعاني
سقيم يا فؤادي
يابئر اسراري
ياموطن احزاني
كم سهرت الليالي
ترقب المجهول وتقاسي
للحر والبرد لاتبالي



,,,,,,,,.......,,,,,,,,,,,





من ساعة وصولهم للفندق وهي بالغرفة مافارقتها ,وماكلفت على نفسها حتى تسال عنه.. وش ياكل؟! كيف ينام؟!! خصوصا انها مستحلة الغرفة لها لحالها..,,
طلعت من الغرفة لابسة بنطلون جينز ازرق وبلوزة وردي ناعمه شبه كت,
رافعة شعرها الاسود الطويل ذيلة الحصان
ومنزلة كم خصل طويلة على وجهها , كان شكلها مرررره خيــآآالــــــــ ,,..

فتحت الباب بهدوء وهي ناوية انها ماتحتك كثير,
استغربت وهي تشوف الجناح كله منور بالاضواء الساحرة و tv شغال,
على الطاولة كرتون بيتزا عائلي وشبسيات..,
غريبة!! وينه؟ وين راح ياترى؟؟!

اسيل بصوت واطي لنفسها: وانا وشدخلني؟! , ناظرت الاكل وجووع يقطع فيها..
عضت شفتها السفلية "امـمـمـممم شكلها شهية مررره"
.
.
.



بعد حوالي ربع ساعة انفتح باب الجناح.. دخل بهالوقت يكلم بالجوال,,..
عامر: تسلم يالغالي ....... عساني ماانحرم ......... يلا حبيب مع السلامة.............. في امان الله ......... مع السلامة "وسكر الخط"


بس وقف متنـــح وهو يشوف شكلها كيف انقضت على الاكل,.......

عيونه ماتحركت من عيونها المتجمده الغير متوقعة ظهوره المفاجئ وهي على هالحال

عامر لين هنا وماقدر يمسك ضحكته من قلبه,,... هههههههههههههههههههههه
أسيل فهمت الدعوة ,كيف مايضحك عليها وهو يشوفها تاكل بطريقة تقول عمرها مااكلت,,.. فمها مليان أكل وماتسكر.......

انتفخت على اثره خديها الأبيضان تكاد ان تتشققق عضلات وجنتيها من الانتفاخ...
غير قادرة على تحريك الفك السفلي , وشوي من الصلصة السائلة
يلطخ شفتها الناعمه,,..

منظرها اقل مايقال عنه مثير للضك حتى البكاء

عامر يمد لها منديل وهو متسدح ضحك عليها...
خطفته من ايده بسرعه وقامت تطلع اللي بفمها بعيد عنه,

الله ياخذني.. وش بيقول عني الحين؟
وقسما احـــرآآآآآآآآآآج "تمنت الارض تنشق وتبلعها"

عامر بعد ماوقف ضحك على منظرها الغير متوقع مسح دموعه وهو حــاس فيها وبأحراجها منه بذا الموقف..
بس بسرعة ابتسم وهو يتذكر منظرها,,.. يا ربي شكلك يا اسيل رح تصعّبين الموضوع علي,



(" أسيل وعامر متزوجين من يوم واحد فقط ..... وهم بلندن لقضاء اجمل ايام العمر
" شهر العسل" ,,.....
ومثل ماهو معروف بأن هذه الايام هي اجمل ايام يقضيها الانسان في حياته
لكن الوضع مختلف عند هالزوجين
فقرارهم بالزواج من بعض كان بالاجبار وليس اختيار
اسيل ليست غريبه او من عائلة اجنبية وانما هي ابنة عمه المرحوم (مساعد)
ومااصعب من ان يقضي الانسان بقية حياته مع شريك بالاجبار
فلا هو ينسى من سكن القلب ومات عشقا لاجله ,,,......
ولا هو يبرأ من جرح امات القلب من اثره ,,,,.....
وادمت عيون محب عن حبيبه ,,,....
ما اصعبه من الم ,,..... ")

.
.
.
.

بنيت أحلام
صدقت أوهام
طمعت في الابتسام
والسعادة على الدوام
ولتساير الايام




:::::::::::,,,,ـــــــ,,,::::::::::::




هي متوجــهــه للغرفة , مالها وجه تقابله ,,,..
عامر ناداها بهدوء : أسيل , ........... "ناظرت له ووجهها الوان قوس قزح السبعة "
عامر بابتسامه ادب: تعالي لو سمحتي ابغى اكلمك ضروري
أسيل نزلت راسها و بصوت واطي: مــ مــ .... مقدر فيني نوم الحين, وقت ثاني "وانحاشت منه"
على طــــووول سكرت على نفسها..,,...

عامر وهو يتنهد رجع يطالع بالتلفزيون هو التسلية الوحيدة له,,,
اسيل بالغرفة وفيها الصيحة , مرتبكة من موقفها والاحراج اللي سببت لنفسها,,
معقولة؟!؟.. معقولة ما يشوفني من وصلنا ولما يشوفني يحصلني
بذا الشكل؟؟!؟.. لـآ لــآ لآآ وربي قهر,..
عاد الحين وش يفكني من عيارته؟ ح يمسكها علي لين اموت,,.
اسيل تكلم نفسها: لا وياحليه بعد يبغى يكلمني بساعتها!!!!
جالسة عالسرير وممده رجولها فوق بعض وتهز بتوتر,,..
اسيل: اوووف وليه اوجع راسي بالتفكير انا؟!؟ خل يقول اللي يقوله, اخر همي ترى...
حضنت المخدة وحاولت تسترخي عقب موقفها البايخ مع عامر,,..


من جهة ثانية عامر قدام التلفزيون وللحين صورتها تمر بباله تخليه يبتسم بسخرية , هو الثاني ما حصّل فرصة يكلمها ويتفق معها,, "ههههه مسكينه وربي رحمتها من احراجها"



::::::""في السعودية ببيت الجد"":::::



ام جواد تجهز الغذاء مع الخدامة والبيت فاضي ماعدا من الجد والجدة يسولفون ساعة وساعة يتناقرون حتى فهد اللي مقضيها نوم طول النهار بعد مااتفق مع طلال انهم مايداومون اليوم, صحى فهد وبدون حتى يغسل وجهه , وعلى طوول نزل الصالة.. وكالعادة الجد مستلمه..,


#( وهذي ثاني عائلة تحكي قصتها وتروي لنا حكاية افرادها
عائلة المرحوم ابو جواد " مساعد " : متوفي من 18 سنه وترك وراه
أم جواد "منيرة" : امراه ذات جمالها خيالي لايمكن توصفه كلمات
كل من يشوفها ينبهر بجمالها سالب العقول
من يشوفها يبصم انها فتاة بعمر العشرين
هدوء ,,, رزانة ,,, هيبة ,,, هي اكثر مايجذب الناس لها
هذا غير جمالها الطبيعي الساحر
اكبر مثال للام الصابرة لفقد زوجها وتحمل تربية اربعة ابناء ل18 سنه
بعد وفاة زوجها عاشت مع عمها ابو زوجها وعمتها ام زوجها
عانت..... وفقدت ....وتحملت .....
وصبرت ......وربيت ابناءها ...... وهم ::
_ جواد 27 سنه : حلو جذاب وابو غمازة عذاب
شهم ومتحمل مسؤولية تربية اخوانه <<< من اهم ابطال الرواية لكم حرية استكشاف شخصيته بنفسكم


_ سندس + اسيل 22 سنه : تؤام متطابق لا يمكن تفرق بينهم الا بلون العيون بس احيانا ينط فيهم عرق نذالة فيلبسون عدسات حتى امهم ما تقدر تفرق بينهم
سندس هي الحنونه واسيل هي العنيدة <<< شوفوا من يغلب


_ فـــهــد 19 سنه : اخر العنقود يشبه جواد بحدة عيونه وشبهه من امه كبير ... يعني مملوووووح الولد ,
خوي طلال بكل شي ما يتفرقون الا ساعة النوم ,
حائز على المرتبة الاولى بالترقيم,
وطبعا نسخة طبق الاصل من طلال بالدراسة فاشل بدرجة امتياز <<<< كل شي بوقته حلو ^ــــ*


الجد و الجدة هذولا تـــــوحــــفـــة <<<<< دورهم كبييير في الرواية
اهم مايمكن ذكره ان الجد يموت على حفيداته البنات ومايرفض لهن طلب
والجدة ماترفض طلب لأحفادها الاولاد ومن هنا تأتي الحرب هههه

وهذي ثاني عائلة تتعرفون عليها )#





فهد: صباح الخير جدي
الجد: أي صباح الله يهديك!! الدنيا صارت ظهر وقريب داخلن العصر وانت توك قايم؟؟!!
الجدة بحنان: صباح النور حبيبي, هاه جوعان تبي نحط لك شي تاكله؟
فهد بعد ماحب راس جده وجدته جلس جنب جدته وهو ياكل من صحن التمر قدامه,..
فهد: أي والله حدي جوعاان
الجد: هذا اللي مفسد الولد, دلعك اللي مايخلص
فهد: هههههههههه ليكون جدي تغار على جدتي؟!؟
الجد: انثبر لأكسر هالعصا على راسك اقول,,
الجدة : هــــــووو!!! وشفيك عالولد هبيت فيه مره وحده..,,
الجد: لا حول ولاقوة الا بالله مدري بس وش نهاية الدلع في هالولد؟؟!؟
فهد: جــدي افا علييك فهد ولد مساعد بيطلع رجال من صلب رجال
الجد+الجدة : الله يرحمه , "ابتسمت الجدة وهي تمسح على شعر حفيدها اليتيم وتوطي راسه لحجرها,,..."
الجدة: يارب انك تعوض امهم فيهم وماتحرمهم منها وتفرحها فيهم يااارب,..
""وبانت دموعها رجاء ووجع على فقدها ولدها ظناها ودمووع تشهد عيال ولدها يكبرون من بعده, وهو اللي تمنى يشوفهم يكبرون قدام عينه""


الجد: اذكري الله يابنت الحلال.. لله مااعطى وله مااخذ, الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته..
الجدة بصوت باكي: امين الله يرحمه يارب
فهد اللي انقلب حاله من جاب اسم ابوه على لسانه.. الله يرحمك يا يبه,, كنت رجال والكل يحلف باسمه,, ومتت وتركت هالسمعة الطيبة وراك,, وتركتنا بعد يايبه.. تركتنا وماعاد ترجع.,,..
فهد ويحاول يتماسك: انا بروح اغير ملابسي واذا جهز الغذاء نادولي "طلع الدرج بسرعه"






هناك على باب المطبخ الواسع وصلت وهي منهارة من سمعت اسمه على لسان ولدها, ودمووع الالم والفراق تتوالى وتحرق خدها وكأنه مات في هاللحظه , جلست عالكرسي وهي تبكي تكتم صوتها
,,, فقدتك يامساعد.. واشتقت لحنانك الدافئ اللي كان يغمر البيت كله ,,,
الخدامة: ماما؟؟... ماما؟؟!... ايش في انت تعبان؟؟!؟؟
ام جواد تهز راسها بـ"لا" وحاطه ايديها على فمها تمنع صرخه تطلع , صرخة رح تكسر قناع القوة اللي لابستها قدام عيالها وكل العايلة,.. خلاص ماهي قادره تتحمل اكثر,,.
قوة استمدتها من كلمته الاخيرة لها علشان تربيتهم احسن تربية وتنفذ وصيته الاخيرة فيهم,
ام جواد: يارب قـــويني وصبرني اكثر يـــــارب
الخدامة تقدم كاس موية: خز ماما, انت يشرب مويه ويصير زين,
اخذت الكاس وحاولت تتجرع الغصة بحلقها,,..,,.....
الخدامة: ماما انا يجيب دواء حق صداع عشان انت؟؟!؟
ام جواد: لا مافي داعي انا زينه .......... يلا تقدرين تكملين شغلك ""مع شبه ابتسامه للخدامه""
الخدامة: هازر ماما,,..
قامت ام جواد وهي تتماسك بشتات قوة وتمسح طوفان الدموع على خدها.. اخذت نفس عميق, وراحت تكمل تجهيز الغذاء,,,,
:
:
:
:
عند فهد اللي هو بعد اكتفى من حزنه ودموعه اللي ماتفارقه كل ليلة, كل ليلة وهو يحلم بأبوه وبحنانه ودفاء صدره اللي ماذاقه من جاء على الدنيا..
فهد يمثل قدام الكل بالقوة مع طاري ابوه المتوفى بكل مجلس بس من جواته غــيـــر,
""انا محتاجك يبه...""
"محـتـاجك يـايبه....""


قام من سريره وهو يتنهد , ناظر ساعته اللي بيده وماتفارقه حتى لو ينام ... لقى نفسه من ساعة وهو على ذا الحال... استغفر ربه ودخل يتوضأ ويصلي فرضه,,.
:
:
:



بنفس الوقت وفي نفس البيت بالصالة الكبيرة
فيها من افخم وارقى الصوفات على الطراز الخليجي, جلس وهو يفسخ شماغه..
اسند راسه على وراء وتم يناظر ثريا السقف الكبيرة وجدران السقف المزخرفة معطيه منظر جذاب وخيالي, ...
ابتسم وذكراها تمر بباله, من قال كلمته لها وهو حاله متغير كليا, كل خلية بجسمه تنبض بحب لها, عقله ماقدر يوقف تفكير في اللي سلبته قلبه وروحه,,..
ياترى وش تسوي الحين؟؟!!!؟؟
طيب كيف بترد علي؟؟!!؟؟
جواد لنفسه: الله لايحرمني منك يارنيـــم





ام جواد: شخبارك يمه.. توك واصل؟؟
جواد: أيــه ياحلى ام بهالدنيا, شخبارك انتي؟
ام جواد: الحمدلله, وكيف شغلك معاك؟
جواد: والله تمام .. دعواتك يالغالية ,,, مااصير شي بدون دعواتك معي
ام جواد بحنان الدنيا: رووح ربي يوفقك وينصرك ويعينك يارب , وافرح فيك,,.
جواد من قلب: آمـــيـــن يارب
جواد يسأل: الا يمه وين فهد ماله حس اشوف !!
ام جواد: قايم من النوم من ساعة وهو الحين بغرفته,..
جواد: اهااا , وجدي وجدتي مااشوفهم "وهو يتلفت لمجلسهم الارضي بالصالة الداخلية,,..
ام جواد تقوم: جدك راح يصلي وجدتك داخل بالمطبخ تطبخ هريس لجدك
جواد: عــــاشوا والله جدتي ماتتوكل عالخدم خصوصا بالهريس ههههههه,..
ام جواد: هههههههه تقول ان جدك ماايأكلها الا من ايدها هي,,
حتى انا ماتخليني اصلحها,,...
جواد: اقول ام جواد؟!؟
امـــه: ســـم يمه...
جواد: حدي تعبان وجوعان مافيني حيل اكثر , ابي غذاء,,
امـــه : هههههههههه بعد قلبي يخسي الجوع, روح بدل ملابسك وانزل بيكون جدك رجع من المسجد وبنتغدى...
جواد يبوس راس امه: يابعد الدنيا انتي يا احلى ام جواد, الا وش طابخين غير الهريس؟؟
امــــه: هههههههه روح بالاول بدل وتعال شوف بنفسك.... ولاتنسى تنادي اخوك معك
جواد وهو يطلع الدرج بسرعة: ان شاء الله يمه, بس تكفون لاتأخرون,,
راحت امه عالمطبخ تستعجلهم ,,,....






:
انتهى البارت الثاني
اتمنى يعجبكم وترى في كثير شخصيات اساسية وقصص واسرار جايه بوقتها, ومفاجأءت كثييييير بانتظار ابطالنا الحلوين


تحياتي "موناري" ^ـــ^ ان شاء الله يعجبكم
وبلييييث لاتحرموني دودكم ورايكم بكل صراحه ومصداقيه

:
:
:
:
:
:
:
:




 
 

 

عرض البوم صور مونآري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الدنيا, اشوفك, بقلب, رواية . مونآري, فهاوة, وانهبل
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:50 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية