لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > الشعر والشعراء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الشعر والشعراء الشعر والشعراء


قصيدة هبة السماء للشاعر عبدالله النائلي

هبة السماء شكراً لمنْ قطعتْ أرضَ الخيالِ معي وسافرتْ بين ميلادي ومُحْتَضري شكراً لمن قاسمتْني الليلَ غربتَه

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-06-14, 07:03 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2014
العضوية: 268551
المشاركات: 3
الجنس ذكر
معدل التقييم: مصطفى الروحاني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدAruba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مصطفى الروحاني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الشعر والشعراء
افتراضي قصيدة هبة السماء للشاعر عبدالله النائلي

 

هبة السماء
شكراً لمنْ قطعتْ أرضَ الخيالِ معي
وسافرتْ بين ميلادي ومُحْتَضري
شكراً لمن قاسمتْني الليلَ غربتَه
وشاطرتني كؤسَ الهمِّ والكدرِ
شكرا لوجهِ ملاكٍ ظلَّ يصحَبني
والموتُ أجملُ وجهٍ لاحَ في سفري
شكرا لأنكِ في هذي الحياة يدٌ
بيضاءُ تمتدُّ بين الروح والوترِ
يا صوتَ نايي ويا أنغامَ أغنيتي
يا طعمَ شعري وسحرَ القول والفكرِ
مرَّتْ يداكِ على صحراءَ مقفرةٍ
من الخيالِ فغبَّتْ ديمةُ المطرِ
وأزهرتْ جنَّةُ الأفكارِ مُورفةً
وازدانتِ الروحُ في روضٍ من الصُّورِ
كلُّ القوافي التي أغْفَتْ على شفتي
قد عادتِ اليومَ للنجوى وللسَّمرِ
والشعرُ إذ كانَ مهزوماً بمملكتي
اليومَ يرفُلُ في أثوابِ مُنْتَصرِ
نفختِ سحركِ في كانِونه فعلا
ناراً تلفِّع وجهَ الأفقِ بالشَّررِ
يا أنتِ ياهبةً جادَ الزّمانُ بها
وخمرةً عُصِرتْ من كَرمةِ القدرِ
أنشودةً طرِبتْ كلُّ العصور لها
وضجَّ سمعُ الدُّنا بالفنِّ والسَّمرِ
يا غيمةً كرُمتْ كفُّ السماء بها
وقد شهِدتُ خصامَ الغيثِ والشجرِ
أحيتْ أزاهيرَ أحلامي وقد ذبُلتْ
وردَّتِ الروحَ في أنفاسِ مُحتضِرِ
أيا ملاكي وقد شكَّكْتُ أنَّكِ من
جنسِ النساء بما فيهنَّ من عِبرِ
مرّتْ بوديانِ قلبي ألفُ إمرأةِ
وغادرتْ دونما ظلٍّ ولا أثرِ
تمرُّ صامتةّ العينينِ خائفةً
مخبوئةً تحت أثوابٍ من الخَدرِ
حتى أتيتِ فطارَ القلبُ من قلقٍ
وأيقضَ الليلَ ناقوسٌ من الخطرِ
فزعتُ إذ هزّتِ الأبواقُ مملكتي
وضجَّ فيها دويُّ الرُّسْل والنُّذُرِ
أسْرجتُ خوفاً خيولَ الحبّ أجمعَها
ثم اتّخذتُ مياديناً من الحذرِ
ولم يعدْ في الهوى نفعٌ لذي حذرٍ
وقد تأرْجحَ بين الناب والظُّفُرِ
يغزو الهوى فيطيعُ الكلُّ سطوتَه
وينحنونَ انحناءَ العقلِ للقدرِ
ياقلبُ جائتكَ فاستسلمْ لطلّتها
واخضعْ لحكمِ أميرٍ غيرِ مؤتمِر
وابسطْ رحابكَ ولتحكمْك ظالمةً
ما أجملَ الظلمَ من محسودةِ القمرِ



عبدالله النائلي

 
 

 

عرض البوم صور مصطفى الروحاني   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للشاعر, الشلام, النائلي, عبدالله, قصيدة
facebook



جديد مواضيع قسم الشعر والشعراء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:43 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية