لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


الحياة المظلمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أتمنى للجميع بأن يحظى بيوم جميل.. وأيضاً أتمنى أن تعجبكم أول قصة لي في هذا المنتدى الجميل.. جولي الجميلة وفي أخر لحظات لها في

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-06-14, 07:52 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2014
العضوية: 268452
المشاركات: 7
الجنس أنثى
معدل التقييم: مييلاف عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مييلاف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
Thumbs up الحياة المظلمة

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنى للجميع بأن يحظى بيوم جميل..
وأيضاً أتمنى أن تعجبكم أول قصة لي في هذا المنتدى الجميل..


جولي الجميلة وفي أخر لحظات لها في الحياة قد ولدت بطلتنا كارين.. وخالها روبرت الذي شعر بالضيق
عندما سمع بوفاة والدتها قد غضب قليلاً ولكن قبل ذلك قد وعد أخته جولي بأن يهتم بكارين ويحميها من كل شيء وفقد أخته بعدها وأصبحت لديه هذه الفتاة الجميلة "كارين" في السابعة عشر من عمرها.. فتاة جميلة
وحساسة تفعل ما تستطيعه كي تستمع إلى كلام وأوامر خالها روبرت..


ونبدأ


تساقطت قطرات المطر وكأنها دمعات تتساقط من حزننا ومن حبنا.. كان الجميع يحمل المظلات الجميلة والأخر يبحث عن مظلة ولكن الفتاة الوحيدة التي بلا
مظلة وبلا مال وبلا أي شيء.. كانت تختبء تحت ظل الشجرة وتنظر إلى المطر وجماله ولكنها كانت تتمنى حياة الآخرين وسعادة الآخرين تمشت بخطوات
سريعة وكانت تركض خوفاً من صوت الرعد وأختبأت داخل منزلها وفتحت الكتاب لتقرأ القصة وتستغل وقتها بالقراءة وتقتل الوقت.. مرت الساعات
والأوقات ولم تشعر بمرور الوقت بهذه السرعة ونظرت إلى نفسها وكان وجهه شاحباً وعيناها محمرة من البكاء لوحدتها في هذا المنزل المخيف.. ولكنه ليس
منزلاً بل غرفة صغيرة تحتوي على كرتون صغير للنوم فيه وقطع من الكراتين لتغطي ضوء الشمس وأصوات الناس وإزعاجهم, وضعت رأسها على الكرتون
ونظرت إلى الجدار أمامها كان عليه كتابات وكان شكله مقززاً وحتى المرء يتمنى ألا ينظر إليه وبعد ساعات نامت وهي حزينة ومكتئبة من الغرفة القذرة
وحياتها الكئيبة
"هيييه كارين افتحي هذا الباب اللعين!!"
أستيقظت خائفةً من صوت خالها ونهضت بتكاسل وفتحت الباب ورأته أمامها يبتسم بخبث "ااوه انتِ نائمة ايتها
الكسولة اللعينة!"
نزّلت رأسها وقالت بصوت هادئ "آسفة لم أنتبه للوقت فقط نمت لساعات طويلة.. سامحني" ضحك خالها روبرت بسخرية
وقال "بالطبع سوف تنامين في هذا الهدوء والقرف!! انظري إلي وجهك تبدين شاحبة وأيضاً تعالي معي لدي بعض الأمور لترينها يا كارين"
مسك يديها وكان يمط شفتيه بتقزز وسحبها تألمت يداها ولكن كتمته بالصمت "إلى أين تأخذني يا سيدي؟"
نظر إليها نظرة وقال "لا عليك" أدخلها داخل السيارة وقام بالقيادة وهو ينظر
إلى دمعاتها تتساقط "ما بك عزيزتي؟"
خرج صوت من معدتها وقالت وهي تنظر إلى النافذة "إنني جائعة." ضحك مقهقهاً وكأنه مجنون ولكنها تجاهلته بالصمت وصلا إلى الفندق وكان راقي جداً
نزلت كارين وكان خالها يمسكها ولكن يبدو بأنه مجبور دخل روبرت إلى الفندق وصعدا على المصعد وكانت تشعر بالتعب والألام وقالت "أنا اشعر بالتعب
لما لا تأجله غداً؟"
"كارين سوف أعد لك الفطور..!!" دخل روبرت إلى شقته وجلست كارين على الكنب وكانت تضع رأسها على الوسادة وتنتظر الفطور وجاء روبرت بصحن
صغير من الدجاج وكأنه لا يريدها بأن تأكل شيئاً نظرت إليه وكانت نظراتها بريئة جداً وعيناها الزرقاء الفاتحة تجعلها أكثر براءة وأكثر جمالاً "وماذا عنك؟"
توتر السيد روبرت من نظراتها وقال "لقد أفطرت قبل أن آتي إليك بنصف ساعة" وضعت كارين الصحن أمامها وأمسكت بالملعقة وتذوقت طعم الدجاج وكأنها
لأول مرة تأكل شيئاً لذيذاً لهذه الدرجة أو أنها لم تأكل أكلاً صحياً من قبل وكان السيد روبرت ينظر إليها بنظرات الشفقة وهذا ما يجعلها تكرهه وكانت كارين وهي تأكل
لاحظت نظراته الغامضة وتوترت وقامت بوضع الأكل وتركت طعامها بدل أن تتضايق من نظراته ومن شفقته التي بلا فائدة.. "أصبحتي جميلة كارين والآن
لدي لك مفاجأة جميلة" نظرت كارين إلى خالها وكانت تشعر بالاحتيار وقالت
"ما هي؟" أخرج السيد روبرت ملف من مدرسة الداخلية وقال "هذي أوراق قبولك في مدرسة داخلية وهناك سوف تجدين أصدقاء وسوف تتعلمين أكثر
ووو..." قاطعته كارين وقالت "أنا أتعلم بنفسي ولا أحتاج إلى مدرسة ولا لأي أحد!!" نظر إليها بنظرات تُرعبها وقال بحزم "كارين أصمتي!! أنتِ ولا لمرة تفكرين
بأن تعصي أوامري! وسوف تذهبين إلى تلك المدرسة اللعينة وسوف أحبسك في غرفة مظلمة كي لا تخرجي منها والآن أمسكي الورقة وغادري من منزلي!"
شعرت كارين وكأنه أحداً طعن مشاعرها واحتشت الدموع في عيناها الحزينة وأخذت الاوراق ونظرت إلي نظرة أخيره ولكن لم يبدي أي أهتمام بل نظر إليها
وكأنها تبتسم له.. "هذا المال لسيارة الأجرة" رمى المال أمامها وقالت "سوف أذهب بدون سيارة فأنا لا أريد أن أعرض لنفسي الخطر!" ضحك روبرت
بسخرية وقال "أنتِ ببشاعتك لن تجعلي أي شخص ينجذب إليك أم يتعرف عليك" أخذت المال وتجاهلت تعليقة الساخر وخرجت من شقته وهي تشعر بخنقة
داخلها ولكنها تجاهلت حزنها وركبت سيارة أجرة وذهبت إلى حارتها وكان كلامه يتردد في عقلها "سوف تذهبين إلى تلك المدرسة اللعينة وسوف أحبسك في غرفة
مظلمة كي لا تخرجي منها" تسللت دمعة ومسحتها بسرعة ودخلت إلى منزلها وأخذت المشط ومشّطت شعرها الكستنائي ووقامت بتغسيل وجهه ولبست ملابس
والدتها القديمة ولكن لا يهمها الأزياء وما يهم بأن يصبح مظهرها متقبل.. خرجت من المنزل وذهبت إلى المدرسة الداخلية وكانت كالجنة وشعرت بالراحة
والآمان في هذا المكان ولم ولن تصدق ما يقوله خالها لأنه هناك قوانين وأنظمة ولن يستطيع بأن يفعله شيئاً سيء بها أو بالفتيات الآخريات.. تقدمت إلى البوابة
ودخلت إلى المدرسة وهي تحمل حقيبة صغيرة ونظرت إلى الفتيات كانا بعضهم أغنياء وجميلات وينظرون إليها بتقزز وكأنها حشرة داخل المدرسة..
قرأت بالورقة رقم غرفتها وكانت 201 ذهبت إلى غرفتها بخطوات سريعة وفتحت الباب وكانت غرفة تحتوي على سريرين وبعض الأثاث الجميل "مرحباً
هل انتِ كارين؟" التفتت كارين إلى جهة الصوت وكانت فتاة شابة وجميلة وشعرها منسدل وعيناها خضراوتين وأبتسمت
"أجل كيف عرفتي ذلك؟" ضحكت الفتاة وقالت "الجميع يعرف بعضهم وأخبروني بأنكِ جديدة هنا وبغرفتي تفضلي.." شعرت كارين بالخجل ووضعت
حقيبتها على الأرض وقالت "ما أسمك.." نظرت الفتاة إليها وأبتسمت ومدت يديها لتصافحها "اُدعى ناتالي ولكن الجميع ينادونني نات" صافتحها كارين
وبادلتها الأبتسامة "لدينا نادي الرقص والموسيقى والمكتبة وكل شيء تقريباً" أعجبتها الفكرة وقالت " أريد أن أنضم إلى المكتبة"
جلست نات في كرسي أمامها وقالت وهي تتحدث "يبدو بأن القراءة هي هوايتك.. ولكن هوايتي هي الرقص والموسيقى وهذا أفضل بكثير من المكتبة والقراءة
تشعرني بالملل" صمتت كارين لتعليقها ولكن الجميع لدي الرأي لنفسه كما أنها تفضل الرقص وغيرها يفضل القراءة ووو.... "نات حبيبتي هل انتِ هنا"
أرتعبت كارين من صوت الشاب وكان صوته يشبه صوت خالها وقالت نات "جوش كفى عن ذلك.." نظر جوش إلى كارين وقطب حاجبيه "هل انتِ بخير؟"
أبتسمت كارين وتوترت " أجل بخير.. نات شكراً على أستضافتك لي إلى الغرفة ولكني أريد أن أستنشق الهواء إلى الخارج" بادلتها نات الأبتسامة وخرجت
كارين وهي خائفة من وجودها هنا وخاصةً الفتيان.. جلست على أحد المقاعد في المدرسة وكان أمامها مجموعة من الورود الحمراء وقطفت واحدة ووضعتها
على أنفها للتشتم رائحة الورد "هييه انتِ!! ألم تقرأي التعليمات ؟" التفتت كارين وسقطت الوردة من أناملها الناعمة وقالت بصوت مخنوق "ما هي التعليمات؟"
كان ذلك فتى ذو شعر أشقر وعينان سوداء شاحبة ويرتدي نظارات الشمسية ويبدو وسيم بعض ما "ممنوع قطف الورود هنا.." شعرت كارين بالخجل ونزلت
رأسها وكانت وجنتيها حمراء من الخجل وقالت "لم اقرأها وللأسف..." مال ظهره ومد يداه ليصاحف يديها الناعمة والشاحبة "معك إدوارد أيتها الجميلة" قبّل
كفيها بحنان وأبتسم لها ضحكت كارين خجلاً وقالت "تشرفت بمعرفتك.. أنا كارين" جلس إدوارد بجانبها وقال "كيف لي أن لم أراك من قبل؟" نظرت كارين
أمامها وقالت "لقد أتيت إلى هنا اليوم" بعدما تحدثت إلى إدوارد ذهبت إلى غرفتها ونامت من التعب والإرهاق "كارين أستيقظي!!! كاريين" أستيقظت كارين
ونظرت إلى الشخص أمامها وكانت نات ترتدي فستان قصير وتبدو جميلة جداً "هيا سوف نذهب إلى الحفلة" قطبت كارين حاجبيها وقالت "حفلة؟ الآن؟"
ضحكت نات على شكل كارين وقالت "أجل هيا بنا.." نهضت كارين ونظرت إلى نفسها في المرأة وكان شعرها يبدو جميل بعض الشيء ولكن ما تحتاجه
هو فستان "ليس لدي شيء لألبسه" أخرجت نات فستان إلى فوق الركبة وكان جميلاً ولونه أحمر "جرّبي هذا الفستان" شعرت كارين بالإحراج وذهبت إلى الحمام وأرتدت الفستان وخرجت ونظرت إليها نات بدهشة "تبدين جذابة!!" .


[COLOR="Gray"]راح أوقف هنا وبكمل الرواية بعد ما أشوف أرائكم وانتقاداتكم .[
/COLOR]

 
 

 

عرض البوم صور مييلاف   رد مع اقتباس

قديم 25-06-14, 08:21 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2014
العضوية: 268452
المشاركات: 7
الجنس أنثى
معدل التقييم: مييلاف عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مييلاف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مييلاف المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: الحياة المظلمة

 

أرجوا حذف الموضوع

 
 

 

عرض البوم صور مييلاف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحياة المظلمة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:32 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية