لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


أعيش متبلدة الإحساس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالكم جميعا ؟ .. ان شاءالله تكونوا بأتم الصحة والعافية بما أنه هالمنتدى هو اللي أقرأ فيه أغلب الروايات حبيت أنزل فيه

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-14, 06:15 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2014
العضوية: 267330
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: السنيورا لولو عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
السنيورا لولو غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي أعيش متبلدة الإحساس

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالكم جميعا ؟ .. ان شاءالله تكونوا بأتم الصحة والعافية
بما أنه هالمنتدى هو اللي أقرأ فيه أغلب الروايات
حبيت أنزل فيه روايتي .. هو أنا نزلتها في منتدى ثاني
لكن حبيت انشرها أكثر .. واول ما أنزل بارت هناك .. حكتبه هنا
أتمنى ما يكون هذا شيء مخالف .. علما بأني قرأت القوانين وماشفت اي شيء يمنعني
ان شاءالله تعجبكم وتنال رضاكم
الرواية تحت عنوان " أعيش متبلدة الإحساس "
انتظروني في البارت الأول =))
:
:
:
دمتم بود ~

 
 

 

عرض البوم صور السنيورا لولو   رد مع اقتباس

قديم 08-06-14, 06:20 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2014
العضوية: 267330
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: السنيورا لولو عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
السنيورا لولو غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : السنيورا لولو المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أعيش متبلدة الإحساس

 

البارت الأول :
منذ لحظات أخبرتني والدتي بأنه قد حان الوقت الذي سأذهب لأسكن عند عمي .. مع أني تناقشت كثيرا مع والدتي بأنني أستطيع البقاء وحدي .. لكني الآن حاملة حقيبتي مجبورة على الرحيل ..
مرت فترة قصيرة حتى رأيت نفسي واقفة أمام منزل عمي فيتاس
لم أرى هذا المكان منذ سنوات .. فتح عمي الباب لي بعد أن قرعت الجرس .. عانقني بقوة باديا اشتياقه الشديد لي .. حسنا لأن أكون صريحة لم أكن أتذكر وجه عمي جيدا ..
أقبلت بعد لحظات زوجته السيدة مادلين مرحبة بي
" أهلا وسهلا بكِ عزيزتي ماريا .. يا الهي لقد كبرتي وتغيرتي كثيرا "
دخلت بعد هذا الترحيب ووقفت في الصالة أنظر بملل حولي وضعتُ حقيبتي بجانبي حينها نادت السيدة مادلين إبنها وعندما أتى
" دانييل أتتذكر ماريا ؟ رحب بها ثم خذ الحقيبة لغرفتها لابد بأنها ثقيلة عليها "
" بالتأكيد أتذكرها "
هذا ما قاله بعدها أخذ حقيبتي وذهب .. بعد فترة قصيرة أخذتني السيدة مادلين لغرفتي التي جهزتها من أجلي " أشكركِ سيدتي "
" آأهه .. تستطيعين أن تقولي خالتي ههههههههه =) "
حقا لا يوجد شيء مضحك .. هذا ما دار في بالي وانا متجهه للداخل .. حسنا ليست سيئة .. أخذت حماما سريعا ونمت
عندما استيقظت ذهبت إلى المطبخ أريد ماءا وفي حين عودتي للغرفة قابلت دانييل " مرحبا بكِ .. كيف حالك ؟ "
" شكرا .. أنا بخير "
نظرتُ في وجهه ببرود .. ما بال هذا الترحيب المتأخر هه
كنتُ سأدخل غرفتي ولكنه استوقفني " لقد كنتِ مشاكسة ومرحة في صغرك .. لكن من الواضح بأنك تغيرتي كثيرا "
" حسنا الإنسان لا يبقى كما هو ! "
" معكِ حق "
" عن إذنك سأذهب الآن " لم أنتظر رده دخلتُ مباشرة لغرفتي
حسنا علي أن أعتاد على جو هذا المنزل إلى حين عودة والدتي ...
لقد وصلتني رسالة من أمي تقول فيها ( ابنتي .. كيف حالك ؟ أتمنى أن تكوني بخير ومرتاحة عند عمك .. لا تقلقي سوف أعود
بعد شهر إن أطلت )
أجبتها (أنا بخير .. هذا جيد إذا .. إلى اللقاء )
طرق الباب دانييل ثم دخل مباشرة .. لم أءذن له بالدخول ياللوقاحة !
" آءء .. أعتذر على دخولي هكذا .. أمي أخبرتني أن أحضرك لأننا سوف نخرج لنتعشى .. تجهزي وأنزلي إلى الصالة سننتظركِ هناك "
" حسنا "
أرتديت شيئا خفيفا بما أننا في الصيف وأنا أكره الحرارة
في المطعم ~
سألني عمي عن دراستي وماهي طموحي وعن أشياء أخرى وقد كانت إجاباتي مختصرة جدا .. ثم شاركتنا في الحديث السيدة مادلين التي تهوى الفضول والصراحة .. ثم قالت ما فاجأنا جميعا
" إبني أكبر منكِ بـخمس سنوات سيكون من الجميل لو تزوجتما ههههههه "
" زواج ! خالتي أنتي ... " قاطعني دانييل ضاحكا ومستغربا
" هاهاهاها .. أمي لماذا طرأ على بالك الزواج فجأة ؟! "
" ماالغريب ؟ لقد كنتما تنسجمان كثيرا عندما كنتم أطفالا "
" صحيح .. لقد كنتِ تتمسكين بي وتبكين إن لم أبقى معكِ.. هه أتتذكرين ؟ "
هل يسخر مني الآن هه لا يهمني هذا الأحمق " أعذرني فأنا لا أتذكر الأمور التافهة "
هتف بسخرية " وااو .. لقد تغيرتي حقا "
ثم بعدها تغير الموضوع وتحدثوا عن أمور أخرى .. يالها من عائلة ثرثارة .. أخيرا حان وقت العودة
عدنا ودخل الجميع إلى المنزل .. لكنني بقيتُ في الحديقة وجلستُ على أحد الكراسي ثم اتصلتُ على صديقتي سام وتحدثنا وبعد لحظات سألتني عن عائلة عمي " أممم لا تعليق "
" ماذا تقصدين ؟ لا تقولي لي بأنهم جعلوكِ خادمتهم ! "
" هاه ._. هل أنتي غبية ؟ أم أنكِ متأثرة بقصص الأطفال كثيرا "
" هههههههههههههه آسفة .. سأغلق الآن كوني بخير واستمتعي .. إلى اللقاء "
" إلى اللقاء "
في اليوم التالي ~
تحدثتُ مع السيدة مادلين وأخبرتها بأنني سأذهب لرؤية صديقتي وقد أعود متأخرة .. اقترحت علي بأن يوصلني دانييل الذي دخل فجأة " أنا مشغول اليوم "
" لا بأس حقا .. علي أي حال لم أكن أريد أن يوصلني أحد .. إلى اللقاء "
وخرجتُ مباشرة .. دانييل ياله من شاب سخيف
لم أذهب لزيارة سام لقد أستخدمتها كعذر لأخرج لوحدي .. ذهبت لأتسوق واشتريت بعض الأشياء المهمة فقط وبينما كنتُ أتمشى أرتطم بي شخص كان مسرعا " آه أنا آسف .. هل أنتي بخير ؟ "
" نعم "
لم ابالي به كثيرا ولكنه استوقفني قائلا " وجهكِ يبدو مألوفا لي ! "

 
 

 

عرض البوم صور السنيورا لولو   رد مع اقتباس
قديم 09-06-14, 01:05 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2014
العضوية: 267098
المشاركات: 202
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبه انثى عضو على طريق الابداعشبه انثى عضو على طريق الابداعشبه انثى عضو على طريق الابداعشبه انثى عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 394

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبه انثى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : السنيورا لولو المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أعيش متبلدة الإحساس

 

مرحبا اختي ....البداية تبدو مشوقة ....سننتظر و نري ما الذي سيحدث لماريا في بيت عمها .....موفقة اختي ...اسلوبك في الكتابة واضح وسلس

 
 

 

عرض البوم صور شبه انثى   رد مع اقتباس
قديم 09-06-14, 07:01 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2014
العضوية: 267330
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: السنيورا لولو عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
السنيورا لولو غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : السنيورا لولو المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أعيش متبلدة الإحساس

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شبه انثى مشاهدة المشاركة
   مرحبا اختي ....البداية تبدو مشوقة ....سننتظر و نري ما الذي سيحدث لماريا في بيت عمها .....موفقة اختي ...اسلوبك في الكتابة واضح وسلس

شكرا لك عزيزتي ..
سعدتُ بردك كثيرا .. أول رد وصلني على روايتي 33>
وهذا من ذوقك ..
انتظريني في البارت الثاني قريبا

 
 

 

عرض البوم صور السنيورا لولو   رد مع اقتباس
قديم 09-06-14, 07:03 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2014
العضوية: 267330
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: السنيورا لولو عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
السنيورا لولو غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : السنيورا لولو المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أعيش متبلدة الإحساس

 

البارت الثاني
لم أذهب لزيارة سام لقد أستخدمتها كعذر لأخرج لوحدي .. ذهبت لأتسوق واشتريت بعض الأشياء المهمة فقط وبينما كنتُ أتمشى أرتطم بي شخص كان مسرعا " آه أنا آسف .. هل أنتي بخير ؟ "
" نعم "
لم ابالي به كثيرا ولكنه استوقفني قائلا " وجهكِ يبدو مألوفا لي ! "
" اوه حقا "
" أممم هل انتي من ثانوية راينان ؟ "
" نعم ماذا عنك ؟ "
" أنا طالب جامعي .. لكني آتي الى راينان كثيرا .. آه تذكرت لقد رأيتك مرة تتجادلين مع أحد المعلمين "
عقدت حواجبي متعجبة ولكن سرعان ما تذكرت .. نعم ذلك المعلم التافه
" أسمي أوليفر .. تشرفنا "
" معك ماريا ... - ساخرة - ألم تكن على عجلة من أمرك ؟ "
ضحك بعفوية وقال " ياله من طردٍ محترم "ثم ذهب بعدها
لا أعلم لما ولكني أشعر بشعور غريب حيال هذا الشخص .. حسنا ليس شعورا سلبيا بل ايجابيا .. ربما يكون من الجميل لو نلتقي مرة أخرى ولكني فتاة أحمل حقدا كبيرا على الجنس الآخر ولن أتأقلم سريعا مع أي أحد .. كرهي المدفون في أعماق قلبي يجعلني صعبة التعامل للاسف .. البرود سيقتلني يوم ما هذا ما تردده سام دائما !
بينما كنتُ أسبح في بحر أفكاري سمعتُ صوتا أعرفه جيدا .. أمي !!
إنها والدتي لما هي هنا الآن لقد مر يومين فقط لا شهر
" ماريا ! " أقبلت إلي تحضنني والدموع تملأ عينيها .. أبعدتها عني وأنا في حالة دهوش
" ماذا هناك ؟ لما عدتي بهذه السرعة ؟ هذا إذا كنتِ ذهبتِ أصلا "
" أنا آسفة عزيزتي ولكن أباكِ هرب مجددا "
ماذا ؟! مالذي تقوله " لم .. لم تركتيه يذهب ؟ هل خدعكِ مرة أخرى ذلك الحقير "
" إهدأي يابنتي .. لقد هددني بأنه سيأخذكِ بعيدا لا أستطيع ... "
تحدثتُ بغضب لم أستطع كبحه
" أمي أنتي دائما هكذا ضعيفة .. دعيه يهددك فهو لم ينفذ تهديداته التافهة إلا لأنك تسمحين له .. لم لا تكوني قوية إن هددك هدديه وإن هاجمك هاجميه وأيضا قاضيه .. أمي أرجوكِ "
" لا أستطيع ! هل تريدينه أن يعاود فعلته تلك حينما ... "
" يكفي !! .. أنا ذاهبة "
ما كان مني إلا ان أقطع حديثها وأرحل .. لقد كنتُ غاضبة بسببه .. لا أستطيع تحمل ذلك .. سوف سوف أنتقم حتما .. إذا لم تستطع والدتي فعل شيء فأنا لن أقف مكتوفة الأيدي .. لقد تمادى كثيرا ويجب أن يموت
مشيتُ غاضبة باتجاه منزل عمي وعندما كنت سأدخل كان دانييل خارجا
" أوه لقد عدتي بسرعة اعتقدت بأنك ستتأخرين "
تجاهلته وهممت بالدخول لكنه أمسك بيدي متعجبا " ما بك ؟! "
" دعني " قلت ذلك ثم دفعت يده عني ومشيت
تحدثتُ مع أمي وأخبرته بأن أمي قد ألغت رحلتها لذلك سأرحل لكن حينما سمعت السيدة مادلين حديثنا قالت " لكن يا عزيزتي نحن لم نركِ منذ فترة طويلة وكذلك والدتك .. قولي بها أن تأتي وابقيا أسبوعا على الأقل "
أردف بعدها عمي " صحيح ابقيا "
يبدو بأنهما مصرين وبما أنني لا أحب الإلحاح سأنصاع لرغبتهما " حسنا سأكلم أمي "
ذهبتُ إلى غرفتي واتصلت بوالدتي لم أفتح ذلك الموضوع بل أخبرتها مباشرة بما قاله عمي ثم أغلقت .. أعلم بأن تصرفي سخيف ولكني حقا لا أتحمل التحدث معها وأنا منزعجة فقد أنفجر بكلامي وأجرحها
جاءت والدتي صباح اليوم التالي ورحبت بها عائلة مي بسعادة
" شكرا لكم على حسن استقبالكم واعتذرت كثيرا لعى الإزعاج "
ردت عليها السيدة مادلين " لا بأس حقا لا تعتذري إيلاريا .. أتمنى أن نقضي وقتا جميلا "
وبقيتا تتحدثان طويلا بينما كنتُ أتجاهل التحدث إلى أمي والنظر إليها وعمي لم يتحدث عن أخيه إطلاقا .. هذا جيد فأنالست بمزاج يسمح لذلك
ذهبتُ لغرفتي لأستحم وكالعادة قابلتُ دانييل " لا تشبهين والدتك .. ولكن تشبهين عمي كثيرا "
اشتعلت غضبا من كلامه ونظرت إليه بحدة " لا تشبهني بذلك الحقير "
" هه إنه أباكِ بعد كل شيء ..لا أعلم مالقصة ولكني لا أظن بأنه يستدعي أن تناديه بذلك الحقير "
" إذا كنت لا تعلم شيئا أرح نفسكَ وأصمت فلا شأن لك بي "
" لا تستفزيني ليس من صالحك "
ضحكت بسخرية " هه لا أعلم حقا من الذي يستفز الآخر .. أنا ذاهبة الآن الحديث معك مجرد ضياع للوقت "
لن أسمح له بحرق أعصابي.. لا يعلم شيئا ويزعجني ربما اضطر لقتله يوما ما ...

 
 

 

عرض البوم صور السنيورا لولو   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
متبلدة, أعيش, الإحساس
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:09 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية