لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


ماذا ستفعل عندما يكون منافسك بالحب شخص متوفي

اهلا جميعا بدي اضع قصة روعة جدا من تاليف صديقتي اسمها ( ملكة المطر ) وساضعها طبعا بعدما اخذت الاذن منها بنشرها في منتدانا المتواضع هي ما

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-06-14, 06:55 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2014
العضوية: 267470
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: ايميلي باتريك عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ايميلي باتريك غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
Newsuae ماذا ستفعل عندما يكون منافسك بالحب شخص متوفي

 

اهلا جميعا بدي اضع قصة روعة جدا من تاليف صديقتي اسمها ( ملكة المطر )
وساضعها طبعا بعدما اخذت الاذن منها بنشرها في منتدانا المتواضع

هي ما زالت تكتبها وفي كل مرة تضع بارت جديد انا ساضعة هنا ايضا

الم معاناة بكاء تعذيب جنون اعطاء كل ما تملك للذي تحب حتى لو كان الذي ستعطية حياتك هذا معنا الحب الحقيقي فكيف سينطبق هذا الكلام على هذة القصة فلنتابع ولنرى كيف سيكون الحب الحقيقي من قلوب تحجرت واخفت اشياء منذ زمن فالنبداء


عنوان الفصل _ زواج مدبر

نبدأ بالقصة بعنوان (اسم مرضي الحب )

النوع : رومانسي _كوميدي _ درامي


في احد المباني الراقية التي تدل على مدى ثراء مالكين البيت
فجاة

نصدم الفتى من الذي قالة له والدة وقال ابي ارجوك اعد ما قلتة رجاءا قال الوالد
شين انت ستتزوج

نبدا
اكيهيكو شين : فتى العمر 20 عاما مقبل على الدخول للكلية لدية شعر طويل قليلا اسود الون وعينان حمراوتان كالياقوت وملامح وجة جميلة جدا
السلبيات : كسر قلوب الفتيات واذية الناس وهو سادي الطبع ليس لدية مشاعر

وقال شين لكن ابي انا لا الزواج الان فلدي اهتمامات اخرى

قال الوالد بغضب هذا ليس شيئا تقررة انت

شين:ابي لكن انا لست احد صفقاتك او احد مشاريعك انا ابنك

الاب:ولانك ابني انا اامرك صديقي يملك شركة كبيرة وشركتي وضعها ليس مستقرا الان لهذا نفذ ما قلتة لك

شين:ابي لكن انا لا اعرفها ولا اريد ان تقترب اي فتاة مني مرة اخرى

الاب:شين انت حقا مهمل انا لا اهتم لمشاكلك معهن لكن انت يجب ان تطيعني والى من اين لك هذا
الملابس والسيارة الحديثة في الخارج

شين:اعلم وانا ممتن لتعبك ومجهودك وانا فخور انك ابي حسنا ساقابلها لكن ان لم تعجبني فسوف الغي هذا الزواج واريد منك رجاءا ان لا تعترض

الوالد ليس لدي مانع فانا متاكد انها ستعجبك لكن ان حاولت فعل اي شيء فسوف تندم

قال شين:حسنا انا ذاهب لدي شيء مهم افعلة

ركب سيارته وتوجة الى المشفى ودق باب احد الغرف رقم ٢٠٠ وسمع صوت يقول له تفضل
ودخل شين الى الغرفة البيضاء التي.يزينها ستائر صفراء الون كان هناك سرير قرب احد النوافذ المطلة على حديقة المشفى كانت هناك فتاة تنظر من خلال النافذة ولم تلاحظ الذي دخل
وقال اانتي بخير الان ماي

قالت الفتاة متفاجئة نعم وانت

قال لست جيدا

ماي:ماذا حدث اعاد مرضك مرة اخرى

شين:ليس هذا لكن ساتزوج

اكيهيكو ماي:فتاة لطيفة تكون اخت شين بالتبني لانها بالحقيقة وستعرفون لاحقا عمرها 22 لديها جسد ضعيف لذا اغلب وقتها بالمشفى وتتلقى دروسها بها

لديها شعر اسود كالفحم وعينان خضراوتان كالعشب ووجة جميل وبيضاء كانت مثالا للجمال بعينة

ماي ترد: اخيرا لم اظن انك ستفعلها

رد شين بغضب:لست انا ابي قرر هذا

ماي اه حقا اذا لماذا ابسبب الشركة مرة اخرى

شين:نعم

ماي:توقعت هذا اذا اذهب وتعرف عليها ربما هي جيدة

شين:اسف ماي انا لا احب التقرب من الفتيات عداكي فانا اكرههن

ماي:اما زلت لم تنسى تايو

شين:وكيف انسى المخادعة المحتالة الصغيرى

ماي شين ليس كل الفتيات مثلها صدقني

شين:حسنا حسنا من اجلكي ساراها والان ماي اسف ساذهب لاجهز اغراضي فبعد غد تبدأ الكلية

ماي:بالتوفيق

خرج شين وتوجة الى المقبرة وتوقف عند احد القبور وقال اهلا امي اشتقت لكي جدا ساذهب غدا الى الكلية امي اسف على الذي حدث قبل ثلاثة سنوات اريد رويتكي في حلمي وتقولين لي سامحتك وبعد مدة من الحديث

قال اذا ساذهب الان اراكي لاحقا

وتوجة الى والده وقال ابي موافق لكن اريد ان اذهب الى الكلية غدا لا تخف سارجع الاسبوع القادم لاذهب معك للفتاة

الوالد بشك:احقا ما تقول ام انك سوف تهرب

شين:حقا لم افعل لكن انا سجلت بهذه الجامعة منذ شهر ويجب ان اذهب الان ام انهم سيلغون اسمي من قائمة الطلاب

الوالد:ما المشكلة ساجد لك كلية راقية غير هذه

شين:لا ابي اريدها هي بالذات لانها قريبة من البحر وانا احب البحر كما تعلم

الوالد لكنها باوساكا

قال شين:اعلم لكن انا احب التعرف على الاشياء الجديدة

الوالد:حسنا لكن لا تنسى علاجك وانتبة الى نفسك

شين:حاضر وذهب ليجهز اشيائة استعدادا للذهاب

وفي صباح اليوم التالي ذهب الى المطار واتجة الى مقصدة

يتبع

 
 

 

عرض البوم صور ايميلي باتريك   رد مع اقتباس

قديم 10-06-14, 07:18 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2014
العضوية: 267470
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: ايميلي باتريك عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ايميلي باتريك غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ايميلي باتريك المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: ماذا ستفعل عندما يكون منافسك بالحب شخص متوفي روايتي

 

الفصل الثاني بعنوان __ من هي هذة الفتاة ---

بعد وصولة الى الشقة التي استأجرها وقد حل الليل والتي كانت قريبة من جامعتة ارتاح قليلا واخذ

حماما ونام وفي صباح اليوم التالي ذهب الى كليتة الجديدة وهي عبارة عن كلية كبيرة المساحة جميلة المنظر يعود تاريخ

تاسيسها قبل خمسين سنة وكانت لها حديقة رائعة جدا وصفوفها كبيرة ومريحة واساذتها.راقين جدا وهي ليست كلية خاصة هي عامة لكن يتطلب الدخول لها درجات عالية وعندها ذهب الى مكتب العميد
قال شين:صباح الخير سيدي انا اكيهيكو شين الطالب الذي سجل منذ شهر كان لدي انشغالات فتاخرت عن الحضور
العميد اهلا بني لا يوجد مشكلة
شين:شكرا لتفهمك مرة اخرى وسوف احاول ان اكون عند حسن ظنك
العميد: سعيد ان ابن صاحب شركات pcp سيكون معنا هذا شرف لنا وللكلية
شين بانزعاج:شكرا ساغاد الان لارى الكلية
وعندما خرج قال بصوت منزعج تبا الشركة الشركة اينما اذهب يعاملونني دائما كانني مؤسس هذه الشركة العينة كم كرهت هذا الشيء لماذا لا بعاملونني واكانني طالب عادي اهذ صعب
وهو يتمشى لانزعاج في الكلية شاهد صالة الرياضة التي كانت تقع خلف الكلية وكانت كبيرة جدا من الخارج وجميلة البنيان فقرر الدخول لها وعندما فتح الباب لفت نظرة لون خصل شهر برتقالية الون تجذب العين لها وكانت صاحبة الشعر فتاة بيضاء البشرة زرقاء العين وكان شعرها طويلا يصل الى كتفها وكانت تربطة للخلف وترتدي لباس ابيض اذا دققت بة ستجد ان الرداء الرسمي لرياضة الكاراتية وكانت تتقاتل مع احد الفتبان
وقال شين:ما هذا الشعر المقرف
وسمعه احد الفتيان الذين كان واقفا للمشاهدة وتوجة له وقال ماذا قلت ايها الشاب انت جديد هنا صح
وقال شين:نعم انتقلت اليوم للكلية وكنت مارا ورايت هذا القتال
ورد الفتى:تقصد المباراة فهما يتباريان لمعرفة تطور الشخص الاخر وهذه الفتاة هي الحاصلة على لقب بطل هذه الكلية
وعند انتهاء المباراة بانتصار الفتاة كانت تبحث عن شخص بين الموجودين واتجهت له بابتسامة وقالت ارايت انتصاري دايكي لقد ربحت
وكانت الذي يتكلم هو الفتى الواقف جنب شين
وقالت الفتاة باستغراب:دايكي من هذا
وقال دايكي هذا فتى جديد انتقل الى هذه الكلية اليوم
ونظرت له بنظرات شك وقالت عذرا سيدي لكن الم تبدأ الكلية منذ شهر اذا كيف اتيت اليوم
ورد شين كانا لدي بعض الاعمال وانهيتها منذ مدة واتيت
وقالت لة بنظرات غاضبة انت غني الست هكذا وتمكنت من رشوة العميد الجشع
وقال شين بغضب ما مشكلتكي انتي
وقال دايكي مهدا للوضع هذا يكفي كلاكما عيب هكذا وسكت الفتاة عندما قال دايكي هذا ام شين فلا
ورد شين:لست مجبرا الى الاستماع الى كلامك وثاني شيء انا اكره هذا الفتاة بسبب كلامها القبيح وشعرها المقرف
وبلمح البصر سقط شين ارضا ومن في القاعة ينظر الية وعندما رفع راسة كان قد تلقى لكمة من دايكي وقال له قل عن شعرها مقرف مرة اخرى وسترى ماذا سيحدث
وقالت الفتاة:يكفي دايكي فهو فقط فتى ثري مدلل
ووقف شين وقال لها من تنعتية بالمدلل
وقالت ليس هناك غيرك
وعندما اراد شين ضربها صاح استاذ الرياضة توقفو جميعا
وتوقف شين
وخرج الفتاة والصبي
ونظر لهما شين بغضب وقال:ستريان ماذا سافعل ساجعلكما تندمان حقا وخاصة انتي يا صاحبة الشعر المقرف
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور ايميلي باتريك   رد مع اقتباس
قديم 10-06-14, 07:19 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2014
العضوية: 267470
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: ايميلي باتريك عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ايميلي باتريك غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ايميلي باتريك المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: ماذا ستفعل عندما يكون منافسك بالحب شخص متوفي روايتي

 

الفصل الثالث بعنوان _ مساعدة وسر _
شين بغضب _ساريكي ماذا سافعل ايتها الفتاة ذات الشعر المقرف
وفي اثناء هذا _ ايكا : دايكي اتظنني قسوت علية وانت ايضا لم يكن يجب عليك ضربة
دايكي _ لكن الم تسمعية ما قال عن شعرك انا كرهت هذا هو فقط كما قلتي فتى مدلل ثري
لحظة صمت ..............................
ايكا _ اانتي بخير
ايكا _ لماذا السؤال انا حقا لم اتاذى بالمباراة و دايكي بعد ان قاطعها لا اقصد هذا اانتي بخير نفسيا
ايكا _ تقصد للاسبوع القادم
دايكي_ نعم
ايكا _ لا تقلق انا بخير حقا
دايكي بشك _ حسنا ساصدق هذا حاليا
وهما يتمشيان قال لها دايكي_ انا ساذهب الان لان مجلس الادارة يريدني
ايكا حسنا وداعا الان
وقالت اذا اراك بالمحاظرة وقال لها اراكي اذا
وعندما وجدت مقعد لتجلس علية
سمعت احدهم يقول _ اذا الفتاة ذات الشعر المقرف هنا
وعرفت الصوت ونظرت لمن قالها بغضب وقالت ماذا تريد الان السيد المغرور شين
شين – انا مغرور لكن لست مثلك والان اريد تصفية الحساب وتوجة اليها ولم تخف ايكا ابدا من نظراته اليها او غضبة بل نظرت الية بعينين شبة مغلقة مما اثار تعجب شين ( الفهيم ايظن ان الفتيات كلهن ضعفاء)
وقال وهو يقف جوارها _ اذا اتريدين صفعة ام لكمة من منهم او كلاهما
ايكا _ ما رايك ان تخرس
شين بمكر _ اذا انتي خائفة من الضرب
ايكا _ لست كذالك لكن رجاءا لا تفعلها لانك من ستتاذى
شين وهو يدعي الخوف – اه ا هانا خائف من الفتاة قبيحة الشعر استضربينني ايتها المتوحشة
وعندها غضبت ايكا _ وماذا في شعري انه غالي بالنسبة الي وانا امارس الكاراتية لانني لا اريد ان اخسر احد مرة اخرى
وقال شين _ ماذا
ايكا _ هناك شخص مات وهو يحاول حمايتي
شين بخبث – اذا انتي قاتلة ههههههههههه وبينما كان شين يضحك انتبة الى عيناها وسكت من الضحك بعد ان انصدم من اختفاء لمعان عيناها وفجاة ارادت ايكا ضربة وقطع عليها هذا صوت ( كح كح كح ) سعال قوي جدا قادم من شين فعادت لوعيها
وسقط فجاة وقالت له بقلق ماذا بك
وعندما ابعد يدة من فمة فصدمت ايكا من وجود دماء على يدة وعندها خافت جدا وعندما ارادت مناداة احد لم تجد اي شخص لانهما كانا خلف قاعة الرياضة
ايكا بقلق _ اوي انت اانت بخير رجاءا اجبني
وحاول شين مقاومة السعال وقال لها وهو يلهث الحقيبة تلك احضريها بسرعة وعندها كانت تبحث ووجدت حقيبة سوداء على المقعد الذي كان يجلس علية واحضرتها بسرعة وقالت له ماذا افعل الان
شين وهو يتحدث بصعوبة هناك دواء يشبة المرش احضرية
وعندها بحث ووجدتة واعطتة بسرعة لشين
واخذة بسرعة منها وقام بوضعة بفمة وضغط على زر يوجد بة وبعدها استطاع التحدث وتوقف السعال وعندما ادار وجهه لايكا اتسعت عيناة عندما شاهدها تبكي بشدة وعيناها غارقة بالدموع وهي تقول لماذا لماذا لديك نفس مرضة
اسئلة الفصل
اي مرض تقصد ؟
ومن هو الشخص الذي انقذها وعلاقتة بالقصة
وماذا تقصد بمرضة
واسفة للفموض الزائد لكن هذا للتشويق
وساكشق عنة في الفصل القادم

 
 

 

عرض البوم صور ايميلي باتريك   رد مع اقتباس
قديم 10-06-14, 07:20 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2014
العضوية: 267470
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: ايميلي باتريك عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ايميلي باتريك غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ايميلي باتريك المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: ماذا ستفعل عندما يكون منافسك بالحب شخص متوفي روايتي

 

الفصل الرابع _ كشف سر ايكاومرض شين _

استغرب شين مما قالتة ايكا
شين : ماذا تقصدين بنفس مرضة
لكن ايكا لم تجب بقيت تبكي بشدة مما زاد من استغراب شين وشعر عندها انة سبب بكائها مما ضايقة اكثر
وكانت ايكا لا تزال تبكي وعندما فتحت عيناها قلبلا وجدت شيء لونه ابيض امام عيناها لم تراة جيدا بسبب الدموع التي تملاء عيناها وعندما هدأت وجدت شين مد يدة واعطاها منديلا فمسحت بة دموعها المنهمرة وقالت بارتباك ومازالت تبكي : ش شكرا ل لك
فكبت شين ضحكتة فلاحظتة ايكا وقالت لة : على ماذا تضحك
شين : لا شيء حقا لكن بعدها وصل لحدودة وضحك ضحكة عالية جدا
ايكا باحراج : رجاءا يا سيد على ماذا تضحك هذا محرج فهناك من سيسمعونك
وشين وهو يضحك : انتي انتي ههههههه عيناكي ههههه الكحل قط سال وانتي عندما مسحتية وجهك هههه الان كلة اسود
واندهشت ايكا ولم تصدقة وعندما اخرجت مراة من حقيبتها ورأت وجهها وصرخت مما راتة وكان وجهها كلة اسود فارتبكت وقامت بمسح وجهها جيدا
وشين ما يزال يضحك
ايكا :رجاءا توقف يا هذا هذا محرج
شين وبعد ان هداء : اسف اسف لكن شكرا لكي لانكي اضحكتيني كنت اشعر بملل قليلا ولكن لدي سؤال من هو الذي تقصدية عندما قلتي لي انني املك نفس مرضة
ايكا بعد ان امتلاء وجهها بالاحزن ولاحظ شين هذا : هو كان احد اصدقائي وهو يملك الربو ايضا
شين باستغراب : لكن كيف عرفتي ان لدي الربو اذا كيف علمتي انتي
ايكا : من زجاجة علاجك فكان يملك مثلها تماما
شين يسال : اذا اين هو الان
ايكا بحزن اكبر : ذهب عند ربة الان وذرفت بعض قطرات الدمع
شين : اسف لانني ذكرتك ابسبب الربو مات
ايكا : ليس بسببة لكن بسبب ضعفي انا وبكت بشدة
شين (بداخلة ) : اريد ان اعرف تفاصيل اكثر لكن لحظة لماذا انا مهتم انا شخص بارد لماذا اتعب نفسي بالسؤال سؤال تلو الاخر انا لست هكذا اذا لماذا اعطيتها المنديل وحزنت عندما بكت وقلقت جدا انا اكرة الفتيات بعد كل هذا
ايكا : يا هذا يا هذا اتسمعني
شين بعد ان افاق من حديثة الداخلي وعاد لبرودة : ماذا تريدين
ايكا : لا شيء لكن ومازالت تمسح دموعها لكن انت لم تخبرني ما درجة خطورة مرحلة مرضك
شين : اذا انتي تعرفين الكثير عن هذا المرض حسنا انا بالدرجة ال4/10 صحيح اريد سؤالك ما اسم الفتى ومنذ متى مات وهذا اخر سؤال لي
ايكا : اسمة رين ومات منذ 3 سنوات
شين : فهمت وعندما اراد المغادرة قال اسف لم اقصد ما حدث في الصباح وشعرك اسف لانني قلت عنة قبيح
ايكا : لا تعتذر انا ايضا اسفة لانني قلت عنك مدلل
شين : لا باس واعتذري لي من الفتى ايضا ولقد ظنيتكي مغرورة لكن ما حدث الان يوضح العكس
ايكا وهي تبتسم : لا باس وهو طيب سيسامحك
شين : اهو حبيبك ام ماذا
ايكا ك لا هو اخي الغير شقيق من غير ام
شين : فهمت لكن صحيح عيب عليكي ان تقولي لي يا هذا اسمي اكيهيكو شين وانتي ؟
ايكا : اسمي كوراساكي ايكا تشرفت بمعرفتك
شين : وانا ايضا وبعدها وقفى من الارض وقال بعد ان ساعدها بالوقوف اذا انا ذاهب الان للمحاضرة لكن لم اجد صفي للان يا الهي هذة الجامعة كبيرة حقا
ايكا بعد ان وقفت ساساعدك لكن ما هو درسك الان لنذهب الى قاعتة
شين : الكيمياء
ايكا : انا ايضا لدي الان الكيمياء ساذهب معك ان لم تمانع فطريقنا واحد
شبن : ليس هناك مانع ابدا هيا بنا
********************************
عند دايكي وهو يدخل الى احد الغرف ويسرق النظر كان بصرة موجة الى احد الفتيات الاتي يتمرين على كرة السلة
ويقول : يالهي كم هي جميلة حتى وهي تتمرن ايعقل ان جمالها حقيقي
وعندما كان شين وايكا متوجهان الى الصف قالت ايكا سيد شين انتظر لحظة هذا اخي ساعاقبة وااتي
وشين باستغراب : كيف عرفتي انة اخوكي قالت بسيطة لدية وشاح احمر
شين : فقط هذا
ايكا نعم : فهو الوحيد في الجامعة من لدية مثل هذا الوشاح الاحمر
شين ك لكن ماذا يفعل
ايكا : كلعادة يسرق النظر للذي يحبها
شين : واااو اخوكي بارع حقا
وتوجها لة
وعندما كانت الفتاة تتمرن فزعت عندما سمعت صوت احدا يصرخ وخافت لانها علمت ان هذا صوت دايكي وتركت الكرة وركضت لمصدر الصوت وعندما فتحت الباب انصدمت بان ايكا قامت بسحب اذن دايكي وتصرخ بها عيب عليك كيف تفعل مثل هذا التصرف الى تخجل
دايكي وهو يتألم : اسف اسف لم اعيدها اعدك لكن اشتقت لارى حبيبتي هذا كل ما اريدة
وعندما ارادت ايكا معاقبتة اكثر قاطعها صوت شين وهو يقول حبيبتك اتقصد هذة الفتاة
ونظر دايكي بسرعة وكانت الفتاة تنظر لة ووجها احمر بشدة وعندها دايكي هداء واصبح طماطم ولكنة غير الموضوع وهو يصيح : ايكا ماذا يفعل هذا هنا
ايكا : اه اتقصد شين ماذا بة
دايكي بغضب : واسرعتي بمعرفة اسمة لما هو هنا اليس هو من سخر منكي في الصباح
ايكا : نعم لكن نحن اصلحنا الوضع
دايكي : حقا ونظر لشين وقال له انا اسف على كل شيء اعتذر وارجو منك ان نصبح اصدقاء
شين وهو مبتسم ك يسرني هذا والان الم تعرفنا على صديقتك
ونظر دايكي بخجل للفتاة وقال : هذة اساهيكو مينا
مينا بصوت خجل: تشرفت بد انا صديقة دايكي
شين : تشرفت بكي انا اكيهيكو شين ولديكي شعر مميز انستي
مينا : اعلم الكل يقول هذا بسبب لونة الابيض شكرا لمديحك
وبعدها قالت ايكا: يجب ان نسرع والا فاتنا الدرس
دايكي : اذا انتما ايضا لديكما نفس الدرس اذا بدون ان ابطئكما اذا بالتوفيق هيا بنا مينا الى الكفيتريا لنتناول شيئا
مينا : وداعا ايكا وشين هيا بنا
وتوجهم الى وجهتهم
]

 
 

 

عرض البوم صور ايميلي باتريك   رد مع اقتباس
قديم 10-06-14, 07:22 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2014
العضوية: 267470
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: ايميلي باتريك عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ايميلي باتريك غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ايميلي باتريك المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: ماذا ستفعل عندما يكون منافسك بالحب شخص متوفي روايتي

 

الفصل الخامس _ مفاجاة لم تكن بالحسبان _

بعد توديعهم بعضهم وقف شين وايكا امام باب الصف مدة طويلة وهما يحدقان بالباب وعندها صاح شين بغضب : ااستطيع عن افهم لماذا لا ندخل
ايكا: لا استطيع انت لا تعرف مدرس الكيمياء للان انه انه وعجزت عن الكلام واكمل شين : مخيف مثلا
ايكا : مخيف كلمة قليلة علية وانا خائفة ان افتح الباب
شين : اذا سافتحة انا
وعندما دخل كلاهما وجدا ان المدرس لم يصل بعد وهنا صرخت ايكا للدلاله على فرحها
وشين ذهب الى مقعدة وجلس وهو ينظر الى الطلاب
وعندما كان الطلاب يتحدثون فيما بينهم سمعو صوت فضيع يصرخ ايها الحثالة هدوووووووووء وسكت الجميع وخافو عندما اتضح ان الذي صرخ هو مدرس الكيمياء واسرع الجميع الى مقاعدهم
وعندها اتجة المدرس الى مكتبة وبداء بالشرح وكان الطلاب يشعرون بالملل المميت لانهم يكرهون هذة المادة ومدرسها
وعندما كان شين يكتب شيئا بهاتفة سمع صوت يقول بهمس شين شين انتبة وكانت هذة ايكا بما انها تجلس بجانبة لكن بعيدة قليلا لهذا لم يكن يسمع جيدا ما تقول وتوصلت لفكرة انها تكتب بالدفتر ما تقول وتجعل شين يراه وتماما فعلت هذا وكانت كاتبة : شين اليس الدرس مملا
وشين اخذ دفترة وكتب بة : فعلا انا حاليا اناقش ابي بالرسائل من الملل
ايكا وقد كتبت : انظر شين اليس هذا الرجل الذي رسمتة يشبة مدرس الكيمياء الاصلع وكانت رسمتها قبيحة حتى كلمة قبيحة لا تنفع مع فنها
شين : هذا مضحك جدا وما رايك بالذي رسمتة وكان منظرة افضع من الذي قبلة
وعندما ارادت ايكا الرد تفاجئت باحد اخذ دفترها ودفتر شين واصبح وجهها ابيض وخالي من معنى الحياة بة اذ ان الذي اخذ الدفترين هو مدرس الكيمياء بعينة وصرخ عليهما الى تخجلان مما تفعلان احسنتما ان رسمكما حتى لا يصل لموهبة بيكاسو
وخجل كلاهما وكان الصف يضحك عليهما وقال مدرس الكيمياء ساريكما ساجبركما على ان ادرسكما دروس اضافية وبدون ان يجادلاه طردهما من القاعة
وصرخ شين : كل هذا بسببكي الان
ايكا : وما ذنبي انا هو حقا اصلع انا لم اكذب
شين : انتي لا اصدق انكي في ال20 من العمر انتي مجرد طفلة
ايكا : لحظة استاذ كبير الست انت من شاركني بلعبة الاطفال هذة
واستطاعت اسكات شين بالقنبلة التي فجرتها منذ قليل
شين : يكفي الان فلدي موعد مهم مع ابي علي لذهاب
ايكا :اذا اذهب انا ساذهب لدي شيء مهم
*********************************************

بدون مقدمات قال الوالد الذي كان جالس في احد المقاهي : شين هذا يكفي يجب الاسراع بزواجك فشركتي بوضع خطر
شين: ابي لكن انا لست مستعد الان الى يمكنك تاجيل الوضع مر يوما منذ ان اخبرتني بهذا الشيء
الاب : لا تعني لا ولا تجادلني افهمت اعلم لكن ليس لدينا الوقت
احس شين بنار داخلة ولمعت عيناة الحمراوان باشعاع قوي كانهما تضيئان
الاب : افترض ان النقاش انغلق وسنذهب في المساء لبيت صديقي ونتفق على موعد الزفاف
شين : هل الفتاة تعرف عن الامر
الاب:لا اعلم
شين : اذا استاذنك ساذهب للبيت فليس لكي اي محاضرات الان
الاب:انا ايضا ذاهب لكن سااتي لاخذك في ال8 مساءا
*********************
في المشفى كانت ماي تقراء احد الكتب الى ان سمعت هاتفها يرن
ماي : اهلا شين كيف حالك - شين : لست بخير ابدا
ماي : لماذا _ شين قال: ابي اتخذ قرارة وسنذهب اليوم لنحدد موعد الزواج مع عائلة الفتاة
ماي بتوتر: شين تمالك اعصابك رجاءا واهداء ولا تسبب اي مشاكل
شين : اشك بهذا لكن ساذهب وارى فلا تشغلي بالك ماذا تفعلين الان
ماي : لا شيء فقط اقراء رواية
شين : منذ متى تحبين القصص وما اسمها
ماي : منذ ايام واسمها عذاب الحب
شين : ارى ان اختي بدات تصبح رومانسية هل القصة جميلة
ماي : جدا جميلة تحكي عن فتى عذبة الحب جدا وفتاة قلبها ينض لغيرة
شين : الحب شيء تافة بالنسبة لي ولا اصدقة ابداء
ماي : اعلم لكن هناك انواع من الحب حقيقية
شين : صحيح ماي اليوم في الكلية وحكى لها كل شيء
ماي : ههههههههههههههه لماذا فعلت هذا مدرسك سيغضب و يكرهك
شين: لا يهمني اذا ساذهب الان
ماي الى اللقاء واغلقت وهي تقول اتمنى ان يفتح قلبك شين ولا يبقى كتاب مغلق
***********************
كان شين يستعد لوصول ابية له واخذة وكان يرتدي بنطال وقميص اسودان مثل الفحم وكان يفتح اول زرين من قميصة بحيث بدا كانه امير مغري بهاتين العينان الحمراء وملابسة السوداء وبشرتة البيضاء كان اخاذ الجمال وهو يقول : سنرى ايتها الفتاة المجهولة اذا كنتي ستقاومين شكلي وعندما تتعلقين بي ساتركك مثل قطعة خردة وضحك بشر
وسمع صوت السيارة وهي قرب البيت واسرع لها وركبها
وعندما وصلو كان بيت صديق والدة شبيها بالقصر الجميل والحديقة التي كانت اوراق اشجارها برتقالي الون معلنا عن اقتراب موسم الخريف واضواء الحديقة الرائعة وقطع تفكيرة صوت احد الخدم الذين يقولون لابية تشرفنا بوصولك سيدي السيد ادوارد بانتظارك
وعندما دخل كلاهما استقبلهما السيد ادوار بدفئ شديد ورحب بها ترحيبا لائقا
وجلسو وقال والد شين : اهلا ادوارد كيف حالك
ادوارد : بخير اهذا شين عفوا سؤالي لم يكن بمحلة وكيف لا يكون هو وهذة العينان الرائعتان التان كانتا تميزانه منذ ان كان صغيرا
شين : يسعدني مديحك سيدي
ادواردك يشرفني ان تكون انت عريس ابنتي المستقبلي
شين : انا ايضا الشرف لي بنسبكم
وهنا قاطعهم والد شين وهو يقول : اذا اين هي عروستنا الصغيرة
ادوارد : هي ستنزل بعد قليل مع روز
شين : من روز
ادوارد: انها زوجتي
تعجب شن من كلامه اذا انه لم يقل مع والدتها بل روز
وقطع علية افكارة صوت فتاة صغيرة تقوم بشد قميصة وتقول : اانت عريس اختي ضحك شين وهو يقول : يمكن ان تقولي هذا حاليا لكن كيف علمتي قالت : سمعت هذا الان فانا لم اكن اعلم
وعندها صاح الفتاة اختي اهلا بكي وتركت شين وركضت لاختها وعندما استدار شين انصدم ووقف بسرعة من الفتاة التي من المفترض ان تكون خطيبتة بتلعثم : ا ي ك ا

يتبع

 
 

 

عرض البوم صور ايميلي باتريك   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ماذا, متوفي, منافسك, بالحب, يكون, روايتي, ستفعل, عندما
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:50 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية