لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > محكمة ليلاس > التحقيقات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

التحقيقات التحقيقات


الكونتيسة الدموية

كونتيسة الدم اليزابيث باثوري سوف نوضح سيرة حياة كونتيسة الدماء البيزابيث باثورى الامرأء الاكثر دموية فى التاريخ أصول إليزابيث باثورى ولدت إليزابيث باثوري في هنغاريا عام 1560، أي بعد

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-14, 12:23 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محرر مجلة ليلاس

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 255817
المشاركات: 7,589
الجنس أنثى
معدل التقييم: عصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسي
نقاط التقييم: 5974

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عصفورالجنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : التحقيقات
Evil الكونتيسة الدموية

 
دعوه لزيارة موضوعي

الكونتيسة

كونتيسة الدم اليزابيث باثوري
سوف نوضح سيرة حياة كونتيسة الدماء البيزابيث باثورى الامرأء الاكثر دموية فى التاريخ
أصول إليزابيث باثورى
ولدت إليزابيث باثوري في هنغاريا عام 1560، أي بعد مائة عام بالضبط على موت قريبها الكونت دراكولا الحقيقي
كان لها أختين أكبر منها و كان والديها – جورج و آنا – ينتميان إلى أغنى و اعرق العائلات التي تعود أصولها إلى إقليم ترانسيلفانيا الروماني، تلك البقعة التي اشتهرت بتاريخها الدموي فكانت مرتعا خصبا لظهور قصص مصاصي الدماء، ومازالت حتى اليوم تنتصب في بعض أرجاءها أطلال قلعة الأمير فلاد الرابع – دراكولا – المرعبة.

تميزت عائلة باثوري بتاريخ مظلم موحش بالإضافة لامتلاك ثروة ضخمة استخدمتها العائلة في إنجازات عظيمة تندرج الكونتيسة من اصول مجرية نبيلة الاصل مالكة للثروة والسلطة
والتى امتد نفوذهم فى المجر وسلوفاكيا وبولندا

فكان الجد الأول للكونتيسة إليزابيث باثوري والذي يدعى إستيفان باثوري قائدا مخلصا لـ فلاد دراكولا

بعدما انتهى عصر فلاد دراكولا بسنوات حيث قتل في إحدى المعارك على يد الأتراك ، بدأ ( إستيفان باثوري ) جد عائلة باثوري بالقتال و النضال للحصول على الحكم ، وقد نال مبتغاه وبدأ عصر أسرة آل باثوري المرعب شعار أسرة باثوري الحاكمة ( قديما

فكانت عائلة باثوري ذات نفوذ سياسي كبير، فأبن عم إليزابيث كان يشغل منصب رئيس وزراء هنغاريا، في حين كان خالها استيفان ملكا على بولندا

لكن إلى جانب القادة والعظماء ضمت العائلة أيضا بعض الأقارب غريبي الأطوار، فأحد أخوال إليزابيث كان معروفاً بعبادة الشيطان و آخر كان مجنوناً و متخلف عقليا

فيما كانت إحدى عماتها ساحرة

ولقد أصبحت إقطاعية الكونت فلاد دراكولا ، قلعة ( فاجراس ) أصبحت ضمن أملاك آل باثوري وذلك بعد موته ، وتذكر بعض الروايات بأن العائلتين – عائلة دراكولا و باثوري- لهم روابط مشتركة وأمور تتفقان فيها ، أبرزها
تعطشهم للدماء والسلطة

استمر حكم أسرة آل باثوري سنين عديدة مسجلا عصرا آخر من عصور الظلم المرعبة ، فمن الجد إستيفان باثوري الذي ساعد فلاد دراكولا على استعادة الحكم ورضا بممارسات فلاد دراكولا الوحشية على شعبه مرورا بجميع أفراد أسرة باثروي الذين كانوا غربيي الأطوار يعيشون حياة الظلمة و الغموض المرعب على الرغم من مكانتهم المرموقة

فكان بين أفراد باثوري من هم من عباد الشيطان واشتهر أحد أفراد الأسرة بأنه عبد الشيطان علناً وأقام مصلى خاص به

وكان لهم من العباقرة الشريرون سيئ السمعة ، ومنهم من كان مهووس بالجلد و تقطيع الأجساد البشرية بالإضافة لأفراد آخرين كانوا مجانين و مفسدون لا يرتاح لهم بال إلا بعد رؤية الدماء والجثث المشوهة وسماع صرخات التعذيب والتخويف


إنها بكل بساطة أسرة آل باثوري يرجع بعض المهتمين بتاريخ هذه الأسرة إلى أن سبب الجنون و الاختلال العقلي المنتشر بين أفراد العائلة يعود إلى أسباب وراثية قديمة ناتجة عن قاعدة السمو النسبي المهم عند آل باثوري مما
أدى إلى حافظ الأسرة على التزاوج الداخلي بشكل مستمر حفاظا منهم على النسب النبيل لأسرة آل باثوري العريقة، إلا أنه في بعض الحالات النادرة كما سنرى يتم الارتباط بأفراد من خارج آل باثوري شريطة أن يكونوا من نسب راقي وعريق وفي عام 1560 بعد مائة سنة من موت ( فلاد دراكولا ) وفي أسرة ذات ثراء وملك كبير ولدت ( إليزابيث باثورى ) في أقدم وأغنى العوائلِ البروتستانتية في ( ترانسلفانيا) ، من أبوين أصابهما جنون آل باثوري – بطبيعة الحال !!

فكان البارون والبارونة جورج و آنا باثوري غريبي الأطوار بشكل أثار حفيظة كل من يعرفهم من خارج آل باثوري ، فأحيانا عند حضور بعض الضيوف من البلدان المجاورة من الأمراء و الملوك في قصر البارون (جورج باثوري ) يجدونه يتصرف معهم بأدب وبطريقة راقية جدا تدل فعلا على مكانته و أصله النبيل هو و زوجته ( آنا ) وتمحي كل الشائعات السيئة التي تدور حولهم وفجأة ! ينقلب الحال إلى ما يستحيل تصديقه فيبدأ الجنون المطلق يطبق على المكان حيث يتحول ( جورج باثوري ) إلى شخص له تصرفات المفسدون عقليا بصراخه الغير طبيعي وضحكه الهستيري الذي تشاركه فيه زوجته البارونة ( آنا باثوري ) وبكائه بلا داعي وفجأة يعودون إلى ما كانوا عليه من التعامل الراقي و الأدب في الحديث

وقد اختلفت السجلات الرسمية في إثبات انتساب ( آنا ) إلى أسرة آل باثوري وذلك لتصرفاتها المعقولة نسبيا على الرغم بعض الأمور السيئة التي كانت تفعلها و التي حللها الباحثين على أنها ناتجة عن تأثير سلبي اكتسبته ( آن) من العيش في وسط عنيف ومتناقض كوسط آل باثورى

الكونتيسة

نشأة إليزابيث باثورى

كانت إليزابيث باثوري فتاة جميلة بشعر أسود طويل ، وعيون واسعة بلون العسل ، وبشرة بيضاء ناعمة بالإضافة لطبيعتها الحساسة جدا
بدأت إليزابيث باثوري في تلقي الدروس التعليمية فتتلمذت على يد أفضل المدرسين وتشبعت بعلوم وفنون ذاك الزمان فشبت متعلمة و مثقفة وهي من الحسنات النادرة في ذلك العهد –على خلاف أكثر إناث هذا العصر ، أصبحت متعلمة بشكل ممتاز تجيد تحدث اللغة الهنغارية واللاتينية و الألمانية كذلك بكل طلاقة إضافة لقدرتها على الكتابة بكل تلك اللغات ، حتى فاقت أفضل الرجال ثقافة في ترانسلفانيا ، في حين لا يستطيع أكثر نبلاء العصر أن يكتب أو حتى أن يتهجى كلمة صغيرة ، حتى أمير ترانسلفانيا في ذلك الوقت كان بالكاد يستطيع القراءة وكانت تقرض الشعر

تعرضت إليزابيث باثوري لحوادث كثيرة ساهمت في تكوين طباعها وشخصيتها ، فعندما كانت في السادسة أو السابعة من العمر حضرت حفل فخم أقامه والدها البارون للتسلية و المرح فكان جميع من في القصر مشغــــول
بالرقــــــص و الضحك ، بينما كانت تلهو مع قطتها بالقرب من والدتها وبينما هم على حالهم هذا هجم على القصر عصابة من الغجر ، إليزابيث لم تدري بعدها ماذا حدث إنها تذكر صراخ الناس وصوت والدها الغاضب وحرس القصر ينتشرون في المكان بسرعة ، لم تتمكن من معرفة ما الذي جرى لقد أدخولها لغرفتها وأغلق الباب عليها ، اتجهت لنافذتها وحاولت أن تشاهد أي شيء لكنها لم تقدر . في صباح اليوم التالي خرجت من القصر مسرعة إلى الفنـــاء الكبير لتشاهد والدها وعمها يقتلون أشخاصا كثيرين ومن بينهم طفل في سنها قتله والدها ببشاعة ، أخبرتها الخادمة أنهم غجر هجموا على القصر أثناء انشغال الجميع بالحفل

لكن ما رأته إليزابيث من التقتيل و التعذيب على يد والدها كان أكبر من أن تتحمله طفله في عمرها ، لقد قضت اليوم بطوله تبكي على ذلك الطفل المسكين كيف استطاع والدها أن يقتله بهذا العنف

كذلك عندما بلغت إليزابيث باثوري التاسعة قام الفلاحون بثورة على النبلاء واستطاعوا القبض على اختيها الاكبر منها وأذاقوهم الويل من الاعتداء عليهم والجلد والتعذيب و القتل وكل ذلك أمام عينها

وسرعان ما تمكن النبلاء من اعادة السيطرة على الفلاحون والانتقام منهم اشد انتقام فرأت إليزابيث باثوري كيف كان الفلاحون يعذبون أمامها ويجلدون و يذاقون أشد ألوان العذاب بدم بارد من أسرتها

وعندما كانت إليزابيث باثوري في الحادية عشر بدأت تدرك أسلوب الحياة القاسي و العنيف الذي تتميز به عائلتها . تذكر إليزابيث حكاية حدثت لخادمة كانت تعمل لديهم في القصر عندما كانت صغيرة ، فتقول إليزابيث باثوري
قام والدي بجرها خارج القصر بعد أن قام بمعاقبتها بشدة ، لقد رماها إلى ثلج الشتاء البارد وبعدها صب الماء البارد عليها باستمرار حتى ماتت

وفي هذه البيئة الوحشية تربت و كبرت إليزابيث باثوري

ذات يوم قرر والداها ارسالها الى عمتها ذات القصر الفخم القابع في هنغاريا ، سارعت إليزابيث بالذهاب إلى عمتها علها تجد التسلية و المتعة التي تفتقدهما في حياتها بقصر أبويها ، لكنها وجدت متعة من نوع آخر .

رحبت بها عمتها بسعادة و امتنان كبيرين ، وأقامت لها حفل فخم على شرفها ، حضرها أناس غريبو الأطوار لم تشاهد إليزابيث مثلهم من قبل ، فالجميع هنا يرتدي الثياب الغريبة وبعضهم عراة لا يرتدون شيئا ، يتحدثون عن السحر وعن الشيطان نفسه
يشربون سائل غريب عرفت إليزابيث فيما بعد بأنه دم بشري


لم تعلم إليزابيث باثوري بأن عمتها العزيزة ( كلارا باثوري ) ذات الصوت الموسيقي كانت تملك سمعة سيئة جدا، ولها حاشية كبيرة من البارعون في السحر و علم الكيمياء و التنجيم وأن ولها تاريخ في تقتيل الخدم بهوسها المفرط بالجلد .

زواج إليزابيث باثوري
تزوجت الكونتسية إليزابيث باثوري فى الخامسة عشر من عمرها و انتقلت لتعيش معه في قلعة كسيتز، و هي قلعة نائية تتربع على سفوح الجبال، كانت هي والقرية المحاذية لها ملكا صرفا لعائلة الكونت ولقد تعلمت منه أفظع الاساليب وهو من علمها أساليب التعذيب قبل القتل في دروس حيه بأن جعلها تقطع أوصال ثم رؤوس الأسرى الأتراك , وكان يلاحظ استمتاعها وابتكارها لأساليب.
امضت الكونتيسة إليزابيث باثوري 25 عاما وحيدة تشعر بالملل نظرا لغربة زوجها الدائم بساحات القتال
فاتجهت اليزابيث بالاهتمام بامور الشعوذة والسحر والتى تعلمتها من خلال
زيارتها المتكررة لعمتها الكونتيسة كلارا بوثرى البارعة فى السحر
بجانب مساعدة خادمتها “دورثا زنتس” والتى اشتهرت بـ دوركا”
التى كانت ساحرة حقيقية فعلمتها طرق التنجيم والسحر
والتى عاونتها وشجعتها للقيام بالاعمال السادية وتعذيب الناس
وبدأت اليزابيث بمعاونة دوركا بتعذيب الشابات الخادمات فى سرداب القلعة بالجلد بالسياط

وفى يوم انطلقت اليزابيث وعمتها الى سجن القلعة
فقد كانت تميل الى جلد السجناء من جهة الوجه بدلا من الظهر كما هو معروف
ليس لمجرد زيادة الالم والصراخ بل مجرد شعور بالملل
لدرجة انها احيانا تأمر بأحراق السجناء أحياء هكذا
و المشعوذة دوركا لم تكن تفعل شيء سوى تنمية الميول السادية المعروفة لدى معظم آل باثوري وها هي تلتمسها لدى إليزابيث ، كانت تطلب منها فعل أشياء صغيرة أو بسيطة لكنها بشعة ودموية في محاولة منها لإخراج صفات آل باثوري الكامنة في قلب إليزابيث

وفي رسالة كتبتها إليزابيث لزوجها الكونت تبين له مدى السعادة التي تشعر بها بسبب ما تتعلمه من أمور تجعلها تشعر بالقوة

” لقد علمتني دوركا الخادمة الجديدة كيفية اصطياد دجاجة سوداء عن طريق السحر وضربها حتى الموت !! ، من ثمة جعلتني أقرء تعاويذ الحماية ، كان ذلك ممتعا للغاية ، يجب عليك تجربة الأمر لأن في ذلك
حماية لك من العدو . قم باصطياد دجاجة سوداء واضربها حتى الموت ورش الدم على جسد عدوك أو احصل على ثوب له ولطخه بدماء الدجاجة
الكونتيسة

عاد الكونت إلى القلعة وهو يحمل لقب ( فارس هنغاريا الأسود ) وذلك لدوره الكبير في الحرب ضد الأتراك . عاد إلى القلعة ليعاود ممارسة التعذيب السادي على سجنائه لكن هذه المرة أمام زوجته إليزابيث باثوري التي أصرت على مرافقته

شاهدت إليزابيث السجناء المعلقين بالسلاسل و شهدت على دليل التعذيب الخاص بزوجها وقد أبهرتها أساليبه في التعذيب كان الكونت الذي باشر الجلد وتقطيع الأجساد ولقد استمتعت بمشاهدة هذه المناظر التى كانت ممتعة وسماع أصوات الجلد وصرخات الأسرى ، وبدأت تفكر بطريقة زوجها الكونت في فرض قوته وسيطرته على الجميع يجب أن تكون مثله بل أفضل منه …

وبينما إليزابيث باثوري تراقب الكونت يجهز أداة تعذيب غريبة الشكل مليئة بأشواك حديدية ، لفت نظرها مقص فضي يحمل نقوشا كثيرة وعبارات لاتينية مذهبة ، أحست إليزابيث بالرغبة في استعماله وفجأة ودون سابق إنذار سحبت المقص من مكانة وطعنت أول سجين أمامها !! بقيت إليزابيث جامدة في مكانها أمام السجين المطعون وبيدها المقص الدامي وبدأت بالضحك الهستيري ولم تتوقف حتى أمر الكونت بإخراجها من المكان فورا وعدم السماح لها بالخروج من غرفتها إلى أن يأمر بذلك .. الغريب في الأمر هو رد فعل الكونت اتجاه تصرف زوجته المفاجأة ، لقد ابتسم برضا وكأنه يبارك عملها الدموي.

ولقد احتفظت إليزابيث بذلك المقص الفضي ووضعته في صندوق خاص ولم تسمح لزوجها الكونت بأخذه منها، فقد كان منظر الدماء العالقة بأطراف المقص يبعث فيها شعورا بالنشوة والسعادة الكبيرة و أصبحت تحب تأمل ذلك المقص الفضي ولمس أطرافه الحادة وكلما فكرت في إعادة استخدامه تعلو وجهها ابتسامة واسعة

لكنها لم تعد بعد حادثت طعنها للسجين كما السابق، لقد تدهور مزاجها وصحتها كثيرا أصبحت عصيبة حاده المزاج بشكل مزعج وبدأت نوبات من التهيج ولاكتئاب تسيطر عليها لأيام .
استدعى الكونت ممرضة إليزابيث باثوري السابقة هيلينا جو لتشرف على تمريض زوجته من جديد بعد إن رفضت إليزابيث باثوري غيرها من الممرضات، وعلى الرغم من كون هيلينا كبيرة جدا في السن إلا أنها مازالت محتفظة بنظرة الخبث والمكر في عينيها الصغيرتين وقد سرها معاودة العمل لدى آل باثوري، تحديدا لدى إليزابيث باثوري طفلتها الملائكية

الكونتيسة


وكانت إليزابيث باثوري سادية تجد متعة لا توصف في تعذيب خادماتها الشابات ، كان يساعدها في تلك المهمة عدد من الخدم منهم مربيتها العجوز ايلونا جو وخادم يدعى فيكو وكذلك وصيفة تدعى آنا درولا، إضافة طبعا إلى وصيفتها دوركا ؛ و بمساعدة هذه المجموعة الشيطانية حولت إليزابيث قلعتها إلى مكان شرير .

وقيل عنها


الكونتيسة إليزابيث باثوري قاسية وعديمة الرحمة اتجاه خادماتها الشابات لا تتحمل أي خطأ ولا تقبل أي عذر منهن ، إن خادمات الكونتيسة يتعرضن للسوء المعاملة بل للتعذيب

، لقد رأيتها وهي تقص شعورهن بمقصها الفضي وتساعدها في ذلك ممرضتها العجوز وخادمتها الشريرة، إنها لا تتحمل رأيتهن جميلات بينما هي تتقدم في العمر… ”

هذه الأقاويل وغيرها أضحت حديث العاملين في القلعة وسرعان ما انتقلت إلى سكان القرية أيضا ..


أولاد إليزابيث باثوري
ولدت إليزابيث باثوري أول بناتها الثلاثة ( آنا ) وفي ذلك الوقت أصبح زوجها خبيرا عسكريا ..
فلم يكن يزورها . .فأحست بالضجر والوحدة .. فقررت أن تقضي وقتها مع الخدم ..
فكانت تختار الفتيات اللاتي لا تتجاوز أعمارهن سن الرابع عشرة وتدريجيا بدأت بتعذيبهن ..!


وبعدها رزقت بابنها الوحيد باول بعد بناتها الثلاث آنا و أورسولا و كاترينا




الأفعال الوحشية لكونتيسة الدم

ومع تقدم إليزابيث باثوري فى العمر ووصولها الى الثلاثين من العمر .و كانت إحدى الخادمات تزين شعرها ببعض الزهور البرية ، فشاهدتها إليزابيث وشعرت بالغيرة الشديدة منها فوجدت نفسها ممسكة بذلك المقص الفضي وتقص شعر تلك الخادمة البائسة

لكن الأمر تعدى ذلك الفعل إلى حرق أصابع خادمة جميلة لارتكابها خطأ صغير لكنه بنظر الكونتيسة خطأ مهول حيث اقترحت عليها المشعوذة دوركا حرق أصابع الخادمة عقابا لها ، كان ذلك بوضع قطعة كبيرة من الورق حول يد تلك الخادمة وإشعال النار فيها

وهناك خادمة أخرى تعرضت للكوي عن طريق تسخين قطع النقود ووضعها على جسدها لتتعذب بحرارة القطع المعدنية
أن أخبار القلعة بدأت بالانتشار بشكل سريع بين سكان القرية الذين سارعوا إلى إرسال ( القس أندراس ) قس كنيسة لوثري ليهدي الكونتيسة إليزابيث باثوري و زوجها الكونت إلى حسن المعاملة مع الخدم والسجناء فهم بشر أيضا .

فقال


ما وصل إلي من حكايات سيئة لا أريد أن أصدق منها شيئا أيها الكونت
وأتمنى أن يكون الأمر كله عبارة عن إشاعات مغرضة لا أكثر



كان هذا كلام القس موجها للكونت ناداسدي و زوجته الكونتيسة إليزابيث باثوري للأمور السيئة التي سمعها والتي يعلم جيدا بأن فيها جانب كبير من الحقيقة . إليزابيث باثوري وزوجا كادا ينفجران بغضب عارم على القس الذى استمع لاقاويل هؤلاء القرويون الفقراء ويأتى ليتحدث معهم وليرشدهم .

إن هذا تدخل في سياسة الكونت لن يقبله أبدا واتهام شنيع لزوجته المريضة الكونتيسة إليزابيث

لكن الكونت آثر إنهاء الموضوع وتهدئة زوجته الحانقة خشية توسع الأقاويل وانتشارها إلى القرى المجاورة وفي هذا خطر على مركزه و لقبه ( فارس هنغاريا الأسود ) ، لكنه وبعد انصراف القس طلب من زوجته التقليل من حدة نشاطها السادى اتجاه الخدم وعدم التمادي معهم، فهم يعملون عنده وهو الوحيد الذي يملك الحق في معاقبتهم ،وإلا سيكون تصرفه معها عسيرا

وسرعان ما عاد “الكونت ناداسدي إلى حملاته العسكرية وغاب لأشهر ..

علمت إليزابيث من دوركا بأن زوجها الكونت كذب عليها فهو ذاهب إلى فتاة من بوخارست يعرفها منذ مدة طويلة ويفضلها عليها ،وما قاله عن الحملات العسكرية غير صحيح ذلك إنها لن تبدأ في مثل هذا الوقت

شعرت إليزابيث بالحنق والغضب الشديد من الكونت الخائن فسارعت بإرسال خطاب إلى عمتها الكونتيسة كلارا تطلب فيه أن تسرع في الحضور


” أشعر بالحقد والرغبة بجعله بائسا حزينا مثلي فلتسرعي في الحضور قلبي يعتصر ألما وكرامتي مجروحة


لكن للكونتيسة كلارا خططا أهم من الحضور لأبنت أخيها ومواساتها على أمر تافه كهذا وتضيع الوقت في ذرف الدموع ، فأرسلت الكونتيسة خطابا يتضمن كلمات قليلة لكن أثرها على إليزابيث كان كبيرا:
” فلتحضري إلى قصري وهناك سأعطيك السر . سأقيم حفل لم ترى مثله من قبل ذلك أنه سيكون حفل تسيل فيه الدماء البشرية

وهناك في تلك الحفلة تعرفت إليزابيث على فن إيقاع ألم الموت كما وصفته لها عمتها، بالإضافة لمتعة الجلد والأهم إنها حصلت على السر

في عام 1600 مات زوجها الكونت فيرينك، ربما جراء جرح أصابه في إحدى المعارك، و بدأت بموته فترة الرعب الحقيقية ؛ إذ قامت إليزابيث بإرسال والدة زوجها وكذلك أطفالها إلى خارج القلعة لكي تمارس جرائمها الشريرة بدون إزعاج.

شيء ما حدث في حياة إليزابيث في تلك الفترة جعلها تشعر بالقلق و تزداد جرأة و وحشية في جرائمها ؛ ففي ذلك الوقت أصبح عمرها أربعون عاما و بدأت تقلق كثيرا حول جمالها، حاولت إخفاء التجاعيد التي غزت وجهها بواسطة مستحضرات التجميل، لكن رغم جميع محاولاتها ترسخ شعورها يوما بعد أخر بحقيقة إنها أصبحت متقدمة بالعمر و أن جمالها سيذوي ويزول لا محالة.

وفي احد الأيام، بينما كانت إحدى خادماتها الشابات تسرح شعرها الطويل الجميل، حدث أن أخطأت الفتاة العاثرة الحظ فسحبت من دون قصد شعر سيدتها بشيء من القوة مما أثار حنق الكونتيسة وغضبها، فضربت الفتاة على وجهها وانفجر الدم من انف الخادمة لتسقط بضع قطرات منه على يد الكونتيسة الثائرة .. رؤية دم الخادمة يسيل على يدها جعل الكونتيسة تشعر بنشوة عارمة لا توصف، وحين فركت البقع الحمراء ببطء عن يدها ظهرت بشرتها من تحتها باردة وطرية فأيقنت الكونتيسة بأن هذا الدم سيعيد إليها شبابها وحيويتها ويجعل جلدها الناعم أكثر بياضا ونضارة.

وفي الحال أقدمت الكونتيسة بمساعدة وصيفتها دوركا وخادمها فيكو على قطع شرايينها وعلقتها بالحبال فوق وعاء معدني كبير؛ وهكذا ظلت الفتاة تنزف حتى أخر قطرة دم ، وحين فارقت الحياة أخيرا سحبها الخدم بعيدا ثم دخلت إليزابيث إلى الوعاء المعدني وتمرغت واستحمت بدماء الخادمة المقتولة . لقد أضحت متأكدة الآن بأنها وجدت الطريقة المثلى لإعادة شبابها .. لقد اكتشفت إن الدم هو مصدر الحياة.

الكونتيسة
خلال الأعوام العشرة التالية قتلت الكونتيسة الدموية المزيد من الفتيات الشابات اللواتي كان خدمها يأتون بهن من قرية الفلاحين الفقيرة الواقعة على سفح الجبل، كانوا يخدعون ويغرون الفتيات الفقيرات بالحصول على عمل مريح في قلعة الكونتيسة وبرواتب مرتفعة، وما أن تنطلي الحيلة على الفتاة وتخطو إلى داخل قلعة الموت حتى تصبح خطواتها تلك هي الأخيرة في حياتها، فسرعان ما كانت تنتهي مقتولة ومعلقة فوق الوعاء المعدني الكبير لكي تتمكن سيدة القلعة الشريرة من أخذ حمامها الدموي اليومي!.
الكونتيسة
في بعض الأحيان كانت الكونتيسة تقوم بشرب دماء ضحاياها من أجل الحصول على الصحة و العمر المديد، لكنها أحست بالتدريج بأن دماء الفلاحات الفقيرات القادمات من القرية له مفعول قليل الأثر على بشرتها، فتطلعت للحصول على نوعية أفضل من الدماء وقد وجدت ضالتها في فتيات الطبقة النبيلة اللواتي كانت عائلاتهن ترسلهن إلى قلعة الكونتيسة لكي يتعلمن منها أصول التصرف والتحدث بلباقة (الاتيكيت) في حفلات وتجمعات طبقة المجتمع الراقي، وقد لاقى عدد كبير من أولئك الفتيات النبيلات نفس المصير الأسود الذي تجرعته قبلهن بنات الفلاحات الفقيرات.

لكن مع اختفاء فتيات العائلات النبيلة، و لأن الكونتيسة أصبحت أكثر تهوراً في اقتراف جرائمها. بدئت بالتدريج تنتشر شائعات كثيرة هنا وهناك حول مصير فتيات قلعة كسيتز المفقودات اللواتي أخذت أعدادهن تزداد يوما بعد أخر، وأصبحت شكوى النبلاء الذين فقدوا بناتهم تصل تباعا إلى أسماع إمبراطور هنغاريا الذي أصدر في النهاية أوامره لرئيس الحكومة بإرسال قواته إلى قلعة الكونتيسة لتحري ما يجري هناك.

في 30 ديسمبر 1610 دخلت مجموعة من الجنود إلى قلعة الكونتيسة ليلاً .. في الداخل كانت تنتظرهم مشاهد مرعبة بكل معنى الكلمة، ففي وسط البهو الكبير كانت هناك فتاة ميتة لا توجد قطرة دم في جسدها ؛ فتاة أخرى كان جسدها ينزف فوق وعاء معدني لكنها كانت لا تزال على قيد الحياة، و في قبو القلعة اكتشفوا مجموعة من الفتيات اللائي كن ينتظرن مصيرهن الأسود في زنزانات صغيرة وقذرة حالكة الظلام، و بالقرب من سور القلعة على سفح الجبل اكتشف الجنود بقايا بشرية لأكثر من 50 فتاة.

في أثناء محاكمة الكونتيسة عام 1611 اكتشف المحققون أسماء 650 ضحية في دفتر ملاحظاتها ؛ لقد كانت محاكمتها من اكبر المحاكمات في تاريخ هنغاريا و لا تزال وقائعها محفوظة حتى اليوم ؛ جميع معاوني الكونتيسة حكم عليهم بالإعدام، تم شنقهم ثم أحرقت جثثهم ؛ لكن الكونتيسة و بسبب مركزها الاجتماعي لم تحاكم .. بل وحتى لم تحظر إلى ‌المحكمة ، لكن الإمبراطور أمر بحبسها في قلعتها، حبسوها في غرفة نومها ثم أغلقوا عليها جميع النوافذ و الأبواب بالحجارة و كانوا يوصلون الطعام والماء إليها عبر فتحة صغيرة في الجدار.

في عام 1614، أي بعد أربعة أعوام على سجن الكونتيسة في قلعتها، عثر حراسها عليها منكفئة على وجهها في وسط زنزانتها المنزلية و قد فارقت الحياة ؛ إليزابيث باثوري .. الكونتيسة الدموية .. كانت في الرابعة و الخمسين حين فارقت الحياة.

 
 

 

عرض البوم صور عصفورالجنة   رد مع اقتباس

قديم 03-05-14, 02:03 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 249862
المشاركات: 6,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: جيجى ياسر عضو ماسيجيجى ياسر عضو ماسيجيجى ياسر عضو ماسيجيجى ياسر عضو ماسيجيجى ياسر عضو ماسيجيجى ياسر عضو ماسيجيجى ياسر عضو ماسيجيجى ياسر عضو ماسيجيجى ياسر عضو ماسيجيجى ياسر عضو ماسيجيجى ياسر عضو ماسي
نقاط التقييم: 5722

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
جيجى ياسر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عصفورالجنة المنتدى : التحقيقات
افتراضي رد: الكونتيسة الدموية

 
دعوه لزيارة موضوعي

تسلم ايدك اميرة ..الاسطورة اثرتنى كثيرا رغم بشاعتها
فعلا تقرب لدراكولا ..وطبعا دا نتيجة الاختلال والانحلال الغير طبيعى فى اسرتها
فهى نشأت على الدماء ..واصبحت تحب رؤيتها والتلذذ بها
شئ مقزز وشنيع ما فعلته ..تستاهل الحرق والشنق اصلا
مشكورة اميرتى على الحكاية ..حاسة فعلا انى شوفت فيلم مصاصى الدماء للتو

 
 

 

عرض البوم صور جيجى ياسر   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 11:03 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 251576
المشاركات: 1,572
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاميرة الاسيرة عضو متالقالاميرة الاسيرة عضو متالقالاميرة الاسيرة عضو متالقالاميرة الاسيرة عضو متالقالاميرة الاسيرة عضو متالقالاميرة الاسيرة عضو متالقالاميرة الاسيرة عضو متالقالاميرة الاسيرة عضو متالقالاميرة الاسيرة عضو متالقالاميرة الاسيرة عضو متالقالاميرة الاسيرة عضو متالق
نقاط التقييم: 3226

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاميرة الاسيرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عصفورالجنة المنتدى : التحقيقات
افتراضي رد: الكونتيسة الدموية

 

تسلم ايدك يا اميرة على الموضوع انا قرات فعلا عن الكونتيسة دى فظيعة الحقيقة تستحق
الف شكر حبيبتى على المجهود
دمتى فى رعاية الرحمن

 
 

 

عرض البوم صور الاميرة الاسيرة   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 12:37 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محرر مجلة ليلاس

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 255817
المشاركات: 7,589
الجنس أنثى
معدل التقييم: عصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسي
نقاط التقييم: 5974

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عصفورالجنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عصفورالجنة المنتدى : التحقيقات
افتراضي رد: الكونتيسة الدموية

 
دعوه لزيارة موضوعي

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيجى ياسر مشاهدة المشاركة
   تسلم ايدك اميرة ..الاسطورة اثرتنى كثيرا رغم بشاعتها
فعلا تقرب لدراكولا ..وطبعا دا نتيجة الاختلال والانحلال الغير طبيعى فى اسرتها
فهى نشأت على الدماء ..واصبحت تحب رؤيتها والتلذذ بها
شئ مقزز وشنيع ما فعلته ..تستاهل الحرق والشنق اصلا
مشكورة اميرتى على الحكاية ..حاسة فعلا انى شوفت فيلم مصاصى الدماء للتو

منورانى جيجى تسلمى لى حبيبتى وتسلملى ردودك الحلوة
متخيلتش ان فى حد ممكن يكون كده وانا بجمع معلومات عن هذه الشخصية الغريبة اللى حسيتها قريبة اكتر لشخصيات الخيال وكانى زى ما قلتى بشاهد أحد افلام دراكولا اللى اكتشفت انه كان فى دركولاحقيقى كان دموى أكثرمن هذه الكونتيسة المجنونة
شكرااا حبيبتى لتواجدك العطر

 
 

 

عرض البوم صور عصفورالجنة   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 12:47 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محرر مجلة ليلاس

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 255817
المشاركات: 7,589
الجنس أنثى
معدل التقييم: عصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسيعصفورالجنة عضو ماسي
نقاط التقييم: 5974

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عصفورالجنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عصفورالجنة المنتدى : التحقيقات
افتراضي رد: الكونتيسة الدموية

 
دعوه لزيارة موضوعي

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاميرة الاسيرة مشاهدة المشاركة
   تسلم ايدك يا اميرة على الموضوع انا قرات فعلا عن الكونتيسة دى فظيعة الحقيقة تستحق
الف شكر حبيبتى على المجهود
دمتى فى رعاية الرحمن

منورانى سمر
تسلمى لى حبيبتى
لم اكن اعرف الكثير عن هذه الكونتيسة الى ان أثرت اهتمامى القراءة عنها فى البداية كنت أظن انها أحدى الاساطير الغيرحقيقية لم أكن اتصوران هناك أمراءة بهذه البشاعة لكن لن تنبت وردة وسط النيران فهى تنحدر من أسرة أقل ما يتصفون به هوالجنون والاجرام والانحلال الاخلاقى.
بيسعدنى وجودك الجميل ياجميلة
فى امان الله

 
 

 

عرض البوم صور عصفورالجنة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اليمنية, الكونتيسة
facebook



جديد مواضيع قسم التحقيقات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:10 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية