لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


أنثى تكنى أمامه

بسم الله الرحمن الرحيم .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .... ألمني قلبي فكتبت ....كتبت حتى تطهرت من دنس

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-14, 07:58 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 266037
المشاركات: 3
الجنس أنثى
معدل التقييم: وِلآده عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وِلآده غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي أنثى تكنى أمامه

 

بسم الله الرحمن الرحيم ..





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....






ألمني قلبي فكتبت ....كتبت حتى تطهرت من دنس الهم يغطي قلبي ..........


عن الحزن ..


عن الخذلان ..


عن التنكر..


عن العيب والحرام ..




عن تجارة البشر ..



عن الضياع ..




عن جهل الذات ..



عن الاجساد المحرمه ..



عن الروح ..



عن القلب..




عن الذاكره ..



عن النسيان ..



عن سلعه ..
عن اسم ..


عن ..




أنثى تكنى أُمامه....










روايه يجب عليك ان تقرأها ..

 
 

 

عرض البوم صور وِلآده  

قديم 06-04-14, 08:01 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 266037
المشاركات: 3
الجنس أنثى
معدل التقييم: وِلآده عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وِلآده غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وِلآده المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: أنثى تكنى أمامه

 

............"ششششش" ....همس لها الصوت الكريه من خلفها ...مازالت ترتجف وتسرق الانفاس هلعه ...رددت معه بهمس ...."ششششش "
...
تنهى نفسها عن فعل يغضبه .. فينهال عليها بالضرب كما فعل سابقا ...
اصغت للهدوء من حولها ..يبدوا انها الى الان في السياره ..لا زالت رائحة سجائره الكريهه تخنقها ...الهدوء وصوت شهقاتها الهلعه يعم المكان ...
..
..




همست له ..هي تعرفه جيدا ..منذ طفولتها هي تحفظه عن ظهر قلب ..الا انه زرع في 10 ساعات فقط في قلبها كرها و خوفا لم تشعر به قط ...
وبصوت حزين وخائب و متردد "ليه يا خالي محمد ؟ليه ؟"
برق ضرب شفتيها غاضبا ....أحست بسيل دافئ و ذو طعم كريه يتسلل بين شفتيها ...
بحكم يديها ورجليها المقيده لم تستطع مواساة نفسها الكسيره ..لم تتوقع الصفعه على ثغرها ..كيف وقد فقدت الاحساس بما حولها بسبب العصابة على عينيها ....
.................
اجهشت بالبكاء ..وتقاربت شهقاتها تؤلم قلبها ..الهواء يعجز عن الوصول لرئتيها ..
.
.
.
.










ساد الصمت لساعات طوال ..













همس لها ...."تبين تهربين يا خالو ....؟؟"


:
:
أومأت رأسها بهلع وكأن الخلاص أتى لها محررا وكأن قلب خالها العتيد قد حن ..
ارتجفت وهي تلتفت وبصوت متقطع ..تعجز عن التنفس والكلام جملة واحدة ..." هاه ايه آه آه ايه الله يخليك بروح لعمي وخالتي ........."
...
...
ترقبت ردة فعله ....ساد الصمت الخبيث ثانية .....صوت بابه يفتح ..ويغلق ..لفح الهواء البارد وجهها الباكي فزادت رجفتها ...
فُتح الباب المجاور لها ,, ادخل يديه خلفها وحل وثاقها القاسي...
ما ان فعل هذا حتى رفعت يديها في الهواء متألمة ...حركتها وكأنما كانت تفكر بها ...لا بعقلها المغتال ..بافكار عدة تحيره و تحيل الجنون به عقابا ..
:
:
اسرعت ..تسبق الزمن ...لتحل العصابة عن عينيها ..والقيد عن ساقيها ...
بدون حتى ان تفكر او تشعر جعلت من ساقيها عقلها ...
لتركض ...وتركض ..تلحق الحرية مستميته ...تلحق الحياة اللتي هربت منها ليوم كامل ....تركض كما مريض دفن تلبسا بموته ..
فنهض راكضا بين القبور هلعا وهربا الى الحياه ..
:
:
:




































تمددت على سريرها وشددت من الغطاء على جسمها النحيل الطويل ..
وهي تتأمل صديقاتها الاربع يتحركن في الغرفه باستعجال بحثا عن مكملات اناقتهم البسيطة ..
حدثت صديقتها انعكاسها في المراءة تصطنع الحسد ...."بعض ناس حنا عندنا اختبارات وهم نازلين للمدينه اليوم ............"
رفعت حاجبها الثقيل الاسود ...."ياحرام دايم حقين الانجليزي كذا مغلوب على امرهم ...ياعمري يا ادارة المؤسسات اسبوع وخلصنا ..."
تدخلت صديقتها الاخرى تلك الجميله التي تشبه الاولاد بفعلها وقولها ..رغم انوثتها الطاغيه ............."على تبن ...يالعجوز ......"
..
تصنعت الغضب...."اللحين السالفه اختبارات نهائية وش دخل شكلي فيها ........"
:
:
دافعت الثالثه بمحبه ..."حرام والله انها حلوه ليش تسوون فيها كذا .."
:
:
حدثتها الاخرى "هي ثلاث اشياء بس عيون وشعر وطول اما الباقي الله يخلف عليها ....ماصخه ما فيها طعم ........"
:
:
عدلت وسادتها تحت رأسها ...."لا وازيدكم من الشعر بيت برجع لكم بعد الاجازة بتقويم ..........."
:
:
ردت شبيهة الاولاد حينها ........"يع درج ملاعق في فمك ...تتكلمين و تحممينا في نفس الوقت ........."
:
:
استعجلتهن احداهن لموعد الباص ..ودعنها بصدق ..لحين عودتهن كانت ستكون راحله الى المدينه لاخر مره فلقد اصبحت متخرجه بعد اختبار الامس ...
:
:
:
:

 
 

 

عرض البوم صور وِلآده  
قديم 06-04-14, 08:04 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 266037
المشاركات: 3
الجنس أنثى
معدل التقييم: وِلآده عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وِلآده غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وِلآده المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: أنثى تكنى أمامه

 

اللهم ارحم ميتي وموتى جميع المسلمين ..وارزقني طفل يا الله يؤنس وحشتي ..








أنثى تُكنى اُمامه -2-
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



اللا هروب ..
:
:
:
صوت تحبه يناديها من أخر الصاله .."خلاص جهزتي كل اغراضك .........؟؟"
هزت رأسها وهي تغلق باب غرفتها بيد وتحمل صغيرا في سنواته الاولى بيدها الاخرى ........"باخذ معاي كتاب الفيزياء .....بذاكر لين يجي دوري ..او لين نخلص ززخالي مالقى يتزوج الا يوم الجمعه ......"
:
:
ابتسمت لها وهي تاخذ الصغير من يدها وتضعه على الارض ...."ياربي بلغني اليوم اللي اشوفك فيه عروسه .........وافرح فيكي واشيل عيالك بين يدي ............"
:
:
وبخجل من تخطت المراهقه للتو ..تمنعت عن الرد ...
هي فتاه لم تكن جميله يوما ..كانت مقبوله ..لم تعرف ابيها قط ..وتسمع عن اخبار امها متقطعه بين السنوات ...
:
:
ربتها جدتها لابيها ..ثم زوجة عمها الوحيد ..هي تحبها كابنتها بل تجد سعادتها فيها ..
:
:
الحظ كان يقف في صف صاحبتنا دوما ..ربتها خالتها زوجة عمها في بيئة تعليمه ..فكبرت بلغتين ...وبأطلاع كبير على ماحولها بأعتدال ..دون تنمر او تحيز لشيء معين ..كانت تستحق المحبه فكما رددت عليها جدتها .."انت هبة الجنه ..."عند ولادتها ..وجدوا شاريا وسعرا مغريا للمزرعه القديمه ..عند بلوغها للعام الاول ..توظف عمها في وزارة الصحه ..عند بلوغها عامها الثاني ..تزوج عمها بأمرأة جميله وعاقله ..عند بلوغها العام الثالث ..توظفت زوجة عمها في وزارة التربيه والتعليم ..وفي كل عام يمدها الله بها عمرا تجلب لأهلها فرجا ..
:
:
:
يرى فيها عمها عبد المحسن اهله ..وماله ..وولده ..فخاف الله فيها .زحتى انه لم يذكر انه في مرة وبخها ..كيف وهي الطفلة الهادئة الخجول..
:
:
كانت وحيده جدا ..لم تعرف سوى جدتها وعمها وزوجة عمها لم ترى اطفالا في مكان عدا المدرسه ..لكن لزوجة عمها اخ وحيد ..يعيش في تبوك ..يزورهم كل عيد يالله كم كانت تحبه ..كانت تناديه خالي ..فهو يجلب الانس جملة لقلبها ..تزوج بعدها وسكن في جده ..فلحقته اخر اربع سنوات بعد تخرجها من الثانوي لتدرس تخصص ادارة المؤسسات ..ملتحقة بالسكن الجامعي ..وهو المسؤول عن خروجها ..فيصطحبها اخر الشهر لشراء حاجياتها ..او للسمر مع زوجته و اطفاله او ليأخذها الى المدينة بعد انتهاء الترم الدراسي ..
:
:
كبرت وهي ترى في عائلتها كل شيء ..عند رؤيتك لها في الصف والهم يعلو وجهها وقرينتها في مزح وضحك مستمر ..فهي لا بد انها تفكر في مرض ابن عمها الصغير اللذي وهبه الله اياه بعد كل هذه السنون ..فتعود لهفة للبيت كي تعتني فيه ..كانت عائلتها هي مبتغاها ومرادها وهمها وحزنها وسعادتها ..وكل حياتها ..عائلتها الصغيره السعيده ..
:
:
خرجت من باب السكن الحديدي العملاق وهي تجر حقيبتيها ...نزل و القى السلام عليها واخذ حقائبها ...سألته متطفله عندما لم تلمح وجودها في المقعد الاول ....."وينها ام معاذ ؟؟"
:
:
رد باقتضاب ............."البزورة مسخنين .........."
:
هزت رأسها بتفهم .."للمره الاولى تكون معه لوحدها ...لم تكن لوحدها معه يوما ...فهي لاتكشف امامه وجهها ..ولا تحادثه الا فيما لزم .....فهي قد كبرت الان لم تعد طفله ..الا ان الحب الطفولي لا زال في قلبها نابضا له ..فهو الخال ذو الحلويات الكثير ..والحمل فوق الاكتاف ..
:
:
ترددت ان تركب .. فتحت الباب الخلفي وجلست .....اتخذ الطريق الى المدينه ..كانت لتخرج هاتفها لتتسلى فيه ..الا ان شاشته تهشمت تماما في الامس ..ستفتقد اتصالات عمها وزوجته للأطمئنان عليها ...ايتغرقت النظر للطريق توقف في محطة ..
:
:
نزلت لتصلي الظهر والعصر قصرا ...هي مشتاقه للمدينه جدا وكأنها لن تراها ابدا ..تبقي 200 كيلو للوصول ...ركبت ..انتظرته طويلا اتى بشطيرتين في يده وكأسي عصير طبيعي .......
:
:
شكرته ..وشربت العصر....
:
:
:
:
:
:
نزفت رجليها الحافيه من حدة الحجر تحتيها .....استوعبت حينها الالم فسقطت .........
تأملت حولها ليزيد بكائها ....
:
:
كانت رثه جدا شعرها الثقيل الاسود المرتب اصبع اغبرا اشعثا ...عبائتها فقدت لونها وتمزقت اطرافها ززباقيا دماء من انفها وشفتيها جافة على نحرها ..
:
:
الجفاف يعلو وجهها النحيل ...
:
:
دارت في رأسها المكالمه التي اغتصبت الامل في صدها ونحرته ....وصلبته ..
:
:
كان يصرخ بها ..تلك الرقيقه العظيمة على الطرف الاخر من الهاتف ...."بنتكم هاذي فاجره ..وصخه..مهملينها اربع سنين ماتدرون عنها انا تعبت ترى وانا اغطي عليها بس اللحين خلاص مالي شغل ززحارس الامن حق السكن يقول خرجت الساعه 9 الصبح مع سياره كانت دايم تخرج معاها يقول انه خالها ...وانا 9 ونص وانا ثالب الدنيا عليها ماخليت مركز شركة ماخليت مستشفى ما سألت حتى بمراكز الهيئة سألت مالها ذكر ..اكيد خلاص شردت معاه للابد .........ماتبي ترجع لحكرة البيت "
:
:
كانت تستمع ..وهي تحاول فك وثاقها والصراخ دون جدوى فقد كمم ثغرها بقماش ولاصق لعين ....
:
:
بكت حتى هجرها الدمع ..كانت تفكر في خالتها فقط ..كيف استمعت لهذا الاتهام ...كيف استقبلته تلك الحبيبه ...
:
:
:
رفعت عينيها للسماء .....كانت ليلة مقمرة ..ومد بصرها قفر منقطع ..
:
:
كان يقف خلفها ...........همس لها " شفتي مالك مكان ....ولا مرد غيري ..بتقعدين تجرين في ذا الخلا لين تموتين ماراح تعرفين تخرجين .."
:
:
لم ترد عليه او تكلف نفسها بالتفكير فيما قاله حدقت في الا شيء .........
:
:
أكمل ........"انتي مو من بقية اهلي ..عشان كذا انتي احسن شيء ممكن اسدد فيه ديني ..................اقولها لك من اللحين لان اللي راح يواجهك كبير ........"
:
:
:
:
:
:
:
" أُمامة أنتي سلعه ...."
:
:
:
:
:
الى وقت اخر نلتقي ....

 
 

 

عرض البوم صور وِلآده  
قديم 06-04-14, 11:00 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208618
المشاركات: 242
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارتواء! عضو على طريق الابداعارتواء! عضو على طريق الابداعارتواء! عضو على طريق الابداعارتواء! عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 307

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارتواء! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وِلآده المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: أنثى تكنى أمامه

 

:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عنوان جذب انتباهي .. ظننته خطا إملائيا .. لخلوه من علامات التشكيل

ما الدين الذي يثقل كاهل محمد ليكون سداده فتاه ..تحول محمد من الخال الطيب الى حيوان نذل كان بمراحله واحده(فجأه)لم تلاحظ على الخال ولو لأمره بصحبة زوجته سلوك غير سوي ام كانت الطفلة المعمى على بصرها وبصيرتها ...
لم يكن تصرف العم صحيحا عندما سمح لها ب الذهاب لوحدها ويكون اخ زوجته وصيا عليهاعند خروجها من السكن ...في النهايه لا يمت لها بصله ..وان كان كما وصف (خروجها مع رجل) فهو وصف نفسه بشيطانية الصمت و لم الموضوع لكي لا يصل للأفواه والاسماع ..



ولاده (أتمنى ان لا تعلقينا بروايه غير مكتملة )

الود لقلبك


:

 
 

 

عرض البوم صور ارتواء!  
قديم 08-04-14, 01:45 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى الحوار الجاد


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70555
المشاركات: 6,119
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسي
نقاط التقييم: 4966

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبيهة القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وِلآده المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: أنثى تكنى أمامه

 

السلام عليكم

اهلا فيك ولاده ومبرووك المولده الاولى واللي باين من عنوانها انها تحمل الكثييير لـ هالامامه

الله يكون بعونها صعب اللي انكسر يتصلح خاصه السمعه

وهالحيوان محمد >>ياخساره الاسم عليه
وش يبي منهاا وايش الدين اللي ماراح يدفعه الا امامه ؟؟

ولااده تسلم الايادي قصه ممتعه بانتظاارك لاتطولين علينا

ودي لك

 
 

 

عرض البوم صور شبيهة القمر  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمامه, أنثى, تكنى
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:52 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية