لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


رواية مافهمت وصلك والهجران للكاتبه انفاس الهجر

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته روايـــــــة مافهمت وصلك والهجران وانت مافهمت حبي وفراقه للــكاتبه / انفآس الهجر مــدخ

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-14, 08:00 AM   3 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 265910
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: بيشَ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بيشَ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رواية مافهمت وصلك والهجران للكاتبه انفاس الهجر

 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


روايـــــــة


مافهمت وصلك والهجران وانت مافهمت حبي وفراقه


للــكاتبه / انفآس الهجر

مــدخ ــل الروايه

تهت في هذه الدنيا .. فلم اجد من يحتضنني
رحلو امي وابي !! فبقيت وحيده
فسألت اين امي وابي؟؟! فتلقيت الجواب القاتل
الذي قتلني واحرق ازهار طفولتي .. ذبلت الاوراق عندما علمت اين هما ..
بدأت رحلت الحزن .. واقبلت عاصفة العذاب
لا ادري ماهو السبب ومن السبب
امي يانبض قلبي تخليتي عني منذ صغري
ابي الحبيب لماذا لم تعد تسأل عني
طافت بي رحلة العمر .. فوجدت نفسي بين وحوش
فأردت الهروب من تلك الوحوش
ولكن قتلت احلامي
وتلاشت امالي
وانتحرت طموحاتي
فرأيت نفسي كالطير بلا جناح
لا استطيع ان افعل شيء



***



نبــــــذه عــن بــطلة روايتنـــا .
غيداء 20 سنه امها المانيه وهي عايشه عند عمها . طيبه الى ابعد الحدود طولها 150 ووزنها 50 كيلو بيضاء وشعرها اسود يوصل الى اخر ظهرها فيها شبه من امها وخشمها طويل وشفايفها ورديه وعدساتها ازرق ولها غمازه ع اليسار وهي حلوه حيييل احلى بنات الجامعه وزوجة عمها تكرهها لأن عمها مدلعها ومدللها ويحبها اكثر من عياله .

^^^

~ آلَبُآرْتَ آلَآوُلّ ~


***


في جامعة الملك سعود في زحمة الطالبات واصوتهم العاليه المعتاده في ركن خاص بلبس العبايات كانت غيداء تلبس عبايتها وجنبها صديقتها مدى
غيداء بخوف : والله تأخرت عمتي قالت الساعه 1 وانا بالبيت .
مدى بعصبيه : ومحاضرت الماث الساعه وحده وربع تخلين محاضرتك لسواد عيونها .
غيداء : عادي بس اهم شي ما اتمشكل مع زوجة عمي والله خايفه .
مدى : خلاص انا بحظر محاضرتك بس اعطيني رقمك الجامعي .
غيداء : لا لا مدى هذا يعتبر من انواع الغش .
مدى : لا انا قلت بحضر بدالك يعني بحضر .
غيداء : ياربي انتي وش تخططين عليه انا كارهه المحاضره هذي ما ابي احضرها .
ابتسمت مدى : خلاص حبيبتي انا اروح للدكتوره واقولها .
غيداء : مدى لاتعبين نفسك والله ماراح تعطيك وجه .
مدى : لا حبيبتي انا بنت اليحيى وراح تنفذ اللي اقوله لها .
خذت غيداء شنطتها : سيو ميدو .
مدى بابتسامه : سيو .
طلعت غيداء وشافت سيارة السايق كان ينتظرها ركبت ومشى السايق متوجه للبيت .
كانت غيداء متوتره وتفرك يدينها " الساعه 1 و 5 وانا ماوصلت البيت ياربي ارحمني "
وصلو البيت ونزلت غيداء وكانت رجلينها ماتشيلها من الخوف فتحت الباب ودخلت : سلام عليكم .
صبا : كان تأخرتي اكثر من وين جايه حضرتك ؟
خذت غيداء نفس عميق : جايه من الجامعه .
صبا : طيب ليش متأخره ؟
ما اعطتها غيداء وجه وراحت لغرفة الخدم اللي هي غرفتها وفتحت الباب ونزلت عبايتها وخذت لها شور ولبست بنطلون جينز وبلوزه باكمام طويله وبنص فخذها لونها ابيض وجففت شعرها وربطته بربطه بيضاء وطلعت للمطبخ ودخلت زوجة عمها وضربت الطاوله وفزت غيداء من مكانها وطالعت بسهام اللي تقول : الليله بسوي عشاء لأهلي وانتي بروحك تطبخين لي العشاء وتغسلين المواعين اذا خلصتي تنظفين الحوش والمطبخ وغرف عيالي والليله ليلة خميس اكيد بنات خواتي وبنات اخواني بيسهرون هنا ويمكن يحتاجونك بشي ياويلك وياسواد ليلك لو تنامين تسمعييين .
غيداء هزت راسها بإيه وغسلت صحون الغداء ونظفت الارضيه وهي تحس ان التعب هد حيلها من يوم صحت وهي تسوي الفطور وخلصت من الفطور وراحت للجامعه وبالجامعه ماكلت ولا شي .. مسكت غيداء راسها هي تحس انه بينفجر من الصداع " ياربي فرج همي "
دخلت صبا وطالعت بغيداء وبدلع : غيداء اممم ابيك تسوين لي حلا لأن بنات خوالي بيجون وما ابي اي حلا ابي حلا زين .
غيداء : حاضر .
صبا : وبعد ابيك تروحين وتنظفين غرفتي احتمال البنات ينامون عندنا .. وابيك تروحين للسوبر ماركت وتجيبين لي شبسات وعصيرات وشوكلا .
وقفت غيداء : اوك .. اسوي كل شي لك بس ارجوك ابي الساعه 10 انام .
صبا ضحكت : وانا وش دخلني نامي الحين ماعندي مانع .. الكلام هذا قوليه لماما .
تأففت غيداء وطلعت صبا وغيداء جلست ع الارض وبكت على كل حياتها " ليتني ميته ولا عشت هنا "
دخلت سهام وشافت غيداء حاطه يدينها على وجهها وتبكي وصرخت : هييييييه انتي .
رفعت غيداء راسها ووقفت ومسحت دموعها وبصوت باكي : هلا عمـ...
قاطعتها سهام : نسيت لأقولك انا بكره مسافره للبحرين اذا خلصتي من العشاء ومن اغراض العشاء روحي جهزي اغراضي سااااامعه .
غيداء وهي ترجف : ايه سامعه .
طلعت سهام وراحت غيداء للثلاجه وصبت لها عصير برتقال وشربته وحست ان الصداع خف شوي .



***


في افخم قصور الرياض بيت فخم يدل على ان سكان البيت اثرياء
الجوهره : وين مدى من يوم طلعت من الجامعه ماشفتها .
ساره : ماما مدى بغرفتها مقفله الباب وتبكي وتقول ماتبي تشوف احد .
وقف فهد : وش فيها ؟
ساره : i dont no .
الجوهره وهي توقف : ياويلي على بنتي وش صار فيها .
فهد : يمه انا بروح لها .
وطلع فهد لغرفته وفتح الكومدينو وطلع المفاتيح وطلع لجناح مدى وطق الباب وفتحه وشافها جالسه ع السرير وضامه المخده وتبكي بحرقه راح لها فهد وجلس ع السرير : مدى وش فيك تبكين ؟
رمت مدى نفسها على اخوها : آآآآه يافهد غيداء راحت مني صديقة عمري ماتت .
فهد : صديقتك ماتت ؟؟
مدى بين شهقاتها : اتصل عليها وماترد اكيد زوجة عمها سوت لها شي . بعدت مدى عن فهد .. هي كانت خايفه يوم طلعت من الجامعه .
فهد : ليش هي وش مسويه ؟
مدى : هي كذا زوجة عمها معذبتها تشتغل عندها خدامه وهي تضربها دايم واخف شي تطلع منه مكسوره يدها ولا احد ظلوعها .
فهد باستغراب : وعمها وينه ؟
مدى وهي تبكي : عمها مسافر .. تكفى يافهد الحق على صديقتي والله خايفه عليها .
فهد : يعني وش اسوي لها اجيبها من بيت عمها ولا اخطفها .
مدى بعصبيه : مو وقتك انت واستهبالك انا خايفه على صديقتي ماترد على الجوال .
فهد : يمكن البنت نايمه .
مدى : فهد خلاص اذا مو منقذ صديقتي وديني عندها بروح اتطمن عليها .
فهد : مدى انتي اختي وانا خايف عليك وانتي ارقى من كذا ماتدخلين بيت ناس اقل منك .
طالعته مدى باستغراب : انت يافهد تقول كذا .. انت تصير مغرور مثلهم ماتوقعتك كذا .
فهد : يحق لي اغتر بنفسي انا فهد اليحيى .
صرخت مدى : فـــهـــد بليز لاتنرفزني وتكلم مثل الناس بتروح تشوف غيداء ولا لا ؟
فهد وهو يطالع غيداء : وين اروح لها ؟
مدى : ببيت عمها اســأل عنها والله انت اذا بتسوي شي تسويه لو اقولك جيب لي غيداء والله تقدر تجيبها بليز فهد ساعدني .
فهد : مستحيل اروح لها .. وهي ببيت عمها إذا ماتت هم المسؤولين عنها وانا مو مدخل نفسي بمشاكلهم . طلع فهد من عندها .
خذت مدى جوالها واتصلت على غيداء : الوو .. كان مارديتي خوفتيني عليك حسبي الله على ابليسك .
سهام : من انتي عشان تخافين على غيداء ؟
طالعت مدى بجوالها وتأكدت من الرقم : انتي مين ؟
سهام : انا زوجة عم غيداء وهي الحين مشغوله .
مدى تنهدت براحه : طيب قولي لها تتصل علي .
سهام : ان شاء الله .



***



عبدالرحمن : كريمه حبيبتي احنا جايين هنا 6 اشهر ماشفت عيالي انا لازم ارجع للسعوديه وانتي معاي .
كريمه بدلع : اوكي ارجع معاك ع السعوديه.
عبدالرحمن ابتسم : خلاص جهزي اغراضنا بكره نرجع .
كريمه : لا عبدالرحمن مابدي بكره شو هيدا انا ماتحمل احد يعايرني وإم خالد ماحتتركني بحالي .
عبدالرحمن : لا لازم بكره نرجع .
كريمه وهي تبوس يده : من شان خاتري عبدالرحمن بدي اجلس هنا اسبوع .
عبدالرحمن : حاااضر اسبوع واذا كان تبين اسبوعين بعد .
كريمه : تكرم عينك عبدالرحمن .
سمعت صوت امها تناديها : عن ازنك ابن عمي بروح لعند ماما .
وراحت لأمها : آهلآ امي .
ام اكرم : شو الك جوزكي متى رايحه ع السعوديه ؟
ابتسمت كريمه : الت الو بجلس هون اسبوع الي خلاص اسبوع من شان خاطركي .
ابتسمت امها : كريمه انتي عارفه حالتي كل يوم بتدهور وكل يوم اسواء من التاني وانا بدي ارجع ع سوريا .
كريمه : لا ماما لا تروحي لسوريا البلاد كلها حرب ومضاهرات انا مابدي افئدكي .
مسحت امها ع ظهرها : حبيبتي انا اشتئت لأكرم بدي اروح لعندهون وكمان جوزكي متدايئ من وجودي هون .
كريمه : ياماما مافيه مكان احسن لك من هدا المكان انا مابدياك تخرجي من هنا ماما انا خايفه عليكي .
ام اكرم وهي تمسح دموعها : شو يعني اجلس هون لحالي ؟
كريمه : لا ماما بابا بكره جاي لهون وبيجلس معاكي ماما انا بحبكي كتير ومابدي افئدكي .
ام اكرم : واخوكي اللي عايش برعب عادي تفئديه ؟
كريمه : لا لا ياماما مالئت هيك بس اخوي رجال ويئدر يدبر حالو ولا انتي شو بتعملي .
ام اكرم : ربي انصر سوريا .
كريمه : اميين .
ام اكرم : يلا حبيبي مابدياك تتاخري اكتر من هيك ع جوزكي روحي لعندو اكيد يحتاجكي .
كريمه : ماما مابدياك تبكي مشان خاطري انسي اكرم لو سواني بس .
ام اكرم : شوو اكرم فلذة كبدي كيف بنساه ابني فراقو ناهش البي انا عايشه بئلب ينزف من بعد ابني عني .. يلا كريمو روحي لعند جوزكي .
مشت من عندها كريمه ودخلت بالغرفه وسكرت الباب وسندت ظهرها عليه وطالعها عبدالرحمن : كريمه وش فيك ؟
كريمه وهي تمسح دموعها : ماما بدها تروح لعند اكرم .
وقف عبدالرحمن : وانتي ليش تبكين راحت ولا ماراحت اذا ربي كاتب الموت لأكرم راح يموت .
كريمه زاد بكاها : ابن عمي انا شو اعمل بدي اخذ امي معاي للسعوديه .
عبدالرحمن بعصبيه : لااااا ماتروح معانا للسعوديه .
كريمه : عبدالرحمن شو بك انا مائلت شي شو بك عصبت هيك .
عبدالرحمن : كل اللي عصبني اني ما ابي امك تروح معاي للسعوديه انا مو مسؤول عن غيرك وبعدين وين بسكنها عند سهام عشان تعلن خيرها .
كريمه : لا عبدالرحمن تاخذ لها شئه صغيره على ادها .
عبدالرحمن : دخلي مايسمح لي اخذ شقه .
كريمه : بس انت عندك بيت هنا بابو ظبي وبيت بالرياض .



***



كانت غيداء بالمطبخ دخلت صينية حلا الرخام بالثلاجه ورجعت وشالت صينيتن من حلا المارس ودخلتهم وطلعت الكيكه من المكرويف ونزلتها ع الطاوله عشان تبرد وراحت ودخلت العصير بالثلاجه ورجعت للكيكه وحطتها بالثلاجه وخذت عجينة الفطائر وبدت تسوي الفطائر خلصت منها بعد نص ساعه دخلتها بالمكرويف وراحت تسوي الشاهي والقهوه دخلت سهام وطالعت بغيداء وهي تمسك راسها وتتأوه : غيدااااء .
فزت غيداء من مكانها وطالعت سهام : نعم .
سهام : سوي لي مكرونه بشمل بنت اخوي ماتاكل رز .
غيداء : حاضر .
سهام : وسوي صينية خضار بعد عمري اختي منى تحبها كثير .
غيداء بكل كره : اوك .
سهام : بعد نص ساعه تجيبين لي الشاهي والقهوه والحلا والفطاير سااامعه ؟
غيداء : ايه .
طلعت سهام وراحت غيداء وطلعت الفطاير ورتبتها بالصحون حست بصداع فضيع " ياربي خفف علي المي ياربي "
مرت نص ساعه وخذت غيداء صينية الشاهي والكاسات ودخلت بالصاله ونزلتهم ع الطاوله ورجعت وخذت صينية القهوه وحطتها ع الطاوله ورتبت غيداء الكاسات والفناجيل بصينيه وخذت الصينيه الثانيه وطلعت للمطبخ ونضفت الصحون اللي هي استخدمت ودخلت سهام : وين الفطاير والكيك والحلا .
طلعتهم غيداء من الثلاجه ورتبتهم وطلعت وحطتهم بالصاله .
ورجعت للطبخ وجلست على الارض وحست ان ظهرها متكسر " ياربي انا وش سويت عشان يصير لي كل العذاب هذا "
وقفت غيداء بعد استرخاء خمس دقايق ووقف خالد عند وراء الباب : ياغيداء .
غيداء بخوف وتوتر وحيا : هلا .
خالد : لاتسوين عشا .
غيداء : بس عمتي قالت لي .
خالد : انا قلت لأمي وخلاص انا بجيبه من برا .
غيداء " ياربي فرج همه مثل مافرج همي " : مشكور .
مشى خالد من عندها .
سهام وقفت قدامه : ليش ياخالد تسوي كذا انا ابيها تطبخ العشاء .
خالد : يمه هي مو آله هي عندها طاقه وهذي بنت عمي من لحمي ودمي ما ارضى عليها .
صرخت سهام : وترضى اني ازعل انا امك ياخالد .
باس خالد راسها : امي على عيني وراسي بس حتى بنت عمي غاليه علي وما ارضى انها تسوي كل هذا والله لو هي خدامه كان هربت .
سهام : انت ليش مهتم فيها ياخالد هذي بنت نصرانيه انا ما ابيك تتعلق فيها اكثر من كذا هذي نصرانيه ماعندها لامبدئ ولا اخلاق .
رن الجرس وراح خالد وفتح الباب وسلم على راس جدته : هلا بالغاليه .
ام احمد : هلا بك حبيبي .. وش اخبارك وكيف الدراسه معاك ؟
ابتسم خالد : الحمدلله بخير .. وابشرك ياجدتي نجحت بكل المواد .
منى : خلاااص كل هذا سلام .
ضحك خالد وسلم على خالته : هلا والله بمنى .
منى : هلا بك حبيبي .
وسلم على خالته سلوى .. وطلع .
ودخلو وجات سهام : ياهلا والله تو مانور البيت .
سلمت على امها وعلى خواتها وسلمت على زوجات اخوانها امل وبدور : هلا بكم ياهلا والله تو مانور البيت .
بدور : منور بأهله .
طلعت غيداء من المطبخ وهي لابسه بنطلون جينز ابيض وبلوزه اخضر ورابطه شعرها بربطه اخضر ولابسه مريله وابيض وطالعتها سهام وبابتسامه : بعد عمري غيود حلفت انه هي اللي تسوي الشاهي كل هذا من غلاة امي .
سلمت عليهم وكلهم يرحبون فيها إلا منى وسلوى طالعتها منى بحقاره : وانتي مين عشان تسوين لي الشاهي .. وانتي يا سهام ماله داعي تكذبين .
سهام : انا ماكذبت .
مشت من عندهم غيداء يوم شافت البنات دخلو ( عذاري وخلود بنات سلوى . وروئ بنت منى . وهديل بنت فوز )
نزلت صبا مع الدرج : ياهلا والله حيالله من جانا .
سلمو عليها كلهم وجلسو بالمجلس .
وغيداء سوت مكرونه بالبشمل وصينية خضار وراحت لغرفتها وجلست ع السرير " يارب فرج كل هم على خالد مثل مافرج همي ياربي اسعده ياربي وفقه وحقق كل اللي بباله "
تمددت على سريرها وهي تحس ان ظهرها بينكسر خذت جوالها " اووف 50 مكالمه لمين هذي وانا ماعندي إلا رقم العقربه و مدى "
واتصلت على مدى : الوو .
مدى : هلا غيود وينك وربي خفت عليك .
غيداء : والله من الساعه 1 ونص وانا بالمطبخ ماخصلت شغلي إلا الحين .
مدى بعد ماطالعت بساعتها : اوووه الساعه 7 ونص وانتي تو تخلصين الله يكون بعونك .
غيداء : ولد عمي خالد قالي لاتسوين عشاء بيجيب العشاء هو ولا كان لسه اطبخ .
مدى : لا يكون الاخ يحبك وطايح لك بحب وغرام وغزل وامه ماتدري انا ادري انك صديقتي وماتخبين علي .
غيداء بألم : لا انا بنت النصرانيه اشلون احد يحبني .
مدى : اممم وش رايك تسحبين على زوجة عمك وتجين عندي .
شهقت غيداء : انااا اجي عندكم بدون علم عمتي والله لو اسويها ليصير هذا اخر يوم بعمري .
مدى : غيووود والله ماراح تقتلك .
غيداء : عارفه انها ماراح تقتلني بس راح تعذبني انا يهون علي كل شي إلا ضربها وربي اني اتعذب اكثر من عذاب المساجين .
مدى : الله يفرجها .



***



دخلو نايف وعامر بالفيلا الخاصه فيهم وابتسم عامر : نايف وش رايك لو نشري مزرعة جارح اللي هنا .
طالعه نايف : وتصير تابعه للفيلا هذي بس اشلون نقنع جارح ؟
عامر بابتسامه : خله علي .. اليوم فيه احد بيجي ولا اتصل على فهد .
نايف : لا كل الناس مشغولين بالامتحانات ومافيه إلا انا وانت .
عامر : فهد شاك فينا الايام هذي خلنا نتصل عليه ويجي هنا .. واهم شي الخدم والبودي قارد نحبسهم بغرفه اخاف يصير شي وفهد موجود .
نايف : وليش نعزمه هنا طيب نطلع مكان زين ونعزمه تعرف انت ولد عمك كل شي يهمه ولازم يتفحص المكان فهد مو مغفل نضحك عليه .
عامر : تجي على فهد ويكشفنا ونغير مكاننا اهون منه انه يعرف بالسالفه ابوي ولا عمي ولا سلطان والله مانعيش ولا يوم بعدها .
نايف : خلاص اتصل عليه وقوله واعزم ابوي وعمي لازم يجون ويشوفون مكاننا بعيونهم .
عامر : اوك .. آنــا جيبي لي الجوال .
جابت له آنا الجوال واتصل على ابوه : الوو .
صالح : هلا والله بالغالي .
عامر : هلا بك يبه وينك ؟
صالح : تو طلعت من الوزاره رايح للبيت .
عامر : طيب يبه ابيك تجي تقهوى عندنا انا ونايف بنعزم سعود وفهد وابوي وسلطان وعمي ناصر .
صالح : وين مكانكم ؟
عامر : بالفيلا الجديده .
صالح : خلاص شوي وجايكم .
عامر : مع السلامه .. نايف بسرعه قول للخدم يشيلون المشروبات والشيشه ويدخلون بغرفه ويقفلون الباب وماعاد يفتحونه إلا اذا اذنا لهم .
طلع نايف .. وعامر اتصل على فهد : الووو .
فهد : هلا عامر هلا والله بولد العم .
عامر : هلا بك .. فهد انا ونايف مسوين قهوه وعزمنا العايله الكريمه كلهم ونعزمك معاهم حياك الله .
فهد : ان شاء الله بجي وبجيب ناصر وابوي معاي .
عامر : زين انك اختصرت علي ماكلمتهم .. طيب قول لسلطان مابقى إلا هو .
فهد : لا سلطان الحين بشغله مايقدر يطلع .. مع السلامه انا الحين مع الطريق بجيب نصور .
عامر : مع السلامه .
جا نايف : هاا وش قالو ؟
عامر : الحين جايين .. وين الخدم ؟
نايف : قفلت عليهم .
عامر وهو يقوم : انا بروح اجيب الطباخ من عند جارح .
نايف : بس الطباخ قاعد يسوي الخمر عند جارح وهو مايقدر يتركه دور لك على غيره .
عامر وهو يجلس : او مو مشكله نجيب عشانا من برا .
نايف : ياخوفي ان ابوي وعمي يعرفون عن حقيقتنا .
عامر : احنا ما عزمناهم هنا إلا عشان الشكوك وعشان نقطع الشك باليقين ان كل اللي عندنا جمعة شباب وعشان ننتهي من الخوف وانهم يعرفون ان ماعندنا شي باطل اتصل على الشباب وقولهم ان ابوي بيجي .
نايف : لا ياعامر انا مو واثق بالشباب خلهم كذا واذا احد سألنا بنقول لهم ان هذي جمعه عائليه .
عامر : انت عارف ان ابوي وابوك شاكين فينا من زمان احنا لازم نعزم جارح وصقر وعناد انا متأكد منهم وهذولا ثقه .
نايف : اوك اعزمهم بس ترا على مسؤوليتك .



***



رتبت غيداء صحون العشاء ع الطاوله وكانت ترتب الملاعق ودخلت امل وسكرت الباب وبابتسامه : سلام عليكم .
غيداء : عليكم السلام .
امل وهي تجلس ع الكرسي : غيداء ليش انتي تشتغلين يعني احد جابرك ع الشغل ؟
طالعتها غيداء : عمتي هي اللي تقول لي اشتغلي وانا عايشه ببيتها يعني كل اللي اقدر اقوله لها سمعن وطاعه .
امل : هذي بنت عمتي وانا اعرفها زين والله ماتخليك بحالك اطلعي من هنا اذا جا عمك قولي له انك بتعيشي عند امك .
غيداء : لا انا كذا مرتاحه وعمتي مو مقصره معاي وانا مستحيل اعيش معاها بدون اجره وهذي اجرتها مني .
امل : بس هذا بيت عمك انتي اولا به منها .
طالعتها غيداء : هذي زوجته ولا انا بنت اخوه والبيت بيتها وانا الطالعه وهي الداخله .
امل : مشكلتك ماتعرفينها على حقيقتها .
غيداء " اشلون ما اعرفها وانا ذقت السم من يدينها " : لا هذي زوجة عمي مابتضرني بشي .
امل وهي توقف : الله يعطيك على قد نيتك وصدقيني ماجيت هنا عشان استغيب سهام انا بس شفتك تخدمينها وهي مو حاسبه لك حساب قلت اصحيك شوي من غفلتك .
غيداء : يعطيك العافيه .
طلعت امل وغيداء تاففت " متى ترجع ياعمي وتشوف العنا والشقا اللي بدا من غيابك "
دخلو الحريم وطلعت غيداء وجابت الماء ونزلته ع الطاوله وطلعت ونادتها سهام : تعالي ياغيداء .
رجعت لها غيداء : هلا عمتي .
سهام : تعالي تعشي معانا وش فيك ؟
غيداء : لا ما ابي .
وراحت للمطبخ وجلست ع الكرسي وتذكرت كلام مدى " يوم السبت امك عندها افتتاح معرض الماس وانا من المدعوات واختي ساره ماتبي تحضر اعطيك بطاقة الدعوه حقتها وش رايك تحضرين معاي .. ياليت اقدر اشوفك يايمه "
دخلت صبا : غيداء .
طالعتها غيداء : نعم .
صبا : انعم الله عليك سوي لنا شاهي نعناع وشاهي زعتر وكركاديه وكابتشينو وحطيهم بالصاله .
وقفت غيداء : حاضر .
وطلعت من عندها صبا وغيداء مسحت جبينها بيدها " اووف ياربي تعدي هاليوم على خير اشتغلت اليوم عن 10 سنوات "
سوت شاهي بالزعتر والنعناع وكاركاديه وحطتهم بالصينيه ونزلت ع الطاوله ورجعت وسوت كابتشينو وصبته بـ 10 اكواب ونزلته ع الطاوله ودخلت صبا ومعاها البنات : تعالو يابنات بنجلس هنا غيدوه سوت لكم كل طلباتكم .
طالعتها غيداء ومشت للمطبخ " ياربي تاخذهم وارتاح منهم "



***



منصور : ماشاء الله مزرعتكم كبيره اذا تعشينا ان شاء الله بنتمشى فيها .
انقبض قلب نايف وبهمس لعامر : هذا اللي ماحسبنا حسابه .
عامر بهمس : بنروح نصرف العمال .
نايف : بس الخمر ريحته فايحه بالمزرعه كلها وش نسوي ؟
عامر : انا اقنعهم .. ياربي وش هالورطه ؟
جلسو بالصاله وراح نايف وجاب القهوه والشاهي ونزلهم ع الطاوله وقام عامر يصب لهم .
صالح : ليش ماعندكم عمال او خدم ؟
نايف : نخدم انفسنا بانفسنا احسن من انهم يخدمونا العمال .
منصور باستغراب : ما اشوف هنا بودي قارد ولا خدم وش سالفتكم .
ابتسم نايف : يايبه احنا صح Businessman بس التواضع واجب علينا من تواضع لله رفعه وكل اللي عندنا اقل منا بكثير .
زاد اعجاب صالح بعياله وهو مايدري انه وراهم مصايب وبلاوي : الله يكملكم بعقلكم .
كان عامر متوتر ونايف على اعصابه طالعهم فهد : انتم فيكم شي ؟
ابتسم عامر : لا مافينا شي ليش تسأل ؟
فهد : كل شوي وانتم تطالعون بعض احس انكم مخبين شي .
نايف : الله يهديك وش نخبي عنكم ؟
ابتسم فهد وهو يطالع بالفيلا اللي تصميمها ماليزي تقليدي : ماشاء الله عليكم مين الذويق اللي مختار تصميمها ؟
عامر : انا ونايف اخترنا كل شي مع بعض .
منصور : فيه عضو من اعضاء مجلس الاداره بيستقيل وانا ابي واحد يشتغل بداله .
نايف : لا يبه مانبي نشتغل .
منصور : ليش ماتبي تشتغل الشغل مو مكلفك شي وانت بشركات جدك وعمامك .
عامر : لا لا ياعمي دورو غيرنا احنا ماننفع نشتغل بالمكاتب .
ناصر : والله مكاتبكم فخمه وتليق فيكم بس انتم ليش تشوفون شغل الشركات يقلل من قيمتكم انتو تدرون ان دخلكم لو اشتغلتو بالشهر مليون ؟
نايف : اوووه احنا ناخذ بالشهر 30 مليون .
طالع منصور بنايف : والله زينه شغلتكم هذي اللي دخلها انا واعمامك باليوم ع الاقل نربح 3 مليون يعني انتو بتصيرون مثلنا .
سعود : إلا بيتكم هذا وش تستخدمونه له احس ان حتى مكانه غلط ومشبوه بين مزارع .
عامر : احنا اخترنا بين المزارع عشان نسوي مخيمات دعويه للشباب ونستضيف هنا كبار المشايخ وفيه منشدين ومسرح يعني كله شغل دعوي .
منصور مشت كذبتهم عليه : فيكم الخير والله .. الله يزيدكم بحلاله ويبعدكم عن حرامه .
نايف وعامر : امين .
صالح : متى بتسوون مخيم دعوي ؟
نايف " وش هالورطه " : ان شاء الله الاسبوع الجاي يوم الخميس .
صالح : ان شاء الله بعد اسبوع بنحضر مخيمكم الدعوي بنفتخر فيكم .
عامر بتوتر : اذا كملنا تجهيزاته نبلغكم .
فهد بابتسامه : ابوي وعمي كأنهم اول مره يشوفونكم يسألونكم ولا كأنكم عيالهم .
صالح : والله احنا مانشوفهم قلنا فرصه نسألهم ونجلس مع عيالنا .
منصور : حسبي الله على ابليسك ياسلطان شككتني بعيالي وهم يسوون ملتقيات ومخيمات دعويه ودعوتكم الى الله هذي بحد ذاتها فخر للقبيله كلها مو بس لعائلة اليحيى .
ابتسم عامر وهمس لنايف : شوف اشلون يفتخرون فينا اشلون لو عرفو مصايبنا .
نايف : دخيلك اسكت لاتذكرني ترا تو خف توتري .
صالح : وش فيكم ماكأنه بالمجلس إلا انتو ؟
عامر : يبه الله يرضى عليك احنا نتفق على المفاجئه اللي راح نسويها .



***



الجوهره : والله يا سهى ماراح القى لفهد احسن من بنت اختي وهي بنت خالته ويعرفها زين بس هو يقول لا انا ما اتزوج من بنات خوالي انا ما ادري ليش هو حاقد على خواله مع ان ابوه موافق بس هو رافض يتزوج العنود يقول انا ملياردير ولد ملياردير مايشرفني اتزوج مثل هذي .
سهى : فهد مو مغرور يالجوهره وهو المعروف بالتواضع بس اللي هو شاف من خالته وبنتها مو قليل .
الجوهره : والله عارفه ان اختي غلطت وغلطتها كبيره بس كل شي يتصلح .
سهى : تتهمه وتقول انه يكلم بنتها ويبتزها بالصور وتقولين كل شي يتصلح اوقفي مع ولدك ضد اختك .
الجوهره : زعلت عليهم بما فيه الكفايه بس خلاص كل شي انتهى والسالفه لها ثلاث سنوات ما ابي افتحها قدام فهد .
سهى : بس فهد يعرف ان العنود مثل امها ولا راح يحبها والزواج مبني على الحب .
الجوهره : ياخوفي ياسهى انه يتزوج من المانيا ترا اماني ازعجتني وهي تقول صديقتي المانيه حلوه ومسلمه وتصلح لفهد .
سهى : وش المشكله دامها مسلمه ؟
الجوهره : المشكله انها من المانيا ولدي غالي ويستاهل الغاليه ومافيه اغلى من بنات بلده .
سهى : طيب ليش ماتخطبين له وريف بنت عمه .
الجوهره : لا ماتصلح له والله مافيها ذرة حيا .
سهى : ع العموم الله يرزقه بنت الحلال اللي تسعده .
الجوهره : امين .
نزلت مدى مع الدرج تركض وامها تطالعها : شوي شوي لاتطيحين وتكسرين تراك غاليه .
باست مدى راس امها وراس زوجة عمها : ليش ماما مو متعوده على الركض .
الجوهره : اركضي بس مو مع الدرج وانتي لابسه كعب ياربي مدري اشلون تمشي البنت هذي لازم تصيرين عاقله وتمشين شوي شوي .
مدى : هههههه يمه اللي يمشون مثلك دايم يقولون عنهم الواثقين من انفسهم .
سهى بضحكه : مافيه اكبر من ثقة الجوهره بنفسها .
الجوهره بغرور مصطنع : يحق لي اثق بنفسي انا الجوهره ام فهد اليحيى اللي كل الناس تعرف عنه الرفاهيه والكرم والشجاعه وولدي مافيه احد مثله بالعالم كله .
مدى وهي تطالع صورة فهد اللي معلقه على الجدار وهو يصافح ملك المانيا : شوفي ياعمتي هورست كوهلر يبتسم لفهد وفهد مو معبره .
ضحكت سهى : الله يحفظه من كل شر .
رن الجرس ووقفت مدى : اكيد هذي عمتي فاتن .
دخلت فاتن بعد مافتحت لها الخدامه الباب وراحت لها مدى وسلمت عليها : ياهلا والله تو مانور البيت .
فاتن بابتسامه : منور بوجودك يانور عيني .
سلمو عليها سهى والجوهره : حياك الله تفصلي .
جلست فاتن واعطت عبايتها مدى : ياعمري خذي عبايتي عجزانه لا اروح هناك .
راحت مدى وعلقت عباية عمتها بالمكان المخصص لعبايات الضيوف ورجعت جلست جنب عمتها : وش اخبارك ؟
فاتن وهي تمسح على شعر مدى : بخير دامني اشوفك بخير .
الجوهره : ممكن اعرف وش سر حبك لمدى .
فاتن : ولدي الوحيد يحب ميدو اشلون ما احبها واغليها والله ان مدى وبسام حبهم متساوي لو يطلبون عيوني ماتغلى عليهم .
انحرجت مدى وباست راس عمتها : تسلمين يالغاليه .
فاتن : ربي يسلمك .
الجوهره : وينه بسام مانشوفه من شهر لاحس ولاخبر .
فاتن : بعد عمري ولدي رايح عند عيال عمه جايين من القريه وراحو للدمام وش يسوي مافيه بالبيت إلا انا وابوه .
سهى : الله يرزقه ببنت الحلال اللي تملا بيته عيال وينسى انه وحيد امه وابوه .



***



خلصو من عشاهم وطالع منصور بنايف وعامر : انا وصالح الحين عندنا شغل ضروري ومامعنا وقت نشوف بمزرعتكم بس ان شاء الله الايام الجايه .
عامر : ان شاء الله تجون مره ثانيه وتشوفونها .
رن جوال فهد : هلا سامي .
مدير اعماله سامي : هلا بك ياطويل العمر .. فيه واحد اسمه هيثم ال... بيقابلك .
فهد : ومين هذا ؟
سامي : ماادري هو يقول انك تعرفه .
فهد : خلاص قوله ساعه بالكثير وانا واصل .
سامي : تأمر على شي طال عمرك .
فهد : لا .. مع السلامه .
سامي : مع السلامه .
وطالع فهد بعمامه : انا لازم اروح للشركه فيه واحد بيقابلني .
منصور : مين اللي بيقابلك ؟
فهد : واحد اسمه هيثم ال... ما اعرفه .
شهق نايف وطالعوه وبهمس لعامر : هذا وش يبي .
طالع منصور بنايف : وش فيك يانايف ؟
نايف بابتسامه : هاا .. لا ولاشي بس انا اعرف واحد من نفس العايله .
منصور : ومن يصير هذا ؟
نايف : خوينا جارح .
فهد : انا الحين بروح مستعجل الرجال صار له ساعه ينتظرني وانا قلت له ينتظرني
مشى من عندهم فهد وطلع من الفيلا وتوجه للسياره وفتح له البودي قارد الباب وركب وركبو البودي قارد والسايق ومشو فهد : سعد ابي الساعه 11 وانا واصل اوك .
السايق الخاص بفهد السعودي سعد : حاضر طال عمرك .
ووصل فهد على الموعد ونزل وكانو البودي قارد يمشون وراه ودخل الشركه ورحبو فيه كل الموظفين ودخل عند السكرتير مدحت : سلام عليكم .
مدحت : وعليكم السلام اهلاً استاز فهد .
فهد : وين سامي ؟
مدحت : سامي داخل الاوضه تبعك .
دخل فهد مكتب المدير العام لشركة اليحيى القابضه : سلام عليكم .
وقف سامي : هلا بك ياطويل العمر .
دخل هيثم بعد ما اذن له فهد : سلام عليكم .
فهد : عليكم السلام .. الاخ هيثم .
هز راسه هيثم بإيه وكان واضح عليه الارتباك .
فهد : تفضل وش عندك ؟
هيثم : اانـ .. انا م م من رجال المافيا والسيد جونسين سيرت يقول اذا ماعوضتوه قيمة المخدرات اللي تم ضبطها قبل سنتين من قبل العقيد سلطان اليحيى راح يدمر عائلة اليحيى .
وقف فهد : قال ايش قال راح يدمر عائلة اليحيى ووينه جونسين ليش ماجاء هو بنفسه .
جاف هيثم من فهد : ي ي ياطويل ال العمر ا انا عبد مأمور مالي لاحول ولا قوه بـ بـس جاي ا اقول ل لك .
فهد : بلغ سلامي لجونسين وقوله يجي هو بنفسه ويقابلني اذا فيه خير وناوي الشر من جد هو اللي يجي بنفسه .
هيثم : خلاص راح ابلغه كلامك وانا مالي دخل باللي يصير انا عبد مأمور فقط .
فهد وهو يطالع هيثم : يله وريني عرض اكتافك ولا عاد تجي هنا اذا جونسين عنده كلام ثاني يجي هو بنفسه تسمع ؟
هثم : اوك .. ومشى من عندهم وطالع فهد بسامي : وش فيك يا سامي صرت دميه تعال اجلس .
ابتسم سامي : والله خفت من هذا من رجال المافيا .
فهد : سامي يخوفونك الاشكال هذي والله جونسين بنفسه اجبن من هذا جبان بس انه عنده رجال اقويا .
سامي : وهذا اللي مخوفني رجال جونسين .
فهد : وش اخبار الاقتصاد اليوم ؟
سامي بابتسامه : كل شي اوك .. اليوم الارباح بالشركه هذي وصلت الحد الاعلى على الشركات القابضه كلها وهي 300 مليون .
فهد بابتسامه : الاقتصاد هالايام متدنئ اول كانت الارباح باليوم 500 مليون .
سامي : 300 مليون زينه .
فهد : الله يعطينا من خيره ويكفينا شره .. سامي الله يعافيك ابي تدور لي على مدير اعمال زيك أختي مدى فتحت لها معرض الماس ولها شركات بلندن وماتقدر تدير كل هذا بنفسها .
سامي : حاضر طال عمرك من بكره وهو عندكم .



***



رتبت غيداء اغراض زوجة عمها وحطتهم بشنطة السفر اللي لونها بيج وسكرتها ودخلت سهام : هااا سويتي اللي قلت لك عليه ؟
هزت راسها بإيه : كل شي جاهز .
سهام : يله انقلعي عن وجهي .
نزلت غيداء تحت وراحت لغرفتها واستوقفها صوت صبا : غيدوه تعالي .
راحت لها غيداء : هلا صبا .
صبا وهي تعطيها كتاب الرياضيات لثالث ثانوي : حلي المسأله هذي .
حلتها لها غيداء واعطتها الكتاب : انا بروح حدي تعبانه صحوني على صلاة الفجر .
صبا وهي توقف وبغرور : انا اصحيك ولا ادخل غرفتك .. مابقى إلا هذي انا ادخل غرفة خدم دوري غيري ياست هانم واحد على قدك .
مشت من عندها غيداء ودخلت بغرفتها " يعني ضروري اواصل الى الصلاه .. ومتى اصحى اسوي لهم الفطور ؟ عمتي مو موجوده يعني ماراح يصحوني " خذت القرآن وقرأت سورة الملك وسكرت القران ورفعته ورجعت وجلست ع سريرها وخذت كتابها Headway plus وفتحته واشغلت نفسها بالمذاكره .
رن جوالها : الو .
مدى : هلا غيود الحمدلله انك صاحيه .. غريبه جالسه الساعه 3 وش عندك ؟
غيداء : هههه من اليوم اشتغل وقلت مو نايمه قبل الصلاه .
مدى : هااا العله طلعت من البيت ؟
غيداء بابتسامه : الحمدلله من نص ساعه طلعت من البيت هي بتروح اسبوع وترجع يعني هذا الاسبوع ارتاح فيه .
مدى : ليش هي ماخذه صبا معاها ؟
غيداء : لا ماخذتها بس ماراح اسمع كلامها ولا راح اشتغل لها .. ويوم السبت بروح معاك للحفله الي تقولين امي بتسويها .
مدى بفرح : اخيرآ يا غيود اقتنعتي بس انا بجيب لك لبس حلو من عندي .
غيداء بإحراج : لا لا انا عندي لبس يصلح .
مدى : غيود اعتبريني اختك وانتي لو تلبسين لبس راقي ماركه والله تطلعين كانك اميره .
ضحكت غيداء : هههههه اميره وتشتغل خدامه .
مدى : ياقلبي والله انك كشخه وحلوه ماشاء الله وتروحين معاي للمعرض وتشوفين ردود فعل المليونيرات والمليارديرات اذا شافوك .
غيداء : تحاولين تجبرين بخاطري الله يجبر بخاطر .
مدى : غيدوه ووجع انتي حلوه وغصب عنك وربي ماشفت بحلاتك .
غيداء : هههه لاتعصبين .. خلاص انا حلوه .
مدى : تعالي بكره لبيتنا الساعه 6 الصباح .
غيداء : واذا سألتني صبا ليش رايحه وش اقول لها ؟
مدى : قولي لها محاضرتي قدموها الدكتوره تعبانه او اي عذر .
غيداء : بس والله فشله اروح لبيتكم انتي تعرفين انتو مين وانا مين .
مدى : مافيه فرق بيننا خلاص انا امر عليك الصبح ونروح المشغل .
غيداء : وع مشغل على الصبح .
مدى : هو مشغل امي يعني لو فيه احد اطردهم .
غيداء : اوك بس مو لازم نمشي الساعه 6 نروح الساعه ثمانيه .. إلا حفل الافتتاح متى ؟
مدى : اكيد الساعه 10 وينتهي الساعه 1 كذا يعني الساعه 2 وانتي بالبيت .
غيداء : مادري وش فيني متحمسه مع اني بشوف امي واول مره بروح لمكان مثل كذا .
مدى : يمكن الله يفتح على قلب امك وتحن عليك وتاخذك معاها او تطالب بحقوقك .
غيداء : لا لا فال الله ولا فالك وش هالكلام ان شاء الله امي ماتاخذني .. اسكن مع نصارى ؟
مدى : وربي هي طيبه وقلبها ابيض وياكثر ما اجلس معاها .
غيداء : إلآ انتي من وين عرفتيها ؟
مدى : هي صديقة اختي اماني تعرفها عن طريق الصفقات بالالماس والاقتصاد العالمي امك مليونيره .
غيداء بمزح : بس انا ابي اصير اعلى منها اتزوج واحد من اخوانك واصير مليارديره .
مدى : الله يسمع منك ياغيود وتصيرين زوجة اخوي عاد امي راح تاخذك معاها لكل مكان انتي زوجة ولدها وحلوه واحلى بنات السعوديه تقريبا.
غيداء : انا اتوقع والله اعلم اني راح اتزوج خويلد ولد عمي .
مدى : وتصيرين طول عمرك عند العله ؟
غيداء : العله احن من امي علي .
مدى باستغراب : اقنعيني .
غيداء : امي تركتني وانا بمهدي ما اعرف شي ربتني زوجة خالي عندها بحكم انها مسلمه بعد 10 سنوات احتوتني زوجة عمي .
مدى : اسم الله عليك ماكأنه عمك اللي راح يجيبك .
غيداء : صح انه عمي اللي جابني هنا بالسعوديه وجابني من عند جدتي الله يرحمها والله يكثر خير سهام انا عايشه بخيرها .
مدى : اكره الكلمه هذي .. انتي عايشه بخير ابوك وعمامك سهام لو ماتت يصير البيت لك ولا لو مات عمك تطردك سهام من بيتها .
غيداء : ع العموم هي متحملتني .


***


نوره : وريف جهزي نفسك واكشخي بنروح لأفتتاح معرض كرستينا .
وريف : ام غيداء ؟
نوره : ايه .. ليش ؟
وريف : يمه انا اكره غيداء ما احبها من يوم شفتها والنحس يلاحقني معجباتي بالثانوي راحو لها .
نوره باستغراب : بنت الفقر لهالدرجه حلوه ؟
وريف : لااا مو حلوه وع هي مو حلوه بس الناس ماعندهم ذوق .
نوره : ياليت اشوفها .
وريف : يمكن تشوفينها رازه نفسها هناك .
نوره بضحكه : تلعبين على نفسك يا ماما هي بنت فقر حد مالها 2000 ريال وش اللي يخليها تحضر المعرض .
وريف : لاتنسين يايمه انه معرض امها .
نوره : اييه معرض امها بس امها ماتبيها هي مو عايشه عندها وكرستينا قالت لي ان بنتها مسلمه ولا تبيها تسكن عندها .
وريف : اممم ماما وش رايك وش البس ؟
نوره : مايبي لها كلام البسي لبس رسمي لآن الحفله رسميه .
وريف : اوك مامي الكوفيرات جاهزات ؟
نوره : ايه انا بناديهم لك .
وريف بابتسامه : لا لا انا بطلع لغرفتي عشان لبسي .
نوره : خلاص حتى انا بروح اجهز نفسي .. ابيك يابنتي تطلعين احلى وحده بالحفل.
وريف بثقه عميا : اكيد مافيه احلى مني انا بنت اليحيى من بيقارن نفسه فيني .
نوره بابتسامه : وربي مافيه بجمالك .
وريف : اكيد مافيه احد بجمالي .. عاد بنات عمي يعتبرون مكملين لي يعني اذا مدحوهم الناس كأنهم مادحيني احنا مكملين لبعض .
راحت وريف لغرفتها وكانو الكوفيرات بانتظارها ودخلت غرفة تبديل الملابس ولبست تنوره تحت ركبتها رسميه لونها اسود وبلوزه رسميه لونها ابيض ولبست كعب عالي وطلعت للكوفيرات وسوت شعرها كيرلي وحطو لها ميك اب خفيف وروج احمر ومسكرا اسود وتعطرت من عطرها ونزلت مع الدرج تمشي بهدوء وطالعت بامها اللي لابسه بنطلون رسمي اسود وبلوزه رسمي اسود والقميص الداخلي ابيض الكرفيتا سماوي وشعرها اللي يوصل اخر كتفها مسدول : واااو ماما طالعه كشخه .
ابتسمت امها : طول عمري كشخه .. يله حبيبتي ما نبي نتأخر .


***


لبست غيداء فستان تيفاني ضيق تحت ركبتها واكمام طويله ومن فوق مفتوح على شكل دائره وعلى خصرها حزام بلون ذهبي ولبست كعب عالي مره لونه ذهبي وطالعتها الكوفيرا : ماشاء الله شو هالجمال بصراحه ماتحتاجي ميك اب .
ابتسمت غيداء : عيونك الحلوه .
وجلست ع الكرسي واستشورت شعرها وتركته مسدول وحطت روج زهري وكحل داخل لونه اسود وخطت حواجبها وطالعت الكوفيرا : خلاص .
الكوفيرا : كذا احسن انتي جميله وناعمه والميك اب راح يخرب وشهك .
جات مدى اللي لابسه فستان احمر : وااو روعه ايه القمال دا ياقميله .
ابتسمت غيداء : والله احس حرام لابسه كذا احنا مو متعودين على اللبس هذا شوفي قد ايش ظهري مفتوح .
مدى : غيدوه والله حلوه وظهرك والله مو طالع بس شويه منه لو كان نص ظهرك مثلي اقول بعذرها .
غيداء : طيب يله امشي الساعه 9 .
مدى : اييه بنمشي بدري ابيك تشوفين امك عن قرب وربي حلوه تشبهك بس انتي احلى واحلى بكثير .
مشو غيداء ومدى وطلعو من المشغل وركبو مع سايق مدى الخاص وكانو معاهم بودي قارد ومرافقات .
وطالعت غيداء بمدى : تصدقين ميدو ماتوقعت انه فيه وحده مثلك بهالوقت متواضعه لهالدرجه .
مدى : والله انتي المتواضعه مو انا .
غيداء : انتي ليش دايم تعطيني اكبر من حجمي .
مدى : آآه بس لو اني بجمالك .
غيداء بتغير السالفه : اقول وش اخبار بسام ؟

 
 

 

عرض البوم صور بيشَ   رد مع اقتباس

قديم 06-04-14, 04:52 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 265910
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: بيشَ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بيشَ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيشَ المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: رواية مافهمت وصلك والهجران للكاتبه انفاس الهجر

 

~ اَلّبِآرْتٌ آلٌثَآنِيٌ ~



• يُآدِنّيِآ يَكّفْيُنَيٌ آلٌمً



• جُرَحّيْ عَمِيّقْ وَ مٌآيِلَتُئِمُ





مدى : وهـ فديته رايح للدمام مع عيال عمه .. ياليت انا وحيدة امي وابوي بس هو عنده اخوان .
غيداء بمزح : ولي على امتي شو عمل فيك الحب .
ضحكت مدى : والله لايقه عليك اللهجه السوريه .
غيداء : نزلت نتايج الماث .
طالعتها مدى : والله ؟
غيداء : والله .
مدى : وش جبتي ؟.
غيداء : +A .
مدى : ماشاء الله عليك انا بتصل على الدكتوره اشوف وش جبت .
غيداء : تكفين ياميدو دوري لي عذر معاك ما ابي تتراكم علي الغيابات انا غبت مرتين بالماث .
مدى : ولا يهمك يا رفيقة عمري راح ينمسحون الغيابات اللي عليك كلهم .
غيداء : فدييتك يا احلى صديقه بالكون كله .
مدى : لبئ قلبك .
وصلو المعرض وحست غيداء بخوف ونزلت مع مدى وهي ترجف : والله يا مدى خايفه مدري وش اللي صار لي .
مدى : خلي ثقتك بنفسك عاليه وامشي معاي عشان امي وزوجات عمامي والبنات يشوفونك .
مشت غيداء مع مدى ودخلو المعرض بعد مانزلو عباياتهم وكان مكتض بالحاضرات من كبار الشخصيات ومن كل الجنسيات وكانت ام غيداء جالسه ع المسرح لابسه فستان ابيض كات وضيق حيل وبنص فخذها ولابسه كعب عالي من الالماس وتشبه غيداء بس مو كثير يعني مو واضح الشبه إلا اللي يدقق : غيود بنروح نسلم على امك .. شوفي اللي جنبها اختي اماني .
غيداء : لا لا ما ابي اروح لها .
مدى : يله غيود .. شوفي كل الناس يطالعونك وربي مافيه بالمعرض احلى منك .
صعدو الى المسرح ووقفت ام غيداء واماني وصديقاتهم ليزا ونيكولا : سلام عليكم .
اماني : هلا والله .. This sister Mada . ( هذه اختي مدى )
كرستينا ( ام غيداء ) : hello . ( اهلا )
سلمت عليهم مدى وكانت غيداء واقفه وتطالع بكرستينا .
مدى وهي تطالعهم : هذي غيداء .
اماني : هلا وغلا هلا والله بصديقة اختي .
غيداء : هلا بك زود .
وسلمت على امها وكرستينا ابتسمت لها : Welcome Ghida .. The extent of the Ghida ؟
( مدى من هي غيداء )
مدى بابتسامه : This wife brother Fahd . ( هذه زوجة اخوي فهد )
استغربت كرستينا "What happened Fahd marry that girl, but beautiful, very beautiful "
( ماذا حدث فهد يتزوج من هذه الفتاه الجميله والجميله جدا وانا لا اعرف)
ضحكت اماني : والله ياليت .
انحرجت غيداء : ميدو يله بنطلع خلاص انا ما ابي اجلس هنا .
مدى : ليش ؟
غيداء : مدى والله خايفه هذي شكلها تدري اني بنتها .
مدى : طيب يله بنروح لأمي شوفيها هناك .
نزلو من المسرح وتوجهو للطاوله الكبيره اللي جالسين عليها حرم اليحيى : سلام عليكم .
الكل : عليكم السلام .
مدى بابتسامه : ماما هذي صديقتي غيود .
وقفت الجوهره وسلمت على غيداء : هلا وغلا .. وش اخبارك حبيبتي ؟
غيداء بحيا : تمام .
وسلمت على نوره وسهى ووريف كانت جالسه ومشت من عندها غيداء وسلمت على العمه فاتن ورجعت وجلست جنب مدى وطالعت سهى بغيداء : تو مانور المعرض .
وريف : عمتي ترا المعرض هذا معرض ام غيداء يعني كرستينا ام بنت الفقر هذي .
نوره : ماعليك منها يا غيود هذي لسانها متبري منها .. ليش ماجو معاك اهلك .
وريف بضحكه : هههه ما عندها اهل .
وقفت غيداء : عن اذنكم .
وطلعت من الصاله .
ونوره طالعت بوريف : وش سويتي انتي ليش تقولين لها كذا حرام عليك .
وريف : يمه من جد هي ماعندها اهل امها ماتبيها وابوها ميت .
الجوهره : بس عندها اهل وعمامها كلهم اهلها .
وريف : ياربيييه ما ادري اشلون عايشه بدون ام واب لو انا مكانها انتحر .
وقفت مدى وطالعت بوريف : لا تقولين كذا ربي بيلاك ويصير ماعندك اهل نهائيآ .
وريف : هههههههه فلوسي تكفيني عن اهلي .
طلعت مدى وشافت غيداء جالسه ع الكراسي اللي بالصاله الثانيه وراحت لها : غيوود حبيبتي وش فيك تبكين ؟
غيداء وهــي تمسح دموعها : يرحم امك يا مــدى رجعيني للبيت خلاص انا ما ابي اجلس هنا .
مدى : وريف هي كذا ماتستحي ولسانها اطول منها يله ياغيداء لاتخيلنها تفرح عليك .
وقفت غيداء : لا يامدى مكان انجرحت فيه لايمكن ارجع له ووصليني لبيت اهلي ومشكوره .
مدى : غيداء لاتزعلين علي .. الحين اوصلك لبيت اهلك بس تكفين لاتزعلين تراك غاليه .
غيداء بابتسامه : ماراح ازعل منك طول عمري وانتي صديقتي الوحيده بس يله وصليني للبيت اكيد صبا بالمدرسه .
وراحو يلبسون عباياتهم


***


رجعت غيداء للبيت ودخلت بغرفتها وخذت لها شور ولبست بيجامه ابيض وسماوي وطالعة بالساعه تشير الى 1 ونص وطلعت للمطبخ وسوت الغداء وطلعت للصاله وجلست ع الكنبه وشغلت التلفزيون وتابعت برنامج بوح البنات وكانت مستمتعه بالبرنامج سمعت باب المدخل ينفتح ووقف قلبها " لايكون خالد "
دخلت صبا ودخلت بالصاله : سويتي لي الغداء ؟
غيداء : ايه غداك جاهز .
صبا : اممم خلاص ما ابيه بس صحيني الساعه 5 العصر وسوي لي اكل خفيف سامعه ؟
غيداء : اوك .. طيب وش اسوي فيه الغداء اللي انا مسويه لك ؟
صبا وهي بطريقها بتصعد الدرج : حطيه بالزباله .
انقهرت غيداء وراحت للمطبخ وحطت لها غداء بصحن وطلعت لها ملعقه وجلست وسحبت الكرسي وجلست وتغدت وخلصت وغسلت الصحن والملعقه وطلعت لغرفتها وخذت جوالها اللي يرن وردت بـ : اهلين .
مدى : هااا غيود طمنيني وش صار معاك لي ساعه قلقانه عليك .
ابتسمت غيداء : ماصار شي عمتي مو هنا يعني ارتاح يومين .
مدى : ياربي انها ماترجع .
غيداء : حرااام عليك عندها عيال يبونها .
مدى : عيالها يبونها طيب هي معذبتك .
غيداء : بس انا ما ابي ادعي عليها .
مدى : ترا انتي عجبتي امك حيل وتقول تبي رقمك .
غيداء : وش تبي ؟
مدى : ما ادري والله بس قالت زوجة فهد الماسه وتصلح صاحبة محل الماس وطلبت رقمك وقلت لها مو معاي .
غيداء : هههههههه زوجة فهد .
مدى : هههههههههههههههه والله وريف ماتت قهر تقول فهد ماحد ياخذه غيري .
غيداء : نفسي اشوفه فهد هذا .
مدى : ارسلك صورته ؟
غيداء : ايه تكفين نفسي اشوفه شكله .. خقه ؟ .
مدى : طبعآ اخوي اشلون مايصير حلو .. يلا برسل لك صورته بالواتس .
غيداء : انتظرك .
قفلت من غيداء وجاتها رسالة واتس وفتحتها وشافت صورة فهد لابس ثوب ابيض وشماغ وماسك الحصان ويضحك " ماشاء الله عليه "



***



ناصر : فهد وش فيك احس من اليوم مو على بعضك .
طالعه فهد وابتسم : مافيني شي .
ناصر : والله شكلك مشغول بشي كل شوي وهو جايك اتصال ويزيد ارتباكك مع كل اتصال ياخي انا عمك قولي وش فيك .
ضحك فهد : هههههه عم طل .. انت اصغر مني استحي اقولك عمي .
ناصر : لا ياشيخ .. انا عمك وغصب عنك .. حتى مره يوم كنت باسبانيا سوو معاي مقابله يقولون لي شقيق اب فهد .
فهد : هههههههه شقيق ابي مو عمي .
ناصر : لاتحاول تغير السالفه انت وش فيك ؟
فهد : مافيني شي بس بشوف سلطان وش صار عليه .
ناصر : ع العموم انا راح اعرف وش فيك .. ووقف .. عن اذنك .
فهد : اذنك معك .
دخل سامي : سلام عليكم .
وقف فهد : عليكم السلام .. هاا وش صار معاكم ؟
سامي : يقولون مايعرفون عنهم اي شي .
فهد وهو يرمي القلم اللي بيده : مستحيل .. مستحيل يروح من يدي كذا انت من رحت عنده .
سامي : ياطويل العمر انا رحت لبيت هيثم اللي جا قبل يومين بس مايعرفون عنه شي .
جلس فهد وبعصبيه : ماقلت لكم راقبوه ؟
سامي : انا بلغت البودي قارد .
فهد : نادي مدحت بسرعه .
طلع سامي وفهد نزل شماغه ومسح شعره بتوتر " وين راح هيثم .. راح اطلعه لو من تحت الارض "
دخلو سامي ومدحت : اهلآ سيدي .
فهد وهو يطالع مدحت : عندك رقم هيثم ال...
هز مدحت راس بإيه : اه الرئم بتاع ملفو .
فهد : روح جيب لي رقمه بسرعه .
طلع مدحت وفهد طالع بسامي : طلع لي الجوال البوليسي .
راح سامي وفتح الخزنه وطلع الجوال وحطه ع الطاوله : تفضل ياطويل العمر .
دخل مدحت : دا الملف بتاع هيسم .
فهد : خلاص تقدر تشوف شغلك .
طلع مدحت وسجل فهد الرقم واتصل على هيثم : الوو .
هيثم بخوف : هلا .. من معاي ؟
فهد : انا فهد اليحيى اقولك تعال الحين اخذ المبلغ اللي طلب جونسين .
هيثم : خلاص مسافة الطريق وانا عندك .
قفل فهد المكالمه وطالعه سامي : يا استاذ فهد اشلون بتعطيه المبلغ هذا ويتاجر بالحرام وتصير شريك معاه .
ضحك فهد : ماراح اعطيه المبلغ انا عارف ان هيثم ماراح يجي هنا بس ابي احدد مكان المكالمه وين وابلغ سلطان يقضي على العصابه هذي .
سامي : بس هي عصابه وحده ماراح تضر المافيا ليش بتقضي عليها .
فهد : عصابه وحده والاشخاص 10 آلاف يعني بيضر جونسين شوي وهذي اكبر عصابه بالسعوديه .
دخل سلطان : مساء الخير .
سامي وفهد : مساء النور .
جلس سلطان : وش اخبارك يا سامي .
سامي : الحمدلله تمام .. وانت وش اخبارك يا طويل العمر ؟
سلطان ضحك : هههههه اول مره اسمع احد يقولي طويل العمر بالعاده سعادة العقيد .
فهد : لآنه وجهك مو وجه امير .
سلطان : خف علينا ياملك العالم .
سامي بمزح : ههههههههه ملك العالم مره وحده .
سلطان : هههههه تخيل دلوع الماما يصير ملك العالم وش بيسوي .
فهد بعصبيه مصطنعه : سلطااان ماجبتك هنا تضحك وتتطنز علي .. ورمى عليه الجوال .. حدد لي وين مكان المكالمه هذي .
طلع سلطان الجهاز : لازم احدده من التل سكوب بروح للمركز واتصل عليك واقولك وين موقع المكالمه .
فهد : بسرعه قبل لايتحرك من مكانه واذا حددت المكان رحو له لأنه عصابة مافيا ابي العصر تجيني اخبارهم .
سلطان : حااضر بس ان شاء الله نداهم الموقع قبل العصر .
فهد : يارب .
طلع سلطان وطالع فهد بسامي : بأي حي بيت هيثم ؟
سامي : بحي.....
فهد : سامي قول للسكيورتيه يراقبونه ما ابيه يروح مكان إلا هم وراه .
سامي : كم وااحد يراقبونه ؟
فهد : 15 سكيورتي .
سامي : الحين يبدو بالمراقبه ؟
فهد : لآ الين يقول لنا سلطان وين موقعه يمكن هو الحين مو بموقع العصابه .. بس اذا راقبو بيته راح نعرف مكانه وقولهم رواتبهم راح تندبل اذا حصلوه .



****



فاتن : قطييعه اليوم شفت كرستينا اذا شفتها جاتني حالة اكتئاب اكرهها .
ضحكت مدى : ليش كرستينا بالذات فيه بالمعرض اكثر من 1000 نصرانيه .
فاتن : مو عشان ديانتها بس كذا انا اكرهها .
وريف : وع ياكرهي لها ولبنتها غيدوه ياربي نزل الشلل على غيداء .
مدى بعصبيه : وريف الى متى وانتي كذا صبرنا وسكتنا بس انتي زودتيها وانا ما ارضى على غيداء .
وريف بغرور : وانا وش علي منها هذي عشان اتكلم عليها هي ماتسوى خداماتنا .
نوره : وريف خلاص يكفي .
مدى وهي تجلس جنب نوره : والله يا وريف اذا ما احترمتي نفسك وصنتي لسانك لاقول لغيداء .
ضحكت وريف : وهذي الحشره وش بتسوي لي ؟
نوره : وريف حرام تقولين عن البنت كذا والله ماشاء الله عليها واضح انها ذوق واخلاق وجمال .
وريف وهي تحط رجل على رجل : بس جمال بدون مال ولا شي .
فاتن : لا حبيبتي غلطانه .. اغلب زوجات الامراء بنات فقر بس اغتنو من بعد زواجهم .
وقفت وريف : يله انا استأذن جوي مايناسب جوكم .
طلعت وريف وطالعت فاتن بنوره : بسم الله الرحمن الرحيم وش فيها هذي ما كأنها متعوده ع العز دايم تستهزء باللي اقل منها ماديا .
نوره : والله ما ادري وش اللي غير بنتي من يوم دخلت الجامعه وهي بس تسب بغيداء .. الله العالم وش مسويه لها البنت .
دخلت الجوهره : مدى فهد يبيك برا .
وقفت مدى : عن اذنكم .
طلعت وشافت فهد واقف : هلا فهودي .
فهد : فهودي بعينك .. رجال طول وعرض وتقولين لي فهودي .
ضحكت مدى : ههههه غيود عودتني على الدلع .
فهد : ههههه وكل ماقلنا لك شي جبتي سيرة غيداء اموت واعرف وش فيها البنت هذي .. مو هذا موضوعنا بقولك اني لقيت لك مدير اعمال .
مدى بصدمه : اييش مدير اعمال ؟
فهد : ايه وش فيك ؟
مدى : لا لا يافهد انا ما ابي يشتغل معاي رجال ابي بنت .
فهد : مافيها شي .. وتتواصلين معاه عن طريق الجوال بس مقابلات مستحيل .
مدى : ياذكي اشلون اسوي اجتماعات .. اسافر معاه ؟
فهد : لا مستحيل انا ما ماتت غيرتي على محارمي .. إذا كان الشغل يحدك على السفر مع الرجال مو ضروري .
مدى : فــهد هذا شغلي وانا حره فيه .. قلت لك ابي مديرة اعمال مو مدير اعمال .
فهد : اوك لاتزعلين عائلة سامي كلها ماشاء الله يشتغلون بالمحاماه وادارة الاعمال اجيب لك وحده من بناتهم .
مدى : مشكور اخوي ربي لايحرمني منك .. فهود ممكن طلب .
فهد : ياليل الليل .. اطلبي .
مدى : اممم عارفه طلبي مستحيل يتنفذ بس عندي امل .
فهد : وش طلبك .
مدى بابتسامه : تكفى طلع غيداء من العذاب اللي هي عايشته .
فهد : طلبك على عيني وراسي بس البنت ببيت اهلها اشلون اطلعها من بيت ابوها وانا رجال غريب عنها ولا اعرفها .
مدى : هي مو ببيت ابوها هي ببيت عمها .
فهد : نفس الشي .
مدى : يعني ماتقدر ؟
فهد : اقدر واقدر على اصعب من كذا بس كرامتي تمنعني اشلون اخطف بنت من اهلها .
مدى بعصبيه : اووه يافهد وش فيك ماقلت لك اخطفها قلت لك طلعها يعني انا انا اقولها تطلع لسكن انت تجيبه لها .
فهد : مدى لاتدخلين بشي لا يعنيك البنت اكيد مرتاحه عند اهلها وان شاء الله تتزوج وتفتك .
مدى : والله انا متأكده انه مافيه احد بيتزوج غيداء عمها يرد اللي يخطبونها خطبوها 4 ورفضهم .
فهد : وش دراك يمكن البنت فيها شي .. عمها يعرفها اكثر منك .
مدى : احترم نفسك ولاتتكلم على صديقتي .
فهد بعصبيه : مو انتي اللي تكلميني كذا .
طلعت الجوهره من المجلس : خير ان شاء الله وش فيها اصواتكم واصله اخر البيت .
فهد : يمه بنتك تطول لسانها علي .
مدى : والله هو اللي يتكلم على غيداء ومايحق له يتكلم عليها .
الجوهره وهي تطالع مدى : وش فيها غيداء كل ماجيتي عند احد تهاوش معاك والسبب هي .
مدى : ناس قليلين ادب وريف وفهد سبحان الله نفس الطينه نفس الدم .
فهد " الله لايقوله ": اكيد هذي بنت عمي من لحمي ودمي .
مدى : الله يهنيك فيها .
ضحكت الجوهره : وش اللي الله يهنيه فيها .
فهد : يمه هذي والله فاضيه بس تبي تتخانق انا ما ادري هي من طالعه عليه .
الجوهره : وانت الله يهديك لازم تتناقر مع اخوانك كل يوم متى تعقل .
ضحك فهد : يمه والله انا عاقل بس ماله داعي الرسميه بالبيت .
الجوهره : هااا سلطان ما اتصل عليك ؟
فهد : لا والله الى الان ما اتصل له ساعتين ولا اتصل علي .
مدى : وش السالفه ؟
فهد : من حسن المرء تركه مالا يعنيه .


***



صحت على طق الباب المخيف لأول مره تحس برعب قامت من نومها وهي تسمع صبا تصارخ : افتحي الباب ياحيووانه .
راحت للحمام ( وانتو بكرامه ) وخذت لها شور ولبست جلابيه ابيض واسود وجففت شعرها ولفته ذيل حصان وهي مازالت تسمع طق الباب راحت وفتحت الباب : نعم .
صبا : انعم الله عليك وين العشاء ؟
طالعت غيداء بساعتها : سلامات حبيبتي لسه بدري ع العشاء الساعه 5 ونص العصر .
صبا : كيفي انا ابي العشاء الحين .. انتي فقط خدامه هنا مالك كلمه وتنفذين اللي اقولك عليه وانتي ساكته .
رن جوال غيداء وابتسمت : هلا عمي .
عبدالرحمن : هلا والله ببنيتي وش اخبارك يبه ؟
غيداء : الحمدلله بخير .. وش اخبارك عمي والله مشتاقه لك كثير .
عبدالرحمن بحب : بخير دامني اسمع صوتك .
دخلت غيداء بالغرفه وبغصه : عمي متى ترجع ؟
عبدالرحمن : فيه احد مضايقك يا غيداء ؟
غيداء بعد مابلعت ريقها : لا بس اشتقت لك وانا عايشه ببيتك معززه مكرمه .
عبدالرحمن : ان شاء الله اسبوع بالكثير وانا عندكم .
غيداء : ان شاء الله .
عبدالرحمن : مع السلامه حبيبتي الخط بينقطع الشبكه مو زينه عنــ...
وانقطعت المكالمه .
ونزلت دمعه من غيداء " آآه اشتقت لك ياعمي 6 اشهر وماتكلمني إلآ بالشهر مره والمكالمه اقل من 5 دقايق ليتك تدري بالضيم اللي عايشته "
وطلعت من الغرفه وراحت للمطبخ وسوت عشاء لصبا وبعد 15 ساعه جهزت صينية الخضار وجهزتها ع الطاوله : صبا.
جات صبا : نعم .
غيداء : عشاك جاهز .
طالعت صبا بالعشاء واخذته وحطته بالزباله : شبعت الله يكثر خيرك .
انقهرت غيداء ومسكت غيداء صبا من اعلى بلوزتها وبعصبيه : ليش تسوين كذا ياحيوانه ؟
صبا وهي تبعد يدين غيداء وتبكي : والله ما اخليك .. والله ما اخليك .
وطلعت من عند غيداء تركض وغيداء جلست ع الكرسي وحطت يدها ع راسها " ليش صبا تسوي فيني كذا "


***


سلطان : حمد .
دخل الضابط حمد بعد ماطق الباب ودق التحيه : نعم عقيد سلطان .
سلطان وهو ياخذ الطاقيه العسكريه اللي ع الطاوله : وجه الفرقه (ب) لموقع المافيا وقبل المغرب ابيها تصير المداهمه واذا ماصار الكلام هذا المغرب راح تتعاقب .
حمد : على امرك عقيد سلطان .
وطلع من عنده وسلطان ركب بسيارته الخاصه وطلع للبيت ودخل : سلام عليكم .
الجوهره ونوره وفاتن : عليكم السلام .
سلم سلطان على روؤسهم وجلس : اخباركم .
فاتن : بخير جعلك بخير .. اشلون الشغل معاك .
سلطان : زين الحمدلله .. يمه فهد ما جاء ؟
الجوهره : إلا موجود بجناحه .
طلع سلطان لجناح فهد وطق الباب ودخل : فـهد .
طلع فهد من مكتبه : هلا سلطان هاا قدرت تحدد المكالمه ؟
سلطان : ايــه والان ارسلت فرقه لمداهمة الموقع وانا بروح معاهم بس باخذ اغراض خاصه من هنا .
فهد : كفو انت الاخو اللي ينشد فيه الظهر ابي جونسين يدري اني اعلى منه .
سلطان : الحمدلله والشكر تقارن نفسك برئيس المافيا .
فهد : وانا رئيس الحق .
سلطان وهو يوقف : عن اذنك بروح مع الفرقه ضروري اكون متواجد هناك .
نزل سلطان مع الدرج بسرعه وراح لمكتبه اللي بالدور الارضي واخذ الشنطه البوليسيه وطلع .


***


دخلت سهام بيتها وراحت لها صبا تركض وهي تبكي : يمه قليلة الحيا تمد يدها علي .
حضنت سهام بنتها : جعلها للكسر ان شاء الله .
صبا : آآه يايمه عذبتني غيداء بتنتقم مني سممت غداي وماتسوي لي اكل وانا ما اعرف اطبخ وتحط لي مع العصير حبوب منومه وتضربني .
كل الكلام هذا دار على مسامع غيداء اللي واقفه بالمطبخ سكرت عيونها وهي تسمع سهام تقول : والله ما اخليك يالنصرانيه تمسكنا الين تمكنا وين بتروحين من يديني يالزفت " ياربي كن لي عونآ "

 
 

 

عرض البوم صور بيشَ   رد مع اقتباس
قديم 08-04-14, 01:30 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى الحوار الجاد


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70555
المشاركات: 6,139
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسي
نقاط التقييم: 4966

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبيهة القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيشَ المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: رواية مافهمت وصلك والهجران للكاتبه انفاس الهجر

 

مساءالخير

مشكوووره بيشووو على النقل روايه حماااس وكلها اكشن

بس قهرتني هالغيداء الحين امك قدامك كان تمسكتي فيها بدل هالعذاب اللي انتي فيه

حتى لو كانت امها نصرانيه هالشي مايمنع انها تروح تعيش معها يمكن ربي يهدي الام على يد بنتها

اهلا اهلاا سهاام خانم ارجعت الله يستر وش بيصير بس احسسسسن شي ان زوجها متزوج عليهاا

تستاااهل هالعقرب >> فيييس مقهووور منها هي وبنتها لابارك الله فيهم عسااني اشوفهم ياكلون من الزباله

>> فييس متأثر ههههههههه

 
 

 

عرض البوم صور شبيهة القمر   رد مع اقتباس
قديم 09-04-14, 09:41 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 265910
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: بيشَ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بيشَ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيشَ المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: رواية مافهمت وصلك والهجران للكاتبه انفاس الهجر

 

نورتي موضوعي شبيهة القمر ..

بصراحه انا مع غيداء مالومها ليش تعيش مع امها وامها تركتها من صغرها . . .

 
 

 

عرض البوم صور بيشَ   رد مع اقتباس
قديم 09-04-14, 09:48 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 265910
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: بيشَ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بيشَ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بيشَ المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: رواية مافهمت وصلك والهجران للكاتبه انفاس الهجر

 

~ آلُبِآرّتٌ آلُثَآلٍثَ ~



• يَ حّظِيٌ آلٍعٌآثَرْ قُوْمَ




• يُكِفّيٌ عُتٍبٌ وَلْوٌمَ



بلعت غيداء ريقها وهي تشوف سهام تتوجه للمطبخ " يارب انها تعدي الليله على خير "
صرخت سهام وهي تضرب الباب بيدها : انتي وش اللي سويتيه ببنتي .
غيداء : والله ماسويت لها شي .
راحت لها سهام : وتنكرين الشي هذا ياحقيره .. صدق انك ماتربيتي .
ودفت غيداء بقوه وطاحت غيداء ع الارض وصارت سهام تضربها بعنف وغيداء تتأوه الين ما انقطع صوتها .
مسكت صبا امها : خــلاص يايمه ماتت غيداء وافتكينا منها .
سهام : يارب تاخذها وافتك منها يارب ان هذا اخر يوم لها ببيتي .
طلعو سهام وصبا لغرفهم وغيداء طايحه ع الارض بالمطبخ وينزف من فمها وخشمها دم ( تكرمون ) محد عرف عنها .
دخل خالد وشاف غيداء وراح لها يركض : غيداء .. غيداء .
وراح يركض لغرفة امه : يمه يمه غيداء بالمطبخ كلها تنزف دم .. البنت ماتت يايمه وش اسوي لها .
سهام اللي صحت من نومتها : حسبي الله على ابليسك ياخويلد خوفتني انا اللي مسويه كذا بغيداء ولها اكثر من ساعه طايحه هناك احسن خلها تموت ونرتاح منها .
نزل خالد يركض وراح لغرفة غيداء واخذ عبايتها اللي ع الشماعه وحطتها فوق غيداء وشالها وطلع للسياره وركب غيداء وركب بالسياره ومشى للمستشفى بأقصى سرعه نزلو غيداء وحطوها بالسرير ودخلوها العنايه وخالد جالس ع الكرسي ينتظرهم وعلى اعصابه .
رن جواله : هلا يمه .
سهام : بنت عمك مو هنا شكلها هربت .
خالد : بنت عمي عندي يايمه وماتوقعت انك بتخافين عليها .
سهام : مو خايفه عليها ياجعلها للجلطه بس خايفه من كلام الناس .
سكر خالد المكالمه وامه تتكلم ووقف : هاا دكتور وش فيها غيداء ؟
الدكتور : والله مش عارف وش اقولك بس البنت بحاله حرجه هي تعرضت للعنف واحتمال فيها كسور بيدها اليمنى .. انت وش تقرب لهاا ؟
خالد بتوتر : ولد عمها .
الدكتور : ماتعرف مين اللي اعتداء عليها ؟
خالد " اقول امي او لا " : ليش بتعرف مين اللي اعتداء عليها ؟
الدكتور : اللي صار ضروري تعرف فيه المباحث لأنه احتمال واحد بيقتلها .
خالد : احنا متنازلين عن كل شي ومانبي احد يعرف اهم شي سلامتها .
الدكتور : عندها نزيف داخلي بأنفها الضرب اللي هي تعرضت له عنيف وعنيف جدآ وتحتاج عمليه ولازم يحضر ولي امرها .
مشى خالد من عند الدكتور " ياربي وش اقول لأبوي .. هو قالي غيداء امانه برقبتك الين ارجع .. مافيه إلا حل واحد "


***


رن جوال فهد : هلا سلطان .
سلطان بابتسامه : فهيدان مبروك كسبت المره هذي داهمنا الموقع وحاصرنا 8 الاف شخص وهم الان بالسجن و1000 شخص قتلناهم لأنهم اطلقو النار على رجال الامن واصابو 6 .. وتقريبآ 400 شخص بالمستشفى حالاتهم صعبه 600 شخص هربو بس بنحصلهم .
فهد بذهول : قتلتو 1000 شخص والاصابات 400 شخص بثلاث ساعات بس .
سلطان : قول ماشاء الله .
فهد : ماشاء الله ورجال الامن وش صار عليهم ؟
سلطان : 4 اصاباتهم بليغه و2 ماتو الله يرحمهم ولاتنصدم من العدد هذي عصابة مافيا وكلها ترويج مخدرات .
فهد : الله يقويكم .
سلطان : مع السلامه .
فهد : هلا بك .. قفل جواله ونزله ع المكتب : سااامي .
دخل سامي : هلا ياطويل العمر .
فهد : تفضل .
جلس سامي وطالع بفهد اللي يقول : سامي انا احرجتك مع اهلك كثير اختي تقول ماتبي اللي يشتغل معاها رجال اذا تقدر تجيب لنا بنت ياليت .
ابتسم سامي : والله اختي تدور لها على شغل وانا ماراح القى ناس احسن منكم ياطويل العمر .
فهد : وانا ماراح القى احسن منك .
رن التليفون وطالع فهد بسامي : رد ومهما كان المتصل ما ابي اكلمه .
رد سامي بـ : الوو .
الجوهره : هلا سامي فهد عندك ؟
سامي : ايه .
الجوهره : طيب ليش جواله مقفل .. والله خوفني عليه .
سامي : لا الحمدلله مافيه شي بس هو عند شغل مهم وضروري .
الجوهره : اذا خلص شغله قوله يتصل علي .
سامي : اوك .. تامرين على شي خالتي .
الجوهره : سلامتك ياولدي .
سامي : مع السلامه .. وسكر السماعه .
اخذ فهد جواله ووقف : يله ياسامي تأخرنا على الرجال .
طلع سامي مع فهد وطلعو من الشركه ووراء فهد 6 من البودي قارد وجنبه سامي والحارس الشخصي وركبو بالسياره وطلعو.


***


خالد وهو يجلس ع الكنبه اللي جنب امه : يايمه الدكتور يقول لازم حضور ولي امرها عشان العمليه وانا خايف من ابوي .
سهام بلا مباله : خلها تموت واحنا وش علينا منها .
صبا بابتسامه : اول مره احس اننا عايشين ببيتنا من 12 سنه وهي على قلبنا .
سهام : قطيعه .. جعلها تموت وارتاح منها .
خالد وهو يوقف : يمه والله ما اخلي بنت عمي تموت وانا قاعد اتفرج واذا جا ابوي بقوله عن كل عمايلك بغيداء .
سهام : طالت وشمخت تهددني انت .. والله ولدي صار ضدي من اللي بيصير معي .
صبا : يمه انا معاك وخليهم كلهم ضدك .
سهام وهو توقف : وانت سوي اللي تقدر عليه .
طلع خالد من عندهم وجلست سهام : ياويلي يا صبا اذا قال لابوك انا وش اسوي والله ليذبحني .
صبا : لا لا مستحيل خالد يقول لأبوي ترا انتي عنده اهم من غيداء .
سهام : ياليت غيداء تموت .
صبا : يااارب انها ماتطلع من المستشفى ان شاء الله طول عمرها تصير هناك .
سهام : اميـــــن يارب .
رن جوال سهام وطالعت بصبا : هذا ابوك لايكون عرف بالسالفه ؟
صبا : لا لا ان شاء الله خالد ماقال له .
رد بـ : هـ هـلا عبدالرحمن .
عبدالرحمن : سهااام غيداء وش فيها ؟
بلعت سهام ريقها وقالت وهي ترجف : ما ادري .. مادري ياعبدالرحمن .. من يوم رجعت وانا القاها طايحه بالمطبخ والمستشفى يقولون فيها فقر دم .
عبدالرحمن : اصغر عيالك انا يوم تكذبين علي .. اتصل علي الدكتور ويقول غيداء تعرضت لضرب عنيف ممكن اعرف مين اللي سوا لها كذا .
سهام : هي تطلع مع صديقاتها يمكن احد اعتداء عليهم .
عبدالرحمن : خير ان شاء الله .. الحين انا جاي للسعوديه وراح اعرف كل شي .
قفل الخط بوجهها وطالعت سهام بصبا : يــاويلي يا صبا وش اسوي الحين ؟
صبا : يمه ولا يهمك ابوي والله ماراح يسوي فيك شي .
وقفت سهام : بس هو الحين جاي وش اسوي له ؟
صبا : خلاص روحي عند خوالي واذا جاء ابوي اقوله جدتي تعبانه .
سهام بابتسامه : بذكاءك هذا طالعه على مين .
ضحكت صبا : اكيد عليك .
سهام : بس ما اقدر اروح عند خوالك وانتي هنا بروحك .
صبا : شوي ويجي ابوي وانا راح اقفل الباب والسايق هنا ماراح يدخل احد غريب .
سهام : انا خوفي من السايق .


***


مدى وهي تركض مع الدرج : يـــــمــه .. يـــــمه .
الجوهره وهي توقف وبخوف : وش فيك وش فيك ؟
مدى وهي توقف بنص الدرج وتبكي : يمه غيداء بالمستشفى عندها نزيف داخلي بانفها .
الجوهره وهي تجلس على الكنبه : خوفتيني على بالي عيالي صاير لهم شي .
مدى : يمه اقولك حالتها خطيره تكفين يايمه بروح لها .
الجوهره : وش لك فيها وليش تروحين لها ؟
مدى : صديقتي .
الجوهره : خلاص روحي لها .
مدى : طيب يمه روحي معاي .
الجوهره : هي بغيبوبه ولا صاحيه ؟
مدى وهي تمسح دموعها : لا بغيبوبه .
الجوهره : خلاص ما ابي اروح معاك هي ماراح تحس باللي حولها وليش اتعب نفسي .
راحت مدى لغرفتها وخذت عبايتها ولبستها ولبست طرحتها وخذت جوالها ونزلت تركض .
وطلعو معاها البودي قارد الخاص فيها ومرافقتين وركبو بالسياره وطلعو بسرعه جنونيه للمستشفى نزلت مدى والبودي قارد وراها وطالعت بالغرفه اللي قالها خالد (453) ودخلت وطالعت بغيداء لابسه لبس المستشفى زهري وعلى وعلى وجهها اجهزه وحبال موصل للدم والجلكوز وراحت لغيداء وهي تمشي بمهل والصدمه على وجهها ومسكت يد غيداء البارده : حسبي الله عليهم ليش يسوون فيها كذا .
دخل خالد مع الدكتور وكان النقاش حاد بينهم طلعت من عندهم مدى ورجعت للبيت ودخلت وطالعتها امه : بسم الله .. انتي مارحتي المستشفى .
مدى هزت راسها بايه : وياليتني مارحت يمه غيداء كلها اجهزه يدينها ووجهها وطالعه سمرا .
الجوهره : تعالي اجلسي .
جلست مدى : ياويلي عليك ياغيداء .
الجوهره : صلي على النبي .. ولاتقولين كذا هي لسه ماماتت .
مدى وهي تبكي : يمه انتي لو شفتيها والله تتوقعين انها ميته .
الجوهره وهي تحضن مدى : خلاص حبيبتي لاتبكين وصديقتك بتصحى ان شاء الله .


***


دخل عبدالرحمن بالبيت ووراه زوجته كريمه : سلام عليكم .
وقفت صبا وطالعت بكريمه بذهول : مين هذي ؟
عبدالرحمن وهو يجلس بعد ماسلم على صبا : هذي خالتك كريمه .
صبا : وش اللي خالتي تخلخلت عظامها ان شاء الله .
كريمه وهي ترجف : ابن عمي انا بدي اطلع ع داري منشان ارتاح .
عبدالرحمن : طلعيها على غرفتها يا صبا .
صبا : يبه مين هذي ممكن تفهمني وش السالفه وهذي ليش جايه .
عبدالرحمن : معقوله مافهمتي يا صبا .. هذي زوجتي .. وين امك غريبه مالها حس .
صبا : هــاا امي راحت عند جدتي لأن جدتي تعبانه .
عبدالرحمن وهو يوقف : انا رايح للمستشفى واذا رجعت وهي مارجعت والله مايصير لها طيب .. وانتي ياكريمه امشي معاي انتي بروحك هنا مو بامان يمكن تجي سهام وتسوي فيك اللي هي سوته بغيداء .
طلعت كريمه مع عبدالرحمن وركبو بالسياره .
كريمه : ابن عمي شو هيدآ انا شو عملت ؟
عبدالرحمن : انت ماسويتي شي بس هم ماراح يخلونك بحالك .
وصلو المستشفى ونزلو من السياره وكانت كريمه تمشي جنب عبدالرحمن وجا خالد وسلم على ابوه وباس راسه ويده : الحمدلله على سلامتك يالغالي .
عبدالرحمن : الله يسلمك .
طالع خالد بكريمه وطالع بابوه : مين هذي ؟
عبدالرحمن : هذي زوجتي كريمه .. سلم عليها ياخالد .
صافح خالد كريمه : الحمدلله على السلامه .
كريمه : ربنا يسلمك يا خالد .
عبدالرحمن : هااا وش صار على غيود ؟
خالد : هي صحت من غيبوبتها بس بعد يومين بيسوون لها عمليه .
عبدالرحمن : اســألك بالله ياخالد امك اللي معتديه عليها .
خالد نزل راسه : ايه امي .. بس طلبتك يايبه لاتسوي لها شي يمكن غيداء غلطت بشي .
عبدالرحمن : والغلطان يضربونه كذا .. انا بروح لغيداء انت اجلس عند كريمه الين ما اطلع .
دخل عبدالرحمن عند غيداء وطالعته وسالت دموعه : تأخرت ياعمي لو كنت موجود كان ماسوو فيني كذا .
باس عمها جبينها ويدها : الله لايحرمني منك .. والله ياغيداء انه مو بيدي اتأخر وحقك باخذه لك من عمتك لايهمك .
غيداء بين شهقاتها : عمي انا تعذبت كثير والله بغيابك اموت باليوم الف مره .
عبدالرحمن وهو يمسح دموعها : والله مادريت بعذابك وراح اخذ لك حقك .
دخلت كريمه : سلام عليكم .
عبدالرحمن وغيداء : عليكم السلام .
سلمت كريمه على غيداء : الف الحمدلله على سلامتك يا قمر .
غيداء : الله يسلمك .
كريمه : اكيد مابتعرفي انا مين .
غيداء هزت راسها بلا .
كريمه : انا كريمه زوجة عمك عبدالرحمن .
غيداء : تشرفنا .
كريمه : الشرف لي .. عمك بيحكي لي عنك كتير .
ابتسمت غيداء وطلعو من عندها " يارب اعني على سهام "


***


سلطان : يبه متى بتروح لألمانيا ؟
منصور : عندي صفقه بالمانيا بعد اسبوعين بس فهد يتكفل فيها .
الجوهره : الله يعينه ولدي كل شغلكم على ظهره .
منصور بابتسامه : اذا ماوافق البركه بنصور .
ناصر : انت تامر يأخوي .
الجوهره : وش معنى فهد وناصر اللي يشتغلون لكم ليل ونهار .. شوف نايف وعمار ماعندهم لاشغل ولا مشغله .
منصور : والله انا ما اثق إلا باخوي ناصر وولدي فهد وهم كفو ولا نايف وعمار مايصلحون لصفقات عالميه وشغل سنع .
سلطان : والله انا انفعك خلني اروح .. مشتاق لاماني .
ناصر : امااا تو راحة لالمانيا امداك تشتاق لها .
ابتسم سلطان : يوم جات كنت مشغول يعني ماشفتها ولا جلست معاها بس سلمت عليها وانا بروح اشوف بنتها جوانا .
منصور : لا ماينفعني إلا ناصر وفهد وهم يتفقون وواحد منهم يروح .
ابتسم ناصر وطالع بسلطان : سمعت اخوي وش يقول ماينفع إلا انا وفهد لآنا كبار عيال اكابر .
نزلت مدى مع الدرج : عــمــو ناصر هنا .
راحت له وسلمت عليه : حيوان ليش ماقلت لي انك جاي هنا .
ناصر : هههههه عدلي الفاظك يابنت انا عمك .
ابتسمت مدى : قال ايش قال عمي نسيت يوم كنا نلعب مع بعض يعني احنا مابيننا شي .
ناصر : اوووف ليش محد راضي يقولي عمي .
سلطان : انا اقولك عمي .
ناصر : كفو هذا ولد اخوي الي يحق لي افتخر فيه .
مدى وهي تجلس جنب ابوها وبغصه : يبه صديقتي بالمستشفى بين الحياة والموت تكفى يبه انقلها بمستشفى زين عشان عمليتها .
منصور : افاا بنتي الغاليه تبكي .. ليش وش فيها صديقتك ؟
مدى : زوجة عمها ضربتها وعندها نزيف داخلي بالانف .
منصور بذهول : وزوجة عمها ليش تضربها ؟
مدى : مدري هي عايشه عندها وشغلتها خدامه ويوم ملت منها ضربتها هي تبي تقتلها .
منصور : ومين صديقتك ووين اهلها ؟
مدى : هي امها كرستينا الالمانيه وماتبيها عشانها مسلمه وابوها ميت من قبل لاتجيبها امها بشهرين .
منصور وهو يوقف : يله امشي معاي تشوفين صديقتك وننقلها لمستشفى ولد عمتك بسام .
الجوهره وهي توقف : انا بروح معاكم .. بشوف غيداء .
نزلت الخدامه مع الدرج ومعاها جوال مدى اللي يرن اخذته مدى : هلا غيود .
غيداء وهي تبكي : مــدى وينك والله محتاجه لك كثير .
مدى : الحين جايه .
غيداء : مع السلامه انتظرك .
مسحت مدى دموعها وطالعت بالخدامه : جيبي لي عبايتي .
بعد ثواني جابت الخدامه العبايه لبستها مدى وطلعت مع امها وابوها واول مره تطلع مع ابوها .



***



عبدالرحمن وهو يعطي سهام كف : غيداء الداخله وانتي الطالعه وبنت اخوي ماتنظام ببيتي .
سهام وهي تحط يدها مكان الكف : تمد يدك علي عشان بنت النصرانيه .
عبدالرحمن : والله لو العشره اللي بيننا لأطلقك واخلي الناس كلهم يتشمتون فيك .
سهام بعصبيه : اصلآ انت من يوم تزوجت هذي واحنا علك بحلوق الناس .
عبدالرحمن وهو يسحبها بشعرها : لاترفعين صوتك علي .
سهام وهي تصارخ : آآآآآآه .
تركها عبدالرحمن وطاحت بالارض ومشى من عندها : انا بروح انام والله وبالله اذا طلعتي من البيت مالك رجعه .
طلعت معاه كريمه ودخل بالغرفه وسكرت كريمه الباب : ابن عمي ريح بالك شو العصبيه دي .
عبدالرحمن : انتي شفتي حالة غيداء ؟
كريمه : شفتها بس انت شو بك ؟
عبدالرحمن : كريــــمـــه اسكتي لايصير لك اللي صار لسهام .
خافت كريمه وحست انها زودتها وجلست على الاريكه وحطت رجل على رجل " شو اعمل ؟ "
طق الباب وقامت كريمه وفتحت الباب : وش دخلك هنا ؟
كريمه : هذي غرفتي وغرفة ابن عمي .
دفتها صبا وراحت عند ابوها : يبــــه يبــــــه .
صحى عبدالرحمن : وش فيك انتي محد يرتاح عندك ؟
صبا : يبه خالد يقولك فيه رجال اسمه منصور اليحيى نقل غيداء لمستشفى خاص .
عبدالرحمن وهو يجلس : منصور اليحيى ماغيره .. وهو وش عرفه بغيداء .
صبا : يبه هي اكيد طالعه على امها ويمكن مصادقه رجال .
طالعها ابوها وبعصبيه : ثاني مره اسمع الكلام هذا والله لأوريك مصايب دنياك .
صبا : يبه انا ماجبت كلام من عندي يعني من وين يعرفها الرجال هذا .
عبدالرحمن : لو تعرفين مين الرجال هذا عرفتي ان بنت عمك لها ام راح تدافع عنها .
صبا فتحت عيونها ع الاخر : وش دخل ام غيداء بمنصور اليحيى ؟
عبدالرحمن : هي سيدة اعمال كبيره ومعروفه ومنصور اليحيى رجل اعمال ومعروف .
ووقف عبدالرحمن وراح لدورة المياه واخذ له شور ولبس ثوب ابيض وغتره وطلع من عند كريمه اللي جالسه ع السرير .
وطلع وشاف سهام جالسه وتبكي طلع عبدالرحمن وركب بسيارته وطلع للمستشفى ودخل للرسبشن : لو سمحت كم رقم غرفة غيداء عبدالله ال...؟
الموظف : غيداء تم نقلها لمستشفى د. بسام الصالح .
عبدالرحمن : اشلون نقلتوها للمستشفى ومن سمح لكم ؟
الموظف : نقلناها عن طريق السيد منصور اليحيى هو جا بنفسه للمستشفى وقال طلعوها وبواسطته تم نقلها عاد انت تعرف السيد منصور .
طلع عبدالرحمن من عنده " وش عرفهم بغيداء هذولا من كبار الشخصيات منصور اليحيى والدكتور بسام الصالح ".
توجه للمستشفى وطلع جواله واتصل على خالد : الوو .
خالد : هلا يبه .
عبدالرحمن : وينك ؟
خالد : انا الحين مع الشباب بالاستراحه .
عبدالرحمن : متى نقلو غيداء لمستشفى بسام الصالح ؟
خالد : يمكن قبل ساعتين .. والله يايبه من يوم شافو منصور اليحيى وهم يوافقون الحين كل شي بالواسطه انا ولد عمها بوقع على عمليتها ويقولون لا ومنصور اليحيى من يوم دخل استقبلوه بحفاوه وماعارضوه ولا قالو لازم موافقة ولي امرها .
عبدالرحمن : والله ما اتوقع ان فيه احد بيرد طلب لمنصور .. إلا هو يوم دخل المستشفى معاه احد ولا بس هو .
خالد : لا معاه ناس كثير البودي قارد وحراس الامن ورجال وش كثرهم وحرمتين شكلهم يقربون له .
عبدالرحمن : وانت وش مجلسك بالمستشفى يوم خذو غيداء .
خالد : رايح ازور خويي اللي صار عليه حادث وشفت زحمة الناس على منصور وعرفت انهم خذو غيداء .
عبدالرحمن : مع السلامه انا وصلت المستشفى بشوف وش عندهم .
وقفل المكالمه ودخل بالمستشفى : ممكن غرفة غيداء عبدالله ال....
الموظف : room 100 .
راح عبدالرحمن لقسم الجراحه غرفة 100 ودخل : سلام عليكم .
غيداء ومدى اللي تغطت : عليكم السلام .
راح عبدالرحمن لغيداء : هااا وشلونك ياروح عمك ؟
غيداء بابتسامه : الحمدلله بخير حالتي تحسنت .
عبدالرحمن : كان قلتي لي انك بتجين هنا .
غيداء : والله ماكنت عارفه اني بجي هنا بس مدى ماقصرت وكلفتها كثير .
مدى : هذا حق وواجب ياغيداء .. استائذن بطلع البيت والساعه 10 اجيك .
غيداء : اذنك معاك حبيبتي .
عبدالرحمن وهو يجلس ع الكرسي : اشلون جابك هنا منصور اليحيى .
غيداء : مدى بنته هي اللي كلمته وقالت له وهذا مستشفى ولد عمتها .
عبدالرحمن : ماشاء الله .. وانتي وش عرفك فيها والله استغربت .
غيداء : اعرفها من الجامعه .. عمي ليش ماجبت كريمه والله حبيتها من اول ماشفتها .
عبدالرحمن تذكر كريمه : يوووه نسيتها .. الله يستر سهام لاتذبحها ترا تسويها المجرمه .



***


عامر : نايف اليوم البارتي راح يصير مميز .
نايف : وش معنى اليوم مميز ؟
غمز له عامر : اماني بتجي .
ضحك نايف : حسبي الله على ابليسك واماني تميز البارتي ؟
عامر : ههههههههه لا بس هي شايفه نفسها وتقول ابوها رجل اعمال اسمه احمد العيسى .
نايف : خلاص دامها بنت رجل اعمال بنلعب فيها .
عامر : افاا عليك لاتوصي حريص .
نايف وهو يرجع شعره وراء : والله راسي مصدع ابي حبوب .
دخل سلطان على اخر كلمه ووقفو عامر ونايف وبابتسامه : بسم الله وش فيكم ؟
عامر بعد مابلع ريقه : اول مره اشوف احد يدخل بمكان ومايطق الباب .
سلطان وهو يجلس : عارف انه مافيه احد يجلس بالديوانيه إلا انتم .. إلآ انت وش حبوبه اللي تبي .
عامر بتوتر : يـ يـعني وش حبوبه اكيد بنادول او فيفادول .
سلطان وهو يرفع حاجبه : ليش على بالك وش اقصد ؟
نايف وهو يجلس : عارفين انك تقصد حبوب الراس بس يعني هو يقولك وش اللي ابيه .
سلطان بابتسامه : ابي افهم الحين ليش اذا كلمت نايف يرد عامر واذا كلمت عامر يرد نايف ههههه لايكون غلطان بأسمائكم .
نايف : مافيها شي انا وخويي مكملين لبعض وانا عامر وهو نايف مابيننا فرق .
عامر : ايه كلامه صح .
دخل ناصر بعد ماطق الباب : ما شاء الله مجتمعين وماتقولون لي .
سلطان بمزح : وانت بكل مكان وراي وراي يكفي ان غرفتي لاصقه بغرفتك .
ضحك ناصر : هههههههه ترا اطلع لفلتي واخليك تجلس دايم بروحك .
عامر وهو يوقف : يلا نايف بنمشي تأخرنا على الشباب .
وقف نايف : عن اذنكم شباب .
وطلعو وركبو بسيارة نايف فراري 2013 مطليه بذهب وطلعو من القصر .
نايف : عامر ترا ورطتنا متى نسوي الملتقى الدعوي ؟
عامر : عادي بأي وقت لو تبي بكره .
نايف : ومتى بنجيب الشيوخ والمنشدين .
عامر : نتصل عليهم وماراح يقولون لا .
نايف : البركه فيك انت تتصل عليهم وتقول لهم .
عامر : حااضر كم نايف عندنا .
وصلو الفيلا ( المكونه من طابقين وتبعد عنها كيلو مزرعه كبـــيره مره وجنبها استراحه فخمه )
ودخلو نايف وعمار اسوار المزرعه بعد مافتح لهم الحارس الباب الخاص بالسيارات ونزلو ودخلو بالفيلا .


***


فهد وهو يسند ظهره على الكرسي الفخم اللي هو جالس عليه : I told you that you are not from my order level.
( انا قلت لك انك لست من مستواي لكي تتحداني )
جونسين بقهر : But you destroyed my life.
( ولكن انت دمرت حياتي )
فهد بابتسامة سخريه : This only for simple lesson to you, nasty.
( هذا فقط درس بسيط لك يا حقير )
جونسين بكل عصبيه : Regret Fahd and soon we will see soon is despicable.
( ستندم يافهد وسنرى قريبا من هو الحقير )
عدل فهد جلسته : In each case you are despicable and you can not tell me so, otherwise you will do what you did your gang.
( في كل حال انت الحقير ولا يمكنك ان تقول عني هكذا و إلا سوف افعل بك ما فعلت بالعصابه )
جونسين : I did not say you are despicable.
( انا لم اقل انك حقير )
فهد بضحكه : What did you say a little while ago .
( وماذا قلت قبل قليل )
جونسين استغرب من برود فهد وخاف اكثر من اسلوب فهد هذي اول مره يقابله : You explain to speak to Share Digg this Thread sir.
( انك تفسر الكلام على مبتغاك ياسيدي )
فهد وهو يوقف : Get out of here before it gets to you ill .
( اخرج من هنا قبل ان يحصل لك سوء )
طلع جونسين وسامي طالع بفهد : شكله يتكلم من جده يا طويل العمر .
فهد وهو يجلس : اذا فيه خير يسوي لي شي .
سامي : والله من العصر وانا قلقان وخايف .
فهد : سااامي خلاص ما كأنك متعود على الحالات هذي ؟
سامي : ياكثر ماتمر علينا بس هذا رئيس عصابة المافيا .. انا ما ادري اشلون يدخل السعوديه .
فهد : ومين اللي قالك انه معروف هذا محد يدري انه من عصابة المافيا خصوصآ فالسعوديه .
سامي : والله الشغل هذا يخوف اشلون يقتلون الناس ويسممونهم بالمخدرات والمشكله انه فيه ناس مسلمين معاهم .
فهد : آآه بس لو يطيحون بيدي عصابه ثانيه يمكن تنهي جونسين .
سامي : ومازلت مصر على انك اقوى منه وراح تتحداه ؟
فهد : إلى اخر يوم بعمري وانا راح اتحداه وواحد مننا بيموت على يد الثاني .
سامي : عمرك طويل ان شاء الله هو الي يموت قبلك .
فهد : اليوم انا عازمك على عشاء مع اهلي .. اول مره سلطان مايصير عنده شغل .
سامي : لا ياطويل العمر هذي لمة اهل ما ابي احرجك .
فهد : افآآ يا سامي انت واحد منا وفينا والله امي ياكثر ماتقول انك واحد منا .
سامي : لا لا ان شاء الله نعوضها بيوم ثاني .
فهد : لا انا قلت لك اليوم يعني اليوم قول تم .
سامي بابتسامه وهو منحرج من فهد : تم .


***


دخلت مدى بالمستشفى وشافت بسام يمشي مع الممر اللي هي تمشي فيه لابس بنطلون اسود وبلوزه سماوي فاتح وعلى ذراعه المعطف الابيض وطالعت مدى ببسام : مساء الخير .
بسام بابتسامته اللي تذوب مدى : مساء النور والسرور تو مانور المستشفى .
انحرجت مدى : منور بوجود اهله .
بسام : وين رايحه ؟
مدى : بروح لصديقتي غيداء .
بسام : ماتشوف شر ان شاء الله بس ماتروحين وانا ماضيفتك تعالي معاي للمكتب .
مدى : لا انا مستعجله بروح لغيداء .
بسام : لا والله ماتروحين لها إلا الين ما اضيفك ترا انتي غاليه وتستاهلين .
مشت معاه مدى وكانت تمشي جنبه ودخلو بالمكتب وكانو المرافقات اللي مع مدى واقفات عند الباب طالعتهم : ادخلو .
دخلو وجلس بسام ع الكرسي : سميـــــر .
دخل سمير : هلا بك دكتور بسام .
طالع بسام بمدى : وش تشربين ؟
مدى بحيا : اي شي .
بسام : خلاص جيب 2 ايس تي ستوربري .
طلع من عندهم سمير ومدى تلعن الساعه اللي هي وافقت انها تدخل مكتبه فيها : مدى .
مدى فز قلبها " لبيه ياروح مدى " : هلا .
بسام بابتسامه على جنب : بسألك بس تجاوبين بصراحه .
مدى " آآآه ياخقتي على ابتسامتك هذي " : راح اجاوبك بصراحه .
بسام بهمس : تحبيني ؟
سمعو الباب يطق تخيلت لو انه واحد من اخوانه " ياربي سترك "
دخل ابوها ووقفت مدى ومنصور جلس مكانها : منوره المكتب يابنتي .
مدى : منور بوجودك يالغالي .
بسام : هلا بك خالي .
منصور وهو يطالع مدى : وش جابك هنا وانتي رايحه لغيداء واقولك روحي لمكتب بسام وتقولين لا .
بسام بيرقع لها : ايه هي جايه تشوف اوراق غيداء وعملياتها اللي بنسوي لها .
منصور : ليش هي كم عمليه بتسوون لها ؟
بسام : ثنتين وحده بأنفها ووحده بكتفها عندها خلع .. لو ماقلتو لي ان اللي سوت فيها كذا زوجة عمها كان قلت لكم طايحه عليها طياره .
مدى لا شعرويا : اسم الله عليها فال الله ولا فالك .
ضحك بسام على انفعالها : شوي شوي كليتيني بقشوري .
منصور : ههههه عاد مدوي ماترضى على غيداء صديقتها وش تسوي .
بسام " عقبال ما اصير زوجها وصديقها وكل شي بحياتها "
مدى : عن اذنكم تأخرت على غيود .
وطلعت من عندهم وراحت لغيداء ودخلت بالغرفه : سلام عليكم .
غيداء بابتسامه : عليكم السلام كان ماجيتي قايله لي الساعه 10 وانتي هنا والحين الساعه 10 ونص .
جلست مدى ع الكرسي ونزلت نقابها : والله رحت لبسام .
شهقت غيداء : ياويلي وش موديك هناك ؟
مدى : والله هو اللي لزم علي اروح معاه عاد انا ما ارفض له طلب ورحت عنده بالمكتب وجا باباتي وانا هناك .
غيداء : وش سوا فيك .
مدى : دادي مايقولي شي انا والله خفت يدخلون فهد او نايف وتوقعت انهم يجون بأي وقت .
غيداء : آآه يامدى كل جسمي احس انه متكسر .
مدى : ياقلبي عليك ليته فيني ولا هو فيك .
غيداء : لا تتمنين يامدى وجعلك ماتحسين باللي احس فيه .
مدى : والله ياغيداء لو تطيح الحيوانه هذي بين يديني لامسح وجهها بالارض .
غيداء : انا مسامحتها .
مدى : ايشش مسامحتهااا ليش ياغيداء ماعندك كرامه وعزة نفس وش هذا ؟
غيداء : انا ابي الحسنات من ربي وقال تعالى (خُذْ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنْ الْجَاهِلِينَ).
مدى : صدق الله العظيم .. بس هي ظلمتك كثير .
غيداء : ربي راح يحاسبها بس انا مسامحتها .
طق الباب وتغطت غيداء ومدى لبست نقابها ودخل بسام ومعاه منصور : سلام عليكم .
مدى : عليكم السلام .
استحت غيداء وطالعها منصور : وش اخبارك يابنتي ؟
غيداء بحيا : بخير الله يسلمك .
منصور : انا جيت اتطمن عليك واتمنى اني ماضايقتك عن اذنكم انا اترخص .
طلع منصور وطالع بسام بمدى : ممكن تجين معاي للكوفي اللي هنا .
مدى وهي تطالع غيداء : لا بجلس مع غيداء هي تعبانه شوي .
بسام : اوك مو طالعه معاي .. طيب ردي على سؤالي اللي سألتك قبل لايدخل خالي .
مدى حست بحراره بوجهها ونفسها يعلو ويهبط : بسااام مو وقت استهبالك .
راح لها بسام وصار قريب منها : يابنت خالي ارحميني واذا كان تحبيني بخطبك اليوم قبل بكره واذا كان ماتحبيني الشكوى لله .
بعدت عنه مدى : بسام ترا وربي لأقول لفهد انك تتحرش فيني .
ضحك بسام : ولد عمتك ويتحرش فيك هااا .
مدى " فديت هالضحكه " : طيب اطلع من هنا انت ضايقت غيداء .
بسام : مدى جواب بايه ولا لا انتي تبيني ولا لا ؟
مدى وهي ترجف : اذا خطبتني ذيك الساعه بجاوب على سؤالك .
بسام : اوك يعني الرد ان شاء الله قريب .
مدى : طلبتك بسام اطلع من هنا .
بسام وهو يأشر على عيونه : من عيوني .
وطلع وفتحت غيداء غطوتها : قليل ادب .
مدى وهي تطالع بغيداء : بلييييز لاتغلطين على بسام .
غيداء : ماكأنها هذي اللي قبل شوي ترجف هنا بتموت من الحيا .
مدى : والله احس بشعور غريب اذا كلمني .


***


كانو جالسين ع طاولة العشاء منصور وعلى يمينه فهد وعلى يساره ناصر وجنب فهد سامي وبعده سلطان وقدامهم سعود وبدر وصالح
وعبدالمحسن
بدر : وين عامر ونايف ؟
منصور : والله ما ادري يابدر لهم مده مايجلسون معانا ما ادري وش فيهم .
سلطان : انا اعطيك على بلاطه عيالكم يايبه وياعمي شاك فيهم من زمان والله اعلم بالنوايا .
صالح : لااا ياسلطان احنا رحنا لهم من 5 ايام ماشاء الله عليهم يسوون ملتقيات دعويه شبابيه وكل شغلهم الحمدلله زين .
سلطان : غريبه يسوون ملتقيات ليش مايخبرونا نحضر صدقوني هذي تسكيته منهم عشان محد يشك .
منصور : انت قلتها قبل يا سلطان الله اعلم بالنوايا احنا قلنا لهم اقرب ملتقى دعوي بنحضره ووافقو .
فهد : والله يا اخوي على حركات العيال شكوك بمحلها .
سعود : والله تقدر تقول انهم من الشباب حقين التفحيط والاغاني .. ياخي شوف سياراتهم .
بدر : مع احترامي للكل نايف وعامر شباب نادرين مافيه احد بعمرهم محافظ على صلاته بالمسجد .
عبدالمحسن : هذا اكبر دليل ان العيال مافيه احسن منهم .
سعود : يمكن رياء .

 
 

 

عرض البوم صور بيشَ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه, مافهمت, الهجر, الهجران, انفآس, رواية, وصلك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t194453.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 16-10-15 01:03 AM
Untitled document This thread Refback 06-08-14 03:59 PM
Untitled document This thread Refback 03-08-14 03:36 PM


الساعة الآن 03:09 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية