لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


رواية حبك ياعميقة العينين تطرف تصوف عبادة حبك مثل الموت والولادة صعب ان يعاد مرتين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اليوم قررت دون اي تفكير واي تخطيط اني ساأبداء بكتابة رواية سأبدأء بخلق حياة خيالة وتجسيد شخصيات لم تكن في يوم موجودة هي احلام ومغامرات

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-03-14, 02:39 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 265626
المشاركات: 5
الجنس أنثى
معدل التقييم: نمرجد عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نمرجد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رواية حبك ياعميقة العينين تطرف تصوف عبادة حبك مثل الموت والولادة صعب ان يعاد مرتين

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم قررت دون اي تفكير واي تخطيط اني ساأبداء بكتابة رواية
سأبدأء بخلق حياة خيالة
وتجسيد شخصيات لم تكن في يوم موجودة
هي احلام ومغامرات خضتها انا بخيالي كنت بطلتها بافكاري
لم انم يوما دون قصة تداعب خيالي وكأني قد عشت الف حياة حتى الآن
سئمت من الانتظار والتسويف
سأرغم نفسي على كتابة شئ وسأقدمه لكم بداية
لربما يكف عقلي عن هكذا افكار اتلفت منامي
وعلقت اجفاني لاسرح في بحر لا نهاية له
بالتأكيد لن اضع جميع خيالاتي الحائمة حولي كل ليلة هنا
سأضع البعض لعل زحام عقلي يخف
واستعيد دقائق معدودة اخرى لاهنئ بالنوم
أتمنى ان انهيها وان تكون شيئا مهما وليس ثرثرات فتاة على ابواب العشرينيات
ولا تعلمون لعلي اقص عليكم قصة حدثت لي بين اسطر هذه الرواية
يالله اكتب لي التوفيق
ترقبوني لن اطيل عليكم الغياب
لمحه عن روايتي
لنقل تعريف
فتاة ورجل
صرخه والم
اب مريض
وام مقهورة
حقائق تضهر
وايام تنمحي من الذكرى
سنوات العمر كذبة
صدمات تتلقاها البطله(عبث)لتعلم ان سنوات عمرها كذبة لفقت
ابيها اصبح العدو بعدما كان احب الاشخاص
مشاعر متصادمة ثائرة تطلب بالانتقام
رجل خلف الكواليس تسعى عبث لمعرفة شخصيته
رجل ملئه الحقد لينسى تعاليم دينه ليقوم بما لم يفعله سواه فيدمر نفسه ويعلق بحب لافكاك منه
وكان عاقبته الحب
هذا مافكرت فيه
اما الباقي سأتركه لذات اللحضة ليوافيني خيالي الجامح بالمزيد
تمنوا لي التوفيق
سجلت قبل ثلاث دقايق تقريبا واول مافعلت وضع المقدمه اتمنى ان احصل على تفاعل فما قيمه كاتب دون وجود قارئ

 
 

 

عرض البوم صور نمرجد  

قديم 22-03-14, 02:56 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
محرر مجلة ليلاس

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 190966
المشاركات: 20,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: تفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 11911

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تفاحة فواحة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نمرجد المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية حبك ياعميقة العينين تطرف تصوف عبادة حبك مثل الموت والولادة صعب ان يعاد مرتي

 

السلام عليكم
لوسمحتي ضعي البارت الاول قبل الادبع وعشرين ساعه ولا سوف يحذف الموضوع
ولكي يستطيع القارئ الحكم على الروايه

 
 

 

عرض البوم صور تفاحة فواحة  
قديم 23-03-14, 01:18 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 265626
المشاركات: 5
الجنس أنثى
معدل التقييم: نمرجد عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نمرجد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نمرجد المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية حبك ياعميقة العينين تطرف تصوف عبادة حبك مثل الموت والولادة صعب ان يعاد مرتي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لاعلم بأي حفرة وضعت نفسي ولا اعلم اين وصلت بافكاري لاتهور واخطو كهذه خطوة
مصيبتي ليس لدي تخطيط مسبق لكن لنجعل الامور عفوية ونرى ماذا سيحدث تبعا لذلك
متخوفة قليلا الكل يخاف من الفشل
كثيرات من يكتبن هاهنا ولديهن الاسلوب والحدث
لا اتمنى لهن الفشل
لكني اتمنى لنفسي النجاح
ولاني من عشاق اسلوب ضمير المتكلم ساتخذه اسلوبا لروايتي
لن اطيل في المقدمات ساجعل البطلة من تتحدث

البارت الاول


عبث اسموني
فعبثوا بحياتي ولربما كن وجودي عبث
استغفر الله اللهم لا اعتراض غلى قدرك
في ماذا فكر والداي عندما اسموني هكذا اسم
شاعري بحت
قصير جدا
ساخطه انا على كل شئ
على اسمي وشكلي ونسبي ووالدي وحظي
يكفي عبث هذا يتعدى حدود الالم ليطرق ابواب الدين
كلثوم/آآآبث بابا محمد جا
بسرعه فائقة اقفلت الغرفة جيدا مرتين
شعرت بالحقد يتنامى داخلي
لن تعرف فتاة قيمة الاهل وقيمة البيت حتى وان كانو سيئين الا بعد ان تواجه ماواجهت
بعد ان كنت اعبث بمنزل ابي دون تطفل
اصبحت كالأسيرة هنا
عبثت بحياتي انتقاما من ابي
لارى قبضة الباب تدور واعصابي بدأت تتشنج
وصوته البغيض يخترق صمتي
/افتحي الباب واتركي عنك الحركات البايخه
اعلم بالذي يصبو اليه لكن تبا له لن اقوم بذلك
بصوته المقزز لنفسي /عبث افتحي الباب بالطيب ترى ماصارت كل ماجيت ماشفتك لذي الدرجهه كارهتني
بعد محاولاته العديدة ذهب
ذهب ابي فعبث اخيه بحياتي لم اعد استطيع احتمال كمية العبث في حياتي
سأبدأ لاروي لكم ماحدث قبل سنين
لاروي اليوم الذي فجعت فيه وصدمت صدمة حياتي
بل حياتي صدمت بشاحنة اسمها ابي
1/1/1430
الرياض
بصوت مرتجف نطقت/يمة قلبي يعورني يمه
بكل ثقه اجابت/السالفه قديمه وكلن خذا حقه لا يعورك ولا شئ
دموعي تخنقني خيل الي منظر ابي في تلك اللحظة البائسة
لا اكذب بل حرفيا(قلبي يعورني)
عدت الى المنزل مصدومة
يالله ماذا دهاني
صمت 18 عشر عاما لم اتسائل يوما مالذي حدث بينهما ولماذا انفصل والداي
كنت خالدية
كما يقولون عماتي
(سبحانه عز شانه منتيب مثل خواتتس طلعتي لعمانتس خالدية)
مغفله باختصار
من اصحاب القلوب البيضاء
لا احقد ابدا اغضب واتفجر في ذات اللحضة ومن ثم يغسل دماغي
وللاسف لا يغسلونه برقه واعتذار بل يمزقونني من اعماقي ويتجاهلونني لاتجاهل انا ذاتي وانسى
لاتفاجئ انا
ان امي قذفها ابي فلم تتركه وتصمت بل كانت قوية لتتجرأ و(تقيم الدنيا عليه)
ولاصدم انا
ان ابي جلد
يالله عندما اتخيله والدماء تنزف منه
اتألم انا
يالله حقا اتاألم
عندما تشعر بفراغ بقلبك كالفهوة التي تحترق وتحرق ماحولها لاتألم انا
صدمت بابي الذي كان مثال الاخلاق السامية والشريفه
كان يشتري لي الكتب
ويحفزني للعلم
من الشخصيات التي لاترى لصداقه اهميه الاهم العلم الاهم النتيجه
كان قدوة ومثال
شئ كبير في حياتي
لاتفاجئ بالشئ الكبير يصغر ويتحطم
كانت امي تتكلم وانا مصدومة
بلهجه شديدة وصارمة/ابوك لئيم
واذا اكرمت اللئيم تمردا
ماقدر اني جايبه له عيال
ولاقدر اني حملت بمشاعل وهاله وانا ممنوعه من الحمل
كله عشان اجيب له الولد
ولما جا الولد قال لا مريض
ماقال الحمد لله
مديرة مدرسة لي سنين طلعت من بيت ابوك ومافي حسابي الا 60 ريال
وقروض ماخذتها عشانه
وبقهر متفاقم/ واخرتها يجحدني يقول كذابه مالها عندي ريال
اقول عادي احنا نوفر ياطاهر للعيال كل شئ يهون ياطاهر
اجي من الدوام اطبخ له
بسخرية/مايحب اكل الخدامه
عمري ماقلت ابي اسافر
بس ابوك لئييييييم
ابوك انتي وتحملي وبريه
لكن انا ماسكت ولا راح اسكت ولا راح اسامحه الله يوريني فيه يوم
ياعزيز ياقدير خذ حقي منه
مااسامحه ولا اسامح اهلك
بدال مايطلق بسكات احتراما للعشرة
قذفني كله عشان محد يلومه عارف مافيني عيبه عارف ا ن الناس بيقولون بنت شيوخ وكامله والكامل وجهه ليش مطلقها مايبي يكون الحلقه الاضعف قام واختار الحل الاسهل وقذفني يحسبني بسكت يحسبني بقول بنفضح يحسبني باكل التبن عشان الناس مايتكلمون
اقري سورة نور
(إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والاخره ولهم عذاب عضيم)
وهذا هو انجلد مثل الكلب وتسحب مثل الكلب ووقعوه مثل الكلب بس عشان ابوي طلبني ماينجلد في الرياض يداري خاطر ولد خالتك عشانه عمه
قال في القصيم ولا لو بكيفي لافضحه واجمعهم كلهم ذاك اليوم
واعرفي ياعبث ان خاتمته راح تكون افضع خاتمه وموته اسوء موته
واخرتها بدال مايعقل ويتوب
قام يزور ملفاتك على اساس انكم شمال الرياض واخرتها ادور القاكم في حي الحمراء
الرسول صلى الله عليه وسلم قال في ما معنى الحديث(من حرم اما من وليدها لايشمن رائحه الجنه)
قلت يجيبكم لي في الاجازات
صار يأجز في جده عناد لي وعقاب
الله يسلط عليه من سابع سماء الله يحرمه من الراحه دنيا وآخره الله لا يوفقه الله يوريه في عياله
اريد الصراخ
مهما فعل فهو ابي لا استطيع سماع كل ذلك والصمت
لكني اعرف ان والدتي مجروحه بعمق رغم مرور 9 سنوات على الطلاق التراجيدي المأساوي
تزلزل كياني مع كلماتها القوية لاصمت واودعها في نهاية يومي الدراسي ببرود وكاني سأراها غدا
هكذا اعتدت لا اراها سوا مرتان في السنه في ثلاث ساعات فقط
اكلمها مرتان في الاسبوع لانشغالها وتهربي
كان ابي السبب في ضعف علاقتي بامي
لطالما لفق التهم الباطله عليها
ولانه ابي الشريف صدقته
لا انسى انه قال لي وانا لا اتجاوز التاسعه
/ياخوفي الناس لاسألو عن امكم مايجونكم خطاب
من ذلك الوقت وانا ابني لنفسي مستقبل عانس
واستعد داخليا لمستقبل لا فستان فيه
لم احلم مثل غيري وافكر كيف يكون زوجي وماشكل فستان زفافي
لقد كنت اخاف ان اكون عصفورا يبني عشه بدقه ورقه وحذر ويأتي ذلك النسر لتحطيمه بحركه واحد
يحطم حياتي التي بنيتها بذلك العش
ويحطم آمالي وطموحاتي وافكاري الجامحه المتطلعه للمستقبل
كيف سمح له ضميره قول كل ذلك الكلام لي
لازال مصرا ان امي المخطئة رغم مرور 9 سنوات لم يعترف بخطأه


واصدم ثانية انا بعد مضي يومان
ان هدى ذات علاقات محرمة وللاسف اكتشفت ذلك مع ابي الذي جن جنونه

3/1/1430
مندمجه بافكاري واناقش نفسي (متى بنروح لعماني اشتقت لهم)
لم انتبه لدخولها السريع/بنت الحقيني ورطه
كالعادة لجأت لي
(تهبب مصايب وانا اتحمل واحلها)
قلقت قليلا من وجهها الاصفر
برعب تلملم خصلات شعرها المنثورة المسرحه بعناية فغدا يوم جامعي مثير كالعادة/ابوك دخل علي وانا اكلم
وبدأت تتلعثم/واحد دق ورديت
وبرعب /كنت اهزئه والله
لم يسعفني الوقت لتفكير بحل والسؤال عن التفاصيل
لتنضم لنا مشاعل وبصوت مزعج وعالي /بابا يقول روحي له ياهدى يبييك
صامته انتضر ماذا سيحدث
متوهمه انه سيناقشها كما اعتدنا بهدوء ويهددها قليلا بالجوال
وان هي تحدثت لتقاطعه سيغضب قليلا ومن اول دمعه كما اعتدنا سيسامح وينسى
وللمرة الالف عبث بي خيالي وتلاعب بي فقد حدث العكس
كنت ابكي خوفا من صراخها الذي يقتحمني في غرفه موصدة بآخر البيت وتكيف عالي الصوت ادركت انها ستموت قريبا
كنت خائفه حد الموت لم اعلم ان ابي شرير حقا وله جانب سئ الا ذالك اليوم
لكنها دخلت علي بعد انقاذ من امي كان متأخرا نوعا ما
بكدمات وشعر فقد نصفه ووجهه ميت
لم استطع كرهها ولا حتى الغضب منها لااعلم لماذا شعرت بالشفقه والالم
لتدخل امي بعد لحظات وتقول ببساطه/جامعه مافيه وهاتو جوالاتكم ومدت يدها السمرا الممتلئة بفعل غدد خامله
لم يكن وضعي يسمح بنقاش عن حقوقي والظلم المتوجهه تجاهي
فانا احمد الله انها لم تتطرق لثانويتي انا في اخر سنه لااريد فقدان مستقبلي ببساطه ولمشكله لاذنب لي فيها
ورغم كل ماحدث استطعت النوم
فانا اقول(الحزن شئ والنوم والاكل شئ ثاني)
ولربما ذالك سبب ثبات وزني
9/1/1430
مالذي اتى بي هنا
مضت ايام كنت اتجاهل كل البيت واهله
وانتهى بي الامر مع مواجهه ضد ابي
في تلك الغرفة المرعبه المخصصه لنقاشات حادة
ولربما الضرب
لم يعد ابي ابي
بل كان ببساطه رجل غاضب حانق
بعينان حمراوتان مرعبه والم
الم لم اراه ولن اراه
ارى كل شئ خطأة هو ليس خطأ هدى
وهنا عبث بعقلي الالم على ماضي امي وظلم ابي
بدأت احس انه عقاب الله المنتظر
فابي قذف امي اما هيا ففعلتها حقا
فقدت المشاعر تجاه ابي وياخوفي العضيم من فقداني للجنه بسبب ذلك
كلماته البسيطة ارعبتني
وبصوت اشبه بفحيح الافعى/والله والله لا اسمع شئ ولو اشاعه ولا ادري انك تاخرتي في مدرستك والله ياانك ماعاد تشوفينها ويالبيت ذا ماعاد تطلعين منه
انا استنى الملاحضة بس الملاحضة الي تجيني عليك
والله لادفنك بارضك
هذا اولا
ثانيا التلفزيون مافيه
لابتوبك وايباد هدى يجيني الآن
ثالثا
البيت بالي فيه صار شغلت الزفت الي في الغرفة
من فطور لعشا
وكل شغل البيت عليها
ماعرفت اربي حسبي الله ونعم الوكيل فيكم
اطلعي وقولي لتبن لا اشوف وجهها في يوم ان تموت
وبصرخه/برا اشوف
خرجت مسرعه بخطوات متعثرة
لم اعتد هكذا اسلوب واحتقار
لاجد بوجهي هدى حزينة متألمة
بملابس متسخه وشعر اشعث متلبد وشفاه فقدت حمرتها
لم استطع الكلام
بكيت كما لم ابكي ابدا
رغم مرور سنواتي لاانسى تلك اللحضة
بكائي كان صادقا
وبصوت ونشيج مؤلم
لتنتبه لي هدى وتقلق هي الاخرى هل طال مستقبلي العقاب
كانت يداي ترتجف من كل ذلك الالم النفسي
وبتهور معتاد مني عدت له
واكملت بكائي امامه
لكن جرحني صمته
حاولت الحديث لكن البكاء يمنعني وفي اول فرصه تحدثت بنبرة باكية ووجه محمر ويدان مرتجفه /يبه لاتكرهني يبه تكفى لا تكرهني
يبه حبيبي والله احبك ومالي شغل
مااقدر تكرهني ماقدر
انا والله تقاطعني الدموع كل لحضة
وكأنها تعبر عن مالم يستطع لساني قوله
/انا والله من كثر مااحبك ماابي اغلط عشان اكون مثل ماتحبب اكون بنتك
الي تفتخر فيها
يبه والله مالي شغل ليش تعاملني كذا حرام عليك يبه
تكفى يبه تكفى لاتكرهني
وظللت ارددها وانا ارتجف الما ارتجف حزنا
لكنه خرج ببساطه خرج
ولربما من تلك اللحضة خرج من قلبي
اعرف غباء افكاري
هو متألم اكثر مني
لكن لااستطيع
موقف واحد لربما ينهي كل حبي لك
لاانسى حبي المتعاظم تجاه بريطانيا والهوس تجاهها
وكرهتها في يوم علمت فيه انها سبب لدخول اليهود لفلسطين
كرهت دولة عربيه ايضا رغم كل حبي لها
لاني اكتشفت انها تمنع اعلان الاذان بحجه ازعاج السياح
كرهت ابنة عمي بعد حبي المتعاضم لها
لاني افتقدتها وقت حزني لها
مواقف بسيطة تؤثر في مشاعري رغم كل الحب المسبق
صفه سلبية لاافتخر بها
وتأتيني الصدمة الثالثه بعد اسبوع
16/1/1430
عندما عدت للمنزل لاجد امي الاخرى تخرج حقائبها من المنزل بصمت
لا استطيع تحمل كل ذلك
يصر ابي على ان يذيقني الفراق مرتين
كنت صغيرة تائهه قبل9 سنين والان فتاة مكتملة النضج تقريبا في 18 من عمري
خرجت امي للمرة الثانية من حياتي
وطلقت امي مرتين
واخذت ابنائها معها
لاعيش حاله فراق ثلاثية الابعاد
واتسائل هل ابي حقا يحبني ام انه احتفظ بي وحرم امي مني فقط لحرمانها هي وليس لي وجود في حسبته
انما مجرد عبث
كان يوما مريعا مليا بالدموع ابكي لتبكي هدى ومشاعل ونختمها بهاله
وابي لااثر له
كنت اقول(يالبى البيت وهو فاضي من الاطفال وناسه وهدوء ليت ماما يجيها نقل لخوالي وتجينا خميس وجمعه)
وكأن امنيتي تحققت بوجهه اسود لانور فيه
بكيت كثيرا ونزفت الما اكثر
كان شعاري دائما (لاتحزن,اصنع حياتك,كن سعيدا,تفائل)
احزن صحيح وقليلا مابكي
لكن الحياة اسرع من ذلك
لما الحزن وانا ساعيش ذلك الشعور برغبتي ولا خيار لي سوا القبول
فاما ان احزن بحادث مر وذكرى عابرة واذرف من الدموع الكثير وارتدي ثوب الحزن وأكون كصورة سوداء قاتمه
او الون حياتي رغما عنها بالوان قوس قزح واحاول منع الدموع فيها واخلق ضحكات وذكريات سعيدة
فارقص قليلا ةاغني كثيرا اضحك واقفز واصرخ لمجرد ان اصرخ
اجعل حياتي سكر ناعم وقليلا من عصير التوت وطعم الشاي فلا بأس بذلك فانا احب الشاي
ارتدي فستان ثم اصبغ وجهي بالالوان فانتضر قليلا واعود لارتدي البنطال وارفع شعري لاواصل عملي ابتسم للهواء ومع الهواء
اقبل السماء واسرع لتناول الشوكولاه
فانا من سيعيش وانا من ساتحمل مئساويتي وحدي فلما الحزن
لكن رغما عني شننت الحداد اياما
وكلما هدأت روحي
تعود مشاعل لتنزف جرحي فلا احد متعلق بها مثل مشاعل
امي سميرة ربتنا صحيح
لكن تربيتنا ليست بسهله
اطفال كنا عندما تزوجت ابي
اكبرنا هدى لاتتجاوز التسع بشخصية سيئة وعنيدة
ومن ثم اناالحمل الوديع
ومن ثم عبدالرحمن المريض الذي لم اتجرأء يوما لاسأل مامرضه
هل عقله توقف عند سن معين ام ان نموه بطيئ ام ماذا
وهاله ذات السنتين بطبع مدلل ومزعج
ومشاعل الرضيعه ذات الاربعين يوما
كانت اما لنا
رغم كل شئ احساسك بوجود ام ولفظ ام ولو مجازيا يريحك
كانت عصبيه مجنونة
ورغم اني الحمل الوديع كنت عدوتها اللدودة المكروهه
ظللت اتسآل دهرا ماسبب ذلك
ولكن كالعادة لم اتجرأ يوما بنطق ذاك السؤال
لاتبين بعد طلاقها
ان صوتي المميز هو ذاته صوت امي
وجرأتي هي ذاتها جرأة امي
وكلي انا كربون من امي
لكن امي ليست انا
امي امرأة اربعينيه عشرينيه
جميييلة جدا لحد الهوس
قوية في حقها لاتتنازل شبرا عنه
انا مسامحه
متوسطه ولربما عادية الجمال
لست بذات القوة فانا بلافخر من صنف(ام دميعه)
افكاري متشتته ولاول مرة لااعلم ماذا اريد انا
ولترتيب افكاري قررت كما هي قراراتي الهوجاء المتسرعه
بان دفترا وبعض الكلمات والتعبير
راحه لي ومنفذ لي
اخذت الدفتر
وفي اول صفحه كتبت بالخط العريض
لكل من يحاول فتح هذه الاوراق وقراءة هذه الاحرف فلتعلم اولا ان حياتي كلها بمشاعري بآرائي باهم احداث حياتي وكذلك كل اسراري في هذه الاسطر ان لم ادعوك انا لقرائتها فلا تفعل رجاءا واحترم مايدعى بالخصوصية وساشكرك
وفي النهاية كل شئ هنا صحيح حتى وان تغير فقد كان قائما في يوم ما
وبدأت اكتب وانثر مابداخلي ومع ذلك لازلت احس بالتشتت
فلم اعد اعرفني ولم اعد افهم تصرفاتي ومشاعري
متناقضة حد الانهيار
حد العبث
لحضة اعيش بتفاؤل واكرر على مسامعي لما الحزن
ولحضة اخرى ارتدي ثوب اسود محاكا بالالم واذرف الدموع لساعات
وفي لحضة جل مايهمني هو مستقبلي
وفي اخرى ادعو الله بزوج غني يغنيني عن التعب والشقاء
في لحضة ارى ذلك الشخص أي شخص لطيفا
وبعدها بقليل تتحول مشاعري لبغض واكرهه حد البكاء وربما ارتفاع في مستوى السكر والظغط
في لحضة اكون عادية وفي اخرى كما قالت امي سميرة(اكتكت مشاعر)
تناقض لحد الفقد
كنت اتمنى ان اعيش رواية وقصة غريبة
وهاانا بدأت اول فصول روايتي
دعواتي السيئة تحققت
يالخوفي من القادم
تقربت من كل من بحولي
لم يعد هناك هاتف يشغلني او ام تسمع ثرثرتي الليليه
ابي لايعود الا العصر لنوم ويعود للخروج مع المغرب تاركنا لوحدنا دون أي وسيلة اتصال بالعالم الخارجي
حسب ظنه
ولا يعود الا منتصف الليل
اصبح المنزل فندقا له وسجنا لنا
ولكن كما يقولون لو ارادت المرأة شيئا تصل اليه باي وسيلة
نسي ابي ايبود هاله وايبود مشاعل
واحد لي واخر لهدى
وبالطبع باب المطبخ يغلق بمفتاح لا نسخه له
والعذر خوفنا من البقاء وحيدات
تلك الفترة ليست سيئة ابدا
كانت مليئة بالضحكات
20/1/1430
بصراخ مازح/هدى حسابك الثاني في تويتر عطيني اياه والا والله لعلم ابوك
هدى/ها ها ها ظريفه الله يحفضك مقفاك يمدحونه
وعلى الاريكه (تنمد )هاله باريحيه معلقه ساقاها بالهواء
تغني مع مطربة جديده تتراقص بطرب
فابي ليس موجود
اذن لاخوف
نسيت انا وهدى انها طفله واننا مسؤلات امام الله عنها
رن الجرس
لتعم الفوضى والرعب على اوجهنا
وننطلق الى الغرفة و(ننظف الايبودات)من مواقعنا الممنوع هلابي
وتخرج مشاعل مسرعه لتفتح الباب بعد ان اطمئنت على اوضاعنا
لانضر لهدى وانفجر ضاحكه ونتشارك الضحكات بمرح
كانت حياتنا مغامرة ممتعه وكثير من اندفاع الادرينالين
ومن ثم بدأت اتحول لعضو من المافيا
اخطط وادبر وظميري في سبات
في كل اسبوع احادث امي عن طريق المدرسة دون علم ابي
لم استطع اخبارها السبب الحقيقي لتأجيل الجامعه
كيف انطقها بلطف(لا بس بنتك كانت تغازل وكذا)
وبالمناسبة حسي الفكاهي تطور كثيرا
فكما يقولون شر البلية مايضحك
كانت الخطة الاولى بعد مضي اسبوعان
1/2/1430
الهدف الاساسي الذهاب الى رنية
وهي قرية ريفيه بالجنوب
بالطبع لسكن مع جدتي
الوسيله الاولى بدون أي تفاصيل(تشوية سمعة ابي)
واضهاره بمضهر المريض النفسي الشكاك
لقلب الطاولة علية
وهذا ماكانت تضنه امي
ولم تعلم ان هدى بفعلتها فتحت ابواب جهنم علينا وكان سببا لطلاق امي فقد كره جنس النساء
لكن انتقاما من ابي بدأت بالعبث
انتهى
قصير واعلم ذلك
لكن ذلك جزاء التهور
اتمنى ان يكون بقدر حماسكم وتوقعاتكم
رغم شعوري بالتقصير
ردودكم المطولة الناقدة ستسعدني
اللهم صلي وسلم على نبينا محمد

 
 

 

عرض البوم صور نمرجد  
قديم 23-03-14, 01:45 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 265626
المشاركات: 5
الجنس أنثى
معدل التقييم: نمرجد عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نمرجد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نمرجد المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية حبك ياعميقة العينين تطرف تصوف عبادة حبك مثل الموت والولادة صعب ان يعاد مرتي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحديت نفسي رغم الردود القليلة لكتابة البارت الثاني
ويبدو اني لم ابدع في البارت الاول واضهر حقيقة افكاري ورؤيتي
عملت جاهدة على تحسين صورتي في البارت الثاني
اتمنى ان ينال اعجابكم
وبالنسبة لنقل الرواية
لا بأس بنقلها لكن يظمن لي حقوقي باسم نمرجد
اتمنى لكم الاستمتاع باحرفي

14/5/1434
رنية
السابعه مساءا
الظلام منتشر وكأنه اتفق معه على جنون خطط له مسبقا
لا يظئ المكان سوا ذاك القرص المستدير في الافق يراقب مغامرة حاكها الشيطان على اعذار مشروعه
يداه تقيدها باجبار لكنها لا ترضخ تتحرك بانفعال صارخ غاضب
وشعراتها السوداء تتناثر باغراء مثير عابث
تتلوى كمن اصابه مرض
وهي مريضه منه
/لا بعد عنييييي ماابيك افهم مابيك اكرهك وخر عني
بجنون اكثر /يبههههههههه
محمد/ههههه أي ابو والي يرحم والديك
جرحها بعمق ترجمت غضبها بقبضتها المتجهه لصدره بقوة
ليضحك بصخب مستفز ويجرها اكثر وكانه يريدها بين اضلعه
فيهمس لها بالم /جرحتك
فلم يسمع سوى صوت الرايح القوية الباردة
وينضم لها صوت الشجر المنتشر
وكانها تترجم العاصفة التي بداخلها
فيصمت هو الآخر
ويشدد من احتضانها اكثر
لتتذكر هي
25/3/1430
بحماس وصوت جهوري /هدى لو زوجي مايعرف يحضن بنهبل
متنازله عن كل شئ ابي بس حضن
هدى بنعومة /ياربي ترزق عبث بزوج يحضنها كل ماشافها
لتضحك عبث بصخب متفائل
14/5/1434
7:15
تركها بعد (حضن)مطول قليلا
لتنضر له بحقد وتعود ادراجها بهدوء
منذ ان فجعت بخبر زواجها قبل شهر
لم تخرج له ولم تسمح له برؤيتها
تردد دائما
أي واحد اسمه محمد مافيه خير
راحت بركة الاسم بعد مامات النبي صلى الله عليه وسلم
ويالسخرية القدر تزوجت من محمد
هي من فعل ذلك لها
هي من عبثت بحياتها
وكانت اولا خطواتها
مكالمة مع عمتها تبكي اسا على حال المنزل الذي ضمها سنين عجاف
وتخبرها بالحقائق المزيفه
3/2/1430
اغلقت الابواب جيدا
بدأت بتنفيذ الخطه أ
نقرت بخفه على العلامه الحمراء
تبحث عن اسم عمتها
كانت وسيلتها الوحيده
آيبود هاله
وبرنامج التانقو
انتضرت قليلا لتجاوبها عمتها
/مرحبا ملاين
بخوف مصطنع متقن/آآ انا عبث ياعمه
/يااهلين ياماما كيفك وكيف خواتك وكيف ابوك ان شاء الله بخير
وبصوت باكي دون أي دموع/عمه الحقيني ياعمه
/وش فيه خوفتيني هدي وسمي بالرحمن ابوك صاير له شئ تكلمي
وبدأت بسرد حوادث مرت لكن بتضخيم وتحوير
وكأن الشيطان يتكلم ويراقص الاحرف ليقلبها لصالحه
/ترى ذنبي انا وخواتي برقبتكم ياعمه ابوي انجن ابوي موب ابوي
يدخل يصارخ ويطلع يصارخ
والله لاذبحكم من الوريد للوريد
كل شئ الا شرفي
ويقول كلام يفشل ياعمه
يقول يابنات الـ....... وان امي كانت قالبه البيت لـ.....
ياعمه لا يصير فينا شئ انتو المسؤلين
ودونا لجدتي ابي اجلس عندها ماعاد ابي الرياض تكفين ياعمه تلاحقونا
لتنتهي المكالمه بوعد بالانقاذ
/خلاص انتي قفلي الباب عليك وعلى خواتك بكلم عمك عبدالرحمن وارجع اعلمك
لم تمضي دقيقتان الا وتلقت طلب الاتصال
/ايوه عميمه وش صار؟
بكره عمانك بيجون لابوك ويكلمونه
ابوك موب طبيعي
يبي له عيادة نفسيه
ابوك مريض بالشك
والمشكله انه مو مقتنع انه مريض بالاساس
استغفر الله ياربي رحمتك نفس الكلام الي قاله عن سميرة
قاله عن مها امك
واحنا صدقناه الله يسامحنا بس
لم يلتأم جرحي من ابي لتعود اخته لفتح جراحي
تصبرت بالسكوت فانا بحاجة لها الآن لعملية الانقاذ الكاذبه
لتكمل بندم/انتوا خلاص تطمنوا كلها اسبوع بالكثير وتنتقلون عند امي
فهمت عبد الرحمن بكل حاجه
انتهت المكالمه
وانتهى فصل آخر من حياة عبث
مضى اسبوع ونجحت الخطة أ
لم تحتاج للخطط الاحتياطية الاخرى التي لربما كانت اكثر شيطانية من السابقه
وهاهي اللآن تنضر بانحاء الغرفة الصغيرة التي تجمعهم جميعا
بعد ان كانت لكل منهن مايدعى بالخصوصية
وسرير غير مريح لظهري وبخزانه لاتتسع لملابسي
وبدون (كمدينه) او تسريحه او حتى مرآة لارى وجهي التعيس فيها
وحمام خارجي ذو دش لا يعمل والمساحه الاصغر من صغيرة
ومن ثم هناك التلفاز السئ ذا المكان السئ والمطبخ الفضيع ذا المجلى المنبعج
واللاهم المياه المالحه والجو الحار جدا
لاعود واقول (جنت على نفسها براقش)
احدث نفسي هل ساصبح الفتاة التي خاف ابي ان اكونها هل ساقوم بفعل محضور خاف ابي ان اقوم به
فليس هناك طيف ذكر في المنزل البعيد هذا ولا وجود لمسمى ام لا وجود سوى لنفسي الطائشه المتعطشه للمغامرات واندفاع الادرينالين لست واثقه من نفسي فانا لا اعلم الغيب ولم اطلع على القدر كل شئ قديحصل لا مستحيل في حياتي فمن يتوقع اني ساعيش رواية بائسة قرأتها في احد الايام ونسيت اسمها لاستهلاك هذه القصة كثيرا بالطبع هناك الام المضلومة التي اخذت حقها بعد سنين عجاف من ظلمها والبنت التي حرمت من والدتها ولاب الظالم
بقي العاشق المجهول الذي لم يضهر بعد
كنت اكرر كثيرا اريد وقت فراغ لقراءة كتاب او كتابه كتاب
وهاهو الفراغ اتى على طبق من فضة
لا اعلم مالذي حصل
امنياتي السيئية بدأت تتحقق
لكن كالعادة لم اقتنع بهذا الفراغ
كما يقول دكتر فيل:اذا كنت تعيش حياتك وفق سناريو معين فانك تقاوم أي تغير حتى لو كان للاحسن
لابأس اثق بربي انه لن يقدر لي سوى الخير
لكن الخير مؤلم احيانا فنحن لانفقه مابعد هذا الخير ولا نقتنع مهما بدى لنا من حجج
إنتهي
تمنوا لي التوفيق





بسم الله الرحمن الرحيم
ليس لدي أي كلمه معدة مسبقا
لكن بدات ذاتي تتوق لنجاح ولازلت ارى الردود القليلة
فالرزقني يالله بالصبر والعزيمة للإكمال رغم الضروف
اعذروني على التأخير انشغلت باجتماع عائلي

رنية
كل يوم شجار وكل يوم مشادة
لم اعتد على الصمت مع والدي والرضاء بل كنت اناقش واجادل واحاور
اما مع جدتي ان ناقشتها فانا اراددها وانا وقحة
كأننا زوجان حديثان بيننا من سوء الفهم الكثير
ابكي كل يوم وهي يرتفع سكرها كل يوم
الا ان وصلت لصحوة مفاجئة
فلا زلت اشرح معاناتي لابنه عمي عبدالرحمن
/والله العضيم طفشت تقول جارتها ماتبيني اجلس على الكنب
تسحب الزولية وتحط مشمع
اقولها يعور تقول ياقيلة الادب
وش ذا العيشة اف
مها/عبث تراها عجوز مسكينه عمرها ماكان لها شئ ملكها حتى زوجها مو لها من حقها تتصرف بذي الطريقه
ومع بساطة الكلمه كأني لجمت بحقيقة مؤلمة
جدي كان زير نساء ورغم حبها وبلاهتها طالها ماطال غيرها منه
رحمه الله
وبدأت حياتي تتدهور للاسوء في ذلك اليوم السئ
14/4/1430
4:13
هدى بغضب قلب وجنتها المحمرة الى نارا/عمي بيجلطني يقول اليوم فيه عشا هنا
بفاجعه/ماجهزنا شئ ولا عطونا خبر من قبل
يله بسرعه انا بروح للمطبخ اشوف وش ىناقص وانتي عليك بالبنات جهزيهم بسرعه وتجهزي انتي
بخفه انزلت قدماها على الارض ومضت تجري الى المطبخ تريد تدارك الامور
بطبعها (المبالغ)لاتريد تقديم شئ سئ منذ استقرارهم هنا فهم الواجهه
/مارينا ركبي قهوة في ابريق كبير
بدأت تكتب لوازم الضيافه وتستعد جيدا لا تريدهم ان يقولو ذهبت سميره فـ(ترفلو)بنات مها
انجزت كل شئ بشكل قياسي/ركبي جمر بسرعه بروح اتروش وانتبهي للبنات لا يجونه
عادت راكضة فالساعه الآن السادسه
وعادت لتحاول فتح الباب فتقول هدى بصراخ/اترووش انا روحي لحمام الرجال
لم تترد ابدا
وكأن الارض ساخطة منها وعليها فارسلتها لبداية جحيمها
استحمت بسرعه
لتو كانت تريد الخروج لكن سمعت صوت ذكوري فوقفت بانتضار خروجه بملل لاخوف عليها وهي هنا الباب موصد والخجل لايعرف اليها طريق
مع انه من شعاب الايمان
لكن ماذا تفعل
استخدمت طرق التخاطب مع العقل الباطن وكانت تقف كل يوم امام مرآتها لكن لافائده
تكررر انا جوله فتضحك مكذبه لنفسها
الا ان تعايشت مع الواقع هي جريئة الكل يعلم بذلك
اشتغلت نفسها بهذه الافكار
وعندما سمعت صوت الباب يوصد فتحت الباب بسرعه
لتخرج (بروبها) الابيض ومنشفتها بيدها تعبث بشعرها الاسود الطويل
تحاول قطع ذاك الممر بسرعه لازال لديها امور كثيرة
فهناك تصفيف شعرها وكذلك اختيار زيها وايضا...
وجهه الاسمر الذي ظهر في آخر الممر قطع افكارها
لاشعوريا اغلقت الروب بيديها وكأنها تحمي نفسها
فنضراته التي لم تعانق الارض اربكتها
لاتعلم اتعود ادراجها ام انها تواصل مسيرتها راكضه
لكن بالطبع هي لاتفكر بذلك هي فقط تتحرك
لم تهدأ الا عندما اغلقت باب الغر فه عليها
وبالتأكيد هي لم تعطي الموضوع اكبر من حجمه انهت امورها مسرعه تغالب الوقت
لم تبالغ ابدا كما كانت هدى الفاتنه بقصة شعرها الجديده فشعرها تضرر كثيرا
بالطبع صرخت عليها الجده كثيرا(جزيتي شعرتس يالمهبولة والله من العقل وش قومه شعرتس يالخبله)
والى مالى نهاية من حديثها الشيق
بعكس تلك العجوز كنت اخالفها الرأي فوجهها الطفولي اخذ حقه مع هذه الخصلات القصيرة
اغتضت عندما رأيتها ترتدي فستان وانا بجنز
ومن سيقوم بكل العمل اذا؟
رددت على نفسي عندما امتلأ المجلس
لم اجلس لدقيقة كاملة
انتهى اليوم وانا متعبه لارغبه لي بشئ سوى سريري الواسع
لكن دخولي للغرفه ورؤية السرير الجديد الصغير اتعبني اكثر
لاخذ ذالك الروب مجددا
بصوت عالي كالعادة مشاعل /توك متروشه
بغضب/كرفت كرف الحمير ولا شايفتني مثل الاميرة لابسة فستان ومنتصة في راس المجلس
وكالعادة كان الباب طريقه لتفريغ غضبي
لاستحم مجددا وارتدي ملابسي اسابق خطواتي اريد الاختلاء بنفسي
انا تعبه صدري مثقل بالالم
لاجلس على عتبة السلم المؤدي للخارج وابكي
الم جسدي ونفسي اذا النتيجه صراخ ودموع
اعيش حاله اكتئاب
لاشئ سيريحني سوى العودة
لم اعلم اني متمسسكه بالماضي حتى الآن
اريد كل شئ كما كان
كنت فرحة رغم الحصار الجسدي هناك عند ابي
الذي لم ارآه منذ مجيئنا
اشتقت لهم جميعهم
الفقد مؤلم
فكيف بهجرتي هذه التي هي باختياري
كنت كما هي اغاني شيرين حزينه مليئة بالمشاعر مبكية للكل
اعلم ان نصف حزني عائد على هذه المعازف الشيطانية ففي الماضي القريب لم اكن استمع اليها
ومنذ مجيئي هنا فهي لاتفارقني
بكائي صاخب مؤلم
وكأن لي موعد مع القمر فكل ليلة(قمراء)هي ليلة مثيرة مليئة بالحداث
محرمه هي الطيرة لكني فاسدة منذ مجيئي الا هنا فما المشكله باضافة خطيئة اضافيه
استغفر الله
تم العبث بعقلي ايضا
اكتئابي يبدو انه على حافة الجنون
كانت اطرافي ترتجف من شدة التعب الباكي
لاعود لادخل بعد راحه مؤقته بعد افراغي لشحنات سلبية
16/4/1430
2:00
هواء بارد وظلام يطغى على الاشعه الخافته التي تداعب وجهها
مستغرقه في نومها
فتح الباب بسرعه وقوة لتدخل هدى بسرعه ووجهها مصفر لتسحب الغطاء عنها بقوة/بسرعه قومي فزي بسرررعه
نهضت برعب/وش فيه وش صاير
برعب/عمي مع جدتي يقول بيزوجك لمحمد وحددوا الملكه
بغضب/ليه على كيفهم هي سايبة يعني
غادرت الغرفه مسرعه وهدى تجري خلفها/بنت ارجعي لاتدخلين
بغضب شديد/انطمي وشلي الورعان ابي اسمع وش يقولون
وقفت تسترق السمع
/على بركة الله ياولدي الله يكتب الي فيه الخير
بغلضة/اجل بكلم العرب واعزم وارتب كل شئ الرجال في استراحه والحريم هنيا عندتس
باستسلام/ياهلا فيهم ويامرحبا
بدات تفكر بسرعه وتحسب الامور
تقاطع افكارها مارينا حامله القهوة
فاسرعت باخذها والدخول تريد ان ترى هل سيخبرونها ام انهم سيتغافلون العروس
/ياهلا بالعروس
بحنكه/ياهلا فيتس اخبر هيا هدى اكبر مني وش يعرسني قبلها
/كلن يجيه نصيبه وانا امتس
بضحكه مصطنعه/الي يسمعتس يقول هذا هو العريس يتحراني عند الباب
تكلم بعد الصمت المطول/ملكتس يوم الخميس الجاي ولدي محمد خطبتس مني
بخجل غاضب/استخير ياعم وارد لك العلم
ليست حمقاء لتصرخ بهم كل شئ يأتي بسياسه ستقول لهم بعد يوم لم ارتح له والخيرة فيما اختاره الله
بصرامه/معليه استخيري غير مابعد شور عمتس شور ملكتس الخميس
لتخرج ثائرة بعد صمت ذاك العم
وتجلس بهم (مافيه وقت للطم وش الحل يارب الهمني)
وتبدأ بالتفكير
تقاطعها هدى/هاه وش صار
بتفكير/مصرين الملكه الخميس
هدى بترقب وحذر/طيب انتي وش رايك؟
بتسرع/طبعا رافضه مابقى الا هي اخذ حميدان
هدى بخوف/ليه طيب ماتبينه فيه سبب مقنع
بعناد غاضب/يكفي اني اقول لا يعني بالله وقته اتزوج ولا شايفتني خلصت دراستي وبعد انتي الكبيرة انتي المفروض تتزوجين قبلي
بضحكه ناعمه/وانا موافقه تتزوجين قبلي
برفض/المعرس نفسه مرفوض
وتكمل بتقزز/ تخيليني اخذه يعوووه
هدى/ليه طيب وش فيه
بملل/كذا الارواح جنود مجندة ماني قادرة اتقبله احس امي كانت متوحمه عليه وهي حامل فيني
اسكتي الله يجزاك خير
حسنا الخطوة الاولى مخاطبتهم بالعقل
انتهى اليوم وانا اترقب نهار اليوم الجديد وعند زيارة عمي الاولى في فترة الصباح
مثلت دور الحزينه ودخلت مترددة
/احم انا ياعم استخرت ثلاث مرات امس وماارتحت
اكتفى بالصمت
/ياعم لو قدر الله وتزوجنا يرضيك يجي بينا عيال واخرتنا بننفصل ولا يعيشون متشتتين
والخيره فيما اختاره الله
بهدوء/طيب محمد مرتاح وهو مستخير بعد
بمحاولة للهدوء/يعني؟
/زواجكم الخميس
خرجت غاضبة لايفيد المنطق اذا هيا بنا للجنون
الخطوة الثانية استثارة العواطف
نشرت الخبر باكية دون دموع اصبحت ذات خبره
لم ابقي احد من (عماتي)الا واوصلت لهن الخبر وانتظر النتيجه
وعند زياره عمي الثانية في العصر
دخلت هذه المرة باكية/تكفى ياعم لاتخرب حياتي مارتحت والله ماارتحت ولا عشان امي وابوي مو موجودين تضيع حقوقي تكفى ياعم لاتغصبني
لازال يتحكم بهدوءه الذي يتعبني لا اعلم بماذا يفكر/وانا عشان مصلحتس اسوي كذا توكلي على ربتس وخلي الباقي علي
بهزيمة/عمري مااسامحك ياعم واي شئ يصير انت الي تتحمل مسؤليته قدام ربي
خرجت ولم التفت لارى كيف تغيرت ملامحج الهدوء عليه
الى متى وانا ارضي غيري واحترم غيري بدون أي فائدة
لم اعد اكترث لاحد فحياتي يبدو اني عبثت فيها بما فيه الكفاية وسمحت لغيري ايضا بالعبث فيها
يتبقى لي الخطوة الثالثه القوة
وكأن عمي علم بافكاري فمنع عني جميع وسائل الاتصال لكن عندما تريد الانثى شئيا فهي ستصل اليه رغما عن الكل
نقرت الارقام بخفه وسرعه
اتاني صوتها/الو
بنبرة باكيه/يمه
بخوف/عبث ماما اش فيه
بسرعه وعبرة/ماما عمي عبدالرحمن بيزوجني لولده يوم الخميس الملكه ماما تكفين مابي ماما الحقيني
بغضب/قلتي له لا
/ايوه لكن عيا يقول عشان مصلحتك باغصبك
يمه مابي
بتفكير سريع/ادخلي أي غرفه باتلجوال وسكري اباب لين اشوف حل وارجع اتصلب مهما قالو لك لاتفتحين حتى لو فقدو الجوال فاهمتني
بثقه بالانتصار/ان شاء الله مامي بس تكفين بسرعه
انتضرت ساعه اثنتان ثلاثه لكن طال انتضاري مللت
ظربت جبهتي بخفه/بلاش كلام فاضي نعنبوتس تبين تتورطين انثبريب مافيه طلعه
نصف ساعه اخرى واتى الفرج
بلهفه/الو
بثقه/اهلين ماما اسمعيني زين
انتي رفضتي يعني سويتي الي عليك ووضحتي لهم انك ماتبين اذا هم مصرين وقتها اذا سألك الشيخ قولي لا
اما اذا ماسألك ووقع عمك عنك وقتها بعد الملكه تقدرين تروحين لشيخ عندكم خذيت رقمه انتي بس اتصلي علي يوم الملكه وعلميني قدرتي ترفضين ولا لا
انتهى الاتصال سريعا وهدأت روحي
لاداعي للقلق اللآن
علي فقط التفكير بالضيافه يوم الخميس
مهما حصل فانا لازلت واجهة المنزل
ورقه وقلم وبدأ التخطيط
كانت خلف الكواليس ليعلم عمها انها لا تزال رافضة وهدى في الواجهه
19/4/1430
9:00
بملل تنضر الى طلاء اضافرها الباهت وقفت رتبت اطراف فستانها
مللت من الجلوس
معدتها تؤلمها قليلا تنتضر اللحضه التي سيدعوها عمها لقول موافقتها لشيخ
لكن طال انتضارها
ليفتح الباب بروية والضحكات تتعالى وجمع غفير يدخل عليها
/الف الف الف مبروك ياروحي
صعقت هل تم كتب الكتاب دون موافقتها
مها/ياقلبي ياعبث اخيرا صرتي زوجة اخوي من زمان وانا اتمناك له
فسر سكوتي وصدمتي خجلا
مالحل اللآن لا شئ بقي سوى الفضيحه
فليتحملو ذلك
طالت المباركات لتأتي ام ذاك الاحمق فرحه/بسم الله وش ذا الزين ماشاء الله حصنتي نفستس يامي
هدى/انا حصنتها ياعمه
/طيب اجل يالله ياامي محمد يتحراتس في المجلس
لا اريد الذهاب لكن قبل الفضيحه هناك خطوة مفقودة تم نسيانها الصراحه
حقيقة ليس من عاداتنا رؤية العريسان لبعضهما حتى النضرة الشرعية ليست لدينا مع انها حلال لكن العادة منعتها
ذاك المحمد تخطى الحدود لا اعلم كيف اقنع الكل بهذا الامر
دخلت المجلس بثقه وجرأة
لاراه هناك واقفا بانتضار
جرحني فقدان والدي في هذه الحضه الحاسمه لكن قدر الله وماشاء فعل
القيت السلام وجلست/السلام عليكم
/وعليكم السلام
صمت انتضر ماذا سيقول لكنه مطبق لشفتيه بشكل غريب
بدهاء/اسمع يامحمد انا استخرت ومارتحت يمكن فوق الثلاث مرات غير ابوك جبرني ومافكر وش ممكن يصير في المستقبل بعدين ماني مستعدة احمل واجيب واتعب وآخرتها اتطلق والخيره فيما اختاره الله
صامت لايجيب تبا له ولابيه وصمتهم (الي يظغط)
/احم طلقني
بنضرات مفصلة متأملة/لو اني ماخذيتك بالحلال كان بالحرام ابيك ماقدر اطلق وعمك الي زعلانه منه مايبي يغصبك لكن خاف عليك مني
رجف قلبي رعبا لم استطع البقاء اكثر خرجت مسرعه اشعرني بالخوف حتى الآن لم اصل للأمان اذا متى
انتهى
توقعاتكم تسعدني
ترى مالذي سيحصل لعبث
1-هل ستتخلص من هذا الزواج ام انها ستكمل الطريق
2-ماحقيقة مشاعر محمد مالذي سيصل اليه بعد كل ذلك
انتضروني الاربعاء القادم




 
 

 

عرض البوم صور نمرجد  
قديم 23-03-14, 09:45 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 237830
المشاركات: 57
الجنس أنثى
معدل التقييم: Delo-ib عضو له عدد لاباس به من النقاطDelo-ib عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Delo-ib غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نمرجد المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: رواية حبك ياعميقة العينين تطرف تصوف عبادة حبك مثل الموت والولادة صعب ان يعاد مرتي

 

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الكتاب مبين من عنوانه مثل مايقولون ماشاءالله تبارك الرحمن ابدااااااااااااااع
من جميع النواحي ابدعتي ي نمرجد واصلي وانا اتامل خير فهالروايه وانج من خلالها
راح تقتحمين عالم الكتابه وتثبتين نفسج بين المبدعات انا صراحه كتبت هالرد عشان اشجعج
واعطيج دفعه معنويه للمواصله وان شاء الله راح تكتمل هالروايه وراح يكون لها الصدى اللي تستاهله
متحمسه جداً جداً جداً للبقيه وللنهايه ولااستمتاع اللي ناطرته من هالروايه والى الامام ..
لي رجعه مع الاحداث ومع عبث اللي عبثت فيني ومافهمت شخصيتها الى الآن ..
اختج :أسماء (:

 
 

 

عرض البوم صور Delo-ib  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مرتين, الموت, العينين, تشوف, تطرف, ياعميقة, يعاد, رواية, عبادة, والولادة
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:50 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية