لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


روايتي الاولي...وتبقي وحدك نبضا لقلبي..بقلمي

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام. تبارك الله ولا حول ولا قوة الا بالله

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-12-13, 04:35 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 262268
المشاركات: 1
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسيرة الماضي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسيرة الماضي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
Newsuae روايتي الاولي...وتبقي وحدك نبضا لقلبي..بقلمي

 

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.

تبارك الله ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العليم.

اليوم بنزل لكم رواية من كتاباتي وان شاء الله تعجبكم وتنال رضاكم انتظر ارائكم.

روايتي تتحدث عن العائلة ,الحب,الحقد,الكره,الامان,والكثير ممن نعيشه في حياتنا اليومية.

انتظر توقعاتكم ورايكم في ابطالي ومنوا كثر شخصية لفتت انتباهكم.

روايتي حصريا علي منتدي ليلاس الذي اخترته من بين الكثير من المنتديات ولا ابيح ولا احلل من ينقل الرواية.

واتمني لكم قراءة ممتعة ومتي تحبون انزل الاجزاء يا حلوات.


وتبقي وحدك نبضا لقلبي



الجزء الأول

يكاد راسها يتفجر من هذا الصداع حتي ان البنادول لم ينفع معه وضعت الوسادة علي راسها لعله يخف عليها بس بدون فايدة.

كانت الغرفة تسبح في الظلام وقفت بتعب واضاءت الانوار واغمضت عينيها حين اوجع الضوء عينيها.

كان غرفتها مزيج من اللون الذهبي والاحمر بطريقة راقية وكان من اختيارها هي والاثاث بلون الخشب.

خرجت من الغرفة ولانها كانت تعرف انها لن تستطيع ان تنزل من الدرج اتجهت نحو المصعد.

ضغطت علي الزر وتسندت علي جدار المصعد بتعب والم موجع يكاد يطبق علي انفاسها.

توقف المصعد وخرجت منه لتجد والدتها تجلس في الصالة مع اخيها الاصغر قالت وهي تضع راسها علي فخذ امها"يمه بموت راسي بينفجر"

امها بخوف وحنان الام"بعيد الشر عن قلبك يمه"وخرت شعرها الاشقر وصارت تدلك لها راسها ابتداء من جبهتها .

فهد"ذا اكيد من دعاوي المهندس خالد اللي رفضتيه للمرة المليون يمكن"


امه"المسكين ما ياس وهو يطلبش يمه وانتي في كل مرة تقولين لا ليش يمه تري العمر......."

بتعب والم"يمه واللي يسلمك راسي بينفجر ما ابي اسمع أي كلام في هالموضوع ما فيه نصيب وانتهينا"

فهد"بس روميو ما يبي يفهم وذا ما يعرفك اذا شافك بتضيع علومه انتي خذيتي من جدتي صفية(جدتهم كانت تركية) شعرها والبياض والعيون ذي اللي ما ينعرف شنو لونها واخوك بعد بشعره الاشقر اللي يناظره يقول اجنبي الدور والباقي علي اللي ما خذيت شيء منها واللي يشوفني يقولي مو كانك اخو راشد يمكن مبدلينك في المستشفي"وسوي روحه اغمي عليه.

امه"بسم الله علي عيالي لا تنظلهم الحين"



ابتسمت رغما عنها فهو دائما من يجعلها تبتسم رغما عنها اغمضت عيونها بالم قال بخوف"اوديك المستشفي ريهاف شكلك موجوعة بالحيل"

امها "ايه يمي روحي مع اخوك المستشفي وانا بعد بروح معك يالدلوعة يلا قومى"

همست بتعب"يمه خلي الشغالة تجيب عباتي وغطي راسي ونقابي"

ام راشد"سيدا سيدا...."

بعد ما جت الشغالة طلبت منها تجيب اللي طلته ريهاف وما تتاخر ولانها كانت طالعة من شوي وبعدها ما اطلعت غرفتها كانت عباتها ونقابها جنبها.

فهد "بروح اجهز السيارة لين لبست ريهاف"وطلع من الصالة.

امها بعدها تمسح علي راسها بحنان وهي تدعي لها بقلبها"يمه انتبهي لنفسك ولا عاد اتعبين نفسك بالشغل والا تركيه عنك"

هزت راسها فهي لم تستطع ان تتكلم فالالم بدا يزداد اكثر واكثر وكان احدهم قد امسك راسها ويضربه بالجدار بقوة رهيبة ا وان عملاق قد سحق راسها بين يديه.

كانت تعمل لجهة حكومية فهي مهندسة كومبيوتر لها خبرة وفطرة في التعامل مع اجهزة الحواسيب.

خرجت مع والدتها بعد ان ساعدتها في ارتداء عباءتها واسندتها وهي تخرج من الباب لتجد فهد ينتظرهم بالسيارة سيارته الفورد فوكس التي كانت هدية منها منذ ثلاث ايام فهي كانت تعلم انه يعشق السيارات واعجبته منذ ان نزلت فاوصت علي واحدة له حتي قبل ان تنزل في الاسواق فكانت تريد اسعاده بان يكون هو اول من يقودها وكانت هذه هديتها بمناسبة تخرجه منذ خمس شهور من جامعة كامبريدج تخصص ادارة اعمال.

فتح الباب الخلفي ويساعد شقيقته في الصعود ومن ثم اغلق الباب وبعدها فتح الباب الامامي لوالدته.

قالت وعيونها مغمضة من الالم"تري ذي الروحة بالسيارة مو محسوبة"

فهد"اكيد...كم ريهاف عندي الا هي وحدة ومطلعة عيوني ما اقول الا الله يرحم ام راشد ويخليها لنا اللي ما جابت غيرك"

امهم "عسي الله لا يحرمكم من بعض يا عيالي"

فهد "امين"

%%%%%%%%%%

ابو حمد"يا ابوطلال انا اليوم جايك وابي بنتك علي سنة الله ورسوله حق ولدي حمد"

طلال ناظر ابوه وعمه اللي كانوا يناظرون بعض وبعدها ناظر حمد اللي كان جالس حذال ابوه.

ما كان يبي يناظر عيال عمه وكانه يقول لهم لا تتركوا بنت عمكم حق الغريب مو حلوة لا بحقه ولا بحق اخته انه يرخص فيها بالطريقة ذي وبعدين لو يبونها كان تكلموا من زمان.

مشعل"بس يا عمي بو حمد انا بنت عمي وابيها والسموحة منك"

حمد احس بصدمة كان يتمني ان تكون من نصيبه فحديث شقيقاته عنها كان كفيل بان يرسم معها احلام.

ابو مشعل يكاد قلبه يرقص فرحا لكلام ابنه الذي كان يحن عليه ان يتزوج ولكن كان في كل مرة يقول مو وقته الحين.

طلال ابتسم قلبه وهو يناظر الفرحة في عيون ابيه الذي كان دائما يتمني ان تتزوج اسيل مشعل.

ابو حمد"عيل ما عندنا نصيب انا......"

مشعل "والله ما تطلعون والا وانتم متعشيين عندنا"

ابو حمد هز راسه بالموافقة وحمد رد جلس مكانه لانه كان واقف بيطلع.

هزاع يساسر ولد عمه وهو يقلد مشعل"بنت عمي وابيها"

خالد"اسكت الحين لا اخوي يسوي وجهك شوارع"

هزاع وهو يناظر ابوه"انا ما ادري اخوك ذا شلون طلع طبيب اطفال احسهم يتخرعون يوم يشوفونه"

هزاع استاذن ودخل البيت ناظر امه وخواته جالسين بالصالة ضرب سمر علي راسها.

سمر"وجع هزاع"

هزاع"يوجعك يا ويه العنز....وهمس لها في اذنها ...مشعل خطب اسيل"

سمر تضحك وتناظر اختها"ههههههههههه"

اسيل تناظرهم باستغراب"شفيكم"؟

سمر"بس هزاع قال انه مشعل ولد عمي خطبك او بالاصح حجزك"

ام طلال"صدق الكلام اللي تقوله يا هزاعو"

هزاع وهو يحب راس امه"صدق وانا هزاع ولد ابوي صالح"

اسيل"وانا شنو سيارة بمعرض عشان يحجزني والا باقة ورد شنوه العادات اللي راح عليها الدهر "

هزاع"لا يكون ما تبينه"

اسيل ناظرته بحدة وراحت لغرفتها وقفلت الباب وراها سمعت صوت جوالها بس ما اهتمت له.

اه يا ربي انا شسوي الحين لو رفضت بيقولون ليش ولو وافقت بخسرها ايه بخسر رفيجتي وبنت عمتي تذكرت من يومين.

كانت جالسه معها في حديقة الجامعة يسولفون عن الدراسة الامتحانات بعدها سمعوا صوت مو غريب وكانت رانيا بنت عمها.

اسيل "هلا رنوش هلا بمعيدتنا الحلوة احلي معيدة بالكلية كلها"

رانيا"هلا ببنت عمي وبنت عمتي هلا بالحبايب "

ريم ردت وهي تضحك"هلا وغلا فيك"

اسيل"جلسي معنا...قالت وهي توخر شنطتها من علي الكرسي كي تفسح لها المجال"

ريم" الود ودي بس مشعل بري ينتظرني خليها وقت اخر"

راحت ريم وريم قالت"فديت الطاري يا ناس فديت اسمه"

اسيل تناظرها باستغراب"شفيك جولييت"

ريم بحب"احبه يا اسيل احبه"

رجعت اسيل للواقع علي صوت دق بابها وفتح اخوها طلال الباب بعد ما قالت "تفضل"

طلال ببسمة"ابوي يبيك "

%%%%%%%%%

دخل البيت بعد غياب شهر ونص كان عنده شغل وايد عشان جذي تاخر كل هالمدة اشتاق حق البيت وريحة البيت وحق امه وابوه وحتي حق اخته المجنونة واخوه.

ابتسم وهو يناظر اخته طالعة من المطبخ وبطنها تسبقها شهقت لما ناظرته وقالت بلهفة"جاسم"

اقترب منها وسلم عليها "هلا نورة"

حبت راسه وهي تقول"هلا وغلا جاسم شخبارك يا خوي"

جاسم"بخير...شخبارك مع الحمل"

قالت وهي تجلس علي الكرسي"الحمد لله"

جاسم"اقول شلون عبد الله تاركك عندنا واليوم لا خميس ولا جمعة وهو مثل ظلك"

اوجعها ذكره لاسمه فقد اشتاقت اليه لحد الوجع وانزلت راسها لانها لاتستطيع النظر الي عيني شقيقها.

جاسم حس انه فيه شيء اقترب من اخته ورفع راسها وناظر دموعها اللي كانت تحاول تحبسها ولكن حين نظرت الي شقيقها انفجرت بالبكاء.

جلس بجانبها ومسح علي شعرها"اش نورة شفيك ...عبد الله سوي لك شيء..غلط معك ..شفيك؟

لم تتكلم بل ظلت تبكي بحرقه والم وهو احس ان الغضب عنده بدا مؤشراته ترتفع فهو رغم ان الجميع يعتبره قاسي فهو لا يحب ان يري دموع اخواته.

جاسم"نورة تري الحين اروح لعبد الله واعرف منه كل السالفة وامحي كل طوايفه اذا كان مسوي لك شيء"

نورة تمسح عيونها وتقول لشقيقها من بين دموعها"جاسم ذا الموضوع بيني وبين زوجي ما ابي احد يتدخل ولو هو كان ظالمني كان قلت لك بس الموضوع خاص بينا"

جاسم مسح علي خدها"تري اذا شفت دموعك مرة ثانية بلعن خيره خلني بس اشوفه"

نورة بدون شعور"تري ما ارضي عليه"

ربت علي انفها وقال"عدال يا جولييت"

كان توه بيسال عن اميرة سمع صوتها تقول"جاسم متي رديت"

جاسم همس لنورة"اذكر الذئب وحضر العصا"

نورة ابتسمت واميرة تخصرت وتناظرهم بنص عين وناظرت امها اللي نازلة من فوق وقالت بدلع"يمه تعالي شوفي ولدك وبنتك يطنزون علي"

ام جاسم اول ما طاحت عينها علي جاسم دمعت عينها بفرح لشوفة ولدها"يمه جاسم"

وقف بكل هيبة ورجولة وفخامة وقبل راس امه وقبل يدها وحضنها"هلا بالغالية هلا بشمعة حياتي"

قبل والدته مرة اخري التي قالت"هلا يمه وينك يمه تاخرت؟" تحسس نبرة العتب في صوتها.

جاسم بود"شغل يمه وكاني رجعت بتشبعين مني الحين"

امه بحنان"العمر يخلص والشغل ما يخلص يا ولدي "

اميرة بمزح"ليه الحين وصل جاسم والحنان كله حقه راحت علي انا ومشاري المساكين"

امها"الا عفاريت"

مشاري اللي كان داخل وسمع اخر الكلام"افا يام جاسم ما هقيتها منك منك كل ذا عشان جاسم"

جاسم ابتسم لاخوه وهو يرفع يده عن كتف امه ليحض شقيقه بحبة واخوه"هلا بو جاسم"

مشاري"مصدق اني بسمي ولدي عليك روح لا تصدق نفسك يالاخو"

امه بحب"روح يمه غير ثيابك وتعال عشان نتغدي مع بعض"

مع انه كان متعب بس ما حب يكسر بخاطر امه وقال حق اميرة"خلي السايق يدخل جناطي والشنطة البيضاء حقك"

عطته بوسة في الهوي والكل ضحك عليها جاسم صعد وبعدها رد"مشاري اطلع حق السايق" وعطي اخته نظرة يعني اركدي وين رايحة.

%%%%%%%%%%%%
كانت طالعة من المطبخ يوم سمعت ابوها يقول حق امها وياريتها ما طلعت ولا سمعت"مشعل ولد اخوك خطب اسيل.

مشعل خطب اسيل

اسيل مشعل خطبها

اسيل ومشعل

مشعل واسيل

كان كل هالشيء يدور في راسها وحست انها بتجن شلون اسيل ليش مو انا انا احبه شلون يصير كذا شلون.

راحت ركض لغرفتها وبدون ما تنتبه لابوها اللي كان يناديها واستغرب من بنته"شفيها ريم"

امها"ما ادري اكيد نست جوالها تدري ببنتك دلوعة"

كانت ريم بنتهم الوحيدة ومدلعينها بزيادة.

بغرفة ريم اخذت زجاجة العطر اللي لقتها قدامها واحذفتها علي الجدار واخذت جوالها واتصلت باسيل.

اول ما انفتح الخط انفجرت بالحديث"انتي يا اسيل تسوين فيني جذي ما توقعت اخر وحدة بالعالم توقعت انها تجرحني اهيا انتي"

سكتت شوي وكملت كلامها بغضب والم"شلون كذا ليش مشعل يخطبك انتي واكيد انتي بتوافقي ادري فيك سويتي كذا بس عشان تجرحيني عشان انا قلت لك اني احبه ايه احبه"

حست بدموعها اخنقتها بس كملت رغم انها استغربت سكوت اسيل"ههههه
صج اسيل ما توقعتك كذا"

انتي خاينة


خاينة

من اليوم لا تحاكيني ولا احاكيك خلاص كل شيء انتهي"

"اسيل ليش ساكتة ما تتحكين والا كلام الصدق يعور وما عرفتي شنو تقولين"

الصوت اللي سمعته ريم ارعبها وخلاها ترجع تناظر تلفونها وتناظر الرقم اللي اتصلت بيه.

%%%%%%%%%%%



اسيرة الماضي

 
 

 

عرض البوم صور اسيرة الماضي   رد مع اقتباس

قديم 22-12-13, 06:30 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 180069
المشاركات: 58
الجنس أنثى
معدل التقييم: انفاس حياتى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدItaly
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
انفاس حياتى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسيرة الماضي المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: روايتي الاولي...وتبقي وحدك نبضا لقلبي..بقلمي

 

اهلا اسيرة...بداية حلوة واحس بعد فيه اشياء مخبية اعجبتني وانتظر الاجزاء القادمة.يسلموو

 
 

 

عرض البوم صور انفاس حياتى   رد مع اقتباس
قديم 12-08-15, 03:22 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسيرة الماضي المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: روايتي الاولي...وتبقي وحدك نبضا لقلبي..بقلمي

 

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مميزة, لقلبي, رومانسية, رواية, وتبقى, نبضا, وديك
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:49 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية