لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


ملحق سلسلة احداث مدينة الظلام الجزء الاول .. (( الحب العقيم ))

يقولون ان اصعب شيء في الحياة هو ان تحب شخصاَ هو بالاصل يحب شخصاَ غيرك .. فماذا تفعل ..؟ خصوصاَ اذا قلنا انها تحاول ان تغيضك

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-10-13, 09:25 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 252382
المشاركات: 54
الجنس ذكر
معدل التقييم: فضاح عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 54

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فضاح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
Post ملحق سلسلة احداث مدينة الظلام الجزء الاول .. (( الحب العقيم ))

 




يقولون ان اصعب شيء في الحياة هو ان تحب شخصاَ هو بالاصل يحب شخصاَ غيرك ..

فماذا تفعل ..؟

خصوصاَ اذا قلنا انها تحاول ان تغيضك وتحاول ان تحطمك وتبحث عن اي خطأ تقوم به لتخبر اباها .. كي يضربك ..

فماذا تفعل ..؟

تعال معي ايها القارئ الكريم لتعيش معي هذه الاحظات في احد اقوى الرؤايات التي تتحدث عن حب ..


(( الحب العقيم ))

صرخ الاب في وجه صالح في حالة غضب :اين كنت ياصالح لماذا لم تحظر معك ساره من المدرسة ..؟؟

تمتم صالح قليلاً ليقول بعد ان اخذ نفس عميق :لقد ذهبت اليها ولكنها رفضت ان تركب معي .. لتذهب في الباص ..

وما هي الا لحظات لتدخل ساره الى المنزل وتشاهد اباها وابن خالتها صالح لتتمسكن

امام ابيها وتقول وكانها تبكي :ابي لقد تركني صالح ولم يأتي بالوقت المناسب وذهبت بالباص ..

اخذ الاب العصى يريد ضرب صالح الا ان الجدة تدخلت في الوقت المناسب وتقول :

ابو خالد لو ضربت صالح فلن اسامحك ياولدي ..

التفت ابو خالد الى امه وقال بغضب :كيف اتركه هكذا فلقد كلفته بان يجلب ساره ولكنه يتمادى باحضارها ..

فقالت الجدة بغضب شديد:ان ابنتك كاذبه هي تتعمد هذا ..

اندهشة ساره من كلام جدتها لتذهب الى غرفتها وهي تبكي ليقول الاب:لماذا فعلتِ هذا يا أمي ..

لم ترد الجدة على ولدها بل قالت :تعال يا صالح عندي لك مفأجئة ..

ذهب صالح مع جدته .. ليخرج الاب الى عمل .. يكمل ماتبقى من وقت انتهاء العمل وبعد ان انتهت الدوامات وصل خالد الذي

يوقف سيارته البيضاء بجوار المنزل ليقول :

اني جائع جداً واريد ان اكل اي شيء في الثلاجة ..

دخل خالد الى المنزل وشاهد الجميع على مائدة الطعام لتقول امه :تعال بسرعة يا خالد قبل ان ناكل عنك الطعام ..

اسرع خالد الى كرسية ليجلس بجوار صالح الذي قال :اعتقد بان عملك اليوم كان مرهقاً .. وهذا هو سبب تأخيرك ..

فقال خالد وهو يمد يده الى صحن الارز :معك حق ياصالح ..

جلس الجميع ياكل من الطعام وبعد اربع دقائق قال ابو خالد وهو يلتفت الى صالح :

اسمعني ياولدي اعتقد باني كنت عصبياُ معك هذا اليوم ولكن ارجوا ان لا يتكرر هذا

ثانيةً ..

فقال صالح وهو يهز رأسة :ان شاء الله يا بو خالد .. فلن يتكرر مره اخرى ..

ليلتفت ابو خالد الى ابنته ساره :وانتِ يا ابنتي قلت لكِ لا تذهبي مع الباص سيأتيكِ صالح في وقت انتهاء المدرسة ..

فقاطعت ساره ابيها :ولكن يـ ..

صرخت الام في وجه ساره :كيف تقاطعين ابيكِ وهو يتكلم .. هذا عيب انا لم اعلمكِ هكذا ..

انزلت ساره رأسها ليكمل الاب كلامه :حتى لو تاخر عليكِ قليلاً لا تذهبي مع الباص ..

وبعد هذا الكلام لزم المكان الصمت الى ان انتهاء الجميع من الاكل ليذهب كل شخص الى غرفته ليستريحوا من تعب النهار


..

انتظروا الجزء الثاني ..

 
 

 

عرض البوم صور فضاح   رد مع اقتباس

قديم 03-11-13, 09:52 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 252382
المشاركات: 54
الجنس ذكر
معدل التقييم: فضاح عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 54

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فضاح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فضاح المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ملحق سلسلة احداث مدينة الظلام الجزء الاول .. (( الحب العقيم ))

 


(( الجزء الثاني ))


جلست ساره تفكر كثيراً بطريقة تجعل ابيها يضرب صالح .. حيث انها تكره صالح بسبب انه يريد الزواج منها .. وهي لا

تريده على الاطلاق ..وعند قدوم صلاة العصر

ذهب ابو خالد وصالح وابنه خالد لصلاة .. وبعد ان انتهت الصلاة قال الاب :ما رايكم بان نذهب اليوم الى الكورنيش ..

ابتسم صالح وخالد لما قاله الاب فوافقا على اقتراح الاب .. لتبدأ عملية التجهيز لرحلة بسيارة الاب وهي عبارة عن سوبر

فخم جداً اخر مديل 2008 .. وبعد مشوار ليس بطويل وصل الجميع الى المكان المناسب في الكورنيش .. فبدأت الام

بتجهيز الطعام وتساعدها ابنتها ساره .. اما صالح فلقد اخذ جدته يتمشى بها في الكورنيش .. واما الاب فلقد اخذ الجريدة

يقرأها بتمعن .. واما خالد فلقد لبس ملابس السباحة وذهب الى الشاطئ ..

كان الجميع مشغول بما يفعله فقالت ساره الى امها :امي اريد بعض النقوم اريد ان اشتري بسكوت ..

فقالت الام وهي تقطع الطماطم :انتظري صالح او خالد وسيذهب ليشتري لكِ البسكوت .. فقالت ساره باصرار :ولكن يا امي

سيتأخران علي وانا اريد بسكوت الان ..

لم ترد الام على كلام ابنتها لتقترب سارة من امها وقالت بكل لطف وخباثة :ارجوكِ يا امي ان البقالة قريبة سأتي بسرعة

ارجوكِ يا أمي ..

التفتت الام الى ساره وقالت وهي تشاهد زوجها :اذهبي الى ابيكِ وستأذني منه ..

ذهبت ساره الى ابيها الذي غطاه النوم العميق تحت اشعت الشمس والجريدة التي وضعها على وجهه فقالت في نفسها

:هذي فرصتي الان ..

ذهبت ساره الى امها واخبرت ان اباها موافق لتاخذ بعض النقود وتذهب الى البقالة وفي طريقها شاهدة مجموعة من الشباب

في افضل شياكة وملابس جميلة مع رائحة العطور الجميلة لتشاهد ساره هذا المنظر ليدب بها الخوف ولكن حبها الى

البسكوت هو من دفعها الى ان تذهب الى البقالة .. خرجت ساره من البقالة ومعها البسكويت لتشاهد ذلك الرجل الذي يقف

في طريقها ليقول بكل لطف :انا اسف ايتها الجميلة لم اقصد ان اقف في طريقكِ ولكن جمالكِ هو من جعلني واقف هكذا ..

واذا لم تقبلي اعتذاري ساودع في حسابكِ ماتريدنه من المال .. فانا لا احب ان يزعل مني احد .. ماذا قلتِ ايتها الجميلة ..

ارتبكت ساره مما قالة الشاب الذي يقف في طريقها لتقول بكلمات متقاطعة :ارجو.. ك .. ابتعد ... عني ...

فقال الشاب الانيق :احاول ان ابتعد ولكن صدقيني هناك شيء يجذبني اليكِ ..

خافة ساره كثيراً تحاول الركض ولا كنها غير قادره .. لتأتي لكمة قوية من الخلف ليسقط الرجل على الارض فلقد كان

صالح صاحب الكمة ليهرب الرجل من امام صالح الذي التفت الى ساره بغض شديد :من سمح لكِ بالذهاب الى البقالة ..

تمتمت ساره وكادة ان تبكي من هذا الموقف لتصمت وانزلت رأسها الى الاسفل لتقول لها الجدة وهي تمسك يدها :اسمعيني

يا ساره هذا عيب عليكِ بان تخرجي لوحدكِ الى البقالة فهذا عيب علينا ..

فقال صالح وهو ياخذ العصير الذي سقط على الارض :هل ابو خالد يعلم بانكِ ذاهبة الى البقالة ..

فقالت وهي تهز رأسها نفياً:لا ..

فقالت الجدة :علينا ان نذهب الان قد يكون العشاء جاهز ..

وبعد ان وصل الجميع الى المكان الذي استقروا فيه ليقول ابو خالد بغضب شديد :

اين كنتِ ايتها الغبيه ..؟

لم تتكلم ساره بعد ان دب الخوف في قلبها ليقول صالح :يابو خالد انا من طلب منها الذهاب معي الى البقالة ..

سكت ابو خالد قليلاً وكانه ارتاح بعد سماع ماقالة صالح ليقول :هل هذا صحيح يا ساره ..

هزة راسها ساره بنعم دون ان تتكلم .. ليأتي صوت من الخلف يقول :انني جائع جداً .. اريد ان اكل ..

انتظروا الجزء الثالث ..

 
 

 

عرض البوم صور فضاح   رد مع اقتباس
قديم 03-11-13, 09:26 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 252382
المشاركات: 54
الجنس ذكر
معدل التقييم: فضاح عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 54

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فضاح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فضاح المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ملحق سلسلة احداث مدينة الظلام الجزء الاول .. (( الحب العقيم ))

 


(( الجزء الثالث ))


التفت الجميع الى القادم ليشاهدوا خالد الذي كان يمسح نفسه من الماء لتقول ام خالد :

ان العشاء جاهز فل نبدأ الاكل ..

اجتمعت العائلة تاكل من الطعام التي اعدته ام خالد الا ان ساره كانت تهمس لنفسها لتقول :لماذا فعل هذا معي .. اعتقد انه

يريد ان اشكره على حمايتي .. الا اني لا اريده .. فهو انسان مخادع يحاول ان يظهر شخصيته امامي وامام ابي .. اني

اكرهك ياصالح ..

ساره ساره ..

التفت ساره الى جدتها بغرابه لتقول :مـ مـ .. ماذا ياجدتي ..؟

استغربة الجدة من ساره لتقول بخبث :اعتقد بانكِ تفكرين بـ صالح .. اليس كذلك ..؟

اندهش ساره من كلام الجدة لتقول :لا تقولي هذا ياجدتي .. فانا لم افكر في يوم ان افكر بـ صالح ..

لتذهب ساره لتساعد امها على حمل الاغراض للعودة الى المنزل بعد ان اصبحت الساعة التاسعة ليلاً .. لتقول الجدة في

نفسها :لن تخدعيني يا ساره اعرف انكِ تكرهين صالح ..

وصل الجميع الى المنزل وذهب كل شخص الى غرفته ليقف صالح فوق احد الكراسي ليحضر حقيبته من فوق الدولاب

لتسقط على الارض ليخرج منها صوت قوي ليقوم بفتحها ليخرج منها احد القصص (( الف ليلة وليلة )) لتدخل عليه الجدة

وتقول :ماذا حدث يا صالح لقد سمعت شيء عنك يسقط ..

ضحك صالح مما قالته الجدة ليقول :لا .. بل كانت الحقيبه ياجدتي .. واخرجت منها كتاب الف ليلة وليلة ..

فقالت الجده بلهف :ياولدي صالح ارجوك ان تقص على احد هذه القصص ..

فقال صالح وهو يمسك بيد جدته ويجلسها على الكرسي الهزاز ويقول :هذي احد القصص التي كتبها الكاتب ( بتال )

بعنوان (( احداث سلسلة مدينة الظلام الجزء الثاني (( قصة مشاري )) )) ..

وبدأ صالح يقص القصة على جدته مع بعض الحركات التي يؤديها ليصل الصوت الى خالد الذي خرج من غرفته ليطل الى

غرفة صالح ليشاهد ان الباب لم يتم اغلاقة ليدخل ويشاهد ابوه وامه وجدته يسمعون الى صالح الذي يقص عليهم القصة

ليجلس خالد معهم وماهي الا لحظات وتاتي ساره التي وقفت عند الباب تشاهد مالذي يحدث ليندهش صالح من قدومها

ليوقف القصة ويقول :اهلاً بكِ يا ساره هذه اول مره تقفين عند باب غرفتي منذ 20 سنة .. تفضلي بالجلوس ..

فقالت ساره وهي تنظر الى امها :امي انني جائعة واريد ان اكل اي شيء ..

فقالت وهي تنظر الى ابنتها :اذهبي الى المطبخ ستجدين ماتبقى من العشاء هناك قومي باحضارة الى غرفة صالح نريد ان

نتعشى في غرفتة فقد جعنا بسبب قصة صالح ..

اغتاضت ساره من كلام امها ولكن لم تستطع ان تفعل شيء لتحضر العشاء الى غرفة صالح الذي كان يقص القصة ليقول

ابو خالد :انتظر قليلاً ياصالح فل نتعشاء ثم نكمل القصة من جديد ..

فقال صالح وهو ينظر الى ساره الواقفه على الباب :تفضلي يا ساره بالدخول ..

لم تتكلم ساره بل غادرة المكان في دهشة من الجميع .. ليكمل الجميع طعامهم .. وبعدها اكمل صالح القصة الى ان افترق

الجميع الى النوم ..

وفي اليوم التالي وقف صالح ينتظر ساره التي خرجت من المدرسة ليفتح الباب صالح ينادي:ساره .. ساره .. انا هنا ..

التفتت ساره الى صالح وذهبت اليه لتفتح الباب وهي بنفس مكره بالركوب معه لينطلق صالح بالسيارة ليقول:

ماذا فعلتِ اليوم بالمدرسة ..؟

التفتت اليه ساره بغضب :وما شأنك انت بهذا ..

استغرب صالح من ردت الفعل لساره ليقول باسف :لم اقصد شيء فقط اريد ان اتحدث معكِ الى ان نصل الى البيت يعني

مسافة الطريق..

فقالت ساره وهي مازالت غاضبة :لا اريد ان اتحدث معك ولا اريدك ان تاخذني من المدرسة .. لقد مللت منك ..

ومع هذه الكلمات القوية التي صدمة صالح من حقيقة مشاعر ساره له ومن غير ان يشعر يفقد السيطرة على السيارة التي

كانت مسرعة ..!!

انتظروا الجزء الرابع ..


 
 

 

عرض البوم صور فضاح   رد مع اقتباس
قديم 06-11-13, 09:01 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 252382
المشاركات: 54
الجنس ذكر
معدل التقييم: فضاح عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 54

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فضاح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فضاح المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ملحق سلسلة احداث مدينة الظلام الجزء الاول .. (( الحب العقيم ))

 

(( الجزء الرابع ))


كانت الصدمة في وجه صالح قوية جداً حتى انه فقد التوازن في مقود السيارة وكاد ان يصدم الرصيف الا انه اسرع في

التصرف بامساك المقود ..

وبعد الوصول الى البيت نزلت ساره مسرعة الى المنزل وهي في شدة الغضب وبعد ان دخلت واجهة امها التي قالت :ماذا بكِ

يا ابنتي غاضبة ..

فقالت ساره الى امها بسرعة :كدة اموت من الخوف بسبب صالح الذي لا يعرف القيادة ..

اندهشة الام لكلام ساره التي اكملت قولها :كاذا ان يصدم الرصيف انا لا اريده ان يحظرني من المدرسة ارجوكِ يا أمي

ارجوكِ ..

ضحكة الام قليلاً لتقول :اليوم هو الاربعاء سنتحدث في هذا في وقت لا حق .. ولكن ابن عمكِ قادم الينا اليوم ..

ابتسمت ساره وكان شيء لم يحدث منذ قليل لتقول :ماجد جاء الينا ..

ابتسمة الام وقالت :اجل ماجد ابن عمكِ ..

انطلقت ساره الى غرفتها فرحة . ليدخل بعدها صالح لتلتفت اليه ام خالد لتقول :

اعرف انك منزعج من ساره ولا كن لا تقلق حول هذا يا صالح ساقدم لك الان كعكه ممتازة ..

ابتسم صالح لقول الام على الرغم من الحزن الذي في داخله .. لتاتي الجدة وتجلس مع صالح في الصالة ليتبادلان الحديث

لتاتي الام ومعها الكعك لياكل الثلاثة من هذا الكعك ليدخل الاب بعد ان انتهاء من عمله ليشاركهم في هذا الكعك .. وبعدها

جاء خالد الى المنزل وهو يبحث عن الغداء ليجتمع الجميع على المائدة ليقول الاب:اليوم سياتي ماجد ابن عمك يا خالد ..

استاء خالد من قدوم ابن عمه بدون ان تتغير ملامحه ليقول :اهلاً به يا ابي ..

وماهي الا دقائق حتى تم طرق الباب ليفتح الباب صالح الذي واجه ماجد ليسلم الجميع عليه ويجتمعوا في الصالة لتقدم ساره

المشروب للجميع والكل يتبادل الحديث مع ماجد .. واما ساره فهي لم تفارق عينيها ابن عمها ماجد لفترة طويلة ليقول

صالح :مارأيك يا ماجد ان نذهب هذا اليوم الى حديقة الحيوان ..

فقال ماجد مبتسماً ..: انها فكره رائعه ..

لتقفز ساره وتقول:اريد ان الذهاب معهم يا ابي ..

وافق الاب على ذهاب ساره الى حديقة الحيوان .. وبعد صلاة العصر انطلق الاربعة الى الحديقة يشاهدون انواع الحيوانات

وتبادل الضحك فيما بينهم ليقوم صالح برش الماء على خالد الذي قام بمطاردته ليرد الدين له اما ساره فبقية مع ماجد لتقول

بكل لطف وحياه:

لقد مر زمن طويل يا ماجد على قدومك الينا ..

فقال ماجد :لقد كبرتي كثيراً .. واصبحتِ جميلة جداً

احمر وجه ساره من كلام ماجد لتقول:ما رأيك بان نتمشى معاً عند ذلك الاسد ..

وافق ماجد على كلام ساره التي كانت تتمنى ابن عمها منذ زمن طويل .. وفي الجهه الاخرى عند صالح وخالد الذي

قال:صالح دعنا نعود الى البيت .. فانا لا اطيق ماجد على الاطلاق..

فقال صالح وهو يعرف السبب :هل تعني انه متكبر في نفسه ..

فقال خالد وهو يجلس على احد الكراسي الحديقة :في الحقيقة ان ماجد متكبر الى درجة انه متعالي جداً يحب نفسه اكثر مما

تتخيل ..

فقال صالح وهو يمسك بيد خالد:لا تقلق فانت لست ملزم على ان تراعي شعورك .. فكل ما عليك هو ان تحترم ابن عمك

مهما كان فقد يغيرة الزمن ..

ابتسم خالد ليقول:اعتقد ان كلامك صحيح ياصالح ..

التقى الجميع عند باب الحديقة ليخرج الجميع ويعودون الى المنزل وهم فرحين على هذه

الرحلة في حديقة الحيوان ..

انتظروا الجزء الخامس ..

 
 

 

عرض البوم صور فضاح   رد مع اقتباس
قديم 13-11-13, 08:31 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 252382
المشاركات: 54
الجنس ذكر
معدل التقييم: فضاح عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 54

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فضاح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فضاح المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ملحق سلسلة احداث مدينة الظلام الجزء الاول .. (( الحب العقيم ))

 

((

الجزء الخامس
))


جلس الجميع في حديقة المنزل وهم يتبادلون الحديث ليقول ماجد:لقد اشتريت هذا الجوال بقيمة 1800

ريال .. واحب ان

اغيرة فكما تعرفون بانني احب

ان اغير جوالي من شهر الى شهر استاء خالد من كلام ماجد ليقول :عن اذنكم اريد ان اذهب الى النوم ..

ذهب خالد الى غرفته ليبقى الثلاثة معاً ليكمل ماجد حديثة لتقول ساره :انت يا صالح ما رايك ان تجلب لنا

بعض العصير من

البقالة ..

فقال صالح :ولكن لا اعتقد بانني ساجد البقالة فاتح الان ..

غضبة ساره لتقول:قم قلت لك اذهب فانا اريد بعض العصير ..

لم يتكلم صالح بل وقف على قدمية وقال:لن اذهب انا ذاهب الى غرفتي..

اندهش ماجد من كلام ساره ليقول:لماذا فعلتِ هكذا ياساره ..؟

فقالت ساره بكل ادب ولطف :اني اعامله هكذا دائماً .. لا تقلق من هذا اكمل كلامك ..

جلس الاثنان يتبادلان الحديث الى ان غلبهم النوم ليذهب كل واحد منهم الى غرفته ..

وفي اليوم التالي اجتمع الجميع على مائدة الطعام والحديث اخذ الوقت كله في المائدة

ليقول ابو خالد :خالد انت وصالح سنذهب الى سوق الغنم ..

فقال كلن من صالح وخالد :حسناً ..

انطلق الثلاثة الى سوق الغنم اما ماجد كان جالس في غرفته يتحدث بالموبايلي وكان

الباب مفتوحاً قليلاً لتقترب ساره من الباب ومعها العصيرلتقترب من الباب وتسمع كلام

ماجد الذي قال :انا احبكِ جداً .. واحب ان اسمع صوتكِ .. اتمنى ان تاتي لي فرصة واحظر اليكِ ..

اندهشة ساره من كلام ماجد لتقول لنفسها :

مستحيل ان يفعل هذا .. فماجد لي انا وليس لغيري .. نعم انه لي انه لي ..

دخلت ساره الى ماجد لتقول :تفضل العصير ..

ارتبك ماجد قليلاً ليقول بسرعة :شكراً لك يا ساره ..

ذهبت ساره وهي في حسره من امرها والافكار تدور حول نفسها .. تصدق ام تكذب ما

سمعته لتدخل غرفة صالح بالخطأ لتقف امام المنظرة لتقول :مستحيل على ان اعترف بحبي الى ماجد يجب

ان اقول هذا

يجب ..

وفجأة قالت ساره :اين انا هذه ليست غرفتي .. اين انا ..

التفت يمين ويسار .. وهي تشاهد الغرفة المبعثر مابين الاوراق والكتب والقصص .. لتقول :

دائماً احمق دائماً احمق ..

وقبل ان تخرج ساره من غرفة صالح شاهدت كتاب بعنوان زعيمة بلا جيش .. لتاخذه وتقلب صفحاته لتقول

:ساستعير

هذا للقرأة في غرفتي ..

احداث سلسلة مدينة الظلام الجزء الثالث (( زعيمة بلا جيش))

جلست ساره تقراء القصة وهي تبتسم اكثر واكثر .. الى ان سمعت صوت قدوم ابيها فحاولت النزول اليه

ولكنها إرادة ان

تنهي القصة لتكمل قراءتها .. فقال ابو خالد :صالح خذ هذا اللحم وادخله في المطبخ .. وانت ياخالد اوصل

هذا الحم الى

جارنا ابو عدنان ..

ا
نتظروا الجزء السادس
..

 
 

 

عرض البوم صور فضاح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملحق, محجوب, الاول, الحب, الجسم, العمال, العقيم, احداث, سلسلة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:03 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية