لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-13, 10:31 PM   المشاركة رقم: 116
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: باقي لهم في قلبي الطاهر حنين للكاتبه الرائعة / روزيلا

 


مساء الخير
بنقل لكم ردي تسلوا به على ماينزل البارت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا جيت في الوقت بدل الضائع وبختصر في ردي
راشد وسمارا
سمارا أتضح إنها أعجبت براشد من خلال كلام همس عنه
اللي كانت تنقل لها رايها في راشد اللي أساسا هو رأي زوجها فيصل ووجهة نظره في راشد
ومثل ماقال الشاعر
لقد سمعنا بأوصافٍ لكم كملتْ

فسرَّنا ما سمعناهُ وأحيانا

من قبل رؤيتكم نلنا محبّتكم

والأذن تعشقُ قبلَ العين أحياناً

ولما تقدم لها تعلقت به زياده وحبته وبينت له حبها بالقول
والفعل لكن قابلها بالفتور والبرود ومابادلها الحب هذا
من وجهة نظري له تفسير واحد إنه ماحبها لأن قلبه متعلق
بغيرها أو متزوج بالسر وعايش قصة حب مع غيرها
وتغيره بعد غيابه وعودته وشكه فيها دليل على تعرضه للخيانه
من اللي يحبها أو من زوجته ورجع لسمارا وهو فاقد الثقه
في الحريم واللي يسويه مع سمارا ماهو حب لها حب تملك
وحرص إنه مايتعرض للخيانه مره ثانيه وهذا يفسر كلامه
لسمارا في السياره
أما سمارا بعد العشره ومعرفتها لراشد اعتقد تغيرت نظرتها
له لكن تورطت بزواجها منه وخوفها من حمل لقب مطلقه
هو اللي مخليها تكمل معاه الزواج على أمل يتغير حاله
لكن هذا شيء مستحيل وأعتقد فهمت هذا بعد الموقف الأخير
في السياره لكن متاخر
أتوقع اللي واقفين برى جابر وواحد من اخوانها وصعب
وهو اللي راشد مركز نظره عليه
راشد راح يحاول يخرج بالسيار وسمارا تحاول تمنعه
وهذا راح يخلي حركة السياره ماهي طبيعيه وراح تلفت إنتباه
اللي واقفين وراح يحاولون يدخلون ويقفون في وجه راشد
والله يسترما يصدم راشد واحد منهم بسبب غضبه وعدم تحكمه
بالسواقه مع محاولة سمارا منعه
او يخرج بالساره للشارع ويسير عليهم حادث وفي الحالتين
هذا راح يكون له تأثير نفسي سيء على سمارا ويمكن تلوم
نفسها على اللي راح يسير لو تعرض أحد للوفاه أو تصاب بإنهيار عصبي
وتوقع ثاني يوقفون أخوانها راشد وراح تسير معركه
بينهم وبين راشد وراشد متهور ومعميه الشك يمكن يتهور
ويأذي أحد من أخوانها أو صعب خاصه لو كان معه سلاح
ويمكن واحد من أخوانها يأذي راشد ويورط نفسه
ولو راشد ماراح فيها بيلوي ذراع سمارا ويستغل الفرصه
ويجبرها تتم زواجها منه لأنه يعرف إخوانها نقطة ضعفها
روزيلا لاتعبين سمارا زياده خليه يطلع بالسياره ويسوي حادث ويودع ويفكنا منه
منتظرين جديدك المميز روزيلا يعطيك العافيه


هههههه أكيد فيه ناس كذا جايين مصفين الطبلون مفتكرين فيه بارت
ومالقوا غير هذرتي تعيشون وتاكلون غيرها هههه

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 06-12-13, 10:49 PM   المشاركة رقم: 117
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: باقي لهم في قلبي الطاهر حنين للكاتبه الرائعة / روزيلا

 




البارت ( 23 )....









سمارا ....




قلت بخوف : راشد أفتح الباب .. راشد أفتح لا تفضحني بين أهلي ..

شغل السيارة وصابتني هستيريا وأنا أفتح الباب بقوة : رااااشد فك الباااب

.. فك البااااب ..

قال بغضب .. أخرجييييهم .. مابي يجلسون وإالا والله مايلقون لك أرض
..
التفت له بقهر : تدري أنت وش قومك .. قومك أنك فاااااسد بالأرض

وتحسب الكل مثلك ... خائف تنرد عمايلك السوداء بأهل بييييتك .. أفتح

الباااااب ...

مشى بالسيارة وأنجنيت صيااااح ضربته على كتفه بأقوى ماعندي وأنا

أصيح بإنهيار :. أضربني بس لاتفضحني بأهلي .. أفتح الباااااااب الله

يلعني أن جلست على ذمتك بعد اليوم أنت مو رجااال يالكلب .. مو رجاااال ..

بكيت بإنهيار وأنا أتخيل رؤؤس أخواني وأبوي منكسه .. وبكل غضب وبكل أذى

تعرضت له وبكل خيبة أمل وفقدان حلم رفعت يدي لأقصى حد وهوت على خده ..

وبعدها سكوووون وصمت عم السيارة .. أختفى كل شى .. حتى صوت أنفاسنا

أختفت .. وأختفى معها مابقى فينا من حياة ..

وش صار ؟؟ أنا وش جابني هنا ؟؟وليه كنت أصيح؟؟وليه أحس بقلبي بينقطع

من وجعه ؟؟وليه أحس بالموت يسري فيني مسرى الدم ؟؟

وخز بكف يدي رجعني من غيبوبة الأحلام للواقع .. رفعت نظري بخوف ورعب

له وضميت يدي لصدري بقوة وأنا أرجع لحد مالصقت بالباب .. وهو مازال جامد

بمكانة حتى النفس ماطلع منه .. حركة بسيطة صدرت منه أجفلتني وهوت بقلبي
يوم رفع يده اليمين ببطء شديد لخده من غير مايلتفت لي ووجهه قلب للسواد

بسواد حياتي الجاية ..تلفت يمين شمال باحثة عن من يعيني على مصيبتي

..سيارة بيضاء أمامنا معترضة طريقنا و ذا بيتنا وذا بيت أبوي نايف .. وبصدمة

وأنا أحط يدي على فمي أمنع شهقة خوف .. يعني ماتحركنا ..ماطلعنا برى البيت

..مامشى فيني راشد .. راشد .. التفت له يوم ذكرت أسمه والتفت لي بنفس

الوقت ومازال حاط يده على خده وزاد سواد وجهة وقطرات من العرق على جبينه

وعيونه جاحظه على أقصاها ..

هزيت رأسي بخوف ورعب وبهمس راجي والدموع غيمت على نظري : لااا

يارااشد..

نزل يده وقبض عليها بشده لدرجة ظهور عروق يده وفتحها .. وأيقنت بعدها

بإنتهاء حلم لم تكن له بداية وزواله للأبد ..

: يـ ــوبـ ـه ..







*************************






صعب .....






رجعنا من المسجد القريب من بيت أبو عمار بعد صلاة المغرب .. ورحنا لمجلس

أبو جابر الله يرحمة .. وسولفنا وتقهوينا وكثرنا لهم بالخير .. وعزّموا على عشا

لنا وصراحة مابغيناه لكن مجاملة لهم إلا وقسم بالله مافينا شدة على المجاملة

تعبانين ومنهكين .. لكن مدام أنا قبلنا بضيافتهم فلزوم نقبل بعشاهم .. وكلمت

صالح أننا بنمشي بكره في الليل بعد الفطور ووافق لي .. صعبه نطول في بيوت

الناس أكثر من كذا .. واصلاً مابغيت الجية لهنا كان من الأفضل نأخذ لنا شقة

مفروشة ونستريح فيها من غير مانكلف على الناس ..

خرجت برا المجلس ودي أدخن .. وشفت زول وحده طالعة من بيت سطام ورايحة

لسيارة موقفه بالكراج .. قفيت عنها وكملت طريقي لعند الشباب المجتمعين ..

قال سالم وهو ينفض ثوبة بضيق : أعوذ بالله وش ذا الحر .. قسم بالله لخست

بثيابي .. ماصار لي وقت متروش والحين غرقت بعرقي ..هذا وجهي أن عاد

خرجت برى ديرتي جعلني فداها .. أرضاً زينه وجوها يأخذ العقل ..

قال مصلح : الحمدلله رب العالمين .. وهو أصلاً أنت تخرج من جحرك .. راقد

ليلك ونهارك خست بفراشك من كثر الرقاد ..هي مرة بالعمر جيت معنا وعليت

قلوبنا بهالجية ..

قال سالم لجابر : ودي أعرف كيف عايشين بهالجو ؟؟ كيف قدرت تتكيفون معه

؟؟ ماتنكتمون وينغم على قلوبكم من الرطوبه ..

قال جابر بعباطة : عاادي ويوم تجيك نسمة هواء حاااارة قمنا فرشنا فرشتنا برا

وعلى قهوة وشاي ومحلاك ياجو .. تعودنا ..

قال عادل مقاطع لجابر وهو يرمي سيجارته : جابر ماكأنه ذاك الواقف بسيارته

عند الكراج فيصل ..

التفتنا كلنا لجهة مايشير عادل ..قال جابر باستغراب : غريبة وشبه واقف هناك

..يمكن جاي لعياله ..

قام عادل من مكانة وقام جابر معاه يطالعون .. قال سلطان بسخرية : وش فيه ذا

الرجال بيكسر السيارة بيده .. يضرب فيها كأنه يضرب آدمي ..

ولا خلص كلمته ألا وشفنا مره طلعت من السيارة وطاحت عالأرض .. وطلع

وراها واحد يبي يمسكها والثاني وراه يحاول يبعده عنها..

: لا يبن الكلب .. قالها جابر بصراخ وهو يرفع طرف ثوبه ويجري لهم ..وعادل

وراه .. قمنا بسرعة يوم شفنا جابر ينط عالرجال يبي يضربة وتلقى ضربه منه

طيحته عالارض ..

رحت أجري لهم والعيال معي .. وبس وصلت وحاولت أمسك جابر اللي هاج

بشكل عنيف ولاقدرت فيه .. كل ما مسكته تفلت من يدي .. والثاني ماسكه واحد

ثاني وشكله متبهذل وغترة طايحه على الارض وويصيح فيه يبيه يوقف : راااشد

استح على وجهك .. عيب عليك اللي تسويه ..

فلت منه اللي أسمه راشد .. وراح على اللي طايحه على الأرض يبي يمسكها ..

ووقف في طريقه عادل وهو يدفه بقوة والثاني مسكه من الخلف ..وجابر يصيح

فيه بغضب وأنا ماسكه أنا وسالم : والله لأطلعها من عينك مدت أيدك عليها ياكلب

قال عادل بغضب : فيصل خذ هالكلب وأبعده من هنا لا أدفنه بأرضة وأبتلي فيه ..


فك راشد يده من فيصل اللي مكتفة وقال وهو يشير لهم بيده بحقارة : أدفنك

وأدفنها ياجر*** لو فيكم خير ماتفلتون بنتكم وتخلون بيتكم سبيل ..

هجم عليه بهالحظة عادل يبي يمردغه ووقف بينهم فيصل .. وجابر حاول يفلت

مني وصاح بغضب فيني : فكني ياصعب والله مايطلع إلا محمّل ..

قلت وأنا أكتفه بقوة : والله مافكك حتى تنبلي بدمه الوصخ .. تعوذوا من الشيطان

.. وقلت للي اسمه فيصل : يارجال أسحب خويك وأطلعوا .. العيال مالنا قدرة

نمسكهم ..

وعلى صوت صياحنا طلعوا الرجال من المجلس ..وبالتفاته مني تلقيت ضربه

على وجهي دخت بعدها واسمعه يقول : وذا كلبك اللي تخاوينه وداقه لي سوالف

معه ..رفعت راسي وأنا أضغط على فكي بيدي بعد مافكيت جابر والتفت للي

ضربني وثارت شياطيني .. وأفصخ عقالي وعلى ظهرة ومن وين يوجعك ..وبعد

ماكانوا يفكون بين راشد وجابر صار يفكون بيني وبينه .. وبعد ما تلقينا من

بعض كم ضربة قدروا يفكون بيننا .. وجاء فيصل وسحب خويه معه لسيارة

بالقوة وهو يصيح يبي يكمل .. ومشوا بسرعة ..

صاح فيني أبو عمار وهو يلقط غترته اللي طايحه على الأرض : ماتعلموني وش

قردكم على الرجال .. وش صار بينكم ؟؟

مشى جابر ورى أخوه رائد اللي كان شايل البنت ويجري بها للبيت قال جابر

بصوت عالي وهي يمشي: هذا اللي بليتونا فيه ورب البيت أن لقيت بها خدش

مايردني عنه الا الموت ..

ولحقة سالم .. وأستغربت روحته وراهم .. قمت وأنا أتنفس بقوة وأحاول أعدل

ثوبي . طالعت للثوب بأعدله لقيت أزراره مقطعه وجيبه مقطوع .. مشيت عنهم

وتنهدت بقهر ..أعوذ بالله من الشيطان .. الناس تستغفر وتصلي وحنا نتدابغ ..

الله لايرده .. ماجاء الا بشرّه ..رحت وأخذت لي ثوب ورحت للحمام .. وقفت عند

المرايه أعاين نفسي .. ولقيت أثار ضربه على وجهي .. مسحت عليه وأنا أكز

على أسناني .. جعل ايدينه للكسر .. وش صاب الرجال .. لاأنا بصوبه ولاهو

بصوبي .. ولا عمري شفته .. والله لو أني عدوه ..

غسلت وجهي وتوضيت .. ولبست ثوبي الثاني وخرجت ولقيت العيال واقفين

يتهامسون ..

قلت بسخريه : وش نتيجة تحليلكم للمباراة .. خمسة صفر لصالحي صح ؟؟

سكتوا ماردوا .. وقال ماجد بهدوء : أنت تدري من البنيه اللي أنضربت ؟؟

قلت بلامبالاة وأنا أخذ قارورة مويه وأشرب منها : مايهم ..كثر مايهم أني توبت

النذل وذليته حتى يتوب ويحسب الف حساب أن فكر يتقاوى على مره..

قال ماجد بتردد: البنت بنت عمي سطام ..

طالعت فيه بدون أي تعبير : بنت سطام ؟؟

هزء رأسه بأيه .. وكمل بهمس : بس سمعت المصيبة اللي طلعت منه .. يوم قال

لها هذا كلبك اللي داقه سوالف معه ..

عضيت على لساني بغيض : قطع ربي صوته .. وليه يوم يقول ذا الكلام؟؟ ومن

يقصد بكلامه ؟؟

طالعني ماجد وببطء نطق فيها : أنت ..

ضربت القارورة بحده عالارض : كيييف ؟؟






*************************






رائد ...







رجفة صابت جسمي وأنا أشوف وجهها غرقان بالدم .. شُلت يمينك ياراشد .. الله

لايبارك فيك وين ماكنت .. مسكت وجهها بيديني والقهر مآكل قلبي عليها ..

وبهمس وأنا أمسح الدم عن وجهها : سمارا .. وأنا أخوك أنطقي .. تتوجعين ؟؟

ماتحرك فيها غير فمها بحركات بسيطة كأنها تبي تحكي شي .. أرتعبت من شكل

وجهها الازرق وخفت وتهت ماعاد أدري وش أسوي وأنا أشوفها تجاهد تأخذ

نفس .. قمت بعبث أتلفت أدور حل مني عارف وش أسوي البنت مكتومة ..

والخلق وراي دافسين بعض وماهم بحولي .. نزلت لها ورفعتها عن الارض

وأسندتها على يدي .. وبطرف ثوبي رفعته لوجهها ومسحت عالدم اللي يخر من

أنفها بغزارة وحالتها مثل الميت..شديتها لصدري ورفعتها بقوة يارب دخيلك الطف

فينا .. مشيت بها شوي ووقفت وأنا أحس عظامي ذابت وأرتجف فكي .. والغصة

ناشبة ببلعومي ..

منظرها مثل اللي ينازع الروح .. دخيلك وأنا أخوك أصبري لاتفجعينا بك ..

رفعتها مرة ثانية وثبتها ومشيت بها للبيت .. رجفت الباب برجلي ودخلت بدون ما

أعبر النسوان اللي بالصاله وأنا أنادي على أمي بصوت مرتعش : يـ ــ ـومااااه ..

نزلتها على الكنب .. وأنا أفك الطرحة من حول وجهها وأحطها على أنفها اللي مو

راضي يوقف سيلانه ..

جات أمي على صوتي منفجعه وصاحت وهي تضرب صدرها : وااااغبني عليكم ..

وش صار فيكم ؟؟ وش فيكم غرقانين بدمكم .. طالعت فيني بخوف وراحت

لسمارا وهي تصيح .. لايكون صار بكم حادث ؟؟ شافت جابر دخل ووقف متجمد

من المنظر .. وصاحت فيه قوووم نادى أخوانك يودونكم المستشفى ؟؟

ماتحرك جابر ولانطق .. وهمس جت بسرعة وشافت سمارا وصاحت : دم دم دم

وشردت للحمام ويدها على فمها ..وسمعنا صوت من برى : طرييييق ياولد ..

قمت بسرعة وطلعت الدرجات لغرفة سمارا .. وطلعت جهاز الأكسجين ..ونزلت

وبغيت أطيح من الدرج .. ورحت لهم ولقيت جابر يمسح على وجه سمارا

بالمناديل وسالم واقف معه وحاط على وجهها كيس ثلج ورافع رأسها للأعلى

ويشهّدها : قولي لا إله إلا الله محمد رسول الله .. أذكري الله ياسمارا ..

جلست عندها وأنا أبعدهم عنها والأفكار راحت بي يوم وفاة أبوي سطام .. وخالي

يشّهده وهو يجاهد النفس لحد ماتوفى ..

نفضت الفكرة من رأسي وركبت لها جهازها وحطيته على فمها ..ومسحت

دموعها .. وجلست بأعياء جنبها .. وجسمي ينتفض من الخوف .. مو أول مرة

تسير فيها هالحالة .. والازمة بعد ماكانت تجيها مرتين بالسنة صارت تجيها كل

شهر .. حسبي الله ونعم الوكيل .. دخلوا علينا حريم متغطيات ومعهم عجوز

ماسكين بيدها .. وقربوا من سمارا وأبتعدت عنهم بمسافة وعيني عالضعيفة اللي

ماتنطق .. وجابر وسالم واقفين على رأسها .. قالت العجوز بصوت ضعيف :

جعل الله بي عنتس يابنت سطام .. وش صار بها ؟؟وهي توجه الكلام لسالم ..

قال سالم بحيرة : مدري .. الخسيس ضربها وبغى يطلع بروحها ..

قالت وحدة من الحريم : لابركتن فيه عدو الله.. شلّت يمناه يوم تقاوى على مره ..

قامت أمي وسدحتها على الكنب بعد ماكانت جالسة هي ووحده معها متغطية ..

قال سالم بنزرة لجابر : ماتعلمني أنت وش اللي حصل .. ليه ضربها ؟؟

قال جابر بقهر وهو يضرب كفوفه ببعض : الكلب ناوي يتحكم فيها ويمشي قرارته

عليها .. مفكر أن مالها أحد ومالها ظهر عسى ظهره للكسر ..كل يوم طالع لنا

بعلة جديدة .. الله يضيق عليه مناسمه مثل ماضيقها عليها..

وقف سالم وبضيق قال : من الباب للطاقة بيبتعث له مشكله ويضربها ؟؟

وبالأساس ليه تطلع له برى .. من متى بناتنا يطلعون لرجالهم وهم مملكين بس

؟؟
قلت بغيض وأنا أكز على سنوني : وش مقصدك من كلامك؟؟يعني ماضربها إلا

لسبب هذا قصدك ؟؟وبصوت عالي ..أقول لا تفتي من عندك بشي مالك علم فيه ..

قالت العجوز بغضب : أقول أسرو سرى الله عليكم .. تناقرون فوق روسنا .. هذا

اللي أنتم فالحين به .. طولت اللسان وقلت العقل ..

طلعت برى البيت ودخلت للمجلس ولقيت أبوي ومتعب وصالح وعادل مجتمعين ..

قال أبوي ووجهه أسود : أقفل الباب وراك ..

قفلت وجلست معهم قال أبوي بوجوم : كيف أختك ؟؟

دخل باللحظة ذي جابر وسالم قلت بضيق : تعبانة جتها أزمة الربو وركبنا لها

جهاز التنفس ..

قال صالح بهدوء : مافهمتم منها وش اللي صار .. ماعلمتكم بشي ..

هزيت رأسي بلا وجابر قال بغضب : يوبه ترى ذا الكلب ماعاد له شئ عندنا ..

وعلي الحرام ماعاد تمسي له تحت سقف وتبقى على ذمته ..

ماقال أبوي شئ ولانطق من ضيقة وكدره ..

كرر جابر كلامه بحقد : مارااااح تبقى على ذمته ..

قال أبوي وهو يصد عنه بهم : خلاص أنتهينا..

قال جابر بنرفزة : لااا ماأنتهينا .. ماراح أسكت وانطم مثل المره الأولى ..

: السلاام عليكم ..

التفتنا لعمار اللي دخل وهو شايل ولده ومبتسم ..همهمة بسيطة صدرة منا

بالسلام ..

عقد عمار حواجبه ونزل ولده : سلامات وش فيكم قالبه وجوهكم ؟؟






************************





فيصل ...




: السلام عليكم .. بندر أخبارك .. ممكن تتلقاني ببيت أهلك .. أبيك بسالفة .. لا أن

شاء الله خير ..عجل علي الله يعافيك .. الموضوع مستعجل ..سلام ..

قفلت منه والتفت للي جنبي حاط رأسه عالطبلون وضاغط بيده على رأسه ..

لحظات من الجنون مرينا فيها وعشناها اليوم مع راشد .. عشان سبب سخيف ..

كنت جالس أنا وياه على الفطور ببيت أهله ضحكنا وأنبسطنا وسولفنا وأنقلب

المزاج بإتصال واحد من عمي نايف .. وكن ركبه عفريت قام يصارخ ويحكي مع

نفسه بكلام مو مفهوم وهو يتصل بأحد ويردد أسم سمارا ..وثارت ثايرته يوم

ماتلقى أي رد وشال عمره وخرج واللقمة واقفة ببلعومي منصدم من ذا الآدمي ..

نفضت أيدي من الاكل وقمت ورآه ولالقيت له أثر حتى سيارته أختفت ..رجعت

لمجلسة وسحبت مفاتيحي والمحفظة وطلعت أدور عليه .. والله يا ليله أنه ساري

..من يسمع بأسم هالسمارا ينجن ويعتفس ومره من المرات بغت تقلب بيننا يوم

نطقت بأسمها على سبيل المزاح وطار فيني وش لك وشل أسمها ..وليه تنطقة

بهالطريقة .. أكيد أنك حكيت معها ..وطلعت من عنده مسفهه ..ولا أعطيته بال

..وشايل بخاطري عليه ..

خطر في بالي مكانه مدام أنه ذكر سمارا ..أكيد انه هناك .. وبربكة وأنا أدعس

عالبنزين البيت مليان بالناس .. لايروح هالمجنون ويحوس الدنيا عندهم .. راشد

الحين معميه الغضب ولابيحسب حساب أحد ..

وصلت البيت ودخلت بالسيارة وشفت سيارته واقفة بأخر الكراج أقتربت منه

وجاء بيحرك السيارة ومنعه وجود سيارتي قدام سيارته من الحركة .. نزلت من

السيارة بحكي معه لكن الحركة الغريبة اللي صارت جمدتني مكاني وأنا أشوفه

ينضرب على وجهه من اللي جنبه .. وبرعب قربت من البارب وضربت عالشباك

وانا واثق بردة فعل راشد الحين .. ضربت وناديت بصوت مكتوم مابي أحد

يسمعني من الرجال ولافاد معه يوم شفته أنجن وطار عقلي وأنا أشوفه هاجم

عالبنية يدفس فيها بيده بكل قوة اللي أكيد انها بنت سطام وأن نهاية راشد المقبرة

اليوم ..ضربت بيدي الثنتين بقوة والبنت صارت مثل اللعبة بيده .. أنفتح بابها

ورمت حالها بسرعة برى السيارة وهو خرج ناوي يكمل عليها ومسكته وهو غير

مدرك وواعي باللي حوله .. ذا ماهو براشد أبد ..وبعد صياح ومضاربه وكلام

ماينقال .. قدرت أسحبه وأبعده بعد ما أوجعت عادل .. مايهون علي أشوف راشد

ينضرب وأسكت صحيح انه يستاهل الضرب ولو إني مكانهم ماخرج إلا جنازة

..لكن خويي دربي ولو كان على غلط ماتخليت عنه ..

وصلت لبيت أهل راشد وهو مازال على نفس وضعه ماتغير ..ووقف ورانا أخوه

بندر ونزلت من السيارة ورحت لجهة راشد وأنا أأشر لبندر يجي .. فتحت الباب

لراشد .. وقلت ببرود : وصلنا وش تنتظر ..

جاء بندر وهو لابس قميص البيت ووقف عندي مستغرب : وش بلاك روعتني ..

والتفت لراشد .. بسم الله وشبه ذا ؟؟

لف علينا راشد من غير مايناظرنا وخرج من السيارة ودخل للبيت ..

قلت لبندر وأنا أقفل الباب بضيق : صار اللي ماينقال .. راح أخوك متهجم على

بنت عمي سطام وطاح فيها ضرب .. وقامت بينه وبين أخوانها وأعمامها وعيال

عمها ..

حط بندر أيديه على رأسه برعب : حسبي الله عليه .. بيفضحنا المجنون ..

قلت بهدوء : وش يفضحكم فيه .. قول بيجيب الموت لنفسه .. أهلها ماراح

يمررونها مرور الكرام .. أنا يالله فكيته منهم وهم يتوعدونه ..أدخل داخل خلينا

نجلس لحد مايهدئ الوضع ونشوف وش نسوي بمصيبة راشد ..


دخلنا للبيت وبندر يلعن براشد ..







**************************






راشد ....






بصراخ : أنت مجنون بعقلك شي يوم تروح تهابد مثل الثور على بيت ملياااان

رجااال ..ووتتقاوى على حرمة .. وهذي مادخلت بيتك وسويت بها هالسواة

..نعنبوا هالمخ اللي معك ..وأن بغينا نرقعها لك ماعاد تترقع .. الحين أغسل يدك

أن بقت على ذمتك بعد اليوم .. والله ليسلخون جلدك أخوانها ..

رفعت يدي برجفة ومسحت على شفايفي مكان ضربة جتني وبيأس : ومن قال أني

برقعها ..وبهمس .. أنتهينا خلاص ..

قال بندر بقهر : وليه تنهيها .. ليه ياراشد .. ليه تذل حرمتك وتهينها بهالطريقة

.. مرتك لو تدور بالأرض كاملة ماتلقى مثلها ..ليه تضيعها من أيدك .. ليه وصلت

لهالوضع المزري .. ليه تنهي حياتك بيدك ..

أرتجف فكي وحطيت يدي عليه أخفيها عن عيون بندر وقلت بلوعة : وأختك خلت

لي حياة .. أنهتني .. ودمرتني .. وزرعت الشك بقلبي على كل مخلوق حولي ..

ماعاد عندي ثقة بأحد ..حتى أنت ..ماأثق فيك ..

أقترب بندر مني وقال بهمس : نجود أنسترت ببيت رجالها .. ليه تعيد بالسالفة

مرة ثانية ..أنساها يا راشد ..مثل ما نسيناها ..

تهدج صوتي وضربت على الارض بأنفعال : أنساها .. كيف أنساها .. أنسى

فعلتها مع ولد عمي بوسط بيتنا .. لاخافوا الله ولاخافونا .. ولد عمي اللي ماحسب

حساب أن بنت عمه عاره .. طعني بظهري وهو يضحك .. وتبيني أنسى ..

غصيت بصوتي وخانتي دمعة قهر من عيني .. أحترق قلبي يابندر .. ويحترق

يابندر يوم أعرف أن ولد عمي هاينها وذالها ولا بيدي أسوي شيء ..هذا ماجنته

أيدينها فتذوق سواتها .. وبوجع .. حتى حرمتي يوم أشوفها أشوف نجود فيها

..أهينها واذلها كأني أهين نجود .. أوجعتها وكسرت قلبها وتبغاني أنسى ..

عساني الموت أن نسيت ..

قمت من عنده وأنا مثل الميت ماعاد به روح .. أنتهيت ونهيت حياة مابدت ولا

أكتملت .. ظلمت وقهرت وأوجعت .. يا الهي كم ذنب جنيته وانتحيت عن الحق ..

أكتفيت يا الهي .. يارب خذ بروحي وأعتقني من هالحياة .. والله ما عاد لي بها

خاطر ..





قراءة ممتعة ...




لاتلهيكم الرواية عن الصلاة ...


خاتمة ... حتى في لحظات الألم ..تتوالد الأمنيات ..

حتى في لحظات الفرح ..تنبثق الأمنيات ...

حتى في لحظات الصمت ..تتوارى الأمنيات ...



لنا لقاء يوم الاربعاء بإذن الله ..


 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 06-12-13, 11:45 PM   المشاركة رقم: 118
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 250987
المشاركات: 35
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبلتس عضو له عدد لاباس به من النقاطشبلتس عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 122

االدولة
البلدAlbania
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبلتس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: باقي لهم في قلبي الطاهر حنين للكاتبه الرائعة / روزيلا

 

البارت رائع بكل ماتعنيه الكلمة .. دخلت جو وتفاعلت جسدياً وصوتياً مع المشاهد هههه

يعطيها العافية روزيلا .. مشروع كاتبة فعلاً .. والشكر الكبير لفيتامين سي اللي أظهرت لنا هالموهبه وشاركتنا الاستمتاع بهالقصة وبهالقلم الجميل ..

فكرة إن راشد ما تحرك بالسيارة .. صدمتني و مافكرت فيها أصلاً
سمارا كل اللي مرت فيه من الروعة والخرعه وما تنلام والله .. واللي سوته هو الصح لازم تقاوم لآخر درجة
لكن هي غلطانه يوم تطلع بروحها للسياره معها وهي شايفه ان الشباب برا !! يعني ما خفتي يتكلمون فيج ؟ شوفي عمج سويلم أول واحد تكلم فيج .. الشك لابد منه .. الوحدة لاتقول والله مايهمني كلام الناس أهم شي أني عارفه أنا منو ومدري ايش.. لا والله كلام الناس سم ويعوّر !!! الوحدة تنتبه لسمعتها لأن البنت قيمتها بشرفها وعرضها وسمعتها ..

غلطه بسيطة سوتها سمارا شوفي وش اللي صار لها؟ انطقت وتعذبت نفسياً وجسدياً ,, بعض الناس بدت تشك فيها! وآخرتها طلاقها .. الناس وش بتقول؟ زوجها ضربها بالشارع ثم طلقها أكيييد لقى عليها شي !!

اللي صار لسمارا مؤلم مؤلم مؤلم :(

جابر وعادل ورائد وعيال العم .. عجبتوني يوم صرتوا عزوة وسند لسمارا

صعب .. لما الواحد يتهمك بشي انت بريئ منه .. تحس إن الدنيا تلف فيك .. تحس إن ودك تصرخ بأعلى صوتك .. ظلللللللللم .. كذذذب

اللي تحس فيه .. تحس فيه سمارا أضعاف أضعافه لأنها بنت ..!

ومهما كان , هالكلام قاسي قاسي على صعب.. المسكين طق راشد ع اساس طقه ولا فكّر ولو 1% انه يقصده بـ "كلب سمارا" !! نظرة الشباب له كانت شك ولا شنو؟ مافهمت كلامهم له بصراحة .. لو هم شكوا فيه وهم يعرفونه بتكون مصيبه :/

يااه يا صعب موقفك صعب .. ولازم تدافع عن نفسك وعن سمارا .. ومتأكده إنك بتسويها لأنك رجال ..

المشاعر الأخوية اللي في البارت كانت رائعة .. الله يحفظ سمارا لأخوانها ويحفظهم لها يارب

وش بتكون ردة فعل عمار يا تُرى؟

نجي للعلة راشد .. شوف أنت صحيح ما حرّكت السيارة لكن سويت مصيبتين عظيمات !!! طاق الحرمة بالشارع قدام أهلها و متهمها بشرفها بعد !! رخمه صج

شوف لاتقولي والله مصيبة نجود ومدري ايش

شوف أنا أدري الرجال اذا انقرص يتعقد ,, بس دامك تعرف انك معقد ومريض نفسي.. ليه مخلي المسكينه ع ذمتك؟؟ كان تعالجت طول هالسنين !!

كلامك ماهو عذذر .. انا اتعاطف معاك بقضيتك ايه.. لأنك مقهور قهر الرجال من اختك وولد عمك
لكن مو متعاطفه مع اللي سويته ببنت الناس .. مالك عذر ..

واضح تحب سمارا .. وهي تحبك
لكن انتوا مو لبعض ..

الله يعوضها باللي أحسن منك
وانت الله يشفيك .. لاتتزوج إلا لما تشفى من مرضك.. خاف الله في بنات الناس !!


طيبة وعبدالله .. هل بيكون لهم دور في خطبة سمارا لصعب؟
خصوصاً انهم حاطين عينهم عليها .. وتراجعوا بسبب ملكتها ..

هل صعب بيوافق عقب ماشاف راشد يضربها ؟ هل بيدخله الشك ؟
أو هل بيتزوجها بدعوى الشهامة فقط مثل ما سوى لأرملة أخوه ؟
أو بيتزوجها عن رضا ؟

وهل سمارا بتوافق أصلاً !

أنا ما أفضّل زواج صعب وسمارا للأسباب اللي ذكرتها قبل.. وأزيد عليهم إن ممكن هالشي يثبت شك راشد وشباب العايلة في سمورتنا .. واحنا مانبي أحد يمس سمعتها بشي ..

شكراً كاتبتنا المبدعه .. وأتمنى تتابعين الردود هني ^_^
بانتظار يوم الأربعاء الجاي بشغف.. لو يكون قبله ياليت ترا انتي كريمة واحنا نستاهل :$

 
 

 

عرض البوم صور شبلتس   رد مع اقتباس
قديم 07-12-13, 12:14 AM   المشاركة رقم: 119
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 248410
المشاركات: 428
الجنس أنثى
معدل التقييم: ترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالق
نقاط التقييم: 2549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ترانيم الصبا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: باقي لهم في قلبي الطاهر حنين للكاتبه الرائعة / روزيلا

 

ووووووووووووااااااااااااااوووووووو

جعلك يا راشد الدب ما تقوم من مكانك حسبي الله عليك من رجال وش ذا المرس الله لا يبلانا يعني أختك ضيعت شرفها وخانتكم يصيرون كلهم خيانات
و قليلات شرف
أنا ما ألومه على الحال الي وصل لها وسمارا زادت الشك عنده بوظيفتها وكلام اختها عنها كانت له سبب وجيت مصعب وأهله
واخرتها الكف كان القشه الي قسمة ظهر البعير

هههههههههههههه والله انه بعير صدق طاح فيها طيحة جعل يده بالكسر الحمدلله ان جات على كذا ولا كسر ضلوعها ولحقه فيصل
و إلا كان ذبحها جعله الموت عاجلاً غير أجل

صعب قلوووووووووووووووب تنبض والله انك رجال وفالح وسنايدي تسلم يمنك على الضرب الي جاه الخسيس
بس والله قويه في حقك يا صعب الحين وش بتسوي في كلام الرخمة رويشد جعل ما به رويشد ويالله ان روزيلا تحقق له أمنيته وتقتله وتقلعه من الرواية
اهم شي نرتاح منه ومن غثاه

نجي لما بعد الأحداث وش بيصير ؟؟؟

أتوقع ان الكلمة الحين لجابر وسالم بيعصبون وبياخذون سمور للجنوب ترتاح طبعا بمشوره و أوامر من صعب
وبيطلقونها من الحثاله رشود الدب

ويمكن العجيز ما تمشي الي وهي حالفه إلا و سمور معها بالسيارة وااااااااه<<فيس يغمز لك روزي يبي المشهد هذا بذات

جاك الموت ياتارك الصلاة شملاء استعدي سمور داخله حياتك انت وصعب

الله يا دنيا دواره شكله بياخذ سمور فزعة بعد مثل ما خذا شملاء

لا مابيه يأخذها الي هن قناعته انها هي اختياره ماهو الأولي اختيار هله والثانية فرعه نبي سمور من اختيار قلبه وعقله


شكراً أم جمال وتسلمين على النقل يعطيك العافية

 
 

 

عرض البوم صور ترانيم الصبا   رد مع اقتباس
قديم 07-12-13, 12:56 AM   المشاركة رقم: 120
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,138
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: باقي لهم في قلبي الطاهر حنين للكاتبه الرائعة / روزيلا

 



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابداااااااع ماله نظير روزيلا افتقدنا هالأيام مثل هذا التميز والرقي
في الحبكه والصياغه والتجديد في الأفكار سلمت يمينك غاليتي
والله يسعدك مثل ماتسعديننا دنيا وآخره

ههههههه هالحين روزيلا كل الأفكار اللي إنطرحت ماعجبك شيء
طلعتي لنا بأبو الفزعات فيصل اللي سد الطريق عليه ومنعه من الخروج
هههههه بس حلوه الفكره بيجي يوم وبنعرف مسار شطحاتك مع التعود
محنا فاقدين الأمل لآخر بارت بنظل نتوقع ولو إننا قربنا نستسلم من كثر
الإحباط والفشل في التوقعات وشطحاتك اللي لايمكن التنبأ بها
أشطحي وخالفينا على كيفك إلا في شيءواحد تكفين لاتفشلينا روزيلا
هو زواج سمارا وصعب ترى أنصار هذا الزواج كثيرين وبيسوون
عليك إنقلاب ومظاهرات وإذا ماجابت نتيجه بنسوي مقاطعه

راشد
خلاص ما عاد بنسمع لك ذكر إلا في البارت الجاي طلق وإنتهينا
الحمد لله عرفتها من نفسك مافيه امل للترقيع وأظنك بطلق من نفسك
وبكل هدوء وهذا كان من المستبعد لكن مع روزيلا توقع المستحيل

فيصل
يمكن حبه لراشد وإعجابه به كرجل له مبرر لكن راشد عند الحريم
تنقلب شخصيته لراشد مايعرفه وهذا بسبب التأثير السلبي اللي تركته
أخته بفعلتها إذاكان أخته خانت فمن باب أولى يشك بالغرب
مادام إنك قررت تفكنا من شرك وطلق سمارا برضى عنك والتمس لك عذر

سمارا
اللي حصل لها راح يكون له تأثير سلبي على نفسيتها والخوف تتعقد من كل
الرجال غير إن راشد كسرها قدام أهلها ويمكن ترفض الزواج بعد كذا
أخوان سمارا
ماقصروا في راشد لكن ليت روزيلا خلت عمار يحضر بدل عادل
كان برد قلبي في راشد أكثر
صعب
أجل بتهدي الوضع بلاك ماتدري من اللي إنضربت تدري أحسن شيء
سواه راشد ضربك لأنه خلاك تقلب عليه وتبرد قلبي بعقالك اللي سلخ جلده
الله يستر الخوف بعد إتهام راشد لك يرفضون يزوجونها لك ويزوجونها
غيرك حتى ما أحد يشك إن كلامه صح
نايف
خلاص غسل يده من راشد وما أظن يوقف معه
عمار
أكيد بتموت قهر لأنك ماكنت موجود والا بردت حرتك من راشد
أهل سمار
ما أظن بيسكتون على اللي سار ولازم يكون لهم موقف من اللي حصل
والله يستر من تخطيطهم
روزيلا منتظرينك يوم الأربعاء يعطيك العافيه

أعذروني بنات أرد على نفسي هههه
لكن روزيلا تستحق إني أرد عليها بكل مكان وحتى أنتم تعرفون توقعاتي
الفاشله مع مرتبة الشرف مع روزيلا

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه, الرائعة, الطاهر, باقي, حنين, روزيلا, قلبي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t190468.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 12-03-17 09:52 PM
Untitled document This thread Refback 05-08-14 11:25 PM
Untitled document This thread Refback 13-07-14 03:04 AM
Untitled document This thread Refback 12-07-14 07:23 AM


الساعة الآن 02:55 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية