لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


عذاب دنيا

:8_4_134: عذاب دنيا من تأليف الكاتبة : رمش الحلا ... ......LOVELY GIRL E="6"] حين ترى ان الجميع ينظر اليك بنظرة شفقة فحسب ماذا يا

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-06-13, 09:49 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 254222
المشاركات: 1
الجنس أنثى
معدل التقييم: noor.7lw عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
noor.7lw غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
Newsuae عذاب دنيا

 






عذاب دنيا

من تأليف الكاتبة : رمش الحلا ...
......LOVELY GIRL


[SIZE="6"]
حين ترى ان الجميع ينظر اليك بنظرة شفقة فحسب ماذا يا ترى ستفعل ...حين يتركك الجميع وتبقى في دوامة الحياة وحيدا تعيش عذاب هذه الدنيا من ألم وحزن .. ولكنك لا تسطيع ان تخرج حزنك ..خوفا من الانهيار.. حين يستمد الغير قوته منك ولكن تبحث عن شخص تستمد قوته منك
.
.
.
.
.

اعرفوا ان لكل بيت درر
وما يقدر يطويها طول العمر
غلطة صغيرة بس لمشكلة تتمحور
عندهم الشمس فصوب والقمر
اللي انشغل بذاته واللي انجبر
اللي انكشف سره واللي انستر
كل(ن) يحاول يصكب همه لحد ما ينهمر
لكن ما اعتقد انه راح يزول ولو مر دهر

كلمات : رمش الحلا

...........................................
قصة عذاب دنيا قصة..حزينه ..ورمنسية
.............................................



ssSSالجـــــ الاول ـــــــزء SSss

: ياخي انت شو لك خليني اسميها ع كيفي

: بس انا ما ودي بهالاسم خليني اسميها ع خوانها الباقين

:خلاص انت سميت الاولاد .. ليش ما تخليني اسمي اول بنت لي

: طيب سميها اللي تبين بس ما هذا

: وليييييييييييش ؟!!!

: لا تقولين ليش انا بنتي ما راح اسميها بهالاسم

: وانا قلت اني راح اسميها ويعني راح اسميها

: يا بنت الحلال راح تتعقد البنت شنو فيك ما تفهمين

: ........................

: خوله حياتي استهدي بالله ...وغيري الاسم

خوله :......................

: خوله

خوله : .......................

: طيب خلاص سوي اللي تبينه وراح نسميها عذاب مثل ما بغيتي

خوله بفرح : صدق يا ابراهيم ..صدق

ابراهيم : ايه .. صدق

خوله : مشكووووووووور

ابراهيم : ابا عارف شي واحد ..ليش فرحانه بهالاسم

خوله تقوم عنه وتدخل داخل : ما يحتاج .. مايحتاج

ابراهيم تنهد وطلع برع البيت : الله يعينك يا بنيتي يا عذاب

........................................
بعد 17 سنه
.......................................

طلع ابراهيم من الشركه اللي يشتغل فيها كفراش بعد ما كان محاسب فيها صار فراش و السبب زوجته اللي ما ترتاح الا بعد ما تسوي اللي في بالها ..طلع من الشركه وراح مكان كل شهر يروح له بعد ما ياخذ الراتب الشهري بعدين راح لمدرسة الاولاد بس كالعاده شاف فارس ينتظره من الباب الخلفي للمدرسه ....وهذا كله لانه يستحي يطلع قدام ربعه لسيارة ابوه .. اولا عشان شغلته كفراش .. ثانيا عشان السياره القديمه ... ... بعد ما ركب راح لمدرسة البنات بس من الباب الامامي اخذ عذاب و دنيا و دلع ورجع البيت اللي يا دوب يكفيهم كان عباره عن غرفتين وحمام واحد ومطبخ وصاله بس اللي يميز البيت عن بيوت الحاره انه له حوي كبير شوي ..وبهدوءهم المعتاد دخلوا البيت وكل واحد ع غرفته ... ابراهيم ما لقى خوله ف الغرفه فراح يدورها ورا البيت سمع صوتها تتكلم بتلفون مع انه كان فيه تلفونين اللي هوه للبيت وعند ابراهيم .. بس كان فيه تلفون ثاني عند خوله واهو ما يدري عنه .. جلس يسمع كلامها و عيونه تلاحق تصرفاتها ...

خوله : لااااااااااا حبيبي .. قول والله .. ما بصدق ... يعني مو زعلان .. ما قصدي بس يوم الاحد شفتني و الاثنين شفتني وطلعت معك بعد .. خلاص يعني .. ما اقدر اخاف ابراهيم يجي ألحين .. .. قول والله لا حياتي روح روح امكن يجي فأي وقت .. انا وراء البيت لا حياتي روح الله يخليك ..

ابراهيم ما قدر يسمع اكثر من كذا مسك قلبه وطاح ..والحمدلله كان فهد توه جاي صوب المطبخ وشاف ابوه ...قام يصرخ لفارس ولأمه بس ماحد رد اجيت عذاب له وقالها تتصل حق عم خالد ( جارهم وصديق ابوهم ) .. بعد مدة قصيرة سمعت خوله الصريخ وراحت تشوف شنو اللي صاير وخافت من اللي شافته .. شكت انه ابراهيم سمع كل شي توترت وماقدرت تسوي شي .. انتبهت لصراخ فهد

فهد : يمه دخلي داخل عمي خالد بيدخل

دخل العم خالد واخذ ابراهيم معه وراحوا سيده المستشفى وكان فارس وفهد معه .. وما في احد في البيت .. عذاب ودنيا كانن ييكن ودلع تبكي معهن بدون ما تعرف شو صاير ..اما خوله دخلت داخل وطلعت للبنات وكانت لابسه تنوره قصريه حق عذاب لونه وردي مع بدي ضيق عليها ابيض وفيه بقع ورديه ومسويه كحل وجلوس وبلشر ..

عذاب من بين صياحها : يمه بتروحين المستشفى كذا

خوله بدون اهتمام : لا حيــ...

قطع عليها تصفير من وراهم


خوله بدلع مو لايق : هلا حياتي وصلت هيا ندخل

عذاب ما قدرت تتحرك من الصدمه عم خالد صديق ابوي الروح بالروح ولا بعد جارنا ودوم معنا يطعن ابوي من وراء ظهره وامي اللي اهي امي تخون ابوي مع صديقه وليش ما نقول اخوه ...مادري كم مر علي من الوقت وانا جالسه افكر ما حسيت الا بلمسة ايده فكتفي

عم خالد: وألحين جاء دورك يا قمر انتي

اول ما سمعت كلامه حاولت ابتعد عنه بس اهو كان اقوا مني ..ضمني لصدره وانا احاول ابتعد عنه ..ماحسيت الا بصوت الزجاج ع راسه ..مسكتني دنيا ودخلنا داخل الغرفه وقفلنا الباب وكان المكان هادي بس بعد فترة سمعنا صريخ عم خالد وهو يقترب من الباب ويدقه بكل قوته لدرجة انا خفنا وحسبناه بيكسره من كثر الضرب بس بعده فترة عم الهدوء المكان مره ثانيه

دلع بنبرة كلها خوف: عذاب اللي صار قبل شوي صدق ولا انا اتخيل ما اقدر اتحمل ما قدر

دنيا بنفس النبرة : عذاب قولي هذا حلم وألحين راح نصحى منه الله يخليك قولي كذا

عذاب ..انا من نفسي ما كنت اعرف اللي صار ومو مستوعبه شي ابدا ضميت خواتي عشان اشعرهن بالامان ...هذي انا من يوم وانا صغيره ما فيه احد كان يربي خواتي غيري من كان عمري 12 وانا احممهن والبسهن واكلهن واشربهن كانهم بناتي وامي ولا داريه عنا واحين كبرنا وصار عمري 17 ودنيا 16 ودلع 15 يعني يفهمون اللي حوليهم ولا تقولوا انهم صغار فهالزمن الصغير يفهم اكثر من الكبير

نامت دلع فحضني ودنيا بعد ..فرشت لهن الفراش ونامن فيه اما انا فرحت صوب باب الصالة وقفلته مرتين من الخوف سويت الغداء اللي متعودة اسويه بعد ما ارجع من المدرسه بس ابدأ 3 واخلص 4 يعني يكون غداء وعشاء فنفس الوقت لانه ظروفنا ما تسمح انا نسوي 3 وجبات في اليوم فعشان كذا في ايام المدرسه نتريق ونتغدا ( يعني يكون غدعشتر (غداء + عشاء )) اما في الاجازات نتغدا ونتعشاء.. المهم هالمره بديت 4 و خلصت 5 لاني باديه متأخره قومت دنيا ودلع عشان الغدعشتر وتغدينا ف الصاله مع انه ماكان ودي اكل بس عشان دلع ودنيا واعرفهن لو شافني ما اكل ما راح ياكلن .... سمعنا طق ع الباب وكان قوي دلع نطت صوبي ودنيا حضنتني ... بعدتهن عني ورحت صوب باب الصاله

عذاب : منو ؟؟

فهد بنبرة حزن : فتحي هذا انا فهد

فتحت الباب ودخلوا فهد وفارس ورديت قفلت الباب

فهد : فارس تم مع خواتك ... عذاب تعالي اباك

عذاب وقفت وراحت معه الغرفه : نعم فهد صار شي

فهد وفي يده ورقه : عذاب اعرفك قويه ..و ما اباك تضعفين قدام خواتك .. ابوي يا عذاب ...ابوي عطاك عمره ..

عذاب بتماسك : وشنو هذا؟

فهد استغرب من ردت فعلها يعرف انه اخته قويه بس ما كان يعرف انها قويه فهاي المواقف حتى : هاا ..اا هذي ورقه يقول ابوي اني لازم افتحها قدامك

ما قدر يفتح فهد الورقه من التوتر حسيت فيه واخذت عنه الورقه

عذاب : هاتها عنك انا راح اقراها

فهد يمد لها الورقه : اوكي

عذاب : " فهد ادري فيك ألحين راح تكون خايف انك راح تكون متحمل حمل مو ملزوم عليك تتحمله .. بس يا ولدي انا كنت مثلك واعتمدت ع نفسي وانا كنت اصغر منك توفي اهلي كلهم فحادث سيارة .. وتحملت انا لوحدي ..تزوجت وجبتكم .. فتحمل مثل ما ابوك متحمل ... روح عند هذا العنوان وقوله انك ولدي وانشالله يساعدك مثل ما ساعدني (( *********-****)) ...
وألحين جاء دورك يا عذاب ..اهتمي بخواتك واخوانك وكوني لهم الام ..وادري انك ما راح تتعبي في هذي المهمه لانك من يوم كنتي صغيرة وانتي تراعيهم ................... ما اوصيكم ..ابتعدوا عن عمكم خالد ..
ابوكم :ابراهيم "

بعد ما خلصت من القراءه ارتميت فحضن فهد ... ابكي ما قدرت اتحمل بكيت ..و بكيت بس عشان ارتاح ما قدرت امسك نفسي وايد

فهد وهو يمسح ع ظهري : حياتي عذاب ..حاس فيك بس لازم تكوني قويه قدام خواتك .. و وفي أي فرصه انشالله راح اروح للعنوان اللي قاله ابوي ..وانشالله خير

مسحت ادموعي وطلعنا برع لفارس ودنيا ودلع

دنيا ودلع ارتمن فحضني : صح اللي صار صح اللي قاله فارس .. طالعت فارس اللي كان متلوم انه قالهن .. ابتسمت عشان اطمنه ودخلنا الغرفه

عذاب : اسمعن ... اللي صار اليوم كله صح يعني ولا وحده فيكن تحلم ... بس سمعن ابوي الحين ف قلوبنا ولازم ندعي له عشان يرتاح فقبره ... ولازم ما تنزل دمعه منا لازم نفرح انه الله اختار ابونا عشان يريحه من عذاب هدنيا.. وألحين هيا مسحن دموعكن ورحن نامن

فرشن فراشهن ونامن ..اما انا حاولت انام بس مستحيل انام بعد اللي صار ... يعني الحين مات و السبب انه كشف حقيقة امي .. ااه يا فهد لو تعرف شو صار في غيابك .. وشو حقيقة عمي خالد ... الحمدلله فهد ما سأل ليش ابوي قالنا نبتعد عن عم خالد .. ... حاولت انام بس كل ما غمضت عيني ترجع لي مواقف اليوم كلها

مر اسبوع وفهد كل يوم يسأل عن امي بس ما استحملت وخبرته بكل اللي صار و حسبته راح يهدى بس اهو منعني اني اروح المدرسه وكان وده يمنع دنيا ودلع بس حاولت فيه لحد ما طاع ... مر اسبوع ثاني وانتشر خبر زواج عم خالد وامي ... بدت المشاكل بين معتز وعزيز اولاد العم خالد و فهد وفارس بعد ما كانوا صحبه .. وخلص الاكل الموجود في البيت .. صرنا انا وفهد وفارس ما ناكل عشان ما نحسس دلع ودنيا بالجوع .... فهد طلع وحاول يدور ع عمل ... اما انا صرت اخيط ملابس الجيران ومن الفلوس اشرتي اكل للبيت ومنه اصنع حلويات وبيعهن ع الجيران .. فهد كان ما راضي بس حاولت في لحد ما طاع

فهد دخل البيت وبتعب : السلام عليكم

عذاب : وعليكم السلام .. انشالله حصلت عمل

فهد : مؤقت ..راح اشتغل في دكان لمدة اسبوع بس لحد ما يجي البائع القبلي

عذاب : انشالله خير ...وكأني تذكرت شي ...فهد ما ابوي فرسالته اعطاك عنوان لشخص وقال انه راح يساعدك مثل ما ساعده

فهد يتعدل: ايه صح .. صدق والله نسيت ... وراح غرفته اللي كانت غرفت امه وابوه صارت غرفته اهو وفارس ...فتح الدرج واخذ الورقه وطلع

عذاب : ع وين ؟!

فهد وهو مسرع : بعدين .. بعدين

عذاب تلحق : فهد ..انتظر راعي البيت جاء البيت ويقول انه انتظر شهر كامل ومن عادتنا ما نتأخر عليه ..وكل يوم يجي وانا لوحدي في البيت

فهد توقف بعد ما سمع كلامها :......

عذاب : فهد

فهد : لبسي عباتك وتعالي معي

عذاب : وين اجي ..

فهد : وين بعد تعالي نروح للعنوان اللي ابوي كاتبه لي

عذاب : لالالالاا ماقد ماقدر

فهد : وليش انشالله

عذاب : ولا شي بس انا استحي

فهد : يعني راح تمين هنا لووووحدك

عذاب : لالالالا خلاص راح اروح وياك

لبست عباتي واحنا طالعين اجاء راعي البيت

الرجال : السلام عليكم

فهد : وعليكم السلام

الرجال: انا كل يوم كنت اجي وما احصلك الحمدالله اني حصلتك اليوم

فهد : خير ويش عندك

الرجال : انا عرفت ظروفكم وعشان كذا راح اصبر هذا الشهر والشهر الجاي تتطلعوا منه لو ما دفعتوا الايجار

فهد : خير انشالله

الرجال : طيب انا راح اروح وانشالله اجي الشهر الجاي ويكون الايجار مدفوع

راح الرجال ورجع لي فهد

عذاب : هاا شو صار

فهد : انشالله خير

ويروح عند السياره

عذاب : هاي هاي ... وين رايح

فهد : وين رايح يعني

عذاب : بس انت ما تعرف تسوق

فهد : ومنو قال ركبي .. ركبي وشوفي اخوك

عذاب ..دخلت السيارة وانا ميته من الخوف طلعنا من الحاره ودخلنا حاره ما ادري كيف اوصف لكم اياها اللي اقدر اقوله انها مدينه القصور كل قصر احلى من الثاني ..ولا اروع ..وقفنا عند قصر في نص هالمدينه

فهد : اعتقد هذا بيتهم

عذاب: ...........

فهد : عذاب

عذاب : هممم

فهد : نزلي

عذاب : شو انزل ؟! وين اجلس معك في الصاله

فهد : يعني تجلسين هنا لوووووووحدك

صرت اخاف من الوحده ما احب اجلس لوحدي فعشان كذا قلت اني راح ادخل بس راح اجلس في الحوي وطبعا كنت لابسه عباية راس و غشوه فما ينشاف أي شي مني .... دخلنا وو...







ssSSالجـــــ الثاني ـــــــزء SSss

دخلنا البيت .. بس جلسنا قدام الباب نوزع انظارنا ع ضخامة البيت ... الحوي كبيييييييييييييييييييييييييييير بشكل وفي الوسط نافوره كبيره وشكله روعه عباره عن 4 بجعات من كل طرف وفي الوسط البجعه الام وابنها بس رووووووووعه من اليمين فيه ع ما اعتقد بيت كبير بالنسبه لبيتنا وصغير بالنسبه لهذا القصر وع اليسار فيه كراسي وجلسات وفيه اشجار مشكله ع اشكال رووعه وفي بركه بعيده عن الكراسي شوي وفي مادري كيف اوصفه بس عاطي جمال للحوي اما القصر بالنسبه لي كان بعيد فعشان كذ اللي شفته هو بوابه كبييييييييييييره في النص وتتبعها بوابتين في الجوانب وتمثال النمر عليها مره روووعه

فهد يأشر ع الكراسي : انتي اجلسي هناك ... وانا راح ادخل

عذاب : طيب انتظرك

رحت انا للكراسي اما فهد فراح واختفى وانا ما عد شفته جلست في الكراسي وانا بعدي اتأمل منظر الاشجار واحدد الاشكال عشان اقضي وقتي حسيت بالحراره إلتفت يميني واشمالي ما حصلت احد فخلعت الغشوه وحطيتها فيدي هب علي هواء باااااارد كنت احسه انه هو الوحيد اللي راح يشفي تعبي

....................
دخلت البيت وانا حدي متضايق من هذا العله رائد .. بس اول ما دخلت شفت سيارة قديييييييييييييييييمه قدام البيت مصكرة ع باب الحوي فعشان كذا ما قدرت ادخل سيارتي البيت يعني لازم امشي كل هذي المسافه ..دخلت وانا حددددي معصب ع الحارس ودي انازعه واسفره مره وحده دخلت ولمحت حرمه شكلها كبيرة ف السن جالسه ف الكراسي اكيد جايه تطلب مثل ما البقيه يسون رحت لها وانا ميت قهر ... بس وقفت اول ما شفتها خلعت الغشوه ..بلمت( فتحت عيني ع الاخير) ما عرفت شو اقول .. البياض بياض الثلج ..العين عين غزال ومن غير لونها اللي يسحر .. شفايفها صغيره وتوتيه ومن غير خصل شعرها الاسود اللي يحركها الهواء ... سحرتني بجمالها ما قدرت ألفت عنها .. بس انتبهت لشخص طالع من المجلس وجاي صوب البوابه رحت غرفه الحارس وجلست لحد ما روحوا

....................


عذاب : ها شو صار

فهد : الحمد لله طلع العم ابو راكان طيييب مره ... ما تصدقين كيف ساعدني اليوم

عذاب : ليش شو قال

فهد : خبرته بكل شي.. وقالي من بكرة نروح نسكن في الملحق اللي برع وراح يدخلني فدورة تعليمية وبعدين راح اشتغل معه ف الشركه

عذاب فرحة اول فرحه من بعد وفاة ابوها: صدق ..تصدق اني فرحت لك الحمدلله .. الحمد لله ع كل حال

رجعنا البيت واحنا فرحانين بس ما دام الفرحه من بعد ماشفت دنيا تبكي في الغرفه

عذاب : دنيا حياتي ..شنو فيك

دلع تدخل في السالفه : بخبرك بكل اللي صار بس ما تزعلين منها اهي كل اللي سوته صح

عذاب : طيب قولي

دلع : اجانا معتز اليوم المدرسه ويقول انه فهد باعثنه عشان عشان يجيبنا اليوم وفهد مشغول شوي ... طبعا احنا على نياتنا وصدقنا اللي قال بس لما ركبنا راح مكان غير عن البيت ..دنيا حست به وعلت صوته عليه بس هو وقف السياره وفتح الباب الخلفي ومسك دنيا ودخل البيت القديم وانا كنت خيفانه ف السيارة بس اول ما طلعت دنيا نزلت انا من السيارة وركضت وراها شفنا سيارة مرام رفيقتك وقفت لنا وركبنا معها ووصلنا

خافت عذاب ع دنيا لانها كانت تبكي بشكل غير طبيعي

عذاب : دلع تقدرين تطلعين شوي

دلع توقف : انشالله

عذاب تقرب من دنيا : دنيا لازم تقولي لي باللي صار ..ما فيه احد يقدر يساعدك كثري

دنيا بكائها قالت كل اللي صار

معتز : تعالي انت ما تستحين ع وجهك ...يكفي امك اللي اغرت ابوي .. بس انا مستحيل تغريني سامعه ...

دنيا :..................

معتز مسك شعرها بعصبيه : يا الحقيرة اقولك سامعه

دنيا واجهته وصفعته ..صفعه ممكن يفيق من عالم العصبيه اللي اهو فيها .. صفعته وطارت

اما اهو ظل مكانه يستوعب اللي صار قبل شوي .. وبعدين حاول يلحقها بس ما قدر

.......................

دنيا : وهذا كل اللي صار

عذاب: طيب ليش كل هذا البكاء انتي ما سويتي الا الصح

دنيا فخاطرها : بس كنت احبه يا عذاب احبه .. ما تعرفين شعور الواحد لما يكون فعين احد وفجأة يطيح منها

عذاب : هيا حياتي لمي اغراضك لانه بكره راح ننتقل بيت ابو راكان وانشالله ترتاحين من كل هذا الهم

دنيا مسحت دموعها : مــ ــنو ... ابو راكــ ــان

عذاب : صديق ابوي ولما عرف باللي صار حب يساعدنا هيا ألحين لمي ملابسك و ملابس دلع وملابسي ... وانا راح ألم ملابس الاولاد

دنيا : طيب .. نادي ع دلع عشان تساعدني



طلعت عذاب ونادت ع دلع وخلصوا من الاغراض وحطوهن ف السياره عشان بكرة ..بالاول كان فارس رافض انه ينتقل عشان بعد المدرسه .. بس بعدين رضى لانه رفيقه قال انه اهو اللي راح يوصله

وصلنا القصر ونزلنا اغراضنا دخلنا الحارس الملحق وقال انه ابو راكان طالبنا ف مجلس الحريم كلنا دخلنا الاغراض ف الملحق ورحنا لأبو راكان طبعا ما كنا نعرف وين المكان بس الحارس هو اللي كان دليلنا دخلنا من الباب اليسار كان كبير بشكل ما يتصور ومن غير الزخارف والالوان والرسومات جلسنا كلنا على جانب واحد ودخل علينا رجال كبير ف السن وشكله متدين ...دخل علينا بكل وقار

ابو راكان : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكل : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ابو راكان : انا يا فهد راح ادخلك دورة مثل ما قلت وبعدها راح تتوظف معي ف الشركه وكذلك فارس اول ما يخلص من المدرسه راح اسوي نفس ما سويت في اخوك ... اما البنات ف قلت انه ثنتين ف المدرسه ومصروفهن راح يوصل لحد عندهن

عذاب بإنفعال : وانا بعد ودي اشتغل .. ماودي اقبض مصروفي بدون أي شغل اشتغلته

فهد : عذاب لــ...

ابو ركان : خلاص مثل ما تبين راح اعطيك اسبوع واحد وتقولي لي شنو تبين تشتغلين

عذاب : مشكور

ابو راكان: تقدر يا فهد و يا فارس تروحون ابا اكلم البنات

طلعوا فهد وفارس من المجلس وبعد تكلم ابو راكان : ادري فيكن اكيد خايفات ومتوترات بس انتن حسبت بناتي واللي ابيه منكن انكن تنادني يبه ..طيب

البنات :..............

ابو راكان : انا قلت انكن حسبت بناتي واذا ودكن أي شي تعالن قولن لي اوكي

البنات بصوت يا دوب ينسمع : اوكي

ابو راكان يوقف : بروح انادي ع البنات امكن تتعرفوا عليهن اكثر منهن

طلع ابو راكان ومن بعده دخلن اربع بنات

وحده من البنات : بما اني الكبيرة راح اعرفكن بوحده وحده فينا ... احم احم .. انا رزان متزوجه وعندي بنتين ليلى وليال .... وبعدي ريناد متزوجه وعندها خالد .. وفيه وحده اسمها رنين اليوم تعبانه وما تقدر تنزل .. المهم وهذيل ريماس وريماز تؤم واعتقد تو عمرهن 16 .....تشوف عليهن ....صح

ريماس وريماز : ايه صح

رزان : لا تستحن ومافي احد راح يدخل عادي خلعن الغشوه وعرفنا عن نفسكن

خلعنا كلنا الغشوة وتمن البنات مبلمات عيونهن ما يعرفين شو يقولن ( لان دلع و دنيا و عذاب من جد جميلات وكان كلن في المدرسة يقولوا لهن ام الاجنبيه لانه اخذن كل هذا الجمال من امهن يعني جدتهن كانت عراقيه ....المهم عيون عذاب كانت زرقاء ع جدتها ... دنيا كانت خضرا ع امها.... اما دلع طلعت رماديه غير عن الكل وكانن صح مختلفات عن بعضهن بعض في العين بس كلهن جميلات)

ريناد : ممكن سؤال

عذاب بعد ما ارتاحت لهن : تفضلي

ريناد : امك اجنبيه

عذاب : لا

ريناد :طيب ابوك اجنبي

عذاب : لا .. بس ليش

رزان : ماشاء الله حلوات وجميلات

عذاب بخجل : عيونك الحلوه

ريماز : عرفنا عليكن

عذاب : انا اسمي عذاب عمري 17 سنه

ريماس : ياااااااي عذاب اسم حلو بس مو كأنه مبالغ فيه

ريماز : وهي شو دراها انهم راح يسمونها هذا الاسم

رزان : سكتن خلنها تكمل

عذاب ابتسمت : طيب نكمل .. وهذي دنيا عمرها 16 سنه نفس ريماس وريماز ... اما هذي دلع اصغر وحده وعمرها 15 سنه

ريماز : يااااااااااااي رموس زادت معنا وحده ... ريماس وريماز ودنيا .... لالالالالا دنيا وريماز وريماس

وفجأة يدخل ولد صغير ممكن يكون عمره 11 سنه : اااااااااانننننناااا وصللللللللللللت

رزان :جيت في وقتك ... هذا ريان ... عندنا اخين ريان وراكان

عذاب : احنا بعد عندنا أخين فهد وفارس

رزان توقف : نترككم ألحين عشان ترتبوا غراضكم وترتاحوا شكلكم تعبانين

عذاب :ايه والله ... وتشرفنا

رزان : واحنا لنا الشرف

طلعت عذاب وخواتها من القصر للملحق اللي كان عبارة عن 4 غرف نوم لكل غرفه حمام وصالتين وغرفة طعام ومطبخ كبيييير.. طبعا فهد اخذ الغرفة الكبيرة وفارس اخذ الغرفه اللي جمبه اما عذاب كانت فغرفه لحالها ومقابلتنها غرفة دنيا ودلع ..رتبن الاغراض ورجعن نامن

قامن الساعة 4 العصر ..اول نوم مريحه لكل افراد العائلة ناموا وبالهم مرتاح من كل شي الا فرد واحد كانت ع كل ما تغمض عينها تقوم تتذكر الموقف اللي صار لها ..راح عنها النوم فمسكت ورقه وقلم وجلست ترسم ..رسمت قمر منور ع البحر وفي سكين قاسمته نصين ونا زله منه دمعه.. كانت الرسمه مره حلوه

................................

قمت من النوم دخلت الحمام ( وانتو بالكرامه ) تروشت وطلعت اكمل ترتيب الاغراض وبقى لي كرتون كنت احط فيه كل شي يذكرني بالماضي ..اول ما فتحته حصلت 3 ألبومات صور اثنين منهن صور عائلتنا اللي كانت ولا اروع و واحد كان صور لي ولصديقاتي سارة و حنان و منيرة وكان فيه دفتر كنت كاتبه عليه "عذابي " كنت اكتب فيه كل المواقف اللي صارت لي وخواطري والاسرار اللي ما فيه احد يعرفه عني .. وحصلت فيه دفتر كثير احبه كنت دائما ارسم فساتين سهره واعراس كنت اقول لما بكبر راح اكون مصممة ازياء

..
..
..
..
..
..
..
..
..
..
صح مصممة ازياء ليش ما افتح لي محل فيه تصاميمي .. طلعت رحت المطبخ نسيت اسوي الغداء اليوم رحت اشوف الثلاجه بس تفاجأت باللي فيها كل شي ... كل شي ما اعتقد فيه غرض مو موجود كل شي .. وفيه اشياء غربيه بس اكيد ياكلوهن ما دام انهن محطوطات في الثلاجه .... سويت لهم العشاء وطلعت في الصاله شفت كل واحد جالس في كرسي لحاله ويفكر باللي شاغل باله

عذاب : العشاء جاهز .. هيا قوموا نتعشاء

دلع توقف : ياااااااي احس اني جوعانه اليوم

دنيا : شو مسويه لنا

فارس : ما فيه غير كبسة دجاج انتي تشوفينها مستانسه يعني اكيد كبسة دجاج

فهد : يلله .. وبلا كثرة حكي

في السفره

دلع : فهد

فهد : همممم

دلع : منو راح ياخذنا للمدرسه ..

فهد : انا قلت للعم ابو راكان وقال انه الدريول

دلع : نعم .نعم . نعم ..ومنو هذا بعد

فهد : مادري ..والله

دلع : وانشالله انت موافق انا نركب ما رجال ما نعرفه ابد

فهد : ما دام عم ابو راكان موافق ..انا بعد موافق

دلع : بس لــ...

فهد يقاطعها : ممكن ناكل بهدوء

دلع :..............

بعد العشاء جلسنا نذكر المواقف المضحكه لما كنا صغار

الكل : هههههههههههههههههه

فارس : وتتذكروا لما دلوع كانت معلقه في الحديد اللي في الجدار وطابقة وما طاحت للحد ما جينا

الكل :هههههههههههههههههههههه

دلع : وتتذكروا الهندي اللي كنا لما نطلع للمدرسة نقول انه هذا الهندي ما فيه ادب لانه يطالعنا 24 ساعه ولما راحوا عشان ينازعوه طلع في شلل وما يقدر يلفت

الكل : هههههههههههههههههههههه

دنيا : وتتذكروا لما كنا نلعب هذي اللعبه اللي نختبفي فيها وفهد اختبى فوق الدولاب ولما اجا ابوي طار وطاح الكبت في ابوي ومثل انه ما يدري شي

الكل : ههههههههههههههههههههههههه

عذاب : وتتذكروا لما كنا نرمي البيض ع راجوا لما ما يعطينا اللي نبيه

الكل : ههههههههههههههههههههههههه

فهد: الله هههههههههه يخليك كفايه ههههههههههههههههه

عذاب وانا بعد بطني عورني

الكل : ههههههههههههههههههههههه

وفجاة سمعوا احد يدق الباب

دق دق دق

الكل : ................................


ssSSالجـــــ الثالث ـــــــزء SSss

دنيا باستغراب : مين اللي راح يجي فهذا الوقت ؟؟

عذاب باستغراب : والله مادري .. فارس روح شوف

فارس يوقف : طيب

فهد : خلك .. خلك .. انا راح اروح

راح فهد للباب

: هلا

فهد : وعليكم السلام والرحمة


بنظرة تكبر : معك راكان الـ.. من حضرتك ؟؟

فهد : فهد .. فهد الــ.. ..

راكان بنفس النبرة : والله الطلابين تطورا وصاروا يطلبون بيوت

فهد مسك اعصابه ما يبا يسوي مشاكل في أول يوم لهم :.........

راكان : والله هذا البيت مو ملككم يعني عرفوا انه لازم عليكم تخفضوا اصواتكم ... احتراما لشخص اللي لمكم من الشارع وعطاكم بيته

فهد : انشالله يا راكان

راكان بأمر : عم راكان

فهد بفقد صبر : انشالله عم راكان

راكان : وليش مو طالعة من قلب

فهد بقلة حيلة : انشالله عم راكان

روح راكان عنه ودخل فهد البيت

دلع : منو ؟؟

فهد يحاول يبتسم: هذا راكان وده يتعرف علينا ويدخل معنا بس لما قلت انه الاهل معي رفض

دنيا : خوش اخلاق

فارس: يالله قوموا انا تعبان خلونا نروح ننام

دلع : بس شوي

فهد بصرامة : لا

الكل راح الغرفتة الا عذاب بعد ما تأكدت انه الكل ف غرفته راحت لغرفة فهد

دق دق دق

فهد : تفضلي

عذاب : وكيف عرفت انه انا

فهد : ما فيه راح يجي يواسيني غيرك

عذاب : يعني فيه شي مخبيه عني

فهد : وانا اقدر ..

جلست عذاب وحكى لها كل اللي صار

عذاب : النــ.. الحقـ...

فهد : خلاص يا عذاب قلت بس

عذاب : كيف تباني اسكت عن هذا الحيــ..

فهد : خلاص اللحين روحي نامي ..انا تعبان ابا انام

عذاب بقهر: اوكي تصبح ع خير

فهد : وانتي من اهله

في اليوم الثاني
......................
طلعت من عند ابوي وانا حدي معصب ما ادري من وين طلع لي هذا اللي ما يتسمى فهد واخوه ... انا لازم اسوي أي شي عشان ابعده عن ابوي ... قاطع حبل افكاره رائد

رائد : يالحبيب ويبن رحت

راكان : ما رحت مكان معك

رائد : باين .. قول وشوله قاعد تفكر

راكان يتنهد : شنو اقولك

رائد : خير شو صار من دخلت عند عمي وانت كذا ليش شو قالك؟؟

راكان بنرفزه : هذا فهد مادري من وين طلع لي هو و فارس يقول لازم .. اساعدهم وبعدهم صغار ومادري ايش

رائد : وليش كل هذي النرفزه

راكان : احر ما عندي ابرد ما عندك .. انا افهم لهاي الاشكال يعني مايغرك اشكالهم يعني من داخل نيتهم نية

رائد : يعني شو راح تسوي

راكان : راح تشوف شنو راح اسوي

رائد : الله يستر من مخططاتك

......................

دق علي فهد الباب يقول انه ابو راكان يباني طلعت من البيت ودخلت القصر

ابو راكان : حيالله بعذاب

عذاب : الله يحيك

ابو راكان : هاا قررتي

عذاب باستهبال : ع شنو

ابو راكان : ع شغل .. ع شنو بعد مع اني مو راضي عليه

عذاب : ايه قررت .. وما عليك انا بنت واقدر اتحمل

ابو راكان : طيب شو قررتي

عذاب : ودي افتح مشغل لتصميم ازياء

ابو راكان بدهشة : وانتي متأكدة انك راح تقدرين تتحملين كل هذا

عذاب بثقة : ايه راح اتحمل ليش لا

ابو راكان : ايه ..بـ..

تقطع عليه ريماز : السلالالالالالالالالام عليكم

ابو راكان و عذاب : وعليكم السلام و الرحمة

ريماز : قطعت عليكم شي

ابو راكان : لا يا بنتي بس وين اختك

ريماز : من ريماس ..رايحة المدرسة ما تدري اليوم اصـ....

حست بنظرات ابوها لها

ابو راكان : لا والله

ريماز : والله سوري

ابو راكان يقلد ريماز : اليوم راح يعطونا اجازه لانه فيه اجتماع للادارة عشان مشكلة بنت وقالوا بكرة اجازه

ضحكت عذاب من قلبها ما جالها تشوف اب يقلد بنته اما اهي تمووووت في التقليد

ريماز : ايه ضحكي يا عذابو

عذاب انحرجت : سوري

ابو راكان : ويعني خليها تضحك يا ..ويقلدها ايه ضحكي يا عذابو

ما قدرت تتحمل وماتت من الضحك

الكل : هههههههههههههههههههه

: شنو اللي يضحك ضحكونا معكم

تغيرت ملامح وجهها بعد ما كانت ضحك وفرح بالعائلة اللي ممكن تحبها صارت حزن وحقد ع انسان ما يستاهل

الكل لاحظ عليها

وطلعت بعد ما تغطت اهي كانت ما تتغطى من ابو راكان بس راكان دخل فجأة وبعد ماشاف وجهها تغطت وراحت الملحق

....................

ابو راكان بعصبيه :انت تدري شنو سويت

راكان بدلاهه: ايه

ابو راكان يصرخ : راااكااان

راكان انتبه لابوه : نعم يبه

ابو راكان : انت تدري شنو سويت

راكان :اسف يبه ما كنت ادري

وطلع عنهم

.........................

ياااااااااي ياللقهر اللحين ألحين كل هذا الزين يطلع من فهد .. انا لازم اسوي أي شي لازم .. وبعدني مصر اسويه

.............................

الحـيو. الجبــ......

ااااه يالقهر

اااااااااه

انا لازم اسوي شي عشان انتقم منك يا راكان كل هذا التكبر ع شنو .. انا لازم اكسر خشمك العالي
...................

بعد 3 شهور
..................

يصرخ : يالله بسرعة

عذاب : انشالله مخلصة مخلصة

فهد : بسرعة بتأخر ع الدوام

عذاب : خلصت

فهد : واخيرا

عذاب : وفارس من اللي راح ياخذه

فهد : اكيد راكان يقول عنده شغله قريب من مدرسته وراح يوصله

عذاب : هيا روحنا

فهد : هيا

....................

: سمير بسرعه تأخرنا

سمير : ماما دنيا انت ما فيه يعرف شغل مال انا خليك حال انت

دلع: والله وطلعلك لسان يا سمير

دنيا : اففف راح نتأخر

دلع :تستاهلين لما قال عمي بو راكان ننتقل للمدرسة القريبه هذي ما طعتي

دنيا : لا والله تبيني اوافق ع كل شي لا تنسين انه اهو ساعدنا بس ولو ما لازم نكون خفاف .. عليه
وتفتح جامة الباب : سميير كيف ؟؟

سمير : صبر صبر ماما بـ..

: تبون أي مساعدة

دنيا التفتت لصاحب الصوت مستحيل تنسى صوته : انت

.....................

ssSSالجـــــ الرابع ـــــــزء SSss

: تبون أي مساعدة

دنيا التفتت لصاحب الصوت مستحيل تنسى صوته : انت

عرفها من نبرة صوتها مع انها كانت متغطيه بس عرفها اشتاق لها .. صحيح مهو شويه اللي سواه لها .. واكيد ألحين كارهته ومو طايقه شوفته

معتز بصوت عذاب : دنيا

انتصرت ع مشاعرها وصكت الجامه فوجهه .. ما تدري كيف تتصرف من خوفها حست بضيق تنفس

دلع : دنيا انت بخير

دنيا من التعب ما قدرت ترد عليها طلعت دلع لسمير و شافت معتز قاعد يساعدة

دلع بخوف : معتز واللي يعافيك ودينا المستشفى ...دنيا مو قادرة تنفس

معتز ما كمل كلام دلع لانه حس انه دنيا هي اللي تعبانه.. فتح الباب واخذه لسيارة ركبت معها دلع وراحوا للمستشفى

...............................

: اشوف صار عندك تلفون يا فارسوه

فارس : والله لولاك انت ورائد كان فهد ما هو موافق

راكان : قول زين انه صدقنا

فارس : المهم ما علينا كيف شي اليوم هااا

راكان : ايه وهاا قويه بعد

فارس : عجييييب .. بس اخاف فهد ما يوافق

راكان : ياخي هذا اخوك ما ارتحت له لازم يعاملك كرجال مو صغير لازم تحط له حد

فارس وهو مقتنع من كلامه : اكيد .. ما اني اصغير عياله عشان يعاملني كذا

..........................

وصل المستشفى وخايف عليها يحس اللي صاير لها كله بسببه دخلو عند الدكتور

معتز : كيف حالها الحين يا دكتور

الدكتور : دنيا هذي مو اول مره تجي وهي بهذي الحاله وانا حاولت اتكلم معها وقلت لها انها تبتعد عن أي شي يوترها او تحس بخوف منه ... سوري بس من حضرتك

معتز بارتباك : انا خطيبها

الدكتور : غريبه بس ما شفتك .. كل اللي يجيبوها فهد او راكان و رائد

معتز : ايه انا كنت مسافر ولما جيت عشان أفاجأها صارت لها الحاله

الدكتور : ع العموم حاولو بقدر المستطاع انكم تبعدوا عنها هذا التوتر و الخوف

معتز : انشالله دكتور

طلع معتز من عند الدكتور وراح لدلع

دلع : ها شو قال

معتز : الحمدالله بخير

دلع : الله ستر هالمره

معتز : دلع

دلع بدون نفس : خير

معتز ما اهتم لنيرة صوتها : منو راكان ورائد

دلع بانفعال : وانت منو عشان تسأل

معتز بعصبيه: منو راكان و رائد

دلع بنفس النبره : رائد خطيب دنيا وراكان ولد عمه

اهتز معتز من كلامها وماقدر يوقف فجلس ع اقرب كرسي له

دلع راحت عنه ما تدري كيف قالت كل هذا الكلام وراحت لدنيا

دلع : هلا

دنيا بتعب : اهلين

دلع : كيفك ألحين

دنيا : الحمدالله ......كان ودها تسأل بس دلع تكلمت بسرعه

دلع : هيا قومي معتز ينتظرنا برع

دنيا اول ما سمعت اسمه حست بقشعريرة في جسمها .. بس بدون ماتحسس دلع طلعت بدون أي كلمة شافت معتز متكي على الكرسي بتعب كأن هموم الدنيا كلها ع راسه .... حس فيهم معتز وقف

في السيارة

كان الصمت يسيطر ع المكان

حب يقطع هذا الصمت : وين اوصلكم

دلع : وين بعد المدرسة

معتز : شنو المدرسة انتي جنيتي واختك المريضه

دلع : عادي

معتز : لا مو عادي

دلع قامت توصف له البيت .. اندهش منهم كيف انهم يعيشوا ف بيت مثل كذا

فتحت دلع الباب عشان تطلع بس اول راحت توصل الاغراض عشان تقدر تساعد دنيا

معتز حس انه هذي فرصه لازم يتأسف منها

معتز : دنيا .. انا ادري اني سببت لك هم اكبر منك بس انا ودي اتأسف ع كل اللي صار .. و ... و .. واتمنى لك حياة سعيدة مع رائد

رفعت دنيا ناظرها له ما تدري عن شنو يتكلم وشنو دخل رائد في الموضوع

......................

طلع من بيت عمه وهو مرتاح واخيرا راح ينفذ مشروعه الخاص اللي لا طال ما حلم فيه .. وهو طالع لمح بنت داخله البيت وفيدها شنطتين وكتب و مو قادرة تحمل كل هذا الحمل .. راح عشان يساعد اول ما وصل عند اخذ الشنطتين عنها .. بس اول ما اخذ الشنط طاحت غشوتها وطبعا كانت متغطيه بالشيلة ... سحرته عيونها الرماديه ما قدر ينطق بـ ولا حرف .. غاب كل الكلام من باله ... غاب فسحر عيونها غرق فيها وما يعتقد انه ممكن ينجو منها

دلع تداركت الموقف ودخلت الملحق بسرعه ..اما رائد فكان بعده منصدم ومو عارف شو لازم عليه يسوي حبال افكاره كلها انمحت من مخيلته .. بعد فترة اخذ الشنط وحطهن قدام باب الملحق وطلع

............................

ما يعرفون كم فترة جلسوا وهم يطالعون بعض شافوا شاب طالع من البيت طلعت دنيا من السيارة وفي هذي اللحظة طلعة دلع وساعدتها ... طلع معتز من السيارة وتوجه لشاب

معتز يمد يده : السلام عليكم معك معتز الـ..

رائد مو كان ع بعضه بس حاول يرجع لوعيه : اهلين اناانا .. رائد الــ..

معتز تغيرت نظراته قهر وحقد له : تشرفنا

رائد : الشرف لي بس عفوا ما عرفتك

معتز بارتباك : اانا من معارف فهد

رائد : اشوف البنات كانن معك

معتز : ايه دنيا كانت تعبانه واخذنها للمستشفى ..ودلع كانت معها

رائد فخاطره : يعني كنتي يا دلع يا حلو اسمك ولله صدق انك سحرتيني

معتز يقاطع سرحانه : ع العموم انا رايح انشالله نتلتقي .. مع السلامه

رائد : باي


.....................

عذاب : هاا كيف الفستان

سمر : رووووووعه يجنن مشكوره

عذاب : العفو حبيبتي

تدخل عليهم هدى : عذاب فيه مره تبيك ضروري

عذاب : تبيني انا ضروري

هدى : ايه

استغربت ورحت المكتب امكن صدق اعرفها وصلت شفت بنت جالسه فمكتبي لابسه عبايه شفافه تقريبا ولابسه نظاره كبيرة ومطلعه قصتها و فوووووول مكياج .... الصراحه ما عرفتاها ولا مرة ع بالي ابد

عذاب : السلام عليكم

البنت : اهلين

عذاب : تفضلي

البنت : مشكوره ... اكيد ما عرفتيني انا من طرف راكان

راكان وانا شنو يدخلني براكان هذا لوحدي مو طايقتنه ما عرف كيف اخوي فهد حبه وصار رفيقه

البنت تمد الورقه : وهذي الورقه اللي قاللي اسلمك اياها

شنو هذي انا ماسمعت ولا كلمه من اللي قالته بس ما عليه نقرى الورقه شنو راح نخسر

اخذت الورقه وكان مكتوب فيها انه راح يكون فيه مشروع يفتحوا اكثر من محل فيه جميع تصاميمي وكل شهر يحتاجوا 50 زي وراح يوزعوهن ع المحلات تبع الشركه .... والمسؤول عن هذا المشروع راكان ... وفي الورقه كان موقع فهد و ابو راكان و فيه مكان فاضي اعتقد لازم انا اللي اوقع فيه

عذاب : ومن متى هذا صار هل المشروع

البنت حست سؤالها غبي شوي : شنو يعني من متى اول ما طرحوا ووافق عليه الرئيس خلاص يعتبر قيد التنفيذ بس يحتاجوا توقيعك عشان تلتزمي بـ 50 زي كل شهر

عذاب : بس صعب يكون 50 زي في الشهر وانتي شفتي المشغل يعني راح يكون علينا ضغط كبير

البنت : اذا فيه أي مشكلة لازم تتصلي به عشان يحط بعض التعديلات عليها

شنووو اتصل فيه لالالا ما اقدر ما اقدر شنو اتصل ما عرفه ولايعرفيني وانا من يوم ما شفته وانا كارهته ما اطيق اسمع احد يتكلم عنه عاد كيف لو تكلمت معه لالالالا ... قطع تفكيرها البنت

البنت تمد لها ورقه : هذا رقم العمل والرقم الخاص وايميل العمل وايميله الخاص ... وعن اذنك انا لازم اروح

عذاب توقف : اذنك معك ومشكورة ع كل حال بس ما عرفتيني ع اسمك

البنت طفرانه : انا ذكرته بس امكن ما سمعتي ... ع العموم اسمي احلام

عذاب : تشرفنا وانا اسمي عذاب

البنت : الشرف لي ...مع السلامه

عذاب : مع السلامه

مسكت الورقه تبع الرقم والايميل والله الاخ ماخذ راحته ع الاخر عاطي رقمه الخاص وايميله الخاص واضح من طريقتها انه واحد مغازلجي ... اانا لازم اخبر فهد يخبره ما اقدر اكلمه

............................

فالليل

: اللله يخليك لازم اروح اليوم المباراة الاخيرة

عذاب : لا يعني لا انت كل يوم تقول المباراة الاخيرة بس ما ادري وين تروح

فارس: اوكي ليش تمنعيني مافي دراسه نفس كل يوم

عذاب : لا يعني لا

اجا ع باله كلام راكان انت مو صغير عشان يمنعك... انت مو صغير انت مو صغير.... انت مو صغير

فارس بعصبيه : تصدقين اني مليت من الكلام معك اصلا انا مو جاي استأذن منك جاي اعطيك خبر وبس ... ولا تنسي انا اكبر منك مو انتي ... كنت احترمك بس لانك كنتي بمثابة امي .. بس يالاه عاد مصختيها زيادة ...وطلع عنها وفي هذا الوقت دلع داخله

دلع : سلام

عذاب كانت في ظل الصدمه معقول يطلع منك انت يافارس كل هذا .. انا ادري من اللي غير علينا اكيد هذا النــ.. الحــ.. الحـ.... الجـ.. ركانوه .... انا لازم اعلم فهد عليه ما فيه احد يفهم الكــ.. مثلي اخاف ناوي ع شي مستحيل فيوم وليله تتغير نظرة لناس بعد ما كان يكره فهد و ما يحبه شلون صار رفيقه ورفيق فارس بعد ... اكيد ..اكيد يخطط لشي مستحيل يسوي كل هذا بدون أي مقابل ... انا وراك يا راكان و الزمن طويل

دلع تصرخ : ياهوووووووووووووو

عذاب : وجع

دلع : صار لي ساعة وانا اكلمك وانتي و لاكأنك هنا

فهد : خليها اللي ما خذ عقلها يتهنا به

عذاب : انت هنا

فهد : لا هناك

عذاب : لا قصدي ما شفتك لما دخلت

دنيا : لازم مادري ليش سرحانه اليوم

عذاب : وانتي بعد هنا

دنيا : اوهو غيري اسطوانتك ملينا منها عاد

عذاب : ما علينا تعشيتوا

الكل : لاوالله

عذاب : ههههه اقصد العشا جاهز تعالوا تعشوا

...............
بعد العشاء

عذاب : فهد عاوزتك شوي

دخل فهد معي الغرفه وجلس على الشبريه

فهد : خير فيه شي

عذاب : ا..آآ ..اكيد فيه ولا ما ناديت عليك اصلا

فهد : طيب اطربينا

عذاب : فههههد توترني

فهد : لهدرجه ...يالله قاعد اسمع

عذاب : انت شفت المشروع اللي سوه مال فتح محلات بيع تصاميمي

فهد : ايه شو فيه

عذاب: شنو شو فيه .. ما نقدر نعمل 50 زي ف الشهر راح يكون ضغط علينا

فهد: طيب كلمي راكان

عذاب : شنو اكلمه انت الثاني ما اقدر

فهد : اعتمدي ع نفسك وكلميه راح تكلميه في شي يخص المشروع مو ف شي خاص

عذاب : ولو بس انا ماقدر اكلمه انا راح اعطيك الورقه ع اساس اني مو موافقه ع هذا الشرط

فهد : امري لله .. ذكريني اخذها بكره .. الا ما قلتي بكرة عندك داوام

عذاب : ايه بس مو نفس كل يوم راح يكون السا 9 راح اطلع مع السايق

فهد : اوكي تصبحين ع خير

عذاب : وانت من اهله


ssSSالجـــــ الخامس ـــــــزء SSss

ف الصبح

فهد : يالله مع السلامه

عذاب : مع السلامه

طلع فهد من البيت وشفت الورقه في الطاوله اكيد نساها .. وفي نفس الوقت رن الجرس .. اكيد هو الحمدلله انه ما روح ولا كنت بضطر اروح الشركه .. فتحت له الباب

عذاب بأحلى ابتسامه : اكييييد نسيت الورقه .. هاك

بس بسرع الختفت الابتسامه واختبت وراء الباب لانها كانت لابسه بدي وردي مع استرتش رمادي وشعرها كان على طبيعته ونظرة راكان مع انها كانت سريعة الا انها كانت فاحصه

راكان بأدب مصطنع : اسف يا .... ع اللي صار

عذاب باستغراب من أدبه المفأجا : لا عادي بس من بغيت

راكان : والله بغيت فهد

عذاب : طلع قبل شوي

راكان : اوكي .. اسف مره ثانيه يا ...

عذاب ملت من محاولته انه يعرف اسمها مع انه حسب ما تعتقد اهيه يعرفها ما يحتاج لكل هذا الادب

عذاب : عذاب معك عذاب

راكان يحاول يكون صوته قريب للهمس وفي نفس الوقت يوصل لها الصوت : فديت هالاسم وراعيته

عذاب انصدمت من جراءته : مع السلامه

راكان : الا وا قلتي لي يا عذاب كيف فكرتي في المشروع

عذاب شكل الاخ مطول : ايه .. وتمد له الورقه من وراء الباب ... وخذ هذي الورقه وفهد راح يخبرك بكل شي

راكان لما مسك الورقه حاول يمسك ايدها قدر المستطاع

عذاب سحبت ايدها و بإنفعال : وقح ...نـــذ..

وصكت الباب فوجهه وما سمعت الى صوت ضحكاته

اصبر علي يا راكانوه راح اعلم فهد عن كل افعالك هذي ..

دلع : صباح الخير

عذاب : ..............

دلع : ياهوووووووووووو

عذاب : وجع

دلع : غيري يا اختي منوال تراه ينمل

عذاب : كيفي ...... غريبه اشوفك قايمه مبكر!! ليش ؟؟

دلع : والله بما انه الاختبارات ع الابواب لازم اراجع من اليوم ... وطبعا ريماز وريماس راح يذاكرون مع دنيا ومستحيل اقدر انام

عذاب : يعني راح يجون هنا

دلع : ايه

عذاب : غريبه

دلع : ما فيه شي من الغرابه اصلا اهم كانوا يجون معنا بس انتي يا تكوني في الدوام او نايمه

عذاب ما تدري ليش سألت عن هذا السؤال : دلع رنين فيه يوم شفتيها ؟

دلع : امممم الصراحه لا ولا مره كل ما اروح احصل ريماز وريماس وحتي ريناد ورزان ما احصلهن وهذي اللي اسمها رنين ما فيه صدفه ولو بسيطه تخليني اشوفها

دق دق دق

عذاب : شكل هذول اهم

دلع : ايه امكن

راحت دلع عشان تفتح الباب وكانوا اهم

ريماس : صباحوا

ريماز : عذابوا

عذاب : صباح النور و السرور

ريماس : يااااي عذاب بهذا اللبس تجنني وكأنك ممثله اجنبيه

عذاب استحت من كلامهم

ريماز : فديت اللي يستحون انا

دلع : خلاص عاد يكفيكم تغزل ف اختي

ريماس تلف صوبها : شنو هذي الحلاوة

دلع بحيا مصطنع : عيونـ...

بس دنيا سبقتها : عيونك الحلوة تسلمي

دلع تتخصر : لا والله

الكل : ههههههههههههههههههههههههههه

دلع : وانتي بعد يا عذاب

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه

دلع : خلاص كفايه ضحك ابا اتريق

ريماز : ههههه الحمدلله انا واحينا ع الريوق

ريماس : ودنا نتذوق الاكل من يد عذاب

عذاب : تسلمي حياتي ..عشان كذا اليوم تتغدوا معنا

ريماس : لا في هذا اسمحي لنا

عذاب : واذا قلت لكم اني مصره

ريماز : لا ما نقدر الصراحه

عذاب : اوكي توعدني انه بكره

ريماز وريماس : وعد

تريقن البنات ....... وبعدين دلع راحت غرفة عذاب عشان تراجع اما دنيا وريماز وريماس كانن فغرفة دنيا ... راجعن لحد الظهر ريماز وريماس راحن بيتهم عشان الغداء والعصر رجعن مرة ثانيه عشان المراجعه

.................

ريماز : بااااااااااااس ما اقدر اركز

دنيا : ايه لما تتكلمين ما نقولك شي بس لما نتكلم بس هااه

ريماس : ايه طول اليوم وانتي تتكلمين واحنا ما اخذنا راحتنا

ريماز : تصدقوا انه الاختبارات هذي السنه ما هي مهمه ولا السنه اللي بعدها يعني السنه اللي بعد السنه هذي

دنيا : ريماز كفايه والله تلخبطت ما عرفت اراجع شي

ريماز : دنيا خلاص خلينا نحط فاصل نسولف شوي

دنيا تصك الكتاب: وكاني صكيت تكلمن

ريماس : واخيرا

دنيا : لهدرجه مثقله عليكن

ريماس : يعني

ريماز : سولفينا شي صار جديد مع معتز

دنيا وريماز وريماس في خلال هذول الشهور صارن صديقات وممكن نقول خوات لأن كل اسرارهن ويا بعض

دنيا خبرتهن باللي صار مع معتز

ريماس: وشنو يقصد

دنيا : والله ما ادري

ريماز : امكن سمع شي من شخص ثاني

دنيا :امكن ليش لا بس ما عتقد اني سويت شي الحمدلله ..... وانتن صار شي مع انس وزياد

ريماس : لا والله انس .... حجر جاااااااااامد ما يتحرك ولا اللي قاهرني بيروح امريكا الاسبوع الجاي وانا من وصل ما شفته

دنيا : يا حرام الفراق ف الاختبارات ههههههههههههههههه

ريماس : بس عاد

دنيا : وانتي يا ريماز

ريماز بدون ما تتكلم هزت راسها بلا

دنيا : ريماز حبيبتي فيه شي

ريماز : ما ادري شو اقولكن امس ف الليل رن التلفون وكان رقم غريب فما رديت عليه بس بعدين جتني رساله من نفس الرقم " هلا رموزه انا لجين بنت خالتك " بعد الرساله اتصلت لجين استغربت من اتصالها اول مره تتصل في هذا الوقت رديت عليها

ريماز بصوت كله نوم : اهلين جنو في احد يتصل ف هذا الوقت صدق تعبانه ما رقدت الا متأخر من التعب

: سلامتك حبيبتي من التعب انشالله فيني و لا فيك

اول ما سمعت صوته الجهوري خفت انعقد لساني ما ادري شو اقول

زياد : ريماز حياتي هذا انا زياد

وانا نسيت صوتك عشان ما اعرفك

ما ادري كيف جتني كل الجراءه وقلت له : زياد .. العلاقة اللي تربطني بك علاقة ولد خالة فقط يعني .. يعني ما ينفع نتكلم مع بعض في التلفون ما لي الحق اني اتكلم وياك تفهم

زياد بكل جراءه : يعني لو كانت علاقة اقرب من كل هذا راح تتكلمين وياي

وصكيته في فوجهه

دنيا وريماس : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه

ريماز : قلت شي يضحك

دنيا : لا والله هههههههههههههههههههه لا و الله اسفه ههههههه بس ههههههههه احسه شي عادي ما لازم يكون له كل هذا التفكير

ريماس : الرجال وديه يسمع صوت حبيبته فيها شي

تدخل عليهم عذاب : لا والله ما فيها شي اذا الشاعر يحب حبيته كل هذا الحب ومستحيل يستغني عنها فليش لا يسمع لها صوتها

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

عذاب : ليش فيه شي .. ادري اني شاطرة اصلا انا اموت ع الاشعار الغزليه

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

عذاب : احسن اطلع عنكم شكل هذي المراجعه كذا سوت فيكم خبلت فيكم

وطلعت عنهم ....البنات صلن صلاة المغرب وراحن للبيتهم

...............................
مرت ثلاث ايام وعذاب ما شافت فارس من يوم ما تناقرت وياه وع كل ما يقول فهد وينه تدور ع كذبه عشان تكذبها له
................................

أكيد كل هذا منك يا راكانوه ... ليش ما اتكلم معه واهدده ويخبرني عن مكان فارس ليش لا والله فكره بس بشنو راح اهدده ... ايه خلاص ...رحت ادور ع رقمه من الورقة اللي عاطني اياها ... اول ما حصلته اتصلت عليه

راكان :هلا

عذاب : ...............

راكان : الو

عذاب بصوت اقرب للهمس : الو

راكان : هلا من معي

محترم والله : انا ..اآآ ..انا ..... حاولت انها ما تضعف وتحكمت بصوتها عشان تقدر تهدده

عذاب بصوت كله ثقة : احم ... احم ... انا عذاب

راكان : هلا والله

عذاب : بلا مقدمات انا راح ادخل ف الموضوع بسرعه

راكان : تفضلي

عذاب : وين فارس

راكان باستهزاء : ف مخباي

عذاب : لو سمحت تكلم عدل وقولي وين فارس و الا صدقني

راكان : والا شنو

عذاب : والا راح اخبر فهد بكل تصرفاتك يا الوقح يالنذل

راكان : هههههههههههههههههه هه ههه ههه هه ههه تصدقين انك ضحكتيني وما ودي اضحك ... ألحين مو قادرة تهدديني الا بفهد

عذاب : ايه اهددك بفهد وما راح اعيد كلامي ابد قولي وييييييييييين مممممممممكن اقدر اشوف فارس

راكان بصوت كله ثقه ومقنع : طيب اذا كنتي تبين فارس عندي شرط واحد بس

عذاب بخوف : وشنو شرطك

راكان : تجين معي عشان اجيبه لكم وتشوفين اللي لاهيه عنكم ... اتفقنا

عذاب : بفكر وبرد عليك

راكان : انتظر ردك يا هه عذاب

صكيت التلفون وانا ما زلت افكر بشرطه .... يا ربي شنو اسوي فشنو حطيتني يا فارس .. خليتني فدوامه ما اعتقد اني من الممكن انه اطلع منها الشرط صعب ... صعب اني اركب مع انسان غريب .. ما اقدر .. انا معتز وعزيز وبالقوة بس لانه ابوي عنده دوام عاد كيف شخص لا اعرفه و لايعرفني و لا بعد اكرهه و ما اطيقه ابد ... بس في نفس الوقت راح احصل فارس مليت من اسئلة فهد ودنيا ودلع مليت من شعور الخوف والقلق اللي يتعني وين ما رحت اريد اتطمن عليه ... من لما كنت صغيره واهو يقول انا راح اسميك امي ولو كنت صغير ه .... اشتقت له اشتقت لسماع صوته وحشرته ف المكان اشتقت لودي فارس .......... آآآآآآآآآآآخ يا فارس حطيتني فموقف صعب ما ادري هل اوافق ع شرطه ولا

انا لازم ارد عليه واللي فيها فيها ومو لازم اشوف فارس الشرف اهم من كل شي و الله يطمني عليك يا اخوي


مسكت التلفون واتصلت عليه

راكان بصوته المبتز : هلااااا ما كأنك تأخرتي في الرد شوي

عذاب : ايه وقررت


ssSSالجـــــ السادس ـــــــزء SSss


عذاب : ايه وقررت

راكان : اوكي وقرارك هو

عذاب : راح اروح معك بس ما نتأخر

راكان : اوكي ليش لا .... مانتأخر ..ما نتأخر

عذاب : اوكي متى ؟

راكان : بما انه فهد صباح يكون عنده عمل يعني ممكن نروح له صباح

عذاب : بس انا لازم اروح المشغل صباح

راكان : اممممممممم طيب عصر

عذاب : عصر فهد موجود

راكان : اوكي شو رايك فالليل

عذاب :........... فهد يـ

راكان يقاطعها : لاتقولين فهد لانه ادري انه يطلع مع رائد في الليل ولا مرات ابوي يعطيه شغله يسويها يعني يكون مشغول

عذاب : ...............................

راكان : كيف شو رأيك ؟

عذاب : ..........

راكان : انا مو فاضي ألحين ... راح اصكر

عذاب بتسرع : موافقة

راكان : طيب انتظرك الساعة 7 قدام مشغلك عشان ما يقولون شي

وصكر التلفون بدون مايسمع أي رد منها

................................

يااا ربي كيف قدرت اقول له موافقه وانا لا ... يا ربي شنو سويت راح اروح معه وراح اركب سيارته وراح انكون لوحدنا لااااااااااااااا مستحيل كيف راح اسوي كذا وين مبادئك يا عذاب وين .... بس هذا كله عشانك يا فارس عشان اطمن عليك ادري انك كبير و تقدر تعتمد ع نفسك بس هم بخاف عليك كنت تحترمني زي امي ... هه وينك يا يمه ليش ظلمتي نفسك وظلمتينا معك ليش ليش ؟ شنو سوينا لك شنو ... بس اعرفي انك متي بنسبه لنا من اول ما كنتي تهتمين فينا ألحين راح تهتمي ...راح اروح عشان خاطرك يا فارس


قطع حبل افكارها دخول دلع وريماز وريماس

دلع : اهليين والله باختي

عذاب : هلا والله

ريماز : اهلين عذاب اخبارك ؟

عذاب : الحمدلله اخباركم انتوا

ريماس : اخبارنا مو زينه ابد ..... هالاختبارت ما خلت فينا عقل .. اخاف من كثر هبالنا نصير قردة ونصير نقحم ( ننقز – نقفز ) في الجدران

الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

عذاب : ههههههههه لهدرجه

ريماس : وازود بعد هههههههه

عذاب وقفت : شنو تشربون

ريماس : قهوه واللي يعافيك

عذاب : مو زين

ريماس : و اللي يعافيك ابا قهوة تعدل المزاج

عذاب : هههههه طيب وانتي يا ريماز

ريماز : بعد قهوه

عذاب: وانت بعد ههههههه ... طيب دلع شنو تقولين قـ

دلع : قهوة ايه

عذاب :ههههههههههههههههههه والله وصرتن ههههه ..... الله يعين بس ... الا ما قلتولي وين دنيا

دلع : خليها باقلها فصل مدري فصلين

راحت عذاب تسوي لهن القهوه اما البنات راحن الغرفة عشان يكملن مراجعه


في الليل تقريبا الساعة عشر

دق دق دق

عذاب : تفضل يا فهد

فهد يدخل ويصكر الباب : ساحره شلون عرفتي اني انا

عذاب : هههههه لا ساحره ولا شي بس ما في احد يجيني فهالوقت غيرك ههههههههههههه

فهد : هههههههههه وانت شنو مسهرنك

عذاب : و لاشي بس احاول اخلص هذي الرواية

فهد : ارحمي عينك .. بعدين قولي نظري ضعيف وضعيف

عذاب : فال الله ولا فالك جالس تفاول ع عيني

فهد : هههههههههههههههههههه

عذاب : يفاول ع عيني وبعدين يضحك ... والله خواني صار مجانين انت فصوب لوحدك و دلع راح تلحقك .. الله يعيني بعدين

فهد : ههههههههههههههههههه تصدقين تذكريني بمره كبير ف السن معنا في الدوام

عذاب : مره كبيره ف السن و ف الدوام معكم

فهد : ايه

عذاب : هههههههههههههههههههههههه

فهد : خليني افهمك شنو صار بعدي تضحكين

عذاب : ههههههه صرت مجنونه مثلك ههههه

فهد : ههههه المهم اسمعيني ... المهم هي مسكينه ما تدري بهذول التقنيات الحديثه ف مثل الاب توب و التلفون و المسجل المهم ... فيه مره دخلت عليها مكتبها فجاءه وحصلتها مستحيه

عذاب ما قدرت تستحمل : ههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

فهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه انتظري ههه ما كملت هه

عذاب : اوكي كمل هههه

فهد : المهم انا استغربت فسألتها ليش مستحيه يا نيفين

عذاب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه ما اقدر اسكت و اللي يعافيك اسكت

فهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ليش خليني اكمل

عذاب : شنو تكمل عجوز ونيفين كيف تركب هههههههههههههه

فهد : انت اسمعي ههههههههههههههههههههههههه

عذاب : طيب كمل

فهد : المهم سألتها كان تقولي في صوت رجال يطلع من هذا المكان .. وتأشر ع المسجل

عذاب : ههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه

فهد : انتي اسمعي ... قلت لها عادي زي ابنك بضبط قالت ادري بس هذا شكله شايب نفسي

عذاب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههه وشايب بعد هههههههههه هههههههههههههههه

فهد : ههههههه انا رايح الحين

عذاب : هههههه طيب باي

طلع فهد ورجع لها مره ثانيه : ايه صح نسيت اقولك انه ابو راكان كلفني بشغل وراح اجلس بكرة بطوله ف الشركه يعني لا تقولين راح ننتظرك و لاشي بس امكن اجي عصر

عذاب : وانا بعد راح اروح عصر وامكن ارجع متأخره لأنه عندنا ضغط كثير ف المشغل

فهد : ومتى راح تخلصي

عذاب : ما ادري امكن الساعه 8 ونص ماادري اقولك عند ضغط كبير بكره

فهد : طيب انا راح احاول اجي

عذاب بتوتر : آآ لا لا آآ لا تجي امكن اخلص قبل 8 يعني عادي خلص شغلك وتعال

فهد : طيب .. يالله تصبح ع خير

عذاب : وانت من اهله .. وصح لا تنسى تسلملي ع نيفين ههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

فهد : ههههههههههههههههههههههههههه يوصل

.................................

في اليوم الثاني طلع فهد للعمله وبعده بساعة طلعت عذاب للمشغل عشان تخلص امورها حوالي السا عه 11 رجعت عشان تطبخ الغدا لها ولدلع وريماز وريماس اللي صاروا يتغدون معها ف هذي الفتره بعد الغدا الكل راح ينام عشان يرتاح .. العصر اجا فهد عشان يرتاح وراح

الساعة 7 الوقت المنتظر

كنت انتظره ف المشغل متشوقه اشوف فارس وينه اشتقت لك ياخوي اشتقت لك .... اوووف تأخر اوووووووف هذا وينه ألحين .... كا هو اجا

راكان : هلا

عذاب تركب وراء : اهلين

صكرت الباب بس راكان ما تحرك

عذاب : تنتظر احد

راكان : والله ما اعتقد اني سواقك عشان تجلسين وراء

عذاب : راح تتحرك ولا انزل

راكان : والله اذا كنتي بتنزلين انزلي بس اتأكدي انك انتي المحتاجه مو أي شخص ثاني

نزلت من الزيارة وانا خايف تسويها وتنزل وتروح وارجع اخطط من اول وجديد بس تفاجأت لم فتحت الباب الامامي وجلست .... حركت انا السيارة بدون ما اقول اي شي .....
وبعد ما حسيت الصمت في السيارة شغلت المسجل بس اهي صكرته ..شكلها معصبه حيل الصراحه افضل الصمت عن حشرة البنات .... ....................... واخيرا وصلنا عمارة رفيقي يعقوب وقفت السيارة وهي جالسه تطالعني بس ما فهمت شنو هذي النظرات صح انها مستحية بس عينها توضح من وراء لحافها

راكان : شنو

عذاب : شنو هذا المكان

راكان : هذا المكان اللي يسكن فيه اخوك فارس

عذاب : فارس يسكن هنا .. طيب فأي طابق

راكان : ف الطابق الثالث الشقه رقم **

عذاب : طيب انت ما راح تنزل معي

راكان : لا راح انتظرك هنا .. عشان تاخذون راحتكم مع بعض

...
طلعت من عنده وانا متندمه ع فكرتي له طلع شخص محترم ووده يلاقيني بأخوي ما ادري ليش فكرت به بهاي الفكره السيئة ما ادري ليش طريقة تفكيري من ناحيته سيئة كثير اسفه يا راكان انا اسفه كنت اظنك شخص ثاني غير عن اللي تظهره

انا واقفه ألحين قدام الشقة ياي اشتقت لك خليني ادخل وافاجأه بس اخاف يكون مقفول .... لاا انشالله مفتوح .... فتحت الباب الحمدلله طلع مفتوح .. فتحته وجلست ادور عليه ف الشقة بس ما حصلت احد جلست ف الغنفه انتظره ممكن يكون طالع وألحين راح يرجع اكيد .. اكيد .......................................
............................................................ ............................................................ ..........................انتظرت وانتظرت بس تأخر كثير ............ بس دق الجرس اكيد هذا هو بس ليش ما يدخل اكيد ناسي المفتاح بس كيف ينسى المفتاح والباب مفتوح اندق الجرس مره ومرتين وثلاث بس ما ادري من ع الباب ... قررت اروح اشوف من ع الباب ...................... بس الداهية اجت لما فتحت الباب









ssSSالجـــــ السابع ـــــــزء SSss


الداهية اجت لما فتحت الباب

عذاب : فــــــــهــــــد

و الطامة الكبـــــــــــــــــرى انه راااااااااااااكاااااااااان كان معاه تصنمت في مكاني ما ادري شنو اسوي انغلقت كل حواسي ما حسيت الا بقبضة فه ليدي كانت اصابعة مثل الانياب راح تنغرس في جسمي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي

فهد و الشرار يتطاير من عينه : قومي بالهداوه لا اسوي لك فضيحة تلم عليك اللي ف العمارة كلهم

فضيحة وانت الحين ما مسوي فضيحة وانت صوتك واصل لاخر الدنيا ... لمحت راكان تاركنا لحالنا والله انك مؤدب بس شيطـــــــــــــــــــــــــــــــان ع وجه انسان

وصلنا السيارة واول ما ركبت اجتني صفعه من قوة صوتها احس الكل سمعها و من قوتها خدي صار احمر وانطبعت ايده ع خدي تتابع بعدها الضربات من كل جانب لحد ما اصطتدم راسي بالدرج اللي بسياره تحسست راسي لمحت الدم فجاني دوار ما ادري من ايش امكن من خوفي للدم ... فقدت الوعي وما حسيت بشي
.....................
اول ما قمت اشوف نفسي فغرفة بيضاء حيل ودي اتكلم اقول وين انا بس احس انه ريجي ناشف ابا ماي عطشانه حيل حيل
.......

عذاب بصوت اقرب للهمس : مــ ـ ـا ...... ي ... مـ ــ...ــ ـأي

دلع جابت لها ماي : سلامتك حياتي

شربت عذاب كأنه لها سنوات ما شربت ... شربت لحد ما ارتوت وسدت عطشها
...................

بعد ما شربت حاولت اعدل نفسي واجلس بس احس نفسي تعبانه وما اقدر اكلس تحسست راسي حسيت بالفاف على راسي ... هذا مستشفى انا ليش هنا شنو جابني هنا آآ لمــ...
.................
عذاب : فــــــــهــــــد
فهد و الشرار يتطاير من عينه : قومي بالهداوه لا اسوي لك فضيحة تلم عليك اللي ف العمارة كلهم

...................

انا هنا بسبب
.
.
.
.
.
.
رااااااااااااااااااكاااااااااااااااااااان

قطع حبل افكاري دلع

دلع بخوف : عذاب تسمعيني

عذاب :..............

دلع : عذاب

عذاب : هممم

دلع : عذاب كيفك ألحين

عذاب : دلع

دلع : عيون دلع

عذاب بنبرة حزينه : ما عتقد اني باقية ف عينك بعد اللي صار

دلع نزلت راسها :.....................

عذاب: بس انا كان هدفي أروح عشان اشوف فارس مو لأي شي انتوا تظنونه

دلع : حياتي عذاب خلك من هذي السالفة وارتاحي ألحين

عذاب : وين دنيا

دلع : ....................

عذاب : دنيا وين وفهد بعد وين

دلع : عذاب آآ بعد اللي صار .. آآ فــ ـهد آآ

عذاب بفقدان صبر : دللللللللللللللللللللللللللع انطقي دنيا وفهد وين ؟؟!!

دلع : آآآ بعد اللي ... صار .. آآ .. فهد عصب ومـ ـا قدر يتحكم .. بعصبيته .. وانك خذلتيه وما فيه احد راح يخطبك يعني ما راح يكون لك أي مستقبل فــ ـ ـــ راكـ ـان حب يهديه وو وو ...

عذاب بصراخ : وشنوووووووووووو انطقي دلع واللي يعافيك انطقي قولي اللي ما يتسمى شنو سوى قوووولي

دلع : وو وو وخطبك

..
.دقيقة..
..دقيقتين.
.
..
..ثلاث .
.
..
.أربع..
.
..
احاول بس استوعب اللي صار انخطبت ومن منو
رااااااااااكاااااااااااان
الشخص اللي ابعد فارس عنا وف نفس الوقت الشخص اللي خدعني عشان سبب مجهووووووول وورطني مع فهد ..لا مو معقوله لاااااااا لااااااااا مو معقوله مستحييييييييييييييل مستحييييييل اوافق عليه مستحييييل ما اقدر ما اقدر
....................

تعالت صرخاتها : لاااااااااااااااااااا مستحيييييييييييل مو معقوله لااااااااااااا ....

دلع ركضت للدكتور اللي أمر انه يعطوها ابره مهدئة
وبعد لحظات هدت ودخلت في سباااااااااااات عميق

................................

: شنووووووووو وانت متأكد من قرارك

راكان بكل هدوء : مليون فالميه

رائد : وشنو الفايده مو انت تكرهها وهي تكرهك

راكان : ايه

رائد : شنو ايه جننتني تدري ؟

راكان : ايه

رائد : اوووووووووف ودي ادخل عقل واشوف بشنو تفكر

راكان : انت ما تفهم زواجي من عذاب راح تكون اول خطوه لتدمير هذي العايلة

رائد : ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!! تدمير العايلة عن شنو تتكلم

راكان : شنو فيك رائد خلك مركز معي ودي أدمر هذي العايلة

رائد : طيب ليش

راكان : انتقاما من فهد

رائد : فهد .......احسك تتكلم بالالغاز تكلم زي الناس .. شنو سوى لك فهد

راكان : هو ما سوى أي شي بس ابوي سوى له الكثير .. .يا رائد انت ما تدري شنو ابوي يسويه كل يوم .. تصدق انه قاطع عني المصروف والسبب انه ليش ما اكون مثل فهد ..قهرني فهد اشتغل ..فهد عنده ... فهد قال ... فهد راح ... فهد فكر ...... كرهت اسم فهد والسبب ابوي ..صار ع كل ما يشوفني يمدح فهد اكثر مني يجلس مع فهد اكثر عني .. ما مالي حياته الا فهد ...فهد فهد فهد و فهد ملييييييييييييييت خلاص زهقت ما اقدر اكمل لازم انتقم من فهد اللي غير ابوي علي أنا ..انا رااكان اللي عمر ابوي ما رفض لي طلب يجي فهد ويصير هو اللي كلمته مسموعه مستحيييييييل

رائد : طيب هذا فهمته بس اللي بعدي مو فاهمه شنو دخل عائلته بالانتقام

راكان بثقة : لان نقطة ضعف فهد ... عائلته

رائد : ................

راكان : رائد

رائد : همممم

راكان : وين سرحت

رائد : معك

راكان : طيب رائد

رائد : نعم

راكان : ساعدني بلانتقام

رائد : شنووووووووو

راكان : ساعدني

رائد : وكيف راح اساعدك

راكان : تلعب ع دلع

رائد سرح فأسمها : ياي من زمان ما سمعت اسمها ... وتذكر عيونها الرمادية اللي سحرته اول ما شافها

راكان : هوووووو رائد وين رحت

رائد : معاك

راكان : اذا معي قول موافق ولا لا

رائد : طيب

راكان : اوكي ابدأ من بكره

رائد : شنو من بكرة

راكان بعصبية : اووووووووف رائد شنو بعد بكرة اكيد تكلمها

رائد : لالالالالالا واللي يعافيك

راكان : ليش

رائد : ما اقدر ادخل ف مشاكلكم ما ودي صدقني ما ودي

راكان : طيب راح ادور ع شخص غيرك يلعب عليها

رائد : شنو

راكان : مستغني عن طلباتك واقدر اقول لنواف ما فيه أي مشكلة عندي

رائد بتسرع : لالالالالالالالالالا خلاص خلاص راح أكلمها

راكان : حلو

رائد: ودي اسالك سؤال اختهم دنيا ليش ما تلعب على دنيا وتلعب ع دلع

راكان : لان يا ذكي دلع ينضحك عليها بسرعة بس دنيا قوية وما تقدر تضحك عليها

رائد : اها

...............................

بعد يومين من الاحداث اللي صارت

............................

طلع فهد من عند اخته بعد ما رمى عليها الخبر الصااعق

" عمرك ما راح تتغيرين "
" عرق امك مدسوس فيك "
" بكره عرسك "


لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا
ليش ..ليش يصير لي كل هذا ياربي شنو سويت بدنيتي .. ااه يادنيا عذابك قاسي ..قاسي ... ليش انا بذات ليش ...يعني .. يعني بكره عرسي ................. ومن من الشخص اللي كرهته و لا اطيقه ابد ما ادانيه .... فهموني ما ااااااااا احبه ..اكررررررررررررررررررررررررررررره
لاااااااا لااا يا خوي انت يا خوي كذا تسوي بعد ما وعتدنا انك تكون بمثابة ابونا عمر ابوي ما راح يغصبني ع شي انا ما اطيقه ما ودي فيه ..... اااه ... ما تخيلتك تقارني بأمي ابد .. امي خانت ابوي وخانتنا .. بس انا ما خنت ثقتكم ياخوي ... اهو اللي خان الصداقه اللي بينكم ... اهو اللي خانك
راكان
مسحت دموعها وهي تردد اسمه
راكان
راكان
راح تندم ع القرار اللي اتخذته لنفسك ... صدقني راح تندم ع انك اخترتني انا كزوجة .... صدقني راح تندم انك تدخلت ف هذي العائلة
..................



ssSSالجـــــ الثامن ـــــــزء SSss


من الصبح قامت وراحت لغرفة اختها اللي اكبر منها وشافت الهالات السودا تحت عينها وضعفها ... آآآآآآآه يا عذاب صدقيني حاسه فيك .. وحاسه فظلم فهد لك الله يعينك ع ما ابتلاك وانشالله تعيشين حياتك وتتهنين فيها .. نزلت دمعتها فمسحتها بسرعه وحست بيد تمسك كتفها ... التفت عليها

: دلع

دلع تأشر لها انها تتطلع برع عشان ما يقومون عذاب من نومها

وهم واصلين لحد الباب سمعوا عذاب

عذاب بصوتها التعبان : دلع ..دنيا

كلهن التفتن صوب عذاب ..وشافنها فاتحه ايده ...ركضن ف حضنها وتركن نفسهن يعبرن عن اللي فداخلهن بكن و بكن فحضن اختهن اللي هي امهن .. امهن اللي ربتهن من لما كانن صغار ومع وجود امهن الحقيقة الا انها هي تظل امهن ..

عذاب حاولت ترسم الابتسامه على وجهها : اششششششش .... خلاص ...بس .. ممكن اعرف ليش كل هذا الصياح

دلع و دنيا ابتعدن عن حضن عذاب

دلع وهي تمسح دموعها : راح اشتاق لك .......... وتبكي مره ثانية

وتلمها مره ثانيه : حياتي والله وانا بعد راح اشتاق لكم بس كلها خطوتين وتوصلين عندي يعني فأي وقت تبيني تعالي معي انتي ودنيا وريماس وريماز

دنيا وهي تحضن عذاب : اسفه يا عذاب اسفه

عذاب : بس حياتي وليش كل هذا الاسف

دنيا : لمجرد سكوتي و اني ما قدرت ادافع عنك قدام فهد وخليته يتكلم عنك وانا ساكته

عذاب : خلاص يا دنيا اللي فات مات واحنا عيال اليوم ... واليوم زواج اختك يعني لازم تكونوا فرحانين

دلع : وكيف تبينا نفرح وانتي مو فرحانه

عذاب : ومنو قال لكم اني مو فرحانه راكان رجال والنعم فيه يساعد ابوه ف الشركه وقايم بأمور البيت ومن غير انه خواته ريماز وريماس اكيد يكون مثلهن وبطيبتهن و فوق كل هذا صديق فهد اخوي وانتن تعرفن فهد ما يختار اللي الناس الطيبين

دنيا : يؤ يؤ يؤ كل هذا فقلبك يا عروس

عذاب تخلي عمرها مستحيه : اخجلتوني

دلع : فديت اللي يخجلون والله

دنيا توقف : هيا قوموا ألحين نروح نقيس عليك الفستان

عذاب باستغراب : الفستان

دلع تمسك ايدها وتوقفها : ايه الفستان لو تشوفينه يا عذاب يجنن وخاصة انه ذوق هالدنيا اللي قدامك

دنيا بحيا : مشكوره بس مــ...

: احم احم مو ذوق دنيا بس

: تراه ذوقنا بعد

دلع تصارخ : رموووس رموووووز اشتقنا لكن

ريماس : تشتاقلك العافية بس سوري كن نجهز لعرس اخونا وزوجة اخونا

ريماز تغمز لعذاب : شو مقعدنك يا مرت اخوي

عذاب استحت من هذي الكلمة صح ان بينها وبين راكان مستحيل يقربهم من بعض بس فرحة الكل فيهم اكيد بتخليها تستانس ... الله يعيني عليك يا راكان .. يا ريت تكون مثل اخواتك ف الطيب .. قاطع تفكيرها صوت ريماس


ريماس : ههههه راح تواحي في السرحان ... يا حظ اخوي فيك يا عذاب

عذاب عشان تنسييهن شوي: اوووه وين الفستان انا العروس وما شفته وينه

دلع : ههههههه لاحقه .. لاحقه

دنيا : خلونا نروح نقيسه عليها ما باقي شي وبنروح الكوفير

ريماز : من راي ما ما نخليها تشوفه تكون مفاجاة

عذاب : لا حراام

دلع : لا حرام ولا هم يحزنون انتي لوحدك حرمتيه .. يالله لبسي عباتك وهيا نروح الكوفير

لبست عذاب عبايتها وبدون نقاش وراحت معهن في نص الحوي

عذاب شهقت

ريماز : عسى ماشر شنو فيك خبريني

عذاب : ولا شي بس نسيت شي

دلع : وهذا وقت تنسين

عذاب : تقدموني وانا راح ألحقكم

دنيا : طيب ننتظرك فيي السيارة

راحت عذاب الملحق ورجعت للبنات

عذاب وهي تركب : تأخرت

ريماز : شوي بس ما عليه

عذاب : طيب هيا روحنا

الكل :...........................

عذاب :شنو تنتظرون هيا

وف هذي اللحظه ينفتح الباب : سلام

عذاب باستغراب : منو هذا

: افا يا زوجة اخوي ما تعرفيني

عذاب بدهشه : ريااااااااااان

ريان يتعدل بجلسته : بشحمه ولحمه هههههههههههه

عذاب : وينك كل هذي المدة ..اخر مره جيتني فيها لما كنت تبي تتعشاء .. ومن بعدها ماشفتك ... وانا الغبية ما سألت ريماس وريماز عنك

ريان : ههههه يعني القصور مو مني منك ...ههههه

عذاب : لا جد ... وين كنت ؟!

ريان : والله يا حرم راكان كنت مسافر مع رزان و بعدين اخوك فارس لحقنا واهي رجعت وانا تميت هناك و أمس وصلنا ... وخبروني بالخبر

عذاب والدمعه فعينها : يعني فارس كان مسافر ورجع امس

ريان : يب .... وهيا نزلوا

عذاب باستغراب : وين

ريان : وين يعني اكيد الكوفير ...اكيد ما نتبهتي جالسه وسرحانه ف حبيب القلب

عذاب عقدت حواجبها : حبيب القلب

ريان يمسك قطعة قماش من قدامه وغطي وجه ما عدا عينه وينعم صوته : راكااااان

عذاب ما قدرت تمسك نفسها من حركة ريان اللي كانت صح تضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وطلعت عنه اول مره تضحك كل هذا الضحك من بعد اللي صار ...

لاااا ما ابي افكر باللي صار الحين واعكر مزاجي خليني كذا احن ... وخذت نفس ودخلت مع البنات

رن تلفون ريماس

ريماس : الو

رزان : هلا ريماس وينكم

ريماس : وين يعني بالصالون ....

رزان : طيب فيه زحمه ولا

ريماس : اكيد لا حاجزين من اسبوعين ما تبينه يفضى لنا بس

رزان : طيب انا وريناد راح نجي معكم

ريماس : طيب ورنين

رزان : تعرفينها ما تحب تروح الا لصالون رفيجتها تقول يسونه ناعم و حلو

ريماس : طيب ننتظركن


خلصن كل البنات وباقي العروس

رزان : كانت لابسه فستان عنابي طويل وبسيط هو من النوع اللي ينربط ف الرقبه تحت الصدر فيه ورده من الكرستال ومتفرعه اوراقها لحد ورا بطريقه بسيطه وحلو فنفس الوقت .. اما مكياجها كان ناعم وروعه بشكل كان الون العنابي الغامق يبدأ من نهايه العين ويرجع لحد مايكون اللون خفيف ... اما عشان التسريحة فكانت مثل السبعينات بس كانت روعه عليها وبارزه جمالها ..

ريناد : كانت لابسه فستان كحلي بس فيه نقوش بيضاء حول الفستان بالكامل وكان رووعه وفي حركة شريطة تبدأ من الكتف لحد ما تلف حول الخصر بطريقة تبرز رشاقتها يعني حلوه كثيييييير ..... اما مكياجها كان بعد ناعم انه من اطراف العين كان كحلي وبعدين يتدرج لحد ما يكون رمادي .... اما التسريحة فكان شعرها ملموم لفوق بس فيه خصلتي طايحات باهمال بس روووعه ....

رنين : اول ما خلصت راحت عند البنات وطبعا اول مره يشوفونها البنات ... وانبهرن بجمالها كانت صح جميله وابتسامتها اروع بس نظرتها حزينه هي بنت حبوبه .. وكثير بعد بس عينها التايهة تحكي الكثير ... المهم كانت لابيه فستان قصير لحد الركبة لونه اسود وناعم كثير فيه مثل الشريطه بس ما هي شريطه يعني كذا ملمسها مخملي لونها ابيض لؤلؤي روووعه من بين الكتتف ويوصل حد ظهرها العاري .. يعني ع بياضها لون الاسود وايد كان زاهي عليها بس ..مثل ما الكل يعرف هذا اللون يدل ع الاكتئاب وهذا يدل على شخصيتها .... اما المكياج فكان اسود على الاطراف مع الكحله اللي بارز عينها من غير رموشها الطوال

دنيا : لابسه فستان قصير وعاري لونه احمر دمي من الصدر تتفرع خيوط تنربط في الرقبه طالع جناااااااااااان عليها ... اما التسريحة فكانت فاله شعرها اهي والبنات يريدن يكونن غير المهم كانت مسويه خصل حمراء مع شعرها الاسود الليلي ... اما المكياج فكانت مسويه احمر خفيف ومن اطراف العين مسويه نجوم حمر صغار يعني رووووووووعه ... ولابسه نعال حمره تنربط بخيوط مثل الفستان لحد فوق

ريماس وريماز : لابسات نفس الفستان بس في عكس للألوان ريماز كانت لابسه فستان بحري وطاغي عليه اللون الازرق اما ريماس العكس فستان ازرق وطاغي عليه اللون البحري ... اما التسريحه فكانن فالات شعرهن ريماز مسوية خصلة زرقاء و ريماس بحريه ... اما المكياج مسويات نفس دنيا وكل وحده نجوم نفس لون الخصلة .... كانن رووووووووووووووووووووووووووعه

دلع : الاخيره .. كانت لابسه فستان مكون تقريبا من ألوان كثيره بس اللون اللي طاغي كان اللون الوردي اللي كان مبين انوثتها ومبين انها طفله صغيره . اما التسريحة فالة شعرها ومسويه خصلات ورديه يعني رووووووووووعه ... اما المكياج فيه مثل القصه وردي ومن الداخل ابيض وبدل النجوم فيه دوائر اول كبيرة بعدين تبدأ تصغر يعني جنااااااااان

ليلى وليان بنات رزان : كانن لابسات لبس وردي مع مرتبطه بشرايط ملفوفه على اليد بطريقة رووووعه وطالعات مرررررررره حلوات ع قول بعض الناس كيووووووووووت

الصراحة كلهن كانن روعة

رن تلفون رزان

رزان : الو .. ايه ..ايه ..طيب ..مخلصين انتوا ارسلوا لنا السايق .. طيب يصير خير اوكي

ريماز : خير شو هناك

رزان : ابوي يقول اذا خلصتن اخذي خواتك ورحوا القاعة محد فيها ... قلت له طيب ارسل السايق

رنين : يعني اللحين كلنا راح نروح ومن راح يجلس مع العروس

دلع بابتسامة : لا تخافون انت روحوا وانا راح اجلس معها

رنين بكل حب : متأكده يعني ما تبين أي مساعدة

دلع : ايه مشكوره

رزان : هذا السايق يدق هيا نطلع

طبعا السياره ما تكفي لهن كلهن فتصلت بابوها اللي قاله انه راح يرسل زياد طبعا ماكن احد يدري انه زياد راح يجي لان رزان قالت انه ابوها راح يرسللهم سيارة ثانية ..اتصل الابو مره ثانية ع اساس انهن تأخرن فقالت رزان انها راح تتقدمهن اهي وريناد وبناتها .. لما شافن انه السياره راح تتأخر شوي دخلن ريماس وريماز داخل اما رنين ودنيا فجلسن داخل الصالون بس برع يعني يقدرن يشوفن السياره اذا اجت بس اللي برع ما يقدر يشوفهن

دنيا : رنين

رنين وهي سارحه لبعيد : همممم

دنيا : ممكن اسألك سؤال

رنين بابتسامة تخفي شخصيتها : مو داعي تسأليني انا اعرف شو سؤالك .. تبين تعرفين ليش ما اطلع وما شفتني الا اليوم بس صح

دنيا تحرك راسها بدون ما تتكلم

رنين : الصراحه يا دنيـــ...

ولا تشوف السياره

رنين : نكمل مره ثانيه خلينا نروح

دنيا : بس ريماز وريماس داخل

رنين : ما عليه راح اسوي لهن رنه وعاد هن راح يفهمن

دنيا : اوكي

لما طلعن مسكت دنيا ايد رنين لانه السايق مواطن يعني .. بس رنين طمنتها بابتسامتها وقالت : لا تخافين هذا زياد ولد عمي

دنيا ضحكت ف خاطرها لانها تذكرت سالفه ريماز مع زياد ..
المهم ركبن السيارة

رنين : السلام عليكم

زياد : وعليكم السلام أهلين رنين شو الاخبار ؟

رنين : الحمدلله بخير انت كيفك ؟

زياد : والله يسرك الحال ولو انك تعرفي اخوك مو لازم اقول عنه شي

رنين : ههههههههه ايه ادري عنه

زياد : ههههههههه المهم وين الباقي

رنين تأشر : كاهم طالعين

اول ما وصلت ريماس ركبت ولما جت ريماز تركب

رنين : رموزه حياتي ركبي قدام وراء مايكفي المكان

ريماز بدون ماتقول أي شي راحت قدام متعوده لما يكون المكان زحمة وراء تجلس مع راجو ولا مرات سمير بس راجو اكثر لانه معهم من زمان .... المهم ركبت وتحركت السيارة

طغى على المكان الهدوء وما كان احد يتكلم

بس ريماس كسرت الصمت بسؤالها الماكر : هلا والله بولد العم اخبارك زياد كيف حالك ؟
ريماز اول ما سمعت اسمه لفتت وتطاحت عينها فعيونه ورددت اسمه عشان تتأكد اللي جدامها هو الشخص اللي فبالها ولا : زياد


ssSSالجـــــ التاسع ـــــــزء SSss

ريماز اول ما سمعت اسمه لفتت وتطاحت عينها فعيونه ورددت اسمه عشان تتأكد اللي جدامها هو الشخص اللي فبالها ولا : زياد

زياد بدون ما يصدر أي صوت حرك شفايفه وهو يقول : عيونه

استحت ريماز وحمرت من الحيا ... صح اهو ما يشوفها لانها متغشية بس اهو حس فيها وحب يغير الجو .. وشغل أغنية نانسي عجرم (( وهي تموووت فهاي المغنية وخاصة اغنيتها اللي شغلها زياد .... طبعا كل المعلومات هذي من حضرة جنابها ريماس كل شي تقوله لزياد عشان ريماز ))

(( احساس جديد ألبك بيزيد بتحس كل ما تتطلع فيا انك عطول في مشغول كتير بتشتألي وتموت علي انا ما ........ إلى نهاية الاغنية))

المهم ريماز نست نفسها وين وقعدت تندن مع الغنيه وتسوي حركات نانسي في الالبوم كأنها طفله ... ولما خلصت الاغنيه شافت انهم واصلين إلتفت لوراء شافت البنات نازلات واهي لوحدها مع زياد اللي حارقها بنظراته فسيده التفتت عشان تفتح الباب بس الباب كان ضايع وحاولت وحاولت بس للأسف ما قدرت حاولت تقول له انه يفتح لها بس استحت

زياد انقذها : ممكن

وسعت اهي وهو مد ايده اما هي جلست تطالعه وسرحت بشكله بس الحمدلله تداركت نفسها لما حست بنظرات زياد ... استحت وطلعت وقل ماتطلع سمعت كلمه وحده بس

زياد : عقبالنا

ما قدرت تتحمل وراحت ركض للقاعة
.........................

دلع بصراخ : يااااااااااااااااااي روووووووعه تهبلين ... ماشاءالله عن عين الحسود ..اخاف ينجن راكان اول ما يشوفك شو هالحلا كله ياااي تجننين بالواحد ..وقامت تغنيلها اغنية نجوى كرم شو هالحلا<<<< جنت البنت الله يستر

عذاب : هههههههههههههههه لا تبالغي عاد

دلع : شوفي نفسك فالمنظرة ( مرآه .. جامه ) صدقيني روووعه

راحت عذاب مكان كان مخصص للعرائس يعني هي حجره مغلقه وصغيره ف نفس الصالون فيه منظرة طويلة .. فراحت عشان تشوف نفسها

عذاب كانت صح صح صح حلوه مثل ما قالت دلع كانت تهببل رووعه مفاجأة الفستان هي انه الفستان اللي لابستنه كان فستان من المشغل دائما اللي تشتغل فيه كانت تشتغل فيه وتقول هذا الفستان راح يكون اسطورة في عالم الازياء بس ما كانت مكملتنه .. هدى اللي مع عذاب بالمشغل خبرت دنيا و البنات وعاد بمساعدتهن كملن الفستان الفستان كان صح صح رووووعه يعني كان مزيج بين اللون الابيض اللؤلؤ و اللون الذهبي وفي الذهبي فيه اشكال ما ادري شنو هذي كرستال ولا حركات ما عرف كيف اوصفها المهم دوائر مره كبيرة ومره صغير على اللون الذهبي اما في اللون الابيض كان فيه نقوش قريبه من النقوش في اللون الذهبي بس كانت باللون الابيض المهم الفستان كان ضيق على الصدر والخصر وبعدين يتفرع و على اخر الفستان من الجنب يجي تتابع لهذا اللون الذهبي المخملي وينربط ف يدها ومن الجانب الثاني نفس الشي بس باللون الابيض اللؤلؤي وله ذيل طووووووويل بشكل ومن الفستان يبين لمحة انه الفستان لونه بحري مو ابيض لانه في مثل الامواج بس اللون الابيض طاغي على الفستان ككل ... ولو جيت اوصف الفستان بعبارات بسيطة بس راح اقول انه لوحة فنيه رسمه فنان ماهر بإبداااااااااااااااااع.... اما التسريحة كانت مرررره حلوه كان شعرها مرفوع ومطلع القصه من قدام بطريقه حلوه وملفوف شريطه بحريه فيه ومختلط مع الابيض كان شعرها جنان ... ومكياجها ما ادري شنو أقولكم اللي أقدر اقوله انه روووووووووعه جاي لونه ازرق ع بحري على لون عيونها اللي تسحر الواحد ... كانت عذاب تشوف على صورتها اللي تجذب الواحد من المنظرة بس بعدين فكرت بحالها و العريس اللي ينتظرها و اليوم راح تكون ملك له ... نزلت راسها ونزلت دمعه تذكرت فهد لما جاها ..... بس حست بأيد تمسك كتفها رفعت راسها وجلست منصدمه اللي قاعده تشوفه صدق ولا اهي تحلم ولا هذا حقيقة التفت لوراها و وسيده حضنته

عذاب : فــ ـ ــ ــارس

فارس يلمها : عيون فارس وروحه

عذاب : وين كنت اشتقت لك كــ...

فارس يقاطعها : اشششششش لا ما بيك تبكين بعدين هذي الحلاه كلها تخرب وراك عرس افهمي ... وطبعا لاتنسي انتي العرووس وقام يرمش بعيونه كأنه مستحي

عذاب تذكرت ريان و الحركه اللي سواها فماتت ضحك

فارس : حووووه الناس تستحي اهي لا

عذاب : هههههههههههههه ذكرتني بريان لما ... وخبرته

فارس : هههههههههههههههههههههههه والله هذا ريان عليه سوالف هو سافر معي وصدقيني ما مليت ابد

عذاب : صح قالي انكم سافرتوا بس وين ...

فارس : ولا شي بس عم ابو راكان قال انه راح يدخلني ف دوره بدون ما اكمل الدراسه

عذاب : بس الشهاده احسن

فارس يطالع ساعته : تأخرنا و السوالف لاحقين لها ههههههه

عذاب : ههههههههههه طيب وين دلع

فارس يضرب راسه : اووووووف نسيتها في السياره اكيد مفوله ( واصله حدها من العصبية ) ألحين

عذاب : طيب هيا طلعنا

فارس ساعدها عشان تلبس شالها اللي مغطيها كامل وطلعوا لدلع

دلع : بعدكم لا تموا هناك لا تجون لو بايتين هناك مو أحسن

فارس و عذاب : هههههههههههههههههههههههه

دلع : ضحك بلا ضرووس

عذاب : وش دعوه عاد

دلع : ايه انتي اليوم عايشه ف نعيم ما تحسي بشي ... قرصوها شوفوها البنت معنا و لا مع آآآ فاهميني

فارس وعذاب : هههههههههههههههههههههههه

دلع : وليش تضحكون

فارس: ما عليه اخاف تتأخر العروس بعدين نتورط مع المعرس

عذاب ياااااه ردوا وذكروا لي المعرس ما ادري شنو تخبي لي الايام كيف راح تكون حيات مع اللي ما يتسمى .... بس اهو ليش سوى كذا شنو قصده من هذا كله ... وتنهدت تنهيده طالعه من قلب تتمنى انها تلم كل جروحها

.....................................

ياااااااااااااااااه اليوم زواج العزيزه الغالية ... اسف يا يبه بس ما قدرت امسك اعصابي سامحيني سامحيني يا عذاب بس خلاص صار اللي صار واليوم راح تكوني حرم راكان الــ... سامحيني .... ليش ..ليش .. خبرتيني ألحين ليش ما قلتي لي قبل ... ورجع يقرأ الورقه اللي بيده مره ثانيه
" اخوي .. وابوي في نفس الوقت ... فهد ... ما ادري شنو اكتب وشنو ما اكتبه في هاي الوقت ..بس اعرف يا خوي انك ظلمتني ..صدقني انك ظلمتني ... كنت في المكان اللي لقيتني فيه .. لاني كنت أدور فارس قالوا لي انه يسكن ف الشقه اللي شفتني فيها حصلت الباب مفتوح ودخلت وجلست انتظره وانتظره بس ما اجا ولما اندق الباب فرحت حسبته اهو ف رحت افتح الباب بس للأسف طلعت انت وصار اللي صار .... حبيت اوضح لك عمري ما سويت اللي كااان في بالك ... انا تربيتك من بعد تربية ابوي الله يرحمه "

وف هذي الاثناء جاء راكان وخبى فهد الورقه

راكان : هلا فهد وينك وشكلك تعبان

فهد بتعب : والله ما ادري شنو اقول لك يا راكان

راكان : قول يا خوي قول وريح بالك من التفكير

فهد : عذاب

راكان بخوف مو طبيعي ظهر على وجهه : عذاب .... شنو فيها ؟

فهد بهدوء : لهدرجة تبيها يا راكان وتخاف عليها

راكان سكت ما يدري هو نفسه سبب خوفه عليها لهدرجة يا ترى تهمني

فهد يحط عينه فعين راكان : انا اخوك يا راكان فلا تستحي

راكان ما يدري كيف اكتسب هذي الثقه من نظرة فهد له : اكيد ابيها واخاف عليها مو اهي زوجتي

فهد : هههههههههه ... راح تواحي عليها لا تخاف

راكان ضحك عشان يخفف توتره

ويسمعوا صوت رائد من وراهم ينادي عليهم ويروحون له .... بس بعدين تركهم فهد عشان يساعد ابو راكان

رائد : شنو فيك يا راكان اشوف تنتفض فيك شي صاير لك شي قول

راكان : ....................

رائد : لا تخوفني عليك قول شنو فيك تعبان اوديك المستشفى

راكان بهدوء : اتركني لوحدي لو سمحت

رائد تركه لوحده وراح عنه

شنو تهمني ليش كل هذا الخوف .. لازم اكون فرحان لاني راح اقرب من هدفي بس ...بس ... نظرة فهد ما أدري كيف افسرها ... تركت اثر علي يا ربي شنو فيني .. احس ببروده وبطني احسه اااه ... راكان هذا مو انت ...لازم تكمل طريقك لاتنسى هذا فهد اللي كره ابوك فيك ..ز تعرف كيف كان ابوك قبل وكيف صار ... والسبب كله فهد وعائلته وراح تبدأ اول الانتقام من اعز شخص على فهد ... عذاااب ... يا ترى شنو يدور في باللك يا عذاب ... مو لازم افكر اسمك عذاب ... وتحملي كل العذاب اللي راح يجيك مني ... .. بس انت يا راكان ما تعرف تعذب شنو ذنب هاي المسكينه شنو ذنبها لو كنت تبا تنتقم انتقم من فهد نفسه ليش عذاب و فارس ودنيا ودلع معه ........ رااكااان لاتضعف لا تضعف كون قوي ونفذ خطتك .. في هدم هذي العائله

..............................

بعد ما شغلوا الموسيقى الهاديه دخلت الفتاه المنتظره اللي الكل كان ينتظر طلتها من بدايه السهر ... دخلت عذاب .. بايقاع الموسيقى الكلاسيكيه ..اول ما دخلت بدأ الدخان و الفقاعات وكانن حوليها خواتها دلع و دنيا اللي كانن يساعدنها بس كانت الدمعه ف عيونهن من فراق اختهن او بالاصح امهن اللي ربتهن من لما كانن صغار .. دخلت عذاب وابهرت الكل بجمالها ..دخلت واتجهت الانظار عليها الكل يسمي ويذكر الله وصلت الى الكوشه اللي كانت تقريبا الوانها من نفس لون فستانها عباره عن كرسيين متحدين باللون الابيض ومن نهاية الجانب الاول في امتداد بالقماش الذهبي موصول بأعمده مثل اعمدة اليونان في اعلى العمود فيه باقة ورد فكل ورده فيه صور لراكان ... اما في الجانب الثاني ايضا في امتداد للقماش الازرق موصول بنفس الاعمده ونفس الحركه بس صور لعذاب من وراء هذي الاعمده في قماش ابيض متصل بكل الاعمده وموصل بمكان فوق الكراسي بطريقه حلو مره وعلى مدار هذا القماش الابيض في مثل الؤلؤ بس مو لؤلؤ لونه بني مثل لون الاعمدة جاي مثل السلسله من فوق لحد تحت بطريقه راقيه ... الكوشه بشكل عاااام رووووووووووعه تجنن واللي راح تجلس فيها اروع .....
جلست عذاب في الكوش واجن دنيا ودلع وريماس وريماز لعند عذاب

ريماس : عذاب اللي راح نسويه الحين

دنيا تكمل : اهداء منا لك

دلع : حبينا تتذكرينا بها

ريماز : وعسى نكون دايما ع بالك

عذاب اكتفت بالابتسامة ما تدري شنو تقول لهن فرحتهن عندها تسوى الدنيا وما فيها

بدت أغنيه وجلسن البنات يرقصن ع حركات متدربات عليهن وشكلهن طالع جنان .. بالحركات اللي قاعدات يسونهن ... واخرا الرقصه رسمن قلب في الهواء وأشرن لعذاب .... بعد الرقصه الكل قام يصفق لهن ... مبهورين من البنات ... بعدين اجت رنين بعد ما شافت البنات سوون هذي الرقصة قالت لدي جي تسوي اغنيه لها وأشرت بالاشارات انه هذي الرقصه مني لك مالت عذاب راسها بالثناء وبدت ترقص وبعدين كملن البنات معها وجلسن رقص وهبال ويعني الحفل كان روووعه

بعدين قالوا انه المعرس راح يدخل .. بدت عذاب بالخوف غطوها
البنات بس اهي سحبت ايد دنيا

عذاب : دنيا انا خايفه

رنين : لا تخافي حبيبتي هذا شعور أي بنت اول ما راح تشوفين اخوي اكيد راح يروح كل هذا الخوف

عذاب شافت لليد اللي ماسكتنها هذي مو دنيا هذي رنين ف تركتها بسرعه عن الاحراج

دخلوا الرجاجيل بس عذاب ما كانت تشوفهم بس حست فيهم والهبال اللي سووه بس حست بالهدوء بعد لحظات واجت رنين و ابعدت الغطاء عنها

اول ما زالت رنين الغطاء رفعت راسي وطاحت عيني ع شخص مو متوقعه اني راح اشوفه اليوم .. بس شكله تعبان اول ما وصل قدامي فتح ايده وحضنته و بكيت ايه بكيت ما اهتميت بالاشخاص اللي كانوا يطالعونا اهم شي اخوي

فهد وهو يحاول يهديني ويمسح الدموع من عيني : الا الدموع ما ارضاها تنزل وبالذات منك انتي ..... سامحيني يا عذاب سامحيني

عذاب : وانا اقدر ازعل منك ... ازعل من الناس كلها الا انت لاتنسى انك واخوي وابوي يا فهد

فهد : سامحيني ..سامحيني

عذاب : مسامحتك يا خوي مسامحتك

فارس : اووووووووف مو بس خلاص جا دوري

عذاب : ههههههههه ليش هو طابور

ما قدرت ابعد عيني عنها اللي قدامي .. عــ ـذاب مو مو مصدق هذي ملاك ... ملاك ... عيني تتبع كل نصرفاتها .. وذاب قلبي من ضحكتها الرنانه مع فارس ... للحين ما مصدق انه اللي قدامي زوجتي ... سمعت فهد يناديني ... صح انا زوجها وللحين ما باركت لها قريت منها بس تحولت ملامح وجهها من وجه فرحان والابتسامة اللي تريح الى وجه ما أدري كيف اوصفه ما ادري وين راحت الابتسامه اللي محليه وجهها بست راسها وانا اقول مبروك .... بس ما سمعت أي رد .... خليها ع راحتها اليوم ... تمادي اليوم بس بعدين ما راح تلاقين غيري ... سمعت فهد يناديها

فهد : عذاب احنا راح نروح ألحين

عذاب مسكته بقوه : خليكم بعد

فهد : يشوفي ع البنات ما فيه احد مرتاح بوجودنا

عذاب : طيب وين ابو را.... وما قدرت تقول اسمه

فارس: قوليها عادي تراه صار ريلك ألحين

عذاب : المهم وينه

فارس : ما عليه راح يجيك اخر شي لانه عند ناس الحين

عذاب : اهاا

بعد ما راحوا جلسنا لا هو يشوف علي ولا انا اشوف عليه وكل واحد يطالع جهه غير لمحت ريناد تأشر لراكان فبعد فتره قرب مني وحط ايده فخصري وبدأ يتكلم بس يبتسم لانه ما يبي احد يشك فينا

راكان : ابتسمي

عذاب : انت ما لك أي دخل فيني

راكان : ما اقدر اكلمك ألحين لاني ما ودي افضحك قدام رفيقاتك بس انا راكان وكلمتي ما تثنى ... سوي اللي قلته لك ... ولا تظنين اني ميت عليك ...

الصراحه خفت من كلامه ونفذت اللي قاله وقمت ابتسم واضحك كأنه فيه شي يضحك كل بس عشان ما نثير الشكوك .... بعد فتره جابوا الخواتم وهذول الشغلات ولما خلصنا مرت لحظات قصيره ولا دخلت وحده الصراحه اول مره اشوفها لفتت الانتباه دخلت برزتها وشموخها ملامحها ملامح شخص اعرفه سيده لفتت صوب راكان وجلست اقارن ... سبحان الله ومو بس راكان حتى رنين يعني ... يعني معقولة تكون ..... قطع حبل افكاري قربها وكلام راكان

راكان وهو يوقف : هلا يمه





ssSSالجـــــ العاشر ـــــــزء SSss

راكان وهو يوقف : هلا يمه

شنووووووو امه معقوله بس شكلها صغير .. بعدين تذكرت انا جالسه وقفت مع راكان

عذاب : السلام عليكم خاله

ام راكان بشموخ وابتسامه : وعليكم السلام ...شو كل هالحلا

عذاب استحت من كلامها : مشكوره ..عيونك الحلوه

ام راكان تكلم ولدها : صدقني انك اصبت ف اختيار زوجتك

راكان يطالع عذاب : هذا من ذوقك يمه ...يمه

ام راكان : نعم

راكان : متى وصلتي وانشالله راح تجلسي فتره طويله

ام راكان : قبل شوي واصله و ما راح اجلس وايد ... امكن بعد بكره او بكره ...

راكان بحزن : لو مو جايه مو احسن

ام راكان : ينفع يكون عرس اكبر الاولاد وما اجي .. وبعدين ودي اشوف زوجتك

عذاب ابتسمت : مشكوره خالتي وسوري لو تعبناك معنا

ام راكان بحبور : تعبكم راحه .. وهديه مني تذكرتين لندن وتقضون فيها شهر العسل حجزت لكم كل شي وانشالله تستمتعوا فيها

راكان : مشكوره يمه

ام راكان : صح نسيت المصوره تنتظركم في الغرفه روحوا عشان تتصوروا

راحوا الغرفه وما في احد منهم يتكلم الصور حلوه بس مشاعر اللي يصورون بارده ............. المهم بعد ما خلصوا دخل ابو راكان سلم عليها وروح .... وبدأت الزفه وصلوهم فارس و فهد ورائد للفندق وراحو ا عنهم

دخل راكان الحمام ( وانتو بالكرامه ) وخلى عذاب فحيرتها ما تدري شنو تسوي راحت لتسريحة وجلست تفك تسريحتها و تمسح المكياج ... طلع راكان وهي كانت ماسحه المكياج

راكان بسخريه : هه ويقولون جميله و الحقيقه كله اصباغ

انصدمت عذاب من كلامه وجلست طالع نفسها بالمنظره الكل يقول عنها جميله ليش هو بذات يعتبرها قبيحه واللي محليتنها الاصباغ ع قوله .... ما مر دقيقتين الا هي ناسيه الموضوع لانه متاكده بجمالها دخلت بدلت فستانها ودخلت تتروش

اما راكان فراح الصاله وطلب له عشاء وجلس ياكل بدون ما يقول لعذاب

طلعت عذاب فنشفت شعرها وحطت كحل وجلوس عشان ما يقول اصباخ وكانت لابسه لبسه مال النوم لونها بنفسحي .. كانت كثير جوعانه بس ما ودها تضعف قدامه وتتطلب من شي فراحت الصاله وشافته جالس ياكل

عذاب ف خاطرها : ياااااااااااااااااااااه يالقهر ما يقول راح اقول لها و انتظرها ولا راح اسالها تبي ولا ..احسن شي اروح المطبخ واشرب ماي عشان ما يحس اني محتاجه له

شفتها طالعه من الحجره بلبسها البنفسجي ياااااه صدق انها ملاك ... شكلها جوعانه ... بس خليها هذا اول عذاب لها ... الجووع .. خليني اشوف تقدر تتحمل ولا ... لمحتها داخله المطبخ .. .. بعد ما شبعت من الاكل اخذته وحطيته في المطبخ غسلت ايدي وطلعت بدون ما اشوف عليها وشكلها كانت منقهره من تصرفاتي و برودي .... دخلت الحجره وحطيت راسي ونمت .كنت تعبااااان فما حسيت بأي شي

دخلت الحجره وحصلته نايم في الشبرية ..يعني انا وين راح انام ... استهدي بالله يا عذاب وتراه فالاول و الاخير هذا زوجك ..
ذكرت الله .. ورحت انام في الشبرية وان شاء الله اقوم بكره قبله وما يلاحظ اني رقدت جنبه

.........................



اليوم الثاني

ااااااه احس رقبتي تعورني ..فتحت عيوني .. واشوف الملاك النايم جنبي جلست اتأملها لثواني ... دقايق ... اول مره احسها قريبه مني واقدر أتأملها بدون ما تحس ... حسيتها تتحرك اكيد قامت غمضت عيوني

فتحت عيوني حسيت اني وايد قريبه منه ابتعدت بسرعه ودخلت الحمام ( وانتوا بالكرامه ) ........ طلعت صليت وجلست أقرأ قران ... حسيته لما دخل الحمام ( ونتوا بالكرامه )

ولما طلع قالي انا راح نروح المطار بدون ما نودع اهلنا استغربت بس ما حبيت اتكلم او اترجاه اني ابا اشوف اخواني تلبست و اهو اخذ الشنطه ورحنا بدون ما ينطق احد فينا بأي كلمه

فالطياره

كان كرسيه غير عن كرسيها اهو كان مع بنت واهي كان جنبها ولد اهي خافت وكان ودها تروح له و تخبر البنت انها تبدل المكان ....

ياااااااي احسني جوعانه مره حتى بطني يطلع اصوات من الجوع اللي جنبي طلب أكل والحمدلله اكلت لحد ما شبعت ..الغريب كذا يسوي واما زوجي اااااااااه الله يعين .... كنت اناظر كل تحركات راكان وتصرفاته والبنت اللي شكلها مستحيه منه .... وقفت عشان اروح الحمام ( عزكم الله ) ............... ولما طلعت لاقييت البنت

البنت : هلا السلام عليكم

عذاب : وعليكم السلام

البنت : انا اسمي منال

عذاب : اهلين انا عذاب

البنت بصراخ : ياااااااااااي اسمك رووووووعه

عذاب : تسلمين

منال حست بصوته فحطت ايدها ع حلجها : اوبس سوري

عذاب : هههههههههههههههههه لا عادي
منال : ...........................

عذاب : الا ما قلتي لي شنو بغيتي

منال بتردد : آآ .. ا ... والله ... كيف اقولج .. بس

عذاب باستغراب: عادي قولي تبين شي ولا شي

منال : الصراحه ايه

عذاب باهتمام : شنو ؟

منال : الصراحة شفتك وانا داخله مع الشخص اللي جالسه انا جنبه و ..وو .. واقول يعني اذا هو اخوج ..آآ ممكن تجلسين جنبه

عذاب : ايه ممكن ليش لا

منال : مشكورررررره حياتي

عذاب : لا شكر ع واجب

منال بسرعه : ع فكره ترى اخوووج يهبببببببببل

عذاب ضحكت ع هبال هذي البنت وانها ما تدري انه اللي تتكلم عنه يكون زوجي ...ههه ونعم الزوج

منال : اهي صح انا ما اتغشمر وياااج ترى صدج صدج يجنن ياااااااااي اجن اجن لو اخوي ملك جمال وساجن معي ف نفس البيت ...ااااااااااه

عذاب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههه

منال تصكر ع حلجها : اوبس سوري ..ما اقدر امسج لساني لازم يتكلم هههههههههههههه اسمحي لي

عذاب : هههههههههههههههههههه لا عادي .... بس .. بس ..آآ اللي كان معي هو ..آآآ ز .. زوجي

منال: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وما تعرفي تتغشمرين

عذاب : اتكلم جد

منال انقلب لونها : .......................................

عذاب :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

منال : آآ...انا...اممم ..اسفه ..يعني مـ

عذاب : ما عليه مسامحتك .. عادي تحدث مواقف سوء الفهم كثيره يعني عادي ... والحين خليني اروح اجلس مع اللي يهبل

منال ابتسمت


تبادلن الاماكن راكان ما انتبه لها لما جلست جنبه مع انها كانت جنب الجامه .... يعني تخطته وهو ما يدري ... جلست تتأمله وتتأمل ملامحه وهو يشوف على قدام وسرحان ..... بس بعد فتره

راكان يلفت عليها : لو سمحتي اختي ابـ......... سكت وجلس يتأملها وهي سرحانه بوجهه

انتبهت عذاب وقلبت وجهها الصوب الثاني بدون ما تتكلم وهي محمره من الحيا

...........................

منال تصكر المجله : اوووووووووف ملل

الشاب يبتسم وهو ساكت

منال تناظره : تصدج عااد انا مليت ... بس عادي تعطيني الايبد مالك ..مليت والله

الشاب : مو مالي

منال : عادي اعطيني اياه

الشاب : مابي ... بروووح اعطيه رفيجي

منال : ما ادري من وين لك كل هذا الحسد

راح الشاب ورجع جلس

منال : انت من صدجك

الشاب : لا امزح وياك بس

منال : اقول عاد انت متكبر وشايف نفسك مدري حق شنو

الشاب : من حقي مو انا حلو

منال بصريخ : ووووووووووووععععععععع......وصكرت حلجها لان كل الركاب لفتوا عليها

الشاب : حشا شنو هذا

منال : اسكت اسكت

الشاب : وتسكتني بعد

منال : .....................

الشاب : ...........................

منال : امممممممممممممممم لو سمحت

الشاب : اكيد وراك شي

منال : لا بس حبيت اسال ...

الشاب : اسالي

منال : شنو اسمك

الشاب : اختاري لي اسم

منال : اوووووف ...آآقصدي اريد اعرف اسمك

الشاب : ههههه طيب اسمي وليد

منال : ههههههههههه لا صدج عاد شو اسمك

الشاب : اقسم لك انه اسمي وليد

منال : قول والله

الشاب : بدون والله اسمي وليد

منال تصرخ : ياااااااااااااااااي .....وتصكر ع حلجها

وليد : ههههههههههههههه شنو فيك

منال : احب اموت اعشق اسم وليد حتى ولدي راح اسميه وليد

وليد : لهدرجه

منال : واكثر .. ما تدري ليش اعشق هالاسم

وليد : هههههههههههههه انت متزوجه

منال : امممم لا بس مخطوبه بس شوف عاد مخطوبه من لما كنا بالابتدائي وانا ألحين راح اكمل دراستي فلندن واحنا بعدنا مو متزوجين

وليد :انتي تدرسين
منال : ايه

وليد فأي جامعه ؟

منال : فجامعة .................

وليد : قولي قسم

منال : ههههههههه انتقلت العدوى هههه قسم بس اشحقه
وليد : هذي الجامعه اللي ادرس فيه

منال : ههههههه يعني حصلت احد يكون معي ههههههههههه

وليد : اممممم ممكن اسأل سؤال
منال : اسال

وليد : ليش خطيبك ما اجا معك

منال بعصبيه : ..........................

ssSSالجـــــ 11 ـــــــزء SSss

وليد : ليش خطيبك ما اجا معك

منال بعصبيه : انت ما لك الحق انك تسألني عن شي يخصني انا وو .......ودخلت فنوبة بكاء

وليد فخاطرة : انا شو يدخلني فيها .... يا ربي انا فشو دخلت

وليد : يا ....... والله مو قصدي وصح انا شو يخصني ما يخصني فشي والله والله اسف ... قولي عني اللي تقولينه بس واللي يعافيك مسحي دموعك

منال تمسح دموعها : .............

وليد : .......................

منال : .................

وليد : زعلتي

منال : ................

وليد : اووووووووف والله ما اقصد يا شيخوه

منال : شنو شنو شنو

وليد : والله ما اقصد

منال : لالالالا اللي بعدها

وليد : مادري

منال : وشيخوه ما تدري عنها

وليد : ههههههه ما اعرف اسمك قلت اقول شيخوه اسم جدتي

منال : هههههه اسمي منال شيخة البنات كلهم

وليد برتياح : واخيرا ضحكتي

منال : ...............

وليد : لاااا واللي يعافيك تكلمي اسف

منال : لا عادي ...

وكملو سوالف

....................

عند راكان وعذاب كان الصمت قااااااااااااااااتل ما فيه احد يتكلم ابدا ..كل واحد فيهم سرحان بعالمه الخاص

......................

في الدار

: ياااااااااي مشتاقه المدرسه

ريماز : وووووووع انتي ولا شي احد يحب المدرسه الحمدلله افتكينا

دلع تدخل عليهم : من منو افتكيتو ليكون من عذاب و راكان والله راح اخبر

ريماس : لاحول جالسه تتسمعين لسواليفنا نرى التجسس مو زين

دلع : لا كنت ماره بس طحت وسمعت الكلام قلت احسن ادخل ترا التجسس مو زين

دنيا : روحي روحي جيبي لي ماي

دلع : وتامر الاخت

دنيا : غصب عليك

طلعت دلع وف نفس الوقت طلع فارس وكان معصب ..كملت طريقها ورن تلفون البيت

دلع : الو دلع تتكلم .. شيخة البنات.. حبيبة الكل .. بزين مذكوره ... انا الدلوعة واكيد معذورة ..كل البنات برواز وانا بالوسط صوره ... الو نعم ... احم احم .. ادري صوتي عذاب بس ما عليه حاول تبلع ريجك وتتكلم ................. تراني انتظر ....................... و قد مللت الانتظار .................................... وجاء الصيف وابتداء الشتاء وعاد الخريف و اتى الربيع وانا انتظر ..... عاد عذروني ما اعرف كيف ارتب فصول الاربعه .................اوووووف مليت انا الصراحه راح اصكر ..................................... ............................................................ ............................................................ ............................................................ ............................................................ ............................................................ ............................

: اووووووووف صكرت

دلع :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خدعت عليك فهود ما صكرت بس ألحين بصكر

دنيا تصارخ : دلووووووووووووووووووووووعه

دلع : قاااااااااااااااااااادمة

دنيا : وين الماي

دلع : اوووووووو نسيت ..

وطلعت تجيب لها ماي

وهي طالعه رن التلفون مره ثانيه

دلع : الو نعم ... اسمع وتعلم ... من الدلوعه تسمم .. الو نعم

: ....................................

دلع سكتت لانها سمعت انفاس شخص كان يتنفس وكأنه خايف يتكلم .. خايف يسوي شغله

دلع بهدوء : الو

: .......................

دلع : الو

: دلع

دلع سكتت تحاول تسمع ... تحاول تميز صوته ... مستحيل تنسى صوته ...

: دلع انتي معي

دلع : آآ آ ايه معك

: دلع انا ..انا

دلع : رائد

: .................

دلع : صح رائد

رائد : ايه انا رائد

دلع بخوف : خير يا رائد فهد فيه شي فارس فسه شي انا شفت فارس طالع معصب اكيد فيه شي لالالالالالا اكيد عذاب ...رائد ..عذاب فيها شي راكان اتصل فيك وقال انه فيها شي قول قول يا رائد

رائد : لهدرجه تفكرين بخوانك و خواتك ... وانا يا دلع وانا

دلع بتسرع : انت شنو يا رائد فيك شي خوفتني عـ...

رائد : كملي ..كملي خوفتني عليك خليني احس انه فيه احد مهتم فيني ... خليني ..احس بإهتمامك فيني

دلع : رائد انا مو مثل ما انـ......

دلوووووووووووووووووووووعه

دلع من الخوف تصكر التلفون وتروح تجيب ماي لدنيا

.......................................

وصلت الطياره وبسلام الى لندن <<< مسويه فيها مقدمه خخخخخخخخخ

نزلوا كل الركاب ... ووصلوا لفنادقهم .. بس عذاب كانت تدور ف المطار تدور راكان

هذا وين اختفى والله احس شكلي غلط ويني فيه وينك يا راكان ... اووووف لمحت بنت هناك شكلها عربيه

عذاب : Hallo

البنت : Hi

عذاب : Do you speak Arabic?

البنت : Yas

عذاب : آآآ ... تدرين وين بوابة الخروج

البنت : من شكلك كأنه اول مره

عذاب : ايه نعم

البنت : لا تخافي انا كنت نفسك مره من المرات

البنت خبرت عذاب عن بوابة الخروج وكان وراها شباب شكلهم عربين لانهم كانوا يتكلموا مكسر <<< يعني كلمة عربي وكلمتين انجليزي
وكانو يلاحقونها .. لانها مشده للأنظار ... لابسه عبايه وكاشفه من غير انه عيونها زرق .. اكيد راح تشد اللي حولها

الشاب1 : are you smook English?

الشاب 2 : شنو هذي smook الناس تقول speak

الشاب 1 : روووووح زين المهم كلمه عشان تلفت صوبنا هالقمر

الشاب 3 : لا ولابسه عبايه بعد

الشاب 4 : محتشمه

الشاب 3 : فديت المحتشمين انا

الشاب 1: look to me ابا اشوف الـ face بتاعك

الشاب 2 : انقلب مصري الاخ

الشاب 1 : عشان القمر انقلب سوداني كانت تبا .. ويغمز لها .. يازول

خافت عذاب وسرعت من خطواتها

والشباب يلحقونها ...

الشاب 1 يسرع فخطواته و يوقف قدامها وهو ماسك ايدها : ليش يا الحلو تسرعين ؟ ...الظاهر ما عجبناك

عذاب كانت مصدووومه هذي ردة فعلها فهذي المواقف تجلس ساكته تفكر ف الموقف اللي هي فيه

الشاب 2 : وكيف راح تفهمك يالغبي

الشاب 1 : يا beautiful ليه walk fast

عذاب بعد ما استوعبت اللي صار عطته كف يقومه من اللي هو فيه : تصدق انك واحد نذ.. و حقيـ... ما شفت واحد احقـ.. و انذ.. منك الصراحه ياخي انت ما عندك خوات تخاف عليهن ...... وراحت عنهم وهي تركض

الشباب كلهم كانوا مستغربين من هذي اللي تتكلم عربي

اما ماجد ( الشاب 1 ) ما كان اقل منهم راح يلحقها هي تركض وهو يمشي وراها بس بسرعه

عذاب لمحت شخص ... وركضت وحضنته من وراءه
وهي تقول : ارجوووووووك لا تتركني ارجوووووووك راح يلحقوني راح يضربوني ارجوووووك

يلفت عليها الشخص بس يطلع مو الشخص اللي فبالها

عذاب : سوري

وراحت تركض مره ثانيه و ماجد وراها يلاحقها .... ولما هي وقفت تقدم لها ومد ايده و........





ssSSالجـــــ 12 ـــــــزء SSss

وراحت تركض مره ثانيه و ماجد وراها يلاحقها .... ولما هي وقفت تقدم لها ومد ايده بس فيه ايد مسكت ايده

عذاب :راكان <<<< سوبر مان ع غفله

ماجد : ومن حضرتك

راكان : انا اللي اسالك منو انت مو انت اللي تسأل

ماجد بدون أي تفاهم عطاه بوكس وبدأ الكل يتضارب وعذاب كانت تحاول تهدي راكان بس لا حياة لمن تنادي و ظلوا يتضاربون لحد ما اجا الامن ومسكوا ماجد لان الكل شاف اللي صار وعرف من اللي بدأ ...... راكان كان معصب حيل لان السبب ف كل لهذا عذااب فسحبها بكل عصبيه امام الكل .. لحد ما وصلوا لعند السياره وركبوا وهو ماسك اعصابه عشان ما يصارخ بس ما سك ايدها بقوه ولاف ع خصرها ... اما عذاب كانت تتألم كأن اصابعه انغرست فجسمها ... انزلت منها دمعه بس امسحتها بسرعه ....

وصلوا الفندق وراحوا سيده للجناح .. وراكان ماسك نفسه للعاصفه اللي راح تصير لما يكونون لوحدهم .................. ............................................................ ...........
اول ما وصل الجناح رمى عذاب بكل قوته في الغنفه اللي كانت قدامه ... وصرخت عذاب من الالم اللي حست فيه حتى لحافها طاح .. صرخت صرخه تظهر تعبها وتألمها .... بس راكان ما توقف تقرب منها وسحب شعرها وبكل عصبيه : انت ع أي اساس تروحين مع اشخاص انتي ما تعرفيهم ولا خلاص ابتعدي عن بلادك وكل شي راح ما صار فيه حيا ... لدرجة انك تحضنين شخص ما تعرفينه .. وهو يصفعها ... صدق انك وقحــ.. حقيـ.... تحضنينه ... تحضنينه يا الحقيـ.. ع الاقل احترمي نفسك لاني معك ..زوجك مو أي احد ثاني فاهمة .... ... واذا ابوك المنتف ما عرف يربيك .. انا اقدر اربيك ...

عذاب بتعب : لا تتكلم عن ابوي هذا اشرف منــ...

راكان ما خلاها تكمل حكيها لانه رماها مره ثانيه و راح لأغراضه واخذ شي من هناك وتقرب منها و سحب شعرها الطووييييييييل وهو يقول : تشوفين شعرك هذا اعتبريه حبل حياتك ولما ...... وهو يقص شعرها ..... ولما ينقطع هذا الحبل تكون حياتك وقفت انتهى عالم


الترفيه والحين انتي في الجد ... ما عشتي الشقى يومك ومعي راح تعيشيه ما تدري شنو عذاب هدنيا ... جيتي انتي واخوك وناوين ع الحلال ... ورمى المقص من ايده بعصبيه لدرجة انه المقص صار ع طرف الغنفه و المكان المسنن كان بارز ...... ايه ناوين ع الحلال .... حلال ابوي اللي تعب واهو يبنيه وانتو فجأه تبون تهدمونه .. انا كشفت الاعيبكم ... وراح انتقم لكم واعذبكم قبل ما تهدمون عايلتنا وترجعون مكان ماجيتوا ... لا تعتقدي انه تزوجتك حبا فيك لا والف لا .. تزوجتك عشان انتقم من فهد اخوك ... واعذب عائلته قبل لاعذبه هو ...

عذاب مصدوووووووووووومه من اللي صار ..ازال قناع الخبث وهذا كان مبتغاه ... ما كانت منتبهه للي راكان سواه ... قص شعرها اللي ابوها يحبه وجلست سنوات تطوله ... وغير كذا خبرها ليش متزوجنها عشان
عشان
ينتقم واحنا شو دخلنا فهذا الشي

عذاب بصوت كله بكى : خلاص ... خلاص يا راكان ارحمني واللي يعافيك يكفي عذاب خلاص اول تعذبنا بفراق ابوي وامي وبعدين عذاب هدنيا من عطش وجوع وتحملت كل عذابها وتحملت تربية
اخواني وألحين تجي انت وبكل بساطة تهدم اللي بنيته كفايه عذاب هدنيا لي يا راكان كفايه تكفى ارحمني ارحمني ...


واللي يعافيك مالك أي دخل ف خواني خليك علي بس عذبني عذبني وراضيه بتعذيبك ... بس الا اخواني .. الا خواني وخاصة فهد اتركه فحاله ارجوك ..اترجاك ... احرمني من كل شي من الاكل من الشرب اضربني كل يوم واذا كان ودك 24 ساعة ما عندي أي مشكله بس الا خواني يا راكان الا خواني

رمى راكان عذاب من العصبيه في الغنفه وطلع برا جناحه

..........................

في الدار

: ما اقدر والله ما اقدر يا جاسم

جاسم : صدق انك ياهل .. والله ما الوم فهد لما ما يوثق فيك

فارس : انت ما تفهم ابدا .. هذي ممنوعات ما ينفع وخاصة انه الشرطه هذي الايام .. كأنها شاكه فشي وع كل ما تمشي مكان تحصل نقطة تفتيش

جاسم : كل شي مخطط له خلاص ... يعني باقي التنفيذ وخلاص

فارس : لالالالالا ما ينفع .. صدقني ما ينفع

جاسم : والله الحكي معك فاضي بعدين لا تقول يا جاسم ابا و ابا اذا خلصت الكمية خلاص ما ادري من وين اجيب لك

فارس بتردد : آآآ ... اممممم آآآ ... خليني افكر و راح ارد عليك .. انا رايح

جاسم : باااي

................................

تررررررررن تررررررررررن ترررررن
ترررررن ترررررررن

دنيا : مليت والله ردي .

دلع بتوتر : آآآ لا لا امكن هذي ريماس تبي تلعب علينا لاني لعبت عليها اليوم

دنيا : طيب

.
.
.
.
ترررررررررررن تررررررن ترررررررررررن
ترررررررررن ترررررررررن
.
.
.
.
تررررررررن ترررررررررررن تررررررررن
ترررررن تررررررررن

دنيا : انا الصراحة راح ارد واللي فيها فيها ... وقولي لها دنيا ردت

دلع : لالالا خلاص انا راح ارد

ويصكر قبل لا ترد

دلع : خلاص صكرت

دنيا بشك : دلع فيك شي

دلع : لا لالا ولا شي .... و ف هذي اللحظة يرن التلفون وترد دلع عليه

دلع : هلا ريموووز اخبارك انا بخير الحمدلله هذي مو انا بس هذا دنيا تبي تضيع علي المقلب اللي سويته لك و لا تفرحين مع السلامه باي

دنيا : حـــــــــــــــشا شنو هذا ... ما خليتي لها شي تقوله ..ليش كل هذا

دلع :آآآ مو عشان شي بس تدرين ريماس لما تفوز ف المقالب تجلس تتكلم وما تسكت ابد

دنيا : اول تقولين ريماس بعدين قلت ريماز وهم ألحين رديتي ع ريماس ..... دلع حبيبتي فيك شي صاير شي ف المدرسه

دلع وهي توقف : لا ولا شي شنو بيصير يعني

دنيا : والله اللي يريحك بس ع فكره بعد شوي راح تجي رنين وراح اروح معها المشغل ع الاقل احد يتابعه لحد ما تجي عذاب من شهر العسل

دلع : اشوف صارن ريماز وريماس موديل قديم

دنيا : لا والله بس اهم مو هنا بيت خالتهم يبون يجلسون مع جنا مشتاقين لها ..

دلع : اها

دنيا : ع العموم انا رايحه البس

دلع : دنيا

دنيا توقف : نعم

دلع : ليش ما نخطب لفهد رنين يليقون لبعض

دنيا : وايد تحلمين ..لو تفتحين عينك زين راح تشوفين رنين بنت ابو راااكان و فهد مجرد موظف يشتغل معه

دلع : بس ابو راكان يعز فهد كثير ومستحيل يرفض طلبه

دنيا : امكن ليش لا

دلع : المهم انا رايحه انام

دنيا : بعد ما عطلتيني

دلع : ما عليه بس سألي رنين بشكل غير مباشر اذا راح توافق ولا

دنيا : وانت شنو عاجبك فرنين

دلع : مادري بس احسها مثل عذاب

دنيا : امكن ............ وااااااااي تأخرت باي انا رايحة اتلبس

دلع : ههههههههههههه باي

...................................
ف لندن

انا لازم اتصل فيهم اليوم عشان ينفذون لازم لازم

:اوووووووووووووووووف هذا تلفونه كله مشغول منو يكلم ألحين ... ما عليه راح اتصل ف جاسم بعدين راح اتصل فرائد
.
.
.
راكان : الو

جاسم : هلا والله بحبايبنا اخبارك واخبارك لندن

راكان : اهلين الحمدلله بخير ولندن الحين واصلين انت اخبارك

جاسم : عال العال

راكان : جاسم شو صار عشان السالفه

جاسم : أي سالفه

راكان : أي سالفه يعني فارس

جاسم : اااااااااه والله صاحبك طلع عنيد

راكان : لا تقول

جاسم : ايه والله بس تدري فيني ما اخلي شخص فحاله .... وقال راح يفكر بس انا متأكد انه راح يوافق

راكان : ليش

جاسم : شنو ليش هذا صار مدمن وما يقدر يصبر ... يعني فأي لحظه راح يجيني

راكان : والله انك كفو يا جاسم

جاسم : اعجبك .... اقول .... راكان اكلمك بعدين اسمع احد عند الباب اكيد هذا هو

راكان : اوكي باي ما اوصيك

جاسم : باي

اتصل راكان ع رائد لحد ما رد

راكان بعصبيه : شنو هذا كله مشغوووووووول مو تقولي منو قاعد تكلم هالحزه

رائد : وليش معصب مو انت قلت العب ع دلع

راكان : ايه صح نسيت

رائد : خير

راكان : اشوفك ما لك نفس تكلمني

رائد : لا بس تعبان قبل شوي جاي من الشركه

راكان : ايه صح كيف اخبار الشركه

رائد : الحمدلله لولا فهد ولا كنت برا

راكان بعصبيه : اشوف العدوى انتقلت فيك انت

رائد : .....................

راكان : المهم متصل عشان اقول سوي اللي قلت لك عليه لفهد

رائد بتردد: بس ..آآ بس مو انت قايل تسويه لوحدك

راكان : ايه والحين اباك انت تسويه

رائد : وانت

راكان : زي ما انت شايف انا ف لندن والشركه عندكم ف الدار

رائد : طيب بعد ما ترجع شنو فيها

راكان : رائد انت ما تفهم انا راح اتأخر راح اجلس اكثر من شهر ما يكفي شهر

رائد : ....................

راكان : رااااائد

رائد : معك

راكان : واضح

رائد : يالله راكان مع السلامه

راكان : يالله رائد وعاد ما اوصيك انت ولد عمي واكيد تهتم بمصلحة ولد عمك

رائد : اكيد مع السلامه

بعد ما مل من تجوله برع وهدى حب يرجع للفندق مره ثانيه بس قبل راح للرسبشن وقالهم انهم يقطعون أي اتصال خارجي طبعا اهم وافقوا

اما هو فطلع لغرفته .. اول ما فتح الباب انصدم عذاب نفس مكانها اللي رماها فيه ما تحركت ........... تقرب لها وهو ناوي يتهاوش معها لانها ما حصلت مكان تنام فيه الا هنا و ما رتبت الاغراض ........

راكان يصارخ عليها : عذاااااب ...عذااااااب

عذاب : .................

راكان يمسكها من خصرها ويهزها : عذااااااااااااب

عذاب : ..................

راكان عصب ولفها صوبه وانصدم








ssSSالجـــــ 13 ـــــــزء SSss


ف الدار

دنيا تركب السياره : سوري تأخرت عليك

رنين : لا عادي

دنيا : اخبارك ؟

رنين : منيحه

وصلوا للمشغل و لما خلصوا راحوا كوفي شوب قريب من المشغل

دنيا : رنين

رنين : همممممم

دنيا : ابا استشيرك ف شي

رنين : قولي

دنيا : امممم رفيقتي طلب ايدها واحد و و ..وكيف اقولك يعني ... يعني بترفض

رنين : وليش... اكيد مو تحبه

دنيا : لا

رنين : تحب ولد عمها

دنيا : لا

رنين : اخواها ما يبيه

دنيا : لا

رنين : شافته مع وحده

دنيا : لا

رنين : اكيييييييييد مو جميل

دنيا : لا

رنين : يعني ما يشتغل

دنيا : لا يشتغل

رنين : عيل شنو

دنيا : فقير

رنين : شنو !!!

دنيا : ايه

رنين : ترفضه عشان انه فقير ... الصراحه و لاتزعلين هذا مو عقل عند رفيقتك ترفضه عشان شي مادي ... لازم تقولين لها يا دنيا الشخص مو بالشكل بس الشخص ينشاف من الداخل بمشاعره واحاسيسه بوفاه بحبه لها و هل يقدر يصونها ويأكلها ويشربها هذا اهم شي مو شرط انه من عايله ميسور حالها تتعالى عليه ما في احد يعلم الغيب امكن ينقلب حالهم ويصير اهو الغني واهي الفقيره وتبي تتزوج شخص غني ... يعني مادري شنو اقولك بس ابيك تحسيسها انه الشي المادي ماله أي فايده .... مو لازم تهتم فيه .... اللي لازم تهتم فيه وتحط هدف له انها كيف تدخل قلبه وكيف اهو يدخل قلبها

دنيا : ياااااااااااي يا رنين ما توقعت كذا ابد ... شكلك شايفه من هذي الحياه شوية اشياء

رنين :هه شويه الا قولي شفت من هذي الحياة ما يكفيني عشان افهمها وابتعد عن المشي في شوارعها اللي امكن تودي الشخص للهلاك

...............................

ف البيت

دلع : يا اخي انت وبعدين معاك عذبتني

رائد : وانت تحسبين انك ما عذبتيني ... افكر فيك كل ساعه ..كل دقيقة ... كل ثانيه .... كل ما اغمض عيني القاك ... صرت اشتاق لك اشتاق لعينك اللي سحرتني اول مره شفتك ... عذبتيني ف التفكير فيك ... ارحمي حالي يا دلع ارحميني ... ما اطلب منك انك تحبيني اللي اطلبه منك شي واحد لا تحرميني من سماع صوتك ..

دلع : ...............

رائد بصوت كالهمس : دلع

دلع : نعم

رائد : شنو قلتي

دلع : ما ادري خليني افكر

رائد : طيب .... عندك خمس دقايق بس وراح اتصل مره ثانيه

دلع : شنو خمس مايكفن

رائد : اربع

دلع : بس ثلاث

رائد : باي

دلع : يا ربي ساعدني شنو اسوي .. ما ادري اللي اسويه صح و لا خطأ بس الكلام اللي قاله شكله طالع من قلبه يااي وانا بعد شفته وحسيت شي بداخلي بس هل هذا اسمه حب او بس اعجاب ....

تررررن تررررررررن

دلع وهي ترف السماعه : ههههههههه ما حسيت انه مرن ثلاث دقايق

فهد : ليش تنتظرين احد

دلع بتوتر : آآ أيــ ــه هذي رر ..ريماز

فهد : اها طيب وين دنيا

دلع : طالعه عند رنين

فهد : اوكي مع السلامه

دلع : بس تبي دنيا وانا بنت البطة السوداء

فهد : لا والله اتنت دلع الغاليه

دلع : فديت فهودي والله ..

فهد : اصغر عيالك

دلع : لا والله بكرهم ( اكبرهم )

فهد : اوكي باي

دلع : ايه نسيت فهد لما ترجع من الشركه انا و دنيا نبيك ف موضوع مهم .... وهي تنعم صوتها طيب حبيبي ..... ادري بعد الصوت الرقيق راح تصكر وتتصل مره ثانيه

فهد : هههههههههههه طيب مع السلامه

دلع : هههههههههه مع السلامه حبيبي

صكرت التلفون ورد رن مره ثانيه

دلع : ههههههههههه لهدرجة كنت امزح معك بس ما عليه ....وهي تنعم صوتها ... هلا حبيبي

: هلا حياتي

.........................

ف لندن

راكان لما لفها صوبه انصدم الدم يغطي يده وملابسها كلها دم حملها وراح سيده للمستشفى ...كان خايف علها ... ايه خايف بس ماكان خايف لانه راح يفقد روح اهو متسبب بفقدانها اهو اللي قتلها لا لالالالالا ما كان خايف عشان كذا .. كان خايف انها تموت وما يقدر يعذب فهد ..... هذا كان تفكيره ... فيه زوج يفكر بزوجته هذا التفكير صدق انه زوج اناني طغى على قلبه الكره والحقد واهم شي الانتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــقام
لاحظ انه الكثير من الاطباء و الممرضات اجو ودخلوا بسرعه اكيد فيها شي اكيد ...

وف هذي الاثناء طلع الدكتور

راكان : doctor pleaes tell me what happen for my wife

" دكتور شنو صار لزوجتي "

الدكتور : I don’t know what can I tell you

" ما ادري شنو اقولك "

راكان : no proplem tell me what happen

" ما فيه مشكله بس شنو صاير "

الدكتور : she loss a lot of blood and we will find some one to get her

" خسرت الكثير من الدم و انشالله نحصل شخص يتبرع لها "



راكان: I can get her

" انا اقدر اتبرع "

الدكتور : ok come with me
" طيب تعال معي "

................

عند دلع انصدمت بالصوت اللي تسمعه

دلع : آآآ ر رائد لا تفهمني غلط كنت اظنك فهد و..

رائد : اششششششششش ودي اسمع رأيك كيف

دلع : امممممممممم موافقه بس عندي شرط

رائد : امري تدللي لو تطلبين عيني هي فداك

دلع : تسلم والله ما تقصر ...

رائد : طيب ممكن اسمع الشرط

دلع : ايه ما يتعدى الموضوع المكالمات ... يعني كلمة ابي اشوفك و ابي نتلاقى ما عندي ... شنو قلت

رائد : موافق و موافق وموافق والف موافق ....ياااااي واخيرا واخيرا .......خلص الشرط و لا في شرط ثاني

دلع : ايه خلص

رائد : اشوى

دلع : ايه ايه نسيت

رائد : شنو بعد

دلع : ههههههههههه لاتخاف بسيط

رائد : فديت اللي يضحكون والله

دلع : ......................

رائد : دلع

دلع : ..............................

رائد : دلع انتي معاي

دلع بصوت يا دوب ينسمع : ايه معاك

رائد : ههههه خلاص شنو شرطك

دلع : تعطيني وقت محدد متى راح تتصل ... لانك تدري بدنيا وفارس وفهد

رائد : لا والله عشان هذي ما اقدر بس شوفي شنو بسوي اليوم

دلع : شنو بتسوي

رائد : اختاري البنفسجي لوني المفضل

دلع : شنو البنفسجي بعد

رائد : باي حبي

دلع مشروده بالبنفسجي فما سمعت حبي : باي

...................

ف لندن

راكان : hi doctor how is she now ??!

" هلا دكتور كيفها ألحين "

الدكتور : she is very tired . she need resting

"هي وايد تعبان تحتاج راحه "

راكان : OK can I see her

" طيب اقدر اشوفها "


الدكتور : sorry you cant

" سوري ما تقدر "

.........................

ف الدار

دنيا : السلام عليكم

دلع : ........................

دنيا : السلام عليكم

دلع : .....................

دنيا تحرك ايدها : اووووووووووووووووه دلوعه وينك فيه

دلع : وجع شنو هذا راح تفجرين اذني

دنيا : تستاهلين اكثر ما تسمعين ابد

دلع : من متى جايه

دنيا : من ساعتين ونص

دلع : لا و الله

دنيا : ايه والله

دلع : شكلك رايقه

دنيا : كثيييييييير

دلع : عن يكون

دنيا تهز رازها يأيه

دلع : قولي والله شنو قالت

دنيا خبرت دلع باللي صار و مع رنين


دلع : قولي والله

دنيا : والله كذا قالت

دلع : تصدقين ما توقعتها كذا

دنيا : و لا انا

: منو هذي

دلع ودنيا يوقفون : هلا هلا فهد

فهد : اهلين منو هذي اللي تتكلمون عنها

دلع : ما فيه مفر راح نخبرك بعدين عنها

فهد : المهم تعالو قربوا ابي اراويكم شي

دلع شافت شي بنفسجي فبدون ما تحس قالت : اختار البنفسجي لوني المفضل
ssSSالجـــــ 14 ـــــــزء SSss

الكل طالعها

فهد : وكيف عرفتي

دنيا : شنو ؟

دلع : ها ولا ولا شي بــ بـــ ــس شدني لون الكيس البنفسجي وقلت اختاره

فهد : وانتي شنو عرفك انه هذول لكم

دنيا : شنو ؟

دلع تضحك عشان تبعد توترها : هههههه ما يبيلها ذكاء مشتري ثنتين وتقول لنا تعالوا اكيد شي لنا

دنيا : لا تخلوني كذا غبيه قولوا لي شنو ؟

فهد : هههههههه والله ما ادري ع منو طالعه غبيه

دنيا : فهد

فهد : يا اختي العزيزه حبيت اسوي لكم مفاجاة بس اختك دلع خربتها

دلع : افااا

فهد : هههههههه تعالي المهم دنيا ترى اختك اختارت قبلك اللون البنفسجي

دنيا تتخصر : لا والله اصلا انا كنت ما اعرف شنو الالوان الموجوده وشنو اصلا هو الشي ؟

دلع : ههههههههه ما تشوفين ...

دنيا : لا والله

فهد : جايب لكم تلفون

دنيا : قول والله ياااااااااااااي وناسه

فهد ودلع : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

دنيا : شنو اللون مالي

فهد : بينك

دنيا : هههههههههههههه اصلا انا اموت ع اللون الوردي يعني كان اختيارك مو حلو

دلع : منو قال اصلا انا احب اللون البنفسجي

دنيا : مو تقولين الازرق

دلع : ايه بس البنفسجي اقرب له من لونك

فهد : بااااااااااااااااااااس

دلع ودنيا : .........................

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

فهد : هههههه ألحين قولوا لي منو هذي

دنيا : من

فهد : اللي مو متوقعين انها تقول كلام

.............................

ف لندن

راكان : hi doctor con I see her today

" خلا دكتور اقدر اشوفها اليوم "

الدكتور : no you cant .. she will stay whit us maybe two week

" لا ما تقدر ... امكن راح تجلس معنا اسبوعين "

راكان بدهشه : two week ….. why ?

" اسبوعين ... ليش ؟ "

الدكتور : can you come with me , pleaes ?

" تقدر تجي معي شوي "

راكان : yes why not

" ايه ليش لا "

..........................

ف الدار

فهد باستغراب : رنين

دلع : ايه يا فهد رنين

فهد : بس انتوا تدرون انه اني موظف اشتغل عند ابوها مو من مستواهم

دنيا : ومنو قالك اهي تهتم بالفلوس ... انا سألته بطريقه غير مباشره وقالت ........ وخبرته باللي صار

فهد كبرت فعينه : ايه بس مو مشكله اهي المشكله ابوها

دلع : انت عزيز عند ابوها ومعتبرنك زي راكان بضبط فما اعتقد انه راح يرفض

فهد : والله ما ادري راح افكر

دنيا : لا تفكر لا منك ولا اليك بكره تروح لأبو راكان وتخبره

فهد : بس

دلع : لا تتبسبس انت مو رافض البنت و لا رافض فكرة الزواج ..انت رافض اللي راح تتزوجها تكون بنت ابو راكان

فهد : الصراحه ايه

دلع : انا اضمن لك انه ابو راكان راح يوافق ما راح يحصل احسن منك

دنيا : اصلا لازم يحمد ربه لانه

دلع تكمل : فهد زينه الشباب ... واحلاهم

دنيا تكمل : راح يتزوج بنته

فهد : ههههههههههههههههه اوكي انا رايح انام تعبان

دنيا : لاوالله بس لا تفكر لانك بكره راح تقول لابو راكان وراح يوافق

فهد: ههههههههههههههههه يا الواثقات

دلع : ههههههههههههه من حقنا




............................

ف لندن

طلع من عند الدكتور وسيده راح للفندق ... وهو مو مهتم للي قاله الدكتور بس اول ما لجناحه فكر عدل

اوووووووف الحين اذا جلست ف المستشفى سبوعين اكيد راح تخرب كل خططي اكيد ... بس يا ربي شنو راح اسوي ... لازم تتعافى بسرعه عشان اقدر انتقم لها ... وانفذ الخطه اللي راح تهز صورت فهد فعين ابوي وما راح يثق فيه مثل اول ... بس ليش لا خليني اتصل فرائد ألحين عشان ينفذ الخطه

راكان : هلا رائد

رائد : آآ آ اهلين راكان

راكان : شنو فيك

رائد : لا ولا شي

راكان : كيف عشان فهد سويت اللي قلت لك عليه

رائد : الصراحه لا

راكان بعصبيه : لا ليش انت ما تفهم اقول تسوي تقولي اوكي وبعدين تقول الصراحه لا شنو هذا ما تبيني اثق فيك مره ثانيه


رائد بعصبيه : انت ما تفهم انا ما سويت هذا عشان دلع مو قلت لي ألعب عليها ألحين لو قلت لي انفذ الخطه لفهد راح تتركني وراح تخسر انت يعني تظن اني ما اسوي لاني خايف ع فهد انا خايف عليك انك تخسر الانتقام من فهد بس من عائلته كامل

راكان : ...........................

رائد : ما ترد

راكان : رائد انا ..انا اسف

رائد استغرب منه اول مره يتأسف من شخص شكله متنرفز عشان كذا عصب

رائد : ما عليه عادي

راكان : اوكي راح اقفل ألحين انا تعبان شوي وبروح انام

رائد : سلامتك مع السلامه

رائد كان كثير مضايق فما حس بنفسه الا وهو يسمع صوتها اللي من سمعه طارت الضيقه و التعب

دلع : الو

رائد: هلا والله بصاحبة الالو

دلع استحت :................................

رائد : دلع انت معي

دلع : ايه معاك .. الا اقول انت كيف عرفت عشان التلفون واصلا كيف عرفت رقمي و لا بعد كاتب عليه رودي

رائد سرح بصوتها : .....................

دلع : رائد

رائد : يا روح وقلب وعمر رائد .... يااااااي اسمي ع لسانك غير غير

دلع استحت : ..........................

رائد : دلع وينك

دلع : معك

رائد : ههههههههههه

دلع : رائد ابي اقولك شي

رائد : نعم يا قلبي تفضلي

دلع : .......................

رائد : دلع

دلع : رائد واللي عافيك لا تقوللي هذول الكلمات ... وبصوت جننه .. استحي

رائد : فديييييييت اللي يستحون والله

دلع : راااائد

رائد : يا عيون رائد

صكرت دلع التلفون فوجهه

رائد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

جته رساله منها
" لما بتتكلم مثل الناس والعالم ذيك الساعه اتصل "

كتب لها
" هههههه ليه شنو سويت "

ردت له
" الكلمات اللي تقولهن "

كتب لها
" ما اقدر امسك لساني تجنيني "

ما ردت عليه

كتب لها
" دلع "

ردت عليه
" خير "

كتب لها
" خير بوجهك ... ما تبيني اخبرك كيف عرفت عشان التلفون "

ردت عليه
" ايه "

كتب لها
" طيب خليني اتصل فيك "

ردت عليه
" تحلم "


.........................



: جاسم واللي يعافيك عطيني حبه راسي بينفجر

جاسم : من وين اجيب لك مو قلت لي انك ما تبي تساعدنا ... خلاص والكميه خلصت من عندي

فارس: عطيني أي شي يا جاسم

جاسم بخبث : أي شي

فارس : ايه أي شي

جاسم : متأكد

فارس : جاسم وبعدين معاك اقوللك راسي راح ينفجر ابغى حبه تقولي متأكد ومدري ايش

جاسم : بس انا قلت الصراحه ما عندي اللي تبيه

فارس طيب اعطيني أي شي

جاسم : طيب راح اعطيك بس شي ثاني

فارس : اوكي اعطيني اياه مو مشكله

جاسم : بس

فارس: بس شنو

جاسم : عندي شرط

فارس : موافق ع كل شروطك بس عطيني اللي عندك ع الاقل يخف الصداع اللي احس فيه

جاسم : بس ما تبي تسمع الشرط

فارس : جاسم خلصني وجيب اللي عندك

جاسم : بس بعدين ما تقولي انا ما قلت وما سمعت شرطك ولازم تقولي ومادري ايش

فارس بفقدان صبر : طيب قولي شنو عندك بسرعه

جاسم بخبث : تشارك معنا ف عملية التهريب

فارس ما قدر ينتظر اكثر لان راسه راح ينفجر من الصداع اللي يحس فيه فما كان حله الا انه يوافق وما يدري انه اللي راح يسويه راح يوصله لداهيه مالها اول ولا تالي




ssSSالجـــــ 15 ـــــــزء SSss

في صباح اليوم الثاني

طلع فهد من بيته وهو خايف من الموضوع اللي راح يفتحه مع ابو راكان وأول ما وصل الشركه لاقى رائد

رائد : هلا فهد اخبارك

فهد : اهلين ... الحمد لله .. انت كيف حاللك

رائد : عال العال

فهد : اشوفك متحمس

رائد : مرررررررررررره

فهد : دوم انشالله مو يوم

رائد يرفع ايده : آ ميييييييييييين

فهد : هههههههههههههههه الله يعينك

راح عنه فهد وطلع فوق لمكتب ابو راكان

دق دق دق

وصله صوته : تفضل

دخل فهد عليه

فهد : السلام عليكم

ابو راكان : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. تفضل

فهد يجلس : مشكور

ابو راكان : خير يا فهد صاير شي محتاج شي

فهد بارتباك : آآ الصراحه يا عمي انا جاي ..جاي ..آآ عشان ..اممم

ابو راكان : قول يا فهد لا تخاف و انت بمثابة ولدي راكان واعز بعد

فهد : تسلم عمي ما تقصر بس ... البنات قررورا انه ...انه

ابو راكان : شنو فيهن البنات ..شو صاير يا فهد

فهد : مو صاير شي بس يا عمي انا و الله طالب القرب منكم وابي اطلب ايد بنتك رنين.. وانت تعرفني زين وخذوا وقتكم ف التفكير

عم الصمت ف المكان لدرجة انه فهد خاف انه ابو راكان رافض مبدء واحد موظف معه في الشركه يطلب ايد بنه بنته بنت ابو راكان صاحب الشركات كلها

فهد فخاطره : آآآآآآآآآآآآه يا دنيا و يا دلع انا راح ارويكم في البيت ..انتو اللي دخلنوا الفكره ف باللي و لا انا ووين و الزواج وووين ... قطع حبل افكاره صوت ابوراكان

ابو راكان : فهد

فهد بإرتباك : والله يا عمي اذا كنت رافض الفكره ترى عادي هذي الدنيا قسمة ونصيب

ابو راكان باكبر ابتسامة : ههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه والله انك تحفة يا فهد وانت خايف ومرتبك هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

فهد ما استوعب باللي قاله ابو راكان

ابو راكان : ههههههههههههههه هذي الساعة المباركة يا فهد وفأي وقت تعال اما عشان رنين فلا تخاف ماراح تلقى شاب طموح مثلك

فهد بفرحه : تسلم تسلم يا عمي

ابو راكان : هههههههههههههههه ومثل ما قلت لك أي وقت يناسبك تعال وجيب الملاك معك

فهد بسرعة : شنو رأيك بكرة

ابو راكان : هههههههههههههههههههه والله انك مستعجل

فهد يرقع : ههههههههههههه خير البر عاجله يا عمي

..........................

: هلا راكان كيفك

راكان : زفت

رائد : افا شنو صاير

راكان ما يدري شنو يقول له : و لا شي بس عذاب صار فيها فقر دم و تعبت كثير وقالوا انهم راح يخلونها معهم اسبوعين

رائد بدهشه : اسبوعين لهدرجة تعبانه

راكان بعدم اهتمام : ما عليك دلع بنات

رائد : وانت اكيد جالس ف المستشفى ريح حالك يا رجال

راكان : ومنو قاللك اني في المستشفى لا والله جالس في الفندق وقايل للدكتور اذا صحت اتصلوا فيني

رائد مصدوم من تصرفات ولد عمه

راكان : رائد .. اخباركم هناك

رائد ماحب يخفي عليه شي : فهد خطب رنين وبكرة الملكة

راكان مصدووووووووووووم : شنوووووووو

رائد : مادري شنو اقولك بس هو قال لابوك اليوم وابوك وافق وقال انه راي رنين من رايه

راكان : وبهذي السرعة الملكة بكرة ولا حد شاورني

رائد : مثل ما يقول عمي خير البر عاجله

راكان : رائد نفذ نفذ الخطة

رائد : أي خطة انت الثاني

راكان : عشان يطيح فهد من عين ابوي وما يزوجه ويعذب رنين معه

رائد ما يبي يفارق دلع لانه صدق حبها : راكان اسمعني احسن شي نزوج فهد لرنين ولما نفذ الخطة راح يبعدها عمي عنه واكيد راح يتعذب اكثر

راكان يفكر : والله انك مو هين يا ولد العم

رائد : اعجبك

راكان : طيب ما اعطلك باي

.......................

: بكررررررررررررررره

ابو راكان : ايه بكره ليش لا

رنين : بس يا يبه انا ما استخرت

ابو راكان : والله ان فهد خوووش رجال وصدقيني راح تحبينه و انه راح يصونك
رنين ارتاحت لكلام ابوها : اللي تشوفه يبه ... بس ما عندي شي البسه بكره

ابو راكان : هههههه لا حبيبتي انا مجهز كل شي وانشالله الملكة بكرة راح تكون عائليه يعني عائلتنا واهم

رنين : مشكووور يبه

ابو راكان : يالله تصبحين ع خير

رنين : وانت من اهله

.....................

يوم الملكة
....................

رزان و ريناد اعتذروا انهم ما يقدرون يجون الملكه و قالوا .. انشالله يجونها في العرس .. رجعن ريماز وريماس من بيت خالتهن و جيت لجين معهم


فالليل كانت رنين نجمه الحفله طالعه و لا اروع بفستانها العنابي كان بدون كتف ومخصر وفي الخصر في اشكال مطلعتنها رهيييييييييييبه من غير مكياجها اللي يجنن كان مدرجات العنابي و الوردي بشكل عام طالعه تجنن الله يعين فهد اخاف تجيه الجلطه <<< خخخخخ

ريماس وريماز لابسين لبس الشي بس الالوان غير ريماز فستان احمر قصير وفيه زركشه تجي من الرقبه و تلتف لحد الظهر ... و ريماس نفسها بس لون ازرق

دنيا فستان وردي قصير من قدام وطويل من وراء وتشكيلته مثل هذا اللي ربطونه ورا الرقبة وطالع شكلها مثل ما يقولون بعض الناااس كيووووووووووووووت

لجين فستان اصفر تشكيلته مثل تشكيلت فستان دنيا وطالعه مررررررررررره حلوه

دلع لابسه فستان بنفسجي قصير من قدام وله ذيل طويل من ورا بس بشكل حلو مقوس وفستانها عشان يثبت يلتف حول الرقبة بشكل حلو طالعه جناااااااااااااااان

اجا رائد عشان توقع وراح بعدين طلبوا منها انها تنزل تحت مع خالاتها ووعماتها وجلست فكرسي مخصص لها وشغلوا البنات الاغاني وجلسن يرقصن ويغنن لحد ماتعبن بعدين الكل راح ما عدا البنات و جنا قررت انها تجلس مع بنات خالتها فراحن فوق فالغرفة يكملن هبالهن ويضحكن ع رنين

دلع : مبرروووووووووك يا رنين

لجين : لا الحين قولي لها مرت اخوي

ريماز : ههههههههههه فيه تتطور

ريماس بمكر : والله و طلعتي خاينه يا دلع تتقربين منا واخرشي تخطبين فهد لرنين كان جبتيه لي

رنين : لالا والله وشنو فيني انا خلاص انسي فهد هذا صار لي وبس وخلك على انس مالك

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه

حمرت رنين من الحيا ما تدري كيف قالت كل هالكلام

ريماس :هههههه ختنا طاحت فغرام شخص عمرها ما شافته

دلع : صدق رنين ما جالك تشوفين فهد

رنين تهز راسها بلا

دنيا : قولي والله

رنين : والله

لجين : ياااااااي وكيف وافقتي

رنين : عادي مو اهو اخو عذاب ودنيا ودلع خلاص كأني شفته

ريماز وريماس وجنا قاموا يصفقون ويصفرون

رنين بحيا : خلاص تراني استحي

دنيا :فديت اللي يستحون والله

ريماس : عيب خلي اخوك يتفداها بس

دق دق دق

ريماز : ميييييييييييين

: انا

ريماز : ومنو انت

: هههههههه رائد

اول ما قال انه رائد احمرت دلع والكل لاحظ عليها التوتر ... لبسن البنات عباياتهن وتغطن دنيا ودلع بس جنا ما تتغطى عادي معهم

ريماز : ادخل

رائد : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

رائد : مبروووك يا رنين

رنين : الله يبارك فيك وعقبالك

رائد وهو يناظر دلع اللي عرفها من ذيل فستانها البنفسجي اللي كان طالع : آميييييييييين

رنين : شكلك مشفوق ع الزواج ههههههه

رائد : ايه والله

الكل ما عدا دلع : هههههههههههههههههههههههه

رائد : بسكن عاد المهم حبيت اخبرك انه الزواج حددوه يكون بعد اسبوع

الكل بدهشه : اسبووووووووع

رائد : هههههههه ايه اسبوع فهد شكله مستعجل ههههه المهم عمي ابو راكان يقول نزلي ألحين عند ريلك

رنين : مادام الزواج بعد اسبوع خلاص مو لازم اشوفه

رائد وهو طالع : اللي يريحك يا بنت العم

وقفه صوت دنيا : رائد

رائد التفت صوبها : نعم يا دنيا

الكل استغرب كيف عرفها اما دلع غارت لما سمعت اسم اختها على لسانه

دنيا : اخبار عذاب و راكان ما راح يجون العرس

رائد بابتسامه :اهم بخير الحمدلله بس ما اعتقد انهم راح يجون العرس... يالله انا استاذن

الكل : اذنك معك

بعد ما طلع رائد كملن البنات رقص وهبال وضحك ع رنين انه فهد مستعجل واول ما اجت الساعة 2 رجعن البنات ف الملحق

دلع : مبرووووووووووك يا احلى اخو بالدنيا

فهد : الله يبارك فحياتك وعقبالك

دلع : اميييييييين

فهد يعدل جلسته : والله وراح الحيا فهذي الايام

دلع : هههههههههههههههه

دنيا : مبرووك يا خوي

فهد : الله يبارك فيك

دلع : فهد

دلع : فهد

فهد : خيييير

دلع : زعلان

فهد : على شنو ؟

دلع : انه رنين ما نزلت لك

فهد : لا والله كنت مو مستعد اشوفها

دلع : علينا

فهد : أي والله

دنيا : طيب ليش قلتوا العرس بعد اسبوع

فهد : مو انا عمي ابو راكان اهو اللي قال وانا مالي كلمة بعده

دلع : فهد

دلع : فهد

فهد بفقدان صبر : اوووووووووووووووف خيييير

دلع ببرائه : تبي رقم تلفون رنين

فهد ضحك ع شكل اخته : هههههههههههههههههههه والله انتي كريمة وانا استاهل

دلع : هههههههههه طيب راح اعطيك كسرت خاطري



ssSSالجـــــ 16 ـــــــزء SSss


الكل راح ينام ما عدا دلع

رائد : هلا قلبو

دلع : .........................

رائد : دلع

دلع : ....................

رائد : حياتي

دلع بزعل : نعم

رائد : لالالالالالا مو مصدق قلبي يزعل مني ليه؟

دلع : ما ادري عنك انت تذكر شنو سويت

رائد : ........ ما اذكر سويت شي

دلع : لا والله

رائد تذكر لما نادى دنيا باسمها : ايه ايه تذكرت فديت اللي يغارون علي

دلع : ومنو قال اني اغار عليك

رائد بابتسامه : قلبي

دلع : .................

رائد : حياتي خلاص

دلع : كيف عرفت انها دنيا

رائد : ما يبيلها شي شفت طرف فستانك البنفسجي لانه لوني المفضل ثانيا صوتها مو صوتك

دلع بدلع رباني : وثالثا

رائد : وثالثا انا احبك و عيني انعمت بشوفتك فصار قلبي دليلي وقاللي انها مو انتي

دلع : وقلبك شنو يقول عني

رائد بثقة وبصوت عذاااااب : انك تحبيني

دلع صكرت الخط فوجهه لانها صدق تحس بشعور غريب بداخلها بس ما تعرف ان اسمه حب

عند فهد

قاعد يتأمل الرقم وهل يتصل ولا لحد ما قرر انه يتصل ... اتصل ورن التلفون بس ما في احد رد ............. اتصل مره ثانيه وبعد مافيه رد ... قال يتصل اخر مره >>>> ويقولون الثالثه ثابته هههههههههه

ردت بصوتها الناعم : الو

فهد :الو السلام عليكم

رنين : وعليكم السلام من معي ؟

فهد حب يلعب عليها : معجب

رنين : سوري اخوي شكلك غلطان ... وجت بتصكر ولا سمعت اسمعها


فهد : رنين مو انتي رنين

رنين خايفه : ايه رنين بغيت شي

فهد حس بخوفها بس كمل : ايه بغيتك

رنين بعصبية :والله انا مو مثل الحثالة اللي تعرفهم انا بنت متزوجه واحب زوجي وامووت فيه بعد ..و صكرت التلفون فوجهه

فهد تصنم من اللي سمعه بس بعدين : هههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وما قدر يمسك نمسه وجلس يتفداها

ورجع يتصل بها بس ما ردت ازعجها باتصالاته لحد ما ردت

رنين : خير

فهد :هههههه الخير بوجهك

رنين : بصكر

فهد : لالالالالالالالا رنين هذا انا

رنين : منو

فهد : توقعي

رنين : انا بصكر عشان تخف كل هذا مو قلت لك انا مره متزوجه واحب زوجي افهم م ت ز و ج ه .. افهم عاد ولو يطلب عيني فداه

فهد عجبته السالفه : واذا قاللك قتلي نفسك راح تضحين عشانه وتقتلين نفسك

رنين بثقة : ايه راح اضحي واقتل نفسي هذا زوجي تفهم شنو يعني زوجي اهو اعلم بمصلحـــ..... مو كأنك خذيت راحتك انا راح اصكر

فهد : لالالا رنين هذا انا

رنين :بتقول منو ولا

فهد : فهد
رنين مو مصدقة فرددت اسمه : فـ فـ فهد

فهد : عيونه

ما يدري ليش قال هالكلمه بس حس انها طالعه من قلبه

رنين : ................

فهد : سوري

رنين : على شنو ؟

فهد : لاني ضايقتك

رنين : .............

فهد : رنين

رنين : نعم

فهد : اللي ... اللي اللي قلتيه قبل شوي صح و لا لانك كنت تبين تفتكين مني

حمرت رنين : راح ارسل فرساله .. وصكرته فوجهه

.
.
.

جتها رساله منه
" تأخرتي "

كتب لها
" لا تقولين انك نمتي "

ردت له
" لا ما نمت "

كتب لها
" عيل "

ما ردت عليه

كتب لها
" رنين "

ردت عليه
" نعم "

كتب لها
" ابيك تكتبين شي واحد بس اللي قلتيه كنتي تعنينه "

ردت عليه
" ايه "

كتب لها
" فدييييييييتك من متى "

ردت عليه
" من زمان "


كتب لها
" يااااي وانا ما ادري"

ردت عليه
" وانا بعد كنت ما ادري بس فيه موقف صار وعرفت "

كتب لها
" ممكن اعرف شنو اهو"

ردت عليه
" لا"

كتب لها
" ليييييييييييش"

ردت عليه
" مو كأني عطيتك وجه بزياده"

كتب لها
" عاااااااااادي اسمي زوجك ز و ج ك "

ردت عليه
" انا تعبانه اب انام"

كتب لها
" مو قبل ما تقولين لي كلمه من اربع حروف وتبدا بحرف الالف بعدين حاء"

انحرجت و ردت عليه
" تراني مو شاطره في الالغاز وحتى في العربي"

كتب لها يحاول ينرفزها
" شكلي خطبت مره غبيه الله يعيني"

ردت عليه بعصبية
" الحمدلله انا مو غبيه ولا كنت ما راح اطلع الاولى ع دفعتي ...
ا ح ب ك ... شفت " وصكرت التلفون

فهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه والله وخضيت لي مره طفله طفله هههههههههه احلى طفله

حاول يتصل فيهل بس تلفونها مغلق فضحك اكثر

........................

بعد ثلاث ايام

: يا خي انت واحد غبي ما تفهم

: رائد عن الغلط

رائد : يا راكان افهمني حسسها بالحب

راكان : أي حب انت الثاني .. انا ما احب هذول الخرابيط

رائد : يعني اللي قاعد انت تسويه مو خرابيط

راكان : راائد

رائد : ياخي انا راح اسالك انت تعرف وين مرتك الحين

راكان : ايه اعرفها في المستشفى

رائد : متأكد

راكان : رائد شنو فيك اكيد متأكد

رائد : والله بعد اللي صار اشك انها ترجعلك ومتأكد انها راح تهرب ولا تعيش مع واحد مثلك هدفه الاول و الاخير الانتقام

راكان : رائد

رائد : شنو فيك مو اللي اقوله صح

راكان بعصبية : انا اللي قلته يتنفذ وخلاص ومادام اني حاط هذي العائلة فبالي اعذبها يعني اعذبها فهمت ولا واذا كنت مو قادر تسوي أي شي انا راح اقول لجاسم يسوي كل شي

رائد يتنهد : خلاص يا راكان اللي تبيه بس خلي يمر هالاسبوع ع خير وخليهم يتعارفون على الاقل اسبوعين اسبوعين وراح ننفذ اللي قلته

راكان : بس احسه وااايد عليهم

رائد : منو قال بالعكس هذي افضل طريقة

راكان : شورك وهداية الله

.......................................

بصوت تعبان : الو

فهد : وينك ياخي صوتك متغير فيك شي

فارس: اه اا لا ما فيه شي بس زكام

فهد : اهاا وينك فيه

فارس بتوتر : اا ا فـ فـ فالمطار راح نسافر انا رفيقي لبنان

فهد بشك : اها طيب الله يوفقك

فارس : طيب انا اخليك الحين

فهد : مع السلامه

فارس : مع السلامه


ssSSالجـــــ 17 ـــــــزء SSss


فهد : هلا حياتي

رنين : هلا

فهد : كيفك ؟

رنين : الحمد لله

فهد : مافي كيفك لي

رنين: كيفك ؟

فهد : رنين لمتى راح تستحين مني بكرا زواج خلاص

رنين : ................

فهد : رنين

رنين : نعم

فهد : فيك شي

رنين : ...............

فهد : رنين وبعدين معاك ما ينفع كذا شنو فيك اليوم .. من شنو مضايقة

رنين بدأت تبكي

فهد بحنان : رنين واللي يعافيك لا تبكين اذا تبحيني صح مسحي دموعك ورجعي كلميني

مسحت رنين دموعها

فهد : بعد ما هديتي ممكن اعرف شنو فيك

رنين : راح .. راح اشتاق .. راح اشتاق لهم ....ورجعت تبكي

فهد بعد ما فهم السالفه : ههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

رنين لما سمعت ضحكته صكرت التلفون فوجهه

وفهد حاول يتصل فيها بس ابدا ما ترد

جتها رساله منه
" حياتي ردي علي "

ردت له
" ما ابي ارد تستاهل "

كتب لها
" اهون عليك "

ما ردت عليه

كتب لها
" رنين "

ردت عليه
" نعم "

كتب لها
" ادري انه هذا التوتر يجي لاي بنت مقبله لزواج وكيف راح تعيش مع زوجها ... والشي اللي وترك اكثر انك ما فيه مره شفتيني مو "

ردت عليه
" ايه "

كتب لها
" طيب عشان يبعد شوي من التوتر رسلي لي صورتج "

ردت عليه
" لا "


كتب لها
" لييييييش"

ردت عليه
" بس كذا ما بي "

كتب لها
" ليييييييييييش"

ردت عليه
" العرس بكره وراح تشوفني"

كتب لها
" امكن ما راح تعجبيني"


ردت عليه بعصبية
" يا اخ فهد عشان ما تنصدم بكره انا سمراااا حيييييييييييل و وجهي كله حبوووب وعيوني صغاااااار ورموشي هم صغااااار ودبدوبة شوي وشعري كيرليييييي ولونه احمممممممممممر واسمع ترا عمري 33 خدعو عليك والتجاعيد بدات تظهر "

كتب لها
" ولييش ما قلتي من قبل كنت ما وافقت "

ردت عليه
" انا تعبانه ابي انام"

كتب لها وهو يبتسم يعرف انها تكذب عليه
" خلاص نامي يا دبدوبتي"

ما ردت عليه

فاليوم الثاني
" يوم زواج فهد ورنين "

: دنيااااااااااااااااااااااااااااااااا

دنيا : وجع شنو فيك

دلع : شنو جايه تأخرنا ينتظرونا ف السياره

دنيا : ومنو بياخذنا

دلع : اكيد السواق من يعني

دنيا : عيل ينتظر

دلع : لا والله .. امشي امشي...لا اروح واقول ما راح تجي

دنيا تتأفف : اوووووف طيب طيب جايه

دلع بغرور : بنات ما يجون الا بالعين الحمرا

دنيا : كأني عطيتك وجه يلله يلله روحنا

وصلن السياره شافن جنا قدام وريماس وريماز وراء ركبوا

دلع بعربجيه : سلاااااااااااااااااامووو

ريماس ::سلااام ..ههه اشوفك متحمسه

دلع :هههه اكييييد اخووووي

دنيا : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

دنيا : اخبارك رائد ؟؟

جمدت دلع مكانها رائد وين هناااا :..............

رائد بابتسامة بعد ما حس باحراج دلع : بخير الحمدلله .اخبارك انتي؟؟

دنيا : الحمدلله

تحرك رائد ووصلهم المشغل وكل البنات يتكلمون ما عدا دلع اللي خدودها وحمرووووا من الاحراج

نزلوا البنات
دنيا : الا ما قلتولي وين رنين

ريماز : هههههه ع قولها انتوا تبون مكياج ثقيل وانا ابي يكون ناعم هههه وبعد ابيها مفاجأة

دنيا :هههههههه ياحليلها

تيتيت تيتيت

دلع تشوف من جايتها الرساله
" فدييييييييييييييت الخدود الحمر يا نااااس "

ردت عليه
" تلايط عيب ... باااي "

رد عليها
" بعدين ... ابي اشوفك بالمكياج "

ردت عليه
" فالاحلام "
وبندت جوالها

اما هو ظل يرسل ويرسل وبعدين قام يتصل وتأكد انها مبندتنه.

.
.
.
.
بعد ما خلصوا
ريماز وريماس :نفس كل مره لابسات نفس الشي ..لابسات فستان لونه أحمر كذا خيط فالرقبه مربوط من وراء ويتفرع منه خيوط ينتهن عن الصدر كان ضيق لحد الخصر بس بعدين يتفرع ... مكياجهن كان مزيج بين الاحمر والبيج فالعين و كان بسيط بس حلو ..وطالعات مرررررررررره حلوات

دنيا : كانت لابسه فستان اخضر بسييط مافيه ابدا شي ماعدا ورده تحت الصدر تكون نقطة بداية الفستان كامل .. المكياج كان فالعين مزيج بين الاخضر الفاتح والبيج وكان تحت عيونها كحل اخضر باارز جمال عيونها ... طالعه روووووووووووووعة

دلع : لابسه لون رائد المفضل بنفسجي .. فستان بسيط بشكل كل شغله فالصدر تشكيله فالصدر كذا جايه كركشه وشغلات ونازل منه خيطين لتحت .. مكياجها كان مزيج بين الوردي والبنفسجي ... طالع حلوووووووووووووووووووه مرررررررره

لجين : لابسه فستان فسفوري بسيط جدا باين جمال خصرها اللي كان ضيق بين الخصر بس بعدين يتفرع .. مكياجها كان عباره عن لون واحد اللي هو الفسفوري وطالعه ع الكحله بتاخذ العئل ع قولة خواننا البنانيين

.
.
.
اما العرووس كانت ولا اروع فستانها كان حماااس ههه >>>جالسين نلعب .... المهم الفستان كان سكري بدون علاق ضاغط ع الصدر والخصر بس بعدين يتفرع كان فيه نقشه من الجنب باللون الاسود تبد من الجنب وتنتهي بلفه تحت صدرها كان صدق روعه .. مكياجها كان ع لون مسكتها اللي كانت عباره ع ن مجموعة ورود طبيعيه وردية وبيضاء وحمرا وطالعه خياااااااااااااااااال


فالقاعة كانت الكوشة عبارة عن حديقة ورود .. ولا ف الاحلام .كان كرسي واحد بس طوييييييل مرفوع ع فوق كأنه مرجوحه ومن فوق لحد تحت ملفوفه بورود ومن الجانب كان فيه صورتين صوره لرنين وصورة لفهد
جنب الكرسي الطويل كان فيه كرسيين ع جانب يفصل بين كل كرسي ستارة
هذي حركة دلع تقول انه كل كرسي بيكون للمعرس والعروس ولما يشوفوا بعض فالصورة بيكونوا مع بعض فالكرسي الطويل
هههه حركاااات عليها تسوي تشويق


ف الــــ ـ ـ ـ ـــزفه

كااااانت رنين ميته من الخوف اليوم راح تلتقي مع فهد اللي راح يكون ريلها .... اليوم بتلتقي بالرجال اللي دخل قلبها بدون استأذان ... اللي سكن قلبها وتربع فيه كمان بس بدون ماتشوفه
اليوم بتشوف حبيبها ... اليوم بتشوف ف هـ د

جنها ر يماز وريماس ودنيا

ريماز : رنين حبيبتي .. ألحين بتيدأ الزفه

رنين ما قدرت ترد عليها من الخوف

دخلت القاعة وعيون النااااس كلها عليها منبهرين بجمالها .. وكانت الزفه عباره عن ابيات شعر اهداء من فهد لرنين

رنين ما كانت تدري بفكرة دلع عشان كذا جتها دلع تخبرها الطريق

الكل استغرب مكان العروووس كانوا يحسبون انه هالكرسيين مجرد زينه لا اكثر ولا اقل

رنين باستغراب : دلع ؟؟؟

دلع : ادري .. ادري ... بتقولين ليش
بس حلو ... وبحركة خلت رنين تضحك عليها .....
عيشوا التشويق مع دلع

رنين اللي كانت خايفه جلست تضحك ع حركاات دلع .. دايما تقلد الافلام

....

عند الرجال

كانت ذيك الساعه زفه فهد كان يتمنى امه وابوه او اخته اللي كانت الام لهم ... ولا حتى اخوه فااارس ... محد كان جنبه حس فيه ابو راكان وطبطب عليه ...

ابو راكان : اعتبرني الوالد ... الله يرحمه

فهد ببتسامه باهته : وانت من مقام الوالد الله يرحمه

ابو راكان يشوف ساعته : مو كأنك تأخرت ولا هونت ما تبي مرتك

تذكر فهد رنين اللي راح يشوفها اليوم ويشبع عينه بشوفتها ... رنين اللي حبها بدون ما يشوفها بس مو هامه الصور ه اهم شي قلبها اللي حبه

ابو راكان : فهههههههههههههههههههههههد

فهد بخوف: سم طال عمرك

ابو راكان : ههههههههه سم الله عدوك ... ما تبي تشوف مرتك يالله خلنا نروح تأخرنا

دخل فهد اللي كان معه ابو راكان
ونفس الحركة جت دلع وودته مكانه

فهد باستغراب : وين مرتي يا دلع ؟؟

ابو راكااان : هههههههههه ...وراح عنه

فهد مو فاهم شي : ........

دلع : لا تكون كذا مشفوح عليها اثقل اثقل شوي
بس صار فيه تشينجات ( تغيرات )

فهد ابتسم يعرف حركاات اخته وتقليدها للبرامج والمسلسلات

والموجودين كلهم مستغربين اول مره يشوفون هالحركات
جتهم دلع مره ثانيه واعطت فهد ظرف مكتوب عليه رنين ورنين نفس الشي بس مكتوب عليه فهد ...واشرت ع ريماز وريماس عشان يشغلوا فيها نغمة دقات قلوب ..عشان التوتر
هههههههههههه

فتحوا الظروف اللي كانت فيها صوره لفهد و رنين

انمحت الابتسامه اللي كانت ع محيا فهد وبدت ملامح الضيق والعصبيه تتطغى ع وجهه
اما رنين كانت ملامح الخوف تتطغى قلبها ووجهها
الكل استغرب انفعالهم واولهم دلع اللي كانت تحسب انه فهد بيفرح من لما بيشوف صورت رنين وبعدين بيطلب انه يشوفها ع الحقيقة



ssSSالجـــــ 18 ـــــــزء SSss


الكل استغرب انفعالهم واولهم دلع اللي كانت تحسب انه فهد بيفرح من لما بيشوف صورت رنين وبعدين بيطلب انه يشوفها ع الحقيقة

بطلوا الستاير و قف فهد وقفت معه رنين اللي كانت تنتفض من الخوف والتقوا ببعض باس فهد جبينها وهو حده معصب وكان راص ع اسنانه وهو يقول : هذي انتي

طاحت دمعه رنين بس مسحتها بسرعة جلسوا فالكرسي وراسمين ع محياهم ابتاسمه خداعة بس رنين كانت ابتسامتها ابتسامة خوف
جو البنات عشان يباركوا لهم

دنيا : مبروك ياخوي

فهد : الله يبارك فيك

دنيا : مبروك يا رنين

رنين اكتفت بأنها تبتسم لها

والكل بارك

دلع : يووه فهد ليش مكشر اضحك واخيرا حصلت رنين
واخيرا شفتها

فهد ابتم مجامله وفخاطره يقول: وياليتني ما شفتها

فهد : دلع سويلنا طريق بنطلع

دلع : يووه مستعجل يا خوي تراها ما راح تطير وبعدنا فاول الحفل

فهد بنبرة : انا تعبان يا دلع تعباان

التفتت له رنين بسرعه وبنبرة كلها خوف : حبيبي فيك شي

ناظرها فهد نظرة محد كان يعرف معناها الا رنين نسها نزلت راسها وسكتت

دلع : طيب خلاص الحين اسوي لك طريق

.
.
بعد دقايق طلع فهد مع مرته للفندق
اول ما وصلوا غرفتهم قفل فهد

وما حست رنين الا وهي طايحة فالارض من قوة ضربة فهد

نزل لحد مستواها وسحب شعرها ...انتي هذي انتي يالحـ****
سحبها للسرير وهو بعده شاد ع شعرها ... ورنين تتألم

مع كم واحد كنت نايمه ...ها ..عشر عشرين
ابوك كان لازم يعرف سواياك ... حرام اللي تسوينه فأبوك المسكين لو يعرف انه بنته اللي شاد فيها الظهر نايمه مع نص شباب الديره
شو بيكون موقفك ... الشنق كان قليل فحقك

بعد ايده من شعرها بقرف : ما اتشرف اني المس وحده ملموسه ملوثه .... منحطه
كان بيطلع بس سمعها وهي تقول بكل ألم : اانـ نـ نت فـ فـاهـ هـ ـم غــ غـلللط

فهد بأبتسامة استهزاء :غلط ههههه ضحكتيني وانا مو مزاجي اضحك
شنو اللي تريدين تفهميني .. فشقة واحد من ربعي وفسريره لاااااااااااااه والاخت نايمه بدون اي ملابس ..كل هذا قدام عيوني وتقولين انت فاهم غلط

تركها وراح
وهي ضلت ترجع بقايا حطامها العرس اللي كانت تعد الدقايق والثواني عشان بس يجي لانها تعتقد انها راح تعيش مع اللي قلبها حبه بس من سوالفه وسماع صوته بس للأسف اسعد يوم تحول الى اتعس يوم فحياتها

......................

ف لندن

: Ms Rakan
" سيد راكان "

راكان : Yes , who speak ??
" نعم . ميين معي ؟؟ "

... : I speak from the hospital
" انا اتكلم من المستشفى "

راكان : What happen is there any news about my wife
" شو صار ..شي هناك اي اخبار عن مرتي "

... : A a …mmmmmm
" ا آآ ا اممممممممممممم "

راكان بخوف : What??
" ايش "

... : Sir your wife run away
" سيدي زوجتك هربت "

راكان بصدمة : Whhhhhhat
"شووووووووووووووووووووووووووو "


طلع بسرعه من الفندق وراح للمستشفى وهو حددده معصب
وجلس يصارخ وينهااااااااااااااااااااا .. وينهااااااااااااااااااااااا
وراح للدكتور تقدر تفهمني وينها ليش الدنيا فوضه تهرب كذا

والدكتوووور ابد مو فاهم شي : Ms Rakan .. I don’t stand any thing

" سيد راكان تراني مو فاهم شي "

راكان بطولة صبر : can you explain what happen ??
" تقدر تشرحلي ..شو صار ؟؟ "

الدكتور : Actually there was agirl visit her every day .. , but yesterday she come lately ..we don’t know why ??
Today morning the nurse went to her room and she didn’t found her..

" بصراحة كانت فيه بنت تزورها كل يوم بس امس جيت متأخرة .. ما نعرف ليش .. اليوم صباح راحت لها الممرضه فغرفتها وما حصلتها "

طلع راكاان من عند الدكتور وهو فوووووووول معصب وين ممكن تروح ..ما تعرف احد هنا ..تذكر اول ما وصلوا كانت حاضنه واحد اكيد راحت معه بس الدكتور قال انه بنت تزوره .... بنت لالا عذاب ما تعرف احد هنا اهي اول مره تتطلع من الدار وتسافر تتعرف ع بنات ومن وين من لندن لا لا ما اعتقد

...

ف الدار


: هلااااااااااا بفارس

فارس : هلا فيك

جاسم وهو يفسح له مكان عشان يدش : وينك من زمان عنك

فارس : مو فاضي لكلامك ... متى بتنفذوا المهمه

جاسم بمكر : أي مهمه تقصد

فارس حس بنظرات الخبث : أي مهمه بعد تعرف ويش قصدي

جاسم : ااهاا قصدك اللي بالي باللك ههههههههههههههه ... انشالله بتكون يوم الاربعاء هذي

فارس: طيب ممكن تعطيني من اللي عندك

جاسم : مقدر

فارس: اوووووووف يا رجال اعتبره سلف لحد ما تخلص المهمه واقدر اسدد لك

جاسم وهو يلعب بجهاز التحكم مال التلفزيون : بس يا فارس ديونك كثرت وما اقدر اسددهم لك

فارس بتذلل : جاسم ارجووووووووووك ارجوووووووووك اعتبرهم دين بينا صدقني بردهم لك .. مو مصدق اطلب أي شي وألحين انفذه لك

جاسم بضحكة : هههههه .. أي شي ؟؟

فارس بقلة حيلة : أي شي ؟؟

جاسم : واذا قلت لك تجيب لي وحده من خواتك

فاارس : شلون

.....

: الوووووو

: هلا بصاحبة هالالووووووووو


دلع : رائد

رائد : عيونه

دلع : .............

رائد : ههههه اكيد صايره طماطه

دلع نست كلمته : ياااااااي مشتهية طماطه

رائد : افااا عليك لا تحطي شي فخاطرك .. ألحين اجيبه لك

دلع تجلس : وين .. وين ..تجيبه

رائد : بيتكم ..بعد وين ؟؟

دلع بنرفزه : رائد لا تظن انه فهد وفارس مو هنا يعني تقدر تدش وتتطلع من البيت ع كيفك .. احنا بنات لوحدنا بس عن 20 رجال

رائد : اسف دلع ما قصدي وربي ما قصدي ... قصدي اني بجيبه لك عند الباب وانتي اخذيه طيب

دلع بعد تفكييير : طيب


راحت لغرفة دنيا ما حصلتها دورتها فالبيت هم ما حصلتهالقت فالصاله ورقه
" طالعه شوي بروح عند ريماس وريماز السوووووق وبجي تريقي عادي لاني تريقت ... اعرفك بتقولي لييش ما قومناك تروحين معنا بس كنا مستعجلين ... لجين لوحدها فالغرفه ..امكن تجيك ... رتبي البيت لا تخليها تشوف عفشك .... دنيا "

دلع رتبت البيت شوي وراح المطبخ تشرب لها شاي

تن تن .. تن تن

كانت تحسبه رائد راحت تعدل شعرها فالمرايه وبعدها

دلع بدلع : ميييين ؟؟

: فديييييييييييت الدلع هذي انا فتحي

دلع خاب ظنها بس ما عليه :هلا لجين

لجين: اهلييييييييين .. وهي تمسح بطنها... دلع جوعاااااااااانه

دلع : تاركة اكل الخدامة وجايه عندي .. ترا حتى انا ما تريقت كل اللي شربته شاي

لجين : طيب انا بسوي لنفسي

دلع : خذي راحتك البيت بيتك ومافيه احد يعني شيلي العبايه والطرحه ... وانا بروح اتسبح

لجين : هههههه طيب

راحت دلع وفصخت لجين عباينها وطرحتها وكانت لابسه بنطلون سكيني اسود ع فانيله ها نيك بس بدون اكتاف وفكت شعرها البني القصير اللي يجي لحد كتفها

وراحت المطبخ تسويلي لنفسها ريوق ما حست الا بيد تصكر ع ثمها وتمسكها من خصرها حاولت تفك نفسها بس ماقدرت سحبها الشخص معه وطلع من البيت

اما دلع تسبحت وطلعت لبست لها برموده سودا وفانيله بيضا مرسوم عليها بنوته جالسه تبكي

راحت المطبخ شافت الادوات بس ماكو ريوق و لجين مو موجوده وين راحت هذي اكيد برا بعدين بتجي

تن تن ... تن تن

دلع : هههههه ويوم ما تقدرين ليش تطلعين بالاساس

طلعت وهي تضحك ع لجين

بهياااام : فدييييييييييت الضحكة وراعيتها

حمممممرت دلع ودخلت داخل وفتحت شوي الباب : رائد

رائد بحب : عيون وقلب وروح رائد
دلع : ...............

رائد : هههههه ما يحتاجه تصيرين طماطة جبتلك احلى طماط فالدار كله عشان عيونك العذااااااااااب

دلع بدلع رباني : رااااااائئئئئئئد خلاااااص

رائد : ااآآآآه ارجوك لا تتدلعين والله اطيح وطي

دلع :تمد يدها وهي ترتجف من ورا الباب

رائد فهمها يعني تبيه يروح تبيه يعطيها الكيس وخلاص وشاف يدها ترجف سحب يدها وحطها بين يدينه وبااسها بهيااااااااااااااااااااااام دلع استحت وسحبت ايدها وقفلت الباب

رائد : هههههههههههه دلع حبيبتي فتحي خلاص خذي الكيس

دلع : ..............

رائد : حياتي فتحي الباب

دلع : لم تتأدب وتحسن الفاظك تعال اعطيني انا بنت كبيرة الحين

رائد ضحك ع طفولتها : ههههههه فديت الكبيرة انا خلاص بحط الكيس برا وبروح وانتي طلعي خذيه

دلع تمسك خصرها : ها ها ها ضحكتني ...العب مع غيري يابابا انا مو غبيه

رائد يموت فبراءتها : صدقيني بروح

دلع ببراءه : قول والله

رائد : والله

راح رائد واختبى مكان اهو يشوفها وهي ما تشوفه

طلعت دلع وجالسه تتلفت يمين ويسار لحد ما حست بالامان خذت الكيس ودخلت

راح رائد وهو يفكر بهالملاك اللي سحره

ssSSالجـــــ 19 ـــــــزء SSss

وصل واخيرا للشقة وهو بعده ع توتره ما يعرف شو سوي هذي اخته ومايقدر يضرها بشي بس هو محتاج ..

: دلع ... أنا ...أنا ..اسف بس اللي يصير غصب عني مو بيدي .. انا ضعت خلاص ضعت ..صرت مدمن ..تدرين شنو يعني مدمن وما اقدر ارجع عن قراري.. اسف .. اسف .. ....... بعد صمت ......
دلع .. دلع .... دلع ادري غلطان بس تكلمي قولي أي شي هزئيني ضربيني .. اذبحيني لو تقدريني ... ما قدر يتحمل سكوتها والتفت ع وراه ....انصدم من اللي شافه

.
.
.
.
ملاااااااااااااااااك ... عينها الكبيره رموشها الطوال خشمها شفايفها التوتية ... وشعرها البني اللي مغطي ع عيونها اليسار ومن كثر مقاومتها له وخوفها وتعبها فنفس الوقت .. اغمي عليها ..ما كانت تدري شنو تسوي تصرخ ..ولاشو تستنجد فمنو ذيك الساعه كان تفكيرها انها راح تموت خلاص ...جلس يتأمل وجهها نسى نسى حالته نسى ادمانه نسى الدنيا وما فيها واهم شي نسى نفسه ... مايدري شنو يسوي معقوله يسلم هذي الحوريه اللي قدام واحد مثل جاسم لا مستحيييييييييييييييييييييل

شغل السياره وحرف مساره ........ للبحر

وقف ف البحر .. فتح بابه ورجع للوراء فتح الباب وصكره وجلس يتأمل اللي قدامه معقوله هذي من البشر ... ما يعرف كيف تهور وانمدت ايديه فوجهها يبعد الشعر اللي مغطي عينه ونزلت ايديه عشان يتحسس خده المورد ع الحراره ... وبحركة سريعه طبع بوسه ع خدها ... ما قدر يقاوم سحرها سحرته .. تحسس خدها الثاني ... وقرب شفايفه يبي يطبع يوسه ثانيه
بس
.
.
.
.
.
.

وصله صوتها التعبان : آآآه ...أآ ..آنت ....شو .. آآنت منو ...انت ...كيــ.. آآآآآآآآآآآآآه

خاااف عليها وقرب منها حيل

فارس بخوف : فيك شي

استعوبت لجين الحاله اللي هي فيها قامت بسرعه وتحاول بقدر المستطاع انها تستر عمرها ولو شويه ماتدري ما كانت لافه ع عمرها طرحه ولا شي

حس فارس باحراجها .. ونزل من السياره

اما لجين فدورت أي شي ممكن يغطيها حصلت فالاخير جكيت اسود طويل ممكن يفي بالغرض .. اخذته ولبسته .. وجلست تفكر شو جابني انا لهنا

فارس فخاطره : فارس انت شو فيك ...شو سوت هالبنت لحالك .. ااااااااه راسي ابي ..... بس جاسم ما راح يعطيني الا اذا سلمته .. وحده من خواتي .... بس هذي منو ؟؟؟.... كانت فبيتنا و فالمطبخ ماخذه راحتها ... ليكون ريماز ولا ريماس ... لا لا ما اعتقد ..بس منو ؟؟؟ ..آآآآآآآآآه ..آ آآآآآآآآآآآآه راسي ... بدل كل هذا التفكير ليش ما اسالها وخلاص .... و الحبه اااااااااااه راسي

دخل فارس السياره بس قدام ...

لجين بخوف : انت مين ؟؟

فارس : انا اسألك ... انتي مين ؟؟

لجين بعصبيه : حلوه هذي تخطفوا الناس من بيوتهم وبعدين تسألوهم انتوا مين ... ليش شايف الدنيا فوضه

فارس باستغراب : بيوتهم ... بس ذاك مو بيتكم .. ذاك بيتنا

لجين .. لالا هذا مو فهد ...بس اذكر عندهم اخين .....ليكون اخوهم الثاني ............فارس

لجين : فارس

فارس باستغراب : وكيف تعرفيني ؟؟

لجين استوعبت السالفه ألحين : ا اا اسفه يا فارس اكيد كنت تبي تسوي مفاجأة لدنيا ولا دلع ... بس انا ضيعت عليكم اكيد ... ضيعت مفاجأتك ...
وتلتفت عليه وبعتاب قالت : بس انت الله يهديك لازم تتأكد من الشخص اللي خاطفنه .. مو تخطف الناس كذا

رفع فارس راسه وناظرها من الجامه التقت عيونهم ببعض .. نزلت لجين عيونها بسرعه حست بتوتر .. وندمت ع انها كلمته كذا (لجين من النوع اللي ما تستحي اخوها ولا مو اخوها عادي تطق سوالف معه .. ودايما ينازعوها انه البنت لازم يكون فيها شويه حيا بس هي لا ... هبال ولعب مع العالم عساهم كبار صغار ما يهمها اهم شي نفسها)

لجين بأسف : اسفه

ااااااه يافارس ااآآآآآآآآه بتذبحني هالبنت ... كنت راح اسلمها لجاسم صدق اني واحد غبي ... حس بصداااااع قووووووووي

فارس بالم : آآآآآآآآآآآآآآآآآه

لجين قامت وجلست قدام بدون ما تاخذ أي اعتبار لفارس

حطت يدها ع راسه وقالت له فارس ايش فيك

فارس بدون احساس : ابي حبه .. حبه .. راسي يعورني

لجين دورت أي حبه يقصدها دورت فالدرج مال السياره يمين يسار تحت فوق .. واخر شي جلست تدور فالجكيت اللي لابسته وحصلت حبوب بيضا ...امكن هذول هن وعطته اياهن .. دورت ماي ماحصلت

لجين : فارس .. ما حصلت الا هذول وماكو ماي

شاف فارس اللي فيدها وكأنه حصل كنز مفقود .. اخذهن عنها بوحشيه وبلعهن بدون أي ماي ... وبعد لحظات .. جلس يضحك بشكل هستري

لجين خافت فالبدايه بس عصبت منه بعدين ..وصفعته صفعه .. خلته يرجع ويعرف اهو وين بضبط

فارس بعصبيه : انتي شنو فيك

لجين : رجعني بيت عمي ألحين ..

...............

دلال : هلاااااا ... اخبارك كيف صحتك ؟

رنين : هلا فيك ..الحمدلله بخير ..انتي اخبارك ؟

دلال : والله بخير .. رنين حبيبتي ... كيف شو رأيك نروح اليوم بيت صديقتي صدقيني هي صدق تعبانه وما ينفع ازورها غير اليوم .. اليوم بس فاضيه

رنين بابتسامة : طيب ..كم دلول عندنا ألحين نروح ليش لا

ف الشقة

رنين بخوف بس مو مبينه : شقة

دلال : ايه شقتهم اهي هنا تسكن

رنين : مو تقولي بيتهم

دلال : زلة لسان عاد ... هيا نزلنا

رنين بابتسامة : طيب

.
.
.

حنان : هلاااا ..تو مانورت الشقة

رنين : منورة بأهلها ... كيفك صحتك الحين ؟

حنان : الحمدلله

جلسن رنين ودلال فالصالة و حنان راحت تسوي عصير لهن

حنان : حيالله من جانا

دلال : الله يحيك ويبقيك

رنين وهي تاخذ كاس العصير : الا ما قلتي لي يا حنان شنو فيك

حنان : الصراحه ما ادري شو فيني احس بغثيان ودوار وحمى وكله مره وحده

رنين : هههه الله يعينك

شربت العصير بس حست بصداع وبعدين ما حست نفسها الا وهي فالسرير و بدون ملابس .. وفيه شاب كان يطالعها بحتقار ... طلع الشاب وراحت هي تدور ع ملابسها لبست ملابسها وجلست تدور ع ملابسها... دورت دلال وحنان ما حصلتهم ...بعد دقايق جتها رساله من عند دلال

" اكيد قمتي الحين لان مفعول المخدر يخلص بعد ساعتين ... اكيد تذكرين حنان .. احنا فصخناك وصورناك .. صورك كلها معنا ونقدر نفركشها ونحطها عساس انك كنت تسوي علاقة مع احد .. وهذيك كانت شقة ولد خالت حنان .. وانا الصراحه محتاجه مبلغ كبير شوي واكيييد تافه بنسبه لك .. بس نص مليون اكييد تقدري تدبريهم ف ثواني بس انا راح اعطيك مهله ثلاثة اياااام بس واذا خلصت المده راح انشر صورك وانا مفركشتنهن .. ومثل ما يقولون لو فات الفوت ما ينفع السوط "


قامت فجأة ع صوت دق الباب القوي

سحبها من شعرها ودخلها الحمام بفستانها ما غيرته دخلها ورش عليها الماي .. لا تحسبين اني راح اسوي لك الريوق .. قومي ألحين ودشي المطبخ .. وسوي لي اكل

رنين بصوت يا دوب ينسمع : بــ بـ بـ ـس بــ بــ ــس انا ما ا اا اعرف اطبخ

طلعها من المسبح بفستانها اللي ثقل من بعد ما بله ماي وما خلها تبدله الا وهي مخلص ريوقه جابت توست وسوت فيه جبن ومربى وسوت له شاي وحطهن فالصينيه وجلست تمشي لحد الصاله وبثقل وبتعب لانه الفستان صدق تعبها .. اول ما وصلت له حطته فالطاوله وعطست بدون قصد فالاكل .. من العصبيه اخذ الصينيه ورماها فيها وكان الشاي حار بس بنسبه لها كان دافي ودفاها من البرد اللي جاها .. طلع فهد برع .. وهي دخلت تبدل فستانها

.....


ف لندن


بصوت خايف ومكسور : مناااآآآآل ..... خايفه

منال : عذاب حبيبتي ..ادري بللي فيج بس .. لا تحاتين كل شي بيصير مثل ما تبين

عذاب : منال لو يعرف اني هربت بيذبحني ما كفاه اللي سواه فيني

منال : عذاب بسج كلام ألحين وارتاحي انتي هربتي من المستشفى وجرحج ما التأم بعده

عذاب : خليك مني قوليلي كيف مشعل معك

منال : عذاب غيري سالفة مشعل واللي يعافيج .. ابي انساه ..

عذاب : بس هو خطيبك

منال : عذاب انا...انا احب وليد

عذاب : شنوووو

منال : ايه احبه واموت فيه ادري ما صار لنا شهر من تعارفنا بس اهتمامه لي خلاني احبه واجلس افكر فيه طول الوقت احس بشعور غريب عمري ما حسيته مع صالح ... انا متأكده انه هذا هو الحب .. ايه الحب انا احب وليد لا تقولين اعجاب لاني صدج احبه .. وما اتخيل ابعد عنه ثواني

عذاب تتألم بس تقاوم : مدري شنوا قولك يا منال بس انتي اعترفتي له؟؟؟؟؟؟

منال تهز راسها بــ لا

عذاب : كيف عيل تحبينه وانتي ما قايله له ... امكن حب من طرف واحد

منال : ما اقدر ما اقدر اخبره لو خبرته ممكن أخليه يبتعد عني وانا ما اقدر ع فرقاه مابي اقوله وف الاخر يتركني .. ما اتحمل ماتحمل

عذاب : والحل يا منال والحل .. وين راح توصلون كذا

منال : ما ادري ما ادري ........ ودخلت ف نوبة بكاء

عذاب طبطب عليها وهي بتموت من الالم : لا تقطعين قلبي يا منال ارجوك

........

: يا ترى وينك ألحين .. شنو جالسه تسوي ... أكيد مع حبيب القلب ع ذمتي وحاضنتنه ... تحضنه قدام الناس وش لاقيه فيه من زينه عاد .. اول ما تذكر لما حضنته فار دمه ... واتصل ع جوال رائد

راكان : رائد نفذ

رائد : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم
راكان شنو فيك الناس تسلم اول شي

راكان : السلام عليكم

رائد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. خير ايش عندك ؟؟

راكان : هربت

رائد ما فهم : ايش فيك تتكلم بالالغاز ... ما فهمت منك ولا كلمة شنو فيك تكلم عدل

راكان : عذاب هربت من المستشفى

رائد : ايش

راكان : اللي سمعته ... هربت رائد نفذ الخطة اقطع علاقتك مع دلع وفركش ملفات الشركه .. اكيد بتتصل لهم لازم يقولون لها انهم متعذبين .. لاني متأكد انها راح ترجع لي وتتذلل عشان اساعدها

رائد : وايش يخليك تتأكد .. انها راح ترجع لك وتذلل لك ؟؟

راكان : بسيطه ماكو احد يقدر يساعد خوانها غيري

رائد : بس

راكان : رائد لاتبسبس .... لايكون حبيتها

رائد من وراء قلبه : منو دلع مستحيل احبها .. مثل ما قلت لي بينت لها حبي واني اموت فيها .. بس الخطة لازم تكمل اذا حبتني.... كيف راح اكسر قلبها وهي ما اعترفت لي بحبـــ..... سمع شي وراه طاح وانكسر

التفت وراه وانصدم


.
.
.
.

رائد : د دلـ لـــع ــع

دلع وشفايفها ترجف من البكي : ايه دلع اللي للأسف يا رائد كسرت قلبها لأول قصة حب عاشتها ... كسرت قلب بنت تحبك وتعشقك وتهواك .. ليش تسوي فيني كذا ..لييييييييش عمري فحياتي كلها ما ضريتك بشي ... ليش انا من بين كل البشر حرااااااااام عليك حرااااااااااااام... حرااام ..حراام..
رفعت نظرها صوبه
بس تأكد اني صحيح حبيتك وغرقت فبحر حبك .. بس لا تظن اني ما راح اقدر انساك .. الا راح اقدر وانساك .. راح امحي كل ذكرى تذكرني فيك .. مابي اتذكر واحد نذل مثلك ...
مسحت دموعها وقربت منه وما كان فيه أي مسافه بينها وبينه ... اما رائد كان منزل راسه وابد ما رفعه

قربت منه وقالت : حسافه حبي لك حسافه ....حسافه ..حسافه
وتركته

لحقها رائد بس تعثر بشي





ssSSالجـــــ 20 ـــــــزء SSss


تررررن تررررررن ترررررررن

: هلا

فارس: اهلين

جاسم : وينك يا رجال رحت بسيارتي وما جيت لا انت جيت ولا السيارة ولا حتى الوعد اللي قلت بتسويه لي

فارس: نلتقي يوم الاربعاء .. والسياره بتحصلها قدام شقتك ... باي

بند الجوال واطلق تنهيده لها ألف معنى ومعنى .... لمتى ..يوم الاربعاء راح يكون اليوم الاخير بعدين راح ابتعد عن هذي الاشيا بس يا فارس ليش ما تبتعد قبل الاربعاء ....لا لا لا والف لا لازم اثبت لجاسم وراكان عن رجولتي انا رجال واقدر اتحمل المسؤولية ... ااااااااه متى تجي الاربعاء بس متى

.......

تعثر بشي نزل نظره للي تعثر فيه كان صندوق مغطى بقماش فوشي مخملي ... جذاااب .. كان يبي يفتحة بس فيه سواره فيها قلبين واحد مكتوب عليه حرف D والثاني حرف R مكتوب ع القلب الاول أحبك والثاني مكتوب موت فتح السواره وألحين يقدر يفتح الصندوق ..كان فيه ساعه روووووووووووووعه بس اللي جذب رائد نفس القلبين اللي كانوا ف السواره فتح القلبين كان فيه صورته لابس كاب احمر ونظاره ... وصورتها اهي تجنن ..جلس يتأمل ملامحها .....من يوم ما شافها وهو متجنن عليها ... بس ألحين ما ينفع الاسف بعد اللي سمعته مستحيل تسامحه ... لمتى راح يماطل مع راكان ينفذ الخطه بس ع الاقل خليهم يكملوا اسبوع عشان يتعلق فهد برنين شوي ... اااااااااخ بس ااااااااااااااااخ

الله يصبرك يا رائد

........

ف لندن

منال بستعجال : عذااااااااااااب انا طالعه

عذاب : طيب حبيبتي .. بس تعالي شوي

منال تأفف : شنو فيج وليد ينتظرني تحت عجلي

عذاب : يووووه لا تاكليني ... بس حبيتا قول حاولي تبينين له انك تحبينه

منال هزرت راسه : بحاول.......تشوف السااعه ... يالله يالله باي باي

عذااب:هههههه طيب باي

اول ما طلعت منال قدرت تطلق صرخت الالم

اااااااااه ...الله ينتقم منك يا راكان



عند منال

منال بسرررررعه نزلت وبدون ما تعرف سحبت اللي قدامها ... وجلست تركض الا سمعت

بعصبيه : what wrong with you ??
" ماذا بك ؟؟ "

وقفت منال وحطت ايدها على شفايفها : ooooooobbbs …… sorry

" اووووووبس ....سوووري "

لفت نظرها لشخص اللي ماسك بطنه وجالس يضحك

قرب منها

وليد : هههههههههه والله انك تحححححفه

منال تلتفت الصوب الثاني بدلع : همممم سخييييييييف ... انا زعلانه منك

جن وليد ع حركتها وقرب مرررررررره منها وصارت انفاسه تحرقها قرب شفايفه من اذنها ..وبنبره عذااااااااب : ااهون

توترت منال من قربه وابتعدت عنه : امممم ..ااا آآ ... تـ تأخرنا هيا بسرعة

ناظرها وليد بنظره وابتعد عنها كان يبي يتأكد من شي كان شاك فيه بس مع الوقت راح يأكد هالشي ومراح يكون مجرد شك

وليد : طيب هيا

مد يده ومسكتها اهي وجلسوا يركضون لحد ما وصلوا احد المتاحف ف منطقة الوست إند ... هي طبعا كان عندها مشروع فالجامعه و كان وليد يساعدها فيه اول ما خلصت راحو عند جسر صغير شكله كان روعه وضلوا يشوفون الماي الهادي ....

منال بدون شعور جلست تدندن غنيه نانسي عجرم .. " ألي بحبك "

وليد قاطع غناءها : كل هالكلام لمشعل

التفتت منال صوب وليد : مشعل ؟؟؟

وليد : خطيبك

منال نزلت راسها : انا ما احب مشعل ولا هو يحبني

وليد يقترب منها : دامك ما تحبين مشعل ..لمعه الحب اللي فعيونك لمين ؟؟

منال : لشخص صدق حبيته .. احلى صدفه جمعتني به ف فمكان ما كنت اتوقع ابدا اني بحب ذاك المكان عشان اني لقيته ... سلمته قلبي بدون مايدري

وليد : يعني هو مايدري انك تحبينه

منال تهز راسها بلا : هو يظن اني احب مشعل مثل ما ظنيت انت بضبط اني ممكن احبه

وليد : وشنو بتسوين ... بتعترفين بحبك

منال ابتعدت عنه وعطته ظهرها : ودي بس مدري كيف ؟؟

وليد : بسيطه روحي له وبدون أي سابق انذار .. قربي منه وقولي له بكل صدق ... انك تحبينه

منال تعلي صوتها لانها ابتعدت ووليد بعده فمكانه : ماينفع .. ماينفع

وليد : روحي له اعترفي له بحبك ... ما تخافين يبتعد عنك ويروح .. اذا هو بعيد كل هالبعد مكالمه منك له وقولي له انك تحبينه هذي فرصتك

منال هزت راسها بلا ونزلت دمعتها .. وراحت عنه ... بس شي خلاها توقف .... وقفت مكانها وظلت لحضات وهي واقفه تحدد مصيرها

التفتت لوراء وراحت تركض لحد وليد وارتمت فحضنه : أنا أحبك


....................

ف الداار

: انتظرووووووووووووووووووووووني

ريماس: اذا ما سرعت راح نروح عنك

ريماز : حشا شنو هذي المشيه ..حد يمشي كذا.....وتقلد مشية دنيا ..

ريماس ودنيا : هههههههههههههههه

دنيا : حرام عليك انا امشي كذا

ريماس : ههههه ايه صدقت ريما زاحنا فسوق مو فمعرض عرض الازياء تمشين شوي شوي ... عجلي حركي دمك

دنيا : الصراحه عذبني هالدم بارد

ريماس : ها ها ها ما تضحك امشي امشي ولا نروح عنك

دنيا راسها لفوق : ياربي ايش اللي خلاني امشي معكن ليش ما جبت دلع معي ع الاقل احسن من هذول

ريماااز : وي وي وي ... سمعتيها رموس مو كأنها تتكلم عنا

ريماس: ايه والله عينك عينك ... ع الاقل انتظرينا نروح بعدين حشي فينا .

دنيا : ههههههههههههههههه

ريماس : تضحكين هااا عيل شوفي اللي ينتظرك

مشن عنها بسرعه بسرعه ... وهي تلحقهن .. بس بعدين تعبت وضيعتهن حاولت تدور عليهن بس خلاااااص ...ف كان كرسي راحت له وجلست عليه كانت تعبانه من كثر المشي ... نزلت راسها وجلست تنتظر امكن يجنها ... حست بشخص يجلس جمبها شمت ريحة كبيتشينو .... ابتسمت

دنيا فخاطرها : هههههههههه ياااااااااااااااي خاطري ف كبيتشينو ...

ولمحت جمبها الكوب .... حركت شفايفها بحركة كلها مكر ... اجل يشرب وانا خاطري فيه ... يحرمه

اخذت شنطتها وحطتها جمبها وبحركه سريعه صكبت اللي فالكوب كله وطارت .............

ولما شافت انها بعدت اطلقت ضحكتها الخجوله

دنيا بخاطرها : هههههههه والله انك داهيه يا دنيا اجل كذا تسوي بالرجال


ما حست الا بأيد تنحط ع كتفها ... التفت وانصدمت باللي شافته
...
...
...
...
...
.
.
.
.
.

دنيا : مــ معتز

معتز بعيون تعبانه ومشتاقه للقاء الحبيب : ايه معتز

دنيا تصنعت الابتسامة : أخبارك ؟؟

معتز : اخباري من بعدك ما تسر .. بس بشوفتك انا بخير

دنيا حمرن خدودها

معتز : وانتي اخبارك

دنيا : انا ..انا بخير

معتز : واخبار فهد و فارس ودلع وعذاب ؟

دنيا : فهد تزوج .. فارس لا ... دلع بخير .. عذاب تزوجت وهي فلندن

معتز تذكر رائد : وكيف اخبار ... رائد خطيبك ؟؟

رفعت راسها والتقت عيونهم ببعض .. وشافت نار الغيره اللي طالعه من عينه العسليه

نزلت راسها بخجل وشافت بنطلونه الجينز كله شاي ولا شي من كذا كأنه احد كاب عليه شي تذكرت حركتها اللي قبل شوي

ورفعت راسها : ليكون ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ضحك معتز من ضحكها فرح ع سعادتها وحرك راسه ايه

دنيا : ههههه والله اسفه بس كان خاطري فيه وقلت حرام اللي جمبي يشرب وانا لا ... هههه اانانيه مو ههههه

معتز سرح بضحكتها ...ااااه صدق انك جوهره وضيعتك بنفسي

دنيا تلوح له بيدها : معتتتزز وين رحت

معتز : معك

دنيا : ع العموم .. انا رايحه

معتز بسرعه: وانا ؟؟

دنيا : وانت ايش ؟؟

معتز ارتبك : اقصد انتي كبيتي الكبيتشينو علي وانا راح اروح اغسل بعدين راح اعزمك عليه

دنيا كانت تبي تسمع ايجابه ثانيه بس خاب ظنها ..كانت تبي ترفض بس بعدين تذكرت انها خاطرها فيه

دنيا بابتسامه ذوبته : طيب .. انتظرك

راح معتز يغسل بنطلونه ورجع لها فالكوفي شوب طلب لهم كبيتشينو

معتز : الا ما قلتيلي يا دنيا كيف بدأ حبك لرائد .. كيف حبيتيه

دنيا ما تدري من وين طلع لها رائد بس حبت تقهره وحاولت تألف لها قصه

دنيا ناظرت لبعيد : اممم مدري من وين ابدأ مدري كيف حبه تسلل فقلبي .. كان حبنا من طرف واحد .. من طرفي انا .. كنت اشوفه دووم ...دايم اشوفه مع اخوي فارس و لا مرات فهد .. شفت الاهتمام بعيونه .. حبيته .. صدق حبيته ... من كل قلبي... بس غلط ما اعتقد انه يبادرني نفس الشعور لانه لما غلط شخص انا اعرفه ... قام يعاملني بأسلوب ثاني يعاملني بجفا ... يناظرني بحتقار بس مو كل الناس نفس الشي .. مو كل الناس نفس الشي ... مو معناته يا معتز اني امي خانت ابوي ... معناته بناتها مثلها راح يخوننا زواجهن .. لا ..لا يا معتز انت غلطت غلطت .. قامت وابتعدت عنه وهي تركض .... لاقت ريماس وريماز وارتمت فحضن ريماز وجلست تبكي بكاء يكسر الخاطر

ريماس : دنيا حبيبتي شو فيك ؟؟ ... ومن هذا اللي كنتي معه

دنيا من بين شهقاتها : معتز .....ورجعة تبكي

ريماز فهمت السالفه وجهت نظرها لريماز انها تتصل فالسايق بس ريماس ما قدرت تتحمل رجعت مكان ما جات منه دنيا وراحت لمعتز اللي ما تحرك من اول ما راحت دنيا كان بعده فالصدمه ... يعني هي نحبني انا انا ولازالت تحبني .... كيف ضيعتها كيف خسرتها بعصبيتي .. ما حس الا بماي باااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارد مثل الثلج فجسمه

معتز بعصبيه : شنو هذا ؟؟

الكل التفت للبنت اللي صكبت فيه الماي

ريماااااس : حسيت بالماي الباااااااارد بس ليش ما حسيت بمشاعرك ... كنت باااااااااااارد بااااااااااااااااااارد معها ... ما عبرت عن حبك لها كانت تحتاجك بس انت ضيعتها بسبب غلطت غيرها ... فقدت جوهره ثمينه ما اعتقد راح تقدر تلاقي مثلها...

راحت وهي حيل معصبه وقفتها ايد معصبه حيل سحبها وشلها السياره بعصبيه

ريماس بخوف : أنس

أنس: ايه انس ليش ... خايفه ... ولا نسيتيني عشان حبيب القلب

ريماس سفهته وكانت تبي تنزل

أنس مسك ايدها لدرجه انها حست انه بيكسرها

ريماس بألم : ابعد

أنس بعصبيه : لما اكلمك ما تسفهيني وتروحين

ريماس مو قادره تتحمل وهي ما تحب تظهر دموعها لحد بس غصب عنها نزلت دمعتها لتحرق خدها : قلت أبعد


أنس ترك ايدها : تقدري تفهميني شو صاير

ريماس : عمري فحياتي ما تخيلتك كذا كنت اظنك غير ..غير

أنس بفقدان صبر : ريمااااس لا تغيري الموضوع وقولي لي ... منو ذاك ؟؟

ريماس باستهتار : هه حبيب القلب

أنس بصدمه : شلون... شلوووووون ...شلووون تخونيني وانا اللي سلمت لك قلبي ... وحبيتك من كل قلبي ... شلووووووووووون

ريماس ألتفتت بعصبيه : انت ما تشوف .. دقق فعيوني وشفها عدل من اللي متمركز فيها ... شوف الحب بعيوني ..شوفه اسم مين ينطق ... شوف كل كل دمعه حاااره تحرق خدي لمين ...طالعه ... وليش طالعه .....لو كنت شايفتنك كنت كبيييت الماي فيك ..هو ع الاقل عبر عن مشاعره اتجاه دنيا ... لو كانت نظرات بينهم ... بس انت لا ... ما ينفع مع قلبك حجر جامد ما تحس .... انا احبك انت انت ... ومستحيل ومن سابع المستحيلات هذا ( وهي تأشر ع قلبها ) يدخله احد غيرك .... تبي تنزل بس بحركه سريعه قفل الباب من زر التحكم اللي ف بابه

أنس بكل حب : ريماس تتزوجيني








ssSSالجـــــ 21 ـــــــزء SSss


انس بكل حب : ريماس تتزوجيني ؟؟

ريماس تجمدت مكانها ما تدري شو تسوي هي فرحانه مندهشه منصدمه ... ما تدري شو بضبط حطت ايديها فوجهها وجلست تبكي .. ايه ريمااس اللي ما فيه احد شاف دمعتها حتى اختها تؤمها ريماز ما شافتهم ... شافها أنس ... انس شافها ولاول مره تبكي قدام احد ..

سحبها أنس لحضنه : والله العظيم اسف .. اسف ع كل لحظه ضيعتها .. اسف اني كنت جامد معك .. اسف اني ما عبرت عن شعوري اتجاهك .. اسف .. اسف ... بصدقيني انا طبعي كذا ما اعرف كيف اعبر عن مشاعري من لما كنت صغير وانا كنت كذا.. انا دايما عكس زياد ما اعرف اقول كلام حلو مثله ... بس اوعدك ..اوعدك يا ريماس اتغير عشانك انتي وبس .....

رفع راسها اللي فحضنها وطبع بوسه فعينيها ... بعدين قرب من اذنها وهمس بصوت .. انا متأكده انه ريماس ذابت بعده ..

: أحــبــك

حمرن خدود ريماس من الخجل وابتعدت عن انس

انس بجراءه : ليش كنا حلوين

زاد خجلها : أااانـــــــس

انس بحب وهيام : روح..وأشر ع قلبه ..وقلب .. واشر ع عينه .. وعين انس ..

ريماس ما قدرت تتحمل مسكت الباب تبي تفتحه بس ما تقدرت .. حس بها

انس : تبين تطلعين

ريماس هزت راسها بايه

انس : ما راح افتح الا اذا جاوبتي ع سؤالي

التفتت صوبه ريماس وبكل براءه : اي سؤال ؟؟

انس ابتسم : يوووه مسرع نسيتي ... الزواج

ريماس نزلت راسها : اول افتح الباب وبعدين بخبرك

انس : ها ها ها ها ..اصغر عيالك تلعبي علي

ريماس بحركه اطفال جذبت انس اتجاها : والله العظيم ما اكذب .. والله

انس ما قدر دلعها ذوبه براءتها جننته طفولتها سحرته .. خلاص استسلم اخير وفتح لها الباب

وبسرعه فتحت الباب وقبل لا تصكره قالت ايه وطبعت بوسه الجامه ... طار عقل انس وحرك سيارته وهو فاتح جامته ويصرخ بأعلى صوته


انس : أحبهااااااااااااااااااااااااااااا
ياااااااااااااااااااااااااا
نااااااااااااااااااااااااس
احبهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


سمعته ريمااس وسوت حركه بيدها ع الاساس انه مجنون

رد عليها انس بصريخ : بحبك
مجنوووووووووووووون بحبك


" وها هي قد انفجرت مشاعر أنس اتجاه ريماس .. ولكن هل سيحدث شي لعلاقتهما ؟؟ فالايام تخفي الكثير عن البعض "


اول ما وصلت ريماس حصلت دنيا هاديه وجالسات ينتظرنها ف السياره ركبت وحرك السايق

ريماز : وينك ... وين رحت ؟؟

ريمااس بابتسامه : رحت اطفي النار اللي انحرقت بقلبي

التفتت لها دنيا وبخوف قالت : شنو سويتي

وخبرتهم باللي صار ماعدا طبعا أنس

ريماز ودنيا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

دنيا : ههههه حرام عليك

ريماس : لا حرام لا منك ولا اليك

ريماز : والله انك قدرتي ترجعين حق دنيا

دنيا بابتسامة خجل : حتى انا قبل لا الاقيه كبيت فيه الكبتشينو

ريماس وريمااز : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

وصلن البيت وتفرقن كل وحده ع بيتها

رجعت دنيا وراحت غرفه دلع تخبرها اللي صار .. بس اول ما دخلت الغرفه كانت ثلج من برودها وظلااااااااااام

راحت لسرير ...

دنيا بخوف : دلع

دنيا تقرب منها وتحرك خدها : دلع

دلع : ......................

دنيا خافت عليها وحاولت تتصل بالسايق بس ما كو تغطيه طلعت برا امكن تحصله برع ..... راحت ركض و ف الطريق لاقت رائد ...

دنيا وهي تلهث من كثر الركض : رائد .. رائد .. انتظر

رائد بخوف : شنو فيك يا دنيا

دنيا تاخذ نفس : دلع .. دلع تعبانه

بدون أي شعور ركض للبيت وكأنه من اهل البيت وراح سيده صوب غرفتها وهو عارف انها غرفتها ... راح لها فالسرير وحملها لحد ما وصل الصاله سمع صرخه دنيا

دنيا : يتاخذها كذا

حس ع عمره وقال لها جيبي عبايتها

راحت تلبس عبايتها وجابت عبايت دلع لبستها اياها وراحوا للمستشفى

...................

عند ريماس وريماز


دخلن الغرفه حصلن لجين جالسه تلم ملابسها وتحطهن فالشنطه


ريماس : لجين .. شنو هناك ؟؟؟

لجين :...............

ريماز قربت منها وسألتها : لجين حبيبتي شنو فيه ليش تلمي اغرضها

لجين بصوت تعبان : ماكو شي بس .. خلاص برجع البيت

ريماس : لاااه حرااااااام ليش ما تجلسين معنا

لجين تحاول تكون طبيعية : لا ولاشي بس اشتقت للبيت واشتقت لغرفتي

ريماس بهبال : واللي يقول جلستي معنا سنه

لجين : هههه امكن ليش لا

ريماز : خليك منها ......جلسي معنا لجين ... ولا مضايقه عشان ...

لجين رفعت راسها كيف عرفت انها مضايقه

ريماز بابتسامه : يعني مضايقة .... بس والله ماقصد بس انتي ما اعرفك ما تحبين تطلعين مكان يا نايمه يا جالسه فالغرفه

ارتاحت لجين لان ريماز قصدها شي ثاني

ريماس : يمه يمه يمه .... ألحين زعلانه عشان انا روحنا عنك السوق .. افا عليك انا مشتريه لك روضه ..اكيد راح ترضيك

ريماز تحرها بعين : نعمممم .... الكذااابه انا تذكرتك ولا اهيه مو مواحيه الا لملابسها

ريماس : لاتكذبيني ... انا مو كذابه اصلا محد اصدق مني فالكون

ريماز : شنووووو ... انتي الصادقه .. عيل الجالكسي الامسي شنو نقول عنه

ريماس : ااا اذاك كان خطأ مطبعي

لجين : بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااس

ريماز وريماس : بتجلسي

لجين : ههههههههه ايه راح اجلس .....اوامر ثانيه

ريماز وريماس ركضن وحضننها

لجين : ادري اني غاليه وما تقدرون تبعدون عني ثواني ... وبحركة دلع ....بس شو اسوي يوم الناس تحبني كذا ... اوووف

ريماس : ريماز وين ملابسها

ريماز : هذول هيا نساعدها

ريماس : اتصلتي ع السايق

ريماز : افا عليك عند الباب ينتظرها

لجين : هاي هاي شنو تسون ... خلاص عذرت مو حلوه

ريماس : ايه كذا اباك

ريماز : تعدلي.. مره ثانيه عند عماتك فاهمه

لجين تهز راسها مثل الهنود : نأم ماما

وتمن يضحكن ع بعض ...بعدين قامن ريماس وريماز خبرن عن الملابس اللي اشترنهن

فمكان ثاني
جالسه فالغرفه متكوره ع نفسها .. تغيرت تغير تام هلات سوداء تحت عيونها .. علامات الضرب تملء جسمها لدرجه في اماكن في جسمها اللي مخضر واللي محمر واللي صاير بنفسجي كله من الضرب .. جسمها نحف اكثر عن قبل صار عظامها تطلع منها .. جاها بصوته الجهوري القاسي

: رنيييييييييييين

ارتجفت رنين من سماع صوته وقامت بسرعه للمطبخ قربت له الغداء وهو يناظرها باحتقار

أكل الاكل كله وما بقى الا القليل

قرب منها وسحب شعرها : اكلي الفاضل ( الباقي ) من اكلي وبوســ...

رنين بصوت تعبان : بوسي ايدك من تحت وفوق اني سمحت لك تأكلي ولا امثالك ما تستاهل تعيش ...... حفظته ارجوك .. خلاص ارحمني... ترضي احد يسوي كذا لدنيا و لا دلع ... انت ظالمني يا فهد ظالمني

سحب شعرها اكثر :كلام المسلسلات هذا خفيه عنك ومره ثانيه لا تجيبي طاري خواتي ع لسانك .. تراهن اشرف منك .. ولا توصخي اساميهن بلسانك اللي ينطقهن .. فاهمه.....ماكو اكل اليوم ... اخذ الاكل ورماه ف الزباله..

( وهذي حال رنين كل يوم تعيش الالم .. انظلمت ظلمها فهد وعيشها فحاله رعب كانت تظن انها راح تعيش بسعادة معه
وبنت احلام ورديه .. مليئة بالحب والحنان ... بس كل احلامها هدمهن فهد بتسرعه .. ما حط لها ولا فرصه عشان تسمعه )

..................




ف لندن

منال ارتمت فحضنه : أحبك

انجمد وليد مكانه مايدري شنو يسوي .. بعدها عنه والتفت الصوب الثاني وقال بأسف : اسف ... اسف يا منال ... ماينفع تحبيني انا ... انا .. انا .. انا مريض يا منال

منال : ..............................................

وليد التفت لوراه بس ما حصل منال موجوده
التفت يمين ويسار يدور ع منال ووين راحت دور ع مكان وراح منها لحد ما شافها جالسه فقمة جبل منحدر شوي كانت حاط راسها فرجلها وشكلها يكسر الخاطر .. راح لها ومسك كتفها

وليد : منال انـ....

منال تمسح دموعها وتتصنع الضحكه : هههه ... يا الغبي صدقتني بسرعه

وليد منصدم : ..................

منال توقف : يالله قوم راح اتأخر ع عذاااب

وليد قام بدون ما ينطق أي كلمه

وصلها لحد العمارة

وليد وقف :..............

منال : ليش وقفت هيا نطلع

وليد يتحاشا انه يناظرها : لا لا تعـ تعبان شوي

منال بألم نزلت راسها : طيب مع السلامه

وليد : مع السلامه

طلعت بسرعه لشقة دقت الباب اول ما انفتح ارتمت فحضن عذاب

منال وهي تبكي : يا ريتني ما قلت ... ياريتني ماقلت ..تحطت ياعذااب تحطمت خلاص ...

بس شي لاحظت شي غريب ... اهي حاضنه شخص ثاني جسمه ضخم ... معقوله بس منو

ابتعدت عن الحضن رفعت راسها انصدمت من اللي شافته
.
.
.
.
.
.
منال بصدمه : مشعل

............


ssSSالجـــــ 22 ـــــــزء SSss

يوم الاربعاء
" اليوم الذي انتظره البعض .. اليوم الذي سيغير حياة الكثير ..اليوم الذي سيجعل البعض يبكي حسره .. يبكي الم .. يبكي شوق .. يبكي حرمان.. يبكي ندم ...اليوم الذي سيجعل البعض مستمتعين بالانتقام ...وظلم من حولهم "


طلع من مكتب ابو راكان منفذ كلام ولد عمه و بمثابة اخوه ... بس هدم حياة شخص برئ ... طلع من المكتب .. وهو حزييييييين مايدري شنو يسوي ... تذكر دلع ما يدري شي عنها من يومين ... اخر يوم لما اخذها المستشفى ...

انت غبي غبي يا رائد ما تقدر تبتعد عن كلام راكان كله حاضر ... وطلباته اوامر

طلع من الشركه وراح البحر جلس يفكر باللي سواه

ااآآآآآآه يا دلع آآآآآآآآآآآآآآه ضيعتك بنفسي .. ما حافظت عليك انا ما استاهلك ...ما استاهلك ... حط ايده ع الدركسون ودفن وجهه فيه ... بكى....

ايه بكى رائد اللي يبين القوة قدامن الكل بكى ... بكى ندم ...وشوق وحنين لدلع

............

ما كملت ساعتين الا والشرطه ساحبتنه معهم

فهد بعصبيه : بعد لازم اتكلم .. مع عمي ابو راكان ... ليش الدنيا فوضه

راح لمكتب ابو راكان

دق دق دق

ماكو رد

دق دق دق

ابو راكان : ادخل

اول ما دخل الشخص اللي ضاع نص امواله والسبب هو وقف ع طوله وراح له

وصفعه صفعه ما بعدها صفعه ... صفعهرمته الارض من قوتها صحيح جسمه ضخم .. بس صفعه عمه ابو راكان زحزحته من مكانه وطاح


ابو راكان بعصبيه : ولك عين تدخل مكتبي بعد
بعد كل اللي جازيتك به ... بعد ما ساعدتك ووثقت فيك مثل وصرت بمثابة ولدي راكان ..... تطعني من الظهر يا فهد .... تختلس اموال الشركه وتحولها لحسابك

صرخ ابو راكان بأعلى صوته : بر ع ...بر رررررررررررررررررررررررع
شلوووووووووووه شنو تنتظرون .............برع

اخذوه وهو كان طايح تحت

فهد بخاطره : مختلس اموال الشركه بس كيف ومتى .. والله ظلم .. ظلمتني يا عمي ظلمتني ........تذكر فهاللحظه رنين مايدري لي شجت ع باله ...معقوله انا بعد ظالمها ...شفت كيف يا فهد الدنيا دواره ...امكن صدق كانت مظلومه ... ورد الظلم اللي ظلمتها اياه صوبي ..

ما حس لما وصل مركز الشرطه سيده اخذوه لزنزانته
" بكى فيها فهد ندم وحسره ع اللي سواه فرنين "

..........

اول ما طلع فهد من عنده وهو بخنقه ... رفع السماعه واتصل ع ناصر

ابو راكان : نااصر ألحين طرش الخدم ياخذوا عفش فهد وخواته من الملحق وما يبقي شي يخصهم

ابو راكان فخاطره : اذا الاخو الكبير كذا ايش يطلع من الصغار عيل

....................

دخلو الخدم وسيده ع الغرف ما عقبوا شي الا وضفوه

دنيا : ايش ذا ؟؟

: بابا بو ركان يقول انتوا برع بيت مال هو

دنيا : شلون ؟؟؟؟؟؟ ........ بس ليش وين نروح

: ما في معلوم

دنيا : وين نروح !!!!!!!!

راحت لدلع فالغرفه اللي كانت مريضه ف الغرفه

دنيا : دلع

دلع : ..................

دنيا : دلع حبيبتي قومي

دلع : همممم

دنيا : دلع لازم نطلع من البيت ابو راكان طردنا

دلع بتعب : بس كيف ؟؟

دنيا : ما ادري ماا دري المهم هيا طلعنا من هذا المكان احنا صرنا ناس مو مرغوب فيهم

دلع وقفت بتعب وساعدتها دنيا وراحوا للصاله

دنيا فخاطرها : وينك يا عذاب وينك .. حملتيني مسؤولية كبيره ... ما اقدر اتحملها مسؤوليه اكبر من عمري بكثير ... وينك وينك ... وين نروح ألحين ... ما نعرف احد هنا ... اتصلن فهد ... جواله مغلق .... فارس مايرد ...

دنيا : اووووووف .... شنو راح نسوي وين نروح

دلع : اتصلي ع فهد

دنيا : مغلق وفارس ما يرد ........ وجا فبالها رائد .......صح رائد

دلع رفعت راسها : شنو رائد

دنيا : ايه رائد ... راح يساعدنا انا اعرفه


دلع بانفعال : لالالا الا رائد

دنيا بشك : دلع فيه شي بينك وبين رائد

دلع برتباك : هاا لا ماكو ولاشي

دنيا : طيب اتصلي فيه

دلع : وليش ما انتي تتصلين فيه

دنيا : ماعندي رقمه

دلع : اعطيك رقمه ليش لا

دنيا : اوووف انتي فاضيه لبخلك يالله اتصلي فيه
انا بروح المطبخ اشرب ماي

رفعت دلع السماعه ع اذنها بعد ما طلبت رقمه
جاها صوته التعبان

رائد بتعب وفرح وشوق وحب فنفس الوقت : ددلع

دلع بدون شعور : حبيبي فيك شي ؟؟

رائد غمض عيونه : يااااااااه كنت اعد الدقايق والثواني عشان اسمعها منك

دلع رجعت لعالمها : آآاا الا صدق انا متصله ... لان دنيا تقول انه ممكن تجي تاخذنا

رائد : اخذكم .. وين ؟؟

دلع : ما ادري

رائد : شلون ما تدرين؟؟

دلع بتعب : رائد .. ابو راكان طردنا من البيت

رائد بصدمه : شنووووووووووو ؟؟؟

دلع : اللي سمعته ... تعال نبي نروح .... نروح بيت خالتي ام معتز

رائد : ومنو هذا بعد

دلع : رائد بدون كثرة حكي وتعال ولا راح ناخذ تاكسي.... باي

دنيا كانت تسمع كل الكلام بس ساكته تبي تعرف هل صح اللي شاكه فيه ولا لا

ودخلت دنيا ع دلع بعد المكالمه

دنيا : كيف كلمتيه ؟؟

دلع تهز راسها بايه

دنيا : شنو قلتي له

دلع بهدوء : بنروح بيت خالتي ام معتز

دنيا كانت سامعه انه بنروح بيت خالتي ام من ما تعرف ما سمعتها عدل

: شنووووووو

دلع : اللي سمعتيه

دنيا : بس انتي كيف تقرري كذا بدون حتى ما تشاوريني ... وانتي تظني انهم راح يرحبوبنا ... لا والله ...شنو تتوقعين من نااس امي هربت مع ابوهم .... انتي صاحيه ولا مجنونه

دلع بعصبيه : ما كان عندنا أي خيار الا اني اقوله اننا بنروح بيتهم وين راح نروح ما احد لنا ... فهد مع زوجته ... وفارس مع ربعه طول اليوم مافي احد يهتم فينا .... وين تبينا نروح ما لنا احد فهدنيا بعد سبحانه ... تبينا نمشي فالشوارع يجينا كل من هب ودب ..لاوالله اسمحي لي ... الذنب مو ذنبنا ذنب امي ... راح نمشي معهم لو يذلونا ... لو نشتغل معهم خدم عادي اهم شي ... نحصل مكان يأوينا ...... وبكت ...

وبكت ع ظلم الايام لهم .. مكتوب لهم انهم يعيشوا العذاب ... كانت عذاب ... اهي تتعذب بنفسها .. هي اللي تقاسي عذاب الجوع والحرمان بنفسها ما تبي احد يساعدها ... او تحسس خواتها انهم غير ... ما راح يدوم جاء الدور عليهم جاء دورهم يحسوا بالذل

............

وصل رائد بيت عمه وحصل بنتين برع بيت عمه عند البوابه ف الشمس وجمبهن اغراضهن

رائد : السلام عليكم

دنيا تحاول تكون صابره : وعليكم السلام

رائد راح للاغراض وجلس يحملهن فسيارته
ولما خلص .. حصلهن بعدهن واقفات

رائد يناظرهن : شنو تنتظرن ادخلن

دنيا ودلع لفن للقصر وكل وحده دمعت عينها ...... صح البيت مو بيتهم بس كان لهم ذكريات حلوه فيه ... جمعهم بناس قلوبهم ..طيبه ... ما يدرن ليش ابو راكان طردهم من البيت

حضنن بعضهن البعض ودخلن السياره ...

رائد : الا ما خبرتني .. تعرفن ليش عمي سوا كذا؟؟

دنيا تمسح دموعها : يا ليتنا نعرف والله يعلم ... احنا ما سوينا شي غلط عشان ننطرد .. والله ما غلطنا ... نتصل ففهد مغلق وفارس ابد ما يرد
وصلوا حارتهم القديمه .. بيوت صغيره ... اغلب الاماكن سكيك ( جمع سكه ههه) ... رائد كان منقرف من الاشياء اللي يشوفها ..طين واطفال يلعبوا فالطين واللي يقحم( ينقز – يقفز ) قدامك عادي معهم همج

بعد ما وصفته دنيا وصلوا البيت و نزلوا اغراضهم ... نزلوا ولاقوا معتز كان نازل من سيارته بزي الشرطه بعده ... وطالع يذووووووووووووووب ... سحرت دنيا فشكله ... قرب منهم

معتز : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

معتز يكلم رائد : تفضلوا

رائد : انا اسمحلي جاي اوصل دنيا و دلع قالن لي اوصلهن هنا

وراح بسرعه اخذ نظره لدلع وراح

اما معتز كان مستغرب حده

دنيا : اااخ منك يا رائد حطيتني فموقف لا يحسد عليه .. واني يا دلع .. مدري شنوا قول عنك لما قال رائد يحطنا فشقه ما طعتي وقمت لا ولا

دلع حست بأختها : مـ مـ معتز ادري انه احنا ناس مو مرغوبين فيهم وخاصة فبيتكم بعد ما امي هربت مع ..آآآ
بس ابو راكان طردنا من البيت اللي ساكنين فيه .. وما عندنا احد غيركم .. فهد مو هنا .. فارس ما يرد ع جواله مالنا غيركم ... معتز قول لنا من ألحين اذا مو مرحبين بنا ف بيتكم ... عادي روح .. بس قبل لا تتكلم تذكر من زمان لما كنا نلعب مع بعض ضحكنا وسوالفنا ... كيف عشنا حياة حلوه .. ولولا اللي صار كان راح تكون علاقتنا احلى بكثير كان ..كان راح تتجمع قلوب مع بعضها البعض ...وكــ...

جاهم صوت من و راهم : هذا انتوا






ssSSالجـــــ 23 ـــــــزء SSss

جاهم صوت من و راهم : هذا انتوا

الكل : عزيز

عزيز : انتو شنو جايبكم ... مو كافي اللي مسويتنه امكم ... جايين تكملوا ع معتز ...

معتز : عزيز خلاص

عزيز : معتز لا تسكتني هذي امهم هربت مع ابوي واذا امهم كذا عيل كيف يطلعن بناتها اكيد يطلعن ع امهم ... وحد حقيـ...

قاطعته دلع صح هي تعبانه ...بس تكلمت : لو سمحت لا تتكلم عن امي ... مع انها خانتنا بس اهي ما غلطت لم حبت .. وهربت مع حبيبها ..

عزيز بصراخ : ابوي كان ما يحبها اهي سحرته

دلع : عمر الحب ما كان سحر لان الحب يحتل ع القلب ... ابوك كان يحبها لو مايحبها ... ما رضى يخون اعز اصدقائه ويهرب معها

عزيز يعصبيه : يعني حضرتك .. راضيه بسواد الوجه اللي سوته .. امك

دلع عصبت : اذا كان بعض النـ.....

: بااااااااااااااااااااس

الكل التفت للباب

دنيا : خالتي ام معتز

ام معتز بحكمه : ادخلوا يا عيال ... الكلام مو قدام الباب ..لميتوا الجيران علينا

عزيز : بس يمه

ام معتز : عزيز ادخل وخلنا نتكلم داخل

عزيز رضخ لقول امه ودخل والكل بعده دخل

والاغراض دخلوهن فالحوي

فمجلس ام معتز

ام معتز : دنيا ودلع راح يسكنوا معنا ... اهم الداخلين واحنا الطالعي

الكل : شنووووووووووو

عزيز وقف وهو معصب حده : يمه ... نسيتي اللي سواه ابوي فينا ... نسيت النذ...

ام معتز : عزيز ... عيب هذا فالاول والاخير ابوك... واذا سبيته كأنك سبيتني انا ... دنيا ودلع .. بجلسن معنا معززات مكرمات

دنيا ودلع ركضن لحضن خالتهن ام معتز اشتاقن لحضن الام بس ... مع ام معتز راح يحسن بطعم حضن الام وحلاوته .... بكن ... كلهن .. الم باللي صار ..شوق لأمهن .... وحنين لحضن الام

وطول الوقت كان معتز مجرد مستمع ليس الا

..........

يوم الاربعاء
س 11 ليلا
" ساعه فقط لانتهاء هذا اليوم التعيس "

سمعوا صوت دوريه الشرطه

طلعوا من البحر بسرعه بس جاسم طاح وماقدر يمشي

جاسم بصراخ : فااااااااااااارس فااااااااااااااااارس... سااااااااااااااااعدني

فارس سمعه ورجع له وساعده وقدر جاسم يطلع ... ولما جاء فارس يطلع انربط خيط الجوتي ( الشوز – جزمه ) ماله فمكان وما قدر يطلع منه

صرخ عشان جااسم ينتبه له : جااااااااااسم

التفت له جاسم وظل واقف يحول نظراته بين ضوء السيارات وفاارس ... حرك راسه بلا وراح عنه

فارس : جااااسم ... جااااسم

بس جاسم ربيعه اللي كان معه خانه وهو فامس الحاجه له ... تركه جاسم وراح وضوء سيارات الشرطه يقرب

طلع السكين من مخباااه ( جيبه ) وقطع الحبل وركض للشاطئ بس كانت سيارات الشرطه قراب ... فصخ ( خلع ) ملابسه ودفنهن بعيد عن البحر .. او ممكن امواجه توصل له

ودش البحر مره ثانيه ..المعروف عن فااارس انه سبااااااح ماهر .... سبح لحد ما وصل مكااااااااان بعييييييييد عن الشاطي ... شااااف قوارب الشرطه تقرب من صوبه اخذ نفس كبير ودخل داخل الماي
مر قارب واحد .. وكان يبي ياخذ نفس ثاني لحد ما يجي القارب الثاني بس كان القارب الثاني قريب فما قدر يتحمل وطلع هواء وبانت فقاعات ع انه احد هنا فالماي

الشرطي : هنا هنا

الشرطي 2 : وين ؟؟

الشرطي 1 : شوف ألحين بيطلع

انتظروا ثواني الا وطلع
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
سلحفاة

شرطي 2 : هنا هيا هيا ..... حرك مكان ثاني

تحركوا وطلع فاااااارس بالمره كان صدق بيموت بس الحمدلله الله نجاه

سبح لحد ما وصل للشاطئ بس من مكان ثاني وراح ركض لحد ما وقف تاكسي وطلع معه

فاارس : بسرعه بسرعه .. شارع ### - ط

راعي التاكسي: بس ليش مستعجل يا ولدي

فارس بابتسامه يخفي توتره : ربعي الكلام مسوين فيني مقلب و انت شايف كيف حالتي ... وانا الحين برد لهم اللي سوه لي .. بس ياريت يا عم تمشي من هذا الطريق وتعجل شوي ...

راعي التاكسي ضحك ع هبال عيال هالزمن وحرك سيارته .... ولما بعدوا عن الطريق ... واخيرا فارس قدر يتنهد براحه ... خلاص هو فأمان ....

فارس بخاطره : ااااااااخ بس وين اروح الحين .. كذا يسوي الاخو لأخوه ... افا والله ... بس جاسم مو اخوي ..مجرد كلام من السانه يقوله .. الاخو .. ما يعلم اخوه بتعاطي المخدرات ... ما يعلمه السهر والشرب ... مايعلمه انه يرفع صوته ع اهله .. مايخليه يسلم اخواته له .. ما يتركه وهو فأشد الحاجه له ...

قطع له تفكيره راعي التاكسي : ولدي .. ولدي انزل وصلنا

فارس: شكرا يا عمي ... وتحسس ف مخباه بس بوكه (محفظته ) فشقه جاسم

فارس: عمي انا ..

راعي التاكسي : افا عليك يا ولدي ما يحتاج .. انت بمثابة ولدي خالد

فارس بامتنان : مشكور يابوا فارس

نزل للقصر وشاف الحارس

فارس : افتح

الحارس : بابا ابو راكان قول انتوا كلوا برع بيت مال هو

فارس : شووووووووووو


...................

تررررررررررررررررررن تررررررررررررررررررن
تررررررررررررررررررررن

ردت بصوتها التعبان : الو

ابو راكان : شلي ملابسك وعفشك وتعالي هنا ما تجلسين يوم واح مع هذا اللي اسمه فهد

رنين بصدمه : شنو .. ليش ؟؟

ابو راكان : بدون ليش ...تعالي برسل السايق الحين

رنين : اسفه يبه انا ما راح اطلع من بيت ريلي الا بأذن منه

ابو راكان : تكسرين كلمتي عشان المنتف .. فهد

رنين : هذا المنتف .. هو ريلي الحين ... وما اسمح لاحد يمسه بكلمه

ابو راكان : واذا قلتلك انه فالسجن .. مسجون بتهمه اختلاس اموال شركه ع ما اعتقد شركه واحد اسمه ابوووووك

رنين : اسفه يبه بس ما اقدر احكم كذا .. امكن يكون مظلوم

وقفلته فوجهه

وظلت تبكي هذا فهد اللي سوا لك العجايب عذبك ع غلط انتي مظلومه فيه............ ليش كذا تسوين له.......... ليش تدافعين عنه لييييييييييش ؟؟

...............................

س12:00

انتهى يوم الاربعاء انتهى اليوم الكئيييييب .... للبعض والمفرح للبعض الاخر

تررررررررررررررررررررررن

: الو هاااا ..خلصت

رائد باسئ : هه الساعه 12 .. شنو تتوقع يعني

راكان بضحكه انتصار : هههههههههههههههههههههههههههه
يعني فهد الحين بالسجن
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههه

رائد : ايه اضحك .. فهد بالسجن .. ودلع ودنيا طردوهن من البيت والسبب انت يا راكان

راكان بعدم اهتمام : ويعني ؟؟

رائد : راكان انا تعبان .. شوي ابي انام ممكن

راكان بسرعه : لا يكون

رائد : شنو

راكان : لا يكون حبيتها

رائد : يهمك

راكان : رائد احنا متفقين من البدايه .. ماكو شي اسمه حب وخرابيط

رائد : انت ماراح تفهم لو اتم اشرح لك من اليوم لحد بكره ما راح تفهمني ... لانه قلبك قاسي قاسي مثل الحجر

راكان ما اهتم لكلامه ابد

راكان : باااي

رائد : الله يصلحك .. ويا ريت ما تتصل ع رقمي ولا لك ولد عم اسمه رائد .. الا اذا قلبك نبض صح
باي

بند راكان عنه وضل يفكر ويفكر

راكان : قريب يا عذاب .. قريب تجين لحد عندي وتتذللين ..لي عشان اطلع اخوك من السجن ... قريب ... واطلق ضحكته الشريره هههههههههههههههههههههههههه

.........................

ف لندن بس فمكان ثاني

: تبين شي

منال : نسكافيه بس

مشعل: طيب

جاب لها نسكافيه وكملوا يتمشون

منال : مشعل

مشعل : هممم

منال : مشعل ليش لاحقني لندن مع انك ما تحبني ؟؟!!

مشعل يطالع لبعيد : ومنو قالج اني ممكن ما احبج

منال: بصراحه يا مشعل ..مشاعل قالت لي كل شي

مشعل بابتسامه : وممكن اعرف شنو مشاعل قالتلج بضبط ؟؟

منال سحبت مشعل لكرسي وجلسته معها

منال: قالتلي انه عمي مغصبك علي .. وانت اصلا حاط فباللك وحده ..ولما قالك عمي عني سكت لاني بنت عمك وما تقدر ترفض قرار ابوك

مشعل ابتسم لتفكيرهم : وانتي شنو رايج

منال وتطالع لبعيد : انا من رايي انك عادي تفركش الخطبه وتروح للي تحبها .. مشعل فهالزمن صعب تحصل حب حقيقي وانا مابي تبنا حياتنا ع اساس الاحترام وبس .. ابي نبدأ حياتنا بحب بس انت تحبها . خلاص احسن تروح لها وانا انشالله راح يجيني نصيبي .. بس انت الاهم

مشعل يمسك يدها : منال .. انت اللي كنتي فبالي ..كنت معارض فكرت الزواج .. لاني ابيج انتي .. ولما ابوي قالي اني اخطبج انتي ..سكت لاني فرحان اللي فبالي راح يتحقق وحب حياتي راح يتوج بالزواج ... بس ما عرفت كيف اعبر عن فرحتي ورضيت بالسكوت افضل اني اسكت عن اصارخ واعبر عن فرحتي

بس كنت صابرا كل هذي المده لحد ما تخلصي انتي من دراستج .. وبعدين بنمتلج ... وبعدها بسبوعين .. بيكون الزواج

ناظرته منال : يعني ... يعني ..يعني انت .. انت ..تــ.. تحــ


ssSSالجـــــ 24 ـــــــزء SSss

ناظرته منال : يعني ... يعني ..يعني انت .. انت ..تــ.. تحــ

مشعل : أحبج انتي

منال قامت تبكي

وسحبها مشعل لحضنه

مشعل يمسح ع ظهرها : الا دموعج .. الا دموعج يالغاليه ... ايه انا احبج واموت فيج بعد .. وصرت هايم بحبج ... خلاص ما اقدر استحمل بعادج وانا جاي ولاحقنج عشان اقولج يكفيني .. عذاب ..يكفيني عذاب بعادج .. انا احبج وما اقدر ابتعد عنج ... لاحقج عشان اقولج نرجع عشان نملج وبعدين ارجع انا وياج .. كزوجين مو كخطيبين

منال ابتعدت عنه ومسحتها دموعها وسكتت

منال بعد لحظات : بس انا ..انا ...بس انا ماحبك

ياااااااااااااه كم اصعب هذه الكلمه لدى مشعل .. كم اصعب هذه الكلمه ممن احببت

مشعل بتماسك : مو مشكله ... الحب يجي مع العشره

.
.
.
منال وقفت : مشعل خلنا نروح .. احسني تعبانه شوي

مشعل وقف معها : هيا

وهم يمشون كانوا كلهم ساكتين بس مشعل حب يقطع هالصمت

مشعل : منال ...

منال : نعم

مشعل : ممكن اسألك سؤال .. وياريت ما فيه احراج لك

منال : تفضل

مشعل : شو سر دموعج ذيك المره .. لما جيتي وانتي تقولين ياليتني ما قلت .. وكنت فحضني وتظنين اني عذاب

منال : .......................

مشعل : اكيد محرج خلاص نسي السالفه

منال : لا يامشعل .. اذا كنت ابي ارتبط فيك .. لازم علاقتنا مبنيه ع الصراحه من الاول ... ذيك المر هانا اعترفت بحبي لزميلي فالجامعه بس .... بس

مشعل : بس شنو

منال : بس للأسف طلع حب من طرف واحد بس انا كنت احبه بس هو لا

مشعل بفرح بس يحاول يخفيه : شلون

منال : اللي سمعته

وصلوا للعماره

وشافت شخص ما كانت متوقعه انه راح يجي .. مره ثانيه

وقفت مكانها وتعلقت عينها عليه . وقامت ترجف ... مسك ايدها مشعل .. وحس برجفتها وطالعها لوين اهي تتطالع

عينها معلقه لشخص هناك .. اكيد هذا هو زميلها

اقتربوا .. ومشعل تركها امكن تبي تتكلم معه ع انفراد .. بس منال مسكت ايده ..

وليد : السلام عليكم

مشعل ومنال : وعليكم السلام

منال بتعب : اعرفكم ع بعض .. مشعل هذا وليد زميلي فالجامعه .... وليد هذا مشعل خطيبي ........وشددت ع هذي الكلمه

وليد صافح مشعل : تشرفت بمعرفتك

مشعل : الشرف لي

وليد يناظر منال : منال ممكن اكلمك ع انفراد

مشعل كان يبي يروح بس منال مسكته

منال : ماكو شي ممكن اخبيه عن مشعل تبي تقول قول ألحين

وليد : شكلك تعبانه .. ما عليه بكره راح اكلمك
مع السلامه

ودعهم وراح كان مشعل طاير من الفرحه باللي سوته له ... يعني مو مستحيل تحبني ...

طلعوا للشقه ..مشعل راح لفندقه و منال اول ما وصلت ارتمت فحضن عذاب وخبرتها بكل اللي صار

" وعذاب ما احد يعرف شنو فيها الالم .. ماكلها ...بس عذاب المها ..اهون من عذاب راكان لها وذله .. مستحيل تجلس معه مستحيل ما تقدر ...."

.................

صباح جديد ع اهل الدار

دق دق دق

: ميييييييييييييييييييييييين

: هذا انا معتز

كل وحده منهن لبست حجابها وراحت دلع عشان تفتح الباب

معتز : السلام عليكم

دنيا ودلع : وعليكم السلام تفضل

دخل معتز وحط الباب مفتوح شوي
وجلس فالغنفه اما اهن جلسن ف السرير

معتز شابك ايده ببعض ومنزل راسه لتحت : انا جاينكم اليوم عشان اقول لكم شي مهم ..بس ما ابي منكم صريخ وبكاء ..استحملوا واصبروا .. ترا الله مع الصابرين

دلع : معتز خوفتني فيه شي

معتز : هو ... انه فــ فــ

دخل عليهم عزيز بدون احم ولا دستور

عزيز بعصبيه : شنو تبيه يقولك ... فهد فالسجن بقضيه اختلاس امواتل شركة ابو راكان ... وفارس مات بعد عمليه تهريب المخدرات

دلع ودنيا منصدمات من الخبر مايدرن شنو يقولون وطريقه عزيز ما هي بطريقه كذا يسوي .. عطهن اشكره فوجهن

دلع بين دموعها : يعني .. يعني ..يعني فارس مات ... اخوي ماااااااااااااات ... اخوي فارس مااااااااات ...لاااااااااااا لااااااااااااااااا قول غير كذا ارجوك قول شي ثاني غير الموت
وفهد .. وفهد .. لااااااااا مو فهد ... فهد مظلوووووووم مظلوووووم .. مظلووووووووووم ...لااااااااااااااااااااا قولولي هذا كذب كذب كذب ..

ماسمعوا الا شهيق دنيا ركض لها معتز .. وشافها خلااص ما تقدر تتنفس وشفايفها انقلبوا زرق .. شالها وسيده ع المستشفى


..........................


فمكان ثاني ... شخص يفكر فاللي صار له فجأة .. يفكر هل عمره اخذ شي من الشركه لا ...متى .انا مظلووم صدق مظلوووم .... ااااه ااااه .. ورنين ... لما كانت تبكي تحت رجولي تقولي انا مظلومه مظلومه .. هل صدق مظلومه ... دارت فيك الدنيا يا فهد واللي صار لرنين راح يصير لك ... بس انا شفتها بعيني ...بعيني شفتها

قطع عليه افكاره الشرطي لما جاه

الشرطي : عندك زائر

فهد استغرب زائر منو بيكون بضبط

طلع فهد من زنزانه ورايح للغرفه شاب حرمه لابسه عبايه ومو طالع منها ولا شي ...استغرب حرمه ومنو راح تكون طلع الشرطي وظل فهد لوحده مع هذي الحرمه ..

بعد لحظات كشفت له المره



فهد منصدم : رنييييييييييييين

رنين بدون سابق انذار ارتمت فحضنه وجلست تبكي .. اخذها فهد بحضنه وبكى معها .. ايه بكى ندم ع اللي سواه فرنين ... وهذا كان اول حضان بينهم .. ابتعدوا عن بعض وظلوا يطالعوا .. كانت عيونهم تحكي كلاااااااااااااااااااااااااااام كثير ما يعرفه غيرهم .. ما رضى لسان فهد ينطق ... شنو يقول لهذي البنت اللي ظلمها وخرب لها احلى ايام حياتها .. واحلى ليله ممكن تعيشها أي بنت وهي ليلة عرسها

واخيرا نطق فهد بكلمات الاسف : اسف يا رنين .. اسف والله ما ادري شنـ...

رنين حطت اصبعها فحلجه : اششششششششششششش
اللي صار صار .. ولا تشغل بالك فين ي ابد بس اهتم بسالفتك .. وتطمن انت مظلوم وراح تطلع صدقني راح تطلع .. انا متأكده ....

فهد ساكت ما يدري شنو يسوي صدق كان منصدم من تصرفها كل اللي سواه فيها واخر شي كذا تعامله .. عذبها عذاب ..وحرمها .. حرمان ... وكذا ترد معاملته .. ما عرفت قدرك يا رنين الا الحين ..الا الحين

رنين : فهد

فهد : ..........................

رنين : فهد

فهد : نعم

رنين : ايش قلت ؟؟

فهد : فشنو ؟؟

رنين : يالله ..فاللي قاله ابوي شنو بعد .. وين عقلك

فهد بهيام : ف وحده

وقفت رنين وهي معصبه : الله يهنيك فيها

كانت قريبه من الباب الا سمعت ضحكته ....ابتسمت واخيرا سمعت ضحكته

فهد : هههههههههه .. وفي احد راح يشغل بالي غيرك ...تعالي تعالي

وقف لها ومسك ايدها وجلسها فرجله استحت رنين من هذي الحركه وحمرت صدق فهد زوجها بس بعده ما قرب صوبها
فطبيعي تستحي وترتبك من قربه ....

فهد بصوت تخبلت عليه رنين : قولي لي يا حياتي شنو كنتي تقولين

رنين منزله راسها وبصوت يا دوب ينسمع : ابوي اتصل علي ويقول انه ...انه لازم اترك البيت ... و ..و اطلع منه وارجع عند ابوي

فهد مسك ذقنها ورفع راسها : وانتي شو قلتي له

رنين : رفض

فهد : وليش ؟؟

رنين : لانك مظلوم

وفهد : وشن ودراك اني مظلوم

رنين ابتعدت عنه وعطته ظهرها : مو كل شخص نشوفه فموقف حرج معناته .. اهو مذنب فيه ناس يكونو مظلومين تشوف البراءه ف عيونهم.. فعيونهم يا فهد

ما حست الا بفهد يحاوط حول خصرها

وفجأة سمعوا

: الزياره خلصت

رنين فداخلها ماتت من الضحك عليه

فهد : اووووووووهوووو ..يعني لازم يضيعوا

لفتها صوبه ومسكه ايدها

فهد : رنين انا طلعت من الزنزانه وانا حزين ومهموم ما في احد بيصدقني ... بس الحين بروح وانا مرتاح ... وفرحان لشيئين ... اولا رجعتي لي وقدرت اظهر حبي لك .. وانا متأكد انك مظلومه وراح اسمع السالفه بعدين وراح انتقم منهم صدقني.... وثانيا اليوم عرفت انه دنيا ودلع عرفن يختارن


ssSSالجـــــ 25 ـــــــزء SSss


في الدار

يا ترى شنو جاسين تسوون يا خواني ... اكيد جالسين مع بعض جمتعه حلوه وجالسين تسولفون عن ايامنا من زمان وجالسين تضحكون ع بعض ...يا محلى ذيك الايام .. كانت احلى ايام .... ليش ما اتصل فيهم الحين والله مشتاقتلهم

اتصلت ع فهد وجوالها مغلق وفارس كمان واتصلت ع البيت وما فيه احد يرد عليه ... واخيرا اتصلت ع ريماز ... وما ردت اكيد ريماز ما ترد ع الارقام الغريبه .. فتصلت ع ريماس

: الو

عذاب بفرح : واخيرا

ريماس : عفوا

عذاب : عن الذرابه .. اعرفك مصرقعه ..

ريماس تميز الصوت : عذااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب

عذاب : هههه ايه انا ما عرفتيني

ريماس : ما علينا خبارك الدوباا
واخبار راكانوه اكييييييد معذبك ..اعرفه ما ينبلع

عذاب : لا حراام هو مو كذا

ريمااس : اوهوووووو نسينا انك مرته .. يعني ما ينفع .. لازم محامي دفاع

عذاب : طيب طيب ... حشا كليتيني... شكلك جوعانه

ريماس : لا الحمدلله قبل شوي ما كاه ما ابيك .. قولي لي شو اخبارك ؟؟

عذاب : بخير الحمدلله مرتاحين و راكان حبيبي بعده بخير

ريماس : زين زين فيه تطور .. صار حبيبي ومرتاحين

عذاب : هههه ..الا اتصلت ع بيتنا وما فيه احد يرد علي

ريماس بتوتر : امم .. طـ طيب اتصلي ع جوال دنيا ولا دلع

عذاب باستغراب : ودنيا ودلع ... عندهن جوال ..

ريماس : ايه اشتراه فهد .. من زمان اعتقد قبل لا يتزوج رنين بكثير

عذاب : شنوووووو .. فهد تزوج رنين ؟؟؟

ريماس : ليش ما عندك خبر ترا راكااان يعرف كل شي

عذااب تحاول ترقع السالفه : ا آآ الا الا اعرف .. بس راكان
قالي السالفه ما صارت وما احد يعرف بعده ..فلا تقولين

ريماس : اهاا .. امكن كان قبل بس عاد صار ومر اسبوعين ع عرسهم

عذاب : ايه قالي راكان .. طيب ريماس ممكن تعطيني رقم دلع ولا دنيا

ريماس : طيب سجلي ******** .... هذا رقم دنيا .و ******** وهذا رقم دلع

عذاب : طيب اتركك ألحين بروح اكلمهن

ريماس : طيب يا عذاب .. و و احنا ترا مالنا ذنب

عذاب : شنو قصدك

ريماس : راح تعرفين لما تكلمين دلع ودنيا
مع السلامه

عذاب : مع السلامه

صكرت من ريماس وهي مستغربه ودقت ع دنيا وما ترد ردت اتصلت ع دلع مره ومرتين لحد ما ردت

: ....................

عذاب : الو

دلع بهدوء : هلا ..

عذاب قامت تبكي

وبصوت باكي : دلع

دلع اول ما سمعت الصياح و ميزت صوت عذاب قامت تبكي : عذاب

عذاب من بين دموعها : ايه عذاب ...عذاب يا دلع

دلع وهي تبكي: وو وينك يا عذاب .. تركتينا .. امي تركتنا وانتي تركتينا .. وفهد دش السجن ..دنيا فالمستشفى ..وفارس يا عذاب وفارس

عذاب ع كل ما تسمع صدمه تبكي زياده ولما سمعت طاري فارس خافت اكثر : شنو فيه فارس ؟؟؟

دلع : مات

عذاب وقفت بكى : شنووووووووووووووووووووووووووووو

دلع : ربعه يقولون انهم هربوا وتركوه ف البحر بعد ... بعد عمليه التهريب..

عذاب : تهريييييب !!

دلع : تهريب مخدرات

عذاب بصدمه : اييييييييش

دلع : اللي سمعتيه ...مخدرات والحين يقولون بيدورون الجثه فالبحر وبعدين بيسوا العزا

عذاب : لاااااااااااااااااااااااااااااااا لاااااااااااااااااااااااااااااا
انتي تكذبين .... هذا مقلب من مقالبك مو؟؟ انا اعرفك لا دلع لاتكذبين علي ارجوك ...ارجوووووووووك هذا فارس فااااارس ولدي ..انا اللي ربيته صح انه اكبر مني بس انا صرت له الام فغياب امي ... لااااااااااااااااا لااااااااااااااااااااااا الاااااااااااااااااا

دلع بدت تبكي مع عذاب

وظلن يبكن مع بعض


لحد ما صرخت عذاب : فارس ما مااااات صدقوني ما مات .. دلع مسحي دموعك ليش تبكين ع حي فارس ما مات انا حاسه فهالشي وانشالله احساسي ما يخيب

دلع مسحت دموعها : بس

عذاب متماسك : بدون بس ... دلع انتي كوني بدلي هناك كوني قويه ولا تضعفين

دلع : انشالله يا عذاب بس متى راح تجين انا بعدي صغيره .

عذاب : لما ربيتكم ما كنت صغيره؟؟.....صغيره بس تحملت

دلع تسوي حركه الاطفال وتمسح دموعها من وراء ايدها : انشالله .. انا قويه وماراح اضعف

عذاب : طيب حبيبتي ..قوليلي فهد شو صاير عليه

دلع : متهم بقضيه اختلاس اموال شر كه ابو راكان ... فعشان كذا ابو راكان طردنا من البيت

عذاب : ليييييش .. وانتوا وين الحين

دلع : ما راح تصدقين ... وظلت تخبرها بكل اللي صار لهم


ولما خلصت عذاب من المكالمه دورت ع منال وارتمت فحضنها كل هذا صار وانا بعيده عن خواني ما اقدر اسوي شي ابدا انا وين واهم وين ...بس ..بس ايه اقدر .....راكان

ركضت سيده للدرج وطلعت منه رقم الفندق

منال : شنو راح تسوين

عذاب بدون ماترد عليها رفعت السماعه : exuse me can you give me room 3310
" لوسمحت .. ممكن تحولني ع غرفه رقم 3310 "

: ok m
" حاضر مدام "

تررررررررررررن ترررررررررررررررررررررررن تررررررررررررررررررررن

: hllo
" هلا "

عذاب : راكان ممكن تقابلني اليوم اذا فاضي الساعه 8

راكان بابتسامه انتصار : ايه ليش لا يا زوجتي بس ما قلتيلي وين

عذاب حست بنبرته عشان خوانها وخواتها كل شي يهون : فما يحتاج انا اجيك للكفتيريا ف الفندق مالك ... راح اكون منتظرتنك

راكان : طيب يا حبيبتي ههههه

عذاب بندت فوجهه ما قدرت تستحمل الحين وع الجوال وكذا عيل لو شافته بكره شنو راح تسوي

.....................

في الدار

ام معتز : هاا كيف حالها الحين

معتز : والله ما ادري شنوا قولك يا يمه .. بس الله ستر

ام معتز : انشالله تقوم بالسلامه ... لحد ما يرجع لها التنفس وتستعيد وعيها بعدين خلاص لاتخاف ياولدي

معتز : انشالله يايمه انشالله الله يسمع منك

ام معتز : معتز

معتز : نعم يمه ....

ام معتز : ادري هذا مو وقته بس ليش ما تخطب دنيا

معتز رفع راسه وبفرح : صدق يمه

ام معتز : ههههههههههههه لا امزح معك

معتز وقف: يمه شنو هذي الحركات

سحبته ام معتز ومسكت خده بكفوفها : تحبها ياولدي

معتز ماقدر يحط عينه بعين امه : مثل اختي يا يمه

ام معتز ابتسمت : زين والله ريحتني لاني بخطبها لعزيز

معتز بصدمه وضيق فنفس الوقت بس ما بين : عزيز .. وانا ؟؟

ام معتز : وانت شنو مو قلت ما تفكر فيها وكأنها اختك خلاص البنات ما ينفع يجلسن كذا فالبيت .. فقلت لازم ازوجها واحد منكم .. وبما انك قلت انها مثل اختك خلاص عيل نخطبها لعزيز

معتز راح لغرفه وقبل لايطلع قال : اللي تشوفينه يا يمه


ssSSالجـــــ 26 ـــــــزء SSss



: رمووووووووووووووووووس

ريماس : خييييير

ريماز : منو هذي ؟؟

ريماس : هذي عذاب

ريماز : شنوووووو عذااااااب

ريماس : ايه عذاب شنو فيك ؟؟

ريماز : ولا شي بس ... بس لو ابوي درى انك كلمتيها .. راح يعاقبك

ريماس : بس انا الحمدلله ما سويت شي .. واحس انه عذاب ودنيا ودلع مالهم دخل ... مالهم ذنب ...

لجين واخيرا تكلمت : ريماس

ريماس : نعم ...

لجين : الحين فارس ... كان يتعاطى مخدرات

ريماس : والله ما ادري عن شي واذا فتحنا هذي السالفه قدام ابوي بيتنازع ...

راحت عنهن لجين ونزلت تحت راحت تتمشى فالحديقه ....

لجين فخاطرها : ألحين شنو فيك يا لجين .. ليش ...اهو شاغل تفكيرك ... ليش ...معقوله ..حبيتيه .. بس شنو تحبين واحد مهرب مخدرات ... لااا وبعد شنو احتمال كبير يكون ميت ... قلبي منقبض حاسه انه مو ميت ...بس كلهم يقولون ميت ويدورون ع جثته .... وينك ؟؟؟ يا فارس .. وينك ... مو عيب لو صرحت حبي ... لانه سواء قلت ولا ما قلت ... ماراح اقدر اوصلك ... بس .. ما ادري ما ادري شنوا قول ... امكن صدق انا حبيته ...

دخلت داخل راحت شنطتها واخذت عده الرسم وطلعت فالحديقه ترسم ... رسمت ايد تحاول تمسك قطره من السماء وكانت السما مغيمه تحت الايد كانت قطرات دم .... داخل القطره .. رسمت بنت متكوره ومو باين شي نها لان شعرها مخطي وجهها ... وف السما راسمه عيون فااارس وبارزه ملامحه الحاده

ولما خلصت من الرسمه ع الطرف حطت توقيعها وكتبت .. (( ايه احبك ))

.........................

ف المستشفى

دنيا : مــ مــا ..مــااي

دلع ركضت لبوتل الماي وجابت لها ماي

شربت دنيا ولما خلصت

دنيا : انا وين ؟؟

دلع : انتي بالمستشفى حبيبتي

دنيا تذكرت اللي صار وقامت تبكي : فاارس مات .. مات

دلع قربت منها : لا يا دنيا لا... امكن يكون حي واحتمال انه يكون حي احتمال ضئيل بس ولو حطي فقلبك امل ... دنيا عذاب اتصلت وتقول انها متأملها خير واحساسها انه فارس حي ما مات

دنيا :عذاب اتصلت

دلع : ايه اتصلت وتسلم عليك بعد

دنيا : ما قالت لك متى راح تجي

دلع : لا والله خذتنا السوالف وما سألتها

دنيا : اهاا

دلع توقف : أخليك ألحين بروح الكفتيريا اشتري لك عصاير و شي املي به بطني......... وبحركه طفوليه ... جوعااااااااااااااااااااااااانه

دنيا : هههههههههه طيب روحي ... وانا بعد جوعااااااااانه

دلع : هههه طيب

طلعت من غرفة دنيا ونزلت من المصعد ع الكفتيريا اشترت عصاير وطلبت لها اشيا عشان تملي بطنها ... وهي طالعه شافت شخص ما تخيلت ابدا انها تشوفه مره ثانيه .. تحلت بالقوة وراحت عنه كأنه ما شافت شي

دخلت المصعد الا ويدين توقف الباب عشان يدخل الشخص اللي ياما وياما فكرت فيه وحبته من كل قلبها بس اهو كسر قلبها.. صحيح اهي ما عاشت عذاب هالدنيا من جوع وعطش ...بس عاشت نوع ثاني من عذاب هالدنيا .. عذاب الحب

صكر المصعد .. والدقايق اللي كانت معه فالمصعد كأنها ساعات ... ما حسوا الا انه المصعد وقف

دلع مسكت قلبها : يمه

ابتسم رائد لانه حسب انه ربيعه نساه وما راح يبند المصعد

دلع ناظرته : انت جالس تبتسم ... وتسوي دعايه سجنال 2

رائد فخاطره هههههههههه والله هذ البنت بتجنني وهي خايفه وتنكت

دلع تلوح له عشان ينتبه : هي هي ... وين وين ...... وتأشر له كأنه ياهل .... احنا بالمصعد ... هذا مصعد هذا ضايع .. فهمت يعني ممكن فأي لحظه نموت ... فهمت

رائد : ايه فهمت

دلع : اووف واخيرا ... طيب سوي شي

رائد : شنو تبيني اسوي مالنا حل غير انا نجلس وننتظر يحسوا فينا
وجلس

دلع : انا ما اقدر اتحمل
طلعت جوالها وكان ماكو بطاريه فيه

دلع تناظر رائد : امممممممم ممكن تعطيني جوالك ابي اتصل ف دنيا ع الاقل تخبرهم .. ما طايقه اجلس هنا

رائد يناظرها بحزن .. وقف وقرب منها : مو متحمله قربي

ابتعدت عنه دلع : رائد ... لو سمحت احترم نفسك .. انا مو دلع اللي تعرفها

رائد : وانا متأكد انه دلع اللي اعرفها داخلك .. واقدر اطلعها

دلع نزلت دموعها : دلع اللي تعرفها ماتت ماتت.. انت قتلتها بنفسك

رائد : دلع حبيبتي افهميني

دلع : لاتقول حبيتي ..عمرك ما حبيتني ... وجاي اليوم تقول حبيبتي

رائد : دلع ذيك المره انتي فاهمه الموضوع غلط

دلع : سامعتنك باذني واتقولي غلط ... لو كنت صماء ما اسمع كان ممكن تخدع علي ..
بس انت لا كذبت علي .. فاحلى يوم ..او كنت اظنه احلى يوم ... لاني راح اعترف باحلى حب عشته .. بس الحين كل شي تغير ع كثر ما حبيتك ع كثر ما كرهتك ... ايه يا رائد انا اكرهك اكرهك اكرهك

ابتعدت عنه وجلست فزاويه تبكي وتبكي

تقطع قلب رائد من بكاها وما قدر يتحمل .. جلس جمبها ومسك كتفها

رائد: دلع انا احبك والله يشهد بحبي لك .. صدقيني احبك

دلع تبكي :.......................

رائد : ارجوك خلاص لاتبكين عشان خاطري واذا مالي خاطر عندك عشان خواتك واخوانك

سكتت ورفعت راسها له التقت عينهم ببعض وظلوا دقايق بس كل واحد منسحر بعيون الثاني ... كانوا منغرقين فالتفكير

بس دلع رجعت لواقعها ونزلت عينها وطاح نظرها ع الساعه اللي ف يد رائد .. نزلت دمعه لما تذكرت ذاك اليوم الكئيييييييييب ....

وفجأة اشتغل المصعد وانفتح الباب مسحت دموعها بدون ما تتكلم وطلعت وكانت تمشي بسرعه بسرعه ما حست الا باليد اللي وقفتها

دلع من بين دموعها : رائد اتركني .. لا تظن انه اللي صار ممكن يرجعنا لبعض ...لا احنا انتهينا يا رائد انتهينا .... مع السلامه

تركها رائد وراح

وراحت دلع سمحت دموعها وحصلت ام معتز قدام باب غرفة دنيا

دلع : هلا يمه

ام معتز : هلا والله ب بنيتي ... كيف اختك قامت ..

دلع : ايه قبل شوي قايمه وانا نزلت عشان اشتري شوي اشيا تسكت جوعنا

ام معتز : هههههههه دشي دشي يا بنتي

دخلت ام معتز بس دلع اول ما لمحت معتز وقفت وراحت له

كان مهموم ومضايق وتعبان

دلع : هلا معتز

معتز يحاول يتصنع ابتسامه : هلاااااااااا بدلع ... شو اخبارك

دلع : بخيييييير الحمدلله ... اخبارك انت .. واخبار الدوام؟؟؟

معتز : الحمدلله كل شي تمام ... الا ما قلتيلي اخبار دنيا

دلع : بخير وعافيه .........

معتز : .......................

دلع :.......... معتز

معتز : نعم

دلع : معتز لو سمحت ممكن تاخذنا عند فهد

معتز : فالك الطيب بس خلي دنيا تقوم بالسلامه ويرخصوها وانشالله خير

دلع : خلاص الدكتور قال اهي بخير الحين .. وعصر انشالله راح يرخصها

معتز : طيب ...وبكره انشالله اتجهزوا عشان نروح

دلع بفرح : ياااااااااااااي مشكووووووووووووور
بااي بروح ابشر دنيا اكيد بتفرح

معتز : هههههههههه طيب سلمي عليها







ssSSالجــــــ 27 ـــــــزء SSss

ف لندن

: كيفج ألحين

عذاب تتنفس بشويش : مدري شنوا قولك خايفه .. متوتره .. اخاف الحين احط كلام وبعدين ... لما اروح هناك اجلس ساكته وما اتكلم

منال: لا انشالله لا توتري نفسج ... راح يصير اللي كاتبه لج الله

عذاب : والنعم بالله ... يالله يا منال انا طالعه

منال تودعها : الله يحفضج

راحت عذاب ونزلت شافت مشعل اللي قال راح يوصلها

وصلها مشعل للفندق .. وراحت عذاب للمطعم ف الفندق وجلست تنتظره

بعد حوالي خمس دقائق وصل راكان واول ماشافها ... مايدري شنو جاه راح لها ومسكها من ذراعها

راكان وهو يصك ع اسنانه : تعالي معاي

عذاب : ابعد عني لا الم الكل عليك

راكان : بالهداوه تعالي لي لانك ما راح توصلني لو هددتي

عذاب بدون ما ترد عليه صرخت : help .. help

" ساعدوني ساعدوني "

راكان حاول يصكر حلجها بس ما قدر

جاوه حراس الامن و الرسبشن اتصلوا ع المدير وجا المدير

المدير : what happen here ?
" شو صاير هنا "

عذاب تأشر لراكان : He want to t….
" هذا يبي يـ.."

راكان قاطعها : She is my wife .. what wrong with you
" هي زوجتي ... شنو فيك ؟ "

المدير يسأل عذاب : Is he your hasben??
" هو زوجك "

عذاب نزلت راسها : ………….


دخلهم مكتب ماله

المدير بعد صمت : give me evidence if you have ??
" عطيني دليل اذا عنك ؟؟ "

راكان : I have papers brove what I talk about ..
" عندي اوراق تثبت اللي كنت اقوله "



المدير : Ok can you show me it ??
" طيب اقدر اشوفهن "

راكان بابتسامه انتصار : Yes .. sure but wait 5 min
" نعم اكيييد ... بس انتظر خمس دقايق "

راح راكان للغرفه ورجع وهو عنده الاوراق

راكان يمد ايده للمدير : This is the papers
" هذي هي الاوراق "

المدير يوجه كلامه لعذاب : Ms Rakan .. he is your hasben ..and I can't do any thing sorry
" حرم راكان .. راكان ريلك وما اقدر اسوي اي شي .. اسف "

اخذها راكان من مكتب المدير يسحبها سحب
وسيده ع غرفتهم اول ما وصل عطاها كف حتى ايده علمت عليها

راكان بعصبيه : عشان مره ثانيه .. تعرفين منو جالسه تتحدين ... لا تتحديني يا عذاب تراك مو قدي انا ... تعرفين ليش تزوجتك مو حب فيك ... ولا مثل ما الكل يعرف عشان استر عليك لا والف لا انا ما اتنزل لوحده مثلك ... انا كل همي الانتقاااااااااااااااام وبس


عذاب بالم ومن بين دموعها قالت : يعــ يعني اآنت اللي دخلت فهد السجن ... وفهد برئ

راكان وهو يصفق : اوهوووووو الاخبار وصلت لك زين زين ... وفرت علي ... طيب ... الا صح ما قلتي لي شنو جايبك ليش ما هربتي مع حبيب القلب ... بنت متزوجه وتطلع مع نااس غيره ... لا بالله خوش تربيه .. كيف را تتربين وامك لاهيه مع واحـ...

ماحس الا بيدها وهي تصفعه

عذاب ترص ع اسنانها : لا تجيب سيره امي ع السانك .. امي ربتنا احسن تربيه .. لو ما ربتنا صح كان طلعنا مهربين مخدرات ... ولا متعاطين مخدرات نفس بعض النااااس

راكان ما رد الصفعه : وشنو تقصدين مهربين مخدرات ؟؟

عذاب تحلت بالقوة : انت ادرى ؟؟ ... علمت اخوي السهر والسمر ... وما قلنا شي

راكان باستهزاء : وليش انا طلبت اذنك !!

عذاب وكأنها ما سسمعت كلامه : انا جايه اعقد صفقه معك ... خذني انا وعذبني وذلني حتى لو تحطني كلب تحتك ما اسوى عادي ... بس طلع فهد من السجن وقول وين فارس

راكان : وانتي قد الكلام اللي تقولينه

عذاب بصبر : ايه قده

راكان يجلس فالكرسي : طيب .. فهد راح اطلعه من السجن بعد ما تجلسين معي مثل القطوة ...تكوني قطوتي ...اذا جلستي قطوة اليفه راح اطلع فهد بعد شهر بس شهر ... بس لو طلعتي شرسه راح ازيد الفتره لاسبوع

عذاب فخاطرها : شنوووو قطوته ... يعني الحين راح راح اكون لالالا ما اقدر اتخيل نفسي كذا ... بس لخواني كل شي يهون ... الله يصبرني عليك ياراكان طول هالشهر

صحت بصوت راكان

راكان : هااا وين روحتي ولا تراجعتي عن كلامك

عذاب ناظرته نظرة تحدي : لا ما تراجعت عن كلامي

راكان يوقف : حلو......... راح للغرفه .. وقبل لا يدخل ناظرها بنظرة تفحصيه من فوق لتحت .......صح نسيت شي ابي حقوقي

عذاب تخصرت : شنوووووووو

راكان اقترب منها لدرجه انه انفاسه تحرق خدها : لايكون .. تراجعتي يا .....بستهزاء .....حرم راكان

عذاب توترت من قربه فبعدت عنه وبتوتر قالت : امم آآ آلا مو متراجعه

راكان : طيب بس مواليوم نبدأ بكره اولا نقومين من الصبح تسوين ريوق وتتلبسين لبس عدل وبعدين تجين معي الشركه

عذاب : بس .. بس انا ماجبت ملابسي معي

راكان : ليش كنتي تظنين انك ممكن ترجعين مره ثانيه .... لاتحلمين مجرد حلم انك ترجعين معه

دخل راكان الغرفه ورجع وعنده فلوس عطاها

راكان : خذي هذول وانتي طالعه من الفندق ع ايديك ...ولا اقول لييييييش اخبرك تعالي معي ... اخاف ذوقك .. مثل وجهك ..

لبست حجابها وراحت وراه ..

طلعوا من الفندق ودخلوا السوق اللي جمبه ... وكل مره يدخل هو مكان وهي تكون مجرد حماله يلم ملابس ويدفع القيمه بعدين.... لحد ماوصل لاحد المحلات .... ناظرها بنظرة مكر ... اما هي تعالوا شوفوها ما راح تحصلوها .. خلاص صايره طماطه من الحيا ... دخل وبدون ما يشاورها ينااظرها بخبث .. وياخذهن

طلعوا من السوق وهي محمله اكثر من كيسه ولا قال بساعدك .. يمشي ولا همه من اللي وراه ... وصل الغرفه .. وهو نام فغرفته .. اما هي مو سال عنها .. حطت الكيَس( جمع كيِس ) فالارض ونامت ع الغنفه بملابسها

...................

ف الصباااااح ما حست الا باللي يشد شعرها واطلقت صرختها

عذاب بالم : اااآآآآآآآآآآآه

راكان : الحين اااه هاا موقايل لك تقومين من الصبح .. عشان تسوين ريوق(فطور ).. هيا قومي تسبحي وبدلي هذي الملابس امكن شهر وانتي لابستهن

راحت بدون ما تتكلم للحمام ( اكرمكم الله ) وتسبحت وطلعت بفوطه ..يعني راح تلبس ملابسها برع اللي جمدها مكانها انه راكان كان ينتظرها فالغرفه ... كان ناوي يطق نزاعه معها بس اول ما شافها انقلبت كل موازينه...مايعرف هو وين فهدنيا ... سحرته دودهت به ما يدري شنو يقول ... شعرها المبلل يجنن ... عيونها سحرته ..قطرات الماي اللي تصب من شعرها لكتفها العاري .. خلاص ما يقدر يقاومها ... رجله لا ارادي اتجهت نحوها .. مسك كتفها يمسح القطرات من كتفها... حس برجفتها ... خوفها منه يجذبه... طبع بوسه فخدها وقرب لأذنها

راكان بصوت اقرب للهمس : موعدنا ... اليوم بليل

وطلع عنها

اما هي ماتدري شنو تسوي خايفه صكرت الباب بسرعه وقفلته

راحت للكيس تدور لها لبسه تلبسها

لبست لها فانيله بيضاء وفيها نقوش بالاحمر كانت الفانيله ضيقه من الخصر وفضفاضه من الصدر ... وتنوره اسبانيه لونها احمر وفيها نقوش بالابيض ... لبست اكسسورات تليق بملابسها ...تعطرت وطلعت له

كان جاهز ... وقف وما تكلم سيده للباب ... وهي لحقته كانت جوعانه بس ما تقدر تقوله ... ركب السياره ..وهي استحت ماتدري وين تركب ..ركبت وراء

راكان بصراخ : ليش انا سواق ابوك المنتف ...وانا ما ادري
وبأمر ....تعالي قدام

عذاب ما قدرت تقول شي تخاف تزيد المده

وصلوا الشركه ... وهي كانت جنبه ... استقبلتهم السكرتيرة .. وقالت لراكان مواعيده هاليوم .. لحد ما وصل مكتبه

راكان : Thank you…Sam
" شكرا ... سام "

سام : But … Ms Ra…..
" لكن ...سيد را.."

راكان يقاطعها : Not now…Sam not naw
" مو ألحين ..سام مو ألحين "

طالعت سام عذاب بحقد وراحت

كمل راكان شغله بدون ما يتكلم

خلص دوامه .... وراح ...اخذ عذاب وراحت

شنو الفايده ماخذها معه مجرد صوره

اشترى عشا له هو وبس وما شرى لها شي مع انها جوعانه بس ما تهمه

وصلوا الفندق

دخلو جناحهم
راح راكان للصاله وعذاب راحت للغرفه قبل لا تدخل وصلها صوته

راكان بصراخ عشان تسمعه : لك عشر دقائق تبدلي وتلبسي ملابس نوم وتكشخي ... لحد ما اخلص عشاي

دخلت الغرفه وبدلت ملابسها ونامت
ما حست اللي باللي شد شعرها

راكان :اقولك تلبسين .. حصلتك نايمه

عذاب بصراخ : ااه بعد عني ..اولا انا ما بنت ليل تنام معها وطول اليوم حاقرها ... ثانيا ماكو شي اسمه بالغصب

راكان ماكو شي اسمه بالغصب انا اقولك شنو بالغصب

فصخ ازرار فالينته و راح لها ثبتها وهي ما تقدر تتحرك

راكان وهو مثبتنها : هذا بالغصب

وووو...................

.
.
.
.
.
.
.
مرت الايام وعذاب تغير شكلها صارت ضعفانه حيل حيل .. الهالات السود تحت عيونها بدت تظهر .. اللي كانت وردة متفتحة ... صارت وردة ذابله من كثر البكاء .... الدمع ما جف عن عينها ... يصبح عليها بالضرب وشد الشعر .. ويمسي عليها ..هم بالضرب وشد الشعر .. يغديها ضرب ويعشيها ضرب .. طول هذي الايام و عذاب متغيرة 180 درجه شكليا ونفسيا وجسديا وكل شي .. تصحى الصبح تروح تتسبح بعد لمساته الحاره اللي تحس نفسها قذره بعد ما يحط ايده الخشنه عليها .. تقوم تسوي ريوق وتروح تتلبس وطبعا تغطي علامات الضرب بالمكياج ..وتطلع وتقابل سام دوم ع مياعتها ودلعها قدام راكان تحس بداخلها شي من الغيرة بس ما تدري هل حب ...لا لا هي مستحيل تحب راكان عيشها بعذاب طول هالمده .. ممكن تعتبره شي من املاكها .. وما تبي احد يشاركها فيه

يوم من الايام


: عذااااااااااااااااااااااااااااااااب

جات له وهي تمشي مشيتها الهاديه .. خلاص ملت تركضله من مكان لمكان ... مو عذاب اللي الكل يعرفها لا صارت هيكل عضمي مو هي

عذاب بصوت ضعيف : نعم

رمى القوطي اللي كان يشرب به عليها

راكان: مره ثانيه لما تجين تعالي بسرعه .. فاهمه

عذاب بنفس النبرة : فاهمة

راكان ناظرها وهي تتكلم بتعب ... اكيييد عذبتها خلاص يكفيها عذاب ليش اعذبها زيادة تعذبت فحياتها عاشت بعذاب طول حياتها حرمتها من الاكل والشرب 24ساعة بس ضرب ... شكلها تعبانه كثير

وقف لها وساندها لحد ما جلسها قدام طاولة الطعام

راكان بحنية : تعشي ...عشان ..خاطري

رفعت نظرها له اهي تحلم ولا شنو معقولة ..راكان اللي همه الانتقام وبس يصير كذا ... يحن عليها معقولة

رفع نظره اهو تلاقت عيونهم ... بس ما ظلوا كثير لان راكان ما يبي يضعف اكثر ...فهد الغرفه وراح

...............

في الدار

تتمشى فبيت عمها مشتاقه للي خطف قلبها فثواني ... ماكانت تعتقد انه كل ذيك الدقايق اللي جلست معاه خلتها تتعلق فيه هل معقوله حبته ... خياله ما يفارقها معها فكل مكان ..اي مكان تمشي له خياله يتابعه تحس انه موجود معها بس وين ياترى وين ... مشتاقه لشوفته ..مشتاق له ..مشتاقه
ما حست الا بالحارس

الحارس : مدام لجين

لجين : نعم

الحارس : هذا المكتوب لكي انتي

لجين : لي انا

الحارس : ايه والله

لجين : من منو ؟؟

الحارس : ما بعرف

لجين اخذت الرساله وجلست بين الكراسي

فتحت الرساله

" إليك يامن سكنت قلبي .. إليك يانور الامل في حياتي ...كنت فاقد الامل ولكن بوجودك ...انرت طريق الامل امام عيني ... لا استطيع نسيان افضل يوم في حياتي وهو لقياك

قد تستغربين من انا ... ولكن لان استطيع اخبارك ...انا من المجهول... جاء ليعترف ....بحبه لك ... نعم يا لجين احبك وسأظل احبك ... والى الابد

محبك
"

حضنت الورقه بكل قوة هذا هو هذا حبيبها ... متأكده ..متأكدة انه هو مستحيل ظنها يخذلها ...


بعد اسبوعين

طلع راكان لوحده فبيتهم اللي فلندن لانه راح يجلس فتره طويله فاحسن له انه يظل فالبيت ياخذون راحتهم بعيد عن الفنادق

في يوم الاثنين تقريبا

دخلوا عذاب وراكان المكتب وحطها بكرسي بعيد عنه .. ومسك بطنه .. ناظرها

راكان بأمر : نزلي تحت وجيبي لي اممم كرسون .. وفطائر ... وقهوة و...و...و.. وجيبيهن ..هنا انا جوعان

عذاب : شنووووووووووووووووووووو

راكان : ايش ايش ايش ...اسمع طلعلك لسان ... وترا الاسبوع راح ينزاد لو سمعت كلمه وحده

عذاب سكتت وراحت نزلت تحت وما تدري وين الكافتيريا عاد لها اسبوعين تجي هالشركه ولا جالها فيوم تتمشى فيها
دارت ودارت ودارت ..لحد ماحصلت المصعد

دخلت وكان فيه واحد اجنبي ..

الاجنبي وهو حاط اصابعه ع ازرار المصعد : Where you will go ?
"أين ستذهبين "

عذاب بعصبيه خفيفه : للمريخ كان تقدر تشلني المريخ ..

الاجنبي : sorry
" عفوا "

عذاب : ايش هذا والله شنو اقوله حاطيني ادور فهالشركه .. ساعه كامله بس عشان ادور كافتيريا ... ايه صح ليش ما اسأله وينها وافتك .. بس شنو كافتيريا بنجليزي ...امممممم عاادي أي شي

عذاب توجه الكلام له : I want go to the coffe shop
" ابي اروح للمقهى "

الاجنبي ابتسم وسكت
لحد ما وصلوا الطابق التحتي علمها وين الكافتيريا وراحت عنه .. طلبت اللي قاله راكان وكان محمله كل الاكل فيدها اليسار و القهوة فيدها اليمين .. وكانت تسرع لحد ماصطدمت بجسم رجال وانصكبت القهوة نص فيه ونص فيها

عذاب : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ..... سوري

: No problem

" لا عادي "

عذاب : انت !!! .... وتخيلت الموقف هههههههههههههههههههههههه

الاجنبي شافها تضحك وكمل معها ضحك

عذاب قامت : هههه شكله مجنون .. يضحك بدون مايعرف ليش انا اضحك

رجعت للكفتيريا اشترت مره ثانيه ... وراحت لمكتب راكان .. ودخلت بدون ما تدق الباب ..


انخطفت ابتسامتها اول ما شافتهم... ورمت كل شي بالارض وراحت لركان ... وصفعته .... بكل قوتها .. وراحت لسام

عذاب : خذيه حلالك


راحت للمصعد ونزلت لتحت ...اول ماوصلت لطابق التحتي ..كانت عيونها تدور شخص لاقته ...اليوم ... واخيرا لاقته

عذاب : exuse me
" لو سمحت "


الاجنبي: Yes
" نعم "


عذاب Can you take me to ******:
" تقدر تشلني ******"


الاجنبي: Yes .. of cours but ..
" اكيد ...بس "


عذاب : With out but …AA I am late
" بدون بس ...اآ انا متأخرة "


الاجنبي: Ok ok
" طيب طيب "


اخذها لبيتهم بعد ما عذاب دلته الطريق وعند الباب شافت راكان شكله سابقها من مكان ثاني

وقف الاجنبي .. وتقدم لهم راكان

راكان يوجه كلامه للأجنبي : مشكور حمدان

عذاب شنوووووووووو حمدان قامت توزع نظراتها بين راكان وحمدان ...

حمدان : ماسويت الا الواجب

عذاب نزلت من السياره واهي تستحقر نفسها كيف رضت تركب معه واهي ما تعرفه دخلت عذاب البيت ولا القصر بمعنى اصح وسيده لدرج ... لحقها راكان

راكان : عذاب لحظه انتي فاهمه الموضوع غلط

عذاب : لاوالله فحضنك وتقول فاهمه الموضوع غلط

راكان : عذاب خليني افهمك

عذاب : شنو راح تفهمني هاا شنـ....

: ممكن لحظة


الكل : يممممممممممه


ssSSالجــــــ 28 ـــــــزء SSss


الشرطي : عندك زوار

فهد قام من مكانه وراح للغرفه اللي يتلقى فيها الزوار

اول ما فتح الباب ما حس الا بالاجسام تنط عليه

وسمع البكي

فهد : يووووه ... كل هذا شوق

ابتعدن عنه بثلاثتهن

فهد يسحب رنين : لا انتي ما تبتعدين

حمرت رنين من كلامه

دلع : يووه .. واحنا خلاص طاح كرتنا ... اصلا لولانا كان ما حصلت هذي الملاك

فهد يناظر رنين : صدقتي انها ملاك ... الا ما قلتولي بعدك بيت خالتي ام معتز

رنين : ايه والله يافهد ولما قلت لهن ولا وحده رضت

فهد : وليش انشالله

دلع : لا والله بس احنا تعودنا ع خالتي ام معتز .. حتى اهي تقولنا قولوا يمه ... وتعاملنا مثل بناتها وزود
واحنا مرتاحين صدقونا

فهد رفع وناظر دنيا شافها منزله راسها اشر لدلع شنو فيها...دلع سوت حركه ما تدري

فهد ساسر رنين فاذنها

رنين تكلم دلع : دلع تعالي شوي ابي اقولك شي

فهمت عليها دلع وطلعت

فهد قرب من اخته وحط ايده ع ظهرها ...اما هي اول ما حست بايده ارتمت فحضنه وقامت تبكي

انتظرها لحد ماهدت ... بعدين سألها

فهد بحنيه وهو يمسح دموعها : ممكن اعرف الحين شنو فيك

دنيا: خالتي ام معتز خطبتني لعزيز ولدها

فهد : هذي الساعه المباركه

دنيا : بس انا ما ا...

فهد عقد جواجبه : بس انتي شنو ؟؟

دنيا ما تقدر تقوله : بس انا خايفه

فهد تذكر ايام رنين لما تقول بشتاق وهو يضحك عليها ابتسم : حبيبتي دنيا كل بنت هذا مصيرها الزواج .. وحتى لو اجلت في النهاية راح تروحين لبيت زوجك ... ف لا تخافي ..طيب

دنيا : طيب ياخوي

...................

برع

: شنو فيها دنيا

دلع : خالتي ام معتز خطبتها لعزيز

رنين : شنوووووووو .... وهي راضيه

دلع : الصراحه ما ادري

رنين :ومعتز

دلع شافت شخص وراء رنين قالت وهي متأكدة انه يسمعهم

دلع : معتز لي انا وما راح ياخذه احد سواي

رنين انصدمت من كلام دلع ف ما تكلمت

رائد اول ما سمعها طلع برع المركز

دلع : ههههههههههههههه .... امزح معك انتي سيدة صدقتي


رنين : يمه منك وانتي كذا دايما ما تتغيرين

دلع : اعرف اعرف .... لاتمدحيني كثير

شافت دلع معتز من بعيد استأذنت من رنين وراحت له

دلع : سلاااااااااااام

معتز بابتسامه ع هبالها : وعليكم السلام

دلع : بدش بسرعه ما اقدر اصبر

معتز : خير شنو هناك

دلع : معتز انت ما تقدر تساعد فهد ....فهد برئ وماله ذنب صدقني انا اعرفه مستحيييييييييييييل يختلس اموال الشركة صدقني

معتز : تطمني .. انا مصدقك وواثق من اخلاق فهد وصديقي اهو المسؤوله عنه ... وقبل لا يحولونه راح نثبت كل شي... وانه برئ

دلع : مشكور مشكور مشكور مشكور ...مشكووووووووور

معتز : ههههه بعده ما صار شي لما يصير ذيك الساعه تكلمي
طيب

دلع : طيييييب

.........................

ف لندن

جالسه فغرفتها جالسه تبكي من ذاك اليوم والدموع ما فارقت عينها ... معقولة يصير فيه كذا ..يعني اهو يحبني بس مريض وراح يتعالج ... لا لا اهو ما اعترف بحبه لي اهو قالي عن مرضه وبس ... بس ...بس .. بس مشعل يا منال .. مشعل نسيتيه ... يعرف بحبج ل وليد بس حارب عشان يكسب قلبج ... عشان تحبينه ...


انا ما اقدر اعيش بدون وليد .. هو حب حياتي .. هو اللي عشت معه طعم الحب لا ما اقدر ما اقدر ما اقدر


وكملت بكي


دق دق دق

وما نطر صوتها عشان تسمح له يدخل سيده دخل
وكان ف يده صحن جايب لها الفطور

مشعل قرب لحد عندها وجلس جنبها

مشعل : منال واللي يعافيج كلي حطي فبطنج شي والله من ذاك اليوم وانتي ع لحم بطنج .. اعرفج جوعانه وحيل بعد
اذا كان لي خاطر عندج كلي ..واللي يعافيج واذا مو عشاني .... عشان ... امممم ... عشان ..وليد

اول ما سمعت اسمه رفعت راسها ونطقت حروف اسمه اللي عشقتهن : و ل ي د

ماقدر مشعل يتحمل الحب اللي فعيونها لوليد ترك الصحن وراح

لاحقته عين منال تدري انها جرحته بس ما تدري كيف تصلح خطأها اهي تحبه تحبه تحب وليد .. سلمت قلبها لوليد

............

الكل : يمه

ام راكان : ايه امك شنو فيك

راكان بتوتر : آآ لا لا ماكو شي بس ...

ام راكان مسكت ايدهم وجرتهم لصاله

ام راكان توجه كلامها لعذاب : عذاب اعتبريني امكك اختك حتى لو دلع المهبوله عادي ههه

ابتسمت عذاب وهي تتذكر هبال دلع

ام راكان : ايه فكيها شوي وابتسمي

عذاب طالعت راكان ونزلت راسها

ام راكان لاحظت نظراتها : راكان حبيبي ... روح ارتاح ابي اكلم عذاب شوب سوالف حريم

بدون ما يناقش راكان طلع عنهم فوق عشان ينام امكن يرتاح

ام راكان : كا هو راكان راح خبريني شنو مضايقك

عذاب خبرت خالتها بكل اللي شافته وعصبت عليه والدموع فعينها

حضنتها ام راكان واهي تضحك

ام راكان : هههههه فديتك يا عذاب صرت تغارين من راكان

عذاب نزلت راسها اغار عليه شنو تقصد .... فاجأها سؤال ام راكان

ام راكان : تحبينه؟؟؟

عذاب : ......................

ام راكان : جاوبيني تحبينه ؟؟

عذاب : يمه ريلي لازم احبه

ام راكان : ههههه يووه صرت تنحب يا راكان ههههه

عذاب : يممممه مو هذا المقصد المقصد اللي سوااه مع ساام

ام راكان : بس انتي ما سمعتيه ما خليتيه يكمل لك يفهمك الموضوع امكن فيه شي فالموضوع ساام وانا اعرفها ياما وياما ضيعت علينا انا وابو راكان والحين تعودت لو تسوي اللي تسويه ما راح ازعل عليه لاني اعرف انه يحبني و انا واثقة فيه مستحيل يخوني مع هذي

ارتاحت عذاب من كلام ام راكان : طيب يمه ليش ما تفصلوها

ام راكان : مانقدر

عذاب : ليش ؟؟؟؟؟؟؟

ام راكان : خبرتها .... احنا محتاجين لها واهي اللي نحتاجها .. ولو حصلنا شخص بنفس خبرتها صدقيني راح نبتعد عنها احنا مستغنين عن خدماتها

عذاب : طيب انا

ام راكان ما فهمتها : انتي شنو ؟؟

عذاب انا راح ادرس واصير احسن منها بعد

ام راكان ابتسمت : كل هذا عشان راكان ... لهدرجه تحبينه

عذاب .. ايه صح انا ليش مهتمه فيه لهدرجه ... يعني معقوله احبه ... ليش مارفضته قبل لا اتزوجه مع انه فهد كان يعرف اني بريئة ... ليش لحقته فالمطار مع اني اقدر اروح مع منال وما اجيه ارجع ... ليش رجعت له بعد ما هربت مع منال .... ليش رضيت بالعذاب مع اني كنت اقدر اشغل محامي يسوي كل هذا ويطلع فهد من السجن بسهوله ....... انا رضيت اعيش مع راكان لاني
لاني
.
.
.
.
.
.

أحبه


عذاب واخير نطقت : ايه احبه .. احبه
حضنت ام راكان وهي تبكي ... احبه يا يمه احبه واموت فيه بعد .. ومقدر اكمل هالدنيا بدونه صدقيني
..............






ssSSالجــــــ 30 ـــــــزء SSss
SsSSما قبل الاخــــــــــير SSss



فالدار

مرت الايام ودنيا بعدها مو داريه عن اخوها كل همها بيوم الخميس اللي راح ترتبط فيه فانسان مو متقبلتنه في حياتها

يوم الخميس

: انت متأكدة من قرارك

دنيا : ايه متأكده

دلع : بس يادنيا ..انت كـ..

دنيا تصكر اذنها : بدون بس يا دلع خلاص انا خذت قراري .. وراح امتلك عليه

دلع : بكيفك

دق دق دق

دلع : مييين

ام معتز : هذي انا

دلع : حياك يمااه دخلي

ام معتز دخلت وسيدة راحت لدنيا ودلع نزلت تحت

ام معتز : اخبار عروستنا

دنيا نزلت راسها :...........................

ام معتز قربت لها وحطيت ايدها ع ظهرها : عزيز طيب ...صدقيني .. لا تشوفينه عصبي .. يعني انتي راح تكوني حلاله .. راح تكون معاملته لك غير ... عزيز وانا اعرفه قلبه ابيض ... فلا تخافي

دق دق دق

ام معتز : ايو يا دلع

دلع : يمه ألحين

ارتجفت دنيا اول ما عرفت انه اليوم راح يتحدد مصيرها .. اليوم راح يقولون لها حرم عزيز .... اليوم بتمحي حب معتز من قلبها .. اليوم ... اليوم

راحت عند باب المجلس

سمعت الشيخ يقول لها : دنيا ابراهيم فهد الـ..... ترضي بعزيز خالد ناصر الــ.... زوج لك

دنيا عزيز ... لالا الا عزيز ... مقدر اعيش معه ... بس ماينفع الحين ارده خالتي ام معتز فرحانه ... معتز ... ومعتز كيف شعوره الحين .. راضي اكون لأخوه اذا راضي ... عيل وانا بعد راضيه تحمل يا معتز انت اللي دفنت حبك بايدك

دنيا : ايه موافقه

وراحت سيده للغرفه تبكي حصلت دلع قدامها وارتمت فحضنها

دلع ابتسمت : لالالالا .. لاتضيعي المكياج .. لو شافك عزيز بيخاف عاد تعرفينه سيده يعصب

دنيا بدون ما ترد عليها راحت للجامه وعدلت مكياجها وجتها ام معتز عشان تنزلها فالمجلس

قدام الباب

ام معتز : سمي بالله وانشالله خير

فتحت ام معتز الباب وكانت دنيا مغمضه عينها وجالسه تقرأ الايات تركتها ام معتز وراحت

فتحت دنيا عينها بعد ما سمعت الباب يتصكر

وانصدمت باللي شافته

...................

تيت تيت .... تيت تيت

فتحت جوالها وقرت
" أحبك .. أحبك هل تعلم لماذا ؟؟
أحبك لانك الوحيد من عالمي
من يحمل قلب طيب
أحبك لانك الوحيد من رسم السعادة في عالمي
أحبك هذه الكلمه تحمل القليل
مما يحمله قلبي
أنت الوحيد الذي في ظله عشت أحلى ذكريات حياتي
فأنت من مسح دموعي
وانت من داوي جروحي
أنت من علمني حب الناس
وحب الحياة
نعم أحببتك
واقولها لك بكل صراحة
نعم أحببتك
وستبقى الوحيد في قلبي
مهما طال غيابك

أحبك
رائد "

ما ردت عليه
شنو فيك يا دلع معقولة انتي له ... بعد كل اللي سواه لك تحبينه
بس اهو يحبني ...لالا ما يحبني

اوووه انا راسي بينفجر لو قمت افكر بكذا خلاص .. انا ورائد انتهينا ما نقدر نرجع لبعض

مسكت جوالها وتبي تكتب الا تجيها رساله ثانيه

" انسى اسمي ... وامسح رقمي ... ولا تكلمني ... إن لقيت واحد يحبك أكثر مني "

وجتها رساله ثانيه

" أنا + أنت = قلبي

أنت + أنا = روحي

قلبي + روحي = يوووه


افهمها عااد أحبك "

هههههههههههه خليه يرسل لحد ما يقول بس ماراح ارد عليه
بندت جوالها وراحت عند ام معتز

......

فالمجلس

سييييييييييييييده ركضت للي كان موجود قدامها وحضنته

: فهد .. مشتا قتلك حيل حيل حيل .... فهد متى طلعت

فهد : هههههه الحين تسألين بس من زمان طالع بس انتي ما همك الا معتز

دنيا نزلت راسها والدمعه فعينها .. معتز يعني لازم يكون معي فكل مكان

دنيا وتحاول ترسم ابتسامه ع محياها : تقصد عزيز

فهد : اووه اسف نسيت قلت معتز وقصدي عزيز ههههههه

دنيا تطالع فهد باستغراب : فهد انت فيك شي

فهد يوقف : لالا و لاشي الحين بتركك ريلك بيدخل عليك

دنيا نزلت راسها وطلع فهد بعد لحظات

جاها صوته : فرحانه

دنيا ..فرحانه .. كيف بكون فرحانه وبكون لوحده ثانيه غير معتز ... معتز ... لحظه هذا هذا
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

هذا صوت معتز

رفعت راسها بسرعه : معتز

معتز : ايه معتز ...نسيتيني مو ؟؟

دنيا : مو انت بعتني خلاص ونسيتني ... سلمتني لأخوك

معتز : وانتي وافقتي

دنيا ما تقدر تتحمل اكثر : معتز انا صرت مرت اخوك وامكن فأي لحظه يجي عزيز

معتز قرب صوبها وثنى قدامها : بس انا أحبك أنتي أحب دنيا ... أحب واموت فيها .. مو متخيل اني ممكن اعيش من دونها .. تبين تبتعدين عني .. بعد ما سكنتي فالقلب ... وتربعتي فيه ... كاني اعترفت بحبي لك ... انا أحبك .. مشاعري كانت جامده وانتي حركتيها ... محد حرك مشاعري غيرك ... وبعد ما صرت حياتي ودنيتي كلها تقولين انك راح تكونين لغيري مستحييييييييييييييل مستحييييييييييييييييل .........حط كفه فوجهه وقام يبكي .. ايه يبكي معقوله حب حياته حب طفولته يروح فيوم وليله كيف كيف

دنيا ما تدري شنو تسوي معتز حبيبها ينهار قدامها شنو تسوي له ... راحت له وثنت له وحضنته وقامت تبكي معه

دنيا من بين دموعها وهي تمسح دموع معتز : هذا غلطي ادري غلطي ... بس .. ياريت يرجع الزمن لحظه صدقني ما راح اخسرك .. ماراح اضيع حبك .. بس انا للأسف غبيه اللي حبيتها يا معتز طلعت غبيه ..غبيه .. بس فااات الاوان خلاص ... ما نقدر نرجع لوراء

وفهاللحظه دخل عليهم فهد

دنيا وقفت بسرعه : فــ فــ فــ ــهـ ـهـ ـهـ ـد ـد ـد

فهد سيده راح ورفع ايده الا ومعتز يقطع طريقه

معتز : اهي مالها ذنب تبي تضرب اضربني انا

فهد بعصبيه : انت ماتفهم .. اخوك برع يبي يدخل لمرته وانت بكل بساطه تدخل عليها ... ألحين ...

معتز :.......................

فهد : عااد كذا اكبرنا وكذا سوى ... الله يستر باصغرنا

معتز : فهد انا راضي باللي تبي واللي تبيني اسويه والله لأسويه

فهد : اللي ابي

معتز : اللي تبي

فهد : اباك

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
تبوسها

دنيا ومعتز : شنووووووووووووووووووووووووووو؟؟


فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

والله لو دلع تعرف اني ما كملت تمثيل بتنازع
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

معتز : فهد انت فيك شي اليوم

فهد : هههه يا رجال دنيا زوجتك ع سنة الله ورسوله

معتز ودنيا : شلووووووووون

فهد : طبعا الكل يعرف انك تبي دنيا حتى خالتي ولما سألتك ... وخبرنا معتز انه يمثل وبما انه اخوك عصبي فما تلاقيه واجد عشان مايبي يضيع الخطه اللي امه بدتها .. وعاد انا كملت الخطه طبعا الشيخ كان صديق الوالد .. ومستحيل يرفض طلب مع انه يقول ماينفع اذا البنت مو راضيه وكذا .. وعاد قلت له انه ع ضمانتي والحمدلله وافق
المهم معتز كان تعبان ومتضايق وما انتبه انه وقع مكان المعرس مو مكان الشاهد لما الشيخ قاله ... والحمدلله تمت السالفه وطبعا هذي التمثيليه من تأليف الكاتبه دلع ابراهيم الــ.....

معتز و دنيا بعدهم مصدومين ما يدرون شنو يقولون

بعد دقايق

معتز بفرحه واضحه من عينه : يعني يعني دنيا زوجتي

فهد : هههههههههه ايه مرتك بس

معتز بملل : شنو بعد؟؟

فهد : ههههههههههه اشوفك مليت مني .. ولاشي بس ابي اقولك لك خمس دقايق وبعدها برع خلاص شفتها وشبعت منها

معتز : طيب طيب برع برع

فهد طلع

معتز بابتسامه : متخيله

دنيا بابتسامة خجل :لا

معتز : يعني انتي الحين زوجتي حلالي

دنيا : معتز ترا اليوم الملكه بس يعني مو ....

معتز فهمها : هههههه خلاص بكره العرس

دنيا : شوووووووو

ودخل فهد : تااااااااااااااااايم اب

معتز : اكشخ الانجليزي

فهد : احم احم .. اولا مشكور ..ثانيا لا تظن اذا مدحتني ممكن امدد المده بر ع يعني برع

............................................

جتها رساله من "خطف قلبي "

" هلا ...لجين لو خطبتك بتوافقين ؟؟ "

انعقد لسانها ما تدري شنو ترد عليه .. اهو بعده مارضى يخبرها منو اهو .. ماتدري هل شكوكها صح ولا خطأ

تخاف تقول ايه ويطلع مو هو اللي فبالها وتخاف تقول لا وبعدين تندم انها رفضته وتخسره للأبد

ما قدرت ترد عليه

جتها رساله منه
" السكوت علامة الرضا "

ما ردت عليه بتستخير وبترد عليه انشالله

.........................

ف لندن

: حياتي اشرب عشان خاطري

راكان : والله مو خاطري فيه صدقيني ...

عذاب : طيب عشان خاطري ولا مالي خاطر عندك

شرب راكان من الكأس اللس جايبتنه

طلعت عنه عذاب ولما وصلت للباب ناداها
راكان : عذاااااااب

عذاب : قلبها

راكان : ممكن تجلسين معي

عذاب : بس انت تعبان وتبي الراحة

راكان ولأول مره يقول : وانا الراحه القاها بوجودك

عذاب طارت من الفرحه شعور رهييييييب لما تلقين اللي تحبينه يبادرك نفس الشعور

وبدون شعور راحت له وباست خده

وانسدحت جنبه

راكان وهو مغمض عينه : عذاب

عذاب : هممم

راكان : بكره بيخلص الشهر ... يعني بتروحين عني

عذاب التفتت صوبه : هذا سؤال ولا طلب منك

راكان : سؤال

عذاب : وانت ايش رايك ؟؟

راكان : راحتك تهمني .. واذا بعادك عني يريحك .. فانا راضي

عذاب :و و واذا قلت ببقى معك ... بترحب فيني

راكان فتح عيونه : صدق

عذاب تحرك راسها بمعنى ايه

رفع راكان ايده : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

عذاب : خير شنو فيك

راكان : عاد انا قلت بحضنك بس ايدي بعدها تعورني

عذاب : هههههه انشالله خير

راكان بصوت يادوب ينسمع يستحي يتغزل فيها : فديت الضحكه

عذاب مسكت رجله اللي تعوره

راكان :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

عذاب : ههههههههههههههههه تستاهل

ونامت جنبه

راكان : عذااب

عذاب :هممممممممم

راكان : عذاب انتي متأكده انك تبين تبقين معي

عذاب : ايه

راكان : عذاب .. انا بصارحك باللي سويته و ابي اسمع قرارك اذا بتجلسين معي ولا لا

خبرها راكان بكل شي صار خبرها بالللي سواه لها
ولفهد
فارس
ودلع

وع كل كلمه يقولها عذاب تنطعن الف طعنه منه معقوله يكون قلبه اسود وكذا يسوي

راكان : وانا قلت لرائد يـــ.......

عذاب تحط ايدها على حلجه : خلاص تكفى مابي اسمع شي خلاص

وقفت ووصلت للباب قالت له من غير ما تلتفت صوبه

عذاب : بكره لك موعد فالمستشفى واعتقد بيفكوا اللف يعني ع الاقل تقدر تمشي .. وف نفس اليوم ابي ارجع لدار .. ما ابي اجلس مع واحد قلبه اسود ..

وطلعت عنه


ssSSالجــــــ 31 ـــــــزء SSss
SsSS الاخــــــــــير SSss

اليوم الثاني
ف لندن

بعد ما خلص الموعد صار يقدر يمشي بها بس نفس الشي تعوره ... بس يبين لعذاب انها تعوره عشان تحن له

بعد الموعد راحوا سيده للمطار

ركبت عذاب الطايره ودموعها ما جفوا بس تبكي ... ما تدري دموع حزن ولا دموع فرح ..اهي بتفارق اللي ساكن فوسط قلبها بتفارق حبيبها الى الابد ... بتفارق راكان للأبد .. اكيد راكان ما راح يتحمل وبيطلقها ... واليوم حتى بتلاقي اهلها اللي بعدت عنهم ايام اهلها او بمعنى اصح عيالها ..ايه عيالها ربتهم من لما كانوا صغار راكان بعدني عنهم عشان يسوي مخططاته فيهم ع راحته ...

ما تدري هي دموع فرح ولا دموع حزن

ماحست الا انه الطايره فالجو
الحمدلله .. اهي تخاف بس اللي شغل تفكيرها نساها

بعد دقاايق جتها الموظيفه

الموظيفة : ex use me
" لو سمحت "

عذاب : yes
" نعم "


الموظيفة : this is for you
" هذه لك "

عذاب : ok thanks
" طيب .. شكرا "

راحت الموظيفه وفتحت عذاب الرساله

" أحبك "

هذي كانت الكلمه بس ما قرتها .. لا اسمعتها راحت لمصدر الصوت

عذاب : راكان

راكان ثنى قدامها وكان ماسك ورده حمراء

راكان : عذاب ... انا ما اعرف اقول كلام كثير انا ماني رومنسي بزود عشان اقولك كلام حلو .. ولاني بشاعر بقصد فيك قصيده ... انا كل اللي عندي كلام ... من قلب يحبك من زمان بس ما حس بحبك الا لما حس بالفراق ...ايه الفراق .. قلبي ما يقدر ع بعادك ... انا أحبك صدق احبك .. من كل قلبي

وقف قدام الكل انا احبها احبها

: translate

" ترجم "

راكان : Frist this girl who sit here loves me .. but .. but I am not
So , she decided to stay far away from me .. when today she said that she want to travelled to her country .. I fell not good .. but I don't know why ?.. she leaves me … and just today I know what that feeling .. it is the love .. yes I love her .. I love you Athap



" اول شي هذي البنت اللي جالسه هنا اعترفت لي بحبها لكن ... لكن انا لا ... عشان كذا هي قررت انها تبتعد عني ... واليوم لما قالت انها تبي ترجع لبلادها حسيت بشعور ..مو حلو ..ما ادري ليش ؟؟... اهي راح تتركني و و و بس اليوم انا عرفت شنو ذاك الشعور ... الحب ايه انا احبها ... انا احبك يا عذاب "




: kiss her

" قبلها "


راكان يرفع حواجبه عاجبنه : yes ..kiss me



" ايه ... بوسيني"

عذاب حمرت من هذي الكلمه ماتدري تحس نفسها فمسلسل مو مصدقه انه اللي يصير لها حقيقي وقدام عينها

فما كانت ردت فعلها الا انها تصفعه قدام الكل

عذاب : خايس

وراحت لدورة المياة

وقف راكان وصرخ باعلى صوته : the girls

" البناااااات "

بعد اللي صار الكل راح لمكانه ... واهو ظن انها رضت عليه وبترجع له انتظرها طويل بس عرف انها ما راح ترجع الا اذا اهو راح لكرسيه
وبعد ما راح رجعت عذاب لكرسيها وكأن ما في شي صار .. وطبعا نظرات الكل عليها

............................

ف بيت فهد
طبعا دنيا ودلع راحواا معه ع اساس انه راح تكون زوجةمعتز وماينفع يكونوا ف نفس البيت

دلع : لالالالالالالالا

دنيا : انا مالي دخل باخذه يعني باخذه

دلع : بس مو حلو

رنين : دنيا شنو عاجبك فهاللون

دنيا : لون الاخضر حلووووو .... لون الخضره

فهد : هههههههههههههههه أي خضره .. ع حسابي رحله لماليزيا وشوفي الخضره لحد ما تشبعين

دلع : ايه والله اول مره اسمع غرفه عرسان ولونها اخضر

فهد : هههههههههه بس عاد يا دلع احرجت البنت

دلع : اول مره صدق اليوم عرفت انها ما عندها ذوق
اختك يبيلها قتل لانـ........


تررررررررررررررررررررررررررررررررن

صوت جرس الباب

رنين توجهه الكلام لفهد : منو راح يجينا اول الصبح

فهد : امكن رائد بروح اشوف

راح فهد للباب وانصدم اللي شافه

فهد : عمي ابوراكان

جت له رنين : يبه

ابو راكان : ايه انا .. تتعاملون كذا مع الضيف عند الباب تخلونه

فهد بتوتر : آآ اسف بس ..آآ تفضل تفضل عمي

دخل للصاله ووراه رنين وفهد

دنيا ودلع دخلن عليهم

دلع : هلااااااااااااااااا عمي ابو راكان معنا وانا اقول ليش البيت منور

ابو راكان : النور نورك يا بنتي

دلع هي الشخص الوحيد اللي قام يتكلم عادي مع ابو راكان بس الباقي لا
خلصن سوالف دلع وعم الصمت فالمكان

ابو راكان : امممم .. اكيد الكل مستغرب ليش جاي انا اليوم هنا ... بعد اللي سويته .. انا جاي عشان اتأسف ايه جاي عشان اتأسف منك .. فهد ادري ظلمتك كثيييييييير بس سامحني ياولدي انا كنــ.......

فهد يقاطعه : لا تستسمح مني يا عمي .. انا مثل ولدك واللي صار معي مو ذنبك وانا متأكد انه غصب عنك وانك كنت معصب من اللي خسرته.. وفاقد اعصابك فسويت اللي سويته

ابو راكان : يعني انت ..

فهد : مسامحك .... وراح باس راسه ... انا عمري ما راح ازعل منك .. بثابة ابوي الله يرحمه

الكل : الله يرحمه

وفهاللحظه دخلت رنين الغرفه وهي تبكي

ابو راكان : اكيد السبب انا

الكل نزل راسه

ابو راكان : تسمح لي يا فهد ادش غرفتك

فهد : البيت بيتك يا عمي

دخل ابو راكان الغرفه ورنين كانت تبكي فالسرير
اول ما حسته داخل صرخت باعلى صوتها

بررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررع بررررررررررررررررررررررررررع بررررررررررررررررررررررررررررررررع
مااااااااااااااابي اشووووووووووووووووفك هنا
بررررررررررررررررررررررررع

ابو راكان ما قدر يتحمل صد بنته هد الغرفه وراح

وبعده دخل فهد

ارتمت رنين فحضن فهد وقامت تبكي

فهد وهو يمسح ع ظهرها : الله اللي فوق .. يسامح وانتي انسانه ما خلقك غيره ما تساامحين .. هذا الاب يا رنين .. لو مات الحين لا سمح الله وهو فالطريق وهو مو راضي عليك وزعلان منك شنو راح يكون شعورك ؟؟.. هذا الاب يا رنين .. انا فقدت ابوي وانا كبير واقولك بكل صراحه عساني اصير كبير فالسن الا اني بعدي محتاج له ومحتاج لحنانه .. انا فعينه طفل صغير .. يحتاج كل هالحنان .. لا تفقدين ابوي روحي له قبل لا يفوت الاوان

وسيده طلعت رنين من الغرفه ونزلت تحت .. لقت ابوها مدكيع السياره وحاط ايده فراسه بدون أي شي راحت له وحظنته من وراء

رنين : ابوي لا تتركني انا اسفه والله العظيم اسفه اسفه

التفت عليها ابو راكان وحضنها بقوة وقام يبكي معها

...............


تررررررررررررررررن ترررررررررررررن تررررررررررررررررررررررررن


: دلع

دلع : عذااااب

عذاب وهي تبكي: ايه عذاب .... دلع انا فالمطار قولي لفهد يجيني

دلع : عذاب شنو فيك

عذاب : مشتاقة لكم

ورجعت تبكي بندت الجوال وانتظرت فهد لحد ما جاها

اول ما شافته ارتمت فحضنه وقامت تبكي بصوت يقطع القلب قدام الكل اكثر من 3 شهور وهي بعيده عنهم اشتاقت لهم اشتاقت وحيل بعد

فهد يمسح ع ظهرها : يوووووه ... لو شافك راكان بينازع بيقول انا صيحتك ... الا ما قلتيلي وينه

عذاب بتوتر : آآ الصراحه انا وراكـ.....

جاء صوت من وراهم : لالالالالالالالالالالا
يعني لازم لما ابي اسويله مقلب تخبرين

فهد راح وحضنه : اشتقت لك يا الدووووب

راكاان : ههه تشتاقلك العافيه ..

ابتعد فهد عن حضن راكان بس راكان رجع وحضنه مره ثانيه

راكان باسف وهو يطالع عذاب : فهد انا اسف سامحني سامحني يا فهد اانا ....

فهد : ههههههههه ايه عرفنا عرفنا انك ممثل بارع اعطيك جائزه اوسكار عليها ما يحتاج ... هيا تأخرنا الكل ينتظرنا هناك ..

راحوا راكان وعذااب معه بهدوء

فالسياره

عذاب : وقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــف

داس (( دعس )) فهد البريك وصرخ لها

فهد بخووف : شنوووووووووووووووووووووووووووووووو

عذاب : قبل لا نروح البيت راكان عنده شي يبي يقوله

فهد ناظر راكان وراكان ناظر عذاب بيأس

فهد حرك السياره وغير طريقه راح للبحر

...........
عند البحر

الكل ساكت مافي احد تكلم

قطع هالصمت فهد

فهد وهو يطالع البحر : انا ادري بكل شي

الكل طالعه

عذاب : يعني يا فهد انت تدري باللي سواه راكان فيك

فهد يهز راسه بأيه

سكتوا منصدمين ع كثر ماجاء لفهد واهله ع كثر ما هو صابر ألحين .. ومسامح قلبه كبير قلبه ابيض

واللي صدمهم اكثر كلمة فهد : رائد خبرني

عذاب : شنو

فهد يكمل وما طالعهم ابد : رائد جاني فالسجن وخبرني بكل شي كل شي ... تفاجات عصبت تضايقت فالبدايه .. بس لما فكرت فالشي عرفت انه الشيطان يلعب فعقولنا واحنا مو دارين عنه حتى انا يا راكان سامحني ظلمت اختك وعذبتها والسبب كله سوء فهم وغيره ف نفس الوقت من شي من املاكي ..... وين كان عقلي وانا اعذبها اكيد الشيطان لعب فعقلي ... وانت نفس الشي يا راكان غيرتك ع ابوك اعمتك وخلتك ما تفكر الا فالانتقام ع شي والله ما يسوى

انا مسامحك يا راكان مسامحك وانت بعد سامحني ع اللي سويته فرنين

راكان حضن فهد وهو يبكي ندم وحسره: اسف يا فهد والله اسف .. سامحني .. سامحني

عذاب ما قدرت تتحمل الموقف نزلت من السياره وراحت قرب البحر تبكي

طالعها راكان بعين مكسوره

فهد : راكان ممكن اعرف شنو بينك وبين عذاب

راكان مسح دموعه : مدري شنوا قولك ..

فهد : قول ياخوي قول

وخبره بكل اللي صار وانه عذاب زعلانه ع اللي سواه مع خوانها

فهد : روح يا راكان لزوجتك .. عذاب ع كثر زعلها الا انه قلبها كبير وتسامح ... وخاصة اذا كانت الشخص تحبه

نزل راكان من السياره وراح لها قرب منها اهي اول ما حست بخطواته مسحت دموعها وجلست تطالع البحر

راكان تكلم : عذاب اعرف انك زعلانه مني .. ومن اللي سويته فخوانك .. عذبتك يا عذاب كثيييييييير كثير .. بس انا ألحين نادم نادم ع كل شي سويته ... والله عندك اخو ما يتثمن وظلمته .. وظلمت ولد عمي ....رائد ظلمته اهو دلع حبو بعض بس انا انا اللي ظلمت حبهم وخليتهم يتفارقوا .. والسبب كله مني ما كنت اعرف انه فيه حب حتى لما كنت تقولين لي حبيبي صح احس بشعور حلو .. بس ف نفس الوقت ما كنت اعرف شنو معنى هالشعور .. بس لما ابتعدتي عني عرفت شنو معنا حسيت انه من فرقاك بضعف لمين بعيش فهدنيا بعد بعادك عني شنو معنى هالشعور .. بس خلاص عرفته وعرفته انه معناه الحب والحب موجود .. وانا صدق احبك واموت فيك ومقدر ع بعادك ثواني

شعور عذاب لا يوصف شعور أي بنت ممكن اللي سكن قلبها يعترف اليوم بحبه لها ويقول لها كلمة احبك

ما قدرت ترد عليه بالكلام فارتمت فحضنه وقالت له

وانا بعد أحبك ..أحبك

وظلوا دقايق الا جاهم فهد او بالاصح ضيع عليهم فهد

فهد : يووووووه لا تنسون نفسكم احنا بالدار مو ف لندن تسونه الحركات فضحوتها ..حشا ...يالله يالله السياره كملوا شغلكم فالبيت

ركبوا السياره وسييييييييده ع بيت فهد

الكل كان مجتمع بالصاله ابو راكان وام راكان (خذت اجازه ماتقدر لبعاد زوجها وعيالها ) رنين و ريماس وريماز و دلع ودنيا ولجين

الكل كان يسولف وملتهي بالسوالف ما حسوا بالشخص اللي دخل عليهم .. ما سمعوا الا صرخة دلع

دلع : عذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااب

الكل التفت للمكان اللي تطالع فيه دلع وركضوا لعذاب

ركضن لحضنها دلع ودنيا مشتاقات لها مشتاقات لحضنها .. عذاب اختهن وامهن ف نفس الوقت تحملت الكثير عشانهن اشتاقن لها
وبدا الصياح والعتاب من كلهم حضنت باقي البنات وحضنت ام راكان وخبرتها بكل اللي صار وهي مع راكان .. وسلمت ع عمها ابو راكان

ابو راكان : الحمدلله ع السلامة بنتي

عذاب : الله يسلمك يا عمي

ابو راكان : عيل وين راكان

عذاب : راكان برع مع فهد

ابو راكان : طيب ان اترككم ألحين .. بروح لراكان

ريماس : يبه

ابو راكان : نعم يا بنتي

ريماس : يبه خذنا معك ..نسلم على راكان وناخذه معنا ... ونحط عذاب هنا يكفيها 3 شهور مع راكان .. اكيد هو مل منها نريحهم من بعض شوي

جاء صوت من بعيد : وانتي بعدك ع لسانك ماتغيرتي

ريماس : ههههه يمه وانت أي سالفه فيها حرمتك تتدخل فيها

راكان : هههه اكيييييييد انتي قلتي بلسانك زوجتي ...وانا حر فيها

ريماز : واذا قلت لك اهي بنفسها تبي تجلس مع خواتها

راكان : وانتي بعدك علمتك طوالت اللسان

ريماس : وبعدين

راكان : اصلا .. انا قايل لفهد اني بخلي عذاب معه لانها اكييييييييييد مشتاقه لدلع ودنيا ....

ابو راكان : ادخل ادخل يا راكان مافي احد غريب

دخل راكان لهم وارتمى فحضن ابوه وباس راسه وراح لامه وباس راسها وحضن ريماس وريماز


..................

في الشركه

دق دق دق

: تفضل

دخل عليه رجال متلثم : السلام عليكم

رائد يحاول يميز الصوت : وعليكم السلام

الرجال : اكيييييد ما عرفتني

رائد : لاوالله اسمحلي ما عرفتك

فك الرجال اللثمه وانصدم باللي قدامه

.
.
.
.
.
.
.
فاااااارس


وقف رائد بسرعه وحضنه ...

فارس : ههه عيب عيب احنا رياجيل .. هذا فالبيت مو هنا

رائد : هههه مو عشان شي بس مشتاقلك

فاارس : تشتاقلك العافيه

رائد : فارس .. اهلك يعرفون

فارس: تبي الصراحه ...لا وقبل لا اروح لهم ابي ..ابي افاتحك فـ موضوع

رائد : فارس ناقصك شي تبي شغل تبي فلوس .. ولاشي

فارس: لاوالله ..انا اشتغلت سايق تاكسي مع واحد ساعدني والحمدلله فتحت مشروع لوحدي .. والشغل ماشي ..الحمدلله

بس مو هذا الموضوع اللي جاينك عشانه

رائد : انت تامر امر يا فارس ..شنو فيك

فارس بتوتر ..: الصراحة ابي اطلب ايد اختك لجين ..عـ...

رائد رجع ظهره لوراء فالكرسي : هههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


فارس استغرب : شنو فيك تضحك .. انا تغيرت يا رائد هذي الايام اللي ابتعدت فيها عنكم .. علمتني اشياء كثييره وقدرت اعتمد ع نفسي بنفسي

رائد : والله وصرت رجال يا فارس..
طيب انا ما عندي مانع بس بشرط

فارس: وشنو شرطك

ابتسم رائد ابتسامة خبث : موافقة دلع


SsSS بعد ثمن سنوات SSss

(((( منال ))))

منال : مشعل حبيبي

مشعل : امري حياتي

منال : ابي ازور عذاب فالدار ما شفتها من العام اهي زارتني وانا مارحت

مشعل : بس هذا اللي تبه نبض قلبي ... ماتطلبتي شي من عيوني هذي قبل هذي

منال : تسلملي عيونك

سلطان : يماااااااااااااااااااه حنين ونسرين ضيعن كل شي

مشعل : ههههههههههه روحي لبناتك

منال : ههههههه طيب

............
(( منال لحقت مشعل للمطار فكرت كثير ..واللي دفعها وشجعها وليد ...ايه وليد ..دايم الحبيب يحب الخير لحبيبته .. يعرف انها ماراح تقدر تستحمله .. اهو مرضه مو اكيد انه يعيش ممكن يموت ولو مات ..راح تتشتت .. فمسك قلبه وقال انه مايحبها ولا يمكن لها أي مشاعر طبعا من وراء قلبه ... فلحقت منال مشعل طبعا ما كانت تحبه ...بس من اللي يعاشر مشعل ومايحبه ))
...........................

(( ريماس وريماز ))
مع انس وزياد بامريكا

............................


(((( عذااب & راكان ))))

ليان : يمااااااه

عذاب وهي تلبس اكسسوارات اذنها : نعم حبيبتي

ليان : يمه راح نتأخر جدي ينتظرنا

عذاب : ههههه طيب وين ابوك

ليان تنادي : راكااااااااااااااااااااان

جاها راكان وضربها فراسها : اصغر عيالك راكان

ليان : يبه خلصت موضة يبه يمه .. الحين لازم نسميكم عذاب راكان بس

راكان يخلي عمره كانه يلحقها لحد ماطلعت برع وقفل الباب

ليان تصرخ : مكااااااااااااااااااااااار

راكااان :ههههههههههه طالع عليك

عذاب تضحك على حركاتهم الطفوليه : ههههه انت بعد عقلك مثل كذا ....وتأشر بصبعها الصغير

راكان يقرب صوبها ويطبع بوسه فشفايفها الورديه : وانا احبك مثل كذا .... فتح ذراعه وضمها لصدره

عذاب حمرت : يووه راكان بنتأخر

راكان : يووه بعدك تستحين مني .. وبعدين كل هالكشخه لمين

عذاب تعرف تفر بعقله فقالت بدلع : لراكان حبيبي ونظر عيني

راكان : لالا ما اقدر خلاص بنكنسل ماراح نروح

عذاب استحت : لا خلاص عيل ... راكان بنتأخر حرام

راكان : اول ابي بوسه

عذاب : لا مو ألحين

راكان : مالي خص ... بوسه ولا مافي روحه يااااااااااااي حلوه

عذاب : فديت الشاعر ...احبك .

اموووووووووووووووووووووووووواح

واحلى بوسه بعد

: حشا حشا حشا .. استحوا قدامكم بنت

تفاجأوا بليان تطالعهم من الجامه المفتوحه

طالعوا عمارهم استحوا ...بس ضحكوا ع نفسهم ...بنتهم طالعه فضوليه بشكل

...................
((( عذاب : بنت تحملت الكثير ووصلت للأكثر ... صبرت ع الرغم من عذاب هذي الدنيا لها ..صارت الام والاخت ف نفس الوقت ... تحمل المسؤوليه شي صعب بس اهي قدرت تتحملها .........
راكان : شخصيه ممكن نقول انها منتشره غيره حقد كره وفالاخر انتقام .. بس اكيد نهايه كل شي غلط اكيد شي غلط .. بس راكان قبل فوات الاوان ندم ... حاولت احط راكان شخصيه شريره بس للأسف ما قدرت امكن لانه قلبي ما يتحمل القسوه ههه )))
.......................

(((( دنيا & معتز ))))

الجوهرة : يمه

ام معتز : نعم يا بنتي

الجوهرة : بتروحين معنا بيت جدي

ام معتز : لاوالله يابنتي ما اقدر تعبانه

وفي هاللحظه يدخل عليهم معتز .. سوت له التحيه الجوهره مثل مال الشرطه و ركضت فحضن ابوها

معتز يمثل انه تعبان : يوووه صرت ثقيله

ضربت ابوها ع كتفه : روح ما احبك

معتز : وليش انشالله ؟؟

الجوهره تمسك خصرها : ألحين شوف شوف ..هذا يسموه متين ( دوب ) .. هذا يسمونه شرييييييييق

معتز : ههههههههههههههههههههههه ...ايش ايش

الجوهره : معليك بخبر خالتو دلع بقول ابوي يضحك عليك .. انت شنو عرفك بشغل بنات

معتز : بعااااااااااد ههههههههههه
طيب شنو شريييييق هذي

الجوهره تحط ايدها فراسها يعني طفرانه : يعني ضعيف ضعيف فهمت

معتز : ههههههههههه ايه يسمونها رشيق رشيق

الجوهره : وانا ايش قلت قلتلك رشيق جالسه ساعتين افهمك رشيق رشيق وانت كله تقولي شريق اقولك رشيق تقولي شريق شريق .. تعبت منك ما تقدر تفهم

معتز :ههههههههههه من غير لسانك طويل كذااااااااااابه ...و الله خالتك هذي خرااااب

جالجوهره تسوي حركه تسويها دلع: يماااه منك

معتز : ههههههههههههههههههههههه...روحي روحي لبسي نعالك

راحت الجوهره عنهم وراح هو لأمه

ام معتز : ماراح تغير رايك تزوج ياولدي ... وجيب وحده ترعى هالبنت

معتز : يمه كم مره قلنا بلا هالكلام .. خلاص صكري السالف هانا قايل لك من بعد المرحومه عفت الحريم وتكفين الجوهره تكفي وتوفي ... الا ما قلتي لي ليش ما لابسه عباتك

الجوهره : لانها ماراح تروح

معتز : خلاص يكفيك الحبسه قومي يالله معنا

الجوهره تقرب صوبها : ايه يمه خلى معنا ....لا لا انا ما استاذن منك انا اعطيك خبر ..بروح اجيب عباتك

.................................
((( دنيا : توفت اول ما ربت الجوهره وسماها الجوهره لانها ثمينه ...بالنسبه له وانها من ريحة الغاليه الله يرحمها ...في شخصية دنيا اتجهت شوي للهدوء وكتمان الحب ... دنيا كانت عكس خواتها صعب تبوح بحبها بس المشكله انها شفافه ... عينها تتكلم قبل لا تتكلم
معتز : شخص اخفيته بالبدايه تقريبا نفس شخصية دنيا كتووم .. وكان جامد شعوريا بس مقلب دلع فالملكه .. فجرت مشاعره )))
................................

(((( دلع & رائد ))))

شهق شهقه طويييييييييييييييله ... شنو هالماي البارد

سمع ضحكات من تحت البطانيه .. بعد البطانيه شاف دلع نايمه وف خضنها بدر وبدور عيونهم مغمضه بس الابتسامه فشفايفهم

رائد : لااااوالله


راح للحمام – الله يعزكم- وجاب ماي في دلو راح لسرير وبدون مايبعد البطانيه صب الماي ف دلع وبدر وبدور

خلص الدلو ولا واحد منهم قام

ماحس الا بموجة الماي اللي جايه من وراه رفع البطانيه شاف بس وسايد

رائد : دلللللللللللللللللللللللللللللللع


دلع وبدر وبدور :ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

رائد جاء يلحقهم والكل هرب

مسك بدور اول شي وعضها فخدها
وووصل لبدر و وضربه
واخيرا الراس الكبير دلع حجزها فالممرات

دلع : هههه رائد .. ارحمني فانا تحت رحمتك الان

رائد :هههه لاوالله .. تنفعين ع الافلام

دلع : صدق مشكور ..حبيبي باسته فخده وعضته

رائد :اااي ..حشا شريره ...بس انا اعرف شنوا اسوي فيك

شلها بين ذراعه
وربط ايدها ورجولها وراح لغرفة العيال

بدر :ههههههههههههه هاه يمه مسكك ..

رائد : يا الثور ..لازم تكون فصف ابوك

بدر: ايه صح نسيت

وجتهم بدور : وانا بعد ابي اكون توره

رائد : ههههههههههههههههههههههههههههه
وتكونيني ثوره ليش لا ؟؟

دلع : راااااااااائد حراااااااااام

رائد :ههههههههههه انا ماتهونين علي بس عيالك قالو لازم نعاقبك

دلع : رائد ... حرام عليك ... بتضر اللي فبطني

الكل سكت

فك رائد الربط بسرعه

رائد بفرح : يعني انتي حامل

دلع تهز راسها بايه

حضنها بسرعه : فديتك فديتك فديتك
احببببببببك

بدر: يعني ماكو عقاب

رائد : هههه هالمره لا ...

بدر :اصلا كل مره تقول لا ...خلك رجال ماتضعف قدام مره

رائد : هههه هذي امك ..بتجيب لك اخو ولا اخت

بدور : يعني هنا دادا

رائد : ايه دادا

دلع : تشوف الساعه رائد بسرعه تأخرنا احنا خاصة دوم نتأخر ودوم نزاعه

توقف عشان تروح بس رائد مسكها من ايدها

رائد برومنسيه : حياة وقلب وعمر رائد ما تمشي يمشوها ...ويشلوها سحبها واخذها بين ذراعه ... حوطت دلع ع رقبته وهمست فاذنه

دلع : أحبك

............................
((( دلع : بنت مشاكسه روحها حلوه ..سوالف وضحك ومقالب حتى عيالها وريلها ماسلموا منها وحتى عيال خوانها وخواتها ... بس هذي الروح الهلوبه .. يعني احسها عطت جو فروايتي ...
رائد : طبعا شرطه كان موافقت دلع ودلع تنازعت فالبدايه بس رضت فالنهايه ..رائد كان بطبعه هاديه .. ودائما مع راكان واي شي يقوله راكان حاضر ..بس دلع غيرته كثير .. خلته مجنون مثلها ..وهههه الله يعين عيالها طلعوا مثلها )))

.................................
(((( لجين & فارس ))))

فارس يقوم لجين : حبيبتي ..حياتي ..قلبي ..عمري ...لجوووون

لجين : همممم

فارس: هيا بنتأخر ع عمي ابوراكان

لجين : طيب بس شوي بغمض عيني وعد للعشره وبقوم

فارس : هههه مايحتاج يالله نايمه من الساعه 7 مايكفيك

قامت لجين : امبلا بس طول الليل مانمت كله افكر

فاارس : وممكن فارس حبيبك يعرف بشنو تفكرين

لجين : فارس

فارس : قلبه وعمره وحياته ودنيته كلها انتي

لجين : فارس ليش ما تتزوج

فارس :......................

لجين : ليش ساكت ليش ماتتزوج

فارس: لجين بعدي الموضوع عن بالك انا زواج ماني متزوج ... لجين انا احبك انتي ومو مستعجل ع العيال ... بعدني صغير مابي عيال ألحين ... وبعدين ... كيف تبيني اترك القمر واروح للنجوم ...لعيوب الدنيا كلها فيك ..ماتركتك...وانتي احمدي ربك ..انه العيب لامني ولامنك ... ..فترة وقت وانشالله بتحملين

وهالكلام مابي اسمعه مره ثانيه ..طيب دنيتي

لجين تبوس خده : طيب حياتي

....................
(( لجين : شخصية ..ظهرت فالنهاية ...حبت شخص تتمنى يكون اللي فبالها والحمدلله طلع صح اللي فبالها ..
فارس : شخص متسرع بشكل مايتصور ..ما يهتم لعواقب الامور ..اهم شي نفسه لجيين ..رجعت له عقله ..ما كان مسؤول عن العايله ..ماتحمل المسؤوليه بس بعده عن اهله علمته الكثير وخلته رجال يعتمد عليه ))
...............................

(((( رنين & فهد ))))

رنين : فهد امسك عيالك ..تعبت والله حتى انا ماتلبست

فهد : طيب طيب .. ابراهيم ..محمد روحوا تلبسوا لوحدكم صرتوا رياجيل ألحين

ابراهيم : انشالله يبه

فهد : خلاص محد بقالك الا طيف .. وتقدرين تخلصينها فثواني

رنين : طيب طيف لي ... وانت روح لطلال وبدل له

فهد : لالالالالالالالالالالالالالالالا الا طلال

رنين : لالالالا انت قلت طيف لي

فهد : وانا عاد حسبتك خلصتيه

رنين : روح

فهد : مابى

رنين : روح

فهد : مابى

رنين : طيب ..شكرا

وجلست تلبس طيف ... وما تكلمت معه

فهد : رنين

رنين: ..............

فهد قرب صوبها : رنو زعلانه

رنين : ..................

وقف فهد : أفا افافا ...ألحين حبيبتي رنين زعلان وانا جالس الحين اروح ابدل له واسبحه بعد

راح فهد لطلال اللي كان يلعب فسريره
وكملت رنين طيف وهي تبتسم
خلصت من طيف وسيده راحت الغرف حصلت الغرفه كلها بودره هههههه ...وفهد ماينشاف من بياضه

رنين حضنته من وراء : كل هذا عشان رنين وزعلها

التفت فهد صوبها : كل هذا عشان قلب وعمر و حياة ودنيا فهد ..رنين حبيبته ..

طبعت رنين بوسه ع شفايفه بنعومة : فديتك

فهد : احبك يا حياتي انتي

رنين : وانا بعد احبك
...............................
(( رنين : شخصية غامضه في البدايه ..ممكن ظن البعض انها راح تكون شخصيه شريره .. بس الكل عرف السبب اللي خلاها انطوائية ... اللي صار فرنين حبيتا بين منه انه الدنيا تلف وادور واللي سواه راكان في عذاب صار فاخته
فهد : شخصية متفهمة دوما ..شخصيه مسامحه تحترم الكبير تسعى للأفضل ..تريد التعلم للوصول الى العليا ))


ف مزرعة ابو راكان الكل اجتمع ضحك وسوالف الى ان دخل شخص مافي احد متوقع انه يدخل

الكل انصدم باللي
.
.
.
.
.
.
.
.
عذاب ودلع : يممممممممممه

وركضن كلهن لحضنها .. بكل بساطه قلبهن سامحها بكل بساطه نسن الماضي ...بكل بكل بساطه محن غلطات امهن ... بكن فحضنها رجعن بنات صغار قدام صدمة الجميع الكل كان هناك بنات طبعا ... محد يدري من هذي المره اللي دشت عليهم فجأة اللي ارتمن فحضنها دلع وعذاب ....شخص واحد يعرف من هذي شخص واحد بس

ام معتز

اهي الوحيده اللي تعرف من هذي من بين الجموع

ام راكان تقدمت لهن

ومسكت عذاب

ام راكان : عذاب من هذي ؟؟

عذاب : هذي امي

فهمت ام راكان السالفه لازم تحط لهم مكان يرتاحوا فيه فضت غرفه وراحت معهم ام معتز

دخلت ام معتز عليهم

ام معتز : يا عذاب ويا دلع انا كنت اعرف باللي واعرف علاقة امكم فريلي خالد صارحني قبل وقالي بكل شي انه اهله خطبوا له واهو يبي امكم خوله وابراهيم اخذها عنه .. خالد ما نسى امكم .. وذاك اليوم كان راجع سكران وحاول يسوي اللي سواه
لا تظلمون امكم يا بنات ... حاربت وسوت عشان تعرف اخباركن وانا كنت اخبرها بكل اللي صار بس خالد كان يمنعها ... يمنعها من كل شي ... ولما ولما توفى من سنه .. ما قدرت تجي استحت اتقولون لما مات رجلها عرفتكم ..اهي استراحت منه ..واليوم انا قلتلها تجي خلاص ما قدرت تتحمل فراق عيالها اللي ما في مره ضمتهم لحضنها واعطتهم الحنان والحب
سامحوها يا بناتي

......

الكل عرف بوجود ام فهد وعرفوا فهد وفارس باللي صار ...
والحمدلله ..انفتحت ستاره جديده بين حياتهم الجديده مع امهم ... وكل واحد وعائلته ... ام معتز مارضت الا انه ام فهد تجلس معها ... غير معتز البيت ... وصار كل خميس عيالها يجتمعون معها ... وما تخلوا الجمعه ... من ضحكاتهم ع هبال دلع واللي تعلمه لليهال



تمت

23\ 7 \ 2011
الساعة 10 :10

.............................


يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااي
واخير ارتحت خلصتها
الحمدلله
...........

حبيت اقول انه هذه القصه هي قصة حقيقة من البداية بس بعدين حرفت القصة وحطيتها من خيالي
اغلب الشخصيات تاخذ طبع فيني ..تحمل المسؤوليه من عذاب ... كتمان المشاعر من دنيا ..الشقاوة فدلع...التسرع فالحكم من فارس ...وتفهم الاخرين ومسامحتهم من فهد ... تركيبه غريبه ... بس حلوه
...
فهذي الرواية خذيت مسار ثاني عن روايتي الاولى ابتعدت عن الصدف الكثيره .. ابتعدت عن اللخبطه ..فالشخصيات
...
اتمنى انها نالت ع اعجابكم
..
ولازلت ..اقبل النقد



...............
واخيرا
.............

حبيت اشكر كل من ساعدني وشجعني خواتي ..خواني امي وابوي
....

♥♡اهدي بااقة ورد شكر للي شجعني ودفعني واهتم برواياتي♥♡

♩♪♫ اذكروني بعد موتي♫♬♩
لا تغرك الضحكة
♩♪♫ المحقق كونان
Moon light
ابو عذاب♩♪♫
عاشق الوتر
♩♪♫امير الموده
Sweet engle
رمش الغلا♩♪♫
مدكي ع حنيه
♩♪♫الوسيم
حلوه و اموره
الانيق♩♪♫
كرااااش
♩♪♫ المصاص
ارجوان الجنان
الغلا كله♩♪♫
عاشقه
♩♪♫ طموح فتاه
الرحبيااااااات ((( ما ادري شنو القابكن )))
عاصي♩♪♫
عمانيه وافتخر
♩♪♫ ساكورا
همس النور
دمعة الم♩♪♫
سود العيون
♩♪♫ Moon them
حمراوي
SWEETE ♩♪♫
Bueaty Soso
مجروح من حبيب الروح ♩♪♫
حتى ظلي له مهابه
♩♪♫ روعة النسيان
شامخ بزمن بايخ
امير الذوق ♩♪♫
بياض الثلج
♩♪♫ عجوز بس حلوه
اصلع بس شعره ناعم
دموع الغلا ♩♪♫
الدمعه ونيسي
♩♪♫ الدنيا لحظه
ملك الحزن
Dark legnd♩♪♫
فارس بلا خيل
خـ عافك الخاطر ــلاص ♩♪♫
نسيناكم
♩♪♫ قلبي اسيرك
عــ وهم ــاشق
من جامعة الهم خريج ♩♪♫
متغلي لعيون غاليه
♩♪♫ متكبر علينا
Sweet dark
الملقوف المحترم♩♪♫
سفير الحب
♩♪ كبرت ع الحب
شيخة الحلوين ♩♪ ♫
Dark million



أختكم :
رمش الحلا
♞♖♛♔♟


[/SIZE]

 
 

 

عرض البوم صور noor.7lw   رد مع اقتباس

قديم 12-11-17, 05:34 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2016
العضوية: 318305
المشاركات: 42
الجنس أنثى
معدل التقييم: همساتنا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همساتنا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : noor.7lw المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: عذاب دنيا

 

كثير نسمع الرواية من خيال الكاتب والمستغرب ان الحياة اعظم كتاب يضم اجمل واكثر القصص التي يمكن لها ان تكون من اروع الروايات والقصص الواقعية

 
 

 

عرض البوم صور همساتنا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
دنيا, رواية, عذاب
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:35 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية