لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح

ليلة 3/6/1434 بداية من الشهر السادس يصير القمر فيها قد اكتمل ليلة بداية خير بإذن الله يا ليتهنّ هموم قلبي معازيم تحل (وسطه) عدة أيام وتروح

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-05-13, 11:54 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 253445
المشاركات: 80
الجنس أنثى
معدل التقييم: عِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 642

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عِتق السنين ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
Congrats يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح

 

ليلة 3/6/1434 بداية من الشهر السادس يصير القمر فيها قد اكتمل
ليلة بداية خير بإذن الله



يا ليتهنّ هموم قلبي معازيم تحل (وسطه) عدة أيام وتروح

بقلم/ عِتق السنين !



البارت الرابع و الخامس
يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح

البارت السادس و السابع
يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح

البارت الثامن
يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح

البارت التاسع
يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح

البارت العاشر
يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح

البارت الحادي عشر
يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح




..
..






(1)



في ذات ليلة ككل الايام تشرق فيها الشمس يوم الخميس ..


انثى قد شَابت الوجع ... دُميتها خطيئة العشق الــ ........
تذكرها الاسباب ، وترفضها القناعات ،.. وتحرق وجهها الخيبات

العين عمياء لا تدرك المطر .. يضربها حَب الغمام اليوم بصفح وجنتيها فلا تعيه ...
افة تلك اصابتها تُخمت حزنا ... آه عله يعود واعود طفلته التي فقط تقرأ القصص وتهوى اللعب تحت المطر



في منتصف الليل
في قاعة الفرح ...


وبين متاهات الطرق هنا مشاعري تختبئ ارتباكا وتمتلك حنجرة حرفي غصة لعلي ألفظها سريعا
تعناقني رفيقة الدرب حنين/ بثينة الزين كله اكتمل فيك اليوم ...
لأول وهلة من النظر ارتسمت على شفتي ابتسامة/ حنين خايفة كثير .. اول مرة بعد غياب السنة اخرج من البيت
فَ رددت حنين/ لا تخافين حبيبتي انا جنبك ما راح ابتعد عنك .. تدرين ان عمك سوا خير يوم طلعك من سجنك
نظرة الامل وابتسامة لا تغادر ثغري/ حنين .. احس نفسي غلط .. خلينا نخرج
حنين تجلس على الاريكة تغلفها قماش من الحرير الابيض/ بثينة اجلسي حبيبتي خلينا ننسى


،



على الجانب الآخر .. تذكر الله ،.. نظرات الاعجاب تتلألى في عينيها
تتحدث ولسانها مرتبك/ خلصتي نظرات والا باقي ما حمضتِ صورة
لتردف بهمس/ ياسمين ماشفت مثل هالفتنة .. عين وسيعة كما عين المها ,, والا شفتيها توت هذا اللي تستاهل اخوي راجح
تقاطعها ياسمين/ بس ما تشوف يا ياقوت
شهقت/ لا اله الا الله كل هالجمال وما تشوف .. سبحان الله الكمال لله .. بس تدرين العمى ماهو منقص من جمالها .. والله ما اخليها في خاطري تعالي خلينا نسلم عليها
ياسمين/ بصفتك شنو إن شاء الله
لتهمس بهدوء/ بصفتي وحده من المعازيم ,.. تعالي بس .. لحظة لحظة اللي معها مو كانها حنين بنت العامري
ياسمين/ الا والله هي
ياقوت بجنون/ تعالي بس الله جابها حنين



،



على الجانب الآخر
هدوء مريع ينقضُ علي ويفترسني .. لا اسمع من الضجيج الا دقات قلبِ تكاد تنبض ،.. وريق يعبر بوابة الحنجرة
وأنفاس تغدو زفيرا وتروح شهيقا...
عيني حنين الساقطة على كفي بثينة/ ليه يدك ترتعش
بثينة/ بردانة .. تكفين حنين خلينا نخرج احس نفسي مخنوقة

وهي تقف بعد ان كانت جالسة ورفعت فستانها الليلكي بطريقة ناعمة .. رفعت الخصلة التي تزعج عينيها للاعلى وضعت اناملها على كفي حنين

حنين تبتسم/ هلا ياقوت عاش من شافك حبيبتي
عانقت يد ياقوت وصافتها
ياقوت/ هلا فيك حنين عاشت ايامك .. واخيرا شفتك ما بغينا ...
قهقهت حنين/ حرام عليك ... يعني ما تدرين اني مسنترة كل يوم في المعهد
ياقوت/ ما علينا ما عرفيتينا على الجميلة
حنين تبتسم/ صديقتي بثينة وبنت اخو زوجي
صافحتها ياقوت/ هلا فيك بثينة تشرفنا
ابعدت يدها لتهمس ومحاجر الحزن طاغي/ الشرف لي
ياقوت/ ما شاء الله يا حنين ما قلتِ لي ان عندكم قمر
واردفت بالم/ من ذوقك .. عن إذنكم

ابتعدت بخطوات لتلحقها حنين ...
ابتلعت الريق المتدحرج بحنجرتها/ اعذروني يا بنات اشوفكم على خير





،


حنين/ بثينة وراك مستعجلة البيت مو طاير


أُرِيد بِالبكاء أن أَشق قلبِي وأنبذ هموماً فتكت بِه , وأركلها بعيداً
أُرِيد بِالبكاء أَن أُسقط دمعاتٍ أبت إلا الاعتِصَام داخِل عَينَاي
أُرِيد بِالبكاء أن أُطهِر روحي من ضيقٍ أَرقها كثِيراً
فقط أُرِيد أن أَبكي ..


حنين/ بثينة وش فيك حبيبتي لا يكون تضايقتِ مني
بثينة/ لا ماني متضايقة منك .. ممكن تاخذني لفوق بسلم على عمي وابارك له
حنين/ طيب حبيبتي ولا يهمك وهذا هي نور تأشر علي اظاهر تكلمك
بثينة/ حنين سامحيني
حنين/ على شنو .. ما صار الا الخير... طيب ما ودك تشوفي عروسة عمك
لتهمس بهدوء/ سلمت عليها وباركت لها ...
حنين/ طيب على راحتك



،


في زحمة الناس خرجت من القاعة وباركت لعمها ثم خرجت سمعت صوت فتح الباب السيارة/ هلا والله بـ اميرتنا
بثينة/ عمي
محمد/ اي عمك يا بعد عيونه
لتهمس بشوق وعدم تصديق/ عمي
محمد/ ادري انك مشتاقة لي .. ادخلي السيارة
جلست في المقعد الامامي وعانقت كفي عمها/ حمدلله على سلامة
محمد بحنان/ الله يسلمك .. شلونك يبه عساك طيبه
لتردف بغصة/ حمدلله بخير .. متى وصلت من ايطاليا
محمد/ في الصباح ..
بثينة/ وزوجتك وينها
بضيق/ ماجت لا هي والا العيال .. المهم الليلة بتباتين عندي
بثينة/ وجدتي اخليها بروحها
ابتسم/ ام احمد عندها ابو احمد لا تخافين عليها
بثينة/ طيب ما جهزت اغراضي ...
محمد/ بعد لا تخافين اغراضك جاهزة
لتهمس/ الله لا يحرمني منك



’.


يتبعْ ..

مقدمة بسيطة عن البارت 1 اتمنى ان تنال على حسن ارضائكم ..,

 
 

 

عرض البوم صور عِتق السنين !   رد مع اقتباس

قديم 13-05-13, 11:58 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 253445
المشاركات: 80
الجنس أنثى
معدل التقييم: عِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 642

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عِتق السنين ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عِتق السنين ! المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح

 

(1-1)



يا ليتهنّ هموم قلبي معازيم تحل (وسطه) عدة أيام وتروح

بقلم/ عِتق السنين !




وداع يـا نفـس قدرهـا دعـاهـا
تنازعت والموت ما عنـه مـردود
تشبّثت بحبال زخـرف(ن) حياهـا
تبى نهار(ن) زود واليوم موعـود
تسلّلت مثـل الهـوا مـن خفاهـا
عجزَت تقضّب في ذرى يابس العود
تبخّرت روحي من حيـاض ماهـا
يتلّهـا نــزّاع الأرواح بـركـود
بالهون يا نـزّاع روحـي تراهـا
باقي عذاب أيام بيض(ن) على سود


خالد الفيصل








في سيارة "فورد فيلكس الفضي"



محمد/ ويخليك لي يا بنت الغالي .. وعقبال ما افرح فيكِ
لتهمس بهدوء/ بوجودك عمي ...
محمد بحنان ابوي بحت/ كيف دراستك
بغصة/ ما قدرت اكمل ياعمي ...
محمد/ افااا تبكين ياعيون ابوك .. والله يا بثينة انك بنتي اللي ماجبتها .. اعذريني ضيقت عليك يبه
لتردف/ حصل خير عمي .. الى ما قلت لي بتطول هنا والا بترجع ايطاليا
محمد/ والله يابوك شغل مايخلص .. لكن إن شاء الله خلال هالاشهر راح استقر هنا ...
بثينة/ الله كريم ...







توقفت السيارة في سور وبصوت حنون/ لحظة لحظة بثينة الله يهديك كم مرة قايل لك ان الاميرات ما يفتحون الباب
ابتسمت بهدوء/ عمــي عادي تراني ادل الطريق
محمد ينزل من السيارة ويتوجه لبابها ويفتحه/ سمي الله
بثينة/ بسم الله الرحمن الرحيم ...
لتنزل بطريقة صعبة فينكسر احدى كعب قدميها لولا يده المثبته لها/ على هونك يبه ادري مشتاقة لي
لتقهقه/ الله يسامحك عمي
محمد/ دام كعبك مكسور اجل اشيلك اهون
بثينة/ لالالالا عمي تكفى لا
لكن تجاهل كلامها وهو يحملها لخفة ورشاقة جسمها الهزيل
بثينة/ عمـــــي
قهقه محمد بصوت عالي/ انتِ اللي جبيته لنفسك ..

سارا لداخل البيت ويستقبله تركي



تركي بترحيب/ يا مرحبا بالحامل والمحمول
كان ينحني ليقبل جبينها وهو بـ آخر درجه من السلالم
همست بالم/ عمي تركي
نزع نقابها/ ايه وبعدين اسمي تركي كم مرة قايل لك ان تركي وراه تكبريني
محمد/ اقول ابو حمد متى وصلت هنا
تركي يطنشه/ وش اخبارك بثينة إن شاء الله طيبة
بثينة/ بخير عمي انت اخبارك .. زمان ما شفتك
وهو يتأمل فيها/ الله يهديك هو انتِ تخرجين من البيت عشان اشوفك
ابتسمت بالم وهي تسير امامه لصالة ..






تركي/ لا يكون زعلانة مني .. بثينة تدرين كلامي دفش لا تاخذين بخاطرك مني
لتبتسم بعذوبة/ لا عادي ما صار شيء ..
تركي/ انا قايل ماخذه ذوق مني
ليقهقه محمد/ ياخي والله انك متناقض .. وشلون تركب دفش مع ذوق ما تصلح يا ابو حمد
تركي/ سلكها ياخي الا تعلق .. الا بثينة تعشيتِ
بثينة/ لا ما اشتهي
تركي/ هذا اللي بذبحها اليوم
محمد/ ياخي اتركها .. بابا بثينة ليه ما تعيشتِ
بثينة/ عمي صدقني ما كان لي نفس
محمد يجلس بجنابها/ بثينة يا عيون ابوك احد مضايقك قولي لي منهو حتى اوريه ان الله حق
لتبتسم/ ماحد مضايقني لا تقلق بس انا ما اشتهيت
تركي/ يالليل العشا عندكم من اطيب والذ وتقولين ما اشتهيت ... طيب اش رايك اسوي لك بيض وطماط
بثينة واقفة بارهاق/ لا عمي لا تعب نفسك .. انا رايحة انام
تركي/ انتِ ما تقولين لي وش هالشيهة المنسدة فيك ... وش فيك خلاص انعمت عيونك ما عاد تاكلين مثل الناس
جلست بالكرسي/ عمي انا اسوي رجيم دايت ابي اخفف وزني
بغضب/ رجيم ودايت ومدري خرابيطكم يا نسوان .. انتِ شفت عودك مايل للمرض وش ريجمه يا ام دايت
محمد/ تـــــركي تراك تعديت حدودك .. البنت ماتبي تآكل بالغصب هووو
تركي/ علها ما اكلت ... ترى انا اخوي مات ولدي بعد مات ما سوينا الحال اللي سويته
ليصرخ محمد/ تـــــــــركي اطلع براااا




ارتفعت انظاره لاخيه .. ليزفر هو بضيق ..، وهي لم تعلق بل وقفت وصعدت لطابق العلوي بمساعدة عصاتها ، وتركته متوقف بضيق





،







في غرفة بثينة والتي كانت لها غرفة في بيت عمها محمد .. كانت تغط في نوم عميق حتى صارت الساعة التاسعة والنصف مساء
والظلام يكسي الغرفة ولا سيما إضاءة الهاتف وصوته المزعج التي استيقظت من نومها .. امتدت كفيه وسحبت الايفون
لتهمس بنعومة/ الوو
صبا/ ياربي منك ... بثينووووه الى الآن نايمة دقيت فوق 20 مرة ما تردين
بثينة/ هلا صبا
لتردف بحماس/ هلا بثينوه وينك من خرجتِ من عند عمي سلمان اختفيتِ
بثينة/ جاني عمي محمد ووصلني بيته تعرفين مواصلة ما نمت
صبا/ ما شاء الله عليك اكيد ما صليتِ ولا فرض
لتردف بهدوء/ ليه ساعة كم
بثينة/ الساعة 9 بالليل يا جميلة
لتشهق/ من جدك والا تمزحين ياربي .. حتى صلاة الفجر ما صليت .. صبا مع سلامة بعدين اكلمك
صبا/ لحظة بثينووووووووه
اغلقت الهاتف وسحبت عصاتها وسارت الى دورة المياه ... ثم صلت الفروض الخمس وبداخل ضلعها استغفار واعتذار من الله ولوم لعمها محمد ما صحتها لوقت الصلاة
بعد ما انتهت من الصلاة .. وضعت يدها على ساقها بالم ..، اخذت لها شور دافئ بالاعشاب .. ارتدت فستان اسود حرير واطرافه دانتيل ارتدت كعب عادي وشعرها تركته على طبيعته .. وضعت
بعض المساحيق التجميلة .. روج لحمي وبلاشر خوخي فقط




نزلت لتحت .. جاء محمد يعدل شماغه/ صح نوم يا كسوله .. ايش الحلاوه هذه .. حصنتِ نفسك يبه
بثينة/ ايه عمي .. الا وش المناسبة
محمد/ بثينة وش فيك يا بابا صايرة تنسين .. اليوم ثاني من ايام العيد .. كل عام وانتِ بخير
لتبتسم بهدوء/ والله نسيت .. وانت بخير عمي
ليردف/ وين عباتك خلينا نستعجل
بثينة/ إن شاء الله





،





الساعة 9 والنصف مساء - في احدى الفلِل



ام راجح/ راجح
دخل راجح المقلط/ سمي يمه
لتردف بهدوء/ تعال اجلس وانا امك


ليبتسم لأمه وجلس بجنابها ونظر الى اخته .. ياقوت مستغرب
لتهمس/ يا راجح يايمه .. اخترت لك وحدة من البنات اللي شفناهن انا واختك
ياقوت برضا/ صدقني بتعجبك
راجح يعدل جلسته ويلتفت لياقوت/ كم عمرها
ياقوت/ بصراحة اللي يشوف شكلها يعطيها 22 السنة
ليردف بتنهيدة ويلتفت لوالدته ويحرك مسباحه الازرق/ اسمعي يا يمه الله يرضا عليك هذه 20 وحده تختارينها لي وانا ارفضها بعد الشوفة .. اللي ابيها محتشمة كبيرة وعاقلة والمهم تدري ان
اني انسان ملتزم
تأففت ياقوت لسماع المنوال دائما من اخيها عندما يخطبون له/ والله يا راجح تهبل انا اعرف حرمة عمها انسانه خلوقة ومحترمة بس انها
يقاطعها راجح/ بس شنو
ام راجح بكِره/ والله يا يمه البنيه حلوة بس استغفر الله .. ما تشوف ... انا اقول بنت خالتها ازين
راجح ينظر لوالدته/ لا حول ولا قوة الا بالله .. يعني يا يمه وش فيها لا كانت ما تشوف وبعدين للحين ما اتفقتوا
لتردف ياقوت/ ما عليك ياخوي انا اضمن لك بنت
راجح بغموض/ طيب .. ياليت نلقى نتيجة


لتلتفت ياقوت لوالدتها/ يمه الحين مين احلى ذيك المغرورة شهد والا بثينة بنت جمال
ام راجح/ يايمه البنت ما تشوف بكره لا خذت اخوك مين بهتم في اخوك في اكله ولبسه ... انا اشهد انها مزيونة طالعة على امها الله يرحمها
ياقوت بصدمة/ يمه تعرفين امها ...
ام راجح/ ايه يمه وفي ما احد يعرف امل .. ما شاء الله تبارك الله حرمه حره ورزينة .. بس الموت اخذها هي ورجلها
ياقوت/ إن لله وإنا إليه راجعون ... يمه وشلون ماتوا
لتردف أم راجح بحزن/ بيتهم احترق ... وامل ماتت محروقة وابو بثينة مات مخنوق والله سلم بثينة كانت عند جدتها
ياقوت/ يا حياتي عليها والله يا يمه يوم شفتها البارحه عيونها مليانه حزن .. بس على حزنها الا اني اجمل عيون شفتها في حياتي الله يحفظها ويخليها لأهلها
ام راجح/ ورثت جمال امها ... عطيني قهوتي
ياقوت/ ابشري يمه ... طيب الحين نبي نتلاحق على البنت قبل ماحد يسبقنا
ام راجح/ إن شاء الله بكره نمر على ام احمد ... الا اخواتك وينهم
ياقوت/ في المجلس يمه خلينا اوصلك عندهم





’.


يتبعْ ..



اشوفكم السبت القادم ^^

 
 

 

عرض البوم صور عِتق السنين !   رد مع اقتباس
قديم 13-05-13, 12:03 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 253445
المشاركات: 80
الجنس أنثى
معدل التقييم: عِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 642

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عِتق السنين ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عِتق السنين ! المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح

 



(3)


يا ليتهنّ هموم قلبي معازيم تحل (وسطه) عدة أيام وتروح

بقلم/ عِتق السنين !


’.




المنزل ثلاث جدران .. ورابع ..
ما بينهم ضايع .. متشقق وعاري ..
ويميزه شباك .. ضيق ..
مصبوغ.. بالأحمر الناري ..
ومحاصرٍ باسلاك .. علقت بها وردة ..
أوراقها المنزل .. والبرعم الأفلاك ..
***
وعلى الجدار الثاني ..
وأمثال .. وأغاني
مكتوبة بكسرة فحم ..
وصندوق خشب ..
مزخرف بغير الذهب .. غير الجواهر ..
تحت الكتابه نافر ..
فوقه ظلالٍ عريق ..
مثل العنيد .. من الجروح ..
مثل السيوف اللي مقابضها حديد ..
أسرار من ماتوا بعيد ..
وما خلفوا حتى الورق ..

***
أما الثالث من الجدران ..
معلقٍ عليه صورة .. لإنسان ..
من دفتر نفوس .. مكبره ..
مدري جفونه مبخره ..
ولال تجاعيد خيوط .. دخان
وفي الركن كرسي خيزران ..
يجلس عليها الوقت ..
وجريدة ٍ عنوانها باهت .. تغفى على الإسمنت ..
وفوقها كوب فارغ .. وفتات خبز ..
وأصابع ٍ للجوع صفرا مكسره ..

***
ويبقى الجدار الأول ..
وهو أعرض الجدران .. وأكثرها وقار ..
وهو الوحيد اللي انبنا ف نور النهار ..
بوابته على الطريق الرملي ..
صَفت أحجار درجها .. بصبر ..
وش كنها .. ؟؟
سنونٍ صفر .. في فمٍ مذهول ..
وظلما تشدك للدخول .. تشدك ..
وكل ما مسكت اكرة الباب النحاس بيدك ..
تلطخت بدم ٍ طري ..
الجرح نزفٍ يحتري .. أما الطعون ..
وين الطعون .. راحت ..

***
البيت ثلاث جدران .. ورابع ..
مالهم طابع .. يجمعهم ..
يشبهون أهلهم ..
وما صادفوا غير الحياة ..


بدر عبدالمحسن





بعد نصف ساعة .. فتح الباب بمفتاح ودلف الباب بهدوء ..، رؤيتها بهذا الشكل وقد بدت ملامح وجهه مصدومة ..
وضع انامله برفق/ بثينة يبه بثينة اصحي
انتبهت لمناداة عمها .. فتحت عينيها وبنعاس رددت/ نعم
بحنان/ قومي نامي بسريرك ولا تنسين تصلين الفجر ما باقي عليه شيء
رفع محمد نظره لـ بثينة وهي ترخي جسدها على سريرها الوثير
جلس على كرسيه القريب من سريرها وترتسم على شفتيه ابتسامة/ تصبحين على خير
ابتسمت بتعب وارتخت عينيها ليجد صغيرته تغط بنوم .. ابتسم لها بحزن لينسحب بهدوء ويغلق الباب من خلفه ...،






،





يوم السبت – 4 عصراً




ركب سيارته متجها إلى بيته فـ وصل إليه بعد بضع دقائق ..، اوقف سيارته ثم ارتجل منها داخلا الى البيت .. اخذ طريقه ناحية غرفة والداته ..، سلم عليها وقبلها على رأسها/ اخبارك يمه
اجابت وابتسامة مرسومة على محياها/ هلا يمه .. تغديت يابعد عيني
ابتسم بكسل/ حمدلله يمه .. وانتِ وين زوجك فيه
لتجيب بضيق/ متزاعله معه
راجح باستغراب وهو ينظر لعيني والداته/ يمه وش فيك يالغالية
زفرة بضيق/ ياوليدي ياسعد عينه اللي بتضوي حياتك ..
لتردف عن والداتها/ بثينه ما واقفت
اغمض عينيه بصدمة .. تأمل وجهها الحبيب وهي تعتدل في جلوسها/ يمه لا تضايقين قلبك .. هي مو اول وحدة ترفضني غيري انرفض منها
بصدمة/ يعني مو هامك الموضوع ليه رفضتك
ببرود ليردف/ عادي .. المهم انا ماشي الحين
ام راجح بخوف/ وين بـ تروح ياوليدي .. ترى البنات ياكثرهم طب واتخير
مسك يدها وبقبلها بهدوء/ يمه قلت لك رايح جدة عندي دورة .. وبنت جمال بتوافق عن طيب خاطر لا تخافين
أم راجح/ يامك ربي بـ يرزقك غيرها الله يكفيك منها ومن شرها
رفع راسها بين كفيه بابتسامة وعيونه العاشقة تتأمل ملامح وجهها/ سامحيني يمه مو انا اللي انرفض .. واهتمي بصحتك يالغالية لا تهملين نفسك .. وياقوت انتبهي على امي لا اوصيك ..



صعد الى غرفته قبل ان يخرج ثم نزل من درجات السلم بسرعة كبيرة سلم مرة اخرى على والداته واخته ثم خرج من عندها ودعواتها الحنونه ترافق خطاه ..، ركب سيارته متجها للمطار ...،










،

الَليلةُ هَذه ,
تَحْمل اللَامُبَالاة كَ وزرٍ لَا ينفك !

قبلها بنصف ساعة




في الجانب الآخر – فِله أبو ميمونه



دخلت ام ميمونه وجدتها جالسة على الكرسي/ يمه ميمونه
رفعت عينيها/ هلا يمه ناديتني
ابتسمت لابنتها/ ايه يمه .. تدرين من زرانا اليوم
ميمونه/ اظن عمي سعود ..
ام ميمونه/ عليك نور جاين هو ولده يخطبونك
نظرت لها باندهاش ثم اتسعت ابتسامتها بخجل/ يخطبوني انا ..
وتبلع ريقها لتحاول استيعاب الموقف/ بالله عليك يمه عيدي وش قلتي
ام ميمونه/ أي يمه .. ولد عمك تركي خطبك
وهي ترفرف بشعور حدا لا يطول به احد ..، لتبتسم/ يمه تدرين كنت حاسة انه بـ يخطبني
لتضحك من جديد بسعادة عكس تركي تماماً ...



في مجلس الرجال




استقبله عمه عند الباب .. دخل المجلس جلس على احدى الكراسي الجلدية الفخمة المقابلة لـ طاولة دائرية الكبيرة وعريضة ، سلم عليه وهو ينظر لساعته يريد ان يلحق على موعد طائرته

ابتسم بود/ يا مرحبا يا مرحبا .. حي الله ابو احمد
أبو احمد/ الله يبقيك يا ابو ميمونه .. والله جاين اليوم وإن شاء الله ما تردنا
أبو ميمونه/ انت غالي يا ابو احمد ..
ابو احمد/ انا جاي اليوم اطلب القرب منك ياخوي ويشرفني اطلب يد ميمونه لولدي تركي
تهلهل تقاسيم وجهه/ هذه ساعة المباركة .. اللي ولدي تركي ياخذ بنتي ميمونه .. والله انها جاتك عطيه ياولدي ما وراها جزيه
ابو احمد/ وش هالكلام ياخوي ميمونه بنتي ومن حقها نسمع موافقتها ..
ابو ميمونه/ ابشر إن شاء الله .. وانا من عندي موافق
تركي بضيق/ تسلم عمي .. اجل استأذن الحين
ابتسم ابو احمد وهو يهز رأسه بأسف ..
ابو ميمونه/ ما شربت قهوتك يا ولدي
ليردف ببرود/ ما عليه مستعجل مرة ثانية
وضع فنجان القهوة على الطاولة الصغيرة .. ثم رفع رأسه لأبيه وعمه/ اسمح لي يا عمي بس مشغول ..
أبو ميمونه/ مسموح يا ابوك




،




في غرفة كبيرة جدارنها مطليه بنقوشات زهرية
ناعمة كـ نعومة صاحبتها

صبا/ من جدك رفضتي من دون ما تفكرين
لتردف بلا مُبَالاة/ صبا انا ما اشوف يعني ما افيد له كـ زوجة وغير كذا هو متعلم ومثقف ودكتور كمان
نظرت اليها بضيق/ لا والله وانتِ وش ناقصك بالله هذا كلام ينقال
لتهمس ببرود/ صبا الموضوع انتهى
لتردف بغضب/ لا ما انتهى .. اسمعي يا بثينه مو معناته ما كملت دراستك والا فقدت نظرك تفقدين كل شيء .. الحياة حلوة يابنت عمي
بثينه/ صبا يكفي انتِ من جهة وعماني من جهة ثانية .. ارحموني عاد
صبا/ انتِ اللي ارحمي نفسك .. اسمعي الحين تصلين صلاة استخارة وشوفي وش يدلك عليه قلبك
وعينيها تذرف الدمع من غير إرادة منها علها تخفف وطأة الوجع بقلبها ..،
صبا/ ليه تحرمين سعادة لنفسك .. امسحي دموعك ترى ما احد يستاهل ..، وبعدين فكري في كلامي يمكن يحن قلبك وترحمينه
بثينه/ صبا ليه من بد البنات اختارني انا ... عميا وما تشوف وغير كذا ماني متوافقة مع مستواه العلمي
صبا بإقناع/ مسألة انك ما تشوفين اكيد عارف هالشيء وماعنده مشكلة .. وتعليمك ما شاء الله مو ناقص باقي لك ترم وتتخرجين من كلية الهندسة ،


صمتت لدقائق
لتهمس بوجع حقيقي/ بس انا رافضة فكرة الزواج .. ما اتخيل نفسي زوجة وام ..،
صبا/ مافي احد يبقى على حاله .. وبعدين هذه سنة الحياة ترفضين شخص فيه كل مقومات الحياة .. الفرصة ماتجي مرتين يا بثينه .. فكري حبيبتي ودام عمي عطاهم مهلة اسبوع تقدرين تفكرين ..، الحين بروح بيتنا
بثينه/ وتخليني لوحدي اجلسي ونامي عندي
صبا/ لا وش نومه انتِ ناسيه اخواني صغار من يجلس عندهم
لتردف بضيق/ إلى الآن عمي صالح ما رجع من المزرعة
بحزن/ لا اصلا ناسينا وامي جالسة في بيت جدتي موب راضية ترجع .. خليها على ربك
بثينه/ ونعم بالله .. غرقتك بحزاني
لتبتسم بضيق/ الله يصبر راجح عليك
وتقف على سريع وتتفادى ضربتها/ اشوفك على خير يا حرم المصون
لتصرخ بغضب/ صبــــــــــا
لتقهقه/ يا حلو وجهك لما تخجلين .. اشوفك بكره ولا تنسين تفكرين في الموضوع




،










في الجانب الآخر

فتح باب شقته .. دخل بخطوات بطيئة .. وضع معطفه على الاريكة ليسير لدورة المياه .. وبعد الشاور وهو لابس الروب على جسده وبيده منشفه صغيره بيضاء يفرك بها شعره على رنين هاتفه " محمد "

انتبه لهاتفه ... ليرد عليه/ هلا محمد
محمد/ هلا بك
صمت لثواني ليردف/ اخبارك انت طمني كيف دورة معك
راجح/ حمدلله ..
ارتبك ليردف/ راجح اعذرني على اللي صار
ليجلس على الاريكة/ ما صار شيء .. وبعدين انا شاري بنت أختك احاول فيها مرة ثانية
محمد/ والله يا راجح بغيتها لك بس هي عنيدة حاولت اقنعها بس الله ما اكتب ..., الله يرزقك
راجح/ والا يقول لك يقنعها وش قولك
وهو عاقد حاجبيه/ كيف
راجح/ اخطبها من جديد ومن حقي النظرة الشرعية
ليبتسم محمد/ على بركة الله ... بس متى
راجح/ إن شاء الله على نهاية هالا سبوع ..
محمد/ على خير إن شاء الله .. اجل ما اطول عليك
راجح/ مع سلامه
محمد/ بحفظ الله ...

بعد ما اغلق من محمد سار ليسترخي ويغط بنوم عميق بـ اسرع من ما توقع ..

 
 

 

عرض البوم صور عِتق السنين !   رد مع اقتباس
قديم 13-05-13, 12:05 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 253445
المشاركات: 80
الجنس أنثى
معدل التقييم: عِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 642

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عِتق السنين ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عِتق السنين ! المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح

 

هدوء يطغى على كل شيء ..، لا يقطعه سوى صوت الساعة ... لم يتبق شيئا على شروق الشمس ، وهي لا تزال على قيد الاستيقاظ





ما يتبادر بذهنها كلام صبا المبعثر ..، بودها ان تعيش كـ أي فتاة
تتزوج لكي تحب ثم تنجب ابناء العشق ولكن الخلل ليس فيها انما في رفض الفكرة .. تعبت كثيرا استغفرت ربها .. وسارت لدورة المياه لتاخذ شاور يبعد تفكيره .. طلعت من دوره المياه بعد شاور صباحي غسلها لساعة كاملة بـ الفانيلا .. لبست بلوفر صوفي رمادي اللون وبناطل يغطي ساقيها وشعرها المبلل ينزل بعنف على كفتيها بنعومه توجهت لنفاذتها ..، كانت تهرب من قدر تفكير الذي سبب لها ارق .. تحن للدفء والداتها
تحن لملامح الماضي الراحل .. صوت اصدقاء قدامى كانوا يملئون تفاصيل عمرها بعمرهم .. وهي تبحث عن طعم السعادة الحقيقة فلا تجدها الا بقرب الله ...





،





فتح الباب .. لتسقط عينيه على سجادة .. وتسلم لتنهي صلاتها
ابتسم بحب/ صباح الخير .. تقبل الله
لترد ابتسامته/ صباح النور .. آمين .. من متى وانت هنا
ليردف محمد/ من شوي .. ليه وجهك اصفر
لتهمس بهدوء/ عادي قلة النوم ..
محمد/ قلة النوم واكل .. مدري متى تكبرين .. قومي البسي عباتك بـ نفطر برا
بثينه/ عمي لا تحسسني اني صغيرة
محمد/ انت ما يبي لك الا هالأسلوب كم مرة قايل لك اكلك لا تهملينه .. تبين ازعل عليك .. بثينــــــــــه
اغمضت عينيها بإرهاق نفسي قبل ان يكون جسدي ..
أخذ يخطو ناحيتها بخوف وشدها قبل ان تسقط على السجادة .. صفع وجهها/ بسم الله عليك .. بثينه يبه تسمعيني
بألم/ عمي راسي مو قادرة ....
وانقطع صوتها .. تركها بخوف ثم سحب عبايتها المعلقة سترها بأي كلام وحملها بين كفيه .. نزل من السلالم وهي شبه ميته بين يديه لتقف سارة باندهاش ..،
ساره/ محمد اش فيها ليه شكلها كأنها ميته يا ويلي على بنت اخوي .. لحظة محمد بروح معك انتظرني


ولكن لم ينتبه لها فـ جل ما يشغله ذهابه الى المشفى ويطمئن قلبه بـ ابنة اخيه .. ركب الى سيارته متجه الى اقرب مستشفى – بضع دقائق .. اوقف سيارته ثم ارتجل منها داخلا الى المشفى .. قابله بعض الممرضات والدكاترة .. دخلت الى داخل غرفة الكشف ..، بينما هو ينتظرها بالخارج
مضت نصف ساعة ولم احد يخرج .. ازداد القلق عليها وهو يخطو يمنى ويسره .. وتوتر قد اخذ وقته ضرب برجليه على ارضيه/ احد يخرج يطمني عليها


خرجت الممرضة .. سار اليها/ كيف بثينه
الممرضة/ مافي يعرف .. دحين دكتور يخرج ..

وبالفعل خرج دكتور ..
محمد بقلق/ عساها سليمه
دكتور مشعل/ تطمن اخوي المريضة بخير بعد الله ثم المغذي .. تقدر تروح معي المكتب
محمد/ لا تخوفني يا دكتور بثينه فيها شيء كايد
ليردف بهدوء/ ندخل المكتب من فضلك ..
خطى خلف دكتور ليدلف الباب وثم يدخل ويجلس على مقربة من دكتور
ليبلع ريقه بخوف/ خوفتني دكتور قول بنتي وش فيها
دكتور مشعل/ اخ
ليردف بضيق/ معك محمد اكون عمها قلي وش فيها طمن قلبي يادكتور
دكتور مشعل/ المريضة بـ تعاني من الآم نفسيه وانجرحت بجنابها الايسر وغير وعكتها صحية .. باين انها سوء تغذية واهمال من طرفكم
بحيل مهدود وجه مسود/ يعني شنو آلام نفسية وش تقصد يادكتور
دكتور مشعل/ لا حول ولا قوة إلا بالله .. إن شاء الله بتعدي هالمرحلة .. يبي لها تغذية مكثفة .. انا الحين عطيتها بعض المهدئات وظاهر جرحت نفسها بجنابها الايسر مما سبب لها دوخة .. هذه بعض الادوية تستمر عليها .. وما عليها الا العافية إن شاء الله
ليقف ويمد يده ليصافحه/ جزاك الله خير .. اقدر اخذها معي
دكتور مشعل/ ولو ما سويت الا واجبي يا اخ محمد .. اي اكيد تقدر تاخذها









،






اغمضت عينيها حينما سمعت صوت الباب ،.. وادعت النوم
خطى بهدوء نحوها وكأن مدركا ان النوم مجافٍ أجفانها .. جلس على مقربة منها .. تأمل وجهها الحبيب/ ليه كذا تهملين نفسك
لم تقدر على حبس دموعها وشهقاتها لتردف/ انا آسفه تعبتك معي
مسك يدها وقبلها بهدوء ثم برجاء/ ان كان لي خاطر عندك لا عاد تعدينها
لم تقدر على تحمل نبرة صوته هذه .. ببساطة رمت نفسها في احضانه وشاهقتها ترتفع ودموعها تهطل بغزارة/ عمي صدقني غصبن عني .. والله افتقدتهم .. عشان كذا ما اشتهي آكل والله غصبن علي .. وتبوني اتزوج بس ما اقدر والله ما اقدر
مسح على رأسها وهمس/ خلاص يا عيون ابوك .. وبعدين ليه ما تبين افرح فيك .. ليه يائسة من الحياة بعدها حلوة
رفع راسها بين كفيه وابتسم لها/ انتِ ما تدرين ان راجح شاريك والله لو مو واثق فيه كان ما زنيت على راسك .. تدرين اتصل علي وطلبك مرة ثانية .. انتِ استخيري يمكن يكون من نصيبك يا بثينه
هزت راسها بمعنى نعم
قبلها على جبينها/ الله يكملك بعقلك .. يالله خلينا نخرج ادري فيك تكرهين ريحة المستشفيات ..
لتهمس بهدوء وهي تردد بداخلها بأنها سـ تصلي الاستخارة من اجله – من اجل ان تكون حياتها سعيدة لا تشوبها أي شائبة (لأجل عين تكرم مدينة)








،





يوم الجمعة – بعد مرور 5 ايام

بعد صلاة الظهر ..





ساره تسير وهي تبخر ارجاء البيت .. والفرحة غامرة اهل أبو احمد
خلال الايام السابقة تحسنت صحة بثينه .. واستخارت ولكن مترددة بينها وبين نفسها لكن عمها القى عليها الحل .. ذهبت معها صبا وحنين وساره وقاموا بتجهزيها فـ الليلة تتم مراسيم الخطبة ولعل بثينه توافق ...،


صبا/ بثينووووه والله طفشتيني دوم تلبسين كعب جات على هاليوم .. وبعدين ما شاء الله طولك حلو ومع ضعفك كمان احلى واحلى
بثينه/ صبـــا حرام عليك مابي البس حذاية "الله يكرم القارئ" عادي وبعدين راعي شعوري
ضحكت حنين/ يا حياتي ليه التوتر .. ترى كلها دقائق يشوفك ثم تظهرين يعني ما يحتاج هذا كله خليك مروقه
بثينه/ تتطنزين حضرتك .. وبعدين انا خايفه يقولون عنه انه ملتزم يعني بنكد علي عيشتي
حنين بحب/ بثينه حبيبتي النبي صلى الله عليه وسلم قال (من جاؤكم ترضون دينه وخُلقه فزوجوه) وبعدين انتِ ليه متعقدة من الملتزم بالعكس شفتي صديقتنا إلهام مأخذه واحد ملتزم وإمام كمان وعايشه احلى عيشه وبعدين اصابعك مو وحده
بثينة/ خايفه يا حنين اكون اني ما اعجبه
صبا/ هذه اللي بـ تذبحني إذا انتِ مو حلوة اجل انا شنو
ضحكت حنين/ حرام عليكم انتم الثنتين كل وحده احلى من ثانية ما شاء الله تبارك الله .. بثينه صليت فرضك
بثينه/ أي حمدلله ..






،


5 ونصف العصر – فِله ابو راجح

جالسين تحت في المقلط
"راجح – مريم – ياقوت – ياسر - أم راجح – وابو راجح"



راجح/ مريم اكتبي عندك الاغراض اللي تبينها واجيبها لك بعد صلاة المغرب
مريم/ طيب ياقوت انا بروح المطبخ
راجح ينظر لساعته ثم يتنهد/ اخلصوا علينا
ياسر يغمز له/ وراك زوجـــــــــة
وشبح ابتسامة ارتسم على شفاه/ لا حول ولا قوة إلا بالله .. كل من يرى الناس بعين طبعه
ياسر/ انا في الشوفة ما تحمست مثلك .. ما شاء الله انت ما عندك وقت اما انا تأخرت ساعة كاملة على العروسة
مريم/ والله انك كذوب ياسر ما تأخرت عيني بعينك
رفع نظره لمريم/ لحووول انتِ واقفة هنا
ضحك باستهزاء/ كلمها لا حول ولا قوة إلا بالله
ياسر/ يالليل اقول اليوم خذ استراحة بس لا تفضحنا عند البنت ودقق على كل سالفة تقولها
اردف راجح بغضب/ حتى الكلام وقت الخطوبة حرام .. ما صارت حليلة لي .. لسه اجنبية
ياسر/ يعني حتى لو طلعت تحاليل وتم كل شيء
هز راجح راسه/ حتى لو تم كل شيء .. ما يجوز تكلمها الا بعد ما تقعد عليها
ياسر/ يالليل طيب يمه دام سالفة كذا اجل اخطبي لي بنت اخوك
لتنظر له بنظرات حادة/ تمزح انت .. وبنت عمك هند ما تبيها
ياسر/ أي والله يما امزح .. الله يهديك والا وين الاقي مثل حبيبة قلبي
أم راجح/ الله يهديك بس والا هالامور احد يمزح فيها الله الهادي
ياسر/ والله آسفين يما .. انت وراك جالس كذا قالب ثلج
ام راجح/ اعوذ بالله من شرك .. بـ تنضل اخوك
ضحك راجح .. لتقف ام راجح بصعوبة/ رح جهز والبس للشوفة لا تتأخر ..
وقف راجح وابتسم في وجهها/ إن شاء الله .. دعواتك يالغالية
أم راجح/ البنيه جميلة بس نظرها .. بس شالسواة الله يوفقك يـ امك
ياسر/ يمه بدينا .. انتِ تبين ولدك الغالي يهون
ضحك/ بأحلامك اهون .. ليه انا ناقص اخليكم تتطنزون علي بالواحد والعشرين
ليبتسم ياسر/ ياخي الله يوفقك وإن شاء الله تعجبك وتفكنا من شرك
لـ يصعد راجح لغرفته/ الله كريم ..








،






المغرب 7 ونصف – فِله ابو احمد




كانت بثينه معها صبا وحنين وساره .. جهزت نفسها من العصر ..
يحاولون ان تضع بعض المساحيق التجميلية ولكن ابت بالرفض


حنين/ يا عمري بثينه .. يجوز يشوفك بـ احلى طلة والا تبينه يهون
بثينه/ احسن انا ابيه يهون
صبا/ ياربي ما شفت عناد مثلك عنـــــيدة
لتهمس بهدوء/ طيب تحطين روج بس غيره لا
صبا تأخذها على قد عقلها وتجاريها/ طيب من عيوني .. ممكن الحين تأخذين نفس وتروقين شوي
لتردف/ طيب
صبا/ يا زينك وانتِ هادئة .. حنون طلعي لها الفستان زهري
لتردف ساره/ لا يصغرها الفستان النيلي حلو ونعوم في نفس الوقت
حنين/ وانا رأيي كمان النيلي احلى
بثينه/ بنات .. الله لا يحرمني منكم ..
بهمس/ ولا منك ..
صبا/ ايه الجمال ده من اقدك يا جميل وليلة البخيت بشوفك واخيرا بثينه بـ تودع العزوبية
بخجل/ صبــــــــا
لتضحك صبا بسعادة ..
ساره/ الله يديم علينا الفرح
حنين/ آمين .. الا ساره القهوة جاهزة
ساره/ أي حبيبتي .. بس باقي نوزع العصير
حنين/ اوكي خلينا ننزل ما عاد فيه وقت
لتنظر لساعتها/ أي والله .. صبا لا اوصيك على بثينه
لتبتسم/ ولو عمتو بثينه بـعيوني

لبست فستان نيلي طويل منثور عليها كريستالات ناعمة .. ارتدت كعب عادي زهري وفردت شعرها الناعم .. وضعت الحلق الناعم .. وميك آب ناعم جدا واقرب لطبيعتها روج زهري فاتح وبلاشر برونزي وتضيف ايلاينير لجفنها وخُتمت بـ ماسكرا لتكثف اهدابها لتصبح كـ اجمل زهرة لذيذة تغري ...،

صبا/ يا عيني بثينه والله قمر بسم الله عليك .. تعالي احصنك
بثينه بغصه وبداخلها " هذه اول فرحتي ولا اقدر اشوف حتى شكلي " مسحت دمعتها قبل ان تنتبه عليها صبا ..


،






دخلت ساره عليهم وهي تذكر الله/ يمه بثينه ام راجح تحت خلينا ننزل
بـ ارتباك/ عمتي ضروري انزل
ضحكت ساره وهي تمسك يدها الباردة/ اكيد حبيبتي .. انتِ توكلي على الله ..





،



تحت بالمجلس النساء

دخلت باللحظات من باب المدخل بثينه وكانت ناعمه برنسيسة
سقطت عيني ياقوت وابتسمت على شكلها/ ما شاء الله تبارك الله .. الله يهنيك يا اخوي مسكين الليلة نوم بعيد عن عينه .. مريم شفتي اللي اشوفها
مريم/ بسم الله ما شاء الله تبارك الله .. والله انها فتنة جميلة قليلة في حقها ..
أم راجح/ ما شاء الله .. ما شاء الله
ياقوت بضحكة/ طالعي امي .. ما ينلام اخوي
مريم/ بصراحة على كلامك ما توقعتها كذا ..

ام راجح/ هلا والله بحرمة وليدي
لتردف بخجل/ هلا فيك خالتي ...
ام راجح/ قربي يـ امك .. لا اله إلا الله ..،


سارت لصالة المقابلة ... جلست وهي تهدأ من روعها ..
بثينه/ حنين الحين اروح
حنين/ أي حبيبتي لا توترين .. وهذا عمك فارس جاء ومعه عمك محمد .. يالله انتبهي على نفسك
بثينه/ حنون وين رايحة وتاركتني
حنين/ ياقلبي عمك محمد جاي وعيب اكون هنا ..
صبا/ حنون ما عليك فيها .. وانا وين رحت ست بثينوه
وهي تمسك يدها/ صبا لا تخليني والله احس نفسي بموت
صبا بحنان/ بسم الله عليك .. في عدوينك إن شاء الله .. وبعدين لا متِ مين بعوض راجح
وكزتها/ بثينــــه
لتضحك/ طيب طيب خلاص ما راح اتكلم هممم بسكت
بثينه/ احسن بعد ......








،

في ناحية الاخرى – مجلس الرجال

تأملها من بعيد وقرب منها ليقبل جبينها/ ما شاء الله تبارك الله وش هالحلا
بثينه/ عمي فارس ..
فارس/ سامحني ما عديتك تعرفين طبيعية شغلي .. بس ما حبيت افوت شوفة بثينه .. كل عام وانتِ بخير ولو انها متأخرة
بثينة/ وانت بخير عمي ..
صبا/ الله لنا .. طيب انا بعد ماتبي تعايدني والا بنت البطه السوداء
ليضحك فارس/ هو انا اقدر كل عام وانتِ بخير .. الا حنين وينها
بثينه/ راحت ماحبت تجلس دام عمي محمد بجي
فارس/ لا هو جالس عند العريس
الم في بطنها .. من مسمى العريس
فارس/ المهم يالله تعالي
بثينه/ انت بتدخل
فارس/ ايه كلنا عمانك معك
بثينه/ لا خلاص هونت مابي ادخل
بنذالة/ ليه .. تعالي بس اجل تبينا نتركِ لوحدك عشان تركي يفصل رقبتك
بثينه/ لالالا عمي اصبر مو الحين
فارس/ اجل متى بكره .. استهدي بالله وادخلي
بـ ارتباك وخوف تردد " المعوذات وآية الكرسي "







’.


يتبعْ

 
 

 

عرض البوم صور عِتق السنين !   رد مع اقتباس
قديم 13-05-13, 12:10 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 253445
المشاركات: 80
الجنس أنثى
معدل التقييم: عِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جداعِتق السنين ! عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 642

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عِتق السنين ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عِتق السنين ! المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح

 

(4)

يا ليتهنّ هموم قلبي معازيم تحل (وسطه) عدة أيام وتروح

بقلم/ عِتق السنين !






ما سألته .. إسمه .. عنوانه .. مكانه ..
ومرني .. أجمل زمانه ..
مر في قلبي وراح .. خطوته مست جراح ..
آه .. مديت النظر .. وآه .. جرحني النظر ..
وما سألته كيف .. ضيعته خجل ..
يا إنت .. خبرني من إنت ..
جرحتني وين الدوا .. وين إنت ..
انامين انادي .. وليه أنادي ..
من أي وادي العطر ..
من أي شمس النور ..
ولا الشجن من أي شارع ..
وما سألته كيف .. ضيعته خجل ..
ما سألته ما مداني .. كلها كانت ثواني ..
حرف من خوفي قتلته ..
وحرف عانقني وعصاني ..
بس وقفت ف مكاني ..
آه .. مديت النظر .. وآه .. جرحني النظر ..
وما سألته كيف .. ضيعته خجل ..

بدر بن عبدالمحسن






’.


تمسكت بعمها فارس وبـ ارتباك/ عمي لا تخليني بروحي
فارس ابتسم لها بحنان/ من عيوني .. هاتي عصاتك عنك
شدت على العصا/ لا عمي عصاتي ما تبعد عني
فارس/ على راحتك


ليدلف باب المجلس بهدوء .. لتدخل وترتجف من برودة الجو ومغص في بطنها خطوت بخطوات بطيئة " يارب ما اطيح يارب ما اطيح .. ياربي بموت" لتردف بهدوء/ السلام عليكم

ليشد كفها البارد لـ الاريكة العنابية ويبتسم ..

سمع صوت فتح الباب فـ رآها تجلس بجانب فارس .. ليهمس بهدوء/ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

خفض راجح عينيه ..
محمد/ راجح هذه هي بثينه
راجح يتأمل في رخام/ كيفك بثينه ..
وبداخله يردد/ وقدرنا نشوفك يا بنت جمال
وتختنق الكلمات لآخر نفس .. نبرة صوته غريبة ليس كصوت عمها محمد او فارس او تركي صوته كـ بحة جميلة في ليل معتم ..
لتردف بهدوء/ حمدلله ...
تنزلق عينيه بـ نظرة وفي سواد العين تهيم ...
وكيف لذات النظرة أن تربك النبض وتقاسيم قلبه الوريد ...، تأمل وجهها المربع الجميل ، في عينيها سحر مباح .. يا رمشها الظالم وشعرها الداكن الليلي يضيف فتنة .. انفها الصغير الذي يتلون بـ الاحمر وخدها المملي خجل .. عذاب النظرة اسكرته وما زال يستلذ في غيبوبته ..
ضحك محمد وهو ينظر لـ صديقه المندهش ..
ابتسم للخجل الذي اعتراها/ كم عمرك يا بثينه


بداخلها تردد "يعني ما يعرف عمري .. يممممه صوته يخوف"

ورمش يداعب عينيها .. لتبلع ريقها .. وتشد يد فارس/ 25 سنة
امسك كفها من جديد بعد ان افلته
لتهمس/ عمي خلاص بخرج ..
فارس بضحك/ طيب
ابو احمد/ يبه بثينه روحي ..
لتقف بهدوء ونبضاتها تتسارع بشكل مفاجئ .. تمسكت بعمها فارس لكي تخرج بسلام .. واضعة يدها على صدرها وهي تتنفس سريعا ...





،





حنين/ كيف بثينه
وهي تشيح بوجهها بخوف/ ما ابيه صوته يخوف
ضحكت صبا واقتربت منها أكثر وبخبث/ بس صوته يخوف ...
ابتعدت عنها للخلف/ ايه ما ابيه ... والله يخوف .. تتدرون كنت خايفه اطيح الحمدلله ..
ومن خلفهم يضحك/ اجل صوته يخوف يا بثينة
لتردف بتهرب وهي تفلت نفسها من صبا/ عمي انت هنا
فارس بمكر/ تبينه اقوله بثينه ماهي موافقة عشان صوتك يخوف ويخرع
لتردف/ عمــــي لااااا
ضحك فارس/ يعني موافقة ..
حركت راسها بمعنى لا/ لا ماني موافقة ياعمي .. اصلا ما ارتحت له
ليسير اليها ويمسك كفها وبجدية/ بثينة الرجال شاريك .. ويكفي انه اخلاق وسيرته طيبه بين كل الرجال لا تخسرينه بـ تهورك
بتهكم/ عمي تراك توجع يدي
لـيرتفع حاجبه الايمن/ مشكلتك ما انتِ عارفة مصلحتك .. فكري زين ولا تتهورين ..
ابتعدت عنه بصمت .. وشدت على عصاتها متوجهة لغرفتها ..،


صعدت للأعلى واغلقت على نفسها .. تريد الانزواء .. العزلة .. الانسلاخ من كل شيء ..



متعبة هي ..، حد الانكسار
متعبة هي ..، حد التيه
متعبة هي ..، حد الصراخ
متعبة هي ..، حد الانهيار
متعبة هي ..، حد الشهيق


تريد نسيان هذا السيناريو الجديد لـ ثقل آخر في حياتها ..، كلما أردات البدء من جديد ..، باغتتها الحياة بهموم أكبر
تردد بداخلها

" يبه ورب الكون احتاجك الحين أحتاجك ... يارب ..، رحمتك فـ اليتم استنفذني "


وهي في كل ليلة .. في حضن وسادتها تبكي وطنٌ يموتْ !


بثينه/ 25 عاما
حنين/ 26 عاما
صبا/ 23 عاما
ساره/ 29 عاما






،







في الاسفل – مجلس الرجال




ارتسمت على وجه راجح ملامح الراحة .. وهو يلوذ بالصمت وكأنما غرق في بحر الحلم ، وصوت في داخله يوسوس للجنون .. وبداخله " البنت شكلها مؤدبة بـ تموت من الخجل والخوف ..
فتح عينيه لـ يشاهد محمد يجلس بجانبه ..
ليبتسم بمكر/ ها ابو رائد نقول ابو رحم
التقط مكره وبثقل رجولي , وانتبه لخلو المجلس ما عدا محمد
محمد/ ترى انت اخ وعزيز وإذا ما وافقت معزتنا ما تتغير يا راجح
قاطعه راجح لـ يرتفع حاجبه الايسر/ ما يحتاج هالكلام كله .. إذا موافقين نقدر نحلل ..
بعينين متلاعبة/ اعترف عجبتك بنت اخوي .. قول ترى ما يردك الا لسانك
ليتجاهله/ محمد اعقل وعن الخرابيط
محمد بخبث/ هي وصلت للخرابيط اجل الله يعينك
بصوت ساخر/ الله كريم .. تقدر تعطيها هذه الهدية
ليهمس بهدوء/ ملتزم وفي هدايا عيني عينك .. اقول ابو رحم هجد شياطينك ..
ارتفع حاجبه وبـستغراب/ محمد اعقل وقم نلحق على صلاة العشاء
انحنى ليشد الصندوق/ أي ضيع السالفة .. المهم عشاك عندي
ليقف راجح/ ما اقدر مرة ثانية يا محمد .. عندي المستشفى ولا اقدر اجل شغلي ..
محمد/ يوه نسينا انك دكتور جراح ويتطلب عملك طول الوقت .. المهم ما يخالف تجلس عندي تتعشا ثم تضف الباب
راجح مبتسم/ نعودها مرة ثانية .. واسمح لي الحين
محمد/ يا رجال والله ما تخرج من هنا الا متعشي وهذاني حلفت
راجح زفر بضيق/ الله يهديك بس ..
ليردف بهدوء/ إذا تم الموضوع نروح نكشف بكره الصباح
ليبتسم/ إن شاء الله .. وبعدين ما شاء الله مستعجل يا ابو رائد
راجح بجدية/ ماله داعي نطول الموضوع وخير البر عاجله
يضحك ضحكة هادئة/ خير إن شاء الله





محمد/ 32 عاما
راجح/ 32 عاما



،

 
 

 

عرض البوم صور عِتق السنين !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة عتق السنين, ليلاس, محال, ليتهن, معازيم, منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, منتديات ليلاس, ايام, ياليتهن, روايات اجتماعية رومنسيه, روايات خليجيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, روايات طويله, رواية يا ليتهن هموم قلبي معازيم تحل وسطه عدة أيام وتروح, هموم, وتروح, وسطه, قلبي
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:52 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية