لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-06-13, 03:29 AM   المشاركة رقم: 311
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 252130
المشاركات: 233
الجنس أنثى
معدل التقييم: Noaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1265

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Noaaar غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Noaaar المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: يا صلاله خبرينا عن قلوباً تهتوينا

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيتامين سي مشاهدة المشاركة
  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تسلم يمينك نوار بارت راااااااائع يالغاليه
نجلاء والنوري وش هالهجوم على بدريه ترى مالها ذنب وهي الأوله
ولو جينا للحقيقه عليا وبدريه مالهن ذنب وضع إنفرض عليهن ولابد يقبلن به
ويتعلمن يتعايشن معه لعدة أسباب

أولا باسل يحب علينا وما أظن راح يفرط فيها
ثانيا ما أظن راح يطلق بدريه أولا لأنها بنت عمه وهو اللي ظلمها بزواجه من عليا في نفس الوقت
هو حاس بالذنب تجاه بدريه وبسبب مرضها هو كان بالأساس يحبها وماكرهها لكن حب عليا بعد أكثر

باسل إحساسه بالمسؤليه كبير بدليل رغم حبه لعليا والبكاء والوضع اللي كانت فيه ضغط على نفسه
وتركها وسافر مع بدريه لأن بدريه أحوج له في هذا الوقت وعليا راح تتقبل الوضع مع الوقت خاصه بعد ماوصى
عليها أحمد

أتوقع باسل ماراح يطلق ولا وحده فيهن وراح يفرض على الثنتين يعيشن معه صحيح راح يلاقي صعوبه
في البدايه لكن باسل بشخصيته القويه راح يسيطر على الوضع وراح يحاول يعدل بينهن في اللي يقدر عليه
لكن القلب أتوقع اللي بتتربع فيه عليا

أنا مع الورده الذهبيه في كلامها وتوقعها سبقتني عليه أتوقع سمعتهم يحددون حفله أو موعد زواجها

منتظرين جديدك المميز نوار بفارغ الصبر

وعليكم السلام والرحمه

حياك الله أم جمال...

سعيده بتواصلك...وسعيده اكثر بإثرائك للنقاشات بصحبة الأخوات الكريمات

نجلاء الريم، وأم الوليد، وارادة الحياة ، وهتوونه، وام البنين..

بصراحه اقدر كل وجهة نظر انطرحت هنا وكل رأي يحمل الصواب من عدة جهات..


خالص شكري ومودتي لــك....ولجميع الأخواات..

 
 

 

عرض البوم صور Noaaar   رد مع اقتباس
قديم 25-06-13, 03:33 AM   المشاركة رقم: 312
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 252130
المشاركات: 233
الجنس أنثى
معدل التقييم: Noaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1265

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Noaaar غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Noaaar المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: يا صلاله خبرينا عن قلوباً تهتوينا

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم السعودية مشاهدة المشاركة
  
مبرو ك التثبيت ياقلبي
وتستاهلين والرواية اكثر من رائعة
واتوقع انه سمعت ان بدرية حامل
وحبيت استفسر عن مواعيد البارتات

الله يبارك فيك ...تسلم رووحك يا الغلا..

مافي مواعيد محدده، لكن البارت العشرين قادم بعد دقائق بإذن الله..

 
 

 

عرض البوم صور Noaaar   رد مع اقتباس
قديم 25-06-13, 03:46 AM   المشاركة رقم: 313
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 252130
المشاركات: 233
الجنس أنثى
معدل التقييم: Noaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1265

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Noaaar غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Noaaar المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: يا صلاله خبرينا عن قلوباً تهتوينا

 

[QUOTE=حلمي الضائع;3337375]

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجلاء الريم مشاهدة المشاركة
   هلاا فتومه

بالعكس انا ما اهاجم النوري الي تبي اثيوبي يخطفها

انا مع الاولى بكل الاحوال وادعي ان الله يرزقها بتوائم وتلهي

معليش ام جمال مافيه مجال للعدل علياء صغيره وصحيحه ولها مكان بالقلب

اما بدريه مريضه وتعبانه الا بتموت من القهر

يختار وحده شهريار افندي







فاهمه حركه الاقتباس فاهمتها
سلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام عليهم ماشاء اللله وش هالروايه الزينه اللي جمعت لنا الروس الكبار ماشاء الله ماشاء الله على ان كل بارت اقصر من اللي قبله الا انه شيء مذهل>>حطوا على الهاء كسره عشان تدرون ان اللي جالسه تتكلم عندها خبره بالحياه



ونوارر ياكاتبتنا اعذريني نسيت اسلم عليك واقولك ان روايتك من سلاستها وبساطتها حبيناها شيء جميل صراحه يذكرني صراحه جوها بجو روايات زمان مثل ملامح الحزن لااقدار وبعد الغياب يعني حاجه قديمه لها جمالها واصالتها >>فيس يقول واخرتها متى بتخلصين المدح وتدخلين بالاحداث لاني اتوقع رايي مايهمكم >>فااااااضيه صح اللي رحت افتش بين الفيسات عشان ارصها لكم هنا



المهم ماعلينا ,,,,,,جد جد موضوع ان عليا تصبر مع باسل صراحه اشوف فيه ظلم لها هي يعني بالله وش الفايده اللي بتلقاها فيه ومارح تلقاها بالزوج الثاني اذا تطلفت
هو رجال وتزوج وعاش حياته وهذا هو يطامر ورى علاج زوجته ويبيها تحمل وهو وهي يحبون بعض ومناشبين جدا لبعض ويكفي انهم اختاروا بعض عن حب
بالله هي وش وضعها بالضبط بينهم ؟الا تشيل عفشها وتتركه قبل ماتبتلي بعيال منه وتتطلق واللي بيجي بعدين بيخطبها بيخطبها لانها عليا ولانها دكتوره ولانه هو نفسه يبيها وماانفرضت عليه فرض
هي لسى صغيره والدنيا قدامها وربي بيعوضها لانها حقيقي حقيقي تستاهل زوج خطبها وحبها مو ملك عليها عصب عنه
والصبر بكلش ممكن الا اني اصبر على مر جاره وانا لسى ماعشت حياتي


صعب الموضوع صعب صراحه>>ودي اقول لنفسي لاهنتي ياحلم على التفاعل بس مستحيه شوي




ومن خلف الكواليس بدي اقول الكن اني اشتقت الكن كتير كتير >>واثقه ردها مارح ينحذف واسطه ياحي واسطه >>>>>بوسااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااات كثيرااااات لواسطتنا






ودي ارجع اقرا الرد عشان اصحح اخطاءه بس متعيجزه صراحه فلذا سلكوا لاهنتوا ولا تدققون وخلوا بساطك احمدي وخلوا التدقيقي الاملائي لااااهل تويتر

يا هـــلا ....حياك الله

أشكرك " حلمي الضائع " على تواجدك وردك المفعم .......


باستثناء هذي الجمله "على ان كل بارت اقصر من اللي قبله الا انه شيء مذهل"

هههه هذي ابد مالها مكان بين صاحباتها ^ ^

تسلمي على وجهة نظرك، وكلماتك الطيبه..ولا هنتي يا حلم على التفاعل ^ ^

 
 

 

عرض البوم صور Noaaar   رد مع اقتباس
قديم 25-06-13, 04:40 AM   المشاركة رقم: 314
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 252130
المشاركات: 233
الجنس أنثى
معدل التقييم: Noaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييمNoaaar عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1265

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Noaaar غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Noaaar المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: يا صلاله خبرينا عن قلوباً تهتوينا

 

(( الجـــزء/ العشـــــريــــــن ))


مـانـي استـاهـل كــذا مـنـك


يـاوبـل الـسـحـاب . . . .


لاتبلـلـنـي

وانــــا ودي انــــك

مــــا شــــروب. . . .




( فيلسوف الشعر / سعد علوش الهاجري)


توقفت مداراتي الحسية ...وارتسمت كتلة من جليد على كياني بأكمله...

هذي هي الدفاعات اللي اتخذها جسدي حتى يضمن البقاء في وجه اعاصير الأحزان

اللي تأبى إلا أن تتسلل إلى حياتي...

كل ما تعلق قلبي فإنسان اشوفه ينسحب من امامي في طريق الــلا عـــوده...

( وكلي الله يا بنيــه ..هي بخير ....وربي بيقومها بالسلامه ان شاء الله)

خالتي وعمي يستخدموا كل عبارات الطمئنة ، لكني ما زلت بخدر بسبب الصدمه..

سقوط جدتي افزعنا جميعاً بشكل مرعب ، ما توقعت اشوفها بهالحال الضعيف تحديداً باليوم

اللي اصبحت فيه مرتاحه وراضيه، والسعاده مخيمه بظلالها على وجهها....

من اللحظه اللي جلست فيها على مقعد الصالة اللي بجناح المستشفى ما عاد فيني اي

حيل للتحرك من جديد....لدرجة ما صار احساس قوي بالنوم يداعب جفوني...
..

استندت بضعف على الجدار المقابل للمقعد الخشبي وتمددت بإرهاق جسدي ونفسي...

وغمضت عيوني....دون ادنى اكتراث بمن حولي...

اول استيقاظ لي كان على وقع اصوات ، وحوارات ....

ومن بعدها صحيت لما حسيت ان رأسي مرخي على رجل شخص, ويد مو غريبه تمسد جبيني بلطف... ... ..

( من متى وعليا على هالحاله)

( من لما تعبت يدتها.......)

( ومخلنها هنيه...الله يهديكم هذا مستشفى لو احد من قرايبنا ولا عيال عمي دخل الجناح يسلم على جدتي ويشوف عليا بهالحال...)

باسل موجود بالقـرب مني ، كل عرق بقلبي صار يرجف بتوتر ...

ما زال قربه يضعفني الى الآن ....حاولت اقوم ، ابا اتحرك من مكاني..

لازم ابعد عن باسل...ما اباه يقرب مني ولا يلمسني، مو لازم يعرف مدى ضعفي...

جلست في محاولة لاسترداد قليل من قوتي اللي سلبت مني منذ ضحى اليوم ..

لما اعتدلت واصبحت جالسه وباسل ما زال جالس بالقرب مني رفعت يدي وعدلت شيلتي

وقبل لا اتغشى امتدت يده ومسك ذقني ولف وجهي لمواجهته...

( عليا ..... كيف حالك.....؟؟)


عيوني التقت عيونه بعد غياب شهور ، ويش هالنظره الغريبة اللي بعيونه ...؟؟

هل هي مشاعر من اشواق مختزله ، ولا هي لطافه يقتضيها الموقف ...؟

او انها مشاعر شفقه كالعاده.....نزلت عيوني في عجز عن فهم لغة عيونه ...

باسل ما زال ينتظر اجابة لسؤاله ....كيف حالي.....؟؟

اذا انا بروحي مو عارفه كيف حالي ..كيف ينتظر مني جواب لسؤاله ....


رجع ينطق من جديد:

( عليا سمعيني ..امي بخير ...لا تخافي عليها...وبكره ان شاء الله راح تخضع لعملية قسطره

سهله جداً .....وحتى شوفيها هي بغرفة عاديه مو بالعناية ، يعني لو تعبانه راح تكون بالعنايه....لكنها طيبه الحمدلله..)

رجعت اغمض عيوني من جديد...ادري بكل اللي قاله ...لكني ما زلت مجهدة نفسياً...

سألت خالتي : ( بسم الله على بنتي ...باسل ويش صار فيها..ليش ما تتكلم...)

جاوبها باسل : ( ما فيها شي بإذن الله ..منظر سقوط امي صدمها شوي..)


قال عمي عبدالله :

( باسل خذ حرمتك..وروحوا البيت..خليها ترتاح ..وانا واسماء بنتم هنيه مع الوالده)


رد عليه باسل :
( وانا افكر كذا بعد....سبق وتكلمت مع الأطباء المسؤولين والكل اكد ان حالتها مستقره..

عشان كذا الحين بنروح..وباكر الصبح بنرجع..في حال صار اي شي اتصلوا فيني، عمتي

هاجر باكر راح يوصلوا من السفر وراح تتم مع امي غاليه ..)


اول ما وصلنا البيت نزلت من السياره وبشكل اتوماتيكي ..وبتحركات محفوظه في العقل

اللاواعي قادتني رجلي الى طريق غرفتي...ورغم التعب والضعف ..والتوهان ..كنت منتبهه

لتحركات باسل بجنبي....لذلك كنت حذره حتى ابعد عنه بأي وسيله..رافضة لأي قرب او حديث

بيني وبينه.....صعدت الدرج ودخلت غرفتي ، قفلت باب غرفتي وسحبت المفتاح معي

حتى اقطع عليه اي خطوه يفكر يخطيها باتجاهي....

وبصورة متعمده تجاهلت كل طرقات الباب ، ونداءات باسل المترافقه مع طرقاته...

وتوجهت لأفضل عمل ممكن يقوم به الانسان في احلك الأوقات واصعبها

وهو التوجه الى رحاب الله وطلب رحمته....



احنا بأول الليل ...وليل الوحده دائماً طويـــل....والأمطار المتساقطه بغزاره منعتني من النوم

ولأول مره احس أن المطر وأجواء المطر تبعث الكآبه في قلبي...وآخر ما كان ينقصني هو ان

الكهرباء تفصل هذي الليله....

جذبت نفس قوي وغمضت عيوني وانتظرت للحظات في انتظار عمل المولد الاحتياطي.....



فتحت عيوني وكان الظلام مستمر.... انتظرت لمدة دقائق اخرى.......لكن المولد ما اشتغل..!


ويش هاليووووم اللي مو راضي يعدي ....!

صوت الطرقات على الباب بدت تعلى ...سألت من مكاني :

( مــــن )

وانا كلي امل انه تكون وحده من العاملات حتى أسألها عن المولد الاحتياطي ليش ما يعمل .....

لكن لما سمعت صوت باسل : ( هذا انا افتحي )

قررت اطنش....واتجاهل نداءاته وتهديداته بأنه يفتح الباب بطريقته......الى ان مل وغادر...


لما استمر الظلام بالغرفه بديت بضيق ابحث عن جوالي ...مدري وين خليته طول يومي ما شفته..

تحسست الأدراج اللي بجنب السرير من الجهتين بس ما حصلته ...

اتجهت للتسريحه اول ما مديت يدي ضربت زجاجة عطر ..وما هي الا لحظات

وصوت تهشم الزجاج كان مالي المكان ....انتابتني لحظة قهر وضعف حسيت اني

بحاجه للصراخ والبكاء بأقوى صوت حتى ارتاح....لكني تعوذت واخذت انفاس عميقه حتى اهدي نفسي...

لما سمعت صوت باسل بالخارج صريت اسناني بغضب...ليش ما يروح لبدريه ...

ويش جايبنه لهنيه ، وهو يدري بأني رافضه لقائه فليش كل هالعناد....


بعد لحظات ولمفاجئتي انفتح الباب بكل سهوله ........!


لكن عنصر المفاجأه ما استمر كثير لأني عرفت انه من تهوري سحبت المفتاح ، وهو اكيد انه معه مستركي لأبواب البيت....او نسخه ثانيه من مفاتيح الغرف......

لما شفت باسل واقف قدام عتبة الباب وبإيده مصباح يدوي صغير بضوء نفاذ..

عرفت انه قاصد يلتقي فيني اليوم...يبا يتكلم معي....و يبا يثير كل أحداث اليوم من جديد...

الجمود مدري الصبر اللي طاغي علي هاليوم راح يتكسر بكلمات بسيطه من باسل..

راح ابكي واضعف امامه من جديد......وبكلمات منه راح تصفى مشاعري تجاهه...

لكن كل هذا خطأ..لأنه ما يستحق...تفكيره الأناني هو اللي اسقط جدتي بالمرض

ولو أنه أسرع بالرجوع كنا راح نتلافى كل هالأزمه..لكن الإهمال منه وهو السبب باللي صار..


ضوء المصباح تسلط على أرجاء الغرفه...وباسل تقدم لكنه ما زال يجهل موقعي فمن السهل اني

ألتف وأطلع من الغرفة من دون لا اضطر لمواجهته....

بحركه سريعه تقدمت ناحية الباب ..لكن أنّــــة ألم صدرت مني لما حسيت بشظية زجاجية

كبيرة وحاده تخترق الجلد الناعم بكعب قدمي وتدخل بعمق....

( ويش في ...ويش صارلك....عليا.....)


تحاملت على نفسي و بأنفاس متسارعه بديت أطلع من الغرفه بسرعه...وانا اسحب قدمي المصابة ..والزجاجه ما زالت عالقه بداخلها....

نزلت من الدرج ...وأنا أتلمس الجدران والزوايا حتى اشق طريقي وسط الظلام ..

اتجهت للمطبخ .....وطلعت من الباب الخلفي....واستقبلني هطل المطر بحفاوه..
في محاولة لاسترداد انفاسي جلست في مقاعد خشب التيك الصلبه.....

كنت احس بقطرات المطر تخترق البلوفر الصوفي ...وتغسل شعري ووجهي

في ظل الأجواء البارده....حتى بدت اسناني تصطك من البرد...لكن ما كان عندي

النية بالرجوع لمواجهة باسل.....

وجودي في الظلام والمطر والبرد أفضل من مواجهة باسل والانفعال امامه...

مرت دقايق حسيتها طويله....لأن الثانية تعادل دقيقه في هالأجواء....لحد ما

حسيت ان قطرات المطر ما عادت تتساقط بشكل مفاجئ.....!

بخوف وتردد رفعت عيوني واتضح لي باسل واقف والمظله اللي بإيده

هي السبب في حجب قطرات المطر عني....



( ليش جيت....)

سألته وأنا ما زلت على نفس وضعيتي...

جاوب بهدوء :

( جيت أعلمك أنه جلستك في هالأجواء الماطره والبارده خطيره اذا كنتي جاهله..)


رديت بصوت مستهزئ :

( اذا على كذا ..تطمن ترى مو جاهله..توكل وارجع البيت لا يصيبك شي من الأخطار)


رد باستهزاء مماثل :

( لااا....من يقول ارجع ......)

ثم اردف :

(أنا انسان عاقل ..وأمامي انسان مو عاقل ..فمن واجبي أني احميه الى ان اوصله لبر الأمان )


جاوبته بحده:


( انا مو بحاجتك ..لا اليوم ولا راح اكون بيوم...روح توكل ..ادخل البيت ..واتركني بحالي)


وقف الحوار... ....و استمر الصمت لثواني ...ثم فجأه .....

رجعت قطرات المطر تنزل من جديد.....وقبل لا افهم .....

انتبهت للمظله وهي تسقط على الأرض...وايدين باسل تلتف حولي..

وبحركه سريعه صرت محموله بين ايدينه....


حركته الغير متوقعه فاجئتني.....وقبل لا اعترض وانا بين ايديه ركض بسرعه للداخل ...

لما دخلنا البيت ....وقف لاسترداد انفاسه ...وبديت اصرخ عليه حتى ينزلني

وهو معاند ..وجهت له ضربات متفرقه ..من دون فايده....

خطى عدة خطوات فالصاله المظلمه ...وفتحت الأضواء ...حسيت بارتياح لعودة الكهرباء

حتى اقدر افلت من قبضة باسل ....واتوجه لغرفتي .....


لكن لما شفت العاملات الواقفات ونظراتهن المليئـــه بالإعجاب لرومانسية الموقف المعروض قدامهن.!

أخفيت وجهي المقهور والخجلان في نفس الوقت في حضن باسل ....

لحد ما سمعت ضحكته الخافته المستمتعه بالفكره اللي تمحورت في بال العاملات....

بكل قهر كورت يدي وضربته بقوة وانا اقول من بين اسناني

( ماشي يضحك...نزلني ذلحين.......)

( اخخخخخ...بس خلاص...شوفي حتى هالشغلات يقدرن رومانسية الموقف اكثر منك)


ثم نزل نظراته لوجهي وقال :

( ويش رأيك تاخذي دورة بالرومانسية..مو فكره حلوه )

رومانسيه....! رومانسيه بيني انا وباسل ..حياة زوجيه طبيعيه تجمعنا ..في ظل وجود بدريه ..

هالأمر مستحيل ...وتحققه مأسآه ما راح تكون في صالحي مستقبلاً ابداً..

لكن هل باسل يحب بدريه...هل هو رومانسي معها..هل يرتاح بالتواجد معها اكثر..

يعاملها بلطف ومحبه .....؟؟

الغيره معميه ..كذا دايم ينقال ..لكن معقوله ابا اترك نفسي اسيرتها ..واسيرة باسل

باسل اللي هو زوج بدرية ....!

تفكيري بهالطريقة حسسني بالقرف من باسل ومن تواجدي بأحضانه..


باستغراب سأل باسل :

( هييييي وين رحتي ...؟؟)

تحركت بعدم ارتياح بين ايدينه..لكنه شدد قبضته حولي..

صرخت فيه بلا شعور :

( نزلني ...... بروحي اقدر اسير ..نزلني بلا هالحركات )

رد بغضب :

( خفضي صوتك يا عليا، ويش فيك انتي ..؟)

لما ما شفت منه اي بوادر بالتحرك , بكامل قوتي ضربت كفي بصدره وبكل طاقتي

قفزت على الأرضيه ....

لما سمعت صوت احتكاك الزجاجه بالبورسلين ....في هذاك الوقت حسيت الألم يطعن بقلبي

مو برجلي...

لأني ببساطه قدني نسيتها ..! نسيت وجود زجاجه متعلقه بقدمي....

لما شفت ملامح باسل مظلمه تبينت ان صرختي اللي ما زال صداها مدوي بالصاله

كانت كفاية حتى توصل مقدار الألم اللي احس فيه...ورجلي النازفه كفيله بشرح الوضع..

بارتجافه جلست ومسكت رجلي بتملك برساله مفادها يمنع الاقـــتراب...!


لما اطلت النظر في منظر قدمي المصابه ومنظر الدم الدافي اللي يسيل من حول الجرح بدت

القشعريره تعتلي جسمي..ونوبة غثيان تداهمني...

لما شفت باسل عدل جلسته بجنبي رفعت يدي عشان يوقف مكانه

وبتهديد قلت من بين اسناني :

( لا تقرب )

كثرت تعوّذ باسل من الشيطان في محاوله منه لامتلاكه الصبر ما كانت مفيده في هالموقف ..

ومن دون ما يوجه لي اي حرف ..رفعني بسهوله وطلب من العاملات يرجعون على قسمهم..


واصل مسيره باتجاه الدرج المباشر اللي يوصل للطابق الثالث ..بالتحديد لقسم بدريه..

لما جيت ابا اعترض قبل لا انطق ..قال بحده زمان عنها :

( بـــــــــــس , مـــابـــا اسمــــع ولا كلـــمه )


وواصل مسيره بالدرج...مرت الثانيه الأولى, تبعتها الثانيه , وانا ابتلع ريقي واحاول اتنفس

بعمق حتى ما ابكي ........لحد ما وصلنا القسم ....


كانت مخاوفي انه ياخذني لغرفة بدريه...مدري ليش ما ودي اكون فيها، ولا ادخلها ابدا..!

لكنه تعداها ...لغرفه اخرى اشبه بالمكتب......بهدوء جلسني على الأريكه الطويله..

ثم قال بتهديد:

( خلني اشوفك متحركه ولو شوي )

مو لازم هالتهديد ..لأني من الاساس ما عندي اي نيه بالتحرك مع حالتي اللي مو مريحه

مع ملابسي الرطبه ...وجرحي النازف...


لفيت ايديني حول جسمي عشان ادفى شوي ورفعت رجلي وحده فوق الأريكه والقدم المصابه كانت بالأسفل...

لما رجع باسل كان بإيده حقيبة بلاستيكية طبيه ...وبإيده ثانيه منشفه بيضاء...

ركع على الأرض جنب رجلي ولف الفوطه الرطبه من الماء الدافي حول قدمي

سألته بارتجاف ونبض قلبي في تسارع :

( ويش تبا تسوي...؟؟)

رفع عيونه الناريه وملامحه ما تزال مظلمه..! وقال :

( لســـلامتك خليك هاديه واسكتي..)

لما حسيت بيده تسحب الزجاجه من وراء المنشفه ضغطت اسناني بقوه

لكن ما قدرت أقاوم الألم حركت رجلي , وبعدت قدمي عن يده ، وانا ارتجف وانفاسي متسارعه

لكني متماسكه ماباه يشوف دموعي ..لأني لو ابكي ذلحين ما راح اقدر اتحكم بحجم بكائي..


بضعف وشفاه مرتجفه مقاومه البكاء قلت له :

( كافي....ما اقدر استحمل اكثر...)


هالمره لانت ملامحه لما رفع وجهه لي قال بشبه ابتسامه:


( لا يكون تبا تبكي على هالجرح البسيط )


بنفي وبمشاعر متكلفه لشدة المقاومه حركت رأسي بنفي كاذب...

قال :

( زين يالله نزلي رجولك..عشان اطلع الزجاجه )

بحركة مرواغه منه قبل لا ينهي كلامه ايده وصلت لقدمي وسحب الزجاجه

رميت بنفسي على وجهي في الأريكه واطلقت العنان لبكائي ، ومثل ما توقعت

نحيبي غير مسيطر عليه ، بكل المشاعر المكتومه طيلة اليوم وطيلة ايام غياب باسل بكيت..

لما ظهرت شهقاتي المتتاليه قال باسل وهو ما زال يعقم ويداوي الجرح


( خلااااص ما باقي شي...اهدي مو زين تبكي كذا )


ليتني ابكي بسبب هالجرح...لكن دموعي اكبر من كذا يا باسل ..

ابكي هموم ، ابكي حرمان ، ابكي وحده ...ابكي جرح مستوطن بوسط قلبي..

ابكي عذاب انشقاق بصدري انت سببه يا باسل ...ابكي وجودك حجر عثره يحول بيني

وبين رجوعي لحياتي ومشاعري السابقه....

شهقت لما رفعتني يد باسل والصقني بصدره..بعد ما جلس بالأريكه...

وايده تمسح ظهري بخفه...والثانية على شعري الرطب...وقال :

( ششش خلاص خلصنا ..اهدي ذلحين )

من بين شهقاتي قلت له:

( كله بسببك انت، لو انك ما تأخرت ما كانت جدتي راح تتعب لهالدرجه)

قال بهدوء :

( جدتي حلفت اننا ما نرجع قبل ما نحاول نتأكد من وجود علاج لحمل بدريه ..يا عليا )

من بين دموعي رديت عليه:

( هذا مو عذر.. انت تأخرت واجد، المفروض ترجع من وقت لكنك اناني ، ما تفكر الا بنفسك)

مد يده ورفع ذقني بأصابعه وقال بقليل من حده :

( انتي مو طفله يا عليا ، عشان تلعبي لعبة اللوم هذي اللي ما منها فايده ، وانتي بروحك تعرفين
جدتي ، فماله داعي نعيد ونزيد فالموضوع )

حدة كلامه اعادت الدموع لعيني بغزاره اكثر ، وصارت شهقاتي متتابعه من دون نفس:

حاولت اقوم وابعد عنه لكنه ما خلاني ...

( اهدي بس خلاص ، على ويش هالبكاء كله ..جدتي وبخير، ورجلك ما اظن تألم لهالدرجه)

بصعوبة قدرت انطق واقوله :

( كله بسببك انته )

قال بصوت بريء..! :

( ويش سويت لك انا ..جاي من السفر ومشتاق لك شوق ما عمري اشتقته لمخلوق )!

رفعت ايديني ووانا اغطي سمعي عن كلامه وصرخت فيه :

( لا تقول هالكلام ....لا تقوله وانت مو قاصده ..انا ما اباك ..ومابا اعيش معك..انت زوج بدريه

وانا لا يمكن اتحمل ....انت ما تباني وانا اعرف ...واعرف ان اهتمامك مزيف ...)

غرق وجهي بصدره وجسمي مرتخي بالكامل..واكملت نحيبي من دون سيطره.....


ايدينه شددت من احتضانه لي ....وكفه ما يزال يمسح ظهري بخفه...لحد ما خفت حدة شهقاتي وارتجافة جسمي...

كل ما كنت خايفه منه صار....كل صمتي تبدد..كل ما بقلبي انفرط بسهوله قدام باسل...

بعد دقائق طويله من الصمت اللي تشقه صوت شهقاتي بين الفينة والأخرى...

حسيت بيد باسل ترتفع لملامسة وجهي...ومحاولة رفعه...ويش يبا يشوف..؟؟

دموعي ، انكساري وضعفي امامه.....؟؟؟.....لكني مع اصراره استسلمت ليده ...

وحسيت بقبلته اعلى جبيني ..غمضت عيوني بارتجافه...

وصلني صوته :

( عليا افتحي عيونك وشوفيني )

ثم قال من جديد :

( عليا ...)

بدأت عيوني تفتح بتعب ....لمقابلة عيونه ولاحظت نفس النظرة الغريبة اللي كانت تحتويها لما كنا بالمستشفى ما زالت فيها....

قال بصوت هادي:

( لا ترددي مثل هالكلام اللي قلتيه الليله ، وقلتيه ليلة سفري بشقة الخوير لأنه ما زال محفور بقلبي ...تدرين ليش يا عليا ..؟؟؟)

حركت رأسي بنفي....

قال :

( لأنه مؤلم......لأن كلماتك قويه وجارحه يا عليا....)

جاوبته بهدوء :

( عشانها صادقه يا باسل، والحق دايم يوجع )

قال بشبه ابتسامه :

( وانتي تحسبيني مشفق عليك ، وتصرفاتي كلها مجامله لك...)

مديت يدي ومسحت دموع ما زالت تتساقط من عيوني ...

وقلت له :

( تبا تكذب يا باسل ، تبا تكذب وتقول انه عمرك ما اشفقت علي)

رفع يديه من وجهي بعلامة استسلام وقال :

( اعترف اني مشفق عليك فالماضي ، كنتي طفله يا عليا ..طفله ومستقبلك مرهون بي

فشيء طبيعي ان احساسي يكون من باب المسؤولية ويحمل جزء كبير من الشفقه )


سألته بقهر :

( وبدريه بعد تشفق عليها عشان مرضها ...ولا بدريه لها موقع خاص بقلبك ومنزه عن اي شفقه )

اقترنوا حواجبه باستنكار وقال :

( ويش دخل بدريه فحديثنا ذلحين )

جاوبته بقهر :

( كيف ويش دخلها ، بدريه لها دخل كبير بحياتنا ...في حديثي معها اذكر انها اعترفت انها

تكرهني ...وانها تحس اني سبب دمار حياتها ، وبدريه هذي عشانها انت هجرتنا انا وجدتي لأكثر من اربع شهور )

اخذ نفس عميق وقال :

( بدريه بنت عمي محمد يا عليا ، عمي محمد اللي كان لي اكثر من اب اثناء غياب والدي لما كنت صغير ...وحتى كبرت....)

بمقاطعه سألته والفضول ذابحني :

( كنت تحبها ...قبل زواجكم..كنت تباها مثل ما هي تباك يا باسل )

قال بوجه محايد :

( ماشي حب يجي قبل الزواج يا عليا ...وان صار فهو خطأ لأنه تعلق فوهم في اغلب الأحيان ما يصير له اي حضور على ارض الواقع )

بفضول قلت له :

( وبعد الزواج ..)

قال بضحكة قهر :

( هو احنا لحقنا )


كل اوصالي تجمدت ...يقصدني انا ..يقصد انه بسببي انعدمت حياتهم الزوجيه وانحرموا

من حياة طبيعيه هانئة .....رفعت يدي لفمي وانا اكتم بكاء خانق ..اشبه بالحريق يجري بحلقي وصدري

لحد ما انيت بصوت مبحوح

صرخة باسل وصلتني وانا بقمة نحيبي :

( يا عليا والله ما اقصدك ولا عمري حملت بقلبي عليك شي..حتى وان قلته بلساني

لكن بداخلي اعرف انك مالك ذنب باللي صار وبدريه هي اللي القت نفسها بالنار...)


في محاوله منه لتهدئة الارتجاف اللي اصابني لكثرت بكائي...

جمعني بين ايديه من جديد..اقرب له ....قال بعد لحظات :

( بس خلاص ..مو ناقصنك بكاء اليوم ...شكلك مجمعه دموعك تنتظري موعد رجوعي ..)

ثم اضاف :
( شوفي بلوزتي مليانه دموعك..هذا من غير رطوبة المطر اللي متجمعه بملابسك )

قلت بضعف :

( بروح غرفتي )

قال باستهزاء :

( اذا قدرتي توقفي لدقيقه كامله وقتها ارجعي لغرفتك ...انتي ما تشوفي شكلك كيف؟؟ )

لما وقفت باستقامه..حسيت الدوار يعصف عصف براسي...ولو مو ايد باسل كان ارتميت بالأرض..

رجع يساعدني على الجلوس بالكنب...وسأل :

( جاوبي بصدق ..انتي اليوم تغديتي...تعشيتي ..ولا قاتله نفسك من دون لا تاكلي )

باعتراف قلت :

( شربت كوب قهوه )

لثواني صارت ملامحه مستعره ، لكنه سرعان ما سيطر على نفسه وحاول يرفعني لكني رفضت

سندني بيده وفتح باب في داخل المكتب....!

هذا مو مكتب مثل ما كنت اعتقد ..لكنه جناح متكامل ..اشبه بشقه ...كل شي فيه يدل على انه
باسل عايش هنيه ..مو عند بدريه..

بسبب الغيره حسيت قلبي يرتاح لهالمعلومه الجديده.....

جلست فالسرير ...وبعد لحظات رفع باسل حقيبة متوسطه وفتحها وقال :

( بدلي ملابسك ...انا بنزل تحت بجيب لك عشا وبجي )

القيت نظره على الملابس اللي بالحقيبة ....!هذي ملابس من .؟؟؟

قلت له باستغراب :

( هذي ملابس من ..؟؟؟؟)

قال وهو طالع :

( قطع شفتها معروضه بالمانيكان اللي بواجهة المحلات لما كنت مسافر وذكرتني فيك )....!!!


اخذت اقرب بلوزة ...ولبستها بدل البلوفر المبتل ...هذا كل اللي اقدر اسويه...

ومن دون لا احرك حقيبة الملابس من مكانها استلقيت جنبها ونمت.....


..... ..

 
 

 

عرض البوم صور Noaaar   رد مع اقتباس
قديم 25-06-13, 05:30 AM   المشاركة رقم: 315
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,105
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Noaaar المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: يا صلاله خبرينا عن قلوباً تهتوينا

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسعد صباحك نوار بارت قمه في الرووووووووعه وأحلى شيء أغلبه عن كناري الحب عليا وباسل
وإن شاء الله تستمر جلسة المصارحه بينهم وتفهم عليا إن باسل يحبها
بصراحه غبيه عليا لو مافهمت هذا الشيء وهو بين لها بالقول والفعل متحمل كلامها وخايف عليها
ويحميها من المطر وآخر ها يحملها مثل الطفل ويعالجها وجايب لها شنطه ملابس يتخيلها عليها

غبيه عليا لوفكرت تتركه (فيس ياظر اللي يطالبون بترك عليا لباسل )
من كلام باسل إنه ماتزوج بدريه عن حب ومالحق يحبها وما أعطته الغبيه فرصه يحبها
الطريق ممهد لعليا لو عرفت تكسبه
اللي بين باسل وبدريه الواجب وصلة القرابه اللي تحتم عليه يهتم بها
لا عاد أحديطالب بترك عليا لباسل (فيس رافض الفكره ويهدد )
وإذا لازم وحده تتطلق فهي بدريه وإذا على اللي صابها فهي اللي جنت على نفسها
منتظرين جديدك المميز نوار لاتتأخرين علينا

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
'تهتوينا', للكاتبة noaaar, ليلاس, منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, منتديات ليلاس, تهتوينا, يا صلالة, خبرينا, روايات اجتماعية رومنسيه, روايات خليجيه, روايات و قصص, روايات طويله, رواية خبرينا يا صلالة عن قلوبا تهتوينا, روايه عمانية مميزه, نوره, قلوب, قلوب تهتوي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:59 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية