لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روائع من عبق الرومانسية > سلاسل روائع عبق الرومانسية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

سلاسل روائع عبق الرومانسية سلاسل روائع عبق الرومانسية


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (5) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-15, 09:52 PM   المشاركة رقم: 4611
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شهرزاد

أميرة الرومانسية


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 166710
المشاركات: 13,305
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 38234

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبير قائد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 34 - رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائدالفصل ال29 الرواية قمة في التميز

 
دعوه لزيارة موضوعي

همس بيأس لتحمر خجلاً وتشعر بحرارة تجتاحها من رأسها لأخمص قدميها وكأنها عادت تلك الصبية البريئة التي جائت قبل شهور بدت كالأزل.. ولكن لا.. هي لم تعد تلك الفتاة.. هي لم تعد تلك الحمقاء التي ماان يبدأ بلمسها حتى تنسى كل شيء ماعدا اغراء يديه وشفتيه وتذوب كلياً .. ولكن الاغراء كان كبيراً.. لأن تسلم له فقط.. تسلم كل شيء وتقبع ساكنة بين ذراعيه كي تكتشف معنى أن تكون حية.. كتلك الليالي التي كانت تزور أحلامها وتقلب ليلها لكابوس من الشوق واللهفــة المطلقة..
لكن لا..
همستها بإصرار..
"لا"
أفلتت من بين يديه متراجعة تسمح للهواء أن يحتل فراغاً بينهما..هذا كثير.. فكر وهو لايريد هذه المسافة الضئيلة حتى.. يحتاج أن يلغيها.
ولكن نظرة لعينيها الصلبتين جعلته يتوقف وهي تهمس محاولة ألتقاط أنفاسها:
قلت بأن لديك ماتقوله بعد؟
-يمكن أن ينتظر..
همس باثارة وهو يلامس ذراعيها بشغف لتنتفض باستجابة وتحاول السيطرة على لهفتها اليه هي الأخرى:
-لا قحطان.. لن أنتظر.
اعترضت باصرار ليتوقف لحظة وينظر لها .. رأى اصرارها فتنهد باستسلام ثم جلس على الكرسي الوثير الذي كانت تجلس عليه وجذبها لتقبع على ركبتيه وتواجهه ببطنها الكبيرة.. لامسها بكفيه بحنان وانتابتها غصة انه لم يكن هنا معها كل تلك الأشهر.. يراقب تكورها يوماً بعد يوم!!
أحنى رأسه ليقبلها بحنان فابتسمت بحب وهي تميل لتلامس رأسه الأسود بشفتيها ..
شعر بها وفاضت مشاعره بداخل قلبه بطريقة لم يعهدها من قبل أحاطها بذراعيه باحكام ورفع رأسه لينظر لعينيها وقريباً من وجهها همس بنعومة:
-سأعوضك كل تلك الأيام ياسيادة.. سأعوضك كل دقيقة اضطررتي بها لمواجهة العالم بدوني.
أسندت جبينها لجبينه وشعرت بألمه يشرخ نبرة صوته الفخور وهمست وهي تضغط بكفها على يده الضخمة المحيطة ببطنها:
-ستكون معي وهذا يكفيني منذ الأن ياقحطان ستكون معنا حبيبي.
-تمنيت لو لم أبتعد أبداً أردت دوماً أن أكون الى جوارك..قريباً منك لقد عرفت كل أخبارك من عمي سالم والجوهرة كنت أسأل الجميع عنك في اليوم عشرات المرات لقد سأم الجميع مني حتى عمرو.. أصبح يظنني مجنوناً.
هتف بانفعال لتبتسم وهي تلامس وجنته الخشنة بنعومة اصابعها:
-أنت أعقل رجل على وجه هذه الارض.
-أتظنين؟؟
همس مبتسماً بشرود وهو يغرق باحساس مخدر للمستها الرائعة لتدافع عنه بحماس:
-ومالذي أثار جنوني سوى عقلك الرزين حد الثقل هذا ياشيــخ؟
احمرت وجنتاه وخفض عينيه لتتأوه بحب لهذا الرجل الضخم الفخور الذي يخجل من كلماتها الصادقة.. كم من رجل يقعد هكذا .. مسيطراً على امرأة بكل جوارحها ملك له.. وبنفس الوقت هو يحمر خجلاً من مغازلتها له ؟؟ اي رجل هو هذا العملاق الذي تعشقه؟؟!!
رفعت وجهه اليها وهمست تحثه على الكلام:
-كنت تقول؟؟
ابتسم بارتباك.. لو استمر ينظر لها هكذا لهذه العينين الخضراوتين فهو لن يقول شيئاً.. لذا تنحنح بقوة وثبت عينيه بقوة محاولاً السيطرة على انفعالاته:
-انا قد قلت لك من قبل أنني لاأجيد التعبير عن مشاعري.. لم أضطر يوماً.. لأن أفسر ماأشعر به..او ماأقوم به لقد اعتدت أن أتصرف بعقلي لدرجة انني نسيت مايعنيه قلبي لي..
لقد توفي أبي وأنا مجرد صبي صغير..وجدت نفسي أقف مع جدي لأخذ عزاه دون حتى أن أبكيه لم يكن لي الحق كنت أكبر أخوتي وكانت سلمى لاتزال طفلة رضيعة.. جدي وقف الى جواري يومها واخبر الجميع أنني مادمت معه فهو لم يفقد ابناً ابداً..
لمعت عيناها بالدموع.. تتخيل هذا العملاق طفلاً لم يتعدى الثانية عشر من عمره يقف في مواجهة كل تلك المشاعر والجبروت.. شعرت بالأسى عليه.. ولكنها لم تظهر اي شيء بل ظلت قابعة بصمت بانتظار ماسيقول وهو يعبث بأطراف بلوزتها بتوتر:
-تعلمت حينها أن أكون مثله.. مهما كانت مشاعري فلايجب أن تظهر أمام أحد مهما كانت.. سعادة أو حزن اهتمام أم كراهية.. لاشيء.. كنت وحدي رغم كل شيء..رغم وجودهم حولي كنت انا وجدي فقط. ثم كبرت لأذهب للجيش.. وهناك تعلمت شيئاً أخر..
ورفع عينيه لها ليهمس ببرود:
-تعلمت القسوة.. لدرجة أنني لم أعد أخفي مشاعري.. كنت أدفنها , رفضتها ونبذتها عني نهائياً..أصبحت مجرد رجل آلي لم أكن أهتم بما يحدث للشباب الأخرين ومايفعلونه كالحب وغيرها.. الزواج شيء اعتبرته من رابع المستحيلات وقتها..ثم بدات أدرك رغبة أمي وجداي بأن تكون لي عروس ورؤية أطفالي..ولم أفكر بالمعارضة.. بالنسبة لي كانت مجرد خطوة أخرى أخطوها من أجل الجميع.. لم أفكر بنفسي.. والعروس المختارة انتقتها لي جدتي.
شعرت بالغيرة تنهش قلبها وهي تهمس بحقد:
-تلك الفتاة الطفلة من أل مدكر؟؟
نظر لها بدهشة لكمية الغيرة التي تقاذفتها كلماتها قبل ان يداعب عنقها بلمسة حنونة سرقت منها توترها وجعلتها تنظر له بابتسامة وهو ينفي:
-كلا.. لقد كانت فتاة أخرى.. قبلها بكثير..
-مالذي حدث؟؟
اعتدلت بفضول وهي تعقد حاجبيها وتفكر ان هناك فتاة اخرى تستحق أن تنال حقدها وكراهيتها..
-لقد انتهى ذلك الامر بطريقة غريبة نوعاً..
-كيف؟؟
هتفت بتوتر ليضحك لغيرتها المكشوفة:
-لقد كنت عائداً من صلاة الفجر في يوم.. لم ارافق فيه الشيخ لأمر استدعى بقاءه في المسجد.. حين اعترضت طريقي تلك الفتاة..متشحة بالسواد لولا صوتها الغارق بالبكاء لم أكن لأراها وسط الظلام.. وجدتها تتوسد قدمي و وتدعوني لأرحمها ولاأتمم الزواج.. كانت تعرفني.. وبعد جهد استطعت أن أدرك انها العروس.
اتسعت عينا سيادة وهي تفكر ماقد يدفع فتاة من بيئة كتلك ان تجازف في مثل هذه المجازفة.. ليواصل قحطان:
-طبعاً في ذلك الوقت لم تكن عائلتي قد تقدمت بشكل رسمي ولكن كان الأمر معروفاً. لم أفهم في البداية ولكني أدركت أن انهيارها التام لايتعلق فقط برفض الخطبة وأن هناك شيء أكبر من ذلك بكثير.. قلت لها بأني لو أنهيت الأمر كماتقول فهذا سيثير كل أنواع الأقاويل عليها.وستأكلها الألسن بلارحمة.ولكنها لم تجب سوى بكلمة واحدة.. قالت بانه "سيعود".. وحينها فهمت..
-كانت بانتظار أحدهم؟؟
همست مأخوذة ليومئ ضاحكاً :
-كنت وكمايبدو أتدخل في خطبة معدة مسبقاً ولأنني شيخ العزب فلم يجرؤ أحد على الاعتراض في وجهي ووجه عائلتي.. ولكنها كانت شجاعة كفاية لتقف أمامي.
-كانت تدافع عن حبها.
همست مبتسمة ونظرت في عينيه بحنان ليتهكم:
-وانا تكفلت بانفجار عائلتي لإنهاء كل شيء قبل أن يبدأ دون مبررات.
-هل فعلت؟؟
رفعت حاجبيها بتأثر فهز كتفيه دون اكتراث:
-لم أكن لأخذ امرأة رغماً عنها سيادة.
ضحكت مقهقه قبل ان تقول لعينيه بمكر:
-ولكنك أخذتني انا رغماً عن أنفي وعن كل عصب حي بجسدي.
احتقن وجهه وهمس مخنوقاً:
-أنت كنت الاستثناء.. أنت كنت واجبي..كنت مرغماً للزواج بك مثلما كان الأمر معك.
-لم يكن يظهر عليك هذا.. كنت تبدو وكأنك تريد الزواج بي حتى تذلني وتمرغ رأسي بالتراب.
-لم يكن هذا الأمر صحيحاً..
اعترض باستنكار شديد وهتف مدافعاً عن نفسه:
-لم أقبل بالزواج بك لامرغ رأسك بالتراب.. أنت ابنة عمي.. وأصبحت زوجتي.. قيمتك ومكانتك من قيمتي أنا.. زواجي بك كانت له أسبابه سيادة.. حين جاءني عمي ليتوسل لي أن استر عرضه لم أفكر سوى بقتلك وقتها.
ارتجفت لقسوة مايقول ولكنه أحاطها بين ذراعيه وقربها لدفئ حضنه وهو يهمس:
-دعيني اكمل.. لقد كنت بالنسبة لي عظمة في حنجرتي.. لم أكن أقدر على اخراجها ولو ابتلعتها ستخنقني.. انا رجل فخور بنفسي وعائلتي ياسيادة.. وزواجي بامرأة والدها يقول لي عنها كل تلك الامور البشعة جعلني افقد تعقلي.. كنت ارغب بقتلك.. وارغب بسترك فأنت ابنة عمي.. فرحة جدي بك كانت جنونية.. وهو في حالة سيئة.. لم أكن لأفعل شيء من شأنه ايذائه..
-ولكنك أذيتني في المقابل قحطان..
همست مرتجفة ليضمها بشكل أقوى وهو يعتذر بلهجة صادقة:
-أعرف..كنت أوذيكي بقدر ماأشعر انا نفسي بالأذى..كانت فكرة وجودك مع رجل أخر تقتلني.. كلمافكرت بها..كلما نطقت اسمه كنت أشعر بالجنون..وكأنني سأقتل أحدهم حقاً.
-أنت تعرف جيداً الأن انني لم أحب سواك..لم يكن هناك سواك.
تنهد من اعماق قلبه وهمس بحب:
-اعرف.. وأدرك هذا جيداً.. ولن أكرر أخطائي مجدداً..ولم أكن لأصدق أن أقع بغرامك بهذه الطريــقة وبكل هذه القوة.
-أووه..
همست ودموعها تنساب ببطء على وجنتيها يضمها اليه بقوة وهي تغمض عينيها بشدة وكأنه لاتريد مغادرة حضنه ابداً..
-أنا أحبــك سيــادة.. لم أعرف يوماً هذه المشاعر هذا الانتماء والتملك في كل يوم وكل ساعة أفكر بكي أنك لي ملكي أنا وحدي.. لكي أحبك.. ألمسك.. أنت هي زوجتي حلالي.. نصفي الأخر..وكل روحي.. وبالمقابل فأنا انتمي اليكي حقاً خُلقنا لبعضنا البعض.
وختم عبارته العاصفة بالمشاعر برفع وجهها اليه وتحت نظراتها الهائمة حباً اطبق على فمها بقبلة جائعة أخذتها بعيداًحتى ماعادت تقدر على التنفس أو التحرك سوى بالاقتراب من دفئ ذراعيه وقوة رغبته بها ..
أفلتها بعد مرور وقت وكانها ساعات لاهثة كمن كان يركض في مضمار سباق..
-أحببتك دوماً.. في كل حين كنت أحبك أكثر وأكثر وكلما أنكــرت وكابرت كنت أغرق لقاع لاقرار له كنت بائساً في حبك لا أفهم نفسي في أحيانٍ كثيرة .. أقع في الأخطاء وأسيء الظن بكِ كنت أتخبط وأنا أحارب مشاعري نحوك ولاشيء كان يخفف عني سواك أنت.
كانت تنظر له بذهول وهو يغرق في وصف مشاعره نحوها بطريقة لم تتصورها في أجمح خيالاتها..كل هذا كان يخفيه بداخله.. كل هذا الحب..كانت تدرك ان كل كلمة منه نابعة من اعماق قلبه .. صدقته لأنه لم يكذب أبداً.. حين كان يكرهها قالها لها بكل وضوح.. وحين كان يتخبط في مشاعره كان يصمت ولايعبر عنها مطلقاً.. ثم جاء الوقت الذي أحبها فيه بصدق.. وهنا لم يكن يقدر على الصمت وكانت عيناه تتحدثان عنه بالنيابة .. وهاهو الأن يعترف بكل شيء.. هاهو يفرش لها حقيقة مشاعره أمامها عارية واضحة لاتشوبها شائبة.. كان اعترافه لايقبل الجدل ولايقبل أنصاف الحلول..
ولكن بقي شيء.. يؤرق قلبها وينغص عليها..
-أميرة؟؟!!
اتسعت عيناه للحظة قبل أن ينظر لها بتصميم ثم كوم شعرها الناعم بقبضة يده وشدها نحوه بحزم ناعم هامساً:
-أنت هي كل حياتي ولاشيء ..ولاشخص مطلق شخص قد يبعدني عنك وعن طفلي.. لاأمرأة أخرى.. ولاجدي وأوامره الصارمة بابقاء نفسي بعيداً عن طريقك ولا حتى والدتي.. ولاأنت نفسك لو فعلتي مافعلتي..لن أسمح لأحد أن يفرقنا بعد اليوم..أبداً.
-أنا لن أتركك أبداً..
هتفت صاخبة وهي تضم رأسه الاسود اليها لتقبله بشغف وقلبها يتخبط بسعادة جنونية ليهتف بها ضاحكاً:
-أنا لن أسمح لكي سيادة.. لقد أكتفيت من الابتعاد عنك..
واضاف وهو يحيط وجنتها بكفه وقد اكتسى صوته خشونة أثقلته :
-كلماابتعدتي عني وكأنك تسرقين جزءاً من روحي وتبقيه معك.. أنت حبيبتي..حوريتي الجميلة.. جنيــة النار التي آأرقت حياتي وأشعلتها دون رأفة أو رحمة.
-أين كنت تخفي كل هذا ياشيخ؟؟
همست بخجل وهي تدفن وجهها في عنقه وقد احمرت كلياً من غزله ليضحك بخفوت.. ضحكة مهتزة خجولة هو الأخر في حين همهم الى جوار أذنها بصوت أسكرته العاطفة:
-هذا الشيخ تولع في حبك حد الوله ياسيادة..
تنهدت وهي تذوب بتأثير قبلاته التي رفرفت كفراشات النار حارقة ترسم مسارها عبر أذنها نزولاً وشفتاه تدمدمان بثقل:
-انا رجل عاشق سيادة.. ولم أعد أحتمل ألا تعودي لتكوني زوجتي من جديد.
-قحطاااااااان..
همست بعذاب وهي تتشبث بجانب وجهه محاولة السيطرة على لهفتها وخفقات قلبها الهادرة:
-أنا كنت ولازلت زوجتــك.. دائماً وأبداً سأبقى كذلك.. زوجتك الأولى والأخيرة .. برضاك أو رغماً عنك.
أضافت بمكر.. ليبتسم بصعوبة ويصارحها بأنفاس مقطوعة:
-أنا أريدك الأن.,, لقد انتظرت لوقت طويل..
أحاطت وجهه بكفيها وبادلته النظرات المشتعلة هامسة بنشوة:
-اذاً لم لاتزال قابعاً عندك؟؟
اشتعلت عيناه بنار سوداء جعلتها ترتجف وهي تعي الرغبة البدائية التي استعرت فيهما .. رفعها بسهولة عن ركبتيه ونهض خلفها بخفوة منكراً ثقل بطنها بقوة ساعديه.. واتجه بها نحو سريرها الضيق جداً ليناظره باستنكار فضحكت متعلقة بعنقه:
-لم أكن لأطيق سريراً واسعاً وأنت لاتشاركني اياه.
ابتسم رغماً عنه وأنزلها برقة على الوسائد الوثيرة وهمس امام شفتيها:
-لابأس سأتدبر الأمر..
وقبل أن تعلق كان ينضم اليها بقبلة ناعمة.. خطفت أنفاسها..وجعلتها تتلوى بشوق بينما يتسلى بتعذيبها بتمهله وتباطئه.. لتهتف بانزعاج:
-ألم تقل أنك لم تعد تطيق صبراً؟؟
سمعت ضحكته الناعمة وهو يعود لها هامساً:
-صبراً عن صبر يفرق ياحبيبتي.. بوجودك معي الأن.. بين ذراعي وكلياً تحت رحمتي.. فالصبر له طعم خاص..
رأت تكشيرته الشيطانية اللذيذة لتضحك رغماً عنها وتنضم اليه في جنونه الصبور.. قبل أن تذوب كلياً وتغرق معه في دوامة العشق دون منقذ.
لساعات.. ظلت تقبع بين ذراعيه.. تحاول التقاط أنفاسها والسيطرة على عاطفتها وهي بين ذراعيه.. راقبته ينام بعمق.. وكانه لم ينم منذ أيام طوال..
تسللت من حضنه لدرج ملاصق لسريرها وفتحته بخفة لتلقط ورقة صغيرة مطوية فردتها ثم داعبت بأصبعها طرف أنفه ليجعده بانزعاج.. وقهقهت بمرح خفيض وهي تراه يجاهد ليفتح عينيه ..
رفعت الورقة أمام وجهها لتقابل عيناه هاتفة بشقاوة:
-صباح الخير يابابا.. لم أصبح نومك ثقيل هكذا؟؟
في البداية لم يفهم.. واحتاجه الأمر عدة دقائق ليستوعب انه هنا معها.. وانها تنام بين ذراعيه قريبة حد الوجع من قلبه تكاد تسكن أضلاعه.. كاد يثبت ذراعيها اعلى رأسها بقوة ويقبلها حتى تصرخ راجية الرأفة حين انتبه لماتحمله أمام وجهها..
-ماهذا؟؟
همس بخشونة وهو يسحب الورقة السوداء من بين أصابعها ويلقي عليها نظرة حائرة..
-انه ابننا.. في أسبوعه الثامن عشر..
اتسعت عيناه بذهول وهو ينظر لصورة الموجات فوق الصوتية بافتتان.. ورأى اصبعها تدخل مجال الرؤية هامسة:
-هذا رأسه.. الطبيبة قالت انهم كلهم يحظون بهذا الرأس الكبير في البداية ثم يعودون الى طبيعتهم .. ولكنني أخبرتها ان هذا متوقع فهو من العزب.. وجميع افراد عائلته يحظون برؤوس كبيرة وعنيدة..
نظر لها بذهول لتبتسم جذلة وهي تعي افتتانه الواضح :
-وهذا جسده..انها صغير للغاية.. قالت انه يعقد ساقيه ولاتستطيع تحديد ان كان صبي ام فتاة..
-انه صبي..
همس بصوت مخنوق.. ثم التفت نحوها بجسده ولامس بطنها بكفيه..قلبه يخفق بجنون.. وشعر بلسعة دموع تهاجم عينيه حين شعر بحركة الصغير..
-انه يحييك..
همست بنعومة وهي تلامس خصلات شعره.. لينظر لها بحنان دافق.. قبل أن يهمس لبطنها بحب:
-مرحباً بك ياشيخ عمرو..
ضحكت بفرح ورفعت وجهه اليها.. هامسة بغرام:
-أريد أن نذهب بعيداً قحطاان.. أنا وأنت فقط..
لامسها بشفتيه باغراء وتسائل مدمدماً:
-الى أين تريدين الذهاب؟
-أنا لم احظى بشهر عسل.. لنذهب الى اي مكان لشهر واحد.. فقط انا وأنت.
همست مقاومة السقوط في لهفة العاطفة مجدداً ليبتسم ويعدها:
-سنفعل..ولكن هناك الكثير بانتظارنا هذا الاسبوع..
-ماذا تعني؟؟
-هناك زواج سلمى.. وربما ان حالفنا الحظ.. الجوهرة كذلك..
-ماذاااااااااا؟؟؟
صرخت معتدلة ومالت نحوه صارخة بدهشة:
-سلمى؟؟ والجوهرة؟؟
اتسعت عيناه لمنظرها المتوحش وعينيها تشعان بلون الزمرد بينما تساقط شعرها الناري على كتفيها كنار مستعرة:
-أنت تبدين فاتنة..
-لاتغير الموضوع.. من وكيف ؟؟ بالنسبة للاثنتين؟؟
ضحك بمرح وهو يجذبها اليه:
-يمكن لهذا أن ينتظر.. الأن لدي شيء مهم لأخبرك اياه..
-والداااااااي..
عادت تبتعد عنه وقد شحب وجهها:
-رباه ماذا سيقول ابي؟؟ واين هما لقد مرت ساعات؟؟
-لاتقلقي.. ان عمي وحرمه المصون في طريقهما للبلدة.. وقد اتفقنا على كل شيء.
رات المكر يتراقص في عينيه لتضحك :
-أنت تفكر بكل شيء..
اعادها اليه بحركة سريعة جعلتها تدوخ وهويهمس قريباً من شفتيها:
-ليس كل شيء .. الأن لاأفكر سوى بشيء واحد وهو لايكف عن التفكير بكل الاشياء الأخرى..
-من هذا؟؟
أنت يازوجتى الحبيبة.. اصمتي ..ودعيني أعلمك كيف أحبك..
احاطت عنقه بذراعيها وابتسمت في وجهه بنعومة:
-وكيف ستعلمني؟؟
-ببطئ.. وخطوة بخطوة..
....
***
النهايــة..
ترقبوا الخاتمة.. ♥

 
 

 

عرض البوم صور عبير قائد   رد مع اقتباس
قديم 01-01-15, 10:35 PM   المشاركة رقم: 4612
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شهرزاد

أميرة الرومانسية


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 166710
المشاركات: 13,305
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 38234

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبير قائد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 34 - رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائدالفصل ال29 الرواية قمة في التميز

 
دعوه لزيارة موضوعي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 191 ( الأعضاء 191 والزوار 0)

‏عبير قائد*, ‏om ahmad, ‏dosa abdo, ‏FATK, ‏مزن يزن, ‏saronaaa, ‏ضفاف الروح, ‏atmin, ‏بوح البوح, ‏حياك حبيبي, ‏samin2000, ‏rose ranoosh, ‏سراب الصحراء, ‏دارين حسان, ‏sosobb, ‏fleur_lys, ‏أم شوق, ‏اروين خالد, ‏محبة الطبيعة, ‏مهدي البراق, ‏horry, ‏dentistaya, ‏دى حنا غلابا, ‏بلادي بلاد التوحيد, ‏d2000, ‏حنين الشرق, ‏رونق النرجس, ‏سمر1, ‏روووووونى+, ‏soma libya, ‏قطرات العمر, ‏فتاة عربية, ‏no0onah, ‏جومانة, ‏هتان الورد, ‏زهرةالصمت, ‏فتاة القلعة, ‏smsma111+, ‏osh, ‏elizabithbenet+, ‏توليب المرج, ‏سنابل الحب, ‏dusha, ‏قاهرة الياس, ‏اسرارالحزن+, ‏فل وياسمين, ‏ليالي الود, ‏hboosh, ‏leleos, ‏يوشتي, ‏عاشقة التحدي, ‏Modyyasser43, ‏hinddoya, ‏صافى اصبيح, ‏amera05, ‏خفايا العصر, ‏سيرافينا, ‏maha3782, ‏الثلوج الدافئه, ‏دموع الورد 2, ‏خديجة 159, ‏ولاء صالح, ‏مونـــي, ‏دييجو, ‏mando mano, ‏black mask, ‏balkiss, ‏ريتاج55, ‏Ume, ‏هناء العموص, ‏سندريلا ساسو, ‏87huda, ‏bassmachahid, ‏دبليو اكس او او اكس, ‏الجبهة, ‏الشيمااء, ‏ملكةالقمر, ‏hebaabd, ‏بحب بناتى, ‏sweetsallo1, ‏غزل وغرام+, ‏بنوتة رومانسية, ‏أحلام الوادي, ‏الخامسة, ‏عيون دافئة+, ‏janna88, ‏سمية الأحمدي+, ‏KAMOUN, ‏محمود أحممد, ‏Electron, ‏مرحبتين, ‏dada19, ‏fiy, ‏ام كريم, ‏اميره كبريائي, ‏الك, ‏امانو+, ‏الباحثة عن الحب, ‏b8o0sh, ‏نوره الحائره, ‏بلبل الطب+, ‏bobababito, ‏&*لحن المفارق*&, ‏smfnaz, ‏@@@نهي العسل@@@, ‏miara, ‏dark angelous, ‏سليمى, ‏amani99, ‏محبة القصص, ‏بنت سلطان, ‏شيماءعبدالله, ‏همتي عالية, ‏métallurgier, ‏فصبر جميل, ‏3sola, ‏عصافير, ‏طموح يناطح السحاب, ‏الاميرة الحالمة, ‏aya mahmoud+, ‏الجميلة النائمه+, ‏mimi0000, ‏ذاكرة الجسد, ‏رحيق الامل, ‏تسنيموش, ‏موضى و راكان, ‏راجية العفو والرضى, ‏أحلام بريئة, ‏حنين الام, ‏ana, ‏rahmouna, ‏لامارا22, ‏littlebee, ‏lady hope+, ‏الحب الوحيد, ‏مارونيت, ‏wala karakra, ‏حب من اول نظرة, ‏manessa, ‏ملك خالد, ‏أم أحمد 2, ‏دينا عزالدين, ‏عائشة عبدالحميد, ‏سوسو توتو, ‏fetfet, ‏last love, ‏hanan_nona, ‏فياصل, ‏المندسه, ‏ndaa 87, ‏shereen.kasem, ‏rainfall, ‏مرام درويش+, ‏امجاد.., ‏سيمفونية الحنين, ‏shahoda, ‏Amjaad m, ‏روز كازان, ‏لولوھ بنت عبدالله،, ‏ام بطي, ‏*moonlight*, ‏sajnan, ‏maynou1286, ‏نور بلادي, ‏la blanche fleur, ‏amonashiha, ‏اين انتي يامسافره+, ‏فاطمه عياد, ‏narjiss+, ‏حسبنا الله وكفى, ‏noraan, ‏islam ahmed, ‏عمر أبوبكر, ‏أية أويا, ‏رناتي كوم+, ‏غرام الدانتيلا, ‏ebru., ‏حنان الرزقي+, ‏فتي احلامي, ‏مها هشام+, ‏ساره عبدالله, ‏ساحرات, ‏لولو نادرة, ‏رونق الروح, ‏emma2, ‏نهولة, ‏نهاا, ‏نانو عبده+, ‏احمد سامى محفوظ, ‏الواثقه بربها



ماشاااء الله منوووووورين أحبتي ^_^

 
 

 

عرض البوم صور عبير قائد   رد مع اقتباس
قديم 01-01-15, 11:06 PM   المشاركة رقم: 4613
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شهرزاد

أميرة الرومانسية


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 166710
المشاركات: 13,305
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 38234

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبير قائد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 34 - رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائدالفصل ال29 الرواية قمة في التميز

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم

اعذروني اعزائي لعدم تنزيل الخاتمة اليوم

ان شاءالله بكرة اوعدكم بيها.. بجد متعبة ومستهلكة للنخاااااااااااع

غداً بنفس الوقت..

مع رابط الكتاب ان شاءالله

انتظرونا


لكم حرية التعليق .. أحبكم في الله


♥ ♥ ♥

 
 

 

عرض البوم صور عبير قائد   رد مع اقتباس
قديم 01-01-15, 11:07 PM   المشاركة رقم: 4614
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شهرزاد

أميرة الرومانسية


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 166710
المشاركات: 13,305
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميععبير قائد عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 38234

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبير قائد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 34 - رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائدالفصل ال29 الرواية قمة في التميز

 
دعوه لزيارة موضوعي

منوووووووووورين


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 200 ( الأعضاء 200 والزوار 0)
‏عبير قائد*, ‏horry, ‏ام كريم, ‏دارين حسان, ‏ميموة, ‏عبق فرح, ‏Cadi, ‏ملك خالد, ‏hanan_nona, ‏ليالي الود, ‏نوف بنت ابوها, ‏sara1411, ‏دليله 99, ‏b8o0sh, ‏تامارا, ‏salma ahmed22, amonashiha, hebaabd, ‏سيم سيم, ‏الاميرة الحالمة, ‏حنين الام, ‏محمد محمد كامل, ‏اميره كبريائي, ‏أسووووم44, ‏بوبيلا بونا, ‏black mask, ‏سراب الصحراء, ‏فصبر جميل, ‏ndaa 87, ‏ساره عبدالله, ‏الشيمااء, ‏افق, ‏بوح البوح, ‏روووووونى+, ‏كيلوبتراء, ‏موضى و راكان, ‏مس كوريان, ‏ام اراوي, ‏ana, ‏اميرة الغد, ‏سارا سوسو+, ‏راجية العفو والرضى, ‏amera05, ‏ايمى مشعل, ‏روانز, ‏مرحبتين, ‏وردة فلسطينية, ‏janna88, najla2013, ‏دييجو, ‏yomnah odah, ‏الق, ‏dusha, princesslife, ‏الباحثة عن الحب, ‏نور بلادي, ‏خلود خوخه, ‏الثمرة, ‏روان عدنان, ‏elizabithbenet+, bleu1l3+, ‏صمت الصحراء, ‏امجاد.., ‏shahoda, douaa hammad, ‏بحب بناتى, ‏ام الحلوين 22, ‏osh, ‏ريتاج55, ‏تولين خلدون, ‏لاراقيطوان, ‏بنت سلطان, ‏غرام الدانتيلا, ‏حياة..., ‏sosobarra, ‏اية المنى, ‏monaleza, ‏غادة صالح, ‏manessa, ‏محبة القصص, ‏بنوتة رومانسية, ‏hboosh, ‏محبة الطبيعة, ‏Modyyasser43, ‏المخلصة, ‏الك, ‏أم أحمد 2, ‏عيون نجلاء, ‏rosemary.ea, ‏امانو+, ‏basko, emma2, misachan+, ‏عصافير, ‏rarabara, ‏سيمفونية الحنين, ‏سليمى, ‏red moon, ‏فتي احلامي, ‏ندى الاحلام, ‏wala karakra, la blanche fleur, ‏عاشقة الادب+, ‏مونـــي, ‏الروح الهائمه, ‏حب من اول نظرة, ‏غندة, ‏الحب الوحيد, ‏دينا عزالدين, ‏العاصفة الصامتة, ‏حسبنا الله وكفى, ‏*ay gul*, ‏ديـ*M*ـوم, ‏رناتي كوم+, ‏الاف, ‏&*لحن المفارق*&, ‏فاطمه عياد, ‏dodo 25, fatiha charki, ebru., shereen.kasem, salsa, ‏كاشية, ‏صحرااء, ‏amatoallah, om ahmad, ‏حنان الرزقي+, ‏zoma200030, islam ahmed, ‏الاميرة البيضاء+, ‏ن و ا ر ى, ‏منار2008, ‏maynou1286, ‏ساحرات, ‏اروين خالد, ‏rose ranoosh, ‏ام ريم الغزال, ‏مدنايت, ‏smfnaz, marry2008, ‏رحيق الامل, ‏خجوله بدلع, ‏rainfall, ‏رونق النرجس, ‏غموض بنيه, ‏fetfet, ‏شيماءعبدالله, ‏أحلام بريئة, ‏إيمي أمونة, ‏مملكة الانوثه, ‏فتاة القلعة, ‏امل مولى, ‏ضفاف الروح, ‏morano2, ‏طوطه1985, ‏Amoon qas+, FATK, atmin, latifamarouane, dosa abdo, ‏يوشتي, ‏narjiss+, ‏مزن يزن, ‏lady hope+, ‏فرح أيامي, ‏KAMOUN, ‏عمر أبوبكر, ‏saronaaa, ‏حياك حبيبي, ‏samin2000, sosobb, fleur_lys, ‏أم شوق, ‏مهدي البراق, ‏dentistaya, ‏دى حنا غلابا, ‏بلادي بلاد التوحيد, ‏سمر1, ‏soma libya, ‏فتاة عربية, ‏no0onah, ‏جومانة, ‏هتان الورد, ‏زهرةالصمت, ‏smsma111+, ‏توليب المرج, ‏سنابل الحب, ‏قاهرة الياس, ‏فل وياسمين, ‏leleos, ‏عاشقة التحدي, ‏hinddoya, ‏صافى اصبيح, ‏خفايا العصر, ‏سيرافينا, ‏maha3782, ‏الثلوج الدافئه, ‏دموع الورد 2, ‏ولاء صالح, ‏mando mano

 
 

 

عرض البوم صور عبير قائد   رد مع اقتباس
قديم 01-01-15, 11:51 PM   المشاركة رقم: 4615
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 25,226
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137607

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 34 - رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائدالفصل ال30الرواية قمة في التميز

 
دعوه لزيارة موضوعي



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 214 ( الأعضاء 214 والزوار 0)
حسن الخلق, ‏smsma111, ‏sara44, ‏قاهرة الياس, ‏blackorchid, ‏همس الحبيب, ‏روز كازان, ‏برهودا, ‏دموع الورد 2, ‏littlebee, ‏ساسو 6, ‏عمر أبوبكر, ‏محبة القصص, ‏ن و ا ر ى, ‏دييجو, ‏لميس88, ‏aum abdallah, ‏زينب سرور, ‏فتاة القلعة, ‏حذام2, ‏eeeso, ‏طوطه1985, ‏soukaina, ‏سيدتى الجميلة, ‏mariouma1, ‏احمد سامى محفوظ, ‏فاطمة كامل, ‏fatma1985, ‏jasmine flower, ‏تويفا, ‏كنانة, ‏شهد محمد صالح, ‏سلمان الخالد, ‏راجية العفو والرضى, ‏moonhime, ‏سنيورتااا, ‏البيضاء, ‏فرح أيامي, ‏رحاب المانوليا, ‏amiraorabi+, ‏نتالين سان, ‏اسيره البدر, ‏نوف بنت ابوها, ‏may lu, ‏حب من اول نظرة, ‏سمية الأحمدي, ‏دارين حسان, ‏dalia mostafa, ‏بوح البوح, ‏zoma200030, ‏روووووونى, ‏noo3r, ‏بوبيلا بونا, ‏basko, ‏حياة..., ‏الزهرة الندية, ‏haneen_991, ‏lolololy909, ‏الثمرة, ‏n2006n, ‏marry2008, ‏مملكة الانوثه, ‏moly80, ‏وسااام, ‏maynou1286, ‏كيرلس, ‏amatoallah, ‏الغرام الابيض, ‏leleos, ‏لاورا, ‏dosa abdo+, ‏ساحرات, ‏مزن يزن, ‏سارا سوسو, ‏nahla kl, ‏rosemary.ea, ‏تولين خلدون, ‏اسماء بوناب, ‏اميره رفعت, ‏nabooosh, ‏الاميرة الحالمة, ‏one girl, ‏شطح نطح, ‏لحظات عمري, ‏amol, ‏منيتي رضاك, ‏حنان الرزقي, ‏fetfet, ‏مريوم فاضل, ‏إسبرنسا, ‏salwa-nour, ‏ام كريم, ‏صباالجنووب, ‏برق ال, ‏حوراء وهيفاء, ‏d_walaa, ‏سمر1, ‏amera05, ‏فاطمه عياد, ‏YASSER20, ‏مونـــي, ‏مرام درويش, ‏الك, ‏الثلوج الدافئه, ‏الجبهة, ‏الريف صوتك, ‏Amjaad m, ‏maria029, ‏omniakilany, ‏لامارا22, ‏دنيا ملهاش امان, ‏aroooj, ‏mima love, ‏om souna, ‏أم نيل, ‏امانو+, ‏la blanche fleur, ‏shahoda, ‏nsns.mo, ‏اية القلب, ‏رونق النرجس, ‏بنوتة رومانسية, ‏همس الاطياف, ‏لولولولو, ‏حلا لولو, ‏Modyyasser43, ‏عاشقة الادب+, ‏سندريلا ساسو, ‏vida.rose, ‏احســاسي غيـر, ‏امجاد.., ‏nagah elsayed, ‏الواثقه بربها, ‏أشجار, ‏rahmouna, ‏AITHAMADI, ‏ميموة, ‏sosobb, ‏last love, ‏حنين الشرق, ‏مها هشام+, ‏فلو, ‏safoo85, ‏salsa, ‏الحب الوحيد, ‏يمنى محمد, ‏bleu1l3, ‏najla2013, ‏سكاى أنجل, ‏الشيمااء, ‏3sola, ‏sweetsallo1, ‏مس كوريان, ‏الق, ‏ثريا1110, ‏saronaaa, ‏maha3782, ‏narjiss, ‏فتاافيت, ‏no0onah, ‏dodo 25, ‏زهور الكرز, ‏التوليب الحب, ‏Amoon qas, ‏نهولة, ‏نرمو, ‏خلود خوخه, ‏sajnan, ‏fatiha charki, ‏Nanash 23, ‏hboosh, ‏سيمفونية الحنين, ‏سحايب خير, ‏العبير2, ‏rarabara, ‏manessa, ‏osh, ‏ساره عبدالله, ‏روانز, ‏hebaabd, ‏اين انتي يامسافره, ‏رنا شع, ‏wala karakra, ‏غندة, ‏اريج العمر, ‏morano2, ‏أريد الحريه, ‏miara, ‏black mask, ‏saja agu, ‏السماء الزرقا, ‏wafas, ‏chouchou, ‏غزل وغرام+, ‏ام نصيب, ‏منار2008, ‏rahaf_yosef, ‏الباحثة عن الحب, ‏فل وياسمين, ‏ندى الاحلام, ‏أسووووم44, ‏rose ranoosh, ‏red moon, ‏افق, ‏bobababito, ‏غررررام, ‏الخامسة, ‏ساميحة, ‏سرا, ‏ضفاف الروح, ‏dusha, ‏غادة صالح, ‏mando mano

يسعد مساكم و اوقاتكم جميعا
الف الف مبروووك يا اميره
الله يزيدك من فضله و يرزقك كل ما تتمني ♥♥♥


 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حصريات عبق الرومانسية, روايات عبق رومانسية, شيوخ لا تعترف بالغزل, عبير قائد
facebook



جديد مواضيع قسم سلاسل روائع عبق الرومانسية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t185816.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 28-08-17 10:22 PM
Untitled document This thread Refback 29-09-16 09:12 AM
Untitled document This thread Refback 03-11-14 03:16 PM
Untitled document This thread Refback 04-09-14 02:34 PM
(ظ…ظˆط¶ظˆط¹ ط­طµط±ظٹ) ط±ظˆط§ظٹط© "ط´ظٹظˆط® ظ„ط§طھط¹طھط±ظپ ط¨ط§ظ„ط؛ط²ظ„" .. ط¬ط¯ظٹط¯ظٹ … | Bloggy This thread Refback 14-07-14 06:53 AM


الساعة الآن 06:04 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية