لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روائع من عبق الرومانسية > سلاسل روائع عبق الرومانسية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

سلاسل روائع عبق الرومانسية سلاسل روائع عبق الرومانسية


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (5) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-05-13, 04:24 PM   المشاركة رقم: 746
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 230974
المشاركات: 22
الجنس أنثى
معدل التقييم: غزل وغرام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 34

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غزل وغرام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائد الفصل الخامس

 

 
 

 

عرض البوم صور غزل وغرام   رد مع اقتباس
قديم 16-05-13, 04:40 PM   المشاركة رقم: 747
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئ مميز


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 174082
المشاركات: 4,074
الجنس ذكر
معدل التقييم: fadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسي
نقاط التقييم: 4492

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
fadi azar غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائد الفصل الخامس

 

رائعة جدا الان بدات الحرب بين سيادة وقحطان لنرى الغلبة لمن

 
 

 

عرض البوم صور fadi azar   رد مع اقتباس
قديم 16-05-13, 07:20 PM   المشاركة رقم: 748
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 25,226
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137607

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
Congrats رد: رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائد الفصل الخامس

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم و رحمة الله

مرررحبا عبيرتي يسعد كل أوقاتك و يرزقك كل ما تتمنين
جايه جري ، اععععععع مشغولة و عماله أتنطط عشان اخلص لان الفصل زمانه نزل ((:
يا عيني يا عيني على العنوان ، رهيييييييييب و مليان معاني تخوف
لما نشوف آخرها معاهم
بسم الله نبدأ الملحمة

تلك المسكينة التي تحيطها الحلكة و الظلام ، تناجي طيف غارب هي غزل
تودع عزوبيتها و حريتها للأبد ، كأنها تساق للقبر و ليس للعرس
وصف رهيب لما يحيطها عكس نفسيتها السوداء و ألمها الكبير
لقد قالتها و ان لم تعيها الآن ، ستصبح ذكرى جميلة تحفظها داخلها للأبد لكن سوف تعيش حياتها رغم ذلك


يا الله ان والدتها أرادت ان تجعلها ترى ايجابيات زواجها فزادت الطين بله ، ما أعظم إحساسها بالدونية الآن كونها عبء يتحمله رعاد غصبا عنه ، كيف يحق لها الاعتراض بعد هذه المعلومة الرهيبة التي صفعت بها ، انه يضحي بشبابه و سعادته لأجل الأعراف و التقاليد و عليها ان تمتن لانه هو دون غيره
لا ألومها على ثورتها أبدا فهي اقل شيء تعبر به عن جرحها البالغ ، إذا كان هذا رأي والدتها اقرب الناس إليها فما بال الآخرين ، ماذا يقولون عنها ؟ و هل يتقبلها رعاد أم مرغم عليها ؟
الكثير من الألم و الشعور بالخزي تحمله داخلها الآن ، مسكييينه غزوله هل تحتمل كل ذلك برقتها و حالميتها !!

نعود للعاصفة الحمراء التي ستلقي الحمم دون شك
عبارات والدها تنهال عليها كطلقات الرصاص ، اتهام بشع من اقرب الناس إليها و هي غافله
و الآن مزقها تماما ان قحطان هو الآخر يعرف
أي هول تمر به الآن ؟ كيف تواجه نظراته بنفس الثبات و هو يعلم عنها ما باتت تعلمه الآن !!

اووووه لا ، ليس هكذا يا حمقاء ، الاعتراف بالتهمة الباطلة لن ينقذك بل يغرقك في الوحل أكثر
كيف تفكر بتلك الطريقة و هو اخبرها ان مصيرها كان القتل الوشيك !! أين ذكائك و بداهتك يا سيادة
مهما كان الأمر يستحيل ان تنطقيها على نفسك ):

هل يئست إلي هذه الدرجة ؟ الم يكن أفضل ان تناقش والدها بالعقل و تحاول إيضاح الحقيقة
منذ متى كانت تلجأ للكذب وسيلة للنجاة ؟
يا الله لقد كسرت والدها أكثر بهذا الاعتراف المشين ، لكنه عاد لأصله حين أصبح بين أهله ، نسي سالم الدبلوماسي المتحضر و عاد الشيخ الذي لن يتوانى عن قتلها


وااااااااااااااااااااو مواجهة جديدة بهذه السرعة ((:
ليس هذا فقط بل تحمل كامل للمسئولية ، مرحي
هنيئا يا سالم كن مطمئن يا رجل ، و انت تستري يا فتاة ، يكفي ان صورتك انطبعت داخل عينيه و لن تتركه ، ارحميه رجاء فهو يريد إعادة تأهيلك و انت لا تساعدينه مطلقا )):

كانت مواجهة غير عادله لأنها مصدومة و منكسرة لا تكاد تستوعب و لم تعتاد على مغناطيسية عينا الأسد فتراجعت مدحورة ، ابتلعت كبريائها فكيف تدافع و هي من أقرت على نفسها وصمة العار
ثقته و قوته حطما كبريائها هذه المرة لكن سنرى المواجهات القادمة حين تكون بكامل لياقتها

بالفعل هي محاصرة تماما ، لقد أجاد والدها عزلها كليا و هي بحماقتها الأخيرة جعلته يوقن بصحة تصرفه
يا لهوووووي ظننت سلمى سمعت الحديث كله و فهمت ، كانت هتبقى فضيحة ، الحمد لله ربنا ستر و إلي سمعته مش مهم
كنا هنروح في داهيه لكن ربنا ستر ((:
اععععععععععععع دي عكت الدنيا خالص ، يمكن سلمى ستر و غطا و تعتبر كلامها مجرد انفعال لرفضها رغم اعتراضها الواضح عليه طبعا ، لكن لو سمعتها والدته هتقوم قيامتها بدون شك

هههههههههههههه الله على التشبيهات القحطانيه ، رضيع حمل وديع ، كل دا من نظره واحده و هو متغاظ كمان ، دا هتشوف ايام يا معلم
هههههههههههههه و كمان بقت ( ما هو له ) هنيالك يا سيادتها
انما من دي إلي حمل وديع ؟ سياده !!! احتمال برضه
يلا نام وراك عرس مش فاضيين للتسبيل دلوقت ،هو انت معندكش وسط و لا ايه ؟ يا اما لم تخلق بعد ، يا اما مش قادر تنسى اللمحة اليتيمه !!
هي مكانتش لمحه واحده و لا ايه يا عم ، ثوبها و عنيها و شعرها ، دا انت فصصتها تفصيص ((:

حديث قحطان مع عمه مثير جدا ، سياده بلبلت أفكاره و أصبح لا يعرف ماذا يصدق ، لكن جيد انه ذكر لقحطان حديثها و نفيها ما حدث
واااااااااااااو يفكر بطريقه عشان عمه يرفع رأسه ، كم أنت رائع با رجل ، رغم كل ما حدث معه يفكر فيه على هذا النحو
أعجبني جدا طريقة تفكيره ، على التقيض من تفكير سيادتها إلتي حاولت تنقذ نفسها و ذبحت والدها أكثر

وااااااااااااااااو اعشق هذه الأجواء الحميمة حين يكون الاحتفال بكل البيوت على حد السواء ، الجميع يشارك بحب و يؤدي دوره
الجوهره ستعلم انها مثل غيرها الجميع لم يعرف أي شيء

سلمي متعاطفه مع سياده و هذا يوضح مدى رقتها و صفاء قلبها ، اوووه كلنا نعرف تهور سلمى و كيف لا تتوانى عن الوقوع في المشكلات بمهارة ، أظنها لن تستطيع رفض توسل سيادة و هي على هذا النحو المنهار ، إذن سيكون لقاءها مع فراس لهذا السبب

ههههههههههه كيف تفكر سلمى بمساعدة عروس أخيها على الهرب ، هل جنت تلك الفتاة ؟؟
احترم وجهة نظرها جدا رغم تهورها لكن ربما فعلا تظن إنها تعمل لصالح أخيها رغم كل شيء فهي تحبه و ترفض ان يتزوج فتاة لا تريده

يا الله لا تكف عن مشاكسة رعاد حتى في غيابه هههههههههههههههه
و الآن حدثت الطامة الكبرى و تسمرت ساقيها ((:
ينعتها بالخادمة و يغازلها بوقاحة ، كان هذا اكبر من احتمالها أكيد لتركض هاربة
اه يا له من رجل جبان و لا يمت لأهله بصله ن كيف ينسب لآل العزب و هو بهذه الشخصية ؟
ألهذا الحد ابتعد عنه ولده ؟ ان سياده أقوى منه بمراحل
في حين انه فضل مستقبله على نجدة أخته التي تستنجد به

ههههههههههههه رغم ما يحدث لم أتمالك نفسي من الضحك على مشهد سيادة و سلمى المرتاعة ((:
يا الهي ان كل منهم مختلفة عن الأخرى و بينهم مسافات ضوئية
ههههههه اه فعلا يتصل ، يبدو انها تجهل كل شيء عن أخيها
بل نبرتها المهتزة تخبر بوضوح عن عدم تصديقها لنفسها ، لعلها تقنع نفسها بدل فقدان الأمل كليا

امممم اذن الزفاف الوحيد سيكون لقحطان و سيادتها فقط ، بالطبع كيف لم نفكر ان غزل لن تمر بزفاف جديد يعيد لها المواجع و يذكرها ، لكن ما ذنب رعاد !

عندما يصل الجاكو تزداد الأجواء بهجة و دفء بالتأكيد ، دائما علاقته بقحطان استثنائية
كأنهم اخوين حقيقيين ، حتى ان كل منهم يشعر بالآخر
ألف مبروووك لحماده و علا النونو الجديد ((:


ههههههههههههههههه و ان أضم صوتي لصوت عموري ، نريد سميه بسرعة
ههههههههههههه كيف يتحدث قحطان و شفتيه مغلقتين ؟؟! ذلك الرجل رهيييب
واااااااااااااو و شوشو كمان معه ، يا ألف هلا و غلا

شوشو عملت معاينه سريعة للعروس ، جميييل جدا
و جيد ان سيادتها ماسكه لسانها ، أحسن انها تفكر في خطة فراس الوهمية بدل ما تفصح الدنيا

هههههههههههههههههه و كيف لها ان تعرف بالله عليكم ، لما تركوها وحيده بالأساس
الجوهره هي الصدر الحنون ، دائما تنقذها من عيون الآخرين ، عندي مخطط لها يجنن ، سأخبرك عنه بيني و بينك عشان متموتينيش قدام الناس ((:

من حقها تنهار ، صحيح لم تتوقع الكثير من أخيها في قرارة نفسها لكن حين تراها بعيونها صعبه
وااااااااااااااو هي أيضا تشبهه و تتحدث بشفتين مطبقتين ((: مرحى لقد بدأت الحرب
و ليست أي حرب انها صراع إرادات لا نهاية له ، لقد أعلنتها مدوية لن تستسلم و هو لا يكترث
لكنه أحب قوتها و تحديها ، شعره غريب عليها و أعجبه
سيمتعه ترويض بركانه المشتعل حين يصب عليه حمم بروده الجليدي
اما انا فأعيش أحلى لحظاتي الآن و مستمتعة ببدء ذوبان الجلمود تحت وطأة النيران الخضراء

هنا الحرب معلنة لكن عند غزل تم إعلان الحداد الأبدي ، مسكينة تلك الفتاة تعيش قصة بداخلها هي فقط ، نسجتها و ترفض الخروج منها
كانت خطوه في منتهى الشجاعة منها حين حرقت الصورة و ودعت ذكرى محمد لابد
مراسم زفة جنائزية تزفها لمصيرها المحتوم ، كأن اليوم اعد للدموع و القهر ، الكثير من القهر

طبيعي جدا تصرفها مع الجميع فلك يسمعها احد او يهتم ، لما تكترث الآن !!
لقد قررت ان تدير حياتها بنفسها و لا مزيد من التدخل و هي محقة
رعاد يشعر أسوأ منها ، يكاد يصرخ حزنا و لوعة و هو يرى نفور حبيبته الواضح و تمسكها بذكرى أخيه
كلامه كان واضح و لا يحتاج لتفسير ، ( ابنة العمة ) أي أنها ستظل في نفس مرتبتها القديمة ، مجرد أخت له تحت مسمى الزوجة
و أخيرا فهمت شعورها تجاهه ، منذ أول لقاء علمت و ستتوالي الاكتشافات التي سوف تذهلها انا متأكدة


انتهت الليلة بكل دموعها و آهاتها لنواجه الزفاف الحزين بكل ما فيه حتى ثوب العروس الغير ملائم ، شريرة يا عبير حتى الثوب جعلتيه يؤلمها !!
سياده ملكة الاناقة يكون ثوب عرسها على هذا النحو الفظيع 0.o

المراسم توالت حافلة و جميله جدا ، لولا تلك الغصة التي سكنت القلوب
تشيعها أعين حسن الحاقدة ، ذلك الرجل يشع سما
لقد جعلت قحطان غير واثق للمرة الأولى ، حتى انه وصل لمرتبة القلق ، انه يعد انجاز بحد ذاته
اووه مبادرة شفا كان بغاية الرقة و العذوبة و أثرت في سياده جدا ، هي الوحيدة التي اكترثت لها

دخول قحطان كان مشهد مهيب ، رهيب في تأثيره ، ماذا وضع على ساقيها ؟؟
شعرت بسياده جدا بهذه اللحظة و أردت منه ان يحتويها لتطمئن
وصفك لشعورها بالوحدة و الخذلان كان ابداااع ، أحسنتي جدا يا أميره

واااااااااااااااااو هذه هي هديتها !! لن تفهمها سياده أبدا و ستعود للهمجية و التهديد
لكني واثقة ان لها معنى كبير جدا عنده و الا لما شهقت النسوه اعجابا بالهديه و تعظيما لها و سوف تحبها فيما بعد

اشتعل الموقف تماما داخل تلك الغرفة الفخمة الأصيلة بكل محتوياتها المعنوية و الإنسانية ((:
لقد تصرف قحطان على هذا النحو من اجل عمه ، ظل يفر كيف يرفع رأسه و فعلها
اما سيادة المذهولة من كل ما يحدث فهي لم تستوعب بعد فداحة الأمر الذي زجت إليه ، حتى انها لم تنتبه انه يرفع رأسها هي الأخرى مع والدها و أخطأت بتطاولها عليها
تعلمين إنني ارفض القسوة و العنف و لكن هنا أمر آخر
لقد دفع قحطان دفعا و استهلك كل معينه على الصبر منذ عاد عمه إلى حياتهم ، و هي ضغطت بحماقتها فاستحقت ما نالها ، هو أبدا لن يمد يده على امرأة في حالته الطبيعية لكنه الآن مستنزف تماما و سيادتها بالنسبة إليه فتاة خاطئة مرغت شرفه دون اكتراث و رغم ذلك تتحداه

انتهت الليلة مع وعد بالكره المتبادل في ليلة العرس ، مرحـــــــــى
انا بشوق للمزبد من الحرب لكن دون قتل احدهم ، ففي مرحلة ما سوف يصيرون حلفاء و حربهم واحدة
اشعر هكذا و إحساسي لا يخيب


ابدااااااااااااااااااااع
مذهـــــــــــــله

رووووعه من كل الجوانب يا أميرة ، دخلنا المعركة ، لا تراجع و لا استسلام
تسلم ايدك يا رائـــــــــــــــــــعة


أبدعتــي و أمتــــعتي ، الله يزيدك من فضله و ييسر كل أمورك
دمتِ بكل الحب و الود ♥ ♥ ♥

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 16-05-13, 10:17 PM   المشاركة رقم: 749
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 245166
المشاركات: 1,174
الجنس أنثى
معدل التقييم: الروح التائهة عضو جوهرة التقييمالروح التائهة عضو جوهرة التقييمالروح التائهة عضو جوهرة التقييمالروح التائهة عضو جوهرة التقييمالروح التائهة عضو جوهرة التقييمالروح التائهة عضو جوهرة التقييمالروح التائهة عضو جوهرة التقييمالروح التائهة عضو جوهرة التقييمالروح التائهة عضو جوهرة التقييمالروح التائهة عضو جوهرة التقييمالروح التائهة عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2450

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الروح التائهة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائد الفصل الخامس

 

واخيررررا كملت من ورا إلنت والكهرباء:(
فصل مليء بأحداث حزينة :( صح هو زواج المفروض فرح بس زواج قسري
مسكينة غزل ومسكينة سيادة
مرحباً بعمرو شفا مس يوووووو :)
طويل التيلة صار عنده طفل ألف مبرووووك ههههههه
اگول هذا فراس شبيه شنو هل الشخصية الهبلة هههههه خطية سلمى انصدمت
هاي شنو هدية الشيخ بندقية !!!!! اوووف من الرومانسية تبع الشيخ :(
الله يستر من الليلة .... شلون رح تخلص الرواية بلا مو احد يقتل الثاني ههههههه
استمتعت بالرقص بالمناسبة ههههههههه
منتظرة القادم بشوق موااااااااااااااه ع الإبداع اللي بلا حدوووود
سوري لقصر التعليق بس حتى الحگ ع النت :(

 
 

 

عرض البوم صور الروح التائهة   رد مع اقتباس
قديم 17-05-13, 01:16 AM   المشاركة رقم: 750
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في فريق الترجمة


البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 249093
المشاركات: 2,792
الجنس أنثى
معدل التقييم: متيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسي
نقاط التقييم: 8208

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
متيمةٌ أَنا بهِ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: رواية "شيوخ لاتعترف بالغزل" لِ عبير قائد الفصل الخامس

 

أبداً لنْ نستسلِــم !!

غزل و سيادة .. وقعا في حبٍ حُكمَ عليه عدم الإكتماال ..
في البداية فكرت إنها سيادة لكن >> لن يكون لها الحق في أن تتذكر وتحلم ..-- أكييد غزل ! :(((
و آآآهٍ من تلك النار التي تحرق داخلها .. !! نارٌ فقط لتشعِلَ الحياةَ في الذكريات .. لا تُطفئُها أبداً !!! ..
كأنهُ صراعٌ بين غزل و أمها .. و فعلاً زادت الطين بلّة !! جاءت لتهدي بنتها و ترشدها لوجه الموضوع من ناحية الجميع سِواها .. لكنها زاادت على ابنتها ما تُعاني... :((
لها الحق في أن تُبعد الجميع عن إتخاذ أي قرار عنها .. فيبدو أن القرارات كانت بنظرها تدميراً لحياتها التي لم تعِشها ابداً .. و ما يُطمئنُها قليلاً هو أن رعّاد كان دائماً حامياً لها :)..
جنازة أم عرسٌ أسود !!!! :((


لااا زالت النار مُشتعلة بين سيادة و والدها .. ..
غبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييية !!!!!!
أولاً صدِمَت من أن والدتها من قالت عنها هذا مع الغبي الكبير عبد العزيز التيت !!
و ثانياً بدل أن تكمل الإعتراف بالحقيقة .. جعلت لها بصيص أمل !! يا غبيييييييييية يا سيااادة !!
إذا من البدااااية سالم رفض الخطبة و الزواج .. و استعان بِـ قحطااان <3 .. كيييف بدو يرضى هلأ !! إذا بعد كلام التيت هداك و إيفا كمااان بقي مُصِّــر على الرفض !!! أكييد مش معقوووول يرضى و يِعدِل عن قرارو من بعد كلامك .. غبيييييييييية سيااادة !! << نرفزتني !!!
خاااصة بعد معرفة قحطاان للموضوع .. إلا إذا ناوية تقوم عليها الحرب العالمية من قحطاانوو :)))

أهو الكف هااااد أنا كنت أستنى موعده !! .. الصراحة رحمت سيادة شوي :( .. هي ما تعرف شي أبداً عن العادات .. و حست بالموت و الظلم .. و الأقسى .. توقع بين إيدين قحطان .. .. فكرت كيف بيجي قحطاان .. كييف لازم ينقذها .. يعرف باللي يصير الليلة .. !! و هو جااااااء !!
<< مسؤوليتي و سأتصرف مع تمردها !!!! O.o .. .. الدعوات ليكي يا سيادة !!
انا مش عارفة شو أقول من الموقف بينهم .. بس ألجمني !! سكتني !! جمدني !! .. حسيت بنفسي دخلت بينهم .. و المشهد قدامي .. !! عطفت على سيادة يمكن لأول مرة في الرواية ..
وصفتي قحطان وسيادة مع ساالم بِبرااعة فائقة .. دائما تتميزين بكلماتك .. كأننا نعييش بينهم في تلك اللحظات .. أبدعتِ بيرو ^^

مجنوووووووووووووووووووووووووووووونة !! توووصل رسالة لأخوها !! كان عندي شك إنه ينقذها .. وفعلا ما انقذها .. >> مقارنة بين أخته و السفر !!!!! لا كلام !!!!!! O.o

و سلمى .. هههههههههههه .. عذرا لوقاحة فراس !!
بس فعلا عيونها حلويين ::$
اوووووووه سياااادة !! >> فييس مغتااظ عالآآآآآخر !!
يجب ان تنسى ان مكانها تغير و ان كل شيء تغير !! و إلى أن تحين تلك اللحظة سأُمنّي نفسي بأن يقلبها قحطان رأساً على عقب !

عموووري .. اشتقناالكم .. ههههههه .. و انا كماان انتظر سميّك ! بفااااااااارغ الصبر !! ههههههههههه ..

كنت هزغرط بس عييييب من دوون رِضا العرووسة :$$
يلا بكرا ترضى و الحال بيكون احسن ..
صراعٌ حاادّ نشأَ منذ الليلة على القوة .. من سيسيطر .. قحطان ام سيادة .. لن يستسلما ابداً .. هما وجهان لعملةٍ واحدة .. التحدي و اللا استسلام ..

ليكن الله في عوننا على حروبهما ..

بندقية !! الهدية بندقية !!
انا كمان ما فهمت المعنى إلا بعديين :))
صدمتيني !! ههههههه

البركااان بدأ بالفورااان !!
استفزته على آآآآخره .. و خلاااص مش مسموح تحكي او تعترض ..
و الحرب بدأت بينهما ..
لِنرَ ما سيحصل عند انتهااء الليلة ..

ابدعتِ بيرو :) جمدتيني من الخوف مرتين تلاتة بس كلو يهوون من قحطاان .. <<فيس ابو عيوون قلووووب :$$

تسلم يديكي ..
دمتي في رعاية الله :)

 
 

 

عرض البوم صور متيمةٌ أَنا بهِ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حصريات عبق الرومانسية, روايات عبق رومانسية, شيوخ لا تعترف بالغزل, عبير قائد
facebook



جديد مواضيع قسم سلاسل روائع عبق الرومانسية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t185816.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 28-08-17 10:22 PM
Untitled document This thread Refback 29-09-16 09:12 AM
Untitled document This thread Refback 03-11-14 03:16 PM
Untitled document This thread Refback 04-09-14 02:34 PM
(ظ…ظˆط¶ظˆط¹ ط­طµط±ظٹ) ط±ظˆط§ظٹط© "ط´ظٹظˆط® ظ„ط§طھط¹طھط±ظپ ط¨ط§ظ„ط؛ط²ظ„" .. ط¬ط¯ظٹط¯ظٹ &hellip; | Bloggy This thread Refback 14-07-14 06:53 AM


الساعة الآن 07:02 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية