لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-11-12, 05:41 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

الساعه 8 العشاء بالسعوديه ..
محمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
تركي وهو منقهر منه قال : ايا ياللي ما تستحي .. الساعه 2 ونص تتصل علينا شتبي ما تقوووول ؟؟
محمد وهو ينرفزه قال : هذا عندكم يا حبيبي ..عندنا الساعه 8 ..
تركي وهو متنرفز منه قال : احسب للوقت مو كذا طرت عللليك ودقييت ..
محمد وهو مستانس قال : ههههههههههههههه ولله واحد ومشتاق لاخته شيسوي يدق عليها .. وهو يسمع صوتها عنده تترجاه يعطيها الجوال تكلمه ..
قال تركي بيقهره : اختك احلم تكلمها .. لو تطيير .. عشان مره ثانيه تعرف تختار وقت مناسب ..
محمد وهو يداحره قال : وغصب عنك عطني ياااها بس .. قلبي متقطع على ما اسمع صوتها ..
تركي وهو يبتسم ابتسامه خبث قال : اجل تبي تسمع صوتها ..؟؟!!
محمد بفرحه قال : اييه ..
ندى :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآيييييي يااا سخيييف ..
محمد وهو يقوووم قال بعصبيه : تريييك يالخايس شسووويت ..؟؟
تركي وهو يضحك ويشوووف ندى مبوزه قال : ابد ولله بس سمعتك صوتها .. ههههههه
محمد بقهر قال : ايا النذل مسكتني من يدي اللي تعووورني ..
تركي بأنتصااار : ههههههههههههههههههههههههههههه
محمد بصدق هالمره قال : تركيييي .. امانتك ندى .. تكفى بعيووونك حطها ..
حتى تركي تحول بضحكته للجديه قال : ابششششررر .. لا توصيني .. هذا الروووح ومكانها بوسط القلب ..
محمد : وهذا العشم فيييك .. يالله اجل .. توصني على شي ..
تركي ابد ولله سلامتك انتم توصيين على شي ؟؟
محمد : تردووون بالسلامه هذا اللي نبيه ..
وسكر منهم وهو راجع للبيت يبدل ملابسه ويطلع للمستشفى عنده شفت ..



ولما رجعت شيخهم وعلمتهم قامووو ا كلهم مندفعين بيروحون له .. بس العم حلف حلف محد يروووح ..
وقال لشيخه انتي شلون دريتي .. وانه كان قاصد انه يصحيه ما عنده احد عشان ما يتعبونه ..
ولما شافه عمه من بعد شيخه لقاه متحسن بكثييير وهو اللي رجع شيخه معاه لان فيصل بعد عنده شفت ..



وبعد ثلاث ايام ..
تركي وندى عرفوا بحادث خالد وانجنوا وكانوا بيقطعون سفرتهم ويرجعون .. بس حلفت الجده وقالت لا .. خالد وزال شره ..
ام خالد هجدت شوي .. بس اللي ببالها مصره عليه .. زينه ما تجلس بذمته ..


منصور وهو يتقهوى عند امه .. قال يمه أيسي من هالسالفه ..
وهذولا هم ثلاثه قدامك زوجيييهم انا انسي ,,
محمد وكان بخاطره انه يتزوج بس متردد يقول ما يدري شنوووح وابتسم من سمع الجده
الجده : فيصل اسم ربي عليه هذا هو بيآخذ بنت ابراهيم .. وسعوود ماعليه عتب بيدرس ويتخرج ثم نزوجه .. ومحمد عروووسته عندي ... وخالد وتعرفون سواته .. وانت وش يقعدك ..
منصووور وهو يضحك قال : اوووه اوووه ..عيييب عليييك حمووود .. محنا حاسدينك ليش ما قلت .
محمد رغم تفآجأه بمعرفه الجده الا انه فررح ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وكل الشباب باركوا له : مبرووووك .. مبروووك .. الف مبروووك ..
الجده بثقه قالت : عاااااد اخت عبدالعزيز وتربيه آمنه ما عليها كلااااااام .. >>على باله مفآجأه له
كلهم سكتوووا ما عرفووووها .. وبعدين ابتسموا من جديد . الا هو انبهت .. انسحب لونه .. اي آمنه .. واي اخت عبدالعزيز . ومن تطلع هذي ..
الجده بفرحه مسترسله قالت : بنت ما تنتعوب وما تنعاف اصل وفصل وعايله معروفه .. وكلمت امها اليووووم الصبح وقالت انشاء الله خيير ..
محمد كاان وده يقووول .. وييين وييين خيير .. وشي هالبنت اللي ربطوني فيها ... لا ما ابيهها ,, ابي اللي لمحتها عينها وسكنتني .. ابي بنت خالي ..
وما قدر يقووول هالشي قدااامهم .. قمز من مكانه والوضع ما اعجبه طالع من عندهم بعصبيييييه ..
حسوووا فيه الشباب من لون وجهه اللي انخطف واعرفوا انه فيه شي ..



وفي الصاله المجاوره اللي سمعهم جرت دموعه على خده ...


قامت من عند البنات شيخه صاعده له بتشوووفه ..
طقت الباب .. ما رد عليها .. طقته من جديد وهو يقوووم يفتح الباب وكان بيخلعه من قوه الفتحه ..
شيخه مو عارفه شتقووول تقدمت وبتقويه قلب قال : اكييد فيه سؤ فهم ..
اكيد خربطت جدتي ما تقصـ
ما درت الا اللي هب بوجهها قال بعصبيه: شاللي سوووء فهم .. شهالكلام ..هذا زواج مهو لعبه ولا حياه يوم وليله .. هذا عمر بنقضيييه ... وسكت شوي يستوعب وكمل بعصبيه وهو يقووول : وبعدييين شلووون تكلمهم .. شلووون ولا حطوا عندي خبر ولا شاوروني .. شلووون شهالمسخره ..
شيخه بتهديه وتبرر لهم قالت : هدي الله يهداك .. هم عندهم خبر انك ناوي .. وامك تعرف .. فا حبوا يفاجئونك ويفرحونك ..
وبعصبيه قال : شاللي يفاجئووني ويفرحوني .. هالمواضييع ما فيها لعب .. وبقهر قال وانتي تعرفين من ابي ..

هالكلمه هذي طااااحت بأذنها .. ايه بأذن سمااا اللي فرت من بين البنات لدارها لتختلي بروحها وتندب حظها ..
واللي عشمت نفسها فيه من كلام اخته وحركات البنات وهالشي خطاء ..
دخلت دارها وهي تسكر الباب وتصيييح وراها .. قالت بنفسها : انا الغبيه انا الخبله طرت وراه.. ويبي غييري يبي غييري ..
ما فكر فيني ولا حلم .. وهي تبكي بقههر ...
ريم صعدت لها هي وليا بيسكتونها لا يدرون ولله ان يقطعونها عاااد .. بس ما فتحت لهم ...




شيخه مو عارفه شتقووول .. صح عمتها وجدتها اخطووا وهو بعد .. لا هو قال من يبي .. ولا هم شاوروه ..




تحت من بعد ما تفرقوا العيال ..
الجده وحست فيهم قالت : وشفييه قمز مثل المقروووص .. لا يكوون بس مو عاجبته البنيه ..
بدريه وهي تصفق يد بيد قالت / مااادري عنه .. ما خبرته يبي احد عشان يعترض .. ولا البنت ماهي زينه ولا سمعتها شينه يوم يقمز .. العلم عند الله ثم عند شيخه .. هاللحين تجي ونسألها ..
الجده بتدوير ومن وراء نظاراتها قالت : وهالبنات وينهم وين فروا اللهم يا كافي .. من سمع هالطاري هج ..
بدريه وهي ساكته شغل بالها ولده وقامت تشوووف وشيخه طولت ..
ردت ام سعود قالت : الظاهر انهم فوووق ..
ام خالد وببالها موال ودها تغنيه .. وبما انه الجو متهيأ قالت خلني بعد انا اقووول وش يردني قالت وهي تتحسس رجل خالتها : وما دام احنا فيها والسبحه انهل خرزها بعد انا وابو خالد ودنا ببنيتنا سما لولدنا خالد ..
ام سعووود كأن احد كب ماء بارد على وجهها .. والجده لااا ممانعه قالت بفرررح يتهللهل لوجهها من جديد : ويااازييين ما اخترتوا وللــ
ام سعووود بنفره مدت يديها تسكتهم قاللت : اصبرووواصبروووا .. لا تشبكون الامور .. وتشبكوون بنتي بالسالفه وابوها ما يدري .. وبعدين خالد متزوووج ..
ام خالد بعتب قالت : افا ولله افااا .. شاللي نشبك بنتك .؟؟
ام سعود بعقلانيه قالت : ايه .. هالامور مافيها لعب .. اليوم كلام وبكرا يتغير لا عيوني .. هالكلام لاجاء من رجال ايه اما كذا بتخربطونا لا ...
الجده بزقر : وشخرابيييييطه الله يهداااك .. الولد يبي بنت عمه فيها شي ..
ام سعود بحمايه لبنتها قالت : ومن قال يبيها .. الولد متزوج وبغي يروح نفسه بداهيه وراء زوجته ..
ام خالد بقهر وزعل قالت : الله يخلف عليه بهالزيجه .. وما هقيتها منك ..افا بس افا ..
ام سعود وهي تستعد للقومه قالت : هالامور ما فيها مجاملات ومثل ما تبين الزين لودك انا ابي الزين لبنتي .. وقامت ..
ولما طلعت ,, التفتت ام خالد لخالتها قالت : هاااه عاجبك .. وش فيه ولدي شين ينعاااب هاه ؟؟
الجده وهي محتاره قالت : تركدي يا وليدي تركدي .. خلينا نخلص من محمدويردون لنا الجماعه عقبها نخلص اموركم ..




المستشفى ..
كان يسمع الكلام من امه وهو يبيها تفضي اللي بخاطرها وترضى ..
امه بتحدي له وبأختبار قالت : وهذا انا قلت لك ... ياتطلق هاالي ما خذها وتكسب رضااي .. يا تتزوج اللي اختارها لك انا .
خالد وهو متنح ويناظر بقدامه قالل : رضاك يمه ما اشتريه بالحريم .. رضاك اشريه بالغالي .. وروحي لو تبينها ما بقول لا ..
بس سالفه اني اطلق زينه انسيها ..
امه وهي تحده قالت / اجل تتزوج اللي برضاي وهواي ..
خالد بصرامه : ما رفضت اطلقها وانا ابي احرها وحط على راسها مره ..
امه بعصبيه وخناق قالت : وهي حاسه فيك وداريه فيك .. ولا بتصحى لك .. هذي ميته لولا الله ثم هالاجهزه ..
خالد عصب وقال : لا ما ماتت وفيها روح تنبض ما ماتت .. وكل يوم املي بالله انه تقوم وتصحى يكبر .. وزواج ما ني بمتزوج عليها يكفيها ماجاها مني ..
امه بعصبيه وهي تحده قالت : يعني اخترتها على رضى امك ..
خالد بمعرفه لها قال : قلتلك ما اشري رضاك بالحريم ..
امه : اجل شمعني هاالي تقوله ..
خالد وبينهي الموضوع قال : معناه انك تقولين لا آله ال الله وتسكرين على هالموضوووع ..
امه بزززعل قالت : يا حسافه تعبي وشقاي عليك يا خالد اللي تفضل مره على امك .. طيب يا خالد طيب .. وهي تقققوم من عنده وتطلع




من بكرا على الاحداث هذي ..
سما بغرفتها ما طلعت .. ولما افقدوها البنات راحوا لها ..
اول من جاء لها ليا ..
طقت الباب وما سمعت منها رد .. ومع كذا دخلت .. لقتها للحين ما قامت من نومتها مع انه ما لها عاده الى الساعه 2 الظهر ما تقوم من النوم ..
جلست وراها .. لانها نايمه وملقيه ظهرها الباب .. ولما رفعت نفسها ليا تشوف اذا هي ننايمه ولا لا .. لقتها صاحيه وتصيييح ..
ليا بضيقه عليها قالت : سموووي حبيبتي .. الولد ما وعدك بشي ولا قالت لك اخته بلسانه شي ليش تصيحين وتكدرين روحك ؟؟
سما وهي تمسح انفها وما ردت :......................
ليا وهي تحاول تقنعها وتطلعها من اللي هي فيه لا يحسون ويقطعونها عاد : سما حبيبتي .. اسمعيني .. ولا تزعلين بعد !! انتي اللي عشمتي روحك فيه .. هو ما قال شي .. ولا نـ...
قاطعتها وهي تقوووم وتهب فيها ..: ومن قال اني ابيه ولا ميته عللليه .. بس من اللي يبيها من ؟؟
ليا على راسها ستميه علامه استفهام : نعممم .. وشو اللي من اللي يبيها .. ودامك منتي ميته عليه شله تغثين نفسك ومهتمه فيييه ... هاااه ما تقووولييين ؟؟
ما دروا الا رنا دخلت طاااايره وهي حاطه اصابعها على افمها وسكرت الباب وراها وتقول : اشششششششششش .. فضحتونا .. قصري حسك يالخبله ..
ليا وهي تقمز قالت : بسم الله .. شفييك ..؟
شطفتها رنا وهي تقول لسما وودها تذبحها على طواله لسانها : وانتي يالخبله ما تعرفين تمسكيين لسانك .. محمد بالصاله قااعد ..
ليااا بطبيعتها النعومه وهي طايره عيونها قالت : وين بالصاله واانا توني داخله ما شفت احد ..
رنا ما تتحمل دلعها قالت وهي تتمسخر عليها وتقلدها بطريقه كلامها : لانك عميا يا ماما ..
سما انخطف وجهها قالت : وهو وينه راااح ؟؟
رنا وهي تأشر عليها بويييع : ايه هج من سمع صوتك يالمقروووده يام لسااانين ونص ..
سما واعتفس وجهها من جديد وضربت يدينها باللحاف من جديد وهي تقووول بقههر : ياربييييييي .... وترجع تصييييح ...
ليا وهي تدفها عالخفيف وتقول : هذا اللي منتي ميته عليه ولا هااامك .. اقوول روحي عني من هناااك .. وهي تقوم وتطلع من عندها لتحت ..



قبلها بدقايق .. نزل من الدرج مسرع ما يبي يكلم احد منهم .. ومن حسن حظه ما لقى احد وجدته غافيه بجنب سجادتها من صلاه الظهر .. وشيخه بالمطبخ تجهز اكل لأخوها ..والباقين كل منهم ملتهي له بشغله ولا بغرفته ...
من سكر الباب تنببهت فيه جدته ..
وقامت وهي تنادي الشغاله : ميييري.. مييري ..
وسريع وجتها الشغاله ..: نعم ماما ..
الجده وهي تتعدل بجلستها قالت / من اللي طلع تووه ..؟؟
الشغاله بتوقع : مادري ماما يمكن موهمد ..
الجده وهي تعدل لفت شيلتها قالت : ايييه اجل طلع .. طيب وين هالناس فيه ؟؟
ميري : ماما شيكه بالمطبخ .. وماما بدريه بالغرفه ومــ
الجده وهي تمد يدها تسكتها قالت : بس بس بس .. شيخه .. نادي شيخه ابيها ..
شيخه لما طلعت من المطبخ : هذا انا جدتي .. آآمريني ..
الجده وهي تبتسم قالت : هلابك يمه ما يآمر عليك عدوو .. يمه ما تدرين شفيه اخوووك ؟؟
شيخه عارفه من تقصد بس قالت اغديها تنساه قالت : اي اخواني جديده ..
جدتها بعد فهمتها وقالت : ايييهم .. محمد اللي طلع يتسحب ؟؟؟
شيخه وهي تتنهد وجلست عند جدتها قالت : يمه قولي لا آله الا الله بالاول ؟؟
الجده وهي تتنهد قالت: الف من ذكره .. شفيييييه ؟؟
شيخه ومن دون مقدمات ولا لف ولا دوران لان جدتها ما يجي معها هالاسلوب قالت : يمه محمد ما يبي عبييير ؟؟
الجده وظنت اعتراضه على البنت قالت : ووشفيها عبيير .. بنت وونعم فيها وواهلها والنعم فيهم وــــ
شيخه وهي تقاطعها تهديها قالت : يمه .. ما اعترض على البنت ولا يعرفها ولا يعرف عنها شي .. بس ماهاذي البنت اللي يبيها ؟؟
الجده بفطنه وحست انه فيه شي قالت : تووووك تقووولين ما يعرفها .. شدراه اذا هي اللي يبيها ولا لا؟؟ ودنقت وهي تعقد حواجبها ومن تحت نظاراتها قالت بأستجواب لشيخه : هووو موبد احدن غيرهها ..
شيخه وهي عااارفه انه جدتها ما راح تفوتها قالت : اييه .. ومن حقه بعد ؟؟
جدته وهي تحاول تهدي نفسها وقالت بعصبيه : ومنهي هذي ؟؟؟ وليش ما تكلم الا يوم دقينا عالناس ؟؟ هاااه ؟؟
شيخه وهي تآخذ نفس قالت : منا وفينا اللي يبيها .. وانتي جديده شله تستعجلين وتدقييين ؟؟
ما هم الجده شي من اللي قالته الا لما قالت منا وفينا وحطت يدها على قلبها: ومنهي اللي منا وفينا ؟؟
شيخه بهدوووؤ وترقب لها قالت : سما ...
الجده وهي تاظر فيها بأستنكااار ووهي تتكي على ظهرها وبهدوووووء جدا قالت : اييييييييه .. بس سما مهي له .. سماا لخااالد ..
شيخه وهي ترفع راسهااا بصدمــــــــــــه : وشهوووووووووووو !!!!!!
الجده وهي تسمع الركض على الدرج قالت : آآآآآه يا خلفي بس العوض على الله .. تقصد فيه اللي ركضت وكملت : من اللي تركض هذي لو ندووويه به كان قلت هي
شيخه وهي تقوووم وتقعد قبال جدتها وتكلمها بحرزم لترجعها للموضوع اللي حاولت تهرب منه قالت : يمممه عيدي اللي قلتيه .. وش قلتي ..
الجده وبنفس نظراتها الاستجوابيه من تحنت النظارات قالت : بسم الله عليك لا ينط فيك عرق .. ووش فيها سمااا بعد علييك بها منقوود ..
شيخه عصبت قالت : يا جدتي شتخربطووون انتم وشفيكم شربكتووو الدنيااا كذا .. خالد وينه ووين الزووواج وهو بهالحاله .. وهو متزوووج ..
الجده بأقتناع تام باللي تقوله وشوي عقلانيه قالت : يا يمه خالد انشاء الله بيطيب .. وزوجته يتخلف الله عليها ما يندرى تصحى ولا لا وسمعتي عمك شيقوول صحوتها ماهي اكييده .. ويوم جت من امه تبيها لولدها ما نبي نكسر خاطرها زووود بعد ..
شيخه وبأهتمام قالت : كل شي بيد الله .. وخالد وافق .. سألتووه شاورتوووه ؟؟
الجده وهي تسحب صينيه شاهيها وقالت : امك راحت له امس وكلمته ورجعت ولا شفتها عقبها .. طاقتها زعله وحنا نبي نشتري خاطرها ..
شيخه بقهر من تصرفاتهم قالت : شاورتوووهم ؟؟ سما ومحمد وخالللد .. ؟؟
الجده وبكل هدووؤ تعمدت تستخدمه قالت : ومحمد شيدخله بالموضوووع ؟؟
شيخه وتحاول تمسك اعصابها قالت : يبيهــــــــــا!!
الجده بحكمه وبتنهي الموضوووع قالت : محمد ماله الا عبييير . وسما ما تصلح له !!
شيخه بزله قالت : مو حرام تغصبونه على اللي ما يبيها وتغصبون اللي تبيه على غيره ...
الجده وهي تتقدم بجلستها وبعصبيه قالت : وشهووووووو ..
شيخه بمحاوله ترقيييع قالت : اققققصد سمااا .. شذبها تغصبونها على خالد ..
الجده وهي تلف فيها قالت : ومن قال اننا غاصبينها ولا درت بالموضوووع ..
شيخه وهي تعبت جدتها قررت وصممت وعشان كذا تلف فيها قالت : ومحمد ..
الجده وبدت تطفش قالت : لا حوووول .. وشفييييه ؟؟
شيخه بخوف من بدايه عصبيه الجده الحقيقيه قالت : لا تغصبونه على اللي ما يبيها .. وخالد لا تضغطون عليه يكفيه اللي فيه ..
الجده وهي تتنهد قالت : لاتشغلين بالك .. محدن متزوج الا برضاااه .. وههى يالله تراني بروووح معك لخالد المستشفى بشوووفه ..
شيخه وهي تقوم وبضيقه قالت : زييين بس بروح اجيب عباتي ..
وراحت شيخه وهي تفكر وتقول .. آخ بس يا ويلي منك ويا ويلي عليك .. آخ من بطني وآآآخ من ظهري ..



ولما صعدت بتجيب عباتها مرت من عند البنات وسمعتهم من الباب ..
سما وهي تصيييح قالت : وانا شذنبي يزوجوني خااالد ..
رنا بدفاااع : مالت عليك حاصل لك بس زين الشباب ..
ريم وهي تتكلم قالت : فكينا رنا عن الدفاع ما قالت من زينه قالت وش ذنبي .. ايه ولله وهي صادقه ..؟؟

مشت شيخه عنهم لو دخلت لمهم ومسكوها ولله ما تطلع من عندهم .. وبقلبها تقول : آآآخ ياربي قويني بس ..





ابو عبدالعزيز بفرحه قال : الحمد لله جت من الله يعني .. ربي ما يبي يضيع لي تعب ..
ام عبدالعزيز وهي متكدره قالت : وزييين الولد ولا اهم شي بتكرفتها وترتاح منها ؟؟
ابو عبدالعزيز قال : وهي تحلم تآآخذ ازين منه .. تحمد ربها اللي جاها هو ما هو غيره .. لاني مزوجها مزوجها الله لا يعوقني من شر ..
ام عبدالعزيز قالت بخووف على حياه بنتها قالت : متأكد لا نظلم البنت ؟؟ انت حتى ما سألت !!
ابو عبدالعزيز ورجع لعصبيته اللي متركبته قال : ولا اني بسآآآئل وردي لهم ..
ام عبدالعزيز : بس انا ما قلت للبنت ..
ابو عبدالعزيز : وعسى عمرك ما قلتي لها ما يهمني رايها !!
ام عبدالعزيز قالت بتحري : وعبد العزييز ؟؟
ابو عبدالعزيييز وهو يتنهد بقل صبر قال : ووش فييييه عبدالعزيز بعد ..
ام عبدالعزيز : راضي بالولد ؟؟
الابو : يرضى ولا ما يرضى ما يهمني لاهو لا انتي ولا بنتك .. اهم ما علي رضى اخووي وماني مستعد اخسره عشانكم ..
الام وهي تقوم بقل حيله قالت بقلبها لانها لو بتنظقها قدامه نحرها : حسبي الله ونعم الوكيل فييك وفي اخووك .. وقامت عنه تقول لعبييير ..




ومن طلعت وسكرت الباب رفع جواله ودق ..
وماهي الا لحضات ورد اخووه بزعل : نعمم ...
ابو عبدالعزيز : ابشرك ياخوي .. جوها خطاااب ..
ابو ناصر وهو يقووم من عند اهله وعيون ولده علطول تعلقت فيه ..بس ماانتبه وطلع برا : وافقت ؟؟
ابو عبدالعزيز بفرحه : ايه وافقت وبنرد لهم .. الولد ماعليه ؟؟
ابو ناصر وهو يضحك قال : كفووووا ولله .. ولله ما انساها لك !!
ابو عبدالعزيز بأمتنان قال : افا عليك انت حسبه ابوي ولله لو قايل اذبحها ولا امسحها عن وجه الارض ما ترددت ..
اخوه : تسلم قول فعل .. وهو يلتفت وراه يتأكد قال : يالله بخليك هاللحين واشوفك بالشبه اليله انشالله .. بشب ببيتي اليوم ..
ابو عبدالعزيز قال : على خيير انشالله .. مع السلامه ..
اخوه : الله يسلمك ؟؟
.........: لمن بعتوها يبه ؟؟
التفت بصدمه الا هذا ناصر وراه ..
ابوه بعصبيه قال: مو شغلك ؟؟ ولا تتدخل ؟؟
ناصر بقهر قال : الا شغلي واانا احق فيها انا ولد عمها والاحق فيها ..
ابوه بغضب وبنفاذ صبر قال : اذا انت ملهوف لهالدرجه .. عندك اختها ؟؟ احسن وانسب لك ..
ناصر وهو بينفجر من تصرفات ابوه قال : وش ابي بأختها اببيها هي .. وليش ترضى بالاخت وترفض عليها ..
ابوووه وهو مو قادر يتحمل ولده اللي بدا يضغط عليه قال: لانها......







انتهى

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:42 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

..الطوبه السابعه عشر ..
.. قراءه ممتعمه ..



التفت بصدمه الا هذا ناصر وراه ..
ابوه بعصبيه قال: مو شغلك ؟؟ ولا تتدخل ؟؟
ناصر بقهر قال : الا شغلي واانا احق فيها انا ولد عمها والاحق فيها ..
ابوه بغضب وبنفاذ صبر قال : اذا انت ملهوف لهالدرجه على قربهم ولا على الزواج .. عندك اختها ؟؟ احسن وانسب لك ..
ناصر وهو بينفجر من تصرفات ابوه ومن الكلام اللي مو منطقي ..وبقولت ابوه هذي اكد شكوكه قال مندفع ومنقهر : وش ابي بأختها اببيها هي .. وليش ترضى بالاخت وترفضها هي لييييييش ..انا انا وبغصه كملها قال : ..انا احبها !!
ابوووه وهو مو قادر يتحمل ولده اللي بدا يضغط عليه فجر القنبله بوجهه لانه ماراح يسكت الا لما يقوله قال: لانها مو بنتنا .. ولا انت ولد عمها ... فهمممت !!!!
اتسعت عيونه ناصر من هول الصدمه : وش اللي مو بنتنا اجل بنت ميين ؟؟..
ابوه بعصبييه على نفسه لانه انفلت بهالسر بس ماقدر ما يقوله مشكله العشق لا كتمته زاد ولا منعته كثر .. قال : مو شغللك .. وشيلها من باللك لو تنطبق السماء على الارض مانت بماخذها تسمع .. راح وتركه بصدمته
!!
ماقال ولا كلمه ناصر منصدم من اللي قاله ابووه وهو يفكر بصله القرابه .. اذا مو بنتهم بنت ميين وشاللي مقعدها عندهم .. ولما استوعب انه ابوه تركه وراح دخل لداخل لابوه بيسألهخ بيستفسر بيعرف .. هو صادق ولا لا .. هذي قويه لو كانت بس تسكيته له .. .. بس ماشافه بمكانه وبين انه طلع من اوراقه اللي لمها ..




دخلوا الصاله وهم منهدين من التعب .. كان الببيت هاجد ولا فيه ولا صوت سوا صوت المكنسه مع وحده من الخدامات تنظف فيها ..
نزلت غطوتها بتعب وتنزل معها الشنطه اللي بيدها ووجهها مرهق من السفر قالت : قلت لك صخه ولله انها ببيتنا تشوووف ..
تركي التفت عليها وهو يحط يده على خصره ويجاريها وقال: وين قلتي نلقاهم ..؟؟!!
ندى وهو تبدا تفتح عباتها قالت هي تفصل بين الحروف : ببــــــيتنا..
تركي وهو ينزل يده ويتقدم شوي بيدخل داخل قال : ايه وانتي صادقه ميه فالميه ..وكان مقصده العكس..
ندى وهي ترجع تحط طرحتها على راسها بفرحه وبتلبس النقاب قالت بحماس : اجل يالله خلنا نطب عليهم وهي مبتسمه الا متشققه من الوناسه لانها اكيييد بتشوف امها لا راحت . وما درت فيه الا ساااحب الطرحه والنقاب بقوووه حتى ان راسها مال ..
قالت وهي تمثل العصبيه وترفع شعرها عن وجهها : هييييييييييه شفيييك !!
تركي وهو يمشي ويخليها قال : اقصد هالبيت بيتنا .. وهذاك ما عاد بيتك يا عيني انتي ..
......بخطوات وهله و بفرحه : تركـــــــــــــي!!!! وقربت لهم بسرررعه وهي تضمه : بعد عيني ولله الحمد لله على السلامه تو ما نورت المملكه بكبرها ..
تركي وهو يبوس راس امه ومن ففرحتها كبرت فرحته وهو يقول: الله يسلمك ويخليك ..
وقربت بعد ندى وسلمت على خالتها بكل حب واحترام ..
امه وهي تتأمله وتتأمل هالسعاده اللي منعكسه عليه قالت : ولله احسب اذاني وشوشت وانه يتهيأ لي احد يتكلم .. وقمت اشوف الا هذا انتم ؟؟ الحمد لله على سلامتكم ..
ومشت لداخل وهم معها يبوسونها ويلمونها وهي تعاتبه ليش ما قالوا كان استقبلوهم بالمطار وعزمو اهل ندى عشان يشوفونها ..
جلست امه على الكنب بمكانها اللي تعودت عليه وقالت : بينجن ابوك لو درى ..
ندى وهي تبتسم لها قالت : ششدعوى خالتي ماله داعي حنا اهل ومافيه داعي للتكاليف والغلبه .. اهلي لا ارتحت اروح اشوفهم ..
خالتها وهي تحلف ومبسوطه من شعور ام الولد والحماه الملزومه فيهم قالت : لا ولله الا عشى اهلك الليله عندنا واقطع يدي من هنا اذا ما أيدني خالك !! الا على دخلته وهو يطير فيهم وبجيتهم اللي ما توقعها .. وفعلا حلف وقطع ايمان انه اليوم عشاء الاهل عنده بمناسبه جيتهم ..
تركي وهو يضحك لابوه قال : كثر خيرك يا يبه ..بنتعبك ولله ..
ابوه وهو يضربه بخفيف قال : استح على وجهك .. وولله مهو بلك لبنيتي ندويه ..
ندى تقطعت من اللحيا صح اخو جدتها بس هيبته ما تخليها تطيح الميانه معاه قالت : من قو يا خالي ..
مسح على ظهرها خالها وقال : يالله ياولدي روحوا ناموا وارتاحوا .. عشان تصحصحون للعالم لا جوكم يسلمون .. وفعلا قاموا والخدم صعدوا شنطهم ..




الجده بفرحه : ولله .. الحمد لله على سلامتهم وقرت عيونكم ..
ابو تركي : بوجه نبيك يا وخيتي .. وعاد انا قلت اليوم عشاكم عندنا بمناسبه وصولهم ..
اخته : لا خلا ولا عدم منك يا وخيي .. والحمد لله اللي رجعوا بالسلامه ..
ريم اللي بجنبها صرخت وهي تقووول : جتتتت ندى يمه ..
جدتها وهي تهز راسها بالأيه بدون ما تتكللم وتكمل مع اخوها ..
ومن لما اشرت لها نطت ريم تركض لعمتها تبشرها اللي جت تركض وللبقيه اللي استانسوا ومن جد اشتااقوا لها وولضحكتها اللي محييه بيتهم ..
بدريه وهي تصيح قالت : بعد عمري ولله .. ولله بجيب عباتي بروح اشوفها ..
امها وهي تضربها بطرف عصاتها قالت : اقوول ههى اجلسي بس .. ما حط العشاء وخيي اللا يبينا نجي ونشوفها .. تركدي بس ..
بدريه وهي تمسح دموعها قالت : وش يصبرني للمغرب ما تقولين لي ؟؟
امها وهي تخانقها قالت : ووراك تصيحييين ما صحتي هالصياااح بروحتها ..
بدريه وهي تحاول تصبر قلبها قالت : ولله عرفت قدرها وغلاها من ابعدت .. ولله متقطعه عليها ابشوفها ..
امها قالت : هذا الباب وروحي وضحكي خالك عليك ..
بدريه بعزم قالت : خليه يضحك ويوسع صدره .. بس ما انتظر ولله ولبست عباتها وطلعت لهم ..


ام تركي وهي تسمع طق الباب و تبتسم قالت لابو تركي : احلف لك انها بدريه ..
ابو تركي ابتسم قال: حنينه ومعذوووره .. وفعلا من افتحت الخدامه الباب جتهم تركض ودموعها بعينها وام تركي تلمها وتضحك عليها وقالت لها خليك مكاني وجرب ..ونادوا لها ندى من فوووق لتشوفها وجلسووا صيااااح كأنها توها بتطلع من عندهم بتسافر ...
ندى وهي جنب امها ومشتاقه لها قالت : يا بعد عمري يا يمه ولله انا بعد مت من شوقي لكم كلكم ...
امها وهي تضمها وتشوف ارهاق التعب عليها رحمتها وقالت : يالله يمه شفتك الحمد لله .. روحي ارتاحي ..
بس ما قامت ندى لحد ما نزل تركي وسلم عليها لانه بنزلتها دخل الحمام بيتحمم




لما راحت امها صعدت بتعب من جد .. وهي تسحب شنطتها وتنزلها للارض .. وتفتحها .. وبصوت اقرب للهمس قالت : يـــا الله .. شيرجع هالحوسه والاغراض مكانهم .. وين مكانهم بالاصل .. وهي تضرب يدها على فخذها .. كان يسمعها تركي .. ابتسم وهو ينزل المشط من يده عالتسريحه ويقرب لها .. ويجلس وراها وهي فاتحتها وما غير تطالع فيها .. طوق بيدينه جسمها وهي يشدها له وقال: يالعجازه انتي .. شيرجع هالاغراض .. انتي اكييد ..
ندى وهي تمسك يديه اللي حول وجهها وتحاول تلتفت قالت: يمممه ولله لا اقعد سنه ما قضيت شووف بعضهم ما انلبس .. الله يهداها شيخه كثرتهم حيل ..
تركي بوجه مستنكر لها وما بين وجه وجهها مسافه تذكر قال بأستغراب : ليه هو شيخه اللي مرتبتها ؟؟
ندى بعفويه وبدون قيود قالت : ايه بعد عمري هي .. هي اللي شاريتهم ولافتهم ومرتبتهم لي .. وولله شكله ما غيرها بيرجعهم معاي ..
تركي وهو يقوم بهدوء وما عجبه الوضع قال: وتتطلع على اغراضك الخاصه عاددددي ..
ندى وهي تنبش بالشنطه قالت بتنهيده : ايييه يا بعد عمري هي .. مو اقوللك انا هي اللي شاريتهم ..
رفع حاجبه تركي مو معجبه الوضع وهو ينسدح على السرير بقوووووه .. متلذذ لشويه الراحه ... وهي خذت لها كم غرض وقامت بتتحمم ..


بالمستشفى ..
زياد عند فيصل بمكتبه فيصل ويسولفون ..
زياد وهو يحوس ويلف ويدور ومو عارف شيقول ..
فيصل وهو يرفع راسه له ومستغرب وضعه هو بالعاده معاه سيدا بس من جد حاسه متلخبط حب يقصرها عليه وقال : انت شفيييك ؟؟
زياااد وهو يطالع فيه ومتوهق قال: انا ولله مدري شقوول صرااحه ..بس وسكت بيجمع الحرووووف ليركبها ..
فيصل وهو يطالع فيه ومن جده مشغوول بس زياد اشغله اكثر .. قال وهو يتنهد ويسكر الملف من قدامه ويشيل نظارته الطبيه تبع القراءه وقال : لا انت منت خلي .. قول يآ اخي اشغلتني ترااا ..
زياااد وهو يصغر عيونه ويحك ذقنه وبتردد قال : انا .. انا .. بتزووج ..
فيصل من بعد ما كان مندمج ويفكر شاللي مخربط هالولد وعافسه بسرعه ما لانت ملامحه ويبتسم له وقال بفرح : لاااااا .. مبروووووك ..
زياااد وجزء طفيف من الحمل خف من عليه وهو يبتسم بقلق قال : مو بالاول توافق العروووس ..
فيصل وهو فرحان له قال بفخر فيه وبخوي عمره وبمديح من قلبه قال : ومن ما بترضى بزياااد عبدالله .. اقصد الدكتوووور زياد عبدالله ؟؟
زياد من سمع هالكلام تشجع وذره من الخوف بقت بقلبه قال : انت ؟؟
سكت فيصل بيستوووعب ورجعت ملامحه تكتض من جديد وتسكن :...............
زياد والخوف رجع سكنه من جديد قال : شفيك؟؟
فيصل وهو يرمي القلم من يده ويرجع يتكي على ظهره قال : ومن عندي لجل اعطيك اياه زياااد ؟؟
زيااد بثقه حاول يظهرها مع خوف اربكه قال بتوجس وبدون استغراب : ليا .. انا طالب القرب منك يا فيصل ؟؟
فيصل منصدم عمره بحيااااته ما تخيل ان هاليوم بيجي .. او ممكن انه ما حسب انه بيجيه هالسرع .. او بعد ما توقع يكون زياااد .. لاول مره بحياته حس انه ما يجيد التصرف .. ما عرف ليش .. ممكن لانه هالشي يخص اعز ما يملك .. او انه قرار ما لازم يتخذه بروحه .. بس اللي كان متأكد منه وعارفه انه اليوم هذا جا ..وهو لا تجهز ولا استعد له ..
زياد من شاف رده فعله كش .. وانحررج وحس انه تسرع بس خوفه انه تروح من بين ايديه هو الشي اللي دفعه واجبره .. ما عرف هو الثاني شيسوي غير انه يتركه ليستوعب ويرجع اذا شاف منه ريق حلو يفاتحه فيه ..او هو فيصل يجيه ويستفسر ..



كانت بغرفه جدتها واللي بدت تحتل جزء كبير من اغراضها واللون الزهر بدا يتسرب فيها شوي شوي .. حتى ريحه جدتها المركزه والمعروفه بدت تخف ليخالطها الريحه الانثويه الجذابه اللي ياترى بتطول ولا لا .. واللون الزهر اللي بدا يتسرب فيها بينشف والا بيندفع لها بشكل اكبر ..
فتحت خزانه جدتها بتطلع صندوق جدتها البني.. واللي فيه اغراض قديمه لها .. طاري على جدتها بهالظهر تسترجع ذكرياتها فيهم .. وفعلا .. كان الرف اللي موجود فيه مرتفع شوووي .. وعليه فوطه مطرزه مغطيته .. سحبتها وهي تحاول توقف على اطراف رجليها لتوصله .. وفعلا وصلت للفوطه وسحبتها ليبان لها الصندوووق بنقوشه بمقدمه الرف ..
نزلت الفوطه جنبها وحاولت تصعد على اول رف من الخزانه لتقدر تجيبه .. بما انها حاولت تسحبه وما قدرت من ثقله .. وفعلا مسكته بقوه وهي تنزل بسرعه لا تطيييح ..
حتى تستقر على الارض برجليها تنهد وبضحكه وهي تلتفت على جدتها قالت : ههههههههه جبته .. شحاطه فيه يا ثقله من مصعــــــــ...
جدتها بخوووف : انتبهــــــــــــــــــــــــــي!!!!!
ريم وهي تشهق بخووووف وتحك راسها بقوه : آآآآآآآآآآآي .. شهااااذا حشى .. ملغم هالرف .. وهي مغمضه عيونه ..
وتحس عيونها اوجعوها من قوي ضربه الصندوق الثاني على راسها رغم صغر حجمه ..
جدتها وهي تقوم لها من السرير .. وتجلس بجنبها .. وتمسك كتفهاوتهزها : يممممه فيك شي .. وهي تتحسس راسها لا يكون انجرح من هالصندوق ..
ريم وهي لازالت مغمضه .. فتحت عيونها لتشوف وجه جدتها المترقب لها وقبالها علطووول.. خايف وينتظر رده فعلها .. وسرعان ما ترددت اكثر من صوره بوجه جدتها غير اللي قدامها .. سكرت عيونها لتركز اكثر بالصووور حتى بلحظات اختفت .. فتحت عيونها بشويش لتتضح صوره جدتها بدون تشووويش ..
جدتها وهي تقومها وتسمي عليها : يمه ريووم فيك شي . بسم الله عليك يمه بسم الله .. وهي تتحس راسها محل ما ضرب الصندوق وتقرا عليه وتطالع لراحه يدها اللي على راسها وحمدت ربها اللي ما انفتح راسها ..
ريم بعد ما استوعبت : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جدتها وهي تضرب كتفها عالخفيف بخرعه : ههههههههه حسبي الله على عدوك صبيتي ركبي .. وقعدت تضحك معها لتغوص معاها بذكرياتها الجميله ..



محمد اخلاقه زفت من بعد اللي صار .. ما ينتكلم معه ابد.. ولو تكلم صااارخ .. فا تاركينه لحد ما يطخ من حاله ..
حتى شيخه عجزت عنه هالمره ومستغربته ..
ومن كان صغير قراراته محد يتخذها عنه .. سواء كانت صح ولا خطاء .. يفرح ويحزن ..بنجاح هالقرار او فشله .. ومستعد لكل النتائج .. بس يوم جا هالقرا تجي جدته وتتخذه عنه هذا اللي ما قبل فيه .. ولما كلمته شيخه قال لها : جدتي على عيني وعلى راسي انتم ما تدخلتوا بحياتي اول مو تتدخلون فيها تالي .. عزيزه وغاليه.. بس ماني فيصل تغصبني على شي ..
شيخه وهي تطير عيونها قالت :شقصدك ؟؟!! لييييه هو فيصل ما كانت خطبت ريم له من خاطره .. انغصب عليها ..
محمد بسرعه وبتصحيح قال : لا مادري عنه .. بس اقصد انا انه ما يطلع عن رايها ويحاول يقنع نفسه فيها ..
شيخه وهو ترتاح قالت : وانت ليش ما تسوي سواته ؟؟
محمد بأندفاع :انا ماني مثله ...وعبير لو تنطبق السماء على الارض ما خذيتها ..
شيخه بتحده او تقنعه بالاصح قالت: ولا سما تبي ترتبط فيك .. وبعدين ابوي مكلم عمي ابو سعود يبونها لخالد .. قالتها بضييق .. ما ودها تغثه بس قالت لعل وعسى يقبل بعبير خصوصا ان البنت ما عليها ما شاء الله .. والبنت اللي يبيها كذا ولا كذا.. ماهي صايره له ..
لف منصدم .. بس ما قال شي .. سحب البالطوا وطلع بسرعه للمستشفى .. وحزتها شيخه تندمت على قولتها له ..


الساعه 5 ونص العصر .. الجده لابسه وخالصه وحتى ريم .. اللي معها بكل شي .. حتى احيان تنرهق ريم لانها تحاول توفق بين النظامين .. ودها بالبنات وسهرتهم وودها بجدتها .. احيان بيومها كله ما تنام غير سويعات ..
ريم وهي جالسه بفستانها الابيض بجنب جدتها وتحط مناكير بيديها وبجنبها عباتها وتسولف على راس جدتها اللي تسلك لها اغلب الوقت .. وجدتها على نار تنتظر بدريه ..
الجده بعصبيه خفيفه قالت : يا شينه سكتي بس ..
ريم : ههههههههههههههههههههه علينا يمه .. اجل وش له ماسك ظفيرتك جدي .. شيبي فيها ...
جدتها وانحرجت من جد ما توقعت ريم بتعلق عليه فقالت تبي تسكتها : رويم ووجع يوجع العدو .. نشوف فيصلك انتي وش بيسوي فييييك ..
ريم وكانهم كابين بوجهها ماء بارد سكتت وعمتها اللي جت تضحك عليهم .. يتخانقون ومسرع ما يتراضون ..
بدريه وهي تلبس عباتها قالت : يالله يمه جاهزه انا ...
وفعلا لبسوا عبيهم وطلعوا بيمشون على رجلينهم ما بينهم وبين بيت اخوها ابو تركي غير البيت الجديد اللي بنوه .. واللي لو ما بنوه احس لهم للحين ما انسكن .. ولا احد حاب يطلع يوم جت حزه الصدق .. وكل يوم يأجلون باللي بعده .. والجده ما اللحت جايز لها الوضع ..
دخلوا عليهم ورحبت فيهم ام تركي واستقبلتهم ..
ام تركي : ياااا حيالله من جانا ولله ..
الجده وام محمد : الله يحييك يام تركي ..
ريم وهي ماسكه يد جدتها لحد ما جلست على الكنبه .. سلمت على ام تركي وجلست ...
ام تركي وهي تجلس معهم قالت : ياهلا ولله ويا غلا .. والتفتت تصوت لسما اللي من عرفت راحت لخوالها .. بس ما شافتهم .. ولا حتى المعاريس تغدوا نايمييين هلكانين ..
وبدوا يتقهون لحد ما يتجمع الكل ..



فوق بجناح تركي ..
ندى على المغسله تستفرغ : كح كح كح ...
تركي وهو يجي مسرع من سمعها بالحمام ..
ندى وهي تغسل وجهها طلعت وبيدها الفوطه الصغيره على افمها .. ويدها على بطنها ..
تركي بخوف : شفيييك شفيك؟؟
ندى وهي تمسك ايطار الباب لتتكي عليه قالت : اخذت برد .. نمت عند المكيف بارد ؟؟؟كح كح كح . وهي تحس باللوز بدت تتضخم بحلقها ..
تركي وهو يخانقها قال : وانتي خبله تنامين وشعرك رطب ..
ندى بأهمال مشت من جنبه قالت : عااااد هذا اللي صار ..
حس فيها زعلت اول مره يخرشها ..
قال بيرقع لنفسه : وممكن تغير عليك الجو بعد ..
ندى بأستشعار لترقيعته قالت : ايييه يمكن .. ومشت صوب الخزانه لتطلع لها فستان نعوووم تلبسه ..
جلس تركي ينتظرها قال ما راح انزل الا معك احسن ..
هي جلست لبست فستانها وهي تحط مكياج خفيف .. وتعدل شعرها .. لابسه فستان بيج . حاشيته ذهبيه مطرزه .. بأكمام وسيعه وقصيره .. مع حزام مبروم ذهبي .. و شعرها سرحته بشكل ناعم يناسب ثوبها .. لما خلصت القت نظره على وجهها كان باهت من التعب والارهاق اللي وضح عليه.. ما تمنته كذا وهي بتقابل اهلها اول مره بعد زواجها .. رشت عطر وراحت للثلاجه لتشرب ماء وحبه مسكن لحد ما تروح للمستوصف لانه باين انها بدايه تعب ..



تحت بالصاله تجمع الكل .. الباقي من البنات جو مع شيخه لما رجعت من المستشفى .. ما حبت تجي وهي ما شافته .. خذت كم غرض من البيت وراحت له .. تطمنت ورجعت لتلحق اهلها عند خالها ..
كانت واقفه جنب معلاق او شماعه العبايات جنب الباب وسرحانه بالكلام اللي دار بينها وبين خالد ..
خالد وهو يحاول يتعدل لها قال بضيق : قولي لها زواج ماني متزوج لو شيصيير ..
وبأندفاع وهو يحاول يخفف عن نفسه ليزيد شيخه اللي ماكان ناقصها قال: من شكى لهم الحال .. سكت شوي ورجع مندفع اكثر وهو يقول : ولا ما لقوا الا سما بعد ..
شيخه وبنبره عتاب مع اعتراضها على زواجه بس قالت : وليه وش فيها سما ..
خالد بعصبيه قال : ما فيها شي .. الله يستر عليها .. لو ما كنت متزوج وما صار اللي صار .. ماكنت بآخذ من بنات العايله اصلا كنت بآخذ من برا ..
شيخه بتهديه قالت : ياخووي ياروحي انت .. هد شوي ومشكلتك ما عليها عجله .. شوف محمد المقرود شسوو فيه مختاره له جدتي وحده وعمتي موافقتها وهو منجن ..
خالد بأنطباع مكتشفه بعمته من زمان قال : ومن متى عمتي قررت شي .. جدتي تقرر كل اللي يخصها وما عمرها اعطتها فرصه .. هذا عيب عمتي الاستسلام .. وجدتي حب فرض رايها .. تحسب لو رفضنا يعني خلاص ما نحبها ..
شيخه تبرر لها ما ودها على احد بشي قالت : هي مره كبيره وهذي عقليتها وهذا ما تربت عليه ..
سكتوا لدقايق وهو يتنهد بألم وهو يتذكر منظر زينه لما رحمه فيصل وقال تعال بخليك تشوفها ..
تكلم بضيقه يحسها كل يوم تكبر قال : لو شفتيها يا شيخه .. كسرت ظهري .. منظرها مو قادر يروح من بالي ابد .. اقسم بالله لو تشوفها امي ما قالت اللي قالته عنها ..
شيخه بضحكه جانبيه وبأستهتار قالت بنفسها .. شلون لو انت سامع دعاويها عليها قالت : الله يلطف بحالها .. وش استقرت عليه هي ..
خالد بألم بدا يحس فيه قال : يقول زياد صار هبوط بسكر الدم من الخوف ودقات قلبها تذبذب عشان كذا تسببت بالغيبوبه ..
شيخه بأهتمام : تحس فينا طيب تتجاوب معانا ..
خالد وهو يتنهد وبدا يتضايق من الم صدره قال : مادري ما اخذت تفاصيل انا سمعتهم وانا شبه نايم ..

من جنبها ريم تنغزها بيدها تنبهها عن السرحان اللي هي فيه : شيوووخ عمري وين وصلتي ..؟؟
شيخه وهي تبتسم تنهدت وهي ترفع شعرها عن وجهها وتعلق عباتها قالت : عندك شبغيتي ؟؟
ريم بمواساه لها وعشان تحسسها بأهتمامها فيها قالت : هاه شلونه خالد ؟؟
شيخه وهي تبتسم قالت : بخيير .. وحتى فيصل بعد يسلم عليك .. قالت هالكلمه وهي تقرص خدها وتمشي عنها ..
حمممر وجهها ريم ما كان قصدها من سؤالها عن خالد انها تعرف اخبار فيصل ..ما توقعتها من شيخه وراحت لهم وهي تجلس معاهم وتشوفهم كلهم قفزوا يسلمون على ندى اللي نزلت ويبوسونها ويلمونها .. ضحكت وراحت لها ..
الجده وهي مستانسه قالت : مااء شااء الله ما شاء الله .. بس وشفيك يمه ..
ندى وهي جنب امها جالسه قالت : شكلي ماخذه بردد.. من شوي نمت عند المكيف وتوني متحممه ..
امها وهي تلومها قالت : وانتي خبله تنامين وشعرك رطب اقلها يا بنيتي نشفي شعرك .. تري هذا المرض بحد ذاته ..
خالتها ام تركي قالت : وتركي وينه عنك ..؟؟
ندى بعفويه قالت : نااام قبلي .. وجو خوالها بعد وسلموا عليها .. ودخلوا للمجلس ينتظرون العشاء ..


الخال وهو يتقهوى مع عيال اخته والعيال كلهم ما عدا خالد ..
الخال : الله يقوم خالد ويشفيه ويعفيه .. ونرجع نجتمع من جديد ..
ابو خالد قال : امين يارب ..
ابو سعود قال : ونذر علي بطلعته ا اسوي جمعه ما صارت من قبل .. اولا سلامته وثانيا لملكه فيصل اللي تأخرت ..
الخال بعقلانيه شوي قال : ووش ذنبه الولد ينتظر خالد شهر وشهرين .. لا بالله الا يملك فيصل وخل زواجه بعد شهر ولا شهرين ..
فيصل بحرج خفيف تكلم : ماهي بخاطري املك وولد عمي منوم بالمستشفى ..
ابو خالد بدفاشه قال : ولد عمك هذي سوات يده .. واستسمحه وتوكل على الله ..
الخال بفرحه ومن جد متحمس قال : اجل على بركه الله .. شرايك بالاثنين الجاي يرضيك يا فيصل ..
فيصل بسمو اخلاقه قال : اذا ريم وافقت والوالده يناسبها..
الخال ما تعايبها قال بفخر فيه : ريم انا اضمنها لك .. وامك تتمنى هاليوم : بس قول تم يا فيصل ؟؟
فيصل وهو يضحك وبفرح قال : تم ..
الخال : على بركه الله اجل ..
وناداهم تركي للعشاء وقلطوا كلهم الرجال .. وسعود ومنصور جننوهم .. ويعلقون على فيصل .. ومحمد بقمه الهدووء جالس بينهم ..
الجده معهم تعشت .. وزفوا لها هالخبر .. وماعندها مانع طبعا وودها تجيب المملك الحين وتمسكه بيده وتعطيها اياه ..
وامه جلست تصييح وريم متقطعه حيا .. خصوصا بعد ما سمعت بقولته اذا ريم وافقت وامي يناسبها شقد عشقته هالرجل .. بدت تعشق اطراف حكايا ترتبط فيه .. ذرات من عطره .. اجزاء من حاجياته ..
الخال وهو ضام ريم لجنبه ويسألها قال : توافقين يا ابووووك ..
منصور بيحرجها قال : ااييه موافقه خلاااص .. بتطير البنيه شوفها ..
الخال وهو يضرب بمقفى يده صدر منصور وقال بيسكته : وانت وافقت على اللي شارت عليك بها امك ..
منصور يضحك من قلب قال : لا انشاء الله طاحت براس محمد ههههههههههههههههههههههههههه
ضربه من جديد خاله وهو يقول اقصر حسك الولد بالمجلس .. يقصد محمد ..




ولما الكل راح من عندهم .. ظلت ام تركي شوي تحت مع الخدم لتشرف على تنظيفهم مع ان بنتها ام سعود ما طلعت الا ومنبه على كل شي ومخلصه الشغل وما بقى الا القليل ..




بجناح تركي ..
طلعت من وراء الكونتر ومعاها كوب نسكافيه لتركي اللي ماعنده نيه ينام ووده يطلع لو شوي على الشغل لو ما اشتغله بس حاب يآخذ فكره ..
ناولته الكوب وهو خذا مبتسم منها ...
ندى وهي تجلس جنبه قالت : وه ياربي عساني ما اخلا من هالضحكه ..
تركي وهو يحاوط كتوفها بذراعه اللي من جهتها ليلمها ويقربها له اكثر قال : ولا يحرمني منك يارب ..
سكتت هي شوي ..بعد ما ابتسمت له ..
تركي وهو يسألها قال : شفييك؟؟
ندى بدون درايه لشي قالت : محمد اخوي خاطبين له عبير صديقتي ومهو راضي فيها !!
تركي كأمر طبيعي قال : واذا مو راضي ليش يخطبونها ..
ندى وهي تتعدل بجلستها وبهم شالته قالت : مدري عنهم تسرعوا احسهم.. حاط رجليه بالقاع يقول ما اتزوجها .. والمشكله جدتي خطبتها وردوا عليها على ما اعتقد .. او انهم أبدو بموافقه مبدئيه على حسب ما فهمت من امي ..
تركي وهو يرفع يده من وراء ظهرها وقال بتعجب : شلووون يخطبونها وهو ما يدري .. ماعندها سالفه عمتي ..
ندي بضيق : هذا اللي جاك .. والبنت اقول وشفيها غاطه عني .. اثري هذي السالفه ..
وقامت بسرررعه من عنده ..
هو ركد الكوب عالطاوله وسألها : وين وين رايحه ؟؟
ندى بعجله وهي تدخل الدار قالت .. ببدل ملابسي وبكلم عبير ..
تركي وهو يرفع ساعته قال : هالحزه .. هذي حزتي انا يا ماما ..
ندى وهي تطلع له من الدار وتتخصر له قالت : مو انت قلت تبي تشتغل واخذت نسكافيه .. انتي اللي فرطت ياعمري ..
تركي وهو يرفع راسه قالت : بتعاقبيني يعني .. ؟؟
ندى وهي ترفع حواجبها بتناحه وقالت : ايييه . .. وبكلم البنت .. ودخلت وتركته ..
بدلت عالسرير ورتبت شوي اغراض ورفعت الجوال بتدق .. رن مره ومرتين والثالثه ردت بصووت مليان نوم ..
.......: الوووو
ندى وهي تناظر بالساعه ولا همها قالت : هلافيك عيني .. صحصحي يالله ادري فيك نايمه ..
عبير واالنفس واصله هنا قالت : نديوووو يالخايسه وهذ حزه تدقين علي فيها ..
ندى بتنبهها قالت : اييييه مو انا اللي دقيت هذا محمد ..
عبير طارت عيونها وطار النوم من سمعت اسمه وهي اصلا مو قادره تستوعب من قالت لها امها السالفه ..
ندى بتتأكد : الوووووووو هييييه وين رحتي الوووو ..
عبير وهي تتعدل وتسمع صدى رساله جت جوالها قالت : معك معك ..
ندى وهي تبتسم قالت : وين رحتي .. طار عقلك بأخوي ..
عبير بتقهرها قالت : ومن زين اخوك ولله لو انه اللي ببالي ..
ندى وهي تدافع قالت : ماعوووزك ياعمري انتي .,,أأهههئئئئئئئئئئئئئئئئئ
وهي تلتفت وراها الا هذا تركي ساحبها من رجلها لناحيته لتطيح على السرير اللي كانت على طرفه من جهتها ..
عبير وهي تبعد الجوال عن اذنها قالت : وووجع انشالله شفيييك ..
تركي وهو يسحب الجوال ويسكره بوجه البنت وارسل رساله لها ( جاء تركي بكرا اكلمك ) ..
ندى وهي تكلمه وهو قدامها بيده الجوال قالت : يا سخفك يا اخي بكلم البنت ..
تركي وهو يطير عيونه قال : انا يا سخفي .. وهذ كلمه تققولينها لي ..
ندى استحت بس ما توقعت حركته قالت : اسفه حبيبي ما اقصد ..
تركي وهو يبعد قال : لا ما يمديك زعلت ..
وهي جلست تترضاااه ..


من جهه ثانيه قالت عبير : الحمد لله والشكر بس.. ولا جاء عاد تشهق هالشهقه .. الله ييخلف بس .. وهي تنزل الجوال تبي تكمل نومها وما شافت الرساله اللي جتها قبل شوي ...




بجهه ثانيه بمدينه اخرى ..
كان نايم على سريره وفكره يوديه ويجيبه ... يمين ويسااار .. مسك جواله ودق الرقم .. مره ومرتين وثلاث ولا احد يرد ..
ناصر وهو يحاول يلقى حل للي هو فيه .. مستحيل احد يآخذها غيره .. ووشلون بيقنع ابوه .. ومن تكون هالعبير هاللي ابوه رفضها .. وليش عمه مستسلم هالاستسلام لأبوه .. حس ان راسه اوجعه من كثر ما فكر وحلل ..
قام وهو معزم يعرررف الموضوع .. ما راح يقدر ينام الليل اذا ما عرف ..
لبس ثوبه وسحب شماغه وطلع من غرفته ...
نزل ليلقى امه بالصاله ومعها خدامتها تسوي لها اضافرها .. حالهم هم احسن من حال عمه ابو عبدالعزيز .. اللي يركض بالليل والنهار ويشتغل وتارك اهله عل جنب ليعيشهم بمستوى عالي قد ما يقدر .. بعكس ابو ناصر اللي استلم حلال زوجته نصيبها من ورث ابوها .. وبدا براس مال قوي ليرتقى خطوه خطوه واسرررع من اخوه اللي بدا من الصفر ..
امه وهي تناديه وهو مسرع وما انتبه لها : نااااصر .. يمه .. نااااصر ..
ناصر التفت بعجله : هلا يمه ..
امه وهي مستغربه من عجلته : وين يمه .. الله واكبر ما شفتني يعني ؟؟
ناصر بأعتذار : اسف يمه اعذرني .. وقرب وهو يبوسها من راسها وقال : مستعجل ..
امه وهي تمسك يده قالت : ما تقول وشفيك انت وابوك اليوم .. ؟؟
ناصر مو وقته يشرح ابد قال : لا رجعت اقولك يمه مستعجل وطلع ما ترك فرصه للنقاش ..
ركب سيارته وهو متوجه لمؤسسه عمه ..


بالموسسه بعد العصر بشوي ..
طق طق طق ..
عمه : ادخل ..
ناصر وهو يدخل بهدوووء ليرفع راسه عمه وتنعفس ملامحه من صدمه انه يجيه لحد شغله ..
ناصر وهو يقر ب لعمه ومن دووون مقدمات وهو عارف ان عمه يدري ليش هو جاي فا حط يديه على مكتبه وهو يترجاه ويدخل عليه قال : لك ولا للذيب يا عمي ..
عمه وهو يآخذ نفسه بالراحه شوي وهو يرجع ظهره وبحذر واقدام قال : يخسي الذيب ..
ناصر بفرحه من اللي سمعه .. وبما انه قال انها له ويخسى الذيب معناه خلاص انحلت .. لانت ملامحه للانبساط وقال : بنتك ماتروووح لغيري ياعمي ..
عمه وهو يبتسم له :....................





.. انتهى ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:43 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

..بسم الله الرحمن الرحيم ..
.. الطوبه الثامنه عشر ..
.. قراءه ممتعه ..





بالموسسه بعد العصر بشوي ..
طق طق طق ..
عمه : ادخل ..
ناصر وهو يدخل بهدوووء ليرفع راسه عمه وتنعفس ملامحه من صدمه انه يجيه لحد شغله ..
ناصر وهو يقر ب لعمه ومن دووون مقدمات وهو عارف ان عمه يدري ليش هو جاي فا حط يديه على مكتبه وهو يترجاه ويدخل عليه قال : لك ولا للذيب يا عمي ..
عمه وهو يآخذ نفسه بالراحه شوي وهو يرجع ظهره وبحذر واقدام قال : يخسي الذيب ..
ناصر بفرحه من اللي سمعه .. وبما انه قال انها له ويخسى الذيب معناه خلاص انحلت .. لانت ملامحه للانبساط وقال : بنتك ماتروووح لغيري ياعمي ..
عمه وهو يبتسم له : وبنتي لك ومهي رايحه لغيرك .. واذا ما خذيتها انت .. يحرم عليه الزواج ..
ناصر مصدوووم مو متوقع هذا كلام عمه .. ولا توقع ان هذا اللي بيجاوبه فيه .. تهللت ملامحه وقال : كفو يا ابو عبدالعزيز كفو ..
عمه وهو يضحك قال : وبنلقى احسن منك نزوجها اياه?? .. انت ولد عمها واحق فيها ..!!
ناصر الدنيا مو سايعته .. فكر انه الامور فلتت من يدينه خلاص بس كلام عمه رجع الامل فيه وهو مو مصدق بأنه عطاها اياه .. يعني حبه له .. مو خايف ينافسه احد ثاني عليها قال : تسلم يا عمي وهذي الهقوه ولله ..
وقام وهو يبوس راسه ..
عمه وهو يضحك : ههههههههههه تحب الكعبه بس هاه .. ابيك تحطها بعيونك ..
ناصر بكل تأكيد قال : افا ياعمي افا .. ما توصيني بعيوني المركبه .. واكتضت ملامحه وهو يتذكر كلام ابوه اللي استغربه من رده فعل عمه ومن قولته له انت ولد عممها .. يعني معقوله ابوه كذب عليه قال : بس ابوي ..
مد يده عمه بمقاطعه له وقال : ابوك انا وياه متفقين على هالشي .. وانه جمانه لك من كانت صغيرررره ..
قمز ناصر منفجع من هالمخطط اللي خططوه على حسابه وكأنه فيه يدارون شي مسوينه هم .. قال بأندفاع وخناق : وشووووو؟؟؟ جمانه ... ومن قال اني ابي جمانه ... جمانه صغيره وماهي بهواي .. انا انا ابي عبيير عبييير ابيها هي ...
عمه يقوم من مكتبه ويوقف قباله و يقول وهو شاد على اسنانه : قصصصصر حسسسك .. عبير انخطبت وراحت بحال سبيلها ليه ما تفهم انت ؟؟
ناصر بصدمه من الخبر الثاني اللي طاح على راسه اليوم قال : وشووو!! انخطبت!! .. متى وليييه ؟؟ انت ما تدري اني ابيها .. ليييه بتزوجها غيري ليه ؟؟
عمه بنرفزه من حسه العالي قال بقل تصرف ودبره قال : انت لك جمانه ما تفهههم ...
ناصر وعرق رقبته كان بينفجر من شدته غضبه قال بجنون وهو يصااارخ : مااابيها جمااانه مابيها .. وعبيير ما يآخذها غيري انا ولدعمها واحق فيها ..
عمه وهو يمسكه من صدره ويشده له قال : لا منت ولد عمها .. ولا احق فيها .. وجمانه بتآخذها غصبن عن خشمك انت سااامع ..
ناصر وهو يفك نفسه من يدين عمه ويرمي يدي عمه بقوه عنه قال : تحلممم انت وابوي تمشوني على كيفكم .. وعبير اقسم بالله ان راحت لغيري لاقلب الدنيا على روسكم .. وولد عمها غصبن عنكم وما تقدرون تنكرووون ..
عمه وهو يقرب له زياااده وبتفلت وتخبيص بالكلام قال : عبير مو بنتي .. ربيتها اكسب الاجر فيها .. انت ما تفهههم !!..
ناصر وهو يصرخ بوجه عمه قال : لا تجننوني شلون مو بنتك .. وشاللي حادك تربيها ماتقول لي .. ويوم انك تبي الاجر فيها ليش اللحين بتخرب اجرك فيها ليش؟؟
عمه بعصبيه وهو يحاول يلم الموضوع من حس بتجمع الموظفين من ورا الباب قال : موضوع قديم مالك خص تدخل في تفاصيله ... ولا تفتح علينا بيبان مسكره ..
ناصر وهو يستعد للطلعه قال بتهديد : لا بفتحها اذا ضطريت .. وعبير من هاللحين اقولك .. ان زوجتوها انت وابوي لغيري بفضحكم تسمعوووون ... وهو يطلع من مكتبه ويرجف بالباب وراه ..
عمه من بعد طلعه ناصر من عنده ظل واقف مصدوم شلون خبص معاه هالتخبيص .. ناصر مسك عليهم شي .. ولوما تصرف وولله لا يسويها ويفضحهم .. راح للطاوله وهو يدق على ابو ناصر يقوله ..
ابو ناصر وهو يقوم من كرسيه مفزوووع : وشلووون ؟؟
....وانت ليه تقوله كذا ..
......... لا تخاف هو بيهددنا بهالاسلوب ..
... دبرته عندي خله علي .. ولا تتصرف وتتفرط بشي اكبر بعد قدامه ..
اسمعني .. البنت لازم تزوجها خلال اسبوعين .. وناصر دبرته عندي وانا راح انسيه اياها ..



محمد بأسلوب جامد : ايه لا زلت عند رايي ..
امه : بس يا يمه انت بحياتك ما لمحت لي باللي تبيها .. ولا قلت لي عنها .. شمعنى يوم كلمنا اهل البنت قلت ما ابيها ابي اللي ببالي .. وبعدين ما تقول لي من هي اللي ببالك ..
محمد بنفس الاسلوب وهو يلتفت للتسريحه ويركب الكبك بأطراف اكمامه قال : وحتى اللي ابيها الله يسهل عليها . .. انا شايل هالموضوع من بالي .. والتفت عليها وهو يقول : ولما تدقون على اهل البنت هذا غلطكم .. موذنبي اني اتحمل اغلاطكم ..
بدريه وهي تحاول فيه قال : يا يمه .. ترضى تفشلنا عند اهل البنت بعد ما وافقو ا .. يا يمه دام اللي تبيها راحت وسهل الله عليها .. ليش ما تتزوج انت ويسهل الله عليك ..
محمد وهو يضحك وعارف انه جدته هي اللي مرسلتها تقول هالكلام من ردودها وهو يضحك ضحكه استهتاريه قال : ومن قال ان اللي ابيها تزوجت ..
امه بحرج قالت : مو انت تقول الله يسهل عليها .. يعني اكيد بتكون يا انخطبت او بتتزوج .. المهم .. قولي .. شقلت ؟؟
محمد بصرامه وهو يلم جواله وبوكه ونظاراته بيده قال وهو يلتفت على امه اللي وراه : قلت انسو تجبروني على وحده ما ابيها .. وتظلموني وانا من وراكم اظلم بنت الناس .. وطلع وتركها ..
تنهدت امه بضيقه صدر وهي تطلع وتقول لامها الكلام اللي قاله ..



الجده بضيق قالت .: اجل هذا اخر ما عنده ..
بدريه وهي منزله راسها قالت : ايه
الجده وهي تركب راسها قالت :اجال وصلي له هالكلام .. وقولي له .. كفوا يا وليدي .. كفوا يا بو يوسف اللي بنهايه عمر جدتك بتزل راسها القاع بين الناس كفو .. ولله ما هقيتها منك يالعاقل .. ماهقيت هذ نهايه تربيتي له .., افا ولله افا .. ودام هذا كلامه .. قولي له بعد من اليوم لا هو ولدي ولا اعرفه .. والسلام وهو السلام لايسلم علي .. ولا شافني لا يجيني ولا يكلمني .. والتففتت عن وجها بدريه بزعل ..
بدريه بتأنيب ضمير قالت : يا يمه ما يصيير كذا انتـ.....
مدت يدها امها ها بالتسكيت قالت : ولدك غسلت يدي منه .. واذا فيك انتي رجى حاولي فيه ..
وبدريه ما قالت ولا كلمه .. يا ويلي منك وياويلي عليك .. بين امها ورضاها وبين ولدها وزعله ..


بالمستشفى ..
خالد على الكرسي متجه مع شيخه لغرفه زينه ..
اول ما دخل الغرفه بدت تسرع دقاته .. والرجفه بدت تسري بأطرافه .. لحد ما قرب لها وبانت ملامحها له .. الورم اللي بوجهها خاف شوي .. والكدمات بعد من بعد اللون الغامق بدت تتفتح شوي .. وشعرها بطول متفاوت متنثر حولينها .. لما مسحت عليه شيخه ونزلت تبوس راسها حست بأوصاله بين يديها يطييح .. نزلت دمعتها غصب .. وهي تشوف وضعها عالاجهزه .. تنفسها يضيق عليها .. وما تستجيب لهم الا بالحالات الصعبه جدا واذا رصوا عليها بشي .. وهالشي قاعد يخف يوم عن يوم .. اليوم كملت ثلاث اسابيع بغيابها عن الوعي ..
شيخه وهي تبعد عنها وتقرب لخالداللي متنح فيها وقالت بصوت واطي تخاف تكون تسمعهم او تحس فيهم ولتحسسه بان الوضع اللحين المفروض يكون طبيعي ولتعطيه دفعه امل فيها قالت : شرايك نرتب شعرها شوف شكلها شلون ؟؟ ما نبيها تصحى وتشوفه كذا وتتذكر اللي صار ..
خالد ساكت شيقول وشيرتب فيه يحلقه كله مثلا .. قالت شيخه بتشجيع : خلني ارتبه لها واغطيه .. مو حلوه منظرها يكون كذا .. والاطباء رايحين وجايين عليها ..
خالد بعبره خنقت روحه وهو يتذكره اول كيف كان والليحن شلون صار قال بخوف من اي تصرف يبديه بخصوصها : براحتك سوي اللي تبين ..
شيخه وهي تمسك الكرسي وتقربه لها زياده وقالت كلمها اكيد بتحس فييك ..
خالد بأندفاع قال : لا شيخه بعديني عنها لايصير فيها شي ..
شيخه فهمته ونزلت له وهي تبعده شوي وقالت بصوت حنيّن وهادي : لا تحط هالشي في بالك .. ترا ولله مافيه شي بيدعمها ويطلعها من اللي هي فيه غير وجودك ودعمك لها .. وقربك لها شي مهم عندها لو ماقالت هي هالشي .. واكبر دليل خوفها عليك لما طحت من الكرسي اللي لا يعيد الشر ..
خالد بقهر رص على بيده على مقبض الكرسي وهو يتذكر اللي صار قال: مو اللحين شيخه مو اللحين ,,وهو يحط يده على صدره يحس نفسه بيختنق لما يشوفها بهالمنظر واكثر شي يتذكره ويطري عليه ترقوتها والالم اللي حس فيه لما صار له ما صار لها
شيخه وهي تقوم من عنده وترجع فيه وهي فاهمه وعارفه مدى ضيقه لما يشوفها قالت : براحتك .. قولي تبيني ارجع فيك لغرفتك وارجع لها .. ولا تبي تجلس شوي هنا ؟؟
خالد بضيق يكتم على صدره هز راسه بلا .. وهي فهمته ..
وفعلا رجعته غرفته .. ونادت الممرضه وساعدتها بأنه يرجع يتسطح على السرير .. وهو يحس بوخز بفخذه اللي عيى لا يطيب ويجبر .. وترقوته بعد ..
شيخه من بعد ما غطته وتعدل قالت : بخلي شنطتي هنا وبروح اضبط وضع زينه .. تبي شي ؟؟
خالد وهو يغمض عيونه بتعب وبصوت حفيف حاد قال : سلامتك ..
طلعت شيخه وقلبها يتقطع عليهم الاثنين .. وش بيدها تسوي لهم الا انها تهيئ لها وله ظروف بيئيه تناسبهم .. وتحاول تكيفهم عليها ..



ولما وصلت لغرفه زينه لقت عايده سابقتها للغرفه لانها بغلتها باللي ناويه تسويه ..وواقفه لها عند الباب ..
عايده بخوف وتردد قالت : مدام انا خايفه كتير من الدكتور زياد ؟؟ .. واذا كانت تحس فينا شنسوي وئتها .. ؟؟
شيخه وهي تقوي قلبها قالت : لا تخافين ما بنسوي هالشغله خبط لزق وقالت بس انتي تعالي ساعديني ..
ودخلت.. ودخلت وراها عايده وعامله النظافه بعد واللي شايله بعض اغراض شاريتهم شيخه وجايبتهم لها ..
شيخه وهي تقرب لللسرير وتطالع فيها .. سحبت الكرسي وعايده تطالع فيها وما تدري هي شناويه عليه ..
جلست شيخه وبهدوء مسكت يدها البارده وقالت : زيون حبيبتي .. اذا تحسين فيني مسكي يدي .. وتمت تناظر بيدها اللي بيد زينه ما فيه اجابه ابد .. ما كانت تحس بحركه ولا شد .. ما كانت تحس بغير اصابع كأنهم خيوط بمرونتهم ونحاف .. ومثل كسره الثلج .. قالت وهي تمسح على راسها وبمحاوله لفتح حديث معها وتهيئه لها قالت : زيون شعرك ذبلان .. وانتي عارفه له فتره محد اهتم فيه .. شرايك انا اهتم فيه لحد ما تقومين له انتي بالسلامه .. هاه شرايك ؟؟.. ورجعت تناظر بيدها بس بلا فايده جامده ما تتحرك .. قالت بعزيمه وبلا يأس وكأنها تحاورها وترد عليها .. شوفي .. انا برتب اطرافه وواحدده .. وابدا اهتم فيه وازيته واعتني فيه ليرجع يطول ويرجع مثل ما كان .. صدقيني .. بينجن خالد عليه .. شرايك موافقه؟؟ .. وناظرت ليدها تتمنى اي اجابه بس ما فيه قالت وهي تضحك بس هاه !! لما تصحين وتشوفينه وين وصل .. شبيكون لي منك ؟؟.. تهتمين انتي بشعري مو لمده شهر ولا شهرين .. لا لمده سنه كامله .. هههههههههههههه سكتت شوي وهو تطالع فيها وتتخيلها لو تقول ايه ولا تأشر لو اشاره .. .. قالت بأصرار وبتعيشها الجو اذا هي حاسه فيها ..بعد عمر ي ادري مافيك حيل تردين علي بس اوعدك انك بعد هالتغير اللي بسويه لك بيعجبك .. والتفتت لعايده اللي تأثرت وقالت : يالله عايده نبدا .. واشرت لها تتكلم بصوت عالي .. عايده واللي مستغرربه تصرفات شيخه تتكلم وتسوي اشياء بثقه كبيره في نفسها قالت : يالله ..
وابتدت شيخه تطلعع شعرها كله على جنب .. وتحدد اطرافه بالمقص .. ومن بعدها خذت المكينه لتحدده وتخليه بطووول واحد .. وشغلتها وهي تواسيه بطول معييين وهي تسولف عليها .. يالله ببدا من اليمين ويالله ببدا من اليسار وقولي بسم الله وسواليف كثيره مندمجه فيها وكأن هاللي بين يديها تسمع ولا تعي فيها .. ..حست روحها تتقطع وهي تبكي بصمت على منظره وهو يطيح بس ما بينته بصوتها .. بس كان احسن لها .. عايده واللي اندمجت معاهم تشهق : أأأأهههئئئئ مداااااام ... وهي تأشر على عين زينه اليسرا ..من جهتها ... شيخه ابعدت الآله على بالها جرحتها وقالت بخوووف : شفيييك ؟؟
عايده بفرحه مع خوف اختلطوا قالت : بتبكي مدااااام!!.. بتبكي .. عم بتحس فينا .. يمكن لانو أصينا شعرا ..
شيخه وهي تطل جهه ما تأشر عليه وغرقت عيونها بالدموع وهي تنزل على زينه وتضمها .. قالت : يا بعد روحي لا تبكين عليه ربي يعوضك احس منه يا روحي انتي وانا وعدتك وعند وعدي .. زينه زينه تحسست وجهها .. وهي تمسك يدها بقوه قالت : تكفييين شدي على ايدي تكفييين ...
ظلت تناظر بيديها اللي فيها يد زينه الهزيله بس ما تستجيب معها ..
عايده بفرحه قالت : خليني نادي للدكتور زيااااد .. بلكي عنده الحل ليصحيها ..
شخيه وهي ترتفع عنها قالت : لا لا تنادينه وهي بهالوضع.. ولا عاد احد يدخل عليها وراسها مكشوف .. انتظري لحد ما نخلص ..
وقالت تعالي ساعديني .. وكملت شيخه اللي بقى من شعرها .. ورفعت راسها وهي تنظف الشعر اللي تحته وحاولت تغسله بمويه وتنشفه ومعها عايده اللي بكل حرص ساعدتها ..
شيخه همست بأذن زينه بكلمتين وعايده مستغربه منها .. وطلبت من عايده تساعدها ليبدلون ملابسها .. وغيرت لحافها والمفرش والمخاد بعد ..
واخذت من شنطتها ربطه كبيره شوي بمثابه الشال لتغطي فيه كل راسها من بدايه شعرها اللي قدام مع اذانيها وطرف من رقبتها لتثبته بالاخير عند رقبتها من وراء .. ونادت لعايده اللي جت ومعها ضمادات لتغير لجروحها اللي بوجهها .. وفعلا عقمتهم من جديد ومسحت لها شيخه كل جسمها بفوطه وماء دافي .. ولما انتهت حست ببروده جسمها .. غطتها باللحاف زين ..
شيخه وهي ترتفع عنها قالت: يالله عايده .. نادي احد يساعدنا لننقلها .. وهي تناظر بالغرفه تتفقد اذا ناقص شي ...
عايده وهي تنزل الصحن اللي بيدها وفيه بعض الادوات للتعقيم قالت : ايه موجودين برا يستنون ..
شيخه وهي تغطي جسم زينه بالكامل ما عدا راسها وقالت يالله خلينا نوديها غرفتها الجديده ..
عايده وهي تستعد قالت : اوكي مدام بس لازم نادي للدكتور زياد .. ما اقدر اتصرف واشيل جهاز الاكسجين عنها ..
شيخه وهي تحط يدها على راسها قالت بنفسها : اييييييه صح انا شلون نسيت .. ياربي .. قالت وهي مضطره .. اوكي ناديه ..
وراحت عايده نادته ..
زياد وهو يدخل بعد ما طق الباب : السلام عليكم اختي ..
ردت شيخه بهمس : وعليكم السلام .. القى نظره على الاكسجين وفحص تنفسها وقال لعايده ..: ما اقدر اخليها بدونه لو هالخمس دقايق اللي بتنقلونها فيها .. هاتي لي قربه الهواء .. ناولته اياه عايده وهو شال الكمام وحط كمام القربه بداله وبدا يضغط عليه ليدفع الهواء .. ومستغرب شله ينقلونها من مكانها .. وبمساعده زياد وعايده قدروا ينقلونها من الغرفه اللي فيها للغرفه اللي بتسكنها والله اعلم لمتى ..
دخلوا فيها الغرفه وهمم يجرونها .. ولما استقرت بمكانها بعد القربه عنها وركب الجهاز اللي كان مجهز لهم .. ورتب وضعها من جديد .. ولما طلع من عندها ... نزلت غطاها شيخه وهي تآخذ هوا من قلب انكتمت .. وهي تتلفت بالغرفه ..
قالت : تصدقيين عايده مو عاجبني مكان السرير مقابل للباب .. .. ساعديني بغير محله..
عايده بخوف قالت : بخاف الدكتور زياد يزعل هلأ ضبط وضعها .. بيكفيي انو محركينها من محلها وراح يهزأني كتير ..
شيخه وهي تضحك وتحط يدها على صدرها قالت : ميخالف ما جاك بوجهي وقولي شيخه هي اللي قالت وخليه يجي يحاسبني بس ساعديني انتي ..
وبقل حيله ساعدتها عايده .. لتحركها وتدخلها شوي لداخل الغرفه وتخليها ما تبان اذا انفتح الباب .. ووبعدت الدولا ب عن محله والكومودينه .. وجرت بعد الكنبين الموجودين وخلتهم هم بالمقدمه .. وخلتها هي اللي قريبه للشباك وجنبه علطول حد الجدار .. وقالت : هاه عايده نادي احد يمسح لي الارضيه .. ووحده ثانيه تشتري لي بوكيه ورد من تحت بعد..
عايده مستغربه حركاتها بس ما قدامها الا تنفذ .. وطلعت من بوكها فلوس واعطتهم لعامله النظافه و الثانيه تمسح بالارض ..
طلعت مفرش صغير جايبته معها ومزهريه .. وحطتهم عالطاوله .. وحست من جد انها بغرفه ببيت مو بمستشفى ...
قالت عايده : الله بيجزيك خير انشالله .. بس هي ما بتشوف كل هذا .. شيخه وهي تطول حسها وتمسح على يدينها قالت : لا بتحس وتقوم تشوف انشالله .. انامتأكده ..
عايده بتمني قالت : انشالله ..
شيخه وهي تلف طرحتها حول راسها وبتلبس نقابها قالت انا طالعه بشوف خالد وبمر عليها لا طلعت لاني تأخرت .. وا اوصيك الورد حطيه بالمزهريه اذا جابته العامله ..
عايده وهي تبتسم قالت انشاءلله ..
ونزلت لزينه وباستها وقالت : يارب يكون ارتحتي اللحين .. وآسفه غلبتك شوي وتعبتك .. بس صدقيني اريح لك ..
باستها وهي تحط آخر لمساتها بالغرفه وطلعت



لما دخلت على خالد لقت فيصل عنده ينتظرها ..
فيصل وهو يهمس لها قال : وين كنتي لي ساعه انتظرك هنا ..
شيخه بحرج قالت : آآآسفه انشغلت شوي عند زينه .. رتبت وضعها شوي وغيرنا غرفتها ..وكملت بأستغراب .. نايم شفيه شعنده غريبه ..؟؟
فيصل وهو يأشر لها تطلع ليطلع معاها خذت شنطتها وباسته وطلعت مع فيصل .. قالت : هاه شفيه ؟؟
فيصل وهو يرفع راسه قال : سلامتك .. شدت عليه رجله شوي اعطيته مسكن .. وشكله ارتاح عليه ونام ..
المهم .. ها فضيتي لي ؟؟
شيخه وهي تبتسم قالت : هههههههه ايه يالله فضيت لك آمرني .. كاثره الطلبات علي ههههههههه
فيصل وهو يضحك لها قال : من لنا غيرك راعيه الفزعات الله يخليك لنا ..
شيخه وهي تعانده قالت : اي اتمصلح يالله مقبوله قولي شبغيت ؟؟؟
فيصل وهو يتنهد وقال بفرح : الدبل وشريتهم انا وامي .. بس انا خاطري اهديها شي حلو .. وانتي اقرب لها قولي لي .. شخاطرها فيه ..؟؟
شيخه وهي تتذكر : اممممم .. ولله ما اذكر شي معين .. بس هي ناقصها شي ..
فيصل وهم يوصلون للسياره فتح الابواب وركب وركبت شيخه قال بحميه : افا ناقصها شي .. قوليلي شينقصها وانا اجيبه ..
شيخه وهي تضحك على اندفاعه قالت بتونسه : ناقصها انت .. تكفى فيصل ابيك تغنيها عن هالدنيا كلها .. ومهما صار ما تخليها ولا تصدق فيها ..
فيصل وهو يبتسم قال : افا ولله ..لا توصيني ..
شيخه وهي تبتسم براحه قالت : هذا العشم فيك ولله ..
ارتكت على المرتبه وهي تأمن على اولهم .. ريم .. ريم عند فيصل بأمان .. وزينه وخالد مشوارها معاهم طويل ..
وندى تركي ثقه وتكانه .. بس تخاف عليها من تصرفاتها .. وسما ومحمد والباقين ووووووووو تنهدت بتعب .. بمجرد التفكير بموجه الاحداث اللي ممكن تجي ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:43 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

تنبهت لفيصل اللي يكلمها ويبلغها وصولهم .. نزلت معاه وهي تفكر وش ممكن يشتري فيصل هديه لريم ليهديها اياه بملكتهم ..

ولما حلصوا غرضهم اللي فروا فيه المجمع ليلاقونه طلعوا من السوق ورجعوا للبيت ..
ولما وصلوا سمعوا اصواتهم وهم بالحوش .. و كانت المشدات الكلاميه بين محمد وجدته على احدها ..
الجده بعصبيه : وليه ما تبيها ولا هي عناد وبس ..
محمد وهو يالله وباالموت ماسك اعصابه قال : يا يمه من مسلطك علي .. هالبنت هذي وبالذات ما ابيها .. وانتم اهلي وعزوتي ولا خلا منكم ولا منكم عدم .. لكن تجبروني بشي بعيشه و يعتبر باقي حياتي هذا اللي لا والف لا ولايمكن يصير .. هالامور ما تجي بالغصيبه ..
دخلو ا على جمله محمد هذي .. وبدريه والجده ومنصور وام فيصل بالصاله جالسين ويسمعون ..
فيصل وشيخه بخوف سلموا .. ومحد رد عليهم الا همس ام فيصل بالرد ..
منصور وهو يحاول يهدي الوضع قال : اقول قولوا لا آله الا الله .. هاللحين يمه وراك شبكتي الدنيا كذا .. هاللحين مو همك تزوجينهم .. مو همك كل واحد يتسكر عليه باب هو وزوجته ..
امه وسكرها تحسه وصل الف قالت : ايييييه ..
قال منصور بمنطقيه : ووراء ما تزوجينهم كلهم على رضاهم .. ووراء ما تزوجين محمد باللي يبيها .. وليش مصره على هالعبير هذي يخرب بيتها حاستنا ؟؟ ..
الجده بعصبيه قالت : مصره لاننا كلمناهم .. واللي يبيها راحت لغيره .. وكملت وهي تلتفت لمحمد وتوجه له الكلام قالت على بالكم ما اعرف بكل كبيره وصغيره تجري بهالبيت ..
كلهم اتسعت عيونهم وخاصه محمد .. يعني جدتي تعرف ان ابي سما ومجبرتني على هالعبير ..
ام سعود دخلت عليهم ومعها ندى جايه من بيت اهلها .. وامها ام تركي بعد قالت روحوا وانا شوي وبلحقكم .. وبكلام صارم وجهته للكل بعد ما سمعت باللي انقال .. قالت مندفعه بدون حتى ما تسلم انقهرت يتشاورون على بنتها وهي تراعي .. : يا عمتي خافي الله فيهم .. ما ترضين تحلون مشاكلكم براس بنتي .. واذا ابوها رضى انا ما ارضى .. بنتي ما راح تضيع ولا تبور .. يوم تجدعونها كل يوم على واحد ..
فيصل حس الدنيا ملخبطه ومو فاهم عليهم كل واحد يقط له خيط ليعقده بالحزمه زياده ويزيدها تعقيد قال بهدوء : قولوا لا اله الا الله وصلوا على النبي وفهمونا السالفه .. خلونا نحلها باللي يرضي الجميع ..
الجده بأندفاع وكأنها تشتكي لفيصل وما صدقت على الله يتكلم حتى تطلع اللي بقلبها قالت : بيبهذلني وينزل راسي القاع عقب ما خطبنا له . مو راضيي بالبنت ..
محمد مندفع ومنقهر قال : ومن اللي آمركم تخطبون لي ..من شكى لكم !!
جدته بخناااق وعصبيه وبصوت ارتفع زياده : مو قلت انت تبي تتزوج .. ؟؟ ومو انا خيرتكم كلكم ببنات عمكم .. ليش تنحتوا وتشيمتوا .. ويوم خطبنا لكم من برا ترفضون ..
محمد بعصبيه من اسلوب جدته قام وهو ينفظ الكنبه اللي جالس عليها وقال : خيرتنا بريم .. ما خيرتينا بغيرها ..
فيصل عصب من اسلوب محمد مع جدته وامه وقدام الكل وعارف ان جدته مريضه بالضغط والسكر .. قال بصوت حاد آآمر : وبعديييين .. مو بالصراخ تنحل الامور ..وسكت ليسكت الكل من بعد صرخته ..
اتكلموا بصراحه وقدام الكل بدال ما كل واحد يقط له خيط .. من يبي مين ومن بينجبر على مين ..
شيخه وهي تقوي قلبها وتحاول تقول الحق لو كان بيضرها ولجل محد من اللي انظلم ويبي ينظلم يتكلم ويرجعون يقبسون من اول وجديد قالت : انا بقولكم ..
محمد خاطره بسما هذا اذا ما عيفتوه فيها .. وخالد مو متزوج على زينه لو تنطبق السماء على الارض وهذا اللي قاله لي ..
وسماء مو من حق احد هي الثانيه يجبرها تكون على ضره وترتبط بأنسان تدري ان روحه المعلقه بزوجته الاولى ..
فيصل وهو يحاول يركز وبعقلانيه قال بهدوووء : وخالد شله تجبرونه يتزوج .. اللي فيه مكفيه .. ودامك حريصه يا جده الله يطول بعمرك على تزويجهم زوجي محمد بالي خاطره فيها زوجيه سماء وخلاص .. وبلاها هاللفه ..
محمد وهو يقمز قال بقهر مو عارف شلون يصرفه غير باللجه والصراخ وكلام ام سعود من شوي جرحه قال : لا يا فيصل ما حليتها .. ماراح اجبرها تتزوجني .. وشدد جملته وقال : واللي ما يبيني ما ابيه ..
الجده بعصبيه تحس راسها بينفجر قالت : انت شفيك انت .. بتجلطني انت .. بتلعب فينا يوم اعطيناك مجال .. وبزعل قالت .. تدري شلووون بقليط يطير فيكم عمركم ما تزوجتوا .. هذا شليلي منكم يوم تطلعوني الغلطانه .. وهذي آخرتي ينمسح بكلمتي الارض وينزل راسي بين الناس ..
منصور ضاق صدره وبينه وبين نفسه حمل عاتقه هالذنب قال : قولي لا اله الا لاالله يمه .. وا..
قاطعه محمد وهو يتعدل بيمشي ورمى قنبلته وسطهم وطلع قال : سماء عبير فلانه وعلانه ماني متزوجها ولا راح تفرضون علي اي بنت .. ولما ابتزوج انا اللي بختار من اللي تكون وتستاهل انه تكمل حياتها معاي ؟؟
الكل اتسعت عيونهم بذهوول من كلام محمد اللي غلط فيه .. كانوا عارفين ومتأكدين من انه يقصد بكلامه شي .. وما قاله عبث .. .. وانخرسوا .. وحسوا بأن محمد بجد بدا يلعب فيهم ..وبما انه مشوها له وما زوجوه باللي اختاروها له .. قال اعاف السالفه كلها من بدايتها ..
شيخه عصبت منه ولحقته وتحس راسها يفووور من اللي قاعد يصييير .. ومن هاللقاءات اللي اذا حدثت صارت مناقشات من عقب المسامرات والسهرات اللي كانوا يقضونها وتنتهي بالسواليف اللي تفرح القلب .. حطت يدها عالباب اللي كان بيرجفه محمد بعد دخوله الغرفه لتصده بيدها .. تألمت وتحملت وصرخت فيه : محمد انت شناوي فيه .. ما تقول وش تبي بالضبط .. ماتقول لنا شيدور براسك ولا المسأله صارت عناد وبس ..
ما استغرب جيتها وراه قال وهو يجلس على سريره : وانا ما اجبرها تتزوجني .. واللي ما يبينني ما ابيه ..
شيخه وهي تفرك جبهتها وتمسك راسها.. حست بالصداع بدا يغزيها قالت وهي تحاول تهدي نفسها وتتكلم بهدوؤ : انت شتقووول وشتخربط ..البنت حابسه روحها بالغرفه من قالوا لها ..
محمد وهو يأكد لها وبقهر : عشانهم بيزوجونها خالد .. مو عشان اني بتزوج عبير الزفت ..
شيخه بتحاول تقتنع قالت : ومن يقول هالكلام .. ؟؟
محمد بعصبيه وهو يقرب لوجه شيخه قال : انا اللي اقووول .. سمعتها بأذني .. وتكفييييين طلعي برا وسكري الباب .. من امس مو نايم زين ..
شيخه من هول اللي يصير انسحبت بهدوء من غرفته .. ما فيه مجال .. اصوات البنات وجلساتهم .. ولا تقابلوا ينسون انفسهم فيها .. وممكن يخبطون ويقولون كلام يطيح بعض الاحيان بأذانهم .. وما نست اصلا كلام ريم وانتقادها الدائم لفيصل قبل يصير لها اللي صار .. ويا ما وياما طاح بأذنه هالكلام ومشاه بكيفه .. فا ما استبعدته منه .. طلعت لتجلس بالكنب اللي بالصاله تحاول تستوعب .. وخطرت بباله فكره وقالت ما غيره يقدر يحل لنا كل هالسالفه ..
ونزلت تركض من الدرج وشافته بيطلع صوتت له : عميييي ..
التفت وهوينزل نظارته اللي ما امداه لبسها بيستعد للطلعه برا قال وهو متضايق : هلا شيخه ..
شيخه وهي متوتره قالت : ادري بعطلك بس ضروري ..
منصور قال : افا ولله لو تبين الراس دنيته لك آمريني ودخلت معاه للصاله ولوحدهم
شيخه بتوتر قالت : عمي انته عارف وشايف اللي قاعد يصيير .. وانا صراحه بديت اخاف .. خايفه على جدتي انسانه مريضه وكبيره بالسن وطول عمرها ماشين على ماهي تبي .. نجي اللحين نعاكسها ونطلع عن شورها عقب هالعمر .. كذا راح تحس بعدم لزومها .. وجدتي اعرفها بالعناد ما تمشي معها هالامور .. لازم نشوف لنا حل .. يرضي الجميع والاهم يرضيها ..
منصور وهو يفرك نظارته اللي بيده قال : ابو سعود وش رايه بالموضوع ..وابوك وينه ..
شيخه وهي تتنهد قالت : عمي انت تعرفه مشغول ومع هذا عنده علم باللي يصير وقايل هادوها لحد ما تطخ وتمشي مثل ما تبون .. بس انت شايف العيال وتصرفاتهم معاها ..
منصور وهو يتعدل بجلسته ققال : ولا يهمك شيخه فتره وتعدي .. بس اهم شي محمد مواجاته معاها يخففها مو معقوله قله هالاحترام اللي شفناها من شوي ..
شيخه تعذر له قالت : محمد عصبي ولو بحلف انه متحسف بغرفته اللحين .. بس قولي شور علي شسوي ؟؟
دخل عليهم فيصل من عقب ما طق الباب وقالت لهم ليا انها شافتهم داخلين هنا ..
فيصل وهو عند الباب قال : تسمحون ادخل .. ولا اطلع .. وهو مبتسم ..
شيخه ابتسمت .. يارب شقد ترتاح وتقوى من تشوفه قالت : ههههه حياك وين رحت .. كنت ادورك من شوي ..
فيصل وهو يدخل ويسكر الباب وراه قال : موجود بس جتني مكالمه ضروريه وطلعت .. شعندكم .. اكيد تتناقشون باللي صار ..
شيخه وهي تتنهد قالت : ايه ..
منصور وهو منزل راسه قال : كل مشكلتنا بتسرع امي بخطبتها للبنت .. ولا ما كان صار اللي صار ..
شيخه وهي تقول كلمه حق قالت : لا ولله كله منكم انتم يوم كانت برواق وتتشحذكم وبوقت فراغه وانتم تقولون لا .. واليوم يوم تصرفت قلبتوا .. كان عندكم الوقت .. وضيعتوه ..
فيصل وهو يتكلم قال : مو وقت نلوم بعضنا اللحين .. كلام بالماضي ضحك بالعقل ..
اولا واللي لازم يصير .. جدتي تسايرونها ..
شيخه وهي تهز راسها بتأييد وكمل فيصل قال : ثانيا محمد .. محمد انا اكثر واحد يعرفه عصبي وراسه يابس وما يجي معاه العناد وهذ اللي خذاه من جدتي .. وهم الاثنين ما يتصادمون مع بعض ..
وثالثا سالفه هالزواجات هذي لازم تنحل وبرضا الطرفين ..
منصور وهو يأيده قال : اللي تقوله عين العقل ... ومحد معترض .. وامي بسيط امرها ومسايرها .. بس محمد نبي نعرف شاللي وراه .. ما يطلع لنا كل شوي بكلام ..
فيصل وهو يقوم قال : محمد خلوه علي .. انا طالع اكلمه ..
شيخه وهي تتنهد قالت : الله يقويك يارب وتقدر تفهم منه شيخطط ويدور براسه .. وربي يهدي البال ..



وطلعوا كلهم من الدرا منصور لبرا .. وشيخه للصاله عند الجده وام تركي اللي جت وقعدت الجده تشكي لها وام تركي ساكته شتقول يا ربي ..
ام فيصل بتحاول توسع صدر الجده قالت : يا خويلتي .. ريحي بالك وفلي حجاجك .. والدنيا ما تجي بيوم وليله .. وهالامور ما تصير كذا ..
الجده بندم وشكوى قالت : ولله ما ودي بالمضره على احد .. ولا ودي يوقفون بوجهي كذا ..
ام تركي تهاديها قالت : محدن واقف بوجهك ان شاء الله .. بس هذولا جهال وانتي العاقله .. ما لازم نعاكسهم بيعاندون ..
ام فيصل وهي تأيد ام تركي قالت : ايه ولله ولازم نحتويهم ليجون على هوانا ...
ام سعود وام خالد ملتزمين الصمت وما تكلموا ..
بدخله شيخه حاولت تكلمهم وتسولف معهم لتنسيهم اللي صار قد ما تقدر بالسواليف والتقهوي ...



بجهه ثانيه عند البنات ..
ليا وريم متقابلين على صحن حب ويشربون شاهي ..
ورنا ببرودها تروي لندى السالفه ..
ندى وعباتها لا زالت عليها لانهم بيرجعون للبيت علطول بس جايين مسيار خفيف لاهلها قالت : يممممه كل هذا صاير ..
سما بقهر ولانها سمعت كلام محمد قالت بعبره تخنقها : كله منك ندوي الله يسامحك ما كان على بالي ولا حبيته ..انتي اللي فتحتي عيني عليه ..
ريم بعقل قالت : وانتي خبله بعد تندفعين كذا ..
ليا بدلع وهدوء قالت : وزيااااده على هذا لسانك بعد سمعتيه الكلام ..
رنا وهي تذكرهم قالت : مااااقلت لكم ذاك اليوم قصروا اصواتكم لحد يسمعكم .. ما جيتي ياريم من تحت وهو بالصاله جالس ..
كانت السنكم ذاك اليوم كل وحده لسانها طول اذانها ..
سما جلست تصيييح وتمسح بخشمها اللي احمر من شي فركته اياه ..
وندى ناظرت فيها برحمه .. ومأنبها ضميرها .. قالت : طيب الحين وش صار ..
ريم بستهتار : ابد سلامتك .. خالد متنح مايبي يتزوج على زوجته .. هي شسمها ولله ما دري .. ومحمد هقوتي هون من سمع كلامها ..
ندى تركت على ظهرها بالكنب بقل حيله ..شتسوي ما بيدينها شي وهي تفكر بعد بعبير اللي دخلت بهالمعمعه ..




كان عند محمد بغرفته ..
فيصل وهو يكلمه بعقلانه حتى لاحظ هدوءه شوي قال :وطيب من جدك ما تبي سما ..
محمد بهدوء قال : ايه .. هي ما تبي وانا طاب خاطري منها .. سوا كانت تبيني ولا لا ..
فيصل وهو يحاول بفهم منه قال : طيب والحين وش ناوي عليه ..
محمد بحيره قال وهو يلتفت لفيصل : مو ناوي اسوي شي ..وهالعبيروه اذا مصره عليها رحت اللحين لاهلها وملكت عليها وجبتها .. بس وقتها تتحمل ذنبها ..
فيصل وهو يجاريه قال : هالكلام ما ينقال لجدتي .. لا تتسبب عليها .. عسى ماشر بتكرر ما سوى خالد ولا شلون ..
محمد وبدايه نفاذ صبر قال : مدري عنهم ؟؟
فيصل تنهد بحييره : اففففففف .. الله يكتب اللي فيه الخير ..
محمد ساكت :............
محمد بييحاول ينسى الموضوع قال : وش صار عليك ؟؟ وعلى الملكه ..
فيصل بتردد : ولله مدري ما باقي شي .. كلها يومين .. ومتردد
محمد وهو يبتسم له من قلب قال : الله يوفقك يا رب .. تستاهلون بعض ..



ناصر كان يدور بغرفته مو عارف شيسوي.. سالفه ان عبير مو بنتهم ما دخلت مزاجه باين انه عمه وابوه مخبين شي .. وهالشي يرتبط فيها عشان كذا يبون يفتكون منها .. وهو يفكر بينه وبين نفسه قال: لا يكون البنت لقيطه ومربينها .. لالالا ما اعتقد لو لقيطه قالوا لي لجل اعافها وخلصوا . وطرى بباله شي ثاني وقال : لا لا اعوذ بالله شخربط انا وش افكر فيه .. وهمس بصوت مسموع قال : استغفر الله واتوب اليه .. يارب ساعدني يارب ..
وطرى بباله مرت عمه .. قال هي الوحيده اللي ممكن تقولي شاللي يصير .. بس شلون اقابلها واتكلم معاها براحتي .. افففف .. متى ووين بعد .. مسك شعره وشده لورا بقوووه . وهاجس انه بتروح منه كل ماله يسيطر اكثر عليه ..
مسك جواله وراح لرقمها يبي يدق .. تردد بس قوى قلبه ودق مستحيل يضيعها !!
رن مره وثنتين وثلاث .. حتى يجيه صوتها : الووو
بغلاضه صوت قال : فزي وعطي الجوال امك ..ولحد من اخوانك ولا ابوك يحس ..





انتهى ..


بأنتظاركم ..
غيمه عطر

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:44 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

..الطوبه التاسعه عشر ..
.. قراءه ممتعه ..




عبير بدهشه من الوقاحه اللي هالرجل يتكلم فيها طارت عيونها ورجعت الجوال تشوفه وتشوف الاسم الا هو نفس الاسم!! .. كانت مسجله الاسم بأسم وحده من البنات ..رجعته بأذنها وكما العاده بقل تصرف وجنون : انت هيييييييييه يا قليل الحيا وشو فزي وعطيني امك .. اصغر عيالك ولا عبده اببوك ..
ناصر وهو يطير عيونه !!.. شهالالفاظ اللي تطلع منها قال بعصبيه وهو يقوم من مكانه اللي جالسه فيه ويالله وبالله ماسك نفسه واعصابه وحمد ربه اللي مو قدامه قال : عبيروووه قومي فزي عطي الجوال امك ..
لما قال عبيروه انتفضت ورمت الجوال بالارض من الخوف وقلبها يرقع وهي تطالع فيه وهو مرمي بالارض وتكلم نفسها بخوووف قالت بنفسها .. يمه من هذا؟؟ .. ومن وين يعرفني!! .. وكبرت خرعتها من شافت امها داخله ومعها بلوزه لها وتناظر فيها مستغربه منها شفيها قالت بخوف واستنكار وحواجبها معقوده : عبير شفيييك ؟؟
عبير وهي تأشر على الجوال اللي عند رجلين امها قالت بتلعثم : مممم ممادري يمه . قلبي بيوقف ..هذا هذا وهي حاطه يديها وحده على صدرها بخوف ووحده على حلقها قالت :يبيييك ومعصب ..
امها وهي تعقد حواجبها بأستغراب وتنحي لتاخذالجوال وتحطه على اذنها وهي تكلمها قالت: وشو اللي يبيني ومعصب حطت الجوال عند اذنها وقالت : الووو
ناصر وكأنه ما صدق على الله ترد ..من سمع صوتها تكلم : الووو...................




كانت جالسه عالكنب بجناحها .. وبيدها الجوال تتصل ويطلع مشغووول ..
ندى وهي تتحسس رجلها وعاقده حواجبها اليوم تحس انها وارمه شوي وتوخزها ..ورجعت تطالع بالجوال وهي شبه منحنيه ..
ونفس الشي يعطيها مشغووول قالت بنرفزه وهي ترجع ظهرها للكنب وتسمع صوت باب الجناح اتسكر عرفت انه تركي اللي جا التففت صوب الباب الا فعلا هذا هو ..: قالت بصوت واطي وهي ترمي الجوال جنبها : افففففف هذي ليش ما ترد علي وشاللي مشغل خطها كذا ..
تركي وه يرمي ثقله كله بجنبها عالكنب ويحاوط راسها واكتافها بأيديه ليقربها له قال : ومن هذي ؟؟ وهو مبتسم .
ندى وهي تلتفت له وتبادله ابتسامته قالت : عبير .. وقمزت : آآآآآه
التففت تركي وبحذر يبعد رجله وقال وهو يتعدل بجلسته: شفيك ؟؟
ندى وهي عافسه ملامحها حست من لمسه رجله لرجلها هاللمسه الخفيفه خدرت رجلها قالت: آآآآي رجلي اليوم مدري شفيها ..
تركي بحذر قال : اوووه صح المفروووض هذي سيدا من المطار للمستشفى و مجبسينها من طبينا الديره ..
ندى بكره لهالسالفه و هي تتخصر له قالت : لاولله .!! وانا عساني اقول آي الا وقلتوا نجبسها !!
تركي من جده قال : ايه ولله هالجبس ما قعد اسبوعين بالضبط على رجلك .. كأنه فيه دعوه .. الاولى بزواجنا .. ومارضيتي تجيني مجبسه .. وثانيها بالسفره ..
ندى وهي تكمل له قالت :بتقول ثالثها هنا .. لا ولله ما احطه تسمع ..!!
تركي يعطيها معلومه وبحزم وما اعجبته لهجتها قال : تراي مو راضي بفكتها لعلمك بس .. بس هم شروطهم كذا ما تركبين الطياره ورجلك مجبسه .. وبعدين ما حطوا لك مشد ؟؟ وهو يحرك يده بأستفسار عنها !!.. وينه ما اشوفه علليك وليه ما تلبسينه ؟؟..
ندى بدلع عليه تحاول ترقع اللي سوته من شوي قالت : حيااااتي ولله لا حطيته احس رجلي تبرد وتصير زرقا !!..
رفع حواجبه تركي وهي يناظر فيها قال : انتبهي لها لحد ما نروح بكرا ونسوي لها اشعه .. ونشوف وضعها ..ضرووري هه .. قالها وهو يقوم من عندها متوجهه للدار
ندى وهي تحذره قالت: اوكي نرووح بس من اللحين لا تناقشني بأني احط الجبس !!
هذا انا قلت لك ..
تركي وهو يلف لها ويحاول يفه هالعناد ليش قال : انا مادري شهالعداوه اللي بينك وبين الجبس ليه ما تبينه .. وعشان يخوفها قال : على فكره ممكن رجللك تعيــــب اذا ما جبستيها لو احتاجت .. بيجبر العظم مااايل وساعتها تحملي المنظر ..وبيخوفها زياده قال ممكن نكسرها لك عشان نرجع نجبرها صح !!
ندى بهت وجهها من كلامه .. وهي تشوفه يدخل لداخل الغرفه .. حست بشده كلامه معها ورجعت تناظر لرجلها بخوووف ..



ام سعود وهي تآخذ شماغ ابو سعود منه قالت : ولله ما ودي اغثك وانت توك داخل بس اسمعني ..
حياه بنتنا لا يقررونها .. ولا تدفع بنتي ثمن قرارات غيرها ..
ابو سعود وهو يضحك ومقدر خوفها قال : يا بنت الحلال قولي لا آله الا الله .. واللي كاتبه ربك بيصير ..
ام سعود وبأندفاع وهالسالفه تآكل وتشرب معها قالت : ونعم بالله .. بس من اللحين اقولك .. وبعدين خالتي الله يهداها شله مستعجله هالكثر اللي صبرها هالسنين يصبرها هاليومين .. خبصتنا ..
ابو سعود وهو يلبس جلابيته حقت البيت قال : امي مره كبيره وبالمسايس تجي .. وانتم دامكم تعجنون بهالسالفه تراكم بتكبرونها ..
خلو ملكه فيصل تمر ويصير خير انا اللي بفاتحها وبنمشي الامور ..
ام سعود بضيقه وتأكيد عليه قالت : ايه بس انتبه قلت لك ..
ابو سعود وهو يحاول يفهم قال : واللحين انتي ليش معترضه على خالد ؟؟ يعني لو كان بوضع احسن من اللي هو فيه بتعترضين زي اللحين ؟؟
ام سعود وهي تندفع مره وحده قالت : ابوووسعوود الله يهداك .. خالد الله يشافيه وما هذا قصدي .. اقصد انه متزوج الولد وما يبيها .. تبيني اقولها لك كذا يعني ..
ابو سعود وهو يلبس طاقيته قال: على بالي .. يالله انا بنزل لتحت هاللحين امي تنتظرني ..
ام سعود علقت ملابسه وطلعت معاه ..



الصبـــح الاحد الساعه 8ونص ..
بالصاله كانوا ابوسعود ومحمد وفيصل وابو خالد يفطرون والجده معهم ..
شيخه من بعد ما جهزت الفطور مع ام فيصل طلعت تدور ريم ..
ولقتها بدار جدتها ما قامت ميييته البنت نووم .. دخلت شيخه وهي تشوف الجده مطفيه المكيف والستاره مفتوحه والضوء منتشر بالغرفه وسكووون صوت الهواء والعصافير برا ينسمع من كبر الشباك ولانه مفتووح ..
جلست على طرف السرير وهي تحوس لها شعرها بمحاوله لتصحيتها ..
وبمجرد ما حطت يدها على راسها وحست فيها ريم الا ونطت .. ومن نطتها نقزت شيخه بخوف : بسم الله عليك ..
ريم وهي تعدل شعرها وعيونها عافسها النوم فركتهم لتطالع اللي قدامها بوضوح الا هذي شيخه تنهدت بأرتياح ورمت راسها من جديد ..
شيخه بخوووف قالت : ريم ريم صحيتي ؟؟
ريم وهي خدرانه قالت : اييييييه..
شيخه وهي تلفها وتبعد شعرها عن وجهها قالت : قومي اصحي صحصحي معاي شفيييك .. وهي تلمس وجهها حار ..
ريم وهي تتعدل شوي قالت : مافيني شي بس متخدره مو قادره اقوووم ..
شيخه وهي تتذكر اللي صار وقالت بهمس : الله لا يعيد الشر ..
وبدون ادنى توقع من شيخه انها سمعتها قالت ريم : اي شر شيوخ ..وهي ما زالت على وضعها ووجها بين المخدتين
شيخه وهي تلتفت مصدومه سمعتها اكيييد قالت : ولاشي ياعمري .. ولا شي .. بس قومي شفييك ..قومي خذيلك دش ماء بارد تصحصحين .. وبعدين لا تنسين اليوم اذا محتاجه تروحين الصالون تسوين شي قولي لي .. عشان بكرا ..
ريم تحس بضيقه كل يوم تزيد فركت جبينها وقالت : اوكي واستقعدت وهي تقول .. ايه كنت بقولك بس شيخه .. قالت برجا لها : اي شر اللي تتكلمين عنه ..
شيخه وهي تحاول ترقعها قالت : اي شر .. شفييك ريوووم وهي تقرب لها وتلمس وجنته لقتها دافيه قالت : يوووه ريم شكلك بدايه سخونه قومي خذيلك دوش بارد مثل ما قلت وبسوي لك عصير برتقال لنكافحها من البدايه مو ناقصين تقابلين فيصل وانتي تعبانه ..
ريم وهي تفز وبغت تطيح من السرير وهي تصصح من جد قالت : وشووو .. لا لا لا .. ما ابي اشوفه لا مستحيل يمه استحي .. هو شافني خلاص .. وانا ما ابي اشوففه ..
قربت شيخه لها بعصبيه وهي تحط يدينها على افم ريم وتقربها لها وترصها لصدرها بقوووه وهي تلتفت للباب .. لانهم بالصاله وخايفه لا يكون سمعها قالت من بين اسنانها : وانتو بقر ما تفهمووون .. ما تحطون السنتكم بلهاتكم .. الوحده لسانها مترين وما تحسب لاحد .. افرضي سمعك .. وبعديييين شله تبين تروحين للصالون اذا ما تبين تشوفينه ..
ريم وهي تبعد يدين شيخه عن افمها وانفها لانها حست بتختنق كانت ساده شيخه بيدينها على وجهها بقوه .. خايفه لا يسمعها قالت : يمممممه خنقتيني ... عشان الناس اللي تبي تجي .. ولا مو جاي احد ..
شيخه وهي تخانقها وبزعل قالت : صالون مافيه الا اذا تبين تطلعين لفيصل .. واذا مانتي طالعه مو لازم نروح نضيع وقت ..جدتهم من ورااهم دخلت ومعها كيس قالت : الا بتطلع له .. ومن اللي يقول ماهي بطالعه ..!!
شيخه وهي تلتفت وضحكت .. سبحان الله دخلات الجده تجي بعض الاحيان بوقت مناسب : هههههههههههههههههههه راحت عليك ريم .. حكمت المحكمه عليك حضوريا هههههه
ريم رغم انها منعفسه الا انها ضحكت : ههههههههههه
رنا وهي جايه معصبه والنفسيه زفت مقومها جوال شيخه من النوم قالت : شيخه خذي هالزفت وهي ترميه لها وتلقفه شيخه .. يرن ازعجني ..
جدتها وهي تجلس على السرير قالت : هاااه قمتي من النوووم يا خيشه النوووم ..
رنا بملل ما كان ينقصها الا جدتها تستلمها وهي توها صاحيه من النوم .. او بالاحرى مزعجينه بنومتها : ياااصباااح ياعليم يارزاق ياكريم وبتسليييك كشرت بضحكتها وقالت :شلووونك جديده وشخبااارك ..
ولما بدت بالتسليك رنا هي طلعت شيخه لان جوالها رجع رن مره ثانيه .. ولجه جدتها ورنا ما راح تخلص وخصوصا اذا طب منصوووور .. يكمل لهم الباقي ..


شيخه وهي تتنهد من شافت الرقم ما تكرهها لا بس تحس بضيقه من بعد ما تكلمها وقلبها يعورها ردت : الوووو
ريا بهدووء وبقـــصد : صباح الخير شيخه بيتنا ..
شيخه وهي تتنهد وبزعل وضيقه قالت: ريااااا .. ارجوووك .. وهي عافسه ملامحها ..
نغزها لتكمل قالت وهي تعفس ملامحها لاخوها وبعدم رضااا : شيوووخ حياتي .. انا في وهقه .. ومالي غيرك اشكي لها تعرفين امي .. وسالم لاهي عني ..
شيخه وقلبها يعورها من هالمكالمه قالت : خير انشاءالله شفيك ؟؟
ريا تكمل وهي تناظر بأخوها اللي ينقلها الكلام قالت : تكفين شيوووخ ابي اشوفك .. ابي اتكلم معاك .. بختنق ..
شيخه بأستغراب وطيبه قلب منها قالت : مو قولي لي شالسالفه ريا حبيبتي وانا احاول اساعدك ..
ريا بأستمرار : بيزوجوني شايب منتهي .. ومو عارفه شسوي . ابي اشوووفك تكفيين ..
شيخه بتنهد ضيقه قالت : وشوفتي وش بتسوي فيك .. تكفين بعديني عن المشاكل ..
ريا بزعل قالت : افا شيخه افا .. شوفتك تواسيني وتصبرني وتقويني .. الا اذا انتي عكسي وشوفتك لي تضايقك هذا شي ثاني .. وبصوت بدا يهتز من البكى قالت : انا محححد عندي اشكيله .. وبكت قهرررر .. ايه قهر من انها تحت سيطره اخوها وتنفذ له شي يضر من حبتها بيوم وسكنت معاهم ..
شيخه وقلبها تقطع عليها قالت : استهدي بالله .. يا ريا حبيبتي انتي .. وين اشوفك ياعمري ..!! ما ينفع بعد اننا نتكلم بمثل هالكلام والمواضيع بمكان عام .. ولا اقدر اجيبك للبيت هنا ..
ريا بسرررعه قالت : انتي تعالي لي تكفين شيخه .. !!
شيخه وهي تطير عيونها وبرفض تام قالت : مستحييييل اطب بيتكم .. ولتأيسها منها اكثر قوت قلبها وقالت : لا تخافين الله معك يا ريا .. واذا تحبيني من جد ما تطلبين مني شي فوق استطاعتي .. ويسبب لي ولك مشاكل .. ولجل ما تعطيها مجال زياده قالت مع السلامه .. وهي تسكر الخط وقلبها تحسه طبووول .. مجررد بس فكره انها تروح لهم للبيت تخنقها ..


ريا وهي تبعد الجوال قالت وهي تمسح دموعها : سكرررررت !!
سالم وهو يضرب فخذه بيده قال: آآآآآآآخخخخخ بس آآآآخخخ .. لو اشوفها بس ..
ريا بتقنعه قالت : تكفى سالم البنت راحت بخيرها وشرها .. مع اني ما ظنتي وراها شر .. اتركها شتبي فيها ..
سالم بتفلت قال بشي يحسه داخله : روووحي فيها معللقه معللقه وهو يضرب على صدره .. ولما انتبه قام وصرررخ عليها : وانتي شدخلك .. يالله قومي انقلعي من وجهي قوومي . ..
قامت ريا بخوووف وهي تطلع من جناحه ..


ببيت ابو تركي ..
ابو تركي : لا لا ما تشوفون شر ..
تركي+ندى : ما يجيك !!
ام تركي وامنيه بقلبها عبرت عنها بطريقه ثانيه قالت : يمه تركي .. بما انكم بتروحون المستشفى .. مروا على الطبيب بعد عشان ما تتعبين ندى وينزل التهاب حلقك على صدرك ..
ندى كالعاده ما فهمت بس تركي فهم قالت : لا الحمد لله احسن بكثير .. اخذت علاج عندي وتحسنت ..
ام تركي وبتوضيح اكثر قالت : ايه معليه ان حصل مرووو .. وانتبهو من الاشعه ..!!>>وهي تشدد على هالكلمه ..
ابو تركي هو نفسه انحرج .. وتركي ليقطع الاحراج من بعد ما حس انوه بعد ندى بدت تستوعب كلام خالتها قال: الحمد لله انا شبعت وهو يقوم قال : شكلي نسيت نظارتي فوق بروح اجيبها وانتي البسي عبايتك ندى ..
ندى قامت من بعد ما مسك يدها يساعدها وخذت عباتها وودها الارض تنشق وتبلعها ..




بالمستشفى ..
كان يناظر وجهها وسرحان وهو يتذكر موقفها معاه اول ما التقى فيها ..
وبعدها ايام الشقه وتذكر لما دخل بيوم من الايام الظهر وكانت الساعه 3الاربع كان طالع من المستشفى ورايح يطل عليها ..
دخل الشقه وهو يتلفت يمين ويسار من عند الباب مافيه احد ولا صوت .. سحب المفتاح من الباب ودخل شوي وسكر الباب برجله ..
طل بالمطبخ مهي فيه .. وقال ميه بالميه بالدار ..
دخل وما لقاها بس صوت دش الحمام مفتوح وقوي عرف انها فيه .. قرب من باب الحمام بيطق الا يسمعها تكلم نفسها وتصيييح :
( اهئ اهي .. الله يآخذني وافتك ..الله يآخذني .. الله لا يوفقك يا صباح .. حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل فيكم .. الله يكسر يدك يا خااالد ..) انقهر خالد منها وهو يرجف الباب عليها ...
زينه بخوف ونوت تنزلق من الماء شهقت : اههههئئئئ .. مو خوف منه بس خوف من انه يكون احد دخل عليها
سكرت الماء وهي تسمعه : الحمد لله والشكر بس .. العقل نعمه .. اسم الله لا تذكرينه بالحمام ..
زينه بكت بقهر مو عوايدها تذكر اسم الله بالحمام بس من قهر فيها مو قادره تعبر فيه ..
تنشفت بسرعه ولبست البجامه وطلعت .. لتلقاه قاعد لها عالسرير ..
مرت من جنبه ولا كأنه موجووود .. بس هو انقهر منها سحب يدها ليوقفها وبتسلط عليها وتفريغ للقهر قال وهو يقرب وجهه لوجهها وانفاسه اللي تطلع منه قويه وملتهبه تلفحح وجهها قال : ان سمعتك تدعين علي مره ثانيه قصيت لسانك ..
وزينه رغم قربه لوجهها الا انها ردت عليه بدون خوووف وعيونه بعيونها قالت بأستهتار فيه : هه .. خايف دعوتي تنقبل ؟؟!!
خالد وهو يبعدها عن وجهه بقرف لترتمي عالسرير قال : على اساس دعوتك ما بينها وبين الله حجاب ..
ضحت ضحكتها اللي تنرفزه وتستفزه فيها : هه .. استغفر ربك .. انا مادري شهالعقليه عليك ..وتذكر دعوتي ما بينها وبين الله حجاب .. ظلمتوني وخذيتوا حياتي انت وابوي وصباحوه .. حسبي الله فيكم حسبي الله فيك .. يارب اشوفها فيكم بيوم يا.....
ما كملت من قوه الكف اللي زنت منه اذنها لتطيح على السرير وشعرها كله ينتسف عليها ليغطيها .. بعدته بقوووه من وجهها وقالت : ههههههههههههههههههههههه .. عفيه عليك يالرجال .. عفيــــــ.... آآآآآآآآآآآآآه .
شد شعرها ونزل عليها بالخناق والتهزيء والتجريح ...
حرك راسه بقووووه لليمين من هالذكرى اللي جت بباله .. يلوم نفسه بالساعه والدقيقه والثانيه .. على اشياء كان يسويها فيها لما يتذكرها ينشل عقله عن التفكير ومستغرب من قدرته على تنفيذها بصم مليون بالميه انه ما كان بوعيه .. واللحين مو قادر يلمسها ولا يبوسها ولا يسولف معاها من هلمواقف اللي حصلت بينهم .. شاللي يشفع له ولا يخوله انه يحسسها بقربه ولا اهتمامه ؟؟ يحس انه بيتعبها ومتأكد من عدم رغبتها ..وما غيرقلبه يوجعه عليها .. ويتذكر ايااااام كانت فيها قدامه ومشبعها ومسقيها من الضرب والتفشش فيها ..
حرك كرسيه بألم من عندها وهو بيرجع لغرفته ..



لما طلع وداه الممرض اللي معاه ..
ولما دخل لقى محمد وخاله ابو تركي بالغرفه .. ابتسم لهم بهم .. وقفه الممرض وسلم عليهم .. وقام محمد ليساعده ليرجع مكانه ..
ولما رجع قرب ابو تركي وومحمد عنده ..
ابو تركي بأبتسامه من تحسنه اللي ظهر عليه قال: صبحك الله بالخير .. هاه يا بوك كيف اصبحت ؟؟
خالد بأبتسامه رد: صبحك الله بالنور .. كنك تدري ياخالي اني ابيك !!
ابو تركي وهو يقرب ومحمد التزم الصمت قال : سم يا ولدي ..شبغيت ؟؟
خالد وهو يريح ظهره قال بدون لا يلف ويدور وسيدا : بخصوص زينه .. انا بقولك شي واتمنى من كل قلبي لا تقاطعني .. واسمعني للآخر ..
ابو تركي فهمه وقال بحزم وشهامه : ولااااقررررش يدخل بحساب المستشفى يا خالد تسمع .. !!
خالد عفس ملامحه واستغرب خاله اللي فهمه علطول قال : يا خالي ما يصير .. هي بغيبوبه والله العالم متى تصحى .. وشاغله مكان مهم .. ويكلف بعد .. و
قاطعه ابو تركي وهو يقوووم بزعل : خالد قل لا اله الا الله.. مو عيب عليك تقول هالكلام .. هذي مهي زينه بحقي آخذ منك شي .. وانت اللي تقدمه لهالمستشفى مو شوي .. واعتبرها مكافئه ..
خالد برفض تام قال : وان طالت يا خالي؟؟ .. ما راح ارضى !!..المستشفى يأخذ حقه بالكامل وألا ..!!
قاطعه خاله بنظره غاضبه : وألا ايش يا خالد ..؟؟
خالد وما وده لو وصلت لهنا قال : ولا بسحبها اي مستشفى ثاني ..
خاله بزعل حقيقي قال : افاولله افاااا .. ما هقيتها منك يا خالد ماهقيتها ..
محمد بتدخل قال : قولو لا اله الا الله .. خالد مو قصده بس هو عارف التكلفه .. وكذا بيكون اريح له ..
خالد سكن فجأه ومغمض عيونه ..
ابو تركي وهو يسمع لكلام محمد تكلم مقاطعه وعيونه على خالد وقال : خااالد شفييك؟؟ وهو يقرب له ويحط يده على كتفه ..
محمد انتبه وقرب له .. وبخووف طبطب على خده : خالد .. خالد ..
خالهم انقبض قلبه خايف لا يكون صار له شي ..
محمد فتح عينه ليشوف الوضع واخذ السماعه يقيس الضغط لقاه بهبووووط سريع ..
ضغط الزر بسررعه لتجيهم الممرضه ويطلب منها ابره والمحلول وهو يحاول يصحيه ويكلمه ..
ابو تركي بخوف ولمحمد قال : شفيه ؟؟
محمد وهو يطبطب على خد خالد ويشوفه عيونه بدت تروح وتجي والاغماء بدء يسيطر عليه قال : مافيه شي انشالله بس انخفاض بسيط بالضغط ..
ولما حضرت له الممرضه الابره عطاه اياه علطول بالوريد اسرع مفعول وركب السيلكون ..
شوفتها والاشياء اللي يتذكرها ونقاش بسيط كانت قادره انه تهده .. وتلعب فيه ..
خالهم ابو تركي خوفه عليه ما خلاه يطلع من الغرفه .. ظل جالس جنبه لحد ما تنبه لهم خالد من جديد بعد ما بدا ضغطه يتعدل ويهدا شوي ..
فتح عيونه بهدووووء وهو يحس بحركاتهم حوله .. خاله وهو يقرب له زياده : خالد ابوي .. شلونك اللحين؟؟ .
خالد حس بنبره الخوف بصوت خاله .. مو قادر انه يتكلم يطمنه ولا حتى له حيل يحس كل شي بجسمه خاينه .. ما قدر غير انه يطمنه بأبتسامه ..
ابو تركي وهو يقوم ويبوس راسه قال: يابوي لا تتعب نفسك .. اللي تبيه بيصير بس ريح حالك ..
محمد وبجديه شوي قال : ايه احنا محتاجينك .. وغيرنا بعد بأمس الحاجه لك ,, وانت عارف من اقصد.. لاتخلي الظروف اللي مريت فيها تهدك بسرعه ..
..... السلام عليكم ..
كلهم التفتوا صوب الباب .. كان فيصل داخل عليهم لابس بنطلون اسود وبلوزه رماديه فاتحه والبالطو ماسكه بيده ومع كم ملف بعد دليل انه توه واصل للمستشفى ولما شاف لمتهم .. قبضه قلبه وهو يقرب ويشوفه وحواجبه معقوده : سلامات شفيكم .. ؟؟
خالهم وهو يبتعد عنه شوي ليتعدل بوقفته ويستقيم قال : سلامتك .. قاعدين نسولف بس ..
محمد ابتسم وحتى خالد .. فيصل ماكان مقتنع وشو اللي يسولفون وخالد متممد بهالشكل وباين انه تحت مفعول الابره قال بخوف : لا من جد شصاير ؟؟
محمد وهو يضحك : ههههههههههه ابد والله .. الاخ رايح لزوجته ومو مآكل شي .. ونقاش بسيط سبب له انخفاض بالضغط ..
فيصل وهو ينزل الاغراض اللي بيديه على الكنبه ويقرب له . ويمسك يده بقوه ليدعمه قال بأخوه : افا خالد هذا تصرف .. لازم تداري صحتك ياخوك ... ما يصير هالكلام .. ولا ناسي انه لازم تقوى وتطيب عشان تقابل زوجتك وتساعدها ..
خالد وبملامح هاديه مقاربه للبروده قال بقلب مثقل : الله كريم ..
خالهم وهو يستعد للطلعه قال : ونعم بالله .. يالله يا عيال استأذن .. وانتم بعد خلوه يرتاح شوي وكلكم على شغلكم ..
محمد وهو يبتسم قال : انشاء الله .. يالله خالد حاول تنام اوكي ..
وطلعوا ابو تركي ومحمد ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, ماصرنا, البحة, بنيت, حموله, غيمة, طوبه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t182137.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط¨ظ†ظٹطھ ط§ظ„ط¨ظٹطھ ط·ظˆط¨ظ‡ ط·ظˆط¨ظ‡ ظ„ط­ط¯ ظ…ط§طµط±ظ†ط§ ط­ظ…ظˆظ„ظ‡ طŒ ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ط© : … | Bloggy This thread Refback 28-11-14 09:23 AM
Untitled document This thread Refback 06-08-14 12:10 AM
Untitled document This thread Refback 17-07-14 04:11 AM


الساعة الآن 11:14 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية