لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-11-12, 05:36 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

.
..الطوبه الرابعه عشر ..




كان جاي ومعاه علبه ماء بيده .. ودخل ولقا العالم خفت وشبه فاضيه القاعه .. ما غير اخوانه وخاله ابو تركي جالسين عند منقد الشاهي والقهوه .. وبعض من العمال يدورون بالقاعه ينظفون ..
مسكه فيصل من وراه : مااا تقول وين رحت واختفيت فجأه ..
منصور وهو يلتفت قال: هلااا وين هالامه اللي هنا توو .. ووين تركي ..؟؟
فيصل وهو يناظر فيه عارف انه يستعبط عليه قال: وشووو اللي وين تركي .. تركي اللحين تلقاه سافر قالها وهو يستهتر فيه ويضحك .. .. دخل لزوجته ..
منصور اللي انصدم من جده : لاااعاااد تقولوها صادق ؟؟
فيصل وهو يضربه من صدره قاله : هييه شفييك يالاخو .. من جدك انت .. لهم نص ساعه بعد راحوا للببيت .. والعالم رااايحه .. اقووول بس لا تدوشنا وتضيع السالفه .. وقووول وين كنت ..؟؟
منصووور وهو يجلس على اقرب كنبه قال : فكني الله يا رجال .. بشيل الدله وانكبت علي ..
وتعيجزت اروح البيت واتأخر فا رحت وديته لمغسله قريبه هنا اعرفها يغسله وينشفه بعشر دقايق وبس حط الثوب بالغساله اختربت .. فا وش سووويت رحت فالنيله وسروال السسنه للبيت تخيل .. والا القي رجلي حمرا حطيت كريم عليها ولبست ثووب وجيت ..
وقال بطفش : يعني خلااص قضى الزووواج .. !!
فيصل وهو يضحك عليه قال : ههههه ايه للرجال قضى شتبينا نسوي .. نطق طيران ..
منصور وهو يضحك ووده بهالشي قال : اخ بس حظهم هالحريم هم اللي يحللون هالزواج تحليل ..
محمد وهو جايهم من بعد ما نزل اخته للبيت .. وجاب امه .. : السلااااام علليكم ..
فيصل ومنصووور : وعليكم السلام .. وكمل فيصل وقال : والرحمه ..
محمد وهو يجلس جنبهم قال : آآآه بس ..
فيصل وهو يلتفت له قال : شفيييك ؟؟
محمد وهو متأثر شوي قال: الله لا يبين غلاها .. من جد من الحين فاقدها ..
منصور وهو حاط رجل على رجل قال : الحمد لله والشكر بس .. وش خليت لليا وريم ..
من قال ليا وريم انتفض قلبه فيصل وقال : الله يوفقها يا بن الحلال ..
محمد : آآميين ..
والتفت لفيصل وقال : هاه ؟؟ وانت متى بنفرح فييك .. افف لله يعينك على دبكه جايتك ؟؟
فيصل وهو يرفع حواجبه قال : خلووني ابلع السالفه بالاول ..
منصوور بخباثه ومن وراء ضحكه مشكوك فيها قال : عاااد ريوم صغيوره تبلعها بسهوووله ..
فهمه فيصل وهو يرجفه بمقفى يده من صدره ..
محمد ومنصوور : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه


طبعا سعووود حضر بدايه الزواج وراح بدري لانه عنده سفره لجده .. وبوقت اختبارات .. بالنسبه له ..




شيخه ووجهها مبهووت .. من الصدمه ما توقعت تشوفها وهنا بعد .. وش اللي جايبها ..
البنت : شلونك شيخه .. قالتها وعيونها قزاز من الدموع ..
شيخه وهو تقرب لها وتبوسها وبأبتسامه طافيه قالت : بخير .. هلا فيك ..
البنت نزلت راسها تداري دمعتها قالت : لما سمعت انه اليوم زواج بنت عمتك قلت خليني اجي واشوفك .. عارفه انك ما تروح لاماكن كثيره .. ولا ترددين على مكان معين اقدر اشوفك فيه .. فا ما لقيت غير هالفرصه .. واتمنى ما اكون ازعجتك ..
شيخه وهي تتنهد وتجدد ابتسامتها بأبتسامه افضل قالت : حياااك تفضلي .. ومشت ومشت البنت جنبها وشيخه بطيبه قلبها حطت ذراعها على اكتاف هالبنت ..
قالت شيخه بحب وفي لها البنت : قوليلي عن اخبارك .. ووشلون امك ..؟؟
البنت : ماحنا بخير من يوم تركتينا شيووخ .. بيتنا طفا من اليوم اللي طلعتي منه ..
زوجه سالم جننت بأمي .. رغم قربها والصله اللي بينهم بس مجننتنا .. غيرت حتى سالم علينا .. لبست جلد ماهو بجلدها ..
.....: هذي حوبه بنتي اللي ما قدرتوها .. وبكل عين قويه جايه تقولين لها هالحكي شتبينها تسوي ..
شيخه وهي تلتفت مفزوعه من صوت امها اللي جاء من وراهها وقالت : يمه تكفين لا تفضحينا .. شفيك على البنت .. ؟؟
ام خالد وهي تكلم بنتها ولانها عارفه طيبه قلبها قالت : شيخه بعدي شوي وهي تقرب لاخت سالم وقالت : حركات هالاستعطاف هذي شيليها من بالك .. ولو جيتي انتي وامك ومرت اخوك فوقها تطلبونها ما اعطيتكم ياها وراسي يشم الهواء . ..
شيخه تبي تهدي من انفعال امها قالت : يمه الله يهدااك .. ومن قال لك انها جايه تبيني ما يجووز يمه .. تكفيين خلينا ..
ام خالد بقهر قالت : بخلييك بس يا شيخه طيبه قلبك لا تصير سذاجه ..
شيخه بلعتها وسكتت وهي تقول لامها : يمه خلاااص .. وراحت امها مقفيه عنهم .. واخت سالم منزله راسها الارض ..
شيخه وهي تآخذها لبعيد شوي عن الصاله لا يشوفهم احد ويجس يتفلت على البنت بكلام ثاني .. ووقف فيها عن دورات المياه بالصاله اللي قباله قالت : حبيبتي امسحيها بوجهي .. امي من قهرها علي ..
البنت : آسفه شيوووخ .. ما كنت ابي اعكر مزاجك .. بس شوقي لك هو اللي جابني اليوم اشوفك .. وربي يا شيووخ من قبل تدخلين حياتي وانا مقتنعه فيها .. بس من دخلتيها تغيرت .. ولما طلعتي منها .. ما عدت اطيقها مو متحمله ..
شيخه وهي تهديها قالت : ما كانت علي سهله طلعتي .. بس سالم غدر فيني .. وعشان ما تتشوه صورته بعيني اكثر واضل محافظه على الايام الحلوه اللي قضيتها معاه طلعت .. لو ما طلعت كان صورته بتتشوه اكثر عن قبل .. ليالي وانا ادعي ربي ينزع محبته من قلبي .. واليوم الحمد لله .. انا عايشه براحه .. وحياتي صارت ملك اهلي وبناتي ..
البنت وهي تشششهق : أأهىىى .. تزوجتي ؟؟
شيخه وهي تبتسم : لا ما تزوجت .. بنات عمامي واختي عديتهم بناتي .. ولهيت فيهم عن محبه سالم ..
البنت بأرتياح وامل : اشوووه ..
شيخه وهي تبتسم وفهمت تفكير البنيه قالت : حبيبتي .. انا ما احل لاخوك دامني ما تزوجت غيره ..
ولو كتب الله وتزوجت ما اعتقد تتمنين لي الطلاق عشان تفرحين اخوك اللي غدرني ..
البنت بكت من هالقلب اللي للحين فاهمها قالت بصياح : ولله عالم اني اتمنى لك الخير .. بس ...
ناظرت فيها شيخه تنتظرها تكمل قالت : شفيك بس ايش ؟؟
البنت وهي تنكب عليها ضامتها قالت : بس و لله ما عاااد اقدر اعيش من غيرك .. تكفين شيخه خليك بحياتي موجوده ..
عطفت عليها شيخه .. وخصوصا محبتها بقلبها ما تغيرت .. وياما وياما مرت على بالها .. بس قالت البنت لاهيه ليش اروح ارجع انبش بشي انتهى .. : شيخه وهي تشد على ضمتها قالت : انا موجوده .. بس بحياتك تكفين لاعاد تدخليني ولا تحاولين .. اذا انتي حابه لي الخير واكون سعيده .. ابعديني عن محيط بالموت قدرت اطلع منه ..
البنت وهي ترفع نفسها وتتعدل وتمسح دموعها قالت : اكيد حابه .. بس وهي تطلع جواله وتضغط رقم معين قالت وهي تسمعه رن او لا : هذا رقمي .. تكفين خليني اكلمك بين كل وقت والثاني ..
شيخه ما حبت تردها .. وشلون تردهاا والبنت للحين مو ناسيه رقمها قالت: ابشري ..
عدلت طرحتها البنت على راسها .. وتحركت بتمشي قالت : بحفظ الله شيووخ ..
شيخه وهي تودعها قالت : بأمان الكريم .. ووقف تناظر فيها وهي رايحه لحد ما طلعت من الباب ..



.......: حتى مع اللي غدروا فيك حنونه ...
شيخه وهي تلتفت .. ابتسمت من ريم اللي عساها بس تغيب عن عينها دقيق الا راحت تدورها ..
شيخه وهي تضحك قالت : يمممه منكم مترصديين لي .. ولمت ريم بذراعها ماشي لداخل القاعه ..


وبمكان بعيد عن محيط الفرح .. كان ماشي للشقه بيعرف سبب هالضيقه اللي فيه .. ليش مو مرتاح .. معقووووله كل هذا تأنيب ضميره .. وباللي صار لهالمخلوقه من وراه .. واثناء ماهو يفكر بالاسباب .. تعالت نغمه جواله معلنه الاتصال جايه .. رفعه وقلبه زادت دقاااته من شاف الرقم وهو يقول .. سترك يا رب ..: الووو
ام محمد وهي تبكي: الحقني يا دكتور زينه ..
من نطقت ام محمد اسم زينه وخفت رجله عن سرعه السياره وارتخت .. مو متحمل يصيير شي ثاني فيها .. قال بخوووف وصوت شبه عالي وصااارم : شفيهااا؟؟!!
ام محمد وهي تبكي بخوووف : مش لئياها وقوزي عمال بيدورها برا حوالين الشئه مش لأينها يا دكتووور ..
خالد وهو يوقف بجنب الرصيف وبشارع يعتبر عااام قال : ووينك عنها .. ما وصيييتك ما تغيييب من عييينك ؟؟
ام محمد وهي تصصيح : مش عااارفه مش عااارفه ..
خالد وهو يمشي السياااره من جديد ويمشي بسرعه للشقه قال : جاااي جااااي .. وسكر بعصبيه .. والف فكره وفكره تجي براسه وهو يردد .. يا رب الطف يا رب سترك .. والشيطان بدا يلعب فيه .. وشلووون قدرت اصلا تطلع وهي بهالحاله .. من طلعها ... وبأثناء ماهو يفكر وفكرهه يوديه ويجيبه وبدخوله لاحد شوارع الحي الطووويله والشبه مظلمه .. لمح زووول يترنننح .. عباله ظل النخل .. بس لا هذا زولها زولها خيالها .. هدا السرعه وهو مفجوووع .. هالمكان من قرييب للشقه شلون امداها تمشي هالمسافه كلها ووين بترووح كل هذا قبل يوووقف .. سحب بريييك قوووي .. ارعبها تراجعت فيه للورا .. مبتعده عن هاللي وقف عندها والخوف ينفضها نفض .. عارفه انها مهي قد هالشغله ..بس كل تفكيرها انها تطلع من محيطه وبيئته .. وان كل شي بيصير لها ارحم من العيشه معه .. ما عادت تطيق وعووده .. كلماته .. حظوووره .. ولا حتى ريحته ..
نززل من سياارته والعصبيه متملكته من خوفه عليها وان يكوون صااير لهاا ..
تراجعت مبتعده عنه .. بس كان اسرع لها مسكها من يديها وهو يهزهااا : وين رااايحه .. انتي مجنووونه ..
رجفته بيدها السليمه من صدره وهي تقوول بصرراخ بالحي الهادي : مجنوه لو بقعد عندك يوم واححد ... اترررككننني .. وهي تحاول تفك قبضات يديه من يدها .. بعععد عننني ..
مد يده لرقبتها من وراء بيثبت راسها بيكلمها بيوعيها قال بعصبيييه : شفييييك .. اصححي ..وين رااايحه
كانت مستعده تسوووي اي شي بس ما تررجع قالت بصيااح وقهر: لجهنم اللي تآخذني وارتااح منك ومنهم .. لستين داهيه تفكني من وجيهكم ونذلكم ..
مهي صاااحيه اكييد او انه صاير لها شي .. حاااول يمشيها ليركبها السياااره بس هي نزلت نفستها الارض وكورتها لتقل روحها بمحاوله للرفض لهالحيااه اللي طلعتها بس ضعفها وخف وزنها ما ساعدها .. ركبها السياره وهي تسب وتلعن فيه ..
: الله يآخذك ولا يأحذني .. الله ينتقم منكم .. شتبوون فيني.. حسبي الله علييييكم .. حسبي الله عليكم .. انت وابوي وصباااح .. الله يريحني منكم .. الله يآخذني ويفكني ..
كل هالدعوووات كانت تقوووله بصوووت عالي ومجروووح من الصراااخ والتعب .. مبحووح من الالم .. وكأن هالدعوات رصاااص براااسه يدخلون وحده وراء الثانيه وهو يمشي لنهايه الشارع الفرعي بيطلع للتقاطع ومن بعده للشارع العام ..صرررخ فيها صرخه .. جمدتها مكااانها .. لو ماكانت السيااره حديد طيرتها من قوتها .. الجمتها موجااات صوته لما دخلت اذنها وهي تتصننننم ... حتى دموووعها توقققفف من النزووول ..
وبقهر وعصبيه منها وبدووون شعوووره رجفففتتتتته رجفه قويه من كتفه اخلت بتوااازن السياااره .. واخلت من تركيزه هووو .. وهو يحاول يتحكم بالسياره وسرعتها وبين ضرباتها ليده وكتفه ما حسسس غيير بالاحتكاااك وصوووت التنبيييه من الششااارع العام .. بيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيب .. وضووو قوي يعمي عيونه من سياره تفوقه بالحجم ..:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآدجحححححححح ..
صرخاتها وانقلاب الدنيا حوووله والام والانين اللي يسمعه واصوووات تنبيهات السيااارات من بعييد.. وصوت الفرامل يعلا والضربات بالارض تقووووىىىى واصواات المنبهاااات تعلا اكثر واكثر ,, والاصوات تزييييد وضربه قوووويه تقلبهم لجهه ثانيه لتسبب حادث اقوووىىى وسيااارااات تحاول تتفادى تصدمهم وتصعد عالارصفهههههه والاعصاااب فلتت والوضع يخرررج عن السيطره تماما .. ماكان يقدر يسوي الا انه يترك كل شي لله الاحسن تصرف ..
وبعد خمس دقايق ركد الوضع .. التفتت يحاول يمد يده يلفها يشوفها حيه ولا لا ماققدر حاول حاول ماقدر .. ومادرا الا اللي فاتح الباب من جنبه يحاول يسحبه لفوووق يطلعه .. وهو يناديه .
الرجل بشهامه : يابوي يابوي ... ساعدني خلني اطلعك ..
ادرك خالد وقتها انهم منقلبين والسياره على جنبها ومتكيه على جهه زينه ..
الرجل مره ثانيه يصوت له وخالد وضعه سئ .. وصدره يألمه ومو قادر يحرك جسمه وبيشوف زينه شصار فيها قال بتعب وهو معقد حواجبه ومكشر بوجهه من الالم ..: لالأه ه ه هي بالاول ..
الرجل وهو راحم حالته ومقدر وضعه وخوفه على اللي معه قال : كلكم يا بوي بنطلعكم كلكم بس انت بالاول ..
خالد وهو ما يقدر يمد يده لها اكثر واصلا ما يقدر ولا يطولها ويألمه : لاااا هي اول هي ..
الرجل وهو يلتفت للي وراه ينادي واحد منهم قال : يا رجال تعالو ساعدوني .. وبسرعه ما التمووو كلهم وهم يقولون له بعد وجههك للجهه الثانيه بنكسر القزاز ما نقدر نسحبك من الباب ... لما سمع كلامهم مد يديه وحطهم قدام وجهها عن القزاز .. لما شافو حركته قال الرجل : لا حول ولا قوه الا بالله .. وقد مايقدرون كسرو القزاز وسحبوووه وهو يتألم ومن صدره كان ينزف دم ..
لما مددود بالارض كان بيتكلم بيقول شي بس مو قادر الالم بيبذبحه والصوت ما يطلع معه وبس حاول يلتفت بيشوفهم بيطلعونها ولا لا ....
الرجل للثاني : مانقدر نطلعها لازم نعدل السياره ..
الاول : ما بيمدينا وانا ابوووك بتنفجر السياره ما قلبناها وعدلناها .. شوووفها دخنت ..
كل هذا وخالد يسممع .. ومثل المنشل ما يقدر يتحرك ..
الرجال لما بدت تدخن السياره اكثر وتحووول الدخان لاسود بعدووو ويقولوون للكبير فيهم بعد ياعم بععععد ..
ما بيمدييك بعدددد .. بعدددد واثنين حاولو يبعدوون خالد اكثر عن السياااره وهو خلاااص فللت اعصابه انهااار ما هو قااادر ,, وما هي الا دقااااايق األا الللووون الاحممممر يعبببي الشااارع كللللله .. والدخاان الاسود يزيييد واصواات الناااس اللي علت وتراجعت لورااا والاسعافات والا لمطافي وونانا تها اللي وصلتتت ..
خالد خلااااص انهياااااارررر تتتتتاااام شاف السياره وهي تولع فيهااا هذي نهايتهااا حرررق تموووت حرررق .. غاب عن وعيه وقلبه ينززززف عليهااا ..
واللي مستغربينه اكثر ان سيارات الاسعاف واقفه ورا السياره ولا حتى قربو جهه المصاااب خالد .. وواحد من اللي عند خاالد يصرخ عليهم يستعجلهم يقووول لهم هناااا ..
وما درى الا بالسياره اللي ماشيه واثنين من اللاسعاف جو جهه خالد .. شتسووون هناك تعالو هنا الرجال بيموووت ..
رجل الاسعاف : لا حول ولا قوه الا بالله .. حالته احسن من اللي راحووو ..
الرجل : ليه فيه احد راااح ..
رجل الا سعاف : ايه رجل كبيير وبنت ...
الرجل : و حييين عايشييين .. ؟؟
رجل الاسعاف : الرجل ايه اما البنت تحت رحمه الله .. واسعفوو خالد وركبوووه السياره وركب واحد من الرجال معاه .. وقال لخويه .. خذ سيارتي وروحو بلحقكم انشالله ..
خويه : لاي مستشفى رايحيين ..
الرجل : ادق عليك .. وطبعا مالقى فرصه يدق بس صاحبه لحقهم بالسياره . ..
وكانو يفتشون جيوبه ولقوا بوكه لما فتحوووه وشافو انه دكتور قالو يودونه للمستشفى اللي يشتغل فيه .. اخذوه من الكرت ..
وبلغو السياره الثانيه ..




.. وزيااد كان رايح للمستشفى من بعد العرس ..
وعلى ما دخل وبدل ثوبه ولبس لبس الشغل وبيجلس على مكتبه الا ومنادين اسمه للطوارى .. وركض بسرعه .. بما انه مناوب ..
لما دخل الغرفه مليانه كالعاده رجال الاسعاف واهل المصاااب .. ودكاتره ثنين وهو الثالث ..
توجهه للرجل لانه هو اللي ماعنده احد ..
ولما شافه جاي عنده قاله الرجال برحمه للبنت : يابوك مافيني شي شوفهم هم ..
زياد وهو يجاريه: الحمد لله مافيك شي بس لازم نتأكد .. تسطح .. وهو يحالو يخليه يتمدد على ظهره ..
الرجال وهم يسطحونه غصب عنه قال لهم : يابوووك واللي يرحم والديك شوفوهم انا شيبه وهم توهم صغااار .. يابوووك واللي يسلمك .. زياد كان يسمع كلامه وساكت بس لازم يكشفووون علييه .. وما دراا الا بصووت جهااز القلب يرن ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
لا شعوريا ترك اللي بين يديه وتوجهه للسرير اللي بجنبه بما ان القلب تخصصه .. واخذ يحط جهاز الصدمااات مره ووثنتين وثلاث .. بس ما فييييه فاااايده ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــوهو يعيييد ويصر لما سمع دعوووات الشيبه وهو يدمع ..
يالله يا رب يالله ياكريم يالله يارب .. يارب يالله يالله ياللله ..
وبدا يتعب الرجل ويرتفع ضغطه وهو يردد يالله ويارب ..

ولما علا الجهاز لاقوى شي : وصعق مرتييين :ـــــــــــــــــــvvvـــــــــــــــــــــــوصعق ــــــــــــــــــــvvvmmmmواستمممررر ..
الحمد لله يا رب الحمد لله ..
انتهى الشايب خلااااص ,, اهتم زياد بالبنت والباقيين بالشايب ..
الممرضه تكلم الدكتور زيااااد : دكتووور الدكتووور خالد ..
زيااد وهو مندمج وبعجله : لا لا تكلمينه ولا تكلمين احد منهم .
الممرضه : دكتووور خالد حالته صعبه ...
زياااد بصدمه وهو يلتفت : نعــــــــــم؟؟
ولما شافه انفجع .. وخالد بععععد .. توتر .. اللي بين يديه حالتها صعبه وما يقدر يخليها والدكاتره هناك معاه بس خاااف .. قال لها تتصل بعايده وتتصل بفييصل ..



وسريع جت عايده ... والاسرع فيصل ..





دق جوال فيصل .. رفعه شاف المستشفى قال : اللهم اجعله خيير ..
رد : نعم ..

وقممممززز من مكانه وهو يقووول جاااي جاااي ..
الشباب من قمزته قمزوووا ..
محمد : شفيييك ؟؟
فيصل وهو يلتفت جهه عمامه والخال وشافهم وهم مبسوطيين ويضحكون وبمكانهم عند المنقد يشربون شاهي ويشوفون العمال .. قال : بدوون ما يدروون وهي يأشر لعمامه .. خالد مسوي حادث وبالمستشفى ابرووح اشوفه ..
كلهم قمزوو معاه .. وقال لهم واحد يجلس عششان ما يشكووون .
منصوور . ومن اللي بيجللس .. وشطفوووه وكلهم راحوووو ..


لما التفتو العمام قالو : الا يا الملاعين هجوووا كله ما يبون يساعدووون ..
الخال : شيساعدوون فيه خلهم هالعمال مو جودييي .. وضحكوا كلهم ..



لما وصلوووو كلم دخلووو الامنصوور ..

محمد انننننصصصدددممم ..: وزييينه بععععد ..
فيصصل كان عارف انه رايح لها بيشوفها .. بس متى امداه يرووح يآخذها ويطلع و بفجعه : نعمم .. ؟؟!!
محمد : زووجته؟؟...
كلهههم انصدمووا الممرضات وزياااد اللي التفت وناظر فيهااا ..
زياااد لا شعور قال : بتموووت ؟..
واسرعو ينقذونهم ..
دخلووو كلهم العمليااات ..
خالد منكسر بحوضه ورجله اليمنى والترقووه .. وبيسوون له اسيااخ بالفخذ عمليه ومعاه محمد ..وصدره مترضض وجروووح تملاه ..
اماااا زينه مافيها شي صاااحي متفتته هو ضلووع ولا رجليين ولا الكتف اللي عيى يجبر ولا راسها ورقبتها ... منتهيه البنت .. ومع كذا مركزين بحالتها ومدخلينها العملياات للاسياخ ويوقفوون النزييف ..
رئتها اليمنى منتهيه .. جهتها اليمنى كلها منعدمه .. من وجهها للرجلينها .. ومع كذا مصرين يعالجونها لعل الله يساعدهم وتعييش ويرحم ضعفها وحالتها .. هي كدمات ولاكسووور ولاجروووح ولا نززيف .. اذا عاشت معععجزه .. ومدخلينها العمليات اصلا بجسم متهالك وما يتحمل ..


وبعد اربع ساعات .. طلع خالد من العمليات وحاطينه بالعنايه .. 5 الفجر ..والدكاتره اللي طلعو من عند خالد دخلو لعمليه زينه ..
وبعده بساعتين طلعت زينه .. 7 الصبح ..

الشباب كلهم بالمستشفى محد راح للبيت ..
فقدوهم اهلهم وقالو فيه حاله طارئه وجالسين بالمستشفى .. ومنصور قال مع خوياه و طالعيين ..
الساعه 6 الصبح كانت طياره ندى وتركي .. ماكان لهم فرصه يسافرون الا بهالوقت ولعلها خييره ..
وصلهم المطار ابو تركي .. وودعهم ..

ابو سعود يتقلب بفراشه يبي ينام بس مو قادر قلبه قابضه .. وقال مافي داعي اروح واشباب كلهم هناك ..
لما وصلت الساعه 10 الصبح ما قدر نفض اللحاف لبس وطلع ..
شاف امه نايمه بالصاله تحت وعندها الرادو يشتغل اذاعه القراان ..
طلع وما حب يزعجها ..


واول ماوصل المستشفى وقبل يدخل خاااف لان سيارات الشباب كلها برا حتى منصور ..وبصم بالعشر انه فييه شي ..

ولما راح لمكتب محمد لقاهم كلللهم ووجوهم ما تتفسسر ..
لما دخل قلب وجهه اسووود وقال : ولله قال لي قلبي فيه شي ..
من اللي تعبان ؟؟ وحي ولا لا ؟؟
دخل فيصل وراه وقال : قل لا اله الا الله ..
العم بخوووف : مااات ..فيصل : لا انشالله .. خالد مسوي حادث .. حي الحمد لله بس وضعه خطر .. وجا بيكمل .. وبعده عمه من قدامه وبسرعه وخوووف طلع يشوووف بعيينه ..
وكلهم طلعوا ورااه ...
وهو ينادي عايده بيشووف شصاير لانها بتقوله ومو مثلهم بتهونها عليه ..
عايده : لا الحمد لله بدأت تستقر حالتو بس الست اللي معاه لأه ...
وبعد ما بدت تلين ملامحه قطب حواجبه وهو يقووول ومن اللي معاااه ..
ولف على اللي ورااه و قال: اتكلمووواا .. فلتت اعصابه ..
صرخ عليهم وهو يقووول: اي البنات اللي معاه .<<على باله وحده من البنات او وحده من خواته ماكان مفكر شي ثاني ..
نزلو روسهم .. رجع لعايده يكلمها .. خرشها بصرخته : تكلممممي ؟؟!!!
قالته بخوووف : مابعرف زوووجتتته ..
واتسعت عيون عمهم صدمه ..صدمه .. صدمه ..
جلس يستوعب شوي وهو معصصب .. شلووون كل هذا يصير ولا يدري ومعفوووسين من امس ولا درى ..

ما سأل متى تزوج ولا متى ولا كييف .. لانه بيسأله هو لا قاام ...




توجهه لغرفته اللي ودتته له عايده ودخل بس شيشووف ..
راسه ملفووف والاجهزه عليه وباين انه تعبان من تعابير وجهه ودخل فيصل وراه وقاله اللي صار واللي سوو ..

ولما سكت فيصل قال العم .. : وبنت الناااس ؟؟ قالها وهو يناظر بخالد ..
ما رد فيصل .. شيقوول اصلااا .. شيهووون ولا شيقوول ..
التفت عمه وعرف ان اللي فيها كايد ..
فيصل قال : زياد متابع حالتها بس وضعها خطر جدا وهي بالعنايه الفائقه ..
العم لشده ثقته بفيصل قال : وليش مو انت ..
فيصل مستحي انه يشرف على زوجه اخوه للمره الثانيه قال : زياد مثلي واشطر ..
وقام بيشوفها ويتطمن ..


لما وصل ودخل .. شيشووووف .. خريطه اسلاك وانابيب واجهزه .. التنفس والقلب والاكسجيين والكدمات اللي مورمه وجهها ويديها الملفوفه صااايره ما تنشاااف من الجرووح واللصق الخدوووش وملامحها اصلا ماهي باينه من الكدمااات .. اللي مورمه وجهها ..

العم بضيقه وتكت صدر طبقت عليه: الله يلطف بحالها .. الله يلطف بحالها ..
ما درو الا بالشايب اللي امس داخل وهو يقول : طمنوني طمنوني ؟؟
العم وهو يمشيه ويطلعه لبرا لانها عنايه فائقه وممنوع احد يدخل .. قال : ارتاح يا عم انت ابوها ..
الشايب : لا ولله يابوك .. بس انا اللي طلعتها من السياره بعد ما انفجرت وطيرتنا ..
العم : جزاك الله خيير .. مثل منت شايف .. تحت الله وبين يديه ..
الشايب وهو يقفي : لا حول ولا قوه الا بالله .. وهي يصفق يدينه ببعض .. شيقووول وش يسأل عنه ..




العم بهم ششايله ..شلون بينقل الخبر للي بالبيت لامه وخواته وابووه ..وللجده ..



نادى الشباب وقالهم تعالو للمكتب ..
وراحو كلهم معاه .. اول ما دخل وجلس على مكتبه قال : اول شي .. ليش ما قلتو للنا افرضو صار شي لا سمح الله .. وشبتسووون ..
جا بيتكلم واحد منهم سكته وهو معصب من تصرفهم : ولا كلمه . لا اسمع ولا نفس ..
وابتدا بفيصل : وانت .. اعتمدنا عليك بالمستشفى تروح تسلم حاله البنت لاحد ثاني ليه .. هذي عقليه دكتووور .. انت تعالجها بسسس ..ما طلبنا منك شي ثاني ..
فيصل نزل راسه وما حب يناقش عمه وهو معصب ..
عمه بقرار صارم : تسحب حالتها من زيااد وتسجلها باسمك ..
انصدم فيصل وقال : بس ياعمي ماهي زينه بحق زياد اسحب الحاله منه.. انا بكوون معاه ..
عمه بعصبيه وهو يتجاهله : تقاريرهم توصلني اول باول ..
وش ثاني بععد : من كان فيكم يدري انه متزوج..
سكت الكل وتوجهووو انظارهم لمحمد وفيصل اللي جالسين بجنب بعض ..
وتوجه نظر عمهم لهم وهو معصب ضرب بالطاوله وهو يقوووم : زين زين ..
خاب ظنه فيهم .. اذا هذولا ينقال لهم عاقلين ..

طلع من المكتب وهو يضرب بالباب ..
وتوجه لمكتبه خالهم يقوله السالفه ..
الخال بخرعه : شلووون؟؟ وهو يقوم يوقف على حيله
ابو سعوود : لاتخاف تطمن .. الشباب قايمين فيه من امس ..الحادث امس باليل صاير
بس ......
خاله بخرعه من اللي مترتب على هالحادث قال : بس وشووو قووول؟؟
العم : خالد ..
الخال وقف قلبه لايكون لاصحى بيصير فيه شي : قال : شفيييه بيترتب على حالته شي ..
العم بخوف وهو يقول : لا الله لا يقدر .. بس وهو يتنهد وبضيق قال طلع متزوج ..
الخال بأرتياااح مهما يكووون الشي اللي يلقى له حل مو مشكله : الحمد لله خوفتني .. شلوون متزوج .. بالسر ولا شلوون ..
العم : مادري انتظره يصحى وهو بيقول لنا كل شي ..
الخال : الله يقومه بالسلامه خلني اقوم اشوفه ..
وقام الخال وشاف وضعه .. صح ما كان وضعه هيين .. بس بستين خير ونعمه عن زينه ..
العم وجه مسووود من الضيقه ..
الخال وهو يربت على كتفه : قول الحمد لله اللي عايش يا ابن الحلال ..
العم : الحمد لله .. بس شلون بنقووول للي بالبيت .. امه وابوووه وامي شلوون بنقوولهم ..
امس كانو مبسوطين وفرحانين واليوم شوف شبيصيير فيهم ..
الخال : والحمد لله ما زلنا مبسوطييين .. مبسوطين بأنه حييي ونرجييه
ويالله تعال معاي ونقولهم سوااا ..بس اهم شي المعاريس لا حد يقولهم لانهم ما راح يتطمنون الا لما يشوفونهم وهم توهم رايحيين ويمكن م وصلو ..
وفعلا راحوو ..
الجده صحت وكانت بجنبها ام فيصل ويسولفن ويفطرن ...
ام فيصل : ايه ولله الله لا يكدر علينا انشالله ..
الجده : ايه ولله اميين ..
ودخل الخال وابو سعووود ..
ومن حسن حظهم دخلت ام خالد بعد بدخلتهم وبعدها بشوي دخلت شيخه .. يعني صعبت .. وتوكلو على الله وقالو ..
الجده انخطف وجهها وهي تقول : وشفيكم وجيهكم كذا ..
حتي الحريم بدخلتهم لاحظو ..
الخال : ولله يا وخيتي ما ينعرف لها الدنيا ..
الجده مسكت بيدها ان فيه شي : وقالت الخبر بمن ..
المعاريس فيهم شي .. صار بينهم شيي . ..
ابو سعوود : لا لا انشالله مافيهم شي ... ولانبيهم يدرون ..
الخال وهو متردد ومتوهق بأي عباره لطيفه بيقوولها ..: بس خالد البارح صار عليه حادث بسيط ..
ام خالد صرخت وضربت على صدرها وهي تقووول : وشوووووووووو
وشيخه بعد وام فيصل ..
ومن دون عقلها بدت تتكلم .. : حي ارجيه ولا ميت انعيييه
الجده وهي طالعه عن طورها قالت : قووولووو ..
ودخلت بدريييه على صراخهم وباقي البنات اللي بالمطبخ وام سعوود : شفيييكم ؟؟
الخال لما التموا وبدوو يصيحوون قال : ياجماعه الخير هدووو ..مافيه الا كل الخيير ..
حادث بسييييط ..
بدريه واللي دخلو متأخرييين قالو : منننن من اللي مسوي حادث ..
الخال : هدووو يا جمااعه .. خالد ..
وصارن خواته يصيحوون وامه بعد وحتى الباقين تأثرووو ..
امه : وهي تمسح دموعها من ورا الغطااء : ابي اشوووفه ... ابي ارووح له ..
العم : بتروحين له وبتشوفينه يأم خالد .. بس مو الحييين ..
امه وهي تصييح : ليييه .. فييه شي كاايد ..
عمهم : يا بنات الحلال .. الولد طالع من حادث وجسمه كله مرتج نبيه يهدا ويهججد وتروحون وتشوفونه ..
ام خالد : وانااا من يهجد قلبي ويريحه .. ابي اروح له ابي اروووح وصرخت لى بناتها يروحون يجيبون عباتها ..
راحن كل البنات وجابو عبات امهم وعبيهم بعد ..
العم : ويين ويين يا بنات الحلال ... مافيه دااعي ..
شيخه وهي تصيح وتمسح بدموعها : معليييه عمي .. بس نشوفه ونرجع ..
الخال : لا حول ولا قوه الا بالله .. يالله تعالو بس مانتو جالسين من الحين اقول لكم ..
وراحوو مع عمهم ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:36 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

واللي صاير بالمستشفى انه ابو خالد جاي ي خبروه الشباب بطريقتهم .. وواقف ويحاول يصمد وهو يشوفه بالعنايه ..

ولما وصلووو دخلت له امه وشيخه وهم يحاولون يمسكون انفسهم ..
اما رنا رفظو يدخلونها لانها انهارت من شافته من القزاز ..
ولما دخلت امه ما قصرت وهي تشوفه ملفلف وملصق وتقول شلوون تقولون لي بسيط ووليدي متكسر ..
هو نفسه خالد تأثر فيها وخاف من انه يكون فيه شي كاييد ..
وطلعوهم من عندهم . ..


لما طلعت امه وهي تصييح قال لهم الخال بيمهد لموضوع زواجه قال : يا ام خالد هو اهون من غييره ..
ام خالد وهي منهاره : وانااا وش علييي من غييره .. علي من وليدي ..
الخال لما شافها هالقد منهاره تردد .. بس لازم يقوول دامها بحرتها وما دامها موجوعه راح يكون تقبلها اسهل مقابل قومه ولدها قال :يابنت الحلال اللي معاه حالتها اصعب ..
ام خالد والبنات وابوه تصنموووا : اللي معاااه ..؟؟ وحالتها...؟؟ اصعبب ؟؟..
ابوه بدون استيعاب قال : ومن اللي معاه ..؟؟
سكتو الكل مايدرون شيقولون ..
الابو يكرر : منن اللي معاه ..
الخال : سمعوني انا ابقووول وسمعووني وبهدوو وبدون انفعالات ..
اللي معه حليلته .. زوجته على سنه الله ورسوووله ..
الشباب كلهم دنقوا روسهم .. وعمهم بعد .. لانها صعععبه ..
امه وهي تتكلم : نعععععم زوووجتتتته .. ومن متى ووشلوون ؟؟
ابووه : يعني لو ما صار له هالحادث ما درينا ..
الخال : يا جماعه ياجماعه هدووو وفجأه ..
...........: يممممممممممه ..
التفتووو الا ام خالد انخفض ضغطها من الزعل ..
وساعدتها عايده وخذتها للغرفه تسترييح .. والخال وابو سعوود يواسوون ابوخالد ..

وبعد ربع ساعه ..
ام خالد زعلها عماها وقالت يالله بروووح البيت ..
وقالوا يالله : ولما جو بيرووحون قالت : يمه ما تبين نشوف خالد قبل نرووح ..
امه بزعل : انا شفتته تبون تشوووفونه رووحوا .. ومشت تبي تروح للبيت .. وبناتها مشوو وراها ..


ومن دخلتها للبيت وحالتها حاله .. عرف الكل ,, جلست تتفشش وتشكي للجده .. اللي من درت استغربت .. اكثر واحد ساكت وهادي خالد .. معقوله يسويها من ورانا .. وكانت حاسه ان من ورا زواجه شي .. مستحيييل يتزوج كذا من الباب للطاقه ..


كان البيت هدووو وهجووود ..
ندى ومن غير شر وماهي فيه .. ووضعهم ما يسمح باللجه والسوالف ..
ام تركي والجده بالصاله والحريم رايحين جايين عليهم مره بالمطبخ ومره بالحوش ومره عندهم ..
شيخخه من جدد متضايقه كانت نبيهه لكل شخص بالبيت وتساعده قبل يصير الشي الا اخوها اللي كانت حاسه فيه بس ما اعطاها مساحه تساعده فيها ..
ندى اتصلت وكلمتها امها والبنات عدادي وما حسسوها بشي رغم انها حست بس هم قالوا لها من فقدك .. وراح عبد العزيز للمستشفى يشوفه ويتطمن عليه .. قبل رحلتهم ..


الساعه 10 الا 5م ..
تحرك خالد وهو يحاول يفتتح عيوونه بس تعبااااان مو قااادر .. وحس عليه محمد وقام له وهو يشد على ايده ..
محمد بترقب : خالد تسمعنننييي ؟؟
خالد يسمعه بس ماعنده طاقه ولا قوه يسوي اي شي ولا يتحركك ..
محمد وهو يحاول فيه : خالد اذا تسمعني حرك يدك على يدي هز راسك سو اي شي ..
خالد ماقدر الا انه حااول يآخذ نفس وما قدر .. عرف محمد انه صحى ..
محمد : اوكي خالد خلاص فهمتك .. اتطمن انت بخييير ..
بس خالد منزعج ... مو معاه.. وكأنه يتألم ..ومو قادر يآخذ نفس ..
دخل منصور يشوفه.
وكلموووه بس خالد مزعجه شي ..
وراح منصور ينادي باقي الشباب ..
ولما جوو .. ماعرفووا له .. وبالاحرى من فرحتهم بصحوته نسوووا .. بس هو ما نسىىى
قرب له فيصل وقال : تطمن هي بخييير بخيير ..
هدا خالد شوي بس منزعج .. حاول يفتح عيونه بزياده ما قدر التعب اللي فيييه اكبر وبدت رجله توخزه بشكل طولي وبدا يتألم ..
بس اعطااه محمد ابره وناام عليها ..
طلع فيصل وطلع معاه زيااد ...
فيصل وهو يتطمن : زيااد شلون البنت ؟؟ حتى مو متعودين يقولون له زوجته ..
زياااد بأسى وقله حيله : ولله شقوول لك ما صحت للحين .. وحاطين بالنا عليها .. واذا بتستلم حالتها ماعندي مشكله ..
فيصل ومو بهواه يمسكها .. زياد رفيق عمره ومثل كفاءته قال : لا لا للا ابد مو حاب امسك حالتها ..
زياد طمن بالك مهتم جدا بحالتها ..
فيصل : عسااك عالقوه ..



عبير لامها : بعد عمري ندوووي ..
امها وهي تخرشها : هيييه انتبهي انك تقولين لها اذا ما قالت هي ..
عبير : ماني قايله وش بقووول .. هالاخبار اللي تغث .. واللي يغث اكثر رجعتنا اليوووم ..
امها وهي تخانقها : احمدي ربك على العافيه .. شوفيه الولد بلحظه تكسر ..
اختها ملتزمه الصمت وعبدالعزيز يركب الشنط ..
وركب عبدالعزيز السياره ومشووو للمطار راجعيين ..


زينه وضعها خطر ومتذبذب .. يرتفع كل شي فجأه ويهبط والوضع يخووف .. استمر هالشي آخر لليل ..


فيصل وزياد وهم طالعين الفجر الساعه 6 من غرفتها تعباااانييين ..
فيصل من يومين مو نايم غطات يآخذها بمكتبه وما طلع المستشفى والسووواد تحت عيونه .
زيااد طلع ورجع .
زيااد : فيصل رووح للبيت نام ساعتين وذا جيت انا اررووح ..
فيصل مافيه مجاال يعاارض تعبااان : قال اوكي .. ما راح اطول بس انام لي ساعه وابدل ملابسي وارجع ..
ورااح وزيااد كمل لمكتبه ..
لما دخل البيت كانت امه صاحيه ولما شافته فرحت بدخلته وتحمدت ربها انه بخيير وصحه وعافيه ..
شافت التعب اللي باين عليه مسحت عليه وهي تقوم تجهز له الحمام يسبح وينامم .. وفعلا تسبح وحط راسسه ومادرى شلوون ناام ..


الصبح الساعه تسع ..
البنات جالسين بالمطبخ يفطروون .. محد نام زيين فا قاموا احسن ..
الرجال براا ..
زعلت على ولدها ام اخالد .. بس زعلها عليه من زواجه طغى حبتين ..
الجده هاه يا يمه نقدر نرووح له؟؟
محمد : ولله يا جده لا تروحون اليوم مو صاحي بأحد ..
الجده : ليه اللهم يا كافي ..
محمد : احنا منومينه مانبيه يصحى ويتعب ..
الجده بأسى وضيقه خلق : الشكــــوى لله..
نزل فيصل مستعجل سلم عليهم وطلع ..
الجده : لامه اللي دخلت وراه .. وش فيه مستعجل ..
امه : ييقول تأخر على زيااد وبيآكل بالمستشفى ..
ومحمد قام وقال : اها وانا بعد برووح ..

وطلعووا


بمكان ثاااني وبعيد عنهم .. بأستراليا ..
كانت جدا مستحيه وما تقدر تطالع بوجهه ووجها شاب ضووو من الصبح من قومتها ,,
لما طلع من الحمام وسمعت صوت فتحه الباب قمزت ..


تركي وهو طالع من الحمام وشعره رطب كان مبتسم ...
تركي وهو يجلس بجنبها على السرير على الطرف قال : الله يقطع بليسك يا سماا .. تصدقين ولله معطيتني فكره غلط عنك ..
ندى بحياا ناازل عليها من وين ما ادري قالت : ليش شقالت ؟؟..
تركي يستهبل عليها : هاااه ما اسمع .. انتي تتكلمين وهو يلف وجهها بيده لجهته ..
ندى لما لمس وجههااا دمعت عيونها من الحيااا ..
تركي وهو يترك وجهها : خلاااص اكذب ..
لما شافت استهباله مع حياها صاحت منقهره .. لانه بالعاده لسانها يلوط اذانها ..
تركي من جد انفقع ضحك : ههههههههههههه لا حول ولا قوه الا بالله ..
قامت من عنده معصبه عليه ماسكها ضحك وهي منجد جدها مستحيه : آآآآآآههه
وهي تمسك رجلها .. نستها ووطت عليها ..
اما تركي قام وهو يمسكها لا تطيح لان رجلها منكسره وهي رابطتها ولا مجبسه ..
قال : تعالي تعالي .. اقعدي خلاص بسكت .. وجلس بجنبها وهو حاط أيديه على افمه يستهبل ..
وهي تتحاشى تناظر فيه .. ولما ناظرت له وشافته يستهبل .. طلعتها من كل قلبها وبكت ..
ورمت نفسها على ورا وجلست تصيييح ...
هو لما شافها جابت صدقها احترم نفسه شوي وجلس يراضيها ..
حط ايده على ظهرها وهو يراضيهاااا وحس بظهرها تصلب من حطت ايده وقال: ندوووي حبيبتي خلاص ولله امزح معاك ..
يلاا قومي وغسلي وجهك وبدلي خلينا نطلع .. بوريك اماكن كثيره ..
ما فرحت على الله قال هالكلام الا وقامت هي ..
ولما مسحت دموعها ووقفت قال : اساعدك ..
قالت له لااا .. ومشت وهي ما تقدر تكثر دووس عليها ..
ولما دخلت غرفه الملابس .. اخذ جواله بيكلم اهله .. ويتطمن عليهم زيين ..



كانت ام سعود موضي عند اهلها.. تتطمن على امها .. وسما كانت زهقانه من جد فا راحت معها ..
ولما رن تليفوون البيت قمزت سما كالعاده ترد ..
الوووو
سما : هلا هلا هلا هلا بالعرييس الخاين اللي شاف وجه المسعده ونسانا ..
تركي بفرحه من انها هي اللي ردت : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حسبي الله على بليسك من بنت ..
سما تستهبل : هاه نعم نعم .. وش هاللهجه اللي ما سكها .. من جد توك متزوج يعنني عققللت ..
تركي : هههههههههههههههههههههه ولله ياني متحاشي علييك .. طلعتي خراااطه .. انصدمممت ..
سمااا وهي متحممسه من جد ولسانها يلعلع : هاااه وشي اللي خرررط شسوووت فييييك وينننك اجييييك خلنييي الحق عليييك >> يعنني بتلحق عليه ..
تركي وهو يضحك : هههههههههههههههه هو يجي بس يجي وانا اكتب له لسته تحذيرات ..
سمااا من الهبال : ومنهو ؟؟
تركي بخبث : اللي انا اعرفه وانتي تعرفينه ؟؟
سما وكأنه كبوووا عليها ماا بارد فا التفتت : يمـــــــــــــــــــــــــــــــــه يبك تريّييك ..
تركي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تريك بعينك .. ..>>ما كان يقصد شي بس بحركته كشفها ..
وشوي الا جاه صوت اخته : هلا هلا بالمعرس ..
تركي : هلا ولله ام سعوود . شلونك .. وشخباركم ؟؟
ام سعوود : احنا الحمد لله بخير وصحه وعافيه وما نسأل الا عنكم ..
تركي : واحنا ولله بعد زينين ومرتاحيين ..
ام سعود مستنكره : اجل ويين ندى ما لها حس ..
تركي وهو يلتفت للحمام مكان ما هي موجوده وضحك وقال : هه ندى .. الا الله يقطع سواليف بنتك ..
ام سعووود بأستغراب : بنتي .. سمووه .. وش مسويه ؟؟
تركي : وش مسووويه .. وش اللي ما سوت الله يقطع بليس .. قايله وقايله .........الخ .
ام سعووود وهي تجلس على الكنب لا نها مطوله بالكلام : هههههههههههههه الله يغربل بليس
حسبي الله على بليس .. لا وانا اختك .. ولله ربع اللي قلته ايه فيها الظليمه شينه اما الثلاث اربااع ولله مو حولها ..
تركي وهو يضححك : ايه ولله انا شميت ريحه كذب بس هيين ولله لا اردها
امهم وهي تقرب تبي تكلمه قالت : اهاااا عطيني خليني اكلمهم ..
ام سعود وهو تلتفت لامها وتقوم عشان تجلس قالت : ههه يالله خلاص سلم على ندى وهذي امي تبيك ..
واخذت السماعه امهم وكلمتهم وكلمت ندى بعد وسولفت معهم وسكرته بالنهايه ..


*************************************************


المستشفى 11 الا ربع .ص ...
الاآآآآآم تجتاحها من كل مكااان ... من كل انش بجسمها .. ماتعرف من كثر الالم من وين جااي .. الدنيا مطبقه عليها ظلااام يلف حولها عيونها تحسهاااا حااارره ومو قادره تفتحهم ..
وكأنه سيخ يدخل براسها ويطلع من كل جهه .. وبعدها حست فيهم يتجمعوون حولها .. الشي الوحيد اللي كانت تحس فيه من كل جسمها يدها اليمنى بس .. بتسحب نفس بس عشان شهقتها تطلع ما تنكتم ويزيد الالم ما قدرت .. وفجأه حست بأبهام الدكتور بتفتح عينها ومن شده الم جفونها ومن كثر مو جفونها محترقه من الدموووع ايد الدكتور كانت مثل الصرار بعينها وهي تسمع بس اصواتهم واصوات الاجهزه اللي حولها وهي كأنها بدوااامه كبيره تلف فيها لف .. وبعدها وكأن رحمممه ربي خذتها تهدي البركان اللي يغلي داخلها وهي بفكرها كانت باصمه مليووون بالميه انها ابراه سرت بعروقها وادمن عليها بالآونه الاخيره بس لا ماكانت ابره .. ضغط جسمها نزل وافقدها وعيهها ..
ابو سعود وهو جاي يركض : هااه شصاار ؟؟
زيااد وبأيده جهاز الضغط قال : ناااازل جدا ..
فيصل من الجهه الثانيه : الله يستر .. مو قادرين نسيطر على ضغطها يرتفع ويهبط بلحضاات ..
ومادروو الا وعاايده جايه تركض ..
عااايده : دكتووور دكتوور ..
كلهم التفتو ..
عايد: دكتور خالد صحىىى .. وباين كتير متدايق ..
ابو سعود : جاي جاي .. اسمعوني لا تقولون له اي شي عن حالتها وخلونا نشوفه ..
وراح فيصل مع عمه وزياد ظل يراقب الضغط ..


لما دخلووووا شافوه شقد منزعععج ..
فيصل علطووول توجه للطاوله بيعطيه مسكن ..
ولما فتح عينه خالد بدخلتهم شافه انه متوجه للطاوله وقال بصوووت متهجد من التعب.. : لا لا .. لا تعطوني منوم مابي انااام ..
عمه وهو يحط ايده على كتفه وبشويش قال : اهدا يا ابن الحلال محنا منومينك . ..
اعطاااه الابره فيصل .. وبدا يسري مفعولها بجسمه وهو مغمض عيونه بقوووونه بيضبط الالم اللي هده هد .. واكككثر شي كان يألمه كتفه (الترقوه)..واثناا ما كاان يتألم كانت صورتها لما كانت تتألم منه تمر قدام عيونه .. ويشد على اعصابه ويتألم زياااده ..وهو يشوف انه ما قدر يتحمل .. شلون هي .. وعمه وفيصل واقفين يستنونه يهدااا ويسكن الالم ..
وبعد ربع ساااعه نطق بصووت مبحوح :شلونهــا ؟؟...
عمه ما رد ..
فيصل وهو يربت على كتفه : تطمن بخيير ؟؟
خالد وهو بالموت يجر صوته المبحوح بسبب الكدمه اللي على صدره قال: شـــ صار عليها ؟؟وينها ؟؟
فيصل ناظر بعمه .. واول مره يحس انه متربط ..
نطق عمه ومن نطقته حس بجلده كله كش لما استوعب وقوف عمه : ما صار الا كل الخير مثلك كسور خفيفه ومافيه شي كاييد ..
فتح عيونه بيثبت صورهم بس الالم اقوووى .. فا سكت يجمع قوته ..
عمه لما شاف وضعه كذا ما حب يكلمه بأي شي ..
ولما دخل محمد طااير من براا لما قالو له صحى .. انسحب عمهم ..
محمد وهو يربت عليه : الحمد لله على السلامه .. خطاك الشر ..
هز راسه بمعنى الحمد لله ..
فيصل تكلم ... : لا ما شا الله تحسن شوي .. بس معطينه مسكن . ..
محمد بفرحه غمرته : لا لا ماتشوف شر ماتشوف شر ...
جلسوووا عنده وهو يسولفوون عليه وهو شوي يفتح عيونه ويشوفهم وشوي يسكرهم ..
وكأنه بدوامه ..





عمهم وهو يرجع لزياد يتطمن ..
العم : هاه دكتور وش صار ؟؟
زياد واول مره يتوتر هالكثر : الحين مستقر.. بس ما يمديني اطلع الا وارجع مره ثانيه والقاه مرتفع او منخفض ..
العم : لا حول ولا قوه الا بالله ..
زياد ما حب يكدره اكثر من كذا فا قال |: بس تطمن ولله لو اخلي شغلي واقابلها انته تموون ..
العم: اصيل يا ولدي ربت على كتفه وطلع ..
وظل زياد ..


شيخه كانت قاعده عند امها اللي منقهره من اللي صار ..
ولدها اللي كل يوم تحلم بزواجه وشلون بتجهز شقته وبيته وشلون بتتنقى عروسته .. وشلون هو بيتدلل عليها .. وتذكرت موقف بينها وبينه وبين خواته ..


امه : هههههههههههههههههههههه لا ابد انا امك وماني غاشتك ..
خالد وهو يضحك : عارف مانتي غاشتني .. ابيها بطيبتك ... واخلاق ورزانه وعقل شيوووخ .. ومااا ابي تجي شبه رنااا لو برجلينها ...
رنا وهي منقهره : ماااااعووووووزك اصلا مافيه مني ثنين بعد قلب امك ..
انا عمله نااادره .. وهاللحين هاللحين لو انت قايل تبي مني شبه فيها بقوللك استريييح ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه

مسحت دمووووعها بحزززن على احلامهاا اللي تحطمت ..
شيخه وهي تهاديها وتهديها : يمه تعوذي من ابليس .. الحمد لله عايش .. وبخير .. وصحى بعد انتي دريتي ؟؟..
امها ما غير تمسح بدموعها وما تكلمها من قهرها عليه .....
كملت شيخه : يمه انتي المفروض ما تزعلين المفروض تدعين له يقووم بالسلامه . انتي شفتيه بعينك متكسر ومو اقل من شهر بيطلع من المستشفى ..
امها لااا رد .. وقلبها يتقطع على حالته ..
وكملت شيخه بحزن اكثر وهي تخبر امها : يمه .. تدرين بيسون له عمليه عنده كسر مضاعف ما قدرا يسونها يوم جيته لهم .. ومع هذا ياربي لك الحمد اللي شي وله علاج .. بس بنت النااسـ
ما كملت الا وهبت فيهااا ..
امها بغضب وقلب ام مجروووح : اص اص اص .. مابي اسمع سيرتها .. لا تجيبون طاريها .. الله العالم شاللي حادهم على هالحادث .. الله العالم شلون وضعه معاها .. وانتتي وهي تقوووم وتأشر على شيخه .. مهتمه بفلان وعلان .. وما انتبهتي لاخووك .. فلان زعل وفلان رضى .. هذا تعبان وهذا فرحان واخوك ما حلمتي فيه ..
شيخه مقددره وضع امها وقالت : يمه ولله ما غفلت عنه وحاولت اكلمه بس ماكان يعطيني فرصه . وما غفلت عنه وربي يشهد بس ربي كتب والحمد لله على كتبته ..
وكملت بضيق وهي تقول : يمه .. خالد يسال عنك .. رحنا له انا ورنا وقال امي وينها .. والله تلخبطنا مادري شنقول له ..
يمه قومي توضي وصلي وهدي نفسك .. وخليني انزل اسوي له لقمه نآخذها له ونرووح له قبل وقت الزياره نقعد عنده ونشوفه شيبي .. قبل تفتح الزياره وتمتلي غرفته رجال ..

امها جلست ونزلت راسها وهي تتنهد بألم وبقبها وبروحها تتمنى تفديه .. واصلا صعبانه عليها تروح وتشوفه كذا .. قامت شيخه وتركتها تآخذ راحتها . وطلعت وسكرت الباب ..




لما نزلت الصاله لقت جدتها بمكانها .. نادتها ..
الجده : هاه يا امي .. شلون امك .. ؟؟
شيخه بتأمل : انشالله بخير .. بقوم اسوي لخالد اكل وآخذه معي .. نروح له بعد شوي ..
جدتها بفرحه : لا خلا ولا عدم منك يا وليدي .. الله يخليك لنا ياوليدي .. ولله انك بلسم هالبيت ..
شيخه بأبتسامه لجدتها : وانتي يمه مانتي رايحه ..
الجده : الا ولله يا وليدي برووح .. شوي ويطلع احد من هالعيال ولا عمهم واروح معه يا امي قبل الزحمه والرجال ..

وفعلا سوت له شوربه خفيفه وجهزت نفسها ونزلت امها .. والكل تحمد لها بسلامته من بعد المعمعه اللي دخلوها ..

نزل ابوخالد بيروح له .. فا اخذ امه وزوجته وبناته يشوفونه ..



بالمستشفى فيصل جالس عند خالد ..
خالد بتعب بس متنبه معاهم : حللــ ـفتك باللــــ ـه قولي ؟؟
فيصل بأرتباك : لا تحلفني .. مانت واثق .. قلت لك .. مافيها الا كسوور ..
خالد وهو مو متطمن وبألم خفيف من الكلام : صحــــ ـت فيكم ؟؟كلـــــ ــمتكم ؟؟
فيصل وهو يجاريه / ايه صحت فينا .. واحنا بالاصل منومينها عشان ما تتحرك كسورها قويه شوي ؟؟.. وخلاص لا تتكلم وتعب نفسك .. ارتاااح ..
خالد بأستفسار اكثر : طيب شاللي فيها بالضبط قولي ؟؟

وانتبه فيصل بفتحت الباب وبدخول عمه ومرت عمه وخوات خالد ..
لما دخلو .. وقف فيصل مستعد للخروج .. بعد ما سلم عليهم ..
ابو خالد : الله يخليك يا بوك ويقدرنا على رد جمايلكم انت واخوانك ..
فيصل وهو يطبطب على يد عمه وقال : افا عليك يا عمي .. خالد اخووي..واستأذنهم وطلع ..
لما طلع ونزلوا البنات غطاويهم وقربت امه له .. وجاته ريحتها .. تنهد بصعووبه يبي يرتوي منها ومن لمسه شفاهها علا جبينه ودموعها اللي نزلت على وجهه .. حاول يرفع يده بيمسكها وماقدر .. ونزلت هي يدها ليده وباستها وهي تصييح على ولدها اللي مربط ومجبس بكل مكان بجسمه ..
تكلم خالد وهو يرفع يدها لفمه بالغصب ويبوسها : لا تصيـــ ــحين يمه .. لا تصيـ ــحين .. وهو يشد علا نفسه ويألمه ..
امه وهي تجلس جنبه : احمد ربي واشكره يا وليدي اللي انت عندي واشوفك .. الحمد لله علا سلامتك يانور عيني .. الحمد لله علا سلامتك يا روحي ..
خالد بأبتسامه متعبه وبصوت مبحوح الم وخفيف : الله يسلمك الغاليه الله يسلمك ..
شيخه من ورا مها : هاه يمه .. ماودك تفتحين لنا المجال نسلم عليه .؟
امها وهي تبعد : سلموا يمه سلموا ..
وسلموا خواته عليه وجلسوا كلهم عنده .. وبعدهم بشوي جت جدته وعمته بدريه .. وجلسوا عنده وهنوه السلامه ..


وجاه بعد عمه وقال لهم : هاه شفتوه وسلمتوا عليه .. لا تتعبونه وخلوه يرتاح شوي قبل موعد الزياره .. وتمتلي غرفته رجال ..
ابوه : ايه وهو صادق .. يالله هذا انتم شفتوه بخير .. وما عنده خلاف .. يالله ..
امه : ولله ما بعد شبعت منه ..
جدته بحكمتها وبقلب ام قالت: ولا انتي بشبعانه يا يمه .. خلاص انشالله تجينه لو بغيتي باليل .. كانك ما صبرتي لبكرا ..
امه : لا ولله ما اصبر لبكرا ..
خالد تكلم وهو يشد على صدره ولاحظه عمه : لا الله يسلمك لا تتعبين نفسك وتجين مره ثانيه .. تعالي بكرا ..
عمه بحرص وهو يكلمه لانه شاف التعب بان عليه زياده : ماعليك منهم يكفي اللي تكلمته اليوم لا تشد على نفسك ..
وانتو يالله سلموا وخلوه يرتاح ..
وفعلا كلهم سلموا وطلعوا وبقت شيخه شوي عنده ..


لما كلهم طلعوا غمض عينه خالد يهدي المه .. وحس باللي يجلس علا طرف سريره ...
فتح عيونه وابتسم وعارف انها هي ..
شيخه وعيونها تدمع : يا علني ما اخلا من هالابتسامه .. قوليي يا عيني .. تبي مني شي .. تبي اسوي لك شي .. مشتهي شي ..
خالد وهو يتكلم بصوووت خفيف ليحد من الالم قال: اااا بيـــ ـــك تشوفيـــ ـينها؟؟ ابي اتتتتطمـــ ـــن علييــها .. عارف مخبيـــ ـــين علي حالتـــ ــها !!
شيخه وبحنانها قالت : تطمن يمكن ما فيها الا الخير .. واكيد بجيها وبشوفها .. وبطمنها بعد هي عليك .. انت ارتاح وريح بالك ..
خالد بألحاح : متى ترديــ ــين لي ؟؟
شيخه وهي مبتسمه على خوفه عليها قالت : موانا بجيك بالليل انشالله .. بجيب لك الخبر معي ..
خالد وهو يسكر عيونه قال : اااه يا طولك يالليل ..
شيخه وهي تهاديه : انت نام وارتاااح وريح بالك وبيجيك الليل يا سرعه .. بس ناام ..
خالد بضعف اول مره شافته فيها شيخه قال بتنهيده يحسه بتقطع عروووق قلبه : آآآآآآآآآآآآآآآآآخ يالرااحه اآآخخ..
شيخه بعد ما كانت مبتسمه تأثرت وهي تمسك يده وحست بألام اللي فيه بصدرها وقالت : بسم الله عليك .. شاللي متعبك وين يألمك ؟؟.
وجت بتقووم بتنادي فيصل .. ومسك يدها وقال : لا لا خلاص .. انتي روحي ..
لما جت بتقوم .. دخل محمد على باله كلهم راحوا .. ولما شاف طرف العباه جا بيرجع ونادته ..
محمد وهو يرجع يدخل : هلا شيخه هذا انتي ..؟؟
شيخه بأخويه : ايه وهذا انا طالعه .. واشرت له .. وطلع معاها ..

اما خالد من صحى للحضه اللي تمنى فيها الراحه وهو يتذكر كل شي صار مع زينه .. قسوته عليها .. وضربه لها .. وكسر كتفها .. وحرارتها اللي ماتنزل .. وختامه لها بالمستشفى والحادث ..
ويقول بنفسه ..( وانا رجال واقوى بنيه ما تحملت هالالم .. شلون انتي .. تعبتبي ما كملت يومين وحسيت اني خلاص انهديت شلون انتي ..)..




برا محمد وشيخه ..
رن جوالها واهلها بالسياره ينتظرونها وقال محمد انا بجيبها ..
شيخه بحزن لاخوها : محمد لا يتعب تكفى عطوه مسكن ..
محمد وهو يضحك على طيبتها قال : واحنا الحين معطينه مسكن بس هالالم من الهذره .. خلاص هالحين يسكت ويهدا الالم ..
شيخه : اكييد ؟؟..
محمد : هههه ايه ..
وقال يالله مشينا للبيت ..
شيخه ايه بس شوي بشوف زوجته ..
محمد : ااااا خلاص اوكي .. شوفيها بس هاه . حسك عينك تقولين اللي بتشوفينه هالحين له .. عشان ما يتضايق ويتعب وينتكس ..
شيخه خافت : ليش هي شفيها .. هالقد تعبانه ..
محمد بقل حيله وهو يرفع حواجبه .. الله يأذن لها بالشفاء .. ولا شفتيها بتعرفين شلون ان اخوك بخير ونعمه ..
خافت شيخه بس كان لازم يمهد لها ..



ومشت معاه ولما وصلو بدايه الممر مسكت ممرضه محمد وهي تتكلم معاه بخصوص حاله .. وما حبها توقف وقال روحي آخر بوابه قزاز هي بالواجهه ..


وراحت شيخه .. ولما وصلت وفتحت الباب ودخلت وهي خايفه ..
رجعت بسررعه .. وقالت : اسفه ما حسبت فيه احد ..
الدكتور بحرج : خذي راحتك وطلع منقلب وجهه ..
وهي كملت لداخل ..



لما طلع زياد وجهه منقلب .. ضحك محمد ..
ههههههههههههههه شفيك . ..
زياد وهو يحك عارضه ابد سلامتك ..
محمد وهو يضحك ويضربه بالمللف اللي معاه وقال : الله يسلمك ..

لما دخلت شيخه قلبها كان يرققققععع من الخوف .. وهي تشوف هي بس بالغرفه محد معها .. غير الاجهزه والليات واصواتها .. قربت لها تشوف وجهها ما قدرت الا ونزلت دمعتها رحمه بحالها .. شلون الكدمه معبيه وجهها من الجهه اليمنى وملونته بزراقها .. وشلون جفونها متورمه .. وطرف كتفها الملفوف ويديها اللي مزينتها اثار الابر والخدوش والبلاسترات والانابيب .. وجسمها اللي مو ملفوف مخدوش .. واللي مو مكسور مرضوض .. وراسها وطريقه تنفسها السريعه اللي شبه متقطعه .. ما قدرت الا وبكت .. وعلا بكاها وحطت ايديها على افمها .. الا ودمعه تسربت من عين زينه بأحساسها باللي حولها ..
لما شافتها شيخه قربت لها وهي تبوسها .. تبوس راسها اللي يغلي ..
وقالت : ماتشوفين شر يا مرت الغالي .. ماتشوفين شر حبيبتي ..
ومن كلامها فرت دموع زينه من عيونها ..
حطت شيخه ايدها علا راسها وقرت عليها .. وبعدها حبتها وطلعت .. ما تحملت تجلس اكثر ..
لما لمحها محمد طلعت سلم علا زياد وقابلها .. هاه شلونها ..
شيخه وصوتها بين اللي باكيه قالت : الله يلطف بحالها .. ومسحت دموعها وطلعت مع محمد .. .
.
.



اوووووووووو يكفيكم لهنا اليوم يا حبايبي ...
تعبت من جد استنزفت مشاااعر كثير لعلها توصلكم غوالي قلبي ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:39 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

..الطوبه الخامسه عشر ..
..قراءه ممتعه ..



استراليا ..كانبرا ..


صحت شافت الساعه لقتها 1ونص الظهر ..
لفت لجنبها عالسرير .. لقته ناييم وباين انه متلذذ من هدووء ملامحه .. ابتسمت من شكله يختلف جذريا الشكل لما يكون الواحد نايم .. >> لاحظوها ...
كانت هذي اول مره تطالع فيها تفاصيل وجه .. دايم يا تكون مستحيه منه او او عيونها تكب من هالدموع وما تدقق .. جلست تناظر عارض لحيته الخييييف .. ورسمه عينه وحواجبه .. لخشمه الطووويل شوي .. شعره اللي كان كثييف و ناااعم ..
حطت يدها على شعراته الناااعميين حييل كأنهم مبلولين ماء من كثر مو ناعميين .. وهي تتحسسهم وتمرر اصابعها بينهم بهدوووء وتحاول ما تلامس لا المخده ولا جلده راسه ..
....: حتى انتي ولله تهبلييين ..
طااح قلبها من تكلم .. وسحبت يدها بسررررعه من راسسه مآخذه منه كم شعره .. ولع وجهها احممر وهي تسبب نفسها مليوون مره .. شلوون ما حست فيه انه صااحي .. وتقول اشوووا اللي ما تحسست وجه ولا كانت علوووم ..
قال يتلكع عليها : آآآآآي . ..وفتح عيونه الناعسه اصلا هو صحى من تحركت هي قايمه من النووم .. وبأبتسامته قال : هذا وانا مادحك قطعتي شعري .. لو سابك شبتسوووين .. ؟؟
قال هالكلااام وهي رااجعه لمكااانها على ظهرها منحرجه منه وضامه يديها لصدرها.. مد يده لوجهها اللي كان ظاه له ومن جهته وهو يتحسس خدها اللي توورد من الحيا وقال بمحبه وخوووف عليها : هاه شلووونك اللحين ؟؟ اشواا رجللك ..؟؟
ندى وصوتها يالله طلع وهي ما تطالع بالسقف فوقها بتخبط : الحمد لله .. قالتها بأبتسامه .. وخفت ابتسامتها لما قالت بتذكر للي صار :آآسفه تعبتك معاي ادري ..
مسك عضدها وهو يجرها له وتنام على جنبها ويكون وجهه لوجهها قال : انا لو ما تعبت معاك وسهرت لراحتك .. لمن اسهر واتعب له ..
بأدب وهي تناظر بكل شيي بوجه الا عيووونه قالت : تسلم لي ..
سحب انفها بأطراف اصابعه وهو يقول : آآه بس .. يسلم لي الخجول .. تصدقييين وهو يخلل اصابعه بشعرها اللي متناثر عالمخده : ولله من جد ما توقعتك كذا .. لما قال هالكلمه ناظرت بوجهه عقب ما كانت تناظر بأزرار بجامته قال : قالوا لي جذابه .. ووصفوك لي بس ولله ما اعطوك حقك .. وهو يستقر براحه يده على اذنها واصابعه ما زالت بشعرها قالت : هذا بس بعيوونك ..
تركي وهو يسحب يده من شعرها وقال : يمكن عندهم .. بس عندي انا ما حطتك الدنيا ..
ضحكت ضحكه خفيفه بفررح من كلامه .. حتى هي .. اللي تسمعه من اخوها وخوالها وامه ما كأنه اللي قدامها .. لكل شخص اسلوبه بكل مكان .. بالشغل له شكل .. بالبيت له شكل .. مع الشباب بشكل .. ومع الزووجه شي آآآخر ..
تعدلت على ظهرها وهي تقوووم .. نزلت رجلها المكسوووره قبل ونزلت الثانيه وراها بتقووم .. ولما وقف عليها حست فيها توخزها بس تحملت بخيير وستين نعمه عن امس .. مشت بهدووء رايحه للحمام وهو يتأملها ..
لفت بتكلمه ولقته يتأملها ومبتسم تخربطت يوم جت تتكلم .. مسكت حد السرير وقالت بخجل : تــــــــرررركي.. تكفى لاعاد تطالعني كذا ..
قااام من بين كم المخدات اللي بالسرير وهو يقوول : ياخي حلاالي وابي اتمتع فييه . ..
ندى وهي تطالع فيه بخجل قالت : ايه ماقلت شي .. بس تكفى لا تناظر فيني وانا امشي ترا بطيح على وجهي ..وضحكت ..هههه
تركي وهو يقوووم لها قال وهو يضحك : ولا تطيحين ولا حاجه .. ووقف وراها بيمسكها وما سك ايديها .. ويتعمد يلصق ظهرها بصدره .. حست فيه انه يعاندها وانه اكتشف نقطه ضعفها ..فا تنحت مكانها وقالت : تررركي .. تكفى لا تسوووي كذاا
ضحك .. هههههههههه ونزل راسه ليرتكز بلحيته على كتفها وقال : خلاااص يالله .. وتعدل وصار على يمينها ..
قالت بتوتر وترها هو : خلاص تكفى خلني ادخل واخلص .. وانته بعدي روووح اغفى لك شووي ..
ضحك على تصريفتها له وقال : اوووك يالله .. وخلاها هي تمشي وراح رمى نفسه عالسررير من جديد وهو يحمد ربه لله تمم له زواجه ووفقه فيه .. ونالت قبوله وهو بعد ..



السعوديه ..
كانت صاحيه بفراشها الساعه 6 ونص ..امس نامت ببدري .. وهاللحين شبعت نووم .. وفيه شي يشغل بالها بكل تأكييد ..
التفتت وهو تغرس خشمها بمخده جدتها عشششق لهالريحه اللي استوطنتها مؤخرا ..
صحت فيها من تحريكها للمخده وقالت : وانتي ما نمتي يايمه . ..
ريم وهي تبتسم لجدتها قالت : اللا والله نمت وصحيييت .. وشبعت نووم بعد ..
جدتها وهي تذكر الله وتقوم قالت : يالله يارب .. اصبحنا واصبح الملك لله .. ياالله صبااخ خيير .. شفتي يا امي اللي ينام بدري يصحى بدري .. ويازينها قومه الصبح .. الجده كانت تسوولف لانها غفت غفووه عقب الفجر .. عششان كذا رايقه ..
ريم وبما ان جدتها رايقه وتسوولف قالت اكييد ما راح تزعل علي ولا تخرشني لو بسألها .. بس شلوووون ..قالت : يمممه ..
الجده وهي تلتفت لها : سمي يمه شبغييتي ؟؟
ريم وهي تستقعد وهي على الفراش قالت : يمه ودي اسألك بس لا تخانقييين ..!!
الجده وعرفت شتبي هي .. فهمتها بسرررعه رغم قصر الوقت اللي لازمتها فيه الا انها عرفتها قالت : فيــصل صح !!
ريم نزلت راسها بخجل .. عرفه انه جدتها ما راح يفوتها هالشي .. بس كانت تبي تعرف .. من هالانسان اللي ربطتها فيه هالجده بهالطريقه وهالسرعه .. وكأنها خايف لا اروح منه او يهوى غيرها ... سكتت
قالت الجده وهي تأشر لها تنزل عندها تحت وتجلس بالجلسه الارضيه للغرفه وجنبها الشاهي والقهوه والحليب اللي من صلااه الفجر تصلحهم الخدامه وتدخلهم للغرفه لا صحت الجده للصلاه ..
نزلت لها ريم من السرير منزله رجلينها بالاول مبينه ساااقها من قصر روبها النوم الوردي اللي يوصل لنص ساقها .. مشت لتلامس برووده السيراميك رجليها لحد الجلسه وهي تجلس ..
قالت الجده بمعرفه وحفظ وثقه بهالشخص اللي تتكلم عنه : يمه فيصل لو كسبتيه من اول يوووم ولله ان تعيشين بجنه الله .. فيصل رجال من ظهر رجال .. قبله ابووه كان شايل صيته عن الارض ومخليها يادهينه لا تنكتين .. وراعيها ولا هو فال لولدها .. من وفاته وهي عندنا وفآآاء للي راح .. كانت بشبابها والكل خطبها .. بس هي اختارت عيالها وذكراه .. يا يمه فيصل ذهبه صيري له ماااسه ..حطيه بعيونك وسكري عليه .. مالك غيره لو ضامك الدهر .. بيشيلك ويحطك بعيونه .. اعرفي له وداريه .. صبحيه ومسييه بالكلمه الحلوه ... ضاحكيه بجلسته .. خففي عليه تعبه لا جاك تعبان .. سولفي عليه ووسعي صدره .. صدقيني بتسعدينه ويسعدك .. وبتدخلين قلبه وما بيشوف غيرك ..
ريم سكتت كلام جدتها عاجبها ومستلذه فييه ..وجاا ببالها سؤال وهي تسألها يااه من غيير تردد ولا تفكيير قالت : يمه انتي سويتي كذا بجدي فيصل ؟؟
الجده ابتسمت لتبان تجاعيدها بوجهها قالت : واكثثر يا يمه .. عشت بجنه كل من اللي في سني حسدوني عليه .. وهذا انتي عندك نسخته الثانيه .. ومتأكده فيه من يحسدك عليه !!.. باريه وداريه وسكري عيونه عن غيرك ..
تنهدددت ريم من هالمسؤووليه اللي حستها وقالت انشاءالله .. وهي تسحب الصينيه لتقهويها ..

وسمعوا طق الباب .. وفتحته .. طلت عليهم بدريه وهي تقول : يا سلام يا سلام .. صبااح الخيير ..
الجده وريم اللي ابتسمت قالت : يا صبااح النوور ..
بدريه وهي تدخل وتجلس معاهم قالت : صبحكم الله برضااه .. هاه شعندكم جالسين هنا وما طلعتوا بالصاله ..
الجده وهي تشرب من فنجالها قالت : نطلع شنسوووي وما فييه احد .. اجلس هنيا انا وبنيتي الريييم وهي تضمها وتطبطب على ظهرها وتتحسسه .. انتي اللي شمصحييك هالحزه ؟؟
بدريه وهي تتنهد قالت : اتصلت علي ندووي بعد عمررري .. يوم سمعتني نايمه تضايقت تقوول عبالي عندكم صلللاه فجر .. وكلمتها .. وطار النووم ..
الجده وهي تبتسم قالت : ووشلونها ندووويه .. الله يسعدها ..
بدريه وهي مرتاااحه وتنهدت قالت : لا الحمد لله صوتها احسن من المره اللي فاتت .. شكلها انفلت شوي ..
الجده وهي تضحك قالت : ايييه حليلهم يستحوووون ..
ريم وهي تبتسم لعمتها قالت : الله يوفقها ويسعدها يا رب ..
الجده وبدريه / آآآميييين ..


وبالمستشفى ..
مافيه نووم .. اللي بيدخله بيودع النوم قبل يدخل .. كل شوي قياس ضغط .. حراره .. ووو
صحى منزعج من ضغط القماشه على يده .. ارخى هدب عينه بهدوووء من بعد ما فتحهم وهو يشوف الممرضه تقوم بشغلها وتسجل المعلومات ..
تكلم بصووت مبحووح قال : مييين موجووود برا .. وهو يحط يده على صدره .. ذبذبات وترددات صوته اللي تطلع من صدره تألمه
النيرس فلبينيه: دكتور زيااد دكتور محمد .. دكتوره سهى .. >> عدت له لمناوبين بالمستشفى ..
ارتخت اهدابه غصب عنه من ثقل راسه والصدااع اللي فيه قال : نااادي لي محمد !!
النيرس : يس دكتوور .. وطلعت تدوره بتناديه له ..



كان مع زياااد عند زينه ..
زيااد من امس بالليل وهو على حيله واقف يراقب بهالضغط اللي يلعب فيهم يا صاعد ويا نازل .. تتخربط الدنيا بدقيقه وترجع تستقر .. وهذا الشي اللي مو مخليها تصحى بالشكل اللازم ..
محمد وهو يراقب الجهاز عند راسها قال : مضبووط .. الحين استقر من بعد الابره له اكثر من ربع سااعه..للحين ..
زيااد وهو مهتم من جد .. مو عشان كون المريضه من طرف اصحاب المستشفى ..لا .. عشان القسم اللي مأديه وبرقبته ليوم الدين .. لمصلحه المريض واهميته قال : الله يبشرك بالخير .. انشاء الله تصحى ويستققر الوضع.. ولا انت عارف شيبي يصيير ..
محمد بضيق ومعرفه قال : لا انشاءالله ..
النيرس وهي داخله لهم قالت ..: دكتوور .. دكتوور خالد يصحى .. يبي انتا ..
محمد وهو يلتفت قال : اوكي جااي ..
طلع محمد رايح له .. زياااد عندها مكمل للمراقبه بالاجهزه وحررص ..
واثناء طلوووع محمد تحركت بهدوووء بسييييط .. حس عليها زيااااد ..
وشاف انه بدت يتغير انتظام تنفسها دليل صحوتها قرب لها بيسمعها .. وهي كأنها تتمتم بأسسم.. ومو قادره تقوووله ..
زينه بثقل يشل لها جسمها بالكاامل وبتععب وخوووف والم من كل مكااان بجسمها .. طاحت دمعتها وهي تتمتم بحروووف اسمه .. ايه تتمتم بأربعه حروووف حستهم ثقل الجباال على لسانها ..تحس عضلات وجهها كلها مرتخيه مو قادره تتحكم بشي من جسمها .. عيونها ما كانت تقدر تفتحهم تحسهم يحرقووونها .. جفااف حلقها مع جرها للحرووف تحسه يذبحها .. الوخز اللي بكل انش من جسمها تحسه يفتتها .. فهم عليها زياااد من حشرجتها لحرفه الاول من ثقله وخامته ..
قال لها بيهديها تحسبا وخوف من انها تخربط الدنيا من اول وجديد : هوو بخيير .. خالد بخيير .. وصحى ويسأل عنك .. حتى انتي بخيير الحمد لله .. ردديها بقلبك (الحمممد لله )..
مجرد ما سمعت كلمتينه اللي قالهم وحست انهم بس يطمنونها .. اذا هي انعدمت وتفتت شلون هو اللي يسوووق والضربه من عنده ونسفته لجهتها ..
مافيها حييل تسأل زياااده .. ولا فيها حيل تجر الكلام .. ما قدامها الا الصبر لجل ترتاااح وتهدا .. وتهدي وتريح بال اللي قلوبهم عليها .. ومرابطين بغرفتها ..





خالد وهو يترجى محمد بتعب .. : تكفى خلني بس اشوفها ..
محمد وهو يجلس جنبه يهديه ويوعيه قال : يا ابن الحلال انت مو قادر تقوم ولا تتحرك من مكانك .. شلووون تبي ترووح لها هناك ..
ورب البيت اني ما كذبنا عليك .. ان اللي فيها كسووور مثلك ..
خالد مو مصدق اللي يقولونه مو منطق .. واثق مليون بالميه من كذببتهم عليه .. اصلا مو مرتاح .. يحس الدنيا كلها فوق راسه .. غيرر ذنبها اللي برقبته قال : احلف ما فيه غير الكسوور ..
محمد وهو يقوووم ويسكر المحلول السيلكون لما انتبه له انه بيخلص قال : من دون حلف وكان تبي اجيب ملفها جبته ..
خالد رغم معرفته انه مو قادر يقوووم الا انه متمني يلقى طريقه قال وهو يستهتر فيه : ايييه بتصدقووون عاااد ..
ناظر فيه محمد .. شيقووول له .. ما يبي يرد عليه ويتنرفز ويتعب .. من غير شي من هالكلمتين اللي قالهم غمض عيونه بتعب وهو يحط يده على صدره يتحسس الالم ..
دخل زياااد واببتسااامته شاقه وجهه .. قرب له حد السرير وهو يطبطب على يده اللي فيها السيلكون .. : صباااح الخيير .. والحمد لله على سلامتك وسلامتها ..
فتح عيييونه خالد وهو يسأله بشغف : ششلووونها ؟؟
زياااد وهو يجلس على طرف السرير عنده قال : بخيير .. توها صحت وسألت عنك .. وطمنتها لا تخااف ..
خالد بترجي لزياد: تكفى ودنوني لها ..
زياااد بيخليه ييأس من هالموضوع قال : اقووول اهجد بس .. وين الرجلين اللي بتشيلك لها .. شتبي يا اخي .. الصراحه خفنا عليها .. بس الحمد لله يو صحت خلاص كل شي تمام ,,>> قاله كذا يطمنه ..
ومع كذا نظرات خالد لهم نظرات اللي مو مصدقهم ابد ..



12 ونص
بالبيت من صحت هالامه كلها .. جالسين يفطروون ..
سما وهي متمدده وبيدها كوفي قالت : هالخايسه ندووو ما كلمتنا ..
ليا وهي تآكل من قطعه الخبر اللي بيدها ومتلذذه فيها قالت : الا مكلمه عمتي بدريه الصبح .. رشفت من كوبها وقالت .. يييع تكرم النعمه .. شيره حشى ..
شيخه وهي تآخذ الكوب تذوقه قالت : حشى من اللي حاط السكر ..
سما وما زالت على وضعها قالت : اناااا .. اجل تبونه مرر علقم ..
ريم وهي تفرفر بالقنوات وجالسه عالكنب فوق قالت : هذي حلاته اسمه قهوووه تفتح الراس مو تموس الكبد ..
دخلت الخدامه وهي تقول ..: ريم ماما كبير يبغى انتي ..
قامت ريم متعديتهم من جنب السفره.. بتشوف شتبي جدتها منها ..
شيخه ما استغربت .. دوووم جدتها تسوي كذا بس البنات اشتغلت الشفايه عندهم ..
سماا وهي تنغز رنا اللي توها جااايه من فووق صاحيه و اللي اخلاقها تجااريه جدا من بعد ما تصحى من النوم قالت : شعندها ليششش ريييم ..
رنا وهي تتأفف قالت : اففففف .. ليش تبينها بعد تدخلك انتي على محمد .. !!!؟؟
البنات كلهم ما استووعبووا اللي قالته رنا .. وكلهم بلحضضه قصييييره استوعبوا رمووا اللي بيديهم وفزوو من السفره .. اللي رمت الخبز .. واللي بقومتها رجفت الكوب وانكب .. الا رنا اللي حبت يديها قالت : الحمد لله والشكرر ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:39 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

وهي مبتسمه وببساااطه وجهها ممسوووح مسسسسح من اي مساحيق او شي غير طبيعي .. بقميص ليموني طوييل ماله اكمام ومرتب .. وشعر مرفوووع فووق كله وكذا خصله متناثره من ورا وعلا احد الجوانب وبأيتها شرشفها تلولح فيه دلفت الباب قايله لجدتها : هلا يمـــه بغغيـــ
وتجمدت بمكااانها من شمت عطره .. وزوله جالس مع جدته ببنطلونه الاسود وبلوووسته السوداء اللي مو زايدته الاهيبه .. وبجنبه البالطوا والشنطه حقته .. التفت من سمع صوتها وهو منحرج اكثثثر منها .. بس شيقووول جدته احرررجته .. واصرررت عليه يشوفها كا تطييب لخاطره وتقنعه انه ما اجبرته الا على الزين .. لما جاها صوووت جدتها استوعبت اللي صااار ..
الجده وهو تكلم فيصل ومتجااهلتها : هاه يمه .. شرايك بريمتي .؟؟
من سمعت كلامها وهي حاسه قلبها يرررجف .. هذي ثاني مره تحرجها جدتها .. بالاول بخطبتها وهذي الثاني .. سحبت نفسهاااا بسرررعه من قدامهم .. ساحبه قلبه معاه من طرفها اللي لمحه وعفويتها اللي حسها وريحتها اللي حاول ما يطلعها من رئته ..
الجده وهي تهزه قالت تناظر فيه من وراء نظارتها وبأبتسامه فرحه قالت : ضاااعت علووومك يا وليييدي !؟؟
قمز فيصل لما استوعب اللي صااار .. مستأذن منها ليختلي بروووحه ومتحسف انه طاوعها ..قام ليتحرر من اللي ااسرته بثوواني معدوده .. نسف البالطو على يده وسحب شنطتها وطلع من غيير ما يكلم جدته ..ماار من الصاله اللي تكدسوا فيها البنات بيشوفون شالسالفه ..
ومن طلع من الصاله التفتوا على ريم اللي ترتجف بخدووود مولعه .. وحاطه يديها على وجهها بعدم استيعااب .. نطوووا عليها وهو يسألونها شاللي صااار ..
دخلت بدريه مستغربه منهم .. شفيهم متجمعييين قالت : شفيييكم ؟؟؟
وسمعت صوووت امها تناديها راحت لها بتشوفها ...
ومن قعدت عندها قالت لها امها السالفه .. بدريه وهي تضرب رجلها بعدم تصدييق : ولله سويتيها يمه !!..
الجده وهي تتركى على الوساده قالت : ايه ولله بطيب خاطره وليدي .. ومو حرااام .. شرع الله ..
وناويتهم انشالله كلهم عدااادي ..
بدريه وهي تهدي من حماس امها قالت : يمممه اصبرري شوي وهدي .. ولد عبدالمحسن بالمستشفى..
الجده وهو مقتنعه وما بأذنها ماء قالت : ربي يشافيه ويعافيه .. ولد اخووك عاملها قبلهم . .. وانشاءالله انه تركي اولهم والدور على الباقيين ..
بدريه وهي متسآئله عن الوضع قالت : وهو شلللون تزوجها ؟؟ ومن متى ..
الجده وهي مو مرتاحه قالت : ولله ابو سعوود قال بيسأله بس ما لقى له فرصه .. وامس انا سآئلته وقال اليوم بيشوف وش سالفته .. بس بلاك بأمه اللي ما تبيها تقوول ما تتم على ذمته وهي ما تعرفها ولا تعرف اهلها ..
بدريه بأقناع قالت : اييه هي تتصبر لحتى نعرفها .. شعرفها بالبنت .. يوم تحكم عليها ؟؟
الجده مقدره ام خالد قالت : يابنيتي .. ضاجه من حرتها عليه وهي تتلفت له على عرووس وطلع متزوووج ..
الا انتي تعالي بقووولك ..
بدريه وهي تنشد اكثر لكلام امها قالت : سمي يمممه ..
امها : لقيت لمحمد المره اللي انشاءالله بتسعده ..
بدريه وهي مبتسمه على امها اللي خذت شدها سالفه تزويجهم قالت : ومنهي المره ..؟؟
الجد وهي تلوح لها بيدها بالرفض قالت : لاااا ما بقولك ياااها لحد ما اقولها له بالاول .. ولا انتي ما نتي بعايفتها ..
بدريه وهي تبعد عن امها بعد ما انشدت لها قالت : يمممه الله يستر منك ارفقي فيهم .. ولا تجبرينهم يمه كلش ولا هذي هذي حياه ثانيه ..
الجده وهي تتركى قالت : اقول قولي لا آله الا الله .. وهاتي عباتي .. ودقي على ولدك يجيني برووح لخالد .. طلع وخلاني فيصل ..
بدريه وهي ترفع السماعه قالت: بعذره ولله ..

ودقت عليه وما هي الا نص ساعه وجاها ..وبما انه محمد جاء راحت شيخه معها وبدريه ..

رمى الملف من يده وهويقول بعصبيه : شيلوووه من قدامي ..
عمه وهو يصبره ومو من عاده خالد بهالطبع الجديد اللي ماسكه قال : خالد يا ابووك اصصببر .. شتبينا نقولك يعني .. تعبانه ايــــــــه تعبانه .. توها طالعه من حادث معجزه خروجها منه شفيك كبر عقلك ..
خالد وهو متنرفز قال : وانا ما قلت انها مثل الحصاان .. ابي اعرف شفيها شجرى عليها ابي اعرف ادق التفصيييل .. وهو يغمض عيوووونه بقوووه من الم كتفه ..
عمه : ا حول ولا قوه الا بالله ,, وقتها دخل فيصل ..
: السلاااام عليكم ..
عمه وهي تعب من مناقشته معاه التفت وهو يقوول وعليكم السلااام ..
فيصل وهو يناظر بوجيههم قال : شفيكم ؟؟
ما ردوا عليه .. وعرف انها على السالفه نفسها ..
تكلم فيصل بهدوووء وهو يطالع بالملف قال : دريت خالد انه زينه صحت ..!!؟؟
فتح عينه خالد بأهتمام .. وهو من جده تعب وهو يترجاهم ..
قال عمه وهو يستفسر منهم : ووين اهلها ما اشووف احد ..
ردد خالد بقهر وهو يشد على اعصابه : الله يآخذهم ..الله يآآخذهم ومن شده عصبيته عرق رقبته بان ..
عمه وهو يهديه قال : اهدا بس وفهمنا .. شلون عرفتها .. شلون تزوجتها .. !!
مو قادر يسرد هالحكايه من اول وجديد .. وآخر همه يعرفون اهله التفاصيل سكت وما رد ..
بس كأنقاذ لموقفه بين فيصل له النقاط الاساسيه ..
عمهم : ولله ما هقيتها منك يا فيصل .. شلون تسوون كذا .. شاللي طرا عليكم ..
فيصل بثقه قال : كنا ماشين صح لحد ما صار اللي صار .. وناوين نقولكم بأقرب فرصه بس وضع البنت ما يسمح ..
فز خالد بلهف لطرف معلومه عنها .. انتبه له فيصل وهو يأشر بيده لورا قال : اقصد ذاك الوقت ..


ومن ججت الجده وجلست عنده شوي .. شيخه استغلت الوقت وراحت لزينه بعجله ..
وحمدت ربها ما كان احد موجود ..
متقطع قلبها عليها .. صح ما تعرفها ولا كلمتها ولا تعرف اي شي يخصها .. الا ان ارتباطها بأخوها يكفي ..
مسحت على يدها وهي تقرا عليها وترقيها .. وكانت تظن بعدم احساسها فيها ..
بس مع استمرارها بالقراءه عليها لاحظت الهدوءوالسكينه اللي بدت تلفهم .. سواء من تنفسها المضطرب ولا من صوت الاجهزه ولا من رجفه يدها .. دخلت الممرضه وهو توبخ شيخه لدخولها قالت : دي عنايه ازاي بتدخولي هنا ..
شيخه ادركت غلطها قالت : آآسفه ولله مو قصدي ..بس
.......صوت من وراهم جاء : خلصنا سميييحه .. وانتي اختي تفضلي ,, مأشر لها تطلع لبرا .. انسحبت شيخه بهدوووء من بعد ما افلتت يدها ومن شد توترها ما حست برغبه زينه ببقائها .. لوهن شدتها ليدها ..
ومن طلعت شيخه بدت الاجواء ترجع زي ما كانت .. تذبذب من اول وجديد ..كان كفيل القرآن الكريم بأستقرارها ..




الساعه 5 ونص العصر ..
ومن رجعوا للبيت شيخه كانت بدارها تبي ترتاح لو دقايق بس .. وصوره زينه ما زالت ببالها ..
بس وين ترتاح ولا تهدا هالبنت!! .. سمعت جوالها يرن .. عرفت انهم تحت يبونها وفقدوها .. ما ردت ونزلت سيدا ليشش ترد ..
ولما نزلت شافتهم يتقهون .. وامها جالسه وبأيدها الفنجال وتهوجس ..
جت وقعدت جنبها .. قالت لها بصوت قصير : يمه شفيك وش تفكرين فيه ؟؟..
امها تنهدت تنهده ضيقه من هالحاله اللي فيها ولدها قالت : ولله يا يمه قلب نار على اخوك .. ولله ماني قادره اتحمل اشوفه كذا .. يادوب مسكت نفسي عنده من شوي ..
شيخه وهي متأثره وقالت بنفسها : اجل لو شايفه زوجته وش قلتي :قالت: الله يشفيه ويعافيه .. ووالحمد لله يوم ربي فك عمره ..
ام خالد وهي تتنهد قال : آآآآه ياربي رجيتك انك تعافيه وتشافيه.. شفتيه مو قادره يتكلم ويتألم بالدقيقه ..
شيخه وهي بعد ملاحضه قالت : لانه مو مريح نفسه ..لاينام ولايسكت عن الكلام ..
ام خالد وبنبره مشحونه كره قالت : كله بسببها .. لاهي صاحيه مسعدته ولاهي ميته مسعدته ..
نفرت شيخه من كلمه امها وقالت : يمممه استغفري الله ... البنت اردى منه . انتي شدراك مسعدته ولا لا ..ولاتعرفين ظروفهم ادعلي لهم بالشفاء ويقومه ربي بالسلامه ..
بقهههر وانفعال وبصوت عالي قالت : الله لا يقومها بالسلااامه ..
شهقت شيخه وعيونها دمعت قالت : لا لا يمه استغفري ..
ام تركي كانت موجوده وقالت : اعووذ بالله يا ام خالد ..استغغفري ربك ..
الجده بعتاب لها قالت : شهالكلام يا وليدي استغفري ربك .. وادعي لهم ..
ام خالد وهي تصيح قالت : وليدي ما هو ذايق الراحه من وراها .. ولو ما عرفها ولا كانت بحياتها ماكان جراله اللي جرااا .. سودت عيشته وختمتها بالحادث ..
بدريه وهي تهديها قالت : قولي لا اله الا الله .. الله يقومه بالسلامه خالد .. ماتعرفين ظرفهم وحياتهم ولا وش كانوا عليه لا تحطين بذمتك ..
ام فيصل قالت : ربي لك الحمد اللي سلمه يا وخيتي ..انتي عرفتي وشفتي شلون تم المووضوع بينهم .. لا هو بأختياره ولا اختيارها .. انجبروا كلهم ..
ام خالد وبلحضه غضب قالت : ومادامها ماهي بهواه وهذا اللي جراله ,, ليش ما جاء وتكلم وقال لنا ..
بس ولله ما ترتاح هي وهو غاثته .. ولله ..
شيخه وهي متضايقه من امها وعارفه انه بسبب انفعالها وزعلها على ولدها قالت : يمممه ..هدي .. وخلي بنت الناس بحالها ... حالتها ما استقرت وانتي تتوعدينها ..
بكره قالت : جعلها ما تستقر قولي آمييين .. فتت عظام وليدي الله لا يـ...
الجده بعصبيه : بس بس بس .. حرام عليك البنيه بين الحياه والموووت وانتي تدعيين عليها.. استحي يامره
سكتت ام خالد والكل بعد بسبب انشحااان الجووو ..

وبمكااان ثاني ..
امها وجمانه كانوا رايحين للجيران ..
وهي وعبدالعزيز بالصاله يتقهوون ..
عبير وصحن الفستق بحضنها وتسولف على راس عزوز قالت بأعجاب : ولله ياني لقيت لك المره السنعه .. خيييال تعجبك ..
عزوز وهو يضحك قال بيشوف شاللي وراها : ماشااء الله ومنهي ؟؟
عبيير وهيمتحمسه : وحده لقطططه ما تتننتفوت .. حتى قلت لامي بس سكتت مادري عنها .. يمكن ما جازت لها ..؟؟ ولله مادري . المهم نرجع .. خيال يا ولد خيييال ..
عزوز وهو يآخذ الريموت قال : ايييه وهي منهي ؟؟
عبير : وحده جسم وشعر وادب كاااااامله ..
عزوز وهو يلتفت قال : بتتكلمين وتقولين من هي ولا اصكك بهالريمووت ..
عبير : وحده من بنات خوال ندووويه صديقتي ..
......... : انتم شتسوون هنا ..
عزوز وهو يلتفت للدرج لقى ابوه واقف بنصه قال : هلا يبه هلا .. قاعدين نتقهوا .. انزل حياااك ..
بشين نفس كان عارف مصدرها عزوز قال ابوهم : لا لا لا خل الخدامه تصعد لي شاهي وقهوه بغرفتي ابي اشتغل شووي قبل المغرب .. ولا جت امك خلها تجيني ضروري ..
عزوز : انشاءالله ..
وصعد ابوهم .. والتفت لعبير وققال قولي للخدامه تسوي له شاهي وقهوه ..
قامت من دون نفس تقول للخدامه .. ولما رجعت قعدت وهي ساااكته .. خلاااص مجرد ما تشوفه او تسمع حسه يتعكر مزاجها .. وعزوز تعب منها ومنه ومن هالحاله اللي هم فيها .. بينسيها وما وده يفتح مواضيع كرروها للمره المليووون ..
قال : ايييه .. يالله من هي البنت ؟؟
عبير وهي تلتفت وهي رافعه حاجب قالت : عزوووز تكفى وصلت تراها هنا .. وهي تأشر على انفها ..
عزوز وهو يآآئس منها هذي شلون حالتها بعدين عند الرجال قال : الحيين انتي شفيك .. كلمك قاللك شي ؟؟ ليش معصبه ؟؟
عبيير ما تبي تتناقش معاه بموضوع قرفت منه قامت من عنده طالعه للحوش .. لحقها وبيده كاسته .. وشافها وهي تجلس بالارجوحه اللي بوسط االعشب الاخضر ..مشى لحتى وصل عندها ..
كانت تتأرجح بهدوووء عكس عصبيتها اللي تملكتها بمجرد ما تشم عطره او تسمع صوته قالت بصوت مهزوز : عشان كذا قلت لك .. مابي اساافر معهم .. ابي اروح معك .. ما اتحمل اشوفه هناااك وبالغربه ولوقت اطوول .. واللي يزيدها بعد انت مو موجوود .. ولله ان يدفنا هنااك ..
عزوز وهو بيحاول يقنعها قال : عبيير .. لا تشيليني همك هنااك .. ترا ولله ما تجيبين غير وجع الراس لك .. ومغثه لامي .. ابوي مسأله انه بيخليك تجيين معاي انسيها .. شوفيه واحنا قاعدين سوا يتكهرب شلون بيخليك تروحيين هناك .. وانا هناك بكون مشغوول اغلب الوقت .. ولما ارجع البيت بكوون بس عشان انام وارتاح وارجع من جديد ..
نزلت دموعها من عينها من دون مقدمات وهي تقول : الله يصبرني بس .. ولاآآ أانه يآخذ روحي ..
عزوز نفر من كلمتها قال : استغفر الله استغفري .. انتي حاولي تكسـ...
قاططعته وهي تقول بعصبييه : عزوووز اتركك من هالكلام اللي مآخوذ خيييره .. انا تعبت معاه بكل طريقه بطل شكل بكل لوووون .. مااايتقبلني .. ما يبيني .. كله هذا لاني بنت .. الحمد لله والشكر على هالتفكيير .. حتى جمانه ..احسه بعض الاحيان يتقبلها ويسوولف معها بس انا لا ||..
عزوز وهي يبرر لها قال :: لان جمانه تعطيه وجه حللووو لو ما كان رايق .. تتقرب منه وتكلمه لو ماكان يبي .. انتي لا ابد .. ان شفتيه هجيتي .. طلعتي من المكان .. لا تضحكن لا تسولفين . لا تشكين لا تبكين ..
عبير بقههر قالت : منننه .. كله منه .. انا ما اتقبل اي كلمه منه .. وهذا مو مني من الله ..
عزوز وهي يهديها من عقب ما لمس يديها اللي بدت تدفى بزياده قال : هدي هدي انتي .. وبأنهاء للموضوع اللي ما راح ينحل قال : هذا طبعه وما نقدر نغيره .. شنسووي .. الا علا دخله امهم وجمانه ..
ومن شافت وجهها امه عرفت ان ابوهم قاام ومتخانقين ..
امهم من ععقب ما كانت مستانسه من جيتها من جاراتها عفست وجهها اكيد الموال اليومي وبطووول بال قالت : وشفيكم بعد؟؟
عزوز وهو يقوم قال : ما فينا شي .. ابوي يبيك فوق من شوي صحى .. وانا ببدل وبطلع .. ودخل للبيت .. وامهم بعد دخلت وراه وصعدت له ..


11 ونص بالليل ..
رفع نفسه من سريره والم يوخززززه بقوووه ومتحممل بس عشااان يشوفها قال للعامل بنفس متقطع من الألم : امسك العربيه خلني اقووم ..
ومسكها له والممرض الثاني يحاول يقووومه ووجه كل ماله ويصيير احمر من الضغط .. لحد ما مسك ايد العربيه وبتعب جلس وهو يرمي ظهره لظهر الكرسي .. ليلتقط انفاااسه من التعب والوخزاات المتتاليه ..
قال وهو يالله يالله يتكلم من الألم : بسرعه ودني لغرفتها قبل يجي احد ..
وبمجرررد ما حرك العربيه حس عظامه تحك ببعضها من الالم .. غممض عيوونه متألم وهو يقوول بصووت مبحووح ومن بين اسنانه : بسررررعه .. ومشى فيها العامل بسرعه معقوووله ليوصله لغرفتها .. وطول ماهم بالممرات. . كان حتى اللفه اذا لفها يتألم فيها الممرض والعامل اللي معه خااايفين من ان يشوفهم احد وصل الممر اللي موجوده فيه غرفتها ولقى عايده توه طالعه من غرفتها ورايحه للجهه الثانيه من الممر .. شد العامل بالعربيه بتوقيفها بطريقه مفاآآجأه راجع فيه لورا من اللفه لا تشوفهم ..
خاااالد بصوووت شبه عالي : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه من بين اسنااانه طلعت قووويه .. وهو يحط يديه على صدره .. ومغمض ..
التفتت عايده الا الممر خااالي .. قالت : انا شفيني .. صرت اتخيل المرضى بعد .. طالعت زيين .. مافيييه احد ..
طل احد الممرضين وشافها مقفيه رايحه .. وقال : كلاص كلاص يالله ..
مشى العامل فيه ليوصل لغرفتها .. ضغط الزر الممرض ودخل فيه العنايه .. وهذ اول كذباتهم ظهرت انها بعنااايه ..
ومن قربو لسرير اكثر واكثثر .. حس انه بدا ينشلل من اللي يشوووفه .. شهاذا شجاااري للبنت .. وهو يوقفه العامل بقرب من حافه سريرها .. عيونه مفتوحه علاخر مفجوووع من اللي يشوووفه .. يالله .. ابعد ظهره من الكرسي وهو يتألم : آآآه ..
حزتها حست فيه زينه .. وفتحت هدب عينها ببطئ وسكووون وهدووءمخيف له وحست بحراره يده تمسك يديها الكسره ثلجه ..
خالد ووجهه مخطوووف وهو يشووف الاكسجين عليها والاجهزه قال: زززيــــنـــه .. تسمعيــــني ؟؟
وبفرحه من انها تطمنت عليه سالت دمعتها !!
اننجن وبجنوون منه حاول يقرب من علا الكرسي للحافه وهو يتحمل ويدوووس على الم رجله مسح على يدها وهو يقول : زززيــ ــنه أأانتي بخيــ ـيير ؟؟ آآآآآآآه . آآآآه تالم من جد الضغط يزييد عليه ..ومن بدايه الانزلااااح
خافت خافت زينه عليه .. خافت لانه سمعت تحرك الكرسييي وعجلاته المفاااجأه من ثقله هو وثقل الجبس اللي برجله وعلا حافه الكرسي ..
الممرض بخوووووف وهو يحاااول يمسكك خالد من صدره لا يطيييح الارض وهو يقوول للعامل اللي متوهق ومو قادر يتحكم بثقل وشد الكرسي ..
خالد صار وضعه خطر .. انزلح من الكرسي وصار شبه قاعد على حديد الارجل للكرسي .. وظهره لاصق بالكرسي مكان الجلوووس ويتأألم .. آآآآآآه آآآآآآآآآه امممممممممممممم
زينه خلاص ما كان ينقصها غير هالحدث عشان تنتهي حياتها (اكيييد) .. سرعت حركه تنفسها وصعود ونزووول صدرهاااا السريييع وهي تصييييح وتشهق وتحاااول تمسسك طرررف ايييده لا يطييييح بالارض .. وما قدرررت يتزحلق من ايدهااااا ومن خوفها بدا ينزل ضغطها .. توصّل الانذارت للدكتور المناوب ولعايده اللي توها طالعه منها ما فيها شي .. جت ترركض عااايده بعد ما خبرت العم وغسان لانهم هم اللي مناوبين اليوم ..
وأول ما دخلت عايده وشافت المنظر شهههقت كان خالد وضعه خطر وهو شبه متعللق .. صررررخت وبعدها دخل غسان والعم ..
: دكتوووور خاااالد !!!
العم بخووووف وهو يركض لها : خــــــــــاااااالـــــــــــد !!!
غسااان بعصبيييه وهو يصرخ بالممرضه الثانيه قال : بسرررعه هاتي سرريررررر ...
العم وهو يجلس على ركبه عنده ويحاول يمسكه من ظهره وهو مدخل يده تحته قال : خاااالد .. خاالد ..
بس خالد بدا يفقد وعيييه الالم اكبببر من انه يتحمله .. قال بخووف من شافه فقد وعيييه قال للعامل اللي متنح بالعربيه بيحاول انه ما يطيح بالارض قال / اسحب العربيه بشووويش ..
جاء غسان مع العم بيحاول يمسكه والعامل سحبها شوي شوي من وراااه لحد ما ارتمى بثقله بين يديهم ..
غسسسان بسرررعه وهو يقوول هاتي مخدتيننن .. جابت الممرضه بسرعه من السرير اللي بجنبهم وفاااضي وحط وحده تحت ظهره والثانيه تحت راسه ..
عمه من بعد ما استقر على المخاد طبطب على وجهه بيصحييه : خاالد .. خاالد يابوك خااالد ..بس خلاص خالد انتهى غاااب عن وعييه ..
عااايده وهي مو قادره تسييطر راحت تررركض لبرررا واتصلت بزياااد عشان زينه .. وعلا فيصل بعد اللي موصيهااا ..
وبما انه فقد وعيه خالد شالوه من بعد ما قدر ما يقدروون يحطون تحته مفرش ويشولونه فيييه خوف من ان تتضاعف كسوووره وهو يحطوونه علا السرير ليطلعوون فيه تاركينها وراهم تصارع المها ..مع عااايده اللي مرتبكه وتحاول تهديها ..
كانت تفرك راسها بالمخده وتصيييييح ..
عاايده : هدي بنتي هدددي .. يارب الطف يااارب وهي تشوووف الاجهزه جنبهاااا .. وتزيد لها بالاكسجين اللي بدا ينقص من ضعف صحبها له من الكمام ..
لحد ما دخل زياااد يركككض .. وفيصل بعد اللي راح لهم مو مستوعب اللي صااار من قاله عمه .. شلووون يسوووي كذا خالد وهو دكتتور ويعرف اضرار هاللي سوااه ..
بعد خالد دخلووه العنايه بالغرفه اللي جنبها من فقد وعيه ..
فييصل وهو يقيس ضغطه ويفتح جفنه خوف من نزييف ولا شي قال : شلووون قدر يتحرررك شلووون ؟؟
عمه وهو مرتبك قال : مساااعدينه هالخبوول براا انا اوريكك فيهم .. لو رايح الولد من يدينا ؟؟
فيصل وهو يرجع للضغط اللي انخفض من الالم وسبب لها الاغمااء قال : مالهم ذنب لو ما اصر عليهم ..
العم وهو يرركب لها السيلكون بيده و معصب قال : ويطاااوعونه هم ..
فيصل مرتبك من وضع خالد ابد ماهو زين ضغطططه بالنزووووووول قال : الله يستر الله يستر .. وجاء عمه يشوووف و يقرا بالجهاز الارقااام قدامه .. لحد ما انفتح الباب ودخل غسااان ووجهه ما يتفسسسر اببد ..
فيصل وعمه تجمدوووا من شافووووه .. وعرفووا انه فيه شي .. خصوصا انهم اتركوووه مع زيااد عند البنت ..
العم وبصم مليووون بالميه انه صااار شي ..

قال بصوت ملاه الخوووف: شفيها البنيه؟؟؟!!
.
,.
.
.
.
.
انتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:41 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

..الطوبه السادسه عشر ..
..قراءه ممتعه ..



خالد دخلووه العنايه بالغرفه اللي جنبها من فقد وعيه ..
فييصل وهو يقيس ضغطه ويفتح جفنه خوف من نزييف ولا شي قال : شلووون قدر يتحرررك شلووون ؟؟
عمه وهو مرتبك قال : مساااعدينه هالخبوول براا انا اوريكك فيهم .. لو رايح الولد من يدينا ؟؟
فيصل وهو يرجع للضغط اللي انخفض من الالم وسبب لها الاغمااء قال : مالهم ذنب لو ما اصر عليهم ..
العم وهو يرركب لها السيلكون بيده و معصب قال : ويطاااوعونه هم ..
فيصل مرتبك من وضع خالد ابد ماهو زين ضغطططه بالنزووووووول قال : الله يستر الله يستر .. وجاء عمه يشوووف و يقرا بالجهاز الارقااام قدامه .. لحد ما انفتح الباب ودخل غسااان ووجهه ما يتفسسسر اببد ..
فيصل وعمه تجمدوووا من شافووووه .. وعرفووا انه فيه شي .. خصوصا انهم اتركوووه مع زيااد عند البنت ..
العم وبصم مليووون بالميه انه صااار شي ..

قال بصوت ملاه الخوووف: شفيها البنيه؟؟؟!!
غسان وهو منزل راسه رفعه وهو يرفع حواجبه واكتافه بهدووء : غيبوبه .. البنت دخلت في غيبوبه ..
فييييصل غمض عيووونه الثنتين بقوووه وهو يرتكي براااحه يديننه عللى السريير بقل حيله ..منقههر .. كان وده يساااعدها .. البنت اصلا ما تتحمل يجي يزيد الطين بله خالد .. ولما ما صحت بالمره الاولى من عقب الحادث وتذبذبات ضغطها وقتها كانوا خايفين من انها تدخل بالغيبوبه .. ومع مجازفه محمد بأعطاءها الابره اللي كانت خطره عليها بس كانوا لازم يظبطونه ووضعها بكل الحالتين صعب.. نجت الحمد لله بأستقرار ضغطها .. ليجي خالد ويخربط الدنيا من اول وجديد بتصرفاته ..
عمه بقل حيله وهو يتنهد تنهيده طوويله : لا حول ولا قوه الا بالله .. لا حول ولا قوه الا بالله ..
فيصل وهو يطلع مقهوور من عند خالد ليدخل على زياااد اللي وجه قلب اسوود من الضيق .. كان مرابط اربع وعشرين ساعه عندها والوقت اللي راح فيه صار اللي صار ..
كان زياد واقف بقل حيله قدام الاجهزه وهو يناظر فيها.. وكأن القدر يسخر منه .. وقف وراه فيصل وهو يحط يده على كتفه .. وبسرعه ما لف عليه زياااد .. كان صااامت مو عارف شيقووول ..
تكلم عنه فيصل وهو يقوول : رايتك بيضاء يابو فهد..انتي ما قصرت يازياد .. وهذا اللي كتب لها ربي ..
زياد ومتكدر كالعاده من اي حاله تنتكس او تتضاعف بوضعها مو لانها زينه.. لا بأي حاله يمسكها قال بتمني وتحسر : بس لو ضليت اليوم عندها لو بس اليوم تأخرت شوووي ..
فيصل وهو يمسكه ويسحبه معه لبرا ويأشر لغسان يكمل بداله قال : مكتوب ومقدر يا اخوي .. وسع صدرك .. كانت بتدخل بغيبوبه كنت فيه ولا لا ربي كتب هالشي ..
وقف زيااد وهو يتنهد بضيقه وقال : لو كنت موجود كنت قدرت اتحكم بالوضع شوي ..لووو شوووي وهو يأشر بيده .. شبقول لخالد وهو مأمني عليها شقووول ..؟؟
فيصل بهدووء مغلف بعصبيه من خالد قال : هو اللي حاس لنا الدنيا .. ومثل ما قلت لك .. انت ما قصرت بشي .. ربي يفرج لهالبنت من عنده .. ويقوم خالد ويشفيه ويهدي باله .. ومشى ومشى زياد معاااه لحتى يدخلون غرفه خالد ويتطمنون ..




الخبر وصل للبيت .. وام خالد جلست تولول عليه وتصيح وتدعي على البنت ..
ام خالد بدون شعوور وحرقه قلب قالت : حسبي الله عليها ضيعت وليدي معاها .. حسبي الله عليها وهي تشهق ..
الله لا يعافيها ولا يذوقها الراحه كانها حسرته ودهورته .. الله لا يخليها ولا يشفيها .. الله يآآآخذها ...
الجده بعصبيه وبصوت ارتفع واحتد قالت : خوووفي الله يامره .. ولدك هو اللي ماشي على رجليه لها .. تدعين وتشحين على بنت الناس وهي مالها ذنب لييييه ؟؟ هاه ؟؟.. .. اعوذ بالله منك ..
ام فيصل وهو توقف على راس ام خالد وتهديها قالت : قولي لا اله الا الله يا ام خالد .. وتعوذي من ابليس بدال هاللي تسوينه قومي صلي لك ركعتين وادعي له ..
ام سعود وهي تجيب كوب الماء قالت : اشربي من الماء ,, واهدي لا يصير فيك شي انتي الثانيه ..
ام خالد وهي تقوووم بعصبيه وهي تصيييح وتشهق قالت بزقر وخناق لرنا اللي جالسه جنبها وما غير تصيح : قومي دقي على ابوك خليه يجيني بروووح اشوووفه .. بروووح لا يروووح مني واتحسر عليه عمري كله وبصرخه سموعها الجيران قووومي,, نقزت منه رنااا ..
بدريه وهي تقوم لها وتمسكها قالت : بسم الله على الولد لا تفاولين عليه .. وتروووحين له ليه؟؟ وهم مهم بمدخلينك!! ولا انتي بشايفته..!!
ام سعود وهي تنغزها وتهمس لها قالت : خليها يا بدريه خليها عشان تهدا وتسكن عن الوضع اللي هي فيه لا يصير فيها شي ...
الجده وهي تصفق يد بيد وتقول : لاحول ولا قوه الا بالله ..
ومن بين كل هالمعمعه كانت شيخه جالسه بطرف الصاله عالكنب وراسها بين ييديها وتصيييح على اخوها وعلى حاله ولا على زينه وما وصلت له .. والاهم خالد اذاصحى وعرف انه هو السبب با للي جرا لها اول وتالي..
ومن راحت لها ليما رجعت وهي بحاله ما يعلم فيها الا الله ..



ومع مرور الايام وبعد اسبووع على الاحداث هذي ..
الساعه 11 م سيدني ,استراليا ..
كانوا يتعشون بمطعم بعد ما انهوا جولتهم ببعض ارجاء مدينه سيدني الساحره ..
ندى وهي تضحك : هههههههههه يا كرهك ..
تركي وهو مبسوط عليها وعلى تطفيرها قال : ولله وانا عند ربي صادق ..
ندى وهي تتنهد من بعد موجه الضحك اللي انتابتها قالت : آآآه بس .. يا حليلك ..
تركي وهو مبتسم من قلب ومتركي على الطاوله بذراعه قال : آآآه بس يااا حليلك انتي ولله .. قال وهي ماسك نفسه : هاه ما قلتي شتبين .. ويسكي ولا شمبانيا ولا وشو بالضبط ..
ندى وهي اللي رافعه كوب الماء بتشرب منه نزلته وهي تقووول : تركيييييييييي .. خلاص عاااد ..
تركي وهو مبسوط عليها حليلها علطول تصدق : ههههههههههههه
ندى بقهر منه لانه عرف بهالاسبوع ونص الكثييير الكثيير عنها وهي يادوب تسحب من خصاله شوي شوي .. وتتعرف عليه اكثر .. قالت وهي محتاره : تصدق تركي .. انا حاسه انه اهلي فيهم شي ؟؟ مادري ليش؟؟
تركي وهو يرجع يتكي على الكرسي قال : تصدقين ولله وانا حاس بعد ..ومن اول ما وصلنا استتراليا .. بس قلت يمكن بسبب روحتنا ومن بعد تعب الزواج ..
ندى وبان على وجهها القلق قالت : لا اليوووم غير امي صوتها ما عجبني .. شبيكوون فيهم ..
تركي وهو يسحب جواله من جيبه ويقو : ولا تقلقين ولا شي خلينا نتصل .. ضغط اتصال وهو يناظر بالساعه ويحاول يتوقع الووقت
قالت هي بسرعه : تقريبا عندهم 4 او 5 العصر ..
ابتسم لها وهو ينتظر الاجابه على الخط ..
.......: الوو .
تركي وهو مبتسم : هلا ولله هلا بخالتي ..
بدريه وهي تتسع ابتسامتها من سمعت صوتهم وجاء طاريهم : هلا هلا.. هلا ولله فيك .. هلا يمه .. شلونكم شخباركم ..؟؟
تركي وهو مبتسم لترحيبها الحار وحتى ندى كانت مبتسمه لابتسامته وكأنها تسمع كلام امها واللي متوقعته وحافظته بعد: هلا فيك .. شلونكم انتم وايش اخباركم ؟؟
بدريه بوله على بنتها قالت : كلنا بخير وعافيه .. وما نسأل الا عنكم .. انتم شلونكم وشمسويين .. ندوويه بعد عمري شلووونها ؟؟
تركي ويضحك: ههههههههه احنا بخير وعافيه .. اذااا وشدد على اذا وهو يغمز لندى .. انتم بعافيه ..
تلاشت بسمتها بدريه وسرعان ما ردت وهي تكمل : بخييير الحمد لله ..هي وينها شلونها ؟؟
عرف تركي انها تصرف من نبرتها اللي حس بتغيرها وسرعان ما وزنتها قال بيمشي لها : هذي هي قدامي .. وتقووول ما تبي تكلممك من شوي مكلمتك ..
ندى وهي تشهق وتدفه من يده قال : أأأأهء ياااكرهههك .. يكذب يمممه ..
بدريه وهي تسمعها قالت : يا كبرها عند ربي .. تقولك يا كرهك .. ما تستحي هالبنيه ..
تركي وهو بيقهر ندى قال : لا خالتي وما خفي اعظم .. الحقوا بس علي ..
بدريه وهي تضحك عرفت انها مزحه ومن دون قصد : هههههههههههههههههه الله يهنيكم يا يمه .. ولا اطول عليك يمه سلملي عليها ..
تركي : يبلغ خالتي .. هلا فيك مع السلامه ..
بدريه وهي تستعد للتسكير قالت : ربي يحفظكم يا رب .. مع السلامه وسكرت ..
ندى وهي تبوز : اههههي ما قالت تبي تكلمني ..
تركي وهو يرفع حواجبه ويشييل محفظته واغراضه قال : لا للاسف ولله ..
شالت اغراضها وشنطتها وقامت معاه وهو مبتسم عليها ,, اصلا هي مكلمتهم اليوم .. وهالاتصال تحقيق .. وبدريه ما تعاف تسمع صوت بنتها بس ما بغت تثقل عليهم .. ومشت معاه وهو يمسك يدها والايد الثاني فيها العكاز ..



ومن لما سكرت بدريه راحت لهم بالصاله كانت بدار ندى بالاصل ترتب بعض اغراض ما فضت لهم من بعد الزواج ..
بسبب اللي صار واشغلها ,,
شيخه وهي تقهوي جدتها وملتزمه الصمت بآخر فتره يمكن اللي صار بخالد مأثر عليها .. وهي تسمع لامها اللي تتناقش مع جدتها وبس معصبه .. والجده مصصره على النقاش ..
بدريه من دخلت قالت: لااحووول ولا قوووه الا بالله .. وش فيكم انتم صلووا على النبي .. يمممه شفييك قولي لا اله الا الله .. ضغطك وصل مليووون ..
ام خالد بعصبيه وطالعه من طورها قالت بأنهاء للنقاش : انا هذا اللي عندي .. هالبنت لا تجيني ولا اشوووفها .. وما تقعد على ذمته لو على قص رقبتي .. هذي نهايتها مآخذها لا اصل ولا فصل ..ولا ندري من وين هي جايه .. ومسببه كل هالمصايب وتبوني اقبلها حرمه لولدي .. لا ولله .. وهي تأشر بيدها بلا وبأمر قاطع ..
بدريه بتهدئه للنقاش قالت : حااااضر ولا يصييير الا اللي تبينه .. بس هدي هدي ..
شيخه نزلت الترمس وهي ترجع لورا للتتكي على المخده بالجلسه الارضيه قريبه للجده قالت بحزن غامرها وبكلمتين حبت انها تأةنبهم عليها : تتناقشون وتخانقوون وهو طايح بالمستشفى ما صحى ..اقول ادعوا له بلا هالكلام اللي ماله فايده ..
الجده وهي تطبطب على فخذ شيخه قالت : وووووه بس يا شيختي .. الله يكملك بعقلك ويعطيك لحتى يرضيييك .. ووسعي صدرك يمه .. ..>>والجده ترص بالكلام على امها ام خالد ..
شيخه مو متحمله كلامهم ولا نقاشااااتهم ولا اي كلمه من اي احد دام خالد وضعه كذا ..قامت من عندهم وصعدت لفوووق ..
ودخلت غرفتها وهي تسمع رنه جوالها ..
شالته وهي تشوووف نفس الرقم اللي له ثلاث ايام ما هجد وموقادره ترد عليه .. تنهد بقوووه ورفعته ..
: الوووو
........: واخير شيوووخ رديتي علي .. فقدت الامل قلت ما راح تردين .. !!
شيخه وهي تحاول تماسك صوتها وبطوله باله تدعي فيها ربها يقويها قالت : اسفه حبيبتي انشغلت بالظرف اللي صاار .. شلوونك ؟؟
ريا اخت سالم : انا بخيير .. مو ناقصني الا وجودك بحياااتي ..
تنهت شيخه وهي تقووول بنفسها ( اييييييه كلن على همه سرى انا وين وهي وين .. كلن يسعى لمصلحته ) ردت بحزم عليها وتحاول ما تكسر بخاطرها قالت : ريونه حبيبتي .. هالموضوووع انسيه .. انا ما احل لاخووووك .. ولا تحاولين تفتحينه معاااي ..
ريا والجوال بأذنها نزلت راسها وسكتت لانه عارفه انه شيخه بتفهمها ..وبتعرف مغزى هالمكالمات بجانب حاجتها لها ..
كملت شيخه : ريونه .. انا سمحت بالتواصل هذا عشانك انتي بس .. وعشان العشره اللي بيننا .. اما موضوع اخوك انسيه بتاتا .. واذا بتفتحينه مره ثانيه فأرجوك نقصرها من البدايه وبلاش من هالتواصل ..
ريا وبعبره تكلمت لانها حست بعصبيه شيخه شوي رغم انها حاولت تضبطها وقالت : لا خلاااص خلاص شيوخ ..وبهدوء تكتم فيه عبرتها .. انا آآسفه شكلي اتصلت بوقت غلط ..
غمضت عيونها شيخه لانها عرفت وحست ان ريا تضايقت منها قالت : ريووونه انا اللي آسفه بس اعذريني طاقتي قربت تنفذ مني ..
ريا وهي تحاول تبتسم قالت : معذوره حبيبتي .. يالله اخليك .. فمان الله ..
سكرت من جهه وشيخه بعد سكرت .. وما حست الا باليد البارده على كتفها ارتعشت منها ..
ريم وهي تبتسم : بسم الله عليك ..
شيخه وهي ترد الابتسامه لها ومسك يدها وجرتها لتجلس جنبها على كنبه دارها ..
جلست ريم وشيخه قابلتها .. ريم بحب لهالانسانه اللي لطالما وقفت معها بأيام صعبه مرت فيها .. تمنت فيه امها او ابوها ..كانت فيه شيخه العوض عنهم قالت بولاء لها : شيوووخ عمري وحياتي انتي وش فييك ؟؟
شيخه وهي مبتسمه بأبتسامه باااهته تخفي المها وراها وبمجرد ما تنطق بشي يخصه تتهشم قالت : اخوووي يا ريم اخووي .. خالد .. ودمعت عينها ..
ريم وهي تواسيها قالت : الحمد لله خالد ما عليه خلاف .. سمعتي عمي شقال .. مهو بغيبوبه.. هم اللي منومينه ..
شيخه بقهر عليه قالت : وليش منومينه مهو لانه تعبان واللي فيه كااايد .. مو كان ظهره متأزم ومسطحينه وهو الله يهداه اعماه .. مو لانه اضلاع صدررره ضغطت على رئته واتعبته.. عشاااان كذا منومينه عشااان كذا !!.. يحسبوووني ما اعرف ..آآآآخخخخ آآآآخخخ وهي تفرررك صدرها بحررره وألم لحد ما احمر ..
ريم وهي متفآآجأه قالت : ومن قال شيووخ هالكلام .. ومن وين جايبته ..
شيخه وهي تحاول تتماسك قالت : قلبي حااس واللي اكد لي هالكلام عايده لما حشرتها وعلمتني .. وبقهر قالت وامي وجدتي يتناقشوون بزواجه وحرمته ..وما همهم حاااله ..وهي مستسخفه لكلامهم عند صحه وحياه اخوها ..
ريم بعقلانيه شوي قالت : شيوووخ امك لا تلومينها ولا جدتي بعد .. جدتي ما ترضى على بنت الناس .. وامك الله يهداها ما خلت شي ما قالته عليها ويمكن من دعاويها تدهورت البنت ..
شيخه وهي تمسح اثر دموعها قالت : امي مقهوره ولحد يلومها .. هي غلطت .. بس هالحكي وهالبلبله اللي مسوينها مالها داعي .. وراحت للمعلاق واخذت عباتها وقالت لريم .. ريوم آسفه انتي بداري وانا بطلع .. بس ولله مقدر اجلس وافوت الزياااره ..
ريم وهي تقوم معها وتمسح على عضدها قالت : خذي راحتك .. انا بعد بنزل ..
ونزلت ونزلت ريم معها ..
ولما شافت الصاله هدووء عرفت انه فيه احد فما دخلت ريم وراحت للغرفه اللي بجنبها اللي عادتا البنات فيها .. وشيخه دخلت وسلمت ..
فيصل وهي يناظر بوجهه اللي تغير وباين انها ضعفت شوي قال : وعليكم السلام .. ها خيتي هلا ..
ابتسمت له وقالت هلا فيك ..
فيصل .وهو يشوف عباتها : هاه وين ؟؟ بتروحين عالمستشفى ؟؟
شيخه وهي تلبس عبايتها قالت ايه .. والسواق ينتظرني برا ..
فيصل بحرص : ومن معاك؟؟ بتروحين لحالك ؟؟
شيخه : بآخذ ميري توصلني .. ولما تنتهي الزياره ترجع تجيني مع لسواق ..
فيصل وهو ينزل فنجاله وقام قال : انا اوديك ..
الجده وهي توها دااخله للصاله من جت من دارها قالت : على ويين يا مسهل ..
شيخه وهي تلتفت لها وتمسكها من يدها عقب ما كانت متركيه الجده بيدها على الجدار قالت : للمستشفى بشوف خالد ..
الجده برأفه بحال البنت قالت : يا يمه وانتي ما تتعبين .. الصبح وانتي عنده .. ريحي باللك ..
شيخه وهي تجلسها بمكانها قالت : عشان يرتاح قلبي واشوفه بعيني ..
حس فيصل من كلامه انها عارفه فا قال : يالله مشينا
شيخه وهي تلبس نقابها قالت مشينا ..
وطلعت وطلع معاها ..




وهم بالطريق للمستشفى ..
فيصل بفتح موضوووع للكلام قال : شلونها شيوووخ .. وينها مختفيه عن سمانا ..
اخجلت شيخه قالت : الف مبروك فيصل .. ويا زين ما اخترت ..
فيصل وهو يضحك : هههههههه وربي ما اقصد هالشي .. والله يبارك فيك .. اقصدك انتي وينك وش فييك .. شيخه بهدووء : اعذرني ادري مقصره معاكم بس خالد الله يقومه بالسلامه ماخذ وقتي كله ..
فيصل وهو يتنهد قال : ايه ولله الله يقومه بالسلامه وكمل .. ما كان ودي تصير ظروف خطبتي وخالد كذا بس ما يهم صحه خالد اهم ..
شيخه وهي تبتسم قالت : ريم خوش بنت الله يوفقك معاها .. صدق من قال ما يتواخذون الا ويتشابهوون ..
فيصل : آآمين .. وانشاءالله بس يتعافى خالد بنسوي الملكه .. انتي عارفه انه جدتي مكلمتني فيها تقول وليه ما تملك على ريم .. وانا رفضت ..منها يصحى خالد ومنها نترتب بالبيت الجديد ويخلص هاللي احنا فيه ..
شيخه بدق للكلام قالت : ايه وهي وش عرفها المسكينه باللي صاير بخالد ..؟؟
عرف انها تلمح له قال فيصل من بعد ما كان مبتسم وهو بيختبرها : وايش فيه خالد ؟؟
ابتسمت ابتسامه جانبيه وبحره قالت : كسوووره متأثره ورئته متضرره .. وعمليته اللي سوها الاخيره اختربت .. ومسحت دمعتها الفاره منها
فيصل وهو مندهش من وين عرفت قال : ومن قال هالكلام كان بس بيهدي بالها
شيخه وهي تمد يدها له بمقاطعه ليسكت عن تهدئتها قالت : انا ماني امي ولا جدتي عشان تضحكون علي ..
وبهدوووء قال: ومن قاللك ؟؟؟
سكتت ..:..............
بهدوء قال لها : عايده صح ؟؟
شيخه : انا اللي اجبرتها .. ولا هي رفضت وظليت وراها وطفشتها بعيشتها لحد ما قالت لي .. واياكم تقولون لها شي ولا بقول لامي واحوسكم .. قالتها بس عشان ما يحاسبها ..
فيصل صمت ما عرف شيقووول .. شيخه ما ينقدر عليها .. شخص وحييد اللي قدر عليها .. او بالاحرى كسرها ..




عبدالعزيز وهو يدخل بيتهم وينزل النظاره من وجهه ..
كانت امه جالسه بالعشب الاخضر اللي ببيتهم وجمانه عندها تشرب شاهي .. اما عبير على راجوحتها ومعها الكمرااا وتصور نفسها واما وجمانه ..
امها وهي تآكل حب قالت : عببير يمممه شيلي هالكمرااا عنا اعميتينا ..
تشششك تششششك .. وهذ احلى صورتييين لعزوزي ..
عزوووز ابتسم وهو يقول بقلبه ولله بفقدكم ..
جلس ..
امه وهي تمسح على فخذه قالت : هلا يمه هلا بعيوووني ..
عبير وهي تداحره قالت : ابد هالعيووون بس لعزوووز .. تراني انا نصه وطلعت من نفس البطن ونفس اللحظه اللهم هو قبلي بخمس دقايق ..
جمانه وهي تحط يديها على راسها قالت : يممممه الله يهداك كان لازم تخلين لها المجال تفتح شريطها ..
عبير وهي تأشر بيدها قالت : كش علييييك ..
عزوز : ههههههههه هاه عاد الا عبير ..
عبير وهي تصفق وتصفر قالت : تعييييش عزوزي ..وكمل عشان يرضي جمانه
بس لا جت السالفه عند امي تخسي ..
امه وجمانه ..:
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
عبير وهي تمد بوزها ..
عزوز وهو يضحك : هههههههه اجل تبين ابديك على امي .. يالله هناك ..
امه وهي تنهي الموضوع قالت : ومن وين جاي يمه ..
كشت ابتسامته وقال : من مكتب السفريات ..
امه ونغزها قلبها وقالت يعني نفذ اللي بباله وقالت بتتأكد: وشو موديك لمكتب السفريات .. ؟؟
قال بهدوووء : سفركم بعد 37يوووم .. يعني بعد شهر واسبووع بالتمام .. وتذاكركم معي بالسياااره ..
اللي فرح والوحيييد هي جمانه ...صرخت : اللـــــــــــــــــــــــــــه ونااااسه ..
اما امه وعبير فا سكتوووا كاشين من الخبر ..
عزوز تكدر من رده فعلهم اللي ضايقته بزياده قال : جهزوا نفسكم على هالاساس .. والحمد لله اللي صارت مع موعدي انا بعد .. بس انا قبلكم بأسبووع .. بعد شهر يعني ..
عبير وهي تسكر الكمرا قامت بسرعه من عندهم وهي تداري دمعهتا مو متخيله انها ما بتشوووفه 6 شهووور مو متخيله .. صح انه قال بيجيهم بعد انتهاء دورته بس الفتره طويله ووشاللي بيصبرها .. والكل بيلهي عنه الا هي شاللي يلهيها .. امها مشغوله اربع وعشرين ساعه لو ما عندها الشغل تختلقه من تحت الارض .. جمانه بتنشغل بمدرستها وابوهم بشغله اما هي شاللي بيشغلها ست شهوور عنه شاللي بيشغلها ... ولما وصلت لدارها داخله منهم من الحوش راحت تدور بجوالها اللي ترميه باليومين والثلااث ما تدري عنه .. ولما لقته شافت الرساايل المليانه .. وبخاطرها لو تدق على ندى وهي تقرا رسايلها اللي تظمنها عليها ..
وشافت رسايل الغزل من الرقم اللي سجلته بأسم وحده من البنات .. وهي ترميه بقرف وتقول .. اففففففففف ناس رايقه .. لترمي نفسها على السريررر ..




سمت من اول ما وطت رجلها غرفته .. وكش جلدها من بروده الغرفه..
وفجأه اعتلت وجهها الابتسامه من لمحت عينه صاحيه .. ركضضت لعنده وهي تلم يديه وتصيييح مو مصدقه ..
تحسس خالد راسها بيده الثانيه ومن حست فييه اجهشت ببكاءها ..
فيصل وهو مبتسم قال : الحمد لله على السلامه .. هذي عمله عاد يا خالد ..
خالد ابتسم وهو يحاول يرفع راس شيخه ..
ارتفعت له شيخه وهي تبوسه من راسه وقالت : الحمد لله على سلامتك يالغالي .. الحمد لله على سلامتك يا روحي ..
خالد الكمام عليه قال : الله يسلمك ..
شيخه وهي تمسح على راسه قالت : الله يسلم روحك وعمرك من كل شر ..
شد يده على يدها وهو يقول : شيخه .. مشكوووره على كل شي سويتيه .. >>>كأمتنان لحظورها اليومي واللي بعضه حس فيه ..
فهمته شيخه وهي تنفجر من جديد قالت : انا افديك بروحي يا خووي .. بروووحي افديك ..
خالد وهو يتحسس راسها اللي نزلته على يده لتملآها بوس ..
فيصل وهو يطبطب على ظهرها قال : خلاص شيخه خلاص .. هذا هو صاااحي ومثل الحصان .. لا تتعبينه ..
شيخه طلعتها من قلبها قالت وهي تنهره : انت لا تكلمني ..
خالد وهو يناظر فيها شفيها هذي اول مره تكلمه كذا
فيصل ضحك : ههههههههههه يعني مخبيتها بقلبك .. تمونين ههههههههه ..
خالد بأبتسامه قال : شمسووووي بشيختي .. ؟؟
شيخه وهي تمسح دموعها وتبتسم من جديد بوجه ..
قال فيصل : انا عن نفسي ماني مسوي شي ..
جلست جنبه على السرير قالت : ابد ما سوو شي .. بس كذابين ..
وطلعت جوالها بتتصل ..
مسك جوالها فيصل وقال : اتركيييه لا تقووولين لهم يجووون الحين ويدوشونه ويتعبيووونه انتي اجلسي ليما يطيب خاطرك .. ولا خلصت الزياره نقول لهم .. عشان يمديه ينام ويرتاح لبكرا الصبح ويجونه الصبح ..
شيخه وهي مو سايعتها الدنيا من الفرحه قالت : ايه وانت صادق ..
ورجعت لفت له وهو ابتسم لها .. ومسحت على يده وهو تقوول : يا روحي ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, ماصرنا, البحة, بنيت, حموله, غيمة, طوبه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t182137.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط¨ظ†ظٹطھ ط§ظ„ط¨ظٹطھ ط·ظˆط¨ظ‡ ط·ظˆط¨ظ‡ ظ„ط­ط¯ ظ…ط§طµط±ظ†ط§ ط­ظ…ظˆظ„ظ‡ طŒ ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ط© : &hellip; | Bloggy This thread Refback 28-11-14 09:23 AM
Untitled document This thread Refback 06-08-14 12:10 AM
Untitled document This thread Refback 17-07-14 04:11 AM


الساعة الآن 12:48 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية