لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-11-12, 05:22 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

..الطوبه الثالثه عشر ..





ندى بحيا انها بتكلف عليه قالت : هلا فيك .. محمد تكفى طلبتك ؟؟
محمد وهو يبتسم من نبره صوتها اللي باينه بحه حياها منه قال: عيون محمد تدللي .. كم ندى عندي بس ..
ندي وهي تصيييح زيااده ودموعها من جد البنيه مو قادره تمسكها ويسرون سري على خدها قالت : ابيك بشغله قبل تطلع مرني ..
محمد وهو يحاول فيها قال : طيب ما تقدرين تقولينها لي عالتيلفون ..
شيخه وقلبها قارصها وتناظر فيها وندى بعد ناظرت فيها وقالت : لا لازم اشوفك ..
محمد وهو يتنهد قال : يالله الشكوى لله جااييك ..
ندى وهو منزله راسها قالت : انتظرك .. وسكرت السماعه وهي تمسح وجهها بيديها وتطالع بشيخه وشيخه مازالت متنحه بنظرها عليها ..
ندى بخرعه من ردت فعل شيخه هزتها من رجلها وهي تمددد بصوووتها قالت : شيخخخه شفيييك ..؟؟
شيخه وهي ترفع حاجبها الايمن وبتحذير لندى قالت : يا ويلك يا ندى لو كان اللي ببالي .. مو بأحسن لك ..
ندى وهي متضايقه قالت : شيخه تكفين كوني محضر خيير ..
شيخه هزت راسها بتأكيد للي ببالها قالت : انتي مهبوله بتجلطين امك وجدتي انتي .. بتشيلين الجبس .. يا آدميه افهمي هذا كسسر كسسر .. شوفي ريم وهو تمزق يالله تقوم وتقعد .. انتي شلووون .. بتفشليننا عند تركي ..
محمد وهو يدخل قال : بسم الله خير خير شفيكم ..
ندى منزله راسها وما غير هالدموع تكب .. جلس بجنبها محمد وضمها من كتوفها .. وهو يسألها : شفيكم ؟؟ شفيك ندى ؟؟؟
ندى وهي تكبر شرهتها : انتم شفيكم .. قدروا موقفي .. انا فستاني وبرجلي هالجبس ما راح البسه تسمعووون ما راح البسه ..
وتركي دامه عيا من البدايه لا يتأجل خليه يتحمل ..اللي ما قدر وضعي .. يتحملني ..
محمد رفع حواجبه لشيخه بعد ما فهم السالفه وقال : يا بنت الحلا ل هدي .. واذا شلتيه وش تبين تستفيدين .. غير وجع وغثياان وحراره وشي اعظم من جبس مضايقك ..
ندى بجهل قالت : ايييه اتحمل ولا جيت وشكيت لكم لا تسمعوووني .. بس فستان البسه ورجله مجبسه مستحيل تسمعووون مستحييل ..
شيخه وهي تحاول تكون هاديه قد ما تقدر قالت : ندى هذا اللي الله كتب لك .. هذا ولا غيره .,, الحمد لله بيننا ومانتي بمستشفى مخدره وولا كسر بظهرك لا قدر الله .. شي اهون من شي.. احمدي ربك ..
ندى وهي تضرب يديها بفخذها قالت : حامدته وشاكرته وحطوا ببالكم من الحين .. فستان وجبس ماراااح يصييير .. ولله ما البسه والجبس برجلي ..
محمد عشان ما يتصرف تصرف يندم عليه .. ولا يكون آخر يوم لها ببيت اهلها وتتخانق معاه قال : اسمعيني يا بنت الحلال.. من هنا للعشاء فكري .. ترى الشغله ماهيي بهينه .. والكسر ماهو هين بعد .. هاللحين مانتي حاسه فيها من الجبس اللي ما تبينه .. ولو بشيله بتشوفين وش بيصيير .. انا اقول فكري .. والعشاء يصيير خيير ..
ندى وهي مصره قالت : بكيفك تراك بس بتضيع وقت .. انا مقرره وخالصه .. والعشاء تجي تلقاني جاهزه ..
محمد رفع حاجبه مندهش منها لشيخه .. وسكتت ..
شيخه وهي تهز راسها قالت : لا حول ولا قوه الا بالله ..
محمد وهو يربت عليها قال: اقوول هدي بس وتهني بيومك وشيلي هالخرابيط .. والعشااء يصيير خيير ..
وقام وخلاها .. وحتى شيخه طلعت معه .. وهي جلست تفكر .. وما حست بنفسها الا وهي تدق على عبييير ..


وعلا الساعه 10 ص
صحت زينه حاسها راسها ثقيل من الابر والمهدئات واللي اثرها للحين فيها .. حاولت تتحرك تبي تقووم مو قادره تحس اطرافها كأنها منشله من الخدر اللي مو طبيعي .. وشامه ريحه اكل .. قلبت معدتها منها .. حاولت تقوم مره ومرتين ومو قادره ..
رمت راسها على المخده تنتظر فرج ربها .. وهي ترفع يدها لكتفها تتحسسه بألم ..
وحست فيه احد يمشي بجنبها .. فتحت عينها الا هالطفل الصغيرر اللي يمشي ويطييح .. ويتمسك بالطاوله ويحاول يقوووم بس جسمه يعدل فيه ويرجع يطييح مره ثانيه .. بدا يتهنكر بوجه بيصيييح من فشله بالقومه .. وهو يحاول يقوم .. وما اسرع ما وقف ,, ومشى خطوتين ورجع طااح من السجاده اللي بالارض .. فحينها اعلن بكاءه بصووت طويييل ..
جتت امه تركض من المطبخ وبحذر تقول : هش هش ياواد ما تفوأش المدام ..
والتففت لزينه بتطمن صحت ولا لا من ازعاج ولدها وشافتها صاحيه .. نزلت ولدها اللي رجع يتعبث بالاشياء اللي حوله .. وركضت جلست بجنبها وقالت : سامحيني يا حبيبتي .. دوشناكي ..بس وللهي مش ئارده اسيبوه لوحدوه بالشئه ..
زينه مو في حالها ولا لحال تبريراتها ومعدتها تقلب عليها قالت بتعب بصوت خافت هده التعب والالم : معليييه .. بس ساعديني بقووم ..
قامت ام محمد بسماحه نفس وهي تمد يديها لها ومسكتهم زينه بتحاول تقوم وقالت : بس على مهلك يا حبيبتي ..
تركت يديها زينه بتعب وهي تقول لا ما ينفع ما اقدر ..
ام محمد وهي تلف لجهتها اليمين بحيث تكون قريبه لها قالت : طب استني .. نامي عالمخده وانا حرفعك انتي والمخده .. عشان بس ما بشد عليكي ..
ريحت ظهرها زينه على المخده وفعلا ام محمد مسكت اطراف المخده من الاثنين ورفعتها بسرعه ومن دون ثقل .. لان البنت صارت هزييله بما فيه الكفاايه..
ولما استقعدت زينه .. بعدت ام محمد ..
زينه وهي تحاول تآخذ نفس ومغمضه عيونها بقوووه بتخفف من الالم وما سكه كتفها قالت : ساعديني بروح الحمااام ..
ام محمد بطيبه ومعامله طيبه قالت : يالله خليني بس انزل رقليكي بالاول ونزلتهم لها .. ومسكت يدها اللي كتفها سليم ووقفتها ..
حسست زينه بدوووخه قووويه جتها .. بس تماسكت وهي تشد بمسكتها على يدين ام محمد اللي ماسكتها ..
ومشتها بشويش للحمام ..
ام محمد بحرج لحرج زينه قالت : يا بنتي اعتبريني امك .. وخليني اخش معاكي .. دنا خايفه لا توئعي ..
زينه برفض تاام قالت : لا معليه انا بسكرا الباب ما راح اقفله وانتي خليك قريبه ..
ام محمد : اللي تشوفييه ..بس لو تأخرتي حخووش .. وأأضي حاقتك واطلعي ما تحمميش لحسن توئعي ..
زينه وهي تشوف لنفسها وشلون كانت دلعه قميصها مقصوصه والجرح اللي قريب من صدرها .. والقميص اللي متلطخ بقطرات دم وصديد اكرمكم الله .. ورجليها اللي تبقعت من كل لون .. اللي ازرق واللي مبطي وصاير اسود .. والحرووق الجديده بأطرافها الزهر والاحمر والبنفسجي .. نزلت دمعتها على هالهيئه اللي وصلت لها .. رفعت راسها لوجهها بتشووفه .. الهالات السوداا وشعرها اللي طاااح و وكم حرق بسيط بأطراف وجهها اليمين .. نزلت دمعتها وحرقتها لما مرت من الجرح .. حست بأنه مو هي اللي بصوووره .. القزازه هي اللي متلطخه مو وجهها بكت بقوووه وهي تفتح الماااء وتكب على وجهها لعل وعسى يروووح .. وعلى المرايه بالمره الثانيه بتصحح هالمنظر اللي تشوووفه التفتت للمروش فتحت الدش وهي تنزل ملابسها وتوققف تحته تبي تغسل هالهموووم والتعب والام اللي استوطن جسدها .. فتحت عيونها وهي تشوووف شلوون شعرها يسرري مع الماااء شهقت شهقه قويه طيحت قلب ام محمد اللي برا .. وتسب وتلعن نفسها اللي خلتها تدخل لحالها خافت لا يصير فيها شي .. طقت الباب وهي تقول: زينه .. زينه يا حبيبتي .. عاوزاني ادخل اساعدك ..
زينه اللي رفعت راسها ومسحت وجهها وهي تقول بصووت ملياان دمووع وينفسيه زفت : لااا لا تدخلين بس عطيني فوووطه ..
راحت ام محمد تركض تدوور فووطه فتححت الدوالااايب وما لقت .. فتحت دولاب بعيد شوي لقت فيه .. ملابسها اول واللي ما شالتهم وكانت كفييله انها تكشف خالد ..بس ربي مو رايد ..اخذت الفوطه ولبس معها وركضت للحمام ..
اعطتها الفوطه بس وما اعطتها ملا بسها عشان تجبرها تطلع من الحمام .. وهي تدعي ربها : ربنا يسر بس.. ايه اللي خلاني اطاوعها ..
زينه لما مسكت الفوطه .. كانت مو قادره تسيطر على خلاياها .. عروقها اعصابها كلها مرتخييه .. جسمها من بعد المااء صاار لونه كله احمر .. مما بشع المنظر بعينها .. كانت تبي تجفف نفسها بالفوطه مو قادره اي مكان تلمسه الفوطه تحسه يحرقها من الحروق والابر والجرووح .. صارت تضرب بالفوطه عالخفيف .. ومع كذا كانت تتحمل الالم اللي كأنه ابر ينغزها ..
فتحت جزء من الباب تبي ملابسها بس ام محمد قالت : حبيبتي .. اطلعي البسيهم برا .. لحسن ما يتبللوا من الميا ..
زينه م فيها حييل للجدال قالت بعيون دااامعه بصوووت آآآمر وما خفته العصبيه : عطيييني ياااهم ..
جت بتتكلم وتقنعها .. زينه ما كانت قادره تتحكم بأعصاابها قالت بصوت طوييل : عطيـــــــني ياااهم ..
كشت منها ام محمد بس عذرتها .. وهي تناولها الملابس ..
ماتدري شلون تحملت الوقفه ولبستهم .. وطلعت من الحمام وشعرها مبلوول ..
وقفت قدام المرايه وهي تشوف بقعه من شعرها من الجز اليمين خااافه حييل من الحرق .. مسحت دمعتها وهي تبلع عبرتها اللي تضخمت بحلقها .. جت تبي تسرحه تسررريح خفيييف مو قااادره اوله بمكاان الحرق وثانيه تحسه كأنها تلمس ابر .. تركته على حاله ..
ام محمد وهي تجي لها من الصاله ومعها كوب حلليب وسندوتشات تبيها تآكلهم وتفطر عليهم..
زينه مدت يدها بلا .. ام محمد : يا بنتي ما بينفعش ده اللي بتعمليه مش كويس لصحتك .. خافي ربك فيها ..
بكت وهي تقول بحسره للحال اللي وصلت له قالت : هم ما خافوا ربي فيها ما خااافووه .. وجلست تصييح .. نزلت الاكل على الطاوله وهي تمسح عليها .. ولا حطت يدها على ظهرها بتمسح عليه قمزت متألمه منه يدها .. من جد ام محمد رحمتها ورحمت حالها واللي صااير لها ..
قالت بتعب زينه ومن بين دموعها : تكفييين وديني للسررير .. كانت بس بترمي نفسها علييه وتنااام تنننسى اللي هي فييه بس ماتبي شي ثاني ..
ام محمد وهي ناويه تغير الفراش ما دامها تفطر قالت لها : بس سواني .. وقامت وبحركتها السريعه بدلت اللحاف والمخدات وكل السرير .. رغم انها ما امداها امس مبدلتهم .. ومسكت يدها بتوصلها له ..
وبس وصلت له زينه ماقدرت تنام على ظهرها .. نامت على جنبها ناحيه كتفها السليم وهي تتنهد تنهيده .. اوجعها قلبها منها ام محمد .. حتى انها نامت بالعرض .. اسدلت عليها الغطاء وحطت لها راسها على المخده .. وهي تلمس شعرها الرطب ..
وبسرعه سكرت التكييف .. وفتحت الشباك لها .. حتى ترووح بنووومه عميقه من التعب النفسي والجسدي ..



ابو خالد وزوجته وابو سعود وزوجته .. وام فيصل وبدريه.. قاعدين عند الجده بالحوش اللي فارشه بساطها الصغير هم جالسين عليه يتقهون .. وهي جالسه على مصلاها بالشمس .. مصليه لصصلاه الضحى ..
بدريه : يا رب لك الحمد .. الله يمضيها على خير وحنا بأتم صحه وعافيه ..
ابو سعود : ايه ولله .. ولله لو تشوفون نماذج تجينا بهالمستشفى نحمد ربنا على نعمه هالصحه ليل ونهار ..
بدريه : يا رب لك الحمد ولك الششكر ..
ابو خالد كانى فاتح لابتوبه ولاهي مو معاهم ..
صيته قامت للمطبخ عند شيخه تشوفها وش تبي تسوي ..


لقتها قاعده تسوي سلطه بما ان دور الطبخ اليوم على امها .. وبعدها بشوي جت امها تشوف وش تسوي ..
ام فيصل جالسه على الطاوله والجوال جنبها .. وشيخه مقابلتها وتقطع ..
ام فيصل وهي تناظر بشيخه اللي مو من عادتها .. دايم وجهها يضحك وبشوش قالت : يمه شيخه شفيك ؟؟
شيخه وهي تطلع من سرحانها وبسرعه ابتسمت قالت : ابد سلااامتك .. وقالت بتضييع للسالفه .. الا وين البنات .. العاده ليا وريم هنا هالحزه ..
ام فيصل فهمتها وما تبي تضيق صدرها وتصر ما دام ما تبي قالت : الا صاحيه ولله ليا ويوم نزلت انا نزلت .. بس ما تبي تطلع الشمس .. وشكلها راحت لرييم ..
وسمعت جدتها تصوت لهم وهي تبي تدخل من الحوش اشتدت شوي حراراه الشمس وهي تنادي للخدامه تدخل الفرشه ..
ام فيصل وهي تقوم وتمسك يد خالتها اللي مسانده فيها الباب وتقول : خليني امسك يدك .. ومسكتها الجده وهي تقول : ووووه بس يا ام فيصل عسى تحووف فيك مرت ولدك ..
ام فيصل وهي من جدها داخله ببالها فكره تزويجه فيصل قالت وهي تتنهد : آآه الله يسمع منك ..
الجده بفرحه من تجاوبها معها وقالت : هاااه هذي تنهيده ود ورضى .. كانها بخاطرك تزوجينه ..
ام فيصل وهي تضحك : ههههههههه
الجده بفرررحه : هههههه ابد بس خللليه يعزززم وزوجته عندي ..
ام فيصل وهي كان بودها هي تختار زوجه ولدها واكيد بتآخذ راي جدته بس عدتها لان فيصل ما يتزوج بدون راي امه قالت : الله يقدم اللي فيه الخيير ..
الجده وهي تجلس على الكنب قالت : مااار تدرررين نادوا العياااال كلهم .. كللللهم ..
ام سعود وهي داخله ومعها صينيه الشاهي والقهوه من الحوش قالت : وش تبين فيهم عمتي .. كلن لاهي له بشغغغله ..
الجده وهي تصر قالت : عااااد اولهم سعووود ومنيييصير .. قوووموهم يالله .. كلهم ابيهم يجووون وهاللحييين ..
ام خالد وهي تطلع من المطبخ وسامعه كلامها قالت وهي مبتسمه على خالتها : وييلي خالتي من صدقك ..
الجده بعصبيه مصطنعه : وهو اناا عمري مزحت معكممم نادوووهم ..
بدريه وهي تضحك وفاااهمه حركات امها قالت : يا ويلي جاهم الموت تاركين الصلاه ..
الكل : هههههههههههههههههههه
ابو خالد طلع برا البيت بس ابو سعوود دخل عقب ما كان يوسع صدره بأسقات الشجر .. دخل على ضحكتهم .. وهو رافع طرف جلابيته ..
ابو سعود : خيير اللهم اجعله خيير وشفيكم ..
الجده بأتنكاار مفتعل قالت : مدرررري عنهم اقوول نادوا لي العيااال يضحكوون وشففيها هاااه ما تقولون لي ..
ابو سعود وهو يبتسم قال: ليييه ناويه علييهم بأجتماااع ..
الجده وعصبت من صدقها قالت بملل منهم : وليييه ...وشفيييكم؟؟ .. هو اول مره اطلبهم اناااا .. نادووهم اشوووف يالله ياللااااه ..
وراحت كل وحده تنادي ولدها .. وبدريه عقب ما دقت على محمد يرجع للبيت راحت لمنصوور تقومه من النوووم ..
وهي جااالسه بالصاله وتنتظرهم ...
ليا وريم بغرفه الجده جالسين على لاب توب فيصل منزلته ليا من دارهم ويتفرجون بالنت ..



ابو تركي كان جالس بمكتبه ببيتهم .. ويخلص بعض اوراق ..
ام تركي وهي تدخل وتسلم : هاه يا بو تركي .. كلمت الاستيديو اللي بيصورون السفاره وااكدت عليهم ..
ابو تركي بأنشغال : ايه كللمتهم .. لا اقصد رحت لهم كملت باقي الحساب ..
ام تركي وحست بأنشغاله ما حبت تعطله قامت عنه تكمل بأقي الاغراض اللي ناقصه ..
وبالاصل كانت تنتظر شيخه بتجيب كم غرض لندى ناسيتهم .. شيخها اللي مختبه وتحووس والعروس همها تشيل الجبس من رجلها ..
وفعلا جت شيخه وجلست تقهوت مع ام تركي فنجال عن خاطرها وصعدت لجناح ندى تحط الاغراض .. وكانت اشياء خفيفه وتكميليه ..

ومن دخلت شيخه ابتسمت على الاشياء الاضافيه اللي بالغرفه .. وحاطينها من عقبهم .. مثل الساعه الطويله وكم ابجوره ووقطع اكسسوارت .. كانت غرفتها غالب عليها اللون السكري اللي ما يخلون من النقشه اللي تلمع بخفوت شوي .. وبالديكورات الرهيبه اللي مسويها تركي .. ولون الاثاث البني المحروق اللي مكسب الغرفه فخامه غير طبيعيه .. دخلت وهي تحط الاغراض بمكانها .. وشغلت الفواحات ودخنت لغرفه عشان ريح الدهان والاثاث الجديد .. وجهزت الاشياء الضروريه اللي تحتاجها ندى بعد ما ترجع بكرا من القاعه .. ومن بعدها سكرت اللي شغلته وطلعت مسكره الباب وراه وما راح ينفتح من جديد الا بدخول ندى فيه ..


نزلت من الدرج وهي تشوف ام تركي تكلم بالتليفون انتظرتها لحد ما تخلص بتسلم عليها وبتطلع لانها حزت غدا والكل المفروض بيكون ببيته ..
ام تركي : ايه يا بنت الحلال انا طالبتهم ثنتين ..
اييه ابيهم اليوم الساعه ثمان يجون .. ويباتون عندي ... ومن بعدها من بكرا اجيبهم لك ..
.. لا الله يهداك .. انا طالبتهم ثنتين ..
.. لا يا عمري لا توهقيني .. دبريهم لي ..
.. انشااءلله .. يالله مع السلامه ..
سكرته وهي تلتفت لشيخه وتقول : بهذلونا يا بنيتي .. من متى وانا حاجزه هالخدامتين مع حقاتي ابيهم يساعدونهم ..
وهاللحين تقول ما عند غير وحده ..
شيخه وهي مستعجله قالت : الله يعيين يا اممم تركي .. كلهم على هالحال ويبي لك تأكدين الحجز بأستمرار ..شوفي كوافيره البنات وهقتهم .. ويالله لقوا غيرها ..
ام تركي : ايه ولله قالته ام سعوود .. مار وش حليلهم لو يفردون شعورهم هذا زينه البنيه ..
شيخه وهي تضحك وتقوم قالت: هههههههههههههههههه عاد من يسمعك .. ولبست طرحتها ..
ام تركي وهي تلزم عليها ":هاه يمه وين بتروحين ما يصيير الا تتغدين معانا ..
شيخه وهي تتعذر قالت : لا يا عيني اعذريني الغدا على امي ولازم اكون معاها ..
ام تركي وهي متحسفه على هالبنت اللي راح شبابها كذا قالت : الله يخليك لامك يا بنيتي ويعوضك خير ..
شيخه وهي تستأذن : الله يجزاك خير ومشت متوجهه للباب ومشت وراها ام تركي بس حلفت شيخه ورجعت ام تركي ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:23 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

بدايه جزء الثاني ..
ولما رجعت شيخه لبيتهم .. شافت خالد اخوها اللي ابتسمت من شافته وفيصل بعد جالسين عند الجده وشكلهم ينتظروون احد .. وعندهم عمتها بدريه ام محمد تقهويهم وابو سعود بعد .. والجده تطالع فيهم وتطالع بالباب تنتظر باقيهم ..
شيخه وهي تسلم ..: السلام عليكم ..
ابتسموا العيال وقالوا : وعليكم السلام ..
خالد وهي يسأل مستغرب من وين جايه من ظهر الله قال : هاه من وين جايه هالحزه ..
شيخه وهي تنزل طرحتها قالت : من بيت خالي بو تركي .. معاي باقي اغراض ندى حطيتهم وتوي راجعه ..
وما دروا اللي اللي يجر رجوله وجايه من الدرج يمشي ويتحلطم ...
دخل : انا مادري وش عندهم مجلس الامه يتناقشووون ويتخذووون قرارات بالظهوريه ..
ابتسم الكل على شكله المعفوووس .. توه قايم من النوم ..
الجده: اقووول هها بس انثبر ..
منصووور وهو يطير عيونه / أفأ .. زعلان الوزييير ..
سعوووود من وراه الثاني واللي مقومينه غصب ومع كذا ما تارك احد من شره .. قال : اي وزيز تكفى هذا المللك ..
شيخه تغطت وانسحب بسرعه ..
عمتهم .. حسبي الله عليكم من عيااال .. وهي تضحك والجده محنتشه وساااكته وينتظرووون محمد ..
الجده وهي تخانق / ووولدك وينه هاللحين لوهي ندى اللي داعيته كان جاء يركض ..
بدريه وهي تضحك قالت : خيته يمه .. ما تبينه يدللها .. الا علا دخلته : السلاااااام عليكم .. انا سبحان الله ما اغلا الا اذا طلعت ..
االجده بخرشه .. : اقووول هها اقعد ولا يكثر ..
محمد وانصدم : افااااا ..
سعووووود قدا مه علبه المنديل وبجنبه ريموت التلفيزوووون .. ضررربه العلبه من ظهرها بالريموووت وهو يقووول : محـــــــكمــــــــــه ...
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده وهي ترفع عصاها بتخبطه بس بعد وجت بكتف منصووور ...
منصوووور : ايييييي .. انا شدخلني ..
الجده من جد شدت ملامح وجهها وعصب من صدقها قالت : بتسكتوووون ولا شلوووون ..
ابو سعوود وهو يناظر فيهم قال : خلااااص يا عيااال .. وسمي يمه آآمرينا ..وهو يناظر فيها ..
الجده من بعد ما كلهم سكتوووا وهجدت الصاله الكل مترقب ومستمع للي تبي تقوله الجده ..
تنحنحت : وقالت : اسمعوووني يا عيال ومن دووون ما تقاطعوووني ... واللي بيقاطعني ولا عنده نيه يفصل علينا وهي تناظر بسعود ومنصور من اللحين يقوم من مجلسي ..
ومن لما قالت هالكلمتين حسوووا بقيمه وحجم الموضوع اللي جمعتتهم عشااانه وبظهر بعد ..
قالت وهي تمرر حبات مسبحها بين يديها : بنات عمامكم وخواتكم كبروا وزهرووووا .. والعيون عليهم .. ومن اللحين اللي له شف او رغبه في وحده منهم يقوووول .. قالت هالحكي بدش ومن دون مقدمات ..
ككلهم الامر كان عادي عندهم بس خالد تغير وجهه شوي ..
ومنصووور الوحيييد اللي يتبسسسم وجايز له الموضوووع قام وهو يقووول : اجااال السلام عليييكم وهو يقوووم ..
الجده بخرش له وبصيييغه آآآمره قالت : ويييين ؟؟؟
منصووور وهو يلتفت قال بروووح اكمل نومتي !!
الجده بحزم وجديه الزمت منصووور بأنه يستخدم جديته قالت : ما قومتك من نومتك ودعيتك هنا ونا ابيك ترجع ..
منصووور وهو مستغررب من امه قال : شتبيني اسوووي .. اتزوووج بناااات اخووواني ..
الجده وهي تأششر بصبعها عليه قالت : انت بالذااات وريم .. لازم تتزوجووون .. وما قلت تتزوج بنت من بنات اخوانك .. استح علا وجههك ..
لما قالت ريم تغييير وجه فيييصل ..
ابو سعووود : يمممه صلي علا النبي .. قولو لا آله الا الله يا عيال ..
وكمل بتوضيح لكلام امه واللي فهمه قال : الوالده تقصد اذا اي واحد منكم له رغبه ببنت من البنات يتكلم ويقول .. ومثلكم عارف بزواج ندى اكيد بينسأل عنهم وبينخطبون بدون ادنا شك .. فا اللي وده يتكلم اللحين مو اذا تقدم لها غيره دخل عالخط وتصير خطبه على خطبه وهذا ما يجوووز يا وليدي ..
امه وبدون تنسيييق للكلام او بأحرى بدون اختيار مفرده الطف قالت : بنت ابراهيم ما ابي احد يأخذها غير واحدن من عيال عمها .. ودامها برقبتي اللحين .. بختار لها اللي يرعاها عقب عيني .. وقبل اقوله واجبر احد اللي بخاطره البنت يقووول ..
كلههههم سكتوا وتغيرت ملامحهم .. شهالموو وضوووع اللي ما خطر علا البال ولا علا الخاطر .. اي دوامه بتدخلهم اياها جدتهم .. شلووون كذا .. الموووضوع ماهو خبط لزق .. الموضوووع له وقته وحجمه وهاللوقت ابد ما يناسبهم ولا يناسب الموضوووع بكبره .. والبنت تدري ولا لا .. لها رغبه ولا لا .. اي موقف حطتهم الجده فيه .. اي موقف حطت فيييه البنت ..
مع انهم عيال عمها بس منهم اللي عنده اللي يكفيه وما يبي يدوش نفسه اكثر .. ومنهم اللي ما رضاها لبنت عمه عمله جدته .. ومنهم اللي مو بباله ومو متهيأ للآآن للشي هذااا ..
الجده من ورااا نظااارتها قالت : هاااااه ..
الكل ساكت ومصدوووم ومو عار فين شيقووولون هي ماهي شي ينشرا عشان يقررون بلحضتها يشترونه اولا .. واو ممكن انهم ييبدلونه بوقت ثاني .. هذي معناه حياااه ثانيه وعمر بيدا بموافقه واحد منهم ..
الجده وهي ترتكي على ظهرها وتحط يدها على فخذها وبزعل وخيبه ظن .. علا بالها اذا قالت كذا بيفرررح علا الاقل واحد منهم ؟؟ قالت : زين يا عيالي .. محد له رغبه ببنت عمه ..
لما قالت هالكلمه ما قدر ما يتكلم قال : يمه الله يهداك.. هدي شوي .. شاللي ماله رغبه .. هذي بنت عمنا .. ولا تسمعك تقولين هالكلام .. ما بارت البنت ولا فيه عيب يوم انك تقولين كذا .. وبثقه قال : انا فاهم اللي تقصدينه وتبينه .. بس مو بهالطريقه يا يمه ..
الجده وهي تبتسم وبقلبها قالت يا عل عيني ما تصيحك ياولد منصور ومن ثم قالت : اجل البنت لك يا فيييصل ..
غمممض عينه فيصل .. ما كان هذا اللي يقصده .. ومتوقع هالشي هووو ..
ابتسم الكل له .. وحتى عمه .. انربط لسااانه شيقووول : ما يبيها .. ليه طيب . شساللي عايقه .. شاللي بالبنت ما ينبغى .. شاللي يمنعه .. فا فضل انه يسسسكت ..
الجده وهي تلتفت ولا كأنها نتوها مخلصه موووضوووع يبي له وقت عشان يُستوعب قالت : وانت ياااخالد ..
محمد وفيصل طااارت عيونهم ناظروا ببعض ومن ثم ناظرروا لخالد اللي شخصت عيونه ..
الجده وهي تخانق : بسم الله ولله لو انا قايدتكم لمذبحكم .. ما كأني ابي سعدكم وهناكم ..
محمد وهو يتكلم قال : يا يمه هالسالفه ما يبي لها سوااليف وتصيير .. خلينا نستوعب موضووع فيصل وبنت عمنا بالاول ..
الجده وهي معصبه : اييييه لحد ما تستوعبووون يمار البنات طااااروا ..
هاللحين هاللحين .. كل واحد منكم يحجز له بنت ..
منصووور وهو مندفع قال : يمممه الله يهداك صينيه حلاوو هي ..
سعووود لما حس بجديه الموضوووع ومن سالفه فيصل سبّق فيها وبذكاء منه قال : انا ولله يا يمه بنات عمامي ماهم عيفه .. بس قبل امسك وظيفتي واستقر ما راح يصيير شي .. وابشري من عيوني بجيك وبقوول اخطبي لي ..
الجده من كلامه وفعلا من وضعه صرفت نظرها بس التفتت لمنصوور قال : وانت ترا زوجتك عننندي ..
منصووور عصب ما تنوخذ الامور كذا ولا هي تحدي .. وما يبي ينجبر قال : يممممه تكفييين زوج ماني بمتزووج لحد ما تطق براسي ,, شيليني من حساباتك تكفييين ..
الجده : وعووووه عليك ليه شفيييك وش ناااقصك وو
قاطعها ابو سعووود وبيهديها قال : يمه الله يهدااك شفيييك عليهم ..
منصوور وهو يقوم قال : من اللحين لا تخطبين لي ترا ولله ما اروح ولا اسوي شي لحد ما تطق براسي وطلللع منهم ..
محمد حس بخطوووره الوضع قد ما يقدر بيبعد خالد عن هالسالفه لان اللي فيه مكفييه .. وما يبي يورط نفسه .. وسعووود طلع نفسه من الموضوووع بذكاء .. وتندم على الوقت اللي كان بأمكانه فيه انه يفكر ويكون الموضوووع رايق ويتنقى ..
الجده وهي تلتفت عليه قالت : وانت يا محمد ..
محمد وبمحاوله خلاااص قال : هدي يمه والللي ببالك وتبينه بيصييير .. بس خلي موضوووع فييصل يآخذ وقته وحجمه .. وروقي بس .. واذكر الله ..
الجده وهي تتنهد قالت : الف من ذكره ..


ريم دخلت غرفه جدتها تصيييح واللي كانت تنتظرها فيها ليا .. بس من طلعت منها بتجيب عصير يشربونه سمعت كلام جدتها وما قدرت ما تسمع تراطييش تفاااصيل .. وانصعقت ..
ليا بخرعه / يمممه .. شفييك .. ريووومه حبيبتي .. وليا بدت دموعها تتجمع ماتحب احد يصيييح قال : وهي تحاول ترفعها : ريوووم حبيبتي .. قومي ..
ريم مو مصصصدقه االلي سمعته .. قالت : ليه يا ربي .. ليش سوت كذااا ..
ليا وهي تنزل من لسرير وتروح من جهتها قالت : من اللي ليش سوت كذا ووش سوت ..
ريم وهي تصيييح قامت وهي تروح للحمام قالت : ماااهو شيي .. ما هو شي ..
دخلت للحمام وليا بين الف والف علامه استفهام .. لبست شر شفها وطلعت لشيخه .. اكييييد بيكووون عندها علم بالموضوووع ..


لما طلعت وراحت للمطبخ .. دخلت عليهم وهم مشغووولين بتحضيير الغدااء .. وما حسوا ولا دروا باللي صار برا ..
ليا وهي داخله قالت : شيييخه ..
شيخه وهي مشغوله التفتت وقالت : نعم .. واستغربت وجه ليا اللي منغرف .. قالت : بسم الله شفيك ..
التفتت امها بعد وام فيصل وام سعود بعد ..
ليا وهي مختبصه ومتوتره قالت : مااادري شيخه جتني ريم تصييح وتقول ليه سوووت كذااا .. وسألتـــ
وبنفس اللحظه من برا ....وبصوووت شبه عالي نادى امه : يمه .. يمه ..
ام فيصل وهي تلتفت للباب وتعدل الشرشف علا راسها طلعت قبل لا تفهم من بنتها شاللي صاااير ..
ومن شافت وجه ولدهاا قالت بقلبها : الله يستر ..
وهو صعد فيصل وامه لحقته .. وشيخه طلعت لريم تشوفها ..



فيصل وهو جالس ومشبك يديه ومركي يديه على رجليه قال : طلبت نفس طلبك ..
امه ما خفتها نبره توتره من الموضوع بس بأبتسامتها الدافيه قالت : وياااعله الف سعييد ومبارك .. ما بغى يجي هالليوووم ..
فيصل من جده متضايق قال : يمممه الله يهداك انتي شقاعده تقووولين ؟؟
امه وهي مبتسمه قالت : وانت شاللي مضايقك .. البنت بنت عمك وانا موافقه عليها .. وادب واخلاق .. وجدتك وراضيه فيها ..وما بنغشك .. قالت امه هالكلام وهي عارفه انه مو هذا اللي مضايقه بس كانت محاوله منها لسحب اطراف الشي اللي مضايقه ..
قال بكل ثقه : عارف يكفيها انها بنت عمي ابراهيم .. بس جدتي غلطت بطلبها .. انا ما ارضاها لاختي ..لو كان اللي يبيها ولد عمي ..
امه بأستغراب : ليه وهي وش قالت ..
وقال لها السالفه من البدايه للنهايه ..
امه وهي تفكر قالت : هو صح طريقتها كانت دش شوي .. بس هذا هم الحريم اللكبار بعض الاحيان يخونها تعبيرها .. واكيد ما تقصد اللي فهمتووه انتم ..خالتي واعرفها ومعاشرتها سنين .. وانتم عيال عمامها.. واكيد للغريب ما تسويها ولا تقولها..
وبعدها ابتسمت وهو تقوم وتضم اكتااافه بحب وفرررح وعيون دامعه وقالت : آآآآه يا فيصل .. واخيرا جاء هاليووم .. واشوفك فيه معرس .. الله يبلغني يااااه يا يمه الله يبلغني وهي تبوس خده وعارض لحيته اللي كان شعره ناعم فيه ..
ابتسم لحركه امه العفويه ..
وجت ليااا تركض وابتسااامتها شاقه وجهها وهي تقووول : فصوووول بعد عيييني .. وهي ترتمي عليه وتضمه وتقووول الف مبررروك حسبي الله عليكم عفستونا واثاريكم انخطبتوااا ..
فيصل التفت منصدم .. ما اسسرع ما درت قال : عرفت .. ؟؟ وليه شسووووت؟؟
ليا وهي تضحك وتجلس عالكنبه جنبه قالت : ايييه ما هي سمعتكم وجت تصيييح ..
تضااايق فيصل .. يعني سمعت طريقه طلب جدتها
وكملت وقالت : لا بس جت شيوووخ وخرشتها ..
امهم وهي مو شايلتها الدنيا من فرحها قالت : حرام عليك شيوووخ ما تخرش احد الا محتويه الكل بحنانها .. الله يرزقها باللي يعوضها ..

وانتشر الخبر تدريجيا بين العيله ولكل بارك لفيصل .. وريم ما غيررر سارحه بخيالها مو مستوعبه .. كل همها كان شكلها بكرا بزواج ندى .. ما درت الا باللهم اللي ركبها من ساعه ما سمعت بالخبر ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:23 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

بدايه الجزء الثالث
ندى وهي ممده رجلها وبجنبها عباتها قالت : تكفين شيخه آخر طلب بطلبه .. غطي علي لين ارجع من المستشفى ..
شيخه وهي تحاول تحدها على انها ما تسوي اللي ببالها قالت : كذب ما راح اكذب من تطلعيين من هنا ويسألوني عنك بقووولهم ..
ندى وهي من صدقها مبوزه قالت : شيييخه تكفييين ..
شيخه وهي تقوم من عندها قالت : مااااراااح اكذب وطلعت ..
دعت الله يدق محمد عليها وتطلع دامهم يتقهووون قهوتهم اللي كانت المغرب وما يحسوون فيها .. وفعلا قبل صلاه العشاااء بربع ساعه دق عليها يتأكد من جزمتها على سوات اللي براسها ولقى ان ما بأذنها ماء .. واخذها وطلعت هي تتسحب وراه ..



زينه لما دخل خالد الشقه حست فيه .. بس ما حبت تعطي حظوووره اهتمام .. لانه وجودها بحياته ما راح يطووول اكثر مما طااال .. من عرفته وهي من جرف لدحديرا .. من مصيبه لألعن ..
سمعته وهو يكلم ام محمد ويستفسر عن كل شي يخصها وسمعت ام محمد لما قالت السالفه له انها تحممت ..
دخل عليها الغرفه وهو مجرررد نفسه من اي عطر ممكن انه يأذي جروحها وحروقها ..
لقاها متمدده علا جنبها بالعرض .. جلس على طرف السرير .. وجاء بيحط يده على راسها يمسح عليها كحركه تلقااائيه ..
لقى يدها بضعفها تمنعه ..
نزل يده متجاوب لرغبتها ..
خالد بحنيه قال : شلونك اللحين انشالله بخيير ..
زينه :.....................
خالد بارتباك حاول يخفيه قال : بآخذ حقك منهم .. وبحاسبهم .. ما راح يفلتون من سواتهم .. وبقهر قال : ولله لا ادفعهم ثمن كل اذى تسببوا فيه لك غالللي ..
التفتت له ودمعتها غصب طاحت وقال : ومن بيآخذ حقي منك ويحاااسبك .. من بيدفع ثمن رميتك لي عندهم غاللي من ؟؟
ما اقووول الا حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا خالد حسبي الله ونعم الوكيييل فيييك ..
كلماتها وتحسبها عليه بلهجه صريحه وواضحه وخزت قلبه وخزه قووويه .. خلته يقوووم مفزوووع منه ومن دعوتها عليه .. وتحسبها ..
قال بأندفاع : استغفري ربك يا زينه .. كلنا كنا تحت ظروف احككمتنا غصب عنا ..
ابتسمت ابتسامه جانبيه سخريه منه : هه ..
خالد وهو يرجع يقعد على السرير وحط يده على ظهرها بمحاوله لمواساتها قال : عاذرك .. وعارف ما راح تسامحيني بسهوله .. وما راح تتقبلين اي كلمه مني بس مـ.....
قاطعته وهي تقووول : بسهوووله .. ومن قال اني بسامحك .. بسهوله ولا بصعوووبه .. مو قادره اتحمل شوفتك خالد حاسه بستفرغ .. تركتني بمكان فرجه لله وخلقه .. مباااااحه للجميييع .. ما اسااامحك يا خالد ..ما اسامحك وانت اللي مسبب لي كل هالتشوهات والالم .. انهيتي يا خالد .. بتموتني عالبطئ .. تكفى اطلع من هنا .. تكفـ....
ما كملتها وهي تقوم بصعوووبه والم تحاول تمد وتسرعه بخطواتها لاقرب زباااله ..بمحاااوله للاستفرراغ ..بس ما كان بجوفها شي غير الماء .. كانت خااااويه هزززيله تصعب عالكااافر ..
ورغم هذا كله .. الا انه خالد ما عتب عليه .. بس يحز بنفسه .. وصاعبه عليه حالها .. مسكها من كتفها بيقومها .. ما درا الا باللي هفت على وجهها .. مافيها طاقه ولا جهد حط ذراعه بيوقيها عن ظربه الارض . خلاااص بدت الدنيا تسرررهد فيها .. بدت الخيالات تمر قدامها .. بدااا الصوووت ينعززل .. بدت الدنيا تسكن حوووولها ... لحد ما كلحت بسوادها ..


...: هاه تقدرين تمششيبن هالمسافات ولا اجيب كرسي ..
ندى وهي تتوكل على الله قالت بأصرار : لا اقدددر .. وبطلع انشاء الله وانا امششي على رجلي ..
مشى محمد وهي معاه .. وكان يقصر خطوته عشانها ... ووصل لغرفه الجبس ..
وقال للممرضه تجيب له الادوات بيفك هاللجبس ..
جحلست هي على السرير .. ومن اووول ما لمسها محمد حست بالخددر .. والوخز برجلها .. وكان كله من قبضه محمد القويه والمتعمده بأعطاءها خييار تتراجع .. بس سكتت متحمممله !! ومكااابره ..
ومحمد مستمر .. ولما وصل لحد النصف .. مااااقدرت ما تتألم بصوووت مسمووووع ..
محمد وهو يكلمها وعيونها على شغله قال : هاه يمدينا يا ندى .. خلينا نسوي اشعه ونرجع نجبسها ..
ندى بعناااد : لاا كمل .. ما جيت هنا ووصلت وانا ابي اتراجع ..
كمل فككك محمد وهي تحس بتمووت من الالم . ولما خلص قال لها تعالي انزلي وبهدوووو ء لازم اسوي اشعه بشوف الوضع شلوون
..
وفعلا نزلت بشووويش ومدارات .. وسوت الاشعه .. وهي لحد الان ما وطت عليها ..
اخصائي الاشعه ومحمد كانوا يناظرون للاشعه تحت الضوووءء.. قال : بادي اللألتآآم ..
الطبيب : ايه اكييد الكسر بسيط انشالله .. بس ليش فاكينها بهالسرعه يبي لها شهر .. لحتى تلتئم تماما انشاءالله ..
محمد وهو يطالع فيها بقهر منها : ظظرررف .. وقال : هاه ترا يمدينا .. لو رجعنا الجبس بوعدك اسبوووع ثاني ونفكه ويبقى عليك والله يعينك مداراتها الاسبوعين اللي بقوا ..
هي بعناااد ويباسه راس قااالت : لا ..لا ..لا
غسل يده محمد وهو يآخذها لغرفه الجبس ..
ندى وهو داخل فيها لغرفه الجبس قالت : وييين محممد .. خلنا نروووح اللحين يفقدونا .. ويمديها جدتي فاتحه جبه علينا ..
محمد ..: وحب يتنيذل عليها وبيحملها اثااار قراراتها قال : عليك يا حبيبتي مو علي !!وفقدوك وقضوا جوالي تقطع من الاهتزاز ..
ندى بعجله حب تخفي وراها خوفها : طيب زييين .. يالله خلنا نرجع .. شله رجعنا هنا ؟؟..
محمد بجديييه اكبر وبحزم قال : لا ولله .. علا باللك فوضى ولا الدعوى سايبه ولا عايف شهادتي لا سحبوها مني .. وقال : يالله تعالي وهو يمد يده بيمسكها بيساعدها تجلس عالسرير .. قالت بأستغراب : محمد ... لا ترجعه تكفى .. ترا مستحيييل ..
محمد وبصيغه آمره وما خفت من الغضب قال : قلت جاااي يدك .. مدتها ومسكها.. قومها بهدوووء وجلسها عالسرير وهو يدهنها مرهم .. ويلف حوالينها شاااش غزيير .. ومشد يثبتها ..
ندى وهي ماااده البوووز وبعبره قالت : ولله لو دارييه انك بتركب هاذا ما فكيته على الاقل هذاك ارتب ..
محمد وهو يحاول يحسفها قال : يمدينا ترااا ..
قالت بتقنع روحها : لالاا خلاااص هذا اخخخف .. وكمل لها قال : واكثر الم من اللجبس ..
ناظرت فيه وهي شايله هم دخلتها بعد شوي للبيت ومقابله امها وجدتها ..قالها انتظري دقيقه ... بروح واجي ,,
وفعلا طلع من عندها وغاب يجي عشر دقايق .. ورجع ومعاه كيس صغير فيه علبه مسكن وعكااز قال : لا سمح الله وحسيتي بالم اخذي حبه وحده بس .. وساعدها تنزل من السرير .. ولما جت بتجلس على الكرسي هونت وقالت لا .. بمشي ..
وطلعت معاه تمشي على رجل وحده بس والثانيه ابد ما داست عليها متسنده على العكاز ..



عبير جالسه مع محمد بأحد المجمعات .. وامها وجمانه عند محل يشترون منه .. نقص جمانه غرض وراحوا كلهم يجيبونه ويوسعون صدورهم دامهم جالسين بالفندق ..
عبدالعزيز وهو يبتسم لها قال : بالله ... اقول اهجدي بس ..
عبير وهي تضحك معاه قالت : يااا كرهك شيصييير عااادي ..
عزوز : سكري على هالسالفه .. بتتركين ايطاليا وتجين معي قطر .. ولا خلصت دورتي .. كلها انا 6 شهور وانت الله اعلم كم بتقعدون هناك ..
قالت وهي فجأه هجدت : ست شهور معك احسن من سنتين مع ابو ي..
عبدالعزيز التفت عليها وقال : عبيير.. لا تشغلين بالي .. وتزيدين هم فوق هم روحتكم ..
امه وجمانه طلعوا من المحل وشافهم وهو طالعين قال: هذي امي جت .. سكري على الموضوووع ..

وقاموا بجيه امهم وجلسوا يفروون بالمجمع وصعدوا لفوق تعشووا وطلعوا على حدود الساعه 12 ونص ..


قبلها بوقت .. اثناء دخول ندى لبيتهم ..
كانت بغرفتها تصيييح : خلاص انا مسؤوله عن تصرفاتي ماله داعي هالتهزيئ .. وانا اللي بتحمل الالم .. سوا بجبس ولا عكاازه ولا انشالله ازحف مالهم دخل ..
شيخه عصببت عليها شوي قالت : وهم قالوا كذا كره فييك .. هم يبون لك الزين ويبون مصلحتك ..
ندى وهي تمسح دموعها منقهره من امها وجدتها اللي مسحوا فيها البلاط يوم دخلت .. : الله يجزاهم خير ما قلتت شي بس مو كذا .. ومن بيتحمل الالم انا ولا هن .. وبعدين خليه يستانس تركي كله منه بالاساس ..
سما تدافع عن خالها : هذا جزاه متلهف عليك يالمقروووده ..
ندى وهي تطول حسها وتحخااانق : سموووووه اذلفي عن وجهي ... ولاتنسييين روحي قووووليليه ..
سما وهي تقوووم قالت : شرهتك على اللي قاعد عندك بيواسيييك ..
شيخه عرفت انه ندى منقهره على ايام تعتبر من احلا ايام عمرها وما قضتها بالشكل المطلوووب ومو قادره تعبر .... وشافتها شلون بدت تخبط بالكلام قالت وهي تقعد جنبها وتضم كتوفها : ندى قولي لا اله الا الله .. مكتوب ومقدر .. ولا تسوين بنفسك كذا .. عيشي لحظتك .. وتركي يوم استعجل فهو حبا فيك .. فكري فيها من هالمنطق .. لا تفكرين فيها انه بيفرررح لحاله ولا ما هميتيه .. هي ليلتكم سواا ..
ندى وهي تمسح دموعها بكفهها قالت بأستهتار : لااا كثر خيره ولله ..
تنهد شيخه منها بقل حيله وهي تتركها وتطلع .. خلتها تهدا وتراجع نفسها .. ويمكن بعد تركتها عشسان تدور اللي تفضفض له وتدق عليه .. او انها بعد ممكن طلعت تبيها تهدا وترجع تدق عليها وتناديها وتهديها مثل كل مره ..



1الا ربع بالييل ..
دخلت الجده دارها لقتها كسرت ثلجه .. الهوااا اللي هاجمها من دخولها من الباب كش منه جلدها .. والغرفه خرمممس .. ما غيير ضووو خافت وبعيد من اقصا الغرفه من ابجوره الناموس .. بلونها الازرق ..
راحت الجده وقصرت على التكييف بالزر اللي مأشر لها عليه بلون ثاني ليسهل استخدامها له .. وقصرته .. ودخلت للحمام وانتم بكرامه وتوضت ووصلت وترها وقرت لها صفحتين من القران .. وتوجهت لسريرها اللي كانت ريم متكوره فيه بجهتها ..
كانت حاسه فيها انها مو نايمه .. حطت يدها على يدها اللي كانت بارده من التكييف ..الجده بصوته الحنون اللي مو خالي من فرحه قالت : ريم يمممه ..
ريم مسويه نفسها نايمه ما ردت وهي ميته من الصياح ..:....................
الجده وهي تلفها لانها شافت تنهييداتها اللي مو منتضمه ...
لما لفتها الجده ما قدرت ما تطيح بحضنها ريم وتصيييح ..
الجده وهي تمسح على شعرها وبدون خوووف لانها اصلا عارفه هي شفيها : بسم الله عليك يا يمه .. شفيييك .. ؟؟
ريم بعتب على جدتها قالت : يمه حرام عليك ليش سويتي كذا ..؟؟
الجده وهي فاهمتها فا حبت تمشي معها سيدا وما تلف وتدور وحبت تدخل بالموضوع قالت : ولله يا يمه ما سويت الا اللي فيه مصلحتك .. وسلمتك لواحد انا ما اثق الا فيه بهالدنيا.. سلمتك لعيوني المركبه يرعاك ويداريك ..
ريم وبصيااح قالت: وليه انتي وين بتروووحين؟؟ .. ودام انه انتي تعرفين محد غيره يرعاني .. ليه ما طلبتي منه اللي طلبتيه لحاله .. مو قدام الباقين .. وكأنك عارضتني عريضه .. شلون بطالع فيه ولا بطالع بعمامي وزوجاتهم ..
الجده وهي تتنهد قالت : يا يمه قولي لا اله الا الله .. ييا يمه فيصل ذهبه .. فيصل ابوه اللي راح وما تهنيت فيه .. فيصل بكرا مع العشره بتعرفين ليه انا طلبت منه هالطلب ليه ؟؟..
ريم وهي تمسح دموعها قالت : انا ما اعترضت عليه انا اعترضت على طريقتك يمه .. وعارفه انك ما اخترتيه الا انه كفو ورجال .. بس مــ
جدتها وهي تقاطعها وعشان تحرجها وتسكت قالت : لااا بسسس ولا شي .. بكرااا انداديك وما تردين علي طايحه بالعسل معاااه ..
ريييم قمزت من حظن جدتها وعيونها طااايره .. ومنصدمه من كلمه جدتها وتطالع فيها ...
جدتها وهي مبتسمه على شكلها وعلا فزتها ضحكت وهي تلمها بذراعها من رقبتها : ههههههههههه الله يوفقك ويهنيك يمه ...
دفنت راسها ريم بحضن جدتها لحد ما غفت ...




...صبح الزووواج ...
تركي ما شاء الله عليه .. ما قر بمكانه .. يا طالع يا نازل .. يا داخل يا طالع محتاس ومشغووول .. ولما اذن العصر راح للحلاق اللي حاجز عنده بيضبط وضعه ..

ببيت الجده حاله استنفااار ..
الكل مجهز اغراضه ورايحين بعضهم للقاعه والبعض بالبيت ..
بدريه وبنتها العرووس بالقاعه ومعها شيخه وسما وام اسعووود اللي مع امها .. وام تركي ,,
ورنا وريم وليا بالبيت جتهم الكوافيره .. وعندهم ام فيصل لانه مستحيل تطلع وتخليهم بالبيت لحالهم ما معهم احد كبيير ..
وكانوا يحورفووون بأرواحهم ..
ريم رفضت تحط لها الكوافيره مكياج .. سوت لها شعرها والمساعده حقتها تسوي لها اضافرها ..
ورنا بعد تشتغل فيها الكوافيره ..
وليا اول وحده خلصت سوت بعد بس شعرها ..
وام فيصل تنتظر يسون لها استشوار .. وبعدها هي بترفعه بطريقتها ما تبي يشوهونها هالكوافيرات .. مع ان عمرها يسمح لها بأن تسوي تسريحه .. بس هيبتها ما سمحت الا بشكلها اللي تعودوا الناس عليه .. شكلها المحترم الانيق باللفه البسيطه اللي تسويها بشعرها ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:24 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

بدايه الجزء الرابع ..
ريم وهي تخلص وتقوم وتقعد مكانها ليا .. قالت بدون قصد وكالعاده .. : هاه خالتي اقوم البس ولا شوي .. ام فيصل ابتسمت لقولتها خالتي .. حست بشعوووره الحماه من كلمه ريم .. قالت: لا يمه يالله روحي البسي .. يالله يمديك ..
وراحت ريم تلبس .. ومن لبست احتارت ما تعرف شلون تحط المكياج .. ودها بناعم وودها بشي مميز ..
حطت الاساس .. وظلت متنحه بوجهها بالمرايه .. تفكر شلون بتحطه .. واثناء ماهي متنحه .. حست بطيف ابوها يمر وراهاااا .. التفتت مخترعه .. ايه مخترعه .. تلفتت يميمن يسااار تبي تلمحه ما لمحته .. تمتمت : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم اعوذ بالله .. بسم الله .. حست رجلينها خدرت .. وهي تفكر وتمشي صوب السرير جلست عليه وهي تذكر الله : بسم الله الرحمن الرحيم ... حست نفسها متأكده احد مر من عندي اكيييد متأكده من هالشي ..
ما درت الا اللي فانح الباب وداخل بعجله ..
ريم ريم ..
ريم وهي تلتفت للباب بشهقه وقمزه من مكانها ..وحاطه يدها على صدرها وعيونها غرقت بدمعها ..
ليا وهي تقرب : بسم الله شفيك ريم ..
ريم وهي تهز راسها بمافيني شي .. وقالت بصوت خافت ما فيني شي .. وهي تجلس من جديد . ..
ليا وهي تقرب منها قالت : ريم شفيك فيك شي ..
ريم بتبرير للي صار قالت: مافيني ش .. سرحت وانتي دخلتي فجأه وخفت بس ..
ليا وهي ترتاح قالت : حسبي الله على بليسك اللي يخاف يصيييح عاااد ..
طلت عليهم رنا اللي خلصت وجهها وشعرها وبتروح تلبس بس وقالت :أأأههههءئئئئئ ما خلصتوا ..
ريم بلا مبالاه : ايه خلصنا ..
ليا وهي تناظر فيها ومستغربه قالت : هييييه ريم وشو اللي ايه خلصنا .. وينن انتي خلصتي .. وجههك ساااده ما فيه شي ..
ريم وهي تقوم وهي تآخذ نفس من ك قلبها وقالت : يختي كلها روج وكحل وخلصنا ..
رنا من عند الباب : يالله المهم خلصوااا .. الساعه 7 الا ربع ..
ومن حسوا البنات ان الوقت مشى راحووا بسرعه يخلصووون انفسهم ..
ريم تكمل مكياجه وتآخذ اغراضها وتطلع .. وليا مثلها .. وام فيصل راحت تعمل شعرها .. ورنا راحت تلبس وتنزل مع اغراضها الباقيه ..


كانت جالسه على السرير بملل .. اليوم ما مر ولا جاء .. غريبه ..
دخلت ام محمد وهي تقول : هاه يا بنتي عاوزاني اعمل ليكي حاقه ..
زينه وهي تبتسم ابتسااامه خااافته : لا سلامتك .. روحي خلصي اشغالك لا تشيلين هم ..
ام محمد : دنا معنديش حاقه .. وفاضيه .. ما تيقي وتئعودي معايا بالصاله ..
زينه وهي تتحرك متجاوبه معها قالت : طيب امسكيني ..
جتها ام محمد بفرحه انها تجاوب معها ومسكتها .. وجلستها بالصاله .. وقالت : اوعدي.. دئايق بس حعمل شاي .. واقيب الكيكه اللي عملاها وقايه ..
زينه ابتسمت لها .. شنو تقووول ..
وجلست وهي تشوفها تدخل المطبخ وتحط الابريق على النار .. وخذت مفاتيح شقتهم من الطاوله القريبه من الباب .. واللي قريبه حيييل للشقه اللي فيها زينه وبنفس السيب .. قالت ام محمد بفرحه ما عرفت سببها يمكن لانها تجاوب معها او لقت احد يرد لها الصوووت : هي عالطاوووله حقيبها وآقي ..
زينه وهي ترد عليها بأبتسامه قالت : خذي راحتك ..
ومن طلعت من عندها وهي تتلفت على الشقه وتبتسم ابتسامه ساخره فيها من القدر .. وهي تتذكر خنقاتها معاه على هالكنبه .. ورميه للقزاز اللي بالارض في هالجهه .. ومراددها له بالجهه الثانيه .. وضربه لها على هالفرشه .. دمعت عينها وهي تقول ياربي شاللي مصبرني شاللي مصبرني .. مسحت دمعتها قبل تطيييح وهي ترفع وجهها لتطيح عينها على الباب المفتوووح .. راودها شعوووور .. من قوته بدت يديها ترجف ودقات قلبها ترقع .. حطت يديها على الكنب بمحاوله للقومه .. الا وطيف ام محمد يجيها يخرررب عليها مخططها اللي نشأ بثووواني ..
ام محمد وهي تدخل قالت : ايوووه وهي دي الكيكه بالبردوئان وحياتك .. حطتها قدامها .. وراحت سكرت الباب وعقبه للمطبخ اللي صفاره ابريق الشاي علت فيه ..اعتلت وجهها خيبه .. وما كان هذا اولها بحياتها ..


القاعه ..
كانت جالسه بأبهى حلتها .. بفستانها الابيض اللي مو مخلي من روعته شي .. بطقم اللولو اللي برقبتها وحباته الصغيره بأصبعها وبأذنها .. وبأنتظامه بعد على معصم يدها .. بكوشتها اللي كانت ذهبيه ببيج عباااره خيش باللون الذهبي وماااء وراها وقواقه كبيره وصغيره مفتحه جنبها .. وقوقعه كبيره كانت هي جالسه فيه بمثابه الدانه ..
شيخه وهي تبخرها قالت : استحيطك بكلمات الله التامات من شر ما خلق .. قريتي وردك يا عيني ..
ندى مبوزه قالت : ايه ..
شيخه وهي تجلس بجنبها وتقول لها هالكلمتين : ندى يا عيني .. استانسي وحلي هالعقده اللي بوجهك .. ياما وياما غيرك تمنت تجلس مكانك .,, يا ما عين بنت تجهزت وراح وخلاها .. يا عند ربه يا لبنت غيرها .. انتي الحمد لله .. بصحه وعافيه .. وغير كذا رزقك ربي بتركي اللي متلهف عليك .. ورجال ونعم فيه .. يعني حابه تغثين امك .. حابه تخربين فرحه اخوووك .. ولا شفييك بالضبط ..
ندى وعيونها قزاز وبصوووت مبحووح ياله تجره قالت : ما ابي شي .. بس كنت بقووول .. وسكتت ..
شيخه وهي تناظر فيها حاثتها تكمل قالت : وش فيك شاللي مضييق صدرك .. علميني حبيبتي ..
ندى ودمعتها طاحت خلاااص قالت بولاء وحب .. وامتنان وشكر .. واخلاص وكل معنى يحتويه رقه قلب انثى قالت : وش انا بلاك يا شيخه .. بفقـــــدكــــــم ...كانت حاسه شيخه ان هذي اللي مخربطتها وانه قلبها هو اللي ماكلها على اهلها ..
شيخه وهي تضمها وما قدرت ما تصيح معاها قالت : بعد عمري .. خلاص خلاص .. وهي ترفعها عن صدرها وتقول : مكياجك لا يخرررب ..
......: جينــــــــــــــــــــــــــــــــاااااا...
التفتوا الا هذولا البنات ومعهم عبير بعد ..
دخلو وحده وحده من الباب .. وكانوا وحده اروع من الثانيه بالجاذبيه .. ما كانوا بذااك الجماال لا .. بس كل وحده تمتعت وتميزت بشي ..
ريم كانت هاديه ملااائكيه مثل الورده الصفراا بجمالها بريحتها برونقها .. ليا كانت قمه اللانوثه الطاغيه ما خلت منها براءتها اللي تحسسك بعض الاحيان انها

طفله .. رنا ماكانت مخليه من الاناقه شي .. انسانه لما تظهر للمجتمع وللاهل تلفتهم بلا حدود ..سواء كان بملامحها الحاده ولا جسمها المرتب والمشدووود ..
شيخه وهي مبتسمه قالت : ماااشااء الله ماااشاااءالله .. عيني عليكم بارده شخليتوا لغيركم ..
ابتسموا كلهم .. وتكلمت سما اللي حارق قلب ليا فستانها قالت : هذا بعينك يا شيوووخ ماااشفتي تهزيئه خذيتها توني قبل اصعد قسم عفت الفستان ..
قامت شيخه لهم وقالت : من قبل قلنا لك .. وبعدين وين اللي قالت بنزل شعري وما يبان ..
سما وهي تحاول تقنع شيخه قالت : ياختي التسريحه اللي ابيها الكوافيره قالت يبي لها شعر كثير وانتي عارفه البيير وغطاااه .. المهم قالتها بأبتسامه وهي تدوووور لحتى تبان كسرات فستانها الوسيييع من تحت مشكلها كأنها ورده لدرجه بانت منه اطراف ساقها قالت : شرااايك بالحله النهائيييه ؟؟
شيخه وهي تمسكها وتجرها لليمين بشكل ملفت البنات كلهم استغربووا من شيخه وحركتها قالت : قريتوا وردكم بس ... وبعدين بعيني انتي جميله ببجامتك ولا بفستانك .. سما وهي تطلع معها البنات قالت : حسبي الله على عدوك جايبه طبلوني وتقولين لي بالبجامه ولا الفستاننن جميله .. ادري .. قالتها وهي تهز كتفها العاري بثقه وتطلع مع ضحكاات البنات ..
ومن طلعوا التفتت شيخه للباب الثاني وبأبتسامه رافعه فيها حاجبها وقالت : عساك بس دققت زيين !!!
.....: صحى من الحلم اللي شافه على صوت شيخه ..
شيخه وهي تضحك هزته من كتفه قالت : هييييه محمد !! أأأأخخخ لو كانت جدتي موجوده ..
ندى وهي تضحك على شكل اخوها اللي اختبص قالت: اهم شي انها خذت لك لفه وشفتها بزاويه 360 هههههههه
محمد وهو يتنحنح ويحاول يبعد الصوره اللي شافها من عينه .. اوجعه قلبه من هالمنظر .. وهو يفكر بباله .. يالله ما كنت كذا شاللي غيرها ..
ندى بفرحه رف لها قلبها من فرحه اخوها قالت : هييييه محمد ..
محمد وهو يمد يديه لهم وقال: بشووويش علي .. مو مستوعب !!
شيخه وهي تطيير عيونها قالت : افاااا محمد رحت فيها .. شجايبك ؟؟ ما اقوول .. اخ ليتها بس جدتي موجوددده ..
محمد يستهبل عليهم قال: ويينها نااادووها قولوا لها اختااار خلاااص ..
شيخه طار عقلها قالت : هه تقولها صااادق ؟؟
ندى وهي تصفق بيديهاا : الله من جدك محمد ؟؟
محمد وهي يتنحنح ويتعدل قال : هااه لا وشووو صااادق .. لا تقعدون تلقطون السالفه لجدتي اللحين .. تراني امزح ..
ندى وهي تراعي له بطرف عين قالت : المهم حصلت لك شوفه ..
شيخه وهي تضحك : هههههههههههههههه حسبي الله علا عدوانك ..


الجده برااا ومن بعد صلااه العشاء بدت العالم تتجمع .. كانت جالسه بالمقدمه ومعها ام تركي .. والعالم رايحيين جاايين عليهم يسلمون ويباركون ..
الجده : الله يخليك ويسلمك ويبارك فيك .. وعقبال بناتك وولدك ..
الحرمه : آآميين ومن يقوول .. بس هاه تجوووزوني من بناتكم ..
الجده ببتسامتها المعهوده قالت : ولله ولدكم ما ينعاب .. وكان نصيبه عندنا بيآخذه يا يمه ..
الحرمه : الله يخليهم لكم ويفرحكم فيهم ..
جلست الجده من بعد ما راحت المره .. وهي تناظر بهالجمووع اللي تسلم وتبارك .. وام تركي كانت بجنبها بس واقفه لوحده من الحريم تسلم عليها ..
جلست وهي تقوول يالله ..
ومن جهه ثانيه ام سعوود وبدريه ما يحكوون روسهم رغم المضيفات اللي حاجزينهم ورغم التنظيم الا انهم مو قادرين يجلسون يا هنا يا هناااك ..

البنات كانوا جالسين على وحده من الطاولات رايحين جايين عليها ..يجسون يتقهون يريحون ,,وبعدها يمشون شوي .. يارايحين عند ندى يا جايين منها يا رايحين لشيخه عدلي هذا اربطي هذا ..

ليا قامت دورت امها مو لاقيتها .. مشت خطوتها تتلفت مو مثبتتها من كثر النااس اللي موجودين ..
ولمحتها بس وييين بعييده ومستحيل تقطع كل هالمسافه وبين هالعالم .. رجعت للطاوله بخيبه .. وهي تحاول تدق عليها بس من صوت الدي جي ما تسمع ..
عبير وهي تقوم قالت .. بنات من تجي معاي لندى .. بجلس معها هالدقيقتين قبل يدخل تركي .. والله يعين شيصبرني عنها فتره سفرها ..
سما وهي تقوم معها قالت ..: تعالي خلينا نرووح ..
وراحوا لها ..

عند الرجال .. كان تركي متوسط القاعه وعلى اعصابه .. كل شوي هامس بأذن محمد .. متى نقووم ومتى نروووح ..
قووم شوفهم قوم اسألهم ..
عمامه وابو تركي .. ما قعدوا ابد من اللي يسلمون يباركوون ..
وبجهه كان جالس فيصل .. مبتسم ومعاه زيااد رفيقه وخالد .. ويسولفون ..
فيصل كان ملاحظ خالد اللي على اعصابه .. ولما سأله المغرب قاله مو مرتاح وقلبه مقبوض .. وطمنه فيصل بأنه يمكن عشانه ما شافها اليوم هذا كله ..
واللي زايد قلقه انه الغرفه اللي مستأجرينها كان ناقصها اشياء كثيره ورفضوا الشركه يركبون جزء منها ويكملونه الباقي بعدين .. وما جهزت الشقه بعد .. فا حااول قد ما يقدر يلهييه بالسوالف مع زيااد ..



طق.. طق .. طق ..
شيخه وهي تفتح الباب لهم..كانت ندى تصووور والمصوره ما تبي احد يدخل .. دخلتهم جلسوووا عندها ..
ندى طبعا تصويرها الاغلب منه كانت جااالسه بسبب رجلها ..
ندى وهي تتوعد في المصوره قالت للمصوره : هيلن .. مو تقعدين اذا جاء تركي تسوووين حركات نص لفه ترا بشنققك ..
هيلن : ماما مابي كوووف .. بعدين انتا يشوف صورااه يقول كساااره انا مابي صور كدا ولا كدا ..
ندى وهي تحذرها قالت: لا ما ني متحسفه على شي هذا انا قلت لك ..
شيخه وهي تضحك على ندى قالت : ايييه يا ندى .. بكرا اذكرك بهالكلاام ..
وطق باب الرجاال .. وراحت ومن وراه شيخه تكلمت قالت : من؟؟
محمد بهدوء قال : هذا انا .. تجهزوا ربع ساااعه وبيدخل تركي .. هذا اذا ماهو وراي ..
شيخه ضحكت : هههههههههه بس مو كأنه بدري تونا لساالوقت باقي ..
محمد وهو تعبان منه قال : ياختي يالله ماااسكينه .. الود وده المغرب داخل ..
شيخه وحست بنبرته الصدق قالت : طيب انشاء الله ..
وراحت علطوول خبرت عمتها بدريه وام تركي والجده يجوون قبل لا يدخلوون ..
والبنات بعد جلست كل وحده منهم على قوقعه وصورا صوره جمااعيه ..

وبس انتشرت ريحه العطووور الرجاااليه وعبت المكان .. انخطف لونها وبدا قلبها يرججف وتمسسكت بشيخه وقالت : تكفييين لا تخليييني ..
شيخه وهي تسمي عليها وتقرا قالت : توكلي على الله وسمي بالرحمن .. ما اقدر نسيتي الغطوه ..
ندى برجاااا لليا قالت : انتي لياا تكفيين ..
وليا اللي جاها مغص من رجاها لها : قالت شلووون ما احل لتركي شفيييك ؟؟

ودخلت الجده و بصوت عالي مع تنهيده قالت : لا اله الا الله .. بسم الله بسم الله ماشاء الله .. مبروووك يامي مبروووك ..
وسمعوا طق الباب معلينين دخووول الرجال ..
كان اخوها بالبدايه وابو تركي وتركي اللي من دخل خطف قلبها وعيونه مركزها عليها وعمامها .. تركي وهو يبوس امه وعمته .. ويبااركوون له .. التفتت لدانته المستحيه الخجلانه .. واللي كسااها الحمره ..
قرب وهو يستشق ريحه عطرها لاعماق اعماق رئتيه ويبوسها من جبينها ويهمس جنب اذنها : الف مبروك دانتي الف مبروك ؟؟
الجده وهي تطالع فيه من تحت نظارتها وتنحنحت قالت : احححححم يااا ولدد .. قالتها بتنيه ...
الكل : هههههههههههههههههههههه
الا وحده غااارقه بدموعها .. فرحانه بروحها اللي ربتها كبرتها سهرت عليها .. ادبتها كثير و عاقبتها اكثر .. نصحتها وجهتها لحتى تشوفها بهاامكان والكل حولها .. عيونها ما وقف دمعهم وهي تشوف اخوها واقف جنب اخته وماسك يدها .. وضحكات زوجها اللي مو مصدق .. وامها اللي مبسوطه واخوانها وخالت بنتها .. حمددت ربها على اللي هم فيه وهمست بقلبها : قمت ببنتك يا يوسف وهذي هي قدامي عرووس .. ليتك تشوفها ليتك واقف يمينها .. الله يرحمك ..
امها تناديها : بدرييييه ... شفيييك تعالي قربي لبنتك
ومن تقدمت وقربت وعيونها على بنتها ما قدرت تمسك دمعها ..
ام تركي وهي تمسح على ظهرها قالت : قولي لا اله الا الله .. طلعت من بيتك لبيتي يا وخيتي .. طلعت من امها لبيت امها الثانيه ..
بدريه وهي تمسح دموعها وبصووت ملااه البكي قالت : ولله عارفه .. وما عندي ادناه شك بهالشي ..
سلموا الرجال عليهم وطلعوا .. وما بقى غير الحريم اللي سلموا بعد وانسحبوا .. ليبقى محمد واخته وتركي .. والجده طبعا ..
محمد وهو يمزح جدته قال : هاه جديده حتى انتي بندور لك رجاال نزوجك اياااه ..
الجده وهي تخرشه قالت : اتخسي وتعقب .. استح على وجهك ... يا ولد .. انا خذيت نصيبي .. وما ظنتي بلقى شرواااه الله يرحمه ويغمد روحه الجنه ..
قال هو يترحم عليه : ايه الله يرحمه .. ومن ثم رجع ابتسم وقال: عاااد البنات الحلووين اللي مثللك ما يتخلوون خطر على المجتمع فتنه هذولي ..
جدته ابتسمت ابتسامه اوجعته قلبه منها قالت : اييه وانت الصااادق .. الفتن مليانه عندنا .. وفتنتك عندي ووعدتني امها خيير ..
محمد مثل اللي انكب على وجهه ماااء بااارد .. تجمممد حتى ندى بعد ..
تركي وهو يبتسم قال : اووووه مبروووك .. الحممد لله انجلت العقده هذا الثالث اللي يبي يتزوج .. من بعدي وبعد فيصل ..
الجده : هااه شبلاك بلمت ..
محمد وهو مو مستوعب .. ما سرع ما قالت شيخه لها الخبر .. معقووله بهالسرعه ..
ابتسم وقال بثقه : اووه ما اسرع يا يمه .. بس خذتوا رايها ..
الجده ابتسمت لتجاوبه قالت : اافا عليك بس امشوا وراي وما لكم الا اللي يسنعكم .. وابشروووا بسعدكم .. أههئ وهي تقوم من الكرسي بتطلع لبرا للحريم قالت : هه يا ولد .. الهمام اطلع خلهم يآخذون راحتهم ..
محمد وهو يبتسم قال : ابششري ..
التفت لهم قال : يالله دقايق وراجع لكم ..
وطلع ليختلي تركي بندى .. والمصوره معاهم تصورهم ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:24 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

بدايه الجزء الخامس ..
وبعييد عن اجوواء الفرح .. وبأجواء شبيها للكآآبه او يمكن الكآآبه نفسها ..
على جلستها .. وام محمد ما غير تهذر معها .. وهي ساكته .. كان فكرها شلللون تطلع رووحها من هالمكان ..
وهي مندمجه ام محمد بالسالفه قطعت كلامها زينه بسوووال شاطح عن الموضوع اللي تتكلم عنه ام محمد قالت :
: وشو العشااء ..
ام محمد استغربت من سؤالها وهي بنص الساللفه ومتحمسه .. تعدلت ومشتها وهي تقول بطيبه خاطر : طب انتي عاااوزه اييه ..
زينه بحياله عليها قالت : ليه شالموجوود هنا ..
ام محمد وهي تعدد لها قالت : كل حاقه .. الحواضر بأنواعها .. وفيه مكرونه .. وفيه رز وفيه اللي انتي عوزااه ..
زينه وهي تحاول تطلب شي مو موجود بالشقه عشان تخلي لها الشقه وتنفذ اللي ببالها قالت : مشتهيه بيتزا .. تعرفين تسوينها ..
ام محمد بأبتساه : اومااال انا اللي بعرفها .. بس يزهر مافيش طحين بس عندي مخبياهم بالفريزر لحسن ما يسويسو ا ..
ام محمد وهي تحاول ترضيها وتسوي لها اللي تبي قالت : اووو عاوزه ايه كماان ..
زينه وهي تبتسم قالت : بس ..
ام محمد وهي تقوم وتآخذ مفتاحها بترووح وتهذر ..ما كانت تسمع وش تقول زينه بقد ماكانت تفكر بطريقه تخليها تتاخر عشا تنفذ اللي ببالها ..
وعلى طلعتها ام محمد صوتت زينه ..
رجعت بسسرعه ام محمد وقالت : هاه عاوزه ايه يا حبيبتي..
زينه وهي تحاول تقووم وتشد على نفسها قالت : سلامتك بس انا بقوم للحمام لا تخافين اذا ما لقيتيني بالصاله ..
ام محمد وهي تدخل تساعدها قالت : طيب خليني اساااعدك ..
زينه وهي توقف معتدله قالت : لا خلااص انا ارووح مشكووووره .. وهي طلعت من هنا ام محمد تحررركت زينه من هنااا ... !!


خفت العالم .. وبدت الناس ترووح لبيوتهم .. كانت ريم ورنا جالسين على الطاوله اللي قريبه للباب ..
وكانت مره مقعده على كرسي تدفها مره ثانيه ما كانت اصغر منها عمر ماشين بيطلعوون للباب .. لف طرف عباتها بالعجله تبع العربيه .. على جيه ليا من الباب بتقعد مع البنات .. شافتهم .. وراحت بسرعه تطلع العبايه من العجله ..
ليا وهي تنزل وتنحني للعجله قالت : عنك خالتي .. ورفعت العبايه من العجله ..
لما رفعت جسمها مسكت يدها العجوووزوقالت : عوفيتي يمه .. ماشاء الله .. الله يخللليك لاهلك .. شأسمك يمه ..
ليا بأبتسامه وبهدوء قالت : انا ليا المنصوور الفيصل .. وانسحبت بهدووء دون نقاش او اخذ وعطئ .. بأدب بأحترام ..
المره الي معها قالت : لا اله الا الله على هالادب .. ومشوا مكملين لبرا الصاله ..


سما وهي تطل براسها من ورا الباب قالت : خالوووا ادخلل..
تركي من بين اسنانه وهو مبتسمم قال : اووووه مو وقتك ..
سمعت سما وقالت : ههههههه عارف مو وقتي ههه بس بصوور معاكم ..
تركي وهي يخرشها قال: اقوول يالله هناك لا تشوهينا ...
سما وهي تستهبل : ههههههه يحووول غيرك ميت علي مو حاصلتن له ..
تركي وهو يهز راسه باسى قال : الله يعينه ..
سما : هههههههههههههه كفوك ندى .. بس جايتكم بقولكم شوي وتجي شيخه عشان تلبس ندى عباتها وتروحون ..
تركي : ههههه غصبن عليك .. اوكي قولي لشيخه ..
المصوووره عصبت كل شوي يقطعوون التصوووير قالت : مدام سير .. يالله خلي سوي آخر صورااه ..
تركي وهو يضحك قال: يالله برا طلعتوا عين هالمسيكينه .. مستانس عليها وعلا حركاتها . وندى توعدها كل اللي حذرتها منه سوته ..
طلعت سما وهي تضحك ..
وجت المصوووه قربت لتركي وقالت له يالله وقف ورت مدااام ..
ندى غمضت عيونها ضغطها وصل مليوون من حركاتها الغبيه .. وتتحلطم بقلبها .. وحست بيدين المصوره وهي تبعد طرحتها عن كتفها وقالت لتركي اللي استغرب من ىجده على حركتها وطارت عيونه شفيها خبله هالمصوووره قووويه هالحركه .. اللي قبل عادي مافيهم شي يحرجه هو .. بس هالمره انصعق ..
ندى مغمضه عيونها ما تدري شالسفه تترقب بس ..مستغلين كسر هالرجل وماخذين راحتهم قالت المصوره بوقاحه ..
قالت ببتسامه وهي تبعد عنهم بتصورهم قالت : يالله سير .. سوي بوسه حق مدام على كتف .. انصدددددمت ندى وهي تلتفت لتركي بذذهوول اللي كان بعد هوو انصعق وهو يقووول بخرشه : غيري هالحركه ولا بلااش خلااص اللي صوورنا يكفي ..وهو يرجع يلف ويجلس بجنب ندى ..
ندى نزلت راسهااا بحرج منه .. ومن هالوقحه ..
المصوره وهي تتحلطم وتقول : انا وشو في مشكله اننتا ما يبغى خلاص .. مدام تاني يقول سوي كدا ..
الا بدخله شيخه متغطيه وعليها عباتها ومعها عباه ندى وعمتها بدريه .. ودخل محمد بعد .. ولبستها شيخه عباتها .. ولبست بعد امها عباتها بتوصلها البيت مع تركي ومحمد وترجع عشان رجلها وعشان تتطمن ..
ودعتها شيخه وهي تدعي لها بالتوفيق ,, وكأنه مودعه وحده من بناتها .. لانه لة بيكون لها بنات او ضنى ما بيكونون بغلا بنات عمامه رغم عمرها اللي مو كبير اللي الا انها محتويتهم ,, ودعتها وطلعت

لتظهر لهم وللي بقى بالصاله لاو مره من بعد ما طمنت على ندى ..
نزلت بفستانها بقمه اناقتها بوجهها اللي يتدفق طيبه وحنان وامل لو بتوزعه لديره كامله كفتها .. تحت انظار عيون حنت لها ,,
وما ان حطت رجلها بالارض الا وتقابلها بنت : السلاااام عليكم ..
شيخه بصدمه ومفآجأه من اللي تشوفه ..................




عند الرجال ..
كان جالس خالد وزياد طلع من طلعوا اهله من العرس ,,ومعه فيصل .. ومحمد قام عنهم من جت اخته بتطلع وهو اللي بيوديهم ..
وعمامهم مع كذا رجال وشايب جالسين يسولفون .. وما غير طاقم القصر يلفون بعض بأغراضهم ..
خالد وهو يناظر بالساعه قال: ماني قادر اتحمل .. بطلع اشوف زينه قلبي مقبوض ..
فيصل وهو يالله يالله مصبره يجلس لهالحزه قال : الشكوا لله روح .. ولا تخاف ان فقدوك ولا شي .. بينمشي وضعك ونبررلك باي حجه ..
خالدوهو يقوم ويقوم فيصل معاه : يالله اجل بمان الله .. وطلع وفيصل راح لعمامهم اللي عبدالعزيز واقف يسلم عليهم ..
فيصل وهو يقرب بوسامته : هاه .. وين على الله ..
عبدالعزيز : ولله ماشي .. وبسلم عليكم .. تأخر الوقت .. ورحلتنا بكرا بدري يالله يمدينا ..
فيصل : بأمان الكريم .. الله يشرف قدركم .. وحياكم ربي . ..
وسلم على البقيه وطللع ..







وبأثنا ما كان ماااشي للشقه رن جواله رفعه : الووووو
......: الحقني يا دكتور .. زينه ..
.

.
.
حبيباتي .. ها انا اضع سلتي لأقطف ثمار تعليقاتكم .. بأنتظاركم ..
.
.
الى لقاء بيوم آخر بأذن الله ..
.. غيمه عطر ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, ماصرنا, البحة, بنيت, حموله, غيمة, طوبه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t182137.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط¨ظ†ظٹطھ ط§ظ„ط¨ظٹطھ ط·ظˆط¨ظ‡ ط·ظˆط¨ظ‡ ظ„ط­ط¯ ظ…ط§طµط±ظ†ط§ ط­ظ…ظˆظ„ظ‡ طŒ ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ط© : … | Bloggy This thread Refback 28-11-14 09:23 AM
Untitled document This thread Refback 06-08-14 12:10 AM
Untitled document This thread Refback 17-07-14 04:11 AM


الساعة الآن 08:51 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية