لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


3 - لقاء العشاق - لوك مارشال - دار الامين ( كاملة )

حصريا لموقع ليلاس روايه لقاء العشاق ل لوك مارشال الملخص: اقنعت "ماندى ليسام" اختها التوام "بيلا" والتى تشبهها تماما ان تذهب لتمثيل احد المشاهد فى فيلم سينمائى بسبب

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-10-12, 12:30 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 246768
المشاركات: 41
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام المنكاشه عضو له عدد لاباس به من النقاطام المنكاشه عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 122

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام المنكاشه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات عبير المكتوبة
Love 3 - لقاء العشاق - لوك مارشال - دار الامين ( كاملة )

 

حصريا لموقع ليلاس روايه لقاء العشاق
ل لوك مارشال
الملخص:

اقنعت "ماندى ليسام" اختها التوام "بيلا" والتى تشبهها تماما ان تذهب لتمثيل احد المشاهد فى فيلم سينمائى بسبب مرضها وبالفعل ذهبت ونجحت ولكنها اعجبت بمخرج الفيلم "لوك رتفورد"الذى بادلها نفس الشعور بينما لم تعجب ب"جى دى فير" الممثل الشهير .
فهل استطاعت تلك الاختان ان يخدعا "لوك" والاخرين؟
وماذا كانت نهايه تلك الحيله البارعه ؟

 
 

 

عرض البوم صور ام المنكاشه   رد مع اقتباس

قديم 16-10-12, 12:40 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 246768
المشاركات: 41
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام المنكاشه عضو له عدد لاباس به من النقاطام المنكاشه عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 122

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام المنكاشه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام المنكاشه المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: لقاء العشاق

 

الفصل الاول
بلعت بيلا ريقها بصعوبه ثم دقت على الباب المعلق عليه لافته الانتاج السينمائى
"ادخل"
جاء الصوت بحزم شديد مما جعلها تفقد شجاعتها ,بللت شفتيها مما جعلها تلمس بطرف لسانها احمر الشفاه الشديد الغير مالوف لها .
"نعم؟" اكمل الرجل المستدير بظهره عنها .تطلعت الى اسفلحيث شارع ايست اند , بينما اكمل الرجل المكالمه التليفونيه. استدار لها نصف استداره ليشير عليها بالجلوس, وضع السماعه بغضب قبل ان ينهى المكالمه,التفت اليها , شعرت عندئذ بجفاف شديد فى حلقها وصرخ عقلخا فى صمت وتوسل"النجده". هو طويل ذو جسم رياضى وسيم بدرجه كبيره مما جعلها تشعر بارتعاش رجليها وهو يتفحصها بعينيه.
سبق وسمعت عن اناس يطرحون ارضا من نظره ولكنها لم تصدق هظا من قبل . حتى تلك اللحظه عندما بدت قوه حضوره كافيه لتطرحها ارضا وبالتاكيد هذا كاف ليذهب شجاعتها التى تمكنت من استجماعها اثناء صعودها السلالم فى ادراج الرياح.
لن يمكنها التنفيذ قالت بياس . بالتاكيد يبدو من الصعب خداعه . ولكنها مجبره بالتاكيد مجبره ولهذا وقفت بثبات وعزم وازاحت عينيها بعيدا عن عينه حتى يمكنها التطلع فى ارجاء الغرفه بينما تحاول ان تلملم شتات نفسها.
كان المكتب مغطى بالاوراق وتليفونات تدق تجاهلها .
"ياله من يوم"
تطلعت بيلا عند سماعها نبره صوته العميقه. رفع قدمه عليا على الكرسى ومرر اصبعه فى شعره بينما ينظر متفحصا اياها. يرتدى قميص ابيض وبنطلون جينز ذا لون باهت وجاكت مريح ولكن مظهره ينم عن الثراء. ماذا قالت ماندى عن ذلك؟ لا تنخدعى بمن يرتدى الجينز او صاحب الابتسامه الصبيانيه. وهو مخرج ذو شهره كبيره فى تلك البلاد وسيصبح سريعا من احسن المخرجين فى العالم.
يعرف عن ثقه بانه جيد,قاسيا فى الذهاب حيث يريد. شعرت برجفه وهو يتفحصها,متاكده بانه سيعرف بخداعها فى اى لحظه الان,ولكنه لم يعرف.
"ماندى" قال ولاحظت مره اخرى صوته الغمض الرخيم "اشكرك على حضورك"
"هل تريد ان ترانى"
ياله من قول سخيف بالطبع يريد,وهذا سبب حضورها . جلست ووضعت ساقا على اخرى بعصبيه , وتابع بعينه تلك الحركه وهو يلاحظ طول ساقها.
منتديات ليلاس
"نعم اريد"جلس فى مقعده وهو يمد ساقيه باسترخاء امامه ولايزال يتفحصها بتمعن,شعرت بعدم ارتياح.فى عالمها لا يتطلع الناس الى الاخرين كانهم قطع من اللحم فى دكان الجزار.سمعته يلعن عندما دق جرس تليفون اخر ,رفع السماعه ثم وضعها ليوقف رنينه "مساعدتى,كارولين,سافرت الى ميورتيس"اخبرها ثم اكمل مفسرا"وذهبت سكرتيرتى الى طبيب الاسنان"
انتظرت وبمرور كل دقيقه يزداد عدم ارتياحها.
"اسمعى"قال"اردت الحديث معك باختصار,لقد مر زمن طويل منذ قررنا توزيع ادوار التمثيل لهذا الفيلم.لابد انك على درايه بكا المشاكل التى صادفتنا منذ البدايه؟ لقد انسحب المنتجون الاميركيون فى اخر لحظه وكذلك المشاكل التى صادفتنا فى تحديد مكان التصوير .واخيرا قرارنا كان فى ميورتيس . كان يبدو احيانا وكان ومشروع هذا الفيلم قد حلت عليه لعنه منذ البدايه"
هزت راسها موافقه"اخبرنى مدير اعمالى بذلك"مدير اعمالها,لم ولن يكون لديها مدير اعمال,من المدهش كيف خرجت منها تلك الكذبه بكل سهوله.
"اضطررنا الى عقد صفقه جديده مختلفه الى حد ما معقده.ولكن هذا كله فيما سبق والان الحمد لله ساسافر الى ميورتيس غدا وسيبدا التصوير بعد اربعه ايام. ستحضرين الاسبوع القادم.اذا التزمنا بالجدول ستقيمين بالجزيره لمده اسبوع..."
عبست بيلا ,تم الترتيب لذلك منذ زمن طويل. كان لدى ماندى التعليمات بالفعل, لا تستطيع فهم لماذا يشرح لها كل هذا الان؟
لاحظ نظرتها على الفور كانت عيناه رائعتين, رماديتين بلون الدخان الا انهما ذوا لمعه وفطنه كما لو انهما مضاءتان من الخلف بضوء داخلى, كعيون الليل المضاءه بضوء القمر الفضى وبخت نفسها على تفكيرها هكذا."انظرى" قال مره ثانيه وهو يفتح يديه على المكتب للتاكيد "ستنضمين الينا بعد بدء التصوير باسبوع. كل النجوم المشهورين موجودون, او بالاحرى اذا سارت الامور كما بالخطه ستنتهى مشاهد دون سبنسر وتكون قد رحلت فى هذا الوقت ولكن من الواضح سيكون جاى دى فير لايزال حاضرا .ولانك لم تصادفى مثل هذا من قبل سيكون الامر اكبر من احتمالك, لم تمثلى مع شخص فى نجوميه دى فير من قبل, اليس كذلك؟"
هزت راسها نفيا.
"هذا ما اعتقده.لا اريدك ان تشعرى بالضاله.ولذلك لاتعتقدى بان دورك دور صغير, ليس ذا اهميه, فقط عشر دقائق من مشاهد ميورتيس. كما ترين,ياماندى," اعطاها نظره فى قوه شعاع الليزر"كلما فكرت فى هذا الفيلم ,كلما ادركت بان القصه باكملها تدور حولك وحول الخصائص التى ستضيفينها فى الفيلم خلال دورك" ابتلعت بيلا ريقها وكانها مسحوره بعينيه وصوته.
"كما ترين" اخذ يدق على مخطوطه الفيلم ذات الصفحات المطويه والباليه من امامه,"اذا لم يعتقد الناس حقيقه بان جريسون- والذى اصبحت حياته حطاما والذى طلقته زوجته مما اثر على عمله وجعله فى مازق لتجرعه الخمر بكثره, وتقريبا فقد كل شئ حتى احترامه لذاته- يستطيع ان يصل الى طريق الخلاص بعد قضائه لاجازه قصيره معك .هذا اذا تمكنت من اخراج هذا الشئ السيئ" ترسم اصابعه اشكالا خياليه امامه بالمكتب وهو يبحث عن كلمات مناسبه"هذه الحسيه الداخليه المحيره وحريه الشباب والنقاء. يرى جريسون كل هذا فيك شئ لم يجده من قبل ويريده بشده ثم تفشل القصه باكملها فى ايجاد المنطق السليم لتصبح قصه شرطى يترصد حلقه لتجار المخدرات ومشاهد فى البحث عن العاطفه فى النهايه" تقلص صوته ليعبر بوضوح عن امتعاضه لاخراج مثل هذا الفيلم.
"اوه نعم" كانت تبدو اجابه غير ملائمه تماما مثل شعورها بعدم الملائمه ,جسد متوتر جالسه بعصبيه على الكرسى مقارنه بالشخصيه التى وصفها لتوه. اذا سمعت ماندى كل ما قاله ستطير فرحا كانت تعرف دائما اهميه هذا الدور لقد قالت لها"هذا الدور سيرفعنى عاليا يا بيلا "قالت باصرار"الدور الذى انتظرته كل تلك السنوات "ولكن لو سمعت هذا الكلام نفسه من الرئيس ستقفز فرحا.
فجاه ضاقت عيناه وهو يتفحص جسدها المتوتر"هل فقدت وزنا"
"لا"توترت اكثر فى مقعده تشعر باقتراب الخطر
"تبدين مختلفه. يوجد شئ مختلف بك"
استمر فى فحصها بتمعن .ادركت فجاه بان عيناه لم تكن مضاه بضوء القمر ولكن من قوه افكاره عاليه الاوكتينيه المانعه للتخبط. لابد وان وجهها كشف عن رعبها "لا تفزعى تبدين رائعه بالتاكيد رائعه بل احسن مهما يكن انا معجب بالتغيير انا فقط اتساءل ما هو"
"ربما تكون تسريحه شعرى ؟انه اقصر"
"ربما"قال بشك, رجع للموضوع الاول "كل ما حدثتك بشانه هو حديث عادى بسيط جدا اريدك ان تحضرى الاسبوع القادم وانت فى حاله ذهنيه جاهزه . جاهزه نفسيا لتبدعى فى هذا الدور"
ساحاول بالتاكيد"قالت فى صوت واهن و مرتفع وغير مقنع حتى لاذنيها هذا ميئوس منه يجب ان تحاول اكثر من ذلك من اجل ماندى"انا سعيده لتخبرنى بذلك"اكملت بثبات اكثر"اعرف انه دور محورى ولكن من الافضل سماعك وانت تخبرنى بذلك سيساعدنى حديثك على بذل مجهود اكبر "تمنت ان تكون قد نطقت بالكلمات الملائمه لاتعرف شيئا عن صناعه الافلام.
استند بظهره للخلف وضع يديه خلف راسه وضع مريح ولكن بنظره حاده وشك فى عينيه يجب ان تحاول اكثر واكثر بحثت فى ذاكرتها عن تعليمات ماندى التى اوصتها بها ماذا كان اخر شئ قالته؟
"استرخى يا بيلا تماشى مع الجو المحيط بك استمتعى بكونك شخصا اخر؟ حتى حاولى العبث اذا شعرت بان هذا سيساعدك"سافعل هذا على ايه حال يتطلب الدور اداء بعض حركات الاغراء واحتمال انه سيميل لهذا فهو زير نساء مشهور.
منتديات ليلاس
عارضتها بدون فائده بانها لم تقم بحركات الاغراء من قبل ولن تعرف ولكن اختها ذات القلب الحديدى ضحكت منها فقط وقالت ملمحه انها دائما شديده التزمت ويجب ان تحاول تنفيذ نصيحتها. "هذا ما تقوم به الممثلات"
"ماندى انا لست ممثله"
"انك كذلك الان لمده يوم على ايه حال امراه فى جمالك الباهر يجب ان تكون ممثله"
الان وهى تتطلع الى لوك رتفورد القاسى ذى النظره المحيره عرفت انها يجب عليها ان تمثل كما لم تفعل من قبل لانه وراء هاتين العينين الباهرتين يوجد عقل يعمل بسرعه خمنت بان تفكيره يدور حول ما اذا كان قد اساء اختيارها لاداء هذا الدور او ربما تاخذ الوقت فى ايجاد ممثله اخرى بديلا عن ماندى ليسام.
اشاحت بعينيها عنه لتعكس المراه صورتها اندهشت لم تكن الفتاه التى بالمراه تشبهها فهى جميله محتشمه هذا ما اعتادت على مشاهدته فى المراه ولكن تلك الشقراء المذهله ذات الشعر المسترسل بفوضى جذابه لم تعرفها جعل المكياج عينيها البنفسجيتين بركه واسعه داكنه وحدد شفتيها باللون الاحمر ترتدى فستانا قصيرا اسود تركت عده ازرار مفتوحه عند العنق جعلها الفستان تبدو ناضجه وجذابه فى الوقت نفسه هذا الخليط المذهل جعلها تبدو الممثله الصغيره الواعده ذات الجمال الباهر اعطاها ثقه كبيره ولاكتسابها قوه من جراء هذا تطلعت الى لوك رتفورد فابتسمت له ابتسامه مثيره "لن اخيب ظنك"تمتمت واندهشت لخروج صوتها منخفضا ومثيرا للمشاعر

 
 

 

عرض البوم صور ام المنكاشه   رد مع اقتباس
قديم 16-10-12, 01:57 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 246768
المشاركات: 41
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام المنكاشه عضو له عدد لاباس به من النقاطام المنكاشه عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 122

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام المنكاشه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام المنكاشه المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: لقاء العشاق

 

تلا هذا رد فعل سريع ,امامها استرخى لوك تماما عندما راى تلك المواصفات التى انبهر بها من قبل وجعلته يسند اليها هذا الدور اذن ماذا بعد ذلك؟ فكرت فى ماندى وكيف استخدمت عينيها
نظرت اليه من بين رموشها الداكنه فى الحال شعرت بالدفء ينتشر فى عينيه رغبت فى الضحك لاكتشافها امتلاكها القدره على جذب الرجال شاهدت عضلات حلقه تنقبض عند البلع اخذ يتفحصها بنظره اعجاب مختلفه عن النظره الاخرى مما اكد نجاحها فى اجتذابه اليها
"هل واجهتك اى مشكله اثناء قراءاتك للدور؟" صوته تغير ايضا قليلا واصبح اجشا
رجعت ببصرها اليه اصبح التمثيل اسهل فى كل لحظه تمر وبدون تفكير مررت بلسانها على شفتيها لترطبهما قبل ان تتحدث بصوت يشبه مواء القطط "يوجد شيئان اود تفسرهما لى ولكن من الافضل تاجيلهما حتى وقت التصوير" سمعت ماندى تتمتم لنفسها ولكنها لا تعرف ما هما
"حسنا هذا يلائمنى احيانا اجد بعض الممثلين يميلون الى نسيان بعض الاشياء اذا كانوا قد طالعوا ادوارهم مبكرا"
ابتسمت بيلا بزيف ولكن عقلها حلل الملاحظه ببرود لابد وانك تعتقد ان الممثلات جسدا جميلا بدون عقل خفضت رموشها بسرعه حتى لا يلاحظ لمحه من الشك فى عينيها
"على ايه حال اريد تفسير بعض الامور فى القصه حتى تشغلى تفكيرك بها اثناء سفرك"
رفعت عينيها وراقبته يجلس للامام واضعا ذراعيه امامه على المكتب "تذكرى ان شخصيه دى برفيس لشابه صغيره بلغت لتوها الثامنه عشر لم تسافر للخارج من قبل " اكمل بطريقه مفعمه بالحيويه "ومن خلال مسابقه فازت بتلك الرحله الرائعه ان لم تكن بسبب تلك المسابقه لما اتيحت لها هذه الفرصه كان من المقرر ان يرافقها صديقها ولكنهما انفصلا قبل الموعد المحدد للسفر
اخذت قرارها بالسفر بمفردها كان هذا اكبر قرار حيوى اتخذته فى حياتها اجدها فتاه فى بدايه حياتها تحاول اكتشاف ما هى الحياه وكذلك اكتشاف مقدرتها على اجتذاب الرجال الناضجين" احمرت خجلا بينما تتفحصها عيناه كما لو كان يدرك الاعيبها الجديده التى تمارسها عليه ولكنها تمكنت من التطلع الى عينيه بدون الشعور بالذنب
"هى ساذجه" اكمل "ولدرجه كبيره بريئه ولكنها ليست غبيه بالتاكيد لا تعرف بعد ما هو الحب ولا تعرف عن المعاناه والالم احبها جريسون من النظره الاولى واعجب بجمالها ثم شفاتيها الرائعه ولكن على ما اعتقد ان اكثر ما اعجبه بها هو شبابهاالنقى وصراحتها التلقائيه تذكرى كونه شرطيا فقد قضى حياته كلها مع المجرمين والافاقين حتى بدا يشعر كانه ملوث بهذا كله لم تظهر دى ليس فقط لتشعره بانه صغير من جديد ولكن ايضا لتشعرف بانه ولد من جديد وكانه يستطيع ان يبدا حياه مختلفه عما سبقت وبالطبع هذا الذى يبحث عنه بالرغم من انه لا يستطيع تغيير الماضى ولكنه تمكن من التخطيط لمستقبل افضل ليس عليك ان تقلقى من هذه المرحله حيث انه لا يتطلب ظهورك الا فى مشهد بعد العشرين دقيقه الاولى من الفيلم لن تظهرى على الشاشه حتى المشهد الاخير"
منتديات ليلاس
"ولكن بالتاكيد اذا كانت دى سبب التغير فى حياه جريسون الم يحاول بعد رجوعهما الى انجلترا البحث عنها؟" قالت عندما هداها التفكير الى وجود خلل فى القصه
"لا فهو ذو حنكه وخبره كافيتان ليدرك عدم وجوود مستقبل مشترك لهما معا ويكفى انه عرفها لفتره قصيره على الاقل هذا ما شعر به فى البدايه حتى تغلبت عليه عواطفه لرؤيتها من جديد"
"وعندئذ حدثت الكارثه؟"
"الى حد ما الم تقرئى السيناريو؟" احتد صوت لوك
"اوه بالطبع ولكن اخبرنى مدير اعمالى باحتمال تغيير النهايه" اختلقت له سببا بسرعه
"هذا حقيقى لم انته من تحديد الشكل النهائى للمشهد الاخير ولكن من الواضح ان النهايه لن تكون سعيده لهما معا " نظرت اليه بثبات وهى تتعجب من عالمه الخيالى الملئ بشخصيات مختلفه من الواقع ومن عالمها العلمى بارقامه الثابته والحقائق المثبته "والذى اريده منك يا ماندى هو تجسيد هذا الخليط من البراءه والحسيه المنطق السليم والشفافيه والذى غمر جريسون مما افقده عقله هل يمكنك هذا من اجلى؟"
رجعت بيلا الى اللحظه الحاضره متذكره دورها "بالتاكيد ساعمل على تحقيق هذا" اجابته بصوت اجش
"حسنا"وبجانب ذراعه دق جرس التليفون رفع السماعه مجيبا "رتفورد"
راقبته وهو يبحث بين الاوراق بينما يتحدث بالتليفون اخذت تدقق متفحصه ملامح وجهه من شعره الاسود الغزير الذى يسقط على جبهه عريضه ذكيه وانف طويل يدل على الشموخ وحاجبان كثيفان سوداوان وعينان يتغير لونهما حسب انفعال اللحظه من الرمادى الغامق الى الازرق الثاقب وذقن عنيد اقرت فى النهايه ان عينيه هما اللذين يجذبان الناظر اليه
بينما تحدق فيه فاجاها بتطلعه اليها تذكرت سريعا ان تمط شفتيها بدلال وتخفى تعبير عينيها برموشها بعد برهه هزت شعرها للخلف مما جعل جسدها يهتز بداخل الفستان القطنى بينما انهى مكالمته بسرعه رهيبه "نعم نعم وهو كذلك اذن افعل هذا" لم يحول عينيه عنها
وضع السماعه ولم يغير من نظرته اليها "حسنا يا ماندى "قال اخيرا وابتسم ببطء ليكشف عن اسنان ناصعه البياض وقف من خلف مكتبه ودار حوله ليرفعها عن مقعدها بلمسه يده من ساعدها ارتجفت عندما لامست اصابعه ساعدها ثم اخذ بيدها وهو يحدق بعمق فى عينيها
"اتطلع بلهفه للعمل فى ميورتيس معك" قال باغراء "اتطلع بشده لهذا"
"وكذلك انا " اجابته بيلا بتنهيده مرتعشه وتطلعت الى عينيه الساحرتين
"اعتقد بانك ستكونين مبهره" قال ولايزال ممسكا بيدها "بالتاكيد مدهشه"
افتتنت به كما لو قا قط بشل حركه فار "اتمنى هذا بالتاكيد اتطلع للعمل معك"
"دعينا نامل فى قضاء بعض الوقت للمزيد من التعارف اجتماعيا"
"هذا سيكون ممتعا" تنهدت وارتعشت شفتاها لاقترابه منها "سمعت بان جزيره ميورتيس شديده الرومانسيه "اكمل حركت شعرها بلطف "اتلهف بشده لرؤيتها" تمتمت "ما اجمل تلك الشواطئ المنعزله والليالى المعمره اوه هذا يبدو رائعا"
"انا متاكد من انه سيكون ممتعا" قال بصوت منخفض وعميق ولكن يوجد شئ بسيط شئ صغير للغايه "... اكمل بصوت ناعم "انا تحت امرك" اجابته متمتمه قبل ان تسيطر عليها ارتجافه بارده عند ملاحظتها لنظرته الجافه البارده لها متاخرا جدا ادركت الفخ الذى نصبه لها لم تكن هى التى تقوم بالاعيب لقد مارس الالاعيب عليها يالها من حمقاء غبيه كانسانه ساذجه وبريئه اعتقدت مغازلتها الواضحه ستوقعه ضحيه لها رجل فى خبره زجاذبيه لوك يفهم الكثير بالتاكيد عن النساء
عندما تكلم اكتسى صوته باللهجه الامره "يمكنك ان تكونى ممثله اغراء رائعه ياماندى بالتاكيد تحبين التاثير بعينيك وشفتيك وجسدك ولكن تذكرى اهتمامى فقط بامكانياتك المهنيه كممثله لهذا طلبت انضمامك لفريق التمثيل لهذا الفيلم وليس لتمثيل دوراغراء اذا حاولت القيام بهذا الدور فى فيلمى تاكدى من اننى سانهى مستقبلك كممثله وعندما اراك المره القادمه اريدك وقد تقمصت دور دى برفيس تفكرين مثلها تبدين مثلها اسف لتخيب امالك ولكنى مهتم بشخصيه دى برفيس فقط هى مهما كانت اغراءان ماندى ليسام المدهشه اريدك ان تتذكرى هذا فى كل يوم نعمل فيه معا هل فهمت؟"
تفحص وجهها المحمر خجلا بغضب "نعم " هذا ما تمكنت من قوله
"حسنا ساراك فى ميورتيس"
فتح الباب لتفر هاربه الى الشارع "اوه لا لن تراى"
شعرت بالامتنان لانتهاء دورها.

نهايه الفصل الاول

 
 

 

عرض البوم صور ام المنكاشه   رد مع اقتباس
قديم 16-10-12, 07:01 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,411
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام المنكاشه المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: لقاء العشاق

 
دعوه لزيارة موضوعي

مساء الخير

اتوقع ان هذا الرواية مش من روايات عبير ... واذا كانت كذلك شوو اسم دار النشر؟
حتى انقلها الى القسم المناسب

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 18-10-12, 11:41 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 246768
المشاركات: 41
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام المنكاشه عضو له عدد لاباس به من النقاطام المنكاشه عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 122

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام المنكاشه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام المنكاشه المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي رد: لقاء العشاق

 

صباح النور
الروايه دى من روايات عبير اصدار دار الامين
تاليف لوك مارشال
ترجمه سحر عبد السلام
1997

 
 

 

عرض البوم صور ام المنكاشه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لوك مارشال, لقاء العشاق, دار الامين, روايات, روايات الامين الرومانسية, روايات عبير, روايات عبير الرومانسية, روايات عبير دار الامين
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:41 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية