لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


انا واخواتي نخشى من قبلات الجبين

السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته انا لم اكتب هذه الرواية لأبحث عن المدح هنا وهناك ولم اكتبهآ بحثً عن الشهره , بل كتبتهآ لأن هنآك مشاعر واحاسيس

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-12, 08:38 PM   2 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 246696
المشاركات: 9
الجنس أنثى
معدل التقييم: آرتوآء عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 17

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
آرتوآء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
Newsuae2 انا واخواتي نخشى من قبلات الجبين

 

السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته


انا لم اكتب هذه الرواية لأبحث عن المدح هنا وهناك ولم اكتبهآ بحثً عن الشهره , بل كتبتهآ لأن هنآك مشاعر واحاسيس تترآكم بقلبي , ودآئماً اتخيل قصة فأبدأ بكتابتهآ وان اردت ان انشرهآ ترددت كثيراً في نشرهآ , ارغمت نفسي على نشر هذه الرواية لعلهـآ تنآل على رضآكم ولعلي اتوصل بهآ لذآئقتكم
, وكل هذا بفضل الله , اتقبل منكم النقد والمدح , مهمآ كان نقدك اكتبيه لعلي اجعل الرواية اجمل بفضل توجيهآتكم , وان اعجبتكم الرواية بالسرد والاحدآث فسأكون سعيده جداً

وارجوآ من اي احد يريد نقل الروآيه يكتب اسم الكآتبه , آرتوآء , لآاحلل اي احد ينسب الرواية لنفسه



طبعاً لم اكتب بارت كامل بل كتبت نصف بارت , ان اعجبتكم سأكمل , وان لم تعجبكم سأحتفظ بهآ في مجلد مثل باقي ماكتبت من روايـآت




آلبـآرت الأول :



[ في قصر ابو محمد ]


ساره .. تنزل من الدرج مسرعه : يمه سمر بنت عمي بالجوآل كلميهآ
العمه مزنه .. اخذت الجوآل : السلآم عليكم
سمر .. بحب : وعليكم السلام , اخبآرك عمتي ؟
العمه .. بصوت مرتجف : الحمدلله , انتي يايمه بشريني عنك وخواتك ؟
سمر .. بصوت خافت : الحمدلله ماعلينا
العمه مزنه .. ببكآء : سمر ياروح عمتك , انتي مرتآحه ؟
سمر .. بخنقه : الحمدلله مرتاحه
ساره .. بهمس لأمهآ : اسكتي لاتبَكِين البنت
العمه مزنه .. تمسح دموعهآ : وينك فيه , عندك اصوات ناس
سمر .. نزلت منها دمعه يتيمه كصآحبهآ : بالمطآر
العمه .. وقفت بخرعه : وليش تروحين للمطآر وش تبين فيه ؟
سمر .. تنظر لزوجهآ : بسكن ببآريس , بيتي هنآك
العمه .. عآدت للبكآء : حسبي الله على عمك اللي زوجكم من ناس مانعرفهم
ساره .. اخذت الجوال من امها : سموره
سمر .. تمسح دموعهآ : لبيـه
ساره .. بحزن : ماعليك من امي , الآ روحي هنآك واستانسي ازين من الحمر اللي يشوينهآ
سمر .. بهمس : ان شاء الله
ساره .. بضحكه : زوجك جمبك ؟
سمر : يالله مع السلامه لمآ اوصل بدق
ساره .. تعآلت ضحكآتهآ : اوكِ , مع السلامه


#
#
#



بالمطآر ]

سلطان : تبين شئ ؟
سمر هزت رأسهآ بالنفي
سلطان .. جلس جمبهآ : وبعدين معك من امس وانتي فالحه تهزين راسك , انتي مغصوبه علي ؟
سمر .. التفت بسرعه : لآ
سلطان .. مسك يدهآ : اسمحي ياسمر , اذا انتي مغصوبه علي ماعندي مشكله ارجعك لأهلك , واذا منتي مغصوبه عامليني معامله زوج مو هندي تهزين راسك له
سمر .. بدأت دموعهآ تأخذ مجرآهآ : انا ماعملتك معاملة هنود , وماني مغصوبه
سلطان .. بوهقه : ليش تبكين طيب ؟
سمر .. شدة على يده : خايفه على خواتي
سلطآن .. ابتسم : اتصلي عليهم
سمر : لآ بزعجهم امس متزوجين
سلطآن .. هز كتوفه : برآحتك
سمر .. اقتربت منه اكثر وكأنهآ ستضيع : متى الرحله ؟
سلطآن .. وعلى ثغره ابتسآمه : بعد ساعه
سمر .. بفضول : وش تشتغل ؟
سلطآن .. فتح عيونه بصدمه : ماتعرفين ؟
سمر .. بلعت ريقهآ : وش يدريني !
سلطان .. ارآد ان يختصر : اشتغل دكتور قلب
سمر .. ابتسمت لآ ارآدي : حلو
سلطان .. بنفسه [ اللحين تأكدت انك مغصوبه علي ]



#
#
#



بالشرقيه

وتحديداً في بيت حور

سيف .. رفع حآجبه الايسر : فيه شئ حور ؟
حور .. ودموعهآ تتصآدم بمحآجرهآ : مافيه شئ
سيف .. وقف واتجه لها : لآ كذآ مايصير ,بلآ دلع وامشي بوريك حاجه بالبيت
حور .. بنفسهآ [ دلع اجل بلاك ماجربت اللي جربته ]
سيف .. فتح الباب : يالله تعالي
حور .. بعنآد : وش توريني اللحين ماعاد فيه الا النوم
سيف : اقول امشي بس
حور .. عدلت بلوزتهآ مشت ورآه , حتى قابلتهم امرأه شبه عاريه ترتدي قميص نوم زهر فاتح طويل وعلى الجنب فتحه الى نص الفخذ
سيف .. ابتسم : مروه , كيف البيت بعد مارحت
مروه .. بدلع : الحمدلله , كل شِئ تمام استاز
حور .. بتقرف : من هذي
سيف : هذي مربيه مازن , ويامروه هذي حور
مروه .. مدت يدها لتسلم ولكن حور لم تمد يدهآ , انزلت يدها ثم اردفت : تشرفنآ مدآم
حور .. باستغراب وغضب من سيف كيف له ان رآهآ وهي بأبشع حآلتهآ : ومن يكون مازن ؟
سيف .. ضحك بسخريه : ماقال لك عمك ؟
حور : وش يقول ؟
سيف : ان عندي ولد
حور .. وكأن جبل انهد على رأسهآ : وش تخربط انت ؟
سيف .. نظر لـ مروه , ثم اردف : روحي
مروه ذهبت بسرعه وكأنهآ تتهرب من نظرآت حور لهآ
سيف .. جلس : انا متزوج وعندي ولد اسمه مازن
حور .. جلست بصدمه : افهم منك اني الثانيه
سيف هز رآسهآ بالايجاب
حور .. ضحكت ببلآهه : استغفر الله , ترآ اكلمك جد
سيف .. بدأ يغضب : وانا اكلمك , شايفتني امزح ؟
حور .. وقفت : بروح انام
سيف : نوم العوافي
حور .. تمشي : تعال نام
سيف : طآر نومي
ومآ ان دخلت حور غرفة النوم حتى اجهشت بالبكاء
سيف مسك رأسه بأنزعآج , وبنفسه [ شلون ماتدري ان عندي ولد وحرمه ؟ , الله ياخذ بليس طار النوم عني , اصلاً البنت صغيره شلون توافق مع واحد له ولد وحرمه ؟! ]




#
#
#




في الريـــــــآض


في قصر يعج بالفوضه والاصوات العاليه بالأغآني


فرح .. بانزعآج : سلمان , خلاص تعبت ابي انام
سلمان .. ابتسم : تامرين امر .. وبصوت عالي .. طفي الاستريو
الخادمه فآطمه : اوكِ
سلمان .. وقف : يالله , قومي نروح لغرفة النوم
فرح .. وقفت , ومشت ورآه حتى وصلوا الغرفه
سلمان .. يغلق الباب : ترآ ولد اخوي يسكن معنا بالبيت
فرح .. تخرج قميص النوم , التفت بسرعه : صغير ؟
سلمان .. ضحك : لآ , عمره 23
فرح .. بلعت ريقها : اها .. اخذت قميصها وهربت للحمام
سلمان .. تنهد , اخذ بجامته وارتدآهآ بسرعه , وانسدح
فرح .. طلعت من الحمام وخدودها تكسيها الحمره , اتجهت للكمدينه لتضع الكريم
سلمان : احسك تضآيقتي لما قلت لك ولد اخوي معنآ
فرح .. بسرعه : لآ , البيت بيته قبل مايكون بيتي
سلمان .. ابتسم على تعبيرهآ : اي سؤال ؟
فرح .. بخجل : وين اهل الولد ؟
سلمان .. سكت , ثم اردف : ماتوآ
فرح .. طاح الكريم منهآ : لاحول ولا قوه الا بالله , مسكين
سلمان .. مد يده : يالله تعالي نامي
فرح .. ابتسمت , مسكت يده , ونامت بجانبه
سلمان يتأمل فرح , وبهمس اردف : الله اعلم وش بيصير لو تدرين يا فرح عن كل شئ , وغط في نوم عميق


باليــــــــــــوم التــآلي


بالريــآض


في المكتب , في شركة ابو نايف

نايف .. بهيبه واحترام : يعني اغلب حصص الشركه لي ؟
الموظف : ايه نعم , طبعاً كل شئ وله حكم , ومعروف الولد يأخذ اكثر من الانثى بالورث , واحنآ قسمنآهآ بنآء على الاحكآم الدينيه
نايف .. ابتسم : يعني حصتي تصير قد حصة خواتي الثلاث , وكل وحده لهآ حصه صغير من الشركه بس لو جمعت نصيبهم مع بعض بيصيرون اخذوآ نص الشركه والنص الثاني لي
الموظف : ايه , طال عمرك عندي ملاحظه صغيره
نايف .. عقد حاجبيه وبانت تجاعيد جبينه : تفضل
الموظف .. يمد الاورآق لنايف : هذي سلمك الله , اورآق تثبت كل حصه لأخواتك بس لازم كل وحده توقع على حصتهآ .. مد عليه ورقه اخرى .. وهذي لازم كل واحد يملك حصه بالشركه سواء صغيره او كبيره يكون توقيعه موجود على الورقه ولآ بتتعقد بعض الامور
نايف .. مسك رآسه بانزعاج : استغفر الله العظيم , وانا وش دراني وين خواتي اللحين ما ادري وين ساكنين ما اعرف الا انهم تزوجوآ بيوم واحد وكل وحده راحت بطريق
الموظف .. باستغراب : شلون واحد مايدري عن خواته ؟!
نايف .. بصوته الرجولي , وبغضب اردف : مايخصك , واطلع وسكر الباب ورآك
الموظف .. بهدوء سحب نفسه للخارج
نايف .. يضغط رقم امه , وماهي الا دقائق حتى اتاه صوتهآ
ام نايف : هلا وغلا
نايف : هلا بك , يمه عطيني ارقآم خواتي
ام نايف .. رفعت حاجبهآ : ليش ؟
نايف : يايمه اذا رجعت قلت لك كل شئ
ام نايف : طيب , هذا رقم حور ********** وهذا رقم سمر ********** وهذا رقم فرح **********
نايف .. باستعجال : مشكوره وماقصرتي يمه , يالله مع السلامه
ام نايف : الله معك
ومآ ان اغلق من امه حتى ضغط رقم حور

حور .. تنظر لشاشة الجوال باستغراب وبِعينان منتفختان من كثر البكآء , وببحه اردفت : السلام عليكم
نايف .. بجٍديه : وعليكم السلام , اخبارك حور ؟
حور .. هزت رأسهآ : وش تبي مني خلصني واختصر
نايف .. ضحك ضحكه صاخبه : افآ , تزوجتي وسحبتي علي
حور .. تحاول اظهار القوه : لا ياحبيبي , يكفي انك رميتنآ عند عمي ولآ سألت , يكفي اننا تزوجنآ ولا جيت تبارك لنا ولا تكلفت تسأل عن ازوآجنآ , حتى بيت ابوي طردتنآ منه بس صدقني كمآ تدِين تُدآن
نايف .. بجفاف : اقول عن خرابِيطك , ابيك تجين الشركه توقعين على حصصك وعلى ورقه ثانيه
حور : انا بعيده
نايف .. بفضول : وينك فيه ؟
حور : ببيتي يعني وين فيه ؟ , المهم متى ماجيت الرياض مريت عليك ووقعت
نايف .. بصوت اقرب لـ الصرآخ : ادري انك ببيتك , بس وين ؟ يعني جده مكه وين ؟
حور : مالك دخل , ومتى ماجيت الرياض دقيت ووقعت .. واغلقت الهاتف ..
سيف .. فتح باب الغرفه بتعب : من تكلمين ؟
حور .. بهدوء : اخوي
سيف .. اتجه لدولآب الملآبس : كويس
حور .. تضع الكريم بوجههآ : بتدآوم اليوم ؟
سيف : ايه
حور .. سكتت قليلاً ثم اردفت : وين زوجتك ؟
سيف .. التفت عليهآ : ليش ؟
حور .. هزت كتوفهآ : بس كذآ , ابي اعرف
سيف : بالجناح اللي جمبنآ
حور : ليش ماطلعت امس ؟
سيف .. رمى ملابسه بالارض بغضب : ايه خلآص عاد اوجعتي راسي
حور .. بخوف : ماقلت شئ ؟ , انا سألت عن اشياء لآزم يكون لي علم بهآ
سيف .. اخذ ملابس العمل , ثم اردفت : انتي عارفه اني بروح أسٌوق طيآره , فرجآء الصبح مابي احد يعكر ميزآجي واجلس اهوجس وانا اسوق فاهمه , يعني الصبح تمشينه زي ما ابي واذا رجعت اسالي اللي تبين فاهمه
حور .. اتجهت لدولآب الملابس : فاهمه .. اخذت بنطلون جنز سكيني وبلوزه كمونيه سيور , واتجهت للحمام لتغير ..
سيف .. بصوت عالي لكي تسمعه حور : اطلعي وتعالي نفطر مع بعض
حور : اوكِ
خرج سيف وكآن بوجهه مازن
مازن .. بزعل : بابا وين رحت ؟
سيف .. حَمَل مازن : هذا انا رجعت وبعدين كلها يوم وجيتكم
مازن .. يجلس عالكرسي : بابا , ماما بس تبكي اذا قلت ليش تبكي قالت الله ياخذك
سيف .. تنهد : تمزح معك كلها كم يوم وترجع تضحك
مازن .. ابتسم بتفآؤول : صح شوي وترجع
حور .. دخلت عليهم , وخدودها حمرآء وضعة كريم اساس وخفي العيوب ليخفي انتفآخ عيونهآ
مازن .. احتدت ملامحه : بابا مين هذي ؟
سيف .. ابتسم : هذي خاله حور
حور .. جلست اما مازن وعلى رأس الطاوله سيف : انا حور , وانت يا بطل ؟
مازن : انا مازن بن سيف
حور .. ابتسمت حتى بانت غمازآتهآ الحاده : زوز كم عمرك ؟
مازن .. ابتسم : عمري 7 سنين
اما سيف فمستمتع بمشاهدتهم فهو ياكل ويرآهم
حور : وين اختك ؟
مازن .. هز راسه : ماعندي
حور : طيب اخوك
مازن : كمان ماعندي , اذا قلت لماما ابي اخو قالت ما اقدر
حور .. سكتت : يالله مازن كل فطورك علشان تصير قوي وتروح المدرسه .. لم تكمل حور جملتهآ حتى وصلهآ صوت امرأه
امل ( ام مازن ) : لاتكلمي ولدي فاهمه
حور .. لم ترد فقط تنظر لسيف
مازن .. ذهب لأمه ومسك يدها : ماما , هذي خاله حور
امل .. تسحب مازن معهآ : هذي الحيه ياقلبي
سيف .. بصرآخ : لاتقولين لولدي مثل هالكلآم
حور .. لم ترفع عينهآ بل بدأت تأكل وكأنهآ غير مهتمه
امل .ز اقتربت من سيف : اللحين ياولد العم , ماعمرك رفعت صوتك علي .. وبصرآخ .. ويوم جبت معك بنت الناس رفعت صوتك
سيف .. يصر على اسنانه بقوه : امل , قول خير او اصمت
امل .. بدأت بالبكاء : بدعي عليك يا رآس الحيه لين يوم الدين
حور .. رفعت راسهآ : وليش ؟ وش سويت لك يام مازن ؟
امل : انتي خربتي حياتي حسبي الله عليك
سيف : الشرع حلل اربع
امل .. تخرج مع ابنهآ : جعل ذآ الاربع الموت
سيف .. وقف : الحمدلله , اذا شبعتي نادي الخدآمآت يشِيلون كل شئ
حور .. وقف : اصلاً نفسي انسدت
سيف .. ابتسم , اقترب منهآ واراد ان يقبلهآ بجبينهآ ولكن سرعآن مادفعته عنهآ بخوف
سيف .. بدهشه : شفيك ؟
حور .. برجفه : جبهتي لآتحبني فيها ابداً
سيف .. باستغراب وفضول : ليش ؟
حور .. تمشي بسرعه : كذآ






#
#
#





ببآريس


سمر .. ترتجف من شدة البرد : سلطان برد
سلطان .. ببرود يقتل : بتتعودين على الجو
سمر : وين بنروح ؟
سلطان : للبيت
سمر .. احكمت بمسك ذراعه : متى نوصل
سلطان .. اشر على قصر كبير : هذا هو
سمر .. التفت اليه : شلون تعمر بأرض وانت مامعك جنسيتهم ؟ , اللي اعرفه انه لآزم تكون معك الجنسيه عشآن يكون معك الحق ببنآء بيت
سلطان : هذآ بيت امي مو بيتي
سمر : امك اجنبيه يعني
سلطان .. ينظر لطريقه : ايه
وماهي الا دقائق حتى دخلوآ ذاك القصر

( وآلدة سلطآن فرنسيه , ولهذآ سوف اجعلهآ تتحدث الفصحه لآ بالعاميه

وآلدة سلطآن ( روز ) : مرحبا ابني
سلطان .. يقبل يد وآلده : اهلآ بك
وآلدة سلطآن .. ابتسمت : هل هذه هي زوجتك ؟
سلطآن .. التفت لسمر , ليردف : نعم
والدة سلطآن : آوه , لديهآ مفآتن
سلطآن : سمر تعرفين تتكلمين انجليزي ؟
سمر : لآ
سلطآن .. ضحك , ثم اردف : بتتوهقين , امي ماتعرف تتكلم عربي
سمر .. باستغراب : غريبه , زوجهآ عربي وولدهآ عربي وهي ماتعرف تتكلم ؟
سلطآن .. التفت لدوآلدته : سوف نذهب لننآم فنحن متعبين من السفر
وآلدة سلطآن : بالطبع فالسفر متعب





#
#
#




فرح .. بتردد : اطلع ما اطلع
سلمان : بأنزعاج : اطلعي وخلصيني ابي انام
فرح .. التفت له : والشغل ؟
سلمان : ماخذ اجازة شهر
فرح .. ابتسمت : اوكِ
سلمان : سكري الباب
فرح .. تخرج : ان شالله , تلفت يمين ويسار ولم ترآ احد , اتجهت للمطبخ وجدت الطبآخآت يعملن بجهد , اردفت : وش تسوين انتي وياهآ ؟
سيتي : هذا بابا ريان يبغى
فرح : من ريان
سيتي : هذا ينام فوق
فرح .. فهمت انه ابن اخ سلمان : اها , وين الخبز ؟
سيتي .. ابتسمت : مدام انتي روحي انا جيب فطور انتي
فرح .. ابتسمت : اوكِ , بتلاقيني بالحديقه
سيتي : اوكِ .. وبدأت بتحضير الفطور ..
فرح .. خرجت للحديقه ومآ ان فتحت جوالهآ حتى رأت مكالمآت نايف لها , بدأ قلبها يضرب بسرعه وخوف , وماهي الا دقيقه ليرد نايف
نايف : صباح الخير من ساعه اتصل
فرح .. بفجعه : امي فيها شئ , خواتي فيهم شئ ؟
نايف .. باستهزاء : شوي شوي يالمخفوعه , مافيهم شئ , بس ابيك تجين توقعين على حصتك بالشركه و ورقه ثانيه معهآ
فرح .. وضعت يدها على قلبها : الحمدلله , اوكِ متى اجي اوقع
نايف : اي وقت تعالي بي لآزم اليوم
فرح .. بتكشير : اوكِ , يالله باي
نايف اغلق قبل ان يرد عليها
فرح جلست على الكرسي : غبي حتى ماسأل وش حالي مع زوجي .. جلست عشر دقائق لم يأتهآ الفطور قررت الذهاب لتحضر لنفسهآ , وهي تمشي تغني : حبيبي وين بتروح ؟ انا لازم اودعك قبل ماتروح .. لم تكمل كلامهآ حتى اصتدمت بجسم شاب رياضي , شهقت من الخوف وذهب مسرعه لغرفتهآ




#
#
#



بالشرقيه


في بيت سيف


امل .. تكلم بالجوال , بحقد : اسمعي البنت شكلها صغيره , اعطيها 22 او 21 ماتجي اكبر من ذا العمر
مريم ( اخت امل ) : اسمعي اموله , انتي لازم تكسبين زوجك لان هالفتره البنت بتستحي وذا الاشياء وانتي حاولي تجذبينه لك
امل .. ببكآء : الله ياخذها من بنت , اكيد انها مطلقه ولا ارمله ولا كان ماتزوجت واحد مع حرمة وولد
مريم .. بخبث : روحي انتي اللحين تكشخي وتعطري وطقي باب غرفتها وقولي تعالي نسولف واذا جات حاولي تستفزينها بكلامك حتى تصارخ عليك المهم انها تسوي شئ خطأ واكيد سيف بيصدقك وبيقول ان هذي مدري وش اسمها هي الغلطانه لانها صغيره وطايشه ومن هالأشياء ,
امل .. تمسح دموعها : واذا قال انا الغلطآنه ؟
مريم .. بغضب : وانتي ماتعرفين تدافعين عن نفسك ؟
امل : طيب يالله مع السلامه بروح اتلبس
مريم : لاتخافين ياروحي , انتبهي لعمرك باي قلبي
اغلقت امل الخط وبدأت في تجهيز نفسها , وماهي الا نص ساعه حتى انتهت من تجميل نفسهآ , اتجهت لغرفة حور دقت الباب ولم يصلها صوت دقت ثانيه , ووصلها صوت حور
حور : دقيقه






أعتذر ان كان قصير , فحقاً تعبت بكتابته لأن كل مآكتبت المشهد حذفته لانها لم تعجبني طريقة الحديث
ولهذآ لم يكن البارت طويل بما فيه الكفايه , ولكن لآتنسون فهناك جزء كتبته من قبل ^^ , ارجوا التقييم , واريد توقعاتكم , ولا تبخلوآ علي بتعليقاتكم


















آلبـآرت الثاني :



بالريـآض


سلمان .. يحك انفه : وش فيك مفجوعه ؟
فرح وصدرها يرتفع ويهبط , وجهها يكسيه اللون الاصفر , بماذا ترد على سؤآله ؟ هل تقول اصتدمت بأن اخوك ! لآ بالبطع سيغضب , قلبها نبضاته تتسارع , جامده في مكانه لاتصدر حـرآك , رفعت عينها لتتقابل بعين سلمان السوآدء كسواد شعره تحس في عينه اسرار وخبايا يصعب الوصول اليهآ , هزت رأسهآ , وبدأت تخلخل اصابعها في شعرها بتوتر
سلمان .. وقف : صار شئ ؟
فرح .. هزت رأسها ببلاهه : لا مافيه شئ , بس طلعت بالحديقه وجاتني قطوه وروعتني
سلمآن .. يأخذ منشفته : لآتكونين تخافين من القطوه
فرح .. اخذت نفس : ايه , من كنت صغيره اخاف
سلمان .. يدخل الحمام : اوه اجل الله يعينك البيت كله قطآوه هههههههههههههههه .. اغلق الحمام بابتسامه تكتسي وجهه الذابل ..
فرح .. تمددت على السرير , آه كم اشعر بالذنب , ليتي لم اخرج , ولكن الاهم من هذا كيف سأخذ راحتي في بيتي وهو موجود لاتمنعني عنه سوآ ابواب وجدرآن ؟ , كيف اشعر بالراحه اذا ذهب سلمان لعمله ؟ , لايجب ان يلازمني هذا الشاب في بيتي يجب ان يخرج او انا اخرج , سأفتح هذا الموضوع بعد رجوع سلمان لعمله , وماهي الا دقيقه حتى سحبت كلامها , لآلآ مستحيل بالتأكيد سيشك ويغضب , يالله ساعدني , هل علي ان امشي ببيتي وانا ارتدي عبايه او جلآل , ضحكت على تفكيرها
سلمان .. يخرج وهو يضع فوطته على خصره : ضحكيني معك
فرح .. تعدلت في جلستها واخفضت بصرهآ , وخدودها تعلن انفجار اوعيتها , وبخجل اردفت : تذكرت حاجه قديمه
سلمان ..ابتسم : تعالي طلعي لي لبس على ذوقك
فرح .. التفت اليه , سرعآن ماتعودت عليه وسرعان ماتعود علي , من يرآ تصرفآتنآ يقول معاشرين بعض من سنين , وقفت ثم اردفت : بس مو متأكده انُ ذوقي يعجبك
سلمان .. وقف جانب الدولآب : خليني اشوف واحكم
فرح .. تقدمت لـ الدولآب , وبدأت بتفتيش ملابسه وماهي الا دقائق حتى اخرجت بنطلون جنز وتيشيرت اخضر ساده وفوقه جكيت رسمي : هذا ؟ .. وبسرعه اردفت : وين بتروح ؟
سلمان .. اخذ الملابس من يد فرح : بروح مع ربعي , ليش تسألين ؟
فرح .. تفرك يدينهآ , تريد الخروج من البيت من مستحيل ان تجلس فيه وريان موجود : ابي اروح لشركة ابوي الله يرحمه واوقع على حصتي
سلمان ... يلبس البلوزه : على حد علمي ان الشركه لاخوك
فرح .. بكُره : يكفي انه اخذ بيت ابوي
سلمان : وش تقولين ؟
فرح .. ابتسمت : ماعليك , بروح اتجهز علشان ما اتأخر عليك
سلمان : اوكِ





#
#
#





[ في قصر ابو حمد ]



ندى .. بضحك : ايه اكيد .. لآ ماقالت لي .. ايوه راح فكري لشئ ثاني .. اسمعي اذا شفتيهآ بالجامعه اتصلي علي .. يالله مع السلامه
حمد .. بحب : من تكلمين ؟
ندى .. بدلع : لآزم تعرف ؟
حمد : ايه لازم اعرف
ندى .. ضحكت بصوت عالي : اكلم حور بنت عمي ناصر
حمد .. تعدل في جلسته : قولي والله
ندى .. تعالت ضحكاتها وتردد صداها فالقصر الكبير : يالمخفوع امزح , بس اتصلت على سمر والجوال مقفل من امس وانا اتصل ومقفل
حمد .. بعصبيه : اكذبي ثانيه والله ادفنك مكانك
ندى .. بمياعه : ادري ماتقدر , بس علشانك بتصل بحور
حمد .. لم يستطيع اخفآء حماسه : واول شئ اساليها عن زوجها قولي لها مرتاحه ومن هالخرابيط
ندى .. ضغطت الرقم , ثم اردفت : يدق

في الجهه الاخرى
حور .. تنآظر الرقم بأستغراب , التفت لأمل ولو بيدها لذبحتها بمكانها : معليش .. وقامت لغرفتهآ ..
امل .. تناظر مازن الغآئب عن المدرسه : حبيبي اذا جآء بابا قول كل اللي قالته رآس الحيٌه
مازن .. ببرآءه : طيب , ماما انا بروح مع مروه نلعب
امل .. بطفش : طيب رح
اما في غرفة حور
حور .. عضت شفتها السفلى بقهر : اوه ندوش الحمدلله ربي رزقني بزوج ولا احلم به
ندى .. بخبث : ايه ياقلبي , قولي لي وش سويتي اول ليلة
حور : ماسويت شئ نمت وقمت ورحنآ لبيتنآ
خالد يكلم ندى : من تكلمين ؟
ندى .. ابتسمت : حور بنت عمي
خالد .. جلس : آهآ .. آه ياحور كم اشتاق اليك , كم اشتاق لرؤيتك ولكن اصبح هذا بالأمر المستحيل بالنسبه لي , اين تسكنين ؟ , ذاك المسمى بزوجك استطاع لمسك يستطيع تقبيلك ببـآل مرتاح وانا اتعذب واتمنى وليت الامآني تصبح حقيقه , لو بيدي لجأت وخطفتك وذهبنا بعيداً عن المشاكل بعيداً عن الكبريآء الذي يسْتوطن قلبي , لو بيدي لقتلت من اخذك مني فأنا احق منه بك , امي تريد مني الزواج ولكن اقسم اني لن اتزوج غيرك , اسمك يبعثر احاسيس ومشاعر متراكمه بداخلي لايستطيع احد تحريكهآ سواك انتي , كم اشتاق لأرآك وانتي لاتعلمين تُدندنين وتتصرفين بعفويه ولاتعرفين من يرآك من خلف الابواب وقضبان النوآفذ , اتعذب كثيراً كلمآ اتخيل بأن ذاك الرجل يقوم بلمسك يقوم بتقبيلك تقومين بتدليله , آه لو انك الآن بجانبي تحت مسمى زوجتي ولكن القدر لايشآء ان يجمع بيننا , انت تريد وانا اريد والله فعل مايريد ..

حمد .. ينظر لخآلد السرحآن : هي انت وين وصلت
خالد مبحر في عالم لايعلمه احد سوآه يكابر لكي لايظهر هذا الحب لأحد , معترف بقرارة نفسه انه يحب ويعشق من تسمى بحور , ولكن كبريآءه يمنعه من البوح لأي احد
حمد .. يرميه بعلمة المناديل : هي انت
خالد .. ببرود : وش تبي ؟
حمد .. بضحك : وش تفكر فيه ؟
خالد : ما افكر , وين ندى ؟
حمد : رآحت فوق تكلم براحتهآ
خالد .. وقف : صدق ماتعرف وين بنات عمي يسكنون فيه ؟
حمد .. ينسدح على الكنبه وامامه التلفآز : مدري عنهم في قريح انشالله , بس الظاهر سمر الكلبه بالخارج لأن جوالها مقفل من امس
خالد .. ضحك : اوه , طالت وشمخت , تصدق ان ابوي سوآ اكبر غلطه
حمد .. التفت له : اللي هي ؟
خالد .. رجع يجلس : انه زوج بنات عمي من تجآر
حمد .. بلل شفتاه بطرف لسانه : اجل يزوجهم من فقرآء ؟ , كفايه ياعمي انه زوجهم وعمي ماكمل شهرين متوفي ماتركوآ الناس شئ ماقآلوه اجل لو زوجهم فقرآء وش يفكنآ من كلام الناس , لسآن الناس مايرحم وانا اخوك
خالد .. بفضول : انا للحين ماني فاهم ليش نايف رمى خواته على ابوي , واذا سألت ابوي عصب وصار يصارخ ويقول زوجتهم وافتكيت لاتجيب سيرتهم
حمد .. يلقب بالقنوآت : طيب لآتجيب سيرتهم ياستآذ وترفع ضغط ابوي
خالد .. يناظر حمد : اللحين انت ليش ماتتزوج ؟
حمد .. التفت : ماني فاضي لمسؤوليه وحالة قشرآ
خالد : اللي زيك عندهم ولدين
حمد .. رجع يناظر التلفآز : واللي زيك عندهم ولد بالمهآد ههههههههههههههههههه
ندى .. تمسك كتف خالد : وش تتوقعون قالت لي حور ؟
خالد .. رفع راسه : وش قالت ؟
ندى .. بضحك ودلع : قلت توقع
حمد .. بسرعه : حامل
خالد .. التفت على حمد بسرعه : مستحيل
حمد :: وليش مستحيل ؟
ندى : اسكت انت وياه , قلت لها وين تسكنين قالت بالشرقيه
حمد .. فتح عيونه : التبن زوجها يقول *يقلد صوت سيف * احنا بنعيش بالرياض وبنتكم بتزوركم متى مابغت
ندى .. باستغراب شديد : سمعت بزر يقول لها خاله حور من هذآ ؟!
خالد .. عقد حاجبه حتى بانت تجاعيد جبينه : بزر ؟
حمد .. بعدم اهتمام : يمكن اهله عندهم , او انهم عازمينهآ علشانها عروس وكذآ
خالد .. ابتسم : عندك خبره
حمد .. ضحك : ولو
ابو حمد .. يدخل من باب القصر الكبير : وين امكم ؟
ندى : للحين نايمه
ابو حمد .. بغضب : الساعه 9:30 ولآ قامت , هذا اللي ناقصني
حمد .. وقف : يبه فيه شئ ؟ , ليش رجعت مبكر ؟
ابو حمد .. بصرآخ يهز اركان القصر : لاتكثر اسأله , وانقلع البس ورح لـ الشركه
حمد .. باستغراب , اول مره يصرخ والده بوجهه امام اخوانه , لم يرفع صوته عليه ابداً مهمآ كان , تأكد الآن ان هناك شئ كبير ورآء غضب ابوه , يعرف جيداً ابوه لن يبوح له سبب غضبه ولكن سيحاول على الاقل
ندى .. بخوف : يبه مولآيقه عليك العصبيه
ابو حمد : روحي ياقلبي قومي امك
خالد وحمد ناظروآ بعض وعآدت انظآرهم لوآلدهم
حمد : يبه وش صاير ؟
ابو حمد .. يجلس بغضب :وعمتك ماخلت كلمه شينه ماقالتها لي , فيه احد غاسل راسها مآهيب اختي اللي اعرفها , بنات ذآ الاخو ذنوب علي
خالد : قصدك بنات عمي ابو نايف
ابو حمد : ليش شايف انت غيرهم ؟
ام حمد .. تنزل من الدرج بخصوآت سريعه : وش صاير ؟
ابو حمد .. يخفي غضبه : اخوي عبدالله بيجي اليوم واعزمي بنات اخوي ناصر
حمد .. ضحك باستهزآء : يبه , احس فيك انفصام , يوم زواجهم وانت تقول ماراح يدخلون ذا الباب الا على جثتي والحين تقول ناديهم
ابو حمد : فاصم فصم راسك عن رقبتك قل امين , وانت بس فالح تتصَيد لي في كل كلمه
ام حمد .. بسرعه : استغفر , تبي ولدي يجي فيه شئ
حمد .. ابتسم لوآلدته : يبه ترآ الموضوع اللي معصب عليه جداً تافه مع احترامي الشديد
خالد .. يقآطعه : لو انك يبه مازوجت بنات عمي بيوم واحد ازين , بس اللي انا مستغربه وين جونآ ذا الثلاثه بيوم واحد مع بعض
ابو حمد .. حقاً سؤال خالد وتَره , تردد في باله [ , بس اللي انا مستغربه وين جونآ ذا الثلاثه بيوم واحد مع بعض ] , اجل كيف لم افكر بأن الناس ستفكر هكذآ ! , كيف لأختي ان لآتغضب وانا زوجتهم بيوم واحد وعلى ناس لانعرفهم معرفه قويه بل معرفه سطحيه لااكثر , ولكن الفتيات يستحقون هذا فهم يحبون اثارة غضبي ويسخرون من ابنتي فكيف اسفط لهم الجميل وهم يعاملونني بعدم احترام .. شد على رأسه بقوه .. , وبعد صمت , اردف : ابي بنات اخوي الثلآث كلهم هنا
ام حمد .. اخذت جوالها : ان شالله , بتصل عليهم الحين , ضغطت رقم سمر مقفل , خافت كثيراً حقا ستجن سمر مثل ابنتها لآيفرق بينهم اي شئ صحيح لاتكره خواتها بل تحبهم وتريد لهم الخير ولكن سمر اكثر غلآوه لأم حمد , منذ يومين وهو مقفل اخآف ان يصيبها مكروه , اعادت الاتصالآت ولكن دون جدوآ , سكتت , ثم اردفت بتوتر : زوج سمر وش يشتغل يابو حمد ؟
ابو حمد : دكتور , ليش ؟
ام حمد .. بدأت تبكي : من يومين وجوال البنت مقفل وهذا ثالث يوم ومقفل , اخاف فيها شئ وانٌآ مالنآ علم
ابو حمد : استغفر الله , اللحين ليش تصيحين وتنِيحين على راسي , اتصلي على خواتها الثانيات اصرف , ويمكن بعد خواتها يدرون وينها فيه
خالد : يمكن رآيحه شهر عســل ههههههههههههههههه
ام حمد .. رفعت راسها : ايه والله , مافكرت انها مسافره , خلني ادق على خواتها اتأكد , ضغطت رقم فرح

فالجهه الأخرى
بالســيآره]
فرح .. تخرج جوالهآ من الحقيبه , ومآ ان رأت الرقم حتى ارفت : يالبى قلبها نسيت ماتصل عليهآ .. ردت .. هلا بأم حمد
ام حمد : هلا بك , اخبارك يايمه ؟
فرح : الحمدلله تمام
ام حمد : عسآك مرتاحه يايمه بحيآتك ؟
فرح .. تنظر لسلمآن بطرف عينهآ : الحمدلله مرتآحه , بشريني عنك وعن عمي ؟
ام حمد , بدأت دموعهآ تأخذ مجرآهآ : الحمدلله ماعينآ .. رفعت عينهآ لابو حمد الذي يظهر عدم اهتمام بالمكآلمه .. وعمك بخير مافيه الآ الزين الحمدلله
فرح .. بدأت شفاههآ تترآقص معلنه نزول قطرآت مآلحه من محآجرهآ : الحمدلله على كل شئ , اخبار ندى وخالد وحمد عسآهم بخير
ام حمد .. تنظر لردة فعل ابنآءهآ : خالد وحمد ماعليهم يزقحون , وندى بخير وعلمي بهآ اتصلت على حور
حمد + خالد .. منصتين لحديث والدتهم
ام حمد .. تكمل بدموع تشوش الرؤيه لهآ : اسمعي ياروحي , اليوم عمك عبدالله بيجي من السفر وعمك عآزمه ونبيكم تجون
فرح .. تنظر لسلمآن : آ آ , والله ياخالتي مآأتوقع اجي
ام حمد : وليش ماتجين , الآ تعالي ووسعي صدرك , وزوجك ترآ معك يجي , خلينآ نشوفك
فرح : والله محد عآيف شوفتك يالغآليه , بس مدري بشوف خوآتي
ام حمد .. بسرعه وخوف : اقول يمه فرح , اتصل على سمر ومقفل جوالهآ من يومين يآخوفي فيهآ شئ
فرح .. بقلق : والله ياخالتي , هي اتصلت علي قبل يومين وقالت ان بيتهآ ببآريس وهي بالمطآر واذا وصلت بتتصل, ولآ اتصلت علي بس يمكن اتصلت على حور
ام حمد .. شهقت : وش تقولين ؟ .. وش ودآهآ لذيك الديآر ؟
فرح : خالتي واللي يسلمك لآيدري عمي
ام حمد .. وقفت : لاحول ولاقوه الا بالله , هذا اللي استفدنآه رآحت بنتنـآ عنآ
فرح .. بتوتر وقلق : خالتي لآيسمعك عمي , هي تقول عمي لآيدري
ام حمد : لاتخافين وانا خالت .. اتجهت للمطبخ لتتكلم برآحه .. طيب ليش ماتصلت لين الحين ؟
فرح .. وبدأ الخوف يدب في قلبهآ : والله مدري , بس يمكن زوجهآ مابعد عطآهآ رقم دولي
سلمآن .. يشير لفرح بيده : انزلي هذي الشركه
فرح .. بتوتر وقلق : يالله ياخالتي , انا مشغوله الحين اذا فضيت كلمتك
ام حمد : اكيد بتجين اليوم
فرح .. تنزل : والله مدري بس ان جيت بجي وان ماجيت ابتصل اقول لك
ام حمد : في امآن الله .. واغلقت الهآتف ..

امــآم باب الشركه
فرح .. التفت لسلمآن : يالله انزل
سلمآن : لآ , خلصي شغلك وتعالي
فرح .. تخفي خوفهآ : لا اخاف اتأخر
سلمآن : طيب يالله روحي لآتتأخرين , واذا طلعتي اتصلي علي
فرح : وين بتروح ؟
سلمآن : بروح لكـوفي , واذا اتصلتي جيت
فرح .. تنهدت .. تقدم بخطوآت خائفه متردده , تخآف من كلآم نآيف الذي لايرحم , مهمآ اظهرت القوه امامه فضعفهآ لا بد له ان يظهر ايضاً , سارت بِهآ اقدآمهآ حتى وصلت لمكتب نايف
سكرتير نايف : يآ آنسه ماتقدرين تدخلين الا بموعد
فرح .. التفت اليه وارتسمت على ثغرها ابتسآمه : للحين تشتغل هنآ ؟
السكرتير .. فتح عيونه : معليش ماعرفتك
فرح .. اتسعت ابتسآمتهآ : اكيد ماراح تذكر انا بنت ابو نايف , نايف جوآ المكتب
السكرتير , وعلى وجهه ابتسآمه : زآرتنآ البركه , ايوه , دقيقه اخبره انك هنآ .. دقائق معدوده حتى رجع السكرتير : تفضلي اختي
فرح .. اخذت نفس , تعلم ان نايف سيسمهآ بكلآمه ودت لو سلمان معهآ لكي لايتكلم نايف , طرقت الباب ودخلت : السلام عليكم
نايف .. دآر بكرسيه ذو العجلآت بأتجآههآ : حي الله من جآنآ
فرح .. لم ترد , وجلست
نايف .. يميل فمه بطريقه عفويه : الحلوه مطنقره , مزعلك عريس الهنآ ؟ * اردف كلمته الاخيره باستهزآء *
فرح .. فتحت لثمتهآ , وخلخلت اصآبعهآ في شعرهآ لينتثر على اكتآفهآ : لآ الحمدلله مازعلني , اقول عطني اوقع واطلع
نايف .. رفع الورقه : ياماما , اذا وقعتي لآزم تجين كل يوم وتنطقين بمكتبك يعني نفسي انا , مو توقعين ويادار مادخلك شر , ولآ تبعين حصتك لي وترتآحين
فرح .. بعد صمت طآل لدقآئق , اردفت : لآتحلم ابيع حصتي , وعطني الاورآق اوقع
نايف .. تنهد , ورفع حاجبه الايسر : افآ , ولو خليني اشوفك كل يوم واصبح عليك
فرح .. بقلت صبر : عطني الأورآق زوجي تحت ينتظر
نايف .. يدور على الورقه الثآنيه : قولي له يجي
فرح : تبي تسمَه من كلآمك , خليه تحت ازين
نآيف : خذي هذي الورقه وقعي عليهآ وعلى هذي الثانية , وانقلعي لمكآن ماجيتي
فرح .. بضيق من اسلوب اخيها بالحديث معهآ , اخذ الاورآق وقعتهآ بسرعه : وقعتهآ .. مدت االاورآق لنآيف .. زينت لثمتهآ ولبست نظآرآت شمسيه كبيره منعاً لخروج عيونهآ : مع السلامه
نايف .. تذكر : ايه وقفي , سمر وينهآ اتصل جوالهآ مقفل ؟
فرح .. بوهقه : مدري عنهآ , يمكن مسافره
نايف .. صَفَر برَوآقه : اوه عصفورتنآ مسافره .. الشركه بتتأزم علشآن حضرتهآ ماوقعت
فرح .. هزت رأسهآ : مافهمت عليك , كيف الشركه تتأزم بسبب توقيع ؟
نايف .. ابتسم على جمب : لسآتك صغيره على هالأمور
فرح .. تنهدت , اخرجت جوآلهآ اول ماضغط رقم سلمآن اجآب , ابتسمت: سلمآن خلصت تعال , لا مستحيل , طيب بنزل .. اغلقت الجوآل واجهت للخآرج ولكن اوقفهآ صوت نايف السآخر
نآيف .. بضحك : ههههههههههههههههه , سلمان وفرح !! لو اسم زوجك مسرور وانتي فرح وبنتك تسمينهآ فريحه بتصير العآئله نآجحه 100%
فرح .. كتمت ضحكتهآ : ماتضحك .. خرجت واغلقت الباب خلفهآ ..
السكرتير : شرفتينآ أختي
فرح .. ابتسمت : كل يوم بتشوفني بوجهك
السكرتير : على خير ان شالله
فرح : يالله مع السلامه
السكرتير : بأمآن الله
فرح .. نزلت مسرعه , وتحس ان الانظآر موجهه لهآ , لهذه الدرجه الجميع مستغرب حضوري ! لمآذآ يستغربون فهذه شركة ابي وليست شركة نايف .. نست شئ , وعآدت مسرعه لمكتب نايف , طرقت الباب ودخلت
نايف .. باستغراب : وش فيك ؟
فرح : امي اخذت حصتهآ ؟
نايف .. ضحك ضحكه صآخبه , ليردف : اول حآجه تكون امي انا مو امك يعني تقولين خالتي مو امي , ثانيا امي باعت حصتهآ لي
فرح .. ترآجعت للخلف لتخرج من مكتب نايف تحس بكتمه تحس بأنكسار , كلمت امي تعني لي كثيراً فهل ستحرمني منهآ يانايف , مهمآ كآن فنحن اخوه لآيفرق بننا اي شئ ونحن الآن مايفرق بيننآ هي من اسَميهآ بأمي , لم اسميهآ امي حباً لهآ ولكن هذه الكلمه تعني لي الكثير , ربمآ ان ناديتهآ بهذآ الاسم يحن قلبهآ ويرفق بي واخواتي وتصلح مابيننا وبين اخي , خرجت من الشركه بكآملهآ بضيق تنتظر سلمان
بعد ربع ساعه
بالسيآره

سلمآن .. باستغراب : وش فيك مكتمه ؟
فرح : وش تبيني اقول ؟
سلمآن : خلاص خلاص , ياكمله ردي مكان ماطلعتي
فرح .. بضيق : كم باقي نوصل
سلمآن : شوي







#
#
#






في بآريس


في ليلة ممطره , اجوآء لم تعتد عليهآ بطلتنآ , في ليلة لم تتخيلهآ ابداً , فجأه تدخل هذآ المسمى بسلطان لحيآتهآ لآ تعرف ان كآن هذآ خير او شر لهآ , ولكنهآ تؤمن بقضآء الله وقدره , تُكن الحقد والكره لعمهآ , لرجل باعهآ , لرجل لم يحترم الفتره القصيره على موت اخيه , تود قتله , ولو كآن هذآ ممكن فلن ترحمهم ابداً , ولكن ماتفكر به الآن , هل ستسمر علآقتهآ مع سلطان بهذآ الشكل ؟ ام انهآ ستنتهي ببدآية مطآفهآ ؟ , تجد صعوبه لكي تتكلم مع هذه الام الفرنسيه , لم تعتد بعد على اجوآء هذه المدينه , تريد ان تتصل بأخوآتهآ لتعرف اخر اخبارهم , تشتآق لهم اكثر من اي شئ

في حديقه المنزل الكبيره .. سلطان : ليش ماتآكلين ؟
سمر .. التفت له : مالي نفس , سلطآن
سلطآن .. وعينآه على صحنه : نعم
سمر .. تحرك الملعقه بصحنهآ : ابي اكلم خواتي
سلطآن .. اخرج هاتفه من جيبه , ومده لهآ : خذي كلمي
سمر .. اخذت الهآتف , وقفت وابتعدت كثيراً عن سلطآن , واخيراَ كتبت رقم حور واتصلت

بالجهه الاخرى
حور .. تناظر مروه : شلون جيتي .. لم تكمل جملتهآ حتى قاطعهآ رنين هاتفهآ , ردت من دون ان ترآ رقم الجوآل
حور .. وقفت : السلام عليكم
سمر .. بحب : وعليكم السلام , اخبارك ؟
حور .. شهقت بفرح مخلوط بحزن , وذهبت مسرعه لغرفتهآ : الحمدلله , انتي اخبارك , وليش ماتتصلين ؟
سمر .. جلست على العشب الاخضر البارد : الحمدلله , هذآ انا اتصلت عليك
حور .. تمسح دموعهآ : اشتقت لك
سمر .. ورشآت المطر تتسآقط عليهآ بهدوء : وانا اكثر
حور .. وكلمآ مسحت دمعه لتسقط دمعه اخرى : وينك الحين فيه ؟
سمر : انا الحين ببآريس , في قصر حمآتي
حور .. وابتسآمه ترتسم على ثغرهآ : اوه ,من قدك يا فرنسيه
سمر .. عدلت جلستهآ : ماعليك مني , انتي اخبارك مع زوجك
حور .. وقلبهآ يعتصر كلمآ تذكرت انهآ الزوجه الثانيه , الى الآن لاتعرف ماسبب زواجه بهآ , لآتنكر ان امل جميله , ولكن لآتعلم ان كانت اجمل منهآ .. بعد صمت , اردفت : تمام
سمر .. بعدم تصديق : حور قولي الصدق
حور .. بدأت في دوآمه من البكآء سمر لم تعد تسمع سوآ شهيق شقيقتهآ
سمر .. بخوف : حور فيك شئ ؟
حور .. ودموعهآ تأخذ مجرآهآ : حرقوآ قلبي ياختي حرقوه
سمر .. وقفت وبدأت تشآرك شقيقتهآ بالبكآء : وش صآر ؟ , من اللي مضآيقك ؟
حور : حسبي الله عليهم , مزوجيني من واحد عنده حرمه وولد
سمر .. سكتت بصدمه , لم تتوقع ان تصل دنآءة عمهآ بأن يزوج اختهآ من رجل لديه امرأه , اي قلب يملك هذآ العم ؟ , زوجنآ في ليلة وآحد وكآنت تلك اسود ليله في حياتي وهي من المفترض ان تكون اجمل ليلة , لم اعشهآ كبآقي الفتيات , بل عشتهآ بخوف وقلق وتوتر , لم يمنحوني فرصه لأسعد بعد موت والدي , بالبدايه نايف حذفنا عند عمي , وعمي جعلنآ خادمة له في منزله , ثم زوجنا من ناس لانعرفهم واجروا ان تكون عدم معرفتهم خير , وثم هآ انا الآن ابعد عن اخواتي الآف الكيلو مترآت , اه هذه انتي يادنيآ تفرقين وتجمعين , تسعدين و تحزنين , ولكن كل هذآ بيد الله
حور .. تبكي كالأطفال : شفتي حتى انتي سكتي , حسبي الله عليه من عم , ربي بينتقم لي منه
سمر .. وقوتهآ تزداد مع كلام اختهآ الموجع لقلبهآ : عمي خليه علي , بس زوجك كيف يعاملك ؟
حور .. وتحس انها الى الآن لم تكتشف شخصية سيف : مدري , احياناً احسه يحبني , واحياناً احسه ماخذني يقهر امل ويطلقني
سمر .. بفضول : من امل ؟
حور : زوجته
سمر .. بخبث : تعرفين ليش تزوج عليك ؟
حور : لآ
سمر : كم عمر ولده
حور : اتوقع 7 سنوات
سمر .. بتفكير : يمكن زوجته ماتجيب عيآل
حور .. مسحت دموعهآ : لآ , احسه سبب ثاني
سمر .. بدقه : زي ؟
حور .. بتوتر : مدري , بس مره قال مازن اذا قلت لأمي جيبي عيال قالت مااقدر
سمر .. ابتسمت : اذا هذآ السبب معنآته يبي منك اولآد ومآ اتوقع يطلقك , واذا كان سبب ثاني حاولي انتي تكتشفينه ومنهآ تتأكدين
حور : شلون ؟
سمر .. بدأت تذهب وتعود , وهي تعبأ رآس اختهآ بالافكار الخبيثه , تكره ان تأتي امرأه لتتغلب علي اختهآ , حقاً حور هي اجمل منهآ ومن فرح , تستطيع التغلب على المدعوه بأمل , ولكن ماسيصعب الامر اننآ لم نتأكد من سبب زوآج هذآ الرجل

بالجهه الاخرى من منزل سيف ( حور )

في غرفة امل


امل .. بغضب : اقولك الحيوآنه ابيهآ تضربني بس ماقدرت ابيهآ تصرخ ماقدرت .. وبضحكه اردفت .. بس قالت كلام وانا قلت لمآزن يقوله لسيف
مريم : وش قالت
امل .. انسحت على السرير بفرح وارتياح : بقول لك اذا جيت عند اهلي , بس جالسه اتخيل وش بيسوي فيها اذا سمع الكلآم , وخصوصاً من فم بزر مسبه زي مازن
مريم .. ابتسمت بخبث : تقدرين تستعملين مروه كسلآح لك
امل .. عقدت حاجبهآ وبآنت تجاعيد جبينهآ : شلون ؟
مريم الآخرى , بدأت تصب في رأس اختهآ الافكار الخبيثه , لتنتصر على المدعوه حور , اه لو اتي اليك ياحور لاقطع رأسك واخلص اختي من قهرها والمهآ حقاَ انك فتاة خبيثه , ولكنني لن اجعل اختي تنهزم فهذآ الحلم سيبعد عنك كثيراً ياحور






#
#
#





في منزل ابو محمد [ العمه مزنه ]


ساره .. بغضب : يمه , ليش قلتي لخالي هالكلآم والله عيب
مزنه .. بصرآخ : فقعتي راسي وانتي تحنين فوقه , روحي لغرفتك ابرك لك
ساره : طيب هم عازمينآ للعشآء شلون تروحين وانتي متزآعله مع خالي ؟
مزنه .. مسكت راسهآ : لآحول ولا قوه الا بالله العلي العظيم , انا بروح اشوف بنات اخوي الله يرحمه , موب اشوف وجهك خالك السمح
ساره .. تعبت ان تقنع وآلدتهآ بعدم الذهآب لخآلهآ : طيب بروح ازين شعري
مزنه .. تشرب مآء ليطفأ حرآرة قلبهآ : روحي







#
#
#



في منزل سلمآن ( فرح )



فرح .. ابتسمت : اختار لي لبس انت الحين
سلمآن .. ابتسم على جمب .. واخرج فستآن موف مخمل لنص الفخذ بدون اكمام ( توب ) وظهره مكشوف كله
فرح .. امسكت الفستان ويدهآ ترتجف : هذآ تبيني البسه عند عمي
سلمان .. ابتسم وهو يفتح باب الغرفه ليخرج : ايه بتصيرين فيه اميره .. وخرج ..
فرح .. تنهدت , الآ يملك الغيره علي ؟ , لماذا اختار فستان لآيستر سوآ اشياء ميسوره ؟ سيقآني ستظهر نص فخذي سيظهر ظهري كله سيظهر لأني سأرفع شعري .. شدة على شعرهآ بقوه .. سلمآن لآحظت عليه الامبآلآة , وهذا مايزعجي .. وقفت بدأت بتزين نفسهآ لتذهب مبكره لمسآعدة خالتهآ ام حمد

بالأسفل

ريآن .. ابتسم : عمي وش اسم المدآم تبعك ؟
سلمآن .. ضحك : وش دخلك
ريآن : اوه , كبر رآسك لاتنسى انا وانت *ثم سكت *
سلمآن .. يريد ان ينسى : اسمهآ فرح
ريآن .. عقد حاجبيه : معنآته لساتهآ صغيره
سلمآن .. هز رأسه بالايجآب
ريان : خلهآ نجي تتغدى ترآهي ماكلت شئ
سلمآن .. يشغل التلفزيون : تتجهز بتروح لعمهآ عنده عشآء قالت تعال بس انا ما ابي اجلس مع عمهآ
ريان .. عقد حاجبيه باستغراب كبير : وليش ؟
سلمآن .. تنهد : يوه اسألتك ماتوقف , انقلع نم وفكني
ريان .. ضحك بصوت عالي : انت اللي انقلع لحرمتك فوق
سلمآن .. وقف : ايه والله , خلني اروح اشوف وجه يفتح النفس .. وذهب لغرفته ..






آعتذر عن الاخطآء الاملآئيه



 
 

 

عرض البوم صور آرتوآء   رد مع اقتباس

قديم 06-10-12, 08:56 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 246696
المشاركات: 9
الجنس أنثى
معدل التقييم: آرتوآء عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 17

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
آرتوآء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آرتوآء المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: انا واخواتي نخشى من قبلآت الجبين | بقلمي

 



طبعا البارتات تنزل يوم السبت والاربعاء


...
...

الفصل الثالث
انا واخواتي نخشى من قبلات الجبين






...
...


 
 

 

عرض البوم صور آرتوآء   رد مع اقتباس
قديم 06-10-12, 09:13 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتب مبدع


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 147004
المشاركات: 5,482
الجنس أنثى
معدل التقييم: Jάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2060

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Jάωђάrά49 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آرتوآء المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: انا واخواتي نخشى من قبلآت الجبين

 

اهلا يا قموووووورة مبرووووك الرواية الجديدة باين من اسلوبك انها فيها مواقف حلوة وايضا تحمس للاحداث المقبلة اتمنى لك التوفيق ان شاء الله ستجدين هنا من يساندنك من القارءات الرائعات

 
 

 

عرض البوم صور Jάωђάrά49   رد مع اقتباس
قديم 06-10-12, 09:22 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 246696
المشاركات: 9
الجنس أنثى
معدل التقييم: آرتوآء عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 17

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
آرتوآء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آرتوآء المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: انا واخواتي نخشى من قبلآت الجبين

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Jάωђάrά49 مشاهدة المشاركة
   اهلا يا قموووووورة مبرووووك الرواية الجديدة باين من اسلوبك انها فيها مواقف حلوة وايضا تحمس للاحداث المقبلة اتمنى لك التوفيق ان شاء الله ستجدين هنا من يساندنك من القارءات الرائعات



شكراَ لك عزيزي على مديحك المهم بالنسبه لي , وان شالله اجد هنآ من يساندني ومن استطيع الوصول لذآئقته من خلال سردي لروايتي

 
 

 

عرض البوم صور آرتوآء   رد مع اقتباس
قديم 06-10-12, 09:24 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آرتوآء المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: انا واخواتي نخشى من قبلآت الجبين

 

اهلا بك ارتواء منوره ليلاس بطلتك ككاتبه
اتمنى توصلين بالقصه لبر الامان
وتستمتعين وتمتعين قراءك
لي عوده بعد ما اقراءها باذن الله
منووووووووووووووووووووووره

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ارتواء, ليلاس, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, الجبين, ارتواء, انا و اخواتي, روايات اجتماعيه رومنسيه, روايات خليجيه, روايات طويله, رواية أنا و أخواتي نخشى من قبلات الجبين, روايه سعوديه, نخشى, قبلات, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t181012.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 15-07-14 06:41 PM
Untitled document This thread Refback 12-07-14 08:09 AM


الساعة الآن 04:33 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية