لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


عذاب الحب ينهيني من المخطي من الغلطان ، الكاتبة : انات الرحيل

السلام عليكم حبايبي كيفكوم وحشتوني رواية اماراتية ان شاء الله تعجبكم للكاتبة انآت الرحيل قراءة ممتعة روابط التحميل

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-09-12, 08:44 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي عذاب الحب ينهيني من المخطي من الغلطان ، الكاتبة : انات الرحيل

 

السلام عليكم حبايبي كيفكوم

وحشتوني

رواية اماراتية ان شاء الله تعجبكم

للكاتبة انآت الرحيل


للتحميل على pdf او utf.8

http:// http://www.liilas.com/vb3/t174654-36.html


....
....
....

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس

قديم 23-09-12, 08:46 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


اول اجزاءروايتي



عذاب الحبينهيني .. وانا مالي سواك انسان
بكيت ودمعيبعيني .. من المخطي من الغلطان
يموت الحببيديني .. مثل موت الشجر عطشان
ابي منكتواسيني .. حياتي لو دريت احزان
حرام انكتخليني ... مثل قصة بلا عنوان

...:
لااااااااااااااااااااااااااااا..لااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااا

صرخاتمتكررة تعودت عليها عائلة ابو راشد منذ اكثر من ستة اشهر ..تاتي ام راشد مسرعةكالعادة لمصدر الصراخ .. مكانًا اصبح كئبا حزينا بعد ان كان يملأه الفرح .. غرفةابنتها الوحيدة أمل .. أمل او كما يناديها الجميع أمووله .. دخلت عليها واحتظنتهاوصراخها لا يتوقفوتوسلاتها لا تنقطع : أماااايهلا تخليني اروح .. خليني يمج .. دخيلج أأمااااايه لا تخليني

رجاء معبكاء وشهيق يقطع قلب أم راشد .. اخذت تقرأ عليها وتسمي عليها باسم الله وهي بينشهقاتها وبكاءها المؤلم . ما لبثت ان فقدت الوعي .. منظر يتكرر امام ناظري ام راشد: حسبي الله علي كان السبب .. الله لا يهنيه ..حسبي الله ونعم الوكيل فيه اللي ضيعبنتي .. حسبي الله عليه

دعاء متكررمن ام راشد على من كان السبب فيما يحدث لابنتها .. دموع وحزن اكتسى به هذا المنزلبعد ان كان مليء بالضحكات والسعاده .. في الخارج وبالتحديد في حديقة المنزل وقفشاب في أوائل العشرينات ينظر لمكان الصراخ .. غافلته دمعة فسارع بمسحها .. ولوحبرأسه بأٍسى وحزن .. وبعدها عاد أدراجه إلى الخارج ..



ما سببصرخاتها المتكررة .. ومن هو خلف ما تعانيه ..؟؟ ومن هو الشاب الحزين ؟

اسئلهستجدون الاجابة عليها من خلال روايتي (عذاب الحب ينهيني ..من المخطي من الغلطان )..قصة حب .. قصة عشق .. قصة جرح .. وقصة ألم

قبل سنتينوبالتحديد في منزل ابو راشد .. وقت الضحى تجلس أمل مع بنات عمها ساميه وسلوى وبنتخالتها هند .. سوالف وضحك ..

امل : سموويشو صار ع الريال ( الرجال ) ؟؟

ساميه ( وهياطالع امل بنظرة غريبه ) : أي ريال ؟

امل ( وهييالسه تلعب بفونها وبدون ما تنتبه لنظرة ساميه ) : اللي عطاج رقمه

طبعا انرسمتعلامات الاستفهام على وجه هند ووجه سلوى .. سكتت سامية وهي اطالع امل اللي اخيراانتبهت لها ..

سلوى : شوفيكن اطالعن بعض وساكتات .. منو الريال اللي تتكلمن عنه ؟

امل : واحدكان فالسوق .. وتعرفن الشباب المغازلجيه ما وراهم الا الترقيم خخخخخخخ

ما مشىالكلام ع سلوى : امووول قولي غير هالكلام

توقف ساميهوباين عليها العصبية : شوفي انتي وهي ( تقصد هند وسلوى اللي قامن ينغزن بالكلام )صدقتن صدقتن .. ما صدقتن عندكن اربع يدران( جدران ) .. اختارن أي واحد وضربن روسكنفيه .. انا رايحه اشوف خالتي ابرك لي ..

طلعت منالغرفة .. وقفت امل وقالت : مثل ما قلت لكن مغازلجي .. لا تيلسن اطالعني جذي ..اعوذ بالله عيونكن تروع ..

هند وسلوى :شووو

أمل( وهيواقفه عند الباب .. اطلع السانها لهن ) : باي ..

ركضت وركضنوراها وهن يتوعدن انهن بيضربنها .. امل وهي تركض ونازله من الدري ( السلم ) : امااايه.. اماااايه .. ( تشوف ابوها داخل من الباب ) .. ابووويه .الحق علي ..

وتوقف وراهوهي حاضنتنه ..توقف هند وتوقف سلوى : السلام عليكم ( وبان عليهن المستحى ) سلمتسلوى على عمها وحبت راسه ..وهند سلمت ع ريل ( زوج ) خالتها

سلوى : عمييرضيك اللي تسويه بنتك ؟ تقول عنا نروع !!

ابو راشد :ههههههههههههه هيه يرضيني .. هذي امووله فرحة البيت

اموله :فديت باباتي انا ( وتحبه ع كتفه . وادلع لهن ( اطلع السانها لهن )

هند : شوفشو تسوي عمي .. ترا والله اضربها ..

امل ( وهيتلصق بابوها اكثر ) : ما تقدرين دام ابوي الغالي ابو امووله موجود ..

ابو راشد :هههههههه .. الله يقطع بليسكن اخرتني ..

امل ( وهيتلف قدام ابوها ) : عن شو يا بو راشد .. اناديلك ام راشد ( تقولها وهي ترفعحواجبها )

ابو راشد :ههههههه وشو دخل ام راشد .. خليها فالمطبخ .. انا رايح اييب سويج ( مفتاح ) سيارتيالفتك من الحجرة ( الغرفة )

أمل : افاااعليك يا ابو راشد .. الحين يوصلك ( وتركض ترقى الدري رايحه صوب حجرة ابوها )

ابو راشد :شو اخبار الدراسة ؟؟ عسى شادات الهمة ؟؟

هند : لاتحاتي عمي . ان شاء الله بنييب النسبه اللي ترفع الراس

ابو راشد :ان شاء الله .. وانتي سلوى شو مسويه بمدرستج اليديدة ؟

سلوى :الحمد لله .. بس يبالي وقت اتعود عليها ..

........................................

مطار ابوظبي

نزل منالطائرة وعلى عينيه نظارة شمسية .. ويرتديتي شيرت ابيض عليه بعض الكتاباتباللغة الانجليزية .. وبنطلون جينز ازرق .. وفي يده حقيبة الحاسوب المحمول .. مشىبثقة .. انهى معاملاته وخرج من المطار وقف واخذ نفسًا عميقًا : يا حلاة هالريحه ..الحمد لله اللي اكرمني وشفت بلادي مرة ثانيه .. اللهم لك الحمد ..

ابتسمابتسامة صغيرة .. واخرج هاتفه النقال .. وضع سماعة الاذن .. وضغط ع احد الارقامالذي خصصه لهاتف شخص غالي عليه .. انتظر احد يرد .. ولكن لم تاتيه اجابه .. طوططوط طوط ..: غريبه وين راحت الغالية عن موبايلها .. خلني اتصل مرة ثانية ..



في بيت ابوراشد ولان اليوم جمعة الكل مجتمع عنده .. اخوه ابو حمد واخوه الكبير ابو فهدوعيالهم .. وخوات حرمته ام فيصل وعيالها.. وام منصور وبنتها هند واخته ام سعيدوريلها وعيالهم .. فالمطبخ كانت سامية واقفه عند الثلاجه تاخذ لها عصير برتقالسكرت الثلاجة الا تسمع صوت من وراها : انا اسفه

التفت وتشوفامل واقفه وكانت لابسه جينز اسود ضيق وبدي ابيض مع رسومات بلمعه ع الصدر وقميصحريري طويل ومحطيه تاج ابيض مع فصوص كريستال وفاتحه شعرها الطويل اللي يوصل الينخصرها .

ما ردتعليها سامية .. كملت امل : تعالي معي ( مسكتها من ايدها وسحبتها معها بالقوة )

هند الليواقفة فالصاله وشافت امل ماسكه سامية ورايحه معها فوق لطابق الثاني .. حست بغيرهفقلبها .. لانها تحب أمل مووت وتغار من أي بنت تكون معها .. هند بنت حبوبه طيبهلدرجة كبيرة .. بس اذا حد داس لها ع طرف تنقلب شخصيتها 180 درجه .. طويله وجسمهاحلو وشعرهابني قصير الين الكتف عيونهاصغيره عسلية وخشمها متوسط الطول واثمها ( فمها ) واسع شوي .. تمتتراقبهن الين اختفن وهي فداخلها تحترق وتريد تعرف شو اللي بينهن ..سرحت وعيونها ع اخر السلم ولا انتبهت لمريم اللي يالسه تكلمها

مريم ( وهيتحط ايدها ع كتف هند ) : نحن هنا ..

التفتت هندبعد ما نقزت من لمسة مريم لها : شو فيج .. خوفتيني ..

مريم : اناشو في .. والا انتي اللي ما اعرف وين وصلتي .. اكلمج ولا تردين علي .. ( تتقربمنها وتهمس فاذنها ) منو اللي طلع فوق وانتي شفتيه .. ياللا اعترفي

هند : واللهانج فاضيه .. ( راحت وخلتها )

مريم فنفسها: علينا يا هنووده .. كل شيء بيبان

.............................

في مجلسالرجال يجتمع الشباب بعضهم يلعبون ورق والبعض الاخر يلعبون بلاي ستيشن

ماجد يرميالورق الذي بيده بعد ان غلبه فهد

ماجد ( وهويقف ) : والله مب حالة .. شو هااا كل شوي يغلبنا

حمد يمسكايد ماجد : ايلس وخلنا نكمل .. بلاك عصبت .. تراها الا لعبه ..

يسحب ايدهمن ايد ولدعمته : لا ما في بروح .. وبعدينالعبه صايره ممله ..

فهد :ههههههههههههههههههههه ممله لاني اغلبكم خخخخخخ

فيصل :والله انك حركات يا فهيدان .. اكييد مسوي سحر ..

فهد : اعوذبالله .. أي سحر .. قول الا ذكا

ماجد :ههههههه قال ذكا .. انت وين والذكا وين ..

فهد : مجووداقصر الشر .. وبلاها هالرمسه اللي ما منها فايده

ماجد : لوانك ذكي كان ما ..

قام فهدواقف وهو معصب ومسك ماجد من كندورته ( ثوبه ) : بتقصر الشر والا شو

تاح ( رمى )سعيد الرموت مال اللعبه من ايده وقام صوبهم : شو فيكم ؟

فيصل الليماسك فهد : فهد هده ( اتركه ) وما عليك من كلامه

ماجد :والله لو فيك خير اضرب .. كان ما خليت سمعتك ع كل اللسان ما اكون ماجد

فهد وهو يرصع اسنانه : مجوود ترا والله حاشمنك للحين ..

ماجد :هههههههههههههههه قول الا خايف ..

فهد قام يبييضرب ولد عمه .. بس تدخل راشد اللي كان رايح اييب الغدا من المطعم وتوه راد

راشد وهويمسك ايد فهد اللي كان ناوي يمدها ع ماجد اخو راشد : امسحها بويهي فهيدان

التفت لاخوهماجد : وانت ما تستحي ع ويهك .. ترفع صوتك ع ولد عمك اللي اكبر منك

ماجد :اوووووووووووووهووووووووو .. اسمع رشوود ترا مالي خلقك

ينحني وياخذغترته من ع الارض ويحطها ع كتفه ويكمل وهو يطالع فهد اللي معصب : انا رايح صوبربعي ابركلي من مقابلة هالويووه ( الوجوه )

وهو طالعيضرب باخوه سلطان اللي اصغر منه باربع سنوات ( 16 سنه ) بس اللي يشوف ماجد يقولسلطان هو العود

سلطان : وينرايح .. الحين بنحط الغدا ..

ماجد : خلاللي داخل ياكلونه .. انا رايح صوب ربعي ..

سلطان :ماجد شو هالرمسه .. نسيت ان ابوي معتمد علينا ..

ماجد : اسمعسلطوون .. مب ناقص اسمع محاضره منك انت .. انا طالع .. باي

فالداخل وقففهد وهو ما عارف شو يقول لراشد

فهد :السمووحه منك والله ما قصدي امد ايدي ع اخوك ..

راشد :فهيدان شو تقول .. هذا مجود رافع خشمه والكل يعرفه .. خل عنك .. وامسح سواة اخويبويهي ..

فيصل :والله كفووو يا راشد ..

سعيد وهويهمس لحمد : شو صار بالضبط .. وشو اللي كان بيقوله ماجد وسكت ؟

حمد : سعيدبلاها لقافتك الحين ..

بعرفكم عشباب قصتنا .. راشد ولد بو راشد البكر وعمره 23 سنه متخرج من كلية الشرطة طويلوزنه حلوو بالنسبه لطوله .. اسمراني شوي ونظرته فيها هيبه .. ماجد اخوه اللي اصغرمنه عمره 20 سنه عنده ثانويه .. اشتغل اكثر من مرة وطلع من شغله والحين هو عاطل ..ما فيه طول وابيضاني وضعيف .. سلطان اخوهم واخر العنقود عمره 16 سنه ثاني ثانويوطموح ويحلم يدرس طب فالخارج مثل ولد خالته ناصر .. فيصل ولد خالتهم ابوه متوفي منسنة ونص عمره 22 سنه يشتغل فمطار ابوظبي فالليل ويدرس أي تي فالنهار .. ابيضانيوصار شكله رهيب بعد ماما دخل نادي صحي ونزل من وزنهاللي كان فوق 90 ..سعيد ولد عمة راشد عمره 19 اول جامعه كلية القانون .. حمد اخوسعيد وعمره 17 سنه . اما فهد فهو ولد عم راشد عمره 22 سنه ..




هل سيؤثرما صار بين سامية وامل على علاقتهما ؟؟ ام ستصلح امل ما افسدته بدون انتباه منها؟؟

لماذا عصبفهد من كلام ماجد ؟؟ وما هو السر الذي يهدده به ماجد وانه سيفضحه ؟؟

ومن هيالغاليه التي يتصل بها ؟؟ ومن يكون هو ؟؟ وما دوره في روايتي ؟؟

كل هذهالاسئلة ستجدوان جوابها في الجزء الثاني


انتظروني

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-09-12, 08:47 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الثاني من روايتي

بعد انسحبتها غصبا عنها الى الطابق الثاني .. ادخلتها غرفتها ودار بينهما هذا الحديث
أمل : واللهما انتبهت لهن .. نسيت ..

سامية : اناخايفة من سلوى .. اكيد بتقول لامي .. ومنو اللي بيفكني من اللسانها

أمل : مثلما قلت لج قولي انه مغازلجي ..

ساميه :الله يستر ..

أمل : انامستغربه من شيء .

سامية : منشوو ؟؟

أمل : عمتينورا .. ليش ما يت ؟؟

سامية :والله عمتي وراها سر عوود ومحد يعرفه غير ولد عمي فهد .. لانه دايم معها .. خلينانسأل مريووم يمكن تعرف ..

ينفتح الباب: اسمع اسمي .. هاااا شو تريدن في .

تنقز عالشبريه ( السرير ) وتربع ريولها وتتكلم باهتمام : هاااا .. شو تبن ؟

أمل ( وهيتحاول ما تضحك ) : والله انج سالفه يا مريووم .. الحين متى بتعقلين .. والله اللييشوفج يقول عمرج 15 مب 20 خخخخ

مريم : سكتيسكتي .. لا تعيبين علي وانتي اردى مني

كلهن :ههههههههههههههههههههههههههه

مريم :انزين لا تضيعن السالفه ,,, شو كنتن تريدني .. والا ما كنتن تتكلمن عني ؟؟

ساميه : كنانريد نسالج عن عمتي نورا .. ليش ما يت معكم ؟

تغير شكلمريم وتنفست بعمق : آآآآه .. عمتي الله يعينها .

أمل ( بخوف): شو فيها ؟؟

مريم ( وهيتهمس ) : شكلها عشقانه .

تضربهاساميه بالمخده : صدج غبيه .. الحين عمتي نورا تفكر بهالاشياء .. هذي من باب حجرتهايالله تطلع ..

مريم :والله تصعب علي .. تصدقن ان ابوي مانعنها تدخل النت .. بس مرات اتي عندي وتفتحه بساطلع اشياء تحتاجها ملابس اكسسوارات وتقرا وااايد

امل : اللهيكون بعونها .. بس ليش عمي ما يبيها تدخل النت .. شو هي صغيره ويخاف عليها

مريووم لاتزعلين مني بس ابوج اللي هو عمي متخلف

مريم ( وهيتضرب امل بالمخدة ): انا ابوي متخلف .. صدج ما تستحيين

الكل :ههههههههههههههههههههه

.................................................. ...............

في بيت ابوفهد وفي غرفة نورا بالتحديد .. تجلست نورا على التسريحة وتناظر نفسها بالمرآة ..وتحرك اصبوعها السبابه تحت عيونها وتحاول انها تشدهن ..

نورا ( فينفسها ): تغير شكلي واايد .. اللي يشوفني يقول عمري فوق 30 مب كني فالاربعةوالعشرين .. آآآآآآآه سنين مرت ..( تنهدت )

نورا (وبصوت خفيف ) : اشتقتلج يدتي .. ليش رحتي وخليتيني .. عايشه ومب عايشه بدونج والله

نزلن دموعهاالحارة على وجنتيها .. مسحتهن ومشت نحو درج الكوميدينا واخرجت دفترها الصغير ..واخذت تكتب :

تعبت منالانتظار .. دقائق الساعة لا تتحرك .. والزمن واقف

ارغببالبكاء والنحيب والصراخ .. ولكن عقلي يقول لا ..

الحياةاصبحت بلا طعم وبلا لون .. كنتم انتم طعمها ولونها

آآآآآآآآه.. كم وحدتي تعذبني .. الناس من حولي ولكني سجينة الماضي السعيد

.....

رن موبايلهامنبأ بوصول رسالة قصيرة .. اخذته من على الكوميدينا وفتحت الرساله

الرقم مجهول.. ولكن الرساله جعلتها تبتسم .. فهذه ليست المرة الاولى التي تصلها رسالة من نفسالرقم .كانت فحواها :

شوق .. وله.. ولهفة قلب يعشقك

يبعث لكصباحات حبه .. ويقول لك :

صباح الخير



...

نعود الىغرفة أمل بعد ان تناولوا طعام الغداء ..

هند :امووله بتخبريني وين بتروحين والا شو ؟

امل وهيتاخذ عباتها من الدولاب : لا ما بخبرج ..بس اريدج تغطين علي اوكي

تحطي العباةع الشبريه ( السرير ) وتاخذ شباصة كبيرة مصنوعه من الشيفون والريش وتلف شعرهاالطويل الناعم بها .. تلبس عباتها وتسكر الازرار اللي فوق الين فوق الركبه وتخليباقي الازرار مفتوحه .. وتحط شيلتها ( غطاء الرأس ) وهند اطالعها وهي ساكته

امل :شوفيلي الصالة فيها حد ..

هند : اوكي.. بس لا تتهوريين .. ترا والله بديت اخاف عليج .

امل : لاتخافين .. بروح مع عزيز وبرجع بسرعه ..

طلعت هندتشوفلها الصالة والطريق للباب الخلفي للفلة .. ورجعت بسرعه

هند ( وهيتنافخ لانها كانت تركض ) : الطريج سالك .. ياللا بسرعه .

امل : وينالبنات والعيايز

هند :هههههه العيايز برع فالحديقة مسويات برزه هههههه .. والبنات فالصالة الصغيرةيطالعن فلم ..

امل :حلوووو .. ادعيلي محد يحس بغيابي

هند ( وهيترفع كفوفها ) : يا رب محد يحس .. عشان ما اتوهق

تضربها املع كتفها وهي تقول : لا تخافين .. ياللا باي..

.........

في الحديقةكل الحريم يالسات .. ام راشد وخواتها وام فهد وام حمد ومعهن يالسه حمدة بنت ابوفهد وفحظنها ولد عمها حمد اللي عمره 4 سنوات


ام راشد :حبيبتي حمدة ليش ما تروحين تيلسين وييا البنات داخل وتستانسين وياهن

حمدة ( وهيموطيه راسها ) : مرتاحه هني عمتي .. بس اذا ما تبوني عاادي بروح

ام راشد :افااا عليج يا بنتي .. الا نباج ونباج

ام فيصل :اذا ما نبي حمدة من نبي عيل

استحت حمدهوقامت تلاعب حمد عشان تخفي خجلها عن الحريم .. شوي قامت ومسكت ايد حمد : ياللاحموودي خلنا نروح داخل .. سمحلي

ام حمد :مسموحه فديتج .. وخلي بالج من حموود

حمدة :حموودي فعيوني الثنتين ..

عقب ما راحتوابتعدت مسافة عنهن

ام سعيد : ما شاء الله عليها بنتاخوي ادب وجمال يا ليت ولدي سعيد عوود كنت خطبتها له ..


الكلام والمدح اللي ينقال عنحمدة ما عجب ام فهد قالت وهي تقاطعهن : بنتي مريم احلى منها بواايد .. شو تبن فيهاللحين كل اللي يتقدمولها ترفضهم وكنها ملكة لا عايبنها العجب ولا الصيام فرجب



ام فيصل :استغفري ربج يام فهد .. وان شاء الله نصيبها بييها ..

ام فهد (وهي تحيس بوزها ع جانب ) : ان شاء الله

ام منصور :عيل شخبار نورا .. وليش ما يبتوها وياكم يام فهد ؟

ام فهد : ماطاعت اتي تقول راسها يعورها

ام سعيد :الا محد خطبها ؟؟

ام فهد :الصراحه واايدين يوو صوب بو فهد يريدونها بس هي ترفض

ام فيصل :ليكون حمده متاثرة بعمتها

ام راشد :والله مب بعيده .. هي دووم وياها .. وعاد نورا محد يرفض لها طلب من اخوانها لانهاامانة ابوهم ..

ام سعيد :الله يرحمك يا ابوي ..

الكل :آآآآآآآآميييييين

حمدة بنتطيبه وحبوبه وجميلة واللي مجملنها بياضها وعيونها الوساع وخشمهاالطويل كالسيف ..عمرها 21 متخرجه من كلية التقنية بس ما اشتغلت..لان ابوها رافضفكرة ان بناته يشتغلن وهو موجود ..

.............................................

في المطاريجلس ناصر وهو ينتظر من سياتي ليقله .. اخرج دفتر اشعاره الذي يحتفظ به منذ سنواتلانه هدية من شخص غالي عليه .. فتحه واخرج قلمه واخذ يخط الابيات التالية :



طال البعدوالشوق ذباح .. وقلبي بالعتب مهلكني

اعشقكواموت فيك يا صاح.. والوله يمك ماخذني




شوي يرنموبايله .. تغيرت ملامحه وهو يكلم المتصل .. سكر الموبايل وقام وعلق شنطة الاب عكتفه وسحب شنطة ملابسه .. وطلع .. كانت سيارة استيشن رصاصية موديل 2009 واقفهتترياه برع المطار .. نزل السايق واخذ شنطة ناصر وحطاها بالسيارة .. ركب ناصرالسيارةوهو يسلم : السلام عليكم

...:
وعليكمالسلام .. هلا و...
وقبل ماتكمل قاطعها: انتي الحين بتفهميني شو هذا اللي تسوينه .. من متى عندنا بنات يطلعنبروحهن مع الدريول ( السواق ) من البيت .. شو بيقولون عنج الناس
ما خفتي عابوج وع امج واخوانج .. تخيلي لو صار شيء لسمح الله واهلج ما يدرون
شو بيكونشعورهم .. شو بتكون ردة فعل الناس .. بيقولون بنتهم هايته(ليس لها ولي) ..انتي ماتفكرين ....
وكمل كلامهبعصبيه مثل ما بداه .. وهي ساكته وموطيه راسها ..شوي تشهق لانها كانت تبكي ..انتبه لها .. وسكت وهو يستغفر ربه
ناصر :استغفر الله العظيم .. امل .. امل
ما ردت عليهوزادت بالصايح .. تكلم الدريول : بابا انت ليش يسوي زنجال ( صراخ ) ماما اموولهيجي وهو واجد فرحان يقول بسوي مفاجأة .. انت ليش يكلم هو بهزا شكل ( انت ليشتكلمها بهالطريقه )
هني امل ماقدرت تسيطر ع نفسها ونحنت ع الكرسي اللي قدامها وقامت تصيح بزياده ..
ناصر: امل.. انا اسف .. بس والله من خوفي عليج .. خلاص عااد .. ياللا مسحي دموعج .. حرامويهج الحلو يتسبح بالدمووع
استحت منكلامه وسكتت وهي تمسح دموعها بعشوائيه ..
ناصر :شحالج يا بنت خالتي .. وشحال الاهل كلهم
امل ( بصوتخفيف ) : بخير .. انت شحالك ؟
ناصر : دامريولي ( رجولي ) داست ع هالارض الطيبه انا بالف خير ونعمه ..الا خبريني .. ليشييتي بروحج .. انا ما قلت لج تقولين لراشداييني ..
امل : حبيتافاجأ الكل .. بس لو عرفت اني باخذ هزبه ( كلام قوي ) محترمة منك كان ما ييت
ناصر :ههههههههههههههههههههههه يحليلج يا امووله .. بعدج مثل منتي .. ما تغيرتي .. ماتتحملين حد يكلمج ويصارخ عليج ..
امل اطالعهوهي مبتسمه .. يلتفت صوبها واتي عيونه بعيونها .. تنزل راسها وتلتفت ع قدام ..
ناصر :مشتاااااااااااااااااااااااااااق والله اني مشتااق للكل .. مشتاق لحجرتي .. مشتاقلبيتنا .. مشتاق لبلادي .. مشتاق لامي ولفصول .. ومشتاق لناس غاليين وما ادري اذاهم حاسين بشوقي
يوم سمعتامل جملته الاخيره التفت صوبه : نصووور .. منو الناس ؟؟ والله وطحت فيدي يانويصر ..
ناصر :ههههههههههههههه وانتي بهالسرعه يت فراسج هالافكار الشينه ..
امل : ماتقدر تكذب علي .. بعدني اعرفكزين .. ما تقدر تكذب .. ياللاخبرني منو هالناس .. والا نقول منو سعيدة الحظ ..
تغير وجهناصر ونزل راسه وهو يقول : ما عليج من كلامي .. الله يستر عليهم ويسعدهم ..
اكتستهسحابة حزن غريبة .. لم تستطع امل ان تفسرها .. اخذتها التساؤلات بعيدًا
وساد الصمتالمكان .. الطريق مزدحم بالسيارات اليوم جمعة والكل فالخارج في هذا الوقت .. ارادتان تقطع جو الهدوء فقالت : ناصر ..
ناصر : هلا.. آمري بغيتي شيء ..
امل ( وهيمنزله راسها وضامه كفوفها ببعض ): لا تخبر حد اني ...
سكتت لانهاما عرفت تكمل ونحرجت تطلب من ناصر
ناصر: ولايهمج .. ادري بخالتي بتسويلج محاضرة قد محاضرتي 10 مرات ههههههههههههه
ابتسمت املوقالت : ترا امك واخوانك عندنا بالبيت وبيباتون عندنا لان امي ما خلتهم يروحون ..
ناصر :حلووو.. يعني بنجتمع مثل قبل يوم كنا صغار .. الله ع ذيج الايام .. والله لوترجع بعيشها مثل ماهي بحلوها ومرها .. الا خبريني .. انتي ثانويه عامه صح ؟
أمل : هيه.. وان شاء الله اييب نسبة ادخلني الكلية اللي ابيها ..
طول الطريقوهم سوالفوضحك .. امل كانت مستحيه من ناصرشوي لانه غاب عنهم سنتين .. بس بسرعه قدرت تكسر المستحى وتكون معاه عاادي .. وصلواالفلة ونزلت امل عند الباب الخلفي للفله انحنت وهي اطالع ناصر اللي يالس فالسيارةعشان يروح مع الدريول للباب الرئيسي .
امل : نويصرامانه لا تخبر .. وبعدين عزيز معنا من خمس سنين .. يعني خوفك وصريخك علي ما كان لهداعي ( ولوت بوزها بزعل )
ناصر :زعلتي .. تسمعين الاغنيه اللي تقول :
ازعل ولاتفكر براضيك .. محد جبرك تكون زعلان ( قالها وهو يغني.. صوته كان حلوو وخلى املتبتسم)
ناصر :هههههههههههههههه والله انج سالفه

امل : اوك.. انا سالفه .. وسالفه حلووة بعد (تقول جذي وهي ترمش بعيونها بسرعه )
امل : ياللاباي .. اخاف حد يشوفني .
ركضت لداخلالبيت وبدون ما تنتبه الا سلطان بويها ( وجها )..
امل : (برتباك ) : سلطان ..


شو السر اللي تخفيه نورا ؟؟ ومنهو صاحب الرقم المجهول ؟؟
من همالناس الذين اشتاق لهم ناصر ؟؟ وهل ستتوصل امل اليهم ؟
ماذا سيحدثلامل بعد ان كشفها اخيها سلطان ؟؟
كل هذاستعرفونه فالجزء القادم
تحياتي
ملاحظه: جميع الخواطر والشعر التي فالرواية والتي تكونع لسان الشخصيات من كتاباتي

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-09-12, 08:49 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الثالثمن روايتي


كانت جالسة تناظر حوض السباحةالكبير، واخذها قاعه الازرق والمزخرف برسومات جميله الى عالم اخر .. ونست حمد الذيكان يلعب بجانبها .. اخذت تفكر وفي عينيها لمحة حزن غريبة .. اما حمد فاخذ يقتربمن الحوض شيئا فشيئا ..
لم يعيدهاللواقع الا صرخة مريم حين رأت حمد قاب قوسين من الحوض .. قامت بسرعة وامسكته ..
حمده :الحمد لله
مريم : شوفيج .. كيف ما انتبهتي له .. ولو طاح لسمح الله
تمسك مريمحمد بايده وتمشي معه شوي وبعدين تاشرله للمكان اللي كانت فيه اخته سلوى
مريم :حمووودي رووح عند سلوى .. ياللا ..
راح ركض صوباخته سلوى ومريم تراقبه الين وصل عندها .. بعدين التفتت لحمدة اللي يلست ع واحد منالكراسي اللي تحت المظلة القريبة من الحوض .. راحت صوبها .. وشافت الحزن بعيوناختها ..تيلس يمها ع الكرسي
مريم : حمدة.. شو فيج ؟ .. اتمنى فيوم تفتحين قلبج لي .. تراني اختج .. صح اني مطيورة بسوالله اني مدفن اسرار .
حمده : مافي شيء .. مريووم اسفه .. سرحت ولا انتبهت لحمد .
مريم :الحمد لله حصل خير .. والا بنروح من امه ههههههههه
ابتسمت حمده.. وبعدها موطيه راسها .. تتقرب منها مريم وتمسك ايدها باهتمام
استغربتحمده منها ..ورفعت عيونها صوبها وشافت مريم تبتسم ابتسامه غريبة
حمدة : شوفيج ؟
مريم :والله وكثرة خطاطيبج يا حمدووه هههه
حمده مافهمت ع مريم .. كملت مريم كلامها وهي تقول : سمعي .. بقولج شيء سمعته من شوي بينعمتي ام راشد وعمتي ام فيصل .
حمده : شوسمعتي ؟
مريم : عمتيام راشد تفكر تخطبج لولدها راشد ..
تغيرت ملامححمدة وقامت وهي معصبه
حمده : وهنشو دخلهن في .. يالسه ع كبودكم انا .. كل يوم يايبيلي(جايبيلي) معرس .. مابي اعرسفهموها .. مابي اعرس
وتروح وتخليمريم بروحها
مريم : شوفيها هاذي شبت في مرة وحدة .. حشااا ما قلت شيء
’’’’’’’’’’’’’’’’’’
الكل تفاجأبدخول ناصر لمجلس الرجال .. وكانت فرحتهم كبيرة برؤيته بينهم .. واكثر من فرح فيصلالذي احس بانه يرى والده من جديد .. لان ناصر يشبه والدهم بشكل كبير .. بشرتهخفيفة السمار .. وانفه كالسيف .. ولحيته الخفيفة التي تطوق ذقنه وعيونه الحادة كلهذا جعل منه شاب وسيم .. وقف بجانب اخيه فيصل بعد ان غادر الجميع وخلى المكان الامنه ومن اخيه وزوج خالته ابو راشد وخالته ام منصور وزوج خالته وابنتهم هند التيكانت تقف بجانب والدتها ومغطية وجهها بشيلتها ( غطاء راسها )
ناصر : واللهوشكلك تغير يا فصوول ..
فيصل : هيه..الحين صرت انافسك بالمعجبات ههههه
طاحت جملةفيصل فذنين( في أذنين) هند وضحكت
ام منصور (بصوت خافت وفيه شدة ) : عيب .. ع شو تضحكين
هند : ولاشيء ( وهي تبتسم )
بو راشد :يا بو منصوور شو قلت .. ترا البيت بيتها .. وامل تريدها تبات عندها الليله .. هاااشو قلت .
ابو منصور :والله ما اعرف شو اقولك .. بس البيت فيه شباب .. ومب حلوة بنتي تبات عندكم
بو راشد :ما عليك من الشباب .. هند بتكون وييا امل فحجرتها .. وهي مثل اختهم يعني لا تخافعليها .. ولا عليك من كلام الناس .. يالسه فبيت خالتها مب حد غريب
هااا شو قلت ..
هند : ابويهعشان خاطري وخاطر امووله ..
ام منصور :استحي .. الحين ما تشوفين الريايل( الرجال ) يتكلمون ليش راز ويهج
ابو منصور :ههههههههههه يا بنتي ترا رزت الفيس
تقاطعه : منطبايع التيس ادري يبو منصور .. الحين تقول عني تيس
الكل ضحكواع هند وهي تقول عن نفسها تيس .. استحت وهي تشوف ناصر يضحك ..
ناصر : مالكحق يا عمي .. تشبه هالغزال بالتيس ..
زاد مستحاهاوتمنت لو الارض تبلعها .. حست ايديها تتعرق ونفسها يطلع بصعوبه وهي تسمع كلام ولدخالتها وضاع كل كلامهم من عقب ما قال عنها غزال .. صارت ما تسمع شيء وكانها فعالمثاني ..
ناصر : عمياذا تبيني استويلها بودي قارد بستوي .. بس لا تكسر بخاطرها وخاطر امووله ..
ابو منصور :دام دكتورنا طلب .. فالك طيب
ابو راشد :الله يا الدنيا .. الحين هالمفعوص تسمع كلامه .. وانا اللي وياك عشرة عمر ما عطيتنيويه
ناصر :هههههههههه بدت الغيرة .. وبعدين عمي انا صاير اطول منك .. جيف (كيف ) تقول عنيمفعوص
الكل قاميضحك ويسولف .. شوي تركب ام منصور السيارة بعد ما سلموا عليها ناصر وفيصل عيالاختها .. اما هند فتمت واقفه مكانها من ذيك اللحظه .. يتقرب منها ابوها : هند ..لا اوصيج ع عمرج .. وخلي عنج خبالج .. انتي مب فبيتج
هند ما سمعتأي شيء .. يهزها ابوها عقب ما شاف انها ما ردت عليه
هند : شوقلت ابويه .. ؟؟
بو منصور :بلاج ما واقفة ع بعضج .. اقول روحي داخل ولا تسوين حشرة(ضجة) .. وكوني مأدبة ..
هند تحب راسابوها وتوعده انها تسمع كلامه وعقبها خلتهم وراحت للفله وهي تمشي كانت الافكارتاخذها وتيبها .. والمستحى مرسوم ع ويها رسم ..
.................................................. ....

بعد ما خرجوا من بيت بو راشدقاصدين منزلهم.. وعلى طول الطريق كانت شاردة الذهن ويدها تسند ذقنها ونظراتهاللخارج..لم تكن تسمع ما يدور من حديث بين افراد عائلتها..نظرها متسمر على مكانواحد ولكن عقلها ذهب بعيدا كانت تفكر في كلام مريم ( والله وكثروا خطاطيبج )ارتجفت حين مرت هذه الجملة في ذهنها ..نظرت اليها مريم الجالسة بجانبها في السيارةوتساءلت في نفسها : شو فيج يا حمده .. ليش دايم مهمومه .. ياليت اقدر اعرف شو يدورفراسج ..ليش كل هالنظره الحزينه .. يا ربيييه لو تدريين ان خالتي ام راشد مصرهتخطبج لولدها شو بتسوين ؟ ما ادري ليش ترفضين تعرسين .. ليكون عشقانه يا حمدووه ..الله يستر من ابوي اذا رفضتي ولد اخوه .

وصلوا البيت وهي بعدها سرحانه ..نبهتها مريم : حمدوووه بلاج .. وصلنا البيت نزلي ..

نزلت وهي على حالها من السرحان.. دخلت الفله التي تشبه القصر بهو كبير اول ما يقابلك وانت داخل ثم يقابلك السلمالمتفرع من اعلى الى فرعين .. صعدت الدرجات وهي على حالها ومريم ترقبها حتى اختفت..دخلت غرفتها واغلقت الباب بالمفتاح واتكأت عليه بظهرها وطأطأت رأسها .. ما لبثتان نزلت دموعها الحارة على وجنتيها الناعمتين مشت بانكسار ورمت غطاء رأسها (الشيلة ) وارتمت على سريرها بعباءتها المطرزه بالالوان وبحذائها العالي ..مسكت وسادتهاوضمتها بقوة الى صدرها وكأنها تبحث عن الامان الذي تفتقده .. وبكت بحرقة واخذتتردد : ليش .. ليش يا ربي .. ليش راشد بالذات ..

تبكي بشده اكثر ويتقطع صوتهاوتزداد شهقاتها وتكمل مناجاة نفسها : يا رب خذ روحي وريحني .. يا رب ما قادرةاتحمل اكثر.
نامت بعد انملأت الدموع تلك الوسادة التي تشاركها سرها الذي بات يقظ نومها .. اما فهد فاول مادخل المنزل اتجه لغرفة عمته نورا.. طرق الباب بخفه .. فاذنت له بالدخول .. كانتجالسة على الارض ومفترشة سجادة الصلاة وكتاب الله بين كفيها . ما ان رأته حتىاغلقت المصحف وصدقت وقبلت المصحف .. وردت عليه السلام وهي تقوم واقفة وضعت المصحفعلى الكوميدينة .. وجلست على السرير بتعب

نورا : شلون كانت العزيمة ( لاتزال لكنتها غريبة قليلة عنهم )

فهد : والله تمام ( جلس بجانبهاعلى السرير وانحنى للخلف متكأ على ذراعيه ) ما ناقصة الا وجودج عمتي

هههههههههههههه تصدقين عااد ..مب حلوة اقولج عمتي

نورا : وليش ان شاء الله ؟

فهد وهو يعتدل في جلسته : لان مافي فرق فالسن بينا .. كلها سنتين هههههه

نورا ..( وبدت عليه الجدية )

نورا : عيون نورا .. آمر

انحنى للامام وطأطأ رأسه وشبككفيه وقال : تسلملي عيونج يا الغالية .. ولا يامر عليج عدوو قولي آآمييين

نورا : آآمين .. شو فيك فهيد ..قول انا اسمعك

فهد : خايف ..

نورا : من شو .. قولي .. فضفض ..

فهد : ما اعرف شو اقولج .. خايفمن كل شيء .. خايف عليج .. السر اللي أمنتيني عليه ذابحني .. احس لو صار شيء بكونانا السبب ..

وقفت .. وجلست على ركبتيها أمامه. ومسكت كفيه بكلتا كفيها .. ونظرت إلى عينيه .. وقالت : فهد .. اعرف ان هالشيءتاعبنك .. بس انت وعدتني ما تكلمني ولا تناقشني فاللي اسويه .. وبعدين انا عارفهشو اسوي .. فهيد ما صارلي معكم اكثر من 6 سنوات .. وللحين محد القريب مني غيرك ..بعدني احس بالغربة بينكم .. اخواني محد فيهم مهتم غير بو راشد الله يحفظه .. احسهيسأل ومهتم في اكثر من البقية ..لو عشت معكم الباقي من عمري صدقني بعيشه بجسدي بس ..

لم تستطع ان تكمل حديثها ..واغروقت عيناها بالدموع ..سكتت .. امسك كفيها وضغط عليهما ..

فهد : سامحيني .. يا ليتني اقدراساعدج .. بس انتي للحين ما وثقتي في زين .. ومن حقج .. انا ما اعرف الاسباب ورااللي تسوينه .. ولا اريد اعرف لاني وعدتج ما اسأل .. بس كنت اتمنى انج اتيين (تأتين ) وتقولين لي كل شيء ..

وقفت وسحبت يديها منه .. مشت نحوالتسريحة نظرت لنفسها ولشحوب وجهها .. وقالت : في شيء ثاني مخوفنك .. صح ؟

فهد : حمده .

مسحت دموعها والتفت له واستندتعلى التسريحة .. وقالت : شو فيها حمدووه

فهد : مب عايبتني .. حالتها كليوم تزيد .. وزنها ينقص .. ما تاكل زين ودووم سرحانه وبعيده عنا .. عايشه معنا ومبعايشه .. وخايف عليها من ابوي

نورا : لا تخاف عليها .. ولايهمك بتقرب منها وبعرف شو فيها .. بكون وياها

التفت فهد اليها وقال : بس انتي ..

سكت واشاح بوجهه عنها وقام واقفاوقبل ان يخرج قالت له : كل شيء بيد ربك ..

خرج واغلق الباب خلفه ..
...............................

مالذي تخفيه حمده ؟وهل هي عاشقةكما قالت اختها مريم؟ام هناك سر اخر خلف رفضها للزواج؟..
ما السرالذي جمع فهد بعمته وجعله اقرب شخص لها من افراد عائلتها؟
هل سيتاكدكلام ام راشد؟ وستخطب حمده لراشد؟ ام انه مجرد كلام دار بين اختين ؟


كل الاجاباتستعرفونها في الاحداث القادمة من روايتي ..


تحياتي


الجزء الرابعمن روايتي

بعد ان تناولوا طعامالعشاء..جلسوا في الصالة الصغيرة ..فيصل وناصر وراشد وسلطان وام راشد وام فيصل

تكلم راشدوهو يمسك بكوب الشاي بعد ان ارتشف منه : كم بتيلس معنا ؟

ناصر :والله ما عندي الا عشرة ايام .. وعقبها برجع لندن

فيصل :والله ما تسوى علينا هالشهادة اللي بتاخذك منا .

قال هذهالجملة وفي صوته نبرة حزن واشتياق لاخيه

ام فيصل :والله اخوك صادق..

ناصر : اذاتبون من باجر اطلق الدراسة والطب

ام راشد :خل عنك هالرمسه (هالكلام )

ضحك ناصروهو يعتدل في جلسته .. واكملت ام راشد كلامها : ولا تسمع لامك واخوك .. راح الكثيروما بقى الا القليل

سلطان (وهويلعب بالبلاك بيري ): نويصر .. كيف دراسة الطب ؟ سهلة والا صعبة ؟

ناصر :والله يا سلطان ع حسب ..يعني اذا انت تحبها بتستمتع فيها .. صح هي متعبة..بس اذاتحبها كل شيء يهون.. ولا بتحس بعمرك الا وانت متخرج .

قام عنالارض وجلس بجانب والدته على الكنب الطويل..ما لبث حتى استلقى ووضع رأسه على فخذها .

راشد :ياللا بالستر بلاك ..؟

ناصر ( وهومغمض عيونه وامه تمسح ع راسه ): والله لا عيب ولا حرام .. ومحد غريب..ابو راشدفمقام ابوي الله يرحمه ..وانتوا ما بعطيكم سالفه

ابو راشد :هههههههههههههه سو اللي يعيبك يولدي البيت بيتك

راشد : الله.. الحين احنا ما بتعطينا سالفه .. قوم سلطون خلنا نروح ( وهو يطالع ناصر ) في ناسما تبينا

ناصر :هههههههههههههه رشوود عن الدلع .. خل الدلع لامل .

سمعت املكلام ناصر وهي يايه ( جايه ) صوبهم ..قالت : وشفيها امل بعد .. شكلكم الا غيرانينمنها ومن دلع ابوها لها ودلع امها .

جلست بجانبوالدها ع الارض وامسكت ذراعه اليسار ووضعت راسها على كتفه .

بو راشد :فديت امولتي انا .. ما عليج من كلامهم ..

ناصر :الحين منو اللي يغار .. شافتني راقد فثبان ( حضن ) الوالده وسوت مثلي ..

امل : واللهما غرت .. بس اشتقت لبوي حبيبي .

تنهد ناصربقوة وكانه يطرح تعب سنوات الغربة .. وقال : والله مشتاق لهالحضن.. ولا قادر اصبرالين نروح البيت (غمض عيونه )

ام فيصل وهيتمسح على رأسه : فديت وليدي ....

بدت دموعهاتخونها وتعلن الخروج من عينيها

ام راشد :بلاج يام فيصل ..هذا ولدج وعندج ليش الدموع .

قامت امللما رأت خالتها بهذا الشكل وجلست بجانبها الايمن : افااا يا خالتي .. ادمعين عشانهذا

ناصر : اييهانتي .. شو هذا بعد .. ليش ما لي اسم ( يتكلم وهو بعده فحضن امه )قومي عن امي مالجدخل فيها

امل : واللهامك تكون خالتي ع ما اظن ..

ضحكت امفيصل وضحك بو راشد .. وقالت ام فيصل : انتوا ما بتعقلون .. طول عمركم جذي ..

امل وهيتحضن خالتها : فديت خالوتي انا .. فديت ام فيصل .. خلج جي ضحكي وهذا ولدج ما يسوىدموعج ..

سكتت وكانهاتنتظر منه رد على كلامها .. ولكن لم ياتها أي رد .. نظر فيصل لاخيه واخذ يناديه :نويصر .. نصووور

راشد :الريال رقد ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ابو راشد :شكله تعبان .. ناصر يا ولدي ..

ام فيصل :خلوه . ليش تبونه يقوم ..

ام راشد :خليه يقوم يرقد فالحجرة ..

امل نستمن كان معها في الصالة واخذت تناظر ناصر النائم امامها .. تنظر الىملامحه التي تغيرت .. تنظر الى وسامته التي اسرتها ..انتبهت على نفسها حين تقدمراشد من ناصر .. وهو يربت على كتفه .

راشد :نصوور .. نصووور قوم معي عشان ترقد فالحجرة

فتح ناصرعينيه بتعب : شو فيك .. انا مب راقد .. خلني هني .

راشد : شومب راقد واحنا راحت اصواتنا ونحن نزقرك ( نناديك ) قوم ياللا .. شكلك من امس مبراقد

ناصر وهوينهض ويجلس : هيه والله من امس ما رقدت

ام فيصل :قوم ارقد داخل .

ناصر:تامريين يالغاليه

قاموقبل رأس والدته .. وجاءت عينيه بعيني أمل .. وطال النظر بينهما ..غض نظره .. وذهب لخالته وقبلها على راسها وهو يقول : تصبحين ع خير خالتي ..

وبعدها ذهبلابو راشد وقبل راسه وقال له كما قال لخالته ..

ناصر :رشوود وين الحجرة .. هيه صح ملابسي وين ؟

سلطان : فوقفالحجرة ..

ناصر : اوكي.. ياللا عيل تصبحون ع خير

ذهب مع راشدلاحدى الغرف المخصصة للضيوف ..وقامت امل بعد ان استاذنت لتذهب عند هند في الغرفة.. كانت هند جالسة على المكتب وامامها حاسوب امل المحمول من نوعية دل .. دخلت املوجلست على سريرها وسالت ابنت خالتها : شو تسوين من الصبح ع المسن .. ما مليتي ..

هند : وليشامل والله وناسه هالقروب .. شاركي معنا .. بتستانسين وااايد .

هههههههههههههههههوالله عليك سوالف يا عبووود

تقترب املمنها وتجلس ع ذراع الكرسي وتنظر للحديث الدائر بين اعضاء القروب

امل : ومنوهذا عبوود ؟ وليش يقولج فديتج حياتي .

هند : ماعليج منه سوالف .. وهو جي رمسته .

امل : اهااا.. انزين انا بغير ملابسي وبرقد .. لا تسهريين لاني ما احب ارقد والليت مفتوح ..سمعتي

هند : حشاديايه (دجاجه ) بترقدين من الحين .

امل :هههههههههههههههه يا الغبيه الساعه بتوصل وحدة ونص .. سكري سكري .. وقومي غيريملابسج .. بعطيج بجاما من مالاتي والا تبين جلابيه .. فشو ترتاحين اكثر .

هند :جلابيه احسن .

امل : اوك .

.................................................. ........

ماجد .. شابتغير بين ليلة وضحاها .. كان ضحوكا .. بشوشا .. لا يمر يوم الا تراه في المنزل بينافراد عائلته يضحك معهم ويمزح .. كان شعلة من الفرح والسرور .. وكان حلمه ان يكونمهندسا .. درس بجهد وتخرج من الثانوية بنسبة 97% .. نسبة فاجأ بها والده الذي اهداهسيارة اخر موديل .. فجأة وفي اخر السنة الثانية من دراسته في الجامعة تغير 180درجة .. كره نفسه وكره منزله وكره عمه ابو فهد وكره والده .. وكره دراسته وحلمه ..خرج من منزله قبل ان يتناول الغداء واخذ يلف في شوارع ابوظبي .. اصدقائه مشغوليينفي هذا اليوم .. ولم يجد منهم من يقضي معه الوقت .. بعد ان خيم الظلام على اجواءالامارات توجه الى الشاطيء .. وجلس يناظر البحر وصوته القوي بسبب الرياح التي تعصفبموجه ..جلس وفي يده سلسال من ذهب تتدلى منه ايقونة مرصغة بالالماس على شكل حرف S بالانجليزية ..اخذ يناظر الحرف ويتذكر صاحبته تنهد وتمتم : وينجشيختي .. الحياة بدونج ما تنطاق .. ليتج خذتيني معج .. كرهت عيشتي وكرهت كل شيءبدونج .. آآآآآآآآآه يا ليتني ما سويت اللي سويته .. كنتيالحين معي .. ما تصورت هذا اللي بيصير .. حبيتج وربي يشهد علي انيحبيتج ...

سكت وغافلتهدمعة تعبت من البقاء في محجر عينه .. مسحها وقام من مكانه توجه الى سيارته الكابرسالسوداء .. ركبها واخذ يلف في قنوات الراديو .. فجأة توقف حين سمع أغنية لعبد اللهالرويشد تعرض على قناة اف ام .. وكلماتها كالتالي :

انـــتهينــــــــا
لحضــــهلحظـــه مـــــن عطــــــاك الحـــــق تنســـــانــي وتـــــــروح
وتنهـــياحلامـــي معــــاك وكـــل عمـري والـي عشتـه مـن سنيــن
وحده وحدهخلني استوعب كلامك والجروح انت فاهم شنهو يعني انتهينا
بكــــلســهـــوله انتهينــــــــا كــلمــــــه قـــالــتــهــــاوراحــــــــــــــة
وانــامــــــانــــــي قــــادر افــهــــــــم شــنــــهو يــعــنــــيانتــهينـــا
يـــعــنــــيمـــا عــدنــــا حبـــايـــب وانـــهــــدم كــــل شيفــيــنــــــا
الــمــحــبــهوالامـــانـــــه والسنــــــيـــــن الـــــيقـــضــــيـــنــــــــا
شنهـــــــــويعنــــــي انتهينــــــــا
كـــانقلتــيـلــــي بــالأول تــرى هــــــالــرحــلــــهقـــصــيـــــــــره
ومـــهــمــاطـــال الحـــب فــيــنـــا اعــتــبــرنـــــــا مـــاابــتــديـــنا
كـــــانلــو قـــلــتـــــي بــلاول قـــــبـــل لا تـــغــــــرقتـــعـــــلـــــى
الــــمـــحــبـــهبــحـــر لــــكـــن بحـــرهـــا مــن غــيــرمـــــيــنـــــا
شنهـــــــــويعنــــــي انتهينــــــــا


رابـــــــــــــــــــــــــطالاغــنـــيـــــة


هيجت هذهالاغنية كل شيء فيه .. بكى بحرقة وهو منحني على مقود السيارة .. ما لبث حتى صرخوبكل قوته : ليييييييييييييييييييييييييييييش ..

صرخة الم ..صرخة لوم .. صرخة ندم .. صرخة دوت في انحاء سيارته .. التي تشاركت معه لحظاته معشيخته كما يناديها انطلق وهو في قمة حزنه .. لم يعرف إلى اين يذهب .. ولم يدرك الاحين رأى نفسه في حارة قديمة .. نزل من سيارته واتجه لاحد المنازل الشعبية .. رنالجرس ولم يتنبه ان الوقت تاخر .. وان الساعة قاربت على الثالثة صباحا .. انتظروانتظر .. فُتح الباب وخرج رجل مسن قارب عمره من الستين ..

سيف : ماجد؟؟!!

ماجد :شحالك عمي ( وقبل راسه )

سيف : بخيريا ولدي .. عسى ما شر .. فيك شيء يا ولدي

ماجد :تعبان يا عمي .. تعبان .. متى الله ياخذني وارتاح

سيف :استغفر الله يا ولدي .. تعال داخل .. حياك

مشى سيف ومشىماجد خلفه .. دخلوا مجلس الرجال .. جلسوا .. حزن سيف على ماجد الذي اهاله منظره ..اين ماجد الذي كان لماذا هذا الوهن والحزن .. اصبح جلد على عظم ..

سيف : شوفيك يا ولدي .. تكلم ..

نظر ماجدلسيف بعد ان كان ينظر للارض .. وبانت دموعه لسيف

سيف: افااايا ولدي .. الريايل ما تصيح ( تبكي ) خل الصايح للحريم وانا عمك

ماجد : ماقادر انساها يا عمي .. ما قادر اعيش بدونها .. كانت كل شيء .. دنيتي .. احلاميرسمتها لها .. وراحت .. راحت يا عمي وبسببي .. يا ليتني ما سويت اللي سويته .. ياليتني مت ولا سويت اللي سويته

سيف : لاحول ولا قوة الا بالله .. يا ولدي السالفة صارلها اكثر من 7 شهور .. وانت بعدك عحالتك .. عيش عمرك يا ولدي

ماجد :العمر بدونها ما يسوى يا عمي .. والله انه ما يسوى ..

نزلت دموعهاكثر .. مسحها .. قام سيف وهو يقول : بروح ايبلك شيء تاكله .. شكلك ما تعشيت

ماجد : مااريد اكل .. اريد ارقد .. عساها تكون اخر رقادي

سيف : ياولدي مب زين هالكلام .. خلني اروح ايبلك فراش ..

نام ودموعهلا تزال تتحرر من عينيه .. وجلس سيف ينظر اليه .. لم يبقى الكثير ويؤذن المؤذنلصلاة الفجر .. جلس فالمجلس يتأمل جسد ماجد الذي اصبح نحيلا جدا .. وفجأة سمعهينادي في نومه : شيخه .. شيختي .. وينج ..لا تخليني

حن قلبهعليه .. وطوح براسه وهو يقول : لا حول ولا قوة الا بالله .. لو تدري يا ولدي ان.....

سكت وقامليتوضأ لان المؤذن رفع الاذان .


............................................................ .....................

لم تستطعالنوم وهي تتذكر كلماته .. كانت تبكي بصمت على سريرها .. وتنتظر بفارغ الصبر انيأتي النهار .. ما ان طلعت الشمس حتى قامت بهدوء حتى لا توقظ هند النائمة بجانبها.. بدلت ملابسها بهدوء .. وارتدت جلابية واسعة مطرزه بالدانتيل .. ووضعت غطاءراسها (الشيله ) لانها لم تنسى ان البيت فيه ابناء خالتها .. اخذت موبايلها من علىالكوميدينا .. وخرجت بهدوء اتجهت نحو مجلس الرجال .. المنفرد بعيدا عن الفلة ..ارادت ان تكون وحدها .. مسكت هاتفها النقال .. وضغطت على ازراره .

امل ( وصوتهامخنوق من كثرة البكاء ): السلام عليكم

قامت ساميهمفزوعه عندما سمعت صوت امل : امووول شو فيج .. اموول تكلمي خوفتيني .. الحين ليشتصيحين ..

امل ( وبصوتمتقطع باكي ) : ما يحبني .. سموي ما يحبني (وبكت بقوة )

ساميه :الحين كل هالصايح عشان ما يحبج .. وانتي شو دراج انه ما يحبج .. هو قالج ..

امل : ماسمعتيه مثلي .. قال انه مشتاق لناس .. والله حسيت روحي بتطلع وانا اسمعه .. سمويانا احبه والله احبه .. حتى يوم رحت اييبه من المطار .. مب عقلي اللي قادني ..قلبي هو اللي قالي ارووح

ساميه :خلاص انزين لا تصيحين .. تراج بتصيحيني وياج .. وبعدين يمكن هالناس انتي .

امل : لا مبانا .. لاني يوم سالته .. تغير ويهه ( وجهه) .. سموي .. شو اسوي .. والله حاسهنفسي بمووت

صارت تبكيوشهقاتها قطعت قلب سامية التي لم تعرف كيف تواسيها

سامية :حبيبتي .. لا تسوين بعمرج جي .. واللي ما يباج خليه عنج

زاد بكاءهااكثر وهي تسمع كلام ساميه .. قالت ساميه في نفسها : يا ربي انا شو يالسه اقول ..

ساميه :امووله غلاي .. فديت روحج حبيبتي .. انتي لا تستعيلي (تستعجلي ) يمكن انتي هالناس.. ويوم شافج مب منتبهه له تغير شكله ,

امل : لا ..مب انا .. اعرف اني مب انا .. ناصر لو يبيني كان قال .. اعرفه زين .. بس هو عمرهما فكر في

تكلمت معساميه اكثر من نص ساعة وبدأت تهدأ رويدا رويدا .. ولم تدرك وهي تتكلم بان هناكشخصا سمع كل كلمة قالتها .. وسمع بكاءها .. وسمع ما يخفيه قلبها عن الجميع ..استطاعت ساميه ان تغير من حزنها قليلا .. واخبرتها ان لا تتسرع ..

وهي جالسهتتكلم عبر هاتفها مع سامية دخلت ريم ..

ريم : صباحالخير

امل : صباحالنور ( تتكلم في الهاتف ) سموي اكلمج بعدين اوك .

ساميه : اوك

ريم : ليشعيونج حمر ..؟؟

امل : ولاشيء .. ما رقدت زين .. وانتي شو مقومنج الحين .. ( اطالع موبايلها ) الساعه بعدها6

ريم : راقدةمن الساعة 8 تقول ديايه(دجاجة) ع قولة فيصلوووه .. ولا تبيني اقوم الحين

امل :هههههههههههههههههههه يحليلج يا ريمان .. انزين قومي ويايا ( معي )

ريم : وينبنروح ؟

امل : بنروحنلف شوي فحديقة الفلة .. وبرويج ( ساجعلك تشاهدين ) الطيور اللي شراهن مجووود ..ياللا قومي

خرجن منالمجلس .. وذهبن يتجولن في ارجاء الحديقة ..ريم تكون اخت فيصل وناصر الصغرى ..عمرها 13 سنة .. لا تحب السهر .. فلقد تعودت على النوم مبكرا بسبب المدرسة ..سيكونلها دور لافت في احداث قصتنا ..

.................................................. .......

قامت علىصوت المسج الذي وصلها عند الساعة الثامنة صباحا .. مع انها لم تنم حتى صلت الفجر.. ولكنها استيقظت وامسكت هاتفها وفتحت الرسالة .. كالعادة الرقم مجهول والرسالةتنثر كلمات شوق وعشق وصباح جميل .. قرأتها ثم قالت : الله يهنيج او يهنيك بالليتحبه .. بس ليش مب مستوعب انه يغلط بالرقم .. ما يلاحظ محد يرد عليه .. شكله واحدفاضي .. ما علي منه ..

تثائبتوقامت الى دورة المياة .. استحمت ولبست ملابس بسيطه ووضعت قلز وكحلت عينيها ورفعتشعرها بشكل عشوائي بشباصة صغيرة .. لان شعرها قصير يصل الى اسفل كتفها بقليل ..تنهدت وهي تنظر لنفسها بالمرآة .. ما لبثت ان خرجت متجهة نحو غرفة حمده .. وقفتعند الباب .. فاذا بها تسمع همهمات خفيفة .. وبكاء خافت .. طرقت الباب .. ودخلت ..رأت حمده جالسة على الارض بجانب السرير ومستنده عليه بظهرها ومغطية وجهها بركبتيهاوتبكي .. تقدمت منها ووضعت يدها على كتفها : حمدوووه شو فيج .. ليش اتصيحين ؟

رفعت راسها.. وبان على وجهها انها لم تنم الليل .. وزادت دموعها : عموتي .. خايفة .. واللهخايفة ..

ويتقطعصوتها وتحضنها نورا وهي تقول : شمنه خايفة .. قوليلي يمكن اساعدج .

حمده (وهيفحضن عمتها ): محد يقدر يساعدني ..

تترك حضنعمتها وتكمل قائلة وبصوت متهدج : ام راشد تفكر تخطبني لولدها ..

ابتسمت نورابحسن نية .. وقالت : مبروووووووووك .. والله ما بتحصلين احسن منه

حمده: الا راشدعموتي .. الا راشد .. ما اريد اتزوج.. فهموني ما اريد اتزوج ..

راشد هوالوحيد من عيال عمومتي اللي كان معي اول ما ييت عندكم .. راشد غير ..

بس ما اريده.. ما اريد اظلمه ..

مسكت عمتهامن ذراعيها وقالت برجاء : عموتي .. دخيلج ما اريد اتزوج .. دخيلج لا تخليني بروحيضد ابوي .. دخيلج عموتي

وارتمت فيحضن نورا التي لم تفهم سبب اصرار حمده على عدم الزواج .. طمأنتها انها ستكون معها.. وان لا احد يستطيع اجبارها على شيء لا تريده .


............................................................ .............................
من هي شيخه.. واين هي الان ؟ وما الذي فعله ماجد وأدى الى ابتعادها عنه؟ ومالذي يخفيه سيف عنماجد ؟
من هوالشخص الذي سمع كلام امل وبوحها بحبها لابنة عمها سامية؟
حمدهوتعبها النفسي هل سيقودها لاخبار عمتها بما تخفيه ؟
الرسائلالقصيرة التي تصل نورا كل صباح ..هل هي فعلا من شخص اخطأ بالرقم ؟؟ ام انهامقصودة؟؟
ناصر وحبهالمجهول؟؟ متى ستنكشف خيوطه؟

ستبدأالاحداث تتكشف رويدا رويدا .. فتابعوني

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-09-12, 08:51 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الخامسمن روايتي


بعد ان تناولن الافطار جلست هندمع امل قرب الحوض المائي .. وسالتها : امووله ..شو صار امس يوم رجعتي من برع ..وانتي اصلا وين رحتي ..؟؟

امل :هههههههههه رحت اييب(احضر) نصور من المطار

هند:هاااااااااااااااااااااا .. وانتي شو عرفج ان ناصر فالمطار

امل :يالغبية امس خالتي ام فيصل طول اليوم وييا امي ونست موبايلها فالصاله كنت خاطفة(مارة ) وسمعته يرن ووقف .. الا اشوف سبع مكالمات .. فتحتهن ولقيتهن من ناصر اتصلتعليه ..وخبرته ان امه عندنا .. قالي اقول لراشد يروحله بس انا حبيت اسوي مفاجأةفرحت بروحي وييا عزيز خخخخخخخ

هند : انزينسمعتج تتكلمين مع سلطان .. هو شك فشيء ..

امل : سلطانما اعرف من وين طلعلي كنت داخله وعباتي علي الا اشوفه فويهي

وتكمل سردما حدث على هند

امل : سلطان !!!

سلطان : هيهسلطان .. وين كنتي .. ومن وين يايه ؟

امل :كـ...ن

سلطان (بعصبية ): تكلمي .. وين كنتي ؟

امل :اوووهوووووووو .. انزين بتكلم .. رحت المطار ..

سلطان :المطار؟ّّّّ!!!!

امل : هيه.. رحت اييب ولد خالتي نصور مع الدريول

سلطان (وبفرحه وهو يمسك كتوف امل بقوة ) : قولي والله .. نصوور رجع ؟

امل( وهيمبهورة من ردت فعل سلطان ) : هيه رجع .. روحله اكييد الحين هو فالميلس ..

وبسرعة ركضسلطان دون ان يعلق على فعل اخته امل .. سلطان يحب ولد خالته ناصر ويعتبره قدوة لهفالاجتهاد .. وفرحته بوصول ناصر انسته ما قامت به امل .

هند :هههههههههههههههههههههههههههههههههه يحليلك يا سلطون

تاتيالخادمة ميري اليهن وبيدها دفتر صغير

ميري : ماماامل .. انا يحصل هزا ع الطاولة فالحديقة

امل : هاتيه ..

اخذته من يدميري .. تاملت فيه .. وكانها تعرفه ..

هند : شوفيج ؟

امل : هذاالدفتر لنصووور .. اعرفه ..

وبانت علىوجهها ابتسامة ما لبثت ان اختفت عندما خطفت هند الدفتر من بين يديها

امل :هنووووود بلاج .. لا تفتحينه عيب ..

ابتعدت هندعن امل وهي تفتح الدفتر .. لحقتها امل وتصرخ عليها ان لا تفعل .. فهذه اسرار ..تحاول ان تاخذه من يد هند ولكن هند تتمسك به وتبعده عن امل وتقرأ فيه .. وتصعد علىالكرسي وترفعه للاعلى حتى لا تطاله امل

امل :هنووود .. مب زين .. عيب عليج تقرينه

هند ( وهيتقرأ في احدى اوراقه ) : لكل شيء طعما اخر .. الهواء والماء وكل شيء .. فقط لانهاخطرت ببالي ..

وهي تقرأتوقفت امل عن محاولاتها باخذه .. ولم تنتبه لناصر الواقف خلفهن .. حيث ان هند علىالكرسي وظهرها لامل حتى لا تصل للدفتر .. مد يده وخطف الدفتر من يد هند .. شعرتهند بالخجل من فعلها .. كما شعرت امل بنفس الشعور

ناصر : منسمحلكن تقرنه .. في شيء اسمه اموور خاصة .. ومب حلوة عليكن يا المتعلمات والليبتروحن اليامعه ( الجامعه ) عن قريب انك تسون اللي سويتنه ..المفروض تسالن عن صاحبالدفتر واترجعهن .. واظن انج يا امووله تعرفين صاحبه بدون ما تسالين .. مب هذاالدفتر اللي عطيتيني اياه قبل ما اسافر.. وقلتيلي اذا حسيت بالوحده اكتب فيهوتذكرنا ..

تلون وجهامل بجميع الالوان من الحياء .. نزلت هند عن الكرسي وقالت : امل ما دخلها .. كانتيالسه تمنعني اني افتحه واقراه .. بس ما سمعت لها ..

ناصر : لاادافعين عنها .. عيوني شافت كل شيء .. واقفهتتسمع هذا اللي شفته ..

امل : اسفه .

وانسحبت منالمكان ورأسها للارض .. تمنت لو الارض ابتلعتها ولم تقف في هذا الموقف مع ناصر ..اما هند فحاولت ان تشرح له ما حدث .. ورغم خجلها منه الا انها تكلمت بكل شيء .. وهيتخبره بما حدث احس في نفسه بشيء من الضيق .. لقد قسى على ابنة خالته وظلمها وكلهذا بسبب انه لا يريد لاحد ان يعلم ما في دفتره من اسرار..

ناصر :والله انا انفعلت .. ما احب حد يقرا فدفتري .

هند : ولايهمك انا بوصل كل شيء لامل .. اشوفك ع خير ..

تركته وذهبتخلف امل .. جلس على الكرسي وفتح دفتره ,, واخذ يقلب اوراقه ووصل عند ورقة كتب فيهاحرف h بشكل كبير .. واطال النظر فيها ..اما املفدخلت المنزل وهي تبكي التقت براشد النازل من السلم .. امسكها بذراعها حين رأىدموعها ..

راشد : شوفيج ؟

امل : ما فيشيء ..

راشد : شوما فيج شيء .. شوفي عيونج كيف صايره من الصايح .. اموول شو صاير وياج .. حد زعلج.. حد قالج شيء .. انتي خبريني وبتشوفين شو بسوي فيه.

كان كلامههذا بدخول هند من الباب : ناصر زعلها .

راشد : ليششو صار بينهم ..

امل تركتهموصعدت لغرفتها .. اما هند اخبرت راشد بما حدث ولحقت بامل ..

خرج راشدقاصدا ناصر ويمثل الغضب .. وصل عنده وصرخ : نويصر

رفع ناصرعيونه : خير .. الناس تسلم

راشد : وانتخليت فيها سلام يا ولد خالتي .. وصلت فيك المواصيل تزعل امووله

ناصر : وهيما تقدر تغبي ( تخفي ) حشاا .. صدج ان الدلع طالع من عيونها

راشد :نويصر عن الظلم .. امووله ما قالت شيء .. وعمرها ما تقول لحد شو فيها. لو تموت ماتخبر حد شو صاير وياها ..

ناصر : عيلجيف(كيف) عرفت ؟

راشد:البركه فبنت خالتك الملسونه هندوووه .. ما تخلي شيء ما تخبر فيه

هههههههههههههههههههههههههههههه

ناصر : بسكضحك .. شو صار لك .. من شوي معصب والحين تضحك

راشد ( وهولا يتمالك نفسه من الضحك ) : حاولت اكمل بس ما قدرت ههههههههههههههههههه يحليلك يانويصر لو تشوف شكلك هههههههههههههه

وانا يالساكلمك بعصبيه خخخخخخخخخخخخخخ

ناصر :استغفر الله العظيم .. هههه

توقف راشدعن الضحك وقال : والله انكم سالفه انت واموول .. اتخيل اذا تزوجتوا شو بيصير فيكمههههههههههه

عندما سمعناصر جملة راشد الاخيرة تغيرت ملامح وجهه .. وبان عليه الفتور وكانه غير مستوعب ماقيل منذ قليل .. بعدها قرر راشد ان يقضوا اليوم في المزرعة وتكون لمة شباب فقط ..وافق ناصر .. وقرر ان يساعده بالاتصال بشباب العائلة والتجمع في المزرعة ...

............................................................ ................................

في يوم وعلىوقت الضحى جلست ام راشد مع اختها ام منصور في منزل ام منصور .. تبادلن اطرافالحديث .. وتطرقت ام راشك لموضوع حمدة وراشد

ام منصور :سالتي راشد ؟؟ اخاف الولد ما يبيها ..

ام راشد :اعرف وليدي زين .. بس لا تخافين ما بكلم ابو راشد بالموضوع الا عقب ما اقول لراشد.. والله حمده داخله قلبي ولا اريدها اطير من ايدي ..

ام منصور:بس لا تنسين ان امها ..

ام راشد :امها الله يسامحها .. ندري ان سيرتها ع كل لسان . بس حمده غير ولا تنسين انها بنتبو فهد .. والبنت ما شفنا منها شيء يعيبها

ام منصور :بس الحب يطلع ع بذره ..

ام راشد :لا ادخلين الشك فراسي يا فاطمة ..

ام منصور : لاتخافين يام راشد .. ان شاء الله اللي فيه الخير بيقدمه ربج .

سكتت اممنصور وكانها سرحت بفكرها بعيدا عن المكان .. ولم تنتبه لكلام ام راشد معها ..وحين لم تجد منها ردا ..

ام راشد :فاطمة .. فاطمة

انتبهت اممنصور .. وقالت : آمري

ام راشد :ما يامر عليج عدو .. بلاج ..؟؟ حالج ما عايبني .. صاير شيء مع بو منصور ؟

ام منصور :خليها ع ربج يام راشد .. والله بو منصور متغير من بعد وفاة منصور الله يرحمه..وزاد تغيره اكثر من كم سنة .. احسه بعيد عنا .. ويغيب بالايام يوم اسأله يقول شغل.. ما ادري شو هالشغل .. والله خايفة يكون معرس علي ..

ام راشد :لا ان شاء الله .. انتي بس تفائلي بالخير .. وحاولي تتقربين منه اكثر

.................................................. ........

ها هيالايام تمر على ابطال قصتنا .. بعضهم تغيرت اموره .. والبعض الاخر لا يزال فيمكانه .. شارفت اجازة ناصر ان تنتهي .. وكل ما اقترب موعد سفره انقبض قلب والدته.. فهي لا تتمنى ان يفارقها في يوم .. تشكي اهاتها لاختها الكبرى ام راشد .. وتبثلها ما يختلج في نفسها من الم فراق ابنها .. ام راشد انسانة طيبة لابعد الحدود ..تحتوي الجميع بحنانها .. الا شخصا واحد لا تزال تحاول ان تعرف سر تغيره وتبدله ..انه ابنها ماجد .. ها هي تجلس فالصالة بعد ان اغلقت سماعة الهاتف ..كانت تحدثاختها ام فيصل .. حزنت لحزن اختها ودمعت عيناها لا شعوريا .. دخل ماجد عليها ..وكالعادة لم يبت فالبيت ..اقترب منها : شو فيج يالغالية ..؟؟

ام راشد (وهي تمسح دموعها ) : خالتك ام فيصل ..

ماجد :بلاها خالتي .. عسى ما فيهم شيء ؟

ام راشد :تعرف ان ناصر بيسافر بعد باجر ( باكر) وهي تعبانه الود ودها لو ما يسافر..

ماجد (وبانت عليه ابتسامة خفيفة ) : اسميكن سالفه يالعيايز .. شو تبن فينا .. خلاص كبرنا.. لا تيلسن(تجلسن) تحاتنا ..

ام راشد :لو صرتوا يدود ( اجداد جمع جد ) بنيلس نحاتيكم

ماجد : الله.. ساعتها الله يخلف عليكن .. هذا اذا بقى منكن عظم .. الله يعطيكن طولة العمر ..

قام ..ونادته سائلة اياه عن وجهته .. اخبرها بانه سيذهب ليستحم وبعدها سيخرج . نهرتهوعاتبته كيف يخرج وهو لم يلبث ان وصل للمنزل .. لم يرد عليها وتابع طريقه الىغرفته .. لوحت براسها واستغفرت ربها ودعت له بالهداية والصلاح . ثم قامت بعد انسمعت ابو راشد يناديها .. ها هو يجتمع معها بمفردهما .. قررت ان تخبره بما فيخاطرها .. اخبرته عن رغبتها في حمده لتكون زوجة ابنهما راشد . فرح بما يسمعه منها.. وتهللت اساريره

ابو راشد :وراشد شو رايه ؟

ام راشد (وهي تضع فنجان القهوة من يدها ) : والله ما ادري .. من بعد هالدورة اللي هو فيهاما صرت اشوفه .

ابو راشد :خلاص انا بكلمه .. والصراحه ما بنحصل بنت مثل حمده .. جمال واخلاق وغير هذا هي بنتاخوي العود( الكبير )

ام راشد :هيه(صح ) والله .. وان شاء الله ما يمانع ..

رن هاتف ابوراشد النقال .. ورد عليه .. توتر وهو يسمع صوت المتصل ..وانتبهت ام راشد له .. بدأيتكلم بجمل غير واضحة وقصيرة جدًا .. وكانه يحاول ان يخفي الموضوع عن شريكة عمره.. طال الحديث وهو لا يرد الا بجمل قصيرة لا يفهم منها شيئًا .. انتابها شك غريب.. وبدأت الوساوس تغزو عقلها ... انتظرت انتهاء المكالمة .. ولكن الحديث طال بينابو راشد والمتصل .. ووجه ابو راشد تغير الى الجدية وبانت عليه بوادر العصبية ..ولكنه كان يحاول ان لا يبين لها شيء .. ولكن ام راشد ليست غريبة عن زوجها الذيعاشت معه اكثر من 25 سنة .. هي تعرفه اكثر من نفسها.. بدأت تشعر بشيء من الضيق .. وقررت ان تنسحب من المكان ..هي تعرف في قرارة نفسهاانها لو بقيت وسالت ابو راشد عن المتصل ولم يجبها تعرف انها لن تتمالك اعصابها وقدتثور في وجهه .. وقد يحتدم الحديث بينهما..ولهذا فضلت الابتعاد ومحاولة النسيان ..او التناسي والتغاضي بشكل اصح .. ذهبت للمطبخ محاولة ان تشغل نفسها مع الخدموالاشراف على طعام الغداء .. فجأة سمعته يناديها .. خرجت لترى ما يريد .. اخبرهاانه سيخرج .. وان لا ينتظرونه على الغداء فلديه مشوار مهم سيقوم به وقد يتاخر حتىالمساء ... خرج وتركها في حيرتها وتساؤلاتها بسبب تلك المكالمة التي لم تعرف منخلفها ..

.................................................. ................

في مكان اخر.. وبالاحرى في المدرسة التي ترتادها امل وهند ..تجلس امل مع هند ومع بعض البنات.. احاديث مراهقات وكلام عن الحب وعن عالم الانترنت .. وعن مغامراتهن ..

احدىالبنات: البارحه والله ضحكت على واحد بالقيمزر .. مسخرته .. تصدقن ان نقاطه فوقالالفين .. والله اني مسخرته .. وغلبته ع الواحد هههههههههههه

البنت 2:هههههههههههههه ليش ما خبرتيني ادخل اتفرج .. الا اموول ليش ما تدخلين القيمزر ..والله وناسه

هند: خلنهاعنكن .. هذي ما تدري عن شيء .. ما عندها الا كتبها مستويه زلمة مب مواطنه ( بمعنىبنت من بنات بلاد الشام المجتهدات)

امل : واللهما بينفعني النت .. وبعدين انا طموحي طب .. واذا ما شديت فدراستي ما بوصل لهالشيء.

بنت 1 : ماقلنا شيء .. بس عاد مب جذي .. حرام عليج .. استانسي شو

امل :حبيبتيما باقي الا شهر وبنودع الثانوية .. بس ما اريد اودعها مثل أي وحده فيكن .. بنسبةع الحافة

هند: انزين.. بنشوف ..امممممممممممم امووله .. اريدج فموضوع ممكن تفتحين موبايلج اليوم ..

امل : قوليهني ..

هند : لا ماينفع .. وبعدين الفسحه خلصت .. بتصلج اليوم وبخبرج بكل شيء

بنت 2 : امل ..

امل : هاااا

بنت 2 : حصةشو فيها .. صار لها كم يوم متغيره .. وامس سالتها اذا بتروح معنا الرحلة الليمسويتنها المدرسة قالت بتفكر .. مع انها كانت متحمسه تشوف الجامعه

امل : واللهما ادري عنها .. صح هي ربيعتي(صديقتي) بس احسها صارت بعيده هالايام عني

هند : منج.. حشا ما تنشافين .. وشكلج بتخسريين الكل والسبب دراستج ,,

لم يعجبهاتهكم هند وكلامها .. ولكنها سكتت . فهي لا تريد أي شيء ان يشغلها عن دراستها ..ولكن موضوع حصة اشغلها قليلا .. رن الجرس معلنا انتهاء وقت الفسحة الثانية .. قامنواتجهت هند لفصلها وذهبت امل مع الابنتين لفصلهن ..

انتهى اليومالدراسي وعادت لمنزلها وكلها فرح وسعادة .. وكالعادة تكسر هدوء الفلة بمجرد دخولها.. هاهي تنادي والدتها بكل فرح وشقاوة اطفال ..ودلع واضح..لم تجد أي رد وهي تجريمن مكان لاخر في الفلة .. ما لبثت الا سمعته يصرخ عليها .

سلطان :انتي ما بتيوزين ( تتوبين ) عن صدعتج كل يوم .. حشااا تقول ياهل(طفلة) مب بنتعمرها 17 سنة ..

تقترب منهامل وهي لا تزال ترتدي عباءتها ..وتقرب وجهها من وجه وتقول: سلطوون يا الغيار ..انزين ما منعتك تسوي مثلي ..

يدفعها عنه.. ويقول : ما عندج سالفة .. سمعي ترا الركادة زينه ( يقصد الهدوء) خليني اروحاتسبح وارتاح احسن لي .. وراي مذاكرة ..

امل : سلطون ..

يلتفت لهامتسائلا عن سبب مناداتها له

اكملت قائلة: ما ملاحظ ان انا وانت صايرين واايد ندرس .. حتى ما قمنا نيلس مع اهلنا مثل قبل ..

نزل الدرجةالتي صعدها وتقدم منها : كم باقي ونخلص هالفصل .. شهر وشوي .. صح؟

هزت رأسهابالموافقة على كلامه ، اكمل : يعني ما بقى شيء .. والغيبة اللي نغيبها الحينبنعوضهافالاجازة .. صح اني بدخل معهدونادي .. بس ما يمنع اني بكون مرتاح من هم المذاكرة وبيكون لي وقت معكم .. ويمكنتملون مني هههههههههه

ضحكت املمعه .. واعجبها كلامه .. وطموحه الذي يماثل طموحها .. سلطان شاب صغير فالسن ولكنهكبير فالعقل .. ليس لديه اهتمامات الشباب .. نظره الوحيد على دراسته .. وهذا الشيءليس غريبا على ابناء ابو راشد .. فلقد عرف عنهم حبهم للعلم وطموحهم للوصول الىاهدافهم .. صعدا لطابق الثاني .. سلطان ذهب لغرفته ليستحم ويبدل ملابسه .. واملتوجهت لغرفة امها .. طرقت الباب ودخلت .. وجدت امها جالسة تسرح شعرها بعد اناستحمت لتزيل رائحة الطعام التي انتقلت إليها عندما كانت فالمطبخ ..تقدمت منها واحتضنتها بقوة وقبلتها على رأسها .. وهي لا تزال مطوقة والدتهابذراعيها بقوة قالت : امووووووت فهالريحة .. ربي لا خلاني من ام امووله ..

ام راشد:فديتج اموولتي .. الله لا يحرمني من بنتي حبيبتي .. خبريني شو سويتي اليومفالمدرسة

تقبلوالدتها على خدها وتتكأ على التسريحة ووجهها لوالدتها : والله اليوم كل شيء تمام.. مدرسة الاحياء امدحتني .. وقالت اني شاطرة خخخخ

ام راشد :هيه لازم تمدحج .. انتي امل راشد مب أي حد

امل :هههههههههههههههههههههههههه

ام راشد :سلطان ييا ( جاء ) والا بعده ..

امل : ييا.. وسوالي محاضرة عشان حشرتي ( ضجتي ) اللي اسويها كل يوم ..

ام راشد :خلاص عيل .. روحي وتسبحي وغيري ملابسج وزقري ( نادي ) سلطان عشان نتغدا ..

امل :وابويه .. بعده ما ييا .. وراشد ومجوود ؟

ام راشد :ابوج ما بيتغدا ويانا ( معنا ) اليوم .. وراشد الحين بيوصل .. وماجد ..آآآه ياماجد .. والله ما ادري شو فيه هالولد .. ما قمنا نشوفه ..ضيع نفسه وضيع مستقبلهيا ليتني اعرف شو اللي غيره

امل : لاتحاتي .. ان شاء الله بيرجع مجود اللي نعرفه .. ياللا اخليج .

حظنتها منجديد وهي تقبلها وتتكلم بدلع : فديت ماماتي الغاليه .

.................................................. .................




ما سرالمكالمة التيدارت بين ابو راشد والمتصل ؟؟وهل ستسمر ام راشد بالمكابرة وعدم سؤال زوجها عن شكوكها؟

لماذاتغيرت ملامح ناصر حين ذكر راشد له زواجه من امل ؟


ما سر امحمده ؟ وما سبب سمعتها السيئة ؟

هل سيوافقراشد ان تكون حمده زوجة له ؟؟ ام ان له طموح اخر؟

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المخطي, الحب, الرحيم, الغلطان, الكاتبة, ائمة, ينهيني, عذاب
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:20 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية