لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-06-13, 11:54 PM   المشاركة رقم: 726
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,105
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شبيهة القمر مشاهدة المشاركة
  
اما قايد

بصرااحه ماتوقعت ان قلبه اسود ..يااخي بتحاسب حرمه بلحظه غضب .. والله لو انها ماتنتواخذ كان حط ربي العصمه بيدهاا

بس خلك عااقل وحس لو شوي باحساس الانثى اللي فاتها العمر ..وهي لها عمر محدد للانجاب

الجموح اتوقع انها حامل .. وبما ان قضيه رهان راح تجلس سنه او اكثر .. فالاكيد ان الولد بيجي بدون منة ابوه


شبيهة القمر ماسمعتي المثل اللي يقول الضرب يروح والكلام يعقب جروح وكلام الجموح قوي في حق
اي رجل كيف قائد المعتز برجولته والعاشق لها كلامها إهانه له وإعتراف بعدم حبها له وإنه ماله في قلبها مكان وإنه مجرد آله أو سيله لتحقيق هدف أجل فيه زوجه تقول لزوجها ما أبغى غير ولد منك أو من غيرك ياكبرها والله والله كلامها يعقب ماهو جروح إلا ندوب مايروح أثرها
مالومه لوقلبه أسود أو لو دمج كل الألوان الغامقه
وبعدين لو فوتنا لها المره الأولى على قولتك وإنها في وقت غضب هي حتى لما جاء مسافر رجعت تذكره بكلامه والإتفاق يعني حتى لو بينسى ويتراجع عن كلامه أجبرته يصر على تنفيذه لا وفوقها تودعه بالدعاوي
بصراحه رغمإن قائد ماهو مبرأ من الخطأ لكن أشوف أنه يحاول يكسب الجموح كثير ويهدي الوضع أما الجموح
دائما تحاول تستفزه بتصرفاتها وكلامها على الرغم من معرفتها بشخصيةقائد وإنه لاغضب مايرحم لكن هي
اللي قلبها أسودوماهي راضيه تنسى الماضي مثل ماقال لها قائد
يمكن لوالجموح قبل مايسافرإعتذرت منه وبينت له حبها وإن كلامها كان بسبب غضبها يسامحها أوعلى الأقل لوماسامحها فيوقتها فيه أمل يسامحها ويتراجع عن قراره لكن غرور وكبرياء الجموح ولسانها هم السبب
اللي بيدمر حياتها




تدرين ضمضم تصرف قايد وحاتم مو منطقي ابدااا .. اقلهاا مهدوا الموضوع لتركي وحطوه بالصوره مو يروحون ويجيهم الخبر عاااجل بالعربيه

وهم ياغافلين لكم الله .. يعني مو متخيلين الموقف ممكن ينجلط ابوهم والا تطيح امهم .. الله يصبر كل أم راح ولدها ضحيه هالكره اليهودي للاسلام ..

أعتقد كان عندهم أمل إن الموضوع ينحل قبل مايتوسع وينشر عبر وسائل الإعلام وماحبوا يثيروا قلق
أمه وأبوه من بدري خاصه لو طال الوضع





فيتامينووو ههههههههههههه وانا مثلك قلت ارد قبل انشغل الله يسلم عمرك يااارب ..

[/COLOR]

الله يسلمك ويحفظ لك كل غالي






أموله يالغايه أنا معك في كلامك عن الجموح وقائد ومثلك أتوقع إن الجموح حتى لو عرفت بسبب سفر
قائد بتزعل إنه ماقال لها وبدور لها ألف حجه للزعل الجموح عند قائد تفقد العقل اللي معروفه به واللي بدأت أشك فيه لو هي ذكيه كان كسبت قائد بدل ماتضيع اللي باقي من عمرها لكن هي مافكرت تكسبه كل تفكيرها كيف تنتقم منه وكيف تفرض شخصيتها ولو فضلت على تفكيرها المتخلف راح تخسر قائد

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 08-06-13, 02:12 AM   المشاركة رقم: 727
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 102007
المشاركات: 1,237
الجنس أنثى
معدل التقييم: وردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1356

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وردة الزيزفون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

صباح الخيرات ...ثرثرة رائعة كروعة كاتبتها ومتابعاتها ... الحلو في هالثرثرة انو احداثها كانت منوعة مابين الضحك والقرح وتوتر الاعصاب الي حاصل بين كل ثنائي

الزين وفيصل

الزين من البداية اثبتت لنا رغم مزحها وخفة دمها انها تملك عقلية واعية ... لدرجة انو لها مواقف شفت فيها انها اعقل من الجموح ام شهادة عالية ... يمكن بس موقفها مع البنات الي صادقتهم ببداية الثرثرة ماحبيته منها لانو هالشي ماكان لصالحها بس الحمد لله ابتعدت عنهم بدون مايبلوها ببلوة تضيع برأتها

فيصل ردة فعله طبيعية مثل اي عريس حتى لو كان من نفس مستوى البنت لابد هالافكار بتشغل باله ... فكيف وهو متخوف من الفرق في المستوى ... لكن متفائلة انو مستوى التفاهم بينهم بيكون افضل من كل الي عشنا معاهم في هالثرثرة ... فيصل اذا عرف الزين وهي عرفته عن قرب الاثنين بيأثرو على بعض بشكل ايجابي وبتكون وجهات نظرهم متقاربة والاهم مشاعرهم بتكون واضحة لبعض الزين عرفناها صريحة ومابتكتم مشاعرها مثل اختها وبتضيع احلى لحظاتها وفيصل لانه مايبغي يكون مقصر معاها اقل شي يهديها اياه هو التعبير عن مشاعره واعجابه فيها بصراحة

من ناحية فوارق الشكل كثير بواقعنا يكون الزوج اجمل من زوجته بدرجات وعايشين بحب بس الناس هي الي ماتترك احد من المقارنات ولانو الحرمة تكون حساسة في بيوت انهدمت لهالسبب والبعض ماهمهم دام الزوج والحمولة معززين ثقتها بنفسها والاخلاق هي الي تعمر البيوت مو الجمال الزايل ... وبعدين الزين ايجابية وماينقصها شي لاتقصر باللبس ولا بالاهتمام الخارجي مع روحها الجميلة راح تكون بعيون فيصل اجمل الاناث

الجموح وقايد

انا هالاثنين من اقراء مشاهدهم اعصابي تتوتر واصدع الاثنين عنادهم متعب حرام عليهم يضيعو الباقي من عمرهم الجموح ترى العناد والانانية مابتنفعها ولا بتجيب لها السعادة .....قبل ماتفكر في البيبي تفكر بالبيئة الي بيعيشها هالطفل هي شايفة انها بتغني هالولد لحالها بدون قرب الابو ... ويومها ماتبغي قايد يتزوج غيرها ويتركها مع ولدها ليش ماتعقل كل مرة تسوي من الحبة قبة عمرها كبير وشهادتها عالية بس تفكيرها سخيف وسطحي جدا جدا ليتها تتعلم من الزين كان من زمان حطت قايد بصبعها بأقل مجهود ... ماتعرف الا النكد والتحدي والعصبية ودايم هي مظلومة ومحرومة ومقصر بحقها تدور حقوقها ومايهمها حقوق غيرها الحياة الزوجية تنازل من الطرفين من الزوجين لو كل وحدة سوت مثل ال جموح وكل زوج صار همجي ومايمشي الا ورى رايه ماتعمر بيت

ماادري هالاثنين متى بيشوفو عمرهم ويعيشو حياتهم اذا الزوجين اتصفو بنفس الصفات مصيبة العصبية والعناد والغرور والكبرياء وشوفة النفس والي يتهم غيره انو غلطان ومايشوف نفسه كل هالمواصفات تهدم بيوت ... وماادري ايش الي ممكن يهجد هالثنائي المتعب

الثريا وحاتم

البعد افضل للاثنين كل واحد يراجع نفسه ويرتب اوراقه والثريا لازم تنسى سالفة انو يحبها ويعشقها فلازم يتغاضى عن اغلاطها ...وتفكر انها تسترجع حاتم وتعزز ثقته فيها مو اي فعل منها يشوفه هو كذب وتمثيل .. لازم يعرف صدقها وجديتها قبل ماتدور عن الحب لازم تبني الثقة في قلبها وقلب حاتم بكذا بس بيرجعو افضل من قبل لانو هالمرة مشاعر الاثنين مبنية على الصدق والصراحة ...

لازم تحاول تبني حياتها بالطريقة الي تناسبها وتكون كفيلة بأسترجاع الثريا القديمة السعيدة دام ربي كتب لها زواج ثاني تبني حياتها بنضوج اكثر بدون مقارنات وحاتم بيكون لها قلبا وقالبا

محمد ونجد

محمد هذا يبغي له درس يعلمه حدود المزح حتى انا صدقته واندمجت مع الي متلبسته خخخخ يحمد ربه نجد ماوقف قلبها ولا فقدت جنينها يحلم ساعتها تجلس عنده ... يااخي هذي انثى ناعمة رقيقة مو اشواكوه الي انثى بالخارج ومن الداخل مافيها ذرة انوثة ... يالله عسى هالجنين يهجده شوي ويحس بالمسؤلية شوي مو كل مرة متعب نجد وحارق اعصابها بعناده والحركات الي يسويها .. حلو الضحك والمزح بس بدون اذية

رهان

رهان منتظرة اشوف كيف بيكون مسار قضيته حتى صديقه مااتمنى يطلع واحد وينظلم الثاني .. اتمنى ننتصر على هالفئة حتى لو من خلال سطور مو كل ماطلع مبدع ونابغة عربي ومسلم انظلم بطرق مختلفة عندي احساس انو الاجانب الي جلسو مع رهان بيبردو قلوبنا وبيطلع لهم دور ايجابي بس اكيد بعد حرقة دم واعصاب

مااقول الا الله يعين ام حاتم اذا عرفت لانها حاسة وقلبها مو مرتاح شئ موجع بصراحة الله يصبر امهات الاسرى في سجون هالظلمة وعوايلهم والي متزوج ومعيل معناته اكبر ...


في انتظار الثرثرة القادمة

 
 

 

عرض البوم صور وردة الزيزفون   رد مع اقتباس
قديم 08-06-13, 04:10 PM   المشاركة رقم: 728
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتب مميز
إمْبرَاطوّرة الحَرْف


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 164346
المشاركات: 1,384
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالق
نقاط التقييم: 2774

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضمني بين الاهداب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

بسم الله الرحمن الرحيم..,
.
.
.
ثرثرة 37
.
.
.
مدخل...
.
.
.


همّ مايوجع سوى قلب مهموم

دم صب من الغيوم

كان وجه الوسم سحابتين ورسم

وتفاحة الذنب العظيم...!

ذنب عظيم


ارسميها أقسميها جدي العود السقيم
ذنب عاقبني
وعين كانت يكحلها الحسد كانت تراقبني..!

إيه شاعر وكل ما املك كلام كذب...!

عذب مثل ريقك...!

بس فيني جرح ينزف كل صدق الأرض

يوم مرتني عيونك كنت أصلي الفرض

يابنت عيا ينكسر فيك الشموخ..!

أنزعي الشال الحزين

وأخرجي والجيد فارع

أجمعي بعض الغرور من الشوارع

أوراق طارت لك حمام..!

أسم

بعض أرقام

والملتقى الشارع

مالك بهم الشاعر الي ماكتب بعيونك النجلا يشاهق

الله ياكبرك بعين المراهق

الي يجيك الاأنقفل بابك

جايبلك أحبابك

رغبة هشا نشاش تطيربك مثل الفراش

ويقضي النقاش وهناك منهو القوي الجاش

الا انا

فنانه وفنان محاره دانه

مانكون الاماتكون ومن يغني للعيون

الا انا
طفله بين الدمى

في عيدها تطفي الشموع

وطفله تموت بجوع

مجاعه..!

خبر بكت منه الأذاعه



لآلآ تصدقهم



أشاعه


امر خطير القتيل الي ماحد اخذ له بثاره..!

الضمير امر حقير

صحافه...دام به شخص نخافه...كل مايكتب سخافه..!!!

[...أنقد الي هامته ماتعدى قامته...]...!


لـ الحاضر الغائب ...الملتاع....رحمه الله وجعل قبره روضه من رياض الجنه ياكريم...
.
.
.




بدايه

مساء الخير...

أجازه سعيده للجميع يارب ومن غير هم ولآحزن ولآفقدان لـ أحد يا حي ياقيوم...





أهل الثرثره نظام تنزيل البارتات بـ ألآجازه بيصير على حسب وقتي..

يعني ماراح التزم بارت أسبوعي يمكن في الاسبوع انزل بارت ويمكن في الاسبوعين بارت..
يعني على حسب فضاوتي وجلستي على الجهاز..
تعرفون بـ الأجازه الناس داخلين طالعين من عندك أو تكونين مسافره


أذا بنزل البارت بـ الأسبوع بنبهكم قبله أقل شي يومين..


نجمه لـ دودي...قالت في توقعها كيف مصدر الخبر يوصل لـماهر...
ولها نجمه ثانيه بس مو الحين =)



.
.
.
لآتليهكم الروايه عن الصلاة في وقتها..,
.
.
.



وشوووووو..!



كان تصرفه الغير أرادي أن أفلت كاحلها ..لـتعتدل بجلوسها...وتنظر له...!


محمد بـمحاولة هدوء..\ماسمعت زين نجد..؟

نجد تعدل ملآبسها وبملامح جديه..\أشك أني حامل...الدوره ماجتني وعندي أستفراغ مع الصباح..وأشتهي لي أنواع اكل..فوق كذا حاجه من أعراض الحمل..ولآهو أول حمل لي عشان أجهله..!

جلـس ليقابلها...ولم تتنبئ بملامحه...


نجد تبتلع الصمت وتتحدث بجديه وصلآبة شخصيه..\ أنت ماقلت لي ماتبي حمل ولآ أطفال...وأنا بصراحه أبي لـ عيالي أخوان أبي لثامر عضيد..وأبي لـلولوه عزوه...لوماتبي عيال فـ أنا أحترم وجهة نظرك أنت أرتبطت بـ أنسانه يمكن ماقدرت تتوافق معها وتشتتو عيالك لاعندك ولآعندها وكرهتهم فيك..بس هذي حياتك الثانيه ولآهو معقول تتعقد ماتبي عيال مني يامحمد...ماتبي لك بنوته مع لولوي والا ولد رابع مع عيالك..أأأ


قاطعها بـ أن شدها من مكانها لـيحتضنها بقوه لصدره شعرت بـ أن روحها سوف تخرج لـتمتزج مع روحه من شدت أحتضانه ومفاجئته..

همس بـجنون وهو يبعدها عن صدره لينظر في عينيها..\أنتي تحسبين عقدتي واصله لنقطة مابي منك طفل...مابي منك ثمرة حب...لو تعقيدات العالم فيني..لو الطلاق أخرت زواجنا...أبي منك شي يربط أسمي مع أسمك يقول لي يبه ويقول لك يمه...!

من ثم أردف بـجنونه...\ متأكده...نجد...أنتي صح متأكده ..؟

بحرج ...\ شبه متأكده بس لآزم نتأكد بتحليل...و..


أفلتها من أحضانه وهو يقفز بحماس...\تحليل...ياالله ..تحليل...مستشفى..ألبسي عباتك..وينها...لآتقومين ...بدرج هذا...صح.!


مع قفزاته وحماسه...وأصدار أصوات ضحك من نجد...لفت أنتباه الشله الصغيره لتدخل بـ أزواج أعين مستغربه...

ليصرخ محمد بفرحه...\أمكم...أمكم في بطنها نونو...صغنون....بنروح نسوي الحين تحليل..البسو نعالكم كلكم...!


نجد تقف بـغضب..\خير...خير...أنت وش فيك محمد تعلم البزران ولآبعد تأكدنا...واذا مو أكيد..أذا طلع مو حمل..قالو لك أحساسي تحليل دم والا تست في البيت..؟

يرتدي ثوبه..ومن ثم يغلق الازره على عجاله..\عادي بنتأكد...نطلع نسوي التحليل مو مشكله..أنا واثق فيك نجد ماتقولين الكلمه الامتأكده منها وأن شاء الله متأكده من حملك لو مو متأكده ماقلتي لي...!

نجد تقف بعد ان أرتدت روبها...وأغلقته..\وإذا وين بتروح تالي ذي الليول أنت شفت كم الساعه..ننام وبكره على خير نروح ...


محمد يعقد حاجبيه بـجديه...\كثري منها ..بروح أجيب تست وتسوينه هنا...

نجد بـ أعتراض..\ولاتطلع في هذي الساعه عشان تست حمل..محمد الله يخليك لآتوجع قلبي بـحركاتك هذي..خلآص بكره نروح ونسوي التحليل تطلع في أخر الليل لآ...

كانت تلحق به وهو يصم الأذان...والشله الصغيره تسير خلفهم بـجلجة ضحكات هامسه مستفهمه..

عند الباب الرئيسي توقف لـيلتفت لها ويسكتها بـقبله على جبينها وبـحب عميق..\ شوي وراجع بلآوسوسه..أجيب التست وأجي..أساساً الصيدليه مايحتاج أركب سياره وأروح لها هذي هي قبالنا...

نجد تمسك كفه..\محمد..أأ

محمد بتنكيت..\مساري الليول مادانيها حفظت ذي القاعده..بس أقولك بمشي على رجليني..تبيني أجلس مثلك هادي وساكت ماقدر أنا غيرك...

نجد تنصت بهدوء..لتهمس بعمق..\الله يستر عليك...خذ أي واحد..لآتقعد تحوس تجيب أغلى شي...بكره أساساً بنسوي تحليل..

محمد يدخل المحفظه في جيبه..\طيب..طيب...



أغلقت الباب خلفها لتلتفت بهدوء وهي تزفر راحه تتسلل لـ أعماقها تجهل ما سببها...لترى زوج أعين ينتظر منها توضيح وتصريح...!


ثامر..\وش في بطنك يمه...صدق نونو..؟

طلال...\يصير أخوي عادي صح..!

لولوه..\لآحقي بلحالي..

قائد...يشد من يد طلال اللعبه...وبهمس..\وين النونو...؟



تفسير ..تفسير...جنون محمد وبساطته تحتاج الان لجلسه مطوله من التوضيح..


جلست على رؤؤس أصابعها ليتحلقون حولها...وبهمس..\هو مو أكيد بس أن شاء الله..نقول أن شاء الله..فيه نونو صغنون بيجي هنا..ويصير هذا النون أخوكم كلكم...يعني يربطكم...أخو طلول وقايد..وأخو ثموري ولولوي..بكرا أن شاءالله نروح لمستشفى..وياخذون مني دم يشوفونه موجود والا لا...وبعدها نتأكد...

ثامر...\يمه يصير أسمه مثل أسمي عادي...ابوه محمد وأبوي محمد صح يمه..والا غير...!


وجع تسلل لروحها من طيف حبيب باقي في أعماقها لن يرحل...\أيه ياقلبي...بيصير أسمه مثل أسم أبوك لـ أن عمك بعد أسمه محمد بس عاد الجدان يختلفون..

لولوه..\تنام معي..النونيه معي...في سريري..!

طلال بغضب..\مانبي نونينه نبي ولد...مانبي بنت.. خاله نجد تكفين...!

نجد مبتسمه..\طيب طيب..أنا عندي شي حلو أنكم تدخلون غرفكم وتدورون أسم ولد والا بنت حلوين...وأذا حصلتوها تنامون وتقولونه لي بكره..لأني تعبانه ومصدعه وأبي أنام...ممكن...؟

ثامر التقط الأيدي الصغيره وهو يجتمع بهم في غرفته ويتناقشون حول الاسم ...

بينما نجد نهضت مبتسمه وتوجهت لـغرفتها لتشعل لها شموع عطريه وتطفى الأضاءه من ثم تدخل دورة المياه لـتأخذ لها دش دافئ يهدئ أعصابها ويجعلها تسترخي...


وبنيما هي تضع الشامبوه على شعرها..طرقات الباب أفزعتها..

وصوته من خلف الباب...\خوذي التست شوفي دخلته من تحت الباب...شوفي التعليمات فيه...خط مافيه حمل خطين حمل..وأنتظري مو على طول..أأ

نجد من خلف الباب ..\محمد داريه..شوي وأطلع...

محمد بتوتر..\طيب أنا واقف وراء الباب...لآتستهبلين قولي النتجيه صدق...أنتي وش تسوين تتحممين..؟

نجد ..\أيه...

محمد..\سوي النتيجه اللحين..مو بلآزم تكملين الشاور وعلميني بسرعه...نجد ..!

تكتم ضحكة فرح..\محمد الشامبو فوق راسي...دقايق أتشطف وأطلع لك روح لصاله أحسن لك...

محمد بحماس..\لا بنتظرك هنا...



شطفت شعرها على السريع ...من ثم أجرت التحليل المنزلي...ومن ثم عطرت جسدها وهي تنتظر نتيجته..ونثرت عليه بودره معطره..وتولة عطر هادئ مع مجموعتها العطريه بحمام مسحت به خلف أذانها...والتفت بروب السميك الذي يصل لمنتصف ساقها...
من ثم القت بـ أنظارها لنتيجه...لينقبض قلبها .......وتشعر بجريان الدم الحار الذي يتدفق لـ أعلى وجها ورأسها..!



وضعت يدها على مقبض الباب وتفتحه..


لتجد محمد كان يجلس على الكرسي ويقف وهو يشاهد ملآمحها....وهي تخرج من دورة المياه...!

أرتسمت أبتسامة شفافه على وجه وهو يشاهد وجها المبتسم وهي تشير برأسها بمعنى أنها حامل...

ليصرخ بصوت مرتفع وهو يضمها لصدره ويحملها من خاصرتها لتطوق عنقه بكلتا يديها فيدور بها تحت صوت ضحكات نجد وخوفها من السقوط برغم من ثقتها بـ أنه لن يسقطها...!!!





.
.
.

أيها النسّآجون..أريد كفناً واسع لأحلامي...!!!!!
.
.
.

قلم...أوراق كثيره...والزين مستلقيه على بطنها وترفع قدميها ومنشغله تماماً بـ الشد والجذب بينها وبين الثريا....


الثريا...\شوفي يبي لك كذا ساعه...مو بلآزم ماركه...خوذي تقليد ماركه شوفي فيه محلات كثيره يجبون تقليد ماركه مره كأنه هي...

الزين...\كم لون أبي...ذهبي...وأسود أكيد...وش بعد..

الثريا..\خوذي فضي...ونحاسي...أغلبية الاربع الوان هذي تدرج في لبسك ..

الزين...\المهر ماراح يكفي...خمسين وش يكفي خمسين في ها الوقت وربي مايكفي شي...أحاول مره مره أقتصد مدري من ساعتين...وأنا كذا...

الثريا...\الكوشه والفستان والمسكه والكوفيره حطي لها عشرة الاف على جنب..

الزين تجلس بصرخه..\من جدك روري وين بنحصل كوفيره وفستان وكوشه بعشره...

الثريا تبتسم \وش كثرهم...يبي لك حلاوة لسان وذكاء وحسبه حلوه ومحلات مو غاليه وذوق تمام..وتطلعين أحسن شي بـ سعر معقول ترا على فكره عشره كثيره...

من ثم تردف...\يبي لك بس تركزين على العطور لن العروس عطور..جيبي لك علبتين بخور...ومن خمسه لسته عطور حلوه وثابته وخفيفه لآتدورين الثقيله...يبي مجموعتين أستحمام ولآتزيدين عن ستة عطور لن بجيك هدايا...

الزين..\والذهب...ياربي الذهب ذا أمي ماتعترف الا به...ماتداني الالماس تقول الذهب يمسك قيمته والا يجيب لك أكثر من قيمته..!

الثريا تبتسم..\شوفي أنتي بين خيارين تقدرين تاخذين بـقيمة الذهب الي عزلنه طقم الماس فيه أسواره وخاتم وتعليقه وحلق بس بيجيك صغير...أو ...خوذي لك من الذهب أطقم ناعمه أسواره خفيفه خواتم وهكذا ولآتنسين مانبي نطلع من السقف الي كاتبينه بورق...عشان مهرك ودبل الاسعار الي بسوق...


زفرة وهي تكتب الملاحظات بنوتا..وتشطب وتشطب وتكتب من جديد من ثم تزفر..\أبي لي مفرش...وأبيه حلو..وفخم..

الثريا ..\خوذي بس مفرش واحد لني سمعت أن دنودن بتجيب لك مفرش سكري خوذي لون ثاني...


الزين \ياقلبي دندون ياحبي لها هذيك البنت عسل عسل جعلها تفرح بتؤم وأجيب لهم مفارش سريرهم..بتكلف على نفسها والا أقولك راتبها وراتب ماهر زين ماهنا كلافه ...ليتهم بعد يجيبون لفصولي هديه بعد وأقول له أنها مني..!


غرقت بضحك...\أنتي أكتبي بس ولاتبدين بتخبيص...عندك مفرش سكري وبتشترين لون ثاني يمشي مع أي لون للغرفه يعني لون محايد...أتوقع غرفتك ماراح تطلع من سكري..بني غامق والا أسود..طاخين فيها ذا العالم...!

الزين بمرح..\بسم الله علي من ألأسود....جعل أيامي سكر بسكر..أبي لي أكسسورات لآتنسون أني بنوته وش ذهب بذهب...بحط ميزانيه..وجزمي وشنطي وملآبس النوم من بجايم وخلآفه...ووش بعد...ياكثر قرابيعنا صدق..!


دخلت الجموح بهدوء..وهي تحمل بيدها ظرف صغير...وتهمس \السلام عليكم....

الزين تبتسم..\جات أختي الكبيره الحزينه على رحيل فارسها و الحين بتقوم تون على راسي رجلها سافر وهي بتكبك مع هذي...


الجموح تجلس بقربها على طرف السرير...\وش أبكي له الحمدلله..راح الله يستر عليه وش أسوي له..من سمعك قال طاخه ليلي ونهار عندك أبكي وأتشكى منه...!


حركت يديها بهواء وعينيها لسقف..\أزين مافي عرسي ان له جوانب مفرحه..مامعه فلوس يسافر ويبعزق فلوسه وأنا أصيح وأدعي عليه هنا...بخليه يطلع يشتغل لين يجيني مهدود وينام بجنبي وأنام بجنبه قريرة العين والقلب..شفتو أن الفلوس عمرها ماجابت السعاده هذا انتم مخليكم رجاجيلكم وحاطين بيرق فوق طيارتهم ..!

الجموح بـهدوء تلقي بـ الظرف في أحضان الزين...\مع أن سوالفك دايم مثل وجهك ولآتعجبني بـس هذي هدية ملكتك ماحصلت وقت أشتريها لك يمكن تحتاجين المبلغ الي فيها أكثر من هديه بختارها...!

رفعت الزين الظرف والقت نظره عليه ليرتفع حاجبيها من ثم تجتمع الدموع فجأه في عينيها وببحه..\ ياقلبي ياجيجي..ياعمري يا أخيتي...وربي أن حركاتك ذي توجعني في بطني تحسسني خلاص بنفترق تعالي أخمك..!

لم تسمح الزين للجموح بـ الابتعاد قليلاً..تعلقت بـرقبتها وفجأه أجهشت با البكاء المصحوب بتسربات من العين والانف..

الجموح مبتسمه..\الله يوفقك ويسعدك...ويخليه يتعلق فيك وتتعلقين فيه ويرزقكم الذريه الصالحه..

أبتعدت الزين عن صدر الجموح لتمسح وجها بكفيها وتبتلع شهقات خفيفه وتهمس... \جعل ربي مايخليني منك..يارب توفق أختي وتفرح قلبها..عسى قايد أبو عينين مايشوف غيرك ولآيحب قلبه غيرك..جعل ربي يرقيك في المناصب لين تمسكين كرسي في مجلس الشورى ..روحي يا جموح يابنت أم حاتم أأ

الجموح تكزها بضحك بكتفها..\ماتخلين خبالك حمدلله...تعالي يا الخبله انا الي بخمك والله اني أدعي لـفيصل عسى ربي يعينيه على خبالك أذا كان عاقل وراكز ولآيداني الخبال أشهد انه بيختبص صدق...

الزين تعاود ضم الجموح بقوه كي تؤلمها متعمده..\الا ياحظه من الزين زينته..!

غرقت الثريا بضحك من خفة دم الزين اللذيذه...




.
.
.
أيها النسّآجون..أريد كفناً واسع لأحلامي...!!!!!
.
.
.


يوم جديد
.
.
.
كان يفطر مع والده وعمه...ونكات خفيفه مع أفطار ساخن بينهم...

مراصيع وصايف...خبيزات من السمن والعسل...


يرفعها ماهر بطريقه مدروسه ويلقي بها في فمه وقطرات العسل والسمن تتساقط لتنهر وصايف بـصوتها الحنون...\بدلتك يا امك لآتقعد تاكلها كذا..

كايد بـصوت متهكم..\لفها وأكلها بسرعه..ماهوب تخليها تقوطر وتطيح على ملآبسك كنك بزر..صدق الي مايعرف الصقر يشويه ماهو بعيشتكم ولانتم براعين هبة ريح وكيف..!


تركي بـحنو...\الا أن شاء الله انهم راعين هبة ريح..يازين طبخك يا وصايف والله مايعلا عليه غير لآتعلمين أم حاتم...!


وصايف..\جعله بعافيه...صبح مبروك مفطر عندنا يابو حاتم..أيه والله...

الدانه الجالسه على ركبتيها واضعت الآوراق على فخذيها وشعرها يتساقط على عبائتها وخصلاتها مرتده للوراء بفونكه ناعمه وأسآور مرصوصه بـ أناقتها بـمعصمها...وهي تحرك برؤؤس أناملها الاوراق وتنهره..\تأخرنا ماهر ..ياالله...!

ماهر بصوت صارم..\قايل لك من البارحه مافيه دوام...لك يومين تعبانه من الحمل وقاطعة ذي الاجازه حقتك عشان تبين تختمين المناهج مع ذا البنات عمرهم ماختموها مافي الرياض الا أنتي مدرسه يدورون غيرك في المدرسه والا يجلسون بمناهجهم...!


وكزه بذراعه برأس عصاه الخشبيه...\أبو دوين أبوها...أنت وش بلآ نفسك في خشمك وأنت تحاكيها..خلاص لبست وخلصت وهذي هي جالسة وراك ماتبي توديها والا عمها بيوديها تركي..!


تركي بتدخل..\ياعمي وهو صادق رجلها أذا هي تعبانه وش له تروح أجلسي يا عمك بعد ترا الي في بطنك عليه حق فيك ماهوا البنات وبس...


الدانه بخجل..وهي تبعد خصلاتها للخلف..\ياعمي فديتك ودي أروح وأخلص الي في ذمتي من صوبهم..أنابخير بس هو الله يهديه وده بس يتلكك في أمور ماتحتاج تلكيكه...

كان يتناول المراصيع بشهية وبحماس..\خالتي وصايف علمي دانه كيف تصلحينها..هي تصلحها بس والله ماهي بزيك..علميها سر الخلطه ذي...


وكزته برقه من الخلف...\قوم خلصني...!


أبتسم بخبث وهو يشد لها بيده..من ثم يلتفت لها ويقحمها في فمها برغم منها ..وهي منحرجة من عميها ووالداتها..وقطرات من العسل تتسرب من جانب شفتيها لتمسحها بطرف أصبعها.!

لم يسلم من تعليقات العم كائد وهو يقف ليغسل يديه من ثم يعود ويشد هاتفه ليجد رسالتين...وكلاهما من سبق المشترك بها...!



حرك الرساله ليقرأها بشـي من الاستغراب....من ثم التوجس....من ثم الآرتباك....!!!!!


الدانه بـغضب...\بنتظرك في السياره لآتتأخر علي أوكيه..!

ماهر بنظره حاده...\أجلسي هنا لين أجيك...بكلم وأرد لك...!



من ثم أختفى بظرف ثانيه من المكان تحت أستغراب تركي ووصايف...!









على الجانب الآخر...!



كان هاتف حاتم يـرن ....وبـ أخر رنه...أجابه بصوت متعب....\هلآ...!


ماهر بصوت جدي...\كيفك...طيب...!


حاتمـ...\بخير....وش متصل فيك ذا الوقت...!

همس بجديه..\عطني أكلم رهان...أدق جواله مقفل من فتره...أبيه بشغله ضروريه...بسرعه..!



إرتبك...وأعتدل صوته ليهمس بهدوء...\نـآإيم..رهان نايم الحين ...ووش تبي فيه الولد مشغول ياالله يحك راسه..


ماهر...\صحه...أبيك تصحيه...لآزم أكلمه...ناولني هو..!


حاتم بمحاولة صرامه..\شكلك فاضي بزياده..أنت ماتدري كم الساعه عندنا..وش هذا الشي الضروري...الولد نايم...!



صمت لـثانيه من ثم بصوت صارم...\الولد فيه شي..أنتم منتم طبيعين...!!!!!


حاتم يهتف بـتهكم...\كلنا بخير...إبي اكمل نومتي...


ماهربعصبيه...\ أقولك الولد فيه شي...جايتني رساله من سبق أن فيه أثنين سعودين ورامزين لـ أسمائهم...مشتبه فيهم في التخطيط لهجمه أرهابيه في أمريكا...وأنت سافرت ولحقك قايد بشكل غريب...ورهان لـه فتره ماسمعنا صوته وترقيعات لها أول مالها أخر..علمني وش فيه ولآتصرفني..ألأفكار تاخذني وتوديني..نفس ولاية رهان ونفس حروف أسمه مع أبوي وجدي..وفوقها نفس الجامعه حقته...!!





صوت هادئ متسربل بـ التوتر ...\أيه...هو...!!


من ثم أردف بعد زفره..\متهم في قضيه وله كم أسبوع مسجون ويحققون معه الشرطه وأحتمال يوجهون لـه في قضيته تهمة تخطيط لعمليه أرهابيه..مادريت الا من كم يوم وجيت لقيت محامي مسلم موكلينه المملكه جنسيته أمريكيه..وقايد موكل كذلك وبقابل لي محامي ثاني بيجيني الصباح...



صوت غاضب غاضب غاضب....\ كل ذا يصير ومايهون عليكم تعلموني...طرطور قدامك أنا... وقايد رايح جاي وأضحك وأسولف معه وأخوي محذوف في سجون أبليس ولآتقولون هذا أخوه ومن حقه يدري...والابس أنت الي تدري وبروحتك بتنحل القضيه وتجيبه...القضيه كبيره وأنت ساكت كل ذا الوقت عنا...ساكت...!


حاتم بتهدئه..\ماهر الوضع مايتحمل تشرهك ولآزعلك رحت لاني أنا لي معارف هنا وبيساعدوني وبدور له بين دكاترهم زملائهم من يشهد بحسن سلوكهم لكن أنت لا لغه ولاشي وجلستك عند أهلي في وقت مثل هذا بيفيدنا مليون مره من أنك بتجي كمالة عدد معي أنا وقايد...

همس من بين أسنانه..\علموني...قولولي...ماهو بلآزم أروح معكم لكن على الاقل عندي خبر...أنت مستبسط الوضع هذا مستبسطه..!


حاتم..\أكيد ماهو بسيط..لكن كتمان هذا الشي بوقت الي كنت فيه أحسن من أذيعه وانا مادري وش راسي من رجليني ..
يكاد يحطم الهاتف في قبضته ليهمس...\ أخوي ماهو براعي ذي السوالف من وين جاته ذي التهمه...من أي مصيبة جاته...وش خويه هذا...وش القضيه...


حاتم...\بتنحل أن شاء الله...ألأمل با الله كبير..خويه مثله من عائله معروفه ...مانقول الا الله يفرجها...


ماهر بغضب أكبر...\الف مره حذرته من أصدقاء مايعرف عنهم شي يخليه في حاله ويخلص دراسته ويرجع بس مافيه فايده....وشلون أعلم أبوي والا أمي....وش اقولهم ...وش بيصير فيه..ضاع الولد..خلآص..أنتهى مستقبله وحياته..


حاتم بوجع...\ماهر...ماهر..مابي اسمع حالة الجنون هذي الي متلبستك...الي انا فيه يكفني ويزيد...


ماهر يصرخ بحده...\الي فيك يكفيك ويزيد...وش بيكون وضع أبوي وأمي...أنت تدري الي يدخل سجنونهم مايطلع..مايشوف النور...رهان خلاص أنتهى...أنت الي حطيت هذا الشي في راسه...أنت الي حببته أمريكا لين طار لها ولاعاد بيرجع لنا...أنت الي كبرت الطموح في راسه لين كبر كبر وجاب أخرته..أنت ياحاتم قضيت على أخوك أنت...وش أستفدت الحين...وش كانت تشكي منه الكليه العسكريه لو سجل فيها..والا الجامعات الي عندنا يتخرج مدرس والا مهندس عادي والادكتور من جامعتنا...الا لازم يسافر ويكمل له طموح رجلينه في الارض ونهايته سماء...!





حاتم بوجع يستمع لسيل ثرثرة رهان المتوجعه المتهمه بـ حاتم بـ أبشع التهم التي تهتز لها روحه الرقيقه....


ماهر...\ماراح اسامحك...أذا صار فـي اخونا الصغير الغر شي ماراح أسامحك...لآتتوقع منا غفران..لآتجي ..ولآنشوفك..لآتجي ولآنشوفك تفهم لآنشوفك..وتقول بتنحل قضيته...بتنحل...روح ياشيخ منك لله..!!!




أقفل السماعه في وجه وهو يتفجر غضب وجع يريد أن ينفجر ينفجر يصرخ بملى صوت ليضج الفضاء الرحب بصوته...

مادامت الدموع على الرجال لآ يسمح لها ب الهطول فـ الصوت قد يخرج الوجع لكن كيف يصرخ...

كيف يصرخ..أن صرخ سمع والداه صوته..ثم خرج...وأستفسر...!

وقع على ركبتيه بـ أنهيار ببزته
العسكريه ونجمة تلمع وأسم انيق على الصدر ينتهي بـ لقب صعب...كائدي...

ينهار...وأشعة شمس مشرقه من الجانب الأخر تتساقط على تلك النجمه العصيه على الكتف الرجولي الخالص...!


ينهار ويعض بـ أسنانه طرف كفه....!





ينهار ...تحت نظرات والداه.......الذي حضر المكالمه من بدايتها....بصحبة وصائف ودانه خلفهم يتلصصون بـنظرات مسترقه لـ الاثنان الواقع أحدهم والأخر واقف خلفه على بضع خطوات...

وقد أصابة لسانه عقده...!



لم يفيق رهان من أنهياره الا صوت والداه وهو يسترجع بشيء من الأنهيار والأسترجاع الذي أنعقد به اللسان...


جعل ماهر يقفز ليستدير ويرى أن والداه قد أنعقد لسانه على الاسترجاع...


من ثم أصبح لم يعد يستطيع التكلم...!!!!




همس بصوت مبحوح...\جيبو لي مآآ....جيبو لي مآآآ...!


كان ماهر يشير بيده بغضب لوصايف ودانه...الذي جعل دانه تقفز برعب وهي تشد الماء الذي يقرب العم كائد المستفهم


وتركض به لـ ماهر....الذي أخذ الكأس وبحنو..\أشرب مويه أشرب مويه...أهد لآيجيك شي...


خطوات وصايف الاتيه لـ تركي...وبصوتها العميق...\ تركي...تركي...تركي ياأخوي تراك عصابة الراس الرياجيل مواقف...الرياجيل في مثل هذي المواقف ينعرفون...



مازالت روحه مفجوعه..شاخص عينيه..وماهر يفتح أزرته العلويه من ثم يقتلع قبعته العسكريه التي كانت على رأسه..ويقوم بمحاولة تهويه كي يتنفس

بشكل جيد...


ماهر بمحاولة تهدئه...\يبه ماهو مثل ماسمعت..الولد طيب...رهان طيب وبخير...قضيه عاديه بيطلع...الدعوه ماهي لعبه كل شوي أخذين واحد من عيالنا ومتهمينه وملبسينه القضايا...سلطاتنا ماراح تسمح بكذا...تنفس زين...يبه..تنفس زين...رهان بيطلع...بيطلع...


وصايف بـصوت منحدر من أوجاع المواقف وعمقها على رأسها...بصلآبه...\ الولد ماهو بميت يا تركي...الولد حي والحي دامه حي بينلقى وبيتواجه...لآتكسرهم بشوفتك كذا...الكبير مايميل...أن مآل الكبير وش بنصبر الي تحته....


شدت الكأس من يد ماهر بعصبيه...\هااااته...!


ثم سكبت على يديها الماء ...وقذفت بـرشات بقوه على وجه تركي...ليشد نفس عميق بقوه....وكأنه أستوعب الذين فوق رأسه...!


وبألم...\مسجون...مسجون عندهم ولآعلمونا...سود الله وجيهم هان عليهم مايعلموني وكأنهم من دونه عني...

وصايف...\ ماعلمونا أكيد لأنهم مايبون يفجعونا ويشوفون القضيه وش هي وين وصل كبرها...

ماهر يجلس على رؤؤس أنامل قدميه مبتعد عن والداه خطوتين ملتصق با الحائط ويبتعد عنهم بوجه وهو يعض كفه بصمت موجع...

الدانه توجهت له لتجلس بجواره تضع يديها الرقيقه على كتفه وتبكي بصوت منخفض ..تحاول كتم الشهقات ولآتفلح...ومن ثم تكتمها بصعوبه لتحاول الأستفسار عن القضيه أكثر لتجد ماهر متحول لـصمت أسود قاتم وصامت...!



وصايف..\ياتركي الشي مكتوب ومقدر..والله لو مكتوب له السجن عندهم وهوبين أيدينا والله أن يجيه...ورهان تربية أيدك والله مايسود وجهك بعلم شين ولآفعل يمين...

تركي بوجع..\يمكن أنه ملتم على شلة قالو نجاهد ونفجر ذا اليهود وهو تعرفينه رجال مصلي ويندخل عليه من باب الدين ....علمني يا ماهر وش قضيته زين وش ساسها من رجلينها...وش بيسوي حاتم وقايد يوم راحو..


التفت بـصوت حيادي..\ يقول حاتم أن قايد وواحد أمريكي وثاني بيقابله موكلينهم المملكه في القضيه...والقضيه توها تطلع للاعلام اليوم ...الجرايد والاخبار بتشتعل اليوم...

بوجع أبوي خالص وهو يضرب كفيه بعضها في بعض...\لآوالله راح نظر العين..لآوالله الي راح نظر العين...يالله صبرك وسلوانك..حسبي الله ونعم الوكيل...حسبي الله ونعم الوكيل...


وصايف بوجع روحي عميق وهي تعلم عمق المصيبه ...لكن الصلآبه ومحاولة شد اليد المرتخيه أفضل من البكاء..همست بجديه...\يابو حاتم...كلآم ربي في كتابه تحفظه وأحفظه ...يوم أبيضت عين يعقوب على فراق يوسف..ماقال ماعاد بشوفه ...قال فيما معناه عسى ربي يجمعني فيه وفي أخوه...صح أبيضت عينه من الكمد والحزن بس مافقد رحمة ربي ولآقال ماعاد بشوفه قو عزومك با الله...والله لو المصيبه كبر الجبال ياعزومنا في الله ماتخيب...


من ثم أردفت بتقويه ..\ قوم أنت ذرآ الولد والحرمه والاخت والعم والبنت قوم...أذا شافوك كذا لآوالله الي بتغرق سفينتهم..ماهو ميت عشان نبكي عليه ونقنع ونرتاح...لكنه حي ومسجون في سجون الغرب الابنرجع ولدنا ونقدم كل شي نحتال فيه ونحايل...!


تركي بـ ألم...\ياوصايف لو مسجون عندنا في دولتنا قلنا حكامنا مسلمين وبـنجيبهم من باب ولدكم ومن دينا والعفو والرحمه في صلب دينا هذا الأمير محمد بن نايف جاه الأرهابي ورحب فيه وقال أنت ولدنا وحماه ربي من مكره وكيده يوم كان بيغتاله لكن وش حيلتي مسجون ولدي هناك عند أهل الخنازير وحاكمهم كافر بيني وبين ولدي رقاب طويله وسجون وحديد...!


أختنقت بدموعها رأفه ..رحمه..حزن..وجع...لتهمس بتصلب ما...\رقابنا أطول منهم حنا على الحق وعارفين ولدنا..عارفه المصيبه كبيره لكن ليه تبينا نجلس كذا ..أرفع خطاب لكبآرنا...وأظهر في الجرايد وقل ولدي ماهو ب أرهابي راح يدرس راح يتعلم راح عشان يرجع لي بشهاده الكبيره ماهو عشان يفجر ويروع حتى لو ماهم على ديننا ..قل لهم دورو ..دورو في حياته
من يومه صغير الى أن صار شاب...لو لقيتو على ولدي شي يسود الوجه ولو كبر النمله...قلهم خذوه ولآ أبيه...لكن ولدي يمدح فيه القاصي والداني..همه دراسته والي يبيه ...أنتم المشكله فيكم والعيب من عندكم...ماحنا رخاص وعيالنا ماهم الي مالهم قيمه...كل يوم ماخذين منا ولد ويقولون أرهابي ...مافيه أرهابي غيرهم ولآفيه أحد يستاهل السجن غيرهم...مكرمينهم ومعزيزنهم في ديارنا..وفي ديرتهم يرخصون كرامتنا ودمنا لآبا الله يعقبون..!


نهض ماهر من كلمات وصايف التعزيزيه...ليتوجه لـدورات المياه الملحقه بـ المجالس وبعد عدة دقائق خرج وقطرات الماء تملئ صدره ..

وجد والده يرتشف الماء ويقف والدانه تقف بجواره...همس والده..\ رح لـ خواتك وعلمهم..ولاتعلمون أمه...أقطع التلفزيون وشريحتها بدلها بثانيه والا خرب جوالها المهم لآتدري الحين والله أن تموت علينا...على الاقل لين ربي يكتب له شي...ودقي لي على رقم قايد...

صوته المبحوح وصل دانه لتتناول هاتفه بـ أرتباك وهي تبحث عن رقم قائد..

ليهمس ماهر بغضب..\وانت تحسب الحين الجموح ماهي بداريه..الا أكيد رجلها معلمها....؟

تركي..\قايد ماهو بمعلم الحريم بـموضوع مثل هذا وخاصة الجموح لنه يعرف غلآة أخوانها عندها..رح بس ولاتكثر هروج...!


دلف الباب بخطواته الواسعه متوجه لـهمـ...وبصوته الجدي..\بروح لـهم لكن ماهو الحين..!



.
.
.
أيها النسّآجون..أريد كفناً واسع لأحلامي...!!!!!
.
.
.

بـعد ثلآث ساعات....




في الجامعه.....


الزين بـ أبتسامه...\صدقوني والله ماكذب عليكم ماحفظت شكله شفته لمحه حسيته مملوح وجذاب...وبشكل عام أنا مرتاحه..يعني الماديات ماهي بكل شي...عادي...


أحد صديقاتها ..\أف منكم وش ذا التقليد عندكم والعادات الرجال مايشوف حرمته لين يدخل عليها ول عليكم الى الان فيه ناس كذا ..الناس وصلو للقمر من سنين وأنتم مكانكم سر...

الزين تشير بيدها بحماس..\يوصولن عطار والزهره وبلوتو الي في أقصى المجره بكيفهم ..هذي عاداتنا وهذي تقاليد عائلتي مثل مالغيري تقاليد وعادات توصل أنه ييدخل يشوفها ويقعد معها يسولفون بجوال ويختارون أثاث بيتهم وخلآف قبل الزواج عادتهم ونحترمها بعد حنا لنا عاداتنا وهذا شي معروف عن الكايد وأمثالهم في المملكه ماهو غريب مثل ماتقولين ولآغيره...صح أنا كان ودي أشوفه ويشوفني وأرقص بعرسي والخرابيط الي نقولها نعيشها بعالماً الوردي بس تبون الصدق لاجاء وقت الجد لآوالله مابي ...الحياء زين...!!!


وكأنها القت قنبلة مملوئه بـ الضحك تساقطو صديقاتها بـحركات مضحكه أمامها

لتهمس بين أسنانها..\ياربي لك الحمد عسى ماتقطع مصارينكم من نكتتي...!!


ساره..\صدق صدق زنزون منتم حاجزين لعرسك يعني عائلي في بيتكم ليه هذي ليلة العمر و...

قاطعتها...\بعد أزيدك من الشعر بيت.. ماكان هذا تخطيطي في عرسي ولآليلة عمري بس مثل مايقول الشاعر ما كل مايتمناه المرء يدركه تجري الرياح بما لآتشتهي السفن..!

يعني بمختصر...فلوس رجلي خلوها في مخباه يمتعني فيها ولآتحضرون عرسي وتسبون فيني وفيه أعرفكم انتم وجماعتي وربي مايعجبكم شي ولو أحجز في أفخم شي وأحط لكم طاولات مذهبه بعيار كذا وكراسي قواعدها من الماس أن تقولون هووو وراهم ماحطو كذا وكذا...والا ماتستاهله ..ومايستاهلها...والا طقيتوني عين وتطلقنا...علموني ها عملوني وش أستفيد أنا ورجلي ها علموني..!.


ميعاد بخفة دم مشابه...\أعقبي يا الكذوب ماكان ذا حكيك..علمينا بصدق لاتلفين وتدورين..وش غير رايك...زوين...!


وتقرصها من خاصرتها لتقفز الزين بضحك..\تبون الصدق ياحلوات...!

قفزت على الكرسي القريب منها بعدما كانت جلسته على بسطه بسيطه جميله وبتقليد محبب حركت جسدها وفمها...\دخل علي أبو حاتم وجلس جنبي وقال...!

يابنتي الكلافه ماحبها وتعرفيني والكلايف ماهي بزينه على الناس وأقلهم مهر هي اكثرهم بركه والعروس مامنها الا العيون وحرقات الكبود وبيتك وأنا أبوك تعرسين فيه في حفلة صغيره مانكلف على رجلك ولآيكلف علينا بعد هو في التعب والتحضيرات معه..وكل شي تبينه بجيبه لك هنا...!

وصار يسايرني ويدهن سيري بحكيه الزين قلت مو مشكله...صح نفسي في عرس وعرس بعد غير غير..بس أبوي جابها بعقل ومنطق عطاني أسباب وتوضيحات ..أقتنعت ..تراني ماني بعنيد أجي باالعقل ..ههههاي...!


زفرت ساره..\ياحليلك أنتي بس الله يزين نصيبك مع ذا الفيصل ترا على فكرة الزواجات كذا تجنن أختي الوسطى سوينا زواجها ببيت وربي روقان لآحوسه ولاشي صورنا براحتنا وقطعنا الكيكه براحتنا ورقصنا براحتنا شي خيال لآدوشه ولآهم...

أبتسمت بعمق...\أيه عاد أبوي حدد عرسي وقريب..بس مستحيل اتزوج ولاينزل لنا رهون بـ أجازته....مستحيل مستحيل...ياقلبي وربي واحشني الدب وهو مكبر مخدته وساحب علينا كلنا عسى ربي يحميه بس...


من ثم أنتبهت لـ هاتفها الذي ينير لتصرخ بصوت مرعوب..\هووووس الضابط الضابط...!!!


ساره وميعاد غرقا بضحك ..\ماهو بناط عليك ردي...

ردت وهي تتقفز لتهرب من ضوضائهم...\هلآ ..ٍسم ولبيه...


ماهر بصوت جدي..\ثاني مره أتصل عليك وينك عن جوالك..؟

الزين..\على الصامت..ليه وش بغيت...؟

ماهر...\أنا ساعه أو أقل وأجي اخذكم ناوين نكشت في البر وكلهم قدامنا..باقي انتي والجموح أبوي مرسلني أخذكم..أدق على الجموح مقفل جوالها روحي لها وأستأذنو على ما أجيكم تكونون خالصين..


الزين بستغراب..\الجموح تلقي محاضره الحين...وانا عندي أوراق لازم أخذها من بنت ..روحو مانبي نروح وربي شمس الحين بتفقع روسنا وش بره..!


ماهر بغضب..\نخليكم في البيت لحاااالكم...حتى عمي بيروح معنا...أخلصو علي لآتأخروني..!


الزين بـغضب..\طييب..طييييب...!

من ثم أقفل السماعه بوجها لتشير بكلتا اصابعها الخمس نحو هاتفها من ثم تدعو بسريرتها عليه من ثم تستغفر فوراً.!




بجانب الآخر...





تبتلع ريقها الجاف بصعوبه وهي تستمع لها...

..\أنا كنت أعرف أنه ولد عمك ...بس ماكنت أعرف أنه زوجك الا من قريب من بنات قروب صدفه..تكفين دكتوره تكفين ساعديني..أنتي حطيتي علآقتنا معك أكثر من علاقة دكتوره وطالبات..أنتي مثل أختنا الكبيره..

حركت يده بهواء بهدوء..\ليش ماتحلون الموضوع ودي..ناقشي الوالد ..يمكن يستمع لك..

حنين..\وين أناقشه دكتوره..أبوي شخصيه متزمته مره عنيد ولآيسمع أحد تدرين ليه جالسه انا الحين قدامك مكمله دراستي وساكت عني لأن أبوي عنده أهم شي دراسة البنت وعقب ماتخلص على طول العرس على واحد من عيال عمها مافيه لو تحب السماء..طيب النفس ماتبي ولد العم هذا وش نسوي والله والله يا دكتوره مغازلجي وراعي بنات وفوقها يدخن والصلاه ماهي بذاك الزود مايصلي بمسجد يصلي في بيته زيدي عليها أن مطلق تزوج وحده وطلقها بس ماعليه منها عيال ونظرية أبوي أن أنتي الي بتعقلين ولد عمك..وأنتي الي بتسنعين الرجال خواتي أخذين عيال عمي الكبار ومابقى الا أنا...ومحجر علي طبعاً عند جماعتي ماحد يخطبني لأنه معروف أنا له وهو لي...

من ثم زفرة بـ ألم..\تخيلي أخو صديقتي نرجس الي معنا بقاعه نرجس سالم ..

أشارة الجموح بـ أنصات لها ..\أيوه ..

حنين..\تقول أبيك لـ أخوي نبي نتقدم لك ..أخوها مهندس وله شقه بلحاله بس قبيلتهم ثانيه ..كلمت أمي وعلمتها تدرين وش ردها تقول لو تنزلين الشمس وتحطينها قدام أبوك بيقول معصي...أنتي لولد عمتس فراج...!

همست بـستفهام..\وأنتي وش مخططه عليه بضبط...دامك رافضته ولآتبين تتزوجينه ابد..؟

حنين..\أخوي الكبير مستقل عنا ومره متضامن معي لانه مايطيق ولد عمي ويحس أنه ظلم أرتبط فيه خاصة مابيه ورافض شي أسمه تحجير بروح عنده وبخليه يوكل الاستاذ قايد ويحط الولايه بيد أخوي هذا عشان يزوجني بكيفي ماهو بغصب...


الجموح بـألم..\طيب معقوله ولد عمك ماعنده ميزه تشفع له أن يكون له مكان بقلبك لو صغيره وبعد الزواج ممكن تحبينه..يعني يمكن تكرهينه في عقلك الباطن عشان قصة التحجير له...


أشارة بنفي القاطع..\مافيه ميزه أشوفها على ألاقل بعيني..وربي يادكتوره خواتي الي عند أخوانه ماهم مبسطوين هم خواتي الكبار وعليهم عيال الحين طولهم..وربي كرف واخلاق زفت وينرحمون ضاعت حقوقهم وحياتهم مع عيال عم ليتهم كفو...لآحب لآ أحترام ولآود..ماعترض على ولد العم أعتراضي على بعض العيال العم علل يعلون حياتكم ...



زفرة الجموح بضيق من أن تناقش قضيتها التي لم تحلها ...\بقولك باالـعقل أنتي ماتقدرين تواجهين مجتمعك الي متمثل في أبوك ناقشيه مره وثنتين وثلآثه..التحجير للاسف موجود و يعاني منه كثير وكثير..ومافيه له حل الا أن يكون ابوك بصفك في هذا الشي لانه يقدر يزوجك غصب عن خشم ولد عمك هذا..لكن أذا تبين مساعدتي أني أوصلك لمحامي قايد أنا ماعندي أشكال أكتبي رقمك وفي اقرب فرصه أن شاء الله أرد لك خبر...

وقفت حنين بحماس ..\مشكوره دكتوره عسى ربي يخليك ..بكتب رقمي وتكفين حاولي تردين لي بسرعه..

أبتسمت الجموح وهي ترا أصابع حنين المرتجفه تدون الرقم من ثم تخرج بهدوء...


من ثم زفرة ...



قضيه تشابها بقشور وتخالفها في اللب...


يختلف قائد في نقاط مع أبن عم حنين...


قائد مستقيم...لم يتزوج مخلص لحبه الغريب لها...ورجل ناضج لولا نقاط تؤلمها منه ...
لو أنها لم تتركه لـ أجل الدراسه قد تكون حياتها أبسط بلاتعقيدات ولا أوجاع ولآروؤس عنيده...


وبغض النظر عن الكثير والكثير من الأوجاع بسببه في السنين العجاف...ألا ..أنها تحييره لها تحيير له...

لم يتزوج والمشيب يغزو رأسه قبل أن يغزو رأسها...والالسنه تلوكه قبل أن تلوكها...


والرجل في قضية الزواج يختلف عن المرأه...!


فــ الرجل المرأه بنسبه له حاجته لها ملحه كونه رجل....!

بينما المرأه حاجتها لرجل ثانويه فـ هي تريد تأسيس أسره تربية أطفال أستقرار تختلف عن طبيعة الرجل...!

حتى في القران ..ذكرت الحور العين لهم...وذكرة لنا الحلي والجواهر...

أذاً قائد إعتاد بشكل غير أرادي بعد تلك السنين على وجعي له...!

أعتاد على الصوم عني...!

صوم بـ لآ أفطار...!

صوم عن النساء أجمع حتى لو تلآعب بغيرتي ...واثارها للجنون..فـ عقلي الباطني يخبرني بـ أنه مستقيم...ولآ أدري لما يخبرني ...!



ماذا هل إعتاد على أنه خارج قائمتي ...؟





لما حزم حقيبته لـ أمريكا...لما يؤكد لي بـ أنه يريد أن يراهق..!!!!
هو لم يسلك سلوك المراهقه في بدايات شبابه..في الطيش وسنينه..أيسلكها الان وقد غزاه المشيب ..؟

والمصيبه بـ أني صدقت أن حاتم الملتزم يـسلك مع قائد المراهقه المتأخره..وحاتم أعرفه مستقيم ويقيم الليل بعدت ركعات...فكيف بمستقيمان يراهقان فا ..لو راهق قائد..حاتم سوف يزجره وينهيه طبعاً...!

تباً له قائد يتلاعب بي كعادته اذا ما الذي جعله يذهب ويتركني وعلاجي...!

هل يفعل كما فعلت به قبل سنين ماضيه..يهرب مني لي..!


هل هو يريد الحب....؟...الحب قبل الاطفال...!


وأنا...!


هل اريد الأطفال...لن الحب بيني وبينه موجود..لكنه مصاب بـمرض عضآل أسمه [سنين عجاف..]..!


هل يريد الحب قبل العلاج...وأنا أصبحت أريد العلاج والاطفال من ثم الحب...

هل عقابه تلك السنوات لـكلينا هو حب بوجهة أخرى ونكهة أخرى وفخامة أخرى..

حب معتق بـ تجويفات كثيره لكنه حب مخملي لآتتحمله الا قلوب نادره..


كلانا أذا أقترب من الأخر أحترق...واذا أبتعد عن ألآخر أحترق...!


و

كلانا يعلم أن ألطرف الأخر برغم من أوجاعه لـه فـ هو يغرق حباً وينصهر ل أجله...

لكن كلانا يجهل كيف يقوم بـ أسعاد الآخرين..!

ويجهل كيف يمتزج أمتزاجاً معه..


لم تستفيق الا الزين فوق رأسها...\درت القاعات كلها أحسبك في محاضره لين قلت أشيك على مكتبها...


الجموح تعقد حاجبيها بستغراب..\وش عندك..



.
.
.
أيها النسّآجون..أريد كفناً واسع لأحلامي...!!!!!
.
.
.


على الجانب الأخر..


تقطع لـها قطع من الخبز التميس الساخن وتناوله لها بـهدوء..\ماهو بـفطور هذا ياخالتي ..أكلي بعد عشاني...

أم حاتم بـمحبه..\والله يـ أمك خلآص ماعاد فيني أكل أكثر من كذا..ياربي تدومها نعمه الحمدلله....بقوم أتروش حاطة على راسي الحناء وأمداه زان...


أبتسمت الثريا بمحبه..\أجل خلآص وأنا بصلح لنا ذاك البريق الشاهي المنعنع الي يحبه قلبك...

ام حاتم..\حطيه برا بنشربه في الحديقه حقت عمك أزعجنا فيها كل شوي مسقيها وجايب لها العامل يقصقص فيها ولآتقربونها ولآتجيونها ماعلينا منه بنروح نجلس فيها...أسبقيني لها...


أبتسمت الثريا..\تم قدام ...


شدت خطواتها ام حاتم لـجناحها بينما الثريا مبتسمه من الهدوء الذي بينها وبين أم حاتم ..أم حاتم لآتكرها ..كانت في بداية حياتهم الزوجيه تشعر بـ أنها غير راضيه عن أقتران أبنها بها لكن تجاوزت هذا الأمر ببهدوء وسلآسه...
فـ أم حاتم طيبة لـ أبعد درجات الطيبه والحنو..تعرفها جيداً هي امرأة عمها الحنونه التي دافعت عنها مراراً عندما لآكتها الالسنه في غيابها بعد طلاقها وهي صاحبة المواقف الأخويه الصافيه مع والداتها في حياتهم...



حملت الابريق الذي أنتهت من تحضيره ووضعته بصينيه بجانبة بيالات..

صوت رجولي عرفته...لتشد شرشف الصلاة وترتدي نقابها بـسرعه...


ويتكرر الصوت مرة أخرى..\ياولد...ترا بدخل...ياولد..!


الثريا بـهدوء..\أقلط حياك الله يابو تركي..

دخل وبصوت الجدي...\أم خالد ..صبحك الله بخير...

الثريا ترخي الغطاء اكثر على عينيها...\وصباحك رضا...توني شايله الفطور دقايق وأحط لك فطور ثاني مع هذا الشاهي الي شكله ينتظرك...

اشار بيده وملآمح وجه المسوده...\مابي شي مستعجل...وين أمي...؟


أستغربت وبهدوء..\بغرفتها شوي وتطلع..أجلس أفطر واشرب شاهي على ماتطلع خالتي منت بطالع...وبعدين عسى ماشر مستأذن من دوامك والا مابعد رحت..؟


صمت بهدوء وهو ينسحب...\مابعد رحت..!


أستغربت لتـخطو الخطوات الخفيفه بعد رحيله بثواني عن المطبخ...

لتجده ينزع وصلة الهاتف...من ثم ينحني لـهاتف والداته ويفتحه من ثم يقوم بتحريك الشريحه قليلاً حتى تعطئ وضيعة ادخل الشريحه وهو يعلم بـ أن والداته سوف تعتقد بـ أنه عطل بجهازها...

أنزل الجهاز ...

لتهمس الثريا بـستفسار...\ماهر عسى ماشر...وش فيك تفصل التليفون وماسك جوال أمك...؟


أرتفع عينيه وبجديه...\ فيه خبر ولا أبيه يوصل لـ أمي ذا اليومين...


أردف..\رهان عنده مشاكل مع الشرطه هناك وبيطبلون فيها عندنا الناس والاعلام...ولآبيها تسمع شي ولآيجيها من أحد من الي يكلمونها شي..


أبتلعت هواء ساخن لتهمس...\ليه أعلنو عن قضيته بجرايد...!!

أقتحمها بنظرات ناريه وصوت حاد..\وليه أنتي تدرين بعد ..!

الثريا بـ أتزان..\أيه أدري...التليفون جاء حاتم وأنا جنبه وسمعت كل شي ولآفيه مجال يتهرب ولايكذب علي لأني سمعت رده على المتصل ...


بغضب وصوت يحاول ان يكون وتيرته منخفضه حتى لآتسمعه والداته..\قدر يقول لـحرمته ولآلقى وقت يعلمني ...شايفني هواء ولآ جدار مايعلمني لكن هو داري اني بقول الكلام في وجه ولآني بمداري خاطره كله منه أكبرنا وأسفهنا...!



الثريا تراجعت خطوه وبجديه...\الحكي هذا عن أخوك حاتم يا أبو تركي...!!!!


ماهر يشير بيده بغضب أعمى...\أيه...هو وجميح سبب ذي المصيبه الي حنا فيها شجعوه بدراستهم وشهادتهم وشجعوه بكلامهم مادرو انه خبل ولآينترك لحاله...وش ينفعونه الحين فيه.. هذا هو متوهق في قضيه لها اول ومالها تالي..يقدر يرجع أخوه الحين ماغير ينفخ فيه ينفخ فيه لين راح وضيع كل شي...!

الثريا بغضب..\لو سمحت ماهو أخوك حاتم ينقال عنه السفيه ولاهو أنت الي يظهر من لسانك ذا الكلام الي ماهو موزون...لاتقعد تحط الشي براس حاتم ..حاتم ماله ذنب في شي عشانه بس شجع أخوه يكمل تعليمه في تخصص نادر وحلو ينقال عنه ذا الحكي الي ماهو موزون..لآياماهر لآماهو بلك ذا الحكي..المصيبه كبيره والتكاتف فيها خير من الكلام الي يجرح ولآيداوي....!


ماهر بـغضبه الدائم..\رجلك يا أم خالد وش بتقولين عنه الا كل كلمة تدمح خطاه لكن رهان هو الي بياكل هوآآ الحين ...وو..


بتر حديثه وهو يشاهد والداته تخرج من جناحها وتبتسم ما أن رأته مرحبه..ليهمس برد على ترحيبها ويقبل رأسها....

لتتراجع الثريا وهي تبتلع غضبه وتترك له المكان....


أم حاتم \ وش عندك غريبة منك جايني قبل دوامك ...؟

أبتسم بدفئ..\بحط لـي أوراق بخزنتي الي فوق بجناحي أضمن عندكم وأسلم لها ...وطالع الحين ...تامرين شي...

أم حاتم مبتسمه..\لآ الله يحفظك...!





على الجانب الاخر


كانت الثريا تصعد لـجناحها وهي غاضبه جداً جداً....


ماهر عصبيته تجعله ينطلق بكلمات مؤلمه..كيف يحمل حاتم قضية رهان ...تباً له...أعصابي أشتعلت من كلماته ...!


.
.
.

أيها النسّآجون..أريد كفناً واسع لأحلامي...!!!!!
.
.
.


وبعد نص ساعه...
الجموح تجلس في مكتبها وتقلب أوراق بيدها..ومن ثم ترفع نظرتها لـ الزين اتي تعبث بهاتفها وبـهمس...\بتكملين دراستك والا بتتركينها بعد عرسك قولي الصدق زين..؟

أرتفع رأس الزين وهي تنتبه لـسؤال الجموح...لتهمس بجديه..\لآوالله بكملها وأذا حملت أمر الله في سعه عادي...صح تخصصي ماهو بذاك الزود بس على الاقل شهاده في يدي أحسن مع زواجي بس ان شاء الله يكون فيصل مو متحجر..مدري قلبي يوجعني من ناحية ماكمل دراسه يمكن يكون تفكيره سطحي مره...

الجموح تنزل القلم من يدها في المقلمه...\ حاول تثقفينه وتشجعينه على تكميل دراسته اذا قدرتي...حاولي تسوين نقله نوعيه بحياته أذا تزوجتيه يعني خليه يدري بـ أنه في العزوبيه غير بعد زواجه يعني صار للافضل...

أشارت براسها..\بس عسى مايصير مثل ماهر ..عصبي ورأيه واحده مايغيره..هذا الي خايفه منه..متخوفه من ذا الشي بس ابوي يقول الرجال أجودي ويمدح فيه..


أضاء هاتف الجموح لتهمس..\وهذا ماهر جاء ياالله خلينا نطلع قبل لاياكلنا...!



.
.
.
أيها النسّآجون..أريد كفناً واسع لأحلامي...!!!!!
.
.
.



فيصل يستغراب...\وكم يكسبون في هذي الشغله..؟


رائد..\على حسب...تعال تك العصر في المكتب لين بعد المغرب أحسن من الشغله الي تشتغلها في العصر هذي تكسبك أكثر...تاخذ على الرجال خمس مية ريال أذا دورت له بيت أيجار أو تمليك أو أرض...

فيصل..\طيب مكتب العقار الي عندك كم فيه...؟

رائد..\مافيه الا انا وأنت ...وورقة العقد الي نكتبها لهم ونختمها ناخذ بعض الاحيان عليها الف او سبع ميه..على حسب...ونقسمها بيني وبينك...وأحسب المكاسب في الشهر أذا ربي فتح علينا...وأنت أجتهد وأنا بجتهد والله بيفتح لنا ان شاء الله..


كان رائد يمد يده لـفيصل الذي ينظر بـ أبتسامه من ثم يمد يده ايضاً..ويضع كفه بكفه

فيصل...\وأن شاء الله ماتشوف مني الا الي يسرك وشراكه في الربح الي يجينا والله ثالثاً...!

رائد...\أجل أشوفك العصر في المكتب..


فيصل ..\ أن شاء الله ياأبو سطام...


من ثم تراجع على الكرسي الخاص به....ويتراجع رائد ايضاً في مكالمة أتته...


عقد أصابعه وفرقعها وهو يزفر براحه قليله...عمل وفر له وهو في حاجه شديده له الان...مصاريفه والمصاريف الأخر تحتاج لـ حسبه رياضيه ضخمه بنسبه له...


ولآيريد أن يحتاج أحد أو أن يغرق نفسه بـ ديون...يكفيه أقساط سيارته....
وهي بتأكيد تحتاج لـترفيه ولـملآبس وللهدايا ...تحتاج لمتطلبات كثيره كثيره...ويأمل أن يصل لنصفها كي لآينحرج أمامها أو أمام ماهر وتركي..الذين تغاضو عن التفاصيل الكبيره قبل الصغيره في سبيل شراء رجل مستقيم فقط..!

كيف أخلاقها...؟


هل هي بمثل أخلاق لمياء..أبنة عمه..حلم بها زوجه ..لكن أوجعت روحه تلك الكلمات من والداتها ومنها...

هذه مترفه ..وبتأكيد مدلله..هل سوف تصرخ في وجهي بـ أن مستواها الثقافي والاجتماعي افضل مني...؟

بماذا أجيبها ان صرخت بـهكذا...؟


لا أدري...لآأدري...لكن هي تعلم بـكل شيء...تعلم بأني غير متعلم بشكل كافي...ومستواي المعيشي أقل منهم..



زفر بضيق...وهو يرفع عينيه بـ أتجاه الباب الزجاجي المشرعه أبوابه...!



.
.
.

أيها النسّآجون..أريد كفناً واسع لأحلامي...!!!!!
.
.
.


ركبت الجموح أولاً من ثم ركبت في الخلف الزين...


الجموح تضع حقيبتها وأوراقها على فخذيها..وتخرج هاتفها ...وتضعه بـقربها...


الزين تهوئ بيدها وهي تحرر غطائها من وجها بسبب تظليل سيارة ماهر..لتهمس..\ماراح أطلع للبر ياماهر من جدكم وش طرا عليكم في هذي الشمس نطلع لآغيمة في السماء ولآحتى طير...ياربيه...


الجموح...\صادقه الزين...وش يطلعنا للبر من جدكم ...من هو رايه هذا...سلآمتكم ماحنا برايحين نجلس في التكييف أبرك لنا من حر وشمس...


ماهر يحرك سيارته بـهدوء ليخرج خارج اٍسوار الكليه ويصمت....


وبعد اكثرمن عشر دقائق في طريقهم همست الجموح...\وين بتودينا بيت خالتي وصايف...ياماهر ..؟


ماهر همس بهدوء..\أيه كلهم متجمعين هناك عشان نطلع بعدها...


كان يحرك هاتفه وينزله ...من ثم يحمله من جديد أمام عيني الجموح لتهمس بستغراب..\صاير شي...وش في وجهك مسود كذا ومشدوده أعصابك...عسى ماهو بصاير في عمي شي والبر حجه عشان تستأذنون لنا...غريب صراحه طاري البر...؟


تقدمت الزين برعب...ليصبح وجها بين المرتبتين..\يو بسم الله علي عمي لآتفاولين عليه...أن شاء الله مافيه الا العافيه..طواري البر من ماهر هو الي ماتفرق معه شمس برد مطر ..برمائي طائري...!

القى نظره حاده لها في المرآة للتتراجع بنصف أبتسامه صفراء وبتأدب وتهذيب تهمس..\تراني أمزح..!


توقفت سيارتهم بعد نصف ساعه أمام منزلهم...لتشد نفس الجموح حارق...وقبل أن تنزل
شد يدها ماهر ليهمس...\أنتظرو...بقولكم شي قبل لآتنزلون..
وضعت تلقائي الجموح يدها على صدرها بسبب نفس يكاد أن يرحل فجأه...

ليهمس..\رهان حصلت له مشكله في أمريكا وحالياً مسجون..هو بخير وقايد وحاتم راحو يحلون المشكله ..أمي ماتدري ولو سمحتو حاولو ماتدري ذي اليومين على الأقل...أمي معها السكر والضغط وأنتم أبيكم تتماسكون عشانها...


الزين برعب..\رهاااان أخوي....مسججججون...مسجججون ليه....!


وكأن ماهر قام بفتح حنفية ماء لن تقفل وهو يراها من مرآة الاماميه تبكي...همس بمحاولة تهدئه..\هو بخير بس أنتم تعرفون أمي ماتتحمل خاصة طاري السجن وشلون لو بـ أمريكا...يمكن يطبلون بذي السالفه في الاعلام..مانبي تلفزيون ولآجرايد ولآحتى جوال عند أمي..تبون تبكون تصيحون..في غرفكم أمي لآتدري....ماحنا بناقصينكم...


الجموح بـتماسك..\رهان مسجون وش قضيته بضبط...؟

ماهر..\الي وصلني أنه خطط لعمليه ارهابيه مع واحد ثاني...


وضعت الجموح رأسها بين يديها وهي تشعر بـ أنه سوف ينفجر ...سوف ينفجر ولن يبقى به خليه...بينما الزين كانت تبكي بصوت مرتفع ما ان سمعت بـ القضيه....!


.
.
.
أيها النسّآجون..أريد كفناً واسع لأحلامي...!!!!!
.
.
.

في وقت متأخر مسائي...
هاتفها يضيء ويهتز حتى التصق بـكعب الروايه الموضوعه على الكومدينه...

فتحت عينيها على صوت تحرك هاتفها....وتناولت الهاتف بنعاس شديد وهي مقفله لكلتا عينيها ليخرج صوتها الناعس المعانق لـليل...\الو..


ذبذبت صوته المتغير...\...توقعتك سهرانه...!



تحركت وهي تضيئ الأضاءه التي بقربها..\حآآتم...!




صوتها المغموس بـستائر ليلها وتيرة ذبذبة بحة صوتها من أثر نومها..أبتلع شيء ما يؤذيه بداخله لها ليهمس \كنتي نآيمه..!

همست بـهدوء..\إيه..


من ثم أردفت وهي تبعد رداء النوم عن عينيها...\كيفك...بشرني فيه تطور في قضية رهان...؟

بـألم..\بيقدمونهم للقضاء هذا اليومين ...أمي درت...؟


الثريا بـ ألم من نبرة صوته...\لآ..عمي رافض يعلمها هااليومين لن ضغطها طالع نازل مدري وش فيها متوتره وضايق صدرها سبحان الله كأنها داريه برهان...


بوجع روحي خالص...\كله مني...لوماشجعته ماصار الي صار...لو قلت له أجلس مايناسبك السفر ماكان الحين وضعه كذا...


نبرة صوته المتوجعه جعلت نبضاتها تقفز لـ حنجرتها في حين غفلة منها لتهمس بجديه..\وأنت وش سويت ياحاتم ..ماسويت شي أنت ورهان ماسويتو شي مكتوب له هذا الشي والغرب نظريتهم لنا معروفه..ليش تقول الحين الذنب عليك ...أنت متأثر من كلآم ماهر أكيد مكلمك وقايل لك كلآم غثك الله يهديه..تعرف ماهر لسانه ماهو موزون بعقله...


شد هواء لـصدره من ثم زفر...\ ماهر معه حق والله معه حق...تدرين وش قال لي المحامي الي قابله ..قال أنهم محلقين شعره ومثبتين في راسه وصلآت كهربائيه معدنيه..ومقتلعين كذا أظفر منه...وأنا جالس أكل شارب وأخوي هذي حالته...وصديقه أردى منه...



شعرت بـ أن الوجع أنتقل من ذبذبة صوته لـروحها وهو يخبرها عن وضع رهان...لتصمت لثانيه

أردف بعد الهدوء الذي يحمل صوت أنفاسها له...ليثرثر ببساطه كما الماضي البعيد...لها..\ ماقدر أتحمل ذنب رهان..ماقدر...ماقدر أشوف دموع أمي العمر الجاي عليه...ماقدر أشوف عيون ماهر الي تتهمني ولآأسمع صوت أبوي ماقدر...ثريآآ...إنا وش سويت في رهان...دمرت مستقبله انا والجموح بتشجيعنا له لما كان يدرس وحنا برا...!


همست بجديه ..\لآتتكلم بهذي الطريقه حاتم لو سمحت ولاأسمعك تحمل نفسك شي ماتطيقه..رهان واحد عقله ذكي مره...وشطارته تأهله يدرس في كراسي الجامعات الي أفضل من جامعتنا بك او من دونك الولد هذا عقله برا مو عندنا..قدره تكون هذي المشكله بطريقه اليوم ..لكن بكره بتنفرج ان شاء الله..أنت ليش مستبعد كلمة بكره..ليش..!



أمال عينيه لـ الشارع البعيد..والخطوات الضيقه منه...حرك هاتفه لـ أذنه الأخرى..وبروح متعبه صمت..!


لتشده لناحية أخرى..\تدري...فيه خبر حلو...؟


زفر بضيق...وبستغراب..\خبر حلو...!


الثريا تشد الستائر بعد نهوضها وتطل على الشارع المضائ وجارهم السمين ينزل وبيده كيس متوسط الحجم مخملي...أرتفعت عينيها تلقائي لدور العلوي وشبابيك الغرف المظلمه الا غرفه مضائه أضائه خافته وستاره تحركت...رجل وأمرأه وليل وثرثره ...!

الثريا \نجد..أبشرك...حامل ..!


علقت على شفتيه أبتسامه متعبه...وهو يتذكر نجد ...تلك الروح المتوجعه...يتذكر جيداً وفاة محمد زوجها السابق...يتذكر الحزن العاصف الذي عصف بـقائد لفراق صديقه ومصيبة أخته...وتبعات الحزن في نجد أبنت عمه..وبمقام الجموح والزين..سعيداً جداً بـ الخبر...لـ أجلها ولـ أجل محمد المعقد الفوضوي العصبي وصاحب المزاج المسلي في أن..!


بخفوت ..\لآاااعلى البركه...الله يجبر خاطرها في محمد وحملها..هذيك النجد مكانتها عند الكل عاليه...

أبتسمت بعذوبه...\محمد خلوق...وهي مرتاحه مره معه الحمدلله..وين كانت نجد وين صارت..تذكر السنه الاولى لـموتت أبو ثامر أعتزلتنا وأعتزلت العالم..تذكر يوم اجبرتها أمي تقرا عند الراقي وصارت تبكي بشكل هستيري عنده حسبناها لآبسها شي قال الراقي مافيها الا الحزن..

حاتم بعفوية حديث ليل..\أذكر لما كان ياخذها قائد عشان أبر ماكانت تاكل وينخفض عندها الضغط ويغمى عليها..كنتي ترافقين عندها وصادفتك مره وكنت بموت من شوقي عشان ألمح طيفك وأموت من حيائي وديني وحرمية أنك بنت عمي وعلى ذمة رجـااا

من ثم بتر الجمله بـ أخر كلمه وكأنه تدارك حرمية الكلام عنها وعنه...!!



لـفح وجها هواء ساخن...وكلماته اليوم تلآمسـها...

تلآمسها برغم من الف قفل والف سور على قلبها..

أكتشفت أن الكلمات التي تأمر أذنها على صمها أول زواجهم ...

أصبحت تلآمسها بـعد أعترافه بحبه لها ومن ثم صده وتمنعه عنها...


تلآمسها كـ ورد الصباح اذا تفتح بـ أوله...

وكـ أي أنثى غره با الحب وأوجاعه بات رجل يطئ بقدمه من جديد بـ أرضها وتبتهج أرضها بـ كلماته ...!


برغم من أنها كانت تقول أن جميع الكلمات قيلت من فهد لها..وأن حاتم أسطوانة تعيد كلمات قيلت من فهد...ألآ...أن فهد لآيملك ماضي جميل في الحب العذري كـ حاتم...لم يحبني طفله...لم يعشقني مراهقه..لم يتألم من طيفي ويرغم روحه على العفه من مرور نظراته علي وأنا متزوجه...!


حاتم.......فهد.....رجلآن...مختلفان.....


فهد أحبني أنثى فاتنه...!!!


حاتم أحبني طفله بريئه...!!!


أحب العيون التي لآتضع الكحل الذي يزيدها فتنه...

أحب الشفتين العاريه من الوان الغروب وحمرته...

أحب الخدين وتدويرة الوجه الصغيره...
أحب الجديله الطويله لآ الخصلات المزينه على أكتاف أنثى تفتن الرجال اليوم...

وعشق بطريقته شامة بعنق طفله...

حُبه..حب من الطفوله لـ مراحل الشباب كلها...حب بلون أنيق مذهب يشبه فقط...

فهد لا يمتلك تلك الطاقه الجباره في الحب...لآيمتلكها...بـ أغواءة نظره أنجرف وهو يمتلك خيل أصيلة نادرة الفتنه لآيملك زمامه فارس فيطلقها من أجل خيل أخرى .. بينما حاتم رأى نساء كثيرات..وبقى على أمرأة واحده ..حبه يختلف...يمتلك حب أخر...!!!

هل بعد هذا التجربه المريره في الحب...يخبرني الحب بـ أن له أوجه كثيره لآتنتهي بـ الخيانه...!!!!!!!


صوته المخملي أتاها..\معي...معي والا نمتي...أم خالد!!!!


أستفاقة من رحيلها منه اليه لتهمس..\الآ معك أكيد..!


بـصوت هادئ..\أكيد منتي بمعي قبل شوي بس مو مشكله بعيد حكيي
وش المساج الي تسوينه لراسي وارتاح...أحس صداع يسكنه وكأنه قبيله وسكانه يتاكثرون فيه...!


وريد عالق بنبض متوجع أنيق ...\مساج عادي..!

حاتم بـتكذيب لبق...\لآ يا أم خالد ماهو عادي..أرتاح منه..مو مشكله قولي الطريقه وبخلي قايد يسويه لي ...والله المسكنات ماتسوي شي ..!

بحة ما سكنتها لتهمس له بخفوت يتغافل روحيهما..\ أرتحت منه لأنه مني...!!!




كلآ الهاتفين سكنا من الصوت المتذبذب من قارة لـ أخرى..وقلبين متعبين و مبتعدين أميال عديده وعالقين بـ أوجاعهم وماضيهم....

...حاتم..\ أإأ
وبصدمه تبعثر الرد...

ليردف بعد ثانيه..\أبتركك تكملين نومتك مابي أسهرك أكثر..

تلك النبره التي تصدها تؤلمها..تفتت روحها...

الكلمات تدفن ياحاتم ..الكلمات مهما كانت قاسيه على الارواح المبعثره تدفنها روح محبه ..

لما روحك الرقيقه تكون ردة فعلها بهكذا قوه...!

القوه قد تسبب بـ مجزره روحيه لك...صداع يسكنك فلآ يختفي الا بعناق روحك لنبضي..بقربي ومعي..!


لما حتى حبك يختلف يختلف...!


ترفضني فـ تصبح كل خلايا جسدك مجنونة وكأنها تقوم بدفاع مستميت لـ أجل أجبارك وثنيك عن بعدك..

.
.
.
نقف هنا..

.
.
.

همسة محبه..\ كفالة اليتيم...هي مجاورة النبي عليه الصلاة والسلام في الجنه...نقدم لليتيم الكفاله ويقدم لنا اليتيم مجاورة النبي علية الصلاة والسلام با الجنه التي عرضها السموات والارض...أذا هي تجارة رابحه مضاعفة الربح أضعاف أضعاف...أي تجارة با الأرض كمثل كفالة اليتيم...!

.
.
.
استودعكم الله ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ضمني بين الاهداب   رد مع اقتباس
قديم 08-06-13, 04:12 PM   المشاركة رقم: 729
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاريء مميز


البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 147465
المشاركات: 585
الجنس أنثى
معدل التقييم: دودي وبس عضو جوهرة التقييمدودي وبس عضو جوهرة التقييمدودي وبس عضو جوهرة التقييمدودي وبس عضو جوهرة التقييمدودي وبس عضو جوهرة التقييمدودي وبس عضو جوهرة التقييمدودي وبس عضو جوهرة التقييمدودي وبس عضو جوهرة التقييمدودي وبس عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1271

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دودي وبس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 






مسآء الخير والسرورَ



الله يسلمك ضمو من كل شر ...

بآنتظآر آلنجمه ^_*








ثررثره جميله وممتعه ..



نجد وأبو طلال

ياحليله أبوطلال على هالخفه الدم

اجل جنيه مرره وحده من اول مابدأ وانا حاسه انها كذبه لعب بمخها

مسكينه نجد على هالثقل مارح تستحمل آخر شىء بتستخف زيه –_– ...

بيطير من الفرح بالحمل بس الله يستر مايكون فيه شىء كبير







حاتم والثريا

يمكن الموقف والوقت والبعد

كفيله أنها تصلح مابينهم حاتم في هالموقف محتاج اللي يسانده ويخفف عليه

واعتقد الثريا مارح تقصر من هالناحيه

بس سالفه الشك هذي تقهر بجد !!








الجموح وقائد

تصدقين ضمو وصلت لمرحله احترت من معه الحق

أحيانا أقول الجموح ...مسكينة موضوع الحمل مشغلها وموترها

وقائد يماط بالمواعيد ولا كانه حاس فيهآ شعورها جداً مؤلم...


واحيانا أقول قائد... قالها نروح مع بعض و انه جاي ليش تعاند وتطلع مع امه

وكلامها اللي زي السم يجرح ..



بس المفروض قائد هو اللي يرخي كفايه سالفه التحجير سنين وسنين وآخر شى كذا ...

ماحبيت آخر موقف له لو مارد عليها ماكان شدوا في آلكلام

لو درت ليش هو رآيح بتتحسف قدر شعر رآسهآ...


كلامه أنه رايح يراهق صح حقير الا انه ضحكني اجل مرغوب واكشن –_– رجآل مآلهم آمن..



كلام فيتامين سي جداً جميل

عن آلجموح وقآئد فعلا مافي احد يرخي








الزين وفيصل


هالبنت ملح الروايه ..

يالله الله يوفقهآ في اختيآرهآ

على هالخفه في الزين بيكون فيصل ثقل -_-<<عكس نجد

أتوقع بتعرس قبل رجعت رهان عشا عائلي مختصر ...

فعلا ممكن تكون دخلتهآ عليه مبآركه..


آعرف وآحد يقرب لي محآمي اعرس مآشآء آلله الرجل وسيم ومرته مو ذآك آلجمآل..

بس من بعد عرسه مآشآء آلله تبآرك آلله,, آرزق آلله برزق كبير

وكسب قضيه له فيهآ اكثر من عشر سنوآت ,,

وحس آلرجل وقآلهآ ان دخلتهآ مبآركه عليه !!


فإن شآء آلله تكون دخلتهآ له خير..







رهآن ...


الأمل بالله كبير اهم شى

هو يثبت على موقفه ولايغير اقوله ..


قضيته مطوله ...

الله يفك اسر كل المعتقلين ظلماً







ضمو الله يسلم يديك يآربَ

ويعطيك الصحه والعافية ...يآربَ






بحفظ الرحمَن ...


 
 

 

عرض البوم صور دودي وبس   رد مع اقتباس
قديم 08-06-13, 09:58 PM   المشاركة رقم: 730
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق



البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152163
المشاركات: 6,760
الجنس أنثى
معدل التقييم: طيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسي
نقاط التقييم: 3748

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
طيف الأحباب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

مساء الورد على ضمضم ومتابعاتها

بارت رااائع

اعجبتني نجد لما كانت خايفه من ردت فعل محمد لحملها ارجعت سبب انفصال محمد عن اشواق انه ماكان في توافق ونتج عنه كارثة تشتت اطفالهم وردات فعل عياله بدون لت وعجن واكل بلحم اشواق اوحاولت تبين انها بتكون افضل منها كأم وكزوجه وتثبيت مكانتها عند محمد

الجموح وحنين من شاف بلاوي الناس هانت عليه بلوته لعلى وعسى يالجموح بكلام حنين مرهم يعالج اثار وجع تحجير قايد لك

على الاقل قايد كان افضل الموجود
لكن حنين ولد عمها اسوء الموجود

ثريا وحاتم

بدأالجليد الي لف حياتهم يذوب مع البعد هل بتعود المياه لمجاريها والا اذا رجع حاتم من امريكا

يرجع لموقفه من ثريا

فيصل والزين كل واحد متخوف من وضع الثاني

ولو ان الزين اكثر تفائل من فيصل حاولت تفصل وضعها على مقاس حياة فيصل

اما فيصل كان متشائم شوي

اتوقع حياتهم بتكون من اروع مايكون
بسبب شخصية الزين المرحه والصادقه مع نفسها

وفيصل الي بيكون يشوف الزين شي كبير وعظيم بحياتة ويحاول يسعدها بكل امكانيته

والزين بتقابل ها العطاء بحب وسعاده وتتقاضى عن نواقص كثير وتنازل عن كماليات واجده

طبيعة غالبيةالنساء يعطيها الرجل القليل تقابله با اضعاف عطاءه


ماهر ولسانه السليط دافع البلا ماخلى ولا بقى خايف امك تدري برهان

الله اعلم ماراح تدري الامنك ومن لسانك الي متبري منك ..

مبدعه ضمضم في انتظار القادم

 
 

 

عرض البوم صور طيف الأحباب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة المبدعه ضمني بين الأهداب, متوجعه, ليلاس, أرواح, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, المخترع الرهان, الثريا و فهد, الروائي حاتم, الصين, تخدير, بين الأهداب, ثرثرة, دانة و ماهر, حكي, روايات خليجيه, روايات رومنسيه اجتماعيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, روايات طويله, رواية ثرثرة أرواح متوجعه, روايه, ودي, ضمني, قائد الجموع
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t180426.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 11-07-17 05:12 AM
Untitled document This thread Refback 24-06-17 04:40 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط«ط±ط«ط±ط© ط£ط±ظˆط§ط­ ظ…طھظˆط¬ط¹ظ‡ ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط§ط¹ط¶ط§ This thread Refback 03-08-14 12:19 PM


الساعة الآن 07:35 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية