لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-12, 02:27 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××
الـــــــــــــــــبـــــــــــــــــ 20 ـــــــــــــــــــــــــــــارت
×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××

أسيل : أمك السبب
بشاير(حطت يدها على فمها تكتم شهقه وبنفسها) : لا يا أسيل لا تقولين
فراس : أمي كيف
أسيل(ترفع صوتها) : أتمنى تسامحيني بشاير بس خلاص
فراس : علامك ترى محد موجود غيرنا كملي طلبتك
أسيل : أسمع أنت أول مره خطبتها متى
فراس : قبل وفاة أمها بأسبوع تقريبا
أسيل : قبل 3 سنوات في اليوم الثاني أمك راحت لهم البيت كانت أم بشاير وبشاير ولطيفه كانوا يفتكرون أمك جايه تتفق على لوازم الملكه لأن الكل يعرف أن بشاير لك من الصغربس أمك أستغلت أنشغال لطيفه بجيبة القهوه وقالت لها ولا عبرت مرض القلب اللي فيها
أم فراس : سمعيني يا فطيم وحطيني على بالك عدل
أم بشاير : علامك يا أم فراس وشنو فطيم عيب
أم فراس : أجل يالعرجا أنا ولدي فراس خريج جامعات الأجنبيه ياخذ بنتك السوريه
أم بشاير : بنتي ما يعيبها شئ السوريين أجدادها وأنا بنت سعودي وأهي بعد
أم فراس : ليه ناسيه يا خطافة الرجاجيل
أم بشاير : شنو بعد
أم فراس : أجدادها فراشين عند أبو أحمد
أم بشاير : ما يعيبهم وألحين أيش تبغين أخلصي وكفايه تجريح
أم فراس : بنتك ترفض ولدي لا يمكن أقبل ولدي ياخذ غير سعوديه أصل وفصل ولا ياخذ وحده دمها مخلوط والعياذ بالله
أم بشاير(بعصبيه) : كفايه كفايه أهلي أشرف منك وأنا ما طقيتكم على يدكم وخلي ولدك يرفض دامه هامك الموضوع لهذي الدرجه
أم فراس : لا ما طقيتينا على يدنا بس العرق دساس والبنت طالعه على أمها تعرف كيف تسلب العقول وبعدين أنتي عرجا وأيش راح يكون موقفنا لما عيال ولدي وأول فرحته عرجان مثلك
: بــــــــــــــــــــــــــــــــــــس
أم فراس وأم بشاير ألتفتن للدرج وأم خالد طلعت على الصرخه من المطبخ
بشاير(بدموع على خدها) : حراااااااااااااااااام عليك ليييييييييييييييه
أم فراس(أرتبكت) : شنو علامك يا بنتي علي
بشاير(تنزل وتوقف قدامها وتبكي) : لا تقولين بنتي مثل ما يشرفك نسبنا ما يشرفني تقولين بنتي كيف تقولين كذا ليه الشماته في أمي عشان أرفض ولدك
أم بشاير (بدت تصيح على حالة بنتها) : يمه بشاير أهدي
أم خالد (مو فاهمه شئ) : علامكن تهاني شنو الكلام اللي قلتيه لفاطمه وش قلتي
أم فراس(بعصبيه) : ماقلت شئ
بشاير(بعصبيه ) : لاااااااااااا قلتي وقلتي ليه حرام كل هذا التجريح ما يشرفك تاخذيني لولدك عشان دمي مو سعودي صافي مثل ما تبغين لأن أجدادي كانو يشتغلون عند أبوي ما يعيبهم ومن وصلتي جرحتي وأهنتي لييييييييييييييييييييييييه
أم خالد(بعصبيه) : مجنونه أنتي والله قلبي قارصني من دخلت البيت
أم فراس : كذابه ما قلت شئ من اللي قالت عنه
بشاير(بعصبيه وصوت عالي) : طلعي من بيتنا وولدك ما أبيه فاهمه لو كان آخر رجل بالعالم ما يشرفني أخذه ماااااااااااااااااااااااا أبييييييييييييييييييييه
طلعت أم فراس وأم بشاير حزنت على بنتها اللي فرحت بخطبتها لفراس زاد ألم قلبها وطاحت عليهم وأنقلوها للمستشفى بحاله حرجه ودخلت العنايه يومين وبعد ماصحت وطلبت بشاير وأم خالد
أم بشاير(بتعب) : يالطيفه بطلبك شئ
ام خالد(بدموع) : أمريني
أم بشاير : لا تقولين عن اللي صار ماابي القطيعه بين الأخوان بسبب حرمه هذي وصيتي لك قبل أموت
أم خالد(تبكي) : طلبتك لا تقولين كذا أن شاء الله بتكونين بخير
أم بشاير(تبتسم بتعب) : أوعديني ووصيتي بنتي بشاير
أم خالد : أوعدك وبشاير بعيونا
أم بشاير(تلف لبنتها اللي واقفه جنب الباب ورجولها مو شايلتها) : يمه بشاير أقربي
بشاير(ودموعها غرقت خدها تقرب) : يعونك يالغلا
أم خالد فضلت تطلع وتخليهن بروحهن…..
أم بشاير : فراس ولد عمك ويحبك لا تسمعين لتهاني
بشاير(بعصبيه وأهي تبكي) : أكرهااااااااا وأكرهه يمه اللي قالته لك مرضك سامحيني انا السبب
أم بشاير : لا يا بنتي أهو مو السبب هذا ولد عمك حب حياتك وأهو اللي راح يبقى لك من بعد عيني
بشاير(تصيح وتحب يد أمها) : لا يمه لا تقولين كذا من بيبقى لي لا تروحين
أم بشاير(تمسح على شعر بنتها وتبكي) : يا يمه الموت حق طلبتك فراس لا تردينه وتهاني لها الله هو اللي بيكون سندك بالدنيا فراس غير عن امه بيحميك من غدر الناس والأيام
بشاير(بصوت عالي تبكي) : لا يمه لا أنا ما أبيه لا تجبريني على شئ يمه انا محتاجه لك
أم بشاير(تحس روحها تبي تسلم لبارئها رفعت أصبعها) : أشهد أن …. لا إله… إلا الله ..وأن محمد رسول ..الله
بشاير تحس الزمن وقف وأهي تشوف يد أمها تطيح على السرير بجنبها بدون حركه وبدت تهز امها) : يـ ـ ـ ـ ـ ـ يـــــــــ يم يـ ـ ـ ـ مه يمه يمه أصحي الله يخليك ردي علي لا تخليني يمه طلبتك
بشاير بعدت عن السرير بصدمه خلاص أيقنت امها ماتت لو كان عندها أمل ترجع خلاص انطفى الأمل وبصرخه رجت أركان المستشفى
يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــمــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا لا لا لا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااا
حرااااااااااااااااااااااااااااااااااام يمااااااااااااااااااااااااااااااااااه لاااااااااااااااااااااا لا لا لا
دخل الأب مع كل العائله وركض محسن لها ولمها لحضنه وأرتفعت أصوات البكاء والصياح لتملئ أركان المستشفى معلنه عن رحيل الأم الحنون والزوجه العفيفه والأبنه الباره
فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاطــــــــ ـــــــــــمــــــــــــــــــه
أسيل(تلف لفراس وتمسح دموعها) : وهذا انت عرفت السر ليه ترفضك
فراس(بحزن) : أنا ماكنت عارف ليه ماقالت لي وأعترفت
أسيل : وان قالت لك هذي امك بتوقف ضدها وضد رغبتها
فراس : أمي على عيني وراسي بس أهي ماتعرف حجم حبي لبشاير كنت خطفت بشاير ورحت بها عن عيون البشر أهي غلطانه كيف تعاقبني طول 3 سنوات بغلطة أمي أنا حبيتها طول حياتي تزوجت عشان ما أضعف وأجبرها على الزواج فيني أنا بصوت عالي ولا يهموني العالم أحبهاااااااااااااااااااا وما أبي غيرها
بشاير(من خلف الباب وبصوت مبحوح من البكي لذكرى والدتها) : وانا أحبك يا فراس
فراس(مصدوم ويوقف) : أسيل سمعتي اللي سمعت
أسيل(تستهبل) : شنو سمعت انا ما سمعت شئ
فراس : لا سمعت صوت بشاير
أسيل(تشرب القهوه برواقه) : يمكن عقلك الباطن يخيل لك
فراس : يمكن يله بروح للمجلس
بشاير(طلعت وتناقز من الفرح) : فديييييييييييييييته أموت فيه انا بعد كل اللي سويته يحبني وانا أحبه أحبه وما قدرت أكرهه
: طمنتيني كنت حاس بس تمنيت أسمعها منك وسمعتها الحمد لله
بشايرلفت بصدمه لباب المطبخ ويبتسم حاولت تبتعد بس أهو أسرع ومسكها قبل تطلع من الطبخ
بشاير : فراس هدني
فراس : ما أقدر انا ما صدقت أمسكِ
بشاير : أسوله قولي له
أسيل (ترفع يديها مثل اللي يستسلم وطلعت من المطبخ) : فروس خذ راحتك أنا هنا
بشاير : هييييييييييييه يالمجنونه تعالي فراس خلني لو يشوفوني
فراس : بشاير ماعلي من الناس أصدقيني القول أنتي صدق تحبيني ولا أنا سمعت غلط ولا أحلم بهذي اللحظه
بشاير(تقرصه بأيده) : وألحين صدقت
فراس : أأأأأأي ليه تقرصين مره تقرصين ومره تعظين
بشاير(تبتسم) : عشان تعرف انه مو حلم حقيقه
فراس(يغمز لها) : بروح بس خلاص أنتي لي لي باي
بشاير : باي
دخلت أسيل وحضنت بشاير وباركت لها ماقدرت تمسك دمعتها وبكت بحضن اسيل
أسيل : بشاير علامك سوى لك شئ
بشاير(هزت راسها بلا) : ...................
أسيل : اذا انا السبب أسفه
بشاير(تحاول توقف دموعها) : لا تذكرت أمي كم وكم تمنتني آخذ فراس تمنيتها تكون معي
أسيل : الله يرحمها ويوفقك
بشايرأعتذرت من أسيل وأخذت لفتها وراحت للحمامات تغسل وجها كان عذر عشان تختلي بنفسها ذكرى امها حزنتها جلست بركن بعيد شوي وبدت تدندن بصوتها
بشاير

يايمه إنتي غلاكِ يسير في دمّي
أنا مقصر بحقك يانظر عيني
منك التمس وارتجي شمّ العذر شمّي
في مبتدا العمر ولاّ بآخر سنيني
عسى الشمل معك بأسرع وقت يلتمي
وأشوف من شوفها شوف يسلّيني
على فراقك مليت بدمعتي كمّي
والهم مابين يوم ويوم يكويني
الضيق خالي وأبوي وجدّي وعمّي
من حيث مارحت يجري في شراييني
شوفك عن القلب يبعد داعي الهمِّ
ثوبٍ عن الهمِ والأحزانِ يكسيني
أبعث رسالة عذرْ ينطق بها فمّي
حبر الرساله يايمه دمعة العينِ
تدللي آمري يالغاليه سمّي
عساك عن ماضي الهجران تعفيني
ودي بشوفك وأضمك بالصدر ضمّي
وأكفّر اللي مضى من ماضي سنيني
للمنشد : أبو علي

وفراس ما أنتظر استغل وجود الكل من غير حمد وقال لأبوه يخطب له بشاير فرح الأب بعد ماطمنه فراس ان بشاير قابله وماراح ترفض فاتح ابو أحمد وقال له أنه من جهته موافق بس لازم يسأل البنت وراح يرد لهم الجواب بأقرب فرصه
أحمد(بهمس لأبوه) : يبه فيك شئ
الأب : لا بس مدري اسمحولي
طلع محسن من المجلس وكأن قلبه قرصه على بشاير الكل تعجب وطلع وراه
بشاير كانت تبكي بس في صوت تحبه أجبرها ترفع راسها
بشاير(بدمع) : يبه
محسن(رق قلبه لبنته اليتيمه فتح يديه) : .............
بشاير(ركضت له كانت محتاجه لهذا الصدر الحنون بكت ) : يبه
محسن : علامك يا عيون أبوك
بشاير : تذكرت أمي يبه محتاجه لها
الكل سمع وبدت الدموع تهل فاطمه امرأه دوم تذكر بالخير
محسن(يبي ينسيها همها وحب يمزح معها) : أهااااا أمك الله يرحمها ولا زواجك بفراس
بشاير(أستحت وخبت وجها بصدر أبوها بعد ما لاحضت الكل موجود) : ...................
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالوهاب : إذا زواجها من فراس بيبكيها خلاص
فراس(بسرعه ورعب) : وش خلاص
عبدالوهاب(غمز له) : نسرع بالزواج
فراس(نط بخفه لأبوه من الفرح وباس خشمه) : فديتك خرعتني حسبتك بتهون
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالوهاب : وأحد بياخذ لولده بشاير ويهون أفاااااااااااااااااا هاه بشاير وش قلتي تبينه
بشاير(بهمس) : يبه
محسن : هههههههههههههههههههههههههههههههه
فراس(بخبث) : وش قالت أكيد وافقت يا جماعه الملكه اليوم والعرس الليله الله يحييكم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
محسن : أقول ما ودكم تتقلعون أحرجتو قلبي يله للمجلس
فراس : أفاااااااااا هذا وحنا خطبنا تطردنا أجل لو نملك وش تسوي فينا ترى هاه أقولك من ألحين ياعم أنسى قلبك لأنه بيصير قلبي
بشاير(ما قدرت تتحمل وركضت لداخل) : ...........
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه


###################################

أول أيام الأسبوع……….
فراس(يدخل مكتب حمد) : السلام عليـ… هذا وين حمدي حمدي
حمدي(سكرتير) : نعم سيد فراس
فراس : حمد ماداوم اليوم
حمدي : لا أتصل وقال أول ما توصل أوصل لك رساله شفهيه منه
فراس : طيب أخلص
حمدي : يقول لك انه أضطر يسافر وما يعرف متى يرد وأن الشركه تحت تصرفك
فراس(بصدمه) : شنو سافر أكيد مقلب أو يمزح
حمدي : والله ما أعرف
فراس(يطلع جواله) : طيب خلاص …….ألو هلا دادا انا فراس….. بخير بسألك حمد وين……. شنو متأكده ……. متى ……….. أوكيه باي ….. حمدي دق على مكاتب السفريات اللي نتعامل معها أبي اليوم تعرف لي وين سافر
حمدي : أن شاء الله طال عمرك
فراس : أنا رايح أذا حصلت شئ دق علي باي
حمدي : حاضر مع السلامه

#######################################

في المستشفى……

أسيل(توها واصله) : السلام عليكم
ألحان وبشاير : وعليكم السلام
ألحان(تسلم عليها) : هلا أسوله بعد غياب شهر
أسيل : يوووووه شهر راحه وتجدد كأني جديده
بشاير : يعني بقراطسك صح
ألحان : بشاير خلينا نكرفها
أسيل : لا والله أحلفن بس
ألحان وبشاير : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل : ماباركتي لبشاير
ألحان : على شنو
أسيل : مو الأخت أنخطبت ل أحم أحم أخوي فراس
بشاير(أستحت) : أسيل
ألحان(تضمها ) : ألف ألف مبروك
بشاير : الله يبارك فيك
أسيل : ياااااااااااااي يا بشاير من يصدق انا حماتك عاد أحترميني
بشاير : يله زين أحترميني وووووووولي
ألحان(تلف لأسيل وبأبتسامه) : الفال لك يارب
أسيل(تحاول تخفي ملامح الحزن من سيرة الزواج وأبتسمت بألم) : لا خلاص قررت أعنس بلا زواج بلا هم
بشاير : أسيل مهي نهاية العالم
ألحان : ألف من يتمناك بس لو توافقين أيش رايك بخوي سعود تراه مزيون وحبوب يقدس الحياه الزوجيه
أسيل : اخوك ما ينعاب وسمعته سابقته وكل بنت تتمناه من قدها اللي تاخذ المحامي سعود
: لهذي الدرجه مشكوره
البنات لفن وشافن مزيووووووووون طول بعرض لا إله إلا الله عليه
ألحان(قطعت الصمت) : هلا سعود
سعود(أبتسم) : هلا ألحان هاه جيت على الموعد جاهزه
ألحان : لو انك أول مره تسويها وتجي على الموعد
سعود(يحك خشمه بأصبعه) : عاد لا تحرجيني شلونك أسيل وبشاير
أسيل وبشاير : بخير
أسيل : نستأذن أسمحولنا
ألحان : مسموحات (لفت لسعود) هاه ايش رايك فيها
سعود : ألحان وأنا شفت شئ غير عيونها بس ماشاء الله عليها عيون المها حلوه وطول وقوام
ألحان : بس بس كل هذا ولا شفت شئ نتوكل على الله ونخطبها
سعود : من حيث المبدأ موافق بس عطيني فرصه أستخير وأقولك هذا زواج مو لعبه
ألحان : على راحتك بس لا تضيع الفرصه منك أسيل ما تنعوض
سعود : تامرين يله نروح ورانا سوق
ألحان : يله بس أجيب أغراضي
دخلت ألحان وأخذت عبايتها وشنطتها وطلعت
بشاير : ماشاء الله عليه مزيون
أسيل : أيه
بشاير : طول بعرض
أسيل : أيه
بشاير : أسيلوه علامك من اليوم أيه وأيه
أسيل (وقفت ترتيب الملفات ولفت لها) : أيش تبيني أقول بشاير شيلي من راسك أنتي وألحان فكرت زواجي فاهمات ولا تقعدن تدورن لي على عرسان
بشاير : أسيل شنو يعني خلاص ماتبين تتزوجين أبدا
أسيل : أبداااااااا أبدااااااا خلاص سكري على الموضوع وقومي عدلي الملفات معي


####################################

في بيت الجده ……….

الجده : حيا الله أبو زياد كيفك
أبو زياد : بخير ياعمه كيفك أنتي
الجده : بخير وشلون أم زيد والعيال
أبو زياد : بخير لله الحمد
رنا ورشا (نازلات) : السلام عليكم
الجده والأب : وعليكم السلام
رنا ورشا (يسلمن على أبوهن) : كيفك بابا
الأب : بخير مبروك رنا النجاح
رنا : الله يبارك فيك بابا
الأب : تفضلي هديتك
رنا (تاخذ الكيس وفتحته) : واااااااااو تهبل يمه شوفيها
الجده : ياعساه ملبوس العافيه ويخليك لهم
رشا : واااااو بابا تهبل بس وين هديتي بابا
رنا : انا ناجحه أنتي شكو رازه وجهك
رشا : أختك يالنحيسه
الأب : أنا عندي مفاجئه ثانيه لكم
رشا ورنا : شنوووووووو
الأب : بنسافر لأستراليا
رنا ورشا : واااااااااااااااااااااااااااااااااو
رشا : من بابا
الأب : أحنا وزياد وعمكن سلطان وأولاده لمدة أسبوعين كاملين
رنا : وناسه وناسه
الأب(يلتفت لرشا اللي سكتت) : رش رش زعلتي لأن عمك يبي يسافر وسامي معنا
رشا(تبتسم مو عارفه فرحانه ولا زعلانه) : لا بابا عادي
الأب : رشا ايش صار على موضوع ولد عمك تراه رجع وفتح الموضوع من جديد ذبحوني يبون يعرفون الجواب
رشا(بحيره) : مدري بس بطلبك شئ
الأب : عيوني لك كم رشا عندي
رشا(تبتسم وتأشر على نفسها) : وحده بس
رنا(تكش عليها) : مالت يالواثقه
رشا : متأكده بعد
الجده : بزران وماراح تكبرن على الأقل أعقلن قدام أبوكن
الأب : هههههههههههههه متعود مهي جديده
رشا : بابا أبيك تعطيني الأسبوعين فتره أختبار لسامي ولمشاعري وان أرتحت له وحددت مشاعري أنا موافقه بس ان ما رتحت لا تجبرني على شئ
الأب : أفااااااا وأنا أبوك حقيقه سامي ولد أخوي وغالي بس أنتي بنتي من لحمي ودمي
رشا(تضمه) : الله يخليك لي
الأب : ويخليكن لي أستأذن تامرين على شئ ياعمه
الجده : الله يحفظك
رنا ورشا : وين خلك معنا
الأب : بروح البيت خالتكن أم زيد تنتظر على الغدا (لف لهن قبل يطلع) أيش رايكن تجن معي
رنا : جده نروح
الجده : هذا أبوكن روحن
رشا ورنا : ثواني نجيب عباياتنا وطالعين وراك بابا


#########################################

في بيت عبدالوهاب.......
الأم : يمه فهد دق على أخوك وينه هذي حزت غدا
فهد : يمه فراس مشغول بالشركه
الأب : خير صفقه جديده
فهد : أيه يبه
الكل : الله يوفقهم
وجدان : بابا لو سمحت بروح العصر لبيت عمي محسن
الأب : أيش عندك هناك
وجدان : بنات عمامي وخواتي مجتمعات
الأب : خلاص موافق راشد وصل اختك
راشد (يحط ملعقته) : يبه عندها السواق
الأب : راشد
راشد : حاضر وجدان الساعه 5 ونص بالضبط الساعه 5 و35 دقيقه أمشي عنك
وجدان : أن شاء الله
بعد الغدا صعد لغرفته أهو وتهاني
عبدالوهاب : تهاني صحيني الساعه3
تهاني(تعلق ثوبه) : شنو اليوم بتملكون لها
عبدالوهاب : أيه جليلة الحيا فضحتنا بين الناس
تهاني : والله ذي أختك مدري شلون عقلها مهي صاحيه لا حطت حساب لعمرها ولا لسمعتها وسمعت أهلها تقول بنت أم 20 سنه
عبدالوهاب : والله غصب خليناها ترد اهي وزوجها من السفر والله ما بيدنا شئ غير أنا نحول زواجها من المسيار لشرعي بعدها بالطقاق تنقلع أهي وياه أي مكان يبون لا والحمد لله أصغر منها 8 سنوات
تهاني : والله أنه داخل على طمع الله يستر
عبدالوهاب : خليني أنام ساعتين على الأقل


####################################


في الأستراحه.......

جراح(يطالع لفراس اللي ساند راسه بديه وكأنه نايم) : فراس فراس
فراس(يفتح عيونه بصعوبه) : هلا
جراح : نمت يا خوي
عبدالله : علامك فراس مريض فيك شئ
فراس(يتعدل بالجلسه) : والله توني طالع من الشركه وتعبان نوم
زياد : كان رحت البيت تنام
فهد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فهد : هلا بفروس أفتقدناك على الغدا
فراس : ما تفقد عزيز
فهد : علامك ياخوي شكلك تعبان بعدين أول مره تفوت وجبة الغدا
فراس : والله كنت بالشركه وتوني جاي
زياد : لهذي الساعه خبري فيك وفي حمد تخلصون 3 الدوام
فراس(بصوت عالي) : عبدالمنعم جيب لي قهوه خلني أصحصح(لف لزياد) والله خلني ألقى حمد بالأول بعدين قل خابر ومو خابر
عبدالله : خير حاصل شئ
فراس : والله مدري أنا نفسي مو فاهم شئ
فهد : فراس حمد وين
فراس : والله يابو عبدالوهاب جيت الشركه اليوم وقالي حمدي أنه طلب منه يوصل لي رساله يقول أنه مسافر وما يعرف متى يرد والشركه تحت تصرفي
جراح : مسافر يمكن شغل مهم
فراس : لا شيكت على مكاتب السفريات ما حجز أبدا خارج المملكه
زياد : يمكن غير مكتب السفربات اللي متعودين عليه
فهد : طيب كان سألتو بالمطار
فراس(يشرب القهوه) : سألنا ماسافر خارج المملكه أهو هنا بس وين مدري
جراح : طيب أنا عرفت أنه متزوج مسيار وما أظن أنه عيب ولا حرام
زياد : قصدك زعل خاله سارا صراحه أنا متعجب سمعت أنها زعلانه منه وقاعده في بيت خاله أمينه
فراس : والله مو داخله مخي هذي السالفه أحس في شئ ثاني
فهد : قصدك بين حمد وخاله سارا وأسيل
فراس : أظن لأن خاله سارا عرفت عن زواجه المسيار أول مره ولا زعلت كذا ليه هذي المره بالذات
عبدالله : وأنا مثل فراس في سالفه بينهم
جراح : ما حاولت تعرف السالفه منها عبدالله
عبدالله : حاولت قالت ما فيه شئ غير أنها عرفت بزواجاته وبس
فهد (يطلع جواله) : أنا بتصل عليه
فراس : لا تحاول أنا حاولت التلفون مغلق
جراح : طيب نسأل عن نقاط التفتيش عن سياره برقم سيارة حمد
فراس : بعد هذي لا تحاول ما سافر بسيارته اللي مو فاهمه كيف سافر
زياد : طيب ما نقول لخوالي
فراس : لا نبي ننتظر يومين أذا ما بين أبلغ أبوي يتصرف


#################################################


في سيارة راشد............

راشد(معصب) : ألحين ماقلت لك الساعه 5ونص شوفي كم الساعه
وجدان : رشودي ما تأخرت غير 10 دقايق علامك
راشد : الشباب كلهم مجتمعين بالأستراحه
وجدان : طيب لا تصارخ يمه كليتني ماتسوى علي هالتوصيله
راشد : زين يله نزلي
وجدان : رشود
راشد : بعد خير
وجدان : ما أقدر أنزل
راشد(لف لها) : نعم
وجدان : ياماما ما قصدي أقصد ما أقدر أنزل وأنت زعلان مني لا تزعل حبيبي
راشد : ههههههههههههه فديتك لا حبيبتي كنت أضحك وربي
وجدان(عصبت وطقته بالشنطه) : مالت عليك يله باي
راشد : ههههههههههههه باي
نزلت وجدان ودخلت بالصاله نزعت عبايتها ولفتها وقامت تعدل شعرها اللي يوصل لنص ظهرها
مشعل(طالع من المطبخ ومعاه كيك تنح يوم شاف البنت في نفسه) : يالهووووووووووووووي
وجدان (تدندن) :
سواها قلبي ياحبيبي وحبك
ما طاعني وانا عن الحب ناهيه
الظاهر انه مايبي غير قربك
عاف الجميع واول الناس راعيه
عليه لا وصيك لا صار جمبك
صبح عليه بحب وبحب مسيه
نبضه وفاه وبتضحياته يعجبك
صافي ولاكن مالقى من يصافيه

مشعل(في نفسه) : وش ذي المزيونه لا إله إلا الله والصوت كروان يا نااااااااااااااااس بموت من هذي
ويوم حس انها بتلف رجع المطبخ قبل تشوفه
وجدان(بصوت عالي) : ياهووووووه محد هنا
شهد(نازله) : لا هنا هلااااااا وغلاااا بوجدان مزيونة بيت عبدالوهاب
وجدان : ههههههههه الله يقطع شرك
مشعل(تنح) : يازين الضحكه سبحان الله حلى مع صوت مع ضحكه بموووووووووووووت أنا عندي بنت عم بهذا الجمال قمر يمشي على الأرض بسم الله ماشاء الله عليها أجل هذي وجدان صدق حماااااااااااااااااااااااااار يا محمد أحد يفوت منه هالكيكه غبي غبي
وجدان : هاه الكل وصل ولا بعد
شهد : لا بس أنتي تعالي فوق لغرفتي بشاير فيها
وجدان : طيب يله في أحد من العيال هنا
شهد : لا كلهم طالعين
كانن متجهات لغرفة شهد وضحك وسوالف ما أنتبهن للي طلع من غرفته يدندن
محمد : هلي لا تحرموني منه هلي لا تبعـ...
رفع بصره شاف شهد ووجدان اللي مو منتبهات له لفت بصرها وشافته أنصدمت ما قدرت تروح يمين ولا يسار تخبت ورى شهد اللي أعرض منها بشوي
شهد(بعصبيه) : محمد علامك وقفت
محمد(اللي مصدوم من اللي شافها) : .............
شهد : محمد أدخل خل وجدان تطوف عيب عليك
وجدان ميته ضحك شكله يضحك بس حزينه لأنها شافته معناه صعب تنساه بس سكتت
محمد يلف ويدخل غرفته وتسند على الباب رجوله مو قادره تشيله جلس على الأرض
محمد : ياووووووويل حالي غزال يمشي على الأرض هذي وجدان يازيييييييييييييييييينك معقوله كل هذا الجمال لا إله إلا الله (حط يده على قلبه اللي يضرب بقوه وبسرعه) أركد ياقلب وش جاك أعوذ بالله وش صابني أنا أول مره أشوفها كذا رغم أنها ما تتغطى عنى بس (ضرب جبهته بعصبيه) غبي غبي كيف ما أنتبهت لها أويييييييييييييييييل حالي من هالريميه(دق جواله) ألو ... هاه جايكم مسافة الطريق باي
أما شهد ووجدان اللي ماتن ضحك على شكل محمد
بشاير : علامكن منتن صاحيات
شهد : ههههههههههه فاتك محمد نكته
وجدان : شهد جب
بشاير : علامه محمد
وجدان : أبدا بغى يطيح من الدرج
شهد(طالعت لوجدان اللي غمزت لها) : أيه الله ستر عليه (في نفسها) أويلاه لو تعرفين ياجودي أني خططت لكل هذا شوفه لك وأنتي بكامل هيأتك وتبرجك عشان يعرف الفرق بين اللي يحب واللي يحبونه رغم اني أحب هيام بس أنتي غير الوحيده اللي يستاهلها محمد وأنتي تستاهلين كل خير خليه يعرف أنه غلط يمكن يصحى
(بس اللي مو عارفه شهد ان فيه شخص ثاني أعجبه هذا الجمال وأهي مو مخططه له بس الصدفه )
بشاير : طيب كيف حالك
وجدان : بخير وأنتي يامرت أخوي
بشاير(تبتسم) : مشكوره ياحماتي بس خلينا نملك بالأول
شهد (تغمز لها) : مستعجله
وجدان : لا تبي توثيق رسمي
وجدان وشهد : ههههههههههههههههههههههههه
بشاير : جب أنتي وأهي إلا هيام ليه ما جت معك
وجدان : مواعده صاحباتها
شهد : خساره تمنيت نجتمع كلنا
بشاير : على فكره رشا ورنا ماراح يجن بعد
وجدان : ليه عاد
بشاير : أبدا في بيت أبوهن جاء الصبح وأخذهن ولا لو تعرفن محضر لهن مفاجئه
وجدان وشهد : شنوووو
بشاير : بيروحون لأستراليا أسبوعين
وجدان : ماشاء الله
شهد : أحنا نموت حر بالمملكه وغيرنا يصيف بأستراليا
وجدان : راضيه بحر المملكه هنا بس نسافر لو حول ربوع بلادي
بشاير(تناظر شكلها بالمرايه) : أمممم ما أظن بيوافقون خاطري أروح لمكه
شهد : ما مثل بيت الله بس ذي أستراليااااااااااااااااااااااااااااا
بشاير : الله يكفيهم شر عينك تعالن نقعد بالمجلس ونكمل سوالف هذي حزت أسيل والبنات
شهد : طيب بس ترى عيني مو حاره وما أقصد أحسد
وجدان(تدفها) : اخلص أمشي
على الساعه 6 وصلن البنات كلهن.....
روابي : سمعتن عن روحت رشا ورنا
شهد : قديمه
سلوى : يا أختي ليه حنى ما نسافر بعد
وجدان : من اللي رافض
نجد : والله حنى كل عطله نسافر للشرقيه عند خالي متعب
بشاير : ما أظن تسافرون هذي السنه لأن عمي رجع لأمكن
نجود : لا قصدك يرفض لا ما أظن وربي خاطري بالبحر
أسيل : عاد أنا ما أحب البحر وما أعرف أعوم
روابي : من جدك
نجد : لا من عمها
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود : تكذب عليكن عاد أهي سباحه ماهره
نجد : لما نروح الشرقيه أسيل وعبدالله يتناوبون على السواقه
بشاير(مصدومه) : تسوقين
أسيل : أيه عبود علمني لا وبعد نجد ونجود إلا عيوش ما حبت
روابي : علمينا
أسيل : أفااااااااااااا عليك حاضرين للطيبين
سلوى : كيف وأنتي بنت محد شافك
أسيل : لا ألبس ثوب وشماغ والزمن هذا ما ينعرف الولد من البنت
روابي(لفت لمناير اللي ساكته) : منوره فيك شئ
مناير : هاه لا سلامتك
شهد : ليه ساكته خالتي فيها شئ
مناير : لا أبدا أهي بخير بأذن الله
أسيل(همست لها) : راح يرجع لا تحاتين وطمني خاله سارا
مناير(بحزن) : مو عارفين وينه ومسكر جواله وأمي حالتها حاله
أسيل : أكيد حاب يختلي بنفسه حمد قوي وأسمحيلي أناااااااااني ومغروووووووور
مناير : ههههههههه حسبي الله على أبليسك
أسيل : أيه أضحكي بشوره صبي لي قهوه ولا بقول لفراس
بشاير : لا والله تهدديني يعني
أسيل : بشايروووووه لا أهددك بس أحذرك أخوي يحب الحرمه المضيافة
بشاير : بصب لك مو خوف من فراس بس لأني حرمه مضيافه
أسيل : أيه ناس تخاف متختشيش
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
روابي : نجد خلاص قررتي طب
نجد : أن شاء الله
روابي : أي تخصص
نجد : جراحه مثل عمي محسن
كملن البنات السهره للساعه11 وبعدها استأذنن على أمل اللقاء....
دخل محمد ومشعل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
الأب : هلا والله بالشباب
محمد : هلا بالغالي
مشعل : تو البنات راحن
شهد : وش عرفك
مشعل : باين من شكلكن ما غيرتن
بشاير: يااااااااااي كانت وناسه اليوم
الأب : الكل جاء
بشاير : لا رنا ورشا ببيت أبوهن وهيام تقول وجدان معزومه
مشعل ومحمد سمعوا أسمها وسرحوا بالجمال اللي شافوه وكل واحد يبتسم
شهد : يبه تعرف أن رنا ورشا بيسافرن لأستراليا مع أبوهن
الأب : والمعنى
شهد : باباتي نسافر حنى بعد
الأب(يوقف) : ما عندي وقت يله قوموا ناموا
شهد(بوجه عابس) : يبه
الأب : قومووووووو ناموووووووو

####################################

في بيت امينه...........
أمينه(تدخل ومعها ماء زمزم) : لا حول ولا قوة إلا بالله خذي شربي ليه الدموع يا سارا الولد مافيه شئ
أم حمد : يا أمينه صار له 4 أيام مانعرف وين أراضيه
أمينه : طيب شربي وتعوذي من الشيطان ماعليه أن شاء الله فراس مو قال أنه راح يطمنا
أم حمد(تصيح) : وهذي 4 أيام عدن لا حس ولا خبر ياويلي على ضناي أكيد صار فيه شئ
الجده دخلت اهي وسعاد بنتها : السلام عليكم
سارا+أمينه : وعليكم السلام
الجده : يابنتي علام عيونك حمر
أمينه : والله يايمه من اليوم تبكي على حمد
الجده : الله يهداك حمد بخير أن شاء الله هذا العيال يسألون عنه
سارا : أهو حتى سيارته مو مسافر فيها على كلام العيال كيف يلقونه الله يهداه هالولد بيذبحني ناقصه عمر
سعاد : تعوذي من الشيطان
الجده : والله يوم قلتي لي عن زواجاته المسيار صدمتيني ألحين حنا لنا 3 سنين نقوله تزوج وأهو يتعفف
أمينه : يا يمه حمد مو رافض الزواج بس رافض أنهن يدخلن بيت أحلام ويباتن بغرفتها
سعاد : لا حمد يتحجج لازم يترك حريمه وان بغاهن يتزوجهن شرعي أن شاء الله ياخذ لهن فله بروحهن
سارا : أنا اللي رافضه يستقر بعيد عني ما أقدر أصحى ولا أشوفه قدامي
الجده : كله صعب المهم يرجع وبعدين يصير خير
الكل : يارب


########################################


في المستشفى...............

بشاير : والله حالة خاله سارا حاله
أسيل(ترتب الملفات) : مو طول عمره أناني معقوله 4 أيام ولا يسأل شنو تصرفات هالبزر
بشاير : علامك عليه وليه لهذي الدرجه معصبه
أسيل(في نفسها) : بلاك ماتعرفين سوى عملته وأنحاش المغرووووووووووووووور الغبببببببببببببببببيييييييييييييييييي أكرررررررررررررررررررررهه
بشاير : علامك
أسيل : ولا شئ أنتظري بتصل بفراس عنده الأخبار
بشاير(دق قلبها لطاريه وسوت نفسها ترتب الملفات) :...............................
أسيل : ألو هلا فراس
فراس : هلا أسولتي
أسيل : هاه بشر في أخبار
فراس(بحزن) : والله يا أسيل مافيه جديد
أسيل : حشى مو صاحي
ألحان دخلت وشافت أسيل تتكلم فما حبت تزعجها رفعت يدها سلام
أسيل(تأشر لها بأيدها) : هلا هاه فراس أوكيه أذا حصلت شئ أتصل طمنا
فراس : أوكيه إلا أسيل كيف الحبايب
أسيل(تطالع لبشاير وتبتسم) : بخير
فراس : سلمي عليهم
أسيل : أيش رايك أعطيها التلفون وتسلم عليها بنفسك
فراس : يااااااااااااااااااليييييييييييييييييييييت
أسيل : أقول تبي عمي محسن يذبحني لا ياعم قطع اعناق ولا قطع أرزاق عقب الملكه كلمها بكيفك
فراس : يالنحيسه يله باي
أسيل : هههههههههههه باي
أسيل : بشوره الحبايب يسلمون عليك
بشاير(بحيا) : الله يسلمهم
ألحان : أمووووووووت باللي يستحون أنا
بشاير(تحط أيديها على وجها) : خلاص أستحن
أسيل وألحان : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : يا خايسات أسيل ماعنده اخبار جديده
أسيل : لا يقول ما يعرفون شئ عنه
ألحان : من
أسيل : حمد ولد عمي له 4 أيام مو عارفين أهو وين
ألحان : حمد حمد بجده
أسيل وبشاير : شنوووووووو
ألحان : أيه اللي أعرفه أنه بجده
أسيل : كيف عرفتي أذا أحنا ماعرفنا يا أهله
ألحان : ناسيه غاده بنت عمتي
بشاير(تضرب جبهتها) : يوووووووه نسيناك والله كان لازم نسألك أول أنتي ام الأخبار
أسيل : كيف عرفتي وأنتي قلتي لي انك ما تكلمين غاده
ألحان : أبدا يوم الخميس رحنا لبيت أبوي وعمتي فيه زايره وماتبي تجلس تتعشى تعجبنا وسالناها ليه قالت غاده لوحدها بالبيت عاد انا أم الفضول خابره الخميس تكون عند حمد وصلت عمتي للباب وانا اجرها بالسوالف
بشاير وأسيل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل : الله يا خذك طيب وين أهو ألحين بالضبط
ألحان : والله أظن بأحد الشاليهات الكبار على كلام عمتي
بشاير : أيش عرفها
ألحان : من بنتها غاده اللي عرفت من هنادي زوجته الثانيه
بشاير : يعني أهو عند هنادي ألحين
أسيل : والله فاضي ورايق
ألحان : لا مو عندها هذي غاده يوم ما اتصل كعادته اتصلت ولقت جهازه مغلق أتصلت على الشركه وقال لها السكرتير مسافر فشتغلت الغيره أتصلت على ضراريها
أسيل وبشاير : هههههههههههههههههههههههههههههههه
ألحان : جب خلني أكمل وبعدين منى قالت ما جاهم وهنادي قالت لها ماجاها بس أهو بجده له يومين لأنه شرا له شاليه على البحر ولا شافته ولا شافها أساسا أهو ماقال لها أنه بيجي عرفت صدفه بوجوده
أسيل : عفيه حريم مالت عليكن طيب تعرفين عنوانه
ألحان : لا والله بالضبط لا بس أعرف أنه شاليه كبير وحديث التصميم
أسيل وبشاير ( يبوسنها على خدها) : مشكوره ياوجه الخير يا أم الأخبار الحلوه
أسيل (تطلع جوالها ) : ألو فراس
فراس : هلا
أسيل : أبشرك حمد بجده
فراس : شنووووووو متأكده
أسيل : أيه متأكده
فراس : طيب عطيني العنوان
أسيل : عرفت أنه شرا شاليه كبير على البحر بس بالضبط وين مدري
فراس : بس هذا يكفي أسيل
أسيل : عيونها
فراس : كيف عرفتي
أسيل(تطالع لألحان) : عرفت لا تسأل المهم عرفنا فين يله وطمنونا عليه
فراس : أوكيه باي
بشاير : أسيل لا تطرين أني أعرف عنه ترى ما أمسك نفسي أسولف له
ألحان : أيه ماتمسك نفسها عند الحب
أسيل : أن شاء الله


###################################


فراس بس عرف وين بدت الأتصالات من هنا وهناك حمد شخصيه معروفه للمجتمع الراقي في المملكه ما أستدعى الأمر من فراس ساعه عرف مكانه بالضبط قرر يسافر له ويوم أتصل وطمن الخاله سارا طلبته تسافر معه رأف بحالها ودموعها مع انه كان مقرر ما ياخذ أحد ورضا حجز له ولأم حمد على طائرة المساء لجده على الساعه 7 المغرب حطو في مطار جده وأتجهو للشاليه وعند البوابه
الحارس : آسف ما عندنا أوامر بوصول أحد
فراس(عصب) : يا أخي انا ولد عمه وهذي أمه
الحارس : أسمح لي طال عمرك السيد حمد ما خبرنا بوصول أحد
فراس : طيب أتصل عليه
الحارس : صراحه أهو مايحب أحد يزعجه
أم حمد : ياولدي طلبتك قله أمك موجوده
الحارس : يا خاله
أم حمد : طلبتك قله بس
الحارس : عشانك والله(رفع التلفون) ألو أم ياسر لو سمحتي السيد حمد صاحي
أم ياسر(مدبرة المنزل) : أيه صاحي خير بدك شي
الحارس : خبريه أن السيد فراس ووالدته موجودين
أم ياسر : أيه تكرم عينك سواني
الحارس : العذر منكم بس السيد حمد عصبي وهاليومين أعصابه مشدوده
أم حمد : معذور ياولدي أهو ولدي أعرفه
حمد ما صدق لما قالت له أم ياسر وبثواني كان عند البوابه ويوم جت عينه بعين أمه ضمها ونزلت دمعته فراس راقبه كيف يضم أمه وأنصدم يوم شاف دمعته حمد الجبروت القوه الهيبه تنزل دمعته فراس بدون ما يحس نزلت دمعته على المشهد اللي قدامه ومسحها قبل أحد ينتبه له
حمد(يحب راس وأيد أمه) : سامحيني يالغاليه سامحيني
الأم(تبكي كان حمد ضامها ووده يدخلها بقلبه كان حجمها صغير أمام ضخامة ولدها) : ليه الغيبه
حمد : أسف يالغلا أشغلتك
الأم : الله يخليك لي
فراس : أحم أحم نسيتوني
حمد(يضمه) : هلا بوحمد نورت جده
فراس : منور بوجودك فقدتك يا خوي حرام عليك
حمد : وانا أكثر حياكم داخل
دخلو الشاليه كان كبير وفخم فيه مسبح ومكان ألعاب والبيت طابقين
فراس(يجلس بالمجلس) : ما شاء الله الشاليه روعه
الأم : والله يا ولدي زين ما أخترت
حمد : عيونكم الحلوه بشروني عن الكل شخبارهم
فراس : الكل بخير ويسلمون عليك والكل مسوي أستنفار من يوم رحت لين لقيناك
حمد : تشربون شئ
فراس : محنا أهل الدار يا بوملاك
حمد : الدار تتشرف بك
الأم(طول الوقت نظرها لحمد وأيدها بأيده) : يمه حمد فيك شئ
حمد(رفع يدها وباسها) : أنا بخير
فراس : أنا باخذ لي لفه على الشاليه وراجع
حمد : خذ راحتك
الأم : ليه سافرت أشغلتني عليك
حمد : كنت متضايق يمه
الأم : أذا تحاتي سالفة أسيل يمه محد يعرف ولا بيعرف عنها أسيل بنت ولا كل البنات هي طلبت مني أنسى السالفه وأقول أني زعلت لأنك متزوج 3 مسيار
حمد(تفاجئ) : ماقالت لعمي
الأم : لا ولا حتي عبدالله اللي نصها الثاني ماحبت أنها تكون سبب في قطع الأرحام أنسى يمه أنت غلطت بس أتمنى تصلح الغلط
حمد : أصلحه كيف
الأم : رجع المياه لمجاريها بين أسيل ومازن بمعرفتك مثل ما قطعت الوصل رجعه
حمد : أن شاء الله يمه إلا بسألك كيف عرفتو أني هنا
فراس(نازل من الدرج) : أسيل
حمد(لف له متعجب) : أسيل بعد
فراس(فهم عليه) : ههههههههههههههه أيه أسيل بعد بس والله مو عارف كيف دقت علي الصبح وسألتني أذا فيه اخبار وقلت لها لا وبعد ربع ساعه أتصل وقالت أنك بجده وشاري شاليه جديد بس كيف عرفت قالت لي لا تسأل المهم عرفتو وين وباي وتوته توته خلصت الحتوته
حمد(في نفسه) : والله هي الحتوته كلها على بعضها غموض يا رب هالبنت عقدتني تقهرني تعصبني كل شئ تعرفه كييييييييييييييييييف بموت ناقص عمر منها أفففففففففففففففففف
الأم : حمد حمد شنو شاغلك
حمد : هاه لا أفكر ليه ما اتصل على عمامي وأشورهم يجون هنا أسبوع أو أسبوعين
فراس : والله فكره عاد محتاجين فترة نقاهه وتجدد خصوصا 4 أيام كانت اعصابنا مشدوده عليك
أم ياسر : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
حمد : هذي أم ياسر مدبرة المنزل هذا فراس ولد عمي وهذي الوالده الله يخليها لي
أم ياسر : أمين هلا بمدام
أم حمد : قولي لي أم حمد
أم ياسر : تأمري شرفت سيد فراس
فراس : هلا أم ياسر
حمد : هاه شنو بتأكلينا اليوم
أم ياسر : من خير الله ثم خيرك كل شئ جاهز على طاولة الأكل تفضلو
حمد : مشكوره أم ياسر
أم ياسر : أمر
حمد : أعملي حسابك يمكن خلال يومين يجون العائله
أم ياسر : يوصلو بالسلامه أوكيه أستأزن
حمد : تفضلي
فعلا حمد كلم عمامه اللي رحبو بفكرة الأجازه بجده لمده لا تقل عن أسبوع ولا تزيد عن اسبوعين الكل وافق وفرح ولا حد أعترض إلا(أنتو عارفين من أقصد ^_^) صح أســـــــــــــــيــــــــــــــــل لسببين أولا مو حابه تشوف حمد أبدا أبدا ولا يجمعهم مكان واحد ثانيا لأن عبدالله رفض يروح رغم طلب وألحاح الكل عليه بسبب أنه موحاب يضايق بنات عمامها ويحكرهن بالنقاب والغطا ويضيق حركتهن لأنهن ما يتغطن عن عيال عمامهن وخوالهن بس أذا احد غريب أو خارج فقرر يسافر مع أهله كعادتهم للشرقيه وبياخذون الجد معهم(تصدقون نسيته كلش^_^) أسيل مو متعوده بعد عبدالله أكثر من يوم فما بالكم بأسبوع او يمكن تمدد لأسبوعين رفضوا قرارها ولزمت امها وأبوها تروح معهم ووعدها عبدالله ما يقطع أتصالاته لين تمل منه أتفقوا بعد يومين يسافرون يصادف الجمعه قضن البنات الوقت يجهزن أغراضهن ويشترن اللي ناقصهن للروحه والأتصالات دايره
ويوم الجمعه الصبح الساعه 5 بعد ما صلوا كلن ركب سيارته عبدالوهاب قرر يجمع عائلته بسياره أخذ جمس يكفيهم بناته وحريمه ومحسن وعائلته جيب وسعد وأمه وعياله جيب وفهد معه أهله بس وجراح وراشد ومشعل بسيارة حمد اللي طلب يجيبونها معهم
وقفوا عند محطه بانزين يعبون عشان ما يضطرون يوقفون بالطريق كانت الشمس بدت تطلع وتنور الرياض بأشعتها ملئوا الخزانات
في سيارة عبدالوهاب .....
أسيل : يبه قبل تحركون بطلبك شئ
الأب : أمري
أسيل : أممممم يبه نبي نتوزع ممكن
الأب : تتوزعن ما فهمت
أسيل : يعني أحنا 3 سيارات وكل وحده تبي صاحبتها معها
الأم : أسيل أعقلي وبلا خبالك ألحين
أسيل : يمه تكفين بنات قولن شئ
وجدان : يبه أنا أبي مناير وشهد ما أبي هذلن
نجد : هيييييييييه شنو هذلن ترى هذلن ما يبن هذي
وجدان : عشتوووووو من قال أني ميته عليك
أسيل : هيييييييييييييييييييييييييه أنطمن لا يجي كل وحده كف
الأب : لا دامها هوش أنثبرن
وجدان ونجد : والله نمزح
الأب : طمنتوني التوأم من تبن
نجد ونجود : سلاوه
الأب : وأنتي يا هيام
هيام(أحتارت) : أنا
أسيل : بابا ناسي هيام معنا صحبه
هيام(تبتسم) : صح
الأب : طيب توزعن قبل نحرك
فعلا هيام واسيل وروابي وبشاير بجمس عبدالوهاب و شهد ووجدان ومناير مع محسن ونجد ونجود وسلوى مع العم سعد والجده وأمينه أول الرحله سوالف وضحك ومقالب وشوي شوي هدا الجو ونامن البنات وأسيل حبت تسوق أشتاقت لذيك الأيام
أسيل : يبه
الأب : عيونه
أسيل : بسوق تكفه
الأب : شنووووو
أسيل : يبه والله والله أنا خبره حتى أسأل أمي
الأم : مالي دخل
تهاني : تبين تذبحينا
أسيل(حبت راس تهاني لأنها بالكرسي الأمامي جنب الأب) : أفااااااا ياخاله أنتم امانه
تهاني أستغربت حركة اسيل وفضلت تسكت فعلا حركه ما توقعتها تهاني فرحت فيها
الأب : تعرفين
أسيل : أيه والله والله
الأب : طيب مصدقك بس أذا شافوك كذا بيعاقبونا
أسيل : أفااااااا حاسبه حسابي
الأم : لا تقولين جايبه ثوب وشماغ
أسيل : أيه
الأب : يعني واثقه بوافق
أسيل : واثقه من معزتي عندك
الأب : هههههههههه والله فكره طيب لبسي ونوقف جنب وتسوقين وانا جنبك
البنات ولا عندهن خبر عن أسيل لأنهن نايمات وقف عبدالوهاب ونزلت تهاني للكرسي الخلفي وأسيل مكان السايق وتلثمت ولبست نظارت أبوها الشمسيه
عبدالوهاب(يرد على جواله) : ألو هلا بوأحمد...... لا مافيه شئ حركو.... مع السلامه
أسيل : واااااااو حابه أشوف أشكالهم
الأب : يله حركي ومري جنبهم ودقي هرنات(بوري ^_^) لهم
مرت أول من سعد ودقت له هرن..
سعد(يطالع وموقادر يتعرف من) : من هذا راشد
نجد ونجود : هههههههههههههههههههههههه
سلوى : علامكن
نجد : هذي أسيل الهبله سوتها
سعد(متفاجئ) : أسيل اللي تسوق
أمينه(مو أقل من صدمت أخوها) : أسيل مهو صاحي أخاف يصير عليهم شئ لا سمح الله
نجود : لا ماشاء الله عليها تعرف ياعمه
سعد : ههههههههههههه وغامر أبو فهد وأنتن تعرفن
نجد : أيه بس مثل الجمس لا ما نعرف
سعد : من علمكن
نجد : عبدالله تصدق ياعم مرات تطلع أسيل وعبدالله طلعات شبابيه يسمونها لابسه ثوب وشماغ
سعد : لهذي الدرجه
نجود : مغامرة بنت أخوك صح
سعد : أيه والله صح
الكل : هههههههههههههه
أما في سيارة محسن لا تقل صدمتهم عن سعد والشباب أكثر صدمه وتعجبوا من جرأتها وان عمهم فهد رضى وبعد كم ساعه وصلوا للشاليه أسيل كانت على أعصابها تخاف تفقدهن أذا شافته لأنها مو قادره تنتقم منه صلة الرحم تجبرها تنسى بس كل يوم حقدها وغلها يكبر له
نزلوا وسلموا على حمد وفراس وام حمد
حمد(يتلفت حوله ) : وينها
مناير : ملاك
حمد : ما شفتها
مناير(تأشر له) : هذي أهي شفها زعلانه منك
حمد(نزل للأرض على ركبه ونص وفتح أيديه) : ملااااااااكي تعالي بابا
ملاك(تهز راسها لا ودموعها بعيونها) : ما احبك ما أحبك
حمد : ليه انا بابا بابا حمد
ملاك(تعطيه ظهرها) : تتركني ليه بابا حمد ما أحبك
حمد : انا أحبك ملوكه توبه ما أخليك انا جيت أشتري لنا بيت شوفي حلو وعند البحر
ملاك(تلف له) : ماتخليني توبه
حمد(يبتسم) : توبه
ملاك(ركضت لأابوها وضمته بقوه) : أحـــــــــــــــبـــــــــــــــك
حمد : وأنا أمووووووت فيك يله ياجماعه حياكم داخل الغدا جاهز لكم (حمد لفت نظره تلك العيون اللي تطالعه كلها تدل على الكره والحقد له)
أسيل(كانت مو قادره تسكت نست الدنيا والناس حولها وتم تطالع له) : .............................
حمد : مناير خذي ملاك فرجيها على الشاليه
مناير : حاضر تعالي ملاك
حمد(تلفت وشاف الكل دخل وباين أسيل ما أنتبهت معناها تقصده بنظراتها) : أسيل
أسيل لازالت ثابته وأهي تشوفه يقرب ما هزها ولا حركها وعيونها تعلقت بعيونه كأنها ترسل له رساله كلها حقد وكره مليئه بالغضب والألم ما أهتمت أذا فهمها ولا لا
حمد (وقف بعيد عنها بمسافه قليله مد يده يسلم عليها) : أسيل
أسيل(طالعت يده وترجع تطالع له وبستهزاء) : حمد ما يشرفني أحط يدي بيدك عارف أناااااااااااااااااااااااااااااا أكرررررررررررررررررررررررررررهك
حمد أبتسم يوم شافها دخلت وأهي تمشي كأنها تضرب الأرض من تحتها تتمنى لو تكسرها من حقدها وغلها عليه

#########################################
* فراس وخطبته القادمه لبشاير بتم بخير ولا ستتعقد الأمور
* عرفتوبظهورشخصية جديدة سعود ذالك الشاب أين موقعه بالقصه هل سيكون له شأن بحياة أسيل
* رشا رنا زياد والرحله لأستراليا ماذا محضر لهم بها
* مشعل ورأيته لوجدان بدايه لتدفق مشاعر جديده
* محمد كيف بتكون ردت فعله بالأيام القادمه من تأثير رأيته لوجدان على قلبه ومشاعره الجديده
* حمد وطلب امه رجوع المياه لمجاريها بين مازن وأسيل كيف راح يتصرف
* الصراع بين حمد وأسيل والأحداث القادمه اللي راح تجمعهم ولأول مره في مكان واحد
* أحداث جديده لأبطالي بالبارت القادمه قد تكون خير وقد تكون شر

##########################################


نــــــــــــــــهـــــــــــــــأيـــــــــــــــ ـة الـــــــــــــــبــــــــــــــــــــ 20 ــــــــــــــــــارت

 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 02:28 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لــــــــــــــــــــبـــــــــــــــ 21 ــــــــــــــــــــــــــارت

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

دخلت أسيل الفيلا وكل جسمها يرتعش غضب منتشر بجسدها تتمنى لو ترجع وتهزأه تشتمه تضربه أي شئ أي شئ بس ما تسكت تبي تفرق شحنات الغضب قطع تفكيرها صوت جدتها
الجده : أسيل علامك تونسين شئ
أسيل : هاه (لمحت حمد يمرمن جنبها ) ولا شئ
الجده(تشوفها تصدع للطابق الثاني بسرعه) : علامها
حمد : دلع ياجده
الجده(تطالع له وتبتسم) : الدلع من أسيل يهبل
حمد(طالع لجدته وحس أنها تبي تفهمه شئ) : تعالي ياجده حطو الغدا
الجده : تعال
بعد الغدا أنتشروا يشوفون الشاليه كان مؤلف من طابقين الأول مجلسين وغرفة طعام كبيره وطبخ والطابق العلوي 6 غرف وصاله كبيره وتوزيع البنات غرفتين والشباب غرفتين والحريم غرفه وخيمه خارجيه عربيه
في غرفة البنات.....
روابي : يله خلنا ننزل أبي اتمشى
هيام : الساعه 3 علامك شمس
بشاير : عادي يله بنات
أسيل : سبقني بتصل بعبود وانزل
بشاير : لا تتأخرين اوكيه
أسيل : اوكيه
نزلن البنات ورمت أسيل كل ثقلها على السرير وأهي حطت عذر تتصل بعبدالله بس تكذب موحابه تجتمع مه حمد ومن التعب وهم التفكير نامت


اما بالمطبخ البنات مجتمعات يتقهون
وجدان : أما أنا راسي أذا ماشربت قهوه يذبحني
مناير : ويه طالعه علي
شهد : انتن طالعات على بعض بأشياء كثيره
مناير : وش تقصدين
شهد(بهمس) : جراح ومحمد والحب
وجدان(حزنت) : عني ماضي
شهد : من ورا قلبك وانتي منوره
مناير : سخيفه
شهد : عرفه ههههههههههه أعترفي
مناير : أنطمي لا أحد يسمعك
شهد : أعترفي
مناير : بالماي بوجهك شكلك مو صاحيه سكتي
شهد : قولي أحبك كي تزيد وسامتي فبغير حبك لا أكون
مناير(تكب الماي اللي بالقلاص على شهد وشهقت ) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ
شهد اللي تفادت الماي ووجدان لفن وراهن : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
محمد ومشعل وراشد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههه
مناير(غرقت عيونها بالدموع فشيله حطت يدها على وجها وطلعت تركض ) : ....................................
جراح(عصب ويشوف الكل يضحك ) : كلو تبن منك لها
راشد : هههههههههههههههههههه لنا ساعه نقول تعال أسبح وجاك دش بالمجان
شهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه يا حليلك يا جراح ههههههههههههههههههههههههه
جراح : جــــــــــــــــــــب
وجدان : سوري جراح والله ماكنت المقصود
شهد : كنت أنا المقصوده جت فيك هههههههههههههههههههههه
مشعل : ما كأنا نسينا اللي طلعت تركض اظن تبكي
شهد : أوووووووه صدق أهي بروحها تستحي من خيالها شلون لو كان جراح
وجدان(لما شافت العيال تنحو تداركت الأمر) : عاد مناير تنحرج لأنها مو متعوده عليه لو راشد عادي تبطها ضحك
جراح(يطالع راشد وكاتم غيضه) : لهذي الدرجه
راشد (شاف نظرت جراح ابتسم وهمس له) : يكذبن أهدى لا تنفجر من الغيظ ياروميو
شهد ووجدان : نستأذن
جراح : أنا طالع بغير ثواني وراجع
محمد : ننتظرك بالمجلس
جراح : أوكيه
صعد جراح ويفكر معقوله مناير متعوده على راشد وش يقصدون طيب راشد يكذب يعني لا لا راشد أعرفه بعيد عن الحب وسوالفه طيب أنا وش دخلني وليه مهتم راشد ولا مشعل هاه ياجراح علامك انا انهيت هذيك المشاعر لا لمناير ولا غيرها ماعندي ثقه بالحريم الله يلعنك يا حنان أفففففففففففففففففففف خلاص تعبت بسـ (مر من غرفة البنات)
شهد : ههههههههههههههههههههههههههه
مناير(تبكي ومعصبه) : جــــــــــــــــب
وجدان : ميمي علامك عادي
مناير : عادي هاه عادي لا مع من جراح والله فشله
شهد : من قال لك تكتين الماي
مناير : عشان أسكر فمك الكبير يالبطه
شهد(عصبت) : بطه بعينك يالعصله
مناير : من الحره جسمي يهبل مو أنتي طبقات
شهد(زاد تعصيبها) : منااااااااااااااااااااايرووووووووووووووه
مناير : عصبتي ههههههههههههههه
شهد(تضربها بالمخده) : ياحماره
جراح أبتسم على خبالهن ودخل لغرفتهم يغير ونزل لشباب

أسيل حست باللي يحركها....
عبدالوهاب : عمه عميمه
أسيل(فتحت عيونها) : هلا هوبي
عبدالوهاب : عميمه جدي يسأل عنك تحت
أسيل : طيب جايه ببدل وأجي
عبدالوهاب : أنتظرك ولا أروح
أسيل : لا روح أنت
غيرت لبسها و طالعت للساعه 6 المغرب
أسيل : يوووووووه تمت 3 ساعات بيذبحوني البنات خلني انزل أحسن
الكل مجتمع عند البحر جلستين للرجاجيل والحريم والجده وجلسه شوي بعيده للبنات مقابلين للبحر
أسيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
زهره : صح النور
أسيل(تجلس جنب أمها) : صح بدنك
عبدالوهاب : أسيل تونسين شئ
أسيل : لا يبه بس راحت علي نومه
عبدالوهاب : أيه من تعب الطريق الكل نام إلا أنتي تسوقين
أسيل : لا يبه السواقه ما تتعبني
فراس(متعجب) : سقتي
أسيل(تبتسم) : أيه جمس أبوي وناااااااااااسه
حمد وفهد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
حمد أنتبه لأسيل وتذكر حركتها اليوم لما مد يده وتجاهلته حب يغيضها
حمد(أبتسم) : شلونك أسيل
أسيل(كشرت) : بخير عن أذنكم
فراس : وين تعالي سولفي لي عن السواقه
أسيل : أسولف لك الليله بروح للبنات
فراس : طيب وعد
أسيل(تبتسم) : وعد
حمد(يهمس له) : سواقه شنو
فراس : يقولون أنها ساقت جمس أبوي وماني فاهمه السالفه لما أفهمها بقول لك
حمد : طيب
أسيل : هاي بنات
البنات : هاي
بشاير : صح النوم
أسيل : صح بدنك بشوره ترى مالي خلق طنازتك توها أمي تقول لي
نجد : أسيل أصب لك قهوه
أسيل : أيه عفيه أبصحصح هاه وش سويتن خلال فتره نومي
روابي : ولاشئ لفينا الشاليه وتعرفنا على الخدم وخصوصا أم ياسر عسل
أسيل : من هذي
روابي : مدبرة المنزل لبنانيه تهبل سوت لنا حلى تذوقين
أسيل : أذوق هاتي(أخذت لها قطعه) بنات ترى العشى أذن ما صليتن
البنات : لا
أسيل : قومن صلن وأنا بستناكن
هيام : أخاف نرجع وأختي نايمه
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل : خخخخخخخخخ سخيفه لا ما أنام شبعت نوم
راحن البنات وأنتبه لهن فراس وحب يجلس مع أسيل شوي
فراس : مرحبا بالزين
أسيل : مراحب
فراس(يجلس) : أسيل ليه عبود ماجاء معكم
أسيل : يقول بجيته ماراح يعطي بنات عمامي حريه لأنهن يتنقبن اذا أحد غريب وعندكم لا
فراس : غبي شنو يضايقهن وأنتي متضايقه
أسيل : بصراحه شوي
فراس : انا معك إلا سولفي لي عن سالفه السواقه كيف تعرفين وأيش سويتي
أسيل فرحت بجلست فراس معها وقامت تسولف له عن السواقه ولبسها لثوب والشماغ وكيف كانت إهي وعبدالله يروحون ويجون بطلعات يسمونها طلعات شبابيه رجعن البنات وقام فراس والعيون لبشاير اللي أنحرجت والكل حاس وكاتم الضحكه لين ابتعد فراس وتولنها تعليقات وتمت السهره على خير للساعه 1 بالليل والكل أتجه للنوم

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

يوم آخر
صحت روابي الساعه 8 وشافت أسيل صاحيه وفاتحه الشباك تطالع للبحر
روابي : صباح الخير
أسيل : صباح النور
روابي : متى صحيتي
أسيل : لي ساعه تقريبا
روابي : مانزلتي ليه
أسيل : ماكنت حابه أترك هالمنظر حلو البحر صح
روابي : صح أسيل
أسيل : هلا
روابي : شنو بينك وبين حمد
أسيل : أيش راح يكون بينا ولا شئ
روابي : أسيل الكل ملاحظ أنك بوجود حمد تسكتين ودقايق وتتركين الجلسه وكأنك مو طايقته
أسيل(مو عارفه وش تقول وتبرر) : ههههههههههههههههههههههه كل هذا لاحظتوه في يوم هههههههههههههههه
روابي : الكل مو بيــ
أسيل(حمدت ربها أنقذها دقة تلفونها) : ألو ......هلا وغلا
روابي أبتسمت وراحت تغسل وتصلي وتترك أسيل على راحتها
أسيل : هلا عيوش شخبارج
عايشه : بخير وأنتم
أسيل : بخير حنا بجده نتفسح
عايشه : قالي أحمد عساك فرحانه
أسيل(بحزن) : لا
عايشه : أفا ليه
أسيل : لأن عبود مو معنا وحمد فيه وما طيقه ماطيقه عيوش حاسه بموت أو أموته
عايشه : ماتبين تنسين
أسيل(بغضب) : لا عسى الموت ما ينساني أذا نسيت اللي سواه
عايشه : بسم الله عليك من الموت
أسيل : خليه يولي إلا متى ترجعين
عايشه : ماصار لي أسبوع رايحه خليني أتهنى بشهر العسل أقول ماعندك سالفه خليني أكلم أمي
أسيل : مالت عليك طيب طيب سكري و5 دقايق وأتصلي
أسيل نازله وأهي على الدرج شافت حمد يصعد
أسيل(في نفسها) : يووووووووه هذا وقتك اكيد اليوم نحس من اوله مابكلمه ولا بعطيه بال
حمد (أبتسم وفي نفسه) : عارف ماراح تردين علي بس حاب أنرفزك ...السلام عليكم
أسيل : .................
حمد : السلام لله
أسيل(بدون نفس) : والله لولا السلام لله كان مارديت على اشكالك وعليكم السلام
حمد(أبي أغيضها غاضتني) : أيش قصدك بمارديت على أشكالك
أسيل(تكمل نزولها) : ردينا السلام وخلصنا
حمد(يصر على ضروسه) : هيييييين أن ما علمتك كيف تتكلمين مع حمد
أسيل(لفت له وايديها على خصرها) : لا والله مع شينه قوات عينه
روابي(طلعت وشافتهم كل واحد يتحدى الثاني بعصبيه) : علامكم توم وجيري على الصبح
أسيل(بعصبيه) : من أخوك
حمد(يخزها وبعصبيه) : أنتـ..
روابي(تمسك يده قبل ينزل لها) : حمد أهدى أسيل خلاص طلبتك
أسيل(لفت وكملت نزول) : مالت زين
حمد(بعصبيه) : ألعن شكلها قويه
روابي : هد ياخوي خلنا ننزل نفطر
حمد : طيب
على طاولة الأكل كانت أسيل وفراس ومشعل وهيام يفطرون
روابي وحمد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل(في نفسها) : وجع سديت نفسي عن الاكل
بعد فتره دخلت نجد ونجود و مناير وبشاير اللي أستحت من نظرات فراس وبدو يفطرون
أسيل : بنات ترى عيوش وترفه يسلمون عليكم
بشاير : أتصلن متى
أسيل : وانتن نايمات
بشاير : خساره طيب ليه ما يتصلن علي ليه أنتي بس
أسيل : أحم أحم قل أعوذ برب الفلق ليه تحسدين
مشعل : ماعليك منها قالو بيتصلون الساعه 11
أسيل : مشعل يمه منك كان خليتني ألعب بأعصابها
بشاير(ترفع الملعقه ) : أضربك فيها
أسيل(تطالع لفراس وبكل خبث) : عادي تجي في عريس الغفله وتاخذين لك أعور
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير(أنحرجت) : الحمد لله عن اذنكم
فراس : وين
الكل لف لفراس صدق خطب بشاير بس تناسى وجود الكل وأطلق العنان لنفسه
أسيل(تنغرزه بكوعها بشويش) : الأخ نسى نفسه
فراس(أبتسم ووقف) : الحمد لله
أسيل : فروسي خذني معك
نجود : أنتي أذا غاب عبدالله مسكتي بفراس
أسيل(تشبك أصابعها بأصابعه وتلف له) : شف الحسد يارب أستر منهم
فراس : ماعليك الغيره تعالي بس اساسا عبدالله موصيني عليك
حمد(حب يعكر جوها) : فراس أنا بطلع حاب تجي معي
أسيل(تطالع له في نفسها) : ياحبك تضايقني أكررررررررررررررهك(حست أن دمعتها بتخونها بوجوده وتنزل فكت يد فراس وابتسمت له) فروس أسمح لي نسيت شغله فوق باي
فراس : أسيل أسيل
حمد : يله نمشي
فراس : هاه أيه يله
ما صدقت وصلت للغرفه رمت نفسها على السرير وأدموعها على خدها ليه يحب يضايقني أنا وش سويت له أكررررررررررررررررررررهك آآآه يا عبود محتاجه لك ياخوي ما اقدر أتحمله حماااااااااااااار خااااااااااااايس
طلعت جوالها واتصلت على عبدالله بس ما يرد لمن تشتكي همها لمن حست بصوت البنات قريب ما تبي يشوفن قمة أنكسارها ركضت للحمام(وانتو بكرامه) وفتحت الدش توهمن أنها تسبح أسيل تعذرت عن الغدا بحجة أنها توها فاطره وجلست بالغرفه لحزت المغرب
طق الباب
أسيل : أدخل
الأم : أسيل
أسيل(تبتسم) : هلا الغاليه
الأم : علامك يمه صعدتي الصبح ومانزلتي يوجعك شئ
أسيل : مافيه شئ متضايقه شوي يمه
الأم : أيش رايك نزور خالتك ريم
أسيل(بفرح) : راضيه راضيه ياااااااااااي شكثر مشتاقه لها خصوصا لزهره الصغيره
الأم : خلاص بكلم أبوك والصبح نروح لها للمساء
أسيل(بترجي) : يمه تكفين بنبات عندها ليله وحده تكفين
الأم : والله مدري بقول لأبوك أذا رضى
أسيل(تلف لفتها) : أنا بقول له طيب
الأم : تلاقينه على البحر الكل موجود
أسيل : بسبقك
نزلت ومشت للبحر والكل موجود مثل الجلسه أمس
أسيل : السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
محسن : هلا أسيل كيفك
أسيل(تحب روس عمامها وجدتها وأبوها) : بخير عمي
الجده : جالسه لفوق لوحدك من أمس هذي حالتك علامك فيك شئ
أسيل(تطالع لحمد وبعدها لجدتها) : كنت تعبانه جده
الجده : وعسى صرتي أحسن
أسيل : أفاااااااااااا ومن شاف هالوجه ما يصير زين
روابي : أخص يالمنافقه
أسيل : حشى منتن صاحيات تحسد واللي تغار وألحين منافقه كملت
حمد(يطالع لها وفي نفسه) : أمي تبيني أصلح بينها وبين مازن ههههههههههههه يخسي مازن كفو اهو لأسيل عبدالوهاب وأحد يترك هلا حلا كله أنا حلفت لأندمها أنا ماعمر وحده قالت لي لا ومن أول ما شفتها وإهي تصدني رغم الأغرائات والتهديد والتخويف قبل أعرف انها بنت عمي ولما عرفت وحبيت أكسر خشمها بسالفة مازن ولا أثر فيها أمووووووووت
باللبؤه وأترك الحريم لخاطر بسمه منها أويلاااااااااااه يا أسيل قريب بجيب راسك
فراس(نغزه في جنبه وبهمس) : الأخو تراها راحت مع أبوي من زمن
حمد(أدعى البلاهه) : من
فراس(فهم عليه وأشر للقمر) : القمر
فراس وحمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد(يوقف) : بروح أجيب جوالي من الغرفه
فراس : أخلص يالصرف
حمد : جـــــــــــب
الأب(يتمشى مع اسيل) : هلا أيش بغيتي
أسيل : يبه طلبتك بنزور خالتي ريم
الأب : ماعندي مانع متى
أسيل : بكره وبطلبك نبات بكره عندها
الأب : ما يصح يبه تضايقونها إهي وزوجها
أسيل(تحط يدها على لحية أبوها) : أنا فدا هاللحيه تقول تم
الأب : هههههههههههه طيب موافق
أسيل(تبتسم) : الله يخليك لي يارب
الأب : أسيل حاب أتكلم معك بموضوع
أسيل : آمر
الأب : حمد
أسيل : حمد
الأب : أيه أنا أو بالمعنى الصحيح الكل ملاحظ أنك ما تجلسين في مكان حمد موجود فيه
أسيل(تجلس أهي وأبوها وتطالع البحر) : أبدا عادي
الأب : على فكره ترى قالي عن اللي سواه وخلى مازن يترك
أسيل(ألتفت لأبوها بصدمه) : قالك
الأب : أيه انا وعمامك وجدتك يوم السبت قال لنا والمغرب سافر وأعتذر عن اللي سواه
أسيل(دمعة عيونها) : بكل سهوله عقب ما هدم حياتي يعتذر أسف بكل بساطه
الأب : حبيبتي حمد ماهدم حياتك صدقيني أهو حافظ على حياتك
أسيل : هاها هااااا حافظ بالله كيف
الأب : اللي صار دق على أبو مازن وقاله أذا مازن ترك أسيل بيتنازل عن صفقه والصقفه بملايين أتصل أبو مازن على مازن وطلب يتركك رفض ورفض ولما قال له أبوه أنه مستعد يبني له المستشفى اللي يحلم فيه رضى وباعك برخيص تعرفين لو أنك متزوجته وأي أحد طلبه وزاد بالكيله له طلقك بلا تردد مازن أثبت أنه طماع وخسيس حمد سوا كذا حب يشوف مازن سويلم يستاهل أسيل بنت عمه أو لا ولولا الله ثم ولد عمك كان ألحين مطلقه
أسيل(بدموع قهر وحزن وفتح لجروح) : يمكن يكذب
الأب : أنا تأكدت والله صدق
أسيل(لمت رجولها وحوطتها بأيديها وبدت تبكي) : أكرهه وأكره حمد اللي من ظهر بحياتي وأنا من مصيبه لمصيبه
الأب : لا يبه لا تقولين كذا مهما جرى هذا ولد عمك يمكن غلط بس رب ضاره نافعه
أسيل : أن شاء الله
الأب : هاه تحبين تجين معي لعندهم
أسيل : لا بجلس هني شوي
أسيل تطالع البحر أنصدمت ان حمد أعترف باللي سواه عند شينه قوات عينه هااااااااا يقول بشوف أذا مازن سويلم يستاهل بنت عمي أولا
صدق مغروووووووووور وأناااااااااااااااني وكذااااااااااااااااااااااااااب آآآآآآه يابوي لو تعرف ان الصدق هذا دين ونذر من حمد لي أستغل رفض مازن لي نقطه لصالحه ايش تخطط له ياحمد أيييييييييييييش
: بووووووووووووووووه
أسيل(تلف وراها) : وجع خرعتيني
بشاير : هذا وانا جايه وجايبه لك قهوه معي خلاص برد
أسيل : تعالي جلسي وهاتي القهوه
بشاير : خذي أممممم أسوله ليه الدموع
أسيل(تمسح دموعها) : ...........
بشاير : أسفه يمكن مو من حقي
أسيل(تقاطعها) : أفااااااااا لا من حقك أنتي أختي اللي ما جابتها أمي بقول لك كل شئ
وبدت أسيل تسرد لبشاير كل شئ من أول حفلت العرس لين اللي صار مع أبوها

أما في نفس الوقت .....
هيام : ياربي أتصل أو لا أخاف يعرفني لا لا كيف يعرفني رقمي مو عنده صوتي لا ما أظن ياربي صار لي اسبوع أتمنى أتصل وأسمع صوته من يوم خذيت رقمه من جوال أخته الله لحد ألحين أتذكر ذاك اليوم بغيت أموت من الخوف وماني عارفه كيف تجرأت وخذيته
يوم العرس...
هيام دخلت الحمام وأنتو بكرامه تضبط مكياجها دخلت أخت محمد ولد متعب نوره
نوره : مو أنتي هيام أخت أسيل
هيام : أيه
نوره : أنا نوره بنت خال اسيل متعب
هيام(أول ماسمعت خالها متعب دق قلبها تذكرت محمد) : هلا
نوره : معليه أسفه بس ممكن تخلين جوالي معك ثواني بدخل الحمام (وأنتو بكرامه)
هيام ك لا مافيها شئ
تجرأت وفتحت مفكرت الهاتف أدور أسمه أسم من ملك قلبي وعقلي ومشاعري فرصه رفضت أفوتها علي نقلت الرقم بسرعه لجوالي قبل تطلع أخته من ذاك اليوم أتمنى اكلمه بس مو عارفه كيف
روابي(تقطع تفكيرها) : هيومه منتظره مكالمه
هيام : هاه لا إلا
روابي : لا ولا إلا
هيام : أقصد رشا أنتظر تتصل علي
روابي : ياحليلها قطعتنا مالومها ذي أستراليا
هيام : روابي موحابه نلعب مثل أيام زمان
روابي : إلابس الشباب حادينا
هيام : واللي يحلها لكن وناخذ حريتنا بعد
روابي : كيف
هيام(توقف) : تعالي نروح لأسيل وبشاير
روابي : طيب يله

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


أما في بلد آخر والجو نهار أستراليا ........
غيداء : لا
رنا : لا ليه
غيداء(تطالع لأظافرها ) : أبدا الدراسه مو من أهتماماتي انا أسأليني عن الموضه الميك أب العروض
رشا : بس مستقبل
غيداء : ووووووع ياماما انا بنت سلطان الـ.. وش حاجتي للمستقبل دامه مؤمن علي
زياد : اسمحولي
غيداء(بلقافه) : وين
زياد(لف لها) : نعم
غيداء : سوري
رشا(شافت تعكر مزاج زياد ووقفت وركضت وراه) : زيود أنتظر
زياد(طلع للحديقه ) : نعم
رشا : علامك معصب علي أنا رش رش
زياد : سوري بس أنقرفت من قربها
رشا : حبيبي ليه معصب قل لي غيداء عارفه انها سطحيه ودوم نجلس مع بعض ليه هذي المره
زياد(يقعد) : لأنك مو عارفه شئ
رشا : قل لي
زياد : أبوي يبيني آخذ هالسطحيه
رشا (بصدمه) : شنوووو أنت تاخذ غيداء
زياد : ايه
رشا(تقعد جنبه) : وليه ماقلت له انك ما تحبها
زياد : آآآآآآآآآآه قلت له قلت أنا أحب نجود بنت خالي بس أبوي رافض خايف على فلوس العائله وش أسوي أنا أذا ماخذت نجود بموووووووووت
رشا : بسم الله عليك
زياد : مخنوق مخنوق شوفي طول الجلسه واهي تسولف عن نفسها أنا وأنا
رشا : ربك كريم خلاص لا تفكر وكلم بابا مره ثانيه يمكن يقتنع
زياد : ما أظن أبوي مخطط ومجهز كل شئ مع عمي شوفي هذي أهي جت أففففففففففف
رشا : زيود أهدى
غيداء(تمشي بدلع) : زياد فيك شئ
زياد(رفع نظره لها) : خير
غيداء : لا بس خفت عليك
رشا(في نفسها) : صدق وقحه الله يعينك يا زياد على مابلاك
زياد(يوقف وباستهزاء) : لا لا تخافين بسم الله عليك رشا انا طالع باي
رشا : باي
غيداء : شفيه زيزو
رشا : خير زيزو
غيداء : شفيك أنتي الثانيه زياد بحسبة زوجي
رشا(منصدمه) : زوجك
غيداء(بأبتسامة خبث) : يس زوجي قريب
رشا(توقف قدامها) : يعني عارفه كل شئ والتخطيط
غيداء : كل شئ كل شئ
رشا(تكتفت وبعصبيه) : بس زياد ما يحبك
غيداء : كفايه أني أحبه مو لازم يحبني
رشا : غيدوه بلاش هبال وخلي زياد لحاله حرام عليكم تسيرون حياته كذا
غيداء : زياد لي برضاه ولا غصب لي وغيداء سلطان لما تبي شئ يصير لها باي
رشا : الله ياخذك وياخذ أخوك معك
: من فيهم
رشا(بعصبيه بدون لا تنتبه) : ساميوه
: أفاااااااا
رشا(تنبهت ولفت وبصدمه) : سامي
سامي(بأبتسامه) : ساميوه (بسرعه مسك يدها قبل تنحاش) وين وين
رشا : م م م مكان
سامي(حس بخوفها ) : م م م مكان أي
رشا : ولا شئ هدني
سامي : متى راح تعقلين هاه
رشا(عصبت) : شنو تقصد مجنونه
سامي(قرب وهمس بأذنها) : وأحلى مجنونه باي
تركها سامي وأهي ترجف بمكانها قربه أربكها لأول مره يتجرأ معناه شئ واحد سامي حاط يديه ورجليه بماي بارد من ناحية أنها له
رشا (حطت يدها على أذنها مكان ماهمس أنفاسه وقربه أبتسمت ) : ........................
رنا (بعصبيه) : رشووووووووووووووووووه
رشا(نقزت من الروعه) : بسم الله علامك
رنا (بعصبيه ) : من سليمانووووووووووووه الخايس
سليمان : خايس بعينك
رشا : علامكم
رنا : شوفيه
سليمان : شوفيها
رشا(بعصبيه) : قالو لكم عميه خيرررررررررر
رنا : تصدقين يقول أنه هذا(تأشر على سليمان) بيكون رجلي
سليمان(يأشر عليها) : لأن هذي لها الشرف
رنا : ييييييييييع مستغنيه عن هذا الشرف
رشا(تفكرفي نفسها) : ياعيني سامي بياخذني وغيداء بتاخذ زياد وكملت سليمان ياخذ رنا يا حبيبي عيال سلطان لعبوها صح وأنا أقول هالسفره ليه هههههههههههه
رنا (تضرب رجلها بعصبيه بالأرض) : سليمانوه بذبحك
رشا(تمسك يدها) : تعالي معي
رنا(بعصبيه ورشا تجرها) : خليني بذبحه شنو على كيفه يقرر
سليمان(بأبتسامه) : باي باي رنونتي
رنا(بعصبيه) : لا ويدلع مالت عليك
رشا : خليه يولي تعالي غرفتنا بقول لك عن مخطط جديد
رنا : مخطط تقصدين أنتي
رشا : لا زياد أمشي ما أبي احد يسمعنا
رنا : يله


%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

نعووووووود للمملكه ........

في المطبخ................

أم ياسر : أيه كيف أمكن تفرأ بيناتكن
نجد : من شعرنا انا أسود ونجود بني
سلوى : تصدقين لما يلبسن اللفات مانفرق بينهن
أم ياسر : متعملو مآلب فيهون
نجود : كثير بس لما خلصنا المدرسه عقلنا
سلوى : يالكذب تونا مخلصين
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل وراشد : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
راشد : ماشاء الله متكيات للأكل
نجود : وأنت تطالع لنا بأكلنا كل لا نغص
نجد نظرت لمشعل نظره وأكتمت ضحكتها ونزلت راسها لصحنها ومشعل أنتبه لها ذبحه الفضول ليه تطالع له أنتبه لأبتسامتها اللي تحاول تخفيها بتذبحني بتذبحني
راشد : أم ياسر أبي مثلهن انا ومشعل
أم ياسر : تكرم عينك
نجد (توقف وتاخذ أكلها وعصيرها) : بنات مشينا
نجود وسلوى : مشينا
سلوى(بعد ما طلعن) : نجد ليه طالعتي لمشعل كذا
نجد : هههههههههه هذا موقف صار لي مع مشعل (تلف لنجود) ما تذكرينه
نجود : مع مشعل لا ما أذكر شنو
نجد : خلنا نجلس بعيد عن الكل بسولف لكن تعالن
نجود(بعد ماجلسن بعيد) : يله سولفي
نجد : هذا طال عمركن قبل نعرف عن وجوكم ب3شهور رحنا لمدينة الملاهي ذاك اليوم
نجد : ههههههههه خوافه
نجود(بدموع) : أنا الغبيه اللي صدقتك تخوف اللعبه زين نزلنا
نجد : لا ماتخوف بس أنتي جبانه
نجود : أحس أني برجع(بطرش – بتقيأ) لفت راسي وكبدي تقلب علي
نجد : هيييييييييه لا تفضحينا رجعي بالحمام وبعدين من قال لك تاكلين قبل نصعد
نجود : تتطنزين أوكيه أنتظري
نجد(تسرع بالخطاوي عشان نجود) : هههههههه ألحقينـ.......(طراخ صدمت) ..... وجع ماتشوف
سلوى(تقاطعها) : صفقتي في مشعل
نجد : لا خليني أكمل السالفه
نجد(بعصبيه) : وجع ماتشوف
الشاب : أنتي عميه
نجد(ترفع راسها إلا بواحد جثه ومعه صاحبينه) : أعمى أنت تسد الدرب
الشاب : أنتي المتجهه لي مو انا شنو هذي طريقه جديده للمغازله تصدم البنت بالولد واذا تبين الرقم قولي لخاطر هالعيون أتنازل وأعطيك
نجد(عصب بزياده) : مغازله بعينك يا وجه العنز
الشاب2: لا والله قويه
نجود(توقف جنب نجد) : علامك تبين تتهاوشين أمشي
الشاب1: وااااااااااااااو نفس رسم العيون أظن توأم
الشاب3(بكل جرأه مد يده) : بفسخ النقاب ونقارن
نجد(بعصبيه) : أحذرك والله لألعن شكلك لو قربت
الشاب1: لا قويه أنا حسن وهذا بندر وهذا صاحبي خليفه من عمان
نجود(بخوف) : وش علينا أحد سألك عن أسمائكم
نجد : مدري الظاهر طالبين الأثباتات لوجود القرده بالحديقه
الشباب : هههههههههههههههههههههه
خليفه : تنكت فضيعه
حسن : أعجبتني
نجد(بأستهزاء) : رح بشر أمك
حسن : طيب خذي الرقم ×××××××××
نجد(تأشر على ظهرها) : مكتوب بنت للمغازله مع وسع وجهك خذي الرقم أخذوك لجهنم
نجود(بهمس) : الناس ألتمت علينا والله لو عبدالله يعرف ليذبحنا وواقفه تراددين خلينا نروح
نجد : طيب
نجد ونجود يحاولن يعدن بس الشباب رافضين يجون يمين يروحون يمين يجن يسار يروحون يسار
نجود : خير ممكن تبعدون
حسن : لا والله من اليوم تسبين وألحين بتمشين بسهوله
نجد : نعم نعم أنتو لو احترمتو أنفسكم من الأول كان محد سبكم
بندر : لازم تعتذرين ولا تعطينا الرقم
نجد(بعصبيه) : تخسي أنت وأهلك
بندر(عصب ورفع يده بيعطيها كف) ...............
: حدك يالأخو
سلوي(ترجع تقاطعها) : أكيد مشعل
نجد(أبتسمت) : أيه صح مشعل بهذا القوت وصل ماكان يعرف أني بنت عمع ولا أعرفه انا بعد ساعدنا بدون سابق أنذار
سلوى : كملي وبعدين
نجد : ألتفينا للصوت اللي ورا العيال كان ضخم طول بعرض لا بس بنطلون جينز وبلوزه بحري وكاب
سلوى : ههههههههههههه قازه الولد عدل هههههههههههه
نجد ونجود : ههههههههههههههههههههههه
سلوى : وبعدين
نجد : اللي أسمه بندر قال
بندر : خير أيش دخلك
مشعل : شنو أيش دخلني خواتي
نجد(في نفسها) : شنو خواتي ناقصه مغازله ثانيه يعني طالع فيها شهم يفكنا ويطلب الأرقام
نجد(بعصبيه) : شنو أخـ....
نجود(تسد فمها) : سكتي ياهبله
حسن : خواتك مدري مو مصدق
مشعل : مو مهم تصدق (ألتفت لنجد ونجود) وينكن أمي لها 10 دقايق متصله عليكن يله قدامي
نجد(بعصبيه) : طيب ليه تصارخ
مشعل(بعصبيه يحط أصبعه على فمه) : جـــــــــــــــب
بندر : أسمح لي أختك قليلة أدب ولازم تعتذر
مشعل(يطالع له من فوق لتحت) : وليه اللي تسوونه مو قلت أدب تعترضون طريق بنات الناس ضف وجهك منك له قبل يجيكم اللي ما يسركم
بندر : أنا مصر تعتذر مني أهانتني وأهانت أهلي
مشعل ونجد(بحركه وحده كتفو أيديهم وبكلمه وحده) : لااااااااااا
خليفه : أقول شباب خلونا نمشي
مشعل ونجد تبادلوا النظرات وأنتبهوا لبعض نفس الحركه والكلمه : ههههههههههههههههههههههههه
نجود : مشكور الأخو
مشعل : العفو ماسويت شئ
نجد(تصر على ضروسها) : على شنو شكرا على صراخه ولا تهزيئته لي
مشعل(أبتسم) : يمكن تستحقين التهزيئه لأن لسانك طويل
نجد(بعصبيه) : لا والله أحلف أشوف الميانه طيحتها بينا
نجود : نجد أستحي على الأقل أشكريه لولا الله ثم اهو كان حنا في مشاكل
مشعل(في نفسه) : ياحلو نجد
نجد(تلف عنه وبدون نفس) : شكرا
مشعل(يلف ويمشي عنها) : العفو نجد
نجد(تلف له بس أبتعد ولفت لنجود بعصبيه) : غبيه تقولين أسمي كان عطيتيه الرقم بالمره
نجود : كأنه يعرفنا خلينا نروح تأخرنا
نجد : طيب بس نجود لا تتكلمين عن اللي صار
نجود : عارفه راح نتهزأ ويمكن مانشوف عتبت الباب مره ثانيه من عيوني
نجد(تلف لسلوى) : وهذا اللي صار
سلوى : ومشعل عرفكن ألحين
نجد(تشرب العصير) : مره سألني لما كانت نجود بالمستشفى الله لا يعيدها من أيام قالي نجد ما شبهتي علي أقصد ماتقابلنا مره ماكد شفتيني في مكان أنا حبيت أتغابا قلت مدري كأني شايفتك لا لا مشبه عليك أيه تشبه الممثل الهندي شاروخان لا لااااااااا شبه سلمان خان أهو عصب قال تشبهيني بهنود قلت بغباء ماعرف غيرهم تضايق وراح
نجود وسلوى : هههههههههههههههههههههههه
نجود : وأنتي عرفتيه
نجد : أيه من أول يوم شفته بس أنكر أني أعرفه أو شفته
نجود : عاد ليه
نجد(بعصبيه) : ماني ناسيه شلون هزأني وكله كوم وجــــــــــــب كوم
سلوى ونجود : هههههههههههههههههههههه
سلوى : ماراح تقولين له
نجد : لا ألحين ولا بعدين ليه أقوله وافتح على نفسي أبواب
سلوى : وش قصدك
نجد(تهز كتوفها ) : ولا شئ أنسي
كملو السهره وناموا مبكر لأن أسيل متحمسه للروحه لخالتها وبعدها عن المكان اللي يجمعها مع حمد

يوم الأحد صباح الساعه9............
صحت أسيل وتجهزت للروحه
وجدان : صباح الخير
أسيل : صباح النور هاه ننزل نفطر
وجدان(تحط المنشفه وأخذت لفتها) : يله ميته جوع
نزلن تحت كان فراس وحمد وشهد ومناير وراشد ومحمد وملاك وعبدالوهاب الصغير يتفطرون
وجدان وأسيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
وجدان حست رجولها مو قادره تشيلها شافت نظرت محمد غير لها أول مره تشوفها ما قدرت تجلس في مكان واحد فيه محمد
وجدان : أسمحولي
أسيل : وجدان وين
وجدان : نسيت شئ فوق
أسيل : وين اللي ميته جوع وجدان وجدان
وجدان طلعت وشهد ومناير لحقنها ومحمد اللي حس أنها فيها شئ وأهو السبب له دخل بالسالفه أستأذن وطلع وراهن وأهن ما يعرفن
فراس : تعالي فطري عشان أوديكن
أسيل(تبوس خده) : فديتك تبي تودينا
فراس(يبتسم) : كل هذا عشان الروحه
أسيل : كفايه بتطلعني من هنا
حمد : شنو ساجنينك حنا
اسيل(تحشي توسته بالجبن) : وحنا وش دخلكم فينا
فراس : أسيل عيب
أسيل : ماتشوفه أيش دخله احد كلمه لقافه
ملاك : عــــــــــــــيـــــــــــــــب
أسيل(تلف لها ورفعت حاجبها) : أنا ما أخلص من أبوك تجين أنتي
عبدالوهاب(بعصبيه) : أذا تكلموا الكبار البزران يسكتون
ملاك : من كلمك أنت
أسيل(تصفر وتصفق) : عاشووووووووووو وهوبي أيه
راشد : أحنا مانخلص من الكبار يجون البزران
فراس : خلاص أسيل وحمد
راشد : نترك البزران نمسك بالكبار
عبدالوهاب : أنا رجال مو بزر وماأرضى أحد يتكلم على عميمه أسيل
أسيل : فديت الرجال عبدالوهاب
فراس : مستانسه
ملاك : بابا وهوبي وأسول وووووع
أسيل(بأستهزاء) : حلوه
ملاك(تأشر على نفسها) : انا
أسيل : من قال ماخذه مقلب في نفسك
ملاك : بابا يقول ملوك حلوه
أسيل : عاد أبوك خبره بالحريم الحلوات مقعدهن على قلبه 3
فراس وراشد : ههههههههههههههههههههههههههه
ملاك : بابا شنو 3
حمد : أعوذ بالله من الحسد موشئ بابا
فراس : خذ عاد كل شوي سؤال
عبدالوهاب : والله حاله ثرثاره ماتسكت
أسيل(تطالع لحمد على صوب) : مدري تصدق طالعه على ناس والعرق دساس
حمد : والناس تقولك بيجيك شئ على راسك
أسيل(توقف بعصبيه) : تخسي
ملاك(توقف على الطاوله وبعصبيه) : لا تقولين بابا يخسي
عبدالوهاب(وقف على الكرسي بعصبيه) : هييييييييييييييه كيفها عميمه أجلسي لا سطار
حمد(عصب من عبدالوهاب وأسيل) : هيييييييييييييييييه أنت وعمتك أنطمو لا يجيكم شئ ما يعجبكم أنطم وأجلس
عبدالوهاب : لا
أسيل : سكت عقلة الأصبع هذي ولا حلال عليكم وحرام علينا
ملاك : بابا تقول عقلة الأصبع
فراس : سكتووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووو
الجده(تدخل بعصبيه متسنده على عصاها) : علامكم صوتكم طالع
فراس(يرفع يده) : مو أنا
الجده : من
راشد(يأشر) : جده أسيل وحمد وعبدالوهاب وملاك
الجده : أسيل
أسيل : جده والله والله أهو وبنته
الجده : مو عيب حرمه وش كبرك تراددين الرجال
أسيل(تتكتف) : والله الرجال يحترم نفسه ولا يجيب الكلام لعمره أهو وعقلة الأصبع هذي
الجده(ترفع عصاها) : ماقلت لك عيب
فراس : خذي عباتك وطلعي انتظريني بالسياره بسرعه قبل عصاها تجي على راسك
أسيل(تاخذ عباتها وتنحاش) : باي
الجده : فراسوه وجع تقوي أختك على ولد عمها كان خليتني أأدبها
حمد(يقرب من جدته ويهمس لها) : بأدبها قريب ياجده لا تحاتين بس أبي مساعدتك
الجده : هاه
فراس : علامكم
الجده : ولا شئ ولا شئ رح ود خالتك وبناتها تعال حمد لغرفتي
حمد : يله معاك
أسيل تنتظر فراس وأمها وخواتها عند السياره أبتسمت يوم شافت بشاير
بشاير(تحبها) : صباح الخير
أسيل : صباح النور
بشاير : بتروحين قبل أصبح عليك
أسيل : كنتي نايمه
فراس(من وراهن) : وانا مالي رب ناس تصبحون عليهم وناس ماتعطونهم بال
بشاير(بحيا) : صباح الخير
فراس(أبتسم) : صباح الشهد والعسل والفل
أسيل : أطلع أحسن منها
بشاير(تمسك يدها) : خليك معي
فراس : باكلك أذا بقينا بروحنا
أسيل : لا بس وقفتكم غلط
فراس(يطلع المفتاح ) : أسيل شغلي السياره تحتر
أسيل(فهمت عليه) : تامر
فراس : بشاير حبيت آخذ رايك قبل أقول لأبوي
بشاير : خير
فراس : الخير بوجهك بس حبيت نحدد موعد الملكه أبي أكلمك على راحتك ومحد يعترض
بشاير : اللي تشوفه
فراس(مسك يدها بحنيه) : ثقي ياعمري أن اللي يمسك يمسني وانتي بحمايتي فاهمتني
بشاير : فاهمه الله يخليك لي
فراس(أبتسم) : ولا يحرمني منك
أسيل دقت هرن(بوري) وفراس وبشاير نقزو من الخرعه طلعت راسها من الشباك
أسيل : يلللللللللللللللللللللللللللله
فراس : ووووووووجع ززززززززززززين
بشاير : يله روح
فراس : حرصي على عمرك
بشاير : وسوق على مهلك
دخلت بشاير فرحانه وتبتسم
هيام : ياعيني على الحب
بشاير : الفال لك
هيام : أمين يله قلت لأم ياسر تحظر لنا فطور
بشاير : روابي صحت
هيام : أيه سبقتنا للمطبخ
بشاير : أيش حصل على اللي أتفقنا البارح عليه
هيام : يوم البنات الخاص
بشاير وهيام : السلام عليكم
أم ياسر وروابي : وعليكم السلام
بشاير : شلونك أم ياسر
أم ياسر : من الله منيحه
روابي : وين رحتي
هيام : تتطمن على الحبيب
بشاير : لا والله كنت أكلم أسيل وأهو جانا
هيام : ماشفت غيره
بشاير : خلاااااااااااااااص
هيام وروابي وأم ياسر : ههههههههههههههههههههههههههههه
أم ياسر : الله يهنيكم لا يئين ببعز
بشاير : مشكوره
هيام : سمهن بعد الفطور خلنا نجمع البنات ونعلمهن باللي أتفقنا عليه ويكتمن الموضوع
روابي : متى طيب
هيام : الخميس الشاطئ محجوز لنا بس ممنوع على الشباب ناخذ راحتنا
بشاير : شنو مكشوفات عليهم كيف نكون على راحتنا
هيام(تصب لها حليب) : لا أبوي قال بيحط لنا عازل بين البيت والشاطئ ما يكشفونا لا ومشاوي وبوفيه عصاير ورقص ووناسه للصبح
روابي : واااااااااااااااااااااو والله بيكون يوم
بشاير : حابه نطقم أيش رايكن
هيام : أي لبس تظنين يصلح
روابي : شورتات وبلايز لون واحد
هيام : لا عاد جدتي تذبحنا
روابي : نلبسهن تحت ملابسنا بعد ما جدتي تنام ناخذ حريتنا جدتي حدها 9 ولا 9 ونص
هيام : خلاص خلينا نروح للسوق ونجيب لنا
بشاير : واسيل والبنات
هيام : محد يعرف أحنا وأسيل ونسويها مفاجئه يوم الباربكيون للبنات لهن يلبسنه تحت ملابسهن
بشاير : من يودينا
هيام(تغمز لها) : فراس طبعا
بشاير : ما اظن يوافق
هيام : نقول له أنت السبب
بشاير : لا والله أجل ما أروح أستحي
روابي : تضحك عليك فراس ما يخلينا على راحتنا
هيام : لا صادقه مو اضحك ينشغل مع بشاير عنا هههههههههههههههههه
بشاير(تطقها على كتفها) : وووووووجع زين
هيام : لا لا خلاص والله أضحك

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

ببيت الخاله ريم...........
ريم(تحط القهوه والشاي) : حيالله من جانا تو مانورت جده
زهره : الله يحييك منوره فيكم
أسيل : عيالك وين خاله
ريم : نايمين لما اتصلتي وقلتي بتجن سهرتهم للصبح عشان ينامون وقت طويل وأجلس على راحتي معكن
زهره : وشلون أبوفواز عساه بخير
ريم(تمد لها فنجان قهوه) : بخير إلا شلون بوفهد والعايله
زهره : بخير الحمد لله
أسيل : خاله بنروح نصحيهم مشتاقين لهم خصوصا زهره
ريم : روحن على راحتكن عاد تدلن
نجد : نكتشف بيتك
ريم : هههههههههههههههههههههههههه ماعليكن رتبته البارحه
أسيل : ليتنا ماقلنا لك وجينا فجأه نشوف عفيستك
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

انــــــــــــتــــــــــــــهـــــــــى الـــــــــــبــــــــــــــ 21 ــــــــــــــــارت

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 02:31 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
الــــــــــــبــــــــــــــــ 22 ــــــــــــــــارت
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

الكل جالس بالمجلس الخارجي يسولفون ويضحكون
جراح : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سعد : وشلون جدتك وخالتك
جراح : بخير يبه
الجده : ياوليدي خذني معك أذا رحت لها بسلم عليها
جراح : من عيوني جده
محسن : دام كلنا مجتمعين انا حاب أقترح شئ
الجده : خير ياولدي
محسن : كل خير أيش رايكم نروح لمكه يومين ثلاثه
عبدالوهاب : والله فكره زينه ويكون الجمعه عشان نصلي بالحرم صلاة الجمعه
الجده : أيه يامكه ياحلوك ويا حلو ناسك
حمد : خلاص أنا بتصل على واحد من الربع يحجز لنا شقتين
محسن : لا وانا عمك 3 شقق أحسن بلا حششره وزحمه
حمد : طيب كم يوم ياعم 4 أيام
سعد : والله أنا عندي راي ثاني نطلع من هنا الجمعه ونقعد 5 أيام بمكه ومن مكه للرياض ما نرجع هنا
الجده : والله رايك زين
حمد : خلاص بكره كل شئ جاهز
هيام : أحم أحم يبه
عبدالوهاب : هلا
هيام : أن سمحت نبي نروح العصر للسوق
فراس(توه واصل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فراس(ياخذ فنجان ويصب له قهوه) : من يقول السوق
هيام : أنا (وتأشر على بشاير اللي ما أنتبهت لها)
فراس(يبتسم) : أنا بوديك الساعه 5 تكونين جاهزه
روابي : فراس حنا بعد نبي نروح هذي نستنا
هيام : أنا مالي دخل كلن يتكلم عن نفسه
حمد : أفااااااااااا وأنا أخو روابي أنا أوديك
روابي : فديت أخوي
حمد(أبتسم وتذكر أسيل يوم تقولها لفراس) : تسلمين لي
فراس : خلاص نتخاوى في سياره وحده نوصلهن ونتمشى لين يخلصن
حمد : من يروح هيام وروابي بس
هيام : لا وبشاير بعد
حمد : أووووه بشاير حيالله بنت عمي
بشاير : الله يحييك
روابي : وأسيل بعد
فراس : أووووه أسيل حيالله أختي خلاص الساعه 5 ناخذكن ونمر عليها أوكيه
البنات : أوكيه
شهد : وحنا بعد
وجدان : أنا أختك خذني
مناير : حمد طقيت الصدر لروابي شنو مو اختك أنا مثلها
راشد : عاد الثلاثي المرح تكلم
روابي : مافيه لكن محل معنا
وجدان : عادي نركب المقعد الثالث
أوراد : أستريحي المقعد الثالث محجوز لي
حمد : تبين تروحين معهن
هيام : مو جدتي رافضه نروح إلا مع مره
أوراد : منتن حريم ولا شايفات غير كذا
هيام : جدتي تقول المتزوجه حرمه والبنت اللي بعدها ماتزوجت
فراس : يووووووه بدن محاضرات النسوان أخلصن الساعه 5 بالضبط
مشعل : عشان روحت سوق مناقشات وأخذ وعطا
شهد : أيه عاد أنتو يالرجاجيل تتطنزون بس أذا تزوجتو مشنكم حريمكن تسكتون
فراس (يطالع لبشاير على صوب) : عاد أنا أنطم أذا حرمتي قالت لي شئ
بشاير حست الكل يطالع لها قامت وطلعت من المجلس
محسن : فراسوه ووجع بسك أحراج لبنتي والله أهون ما تاخذها
فراس : أخطفها ياعم
الكل : هههههههههههههههههههه
محسن : هههههههههههههه كل هذا حب
محمد : من عيونه تفضحه يبه
فهد : لا والله أخوي ذايب أقول زوجوه قبل يرتكب جريمه ويخطفها
محسن : رضينا
فراس(ينط جنب عمه) : متى
عبدالوهاب : الولد مستعجل
سعد : باين عليه هههههههههههه
الجده : زوجوه وزوجو العيال الثانين
سعد : والله يالغاليه محد طلب غير فراس
الجده(تطالع للبنات) : خلنا بروحنا
طلعن البنات
شهد : ياخوفي نرد والجده مزوجتنا على كيفها
مناير : هههههههههههههههه تخيلي
وجدان : نرجع وتقول فلانه أخترت لك فلان وفلانه لك فلان
روابي : لا ونسوي عرس جماعي
هيام : تراتتااااااااااا ندعوكم لحضور زفاف بنات وشباب عايلة محسن الـ....
سلوى : ويسكنونا بأحد العمارات وكل يوم نسير على وحده حنا وعيالنا
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نرجع للجده ..............
محسن : خير الوالده
الجده : والله مثلكم عارفين أخوكم فهد عطاكم عمره من 5 سنوات
الكل : الله يرحمه
الجده : وحمد طلبني أني أفاتحك يا عبدالوهاب بموضوع
عبدالوهاب : خير
الجده : حاب يخطب منك
الكل تفاجئ حمد يخطب كيف ومن صدمه سكتت الكل بعد صمت
عبدالوهاب : من
حمد : أسيل
الكل : شنووووووووووووووووووووو
الجده : هاه أيش قلت
عبدالوهاب : وانا ماعندي مانع بس لازم رأي أسيل
الجده : هذا ولد عمها ماراح تلقى أحسن منه
فراس : ياجده الزواج رضى وقبول
حمد : وانا مهم رايها عندي بس انا ماخذها ماخذها
فهد : غصب يعني
حمد : لا مو غصب بس انا ولد عمها
الجده : وأنت أحق فيها
راشد : جده أنتو قررتو وخلصتو اسمحولي أهي ماتحبك وموغصب أن أختي
عبدالوهاب(يقاطعه بعصبيه) : راشد
مشعل(حس أن الوضع بيتأزم وقف) : راشد خلنا نطله ونخليهم على راحتهم
محمد : خذوني معكم
عبدالوهاب : ياحمد أنت ولد عمها بس أنا عمري ما غصبت وحده من بناتي على شئ حتى أحلام لما خطبتها الله يرحمها كان بموافقتها
فهد : وأسمح لي ياولد عمي بس أذا أسيل ماقبلت محد يجبرها وأنت أعرف بأسيل
حمد : أسيل كل من يتمناها وأنا أبيها بقبولها ياعم
عبدالوهاب : لك مني أسألها وأحاول مره ومرتين
الجده : وتغصبها حمد ما ينعاب
فراس : حمد رجال ما ينعاب بس الغصب لا ياجده ولا تزعل ياحمد
حمد : أفااااا عليك يابوحمد
سعد : الله يكتب اللي فيه خيره
محسن : أنا أفضل محد يسولف لها أو للحريم لين عبدالوهاب يفاتحهابالموضوع
عبدالوهاب : عطوني وقت
الكل : طيب

على الساعه 5 كانو عند بيت خالة أسيل ...........
أسيل ركبت وما انتبهت للسايق وجلست وراه
أسيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل(رفعت النظر) : أشتقتو لـ... (أنتبهت لحمد وأنصدمت ماكانت عارفه أنه بيوديهم)
فراس : أفا عليك أشتقنا لك
حمد(يطالع لها من المرايه) : صادق فراس
أسيل(في نفسها) : علامه رايق
حمد(حط أغنية أحلام ناويلك على نيه وعلى الصوت) : شرايك بوحمد
فراس(يطالع له) : الله يعين اللي ناويله على نيه
أسيل(تهمس لروابي اللي جنبها) : رورو علامه أخوك اليوم
روابي (تهمس لها) : مدري جمعتهم جدتي بعد الغدا وطلعتنا برا
أسيل : ماعرفتي شنو صار
روابي : مدري بس السالفه زواج أظن
أسيل : من فراس وبشاير
روابي : لا معاريس جدد
حمد غير الأغنيه وحط الجسمي بلغ حبيبك ويناظر لأسيل ويبتسم وأسيل كل وقت تخاف وتتضايق من نظراته
نزلو للمجمع......
فراس : عندكن ساعه أخلصن فيها
أسيل : فراس ممكن شوي
فراس(بعد ما أبتعدوا عنهم) : خير محتاجه فلوس
أسيل : لا بس بسألك وجاوبني حمد أيش عنده فيه شئ غريب صاير شئ من وراي
فراس : ولا شئ
أسيل : فراس : أنا أعرفك شنو مخبي علي
فراس : ما خبيت شئ بس حددنا الملكه بعد رجوعنا بأسبوعين
أسيل : ومن المعاريس الجدد
فراس(أرتبك) : هاه من قال لك
أسيل : البنات وشكلك فيه شئ
فراس(يحط يده على كتفها) : لا تحاتين وروحي البنات ينتظرنك
أسيل (تطالع لأيده وترجع تطالع له) : ياخوفي ياخوي ذاك الوقت ما بسامحكم
البنات أخذن ساعتين وبعدها قعدن عند كافيه البنات بروح وحمد وفراس بروح
أرواد : أسيل علامك
أسيل(حاطه يدها على خدها) : مدري مو مرتاحه في شئ في شئ
هيام : قصري حسك علامك
أسيل : مدري حاسه أني مخنوقه
بشاير : وين رايحه تعالي
اسيل : بطلع من المجمع أفهموني والله قلبي مو متطمن
لاحظ فراس وحمد ان اسيل طلعت من المجمع بسرعه
فراس : علامها هذي
حمد : رح لها بسال البنات
فراس طلع وكانت واقفه برا وعندها بشاير تهديها
فراس : علامكن
أسيل(تلف له) : فراس شنو اللي قاعد يصير من وراي
فراس : ولا شئ قلت لك من قبل ولاشئ
أسيل : في شئ حمد قاعد يعاملني بأدب وأحترام
فراس : هههههههه عادي أسيل
بشاير : فراس قل لها أذا في شئ وريحها
فراس : مافيه شئ
أسيل : برد بيت خالتي راسي يعورني
فراس : يله نمشي(أتصل بحمد) حمد يله مشينا.... لا مافيها شئ بس راسها يعورها.... طيب حنا عند السياره ... باي
رجعت أسيل لبيت خالتها البال مشغول بتغير حال ومعاملة حمد في شئ غامض سولفت لخالتها وامها وخواتها وقالن يمكن لأنك مو متعوده على حمد هادي وطيب ويمكن المده اللي جلستوها بجو العائله تغيرت النفوس حاولت تصدق الكلام قضوا الليله سهر ببيت الخاله للفجر وذكريات الطفوله كان يومين بالنسبه لأسيل تجددت فيها خلايا جسمها وصفاء لقلبها من الهموم

يوم الباربكيون.................
على المغرب طلعن البنات للشاطئ والأمهات وفعلا عبدالوهاب حط عازل وأشعلو المشاعل للضوء على أمتداد الشاطئ وجهزوا المشاوي والبوفيه ومنع منعا باتا طلعت الشباب للبحر مما سبب لهم قهر وضيق وغصب وحسد ^_^
فهد : والله قهر
فراس : أنا اللي قاهرني كيف كتمن على الموضوع
سعد : عنكم بس حنا عندنا خبر
جراح : يبه عندكم خبر من متى
سعد : من يوم الأحد
محسن(بطالع ساعته) : سعد عبدالوهاب مشينا
محمد : وين يالشباب
عبدالوهاب : موجهه لنا دعوه شخصيه لحضور الحفله
فراس : وحنا مالنا رب
حمد : والله لو كنا عارفين باللي يصير كان خربنا عليهن
راشد(يتشمم) : ياحلو الشوي وريحته أحس سعابيلي مو قادر أمسكها
مشعل : أبو أحمد طلبتك أطعمونا
محسن : بقول لهن أن رفضن كالي دخل زين
فهد : عم دز لي مع عيالي قطعة لحم
جراح : أما أنا يبه راضي خشها في جيبك
سعد : الله يلوع كبد عدوينك كلها صلصله
عبدالوهاب : والله لو تعرفون شلون مخططات لتموتون قهر بزياده
حمد : كفايه كفايه شمينا ريحة الشوي لا تسولف نتهور ونخرب عليهن
محسن(يوقف) : أخلصوا يله
فراس(يهمس لفهد) : بسألك أسيل سألتك عن شئ
فهد : أيه تقول أنها حاسه بشئ خفي
فراس : يا أخي حمد هذا غريب
حمد(ألتفت لهم) : أسمع أسمي
فهد : يا اخي أنت مكشوف أسيل مو مرتاحه لك
فراس : لازم تغير أطباعك معها
حمد : قلت أصير عاقل وهادي بس الظاهر ما ينفع خلاص ولايهمك ماتنام الليله إلا وانا معطيها كف على وجها ومخليها تبكي
فراس : طمنتنا يعني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
فهد : أنت بس جرب ولا تشوف ظفرها
حمد : هونت نبتعد عنها أحسن
فراس : عشان ترضى يعني
فهد : والله ياحمد ما يجي من وراك غير البلاوي أسيل ماراح تسامحنا
فراس : قالت لي قل أذا في شئ عشان أتدارك الأمر
حمد : قلبها حاسس فيني
فهد : خخخخخخ سخيف ولا درت عنك حاسه أن وراك مصيبه
حمد(بأصراروثقه) : شوفو كلمه وقلتها ولا اثنيها رضت ولا لا أسيل لي
فراس : بدل ماتحلها تعقدها خذها باللين
حمد : ننتظر ونشوف

أما عند البنات الجو ضحك وموسيقى ووناسه......
الجده : ياراسي راساه وش هذا الدق
نجد : ياجده موسيقى رقص تعالي رقصي معي
الجده : أنقلعي بعد ماشاب ودوه الكتاب
سعد : أفا يمه شنو عجزتي توه من يومين بوعمر جارنا جانا يخطبك له
الجده : ووووووع راعي النياق(الجمل) لا ما ابغاه
أم خالد : ياعمه بعد ماشربتي من حليب نياقه كرهتيه وانتي بالأول تمدحينه
الجده : مو تسممت من حليبه الفاسد
روابي : جده حاطه عينك على راعي البقاله بو سليم
الجده(ترفع العصى) : بالعصى وجع
أسيل : لا الظاهر مالحب إلا للحبيب الأول بعد جدي محسن مافيه رجال يسواه
الجده(تبتسم) : والله صدقتي ياحلوك وياحلو كلامك ياهنيه
عبدالوهاب(يقاطعها) : يمه
أسيل(أنتبهت لأرتباك أبوها معناه تأكدت شكوكها بس تبي أثبات) : جده منو اللي هنيه
الجده : اللي يبي ياخذك
أسيل عرفت أنها ماراح تجاوبها لو سألت طوال الليل ماحبت تخرب الحفله على البنات وسكتت
محسن : يا أم أحمد حطي للشباب
شهد : لا والله خلوهم
الجده : أهب يالأكوله ذولا اخوانك
شهد : والله مو مسؤوله عنهم
تهاني : الله يعين اللي بياخذك
شهد : داعيه له أمه اللي يبي ياخذني خصوصا أحفظ رزقه
مناير : بذي صدقتي لأنك بخيله
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
شهد : ها ها ها ماني بخيله وراح اثبت لكم بحط للشباب ألحين
محسن : عفيه بنتي
شهد(تبتسم) : بس قطعه وحده يتقاسمونها
بشاير : وانا أقول كيف غيرت رايها بالسرعه هذي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
شهد : يعني ما اطلع وجهي بشينه
الجده : إلا هذا الشين بعينه وعلمه أسيل بشاير قومن حطن للعيال
روابي : أنا بحط لهم ياجده
الجده : ياعل عيني ماتبكيك
شهد : ياعيني أنا ياأنا ناس يندعالهم وناس يندعا عليهم
أم أحمد : ومن دعا عليك ألحين
شهد : مدري أحساس قلبي جدتي
الجده : روحي ياشهد يابنت محسن عساه يجيك اللي ياخذك
شهد(تشهق) : أهئئئئئئئئئ تدعين علي أنه ياخذني
الجده : لبيت المعرس
شهد(بحيا) : أحسب عشان هذي الدعوه بحط لهم انا
الجده : لوعارفه كان دعيت لك من الاول بالعرس
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
على الساعه 10 بقن البنات بروحهن أخذن راحتهن باللبس شورتات وبلايز وعلن على الموسيقى
أسيل : نجد عطيني عصير كوكتيل عفيه
هيام(تاخذ جوالها وتبتعد عن البنات شوي وقررت تتصل ) : ألو..
محمد : هلا
هيام(بتردد) : محمد
محمد : نعم من معي
هيام(تحسفت وقررت ما تتمادى) : هاه خلاص آسفه أسفه باي
محمد : لحظه ألـ..... طوووووووووووط
هيام دق جوالها طالعت الرقم محمد خافت ترد حطته صامت ورجعت للبنات
روابي(تمسك طرف عصاه طويله) : بشوره مسكي الطرف من عندك بنات طوفن من تحت وانت واقفات من اللي تقدر بدون ماتطيح
هيام : انا أول يله
البنات(يصفقن) : عاشوووو عاشت يله هيومه واااااااااااااااااااااو
هيام(بعد ما طافت) : واااااااااااااااااااااو
نجود : أنا دوري
البنات : نجووووووووووود نجود هووووووه يله يله ههههههههههههههههههه
نجود(طاحت على الرمل) : والله مقدر هيام عصله(ضعيفه)
هيام : ياماما هذي رشاقه
سلوى : دوري دوري
هيام : لا تحاولين أنا وبس
سلوى : يالمغروره يله مسكنها
البنات : عاشت عاشت سوسو ياااااااااااااااااي سلوووووووووووووووى
سلوى(بعد ماطافت تناقز) : ياااااااااااااي شفتي أقدر بعد
هيام : مو خيزرانه مو سلوى
روابي : يمه منك ذكري الله عليها
هيام : تخافين أحسدها عيني بارده مااااااا شااااااااء الللللللللللله زيييييييييييين
شهد(تشرب عصير الفراوله) : أما أنا ما أحاول إلا أذا تبي أعدي من فوق ميخالف
أسيل : تنكسر العصا لا جلسي في محلك
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد(تمد لسانها) : مالت محتره لأني ممتلئة الجسد
بشاير : حاد حدكن عن أختي
نجد : طالعي الطبقات
وجدان : لا هو طابق واحد بس والثاني قيد الترميم
شهد(عصبت) : وجدانووووه وجع
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
هيام(طالعت لجوالها اللي يدق للحين) : ثواني بنات
هيام(كتبت مسج لمحمد) : أنا أسفه أني أزعجتك بأتصالي بس أسمح لي جاني فضول أسمع صوتك تصبح على خير
هيام ثواني ووصل لها مسج وقرته
(معذوره ماله داعي الاعتذار ويمكن لحظي أنك أتصلتي بس منو أنتي اللي لاحظته أنك ذكرتي أسمي من أنتي)
هيام ردت عليه
(أنا تقدر تسميني رهينة محمد ولا تسأل يزياده لو سمحت)
محمد قراه ورد عليها بمسج ثاني
(طيب أيش رايك تكلميني وناخذ ونعطي مع بعض)
هيام حزنت ظنت محمد غير عن الشباب أرسلت له
(أفا ظنيتك غير أثاريك مثلهم خلاص أنساني باي
قفلت جوالها ولا ردت عليه
محمد(توه ماخذ دش وطالع من الحمام وأنتو بكرامه شاف أخوه يسولف على نفسه) :.........
عايض : علامها هذي مهي صاحيه
محمد : هاه بومتعب شعندك تسولف على نفسك
عايض : هاه ابدا ترى دق جوالك
محمد(ينشف شعره) : واللي يرحم والديك لا تقول رديت أعرفك
عايض(يبتسم) : أيه رديت طلعت وحده ياحلو صوتها يهبل
محمد(ياخذ الجوال ويطالع الرقم) : ما أعرف الرقم قالت شئ
عايض : دزت رسايل بعد ما دقيت عليها وماردت
محمد(فاتح عيونه) : وبعد ياجرأتك كم مره قلت لك لا تلمس جوالي أأأأأأأأأخ لو تعرف نوير عن سوالفك
عايض : واللي داقه عليك
محمد : أنت عارف أنا مالي بسوالف البنات وهذي وحده فاضيه
عايض : الفاضيه تعرف أسمك وأنك موراعي حركات طيب أيش راح تسوي بآخر مسج زعلت وسكرت الجوال
محمد(يفتح المسجات وأنصدم من اللي يقراه) : الله ياخذك كذا أخذت فكره شينه عني قم أطلع برا قم أطلع أنت مصايب من هذي أرسل أعتذر ولالالا لا لا خلها أنا وش دخلني تاخذ فكره أم ما تاخذ خلني أنام أحسن

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

على الساعه 10 صحن البنات وزهبو أغراضهن وحطوهن بالسياره وودعو أم ياسر والشاليه وأتجهو لمكه قبل صلاة الجمعه بنص ساعه وصلوا وأهم ينزلون
فراس : هلاااااااااا والله أيش هالمفاجئه
زياد(يبتسم) : شفت كيف
نجود(قلبها يدق من شافته وفي نفسها) : زياااااااد ياقلبي
زياد(سلم على الكل وتعمد يخلي نجود بالأخير مد يده وأبتسم وغمز لها) : كيفك نجود
نجود(مدت يدها وبسرعه رجعتها وبلعت ريقها بهمس) : بخير وانت
زياد : من وصلت للمملكه صرت زين
نجد : زياد أحم أحم نسيتنا ترى أنا نجود هذي نجد
زياد(يطالع لهن من ورا النقاب نفس العيون) : صدق
نجد(بدلع) : ايه
زياد(أبتسم وأشر على قلبه) : القلب يانجد يميز
نجد : هههههههه أخس يالرومنسي نجود خلينا نصعد
جراح(من وراه) : ياروميو زين ما أنتبهو لك يالجرئ
زياد : وربي أحبها ياجراح تدخل القلب بدون أستأذان
جراح : أمش خلنا نصعد ونتسبح وننزل لصلاة الجمعه
نزلو للحرم وصلوا وبعد الصلاه جلسوا يقرون القرآن ويسبحون ويستغفرون لله ورجعوا للشقه يتغدون ويرتاحون لصلاة العصر الشياب ناموا والشباب يسولفون
فهد : من صدقك زياد أبوك يخطب لك بنت عمك غصب عنك
زياد : أيه أنا أستغربت من أبوي اللي لزم روحتي معهم على أساس يقرب بينا
جراح : عشان كذا رجعت بدري
زياد : ما أستحملت أنا رجال ولي قرار وقلب يفرض علي ليه
محمد : هد ياخوك كل شئ بينحل
زياد : ياولد أقولك مزهب كل شئ بس يبي الفحوصات للمطابقه
فهد : يمكن ما يطابق
زياد : وليه أجرب وأخاطر لا يا عم
حمد : طيب تكلم مع عمامي أذا حاب يتدخلون
فراس : راي زين
زياد : ما بيسمع يا شباب أبوي وأعرفه
حمد : أجل من شاف بلاوي غيره هانت عليه بلاويه
زياد : شنو بعد بيغصبونك تتزوج
حمد(بأبتسامة خبث) : لا بيغصبون العروس
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
زياد : ههههههههههه حلوه ذي ومن التعيسه أقصد السعيده اللي بتاخذك
حمد : أسيل
زياد(بقق عيونه وأنفجر ضحك) : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل : علامك
زياد : ههههههههههههههههه لا يمزح
راشد : لا صدق بس ماخبروها للحين ينتظرون الفرصه المناسبه
زياد : تبي تاكلك أهي ما تحبك ولا تواطنك
حمد(يبتسم) : كفايه أنا وتراني أنحب وأقدس الحياة الزوجية
زياد : ياحليلكم يا عيال خوالي والله لو جالس معكم أحسن لي من سفرتي
فهد : حياك كل يوم تعال
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

أما عند البنات فالجلسه وااااااو
نجد(تنغزنجود) : وين وصلتي
نجود(تبتسم) : معكم
نجد(تهمس لها) : لا والله مع اللي بالغرفه الثانيه
نجود : نجد ما كأنه ضعفان
نجد : لا صدق لحقتي تخزين ترى كلها كلمتين قزيتي الرجال قز
نجود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مناير : ضحكينا معك وش قالت لك نجد خلاك تضحكين كذ
نجد : الله يسلمك ويطول عمرك أنا أقول لها نكته
شهد : أموت بالنكت قولي
نجد : خلنا نسوي دائره وكل وحده تقول نكته أحنا 6 بنات يله
سلوى : عشان تطلع أحلى لازم جائزه لأحلى نكته
شهد(تدور بجيبها) : يله لقيت 30ريال كل وحده تحط 30 ريال واللي تكسب تاخذ 170 ريال
البنات : أوكيه

اما بغرفة البنات الكبار......
روابي : ألحين من صدق بشاير ملكتكم بعد أسبوعين
بشاير : والله هذا اللي قاله لي أبوي اليوم
هيام : يمديك تفصلين
بشاير : لاء بشتري جاهز طلبت محمد أروح للسوق بجده في مشاغل روعه
هيام(تلف لاسيل) : علامك ساكته
أسيل : هاه تعبانه شوي
البنات : سلامتك
أسيل : الله يسلمكن (في نفسها) ياربي أحس قلبي مقبوض وش هالألم الله يستر
روابي : أسول أسولتي
أسيل : هلا
روابي : وش سارحه فيه حالك هاليومين مو عاجبنا لا تاكلين وكلامك قليل وتسرحين كثير
أسيل : أبدا حاسه أنتي متنانه شوي فمسويه رجيم للملكه(ترد على جوالها) ألو..... هلا بلحونه....... أنا بخير وبشاير بعد........... أحنا بمكه اليوم جينا............والله أحلفي ياخاينه............ههههههههههه لا عبود مو معنا في الشرقيه.............. أوكيه باي
أسيل(تلف لبشاير بفرح) : ماتصدقين ألحان هنا
بشاير : والله من متى
أسيل : لهم يومين هي وأهلها وأهل عمامها أتفقنا العصر نلتقي
هيام : من ألحان
بشاير : صاحبتنا بالمستشفى عسسسسسسسسسسسسسسسل
أسيل : ماراح أقول لنجد ونجود عن مها بخليها مفاجئه لهن
روابي : مها اللي تبي تدخل طب مع نجد أهي أختها
أسيل : أيه خوات هم جيران خالي خلف واحنا متربين مع بعض ونقلو لبيت جديد من فتره بس ما قطعونا أستمرت العلاقه
بشاير(تبتسم) : وجايز تقوى
أسيل طالعت لها وقامت تتوضأ عشان صلاة العصر
نزلوا للحرم وبعد ما طلعو راحن للبوابه المتفق عليها ألتقن بألحان ومها اللي تفاجئن نجد ونجود فيها
ألحان : شخباركم
أسيل : بخير وأنتي والنونو
ألحان : بخير لله الحمد
أسيل : بعرفك على خواتي وبنات عمامي
وعرفتها على البنات....
أسيل : وين ساكنين
ألحان : في .....
أسيل : والله أي طابق
ألحان : 8
أسيل : حنا جيرانكم اللي فوق 9
ألحان : زين قريبين من بعض إلا وين خاله زهره
أسيل : جالسه بالحرم تعالي عندها جدتي وحريم عمامي وعماتي
ألحان : لا أجل بعدين نجيكم
بشاير : أحلى مفاجئه والله
روابي : تعالي أنتي ومها عندنا الليله شقه البنات بروح
ألحان : معنا بنت عمي خلود عادي
أسيل : كل اللي من صوبك حياهم
ألحان : مها يله أشوفكن الليله
أسيل : أوكيه باي بايوه مهاوي
مها : باي
رجعن البنات للمجمع على أساس يتقابلن الليله شهد ومناير ووجدان قررن يروحن للسوبر ماركت يشترن أغراض بيسون كيكه وحلى لليله دخلن .....
شهد : نفترق ولا نبقى مع بعض
مناير : نفترق وبعد ربع ساعه نجتمع عند الكاشير
شهد :أوكيه
مناير(تلف لوجدان) : ياهوووه معنا
وجدان : أيه أيه بروح أجيب لوازم كيكة الأيس كريم
بعد ما أفترقن وقفت عند ثلاجة الايس كريم وحطت يدها تبي تفتحها تذكرت موقف اللي صار مع محمد اليوم عند المصعد
محمد(راجع من صلاة الظهر ووجدان توها واصله وواقفه عند المصعد) : السلام عليكم
وجدان : وعليكم السلام
محمد(بعد صمت) : وجدان بسألك شئ ممكن تجاوبيني
وجدان : آمر
محمد(بكل جرأه) : تحبيني
وجدان (أنصدمت من معرفته وأنصدمت أكثر من جرأته وثقته) : لا
محمد : هههههههههههههههههههه تضحكين على نفسك أنا عرفت أنك تموتين علي لا ومن زمان بعد
وجدان(بعصبيه تصد عنه) : كذب من قال لك
محمد : أنا سمعتك بفمك لما قلتي لشهد ومناير (يقلدها) أحبه مو قادره أنساه محمد دايم قدامي كيف اقدر أنساه
وجدان(لفت عليه بعيون دامعه) : تتجسس علينا وتتطنز على حب المراهقه
محمد : انا اقصـ..
وجدان(تقاطعه) : لا تبرر أنت منت كفو لحبي ما تستاهله ولوكان في قلبي ذرة حب لك طارت ألحين مع الهواء
محمد : أيش تقصدين
وجدان : بالنسبه لي أنت ولد عم وحسبة أخو ماتعني لي شئ خلااااااااص
صعدت للشقه وتركت محمد بدوامه قطع سرحانها صوت شاب وراها......
شاب : شنو ماسكتها خايفه تهرب منك
وجدان لفت له وعيونها كلها دمع وحزن وناعسات وأبتعدت عن الثلاجه بهدوء
الشاب : آسف والله ماقصدت شئ السموحه
وجدان(لفت له ظهرها) : تفضل اخوي
شاب : أنا آسف اذا أنا السبب بدموعك مو قصدي أستهزأ
وجدان(بصوت مبحوح من البكي) : خذ اللي تبي وأمش بحال سبيلك ودموعي سببها يخصني مالك دخل
شاب فتح الثلاجه وأخذ آيس كريم وأبتعد لين وقف آخر الممر يطالع فيها جذبته بحزنها ودمعها وعيونها الناعسه شافها لين طلعت مع صاحباتها
: بووووووووه
شاب (لف وبعصبيه) : ووووووجع خرعتيني مها
مها : ههههههههه اللي ماخذ عقلك علامك طايح مغازله هاه سعودي على من طحت
سعود : جب شنو مغازله أمشي قدامي هاه بشري خلصتي
مها(تمشي جنب أخوها) : أيه بس مدري وين ألحان وبنتها
سعود : أمشي أكيد عند الكتكات
مها : هههههههههههههههه هذا العامل المشترك بينها وبين بنتها يارب يكون الجاي ولد
سعود : لا والله يطلع مثل أبوه سيد سنيكر عايله مجننه أمشي
سعود(في نفسه) : ياربي يحزن شكلها عيونها ذبلانه صدق ناعسه بس حزينه والدمع ليه انا السبب لا ما اظن الله يفرج همها يارب
مها(تاشر له بيدها) ك يا هووووووه رحت وين
سعود: معاك ياحشريه خلينا ناخذ اختك وبنتها ونطلع زهقت

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

على الساعه 7 كانت ألحان ومها وبنت عمتهم خلود موجودات ضحك ووناسه عند البنات

سمر : ماما مافيه بنت
روابي : كلنا بنات هنا
سمر : لا قدي يعني(تأشر بأصابعها) 6 سنوات
أسيل : إلا فيه أم نص ونصيص
هيام : حرام عليك ملاك مو كذا
سمر(تتلفت حولها) : ما أشوفها
أسيل : نادي ثلاث مرات تطلع قدامك مثل الجني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
ألحان : ههههههههههه حسبي الله على أبليسك علامك عليها
أسيل : مو قصدي والله أني أموت فيها يا ألحان شوفيها لما تعاندني عسل على قلبي بس أذا تدخل حمد علقم على كبدي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خلود : من حمد
هيام : ولد عمي
خلود : متزوج
أسيل(حبت تستعبط أهي تعرف ان خلود أخت غاده وتتغيبا ) : عاد أنتي مايصلح تاخذينه محرم بس بأذن الله قريب بيصير محلل تاخذينه
خلود : من قال أبي أتزوجه
ألحان : خلود ترى اسيل فاهمتك وعارفه من ووش تقصدين اوكيه
خلود : طيب بروح للبنات
روابي : علامكن على البنت
بشاير : لا تهتمين هذي أخت غاده مرت حمد تستهبل لا تشغلين البال شهد وين الحلا يا أختي العزيزه
سمر(بدت تصيح) : أبي بابا أهئ أهئ
روابي(تطلع الجوال) : ألو حمد.......ملاك عندك....... لا مافيه شئ بس عندنا بنت أموره حابه تلعب معها .......... أسمها سمر ........طيب
أسيل(بنفس الوقت رن جوالها) : ألو ..... هلا بعيوني ونورهن أنت
ألحان : البنت فصلت تغازل
أسيل(توقف) : هذا عبود ياهبله ياأم تفكير وسخ هيومه عطيني الجلال بطلع أتكلم برا على راحتي
ألحان : سلمي عليه وقولي زيد وسعود هنا يسألون عنه
أسيل : طيب
أسيل طلعت للممر شافت حمد جايب بنته صدت عنه
أسيل : ألو هلا وغلا ملااااااااايين
عبدالله : أنا والله زعلان منك لا تقصين علي
أسيل : أفاااااااااا الغالي زعلان ليه
عبدالله : أتصل 4 أيام ولا تردين علي
أسيل : أنت زعلان أنا زعلانه عبووووووووود مشتاقه لك اسبوع مر ما شفتك عبدالله أنا تعبانه(بدت تصيح) تعبانه ياخوي
عبدالله(خاف عليها) : أسوله علامك
أسيل : عبود في شئ غريب يحصل هنا قلبي ناقزني
عبدالله : شئ مثل شنو أسيل سمعي أنا جاي بكره
أسيل : لا لا حنا خلال يومين راجعين أذا حصل شئ أقولك
عبدالله : متأكده
أسيل : أيه يمكن ضنون
عبدالله : أذن لا تصيحين لخاطري
أسيل(تمسح دموعها) : عبود عارف من هنا زيد وسعود ويسألون عنك
عبدالله : الخونه ماقالو لي أنهم بيروحون مكه
أسيل(تطالع لحمد اللي متجه صوبها) : أوكيه أكلمك الليله عندنا ضيوف باي
عبدالله : باي
أسيل مشت من جنبه ولا سلمت عليه بس شئ سواه حمد خلاها تخاف من نظراته لأول مره يغمز لها ولا كأنه مهتم ان شافه أحد أو لا وأبتسم ودخل شقتهم أسيل بررت حركته بسبب جرأته اللي متعوده عليها من حمد وعينه الزايغه اللي ماتعرف قريب ولا بعيد
على الساعه9....
ألحان : يله عاد نبي نمشي
هيام : تو الناس
ألحان : لا تكفين بنيم سموره مها مها
مها : هلا
ألحان : سمر عندكم
مها : لا
روابي : حتى ملاك أكيد طلعن
مها : بطلع أشوفهن
نجد : خذيني معك
وجدان : انا بشوفهن عند شقه الشباب يمكن ملاك خذتها تعرفها بأبوها
أسيل : ألحان ألف مبروك بنتك بكره مخطوبه لحمد
ألحان : فال الله ولا فالك بنتي لحمد عساه من نصيبك
أسيل : عمى تدعين علي كذا
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
أسيل : عمى تدعين علي كذا
طلعن يدورن عليهن و سألت وجدان الشباب و ما شافوهن
وجدان (تكلم نجد ومها): يقولون ماشافوها
نجد : يمكن عند المصاعد
مها : أو سمر خذتها لشقتنا
نجد : يخطبها على أختك تبادل يعني
البنات :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
فتح باب المصعد
نجد (شافت ملاك): ملاك
وجدان (أنتبهت للي ماسك ملاك و سمر في نفسها): أهو والله أهو
سعود (أنتبه لوجدان ولاحظ عيونها الناعسه في نفسه): أهي يا سبحانه الله
وجدان (صدت بنظراتها لملاك): ملاك وين رحتي يا خاله بابا حمد زعل عليك
ملاك : بابا أنا قلت له بروح مع سمر
نجد : الحمد لله ولا يقول لنا (ألتفت لسعود) شخبارك سعود طيب سلم و لاهانت عليك العشره
سعود : أكيد أنتي نجد عارفك ام لسانين شخبارك
نجد : بخير
وجدان : اسمحولي بودي ملاك لأمي
نجد : خذيني معك مع السلامه سعود باي مهاوي
أما بغرفة البنات...
أنطق الباب.......
هيام : تفضل
زهره : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
زهره : أسيل تعالي أبيك بموضوع انا وابوك
أسيل : وين يمه
زهره : في شقه الشباب
روابي : ليه طلعوا
زهره : ايه يله أسيل
أسيل : باخذ جلالي أحتياط جايه وراك يمه
سبقتها أمها وراحت وراها طقت الباب ودخلت لقت عمامها وجدتها وفهد جالسين
أسيل : مساء الخير
الكل : مساء النور
الجده(تأشر لها) : أبوك وامك هناك روحي محد فيه
أسيل(دخلت وجلست قدامهم) : خير يبه

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

أنــــــــــتـــــــــهــــــى الـــــــبــــــــــ 22 ـــــارت
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 02:33 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

-------------------------------------------------------------------------------


الـــــــــــــــبــــــــــــــ 23 ــــــــــــــــارت

÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷


أسيل(دخلت وجلست قدامهم) : خير ريبه
الأب(يفرك أيديه ببعض) : والله يا اسيل انا حاب أفاتحك بموضوع
أسيل : خير
الأب : في شخص متقدم لخطبتك
أسيل : متقدم لخطبتي بس انا ما أبي أتزوج وأنتو عارفين
الأم : المتقدم رجال زين ومقتدر والنعم فيه ونعرفه مو غريب
أسيل تذكرت ألحان لما قالت لها تبي تخطبها لأخوها سعود
الأب(لاحظ سرحان أسيل ) : يابوك أنا عارف انك رافضه الزواج بس هذا ولد عمك وانـ..
أسيل(تقاطعه) : لحظه لحظه من ولد عمي
الأم والأب يتبادلون النظرات وكأن كل واحد يقول للثاني تكلم
الجده : أكيد توافق
سعد : ما أظن
الجده : مايصير ترفضه هذا حمد
فهد : وأذا حمد هذي أسيل بنت عبدالوهاب
محسن : يعني ممكن تغصبونها عليه
الجده : وليه ترفضه إلا اذا في بالها شئ
فهد : جده ترى هذي أسيل حفيدتك مايصير تقولين كذا عنها
الجده : أعوذ بالله من الشيطان
الشباب (توهم يدخلون) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السـ....
أسيل(بصوت عالي) : لا لا لا لا
فراس : ما خلصو
فهد : لا أنتو جيتو بدري سكتو بنسمع
الأب(بعصبيه) : ليه مافيها شئ
أسيل(بعصبيه) : لو تنطبق السماء على الأرض حمد ما آخذه
الأم : ولد عمك مايعيبه شئ
أسيل : والله ولد عمي ولا غيره أنا قلت لا لا سمعتوها لاااااااااااا يخسي
الأب(يرفع يده ويعطيها كف طراااااااااااخ) : أحشميني ولا تغلطين على ولد عمك قدامي
فهد وفراس دخلو لما سمعوا الكف
أسيل(تحط يدها على خدها) : تضربني يبه
الأم : أسيل يمه
أسيل (تبتعد وبدت دموعها على خدها تاخذ مجراها ) : لا تلمسوني أبعدوا
فراس : أسيل أنـ...
فراس(تقاطعه ترفع يدها بوجهه) : لا تتكلم معي سالتك قلت لك ياخوي في شئ قلت عادي ذي أوهام (لفت لفهد) قلت لك تكفه قول أنا حاسه في شئ قلت مثله جايين تقولون بعد مالعبها صح يا أسيل كلكم صفيتو معه أكرررررررررررررهكم وأكرررررررررره حمد
فهد : أسيل
أسيل (بصياح ودموع) : يارب أموت وأفتك منكم أنا مالي أهل لو أنكم أهلي كان داريتو خاطري ما أحبببببببببببببكم أنا بالنسبه لكم ولا شئ ولا شئ
طلعت أسيل من الغرفه وكان حمد مع جراح توهم واصلين ألتقت عيونه بعيون أسيل وعرف من دموعها باللي حصل دخلت شقة البنات ولا كلمت احد ودخلت الغرفة وقفلتها ورمت نفسها تبكي تسمع أصواتهم يترجونها تفتح وتكلمهم بس أهي ماعاد لها رغبه تتكلم تحس مخنوقه سحب الجوال وأتصلت على أخوها وسندها لو مهو من أبوها وأمها بس متربع بقلبها
على الساعه 5 الفجر.....
ينطق الباب بقوه .....
محسن(توه طالع من الحمام وانتو بكرامه متوضأ لصلاة الفجر) : يارب أستر
فهد(يركض ويفتح الباب) : هيام علامك
هيام : أسيل
الأب(ركض لها ) : أسيل وش فيها
هيام : أسيل أختفت يبه مو موجوده
الأب : دورتو عليها عدل
هيام : أيه يبه عبايتها مو موجوده بس جوالها فيه
سعد : يمكن بالحرم هذي وقت الصلاه
فهد : بلبس أدورها
هيام : يبه لازم تلقونها حالة أسيل منهاره من امس ماكلت وصار لها مده رافضه الأكل يبه أنا خايفه عليها(بدت تبكي)
الأب(يضمها) : اهدي بابا بنلقاها أكيد نزلت تصلي
فهد : انا رايح
راشد : خذني معك
ظلوا يدورون هنا وهناك الشباب والبنات ولا اثر لها وعلى الساعه 10 رجعوا للفندق وتجمعوا بشقة الحريم الكبار الكل......
زهره(تصيح) : بنتي ياويل حالي
الجده(تمسح دموعها) : تعوذي من الشيطان يا بنتي
عبدالوهاب : ليتني ما مديت يدي عليها اول مره أضربها
فهد : أهدى يبه مردها ترجع بس أهي متضايقه
عبدالوهاب(يدق جواله) : عبدالله
زهره : ياقلبي أكيد حس بشئ
نجود : يبه رد يمكن اسيل كلمته
عبدالوهاب : ألو عبدالله
عبدالله : هلا عم عبدالوهاب كيفكم
عبدالوهاب (بحزن) : والله منا بخير أسيل أختفت يا عبدالله لها 5 ساعات
عبدالله : عشان كذا أتصلت أطمنكم عليها أسيل بخير
عبدالوهاب(بفرح) : بخير أسيل بخير
الكل : بخير وين وين
عبدالوهاب : أصصصصصصصص وينها عبدالله
عبدالله : معي
عبدالوهاب : بالشرقيه متى راحت
عبدالله : لا انا معها بمكه
عبدالوهاب : أنت بمكه كيف
عبدالله : وصلت اليوم الفجر أسيل أتصلت علي وقالت لي وجيت وخذتها
عبدالوهاب : عطني أكلمها
عبدالله : نايمه ألحين ياعم وأهي بخير بس تعبانه شوي حبيت أطمنكم عليها
عبدالوهاب : وين انتو
عبدالله : بفندق ......... حاجزين بأسمي رجاء ياعم لحد يجي غيرك وغير أمي نفسية أسيل ما تتحمل تشوف أحد
عبدالوهاب : مسافة الطريق
عبدالله : عمي ممكن تعطيني أبو ملاك
عبدالوهاب : خير
عبدالله : كل خير حاب ألتقي فيه أن سمحت
عبدالوهاب(يمد الجوال) : خذ حمد
حمد : ألو هلا ببو أسيل مكه منوره
عبدالله : هلا فيك منوره بوجودكم انا حاب ألتقي فيك لوحدنا
حمد : وين
عبدالله : انا ساكن بفندق...... بعد صلاة الظهر بالحرم نرجع للفندق ونتغد ونتكلم
حمد : أوكيه
عبدالله : تسلم وسلم على الكل مع السلامه
حمد : مع السلامه
محسن : خير
حمد : مدري حاب نتقابل على الغدا
فراس : أروح معك
حمد : لا ما يحتاج تسلم
عبدالوهاب : على كلام عبدالله أسيل تعبانه
زهره : ياقلبي على بنتي عرفت اهم وين
عبدالوهاب(يوقف) : جيبي عباتك وخلينا نروح لها
نجود : يبه خذنا معك
عبدالوهاب : عبدالله رافض خلونا نروح بالاول نتطمن وبعيدين يصير خير
روابي : ياربي أمس بالشرقيه واليوم بمكه عادي
راشد : تقصدين عبدالله
روابي : أيه
فراس : خذيها مني يابنت عمتي عبدالله لو بالمريخ ودقت اسيل يجيها
سعد(يطالع حمد ويبتسم) : ياحمد الله يعينك على نسيبك لا تزعلها يمسحك من الارض
حمد(يحك خشمه) : الظاهر باخذ معي فزعه اذا قابلته هذا بس خطبتها وزعلت جاها من اتصلت أجل لو زعلتها وش بيسوي
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
بدت تصحى وتنقلت عينها بالمكان وأبتسمت يوم شافت أمها وابوها
اسيل : يمه يبه
الأم : عيونها
الأب : سامحيني يا بنتي
أسيل : لا تتأسف انا غلطت وأنت ما أخطيت يبه سامحوني لأني طلعت من غير ما أخبركم آسفه(بدت تدمع عيونها) بس كنت مخنوقه ونزلت للحرم وقبل صلاة الفجر برجع لقيت عبدالله توه واصل طلبته ياخذني ما أبي ارجع
الأم : الحمد لله أنك بخير
أسيل(تمسح دموعها وتتلفت) : وين عبود
الأب : تحت مع حمد
أسيل (بخوف ) : ليه
الأب : مو عارفين
أسيل(توقف بصعوبه) : وين عباتي
الأم : أسيل وين رايحه أنتي يالله توقفين جلسي يمه
أسيل : بروح لهم
الأب : مايصير يبه أنتي تعبانه أنا أروح لهم
أسيل(تلبس عباتها وتحط لفتها) : يبه خلنا ننزل عبدالله حار وحمد حار الله يستر
الأب (يسندها وأمها ما جهه) : يله
حمد(بعصبيه) : لا راح أتزوجها
عبدالله(عصب بزود) : ليه عناد بس
حمد(يحط أصبعه على راسه) : أيه عناد كيفي بنت عمي وعاجبتني أيش دخلك
عبدالله : أيش دخلني أختي بالرضاعه (رفع أصبعه بوجه حمد يهدد) أنا أحذرك كل الناس بكفه وأسيل بكفه أذا قربت صوبها أو غصبتوها وأستغليت أنك ولد عمها وتجبرها على الزواج ذابحك فاهم لو أنشنق لخاطرها
حمد(وقف وبعصبيه) : أنا حر وأسيل ماخذها غصب عنكم وعنها أنا حمد بن فهد ماعاشت من ترفضني
عبدالله(وقف وومسكه من بلوزته بعصبيه) : يعني ماتفهم
أسيل(بصوت عالي) : لااااااااااااااااا لا لا عبود هد
عبدالله(هده ولف لأسيل) : أسيل
حمد(لف صوبها أبوها وامها ساندينها ) : أسيل
عبدالله (وقف قدامها وبحنيته المعهوده) : ليه نزلتي يالغلا
أسيل(بدت تبكي) : ليه عبدالله قلت كذا له
عبدالله : جيت أتفاهم معه ياعيون عبدالله
أسيل(تحس أنها مخنوقه ) : حمد ماراح يفهم أنا أكثر وحده تعرفه وتفهمه أنا تعبت محتاجه لك ياخو(وقبل تكمل أغمى عليها)
عبدالله(يشيلها) : أسيل أسيل
الأب : خلنا ناخذها للجناح
الأم(تصيح) : عبدالله أختك
الأب(يطالع لحمد) : حمد تعال معنا
حمد(يطلع جواله) : حاضر .... ألو دكتوره سوزان.... معاك حمد بن فهد الـ... .......... هلا فيك أنا بجده لو سمحتي فندق(.....) تعرفينه ....... لا لا أنا مافيني شئ بنت عمي تعبانه ممكن تجين...... أوكيه غرفه(......) بسم عبدالله خلف......... أوكيه مع السلامه

صعد وللغرفه نيم أسيل على السرير بعد ما فصخ عباتها وبعد فتره وصلت الدكتوره سوزان ودخلت مع الأم لعند أسيل وبقى الأب مع حمد وعبدالله اللي قاعدين مقابل بعض وكل واحد يحد سنونه على الثاني كأنهم يتحدون قطع الصمت عبدالوهاب
الأب : خلصتو خز ببعض وتهديد ووعيد
نزلوا عيونهم بالأرض مو خوف من بعض ولكن احترام للعم
الأب (لف لحمد) : أسمع ياحمد
حمد : لبيه ياعم
الأب : أسيل بنت عمك وأنت أحق فيها هذي حقيقه
عبدالله(بدهشه) : يا عم أسـ....
الأب(يقاطعه) : أنتظر يا عبدالله خلني أكمل لا تقاطعني
عبدالله : السموحه
الأب : مسموح أنا عارف أنك خايف عليها بس تأكد أن الأب مايدور غير مصلحة أعياله ياحمد تأكد أن أسيل لك على سنة الله ورسوله(أبتسم حمد) بس في حاله وحده أذا تقدم لها أحد وقبلت تقدر انت تعترض (أختفت ابتسامته) بس أسيل رافضه الزواج والتجربه اللي مرت فيها مع مازن صعب تتقبل فكرت زواج مومنك خاصه من كل الرجال عامه فهمت
حمد(أبتسم) : فهمت
الأب : عبدالله عندك أعتراض
عبدالله (يحب راسه) : أفاا ياعم ما عندي كلام بعد كلامك (وقرب من حمد وحب خشمه) السموحه يابو ملاك بس أنت عارف اسيل عندي بالدنيا وأسمح لي أذا على صوتي عليك لك الحشيمه
حمد(يضمه) : والله مو قصدي بس الله يلعن الشيطان اسمح لي
الاب(يبتسم) : ايه خلونا كذا
الأم : تفضلي يا دكتوره
الأب : هاه بشري شلون بنتي
الدكتوره : الأموره بخير بس تعرضت لشوي ستريت يعني ضغط نفسي هي ألحين صاحيه وبخير بس لازم تاكل باين لها فتره ماتاكل هامله نفسها
الأم : أيه رافضه العيشه
الدكتوره : هي لازم تتغذا عدل شوربه شئ خفيف بالأول واتمنى تبعدونها عن الضغوط النفسيه لفتره هي حساسه كثير
حمد : مشكوره يا أم كريم وآسف لأني تعبتك
الدكتوره : صراحه تعب بس لخاطر الجمال اللي داخل أجي من الصين بسم الله ماشاء الله
الأب : مشكوره
الأم(تبتسم) : الله يجبر بخاطرك عيونك الحلوه
الدكتوره : أستأذن وعقبال ماتفرحون فيها
الكل : أمين
حمد وصل الدكتوره وشكرها لتلبية اتصاله بسرعه هذا طبعا لأن حمد شخصيه معروفه وبارزه بالمجتمع
الأب : هاه عبدالله أيش رايك تسدد الحساب وتجي معنا مثلك عارف اسيل تحتاج مراعاه والكل ينتظرها هناك والله ماتردني
عبدالله : معليه ياعم انا راح أجيها وأتطمن عليها
حمد(توه داخل) : أفااااااا والله لتروح معنا حنا حاجزين شقق ووحده شبابيه
عبدالله(يبتسم) : والله أسمـ...
الأب(تقاطعه) : أنا حلفت يله خلنا ناخذها ونطلع
حمد : أنا أنتظركم بالسياره تحت
حمد(صعد سيارته ويفكر وأهو يبتسم بخبث) : ياحليلك يا أم عيون لهذي الدرجه الزواج مني يجيب الضغط هههههههههههههههههههههه لا توك ياااااااااااااي والله لأتزوجك وأعلمك كيف تتطنزين على حمد وتتحديني لو تعرفين أيش مخطط لك هيييييييين أبوك قال أن خطبك أحد أعترض وأنا أخلي الأحد والأثنين والثلاثاء يخطبونك وبالنهايه راجعه لحمد بن فهد ههههههههههههههههه(بس شافهم سكت)
الأب والأم : السلام عليكم
حمد : وعليكم السلام
الأب : تأخرنا عليك
حمد(يبتسم) : لا ياعم
عبدالله (يصعد) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عبدالله : ماقصرت يابوملاك ماكان له داعي تدفع الحساب للفندق
حمد(يحرك السياره) : الفندق يتعامل معي من زمن يعني عندي حساب مفتوح وانت تستاهل
الأم : ماتقصر ياولدي
حمد : يستاهل ياخاله
بعد صلاة العشاء ...............
ألحان ألي أول ماعرفت عن أسيل أنها تعبانه راحت لها

ألحان : ألف سلامه عليك يا عمري
أسيل : الله يسلمك
مها : سلامات يالغاليه أيش كل هذا الدلع ما أقدر عليه
اسيل : أشوف غاليه ولا لا
الأم : غاليه والله
أسيل : الله يخليك لي
ألحان : عاد سعود وصلنا لهنا وأهو راجع شاف عبدالله وفراس اللي عزموه على القهوه
الام : متى راجعين للرياض
ألحان : بعد بكره يا خاله المغرب
أسيل : مثلنا
مها : وين البنات ماشوفهن
الأم : نزلن للسوق يشترن فساتين لملكة بشاير وفراس
مها : من هنا من مكه
أسيل : لا راحن لجده مع الشباب
ألحان : عاد أنا جايبه كيكه
أسيل : راح تفوتهن يم يم يم
الأم : أنا بجيب صحون وشوك
مها : أنا بجيب خاله بس أي صوب
الأم : الباب اللي مقابل باب الشقه
مها(تحط عباتها) : ثواني بس
دخلت المطبخ وبدت تدور بالدواليب(الدروج)
مها : ياربي ذولا وين حطو الشوك الأحسن يحطون لافتات هنا الجدور وهنا الملاعق وهنا
: الصحون الملاعق الكبت الثاني
مها(تفتح الكبت) : شكرا
: عفوا كل يوم تعالي
مها جمدت بعد ما استوعبت ان الصوت رجالي ما قدرت تلف لأنها بدون غطا وشوي وتصيح بس سمعت تسكيرت الباب ألتفتت
مها(تتنفس بصعوبه من الخوف) : هذا من ووين شنو أحلم لا لا سمعته
الأم(تدخل) : يمه مها بطيتي
مها : هاه لا كاني خاله
مها رجعت لهن وكانت تاكل والعقل مع الصوت
مها(في نفسها) : من هذا ياربي جريئ طيب شاف بنت مو متغطيه يطلع شافني لا لا ما أظن
ألحان : مها مها
مها : هلا
ألحان : قلبي شوفي سمر فين
مها : وين أدورها بنتك تموت على جلست الرجاجيل
الأم : يمه شوفيها عند المصاعد
مها(تلبس عباتها وتتلثم) : أن شاء الله بجيبها بكشتها
ألحان : لا حرام عليك احلى ما فيها شعرها
أسيل : بسم الله عليها
الأم : أنا بروح معك بمر على جدة اسيل
ألحان(بعد ما طلعوا لفت لأسيل) : هذا حنا صرنا بروحنا انا سمعت باللي صار أمس طلبت من مها تدور سمر عشان نكون لوحدنا
أسيل(بعصبيه) : قهرني ألحان قهرني
ألحان : أنا ما ضنيت أنه قوي لهذي الدرجه
أسيل : مغرووووووور مو قادره أتخيل أن سقف واحد يجمعنا شئ يخوف ويرعبني
ألحان : السبب المعلومات
أسيل(تاخذ نفس وتهز راسها بنعم) ...................
ألحان : حابه أتدخل او سعود
أسيل : لا لا أرجوك أبوي حل الموضوع وقال له أن خطبني أحد ووافقت من حقه ذاك الوقت مثل ما يقول يطاااااااااالب فيني
ألحان : هههههههههههه شنو تركه
أسيل : حل لي أذا تزوجت وأنا مهبوله أقبل أتزوج عساني أعنس
ألحان : آمين مع أني تمنيت تكونين من نصيب سعود
أسيل : النصيب وسعود ربي يرزقه باللي أحسن مني
مها (المسكينه تدور على سمر) : ياربي فينها هالبزر (تطلع جوالها) ألو يمه........ بسألك عن سمر جتكــ...(عصبت نست انها ماجت معهم وعرفت أن ألحان تبي تصرفها بس) لا لا نسيت باي
وقفت وأهي تنتظر المصعد ماتبي ترد ووقف واحد جنبها ونزلت عيونها فتح المصعد
: تفضلي
مها(تدخل ) : شكرا أخوي
: العفو كل يوم تعالي
مها رفعت عيونها نفس الجمله تبي تشوفه بس سكر باب المصعد قبل تشوف ملامحه
مها(بخيبة امل) : لا خساره ماشفت ملامحه بس جسمه واااااااااو ولا ابتسامته صف لؤلؤ سنونه
أما في جده ..............
فهد : ياربي من هالحريم ما يعجبهن شئ
محمد : بشاير بشاير
بشاير(تلف له ) :هلا
فهد : وش تبي فيها لا تشغلها خلها تخلص
محمد(يمسك يدها) : أنا باخذ العروس وأخليها تختار على راحتها باي
مشعل : غدار يامحمد
فهد : مو حنا غلطانين 3 مع 9 حريم مشعل تكفه باخذ مرتي 10 دقايق وارجع لكم
مشعل : خذ راحتك يابو عبدالوهاب بس تكفه لا تتاخر
فهد(يمسك يد أرواد ) : من عيوني 10 دقايق
بدن البنات يدخلن المحلات من محل لمحل
نجد : ثواني بشوف المحل اللي جنبنا شفت فستان حلو
طلعت نجد للمحل رغم تحذير مشعل أنهن ما يتحركن إلا بأمره وما أنتبه لها لأنه يكلم بالجوال وأهي ما أنتبهت للأثنين اللي يلاحقونها
نجد : لو سمحت أبي الفستان الفيروزي
البايع : الشك الذهبي ولا الفضي
نجد : الفضي
الشاب : لا الذهبي باين أحلى عليك
نجد : أخلص عطني الفضي
البايع : تفضلي بس أي مقاس
الشاب2 : m
شاب 1 : لا لا ماتشوف الجسم والخصرS
شاب2 : أوافقك الرأي
مشعل (أنتبه لأنها مفقوده) : شهد فين نجد
شهد(تتأمل فستان بأيدها) : بالمحل الثاني تلقاها
مشعل(طلع معصب) : غبيه فين تروح
نجد(تلف بعصبيه) : ما تستحون أذلف أنت وياه لا ابلغ الأمن حتى الحيا ماتعرفونه ما عندكم خوات
الشاب2 : لا مثل هذي الحلواه لا
مشعل(بعصبيه) : لا والله عطها الرقم بعد
نجد(شهقت من شافت وجهه) : مشعل
شاب (يلتفت له) : من هذا الجو بتاعك ياعيني
مشعل(زادت عصبيته) : جو بعينك ياحيوان
وتضاربو مع بعض بس مشعل قوه وضخامه وطلعو يركضون
مشعل : حيوانات (لف لنجد وبعصبيه مسك يدها) أنا ماقلت ولا وحده تروح بدون علمي هاااااااااااااااه
نجد(تألمت من مسكته وشكله يخوف) : أيه أأأأأأأي هدني
مشعل(بعصبيه) : وأنت ما يعجبك لين احد يتغزل فيك تموتين اذا ما غازلوك
نجد(بلا شعور عصبت من كلامه ورفعت يدها وعطته كف) : طراااااااااااااااااااااااااااااااااخ
مشعل(عصب وعيونه كلها شرار كف وقدام البياع) : أنا مشعل تعطيني حرمه كف
نجد(خافت بزياده بس تذكرت خير دفاع هو الهجوم وبعصبيه) : وأنا نجد ما انتظر أحد يتغزل فيني
مشعل(صرعلى ضروسه وبعصبيه) : صدقتي لو منتي نجد كان علمتك كيف أرد الكف وألحين قدامي قبل أغير رأي وبدون كلام
نجد(خذت الثوب بسرعه وطلعت وفي نفسها) : أنا كبف تجرأت ومديت يدي عاد مشعل كبريت طيب وش يقصد لو منتي نجد كان علمتك لا لا مشعل نسواني أيه
نجود(تقطع سرحانها) : نجد نجد
نجد : هلا
نجود : شريتي الثوب صح
نجد: أيه
نجود : طيب يله بنمشي الأكسسوارات نشتريها من الرياض فهد برى
نجد : طيب

اليوم الأخير بمكه الكل صحى من الصبح ما يبي يضيع عليه اليوم الأخير بأطهر بقاع الارض
نجد(اول وحده تصحى وكل تفكيرها باللي حصل أمس) : ...............
أسيل(تحرك يدها قدام عيون نجد السرحانه) : نجد نجيده
نجد(ترفع بصرها) : هلا صباح الخير
أسيل : صباح النور علامك سرحانه
نجد : ولاشئ
أسيل : عفيه نجد خذي أبرة أمي السكري تعبانه مو قادره أروح
نجد : من عيوني بس آخذ جلالي
أسيل : تسلم عيونك
نجد(طلعت وشافت مشعل يكلم بالممر وصد أول ماشافها) : الحمد لله والشكر زعلان يعني مو لازم تشوف أحسن
مرت من جنبه ولا عبرته ولا كأنه موجود
مشعل(ولا كأن شافها ) : هههههههههههه هلا حبي ... لا بمكه ياقلب مشعل ..... أفا أسومه زعلانه أراضيها أمري ... بس بوسه .... أموااااااااااااااح
نجد(أنصدمت وفي نفسها) : وووووووووجع بوسه بعد يالحقير الوصخ مغازلجي أستح بنت عمك قدامك وطايح غراميات حتى الكلام ما تستحي هييييييييين يا مشيعيل
بعد ما عطت أمها الأبره طلعت وأهي تتمنى تلقاه وفرحت يوم شافته للحين واقف يكلم ووقفت قدامه وشالت الجلال عن وجها بس مغطيه شعرها وأبتسمت
مشعل(حس أنه أنشل قدام بسمتها وعيونها بس سوى نفسه مو مهتم ولف عنها) : خير
نجد(بدلع) : مشعل جيت أشكرك من زمااااااااااااااااان من قبل 3 شهور عن وقفتك معي ضد شباب الملاهي تذكر
مشعل(لف لها ) : يعني تذكريني
نجد(أبتسمت) : أيه أذكر اللي حصل مو انت
مشعل(أبتسم) : وليه ساكته عبالي نسيتيني
نجد(رفعت عيونها له وأبتسامة خبث) : ومو ناسيه حتى كلامك البارح واللي صار(رفعت رجلها ووطت على رجله بقوه ودزته للطوفه) ومره ثانيه لا تقول أنتظر أحد يغازلني مثل يا بتاع أسومه مالت عليك وعليها مغازله من الصبح عييييييييييييييييييييييييب
مشعل(يمسك رجله) : آآآآآآآآي وووووووووووجع مو رجل طابوقه يالخايسه هين
نجد(تمد لسانها له قبل تدخل وتاركته وراها يتألم من رجله) : ...........................
مشعل(يجلس ويمسك رجله ويرد يكمل) : ألو هلا بدر هههههههههههههههههه ......... لا سالفة أسومه خدعه قدام الحب............... أيه أهي............... الخايسه تصدق تتذكرني وتتذكر اللي صار من 3 شهور ومسويه مو عارفتني ................ههههههههههههههه .............. لا زعلانه علي سمعتني أقول أسوله وبوسه ما شفتها بغت تكسر رجلي وطت عليها من الزعل ................ههههههههههههههههه.............. والله تحبني تحبني أجل ليه غارت وعصبت ............. أروح أفحص رجلي يامعود خلني أروح أفحص قلبي اللي مدري بمكانه ولا راح معها ههههههههههههههههههههههه ........... فدييييييييييييييييتهااااااااااااااا أنا أوكيه يله باي بفطر سلم على الشباب بكره راجع بأذن الله باي

عند البنات.............
بشاير(توها صاحيه) : شنو هذا فول وتكه وعدس وعسل وقشطه
هيام : الفطور
بشاير : الحمد لله على النعمه ما أبي
وجدان : فراس اللي جايبه
بشاير(تبتسم وتجلس) : وخرووووووووو بجلس دامه حبيب القلب وزوج المستقبل جايبه باكل
: حبيب القلب وزوج المستقبل أذا ماكنت موجود ينقال الكلام الحلو ليه
بشاير(رفعت عيونها وبصدمه) : فراااااااااااس
هيام ووجدان نحاشن داخل وفراس مسك بشاير قبل تلحقهن
فراس : وين وين
بشاير(تطالع نفسها بالبجامه وبدون غطى) : بروح
فراس : والفطور
بشاير : فراس لا يشوفونك ما يجوز مو محرم لي حرام
فراس (أبتسم) : يعني أطلع
بشاير(بصوت مخنوق) : لو سمحت أيه
فراس(رفع يدها وباسها) : فديت حبيب قلبي باي
بشاير(سندت ظهرها للحائط ورجولها ترتعش وضمت يدها لقلبها) : هيييييييين يالخونه تسون فيني كذا
البنات(من ورا الباب) : ههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : كلكن تعرفن يعني مهزأه أنا
أسيل(من ورا الباب) : والله مانعرف حتى وجدان وهيام كنا نظن أنه طلع والله والله
بشاير : طيب صدقتك تعالن نفطر من فطور ........ لا لا ماني قايله شئ بس تعالن
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
جلسن يفطرن ويظحكن ويخطط وش يبن يسون
أسيل(ترد على جوالها) : ألو .... هلا والله ثواني ياقلبي باي(دخلت الغرفه خذت شنطتها وعبايتها وطلعت) باي بنات
نجد : وين
أسيل : حبيبي ينتظرني تحت
روابي : حمد
أسيل(عصبت ورمتها بكرتونة الكلينكس) : والله زعلت يالخايسه
هيام : لحقيها زعلت عليك
أسيل (تفتح الباب وماحست غير روابي تضمها وتبوسها) : أيش تبغين
روابي : أسفه
أسيل(لفت عنها) : روحي عني
روابي(لفت وصارت قدامها) : آسفه آسفه (باستها بس ما أنتبهت للطرف الثالث اللي مصدوم) رضيتي
أسيل(تبتسم) : أيه رضيت عارفه ليه
روابي : ليه
أسيل : لأنك مرت أخوي عبدالله والله ضبطت الرؤيا الشرعيه
روابي : ههههههههههههههههههههه والله منتي صاحيه رؤيه شرعـ..(لفت شافته يبتسم) وااااااااااااااااي
أسيل : ههههههههههههههههههههههههههه
روابي(تذكر الباب سكرته وتسندت عليه) : وووووووووجع اسيلووووووووه
أسيل : ههههههههههههههه مو تقولين أخوك حمد أحسن هذا أخوي عبدالله (تغمز لها) خليني أشوف عجبتيه ولا لا
روابي(تحط يدها على خصرها) : حلفي ورأي أنا
أسيل(بخبث) : يعني موافقه من حيث المبدأ
روابي : جـــــــــــــــب
عبدالله(اللي سمعهن لأنه قريب من الباب) : أسيل أعجبتني والله كلك ذوق دوم
روابي حطت يدها على فمها قبل تشهق وركضت للبنات وأسيل طلعت وأهي ميته ضحك عليها
عبدالله : ليه سويتي كذا فيها
أسيل : يا حنوووووون لا أمش فطرني هذي حركه أرد لها الصاع
عبدالله : من عيوني يله
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
روابي(معصبيه) : علامكن ضحكتن من سركن بلا
نجود :حلو أخوي صح
روابي(تلف لها) : كلي تبن
وجدان : أقول جلسي خلنا نشوف وش نسوي اليوم نبي السوق ونتغدا برا بس البنات
البنات : أوكيه
طلعن للسوق وأتصلن بألحان ومها وكل وحده تشتري لها شئ خاص لصاحباتها وسلوى فكرت شئ تشتريه مختلف
سلوى(وقفت عند واحد ينقش على الأحجار) : لو سمحت
البايع : يس ماما
سلوى : مالت عليك قد حفيدتك انا يقول ماما
البايع : سوري يس
سلوى : أبيك تنقش لي على أحجار بأسماء المكتوبه بهذي الورقه والناحيه الثانيه تكتب تاريخ اليوم
البائع (ياخذ الورقه) : هذا 13 بنت وواحد اسنين حرف زح
سلوى : أيه وهذا أسم ولد يكتب ورى حمد قدام H-A فاهم الساعه8 يجي ياخذ شوف أنا كله يبي ميداليه مفتاح بس هذا حرف يبي سلسال أوكيه
البايع : أوكيه أيت
كملن تسوق بمكه وأسيل وعبدالله اللي راحو لجده يتسوقون لما عرف انها ماشرت شئ للملكه
أسيل : واااااااااااااااااو المطعم شكله تحفه
عبدالله : فعلا حلو اسيل
أسيل : هلا
عبدالله : أنا أبعدتك عشان حاب أتكلم معك عن اللي صار أمس
أسيل(تشرب عصير فراوله وتهز راسها بأيه) : ..............
عبدالله : اللحين عارفه أنك من نصيب حمد هذا ما يختلف عليه أثنين
أسيل(لفت للشباك العاكس تطالع الناس اللي رايحين جايين) : أيه
عبدالله : كل شئ قسمه ونصيب وحمد نصيبك وصدقيني أهو يكابر قلبه شوي قاسي بس طيب
أسيل : أسمح لي لا تمدحه حمد انا عارفه ليه سوى كل هذا بس أهو يتأمل ويحلم أحد يتقدم لي واوافق عشان يضرب ضربته القاضيه يبطي عظم
عبدالله : أنا ما أمدحه بس أطلب منك لو تجي ذيك اللحظه تكونين أقوى وشامخه ولا كأنه هزك شئ قدام الكل وخاصه قدامه فاهمه
أسيل : فاهمه (تبي تغير الموضوع) ما كأن الأكل تأخر
عبدالله(ابتسم) : بيجيبونه جوعانه
أسيل : أييييييييييييييييييه
طق الباب
عبدالله : تغطي جابو الاكل أدخل
الجرسون(يحط الأكل) : أي حاقه يا باشا
عبدالله : شكرا
اسيل(تكشف غطاها) : واااااااااو ريحه تهبل من دلك على المطعم من راعي الذوق
عبدالله : حمد
أسيل(تبعد الصحن) : الحمد لله ما أبي
عبدالله (كتم الضحكه) : علامك موتقولين جوعانه والريحه تهبل
أسيل : شبعت
عبدالله : ههههههههههههههههههههههههههههه كلي أضحك وربي كأنك بزر يعني المكان اللي يوجد فيه حمد ممنوع عندك
اسيل : أيه ما أحبه ولا أطيق سيرته ابدا أبدا
عبدالله : طيب كلي
أسيل : طيب باكل بس لا تجيب سيرته تسد نفسي
عبدالله : هههههههههههههههههههههههههه تامرين
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
في شقة الحريم......
أم أسيل : حيالله أم سعود يا أختي ما بغيتي تجين
ام سعود : تسلمين والله مشاغل
الجده: هو أنتي كم ولد عندك
أم سعود : عندي 6 عيال 4 شباب وبنتين
أم أسيل : ماجا غير سعود معك ماشفت عبداللطيف ومسعود وعبدالرحمن ماجو
أم سعود : لا والله عارفه ولدي مسعود مرته بالشهر الأخير وعبدالرحمن مارجع باقي له شهرين ويخلص دراسته برا وعبداللطيف من يوم ملك على بنت خاله واهو كل يوم مطيح عندهم
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههه
أم احمد : ذكرتيني بأحمد يوم ملك على عايشه يتمنى يروح لهم بس عبدالله يرفض
أم أسيل : أيه والله قص وجهي هالولد ويقول لا تتوسطين
أم سعود : عبدالله مافيه مثله عساه رضى يتزوج
أم أسيل : أيه يحلها الله أن رضى سعود يرضى عبدالله
أم سعود : والله عجزني أخو اللي أصغر منه متزوج وينتظر المولود واللي أصغر ملك ويبي يعرس ماهمه غير شغله وبس
الجده : أهو بعمر عبدالله ولا أكبر وش يشتغل
أم سعود : عمره 28 سنه محامي مثل أبوه الله يخليهم لي
الحريم : آمين
تهاني : أكبر من ولدي فراس
ام سعود : أيه إلا على البركه الخطبه قالت لي ألحان
تهاني : الله يبارك لك والفال لسعود وأخوانه
الجده : أقول قومن خلنا ننزل للحرم المغرب بيأذن
في الحرم ألتقن البنات بالحريم وصلو واهم راجعين
ملاك : تلاوه(سلاوه) أبي تتات(كتكات)
سلوى : طيب بقول لبابا يجيب لك
ملاك(تأشر لها) : ذا التوبر(السوبر) بس توي(شوي)
سلوى : يمه باخذ ملاك للسوبر ونلحقكم
سمر : وأنا بعد أنا
أمينه : طيب لا تتأخرين
ألحان : معليه بتعبك خذيها
سلوى(تمسك أيديهن) : لا تعب ولا شئ يلا ولا تبعدن عني
دخلن السوبر وكل وحده تبي صوب وثواني أختفن سلوى من صوب لصوب تروح يمين ويسار وشوي تبكي الثنتين ضاعن
سلوى(شافتهن أخيرا واقفات مع واحد) : ملاك سمر وين رحتن
الشاب : كانن معي
سلوى (مسكت أيديهن) : أمشن
ملاك : ما شرينا شئ
سمر : وانا بعد
سلوى(جلست قدامهن) : أبي أسأل من الغلطان لأنه ما أنتظر الثاني لين يشتري مو أنتن
ملاك وسمر : أيه
سلوى(توقف) : عقابكن مافيه شرا
سمر : ليه لا
سلوى : كيفي ما فيه يله قدامي
الشاب : خليهن يشترن
سلوى : أقول أمش بحال سبيلك
سمر : خالي أبي بليد
سلوى : هيييييييييييييه أنتي خالي
ملاك : حتى خالي انا صح
الشاب(يبتسم) : صح
سلوى : أنا ما طلبت منك تمشي بحال سبيلك
الشاب : شارع ابوك أهو
سلوى(عصبت) : لا تجيب سيرة أبوي والطيب ما ينفع مع أشكالك أقول أقلب وجهك لا أخلي اللي برجلي يقلب على وجهك(لفت لملاك وسمر بعصبيه) وأنتن والله أن ما مسكتن أيدين بعض ومشيتن قدامي لا بكششكن أمشن
ملاك(بعصبيه) : ما أحبك تلوى
سمر(تبرطم) : وأنا بعد
سلوى : وانا بعد يله قدامي
الشاب : يا قاسيه خفي عليهن
سلوى : كل تبن
وأهي تمشي ما أنتبهت أنه يمشي وراها بس شوي بعيد لما وصلت للبوابه وقفت ونزلت قدامهن
سلوى : سمعن اللي سويتنه غلط صح
ملاك وسمر هزن روسهن بنعم
سلوى : عشان قلتن الحق(طلعت من شنطتها) خذي هذا أيس كريم وكات كات لكل وحده ولا تعودنها
الشاب(اللي وقف يراقبها قرب منها) : أنا حاب أتأسف منك
سلوى(لفت بخوف) : أنت أيش جابك لهنا لاحقني يعني
الشاب : لا أبدا أنا وأهلي ساكنين هنا
سلوي : اقول روح في حال سبيلك وبلاش حركات المراهقين الله يعافيك
الشاب : آسف أذا أخذتي عني هذي الفكره أنا أقصـ....
سلوى(تقاطعه وبعصبيه) : خلاااااااص شنو مطيح الميانه بينا سوالف يا أخي أنت ما ترضى أحد يوقف مع خواتك بالشارع وآسف مو آسف الله يخيلك طوف بروح
الشاب : طيب طيب بروح كلتيني
سلوى بعد ماتاكدت انه راح مسكت يد ملاك وسمر وصعدت توصل سمر بالأول وطقت الباب
سمر(بفرح) : خالوووووو حمني
عبدالرحمن : سمورتي
سلوى(رفعت نظرها له وبصدمه) : أنت
عبدالرحمن(يبتسم) : حصل خير مشكوره لأنك وصلتيها
سلوى(رفعت حاجبها وبعصبيه) : يعني تتغيبا علي وشايف بنت أختك مطنزه عندك
عبدالرحمن : والله مو قصدي انتي ما تركتي لي مجال
سلوى ماحبت اللي سواه ناظرته نظره عتاب وأخذت ملاك ونزلت لشقة البنات
عبدالرحمن(يجلس) : شلونك سموره
سمر : بخير
ألحان : إلا ليه ماقلت لنا أنك راجع اليوم
عبدالرحمن : والله حبيت أسويها مفاجئه لكم
سمر(تجلس بحضن جدتها) : جده ترى تلوى خانقت حمني اليوم
الأم : تلوى شنو
ألحان : سلوى يمه بنت خالد
الأم : عبدالرحمن أكيد زعلتها عارفتك وعارفه سوالفك
عبدالرحمن : والله يمه حبيت أمزح معها بس لما شفت سمر معها
مها(طلعت من الغرفه معصبه) : عبدالرحمن أيش سويت بسلوى
ألحان : علامك
مها : نجد تقول أنها جايه تبكي
الأم : منت صاحي
سعود (توه داخل مع زيد رجل ألحان) : من اللي مو صـ..... أوووووه عبدالرحمن هلا والله
عبدالرحمن(يسلم عليهم) : هلا بالأخو والنسيب
زيد : سلامة الأسفار
عبدالرحمن : الله يسلمك يارب
سعود(يحب راس أمه) : علامك معصبه
الأم : من فعايل أخوك تصدق فضحني عند أم أوراد
سعود : علامه لحق توه واصل
عبدالرحمن : يمه والله والله أمزح ماكان قصدي
زيد : ماتخلي طبعك من معارفك تمزح معها
عبدالرحمن : بنتك السبب وجه العنز
سمر : عنز
زيد : تعالي سموره يا وجهه القمر شوفي بابا يعملون المشاكل ويحطونها عليك
خلود(توها صاحيه وتفاجئت من شوفت عبدالرحمن حب حياتها وأبتسمت) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
خلود : شلونك عبدالرحمن
مها (في نفسها) : الحمد لله سخيييييييييييييييييفه
عبدالرحمن: بخير أنتي شلونك
خلود : زينه
مها(توقف) : يمه بروح للبنات ميخالف
الام : زين وأستسمحي لي من سلوى على(طقت راسه) سوات هالخبل
عبدالرحمن : يمه رجال أيش كبري 22سنه خاطه شواربي بوجهي خبل
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
ألحان : أعلان زواج صار
مها : انا رايحه باي
نزلت عند البنات توسع صدرها من القعده بروحها ونزلوا للصلاه بالحرم لأنهم قرروا الفجر يسافرون وأهن يتعشن تذكرت سلوى الأحجار ولأن المحل مو بعيد أستأذنت من أمها ونزلت وأهي راجعه شافت عبدالرحمن واقف يعمر سيجاره بس شافها طفاها
عبدالرحمن(قبل تدخل) : أسمحيلي آسف ماكان قصدي
سلوى : ......................
عبدالرحمن : سلوى
سلوى(تلف بعصبيه) : حدك مو لأني أعرف خواتك تطيح الميانه بينا كذا وتقول أسمي بسهوله ورجاء مو كل ما شفتني توقفني وتسولف معي
وأهي تبي تلف طاح الكيس منها وطاحت الأحجار ونزلت تلمها ونزل يساعدها حطتهن بالكيس وصعدت
عبدالرحمن(يبتسم وحط يده بجيبه وطلع الميداليه عليها أسمها أنتبه لها يوم كان يجمع معها وبدون لا تنتبه حطها في جيبه حب يخليها ذكرى عن اللحظات اللي جمعتهم
بعد ما وزعت الميداليات فتشت عن ميداليتها ما حصلتها
نجد(تبوسها) : شكرا تهبل
سلوى(أبتسمت) : العفو
نجد : علامك
سلوى : ميداليتي مو محصلتها
نجود : متأكده أنها موجوده
سلوى : أيه أنا عادتهن عدل كلنا ومها والحان
نجد : تحبين ننزل ندورها
سلوى(تطالع الساعه) : لا خلاص الوقت تأخر بغير وننام عندنا سفره الصبح
أما عند عبدالرحمن.......
عبدالرحمن(يرفع الميداليه ويتأملها واهو على سريره) : يا قوتك يا سلوى
سعود(دخل ولمح عبدالرحمن يخبي شئ) شنو خبيت
عبدالرحمن : ولا شئ
سعود(ينسدح على سريره) : أنا شفت مثلها مع ألحان ومها بروح أسألهن
عبدالرحمن : لا لا تعال تبي تفضحني
سعود : يله ورني
عبدالرحمن(يطلعها) : هذي ميداليه
سعود(أخذها) : هذي مكتوب عليها سلوى اهي عطتك أياها
عبدالرحمن(ياخذها منه ) : لا والله أخذتها من غيرما تعرف طاحت منها بس لا تقول تكفه
سعود : طيب ماتبي تنام
عبدالرحمن : بلا تصبح على خير
سعود : وأنت من أهله
عبدالرحمن(يحط الميداليه تحت مخدته بهمس) : تصبحين على خير يا قويه
سعود : أنطم ونام
عبدالرحمن : عفيه سمه حاط الراس وغاط الأذن عندي
سعود : كلك واحد لهذي الدرجه تتخيلها معك
عبدالرحمن (يبتسم) : تصبح على خير

÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
أما بالرياض.......
دخلت غرفتها ورمت نفسها على سريرها وحضنت وسادتها ودخلت رنا عليها
رنا : فرحانه لرجوعك
رشا : ياااااااااي مشتاقه لغرفتي
رنا : بناااااااااام مشتاقه نوم تعرفين أحلى شئ أبتعدت عن سليمانوه العفن
رشا : عارفه رنا سامي كثير حبوب
رنا : واااااااااااااااو أخيرا حسيتي فيه
رشا(بحيا ) : والله حاسه بس ابي أرد له حركة الجني بالأول
رنا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رشا : جب إلا ماما وين أنا عرفت أنها راده من فتره
رنا : يمكن بغرفتها او طالعه مع زوجها تعالي
دخلن الغرفه وأنصدمن من المنظر تمنن أنهن ماشافن أمهن بهذي الحاله والهيئه أبدا
رشا : يمه ي ي يمه
رنا(بصرخه) : يــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــه
أغمى عليها ونقلتها رشا للمستشفى وأتصلت بأبوها
الأب(بحزن) : رشا
رشا(ركضت له وحضنه وبكت) : يبه أمي ماتت ماااااااتت أمي راحت يبه آآآآآآآآآه
الأب : الله يرحمها أهدي يبه
رشا(يزيد صياحها) : بابا رنا بتروح مني رنا
الأب : رنا بخير بس أنصدمت راح تكون بخير لا تحاتين
سامي والعم : السلام عليكم
الاب : وعليكم السلام
سامي والعم : عظم الله أجركم
العم : الله يصبرك وأنا عمك
سامي(حزن لها وفي نفسه) : ياعمري كفي الدمع دموعك خناجر بقلبي ياودي لو اقدر اواسيك بضمك وبحضني تبكين لك محال آآآآآآآآآخ لو موافقه كان واسيتك الله يصبرك
العم : بلغتو زياد والعائله
الأب : لا خلوهم لين يوصلون ونقول لهم أنا بتكفل بالأجرائات خايف عليهم من الصدمه والسواقه بحاله نفسيه سيئه هذي بنتهم وامهم واختهم
سامي : الموته طبيعيه ولا جريمه
الأب : طبيعيه صار لها 5 أيام متوفيه ولا حد عرف بسبب القلب
العم : طيب شلون رنا
الأب : أعطوها مهدئات ونايمه بابا رشا تعالي نروح للبيت ترتاحين
رشا : لا لا رنا محتاجه لي
سامي : رنا بتكون بخير أنتي لازم ترتاحين
العم : سامي وصل رشا لبيت عمك
الأب : رشا انا عندها وعمك بعد روحي أرتاحي
رشا : بـ..
الأب : أششششش يله أنتي من وصلنا ماأرتحتي روحي
سامي يسوق ويدعي ربه ما يسوي حادث قلبه مع رشا يتمنى يقدر يواسيها
سامي : رشا
رشا(تمسح دموعها) : هلا
سامي : تعوذي من أبليس ما يجوز الدموع أدعي لها
رشا : هذي أمي تصدق سامي
سامي(فرح بتسولف معه تمنى ما يوصل) : شنو
رشا : مع أنها ما تجلس معنا ودوم مفتقدتها بس أمي غلاي(رجعت تصيح) أبي أرتمي بحضنها أبي أشكيلها لو ماتسمع لو تعترض أبيهاااااااااا آآآآآآآآآآآآآآه يايمه
سامي(ماأستحمل وقف جنب على الطريق وحضنها) : بس يا رشا أهدي
رشا : أبي أمي ليه تتركنا أنا بعدي محتاجه لها
سامي : أهدي ياقلب سامي أنا معك ماراح تحتاجين أحد أهدي
ضلت تبكي وأهو يهديها لين غفت من الهم والتعب رجع راسها على الكرسي وأتجه لبيت عمه مع أنه تمنى ما يتركها بروحها لما وصل
سامي : هلا زيد
زيد : هلا
سامي : نامت لا تصحيها
زيد(يبتسم) : ما بصحيها عارف الود ودك ما تخليني آخذها بس أصبر أختي راسها قوي بس حنونه عن أذنك بشيلها لغرفتها
سامي : أهتم فيها وطمني عليها
زيد : تامر

اليوم الثاني ......
صدمه للعائله يوم وصلوا لقوا أبو زياد موجود وعرفوا خبر وفاة سهام ورنا طلعت من المستشفى ورفضت تروح بيت أبوها وأتجهت لغرفت أمها وفتحت الباب
رنا : ماما ماما
رشا وأسيل وأمينه وسعاد والكل الكل دون الجده صعدوا
رنا : ماما وين
رشا(حطت اديهاعلى وجها تصيح) : ................
أمينه(تمسح دموعها) : رنا أهدي تعالي نروح لغرفتك ترتاحين
رنا : لا لا ماما كانت هنا(تاشر على مكان امها الأخير) أنا شفتها وين راحت
روابي : ليتنا ما طلعناها انا قلت تحتاج علاج
أسيل : رفضت وش نسوي
رنا : أششششششششش أسكتوا أبي أسمع صوتها ماما ما تتكلم بس دوم تهمس
رشا طلعت تركض لغرفتها ما قدرت تتحمل حال أختها وطلعت عايشه وبشاير وهيام معها
روابي : طيب وش رايك نوح لغرفتك لين تجي مو ماما دايم ماتحب أحد يدخل غرفتها بدون علمها
رنا(تحط يدها على فمها مثل الأطفال) : أوووووبس صح صح يله يله كلنا بره ماما ماتحب أحد يدخل بدون علمها
سعاد(تمسح دموعها) : صح يله نروح
رنا : أوكيه بس لا تقولون لها أنا دخلنا بتزعل وأنا مابيها تزعل لا تقولون
أسيل : ما بنقول (لفت لروابي) أنا خايفه عليها من طلعت ما بكت وأمس بس صرخت وطاحت
روابي : بنحاول تفرق لين تبكي تعالي
رنا(واهي تمشي شافت رشا تبكي بغرفتها دخلت) : رش رش ليه تبكين
رشا(طالعت لها) : ..............
رنا(تجلس قدامها على السرير) : لا تبكين ماما بتجي أنا أشوفها دايم ترجع متأخر بس أنا ما زعلت منها مع أنه غلط بس مسامحتها رشا بقولك سر لا تقولين لأحد
رشا (مو قادره تتكلم هزت راسها بنعم) : .................
رنا(لفت للكل ) : لا تسمعون سكروا أذانيكم يله يله
الكل حط أيده على أذنيه والدموع على خدودهم لحالها.....
رنا : ماما صدق تتأخر بس ما تنام لين تتأكد أنا نايمين تعرفين كانت(تأشر على خدها وجبينها) تبوسني هنا مره ثنيتن وثلاث كل يوم وأنتي مثلي تسوي ولا بس انا لا تقولين لها أني شفتها ماأبي أفقد بوساتها رشا بنام عندك تعبانه
رشا(تفتح لها أيديها) : تعالي
رنا(تضم أختها ) : بس أخاف ماما ماتعرف أني هنا وما تبوسني
رشا : أنا بقول لها نامي
رنا : طيب
الكل طلع وتركهن لوحدهن ..........
أنتشر خبر وفاة سهام وأقاموا لها عزا ببيت أخوها محسن ماحبوا رشا ورنا يعيشن اجواء الحزن خصوصا رنا اللي رافضه حقيقة موت أمها ودايم مع رشا مو قادره تتركها تقوم بالليل وتصرخ وتركض لغرفة أمها وتقول أنا شفتها كانت نايمه وتمثل شكل أمها كبف ماتت ويعطونها مهدئات وترجع تنام زياد ورشا حالتهم تقطع القلب وفاة أمهم وحالة أختهم وعدت 3 أيام العزا
زياد(صعد وشاف بالمجلس البنات جالسات) : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
روابي : الله يصبرك ويجعله خاتمة الأحزان
زياد : تسلمين
رنا : زياد
زياد(لف كانت وراه واقفه) : يا عيونه
رنا(ماسكه جلال أمها) وين ماما أبيها (تأشر على جبينها) تبوسني مثل كل ليله أنا أصحى بس ما أشوفها ليه
زياد : أمي ماتت ماراح ترجع
رنا : لا
زياد : إلا ماتت خلاص
رشا(توقف ) : زياد
بشاير(توقفها) : خليه لازم تصحى
رنا : أنت كذاب لأنك ماتحبها تقول ماتت
زياد : ماما ماتت ماتت ماتت ماتت
رنا(رفعت يدها وعطته كف طراااااااااخ) : ..............
الكل وقف مصدوم كيف .............
رنا(بدت دموعها تنزل من 3 ايام ما بكت) : زياد
زياد(ما زعل منها مقدر حالتها فتح لها ذراعيه) : تعالي
رنا (وضمت أخوها وتصيح) : مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامااااااااا اااااااااااااااااااا
الكل بكى صوتها يقطع القلب حتى زياد بكى ما أهتم أذا أحد شافه ........
القلب يحزن والمدامـع غزيـره
في جوفي ناراً من لهبها تبكيـت
والدار ظلما كانـت أمـي تنيـره
يايمه وينك من دونك خلا البيت
والدار ظلما كانـت أمـي تنيـره
يايمه وينك من دونك خلا البيت
قلبي تفطرعلـى الفرقاء المريـره
أمنت بالله وباأقـداره ترضيـت
الموت حقٍ وكلـن لـه مصيـره
وموت النبي قبلك يايمه تعزيـت
هذاجلالك وريحك فـي عبيـره
كل يوم أشمه ولاشفتـه تهنيـت
صوتك يايمـه يامحـلا أثيـره
حنانـك يمـه يخلينـي تدفيـت
يايمـه منهو أجيلـه وأستشيـره
يعدلني لاشفت الصواب وتنحيـت
يايمـه كلـن يناظرلـي بحيـره
من يوم رحتي وأنا اللي ماتواسيت
ياكم تعلم مـن معانـي غزيـره
يامنهل التعليم منـك تربيـت
ياكم تعلم مـن معانـي غزيـره
يامنهل التعليم منـك تربيـت
كم قصةٍقلتي وللماضـي نسيـره
ولاجيت عندك سواليفك تسليـت
اااه يايمـه لنظراتـي الإخيـره
مليـت كفـي تـراًب ثـم حثيـت
أبشـري يمـه بدعـوات كثيـره
كل ماذكرتك ولرحمـن صليـت
القلب يحزن والمدامـع غزيـره
في جوفي ناراً من لهبها تباكيـت
القلب يحزن والمدامـع غزيـره
في جوفي ناراً من لهبها تباكيـت
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
في بيت عبدالوهاب .......
طق باب غرفة وجدان...........
وجدان : أدخل
الأب(يبتسم) : وجداني مشغوله
وجدان(تبتسم) : لا يبه بس أذاكر بكره عندي أمتحان
الأب : حاب أتكلم معك شوي
وجدان : تفضل
الأب : متقدم لك واحد من أصل وفصل
وجدان : أنا
الأب : أيه سعود ولد مرزوق
وجدان : سعود سعود أخو ألحان جيران خاله زهره
الأب : أيه شاب زين وسألت عنه والكل يمدحه
وجدان : بس أنت ناسي عمتي سهام الله يرحمها
الأب : عمتك صار لها 3 شهور متوفيه ويايبه الحزن مايرجعها خلينا نفرح ونفرح الكل بعد شهور الحزن
وجدان : وانت أيش رايك
الأب : والولد ماعليه كلام ماشاء الله سمعته توزن ذهب
وجدان(بحيا) : اللي تشوفه
الأب : على بركت الله
طلع الأب وتركها بحيره كيف وافقت على سعود نست محمد بهذي السهوله ماحست إلا اللي يحضنها
وجدان : هلا
هيام : هلا أبارك لك تقولين هلا
وجدان : الله يبارك فيك الفال لك
هيام(تغمز لها) : من ألحين أخذ تفكيرك
وجدان : لا لا لا
هيام : علينا هههههههه
وجدان(تحرك القلم بأيدها) : هيومه تظنين تسرعت بالقبول
هيام(تجلس مقابل لها) : تسرعتي لا يكون للحين تحبينه
وجدان : آآآآآآآه يا هيام حاولت مو قادره
هيام : وجدان سعود ما ينعوض وأذا كنتي بتكونين معه بالجسد بس والروح مع محمد أقولك تسرعت واذا كنتي واثقه أنك ما بتخونينه بمشاعرك أقول لا
وجدان : لا مدري مدري
هيام : سمعي صلي صلاة الأستخاره وشوفي وش يصير
وجدان : حاضر


÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
شهد وبشاير قررن يزورن جدة بشاير دق تلفون شهد وجدان تتصل طلعت لمطبخ.......
شهد : حلفي ألف مبروك خلاص بكره انا ومناير نجيك تكونين قررتي باي
: ياولد
شهد : ياويلي وين اروح هذا عمر
تخبت ورا الثلاجه في فتحه دخلت وراها
عمر (دخل وأتجه للثلاجه وأبتسم) : ياربي تكون هالبطه ماكلت أكلنا اللي بالثلاجه
شهد(عصبت وفي نفسها) : بط الله جنبك يالمعصقل
عمر (أخذ صمونه جبن وعصير برتقال ) : والله ملي خلق أطلع بجلس هنا
هد(كتمت شهقتها) : شنو يجلس كيف أطلع وأنا بهذا اللبس لا غطا وقصير وعاري هذا وقتك
عمر : يم يم لا الحمد لله خلت لنا جبن وعصير
شهد : ....................
عمر : أممممممممممممم شهد
شهد : ..........................
عمر : يالبطه طلعي من ورا الثلاجه لا تسندين وتطيح
شهد(عصبت يعني عارف بوجودها) : بط الله جنب يعني عارف أني هنا
عمر : يس
شهد : طيب أستح على وجهك وأطلع خلني أطلع
عمر : بيتنا وين أطلع طلعي أنتي
شهد : تخسي
عمر : أجل بجلس طول اليوم عادي
شهد : عمروه أذلف لا أنادي بشاير والله لأعلم أبوي
عمر : أحسن علميه وعشان يسكت لسان الناس يزوجنياك
شهد : تهبا أنا آخذك
عمر : تف تف على وش زيني أهبل
شهد : صادق تهبل جاك هبل
عمر : أقول طلعي طلعي أنتي أساسا حلال أشوفك مو زوجتي
شهد(تخبط على الأرض بعصبيه) : كل تبن مجنونه آخذك لو مابقى رجاجيل على الأرض
عمر : دام ما تبين تجين أجي
شهد(تشهق) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ ياويلك لا تقرب
عمر : طيب ما بقرب
بشاير(تدخل) : خالي أنت هنا
عمر : لا هناك
بشاير : خخخخخخ سخيف
عمر : طالع على بنت أختي
بشاير : طيب ما شفت شهد
عمر : وووووووع البطه هنا وأنا أشوف البيت يهتز قلت الله يستر لا يكون زلزال صاب المملكه
بشاير : بط الله جنب العدو شهوده مافيه أحلى منها أنت لو تشوفها جسمها بسم الله عليها يهبل ضعفانه وحليانه
عمر(أبتسم وبخبث) : والله شوقتيني أشوفها
شهد(بقت تشهق وبسرعه حطت يدها على فمها وفي نفسها) : يسويها ياربي لا لا
بشاير : ومن يبي يسمح لك
عمر(بغرور) : مو ناطر أن أحد يسمح لي لو بغيت أشوفها بشوفها ألحين
بشاير : أقول بروح أشوفها وين راحت باي
عمر : باي شهد
شهد(قلبها يرقع طبول من الخوف) : ........................
عمر(أبتسم) : شهوده
شهد : ...................
عمر : أن مارديتي بجيك
شهد : لا لا لا نعم
عمر : أنعم الله عليك بشاير تقول أنك حليانه
شهد : وش دخلك
عمر : زوجتي
شهد : أذلف أنا آخذك الله لا يقوله
عمر : طيب بدق على أبوك
شهد(بخوف) : لييييييييييييييييييه
عمر : بخطبك أذا وافق بشوفك النظره الشرعيه من حقي
شهد : مو صاحي أنت كيف مدخلينك للعسكريه أنت خطر
عمر : خطر ولا مانع ولا دواس
شهد : خخخخخخخخخ سخيف عمر أطلع بطلع
عمر : أشوفك بالأول
شهد : حرام ما يجوز عمر(تغيرت نبرة صوتها كأنها بتصيح) أطلع
عمر(حن عليها) : طيب بطلع باي
عمر طلع بس وقف عند الشباك ولمحها يوم طلعت
عمر(يبتسم) : صدق حليانه ياويل قلبي على هالشهد أمووووووووووووت فيك بس ما بخليك أنتي لي
ههههههههههههههههههههه أحبك يالمجنونه أحبك ليتك تحسين
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
أما في بيت الجده .............
رشا : هلا سموي
سامي : ياعيني قمنا نتدلع وندلع
رشا(بحيا) : وأن ما دلعتك من أدلع
سامي : ياووووووويلي حرام عليك خفي
رشا : ههههههههههههههههههههه طيب طيب
سامي : أموت بالضحكه الله يخليها لي صاحبتها
رشا : ويخليك لي
سامي : رشا
رشا : هلا
سامي : اليوم أذا ماعندك اعتراض بكلم عمي بخطبك رسمي
رشا : ماعندي أعتراض
رنا(دخلت بسرعه) : رشا رشا
رشا : أوكيه سامي رنا عندي باي
سامي : أكلمك الليله باي
رنا(تغمز) : حركات وين كنا ووين صرنا
رشا(تبتسم) : صدقتي سامي بفترة وفاة أمي كان السند والونيس لي
رنا(تأشر على مخ رشا) : هذا كان يابس بس سامي لينه
رشا : أساسا سامي خذاه اليوم بيكلم أبوي بيخطبني رسمي
رنا : والله وناسه صارن بنات العائله وحده ورا الثانيه تنخطب
رشا : من بعد
رنا : عشان جذيه جيت لك أبشرك وجدان أنخطبت اليوم
رشا : والله لمن محمد
رنا : محمد لا لسعود أخو ألحان المحامي
رشا : ماشاء الله الله يهنيها يارب
رنا : آمين ويهنيك
رشا : والفال لك يارب
رنا : بحياتك

÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
عم خبر خطبت وجدان بالعائله وخبر خطبت رشا وتمت النظره الشرعيه لسعود حدد الملكه بعد أسبوع
كانن البنات طوال الأسبوع مشغولات تجهيز للملكه
الكل متجمع ببيت عبدالوهاب في يوم الملكه..........
أم أسيل : ألف مبروك ياأم فهد
أم فهد : الله يبارك فيك الفال لعيالك
لى فكره نسيت أقول لكم تهاني تغيرت 180 درجه مع الكل وأولهم زهره بعد وفاة سهام لاحظت الكل يترحم عليها بس ما يذكرونها لأنها الله يرحمها مبتعده عن الكل وتطالع الناس من فوق لتحت تهاني بعد شهر راحت لزهره وجلست معها تصفي النفوس وتتسامح منها على اللي سوته وما نست بشاير اللي فتحت لها قلبها ورحبت فيها زوجه لولدها وبنت رابعه مع هيام ووجدان واوراد بس الكل تغير إلا وحده(عرفتوها ^_^) طــــــــــــــيـــــــــــــــف
أم أسيل : بحضورك
أم فهد : تفضلي نتقهوى محد فيه
أم أسيل : يزيد فضلك
جلسن يسولفن وعلى الساعه 5 العائله كلها موجوده والبنات عند وجدان فوق يتكشخن
وجدان : الفال لكن
رشا : أنا عازمتكن بعد شهر
البنات : على شنو الملكه
رشا : زواجي من ولد عمي
هبام : زواج سيده
روابي : عرس بدون ملكه
رشا : لا قبل العرس بيوم بنملك بدون حفله الفال للعزاب
الكل : آمين
أسيل : إلا بشاير ما تلاحظين أنك أول وحده أنخطبت والظاهر آخر وحده تتزوج
بشاير(تكش على نفسها) : مالت حظي المنحوس
وجدان : كان سويناها ملكه بيوم واحد مع بعض
بشاير : مدري الكل سبقنا
أسيل(يدق جوالها) : ألو.. هلا ولغلا ... لا أحلف ما أصدق ههههههههههههه وبعدين ............ أوكيه باي
تصدقن شئ
البنات : شنوووووو
أسيل : فراس حلف ما يملك الشيخ لسعود على وجدان لين يملك له على بشاير ويحاولن ورافض أخذ كتاب الشيخ
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وجدان : الظاهر سمعنا
بشاير : مو صاحي ههههههههههههه زوجي أنهبل
هيام(ترد على جوالها) : ألو هلا بابا ........ أيه عندي لحظه........ بشاير بابا يبي يكلمك
بشاير(تاخذ الجوال) : ألو هلا عم ...... بخير جعلك بخير ........ هااااااه ...... وأبوي وش قال ....... لا مالي كلمه بعد أبوي ......... (بحيا) الله يبارك فيك مع السلامه
أسيل : كلووووووش ألف مبروك
رشا : سمعن اللولشه(زغروطه- يباب) تحت بلغوهن
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههه

أما بمجلس الرجاجيل .............
بعد واوقعت بشاير ووجدان باركوا لسعود وفراس
من اواسط المجلس تكلم رجل عمة سعود (أبو غاده زوجة حمد)
أبو صالح : يابو فهد طلبتك وأتمنى ماتردني
أبوفهد : ماعاش من يرد آمر يابو صالح
أبو صالح : والله هذا العشم فيك وأنا حاب أني أغتنم الفرصه في اليوم وأخطب منك درتكم المصونه أسيل لولدي البكر صالح وش قلت
عم السكوت المجلس وبعد فتره قطع الصمت حمد
حمد(وقف) : ياجماعة الخير لا هنت ياعم ولا هان عمي صالح ولا هنتو يا وجيه الخير بس بنت عمي أسيل محيره لي وأن شاء الله الملكه قريب والحضور معزومين
أبو فهد(يبتسم) : والله يابوصالح بنتي مثل ماقال حمد معطيه له
أبو صالح : والله والنعم بحمد ألف مبروك ياولدي
حمد : الله يبارك فيك
عبدالله (طلع من المجلس وطلع جواله) : ألو أسيل ........ طلعي لي بالحديقه الخلفيه ...... باي
فراس(يطلع وراه) : علامك
عبدالله : مافيه بس تعرف ألحين تبدا الأتصالات وخفت تعرف خصوصا أنه عزم على الملكه
فراس : خذني معك
أسيل(طلعت من المطبخ) هلا بالمعرس ألف مبروك والفال لك عبود
فراس(يسلم عليها) : الله يبارك فيك والفال لك
أسيل : هههههههههههه بعيد
عبدالله وفراس يتبادلون النظرات
أسيل : علامكم في شئ صار(تلف لفراس) ما أحب هذي النظره شفتها لما حمد ...(بخوف) لا تقول ملك حمد علي
عبدالله وفراس : هههههههههههههههههههههههه
أسيل(شوي تصيح) : لا عن جد تكفون
عبدالله : لا ماملك
أسيل(تاخذ نفس) : الحمد لله
عبدالله(يمسك يدها ويجلسها على الكراسي) : سمعي اليوم في واحد طلبك من أبوك
أسيل(ترجف) : لا تقول وافق
فراس : لا لأن حمد وقف وقال أنك محيره له وعزم الكل على الملكه قريب
أسيل(بصدمه) : شنوووووووو قرر وحدد كيفه
فراس : الكل عرف مافيه مفر
أسيل(بحزن) : قال متى يوم موتي
عبدالله(يرفع وجهها بأيده) : بعيد الشر عنك لا ماقال أظن قريب
فراس : أسيل حمد مو شرير لهذي الدرجه
عبدالله : تذكرين كلامي لك في جده تكفين لا تشمتين الناس فينا
أسيل(تبتسم غصب) : باركو لي شايلين الهم ليه أنا صار لي 3 شهور تأقلمت على الفكره ماني زعلانه
فراس وعبدالله : ألف مبروك
رجعوا للمجلس وأسيل رجعت للمعازيم دخلت وطاحت عينها بعين غاده وطيف اللي يطالعنها ويتهامسن أبتسمت وأجلست جنب جدتها وقالت لها أن حمد خطبها اليوم حبت تغيض طيف وغاده ماتدري ليه
الجده(بفرح) : لللوووووووووش ألف مبروك يمه
أسيل : الله يبارك فيك
أمينه : علامك يمه
الجده : باركوا لأسيل حمد خطبها من أبوها وأهو وافق وأهي موافقه بعد
الكل بارك لأسيل اللي تبتسم وتراقب غاده وطيف اللي لاحظت تغير ملامحهن يوم سمعن الخبر تضحك وأهي بداخلها نار وبراكين رهبه وخوف كانت ممتازه بدور الخجوله والحيا كاسيها أستأذنت وطلعت للحديقه وعايشه طلعت وراها
عايشه : أسيل
أسيل : آآآآآآآآه مخنوقه يا عايشه قدر علي وأنا اللي ظنيت أني بأمان
عايشه : أهدي هذا اللي قاسمه ربي
أسيل : الحمد لله عيوش تكفين رجعي معنا اليوم محتاجه لك
عايشه : أوكيه بقول لأحمد عاد أنتي عارفه من يوم حملت وأهم ما يحب يبتعد عني
أسيل : عنك ولا عن النونو محسن الصغيرون
عايشه : ينتظر 5 شهور تمر بفارغ الصبر
أسيل : يعني لازم تحملين بسرعه كان أنتظرتوا
عايشه : وأهو بكيفنا من الله
أسيل(تضمها) : الله يخليك لي
عايشه : ويخليك بروح أتصل عليه ثواني بس
أسيل جلست تفكر باللي صار خير ولا شئ قررت تصلي صلاة الاستخاره اذا لها خير أكيد بيتم واذا لها شر ببيعده الله
أما في مكان ثاني واقف معه...
أبو صالح (بخبث) : هاه وش رايك أعجبتك
حمد : أتقنت الدور يابو صالح خذ هذي 10 آلاف اللي وعدتك فيها
أبوصالح : مشكور يالنسيب
حمد : وألحين أذلف وأن قلت لأحد عارف حمد بن فهد أخفيك من الوجود
أبو صالح : أنا مسافر أصلا لو تعرف غاده وأمها بيذبحني
حمد : يكون أحسن
ألتفت يدخل البيت ولمح وحده يعرف زولها غاده بس وين رايحه قرر يلحقها
غاده(بدون نفس) : أنتي أسيل
أسيل(تعدل جلستها وتحط رجل على رجل) : نعم أنا خير
غاده(تطالع لها من فوق لتحت) : عاد مافيك زود عن الحريم
أسيل(بأبتسامة سخريه) : أجل أنتي عميه أنا الزود كله عندي
غاده : على شنو
أسيل : كفايه أن زوجك المصون حفا وراي لين خطبني يا شاطره مو مثلك
غاده(بعصبيه) : أيش فيني
أسيل(توقف وبغرور) : ركضتي وراه لين خذاك (تركتها وراحت)
غاده(زادت عصبيتها ومسكت يد أسيل ولفتها لها) : ماعاشت ولا كانت من تاخذ حمد مني
أسيل(تأشر على نفسها بغرور) : أنا خذيته وورقة زواجي بنفس اليوم تكون ورقة طلاقك
غاده(رفعت يدها بتعطيها كف) : يالحقيـ...
حمد(مسك يدها وبعصبيه) : حدك
أسيل وغاده : حمد
أسيل حبت تختفي وتبتعد لأنها مو متغطيه ومكان يجمعها بحمد وغاده يرعب وتوها تبي تتحرك حمد أسرع منها ومسك يدها
أسيل (بخوف) : ح ح ح ح حمد
حمد(بعصبيه) :....................



÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
أنـــــــتـــــــــــهـــــــــــى الــــــــــــــبـــــــــ 23 ـــــــــــــــــارت

÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
*هل سيكون هذا اللقاء الأخير بين سلوى و عبدالرحمن أم يتجدد ؟؟؟؟؟؟؟!!!!
** هل سيستمر حب خلود لعبدالرحمن و يكون حب من الطرفين ؟؟؟؟!!!!
**** عبدالله و روابي هل سيكون لرؤيه الشرعيه تأثير عليهما ^_* ؟؟؟؟؟؟
***** هل حب عمر لشهد من طرف واحد؟؟؟؟!!
****** هل دخول سعود لحياة وجدان بدايه لخروج محمد من حياتها ؟؟؟؟؟
******* هل ستتم ملكة رشا وسامي على خير أو..........!!!!!؟؟؟؟؟
******* لقاء حمد أسيل وغاده ماذا سيحدث!!!!!!
******** ماذا يخطط حمد لأسيل ؟؟؟
* مــــــــــــــــــــــ *ســيـــحــدث* ـــــــــــــــــــــاذا *

في البارت القادم من أحداث



 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 02:37 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الـــــــــــــــــــــــــــــــــــبــــــــــــ ــــــ 24 ــــارت
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
أسيل حبت تختفي وتبتعد لأنها مو متغطيه ومكان يجمعها بحمد وغاده يرعب وتوها تبي تتحرك حمد أسرع منها ومسك يدها
أسيل (بخوف) : ح ح ح ح حمد
حمد(بعصبيه) : غاده
غاده(بدلع) : ياعيون غاده
حمد : شنو جابك هنا
غاده : ملكة ولد خالي ليه ما احضر
أسيل : طيب وش دخلني انا حلو مشاكلكم بروحكم هذي زوجتك
حمد(بسخريه) : وأنتي زوجتي
أسيل(تصر على ضروسها تخفي عصبيتها) : توني ما صرت هد أيدي وتفاهم مع زوجتك
حمد(لف لغاده) : تقصدين هذي
أسيل(بأستهزاء) : أعتقد هنادي بجده ومنى بالشرقيه ما فيه إلا غاده بالرياض
حمد(يطالع غاده) : أنتي طالق
غاده وأسيل أنصدمن بكل سهوله يطلق
غاده (بصدمه ودموع) : حمد
حمد(بعصبيه) : جب ولا كلمه ولو رفعتي يدك مره ثانيه على زوجتي لأذبحك فاهمه وألحين تقلعي والشقه من بكره فاضيه
غاده طلعت تركض ومقهوره ومطعونه بكبريائها كأنثى وتحس بأهانه
أسيل(اللي مو مستوعبه اللي صار تحاول تفك يدها) : أنا أنا
حمد(يبتسم) : شفيك ترتعشين كذ
أسيل : أتركني لو سمحت شكلنا غلط وأنا مو متعجبه أقصد مو متحجبه
حمد : أنتي بحكم زوجتي كلها أيام وبس
أسيل : حمد خلني
حمد(يبتسم ويهمس بأذنها) : بس ألحين بعدها أنتي ملكي فاهمه
أسيل ماصدقت تركها ركضت للبيت وأهي ترتعش من الخوف لأول مره تخاف منه لهذي الدرجه يمكن لأنه صار واقع أرتباطها فيه بعد ليله سعيده رجعوا للبيت وعايشه معهم صلت أسيل صلاة الأستخاره وأهي تدعي ما ترتبط بحمد وناموا يخططون للتجهيز للملكه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
اليوم الثاني
بيت أسيل على طاولة الأكل
أسيل سرحانه وتحرك الشوكه بصحنها وسرحانه
الأب : أسيل
أسيل(ترفع راسها) : هلا الغالي
الأب : عبدالله خبرني أنه قال لك عن حمد
أسيل : أيه يبه وسو اللي تشوفه صح
الأب : أنا خفت تزعلين
أسيل : حمد ولد عمي يبه
الأم(بفرح) : الله يكملك بعقلك ألف مبروك
أسيل : الله يبارك فيك يمه
الكل هنوها وبارك لها
أسيل : يبه لو سمحت أنا عندي شرطين أذا نفذهن بوافق
عبدالله : أسيل عيب تتشرطين هذا ولد عمك
أسيل : من حقي أضمن مستقبلي مع حمد
الأب : قولي
أسيل : أول شرط ينكتب بعقد الزواج ممنوع يتزوج علي واذا تزوج يحق لي الطلاق والثاني يطلق حريمه اللي على ذمته ما أحب الضراير
الأب(يبتسم) : هذا بس شروطك يبه هذا من حقك أنا نفسي ما أرضى ياخذ على بنتي حتى لو ولد أخوي
أسيل : شئ ثاني
الأم : شنو بعد
أسيل : ما فيه حفلة ملكه نملك وبس وأعتقد أهو شايفني وعارفني ماله داعي نظره الشرعيه
نجد : لا أسيل شنو مافيه حفله
الأم : ليه تحرمينا من الفرحه
أسيل(توقف) : ما أبي أشوفه أنا بغرفتي أسمحولي
عايشه : يبه أسيل من حقها تتشرط عليه بس الحفله لا توافقها لازم الحفله
عبدالله : وأنا بعد مثل عايشه لازم تجلس معه وإهي ماخذه فكره عنه لازم تغير نظرتها له
الأم : بنتي لهي بايره ولا ناقصه ما نسوي لها حفله لا تطيعها
الأب(يوقف) : أنا رايح لها بس أذا ما رضت الكل يحترم رغبتها
الكل : مواااااااافقيييييين
أسيل كانت تصيح ويوم حست بأبوها يدخل مسحت دموعها
الأب : أسيل علامك تصيحين
أسيل : ............
الأب : ياقلبي أذا ماتبينه خلاص ولا همني أحد سواك
أسيل(تبتسم) : لا يالغالي أنا خايفه بس من هالخطوه المقبله عليها بس
الاب : طيب تحت زعلانين يبون حفله مسوين أضراب
أسيل : هههههههههههههههه خلهم يفكون الأضراب و لخاطر جيتك لي موافقه على الحفله
الكل (كان يتسمع) : هيييييييييييييييييييييييييييييييييييه
الأب وأسيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الأب(يحب راسها) : الله يهنيك يا بنتي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في مجلس محسن
مشعل : يا قوها شف
راشد : هههههههههههه تهددك قل لها أنك هكر وبترسل فيروس على جهازها
مشعل : يهب تقول ما همها
راشد : لاااااااا كملت دخلت أم العيون الحلوه
جراح : لا أنا بطلع هذي تحشرنا لا
راشد : والله ما أطلع تخسي خلنا نذب عليها لين تعرف حجمها
مشعل : لحظه جتني خاص هههههههههههههههههههه
جراح : علامك
محمد : لا مشعل هذي عرفتك
مشعل :اذا خلها تولي لحظه برد عليها
مشعل(القناص الألماسي) : خير
أم العيون الحلوه : مشعل صح
القناص : صح واذا
أم العيون الحلوه : أنت ما تعرف تسكت لازم نكسر راسك كل مره
القناص : تخسين ما عاشت ولا كانت اللي تكسر راسي
أم العيون الحلوه : أقول أطلع بكرامتك لا أطلعك غصب
القناص : أقلبي وجهك لحظه أنتي شنب مو بنت
أم العيون الحلوه : ههههههههههههههههه ضحكتني
القناص : لا بشري أمج
أم العيون الحلوه : ..............................
جراح : سكتت
راشد : مشعل ليه قلت لها بشري أمج
مشعل : وأذا
راشد : أهي يتيمه الكل يعرف
مشعل : يوووووووه لحظه
القناص : أم العيون العذر مو قصدي الله يرحمها
أم العيون الحلوه : .................
محمد : طلعت
مشعل : راشد طلبتك الفزعه
راشد : جاك ماطلبت آمر
مشعل : قل لريومه أبي رقمها
راشد(عصب) : أذلف
مشعل : ياغبي مو ريومه أم العيون الحلوه هذيك الخبله لك
راشد : وش عرفك أنه عندها
مشعل : مو صاحبتها
راشد : زييييييييييين لحظه
ريومه : هلا كايدهم آمر
كايدهم(راشد) : قلبووو أم العيون طلعت زعلانه من القناص وكسر خاطري يبي يعتذر لها
ريومه : والمطلوب
كايدهم : رقمها
ريومه : يؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ قويه
كايدهم : حبيبتي عمري طلبتك
ريومه : خاطرك غالي بس أيميلها ممكن الرقم نو ويه لا تحاول
مشعل : موافق خلها تعطيك أياه
كايدهم : أوكيه يله
مشعل(بعد ماأخذ الأيميل سجله ) : برسل لها بطاقة أعتذار
جراح : أيه شفت اللي سويتها ذاك اليوم حلوه أرسلها
محمد : والله ما أظن ترد البنت عندها كبرياء وعزة نفس
مشعل : طيييييييييييييييير هذي حركات تسويها تمووووووووت وتكلم مشعل محسن الـ....
جراح : راشد ما تسمع خويك وش يقول
محمد : الحبيب مو معك مع ريومه بالله وين أتفقتو تلتقون
راشد(يلف لمشعل ) : مشعل لو خليتك تشوف أم العيون الحلوه وش تعطيني
مشعل(ينط جنبه) : لك اللي تبي
راشد : أعزم ريومه على العشاء وتدفع انت هاه وش قلت
مشعل : موافق يله حدد وعلي كل شئ
كايدهم : ريومه ما اشتقتي لي
ريومه : موووووووووت من أسبوع
كايدهم : خلاص بكره بقابلك جايب لك هديه روعه
ريومه : والله خلاص وين
كايدهم : مطعم (.....) الساعه 7 بس لازم تجيبين أم العيون الحلوه
ريومه : لييييييييييه
كايدهم : ليه العصبيه أنا أقصد أن القناص ناشب لي بشبكهم مع بعض وناخذ حريتنا
ريومه : هاه
كايدهم : قلبووو تراه يهددني ماراح أشوفك أذا ما شاف أم العيون الحلوه
ريومه : خلاص بجيبها
مشعل(بفرح) : هيااااااااااااااااااااااااااااااه
جراح : حلوه أنت ريومه وأهو أم العيون وأنا
محمد : معي بكره بعشيك على حسابي
جراح(يطالع لمحمد ومشعل وراشد) : مع أن وجيهن أحلى بس على حسابك موافق
محمد : أكوووووووووووووووول
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
اليوم الثاني ........

نجد : ههههههههههههه طيب بغسل أيدي وأجي
سلوى : لا تتأخرين بنطلب يجيبون حلى على ما تجين
نجد : أوكيه
طلعت نجد متجهه للحمامات(وأنتو بكرامه) تغسل أيديها وصدمت بواحد
نجد : أأأأأأأأأأأأأخ أعمى
راشد(بصدمه) : نجد
نجد(رفعت النظر راشد ومعه بنت) : راشد
راشد(أرتبك) : هلا وش جابك للمطعم ومع من
نجد(تكتف أيديها وتحاول تضبط أعصابها) : مع البنات ماعرفتني بالأخت
ريم : هاي أنا ريم رشودي من هذي
نجد(تطالع لها من فوق لتحت) : هايات أنا غيرفريند السابقه
راشد : نجد
ريم(تضربه مع كتفه بعصبيه) : وتقول ما تعرف بنات
نجد : لا لا تونا لنا يومين زعلت عليه شفته مع وحده بس أهو وعدني يراضيني رشوووووووودي أهون عليك
راشد : نجيد سكتي ريم تضحك عليك هذي أختي
نجد : لا لا كل مره يكذب أول مره تعرفت عليه شفت معه وحده تصدقين قال أمي يهب يا كذبه
ريم(بدت تصيح) : أكرهك صدقتك وجبت معي منى عشان ولد عمك الأثنين مثل بعض لا تتصل بذبحك
ريم طلعت تبكي وراشد لف بعصبيه
راشد : الغير فريند هااااااااه
نجد : ..............
مشعل(جاه مانتبه لنجد المتغطيه بعصبيه) : رشيدوه يالغبي ليه تزعل ريم
راشد (بعصبيه) : مالي دخل
مشعل(يقاطعه) : أحلف دافع لك ثمن العشاء عشان أخذ راحتي مع منى تخرب علي يوم مليت بطنك
نجد(من وراه كاتمه غيضها ربتت على كتفه بخفه) : أحم أحم
مشعل(لف بعصبيه) : خير
نجد(رفعت نظرها له وتصر على ضروسها) : أنا زعلتها عندك شئ
مشعل(بعصبيه) : ومن أنتــ.......(بصدمه) ن ن ن ن ن نجد
نجد : أيه تبي اراضي منى لك وريم له وش رايكم تعطوني الأرقام
مشعل : نجد أنـ...(تلعثم)
نجد(تاخذ نفس تخفي عصبيتها وتلف عنهم) : بالطقاق
مشعل : راشد
راشد : خلاص طحنا من عينها
مشعل : بس أنا ضيعتها ياليتني ماجيت
راشد : مشـ..
مشعل طلع ماقدر يبقى تمنى كل الناس تشوفه وتعرف عن علاقاته ولا نجد البنت اللي تمناها من شافها البنت اللي يوم عرف أنها بنت عمه كان بيطير من الوناسه تمناها حلم كل اللي صار حلم بس صحاه صوت هرن السياره
راشد(يمسكه ) : مشعل علامك
مشعل(أنتبه أنه كان بيقطع الشارع) : أنا شنو صار
راشد : أهدى ياخوي تعال نروح البيت
مشعل(بصدمه) : أيه البيت صح
نجود : نجوده فيك شئ
نجد(حزن) : لا شوي راسي مصدع
رنا : تحبين نقوم
نجد : ياليت معليه بنات
سلوى : أفاااااااا وكم نجد عندنا خليني أتصل بالسايق يجينا
رنا : اوكيه يله ننزل على ما يجي
نزلن البنات ونجد كل تفكيرها باللي حصل
نجود : هذا راشد ومشعل
نجد(رفعت النظر) : هاه
نجود : سلوى لا تتصلين بنخليهم يوصلونا
نجد : لا لا
رنا : بسم الله عليك ليه
سلوى : معليه بنات كاهو السايق مانبي نعطلهم
نجد(في نفسها) : الحمد لله ماراح أقدر امسك أعصابي قدامهم خساره يامشعل هديت باللي سويته كل حصون الحب محيت حلم وشتته قبل يطلع للنور خلاص ما فيه صدق ضنيتك غير كل الرجال نسيت انك مثلهم الخيانه بدمكم أساسكم الغدر والخديعه مكارين مالك أمل ولا مكان أنتهينا قبل نبدي
ما صدقت وصلت للبيت حطت راسها ونامت من التعب ومشعل جفاه النوم من الموقف اللي حصل قدام نجد

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد أسبوع .............
عايشه(تدخل) : بسم الله ماشاء الله وش كل هذا الزين
أسيل(تتنهد) : آآآآآآه خلاص صرت واقع لحمد حرم حمد بن فهد
عايشه : طيب يله الكل ينتظر تحت
أسيل(تلبس نظارتها) : يله
عايشه(متفاجئه) : ليه النظاره
أسيل : لحد يعترض ماشوف
عايشه : كان لبستي عدسات
أسيل : نسيت وألحين مقدر ألبسهن أخرب المكياج
عايشه : مافيه حل
أسيل : إلا أجلس وما انزل
عايشه : لا لا لا راضين لبسيهن يله ننزل
نزلت واللولشه
لللووووووووووووووووش كلووووش لللووووووووووش
على أغنية
(( .. ماكنك))
ماكنك الا واذكر الله واكبر
مخلوق بكيفك وذوقك وخاطرك
كني بسحر في عيونك يدبر
من شافها قام يتعوذ من الشرك
انا اشهد إنك اطعم الخلق سكر
هذا وانا ماذقت في يوم سكرك
نوب تطول بعيني ونوب تكبر
نوب تحط بخاطري شي واشكرك
إنت البعيد اللي له الدرب يقصر
بلقاك والا لاخر العمر بنطرك
تغيب قاصد أو تجلي وتظهر
أولك في بالي وفي قلبي آخرك

الورد ينثر عليها كانت المفاجئه لها أن عبدالله وفراس طبعا بمساعدة مدام فراس أحم أحم متفقين تنزل أسيل من الدرج ويدخل حمد من الباب ويتلاقون بآخر الدرج حمد مد يده لها وماحبت تسوي مشاكل مدت يدها له وباسها بحنيه أسيل أتفاجئت وأنحرجت والكل أعجب بالرومنسيه جلسوا على الكوشه وصوروا وبعدها تحجبت أسيل ودخلوا عمامها وعيال عمامها وباركوا لهم وبعد ما طلعوا بقى عبدالله وفراس و راشد و فهد اللي ناذرين أذا تزوج حمد وأسيل يرقصون تلطموا وشغلوا
أغنية (( هلي ))

هلي لاتحرموني منه
هلي لاتبعدوني عنه
مثل ماهو قطعه مني
انا تراني قطعه منه
تحبه؟
اموت انا اذوب انا ادوخ انا والله وميت فيه
تحبه؟
وعقلي وقلبي وروحي ياعلني مابكيه
هلي الله يسامحكم
إذا ماكان عاجبكم
هلي تكفون طالبكم
احس بشوفه الجنه
هلي تكفون خلوني
معاه ولا تلوموني
هلي ماريد انا غيرهـ
ولا يغني احد عنه
حشا ماكنت له جاحد
ولا حب من طرف واحد
شكيت لراشد الماجد
بسبايبكم هلي غناء

بعد ما أنتهت الأغنيه طلعوا الشباب
حمد(مسك يدها وسحبت أيدها تنرفز وبهمس) : هين يا أسيلوه
أسيل(بهمس) : أسيلوه بعينك
حمد : لا طلع صوتك ألحين
أسيل : لا تفهم من سكوتي خوف أحترام للموجودين وبعدين شيل قناع المحب والفرحان بعرسه ترى مو أول مره تعرس
حمد(يحاول يمسك أعصابه هي الوحيده اللي كاشفته) : طيب ليه لابسه هالنظاره شيليها
أسيل : عاجبتني وبعدين ماشيه مع الفستان
حمد(يطالع لها وبخبث) : عاد الفستان روووووعه
أسيل(بعصبيه) : شيل عينك لا تطيح من محلها
حمد(يبتسم) : حلالي
أسيل(أنحرجت) : ....................
أم أسيل : ألف مبروك ياعيالي
أسيل وحمد : الله يبارك فيك
أم أسيل(تهمس لأسيل) : راح تدخلون المجلس ما أبي مشاكل
أسيل(بهمس) : لوحدنا
أم أسيل : أجل أجيب أبوك أيه بروحكم
أسيل(بهمس وعصبيه) : لا لا ما أتفقنا أنت قلتي بس للكوشه
حمد(سمعها وحب يعصبيها) : خير خاله
أسيل(لفت له) : مالك شغل
أم أسيل(تصر على ضروسها) : أستحي هذا زوجك
أسيل(شوي وتصيح) : يمه
أم أسيل(بصوت عالي) : يمه حمد دخلوا لغرفة المجلس لولشن يا حريم عساه فال لعيالكن
لوووووولوووووووووووش لوووووشلوووووووووش
أسيل اللي ماقدرت تقول شئ أمها حطتها قدام الأمر الواقع وقفت ودخلت الغرفه وجلست بعيد نه
حمد : ليه جالسه بعيد ماتبين تجلسين جنبي
أسيل(تكتف وتحط رجل على رجل) : فهمتها بروحك
حمد(يبتسم) : أجرب أنا
أسيل : يمكن
حمد(يوقف) : تحبين تتأكدين
أسيل(بخوف توقف) : خلك محلك مولازم أتأكد
حمد(يقرب) : لا ماتهونين علي أخاف غشوك بالمعرس
أسيل(حاولت تطلع بس أهو أسرع مسك يدها) : حمد هدني
حمد(رفع يده وأخذ النظاره وحطها بجيبه وابتسم) : كذا أحلى
أسيل : رجعها ماشوف
حمد : أحسن
أسيل : طيب خلني لا أصارخ
حمد(يقرب منها لين لزقت بالباب واهو تقريبا لازق فيها) وتهددين أنا حمد زوجك
أسيل(بخوف وأرتباك من قربه) : أيه زوج مجبوره عليه أكررهك
حمد(بخبث) : أهم أجبروك علي لا تخليني أجبرك على شئ ما تبينه
أسيل : وخر شنو ماصدقت
حمد(يمسك يدها ويجلسها بجنبه ويحط يده من وراها) : قعدي هنا
أسيل(تحاول توخر يده) : طيب وخر شنو ماصدقت جريء أستح
حمد : جريء على زوجتي(يبتسم ويغمز بخبث) الجريء مخليها لوقت ثاني ماطلعتها
أسيل(توقف وبعصبيه) : زودتها أنا بروح
حمد(يمسك يدها ويجلسها) : قعدي لا أعطيك كف يعدل حنوكك(فكها)
أسيل(بعصبيه) : تخسي تعطيني كف
حمد(عصب ومسك فكها بأيده) : أنا تتعدلين بالكلام معي فاهمه أنا زوجك ألحين
أسيل : فاهمه أتركني
حمد : أيه تعدلي متى تحبين يكون العرس
أسيل(تطالع له بنص عين) : بعد 20 سنه يكون أحسن
حمد(بعصبيه) : الحق علي أسألك يا أم عيون
أسيل(عصبت) : مغرووووووووور
حمد وقف والشر يتطاير من عيونه بس أسيل أسرع منه وطلعت من الغرفه وأهو ميت ضحك عليها
ههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(دخلت ورمت نفسها على سريرها تصيح) : غبيه غبيه لييييييييييييييييييييييه وافقت أنا اللي بطيح فيها آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه لو يرجع الزمن والله ما آخذك نامت من التعب والتفكير والبكي
أما بغرفة التوأم
نجد(تدخل) : ياااااااااااااااي كانت ليلــ... نجود علامك ليه تصيحين
نجود(تصيح) : زياد راح يتزوج يا نجد
نجد(جلست بصدمه) : يتزوج وأنتي وحبك من قال لك هذا الكلام
نجود : بنت عمع غيداء العروس
نجد : أهدي أهدي زياد يحبك وأنتي عارفه
نجود(تقاطعها ويزيد صياحها) : زياد مغصوب عليها رافضها بسببي وأبوه غضبان عليه وحالف ليتبرأ منه
آآآآآآآآآآآآآآآآه يانجد زياد بيروح مني
نجد(بعصبيه) : أيش هالأب اللي ما يدو مصلحة عياله
نجود(تحط وجها بين أيديها ) : نجد أهو بين نارين بيني وبين أبوه وش أسوي
نجد(تضمها وتمسك بحنيه على ظهرها) : أهو يحبك ماراح يتخلى عنك
نجود : ما أبيه يتعذب بينا أنا لازم أبعد
نجد(تحط يدها على فم نجود) : لا لا تقولينها زياد يحبك
نجود(توخر يد نجد وتشهق من الصياح) : مجبوره مجبوره
نامت نجود بعد صياح وأهي أتخذت قرار ما ترجع فيه بتضحي عشان زياد ما يتعب
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
يوم الجمعه كالعاده
بيت الجده.........
تتمشى بالحديقه رايحه وجايه وتحرك الجوال بأيدها لمحته جاي سوت نفسها تسولف وعطته ظهرها
نجود : ههههههههههههههههههههههههههههه
زياد (أبتسم) : فديتها هذي نجود
نجود(بدلع) : لا سلوم أحبك ياعمري
زياد(منصدم) : سلوم أحبك
نجود(حسته وقف معناها نجحت) : هههههههههه والله محد بقلبي غيرك(تقولها وتقصد فيها زياد وقلبها ينعصر ألم من اللي تسويه)
أحبك أحبك
زياد(بدا يعصب) : أحبك
نجود : أمممممممم تخطبني موافقه
زياد(أنصدم) : موافقه وأنا وحبي لها
نجود : لا لا لا تحاتي محد بقلبي غيرك أنا حبيبي وما آخذ غيرك
زياد : وأنا اللي بغيت أخسر أبوي عشانها
نجود : أموااااااااااااااااااح باي قلبو
زياد(بعصبيه) : نجوووووووووووود
نجود(سوت نفها تخرعت ولفت له) : زياد من متى أنت هنا
زياد : من بداية المكالمه طايحه حب وغزل وأمواااااااااااح من تكلمين
نجود(بغرور) : وش دخلك
زياد (يمسك يدها بعصبيه) : وش دخلني أنا زياد حبيبك
نجود : حبيبي من متى أنا أحبك أنت فاهم غلط
زياد : وتصرفاتك معي
نجود : أنا أتصرف مع الكل عادي
زياد(بعصبيه) : ومن سلوم اللي تكلمينه
نجود : وليه تسأل وش دخلك مه هذا بريحك زوج المستقبل قريب بعزمك على عرسنا وبعدين عادي أكلمه أيش خصك
زياد(رفع يده وطراااااااااخ) : عاااااااااادي يا خساره يا نجود وأنا بعد عازمك على عرسي من بنت عمي
نجود حطت يدها على خدها وأهي تشوفه يرجع للمجلس وبكت مو من ألم الكف من ألم كلامه
نجد(من وراها) : خلاص أرتحتي نفذتي اللي تبين ليه سويتي كذا
نجود(تضم نجد وتصيح) : كذا يرتاح أهو خلاص كرهني
نجد : ليه خليتيه ياخذ فكره سيئه عنك
نجود : يفتكر أخونه وما أفكر فيه ينساني ويطيع أبوه ويكرهني ولا يفكر فيني بس بغيداء
نجد : خساره كل هذا الحب ينتهي وأهو أعمى الغيره أعمته أن مستحيل نجود بنت عمه تكلم غرب
نجود : المهم يكون مرتاح وبخير
نجد : مسحي دموعك وخلينا ندخل
دخلت نجد ونجود وما جسن برنا اللي سمعت كل شئ دار بينهن
حقيقه زياد أتصل على أبوه وبلغه أنه موافق على بنت عمه بس طلب الملكه بعد رمضان بشهرين
حمد حاول يكلم أسيل اللي رافضه مكالماته وهذا عصبه ونرفزه علاقة فراس وبشاير بزدياد وحب
زياد اللي يتحاشا النظر لنجود كل ماشافها
رشا اللي باقي أسبوع على عرسها والكل يستعد له
رنا اللي محتاره تقول لأخوها ولا تسكت أستسلمت للواقع وسكتت

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت محسن...........
ترفه(تقعد جنب خالد على السرير) : حبيبي
خالد : عيونه
ترفه : تسلم عيونك حنا لنا 6شهور متزوجين صح
خالد : أيه
ترفه : وما حملت وأنا حابه أكون أم
خالد : والمطلوب
ترفه : بسوي فحوصات أذا ماكان عندك مانع
خالد(بعد صمت وبحزن) : لا تتعبين نفسك
ترفه : خالد
خالد(يلف عنها ويعطيها ظهره) : أنا فحصت والسبب مني
ترفه(بصدمه) : منك ليه ما قلت لي ساكت كل هذا الوقت
خالد : خفت تتركيني أذا عرفتي
ترفه(تهمس بأذنه) : أحبك كيف أتركك
خالد(يلف لها) : يعني
ترفه : يعني الأنجاب من الله أنا راضيه بحكمه بس عتبانه عليك ما صارحتني ليه
خالد(يضمها ) : أنا عارف أن المرأه تتمنى طفل في حياتها ويفرحها
ترفه(تبتسم) : من قال ماعندي طفل لا وطفل كبير بعد
خالد : هههههههههههههه(يأشر على نفسه) أنا تقصدين
ترفه : يا قلب ترفه
خالد وترفه : ههههههههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
تم فرح رشا وسامي الكل شهد لها بالجمال رغم بساطتها الكل كان حولها لين سافرت مع زوجها لباريس
أسيل اللي كانت تتأمل فرحت سامي ورشا هل ممكن تكون أهي تحس بهذي الفرحه مع حمد
فراس حدد زفافه ثاني أيام العيد وحب يسويه بالمزرعه كتغيير وأختلاف بعدها يطلعون للفندق يومين ويسافرون لبريطانيا لأسبوعين

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

أول أيام رمضان..........
الجده دعت العائله للأفطار مثل كل سنه أول يوم في بيتها بعد الأفطار طلعوا للخيمه بالحديقه لأن الجو بارد وحلو والكل جلس حول النار
حمد(دخل وسلم وجلس جنب أسيل وبهمس) : شلونك أم العيون
أسيل(حست بأحراج والعيون صوبها وعصبت من طنازته) : مافيه أماكن قلن يعني تجلس جنبي
حمد : ألحين أنا وين جالس جنب زوجتي صبيلي قهوه
أسيل : مالك يدين كاهي قدامك
حمد(يبتسم ويصر على ضروسه) : صبي قهوه ومدي حلى لا أخليها تسلم على راسك فاهمه
أسيل : زييييييييييييييييين
أسيل(تصب له وبدون نفس تبتسم) : تفضل
حمد : شكرا شكلي بقدم العرس يعجبني الدلال
أسيل(لفت له بخوف) : العرس حددته
حمد : فرحانه صح أكيد تبين تكونين بقربي
أسيل(تصد عنه) : لا يالواثق
فراس : ياماشاء الله على الحب ياعيني على اللي تصب قهوه وتقدم له حلى والوجه الحسن مو أنا مو دارين عني
محمد(يصب له قهوه ويمد له الحلى) : تفضل يالغالي
فراس : الله يقطع هالوجه أنا أقول الوجه الحسن مو القبيح
محمد(يغمز له) : ياراجل تراها تشبهني
فراس(يطالع لبشاير ويبتسم) : تخسي أهي الجمال كله ما مثلها مثيل
بشاير(أستحت ووقفت) : أسمحولي
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده : أنت ما تجوز عن سوالفك ليه تحرجها يله قم خلها ترجع
فراس : حاضر ياجده(بنفسه) هذا اللي أبيه
أسيل(ترد على جوالها) : ألو .. هلا بالغالي
حمد(حس بالغيره وهمس لها) : محد غالي غيري فاهمه
أسيل(حبت تغيظه ) : هلا بعمري وحياتي ونور عيون أسيل
حمد(عصب وبهمس) : أسيلووووووووه ووجع أيش قلت لك
أسيل(تسكر الجوال بأيدها وتهمس له) : أخوووووووووي
حمد(يخزها) : ولو أبوك فاهمه
أسيل(تهز راسها لا وطلعت من الخيمه) : قول يالغالي أسمعك
حمد(بقمة العصبيه وفي نفسه) : هين مايلين راسك حتى وأنا زوجك بس ليه أغير لا لا لا يكون لا أهدى ياحمد أنت مقرر مافيه حب فتره وتفترقون
أسيل(رجعت وحبت راس جدتها) : جده عبدالله يسلم عليك وأسمحي لي بطلع مع عبدالله
الجده : سلمي عليه
أسيل : يوصل الله يسلمك يارب
طلعت أسيل وطلع حمد وراها........
أسيل(أخذت عبايتها وشنطتها وعند الباب شافت حمد واقف
حمد : وين رايحه
أسيل : أيش دخلك
حمد(بعصبيه حط يده على كتفها وضغط) : أنا زوجك وردي عدل
أسيل : أأأأأي طيب رايحه مع عبدالله نتمشى
حمد(هدها وأبتسم) : أنا أمشيك
أسيل(أرتبكت) : هاه لا لا تمشيتنا غير
حمد(كتف أيديه) : تمشيه غير تمشية شباب صح
أسيل : شباب مو فاهمه
حمد(بتحذير وخز) : طيب روحي وياويلك أذا طلع اللي في بالي صح ما تلومين غير نفسك
أسيل(دق جوالها) : ألو طالعه باي ...... باي حمد
توها تبي تطلع إلا بدخلت طيف وأمها
طيف : وووووووويه أم عيون
أسيل(خصرتها وسلمت على أم طيف) : كيفك ياخاله مبارك عليك الشهر
أم طيف : علينا وعليك أنا بخير وأنتي شلونك
طيف : أزرق
أسيل : خخخخخخخ سخيفه بخير ياخاله
أم طيف : إلا جدتك داخل
أسيل : أيه حياك أوصلك
أم طيف : لا روحي أنتي
دخلت أم طيف وصادفت حمد سلمت عليه وقالت ألحق طيف وأسيل باين بين يتخانقن حمد كان يبي يطلع بس تراجع لما سمع طيف تقول

طيف : إلا شخبارك مع حمد
أسيل : وووووويه فديت قلبه حمودي أخبارنا الساعه 9 بنشرة العربيه
طيف : هاهاها
أسيل : يا حظي كسبت حسنات من ورا ضحكتك
طيف(بخبث) : إلا شخباره مع حريمه
أسيل : أممممم قصدك مطلقاته بخير
طيف : ههههههه يامسكينه حمد طلقهن ورجعهن وأنتي ياغافلين لكم الله
أسيل(شكت بكلامها بس ماحبت تبين) : كيفه الشرع حلل له 4 وحمودي رجال ما ينقصه شئ
طيف(تبي تقهرها بس أهي قهرتها) : من متى حمودي الله على زمان أول المغرور والله تغيرنا
أسيل(بدلع) : لا عاد لا تحرجيني من عرفت حمودي فديته تغير
حمد من ورا الباب متشقق من الفرح بكلام أسيل
طيف : هذا حمد من يوم عرفناه ماتغير
أسيل : لا لا لا حمد تغير أنتي أساسا ما حضرتي ملكتي كنتي مسافره على ما أظن ومن يوم خطبني حمد تغير لأنه أخذ أسيل
طيف : مافيه أختلاف بينك وبين حريمه
أسيل : السابقات حريمه السابقات أما الفرق واضح وضوح القمر أنهن حفن وأهن يركضن وراه ويرضى فيهن أما أسيل حفى حمد لين وافقت عليه فااااهمه يا أموره باي
حمد(طلع معصب بس مالحق عليها وشاف طيف) : هلا طيف
طيف(بدلع) : هلا حمد كيفك
حمد(بدون نفس) : زفت
حمد عطاها ظهره ورجع للبيت ودق على جوال أسيل ماترد عليه
أسيل(تغلق الجوال) : أفففففف
عبدالله : علامك
أسيل : حمد
عبدالله : ردي عليه هذا زوجك
أسيل : يرحم والديك أهو من طلعت يهددني
عبدالله : من أيش خير حاصل شئ بينكم
أسيل : ههههههههه لا يقول ياويلك أذا طلعتي طلعه شبابيه
عبدالله : والله يا أسيل هذا رجلك ولازم تطيعينه
أسيل : عبووووووود لا تبدا لي رجلك ورجلك خلنا نغير ونروح نشوف التفحيطات مشتاقه لهن
عبدالله : وحمد
أسيل : خله عند جدتي ينتظر
عبدالله : طيب نروح نغير بس لا تنسين عمرك
أسيل(بصوت رجالي ثقيل) : لا ما أنسى أنا بو عبدالله
[[هيهات يبقى حمد ساكت وينتظر ^_^]]
حمد(بعصبيه) : أول تمدحيني وتدلعيني (يقلد صوتها) حمودي
وبعد ما رفعتيني ذليتيني أنا حفيت وراك لين خذتك والله ما أخليك
فراس(من وراه) : علامك تكلم روحك طلبتك لا تقول أسيل
حمد : من غيرها بعد أختك بتدخلني مستشفى المجانين
فراس : هههههههههههه أيش سوت بعد
حمد : تصدق قالت لطيف.........(وقاله كل السالفه)
فراس : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد : تضحك فرحان وأنا أغلي
فراس : العذر منك وأهي وينها ألحين
حمد : طلعت مع الغالي عبود
فراس(يغمز له) : تغار كان طلعت معها
حمد : عيت قالت تبي تطلع مع أخوها
فراس : أهاااا طلعه شبابيه
حمد : أنا حذرتها ياويلها
فراس : أيش فيها محد عرف أنها بنت كثير يسوون كذا ما تشوف لما المباريات ماتعرف البنت من الولد
حمد(بعصبيه) : يابابا هذي مرتي حرم حمد بن فهد كيف تطلع شبابي
فراس : لا والله أنك غيران لأنها رفضت تطلع معك
حمد : تكفه فراس بعرف هي وين
فراس : أخاف عليها منك
حمد : طلبتك ودي أطلع مها لو ساعه
فراس : والله تردها سليمه
حمد : والله ما سوي لها شئ
فراس(يطلع جواله) : ثواني بس
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
عند البنات .......
طيف(تهمس لهيام) : الجماعه يسألون نك
هيام : الجماعه أي جماعه
طيف : جماعة محمود
هيام(بدون نفس) : مالت عليهم أنتي للحين تروحين لهم
طيف : طبعا الأسبوع اللي طاف سافرنا على حساب محمود
هيام : أنتي كل شوي تقولين محمود ومحمود أنا شفته مره ولا حبيت نظراته كيف مستحمله هالقرف
طيف(تغمز لها) : عاجبته وحاب يكلمك
هيام(أنصدمه وبعصبيه) : أنا ما أكلم وأنتي عارفه سوالف المراهقين خليتهن والمشي الزفت والزفر خليته
طيف : ومحمد يا رهينة محمد
هيام(بققت عيونها من الصدمه) : كيف عرفتي أنتي فتحتي جهازي من وراي
طيف : بنت أختي عادي
هيام(تصر على ضروسها) : أنتي خالتي على عيني وراسي أما جوالي حاجه تخصني وبعدين محمد ما أكلمه من 6 شهور دزيت له مسج وبعدها تراجعت
طيف : طيب أيش المشكله محمود يبي بس يسولف معك ماقال أطلعي
هيام(بعصبيه ) : لا لا لا
طيف (خافت تفضحها) : طيب على راجتك إلا متى عرس وجدان
هيام(توقف) : أسأليها بنفسك
هيام طلعت للحديقه متنرفزه طيف خالتها بدل لا توجها للطريق الصح تخليها تسلك دروب الخطيئه مسكت الجوال وارسلت لمحمد
هيامأنا آسفه بس حبيت أهنيك بشهر رمضان وأعذر جرأتي ... رهينة محمد
محمد وأنت بخير أنا كنت حاب أدز عليك مسج أعتذار عن اللي صار من 6 شهور والله كان أخوي آسف على جرأته عليك
هيام : (فرحت كثير ضنها ماخاب بمحمد)( أنا ضنيت أنه أنت رغم أني اعرف عنك أنك مو بتاع نسوان مثل ما يقولون أخوانا المصاريه)
محمد : (الظاهر تعرفين عني أشياء كثيره بس أنا ما أعرفك
هيام : (المهم أني أعرفك يله باي )
محمد : (باي وخذي راحتج)
يهام فرحت لأنها تواصلت مع محمد ومن طرف ثاني محمد زات حيرته من هذي البنت
أما عند التفحيطات<< بلاش تفحيط بالقصه ^_^
أسيل وعبدالله جالسين على السياره من قدام وإهي متلطمه ولابسه نظاره
أسيل(بفرح) : واااااااااااااو خطير شفته كيف لف
عبدالله : خاطري أفحط تركبين معي
أسيل : طبعا يله
ركبوا السياره وأنواع الأستعراض المعروف فيها عبدالله الملقب بأبوأسيل
أسيل(بصوت رجالي بعد مانزلو) : واااااااااو يا أبوأسيل تحفه
حمد(من وراها) : صدقت روعه يابو عبدالله
أسيل(لفت والصده بغت تشلها) : حمد
حمد يسلم على عبدالله ويتجه له بنظرات خبث وابتسامه ثعلبيه<<منين جبت هالكلمه ^_^
حمد : هلا بو عبدالله
أسيل(بصوت رجالي) : هلا بأبو ملاك
حمد بدل ما يصافحها حضنها وبوسها بخدودها أستغل الفرصه ما تقدر تتكلم وتعترض
حمد : هلا وغلا وينك يارجال من زمان ما شفناك
عبدالله : على هونك على الرجال يابو ملاك
فراس : خله يسلم ليه هذا غالي على بو ملاك
عبدالله(بهمس) : هذي أسيل
فراس(يبتسم) : عارف بس يتغيبا خله
أسيل(بعصبيه تهمس) : شنو ماصدقت وخر أقرفتني
حمد(بخبث) : أنا حذرتك صح الكل يضنك ولد وعبدالله الغالي مايقدر يفكك ألحين
أسيل(تدفه) : وخرررررر
حمد طالع لعبدالله المشغول مع الشباب وغمز لفراس ومسك يد أسيل وجرها للسياره وأهي تحاول تفك نفسها بس ما تقدر تصارخ لأن الكل يعرف أنها ولد بتنفضح
أسيل(بخوف) : حمد خلني وين ماخذني
حمد : مالك دخل دخلي
أسيل : والله ماني مجنونه أدخل أنت مجنون(تلف لعبدالله المشغول) عبود
حمد(بخبث) : مشغول
دخلها غصب عنها السياره وحاولت تفك الباب لف يده حول رقبتها ونزلها لين صار راسها علة فخذه وحرك السياره
أسيل : حمد أتركني والله لأقول لعبدالله
حمد : لا تهدديني أنا زوجك وانا حذرتك صح
أسيل(بخوف) : والله خلاص توبه رجعني لأخوي تكفه(بدت تصيح)
حمد : لا بنروح لفيلتي بلا عرس بلا هم
عبدالله(أنتبه لغياب أسيل) : أسيل وينها
فراس : مع حمد
عبدالله(لف عليه بعصبيه) : شنوووو لعبه يافراس قدامكم مسوينها علي عشان ياخذ أسيل
فراس(خاف أول مره يشوفه معصب) : لا لاوالله أهدى أهي مع زوجها
عبدالله(بعصبيه) : أتصل عليه خله يرجعها لا والله لتشوفون شئ ما يعجبكم
فراس(يطلع الجوال) : مغلق والله مالي دخل
عبدالله : أركب خلنا نلحقهم الله لا يبارك فيكم والله لو صار لأسيل شئ لأذبحكم
أسيل أللي تحاول تفك نفسها طول الطريق
أسيل : حمد رجعني البيت ما أبي اروح معاك تكفه
حمد : ................
أسيل (تعض رجله ومن الألم هدها ولزقت بالباب) : أحسن
حمد(بعصبيه لف لها) : وووووووجع قطوه
أسيل : ودي البيت توبه ما أسويها ثاني
حمد(يمسك يدها ويبتسم) : وصلنا يالحلوه
أسيل(تتلفت بخوف وبصدمه) : هذا بيتنا
حمد(مسك وجها وقرب لين صار وجها بوجهه) : هذي المره بعديها لك عشان عبدالله غالي علي وما ابي ازعله ولأني حالف لفراس أوصلك للبيت(يطالع لها من فوق لتحت) سليمه بس أذا كررتيها مابتركك فاااااااااااااااااااااااهمه
أسيل(غمضت عيونها من صراخه اللي يخوف) : فاهمه فاهمه
حمد(يبوس خدها) : فديت اللي يسمعون الكلام يله دخلي واتصلي على عبود طمنيه عنك
أسيل(تمسح خدها ونزلت وبعصبيه) : مقرررررررررررررررف
حمد نزل وراها بس هي أسرع منه دخلت وقفلت الباب وأهي تسمع
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل تسند على الباب ترجف من الخوف
أسيل(تدق على عبدالله) ألو .. هلا عبود.. لا لافي بيتنا.. لا بخير .. أنتظرك باي
عبدالله(لف لفراس ووقف سيارته وبعصبيه) : أنزل
فراس : هنا
عبدالله(كتم ضحكته) : أيه أنزل هنا
فراس : حرام عليك السكه مقطوعه
عبدالله : دق على نسيبك يجيك تلعبون علي وتستهدفون أختي علي يافراس أنا عبدالله
فراس(يحب خشمه) : طلبتك والله أهو قال لي
عبدالله : ما يخصني أنزل وتحمل فعايلك
فراس : وأهون عليك تتركني هنا عرسي بعد شهر
عبدالله : هههههههههههههههههه
فراس(بعصبيه) : ياشين الذله يالزفت
عبدالله(يلعب بحواجبه) : أنتو بديتي الحرب في ذمتي لو كررتوها ياويلكم هالمره سماح لأني عارف أسيل راح تزعل أن خليتك هنا
فراس(بعصبيه) : هيييييييييييين والله لأقول لها يالزفت
عبدالله(حرك سيارته) : هههههههههههههههههههههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
نعود لبيت الجده......

نجد بالحديقه تتمشى وتكلم مها صاحبتها....
نجد(تتكلم مع مها) : لا اليوم شايفتك لحقتي توحشيني لا لا ثم لا
مها : طيب جاملي
نجد : ووووووع من أجامل
مها : أحم أحم دكتوره مها بنت المحامي مرزوق
نجد : والنعم والله
مها : ماعليك زود
راشد : نجد نجد
نجد : لحظه مهاوي(تلف لراشد) هلا
راشد : من تكلمين
نجد : مها صاحبتي
راشد : أخت عبدالرحمن مرزوق
نجد : أيه
راشد(حب يستغل الوضع) : عفيه قولي لها عبدالرحمن ليه مسكر جواله
نجد : ألو مهوي عبدالرحمن ليه مسكر جواله
مها : من يسأل
نجد : راشد أخوي
مها : حمني مغير جواله يقول الله هداه عن البنات من رجعنا من العمره ههههههههههههههه
نجد : هههههههههههههههههه يا حماره لازم تفرحين أن الله هداه عن البنات(تطالع لراشد) اللي هداه يهدي غيره يارب
راشد : نجد
نجد : تقول غير جواله تبيه
راشد(عندي الرقم بس أبي اللي عندك) : لا خلاص نجد خلصي بوصلكم عبود مشغول
نجد : طيب شكرا رشود
راشد(يبتسم يارب تفهم) : عفوا كل يوم تعالي
مها(بصراخ) : أهوووووووووووووووووووووووو والله أهوووو
نجد (بعصبيه) : وجع ترى أبي أذني وش اللي أهو أنخبلتي
مها : اللي قلت لك عنه هذي الجمله كل يوم تعالي
نجد (تلف لراشد اللي يمشي ) : راشد أخوي أهو
مها : آآآآآآآآآه ياقلبي لا لا ما أقدر ياحظك بخوك
نجد : أذكري الله يا صخله
مها : صخله بعينك ماشاء الله أحسده أخسي
نجد : الظاهر طحنا ولا حد سما علينا
مها : لا لا مو قصدي إلا شخبار الحبيب
نجد(عصبت) : حبيب بعينك
مها : مو قصدي سوري
نجد : قلبي وجهك بروح للبيت أكلمك اذا وصلت باي
مها : باي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دائم يمنعونها من الغرفه بس أهي تتخبى وتدخلها ومحد يحس فيها أنسدحت لى سرير أمها وضمت الوساده لصدرها تشم ريحة أمها رنا رفضت يغيرون شئ بالغرفه حتى الملائات(الشراشف) بقت مثل ماهي
بدت الدموعلا شعوريا تنهمل على خديها
ماتوقعت أني بفقدك يالغاليه بغمضت عين يمه لو ترجعين يوم ببكي على صدرك بضمك أشتقت لك لصراخك وتهزيئك لكل شئ فيك
يمه يمه آآآآآآآآآآآآآه لو تسمعين نداي
دق جوالها وقطع سرحانها سحبت الجوال بدون لاتشوف الرقم
رنا : ألو
(حس أنها تبكي) : ليه الدموع
رنا : من زياد
: ايه زياد علامك تبكين من زعلك
رنا(تصيح بزود) : زياد فقدتها وفقدة وجودها مشتاقه لأمي
: ليه وينها امك
رنا(تتعدل وبصدمه) : من أنت أنت مو زياد
: زياد من
رنا(بعصبيه) : أنت منو وليه متصل على جوالي
: الصدفه ماقلتي لي من زياد
رنا(أنقهرت منه) : أييييييييييييييييييش دخلك ياويلك لو أتصلت مره ثانيه فاهم
: طيب أدز رسائل مسموح
رنا(عصبت) : أنا مو ناقصه سخافه اللي فيني مكفيني (بدت تصيح وسكرت الجوال ورمت نفسها على سرير أمها )
(يطالع جواله حن عليها وعلى حالتها) : هذي علامها
أمجد : يوسف يوسف
يوسف(يلف له) : هلا
أمجد : علامك من هذي
يوسف : والله ياخوك بتصل على أختي شيخه غلطت بالرقم الأخير طلعت لي وحده
أمجد : وليه ماسكرت الجوال ولا(غمز له ) الصوت حلو
يوسف(يبتسم) : أما الصوت بلبل بس يالغالي كانت تبكي حنيت عليها باين من زمان تبكي
أمجد : كي عرفت
يوسف : تشهق واهي تتكلم
أمجد : عارفك فضولي ليه ما سألتها
يوسف : سألتها كانت بالأول تظن أني واحد تقول فقدتها مشتاقه لأمي
أمجد : الظاهر ميته
يوسف : مدري كسرت خاطري
أمجد : هههههههه عاد أنت ضعيف عند البنات أنساها وخلنا نرجع للبيت الكل مجتمع هناك
يوسف : على رايك يله أمجد
أمجد : هلا
يوسف : كيف أعرف من أهي
أمجد : ياعمي خلها
يوسف : يوووووه مجيد أخلص
أمجد : طيب لا تعصب وأنا وش عرفني
يوسف(يطلع جواله) : أنا بتصل فيها
أمجد : يوسف أنجنيت
يوسف : أصصصصصصصص يدق يوووه ماترد برسل مسج لها
رنا أستلمت المسج
( أنا يابنت الناس مو قصدي خرابيط ودقتي غلط والله مو قاصد بس حاب أتطمن عليك ... يوسف)
رنا : ههههههههههههههههه رايق ياللي أسمك يوسف مو قصدك وحاط أسمك رح زين ناقصه مراهقين
قفلت جوالها ونامت بعد ماصلت ركعتين لله
بعرفكم ببطل جديد بقصتي^_^
يوسف طلال الـ... من عائلة غنيه وذات صيت وحيد بين 3 خوات
يوسف(27سنه) مزيون كلمه قليله بحقه مستلم أدارة شركات الوالد لعاب بس وقت الجد جد ووقت التسليه تسليه
شيخه (25س) متزوجه ولد عمها عادل وعندها ولد أسمه يوسف
منيره(23س) مدرسه مخطوبه لأمجد ولد خالتها وعرسهم بعد 4 شهور
دانه(18س) آخر العنقود تشابه يوسف بالزين بس أهو أزين
صحى يوسف ومزاجه متعكر لأنه سهر ينتظر رنا تتصل أو تدز مسج
بعد ما أخذ دش نزل على الساعه 9 بيروح للشركه
منيره : صباح الخير
يوسف : صباح النور
منيره(بأستهبال) : ماتبي فطور
يوسف(يطالع لها) : مو صاحيه حنا ثاني يوم رمضان
منيره(تمد لسانها) : أدري بش أشوفك متضايق قلت أضحكك
يوسف(يقرص خدودها) : أموت فيك هههههههههههه يله باي
منيره(تحك مكان القرصه) : الله يعين زوجتك باي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الخال خلف قرر وشاور أخته زهره يروحون لمزرعة أبوه يتفطرون عنده ويباركون له برمضان عايشه وترفه طلبن من أزواجهن يروحن ومااعترضوا لأن اليوم الأربعاء طلبت أسيل تبات بالمزرعه عند جدها وشاورت البنات نجد ونجود وامل (تتذكرونها^_^) اللي ما أعترضن
أزواج عايشه وترفه رفضوا يباتون يومين سمحوا بيوم واحد وثاني يوم العصر ياخذونهن
بعد الفطور قعدوا بالخيمه البنات بصوب عشان ياخذن راحتهن
أسيل(تاكل كيكه) : يم يم تسلم أيدك أموله
أمل : بالعافيه
نجود : فاجأتيني أنا خابرتك ماتعرفين تطبخين بيض كيف كيكه مخبيه هالمواهب عنا
ترفه : طلعت بطلعت تركي
البنات : ترررررررررررركي
أمل(بحيا) : أصصصصصصصصصصص فضحتني
البنات : هههههههههههههههههه
ترفه : زوجها المستقبل لي أن شاء الله
عايشه : وووجع ليه ماقلتي لنا(لفت لترفه) وأنتي في بيت واحد معي ولا تخبريني
ترفه : يمه يمه كلتيني ماصار له يومين خاطب واليوم عطيناه الموافقه
نجد : نبي نعرف التفاصيل عن تركي
ترفه : أقول ولا تقولين
أمل(بحيا) : قولي
ترفه(تبتسم) : جيران عمتي ريم بجده شافها لما زرنا عمتي
البنات : أهئئئئئئئئئئئئ شافها
أمل(بخوف) : لا لا لا أمه والله أمه
البنات : ههههههههههههههه نمزح والله
أمل : ووووووجع خرعتني تريفوه كملي عدل بلا خبال
ترفه : هههههههههههههههههههه أمه أخطبتها وقلنا لها أنها مطلقه وما أعترضت وشافها عند عمتي الرؤية الشرعية وبملكون هنا وبعد رمضان بس عشاء عادي ببيت أبوي ويسرون للفندق والصبح لجده
نجود : بلا عرس
أمل : لا طلب نسوي عرس بس أبوي قا لعشاء يكفي
أسيل : يعني ماراح تلبسين ثوب عرس وانتي وافقتي
أمل : عادي
البنات حسن بنبرة حزن بصوتها
أسيل(غمزت للبنات) : عهدن علي يا أمل لتكونين أحلى عروس وثوب العرس هديه مني
عايشه : وأنا مع أسيل شراكه ثوب العرس ولوازمه من خواتك هديه
أمل(دمعة عيونها) مشكورات
ترفه : ومني هديه الدي جي لأحلى عروس
البنات دمعهن عيونهن وطالعن بعض : هههههههههههههههههههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
أما في بيت أبو رنا اللي عازم عائلته وعائلة أخوه على الفطور رنا صعدت مع رشا يصلن وبعد الصلاه جلست رنا على السرير لين خلصت رشا صلاتها
رنا : رشا حابه أقولك عن حاجه
رشا : خير
رنا : أنا سمعت أقصد أنتي عارفه أن زياد مايحب غيداء ويحب نجود بنت خالي
رشا : بصراحه تعجبت يوم قال لأبوي أنه موافق على غيداء
غيداء كانت ماره وسمعت اسمها ووقفت تتسمع وش السالفه
رنا : أنا عارفه ليه وافق على غيداء
رشا : عارفه من متى
رنا : أيه من قبل مايقول لأبوي بيوم والله صدفه كنت ماره وسمعت نجد ونجود يسولفن........ (وقالت كل شئ سمعته)
رشا : أغبياء يهدون سعادتهم بتهورهم
رنا : إلا هدوها زياد ما يقدر يتراجع ويترك بنت عمه الناس بتسولف
رشا : ليه تسرع وأقدم على هالخطوه كان فكر
رنا : بتقولين له
رشا : لا لا حتى أنتي زياد بدا يتعود على الفكره أن غيداء بتكون زوجته الأمر لله
رنا(توقف) : رشا والله يكابر مو قادر ينساها تعالي شوفيهم لما يلتقون ببيت جدتي
رشا(تعدل لفتها يبون ينزلون وتوقف) : أنا ملاحظه حتى أهي تتحاشى النظر له بس الفؤاد فضاح يله خلينا ننزل
نزلن وأهي تراقبهن وتشد عل خشب الدرج بقوه تغلي من الداخل
غيداء : نجوووووووود كنت شاكه فيك يازياد دوم سرحان وتفكر والفؤاد(بغيض) هالفؤاد أنا أملكه لا نجود ولا غيرها خسرانه من وقفت قدام غيداء سلطان بمحيك عن الوجود (تطلع جوالها) ألو وينك يالزفته .... أنا معصبه كيفي ...... سمعي يا غديروه بكره تجين لي فاهمه .........لا لا لالا مافيه أعذار بكره(بصوت عالي) فاااااهمه
سكرت الجوال وأهي تبتسم بخبث
باي باي نجود ههههههههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

أما في بيت محسن........ في غرفة بشاير وشهد
بشاير : شهد بكره معزومين عند جدتي
شهد : جدتي عايشه
بشاير : لا جدتي سلمى كل بيتنا
شهد : لا ما أحب أروح
بشاير : ليه عاد
شهد : بسبت خالك عمر كل مره يزفني
بشاير : ههههههههههه إهي مره بس
شهد (تبوز): لا و بعدين أهو يقولي البطه هالمعصقل
بشاير : هههههههههههههه خلاص كبرتوا
شهد : لا والله حلفي أنا يمكن المصقل لالاااا حسبي الله على أبليسه ناسيه أول ما رجعنا من العمره رحنا نسلم عليهم أمانه دخلتي توزعين الحلا و قام الأخ و دخل المطبخ يأخذ حلا للمجلس سألك لمن قلتي لي و لشهد و خاله أمانب و بناتها قال حطي لكل واحد 6 قطع إلا البطه قطعتين و أنتي رفضتي و حطيتي لي من قطعك
بشلير (متفاجئه): يعني سمعتينا
شهد : و تمنيت أوطي ببطنه بس تذكرت أنه جلد على عظم
بشاير و شهد :ههههههههههههههههههههههههههههه
شهد : لا والمره الثانيه حشرني بالمطبخ تذكرين
بشاير : خلاص شهوده أنسي روحي معنا
شهد : لا بروح بيت عمي فهد عند مناير لا تحاولين خليني أنام
تصبحين على خير
بشاير : و أنتي من أهله

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اليوم الثاني .............. في بيت حمد

مناير (تدخل المطبخ): دادا حليمه كل شئ جاهز
حليمه : أيوه بس شهد تجي
شهد (تدخل): شهد جت
حليمه : هلا شهوده
شهد (تسلم على مناير و حليمه): كيفكم
مناير : بخير
شهد (تشم ريحة الأكل): يا حلو الريحه
مناير : تعالي جلسي دادا جهزي لنا الأكل هنا نبي نفطر
شهد : ليه وين الكل ما فيه أحد
مناير : معزومين أمي و ملاك عند خالتي طيبه و حمد مثل العاده فراس
حليمه :جلسن قرب يأذن الأذان
مناير : يعني ما رحتي مع أهلك
شهد : لا مالي خلق المعصقل عموووووووووه ما أحب وجوده
مناير : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حليمه (تسكب الشوربه بالصحون): شهد أسمحيلي لتدخلي من عمر ذا
شهد : مسموحه عمر خال بشاير
حليمه : ليه تكرهينه
مناير : لأنه دوم يقول لها البطه ههههههههههههههههه
شهد (عصبت): وجع مناير جب
حليمه : شهد بطه بسم الله عليها جسمها حلو
شهد : يارب يخليك وينه المعصقل يسمع أيه منقهر جلد على عظم
الـــــــــلـــــــــه أكـــــــــــــــــــبـــــــــــــــــر
حليمه : يله سمن و أفطرن
مناير : جلسي دادا أفطري معنا
حليمه (تجلس): بسم الله
مناير و شهد : بسم الله

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في مزرعة الجد .............
دخلت نجد على أسيل بالغرفه
نجد : راحو
أسيل (تلف شماغها): يله مشينا
نزلن تحت لقن الجد <<< يقدمك يا عناد
الجد : أسيل ليه لابسه كذا
أسيل : جدي بنطلع شوي أنا والبنات بسيارتك بس ساعه
الجد : أخاف عليكن
أسيل (تأخذ المفتاح): لا تخاف و بعدين تونا المغرب يالله مع السلامه
الجد : مع السلامه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نجد ومشعل واللي حصل نهايه لقصة حب كانت تخرج للنور؟؟؟!!!
نجود وزياد بيعرف زياد الحقيقه ولا تبقى الغشاوه على عيونه!!!؟؟؟؟؟
غيداء كيف راح تنتقم من نجود وش تخطط لتمحي نجود من الوجود؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد ومها مجرد أعجاب أو.........؟؟؟؟!!
هيام بعد معرفت حقيقة موقفها مع محمد ألى أين سيؤدي هذي الحقيقه!!!!!!
يوسف شخصيه جديده وظهوره بحياة دلوعتي رنا هل يسمع كلام أمجد أم يثبت وجوده بحياة رنا!!!!!
أسيل وش تخطط له ماتابت وتجاهلت كلام وتهديد حمد هل الطلعه شبابيه أو أدهى من ذلك !!!! الله يستر يا أسيل ؟؟؟!!!!!

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
أنــــــــتـــــــــــهـــــــــــى الــــــــــــــــبـــــــــــــ 24 ـــــــــــــارت
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لما, ماهو, الله, ابتسم, احبك, اشوفك, بيدي, رواية, روعه, صدقني, علي, والله, ويشهد
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:59 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية