لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-12, 12:21 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[SIZE="5"]
لــــــــــبــــــــــارت الــــــــــحــــــــــادي عــــــــــشــــــــــر

************************************************** ********************




بعد مانقلو الأغراض للشقه رجعوا للمستشفى وكانو عيال عمامهم موجودين سلمن على الكل وطلعو الشباب مع عبدالله بالكراسي الخارجيه عشان يعطون الحريم حريه وراحه......



أم خالد : يابنات شلونكن
البنات : بخير
شهد : إلا شخبار الأبره نجود
نجود(جسمها يرتعش) : وووووووجع لا تذكريني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : لهذي الدرجه تخافين وأنتي بهذا العمر
نجود : علامكم علي ليه الأبر ماتخوف
رنا : أنا قالي زياد أمس عن أول يوم ما صدقته أيش سوت وأمس شفت بعيني كثير خوافه
زهره : نجد نجد
نجد : هلا يمه
زهره : تعالي يمه خذي القهوه والفناجين لعبدالله يقهوي العيال
نجد : يمهم ما طلبوها
زهره : أخلصي يم لسانين
نجد : أن شاء الله
أخذت القهوه وطلعت للشباب.....
نجد : السلام عليكم
الشباب : وعليكم السلام
نجد : عبدالله خذ تقول أمي قهوه ربعك
عبدالله : مشكوره يالغاليه
نجد دارت بترجع حست بنظرات تتابعها بس ماأهتمت ....
عبدالله : نجد
نجد : هلا
مشعل(في نفسه) : قلبه بدى يدق ويدق هذي نجد وآآآآآآآه من نجد ياحلوك
عبدالله : مافي حلى قهوه
نجد : أفاااااااا من عيوني هات فلوس وأنزل وأشتريلك من السوبر ماركت حلى
عبدالله : يانحيسه ماابي روحي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه





************************************************



في مكان آخر وبنفس الوقت ............

تهاني : مانخلص من زهره وبناتها
عبدالوهاب : علامك مهبوله منتي صاحيه
تهاني : وليه ماتبيني أكون مهبوله وأنت كل شوي رايح لها
عبدالوهاب : رايح لبنتي مو لها فاهمه
تهاني : حنيت لها تبي ترجع البرنسيسه
عبدالوهاب(في نفسه) : ليتها ترضى ترجع لي بس آآآآآخ
تهاني(بعصبيه) : رد علي
عبدالوهاب : أطلع أحسن لي من جنونك
وجدان(نازله) : بابا خذي معك
تهاني : وين رايحه
وجدان : بزور نجود مع بابا
تهاني : لا والله ماأخلص من أبوك تجين أنتي
عبدالوهاب : هذي أختها تعالي وجدان معي
تهاني : ياويلك أذا رحتي
وجدان : أنا بروح مع بابا
طلعت وجدان مع أبوها وأمها تغلي وتتوعد فيها وفي أبوها
عبدالوهاب : عفيه بنتي
وجدان : أنا عارفه زعلت ماما بس أنا حبيت خاله زهره كثير
عبدالوهاب : هن طيبات ياليت هيام جت معنا بعد
وجدان : هيام رايحه مع خاله طيف
عبدالوهاب : صراحه ماأحب طيف
وجدان : طيف طيبه بس ماأعرف ليه تغيرت
عبدالوهاب : كنت أحسبها بنت من بناتي مثلكن ماأفرق بينكن بس فجأه تغيرت من 5سنوات تحولت من طيف الناعمه لطيف كلها خبث وعدم مراعاه لشئ
وجدان(حبت تغير السالفه) : بابا ممكن آخذ ورد لنجود
عبدالوهاب : أوكيه نوصل نزلي وخذي ورد لها
وجدان : شكرا





********************************************






في أحدى الفلل ...........

هيام (طلعت للحديقه) : أفففففف قرف
طيف : هيوم ليه طلعتي الحفله واااااااااو
هيام(بعصبيه) : ماتشوفين المقرف محمود ونظراته كلها قرف قرف
طيف(تغمز لها) : الظاهر طاح ولا حد سمى عليه
هيام : شنو أنتي مو صاحيه
طيف : هيام علامك الرجال معجب لا تقعدين تعاملينه بهذا الاسلوب كوني كووووووول
هيام (عصبت) : أنتي مو صاحيه مو صاحيه أنا بنت أختك كيف تقولين لي كذا
طيف(حست ان هيام ممكن تخرب عليها خططها) : أم سوري مو قصدي خلا ص حبيبتي تحبين نمشي من هنا
هيام : يكون أحسن بجيب عباتي ونطلع
طيف : خلاص على راحتك ببلغ أسماء ونطلع ولا تزعلين
هيام(تبتسم بحسن نيه) : أوكيه
طيف (دخلت) : أسوم سوري مضطره نروح
أسماء : لا طيوف والحفله ترى على شرفكم
طيف : سوري هيام مصدع راسها وعصبيه شوي
أسماء(تغمز لها) : نروق الصداع لها وش قلتي
طيف(فجأه) : لا
أسماء(خافت ) : علامك بسم الله عليك
طيف : سمعي أنا بحذرك مو معناه أني غلطت قبل 5 سنوات أرمي بنت أختي لنفس الطريق والله ياأسماء لو حصل لها شئ لأكون ذابحتكم
أسماء(بأبتسامه صفراء) : طيوف الله يهداك أمزح مو قصدي
طيف : أنا حذرتك باي
أسماء : باي
محمود(يمشي عندها ويحرك كاس الشرب) : إلا وين راحت الغزال
أسماء : هاه راحت لبيتهم
محمود : وليه وأنا
أسماء : أنت علامك
محمود : أسماء لا تستهبلين علي أنتي قلتي أن هيام بتكون لي
أسماء : شسوي خالتها مو مخليه لي مجال أقرب منها
محمود : ههههههه أما هالطيف قويه مثل ماخبرتها لبؤه
أسماء(بخبث) : أشتقت لها
محمود : لا طيف صارت بضاعه منتهيه أبي بضاعه جديده بقراطيسها مانفتحت إلا لمحمود خالد الـ..........
أسماء : أجل أصبر وبتكون لك
محمود : إذا مو براضها غصب عنها
أسماء : هههههههههههههههههههههههه مثل ماصار مع طيف تذكر
محمود : يووووووووووه لا تذكريني يله خلينا نفرفش
أسماء : يله





*************************
نزلت وجدان لمحل الورد القريب من المستشفى وكانت تتأمل الورد والباقات وأهي محتاره

وجدان : لو سمحت ممكن تنسق لي باقه ورد جوري
بفس الوقت كان في شاب يراقبها من يوم نزلت من سيارة أبوها
الشاب : كيف يسمحون للجوري ياخذ جوري
وجدان(تلف) : نعم
الشاب : نعم الله عليك معك حسين
وجدان(لفت عنه) : الحمدلله والشكر
حسين : ممكن نتعرف على الجوري أكيد هذا أسمك
وجدان(ماعبرته) : خلصت الباقه
حسين : أفاااا وليه القسوه كذا خابر الورد رقيق
وجدان : لوسمحت بلا ملاقه وسخافه
حسين : وربي أنك عسل وكلك رقه(حس بأيد على كتوفه لف) خير
: يالأخو أقول فارق أحسن لك
حسين: إلا أنت فارق أنا شفتها أول
وجدان(إلتفتت للصوت ألي حست أنه تعرفه وبصدمه) : محمد
محمد :وأنا ولد عمها أخلص لا أسدحك هنا وأعلمك من شافها ومن ماشافها أول
حسين(خاف لأن محمد أعرض منه) : طيب طيب لا تدف
محمد(بعصبيه) : أنتي أيش جابك هنا لوحدك
وجدان : أنا قلت لبابا أبي باقة ورد وقال معليش
محمد : وأخذتيها
وجدان : ألحين يخلصها
محمد : لوسمحت عطني الباقه
البايع :تفضل
محمد : كم الحساب
البايع : 120 ريال
وجدان : أنا أدفع
محمد : معليه خلي فلوسك
وجدان : هذي هديه مني لأختي
محمد : على راحتك يله قدامي
وجدان(في نفسها) : يااااااااااااااي موقادره أصدق أنا جنب محمد بمووووووووت ماأقدر بقول لشهوده ومناير ماراح يصدقن
محمد(قطع تفكيرها) : وجدان
وجدان : هلا
محمد : أنتي جايه معك هيام
وجدان : هيام ليه تسأل
محمد : ابدا صار لي مده ماشفتها أهي جت
وجدان(بدون نفس أنقهرت) : لاء وعطني الباقه لوسمحت مشكور أنا أشيلها
محمد عطاها الباقه وأهو مستغرب تقلب مزاجها وكان معها لين دخلت لنجود
محمد : مهي صاحيه علامها عصبت
جراح(من وراه) : بووووووووه
محمد : بسم الله علامك
جراح : هههههههههههه يالسرحان
محمد : وين الشباب
جراح : يالطيب أذن المغرب ولا أنت في عالم ثاني
محمد : جيت عبالي ألقى الحبايب ومالقيتهم
جراح : ههههههههههههههههههه ياأخي أيش تبي بالمغروره
محمد(بعصبيه) : حدك جراحوه هذي الغلا
جراح : طيب السموحه خلنا نروح نصلي
محمد : معك
أما بغرفة نجود........
شهد : وجدان علامك
وجدان : ولاشئ
زهره : وجدان كيف حالك
وجدان : بخير ياخاله تسلمين
عايشه : والله أنك ذوق ياكل الجوري
وجدان : تسلمين كم نجود عندنا
نجود : أدري وحده
مناير : طالعو الغرور أعوذ بالله
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
بعد أنتهاء الزياره الكل غادر وباتت زهره عند نجود مرافقه ورجعوا عبدالله وخواته للشقه





****************************************





دخلت الجده ورنا للبيت راجعات من المستشفى............

سهام(في الصاله) : رجعتن
الجده ورنا : السلام عليكم
سهام : وعليكم مابغيتن تردن
الجده : ردي السلام عدل وبعدين قلت لك تعالي معنا رفضتي
سهام(توقف) : أنا أروح لزهروه
رنا : ماما هذي بنت أخوك وزيارة المريض واجب
سهام(بعصبيه) : جب أنتي وأطلعي غرفتك يله
الجده(تمسك يد رنا) : خذيني معك انا بعد بنام الله يهديك ياسهام
سهام : مجنونه شايفتني
الجده ورنا أكتفن بالنظر لها بأسى وحزن لحالها وطلعن لغرفهن وتركنها معصبه تحت





**************************************





إما في مكتب حمد..........

حمد(يوقع أوراق) : وهذي أهم الأوراق للفتره هذي
فراس(يتثاوب) : ياأخي منت صاحي الساعه 12ونص جايبنا نوقع اوراق
حمد : لأني بسافر ألحين وباخذ أسبوع بإيطاليا
فراس :والسفر جاء فجأه ياأخي لو مسافر لشغل قلنا ميخالف بس أستجمام ولمدام
حمد : علامك حاسدني وبعدين الفكره جت فجأه وحبيت أحتفل معها بأول سنه لنا بالبلد اللي تحبه إلا شخبار آلاء
فراس : فديتهااااااااااا ناطرتني بجده مشتاقه
حمد : أذا تبي رح لها بس لما أرجع ما يصير أثنينا نروح
فراس : شدعوه بسالك طبعا بروح لعمري انا
حمد : طيب هذي آخر ورقه أنا بطلع آخذ غاده وعلى المطار سلم على عمامي أوكيه
فراس : يوصل ولا تنسى تطمني أذا وصلت
حمد(يغمز له) أذا كنت فاضي
فراس :هههههههه أيه بهذي صادق
حمد(يرد على جواله) : هلا قلبي ....لا تأخرت ولا شئ..... مسافة الطريق.....باي
فراس : روح قبل تذبحك
حمد : خخخخخ بايخ يله مع السلامه
فراس(يضمه) : بحفظ الله ياغالي
حمد : باي
فراس : باي





**************************************




في يوم آخر في غرفة نجود بالمستشفى العمه أمينه وبناتها زايرات نجود

أمينه : يالك وحشه ياأم عبدالله
زهره : والله أنتو اللي لكم وحشه كبيره
روابي (تمد لزهره حليب) : تفضلي ياخاله
زهره : تسلمين ليه مغلبين حالكن وجايبات كل هذا
أمينه : الله يهداك شنو جبنا حليب وفطاير
عبدالله(يدخل فجأه وبصوت عالي) : أنا أو..
نجد (وراه) : غشااااااااااااش
عبدالله(يصد) : أسمحولي ماكنت عارف أن في أحد
أمينه : حياك يا ولدي
زهره : هذا عبدالله ولدي وهذي خالتك أمينه والدكتوره روابي وسلوى
عبدالله : كيفك خاله
أمينه : بخير يا ولدي حياك تقهوى معنا
عبدالله : معليه عليكم بالعافيه أنا بنتظر برى
أسيل(دخلت) : السلام عليكم هلا بعمتي وروابي وسلوى
الكل : هلا فيك
أمينه : أسيل شلونك
أسيل : بخير ياعمه أعذروني بطلع لعبدالله
روابي : شوووفوووووو يا شينهاااااا ماعبرتنا وحنى ضيوف
عايشه : أول منتو ضيوف ثاني شئ هذا عبدالله عين السيح ماتشوف مثله
زهره : أسيل تتركني أنا يمها وتروح له
أمينه : الله يخليهم لبعض
الكل : آمين
سلوى : نجود متى تطلعين
نجود : ماني عارفه
روابي : أتوقع على السبت بس مامشيتي لازم تمشين عشان العمليه
نجود : روابي كل ماتحركت توجع العمليه
سلوى(بستهزاء) : حلفي لا لا ماصدق توجع مو ياهبله أذا الشلخ الصغير يوجع شلون عمليه
نجد : نجود لازم تمشين عشان تطلعين تعبت أنام بروحي
نجود : لخاطرك بس
بشاير(دخلت) : هاااااااااي يم يم أشم ريحة حليب وفطاير
روابي : يعيني ماجابك إلا الحليب والفطاير وبعدين ليه مارحتي مو خلصت مناوبتك
بشاير(تاخذ فطيره وتجلس) : إلا خلصت بس حبيت أجلس معكم شوي
عايشه(تمد لها حليب) : مير الله يحييك تفضلي
بشاير : مشكوره ياقلبي تصدقن يااااااااي لو تشوفن أسيل وعبدالله والضحك مالي الممر وربي لولا الحيا كان جلست معهم
نجود : ليه الجلسه معنا مو حلوه
بشاير : نعم نعم خلي أحد غيرك يتكلم وأنت طول الوقت ياآآي أأأأي ياماأبي أبره وأأأي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود : جـــــــــــــــــــــب زين
بهذي اللحظه دخل فراس
فراس : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فراس : شلونك نجود
نجود : بخير ياخوي تسلم
فراس(لف لبشاير وأبتسم) : شلونك بشاير
بشاير : كنت بخير
فراس : كنتي
بشاير(توقف) : يله السايق ينتظرني برى باي
فراس : أفااااااا يعني أذا حضرت الشياطين ذهبت الملائكه
بشاير : قلتها يله أودعناكم بخير
فراس(يبتسم) : أودعناك
بشاير(في نفسها) سخيف مالت عليك
طلعت بشاير متنرفزه وحست أسيل أن مزاجها تغير أستأذنت عبدالله وراحت لها
أسيل(تمسك يدها) : هووب لحظه علامك
بشاير(بعصبيه) : من أخوك فرييييييييس
أسيل : وش سوى بعد
بشاير :ما أدانيه أكرهه أكرهه
أسيل : ليه فراس حبوب
بشاير : المشكله أنك ماتعرفين ليه أكرهه
أسيل : طيب قولي لي
بشاير : ميخالف مره ثانيه السواق برى
أسيل : على راحتك بس أنتي ماخذه تفكير غلط عن فراس
بشاير : باي أسيل
أسيل : باي





*****************************************





في بيت الخال.......

أمل نزلت لأمها تحت بعد ماصحت من النوم
أمل : أوووه حمود عندنا حياك الله
حمود : الله يحييك أبدا مريت أسلم على خالتي ليه فيها شئ
وسميه : أفاااااا البيت بيتك بروح أجيب القهوه
أمل(تجلس) : مو الأحباب مو هنا نقلو مكان ثاني
حمود : قالت لي خالتي
أمل : أحسن كذا قلعتهم
حمود(بعد صمت وبخبث) : أمل شخبار نواف
أمل(أرتعبت وحست بالرجفه) : نواف من نواف
حمود(يطلع جواله) : شوفي هذي الصور يمكن تتذكرين
أمل شافت الصور كانت صورها مع نواف على البحر قاعدين
حمود : حلوين صح وياحلوكم تلعبون في الماي بس عن جد ماأقدر على كذا صورته وأهو يبوس خدك واااو تحفه
أمل(بدت دموعها تنزل) : حمود أرجوك
حمود (ياخذ الجوال منها) : ياربي أيش راح يسوي أبوك أذا شافهن لا لا عبدالله أحسن
أمل(تحب يده وتترجى) : لا تكفه أنا بنت خالتك حراااااام عليك
حمود(يدزها عنه) : بس هذا شرفنا مقدر
أمل : حمود طلبتك أنا أمل أموله
حمود(بخبث) : أذا نفذتي اللي أقول لك عليه راح أمسحهن ولا كأني شفت شئ
أمل : موااااااافقه
حمود : أنتي عارفه نجود أبيها
أمل : عارفه بس ماأعرف وين ساكنين
حمود : عادي أنا أسأل وأعرف عنهم كل شئ
وأمل : وأنا شنو المطلوب مني
حمود : أبيك يوم أتصل تكونين جاهزه وبس
أمل : والصور
حمود : هاااااي لما تنفذين المطلوب منك
أمل : زين
وسميه : ياحياالله حمود شلون أمك
حمود : بخير ياخاله




******************************

جراح توه صاحي لان اليوم الخميس أجازه ما يصحى إلا متأخر على الساعه 12 الظهر شاف أخوانه بسام وأبتسام
جراح : صباح الخير
أبتسام : زلاح
جراح : ههههههههههه زلاح حلوه ذي ياعيون زلاح آمري
أبتسام : زلاح نلوح نلعب
جراح(يمسح على شعرها بحنيه) : عندي شغل بسومه إلا بابا وين
حنان(من وراه) : سعد طلع أبتسام بسام على غرفكم
جراح(تخرع واللي أربكه قربها منه) : بسم الله علامك أنتي تطلعين فجأه
حنان(بدلع) : بسم الله عليك
جراح(بعد عنها) : علامك يامرت ابوي عيب عليك
حنان : أنت عارف علامي لا تتغيبا
جراح : أقول شيلي هالأفكار من عقلك وتعوذي من الشياطين فاهمه
حنان : جراح لا تتحداني فاهم
جراح(عصب) : أنتي مجنووووووووونه
حنان (بعصبيه) : أنا مجنونه
جراح(عصب بزود) : قصري حسك وبعدين أنتي ناسيه أنك مرت أبوي أطلع أبرك لي
حنان : حرام عليك حس فيني
جراح ماألتفت لها وطلع قبل يرتكب جريمه بالبيت
حنان : جراح جراااااح هين ياجراحوه والله لأوريك





*****************************





في بيت عبدالوهاب على طاولة الأكل

الأب : فراس شلون أختك
فراس : بخير يبه
الأب : فهد ماشوفك رحت لها
فهد : يبه العصر بروح أنا وأوراد
هيام : فهد خذني معك
الأم : وليه تروحين
هيام : ماما بشوف ناس جدد
الأب : هذولا خواتك شنو ناس جدد
الأم : بعدين موتبين تطلعين مع طيف
هيام : موعدي مع خالتي الساعه 7 وأكيد ماراح نتأخر صح فهد
فهد : صح ماراح نتأخر
الأب : وجدان ماتبين تروحين معهم
وجدان : لا بابا عندي مذاكره
الأب : وأنتي تهاني ماتبين تزورينها
الأم(طالعته بنظره ووقفت) : الحمد لله والشكر شبعت
راشد : أمي حاره ماتتفاهم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فراس(يرد على جواله) : ألو........ هلا سنيووور حمد........ههههههههههه...........وصلت متى........... الحمدلله على سلامتك................ لا لا تحاتي كل شئ تمام........ يوم السبت توصل الطلبيه............بستلمه أيه ........ أبدا سلامتك أوكيه باي
الأب : وين طاس هذي المره
فراس : أيطاليا يبه
فهد : أخلص مو بهين مع منو
فراس : بروحه بيجهز حق المبنى الجديد
راشد : أيه ياويلي على المبنى الجديد
فراس(فهم لراشد) : جب أنت
الأب : خير شنو فيكم
راشد(يطالع لفراس اللي يخزه) : أبدا العماره الجديده أقول تصميمها حلو مره
الأب(يوقف) : أنا بروح أشوف النار اللي شابه فوق أدعولي
العيال : الله يوفقك يبه
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه





**********************************





بعد يومين...........



طلعت نجود من المستشفى بعد ماتحسنت نفسيتها وأرتاحت بالنسبه للأم وبناتها أبتعادهن عن الخال ريحتهم نجود أخذت أجازه من المدرسه لمدت أسبوع
الأم : دخلي يمه الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك يمه
عبدالله : هااه وش رايك بالشقه
نجود : تهبل ماشاء الله عبود ما يعطيناها نجلس هنا على طول
عبدالله : إلا يعطيناها يقول أن قبلت نجود تتزوجني بأعيش أنا وهي هنا
نجود : عبيددددددد
الأم : ههههههههههههههههه تعالي يمه مجهزه لك سرير داخل
نجود : لا يمه بقعد هنا بالصاله لين ترجع نجد تعبت من النوم إلا وين عيوش
عبدالله : عيوش من عرفت أنك بتطلعين اليوم أعتكفت بالمطبخ تطبخ كل اللي تحبينه
نجود(تجلس براحه) : الله يخليها لي
عبدالله : بروح أقول لها أكيد ماحست علينا
دخل عبدالله بشويش وشاف عايشه مندمجه بالطبخ
عبدالله : بوووووووووووووووووووووووه
عايشه(نقزت) : ووووووووجع عبيد
عبدالله : ههههههههههههه يارايق أنت
عايشه : متى جيتو
عبدالله : تونا داخلين ونجود بالصاله إلا أيش طابخه لنا
عايشه(تغسل يدها) : شف بنفسك بروح أسلم على نجود وراجعه
عبدالله(يفتح الجدور) : وااااااااااااو تهبل الريحه الله يرك ياعايشه ويعوض عليك عن عابد باللي أحسن يارب
عايشه(رجعت وسمعت وأبتسمت) : ويخليك لي يارب
عبدالله : ماتأخرتي
عايشه : ياأخي كلها 3غرف وصاله مو من كبرها خطوتين وواصله لها
عبدالله : أوكيه متى يجهز الأكل
عايشه : جوعان
عبدالله : مررررررررره
عايشه : خلاص مايبي له شئ بس توصل نجد
عبدالله : يوووه أنا بروح أجيبها
عايشه : أوكيه وجيب لنا بيبسي معاك
عبدالله : كرتون وربي لعيون عيوش إلا أسيل ما بتجي
عايشه : لا عندها استلام لليل بدل ترفه ماخذه أجازه
عبدالله : ترفه القاطعه ماتدق علي
عايشه : عبود تكفه جبها لنا أهي ماتعرف الشقه أشتقنا لسوالفها
عبدالله : طيب خليني ألحق على أم لسانين لا تذبحنا
عايشه : هههههههههههههههههههه والله لو تسمعك تاكلك
عبدالله : باي
عايشه : باي




*****************************************





بيت محسن

خالد(يكلم بالجوال) : حسناء كيفك
حسناء : خالد حبيبي مشتاقه لك بالزاف
خالد : وأنا أكثر
حسناء : أيش حصل معاك بموضوعنا كلمت أبوك عنا
خالد : لاء ماقلت له
حسناء : ليه خالد أنا بحبك كثير وبعدين أنا زوجتك
خالد : عارف بس موعارف كيف أفتح الموضوع معه
حسناء : خالد ماقدرش أجلس بالمغرب أكثر من هيك بليز أتوحشتني بزاف
خالد : معليه حسناء خلينا ننتظر وأنا بقول له
حسناء : خالد إزا ما بتتصرف أتركني أتصرف
خالد : حسناء لا تتهورين خلاص أنا بقول له
حسناء : أوكيه أنا بسكر خالد باي
خالد : باي
خالد كان يدرس بأمريكا ألتقى بحسناء كانت ممرضه مغربيه بالمستشفى اللي كان يتدرب فيه تزوجوا وصار لهم 6شهور ومن يوم رجع وأهو يحاول يقول لأبوه وموقادر بعد زواجه ب 3شهور رجع للرياض وأهي رجعت للمغرب على أمل أنه يدز لها ورقه تسمح بدخولها للمملكه على أساس أنها زوجته قرر خالد يطلب مساعده من أحمد طلع لغرفة أحمد
خالد : أحمد صاحي
أحمد : حياك خالد
خالد : أحمد حاب أتكلم معك بموضوع يخصني
أحمد : عساه خير
خالد : بصراحه في شئ ودي أقولك عنه يخصني
أحمد : خالد بصراحه خوفتني
خالد : أنا أنا بصراحه متزوج
أحمد(مصدوم) : هاااااااه
خالد : أيه
أحمد(بعصبيه) : مهبووووووول أنت ومن بنته
خالد : قصر حسك مو من السعوديه
أحمد(يمسكه من بلوزته بعصبيه) : من أمريكا قدرن يلعبن عليك
خالد : هدني أحمد لا مو من أمريكا من المغرب
أحمد(يهده وزادت صدمته بأخوه) : لا مو مصدق كيف عرفتها ماخبرتك مره سافرت للمغرب
خالد : لا أهي ممرضه كانت تشتغل بالمستشفى اللي كنت أتدرب فيه وتزوجنا
أحمد : من متى
خالد : صار لنا 6شهور قعدنا3شهور مع بعض وبعدين رجعت هنا وهي للمغرب
أحمد (عصب) : ياغبي ياحماااااار أيش سويت في عمرك وفينا
خالد : ماسويت شئ أنا تزوجت على سنة الله ورسوله ولا رحت للحرام
أحمد : لا والله مع شينه قوات عينه طيب أيش تبي فيني
خالد : تكلم أبوي وتقول له
أحمد : نعم نعم وليه ماتقول له أنت ولا بطل وشجاع تتزوج ولما تبي تقول لأبوك فقدت شجاعتك
خالد(يوقف) : الحق علي اللي جايك أبيك تساعدني
أحمد : أجلس أجلس خلنا نشوف حل لهذي المصيبه
خالد : وليه تقول مصيبه
أحمد : لان أبوي ممكن يروح فيها لو يعرف
خالد : ساعدني
أحمد : أجلس خلنا نفكر بشئ





**********************************************
*********************************************





بيت حمد ...............

أم حمد : ياملاك ياقلبي تعشي
ملاك : مابي أبي بابا
أم حمد : بابا مسافر عنده شغل
ملاك(تاشر بأصابعها) : صار له 3 أيام ما شفته
مناير : يمه مايصير كذا البنت من الصبح ماأكلت
أم حمد : أففففف مافيه غير نتصل بحمد لازم يكلمها
في نفس اللحظه حمد كان قاعد يتفرج على التلفزيون رن جواله بأسم الغاليه تتصل
حمد : ألو هلا وغلا بغاليتي
أم حمد : هلا حمد
حمد(يقصر على التلفزيون) : يمه كيفكم
أم حمد : بخير حمد متى ترجع
حمد : ولهتو علي يالغاليه
أم حمد : يايمه أنت دايم في البال بس هذي ملاك
حمد(بخوف) : ملاك صار شئ
غاده توها طالعه من الحمام ماخذه دش أشرت لها حمد تسكت وبدت تنشف شعرها عند المرايه
أم حمد : يايمه عيت تاكل تبيك من الصبح ماكلت
حمد : عطيني أياها
أم حمد(تمد التلفون لملاك) : خذي بابا
ملاك(بفرح) : بااااااااااااااااباااااااااااااا
حمد : قلب بابا وعمره
ملاك(بدت تصيح) : بابا ليه رحت
حمد : أنا رايح أجيب لك هديه كبيره
غاده(في نفسها) : ياعلك للمرض حتى هنا مو مخليته ياهالبزر النشبه ماأقدر أجلس معه بروحنا لازم تتصل وذي العجيز ماتعرف تتصرف لازم حمد والله أذا رديت قبل اسبوع ياحمد يبقى يقابلوني هين
حمد : خلاص بابا لا تأذين يمه سارا وأسمعي كلامها
ملاك : زين بابا لا تتأخر زين
حمد : زين يله باي
ملاك : باي باي
غاده(تبتسم) : ياحليلها هالملاك
حمد : أيه رافضه تاكل لين تكلمني
غاده : الله يخليك لها
حمد : ويخليك لي
غاده : أمين





*******************************





في الأستراحه ......................

راشد : مابغينا نجتمع
زياد : هذي حال الدنيا مشاغل
مشعل : لا والله حنى قطعنا صدق
فراس : صراحه ودي نطلع طلعه معتبره أيش رايكم
زياد : تقصد طلعه شبابيه بس
جراح : حلوووووو أتمنى كذا
محمد : طلعت بر مانبي مزرعه أبي مساحه كبيره
فراس : أوكيه أيش أيش رايكم الأربعاء ونبقى يومين
جراح : أنا عني باخذ أجازه
فراس : خلاص نبلغ فهد وحمد وخالد وأحمد وسلمان
زياد : ولا تنسى عبدالله والله والنعم فيه
جراح : أنا ماقابلته أتمنى اقابله من كثر سوالفكم عنه
راشد : طيب وين المكان
مشعل : عطوني يومين واقول لكم عنه بس أنتو جهزو كل شئ
الشباب : أوكيه


************************************************** *********************


انــــــــــتــــــــــهــــــــــى الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــحــــــــــادي عــــــــــشــــــــــر
***********************************
طيف شنو تقصد بخططها ؟؟؟؟!!
حمود وماذا سيتنتظر نجود!!!!!!!
جراح ومرت ابوه وافكارها الخبيثه؟؟

 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 12:26 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــثــــــــــانــــــــــي عـــــــــــشــــــــــر

************************************************** **************************************



...............اليوم الثاني بشركة الأب ............


فهد(يدخل) : يبه مشغول
الأب : لا حياك فهد
فهد : قالو لي أنك طلبتني خير
الأب : حاب أستشيرك أبي أشتري بيت لخالتك زهره وبناتها
فهد : من حقك يبه هذلن خواتي وصحيح كيف يسكنن بشقه وابوهن موجود ويقدر يعيشهن بأحسن البيوت بالرياض
الأب : يعني ماعندك مانع
فهد : أفاااااااااا أنا من بكره ليه بكره من ألحين طالع على أبو عزام أقول له يدور لي على بيت يكون في منطقتنا هنا
الأب : لا لا أبعده شوي أحسن أخاف تعرف أمك وتصير مشاكل
فهد : إلا يبه أسمحلي بسألك أنت بس ناوي تدور لهن على بيت ولاترجع خالتي لك
الأب : والله يافهد أنا أتمنى وأنت عارف اللي صار أبي أعيش مع الكل
فهد : خلاص أنوي وأقدم وخلك صريح ووقف بوجه الكل
الأب : ههههههههههههههههههه اللي يشوفك يقول داخل حرب يا مجلس
فهد(يغمز له) : حرب يابو فهد الله يستر منه
الأب : صدقت ياولدي يله أنا بروح أشوفهم تجي معي
فهد : لا والله سلم عليهم بطلع للربع
الأب : طيب مع السلامه
فهد : مع السلامه





******************************





بشقة عبدالله ...........


أسيل : ألو هلا مازن
مازن : هلا أسوله سامحيني ماجيت الخميس
أسيل : أنتظرتك مازن أيش حصل
مازن : رفضوا يعطوني اجازه آسف
أسيل : والموعد اللي عطيته أبوي أنقص وجهي قدامه
مازن : آسف
أسيل : طيب متى تجي
مازن : مو قبل شهرين
أسيل(مصدومه) : شهريييييييييييييين
مازن : أسف ميخالف أنا قلت لأبوي أبي أملك وأعرس مره وحده ووافق
أسيل : يالله يصير خير
مازن : أسوله عمري لا تزعلين
أسيل : لا ماني زعلانه
مازن : أحبك أسيل
أسيل(في نفسها) : وهذا اللي ذابحني ليه ماأحس فيك أنت مغرقني بالحب وأنا مثل الثلج عادي عندي
مازن : ألو ألو أسيل
أسيل:هاه معاك
مازن : شنو فيك
أسيل : ولا شئ مازن أبوي جاي يزورنا بتجهز
مازن : أوكيه باي
أسيل : باي
أسيل قعدت تفكر بعد ما سكرت الجوال منه لنا سنه مخطوبين ليه شعوري هو هو لا فارق بين أول وألحين مااحس قلبي يتلهف له أو أذا تأخر بالأتصال أحاتيه ولا مره عاتبته على على قلة وصاله أهو يحبي أيش اللي جذبه فيني أنا لازم أحبه أو على الأقل أحسسه أني أحبه غمرني بحبه وغمرته بالجفا
نجد( تطلق الباب) : أسيل أسوله
أسيل : هلا
نجد : بابا وصل تعالي
أسيل : جايه نجد
أسيل طلعت للصاله كان أبوها مع أخواتها وعبدالله جالسين يسولفون وأمه مو معهم
أسيل(تحب راس أبوها) : شخبارك يبه
الأب :تمام
نجد(بفرح) : أسوله سمعي سمعي أبوي شنو يقول
أسيل : خير أن شاء الله
الأب : أنا راح أشتري لكم بيت
أسيل : مشكور يبه
الأب : بس عندي شرط واحد
الكل : خير
الأب : أسمع ياعبدالله انت كنت خير أخو لبناتي وربي شاهد أني أعزك معزة عيالي لهذا أنا قررت البيت راح يكون مناصفه بينك وبين زهره
الكل فرح لعبدالله وبارك له
عبدالله : مشكور ياعم ماله داعي
عايشه : تستاهل عبود
الأب(يمد له مفتاح) : وهذي هديه مني لك
عبدالله : خير شنو بعد
الأب : سياره لك تلاقيها تحت العماره بيضاء
عبدالله : هذا كثير علي
أسيل(تحب راس أبوها) : ماقصرت يالغالي وعبدالله صدق كان نعم الأخو لنا
نجد : لا عبود أنت تستاهل كل خير
الأب : صدق يستاهل بس أبي منكم تساعدوني بشئ
عايشه : خير يبه
الأب : أبيكم تقنعون أمكم نرجع لبعض
نجود : نتمنى يبه
أسيل : لا تحاتي يبه بأذن الله مايصير إلا اللي تتمنى
الأب: إلا شخبار مازن
أسيل : بخير توني مكلمته يتعذر منك مايقدر يجي قبل شهرين
الأب : خير أن شاء الله أنا بروح سلمولي على أمكم
عايشه : يبه تغد معنا
الأب : مره ثانيه يله مع السلامه
الكل : مع السلامه
الأم(طلعت بعد ماراح) : هاه يمه راح
عبدالله : أيه يمه ويسلم عليك
الأم : عساه سالم يارب
نجود : يمه سمعتي آخر خبر
الأم : خير
نجد : أنا أنا أقول أبوي بيشتري لنا بيت ويكتب نصه بأسمك ونصه بأسم عبدالله وشرى له سياره بعد
الأم(بفرح) : ألف مبروك عبدالله
عبدالله : الله يبارك فيك يمه بس كثير علي
الأم : لا يمه تستاهل اللي سويته لنا مايوفيك حقك لا البيت ولا السياره
عبدالله(يحب راسها) : يمه أنتي اللي ربيتيني شلون ماكون بار فيك
الأم : الله يخليك لي
عايشه : الله يسامحكم الدمعه تبي تفر من عيني
أسيل : خلاص ترى شوي ببكي
عبدالله : هههههه يمكن زايد الدمع عندكن خلنه ينزل
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عايشه : بروح أزهب العشى
أسيل : خذيني معك أساعدك
عايشه(متفاجئه) : شنو شنو يمكن ماسمعت عدل عيدي اللي قلتي
أسيل : عيوش بتعلم منك يله عاد لا تحرجوني
عبدالله : حيلك فيها عيوش
اسيل : ياشينك بشويش عيوش خطوه خطوه
عايشه : وأنا بذيك الساعه اللي أعلمك الطبخ
أسيل : تسلمين لي
عايشه : يله قدامي




******************************************




............ في بيت الجده .............

سهام توها راجعه من بره و أمها بالصاله
سهام : السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام
سهام : عن أذنك يمه بصعد غرفتي
الأم (بعصبيه): وقـفـي عندك
سهام : هلا
الأم : تعالي جلسي بكلمك
سهام : خير بعد شنو فيه
الأم : سمعي يا سهام سالفة خروجك و دخولك بدت الناس تتكلم
سهام : و أنا أيش خصني فيهم
الأم :منتي صغيره عمرك 42 سنه كبيره
سهام : مو مهم العمر المهم توني أحس نفسي شباب
الأم : عشان كذا متزوجه من واحد أصغر منك بـ 8 سنوات
سهام (متفاجئه): من قالك لك هذي أكيد أسيلوووه الخايسه
الأم : لا أنا عرفت قبل لا تعرف أسيل
سهام : كــيــف
الأم : لا تعتقدين الناس ما تلاحظ و صدق شافوك معه والهدايا اللي تجيبينهن له والشقه اللي كاتبتها بأسمه والسياره أكمل بعد
سهام : أيش فيها مو شاريتها لأحد غريب شاريتها لزوجي
: زوجـــــــــــــــــــــــــــــــــك
سهام(لفت) : رنـــــــــا
رنا : أنتي متزوجه
سهام : هااااه
رنا (تصيح) : قولي أني سمعت غلط
سهام(بعصبيه) : لا ماسمعتي غلط أنا متزوجه متزوجه سمعتي
رنا(تهز راسها بتنفي اللي تسمعه) : لا ماأصدق لييييييييييييه
سهام(بصراخ) : أنا حُــــــــــــــره
الأم : رنا روحي لغرفتك
رنا(مصدومه من اللي سمعته وطلعت تركض لغرفتها) : حراااام مستحيل مستحيل
الأم (عصبت) : سمعي يا سهام لازم تقولين لأخوانك بسنا فضايح بس
سهام(بتحدي) : وإذا ماقلت لهم

الأم : مالك جلسه في بيتي
سهام : أنا بنتك تطرديني يمه
الأم : ليه عاجبك طلعتك ودخلتك وكثير يتساؤلون وين تروحين خلااااااااااااص كل أعذارك خلصت
سهام : يمه أنا ماسويت شئ حرام متزوجه
الأم(بعصبيه) : مسياااااااااار مسيار ياسهام عيييييب عليك هذا وأنت مره شكبرك فضحتيني أنتي ماتحسين على دمك
سهام : يوووووه يصير خير أنا بروح أنام أحسن
الأم : الله يهديك
رجعت رشا من برى وقالت لها الخادمه أن رنا رفضت تاكل وبس تصيح ورفضت تنزل
رشا(تطق الباب) : رنوووو رنا
رنا (تمسح دموعها) : هلا
رشا : رنا ليه غرفتك مظلمه بولع النور
رنا : طيب
رشا : كنت تصيحين ليه
رنا(رجعت تصيح) : ماما يارشا
رشا : لا تقولين رجعت تضربك
رنا : ياليت يارشا ياليت
رشا : أجل وشو
رنا : أمي متزوجه
رشا(تفصخ عبايتها وتجلس) : يوه يارنا عبالي فيك شئ
رنا(مصدومه) : يعني أنتي مو هامك
رشا : لاء لاني عارفه بهذا الشئ من زمان
رنا : لا ماأصدق
رشا : لا صدقي معليه رنو راح تتعودين أساسا أمي مو أول زواج لها
رنا(متفاجئه) : أنت أيش تقولين
رشا : هدي حبيبتي هذي الحقيقه وزياد عارف بعد
رنا : وأنا ليه ماقلتو لي
رشا : ماحبينا نشغلك وأنتي بآخر سنه
رنا : طيب ليه تتزوج شنو ناقصها
رشا(تبتسم) : ماما تعاند أبوي ماهي عارفه أنها تضيع عمرها وتضيعنا
رنا : أحس بضيق رشا مو مصدقه بهذا العمر وتسوي كذا رشا لا تخليني أرجوك
رشا(تضم أختها ذكرتها بنفسها أول ماعرفت كانت تتمنى أحد يخفف عنها) : أنسي رنا وخليك بنفسك ودراستك وأنا معك وزياد ويمه عايشه كلنا معك أرتاحي
بقت رشا مع رنا لين نامت ودمعتها عل خدها وطفت اللمبه وطلعت
رشا(شافت أخوها وأبتسمت) : هلا زيودي
زياد : هلا وغلا أبش عندك في غرفة رنا
رشا : أبدا كنت أهديها لين نامت
زياد(بخوف) : خير حصل لها شئ
رشا : أبدا بس عرفت بسوالف أمي
زياد(متفاجئ) : زواجها كيف ومتى
رشا(يرن جوالها بس حطه صامت) : أبدا سمعت أمي وجدتي وحصل اللي حصل زيود سوري مزون تتصل علي بروح غرفتي
زياد : أوكيه تصبحين على خير
رشا : وأنت من أهله( تدخل غرفتها وترمي نفسها على سريرها) : ألو
مزون : وجع وجع لي ساعه أتصل فينك أنتي
رشا : على هونك كنت مشغوله شوي
مزون : مشغوله في أييييييييييييييش
رشا : ههههههههههه مو اللي في بالك بس رنا كانت متضايقه وكنت معها
مزون : طيب أنا متصله بقول لك جاسم دق علي
رشا : أفففففففففففففففف أيش يبغى هذا ما يفهم
مزون : لا يقول لي توسطي بينا يبيك ترجعين تكلمينه
رشا : أنا قلت له اللي بينا أنتهى حشا غبي
مزون : رشا جاسم ما ينعاب غني وولد ناس
رشا : مزون فيه ألف عيب وعيب وأذا أهو غني أنتي ناسيه أنا بنت مين وخوالي منو وعمامي من وأنا ماهمتني الفلوس قد الرجال
مزون : راح يضيع منك
رشا : يووووووولي
مزون : على راحتك طيب بكره وين نروح
رشا : ألحين بنام بكره بينا ألو
مزون : أوكيه سي يو
رشا : باي





***************************************



في صباح اليوم الثاني ....... بيت محسن .........

بشاير(تجلس على طاولة الأكل) : صباح الخير
الكل : صباح النور
خالد يطالع لأحمد ويغمز له وأحمد فهم عليه وهز راسه
بشاير : علامكم شباب بس طايحين تغزل تقول زوج وزوجته
الكل : هههههههههههههههههههه
خالد : هااااه ولا شئ
الأب : خالد أحمد فيكم شئ من يوم جلستكم ماكأنكم على بعضكم خير
أحمد(تردد) : سلامتك يبه
أم أحمد : يابوأحمد مت تظن أن أحمد وخالد كبروا
أحمد وخالد أرتبكوا وطالعو لبعض كأنهم أفهو المغزى من كلامها
الأب : والمعنى
أم خالد : يعني أنا وأم أحمد ودنا نفرح فيهم
خالد(فجأه) : أنا لا لا
الأب : علامك كأنك مقروص
شهد : هذا زواج مو ماخذينك للمشنقه
خالد : أنتي جب لا تتدخلين
الأب(عصب) : خالد تكلم مع أختك عدل وشهد لما يتكلمون الكبار الصغار يسكتون
بشاير(توقف) : شهوده يله ماوراك جامعه خلينا نروح
شهد : معاك
الأب(يلف لخالد) : ألحين فهمني ليه رافض الزواج
خالد (يطالع لأحمد) : حاسس نفسي مو مستعد
أم خالد : يمه عمرك 25 سنه شنو مو مستعد وأبوك مسوي لك ولأحمد جناح ووظيفتك ماشاء الله دخلها كويس
خالد : يمه أرجوك سكري على الموضوع أسمحولي بروح للدوام مع السلامه
الكل : مع السلامه
الأب(يلف لأحمد) : وأنت بعد مو مستعد
أحمد : لا يبه أنا من أيدك هذي لأيدك هذي
أم أحمد : على بركت الله من بكره بدور لك على وحده
الأب : يعني مو حاطه في بالك وحده معينه
أم أحمد : لا والله
أم خالد : طيب سألي أحمد أذا يبي وحده من بنات عمامه أو خواله
أحمد : اللي تنقونها لي موافق عليها أنتو اعرف
الأب(يبتسم) : طيب أنا عندي راي
أحمد : خير يبه
الأب : أيش رايك بعايشه بنت عمك عبدالوهاب
أم أحمد : عايشه الله يهداك أخذ أول فرحه ولدي مطلقه
الأب(عصب) : شنو مطلقه هذي بنت أخوي هذا أنتي تقولين كذا وأنتي عارفه كل شئ أجل الناس وش بتقول
أم أحمد(بخوف) : عارفه بس تبقى مطلقه
الأب : الرأي مو لك لأحمد
أحمد : بصراحه أنا ماعندي مانع عايشه ما تنعاب
أم خالد : ياأم أحمد أنتي ناسيه كيف كنتي تتكلمين عنها وقلتي أنك حبيتيها
أم أحمد : أعوذ بالله من الشيطان عايشه والله ماتنعاب
أحمد : يعني موافقه يمه
أم أحمد : اللي يريحك يريحني
الأب(يوقف) : على بركت الله بكلم أخوي اليوم
أم أحمد : الله يتمم بخير
أم خالد : الله يوفقهم
الأب : إلا قبل أطلع بسألكن وين مشعل ومحمد ما شفتهم
أم خالد : نايمين
الأب(عصب) : نايمين ليه مشعل ماوراه جامعه ومحمد شغله صحوهم
أم أحمد : تامر بس لا تعصب
الأب : سمعن قولن لعيالكن والله أذا مشيعيل ما نجح هذي السنه لأدخله العسكريه وبلغو محمد لو ماعتدل بدوامه مثل الناس بيحصل له ولأخوه نفس الشئ العسكريه وبس أنا حلف
أم أحمد : أن شاء الله
أم خالد : سيما سيما
سيما : يس مدام
أم خالد : شيلي الأكل
أم أحمد : أنا صاعده أقعد الثنائي المرح
أم خالد : خذي سطل ماي معاك
أم أحمد : ههههههههههههه فكره
دخلت أم أحمد والأخوان بسابع نومه شغلت المنبه اللي مثل صوت جرس البقر ههههههههه وقعدت على كرسي وسكتت لا حظت أنهم بدوا ينزعجون
أم أحمد : ياأطفال ياحلوين أصحو


محمد ومشعل : .............
أم أحمد : يا أطفالي الأعزاء عندي لكم خبر حلو من أبوكم طازه توه نازل القرار أبوكم حلف وأقسم أذا ما صحيتو ليدخلكم العسكريه
مشعل ومحمد(يقعدون بسرعه) : حلللللللللللللفييييييي
أم أحمد : يقول أذا محمد ماداوم مثل الناس ومشعل ما نجح هذي السنه ليدخلكم العسكريه مثل أحمد
مشعل : أنا ماأحب العسكريه
أم أحمد : أبوك بذاك الوقت ماراح يقول لك تحب ولا ماتحب
محمد : طيب عمي مايقول شئ ليه أبوي زعلان
أم أحمد : أبوك عارف عمك انه ساكت عشان ابوك عيب تستغل هذي النقطه
مشعل : يا ماااااااااااااااكر ثعلب تعرف كيف تستغل
محمد : جب
أم أحمد (تطالع ساعتها) : أنا بعطيكم 10دقايق وبعدها بدق على ابوكم يجهز أوراق العسكريه
مشعل ومحمد يتسابقون على الحمام( وأنتو بكرامه) ...........




********************************************




............ في الجامعه ..............


وجدان (بعصبيه): والله قهر
مناير : أنا معك
شهد : أنا أنقهرت لما مشيعل و محموووودوووه قالو
وجدان : حدك عن محمدي أنا
شهد (تضربها على كتفها): جب أنتي الأخ ولا حاس فيك
وجدان : عادي المهم أنا حاسه
مناير : جبن جب جب أحنا وين و أنتن وين
وجدان : صح أحنا لازم نسوي إضراب
شهد : طبعا كيف هم يطلعون و حنى ننحبس بالبيت
مناير : بس حنى نرفع طلب أعتراضنا لمن
شهد : طبعا لعايشه بنت سعود جدتنا
وجدان : لازم نسوي اتصالاتنا للبنات كلهن
شهد : أنا بقول لبشاير ورنا مع رشا
مناير : بشاير ما راح توافق بسبب فراس
وجدان : أنا مو فاهمه ليه ما تحبه فراس حبوب
شهد : بشاير كتومه ما تبين لأحد
وجدان : أنا على هيام و خواتي من أبوي و أوراد بعد
مناير : تظنين يشتركن معنا
وجدان : مو أخوهن عبدالله رايح و أهن على وشك دخول الأمتحانات ولازم يستعدن نفسيا مثل رنا و سلوى
مناير : أنا على روابي و سلوى و عمتي سعاد
شهد : عمتي سعاد ليه
مناير : فارس راح يطلع أكيد أكيد أهي بعد تبي تروح
وجدان : كيف نجمعهن مع بعض ووين
مناير : بس وين نطلع إذا رضن
شهد : بقول لأمي و أشوف أيش تقول
وجدان : طيب خلنا ندخل القاعه قبل الدكتوره تجي
مناير و شهد :يـلـه





************************************************




..........في شركه حمد .........


فراس : هلا حمد
حمد : هلا فروس كيف الشغل
فراس : زفت أيه وش عليك تتشمس تحت سماء أيطاليا وأنا أحترق تحت سماء السعوديه وطايح كرف بالشغل
حمد: ههههههههه الله يكفيني شر عينك
فراس : أنت ما شبعت متى ترجع مـــــــــــــتــــــــــــــى
حمد : ول ول وليه أرد أيش وراي
فراس(يصر على ضروسه) : حميدوه مو وقت مزحك آلاء ذابحتني أتصالات
حمد : أهااااااااا ولهنا ياشين الغيره
فراس : حمد لك 6 أيام مسافر أذا مارجعت بكره أنا مسافر فاهم
حمد : ههههههههههههههههههههههههه طيب طيب راح أحجز الليله
فراس : حمد في مناقصه جديده
حمد : خلاص بكره راجع وأشوفها أوكيه
فراس : أوكيه باي
حمد : باي





************************************************




............ في شقة عبدالله ...............




نجود : يمه
الأم : هلا
نجود : يمه أرجوك ليه منتي راضيه ترجعين لأبوي
الأم :توك صغيره لا تتدخلين
نجود : يمه شنو صغيره أحنا محتاجين لأبوي وأنتي عارفه
عايشه(جايبه القهوه) : تفضلي يمه
الأم : يزيد فضلك
عايشه : يمه سمحيلي نجود صادقه حنى محتاجين له كثير
الأم : والله عارفه بس أيش راح يقولون الناس
نجود : يقولون اللي يقولون نبي الفرح يدخل بيتنا
عايشه : يمه عشنا 18 سنه بحزن وهم خلاص
الأم : طيب خليني أفكر
أنطق جرس الشقه.....
عايشه : أنا بفتح
الأم : يمه شوفي من من العين السحريه
عايشه(تطالع) : يمه هذا فهد
الأم : أفتحيله
عايشه(تفتح له وتسلم عليه) : هلا بأبو عبدالوهاب
فهد : كيفك عيوش (سلم على زهره ونجود) كيفكم
الأم : بخير أنت كيفك وكيف أوراد وعبدالوهاب
فهد (بخبث) : الكبير ولا الصغير
الأم(تبتسم) : الأثنين
فهد : هههههههه بخير لله الحمد
عايشه(تمد له القهوه) : تفضل
فهد : تسلمين
نجود : فهد غريبه جاينا بدري
الأم : وجع ماتبينه يزورنا
نجود : لا لا مو قصدي حياالله في كل حزه
فهد : ههههههههههه لا أنا جاي آخذ خاله زهره
الأم : تاخذني وين
فهد : تشوفين البيت أذا أعجبك بنشتريه
الأم : لا يمه أذا عاجبكم أشتروه
فهد : لا خاله أبوي قال لازم تشوفينه
عايشه : تكفون خذوني معكم
الأم : ونجود عند منو تبقى
نجود : عادي يمه أنا بنام شوي لا تحاتين
الأم : زين جيبي عباتي وعباتك فهد ماراح نتأخر
فهد : لا ياخاله يله أنتظركم بالسياره تحت
في هذا الوقت حمود كان تحت العماره له يومين يراقب نجود ملكت كل كيانه وروحه هاجس تملكه أنها له وأهو لها فرح في نفسه فرح عارم يوم شاف الأم وعايشه يطلعن من العماره فرصه جت له على طبق من ذهب ولا يمكن تتكرر
حمود(يتصل) : ألو .......أمل
أمل : من
حمود : أنا حمود سمعيني 5 دقايق وأنا عندك فاهمه جهزي
أمل : ليه
حمود(عصب) : حمااااااره بدون أسأله وإلا ياويلك
أمل(بخوف) : أن شاء الله

***********************************



................ في المستشفى ...............


خالد : سستر ترفه لو سمحتي ملف المريضه وطفه أسماعيل
ترفه : ثواني دكتور اجيبه من قسم الملفات
خالد : وليه موموجود اليوم مراجعتها
ترفه : عارفه بس
خالد(يقاطعها) : ليه الإهمال كذا ماأقدر مو متعود أشتغل مع مهملين
المريضه : معليش دكتور
ترفه(تصر على ضروسها) : دكتور خالد لأن المريضه وطفه ماكان موعدها اليوم والملف ما يطلع من قسم الملفات إلا بمواعيد أسمحلي أجيبه
خالد (أنحرج من أسلوبه معها) : تفضلي
ترفه طلعت ولقت بشاير في وجها
بشاير : علامك معصبه تخانقتو بعد
ترفه : سمعي أنا ماأقدر أتحمله زياده كل ما يشوفني ياأهانات يازف أنا بطلب أنقل من عنده
بشاير : افاااااا ويهون الحبيب عليك(غمزت لها) أنا بكلمه لك
ترفه(أبتسمت) : لا أنا أتصرف أسمحيلي بجيب الملف له قبل يطق عرق له
أما في غرفة الممرضات......
أسيل : والله موعارفه ياروابي مو قادره أحدد مشاعري
روابي : مازن باين من كلامك أنه زين
أسيل : مدري تعبانه كثير أهو راجع بعد شهرين مو قادره أنام ولا آكل شاغل كل تفكيري
روابي : هذا مصيرك لازم تقررين وقرارك يكون صحيح أحسبي الشهرين فترة خطوبه أختبري مشاعرك وحاولي تفهمين وتتقربين منه أكثر
محسن(يدخل فجأه ) : أسيل روابي عندنا حاله طارئ تجهزن الأسعاف على وصول
روابي : معك دكتور
أسيل (تهمس لروابي) : الله يستر شكل عمي ما يطمن
الكل ينتظر عند البوابه محسن أسيل بشاير وجاهم زياد فجأه يركضون
زياد : أيش السالفه ياخال قالو لي أن لازم أكون عند البوابه
محسن : خير أن شاء الله
بشاير : أنا قلبي ينغزني عمي الأسعاف جايبه من
محسن : وصلت الأسعاف أستعدوا
أسيل(لفت للسياره اللي ورى الأسعاف) : ذا فهد أبوي فيه شئ
محسن : لاء..................(بعد صمت) نجود
الكل (بصدمه ) : نجووووووود
زياد(بخوف) : نجود
أسيل : علامها نجود(لفت لأمها اللي جت تركض) يمه علامها نجود
الأم (تبكي ) : مدري مدري ماتتحرك
محسن : يله خلونا ننقلها للطوارئ
أسيل : بفهم شنو حصل
محسن : خلينا نعالجها بالأول
زياد(بصدمه من منظر نجود) : خالي ملابسها متشققه
بشاير : باين محاولت أعتداء
أسيل : لا لا مو معقوله نجود
محسن : روابي بلغي أحمد وطلبي حضوره
روابي : أن شاء الله
دخلوها غرفة الطوارئ وركبو لها جهاز التنفس وكان راسها فيه جرح وأنتفاخ خطير
أما في هذي اللحظه لمن ارتكبو الجريمه...........
حمود يدخل ويدخل أمل للبيت غصب
أمل(تصيح وتصارخ) : ماتت ماتت ياحيوان أنت مو بشر حيوان
حمود (بعصبيه وصراخ) : جب جـــــــــب انطمي
أمل : أنا مالي شغل مالي شغل
حمود : يعني راح تقولين عني
أمل(خافت منه ومن نظراته الشراريه) : أنا أنا أنا بروح البيت
حمود(مسكها قبل تهرب) : أنتي مشتركه معي
أمل(تحاول تدزه) : هدني أنت أجبرتني هدني
حمود(بعصبيه) : أنا أوريك ياأملووووووووه
أمل(تتراجع) : حمود وخرعني لا تقرب خلني أروح للبيت تكفه
حمود(مسك يدها وسحبها لغرفته) : أذا مافيه نجود فيه أمل
أمل(تحاول تفتك وتصارخ) : لاااااااا حمود طلبتك كفايه اللي سويته في نجود حرام عليك تكمل علي خاااااااااااالتي لحقيني
حمود : ههههههههههه خالتك وينك ياخالتها ناسيه خالتك ما تسمع صمخه (يفتح باب الغرفه ودزها) هين تبين تقولين عني أنا أعرف كيف أخليك تسكتين للأبد ههههههههههههههههههههههه





************************************************** **************

ماذا سيحدث لكلن من: ..............

.نجود ماذا حدث لها ومعها ؟

..أسيل وقرارها على مازن ؟

...عايشه وموضوع زواجها من أحمد ؟

....حمد وزوجته غاده ؟

.....ترفه وبدايه لقصة حب قد تكون من طرف واحد ؟

......بشاير وكرهها لفراس اللذي يقابله حب من فراس ؟

.......زهره وقرار رجوعها لعبدالوهاب ؟

........خالد وخبر زواجه من حسناء المغربيه ؟

.........جراح وزوجة ابيه وأفكارها الخبيثه ؟

..........سهام وخبر زواجها المسيار ؟

...........ماذا حدث لأمل و حمود ؟

............وجدان تحب محمد و محمد يحب هيام وهيام من تحب معادله صـعبه ؟

 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 12:44 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الــــــــــبـــــــــــارت الــــــــــثــــــــــالـــــــــــث عــــــــــشـــــــــــر

********************************************

في المستشفى وخلف زجاج غرفة العناية المركزه كانت نجود غائبه في عالمها الغريب اسموها الغيبوبه غير عالمه ولا مدركه لبكاء أمها وعائلتها موصله بالاجهزه والاسلاك القلب الحياه العقل وغيرها
الأم(تصيح) : ياليتني ماخليتك بروحك
أسيل(تمسح دموعها) : يمه ماعرفتو اللي صار
عايشه(تصيح) : لا ماندري
فهد : ليتنا أخذناها من ذا ال اللي يسوي جذيه فيها
سعد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فهد : هاه عمي عرفتو شئ
سعد : لا مافيه أي بصمات بالشقه حتى أحمد وفريقه مالقو شئ بس بالنهايه لازم يطيح بيدنا
أسيل(وباين بصوتها حقد وغصب) : لاء ياهنيه أذا طاح بيدكم قبل أيدي
عبدالله(توه وصل وحط يده على كتفها) : ويدي بعد لأنسيه حليب أمه
أسيل(لفت له ورجعت تصيح) : عبدالله
عبدالله(ضمها) : أهدي ياقلب عبدالله اهدي اسيل
أسيل : شفت أيش سوى فيها الحيوان حيووووووووووان
عايشه(تصرخ) : يييييييييييييييمه
أسيل وعبدالله لفو لأمهم اللي أغمى عليها عبدالله شال امه لغرفة الطوارئ
وبعد دقايق صمت أمام زجاج غرفة العنايه....
عبدالوهاب : خير أيش صار لنجود
فهد(خاف من حالة أبوه) : يبه.. نجود..نجود في غيبوبه
عبدالوهاب(من الصدمه ماقدر يوقف جلس) : غيبوبه كيف ومتى
سعد : أهدى ياخوي أنا بفهمك شنو صار
عبدالوهاب : أيه فهموني بنتي شنو فيها
سعد : أحنا مو فاهمين أيش اللي حصل بالضبط غير أن فهد لما رجع مع زهره وعايشه لقوا الجيران متجمعين على الدرج وطالبين الاسعاف والشرطه وشافو نجو كلها دم ولما رحت للشقه حصلت احمد يحقق قال لي ان الجيران سمعوا صراخ نجود واستغاثتها وصراخ رجال وبعدها صرخت صرخه وشافوها طايحه وحاولو يمسكون الرجال بس انحاش
عبدالوهاب(وبان على وجهه علامات خوف وتردد في سؤاله) : سعد اصدقني القول ياخوك نجود اقصد اعتدى عليها
فهد(بأبتسامة ) : لا يبه الحمد لله ماقدر لها قدرت تخلص نفسها قبل يقدر عليها
عبدالوهاب : الحمد لله ماعرفتو من
سعد : لا بس ننتظر لين تصحى
عبدالوهاب : وين زهره والبنات
فهد : خالتي ماقدرت تستحمل فأرتفع السكري وطاحت ودخلوها غرفة الطوارئ
عبدالوهاب(بخوف) : شنووو والحين
فهد : بخير يبه بخير
عبدالوهاب : الحمد لله طيب دقيت على اخوانك
فهد : أيه يبه جايين
عبدالوهاب : وين عمك محسن بشوف نجود
فهد : أستريح يبه أنا بروح أشوفه لك



**************************

أما في مكان آخر خرجت انسانه مفعمه بالحياه كامله والكمال لله ورجعت بعد ان تحطمت اصبحت ناقصه عن بنات جيلها وسنها فقدت أعز ماتملك الفتاه أشتركت في جريمه بعد ان وسوس لها الشيطان ضد بنت عمتها ضنت بأن لن يراها احد ولكن الله رآها وكان عقابه لها بالمرصاد اصبحت هي الضحيه بعد أن حفرت الحفره بمساعدت حمود زلت قدمها ووقعت هي بالحفره
دخلت الصاله وامها موجوده
وسميه : أمل وين كنتي ومتى طلعتي
أمل :...............
وسميه : أنا أكلمك ردي علي
أمل(طالعت أمها وصدت قبل تنزل دمعتها) : أنا بروح غرفتي
صعدت أمل لغرفتها رمت نفسها على سريرها تكورت مثل الجنين برحم أمه تبكي ماحصل لها اليوم تبكي على ما فقدت ولا يمكن تسترده اللي حصل قضى عليها كيف بتتصرف ولمن تلجأ من بيصدقها انها ضحيه لا لا لا كيف تذكرت اللي حصل ببيت حمود كيف أعتدى عليها ليضمن سكوتها خبت وجها بأيديها وصاحت بصمت كيف تفضح نفسها زياده دخلت الحمام( وأنتو بكرامه) وأخذت دش تغسل أثار الخطيئه اللي دبرتها لبنت عمها وأهي من وقع فيها أمل لأول مره في حياتها تتوضأ طلعت تدور على سجاده لأنها ولامره صلت فماتوجد سجاده للصلاه بدارها راحت لغرفة ترفه اخذت جلال وسجاده وبدأت تصلي وتبكي بقلب لأول مره خاشع مترجي نادم تائه مغلوب عسى الله يغفر لها ويفرج عنها
أمها دخلت عليها وتفاجئت أمل تصلي وتقرأ بخشوع خلتها ونزلت للصاله
عابد(توه داخل) : السلام عليكم يمه
الأم : .............
عابد : يمه فيك شئ
الأم (دمعت عيونها) : عابد تصدق شفت أمل تصلي
عابد : أمل أمل أختي ههههههههه
الأم : أيه أمل خلف تصلي
عابد : أنتي متأكده أنك مو مريضه
الأم : ووووجع شنو مريضه رح شفها
عابد : سبحان الله الله يهدي
الأم : شكلها حلو وأهي تصلي
عابد : الحمد لله اللي هداها إلا بسألك شنو صار على الجماعه ماردو خبر
الأم : إلا يمه قالو يتشرفون خل عويشه وأبوها يعرفون أنهم خسرو يوم طلقتها عساها تطيح بكبدهم المطلقه
عابد : يمه خلاص هذا النصيب ولا تدعين عندك بنات قولي الحمد لله اللي رني وهي الله يرها محد ياخذ غير نصيبه شوف أمول طول حياتها تقولين صلي وتقول بعدين وألحين فجأه صلت ربك ير
الأم : أعوذ بالله صدق يمه روح يمه تسبح وأنا بشوف الغدا
عابد(حب راس أمه) : الله يخليك لي يله رايح



******************************

عند مدرسة نجد الكل نساها في دائرة المشاكل اللي حصلت

نجد : ياربي هذولا وين تأخر شلون أتصل فيهم
: نجد الحلوه هنا
نجد(تلف) : فضيله
فضيله : ليه مارحتي
نجد : هاه ماجو أهلي
فضيله : أوصلك معي
نجد : لا لا لا مشكوره
فضيله : ليه تخافين مني
نجد(بأحراج) : بصراحه أيه
فضيله : هههههههههههههههههههههههههههه اهذي الدرجه أخوف
نجد : مو شكلا تصرفاتك أسفه على صراحتي
فضيله : تقصدين رجوليه صح بويه
نجد : أيه فضيله انتي مو شينه ليه كذا تتصرفين وتخلين الكل ينفر منك إلا طبعا رفقة السوء
فضيله : تصدقين أنتي أول وحده تتجرأ وتسألني ليه أسوي كذا
نجد : أسفه
فضيله : بقول لك أنا أعاقب أهلي باللي أسويه
نجد : أيش تقصدين
فضيله :................
نجد : تطفلت صح
فضيله : لا لا أنا أرتحت لك وأبي أسولف لك أمي وأبوي منفصلين ماعندي أخوان من أبوي وأمي عندي من أمي وعندي من أبوي البيتين بمشاكل دائمه أنا ماكنت كذا إلا لما دخلت الثانويه كنت رقيقه رشيقه خجوله وحلوه بس في كثير من الطرفين طمع فيني وياما حاولو كنت اشكي بس محد يصدقني خفت على نفسي وخفت منهم بديت أكل وأكل بنهم وبديت ألعب ألعاب قوى وتعلمت الدفاع عن نفسي والكراتيل ولعب كوره بعد ماتغير جسمي وشكلي ماأهتميت للبس ولا لشغلات البنات لاحضت بدو ينفرون مني خلوني ولا عاد أتجهو لي
نجد(دمعه عيونها) : عشان تحافظين على نفسك
فضيله : أيه
نجد : بس ماأنتبهت أنك بالغت وأفرطتي لدرجة أن كثير أبتعدوا عنك مو بس اللي يترصدون لك نسيتي أنك تقدرين بالملاكمه والكراتيل تدافعين عن نفسك
فضيله : أستهويت فكرت القوه بدل أكون الضعيفه
نجد : بالنهايه أنتي أنثى مهما حاولت وتتغيرين لك أحساس ومشاعر البويه قناع بس
فضيله(تبتسم) : صح
نجد : فضيله بسمتك حلوه
فضيله : مشكوره نجد أمممم نجد بسألك لو تغيرت راح يحبوني ولا يبتعدون عني
نجد : اللي يحب لك الخير بيحب تغييرك وأنا أولهم فضيله أتشرف بمعرفتك
فضيله : أختفى الخوف منك
نجد : أيه ألحين ممكن تتكرمين وتتعطفين على هذي الفتاه المسكينه وتوصليني
فضيله : هههههههههه طراره تفضلي تحت أمرك
نجد : طراره مقبوله شكرا
فضيله : العفو
بعد ماوصلت نجد للشقه دقت الباب دقت دقت دقت محد فتح
نجد : أفففففف هذولا وين راحو شسوي بشوف الجيران أحسن(طقت الباب)
أم أيمن(جارتهم) : هلا مين أنتي
نجد : أسمحيلي أنا بنت جارتكم اللي قدامكم أطق الباب مافيه أحد يرد
أم أيمن : أيه خطيي ماأختك صار لها حادس
نجد (بخوف) : ميييييييين
أم أيمن : أيمن أيمن ليك أيمن الزفت
أيمن : أييييييييييه أجيت نعم
أمأيمن : هيدي بنت الست اللي أدامنا تسأل عنهم
أيمن : أيه اليوم صار حادس لوحده شبهك
نجد : نجووووود أيش صار
أيمن : مابعرف بس أيمك وأختك نألوها للمستشفى والبوليس كمان كانوا هون
نجد(تصيح ) : شسوي ألحين محد فيه
أم أيمن : بتحبي أدخلي لحد ما يجي حدا
نجد : هاااه لا شكرا
نجد نزلت ووقفت تكسي خوفها على نجود نساها خوفها انها تركب مع غريب لحالها أتجهت للمستشفى ولما وصلت كان من حضها أن راشد ومشعل واقفين برى
نجد(نزلت من التكسي) : راشد
راشد(قرب منها) : نجد أنتي نجد
نجد : راشد تكفه مامعي أجرة التكسي
راشد(يحاسب الرجال) : أنتي كيف عرفتي أنا هنا
نجد : رحت للشقه وقالت لي جارتنا راشد أيش اللي حصل
راشد : تعالي خلينا ندخل وراح أقول لك مشعل خلنا ندخل
مشعل : تطمني يانجد ان شاء الله تكون بخير
نجد : مشكور يامشعل قولو لي أيش حصل وين نجود
راشد : نجود نجود
نجد : نجود أييييييييييش
راشد : نجد خلينا ندخل أسيل بتقول لك أفضل
نجد(بدت تصيح) : لا لا تقول أنها ماتت
مشعل(خاف عليها ) : لا ماماتت نجود بالعنايه
نجد(تلف بصدمه) : العنايه أنت شنو تقول ليييييييييه
راشد : نجد لا تخافين
نجد(بعدت عنه وركضت للداخل المستشفى وكل همها تلقى العنايه) : نجود بالعنايه
راشد : نجد نجد
مشعل : أنا بقول لأسيل وأنت ألحقها
راشد : طيب بسرعه وبلغ أبوي
نجد تركض تدور عن غرفة العنايه تقرا لافته لافته ماهمها راشد اللي يناديها ماهمها الناس اللي تطالع لها همها نجوووووووووووووووووووود
مشعل ماحصل أسيل ركض لمكتب أبوه كان أبوه وعمه فيه
مشعل : يبه نجد هنا وعرفت عن نجود وقاعده تدور عليها
محسن(بعصبيه) : من قال لها
مشعل : أنا
محسن(عصب) : غبي ليه منت عارف ممكن تتعرض لصدمه هذي توأمتها غبي
عبدالوهاب : هد ياخوي خلنا نلحق عليها وبعدين حاسب
محسن : يله
وصلت نجد للعنايه وقفت خلف الزجاج كانت نجود جسد على السرير والأجهزه حولها أيدها مجبره ورأسها ملفوف بشاش جهاز القلب يعلن لنجد بانها حيه تنبض بهذا القلب الصغير رضوض وكدمات متفرقه على ذاك الجسد النحيل
نجد(تصيح) : آآآآه ياقلبي نجود راشد أمنتك من سوى فيها كذا
راشد : هاااااااااه
نجد(تلف له وبعصبيه) : قلي من ضربها من سبب كل هذا تكلم
عبدالوهاب(من وراها) : نجد
نجد(أرتمت بحضن أبوها وتصيح) : يبه يبه من السبب أيش حصل
عبدالوهاب(يضمها لصدره بحنان) : مانعرف للآن بس تصحى هي راح تقول لنا من اللي سوى كذا فيها
نجد(رفعت راسها له) : يبه أيش تقصد
عبدالوهاب :.................
نجد(تتلفت للي حولها) : قول لي يبه عمي مشعل راشد ريحوني طيب أمي أيه أمي وين عايشه ماشوف أحد وينهم
عبدالوهاب : أمك بخير ونجود راح تعدي هذي الأزمه وتقوم لا تخافين
نجد : تكفون بدخل لها
محسن : ما يصير ماراح تحس فيك
نجد : عمي أرجوووووووووك لازم أدخل ثواني بس ثواني
عبدالوهاب : دخلها ياخوي
محسن : أخاف يصير فيك شئ ماراح تتحملين
نجد(تمسح دموعها) : لا لا راح أتحمل بس أشوفها
محسن : طيب تعالي لازم تكون الملابس معقمه
راحت نجد مع عمها ووصلت روابي وسيل بهذا الوقت
أسيل : نجد وين
عبدالوهاب : دخلت تشوف نجود
أسيل : لا ليييييييييه ليه ما منعتوها
راشد : نجد رفضت ولزمت تدخل
روابي : خالي معها لا تحاتين
أسيل(تقرب من الزجاج وتطالع نجد اللي دخلت مع الممرضه وشكلها يحزن) ماراح تستحمل ما تستحمل هذي عديل الروح لها
محسن (توه وصل) : أسيل كيف أمك
أسيل : بخير جدتي عندها وعايشه
راشد : نجد تكسر خاطري
نجد(تمرر أصبعها بكل خفه وحب على يد نجود وتبكي) نجود نجود أصحي ياقلبي شنو صار أنتي وعدتيني ماتخليني نجود
الممرضه : نجود بغيبوبه من جت
نجد(تحب راسها ويدها وخدها ) : أحبك أنا محتاجه لك نجود نجود أبوس رجلك قولي لي أيش حصل من سوى كذا ياعديل الروح أصحى آآآآآآآآآآآآآآآه
مشعل(اللي مانزل عينه عنها وفي نفسه يبكي حالتها) : الله لا يوفقك يلي سويت فيهن كذا نجد ياقلبي ليتني أقدر أواسيك
زياد وخالد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
خالد : هذي من
محسن : نجد
زياد : نجد نجد متى جت
أسيل : لها 10 دقايق
خالد : عرفت باللي صار
عبدالوهاب : لا لحد ألحين والأفضل ماتعرف غير أنها بغيبوبه
نجد(تشبك أيدها بأيد نجود) : نجود أرجوووووووك مو متعوده تسكتين عارفه دوم اقولك سكتي بس طلبتك تكلمي أعاهدك ماأقول لك أسكتي نجود ردي علي(نزلت تحب يدها وتصيح) أبوس أيدك أصحي لا تخليني نجود أضيع من دونك أبي أتكلم معك عندي سوالف وأحلام بحققها معك نجود لك سلام من بنات كثيييييير بخبرك عن فضيله بسولف لك ردي حراااااااااااااااااااااام ليييييييييييييييييييه ليتني مكانك ولا شفتك كذا آآآآآآآآآآه نجود ياااااااااااااااربي أختي آآآآآآآآآآآآآآآآآه
الممرضه(قربت منها ووقفتها) : حرام عليك قطعتي قلبي
نجد : أيش حصل لها أرجوك أبي أعرف أيش صار
أسيل(بخوف) : قاعده تسأل الممرضه شئ
عبدالوهاب : تقصدين عن نجود أحنا صدق ماقلنا لها ما تقول
أسيل : عمي طلعها طلعها قبل تعرف ماراح تتحمل
محسن : زياد خالد بسرعه طلعوها
وفــــــــــجـــــأه...
لااااااااااااااااااااااااااااااااااا نجوووووووووووووووووود لا لا لاااااااا لاااااااااااااااااااااا حراااااااااااااااااااااااااااااام ماأصدددددددددددددق ليييييييييييييييييييييييييييه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآة يااااااااااااانجود نجووووووووووووود لاااااااااااااااا
أسيل(تصيح) : نجد لا يارب أستر طلعوها طلعوووووووووووهاااااااااااا لا نجد
نجد من الصدمه أغمى عليها ماتحملت ان أختها كانت بتفقد عذريتها شرفها وأنها بغيبوبه من ضربه تعرضت لها بالراس وأكبر أحتمال ماتصحى من غيبوبتها الممرضه مسكتها قبل تطيح دخل خالد شال نجد وطلعها من الغرفه للطوارئ أما زياد اللي هزأ الممرضه شر تهزئ
الممرضه(بخوف) : أنا أيش سويت
محسن(بعصبيه) : ماكان مسموح لك تقولين عن الحاله أحنا أهلها ماقلنا لها كيف
زياد(عصب) : غبيه غبيه أن صار لها شئ راح أحملك المسؤوليه فاااااهمه
محسن : خلا ص زياد خلنا نروح نشوف أيش صار لها
عبدالوهاب(يهدي أسيل ) : أسيل أهدي بابا أهدي ياقلبي
أسيل(تصيح) : يبه مو قادره أستحمل ماعندي حتى الطاقه أروح أشوفها
عبدالله(اللي جاهم يركض من عرف عن نجد واللي صار) : أسييييييييل
أسيل : عبدالله نجود
عبدالله(يقعد على ركبه ونص قدامها ومسح دمعتها) : نجد بخير عطوها مهدئ نامت لا تخافين
أسيل(حطت أيديها على وجها تبكي) : لييييييييه يحصل لنا كذا ليه كل هذا
عبدالوهاب : تعوذي من الشيطان
عبدالله (يوقف ومسك يدها) : تعالي نروح لامي لا تجلسين هنا
اليوم هو اليوم المأساوي الذي مر على العائله كلها واقع الخبر قوي على الكل عبدالله وخواته رفض الأب يرجعون للشقه خاف عليهم وأهم بادروه برفضهم يروحون معه لبيته بسبب تهاني ورفضوا اقتراحه لبيت أمه بسبب سهام وتدخلت العمه أمينه لما شافت الكل عنيد وطلبت يباتون ببيتها رضوا الكل على أقتراحها باتت عايشه مع أمها بالمستشفى اللي بقت تحت الملاحظه ونجد طلعت مع اسيل وعبدالله
أمينه : هلا حياكم الله
الكل : الله يحييك
عبدالله : طيب أسمحولي وأذا أحتجتن شئ أتصلن علي
أسيل(وقفت معه) : عبود وين
عبدالله(بهمس لها) : ماأقدر أبات هنا بروح بيت أبوي ولا أشوف واحد من الربع
أمينه(سمعته) : والله منت رايح وخواتك لمن تخليهن يمه عبدالله والله انك مثل ولدي هذا بيتك وأنت واحد منا
عبدالله : مشكوره ياعمه بس أنا
أسيل(بترجي) : عبدالله خلك معنا تكفه لا تبعد محتاجه لك
أمينه : يمه راح نجهز لك المجلس الثاني تنام فيه وأنتي يانجد راح تنامين مع اسيل بغرفة بنتي أوراد
نجد :..........
أسيل : تسلمين ياعمه
سلوى(تطق الباب) : يمه يمه
أمينه : أسمحولي
نجد اللي مهي بصوبهم تمسح دموعها اللي مو قادره توقفهن عن الأنسكاب دامعتا رافضتا لحقيقه ماعانته وتعانيه توأمة روحها
نجد(بهمس) : ماراح تصحى ماراح تصحى ماراح تصحى
أسيل : نجد أهدي ياقلبي
عبدالله(يمسك يدها) : لا نجد لا تقولين كذا
نجد(ترفع نظرها له وعيونها مليئه بدمعها) : أهي قالت ماراح تصحى من الغيبوبه
أسيل : لا نجد لا تقولين كذا أهي ماتعلم الغيب
دخلت العمه معها عشاء لهم نجد رفضت تاكل بس أغصبو عليها وأكلت شوي عبدالله وأسيل شافو أن حالة نجد ماتسمح أنها تداوم للمدرسه وقررو ياخذون لها اجازه كم يوم لين تتحسن حالتها النفسيه




**********************


اليوم الثاني من الحادث.........

نجد وعبدالله وأسيل كانوا من الصبح عند أمهم بغرفتها الكل قام يدعي لنجود تقوم بالسلامه

أسيل تحاول تبان قويه وكاتمه دمعتها وتداريها لخاطر أمها) : أسمحولي يمه أنا عندي شغل وراجعه لك
عبدالله : وأنا بروح للدوام بعد ماأطلع بمر وآخذكم
الأم : حافظكم الله
أسيل(طلعت وأتجهت للحمامات وأنتو بكرامه تبكي) : آآآآآه يانجود انا السبب أنا
ترفه(دخلت عليها ) : أسيل
أسيل(ضمت ترفه ) : ترفه آآآآآآه
ترفه(حطت يدها من ورا ظهر أسيل) : خلينا نطلع البكي مو زين هنا تعالي معي
طلعن لغرفة الممرضات وطلبت ترفه عصير يهدي أعصاب أسيل
ترفه : أهدي ياقلبي أهدي
أسيل(ودموعها مو راضيه توقف كأنها ما صدقت أفرج عنها لأجل أن تنسكب) : تعبت تعبت أحس بالذنب لو ماطلعنا من عندكم كان ماصار لنجود كل هذا أنا السبب أنااااااااااااااا
ترفه : لا أسيل لا تقولين كذا
أسيل : هذي الحقيقه كان محد قدر يقرب أو فكر يتعرض لها
ترفه(أخذت العصير من الفراشه) : طيب شربي عشان تهدين شوي
أسيل : ماراح أهدى لين أعرف من سوى كذا وأنتقم منه
ترفه : شربي أرجوك شربي
أسيل : حاضر




**************************



في شركة حمد اللي وصل بالليل ولا عرف إلا الصبح من أمه

حمد : وألحين كيف حالها
فراس(ياخذ نفس) : آآآآآآه ياحمد على حالها بغيبوبه
حمد : تعوذ من الشيطان ياخوي طيب وخاله زهره والبنات
فراس : كلهم بجهه ونجد بجهه تكسر الخاطر تحس أن شئ أنكسر داخلها و خاله زهره ما تحملت أرتفع السكري معها و بقت في المستشفى
حمد : طيب ما عرفتو من
فراس : لا أبداً
حمد : طيب مو يمكن صاحب الشقه اللي عطاها لعبدالله
فراس : هذا أول ما فكرنا فيه بس أهو مسافر من يوم السبت لأستراليا
حمد : الحمد لله على كل شئ و الحمد لله اللي سلمها من الأعتداء
فراس : تصدق حمد أسيل مسكينه تلوم نفسها
حمد (يرفع حاجبه): ليه عاد
فراس : تقول لو أنا ما سببت مشكله مع خالي و طلعنا من بيته كان ما صار اللي صار لنجود يا حمد أسيل ما قامت تكلم أحد ساكته
حمد : ليه مو فاهمه أن هذا مقدر و مكتوب
فراس : أنا مريت عليهم قبل أجي ما قدرت أشوفها كذا تحس فقدوا أحد أساس بيتهم
حمد : الله يقومها بالسلامه

****************************************

في نفس الوقت وفي مكان آخر.....


نجد اللي ماتفارق توأمتها إلا عند أنتهاء الزياره تقرى القرآن وبعد مده توقف وتسولف معها كأنها تكلمها وأهي موعارفه باللي يراقبها خلف الزجاج العاكس لغرفة العنايه له فتره صامت

نجد : نجود تعرفين شئ أبوي اليوم قال لي يانجد السبت بيتنا بيكون جاهر لنا وأنه حرص على أن تكون أكبر غرفه لي ولك بابا قال ما يبي يفرقنا(مسكت يدها بحنان) أمممممممم تعرفين راح أأثثها على ذوقي ههههههههه أدري ماتحبين ذوقي عاد هذي حلها بسيط سمعي والله والله أذا قمتي قبل يوم السبت بخليك تأثثينها على ذوقك وماراح أتدخل ههههههههههههههه صفقه صح والكل رابح
(نزلت لمستوى أذنها وهمست بكل حب وشوق لها) أحــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــك
و مـــــــــــــــــشــــــــــــــتــــــــــــــــ ــــاقــــــــــــــــــه أسمعها منك
نجد ماقدرت تتحمل لفت ناحيه الزجاج العازل وخبت وجها بين أيديها وبدت تبكي بصمت وحنين وشوق لأختها
: ياعمري كيف أواسيك والله حرام عليك ماأقدر أشوفك كذا
جراح(من وراه) : أوووه من ياعمري من عمرك أعترف اللي تبكي ولا نايمه ياروميو زمانك والله لو أقول للشباب مشعل يحب محد يصدق ههههههههه
مشعل : هههههه ياجراح اللي شاغله القلب والفكر مو توها من 3 شهور متربعه في قلبي أدورها بالسماء وحصلتها في الارض
جراح(تعجب) : بس حنا ماصار لنا أسبوعين عرفنا بوجود بنات عمي من هذي

مشعل (يدندن)

يامن خذيت القلب والروح وياك
لا تفتكر في يوم أبعد وأخليك
ماذقت طعم الحب ياشوق لولاك
كل الهنا شفته بنظرات عينك

جراح : لا لا حالتك خطيره وتغني بعد وأخيرا حبيت يامشعل
مشعل : تصدق مشعل بن محسن تقدر عليه غرشوبه
جراح : طيب هي من فيهن
مشعل(يعطيه ظهره) : هي بالقلب ياولد عمي باي
جراح : بالقلب بالقلب باي(رجع راقب نجد ونجود) آآآه يازمن أيش جنيت على التوأم أحلى علاقه شفتها
زياد(اللي قطع سرحانه) : جراح أنت هنا
جراح : هلا زياد خير أنت ليه هنا
زياد(يراقب نجد وأهي تكلم نجود بحماس) : موعد أبرة نجود عشان الدم ما يتجلط
جراح : ههههههههههههه تذكر أول مادخلت نجود لعملية الزايده رفضت الأبره وحقدت عليك ههههههههههههههههه
زياد : هههههههههههه ياليتها تصحى أن شاء الله تذبحني ما بتكلم أشتقت لدلع الطفوله وتدخل نجد عشان تساعدها
جراح(عارف وش يقصد زياد) : قول أن شاء الله
زياد : أن شاء الله يله أنا بدخل لها


******************************


بعد يومين طلعت زهره من المستشفى وأستقبلتها أمينه في بيتها لين يخلص بيتهم خلال أيام ونجود أستقرت حالتها ولازالت في غيبوبه ونقلوها لغرفه خاصه

أمينه : الحمد لله على سلامتك ياأم عبدالله
زهره : الله يسلمك وأعذرينا ثقلنا عليك
أمينه : أفا ياأم عبدالله والله أنك أخت عزيزه وغاليه
عايشه : تسلمين ياعمه
سلوى : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سلوى : يمه أمي ساره ومناير جايات لنا
أمينه : الله مير يحييهن إلا وين روابي وأسيل ونجد
سلوى : فوق يمه
أمينه : روحي لهن نسيت أقول لكن جدتك ورنا ورشا بيجن بعد
سلوى (متفاجئه) : نعم نعم رشا بتجي حلفي
أمينه : مهبوله معناها أمك كذابه
زهره وعايشه : هههههههههههههههههههههههههههههه
سلوى : لا اسفه بس معقوله رشا طيب بروح أقول لهن
أمينه : قولي لليندا تجهز القهوه والشاي بطريقك
سلوى : تامرين يمه



وصل حمد مع أمه وأخته ودخلن للحريم وأهو راح للمجلس عند فراس وعبدالله وثواني ووصلت الجده ورنا ورشا

في مجلس الحريم.....

الجده : ألف الحمد لله على سلامتك
زهره : الله يسلمك ياخاله
رشا : أعذريني ياخاله مازرتك
زهره : معذوره يابنتي الهم شفناك
الجده : أسيل شلونك
أسيل : بخير جده لله الحمد
الجده : وين نجد
أمينه : يمه فوق جالسه مع البنات تجي بعد شوي

بدت سوالف الحريم وتمللت أسيل لان السيره فيها نجود وقلبها كل مره يعورها طلعت وجلست في الحديقه وأفكارها تجي وتروح مع نجود ودمعتها تاخذ لها طريق على خدها بدون سابق أنذار وتأنبها على ماجرى لأختها رغم أنه مالها ذنب بس ركبت الذنب فيها وبنفس اللحظه حمد اللي كان متجه للمطبخ بياخذ القهوه والشاي للمجلس لاحظ أسيل جالسه وتمسح دموعها حس وده بس يغيضها يمكن تقدر تطلع الغضب بدل تكبته مايدري لي بس حب يضايقها

حمد : أحم أحم السلام عليكم
أسيل(عدلت لفتها ونظارتها) : وعليكم السلام
حمد : شخبارك أم عيون
أسيل(في نفسها) : أنا ماني رايقه له أيييييييييييش جابه هذا
حمد : قلنا شخباااااااااااااااااارك ياااااااااا أأأأأأأأأأم عيووووووووووووون
أسيل(تقلده) : قلنااااااااااااااا بخيرررررررررررررر ياااااااااااااا مغرووووووووووور
حمد :ههههههههه شخبار نجود
أسيل(من غير نفس) : زينه
حمد : تصدقين الوضحه تسلم عليك وتقول الحمد لله أني صرت لحمد بن فهد اللي معيشني بنعمه وهناء
أسيل(بصوت واطي) : أيه مهي صارت زوجه جديده مو فرس
حمد : خير قلتي شئ
أسيل(عصبت ) : أقول تقلع من هنا مالي خلق لك
حمد(يجلس ويحط رجل على رجل) : كيييفيييييي قاعد في بيتي
أسيل(توقف) : طيب أنا أروح زين
حمد : جلسي أسيل جلسي مع هالعيون تقولين كشافات ملاعب
أسيل : أقولك بعد شوي وكيفي ماأبي أجلس
حمد(يوقف قدامها) : أجلسي فاهمه
أسيل(عصب زود) : أنا ماني وحده من حريمك ولا أشتغل عندك تكلم عدل ولا تامر علي فاهم
حمد(يمسك يدها ) : لحظه لحظه أيش قصدك بحريمي
أسيل(تسحب يدها منه) : أحذرك لا تلمسني انا لاني احلام الله يرحمها ولا غاده اللي كنت معها في أيطاليا مرتك بالمسيار
حمد(أنصدم منها) : كيف عرفتي
أسيل(تطالع له من فوق لتحت ولفت عنه) : مالك دخل
حمد(بسرعه مسكها ولفها له بعصبيه) : أنا لما أكلمك ياويلك أذا عطيتيني ظهرك
أسيل(تقطع كلامه بأستهزاء) : أنا حمد بن فهد فاهمه
حمد(يصر على ضروسه يكتم غيضه) : لا تختبرين صبري ياأسيل
أسيل(بدت تخاف بس ماحبة تبين له) : هد يدي لا تشوف شئ ما يعجبك
حمد(بعصبيه) : شلووووون عرفتي كل هذا عني شلووووووووون
أسيل رفعت يدها بتعطيه بقس مثل المره اللي فاتت يمكن يتركها بس حمد اسرع منها هذي المره ومسك يدها الثانيه بعد
حمد(بأستهزاء) : لا مو كل مره تضبط معك
أسيل(تحاول تفك نفسها) : هدني حمد مالك علي أمر هددددددددد
حمد : قولي لي كيف عرفتي عني إلا والله بتندمين فااااااااااااهمه
أسيل(رفعت رجلها وضربت ركبته بقوه) : لا مو فاهمه مالك دخل
حمد(هدها ومسك ركبته اللي يتألم منها) : آآآآآآآي يالحيوانه أوريك
أسيل ركضت للبيت وقبل تدخل سوت لحمد حركه تقهره تحره بأيديها
حمد(يدلك ركبته) : هييييييين ياأم عيون كنت ناوي أعاملك بأحترام ولكن والله لأكسر خشمك ما أكون حمد أن ما ندمتك على مواجهتي وتحدي صبري علي

ماكانوا حاسين أن في طرف ثالث شهد على اللي صار وسمع الكلام وكانت صدمه له ما يقال
أم حمد : معقول ياحمد أنت تسوي كذا لا ماأصدق
أمينه(بصوت عالي) : أم حمد تعالي تقهوي
أم حمد(تمسح دموعها) : جيت لكن

عند البنات.....

سلوى(بعصبيه) : يعني شنو منتي مقدمه الأمتحان النهائي
نجد(تمسح دموعها) : أنا ماأقدر وربي حالتها مأثره علي كيف أدرس
رنا : نجود راح تكون بخيروالأمتحانات باقي عليها شهر
سلوى : وأنتي انسانه مؤمنه وتعرفين رحمت الله وسعت كل شئ وبتصحى
نجد : أتمنى أبي أذاكر معها أشتقت لها ولخناقنا
سلوى : الله يجمعكم مع بعض
الكل : أميييييييين
رنا : خلاص يوم السبت داومي بالمدرسه
سلوى : وأنا عندي أقتراح نلخص المراجع ونجهز كل شئ أذا صحت نجود نذاكرلها اللي ذاكرناه
نجد(تمسح دموعها وتبتسم) : مشكورات
رنا : أفا عليك ما بين الخوات شكر أنتن عزيزات


*********************************

في المستشفى.......

في الغرفه اللي نقلو لها نجود بعد استقرار حالتها
زياد(ياخذ ملفها يراجع المكتوب) : نجود كيفك اليوم تصدقين نجد كثير حزينه عليك ترى مو بس اهلي الكل الكل حتى انا نجود صار لك 3 أيام والله كأنهن 3 سنوات تعدي علينا اليوم بسنه مامليتي الأبر والأدويه ماكرهتي النومه والصمت نجوده أشتقت لصياحك (يقلدها) ما أبي أبر لا ماأبي ههههههههههههههههههه أفقدتك أفقدتك ليه راضيه بالعزله (قرب منها ومسك يدها ) أسمحيلي يمكن مومن حقي بس أنتي السبب أيه أنتي برائتك عفويتك جذبتيني لك يوم صابتك الزايده وجلستي 3أيام كانت أحلى 3 أيام بعمري حبيت المستشفى لأنك فيها نجود لخاطري لخاطر نجد لخاطر كل من يحبك أصحي
زياد حس بقبضة يدها تتحرك فرح كثير هذا معناه أنها تسمعه
زياد(ركض لمكتب خاله) : خالي خالي نجود ضغطت على يدي
محسن(يوقف) : متأكد
زياد(بفرح) : أيه ضغطت
طلب محسن فريق طبي وبدوا يفحصونها ويعرفون مدى أستجابتها لهم
محسن : زياد أيش كنت تسوي هنا
زياد(بأرتباك يمسح على شعره) : هاه ولا شئ
محسن(أبتسم) : طيب أيش قلت لها خلاها تستجيب لك
زياد : ولا شئ ولا شئ
محسن : هههههههه طيب هذي بدايه زينه معناها هي راغبه انها تصحى بس اللي مرت فيه مخوفها ومخليها رافضه الحياه بهذا العالم من جديد بس هي تبي اللي يحبونها يساعدونها
زياد(أبتسم) : أن شاء الله
طلع محسن والطاقم الطبي
زياد : سمعتي اللي يحبونك يساعدونك ترى أول من يحبك وماراح أخليك لين ترجعين لنا نجود الأول ولا تخافين ماراح أخلي أحد يضرك أنا معك


**********************************

في بيت خلف.....

أمل(ترد على الجوال) : ألو
نواف : أمل علامك لي3 أيام أتصل ولا تردين
أمل(بحزن) : أنساني نواف
نواف :أنساك كيف أنا أحبك
أمل(بدت تبكي) : نواف أنا ما أنفعك ألحين خلاص
نواف : أمل صدقيني أنا أحبك وكلمت أبوي وقــ..
أمل(تقطع كلامه) : أنساني أنا ماأحبك كنت ألعب بمشاعرك خلاص أنتهى كل شئ
نواف(عصب) : لا ما تضحكين أمل أنتي لي لي فاهمه لي
أمل : لا نواف أنت تستحق أحسن مني أنا ما أنفعك ولا أنفع غيرك أنا أنتهيت
سكرت الجوال وبدت تصيح سمعتها ترفه اللي كانت ماره
ترفه : أمل أمل
أمل :................
ترفه(تجلس جنبها) : أمل فيك شئ قولي لي أنا أختك
أمل : لا مافيني شئ
ترفه : صارحيني طيب ليه تصيحين من زعلك
أمل(تمسح دموعها) : محد ترفه
ترفه(أبتسمت ) : تأكدي أنك أذا أحتجتي لشئ أنا جنبك دوم
أمل(في نفسها) : شلون تساعديني أيش أقول لك حمود قضى علي أو أنا أيش كنت بسبب لنجود بس الله عاقبني
ترفه : هااه حابه تقولين شئ
أمل(بتردد) : أنا أنا
ترفه : أنتي شنو
أمل(توقف) : أنا بصلي أذن العشاء
ترفه(توقف ماحبت تضغط عليها) : خلاص براحتك أنا بغرفتي تصبحين على خير
أمل : وأنتي من أهله


******************************

في يوم الجمعه ..............

حمد ما نام عدل من بعد مقابلته مع أسيل وكلامها له جلس في مكتبه وفي أيده سيجارته وقهوه قدامه
أيش السالفه ياأسيل كيف عرفتي عني وعن حياتي الشخصيه شنو عندك جواسيس من يراقبني (أخذ نفس من السيجاره وينفث الدخان بعصبيه ينفس عن غضبه بسيجاره) لا لا لاااااااا مو قادر لازم أعرف كيييييييييييييييييف عرفت أنا حمد موتي واللي يتدخل بخصوصياتي بس أعرف والله لأعاقب المسؤول شر عقاب هين ياأم عيون هييييييييييييين
أنطق الباب...
حمد : يس
الخادمه : مستر حمد بركفس
حمد : أنا ماأبي لو سمحتي جيبي لي قهوه ثانيه
الخادمه : أوكيه
حمد : ويت ويت
الخادمه : يس
حمد : وين أمي
الخادمه : في كرفتها (غرفتها)
حمد : أفطرت
الخادمه : نو
حمد : طيب روحي
حمد طلع من مكتبه لغرفة أمه طق الباب ودخل
حمد : يمه صاحيه
الأم (تمسح دموعها) : أيه تعال يمه
حمد : يمه ليه ماأفطرتي فيك شئ
الأم : لا مافيني شئ
حمد : طيب علامك
الأم (تتأمل وجه ولدها وفي نفسها) : أتمنى يكون اللي سمعته أمس مو حقيقه أتمنى ياحمد مو حقيقه
حمد : يمه يمه
الأم : هاااه لا يمه ليه
حمد : وجهي فيه شئ
الأم : حمد بسألك شئ وأتمنى أتمنى تقول الصدق
حمد (يبتسم) : أفااااااا ياأم حمد عمري كذبت عليك
الأم : لا بس غامض وأسرار كل حياتك
حمد : هههههههههههههههه
الأم : أنت متزوج
حمد(أنصدم ووقفت ضحكاته ) : هلا
الأم : أنت متزوج مسيار
حمد : ...............................
الأم (بحزن) : سكوتك معناه أن هذي حقيقه
حمد : يمه
الأم (بعصبيه) : وصمه وصمه ليييييييييييييه ياحمد ومسيار مسيار
حمد : يمه الله يخليك لا تعصبين
الأم : ليه هميتك ليه يمه أيش ناقصك عشان ما تتزوج شرعي ماتبينا نفرح
حمد : لا يمه مو كذا بعدين أنتي كيف عرفتي أكيد أسيلووووووووه
الأم : لا أنت اللي نطقتها بلسانك
حمد(منصدم) : أنا كيف ومتى
الأم : أنا سمعتك وأنت تسولف مع أسيل
حمد(بعصبيه) : أأأأأأأأأأأأهي السبب
الأم (بعصبيه) : أنت شنو شنو تغلط وترمي بلاويك على الناس
حمد (يرفع أصبعه بتهديد وعصبيه) : والله ماأخليها والله لأخليها تندم
الأم : أسمع ياحميدوه والله لو تعرضت لها لأنت اللي تندم فاهم
حمد (يقرب من أمه بيحب راسها) : يمه طلبتك لا تعصبين تكفين سامحيني
الأم(دمعت عيونها وأبعدته عنها) : أطلع بره أطلع بره الغرفه حمد
حمد (بترجي) : يمه أرجوك أسمعي لي
الأم : عصبت أطلع أطلع
حمد : طيب يمه طيب بس لا تعصبين بطلع

طلع حمد من البيت معصب ويتوعد ويتهدد بأسيل والأم اللي بكت شلون ولدها يكذب عليها ويقول ماراح أتزوج بعد المرحومه ويتعذر ويتحجج وأنت متزوج لا والمصيبه شلون تقول لعمامه أكيد بيقولون سارا ماعرفت تربي ولدها الله يسامحك ياحمد الله يسامحك


*********************************

في غرفة هيام اللي صحت تتجهز لطلعه رن جوالها

هيام : ألو
طيف : صباح الخير
هيام : صباح النور هلا طيوف
طيف : جاهزه أمر عليك
هيام : أوكيه بس ترى بمر على المستشفى قبل أروح
طيف(بخوف) : فيك شئ تعبانه
هيام : ههههههههه لا مو أنا بزور نجود
طيف : نجود وهذا وقتها
هيام : أيه وبعدين أيش فيها
طيف : ماأبي أتأخر على الناس خليها وقت ثاني
هيام : لاء بروح أول لنجود
طيف : على راحتك أجهزي 10 دقايق وأنا عندك
هيام : أوكيه باي
طيف : باي



********************************


في بيت سعد...........

جراح بعد ماأخذ دش طلع يلبس ملابسه بيستعد للطلعه مع الشباب وأهو يلبس قميصه دخلت حنان عليه بدون أستأذان
جراح(بعصبيه) : أنتي كيف تدخلين كذا
حنان (بدلع ماصخ) : عادي جراح
جراح(زادت عصبيته) : طلللللللللللللعي براااااااااااااااا أنتي مافي وجهك حيا ماتخافين ربك عيييييييييييب
الأب اللي وصل بهذي اللحظه راجع من الصلاه سمع أصوات عاليه وصراخ جراح
صعد الدرج بغضب ناوي على جراح نيه شينه بس فجأه حس وكأنه تعرض لصاعقه قويه حس الدنيا تتزلزل من تحته سمع مرته تقول
حنان : بس أنا أحبك جراح أنا لك وملك أيديك
سعد أنصدم زوجته تحب ولده وتعرض نفسها عليه
حراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااام

***********************************

أنــــــــتــــــــ 13 ـــــــــهـــــــــــــــــى

* هل ستنكشف الحقيقه ويعرف من أرتكب الجريمه
* أسيل وعبدالله أذا عرفو الفاعل كيف راح ينتقمون منه أو منهم
* شنو تتوقعون نجود بتتغلب على خوفها وتصحى من غيبوبتها ولا بدري على هذا الكلام
* حمد كيف راح يتصرف مع أسيل اللي بظهورها بدت تتكشف أسراره
* أسيل كيف تعلم بحياة حمد الشخصيه وأسراره ببساطه
* سعد وخيانة زوجته كيف راح يتصرف مع هذا الموقف الخطير

**************************************

 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 12:48 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تنقل للقسم العام للقصص والروايات ..

يمنع تنزيل اي موضوع هنا ..
القصة تنقل بعد اكتمالها للمكتملة بعد التأكد من اكتمالهها ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 01:02 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الـــــــــــــــبــــــــــــــــــ 14 ـــــــــــــــــــــارت

************************************************** ****************


جراح(بعصبيه) : حبك برص أنتي ماتستحين أنتي مرة أبوي بحسبة أمي
حنان(تضحك بأستهزاء) : هاااااااااااااااااي أمك أنت عارف أني تزوجت أبوك مو حبن فيه بسببك ماقدرت أوصل لك
جراح : أنتي حقيييييييييره خليتي أبوي يكرهني ويعتقد أني أبيك ماتت أمي بحسرتها والسبب أنتي من يوم جيتي وانتي مسببه المصايب لييييييييييييييييييييه
حنان : هذا بسببك لوقبل 5 سنوات قبلت حبي ماأخذت ابوك هالشيبه
جراح : جـــــــــــب أنا قلت لك مااااااااا أحببببببببك وأنتي أكبر مني وبعدين (طالع لها من فوق لتحت) على شنو أحبك أحب وحده كانت صايعه ولا زالت صايعه
حنان(بعصبيه وتهديد) : جراح أذا مانفذت اللي أبي راح أشيش أبوك عليك وأنت عارف أن اللي يوقف ضد حنونه يخسر وبعد عارف أبوك من يصدق
سعد(اللي فتح الباب وأهو بقمة العصبيه) : حنااااااااااااااااااااااااااااااان
جراح وحنان مرعوبين كانت عيونه تضرب شرار وصوته غضب كل الدنيا فيه كل واحد يتسائل شنو سمع وشنو فهم
سعد(بسرعه قرب منها ومسكها بشعرها) : يالحيواااااااااااااااااانه يالحقييييييييييييييره
حنان : أأأأأأأأأأأأأأي أتركني سعد أتركني
سعد(بصوت عالي وعصبيه) : حقيره خليتيني أكره ولدي وتموت زوجتي بحسرتها لييييييييييييييييييه لأنك عاشقه ولدي تتزوجيني لأنك تبين ولدي
حنان(تفك نفسها وبكل وقاحه) : أييييييييييييييييييييه أحبببببببببببببه أحبببببببببببببببببببببه بس أهو لا
جراح(بعصبيه) : جب جب أنتي ماتستحين ماتخافين ربك
حنان : خله يعرف الحقيقه
سعد عصب وماقدر يتحكم بأعصابه ومسكها وبدأ يضربها ضرب وضرب وجراح يحاول يفكها ليس خوف عليها ولكن على أبوه اللي كان بقمة العصبيه وصار اللي جراح متوقعه وخايف منه أبوه طاح عليه
جراح(بخوف) : يبه يبه أيش سويتي ياحيوانه
حنان : هاه انا ماسويت شئ ما سويت شئ
جراح(ركض لجواله) : ألو عمي تكفه ألحق علي أبوي طاح علي عمي ألحقني(رمى الجوال وسند راس أبوه) يبه أرجوووووك لا تخليني يبه طلبتك (حب راس أبوه الشيبه وبكى) يبه طلبتك لا تروح خلك معي يبه يبه أرجوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك لا تخليني الله لا يسامحك يالحقيييييييييره
حنان(بخوف) : أنا مالي دخل مالي دخل بروح لأهلي
جراح(وعيونه دموع وغضب) : ذلفي الله لا يردك يبه أصحى لا تتركني يبه
وصلت سيارة الأسعاف ونقلو سعد للمستشفى بحاله حرجه



************************************************


أما في مطار الرياض وصلت طائره قادمه من المغرب نزلت حسناء وأخذت تكسي وأتجهت للمستشفى كانت متلهفه للقاء زوجها بعد 4شهور بعد عنه دخلت وحطت شناطها عند الأستقبال وسألت عن الدكتور خالد قالو عنده حاله بس تقدر تسأل أخته بشاير بغرفة الممرضات
حسناء(طقت الباب) : لو سمحتي أنتي نيرس بشاير
ترفه: لا انا نيرس ترفه نيرس بشاير مشغوله عندها حاله أقدر اساعدك بشئ
حسناء(تبتسم) : أيه بريد أسألها عن خالد
ترفه(تطالع لها من فوق لتحت) : الدكتور خالد ليه أنا أقدر أساعدك
حسناء : أنا زوجته
ترفه(أنصدمت وطاحت الملفات منها) : زوجته
حسناء : أيه زوجته كيف أوصل له
ترفه تماسكت لا تنهار قدامها صدمه لها حب حياتها صدمه بس خافت على الدكتور محسن اللي تحسبه بمثابت والد لها يشوفها وأهو الآن يتعرض لضغط نفسي بسبب حالة أخوه اللي تبلغو فيها بالطريق من ناقص صدمات بنت أخوه وأخوه وألحين ولده حست لازم تتصرف بس مو قادره تشوفه مو قادره كيف تنطق كلمة زوجته وغيرها معنيه فيها واهي ضنت انها هي اللي بتكون معنيه فيها
ترفه(تلم الملفات) : سمعي تعالي أنا راح أستدعيه بس لازم تنتظرينه بمكتبه أوكيه
حسناء : ما فيش مشكله أنتظرت 4 شهور ما بنتظره ساعه
ترفه(صدمه جديده 4شهور) : طيب تفضلي من هنا
دخلتها مكتب خالد وأتجهت لغرفة نجود لأن أسيل هي الحل الوحيد اللي شافته قدامها واهي الملجأ لها قبل تنهار
ترفه : أسيل ممكن أبيك برا
أسيل : نجود ثواني وأرجع معك نجد بس أخصريها لا تردين عليها
نجد : ههههههههه ردي علي وهزئيني ما أتكلم
عائلة نجود تتعامل معها على أساس أنها عاديه وأنهم يكلمونها وتكلمهم
أسيل(تطلع مع ترفه) : خير ترفه
ترفه (مرتبكه) : مدري شلون أقول لك بس
أسيل : خير خوفتيني
ترفه : في وحده في مكتب دكتور خالد تسأل عنه
أسيل : هههههههههههههه من معجباته بديتي تغيرين
ترفه(ودمعتها خانتها ونزلت) : لا .... زوجته
أسيل(صدمه) : شنوووووووووو زووووووووجته
ترفه : أيه
أسيل : طيب أهو وين
ترفه : طالع مع الأسعاف لبيت عمك سعد وجاي مع الأسعاف
أسيل(بصدمه) : عمي سعد
ترفه : هاااااه ماكنت بقول لك
أسيل : شفيك تكلمي
ترفه : عمك سعد طاح بالبيت ودزوله أسعاف وعمك محسن وخالد راحو له
أسيل : وليه ما قلتي لي
ترفه : اللي أنتي فيه فوق طاقتك كيف راح تتحملين
أسيل : أدري خايفه علي بس هذا عمي ومقدر خلينا نروح
ترفه : وخالد أقصد الدكتور خالد
أسيل : أنا بتصرف



************************************************** ****

في بيت الجده ..............

الجده : ياويلي على ولدي
زياد : يايمه مافيه شئ
الجده(تبكي) : وأنت من قال لك
زياد : خالد أتصل علي بروح لهم
الجده : طلبتك خذني معاك يمه
زياد : يايمه لا تروحين ألحين
الجده(تصيح زياده) : لا لا خذني تكفه ماأقدر أجلس زود
زياد : خلاص يمه خذي عباتك ويله
رنا(تمسح دموعها) : زياد طمنا عليه
زياد : أن شاء الله
رنا(صعدت لغرفة رشا) : رشا رشا
رشا (نايمه) : .................
رنا : رشا أصحي
رشا : هممممممممم خير رنوووه تو الناس
رنا : شنو تو الناس ( وبدت تصيح) رشا أصحي
رشا(خافت وعدلت نفسها) : رنا أيش حصل
رنا : خالي ......سعد نقلوه للمستشفى
رشا : خالي أيش حصل
رنا : مدري جدتي وزياد راحو له
رشا (ضمتها) : لا حول ولا قوة إلا بالله طيب خليني أغسل وجهي وأصلي ننزل نتصل على زياد ونعرف أيش حصل
رنا (تمسح دموعها) : زين لا تتأخرين


************************************

بعد ماتأكدو أن حالته أستقرت طلع محسن يطمن أمه اللي كانت جالسه بمكتبه


الأم : محسن أيش فيه أخوك
محسن(يحب راسها) : الحمد لله يمه لحقنا عليه
الأم : طيب شنو صار له
محسن : والله يمه عصب فرتفع الضغط كان راح يسبب له سكته بس الحمد لله عدى الأزمه
الأم : وليه أهو عصب أيش عصبه ماعرفتو شئ
محسن : لا يمه جراح يقول لما يصحى أسألوه
الأم : وليه حطيتوه بالعنايه لهذي الدرجه حالته صعبه
محسن : لا يمه للأحتياط الحرص واجب
الأم : أحلف أنه بخير
محسن : والله إذا عدى الأزمه بكره راح أنقله لغرفه خاصه
الأم(ترجع تصيح) : ياقلبي ياولدي
محسن : أرجوك يمه يكفي سعد ونجود لا يصير لك شئ بعد تعوذي من أبليس
خالد : على وين ماخذتني أسيل
أسيل : على مكتبك ياولد عمي
خالد : ليه فيه شئ
أسيل(توقف وتوجهه) : مصيبه
خالد : أعوذ بالله مصيبه فهميني
أسيل : زوجتك
خالد(أنصدم) : هاااااااااااااااه
أسيل : شنو هاااااااااه أيه وصلت اليوم من المغرب وسألت عنك ودخلوها لمكتبك خافو على عمي محسن من الصدمه
خالد(يبلع ريقه) : ومن هذا اللي سوى كذا
أسيل(بحزن على ترفه) : ترفه
خالد : ترفه ترفه ماغيرها
أسيل : أيه ترفه ألحين رح لها وخلصنا لا يشوفها أبوك ويطيح جنب عمي سعد
خالد : فال الله ولا فالك أنا أتصرف
أسيل : طيب هي بمكتبك أنا بروح لنجود باي
خالد : باي (متردد يدخل) أعوذ بالله خلني أدخل حسناء
حسناء(تبتسم وتقرب له) : خالد
خالد (يوخر أيديها بعصبيه) : أيش جابك أنا أيش قلت لك
حسناء(بحزن) : خالد حبيبي هذا أستقبال لزوجتك بعد 4شهورأنت ماتبيني خلاص ماتحبني
خالد (رق قلبه مسك يدها) : تعالي جلسي ياحبيبتي أنا أبيك بس ماقلت لأبوي
حسناء : أنا قلت لك أسبوع ليه خالد انا بحبك بالزاف
خالد : بس
وفجأه دخل الدكتور محسن....
محسن(متعجب) : خالد
خالد(خلاص بيموت رعب) ه ه ه هلااا أبوي



************************************************** ***


أسيل رجعت لغرفة نجود وتفاجئة بوجود هيام
اسيل(مفاجئه) : هيام
هيام(تبتسم) : هلا أسيل
أسيل(تسلم عليه) : حياك الله
هيام : الله يحييك كيفك أسيل وكيف خطيبك
أسيل : بخير من جيتي معه
طيف(من وراها) : أحم أحم
أسيل (تلف) : هلا طيف كيفك
طيف : بخير
أسيل(في نفسها) : عفيه نفس أيش أيش مالت عليك
هيام : كيف نجود ألحين
نجد : الحمد لله أن شاء الله بخير
أسيل(تصب قهوه وتقدمها لهن) : تفضلن
هيام : مشكوره
طيف : شكرا ما أشرب
هيام(منحرجه من طريقة طيف) : أممممممم ريحة الزعفران تهبل
نجد(تبتسم) : بالعافيه
طيف(تطالع لساعتها) : هيوم يله تاخرنا
أسيل : جلسن ماصار لكن 10 دقايق
طيف(بدون نفس) : أسفين عندنا شغل زين حصلنا 10 دقايق عشان نمر عليكم
نجد(خلاص مو قادره تستحملها) : والله أنتي محد غصبك على القعده روحي لا نعطلك
أسيل : نجد عيب ماقصرتي ياطيف على مرورك
هيام : طيف سبقيني وأنا لا حقتك
طيف(تاخذ شنطتها) : أنتظرك لا تتأخرين
هيام : أوكيه
أسيل : جلسي هيام مانت حابه تجلسين معنا ولا أيش
هيام : لا والله ياأسيل مواعده ناس
أسيل : على راحتك ألا ما سألتي عن عمي سعد
هيام(بخوف) : عمي علامه
أسيل : ليه ماعرفتي أنه بالعنايه
هيام : والله ماعرفت من متى
أسيل : ماصار له ساعتين بس الحمد لله عدى الأزمه قبل تصيبه جلطه
هيام : لاحول ولا قوة إلا بالله والله محد علمني أساسا أنا طلعت وماواجهت أحد من أهلي من الصبح
أسيل : لا جدتي هنا وحالتها حاله
هيام : خلاص أنا بتصل وبعتذر من الناس بعد مايصير أخلي هلي بهذي الأزمه
نجد(بفرح) : بتجلسين هنا معنا
هيام :أيه بعدين أخلي السايق يجيني ثواني بقول لطيف وأرجع عشان ماتنتظر



************************************************** *****

محسن : من هذي خالد
حسناء(تبتسم) : والدك
محسن : أيه والده أنتي من
خالد(حس بيغمى عليه مو قادر لسانه عاجز ينطق) : هاه
حسناء(توقف وتمد يدها تسلم على محسن) : هاي أنا حسناء
محسن : هلا خير أيش عندك هنا
خالد(يوقف) : يبه أنا
حسناء : انا جايه أشتغل هنا اذا ماكان عندك مانع دكتور خالد كان كريم وقال ممكن يشغلني هنا
خالد مصدوم منها وساكت خايف على أبوه لو عرف
محسن : أنتي ممرضه
حسناء : نعم
محسن : بس لهجتك مو خليجيه من وين
حسناء : من المغرب اليوم جيت
محسن : حياك بالمملكة خلاص أذا خالد قال شئ ينفذ (لف لخالد اللي يطالع لحسناء) خالد خالد
خالد(أنتبه بعد فتره) : هلااااا يبه
محسن : علامك
خالد : ولا شئ آمر يبه
محسن : عطها أوراق التعيين عندنا وشف أذا حابه يكون عندها سكن مستقل او مع الكادر الطبي في مبنى الأطباء
حسناء : ميرسيه لا جوزي راح يأمن لي سكن
محسن : زوجك هنا
حسناء(تطالع خالد بطرف عينها) : لا بس أتمنى يكون هنا قريب
خالد(في نفسه) : زوجك ساح بيموت من الرعب
محسن : أوكيه أنا أتركم مع السلامه
خالد وحسناء : مع السلامه
خالد : ليه ماقلتي له شنو منعك
حسناء(تبتسم وتميل راسها بدلع) : لأني أحبك ماأبي أسبب لك مشاكل
خالد : ياهووووووووووه أموت فيك
حسناء (تبتسم) : عارفه
خالد : أوكيه نوقع على الأوراق تعيينك وبعدين ناخذ لنا شقه خاصه اوكيه
حسناء : يس اوكيه



************************************************** ***************

هيام : بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك
نجد : والله وأحلى باااااااااااااااااااااااااااك
أسيل : راحت طيف
هيام : ايه راحت
ترفه(تدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل : ترفه أعرفك أختي هيام وهذي بنت خالي
هيام(تسلم عليها) : هلا ترفه كيف حالك
ترفه : بخير وأنتي
هيام : بخير وأخيرا ألتقينا ياترفه
ترفه(تطالع أسيل وترجع تطالع هيام) : أسفه ما فهمت
هيام : ياااااااااي ياترفه بشاير ما لها سالفه غيرك ترفه وترفه الظاهر العلاقه قويه بينكم من كثر ماتكلمت عنك تمنيت اشوفك وهذا اهو تحقق
ترفه(تبتسم) : تسلمين بشاير الروح


اسيل(تتصنع العصبيه) : وأنا
ترفه : لا عاد انتي القلب وعارفه بهذا الشئ
بشاير (اللي توها داخله) : ياررررررررربي على الغيرررررررره
هيام (تبتسم) : بشوره أنتي هنا
بشاير(تسلم عليها) : كيفك يابنت العم
هيام : بخير وانتي وعمي والكل
بشاير : بخير لله الحمد
ترفه (تهمس لأسيل ) : خلصتي سالفة خالد
أسيل : ايه
ترفه(بحزن) : خلاص راحو
أسيل : تروفه خلاص أنسي
ترفه (توقف) : أوكيه أسمحولي عندي شغل
هيام : جلسي ترفه
ترفه : معليش نلتقي ثاني باي
الكل : باي
نجد(طلعت ورى ترفه) : ترفه تروفه
ترفه(تلف ) : هلا
نجد : بسألك شخبار أمل
ترفه(بحزن) : والله ماني عارفه شقول أمل صارت غير ماتاكل وماتطلع بس بغرفتها تصلي وتقرى وحزينه
نجد(مصدومه بس ماحبت تبين) : يمكن الله هداها
ترفه : يمكن بس مو كذا كأنها تغيرت 180 درجه
نجد : من متى
ترفه : والله يوم حادث نجود رجعت ولقيتها بس تبكي
نجد(بدت شكوكها تتاكد) : ماقالت لك أيش فيها
ترفه : سألتها ماجاوبتني وسألت أمي قالت طلعت ورجعت غير ولحد ألحين حابسه نفسها بغرفتها
نجد(تتصنع الأبتسامه) : عساه خير يارب
ترفه : أوكيه أنا رايحه باي
نجد : باي (في نفسها وأهر راجعه لغرفة أختها وقفت تفكر) ياربي أمل طول 20 سنه تموت بالطلعات وليه تغيرت ياربي انا لي مده شاكه بشئ أقص أيدي أن مالك دخل يا امل بس وربي اذا شكي صح لموتك حلال على يدي بس شسوي أبي أتأكد كييييييييييييف (من غضبها ضربت رجلها بالأرض بعصبيه وقالت) كيف أففففففف
: كيف أني حلو
نجد(مارفعت راسها وبعصبيه) : ووووووووووووجع
: ياربي من هذا اللي مخلي أطفاله بالمستشفى يسرحون ويمرحون
نجد : جــــــــب (رفعت راسها ناويه تلعن شكله وتحط كل غضبها فيه) أنـ...... مشعل
مشعل(يبتسم ياعيون مشعل) : علامك تطالعيني كذا عارف أني حلو
نجد(تربع أيديها) : يالواثق شتبي
مشعل : أنتي شفيك
نجد(تطالعه وفي نفسها) : ياربي وين شايفتك وين وين
مشعل(أبتسم وأشر بأيده قدام وجها) : هييييييييييه
نجد(أنحرجت لأنها نست نفسها فتره تطالع له نزلت عيونها) : خير
مشعل : الخير بوجهك مشبه علي صح
نجد :..............
مشعل : علامك
نجد : أسمحلي بروح
مشعل : ليه خايفه أمك تضربك مثل ذيك المره هههههههههههههههه
نجد(تخزه ) : أيش تقصد
مشعل(في نفسه) : ياربي أبي أي سالفه عشان أوقف معك أطول مده
مشعل : أمممممم ابدا
نجد(عصبت) : أذا قصدك زياد لا لا لا تخاف أمي ماتضربني بسببك أنت غير وزياد غير عندي
مشعل(عقد حواجبه) : أيش تقصدين
نجد(حبت ترد له حركته وتقهره) : أمممممممم أبدا باي
تركته نجد وردت للغرفه ومشعل اللي يشتعل نار من داخله والغيره لأول مره يحسها ومن مِن زياد أعز الناس عنده معقوله زياد يحب نجود ونجد تحب زياد معادله صعبه مصيبه
مو بس مشعل اللي يشتعل بس هذي تشتعل غضب .......
طيف(بغضب) : رفضت
أسماء : بس أنتي عارفه محمود
طيف : شسوي فيه
أسماء : طيف عارفته اذا عصب شنو بسوي
طيف : سمعيني ولي انتي واهو زين
أسماء : قد الكلام ياطيف
طيف : أووووووووووووف (سكرت الجوال بوجها) الله ياخذك انتي ومحمود راجو اطلع على البيت
راجو : حاضر


************************************************** ************



نجد (تدخل):أووووووووه هلا شهد
شهد : هلا نجد كيفك
نجد (تسلم على شهد): تمام و أنتي
شهد : بخير
أسيل : وين رحتي
نجد : كنت أكلم تلرفه و أسألها عن أمل
أسيل : صدق قطعتنا و قطعناها
بشاير : من ذي
أسيل : أمل بنت خالي
بشاير : أيه والله ما سألت أنا بعد عنها
نجد : أسيل أنا حابه أشوفها
أسيل : أوكيه إن شاء الله نزورهم قريب
هيام (تطالع ساعتها): هذا وينه تأخر
شهد : ِمـنَ
هيام : فراس
بشاير قبضها قلبها من سمعت أسمه
أسيل : فراس يبي يجي
هيام : أيه يبي يمر يأخذني
بشاير (توقف): أوكيه أنا بروح
نجد (بخبث): وين أخوي جاي
بشاير (تضربها على راسها بشويش): جــب
أسيل : ههههههههههه بشاير جلسي معنا
بشاير : يا شينكن باي باي
أسيل : طيب خذيني معك راجعه بنات باي
البنات : باي
أسيل (طالعه مع بشاير): علامك بشوره على فراس
بشاير : ولا شئ
أسيل : بشاير أنا بنت عمك وربي أعزك مثل الأخت فضفضي لي
بشاير : المكان ما يساعد أسيل
أسيل : خلاص على راحتك تجين تشوفين عمي سعد
بشاير : أسيل الشباب كلهم مجتمعين معاه خليها على الصلاة نروح
أسيل : أوكيه أنتي عندك شغل
بشاير : لاء
أسيل : أيش رايك نروح للكفتريا نأكل أي شئ
بشاير : أوكيه
فراس (يبتسم): السلام عليكم
أسيل (تبتسم له): هلا والله وعليكم السلام
بشاير : .........................................
فراس : ردي السلام
بشاير (بدون نفس): و عليكم أسيل أنا سابقتك
فراس (بعصبيه): هذي علامها رافعه خشمها
أسيل : ههههههههههههههههههههههههههه
فراس (بعصبيه): تضحكين عاجبتك
أسيل : حرام عليك بشاير متواضعه
فراس : طيب ليه هذا الكره
أسيل : فراس أنا عرفت أنك رافضها أيش اللي تغير
فراس : أنا مو رافضها رفض بس ولا مره فكرت أنها تكون لي زوجه
أسيل : طيب أيش أختلف معك
فراس : مدري حسيت أنها بدت تسيطر على قلبي
أسيل : هههههههههههههههههههههههههههههه
فراس (بتعجب): علامك
أسيل (تعدل نظارتها): أسمحلي بس بشاير مثل اللي دخلن قلبك ولا غير
فراس : مو فاهم
أسيل : فروس معليه بروح بشاير تنتظرني
فراس (يمسك يدها): ما فيه فهميني
أسيل : معليش وربي مشغوله
فراس : طيب
أسيل (لفت وصدمت بشخص): آسفه
فراس : هلا حمد
أسيل (بخوف ترفع عيونها): حـ حمد
حمد (كان بقمت العصبيه): هلا فراس
فراس : علامك خير
أسيل : أسمحولي برو....
حمد (يقاطعها): وقفي
أسيل (تعدل نظارتها): خير
حمد : سؤال واحد بس
أسيل (فهمت حمد لأن باين عليه عصبي بس حبت تستعبط):فيه جائزه إذا جاوبت
حمد (واصله عنده): أسيلوووووه
فراس : حمد علامك على أسيل
حمد (يلف له): أنت مو فاهم شئ
فراس : ولو مو من حقك تكلمها كذا
حمد (يأخذ نفس): طـيـب
حمد (يلف لأسيل): سمـ... وين راحت
فراس : هههههههههههه الأخت من زمان أنحاشت
حمد (حده معصب): هين وين تبي تروح
فراس : أيش حصل بينكم
حمد : حصل بلاوي بلاووووووي
فراس (بخوف): بلاوي حمد
حمد (يطالع له): غبي مو مثل ما تفكر
فراس : هههههههههههه والله مو كذا
حمد : طيب بكره أقولك ألحين بروح
فراس : طيب على راحتك


أسيل وصلت لبشاير و أهي ميته ضحك على شكل حمد
أسيل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : علامك يا الخبله
أسيل : ههههههه حمد فاتك معصب حده واصله عنده
بشاير : مِـــن مَـــن
أسيل (تأشر على نفسها): مني
بشاير (بخوف): لا يكون قلتي له عن
أسيل (تهز راسها): أيه
بشاير : وعرف مِـن
أسيل : لا لو يموت ما أقول له
بشاير (تحرك الملعقه بكوب الشاي): ما راح يسكت عنك
أسيل : خليه يولي خليه يعرف شلون يحرني بالوضحه خليه يموت بحرته
بشاير : قـدهـا
أسيل (تطق على صدرها): أفاااااا كح كح كح
بشاير : ههههههههههههههههه طمنتيني
ألحان : السلام عليكم
أسيل و بشاير : وعليكم السلام
بشاير : هلا لحونه هلا براعيه الأخبار ه
ألحان : يمه منكن خير
أسيل : أبداً نبي نعرف أخر الأخبار
ألحان : أول أعزمني على شئ
بشاير : أمري
ألحان : أبي قهوه
بشاير (توقف): ثواني بس لا تسولفون
ألحان : طيب إلا أسيل
أسيل : هلا
ألحان : مو اللي كنتي واقفه معه قبل شوي أخوك وحمد ولد عمك
أسيل : أيه
بشاير : تفضلي
ألحان : مشكوره والله أنه مزيون
بشاير : من
ألحان : حمد
أسيل : ومغرور
ألحان : بس لاحظت أنه معصب لما كلمك
أسيل : هههههههههههههه أيه واصل حده مني
ألحان : خير
بشاير : الهبله قالت له عن زواجه من غاده
ألحان(بخوف) : لا يكون قلتي له من
أسيل : هههههههههههههه لا ولا يحلم وأخرب على نفسي متعة أنه ياكل بنفسه
ألحان : حرام عليك
أسيل : أحسن(تقلد صوته) الوضحه تسلم عليك
بشاير : ياربي والله خايفه منه عليك
ألحان : بشوره لا تخافين حمد بصراحه بصراحه ضعيف قدام الجنس الناعم
أسيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حلوه ذي طيب أنا ليه ماني من النواعم كل ما شافني يعصب
ألحان : أنتي مع ذي النظارات لاااااااااااااااا
بشاير : ودي افهم بس ليه تلبسينهن كبار أسوله كبار حيل
أسيل : أتجنب الكل سواء النظرات أو الغمزات أو الكلام اللي أذا مريت قطوه علي والحيا أنعدم
بشاير(تغمز لها) : إلا غير هذا أنتي أول ماكنتي تلبسين من يوم عرفتينا لبستيها
ألحان : أول تلبس عدسات أسأليني أنا صاحبتها من زمن
أسيل : حنانات أيه أول غير وألحين غير
ألحان : عيال عمك صح
أسيل : سمعن أنا صح أني ألبس نظارات ألحين وصح عيال عمي السبب بس مو كلهم بس حمد أهم الأسباب
بشاير : ما فهمت ليه حمد غير وش مختلف عنهم
أسيل : حمد مغرور و عِـندي أول مره شافني أبداً طاح مغازله و أهو ما يعرفني
بس عرف أني بنت ولما جيتو للمزرعه قالت لي روابي أن أمها كانت رافضه بس حمد قرر يتوسط عند أمها مو لسواد عيون روابي لما عرف أني المقصوده بروحه روابي تأمل في أني ألين معه بالمره الثانيه و أخر مره لا لا قبل الأخيره تحلف فيني و توعد و أهاني و حسيت أنه ما راح يفوت لي كل اللي سويته معه فما حبيت ألفت أنتباهه بشكلي أحاول أتجنبه و ألحين أنا بنت عمه و هذه نقطه ضعفي
ألحان : لا منتي صاحيه ما فهمت أيش الرابط بين اللي قلتيه و النظاره

بشاير : أنا فهمت تقصدين يوقف لك ويخرب زواجك من مازن بحكم انه ولد عمك وأحق فيك من مازن
ألحان : أهااااااااااا حركة نذاله محيره يعني يحيرك له
أسيل : صراحه من سوالفك عنه أتوقع يسويها
ألحان : تقصدين أنا اللي خوفتك وكرهتك بحمد
بشاير : ههههههه خوافه ما اظن هههههههههههههه
أسيل : مو خوافه خوافه بس ما أحس أني مرتاحه له أقصد أولا أناني ومغرور بعدين مزوااااااااااااااااااااااااااااااااج ماله أمان
ألحان و بشاير : ههههههههههههههههههه
ألحان : ما يعيبه هذا من حقه
أسيل : خلينا منه وسولفي لي إلا شخبار بنت عمتك معه
ألحان : هههههههههههه غاده ما ينخاف عليها
بشاير : شخبار سفرتهم لأيطاليا
ألحان : أنا مو عارفه كيف حمد متحمل غاده
أسيل : ليه ما تحبينها
ألحان : غاده كانت رقيقه ضحوكه ماتعرف التكبر بس من خذت حمد وأهي تقول ياأرض أنهدي ما عليك قدي
بشاير : طيب على أيش كل هذا
ألحان : حمد غني غني غني فاهمه كل طلباتها مجابه صارت مغروره
أسيل : مثله جدر ولقى غطاه
الكل : هههههههههههههههههههههههه

بدت ألحان تسولف لهن عن أيش سوى حمد وغاده وعرفتوا ألحين كيف أسيل عرفت عن حياة حمد وطبعا لا يخفى عليها خافي فعرفت عن حياة فراس أخوها بحكم غاده وألاء زوجة فراس صاحبات وأخذن أولاد عم وكله من ألحان اللي تنقل لأسيل وبشاير أخبار حمد وفراس من غاده اللي تفتخر وتتفيخر بحمد وزواجها منه


************************************************** *********


في اليوم الثاني ............

نجد(تطالع كرسي أختها ودمعت عينها وفي نفسها) : آآآآآه يالغلا
مها(حطت يدها على كتف نجد ) : هونيها نجد وأهي تهون
آمنه : بتصحى بأذنن الله
أشواق : ماعرفتو من سوى كذا
نجد : لا صارت بغيبوبه وسرها معها بس شاكه وربي وماعندي الدليل
أشواق : من
آمنه : لا يكون تقصدين
نجد : فاهماتني أيه محد يتجرأ ألا أهو بس كيف قدر مدري
آمنه : أكيد نجود ماراح تدخله والشقه بابها مو مكسور
مها : شغله تحير تحير
: السلام عليكم
الكل لف والصدمه شلته عن الكلام : ..................
نجد(قطعت الصمت) : بنات علامكن هذي فضيله هلا فضيله حياك
فضيله(تسلم عليها) : الحمد لله على سلامتك وماتشوف شر نجود
نجد : الله يسلمك مبروك اللوك الجديد يهبل عليك
فضيله : تسلمين لي
البنات لحد الآن في حالة صدمه : ...............................................
نجد(بصراخ) : بناااااااااااااااااااااااااااااااااات
البنات : هااااه
نجد : ترى صدق هذي فضيله مو خيال
آمنه : أسفه بس أحسك مثلنا
فضيله(رفعت حاجبها) : مثلنا أيش تعنين
نجد : ههههههههه يعني مرتبه وكشخه و(غمزت لها) وبنوته حلوه
فضيله : هذا بفضل الله أولا ثم فضلك
نجد : الحمد لله على كل حال انا دليتك بس على الطريق اللي ضيعتيه وأنتي كملتي
مها : ونعم الطريق والله لا تضيعينه
فضيله(أبتسمت) : أنا حابه أطلب شغله منكن
أشواق : بشكلك هذا أطلبي وطلباتك أوامر
فضيله : هذا أول محاسن اللوك الجديد
البنات : ههههههههههههههههههههههههه
نجد : آمري
فضيله : أبي صداقتكن أذا قابلات
مها : أفاااااااااااا حياك معنا
فضيله : كنت خايفه ما تقبلني معكن وأنكن تكرهني
آمنه : لا يافضيله حنى مانكره أحد بس نكره الأسلوب والشكل اللي ينافي الطبيعه بس شنو حصل لصاحباتك اللي قبل
فضيله : صاحبات السوء هزئني وطردني يبني مثل قبل
نجد : الخايسات ماعليك منهن هلا فيك معنا
أشواق : فضيله حنا العصر بنزور نجود أيش رايك تجين معنا
فضيله : حابه أشوفها والله
نجد : حياكن راح تحس فيكن جلسي ليه واقفه فوفو
فضيله : فوفو
نجد : أسم الدلع
فضيله : أسم دلع على هذا الجسم ههههههههههههه
أشواق : بيتحسن وتشوفين
فضيله : وهذي جلسه
أمنه : نورتينا والله
الكل : أي والله
فضيله : تسلمون



************************************************** *********

وفي المستشفى ...............

زياد(كعادته دخل غرفة نجود) : صباحهم عسل كيف حبيبتي اليوم (أخذ الملف يطالعه) لا لا لا كل شئ عال اليوم حبيبتي اليوم ودوم بخير وشطوره
(بهمس) : حبيبتك
زياد(يلف وراه للصوت) : بسم الله أتهيأ أنا ولا سمعت أحد
: من حبيبتك
زياد(لف لمصدر الصوت تفاجئ) : نجووووووووووووووووود
نجود(تبتسم بتعب) : هلا
زياد(يقرب وبفرح) : أنتي أنتي صحيتي
نجود(تهز راسها يتعب) : أيه
زياد طلع يركض بأقوى ماعنده يسابق الناس والريح بيوصل بس لخاله دخل الغرفه بدون أستأذان
زياد : خـ....ا....ل.....ي
محسن : علامك مو صاحي ماتشوف عندي مريض
زياد(ياخذ نفس) : آسف بس نجود صحت صحت نجووووووووووووود صحت
محسن(بفرح) : أحلف نجود متى
زياد : توها كلمتني
محسن(يلتفت للمريض) : ثواني لو سمحت
المريض : تفضل
روابي شافت خالها وزياد يمشون أشبه للهروله ويبتسمون قربت منهم
روابي : على وين علامكم مستعجلين كذا
محسن : نجوده صحت
دخلو غرفة نجود .....
محسن(بفرح) : نجود
نجود(تبتسم بتعب) : هلا عمي
محسن(يبوس جبينها) : ألف الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك
روابي(تمسح دموع الفرح) : سلامتك
نجود : تسلمين لي
محسن (يطلع جواله) : أنا بتصل بعبدالوهاب أبشره وجدتكم
روابي : وأنا بتصل بأسيل وأمي
زياد(قطع كلامهم) : نجود من سوى فيك كذا
نجود : مدري
محسن : ماتتذكرين
نجود : لا
روابي : يحصل أحيانا لا تخافين شوي شوي تتذكرين
محسن : ألو ........ عبدالوهاب
عبدالوهاب : هلا بأبو أحمد
محسن : عبدالوهاب نجود صحت
عبدالوهاب : أحلللللللللللللللللللللف
محسن : والله بنتك بخير
عبدالوهاب : الله يبشرك بالخير أنا جاي


خلال ربع ساعه .......
الكل أخذ خبر بصحوة نجود من الغيبوبه وأتجهوا للمستشفى فقط أبناء المدارس الجامعات ماكان عندهم خبر كبار العائله تجمعوا بغرفة نجود يتحمدون لها على السلامه أختلطت البسمه بالدمعه
الأم(بدموع) : الحمد لله على سلامتك
نجود(تمسح دموعها وأهي بحضن امها) : الله يسلمك
أحمد : ألف ألف الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك
أحمد : ياجماعه أنا أسف بس الكل لازم يطلع عشان ضابط التحقيق ياخذ أقوالها عن اللي صار
محسن : بس أهي ماتتذكر
أحمد : هذا شغله يبه
نجود : طيب بس ممكن أكلم أسيل وعبدالله في شئ ضروري
عبدالوهاب : مافيها شئ خلونا نطلع
أسيل : خير نجود
نجود : جدي عناد علمنا ناخذ حقنا بإيدينا صح وأنا أبي قبل الشرطه تاخذه تاخذون حقي منهم
عبدالله : منهم نجود تعرفين من سوى فيك هذا
نجود : نعم اعرف وما فقدت الذاكره صورته محفوره بعقلي
أسيل(بعصبيه ) : من وانا أشرب لك من دمه
نجود :حــــــــــــــمـــــــــــــود
عبدالله : ولد خالتي
نجود : أيه
أسيل : كيف دخل نجود مافي خلع بالباب
نجود : أمل ساعدته
عبدالله وأسيل : شنووووووووووو أمل
نجود : أيه أمل
أسيل : قولي لنا وش حصل بالتفصيل
نجود : بعد ماأمي وعايشه طلعن ب 10 دقايق أنطق الباب وشفت من العين السحريه
شفت أمل تعجبت منها اول ما فتحت خذتني بالأحضان وتحمدت لي على السلامه وقالت جايه تصلح العلاقه بينا وسولفنا وبكينا وفتحنا صفحه جديده من حياتنا قلت بجيب لنا شئ نشربه قمت ورحت للمطبخ قلت برجع أسألها شنو حابه تشرب لقيتها فتحت الباب أستعربت قلت وين تبين تروحين ثواني دخل حمود قبل ترد علي خفت قلت له كيف تدخل هنا ولفيت لأمل قلت أنتي أيش سويتي وش قاعده تسوين أبتسم لي أبتسامه عمري ماانساها كلها خبث ونذاله وخسه كلها قرف وأشمئزاز نظرات تتفحص جسدي تتأملني بمكر خفت كنت مرعوبه تمنيت أنه حلم غمضت عيوني قلت يمكن أصحى بس صحيت على صوته النشاز يقول لأمل تنزل تنتظره بالسياره طلبتها(وبدت تبكي) طلبتها وطلبتها لا تخليني أمل أمل لا تخليني ماسمعتني خلتني معه بروحنا بكيت وطلبته طلع ترجيته وتذللت له قال لي أنتي لي قلت حراااااااااااام ما يجوز بكل برود يقول ما يهمني أنتي لي حلال حرام المهم أنتي لي كان أسرع مني مسكني(ضمت رجولها لجسدها ولفت أيديها حولهن) حاولت أخلص نفسي حااااااااااااااااااااااااااااااااااولت ماقدرت كان أقوى مني كنت ماأبي اضعف أن ضعفت معناه نهايتي قدرت أضربه بمنطقه حساسه طاح على الأرض ركضت لبرى الشقه لحقني مسكني من ثوبي من الخلف يجرني وأنا أحاول أخلص نفسي بس زلت رجلي وطحت من الدرج وهذا أخر ماأتذكر
عبدالله (ضمها له) : أهدي حبيبتي حيوانااااااااااااااااات
نجود : انا بسألكم انا أقصد أهو انا
أسيل (تمسح على راسها) : لا ياقلبي ماقدر يلمسك أنتي بخير
نجود(تبتسم) : الحمد لله الحمد لله أيش راح تسوين ألحين
عبدالله(بغضب يعصف بداخله) : والله لأخليهم يندون نجود سمعي لا تقولين شئ فاهمه
أسيل : أدعي أنك فاقده الذاكره
نجود : ماراح يصدقون
عبدالله : يومين بس
نجود : حاضر
طلعت أسيل وعبدالله من الغرفه...........
عبدالله : تفضل حضرت المحقق تقدر تاخذ أقوالها
أسيل(تنزل لمستوى أمها على الكرسي) : يمه أنا رايحه مع عبدالله
زهره : وين صار شئ
أسيل : بعدين (تلف لعايشه) أنتبهي على أمي
عايشه (بخوف) : أسيل علامك
عبدالله : عم عبدالوهاب أنتبه لأمي
عبدالوهاب : علامكم نجود قالت شئ
أسيل(تبتسم) : لا يبه بنروح نبشر جدي ان نجود صحت
زهره :ماتقدرون تتصلون عليه
عبدالله : ومن يجيبه يمه
زهره : طيب يمه
عبدالله : يله أسيل
فراس : عبدالله فيكم شئ
عبدالله(يبتسم) : كل خير

طلعت أسيل وعبدالله أولا لبيت العمه أمينه بدلو ملابسهم أخذت أسيل ثوب وشماغ من عبدالله وطلعوا لبيت الخال خلف دخل عبدالله وطلع المفاتيح اللي معه
عبدالله(يبتسم) : ماغيرهن
أسيل : الحمد لله خلنا ندخل
وسميه(توها طالعه من المطبخ) : عبووووووود من معك
أسيل(تفك اللثمه) : أنا
وسميه(بغضب) : أيش جابكم هنا
عبدالله : وين امل
وسميه (بعصبيه) : أيش تبون منها يله طلعو برااااااااااااااااا
عبدالله(يصعد لغرفتها) : أنا أعرف وين
وسميه(تاخذ الجوال) : وأنا راح أتصل على الشرطه
أسيل(أخذت الجوال منها) : أقول أنثبري زيييييييييين
صوت ضرب وصياح أمل تصرخ وصوت عبدالله العالي
عبدالله(ماسك أمل بشعرها ومنزلها) : ياحيوااااااااااااااانه يا حقيييييييييييييره
وسميه : عبدالله اتركها
أسيل(بعصبيه) : الموت بس راح يخلصك ياحقيره كذا تسوين فينا عبالك راح تموت لااااااااااااااااااااااا حيت سامعه حيت ماماتت
وسميه(تبكي) : خلوها علامكم عليها
عبدالله (يلبسها عباتها) : قدامي
أمل(تصيح ) : يمه ييييييييييييييييييييييييييمه ألحقيني
طلعت أمل مع عبدالله وأسيل وركضت وسميه للتلفون تبكي وتصيح على بنتها
وسميه : الو
خلف(بخوف) : علامك تصيحين
وسميه : ألحقني عبدالله وأسيل أخذوا أمل
خلف(مصدوم ) : شنوووووووووووو وين ومتى
وسميه : مو عارفه توهم طالعين خلف الحق بيذبحونها بتصل على الشرطه
خلف : لا أنا أتصرف لا تتصلين أنا برجعها ألحين
وسميه(سكرت الجوال ودقت على ترفه ) : ألو
ترفه : هلا يمه
وسميه : ترفه أسيل وعبدالله جوكم ومعهم أمل
ترفه : لاء ليه
وسميه(تصيح) : ياويلي على بنتي وين راحو
ترفه : يمه يمه أيش حصل وشنو دخل أمل بعبد الله وأسيل
وسميه : مدري اللي أعرفه دخل عبدالله وأسيل وأخذوا امل بشعرها يجرها عبدالله ويهدد وأسيل وأهو كانوا لابسين ثياب وشمغ
ترفه : طيب أهدي قولي لي قالو شئ قالو ليه يسوين كذا
وسميه : لا لا إلاااااااااااااااااا بلا قالو عبدالله قال ياحقيره ياحيوانه وأسيل قالت الموت بس راح يخلصك ياحقيره كذا تسوين فينا عبالك راح تموت لا حيت سامعه حيت ما ماتت
ترفه : ماقالو من يقصدون
وسميه : لا تكفين ترفه تصرفي رجعي بنتي قبل يذبحونها
ترفه : تامرين يمه سكري أنا بحاول أتصرف
حاولت تتصل بس الجوالات مسكره قررت تروح لعمتها يمكن تفهم
ترفه شافتهم كلهم جالسين برى لأن المحقق داخل عند نجود مع أبوها وأحمد
ترفه (تجلس قدام عمتها): عمه وين أسيل و عبدالله
زهره : راحو صار لهم كذا نص ساعه
ترفه (بخوف): وين
عايشه : علامك ترفه أيش فيك ترجفين
خالد : فيك شئ
ترفه (تمسك يد عمتها): أبوس ايدك وين أخذو أمل
زهره : أمل من أخذها
ترفه : أسيل و عبدالله
روابي : ترفه أسيل و عبدالله قالو يبون يروحون لجدكم
ترفه : كذبوا راحو لبيتنا
فراس : أسمحيلي بس فهمينا من قال لك
ترفه : أمي تقول دخلوا أسيل و عبدالله بلبس رجاجيل و أخذوا أمل غصبن عليها و كانوا يهددون وطلعوا
حمد : بنادي أحمد ثواني
عايشه : أتصلتي عليهم
ترفه : أيه أيه مغلقين جوالاتهم
أحمد : خير حمد قال أن في شئ
عايشه : ترفه قولي لأحمد أهو عسكري
أحمد : خير يا أخت ترفه
ترفه : مدري عبدالله و أسيل دخلوا البيت وخذوا أختي أمل وكانوا معصبين و قالوا ضنيتي أنتي و أهو أنها ماتت لا هي حيه
أحمد : تقصدين نجود
زهره (توقف): أنا أتصرف
أحمد : ما يصير يا خاله
زهره (تلف له): أحمد لازم أدخل
عايشه : أحمد أتركها أنت ما تعرف أسيل و عبدالله أيش ممكن يسوون أرجوك
زهره (تدخل لغرفه نجود): نـجـود
المحقق : لو سمحتي
أحمد يأشر له يسكت
نجود (تطالع أمها والكل اللي مجتمع حولها):هـلا
زهره : عبدالله و أسيل وين راحو
نجود (تنزل راسها): مدري
زهره (بعصبيه): نجووووووووود
الأب : زهره علامك على البنت
زهره : رفعي راسك وطالعيني
نجود تطالع لأمها و تقول في نفسها يا نجود لا تضعفين
زهره : أنتي تعرفين من سوا فيك كذا صح
نجود تهز راسها بلا و أهي متأكده أن أمها مو مصدقتها
ترفه (تقرب من نجود و ترتعش): نجود أمل لها دخل باللي صار لك صح
نجود (بحزن): إيــه
ترفه : ما أصدق لا ما أصدق
ترفه ما تحملت الصدمه معقوله أختها تشترك بعمليه الأعتداء على بنت عمتها حست بدوخه و رجولها مو حاملتها أغمى عليها وقبل توصل للأرض
خالد (مسكها): ترفه ترفه
محسن : أنقلوها أكيد تعرضت لصدمه روابي روحي معهم
أحمد : نجود و من الثاني
نجود : ...................................
زهره (بعصبيه): نجود عبدالله و أسيل أخذوا أمل وين
نجود(بعصبيه تصارخ): جهههههههههههههههههههنم جهنم تستاهل يارررررررررررررررررررررررررررب تمووووووووووووووووت
محسن : أنا أسف بس لازم نخدرها توها صاحيه ماراح تستحمل صدمه ثانيه
أحمد : بس لازم نعرف
زياد(يعبي الأبره بالمخدر) : ماراح تستحمل وتدخل غيبوبه ثاني مره
نجود(بخوف) : لا لا ما أبي أنام لا لاااااااااااا
محسن : لازم تنامين
نجود(تصيح) : لا لا ماأبي لأبره يمه يمه خلاص والله أهدي بس أبره لا لا
زياد : أسف بس لازم تنامين أهدي
نجود(مسكها عمها وفراس وتصارخ) : لا لا زياد يالخايس أكرهك أكرهك لا لا لا آآآآآآآآآآآآآآي زياد أكرهــ.....
زياد(أبتسم وفي نفسه) : لو تكرهيني أحبك ياطفله
محسن : خلونا نطلع
زهره : أنا بروح اشوف ترفه
عايشه : أنا ببقى مع نجود


الكل يتسائل وين عبدالله وأسيل وأيش قصة أمل والطرف الثاني بقضية نجود

,,,,,,,,,,, انتهـــــــــــــــــــى البارت الرابع عشر,,,,,,,,,,,

 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لما, ماهو, الله, ابتسم, احبك, اشوفك, بيدي, رواية, روعه, صدقني, علي, والله, ويشهد
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:05 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية