لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-12, 12:10 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أسمحولي منططتكم من مكان لمكان ^_^ نعود للمستشفى..........

خالد: ياحمد لازم ترجع ترتاح
حمد(يطالع لبنته): وأخليها لا تخاف
أم حمد: أنا معها
حمد: يمه ماراح تقدرين عليها
مناير(توها داخله): أنا راح أجلس معها
حمد: هلا منور جيتي
أم حمد: أيش عرفك أنا هنا
مناير(تحب راس أمها وأخوها): رجعت وقالت لي دادا حليمه جبت غيارات لملاك وجيت
خالد: خلاص مالكم عذر مناير عندها يله حمد أنت من الصبح ماأرتحت
مناير: خالد خذ أمي بعد أنا راح أبقى لليل معها
حمد: أنتبهي لها مناير
ملاك: بابا بتلوح
حمد(يحب راسها): أيه بابا يله باي
ملاك: باي باي
حمد طلع مع خالد وأمه ومن التعب ما أنتبه لأسيل اللي مرت من جنبه بس إهي أنتبهت له
أسيل(ورى ترفه): بووووووووووووووه
ترفه(خافت): بسم الله وووووووجع
أسيل: ههههههههه خفتي
ترفه(تقلدها): ههههه خفتي لا أبدااااااااا
أسيل: ترووف شفت حمد يطلع مع خالد وأمه يمشي بتعب خير فيه شئ
ترفه: جلسي وأعلمك باللي حصل كله اليوم
أسيل: يله قولي هذاني جلست
ترفه: اليوم الصبح دخل حمد.........................(وخبرتها بكل اللي حصل)
أسيل: الحمد لله أنها بخير
ترفه:أيه والله يووه يا أسيل كان على وشك الجنون وأهو يصارخ بنتي ملاااااااااك لا تموت مثل أحلام ماتت مثل أحلام
أسيل(مصدومه وأهي تسمع عن أختها أحلام):أحلااااااااام
ترفه:علامك أسيل
أسيل(تبكي):أختي ماتت أحلام هي أم ملاك
ترفه(مصدومه):أحلام أختك
أسيل:إيه الله يرحمك يا أحلام
ترفه:مسحي دموعك بشاير و روابي جايات
أسيل تمسح دموعها و تبتسم
روابي و بشاير:السلام عليكم
أسيل و ترفه:و عليكم السلام
أسيل:مو خلصتن دوامكن
روابي:إيه بس بنت أخوي ملاك هنا وأخاف أخليها
أسيل:أفا أنا موجوده
بشاير: راح تحرصين عليها
روابي:مناير موجوده عندها
أسيل:من ما أعرفها
روابي:تعالي أعرفك عليها

مناير:بس يا ملاك ملاك
ملاك(تناقز على السرير):لا مابي
روابي(تدخل):علامك مناير
مناير:أووووووووف ما تجلس يا روابي
أسيل(تبتسم):السلام عليكم
مناير:و عليكم السلام
روابي:هذي أسيل يا مناير
مناير:صاحبة الوضحه
ملاك:حزان بابا وزحه وزحه (حصان بابا الوضحه الوضحه)
أسيل(تبتسم):الوضحه حصاني أنا يا ملاك
روابي(تهمس لمناير):الظاهر ماعرفت عن بيعتها
ملاك:لا مزعه بابا حمد (لا مزرعه بابا حمد)
روابي:خلاص ملاك هذي أسيل إذا تبين شئ قولي لها
أسيل(تحب ملاك على خدها): فديتهااااا أنا
روابي:مناير خلص دوامي أسيل عندك إذا حبتي شئ أو أحتجتي شئ
مناير:أوكيه سلمي على عمتي أمينه
روابي:أوكيه
أسيل:أنا في مكتب الممرضات إذا أحتجتي شئ ضربي الجرس
مناير:مشكوره
أسيل وهيه طالعه طاحت عينها بعين أبوها ومعه تهاني
أسيل تفاجئه بشوفت أبوها ومسكت نفسها عن نطقت كلمه أبوي تمنت تضمه.........عبدالوهاب يناظر وجهها رق قلبه حس بإنجذاب لها غير طبيعي العيون وآآآآه من هالعيون فيها شئ مميز زهره أييييه زهره نفس النظره.......
تهاني( عصبت):علامك تناظرها كذا تراها كبر بناتك وانتي هيييييييييييه أنت أستحي على وجهك
أسيل(تطالع لها من فوق لتحت وبدون نفس):أنا مستحيه قبل أشوفك( ولفت على أبوها) عن أذنك
عبدالوهاب:تهاني وجع ما تعرفين تتكلمين عدل
تهاني:والله لو أحنا بالمستشفى كان عرفت شغلي معها عمى بعينها
عبدالوهاب(بدون نفس):طيب دخلي أخلصي
ملاك:ددي ددي (جدي جدي)
عبدالوهاب(يضمها ويحضنها):قلب جدك أنتي بخير
ملاك(تأشر على راسها): أح أح ددي
تهاني:مناير كيفك
مناير بخير خاله
عبدالوهاب:مناير متى حصل هذا لملاك
مناير:الصبح الساعه 10 وشوي بس الحمد لله بخير ألحين
تهاني:طيب أهي طاحت من نفسها
مناير:مو من الدلع أبوها عنده سفره وأهي ماتبيه يسافر مثل دايم تسوي مناحه ركضت من الدرج وطاحت
تهاني(تحبها):سلامتك يا بنت الغاليه
تهاني(تلف على مناير):مناير من ذي اللي طلعت
مناير:الممرضه أسيل
عبدالوهاب(متفاجئ):مـــن
منلير:مو بنتك يا عمي عندها أخو اسمه عبدالله كلنا كنا نظن أنها وحده من بناتك
عبدالوهاب:عندها خوات
مناير:إيه زهره الكبيره و تؤام روان ورزان أظن
عبدالوهاب(يوقف):أوكيه أنا رايح متى أرجع لك تهاني
تهاني:السواق راح يمر علي لما أخلص
عبدالوهاب:على راحتك
أسيل تشغل نفسها بالملفات
:أسيل عبدالوهاب محسن الــ.....
أسيل(لفت):نـعـم
طاحت الملفات و تبعثرت على الأرض و الصدمه شلت أسيل
أسيل(دموع تملئ عيونها):يـبـه
عبدالوهاب:أنتي بنتي صح
أسيل(تبتسم):أنا أسيل
عبدالوهاب:ودي أضمك يبه بس محد يعرف أني أبوك أخاف أجيب لك الكلام
أسيل(تضمه):ما يهموني يبه أشتتتتتتتتتتتتتتتتتتتقت لك
الممرضات تركن كل شئ ووقفن يناظرن أسيل اللي تضم الرجال لها والفضول ذابحهن
:(بعصبيه وبصوت عالي):عــبــدالــوهــاب
عبدالوهاب(يلتفت ويبتسم):محسن
محسن(معصب):شنوووو هذااااا تضم ممرضه عيييييييييييب
عبدالوهاب(يبي يغيضه):وأحبها بعد(وطبع بوسه على خد أسيل)
محسن(عصب زياده):شنووووووو تسوي
أسيل(تقرب وبكل جرأه و تطبع بوسه على السريع على خد محسن):يا عصبي أحبك
الممرضات بدن يتهامسن كيف تتجرأ و تسوي كذا
محسن(رفع يده بعصبيه يبي يضربها على جرأتها):.......................
أسيل(تحط يدها على راسها):دخيلك يبه قلت لك أخوك عصبي
محسن(نزل يده وعقد حواجبه):يــبــه
عبدالوهاب(يبتسم):محسن ذي بنتي أسيل تبي تضربها عشان حبت أبوها و عمها
محسن(يبتسم):أحــلــف
أسيل: أنا أسيل وربي بنت أخوك
محسن(يضمها):آآآآآآه يالكذابه كنت قدامي طول ذي المده ليه خبيتي عنا
أسيل:عمي الممرضات قامن يتساسرن عنا وأكيد يقولن أسيل مهي صاحيه تضم شايبين مزايين
محسن لف على الكادر الطبي من ممرضات و دكاتره وعمال
محسن(بصوت عالي):علامكم هذي أسيل بنت أخوي يله كل واحد على شغله يله
محسن و أسيل و عبدالوهاب:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه
محسن: تعالو للمكتب عندي كثير أسأله لك
عبدالوهاب: يله
محسن(يدخلون المكتب رفع السماعه): ألو... سمير جب لي 3 قهوه وسط بسرعه
عبدالوهاب: أسيل وين كنتم طول هذي السنين وأيش أخباركم
أسيل: أحنا بخير يبه بس ناقصنا وجودك
عبدالوهاب: وأمك
أسيل: بخير يبه ماتزوجت من بعدك
عبدالوهاب (متفاجئ ): بس خالك قال
أسيل(تقاطعه): خالي كذاب كبير
محسن: وين عايشين
أسيل: عند خالي خلف هنا بالرياض
عبدالوهاب: كيف عايشه ونجد ونجود
أسيل: بخير يبه نجد ونجود آخر سنه علمي أما عايشه ...(سكتت)
عبدالوهاب(بخوف): عايشه علامها فيها شئ
أسيل(بحزن ) :زواجها بعد3 اسابيع
محسن:ليه مرتسمه على وجهك ملامح الحزن بدل الفرح
أسيل: بصراحه خالي أجبر عايشه تقبل ولده عابد
عبدالوهاب: ليه مهو كفو يعني ولا شنو
أسيل: يبه ماتحبه يشتغل ميكانيكي وماكمل دراسته قبلت فيه مسيره مو مخيره سكتت لأن خالي أجبرها تختار ولده ولا الشارع لنا فسكتت لخاطرنا
عبدالوهاب(عصب):الحقير النذل طول 18سنه أحول له فلوس ويجبر بنتي أنا راح أتصرف بنت عبدالوهاب ماتنجبر وراسي يشم الهواء
أسيل(خافت على أبوها): يبه أهدا أرجوك
محسن: وأنتي أجبرك بعد
أسيل: لا أنا مخطوبه(رفعت يدها بأيدها الدبله) لشخص مسافر يدرس طب وقررنا اذا رجع نتزوج
عبدالوهاب: قولي صدق مجبوره
أسيل: لا يبه أنا أخترته أهو أختياري عن قناعه وأمي موافقه وأخوي بعد
عبدالوهاب(رفع حاجبه): أخوك ماقلت أمك ماتزوجت
أسيل(تبتسم): أخوي وحبيبي عبدالله ولد خالي خلف أخوي بالرضاعه
عبدالوهاب(بأرتياح): أهااااااه وأهو مثل أبوه
أسيل: لا يبه أهو الأخ اللي ماجابته أمي بار في أمي وحنون علينا
محسن: جينا عند الأهم لازم تتعرفون على أهلكم جدتك والكل
أسيل(في نفسها) هذا بلا أبوك ياعقاب أهلي يعني حمد لا وبعد ماعرفت انه ولد عمي آآآآآآآآآآآآه ياعذابي من هالمغرور
عبدالوهاب: أسيل شنو رايك بكلام عمك
أسيل: أنا أتمنى يبه ننتظر شوي
عبدالوهاب: ليه
أسيل: معليش ماأبي أشوش على نجد ونجود هذي آخر سنه لهن
محسن: أهو باقي شهرين على الأمتحانات
عبدالوهاب: خلاص لاراح أجهز لكن بيت تنقلن له بعد شهرين مع أمكن
اسيل: وعبدالله يبه
عبدالوهاب( يقرص خدودها بحنان ويبتسم): عبدالله أذا حاب بعد حياه معكم
محسن: طيب نخبرهم ولا عندك راي ثاني
أسيل: أفضل ننتظر لوسمحتولي
عبدالوهاب(يمسك يدها بحنان): أسيل حاب تقولين لأمك أني باقي على عهدي معها وأتمنى تسامحني على غلطتي وكلي أمل أنها ترجع لي ونقضي باقي عمرنا سوى وراح أعدل وربي شاهد
أسيل (توقف وتحب راسه) :أن شاء الله ويخليكم لنا أنا عندي شغل أسمحولي مع السلامه
محسن وعبدالوهاب: مع السلامه
الدنيا تغير لونها بعيون أسيل اللي ماصدقت توصل للبيت حتى زفت لأمها وعايشه بشرى لقائها مع أبوها وكيف ضمها بحنان وعمها العصبي وبشرت عايشه أن أبوها راح يتصرف مع خالها ومو راضي عن هذا الزواج دام أهي رافضته محد يجبر بنت عبدالوهاب
بعد ماطلعت عايشه خبرت أسيل أمها عن رسالة أبوها لأمها بكل تفاصيلها ولحظات صمت عمت الغرفه...........
أسيل: يمه ليه سكتي شنو رايك
الأم: معليه يمه ماأقدر أقرر وماأقدر بعد هذا العمر أنسى وأسامح صعب الجرح ما يتداوى بكلمت أسف
أسيل: والمعنى
الأم(بأصرار وتأكيد): لاء
أسيل(حزنت على قرار أمها): هذا قرارك متأكده
الأم: أيه لا تناقشين بقراري
أسيل(تحب راسها): مثل منتي حابه تصبحين على خير
الأم: وأنتي من أهله

************************************************** ******************************

صــــبـــاح الــيــوم الــثــانــي........

من الصبح حمد صحى وفطر ومر على محل ألعاب قرر يفرح بنته بألعاب وكل لعبه أعجبته شراها لها بعدها أتجه للمستشفى يسبقه شوقه لملاكه وكل ماقرب من غرفة بنته سمع صريخ بنته وصياحها ووحده تتكلم بصوت عالي
حمد(تعرف على الصوت وكيف ينساه): أسيل
أسيل(بعصبيه):ماتفهمين
ملاك: خلاص توبه والله
أسيل: أنتي بنت ماتفهمين ليه كذا تسوين لييييييييييه
ملاك(تبكي) ماأعودها خلاص
أسيل(بعصبيه) لا لازم تتأدبين اللي ماتسمع الكلام بنت مو زينه
ملاك: لا لا لا تضربيني
حمد( فقد أعصابه ورمى اللي بأيده ودخل وبصوت عالي): أســـــــيــــــــل
صوت حمد كان عالي الكل ركض لغرفة ملاك بخوف...
أسيل( ألتفتت له عيونه كلها شرار وغضب خافت ): حمد
حمد(يقرب منها بسرعه ويمسكها بكتوفها بعصبيه): ياحقييييره تضربين بنتي
أسيل(بخوف وألم من مسكته) :أنــ...
حمد( ماعطاها فرصه تبرر رفع يده وصب جام غضبه على خدها بكف): طرااااااااااااخ أذا زعلانه لأني شريت الوضحه لا تحطين حرتك وزعلك ببنتي
أسيل(بصدمه): الـــوضـــحـــه





************************************************** ****************
أنــــــــــتـــــــــــهــــــــــى الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــســــــــــابـــــــــــع
************************************************** ****************

 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 12:11 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــثــــــــــامــــــــــن

************************************************** *********************************************
حمد ( ماعطاها فرصه تبرر رفع يده وصب جام غضبه على خدها بكف): طرااااااااااااخ أذا زعلانه لأني شريت الوضحه لا تحطين حرتك وزعلك ببنتي
أسيل (مصدومه): الـــوضـــحـــه
حمد (يدزها بعصبيه): فـــاهـــمـــه
أسيل (طاحت على الكرسي): أنــا
ملاك (تصيح): بااااااابااااا لييييه تضربها أحــنــا نلعب
أسيل ألتفت للباب كل الممرضات موجودات والكل شاف اللي صار
حمد (بصدمه): تـلـعـبون
ملاك (تصيح و ترفع يدها اللي فيها لعبه بنت): أيه أنا البنت إهئ إهئ إهئ الأم
حمد (منحرج): أسيل أنا
الدكتور محسن وخالد وبشاير و روابي وترفه أدخلوا يشوفون شنو يصير
ترفه (تقعد جنب أسيل ): أسيل فيك شئ
حمد : أنا أسف ما كان قصدي
محسن : أيش جرى أسيل حمد
أسيل (تتمالك نفسها و مسكت دمعتها توقف بعدم توازن): حمد أنت انـ انـ أنت شـريت الوضــحــه
حمد : ......................................
ترفه (تسند أسيل): أسيل الوضحه عند جدي
أسيل (تدزها عنها): بعدي ترفه رد حمد الوضحه أنت تعرف الوضحه أيش قصدك بالكلام
محسن : أسيل هدي الوضحه بخير
أسيل : عمي أنا
الصدمه بانت على حمد وخالد وبشاير و روابي : عـــمـــي
محسن : أيش صار هنا
روابي (تهدي ملاك): ملاك خلاص
ملاك (تصيح): لا لا لا بابا ليه تطق أسيل أسيل حلوه
محسن (بعصبيه): حـــــمـــــد
أسيل (تقرب من حمد و مسكت ثوبه من رقبته): قل الحقيقه أنت تعرف شكثر أحبها لييييييييه ليييييييييييييييه
حمد : .................................................. ........
أسيل (دزته بعيد عنها و دمعتها على خدها): من يوم شفتك كررررررررهتك حسافه أنك ولد عمي فهد خساره الدم اللي يجمعنا
حمد : أنا مو السبب خالك اللي عرضها للبيع و لو ما شريتها كان شراها غيري
أسيل تسد أذونها وتطلع من الغرفه لحقتها ترفه والباقي وقفوا مع العم محسن
خالد : يبه أسيل بنت عمي
محسن : أيه بنت عمك
ترفه (تدخل بخوف): دكتور ألحقني أسيل طاحت علينا
الكل يطلع من الغرفه بالممر كانت أسيل ماسكاتها الممرضات مغمى عليها
محسن : خالد أرفعها لغرفه 3 روابي خليك معه بشاير خليك مع ملاك
محسن (يلف على حمد): تعال معي لمكتبي
حمد(بخوف): إن شاء الله



************************************************** ***************************



في المدرسه حزت الفسحه


نجود : أمنه ليه ما شريتي لي
أمنه : مالي خلق أدخل بين الزحمه
نجود (تحط يدها على خصرها): لا والله لما يجي دوري أشتري لك ما أقول زحمه
..... :يــالــهــوي على ذا الخصر
نجود (ترتعش و تسمي في نفسها): بسم الله الرحمن الرحيم
فضيله : كيفك يا عسل
نجود (تلف): ماني زينه فضيله
فضيله : ليه عسى ما شر
أمنه : مزكمه تعاطس و أخاف تعديك
نجود : أأأأشوووو أأأشوووووو أأأأشوووووو
فضيله (بخوف): تعديني لا يا عم باي
نجود : أشوووو باي أشووو جعلك ما ترجعين
أمنه : أمــيــن
نجود : أحــبــك أمــنــه
أمنه : أوووص لا يسمعونك يعتقدونك منهن
نجود(تطقها على كتفها بعصبيه): وووووجع
أمنه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود : يله خلينا ندور الشله قعدتنا بروحنا فيها خطر
أمنه : صادقه خطر و مانع و دواس
نجود و أمنه :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



************************************************** ***************



في المستشفى


محسن (معصب و يضرب بيده على المكتب): شلون تتجرأ و تمد يدك على موظفه
حمد (بخوف): أنا أنا ضنيت أنها راح تضرب ملاك
محسن : ليه ما عندها مدير تقدم شكوى عليها
حمد : أنا ما أدري شنو حصل لي لما سمعت صوت ملاك
محسن : شلون بتقابل عمك عبدالوهاب و أنت ضارب بنته
حمد (يبرر): وأنا إيش عرفني أنها بنت عمي
محسن (بعصبيه): حمد حتى لوماكانت أنها بنت عمك ممنوع تمد يدك عليها لا أصولنا و لا عاداتنا تسمح أن الرجل يضرب المرأه
حمد : أنــا أســف
محسن : لازم تتأسف منها
حمد : إلا هذا عمي أنا ما أتأسف ومِــن مَــن حرمه لا
محسن (عصب): حـــمـــد
حمد (بخوف): خلاص زيييين
محسن : يله قدامي يله
حمد : ما تخليها بعدين
محسن (وقف و يخزه): شنووووووو
حمد (يوقف): قدامك قدامك مثل وراك



في غرفه 3 أسيل بدت تصحى

أسيل : أيش صار
ترفه (تبتسم): الحمد لله على سلامتك
أسيل : الله يسلمك ليه أنا هنا
روابي : أصابك هبوط بالضغط خفيف بس لله الحمد ألحين زينه
خالد : الحمد لله على سلامتك يا بنت العم
أسيل : الله يسلمك
محسن (يدخل): أحم أحم
خالد : حياك يبه الحمدلله صحت
محسن : الحمد لله على سلامتك أسيل
أسيل : الله يسلمك عمي
محسن (يحط يده ورى كتف حمد): حمد جاي يقول لك شئ
حمد : ...................................
محسن : حــمــد
حمد : أنــا أســـف
أسيل : ....................................
الكل يتبادل النظرات ينتظرونها تقول معذور أو مسموح أو حصل خير
أسيل (تخزه): أطلع بره
حمد (عصب): شـنـوووووو
أسيل : قـلـت أطلع بررررره
حمد (قرب منها معصب): أنا تطرديني الحق علي أني جاي أعتذر
خالد و روابي يهدون حمد وترفه تهدي أسيل
أسيل : لأنـك غبي أطلع برررره
حمد (يهددها بصبعه): لا تقولين غبي كم مره حذرتك
أسيل (بعناد): طلعووووووووووووه غبـيييييييييييييييييييي
حمد (بصوت عالي): ذااااااااااااااابحك
محسن : خالد طلع حمد بره أسيل أهدي
خالد : أمش يا حمد أمش
حمد : راده لك راده تشوفين
أسيل (بصوت عالي): اللي ما تواصله بإيدك واصله برجلك
ترفه : أهدي أسيل أهدي
أسيل : دقي على عبدالله لازم أروح للمزرعه
محسن : لــيــه
أسيل (تلتفت له): الـوضـحـه
محسن : الوضحه عند حمد أهو ما يكذب خالك باعها له يوم الجمعه أنا شفتها بنفسي
أسيل : ممكن تتركوني لحالي
محسن : براحتك يله ترفه

أسيل تبكي مقهوره من اللي سواه خالها إهي عارفه في نفسها أن حمد ماله دخل باللي صار و لا كان يعرف أن بنت عمه و لا كان حذرها كانت أنانيه لما ما حبت أهل أبوها يعرفون هم وين و عاقبها الله بأنانيتها حلفت إلا تنتقم من خالها شر أنتقام علي اللي سواه ما تقدر تضر حمد لأنه ما له دخل وما كان مشترك بس تكررررررررررهه


أسيل طلعت من الغرفه بعدما أرتاحت نفسيا و أتجهت لغرفه ملاك طقت الباب ودخلت

حمد : نـــعـــم
مناير (خجلت من رد أخوها): هلا أسيل حياك
أسيل : حمد أنا جايه أعتذر منك
حمد (بغرور): خـيـر تعتذرين
أسيل : أنـا أسـفـه
حمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
أسيل (تضايقت في نفسها)على شنو يضحك هذا قاعده أدغدغه ولا أعتذر منه صدق غبي
حمد : أخيرا عرفتي مكانتك ومن أنا و جيتي تتأسفين
أسيل : شنوووووووووووووووووو
مناير : حمد ما يصير كذا أسيل جايه لحد عندك تتأسف
أسيل : أسمع يا حمد أنا أتأسف على طردتك من المستشفى لأن مو من حقي وبس
حمد : ألعبي على غيري
اسيل : حقيقه مغرور بس تذكر أنت اللي جيت و أعتذرت أول مو أنا ههههههههههههههههه يعني أنت عرفت مكانتي و جيت تتأسف
حمد (بعصبيه): شنوووووووووووووو
اسيل : أووووه مالي خلق لك أنا سويت بحسب تربيتي و جيت أعتذر
حمد : إيش قصدك يعني أنا مو متربي
أسيل : انا ما قلت لك شئ ليه ملقوف
حمد : هييييييييييه زودتيها
أسيل (تلف لمناير): يله أروح أنا مع السلامه
حمد (عصب لأنها تجاهلته): و أنا مو ما لي عينك يوم تصدين عني
أسيل (تصر على أسنانها): يا ربي إذا كلمناه أكلنا و إذا صدينه عنه أكلنا صدق مغرور
حمد (عصب بزود و مسك يدها وضغط عليها): ما تفهمين ألحين عرفت أنك بنت عمي فاهمه
أسيل (بخوف): أيش تقصد بعد أأأأأي أأأاي هدني أحسلك
مناير : حمد هدها عيب هذي بنت عمي
حمد (بعصبيه): وخررري مناير
أسيل : حمد ما أبي مشاكل أسفه هدني
حمد (هدها): إيـه تعدلي
أسيل (بصوت واطي): مالت عليك مغرور
مناير (سمعتها): هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد: أيش يضحك مناير
مناير (تبتسم): هاه ولا شئ
أسيل : أقول باي قبل يصير شئ
مناير : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

طلعت أسيل و أخذت أسبوع إجازه تبتعد عن كل التوتر و لأن ملاك بنت حمد راح تبقى يومين فأسيل خافت من كلام حمد
(ألحين عرفت أنك بنت عمي) فحبت تبتعد عن طريقه في هذا الوقت




************************************************** *******


خلال هذا الأسبوع حصل أمور كثير و تطورت منها لقاء أبو فهد بخلف و عابد في ورشة عابد

أبو فهد (عبدالوهاب): السلام عليكم
عابد و خلف : وعليكم السلام
خلف : حياك يا أبو فهد
ابو فهد : مشكور أسمع يا أبو عابد و أنت يا عابد أنا بدخل بالموضوع بنتي عايشه تطلقها
خلف و عابد (متفاجئين): أأأأأأييييييش
أبو فهد : اللي سمعته أنت وياه بنتي تطلقها و بأعطيك أسبوع فاهم
عابد : طلاق ما أطلق
أبو فهد (يصفق و بسخريه): لا برافووو تصدق اللي سمعته عنك أنك ما تعرف تأخذ قرار بنفسك أول مره لا برافووووو
خلف (بعصبيه): شنووو ولدي مصخره عندك
أبو فهد : هد يا خلف ترى أنا بعد أعرف أعصب و بعدين شلون توهمني طول 18 سنه أنك تعطي بناتي و أمهن نفقتهن و أنت تذلهن
خلف : من قال هذي أكيد أسيل
أبو فهد (يرفع أصبعه بتهديد): أحذرك لا تتعرض لبناتي بسوء والله أمحيك عن وجه الأرض
عابد (بعصبيه): أحذرك أنت طلاق ما راح أطلق فاهم
أبو فهد : عادي أرفع قضيه و راح أكسبها من أول جلسه هذي بنت عبدالوهاب محسن الـــ........ وأنت ميكانيكي جاهل لا مستوى ولا نسب يتكافئون فاهم أعرف منو أنتم وأحنا من ما فيه وجه مقارنه
خلف : أحنا ما ننهدد أنا خلف بن عناد
أبو فهد : أنتهى النقاش سبع أيام يوم السبت الجاي أرفع قضيه و أكسبها فاهمين
طلع عبد الوهاب وخلف يغلي و معصب حده و عابد مثل الضايع موعارف أيش يسوي
عابد (يلف لأبوه): يـبـه
خلف (بعصبيه): و حطبه أيش تبي
عابد : أيش نسوي أهم واصلين
خلف (بخبث): أنا أتصرف لا تقول لأحد عن جيته هنا وعايشه بتاخذها غصب عن خشمها وخشم أبوها
عابد : إن شاء الله

 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 12:13 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


ترفه:سمعت أن ملاك بكره راح تطلع
بشاير: أيه لله الحمد صارت بخير إلا شخبار أسيل ماتبي تداوم عاد
ترفه(تطالع ساعتها) : إلا بس أنتي عارفه فقدانها للوضحه هزها شوي بس إهي قويه إلا الله يهداه هذا وينه
: من اللي وينه
ترفه(تلتفت بعصبيه): وأنت أيش دخـ..... أوووه دكتور خالد آسفه
بشاير:هههههههههههههههه
ترفه(تضربها بكوعها) : جــــــــب
خالد: ههههههههههههههه
بشاير: مارحت
خالد : لا كنت أخلص ملفات تحبون أوصلكم معي
ترفه(لفت عنه ولا عبرته) : .........................................
خالد(أستغرب حركتها) : خير أيش صار قلت شئ غلط
بشاير(بهمس له) :وين قاعد أنت بالرياض شنو توصلها
خالد: عادي شنو نبي ناكلها أبي أوصلها بس
ترفه : مشكور بشاير خذي أخوك وروحي
خالد(عصب) : شنو خذي أخوك وروحي بزر أنا أنا مسؤولك تكلمي عدل
ترفه(ترفع أصبعها لفوق تأشر على لافته) : أحنا خارج المستشفى ألحين الروس تساوت فالأفضل تمشي في طريقك مو جالس في أمريكا في عادات وتقاليد فاهم أوصلكم
خالد: ليه ما أعرفهن العادات والتقاليد
بشاير: أنت عارف بس نسيتهن يله خلنا نمشي قبل تزيد التخبيص بالكلام
خالد : بالطقاق خليك هنا
ترفه(بهمس) : يطقق
خالد(في نفسه) : هين أوريك بكره أنا يطقني (لف على أخته) أوصلك ولا أخليك هنا بعد
بشاير:لا وصلني باي تروفه
ترفه: باي
ترفه(تطلع جوالها ) : ألو .... عبود وينك .... يوووووه خربت بعد أناقلت لك هالسياره مامنها فود .... طيب بدخل وإذا وصلت دق على جوالي .... باي



************************************************** ************



في بيت الخال.....

أسيل(تكلم مازن ) : معاك مازن
مازن: طيب أيش اللي مضايقك لهذي الدرجه حمد يخرع
أسيل : ماأدري مازن خايفه من كلامه
مازن : طيب أنا باقي لي 3شهور شنو رايك أرجع وأملك وأتزوج بيوم واحد ونسافر شهر العسل بدراسه
أسيل : ما أبي الغربه وأمي أخليها لمن مازن أنا موافقه على الملكه ولما تخلص 3شهور أكون تجهزت للعرس
مازن : أوكيه أنا موافق المهم راحتك بجهز أموري مع الجامعه وخلال أسبوع أو 10 أيام أكون موجود بالمملكه
أسيل(بفرح ) : الله يخليك لي
مازن: يله يا قلبي باي
أسيل: باي
عايشه كانت عندها وسمعت اللي حصل كله
عايشه : أسوله ممكن أسألك شئ
أسيل : خير ياقلبي
عايشه : أنتي تحبين مازن
أسيل(تلعب بالجوال) : الحقيقه مدري أرتاح له إما حب ماني عارفه
عايشه : لا أنتي عارفه ليه قبلتي فيه رغم أن يوم جت أمه وأخته يخطبنك كانت بدون نفس يتكلمن وكلنا حسينا بأنهن مرغمات على القبول فيك لخاطر أبنهم الوحيد ورغبته فيك
أسيل : أنا مالي دخل فيهن أنا قلت لمازن أبي سكن بروحي وأنتن معي ووافق
عايشه : أنتي نظرتي لمازن كملجأ لنا من خالي خروج من هنا ودخول لحياة جديده
أسيل : لا
عايشه : بلا ياأسيل أنت متعوده تتحملين المسؤوليه وأعتقدت أن أذا تزوجتي رجل غني بيعوضك ويعوضنا عن كل اللي أنحرمنا منه
أسيل(تضم رجولها لنفسها) :.........................................
عايشه(حطت يدها على كتف أختها وأبتسمت) : أبوي رجع للحياة ليه للآن متمسكه بمازن التعويض اللي محتاجه له أبوي يوفره شلي بقى
أسيل(تلف لها) : تعودت عليه لنا سنه من يوم أنخطبنا وأحسه يحبني
عايشه: وأنتي المهم أنتي تحبينه ولا لا
أسيل( تتأمل الدبله اللي في أصبعها) : مو مهم أحبه أنا أبي قرب اللي يحبني بس
عايشه : لا ترمين نفسك في طريق الذهاب بلا عوده هذا زواج فكري
أسيل : عيوووووش خلاص خليني أنام بكره عندي دوام
عايشه(تطالع ساعتها) : تو الناس بدري الساعه 8
أسيل(تتغطى) : تعبانه
عايشه : أنا بنزل لأمي تحت تصبحين على خير
أسيل : وأنتي من أهله
أسيل تحججت بالنوم لتخلو مع نفسها كلام عايشه جاء على الجرح والأفكار بدأت تغزو عقلها وفكرها هل تحب مازن وليه خذته ماتقدر تحدد مشاعرها ناحيته تحترمه ترتاح له هل معناه حب لا لا لا تناقض بمشاعرها الحب شئ ينبع من القلب لازم أحدد موقفي أموري تعدلت ولله الحمد أبوي موجود ونبي نبتدي حياة جديدة هالمازن ووجوده أهميه مثل السابق أو أنتهى دوره بس ظهور أبوي ظهر معه حمد أفففففففففففففففففففففففف من هالحمد بعدين شنو يقصد بألحين عرفت أنك بنت عمي نامت أسيل وموعارفه المستقبل أيش مخبي لها وآآآآآآآآه من المستقبل


************************************************** ********


صباح اليوم الثاني........

أسيل بعد ماصحت وصلت ولبست نزلت تتفطر مع أمها وخواتها وعبدالله
أسيل(تحب راس أمها) : صباح الخير يمه
الأم : صباح النورجلسي يمه أفطري
نجد : متأخره أسول
أسيل : عارفه عيوش صبيلي حليب
الأم : ماتبين تتفطرين
أسيل : لا مو مشتهيه
عبدالله( يوقف) : يله نجود نجد أوصلكن
أسيل( تطالعه ) وأنا من يوصلني
عبدالله: والله أذا تبين قومي ألحين
أسيل: طيب أشرب حليب
نجود: مافيه وقت باقي 10 دقايق على الجرس وأنتي متأخره
أسيل(توقف) : يالخونه ماأبي حليب أشرب بالمستشفى
الأم : أسيل
أسيل : ياقلب أسيل هلا
الأم : يمه أبوك أتصل البارحه كنتي نايمه وكلمته عايشه
أسيل(تلف لعايشه) : أيش يبي
عايشه : يبيك تتصلين عليه ضروري
أسيل : أوكيه أكلمه بالمستشفى
عبدالله : يــــــــــــــلـــــــــــــــه


************************************************** ********



في الجامعه.....


مناير : بنات ذاكرتن عدل
شهد: يعني بصراحه مااحب هالماده صعبه
وجدان: أنا ما أحب هالماده أبدا وخايفه منها
شهد : إلا بسألك ليه دخلتي هذا التخصص
وجدان : دخلتن ودخلت معكن
شهد : بـــــــــــــــــس
وجدان : بس واللحين متحسفه
مناير : أشششششششش ذاكرن لكن كم كلمه
شهد : أخص يا أفلاطون المهتم بالتعلم
مناير : يوووووه كذا ماراح ننجح ونتخرج
وجدان : تونا ثاني سنه بدري على التخرج
مناير : ولو أبي أثبت نفسي للمجتمع
شهد : ياعيني هيييييييه ترى منتي داخله حرب
وجدان : ترى المرأه آخرتها الزواج
مناير : لا حبيبتي هذا عندك ألحين المرأه آخر همها الزواج
شهد : يامنوره من اللي بيرد عليك أذا جاء واحد وخطبك
مناير : ولييييييييه التحطيم
وجدان : هذا واقع حياتنا
مناير : بس يابنتي الملك عبدالله الله يخليه لنا
وجدان وشهد : أمـــــــــيــــــــــــن
مناير(تكمل) : فتح المجال أمام المرأه السعوديه تدخل مجالات كثيره وشال كثير من العقبات أمام تطور مجتمع المرأه وقريبا قريبا أن شاء الله المرأه بتسوق
شهد ووجدان (يطالعن بعض وتذكرن الموقف اللي صار لمناير قدام جراح) : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مناير(فهمتهن وبوزت) : وووووووووجع
وجدان : طيب قومي يا نصيرت حقوق المرأه لا تفوتين علينا المحاضره باقي 5 دقايق يالله نوصل للقاعه
شهد ومناير : يــــــــلـــــــــــه


**************************************************
في بيت عبدالوهاب......


هيام(بتكاسل ترد على الجوال) ألو .....همممممم
طيف : هيوم يله أصحي ناسيه موعدنا
هيام : كم الساعه
طيف : 11ونص يله بمرك لبسي
هيام : وين رايحين
طيف : أففففففففف ناسيه ورانا عزيمة غدا عند أسماء
هيام(تعدل بجلستها وبدون نفس) : ووووووووع ما أحبها طيوف
طيف : معليش حبيبتي عشاني
هيام : أنا ماني عارفه أيش شايفه بإبراهيم هذا
طيف : وأنا لا قيه غيره وقلت لا يله ورانا طريق
هيام : طيب طيب باي
طيف : باي
هيام لبست ونزلت للدور التحتي......
هيام : ماما ماما
ميرا(الخادمه) : مدام تهاني نوت هير شي أوت
هيام : أوكيه أم غونغ آوت تو أيت لنش أف مامي أسك تولد أم غونغ وذ طيف أوكيه
ميرا : أوكيه
هيام(ترد على جوالها) : هاااه خلصت زيييييين طالعه باي
هيام : باي ميرا
ميرا : باي


**********************************

في المدرسه .........


نجود(حاطه يدها على خصرها تتألم) : أأأأأأأي
نجد : نجود أيش فيك
نجود : ألم فظيع نجد مو قادره أستحمل
نجد : ماباقي شئ على الهده أستحملي أذا رجعنا نقول لأسيل عن الألم
نجود : طيب أحاول
المدرسه : نجد نجود أنتبهن ولا أطلعن كملن سوالف برى
نجد ونجود : أن شاء الله أبله
المدرسه : نرجع للشرح


************************************************** **


في المستشفى.......

أسيل(ترد على جوالها ) : ألو..... هلا وغلا يبه
الأب(بعصبيه ) : هلا وغلا ليه ماأتصلت علي ما قالت لك عايشه
أسيل : أيه قالت آسفه أنشغلت مثلك عارف صار لي أسبوع مو مداومه
الأب : خير أن شاء الله
أسيل : فديتك آمر يبه
الأب : أمس كلمتني جدتك وتقول أنكن معزومات عندها بكره في بيتها
أسيل : ماكان له داعي يبه
الأب : ترى عازمه الكل
أسيل : أوكيه
الأب : وفي شئ ثاني كلمني اليوم أبو خطيبك مازن وطلب مني يدك رسمي وأن ولده بيرجع بنهاية هذا الأسبوع وتملكون أيش رايك
أسيل : ماعندي راي بعد رايك يبه
الأب : على بركت الله ألف مبروك
أسيل : الله يبارك فيك
الأب : يله مع السلامه
أسيل : مع السلامه
سكرت أسيل وبدت تفكر بكره الكل معزوم عند جدتي معناه تهاني وسهام أكره ثنتين بحياتي وأكيد ماراح تخلى السهره من كلماتهن وأسلوبهن الزفر الله يعينك يا يمه لحظه لحظه الكل معناه حمد إهئئئئئئئئ حمد يارب والله يخوف لا لا ماراح يقدر يسوي شئ أيه الكل حولي
بس هذا محد يهمه أفففففففف
الممرضه(تقطع تفكيرها) : سستر أسيل مطلوبه للطوارئ
أسيل : هاه طيب مشكوره

************************************************** *

أما في بيت الجده الجو متكهرب.......
سهام (بعصبيه ) : لييييييييييه يمه كان لازم تعزمينهن
الجده : أذا عزمتهن في بيتك تكلمي أنا عازمتهن في بيتي مدري ليه زعلانه
سهام : أنا ماأحبهن وما أحب أمهن أكرهن
الجده : بس أهن بنات أخوك ولولا اللي سويته قبل 18سنه كان عاشن مع أبوهن
سهام : يوووووووووووه لازم تذكرين السالفه كل مره
الجده : اللي سويتيه أنتي وتهاني مو شويه خبيثات بس الله كشفكن
سهام : الحكي معك ضايع أنت عدوه عدوه موأم أنا بغرفتي
رنا(توها راجعه من المدرسه حبت راس جدتها ) : السلام عليكم
الجده (تبتسم) : وعليكم السلام
رنا : جده علام أصواتكن أنت وأمي واصله لبرى
الجده : أمك معصبه علي
رنا : أفااااااا وأنت أحد يقدر يعصب عليك
الجده(تبتسم) : ياقلبي أنتي أمك ماتبيني أعزم بنات عمك عبدالوهاب بكره
رنا : مو فاهمه أمي ليه زعلانه ماهيام ووجد...
الجده(تقاطعها) : لا يمه أقصد الثانيات
رنا : أهاااااااا بس سمعت أنهن زينات وليه أمي ما تحبهن وأهي خلال 18سنه ماشافتهن
الجده(في نفسها) : أخاف أعلمك يارنا وتطيح أمك زود ماهي طايحه من عينك(تلف لها) منت جيعانه يارنوي
رنا : واااااااي ياجده حدي
الجده : طيب غيري ملابسك نزلي وبقول لملك تجهز الغدا لنا
رنا : والباقي
الجده : زياد بالمستشفى وأمك زعلانه وماتبي ورشا نايمه ماتصحى إلا المغرب وتطلع
رنا: ثواني بس أغير وأتغدا مع أحلى وجه بالدنيا

************************************************

في بيت حمد.......

أم حمد : بكره حنى معزومين عند جدتكم
حمد : خير أن شاء الله شنو المناسبه
أم حمد : عازمه بنات عمك عبدالوهاب بنات زهره
مناير : ياااااااي بشوف أسيل
حمد (يقلد مناير) : يااااي بشوف أسيل (بدون نفس) عسى ماهلا
ملاك : أسيل أحبها أنا
حمد : وأنا ما أحبهااااااااااااااا
مناير : من غصبك تحبها
حمد(بعصبيه) : مـــــــنــــايـــر
مناير(بخوف) : آسفه
أم حمد : وليه معصب مناير صادقه لا تحبها مو غصب بس أحترمها
حمد(يوقف) : ياربي ذي كل ماجت سيرتها سببت مشاكل ومصايب
أم حمد (بعصبيه) : حـــــــــــــمــــــــــد
حمد : آسف أنا بروح أنام عندي سفره لجده لا تصحوني إلا الساعه5 المغرب
أم حمد : أن شاء الله

************************************************** *****


أبراهيم : تسمحيلي أولع لك السيجاره
طيف(تبتسم له وتحط السجاره في فمها) : تفضل
هيام (بضيق) :طيف بلاش سجاير
أسماء : مافيها شئ السجاير صارت موديل للبنات
أبراهيم (يمد لها وحده) : تفضلي
هيام(بدون نفس) : شكرا ماأشرب
أسماء : ولو ما فيها شئ وحده بس
طيف : هيام خلاص خذي وحده
هيام (توقف) : أعذروني بتمشى
تمشت هيام بالفيلا الكبيره وجلست على نافوره تحرك الماي في ايديها رايحه وجايه وتفكر بطيف ليه معاشره هالناس كريهين وانتهازيين وناس مايرتاح لهم الشخص كلهم خبث ودنائه وطمع أففففففففففففف ليه ياطيف شنو في مخك شنو السر
أسماعيل(قطع تفكيرها) : ليه حزينه
هيام(تبتسم) : هلا أسماعيل أبراهيم ماقال أنك هنا
أسماعيل(يجلس مقابل لها) : وهذا أخوي من يوم يشوف طيف ينسى الناس
هيام: هههههههههههههههههههه
أسماعيل : ياربي على هذي الضحكه حلووووه
هيام (بخجل ) : تسلم
أسماعيل : هيام معي صاحبي أسمه محمود حاب يتعرف عليك
هيام : اسماعيل أنا ما أحب هذي الشغلات
أسماعيل : معليش عشاني
هيام : على شانك بس أوكيه
أسماعيل(يأشر لصاحبه) : محمود محمود حياك
محمود : السلام عليكم
هيام : وعليكم السلام
محمود(يمد يده يصافحها ) : كيفك هيام
هيام(يمه يهبل واااي مزيون) : بخير
أسماعيل(بخبث) : أيش رايك محمود
محمود(اللي يتفحص هيام من فوق لتحت) : مثل ما وصفتها لي
هيام(مارتاحت لنظراته) : خير مو فاهمه شئ
محمود : أبدا أنا أستأذن أسماعيل بينا تلفون
أسماعيل : براحتك
هيام (تطالع لمحمود اللي يبعد ) : من هذا أسماعيل ماأرتحت له وشنو يقصد بمثل ما وصفتها
أسماعيل : ذا صاحبي وحب يشوفك من كثر ماأتكلم عنك عنده
هيام(تطالع ساعتها) : أوكيه أنا لازم أمشي
أسماعيل : طريق السلامه
طيف : ههههههههههههه فظيع يابرهوم
هيام : طيف لازم أمشي صارت الساعه 4العصر تروحين
طيف (تطفي السيجار وتغمز لأبراهيم) : أوكيه حبيبي بينا ألو باي
أبراهيم : باي ياقلبي
هيام(تلبس عبايتها) : باي
أسماعيل(بعد ما طلعن) : مرحبا
أسماء : بشر أيش قال
أسماعيل : طاااااااااااار فيها
أبراهيم : حلوووووو كسبنا من وراها
أسماء : لا تكون شكت بشئ
أسماعيل : نووو
أسماء : خلو الطبخه تستوي على الراحه
أسماعيل وأبراهيم : أوكــــيــــه

***********************************************

باخذكم لبيت أول مره نروح له بيت سعد......في غرفة جراح

حنان(بدلع) : جراح جراح
جراح(قام مفزوع) : أنتي أيش دخلك هنا
حنان(تمسح على يده) : أمممممم عادي
جراح(عصب من أسلوبها) : طلعي براااااااااا
حنان : تطردني من غرفتك أنا حنووونه
جراح : أنتي مو صاحيه مو صاحيه
حنان(بعصبيه) : ليييييه أيش فيها يعني
جراح(يمسكها بيدهابعصبيه) : طلعي طلعي الله ياخذك
سكر الباب وتسند عليه وأهو يرجف من الموقف
جراح: حسبي الله عليك أعوذ بالله أعوذ بالله من الشيطان الرجيم الله يسامحك يا يبه الله يسامحك أنا لازم أطلع من هنا لازم ذي مجنونه
ماقطع أفكاره غير صوت الضرب القوي على الباب فتحه وشاف أبوه معصب وحنان وراه تصيح
الأب(بعصبيه ) : جراحوووووه ياحيوان
جراح: خير يبه
الأب(رفع يده وكف على وجه ولده) : طراااااااااااااااااااااخ ياحيوان تجي حنان خايفه عليك تتأخر عن الدوام وتصحيك كذا تمسك يدها وتطردها هذا جزاها
جراح(مصدوم قلبت الأمور لصالحها) : أنا أأأأأأنا
الأب : ياويلك أذا قلت لها شئ مره ثانيه حنان تاج راسك فاهم
جراح(بحزن) :أن شاء الله تامر يبه
الأب: وألحين غير ملابسك وأذلف لدوامك لا بارك الله فيك من ولد
جراح(أكتفى بهز راسه).........

************************************************** ***



نعود لبيت عبدالوهاب....

هيام (دخلت) : السلام عليكم
الأب والأم : وعليكم السلام
الأب(بعصبيه) : وين كنتي لهذي الحزه
هيام : مع مع طيف بابا
الأم : يوووون يا عبدالوهاب دام مع طيف مافيها شئ هذي خالتها
الأب(يأشر على ساعته) : ولو لهذي الحزه
الأم : علامك هذي أختي من يكون أحرص على بنتي من أختي
الأب(أخذ نفس يهدي نفسه) : طيب هيام بكره عند جدتك عشاء لخواتك لا تنسين
هيام: حاضر بابا أسمحولي طالعه غرفتي
الأم : روحي ماما
هيام(تدخل غرفتها وترمي بنفسها على السرير ) : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههه ياااااااااااااااااااااااه ياماما تقولين من أحرص على بنتي من أختي هههههههههههههه منتي عارفه أن أختك تبي تضيعني يارب يارب أنا عارفه أني أمشي طريق الخطأ أسترها معي يارب أهديني



***************************************


نجد(تنزل ركض على الدرج وبصراخ) : أســـيـــل أسيل
أسيل : هلااااا
نجد : نجود تعبانه تعالي شوفيها
أسيل(تصعد مع أمها وعايشه ) : نجود نجود
نجود(تمسك خصرها) : ألم فظيع فظيع أأأأأأي
أسيل(تلمس خصرها بشويش) : متى حسيتي بالألم أول مره نجود
نجود : أأأي بشويش أسيل اليوم الظهر بالمدرسه
الأم : يمه يمكن برد طبيعي
عايشه : أنا بسويلك بابونج
أسيل :أيش بابونج وبرد بناخذها للمستشفى ألحين
نجود : لا لا ما أبي أروح عندي أمتحان بكره
الأم : يمه عطيها حبة مسكن للألم
أسيل : يايمه لازم تروح للمستشفى أفضل
نجود : لا اسيل بكره عندي أختبار مهم وبالليل جدتي عازمتنا ماأبي أفوت شوفتهم
أسيل : على راحتك بجيب لك مسكن تاكلينه كل 4 ساعات لين بكره نشوف أذا ماتحسنتي نروح للمستشفى
نجود : حاضر


*************************************************


في بيت العمه سعاد........

سعاد (تكلم بالتلفون) : لحظه يمه
سعاد(تلف لعيالها) : أوووووووووف رياض روان أذا ماجلستو ياويلكم أنثبرووووووووو
روان : ماما أروسه أنا
سعاد : رياضوه عط روان عروستها وخذ سيارتك خلوني أكلم مثل الناس(ردت تكلم) هلا يمه
الأم : علامك يمه
سعاد : أفففففففففففف ما يعقلون يمه أذبحوني أيه ماعليك منهم أيش صار بعدين
الأم : أبدا زعلت وقعدت تتأفف وعصبت
سعاد : عشتووووووو على شنو كل هذا لأنك عزمتي بنات ولدك
الأم : أنتي عارفه ما تحبهم
سعاد : لا تحبهن المهم عبدالوهاب اللحين فرحان ومرتاح
الأم : والله بيني وبينك يمه أهو راح تكتمل فرحته لما زهره ترجع له
سعاد (بفرح) : يارب ياعسى توافق ودي أنشرها بين الكل
الأم : لا يمه لاتقولين ألحين أنتظري لين ترضى
بدت روان ورياض هواش مسك شعرها وعضت يده مع رفسه من هنا ورفسه من هناك
سعاد (عصبت ) : يووووووووووه رجعوا يمه يله باي أشوفك بكره
الأم : أن شاء الله
سعاد (سكرت التلفون ومسكت نعلتها ووقفت ) : والله لأوريكم ياعيال فارس هين
روان ورياض ركضو لغرفهم فوق
سعاد (تحط يدها على بطنها ) يالملاعين عارفين أن مالي خلق أصعد هييييين وين بتروحون مردكم لي خلوني أسوي لأبوكم عشاء لا يجي ويبلشنا بعد (أتجهت للمطبخ وتلف بعيونها محتاره شنو تسوي عشاء له) يوووووووووه مالي خلق أطبخ لما يجي أحط له لبنه وبيض عادي عشاء خفيف أروح أنسدح ظهري يعورني


*************************************

انــــتـــــهــــى الــــبـــارت الـــثــــامــــــن

* شنو يقصد حمد (ألحين عرفت أن أنتي بنت عمي) <<<تخوف ياحمد 
* تعودنا بلقاء أسيل وحمد عواصف وزلازل بتكرر بهذا اللقاء أم تهدا بعد معرفتهم لعلاقتهم الأسريه 
* اللقاء الأول بين عائلة زهره والعائله ماذا سيتخللها حب وموده بعد غياب 18سنه أو كره وأحقاد دفينه!!!!!!!
* بماذ يخطط الخال ليتمم الزواج ضد رغبة عايشه ووالدها!!!!!!!!!
* مما تعاني نجود وما سبب تزايد الألم معها؟؟!!!!!!
* أقسمت أسيل تنتقم من خالها !!!!!كيف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 12:15 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الـــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــ التاسع ـــــــــــــــــــــــــارت


************************************************** ***

اليوم الثاني............

على الساعه 6 المغرب الوقت اللي حددنه البنات للروحه لبيت الجده الأم فضلت ماتروح تبعد عن المشاكل مع تهاني وسهام وتتجنب شوفت عبدالوهاب بعد كل هالسنين في السياره
عبدالله : متى أمركن
عايشه : والله ماأدري أيش رايك أحنا نتصل عليك
عبدالله : على راحتكن أنا بكون بالقهوه مع الشباب
عايشه : تسلم ياخوي
عبدالله : يله أنزلن وديرن بالكن على نفسكن
البنات : أن شاء الله
نزلن البنات وكان في أحد في أنتظارهن
نجود : من هذا
أسيل(تبتسم) : أبوي
الأب : أخيرا ألتقينا كيفكن يابنات
أختلطت الدموع بالأبتسامات وفرحت اللقاء بعد 18 سنه من تزييف وفاته
الأب : يله خلنا ندخل الكل بأنتظاركن
عايشه(تعدل نقابها) : بنات عدلن لفاتكن
دخلن البنات بيت الجده كبير وحلو وسلمن على الجده والعمام بالأول
الجده(تمسح دموعها) : ماشاء الله كيفكن يابنات
البنات : بخير
محسن(يسلم ) : ياحيالله من جانا
أسيل : ذا عمي محسن
: وانتي أسيل
أسيل(تلف وتبتسم) : هلا عمي سعد كيفك
سعد(يسلم عليها) : بخير ما وفيتي بوعدك أنك تشوفيني قبل أشوفك
أسيل(تطالع لأبوها) :قلب أبوي هو شافني أول سبق شوفتك
الأب : تعالن أعرفكن على الكل
وبدى التعارف البعض فرح للقاء والبعض تكبر وبان في وجهه الكره والبغض جلسن البنات في الصاله مخصصه لهن وللحريم وفي الصاله اللي يفصل بينهن إلا جدار زجاجي مخفي كانت الجده مع الشباب ......
العمه(أمينه) : كيفكن وكيف أمكن
عايشه : الحمد لله ياعمه بخير وتسلم عليكم
العمه(سهام) : إلا عساها تزوجت ولقت أبن الحلال
الأب في الصاله الثانيه سمع الكلام وكان على وشك يتكلم بس الأم منعته
الأم : أهدى ياولدي وأسمع للآخر لازم يعرفن يتصرفن خلنا ننتظر
عبدالوهاب : يايمه ماراح تخليهن لحالهن
محسن : عبدالوهاب يقول الصدق سهام مسحوبه من لسانها
الأم : أهدوووووو
عايشه : لا ماتزوجت
تهاني : أكيد من بيقبل فيها بعد
أسيل : صادقه من يقبل فيها
الكل تفاجئ شلون تأيد تهاني بكلامها الغير مقبول
عايشه (بهمس) : أسييييييييييل
أسيل : لأن أمي ما ملى قلبها غير عبدالوهاب محسن الـ..... كيف عقبه ترضى بأحد ما يسواه ولا يوصل لقلبها من بعده
تهاني : أما هذي كثري منها بدليل ردت له
نجد : يمكن ماتعرفين بس فعلا كان ممكن ترد له وللآن الأمر قيد المشاورات يامرت أبوي
تهاني(بعصبيه) : شنوووو حامض على بوزها ترد له
أسيل(حبت تغير السالفه قبل تقوم وتوطي ببطنها لفت لروابي) : إلا كيفك يادبه صار لي أسبوع ما شفتك
روابي : حرام عليك دبه بعينك وبعدين أنتي اللي أخذت أجازه
سهام : إلا ياعايشه يقولون أنك متزوجه ميكانيكي أهو هندي
عايشه أنحرجت خصوصا أن الكل يطالع لها وأهي بطبعها خجوله أيش ترد عليها ناظرت لأسيل اللي فهمت نظراتها
أسيل : لا أهو ولد خالي خلف والمهنه ماتعيبه
سهام : ووووويه وخزياه ميكانيكي مالقيتي غيره
تهاني : ههههههه الله يهداك ياسهام شنو أهو بضاعه الجود من الماجود هذا اللي لقت
أسيل : لا حول ولا قوة إلا بالله
سهام : علامك بعد أنتي ماخذه بعد منو نجار
سهام +تهاني : ههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(ترفع أيدها اللي فيه خاتم ألماس باين غالي الثمن) : أنا ياأخت أبوي مخطوبه لمازن سويلم الـ.......
الكل تفاجئ بلا أستثناء عائلة سويلم عائله غنيه جدااااااا
أسيل (توقف وتمشي ناحية سهام بكل غرور) :أنا أحسن من غيري
سهام : من تقصدين يابنت زهره
أسيل(تهمس بأذن عمتها اللي بان الصدمه على وجها ) : فهمتي ألحين من أقصد
سهام(توقف ومتعجبه ) : أنت كيف عرفتي كل هذا
أسيل(تبتسم) : أعتقد أنتهينا حطينا النقاط على الحروف واللي بيته من زجاج لا يحذف الناس بالطوب
تهاني : سهام علامك
سهام(تجلس وبغيض) : ولا شئ ولا شئ
الجده(بصوت عالي) : روابي روابي
روابي : هلا ياجده
الجده : يمه بالحديقه مجهزين لكن كل شئ خذي البنات وروحن
روابي : حاضر حياكن بنات
الجده : أسيل تعالي أبيك
أسيل : حاضر
نجود(اللي من جلست تحاول تتغلب على الألم وبدى وجها يعرق وأسيل لا حظت هذا الشئ وقربت منها
أسيل : نجوده زاد الألم
نجود(تبتسم بتعب) : لا عادي
نجد(تمسك يدها ) : أنا معك دوم
أسيل : نجود خلينا نوديك
نجود : لا أسيل بعد مانطلع باخذ لي مسكن لين نروح
أسيل : عايشه أنتبهي لها واذا زاد قولولي
روابي : حياكن من هنا بنات
طلعن البنات والمنظر كان روعه الجده مجهزه لهن جلسه عربيه والحلى والقهوه
روابي : نجود فيك شئ ترى أنا دكتوره
نجود : هاه لا ولا شئ
وجدان : أجل ليه تمسكين خصرك كذا من جلستي
نجود : هههههههه هذا وأنا مستعجله ضربت جنبي بالسلم
بشاير : كل هذا عشان شوفتنا
عايشه : شوفتكن تنشرى بالذهب
رنا : نجد نجود أنتن آخر سنه أي قسم
نجد : علمي وأنتي
رنا : أممممم أنا أحب الأدب بس دخلت علمي مثل سلوى توأمت روحي
نجد : بس كذا راح تكون صعب عليك
رنا : لا ماحنى نفهم بعض
شهد : مثل حالتنا أنا ووجدان ومناير نصيرة المرأه مناير الفهد
مناير : خخخخخ سخيفه
بشاير : أيش قصة نصيرة المرأه ماقلتي لي عنها شهوده
هيام : يوووووه قديمه بشاير مناير تبي تأكد أن المرأه مثل الرجل
بشاير(تقرص خدود مناير) : فديتها مناير أول أمرأه من عائلة الـ.... تدخل المجلس البلدي
مناير : ياقلبي أنتي ياهني اللي يبي ياخذك
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود(توقف) : أسمحولي
عايشه : وين فيك شئ
نجود : بغسل وجهي
نجد : أجي معك
نجود : لا أجلسي راجعه
عند الجده اللي تتكلم مع أسيل بهمس والكل يراقب ويتهامس
الجده : ودي أعرف أيش قلتي لها
أسيل : صعب ياجده
الجده : لخاطري أول مره أطلبك
أسيل : يبقى سر بينا
الجده : أوعدك
أسيل(تهمس لها) : أنا أكتشفت أشياء كثيره عن عايلتي بدون أستثناء وأكتشفت أن عمتي متزوجه مسيار من واحد أضغر منها ب8 سنوات وكان يشتغل حارس أمن بعماره وأنا آسفه أني قلـ...
الجده : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل : جده علامك ضنيت راح تزعلين
الجده (بهمس) : ألحين صرنا ثنتين يعرفون عنها
وفجأه عند الصاله.......
نجود(متسنده عند الباب وبدموع) : أسييييييييل الألم شديد
أسيل والكل يركض لها وقبل يوصلون أغمى عليها من شدت الألم
أسيل : نجود نجود أصحي
محسن(يتحسس النبض) : أسيل أي ألم
أسيل : ناحية خاصرتها اليمين من أمس
خالد : وليييييه ما جبتوها للمستشفى
نجد(اللي قررت لما تأخرت نجود تروح تشوفها ولما شافتها طايحه) : نجود نجود
الأب(يضمها ) : نجد أهدي نجود بخير
نجد : بابا ماتت
أسيل(لفت لها وبصرخه) : لااااااااااا
الأب : خلونا نوديها للمستشفى
محسن(يضغط على الجهه اليمين ): خالد زياد خلونا ننقلها وأتصل خلهم يجهزون غرفه لها
الجده(بخوف على حفيدتها) : محسن خير يمه
محسن: الزايده يمه خلونا نلحق لا تنفجر
أسيل : أنا معكم عمي
عايشه(توها واصله) : أسيل علامها نجود
أسيل(تلبس عباتها) : أبوي يقول لك
فراس (يشيل أخته ) : وأنا معكم يله
في السياره أسيل والعم وفراس ونجود اللي حاطين راسها بحضن أسيل
أسيل(تتصل على عبدالله) : ألو...... عبدالله أنا أسيل........ نجود تعبت ونقلناها للمستشفى ......... طيب باي
فراس: من عبدالله هذا
العم : أخو أسيل بالرضاعه
وفي المستشفى طلب محسن تحاليل سريعه لنجود اللي نقلوها لغرفه خاصه وبقت أسيل وممرضه معها والعم وخالد وزياد وروابي كانوا بمكتب العم
نجود بدت تصحى وبدت تفتح عيونها وفي نفس الوقت كانت السستر ناويه تاخذ عينه دم
نجود(دزتها عنها) : لا لا ما أبي
الممرضه : لو سمحتي أبي عينه دم بس
نجود(مسكت أيدها) : لاء لاء لا
الممرضه(تلف لأسيل) : لو سمحتي أسيل لازم ناخذ عينه عشان المختبر ينتظرها
أسيل(تطالع نجود وسكتت وأهي عارفه أن نجود ماتحب الأبر من كانت صغيره وصعب ترضى) ......
الممرضه : أسيل علامك
أسيل(تبتسم) : نجود بس هذي المره
نجود(تهز راسها مثل الأطفال) : لا لا لا لا تحاولين
أسيل : نجود عفيه لازم ناخذ عينه للفحص نبي نعرف شنو فيك
نجود : ماأحب أسيل أنتي عارفه
الممرضه : أنا راح أنادي الدكتور محسن
نجود(تحط يدها على خصرها رجع الألم) : أأأأأأأأي أأأأأأي شنو فيني أسيل الألم فظيييييييع آآآآآآآآه يمه يمه
أسيل : نجودتي لازم تخلينا ناخذ عينه منك
محسن (بعصبيه توه داخل ) : غصبن عليها
أسيل(تلف) : عمي
نجود(بصوت عالي) : ماااااااا أبي أبره ماأبي
محسن : بزر أنتي ترى كلها أبره
نجود : لا لا ماأحبها أسيل خذيني للبيت أبي أمي
روابي(تلف لأسيل) : أسيل تمزح أهي ولا عن جد حركتها
أسيل : ماتمزح تكره الأبر وأذا مرضت ماتجي للمستشفى إلا غصب لا وأذا عطوها أبر تتبادل مع نجد الأماكن ونجد ماتخاف من الأبر وما كنا نكتشف تبادلهن للأماكن إلا متأخر وأمي حلفت أن وحده فيهن تصبغ شعرها بني عشان تفرق بينهن جنننهاااااااااا



روابي : هههههههههههه
خالد : زين نجد مو هنيه
أسيل : صدقني قادرات
زياد : طيب هذي لو غصبناها ممكن تصارخ وتصحي أهل الرياض كلهم من النوم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
محسن(يلف لهم بعصبيه) : لا والله أنا أحاول بالخبله وأنتو طاقينها سوالف
الكل سكت .....
نجود : أأأأأأأأي يمه وينك
أسيل(ترد على الجوال) : هلا عبود ......مارضت شسووووي ....طيب ....باي
أسيل : نجود عبدالله برى معصب يوم عرف باللي قاعد تسوينه
نجود : ماأبي شنوووو على كيفكم
أسيل : مافيه غير نمسكها وناخذ دم منها غصب عنها شرايك عمي
نجود(تحط يديها على خصرها) : لا والله أحلفي آآآآه
محسن : أنا شفت بزران بس بهذا العمر لا
الكل : هههههههههههههههههههههههه
محسن : شفتي الكل يضحك عليك عيييييييب أنتي كبيره حرمه مو بزر
نجود(بدت تبكي) : أبي نجد نجددددددد
عبدالله(يدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل : عبود مدري أيش أسوي كلمها
عبدالله(يقرب بحنيه ويبتسم) : عادت حليمه لعادتها القديمه نجود صرتي حرمه عيب تسوين هالسوالف
نجود(تصيح) : كل واحد يقول حرمه وعيب مو بكيفي ما أحب الأبر ماأبيكم أبي نجد نجد
عبدالله(يطالع لها بنص عين ) : ياعياره عشان تتبادلن الأماكن
أسيل وعبدالله طالعو بعض : ههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله : ياعم محسن لا تحاول معها
محسن : نجود لازم ناخذ العينه عشان بكره نسوي العمليه ترى تنفجر داخلك الزايده وتموتين
نجود(تشهق) : إهئئئئئئئئ عمليه
زياد(ضاق صدره لف لخالد) : خلاص أيش هالبزر
خالد : أفففففف مهي صاحيه لا وأبوي ماعصب عليها ليه لحد ألحين
نجود(سمعتهم ولفت لهم) البزر أنت وأهو والموصاحين أنتووو يااااااااااااويلي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
عبدالله(عصب على دلع اخته قرب منها وبعصبيه) : ماتفهمين كم مره قلت لك خلاص مدي يدك
نجود : لاء
عبدالله(يصر على ضروسه ) : ألحين نجيدوه
نجود(تصر على ضروسها) : لا ياعبودوه
أسيل تغمز لعبدالله وقربت وثبتتها مع عبدالله من كتوفها بالسرير
نجود(تحاول تفك نفسها) : عبدالله أسيل لا
عبدالله : خذو العينه منها وأخلصووووووو
نجود(بدت تصيح) : لا لا تعورني وربي
محسن : روابي خذي العينه منها
روابي(تحاول تدخل الأبره ولكن نجود حركتها كثيره) : خالي مو قادره
محسن : أنا
زياد : لا أنا أخذها عطيني
نجود : أسيل ياشينك والله أزعلك هديني
زياد(حب يغيضها) : نجود هدا هدا بس الشاطره أنتي شطوره
نجود(عصبت) : شنو قالو لك بزر أنا
زياد(يقرب) : زين يالكبيره لا تتحركين أذا تحركتي تنكسرالأبره فيك وياااااااااااااويلك عاد
نجود(تلف لأسيل) : أسيل أنتي خذي الأبره أهو لاء تكفيييييييين أنتي راضيه فيك تكفيييييين
أسيل : نجود زياد دكتور زين
نجود : والله شكله مايعرف شئ
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(تحاول تلهي نجود وتتكلم معها) : نجود وربي يعرف بس يحب يمزح
زياد(أستغل سوالفهن وغرز الأبره بأيدها) .............
نجود(تصارخ) : آآآآآآآآآآآه الله ياخذك أسيلووووووه يالخايسه أأأأأأأأي
زياد : لا تتحركين تنكسر أنا ترى ما أعرف
نجود(تصيح ) : صدق نذاااااااااااااله أأأأأأأأأأأه أنتم نذاله
زياد(يسحب الأبره بشويش) : شفتي خلصنا ومن اليوم نحاول فيك
نجود(تمسح دموعها بعصبيه) : طيب نروح البيت يله
محسن : شنو تروحين البيت أنتي راح تتمين هنا روابي خذي التحاليل للمختبر أبيهن بأسرع وقت
روابي : حاضر
عبدالله : أسيل تروحين معي
نجود(رجعت تبكي) : لا لا تخليني عبود حتى نجد مو فيه
خالد : نجود المستشفى مليان ناس
محسن : وأنا بقول للممرضات ينتبهن لك
نجود:.......................
: نجود ياقلبي أنا
الكل ألتفت للباب وتفاجئ
نجود(تبتسم) : نجد ياروحي أنا
الأب(يرفع يده وكأنه يستسلم) ماقدرت عليها مارضت تروح للبيت لين تشوف نجود
نجد(ضامه نجود) : وأنا أقدر
نجود : ولا أنا أقدر آآآآه ألم فظيع أأأأأأأأي
روابي(توها داخله وتفاجئة بنجد همست لأسيل) : أسيل صدقتي
أسيل(تهز راسها بنعم) : يبه أنت روح وأنا وعبدالله نوصلها للبيت
زياد(طلع ورجع بعد ثواني ومد يده لنجود) : خذي
نجود(تطالع له وتطالع للحبه بأيده) : أيش هذي
زياد : مسكن للألم
محسن : ورني زياد
زياد : شفها خالي مو مسكن
محسن : خذيها نجود بتريحك
نجود : ماني واثقه فيكم
خالد : خذيها وإلا والله نعطيكي أبره تسكن الألم
نجود(تلف لنجد) : نجد ماتخليني صح
نجد : ما بخيلك
زياد : يله عاد خذي
نجود(تاخذها) : ياخوفي منك هااااااات
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(تهمس لعبدالله) : هذا منوم ثواني وتنام
عبدالله(يبتسم) : نجود ونجد ماراح ينسنه ياويله
خالد(يهمس لزياد) : عطيتها منوم
زياد(يهمس له) : ياأخي طالع الساعه صارت 11 بلا دلع ورانا دوامات وأهلها تعبو معها وأنا مالي خلق أجلس مع هالطفله عندي الأهم منها تبي لها بيبي ستر ومصاصه أووووووووووووووف
نجود سمعته وقبل تتكلم وترد عليه بدى مفعول الحبه وغطت في نوم نجد خافت عليها
عبدالله(حط يده على كتفها ) : لا تخافين نامت يله أحنا نروح
نجد : ماأبقى معها
أسيل(تبتسم) : ونخلي ماما يله أهي تنتظرنا عشان نطمنها على نجود
نجد : يله
روابي : وأنا من يوصلني
محسن : أنا وخالد نوصلك
خالد : زياد نوصلك معنا
زياد : أيه تكفه حدي تعبان
محسن : بكره الساعه 12 موعد العمليه راح يركبون لها مغذي ألحين عشان السوائل
الكل أتجه لبيته والقلوب مع نجود دخلت أسيل ونجد وعبدالله لبيتهم
الأم(بخوف) : هاه يمه بشري كيف أختك
أسيل(تتثاوب) : بخير يمه بكره بيسوون لها عملية الزايده
الأم : يالله سترك
عبدالله(يحب راسها) : لا تخافين مو تبين تروحين لها بدري
الأم : إلا
عبدالله : طيب خلينا ننام عشان أصحى بدري ووديك
نجد(تتثاوب بتعب) : أبي أنام
الأم : يله يمه ننام
عبدالله : تصبحون على خير
أسيل ونجد والأم : وأنت منهم


*************************************


الجده على الساعه 5 صحت وصلت ونزلت للمطبخ لأنها سمعت حركه في المطبخ


الجده: زيود صباح الخير
زياد : هلا صباح النور يمه
الجده : ليه صاحي بدري
زياد : عندي عملية مهمه وماعرفت أنام
الجده : بنت خالك صح بس أنت رجعت الساعه 12 بالليل
زياد(يشرب النسكافيه) : ماعرفت أنام نمت ساعتين بس
الجده : تبي ترجع تنام
زياد(يطالع ساعته) : لا يمه بروح المستشفى دوامي الساعه 6
الجده : طيب أنا بروح أنام شوي
زياد(ياخذ شنطته ويحب راسها) : نوم العوافي
الجده : طريق السلامه
زياد : الله يسلمك

]*************************************


في بيت الخال الأم اللي تعبت من غرفه لغرفه تصحي أسيل وعبدالله

الأم : عبدالله قوم يله
عبدالله : يمه يمه تو الناس
الأم : يايمه صارت الساعه 6 قم
عبدالله : يمه تبين تداومين مع الفراشين تو الناس
الأم : يووووووه منك ياعبود
عبدالله : طيب ربع ساعه بس يمه قعدي أسيل ورجعيلي
الأم(توقف) : وتقعد
عبدالله : أحلف لك
الأم(طلعت من الغرف ودخلت غرفة البنات) : أسيل أسيل
نجد(تلبس ملابسها المدرسه) : يمه ماراح تصحى
الأم : أفففففف أقعد هذي مره وأقعد هذاك مره
نجد : يمه أيش رايك أصحيهم لك بس بشرط
الأم(تضربها على كتفها) : تتشرطين على أمك
نجد : مالي دخل هاه أيش قلتي
الأم : نسمع
نجد : أغيب اليوم وتاخذوني معكم لنجود
الأم : قلت لك من الصبح لا غياب لا
نجد : خلاص صحيهم ياأم عبدالله أنا نازله أفطر الله يعينك
الأم : أيه والله الله يعيني ياأسيل أسيلوه ووووووجع قومي


****************************************


نعود لمريضتنا الطفوليه ............

نجود بدت تصحى ومالقت أحد حولها ضلت بسريرها لأن لبس المستشفى قصير دقت الجرس لأن الألم فضيع وتبي تقول للسستر
بشاير : صباح الخير
نجود(شافت بشاير وسكتت) : صباح النور بشاير محد جاء
بشاير : تو الناس الساعه 7 نجود فيه ألم
نجود : لاء بشاير بصلي أبي لبس صلاه
بشاير(فتحت الدرج) : تفضلي جلال وسجادة صلاه
نجود(تحاول توقف بس الألم أشتد عليها) : أأأأأأي
بشاير(تسندها) : أنا معك
نجود : بدخل الحمام ( وأنتو بكرامه) بتوضأ
بشاير(تبتسم) : معاك للآخر يله
زياد(يدخل الغرفه) : السلام عليكم
نجود(لفت الجلال عليها) بشاير : وعليكم السلام
زياد(أبتسم) : وين رايحه
نجود : بصلي
زياد : أنتي يالله يالله واقفه رجعي شطوره
نجود(عصبت على أستهزائه) : مالك دخل بشاير خليني بروحي
بشاير(بعدت عنها) : على راحتك
دخلت تتوضأ وأهي بأقل حركه كانت تتألم بس خافت تقول يعطونها أبرة مسكن

**************************************

في بيت حمد..........

مناير(نازله وقعدت ) صباح الخير
حمد و الأم : صباح النور
مناير(تصب لها حليب) : يمه شنو رايك باللي حصل أمس
الأم : نجود الله يشفيها
مناير : لا لا أقصد أسيل كيف سكتت عمتي سهام
الأم : ماشاء الله عليها قدرت عليها بس أهي أيش قالت لها ماعرفتي
مناير : لاء حمد أهي كانت قاعده عندكم ماعرفت شئ
حمد : ليه قالو عني فضولي وبعدين أنا ماعطيتها بال كلش
مناير(بخبث) : لمن السالفه ولا أسيل
حمد(عصب) : منايروووووه كلي وأنتي ساكته
الأم : إلا أهي صدق مخطوبه لمازن سويلم
مناير : يمه من ذا
حمد : أيه يمه سمعت وبعدين مناير أنتي أيش دخلك فيه تسألين عنه
مناير : هاه ولا شئ
الأم : خساره لومهي مخطوبه كان خطبتها
حمد(بخوف) : لمنو يمه
الأم : يعني أخطبها لي لك طبعا
حمد (يوقف) : أعوذ بالله أنا آخذ هذي
مناير : علامها تهبل
حمد : هبل بعينك أولا أم لسانين وثانيه كأنها ضفدع على نظارتها اللي لابستهن
الأم : يايمه لا تقول كذا عن بنت عمك
مناير : وبعدين أهي أم لسانين على اللي يغلط عليها ونظارتها أهي صح كبيره وبشعه مدري ليه تلبسهن ليه ما تاخذ نظارات على الموضه
حمد (بسخريه) : وليه ما سألتيها يا فالحه
مناير(تبتسم) : وليه صار فيك فضول فجأه
حمد : جب يمه أنا رايح للشركه وأنتي (يقصد مناير) روحي لا تتأخرين على الجامعه
مناير : أن شاء الله
الأم : حافظك الله بس ترى راح نزور بنت عمك اليوم
حمد : أنا مشغول روحن أنتن
الأم : عيب يمه
حمد : يمه مشغول بأرسل لهم باكيه ورد يله مع السلامه
الأم ومناير : مع السلامه
مناير : وأنا بعد بروح لا أتأخر على الجامعه باي ماما
الأم : بحفظ الله


************************************************** ********


بدى القلق يسري لقلب بشاير وزياد لما نجود تأخرت

بشاير(تطق الباب) : نجود نجود
زياد : علامها ماترد
بشاير : والله مدري نجود نجودي
زياد : نجود
بشاير(تفتح الباب) : الحمد لله ماقفلته نجوووووووووود
نجود أغمى عليها من شدة الألم
زياد(شالها وطلعها) : أستدعي خالي بسرعه
بشاير : أن شاء الله ثواني بس
زياد(حطها على السرير) : نجود نجود أصحي نجود
محسن(يدخل بسرعه) : زياد أيش حصل
زياد : مدري أغمى عليها كانت تبي تصلي
محسن(يضغط على مكان الزايده) : قل لهم يجهزون غرفة العمليات
بشاير : ألحين تدخلونها
محسن : لازم نسويها بسرعه بلغي الدكتور سالم أنه راح يساعدني بالعمليه
زياد : وأنا
محسن : أنت شنو
زياد : خالي أنا جراح بعد خلني أتولاها
محسن : ماعندي وقت أناقش أوكيه تحت أشراف الدكتور سالم موافق
زياد(يبتسم) : موافق
محسن : بشاير جهزوها للعمليه بسرعه
بشاير(تضغط على الجرس) : حاضر
الممرضه (مها) : آمري سستر بشاير
بشاير : مها الدكتور محسن أمر نجهز المريضه نجود وننقلها لغرفة العمليات جيبي سرير واللبس بسرعه
الممرضه : ثواني ويكون كل شئ جاهز

**************************************************

في المدرسه.......

آمنه : نجد نجوده وين
نجد : بالمستشفى
مها : ليه خير
نجد : صابتها الزايده
آمنه : شلون صابتها من أكل يعني شئ معين
نجد : الحمد لله والشكر أيش عرفني لما أتخرج وأدخل طب أشرح لك
أشواق : ألف لا باس عليها
نجد : تسلمين لي
فضيله (من وراهن) : سلااااام ياحلووووووين
البنات : بسم الله علينا
فضيله(تغمز لنجد) : إلا وين أختك
نجد : بالمستشفى تعبانه بالزايده
فضيله : لالا حسافه
مها : شنو حسافه
فضيله (تلف لها) : ليش الحشريه ياحلوه
آمنه : أسمحيلنا الجرس ضرب
فضيله : ولو مسموحات
نجد (تهمس) : يارب عد هذا الشهر على خير
البنات : آميييييييييييييييييييييييين

************************************************** **********


أما في بيت الخال.............

أمل(توها صاحيه ونازله) : السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام خير وين كاشخه وطالعه يابنت خلف
أمل : يووووووووه طالعه مع مرح صاحبتي للسوق
الأم(تطالع الساعه ) : الساعه 10 بدري على السوق
أمل : يمه بنتفطر بالأول وبعدين نتسوق
ترفه(نازله ) : من ذي
أمل (بدون نفس) : مرح
ترفه : ماتبين تزورين بنت عمتك أحسن
أمل : أنا ما أحبها ليه أزورها
الأم : وأهي صادقه
ترفه : وأنتي بعد يمه
الأم : ترفه روحي لشغلك دام النفس عليك زينه بلا مثاليات
ترفه : طيب طيب مع السلامه
أمل(تكش عليها وأهي طالعه) : مالت عليك وعلى بنات عمتك أنا رايحه باي
الأم : زين لا تتأخرين
أمل : أن شاء الله
عابد: السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام علامك راد بدري من الشغل
عابد : ولا شئ
الأم : إلا أيش صار على سالفتك أنت وعايشه وأعتقد باقي 3 أيام على موعد أبوها
عابد(يبتسم) : بكره يمه بتكون معي لي راح آخذها للشرقيه عمي متعب مجهز كل شئ
الأم (تبتسم) : عفيه ولدي


************************************************** ********

بدت تصحى من تأثير المخدروتحس بألم

نجود : آآآآآآه يمه
الأم : قلب أمك الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك شنو حصل يمه
الأم : الحمد لله سوولك العمليه وأنتي بخير
نجود : يمه جنبي يوجعني كثير
الأم : معليش يمه مكان العمليه
نجود : كم صار لي
الأم : 4 ساعات
نجود : بنام يمه
الأم : نوم العوافي نامي يمه
محسن مع روابي يدخلون : السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام
محسن : هاه ياأم عايشه
زهره : أم عبدالله ياأبو أحمد
محسن(أبتسم) : ياأم عبدالله صحت نجود ولا بعد
زهره : لا صحت ورجعت نامت
محسن : زين الحمد لله العمليه تمت بخير وراح تاخذ وقت تقوم وترجع تنام لا تحاتينها هذا من تأثير المخدر ياخذ له وقت
عبدالوهاب(يدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عبدالوهاب : هاه طمنوني عليها
محسن : الحمد لله حالتها مستقره
عبدالوهاب : الحمد لله زهره شلونك
زهره : الحمد لله
محسن يغمز لروابي وطلعو وخلوهم بروحهم بهدوء
عبدالوهاب : شلون البنات
زهره : ههههههههههه الله يهداك مهن معك البارح
عبدالوهاب : والله موعارف أيش أقول أنا
عايشه(تدخل) : أوووه هلا أبوي
عبدالوهاب(وهذا وقتك) : هلا عايشه كيفك
عايشه : بخير يبه
عبدالوهاب : طيب أنا أستأذن بمر المغرب تكون صحت
عايشه : أجلس يبه أنا برجع البيت أجيب كم غرض لأمي ونجود وماأبي أخلي أمي بروحها
الأم : ليه بزر أنا
عايشه(تغمز لأبوها) : ماعاش من قال كذا يله مع السلامه
الأب(يبتسم فهم على بنته) : مع السلامه (ألتفت لزهره) زهره حاب أتكلم معك بموضوع
زهره : آمر ياأبو فهد
عبدالوهاب : من يوم أفترقنا وأنا أتمنى نلتقي ونرجع لبعض يازهره أنا من يوم شفتك وكان عمرك17 سنه حبيتك وتزوجت وأنا صغير رغم أن أهلي عارضوا وشرطو أتزوج تهاني عليك وافقت ولا أعترضت وصارت ذيك السالفه أنا أعترفلك أني تسرعت بس وربي حاولت ارجعك بس أخوانك قالو أنك تزوجتي صدقيني ندمان وربي ندمان وأتمنى نعيش مع بعض مع بناتنا ونعوض السنين اللي فاتت
زهره : ياعبدالوهاب صعب بهذا العمر نرجع لبعض أيش بيقولون الناس عنا
عبدالوهاب : ماهموني وبعدين مو من كبرنا تكفين لا تحرميني من قربكم فكري وردي لي جواب
زهره : ما أوعدك بس أفكر
عبدالوهاب : يله أنا بروح وكلي أمل تقررين لمصلحت الكل مع السلامه
زهره : مع السلامه


************************************************

على الساعه 2 الظهر وصلت مها نجد لبيتهم لأنهم جيرانهم

نجد(تلف لمها) : مشكوره ياقلبي
مها : العفو ماسوينا شئ إلا نجد
نجد : هلا
مها : مو هذي عايشه
نجد(تلف) : هذي أهي بس ليه عابد وخالي ماسكينها بالغصب
مها : شوفي شوفي كأنهم يركبونها السياره غصب وحركوا على وين أخاف صاير شئ لنجود
نجد(بخوف ) : نجود مها تكفين لا تروحين لحظه
مها : أنتظرك ماهر لا تتحرك
دخلت نجد البيت بشويش ماكان أحد موجود غير وسميه اللي تتكلم بالتلفون
وسميه : أيه ياأم عايض توهم حركوا ................ راح يكونون على الساعه 6 عندكم بأذن الله ............ أدري ياوخيتي أنا كان الموعد بعد بكره بس أمها مهي هنا عند أختها وعلى ما يفقدونها يكونون تزوجوا وزفيتوهم ................... هههههههههههههههههههه لا لا محد عرف.............. أيه صادقه عاد ذاك الوقت حللي متى يطلقونها منه
نجد(حطت يدها على فمها قبل تطلع الشهقه وتحس وسميه فيها طلعت مثل مادخلت بدون ماتحس وركبت مع مها وكانت ترجف)
مها(بخوف) : نجد بسم الله عليك علامك
نجد(ودموعها بعيونها ) : مها تكفين أحب يدك خذيني لأمي عايشه بخطر أرجوك
مها(تضمها) : بسم الله نجد لا تترجين ياقلبي انتي آمري بس امك أيش راح تسوي أبوك أحسن
نجد : لا لا أمي لأن اسيل موجوده هي تعرف تتصرف
مها : حاضر حرك للمستشفى ماهر وبسرعه
نجد : مها عطيني جوالك عفيه بدق على عبدالله
مها : خذي
نجد : ألو .....عبدالله
عبدالله : من
نجد(تصيح) : أنا نجد عبدالله ألحق علينا
عبدالله(بخوف) : نجود صار فيها شئ أمي علامك نجد
نجد : لا هذي عايشه خالي وعابد أخذوها
عبدلله : خذوها وين وليه
نجد : للشرقيه عبود أنا عند أسيل بالمستشفى راح أكلمك من عندها
عبدالله : أنا جايكم للمستشفى
نجد(تسكر الجوال) : مشكوره مها
مها : العفو طمنيني عنها نجد
نجد : أن شاء الله
نجد(نزلت وصارت تركض بالممرات واهي ترجف وفجأه طراااااااخ) : عمى ماتشوف
زياد : آسف مو أنتي نجد
نجد(رفعت راسها) : من زياد
زياد : علامك ترجفين فيك شئ
نجد : عايشه عايشه وين أسيل
زياد : مدري علامها عايشه
نجد : هاه هذي أسيل جت
أسيل(تركض لهم) : نـ...جـ...د
زياد : خذي نفس علامكم اليوم بس تركضون
أسيل(تاخذ نفس) : نجد أيش حصل لعايشه عبدالله أتصل على بس مافهمت شئ
نجد(بدت تصيح) : أنا وصلت وشفت خالي وعابد يدخلونها السياره غصب بعدها دخلت البيت حصلت وسميه تتكلم مع مرت خالي متعب وتقول أنهم جايينكم بالطريق
أسيل : عايشه رايحه تجيب أغراض أيش موديها للشرقيه
نجد : لأن الليله راح تتزوج عابد
أسيل(شهقت) أهئئئئئئئئئئئ الليله
زياد : أنا مو فاهم شئ
أسيل : كملي وبعديييييييييين
نجد : مدري قالت شئ مو فاهمته تقول ألحين خلي أبوها يعرف كيف يطلقها
أسيل : أبوي
عبدالله(وصل لهم) : أيش صاير
أسيل : عابد أخذ عايشه للشرقيه بيعرس الليله(طلعت جوالها) ألو.... هلا يبه وينك فيه....... طيب بسألك سؤال أنت طلبت من عابد يطلق عايشه............متى ............طيب هاه لا لا ولاشئ كل شئ بخير.................. يبه لا تحاتي باي
عبدالله : أيش حصل
أسيل : أبوي قايل لعابد يطلق عايشه وعنده أسبوع وخالي وعابد مو راضين فقرر يتزوج اليوم ويحطون أبوي قدام الأمر الواقع
نجد : وليه ماقلتي لأبوي عن اللي صار
أسيل : خفت أحنا نتصرف نجد كم صار لهم
نجد(تطالع ساعتها) : نص ساعه أظن
زياد : المشكله أنها لا زالت زوجته مانقدر نبلغ عنه
أسيل(تبتسم) : لا يادكتور مهما كان هذا خالي وأبو اعز أخواني ماتوصل لهذا الحد
عبدالله : هذا اللي كاسر ظهورنا كيف نتصرف
زياد : أحنا كذا نضيع الوقت
أسيل : نجد روحي لأمي ولا تقولين لها شئ أبدا
نجد : وأذا سألتني عن عايشه
أسيل : قول لهــ.....
الأم(من وراها) : تقول لي شنو
أسيل(تلف) : يمه
الأم : أنا شفتك تركضين حصل شئ فيكم إلا وين عايشه تأخرت
نجد بدأت تصيح.....
الأم(بخوف) : عايشه حصل فيها شئ تكلمووووووو
أسيل : يمه خالي أخذها للشرقيه
الأم (زاد خوفها وتسارعت ضربات قلبها) : يعني شنو
عبدالله : عمي عبدالوهاب طلب من عابد يطلق عايشه وأهو رفض وقرر ياخذها ويتزوجون الليله عند عمي متعب بدون ما نعرف
الأم : عبدالله خذي للشرقيه ألحين ألحين
أسيل : يمه أيش راح تسوين
الأم : في الطريق أخبركم
نجد : وأنا يمه
الأم : جلسي عند نجود يمه ديري بالك على نفسك وعلى أختك وحذاري حذاري عن سوالفكن
نجد : طيب فاهمه
الأم : زياد يمه أنتبه لبناتي لين أرجع
زياد : تامرين ياخاله وطمنونا عليكم
عبدالله : يله يمه

********************************************
فـــي الــشــرقــيــه..........


متعب : حسنه حسنه
حسنه : ياعونك هلا
متعب : وين عايض ومحمد
حسنه : بالمجلس خير
متعب : لا مافيه شئ إلا غرفة المعاريس جاهزه
حسنه : أيه جهزناها وهيا جالسه تبخرها إلا بس عابد وأبوه بيجون
متعب : أيه بس
حسنه : وزهره
متعب : لا ماراح تجي عشان بنتها تعبانه
هيا : السلام عليكم
متعب وحسنه : وعليكم السلام
هيا : يبه عمتي مولازم تحضر عرس بنتها
متعب : مامن عرس بس دخله وبس
حسنه : زين أهم 3 ساعات راح يكونون فيه أن شاء الله
متعب : أن شاء الله هالله هالله بالعشى ولا تنسين عشى المعاريس
هيا : عاد هذا تكفل فيه عايض يقول أنا بجيبه فرحان بخويه
متعب : زين أنا بالمجلس يله
حسنه : هيا نادي على أختك خلينا نجهز العشى بدري
هيا : حاضر يمه ثواني بس

************************************************** **

* بدت الأستعدادات للحفله بس !!! هل تتم ولا يلحقون على عايشه ؟؟؟!!!
* كيف بيتصرفون ويبطلون الزواج خصوصا انها زوجته بالشرع!!....
* هل تعود مجريات الحياه بين زهره وعبدالوهاب ....
* سمعنا عبدالله يقول ماراح ينسنه ياويله... شنو نجد ونجود محضرات لزياد ^_^ !!!!!
* لا تحرموني من توقعاتكم لأحداث البارت الجاي.......
************************************************

 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
قديم 15-09-12, 12:18 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 158692
المشاركات: 87
الجنس أنثى
معدل التقييم: قلوب منسيه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 53

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قلوب منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قلوب منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

************************************************** ****************************
الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــعــــــــــاشــــــــــر

************************************************** *****************************





في المستشفى



نجود بدت تصحى وتلفت حولها
نجود : نجد
نجد : صح النوم صارلي ساعه هنا
نجود : أمي فين أنا يوم نمت كانت موجوده
نجد : راحت البيت تجيب أغراض
نجود : كم الساعه
نجد (تطالع الساعه): ثلاث وربع
نجود : نجد بصلي ما صليت ولا صلاه
نجد : تقدرين تتحركين
نجود : ساعديني
نجد (تبتسم): يـلـه
كانت نجود تتألم بشده بس فرضها مهم كانت نجد معها خطوه بخطوه تتوضأ
زياد (دخل): السلام علـ........ يا ربي هذلن وين
زياد : لا يكون جا خالهن و أخذهن يا ويلي والله
نجد ونجود (سمعنه وأهن طالعات):هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
زياد (يأخذ نفس): أوووووووه خوفتني أيش تسون
نجد : نجود ما صلت و ساعدتها تتوضأ
زياد : والله مو صاحيات
نجود (بعصبيه): أيه مأنا بزر
زياد (تعجب): بزر ما فهمت
نجد (تساعدها تجلس): بشويش يا قلبي
نجود : سلامتك إلا أنت إيش جابك أنا اللي أعرفه أنك مشغول و ما عندك وقت تجلس مع طفله
زياد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد : زياد أهي أمس عذبتكم صح
نجود (بعصبيه): نـــجــــد أأأأأأأي يا خـايـسـه خليتيني أعصب آآآآه
نجد (بخوف):عـلامـك
نجود : مكان العمليه يألمني
زياد (بخبث): أجيب لك مسكن
نجود (بخوف): لا لا لا لا
زياد : ما قلت لك طفله ههههههههههههههههههههههههههههه
نجود (تدمع عيونها): والله أعلم أمي عليك
نجد و زياد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
نجود (بعصبيه): طلعوا بره أثنينكم براااااااااااااااااااااااااااااااا
نجد و زياد طلعوا عنها و أهم يضحكون عليها
زياد : نجد أهي كذا دوم
نجد : أمممممم لا بس عند شئ أسمه أبره
زياد : وأنتي
نجد : وأنا أيش
زياد : ما تخافين
نجد (تهز راسها بلا): لا
زياد (يبتسم): طيب أيش اللي يخوفك
نجد (تبتسم): ههههاي أنا مو بهذا الغباء
زياد : أيش تقصدين
نجد : أقصد أقول عن نقاط ضعفي
زياد : يعني مو نقطه نقاط
نجد : أيه طبعا
زياد : طيب نقطه وحده وحده وحده بس
نجد : لحووووووووووووووح أنت
زياد (يبتسم): وأنت عقلك أكبر من سنك
نجد (بحيا): شكرا هذي شهاده أعتز فيها بس لا تمدحني ما راح أقول نقاطي
زياد : ههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد : أنا بروح لنجود عن أذنك
زياد : تفضلي
زياد (في نفسه): ياوووووويلي أنا بين نارين طحت يا زياد ولا حد سمى عليك
زياد (يدق على فراس): ألو فراس
فراس : هلا زياد
زياد : أسمع في شئ حصل ولازم تعرف
فراس (بخوف): خير نجود فيها شئ
زياد : لا هذي عايشه أسمع .................................................. ...(وبدى يقوله كل السالفه)
فراس (بعصبيه): لييييييييييييييه ما قلتولنا
زياد : خاله زهره قالت راح تتصرف
فراس : كم صار لهم
زياد : تقريبا ساعه
فراس : أوكيه باي
زياد : باي
فراس خبر أبوه باللي قاله زياد له وطلع عبدالوهاب ووعياله فهد وفراس و راشد وراح معه محسن و سعد و أحمد و مشعل للشرقيه وكلهم أمل يلحقون على عايشه قبل دخلتها على عابد طلب عبدالوهاب من الجد تروح عند التوأم بالمستشفى و طلبتها رنا تروح معها ووافقت الجده


************************************************** ***********************************************



نجود (تتألم): أأأأأي يا نجد ألف و ألف وجع أحس فيه
نجد : خليني أقول لبشاير أو ترفه أو زياد
نجود : لا والله عشان يعطوني مسكن لا ما أبي
نجد : علامك نجود يعطونك حبوب مو لازم أبر
نجود : لا والله وليه أخاطر عاد لا أمي ولا أسيل هنا و زياد ما يحب يضيع وقته مع طفله
نجد : أيش سالفه طفله ثاني مره تقولينها
نجود : مالت عليه يسمي خوفي من الأبره دلع و أني طفله أحتاج مصاصه و بيبي ستر
نجد: ههههههههههههههههههههه خطير زياد تصدقين يقول حاب يعرف شنو نقاط ضعفي
نجود : بيبطي هههههههههههههههه
نجود : آآآآآآآه لا تضحكيني آآآآآآآح فظيع الألم يااااا يمه يمه
زياد (يدخل مع الجده و رنا): كأني أسمع أحد يتوجع
الجده و رنا : السلام عليكم
نجد و نجود : وعليكم السلام
يسلمن عليهن و يتحمدن لنجود بالسلامه
زياد : نجود تتألمين
نجود : ...................................
زياد (بخبث): نجوووود بابا في أح
نجود (عصبت): بابا في عينك
الجده و رنا و نجد :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده : زياد أعقل عنها
زياد : يا يمه أنا طبيب و من واجبي إذا المريض تألم أساعده
نجد : زياد لا تستغل نقطه ضعفها أنت فاهم
رنا : حرام عليك زيود أنسى أنك طبيب شوي
زياد (حب نظرة الخوف على نجود): لا لا لازم تتألم كذا حراااااااااااااااااام
نجود : من قال لك أتألم أنا بخير
الجده : زياد ما عندك شغل غير نجود
زياد (يقعد جنب جدته): لا بس خالي محسن كاتب لنجود على أبر مسكنه للألم و حاط لها مواعيد
نجود (بخوف): أحــلـــف
زياد : والله و غصبن عليك تأخذينها فاهمه
نجد : زياد سألتني عن نقطة ضعفي وحده بس صح
زياد : صح
نجد : نجود أول وأهم نقاط ضعفي
نجود : وأنت يازياد وربي ماتقدر علينا
نجد : فلا تتعب أعصابك
نجود : وماراح آخذ الأبره غصب
نجد : ولا تقلب السحر على الساحر
نجود(ترفع حاجبها) : فاهم
رنا : ههههههههههههههههه فظيعات واااااااااااااااااااااو
الجده : خلاص زياد
زياد(يوقف) : عناااااااااد راح تاخذينها وغصب يانجود ونشوف أيش تسوين يانجد ثواني بس وأجيبها
رنا : يسويها أخوي
نجد : طيب يحصل خير
الجده : لا حول ولا قوة إلا بالله حشى راحو وخلوني مع بزران
دخل زياد ومعه الأبره شايلها وغمزت نجد لنجود اللي ميته خوف كل ما قرب منها زياد بالأبره
زياد : يله بكل هدوء فسري عن يدك
نجود(بخوف) : هاااه
زياد : لا تبدين قلت بكل هدوء فسري يله
نجود(تمد يدها) : فسرها انت مو انت تبي تضرب الأبره يله
زياد(يحط الأبره على الطاوله) : أفففف طفله طيب أفسرها أنا
نجد(سحبت الأبره وضربتها بأيد زياد بكل خفه وأتقان ) : .................
زياد : أأأأأأأي أيش سويتي
نجد : أحنا حذرناك ونعرف نطق الأبر بعد ما يبيلها طب
نجود : وألحين ناااااااااااام أنت ياولد عمي
زياد(اللي بدت الدنيا تظلم بعيونه ) : ياخايسااااااااات
الجده : هههههههههههههههههههههههههه
رنا : زياد وربي نكته
نجود(تغمز له) : وأنقلب السحر على الساحر
ثواني وزياد قعد على الكرسي وغط في نووووووووووووووم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
رنا : نجد خطيره تعرفين للأبر بخفه ضربتيها
نجود : أحنا نعرف لأن أمي فيها سكري وماتحب تروح للمستشفيات فأسيل علمتنا كيف نعطيها أبر السكري
نجد : وبعدين ميولنا طب
رنا : طب نجود الأبره تخافين منها كيف تدخلين للطب
نجود : أنا أب صيدله نجد تحب الجراحه كثير
الجده : ماشاء الله عليكن
نجود : وأنتي رنا
رنا : أنا مدري ضايعه
نجد : ههههههههههههههه بدى شخير
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه


************************************************** *************



على طريق الشرقيه في سيارة عبدالله ....................


عبدالله : يمه كيف ننهي الموضوع بدون مشاكل
الأم : موعارفه خايفه على عايشه الله يستر
عبدالله : الله يستر أسيل من ركبنا وأنتي ساكته
أسيل : أفكر كيف نحلها بدون مشاكل
الأم : فكرو بشئ ماباقي شئ ونوصل
أسيل(ترد على جوالها) : ألو....... هلا يبه......... أحنا قربنا منهم............ أنت وين.......... طيب حاضر باي
الأم : أبوك أيش يبي
أسيل : يقول ننتظره عبدالله وقف جنب أبوي قريب
الأم : وعايشه
عبدالله(يهدي سرعة السياره) : يمه يعني المغرب بيدخل توها الساعه 6 خلينا ننتظر
الأم : اللي تشوفه


**************************************************

في بيت عبدالوهاب...............

هيام(نازله ) : هاي مام
تهاني(اللي من كثر مهي متنرفزه ماانتبهت لبنتها) ......................................
هيام(تحط يدها عل كتف امها) : أيش فيك
تهاني(بعصبيه) : أيييييييش فيني اللي فيني أبوك اللي بيذبحني
هيام(تعدل طرحتها) : خير شنو فيه بعد
تهاني : رايح ينقذ بنت ست الحسن والدلال عايشه
هيام : ينقذها من شنو
تهاني : من ولد خالتها اللي أخذها للشرقيه مدري يبي يدخل أو يعرس الليله وأبوك مو راضي
هيام : شنو فيها طيب مو بنته
تهاني : شنو فيها أحر ماعندي أبرد ماعندك أقولك معها مع زهره
هيام : ماما يني شنو أسوي لك أوكيه أنا طالعه مع طيف
تهاني : روحي وأنا بطقاق
هيام(تحبها على خدها) : ماعاش من خلاك تعالي معنا راح تنبسطين بدل الجلسه هنا
تهاني(تبتسم) : لا روحي وفرحي بدري عليك الهم
هيام : باي
تهاني : باي



************************************************** ****


نعود لطريق الشرقيه .................

وصل الأب اللي باين عليه معصب ووقف جنب سيارة عبدالله ونزلووو

عبدالوهاب(بعصبيه) : وليه ماقلتو لي من أول ماأخذها
زهره : يعني كيف راح تتصرف
عبدالوهاب : أبلغ الشرطه عنه
أسيل : يايبه أهي زوجته ما يعتبر خطف
زهره : عبدالوهاب أنا خايفه عليها
فراس : ياخاله بتكون بخير بأذن الله
محسن : ياجماعه خلونا نصلي المغرب وكل شئ يهون بأذن الله
الكل : والنعم بالله
وصلو لمسجد ودخلت أسيل وأمها مصلى نساء وبعد ما صلن قعدت زهره تقرأ قرآن وأسيل تسبح بأيديها لفت نظرها وحده بعد ما خلصت من الصلاه قامت تعدل مكياجها
أسيل(أبتسمت وفي نفسها) : فاااااضيه أكيد عروس بس ياحلوو خطتها هيييييييييييييييه أسيل شنو تفكرين نسيتي اختك وقمتي تفكرين بهذي العروس (لمعت الفكره براسها ) عروس عروووووووس صح كل عروس محتاجه مزينه هذي أهي
(لفت لأمها وحبت راسها) يمه يمه
الأم(سكرت المصحف) : خير يمه
أسيل : يمه عرفت كيف نطلع عايشه من عندهم لا ونخليهم يطلقونها بدون محاكم ومشاكل
الأم : كـــــــــيــــــــــف
أسيل : سمعي طلبي من بنات خالي يجيبن مزينه لعايشه مو عروس
الأم : منت صاحيه أنا بطلعها وأنتي تبينها تحلى بعيونه
أسيل : لا لا مو قصدي يمه فهميني بيطلبن مزينه لها وانا بنتظرها برى البيت ويوم تجي بقول هونا وبعطيها فلوس وانا أدخل بدلها وأتحجج أنها ماتقدر تجي وأرسلتني وأبدل المكان مع عايشه وتطلع ويجي أبوي ويهددهم يبلغ الشرطه لانهم أخطفوني وأهم يخافون ونشرط ما نبلغ أذا طلقوها وبيخافون من الفضيحه ويطلقون
الأم(تحب راسها بفرح) : الله يرك ويوفقك يابنتي
أسيل : ويخليك لي يله خلينا نقول لأبوي
خبرت أسيل أبوها بالخطه بس رفض لأنه خاف تنكشف أسيل بس أصرارها لتنفيذ الخطه وافق أسيل طلبت من فراس تروح لأي مجمع قريب لأنها محتاجه للبس وعبايه كشخه والأهم عدسات خضره وقبل تروح معه
أسيل : يمه تذكري لا تصعدين لعايشه أبدا
الأم : ليه يمه بتطمن عليها
أسيل : يمه أذا شفتيها وتبادلت معها الأماكن وحلفوك من شفتي بالغرفه يوم جيتي ماراح تكذبين صح
الأم : صح
أسيل : خلاص تحججي بتعب الطريق أي شئ بس لا تشوفينها
فراس : يله عشان مانتأخر
أسيل : يله
عبدالله : حتى حنى يمه خلينا ندخل
الأم : يله
أدخلت زهره وعبدالله للمجلس تفاجئو أخوانها بوجودهم ماصار لعابد وابوه نص ساعه واصلين
زهره(بأستهزاء) : عفيه أخواني تقررون ولا تقولون لي ما كأنها بنتي
خلف : كل شئ صار فجأه بعدين أنت أيش جابك هنا ومن قال لك
زهره : نجد شافتكم وسمعت وسميه يوم كلمت حسنه قلت دام كذا أحضر وأكون جنب بنتي
خلف: ألحين أنتو جايين بروحكم ولا معكم أحد
عبدالله : لا بس أنا وأمي
زهره : ليييييييييه تبون تحرموني من ليلة بنتي وفرحتي فيها
عابد : ليه ياعمه أبوها ماقال لك أنه هددني اطلقها يايرفع قضيه علي
زهره(تحلف لأن أسيل اللي قالت لها) : والله ماقال لي وأنتم تعرفون أني ما أحلف كذب
متعب : خلا ص كل شئ صار زاهب وتبين تشوفين بنتك روحي لها مافيها إلا كل خير محمد وصل عمتك
محمد : تفضلي ياعمه أنا معك
زهره : تسلم ياولدي والفال لك
محمد(بحزن) : ياعمه اللي أبيها ماتبيني
متعب : أنت لو تقول من والله تاخذها غصب عنها
عايض : المشكله ماتتكلم قل من ذي
محمد(طالع له وطالع لعابد وبنظراته قرف منهم) : أنا لاني عابد ولا عايض عشان أتلذذ بغصيبة بنت الناس علي حياك عمه
زهره : بسم الله عليك أهي خسرانه والله يرك باللي أحسن منها
دخلت زهره وسلمت على حسنه وبناتها اللي أستقبلنها بفرح
حسنه : والله ذي الساعه المباركة والله يهنيهم
زهره : أمين هيا نوره طلبتكن أبي تكون عايشه بأحلى زينه شوفن لكن مزينه تكفن يا بناتي
هيا : أفااااا ياعمه أنتي ماتطلبين تامرين بس قلت لها ورفضت أنا أعرف وحده تسوي مكياج عرايس رهيب بس ماقتنعت
زهره : أطلبيها ألحين وأهي غصب عليها ترضى
هيا : براحتك ألحين بتصل عليها
حسنه : ماتبين تشوفينها
زهره : والله ياوخيتي تعبني السفر فجأه ويوم تخلص من زينتها أشوفها
حسنه : براحتك نوره جيبي القهوه والتمر لعمتك
نوره : أن شاء الله يمه
حسنه : من جابك هنا
زهره : حبيبي ونور عيوني عبدالله
نوره قلبها تسارع ضرباته لما سمعت بطاري عبدالله أهي تحبه بس كاتمه هذا الحب من الصغر
خلف : عبدالله أبو عايشه درى عن اللي صار
عبدالله : لا يبه أبوها ممكن يسبب مشاكل
عابد : مثل يبلغ الشرطه ما أهي زوجتي
عبدالله : لا ممكن يجي هنا ويسبب لنا فضايح مع الجيران مهما يكون أحنا أهل
متعب : كفووووووووو والله
أنطق جرس الباب وقام عايض يفتحه............
عايض : خير أختي
: موهون بيت مستر متعب
عايض : أيه من أنتي
: ماأنا أم يزن دأو على الصالون مشان أم يارا بس هي ماأدرت تجي وبعتتني لتزيين عرس <<<<عرفتوها أسيل
عايض : والله مدري ماقالو لي
أسيل : أييييييييييييييف ياخي إزا ما بتعرف روح أسأل لشو موأفني بهيدي الخيسه وإزا مابدكون بدأ على أبو يزن يأطع أبو يزن على يزن على اللي يشتغل هيك شغل
عايض : أووووب بس بس دخلي الحريم داخل
أسيل : أييييييه كان هيك من الأول ولو بعد لأفوت
عايض : ايه فوتي
أسيل : دخلت الصاله كانت متلثمه بطرحتها وباين عيونها الخضراء بس
أسيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
هيا : خير أختي
أسيل : بونجور ماأنا المزينه أم يزن اللي طلبتوها
هيا : أنا طالبه أم يارا فين إهي
أسيل : أيه أم يارا صارت مع بنتها حمى كتير كتير وخطيييييي ماأدرت تخليها وبعدين أزا مابدكن خلا ص بمشييييي
زهره(اللي عرفتها) : لا لا ياهيا خذيها لعايشه ما عندنا وقت
هيا : ياعمه ما أعرف شغلها
أسيل : ييييييييييييه شغلي راح يعجبكن كتيييييييييييير جربيني ما بتخسري
زهره : يله يمه بسرعه
هيا : حاضر حياك معي
صعدت أسيل وهيا ودخلت غرفه كانت مقفله بمفتاح مع هيا وشافت عايشه اللي ذابحه نفسها من الصياح
أسيل(تدارت دمعها على حالة اختها وفي نفسها) : ياقلبي عليك جيت ياعمري انتي بسك بسك
هيا : عايشه هذي أم يزن المزينه
عايشه(بعصبيه) : ماااااااااأبي قلت لك ماأبي
أسيل : ليك أنت عروس
عايشه : أنتي جب شنو دخلك ذلفي
هيا : عمتي زهره قالت لازم تتزينين وتصيرين أحلى عروس
عايشه (متفاجئه) : أمي هنا وليه ماجت
هيا : لما تجهزين راح تشوفك هي قالت
أسيل(تغمز لها) : يله ياعروس مشان الماما
عايشه(مافهمتها) : وأنتي أيش دخلك طلللللللللللللعي
أسيل(تنرفزت غبيه غبيه) : ليك خطيبي مازن راجع بعد كم يوم من امريكا وما بدي تحصل مصيبه توأف فرحي
عايشه أنصدمت أسيل عرفتها وفهمت كلامها بس هيا مو فاهمه شئ
أسيل : ها بدك أعملك ميك أب ولا بروح
عايشه : لا راضيه
أسيل : طيب سيبينا لوحدنا لو سمحتي
هيا : أوكيه قولي لي أذا خلصتي
أسيل : أوكيه
طلع هيا وعايشه ضمت اسيل
عايشه(تصيح) : أسيل ساعديني ما ابيه
أسيل(تفصخ عباتها) : خذي لبسيها وهذي شنطت المكياج وطلعي وانتي راخيه راسك للأرض لا تتلفتين فاهمه
عايشه : أيش اللي يحصل مو فاهمه شئ
أسيل : مافيه وقت أبوي برى ينتظرك راح يفهمك (وبدت تطق الباب) وولييييييي ألحئوني شو هيدا
عايشه : أيش تسوين
أسيل : أذا فتحت طلعي ركض لا تردين ولا تتلفتين على الشارع سييييييييده(رجعت تطق الباب) ياست حلي عني يالهويييييييييي آآآآآآآآآه لاء شو بدك مني لااااااااااا
هيا تفتح الباب واسيل دخلت الحمام بسرعه وقفلت الباب وعايشه غطت عيونها وطلعت تركض مثل ماقالت لها أسيل
هيا(تطق الباب) : عايشه عايشه أيش سويتي في الحرمه طلعت تركض(ماسمعت رد) على راحتك أنا نازله
نزلت هيا بعد ماقفلت الباب وراها
الأم : علامها الحرمه طلعت تركض
هيا : مدري يايمه
نوره : باين عليها متروعه ما تتلفت حتى
عايض(يدخل) : هههههههههههههههههه هذي علامها طلعت تركض كذا سويتو فيها شئ
هيا : الظاهر عايشه بقت تذبحها
عايض : طيب أنا ر ايح أفتح الباب يمكن ارجعت هههههههههههههههههههههههه
زهره (تبتسم) : أشك ترجع
عايض فتح الباب وأهو ما يعرف ابو فهد ولا عمره شافه
عبدالوهاب : هذا مو بيت متعب
عايض : أيه خير
محسن(بعصبيه) : رح ناد أبوك أخلص
عايض : علامكم معصبين ومن أنتو
سعد : أذلف ناد أبوك تحقق معنا

عايض(عصب) : لا تقول أذلف فاهم
أحمد(عصب) : هيييييييييه قصر حسك لا أفرك خشتك بالقاع
عايض : تخسي ومن أنت عشان تهدد رح لاأدوس برمتك حلو جاي بيتنا ويهدد
عبدالوهاب : أنا أبو عايشه رح قل لخلف أني هنا
خلف (من وراه) : ما يحتاج يروح خير أيش تبي
عبدالوهاب : بنتي
عابد : هذي مرتي ومالك حق عليها
فهد : هذا لو ماخذ عايشه بس أنت أخذت أسيل
خلف : شنو أسيل اللي فوق عايشه
سعد : غلطان انتم خذتو اسيل لأن عايشه بالرياض في بيت أبوها
متعب : شنو أنتو تستخفون دمكم اللي جت معهم عايشه
عبدالوهاب : فهد دق على اخوك خلنا نكلم عايشه
فهد(يتصل) : ألو فراس عطني عايشه (فتح السبيكر) عايشه أنا فهد
عايشه(تصيح) : فهد بشر لحقتو على اسيل خالي وعابد خذوها يحسبونها أنا
فهد : لا تحاتين وصلنا يله مع السلامه
سعد(يطلع جواله) : أنا راح أبلغ الشرطه هذي عملية خطف وزواج أخت على أخت والظاهر أنك كنت ناوي تدخل الليله عليها فتعتبر قضية لا قضيتين خطف وأعتداء وكلكم مشتركين فيها
زهره(طلعت على الصوت) : علامكم عبدالوهاب أيش جابك
عبدالوهاب : أخوانك أخذو اسيل بدل عايشه
عبدالله : وأنا أشوف أسيل لما راحت للبيت قالو مارجعت ليه ياعابد ماتشوف ماتفرق وانت يبه غريبه
خلف : أنا متأكد زهره حلفتك بالله اللي فوق عايشه ولا أسيل
زهره : أنا ما شفتها من يوم جيت كنت تحت
فهد(بصرخه) : أخلص نزل أختي وإلا والله الشرطه
عابد : أنا رايح محمد شف لي درب
عبدالله : خذني معك
دخلو البيت وطلعو للغرفه ويوم فتحوها تفاجئوو بأسيل
أسيل(كانت تصيح وأول ماشافت عبدالله ركضت له وضمته) : عبدالله ألق علي
عبدالله(ضمها وبعصبيه) : عاااااااابد هذي أسيل
عابد(أرتبك) : أنا أنا متأكد
أسيل : عبدالله أنا قلت له ماني عايشه بس ما صدق عبدالله خذني من هنا
عبدالله : تعالي معي كيف اخليك هنا
نزلو تحت والكل أنصدم كيييييييف واسيل واول ماشافت أبوها ركضت له تبكي وضمته
أسيل(تصيح) : يبه شفت أيش كانو بيسوون فيني
عبدالوهاب(كتم ضحكته حقيقه بنته أتقنت الدور وبعصبيه مصطنعه بس متقنه) خـــــــــــــــــلـــــــــــــــــف
أسيل : يبه بلغ الشرطه
خلف(بخوف) : لا الحمد لله أنتهى الموضوع على خير
أسيل(بعصبيه) : خير أي خير وولدك بغى الليله لا لا لا ما أقدر أقول لازم ينسجن هذي جررررررررررررريمه
سعد : أنا مضطر أبلغ وأنتم مشتركين بالجريمه
متعب(معصب) : شفت أيش سويت ياخلف أنت وولدك الخبل
خلف(بترجي) : ياأسيل أنا خالك بلاش فضايح زهره تكفين قولي شئ
زهره : أسيل خلاص يمه كل شئ صار بخير
أسيل(رفعت راسها عن صدر أبوها) : بشرط
خلف : موافقين
أسيل : ألحين ألحين عابد يجيب الشيخ ويطلق عايشه
عابد : لاء طلاق لا
عبدالوهاب : سعد أطلب الشرطه
متعب(بعصبيه) :راح تطلق غصب عليك ورجلك فوق راسك أنت وأبوك جبتو لنا مصيبه أنتو تطلعونا منها
خلف : طلق وفكنا عايض جب شيخ ألحين
عابد : بس
خلف : ولا كلمه طلق وفكنا
جابو الشيخ وطلق عابد عايشه وتنفسوا الكل بعد الكتمه اللي صارت وأسيل اللي حست بأول أنتصار على خوالها
أسيل(أبتسمت) : خوالي الأعزاء هذا أول صاع أرده لكم ولك ياخال خلف بالخصوص
خلف : صاع أيش تقصدين
أسيل(تلف لعايض) : ليك مستر عايز يأطع أبو يزن على يزن على اللي يشتغل هيك شغل
عايض(مصدوم) : أنتي راعية الصالون اللبنانيه
أسيل : أيه وياخوالي فعلا عايشه اللي جت معهم بس تبادلنا الأماكن ولولا تربيتك ياخالي خلف ماطلعت بهذا الدهاء مثلك
خلف(بعصبيه) : كل هذا من تحت راسك
متعب : حنى خوالك ليه سويتي كذا
أسيل : شغلتين ما أنساهن لكم أولا 18 سنه ضاعت من عمري وعمر أمي وخواتي بالبعد عن أبونا والشئ الثاني(لفت لخلف) بيعتك للوضحه والجايات أكثر بس أنتظروا
عبدالوهاب : يله نمشي
طلعو الكل من البيت بعد ماهزوه بصدمه من أسيل وكانت الساعه 9 المساء فقررو يباتون بفندق وأتصلو على الجده تاخذ نجد معها للبيت
نجد(بعناد) : لا لا ماأبي أروح
الجده : يانجد يله أبوك قال
نجود : ياجده خليها تبات عني
ترفه : أنا فيه نجد روحي
نجد : لا لا أمي قالت لا تخلين أختك لين أرد
ترفه : نجد أنا عندها لا تحاتين
زياد اللي بدا يصحي وأهو موفاهم شنو حصل بدا يفرك عيونه يطير النوم والكل سكت وكتمو الضحكه
زياد(يتثاوب) : أنا وين ومن متى نايم
الجده : بسم الله عليك لك أربع ساعات
رنا : هههههههه لا خمس يمه
زياد(تذكر ولف بعصبيه) : نجد نجود
نجد(تبتسم) : خير
زياد : سويتيها فيني
نجود : قلنا لك وطلبناك وبعدين النوم مو غصب
ترفه : بس كان لازم تاخذين العلاج
الجده : بصراحه زين ماسون فيه كان محتاج للنوم
زياد :آآه يالملعونات هين الأيام بينا
الجده : يله نجد الساعه صارت 9 ونص أخلصي
نجد : لا
زياد : خير يمه مارجعو خوالي
الجده : لا يمه بيباتون بشرقيه وخالك قالي نجد تبات عندي بس هي رافضه
نجود : جده خليها عندي
خالد(توه داخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
خالد : زياد أيش جابك لهنا مناوبتك مو خلصت
زياد : أيه بس صار شئ قلب الموازين كلها
خالد : خير أيش صار
زياد(يطالع نجد ونجود اللي يضحكن) : بعدين أقولك ألحين تبي تستلم
خالد : أيه صارت مناوبتي
زياد : أوكيه أنا بسلم الملفات وآخذ أمي ورنا ونجد ونروح البيت
نجد(تكتف أيديها) : لا أنا لا
زياد(عصب) : بلا دلع يكفينا وحده سامعه خلصي
نجد ونجود : كييييييييييييييييييييييفنااااااااااااااااااااا
زياد(زاد عصبيته) : شوفن أنا واصل حدي من اللي سويتنه فيني فلا تخلني أعطي الوحده كف هنا
خالد : زياد علامك أهدى
زياد : أنا رايح أجيب أغراضي أن ماكنت لابسه يانجد ياويلك
نجد : أنا.....
ترفه(بسرعه سدت فمها) : حاضر روح أنت ويصير خير
زياد : طيب
نجود بدت تصيح لأن زياد كان يخوف وأهو معصب
نجد : أنتي ليه تصيحين
نجود : نجد
نجد : وجع وجع زيييييييين
نجود : يوووووووجعك
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود(ترجع تصيح) : نجد واللي كثير أتألم لا تتركيني
نجد(تحضنها) : أنا معك لا تصيحين
زياد(دخل وشافهن ورق قلبه لمنظرهن) : هاه خلصتو
الكل ساكت
زياد : نجد تبين تبقين مع نجود
نجد(بفرح) : أيه
زياد: بشرط نجود تاخذ المسكن عشان تنام
نجود : لا ماأبي خذها معك
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد : يالخاينه حتى أنا مابيك
رنا : يعني مافيه حل ثاني
ترفه : أنا معها نجد
نجد(تبوس ترفه ونجود) : تصبحون على خير
نجود : وأنتي من أهله
زياد : أووووووه وأخيرا يله نروح للبيت





************************************************** ***************




في مكان آخر .........
غاده (بدلع) : حمودي
حمد : عيونه
غاده : تسلم عيونك صار لنا سنه متزوجين صح
حمد : وأحلى سنه
غاده : بوجودك جنبي
حمد : أمري
غاده : أبي زواجنا يصير شرعي وموثق وعلني بعد
حمد : زواجنى شرعي بس حنى ما تفقنا على العلني
غاده : ليه يعني مااشابه
حمد : لا تشابهين ونص بعد بس ليه هذي السيره
غاده : مو أنا أبي بيبي منك يشابهك ويقوي الرابط بينا
حمد : غاده أنا حقيقه أحبك بس رافض دخول أي وحده لبيت أحلام وأنتي من الأول عارفه بهذا الشئ
غاده : حمووووووووودي
حمد(يلف يده ورى خصرها) : خلا ص غاده خلينا نقضي الليله بسعاده بلاش ذي السوالف
غاده(في نفسها) : هين ياحمد أن ماخليتك ترضخ لي ماكون غاده
حمد : وين سرحتي
غاده : لا ابدا أفكر أنا أغلى ولا هنادي جده ولا منى الشرقيه ماشاء الله مضبط أمورك بالمدن
حمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد(يلتفت لها) : (أعز أنسان- لمحمد عبده)
الله يخليك يااعز انسان ...... الله يخليك ياني بولهان في غيابك
الكلمه تعجز في نحرها وفي قربها ...... الليله يحضنها قمرها في صوتك دفا
وفي عروقي وفا وشعوري تعرفه أحبك ...... يابعد كل الأزمان الله يخليك
غاده(تبتسم) : الله الله يكفيني هذا الحب وانا بعد أحبك
حمد : ياقلبي أنتي




**************************************************

يوم آخر في حياة أبطالي....

صحى زياد ونزل وأبتسم لما شاف نجد جالسه بالصاله وعبايتها بحضنها باين لها وقت تنتظر
زياد : صباح الخير صاحيه بدري
نجد : صباح النور بروح معك لنجود
زياد : معاي لاء أنا ماآخذ أطفال معي
نجد(عصبت) : أطـــــــــــــفــــــــــــال
زياد : هههههههههههههه طيب بشرب نسكافيه ونروح
نجد : طيب أستناك هنا
زياد : ماأفطرتي
نجد : مو مشتهيه شكرا
زياد : مايصير
نجد : زيااااااااد أخلص ماابي شئ
زياد : طيب على راحتك أنا بالمطبخ
على الساعه 9 كان زياد ونجد والجده بالمستشفى فرحو بشوفت أسيل والأم وعايشه بخير
نجد(بفرح راحت لأمها) : يمه أشتقت لك
لكن الأم أستقبلتها بكف طرااااخ بدل الأحضان الكل أنصدم
الجده : ليه يازهره
نجد(تحط يدها على خدها) : يمه
الأم(بعصبيه) : أنا أيش قلت لك عن سوء الأدب ماحذرتك
أسيل : يمه الله يهداك
نجد : أيش سويت
الأم (تأشر على زياد) : واللي سويته بالدكتور زياد موعيب
زياد : الله يهداك ياخاله ماصار شئ
الأم(تمسك يدها وتهزها) : أعتذري أنا ماربيتك على كذا ماتخيلت أنك ممكن تقلين أدبك على شاب عيييييييييييييييييييب الظاهر أني سيبتلك الخيط والمخيط
نجد(منحرجه) : أسفه يمه لا تزعلين
الأم : أعتذري من الدكتور زياد مو مني
نجد : دكتور زياد أنا أسفه
زياد : ما يحتاج تعتذرين أسمحولي عندي شغل
الجده : ما أحتاج الأمر أنك تضربينها هذا ولد عمتها ومزحت معه
الأم(تطالع لنجد ونجود) : المزح له أوقات وناسه حتى لو ولد عمتهن لازم يراعن أنه رجل
أسيل : أنا بروح عندي ملفات لازم أجهزهن
الجده : هاه أيش حصل معكم هناك
نجد : يمه بروك أجيب لي نسكافيه ماأفطرت
الأم : طيب لا تتأخرين يمه
بدت الأم تحكي للجده كل اللي صار ونجد تحججت بالنسكافيه عشان تطلع من الغرفه حست أنها بتختنق جلست على الكراسي الخارجيه تتأمل الكوب اللي في يدها بصمت
: دام ماتبين تشربينه ليه شريتيه
نجد(منزله راسها) : مالك دخل
: حرام هذي خساره ماليه ونسكافييه
نجد(اللي من ألم الكف وألم القلب مالها خلق ترفع راسها وبعصبيه) : أذلف أذا تحب نفسك
: بس أنا ما أحب نفسي أحبك أنتي
نجد(عصبت ووقفت) : حبك بر........ عبدالله يوووه منك
عبدالله : هههههههه عيونه أيش فيك
نجد :..............
عبدالله : جلسي وقولي لي
نجد : أمي زعلانه على
عبدالله : ليه أيش سويتي
نجد(منحرجه) : أمس قال زياد لازم نجود تاخذ ابره ............................(وقالت له شنو حصل)
عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههه خطيره طيب أمي لما عرفت شنو صار
نجد(تحط يدها على خدها) : بدل لا تستقبلني بحضنها عطتني كف وخلتني أعتذر من زياد
عبدالله : تسمعين لي
نجد : وأنا من لي غيرك أسمع له
عبدالله : اللي سويتيه غلط لازم ما تتجرئين مهما يكن هو رجل
نجد : توووووووووبه ماأعودها
عبدالله : واثق فيك بس لحد ألحين بملابس المدرسه مارحتي للبيت
نجد : لا بت ببيت جدتي عبود شنو حصل هناك
عبدالله خلاص عابد طلق عايشه وانتهى كل شئ
نجد : معناه خالي طردنا من بيته
عبدالله : صراحه ماني عارف بس شكله مو مستقبلنا
الأم(طلعت بعد ماتأخرت نجد) : أنتي هنا
نجد : أيه يمه
الأم(تجلس جنبها) : نجد أنتي عارفه اللي سويتيه غلط وأنا عارفه أن الكف آلمك
نجد : أيه يمه عبدالله قالي بعد أنا آسفه
الأم : طيب زين عرفتي غلطك شنو مجلسكم هنا ليه مادخلتو
نجد : نتشاور في سالفة رجوعنا للبيت يعني خالي أكيد متضايق من اللي صار
الأم (تبتسم) : تقصدون وين راح تباتون الليله
نجد وعبدالله هزو روسهم بنعم
الأم : لا تحاتون ربكم يحلها نشوف أي شقه نستأجرها كم يوم لين نلقى بيت
عبدالله : يمه عندي واحد من الربع عنده شقه أهو بيسافر كم يوم بطلبه نجلس فيها كم يوم لين نلقى حل
الأم : اللي تشوفه
عبدالله(يوقف) : أنا رايح له برجع الظهر أن وافق نروح للبيت وناخذ أغراضنا للشقه
الأم : في أمان الله
أتفق عبدالله مع صاحبه فايز أنه يبقى كم يوم مع أهله بشقه فايز قال له الشقه له لمدة اسبوعين لا يستعجل ياخذ راحته نقلت أسيل وعايشه ونجد وعبدالله أغراضهم من البيت الخال كان موجود ساعة النقل ولا أعترض وكأن السالفه جته من الله


************************************************** ******
أنتهى البارت العاشر

 
 

 

عرض البوم صور قلوب منسيه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لما, ماهو, الله, ابتسم, احبك, اشوفك, بيدي, رواية, روعه, صدقني, علي, والله, ويشهد
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:48 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية