لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-12-12, 11:29 PM   المشاركة رقم: 456
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

سعيدة حنين لتواجدك بين صفحاتي متابعتك لي تبهجني غاليتي وردك اكثر

Emomsa اعلم حبيبتي ان كلامك ليس استنقاصا وربي وكثيرة هي المشاهد التي تتشابه اثق فيك كناقدة تابعت الكثير
والاكثر من هذا ان اخاف من نقدك ارحمي غموض روايتي حبيبة القلب فانت احيانا تتقنين الرمي جدا بل الضرب تحت الحزام هههههههه اكرر تحليلك عدة مرات وانا ابتسم احس انكي تترجمي ما اريد ايصاله بطريقة مبسطة وجلية
لو بدأت باعطاء النجوم لان لك الحق الاكبر وسيكون الفصل ملئ بها انت والاخرين فكلا اصاب في جانب
لكن لن اكشف الاوراق الان اريد روح التشويق والغموض
اذا انتم مقتنعين بتوقعكم لا تاخذوا بكلامي فانا احيانا اريد ان اصرفكم عن الحقيقة ههههههه لكن من يثبت على رايه الصائب هو من يستحق النجمة فعلا

انتظروني بعد قليل باذن الله بفصل حزين يكشف كما قلت الغاليةEmomsa ردات الفعل
بعد قليل الفصل السادس و العشرين من انتقام الحب

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 21-12-12, 12:39 AM   المشاركة رقم: 457
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمان الرحيم


كم هو رائع ان احاط باصدقاء يدعوا لي ويستفسروا عن صحتي ويهتمون لي

فيا حظي بكم


اشكر من الزوار الجدد من خلف الكواليس

واشكر من هم قواعد اساسية في النهوض بروايتي

الا يحق لي ان افخر وقد حظيت اوراقي بتدخلات من هم بقمة الابداع في الردود والتفاعل

الا يحق لي ان افخر بكبيرة النقاد والناقدة المتميزة بين اوراقي

الا يحق لي ان افخر بان انتقام الحب جعل لي اصدقا بوفاءكم

بلى وربي يحق لي

اشكر نسيم نجد جدا فله يد في الرحلة الممتعة طريقته مبهرة في الوصف

طبعا بتصرف مني

~لا تلهيكم الرواية عن الصلاة ~




الفصل السادس والعشرين


يبدوان الشمس قد اعلنت اليوم في اوربا

ايضا عجزها من ان تجعل اليوم ينير باشعتها الذهبية واكتفت باللون الرمادي

اتجها الي رحلتهم التى خططا لها من قبل

فيحق لأهالي أنترلاكن أن يفخروا بالجبل جينفرو …

و حق لهم أن يضعوا رسمته على الميداليات التذكارية …

و أن يحفروه على الألواح الخشبية …

و أن يلتقطوا له الصور الفتوغرافية…

فهو بكل شارع يوضع …

و في كل محل يعرض …

و في كل مكان ينصب…

من زار إنترلاكن و لم يصعد الجبل فقد فاتت عليه فرصة التعرف على أشهر معالمها…

فإن كانت البحيرتين أفضل مارُسم على الأرض…

فالجبل و قمته أفضل ما عانق السماء في تلك البقاع…

إن مكمن الإبداع في ذلك …

أنها أعلى قمة جليدية في أوربا يصلها القطار الجبلي المتسلق …

حيث تعانق عربات القطار الممتدة رأس ذلك الجبل كانها تقبل هامته و تعود …

فهي عربات تتشبث بقضبان منصوبة في وسط نفق محفور يغوص بك في ظلمات ثلاث حتى يبلغ بك إلى

ارتفاع تلك القمة و المقدرة بـ ( 3454م ) .

بينما كان يتجهان صعودا

كانت الأنهار الجارية تعاكس سيرهما … فبينما هم صاعدون للقمم فهي قد أتت للتو من الرؤوس الجليدية

…تحمل رسالة العشق من أعالي جبال الألب لتلك الأرض…فلا يقف ذلك التراسل أبداً

فمن كل قمة تذوب قطع من الثلج ناصعة البياض … فتتحول إلى مياه زرقاء عذبة صافية … تمر بأخاديد و

خنادق …و تنزل من سفوح و تهبط عبر شلالات …و تعبر غابات و تخترق أراضي و مزارع …و تجاور طرق و

قرى …و تصعد صخور و تعبر من تحت جسور…حتى تتلاقى مع بحيرتي الحب …بحيرتي إنترلاكن….فهناك تبلغ

رسالة الحب من أعلى قمة في أوربا إلى أجمل بقعة في أوربا


كانت تنقل نظراتها بين الطبيعة التى تغيرت بعدما كانت خضرة وسهول وازهار ووديان تتناغم برقة عذبة

وتمازجت بابداع لرسم لوحة تاسر القلب انقلبت الي غيوم كان القطار يخترقها بخفة جاعلتً السحاب

يلفهم ومع سرعته تتسارع لهفة معانقة القمم البيضاء

وبين من يقاسمها عربة القطار

كان في الجانب الاخر ومقابلا لها يجلس

رجل وزوجته من كبار السن يجلسان يحيطهما حبا يتحدى كبر سنهما يتحدثان ...يبتسمان .....يضحكان ....

فلا هو تخلى عنها بعد ما خط اخاديد العمر على وجهها

ولا هي خانت حبه بعد ان انحنى ظهره وضعفت قوته

ابتسمت وهي تنقل نظراتها الي الجهة المقابلة مباشرة


زوج شاب يبدوا انهما مسلمين من الحجاب الذي ترتديه


تلك الشابة كانت يده تحاوط يدها والاخرى تعانق كتفيها لتدنوها منه

…قد شربا من كأس الحياة…فحديثهم حب


تجري من بين أيديهم السحب فتنمحهم أحلام جميلة صافية نقية…و الورود التي حولهم آمال وردية دافئة…و

القمم التي تحيط بهم نظرة بيضاء مستقبليه مشرقة…يحدثها الشاب فتقبل عليه بسمعها و بصرها…و تحدثه

فتاة أحلامه فيقع قلبه بين يديها…فسبحان الله العظيم…و إني لأعتقد أن الأرض هناك لتنمي الجمال و

تضفي على النفس السرور الذي يزيد من بهاء الحب…لحظات من السير في هذا الطريق و بين تلك المناظر

حولت نظرها للجالس امامها وهو يعبث بجواله يرسل ويستقبل رسائل الشوق مع تلك الشقراء الى اسرته

زوجته التى اختارها

ليست تلك الزوجة التى تقاسمه المكان والمكان فقط فلا هو اختارها وهي اختارته لترضى بجزء بسيط من

حياته تحت مسمى الصداقة فلا خانة الاخوة اتسعت لهذا الذي يعيشانه ولا مسمى الزواج احتواهم

ففضلا طوعا او كراها تلك الخانة الوهمية فهل حقا توجد صداقة بين الجنسين


استفاقت من تفكيرها على هزة خفيفة من يده

مشعل : اللي ماخذ عقلك يتهنى فيه

مرام :اجل الله يهنيك

مشعل :هههههه كل هذا تفكر ي فيني يا حظي اجل
\
\\
\\\

اللهم صل على محمد واله وصحبه
\\\
\\
\
غاضب هو الي حد انفلات اعصابه وبصراخ

دكتور سليمان:كيفاش مات وشكون قال انه مات واصلا وينه

الممرض برعب من مديره الغاضب : الدكتور حمزة هو الي كان يتابع حالته في الليل وهو الي قال انه مات

دكتور سليمان :انا ما خليته البارح الا بعد ما تجاوز مرحلة الخطر يعني مستحيل يكون مات الا اذا كان تسيب

او خطأ وينه الان ؟

الممرض :الدكتور حمزة في مكتبه

دكتور سليمان :مش الدكتور حمزة وين جثة ولد الجوهر انا لازم نتأكد انه مش اهمال منكم موته

الممرض : قبل نصف ساعة جا اهله وخرجوا الجثة

دكتور سليمان بصراخ :كيف تخرج جثة من غير توقيعي انا المدير والحالة تحت يدي واش هذا التسيب

روح قل للدكتور حمزة يجي الان انا ماراح اسكت هذا تسيب

تحرك الممرض لينادي نائب المدير

بينما تحدث سليمان :والحالة الاخرى يارب ما يكون هو تاني مات لان حالته مش خطيرة تبعيني دكتورة انا

لازم نفهم هذا التمصخير الي راه يصير

اتجها الي الرواق الاخر اين تتواجد الغرف العادية واتجها مباشرة الي غرفته

طرق الباب ودخل سليمان وهي خلف

كان الاخر يجمع اشياءه القليلة يستعد للمغادرة

دكتور سليمان :السلام عليكم

التفت له وهو يرد السلام وما ان لمحها حتى استقر نظره عليها

دكتور سليمان بتسائل :نشوفك خارج ممكن نعرف وين رايح

اجاب وهو لم يحرك نظراته من عليها

للدار طبعا مش راح نغيب عن جنازة خويا

دكتور سليمان : بصح انا مقرر نفتح تحقيق في وفاة اخوك اصلا انا شاك في الامر والبارح كانت حاله
مستقرة

وانت مش ممكن تخرج لازمك متابعة

جلس على السرير وقال وهو يحرك نظراته بينهما

لحق اجله وتحقيقك ما راح يرجعه للحياة وانا ما تتقلق على عندي الي يتابع حالتي والا لا اشواق

التفت سليمان لاشواق بستفسار :تعرفوا بعض

اشواق :بارتباك :اه ..ايه هذا عادل الجوهر شريك بابا في تجارته

اكمل الاخر

عادل بهدوء مخيف : وخطيبها

\
\\
\\\

اللهم صل على محمد واله وصحبه
\\\
\\
\

يتجه الي سيارته وهو يبتسم

كان الامر صعبا في البداية لكن كان جاره متفهما جدا ومتعاونا

ركب سيارته الجيب وحركها

تنهد برتياح

يوسف :واخيرا هم وانزاح وماضل الا اني اخلص اشغالي وانزل الرياض وبعدها ما راح ارجع تبوك الا وانت معي

تذكر كيف خطط وكيف نفذ خطة التخلص من تلك الصغيرة التي يريده والده له الاقتران بها

اتجه الي بيت جاره ابو ضاري وبعد التراحيب ادخله مجلسه

ابو ضاري :هلا والله حياك ابو محمد شلونك عساك بخير

يوسف :هلا فيك زود بخير جعلك باحسن

بعد ان اخذ فنجانه منه

يوسف :انا جيك اليوم يا ابو ضاري وما ادري كيف افتح معك الموضوع ولولا اني ادري انك ما راح تفهمني غلط

وانك رجال ما اخاف سري يطلع منك رجال قلبك كبير وكرمك اكبر ما كن جيت اصلا

ابو ضاري :تسلم يا بو محمد وان شاء الله اني ما اخيبك

يوسف :شوف يا بو ضاري ابوى ما خطب منك بنتك الالانك رجال يشترى نسبه وانا اشهد بس انا رجال متزوج

ومالي نيه اطلق حرمتى

ولا لي نية اجيب عليها جارة

انا رجال ماراح استحي لو اقلك اني احب زوجتي وما راح يميل قلبي لغيرها حبها خالط الدم والعظم واي

حرمة غيرها ماراح تمحي حبها من قلبي

يابو ضاري انا ما اقول كذا لاني ما ابغى نسبك لا والله وانا للحين شاري بس حبيت اخبرك ومو انا الرجال الي

يظلم حرمة وراح اعاملها بما يرضي الله بس غير كذا ما اقدر وربي ماراح يحاسبنا على الي ما نملكه

ابو ضاري :شف ياولدي انا ما قبلت فيك زوج لبنتي الا لاني اشوفك رجال ورجال نادر في هالزمان بعد والحين

زاد اعجابي فيك وتاكدت ان فعلا رجال

وماهو الي ينقص مقامك حبك لحرمتك ولا صراحتك

وانا بنتي للحين صغيرة ما تقوى على انها تكون على حرمة ثانية

ولا ان يكون زوجها متعلق بحرمته الاولى بغيتك لها ما انكر لكن بغيتك لها وحدها وهي تكون حرمتك الي

تسكن قلبك

يوسف :وانا هذا الي ما اقدر اوعدك فيه وابوى ملزم اني املك هالايام

والحريم جاينك اليوم وانا خبرتهم انهم يوصلون لكم اني ما ابغى اطلق حرمتى وانها لما تولد ابنى او بنتي

يتربي عندي

يعني تقدر انك ترفض وكلامنا يضل بينا

ابو ضاري :اجل هذا الي يصير والوجه من الوجه ابيض

يوسف :وهذا عشمي فيك يا ابو ضاري ولوما ني رجال هاوي حرمته ماراح الاقي نسب يشرف مثل نسبك

\
\\
\\\

اللهم صل على محمد واله وصحبه
\\\
\\
\

وصلا اخير الي القمم الشاهقة التى كانت تحمل في بطنها سراديب جليدية ممتلئة بالتماثيل البلورية ليس

بلورا عاديا انه بلورة جليد

يخيل اليك انك بداخل زجاجة شفافة او قطرة ندى صباحية
….



تقلصت عضلاتها وهي تشد معطفها عليها اكثر من البرد القارص الذي لم تتخيله

رغم هذا كانت فرحة مارات تعتليها كطفلة صغيرة بين العابها المفضلة

البياض يحيط بالمكان والثلوج التى لم تراها الا في شاشات التلفزيون تحت قدميها

مشعل :بردانه؟

مرام :شوي

مشعل احتضن يدها بين يديه الكبيرتين والتى غاصت فيهما

لعلها تاخذ منها الدفئ

اربكتها حركته فلم تشعر بما اراد بل شعرت بكهرباء سرت لتحرك كل خلية بجسمها وتزايدت دقات قلبها

واحمر خديها

كل هذه التغيرات حدثت دون ان يبالي بها مشعل الذي كان ملتهي عنها يحدثها عن الانفاق والجبال

ناسيا تلك الايادي الناعمة بين يده والتى لم يشعر الا ببرودتها

بعدها اتجها الي الخارج اين غاصت قدماها في الثلوج

رغم ارتدائها لحذاء الثلج لكنها لم تجد ابدا السير فوق هذا الابيض

مشعل هههههه تمسكي فيني هذا واحنا ما تزلجنا اجل في التزلج واش تسوين

مرام :اتزلج ...لا ما اعرف اخاف والله

مشعل افا تخافي وانت معي

حاوط خصرها بيده وهو يعينها على المشي بسرعة لاهٍ عن تلك التغيرات التى حدث معها مرة اخرى

لا تعلم مايحدث معها ولا تلك المشاعر التى تخالجها

لكنه اصبح تملك مشاعر مختلفة لمشعل لم يسبق لها ان شعرت بها

ولم تعرف تصنيفها

ولا تحت اي مسمى تدرجها

ما تعرفه فعلا ومتيقنة منه انها تسعد عندما تكون معه وتتحدث معه بل يكفيها النظر اليه

\
\\
\\\

اللهم صل على محمد واله وصحبه
\\\
\\
\

دخل الشقة وجهه شاحب

ريهام :بندر شفيك ابوي صار عليه شئ التحليل طلع فيها شئ

بندر وهو يجلس :عادل خوي

ريهام :صاحب البيت .شفيه

بندر وهو يحاول كبت دموعه :صار عليه حادث ومات اليوم الفجر

ريهام :لا حول ولا قوة الا بالله

بندر تساقطت دموعه بلا خجل وهو يتحدث بصوت خالطته بحة

ماني مصدق توه من يومين كان هنا ماني متخيل انه راح من بينا توه صغير ااااااااااااه يا ريهام راح


ضحكته للحين باذني كلامه مزحه مواقفه وكرمه

وحتى زعله الي ما يطول لما انصحه

ريهام :انت ادعي له بالرحمه ما يجوز الي تسويه في نفسك

بندر :ما عمره اذاني ولا حتى حسسني اني عايش ببيته

راح رجال يا ريهام في زمن الرجال قليلين ادري ان له اخطاء بس كان له نخوة ورجولة مو موجودة كثير

فالزمان

ليته يرجع لو دقيقة اقله انى احبه ما قسيت عليه الا لاني ابغاه يترك عنه اخطاءه

طرقات على باب الشقة

جعله يمسح دموعه بحركة سريعة وهو يتجه الي الباب

ليجد رائد

رائد بوجه خالي من اي تعبير :خبرتني بلة انك تبغاني

بندر بحزن :عادل يطلبك الحل

رائد وقد تغيرت ملامحه الي صدمة :انت وش تقول مستحيل انت اكيد انهبلت

بندر : صار عليهم حادث ومات اليوم الفجر

رائد ببكاء :سواه الكلب وخلص عليه كنت ادري انه ماراح يتركه انا ...انا

كان يضرب على صدره بقبضته

اناالي قتلته انا الي سلمته لفرنسوا بيدي انا الي ذبحت خوي

رائد وهو يحاول ان يمسك يديه

بندر :اهدى مو كذا ماراح ينفعه الا انك تطلب له الرحمة

رائد وقد بدء يهدء :انت مين خبرك

بندر :واحد جزائري خبرني ان الجرائد الجزائرية نشرت خبر موت اولاد فيصل الجوهر

رائد وهو يمسح دموعه وبامل :بس يمكن مو هو اخوه

بندر :هو خبرني انه الحادث صار عليهم ثنيناتهم

رائد :انا راح اتصل عليه ولو ما راد راح اتصل على ابوه

ماراح اصدق انه راح انا الي لازم اموت وهو يعيش

اخذ جواله وبيدين ترتعشان اسند نفسه على الجدار لان قدماه قد اصابهما التصلب وانفاسه المتسارعة

تنسج خيوط من الالم

ودقات قلبه اصوات مسامير تدق على تابوت الندم

لحظة صمت لا يسمع الا رنين الهاتف على الطرف الاخر

رنين يباعد بين انفاسه المتظاربة تتخبط بين نسيج الالم

رنين يصم اذان تستمع الي طرقات على مسامير الندم

رنين يرخى اقدام اتشتكت من الوهن

اغلق عينيه باسي نزلت معها دموع حارة لم تزد قلبه الا اشتعالا

موقنا ان صديقه لن يرد

لكن و وفي اقل من برهة جاء صوته تعبا يكسوه الحزن

ويميزه الانكسار

:الو رائد

صوته انه هو احقا مازال بين الاحياء

ام ان حزني ساقني اليه بين الاموات

هل هذا صوته حقا

ام ان رياح الامل تهزء بي

وجعلت مخيلتي تسمع صوته

لم يتحمل

وخارت قواه وهو ينزل للاسفل واضعا يديه على وجهه ويبكي

بصوت وضح مدى انكساره

اخذ بندر الجوال منه وهو يضع يده على كتفه

سمع صوته على الطرف الاخر

رائد ..انت معاي رائد تكلم انا .عادل

بندر :الو عادل انا بندر كيف حالك وش صار عليك مو مصدق اني اسمع صوتك يعني الخبر اشاعة

عادل :اهلا بندر ولا انا مصدق اني نحكي معاك الخبر صحيح بصح مش انا الي ,,ابتلع ريقه بغصة ثم اكمل

بصوت تتخلله حشرجة

حاتم راح هو الي توفى

بندر باسى واضح وهو يتبادل النظرات مع رائد :لا حول ولا قوة الا بالله عظم الله اجرك وغفر له

عادل :واجرك بارك الله فيك كيفه رائد

اعطيني نكلمه

اعطى بندر الهاتف لرائد :يبغى يكلمك

رائد دون ان يحاول الوقوف ولا يستطيع اصلا

عادل مو مصدق انك بخير كنت متوقع ان فرسوا دبر موتك لانك رفضت تشتغل معه

طمنى عنك وش صار ومين الي مات

عادل :انقلبت بينا السيارة و توأمي يا رائد راح نصفي الي شاركني حتى بطن امي راح

ظهر على صوته البكاء وشاركه الطرف الاخر

رائد :عظم الله اجرك انا راح احجز على اول طيارة للجزائر

عادل :مارح تقدر ولا تعّب روحك

رائد :ماراح اتركك لوحدك في ظروف مثل ذي

عادل :اصلا انا ماراح اتحمل نبقى هنا غير نشوف الوالد والوالدة تحسن حالهم راح نجي

رائد :وكيفهم الحين

عادل :وش تتوقع وهو راس مالهم اثنين واحد سلك باعجوبة والثاني ....

رائد :الله يعينكم ويصبركم ويثبت اجركم

\
\\
\\\

اللهم صل على محمد واله وصحبه
\\\
\\
\

بعد ان نزلا من الجبل واسقرا بالفندق

وصله نفس الخبر الذي هز صديقيه

ارتعدت اوصاله وارتخت عضلاته

وغصة خنقة حلقه

مرام :مشعل في شئ اهلنا فيهم شئ

مشعل وهو يغتصب اخراج الحروف

:عادل سو حادث و....مات

مع كلمة مات اغرورقت عيناه بالدموع

لم يسبق لها ان تعاملت مع وضع كهذا ولا مع دموع الرجال التى توشك بالنزول

مرام :طيب اتصل في رائد يمكن الخبر مو صدق

رفع راسه لها وكانها رمت اليه حبل نجاة وبصيص امل يشع من بعيد
لانه يعلم ان الخبر الاكيد عند رائد

فلماذا لم يتصل به هو ليخبره اكيد ان الخبر اشاعة هذا ما فكر فيه في لحظة تزاحمت فيها كل تلك الامنيات

والاستنتاجات

اخذ هاتفه واتصل برائد
مشعل :السلام عليكم هلا رائد

رائد بصوت فيه بحة لانه اغلق لتوه من عادل

:وعليكم السلام هلا مشعل وينك فيه للحين بسويسرا

مشعل :اي انا بانترلاكن


احم رائد وصلتني رسالة ان عادل سوى حادث وابغى اتطمن

صح الخبر

رائد محاولا تهدئة صديقة الواضح من صوته الخوف والفزع

:توي مكلمه هو بخير شوي كسور في كتفه بس اخوه حاتم يطلبك الحل

مشعل وهو يضع يده على جبهته يسند راسه ثم يمررها على كافة وجهه لتستقر بذقنه

لا حول ولا قوة الا بالله انا لله وانا اليه راجعون

انا الحين احجز وراجع باريس لازم نكون معه في محنته هذا مو بس اخوه هذا توأمه

رائد :اقترحت عليه اني انزل عنده بس هو عيي يقول انه هو الي راح يجي لانه مو متحمل يبقى هناك من

غيره بس مراعي حالة ابوه وامه

مشعل :مومعقول يتركهم بهالظروف واصلا انت تقول انه تعبان وعنده كسور

رائد :مدري بس انت تعرف عادل اذا قرر

مشعل :انا راح اكلمه بس قبلها راح احجز ما عاد ينفع نكمل هنا

رائد :الي يريحك
\
\\
\\\

اللهم صل على محمد واله وصحبه
\\\
\\
\


مازال مصرا على رايه رغم ان اخاه طلب منه الا يفتح حقيقا

لكن ضميره المهني يابى الا ان يجعل الحقيقة تظهر

كان يعيد كلماته لكل من ناوب الليلة الماضية ومن حضر اجراء العملية

ونائبه صاحب قرار اخراج الجثة

دكتور سليمان :انا متاكد انه الحالة كانت مستقرة ولازم ترجع الجثة حتى نعمل لها تشريح ونعرف سبب
الوفاة

نائبه دكتور حمزة :دكتور سليمان الموت ناتج عن توقف القلب فجاة وما تنسي ان الحالة اجريت عليها اكثر
من عملية يعني ممكن القلب ما تحمل

سليمان :انت بالذات كلامي معاك خاص كيف تسمح لنفسك توقع اوراق خروج الجثة من غير ما ترجع ليا

حمزة :مش اول مرة نعملها كاين ايام انت متجي للمستشفى وتكون مشغول وانا نوقع الخروج وعمرك ما

عارضت

سليمان :بصح مش بهذي السرعة على الاقل تاكد اني مش راح نجي

رن هاتف حمزة اخرجه من جيبه تكلم قليلا

ثم مد الهاتف لدكتور سليمان :حمزة :هاك كلم سي فيصل الجوهر

اخذه وهو يمعن النظر في من حوله

دكتور سليمان :السلام عليكم عظم الله اجرك وربي يجعلها اخر الاحزان

فيصل :اجرنا واجركم امين

دكتور سليمان نشكرك على حرصك بصح موت ولدي قضاء ربي والتشريح ماراح يغير ولا يرجعه وانا متاكد انك

عملت الي عليك

واذا على خروج الجثة تعرف اني شخص الصحافة ماراح تخلينى في حالي على جال هذا حبيت تتم

الدفينة في اسرع وقت ماني حاب جنازة ولدي تتصور او حتى تكون خبر مربح للصحافة

تنمنى انك فهمتني وربي يجزيك

سليمان بقلة حيلة متفهما لفيصل

:فهمت وربي يصبرك ويعوضك خير

\
\\
\\\

اللهم صل على محمد واله وصحبه
\\\
\\
\


في نهاية اليوم رن هاتفه الذي لم يهدء ابدا

اخذ يحدث في اسم المتصل للحظة ثم ضغط الزر

فرنسوا :عادل لا اعلم ماذا اقول لكن بقدر فرحي بنجاتك بقدري حزني لفقدك اخاك

عادل :شكرا فرنسوا جميل منك ان تتصل

فرنسوا :كيف حال كتفك الان

عادل :اذا تعرف كل شئ

فرنسوا :كان رجالي في المستشفى ولم يهدء لي بال حتى تطمأنت على نجاتك وعرفت انك الناجي بين


التوأم صليت لاجلك كثير

عادل : اذا كنت تريد الاطمأن على نجاة من سيباشر تجارتك هنا

فرنسوا :او عزيزي لم افكر الا في نجاتك هذا الاهم

عادل :نعم صدقتك لكن اريد ان اقول ان صلاتك لم تنفعني

ولا اظنها تنفعك انت اصلا

فرنسوا :اراعي ظروفك ..وحتى لا انسى اجلت سفرك لباريس وجعلت التذكرتين لوقت مفتوح

عادل :شكرا اعتذر الان لانى اريد ان ارتاح كان يومي مرهقا

\
\\
\\\

اللهم صل على محمد واله وصحبه
\\\
\\
\


بعد ان وصلا للشقة طلب منها ان تذهب لشقة بندر وتتعرف على اخته لانه لا يعرف متى يعود من جمعته

باصدقائه ونقاشهم في ماسيفعلون لعادل والتخفيف عنه

وهاهي تجلس معها منذ ساعة تقريبا

ريهام وهي تعطي لمرام قطعة من الحلوى

:تدرين مرام مره حبيبتك وكاني اعرف من سنين

مرام ببتسامة ود :تسلمي غلاتي والله وانا بعد

ريهام :ما تتصوري قد ايش كنت منتظرة هاللحظة ومتحمسة اني اقابلك

صحيح كنت احيانا اخاف ما ننسجم بس في الاخير اقنع نفسي

اني حبوبة وانحب بسرعة هههه

مرام :يا الواثقة ههه بس انا اشهد انك حبوبه

ريهام :هههه انت الي زي العسل

الا مرام وش حكاية اخوك الي هو زوجك

مرام :هههههه حكاية طويلة راح احكيها لك مرة ثانية

ريهام : الي يريحك خلينا نتعرف اكثر على بعض انت سنة كم جامعة؟


\
\\
\\\

اللهم صل على محمد واله وصحبه
\\\
\\
\


عاد بعد يوم شاق وهو في شوق وتأهب لمواجهة والده

وفي صالة الدور الثاني

يوسف :السلام عليكم

الكل وعليكم السلام

يوسف موجها سؤاله لوالدته :ها يمه رحتم لبيت ابو ضاري

ام يوسف :رحنا واستقبلونا احلى استقبال بس

يوسف :بس وش

ابو يوسف :انت تدري ان شروطك ما في احد يرضى فيها

يوسف :يعنى ما وافقوا

ابو يوسف :انت اصلا كنت عارف ان شروطك راح تخليهم يرفضوا

يوسف :يبه انا ما سكتت على هالخطبة ومشيت فيها الا لاني ما حبيت اصغرك عند ابو ضاري

انا قلتها قبل كذا وراح اعيدها

حنين ماراح اطلقها ومشاكلي معها راح احلها مو انا الي اعجز على حرمتي بس انا مراعي ظروفها وحملها

وشغلي مو تارك لي فرصة انزل للرياض

خطبة وخطبت ورفضوني وماراح اخطب مرة ثانية فتكفى يبه لا تحرجني مرة ثانية لاني ماراح اطاوعك

اكمل كلماته واستأذن متجها الي غرفته تاركا والده يكتم غيظه

\
\\
\\\

اللهم صل على محمد واله وصحبه
\\\
\\
\


توالت الايام تجر بعضها

يوما بعد يوما

لم يتغير شئ شروق ثم غروب

واحداث كئيبة واحزان تتشابك بنسيج الندم وحرقة الالم

اسبوع مر منذ اخر الاحداث

عائد من المطار بعد ان ودع والديه

ذهبا الي ايطاليا

بعد الحاح من فيصل حتى يغير من نفسية زوجته

بعد فقد ولدهما

فقبلت على مضض

وغادرا اليوم

نظر في مرأة السيارة

ثم حمل هاتفه واتصل

فرنسوا :اه عادل لم اتوقع اتصالك

عادل :فرنسوا لقد مللت من ملاحقة رجالك الاغبياء لا اعلم ماذا تريد بحركتهك ذه هل تخاف ان اهرب مثلا

فرنسوا :هههههه لا طبعا لكن فلتقل زيادة حذر

عادل :حذر من ماذا لو كنت ساهرب مثلا كان بامكاني ان اغير حقيقة من مات وعندما يموت عادل فلا اظن

انك ستكتشف الامر وكان هذا سيريحني من تهديك

فرنسوا :ههه وهل تعتقد انك تستطيع ربما الشبه يخدمك لكن لا نسي البصمات

عادل :تعرف انني استطيع تزوير كل شئ فالنقود تفعل ما نريد وكما فعلت لك الكثير

فرنسوا :انا فقط احاول حمايتك

عادل :هل تخاف ان ابلغ عنك اذا كان هذا دافعك فانت غبي انت تعلم انني لا املك اي دليل ضدك وكل

الادلة تدينني وحدي فلا تتغابى فرنسوا واصرف رجالك الاغبياء فقد صرت اكره مراقبتهم لي

فرنسوا :حسنا كما تريد ثم اكمل

عادل هل تريد ان اظهر شاحنة البضاعة الان

سكوت من الطرف الاخر

وبعدها :

عادل :الم نتفق لما تسألني الان

فرنسوا :اجل اتفقنا اذا متى تتزوجها انا بصراحة اخاف ان يكتشف مكانها فالامر طال كثيرا

عادل :اليوم سيتم الزواج غدا السفر وبعدها ظهور الشاحنة

فرنسوا ببتسامة نصر :اذا ساجدد حجزكما

\
\\
\\\

اللهم صل على محمد واله وصحبه
\\\
\\
\

كانت تظن ان انقطاع اخباره لهذا الاسبوع يعنى انه قد نساها او على الاقل غير رايه

لكن دخول والدها بوجهه الاسود وكلماه لها بان تتجهز لان بعد ساعة سيكون عقد قرانها

جعلها تعيش دوامة

تريد ان ترفض وتعيد كل حسابها

نظراته في اخر لقاء جعلتها تخاف لم ترى تلك القسوة في عينيه

الم يقل ان زواجها سرا لماذا اخبر الدكتور سليمان عنه

افكار تتزاحم في راسها كمحطة قطارات سريعة ينطلق احدها ليصل الاخر وصفيرهم يعلو كل هذا كان داخل

راسها الذي سينفجر

تسائلات كثيرة

رحم الله حالها بان دخلت صديقتها الان علها تخفف عنها

اتجهت لها وضمتها لكن اشواق كان يبدوا عليها القوة التى تقن

التقنع بقناعها

اريام :اشواق قولي واش راح تعملي

اشواق :عادي وش نعمل نكتبوا العقد وخلاص

اريام :راح تروحي معاه

اشواق :اكيد وراح نرجع غدوا انا قتلك انه قال ليلة وحدة وبعدها نفضحك

اريام :وانت راح تستسلمي بهذه السهولة كانك
..
اشواق :اهم حاجة ان كل الشيكات والاوراق الي كان يقدر يدخل بيها بابا للحبس اليوم تتقطع قدامي

اريام :ويمكن يكون محتفظ بنسخة منها وبعد ما يرجعك يدخل عمي سعيد للحبس

اشواق بابتسامة ميته :اوه اريام حسستيني اننا في فيلم امريكي بايخ

اريام :وهذا الي صار مش فيلم

المهم راح تتزيني وتلبسي

اشواق :هذا الي خصني نزيد نتزين له

\
\\
\\\

اللهم صل على محمد واله وصحبه
\\\
\\
\


دخل مباشرة الي مكتبه وخلفة السكرتيرة تطالبه بالانتظار

لكنه هجم على المكتب وهو يلقي بكلامها الي الحائط

وما ان فتح الباب وقف الاخر والخوف بادى على وجهه

تكلم بصوته الواثق :قلها تخرج وتغلق الباب

نظر اليها وهو يشير براسه بان تخرج

حمدي بارتباك :ححـاتتم ؟ سمعت انـ.انك مــ

قاطعه
عادل :شفت وجيتك من الموت حتى نأخذك معايا

حمدي :بخوف ظاهر :انت عادل صح

عادل ببتسامة مخيفة :حتى انك ماجيت للجنازة اوف وهذا كنت اعز صحابي

حمدى :انا عارف انك عادل فما تلعب علي

عادل بضحكة دوت لها اركان المكتب

:ههههههههههههههههه

تحولت فجأة الي عبوس ووجه مخيف

واكمل :عادل حاتم مش مهم

المهم حابك تعرف اننا واحد كنا واحد ومازلنا واحد وانت اكثر واحد تعرف اننا نتشابه في كل شئ حتى في

تفكيرنا وحقدنا وانتقامنا

واذا كان حاتم طيب وخلاك كل هالمدة بعد خيانتك الي وصلت حتى لقتله

فانا لا

كنت قادر اني نخلي الاوراق اليوم عند الشرطة بصح قبلها حاب نعرفك مليح وش هو اللعب مع عادل راح

تترحم على حاتم مية المرة

ووقف متجها الي الباب وقبل ان يفتحه استدار

وبشبه ابتسامة سلملي على المدام هههه تعرفني النساء نقطة ضعفي

وهي كانت واش نقلك والشيطان شاطر وخاصة انها كانت تحسابني حاتم

طبعا ما شكيتش انها سبق وكانت معاك لاني كنت متاكد ان حاتم فحل ودخل قبل العرس

ههههههههههههههههههههههههههه

حمدى :حاب توهمني انك خنت خوك مع زوجته وبكل سهولة نصدقك

عادل :كيما انت خنت صديق عمرك وانا شاب ضعيف قدام الاغراء واصلا كنت متوقع ان حاتم راح يخليها لانه


راح يكتشف انها خبيثة واذا ما خلاها وحده كنت راح نعمل الف خطة حتى نخليه يفتح عينيه ويطلقها

حمدى بصراخ :ماراح نصدقك يا عادل ماراح نصدقك

عادل :مش مهم المهم الاوراق عندي ولعبتك معايا

واكمل ببتسامة خبيثة تعيش بوسلي الخانة الي حت كتفها هههههه

وخرج بينما انهار حمدي على كرسيه


انتهى

البــنــــــــــ ام ــــــــــــــا ت


((أن الله وملائكته يصلون علي النبي.. يأيها الذين امنو صلو عليه وسلمو تسليما))



من جملة خصائصه صلى الله عليه وسلم، تخصيصه بالصلاة والسلام عليه, فلا يجوز أن تُتخذ شعاراً دائماً إلا له صلى الله عليه وسلم.



ومعنى صلاة الله تعالى على نبيه: ثناؤه عليه في الملأ الأعلى، كما ثبت ذلك عن أبي العالية رحمه الله، قال : "صلاة الله ثناؤه عليه عند الملائكة وصلاة الملائكة الدعاء".



والسلام معناه طلب السلامة من الآفات، فهذه الصيغة فيها سؤال الله تعالى أن يحقق الخيرات لنبيه صلى الله عليه وسلم بالثناء عليه في الملأ الأعلى وإزالة الآفات والسلامة منها


قال رسول الله عليه الصلاه والسلام ( أكثروا من الصلاة علي في يوم الجمعة وليلة الجمعة فمن فعل ذلك كنت له شهيدا وشافعا يوم القيامة.)


قال رسول الله عليه الصلاه والسلام (أكثروا من الصلاة علي في كل يوم جمعة فإن صلاة أمتي تعرض علي في كل يوم جمعة، فمن كان أكثرهم علي صلاة كان أقربهم مني منزلة.)


قال رسول الله عليه الصلاه والسلام ( أكثروا من الصلاة علي في يوم الجمعة فإنه يوم مشهود تشهده الملائكة، وإن أحدا لن يصلي علي إلا عرضت علي صلاته حتى يفرغ منها.)










 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 21-12-12, 03:18 AM   المشاركة رقم: 458
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218737
المشاركات: 1,290
الجنس أنثى
معدل التقييم: قرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 950

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قرة عين امي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

تسلمين سوسو ابداع في القمة بكل شيء
الشكر موصول لك قبل كل شيء لك مني كل التقدير لجهودك المبذوله جعلها الله في ميزان حسناتك ويارب يجعلك بصحبت محمد وصحبه على النصائح القيمه نهاية كل بارت سلمت يمينك وجعلها ماتمس النار

مرام حبيبتي لا اوعي تلعبين بقلبك وتحبين مشعل مو عشان شيء بس ماابيك تعضين اصابع الندم بعدين وماابي قلبك ينجرح والله ان قلبي مقبوض وحزين عليك خليك نبيهه وفطينه وماتنساقين وراء احاسيسك والله يكون بعونك
والله لخبطي لي عقلي ياسوسو لكن مازلت عند راي متأكدة ان اللي دخل على حاتم المشفى هو وراء اختفاء عادل اللي يمكن يكون مامات بس كيف قدروا يلعبون على الاب والام او ان عادل مثل امامهم وبعدين خرجون التابوت فاضي من غير جثة ومحد عارف بهذا السر الا حاتم هههههههههه اول مره تصير عندي شطحات مثل ذي وبما انا حاتم عارف بكل سواد وجه عادل بعد المصارحه قبل الحادثة يتصرف بمعرفه بكل الامور المتعلقه بحياة عادل والدليل تردده في بعض المواقف او سكوته لبرهات وكمان كلامه مع حمدي لانه محد يعرف بأمر الاوراق هذه غير حاتم نفسه فماراح توهميني سوسو بموت حاتم ..... ياه برد قلبك منه قبل مايبرد قلبه جعله في الفردوس الاعلى يارب " بعد عمر طويل "
الله يكتب لك الخير وين ماكان ويرضيك فيه يااشواق مدري ويش منتظرك في جعبه سوسو
وينك ياحنين تسمعين كيف يحبك وكيف يموت عليك ياليت كان عندك هذه الشجاعة وتعترف بحبك لحنين فيس لفيس ماكان صار اللي صار بس الله المستعان وبتنفك الازمه قريب بأذن الله
حبيت قوة الصداقه اللي تجمع الشباب وحسيت بحزنهم وفجيعتهم بصديقهم ابدعتي جداً في وصف المشاعر وخاصه تانيب رائد لنفسه
حلو اجتماع البنات وتعرفهم على بعض فرحت كثير انهم اخذوا على بعض بهذه السرعة الله يسعدهن
المحبه اسمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء

 
 

 

عرض البوم صور قرة عين امي   رد مع اقتباس
قديم 21-12-12, 08:38 PM   المشاركة رقم: 459
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 25,225
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137607

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
Congrats رد: حينما ينتقم الحب

 
دعوه لزيارة موضوعي



السلام عليكم و رحمة الله

مررررحبا سوسو .. اللهم تم شفاءك حبيبتي و يديم عليكِ نعمة الصحة و العافية
ما ننحرم من طلتك العذبة أبدا و كل الشكر و التحايا لروحك الراقية و أفكارك الخلاقة التي جمعتها هنا نتمتع بانتقام الحب .
حابه انوه إنني ممن يتمسكون بتوقعاتهم لمسار الأحداث على فكره :)

توكلنا على الله

قبلا أحب ان أوضح نقطه ، حينما توقعت ان الأنسب لمرام هو بندر لو تذكرين كان أهم أسبابي هو تفتح و عيه و قدرته على احتواء الأشخاص ناهيك عن شخصيته الجذابة و هذا أكثر شيء مرام تحتاجه بظروفها ن هذه البنت دائما فرحتها مكسوره و ناقصها الشعور بالأمان العائلي ، مهما بلغت رعاية عائلتها البديلة لها يظل داخلها شهور النبذ قائم
وضعها يحاصرها من كل ناحية و لولاه لما كانت عالقة بهذا الموقف مع مشعل


من أجمل المشاهد التي تجولت بها بين سحر الطبيعة كان هذا المشهد ، أبدعتي سوسو في الوصف و حسن تجسيد المناظر بعبارات و تشبيهات تأثر العقل و الوجدان
أحببت الجولة جدا حتى أنني تنشقت رائحة تلك السهول و الأودية و وصلتني رسالة الحب
لو أمعنا بأفكار مرام و تأملاتها فيما حولها ستتضح وجهة نظري حين ربطها ببندر شريطة ان تختاره بنفسها و تجد لديها ميل إليه ، يكفي ان حياتها كلها قد فرضت عليها و أولها ذاك الجالس أمامها
ماذا ينقصها حتى لا تنعم برفيق عمرها بجوارها يبادلها الحب و الاحتواء مثل تلك السيدة المسنة أمامها ، بل ماذا ينقصها الآن و هي في أوج شبابها و أنوثتها حتى تحرم من تلك المشاعر التي تراها بين ذلك الشابين المتحابين ، انها فتاة لديها كل المقومات لتبدأ حياتها التي تختارها لا ان تكون على هامش حياة احدهم ، يمضى بحياته و هي مركونة على الرف

هذا ما خشيت منه ، قلت ان مشاعر الإخوة بالفطرة تزرع داخلنا لكنه ليس أخوها و قربها منه سيجعلها تشعر بمشاعر مختلفة ، ستجده رجل جذاب و جائز جدا ان تقع بحبه و هنا ستظلم أكثر لانه لاهي عنها و قلبه منشغل بغيرها ، هو لا يراها أصلا


حسبـي الله لا إله إلا هو علـيه توكـلت وهو رب العرش العظـيم

اممم ظروف وفاة احد الشقيقين ما زلت أجدها غريبة ، ثم كيف للآخر أن يكون بهذا الهدوء و هو يتحدث عن جنازة أخيه المزعومة ؟ لو قارنا حالته بالأمس و هو رافض العلاج و تارك نفسه ينزف قبل ان يطمئن على استقرار حالة أخيه !
بل يجد عنده القابلية بالتفكير بأشواق و إعلان خطبتها له رغم السرية التي يحرص عليها من البداية
السرعة في إخفاء الجثة و تصرفات الجميع فيها شيء ما ، الدكتور سليمان محق بشكوكه و هما لا يريدونه يزيد الموضوع و يلفت الانتباه لذلك كلمه السيد فيصل
اممم سوسو انا متمسكة بفرضية ان حاتم هو من يتحرك الآن ، كما هو واضح فعادل لم يخبره عن ما فعله مع والد أشواق لذلك لم يجب حين سأله فرانسواه عن أمر الشاحنة ، كيف يجيب و هو لا يعلم عنها شيئا ! لذلك أجاب بدبلوماسية و ترك فرانسواه يكشف له الأمر
معك أنت بالذات يا سوسو اقرأ بمنتهى الحذر و أراقب بين السطور بحرص :)

حسبـي الله لا إله إلا هو علـيه توكـلت وهو رب العرش العظـيم

اوه و أخيرا ارتحت ، تصرف يوسف بحكمه و عقل و خرج نفسه من المأزق ، بالفعل رجل ينشرى نسبه و الله خفت لوهله ان يتمسك بيه ابو ضاري و يقبل هههههههههه
الحمد لله خلصنا من الزوجة التانيه ، و لا مجال لغيرها


حسبـي الله لا إله إلا هو علـيه توكـلت وهو رب العرش العظـيم

عند بندر يبدو ان الخبر وصله بشكل غير كامل ، قد يكون تلك البلبلة التي حدثت مقصوده
لا ادري ما زلت غير مقتنعة هناك حلقة مفقودة
اها أخيرا تمت المقابلة التي أريدها ، مرام و ريهام صداقة بدأت و سوف تترعرع بإذن الله و لسه أشواق كمان جايه بالطريق :)

حسبـي الله لا إله إلا هو علـيه توكـلت وهو رب العرش العظـيم

بالنسبة لفرضيتي ان أشواق ستحب شخصية زوجها الجديدة ، بالطبع انا لم اقصد انها سوف تستسلم له و ينتهي الموضوع بهذه البساطة ، على العكس سيكون هناك الكثير من الزوابع و الأعاصير القادمة بينهم فهي لن تغفر له ما فعله بها و أبيها أبدا ، فما بني على خطأ يظل خطأ
ها هي توافقني الرأي ان أسلوبه في الكلام معها متغير و الآن نظراته أيضا ليست هي :)
اووووه و الآن دور حمدي ، صارت الشكوك و الهواجس أضعاف خاصة بعد الدليل الذي لا يقبل الشك ، و هو أصلا خاين كذاب ضروري يعتقد الجميع مثله
لكن السؤال كيف عرف بأمر الشامة التي على كتفها هذا الماكر هههههههههههه ( خانه تعني شامه ) أليس كذلك سوسو ؟


استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم و أتوب إليه
اللهم صلي و سلم و بارك على نبينا محمد .. اشرف الخلق أجمعين


اوووه فصل دمار شامل ، الأحداث أخذت شكل مختلف تماما ، ها هي مرحلة تنطوي و ندخل مرحلة مختلفة تماما في أحداثها و أشخاصها
ما حدث سوف يترك أثره على الجميع

أحسنتي يا مبدعه ، ما شاء الله عليك تمتعت بكل كلمه في الفصل من البداية للنهاية و متشوقه للمزيد
ربنا ييسر لك كل أمورك و يرزقك الصحة و العافية

دمتِ بكل الود و الحب ♥ ♥ ♥

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 21-12-12, 09:26 PM   المشاركة رقم: 460
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النجمة



البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 230815
المشاركات: 2,994
الجنس أنثى
معدل التقييم: الساحره الصغيره عضو مشهور للجميعالساحره الصغيره عضو مشهور للجميعالساحره الصغيره عضو مشهور للجميعالساحره الصغيره عضو مشهور للجميعالساحره الصغيره عضو مشهور للجميعالساحره الصغيره عضو مشهور للجميعالساحره الصغيره عضو مشهور للجميعالساحره الصغيره عضو مشهور للجميعالساحره الصغيره عضو مشهور للجميعالساحره الصغيره عضو مشهور للجميعالساحره الصغيره عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12068

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الساحره الصغيره غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

سوسو فصل رائع بجد

استمتعت بيه جدااا وانا بقراه

هو انا فاشله في التوقعات بس تحليل هومي منطقي وانا معاه جداااا

بجد وصفك الرائع للجبل ولمشاعر مرام يجعلني اكثر يقينا انك كاتبه موهوبه جدااا

حد يسبني على مشعل ده اخبطوا على راسوا يمكن ياخد باله من البنيه اللي جانبوا

<< انا حذرتك متموتيش عادل او حاتم << براحتك براحتك انا ساحره خافي مني ههههههههه

<< خطبتي << لماذا صرح بها عادل بهذه السهوله وهو من اصر على ان يكون الزواج بالسر <<< قولي الحقيقة يا سوسو انت عايزانا نشك في عادل <<

موقف بندر ورائد ومشعل من موت عادل بجد صعبوا عليا صداقتهم عجباني قوي

واخيرا تم اللقاء زي ما هومي قالت ولسه اشواق جايه والاحداث اللي جايه احلى بالتاكيد

يوسف عجبني موقفه وعجبني اكتر لما راح لابوا خطبته وقالوا الحقيقه بس الطريق مع حنين بقى اصعب بعد ما حنين عرفت انها ظلمته

اووووووووووووووو مشهد رائع بين عادل وحمدي من ساعة معرفت حقيقة حمدي وانا نفسي اضربه هههههههههه دلوقتي عادل هيظبطوا هههه

روووووووووووووووووووعة يا سوسو بجد ابدعتي

 
 

 

عرض البوم صور الساحره الصغيره   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ام البنات المؤدبات, مخدرات, أراء, مشغل, أصعب, منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, لقطاء, ام البنات, المؤدبات, الحب, الجزائر, انتحال شخصية, انتقام, حاتم و عادل, ينتقل, روايات رومنسيه اجتماعيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, رواية حينما ينتقم الحب, روايه جزائريه سعوديه, شبكة ليلاس, شبكة ليلاس الثقافية, سياحة فرنسية, سجن, عائلة الجوهر, عصابة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:33 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية