لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-06-13, 01:48 AM   المشاركة رقم: 1286
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في فريق الترجمة


البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 249093
المشاركات: 2,792
الجنس أنثى
معدل التقييم: متيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسي
نقاط التقييم: 8208

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
متيمةٌ أَنا بهِ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

يعني انا جيييت بوقتي !!!

امبارح شفتك قلتي البارت الليلة .. و قلت مدام قالت الليلة .. فالنت رح يعمل عمايل فيها ..
هههههههه ..
و صدق احساسي !! :(

بانتظااارك سوسو ^^

 
 

 

عرض البوم صور متيمةٌ أَنا بهِ   رد مع اقتباس
قديم 21-06-13, 01:58 AM   المشاركة رقم: 1287
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية النهاية الحتمية

كما ذكرت الفصل الاخير بجزئين وكل جزء طوييييييييييييييييل

اتمنى ينال اعجابكم

كنت راح انزله فصل واحد بس قلت اقسمه لانهم فعلا طوااااااااااال

وحتى ما يطول انتظاركم

النهايات تلوح وفرصتكم لحصد اخر النجوم في توقعات النهاية

فلا تحرموني توقعكم الاخير

~لا تلهيكم الرواية عن الصلاة ~

البارت 58
الجزء الاول من الفصل الاخير



يُقال يا سيدي
أن لون الحزن أسود
وان طعمه مر
وانه يسكن تلك القلوب المفجوعة
وانه يمتص رحيق العمر
وانه حين يدخل مدن الأحلام
يدمرها
وان الشطآن التي يمر بها
تشتعل بالنار
فما هو الحزن الذي يتحدثون عنه؟


فالحزن يا سيدي
هو ان التقيك في زحمة العمر
وأنسج معك أجمل حكاية حب
نعيش تفاصيلها وطقوسها
ونحلم بغد أفضل
ثم تنتهي الحكاية بمآساة


الحزن يا سيدي
هو ان افتح لك مدن أحلامي
وأسكن معك في قصر من الخيال
وأنجب منك في خيالي طفلا وطفلة
ثم ينهار القصر على رأسي
ويموت طفلاي أمامي


الحزن يا سيدي
هو ان اخبيء عمري في قلبك
وأملأ حقائبك بأيامي
وأضع سعادتي في عينيك
ثم الّوح لك مودعة
لا حول لي ولا قوة


الحزن يا سيدي
ان تصبح مع الأيام
عيناي التي أرى بهما
وهوائي الذي اتنفسه
ودمي الذي أعيش به
ثم أنزفك عند الرحيل
دفعة واحدة


الحزن يا سيدي

هو أن أدمن حبك...
وأدمن صوتك
وأدمن عطرك..وأدمن وجودك معي
ثم افتح عيناي على غيابك


الحزن يا سيدي
ان تتحقق بعد حلم
وان التقيك بعد أمنية
وان تأتي بعد انتظار
وان أجدك بعد بحث
ثم استيقظ على زلزال رحيلك


الحزن يا سيدي
ان تفارق ولا تفارق
فتصمت ويبقى صوتك في اذني
وتغيب فتبقى صورتك في عيني
وترحل وتبقى انفاسك في قلبي
وتختفي ويبقى طيفك خلفك يمزقني


الحزن يا سيدي
ان أغمض عيني فأراك
وان أخلو بنفسي فأراك
وان اقف امام المرآة فأراك
وان المح هداياك فأراك
وان اقرأ رسائلك فأراك


الحزن يا سيدي
ان اجمع البقايا خلفك
وان ارسم وجهك في سقف غرفتي
وان احاورك كل ليلة كالمجانين
وان اشد الرحال اليك عند الحنين
وان اعود الى سريري في آخر الليل
فأبكيك


الحزن يا سيدي
ان أراك صدفة
وان يجمعني بك الطريق
ذات يوم
فأراك بصحبة سواي
يدك في يدها
تنظر اليّ فلا تعرفني
وعمري خلفك يناديك...
فلا تسمعه


الحزن يا سيدي
ان أكتب
فلا يصلك حرفي
وان اصرخ
فلا يصلك صوتي
وان الفظ انفاسي
فلا اراك
وان اموت
فيصلك النبأ

كالغرباء
للحزن يا سيدي مدينه مظلمة لا يسكنها سوااي
منقول

نعم لقد مارست كل أنواع الحزن وأتقنت الأدوار بكل براعة على مسرح حياتها الشقية
لا تريد ان تمارس طقوسا اخرى للحزن

فالحزن في مدينتك يا سيدها قد اعتادت عليه
لكن حزنا على صغيرتها لا تجيده لا تتقن العيش معه
لا تقوى الحياة فيه
كانت تنظر اليه وهو يجلس منذ ساعات على الكرسي بالقرب من صغيرتها
يمسك يدها
ويمسح على جبينها
ويتحدث معها بحنان اذا هذت في نومها او تألمت
اخبرته انها ستتحسن في الغد وهاهو يجلس ينتظر الغد وينتظر ان تتحسن
مايا :عادل تأخر الوقت تقدر تروح ترتاح وغدوا ترجع
عادل :راح نبقى معاها
مايا :ممنوع انك تبقى
عادل :راح نشوف معارف لي يتوسطولي اني نبات معاها
مايا :القسم هنا فيه غير مرافقات نساء وراح يعترضوا اذا بقيت
روح ارتاح وهي أصلا ما راح تفيق حتى الصباح
وانت في الصباح ارجع
وقف بعد ان اقتنع بكلامها مستسلما للامر
عادل :راح نجيبلك عشاء وبعدها نروح لاوتيل قريب
مايا :بعد ساعة راح يجيبوا عشاء المستشفى
عادل :اذا خلوني ندخل راح نجيب عشاء نتعشاو مع بعض
مايا :ما تكلف روحك اصلا مش قادرة ناكل
عادل :وعلى هذا قلت نجيب عشا لانك باين عليك الضعف ولازم تكون قوية سعاد تحتاجك
مايا بابتسامة :الحمد لله سعاد راك انت معاها وكل عايلتها
عادل :وانت امها واهم وحدة فينا
انا نروح وانتظري مني اتصال اذا ما خلوني ندخل راح نرسلك الاكل
اعطيني رقم برتابلك لان كل الأرقام تمسحت عندي
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


أفارقها واكتم حزن قلبي
وحين أنام ينهشني اشتياقي
أعذبها فيقتلني حنيني
وأحلم انها فى حضن روحي
أمثل أننى أنساها وقتا
وحين امثل النسيان أبكي
أحبها وروحي فى انسياب
وحين الشوق تحترق ضلوعي
أفارقها وما فارقتني
و أنفاسي تذكرها كل الثواني
أعاتبها بذنب ليس منها
وحين يخلو بى قلبي
يعاتبني عليها
منى روحي
سلام الله عليكي
وفى حفظ الاله
سيدتي
وبوركت بكل خير
وزادك الله حسن الوقار
الشاعر محمد عسران

دخل الى البيت اخذ يناديها ويبحث عنها
دخل الى غرفة حنان فلم يجدها ووجد الصغيرة تنام بهدوء قبل خدها الناعب برفق واتجه الى غرفة النوم
حيث سمع صوت الماء في الحمام الذي كان بابه مفتوح
دخل إلى هناك ليجدها منكبة على حوض المغسلة تخرج عصارة معدتها
امسك رأسها بين يديه بينما هي كانت تبذل جهدا وهي تستفرغ كأن روحها ستخرج معه
بصوت مجهد
حنين :يوسف انتظرني بالغرفة دقيقة واجيك
يوسف :هذه رابع مرة تستفرغي اليوم ولك يومين تعبانه يمكن ماخذه برد او اكلتي شئ منتهية صلاحيته
اخذت منشفتها الزرقاء القطنية الناعمة ومسحت وجهها بعد ان غسلته بالماء البارد
وسبقته إلى الغرفة و هو يتبعها

حنين وهي تستلقى على السرير بتعب
:لا ما أكلت شيء ولا اخذت برد
يوسف :قومي البسي عبايتك خليني اخذك المستشفى مو معقوله تظلين كذا كل يومك استفراغ شوفي حتى وجهك صاير اصفر
حنين :ما يحتاج مستشفى انا عارفة وش فيني
يوسف وهو يجلس بجانبها :عارفة انت من وش تعبانة ؟؟
حركت رأسها بنعم
ثم اجهشت بالبكاء
وسط حيرة يوسف
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\

ويل لكم
ويل لمن قتل
البراءة
منكم
عذبتم الأزهار
في مهدها
وكسرتم للطير
أجنحتها
تركتم العذراء
تبكي
ظلمكم
في لحدها
والشمس
قد أطفئت
دمعاتها
نور عينيها
ودفء قلبها
تتجمعون كما
الصقور
على
قلب طفلة
مجروحة بائسة
تحاصرونها بحرابكم
تغتالون بسمتها
الشفافة الطاهرة
تطلقون نحوها
سهامكم
الغادرة
ويل لكم
ويل لمن قتل
البراءة
منكم
جرح يسيل
الي الفرات
بظلمكم
نار ستحرق
أيديكم
و ألسنتكم
هذه السماء اليوم
امست ساخطة
والقمر قد هجر
المساء
ليموت في أحضانها
النهر جفت ينابيعه
والسفن غرقت
من هول
ما رأت أحزانها
لا تكذبوا
لا تقطفوا
الوردات من قلبها
لا تطفئوا شمعاتها
لا تسرقوا من طفلتي
احلامها
لا تحرقوا أغصانها
لا تشنقوا عصافيرها
ويل لكم
ويل لمن قتل البراءة
منكم
ويل لمن كسر
الأمان
بروحها
لمن نسف السعادة
وعذب أنفاسها
ويل لكم
ويل لمن قتل البراءة
منكم
الشاعر محمد عسران


تقف امام الجدار أين علقت تلك الرزنامة السنوية
تشطب يوما اخر من ايامها التي تعيشها مرغمة
ايام الحداد على روح لم تبكها ...
على جسد لم يحزنها
على فراق لم يعذبها
حبست رغما عنها
تنتظر ان تتم تلك الشهور وتتحرر من قيود ادمت روحها حتى سال الصديد من قلبها في شرايينها بدل الدماء
تبحث عن ذاتها المتورمة خلف كومات الالم
تأن في صمت
دخل والدها كما اعتاد منذ مدة يتفقدها قبل ان ينام كأنه يريد بهذا ان يعتذر ويعتذر ويعتذر
يعتذر على اجبارها على الزواج من ابن اخته
يعتذر عن كل كلمة يقولها الناس في عرضي
يعتذر على حداد اقضيه رغما عني وسجنا سجنت فيه ايضا رغما عني

وكل مرة يصلني اعتذاره احاول ان اوصل له عفوي عنه
واحاول ان ابين له انه لا دخل له في كل هذا
حوارات صامته ادرك انه يفهمني كما يدرك انني افهمه
ابو يوسف :ليش ما نزلتي للعشاء
نوف :مو جوعانه اكلت معجنات بعد العصر وللحين كاتمه علي
ابو يوسف وهو يجلس على سريرها
:مو مهم انك تاكلي اهم شيء انك تكوني معنا
نوف :ان شاء الله ما راح اتغيب عن العشاء والغداء حتى لو كنت شبعانة
ابو يوسف :انا سالت شيخ وقال انه ممكن انك تداومي اول ما تخلص الاجازه حتى وانت بالعدة واصلا قال انه مو لازم تحبسين نفسك
يعني مسموح تطلعين للضرورة اهم شيء ما تسافرين ولا تباتين الا في بيتك
نوف : يبه انا مو محتاجة اخرج لو احتجت اكيد راح اطلع اما الدوام باقي عليه اكثر من شهر
ابو يوسف وهو يقف :يا بنتي ارجعي لحياتك تراني أتعذب وانا اشوفك حابسه نفسك بغرفتك
نوف :جعلك سالم يبه لا تعذب نفسك ما فيني شيء انا مو حابسه نفسي ابدا بس ما في شيء يستدعيني اطلع انت شفت بعينك لما تجي حنين ابقى تحت وما ارجع لغرفتي الا لما يرجعون بيتهم
ابو يوسف :اهم شيء عندي اني اشوفك مرتاحه
نوف بابتسامه :وانا مرتاحه دامك راضي عني
ابو يوسف :الله يرضى عليك مثل ما انا راضي عنك
تصبحي على خير
نوف :وانت من اهل الخير
خرج والدها بينما بقيت هي تكمل طقوسها التي اعتادت عليها اتجهت الى التسريحة اخذت تقلب علب المكياج بين يديها وتنظر الى قارورات العطر فتحت صندوق مجوهراتها الذي اودعت فيها كل ما كانت ترتديه حتى أقراطها
تذكرت ما قرأته في كتاب أحكام المعتده التي مات عنها زوجها
وانها يجب ان
تلتزم البيت وعدم الخروج منه إلا لضرورة حتى تنتهي العدة .
وعدم لبس الثياب الجميلة ، ولكن تلبس الثياب غير الجميلة من أسود وأخضر وأزرق وملون لكن دون ان تكون بجمال الزينة .
كما يجب عدم التحلي من الذهب والفضة والماس واللؤلؤ وغير ذلك ، فلا تلبس الحلي لأنها للجمال والزينة.
وايضا عدم الكحل، فلا تكتحل ولا تجعل في وجهها من الزينات التي يعتادها النساء اليوم غير الماء والصابون ونحو ذلك.
و الطيب، فعليها ترك الطيب بأنواعه
تنهدت وهي تغلق علبة المجوهرات
وهي تقول في نفسها
نوف :كل ذا أنحرم منه عشانك وانت وربي ما تستاهل بس
راح اكمل عدتي بالشكل المطلوب عشان ربي اما انت مالك عندي حتى الحزن
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


دخل الى الفندق والتعب ينهكه
القى بجسده المرهق على السرير
غطى عينيه بساعده واخذ يتذكر براءتها
يا الله
كم كنت قاسيا
كيف لوجهها البريء و ملامحي وملامح والدتي
التي تمازجت بها ان تجعل قلبي يدق بقوة كاد يخرج من سجن الضلوع ويدخلها داخلها
اقسم انني شعرت بحنان الابوة تتفجر مني
وما اروعه من احساس
لذيذ و رائع لم يسبق لي ان شعرت بمثله
احس ان دموعه تنزل رغما عنه ومنظر الالم في ملامحها النائمة يعتصر قلبه
عادل بصوت منكسر : يا ربي لا تأخذها بذنبي يا ربي عيشها ليا ولامها يا رب متحرمني منها بعد ما لقيتها
بقي على هذه الحالة حتى غفى
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


ما زلت تشعر بالخجل
حرارة خديها ابت ان تنخفض
ويزيد هو بإحراجها كأنه يستمتع بتورد خديها
قالت له بصوت الرجاء يخالطه الخجل
اشواق :حاتم ربي يعيشك خلينا نرجعوا لعنابة
حاتم :خلينا نبقاو هنا أيام
اشواق :مستحيل أصلا ما جبت حاجاتي الخاصة وبيجامتي وملابسي
حاتم بضحك :ولاش البيجامة هكذا أحسن
اشواق بخجل :حاااااااااااااتم
حاتم :هههه خلاص خلاص خليني نقوم نستحم ونخرج نشريلك إلي تحتاجي
اشواق :الآن في الليل ؟
حاتم :في تونس المحلات يبقاو مفتوحين ما تنسي رانا في الصيف
وتونس ما ترقد
سحب ذراعه التي كانت تتوسده وقام متجها الى الحمام بينما هي تمسكت بالشرشف أكثر
وتفكر كيف له ان اقنعها وكيف جعلها تنسى كل قناعاتها بعدم مسامحته
والأدهى من ذلك كيف جعلها زوجته بدل ان يطلقها
ربما هي لم ترد الطلاق ولم ترد الابتعاد بل القرب لكن
إحساسها بأنها مهمشة في حياته وإنها كانت مستغفلة جعلها تثأر لكرامتها بطلبها الطلاق
لكنه باعترافه انه يحبها رضخت كرامتها امام احساسه الصادق ونست كل مطالبها بالابتعاد عنه وكل أسبابها صارت لا تبالي بها

\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


حامل
لم يستوعب الكلمة مع منظر بكائها
كيف يلتقيان اصلا
ردد كأنه يريد الاستيعاب
يوسف :حامل سكت قليلا ثم انفرجت شفتيه بابتسامة عريضة
و أكمل
جد حنو انت حامل مبروك يا قلبي الف مبروك بس ليش الدموع
حنين :انت من جدك تباركلي كيف وحنان لساها صغيرة انت تدري وش معنى احمل وبنتي فهذا السن الصغير اصلا انا والدة قيصري
يوسف :استغفري ربك وارضي بعطاياه غيرنا متشفق على الضنى والحمل وانت رافضة نعمة ربك قولي الحمد لله وادعي ان ربك يسهله وتولدي على خير
حنين :انا مو رافضة انا انا ..خايفة انت ما شفتني في فترة الوحام كيف تعبت وبعدها شهور الحمل تعبت أكثر و ولادتي مرة صعبة ما توقعت اني راح اعيش
يوسف بابتسامه :لاني ما كنت جنبك بس الحين الأمور راح تختلف بإذن الله
حنين :اي اتريق علي لأنك ما راح تحس باي شيء
يوسف :افا يا قلبي معقول ما احس بألمك وانا الي لو بايدي أشيل كل هالتعب عنك
حنين بهدوء مما كانت فيه :راح اتعب وما راح اقدر اعتني فيك ولا في بنتك ولا بالبيت
يوسف :ولا يهمك راح اكون لك شغاله وراح اسويلك كل شيء
حنين :يوسف تراني ما امزح جد ما راح اقدر والله وحامي مرة متعب
يوسف :وش رأيك ننتقل لبيت أهلي لين تولدين او تتحسن حالتك منها تكوني مع أهلي ويراعونك ومنها أمي والبنات يعتنوا بحنو الصغيرة
حنين :لا فشلة أروح وانا تعبانة وهم يخدموني
يوسف :لا بالعكس أمي راح تفرح كثير فيك وفي حنو وما تنسي ان في بيتنا شغالتين ما يحتاج هم الي يخدموك
حنين :مم مدري خليني أصلي استخارة وأقرر
يوسف : على راحتك بس لا تنسي ان امي تحبك والبنات بعد
وما راح تتضايق بالعكس راح تفرح ومنها وجودك جنب نوف يمكن يخفف من حالة العزله الي هي فيها
حنين :انا مو رافضة بس خليني اصلي استخارة حتى ارتاح اكثر
سمعا صوت بكاء حنان
حنين :يا ربي والله ما فيني حيل لها ولا لبكاها
يوسف :ارتاحي انت انا راح اهتم فيها
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


يشرق فجر يوم جديد
ترسل معه الشمس خيوطها الذهبية
كفتائل الحرير تلف الأفق الواسع بكل نعومة
وتنشر في القلوب دفئ مشاعر جديدة متنوعة لاستقبال اليوم الجديد

هناك في تركيا
تجلس على التسريحة تمشط شعرها الكستنائي القصير الذي ما زالت قطرات المياه الندية تبلله
تمسح اطرافه بمنشفتها برفق
تنظر الى صورته المنعكسه على المرآة وهو نائم بهدوء
تحمد الله على ان حبها العذري الذي كان حبيس قلبها البكر ظل طاهرا لم يدنس حتى باركه الله بالزواج
أحبته منذ الطفولة نعم لكنها لم تجعل ذلك الحب يقودها الي الخطأ او المعصية
فما كان من الحب إلا ان جعلها تعيش اللحظة بجمال رائع بطعم الحلال
تذكرت كيف كان احراجه عندما وصلا الى الفندق

ابتسمت وهي تسترجع الاحداث

:
:
فتح باب الغرفة التى استأجرها في الفندق
سبقته هي ودخلت
وارتبكت من منظر الغرفة
كانت غرفة واسعة بها سرير واسع مرتفع
ونافذة كبيرة تطل على ساحة جميلة يظهر عن بعد جامع سلطان احمد
تحت النافذة طاولة صغيرة بكرسيين فخمين
وتلفاز بلازما ضخم معلق على الحائط المقابل للسرير
تسريحة على يمينه
وعلى يسار الباب بابين اخرين
باب للحمام اكرمكم الله وباب غرفة الملابس والتبديل
وعلى الارضية سجاد فخم ..
كانت الغرفة جميلة جدا
لكن ......سرير واحد ......ولا يوجد صاله
لاحظ سامر ارتباكها
سامر :ما كنت ادري انها غرفة وحدة
انا راح اتصل واطلب غرفة بصاله
اتصل فعلا وطلب بلغة انجليزية تغيير الغرفة لكنهم اخبروه ان كل الغرف والأجنحة مشغولة وعليه ان ينتظر اسبوع حتى يخرج احد مستخدميها غلق الاتصال وبصوت محرج
سامر :ما في أجنحة فاضية
بس ممكن استأجر غرفة ثانية لي لو تبغين
رهف في سرها لا وش غرفة لك انا اصلا اخاف انام بغرفة لوحدي بفندق
قالت :لا ما يحتاج
سامر :انا ممكن أنام بالأرض على البطانية
رهف بإحراج :لا عادي السرير كبير
سامر :متأكدة
رهف بارتباك :أي متأكدة
سامر :طيب انا راح اخذ شور وأنام حدي تعبان
رهف :وانا راح أفضي الشنط في غرفة الملابس وبعدها استحم وأنام انا بعد
::
:

كانت غارقة في التفكير وهي تنظر له ولم تنتبه انه استيقظ
سامر بابتسامة
:صباح الخير
رهف وهي تبادله الابتسام :صباح النور
مد يده لها
واستجابت لنداءه
واتجهت لتجلس قربه على السرير
سامر :اللي ما خذ عقلك يتهنى فيه
رهف :لا بس تذكرت شغلة وسرحت معها
سامر :كنت فاكر انك سرحانه بجمالي ههههه
رهف بحياء :غرور أو ثقة ؟
سامر :ولا واحد منهم إلا طمع انك تسرحي فيني
سكتت وهي تشتت نظراتها على مفرش السرير
سامر :متى صحيتي ؟
رهف :من شوي
سامر وهو ينتزع المفرش وينهض
خليني اقوم استحم وننزل نفطر وبعدها اخذك جولة سياحية باسطنبول ما راح تنسيها
رهف :وين راح نتجول
سامر :كل معالم تركيا راح نزورها اليوم
رهف :معقول معالم تركيا بيوم واحد
سامر :هههههه أي معقول
تجهزي عشر دقايق وأكون جاهز
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


كل حججها التي احتجت بها للرجوع أبطلها
فوالدها اتصل به واخبره أنهم بتونس وكان فرحا جدا بخبر رجوعها له
اما الملابس اشترى لها وله كل الضروريات
كان ذوقه مقبول بالنسبة لها
ولهذا اصر ان يتسوقا معا هذا اليوم ويتناولا الغداء
في احدى المطاعم الساحلية
وبينما كانا يستمتعان بوجبة بحرية
وبأحاديث عن حياة حاتم السابقة وأعماله وتخطيطه المستقبلي
رن هاتفه

\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


اتجه الى المستشفى في بداية النهار
وتأمل ان يجدها مستيقظه
وكانت كذلك
وقف امام الباب ينظر إلى وجهها الشاحب و والدتها جالسة بجوارها تعطي الباب ظهرها
كانت تحاول ان تطعمها فطورها
اتجه اليها كالمسير
لا يرى إلا وجهها الجميل
لا يشعر إلا بنبضات الأبوة التي تأخرت بالنبض لكنها في الأخير تكاد تتفجر به
مال قليلا وقبلها بينما هي ابتسمت ببراءة
ابتعدت مايا خائفة فهي لم تره وتفاجأت من حركته وقربه منها
عادل :صباح الخير اسف خوفتك
مايا :ما شفتك لما دخلت
ارتسمت شبه ابتسامة مجاملة لا اكثر فحالة صغيرته تحزنه
عادل :واش راهي اليوم
مايا :بخير أحسن ...وانت عملت التحاليل
عادل :لا ما زال قلت نتطمن عليها قبل وبعدها نعملهم
مايا :روح اعملهم وبعد ارجع راح تلاقيها أحسن لاني راح نغير لها ملابسها ونحممها الآن
عادل مال مرة اخرى وقبلها بل لم يشبع حتى عانقها بقوة وبعدها انصرف
فدموعه متمردة وهو لا يريدها ان تنزل بضعف امامهما
بينما هو بالرواق اخذ هاتفه واتصل
وبعد رنااات طويلة
حاتم :السلام عليكم يا فتاح يا كريم تتصل على الصباح هههه
عادل :وعليكم السلام
حاتم بجدية :واش بيك عادل صوت متغير
عادل :بنتي يا حاتم بنتي
حاتم :بنتك ...مايا جابت بنت ...انت لقيتها شفت بنتك ..أو انت مش متأكد قلي عادل قلقتني
عادل :متأكد إنها بنتي أصلا تشبهني وتشبه امنا
تعرف واش اسمها ؟ اسمها سعاد سمتها سعاد على يما
حاتم :هههه راح تفرح بيها سعاد الكبيرة بزاااف بصح واش محزنك
عادل :مريضة سعاد الصغيرة مريضة مرضها خطير عندها سرطان في الدم ويلزمها تبرع بالنخاع الشوكي ...وإلا راح نفقدها ...حاتم نحتاجك معايا ارواح للعاصمة يا خويا
حاتم : سرطان الدم ..لا حول ولا قوة إلا بالله ...ما فهمت بزاف بصح هذا المرض يخوف راني جاي وراح نقول لاشواق على حالتها وهي تفهمني اكثر
راني راح نحجز في الطائرة ونخلي اي عامل في المصنع يجي يرجع السيارة
عادل :وانا راني رايح نعمل تحاليل
حاتم :ولاش التحاليل مش انت تقلي انك متأكد إنها بنتك
عادل :تحاليل باش نتبرع لها بالنخاع إذا تطابقت النتائج معاها
حاتم :اها فهمت يا رب تكون متطابقة
عادل :راني في مستشفى ×××× نستناك وحاول تخبر بابا ويما
حاتم :ان شاء الله
::
:
تعبث بإصبعها على حافة فنجان القهوة و تستمع لحديثه مع شقيقه
ما ان سمعت تلك المصطلحات الطبية حتى ثارت غرائزها المهنية
وبعد ان اغلق الاتصال وقبل ان يحدثها
تكلمت بفضولها المهني
اشواق :واش صاير حاتم وشكون عنده اللوكيميا و يلزمه تبرع بالنخاع الشوكي
حاتم :بنت عادل مريضة ويلزمها تبرع مثل ما سمعتي ما فهمني حالتها
لكنه قال انه راح يعمل تحاليل باش يتبرع لها
خلينا نرجع للفندق و نحجزوا تذاكر للجزائر وانا راح نقلك حكاية عادل وبنته وانت فهميني واش لازم نعملوا وكيف ننقذوها و إذا في أمل
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


تتأبط ذراعه وهو يمارس عمله كدليل سياحي بمنتهى الدقة والحرفنه
علمت منه انه زار تركيا اكثر من مرة
بل انه اخذ تدريبه المكثف بها
زارها للعمل وللسياحة اكثر من مرة
رهف :ما راح تخبرني وين بنسير
سامر :مثل ما خبرتك راح نزور كل معالم تركيا
رهف :والله للحين مو فاهمة
سامر :رايحين يا ستي
Mini Turk
يعني تركيا الصغيرة
تضم هاذي الحديقة أغلب الأماكن السياحة و الأساسية في تركيا , الي لضيق الوقت ما نقدر نروحها كلها <

طبعا لأن تركيا فيها الكثيييير من الأماكن السياحيه
رهف :واو يعني مجسمات صغيرة لكل المعالم في حديقة وحدة
بس وش ذي البطاقة الي اعطوها لنا لما دخلنا
سامر :هذي الله يسلمك يوم تشوفي أي مبنى من المباني الموجودة في الحديقة و تبين تعرفين شو هي تاخذين هالبطاقة و تدخليها في جهاز صغير يكون عند كل مجسم أو كل مبنى , و هالجهاز يشرحلك قصة هالمبنى بلغتك والي انت تحددينها
رهف :مو معقول متشوقة أشوف كل شيء هنا واعرف تاريخه يلا حبيبي خلينا نسرع شوي
سامر وهو يقف ويوقفها معه :وش قلتي عيدي وش قلتي
رهف :اقول خلينا نسرع حبي..
سامر :كملي ليش وقفتي هنا
رهف :ســــــامر لا تحرجني
سامر :يا قلب وروح سامر بس ابغي اسمعها وهالمرة ابغاها مقصودة مو عفوية مثل الاولى
رهف :هذا انت عارف انها عفوية
سامر :عفوية بس حسيتها صادقة يلا قوليها وإلا ما راح أتحرك من هنا
رهف تنزل رأسها إلى الأرض وبصوت خافت :يلا حبيبي
سامر :يا ويل حالي راح تذبحيني بهمسك تراني ما استحمل
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


بعد ان حطت الطائرة في مطار هواري بو مدين الدولي
واستقلا سيارة اجرة للمستشفى المطلوب هاهو يسرع الخطى وهو يمسك بيدها ويسحبها خلفه
خطواته الكبيرة السريعة لم تستطع أبدا ان تجاريها وكأنها تركض خلفه
اخرج هاتفه واتصل بشقيقه
حاتم :السلام عليكم عادل راني في المستشفى أي قسم نروح
لو ممكن تخرج للرواق
عادل :وعليكم السلام انا راني خارج المستشفى رحت نعمل التحاليل عشرة دقائق ونجي انت روح قسم ××××غرفة 7
حاتم :ننتظرك
بعد ان اغلق الاتصال
وصلا الي الغرفة المطلوبة
حاتم :ادخلي أنت اشواق واستأذني منها اني ندخل لو ما عندها مانع
اشواق :مايا قلتلي اسمها صح
حاتم :ايه والطفلة سعاد قالها وهو يبتسم
اشواق بصدق :الله يشفيها ليكم
طرقت طرقات خفيفة
فتحت مايا الباب
ابتسمت اشواق بود وهي تلقي عليها السلام
اشواق :السلام عليكم انت مايا صح
مايا وهي مندهشة من معرفتها لاسمها ولشخصها دون ان تعرفها هي
حركت رأسها بنعم
اشواق :انا اشواق زوجة حاتم اخو عادل
جينا باش نطمنوا عليك وعلى سعاد
مايا بابتسامة جعلت ثغرها الصغير يتزين بها
تفضلي اشواق اسمحيلي ما عرفتك وكنت مستغربة كيفاش تعرفيني
اشواق :عادي من حقك تستغربي ..واش راهي سعاد
مايا وهي تنظر إلى ابنتها المستلقية على السرير تحمل لعبة بيدها
:أحسن من أمس لأنها أمس أعطوها جلسة كيماوي
اشواق وهي تتجه الي الصغيرة تقبلها بحب
:لا باس عليها ان شاء الله طهور يا رب
ممكن نشوف ملفها
مايا :وهي تمد لها الملف المعلق على حافة السرير الحديدي
هاكيه بصح إذا فهمتي واش فيه انا حاولت نقراه بصح عجزت هه
اشواق : لا عادي انا طبيبة وراح نفهم مصطلحاتهم
مايا :اها ما شاء الله طبيبة يعني تقدري تفهمي حالتها
اشواق :ان شاء الله وعادل راح يعمل التحاليل وان شاء الله يكون التطابق
مايا :آمين يا رب
اشواق قلبت ذلك الملف بدقة وبعدها وهي ترجعه مكانه
:الحمد لله راهي تستجيب للدواء والخلايا راه تنحصر عندها
ما قلولك إذا راح يعملوها جلسة كهرباء او لا
مايا :إيه قال إنها راح تعمل جلسات كهرباء بصح مش الآن
بعد هذي المرحلة
حركت اشواق رأسها بنعم ثم سألتها
اشواق :عمها حاب يشوفها ممكن نقله يدخل
مايا :ايه أكيد ما صدقت ان صار عندها عائلة
اشواق :ان شاء الله ربي يعوضها ويعوضك
مايا :المهم هي والاهم صحتها
اشواق :بإذن الله ربي يعوضكم من كل ناحية
انا رايحة نقله يدخل

\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


بعد شهرين من الاحداث الاخيرة
اصر والدها ان تقضي فترة نفاسها ببيته
ولم يسمح لها بالرفض بينما كان مشعل يسكن بالملحق ولا يدخل الفلة أبدا
لم يفاتحها بأمر الخطبة إلا الآن فقد استأذن من بندر ان لا يفعل إلا بعد ان تتحسن صحتها
وهاهو يشاورها في الامر

انا موافقة

موافقة هي الكلمة التي زلزلت كيان كل من تواجد
حتى هو عبد العزيز شعر بكلمتها سيف بيده يغرسه في قلب ولده الوحيد يغرسه بعمق وليس بيده سوي ان يتألم لحالته دام هذه هي رغبة مرام

تكلم يحدثها بنوايا بندر كأنه يريد ان يقول
خذي راحتك بالتفكير ليس الان لا تقوليها الان اجعلي لمشعل وقتا اطول للحياة ليتقبل فكرة انك لست له
ابو مشعل : بندر يقول خذي راحتك بالتفكير
مرام وهي تشتت نظراتها لا تريد ان ترى وجه أمل المليء بالدموع ولا وجه والدتها التي تجاهد في اخفاء الالم ولا حتى وجه والدها الذي يدعي القوة دون براعة

مرام :يبه انا موافقة وما احتاج وقت اكثر بندر فكرت فيه لمدة اكثر من تسع شهور وما تغير أي شيء حتى أعاود التفكير
وإذا على عزوز ادري ان مشعل ما راح يقصر معه
ابو مشعل :وانا اشهد ان بندر رجال شاريك انت وولدك
وأكمل بحزن ظاهر لم يحسن ابدا اخفاءه
يقول الملكة بعد شهرين والزواج بعده على طول
مرام بقوة تتحدى بها الكل أولهم قلبها النابض نبضات خائنة
ما يحتاج ملكة وزواج راح نخلي الملكة والزواج في يوم واحد بعد شهرين
هنا والدتها انهارت بجسدها جالسة على الاريكة لم تحتمل ابدا اما امل فركضت نحو الدرج وهي تضع يدها على فمها تحاول كتم شهقاتها التي كانت مسموعة رغم كتمها
ابو مشعل :على البركة
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\

تنظر الى ذلك السرير الذي يحوي جسد صغيرتها يجره الممرضون
ويختفى داخل غرفة العمليات المعزوله
تراجعت تسند نفسها على الجدار
بينما أحست بيدين حانيتين تضمها
سعاد :ادعيلها يا بنتي

استدارت لترمي بنفسها بين أحضان هذه المرأة تلك الكتلة من الحنان المتحرك
تذكرت أول لقاء لها بها
اغرقتها هي وابنتها بالدلال
كان من يراها يعتقد لوهلة انه هي ابنتها وليس عادل
كيف اصرت ان تجري التحاليل لتكون هي المتبرعة ولولا اصرار عادل ان لا يتبرع لابنته سواه وكلماته التي اثرت بالكل
قال انه لا يريد ان يكون دوما في دور الاب الهارب الذي يتخلى عن مهامه يريد ان تفخر به ابنته عندما تكبر وتنسى انه تخلى عنها يوما ما
مايا ولا زالت بين أحضان سعاد
:وينه عادل خالتي
سعاد :في الغرفة روحيله يا بنتي قبل ما يدخل لغرفة العمليات
تحركت مايا متجهة الى غرفة عادل التي يجلس بها قبل ان يتم انتزاع النخاع الشوكي منه فبعد ان تطابقت النتائج مع ابنته الح ان يتبرع لها وبعد شهرين من العلاج وتحضير سوسو لاستقبال النخاع حدد اليوم لهذا الزرع
دخلت الى الغرفة كان يجلس على السرير يرتدي لباس العمليات الذي يربط من الخلف
ما ان لمحها
عادل والحزن يرتسم على وجهه: دخلت للعمليات
مايا بنفس نبرة الحزن :ايه قبل شوي وخالتي وعمي قدام باب الغرفة
عادل :وحاتم ما رجع
مايا :لا راح يستقبل اشواق بالمطار وأكيد راهم على وصول
عادل وهو يقترب
حاسس انك خايفة
مايا :بزاف
عادل :من واش بالضبط
مايا :خايفة ان جسمها ما يتقبل النخاع
لم تشعر بان دموعه انسكبت إلا عندما رأت يده تمسحها من على خدها
عادل :بإذن الله راح يتقبله جسمها انا واثق ومثل ما هي تقبلتني في حياتها بسرعة راح تتقبل جزء مني في جسمها
مايا :وانت راح تتألم في عملية السحب صح ؟
عادل بابتسامه وهو يضمها إليه :لا عمليتي ساهلة بزاف وما فيها أي الم
ابتعدت عنه بسرعة وهي تسمع صوت الباب يفتح
حاتم :آسف كنت نحساب انك وحدك
عادل بضحكة :توقيتك دايم غالط
حاتم وهو يقترب من شقيقه وبصوت خافت
ما تحرجها شوفها قلبت حبة طماطم
المهم دخلت سوسو ؟
عادل :ايه وانا خمس دقائق وندخل ..وينها مرتك ؟
حاتم :راحت تسلم على بابا و يما وتحاول تكون قريبة من غرفة العمليات
في هذه الاثناء دخل الممرض وهو يجر الكرسي المتحرك
جلس عادل وقبل ان يحرك الممرض الكرسي نظر لها
عادل :ادعيلنا
خرج عادل وخلفه حاتم اما هي فجلس على السرير بانهيار
خائفة على صغيرتها وعليه هو
لم تحقد عليه يوما ...لم يتوقف قلبها على الخفقان بحبه ...
رفضت ان تقيم لحبها جنازة .....لم تسلم ابدا بموته بتوقف حياته
بانتهاء فصوله
كانت مكتفيا انه يعيش بقلبها
يكفيها ان تغذيه هي .....تحتضنه هي .....تمارسه هي .....لم تحلم بأكثر من هذا حبيب يعيش وسط قلب
لم يتواني في حبه أبدا
وصغيرته التي كانت تراه في ملامحها
ولا تتمنى اليوم إلا ان يعودا إليها سالمين
ابنتها و...........زوجها
نعم فقد عادت اليه بعد ايام من تعرفها على عائلته و والدته أصرت ان يعيدني لعصمته وان يحضر نفس الشهود لعقد قراننا الاول ليشهدوا ان سعاد ابنته ولم تتواني هي وعمي فيصل عن
العمل المكثف حتى انتسبت سعاد له
اصرت ان لا تدخل غرفة العمليات إلا باسمها الكامل سعاد الجوهر
اصرت ان تذهب لخطبتي رسميا من والدي ويكون هو من يزوجني له
كما اصرت ان بعد ان تتماثل سوسو الى الشفاء ستقيم حفلا كبير بمناسبة شفائها وبمناسبة زواجي انا من عادل واشواق من حاتم
رغم انني واشواق رفضنا الفكرة إلا انها اصرت ومنعت أي تواصل لنا مع ولديها حتى تزفنا كأي زوجين
تنهدت لعلها تزيح هذا الخوف عنها
ووقفت لتلتحق بالجميع بالقرب من غرفة العمليات
ما ان دخلت الرواق حتى رأته هناك في الزاوية يقف وحيدا
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


أتذكرك كلما امسكت فنجان قهوتي
أسمع نداءاتك تدغدغ صفحات دفتري
ياعشوائية المشاعر
نسيت هناك في كوخك الهادئ كنيتي
ومحوت بألوان ثغرك ذاكرتي
وجهلت من زرقة عينيك أني شاعر
هذا الموسم الرابع لمسرحية الذكريات
وأنا يا من تغتسلين بالطهر وأوراق الزهور
لم ولن أنساك يا مهد الحكايات
أنسى سناك؟
اسألي الرصاصة ودعك من القنديل
فالقلب يتمزق من رصاصتك وهذا هو الدليل
أنساك
وكيف دليني عن وصفة بها أنساك
فأنا يا مهجة الروح في ظلمة ليس لي ألا سناك
وأن قدر للجسد أن يفنى فالقلب وربك لن ينساك
أم أنسى ما لنجمك من روعة الظهور؟
أم أنسى لهونا في حاراتك الضيقة ورنين الضحكات
يا وجة البدر موشوماً بتفاصيل النور
وإذا نسيت فهل تضمنين لي قلبي أن يغفل عن وجهك
وأمواجك القصيرة سوداء تارة وقرمزية تارة تلهب ذاكرتي
سأظل أتذكر حنانك بذخ عشقك وثورة مشاعرك
كأنك امرأة طوفانية الحب أسطورية القد تنبشين مقبرتي
أنا سيدتي الطفل الذي على كراسته رسمتك
بين السنا و النجوم دونت قصة عشقنا وخلدتك
أنثى مستحيلة الوصول هكذا بين حروف قصيدتي كتبتك
امرأة الفصول التي مزجت الصيف بالخريف في بوتقتك
وبعد مائة موسم للهجر
ستظلين سيدتي سنا القلب التي بغبائي في العشق ضيعتك

لنزار المصري

اخذ هاتفة وهو يلمح اسم والده المتصل
مشعل :السلام عليكم هلا يبه آمر بغيت شيء
ابو مشعل :وعليكم السلام ما يمر عليك عدو بس بغيت اخبرك ان الليلة في جماعة بتزورنا وابغاك تكون موجود
مشعل :ابشر يبه بس متى بالضبط
ابو مشعل :قبل صلاة العشاء وانا طلبت منهم يبقون للعشا
مشعل :ابشر يبه راح أكون موجود إلا يبه هو عشاء عمل او من الاقارب
ابو مشعل بارتباك :لا يبه خطاطيب لمرام.. بندر وأهله
هل تعلمون كيف يكون النحر ؟
لا اعتقد ان احد شعر بانه ينحر مرات ومرات دون ان ترحمه روحه وتنطلق الى باريها
التخبط وانا اختنق
وتأبى الدموع ان تنزل لتريحني
ويساندها صوتي بنذاله
وبعد صمت قال كأنه ينتزع الكلمات كما ينتزع الصوف المبلل من الشوك
مشعل :ان شاء الله يبه راح أكون متواجد
ابو مشعل :الله يرضى عليك
توصي بشيء
مشعل اراد ان يقول نعم أوصي بأشياء
بل ارجوك ان
تخبرها انني اتعذب وهي ليست بزوجتي كيف لي ان اتحمل وهي زوجة غيري ؟
خبرها ان ترفض
خبرها انني اموت مرات ومرات بطعناتها بتجاهلها وابتعادها
وكيف استطاعت ان تسن سكاكينها وتغرسها بصدري مرة واحدة
وهي ترضى ان تكون حليلة غيري
عندما طال صمته
ابو مشعل :مشعل انا بسكر الحين وانتظرك على العشاء
اغلق والده الاتصال بينما هو كانت دموعه تنسكب وديان جارية
وهو يردد
بل هو عزائي يا ابي عشاء على شرف قلبي المذبوح
أسف يا أبتي لكنى لا اقوى ان أكون متواجد وانا القتيل
فليس لقتيل ان يشهد جنازته
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


دخل الى المنزل واخذ يناديها
يعلم مكانها لكنه لا يريد ان يذهب اليه لا يريد ان يرى تلك
فرغم الشهور التي مضت لكنه لم يسامحها ابدا
بقدر ما احبها كان كرهه ، بقدر اذاها له كان مقته
دلال :هلا يبه لبيك
ابو نواف:لبيتي بمكه قولي آمين
دلال :انا وانت يالغالي
ابو نواف يجلس ويشير لها بالجلوس بالقرب منه
جلست اين اشار والدها
ابو نواف دون مقدمات :بنتى يا دلال انت ما عدتي صغيرة ولازم تكون لك حياتك الخاصة وعايلة وبيت وأولاد
وانا اليوم جاني خاطب لك ما ينرد
دلال :يبه تكفى انا جربت حظي وما ابغي أتزوج مرة ثانية ولا تنسى أمي يبه انا لا يمكن اتزوج واتركها
ابو نواف :امك في من يخدمها وانا مستعد أجيب لها بدل الممرضة اثنين وبدل الخادمة ثلاثة وإذا على زواجك الأول ما راح تتوقف حياتك على تجربة فاشله
دلال : انا ما ابغى اتزوج ولا ابغى اترك امي
أبو نواف بحدة :ما راح اترك انها تحطم حياتك مرة ثانية
ما راح تتحكم في حياتك حتى وهي مريضة فاهمة
دلال ببكاء :يبه الله يخليك لا تحرمني من الاجر في امي طالبتك
ابو نواف :هذا ثالث خاطب ترفضينه
وهذا ما راح ارفضه لأنه ما ينرد انا أعطيت الرجال كلمة انت استخيري وشوفيه يمكن تغيري رأيك وأمك مو جايها شيء البيت مليان خدم والممرضة راح تكون عندها من بكرى
وقفت وجلست على الارض مقابله له
دلال :يبه أمي تعبانة كثيير هي بالعافية تقبلتني اخدمها وما ترضى تاكل ولا تاخذ دواها إلا بطلوع الروح كيف تبغاني اتركها أو حتى أفكر بالزواج وهي بها الحالة يبه انت حتى ما كلفت نفسك تشوفها
يبه أمي تعبانة وكل يوم اردى من اللي قبله يبه ليش كل ها القسوة ادري إنها غلطت في حقك وفي حق الكثيرين بس إذا كان الله بيغفر ويتوب على عبيده ليش انت ما تسامحها
يبه ادخل لها قل لها انك مسامحها يبه تكفى أمي تغيرت وما اسمع ولا افهم منها إلا كلمت سامحوني
يبه ...لم تكمل لان كلماتها بترت بشهقاتها المتتالية وبكاءها
ذلك البكاء الذي قطع قلبه وكلماته التي اخترقته
أبو نواف بتأثر :طيب راح أشوفها بس مو الحين خليها بكرى
دلال :تعبانة يبى وانا متمنية إنها ترتاح بشوفتك
ابو نواف :وهو يمسح بكلتا يديه الدموع من على خديها
:طيب خبريها اني بادخل الحين
ابتسمت بفرح قبلت خده وبفرحة
دلال :الله ما يحرمني منك يالغالي
دخلت وبعد دقائق عادت لتدخله
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\

اتجهت اليه وهي تتذكر اخر موقف معه
عبد الله :راح يخليك مثل ما خلاك المرة الاولى
مايا :راح يتزوجنى مدني عبد الله ويعلن زواجنا
عبد الله :والي عمله معاك وكلام الناس الي نهش لحمك بسبته والتمرميد الي شفتيه انت وبنتك بسبه ,و.......و,,انا
نزلت دمعة من عينيه زلزلتها لكنها يجب ان تكون قوية عبد الله مراهق
ولن يكون سعيدا معها لأسباب عديدة أولها ان قلبها ليس طوعا لها فقد سلبه عادل منذ زمن
مايا :كلام الناس راح تسكت بعد زواجنا والإعلان
والتمرميد راح يعوضني انا وبنته وأنت عبد الله راح تبقى اخ لي
ما راح ننسى انك كنت نعم العون انت هدية من ربي لي
عبد الله وهو يحاول ابتلاع غصته :لا انا مش خوك وعمري ما راح نكون خوك مايا انا نحــ
قاطعته
مايا :حب مراهقة والله راح تنساه وراح تجي الي تستاهلك وراح تحبها بصدق وتكون زوجتك وأم ولادك

عبد الله :ممكن راح تكون بصح ما راح تنسيني حبي ليك
مايا :عبد الله انت تستاهل وحدة تحبك تكون الاول في قلبها وحياتها
نحبه يا عبدو وعمري ما حقدت عليه
بصوت مهزوز
عبد الله :ربي يسعدك يا مايا انت وبنتك
والتفت ليغادر
مايا تكتم بكاءها :ما راح تكون معايا في البلدية وتشهد على زواجي
عبد الله دون ان يلتفت لها
:حتى نقله هذي حبيبتي انا ما تغبنهاش
مايا :عبد الله
عبد الله :مبروك وربي يسهلك ويشفى سعاد
وبعدها غاب وسط زحام الماره و الزوار في المستشفى .....
اتجهت أين يقف بعد ان صحت من ذكرياتها
وبصوت خافت لم تتعمده
مايا :عبد الله
التفت إليها بفزع لم يتوقع ان يلتقي بأي احد وهي تحديد
فهو اراد ان يطمأن على صغيرته التي عرفها منذ اول يوم لها في هذه الدنيا يطمأن على ابنة تلك المرأة التي نالت من عذرية قلبه
عبد الله وهو يشتت نظراته عنها :مايا
جيت .. جيت ، على جال عملية سوسو
مايا بابتسامة :فيك الخير وانك ما نسيت موعد العملية
عبد الله :بنتي هي ما راح ننسى أي شيء يخصها بقات معايا أكثر من عائلتها
مايا :صح وهي أكيد ما راح تنساك وانا راح نذكرها بيك
عبد الله :ممكن نبقى هنا حتى نتطمن عليها
مايا : ايه أكيد من غير ما تستأذن عبدو
عبد الله :خايف نعملك مشاكل مع أهل سوسو
مايا :بالعكس أهلها طيبين بزاف وانا حكيتلهم عليك وكلهم حابين يتعرفوا عليك امشي معايا نعرفك عليهم
عبد الله :مرة أخرى روحي انت و أول ما تخرج سوسو طمنيني
مايا :كيما تحب بصح ما تروح حتى نعرفك عليهم
عبد الله :ان شاء الله
مايا :انا نخليك أول ما تخرج سوسو راح نقلك

\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\

دخل وما ان وقع نظره عليها حتى رق قلبه وكادت شهقته تخونه
أغمض عينيه بألم
لم يتخيل ابدا ان حالتها هكذا انها اشبه بهيكل عظمي يكسوه بعض اللحم الشاحب
تغيرت كثير ملامحها لا تمت لها بصلة
اراد ان يذرف الدموع لأجل ما آلت إليه شريكة حياته لربع قرن
مهما فعلت فهو لم يتمنى ان يراها بهكذا صورة
زادت تأثره تلك الدموع التي تنسكب على خديها
كانت تهمس بكلمات غير مفهومة
ودلال تمسح ذلك اللعاب المنسكب من فمها
تمالك نفسه وهو يقترب ويقبل جبينها
ابو نواف :ألف سلامة عليك يالغالية
اغمضت عينيها مع قوله الغالية وشدت عليهما وزادت من همسها
ام نواف بكلمات غير مفهومة :سمحـ ...سمحــ
أبو نواف :لا تتعبي نفسك يا أم نواف وان شاء الله راح تتحسن صحتك
ابتسم وهو يتحدث بحماس يريد ان يبشرها
ابو نواف :تدرين انا اشتريت ارض وراح ابني عليها مسجد صدقة بسم نواف
ادعيله يالغالية عسى ربي يتقبل منك ويغفر له
وقف ابو نواف وهو يقول :انا بستاذن الحين وان شاء الله راح ارجع المسا التفت لدلال وقال بجدية
دلال مثل ما قلت استخيري وفكري زين ترى انا اعطيت الرجال كلمه
بينما كان يتحدث مع دلال كانت هي تقول
ام نواف :تكفى لا تروح ابقى ما شبعت من شوفتك
ابغاك تسامحني يا الغالي ابغى اقلك اني احبك وطول عمري احبك بس كان الطمع معمي عيوني ابغى اقلك ان زواجك عرفني قيمتك وذنبي معك
ابغى اشكيلك النار الي بجوفي واشتياقي لنواف
ابغى اقلك اني مشتاقة له حيييل جيبولي نواف
ابغى اقلك ان معك حق انا الي سلمته للموت
تكفي يا بو نواف انك تسامحني وتسامحه و تخبروا نوف تسامحه تحقد علي انا و تكرهني تدعي علي بس هو لا هو خلاص راح
آآآآآآآآآآآآآه يا نواف آاه يا قلب امك وينك مشتاقة لك ما راح تنطفي النار الي بجوفي لين الحقك
كانت دموعها تنسكب وكلمات المحبوسة تأبى ان تغادر صدرها ولا يخرج من فمها المائل إلى اليسار الا حروف :سمحـ
بقيت ترددها رغم ان ابو نواف غادر ولم يبقى بالغرفة سواها ودلال التي تستعد للصلاة
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\

اقترب اين تجلس مع والدته
ناداها
حاتم :اشواق ممكن شوي
سعاد :روحي يا بنتي كوني مع زوجك
وقفت واتجهت اليه بعد ان ابتسمت بود لتلك المرأة التي أغرقتها حنانا
لم ترضى أبدا إلا ان تجعل زواجها مثل قريناتها
رغم انه ترجاها ان تعيش معه ولا داعي للحفل إلا إنها أصرت ان تعود لمنزل والدها وتذهب لخطبتها وبعد عملية سوسو يقام لها مع مايا حفل كبير يتحدث الكل عنه انه عرس ولديها الوحيدين ابنا عائلة الجوهر
اشواق :خير حاتم
حاتم :ممكن تفهميني لو ما نجحت عملية الزرع واش يصير واش هي الخطوة الجايه
اشواق : العملية مش راح تنتهي اليوم سوسو راح تبقى تحت المراقبة المكثفة في غرفة معزوله تستمر بضعة أسابيع -3-4 أسابيع- تلزم لاستقرار خلايا النخاع المنقولة من عادل في عظام سوسو لتبدأ تصنيع خلايا الدم -البيضاء والحمراء والصفائح الدموية- وراح تتعالج في هذه الفترة بالمضادات الحيوية والي راح تخلي مقاومة الجسم للعدوى تقل نتيجة استخدام مثبطات المناعة -لمنع طرد النخاع المنقول - كيما راح تحتاج سوسو لنقل الدم والصفائح الدموية

حاتم :انا راح نتبرع لها بالدم والصفائح الدموية انا وعادل توأم أكيد راح تكون تحاليلي معاها متوافقة
اشواق :عادل مش راح يوافق
حاتم :راح يوافق رغم عنو
المهم قوليلي المضاعفات إلي ممكن تصير لسوسو
اشواق :نقص مكونات الدم، حدوث عدوى وارتفاع في درجة الحرارة ونزيف متكرر
إسهال وغثيان وقيء
التهاب الأغشية المخاطية للفم
حدوث ارتجاع للمرضى ما بعد الزرع
طرد النخاع -عدم تقبل المريض له-
الطرد العكسي للنخاع واخطر شيء
وهذا يعني أن خلايا النخاع الجديدة تعمل ضد خلايا المريض وعادة تحدث بدرجة قليلة ونادرة لان المريض يعطى مسبقاً أدوية مثبطة للمناعة قبل الزرع بيوم مثل ما قلتلك على سوسو ، ولكن في بعض الحالات تحدث بدرجة شديدة وممكن تهدد حياة المريض بعيد الشر
وهذا المرض تظهر أعراضه في الجلد -طفح جلدي أحمر- والكبد -ارتفاع وظائف الكبد- والأمعاء -إسهال- الرئة
الالتهاب الخلوي الرئوي
انسداد الأوردة الكبدية
ويمكن حدوثه حتى لـ الستة شهور الأولى بعد الزرع يعني سوسو راح تبقى تحت الرقابة و المرجعات الشهرية لحتى عام أو اقل بشوي
مسح على لحيته الخفيفة وبقلق
حاتم :ربي يستر ما كنت متوقع ان الامور خطيرة ومعقدة هكذا
اشواق :كون متفائل هذا الاعراض مش بالضرورة تصير واصلا هي اعراض نادرة
حاتم :وعادل وش راح يصير له
اشواق :قبل كانوا يتبعوا الطريقة التقليدية القديمة
وفيها يتم سحب النخاع العظمي من عظام الحوض تحت مخدر كلي، وتسبب هذه الطريقة آلاماً في أماكن سحب النخاع،وبعدها يحتاج المتبرع نقل دم لتعويض الي سحبوه منه وزيد لمضاعفات التخدير الكلي المعروفه
بصح الآن والطريقة إلي راح يعملوها لعادل هي فصل الخلايا الطرفية الجذعية
وفيها يتم فصل الخلايا الأم بواسطة جهاز فصل مكونات الدم بدون تخدير أو ألم، وهذه الطريقة أفضل وأسهل ويمكن إجراؤها أكثر من مرة بلا ما يحتاجوا للتخدير الكلي
وهذا إلي راهم يعملوه مع عادل
ما تخافش عليه مش راح يتألم وماكاين أي خطر عليه
حاتم :مرسي اشواق ما راح ننسى وقفتك معانا ومع عادل رغم كل الي صار
اشواق بابتسامة :هذا واجبي كطبيبة قبل أي شيء وإذا على عادل بعد اعتذاره وكلامه حسيت انه تغير واصلا بعد ما رجع مايا كبر في عيني
حاتم بابتسامة :وانا
اشواق :وانت وشنو
حاتم :كبير والا صغير في عينك
اشواق اقتربت منه وبهمس
انت كبير في قلبي والتفتت مغادرة قبل حتى ان ترى ملامحه او تسمع رده
تعرفه جيدا وتدرك تهوره
فطيلة هذه الشهور لم تعش معه نعم لكنهما كانا على تواصل بالهاتف
\
\\
اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه
\\
\


يخرج بسرعة بينما هي تتبعه وبصراخ
ريهام :تراني تعبت ما صارت عيشه ذي
مصعب بهدوئه المعتاد : ريهام بلا بزرنه انت عارفة نظام شغلي قبل حتى ما أخطبك
ريهام ببكاء :لك ثلاث أيام وانت بالشغل ولما رجعت نمت من غير حتى ما تكلمني وبعدها قمت حتى ترجع وانا مليت وانا جالسة بالبيت وحدي حتى خالتي الي كنت اتسلي معها راحت عند حنين وما راح ترجع إلا بعد أسبوع
مصعب ضعف لبكائها وكلامها يعلم انها محقه فعمله يأخذ كل وقته
يريدها ان تصبر فلن يطول هذا الحال فقط أيام ويتم القبض على كل أفراد الشبكة وسيرتاح هو وهي معه
اقترب منها ومسح دموعها بحنان
:يا قلب مصعب لا تبكين انت عارفة اني ما اتحمل اشوف دموعك
بس طالبك انك تتحملين هالايام بس عملية خطيرة أشغلتني وأول ما نقبض على افراد الشبكه اوعدك اني اعوضك
ريهام بطفولية يعشقها ذلك الرجل الهادئ
:طيب متى
مصعب وهو يقبلها على جبينها :مدري والله يمكن يومين او اسبوع بس انت ادعي انه يكون قرب
ريهام :طيب راح أشوف اخرتها معك وعلى وين بتوصلني
مصعب بهيام : راح أوصلك لشاطئ قلبي وأغطسك في شراييني
وأحبسك بين رموشي
وقبل ان يضعف امامها اكثر نزل الدرج بسرعة وهو يوصيها
مصعب :حبيبتي اتصلي في بندر يجي ياخذك لبيت عمي ، ابوي مو في البيت اليوم وانا ما راح ارجع إلا الفجر
ريهام :ان شاء الله حبيبي ولا يهمك
بعد ان غادر
ريهام :متى بس تفضالي ابغى اخبرك بخبر حملي وما ابغى اخبر احد قبلك وما راح أخبرك إلا بطريقة مميزة وحلو واحتفل انا وأنت بهالخبر الحلو
تنهدت بقلة حيلة واتجهت الي غرفتها لتحادث بندر حتى يأتي لأخذها لبيت والدها

انتهى
البنـــــــــــ ام ــــــــــــــات

:
:

وقفة مهمة


عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال: قلت يا رسول الله: لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان؟ قال : ((ذاك شهر تغفل الناس فيه عنه، بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم)) [رواه النسائي].


وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((يطلع الله إلى جميع خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن)) [رواه الطبراني وابن حبان وهو حديث صحيح]. ولنا مع هذا الحديث الذي يتعلق بالنصف من شعبان أربع وقفات مهمة:
الأولى: أن الله يغفر فيها لكل عباده إلا المشرك فتفقد نفسك يا عبد الله، وفتش باطنها، فلعلك أن تكون مبتلى بشيء من هذه الشركيات المنتشرة في الأمة، ولا تظنن بنفسك خيرا بل فاتهمها في جانب الله وفي تقصيرها، ولا تقل أني بريء من الشركيات، ولا يمكن أن أقع فيها، ويكفى أنني أعيش في بلد التوحيد، فإن هذا غرور وجهل منك، إذا كان أبو الأنبياء وإمام الحنفاء خليل الرحمن يخشى على نفسه الشرك، بل يخشى على نفسه وعلى بنيه عبادة الأصنام، قال الله تعالى عن إبراهيم عليه السلام: واجنبني وبنيّ أن نعبد الأصنام وقد بين إبراهيم ما يوجب الخوف من ذلك فقال: رب انهن أضللن كثيراً من الناس .قال إبراهيم التيمي: من يأمن البلاء بعد إبراهيم؟ فلا يأمن الوقوع في الشرك إلا من هو جاهل به، وبما يخلصه منه، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم: ((أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر، فسئل عنه؟ فقال: الرياء))

الوقفة الثانية: خطورة الشحناء والبغضاء بين الناس، وأن الله لا يغفر للمتشاحنين، والشحناء هي: حقد المسلم على أخيه المسلم بغضا له لهوى في نفسه، لا لغرض شرعي ومندوحة دينية، فهذه تمنع المغفرة في أكثر أوقات المغفرة والرحمة، كما في صحيح مسلم عن أبى هريرة رضي الله عنه مرفوعا: ((تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين والخميس، فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئا إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقول: انظروا هذين حتى يصطلحا))، وقد وصف الله المؤمنين عموما بأنهم يقولون: ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين ءامنوا ربنا إنك رؤوف رحيم . قال بعض السلف: أفضل الأعمال سلامة الصدور وسخاوة النفوس والنصيحة للأمة وبهذه الخصال بلغ من بلغ، وسيد القوم من يصفح ويعفو، فأقِل يا عبد الله حتى تُقال.

الوقفة الثالثة: إحياء بعض الناس لليلة النصف من شعبان، وبعضهم يصليها في جماعة ويحتفلون بأشياء وربما زينوا بيوتهم، وكل هذا من البدع المحدثة التي لم يفعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صحبه ولا تابعوهم، وهم الحجة لمن أراد سواء السبيل وما ثبت في هذه الليلة من فضل هو ما قدمناه من أنك يجب عليك أن تحقق التوحيد الواجب، وتنأى بنفسك عن الشرك، وأن تصفح وتعفوا عمن بينك وبينه عداوة وشحناء، أما إحداث البدع في هذه الليلة فإن أهلها هم أولى الناس بالبعد عن رحمة الله، وأن ينظروا هم حتى يتوبوا من بدعتهم.

لوقفة الرابعة: أن لا يصوم الإنسان بعد منتصف شعبان بنية استقبال رمضان وحتى يحتاط لشهر رمضان بزعمه فإن هذا من التنطع والغلو في الدين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إذا انتصف شعبان فلا تصوموا حتى رمضان)) فهذا الحديث وما في معناه للمتنطعين والمتشددين الذين يستقبلون رمضان بالصيام بنية الاحتياط لرمضان، فهذا منهي عنه، ولا يدخل في هذا أن يصوم الإنسان ما كان معتادا له من صيام الاثنين والخميس مثلا، أو ثلاثة أيام من كل شهر، أو القضاء، أو النذر. وما له تعلق بهذا أيضا، حرمة صيام يوم الشك قال عمار بن ياسر رضي الله عنه: من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصى أبا القاسم. ويوم الشك هو اليوم الذي يشك فيه هل هو من رمضان أو من شعبان و هو يوم الثلاثين، فيحرم صومه بنية الاحتياط قال: صلى الله عليه وسلم: ((لا تقدموا رمضان بيوم أو يومين إلا من كان يصوم صوما فليصمه))
فهذا في الرجل الذي له عادة ويصومه بنية التطوع لا بنية الفرض، وأنه من رمضان أو بنية الاحتياط، فالنية هي الفيصل هنا، ((إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى)). اللهم إننا نسألك رحمة تهدي بها قلوبنا


 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 21-06-13, 02:40 AM   المشاركة رقم: 1288
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في فريق الترجمة


البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 249093
المشاركات: 2,792
الجنس أنثى
معدل التقييم: متيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسي
نقاط التقييم: 8208

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
متيمةٌ أَنا بهِ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلاآآم عليكم سُلافي :))

يعطيكي ألف ألف ألف عاااافية ..

ما حسيت بنفسي إلا البارت خلص !! :(
رغم إنه طويل .. لكن .. الحمدلله لنا لقااء آآخر .. <<فيسي الفرحاااان

كتيييييييير رح نشتااق للجمعة الحلوة و لنصايحك و كلامك بآخر كل فصل ^^

و تسلم يدك على نصيحة نصف شهر شعبان .. انا سمعت فضلها من يومين من ماماتي بس انتي كمان وضحتي اشياء انا ما كنت اعرفها :)

ربي يتقبل منا يا رب .. و مبروك علينا وعليكم اقتراب شهر رمضان و ربي يكتبلنا صيامه :)

يعطيكي ألف عافية و ربي يجزيكي الخير ^^

عودة بالغد للتعليق إن شاء الله ^^

عوافي سُلافي :)



بأمان الله ..

 
 

 

عرض البوم صور متيمةٌ أَنا بهِ   رد مع اقتباس
قديم 21-06-13, 02:41 AM   المشاركة رقم: 1289
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 236809
المشاركات: 305
الجنس أنثى
معدل التقييم: صباالجنووب عضو ذو تقييم عاليصباالجنووب عضو ذو تقييم عاليصباالجنووب عضو ذو تقييم عاليصباالجنووب عضو ذو تقييم عاليصباالجنووب عضو ذو تقييم عاليصباالجنووب عضو ذو تقييم عاليصباالجنووب عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 707

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
صباالجنووب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

صٍبْآحٍگ ۆرٍدِ سۆسۆ
قمتٌ آلُآبْدِآعٍ سلُمتٌ يَدِگ ۆقلُمگ آلُمميَز لُيَ يَۆميَنْ ۆآنْآ آقرٍآ آلُبْآرٍتٌآتٌ گنْتٌ مرٍہ مستٌآنْسہ خـآصٍہ آنْ گلُ آلُبْآرٍتٌآتٌ معٍ بْعٍض ...
گنْتٌ آتٌمنْے آگۆنْ متٌۆآصٍلُہ معٍگ منْ آلُبْدِآيَة لُيَنْ آلُنْہآيَہ بْس ظًرٍۆۆۆۆۆفَ
لُگنْ حٍبْيَتٌ آگۆنْ آۆلُ ۆحٍدِہ تٌرٍدِ عٍلُےماقبل آلُنْہآيَة مثْلُ مآگآنْتٌ آۆلُ ۆحٍدِہ تٌرٍدِ فَيَ آۆلُ بْآرٍتٌ...
رٍيَہآم لُيَشُ مآتٌخـبْرٍ مصٍعٍبْ بْحٍملُہآ
آخـآفَ يَصٍيَرٍ لُہ شُيَ ۆہۆ مآيَدِرٍيَ؟؟
آشُۆآق ۆحٍآتٌم آخـيَرٍآ آستٌقرٍتٌ حٍيَآتٌہم ..ۆزيَنْ آنْ عٍآدِلُ مأخـڌہآ لُآنْہ مآيَنْآسبْہآ مرٍہ فَرٍق آلُسمآء عٍنْ آلُآرٍض ہيَ ملُتٌزمہ ۆعٍآقلُہ ۆہۆ آبْۆعٍيَۆنْ زيَرٍ آلُنْسآء ...
سعٍآدِ آلُصٍغيَرٍہ يَآأآإآإرٍبْيَ تٌآثْرٍتٌ حٍيَيَيَيَيَيَيَيَيَيَيَيَيَيَيَلُ آلُلُہ يَشُفَيَ گلُ طُفَلُ يَآرٍبْ ۆيَحٍفَظً عٍيَآلُيَ ۆعٍيَآلُ گلُ مسلُم ..
صٍغيَرٍہ حٍيَيَلُ عٍلُے جٍلُسآتٌ آلُگيَمآئيَ ۆآلُآشُعٍآعٍيَ يَآرٍبْ رٍحٍمتٌگ بْألُصٍغآرٍ آگثْرٍ نْآس تٌتٌعٍبْ نْفَسيَآ ہم آلُآبْ ۆآلُآم تٌعٍبْ نْفَسيَ لُآيَۆصٍفَ ...
مرٍآم عٍلُے طُۆلُ مدِرٍعٍمہ مۆآفَقہ
آتٌۆقعٍ يَصٍيَرٍ شُيَ ۆتٌرٍجٍعٍ لُمشُعٍلُ ..
بْس گآنْيَ قرٍيَتٌ آنْہآ ۆحٍدِہ شُآفَتٌہآ لُمآگآنْتٌ معٍ مشُعٍلُ آتٌۆقعٍ آمہآ صٍحٍ ؟؟؟نْآسيَہ فَيَ آيَ بْآرٍتٌ..
يَۆسفَ ۆحٍنْيَنْ طُيَۆرٍ آلُحٍبْ ..
حٍرٍگآتٌ حٍلُۆ حٍيَآتٌہم ..بْس مآگآنْ آلُحٍملُ بْدِرٍيَ ؟؟؟
يَممہ مرٍہ صٍغيَرٍہ حٍنْآنْ آلُلُہ يَگفَيَنْآ جٍآنْيَ مغصٍ؟؟
آخـتٌ يَۆسفَ تٌحٍزنْ مرٍہ نْسيَتٌ آسمہآ
ۆنْآيَفَ آعٍۆڌبْ آلُلُہ منْ سۆء آلُخـآتٌمہ
فَيَ آنْتٌظًآرٍ آلُنْہآيَہ ۆدِمتٌيَ بْخـيَرٍ
مًأدٍريِ لَيِشُـ آلَردٍ صّـآر کْذِآ آتٌـمًنِى نِجّـوٌوٌوٌوٌوٌوٌلَ آلَعٌسِـلَ تٌـحًذِفُـ آلَردٍ
آلَآوٌلَ مًشُـکْوٌوٌوٌروٌ ه

 
 

 

عرض البوم صور صباالجنووب   رد مع اقتباس
قديم 21-06-13, 03:13 AM   المشاركة رقم: 1290
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
'الأَمِيـــرَة الكـُورِيــَة'
نجمة بوليوودية



البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 92773
المشاركات: 13,619
الجنس أنثى
معدل التقييم: park hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسي
نقاط التقييم: 9515

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
park hae in غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 
دعوه لزيارة موضوعي

جزء رااااااااااااااااااائع سوسو

بكل ما فيه

سلمت اناملك


لي عودة بالتعليق ^^

 
 

 

عرض البوم صور park hae in   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ام البنات المؤدبات, مخدرات, أراء, مشغل, أصعب, منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, لقطاء, ام البنات, المؤدبات, الحب, الجزائر, انتحال شخصية, انتقام, حاتم و عادل, ينتقل, روايات رومنسيه اجتماعيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, رواية حينما ينتقم الحب, روايه جزائريه سعوديه, شبكة ليلاس, شبكة ليلاس الثقافية, سياحة فرنسية, سجن, عائلة الجوهر, عصابة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:05 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية