لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-05-13, 11:19 PM   المشاركة رقم: 1226
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في فريق الترجمة


البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 249093
المشاركات: 2,792
الجنس أنثى
معدل التقييم: متيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسي
نقاط التقييم: 8208

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
متيمةٌ أَنا بهِ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام البنات المؤدبات مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فيسي الحلو حق الاشهار ساحبني بكير يبغى يحجز مكان بدري الليلة
انتظروني بعد قليل باذن الله مع بارت فعلا فيه من المفاجأت الكثير فيس الاشهار
البنــــــــــ ام ــــــــــــــات

ربي يسعد ام البنات و فيس الإشهاار تبعها

و انا حجزت مقعد بالصف الأول ههههههه ..
يلا ننتظرك ..

كنا قلنا لا تشهري حتى النت ما يتناذل معك :P .. ههههههه .. الله يعدي هالبارت على خييير

 
 

 

عرض البوم صور متيمةٌ أَنا بهِ   رد مع اقتباس
قديم 29-05-13, 11:34 PM   المشاركة رقم: 1227
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل ما ابدأ في الكلام عن بارت اليوم
احب اشكر انسانة ساعدتني وافادتني بمعلومات جدا قيمة
نسيت اشكرها المرة الي فاتت سهوا ليس تقصيرا
فالنت المرة الي فاتت كان معذبني
وما كان هامني الا اني انزل الفصول الثلاثة تباعا
وهذا الانسانة مشرفتنا الجميلة نجلا ءالريم
شكرا لك بحجم السماء الصراحة نجلاء من الذين شجعوني في بداية الرواية
والدليل هي اول رد بعد المقدمة ولم تكن بعد اصبحت مشرفة
صحيح اشتقنا لردودها لكن بصمتها دائم حولي فبارك الله فيها

بارت اليوم احداث كثيرة بين افراح واحزان

لا اعلم لما عندي احساس ان بعض الكره

لبطل ما راح يختفي من قلوبكم الليلة

يمكن لاني لما كنت اكتب احساسه
فعلا حسيت ان الكل قسي عليه ما وجد اي عون له

رغم كل كبر الي عمله لكن جزاءه كان اقسى بكثييير

فيا ترى راح يكون احساسي صادق

وايضا هنا راح نشوف ضعف بطلة قوية طلما كانت قوية حتى في اصعب حالاتها

هل فعلا الانثى تبقى ضعيفة امام غضب الرجل

خلينا نشوف الاحداث واتمنى تفاعلكم وردودكم

وعودة متابعين فقدت ردودهم بين اوراقي

متابعة شيقة

~لا تلهيكم الرواية عن الصلاة ~


الفصل السادس والخمسون

يجلس خلف مكتبه ينظر الى الدفتر الصغير بين يديه
يفتحه يقراء ما جاء فيه و تتسمر عيناه على اسمها
فتبتسم بلغة الفرح
واخيرا صارت له
حمل جواز سفرها الذي طلبه من والدهابحجة اتمام بعض الاوراق العالقة في السفارة ولم يعده بعد

طرقة يتيمة على الباب بعدها فتح ليدخل نسخته الاخرى
كان يحمل العصا يستند عليها
عادل :السلام عليكم كنت قريب من هنا قلت نمر عليك نرجعوا للبيت مع بعض
حاتم :وعليكم السلام اجلس باقي شوي اوراق نراجعهم ونروحو مع بعض
عادل وهو يلمح الدفتر
:وقتاش طلع مبروك عليك
حاتم بابتسامة : الله يبارك فيك اليوم جبته
عادل:واش مقرر تعمل بعد ما تسجل زواجكم وصار عندكم دفتر عائلي
حاتم :والله ما راني عارف وش نعمل غير اني متاكد ان الطلاق مش راح نطلق
عادل :انت لازم تخليها تنزع فكرة الطلاق من راسها
حاتم :كلمتها ورفضت
عادل :لانك ما تعرف تتعامل من الجنس اللطيف
حاتم برفعة حاجب :ومنك نستفيد يالخبير
عادل :طبعا خبير ..انت عشت معاها شهور وما قدرت تخلي بصمتك عندها
حاتم بتساؤل :بصمة واش تقصد اذا على الحب انا متاكد انها تحبني لكن مش حاب نفرض روحي
عادل : مش قصدي الحب صح تقدر تتحكم في المرأة بالحب لكن كاين نساء ما يحبوا يبانوا ضعاف قدام مشاعرهم فيحاربوها حتى ما تضعفهم لكن كاين اشياء اخرى تخليها تتمسك بيك اكثر
حاتم :والي هي
عادل : بيبي يربطكم اكثر ويخليها تتمسك بيك
حاتم بصدمة :بيبي
عادل :ايه طفل والا طفلة واش بيك تفاجأت زوجتك عادي تحمل منك والا انت ..
قاطعه حاتم :والا واش عادل وين حاب توصل ..؟
عادل :هههه لازم تثبت انك توأمي بغمزة وانك فحل
رمي حاتم عليه القلم الذي بيده
حاتم : انا فحل رغم انفك
عادل :خلاص اثبت لازم تخليها تحمل وبعدها راح تنحي فكرة الطلاق من راسها
حاتم :وكيف تحمل يا عبقري وهي في بيت ابوها
عادل وهو يقف :عاد هذي انت وشطارتك هههه
حاتم : افكارك خبيثة كيما انت
عادل :هههههه بصح مضمونه
حاتم :وعلاه ما تروح تبحث على مايا وولدك الي معاها خير من انك تعطيني نصائحك الي زي وجهك
عادل :مرانيش مقصر حاطط اكثر من واحد يبحث عليهم فتح الباب واكمل ..راني ننتظرك في السيارة
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصبحه اجمعين
\\
\

التوتر هو السائد على جو الغرفة

كانت رهف واقفة تتحرك في الغرفة بتوتر بينما ريهام جالسة تدعي البرود عكس الاضطراب الذي بداخلها

رهف :ريهام حبيبتي انزفي انت الاولى على الاقل لما اشوف كل شئ اوكي يروح عني الخوف والتوتر
ريهام :مرة عمي قالت انك انت الي راح تنزفين الاولى لان وراكم سفر من الفجر
وترى انا بعد متوترة بس ما اسوى مثلك حاولي تكوني ريلاكس
رهف :اي اكيد مو مثلي لان زوجك ولد عمك الي عارفته من يوم يومك واهله كلهم حولك وش الي يوترك
ريهام :حتى ولو الوضع والتجربة كلهم اشياء توتر
دخلت حنين
بفستان بلون بنفسجي بتعليقات رفيعه وفي لفات ورد كثيرة في منطقه الصدر بشكل حلو وبعدها يبدأ بالاتساع من قماش الشيفون الشفاف وبه طبقتين زادته تموج وحاطة شال من نفس الون يغطي كتفيها وربطته من الخلف بطريقة جدا حلوة وعملية وحذاء من نفس اللون

حنين :جاهزة رهوفة ؟
رهف :لا مو جاهزة
ريهام :ما تبغى تنزف الاول
حنين :مصعب هو الى طالب كذا لانه يبغى يسلم عليك
رهف :طيب كيف شكلي حلو
حنين :ماشاء الله طالعة تجنني انت قراتي على نفسك
حركت رهف راسها بنعم
وبصوت خافت
رهف :حاسة ان تصميم فستاني غريب
حنين :مو انت كنت تبغينه غريب
رهف :أي بس الحين خايفة
حنين :رهف فستانك مرة حلو صح غريب بس مرة يجنن لا تترددي في شئ انت اخترتيه عن قناعة
ريهام :والله انك قمر واصلا راح تكوني نجمة الحفل انت بس خلك واثقة وانت تمشين وارفعي جسمك وخلي حركة يدك تبين اكمام الفستان
اخذت نفسا كبير ملأت رأتيها باكبر قدر من الهواء كانها تخشى ان ينقطع الاوكسجين من حولها اذا هي نزلت القاعة
اخذت مسكتها عبارة عن ورد ابيض يتخلله بضع وردات حمراء ولؤلؤة كبيرة
كانت ترتدي حلق طويل يصل الى كتفيها بتعليقات كريسالية متفاوته وبها كريستالة حمراء اطولهم
والفستان لونه ابيض والاكمام طويله ومن التور المشغول وتنزل من جنب الكفين للاسفل من نفس التور المشغول وتتوسع حتى تلامس الارض
وصدر الفستان مشغول بالشوارفسكي
وتحت الصدر جوانبه تتداخل لتشكل بتعرج اشارة اكس
وبعدها ينزل بطريقة مخصرة
وله ذيل طويل
والطرحة كانت قصيرة بطبقتين وتاج مشغول بالشوارفسكي
والشعر مرفوع بشكل عشوائي من الخلف وبسيط لكن بطريقة جعلت لها طلة مميزة
و بجيدها عقد من الالماس تتوسطه ماسة حمراء

واخيرا وصلت الى الكوشة لم تصدق انها استطاعت ان تثبت
حتى وصلت ربما ما منحها هذه القوة هي نظرات الاعجاب من المتواجدات
جعلت نفسها تشحن بالثقة اخذت بيدها والدة سامر التي كانت تسمي عليها وتقرأ ايات الحفظ
سلمت عليها رهف بحب
جلست واخذت تستقبل سلام المهنيئات
اخوات زوجها وعائلته وصديقاتها واقاربها
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصبحه اجمعين
\\
\
تقف اعلى الدرج بعباءتها
تستمع لصراخه
مشعل :ماراح تروح هي للحين بعصمتي وانا مو راضي انها تروح هالعرس
ام مشعل :يمه يا مشعل هي مو رايحة لحالها انا وامل رايحين معها وهذا فرح صديقتها مو حلو ما تروح وهي كل شوي تتصل تأكد عليها وتستعجلها
مشعل :تكفون حسوا فيني انتم ليش كلكم ضدي انا وش سويت لكم
غلطت أي غلطت واعترفت وطلبت العفو وترجيت
لكن اني الاقي الكل ضدي والله كثير افهموني كيف اسمح لها تروح عرس اخت بندر

جمعت قوتها المهدورة وبصوت بثت به اكبر قدر من الثقة
مرام :موهذا بندر الي والنعم فيه وكنت موافق انه يخطبني واقنعتني فيه
رفع رأسه اين تقف
كانت تتكلم وهي تنزل الدرج بخطوات بطيئة
اتجه اليها
مشعل : انت ليش كذا قلبك اسود ليش نسيتي كل شئ حلو وما تذكرتي الا اغلاطي
طيب وش يرضيك وانا اسويه بس انك تسامحيني
مرام :انك تختفي من حياتي
مشعل :مقدر تدرين ليش لان بينا طفل راح يربطنا طول عمرنا
مرام :هذا ولدي لحالي
مشعل :لا تكذبي الكذبة وتصدقيها مستحيل تلغيني من حياتكم
حتى لو حاولتي تمحيني من حياتك مستحيل تمحيني من حياة ولدي الي ببطنك
مرام بصراخ :ولدك ولدك كل شوي ولدك أي ولد هذا الي تتكلم عنه الي انكرت ابوتك له من اول يوم الي شككت في شرف امه الي حقرتها وخليتها ××××مثل امها على قولتك
والحين بكل بساطة جاي تقول ولدك
لا هذا مو ولدك ولا راح يكون
مشعل بصوت غاضب :الا ولدي رغم عنك وعن ابوي وعن أي احد كان ضدي

صوت قاطع حوارها الصارخ
ابو مشعل :مشعل بعد عن طريقها
مشعل :ماراح اسمح لها انها تروح
ابو مشعل :انا الي اسمح او ما اسمح هنا
مشعل بتحدي :مرام مو بنتك مرام زوجتي انا وبس
صفعة دوت في المكان وشهقه صدرت عن مرام وام مشعل
غطت مرام على شفتيها من هو الصدمة وتجمعت الدموع في عينيها
في حين كان مشعل يضع كفه على خده المحمر من قوة الصفعة التى تلقاها من والده
ابو مشعل :طول عمره لسانك متبري منك وما توزن كلامك ولا تثمنه وعمرك ماراح تتعلم من اغلاطك
انحنى مشعل وقبل نفس اليد التي علمت الكف على خده وبصوت منكسر
مشعل :سمحني يبه انا آسف
ماراح ازعجكم مرة ثانية
ومرام حرة تسوى الي تبي ماراح اتدخل في حياتها مرة ثانية

وغادر مسرعا
....... قبل ان يخرج من الباب
ام مشعل تقاوم دموعها :يمه مشعل وين بتروح
مشعل يقترب منها ويقبل راسها
:رايح للشرقية ما عدت اقدر اعيش في مكان الكل فيه ضدي والكل رافضني
ام مشعل :ما احد ضدك ولا رافضك بس انت دوم متسرع
شبه ابتسامة ارتسمت على جانب شفته اليمين :ومو باين اني راح اتغير
اعتني بنفسك وفيها وفي ولدي
وخرج مسرعا
غير مدرك ان همسه مع والدته كان قد وصلها
فزاد من انسكاب دموعها التي سقطت مع تلك الصفعة
نزلت امل تحمل عباءتها
امل :وش صار ليش صواتكم طالعه
ابو مشعل :ولا شئ يلا خليني اوصلكم تاخرتم على الجماعه
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصبحه اجمعين
\\
\
تشبثت في عناق طويل مع والدتها وسبقتهما الدموع
حنين :رهف كذا مكياجك راح في خبر كان راح تروعي الرجال
ام مصعب :يلا يا بنتي البسي عبيتك قوزك بيستناك ماتتاخريش عليه اكتر من كدا
رهف ببحة الدموع :وينه ابوي
جاء صوته وهو يدخل عليهما
ابو مصعب :هنا يا قلب ابوك الف مبروك يا بنتي
لم ترد لانها لو تكلمت ستعاود البكاء ولكن هذه المرة ترغب ان تبكي بصوت مسموع كالصغار عانقته بقوة وهو يمسح على ظهرها
ابو مصعب :انا وصيت سامر عليك وما اوصيك عليه يا بنتي سامررجال وينسند عليه فخليه في عيونك
هزت راسها بنعم ولبست غطاءها وعباءتها وخرجت يقودها والدها ويحمل حقيبتها باليد الاخرى
استقبلهما مصعب الذي عانقها ايضا وهو يبارك لها

كان في قمة الاناقة ببشته الاسود ورائحة العود تنافس ذرات الهواء حوله

مصعب :مبروك يا قلب اخوك
رهف :الله يبارك فيك ومبروك لك بعد
مصعب بمرح :الا كيف طالعة عروسي
رهف بابتسامة :تجنن بس مو احلى مني
ضحك بصوت مسموع
مصعب :هههههه فديت الواثقين ..وهو في احلى منك
سمعا صوتا خلفهما
بندر :ممكن اسلم على العروس
مصعب :اكيد لكن لا تاخرها لان سامر راح ينفجر
بندر :هههه خله ينتظر تستهال عروستنا مين ينتظرها
مصعب :لتكون ناوي تسوي معي كذا
بندر :ههههه واكثر
التفت الى رهف
بندر :الف مبروك وهذه هديتك
رهف :الله يبارك فيك ليش تكلف على روحك تواجدك معي وحولي اكبر هدية
بندر :تستاهلي اكثر
يلا خليني اوصلك السيارة لاني اشوف سامر راح يولع من الغضب
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصبحه اجمعين
\\
\
ترفض بشدة
ريهام :ماراح انزف لين توصل مرام
حنين :ريهام والله اننا تأخرنا واخاف انها تتاخر اكثر
ريهام :لا مو متاخره توى كلمتها وقالت انها قريب من هنا
حنين :تعبتوني انت ورهف وجلست بارهاق

كانت ريهام تشعر بالوحدة رغم تواجد الكل حولها
افتقدها كما كنت افتقدها كل عيد
حاولت ان احيا بدونها ...ابتسم بدونها ....اعيش حياتي بدونها ....
الا في ايام العيد لا اقوى فعل أي شئ بدونها
وهاهو يوم زواجي يضاهي شوقي فيه شوق الاعياد لها بل اكثر
كنت في العيد اصبر نفسي بملامحها وذكرياتي القليلة معها
التى كانت كازهار خبأتها دهرا واخرجها يوم العيد لاصنع منها جدائل الفرح تزين وجه الغيوم فتجعلها باسمة وارى وجه امي بها
افتقدك امي والكل حولي
افتقد بركاتك همسات الدعاء وايات الحفظ من شفتيك
افتقد لمستك الدافئة على خدي
افتقد بسمتك الراضية
افتقدك واشعر اليوم باليتم بعد ان عدت امراة ناضجة
زوجة تستعد ان تزف الى زوجها
نزلت دموعها وشعرت بيد دافئة تمسحهم
مرام :ليش الدموع الحين
ارتمت بين احضانها حتى شعرت بالم في بطنها تجاهلته وهي تعانقها
مرام :لا تخربين كشختك
ريهام ليش تاخرتي
مرام :احمدي ربك اني جيت ..كيف كانت رهف تمنيت اني اشوفها بس الله ماراد
ريهام بابتسامة :تجنن كانت مرة حلوة
مرام :وانت بعد تجنني ماشاء الله عليك
دخلت حنين ومعها مشاعل
وبعد السلام
مشاعل :قلت يمكن انك تنتظريني اكون معك بالزفة عشان كذا تاخرتي
ريهام :هههه أي الحمد لله انك فهمتيها
مشاعل :يلا تاخرتي خليك قوية مثلي ولا تتوتري
مرام :شوفوا مين يحكي
مشاعل :انت ولا كلمة لا تضيعي هيبتي قدام البنات
مرام :ترى ريهام كانت موجودة يومها
مشاعل : بس انا اكتشفت ان الامر ما يستاهل كل الخوف والتوتر الي كنت فيهم عشان كذا انا اعطيها نصائح من واقع تجربة
مرام :اووخص يا المجربة
حنين :يلا خلونا نزفها رجولي ماعدت احس فيهم من الوقفة
مرام:خليني اعدل من طرحتها
كان فستانها اوف وايت باكمام واكتاف من التور الشفاف ومشغول بورد ناعم وفي وردة تحت الصدر
والطرحه طبقة واحدة طويلة كثير ومشغوله بورود وفصوص لكنها تنمسك عند اسفل الظهر ببروش كبير على شكل وردة وهو نفس العقد والاقراط جعل القسم العلوي يلفها بطريقة رائعة معطي لها طلة فريدة
تسريحة شعرها على جنب بلفائف بسيطة مزينه بورود متفاوته الحجم موزعة على طول شعرها الذي يستكين براحة على كتفها الايسر
كانت تسير وهي تقرأ ايات من القرآن حتى تستكين روحها وتمدها بالقوة
استقبلتها ام مصعب وضمتها بحب وبمشاعر امومة كانت دوما تغرقها بها
بكت ام مصعب فيوم كهذا تمنت ان يكون رائد معهم يسند اخاه ويعينه
رغم هذا لم تشأ ان تبين حزنها الدفين
اجلست ريهام التي اخذت تستقبل تهاني صديقاتها والعائلة
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصبحه اجمعين
\\
\
في الفندق
زادت رجفتها ما ان اغلق الباب واتجه اليها
قبل جبينها
سامر :الف مبروك يا قلبي
رهف بحروف متقطعة من الارتجاف :الله يبارك فيك ومبروك لك
سامر :الله يبارك فيك رهف اهدي ليش ترتجفين
ترى الامر عادي ماراح يصير شئ
اهم شئ اننا مع بعض خلينا الحين نتعشي
وش رايك تغيرين فستانك لانه ماراح يخليك تاكلين براحة وبعدها نصلي
ونرتاح لان ورانا سفر لتركيا الفجر
حركت راسها بنعم ووقفت وهي تتجه الى الغرفة

بعد مدة كانت تصلي خلفه
وما ان اكملا الصلاة وضع يده على جبينها
وقرا الدعاء المأثور عن الرسول عليه الصلاة والسلام
اللهم إني أسألك خيرها وخير ماجبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ماجبلتها عليه
وبعدها سامر :خلينا نتعشى اكيد العشى صار مثلج

ابتسمت رهف وهي تضع يدها في يده التي يمدها لها واتجها الى الصالة اين يوجد طاولة العشاء الفخم
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصبحه اجمعين
\\
\
في احدى الطاولات
امل :كنت ابغى اشوف شكل رهف وفستانها
مشاعل :كانت قمر ماشاء الله عليها
امل :شوشو اوصفي لي فستانها
اخذت مشاعل بالوصف بينما كانت مرام تكتم الاما احست بها

بقيت تقاوم تلك الالام التي كانت تتزايد حتى غادرت ريهام
وبعد توديعها
مرام :يمه حاسة بوجع
ام مشعل :من متى وليش ما خبرتيني
مرام :من وقت ما كنا باللبيت وقلت يمكن وجع بسيط ويختفي
ام مشعل :الله يهديك من لما كنا باللبيت والحين بس تخبريني
تعالي البسى عباءتك خلني اوديك المستشفى
مرام بخوف :مستشفى ؟
ام مشعل :اكيد الآم ولاده الا وين تحسين بالوجع
مرام :اسفل بطنى وظهري وكل شوي تزيد وتنقص
ام مشعل :اكيد ولادة روحي خبري امل تجي معنا وانا راح اكلم ابوك
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصبحه اجمعين
\\
\
بعد ان ودعت الجميع هاهي تقف بين عمها ووالدها
ابو ريهام :ما اوصيك على نفسك وعلى مصعب يا بنتي
ريهام :ان شاء الله
ابو مصعب :لا تحاتيها وان اخوك ريهام بنتي وفي بيتها ومصعب راح يخليها في عيونه
بندر وهو يسلم عليها ويحتضنها
الف مبروك يا قلب اخوك
ريهام :الله يبارك فيك عقبالك
بندر :هذي هديتك اشتريت اثنين وحدة لك والثانية لرهف
ريهام :ما انحرم منك يالغالي
بندر يلا خليني اوصلك السيارة انا اليوم سواقك انت والشيخ مصعب
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصبحه اجمعين
\\
\
في المستشفى
الكل على اعصابه

ابو مشعل :ليش تاخروا
ام مشعل :عادي هذي اول ولادة لها
ابو مشعل :ليكون ولادة مبكرة
ام مشعل :لا هي داشة شهرها من يومين
بعد مدة من الانتظار المرهق
خرجت الممرضة وعلامات الفرح على وجهها
الممرضة :الحمد لله على سلامتها هي بخير والبيبي بعد
ام مشعل :الحمد لله وش جابت
الممرضة :والد مثل القمر الف مبروك يتربي بعزكم
اخرج ابو مشعل بعض الاوراق النقدية واعطاها الممرضة كبشارة لها مقتديا بالرسول عليه الصلاة والسلام عندما بشره ابو رافع زوج سلمى مولاة الرسول عليه الصلاة والسلام بابراهيم فوهب له عبدا
ابو مشعل: نقدر نشوفها
الممرضة :لما ننقلها لغرفة تقدروا تشوفوها ... انا استأذن والف مبروك مرة ثانية
في الزاوية تضغط على ازرار هاتفها وهي تمسح دموع الفرح
ليأتي صوته
مشعل :السلام عليكم هلا امول
امل :وعليكم السلام وينك فيه
مشعل :في طريقي للشرقية ليش ؟
امل :ابغى البشارة
مشعل :لك البشارة بس وش هي بشارتك
امل :عزوز الصغير وصل الف مبروك يا ابو عبد العزيز مرام ولدت
مشعل رددت بخفوت :ولدت
امل :أي من شوي يلا ارجع مالها لزمة سفرتك
مشعل :انتم باي مستشفى
امل :مستشفى ××××
مشعل :انا جاي ان شاء الله بس لا تخبري احد فاهمة
امل :اوكي

قطع الاتصال وهو يبتسم لكن لم تلبث ان انمحت تلك الابتسامة
كم هو صعب ان تواجه قطبين متضادين يتعاركان بشراسة في داخلك كل واحد منهما يريد ان يتملكك
احساس الفرحة بنجاتها وابوته لولدها الذكر
واحساس انها لم تعد له لا تربطهما أي علاقة ولا رابطة
لان رابطة الزواج قد انفكت بمجرد ولادتها
كم هو قاسي ان تمتلك شئ ثمينا وتفقد في نفس اللحظة شئ اثمن
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصبحه اجمعين
\\
\


في الفندق
مصعب :الف مبروك لنا
ريهام بابتسامة خجلة :الله يبارك فيك
مصعب :وش رايك نتعشى قبل او نصلي
ريهام :مثل ما تبغى
مصعب :خلينا نتعشى قبل ما يبرد العشى وبعدها غيري ملابسك ونصلي
ريهام :اوكي بس ترى انا مو مشتهية
مصعب بابتسامة :راح افتح نفسك ولا يهمك
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصبحه اجمعين
\\
\

دخل الى المستشفى بخطوات سريعة تكاد تكون ركضا اتجه الى الاستعلامات وعرف رقم غرفتها
اتجه اليها مباشرة بعد ان تأكد ان والده قد غادر مع امل
طرق الباب طرقات خفيفة وبعد مدة خرجت والدته تفاجأت لرؤيته
ام مشعل :مشعل هلا يومه انت دريت
مشعل :امل خبرتني
ام مشعل بابتسامة :الف مبروك يالغالي انت شفته
مشعل :الله يبارك فيك لا ما شفته مو قبل ما اتطمن عليها كيفها ؟
ام مشعل :بخير بس تعبت شوي وهي نايمة الحين
مشعل :اقدر اشوفها
ام مشعل :يمه هي الحين ما تجوز لك وانت مو محرم لها لانها طلعت من العدة
نسي هذا الامر من شوقه للاطمئنان عليها
حرك راسه بتفهم وقلبه يعتصر الما
ام مشعل تريد ان تغير الموضوع :خلنا نروح نشوف ولدك ماشاء الله نسخة منك
مشعل :ههههه يمه الله يهديك لحق يبان الشبه
ام مشعل :ههه لانه شبهك يوم ولدت فيك
مشعل :ليش مو معها في الغرفة
ام مشعل :تعب شوي في الولادة وما بكى مثل المواليد الا بعد مدة لان الدكتورة تقول ان ولادتها تعجلت لظروفها النفسية
مشعل :وكيفه الحين
ام مشعل :الحمد لله بكرى يطلعوه ويكون معها انت لا تحاتي
الا يمه واش ناوي تسميه
مشعل :خلها هي الي تختار يمه انا مالي أي حق فيها ولا فيه
ام مشعل :يمه لا تقول كذا اذا مالك حق فيها فلك الف حق فيه هذا ولدك
مشعل :يمه مرام وابوي وكلكم سلبتوني أي حق وكاني الانسان الوحيد بين الملائكة وانا بس الي خطيت وما احد منكم راضي يسامحني
ام مشعل :لا تشوف الامور كذا كلنا نخطي وما احد معصوم واول من غلط ابوك يوم اجبركم تتمموا زواجكم وهذا هو حاسس بالذنب عشان كذا ما رضى يتدخل
مشعل :بعد ايش ما رضى يتدخل بعد ما حلف اني ما اردها كيف تبغونها تسامحني وانا بعيد وما اقدر حتى اكلمها انتم حرمتوني من اني اكون مع عايلتي زوجتي وولدي
ام مشعل :لا تقول حرمتوني انا وش سويت
مشعل :سكوتك يمه ياريتك اقنعتيها
ام مشعل :لا تلومني انا مره وانا الوحيدة الي حاسة بحجم جرحها ما اقدر اقنعها ترجع لك وهي مجروحة منك
مشعل :لو اعطتني فرصة كنت داويت كل جراحها
ام مشعل :يمه سلم امرك لله مرام ما عادت لك فحاول تنساها
مشعل :مقدر يمه لا تطلبي مني شئ انا نفسي حاولت اكثر من مرة اسويه لكن فشلت
حتى علاقتي بالفرنسية والي كنت فاكر انها حب بلحظة نسيت كل شئ بيني وبينها وكل شعوري بس مرام كل ماله شعوري لها يكبر
وضعت يدها على كتفه وبحنان الام
ام مشعل :الله يعوضك الي احسن منها
بشبه ابتسامه مشعل :
يمكن هي راح تلاقي احسن مني بندر شاريها من قبل حتى ما يصير الي صار بس انا مستحيل الاقي احسن منها او حتى افكر في غيرها كافي انها تربيتك انت وابوي
ام مشعل تغير الموضوع :خلنا نروح لولدك
مشعل :مو الحين خله لين يطلع من الحضانه
ام مشعل :بتروح البيت ؟
مشعل :ما لي مكان في البيت يمه طول عمركم مبعديني عنه لين ما عاد لي مكان بينكم
ام مشعل :يمه لا تعذبني بكلامك انت مكانك مو البيت بس انت مكانك وسط قلوبنا وانت تدري ليش ابوك كان مبعدك
مشعل : يمكن قدري اني طول عمري مبعد عشانها
تنهد واكمل بصوت مهزوز
باركيلها عني وتحمديلها بالسلامه
ام مشعل ودمعتها التي كانت تحبسها قد خانتها :وين بتروح ؟
مشعل :مدري يمكن ابات بفندق وبكرى اسير على خوالي
ام مشعل :وولدك ؟
مشعل :راح اشوفه قبلها
ام مشعل :يمه لا تروح لا تحرق قلبي عليك
مشعل وهو يقبل كتفها :لا تحاتيني فديتك مو اول مرة اكون فيها عند خوالي
ام مشعل :بس اول مرة تكون فيها زعلان مني ومن ابوك
مشعل :لا يمه انا مو زعلان من ابوي ولا اقدر ازعل منك انا زعلان من روحي ومو طايق نفسي ابغى يومين ارتاح فيهم
ام مشعل :طيب ابوك يبغى يسوي تمايم لولدك مو حلوة ما تكون موجود
مشعل :ان شاء الله ماراح يسويله التمام غيري
ام مشعل :انت وابوك واحد
مشعل :خلوني احس اني اقدر اسوي لولدي شئ تكفون لا تبعدوني عنه وتمحوني بتدخلكم من حياته
وكل شئ يسويه له ابوي كافي حمايته لمرام وكاني البعبع الي راح يكلها

ام مشعل :كل هذا وتقول مو زعلان منه
ابتسم وعاد ليقبل كتفها :انا استأذن الحين ما اوصيك عليهم يمه ولدي وزو......وامه
وغادر وغصة تكتم انفاسه
تاركا والدته تمسح دموعها
غير مدريكين سيلا من الدموع كانت تنسكب من عينين جافهما النوم منذ ان سمعت صوته
سحبت الغطاء على راسها واخذت تكتم شهقتها
مرام :يارب ساعدني يارب
::
قاتلي كيف الفرار
كاحتراق الحب في ليل العناء..
هكذا عنك سأنأى
مثلما تنأى الثواني
في محطات القطار
وفؤادي الصب يدمى في انتظار
يا أناشيد النهار
أنت مشكاة الأماني
أنت شوقي للديار
وعيون الوجد ظمأى
واصطباري في احتضار
أنت صوت النبض عندي
خلف أضلاع الحصار
أيها الساكن نبضي
كن شتاء
كن ربيعا
كن ظلاما ،كن أهازيج النهار
كن على كتفي وهجا
كن ثلوجا ،كن لهيبا .
كن أساطير البحار
كن ظلالا كن شموسا
وحنينا وانهمار
لمَّ روحي من شتاتٍ
كن مسارا كن قرار
وإذا ما أطبق الصمت علينا
كن لحونا كن هزار
اسقنِ العشق سلافا… بعد هذا الإنتظار
مهجتي أنت وخفقي
قاتلي كيف الفرار؟

\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصبحه اجمعين
\\
\
اطلقت العنان لأشعتها الحارقه والنور المشع ينتشر على سطح هذا الارض وينتشر معها الخير الكثير
احداث هذا اليوم على السريع
::

وصلت طائرة سامر ورهف الى تركيا وهاهي تحط في مطار اسطمبول

::
جمعه عائلية في منزل ابو مصعب وبعده سينطلق العرسان في رحلة سياحة داخلية
::
قرر حاتم ان يأخذ الدفتر العائلي لأشواق ويخبرها انه تم زواجهما مدنيا
::
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصبحه اجمعين
\\
\
انهت جولتها الصباحية ...منهكة جدا تعبت قبل حتى ان ينتصف النهار
جلست خلف مكتب غرفة الاطباء تستريح قبل ان تأخذ دورها في غرفة الكشف
كانت تقوم بعملها الاداري تراجع سجلات المرضى
عندما طرق الباب الذي اصلا كان مفتوح
رفعت رأسها وهي تتوقع ان الطارق هي اريام
لكن تفاجأت من القادم
د-سليمان :السلام عليكم ممكن ندخل
اشواق برسمية :وعليكم السلام اكيد دكتور تفضل انت مديرنا
د-سليمان :بصح كلامي معاك اليوم ما عنده حتى علاقة باني مدير او انك انت طبيبة او بالمستشفى
اشواق :خير دكتور
د-سليمان :كنت نتمنى كلامنا ما يكون هنا بين الداخل والخارج
اشواق :وين يكون ؟
سليمان :في أي مكان كافيتريا مثلا
اشواق :دكتور سليمان مش لاني جالسة نكلمك الان يروح فكرك لبعيد انا عمري ما خرجت مع راجل غريب لكافتيريا ولا راح نعملها فانا نكلمك لانك مديري ونتمنى ما تتعدى هذا الحدود
د-سليمان بارتباك : طبعا انا عارف اخلاقك وأنت ما تفهمي كلامي غالط
اشواق :ممكن تدخل في الموضوع لانه عندي عمل بعد شوي في قاعة العلاج
د- سليمان :سمعت انك تطلقتي .. انك تطلقتي وانت في فرنسا والدليل انك رجعتي للجزائر لوحدك والسيد الجوهر رجع بعدك بمدة
تنحنح وأكمل
وعلى هذا راني نجدد عرضي ليك
اشواق :أي عرض دكتور
د- سليمان :عرض الزواج ونتمنى هذي المرة تفكري مليح وتعرفي اني شاريك
:
:
كان يسير بخطواته الثابته في ممرات المستشفى سأل عنها احدى الممرضات وأخبرته انها في غرفة الاطباء اتجه اين اشارت له
وقبل ان يطرق الباب المفتوح اخترقت اذنه كلمات د- سليمان
وطلبه الزواج من زوجته

وقبل ان ترد هي جاء صوته
حاتم :اوه اسف اذا قاطعتكم
وقفت اشواق بارتباك
ووقف سليمان ايضا
حاتم :د- سليمان صح ؟
واقترب ليصافحه
د- سليمان : صح وأنت حاتم الجوهر الي حاولت تقنع الكل انك عادل
حاتم :بصح انت كنت متأكد ان عادل ما ماتش
د- سليمان :صح وكنت مستعجب من انكم سلمتوا بأمر موت حاتم الي كان اصلا عادل بهذيك السهوله
حاتم بشبه ابتسامة :هذا قرار جا من فوق وكل شئ كان لأجل الجزائر
د- سليمان :وأنت شرفت الجزائر
حاتم : واجبي ما عملت غير واجبي
اقترب من اشواق وتعمد السلام عليها بالخد
حاتم :واش راكي اشواق
اشواق برتباك :بخير
التفت الى د- سليمان :اكيد تعرف ان د- اشواق زوجتي ؟ نذكر اننا تقابلنا في باريس
د- سليمان بارتباك : اكيد اكمل بتلعثم ...انا نخليكم عندي شغل لازم نباشره
حاتم استوقفه قبل ان يخرج
:لو ممكن د سليمان تعطيها اجازة لان عندنا اعمال ماخرينها لازم نكملوها
د- سليمان :اكيد يسعدنا نخدموك وعندها اجازة من هذا الساعة ووقتاش ما حبت ترجع ترجع تبلغني برك بالمدة
حاتم :مرسي دكتور
بعد ان خرج قبض على ذراعها وهو يسحبها نحوه و هما يتبدلان النظرات هو نظرة غضب وهي نظرة ارتباك تحاول بها ان تخفي نظرة الخوف
حاتم : على هذا حابة تطلقي مستعجلة تنخطبي
اشواق :حاتم راك فاهم غالط
حاتم :فهميني اذا انا سمعي ثقيل
اشواق :هو ..هو خطبني من قبل و...
حاتم :عارف سمعته يقول نجدد عرضي هاتي شئ جديد
اشواق :طلعت اشاعات اننا تطلقنا من كنا في باريس هو سمع بهذا وقالي انه تاكد لما رجعت وحدي للجزائر
حاتم ولازال يمسك بذراعها :وانت طبعا ما كلفتي نفسك تكذبي الاشاعات لانها راح تكون حقيقة
سكتت ونظراتهما لازالت متشابكة
افلتها بقسوة واتجه نحو الباب
حاتم راني في السيارة غيري ملابسك والحقيني
اشواق :بصح عندي عمل الان
حاتم :نظن انك سمعتيني وانا نطلبلك اجازة من الفيونسي تاعك ...خمس دقايق تكوني لتحت
وخرج دون ان ينتظر جوابها
وضعت يدها على مكان قبضته التي المتها لكنها كتمت ذلك
واتجهت لتغير ملابسها



انتهى
البنــــــــــ ام ـــــــــــــات

: قال الإمام ابن حزم الأندلسي: «من امتحن بالعُجب، فليفكِّر في عيوبه، فإنْ أُعْجِب بفضائله، فليفتِّش ما فيه من الأخلاق الدَّنيئة، فإنْ خفيت عليه عيوبُه جملةً حتَّى يَظُنَّ أنَّه لا عيب فيه، فلْيَعْلم أنَّ مصيبتَه إلى الأبد، وأنَّه أتمّ النَّاس نقصًا وأعظمهم عيوبًا وأضعفهم تمييزًا، وأوَّل ذلك أنَّه ضعيف العقل، جاهل.
ولا عيب أشدّ من هذين؛ لأنَّ العاقل هو من ميَّز عيوب نفسه، فغالَبَها وسعى في قَمْعِها، والأحمقُ هو الذي يجهل عيوبَ نفسه، إمَّا لقلَّة علمه وتمييزه وضعف فكرته، وإمَّا لأنَّه يقدِّر أنَّ عيوبَه خصالٌ، وهذا أشدُّ عيب في الأرض»

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 30-05-13, 12:37 AM   المشاركة رقم: 1228
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في فريق الترجمة


البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 249093
المشاركات: 2,792
الجنس أنثى
معدل التقييم: متيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسي
نقاط التقييم: 8208

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
متيمةٌ أَنا بهِ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلاآآم عليكم سوسو .. ^^

شكل اللي تقولين إننا بنكرهه بيكون عادل !! .. كنت أكرهه شوي بسبب مضايقاته و مبدأ حياته .. لكن بعدها .. مع الحادث و كذاا .. قلت لسة فيه خيير .. رغم إني متحاملة عليه بموضوع مايا و سعاد الصغيرة .. لكن نشووووف اليوم احساسك انتي :))

الأنثى القوية في الرواية هي أشواق !! .. الله يستر شو بتعملي بالبنت يا سوسو :))

هههههههههههههههه .. فعلا و من عاادل نستفييد .. ههههههههههههههههههه .. حتى انا بنفس رد فعل حاتم .. رجعت اقرأ بقول هادة مجنووون !! ههههههههههههه ..
هههههههههههههههههههههههه ..
مجنووووووووووووووووون !! توأمه ! والله احيانا أشك !! التنيين فرق السما عن الارض .. الحمدلله إنهم بيشبهوا بعض .. خخخخ
شااطر حاتم .. متل ما بيشجعو يرجع اشوااق كان لازم يردله اياها ويحكيله عن مايا .. << يا رافع راسي بكل مكاان يا حتوومي ..


انا فكرتهم بيحكوا بالبيت !! طلعنا جوا القاعة ونحنا ما ندري !! هههههه ..
انا اعجبني فستان رهف !! احب التور كثييير و الاكمام كمان .. ذوووووق يا سوسو ..

مشكلة !! صرااخ !! يا خوفي توقع عن الدرج مراام !!!! :((
عدت على خيير من مرام .. بس مشعل !! كف مرة وحدة !!!! الله يساامحك يا سوسو .. :(
اكييد صعبة على مرام وهي لسة بتحبه .. ما نسيته ولا بتنسااه .. بس عرفت وتأكدت من كلامه إنه مو ناسيها كمان ورافض فكرة الزواج من بندر ..

طالعة بتجنن رهام .. سوسو ذوقك بالفستانين وحتى فستان حنين كان رووووعة !!
مبرووك للعروستين ..

اوووه مراام !! ولادة !! اكيد من ضغط المشكلة .. تقوم ساالمة .. و مشعل مين يخبره ! اكييد بيرجع بس يعرف .. بس الأكيد اكتر انو ما بزورها و اهلو عندها :)) .. إلا إذا ناوي على طردة مرتبة .. هههههه

عرسين .. و ولادة .. ومشعل ما سافر .. و كمليها و اجمعي عادل بمايا و اشواق ترجع لمصعب بالبارت الحمااسي ..

لسة قلت فووق بيجي من دون احد .. هههههه ..
خرجت من العدة !!!!!!!!!!!!!!! هاي انا ولا خطرت ببالي !! O.o ..
قلبي عليك يا مشعل :(
الله يسامحك يا سوسو .. انتي فرحتينا شوي بعدها قلتيلنا امسكو شوي مشعل !! يقطع القلب كلامه .. و المشكلة معه حق بكل كلمة قالها .. :(
هونتيها لما مرام سمعت الكلام :)) عوااافي سوسو ..
الخاطرة رااااااائعة .. مبدعة مبدعة مبدعة سلافي ..
--اسقنِ العشق سلافا… بعد هذا الإنتظار
مهجتي أنت وخفقي
قاتلي كيف الفرار؟--


هههههههههههههه .. --قرر حاتم ان يأخذ الدفتر العائلي لأشواق ويخبرها انه تم زواجهما مدنيا--
بقوول يا رافع راسي .. هههههههههههههههههههه .. اكييد اخو عادل !! ههههههه

انا كنت افكر اقول يا ريت حاتم يعرف انو سليمان تكلم مع اشواق ! بس كيف .. !!
وانتي قدمتيها على طبق من ذهب .. امووووووووووت فيكي !! هههههههههههه
قوي قوي قوي .. << ترباااايتي ^^
ههههههههههههه
انا ما حزنت على اشواق .. بالعكس .. بالنهاية ضحكت كتيييييير .. لأنو جا الوقت لحتى تترك عواطفها و حبها يتحكموا فيها بعقلانية .. و حاتم يتحكم بهالعواطف اللي عندهم سوا :)

طلع الشخص اللي حكيتي عنو بالبداية مشعل .. معك حق .. كتير منا ما حبو بسبب تصرفاته .. بس شايل بقلبو كتييييير ..:(
و المفروض بعد شوي يطلبها من ابوه .. هههههه .. يطلب زوجته من ابوه .. حلوووووة !!

مبارك للعروسين ومبارك المولود ..

تسلم يديكي سُلافي .. البارت روووووعة .. احزان لم تنتهي و أفراح بدأت ..
و الاهم لم يبقَ إلا عادل << يا خوفي من فيس النذالة يرجعلك وتعملي فيه موقف بحياتو ما ينساه !! هههههههههه

ابدعتِ سوسو .. مواااااااااااه

دمتي برعاية الرحمن :))

 
 

 

عرض البوم صور متيمةٌ أَنا بهِ   رد مع اقتباس
قديم 30-05-13, 09:03 PM   المشاركة رقم: 1229
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
زهرة الربيع


البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 217745
المشاركات: 3,018
الجنس أنثى
معدل التقييم: alaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالق
نقاط التقييم: 3251

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
alaa7 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

مسا الفل والياسمين سوسو
تسلم إيدك حبيبتي عالبارت فرحتيني بزفاف مصعب وسامر وحبيت وصفك للعرايس الحلوين
عادل بدا بالنصايح معه حق وحاتم لازم يتحرك وخصوصاً هلق بعد ما دبت الغيره من الفيونسيه تبعها ههههههه حبيت موقفه منها وأخيراً تحرك جبل الثلح وبدا يذوب
مشعل فش خلقه وإنفجر لإحساسه بخسارة مرام وهي بتحبه وبتبقى ساكته بس لأيمتى ؟؟؟؟
بتعرفي معه حق هو كل حياته بعيد كرمال مرام وهلق فاض الكيل حتى إبنه ما قدر يشوفه عن جد حرام
يعطيكي العافيه حبيبتي وناطرين نعرف التفاصيل بالبارت القادم موفقه يا رب مواااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

 
 

 

عرض البوم صور alaa7   رد مع اقتباس
قديم 30-05-13, 10:00 PM   المشاركة رقم: 1230
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئ مميز


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 174082
المشاركات: 4,066
الجنس ذكر
معدل التقييم: fadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسي
نقاط التقييم: 4492

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
fadi azar غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

لقد حزنت على مشعل حرام صحيح غلط بس يحتاج فرصة ليصلح خطئه يجب تسامحه مرام من اجل ابنها

 
 

 

عرض البوم صور fadi azar   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ام البنات المؤدبات, مخدرات, أراء, مشغل, أصعب, منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, لقطاء, ام البنات, المؤدبات, الحب, الجزائر, انتحال شخصية, انتقام, حاتم و عادل, ينتقل, روايات رومنسيه اجتماعيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, رواية حينما ينتقم الحب, روايه جزائريه سعوديه, شبكة ليلاس, شبكة ليلاس الثقافية, سياحة فرنسية, سجن, عائلة الجوهر, عصابة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:32 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية