لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-05-13, 12:33 AM   المشاركة رقم: 1176
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كان عندي كلام كثير عن البارت والاحداث لكن خخخخخ لقيتها طارت

حبيت فقط اقلكم اي كلام من اللهجة الجزائرية غير مفهوم

انا مستعدة للترجمة احيانا من حماسي انسى اعدل الكلمات

فانا دوما احاول اقربها للفصحى وابتعد عن العامية القحة

والي فيها كثير من اللغة الفرنسية الي عربنها رغم انف الفرنسين

كنت ناوية انزل بارت قصير لكن فيسي الحاتمي حن عليكم البارت قرابة 28 صفحة بالوورد

طبعا قبل الاضافات وياويل من تقول قصير فيس متخصر

ما اطول عليكم والله الله بالردود الزينة الي تخلي فيسي الحاتمي دوما حاضر

ولا تنسو التوقعات ترى النجوم الي عندي راح تعفن خخخخخخ

~ لا تلهيكم الرواية عن الصلاة ~


الفصل الثاني والخمسون

اتجه اليها بخطوات ثابتة يسمع حركة قدميه التى تصدر فرقعة كلما مد خطواته
:
لا تتحرك ارجوك لا تقترب فانا لا اجيد الابتعاد عنك
لم اتقن معك الا معنى الالتحام
لا تقترب فقد قررت الابتعاد لكن....
لا تقترب
لا اريد ان تستمع لنبضات قلبي التي طالما كشفتها
لا اريد ان ترى اضطراب انفاسي التي تجيد ترجمتها
:
سلم بصوت خافت وردت بصوت اخفت منه
مد يده لمصافحتها وما ان تلامست الايدي حتى سحبها لترتطم بصدره العريض
قبل خدها ببطء وبهدوء
كانه يعلم انها تحتاج لذلك كي تأخذ انفاسها
حاتم :واش راكي؟
اشواق :لاباس الحمد لله
جلست ليجلس بجوارها
ابتعدت حتى جعلت مسافة بينهما
اخذت نفسا عميقا تستجمع فيه قوتها التي تلاشت بقربه
اشواق :وقتاش وصلت لعنابة ؟
حاتم :اليوم ارتحت ساعتين وبعدها جيت هنا
اشواق :قالك بابا قراري
حاتم :ايه بصح جيت نفهم منك لانك غالطة في اسبابك
اشواق وهي تقف :خليني نعمل قهوة وبعدها نتكلموا في اسبابي
جذبها لتعاود الجلوس
حاتم :خلي قهوتك لاني ماجيت نشرب قهوة انا جيت نفهم وش سبب طلبك لطلاق
اشواق :لان زواجنا اصلا جاء ضمن خطة ولما انتهت بطبيعة الحال ينتهي هو معاها
حاتم :يمكن كان تابع للخطة بصح انا ما ربطته بانتهاءها

اشواق :زواجنا باطل انا ماكنت عارفة شكون تزوجت
حاتم :ما تقعدي تفتي على هواك
انا تزوجتك وانا حاتم وفرضا ان عندك شك فيه نقدروا نجددو عقد الزواج
اشواق :بكل بساطة نجددوا العقد ويا تري هذا المرة يكون باسم حاتم والا عادل
ضم شفتيه الى الداخل يكتم غضبه :خرجي عادل من افكارك
اشواق بحدة :ما نقدرش نخرجه تعرف وعلاه لاني عشت معاه شهور شهور وانا نناديك عادل وانت تستجيب
شهور وما عندي في حياتي غيره ما نكلم ولا نسمع غيره .
بنفس الحدة
حاتم :كنت ِعايشة مع حاتم تكلمي حاتم وتسمعي حاتم ومش اسم الي يخلك مرتبطة بيه انت ارتبطتي بشخص الي هو انا
اشواق :ترجيتك تفهمني كنت متاكدة انك مستحيل تكون عادل الي عرفته لكنك كنت اناني وخليتني في حيرتي ما رحمتني حتى انك تريحني
حاتم :كنت خايف عليك خفت معرفتك بالخطة تعيشك في خوف ورعب ما كنت نتمنى نشوف الخوف في عينك
اشواق :كنت نتمنى الخوف ولا الحيرة والاستغلال
حاتم :افهميني اشواق الاسم ماهو مهم يعني ممكن نبدل اسمي عمار فاتح لطفي ما يهم مادام انا الي راني معاك
اشواق :هذا اذا كان اسم وخلاص لكن عادل مش اسم عادل شخص
عرفته وعرفني كلمته وكلمني سمعت منه حتى كلمات غزل
قاطعها بحدة
حاتم :انسيه انسي اي كلمة منه لانها كلمات يقولها لاي وحدة ما كنت استثناء بحياته بصح انت استثناء بحياتي انت زوجتي
اشواق :تقدر انت تنساه تقدر تعيش نورمال وانا نغلط ونناديك عادل
حاتم :اعطيني فرصة وانا نمحيه من ذاكرتك
اشواق :مستحيل لانه عايش معانا هو خوك والاكثر من هذا مش اخ عادي توأمك يعني ماراح نفرق بينكم
حاتم :تقدري تفرقي لان قلبك هو الي راح يفرق مثل ما عرف اني مش عادل راح يعرفني
اشواق:قلبي الي كنت تستهزء بدقاته
تحب نفكرك بكلامك مش انت الي قلت
حتى ترتاحي انسى انك زوجتي وخليك الدكتورة
نعرف اني انسان نتحب بصح حاولي ما تحبيني.
ومش قلبي الي يتعلق بواحد رفضه
حاتم :اشواق اذا تحاولي تكذبي فلا تكذبي عليا لاني عارف اني في قلبك
اشواق :قلتلك انك مغرور ماخذ مقلب بروحك
حاتم :يمكن لاني واثق فيك ...خلينا نبدوا من جديد ننساو كيف تزوجنا وكل احداث باريس خلينا نفتحوا صفحة جديدة
اشواق :اسفة حاتم عادل دايم بينا ومستحيل نبداو صفحة جديدة لانه خربش كل كراس حياتنا
وقفت واتجهت الي الباب
اشواق انا تعبانة وكلامي معاك خلاص تقدر تروح
وقف وسحبها من ذراعها قبل ان تخرج ثم ثبتها على الجدار
واسند ذراعيه عليه حتى اصبحت في سجن احضانه
حاتم بصوت خافت :اعطي فرصة لقلبك
:
الم اقل لا تقترب
اي كلام سأقوله وانت بهذا القرب
اي قوة ساواجهك بها
تبادلا النظرات
حاولت ان تشتت نظراتها عنه لكنها تمردت وابت الا ان تسكن عينيه
مال اليها حتى لم يعد يفصلهما شئ حتى تلك النسمات التي كانت تمر بينهما اختنقت من قربه
وكما اعتادت منه بعنفه الذي ياسرها بقوته حتى في قمة ضعفه
كان يضعفها اكثر يسقيها عنفوان لن تقوى ابدا برده ولا بصده
كيف لك ان تجعلني اسيرة عنفك
مدت يديها الى صدره لتبعده لكنها استكانت وهي تتحسس صوت دقات قلبه العنيفة وارتفاع صدره بانحباس انفاسه
ابتعد دون ان ينظر لها وتركها تستجمع شتاتها الذي بعثره
وبصوته اللاهث
حاتم :فكري مليح وراح نرجع مرة اخرى
وغادر دون ان تتحرك فمازال كل جسدها يهتز بعنف
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
\\
\
دقات قلبي تتسارع
في ضجيج صمتي الذي يمزقه الصراخ بداخلي يكاد يخنقني
سؤال واحد يتكرر
ويتكرر
متى يعرف قلبي الاستكانة بين ربوع حبك
ذهب الكثير من حياتي بدونك
دون ان اعرف قيمة حبي لك
ولا اريد ان اخسرك الان
ولا اريد اي شراكة بك
لكن لا اجرء على منعك
ايام وانا اتجنبك اهرب من حصار عينيك المعتذرة
اعلم انه فوق طاقتك وانك ترفض كما ارفض لكن هل تُرك لنا اي قرار
اتجهت الى مكتبه وفتحت جهاز الاب توب الخاص به ارادت ان تتحدث مع رهف او ريهام اي احد المهم ان تنسى ما تعانيه
وجدت صفحة من مدونة لعله كان مستعجل ولم يغلق الصفحة
اخذها الفضول لترى ما يكتبه
وبعينين متفحصتين لكل حرف قرات

(( وأنا أكتب إليكِ ...
تخرج من أصابعي آلاف النوارس
ببياضها الناصع
تذهبُ إليكِ …
لتقول لكِ شيئاً ما ...
أخبئه لكِ
ولكنها عندما تصل إلى الشواطئ
تنتحر ...
لقد أتعبتها الرحلة
ومدارج الغيب
أثقلتها الكلمات
وعند الهبوط
صرخت
يا محب .. ما هو الحب .. ؟ )) *
رأت التاريخ ووجدته بعد شهر من غيابها
ايعقل انه كتب هذا عني
في وقت كنت احاول ان اكرهه وشكي به يحاوطني كان هو يبوح هنا
اكملت تصفحها وجالت بين هذه الكلمات
تعبت أسولف لك وأنامـا
تكلّمـت
أسكت أنـا وأتـرك عيونـي تكلّـم
لاتفهم احساسي ولا تفهـم الصمـت
مدري وش أسـوي علشـان تفهـم

ودي أقول فـيوم كم فيك أنا همت.!
لكنّي خايف,,خايـف أقـول وأنـدم

كل ما بغيت أقـول أحبـك تلعثمـت
حتى وأنا أحلم فيـك كنـت أتلعثـم

كم ضقت منك وكم عشانك تبسمت.!
الله هو اللي بس فـي حالـي أعلـم

أحبـك لحالـي ولا يـوم علـمـت
إحساس أحس الموت من طعمه أرحم


لو بس تدري كيـف أحبـك تألمـت
عن كل لحظـةمنـك كنـت أتألـم

تعبت أسولف لك .. وأنا ما تكلمـت
يارب تفهم بـس ..يـارب تفهـم
ذرفت دموع لم تفلح في كبتها وتولدت غصة في حلقها
وهي تردد فهمت وربي فهمت
فهمت انك لا تجيد الكلام
فهمت انك تجيد الحب الصامت
فهمت لغة عيونك وذلك الحب المتفجر بها
ذلك الشوق
اقسم انني فهمت ولا اريد بوحك طالما المسه بكل حركاتك وسكناتك
لكن اخاف انه فات الاوان
لا اتخيل ان تشاركني اخرى بك
حتى وان لم تشاركني حبك لكني
اتقطع غيرة وانا اتخيلها معك زوجتك
لا اريد .....كما انني لا يمكنني ان ارفض
كيف ازيد عذابك وانا اراك تتعذب
لا تريد ان تقرأ اكثر اغلقت الجهاز واتجهت الى غرفة صغيرتها
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
\\
\


دخل الى ذلك الحي الضيق اين تتواجد تلك المنازل القديمة ذات الجدران المتهالكة تسند بعضها البعض، وشرفات تكاد تتلامس، وأسطح متلاصقة متراصة تنافس الطوب مع الحديد لتشكيل لوحة كانت قمة في تشويه منظر العاصمة
وياله من حظ الذي جعله يدخله مع توقيت مرور القطار الذي تجاور سكته هذا الحي لتزيد من تصدعه وتزيد من ضجيجه كان
يسير بحذر وهو يتجنب تلك الاخاديد من مياه الغسيل المسكوبة عند كل باب قمة التناقض فكما يظهر هذا الحي بمنظر قذر يتنافس اهل المنازل بالنظافة وسكب المياه
لم يستطع ان يدخل سيارته فاضطر الى ركنها في بداية الشارع واكمل توغله فيه على قدميه الى ذلك البيت الذي جاء اليه مرتين لكنه يحفظ مكانه
وجد بضعا من الصبية يلعبون امام البيت نادى احدهم وهو يعلم انه من اهل البيت الذي يريده
سلم عليه دون ان يمد يده
عادل :باباك راه هنا
الولد :ايه راه في الدار
عادل :ادخل قوله عادل الجوهر يناديك
دخل الولد ركضا وبقي داخل المنزل لمدة جعلت عادل يتملل
كان ينظر الى الباب يكاد يتوسله ان يفتح
وفتح بعد ان كاد ينفجر من الملل
الولد :مالقيتوش في الدار خرج
عرف عادل انه الرجل يتهرب منه
اخفض نفسه حتى اصبح طوله يساوي طول الفتى
واخرج ورقة مالية واعطاها الولد وهو يحاول ان ياخذ المعلومات منه
عادل :هاك هذي الدراهم بصح بشرط قل لمايا راني هنا
الولد وهو يشتت نظراته بين الدراهم وبين وجه عادل وببراءة الاطفال
الولد :بصح مايا مكاش هنا من هذاك اليوم الي كان بابا يصرخ عليها راحت وما رجعتش
رفع حاجبه الايسر وبتساؤل
عادل :خرجت وين راحت ؟
الولد :ما نعرف اصلا ماما قالت لبابا بانها عندك
عادل باستفهام :عندي واش يجيبها عندي
الولد :سمعت ماما قالت لبابا انك ماراح تخلي ولدك في الشارع
اصلا بابا كان غضبان من مايا لان عندها بيبي في بطنها وكانت مريضة قالها بابا ارميه بصح هي قالتله لا وهو زعف منها وقالها اخرجي من داري ومن هذك اليوم ما رجعتش
واكمل ببراءة
عمو هي عندك صح وجابت بيبي تاعها والا مزال في بطنها ؟
عادل وهو يقف :ايه جابت البيبي
الولد :قلها تجي والله غير توحشتها حتى بابا توحشها وديم كي يتكلم عليها يبكي
عادل :ايه ان شاء الله قريب تجي تزوركم
مد الورقة المالية للولد
عادل :هاك هذي الدراهم خليها ليك
الولد :لا لا ماما قاتلي ما نأخذ الدراهم من عند ناس ما نعرفهم
عادل بشبه ابتسامة :بصح انا تعرفني واصلا هذي من عند مايا
الولد بفرحة : من مايا
اخذ الدراهم واسرع يريها اصدقائه وهو يتفاخر ان اخته ارسلتها له وانها قريبا ستزورهم
رجع عادل ادراجه والف فكرة تعصف براسه
واهمها انها كانت صادقة بامر حملها
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
\\
\

صوت ازيز الكرسي الهزاز الذي يحتل مكان في الركن الاقرب لسريرها
يشاركها ازيز صدرها المتحشرج كأنه يؤكد لها انها ليس وحدها رغم وحدتها
ارهقت نفسي باسئلة لا اجد لها اجوبة
تشتت افكاري
وكم زاد الكره في صدري
لما فعل بي هذا كله بل لما يفعل بنا هكذا يتلاعب بنا بروحه الشريرة الفاسدة ولا مجال لنا بردعه
اعترف بسذاجتي يوم اني صدقت افلاطون بحلم مدينته الفاضلة التي ضاعت في البحر الابيض المتوسط في مكان مزعوم وضاع معها حلمي بها
فلا وجود لتلك المدينة ولا وجود لترهات الفلاسفة
ولا مدينة فاضلة مادمنا فوق هذه الارض
اكثشفت انني اقل سذاجة من الكل
فوالدي لم يحلم بالمدينة الفاضلة مثلي فحسب بل هو عاش فيها واخذ يمارس الفضيلة وينتظر من الجميع ان يكون باخلاق الفضيلة
لهذا صدق ذلك الشيطان وزوجني له
لما نحن هكذا بكل تلك السذاجة
لا اعلم لما حقا
اجيبوني
لما جعلتم يد المكر تطولني بحقارة وجعلتموني اصرخ باي ذنب قتلتُ
لما لم تقطعوها وتركتموها تطال حتى اخي وزوجته
اكاد اجزم انني استمع الى صوتُ حزين متحشرج أجبرني بأن أرخي له سمعي وحسي نعم إنه صوتى وصوت حنين وحنان صوت امي وصوت الغضب من يوسف وصوت قلة الحيلة من والدي على ملامحنا وتقاسيم وجوهنا جور الفعال وقهر الرجال وقد كُبلت أرجلنا بالسنة المتحدثين بالاعراض وأيدينا بتعاليم دين التقاليد والأعراف ضحايا لمن خان وغدر ومن ابتاع ذمته بخسةٍ بسوقِ نخاسه



طرقات على الباب انتشلتني من هذه الهواجس
ودخلت بابتسامتها
اتبتسمين وقد طالك الغدر
أي قوة تمتلكينها يا حنين حتى وان كنت تمثلين
حنين :السلام عليكم ممكن نتكلم
نوف :وعليكم السلام هلا حنو ..اكيد اجلسي
حنين :لنا مدة ما تكلمنا
نوف :من بعد ما عرفنا شروط الخبيث
حنين :وش قرارك
نوف :ههه تدري انك اول من يسالني عن قراري
حنين :مو اهمال لقرارك بس لانهم للحين مو لاقين شجاعة يواجهوك الكل خجلان منك
نوف :خجلان مني ؟؟ليش ..؟
حنين :عمي لانه حاسس بالذنب وانه هو سبب زواجك من نواف وانه ثقته فيه هي الي جعلتك تروحين معه
وخالتي لانها عرفت انك ما تبغين تروحين معه بس ما اهتمت
يوسف لانه مو عارف يفكر صح حتى انه من ذاك اليوم ما كلمني في الموضوع
نوف :بس انا ما احملهم الخطأ يمكن ما اكون بذاك الايمان الي يخليني اتقبل الوضع عادي بس في نفس الوقت عندي ايمان ان كل شئ مقدر ومكتوب
حنين :كل هالايام وانا جالسة اردد الاستغفار ادري ان معه راح ينزاح كل همي
حتى اني استخرت في قبولي زواج يوسف من دلال
نوف :ياريتني في ايمانك وقدرت اردد الاستغفار
حنين :تقدري بس انت جربي راح تحسي براحة عجيبة وكل همك يصغر حتى يصير قد الانمله سبحان الله
نوف :راح احاول من اليوم احتاج ارتاح من التفكير
...وش قرارك بعد الاستخارة
حنين :عادي اذا الله راد انه يتزوجها فماراح اعترض
نوف :يا قواة قلبك تتركين يوسف تشاركك فيه العقربا دلال
حنين :بيني وبينك عندي احساس ان الزواج ماراح يتم
نوف :انا ماراح اوافق اني اتزوج افضل ان الناس تحكي لين تمل وتنسي ولا اني اتزوجه واعيش حياتي مع انسان خبيث لا عنده دين ولا اخلاق ولا حتى مروؤة انسان ديو××
حنين :ما راح اعترض على قرارك لانه صح بس هل راح يقنع اهلك
نوف :خليهم يعطوني وجه ويسألوني راي وانا اقنعهم ماراح اترك لهم الفرصة مرة ثانية يتلاعبوا بحياتي
حنين بابتسامة :هذا وانت مو محملتهم الذنب هه
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
\\
\


في لحظة حب منسية تقف امام نافذة الدور الاول للمستشفى أين يوجد قسم الطوارئ في مكتب الاطباء تراقب تلك الحديقة التي بدأت ملامح الحياة تزينها مع تلك الزهور الصفراء والبيضاء التي تتفتح بخجل لتعلن دخول فصل الربيع على استحياء
لا اعلم ما وجه الشبه بينهما فليست تلك الإطلالة هي ما أطل عليها كل صباح هناك ..
لكنني ادمنت النظر من النوافذ اشتاق لمنظر البياض من حولي عندما تتكاثر آثار الأقدام على طبقات الثلج التى افترشها كل شبر بالشارع ، و التي كلّما محاتها جزيئات الثلج غاضبة ، تعود مجددا
ايعقل انني اشتاق لذلك الصقيع
ايعقل انني اشتقت لباريس
لا اظن
فانا اشتاق لصباحي معه لتبادل الكلام معه
اي كلام .....؟فكل ما نتبادله هو الصراخ والشجار
اشتقت لشجار امحي فيه معالم حبي
لصراخ يحمل بين طياته حديث هِيامي
اشتقت لعنف حبه وقوة لمسه وعنفوان قربه
فكم يؤسفني ان اخالف قولك يا ابو اسحاق ابن ابراهيم
فانت تقول ارواح العشاق عطرة لطيفة ,وابدانهم رقيقة خفيفة, ونزهتهم المؤانسة, وكلامهم يحي موات القلوب ,ويزيد في العقول , ولو لا العشق لبطل نعيم الدنيا .
وانا اقول ما كانت تلك الاوصاف تنطبق علينا فاروحنا شرسة وابداننا قوية عنيفة
ونزهتنا البعد وكلامنا يميت اروحنا ويكتمها ويفقدنا العقل والفكر

ولولا العشق لصلح حال الدنيا ...
يدين رقيقتين وضعت لتحجب عينيها عن التأمل
مزحة ثقيلة الدم كم اكرهها حتى وان كانت لا تحمل من صاحبها الا روح المفاجأة
تلمست تلك اليدين ونزعتهما بقوة وانا التفت وبفرحة
اشواق :ارييييييييييييييييييييييييييام
اريام :ههههه اشواق وكتاش رجعتي يا القاطعة رحتي وقلتي انسوني
اشواق :عندي اسبوع من رجعت للمستشفى وتفاجأت انك في عطلة اوه نسيت مبروك الزواج هكا تتزوجي بلا ما نكون معاك
اريام :الله يبارك فيك وانت اصلا عرفت لك ارض من سما حتى ننتظرك انا قلت ان ولد الجوهر نسّاك عنابة والي في عنابة
اقعدي واعطيني اخبارك
اشواق :كل الجرائد كاتبة اخباري
اريام :والله ما صدقت حتى لما قريت انك متزوجة حاتم الجوهر قلت وقيلا غلطوا ضربتها على كتفها واكملت بحالمية
آآآآآه متزوجة بطل قومي وفارس احلام كل وحدة في عنابة
لا في الجزائر كلها شهرته فاقت الممثلين
اشواق :تعرفي كنت نحساب الزواج يعقلك بصح المهبول مهبول
اريام :هههههه راح نعتبرها مدحة رغم عنك
يلا اشواق احكيلي عليه هو وخوه
اشواق تتهرب :احكيلي انت قبل كيفاش عرسك وكيف زوجك معاك
اريام :عادي كلش عادي تزوجنا بعد سنتين خطبة عرس تقليدي عنابي محض
رحت اسبوعين لتونس ورجعنا وعشنا في تبات ونبات وراح نخلف صبيان وبنات النهاية ....احكي انت
اشواق :هههههههه صح راكي حامل
اريام :ايه ما عندي وقت قلت خليني نجيب بيبي نورثه جيناتي النادرة
اشواق :هههههه مبروك عليك والله اذا ورث جيناتك ربي يعين الشعب الجزائري على نسلك
اريام :ههههه لحاصولو احسن من جينات النرفزة والاعصاب
المهم ياربي راني نترجاك باش تحكي قولي كيفاش حاتم معك
دخلت في هذه الاثناء احدى الممرضات لتاخذ اشياء من ثلاجة الغرفة ولما ينتبها لها
اشواق :ممم انا وحاتم راح نطلقوا وهزت جانب كتفها وابتسامة جانبية ترتسم على ثغرها اكملت بتبرير .. ما تفاهمناش
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
\\
\

تقبل كتفه وبكاءها لا يتوقف لتعاود تقبيل يده التي يجاهد بابعادها
ام نواف :ترى مالي دخل وانت تدري غلات نوف عندي وتدري ليش كنت ابغاها لنواف لابارك الله فيه من ولد فشلني عندك
لو مسكته الحين راح اجيبه لعندك وراضية بحكمك فيه
وحتى شرطه ان يوسف يتزوج دلال ماني قابله فيه صحيح ابغى دلال ليوسف بس بطيب خاطر
تكفى يا خوي لا تحملني ذنبه انا مالي غناه عنك انت ابوي واخوي
هالولد طول عمره متعبني طالع لاعمامه
يطيل الصمت وتطيل هي الحديث
حتى مل من كلامها الذي تكرره
وقف ومسح على راسها فهو لا يحملها ذنب ولدها العاق كما صورته
ابو يوسف :الله يستر عليك ادري ان مالك ذنب بس ولدك لا عاد تذكرينه قدامي
انا رايح اريح شوي الضغط تاعبني
ما ان ادار لها ظهره حتى مسحت دمعها وهي تحرك شفتيها يمينا وشمالا
وفي سرها
مالت عليك كل هالدموع وما كلفت نفسك الا تقول هالكلمتين ما اقول الا مااااااااالت ومالت

\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
\\
\

في الصالة السفلية
ارتفع صوته بحدة وهو يبرر لشقيقه دون ان ينتبها لمن تقف اعلى الدرج مصدومة من حوارهما
عادل :وانا وش عرفني انها مش تكذب بخبر حملها اصلا انا كنت نعطيها كل يوم حبوب منع الحمل بيدي
حاتم :وحبوب منع الحمل الي تعطيهالها بيدك على قولتك راح تمنع قدر ربي بانها تحمل كنت لازم تتوقع ان زواجاتك العرفي في الاصل غلط
عادل :وانا ما نعلم بالغيب فلا تلومني
حاتم :لا.. نلومك ونلومك هي اتصلت وخبراتك وانت الي كذبتها حتى ما كلفت نفسك تتحقق
عادل : انا نبحث عن الحل مش تبقى تلومني
كيف نلقاها وهل هي في العاصمة والا جات عنابة واذا في العاصمة وين نلقاها العاصمة كبييييرة ويلزمني نستقر فيها حتى نبحث
حاتم تنهد وهو يجلس :اكيد الان تكون ولدت
عادل وهو يجلس بجانبه :لما اتصلت قالت انها راح تدخل لغرفة العمليات باش تولد
حاتم :لا حول ولا قوة الا بالله يعني ولدك او بنتك عمرهم اكثر من عشر شهور والتفت اليه وين ممكن تكون واصلا شحال عندها وهي في الشارع
عادل :وش من شارع وين تحسابنا عايشين رانا في الجزائر اكيد عايشة عند ولاد الحلال
حاتم :ايه ولاد الحلال الي يسمعك يقول رانا في الجنة مكاش ولاد الحرام
المهم لما تلقاها وش راه تعمل
عادل وهو يريح ظهره للخلف ويمد قدمه المصابة بحذر :واش نعمل اكيد نعمل تحليل نتأكد ان ولدها او بنتها مني واذا تأكدت راح نأخذه ونربيه
حاتم بصدمة :وهي ؟
عادل :وش هي واش حابني نعمللها راح نعطيها الي فيه المكتوب وتشوف حياتها
جاء صوتها بحدة فلتفتا اليها معا
سعاد :لهدرجة انا معرفت نربي تغلط وتغلط وتزيد تعالج غلطتك بغلطة اكبر
قلي واش حدك للغلط وانا اذا قلت زواج نزوجك مرة وثنين المهم ما تغلط
عادل وهو يقف مع شقيقه وبتبرير :والله انه زواج ومش انا الي نعاشر وحدة بالحرام
سعاد :حرام؟؟ والي عملته حلال وزواج وعائلتك ما تعرف بيه وش تسميه
عادل :انا ..
قاطعته بحدة
سعادة :بلّع فمك صوتك ما نسمعه وعندك عين تتكلم
رامي زوجتك وولدك في الشارع وبعدها تجي تبرر و مقرر تاخذ منها ولدها وتزيد ترميها ترضى تاخذ صغير من امه وتحرق كبدتها
وجلست بانهيار
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
\\
\

خلف الدموع المتراكمة .. تلك العينين المجهدة بطول السهر وأرهاق البكاء ..تمشي بتثاقل بل انها تجرّ خطاها جرا أحزانها قيود ثقال قد قيدت رجليها ..تقف أمام المرآة تنظر لها بحسرة وهي تتلمس وجهها الشاحب ثم تنزل يدها لتلامس بطنها البارز تكمل مسارها الي قابص النور ثم تمضي بعد أن أطفأت ألمصابيح ..تتعثر بشيء ما .تنحني لترى ماهو ؟تسبق الدموع يديها ..ترفعه لأنفها تستنشقه بعمق تحتضنه ..تقلبه بين يديها تبتسم بحرقة وسرعان ما أخذت الذكريات تتدفق على قلبها كسيل جارف ..
مرام :خليك مركز مشعل ابغى الدبدوب مو باقي الا رميتين
مشعل :طيب خليني اركز
وعادي ولو ما فزت اشتريلك زيه
مرام :لا مشعل ابغى هذا الي افوز فيه بليز مشعل لا تضيع الرمية والله انها مو بعيدة كثير

مشعل :أي لانك مو انت الي جالسة ترمي اكيد راح تكون سهلة
طلقة واحدة اصاب بها الهدف
اخذت تقفز وبفرح
مرام :برافو مشعل قناص والله كفو يا الذيب
مشعل :ههه أي كذا خلي راسي يكبر واعرف اجيب الاخيرة
مرام :يا ويلك لو ضيعتها

مشعل :لا ان شاء الله اجيبها انت بس ادعي
واطلق طلقة اخرى جعلتها تغلق عينيها خوفا من الخسارة
:
مشعل :شوفي كل الاطفال مبحلقين فيك
مرام :ههههه قصدك في دبدوبي

مشعل :هو باين شي منك اصلا الدبدوب اكبر منك

مرام :ههههه وش قصدك تراني اطول منك

مشعل :ههههه أي الله يخلي الكعب بس ومع كذا مو واصلة لكتفي
مرام :مشعل خذ احملوا شوي تعبت
مشعل :اقول امشي وانت ساكته هاذي الي ناقص فوز وفزت ودبدوب وجبته لك حركي لاخليك هنا انت والمخدة الي مدري وش تسوي بيه

مرام :هههه مالك دخل وترى راح اخذه معي للسعودية
مشعل :كملت
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
\\
\


ببكاء :واش عملت في دنيتي حتى نتعاقب باولادي كل واحد متزوج بطريقة غلطة وش عملت حتى نتحرم نفرح كيما قع الامهات
خرجت في دنيتي بيكم انتم الثنين وانتم اتفقتم انكم تحرموني اني نفرح بيكم وبزواجكم واولادكم
حاتم :وانا وش عملت تعرفي كيف ظروف زواجي واصلا هي الي طالبة الطلاق واذا هي قبلت ترجع راح نعمل عرس الي انت كنت تحلمي بيه انا ما تلوميني
عادل :انا غلطت مايا تزوجتها عرفي بصح ما كنت متخيل انها ممكن تحمل وطلقتها قبل ما نعرف بحملها
سعاد :واش الي خلاك مش متخيل انها تحمل واش كنت تعمل معاها تلعبو تشيلا (لعبة شعبية )
ويا تري من اي قذارة جايبها
عادل :والله مايا من عائلة محترمة وهي انسانة متخلقة فقيرة صح بصح ناس بزاف محترمين
سعاد :وهذا الناس المحترمين وعلاش قبلوا يزوجوا بنتهم في السر وبعدها يرموها
عادل :كان باباها عنده ديون بزاف انا عطيته خلصها وشريت له حانوت واعطيته دراهم
سعاد :خلاص اسكت كلامك يبرهنلي اني ماعرفت نربيك
هذا اخر دلالي ليك تشري الناس بدراهمك كانهم عبيد عندك
عادل وهو يقترب منها يحاول تقبيل يدها لكنها وقفت وبحدة
سعاد :بعد والله يا عادل ماراح نرضى عليك حتى تلقى
هذي مايا وبعدها عرسك عليها راح يكون مع عرس خوك
عادل :بصح انا لازم نتأكد واصلا شكون قال اني حاب نتزوجها
سعاد :تتاكد ما تتاكد ما دخلني مش انت تقول بنت متخلقة يعني ماراح تعمل شئ حرام وزواجك مش انا الي قررته انت الي اخترتها واتحمل اختيارك
حاتم :وانا وعلاش تربطي مصيري بيه اصلا خلي اشواق تقبل
سعاد :انا راح نقنعها لما جاك صعيب تقنع مرتك انك تحبها خليني نتدخل
حاتم :لا ما تحمليني غلطت عادل انا ما نرضي تجبريها تعيش معايا ماني حاب حكاية منال تتكرر فتعيشي يما خليك بعيد وانا نعرف كيف نقنعها
سعاد :وانت بهذا البرود كيفاش تقنعها ياربي واش هذا الي يصيرلي واحد ما يعرف يعبر لمرته انه يحبها واحد بياع كلام يغازل اي شئ مؤنث
\
\\
اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
\\
\

عناقته اكثر ودست انفها به اكثر واكثر ودموعها تغوص به وتشوه بياضه

تالمت اليوم وتأججت نار الشوق بها من حديث امل العفوي عنه
كنت ارجوها في سري ان تتحدث اكثر تحكي عنه عن مواقفها معه
هل يبتسم هل يمزح هل يضحك هل يفعل هذا ويتذكرني ام ان ذاكرته الناكرة تمحي كل شئ عني
كانت تتحدث عن صديقاتها اللتي يتغزلن به عندما كان معها باحد المراكز التجارية
تبا هل ينقصني اعجاب المراهقات بك
تكلمت والدتي وانا اعلم يقينا ان كل التغيرات التي مرت على ملامحي متعرية امامها تريد ان تنتشلني من شوقي له
ام مشعل :تدرين مين الي جاء لابوك امس
مرام :لا ما خبرني ابوي... مين ؟
ام مشعل :بندر
تجاهلت ملامحي وما حملته من تردد وارتباك واكملت
ام مشعل :ابوك ما بطل يمدح فيه يقول انه رجال والنعم فيه
ابتلعت ريقي وانا اسالها
مرام ليش جاء
ام مشعل : ابوك طلبه وقبل ما يستأذن منه طلب منه اذا يقدر يجيب اخته لك وابوك سمح له واعطاه عنوانك
مرام بفرح :ريهام ياحبي لها والله اني مشتاقة حيييل لها لي مدة احاول اتصل فيها بس جوالها الظاهر انه مفصول
ام مشعل :يمكن تجيك بكرى او بعده
مرام :ياريت والله
انهت ذكرياتها القريبة والبعيدة وهي تستلقي بفراشها وتحتضن الدبدوب الكبير وتغرق في نعومته لتنام بعد ارهاق اعصاب مدمر


انتهى
البنـــــــــ ام ـــــــــــــات


الذنوب تنقسم إلى أربعة أقسام مُلكية ، وشيطانية ، و سبُعية ، وبهيمية . لا تخرج عن ذلك
فالذنوب الملكية
أن يتعاطى مالا يصلح له من صفات الربوبية : كالعظمة ، والكبرياء ، والجبروت ، والقهر ، والعلو ، واستعباد الخلق ، ونحو ذلك وهذا القسم أعظم أنواع الذنوب .
وأما الشيطانية :
فالتشبه بالشيطان في : الحسد ، والبغي ، والغش ، والغل ، والخداع ، والمكر ، والأمر بمعاصي الله وتحسينها ، والنهي عن طاعته وتهجينها ، والابتداع في دينه ، والدعوة إلى البدع والضلال .
وهذا النوع يلي النوع الأول في المفسدة ، وإن كانت مفسدته دونه
وأما السَّبُعية :
فذنوب العدوان ، والغضب ، وسفك الدماء ، والتوثب على الضعفاء والعاجزين ، ويتولد منها أنواع أذى النوع الإنساني ، والجراءة على الظلم والعدوان .
وأما الذنوب البهيمية
فمثل الشره والحرص على قضاء شهوة البطن والفرج ، ومنها يتولد : الزنى ، والسرقة ، وأكل أموال اليتامى ، والبخل ، والشح ، والجبن ، والهلع ، والجزع ، وغير ذلك .
وهذا القسم أكثر ذنوب الخلق ؛ لعجزهم عن الذنوب السَّبُعية ، والملكية ، ومنه يدخلون إلى سائر الأقسام ، فهو يجرهم إليها بالزمام فيدخلون منه إلى الذنوب السَبُعية ، ثم الشيطانية ، ثم إلى منازعة الربوبية والشرك في الوحدانية
.

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 09-05-13, 01:26 AM   المشاركة رقم: 1177
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في فريق الترجمة


البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 249093
المشاركات: 2,792
الجنس أنثى
معدل التقييم: متيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسي
نقاط التقييم: 8208

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
متيمةٌ أَنا بهِ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلاآآآم عليككم سُلافي :) .
يعطيكي العااافية باارت رائع !!
بارت كلّه أسئة ننتظر إجاباتها :) ..
حيرة و حيرة و حيرة !!!
من مايا وعادل لأشواق وحاتم .. وحتى نوف مع العائلة أجمع .. و أخيراً مرام مع مشعل ! :) ..

بسم الله الرحمن الرحيم نبدأ :)

أهلاً بالفيس المتخصر !! << ذكريني أعد كم فيس عندك !! ههههههههههه .. بس طبعاً الفيس الشرير خارج الحسبان ! :))
و طيعا الفيس الحاتمي اللي الحمدلله ويا رب لا ننحرم منه أبد ! ..


اشواق خايفة مشاعرها تصبح مكشوفة لحاتم أكثر !!! بس أنا بحكيلها من هلأ .. ورجيه نجوم الضهر !!! <<فيس مسالِم :$
حسييت دقات قلبي أنا اللي سبقت دقاتهم !!!
أكييد الطريق صعبة .. لكن متل ما قال حاتم .. قلبها دليلها و أغلب الأوقات إذا ليست كلها فلأنثى محكومة لقلبها أكثر من عقلها .. و حاتم لن يتنازل عنها .. سيحاول أيضاً أن يجعلها تعترف بالحب أكثر .. لكن رُبما إعترافه بالحب سيكون آخِـراً .. <<بسبب ماضيه ! :(

حنين .. كأن الحب وعدها بتثبيتها على طريق الحب بينها وبين يوسف أكثر وأكثر .. ها هي تقرأُ كلماتٍ كُتبت لها .. وهو قد اعترف سابقاً بأنه لا يستطيع البوح إلا بحب الكلمات دون الكلام .. << بس تراني ما أحب هالحب !!! هههههههه .. أحب حب العيون و حب الكلام والكلمات !!
و أكيييد بثقتنا بسوسو الغالية .. دلال ليست ليوسف حتى في أحلام أحلامها !! :))

وأخيراً عادل تأكد من الحمل !! <<بدري كتييييير !!
لكن كيف سيجدُها !!!!؟؟

كل ما زاد إيمانُ العبد .. لم يزد إلا رضاءً بقضاء الله و كان أعلم بأن الله له الحكمة في كل شي .. وأن الله سيعطيه ما يتمنى أكثر .. وهذا مبدأ حنين .. ..
أنا مع إن نوف تحكي مع أهلها .. حتى لو ما واجهوها الأول .. تبدأ هي .. تواجههم أو تصارحهم بقرارها .. والأكيد إنهم ما بيرفضوا .. لنشوووف شو بيصير :))))

سوسو .. من هو أبو اسحاق ابن ابراهيم !؟؟؟ كلامه أعجبني ! :)))

أهلا بالعودة اريام !! ههههههههه .. وأخيراً أحد يغير من مزاج أشواق شوي ! :)
والممرضة .. لييه دخلتيها !!!!! O.o .. :( قلبي مش متطمن لها ! :)

و انا اقوول يخرب بييييييييييييييتك يا ام نوااااف !!!!! ما أقوى عينها !!!! سوسو خلصينا منها !!! حرقتلي أعصابي !!!!! ..
لااا و تكمل تقول كمان أنا بصح بدي يوسف لدلال بس بطيب خاطر .. !!! << فيس يتحضر للإجرام فيها !!!

تصحيح الخطأ بخطأ أكبر هو مُصيييييبة بحد ذاتها !!!
سُعااد ستُرجِع سُعاد الصغيرة !!
بس كييف يلقوها !! :(:( ..
كان بخاطري تنزل أمهم تعطيه كف يصحيه لعادل !! ههههههههههههه ..

متى ستنتهي حالة مرام !!! :(:(
لا زالت بقايا الحب في قلبها ام هو الحب بعينه لم يغادرها أصلاً !!!
..

هههههههههههههههههههههههههههههه .. المواجهة صعبة بين الأم والتوأم !! بس آآخر جملة جابت العيد متل ما بيقولو !! هههههههههههههه ..>> واحد ما يعرف يعبر لمرته انه يحبها واحد بياع كلام يغازل اي شئ مؤنث...
يعني ما أعطته كف بس قالت كلمة بتودي بداهية !! >> بعد والله يا عادل ماراح نرضى عليك حتى تلقى هذي مايا...
صح لسانك أم حاتم ! :)

أكيييد مجيء ريهام سيحسن من نفسية مرام .. ! :))
أنا افتكرت بندر جاء يطلب يد مرام ! بس قلت لا مستحيل !!!

يعطيكي العافية حبيبتي .. البارت رائع جداً !!! :))
طبعا الاسبوع القادم الفيس الشرير سيعود ! على أم نوااااف ونوااااف !! << فيس التهديد !
و لا تنسي تحكيلنا الممرضة شو جاي من وراها !! :(((

سلمت يمينك .. ودمتي في رعاية الله :) ..

 
 

 

عرض البوم صور متيمةٌ أَنا بهِ   رد مع اقتباس
قديم 09-05-13, 03:11 AM   المشاركة رقم: 1178
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218737
المشاركات: 1,290
الجنس أنثى
معدل التقييم: قرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 950

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قرة عين امي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ياهلا ويامرحبا فيك وفي ابطالنا الميامين وفي انتقام الحب العذب
لا حبيبتي سوسو الظاهر ضغطي على نفسك ونزلتي لنا البارت اليوم وماكان هذا اتفاقنا اهم ماعلينا صحتك واعصابك نبيك تكوني ريلكس ومرتاحة على الاخر مانبي ضغوط تأثر عليك انا من منطلق اني جربت الكتابة عارفة احساس الواحد لمن يضطر يكتب وهو مضغوط مو على هواه بس ماعلينا المهم انك امتعتنا كالعادة مع حروفك الرائعة التي تأخذني الي عالم اخر ملىء بالجماليات والتميز ... اقف خجلى امام روائع حروفك من ردودي السابقة لما تحمله من سطحية وركة ولكني كنت اكتبها دائماً على عجل او تحت ظغوط فاتمنى السموحة منك غاليتي

اشواق تلعثمها خوفها من اقترابه الشديد منها حتى لا تفقد السيطرة على دقات قلبها المعلنة التمرد على اوامر عقلها
لقاء حاتم واشواق رائع ابدعتي في رسم مشاعرهم انفعالاتهم الحقائق المنطوية عليها نفوسهم غيرة حاتم وقهر اشواق من استغلالها مبرراتها التي يمحيها حاتم في ثواني لديه جواب لك سوال ينطرح على بالها ... والله قوية اشواق وهي تذكره بكلماته اللي هو نفسه يمكن نساها ... لازالت بيباس راسها وهي لاتريد ان تبعد عادل قليل عن تفكيرها ولا تقحمه بينهما وددت ان اكسر راسها واخرج عادل من افكارها واحشرها حتى تعود الى رشدها وتستمع الى دقات قلبها المعلنة انظمامها وتأييدها لحاتم

مسكينة حنون جاءت بترتاح وقراءت ماكدر صفو افكارها اكثر قمة القهر مايتخبطون به الان لكن لابد من مخرج لما هم به اصبري حنو ومابعد الشدة الا الفرج

لا بالله الحين بعد مارميتها وماتعرف ويش صار عليها انها عايشة والا ماتت تبكي ياحيف الشوارب عليك بس تفو عليك من اب ... وعاد بعد كل شيء تتهرب وتتنصل من مقابلت عادل خايف من انكشاف الحقيقة وان بنتك محد عارف ارضيها والا شكو
وش الفايدة اللي كسبناها من روحتك استاذ عادل بس انها براءت ساحة مايا المسكينة والحين قول لي ياشاطر وين بتلقاها ههههه مدري ويش جاني بس المثل يقول شر البلية مايضحك الحين كانك تدور ابرة في قش ياربي بس كيف بيكتب لكم اللقاء والله هذه على الشطورة الامورة اللي ماتقبل تكسر خواطرنا سوسو وبتخلي مايا تعاود الاتصال برقمك صح سوسو
اذا اخبرتك ان دموعي لعبت بخارطة وجهي لم ابالغ فالنوفي فقدت ثقتها بمن حولها وطغى على مصداقية الحياة اللون الرمادي القاتم حتى تطاول على احلامها البريئة بالمدينة الفاضلة نعم فواقع الحياة يرغمك على انتشال الافكار الفاضلة لترى الناس على حقيقتهم مجردين من كل الاقنعة قرارك صائب مصير الناس تمل وتنسى فهو افضل من ان تعيشين طوال عمرك في جحيم نواف ودناءة روحه يارب بس يوافقون اهلك ... قواك الله حنين وزاد ايمانك وبث الطمانينة والسكينة على قلبك وجوانب روحك حتى انا عندي نفس احساسك وان هذا الزواج لن يتم وصادقة والله الاستغفار علاج لكل شيء

حلو حلو كثير تفكرها بباريس وبرده القارس وايامه العالقة في الذاكرة وبعنفوان الحب الذي اخفوه بين طيات صراخهم وشجارهم سترغمك ذاكرتك على العودة الى احضان ذالك العنف الذي تشرب معه قلبك الحب على جرعات حتى استكان بين اضلاعك ولم تستطيعي انكاره حتى بينك وبين نفسك... اشواااااااااااااااااااااق وبعدين معك مالن راسك اليابس قسم بالله لااجيب المقلة وعلى راسك لين تبعدي الخبال عنك وبعدين وش الهبل اللي فيكم تتكلمون بمكان عام الحين الخبر بينتشر زي النار وبيعرف الداني والقاصي بالموضوع وبتشوفي بعينك نظرة المجتمع للمطلقة ساعتها يمكن يرجع لك عقلك وتعقلين بس وقتها استحملي غضب حاتم على فلتات لسانك ... الله يسامحك فورتي اعصابي

عرفت انها دموع التماسيح هذه التي تذرفها قبل ان اصل الي نهاية الفقرة فامثالها يجيد التمثيل والتملص من المسؤلية ورم اللوم على اكتاف الغير الحين صار على اعمامه مسكين زوجك اللي ابتلش فيك بس انا محتارة ليش ربك بلاه فيك ويش هو ذنبه اللي سواه وخلاك عقابه

لا عادل عمرك ماراح تتعدل هذا وحنا مؤملين فيك خير وان الحادث نفعك بس مافي فيك فايدة بتاخذ ولدك وهي ترميها للشارع اللي مستنكر كلام حاتم شوف نفسك انت اكبر دليل انها بالشارع دام امثالك موجودين ... مسكت قلبي لمن شفت سعاد قريب منهم وتسمع بس رب ضارة نافعة الحين بنأمن على مايا لن امه ماراح ترضى بالظلم عليها بس المهم يلاقوها اول ويصير خير

مسكينة مرام لاازالت تتخبط بين احزانها وذكرياتها مع مشعلوه فكيها منه سوسو وخليها تولد في السابع عشان نعجل بزواجها من بندر ونخلصها من الحزن والهم وتنشغل بحياتها الجديدة وتنسى مشعلوه وطوايفه على قولهم بس ويش اللي يبيه ابو مشعل من بندر وطلبه عشانه

رغم الحزن اللي تملكني من كلام سعاد وهي تندب حظها ومصير زواج عيالها الا اني ضحكت من كل قلبي ها عادلو ماتقلنا كنتم تلعبو شيلة يابياع الغزل لكل مؤنث هههههههههههههه مسكين حاتم دخل بالذنب معك مع انه بري بس ماعلينا دام ان امكم على راسكم بتسنع حياتكم ومابترضى بانصاف الحلول

تسلمين سلاف على البارت الرائع بروعتك والمتميز بتميز اطلالتك علينا والله مواصلة ماقدرت اعدي اعلانك الجميل واروح انام فخليت ابو الشباب ينام وتسحب خفيه عن انظارة لإلتهم حروفك وابحر في بحر معانك والله اني سعيدة بقراءتي للبارت والنوم يتعوض
سوسو استري ماواجهتي تراها هلوسات السهر بس والله خرجت مخزوناتي اللغوية
لك مني بوسة احترام واجلال على ناصيتك ادامك الله ورفع قدرك واعطاك حتى ارضاك
تحيات جوهرة اليمن السعيد .... اسماء

 
 

 

عرض البوم صور قرة عين امي   رد مع اقتباس
قديم 09-05-13, 07:19 PM   المشاركة رقم: 1179
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 25,225
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137607

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
Congrats رد: حينما ينتقم الحب

 
دعوه لزيارة موضوعي



السلام عليكم و رحمة الله

مررررحبا سوسو ، يسعد كل أوقاتك و يهبك السعادة في الدارين
هههههههههه التأخير أفادني هذه المرة ، بارتين في يومين متتاليين
يسلملي الفيس الحاتمي ، الله يديمه لنا ((:
تعرفي فيه كلمات كثير من اللهجة الجزائرية تشبه المصرية ، لاحظتها كثير لأني بقراها ، لكن لو كنت بسمعها مكنتش هلاحظ ، لانكوا بتتكلموا بسرعة نوعا فالحروف مش بتظهر واضحة

توكلنا على الله

واااااااااااااااااااااااو هذه الأسطر التي خرجت من قلب أشواق كانت رووووعه
مناجاة صامته تطلب فيها ابتعاده لتحافظ على سلامة قلبها ، تسلم ايدك
سلام بخفوت ظاهري لكني اسمع للصخب الداخلي
انا معها في كلامها لكن هذا ليس معناه اني أوافق عليها
لكني أتفهم وجهة نظرها ، الزواج صحيح تماما و كل أركانه سليمة


وااااااااااااااااااااااو برافو عليها داست على الجرح هههههههههه
لكنه مصر جدا و عجبني كلامه و تبريراته ، رغم غضبه الواضح كلما جاءت على سيرة عادل ، لكنه حاول كبته
بقية المشهد روووعه ، في كثير من الأحيان يكون التعبير بغير الكلمات أدق و اقدر على توصيل المعنى
احم لكن في حالة الزواج فقط لا تفهموني خطا ((:

بالتأكيد ستعطي لقلبها فرصه ، اصمت أيها العقل العنيد ، هي تزوجت حاتم و تحبه ، لا دخل لك بالباقي
المطلوب فقط هو تصحيح شكل الزواج و ينتهي الأمر فهي من حقها ان تزف و تحظى بفرحة العروس حين تخرج من بيت أهلها بعزتها و كرامتها لتزداد عزة ببيت زوجها

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

هذا الفصل كتب بمزاج و روقان ، كل خاطره تخرج من القلب و تعبر بشكل خلاب
الكلمات التي خرج من قلب حنين موجعه لكنها مفرحة لأنها تعبر عن مشاعرها بحريه أخيرا
واااااااااااااو تمنيت كثير إنها تشاهد كلمات يوسف و أخيرا تحققت الأمنية
كان مشهد من أعذب ما يكون ، فهمت و لمست حب زوجها الصامت لكن أبدا لن يفوت الأوان
دائما هناك أمل و لا ينقطع الرجاء

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

إبداع في وصف حي أهل مايا ، أحسنتي في اختيار المعاني و حسن توصيلها
اووه إذن والد مايا ما زال يمتلك عاطفة الأبوة داخله و يشتاق لها ، هو و زوجته اقنعا أنفسهم ان الفتاة ذهبت لعادل و هو تقبلها و لم يفكروا باحتمال آخر
مسكينة مايا
حمد لله على سلامة عقلك يا سيد عادل ، تحرك و ابحث عنها أحسن ما اقلب عليك تاني
اعععععععععععععع يا حبيبتي يا مايا يا متعذبه مع سلاف الشريرة


لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

اه يا نوف ، يشب بصدرها حريق ، و هي ترى الجميع من حولها يعاني في سبيل ان يحموا سمعتها المهددة
لكن انا مع الرأي القائل ان تتركهم يتحدثون و تحظى بالثواب الوفير على حساب من تسول له نفسه بنهش الأعراض ،
لا للخضوع و يفعل ما شاء و مسير الألسنة تصمت و تنسى ، لكن كما تدين تدان و الله يمهل و لا يهمل
كنت سأفعل ذلك لو كنت مكانها ، لما لا يتصرف ابو نواف و يشد على ابنه ؟!
و أين هو من دلال ، لما لا يرفض ان يزوجها ليوسف رغما عنه و هو يعلم كل شيء

الكل مذنب في حقها فقد كان الرفض يقفز من عيونها بوضوح لكنه النصيب
كل مره حنين تعطيها درس قيم ، كنت عارفه أنها قويه و لن تنهار ، ستكون عونا لزوجها و تساعده
و انا أشارك حنين إحساسها ، فلا يصح إلا الصحيح في النهاية
قرار نوف سليم ميه بالميه ، و اهلها يجب ان يتفهموه و يساعدوها
ليس هم او الناس من ستفسد حياتهم مع ذلك البغيض بل هي وحدها


لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

أشواق كل أحاديثها مع نفسها إبداع ، تشتاق لحياتها معه رغم انها كانت مكللة بالشجار و القسوة و الغموض ، لكن ما يهم طالما كان هو فيها
اممم تلك الممرضة التي سهوا عن وجودها ستنقل الخير أكيد ، ماذا عن مدير المشفي يا سوسو ، لسه موجود أكيد << فيس تهدئة النفوس

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

ام نواف ، ااااه منها ، لازمها درس قوي لترجع عن أفعالها المدمرة
بقه نواف طالع لأعمامه !!
لا تكف عن رمي الناس بالباطل دون ان يهتز لها رمش ، أي إنسانه حقودة تلك ؟
والد يوسف يظل للنهاية رجل طبيعي يتوسم في الناس الصلاح و الصدق خاصة أنها شقيقته

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

ايوه حاتم عنفه أكثر كمان رجاء ، عادل كان قاهرني في تلك المرحلة ، و المسكينة مايا تحملت كثير بسببه
واااااااااااو والدتهم سمعت أخيرا ، أحسن لأنها هي إلي هتتصرف صح بدل أولادها
يووووبيييييييييييييي
ايوه كدا صح لسانك يا أحلى سعاد ، كنت فين من زمان
اجل ابنك محتاج إعادة تربيه ، قال يأخذ الطفل قال << فيس معصب منه و ناوي يعلقه على باب المنتدى ثلاث أيام
ههههههههههههههههههههههههه
يا عيني عليها كثير حبيتها هذا المشهد و هي تؤنب أولادها كأنهم أطفال
حاتم بريء ، انما عادل يستـــــــــــاهل
روووووعــــــــــه
اجل تدخلها لازم و ضروري مع أشواق ، و حكمها على عادل اكثر من رااااائع
يا أخي إياك بس مايا هي إلي توافق ترجع لك ، يا مغرور
تجنن المقارنة بين وليدها ههههههههههه

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

مرام تعاني عصف الذكريات و الوحدة
تلك النزهة كانت أجمل ما حدث لها هناك
واااااااااااااااااو خبر جميل زيارة رهومه ، انا أكيده انها هتخفف عنها كثير
هذه المره قفلة البارت مبشره رغم ان مشكلة نوف ما زالت قائمة
اشعر ان عقاب نواف هيكون الهي قبل أن يستطيع احدهم فعل شيء
و ستعاني منه عائلته كلها ، لكني أتمنى تحرك قريب من والده

استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم و أتوب إليه
اللهم صلي و سلم و بارك على نبينا محمد .. اشرف الخلق أجمعين


روووووووووووووووعـــــــــــــــه
كان فصل حساس جدا و بغاية العذوبة

تسلم ايدك لكنك ما زلتِ شريرة
أبدعـــــــــــــــــــــــــتي و أمتعــــــــــــــــــتي


ربنا يزيدك و ييسر لك كل أمورك و يرزقك من فضله


دمتِ بكل الود و الحب ♥



 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 09-05-13, 11:00 PM   المشاركة رقم: 1180
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208618
المشاركات: 242
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارتواء! عضو على طريق الابداعارتواء! عضو على طريق الابداعارتواء! عضو على طريق الابداعارتواء! عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 307

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارتواء! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

ي حيا الله الفيس الحاتمي ..*
فصل متخم ب الانتظار والترقب متاهه الاسئله .. فصل ثورة القلوب المحبه على اصحابها تعبت من التجبر والكتمان وقررت شق عباءة الرضوخ واعلان العصيان شوقا وغيره..وابل الدموع والاحتياج يغرق افواه الكبرياء*

اشواق... والحنين لايام ماضيه يقف في طريق الرجوع اليها فجوه لم يكن لهما يدا فيها..حاتم يطبخ اشواقها له على نار هادئه جدا..بعد اشعالها تماما في صالة والدها..يريد استردادها برضاها بعنفوان ما يقلل من رجولته..وي صعب الحوار على اثنينهم وكيف عادل فعلا داخل بنص ذكرياتهم :/ اعتقد ان الممرضه ستشيع خبر انفصالهم وهذا ما سيجعل حاتم يثور ويتخلى عن تعقله (ربما) وهذا ما سيعيد لسان اشواق اللي يدس هيامه بين فوج الغضب .. ويلتقط حاتم هذا الطعم ويخمها وع الكوشه ي اشواق...ما احبذ فكرة تدخل سعاد وقناع كنتها ممكن تتعرف عليها يعني دفع بسيط جدا لتعديل قرارها*

مرام .. لا اعرف كيف ستروضين هذه المشاعر الجامحه المرهقه لك تريدين الابتعاد عنه وتخافين البعد ولا تريدين ان يحل مكانه ثاني ..هل تحتاجين الى انثى تدفعك لاسترداده ..او هو من يحتاج *رجل يفكر في التقدم لك لكي يقلص تلك الفجوه اجبارا..؟! ايكون المولود ذو وجه سعد على والديه وينهي هذا النوء الذي بزغ فجره بوجوده ..(عندي احساس انها بنت .. مو )*

حنين .. والاستقرار الروحي الثقه برب العباد وان كل مايقدره لعباده خير لهم في الدنيا والاخره ..ذلك اليقين مسح تماما خوفها من القادم*

نوف..قد تكون هذه المحنه العصيبه طريقا للعوده الى الله .. لقوة الايمان ..الرضى التام بالقضاء والقدر ..بوابه التغيير الى الافضل*

ام نواف وجائزة الاوسكار تحتضنها اناملك على هذا التمثيل*

حاتم وعادل كلام الوالده يبرد القلب فيكم خخخخخخ حاتم البارد وعادل المغازلجي بوسه راس ي خالة سعاد*

ام البنات شكرا كبيره جدا على هذا الابداع و الود لقلبك :)

 
 

 

عرض البوم صور ارتواء!   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ام البنات المؤدبات, مخدرات, أراء, مشغل, أصعب, منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, لقطاء, ام البنات, المؤدبات, الحب, الجزائر, انتحال شخصية, انتقام, حاتم و عادل, ينتقل, روايات رومنسيه اجتماعيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, رواية حينما ينتقم الحب, روايه جزائريه سعوديه, شبكة ليلاس, شبكة ليلاس الثقافية, سياحة فرنسية, سجن, عائلة الجوهر, عصابة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:20 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية