لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-04-13, 02:16 AM   المشاركة رقم: 1126
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بدأت ارجع الي كل ثنائي ونتعمق في حياتهم
اضع بعض النقاط على الحروف
للتبين سير حياتهم
واليوم راح يرجع فيها ابطال متأكدة انكم اشتقتوا لهم فيس مشتاق هو بعد

ما اطول عليكم ^^

~لا تلهيكم الرواية عن الصلاة ~




الفصل الخمسون


بعد يومين من الحادثة
في المطار يراقبها
تنتظر موعد الصعود الى الطائرة
كأن قدره ان يراقبها فقط كلما ارادت السفر
لكن هذه المرة سفرها مختلف
فبعد انقاذهما من وسط البحر
ظلت في المستشفى طيلة هذه الفترة عانت من اثار مياه البحر وانتفاخ وجهها وعينيها واحتاجت للمتابعة والراحة
كاد يجن حتى يرها لكنهم اعلموه انها ترفض رأيته
لِما تفعل معه هذا
الآ يستحق ان يشرح لها الامر... ان يبرر موقفه
لم يشأ تركها وحيدة لهذا ارسل في طلب والدها
كانت سعادتها لا توصف فرح لفرحها رغم انها لم ترغب ابدا ان تقابله
وهاهو اليوم
موعد عودتهما الى الجزائر
اما هو فيجب ان يبقى لإتمام التحقيقات وبعدها الذهاب الى ايطاليا لعائلته حتى يظهر مع توأمه امام الصحافة عندما يعودان معا الى ارض الوطن

راقبها وهي تسند رأسها على كتف والدها
كم غبطه هذا اللحظة اراد ان يحضى بمثل ذلك القرب
بقي يراقبها حتى غادرت القاعة وركبت الطائرة
بل حتى استقرت طائرة الخطوط الجزائرية في الجو
حينها فقط تنهد براحة
حاتم :لما نرجع للجزائر يكون عندنا كلام طويل ولازم تسمعيه
\
\\
استغفر الله العظيم واتوب اليه
\\
\
اتى بها بندر الى منزلها
لترتيبه وتنظيفه فموعد رجوع المسافرين اقتربت
والدتها ستعود العصر اما مصعب وسامر فموعد رجوعهما فجرا
تكاد تطير فرحا وأخير ستعود بين احضان عائلتها
دخل بندر مشمر ساعديه وثوبه مربوط عند خصره
بندر :خلصت تنظيف الحوش اوامر ثانية عمتي
رهف :ههه الله يعطيك العافية ما قصرت استرح الحين وبعدها اشوف لك عمل يناسب قدراتك يا الباش مهندس
بندر :كأني شامم ريحة استغلال في الموضوع
رهف :لا وش استغلاله انا بس اجهزك حتى تكون عندك خبرة لمساعدة مدام المستقبل
بندر :اذا كان كذا ماراح ارتاح وخليني اخذ دورة مكثفة ههه
رهف :هههه راح تكون امها داعية لها في ساعة اجابة الي راح تكون زوجتك
بندر :ترى كذا بيكبر راسي
رهف :يحقلك مو انت اخو رهف
بندر :يا الواثقة
رهف :يحقلي وأنا اخت بندر الباش مهندس الي اد الدنيا
بندر :وهو يحرك ياقة قميصه مؤيدا : خليكي دايم كذا تمدحيني حتى ما اتحسف على ان اختي ارضعتك
رهف :يا سلاااااااااااااااااام يحصلك بس تكون اخوي
بندر :هههه اشوفك قلبتي علي اروح اريح احسن لي
ابتسمت وهي تراه يعطيها ظهره ويتجه الى الاريكة
كم هو اخ رائعة في وقت قصير جعل نفسه الاقرب لها
لا تلوم ريهام في حبها الكبير له
لم تنس شقيقها رائد ابدا لكنه يحاول ان يجعلها تتخطى حزنها الكبير عليه
اغلقت عينيها بقوة تمنع تساقط دموعها
وتمتمت
رهف :الله ما يحرمني منك يا بندر انت ومصعب ويرحمك يالغالي
\
\\
استغفر الله العظيم واتوب اليه
\\
\
اكملوا التحقيقات
والإدلاء بشهادتهم
وهاهم يخرجون من من مركز الشرطة
محمد :الحمد لله ان هذه المهمة كملت بخير يا سيدي حتى نسيت شكل ولادي ههه
سامر :شكل ولادك وإلا امهم
ضحك الجميع على نظرات محمد الخجلة وكأنه امسك بالجرم
سامر :ولا يهمك ابو حميد كلنا اشتقنا لام العيال
مصعب وهو يضربه على كتفه :خذها لبيتك وبعدها خلها ام العيال
سامر :ترى ماراح اتنازل بعد ما نرجع الديره عن حفل زواجنا اذا انت مو مستعجل بكيفك انا يا اخي ما عدت قادر الوحدة بتذبحني
حاتم بابتسامة :بعيد الشر عليك خليه مصعب يتزوج الراجل رايح فيها
مصعب :اي حتى صار يتغزل بكاتي
سامر :والله ماصرت كل شوى جالس تذلني وأنت تدري انه لزوم الشغل
مصعب : خلينا نرجع وأنا اوريك الشغل المضبوط
سامر برجاء :قولوا اي اشئ يا جماعة خليكم محضر خير
حاتم :ههههه خلاص مصعب زلت لسان منه مش هكذا سمور
سامر :سمور في عينك انت الثاني ماابغى فزعتك هونت
تعالت ضحكات الجميع بينما احمر وجه سامر غضبا لكنه لم يطل الامر حتى انضم للضحك مع الجميع وهم يتبادلون المزاح
كانوا يضحكون بينما تفكير كل منهم يأخذه عنوة الى من شغله فيحاول الانشغال بالمرح

حاتم :بهذه المناسبة راني عازمكم على العشاء في مطعم جزائري بوسط باريس متأكد انه راح يعجبكم
مصعب وهو ينظر لساعة معصمه :يمدينا الوقت نتسوق ابغى اشترى هدايا للأهل قبل ما اسافر
حاتم :اوكي امشوا للسيارة وأنا نآخذكم لسوق فيه اشياء مليحة بزاااف

ركب الجميع سيارة عادل التي يسوقها الان حاتم واتجهوا لمركز تسوق في وسط باريس
\
\\
استغفر الله العظيم واتوب اليه
\\
\
تتحدث بهاتفها

نوف :كذا... ما ابغى اروح وبس
حنين :بس يمكن عمتك تزعل
نوف :والله لو هي تدور سبب حتى تزعل خلها تزعل بكيفها
حنين :طيب هي مين عازمه ؟
نوف : عمتى ام مروان وبناتها وزوجة مروان وإحنا بس
إلا حنو هي ما عزمتك ؟
حنين :لا ما عزمتني يمكن نست
نوف : لا والله انها قاصدة
المهم انا ابغى اجيكم الليلة عازمة نفسي عندكم يلا يدوبك تجهزي العشاء الي يليق بمقامي
حنين : اوخص طرار ويتشرط

نوف :ههههه افا انا النوفي طراره اجل زعلت وما راح اجي
حنين :اقول تراني حنين مو نواف حتى تدللي علي
نوف :وش ذا الطاري سديتي نفسي من الحين
حنين :هههههههه اتركي عنك هالحكي وقومي تجهزي راح اقول لأخوك اول ما يرجع من شغله يجيك
نوف :انتظره وتراني بقول لامي انك عازمتيني من قبل وانك زعلتي لما خبرتك اني ماراح اجي
حنين :مضطرين نكذب عشانك بعد.. الله يعينا على شروط النوفي
نوف :هههه فديت مرت اخوي
وبعد السلام انهت الاتصال واتجهت الى الحمام تستحم وبعدها تتجهز للذهاب لبيت شقيقها
\
\\
استغفر الله العظيم واتوب اليه
\\
\

تمازجت دموع الاشتياق والذكريات الحزينة والفقد
بين رهف ووالدتها
لقاء لم تبخل فيه الدموع بالانسكاب
شوقا
وألما
وفقدا

لما تنسى ام مصعب ولدها المفقود ولن تنساه مهما بعدت او ضحكت او ادعت انها صارت احسن حال
تبقى هي الام تشعر بمرارة الفقد مهما طال الزمن
وللأسف فيجب عليها دوما ان تكون مصدر للقوة
ام مصعب :بس يا بنتي ولو كنت عارفة انك حتبكي كدا كنت مرحتش من اصلو
رهف وهي بين احضان والدتها :يمه مشتاقة لك مره
ام مصعب :هذا وأنا اكلمك كل يوم
رهف :الصوت غير الصورة فديتك
ام مصعب :ههههه اعتبريها فترة تدريب قبل ما يخطفك سامر
رهف بحياء:يمه
ام مصعب :ههههه يلا اومي شوفي بندر وأبوك في المجلس يمكن يعوزوا حاجة انا عايزة اريح شويا
\
\\
استغفر الله العظيم واتوب اليه
\\
\
في المطار اربعتهم هناك
كل سيقصد وجهته
فسامر ومصعب
سيعودان للمملكة
ومحمد الى الجزائر
اما حاتم الى ايطاليا
كانت طائرته ستقلع بعد قليل
حاتم :ماراح نوصيكم انكم ما تقطعوا وأرقام مكتبي عندكم
طبعا انا راح نتصل بيكم كي نرجع للجزائر لان جوالي غرق
والشريحة الي فيه لعادل
اول ما نرجع لحياتي كحاتم وترجع لي حقوقي راح نتصل
مصعب :اكيد اننا راح نتواصل وما راح ننسى الي سوي معنا ومع رائد الله يرحمه
حاتم :ما عملت غير الواجب ورائد كان قد كلمته لو ما انغدر
سامر:والله يعينك لما تخبر عادل عن موت رائد
حاتم :صح ربي يعيني على غضبه راح يلومني اني ما خبرته وقتها
هو كل ما كلمته يسألني عليه هو ومشعل وبندر
قليل وين نلاقي اصدقاء بهذا التماسك
سامر :معك حق لاحظت انهم مرة متعلقين ببعض
مصعب :توكل على الله حاتم والله يعينك على كل امورك
وغمز بخفة
حاتم :ويعينك قلتلي ان في ناس ثانية ما تعرف بموت رائد الله يرحمه
شبه ابتسامة ارتسمت على فم مصعب فقط لسيرتها
مصعب :الله يعين الجميع اجل ههههه
سمعوا نداء رحلة ايطاليا
تعانق الجميع واستودعوا لله بعضهم
واتجه كل واحد الى وجهته
\
\\
استغفر الله العظيم واتوب اليه
\\
\
شرح لها والدها كيف تم الزواج وكيف اخبره حاتم بهويته قبل عقد القران
وانه شرح له مهمته في باريس ولزوم زواجه منها
كما انه طلب منه ان يختفي عن الانظار خوفا من اي طارئ يؤذي سلامته او سلامة الخطة
لكن لم يشفع له هذا بل
زاد اصرارها على قرارها الذي فكرت فيه كثير لما كانت بالمستشفى
لهذا رفضت زيارته لها
المها جدا ان يكون زواجها وتواجدها في حياته ما هي إلا...... خطة
لما لم يخبرها كما اخبر والدها
هل يراها ليست اهلا لأسراره
لما لم يصارحها حين سألته عندما كانت شكوكها تحاصره
اجل لقد وجدت تفسيرا لكل هذا
ودليل ارتباكه من قربها
وهو ان زواجهما كما بدأ بهذه الخطة فسينتهي معها

وهي الان تسهله عليه بل انها تحفظ كرامتها قبل ان يطلب هو ذلك

منذ ان وصلت الى الجزائر والى منزلها بالذات لم تفتر تفكر به
وبخداعه لها واستغلاله
وبشئ اخر تحاربه لأنها لا تريد ان تشعر به
\
\\
استغفر الله العظيم واتوب اليه
\\
\

اتصل شقيقها يخبرها انه سيحضر بعد قليل واخبرها ان تكون جاهزة فهو لا يريد الانتظار
تجهزت ونزلت الى الاسفل وهي تحمل عباءتها
ما كادت تصل حتى رن جرس الباب
نوف :امداه يوصل
فتحت بسرعة
لكنها تراجعت للوراء بخوف
فمن كان خلف الباب لم يكن يوسف بل .....نواف
نوف بتوتر:نـ واف

تأملها بعينين جريئتين من اعلى رأسها الى اخمص قدميها وعلى شفتيه ابتسامة لم تعرف تفسيرها
نواف :جيت اخذك للبيت امي مصرة انك تكوني بالعزيمه
نوف :يوسـ .يوسف بالطريق حتى ياخذني لبيته لأنه عزمني قبل عزيمة عمتي
نواف وهو يمد لها هاتفه :خذي كلميه وخبريه انك بتجي معي
نوف :لا مقدر زوجته اكيد مكلفه على نفسه وطابخة مو حلو ما اروح لعزيمتها
نواف :خلاص ما لنا حظ في جيتك اليوم بس اوعديني تقبلي عزيتي بكرى
صمتت وهي تبتلع ريقها خوفا من طلبه
نواف :ماراح نكون وحدنا خلي عامر يجي معنا ولو بغيتي اعزم دلال معنا بعد ها وش قلتي
نوف ارتاحت انهما لن يكونا لوحدهما كما ارتاحت ان العرض بذلك جاء منه
بابتسامة مجاملة اغتصبتها
نوف:ان شاء الله انت كلم ابوى وإذا ما عارض انا موافقة
نواف :خلاص ان شاء الله بكرى امرك مثل هالوقت اتفقنا
نوف اتفقنا
نواف :بلغي سلامي ليوسف
انا استأذن تآمري على شئ
نوف :سلامتك
خرج وهو يغلق الباب خلفه
بينما بقيت هي متسمرة في مكانها تدور برأسها الافكار
ايعقل فعلا ان نواف كان هنا ويعلم انني وحدي بالمنزل وغادر دون ان يؤذيني
هل كنت قد ظلمته
ام انه يخطو خطواته الاولى نحو التغير
هل يتغير لأجلي
ابتسمت ابتسامة خجل لما وصلت اليه افكارها
ولم يخرجها منها إلا صوت رنين جوالها
نوف :هلا السلام عليكم
يوسف :وعليكم السلام انا تحت بالسيارة اخلصي على
نوف :خلاص انا عند باب الفله جاية
\
\\
استغفر الله العظيم واتوب اليه
\\
\

صباح اخر ليوم اخر
ساعات صباح هَآدِئَه
بِ نَكهة أنفَآس قَهوتِي آلذَآئِبَه وَمَعزوفَة ضَيَآع عَلى الوَتر تَنوح
أخفَيتُنِي عَن أَعيُن آلحَآقِدُون ,
مُخَآطِبَه صَمتِ آلمَوجُوع فِي ظُلمَة لَيلٍ يَهَوى آلوُلُوج فِي عَينِي لِ يَجعَل مِني
أُنثَى .. تَرسُم آلحُزن بِ آصَآبع تَعتصِرآلْألَم بِ وَهنٌ يُحِبُ صَهري حُبَاً جَمْا
كِدتُ أندَلِق تَخوُفَاً مِن وِحدَة رُوحٍ جَردَتنِي مِن جَمِيع آلضَحكَآت آلمنقُوشَه عَلى مَبسم طُفُولتِي آلغَآئِبَه
هَآ أنَآ أتبعَثر وَأهتف بِ حَرفٍ يُقيدُنِي وَلَآمُجِيب لِ نِدَآءآتِي
سِوَآ صَدى صَوتِي آلمَبحُوح


صوت الحارسة تدعوها لزيارة صباحية مبكرة جدا
خرجت تجر قديمها
الايام الماضية احداثها جددت فيها الاحزان
فـ سمر تلك المرحة التي كانت ضحكاتها تنتشلهم من اقصى حالات الحزن
غادرتهم بعد ان عاد شقيقها الذي انتظرته حتى عيا منها الانتظار
لكن لاييأس من رحمة الله إلا الكافرون
وهي لم تيأس فرجع ليخرجها من سجنها ووعدها ان تعيش معه بعيد عن ذل اخوانها الاخرين
اخيرا وجدت لها من يحتويها في قلبه قبل بيته
فرحة هي لأجلها
حزينة لبقائها وحدها
الوحدة هنا غول قاتل يفتك بي
فجود ايضا فضلت ان تتركني وتعيش هي الاخرى وحدة وعزلة اختارتها
اختارت ان تعتزل كل شئ
بعد انهيارها العصبي الذي اصابها عندما علمت برفض آخر من والدها بان يستلمها كما علمت ان ابنتها لا تعلم بوجودها فهي تعتبرها ميتة ولا تعرف امًا سوى تلك التي تزوجها من كان زوجها
فقدت الشئ الذي كان يمدها بالقوة فقدت الامل بالبقاء حتى تلتقي بابنتها
رفض والدها بعد كل هذه السنين جعلها توقن انه لن يقبلها ابدا
لهذا انهارت عصبيا وانعزلت لعالم فضلت ان تكون به لوحدها

وصلت الى المكتب اين يوجد زائرها
طرقت الباب ودخلت وهي منكسة الراس لا تريد لزائرها ان يرى اثر غول الوحدة على تقاسيم وجهها
رفعت رأسها ببطء ما ان سمعت صوته
اهو صوته ام انها الرغبة بسماع صوته جعلتني اتخيل سماعه
استقرت عينيها عليه
كانت تتفحصه ببطء من اعلى رأسه لأخمص قدميها
تريد ان تتأكد انه هو
ابتسامته المرهقة وجهه الذي يعكس تعبه
يداها المبسوطتان لها
كل هذا جعلها تدرك وجوده
لا مجال للحياء او الخجل هنا فهي عطشى
لان تروي ظمأ روحها
ولا تحتاج إلا صدره يرويها حتى الغرق
ارتمت بين احضانه
وأخذت تشهق ببكاء كم اجادت كتمه
شدت على ثوبه من الخلف
لا تريده ان يتركها
كانت تترجاه دون كلمات ان لا يتركها
لم تعد تقوى على البقاء هنا
اشتاقت لهم لعائلتها
لهواء نقي يختلف عن هواء السجن الذي لوثته العفونة والصديد
كان يمسح على رأسها
ولحسن حظه انها لم ترى دمعته التى تمردت منه
مصعب :بس ياروحي هذا وأنا جاي ابشرك
ابتعدت عن احضانها برفق دون كلمة فعينيها ترجمت سؤالها
مصعب
خلينا نجلس وبعدها نتكلم تراني تعبان مواصل وجاي من سفر
من المطار للشغل ومن الشغل لهنا على طول حتى اهلي ما شفتهم
بغيت اول وحدة اصبح عليها وأملي ناظري منها انت
اخفضت رأسها حياء من كلماته لم تتخيل ابدا ان تسمع كل هذا من مصعب
امسك يدها الباردة بين يديه فرفعت نظرها له
مصعب :انا اليوم جيت وما راح اطلع إلا وأنت معي
الف مبروك البراءة
البراءة قال البراءة ؟
نعم فان لم تصدق اذنيها فابتسامته تؤكد ذلك

انتزعت يدها من بين يده ونزلت الى الارض لتعانقها بسجود طويل تفجرت به شهقات دموع الشكر تخالطها دموع الفرح
ما ان رفعت راسها حتى وجدته بالقرب منها يجلس نصف جلسة على الارض زرعها بالقرب من نبضاته
وعاد بها للجلوس على الاريكة الكبيرة
ريهام :عرفوا ان المخدرات مو لي وأنها مدسوسة حتى اتورط
مصعب :هم كانوا عارفين من مدة لكن كان وجودك بالسجن ضروري لحتى نقدر نعرفهم ونمسكهم
علامات الحيرة ارتسمت على وجهها
فرد بسرعة حتى يمحيها عنها
مصعب :خليني افهمك من البداية
العصابة كانت في باريس بس لها عملاء وأعوان هنا
وهم كانوا يبغون رائد يشتغل معهم ولما ما رضى حطوا المخدرات بشنطتك حتى يهددوه ويخلوه غصب يشتغل معهم
بس رائد لما صار معك الي صار خبرني بكل اشئ وإحنا جندناه للعمل معنا
وأكمل يقص عليها الباقي كما حدث
انهارت مرة اخرى عندما علمت بموت رائد
وكاد يغشى عليها عندما علمت بكمِّ الخطر الذي واجهه هو في باريس
لم يتوقف عن السرد ولم تتوقف هي عن ذرف الدموع
اراد ان يدفن كل تلك الذكريات هنا
في هذا المكان
حتى اذا خرجت الان معه كل ذكريات الالم تتركها خلف جدران السجن
وتبدأ حياة اخرى يعينها هو وكل عائلتها ان تحياها دون الم
وهكذا خرجت من هذا السجن ببراءة
نقية كما كانت لا تشوه سجلاتها اي تهمة
خرجت وهي تحفظ اكثر من نصف كتاب الله
خرجت بعد ان تعلمت الكثير لم تكن لتتعلمه ابدا عند والدها او في

حياتها السابقة
~ورب ضارة نافعة ~

\
\\
استغفر الله العظيم واتوب اليه
\\
\

اخبرهم بكل ما حدث
مع حفظ بعض التفاصيل
كحديثه مع كاتي الذي سيخبر به عادل فقط
وما حدث لأشواق فقد اخبر الكل انه وجدها محتجزة في غرفة بعد ان تعارك مع روبار وقتله
كان متعبا لهذا استأذن للنوم البارحة
ليصحوا على ازعاج عادل هذا الصباح
حاتم :اوه عادل يرحم والديك خليني نرقد
عادل :رآنا قريب الظهر نوض يالكسلان والله اني ما شبعت منك
حاتم وهو ينزع الغطاء ويجلس على فراشه ولازالت اثار النوم على وجهه
حاتم :جاية الايام وراح تشبع مني خليني اليوم نرقد
عادل :توتو مش قبل ما تقولي الاحداث المشفرة الي صارت وما خبرت بابا ويما عليها
حاتم وهو يرفع حاجبه الايسر
:وشكون قالك انه كاين احداث مشفرة
عادل بابتسامة بلهاء احتلت كامل وجهه :لاني توأمك خخخ عارف انك البارح كنت مرتبك وأنت تقطع الاحداث المشفرة الغير قابلة للعرض
حاتم ضحك على تعابيره
:ههه ايه خليتها ليك لان انت السبب فيها واش نقلك لو كنت قدامي ساعتها كنت علقتك
عادل :ههههه الحمد لله اني كنت بعيد المهم
وأكمل وهو يجلس ببطء بسبب قدمه التي لازل لا يجيد التحكم بها جلس وهو يسندها بيديه كي يعدل جلوسه
خبرني واش صار بينك وبين كاتي حتى ضرباتك بالرصاص الي الحمد لله ما جات برجلك ونكون انا وأنت معاقين
نظر حاتم اليه نظرة لوم
حاتم :انت مش معاق عادل مع التمرينات والعلاج راح ترجع مثل قبل ان شاء الله
عادل :خليك مني وقلي وش قالت كاتي المهبولة
حاتم :يعني عارف انها مهبوله
عادل بضحك :ايه مهبوله بحبي اصلا انا كل البنات الي يعرفوني هبلتهم بحبي
حاتم : ارحم روحك شوي من الغرور
عادل :هههه قلي واش قالتلك نقصد واش قالتلي ههه
حاتم :كانت حابة ترجع لك بأي وسيلة من غير زواج او ترجع تتزوجك مش فارقة معاها
عادل :اف اصلا ما صدقت انها وافقت على الطلاق
كانت تبغى تتملكني وأنا مزال ماجابتهاش امها الي تتملكني
حاتم :يارب تكون جابتها امها ونشوف فيك يوم
وأكمل :اي نسيت نقلك ان بورتابلي غرق وفيه كل الارقام
اذا رحنا للجزائر استخرج شريحة بنفس الرقم
عادل :يعني رقم مايا راح
حاتم :ايه راح للأسف
عادل :يجيب ربي خير لما نرجع للجزائر نرجع شريحة رقمي القديم يمكن ترجع تتصل

حاتم :انا في رأي تروح لبيت اهلها وتسأل عليها مش تستنى دايم هي الي تتصل
عادل :ان شاء الله خليني قبلها نتعود على المشي بهذي العكازة تعبتني بزاف نحس كتفي راح ينفك

وأكمل:وأشواق؟
حاتم حرك عينه له دون ان يلتفت
واش بيها ؟
عادل : بشوي عليك راح تاكلني بعينيك نسأل اذا راح تعمل مثل ما قالتلك يما على العرس
حاتم :خليها تقبل تقابلني الاول وبعدها العرس ساهل
عادل :اسمع كلام يما وخليها تروح تخطبها من جديد وتفهمها كل شئ
حاتم :لا ما نحب اي واحد يتدخل بينا
انا الي نفهمها وانا الي نقنعها
عادل : راح تكون مهمتك بزاف صعيبة انا عمري ما شفت وحدة رأسها يابس كيما هي
حاتم :لوكان تنساها شوي وما تتكلم كل دقيقة انك تعرفها قبلي ماشي خير ليك وليا
عادل وهو يضرب رأسه بكفه :اصلا شكون هي هذه اشواق انا نسيت كل شئ قبل الحادث
حاتم يكتم ابتسامته على حركة عادل التمثيلية :حتى اسمها انساها اذا تخاف على اسنانك
عادل :لا إلا اسناني يرحم بوك هذه هي صنارتي الي نصيد بيها البنات ابتسامة وحدة نجيب خبرها
حاتم وهو يقف ويتجه الى الحمام :ربي يهدك وأنا الي قلت انك عقلت
عادل :هههه عقلت والله بصح ابعد على اسناني

حاتم :ايه باين
عادل وهو يحاول الوقوف :تلقاني مع يما وبابا نروح نعكر خلوتهم مع بعض هههههه
\
\\
استغفر الله العظيم واتوب اليه
\\
\

رغم الفرحة العارمة إلا ان الاحزان ابت ان تتجدد
لم تكف عن البكاء ولوم الجميع انهم لم يخبروها عن مقتل رائد
وببكائها جددت الحزن بقلب ام مصعب ورهف
ريهام :ليش ما خبرتوني
رهف : ما حبينا نزيد عليك كافي الي انت فيه
ريهام :من حقي اعرف
رهف :رهومه كافي دموع شوفي امي كيف حالتها ما صدقنا انه وقفت بكى وتحسنت نفسيتها
لولا سفرها لأهلها وتخفيفهم عنها وبعدها عن البيت فيذيك الفترة مدرى وش كان راح يصير فيها
حتى ابوى ما عمرى شفته حزين بهالشكل حتى لما قطعوا رجله
حتى انه تغير كثير بعد موت رائد الله يرحمه صار حنون كثير
ما استمتعت بحضنه كثر ما استمتعت وأنا في بيتكم كان كل يوم يجي ويظل معي لين يصلي المغرب
ما يرضي اجلس الاباحضانه وكأني رجعت بنت في العاشرة من عمرها
والصراحة كنت احتاج لحضنه كثير
ريهام وهي تمسح دموعها وانفها بالمحارم الورقية
:عمي حنون بس ما يظهرحنانه
رهف ببكاء :ياريته عاش لين حس بحنانه مثلي بس للأسف كان هو ثمن هالحنان لحتى تفجر
ريهام تحاول تلطيف الجو :بس رهوفه موكانك انت الي جالسة تصبريني وش صار انقلبت الصورة
اقترب منهما
مصعب :ها خلصتم بكاء ؟
رفعا رأسيهما له
مصعب :يا الله صياره وجوهكم تروع
رهف روحي غسلي واعملي شئ لوجهك كيف راح تقابلي سامر الحين
رهف :اه سامر ..واكمل بحياء ...ليش اقابله
مصعب :زوج ويبغى يقابل زوجته اسأله ليش ؟
رهف :بس انا ما ابغى اشوفه
مصعب :تراه كان مسافر وكان في خطر معي يعني على الاقل تحمديله بالسلامة
رهف :بس

مصعب :لا بس ولا اشئ خليك زوجة سنعه وتعرف الواجب
وأكمل
ريهام :ساعديها لو ممكن ريهام
ريهام :اي اكيد
مصعب :ولما تخلصي تعالي المجلس الصغير
ريهام :ليش ؟
مصعب :اه بندر ايه بندر يبغاك
خرج لتتجها للأعلى ريهام تجر رهف خلفها
\
\\
استغفر الله العظيم واتوب اليه
\\
\
دخلت مع مصعب تكاد تلتصق بظهره تخفي نفسها
وسلمت بصوت يكاد يسمع
مصعب :رهف اجلسي اتركي عنك ثوبي خربتي الكشخة
زاد حياءها
من احراجه لها
تركته لتجلس على اول كنب صادفها
سمعتهما يتكلمان لكنها لم تفهم عن ماذا
مصعب :وش رأيك اخبرها عن العيون الزرق
سامر :تعرف تكل تراب
مصعب :هههههههههههههه من اولها تراب طيب يا سامر انا اوريك
سامر :اقول ممكن توريني مقفاك
مصعب :تراك ببيتي
سامر :بيت عمي سعود وأبو زوجتي لصار بيتك تكلم
مصعب : هههه طيب عشر دقايق ونشوف منه بيته

زفر سامر نفسا طويل بعد مغادرة مصعب
والتفت لها
وقف من مكانه وجلس في اقرب مكان يقابلها
سامر :شلونك رهف
رهف :بخير و واكملت بصوت خافت خجل :وأنت
سامر :بخير الحمد لله وصرت احسن بشوفتك
لعبت حمرت الخجل في وجهها بإتقان ونُكس رأسها تلقائيا من وقع كلماته
سامر :رهف ناظريني
لم تحرك ساكنا
فأعاد طلبه
سامر :رهف ناظريني
نفس الرد
سامر :لهدرجة موعاجبك شكلي
رفعت ر اسها بسرعة
رهف: لا
سامر بابتسامة :لا وشو عاجبك او موعاجبك
غاصت في ملابسها حياء تكره ان تكون هكذا لكن قربه يوترها
سامر :راح اعفيك من الاجابة بشرط انك تقهويني
تراكي للحين ما ضيفتيني
رهف :اسفة
ووقفت
حملت الدله واقتربت منه وهي تحمل فنجان القهوة
اخذه منها بيد ويده الاخرى تمسك ساعدها وتجلسها بقربه
ارتعدت اوصالها من لمسته حتى انه احس برعشتها
سامر :اجلسي ابغى اكلمك عن موعد عرسنا
ابغاه بعد شهر ببداية الاجازة
نسيت حياءها وانزاح عنها الخجل فجأة
رهف :لا وش شهر انا ابغى اخلص دراستي
سامر :ومين منعك كمليها وأنت عندي
رهف :لا ما اقدر اتحمل دراسة مع مسؤولية زواج
تكفى سامر اجله للسنة الجاية
اهو اسمه الذي خرج من بين شفتيها كأنه تغريد كروان
حروف اسمي وهي تتراقص بين شفتيك
انشودة عذبة
تداعب سمعي
كرري هذا فقط
فكم اشتاق لحروف اسمي بين شفتيك
تعانق انفاسك
وارسو بها على شاطئ الخواطر وعذب الكلمات
سامر :عيديه
رهف بتساؤل :وش الي اعيده ؟
سامر :اسمي ابغى اسمعه منك مرة ثانية ابغى ارجع اطير مرة ثانية وأنا اسمعه
ابغى احسد حروفه لانها داعبت شفايفك
لم تتوقع ما تسمعه ابتسامتها التى خالطها الحياء كانت جوابها
قبل ان تنزل رأسها للأسفل
تلك الابتسامة التى جعلته في عالم اخر
انا الان من ارجوكِ
ولي رجاء
ان لا تحرميني تلك البسمة
التي تسترت بالحياء
وجعلت قلبي يشعر بالإعياء
لتزايد النبضات
وتسارع الانفاس
فهلا اغثتني بواحدة اخرى
سامر :جعلني فدوه لهالمبسم
انت الي تكفين ارحميني والله سنة كثير تراني وحداني ومليت من العزوبية
وش رأيك يكون زواجنا في اجازة نص العام
وأنا ماراح اشغلك ابد والترم الثاني راح اساعدك في كل شئ
وش قلتي خير الامور الوسط
رهف :الى تشوفه

تكلمي وزيدي تلاعبك بأوتار قلبي
فهمساتك تذيبني
تجعلني اطير كريشة خفيفة
لا تريد إلا ان تحط على خدك
وقف سامر واتجه الى الجهة الاخرى اين سبق له ان وضع بعض الاكياس
سامر :خليني اعطيكي هديتك لاني لو ظليت كذا راح يطب علينا مصعب وأنا ما عرفت رأيك فيهم
\
\\
استغفر الله العظيم واتوب اليه
\\
\
عندما خرج وترك سامر ورهف
اتجه الى المجلس الصغير ينتظرها
لم يكن من ينتظرها بندر بل هو لكنه لم يصارحها خوفا من عدم قدومها

دخلت بعفوية تبحث عن بندر لكنه لم يكن هو بل مصعب
اتجه اليها بسرعة اخذ كفيها
وجلسا معا
كل هذا وهي مستسلمة
ريهام :ليش قلت ان بندر هو الي ينتظرني
مصعب :مدري خفت انك ما تجي
ريهام :اكيد ما كنت راح اجي وأكملت في نفسها :كافي اني فسخت الحياء وأنا بالسجن كل ما جيت زرتني بس لاني كنت محتاجة دعمك
مصعب :ما تبغين تشوفي هديتك
ريهام :ليش تكلف على نفسك هديتي وصلتني يوم اظهرت براءتي
ورجعت لي ...لأهلك سالم
مصعب :براءتك مو هدية لأنها حق من حقوقك
وبابتسامة اكمل ورجعتي لك ..لأهلي هذه هدية من الله
وهديتي لك قل من مقامك عني مع هذا اتمنى انها تعجبك
كانت ستقول كل شئ منك يعجبني لكنها تراجعت في اخر لحظة
نظر الى صدرها ومد يده يلامس سلسالها
مصعب :للحين معك
ريهام :اكيد وراح بيظل معي ان شاء الله
ابتسم بحب
مصعب :قبل الهدية ابغى اخذ رأيك بموعد زواجنا لاني ابغاه في بداية الاجازة
ريهام :ودراستي.. وأبوي
مصعب :دراستك تكمليها وإحنا متزوجين وراح تكوني مع رهف وتتساعدوا وعمي بندر معه وأكيد راح يتزوج
تذكرت مرام ما ان ذكر زواج بندر وتذكرت ان تتصل بها ما ان تستقر امورها
عندما طال سكوتها
مصعب :نقول السكوت علامة الرضى
يهام :لا خليني افكر يبغالي وقت لين ارجع لحياتي الطبيعية الى شفته مب هين شهور وأنا في عالم مختلف مع ناس مختلفين بين مجرمات ومظلومات ناس اثرت بحياتي بشكل او بأخر
عشان كذا ابغى فترة اوزن فيها حياتي واعرف اسيرها من جديد
حرك رأسه بإيجاب
وقال
مصعب :طيب لك الي تبين بس لا تطولين لاني ما عدت اقدر على بعدك اكثر
عضت على جانب شفتها السفلية حياء
مصعب :وبلاها هالحركة لاني راح الغي اتفاقنا ويكون زواجنا الاسبوع الجاي

وضعت كفيها على شفتيها بحركة عفوية
فضحك مصعب وهو يأخذ كيسا من على الطاولة ويفتحه ليريها هديتها

انتهى
البنـــــــ ام ـــــــــــات


الشريم إمام الحرم المكي في خطبة الاستسقاء يوم الاثنين الماضي يقول :الأسعارعاليه !! ، والنساء عاريه عاريه !!، والمساجد خآليه !!، وأحكآم آلله لآغيه ..!! آلسآرق مدلل !!، والمجاهد بقيوده مكبل !!، وآلزنآ حلآل !!، والزواج محآل !!، وآلنسآء قوآمُون على آلرجال !!، وأرض المسلمين محتله !!، وآلفقرآء تحت آلمطر بلآ مظله !!، ولم يبقى من علآمآت آلسآعه آلكبرى إلآ قله !!!!فالتوبة التوبة.إحذروا الكيس المثقوب"تتوضأ أحسن وضوء"لكــن. .. تسرف في الماء'( كيس مثقْوب )
"تتصدق عَلى الفقراء بمبلغ ثم .. تذلهم وتضايقهم( كيس مثقْوب
)تقوم الليل وتصوم النهار وتطيع ربك" لكــن. .. قاطع الرحم
( كيس مثقْوب )"تصوم وتصبر عَلى الجوع والعطش"لكـن. .. تسب وتشتم وتلعن( كيس مثقْوب )
"تلبسين الطرحه والعباية فوق الملابس"لكـن. .. العطر فواح( كيس مثقْوب )
تكرم ضيفك وتحسن إليه لكـن. ..بعد خروجه تغتابه وتخرج مساوئه( كيس مثقْوب )
أخيرا ًلا تجمعوا حسناتكم في كيس مثقْوب..! تجمعوها بصعوبة من جهة ثم تسقط بسهوله من جهه أخرى..

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 29-04-13, 07:12 AM   المشاركة رقم: 1127
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 229283
المشاركات: 7,564
الجنس أنثى
معدل التقييم: براعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6201

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
براعم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 
دعوه لزيارة موضوعي

صباح الخير

اخبارك حبيبتي ام السوس ان شاء الله تكوني بخير وسعاده

3 فصول غياب عن انتقامك >>>> قلبي مايحتمل




ماكنت اعرف ان البارت 29 نازل >>> انصدمت مع انها اميرة اعطتني دعايه عن بطولة حاتم
وجيت ركض >>> بالصفحه الاولى اخر فصل 28 وما شفت شي من حاتم >> من الاشغال ماكان لي وقت تابع التعليقات >>> بتعرفي الوزارة
هههههههههه انا قلت يمكن البنت متوهمه او شي >>>> تاثير الانتقام

ولا اروع من هيك سواء بالاكشن او الرومنسيه امممم >>> وما ننسى الكوميديا الرائعه


قلوب عم تحصل على البراءة بعد معاناة ودرس قاسي من الحب





مصعب وريهام

فعلا اشتقنا لهم

معاناة السجن واثارة على ريهام بالرغم من انها كانت قاسيه وظلم الا انه كان له تاثير ايجابي بتغير ريهام ونضوجها
واثره على مصعب اكبر >>> اعترافه العلني بمكنونات قلبه التي كانت تختنق وتستخيث >> اصبحت حره معلنه البراءة مع براءة محبوبته وزوجته >> بعد درس قاسي >>>> مشاعر ولا اجمل


حاتم وأشواق

عند حاتم واشواق الانتقام مختلف

معاناتهم كانت في البداية >>> حاتم بالخيانه من قبل اقرب الاصدقاء وخطيبته
واشواق ومعاناة الوحده بغياب الام والاخت وكبتها لرغبات الانثى بداخلها >> عدا عن تحرشات عادل خخخخ

يجمعهم حب الله وطاعته
فكان جزاء الحب لهم >>> جمعهم الاثنان في ظروف جبريه
ليعلمو ان هنالك اشخاصا نثق بهم ويخفق قلبنا لهم
امممممم ولا اروع ام السوس >>>> بانتظار البراءة

الجلسه ترفع لاشعار اخر






سمور ورهف

روعه عم تخففي الاكشن والتوتر بمشاهد سامر >>>> نكهة الروايه


احداث غاية في الابداع والجمال

عادل >>> ما اجمل رجوعك اهلا بالعودة نورتنا

وام مصعب >> كمان حمدلله على السلامه >>>> مافيه شي يطفي حزن الام على ولدها >>> ماراح يفارق خيالها بكل لحظه حزن ابدي >>>> ربنا يصبرها ويصبر جميع الامهات

ابو مصعب >>>> اظهاره للحب والاهتمام جاء متاخر بعد فوات الاوان >>> كمان انتقام الحب اعطاه درس قاسي مافيه داعي نخفي مشاعرنا واهتمامنا بالمقربين فينا >>> الحياة مو دايمه مافيه وقت لبعدين
مافيها شي لو اب تعاطف مع ابنه واظهر له الحب والحنان >>> او العكس ليه نخفي مشاعرنا
كلمة حب ترسم فيها البسمه على قلب الام او الاب او الابن >>> ليه المكابرة


حبيت فصل الاكشن جدا جدا >>>> ماشاء الله ربي يحفظك من كل شر

احداث رائعه عم تخطيها بقلمك المبدع عزيزتي

ان شاء الله دوم التالق والابداع >>> بالتوفيق يا قلبي


شكرا ام السوس



بانتظارك

 
 

 

عرض البوم صور براعم   رد مع اقتباس
قديم 29-04-13, 01:09 PM   المشاركة رقم: 1128
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئ مميز


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 174082
المشاركات: 4,066
الجنس ذكر
معدل التقييم: fadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسي
نقاط التقييم: 4492

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
fadi azar غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

واخيرا تخلصنا من العصابة وكل واحد نال جزاؤه رواية رائعة جدا

 
 

 

عرض البوم صور fadi azar   رد مع اقتباس
قديم 29-04-13, 04:40 PM   المشاركة رقم: 1129
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
'الأَمِيـــرَة الكـُورِيــَة'
نجمة بوليوودية



البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 92773
المشاركات: 13,619
الجنس أنثى
معدل التقييم: park hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسي
نقاط التقييم: 9515

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
park hae in غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 
دعوه لزيارة موضوعي

يا حبيبي يا عدوووووووووووووووووووولة
ما كنتش عرفة روووحي نتوحشه هكا هههههههههه

احلى عودة و احلى فصل يسلملي الكيووووووووووووت انا

اخيرا انتهينا من هم العصابة
هم و انزااااااااااااااااااااااااااااح .....الحمد لله انه كل واحد اخذ جزاءه


اشواق من حقها تزعف بصح ما تزودهاش
مهما كان حاتم دار صوالح تشفعله عندها

و اكيد رح ترضى ..وين راح تلاقي واحد كيما حاتم


عدووووولة لازم يلقى مايا ....عائلته بحاجته
و هو ثاني بحاجتهم


نوف
يا ويلي يا ويلي ان شاء الله ما يقدرش يخدعها
و ينفذ مخططه هو و امه

قلتيلي شكون يستاهل نوف ؟؟؟

كاين غير عازب واحد ههههه بندر و يستاهلو بعضاهم اكيد
لكن بعاد على بعضاهم كيفاش يتلاقاو ؟؟

مصعب و سامر
يا عيني على الروووومسنية و القلوب الذايبة
الله يسعدهم و يهنيهم

و رهووووومة مبرووووووووووووووووووك حبيبتي البراءة

جود صعبت علي مسكينة ....قصتها قاسية جدا


اممممم واش ثاني ؟؟
راني مع شغل الدار بصح ما قدرتش ما نردش
ان شاء الله ما نكون نسيت والو

يعطيك الصحة ربي يفرحك و يسعدك سوسو

و بانتظار الفصل القادم

 
 

 

عرض البوم صور park hae in   رد مع اقتباس
قديم 29-04-13, 07:01 PM   المشاركة رقم: 1130
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مبدعة الخواطر


البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 248328
المشاركات: 1,235
الجنس أنثى
معدل التقييم: _Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1316

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
_Amira_ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلام عليكم

أهلا سوسو و أهلا بفيس الكرم الحاتمي الي راه يخدم ما شاء الله

روايتك عاملة حالة فيا
هههههههه حتى لينا شكت اني متوهمة من تأثير الانتقام

فصل هادئ ما شاء الله عكس الفصل الي فات
فعلا فصل عودة الغائبين

أخيرا انزاح هم العصابة نهائيا من دون أضرار طبعا كان رائد ضحية و هذا أمر اجباري

ريهام و مصعب : هههههه انقلبت الادوار و الشخصيات ريهام اكتسبت هدوء و رزانة بفعل تجربتها المرة
و مصعب صار منطلق على الآخر و مشاعره واضحة للكل

أشواق : طبيعية ردة فعلها بالصح ما تزودهاش على راي هيونة ههههههه
حاتم : أكيد عنده طريقة يقنع بيها أشواق و نحن علينا غير نسناو و فرات

رهف و سامر : أمورهم ممتازة كالعادة

و أخيرا عادل ظهر و بانتظار عثوره على مايا و سوسو و الأحسن يسأل عند عائلة مايا و هذه هي الطريقة الي تبين له بلي مايا ما كذبتش

نوف : لحد الآن عارفة كيفاه تمنع روحها بالصح بعد الله أعلم

امممممم بما انه فيس الكرم الحاتمي يخدم بالزايد واش رايك تنزليلنا فصل اخر ههههههه

المهم
كالعادة دائما هايلة
و باتظار القادم على اخر من الجمر

في أمان الله

 
 

 

عرض البوم صور _Amira_   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ام البنات المؤدبات, مخدرات, أراء, مشغل, أصعب, منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, لقطاء, ام البنات, المؤدبات, الحب, الجزائر, انتحال شخصية, انتقام, حاتم و عادل, ينتقل, روايات رومنسيه اجتماعيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, رواية حينما ينتقم الحب, روايه جزائريه سعوديه, شبكة ليلاس, شبكة ليلاس الثقافية, سياحة فرنسية, سجن, عائلة الجوهر, عصابة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:09 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية