لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-04-13, 03:34 PM   المشاركة رقم: 1101
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشتقت لكم وليوم الاثنين الذي يجمعنا

يوم فيه من البركة الكثير

فعن ابي هريرة رضي الله عنه ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال :

(( تعرض الاعمال يوم الاثنين والخميس ؛فأحب ان يعرض عملي وانا صائم ))

رواه الترمذي وصححه الالباني

وعن ابي قتادة قال :

ان الرسول صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم الاثنين فقال

"في ولدت ؛ وفيه نزل علي "

اعاننا الله على صيامه واياكم

اهدي هذا البارت لغاليتي الصغيرة حبيبتي واختي في الله *عهود *

واقول لها الف الف مبروك يا قلبي والله ما يحرمني اخوتك

ما اطول عليكم

واتمنى ما تبخلوا علي بتوقعاتكم

~ لا تلهيكم الرواية عن الصلاة ~
الفصل الثامن والاربعون

بقيت متسمرة في مكانها لبضع دقائق لا تعرف ما تفعله

كانت تشك منذ فترة
افكار وشكوك كانت تدفع بها الى اقصى مكان في عقلها الفطن
لم تتخيل ابدا هول الامر
كيف سمح لنفسه ان يجلس معها وهي زوجة اخيه
ام هل هو من تزوجها باسم عادل ...كيف والزواج هنا باطل
كيف استطاع ان ينتحل شخصية اخرى ويتزوجها بها
ام ان من تزوجته عادل ثم ظهر هذا
امسكت بجانبي راسها تعتصره لعل هذا الصداع الذي يكاد يفجره يهدأ قليلا
لم تعد تفهم شئ اذا كان هذا حاتم فلمن تلك الجثة
بل اذا كان يتحدث مع عادل اذا من المتوفى
دوامة تتخبط بها
تشعر انها داخل زوبعة كبيرة كالزوابع الامريكية تلتف بها وتسحبها الى الاعلى والاسفل هنا وهناك ثم تقذفها على بلاط الواقع
:
طلب منها ان تجمع اشياءها للمغادرة
لا تريد ان تجمع شئ لا ترغب ان تاخذ اي شئ يذكرها بهذا المكان
ليتها تضع كل ذكرياتها هنا ايضا وتتركها في زاوية الشقة حتى تتعفن
ليتها تستطيع ان تجمعها في حقيبة وتلقي بها في النهر
أأأأأأأأه خرجت من اعماقها وهي تجلس على الاريكة وتسند راسها باسترخاء عليها
اشواق :اهم حاجة اني نغادر فرنسا واول ما نوصل لايطاليا راح نحاول نهرب منهم ونرجع للجزائر
اغمضت عينيها حتى تسترخي
لكن ....انّى لها ذلك
فكل حياتها معه تمر عليها كشريط مسجل
تذكرت كيف كانت بين يديه
شعورها بحبه
وتفجير حبها له
ايعقل انه ليس هو زوجها ...
بل هل زواجهما باطل
اهذا اذا ما يفسر تقلباته التى طالما ارهقها التفكير في اسبابها
اذا هو يعلم بطلان الزواج
عندما وصلت الى هذا التفكير ارتعدت خوفا
وتساقطت دمعة يتيمة كانت منذ الاول قد تعلقت باهدابها
وبصوت مهزوز يشله الخوف من ارتكاب الحرام
قالت
اشواق :اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
اخذ لسانها يردد الاستغفار لمدة من الزمن ورغم انها هدأت قليلا الا انها تحتاج لراحة اكبر
اتجهت الى الحمام
وجددت وضوءها واتجهت الى سجادتها ترتاح بين يدي خالقها تسأله الغفران
لذنب لم ترتكبه الا جهلا
تطلبه الراحة وحقيقة امرها
\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\
وصلا اخيرا الى الرياض
ما اجمل العودة الى احضان الاوطان
في حرفى قذائف من الشوق ترسم شغفى به على ثغري
وانا استنشق هواءه
اكاد اقسم ان ذرات الاكسجين في وطني يختلف عن سواه

ملامح الارتياح ارتسمت على ملامحهما وزينتها رغم التعب والارهاق

بعد الاجراءات الطويلة هاهما يخرجان كلا منهما يدفع عربة الحقائب الكثيرة على غير العادة
فهذه المرة العودة دون رجعة
والهدايا كثيرة والحاجيات اكثر
توقفا خارج المطار
مشعل :خلينا ناخذ ليموزين وحدة لان طريقنا واحد اوصلك للبيت وبعدها اكمل انا
بندر :تدري يا ريتني ما سمعت كلامك
وجيت في نصاص الليالي
لو كنا وصلنا الصباح مو احسن ما ندخل على اهلنا بالليل وهم نايمين
مشعل:عادي مدري ليش مكبر الموضوع
مو انت عندك المفتاح
بندر :اكيد
مشعل :اجل ادخل ريح هالساعتين وعلى وقت الصلاة اكيد راح تلتقي ابوك على الاقل تكون ريحت جسمك شوي وتقدر تجلس معه
بندر :وانت اصلا مين راح يغلبك بالحكي امشي امشي خلنا نشوف ليموزين

\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\


يجلس على الاريكة يريح راسه للوراء
تقدم منه ووضع يده على كتفه فتح الاخر عينيه ثم عاد ليغلقهما
فتكلم الاخر يسأله
مصعب :ماراح تروح على شقتك
حاتم :لا لانها اكيد تستناني حتى تفهم كل الامور وانا خايف عليها وما نقدر نفهما الان
مصعب :تلاقيها نايمة الحين الوقت مرة متاخر
فتح عينيه بارهاق وقال
حاتم :لا انا عارفها مستحيل ترقد قبل ما تلاقي اجوبة لكل الاسئلة الي في راسها
مصعب :طيب تعال ارتاح على فراشي
والله كنبة بندر الي تنقلب سرير مريحة
لان
الشباب استولوا على الغرفة
حاتم :لا خليهم يرقدوا ويرتاحوا الي يستناهم من عمل غدوة كبير ويلزمهم يكونوا في كامل لياقتهم
وانت ثاني روح ترقد انا راح نبقى على هذا الكنب
مصعب :انت مو عندك مفتاح شقة رائد الله يرحمه روح ونام هناك
حاتم :ما نقدر حاسس اذا دخلت الشقة راح يتعاود قدام عيني منظر موته بين ايدي
تنهد مصعب
:الله يرحمه اذا انا لولا ضرورة التحقيق كان ما دخلتها اصلا
ثم اكمل
على الاقل حاول تتمدد الكنب كبير ماراح تنزعج كثير لو تمددت
حاتم :مصعب روح ترقد انا اول ما نتعب راح نرقد وعادي نرقد قاعد ياما رقدت قاعد الايام الي كانت العصابة تعذبني على الاقل هنا ما راني مربوط
مصعب:الله ياخذهم ما في قلوبهم ذرة رحمة الله يعينا وننهيهم كلهم
حاتم :امين واكمل وهو يغمض عينيه
تصبح على خير
مصعب وهو يذهب لفراشه :وانت من اهله
\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\

لم تستطع النوم فاشغلت نفسها بجمع حاجياتها
فغدا ستنتقل الى منزلها الجديد منزل صغير على مقربة من فله ابو مشعل لا يفصلها عنه سوى بعض الفلل وحدائقها
كانت تفكر في حزن الجميع لقرارها
ولولا انها تسلحت بالقليل من الجمود لتراجعت في قرارها بسبب الكم الهائل
من الحزن الذي خيم على الجميع
شعرت بالجوع فهي لم تتناول عشاءها
بل من تناوله اصلا في هذا البيت
اتجهت الى الاسفل
وفي المطبخ
اخذت بعض المعجنات وبعض العصير
كانت تأكل وهي تفكر انه سيحضر في الغد فهكذا قالت امل عن موعد رجوعه
اتفقت مع والدها على ان ينقلها الى منزلها في الصباح
فهي لا تريد ان تلتقيه او حتى تلمحه
اكملت اكلها غسلت ما استعملته من اواني
واتجهت الى الاعلى
\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\


وصل اخيرا الى الفله
كان المكان هادئا جدا والكل نائم
اتجه مباشرة الى الدرج وصعد الى غرفته
كان يهم بدخولها عندما سمع حركة على الدرج توقع ان تكون والدته
او والده
لهذا انتظر امام باب الغرفة
لكنه لمحها وهي تصعد الدرج بخطوات ثقيلة
لم تتغير ابدا جميلة كما كانت لازالت تحب ارتداء بيجاماتها الطفولية التي تزيدها براءة وجمال
رغم ان بروز بطنها شوه قليلا من منظرها الطفولي
كانت غرفته الاولى في الرواق الطويل بينما غرفتها في اخره
كما انه كانت هي في النور بينما هو كان في الظلام
وبينما كانت تمر من امامه
ضغط هو زر الاضاءة التي امام غرفته لينتشر النور
وقفت وخوف المفأجأة كادت تشلها
سرعان ما كانا يتبادلان النظرات

وفي داخل كل منهما كلام واماني
مشعل :احسست ان ظهوري بين الظلام اخافها جدا لكنها لم تلبث ان استوعبت المفاجأة وتغيرت ملامحها من خوف الى شئ اخر لا اعلم ماهو
اما ما حدث لي
يا الهي
لست ادري بالضبط تلك الاحاسيس الجياشة التى اجتاحتني بلا رحمة
خليط عجيب من مشاعر عاصفة كادت تفتك بي
تفجر نبضات قلبي
الذي كان يصرخ ....ويصرخ
من الشوق ....وشئ اخر لا افقهه .لكنه شعور حلو ...
تمنيت ان اخذها بين احضاني
وامحي نظرات الخوف التي بعينيها
اردت ان اجثو على ركبتي اطلب منها العفو
بلكاد تمالكت نفسي حتى لا امد يدي والمس بطنها البارز لعلي اشعر بحركات ابني
:

اما هي
مرام :ارتعبت خوفا وانا اشاهد الانوار تنير فجأة وما زاد خوفي ومفاجأتي ذلك الواقف امامي لا يفصلنا الا بضع خطوات
متى عاد ؟
حاولت ان اتسلح بالقوة لكن نظراته التي طالما كانت هوسي
كم كنت احسد كاترين عندما كان ينظر اليها بتلك النظرات
نظراته تلك التي لم افهم لما هي حاضرة الان
جعلت تنسل من عروقي نبضات القوة رويدا ....رويدا واستحالت الدقائق عندي الى جحيم خانق
وانقلب قربه وحش مسعور يفتك بعقلي ..ووجداني
وينهش كلي

اخترق هو الصمت
مشعل :كيفك مرام ...مافي الحمد لله على سلامتك

يبدوا انها جملته الدائمة عند كل لقاء بينهما

مرام بصوت كانت تجاهد لتعديل نبراته
:الحمد لله على سلامتك
مشعل وقد لاحظ انها تريد الانسحاب
مرام ممكن نتكلم
مرام وهي تهم بالمغادرة فما عادت تتحمل هذاالقرب الحارق :مافي بينا أي كلام انا سمعت اكثر من اللزوم
مد يده وامسك بذراعها
نظرت مكان يده كانها تنبهه لما فعل
لكنه تجاهلها بل وزاد من القبض عليه
مشعل :خليني اشرحلك
حركت راسها بلا

وبعدها التفتا معا لصوت صادر من باب جناح والديهما

فتح مشعل باب غرفته وبسرعة جذبها للداخل ليكونا معا داخل الغرفة
وجسده يستند على الباب المغلق وهي بين احضانه ظهرها على صدره

انتزعت نفسها من احضانه بقوة ثم التفتت لتواجهه
مرام :انت انهبلت .كيف تدخلني غرفتك انت ناسي انك ما عدت زوجي
وش يقول ابوي عنا لو شافنا الحين
مشعل :وليش انهبلت انت للحين زوجتي والا ناسيه انك ما طلعتي من العدة وعادي تكوني بغرفتي وابوي ماراح يقول شئ لانه عارف انك زوجتي

مرام :وش قصدك
مشعل :ما اقصد أي اشئ انا بس اوضح لك
ثم اقترب منها اكثر وبصوت تذوب حروفه وهي تنغمس بنبرته الحنون

مرام ادري اني ظلمتك من البداية بالاقتراح الي قلته لك اننا نكون متزوجين بس على ورق واننا نعيش حياتنا على اننا اخوان
وزاد ظلمي باستغلالي لك وشكي فيك وكلامي الي قلته والي ادري انه كان مثل السكاكين بقلبك
ماراح اقلك اعذاري رغم اني كنت ضحية مثلك
انا بس ابغاك تعطيني فرصة ثانية
فرصة وحدة اكون زوجك وابو ابنك
فرصة وحدة لو موعشاني عشان ولدي الي في بطنك
مرام وهي تتسلح بالقوة مرة اخرى فما قاله اجج بها نار الذكريات
:ومين قال انه ابنك مو انت في الاول قلت اني ×××× مثل الي ولدتني
وان ابوي غلط انه لمني من الشارع
مشعل حاول ان يمسك كتفيها لكنها تراجعت بسرعة
:كل كلمة قلتها لك قبل ما تكون عذاب لك فهي بتعذبني الف مرة

انا قلتها في لحظة غضب والله ما كنت حاس بنفسي
وانا متأكد ان الي في بطنك ولدي انا مستحيل اشك فيك
ارجوك مرام لا تعذبيني والله اني كل ما اتذكر كلامي لك اتمنى أني متت ولا تكلمت فيه
مرام :والحين وش مطلوب مني ..؟؟
اني اسامحك وانسى كل كلامك وقذفك وتجريحك واعيش معك عادي
هذا المطلوب صح
مشعل :فرصة اصحح كل اغلاطي
مرام:فرصة ؟؟ ليش انت اعطيتني فرصة اشرح لك
انت ذبحتني والميت ما بيعطي فرص
قتلتني باستغلالك لي وبعدها جرحت انوثتي
تبغاني ارجعلك عشان تعيش معي وتتقرب مني على اني حبيبتك كاترين
وتظل تهذي باسمها
انت عارف انك بكذا جرحتني
وبعدها جيت ومارحمت نزفي وجاي بكل برود تغرز سكاكينك فيني مرة
بعد مرة لين صرت ميته مو عارفة اعيش ولا لي الحق اندفن

ترقرقت الدموع في عينيه ولم يخفى عليها ذلك وبصوت كله رجاء
مشعل :على الاقل اعطيني هالفرصة عشان ولدنا يعيش بين اب وام وما يتشتت بينا
مرام :هذا مب ابنك هذا ولدي انا وحدي ومالك خص فيه
انت تنكرت له من الاول فما يحتاج تمثل دور الاب الحنون
وانا ارضى يعيش متشتت ولا انه يعيش بين اب وام ما يربطهم غير الكره والاحتقار
وبخطوات سريعة واثقة اتجهت الى الباب وخرجت
اما هو فكلامها القاسي جعله يبقى متصنما في مكانه
وبصوت خافت قال
مشعل :كرهتيني يا مرام احتقرتيني
بعد ما عرفت شعوري لك
::

هي اتجهت بسرعة الى غرفتها القت نفسها على فراشها
وبصوت مخنوق
مرام :ليش تبغى ترجعني وانت تكرهني وتحتقرني عشان ولدك بس
وانا؟.... ما في احد يفكر في مشاعري
وانخرطت في بكاء بطعم العلقم
\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\

اخذ ذلك القرص يرسل اشعته الصفراء المتوهجه على الارض بعد ليلة
كان السهر وعدم النوم هو نصيب اكثر ابطالنا
وهاهي بداية يوم جديد

حرك راسه ليحرك رقبته المتصلبة من النوم الغير المريح

التفت بحذر الى الصوت خلفه

سامر :صباح الخير حاتم ..انت نمت على هالكنب ليش ما رحت لشقتك عاجبك حالتك الحين
حاتم :صباح الخير اصلا انا ما نمت الا بعد ما رجعنا من الصلاة

سامر :يعني انت كنت هنا طول الليلة الي فاتت
كنت فاكر انك رجعت وقت الصلاة وبعدها بقيت هنا
حاتم :لا بايت هنا واكمل ....يلا واحد فيكم يتطوع ويطيب قهوة راسي راح ينفجر

مصعب :انا راح اجهزها انتم تجهزوا ما ظل وقت كثير ولازم ناخذ كل المعدات الي راح تستعملها ووسائل الاتصال الي راح نتصل ببعضنا فيها

وهكذااتجه كل واحد ليجهز نفسه بينما اتجه مصعب الى المطبخ ليحضر القهوة والفطور للجميع

\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\


عودته اشعلت في فؤادها لهبا يأكل طمأنينتها في بطء

ومازاد ذلك لقاءها به
لم تتوقع ابدا انها ستقابله
خططت لكل شئ حتى تغادر قبل قدومه لكن القدر كان اسرع منها ورتب اللقاء الذي استنزف قوتها
اجل فرأيته تجعل مشاعرها تتعرى امامها
تبا لك ايها القلب الاحمق
الى متى ستظل تحمل رايه الضعف
الى متى تجعل نفسك سخرية عقلي
الم يحن الوقت كي تكون انت من تقرر بقوة
وتقذف حبه منك الي عرض الحائط ولا تتاثر ابدا بقطرات دمه النازف
لا يرق قلبك لتوسلاته

الا اخاف من لقياه
ولهب فؤادي يتقد اكثر واكثر
حتى اني اخشى ان يستفحل اللهب عقلي
فيشله دخان لهب الحب
ويصبح غير قادر بالدفاع على كرامتي المهدورة
لا ,,,, لهذا يجب ان ارحل ان ابتعد
لا اريد ان انسى ابدا انه غرس كلماته المسمومة في كل جسمي ولم يلن قلبه لألامه ونزفه ...تأوهاته وصراخه
فتبا لك ايها القلب الوفي لحبه

قد اكون لازلت احبه
لانني لازل يربطني رابط الزواج
لكن اثق في مشاعري البريئة انها ستنتزع هذا الحب بقبضه بطش
ما ان اخرج من العدة
وساروضك ايها القلب الاخرق لتحب غيره
لاخر صدقني .....وقبل بي زوجة حتى وانا احمل ولدك
نعم انه بندر انه يستحق زوجة بقلب خالي
ليحتله بأكمله
وسافرغك يا قلب له

:
:
عرفت انه في غرفته ينام بعد ان رجع من صلاة الفجر في المسجد والتقى بكل افراد العائلة
لهذا هاهي تتجه لوالدها الذي لم يذهب الي عمله اليوم ايضا
ليس قبل ان يأخذها لمنزلها
فالعمل السريع في ترتيب المنزل وتأثيثه تطلب ان يبقى ليتابعه

اقتربت منه وقبلت جبينه بمشاعر صادقه
كم يالمها انها لن تفعل هذا كل صباح كما اعتادت
مرام :صباح الخير يبه
ابتسم كما تعودت منه دوما وبصوته الحنون
ابو مشعل :صبحك الله بالسرور
اجلسي افطري معي
مرام : ان شـاء الله على هالخشـم واكملت بتسائل
وينها امي
ابو مشعل :راحت تجيب القهوة
اخذت تصب لنفسها العصير ودون ان تنظر الى والدها قالت
مرام :يبه متى تاخذني على بيتي
ابو مشعل :وليش مستعجله
مرام :يبه احنا اتفقنا
ابو مشعل :جهزتي كل حاجاتك
مرام :كلها
ابو مشعل : افطري وبعدها نتوكل
اكلت بضع لقيمات وشربت كاس العصير

جاءت ام مشعل بالقهوة
فوقفت مرام وحملت عنها الصينيه
مرام :صباح الخير يمه عنك انا اقهويكم

ام مشعل :صباح النور يا بنتي جعل عيني ما تبكيك

مرام :الله يخليكم لي
اخذت تصب القهوة لهما وهي تتوق لان يهز والدها فنجانه دلالة اكتفائه حتى يغادرا الى منزلها الجديد
\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\

كما توقعت لم يعد فهو لا يريد مواجهتها

اتصل بها منذ قليل وبعد ان سلم اخبرها ان تفتح الباب للمرأة التي ستاتي الان لتصطحبها مع زوجها الى المطار
كما اخبرها ان جواز سفرها سيكون معهما
ومن ثم تغادر الى ايطاليا اين ستجد والده في انتظارها

هذا ما قاله وقطع الاتصال فورا بعد ان استودعها الله
كانت تود ان تصرخ به
ان تطلب منه ان يحضر لتوضح الامر
لكن لم يترك لها مجالا حتى لتتكلم

اتجهت الى غرفتها لترتدي حجابها
بعد ان اتخذت قرارها ان ترحل دون امتعه
لا تريد فعلا أي شئ يذكرها بهذا المكان

ما كادت تنتهي حتى سمعت طرقات على الباب
كانت صاحبتها تلك المراة
وبعدها غادرت معهما الى المطار
\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\



كم كانت فرحته كبير بعودته
صحيح انها ناقصة بعدم تواجد ابنته معهم
لكن ما يخفف بعدها ثقته بكلمات مصعب
ووعده انها ستخرج قريبا ومعها صك براتها

لاحظ خجل الاخرى فتكلم يخفف عنها
ابو ريهام :قربي يا رهف قهوي اخوك ليش جالسة بعيد

رهف : سم ياعمي
ابو ريهام :انت مستحية من بندر تراه اخوك مثل ما هو اخو ريهام
رهف بصوت مرتبك بعد ان احرجها عمها :ادري يبه

ابو ريهام :ليكون تبغين ياخذ فكرة عنك انك البنت العاقلة انا خبرته انك مرجوجة مثل ريهام لا تحاولي توهميه
ارتفعت ضحكاتهما بينما هي غاصت في حمرة الخجل
تدرك انه اخوها
لكن لها سنوات لم تلتقي به رغم ان سيرته لم تنقطع ابدا عنها من ريهام الدائمة الكلام عنه
كما انها كانت توصل منه دوما السلام لها والهدايا كلما جاء من فرنسا
يجلب لها ما يجلبه لرهام بالضبط

تكلم هو هذه المرة وهو يأخذ الفنجان منها
بندر :بعد اذنك يبه ..وش رايك يا رهف اخذك مشوار راح يفرحك وفي الطريق نتكلم اكثر لعل وعسي تتركي عنك هالخجل الي ماله داعي
انت كذا تستحي من مصعب ؟
لم يرد ذكر رائد حتى لا يقلب على الكل المواجع

ابوريهام : يلا قومي البسي وانا ابوك
وروحي مع اخوك ادري ان هالمشوار راح يفرحك
وبالمره تغدوا برى لاني ماراح اكون على الغداء
رايح ملكة ولد صاحب لي

حركت راسها بنعم وخرجت وهي تستأذن

\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\


في المطار
كان يراقبها من مكان قصي
حتى لا تلمحه
شاهد ارتباكها وترقبها بين الفينة والاخرى بالنظر الى بوابة الدخول
يعلم انها تنتظره
كم يريد ان يضمها بين ذراعيه حتى يطمأنها ويصارحها بكل شئ
لكن خوفه عليها ما يجعله ياخر ذلك

اهتز هاتفه الصامت في جيبه
فجذبه بسرعة واجاب

حاتم :نعم روبار

روبار :لم يبقى الكثير وتقلع الطائرة عادل يجب ان تكون هنا الان
حاتم :سافعل اعطني فقط عشر دقائق وساكون معكم
روبار :عشر دقائق لا غير وبعدها ساتي بنفسي لاسحبك للطائرة ههه
حاتم :لا تقلق لن اتأخر اكثر
اغلق الاتصال عندما تعالا صوت المرأة الذي يطلب من ركاب الرحلة المتجهة الي ايطاليا بالتوجه الى الطائر
تتبعها ورفيقيها حتى استقلوا سلم الطائرة
كان ينظر لهم من خلال الزجاج الضخم
وكم المه التفاتها بحثا عنه لم تفقد الامل ابدا بان ياتي
كم اوجعه انه قد خذلها
اتجه على الفور الى الجهة الاخرى من المطار اين تقبع طائرة روبار الخاصة
وما ان استقر بها

روبار :جيد انك لم تتاخر اكثر
فرنسوا :عادل اعطني جوالك رجاءا فجوالي على الشاحن ويجب ان اجري هذا الاتصال الان
ادخل حاتم يده في جيبه واعطاه الهاتف
ثم التفت الى روبار الذي اخذ يكلمه
روبار :لقد نسقت مع شركة تجهيز حفلات في موناكو لتولي حفل اليخت

حاتم وهو يعدل ياقة سترته
حتى يتعدل ذلك الزر الصغير الذي هو بالاصل جهاز تصنت

كي يستمع زملائه الى الحديث ويعلموا الوجهة

:اذا ستكون الرحلة في البحر الابيض المتوسط
لكن لما موناكو بالذات
روبار :هههه ستعلم قريبا عزيزي اربط الحزام ستقلع الطائرة الان

في هذه الاثناء
حضر كلا من كاتي وفرنسوا وجلسا

فرنسوا :شكرا عادل هل اغلقه فسنقلع الان
حاتم: نعم افعل
كاتي بابتسامة :كيف حالك عادل سعيدة اننا نسافر معا
حاتم :بخير كاتي واتمنى ان اظل كذلك فالمدينة التى اخترتها بعيدة عن باريس رغم ان المدن البحرية كثيرة في فرنسا واقرب من مدن البحر الابيض
كاتي :لم يكن لينفعنا الا موناكو لاسباب عدة
تقدمت المضيفة واخبرتهم ان يجلسوا ويربطوا الحزام حتى تبدأ الرحلة الان

\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\

دخلت الى الطائرة وجلست على كرسيها الذي يجاور النافذة حتى
بقعدة مدة وقبل اقلاع الطائة جاءتها المضيفة

المضيفة :السيدة اشواق
التفتت اليها اشواق بتعجب وقالت
اشواق :نعم انا اشواق
المضيفة :زوجك يريد التحدث معك في غرفة القيادة انه في برج المراقبة يريد توديعك

نظرت الي المراة معها
ونظرت المرأة بدورها الى الرجل الجالس في المقعد المجاور لهما
فقال
الرجل : سنرافقها
المضيفة :كما تريد سيدي

لكن رجاءا الان لان الطائرة ستقلع بعد قليل

اتجاها الثلاثة برفقة المضيفة الى قمرة القيادة وقبل ان يدخلا الغرفة الاخرى التي هي للقيادة
اشارت لهم المضيفة بالدخول بينما بقيت هي بالخارج وما ان دخلوا وبلمح البصر كان
رجل مكمم يرش علىيهم رذاذا جعلهم يسقطون ارضا مغشيا عليهم

\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\
ارتعدت اوصالها لا تعلم لماذا
رغم ان جزءا منها يكاد يتراقص فرحا
لكن ربما هي هيبة المكان
دخلت معه الى الداخل وهاهما بالمكتب الذي خلا من صاحبه ليتركهم ياخذون راحتهم
كانت قريبة منه تريد ان تستمد منه القوة
تخاف ان تنهار ما ان تلتقيها
طرقات على الباب بعدها دخلت

نزعت عن وجهها الغطاء
لم تتوقع ان ترى من يقفا امامها ابدا فهي توقعت عمها او والدها اما
ان تلتقي اخاها خالها الغالي فهذا ما لم تستطع حتى ان تحلم به
فمابالك ومعه توأم روحها ابنة عمها اختها وصديقتها

ما بلهم يتسمرون في اماكنهم

كانت تبحلق بهما كانها تريد ان تتاكدا انهما هنا

ام رهف فارادت ان تملئ نفسها المشتاقة لوجه اختها وصديقتها
كانت اكثر نحولا رغم ان وجهها يبدو منيرا غير شاحبا
اما هو كم الالمه ان يرى اخته وصغيرته هنا في السجن لا سبيل لخروجها على الاقل الان
اندفع هو اليها وشملتها ذراعيه ولحقت به الاخرى واجتمع الثلاثة في عناق بكى فيه الاختين بحرقة ومرارة الفراق واللقاء

:
بعدها كان ثلاثتهم يكفكفون الدموع ويتبادلون الاحاديث
شعرا انها احسن حالا حتى انها من كانت تصبرهم وتحثهم على الصبر وجزاء الابتلاء

شعر بندر ان اخته تغيرت بل احس انها كبرت سنين
وزادت حكمة وتعقل
حمد الله في سره ان الله يسر لها كيفية استغلال محنتها لصالحها

بعد مدة كان العناق لغة اخرى للفراق
وخرجا الاثنين الى السيارة
بندر يشجع رهف على التحلى بالصبر فلم يبقى الكثير على حريتها


اما هي فكان هذا اللقاء زادها شوقا الى الخروج
وخوفا من الكلام الذي لمح له بندر عن دليل برأتها الذي سيحضره مصعب
خائفة عليه جدا
كما انه مرتابه من تهرب بندر من الجواب عندما سألته كيف تركه رائد يخرج مع رهف فهو كان دوما يعارض ان يتعاملان كاخوان
فما غيره ؟

اخذت سجادتها وتوجهت الى من يريح النفوس
تدعوه ان ينجيها من كربها ويحفظ زوجها من كل سوء

\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\


استقرت الطائرة بالجو
لهذا تحركوا لطاولة صغيرة لمناقشة باقي الترتيبات

روبار :بعد ان نوقع معهم عقد الشراكه وتبادل البضائع
سنفتتح الحفل
الشركة التي استعنت بها من اروع شركات الحفلات بموناكو
كما انني استعنت ببعض نساء حانتك فرنسوا لامتاع الضيوف
ارسلتهم امس الى هناك حتى يتمكنوا من الراحة لمواصلة السهر والرقص
فرنسوا :الحانة لك روبار وما انا الا مديرا لها فافعل ما تريد
روبار

روبار :في اثناء الحفلة ساذهب بيخت صغير
وساترك لكم الاعتناء بالضيوف
وسنلتقي في الصباح في ميناء جزيرة كورسيكا

ومن هناك سيتجه كل واحد الى وجهته سنتفرق حتى لا نثير حولنا الشبهات
كاتي انت وفرنسوا ستتجهان الي ايطاليا
اما انت عادل فستذهب الى المكسيك
وانا سابقى يومين في كوسيكا وبعدها سا اتجه الى باريس
نختفي مدة وبعدها نعاود الاتصال ببعضنا

حاتم :لما كل هذا روبار

روبار :احتياط اخاف ان يكون خبر اجتماعنا تسرب
وما ان نعود الى موناكو نجد الشرطة تنتظر
حاتم :ومن اين للشرطة بخبر الاجتماع هل تشك بنا روبار ؟

روبار :لا عزيزي لا تنسى اننا نتعامل مع رجل عصابات واخشى ان لا يعجب اتفاقنا احدهم فيبلغ عنا
الاحتياط واجب عادل
حاتم : ماذا عن الضيوف

روبار :سيفترق الكل عند ميناء كروسيكا
حاتم :كما اني لا اعرف احدا بالمكسيك
روبار :ساعطيك عنوان ستذهب اليه سيكون هناك رجل في استقبالك اوصيته ان يعتني بك
ابتسامة خبيثة ارتسمت على شفتي كاتي
لكنها سرعان ما محتها وقالت
كاتي :ما رايكم بفنجان قهوة معي ساحضرها للكل
حاتم :لا تحسبي حسابي فانا متعب واريد النوم فالرحلة طويلة واريد ان اعوض عدم نومي البارحة
فرنسوا :لما لم تنم عادل
حاتم :هذه عادتي عندما استعد للسفر فرنسوا
قال كلمته وهو ينزع سترته ويضعها على الكرسي واتجه الى احد الغرف التى بها سرير انيق ومريح للنوم

وما ان غاب عنهم
كاتي :هل نجحت الخطة فرنس

فرنسوا :اجل حبيبتي انها هنا معنا في المكان المخصص للامتعة

تقدم منهما روبار :ماذا تقولان

كاتي : فقط اطمأن ان هديتك وصلت وستكون معك الليلة

روبار :وهل نجحتما
كاتي :طبعا ففرنس لا يفشل ابدا
روبار: ههههه رائع جدا
فرنسوا :روبار ما حكاية المكسيك والرجل الذي ستوصيه بعادل لم تخبرني بهذا مسبقا
روبار : فرنسوا عادل انتهت مهمته معنا وبعد اجتماعنا سيكون وجوده خطر علينا كما اننا لن نكون بحاجته مجددا خاصة لو راقت لي الهدية لهذا فقد اوصيت رجل من القتله المستأجرين بقتله ما ان يصل الى هناك
فرنسوا :هههه الاجمل في الامر انه سيذهب اليه بنفسه
انك داهية فعلا روبار
ضحك فرنسوا وضحك معه الجميع
غير مدركين ان كل كلامهم كان يصب في مسامع رجال الشرطة والانتربول
لكن ما اقلقهم هو عدم فهمهم
لماهية الهدية التي في مكان الامتعة

\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\


مصعب وهو يتجه مع البقية الى الطائرة الخاصة

:احمد خلى جون يتصل يعطي اوامره للشرطة موناكو تعمل بحث عن الشركة الي اتفق معها روبار لاتنسيق حفله
وخليه يتفق معهم

تباطأ احمد وكلم جون الذي اخرج جهاز الاتصال وقام بالمطلوب
صعد الجميع الى الطائرة

مصعب :ابغى اعرف عن ايش كانوا يتكلمون معقول انهم اخذين بضائع في الطائرة وحاطينها في مكان المخصص للامتعة
سامر : ما اظن انهم اغبياء لهدرجة
مصعب :احمد انت اتصلت بمطار موناكو وخبرتهم انهم يعطلوهم بقدر الامكان حتى نوصل

احمد :ايه راح يفتشوهم بطريقة بطيئة تطلع قلوبهم ههههه

مصعب: اهم شئ انا نطلع من المطار قبلهم
احمد :ان شاء الله راح نوصل ونخرجوا من المطار وهوما مزالو في التفتيش

تمتم مصعب :ان شاء الله

\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\


وصلت الى منزلها
منزل صغير بالمقارنة مع البيت الذي كبرت به
لكن لا يهم فقد عاشت في مكان اصغر بكثير
نهرت نفسها بقسوة

عندما اخذتها الذكريات الى هناك
لما تصر ان تقحم تلك الذكريات في كل امورها
تنهدت لعلها تجد الراحة لكن الالم يجثو على قلبها بقوة وبقسوة
كانت رائحة الدهان لازلت تفوح في البيت
اخذت تتفقد المنزل وتشاهد ترتيبه وديكوراته
كان تاثيثه قمة في الجمال تنطق الفخامة في كل ارجاءه
كان تاثيثه هدية من والدتها التي اصرت انها تقوم بالتنسيق مع الشركة المختصة ودفع كل التكاليف
صعدت الدرجات الى الدور الثاني
كان به صالة كبير بها بابان
لجانحين
جناح كبير اثث لها
به صالة متوسطة الحجم على يمينها بابان احدها لغرفة النوم التى كانت رائعة بالون الابيض الذي تمازج بجمالية مع لون الذهب
الستائر بنفس اللونين والسجادة ايضا
الحمام في الزاوية كان كبير باللون الوردي الذي تحبه
اما الباب الثاني في الصالة فكان لغرفة صغيرة فارغة اخبرتها والدتها انها ستاثثها للطفل ما ان تعرف جنسه
خرجت من جناحها واتجهت الى الجناح الاخر
كان به صالة ايضا وغرفة نوم وحمام فقط
مأثث ايضا بغرفة نوم بسريرين
جعلته الام لها ولامل عندما ينامان عندها

نزلت مجددا واتجهت الي المطبخ اين كانت الخادمة ترتب المشتريات التي اشترها ابو مشعل قبل مجيأهما هنا

خرجت من الباب الذي في الجهة الاخرى للمطبخ
كانت هناك حديقة صغيرة بها انواع من الزهور
ومكان زرع به النعناع
كان مخضرا زاهي اللون حركته بيدها فانتشرت رائحته المنعشه
جلست على طرف الحوض وهي تستمتع باستنشاق عبق الروائح المنبعثة من تلك الحديقة الزاهية المتنوعة
ونسيت بينها ما اثقل كاهلها من ذكريات لم تسبب لها الا الوجع

\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\

يقف بتملل يتلفظ بين الحين والاخر بالشتائم

بعد قرابة النصف ساعة
سمح لم بالانصراف
روبار :تبا لهم هل تاكدو الان ان لا شئ معنا
سحقا لهذا التفتيش

حاتم :انه الروتين روبار

روبار :لا اظن فيبدوا انهم قد جاءتهم اخبارية عن وجود شئ ما الم ترى انهم يدققون مع الجميع

حاتم يغير الموضوع :اين فرنسوا

كاتي :سياتي بعد قليل نسبقه نحن ثم يلحق هو بنا هيا عادل فروبار هناك

\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\

وصلت الطائرة الى ايطاليا
نزل الجميع عداهما
اقترب احد الموظفين منه واخذ بهزه من كتفه
استفاق الاخر وصداع يفتك براسه يشوش الرؤيا من حوله

الموظف:لقد وصلنا الى ايطاليا ونزل الكل الا انت وهذه السيدة هل انتما معا ؟
قفز الرجل من كرسيه واخذ يهز المراة
الرجل :نوضي السيدة مكاشها اكيد خطفوها بعد ما خدرونا
وقفت هي الاخرى والدوار لازال يعصف بها
بعدها
شكرا الموظف واتجاها الى المطار حيث كان ينتظرهم فيصل
اخبراه بما حدث
ارتعب خوفا على زوجة ولده
كما انه خشي من ردت فعل حاتم ان عرف
جند معارفه للبحث عنها بكل الطائرة لكن لا اثر لها
استجوب كل الطاقم وبحث عن المضيفة التي لم يكن لها أي اثر ولم يتمكن أي احد من الطاقم بالتعرف عليها
كانت لعبة محبكة من العصابة
هل يعقل انهم كشفوا حاتم واختطفوها كوسيلة ضغط عليه
اتصل فيصل بالمخابرات الجزائرية
ولم يمضي وقت طويل حتى علم افراد الفرقة المجندة للايقاع بالعصابة ان اشواق خطفت

مصعب :يعني الي كانوا يتكلمون عنه هي اشواق انا متاكد انها هي

هي الحين هنا في موناكو

احمد :معقول انهم خطفوها لانهمك كشفو حاتم وحتى يضغطوا بيها عليه

مصعب :مدري مدري الله يستر وما يكون انكشف لانه كذا ممكن كل عملنا ينهار

سامر :ما اعتقد انه انكشف بس هو كان دايم خايف عليها وشاكك ان فرنسوا ما اصر انها تجي لباريس الا لانه يبغى يضرها

مصعب :السيد فيصل يقول ان جوال حاتم مغلق وما قدر يخبره انها انخطفت

سامر :هو وقته يقفل جواله
خلينا نتصل فيه بجهاز الاتصال الي معه
مصعب :مو الحين لازم قبل نستلم منه الاشارة
و الاحسن انه ما يعرف حتى ينتهي اجتماع العصابة

\
\

اللهم إنا نعوذ بك من ان نشرك بك شيئا ونحن نعلم ,ونستغفرك لما لا نعلم
\
\


في المساء
كان اليخت الضخم في احلى حلة تتلألأ الاضاءة به بطريقة مبهرة
اما بالقاعة فكانت فعلا مكان فخم لاستقبال الضيوف

حضر معضم المدعوين ولم يبقى الكثير لينطلق اليخت في رحلته البحرية

بعد ان خيم الظلام اجتمع القادة فقط معهم فرنسوا كاتي وحاتم في قاعة الاجتماعات ذات الطاوله الضخمة
كان الحوار بين مؤيدين ومعارضين تغيرت البنود اكثر من مرة لتناسب الجميع
وبعد شد وجذب اتفق الجميع على شروط تساعد الكل
بعد ان وقعت الاوراق
روبار :مبارك علينا هذا التفاق الذي يعد انجاز لم يسبقنا اليه غيرنا
فتجارتنا يجب ان تكون وفق خطط مدروسة واتفاقيات معلومة هنيئا لكم يا سادة
صفق الجميع وبعدها اكمل
وهو يشير بيده الى الباب
الى العشاء يا ساده وبعدها الاحتفال

اخذ حاتم الاوراق حتى يضعها في حقيبة روبار
لكنه قبل ان يفعل انسل دون ان يلاحظه احد اخرج كاميرا صغيرة
مخصصه لتصوير الاوراق صور كل الاوراق وركز على كل الاسماء
تقابل مع احدهم في الرواق سلمه الكاميرا واكمل طريقه لغرفة روبار

ما ان دخل حتى تفاجأ بتواجدها هناك
:
:
انتهى

البنـــــــ ام ــــــــــــــــات


** من روائع القحطاني **

قال الإمام القحطاني :

لا تشغلن بعيب غيرك غافلا - عن عيب نفسك إنه عيبان

لا تفن عمرك في الجدال مخاصما - إن الجدال يخل بالأديان

واحذر مجادلة الرجال فإنها - تدعو إلى الشحناء والشنآن

وإذا اضطررت إلى الجدال ولم تجد - لك مهربا وتلاقت الصفان

فاجعل كتاب الله درعا سابغا - والشرع سيفك وابد في الميدان

والسنة البيضاء دونك جنةً - واركب جواد العزم في الجولان

رحم الله ثراك ياقحطاني

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 22-04-13, 05:03 PM   المشاركة رقم: 1102
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في فريق الترجمة


البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 249093
المشاركات: 2,792
الجنس أنثى
معدل التقييم: متيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسي
نقاط التقييم: 8208

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
متيمةٌ أَنا بهِ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

الّسلاآآم عليكم سوسو :)

يعطيكي ألـــــــــف عاااافية :)
الباارت حماااااسي جـــدا و رووووووعة ..
خفت من كل حركة بالبارت .. من مشاعر مشعل و مرام .. حاتم مع أشواق .. حتى اشواق والذنب بشي ما تدري عنه .. ريهام والشخصية الجديدة التي تقريبا ناقضت شخصيتها القديمة لتصبح فعلا كأنها كبرت أعوام بالحكمة و الصبر :) ..

اسمحيلي أرجع أرد عليكي بالليل إن شاء الله بس أخلص أشغالي ! :) ..
وجداااااا استمتعت بالباارت ! أحيكي على فيسك الشرير اللي أنتظر بفارغ الصبر إنه يتركك

وديري بالك على أشواق !! لأنك وقفتيلي قلبي بآآخر مشهد ..

سلاآآآآآآآم
موااااااه

 
 

 

عرض البوم صور متيمةٌ أَنا بهِ   رد مع اقتباس
قديم 22-04-13, 05:43 PM   المشاركة رقم: 1103
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئ مميز


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 174082
المشاركات: 4,066
الجنس ذكر
معدل التقييم: fadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسي
نقاط التقييم: 4492

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
fadi azar غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

رائع جدا البارت كل تشويق هل يستطيع حاتم من انقاذ اشواق والتخلص من العصابة

 
 

 

عرض البوم صور fadi azar   رد مع اقتباس
قديم 22-04-13, 08:06 PM   المشاركة رقم: 1104
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 244870
المشاركات: 264
الجنس أنثى
معدل التقييم: التوليب الحمر عضو على طريق الابداعالتوليب الحمر عضو على طريق الابداعالتوليب الحمر عضو على طريق الابداعالتوليب الحمر عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 334

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
التوليب الحمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

يمكنني وصفة بلمتين بارت قاتل سلمت اناملكي لا تتاخري علينا مرة ثانية

 
 

 

عرض البوم صور التوليب الحمر   رد مع اقتباس
قديم 22-04-13, 09:58 PM   المشاركة رقم: 1105
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 25,225
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137607

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
Congrats رد: حينما ينتقم الحب

 
دعوه لزيارة موضوعي


السلام عليكم و رحمة الله

مررررحبا سوسو يسعد كل أوقاتك و يهبك السعادة في الدارين

توكلنا على الله

دوامة من الحيرة و الأسئلة تعصف بعقل أشواق ، لن تترك فرضيه واحدة و كلها أسوأ من بعضها ، لما لا تكوني تزوجتِ حاتم ببساطه شوشو
صحيح من الحي و من الميت ؟ هل هناك ميت من الأساس ؟ اشعر بها جدا الآن
أنا معها في إنها تغادر فرنسا و بعدها كل شيء مقدور عليه
شعورها ببطلان الزواج أو عدم وجوده من الأساس سبب لها شعورين ، الذنب و الخوف من المعصية و الرعب من فقدانه بعد أن أغرمت به ، مسكينة موقف لا تحسد عليه

سبحان الله و الحمد لله و لا اله إلا الله و الله اكبر

حمد لله على السلامة بندر و مشعل ، يا ترى أهي نهاية المشوار أم ما زال هناك المزيد ؟!!
حاتم و مصعب اشعر داخلهم هم ثقيل ثقل الجبال
القادم مصيري بالنسبة لهم ، لكن الله معهم أكيد

سبحان الله و الحمد لله و لا اله إلا الله و الله اكبر

ليت كل ما يتمناه المرء يدركه مرام ، لقد وصل بالفعل و لا مفر من اللقاء
و قد جاء أسرع مما تصورت ، صدمه ، حيره ، خوف
مشاعر كل منهم الداخلية ابدااااع ، صراع فتاك رسم ببراعة و إتقان ما شاء الله
قويه جدا المواجهة ، مرام ذكرت كل ما خزنته طويلا داخلها ، كأنها بركانه و ثار و ما عاد له تراجع
نعم هو فعل ذلك و أكثر حين لم يشعر بها و ظلت تعاني حبه دون أمل و تحملت كيد كارهينها و حركاتها المستفزة
للأسف إفاقة متأخرة مشعل بعد ما ذاقت الظلم صعب تتقبلها
الخاطرة مرام وااااو معبره جدا ، خرجت من قلبها و أوضحت كل شيء ، أحببت عزمها و قرارها جدا

واااااااااااااااااااااااو أحسنتي يا سوسو يا رائعة هنا أنت مش ريا أبدا
مشهد مرام في منزلها الجديد تحفه ، أعجبني جدا و حبيت البيت ، إبداع في الوصف و شعرت بمشاعرها كأنها تترك كل شيء على عتبات منزلها القديم و تبدأ من جديد في هذا الهدوء و الخصوصية المحببة


سبحان الله و الحمد لله و لا اله إلا الله و الله اكبر

بدأنا في الجد ، مرام تستعد لحياتها الجديدة بينما أشواق على عتبات شيء مصيري جدا ،
الشباب على أهبة الاستعداد و القادم مجهول
اوه فرانس الحقير ، سيفعلها من جوال حاتم ، الله يأخذك اخذ عزيز مقتدر ):
اععععععععععععععع عملتها سوسو بفيسها النذل إياه ، لكن أشواق في معية الله لن يصيبها مكروه عدا عن الرعب و الصدمة ): يا حبيبتي يا شوشو لكن أنت قويه ، اثبتي رجاء

سبحان الله و الحمد لله و لا اله إلا الله و الله اكبر

رهف اشتقت لها و لرهافة شعورها ، مسكينة هذه الفتاة ، تعاني بصمت و ما يحدث حولها كثير
يا لهذا البندر المتفهم ، من البداية و هو صاحب شخصية استثنائية قادره على احتواء و مراعاة الجميع ، أنا على يقين أن الله يهب مرام نعمه كبيرة تعوضها كل العذابات التي عاشتها في حياتها


سبحان الله و الحمد لله و لا اله إلا الله و الله اكبر

لقاء جميييل جدا و مبهج للحواس ، هههههههههه حلو قوي خالها و أخوها و صديقها كمان ، بندر ثلاثة في واحد ((:
كان المشهد بغاية الحساسة و الرقة ، تغير رهومه الايجابي و نضوجها كان واضح جدا و جميل ، تجسيد للحكمة الإلهية في الابتلاء
هانت رهومتي كلها هسه و هتخرجي ، كله من سوسو الشريرة ، هي إلي سجنتك على فكره

سبحان الله و الحمد لله و لا اله إلا الله و الله اكبر

مش قلت لك شريرة يا ريا يا اوختي ، ما شاء اله فيسك النذل نشط جدا ، الحمد له إن الخطة الخبيثة وصلت للشرطة بخطواتها
اممم فتشوها و لم يجدوا شيء ، أين هي أشواق ؟
هاتف حاتم مغلق لذا الرجل و المرأة المرافقين لها لن يستطيعوا إبلاغه بما حدث
الحمد لله أنهم عرفوا ان الهدية المزعومة تكون أشواق ، هديه في عيونهم قليلين الحيا إلي ما يستحون ):
سير الأحداث حماااس ، أنت اشتغلتِ في المخابرات من قبل سلافي ؟!!
ههههههههههههههههههههه ، ما شاء الله الخطه محكمه و الجميع متخذ احتياطه
قفله منيله بصراحة ، مش قادرة أتخيل ردة فعل حاتم لما رآها في غرفة الحقير
لكن لسه فيس الثقة شغال معي (:


استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم و أتوب إليه
اللهم صلي و سلم و بارك على نبينا محمد .. اشرف الخلق أجمعين

فصل أكثر من رووووعه ، مليء بالمغامرات و الإثارة و التوقع
ممتع إلى حد الإبهار ، ما شاء الله عليكِ
تسلم ايدك يا رائــــــــــــــعة
أبدعـــــــــــــــــــــــــتي و أمتعــــــــــــــــــتي

ربنا يزيدك و ييسر لك كل أمورك و يرزقك من فضله


دمتِ بكل الود و الحب

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ام البنات المؤدبات, مخدرات, أراء, مشغل, أصعب, منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, لقطاء, ام البنات, المؤدبات, الحب, الجزائر, انتحال شخصية, انتقام, حاتم و عادل, ينتقل, روايات رومنسيه اجتماعيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, رواية حينما ينتقم الحب, روايه جزائريه سعوديه, شبكة ليلاس, شبكة ليلاس الثقافية, سياحة فرنسية, سجن, عائلة الجوهر, عصابة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:02 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية