لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-04-13, 12:39 AM   المشاركة رقم: 1076
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة _Amira_ مشاهدة المشاركة
   سوسو حنونتي واش تقصدي ببارت الاجرام ؟

اهلا اميرتي
بارت الاجرام مين قال فيس الانكار


ما صدقنا قلبك حن على الجماعة كامل

ههههه انا للان حنينة فيس يستهبل


خلعتيني
ردي بالك تدوريلي بأشواق راني ننسى بلي راكي بنت ولايتي
هههههههههه تبانلي خوفتك لا

ايه خلعتيني وخوفتيني
يا بنت مدينتي على هذا ما قربت منها خلاص

ابقي قريبة الفصل بعد قليل باذن الله

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 15-04-13, 01:01 AM   المشاركة رقم: 1077
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الانتقام يسير بثبات نحو النهاية

انتقام على كافة الاصعدة

فالحب له ايادي تعمل بالخفاء

ايادي وفية جدا

كما انتم اوفياء في متابعة قصة انتقامه

لن اطيل عليكم اريد فقط ان اشكركم

والى الفصل الاجرامي

ليش اجرامي؟؟؟

لما يحمله من خطط اجرامية

ومواقف تحبس الانفاس


~ لا تلهيكم الرواية عن الصلاة ~




الفصل السابع والاربعون





ظل صوت امل ونبرتها السعيدة تعاودها
كان الكل فرحا لكنهم كبتوا تلك الفرحة امامها
ففي الصالة السفلية قبل ساعة من الان

امل وهي تركض بخطوات فرحة
امل :ابغى البشارة من الكل عندي لكم خبر بمليون ريال بس انا قنوعة ما ابغى المليون
ضحك والدها على تعابير وجهها التمثيلية
ابو مشعل :لك البشارة يا القنوعة هاتي وش عندك
امل :مو قبل ما اخذها من ام مشعل
ابتسمت ام مشعل
ام مشعل :ابوك يدفع عني وعنه
جلست امل الى جانبها وهي تعانق ذراعها وتستند عليه
امل :ناومامي مالك لو ابغى بشارتي منك وأنت بالذات
ام مشعل :على حسب الخبر
امل :لا انا متأكدة انه خبر راح يعجبك
ام مشعل :لو عجبني لك البشارة
وقفت امل وفتحت يديها وبصورة تمثيلية
امل :تررررا
بعد اربع ايام مشعل راجع لانه بكرى يناقش مشروع التخرج ويرجع بالشهادة يابعد قلبي يا خوي
تلالأت عيني ام وابو مشعل فرحة لكنهما تعلقا بالجالسة معهم
التى تغير لون وجهها الى الاصفر كان الحياة تسلب منها ببطئ
ما ان استوعبت الخبر حتى استأذنت لتصعد الى غرفتها
حتى تسمح لهم بالفرح دون حساسية تجاهها
وهاهي تجلس لا تفكر الا في عودته
كيف لها ان تقابله
ان تعيش معه تحت سقف واحد
تعلم جيدا قرار والدها
الذي اخبرها به في العديد من المرات
لكنها لن تقبل به ويجب عليها اقناعه بما قررته منذ مدة

\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\
دخل الى المنزل وكل تعابير وجهه وحركات جسده توحي كم هو متعب
بل استنزفه التعب حتى عاد لا يقوى على جر خطواته
ما ان دخل المنزل حتى سمع صوت بكاء صغيرته
لمح والدتها في المطبخ والاكيد انها تحضر لها الحليب
فاتجه مباشرة الي غرفتها التي جهزها لها منذ فترة لتكون خاصة لها بها باب يفتح على غرفة نومهم الرئيسية
اتجه الى سريرها وهو يحدثها وما ان سمعته توقف بكائها
واخذت تحرك قدميها وترفع يديها
تنتظر ما سيقوم به بعد ذلك كما اعتادت
وفعلا ما ان وصل حملها بين يديه واخذ يوزع قبلاته على وجهها ويديها
يوسف :شفيها حبيبة ابوها ليش زعلانة ليش تبكي يا قلب ابوك وروحه
جوعانة القمر جوعانة يا قلب ابوك
استبدلت بكائها بضحكات خافته تهديها لوالدها المحب
دخلت حنين الغرفة وهي ترج زجاجة الحليب
حنين :السلام عليكم متى جيت
يوسف :وعليكم السلام من شوي سمعت حنو تبكي جيت لعندها على طول
حنين بابتسامة :وانا اقول شفيها سكتت هههه
هاتها عنك انت ارتاح شوي قبل الغداء باين انك تعبان
يوسف :لا خليها
ومد يده لزجاجة الحليب
هاتي انا الي ارضعها
اعطته ايها فلا مجال لتعارضه تعرفه جيدا انه لن يتنازل عن اي لحظة تجمعه بابنته
كانت تنظر اليهما وتحمد الله على قرار عودتها
كانت تردد في سرها :يا الله ماذا كنت سافعل اكنت فعلا ساحرمها من كل هذا الحنان الذي يغدقها به
لكن الحمد لله ان الله لم يخذلني
كيف يخذلني وانا من استخرته ...من توكلت عليه
رجعت من افكارها على صوته
يوسف :حنين اكلمك ترى
حنين :اسفة سرحت شوي
يوسف :كنت اقول ابغى اغير اسمها
حنين :ليش والله اسمها حلو
يوسف :انت عارفة ليش مو عاجبني
انا سبق وقلت لك لما يجينا عيال وش نسميهم
حنين :يا سلام تبغاني اسميها على اسمي واكون مصخرة الكل
يوسف :وليش مصخرة الكل
حنين :مو معقولة يوسف قدر موقفي الكل راح يفكرني نرجسية
يوسف :ما احد طلب منك تسميها كنت راح اجي واعدل اوراقها وانا الي اسميها بنفسي
حنين برقة :يلا حبيبي لا يكون قلبك اسود عاد
كانت الصغيرة قد نامت فوضعها في سريرها واقترب من الاخرى
يوسف:لو كان قلبي اسود على الكل انت بالذات ما اقدر
تعرفي اني نسيت كل اشئ
اقترب اكثر وحاوطها بذراعيه
واكمل
ما ابغى اتذكر انك كنت بعيدة عني سنه يا ظالمة
شبكت يديها بعد ان حاوطت ذراعيها في مكانهما التلقائي خلف رقبته بحب قالت
حنين :مو بيقولوا الكلام بالماضي نقصان عقل
ترى انت كمان كنت ظالم
فخلينا ننسى حبيبي
يوسف وهو يسند جبينه على جبينها وبهيام قال :مستعد انسى معك اسمي
حنين :يوسف
يوسف :يا قلبه
حنين وهي تبتعد :الغدا ء
يوسف :لازم يعني الغداء الحين
حنين بضحكة : ايه لازم يلا روح غير وانا راح اغرف الغدا
يوسف :راح اخذ دش سريع انت اغرفي
ابغى اتغدى وننام
وغمز لها بخفة
دخل ليستحم بينما هي اخرجت له ملابس مريحة واتجهت لتحضر طاولة الغداء
\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\
تتمنى لو تغلق الخط في وجهه كم تكره مكالماته التي لا يمل الحاحه عليها بخروج معه ويتحجج انها زوجته
قالت وهي تريد ان تصرفه فقط
نوف :احاول نواف بس اخاف ابوي ما يوافق
نواف :خالي اتركيه علي انا راح اقنعه
ردت بسرعة خائفة ان يفعلها فعلا ويكلم والدها
نوف :لا نواف لا تكلمه راح اطلب من امي تكلمه
نواف :ليش بس يا قلبي
اغمضت عينيها على كلمته
كم تكره كلمات الغزل منه
هل فعلا هي عكس البنات تكره ان يتغزل بها خطيبها الذي هو زوجها
اما انها تخاف ان تضعف امام الكم الهائل من مخزون الكلمات لديه التى تحرك مشاعرها
نوف تحاول ان تهرب من مشاعرها ومن محاصرته لها :
نواف امي تنادي اكلمك بالليل
نواف :طيب حبيبتي ولا تنسي تكلميها حتى تكلم خالي
نوف :اي ان شاء الله
فمان الله
واغلقت الاتصال
كم يستنزف اتصاله من روحها
لا تحبه ولا تطيق حتى كلماته
لكن صراعها النفسي يقتلها
بين حب قديم تخاف ان ينتعش قلبه ليعاود النبض
وبين كره حالي تخاف ان يختفي مع كل تلك الكلمات والمشاعر التي تلمسها بصوته
تأففت وهي تلقي هاتفها على فراشها
ثم تمتمت
نوف :يا رب ارني الحق حقا وارزقني اتباعه وارني الباطل باطلا واجنبني اتباعه
واتجهت بعدها للاسفل
\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\

بعد سلامهما الحار دعاها لتجلس بينما ذهب هو الى خزانة معلقة على الحائط اخرج منها زجاجة نبيذ وكأسين صغيرين مربعي الشكل
واتجه اليها
فرنسوا وهو يملئ الكأسين :رجوعك بعد كل هذا الغياب يستحق احتفالا
ابتسمت وهي تاخذ بيدها الكأس التى مدها اليها
قرنا الكأسين بضربه صغيرة مصدرة صوت
قالا معا
في صحتك
كاتي :سيكون احتفالا مميزا لو انت وفيت لي بوعدك عزيزي فرنس
فرنسوا :قريب جدا حبيبتي سانتقم لك من عادل وزوجته
ابتسمت مرة اخرى وبدلع :متى فرنس فقد طال الامر اريد ان ارى الذل بعينيه اريد فقط ان يعرف معنى ان تكون حبيبته بيد غيره
فرنسوا :طبعا سيعرف هذا الشعور خاصة ان الفتاة ستكون من نصيب روبار الذي اثق انه لن يتركها حتى يمل منها وانت تعلمين انه ان اعجبته اي فتاة لن يمل منها الا بعد اشهر
كاتي :لا تخبرني عن روبار فانا من يعرفه جيدا
ولهذا اتيت اليك اليوم
فرنسوا بتساءل :لاجل روبار ؟....لم افهم حبيبتي
كاتي وهي تقترب و تهمس في اذنه ويدها تعبث على صدره :اريد ان تساعدني لنتخلص منه
ابعد يدها ووقف وهو يواجهها بنظراته :هل جننتي كاترين انه روبار
انه الزعيم

كاتي وهي تمسك بيده وتعيده للجلوس الى جوارها
:اعلم عزيزي انه الزعيم لكنه زعيم احمق يضعف امام اول حسناء
هل تعلم انني اتفقت مع احدى عشيقاته التي كان مولعا بهاو اخذت منه تركيبة عقار المخدر الذي اعجز الكل على معرفة تركيبته
هل هذا يستحق ان يكون الزعيما؟
فرنسوا باندهاش :هل حقا فعل ...انه حتى لم يرضى ان اعرف التركيبة حتى رائد حاول معه لكنه كان مصر ان يحتفظ بها هو فقط
وبتعجب اضاف :كيف فعلتي هذا
كاتي بابتسامة نصر
انه ضعيف امام شهواته وهي استغلت ذلك واخذت منه اعترافا بمكونات العقار
لكنه ما ان استفاق من سكرات النشوة وعرف ما اقدم عليه باخبارها اسراره المهمة قتلها
هل تدرك ذلك عزيزي قتل احب عشيقاته لديه

فرنسوا :قتلها ؟اذا كيف اخبرتك بالسر
كاتي :لانها كانت تضع تسجيلا في غرفتها في مكان اتفقت معها عليه
وبعد ذلك اخذته
فرنسوا :لكن هذا ليس مبررا للتخلص منه انه تدارك الامر بقتلها ولولا خطتك معها لما عرف احدا بسره
ان روبار ليس غبيا نعم ضعيف امام الجميلات لكنه ابدا ليس عبدا لهن
يعرف متي ينسحب دون اي خسائر

كاتي بدهاء : لكن الزعيم الذي سيكون بدلا عنه اقوى واذكى منه بكثير
وقف وهو يتجه الى النافذة الكبيرة وقال وهو يعطيها ظهره
فرنسوا :من هذا كاتي ؟
تقدمت اليه وحاوطته من الخلف وهي تسند ذقنها على كتفه :انه انت حبيبي
ابتلع ريقه ببطئ
فما قالت اشعره بجفاف حلقه
فالاولى ترشيحه لاخذ مكان الزعيم
والثانية كلمتها التي خرجت حروفها وداعبت اوتار قلبه المولع به
انها كلمة حبيبي منها.... كم انتظر ان يكون فعلا حبيبها
كم فعل من امور فقط لتكون حبيبته وتكون هي له وحده
فرنسوا بعد ان حاول ان يكون صوته ثابتا :لما كل هذا كاترين
كاتي وهي تتقدم وتواجهه : لانه دمرني
لن انسى انه جعلني مدمنة وبعدها جعلني عشيقته
هو من جعلني مروجة هو من جعلني اتعرف على ذلك الجزائري الاحمق واحبه
هو من حرمني من كل ما هو جميل في حياتي
ولا اريده ان يحرمني منك ايضا
فرنسوا :لن يفعل
كاتي :بلى سيفعل انه كان دوما يسعى لهذا انت لا تعرف ما اخبرني عنك
فرنسوا :عني انا ؟
كاتي :نعم اخبرني انك من قتل اختي
وانك لم تتزوجها الا لتجعلني بقربك واكون لك
اخبرني انك من جعلني يدمن
اقتربت منه حتى لم تعد تفصلهما سوى خطوة وبصوت جعلته يقطر عذوبه
اكملت
اوه فرنس اخبرني اشياء كثير لا اريد ان اخبرك عنها
ولا اريد ان اصدقها فانا اعلم انك تحبني
لا اريد تذكر ما قال ليس بعد ان
احببتك
التهم جسمه تلك الخطوة الفاصلة حتى عادت بين يديه وفي احضانه
كان يغمض عينيه وهو يستشعرها بين يديه بينما هي كانت تبتسم ابتسامة نصر خبيثة
انتزعت نفسها من احضانه وقالت وهي تتجه لتحمل حقيبتها
كاتي :فكر حبيبي لن اضغط عليك
لكن اعرف جيدا اننا سنكون معا ساسعد ان اكون زوجة الزعيم
واخيرا ستوافق على الزواج منه
هذا ما جعله يرد بسرعة
فرنسوا :كيف سنفعل الامر لن يكون سهلا ابدا
كاتي :وهي تتجه الى الباب وقبل ان تفتحه التفتت اليه
كاتي :لن نفعل نحن ذلك ... هناك من سيفعل عنا
فرنسوا :كيف؟ ومن سيفعل هذا
كاتي :ليس هنا فرنس تعال اليوم الى منزلي سنحتفل معا ونشرب نخب حبنا وسنتفق على كل شئ يخص روبار وعادل وتلك الحسناء الغبية
خرجت و هي تلقي له قبلة في الهواء
\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\

بعد الغداء اتجهت الى مكتب والدها الذي يكون به دوما في مثل هذا الوقت
وبعد ان طرقت الباب سمعت صوته يسمح لها بالدخول
كان بين يديه اوراق يراجعها رفع عينيه لها دون ان يرفع راسه
ابو مشعل :اخلص هالاواق بس واكون معك
جلست بالجهة الاخرى لمكتبه وهي تعبث بيديها
بعد مدة ليست بالطويلة رفع راسه لها وهو ينزع نظارته الطبية المخصصة للقراءة ويستبدلها باخرى وبابتسامته الابوية التي تفيض حنانا

:ها يا بنتي تكلمي اسمعك كنت حاسس واحنا على الغداء ان عندك كلام
اطلبي وانا ابوك
مرام :تسلم يا غالي ..انا ....انا
ابو مشعل :تكلمي يا مرام انت وش
مرام وهي تستجمع قوتها :يبه ادري ان طلبي صعب بس ابغاك تعرف اني فكرت فيه كثير ومقتنعه فيه
وما ابغى الا انك توافقني وتفهمني لاني ما ابغى اسوى شئ وانت مب راضي عنه وعني
سكت قليلا ثم قال :بخصوص رجعة مشعل ؟
مرام :يبه هو له الحق يعيش بين اهله مع امه وابوه واخته كافي انه انحرم من انه يكون معكم طول عمره وما يجتمع فيكم الا بالعطل
كل ذا عشاني
بس الحين له كل الحق انه يعيش بين عائلته وانا ما راح اكون سبب انه ينحرم منكم مرة ثانية
عشان كذا انا ابغى اطلع من البيت واسكن لحالي
ابو مشعل بحدة :انت وش تقولين انا مستحيل اوافق انك تطلعي من بيتك
واذا على مشعل هو رجال ويقدر يعيش في اي مكان ومتى ما بغى يجي هنا
قاطعته مرام برجاء :يبه الناس راح تتكلم كذا لما اكون في بيت طليقي كل شوي جاي ورايح منه
هذا من جهة ومن جهة ثانية انا ماراح اكون مرتاحة ولا هو راح يخذ راحته حتى في زياراته
وكمان انا ما ابغاى احرمه من عائلته مرة ثانية
ابو مشعل :انت بالعدة ما في اي احراج لو شافك او شفتيه وطلوع من البيت قبل ما تولدي انسيه لا يمكن اخليك تعيشي لوحدك انت عارفة وش جالسة تطلبين
مرام وهي تتجه نحوه وتمسك كفه وتقبلها
:يبى طالبتك لا تردني انا ماراح اكون وحدي راح اخذ وحدة من الشغالات معي
وكمان انت راح تدور على بيت قريب من هنا
او شقة المهم يكون قريب
يبه فديتك لا تعارضني مو انت تبغاني اكون مرتاحة انا ماراح ارتاح الا كذا واذا على ولادتي لسا باقي لها كثير واول ما ادخل التاسع امي راح تجي عندي
ابو مشعل :طيب خليني ابني ملحق في حديقة هالفله
لمشعل وانت تظلي معنا
مرام وقد سقطت دمعة تمردت وفاضت من بين تلك الدموع المتجمعة في عينيها
:يبه انا قررت وما ابغى الا موافقتك انا هذا الي يريحني
ابو مشعل :بس
قاطعته بصوت خنقته العبرة
مرام :تكفى يبه لا تردني في اول طلب لي اطلبه منك
كسرته بهذا الرجاء
كبلته بتلك الدموع
سلبته حق المعارضة بتوسلها
هز رأسه الثقيل بموافقة استسلام
وقال
ابو مشعل :راح اشوف بيت او شقة تكون قريبة مرة من هنا
بس لو ما لقيت فانسى الموضوع
ومشعل هو الي يطلع ويسكن في مكان ثاني
وقفت وطبعت قبلة على جبينه
مرام :تم وانا عارفة انك راح تلاقي لانك ببساطة تبغاني اكون سعيدة ومرتاحة
يالا دهاء هذه الصغيرة تعرف كيف تجعلني استجيب لكل طلباتها
تعرف فعلا كيف تتلاعب بكلمات تجعلني مسلوب الراي امامها
\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\

جلس على مكتبه بعد ان غادرته
يفكر بكلامها
وبحقدها الذي يجعلها تفكر بالانتقام
ارتعدت او صاله رعبا عندما فكر كيف ستكون ردة فعلها لو عرفت فعلا انه من دبر مع روبار حتى تكون لربار
وحتى تدمن المخدر وتعمل لصالحه
طبعا ستكرهه بل لا يستعجب ان تنتقم منه هو ايضا
نفض راسه كانه يزيح هذه الفكرة عنه
فرنسوا :لن اسمح ابدا ان تبتعدي عني مجددا فقد صبرت كثيرا وتحملت لاجلك الكثير ولن اسمح مجددا لك ان تبتعدي حتى وان كان ثمن قربك روبار
وقت مضى
:
:
كان يجلس بالمقعد الخشبي في حديقة المنزل مع روبار حين دخلت كاتي راجعة من الجامعة
نظرت اليهما نظرة تحمل كل معاني الكره
لا ليس لهما
بل قد خصته هو بتلك النظرة التي لم يجد في عينيها غيرها
كان يتمنى فقط منها نظرة مختلفة
لا يهم ان كانت نظرة حب
المهم الا تكون تلك النظرة التي تألمه لحد الوجع
دخلت دون ان تلقي عليهما التحية متجهة الى المنزل
ولازالت عينيه تتبعها حتى بعد ان اختفت داخله
روبار وهو يلوح بيده امام ناظر فرنسوا
:اي فرنس لقد اختفت يا صديقي ماذا تنتظر لتزيح نظراتك عن الباب
تنهد فرنسوا بالم
روبار :اذن هذه التي جعلتك تتزوج اختها وتستقر في منزلها
انها تبدوا صغيرة بالكاد تبدوا في الثانوي
فرنسوا :انها بالجامعة
روبار :هل مازالت ترفضك
فرنسوا :بل اكثر من قبل وبدل ان اجعلها تحبني بقربي منها جعلت ابنة زوجتي تتعلق بي
روبار :لما لا تجعلها تدمن وبهذا تكون رهن اشارتك
فرنسوا :اريدها روبار لكن بارادتها ليس رغما عنها

روبار :اسمع مني فرنسوا انا سأجعلها تعمل معي تبدوا جميلة وتستطيع ان تفيدنا كثير
وبعدها تأكد انها بعد ان تتعود العمل ستكون لك وتعرف مقدار حبك
لها
فرنسوا :وزواجي من شقيقتها فهي لن ترضى خيانتها ابدا
روبار :لا تقلق ما ان تتقبلك سنجد حلا لتلك العجوز هههه
وبهذا دخلت كاتي عالم روبار واصبحت امرأته لفترة طويلة ومساعدته التي يعتمد عليها الى غاية اليوم

\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\

عادت من عملها وهاهي امام منزل الجار الطيب صاحب الغرفة
اين تتواجد ابنتها التي تبقيها عند الخالة فاطمة

سلمت على الخالة فاطمه
مايا :ان شاء الله ما تعباتك سوسو خالتي
الخالة فاطمة وهي تشير لها بالدخول :لا يا بنتي سوسو ما تعّب بالعكس ونستني وزهّات عليا الدار
ادخلي اشربي قهوة معايا راني وحدي حتى عمك محمد مازال في القاراج
دخلت مايا رغم تعبها
وبعد ان احتست فنجان قهوة مع الخالة بدأت الاخرى بالكلام الذي يبدوا انه مهم عند الخالة
الخالة فاطمة :قداش قلتيلي عمر سوسو يا بنتي
مايا :قريب عام
الخالة فاطمة :انا لاحظت بانها ما تمشي وحتى الحبي ما تحبي
وغير تلعب شوي تتعب وتفشل
والوقت الي ترقد فيه اكثر من وقت لعبها
مايا :تعرفي خالتي اني ما عندي غيرها واصلا انا ما نعرف اي شئ على البيبي قبل ما نولدها وبعدها كانت خالتي زهور هي الي تعلمني وتعتني بيها
الخالة فاطمة :ما سبق لك عملتيلها تحاليل ؟
مايا :تحاليل لا اصلا سعاد ما تمرض بزااف حتى الطبيب زارته مرتين او ثلاث فقط
الخالة فاطمة :لا يا بنتي لازم تخذيها للطبيب حتى لو ما تكون مريضة
لازم يعطيها مقويات بنتك بزاف فشلانة ( ضعيفة)
مايا :والله يا خالتي انا ما نعرف في هذه الامور صح نشوف الاولاد الي في سنها يمشوا او على الاقل يحبوا بصح كنت نقول يمكن هي دمها ثقيل كيما يقولوا بصح غير يدخلوني الدراهم نديها للطبيب
الخالة فاطمة:اذا تحتاجي دراهم راني هنا
مايا :كثر خيرك خالتي مابقا والو على اخر الشهر
الخالة فاطمة :المهم اي حاجة تحتاجيها راني هنا راكي مثل بنتي
مايا :ربي يكثر خيرك وانا ثاني حاسة انك مثل يما ربي يرحمها
وقفت واكملت كلامها
مايا :انا نروح خالتي جيبيلي سوسو
دخلت الخالة الى احدى الغرف خرجت وهي تحمل الصغيرة التي كانت لاتزال نائمة
اعطتها لوالدتها ثم حملت حقيبة حاجياتها ومدتها لها ايضا
بعد ان ودعت مايا الخالة غادرت وهي تفكر في كلامها ::هل فعلا ابنتي تعاني مرضا ما
\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\

المساء
كانا في شقتها
يتمايلون على انغام الموسيقى الهادئة برقصة السلو
تلك الرقصة الغربية التي وللاسف استوردت كما استورد الكثير من العادات الغربية التي لا تمت للدين الاسلامي بشئ بل انها تنافيه
وبشدة معتقدين ان رقصة الاغراء تلك انما نوع من التقدم والتحضر والرومانسية
كانت تضع راحتي يديها على صدره وقالت بدلع واثارة
كاتي :هل قررت حبيبي
فرنسوا الذي كاد ان يغرق في بحر عينيها بهيام
:ليس قبل ان اعرف خطتك حبيبتي
كاتي وهي تقرب المسافة بينهما :هل تشك في ذكائي
فرنسوا :لا طبعا لكن يحق لي ان اعرف خطتك الست شريكك
كاتي :يعجبني ذكائك فرنس نعم طبعا انت شريكي وستكون شراكتنا في كل شئ حتى في حياتنا الشخصية
فانا اقبل عرضك السابق اذا كان لازال ساري المفعول
ختمت جملتها وهي تبتسم ابتسامة دكت اخر حصن لمقاومته
فما كان له بعدها الا جعل تلك الشفتين التين كانت الابتسامة المغرية تزينهما اسرتين لديه
غيباه في نشوة فقد معها اي تفكير الا كيف ستكون حبيبته له وكل ما فيها ملكه

ابتعدت منه برفق بانفاس لاهثة
ولم يكن هو باحسن حال منها
قال وهو يضمها اكثر
فرنسوا :هل تقبلين الزواج مني كاتي
حركت راسها بنعم وهي تهمس بها
وبعدما انتهت الموسيقى فجلسا كليهما على نفس الاريكة
فرنسوا :اذن من سيتخلص من روبار بدل عنا
كاتي وهي تأخذ سيجارة تضعها في فمها
تقدم فرنسوا ليشعلها لها
بعد ان استنشقت منها
نفثت الدخان في الهواء وقالت
كاتي :رجال العصابات
التي ستجتمع معها روبار
فرنسوا :كيف هذا فهو لم يجمعهم الا ليتفقوا
كاتي :وسيتقفوا طبعا بشراكة تخدمنا انا وانت
فبعد ان يوقعوا شراكة بينهم
سيذهب روبار بينما سيتفجر اليخت
والكل سيشك به وسيبحثون عنه لقتله
انت تعلم طبعا عزيزي ان رجال العصابات اما سيأتون بانفسهم او موكلون عنهم وكلا الحالتين سينتقموا الباقين من العصابات من الذي قتل احد افرادها
فرنسوا :وكيف سيغادر روبار
اكملت استنشاق سيجارتها ونفث دخانها بالهواء بطريقة بطيئة
كاتي :انا ساقنعه ان يذهب في يخت صغير ليقضي ليلة خيالية مع زوجة عادل
التي ستخضرها انت طبعا
سيشهد عادل ذهابها مع روبار سيشعر بمعني ان تكون زوجته بين يدي غيره
فرنسوا :وماذا عنا انا وانت كيف سنغادر اليخت وهو سينفجر
والاكيد ان لا احد سينجوا
كاتي :سيكون قارب سريع بانتظارنا قبل الانفجار لا تقلق عزيزي
فرنسوا :وماذا عن عادل
كاتي :بعد ان يشهد ذهاب زوجته لا ضرر ان يفقد حياته فهدفي بالانتقام منه قد وصلته ولا يهمني بعدها
فرنسوا :اين سنذهب ؟
كاتي :ايطاليا رجال المافيا سيقدمون لي العون فانا اعرف احد رجالها
المهمين
فرنسوا بوجه جامد :خطتك محكمة جدا
تغيرتي كثيرا كاتي اصبحتي فعلا امرأة عصابات
ابتسمت شبه ابتسامة وهي تمعن النظر في لفافة سجارتها المشتعلة
كاتي :هذا لاحتكاكي الكبير برجال العصابات الم تعلم ان روبار كلفني ان ادعوا اشهر تجار المخدرات والافيون في اسيا واروبا وكوكايين والماريوانا في امريكا والحشيش في اوربا
واهم التجار في الدول العربية
كنت ادعوهم بينما اعمق علاقتي بهم
فتعاونهم سيكون معي بعد ان اصبح انا من ينتج ذلك العقار
والذي مكوناته ماهي الا نسب مدروسة من كل تلك العقاقير المخدرة
فرنسوا :وانا اين مكاني
كاتي :انا وانت واحد اليس كذلك وعملنا واحد
هل تشك بي انا فعلا احتاج عونك وحمايتك
فرنسوا :وانا كلي لك حبيبتي

كاتي :هل اتفقنا

فرنسوا :بالطبع
كاتي :اذن تجهز حتى توصلني للمطار فطيارتي بعد ساعة ونصف
فرنسوا :اانت جادة الن تقضي الليلة معي
كاتي وهي تتجه الى غرفة نومها
لا حبي ليس قبل ان ننفذ خطتنا ونتزوج
كما انه يجب ان اذهب الى المكسيك ومن ثم الى كلومبيا
اريد ان اتفق مع اهم رجلين هناك
احتاج لعونهما بعد ان نغادر ايطاليا
فالرجل الكولمبيي له مكانة مهمة في حكومتها وسيساعدني على اعطائي جوازين كلومبيين حتى نستطيع الخروج من فرنسا باسماء مزورة
قالت اخر كلمة ثم اغلقت الباب خلفها
بينما همهم فرنسوا :اصبحتي اخطر مما توقعت لكنني
ساعرف كيف احمي نفسي منك
\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\
ايام مضت

كئيبة بطيئة
كانها تمر بشيخوخة

في مطار شارل ديغول

كان ثلاثتهم يقفون معا
ملامح الحزن تكوسوا وجوههم
ملامح لا يخلفها الا حزن الفراق
حاتم :طبعا ما تقطعوا وانا اول ما نرجع للجزائر راح نرسللكم حتى تزوروني
بندر :اكيد ان شاء الله راح نزورك انت بس شد حيلك وارجع بسرعة انا متحمس لرحلة القنص الي وعدتنا فيها في صحراء الجزائر
حاتم :راح تكون رحلة صيد غزلان ما تتنسى باذن الله
مشعل :اي والله محتاجين رحلة كذا تجمعنا بعيد عن غثا الدراسة وجو باريس الخانق
حاتم :ما نوصيكم على بعض طبعا وما تخلوا اي شئ يفرقكم يكفي انه نقص منا واحد قالها بحزن ظاهر
مشعل وهو يتبادل النظرات مع بندر :بندر اكثر من اخ وانا فقدت رائد الله يرحمه ومو مستعد افقد اي احد منكم لا انت يا عادل والا بندر
بندر :سنوات الغربة والايام الي عشناها مع بعض مو سهل ابدا ان شئ يمحيها او يغيرها
وصداقتي مع مشعل راح تكون فوق اي شئ وقبل اي شئ
تعانق الثلاثة ثم افترقا على صوت الاعلان عن رحلتهما الي الرياض في رحلة مباشرة تستغرق اكثر من سبع ساعات

\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\
في احد العيادات الحكومية
كانت تجلس وفي حضنها ابنتها تنتظر دورها
وما ان قالت الممرضة الرقم الذي تحمله
حتى حملت صغيرتها واتجهت الى غرفة الكشف
اخذت الطبيبة بالكشف الروتيني للطفلة
حركت ساقيها وذراعيها
كانت تضغط عليهما مما ادى الى بكاء الصغيرة
اعادت الكرة برفق فكان للصغيرة نفس ردة الفعل
انتقلت
تستمع الي دقات قلبها وتنفسها الذي كان سريعا على غير المعتاد
امعنت النظر بالكاشف الصغير على عينيها اذنيها ثم انفها
وركزت على

لون بشرتها الذي يغزوه اللون الشاحب
بل انه اقرب للون الاموات
جلست خلف مكتبها واخذت عدة اوراق وخطت عليها
بعد ان البست مايا ابنتها جلست في الجانب الاخر من مكتب الطبيبة
مايا :خير دكتور طمنيني على بنتي
الطبيبة :خير ان شاء الله بصح يلزمها شوي تحاليل وغاديو (اشعة )
حتى نتطمن عليها
مايا :انت شاكة في شئ
الطبيبة :لا بصح بنتك المفروض انها تمشي او على الاقل تحبي
وتاخرها يفرض انها تعمل التحاليل والاشعة
وكيما شفتي لما فحصت رجلها وذراعها حست بالوجع فلازم نعرف سببه
اعطتها ثلاث ورقات واخذت بالشرح
الطبيبة هذه فيها كل التحاليل الي لازم تعملها
وهذه فيها كل الاشعة الي تلزمها
اما هذه الوصفة فيها شوي مقويات
مايا :والتحاليل والراديوا ممكن نعملهم في مستشفى حكومي نخاف يكون تكاليفهم كبيرة
الطبيبة بتفهم :ايه تقدري طبعا رغم اني نفضل انك تعمليهملها عند خاص احسن لان في المستشفى راح يطول ظهور النتائج
المهم حاولي تسرعي الامر قدر الامكان وارجعي لما تظهر النتائج
شكرت مايا الطبيبة وحملت ابنتها التي نامت جراء التعب
وخرجت وهي تحمل ايضا هما وخوفا جديدا على ابنتها
\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\
اجتماع مهم
هذا ما قاله روبار لحاتم في الهاتف وطلب منه ان ياتي الى مكتب فرنسوا حالا
فما كان من حاتم الا ان اتجه من المطار الى الاجتماع فورا
وهاهو يجلس على الطرف الاخر للمكتب
روبار :غدا هو موعد اجتماع القادة
لمعت عينا حاتم بينما كان يتسلح بالبرود
فرنسوا :اين
روبار :ليس مهما ان تعرف الان فغدا سنذهب معا بطائرتي الخاصة الى هناك اين سيكون الحفل ليلا
المهم اعلم ان المكان سيعجبكم خاصة انه اختيارها هي ونظر الى الباب بابتسامة
التفت كلا من حاتم وفرنسوا الى اين ينظر روبار
واختلفت ملامحهما بين الدهشة والصدمة
\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\

لم تصدق انه فعلا هنا عندما اخبرها اخوها عامر
لكن ما ان نادتها والدتها واخبرتها ان والدها يطلبها في المجلس حتى كادت تصرخ رافضة ذلك
فهي لا تخشى ابدا من تواجده هنا
بل تخاف ان يطلب من والدها ما كان يطلبه منها
دخلت الى المجلس بخطوات ثقيلة
وبعد ان القت السلام جلست بمحاذة والدها
نواف :كيف حالك نوف
لم تكن ما تعانيه خجلا ابدا
انه ...انه ...رفض
نعم رفض له ...ولتواجده وخوف من ان يحرجها امام والدها فهو لا يعرف حدود ابدا او هذا ما اسنتجته خلال الاشهر التي صارت فيها زوجته ومن خلال مكالماتهما الهاتفية
قال بصوت يكاد يسمع
نوف :بخير
نواف :وانا بخير لو تبغين تعرفي عن حالي
ثم وجه كلامها لخاله
نواف :تدري يا خالي ان امي مالها حيل تطلع السوق
ودلال مدري وش فيها دايم حابسة نفسها في غرفتها
وانا ابغي اجهز جناحي واعدل غرفتي فقلت اطلبك ان نوف تختار معي
فانا مالي فهالامور
ابو يوسف : الي تشوفه
صعقها رد والدها
فهي لا تريد الخروج معه كيف تفعل وهي تخطط لفسخ هذا الزواج
ابو يوسف :روحي يا بنتي جهزي حالك حتى تطلعي مع زوجك
وكلمي عامر يجي معكم
الان كانت الصدمة من نصيب نواف
حتى ان وجهه احمر من القهر
لكنه لم يعارض
شكر خاله واتجه الي السيارة بخذلان بعد ان خسر اول جولة معها
\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\
ازاح وجهه عنها بعد ان تحولت ملامح الصدمة الي غضب
حاتم :هل تثق بها اكثر منا روبار
روبار بعد ضحكة لتهدئة الوضع
ليس كذالك عادل انما الامور تستدعي الكتمان كما تستدعي مساعدتها لهذا هي تعرف المكان

تقدمت بخطوات متزنة ومدت يدها لتصافحه
كاتي :كيف حالك عادل
وجه نظراته بين وجهها ويدها الممدودة
وقال بعد ان اهملها
حاتم :بخير
انزلت يدها بهدوء ظاهري بينما تود لو ضربته بكعب حذائها
وهي تقول في نفسها
ايها المغرور ستدفع الثمن
جلست في مكان فرنسوا الذي تركه لها
روبار :هل كل الاوراق جاهزة لتوقيع الشراكة
حاتم :كلها جاهزة روبار وهي عند فرنسوا
روبار :اصبحتم على علم بالموعد نلتقي غدا في الثامنه صباحا هنا ومن ثم نغادر كلنا الي المطار
بعد كلمته غادر حاتم فورا وهو يتحجج بان هناك امور عالقة يجب ان يسويها قبل ان يسافر
\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\
رجع الى شقته مباشرة
واخذ هاتفه السري ليجري اتصالات مهمة
وبعدها اتصل بوالده
لكن كان عادل من رد عليه
عادل بمرح :السلام عليكم اهلا بخويا الي له مدة ما يسأل على خوه المسكين المريض
حاتم بجدية وهو يتحرك في الغرفة من توتره
:اهلا عادل واش راك وينه بابا
عادل :انا بخير فيصل راح مع سعاد هذا الثنين راحم يستغفلوني بزاااف اول ما نرقد ياخذها وما نعرف وين يروحوا
وهذي المرة من سرعته نسى برتابله هنا ههههه
حاتم :اسمعني عادل مليح الامر مهم
العملية راح تتنفذ غدوة ومازلت ما نعرف المكان لحد الان
عادل :غدوة يعني للان ما تعرف في اي مدينة كيف راح تكون المخابرات معاك ؟
حاتم :امر المخابرات سهل الامر الي مقلقني اشواق راني خايف عليها بزاف

:
:
كانت عائدة من عملها دخلت الشقة بهدوء وتفاجأت بصوت زوجها الذي يبدوا عليه التوتر
كانت ستدخل الغرفة لكن كلامه استوقفها


عادل:وش راح تعمل راح تخليها تروح للبلاد

حاتم :لا ما نقدر نبعثها للجزائر نخاف فرنسوا يقدر ياذيها هناك وخاصة ان عنده رجاله الاوفياء وممكن يكونوا متوقعين رجعتها
على هذا راح نرسلها لايطاليا عندكم

عادل :راح تقلها ان عائلتك راح تنتظرها ؟
حاتم ايه بالتأكيد بصح اسمعني عادل حذاري انها تشوفك او تعرف اي شئ حتى نخبرها انا بنفسي
عادل بمرح : عادي يا خويا ماراح تحس بفرق خليني نمارس مهامي الي خذيتها مني ونستمتع اني عادل من جديد قدامها

حاتم :عادل بلا تمصخير الامر اهم من تمصخيرك
راني وصيتك طيارتها الصباح
قول لبابا يستناها في المطار
عادل :اوكي ان شاء الله
حاتم :عادل خذوا بالكم منها وما نحبها تعرف اي شئ اذا قدر ربي اني نرجع بخير انا وحدي الي نفهمها
يلا نخليك في امان الله
اغلق هاتفه وهم بالخروج
ليجدها في وسط الصالة
حاتم بارتباك لم يفلح في اخفاءه :اشواق وكتاش رجعتي
اشواق :هذا وين دخلت
حاتم : جهزي روحك راح تسافري لايطاليا غدوة الصباح
اشواق ببرود :نسافر وحدي
حاتم :ايه ضرورة انا مشغول ما نقدر نسافر معاك وبابا راح يستقبلك هو ويما
راح يوصلك رجل ومرأة مكلفين انهم يحموك ويساعدوك
اشواق :من واش يحموني
حاتم وهو يتجه الي الباب ليغادر
يحموك من اي شئ ما تنسي انك في غربة واول مرة تسافري وحدك ولايطاليا حتى اللغة ما تعرفيها
راح نرجع بعد شوي عندي اشغال نكملها ونرجع
واتجه بسرعة وما ان فتح الباب حتى قالت
اشواق :حاتم
التفت بسرعة مجيبا لها
حاتم :نعم اشواق

ابتلع ريقه وهو يدرك بما نادته وكيف استجاب لها بعد ان لاحظ نظراتها المتعجبة والتي تحمل معاني كثيرة
اشواق وهي تقترب منه
:انت شكون فهمني يا حاتم
كاد يخبرها لكنه خاف على سلامتها وسلامة الخطة التي تلوح نهايتها القريبة في الافق
حاتم : عادل انا زوجك وروحي جهزي روحك يا اشواق
وخرج تاركا اياها في دوامة
وحيرة كبيرة
انها متأكدة لكن كيف ؟؟؟ومتى ...ولماذا ...

\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\

دقات خفيفة على الباب
وبعد ان فتح دخل بسرعة
ابتسم الاخر وهو يعانقه
مصعب :كيف الحال حاتم
حاتم :بخير وينهم البقية
مصعب :داخل الغرفة انسحبوا اول ما سمعنا الباب
حاتم : كاين الجديد
مصعب :حدد مكان وموعد العملية ؟
حاتم :الخبيث ما قالي المكان بصح الاجتماع غدا في الليل
دخلا معا اين كان يجلس ثلاث شباب اخرين وبعد السلام الحار على حاتم
محمد :يعني خبرك الموعد والمكان مزال
مصعب :والله انه خبيث كيف راح نعرف الحين القوة
لازم تكون كلها في مكان واحد لو فرقناها على الاماكن الي شاكين فيها ماراح نقدر نسيطر عليهم
سامر :متى راح تسافر يا حاتم
حاتم :غدوا راح نروحوا كلنا في طيارة روبار على الثمنية تاع الصباح
سامر :مين كلكم ؟
حاتم :انا وروبار وفرنسوا وكاتي على فكرة هي الي اختارت المكان

مصعب : اجل يمدينا نعرف وجهتك ونبلغ القوة

حاتم :ماراح اقدر نتصل بيكم
محمد :مش لازم تتصل راح نحددوا مكانك بجهاز تحديد الاماكن الي يكون مثبت على لباسك
تكلم الثالث بعد سكوت طويل
جون :هلا شرح لي احدكم ما يحدث هنا اليس من المفروض اني معكم ومن الانتربول
ضحك الجميع واخذ حاتم يشرح له

\\\
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
\\\







انتهى

البنـــــــ ام ـــــــــــــات

من أعظم الظلم والجهل أن تطلب التعظيم والتوقير لك من الناس وقلبك خال من تعظيم الله وتوقيره , فانك توقّر المخلوق وتجلّه أن يراك في حال لا توقّر الله أن يراك عليها قال تعالى:{ مَا لَكُمْ لا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً} أي لا تعاملونه معاملة من توقّرونه والتوقير العظمة : ومنه قوله تعالى:{ وَتُوَقِّرُوه}

قال الحسن : ما لكم لا تعرفون الله حقا ولا تشكرونه

وقال مجاهد : لا تبالون عظمة ربكم.

وقال ابن زيد : لا ترون لله طاعة

وقال ابن عباس :لا تعرفون حق عظمته.

وهذه الأقوال ترجع إلى معنى واحد و هو أنهم لو عظّموا الله وعرفوا حق عظمته وحّدوه وأطاعوه وشكروه:فطاعته سبحانه واجتناب معاصيه والحياء منه بحسب وقاره في القلب

ابن القيم من كتاب الفوائد

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 15-04-13, 12:20 PM   المشاركة رقم: 1078
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
زهرة الربيع


البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 217745
المشاركات: 3,018
الجنس أنثى
معدل التقييم: alaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالقalaa7 عضو متالق
نقاط التقييم: 3251

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
alaa7 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

مسا الفل سلاف بارت كان بداية لأحداث قادمه إجراميه
ما بعرف ليش حاسيتك مخبيه مفاجآت مرعبه الله يستر وأشواق تسمع كلام حاتم وما تعاند وتخرب الدنيي وهو مش ناقصه شغلة بال
فرنسوا مدبر خطه من ورا كاتي أكيد لأنه مش واثق فيها ومعه حق لأنها بتخطط تخلص من كل يللي آذوها
مرام بدها تبعد قبل وصول مشعل بس هو لازم يعمل شي بقى قبل ولادتها
مصعب موجود بس يا ترى كيف رح يقدر يساعد حاتم ومعقول يوصل عالوقت قبل ما تنفذ كاتي خطتها وفي شخصيات جديده كمان محمد وجون
مايا المسكينه كان ناقصها مرض بنتها بس هي ما لازم تسكت وكمان صار لازم تتصل بعادل كرمال بنتها
أجمل ما في البارت حنين ويوسف بيجننه
ونواف الحقير طلع مخططه عالفاضي بس يا ترى كل مره بتسلم الجره ؟؟؟؟
تسلم إيدك حبيبتي ويعطيكي الف عافيه ناطرين البارت القادم موفقه حبيبتي مواااااااااااااااااااااااااااااااه

 
 

 

عرض البوم صور alaa7   رد مع اقتباس
قديم 15-04-13, 01:56 PM   المشاركة رقم: 1079
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218737
المشاركات: 1,290
الجنس أنثى
معدل التقييم: قرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عاليقرة عين امي عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 950

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قرة عين امي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
من اين ابداء والى اين انتهي
احببت كثيراً لقبك لي واعتز به شكراً لك بحجم السماء واكثر

ياللهي كان موقف مرام موجع بقدر وجعها من مشعل ومن كلماته المسمومه التي لا زالت في قلبها كمالو انه قالها اليوم لها... والله وطلعتي ذكية يامروم وقدرتي تقنعين ابوك باللي تبيه

تستهويني مواقف الابوة بشدة لااستطيع ترجمتها مااجمل اللحظات التي تجمع الاب مع فلذة كبده واخيراً عشنا وشفنا حنين ويوسف بكل مايحملاً من حب لكليهما

ياربي والله قلبي موجعني على النوفي ونواف زي الذئب لا يكل ولا يمل الله يبعد شره عنها يارب ويحميها من كيدهم

ياللهي محراك الشر كاتي والخسيس فرنس ماهذا الاجرام والتخطيط الشيطاني يارب تجعل كيدهم في نحرهم وتبعدهم عن حاتم واشواق ياكريم
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين بس ياخوفي تخطيطها الشيطاني يخرب شغل حاتم ومصعب ... الله يستر بس ومايفجعنا بغالي ... من اللي اختارت المكان " كاتي" وحان وقت كبوتك روبار ونهايتك قربت

لالالالالا سوسو ايش ناوية عليه كافي على المسكينة مايا ماجاها لا تكون بنتها مريضة والله ماهي ناقصة تتكبد مصاريف علاج وينحرق قلبها على بنتها ارحميها سوسو

اصعب اللحظات لحظات الفراق والوداع لكن لمن يكونوا شباب تهون موزي لمن يكونوا بنات لانه صعب البنت تتواصل مع صديقاتها من بلدان اخرى بس الشباب يقدروا يجتمعوا ويلتقون حتى لو على فترات متباعده

حوار اخوي مليء بالمشاعر الصادقة بين التؤمين .... عرفت اشواق سر حاتم واظهرت عدم معرفتها او انها حقاً مشوشة التفكير و في ذلك خير لهما حتى لا تصدم بالواقع مره واحدة وايضاً لانها عرفت ان خطر حقيقي يتربص بها حتى لو لم تعرف ماهيته لكني شعرت بخوف اجتاحني رغم ثقتي الكبيرة بك سوسو عند قول حاتم :"اذا قدر ربي اني نرجع بخير" وان شاء الله مايكون فيه خطر عليهم بذهابهم الى ايطاليا نفس مكان تخطيط كاتي وفرنسوا اللي اعتقد انهم ماراح يوصلوه لانهم بينمسكوا من المخابرات

يارب اني ارفع اليك اكفي متضرعة سائلة منك الغوث والنصر اللهم انصرهم على اعدائهم واعدائك المتربصين بالاسلام والمسلمين اللهم إنا نرجوا نصرك وقوتك وتثبيتك يارحيم اللهم لا تكلهم الى انفسهم طرفة عين ولا اقل من ذلك واحرسهم بعينك التى لا تنام آآآآآآآامين

سوسو حبيبتي تسلمين يالغلا على هذا الابداع والتميز
عندما اقراء لك اشعر بمشاعر صادقة واحسيس حقيقية كما لو اني اعيش معهم على ارض الواقع فقلمك ... مبهر .... رائع .... متميز .... وحقيقي بما تعنيه الكلمة من معاني
لله درك غاليتي .... وجعل ماتكتبين في ميزان حسناتك .... واثابك الجنان... وحرم يديك عن النار .... آآآآآآآآآآآمين
المحبة لك دوماً .... اسماء " جوهرة اليمن السعيد "

 
 

 

عرض البوم صور قرة عين امي   رد مع اقتباس
قديم 15-04-13, 03:16 PM   المشاركة رقم: 1080
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مبدعة الخواطر


البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 248328
المشاركات: 1,235
الجنس أنثى
معدل التقييم: _Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم_Amira_ عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1316

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
_Amira_ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

بسم الله الرحمان الرحيم


أهلا سلاف أن شاء الله تكوني بألف خير


كنت خايفة من فصل الإجرام و توقعت أشياء مخيفة لأشواق
لكن لحسن حضك ما صرالها والو على الأقل لحد الآن
فصل الهدوء الذي يسبق العاصفة ليس هدوء كلي لكنه يمهد لأهم الأحداث

بصراحة في الوقت الحالي أفكاري فوضوية أتوقع الأسوأ لحاتم فلا يعقل أن يخرج سالما من وكر الإجرام
أشواق مبدئيا متقبلة لفكرة أن يكون حاتم هو زوجها و لا أتوقع أن ترفضه خاصة بعد أن تعرف الحقيقة كاملة

يوسف و حنين : على الأقل تهنينا عليهم نهائيا على ما يبدو إلا إذا كان عندك رأي آخر

رائع اجتماع العمالقة و إن شاء الله تنجح خطتهم مع إني متوقعة الأسوأ لحاتم

آه من إجرام الصفرا كاتي أكيد هي عارفة إن فرنسوا وراء كل شيء و أكيد مجهزة ليه انتقام خاص على ما يبدو

مرام : توحشتها يااااااااااسر قرارها غريب نوعا ما لكنه صائب لأبعد الحدود

مــــــــايا : سوسو خممت اني نوقف عند باب الصور و نمد ايدي كاش ما تحني عليا بخبر مليح عليها
كثرت مشاكلها المسكينة و عادل طول عليها

نوف : لا تحسد على ما هي فيه لكني واثقة في حكمتها و سداد رأيها

إذا هو الحب ينتقم على طريقته و يجبر الكل على الانحناء صاغرين
فعلا معركة الكل كانت خاسرة معه أي جبروت لديه ؟

باختصاااار سوسو كالعادة فصل هاااااااااايل
يعطيك الصحة
و المرة الجاية ان شاء الله نعملك تهديد آخر باش ما تدوريليش بأشواق

في أمان الله حنونة

 
 

 

عرض البوم صور _Amira_   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ام البنات المؤدبات, مخدرات, أراء, مشغل, أصعب, منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, لقطاء, ام البنات, المؤدبات, الحب, الجزائر, انتحال شخصية, انتقام, حاتم و عادل, ينتقل, روايات رومنسيه اجتماعيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, رواية حينما ينتقم الحب, روايه جزائريه سعوديه, شبكة ليلاس, شبكة ليلاس الثقافية, سياحة فرنسية, سجن, عائلة الجوهر, عصابة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:32 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية