لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-01-13, 10:33 PM   المشاركة رقم: 576
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

اقتباس :-  

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة um soso مشاهدة المشاركة
  
باح الخير يااحلى واروع كاتبه
تحياتي للجميع وعذرا على التأخير في الردود لضروف طارئه ولو اني متابعه معك اول بأول فروايتك اصبحت كالماء والهواء لانستغني عنها ...


اهلا بام سوسو اشتقتلك
مساءك سعادة وهناء
عادي والله عارفة ان انتقام الحب اصبح شئ مهم لنا كلنا وما يمنعناعنه الا اشياء مهمة جدا

اقتباس :-  
عادل وحاتم ,, التوأمين المتشابهان .. انا متأكده من البدايه انه تم التبادل بينهم لعدة اسباب
1- في المستشفى عند خروج اشواق من غرفة العمليات الممرض من ناداها اولا وحاتم كان عصبي ويريد معرفة اصابة اخاه ولم يكلمها باعتبار انه يعرفها وانما دكتوره لاتقوم بواجبها
2- تأخر فيصل لانه تلقى اتصال ... فيصل الذي قال لزوجته ان عادل هو الذي اصابته خفيفه رغم عدم وصولهم لهم لحد الان لذلك الام من الصدمه ممكن ان لاتعرف التفرقه بين ولديها .. ولا ننسى النظره بين الاب والابن عند دخوله للغرفه
3- الشخص الذي دخل على حاتم وهو متنكر كدكتور سأل سؤال في البدايه هو ( من انت عادل ام حاتم ) انه رجل شرطة مكافحة المخدرات وهم من وضعو الخطه ووافق عليها حاتم
4- الاختلافات البسيطه في الطباع
5- معرفته بالشامه عادي جدا فقد كانت زوجنه وهناك حفلة كتب كتاب اكيد تلبس العروس سواريه يظهر كتفها فلبس صعب ان يراها حاتم ,, اكرر .. حاتم
6- الاهم من كل شي هو انه لم يمس اشواق لانه يعلم ان اخيه يريدها لنفسه فلا يستطيع خيانته وهذا اكبر دليل .. حتى انه غض البصر عنها
تريدون بعد ادله لو بس ( سوسو ياويلك بعد كل هالمخمخه وبعدين اكون غلط )

من طول الغيبات جاب الغنايم


اقتباس :-  
العم سعيد اخبره حاتم قبل العقد ان يبيع البضاعه ويختفي



الاهل مع الجثه اختفوا حاليا لضروره امنيه ولحين ان تستعيد الجثه كامل صحتها وتعود الينا ولو اني اعتقد ان عادل سيتغيير بعد مامر به ونجاته من الموت ولو انه سيخرج بعاهع برجله بسبب الركبه المصابه ( احسن حتى لاينتحل شخصية حاتم سيكون هذا فرق بينهم )


اقتباس :-  
اشواق وبعد عودة حاتم لها بعد التعذيب ستتغير الاحوال بينهم ننتظر الاكشن
لايزال هناك الكثير,,,,,,, ناطرين ياسوسو ,,,,,,,
شكرااااااااااااا


وانا انتظركدوما بالتحليلات الخطيرة
تسلمي حبيبتي وما انحرم هذا التمييييييز
دمت بالف خير

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 13-01-13, 10:49 PM   المشاركة رقم: 577
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

اقتباس :-  

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Emomsa مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا ام البنات ......

فصل يحمل الكثير بين السطور وتمهيدا لاحداث قادمة ستنقل الابطال مرحلة اخرى من التفاعل والاكشن ......


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اهلا ايمان منورة بطلتك والله
فعلا بارت انتقالي مثل كل بارت يسبق العشرية

اقتباس :-  
ريهام ... اشواق .... مرام .....

جمعهن اصحاب وعلم وغربة ومكان وروح متسامحة وقومية ودين ...... ولكن هل ستستمر هذه الصداقة التي ظاهرها قوي لاشتركهن في الكثير ولكن باطنها ضعيف في مقابل الشدائد والصعاب التي ستجمعهن ......
مرام وحركاتها الشقية مع كارهينها وغفلة مشعل الى اين ستؤدي بهما ......
اشواق ......
وعودة حاتم المرتقبة هل ستغير الاوضاع ام ستعقدها اكثر ....

بالعكس انا اشوف ان باطنها قوة ممكن مرام بها ضعف لكن اشواق قوية وريهام متحدية فاكيد هم مكملات لبعض او على الاقل موجهات لبعض

اقتباس :-  
روبار وفرانسوا ...
عصابة الشر والمخابرات المعادية لكل ماهو عربي واسلامي ......

وفي منه حتى داخل بلداننا العربية

اقتباس :-  
رائد ....

نهايته اقتربت ..... مع معرفته بمكان صاحبه ومدى تعذيبه وما يعانيه الا انه سكت خوفا وجبنا ...... ليس لك عذرا ... رائد فانت خائن مع سبق الاصرار والترصد ......

فعلا فاحت في الاجواء رائحة النهاية

اقتباس :-  
دلال ..... وامها ....
الانانية ... وحب الذات ... والطمع ..... ستكون نهايتكن سيئة ولكن للاسف بعد دمار او افساد حياة يوسف وحنين ......( لم يظهرا ..... اعتقد ان مع عودة حاتم ستنقلين على باقي الاشخاص لتتركي حاتم يستريح واشواق معه لنعود مرة اخرى اليهم لنرى تقدم مدى الاكشن بينهما ..)

في من كلامك الصحيح

( استغفرك اللهم واتوب اليك ..)



الاية القرانية التي ذكرت ( وما ابرئ نفسي ) كنت ذكرت اسم السورة ( يوسف ) ورقم الاية افضل ليعرف القارئ انها كلمات قرأنية

فاتتني هذه على العموم هي في سورة يوسف الاية 53 جزاك الله خيرا


اقتباس :-  
......( الصور لا تكتب بالــص بل تكتب بالــــس ..... سور اي الجدار المرتفع المحيط بالمكان او الفاصل بين مكانين ام الصور اي صورة ..... وهكذا .....

ولا يهمك سقط سهوا ويا كثر سهواتي ^^

اقتباس :-  
فعلا هي


سلمت يداك .... بالقرب معك ...............


وكم هو رائع قربك يزيدني تقدما للافضل وحرصا لتقديم الاجمل
بارك الله وفيك وشكرا للتذكير
اسعدك الله

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 13-01-13, 11:31 PM   المشاركة رقم: 578
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

بعد قليل باذن الله تعالى
البارت الثلاثين من حينما ينتقم الحب
فابقوا بالقرب

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 14-01-13, 12:18 AM   المشاركة رقم: 579
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في فريق الترجمة


البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 249093
المشاركات: 2,792
الجنس أنثى
معدل التقييم: متيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسيمتيمةٌ أَنا بهِ عضو ماسي
نقاط التقييم: 8208

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
متيمةٌ أَنا بهِ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 


بيييييييب بيييييييييييييب

وييييييين البآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآرت !!!!!


تصدقي اشتقتلك و شكلي بقوم أعمل نسكافيه مش كابوتشينو وأستنى البااارت على نااار :)))
يعطيكي العااافية يا قلبي :)

 
 

 

عرض البوم صور متيمةٌ أَنا بهِ   رد مع اقتباس
قديم 14-01-13, 12:22 AM   المشاركة رقم: 580
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساءكم صباحكم بنكهة الطاعة وطعم المغفرة واستكانه الرضى

كنت اتمنى اني انزل البارت ابكر من كذا لعيون براعم

لكن النت حال دون ذلك

استمعت هالمرة لابالردود


صحيح ان كل مرة استمتع بس هالمرة غير

يمكن لان التوقعات بدأت تصب في مجراها الصحيح

اسئلة كثيرة طرحت اجوبتها في الفصول الي فاتت

فكل ما اكتبه يكون له صلة بالي بعده صغير كان او كبير

فحاولوا ان تركزو في الاحداث

~لا تلهيكم الرواية عن الصلاة ~


بسم الله


الفصل الثلاثون


اشواق وهي تمد الورقة والدراهم من فوق السور الي ريهام بعد ان عادت الي شقتها
:هاكي واذا نقصوا الدراهم
قاطعتها
ريهام :اقول اشواق هاتي وانت ساكته
اشواق بابتسامة :الف شكر
ريهام :ما بين الاخوات شكر
اشواق :ربي يخليك ليا
مرام :احم احم وانا وين مكاني بينكم
اشواق :انت الكل في الكل
ريهام :واحنا نسوى اشئ من غيرك
مرام :يا حظكم فيني اجل
ريهام :هههه وانا اشهد


\
\\
\\\
سبحان لله عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
\\\
\\
\

تجلس في الصالون يحيط بها اولادها اصغرهم يجلس على ارجلها
والاكبر يلعب مع اخته التى يكبرها بسنه تحت قدميها
دخل اخوها بملامح تحمل الجديد
هشام :كيفا ش راك اليوم
منال :الحمد لله احسن وحتى القعدة في الدار احسن من المستشفى
هشام :ويدك
منال :الاسبوع الجاي عندى موعد في المستشفى
جلس الى جوارها واخذ الصغيره من احضانها واخذ يقبل وجهه من كل جهة والاخر يستسلم لضحكات بريئة
التفت لها
هشام :قبضوا على حمدي
منال وقد تغيرت تعابير وجهها :بصح انا ماني حابة نكمل القضية مهما كان هذا اب اولادي وسجنه راح يضرهم
هشام :قتلك انا الي نتصرف اذا كان هو ماهميتيه وانت ام اولاده شوفي واش عمل فيك هذا لان الشك معمر راسه
ما راح تتنازلي منال مدام مازال شاك فيك
وثاني هو مش مطلوب برك لقضية الاعتداء عليك بالضرب
متهم بقضايا تزوير وتلاعب بالصفقات
والاهم انه موقوف في قضية تحريض على القتل
منال :قتل ؟؟
هشام :ايه هو الي دبر مقتل حاتم الجوهر
منال :مش ممكن
هشام :السيارة الي كانت وراء سيارة حاتم كان واحد يعمل عن حمدى وهو مات بصح الي معاه هو الي خبرهم بانهم كانوا يبحثوا على ملف يهم قضية اختلاسات حمدى وصفقاته المشبوهة
والمشكل ان الشركة ممكن يحجروا عليها

منال :لا الا الشركة وانا حقي فيها كيفاش

هشام :الاوراق لحد الان مزال ماظهرت وممكن انهم يطلبوا شهادة عادل الجوهر

منال :وتتوقع انه راح يشهد بالحق اذا كذب في امر اهم اكيد راح يحاول انه ينتقم من حمدى ومني

هشام :انا راني نحاول نجيب رقم هاتف عادل لازم نكلمه
منال بصوت مهزوز
مش مصدقني هشام
هشام :والله مصدقك بصح لازم نعرف وعلاش قال هذا الكلام ونقنعه انه يتراجع عليه قدام حمدي
منال :ما يهمني حمدى لاني راح نطلب الطلاق منه


\
\\
\\\
سبحان لله عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
\\\
\\
\


جدران الحانه تبعث برقشة غامزة
كؤوس مملوؤة وطاولات مزدحمة
معاطف جلدية ولباس فاضح اختلط تواجدها هنا
واحذية تقرع البلاط تهتز على انغام موسيقى صاخبة
واضواء سريعة تتحرك في كل الاتجاهات
وفي اخر الممر سيدة تطلمست ملامحها تحت مساحيق جيرية مفرطة
تحمل كاس بيدها وتتمايل بغنج مقرف امام رجل ببذله رسمية
تلتهم عينيه كل جزء من جسدها وابتسامه قذرة ترتسم على ثغره
اشخاص مهمة تتجمع على طاولات تقاسمهم حوراتهم كؤوس النبيذ ووجوه حسناء فاجرة
اهتز جواله في جيبه يعلن اتصال
حمله ووقف متجها الى اخر الرواق المظلم عله يجد قليلا من السكون
روبار :اسمعك جيدا تكلم
عيسى :لقد انهار تمام وتكلم
روبار :ماذا قال
عيسى :لا اعتقد ان له علاقة بالمخابرات لانه وصل الى حالة الاعتراف
ولم يتكلم الا عن علاقته بفرنسوا بعد ان غيرت السؤال
روبار :ماذا قال عن فرنسوا
عيسى :قال انه يريد منه العمل معه في المخدرات
روبار :اذا اعترف بهذا اتوقع لو كانت له علاقة المخابرات كان اعترف ايضا
عيسى :وهذا ما استنتجته ايضا
لكن ماذا افعل معه انه في حاله خطرة فقد قاوم كثير فطيلة الايام الفائتة لم ياكل ولم يشرب ولم ينم الا دقائق وانواع التعذيب كما انه يعاني من الحمى

روبار :اسمع جيدا ما ستفعله
بعد ما املى عليه ما يفعله
اغلق الاتصال وعاد الى طاولته وهو يقرب احدى الشقروات منه

\
\\
\\\
سبحان لله عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
\\\
\\
\



يبدوا عليها الغضب وهي تتحرك في الغرفة ذهابا وايابا
تتحدث في هاتفها

مشاعل :بس ماكان هذا اتفاقنا
ماجد :انا ما اتفقت معك على اي اشئ حتى اغيره
مشاعل :بس ابوي ما جابلي سيرة عرس قال ملكة بس وبعد ما اخلص جامعة نسوي عرس
ماجد :هذك قلتيها عمي مو انا بس انا الحين ابغى زوجتى وما احد عنده عندى كلمة
مشاعل :والجامعة
ماجد :يا قلبي موانت اول ولا اخر وحدة تتزوج وتكمل جامعة
مشاعل :مستحيل انا باقي لي سنتين
اصلا من غير شئ ما اقدر انظم وقتي تبغاني ادرس مع مسؤولية الزواج
ماجد : ازهليها انا انظم لك وقتك ولا يهمك
مشاعل :اي صدقتك
ماجد :افا ما هقيتها منك انا من متى كذبت عليك
مشاعل :ما اقصد كذا بس والله انها صعبة
ماجد بهمس :كنت فاكر انك مثلي تعدي الايام حتى نكون مع بعض
مشاعل:لا مع اسلوبك ذا ما راح اقدر اقنعك
ماجد :ههههههههه اي اسلوب
مشاعل :انت تدري ما يحتاج اشرح
ماجد :بس انا ابغى اشرح
مشاعل وهي تجلس على كرسي التسريحة وتحمل مشط تعبث به:اشرح اسمعك
ماجد :ابغاك معى اليوم قبل باكر تدري ليش
مشاعل وبارتباك :ممم لا
ماجد :لاني احبك
زاد ارتباكها وارتعدت اوصالها حتى ان المشط سقط من يدها
مشاعل :ها

\
\\
\\\
سبحان لله عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
\\\
\\
\



دخل المكتب يحمل ملفات عديدة وضعها على المكتب
سامر :هذه هي الملفات الي طلبتها جبتها كلها بس الحين ابغى اعرف وش لك فيها
مصعب وهو يتصفحها واحدة تلوى لاخرى بسرعة
:عشان نعرف من هو البرنس
سامر :وكيف نعرف البرنس من اسماء المسافرين الي من شهرين
مصعب:الحين احنا عرفنا ان البرنس مو من المشتبهين فيهم صح
سامر /صحين لان المتهم ما تعرف عليه بين الصور
مصعب :احنا ندرى اليوم الي دخلت فيه البضاعة
والمكالمة الي تلقيتها ذاك اليوم تبين انها دخلت في طيارة فرنسا او اثينا
الي طبعا انت ماركزت في تفتيشهم
سامر :وش يفكني منك الحين
مصعب :ههه المهم والمتهم خبرنا ان البرنس سافر من شهر ين تقريبا والنوع الجديد من المخدرله مدة ما عثرنا عليها في اي مداهمة
سامر :كل هذا فاهمه بس وش علاقة كل ذا بالمطار
مصعب :جايك في الحكي لا تتعجل
انا وانت الحين نراجع اسماء ركاب رحلتي باريس واثينا في يوم دخول البضاعة
ونراجع اسماء الركاب في رحلات فرنسا واثينا من شهرين
واذا وجدنا ان فيه اسماء مشتركة فاكيد راح تدخل في دائرة الشك
وطبعا راح نحط وصف المتهم للبرنس كوسيلة حتى تساعدنا نتعرف عليه بين الركاب
فهمت الحين
سامر :فهمت ولاني ذوق راح اطلب اثنين شاي حتى نعرف نشتغل
مصعب وهو يركز في الاوراق :اقول يالذوق خليه عشا احسن


\
\\
\\\
سبحان لله عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
\\\
\\
\


صراخه يخترق جدران الغرفة ويتسرب الي كل ارجاء المنزل
ابو مصعب :ليش واش فيها زواجة اختها
ام مصعب : فيها انالراجل مش عرفة عمل ايه مع بنتي راحت له زي الوردة ورجعت دبلانة ودا اخر كلامك وجوزها الي غصب عنها
ابو مصعب :انا ما غصبت حنين انا كلمتها اني موافق وان يوسف رجال ما ينرفض وهي وافقت
ام مصعب : رهف لسا صغيرة ولا يمكن اني اسمح لك تقوزها دلوئتي
ابو مصعب :ومين انت حتى تسمحي اولا انا الي اقرر هنا
وابو عبد العزيز رجال والنعم فيه وولده دكتور الكل يتمناها لبنته
وانا ماراح ارفضه
ام مصعب :رهف حساسة فبلاش تغصبها
ابو مصعب باصوت اهدى :لا حول ولا قوة الا بالله الحين مين قال اني راح اغصبها
ام مصعب :لما تالي انك موافق ولا يمكن تديع العريس اللئطة من ايدك
ييعني حتغصبها
ابو مصعب :انت الكلام معاك ضايع روحي نادي بنتك خليني اتفاهم معاها
ام مصعب :طيب خليني انا الي اكلمها
ابو مصعب :فوزية روحي دام النفس عليك طيبة وخليها تجى لحالها

\
\\
\\\
سبحان لله عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
\\\
\\
\



سامر:هذه نفس الرحلة الي سافر فيها اخوك رائد
مصعب :اي والله نسيت ان رحلته في نفس الاسبوع انت بس ركز مع الاسماء لو اي اسم مكرر في الرحلتين خبرني
سامر وهو يركز ثم تكلم بحماس
هذا هو مكرر في الرحلة الي جات فيها المخدرات ورجع لباريس في نفس
رحلة رائد
مصعب :واش اسمه
سامر :مشعل عبد العزيز ال.....
مصعب وملامح المفاجأت ترتسم على ملامح وجهه
:مشعل ؟

\
\\
\\\
سبحان لله عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
\\\
\\
\


دخلت الى غرفة حنين لتجدها تضع راسها في احضان
اختها التي تهدئها
ام مصعب :انت هنا يارهف
رفعت راسها وظهر وجهها الباكي
رهف :يمه ما ابغى اتزوج الحين تكفين خبريه
ام مصعب :يابنتي انا التلوا بس هو عايز يسمع رايك بس
رهف :خايفة ما ابغى اروح له
حنين :رهف حبيبتي هو بس راح يخبرك ويطلب انك تفكري ليش كل هالرعب
رهف :ما سمعتى صراخه اكيد الحين معصب
حنين :هذا هو ابوي يعصب بسرعة ويهدى بسرعة
رهف :هذا معك بس
حنين :تبغيني اجي معك
ام مصعب :لا هو ئال تجي لوحدها

\
\\
\\\
سبحان لله عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
\\\
\\
\


تلف خصلات من شعرها على اصبعها وتكلم في الهاتف
مرام بحالمية :يا بختك بماجد..
وبعدين وش قلتي
مشاعل :بقيت متنحة هههه مو عارفة وش اقول ما كنت متخيلة انه يقولها
تدرى الرجل الشرقي ما يحب يقول كلمة احبك كذا مباشرة لانه عملي اكثر
مرام :مو كلهم واكبر دليل ماجد مالكم مملكين كثير الا واعترفلك بحبه
مشاعل :حاسة ان ماجد مايجي معه الا الصدمات
مرام :ههههه بس هالصدمة احلى صدمة وربي انها غير
عقبال ما اسمعها انا بعد من الي في بالي
مشاعل :انت للحين مصرة على حبك له
مرام :مو بيدى حبه مثل المويه تنتشر بهدوء ومن غير حس حتى تغرق كل شئ
وهذا هو حبه ما حسيت فيه الا وهو مغرق قلبي
مشاعل :بس هذا
قاطعتها
مرام :ادرى وربي عارفة اني المفروض ما احبه وان علاقتي من البداية معه واضحة بس هذا الي صار مشعل انسان مستحيل احد يعرفه او يعيش معه وما يحبه
انا راضية حتى انه يضل مع كارين ومو طامعة يحبني مثلها ابغى شوى من حبه شوي بس
مسحت دمعة خانتها واكملت
بعد ان تنحنحت تعدل مخارج الحروف
بس ما خبرتيني وش قررتي وافقتي ان عرسكم هالصيفية
مشاعل وقد المها اعتراف صديقتها :
اذا راح تكوني موجودة معي
مرام : اكيد باذن الله وفستانك انا الي اختاره لك من هنا بعد
مشاعل :لا مرومة والله كثير اهم شئ تكون معي بس
مرام : معقولة ترفضي هديتي
مشاعل :موالقصد ياقلبي بس فستان ومن باريس اكيد راح يكون غالي

مرام :الغالي للغالين وخلاص ما ابغى نقاش راح ارسلك صور كذا موديل ونختار مع بعض

\
\\
\\\
سبحان لله عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
\\\
\\
\

تكلم بحيرة
سامر :انت تعرفه
مصعب :هذا صديق رائد اخوي بس الرجال والنعم فيه حتى ما عمرى شفته يدخن ورائد مرة يمدح فيه
سامر :بس هو الوحيد الي اسمه مكرر مرتين وفي نفس يوم الدخول وفي كل رحلات الاسبوع الي اختفت فيه البضاعة وسافر فيه البرنس
مصعب :مدري احس انها صعبة معقول مشعل يكون البرنس
سامر :والحين واش نسوي
مصعب :اكيد راح نبحث عنه وعن حياته هنا وبفرنسا
وبعدها راح احكم بس كمان كل شاب سعودي دخل السعودية في نفس اليوم راح نحطه تحت المراقبة
رن هاتفه المحمول
مد يده حمله ثم رد

مصعب :هلا وعليكم السلام
نظر نظرة خاطفة الي سامر الذي كان يكمل كتابة الاسماء
واكمل حديثه
مصعب :لا ما خبرته كنت انتظر موافقتها قبل

:::::::::::::::::::::::::

مصعب وملاح وجهه تتغير :طيب انا لما ارجع اكلمه

::::::::::::::::::::::::
مصعب : يكلمها الحين ...طيب رهف وش رايها
ما ان ذكر اسمها حتى رفع راسه دون ان يدرك انه كان يمعن النظر مباشرة في ملامح مصعب المشدودة
مصعب :حاولي انك تهديها وابوي ماراح يجبرها انا مدري هالبنت ليش فكرتها كذا عن ابوى
:::::::::::
مصعب :يصير خير لما تدخل عنده خليها تقوله ان سامر خطبها مني

:::::::::::
مصعب :ماراح يعصب اهم شئ هى تقوله انها بتفكر ولما ارجع انا اكلم ابوى

:::::::::::
مصعب :في امان الله
ارجع هاتفه فوق مكتبه
والتفت ليجد الاخر بملامح لا تفسر وهو ينتظر منه اي توضيح
ابتسم مصعب وهو يعود للجلوس امام سامر
مصعب :شفيك وجهك قلب اصفر
سامر :تكلم مصعب لا تلعب باعصابي
مصعب وبنفس الابتسامة :ابوي جايب لرهف عريس
سامر :وانا مو على اساس خطبتها منك كيف تنخطب وهي مخطوبة
مصعب :ابوي مايدري عن خطوبتك انا ما خبرته حتى ما يضغط عليها
سامر :هي مو موافقة علي
مصعب : طلبت مهلة تفكر وما حبيت اخذ قرارها الا بعد اختباراتها
سامر :ومين الي خاطبها

مصعب بنبرة اراد ان يستفز بها سامر مازحا
دكتور ئد الدنيا ماله ثلاث شهور من رجع من لندن ابوه صديق الوالد واعرفه من زمان
سامر :وانت وش رايك فيه
مصعب :الحق ينقال انه رجال والنعم فيه
سامر وهو يقف :اشوف عاجبك هالدكتور وما ظل الا انك تزوجه اختك تكلم وهو يتجه الي الباب
انفجر مصعب ضاحكا
مصعب :هههههه تعال الله يهديك وين بتروح الحين
سامر :رايح لاعمي سعود اخطب بنته منه دام انت ما نفعتني
مصعب :طيب تعال خلنا نخلص الي في يدنا ونروح له مع بعض هو الحين طلب رهف عشان يخبرها بخطبة عبد العزيز لها
وانا قلت لهم تخبر ابوي انك خاطبها مني من قبل
سامر :احر ما عندي ابرد ما عندك يا اخي قوم خلنا نروح له الشغل مو طاير بس رهف بطير مني

\
\\
\\\
سبحان لله عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
\\\
\\
\


دخلت الي غرفته وهي ترتجف خوفا كانها تلميذة معاقبة تنتظر معاتبة المديرة
همست بصوت لا يكاد يسمع
رهف: سم يبه امي تقول انك طلبتني
ابتسم ابتسامته التي لا تزيده الا هيبة :تعالي يابوك اجلسي
اقتربت تجر قدميها المتصلبتان لم تجمعها جلسة انفرادية مع والدها منذ ان كان عمرها العاشرة اي قبل تسع سنوات
منذ ذلك الوقت وهي لا تجتمع به الا جمعات عائلية
لا تتبادل فيها الحديث المباشر معه

جلست في الاريكة تقابله وهو على السرير

شبكت يديها ببعض وهي تودعهما حضنها

نظر اليها وبتفكير

كم كبرت هذه الصغيرة انتبه الى مالامحها التى حملت منه الكثير

كانت نسخة مصغرة من والدته والتي كان هو ايضا يشبهها تحمل هذه الصغيرة نفس العينين بلونهما العسلي والانف حتى لون البشرة القمحية ولون الشعر الكستنائي
يعلم انها ابعد اولاده عنه فهي ولدت وهو في بعثة تدريبية سرية استمرت اربع سنين لم يعد خلالها

حتى للزيارة

وبعد عودته لم تتأقلم معه فقد كانت ملاصقة لوالدتها

ومع انشغاله بعمله لم يجد الوقت حتى يجعلها قريبة منه

لم يكن لهما لقاء خاص او خرجات خاصة كما اخوانها
ومازاد الطين بلة الحادث الذي جعله يعتزل الكل الا من يجيد التعامل معه
والاكيد انها ابعد الناس عن معرفة ذلك فما بالك بعد ما اصبح شخص اخر
ادرك ان السكوت قد طال فتكلم يقطعه
ابو مصعب :انت في سنه كم بالجامعة
حصل كمن سكت دهرا ونطق كفرا
اهذا سؤال يسأله والد لابنته
كان هذا ما يجول بخاطرها
في نفس الوقت الذي كان هو يانب نفسه على سؤاله التافه
رهف :سنه ثانية
ابو مصعب :ماشاء الله كبرتي بسرعة
لم تعلق فاكمل
تدرين انك تشبهي جدتك الله يرحمها
رهف :الله يرحمها .. عمي كل مايشوفني يقول هلا بامي الصغيرة
لمح لمعة تشع من عينيها ما ان ذكرت عمها
فقد وجدت عنده حنان الاب المفقود
اراد ان يدخل في الموضوع مباشرة

ابو مصعب : اليوم خطبوك مني
زادت رجفتها وتكاد تجزم ان دقات قلبها يسمعه الجالس بجانبها
اكمل بنبرة جادة
رجال والنعم فيه ابن صديق لي هو دكتور امراض نساء وتوليد له اكثر من ثلاث شهور راجع من لندن ابغاك تفكرى ولا تتسرعي الرجال ينشرى
كانت تكلم نفسها
دكتور وامراض نساء وتوليد هذا الي ناقص وش افكر انا سامر ما رفضته الا عشان وضيفته الي بتاخذه مني
اقبل بدكتور الي وقته كله في المستشفى لا وامراض نساء حتى اموت غيرة
انتبهت من تفكيرها على صوته
ابو مصعب :ابغى رايك بسرعة لان الرجال مستعجل
رهف :يبه بس انا ما ابغى اتزوج الحين
ابو مصعب : وش السبب
رهف :ابغى اكمل دراستي قبل
ابو مصعب :وهو ماهو بمانعك عن دراستك
رهف :ماابغى اي اشئ يشغلني عنها وبعد ما اخلص يصير خير
ابو مصعب:شوفي وانا ابوك الفرص ما تجي الا مرة وحدة وما نعرف اذا راح تجي مثلها اولا
وعبد العزيز رجال كل واحد يتمناه لبنته فلا تضيعيه من يدك ودراستك ماراح يشغلك عنها بالعكس راح يساعدك
سند نفسه بوضع راحتى يديه على السرير لتساعداه في تعديل جلسته
كانت تراقب فعله لتستقر عينيها ولاول مرة على عدم وجود قدمه الاصطناعية
لتلاحظ الفراغ الذي تركته وتشهد مجهوده الذي بذله ليعدل من جلسته
كم المني منظرك
وانا اشهد اول اسباب ضعفك
كم هو مؤلم نقصك هذا
هل كنت تكره ان نرى ضعفك
ام انك تجنبنا الالم الذى شعرت به وان نراك برجل واحدة
قطع هواجسها يده التى وضعها على كتفها
ابو مصعب :واش قلتي راح تفكري ؟
حركت راسها بآلية بنعم
ابو مصعب :اجل الله يوفقك
وقفت متجهة الى الباب ناسيتا امر خطبتها الاولى وما ان
وضعت يدها على مقبض الباب تذكرت ما اخبرتتها به حنين
رهف :يبه
ابو مصعب :هلا
فاكملت بخجل
رهف :انت تدري ان خوي مصعب خطبني منه
اقترن حاجبيه وازدادت تلك الخطوط ظهور على جبهته وقال بغضب
ابو مصعب :ومن خويه ذا وليش ما خطبك مني او حتى كلمني مصعب
رهف :خويه ..سامر
ابو مصعب وقد لانت ملامحه المشدودة
كم يحب هذا الشاب فقد تربى مع مصعب
كانت طفولته هنا تذكر انه كان يخبره دوما انه يريد ان يصبح مثله اذا كبر
يريد ان يعلق تلك النجوم ويلقي القبض على اللصوص ويصبح قوي مثله هكذا كان يهمس له كلما دخل مجلسه
وعندما كبر لجأ اليه حتى يتوسط له
لتحقيق حلمه الذي كاد ان يصبح سرابا
لاسباب انتقال عائلته للجنوب

ارتسمت شبه ابتسامة لم تلبث ان اختفت وهو يتذكر عبد العزيز
فوالده ذو مكانه مرموقة صعب ان يرفضه
لكن يبقى لذلك الشاب حبا يجعله فرحا بخطبته لابنته
صراع بداخله من سيقبل ومن سيرفض
سألها بترقب
ابو مصعب :وانت واش رديتي عليه
رهف :مارديت لاني ما كنت افكر بالزواج الحين
ابو مصعب :والحين فكرتي وقبلتي الفكرة واش رايك بسامر
تورد خديها واخفضت راسها حياءا وهمست
رهف :مدري
لم يغب عنه كل تلك التقلبات والتي لم يشهدها الا عندما ذكر سامر حتى عندما ذكر خطبة عبد العزيز لم يحدث لها هذا
فهو خبير بكل انفعلات المراة فما بالك بصغيرته التى لم يلحظ انها اصبحت عروسا جميلة الا الان

ابو مصعب :الحين فكرى مين الي يناسبك اكثر سامر او عبد العزيز لان كل واحد فيهم والنعم فيه وفي اصله
انت استخيري وبعدها ابغى رايك
خرجت من غرفته باحاسيس لم تمتلكها قبل دخولها
دخلت بخوف منه وخرجت وهي تحمل شئ اخر شئ ما في قلبها لم تعرفه
ايعقل ان هذا احساسها بابوته وحنانه
ابتسمت وهي تتذكر عندما عادت قبل خروجها لتطبع قبلة على راسه
لم تعي كيف اقدمت على ذلك لكنها تجزم ان شئ ما يحركها لا اراديا
ليقابلها هو بقبلة مماثلة زاد عليها بان مسح بحنان على شعرها

\
\\
\\\
سبحان لله عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
\\\
\\
\

رغم ان الوقوف يتعبها الا ان قلقها على اختها جعلها تنتظر في الرواق خوفا من غضب والدها الذي لا يعلم احد كيف يهدأه كما تعرف هي
فاستعدت لذلك وبقيت تنتظر
ما ان فتحت اختها الباب حتى تحركت بخطوات بطيئة ثقيلة وهي تضع يدها على ظهرها تسند نفسها وبطنها المنتفخ
حنين : جعلها دوم هالابتسامة يا رب
انتبهت لاختها
التى كانت تسير نحوها
رهف :وش موقفك هنا
حنين :كنت خايفة عليك بعد المناحة الي سويتيها قبل ما تدخلي .. وش صار ؟
اتجها الى غرفتها وهما يكملان حديثهما
رهف :قالي عن الخاطب
حنين :اي كملي وش قال عنه ابغى اسمع منك كل شئ دار بينكم
رهف :مو مهم واش دار بينا اهم شئ اني اول مرة احس ان هالرجال ابوي فعلا
سكتت الاخرى مستمعة باهتمام تاركتا مساحة لاختها بالبوح عن ما يخالجها من مشاعر وليدة
\
\\
\\\
سبحان لله عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
\\\
\\
\


نهضت كعادتها قبل الفجر لتصلى
كانت تحمل المصحف وتقرأ بخشوع حتى سمعت صوت الباب يفتح بالمفتاح
اغلقت المصحف واخذت السكين الكبير الذي كان يرافقها
طيلة الايام الفائته التي قضتها وحدها
كحماية لنفسها
واتجهت بهدوء الى الخارج
اطلت براسها بحذر
في نفس الوقت دخل هو يترنح لا يكاد يصلب طوله
مد يده بتعب الي قابص الضوء
لينتشر النور مبددا الظلمة الى كانت تكتسح المكان
اغمض عينيه بالم فقد تعود على الظلام منذ خمس ايام مضت
ما ان انتشر الضوء حتى رات ملامحه التى استغربتها بادئ الامر

تحرك بترنح واضح فقدماه متصلبان من كثرة الجلوس
واثر ربطهما لمدة طويلة والارهاق والمرض ينهكان جسمه

اتسعت عيناها وهي تشاهد طريقة مشيته المترنحة
فهمست بصوت خافت
اشواق :خمس ايام غايب وبعدها يجي سكران اعوذ بالله بصح واش نستنى من واحد مثله
التقت نظراتهما
توقف وهو يمسك بالجدار
كانت تهم بالعودة ادراجها
عندما سمعت صوت ارتطامه بالارض
نظرت اليه وهالها تلك البقعة الحمراء التى صبغت الجدار
وامتدت نزولا
تناست سكره الذي خيل لها وبتفكير مهني انساني سارعت الخطى نحوه
تلمست النبض من رقبته لتنصدم مرة اخرى بحرارة جسده التى جزمت انها فاقت الاربعين
حاولت ان ترفعه لكن لم تقوى حتى زحزحته
نزعت لباس الصلاة حتى لا يعيقها والقته على الاريكة باهمال واتجهت الي المطبخ ملأت كوب ماء بارد
وافرغته على وجهه لعل الصدمة توقضه
وفعلا وكما تعود في الايام الماضية بعد ان يغيب عن الوعي يستفيق على الماء المثلج لكن هذه المرة لم يكن بتلك البرودة التى عهدها
ام ان جسده تعود
فتح عينيه بتعب
اشواق :عادل عاوني واوقف خليني نحطك في فراشك
استند عليها واخذت تجره وهو يدفع نفسه بتعب وعدم ادراك نزعت سترته الجلدية و ساعدته لنزع كنزته الصوفية لان حرارته مرتفعة ومن ثم
استلقى على السرير واغمض عينيه ليدخل في اغمائة اخرى
عدلت من وضعيته ونزعت حذائة
كانت تتصرف كطبيبة وحالة مرضية تستوجب العناية
ادركت ان ترنحه لم يكن سكرا فلا اثر لرائحة المسكر
فالحمى والتعب بادي على وجهه
انتبهت لتلك الدماء التى ترسم من جديد خطا عشواءيا على ارضية المزل الخشبية وسجاد الغرفة رفعت يده وهالها منظر اصابعاه الملتهبة والدماء التى تابى التوقف
اتجهت الى الحمام وبحثت في الصيدلية هناك عن اي معقمات او ادوية لكنها لم تجد الكثير وجدت مسكن للالم وخافض للحرار وبعض القطن
فقط
اخذت الدواء واسرعت الى المطبخ لتحضر الماء
رجعت له ووضعت الدواء في فمه وحاولت رفع راسه لتشربه الماء
اي يوم هذا
واي مناظر تفاجأها
امعنت النظر الى صدره لتلاحظ تلك الحروق كان حروقا من الدرجة الثالثة تنزف ماءا كالصديد لم تكن حروقا عادية
اتسعت عيناها باندهاش وهي تتسائل
هل يعقل ان كون حروق كهرباء
فحروق الكهرباء مختلفة
عن حروق النار
فالنار او اي شئ حار يحرق الجلد فما تحته ويتغلغل حسب الحرارة
لهذا نجد ان الحروق تقسم الى درجات درجة اولى وهي سطحية للجلد
والدرجة الثانية وهي اعمق لتصل الى الشحم
ام الدرجة الثالثة وهي التى لامست العظم واكلت الجلد والشحم
اما حريق الكهرباء فهو يبدء من الثالثة لانه يبدء من الدم لاكل ما فوقه
ثم يظهر على ماحوله من الجلد
عافانا الله واياكم
اخذت منشفة كبيرة بللتها بالماء ووضعتها على بطنه
تحرك جسده بارتعاشة دون ان يصدر اي صوت او حتى يفتح عينيه
واخذت منشفة اصغر ووضعتها على جبينه
كررت ذلك عدة مرات
لاحظت نور خافت يتسلل من الشرفة تذكرت صلاة الصبح فاسرعت لتجدد الوضوء وتصلي
بينما كان الاخر يهذي باشياء كثيرة
عادل ....مخابرات ....فرنسوا ....حمدى ........خيانة .....
برد ....وكلمات اخرى غير مفهومة
بعد الصلاة استمرت بتغير الكمادات الى ان قاربت الساعة الثامنة
اتجهت الى الخزانة ارتدت حجابها وخمارها ومعطفها الطويل
اتجهت الى المكتب بالزاوية اخذت ظرفا وضعته في حقيبتها
وخرجت بسرعة متجهة الى الباب الذي لم يكن ولاول مرة مغلقا بالمفتاح
لاول مرة ستتمتع بالحرية
وتتحرر من سجنها
اسرعت الخطى وهي تلتفت بين الحين والاخر خلفها
نزلت الدرج بسرعة
وقطعت المسافة الى باب المنزل بخطى سريعة ثابته
فتحته لتبصر نور الشارع
احست بلفحة هواء بارت داعبت وجهها
لم تكترث لها واكملت طريقها مبتعدة عن سجنها وسجّانها


انتهى
البنـــــــ ام ــــــــات






قيام الليل


الحمد لله الذي جعل الصلاة راحة للمؤمنين، ومفزعاً للخائفين، ونوراً للمستوحشين، والصلاة والسلام على إمام المصلين المتهجدين، وسيد الراكعين والساجدين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين... أما بعد:

فإن قيام الليل هو دأب الصالحين، وتجارة المؤمنين، وعمل الفائزين، ففي الليل يخلو المؤمنون بربهم، ويتوجهون إلى خالقهم وبارئهم، فيشكون إليه أحوالهم، ويسألونه من فضله، فنفوسهم قائمة بين يدي خالقها، عاكفة على مناجاة بارئها، تتنسم من تلك النفحات، وتقتبس من أنوار تلك القربات، وترغب وتتضرع إلى عظيم العطايا والهبات.


قال تعالى: { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ} [السجدة:16]. قال مجاهد والحسن: يعني قيام الليل.
وقال ابن كثير في تفسيره: ( يعني بذلك قيام الليل وترك النوم والاضطجاع على الفرش الوطيئة ).
وقال عبد الحق الأشبيلي: ( أي تنبو جنوبهم عن الفرش، فلا تستقر عليها، ولا تثبت فيها لخوف الوعيد، ورجاء الموعود ).
وقد ذكر الله عز وجل المتهجدين فقال عنهم: {كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ } [الذاريات:18،17] قال الحسن: كابدوا الليل، ومدّوا الصلاة إلى السحر، ثم جلسوا في الدعاء والاستكانة والاستغفار.
وقال تعالى: {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} [الزمر:9]. أي: هل يستوي من هذه صفته مع من نام ليله وضيّع نفسه، غير عالم بوعد ربه ولا بوعيده؟!

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ام البنات المؤدبات, مخدرات, أراء, مشغل, أصعب, منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, لقطاء, ام البنات, المؤدبات, الحب, الجزائر, انتحال شخصية, انتقام, حاتم و عادل, ينتقل, روايات رومنسيه اجتماعيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, رواية حينما ينتقم الحب, روايه جزائريه سعوديه, شبكة ليلاس, شبكة ليلاس الثقافية, سياحة فرنسية, سجن, عائلة الجوهر, عصابة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:50 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية