لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-13, 11:15 PM   المشاركة رقم: 541
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد قليل باذن الله البارت التاسع والعشرون
وكشف حقيقة اختفاء عادل

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 06-01-13, 11:55 PM   المشاركة رقم: 542
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لؤلؤة



محرر مجلة ليلاس


البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227144
المشاركات: 9,648
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميعام البنات المؤدبات عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 26218

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام البنات المؤدبات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سافرت معكم في رحلتكم المبدعة


وانا اجوب الاسطر واتمتع بين الحروف والنقد

انتقلت معكم في محيط خيالاتكم الثائره

استمتعت بحرفا يرسو على شاطئ انتقام الحب

ووجدت نفسي مرغمة للدخول

في مضمار اسابق فيه كلماتكم

كل من كان في بداية الرحلة


وكل من التحق بنا مأخرا


كلماتكم ضرب من الخيال البهر

دامت لي تفاعلاتكم ذات النبض الراقي

والحس الرائع والتوقع الصائب او حتى الخاطئ



شكرا لكم من الاعماق



اشكر مشرفات القسم لادخال الرواية من المسابقة


كما اشكر كل من شارك بالجواب


فاعلم ان مشركتكم لدعمي


نبدأ بسم الله


~لا تلهيكم الرواية عن الصلاة ~



الفصل التاسع والعشرون





استيقظت كعادتها دائما منذ سنين
قبل الفجر بساعة ونصف
لاحظت انه لم يعد الى الان لم
تهتم كثيرا
توضأت واتجهت الى سجادتها بعد ان ارتدت لباس الصلاة الساتر حتى لقدميها
تعودت ان تقرأ بعض صفحات من القرآن ثم تصلي بضع ركعات تطيل
فيهم السجود تناجي ربها في ساعة ينزل الله فيها الى السماء الاولى
ينادي هل من مستغفر فأغفر له ...هل من داع فاستجيب له
دعت ربها بخشوع ان يلهمها الصبر والصلاح والثبات ان يجعل والدها بخير وتطمأن عليه
اشواق بصوت متحشرج :
(اللهم إنى اشكو إليك ضعف قوتى و قلة حيلتى و هوانى على الناس انت رب المستضعفين و انت ربى الى من تكلني الى بعيد يتجهمنى ؟ ام الى عدو ملكته امرى؟! ان لم يكن بك على غضب فلا ابالى اعوذ بنور وجهك الذى اضاءت له الظلمات و صلح عليه امر الدنيا و الاخرة من ان تنزل بي غضبك او يحل على سخطك لك العتبى حتى ترضى و لا حول ولا قوة إلا بك)

دعت كثير بقلب خاشع وعين دامعة
لم تبكي منذ اكثر من ثمان سنوات منذ ان فارقتهما والدتها الى الدار الاخر
إلا في هذا الموضع كانت حروفها متقطعة
وشهقات تتخلل صوتها
لا تظهر بهذا الضعف إلا بين يديه
وكيف لا تضعف هنا والضعف هنا قوة
وبعد ان استكانت اخذت تعقد بيمينها تستغفر وتكبر وتسبح
فهي تعلم ان الاستغفار ينقي من الذنوب

نقلت عينيها بسرعة الى الساعة على الجدار لتجد وقت الصلاة قد دخل
فوقفت مرة اخرى للصلاة
ما ان انتهت حتى خرجت الى الشرفة
رياح قليلة تداهم المكان فتدغدغ خياشيمها رائحة الصبح بندى امطار البارحة
خشخشة ما ...وأشجار بعيدة تتحرك.... وأشياء تنتفض
ارتجافه سكنت يدها لم تلبث ان اصبحت قشعريرة سرت في كامل جسمها
جعلتها تحس بالبرد
فدخلت مرغمة الى الغرفة واندست تحت فراشها الدثير الدافئ وهي تكمل بقية اذكار النهار
\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\
فتح عينيه بصعوبة على مهل
التحم بصره الشبه زائغ مباشرة بالضوء الخافت المتسلل عبر ستائر النافذة
لينير بخفوت ا الغرفة
جلس على الفراش في الغرفة المجهولة
اخذ يلوي عنقه كغصن دوار الشمس توشك العروق الزرق النابضة من تحت البشرة ان تتجمد
وتعانق لحظتها الاخير
اختصر شريط اخر الاحداث في عقله بسرعة
حاول الوقوف ليرتد جسده والوهن يصلبه
عاود ذلك وما ان تحرك حتى اصطدمت ساقه بكرسي لم يلحظه
خطى خطوات نحوى الباب وقبل ان يصل فتح ليكشف عن رجل بملامح عربية
ابتسم لعادل وهو يتجه نحوه
مد يده يصافحه وهو يعرف عن نفسه
صباح الخير عادل انا عيسى من المخابرات الجزائرية
ردد عادل :مخابرات ؟؟ واش كاين وعلاش انا هنا واش صار البارح
عيسى :اسف على البارح بصح كان لازم نجيبك هنا من غير ما ينكشف امرنا
عادل بصوت حاد :اصلا وعلاه تجيبني وأي امر الي ينكشف
عيسى :واش بيك اتفاقك مع المخابرات ومكافحة المخدرات باش نكشفوا عصابة فرنسوا هنا ومعاونيه بالجزائر
عادل :انا ما اتفقت لا مع مخابرات وأنا اصلا ما نعرف عصابة فرنسوا
عيسى :عادل واش بيك نسيت اتفاقنا
عادل :بصراخ ما اتفقت حتى مع واحد وآنا اصلا واش عرفني بعصابة فرنسوا
عيسى وهو يدخل يده في جيبه :خلاص خلاص هدي روحك وما ان اتم جملته حتى كان يرش بخاخا على وجه عادل جعله يترنح ويتراجع للخلف
ومن ثم يسقط على السرير مغشيا عليه مرة اخرى
\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\
بعد اشراقة يوم
يوم بارد يحبس الناس بيوتهم إلا من اضطر الى الخروج
شوارع هادئة
وغيوم تنذر بالإمطار
استيقظت منذ ساعة
اكتشفت انه لم يعد
قارب النهار على الانتصاف
لا تخفي ان القلق بدء يتسرب لها ليس عليه بالضبط لكن يبقى هو الذي جاء بها الى هنا وهو من يملك جواز سفرها
ماذا لو جاء بها هنا كي تبقى للابد في غربة ودون اوراق ثبوتيه
والادهى مسجونة في هذه الشقة
تذكرت حوارها البارحة مع ريهام
وكيف انهما توصلا لحل حتى يلتقيان في الشرفة او على جدار الشرفة كلما سمحت لهما الظروف وليس على اشواق سوي ان تدق على الجدار الفاصل بينهما حتى تعرف ريهام ان عادل غير موجود ويمكنهما الالتقاء
اتجهت الى الجدار للطرق عليه حتى تسأل ريهام اذا كان اخاها يعرف اي شئ عن عادل
لكنها تراجعت في اخر لحظة عندما خمنت ان ريهام غير موجودة فالأكيد انها بالجامعة
جلست على الاريكة
وأخذت جهاز التحكم
لفت انتباهها جوال عادل في اخر الاريكة ملقى بإهمال
حملته بسرعة
ثم فكرت ان تتصل بوالدها قبل ان يعود عادل
لكن الجهاز كان محمى من اي يد عابثة برقم سري
اشواق :اوووف بعد ما وصل بين يديا ما نقدر نتكلم بيه
اخذت تجرب فتحه وما ان ادخلت الكلمة حتى فتح وبسهولة ومن المرة الاولى
اشواق :ههه اكيد واحد مثله نرجسي كلمة السر تكون اسمه هههه
قالت هذا دون ان تدرك انما كانت تلك الكلمة لا تمت للنرجسية بصله انما هي حب ووفاء وافتقاد
ادخلت رقم جوال والدها الذي تحفظه جيدا
لكن كان في كل مرة يجيب عليه التسجيل ان هذا الرقم مغلق او خارج مجال التغطية يرجى اعادة المحاولة بعد قليل
يئست اخيرا واتصلت بالمنزل
لكن لا مجيب حتى ينفصل الخط
في الاخير اتصلت بمحل والدها محل قطع الغيار
ليجيب العامل
استفسرت عن والدها
العامل :عمي السعيد عنده اربع ايام مسافر
اشواق باستفهام :مسافر ماقال وين ؟؟
العامل :لا قال انه راح يتصل بي من فترة لفترة
اشواق :وأخبار العمل عندك
العامل :الحمد لله بعد ما لقات الشرطة شاحنه السلعة صار كل شئ خير من الي كنا نتخيل
اشواق بفرح :يعني رجعت السلعة وبعتوها وخلصتوا الدين
العامل :ايه وبعدها عمي السعيد راح
اشواق :اذا اتصل بيك خبره اني اتصلت وطمنوا اني بخير وقله يتصل بي في هذا الرقم
اكمل اتصاله ووضعت الجوال جانبا بعد ان مسحت اخر الارقام المتصل بها
\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\

في المساء
فتح عينيه بكسل مرة اخرى لكن هذه المرة كان الظلام يحيط بالمكان إلا ضوء خافت يأتي من اخر الغرفة من مصباح صغير
احس ان جسده متصلب والبرد ينهش جسده
لم يستغرب ذلك فقد كان يجلس على كرسي وهو موثوق اليدين والرجلين وبصدر عاري
برد يتسرب من فجوات كانت بالجدار وضوء خافت انسكبت خيوطه من نوافذ معلقة بأخر جدار الغرفة او المستودع
والتى تشع لها بقع الزيت التى تلطخ ارضية المستودع
وشحم ماكينات وكراتين في الطرف الاخر مكومة فوق بعضها
شعر بموجة رطوبة تجتاح المعمل
وتزيد صدره العاري تجمدا
نفس الصوت من نفس الرجل
عيسى: وأخيرا فقت ها مازالت مصر انك ما خبرت المخابرات

عادل :انا مصر لاني ما خبرتهم وما عندي اي شئ نخبرهم بيه
اشار عيسى الى رجل ضخم اسود كان نفس الرجل الي اصطدم به امس وتشاجر معه
كان يحمل دلو اقترب من عادل وافرغ ماء كان به عليه كان ماء مجمدا
ارتعش عادل وشهق لعدم توقع برودة المياه
حرك رأسه ينفض المياه عن وجهه شعره
عيسى:ها عادل تفكرت وإلا لا
عادل :قلتلك ما نعرف اي مخابرات وما نعرف اي عصابة
دق هاتف عيسى
حمله وخرج من باب حديدي في وسط المستودع
لم يبقى طويلا وعاد وهو
يكلم عادل :اعطيني رقم ابوك لازم تكلمه وتقله انك في رحلة في الجبال وما تقدر تكلمه حتى ما يبحث عليك

املى عادل الرقم وما ان جاء صوت فيصل حتى قرب عيسى الهاتف من اذن عادل وفمه ليحدث والده
عادل :الو بابا انا عادل

سكت فيصل ثم تكلم :
واش رآك عادل ومنين رآك تكلمني
عادل :بصوت يحاول كتم ارتعاشه :انا في رحلة للجبال لأيام فما تتقلق عليا وما تتصل لأنه ما في شبكة حتى نتصل انا بيك
فيصل :عادل انت بخير
عادل نظر الى عيسى الذي كان ينصت بانتباه :بخير بخير سلم على الوالدة

اخذ عيسى الهاتف وأغلقه ثم قال
كيف خبرت المخابرات بأمر عصابة فرنسوا ومن بعد تنكر
عادل :ما خبرت اي واحد قتلك انت ما تفهم

عيسى : عادل من صوتك باين بانك بردان
تحب تتدفآ شوى
وبابتسامة خبيثة اشار الى نفس الرجل

اخذ يجر طاولة صغير بها جهاز كهربائي فيه سلكين احدهما احمر والأخر اخضر
وضعهم على صدر عادل وحرك احد الازرار ليهتز جسده بصعقة كهربائية خفيفة لكن مع جسده المبتل كادت ان تزهق روحه
اغمض عينه وهو يعض على شفتيه يكتم المه
وما ان اغلق الرجل نفس الزر حتى استكان جسده بإرهاق
عيسى :واش عادل دفيت وإلا مزالك بردان
نظر اليه عادل بغيض ثم اخفض رأسه مرة اخرى بتعب
عيسى دون ان يبالي بنظرته :تفكرت وإلا مزال ؟
عادل بصوت مهتز :ما عندى واش نتفكر الي عندى قلته
عيسى :تؤتؤتؤ يعني حتى الدفا ما خلاك تتفكر اشار برأسه للرجل فاقترب وهو يحمل نفس الدلو
وبلمح البصر كان الماء ينتشر بلا رحمة على جسده الذى ارتعدت اوصاله برد وصرخ صرخة مكتومة وهو يحرك رأسه ويلهث باحثا عن الاكسجين بعد ان حال الماء بينهما
\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\


طرقت ثلاث طرقات على الحائط بينها وبين ريهام
كانت هذه كلمة السر بينهما للقاء الشرفة
وبعدها خرجت تنتظرها بالشرفة

ريهام :شوشو انت هنا
اشواق :ايه رهومة ان شاء الله ما نكون ازعجت
ريهام :لا طبعا كنت على بالي بس خفت الوحش يكون موجود فقلت انتظر الاشارة من الجميلة قبل
اشواق :ههههه يعني انا وهو الجميلة والوحش ؟؟
ريهام :اي مولابق لكم الاسم والقصة
اشواق :هههه يمكن المهم الوحش مش موجود من امس
ريهام :واو يعني افراج
اشواق وهي تقرب الكرسي من الجدار حتى يكون بوسعها رأيت ريهام
:لا واش من افراج الباب للان مغلوق
ريهام تقف على الكرسي ايضا:وينه ذا وين راح وتركك محبوسة
اشواق :ما نعرف حتى جواله خلاه هنا
ريهام :فكا منه حتى ترتحي شوي من غلاسته
اشواق : اخوك ما يعرف وين يكون
ريهام :مدري لو بغيتي اسأله
اشواق :ما نعرف اصلا ماهو هامني بصح الباب الي غالقه وأوراقي عنده برك الي هامتني
ريهام :اي صح معك حق لو مارجع الليلة راح اخبر بندر
اشواق :لو بيدي نتمنى ما يرجع بصح مصلحتي عنده
ريهام :الله يعينك
لحظة وارجع شوشو سامعة صوت الباب اكيد مرام لانها توها متصلة تبغى تعرف اذا بندر موجود حتى تجي
اشواق :اوكي انتظرك
\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\

ضربتها على رأسها وبغضب
ام نواف :انت وش هببتي ليش ما خبرتيني قبل ما ترسلي لها

دلال : بس يمه ما كنت ادري انك راح تعارضي بالعكس
ام نواف :كيف ما اعارض طيب لو رجعت
دلال :يمه مو انت قايله لو ترجع ما راح تضرنا بالعكس هي احسن من غيرها
ام نواف :شوفوا الي بتجلطني هالكلام قلته لابو يوسف حتى ما يظن اننا نبغاها تتطلق بس الود ودي انه يطلقها اليوم قبل باكر يا حم×××ة
دلال :وانا وش دراني اصلا هي مستحيل ترجع بالعكس يمكن بخبر خطبته تفقد الامل انه يراضيها وتصر على الطلاق
ام نواف :ولو اتصلت فيه على اساس انها تطلب الطلاق لأنه خطب تعرفي انه راح يشك فينا
دلال :ليش يشك فينا يمكن يشك بنوف او منى حتى يحذروها
ام نواف :مو قلت انك ح××رة انت عارفة انه حالف بالطلاق لو احد من اهله اتصل فيه او راسلها
ليش انت فاكرة ان ام يوسف ما اتصلت تطمن عن حملها بأول حفيد للعائلة كذا.. لا لو هو ما حلف كانت راحت لعندها وجابتها
دلال :مدري انا المهم حبيت اقهرها وخلاص اهم شئ تحس انه باعها
ام نواف : ومن اي رقم ان شاء الله ارسلتي لها
دلال :من رقم الشغالة
ام نواف وهي تحرك رأسها بفقدان حيلة :اخر مرة تتصرفي من راسك فاهمة انا وعدت انك تتزوجي يوسف وآنا عارفة كيف ازوجه لك

\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\
فتحت الباب لتدخل الاخرى بسرعة
مرام :ساعة حتى تفتحي
ريهام :ليش عبالك فاضيه بس لك تراني مهمة ومشغولة
مرام بنص عين :اوه يالمهمة عسى بس ما عطلناك عن اشغال القارة
ريهام :هههه يعني مو كثير وأخذتها من يدها :تعالي بس اشواق بالبلكونة

مرام :صدق متحمسة اشوفها من وصفك وكلامك عنها

\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\
مازالت ممددة على السرير
اصبحت صحتها احسن
مازال الجبس الابيض يعانق يدها التى ترتكز على رباط عريض يريحها معلق على رقبتها
بعض الكدمات المنتشرة على وجهها باللون البنفسجي
ولساقة طبية في طرف شفتها تخفى شقا به
تنظر الي والدتها الجالسة بالقرب منها تقشر لها حبة برتقال
وتأكلها بنفسها
لاحظت ان خطوط الزمن قد خطت اخاديد عميقة على وجه والدتها
ففي الخمس سنوات الفائتة كبرت كثيرا وكأنه مر عليها عشرين سنه
هل هذا كله بسببها بسبب ما فعلت
ففي هذه الخمس سنوات الاخيرة كانت فضيحتها مع حمدى وزواجها منها
هجرة اخوها الاكبر هربا من ألسنة الناس ومنذ ذلك الوقت لا احد يعلم مكانه موت والدها بعد ان اصيب بجلطة من الصدمة ارقدته المستشفى ثلاثة اشهر بعدها فارقهم
كانت تعتقد ان تحسن مستواهم المعيشي والشركة التى تملك نصفها وزواجها ممن احبت هي السعادة لكن تفاجأت ان ما فقدته اكثر مما جنته
فقدت والدها اخوها الاكبر وحرصه عليها حيوية والدتها
استرقت النظر الى اخاها الاصغر
كان صغيرا عندما حدث ما حدث
لم يكن صغيرا جدا لكن لم يكن له القدرة لفعل اي شئ
اخذتها الافكار حتى انها لم تنتبه لوالدتها الواقفة تكلمها
ام منال :يابنتي انا نروح ولادك خليتهم عند الجارة ولازم نرجع للدار
منال : ايه روحي ربي يسهلك وبوسيهم لي
التفتت الوالدة الى ولدها
ام منال :وأنت هشام تجي معايا
هشام :لا نلحقك بعد شوي
اومأت برأسها نعم وما لبث المكان ان خلى منها
اقترب من سرير اخته وجلس على اطرافه
نظر اليها بنظرات مشتته وتكلم بثقة
هشام :شوفي منال قبل كنت 15 سنة ما كنت صغير لكن كان الي اكبر مني وخليتهم يتصرفوا بصح ضرك انا الكبير وآنا اخوك الوحيد
وحاب نفهم واش صار ماراح نلومك على الي صار قبل خمس سنين
ولا راح نسألك عليه بصح الي صار من اسبوع لازم يتوضح
بلعت ريقها الذى لم يكن إلا بطعم العلقم
وأخذت تحرك حافة المفرش بين اصابعها
منال :قبل خمس سنين ما نقدر نقول إلا كلمة وحدة نتمنى انك تفهمها وتعذريني بيها
صمت لتكمل بصوت مخنوق
منال :وما ابرئ نفسي ان النفس لأمارة بالسوء
تعمقت نظراتهما لبرهة
ثم اكملت
منال:الي بدايته غلط نهايته غلط
وآنا وحمدي بدايتنا غالطه
حابه انك تعرف اني هذه المرة مظلومة
مصدقني ؟حتى نكمل
هز راسه بنعم
فبدأت تحكي له بداية الشك ونهايته التى كادت ان تزهق روحها
\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\

ملامح الحيرة مرتسمة على وجهه
لكن لم يلبث ان سال لعله يجد الجواب
فرنسوا :لماذا جعلته يتصل بوالد ه
روبار :حتى لا يبحث عنه
لا تنسى ان لوالده نفوذ يستطيع ان يجند من الداخلية الجزائرية من يبحث عنه ان لاحظ اختفائه
وهنا سيختلط علينا الامر
ولا نعلم من يبحث هل والده ام الاستخبارات
ابتسم الاخر بخبث
فرنسوا :فآتني هذا لكن انت دائما تعرف كيف تضبط الصغير قبل الكبير
روبار :اذا حتى لا تتفا جئ سيسألك رائد عنه وعن اختفائه
لا تنكر لكن ارسله الي هل فهمت
وقف الاخر وهو يحرك رأسه بنعم
فرنسوا :فهمت اعلم انه لن يترك اختفاء صديقه يمر مرور الكرام
روبار :هذا اكيد لكن رائد يعرف كيف يسير عملنا ويعلم جيدا ان كل عميل يجب ان نتأكد منه
فرنسوا :هل اعترف عادل بأي شي
روبار :لا اظن اننا سنتعب معه اذا لم يعترف سنغير الخطة
فرنسوا :لن يصمد كثير بين ايديهم ...سأغادر الان ونلتقى ليلا بالحانة هناك حفلة خاصة لفتيات جدد لن يبدأن العمل حتى تختار منهن
روبار :هههه اذا لابد ان اتي اريد وجه جديد اخذها معي لأمريكا
\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\
جلسة مختلفة لم تكن جلسة بالمعني العملي
بل وقفة فثلاثتهم واقفات لكن لم يمنع هذا من اشكال الوانسة والضحك والفرفشة
ضيافة متنوعة ومواضيع مختلفة
مرام :هههههه اي يا بطنى والله لي فترة ما ضحكت كذا
وكل ما اتذكر شلون جاتني الفكرة افطس من الضحك
اشواق : ههههه ايه مرام واش صار بعدها
مرام :عملت نفسى منحرجة ومرتبكة وآنا اعتذر على اني ما انتبهت
ريهام :ههههه ومشعل وش قال
مرام : اخذ يهديني وهو يمسح العصير من على صدرها

بس والله انقهرت موكافي ان نص صدرها كان طالع
لما انكب العصير طلع كله هههه
ريهام :ههههههه يعنى ما استفدتي اشئ
مرام :اهم شئ اني خربت كشختها
اشواق :وهي واش قالت
مرام :انواع الشتايم بالفرنسي والي صرت افهمهم ما يحتاج ههههه
ريهام :هههه والله انك نكته طيب مشعلوه وش كان موقفه
مرام :كان يبرر لها اني ما اقصد خخخخ وآنا تعالي شوفي وجهي انواع البراءة حسيت اني امووول لما تخربها
اشواق :ههههه ..شكون امولة
مرام :امل اختـ... اخت مشعل
اشواق :هههه الجلسة معاكم نستني همي



\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\

خمس ايام مرت لم تحمل اي جديد
ولا اثر لعادل الذي كان يعاني انواع العذاب
\
\
في الصالة السفلية
بندر :مومعقولة يختفي كذا من اكثر من خمس ايام اكيد صاير له شئ

مشعل :والله اني بديت اخاف عادل صحيح مستهتر بس عمره ما سواها لا وتارك زوجته في الشقة لوحدها ومقفلها بعد

رائد :وهو يسند ذقنه على راحة يده :ما تركنا مستشفى إلا وبحثنا فيها ولا مركز شرطة إلا بحثنا فيه يمكن احد اتبلى عليه وخبرنا الشرطة باختفائه وما في جديد

مشعل :امس رحت للمطار وشفت كل رحلات الايام الي فاتت للجزائر وما في اسمه

بندر :طيب وش السوات الحين مومعقولة نسكت على هالشئ اكثر

مشعل وهو يلتفت لرائد :طيب رائد انت ليش ما خبرت هذا الي تشتغل معه مدرى وش اسمه باين ان له معارف
ضرب رائد على جبينه وهو يقف :انا شلون نسيت هالشئ
اكيد فرنسوا له يد
وخرج بسرعة وأصواتهم تتعالى باسمه
مشعل :رائد ارجع طيب فهمنا على الاقل
\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\

في الشرفة
في جلسة البنات او وقفة البنات كان الجو
مختلف عن الايام السابقة
فاليوم كل واحدة اخذت تحكي حكايتها
ومشاكلها وتكللت الوقفة بالدموع
ريهام: سبحان الله موشايفين ان لنا شئ مشترك
اقصد ما جمعنا هنا إلا ازواجنا الي هم مصدر حزننا
اشواق :بس انا ما جيت هنا برضايا مثلكم مثل ما خبرتكم
ريهام:اي انت الحين هذا الي متزوجك مدري الي خاطفك مرت خمس ايام وللحين ماظهر حتى الشباب تعبوا وهم يدورن
اشواق هزت كتفيها علامة لا اعلم :احيانا افكر انه يختبرني اذا نخرج من هنا اولا
ريهام :يا سلام ومن وين لك المفتاح
اشواق :ما نعرف حتى لما بحثت في الشقة ما لقيت نسخه ثانية
حتى اني لقيت مبلغ من المال بصح المفتاح ما كاش
ريهام :طيب ما احد اتصل على جواله
اشواق :لا
مرام :بنات انا عندي فكرة مرة حماس
ريهام :الله يستر من افكارك اخاف تطلع مثل الي تسوينها بكارين

مرام بنص عين : كارين ابغى اقهرها مثل ما تسوي معي
اشواق :هاتي فكرتك مرومة
مرام :واش رايك انك تجي هنا ونجتمع في البيت بدل هالوقفة المتعبة
اشواق :كيفاش
مرام :من هالجدار لا تقولي انك ما عمرك نطيتي على سور
اشواق :هههه الصراحة ما عمرى عملتها بصح راح نجرب ويا ويلك لو صارلي حاجة

ريهام :والله انك خطيرة مرومة انا كيف فاتتني هالفكرة
مرام وهي ترفع رأسها بفخر :حتى بس تعرفوا قيمتي وإنكم من غيري ولا شئ
ريهام :واش يفكنا منك الحين تعالي بس نقرب الطاولة حتى نزولها يكون سهل

مرام :اشواق انت حطي الكرسي فوق الطاولة الي عندك راح تقربي اكثر وتقدري تمرى بسهولة
اشواق وهي تنزل :اوكي
\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\

بحدة
رائد:اعلم انه عندكم فلا تتهرب فرنسوا
فرنسوا :قلت لك لا اعلم مكانه اذا اردت ان تعرف فاذهب الى روبار
رائد :اكيد سأذهب لكن اعلم انه اذا حدث معه شئ فأنت المسؤول
فرنسوا :وما دخلي انا
رائد وهو يفتح الباب للخروج:لأنك من ادخله في هذه اللعبة
بعد ان خرج
فرنسوا :اقسم انك ستدفع الثمن قريبا
\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\

مرام :يازين الدفى والله اني كنت اموت من البرد بس ما ابغى افارق جمعتكم
اشواق وهي تحمل فنجان الشاي وتريح ظهرها على الاريكة :يا ريتك مخمختي من قبل كل يوم كان لازم نحط رجلي في ماء سخون و ملح من الوقفة
ريهام :ههههه ضريبة اللقاء
مرام :وش ريكم نطلع نتسوق
اشواق :لا اناقلت لك نخاف يكون يراقبني يشوفني نخرج اولا واصلا ما نقدر نخرج وهو مكانش

ريهام :بس اكيد تحتاجي اشياء مومعقولة خمس ايام ما احد تقضى لك

اشواق :نكتبلك واش نسحق وأنت اشريه

ريهام :اوكي بس لا تنسي
اشواق :لما نرجع نجيبلك ليسته الي تشريها والدراهم
ريهام :وش دعوة مابينا هالكلام ما ابغى فلوس
اشواق :مدام لقيت فلوس خليني اصرفها وش راح يضرني ههههههه

\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\

كل جزء من جسده يؤلمه
وكل عضلاته متصلبة
لا يعلم كم مر عليه من الوقت هنا في هذا المستودع البارد
كل ما يعلمه ان قدرته على الصبر قد نفذت واحتماله لتعذيبهم تلاشى
سمع صرير الباب الحديدي
فأغمض عينيه بألم
عرف ان النهار قد حل وحلت معها ألامه بالتعذيب
عيسى:ها عادل فكرت
عادل بصوت مبحوح :ما عندى اي شئ نتفكره
عيسى بنبرة مختلفة :تعرف اني صدقتك
عادل بملامح خالية من اي تعبير :ما عاد يهمني
عيسى :لا يهمك ...بصح حبيت نعرف حاجة قبل ما نصدقك مية بالمية
عادل :اذا على المخابرات قلتلك ما نعرف ولا خبرت
عيسى :واش علاقتك بفرنسوا بالضبط
عادل :صاحب صاحبي وما عندى اي علاقة مباشرة معاه

عيسى وهو يقترب من يد عادل الي تستريح بتعب على ذراع الكرسي
والتى تلتصق به بشريط لاصق كبير
عيسى:واش رأيك نغير شوي من التعذيب وبابتسامة خبث
بما ان البرد والكهرباء ما فادت قلت يمكن لو تشوف اجزاءك قدامك تتكلم
رجع خطوتين الي طاولة خلفه وجلب كماشة ثبتها على اظفر السبابة ليده واخذ يقتلعه من جذوره وصرخة عادل تدوي بكل ارجاء المكان
لم يتوقف حتى اقتلعه وتدفقت الدماء باكيتا جزء اقتلع عنوة
عيسى :هذا المرة ظفرك المرة الجايه إصبعك كله.... اتكلم وارحم روحك
عادل قد بدء ت صورة عيسى تبدو ضبابية امامه
:قتلك مانعرفه معرفة شخصية

\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\

روبار :اجلس رائد لا داعي لكل هذا التوتر
رائد :ليس قبل ان اطمأن عليه
روبار :انه بخير طالما لم يخن ثقتنا به
رائد :اذا انتم تعذبونه
روبار :رائد تعلم ان عملنا لا يحتمل اي اهمال او تلاعب وكل عميل نتأكد منه
الم يحدث معك هذا ايضا
اقشعر بدن رائد ما ان ذكر وحشية التعذيب
كان يعتقد ان ما حدث له لان والده وأخاه من شرطة مكافحة المخدرات
حتى يتأكد روبار من صدق تعامله معه لكن ليس ايضا مع عادل
رائد :كنت اظن ان ظرفي مختلفة
روبار :الحذر واجب
رائد :ومتى سيعود
روبار :حتى نظمن انه لا يتلاعب بنا
رائد :هل اعترف بأي شئ
روبار :لا لكننا لم نبدأ بالجد معه
رائد :اخاف إلا يتحمل

روبار :هذا افضل حتى ينهار ويعترف ان كان هناك اي شئ يعترف به
رائد :اريد ان اراه
روبار : لا وانسى امره ولا اريد ان يفتح موضوعه معي إلا اذا اصبح من رجالنا
والان اذهب فالعمل ينتظرك

\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\
حرك رأسه وهو ينفض الماء عنه وعن وجهه
عيسى :وهو يقترب منه
واش ريك كهرباء او تجرب الم صبعك
لم يرد فحتى الكلمات تجمدت في حلقه
والدماء النازفة اتعبته
ما ان لمس عيسى يده حتى تكلم بوهن
عادل :خلاص راح نعترف

\
\\
\\\
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
\\\
\\
\
انتهى
البنـــــــــ ام ـــــــــــــــات

هل تريد راحة البال. وانشراح الصدر وسكينة النفس وطمأنينة القلب والمتاع الحسن ؟ عليك بالاستغفار: {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعاً حَسَناً} [هود: 3].
هل تريد قوة الجسم وصحة البدن والسلامة من العاهات والآفات والأمراض والاوصاب ؟ عليك بالاستغفار:{اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ} [هود: 52].

هل تريد دفع الكوارث والسلامة من الحوادث والأمن من الفتن والمحن ؟ عليكم بالاستغفار: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} [لأنفال:33].

هل تريد الغيث المدرار والذرية الطيبة والولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟ عليكم بالاستغفار: {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً} [نوح :10ـ12].
هل تريد تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات ؟ عليكم بالاستغفار: {وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ} [البقرة: 58].
الاستغفار هو دواؤك الناجح وعلاجك الناجح من الذنوب والخطايا، لذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالاستغفار دائماً وأبداً بقوله: (يا أيها الناس استغفروا الله وتوبوا إليه فإني استغفر الله وأتوب إليه في اليوم مائة مرة).
والله يرضى عن المستغفر الصادق لأنه يغترف بذنبه ويستقبل ربه فكأنه يقول: يارب أخطأت وأسأت وأذنبت وقصرت في حقك، وتعديت حقوقك، وظلمت نفسي وغلبني شيطاني، وقهرني هواي وغرتني نفسي الأمارة بالسوء، واعتمت على سعت حلمك وكريم عفوك، وعظيم جودك وكبير رحمتك.
فالأن جئت تائباً نادماً مستغفراً، فاصفح عني، وأعف عني، وسامحني، وأقل عثرتي، وأقل زلتي، وأمح خطيئتي، فليس لي رب غيرك، ولا إله سواك.
يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم
إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم
مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم
في الحديث الصحيح : ( من لــزم الاستغفار جــعل الله لـه من كل هم فـرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب ).
ومن اللطائف كان بعض المعاصرين عقيماً لا يولد له وقد عجز الأطباء عن علاجه وبارت الأدوية فيه فسأل أحد العلماء فقال: عليكم بكثرة الاستغفار صباح مساء فإن الله قال عن المستغفرين {وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ}[نوح :12]. فأكثر هذا الرجل من الاستغفار وداوم عليهن فرزقه الله الذرية الصالحة.
فيا من مزقه القلق، وأضناه الهم، وعذبه الحزن، عليك بالاستغفار فإنه يقشع سحب الهموم ويزيل غيوم الغموم، وهو البلسم الشافي، والدواء الكافي.

 
 

 

عرض البوم صور ام البنات المؤدبات   رد مع اقتباس
قديم 07-01-13, 04:24 AM   المشاركة رقم: 543
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاريء مميز


البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 247897
المشاركات: 306
الجنس أنثى
معدل التقييم: اشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1097

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اشتاق اليك غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
البارت رائع وخنفشاري <<<<صفة اقولها لما اعجز عن التعبير عن مدى الروعة

انتي قلتي لي قبل انتبهي للشيفرة انا في هذا البارت لقطتها شفتي اني ام العريف

نيجي للشيفره إلي هي انه المخابرات او اهله يحاكوه على انه حاتم واذا حادثه شخص على انه عادل فهذا اكيد انه
مو من المخابرات ولا من طرف اهله ولا من طرف ابو شوق

لانه لما كلم أبوه قال له انا عادل مع انه أبوه يقدر يميز صوته ويعرف انه هذا ابنه وبعدها سكت الابوا شوية حتى استوعب ان عادل الان في مكان مشبوه او قريب من العصابة يعني شيفره هي انه المتكلم معه من اهله والمخابرات
تقول له انت حاتم واذا هو ما يقدر يتكلم باريحيه يقول انا عادل

نيجي لكلمة سر الجوال بالتاكيد انها عادل بس في وصفك قلتي تدل على الفقد بس ما اظن انه فقد موت ولكن فقد اتصال بينه وبين اخيه

الثلاثي المرح اتوقع راح يعملوا حزب ضد ازواجهم والي اتوقع انه يصير اتصال بين المخابرات الجزائرية والمخابرات السعودية ويتم التعاون بين الدولتين ويتم ارسال مصعب من الطرف السعودي لانه الانسب لان اخاه هناك وكذالك زوجته
يعني له عذر ويبدا كل بطل بحكاية مع بطلته @_@ الله يسعدك ام البنوتات خلي مصعب يلحقهم حبوبه انتي

اتوقع سبب جعلك مرام تدرس في الجامعة من اجل استثارت غيرة مشعل بانها تلفت انظار الطلبة واحدهم يحاول التقرب منها وبعدما تصده ويعرف مشعل وتشعلل الغيرة عنده يتقدم لها هذا الطالب إلي راح تكون نقطة التصادم بين اتفاقهم التافه وبين مشاعر تملكت الطرفين
اتوقع انه مشعل بدا يحمل لمرام مشاعر خاصة لانه حسب الموقف إلي قالته مرام أي واحد راح يهزء اخته ويعلمها ان الله حق مو يقعد يطلع لها الاعذار لانه شفنا كيف بداية زواجهم ما كان يعطي مرام وجهه ويعطيها كاش مثل أي اخ يعامل اخته لما كانت تدلع عليه بالسفره
بس الان لا بدت مشاعر اخرى تسيطر عليه *_^
نيجي الان لاعتراف عادل(حاتم) راح يكون اعترافه بس بالي صار في الجزائر وكيف فرانسوا ساعده بهذا الامر فقط لاغير ولن يعترف بما اتفقوا عليه في فرنسا
الخوف الان من البنات الجدد إلي راح يوظفهم فرانسوا
دلال شخصيتك ضعيفه كثير وهبله كمان ما اعرف كيف حنين مشت كذبك وقدرتي عليها بس نرجع ونقول السبب عدم الشفافية بين يوسف وحنين
ابو اشواق اتوقع انه مع المخابرات الان وقالوا انه سافر حتى يفهموا على كل شئ لانه الان مراقب من العصابة
اخو منال راح يكون له دور في البارتات الجاية بعد ما حكت منال له كل شئ راح يروح لحمدي إلي راح ياكد على الكلام وبعدها تاخذه الحمية لاخته ويلحق عادل حتى يقتص منه ويخليه يبرأ ساحة اخته عند زوجها


تقبلي ودي واحترامي

 
 

 

عرض البوم صور اشتاق اليك   رد مع اقتباس
قديم 07-01-13, 04:46 AM   المشاركة رقم: 544
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاريء مميز


البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 247897
المشاركات: 306
الجنس أنثى
معدل التقييم: اشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1097

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اشتاق اليك غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 

في جزئية من الرد طارت او انها كانت في عقلي الباطني وماكتبتها
الي هي

بما ان عالد(حاتم ) قال لابوه انا عادل وفي الجبال وما فيه ارسال ولا شبكة>>>الي يني فيها شيكة العصابة

راح ابو عادل يبلغ المخابرات ماراح تبحث عنه ويتيقن بعدها روبار انه ماله علاقة بالمخابرات لان المخابرات اعلم الناس في العصابات اون اي عصابه لازم اي فرد يثبت لهم انه ماعنده اي تلاعب

وتخريجهم بسرعه لحاتم(عادل) من المستشفى لانه ميت عشان العصابة ما تاخذ بصماته لانه الشئ الوحيد الي يفرق بين التوائم المتشابهه

تقبلي ودي واحترامي

 
 

 

عرض البوم صور اشتاق اليك   رد مع اقتباس
قديم 07-01-13, 07:51 AM   المشاركة رقم: 545
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 229283
المشاركات: 7,564
الجنس أنثى
معدل التقييم: براعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسيبراعم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6201

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
براعم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام البنات المؤدبات المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: حينما ينتقم الحب

 
دعوه لزيارة موضوعي

استغفر الله العظيم واتوب اليه

صباحك خير وسعادة باذن الله ام البنات

يعطيكي العافية وان شاء الله التالق الدائم

ما كنت متخيله ابدا انهم راح يعملو معه هيك حتى بتخميني فضلت يكون خير لابتعد عن اي اذى ممكن يمسه >>> فيس طيوب ما يفكر بالشر بس الظاهر لا مفر

مقدمة الفصل اثارت شوقي لروايتك ام السوس لمست فيها الحزن لموعد اقتراب النهاية والشوق باين في اسطرك الجميله الممتعه

بسم الله

مشهد خطف عادل (حاتم) مر علي برواية من فترة قصيرة ممكن في تشابه بس طريقة التعذيب غير , قشعر بدني

قدرته على تحمل التعذيب نابعه من قوة ايمانه وحبه وغيرته على دينه ووطنه والمفروض يكون قدوة لكل شبابنا الله يصلح الحال

مع قطع الاظفر قطع قلبي ربي يحميك >>> صليت الفجر وكنت ناويه ارجع انام قلت بشوف اذا الفصل نزل ههههههه دمار

الاتصال بوالد عادل اكد ان المخابرات على علم بما يدور لان الحديث بينه وبين والده شبه رسمي كان وهاذا ان دل دل على الحرص في اختيار الكلمات ويمكن احدى الكلمات تكون شيفره بينهم وان شاء الله يكون ابوه فهم وراح يخبر المخابرات ويتم التحرك من قبلهم >>> ممكن

الاكشن >>> لسه ما شوفنا شي اذا هيك وعم يختبروه كيف لو انكشفو يعني الله يعينك على الكتابه عم حس كتابة الاكشن متعبه وبدها تركيز اكثر ربي يعينك

مع انه التوقع كان غير بس بصراحه لا اخفيكي اعجابي بالمشهد اهنيكي


الصبايا >>> ريهام واشواق ومرام >>> اتوقع اللي جاي اختبار لمدى تحملهن وقوتهم بالغربه وامام المواجه

عم يضحكو ان شاء الله ماتبلى ضحكاتهم مو حاسين باللي جاي على الطريق

في ظل غياب عادل (حاتم) وتوعد فرنسوا لرائد >>> وغياب عقل مشعل اللي راح يكون مصدوم بعد انكشاف كارهينا فممكن ردة الفعل تكون ايجابية او سلبيه ما بنعرف للان

يمكن احداث مولمة سببها فقدان رائد تودي الى تدخل من قبل مصعب وذهابه لفرنسا واللي راح يكون صدمه قوية بالنسبه له ولعائلته

يبقى عنا بندر والصبايا وخصوصا ان اشواق طلعت من الغرفة اذن اتحاد وتجمع البنات اصبح على اهبة الاستعداد >>> بانتظار الصافرة

غياب ابو اشواق وسفره هل له علاقة بالحديث اللي دار بينه وبين عادل (حاتم) وان ابتعاده كان مقصود لابعاد الشكوك

اما انا بعدول اللي مريح راسه من كل هالمغامرات >>> مدلل من يومه

ام دلال الله يستر من تدبيراتها الخبيثه ونواياها الشريرة ويعجل في الانتقام منها ومن بنتها >>> امين

يعطيكي العافية ام السوس ومايحرمنا من طلتك

دمتي برعاية الرحمن

بانتظارك

 
 

 

عرض البوم صور براعم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ام البنات المؤدبات, مخدرات, أراء, مشغل, أصعب, منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, لقطاء, ام البنات, المؤدبات, الحب, الجزائر, انتحال شخصية, انتقام, حاتم و عادل, ينتقل, روايات رومنسيه اجتماعيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, رواية حينما ينتقم الحب, روايه جزائريه سعوديه, شبكة ليلاس, شبكة ليلاس الثقافية, سياحة فرنسية, سجن, عائلة الجوهر, عصابة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:19 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية