للإعلان على ليلاس [email protected]

لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]

Liilas Online


العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات احلام > روايات احلام > سلاسل روايات احلام المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية



سلاسل روايات احلام المكتوبة سلاسل روايات احلام المكتوبة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-08-12, 07:26 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
emn
اللقب:
فريق تصميم الروايات


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 223020
المشاركات: 796
الجنس أنثى
معدل التقييم: emn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1559
شكراً: 1,751
تم شكره 1,438 مرة في 513 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
emn غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة منسية المنتدى : سلاسل روايات احلام المكتوبة
Dancing2 احلى صحبة واطيب ناس

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Rehana مشاهدة المشاركة
   ماشاء الله .. زادت العيديات في القسم ^^

الله يعمر القسم بروايات الجديدة من ايدي احلى الاعضاء

شووو الحركات الحلووة من يدي ايمان .. ماشاء الله عليها
شيء يفتح النفس
تسلمي الايادي ايمان وتسلمي الايادي الحريرية الى بتكتب الروايات الحلوة
زهوري.. مانحرم منك في القسم
وكل عام وانتم بخير

* تثبت الرواية *

تسلمي ريحانتي ^^ انتي الاحلى
ولو شو فايدة الصاحبات ان ما ساعدو بعض ^^
يب ربنا لا يحرمنا منك زهورتنا العزيزة ولا يحرمنا منك ريحانتنا الجميلة
تسلمي زهوووره على العيديه الحلوة ^^
وكل عام وانتم بالف خير ^^\

 
 

 

عرض البوم صور emn   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ emn على المشاركة المفيدة:
قديم 21-08-12, 09:31 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
مشرقة منتدى الروايات الرومانسية المترجمة

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 206072
المشاركات: 13,263
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 64751
شكراً: 36,372
تم شكره 64,663 مرة في 10,835 مشاركة

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة منسية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة منسية المنتدى : سلاسل روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Rehana مشاهدة المشاركة
   ماشاء الله .. زادت العيديات في القسم ^^

الله يعمر القسم بروايات الجديدة من ايدي احلى الاعضاء
شووو الحركات الحلووة من يدي ايمان .. ماشاء الله عليها
شيء يفتح النفس
تسلمي الايادي ايمان وتسلمي الايادي الحريرية الى بتكتب الروايات الحلوة
زهوري.. مانحرم منك في القسم
وكل عام وانتم بخير
* تثبت الرواية *
مشكوررررررررررة كتيررررررررررررر على التثبيت

هلا بأحلى أطلالة ونجمة فى سما ليلاس
يارب دايمن القسم عامر ومتالق
ها أيه رأيك بتصاميم إيمى ما شاء الله عليها الله يبارك فى موهبتها وعطاها
تسلملى بذلت مجهود لا تفيها كلمات الشكر حقها
تسلم أيدها و تسلميلى ريحانتى ما نقدر نقدم شئ بدون توجهاتك
الله لا يحرمنا منك
كل عام وأنتِ بألف خير
مشكورة كتير على التثبيت

 
 

 

عرض البوم صور زهرة منسية   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ زهرة منسية على المشاركة المفيدة:
قديم 21-08-12, 09:34 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
مشرقة منتدى الروايات الرومانسية المترجمة

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 206072
المشاركات: 13,263
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 64751
شكراً: 36,372
تم شكره 64,663 مرة في 10,835 مشاركة

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة منسية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة منسية المنتدى : سلاسل روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة emn مشاهدة المشاركة
   تسلمي ريحانتي ^^ انتي الاحلى
ولو شو فايدة الصاحبات ان ما ساعدو بعض ^^
يب ربنا لا يحرمنا منك زهورتنا العزيزة ولا يحرمنا منك ريحانتنا الجميلة
تسلمي زهوووره على العيديه الحلوة ^^
وكل عام وانتم بالف خير ^^\

هلا بنجمة الرواية الحقيقية
هلا بأحلى إيمى مشكورة كتيرررررر كتيرررررررررررر كتيررررررررررررررحبيبتى جعلتى للرواية رونق بتصاميمك وربنا لا يحرمنا منك إيمى
كل عام وأنت بألف خير والله يسعدك ديمن

 
 

 

عرض البوم صور زهرة منسية   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ زهرة منسية على المشاركة المفيدة:
قديم 21-08-12, 09:38 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
مشرقة منتدى الروايات الرومانسية المترجمة

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 206072
المشاركات: 13,263
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 64751
شكراً: 36,372
تم شكره 64,663 مرة في 10,835 مشاركة

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة منسية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة منسية المنتدى : سلاسل روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

4 / رسالة من مجهول
منتديات ليلاس


كانت الرسالة على ممسحة الأرجل عندما وصل جايك إلى المنزل بعد يوم طويل وشاق .
يوم طويل ومزعج للغاية بحيث داس جايك على المغلف وسحق أناقته تحت قدميه قبل ان يلاحظه. لم ينظر إلى الأسفل ويدرك ما هو إلا حين سمع خشخشة الورق.
ـ آه , تباً !
هذا شئ آخر يضاف إلى مزاجه المعكر أصلاً . جل ما أراده هو حمام ساخن وبضع ساعات من النوم . لكنه افترض أن من الأفضل أن يلقى نظرة على هذا المغلف بما أنه رآه .
ـ من.....؟
اختطفالرسالة وقلبها ثم تأمل العنوان والطابع البريدى غير المألوف وأطلق شتيمة أخرى إنما بصوت أعلى هذه المرة
رسالة من اسبانيا هى آخر ما يحتاجه الآن .
رسالة من اسبانيا جعلته يفكر فى مرسيدس ألكولار اللعينة وعائلتها المتكبرة المتعجرفة.
باستثناء رامون طبعاً. ولابد أن أبن خالته هو من أرسل هذه الرسالة .
لكن مزاجه لا يحتمل حتى رسالة من رامون. كان الحمام الساخن يغريه فهو بحاجة لغسل ذكرى هذا اليوم والتخلص منها.
ـ آسف يا صديقى.....ربما فى وقت لاحق
رمى المغلف على الطاولة فى البهو ثم توجه إلى الحمام وهو يفك ربطة عنقه.
هذا الحل لم ينجح.
فبالرغم من أنه وقف طويلاً تحت المياه المتدفقة وتركها تنسكب بقوة على رأسه وكتفيه وتقرع على جمجمته إلا أنها لم تستطيع أن تمحو الإنزعاج الذى عرفه اليوم و الإهانة الأخيرة المذلة التى جعلته يعود إلى البيت والغيظ والغضب يتآكلانه . لا بل ساءت الأمور أكثر إذ تسنت له الفرصة ليقف ويفكر ويتذكر فأطبق أسنانه بإحكام حتى شعر بألم فى حنكه .
أما اهتياجه الصامت فجعل دماءه تغلى لتصبح أشد سخونة من مياه الحمام.
لم يكن اليوم وحده سبب ما هو فيه . لقد بدأ كل هذا منذ اللحظة التى كان فيها من الغباء بحيث ترك مرسيدس ألكولار تشغل ذهنه و تتغلغل فى مسام جلده.
خرج من الحمام و توجه على غرفة نومه حيث عاودته الذكريات على الفور ولفته ما جعله يطبق أسنانه بقوة أكبر.
أوى إلى الفراش لكنه لم يتمكن من النوم.
ـ تباً لها ! تباً وسحقاً لها. ليتنى أستطيع أن أصل إليها.....
ظن أنه سيجن حين عاد إليها بعد ذاك الاتصال السريع المزعج . لم يخطر له أنها لن تنتظره فقد بادلته شوقه بشوق وعناقه بعناق أكثر جرأة .
لم يظن أنه سيطيل الغياب . وقطع المسافة إلى الغرفة لم يتطلب منه سوى ثوان وهو واثق من ذلك . لكن عندما فتح الباب أدرك على الفور أن ثمة خطأ ما .
أول ما أدركه هو الصمت الذى لفه . الصمت والسكون المطبق فى الغرفة....الإحساس بالفراغ.
وقف جامداً عند العتبة غير قادر على تصديق عينيه.
ــ ماذا....؟
خرجت الكلمات من فمه بنبرة مصدومة غير مصدقة.
ــ مرسيدس؟ مرسيدس أين أنت؟
صوت الباب وهو يُصفق قاطع كلماته وأذهله . لكنه فى تلك اللحظة لم يربط بينه وبين اختفائها.
ظن انها لا تزال فى المنزل كالغبى وكأبله أعمى كلياً حتى أنه بحث عنها فى الحمام . فتح الباب على وسعه وحدق إلى الحمام متوقعاً أن يجدها فيه تغسل وجهها أو تفعل أى شئ آخر.
ــ مرسيدس , ما الذى.....؟
لكن الغرفة كانت فارغة أيضاً وعندئذٍ ربط صوت الباب المصفوق فى الأسفل مع الصمت المطبق فى الغرف
ظن أنه من السهل أن يلحق بها و يوقفها ويطالبها بتفسير لكنه لم يجد أثراً لها . لقد اختفت فى الليل كـ سندريللا العصر الحديث من دون حتى أن تترك خلفها أى أثر كفردة حذاء .
لكنها تركت خلفها شيئاً أكثر قيمة هذا ما تذكره جايك وهو يرتدى سروال جينز وعيناه تتأملان الوشاح الحريرى الأزرق الذى لا يزال على خزانة الأدراج الخشبية . هذا الوشاح الصغير الذى لا يفارقها أبداً كما أخبرته لأنه هدية من أمها المتوفاة.

مــنــتــديـــات لـــيــــلاس

 
 

 

عرض البوم صور زهرة منسية   رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ زهرة منسية على المشاركة المفيدة:
قديم 21-08-12, 09:45 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
مشرقة منتدى الروايات الرومانسية المترجمة

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 206072
المشاركات: 13,263
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 64751
شكراً: 36,372
تم شكره 64,663 مرة في 10,835 مشاركة

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة منسية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة منسية المنتدى : سلاسل روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


وسمح لنفسه أن يبتسم ابتسامة رضا صغيرة وهو يرتدى قميصاً أسود و يسويه.
يوماً ما سيلتقى مرسيدس ألكولار مجدداً وستكون هذه القطعة النسائية سلاحه الرئيسى فى الانتقام الذى يخطط له .
الانتقام !
ترددت الكلمة فى ذهنه وهو ينزل السلالم.
لم يخطر له يوماً أنه رجل يحب الانتقام ويسعى خلفه . وفى الأمس عندما عثر على الوشاح على السجادة الزرقاء والوثيرة ولم تخطر باله أى فكرة أخرى . أول فكرة خطرت له عندما أكتشف أنها فرت منه , هى الاهتمام والقلق.
همس لنفسه :"أيها الأبله ! ظننت أنها قد تكون غاضبة أو منزعجة !"
خرج خلفها يبحث عنها لبعض الوقت حتى أنه ناداها لكنه اضطر فى النهاية إلى الاعتراف بهزيمته وعاد إلى المنزل . وكان ينوى العثور على رقم هاتف صديقتها انطونيا حين قاطعته زيارة غير مرحب فيها.
فى البدء عندما سمع صوت المفتاح يدار فى القفل ظن ان مرسيدس عادت ليتذكر على الفور أنها لا تحمل مفتاحاً لبيته . والشخص الفذى يملك مفتاحاً هو كارين مايتلاند المرأة التى كانت صديقته حتى أسبوع خلا .
المرأة التى لا تزال تظن أنها صديقتهرغم تأكيداته المخالفة لذلك . وقد طالبها بإعادة مفتاح البيت إنما يبدو أنها احتفظت بنسخة عنه . وها هى تدخل إلى المنزل وكأنها تملك كل الحق فى التواجد هنا.
و ما أن فتحت الباب حتى نادت:"جايك ! عزيزى....لقد عدت . خرجت باكراً فجئت إلى هنا مباشرة لرؤيتك . أحتاج إلى حبك بشدة. هل اشتقت إلى حبيبى؟"
كشر جايك لهذه الذكرى وارتمى فى كرسى يحدق بضجر إلى المدفأة . لطالما كانت كارين من النساء اللواتى يتعلقن برجالهن بشدة وحين قرر ووضع حد لعلاقتهما , هذه العلاقة التى لم تقد إلى شئ منذ بضع الوقت حضر نفسه للمشاهد الدرامية التى ستقوم بها . من دموع واعتراضات و توسلات وقد تفاجأ صراحة حين لم يحدث هذا كله. وظن أنها تقبلت ما لا مفر منه بطيب خاطر.
واضطر الليلة إلى الاعتراف بخطئه.
الليلة الماضية اضطر لمواجهة الثورات و نوبات الغضب التى توقعها فى بادئ الأمر . والليلة الماضية لم يكن فى مزاج يسمح له بلعب دور الشاب اللطيف أو حتى بمحاولة تهدئتها.
اكتسحه الألم وبقى رأسه يدور من الارتباك ويتساءل عما حدث فى الدقائق القليلة التى ترك فيها مرسيدس وحدها. وبما أن أفكاره و حواسه مشغولة بامرأة واحدة وجد صعوبة فى أن يركز انتباهه على المشهد الهيسترى التى تحدثه امرأة أخرى.
وجاء اعترافه مختصراً . أخبرها بصراحة تامة أن علاقتهما انتهت وطالبها بمفتاح منزله ما جعلها تذرف المزيد من الدموع.
وعندما تمكن أخيراً من إخراجها من الباب و من دون المفتاح لم يعد قادراً على التفكير إلا بالوصول إلى الهاتف والاتصال بشقة انطونيا.
وما أن رفعت السماعة حتى سأل:"هل مرسيدس هنا؟"
ــ إنها....من المتحدث؟
ظهر شك مفاجئ فى الصوت فى الطرف الآخر من الخط.
ــ أنا جايك تافرنر.
وفيما كان يتكلم سمع همساً فى شقة انطونيا لم تخففه اليد الموضوعة على السماعة
ــ قولى لـ مرسيدس إنى أريد التحدث إليها!
تكلم بحدة بعد أن تبخر قلقه حين تأكد من انها بخير بأمان . وبعد القلق تدفق الغضب و الإحباط و الخيبة فى عروقه بسبب الطريقة التى تصرفت فيها.
ــ لا تريد أن تتحدث إليك.
ــ انطونيا أو مهما كان أسمك....
كان صوته خطيراً فخرج كالفحيح من بين أسنانه التى صرها ليمنع عصبيته التى راحت تشق طريقها إلى الخارج.
وتابع يقول :".....أخبريها أنى أريد التحدث إليها!"
ــ إنها لا تريد التحدث إليك !
ألا يمكن لهذه الفتاة أن تقول أى شئ آخر
ــ قولى لها....
لكنه لم يتمكن من إنها جملته إذ أُقفلت السماعة بقوة فى الجهة الأخرى قاطعة عليه حديثه.
وعندما حاول إعادة طلب الرقم وجد الخط مشغولاً رغم محاولاته المتكررة.
كان أبله للغاية !
أنزل جايك يده بقوة على ذراع الكرسى قبضته المطبقة بإحكام ومفاصله المبيضة تعكس مزاجه العنيف .
لم يدرك حينذاك كم كان مخدوعاً . ولم يكتشف ذلك إلا تلك الليلة....عندما قصد شقة انطونيا فى محاولة منه للتحدث إلى مرسيدس .
وكانت محاولة فاشلة.
كانت فى المنزل بالطبع . لم يرها لكن صديقتها لم تحاول حتى أن تخفى حقيقة أن مرسيدس فى مكان ما خلفها بعيدة عن الأنظار خلف الباب الذى بالكاد فتحته . راح جايك يتخيلها واقفة هناك تستمع إلى حوارهما وتبتسم فى سرها زهواً بنفسها فيما انطونيا تصرفه . ولابد أن ابتسامتها اتسعت أكثر حين سددت إليه صديقتها الضربة الأخيرة .
ــ طلبت منى ان أقول لك إنها توقعت شيئاً أفضل , نظراً لسمعتك . لذا لم تشأ أن تضع مزيداً من الوقت عليك.
"لم تشأ أن تضيع مزيداً من الوقت عليك"
أرجع جايك رأسه إلى الخلف وأغمض عينيه عندما تذكر هذه الكلمات.
كم كان أحمق !
الأمر الوحيد الذى لم يخطر له الأمر الوحيد الذى لم يفكر فيه فى كل هذا , هو أن مرسيدس يمكن أن تستغله . مجرد رؤيتها أفقدته توازنه وجعلته يتجاوب بشدة معها بحيث أنه لم يتوقع إلا تبادله الشعور نفسه. فى الواقع أشارت تصرفاتها إلى أن الشعور نفسه خامرها .
وراح يعيد النظر إلى ما جرى من وجهة نظر مختلفة تماماً . من وجهة نظر باردة وتحليلية . الأدراك المتأخر المترافق مع ذكرى النظرة الباردة والمتعالية التى رمقته بها حين رأته لأول مرة أضفى على الأحداث طابعاً مختلفاً وأعطاها تفسيراً مغايراً .
مرسيدس ألكولار تهوى الإثارة . إنها أنانية استفزازية عديمة الحياء و لعوب . لم يزعجها أن تسعى لإثارة رجل....لتتركه بعدئذٍ بكا برودة.
برودة تامة.
لكن المشكلة تكمن فى أن النيران التى أشعلتها فى داخله لا تزال تستعر تحت إحساسه بإنها تخلت عنه, واستغلته ثم تركته يسقط من علو شاهق . إنه يكرهها إلا أنه لا يكرهها بما يكفى لئلا يرغب فى رؤيتها مجدداً .
كره اللعبة التى لعبتها إلا أنه لم يدفع أى ثمن لتعود إليه وتلعب معه هذه اللعبة من جديد.
شعر بالاشمئزاز من شخصها ومن الحقيقة الفاسدة المخفية خلف جمال وجنتيها العاليتين و نعومة بشرتها ولمعان شعرها و عينيها إلا أنه أدرك أنها إذا ما ظهرت هنا مجدداً فى هذه الغرفة و فى هذه اللحظة لوقع تحت تأثير جمالها على الفورولما حاول حتى ان يقاومه.
ــ تباً !
إنه يحتاج لما يلهيه.
منتديات ليلاس
إنه يحتاج إلى ما ينسيه تنيك العينين
إنه يحتاج إلى ما ينسيه اسمه وليس فقط مرسيدس ألكولار . يجب ان ينسى صورتها و هى بين ذراعيه صورتها وهى تبادله العناق بشغف و حرارة . صورة أدرك أنها مجرد كذبة.
هب واقفاً و توجه إلى المطبخ ليعد لنفسه فنجان من القهوة . وليصل على المطبخ عليه أن يجتاز البهو فلاحظ مرة أخرى المغلف الطويل الذى تجاهله عند وصوله و رماه على الطاولة
قد يفتحه ليرى ما لدى رامون ليقوله.
الرسالة التى توقعها لم تكن داخل المغلف . وبدلاً منها وجد بطاقة مطبوعة بشكل جميل أرسلها إليه شخص لم يسمع به يوماً.
ــ من هو الفريدو مدرانو هذا ؟
تصفحت عيناه الكتابة الأنيقة بسرعة ثم توقف مذهولاً ليعود ويقرأ النص مجدداً إنما ببطء أكبر .
"الأبنة استريللا.....زواج من رامون داريو...."
رامون سيتزوج ! لم يأتِ أبن خالته على ذكر هذا الموضوع حين النقيا آخر مرة . لكنه عاد واعترف بأنه يتحدث إلى رامون منذ أشهر عدة كما لم يتمكن من تمضية بعض الوقت معه.
والآن , ومن حيث لا يدرى سيتزوج رامون من امرأة تدعى استرايللا مدرانو , امرأة لم تكن فى حياته حين التقيا آخر مرة. فلو كانت فى حياته لأن رامون على ذكرها.
كان جايك على وشك أن يضع الدعوة على الطاولة حين تجلت له فكرة مفاجئة جعلته يقف جامداً يضرب المغلف على ظهر يده و هو يفكر فى الأمر.
رامون سيتزوج . سيكون الزواج عائلياً....زواج يقتصر على أسرة ألكولار. وبسبب شعور العداء الصريح بين عائلة خالته وعائلة الرجل الذى تبين لاحقاً أنه والده سعى رامون إلى فصل الأسرتين عن بعضهما البعض كلياً....لذا لن يتوقع أحد أن يظهر ابن خالة رامون فى العرس بشكل غير متوقع .
ولا سيما ابنة ألكولار الوحيدة.
رفعت تكشيرة واسعة زاويتى فمه لتتحول إلى ابتسامة رضا شرير يبدو انه مقدر له و لـ مرسيدس ألكولار أن يلتقيا مجدداً , أسرع مما توقع.....وهذه المرة سيكون عنصر المفاجئة حليفه.


 
 

 

عرض البوم صور زهرة منسية   رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ زهرة منسية على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
alcolar family, bound by blackmail, الانتقام الاخير, احلام, دار الفراشة, kate walker, روايات مترجمة, روايات مكتوبة, روايات احلام, روايات احلام المكتوبة, روايات رومانسية, روايات رومانسية مترجمة, كيت والكر
facebook



جديد مواضيع قسم سلاسل روايات احلام المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:00 AM.


مجلة الاميرات  | انستقرام  | منتدى بريدة 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية