لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-09-12, 08:12 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباارت الثلاثين !


اوسكاار /

مسحت ااثار الدموع من رموشه وخدهه بهدووء بعد م ناام وهو يهذيُ بعباارات الحبُ اللي في قلببه !
مزقنيُ حزن عـِ حبببه المكبوت !!
وككإنه م صدق انه ابادله المشااعر ومين كان يتوقع اني ابادله المشاعر حتى انا م كنتِ ادريُ !؟
كنت اححس بإحساس غريب لمن يقرب منيُ ,, ولمن يضحك احس برآحهِ
والاغرب خوفي علييييه بكثرهه !
لاكن لمن ااعترف بحبه م قدرت اقااوم قناابل في قلببيُ فجرت لساانيُ !
الييوم عاملته برقه شديدددهه !
م ااتوقع انها رح تتكرر منيُ ,, اعترف بحبيُ وعشقي لهِ ,, بس انا خُلقت رسميه كتومهِ !
ااحبه بس بهدااوهه وبدون تعظييم لكلماات الغزل ,, !
مدري كييف بيستحمل ,, وهل بيطلب منيُ شيءء ,,
شيء طبيعيُ جدااً !!
شفت البااب اانفتح بربش ودخلو ماري ونينا وورااهم الجدههَ !
نزلته بسرعه من حضنيُ ونيمته عـِ السرير والجدهه لاحضتِ وتفشللت :/
وقفت عِـ عكاازتي ببتساامه
شهقت الجدهه : اوسكاار لاتقوميُ
ابتسمت واناا رايحه لجهتهاا : لا عااديُ سرت ااقدرِ
طالعت فينيُ بخوف وهي جايتنيُ بااستنيُ بلهفه : ككيفك هبيبتي ؟!
قلت برااحه : الحمدلله ياارب تمِآم وبشوفتكم ااحسن
ابتسمت ليُ بحب وورحت ااسلم على ماري ونيناا بينما هيُ رااحت جهة ديمتريُ !

بست مااريُ : وححشتينيُ !؟
مااريُ : ااانتيُ ااكثر اوسكآرِ ,,
تعلقت نينا برقبتي بشقاوهه وكأنها تقول اانا هنِآ ,, ضحكت بهدوء ِوبستهاا : نينآتيُ الجمييييله كيف حالكك !!؟
قالت بدلع : تييببهَ ,, ماما وححححثتينيُ !!
ضحكت عليهاا وبستهاا بقوهه ##"
سمعت الجدهه تقول بخوف : ليييه ككدآِ شكله نحيييف وشاااهبُ !؟
رحت لهاا واناا ماسكه نينا : مدريُ جدتي بس م يااكل كثير
التفتت : والاكل اللي اجيببو اناا ؟!
سكتت , , وقلت : مدريُ يمكن يااكل شويآ
م حبيت ااقولهاا انه م يذوققه ااصلاً ععشآن م تنصدم المسكينه !
ااخذت الصينيه اللي جابتهاا وقالت بغغضب لدرججةة انها تكلمت انقليزيُ بسرعه : ديمتري ااند ايُ نو هز هوبيزيشن تو ايتينقَ !!!!
رفعته من كتوفـه طااحِ على السرير مرهه ثاانيه !
ضحكت علييه المسككين نايييم نومةةة اليييمهَ !
هزته : دددددددديمتريُ
قال ببتسامه : حبيبتيُ اوسككاارِ
حمرت وصديت لجهةة الشبااكِ واناا اتأفف من أحلامممه الغبيهَ المحرجهِ !!
الجدهه ابتسمت بعد م كاانت معصبه : قوم بسورأههَ !
فتح عيونه : اووهه جدتيُ ,, اللحين بسَ نمت
ضربته عـِ رااسه : نمت وم تآكككل اانتآ تشوفف كيف شكلك في المرآييه ؟!
ابتسم : اشفينيُ جدهه مو عااجبك ؟!
ابتسمت : ومين اهلى منك ,, بس ااختفيييت
حط يدهه عـِ بطنه ّوهو يطالع بإلصينيه : هههههه مو جيعاان ودوبيُ فطرتت !
قربت منه بعصبيه : بتااااكل ولو بالقوووووووهه !
ضحك بفجعه : شددعوى تستقوين على حفيدكك الحبيب ,, قلت م ابغى خلاص بالله !!
فتحت الصحن وتبااخر الحسااء الغريب اللي مسويته ويبان انها اكله روسييه
مسكت الملعقه : ااتوكع انك كبرت ألى تأكيلك !؟
سكر فممه بحرككةة اطفال وقال وهو صااد : جججدهه مممم آحححبببهَ !؟
انا وماري ونيناا جالسين ونطالع الفيلم المضحك بهددوءِ !
الجدهه تضرببه : ددددديمتريُ اانتآ متى تكبرِ
طالع فينيُ وبقققهر : م تجيين تقنعينهاا انيُ فطرتِ
قلت ببتسآمه : جدتيُ اضربيه لو تقدريين هذآِ م ينفع معه الكلاامَ !
طالع فينيُ بنظرهه ,, والتفت للجده المعصبه : ااوريككِ اوسكآرِ
ضحكت بهدوءِ مع الجدهه , هذآِ انساان مدري يبغى ينتحر مدري م يعرف مصلحه ابد البتاا !!؟
يعني مسحوب منه طن دم وهو يوم كامل م ياكل شيء الاا سندويتشه وكوفيُ وتمِآم ااذآِ اكلهاا كلها كماان !!!!!!!!!
اخذ الملعقه منهاا وساار يااكل بقرف وشووياا يطالع فيهاا وكأنه يقول ,, خلاااااااااااااص ؟!
قالت بشدهه : رهه تخلسسو !؟
بلع ريقه : ططيبُ !
ضحكت بخفه علييه وعـ غراابة تصرفااته وعناادهه !

ــــــــــــــــــــــــــــِ
سارهِ /
بعد م طلعنِآ من القاربُ
رحنآِ لمطعم بيتززآِ ,, ايطاليا بلد البيتز والبيتزاا عجائب ففيهااِ ,, !
كآن المطعم بشكل خرآففيُ ,, لصقت في مشااري بعشق ومسكت يدهه : ااحبك ااحبك ااحبكِ
ضحكت : ااهه الله بلانيُ بوحدهه مصلحجييييهِ جدااً
بااسنيُ عـ خدوديُ بقوه ,, قلت له : ويي انا احبك عِـ طول اانت ظالمنيُ بالمصلحجييه
ضحك ومسك خدوديُ : اوكيُ اااااسسفيين
مسكت يدهه وقلت وانا مسكرهه عيونيُ : مم ازعل منك اابداً ي ابلهه

خلصناا وطلعنا من المطعم الايطاليُ الجمييل ورحنآِ لسااحةِ برج بيزاا
جلسناا نمشيُ وإحنا مشبكين اياادينا في بعض ولافتين النظر كـِ ععشاق "ِ$ !
شفت رسااام يرسمَ لوحات ,, جذبنيُ رسمهَ ,, تذكرت اوسكآووتي ,,
قلت لِـ مشاريً : حبيبيُ خليناا نروح للرسامَ هذآِكك !؟
ابتسم : اوكيُ ي عيوني ,,
ورحنِآ ,, وقفنا وقلت لمشاري : عندك صورهه لجوآد !؟
قال بحبً : لييه !؟
قلت : ابغى الرساام يرسم في لوحةة اوسكاار وجووااد بدمجهم مع بعضَ لإنو مافي صور لههم مع بعض !!
ضحك : ححلو ,, اوكيُ
طلعت صورهه لإوسكاار وهو اعطاه صوره لجوآد ,,
جلس الرساام يرسسمَ ااخذ نص ساعه بسسُ في الرسسم باللوحه الكبيرهه !
كاان مشاري متكتف ويططالع فيهِ بإنسججاامَ وتفكيير !
ابتسمت لمن شفت كشك بعييد بس شكله جذذذذبنيُ بآريسيُ جدااً وكله حيااهه !
رحت بدون م ااقولهِ ,, وم اانتبه ليُ
وصلت للكشك البعييد ودخلت في الزحمه ,, ككانت بروشااته جميييله جداً ومثل م قلت كان ترااث فرنسيُ
وربططات العنق فرنسيه مثل كرفتتةة اللويسسُ !
وكآبآتِ وشوزآتِ ,, شيءء روووعه !!
اخذت ربطةة عنق بيضااءِ وتشبه المندييل من الطرااز الفرنسيُ القدييم
طبعاُ لإوسكار لإنهاا تلبس الربطاات ,, وااخذت بروشَ ذهبيُ بماركةةِ ديورِ لميشيُ !
وااخذتِ لإميُ وستييفنُ عطورااتِ ,,
ااكتشفت ااني اتأخرت ـشوياا كنت بس رح ااشوفه ,, بس ااعجبنيُ وطولت عندهه
رجععت بسرعه واخذت الاغرااضَ ,, دخلت بالزحمه وطلعت
وصلت عنند الرساام وكنت أتنفس بسرعه من المشي السرييع
وسعت عيونيُ لمن م شفت مشاررري ععندهه !!
سألته بالانقليزيه : هل ذهب زوجيُ ؟!
اابتسم العجوز : نعم لقد سأل عنكِ كثيراً بقلقِ ,, ثم اانتظر عشرةة دقائق ,, وقبل قليل ذهب في تلك الجهه !
شههقت بخووف ,, ورحت للجهه الليُ قال لي عنهاا بسرعهَ !!
فونيُ مو معااايُ خلييته معااهه لمن نزلناا من القاربُ !
حسيت إني رح اابكيُ لمن مششيت ككثير وم شفت له ااي اثر ؟!
حطيت يديُ عِـ قلببي وسرتت ااسأل النااس اللي حزنو علي لمن شاافو دموعيُ ,,
رحت لـِ عجوزه تجلس عـِ ككرسيُ قلت وانا أمسح دموعيُ : لو سمحتيُ هل رأيتيُ شااباً يمر من هنآ يرتديُ قميص اابيضَ وجكت اسودِ
وبنطال ااسود ,, ويرتديُ قبعه صوفييه سودااءِ اايضاً ,,
قالت بتفكير : اضن ذلكِ ي صغيرتيُ ,, لقد كاان يتلفت ككثيراً ويبحث عنك ايضاً
شهقت : ااين ذهب ؟!
قالت بتفكير : لا أدريُ
اانقهرت وبكيت ومشيت من عندهاا ,,

مشاريُ /
قلبيُ ططططااار واناا أدور عليهاا ,, سرت مثل المجنون ولفتت نظر النااس بطريقةة مشيي وتلفتيُ
لفييت الجهه الشماليه من السااحه كلها وم لقيتهاا ,, طالعت بفونهاا معايُ !
شفت الخلفييه صورتهاا وبضحكتهاا ,, واانخنقت خووف عليهاا ,,
رجعت طريقيُ قلت يمكن هيُ تدور علييُ ؟!
وقفت عند ناافورهه ,, وشفت رججال جانيُ بسرعه
قال : اانت هناك أمرأهه تبحث عنك وتبكيُ لقد سألت كل من هنآ ,, !
شههقت بخوف : سااره !؟ اااين ذهبتِ ..!
ااشر ليُ اتجااه المكآن اللي جيت منه : قلت لها تذهب الى هنآك ,, كنت ذاهب في ذلك الاتجااه

رحت رككض للإتجااه اللي جيت منه بدون م ااشكره ولا اكلمه
شفتهاا تسأل رجآلِ وهيُ تبكيُ ,, رحت لهاا ركض وبلا شعور سحبتهاا من كتوففهاا وحضنتهااا ,,
رفعت رااسهاا وشهههقت : مممممشااارييُ !!!؟
ورجعت حضنتنيُ بقوهه وهيِ تتبككككككيُ !
كاانو ااكثر اللي بالمكاان يطآلعون فيناا والبعض يدورون الكميراات اللي تصور عِـ بالهم نصور مسلسل رومنسيُ :p !
تذكرت اانها راحتِ بدون مُ تستأذن منيُ وفجعتني بتصرفهاا الصبيآنيُ سسبتهاا بهدوءِ ورحت عنهاا
لحقتني بسرعه ومسكت بيدينيُ وهي تمسح دموعهاا : ويي لاتخلينيُ وربي كنت بنجننن !!
قلت بعصبيه : واانتيُ ليش ترووححححين بدون أذنن وانتي عارفه انك م تعرفين ولا شيء فيهاا ؟!
رمشت بخوف : اااسفه بس وربي كنت برجع بسرعه ,, بس تأخرت ععشآن ...
قااطتعها : ولا كأني خخفت ولا انجنيت ولا كنت رح ااموت يعنيُ !؟
قالت بسرعه : سلامتك ,, ساامحنيُ وربي ااخر ممرهه ,, مرح ااتحرك مكاان الا معاكِ
ابتسمت بلا شعور : توعدينيُ ,,
قالت بضحكهه وهي تضغط عـ يديُ : اااوووعععددددككِ !!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــِ

رندههِ /
قومته من النومَ : فصصل فصلووِ
فتح عيونه : فصل بعينكك !
قلت بخقه : من زمِآن بعييييوني واللهَ ,, بس قوم يلا غدددآء اليوم اانت سحبت عِـ دوامك وبتسحب عـِ الغدااء كمآن ؟!
قال وهو نص مفتح : خليتينيُ اناام اامس اانتي ؟!
ضحكت وقمت من السرير : تعال بسسُ ,,
ااتغدينناااِ وقمت : يلا فيصل ننزل مِآسلمت عـ عمتي من اامسُ ولا شفت سمور !
ابتسم ليُ بحب وكإنه عجبه كلاميُ : من عيوننيُ يااروححِ فيصل ,,
رحت أغير ملابسيُ ونزلنآِ لعندهمَ
كانو عمتيُ وعمي جالسيين يتفرجون عِـ التي فيُ وسمور جالسه تطقطق عِـ البي بيُ :p
رحت بسرعه لعمتيُ وبست رااسها بحترآم ويدها : شخبااركِ عمتيُ كيف مسوييه ؟!
وااضح انها مصدومه من تصرفي : بخيير الحمدلله
اابتسمت وسلمت عِـ عمي ورااسه ويدهه : ااخباارك عميُ وكيف ااشغالك !؟
ابتسم بطيبه : بخخيير دامكِ بخيييير ,,
جلست جمب سمور ووكزتهاا وهيُ تطقطق عِـ البي بيُ : عيونكك عيوننكك !
ضحكت : هههههههههههِ ,, سكرته ,, وسكرته يلا قولي ااش عندككِ
مديت لساااني : اابغاكِ تتكلميين مافي شيء جديد عنديُ ككككك !
عمتيُ ام فيصل : سمور قومي سووي الشااهيُ يلاِ ,,
سممر بككسل : قولي لستيُ تسسوييه ماافينيُ ,,
ام فيصل : يلا بلا لكااعه ,, ستيُ طلعت تجيب الاغرااض مع السوااقِ
قلت بسرعه بعد م قمت : ابشريُ عمتي اانا بسويهِ ,,
طالعت فينيُ وهي ممصصصدووممممه من جد ههذي المرهه !!
شفت فيصل يبتسم ليُ ,,
سمر : خلاص اانا اسوييه وييهَ
ضحكت : ااجلسيُ ي بططهه ,, انا رح ااسويهَ

مشيت للمطبخ ووعرفت ان التعامل بالاحسن لهِ ددور ,, وتحمل الاسااءهه يجيب الخيير $$"
ـــــــــــــــــــــــــــــِ

جوآد /
بعد م طلعواا جدتيُ وماري ونينا ,,,
ااتفقناا انا وأوسككار لنروح السعودييه بطلب من ااوسكآرِ ,, ونيه منهاا تزور اامهاا اللي تعرف الحيُ اللي هي سااكنه في بالريااضَ
ااوسكآرِ : ايوهه اول دخلت مكتب إبوياا وم كآن موجود شفت اووراقِ ومو من اعدااتي افتش بس جذبنيُ عنوان بيت بإسم اميره !
اابتسمت لهاا : امكِ ااميرهه !؟
قالت بحزن : اايوهه اسمها اميرهه ,,
قلت بضحكه : اميره وجاابت حوريييهَ ,,
اابتسمت ليُ ,, وسكتتِ
مسكت يدهاا وقلت : لاتشيلين هممَ آناا معاكِ يآروحححيُ
طالعت فينيُ : شكراً ,, اناا مو خااايفه
ابتسمت عِـ الشجاعه واللمبآلاهه اللي تسطنعهاا حتى ااخر نفسُ
قالت : بس تتوقع يُ جوآد اانها بتسقبلنيُ وتفرحِ ؟
قلت بثقه : بتطييير من الفرحححه ي مجنوننننه ,,, مرح تصدقق عيووونهاا ,, !!
ابتسمت : يآربُ ,,
قربت منهاا : وونينا وماريُ طبعاً عند جدوهه !
وكزتنيُ بخفه : هذِآ اللي همكك ,, طبعاً مرح اخذهم معااياِ
تندهت : اايوه مو نااقص اازعاجِ
طالعت فينيُ بنظرهه : مدريُ مين المزعج الطططفل الي م يآكل ااكله الا بالقوهه كمآن !!
ككشرت : يااربيُ ,, !
ضحكت وقاامت تمشيُ بعككازتهااِ ,, !
... مرت ااسبوعين ثاانيه ,, وقدرت تطلعِ وتروح للفندق معاايُ ااخيراً
بغضون ثلاثةة اياام ساابت العكاازات لانهاا سارت تمشيُ تمآم الحمدلله ,,
صح كنآِ نعشق بعض ,, بس م كآن بيننا غزل ولا تصرفاات ازوآج اابداً ,, ااحترآم وشويةة حبُ مني ,,

لإنهاا كآنت جداً رسميه ولازاالت بملابسها الرجالييه ,,
فكرت ااجيهاا خطوه بخطوهه ,, وان شاء الله رح انجحح ><"
وبخصوص روزاليُ ,, ااتصلت عليهاا ومخططِ ااقابلهاا اليوم بدون علم ااوسكآرِ
لبست بدله وطلعت من الغرفهه طلعت ااوسكآر من التواليت وهي تعدل كرفتتهاا : وين بتروح ؟!
ابتسمت لها : ممم بطلع ,,
قربت وطالعت بعيونيُ وبهدووءِ : وين طالع ؟!
ضحكت : اووهه م ااقدر اكذب علييك ,, بروح لروزاليُ موااعدهاا
رفعت حاجبُ : وليييه ؟!
ابتسم : بنتفهاا !!
ضحكت ببرود : يُ للسطحيييهَ !!
قربت منهاا ومسكت وجهها : لاتكلمينيُ بالبرود ههذِآ مم ااحبه !!
نزلت يدينيُ بهدوء : المهم بروحح معااكِ ااذآِ عازم تروحح لها ..
ابتسمت : لا ااجلسيُ ههننننآِ ,, اخاااف علييكِ
ضحكت : تخااف عليُ ,, اناا بروح ععشآن احمييكِ منهااا انا اعتبر جنديُ ,,
تنرفزت : شششَ ولا يكثر بسُ
هزت كتوفها : اوكيُ ,,
طلعت وكآنت مصرهه تروح معايُ ,, ورحننِآ للجهةة حديقه قريبه من فندققنِآ ,,
جلسننِآ ثوواني وججات سياارتهاا ,, نزلت وهيُ تطالع فيناا بغرور وإبتتساامه حقيرههُ ,, !

آنتضرونيُ في البارت القااادمممَ ِ""
ّ_ وتوقعااتكم وأرآئكم بالبااارتِ وككلِ آببوكم تردون وإلآ رح أأخرهه اللين تردووِ كل اللي تتاابعوووِ لانوو كثير يتآبعو وسآحبين عِـ الردددد

+ آففيدونيُ بإذووقآكم جميلآتيُ 3>3

.........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 16-09-12, 08:15 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الحادي والثلاثون !


طلعت وكآنت مصرهه تروح معايُ ,, ورحننِآ للجهةة حديقه قريبه من فندققنِآ ,,
جلسننِآ ثوواني وججات سياارتهاا ,, نزلت وهيُ تطالع فيناا بغرور وإبتتساامه حقيرههُ ,, !
وقفت قدآمناا : ااهلاً
قلت بحمآقه : مرضَ يااربُ !
اوسكآرِ ببتساامه : يُ ااهلن ,, شككراً عـِ فترةة النقااهه في المستشفىُ ,, !
طالعت بإوسكاار بحححححقد ,, وقالت ليُ : نعم ااش تبغى مكلمني ُ,, !
وقفت قدددامهاا وقلت بعصبيه : كنت ااقدر اارفع علييك قضيه في المحكمه بالتعديُ والإختطااف والرميُ بالرصااصَ
لاكن ااوسكاار رفضتت مع انهاا محااميه وتقدر تجيب رراسك بدقيقهِ ,,
هزت كتوفهاا وهيُ تطالع في اوسكآرِ وكأنهاا م تبغى تتكلم لإنهاا م تبغى تتحدااني وتدخل في قضاايا
بس قالت ببتسامه : عـِ العموم م سار فيهاا شيءِ طلعت احسن من ااول ,, انت اللي ضعفاان وشااحبُ
مسكتهاا من يااقتهاا وصرخت : اااانتيُ بعد اللي سسسويتيه لكككِ عيييين تتكلميينَ ,, خنقتهاا بيدينيُ !
اوسكاار : جوآد ااترككهاا ,, كيف تقدر تمسك قمآمممه !؟
طالعت فيهاا وسبت روزاليُ ,, شفت روزاليُ مولعه من كلاام اوسسككككآرِ قالت وهيُ تمسك رقبتهاا بإلم : اانتي القممااممهه !!!
ابتسمت اوسكآرِ ببرود : طيبُ ,, انتيُ متى رح تخلصين فلمك الكوميديُ معاانا ؟!
روزاليُ : لمن تنتهيُ حيااتك عِـ يدي ي اوسككااااار !!
بلا شععور مديت يديُ وصفعتهاا ككف قوووويُ ططيرهاا وطيحهاا باالارضَ !!
جاات اوسككار ومسكت يديُ بزععل : ااعطيتهاا حجمُ لمن ضربتهاا ,, متى بتفهم يُ ديمتري ااانها شيء صغيير م ينشاف ااصلاً !!
لفيت عليهاا بإستغغرااب ومن برودهاا الليُ يققققتلننيُ : اناا جآيُ ناوي ااقتلها , واانتيُ جالسه عِـ اابردد شيء !
ابتسمت ببرود وهي تطالع بروزاليُ : ااتركها ليُ ,, ااحبُ ااتكلم معاهاا !!
ككشرت لهاا ,,,
سلمت عـلى يدي بههدوء الامميراات ,, وانا قشعرت كليُ !
ككانت سااحره وتعرف كيف تكسب كل شخص وحتى وهو زعلان ,, وتعرف كيف تنرفز ااي شخصً ولو كاان مروقق !!
رااحت لجهة روزاليُ اللي كانت مررميه عـِ الارض وتطالع فينااا بكرهه !
وقفت اوسكاار قداامهاا وقالت بجمود : تعاليُ نتحااورِ
صرخت بجنون : م اتكلم معككك !
ضحكت ااوسكاار : جييد عرفتيُ قيمتكك ااخيراً
قامت بقوهه وكانت بتمسك اوسكار بإفترااسُ ,, لاكن اوسكاار بعدت عِـ وراا بمهارهه و بعباارةة : جوواددد لاتتهورِ
ووحتى هيُ قداميُ وم تشوففننيُ كأنهاا شاافتني لمن قمت ومسكت لوحِ كبير بإنهيُ روزاليُ ><"
لفت وجات جلست جمبيُ ,, وسعت عيونهاا وقالت ببرود : آووبُ بتقتلهاا ,, خليهاا تعيشَ حيااتهاا الجميله لسى بدري ؟!
طنننشت لمن عرفت انو اوسكاار تعرف لإروزاليُ ووكيف تنرفزهاا وكيف تتعامل معاهاا !!
قلت ااراقب فقط ااحسسن !!
جلست روزاليُ قددام اوسكآر بإحد الكرآسيُ !!
ااوسكآرِ رفعت يدهاا : ااختااريُ ,, فتحت الاصبع الاول : تبغين قضيةة في محكمه !؟
فتحت الاصبع الثانيُ : ولا قتال خااص بيني وبيننننكِ بسُ !؟ < اناا بلا شعور كشرت عند هذي العبااره
فتحت الاصبع الثالثِ : ولا مساابقة خيييولِ دآمك في الفروسيييه كمآن ؟!
فتحت الاصبع الراابعِ : اممَ ولا رهاان عِـ الاذكى فينننآ
,, ضيقت عيونهاا وكملت : ولوِ اخترتيُ وحده منهم وتغلبتيُ علييآ ,, مسكتنيُ مع كتفي وبضحكهِ : زوجيُ لككِ !
ووسعت عيووونننننيُ : اوسكككااار ككيف تقوليين ككذِآ
ابتسمت لي بجمآل : ااسفه جوآد ,, كنوع لإغرااء الفتياات !!
همست بإذنهاا وانا رااص عـِ اسناانيُ : خليتينيُ هديةة التحدي ي متخلففه وكإني م ااهمكِ !؟
هزت رااسها ببرود : لإ لإن فوزهاا مستحييل رح تكون الهديه مستحييله عزيزيُ !
روزاليُ بتفككييير : متإكدهه اذإ فزت رح تسيبين جوآد
مدت يددهاا ببرود : ورح يكون لكِ وبيخطبكِ ,, اابتسمت بثقه : ومرح ااتحشر بينكم مثل الجرذذآن !!
كآنت وااضحه النرفزه لروزاليُ اانقهرت ووججهاا حمر ,, م عرفت تقبل العرض ولآ تنسحب بس كرآمتهاا ااقوىُ
لاكن بنفس الوقت م عندها الثقه اللي يخليهاا تتحدأ ااوسكارِ
ااووسكآرِ وهي تفتحح ااصباعهاا الخآمس : صح م قلتلك الخياار الخامس ,, اللي هو التبرع علييك بالانسحااب كلياً لطفاً منيُ

روزاليُ رااااصهه عِـ ضروسها : مرح اانسحبُ
اوسكآرِ وهيُ تحط رجل عـِ رجل : وآإهه اااحب الاصراارِ ,, طيبُ بس ااهم شيء الخسرااانننِ آش يسير لهه ؟!
روزاليُ بشر : ماايشوف وجهه الفايز مرهه ثانيهِ !
اوسكاار برآحه : بالضبطِ ,,
روزاليُ ببتسآمممه غريبه : اانتيُ عرضتيُ خيااراتكِ لاكن مافيه من ضمنهاا انيُ اختاار مناافستناا انا ؟!
اوسكاار رفعت حااجب : اختيارك مثل اايشَ !؟
روزاليُ ببتسآمه : مساابقةة تفوز فيهاا الاكثر اانوثه فيينننِآ !!!!
طالعت بإوسككاار بسسسرعه ,, شفت وجههاا تغير لإووول ممرهه !!
رجعت لوضعهاا بسرعه وهيُ تعدل الجكت : رهاان فااشل بالنسسبه ليُ ,, !
روزاليُ بضحكه : قوللللي مسسستحيييل فوزككِ هههههههههههههههههههههههههههههههههه !؟
قلت بسرعه : للجحييم روزاليُ ,, همست لإوسكاار ,, وافقي انا م اانسى جيسيكآِ ااجمل اانثى بحيآتيُ !!!!!
اوسكآرِ تههز رجولها بتوتر : ااوكيُ عشاان تعرفيين ماعنديُ شيء مستحييل وبيكون درس بحيااتك !!
قااطعتها : مسستححيييل اانا مُ ااواافقِ
التفتت ليُ بسرعه وهمست : انت اللي قبل شويُ قلت واافقي ,, اانفصاام شخصيُ جوآد !؟
اابتسمت : لا ,, بس روزاليُ قمآمهِ وتسمح لكل من هب وددبُ يشووفهاا ,, التفت لهاا ومسكت يدهاا : انا مِ اارضى احد يتمعن
بالنظر فيييك ويختآركك الاكثر أنوثه ,, غيرههِ في قلبببيُ حبيبتيِ
اابتسمت بههدوءِ وقالت بروزاليُ : رهاان ثانيِ ,, زوجيُ مو رااضي !!
روزاليُ م بين الموت والحييااهه ويديهاا ساارت ترتجف من العصبيه والجنون : اانا عنديُ حل ثانيُ منااسبِ !!؟
اووسكآرِ بإحتراام : تفضليُ ااي رهاان لك الحريه بشرط التقيد بشروط الهزيمه ,, الانسسسسحااااب كليااً من حيآتناااا ,, !؟
رمشششتِ بكلُ غرور : وانا منسحبببه منسححبببهِ بسُ انتيُ جبت لي زوجك عـِ ططبق ذهههب !!
طالعت فيهاا بكرهه ويدينيُ تتاااكلنيُ اابغى اخنقهاا بس اعرف ردةة اوسكآرِ واتهامها لي بالهمجيُ م تدري ان هي البااردهه !!
ولا في ااحد يصبببر عـِ هذيُ ؟!
قالت اوسكاار : يلا اتفضليُ ؟!
طالعت فيينني بكرهه : رحِ نعمل موزعييين صحف بكره في اافقر الاحيااءِ في بااريسِ ,, وطبعاً مرح يشترون مننااِ
لاكن التحديُ عِـ اللي توزعع ااكثر
ابتسمت ااوسكآرِ : الاغغرااءِ وسيله لك عند الفقرااءِ صح !؟
ططنشتهاا روززاليُ : كل وحدهه وأسلوبهاا في التجاارهه ,,
اوسكار بهدوء : وحبذآِ للشرفف !
هزت رااسها : اهم شيء مممآ أغغش الفلوس بتجيُ من عنندهم بكل الحاالاتِ
تنهدت اوسكآرِ وبقرفف : ااوآفقِ !!!

قاامت روزاليُ وقاالت : بككرِآ في الحيُ ... انتي ,, وانا في الحيُ ......
كآنو الإححياء معروففه بالعدم في بااريس ,,
والساعهِ 5 مسااءِ اقابلككِ هنا ننبداا مع بععضض !
رااحت روزاليُ بمشيييه غرورِ وثثـقه ,, !
التفت عـِ ااوسكاار بجنون : خلصصتتتتتي آتفااقااتك الغبيه !؟
ابتسمت : لييه غبيه , رحح ننفكِ منها صدقنيِ بهذي الطريقه مرح ترجع انا داارسه شخصيتهاا
هيُ عندهاا كراامةة حتى لو ككانت حقودهه , بس ااععطت نفسهاا وعدِ وههذآِ حدهاا النهائيُ !!
قلت بإنفعاال : مو عـِ الكراامه ,, عِـ وعدكك لهااا رح تسوينننننه ؟!؟؟؟
ابتسمت ببرود : اذا فاازت ؟!
كككشرت : ااااذاا فازت بتتخلين عنننني ,, وتقولين انكِ تحبينـ
قاطعتنيُ : تفآئل خيير !!
صديت ببقهرر : وحتى لو فاازت بترككِ انتي ,, بس مرح ااخذهاا !
قالت وهي منزله رااسها وبشاعريهِ : انت اللي تخيلت فووزهاا وتخيلت بعدنا , لاكن اناا استبعدتهِ وخليته مستحيلِ !!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــْ


رجعناا للفندقِ ,, !
نكمل فييه هذِآ الاسبوعع الطوييل , وبنروح عـِ السعودييه وبعدها بتبدأ ححيااه م ندري عنهاا ؟!
زارتناا جدتيُ ونينا وماريُ ,, جللسو عندنآِ وم رجعتهم الا ااخر الليل !!
رجعت للفندقِ ولمن دخلت شفت ااوسكارِ تكلمِ بجووالها !!
اابتسمت وجلست جمبهاا ,,
سمعتهاا تقول وهيُ مسكره عيونهاا : بتتزوج !؟
: ااممُ بالتوفييقِ < طالعت فيهاا بإستغراابُ لاكن م حاولت ااقتحم مكالمتهاا
: ااختياريُ لكِ سابقاً ,,
: جيدهه وجميييلهِ ,, نعم نعم فااتنهِ
: لا تتشآئمِ !!
: مس ايميليُ لافين ,, مسلمهِ وشريفه جداً ,, ااجمل من القمممر
: هههههههههِ م ااحبُ ككذآ !!
: مرهه فرحت بمكاالمتكِ والخبرِ
: جييييدِ
: شكراً
: شكراً لككِ كمآنِ
: اوكيُ
: مِـ مع السلامه
سكرتِ وطالعت فينيُ بههدوء ورجعت لفت نظرهاا عنيُ
مسكت يدهاا وبسرعه : مينِ
قال بهدوءِ : ستيفينَ
كشرت : واش يقولِ
قالت وهيُ مشمئزمه منيُ : بيتزوجِ ,,
اانبسطت من الخبر اللي سمعتهاا وهي تقوله له قبل بس ااتأكدت : ووهه الحمدللهِ
طالعت فينيُ بنظرهه وقامت : رااح الليل ,, بكرآ ورااناِ شغغغغل !!
قمت معاهاا وأنا مستعد وممصمم ااطلب منهاا حياهه اانوثيه زوجييهِ جميله "$ !


دخلت وطالعت فينيُ واانا ورااها : عيونككِ
وسعتهاا ببرائه : ااش فيهاِ
ابتسمت وهيُ تفتح الدولاب : تقوول شيءِ !؟
حسيت بقلبي يدقُ وبفهمهاا لي السريع ,, قلت وانا راايح لجمبببهاا عند الدولاب : مو شيء ااشيااءِ
التفتت ليُ ببتسامه : ااقدر اعطيكِ خمس دقايق قبل نوميُ قول فيهاا اللي تبغىُ
ابتسمت بقههر " خمس دقآيقُ م تككفي " : طيبُ
ااخذت بجامه سبورت بوماا ,,
وراحت للتواليت واانا اطالع فيهاا بكل حزنِ
رحت للسرير نزلت تيشيرتيُ ورممميتهِ
,, الحركه هذي بطلت منهاا من اول م سارت تنام معاي بالسرير نفسه وطبعاً عـِ طلبهاا :/ !!
شفتهاا طلعت من التواليت ووطالعت فيينيُ ,,
م باانت عِـ ملامحهاا ايت صدممه !!

جات لجهةة السرير جلست عـِ ططرففـهِ ,, ابتسمت : يلا قوول اش عندكك !
حطيـت يدي عـِ قلببي : تعالي عنديُ
قربت ببتسآمه مني : نعم !؟
حسيت هذآ ااسلوب قانوني كمّآن ,, لإنها مستحييل تجيُ ككذا عشقاً
غمضت عيونني : تعباانِ سوكيُ !
سمعت صوتها المبحوحِ والموسيقيُ جذذآب : سلامتكِ جوااد ,, وين التعبُ
ااشرت عِـ صددددريُ واناا ساكتِ
حطت يدهاا عـِ صدري ,, طاالعت فيهاا وانا فاااتح فمممميُ " اوسكككاااااار ههذيُ لالالا ااكيد مسححورهه !!!""
ددآم كل طلب ااطلبه منهاا تلبيه بسرعه واابتساامه خليني ااطلب اللي اابغى !!
شفتهاا حاطه يدهاا عـِ صدري وتقرأ ,, وقفت قرأءهه وقالت وهي تحرك اناملهاا القاتله عِـ قلبيُ : قلبك ينبض بسرعهِ
قلت ببرآئه : اوسكآرِ طلبتكِ اابغى الييوم ...
قاطعتنيُ ببتساامه : يلا تصبح عـ خيير اا

قاامت بخفه من جممبيُ وهي تطقطق ااصابيعها : ديمتريييُ !!
عدلت جلستيُ وققلت بسرعه : ااايش ددديمتتتتريُ ,,,اوسكاار اناا ابغى ااحس انيُ متزوج عِـ الاقل !!!
وسعت عيونهاا : مقصرهه معااكك !؟
قلت بلا شعور : جداً !!
جلست عـِ السرير بلا شعور وقالت بإسلوب مخخيييف ونبرةة حزن : اانا مقصرهه معك !!؟
قلت وانا صااد وبدون تفكييير : ايوهه !
قربت منيُ وحسيت فيهاا : اذآِ اانت م يملى عيينك الا الى تبغغغىُ ,, يلا خذ اللي تبغى واارتاحِ
,, اانا بضغط عـِ نفسي ععشان م تقول مقصره ,, وانت اارتاحِ عِـ سبيل ...
دفيتهاا عنيُ وبقههههر قمت : مم اابغى شيءءء َوييُ !!
قمت وانا ححححديُ معصبببُ منهاا ,, وورحت للتواليت وسككرت التواليت بإقووىُ شيءِ !!!!!

اوسكآرِ /
ضغطت عـ ااصابيعي بقوهه وحزن ,, جوااد م يقدر شعوري اابداً همه نفففسه وبسُ !!
ادريُ ان له حقوق عنديُ ولازم اسوي اللي يبغااهه ,, بس لو كاان يحب كان صبر وضحىُ وم ااتوقع اوسكار بتضيع معروفه !
هذاا إلآنساان متعجل وانااااننننيُ جداً !!!
ولاحضت انهِ يحاول يغير هيئتيُ هذيً بإقوى م يملكِ !!
بس هذآ شيء مستحيييييل انا أوسكار حتى لو تغيرت العالم ككلها مرحح ااتغير عن شكلي هذآ !
يثير حزني لمن ااحس انه يحاول يغيرننني "(
تمددت بهدوء ع السرير وغمضت عيونني وانا أتذكر شككله الحزييين لمن يتكلم معايُ !
صح كاان مؤدبُ ومحترم ويحااول يجيبني له بالإحسن وم تصرفف بهمجييه مثل العاادهه !
لاكن آآههِ اناا م ااقدر ألبي طلبببه الللحين صعبببه جداً ,,
بس مو متعوده اانيُ اارفض له طلب ,, جواد ساار بقاائمةة اللي م ينرفض لهم طلبُ
بعد م خرج من القاائمه اابوياا دخل فيها جوآد ,, يُ للحيااه الغريبه !!
شفته طلع من التواليت ,,
رفعت عيوني بهدووء لجهته ,, كان شكله حزيين وهاديء ,, ججاء لجهةة السرير وتمددت جمبيُ
قلت بشاعرييه : ااسفهِ لو غلطت معاك الييومَ !
قال وهو يطآلع فوقق وعيونه نص مفتوحه واابتسم ابتساامه شااحبه جداً : لا عاديُ م سويتي شيء يزعل !
رصيت عـِ ااسنانيُ بتفكيير : طيبُ ,, تصبح ع خييير جوآدِ
طالع فيني ااخيراً : بخير ااوسكآرِ ,,

لفيت عنه للجهه الثانيه وغمضت عيوننننيُ ,, !

ـــــــــــــــــــــــــــِ

رندهِ /
حيااتيُ عاال العال مااشيهِ !!
عمتي حبتني مبدئياً من تصرفااتي النموذييجه معاهاا ,, حتى انا مستغربه من نفسي خخخخخِ
فيصل مدلعنيُ مرهه ويحبنننيُ خاصةة لمن شااف معاملتيُ لإمهِ
عمي نادراً م ااشوفهِ ,, لاكن طيبُ ولا بأس بهِ
سمر صديقةة الصدوققه :/


قمت الظهرِ وانا احس إنيُ دددايخه ,, هالحال يوميين آخذنيُ بس اانا صاابره علييه !
رحت للتواليت بسرعه ووقفت قدآم المراياا ,, وجههيُ شااحبِ واحس بإلممَ !
غسلت وجههيُ بقوهه وفرشت ااسنانيُ ورحت لتحت الدشَ آخذ شااور يمكن تخف الدوخه < اش دخل

سمعت صوت باب شقتنا انفتحِ طلعت ولفيت الروبُ علي ,,
شفت فيصل جااي من الدواام وشكله هلكاانن ,, بس لمن شاافنيُ ابتسم لي بشوقِ
جاء لجهتي وحضنيُ ,, وانا م صدقققت ااحد يحس بتعبيُ وحضنته بقووهه وانا مرتكزه علييهِ
رفع وجهي بيديه : حبيبتي ااشبك ككذآ !؟
قلت بلوعه : تعبااانننننه فيصل وربببيُ !!
ابتسم : تبين نروح المستشفى ؟
قلت بسرعه : لالا م يحتااج فيصلوهه !
مسكني من يدي وججاب لي العباايه : ااقولك انتي شفتي شكلك ,, اصلاً مملاحظك من يومين اوب طبيعيه اابداً
حسيت ان كلامه صح ولبست عباايتيُ ,, وهو طلع : يلااا
طلعت وراهه بسرعه ورحنآِ ع المستشفىُ !!
..................
الدكتورهه تقول لفيصل : مبروكك اويُ قوزتك حاااممممل بااائى ً !
فيصل وسع عيونننه : الله يباارك فيك دكتووره ,, احلى خبر والله ,,
اابتسمت الدكتورهه وهي تطالع فينيُ : مش مبسوطه بإول بيبي هيقيكي !؟
طالعت في فيصل وانا أضحك : مو مبسوططهه ,, الا طاايرهه فرحِ جالسه ااستوعب كلامك دكتوره ,, جد حامل .!؟
ضحكت الدكتورهه عـِ اسخفاافنا : وربناا حامل وهيقيكي ااقمل بيبي بإزن الله !
ضميت يديييناا : ووووآييُ وونننااااسسسسههِ َ!!
قاام فيصل وبااسنيُ : مبروكك ,,
حمرت وانا أطالع في الدكتوره اللي دخلت جو معانا : هه الله يبااركك فيكِ يُ اابوه
ضحكوو عـ فرحتي وتعليقيُ اللي طااير فففرح !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــِ

اوسكارِ /
صحيت اليوم الثاني عـِ المنبه ,,
فتحت عيوني شفت جوآد يفتح عيونه كمآنن ,, قمت ببتسآمه مصطنعه ورحت للتواليتِ
ااخذت شااورِ وولبست بدله سودااءِ ,, ورفعت شعري الذهبيُ تحت قبعه دائريه سوودااءِ
كل هذآِ تحت اانظار جواد الشبه ناايم
قلت : جوآد لو تكرمت قووم وروح غسل وبدل لان ماافي وووقت !!
قام بكل طواعيه ودخل التواليتِ
رحت لجهة المراياا وانا أطالع بنفسيُ بإستغغراب ,, جوآد مو عِـ عااداتهِ
كإنه اانا ,, !!
ااسلوبه وطوواعيته !!
بروده ونظرته !!
لاااااا مم اابغاه يسييير مثثثلي !!!
رح ااموت ,, اابغى جوآد الهمجيُ ولا ججوآد المتبلللدد !!!
بس شككله من عاشر قوماَ ثلاثين يوماً ,, !!!!

شفته طلعِ من التواليت وهو لاف المنشفه حول خصرههِ !
ونزلهاا وولبسُ بدلهِ رسميهِ مثليُ !!
ااخذ الشوز وجلس عِـ السرير ولبسه ,, وقف وتعطر ومشطِ شععرهه اللي وصل اللين اخر رقبتهِ
آخذ البوككِ وطالع فيني ُ: يلا ؟!
قربت منه ببتسآمه : يلاِ

طلعنآِ بسياارتيُ وكاان هو اللي يسووقهاا
ااخذنا صححف الييوم بكل الاصداراتتِ
جلست اااقرااها ككلهاا وآخذ اهم الموااضيع اللي ممكنُ ااجذب السكآن فييهاا !!
ااخذت وآحد من ااصدقاائي القديميين ااسمه ريفاايد ,, كآن شااهد لـِ روزاليُ

رحنآِ للحديقهِ اللي اتفقنا ,, شفناا روزاليُ ومعاهاا وآحد يكون شآهد على عملنننِآ !!
رآح معااها صديقيُ ,, ورآح معاانا صديقهاا !!

وصلنآِ للحيُ المطلوبُ نزل ججوآد ,, واخذ نص الصحف منيُ ,,
وسرناا نمشيُ بشاارع الحيُ ..
قلت بصووت عاليُ : صححف صصحححفففِ ,, ااخبااار الييييومم ,, !!
ضحك ججوآد ااخيراً ,, اانبسطت من ضحكته ,, التفت علييه وببتسآمه : ليييه تضحك !؟
قال وهو رآفع حااجبُ : وومين يتوقع إننا رح نوزع الصحففِ بهذآ الحيُ
وكزته بخفه : إذاا عـِ المستحيلات تتكلم ,, مين يتوقع اننا رح نتزوج ,, ومين يتوقع ان اابويا يتبرأ منيُ
ومين كآن يتوقع إنيُ رح افكر اارجع للسعودييه !!
ضحك : بسُ بسسُ ,, وانا مميين يتوقع إنيُ بيوم رح ااحببك ؟!
هزيت كتوفيُ : ههه يعني مآجاات عِـ توزيع صحفِ
غمز ليُ : ااقنعتينيُ صرااحه

رفع يدهه بصحيفه : صحححححففف صحححفف !!
تحمست وسرتت ااناديُ معاهه ,, لاكن مِ ككآن فييه ااحد يستجيب للصصصحف لإنو م يهتمون فيهاا اصلاً !!
طالع فينيُ بعيون نص مفتوحه : روزز تلاقينهاا وزعت عشرهه عـِ الاقل
طالع فينآ مآيكلِ بههدوءِ طبعاً م كناا معبرينه اابداً ,,
بس قلت بهدوء : اللي يفكر بالخصم ااثناء المناافسه هذِآ الجباان ,, ااحنآِ ااهم ورح نوزعهاا
انقققههر : يلا وريينآِ يُ فلسففههه !!

مشيت بهدوء وورحت لشلةة شبابُ وواقفين تحت شجرهه كبيره وكآنو منتفيين وحالتهم حالهِ
شاافوني جاايه جهتهم بثقه ,, ساارو يوكزون بععضَ ويتهامسون عـِلي
وقفت قداامهم وقلت بالفرنسيه : اهلاً يُ شباانِ
قالو بتردد وهم يطآلعون فيني بإستغراابُ من شكلي الغنيُ واش ججابني بحيُ فقيير : مرحباً !!
مديت يدي لإول وااحد ,, مسح يدهه بملابسه بخجل وسلم علي ,,
والثاني والثالث والرابع ككلهم نفس الحركه سوو معااي
اابتسمت بجآذبيه : هل تشترون الصحف ؟!
الاول يحكك شعره : ااسفين لاكننا لانهتم بهاا ,, يوجد الاهمَ لنكسب المال من ااجلهِ
قلت بسرعه : صدقني في الصحيفه وضاائف لككاافةة الاعمآرِ والنآسَ
قال وآحد بإسف : لن نشتريُ صدقيناا ,, لانستطع !!
قربت منهم وقلت واناا ارفع مجموعه من الصحف بيدها : هل اانتم مشغولين !؟
ضحكو : بل نحن عاطلييين جداً
ابتسمت : رآئع ,, هل جربتم سيااقة السياارههِ ؟!
قالو وهم يطالعون ببعض : تقريباً لاكن مره او مرتيين ,,
قلت : الفيراريُ !؟
شهههقووواا مرهه وحدهه : ففففيرراررريي مسسستحيييل !
رفعت كتوفي وااعطيت الاول مجموعة الصحف : وزعوهاا فإنتم من هذآِ الحيُ وتعرفون لسيااسة السكآنِ
سـِ اادلكم ع سياارتيُ تستطيعون التسليُ بهاا وانتم تنشرون الصحف ,,
قال : فيرراريُ في حيينآ !؟
ابتسمت : نعمُ ,, ستكون معكم لمدةة ساعتيين لاكن بعد ساعتين سِـ ترجعهاا مكآنهاا بالضببطِ وتأتوني بدون الصححف مع المآلِ
اابتسمو بقوهه وحمآسسسسه : بالضضضضبببببطِ !!!!
غمزت لهم : اثق فيكم !

رآحححو بحمآسسه لجهةة سياارتيُ ومعاهمم الصحف ,,
طلعواا السياارهه بطريقةة رجججه ,, الله يعينك ي سياارتيُ رح تتحملينهمم لإنهم ااول مرهه يشوفوننك بالحقيقه !
لفيت شفت جووآد وواقف وراايُ ومبهت
رفعت يديُ : ااوسكآرِ م تقققدر !؟
مسك كتوففيُ بقووهه : ااانتيُ ممممممعععجزهه ااااععشق مخككِ يُ بنت ,, !
ابتسمت بهدوء : شككراً ,, بس بااقي معاناا صحف كثير
اخذ اللي معاي : نصهاا
قلت : ولوو لازم ننهيها ككلها
قال بتفككير : ككيف !؟
قلت بعد م مسكت يدهه : ممدريُ خليينا نمشيُ يمكن ااحد يجي يآخذ منننآ !!
جلسنا نمشيُ بالشاارع وانا أأشر للنااس بالصححفِ ,,
جآء عجوز ببتسآمه لجهتيُ وطلب صحيفه
اابتسمت بفرحه : بالطبع سيديُ !!
ااخذ صحيفه ووااعطآني الفلووس وورآحِ
ابتسمت لجوآد ,,
قالي : جييد جداً
طالعت بالمجموعه اللي معايُ : للسسسسى !!
شفت من بعييد ااثنين اعرفههم تمآم ,, بس تأكدت من ملآمححههم رحت ركككضَ لجههتهمَ !!
وقفت قددآمهم وانا ااتنفس ,, وقلت بتفااؤل : جااااااااااك ورييييييييييييك !!!
طالعو فينيُ وقالو مع بعض بفرحه : ااوسككككااااااار !!!!
ضحكت : اخبروني كيف ااحوالكمَ
جاك : بخيير ,, نحن تركناا السرقه منذ اان لقينااكِ ونبحث عن وضيفه
كمل ريك بحزن : لمم نجد اايت وضيفه !!
جااك ببؤس ااكثر : والمحزن اكثر ااهل القرييه إلى الآن يحسبون ااننا لصوص
قلت بحزن : يصعب عليكم مسح جراائكم ,, لاكن بالعزيمه يُ ااصدقاائيُ
ريك : ككيف ؟!
رفعت الصحف : انا اابيع الصحف اليومَ !!
جاك بصدمه : تبيعين الصحفِ
غمزت : مهنه شرييفه وجمييله وممتعهَ ,, لاكن بحي ااغنيااءِ يتنجح ااكثرِ
جااء جوآد ووقف جمبيُ : مين ههذولِ
ابتسمت : ااصدقاء من زمآنن !
هز جوآد ككتوفه وهو يطآلع فيههمَ
مسكت جوآد من يدهه ,, واعطيت جيك وريك كل وآحد منهم عشرهه صححفِ اللين انتهت
مشيت لجهة منصه مرتفعه شوياا عـ الشارعع ,,
وقف جوآد جمبيُ ,, وناديت جااك ورييك ووقفوو عندنا وهم مماسكين الصححف ,,
وشفت مآيكل رآح وهو متقزز من الحيُ ,, ووقف عند عآمود بعييد عننآ شويُ بس كآن يطالع ففييينآ !!

سرت اناديُ بصوت عالي : يُ ااااااههل الحيُ الجميييييييييييل
يُ ااهل الححححححيُ ,, ااعطوني من وقققتكم القللييييييل
تجمعواا اهل الحيُ بإستطلاع حول المنصه الداائريه وهم يطآلعون بإستغرااب فيني وهيئتي الغنيه ويطآلعون بإشهر اللصوص بحيهم ,,
شفت عددهم لإبأس بهِ ,, ضعف الصحف مرتين عددهم !!
قلت بصوت عاليُ : ااعلم ان هذآِ الحيُ فقير جداً ,, وانتم تعانون من الفقر ككثيراً
واللصوص مع الفقر شيء باائس ,, لإنهم يسرقون ااخر مآلديكم حتى !!
تفااعلو معايُ ووساارو يخااصمون ويتكلمون مع بععضضَ عن حالههمَ !
قلت : لاكن لديُ خببر جميييل جداً !!
سكتو وهم يطالعون فينيُ ,,
ااشرت عِـ جاك ورييك : ااشهر لصين في الحيُ ,, لققققد تركوا السررررقققققه وهآهم يعلنونها اماامكم !!
سيصبححون من اابناء هذآ الحيُ المجتهد ,, وستكون لهم وضيفه قد تفيدهم ككثيراً
لاكن كِـ إحتفاال بتركهم اللصوصيه ,, سنقيمم احتفاالاً وأشترواا منهم الصححف كي يتشجعواا ويحبواا حيآةة العملِ
قلت بصوت ااعلى وبحمآس : هييياا فليشتركك كل إثناان في صححيفه وآحدهه يُ للبؤس ااانها رخيصه جداً
سمعت صووتت الهتااف والفرحححه لإبنااء حيهم اللي تركو اللصوصيه ,, وقآمواا كل ااثنين يطلعون فلوسههمَ ويرمون عِـ جاك وريكِ
اللي يعطونهم الصححف بفرحه ودموعههم نزلت من تصديق ااهل القريه لههم ااخيراً


مرت سآعه عـِ تجمع ااهل القرييه عندنِآ
اانتهت الصححف ااخيراً ,, ووآنتهى الاجتمآععِ
رآح الككل ,, واناا صفقتت بحمآس : ججججججججججججيد !!!
جوآد يططآلع فينيُ بإعجآب وضحكه : جميييللللل !
نزلت بخفه من المنصصه ,, وقفت عند جااك وريك اللي يطآلعون فينيُ وهم مدمععين
جآك : لانعرف مآذآ ننقول ,, يكفي انك إزلتي السووء عن سمعتنا هنآِ ,, مد لي يدهه والفلوسً
ضحكت بحب : ااسمح ليُ سإخذهاا اليوم وأعطيك ااياها بعد ساعه فقط ,, لإني في رهاانِ
قالو الاثنين بسرعه : لانريدها إنهاا نقودك !!
رفعت حوآجبيُ : بجهدكم يُ اابطالِ ,, ستأخذوونهاا سِـ أرجع لكم بعد سآعه !!

مشيت جهةة سياارتيُ مع جوآد ومآيكل
جلسنِآ بالمكآن اللي وقفت فييه سيآرتيُ ووبعد عشرهه دقاايق ججآت الفيرااريُ دددآعععسه لججهتناا وبكل اصوات الموسيقى العاليهِ
وقفنا ,, نزلوو الشبآب وجااء الاول لجهتيُ واعطآني الفللوسس : ههه تفضلي وشكراً عِـ التسلييهِ
واعطآني صحيفه : لم نتمكن من بيع هذهه ,, أنتهى الوقتِ المحدد
مسكت يددهه : شككراً جزيلاً ,, بعد ساعه كونواا في هذآِ المكآن سـِ أتى واعطيكم نقودكمَ
قالو مع بعض بإستغراابُ : ااي نقود !؟
ابتسمت وانا أأشر لهم بالفلوس اللي معاي : كآنت بتعبكم وهيُ لكم ,, صددقونيُ
شهههقوا بعدم تصدددديق وأنبسسسططو بس رفضووهاا ظااهرياً للإحترآآم
اصريت عليههم بعد ساعه يكونون ههننآِ
ورحتِ لجهةة الحديقه العاامه في حييُ !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــِ


انتضروني في الباارتت القاادمُ
مع آهم توقعااتكم وأرآئكم وتقيمآتكم للبآرت الطوييل آعتقد آطول بآرت نزللتهه


_ آنتضركمُ جميلآتتتيُ

......

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 16-09-12, 08:18 AM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثاني والثلاثون ( الاخير ) !!



اوسكاار /

دخلنا الحديقه انا وجوآد مآكاانت فيها روزاليُ !!
جلسناا عـ ااحد الكرااسيُ ,, جوااد مسك يديُ وهو يطالع بالغيوم والجو الساحرِ
التفت له بسرعه ,, كاان شكله شااحبُ وهاديءء !
همست له بروقاان : جوآدِ الحبُ !
ضحك بخفه ووابتسمت لهِ وانا اطالع بملامحهِ الحزيينه وكإنه فقد الامل اخيراً بزوجته ,, وان مافي امل لرجعة الانثى
مسكت يده اللي فككها من يديُ ,, حطيتهاا بحضنيُ
وقلت بشااعريه : اانت زوجيُ وحبيبيُ !
لف علي بسرعه وساار يطالع فيني بههدوء وكإنه يقولي كملي ,,
غمضت عيوني وحسيت بخفقاان شديد وطلعت بحةة صوتي الانثويه : لو سألت وساادتي عن حبي لكِ
لقالت : اازعجتني ااوسكاارِ بكثرةة هذياانها عنكِ
ككشرت له وكملت : الحب مو بالشكل ,, الحب بالقلبببببَ !!
مسك وجهي بين يدينه : ااحبكِ وتحبينيُ ,, ليش تعيشين كـِ رججل ااوسكآر ؟!

ابتسمت لهِ : طبيعه حبيتهاا وعشقتهاا وماقدر ااغير عنهاا ,, !
قرب مني : حبيتيهاا اكثر منيُ !؟
قلت بلا شعور : ححاش لله م احبُ شيء ااكثر منكِ
حسيت بنفسيُ بين ااحضاانه رفعت رااسيُ بهدوءِ واناا أطالع فييهِ !
شفته مدمع ويقول : حبكِ يكفيُ ,, برااحتكِ حبيبتيُ
اابتسمت له : سامحنيُ لمن م اسوي لك طلبُ ,, قدرنيُ جوآد !
غمض عيونه بإلم : طيبُ .. رح احاول لإجلكِ .,,
قربت يدهه من فمي بلا شعور وسرت اابوس انامله وااحد ووااحد ,,
نزلتهاا في حضني ثاني وسرت ألعب في يدهه ,, وااطلع الخااتم وأدخلهِ
سمعت ضحكته وهو يطآلع في يدهه اللي في حضني !!
التفت له وقلت بجمود : ااش فيك ؟!
قال بببتسآمه : آشراايك بالخخآتم !؟
مسكت الخاتم : ااممم حلوِ
قال بسرعه : لا مو هذآِ اللي في اصبعي البنصر ,,
مسكت ااصبعه البنصر وطلعت الخااتم ,, طالعت فيه : ووآإووِ جميييل جداً !!
هذآِ الانساان اللي يدق له قلبببي مرسوم عـِ الخااتمِ
ضحك بققوهه !
طالعت فييه : اش يضحكك سيديُ ؟!
قال : هذآِ تذكرين لمن كناا برووسيآ ,, و آآءء ساار سوء تففاهم بسيط
آناا رحت اشتري لك هديه لمن كنا راايحين سانت بطرسبورغغ وانتي م قبلتيهاا
وسعت عيوني : هذي الهدييه
ااخذ الخااتم منيُ : كنت وواثق انن رح يجي يوم وتلبسين الخااتمِ
مسك يديُ ولبسني الخاااتم وبااس ااصبااعيُ : آإههَ
ضحكت : سووء تفااهم ,, جوآد كنت من اياام بطرسُ تحبني صح ؟!
اارتبكِ شوي وقال بضحكه : ااووببب من اياام القيصر بطرس ااحبكِ ,, ههههههههههههههههه
ابتسمت عـِ تصريفه للموضوعع ,,
وقلت بضحكه: انا من اياامِ نيقولآ !
ضحك ليُ بحب ,, لاكن التفتناا اثنيننا عـِ الطيف الجااي جهتناا !!
كانت روزالي جآيه وبيدهاا كتله كبيرهه من الصححفِ
ابتسمناا انا وديمتريُ بنفس اللححضهه ,, وقفنااِ
ديمتري رااح لجهتههاا وقال بسخريه : هاارد ,, يلآلآ روحيُ عنننننيُ للإبدِ ي ....
وقفت جمبه ومسكت يدهه : مقتنعه روزالي بإنسحاابكِ لإني اافضل الانسحااب بالاقتنااعِ !؟
طالع فيني ديمتري بإستغرااب : لا قولي بتعطينهاا فرصه ثاانيهِ
ابتسمت له ,,
صررخت روزاليُ ورممميت الصححف عـِ الارض بجججنننننوننن
وجلست تبككككيُ وتشد شععععرهااا وتتكلم روسيُ مع جوآددِ
فههمت كلامهاا وكآنت تقول انهاا خلآلآص ملت من ملاحقتناا وحست بعظممةة حبنآِ
وانهاا رح تموت من كرهنننا ,, ورح تسيبناا في حالناا بس تتمنى لنآِ العيش في الجحيم !
بصغ عليهاا ديمتري كـِ ااي حثاله ومسكني من يدي وطلعنننِآ من الحديقه ببهدوءِ !
لاكن سمعت ععبااره لي : سإنتهي كرهت الحححيااااهه منك يُ ااوسككاارِ ,, !
ويبددو اانه انتهت قصةة حقدِ روزاليُ !!

رحت للحيُ ووسلمت عـِ ااهله اللي عرفونيُ
ااعطيت جاك وريك والشباب الفلوسُ ,, وبعض ااهل القريهِ
تمنوو لي التوفيق اانا وزوجيُ ,, وسمعت ااحلى الدععوآتِ !!

رجعنآِ للفندق ,, لآكن في طريقنآِ وبجمب الحديقه لآقيناا زحمه فضيععععه !!
وكآن الشرطه والاسعااف ينزلون بسرعه ,, والرجآل والسياارات دخلوا للحديقهِ
وسعت عيونيُ ططآلعت بجوآد اللي ضرب الدركسون بدون صبر : هففففف ااشببههم مسوين زحمه
نزلت من السياارهه بسرعه ,, سمعت جوآد يننادينيُ ووفتح الباب ولححقنيُ بررككككضَ
دخلت نفسي م بين السياااراااتِ بالقوهه
إللين وصلت لباب الحديققه !!
دخلت شفت تجمعات بعض النآس دفيتههم بزحآم اللين م وصلت عند رجآل الشرططه والاسعاافِ
رفعت نفسي بإطرااف ااصابيعيُ ,, شفت منظظر شههقتتتت بلآ شعععووور ورجعت بسرعه عِـ ورااا !!
ضرببت في صددر جوآد اللي كآن ورااي ويلاحقننيُ ,,
شفته مسكت به بقووهه ,, قلت بدون تصديق : تعرف عـِ اايش متجمههرين الناس والإسعاافات !؟
شبككِ حوآجبه : ااش فيه !؟
قلت بصدمه : جثةةةةةةِ جثةةةِ روز زز اليُ !!
شهههههق بقوه : رووزاليُ !؟؟؟؟؟؟
غمضت عيونيُ بإلم : من الشيء اللي شفته شككله انتحااار ,, !
قال بصدمه اقوى : انتحااار !!!!؟
رااح لشرطي وآقف بعيد شوي سألهه بخوف وصدمه !!؟
قاله الشرطي آنهاا منتحرهه قبل ربع سااعه بالمسدسُ !!
ججااء لعندي وهو يتمآيل مثل السككير من الصدممه !
مسكته وطلعته من الحديقه وقلت بصوت راايح من الخنقه : بليييز آإوتتِ !
طلعنا السياارهه واحنِآ مصنميييين ولآ أححد فينِآ نطق بحرفف وآحد
طالعت بجوآد اللي حآط يدهه ع دقنه بصدمهِ وووموسع عيونه الـِدخاانيه بدون تصدييق
هممست : حركِ عن هذذآِ المكآإنن !!
مشيء بكل طوآعيه بدون ااي همس ااخر !


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

رنده /
وصل خبر حملي للكل ووفرحو ممرهه بإول حفيييييد
نزلت تحتِ وانا ااركض بونااااسسسه ,, شفت فيصل وعمتي ووِ سمور بالصآلهِ
شاافوني ااجري ككلهم مع بعض : وووووويييُ يآبنت اانتبههههيُ !!
مسكت بطني واانا أضحك : خآيفين عـِ ولدددي ههآإهه !؟
عمتي ضحكت بحنيييه : والله اانتي وولدك غواليُ ,, اانتبهي لاترااكضين ككذِآ
نطيت بإستخفااف : اااامممميُ حبيبتي حفيدكك يبغى يلععععب ,, جالسه العب مطآرده معااهه !!
سمر تضرب جبهتهاا : تههقى الووحآم ااثر عـِ عقلهاا !؟
فيصل مممستلقي عـِ الكنبه ويطالع فينيُ : ااعقليُ واانا رجلتسُ ,,
ضحكت بخخفه : ااميُ عليكك بههمِ
قامت عمتي وضربتههم بالوساادااتِ : ههيُ عااد ااحترمو اانفسكم اانت وااختكِ الا رندِهه !!
انبسطت ومدييت لسااني لفيصل بالذذذآت اللي ساير يحب يقههرننني ايام الحملِ
لإني مم ااخليه يقرب منيُ للوعتيُ مننننننه ووحآمي كآن عليهه كككككككككككككككِ !!

جلست بالصوفاا جمب عمتيُ ,,
مسكت يدهاا : اميُ
قالت بحبِ : هلآِ
قلت وانا أطالع بفيصل : عنددك بفيصلِ !
قالت بضحكه : وش مسوي لككِ ابليسِ بعد !؟
فيصل : اماااااااااا عاااددد !!
سمممر ميته ضحككِ
قلت بزعل مصطنع : يقول بيتزوج عليُ
رمشتِ بغرور : وهو يططول ااصلاً بإقص رجولهِ ,,
فيصل مقههورِ : يممممِآ !؟
بست عمتي : لك تؤبرني مآميُ ,, اايوهه اادددددبيهِ !!
سممر : ههههههههههههههههههههههههآإييُ بيتزوج فيصلوهه ححلآل والله عليك ثلآثِ
فيصل وهو رآفع حآجبِ : ااكيد اجل آش اابغى بوحدهه نص العقل مفقودِ
حضنتني ااميُ وقالت : ااسكت يُ الخبببل م تطوول شيخةة البنِآت رندههِ
قلت وانا أطالع فيه من ححضنهاا وبدلع : عمتيُ ترااهه متخلف لايغركِ هذآِ بس ععشآن وحآمي اللي قآههره

ضحكوِآ سمر وأميُ علينننآِ وعِـ حبناا وعنادناا مع بعض اللي زآد مع الحبُ وحلى حيااتناا !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ


جوآدِ /
اخيراً ججاء يوم سفرتناا للسعوديه وزياارةة ام اوسكآرِ ( ااميرهه ) !
زآرتناا جدتي اليوم وودعتنِآ هي وماري وننينِآ ,,
رحت آخذ العباايه الي رسمتها اوسكآرِ للخياطه اللي عندناا ,,
دخلت الشقه وببتسآمه
شفتهاا جالسه عـِ المكتب اللي بالغرفه الثاانيه
كآنت مااسكه ورقه وتكتب بإنهمااك لدرجةة انها م لاحضت دخوليُ
تنحنحت برقه ,, لفت بسرعه ولاحضت حركتهاا لمن دخلت الورقه تحت السجلاتت !
قربت منها بفضول : ااش كنتي تكتبينِ
رجعت شعرهاا الطويل عـِ وراا وربططه بإنهمااك : لا ولاشيءءِ !
وقفت قدآمهاا مبااشرةةِ وقلت وانا رآفع حوآجبي : فهمينيُ كيف يعني ولاشيء ,, ليه كان القلم يتحركك بسرعه طيبُ <؟
ضحكت : ااقصد ولا شيء مههم !!!
قربتت ااكثر ورفعت السجلِ ,, سحبت الورقه قبلي : لا لا ديمممتريُ ماافيه حآججهه !
نزلت لمستوااها عِـ الكرسيُ : اسميُ
قاطعتني : جوآد الحبُ
ضحكت بلا شععور ,, سرت ااحب هذِآ االاسم من فمهاا
سحبت الورققـه من يدهاا بخفه : اانا وأنتي م نخخخبيُ عن بععض ااوكيُ .!
نزلت راسها عِـ الطآوله : ااوكيُ برااحتك

قريت الكلاام بخطهاا الممُيز /
آإمااه حبيبتيُ وفلذةة كبدي وشوقي منذ طفولتيُ
ي كل الحنين والحبِ وحكآيآتِ البكااء والـِطفولةة المريرهه !
يُ كل ابتسااماتي المفقودهه !
يُ كل امل زرعته في قلبببيُ !!
يُ كل دمعةةِ منعتهاا في جفونيُ !!
سمعت بالحننين ,, لاكن لم ااسمع بالحنين المغرورِ !!
هل حقاً انت مشتتاقه اليُ ,,
هل تشتااقين لإبنتكِ الوحيده التي تتمزق شوقاً لحضنكِ !؟
لاكن لمِآذاا لاتسألين عنيُ ,, اايعقل هنالكِ ام تترك ابنتهااِ بدون سؤال !؟
اايعقل اانِ يكون هنالكِ ككبرياء بين الام والابننهِ !!
قتلتيني وانا ااتنفسسسُ..!
لاكن بعد ككل هذآ ,, ااعلن شوقي وتمزقيُ حنيناً اليكِ
وسـِ أتيك في بلاد لا اعرف عنهاا شيء ,, سوى اني ااحتااج لقلبِ فيهاا !
قلبب ايتمنيُ وانا طفلهِ ,, قلب قااسً لحد الموت !!
هل تعلمييين اامااههِ انيُ تزوجت"
لم ااكتب الييكِ بعد زواجيُ لإنشغاليُ ,, لم ااخبركِ بإخر الاخبآرِ
حسناً ,,
تزوجت رجلاً همجياً وومتعصب لرأئيهِ
لاكن جمييل جداً ومحبوبُ يملك اابتساامهِ تهدم كياانيُ
ويملك اايضاً تصرفاات الاطفال البرئيه ,,
امم ااظلمه ككثيراً وأمنعه من حقه معيُ ,, يصبر عليُ وعـِ تفااهاتي بطول نففسِ
كم ااحببته ,, بل عشقتهِ اامممآإهه !
اممم ايضاً هل تعرفين روزاليُ ,, التي تضاايق ابنتكِ دوماً
نعم هي ,,
لقد آنتحرت يُ اامي ,, يُ لسسوء الخبر
بعثرني ككثيراً ,, وألمنيُ ااكثرِ
كانت جميله لقد وصفتهاا لكِ ساابقاً ,, صحيح اانها خبيثهِ
لاكن لا بأس بفرصه ثاانيه للحيآههِ ,,
لمآذا قتلت نفسهاا م دآمت نفسهاا لم تؤمر بالخروجِ وومدآمت الحيااه لازالت تستقبلهاا عِـ اارضهاا !؟
ااتمنى لها الرحمه من ربيُ ,, اانا اساامحها عِـ كل شيءِ
هه تعرفين اابنتكِ لاتهتم بآإردهه وتسآمح وتغفر ككثيراً للإخرين
حتى اانتِ اامآإهه ,, ان رأئيتكِ سإحضتنكِ وسِـ انسى كل سنين الغيااب التي قتلتينيُ بهااِ
وأريدِ اايضاً ان اقول ..... < وقفت ,,
طالعت فيهاا بصددددمممممههه ودموعي متحجره بعيونننني !!
هل ممكنً اوسكآٍر من النوع اللي يكتب رسائل خياليييه وتفضفض لنفففسهاا عِـ اساس بتقراها اامها !؟
قتتتتلتنيُ حزناَ ..
رفعت رااسها من المكتبِ ,, اابتسمت لاكن كآنت واضحه العبرهه والالم في الابتسآمه
قلت بححزن : تكتبين لميين !؟
ااخذت الورققه بسرعه : قلتلكِ ماافي شيء مههمَ
رفعتهاا من الككرسيُ ووقفتها قدآمي قلت بعصبيه : تفضفضضيين بووورقققه ,, ويييين رحت انا
غمضت عيونها وكأنها تدآري دموعهاا : مو فضفضه ,, !!
ححضنتهاا بقققوهه : حبيببببتيُ ,,, لاتتتسووييييين بنننفففسسككك كذآِ
اااانتي مو جالسسسه تشوفين ععمرك ,, اانتي تموتييين نفسك حببه ححببه !!
رفعت رااسها وقالت بإلم : حبه حببه آحسن من ااني انهي حيآتي بطلقه وآححدهه وسريعه مثل روزاليُ
ضربت رااسهاا بخفه : اانسيييهااااااا ,, مزقت الورققه ورميتهاا قدآمهاا ,, اانسي ككل شيء سلبي بحيآتكك
كل شيء يحزنكِ اارميه بالزباله ,, اانت معايُ بحياااهه جديدهه سععيده وححلوهِ
رمشت : ااحن للماضيُ ااكثرِ ,,
مسكتهاا بكتوفهاا : اااي مآضي ُ؟!؟؟
قالت بضعف : اايام كنت قوييه ومآتحركني ممشاعر الشوق لإميُ ,, دمعت عيوننهاا ,,!!
م قددرتت ااتحمل شككلها الحزين حضنتهاا بقوه : اوسكآرِ القووهه لله ,, إحناا بشر وم نستحمل ااي شيء
لاتحملين نفسك آكثر من ططاقتهااااا ,, لاتقتلين ععمرك تحت اااسم القوهه
اااصححححححي !!
رفعت رااسها ومسحت دموعهاا : حلوِ واحدِ يوقف معك ويطبطب علييك ,,
انت اوكسجيين بالنسبه ليُ ,, بس اتمنى اارجع اانا اوسكآرِ الاولىُ
قربت من ففمها بدون مم اردِ
اابتسمت بههدوءِ ورفعت رااسهاا ,, تخالطت اانفااسيُ مع اانفاسهااِ
قلت وانا آحس برموشهاا عِـ خدي : آمم ججبت عباايتكِ
بعدت عنيُ وحااولت اارجع بس بعدتني بيدهاا ببتسآمه : شككراً ,,

مشيناا للصاله ,, اخذت العباايه بضحكهِ
قالت : والعباايه عندهم في السعوديه لكل النسااء ,, !
قلت بدهااء : اايوهه عباايتها وزوجها ااهم شيءء فاهمهِ
ضحكت ببهدوءِ : هههههههههههههه
لبستهاا وهي تضحك : جمييلهِ ,, سكرت الازراارِ
كآنت العباايه سودآءِ وططويله بطول ااوسكآرِ
مسكت الطرحه : وااتس ذس !؟
ضحكت بقوهه : بربككِ ؟!
طلعت لسآنهاا بضحكه : اادريُ بس اامزح
" اانصدمت بس انبسطت من حركآتت اوسكآر كِـ مدة اللساان والضحكه والمزححح !!!!
لفت الططرحهِ ويُ لجممممالها زآدت فتنه ,, كآنت اانثى طويله رشيقه بيضااءِ ببشرهه نآدرههِ
وعيوونِ سآإححره خضرااءِ والبؤبؤ بلون البححر !!
قمت بلا شعور وقفت قدآمها : تمآِم بس سرتيييي فااتنهه !!!,,
ضحكت : حيرتني ككذآ ,, !؟
ابتسمت : اوكيُ يلآ عـِ المطآرِ بس البسيهاا هنآك ,, لإن هنآ في المطآرِ رح تسير مشآكل !!
كشرت : ممم صح حكومةة فرنساا المتخلفهِ !


ـــــــــــــــــــــــــــِ

اوسكآرِ /

جلست بالمقعد اللي جمب الشبآكِ وجوآد جمبيُ
مسكِ يدي وطططول الرححله يتأمل بملامحيُ ,, طالعت فيه وتنهدت : قول اللي عندككِ !!
آنفججر ضحك ,, وعضيت عِـ شففايفيُ
قال وهو مآسك يدي : ااحبكِ !!
طالعت جهةة الشبااكِ : معلومةةِ قدييمه ,, وحبي لك معلومةةِ ااقدمِ
مسكنيُ من خدددي بقوهه : بربببكك عاد ,, اارحمينيُ !!
وسعت عيونيُ : ههيُ !!
ضحك : اوكي اااوكيُ ,,
حطيت رجل عِـ رججل ووببرود ااخذت الصحيفه وجلست ااقرأِ ,,
سمعت صوته والبحه الالييييمه ,, كآن صوتهِ رآقققققيِ وجميييل
غنيُ وهو يطآلع فينيُ واناا أطالع بالجريدهه :
جلست .. والخوف بعينيها تتأمل فنجاني المقلوب !!
قالت : يا ولدي لا تحزن فالحب عليك هوا المكتوب
ياولدي .. قد مات شهيداً من مات على دين المحبوب
فنجانك .. دنيا مرعبه وحياتك أسفار وحروب !!
ستحب كثيرا وكثيرا وتموت كثيرا وكثيرااً
وستعشق كل نساء الأرض وترجع كالملك المغلوب
بحياتك .. يا ولدي .. امراءة عيناها .. سبحان المعبود
فمها .. مرسوم كالعنقود ضحكتها .. موسيقي وورودِ
لكن سماءك ممطرة وطريقك مسدود
مسدود !!!!!!!!
فحبيبه قلبك .. ياولدي نائمة في قصر مرصود
والقصر كبيراً يا ولدي وكلاب تحرسه وجنود ""(
وأميرة قلبك نائمة من يدخل حجرتها مفقود
من يدنو من سور حديقتها مفقود !!!!!!!!
من حاول فك ضفائرها يا ولدي
مفقود
مفقود
مفقود !!!!!!!
بصرت ونجمت كثيراً لكني .. لم اقرأ أبدا فنجانا يشبه فنجانك
لم اعرف أبداً يا ولدي أحزاناً تشبه أحزانك
مقدورك أن تمشي أبدا في الحب .. على حد الخنجر وتظل وحيداً كالأصداف
وتظل حزيناً كالصفصاف
مقدورك أن تمضي ابداً في بحر الحب بغير قلوع
وتحب ملايين المرات وترجع كالملك المخلوع
جلست .. والخوف بعينيها تتأمل فنجاني المقلوب
قالت : ياولدي لا تحزن فالحب عليك هوا المكتوب
يا ولدي .. قد مات شهيداً من مات على دين المحبوب
ياولدي قد ماااان شهيداً من مااااات عــلى ديييين المحبــوب !!

كنت نااسيه ابو الصحيفه اللي بيدي بس شككل ,, وانا ااتغنى بصوته الجممميل والكلمآت اللي اعشقهاا من فمهِ
قال بحزن : كإنه مكتوبه ليُ االاغنيه صح ؟!
قلت بغبااء مصطنع : ااي آغنيه كنت تغنيُ آسفه كنت مندمجه مع الصحييفهِ ,,
سحب من الصححيفه وفتح الصفحه ورفعها لووجهه وبببدهاء كبير : قوليلي في اايش كنتي مندممجهه !؟
سكتت لإني م اادري ايش في اي صفحه كنت وانا مع صوووته اصلاً ,, !
نزل الصحيفه وبممكر : قوليُ اانكِ كنتي معااااياِ بالاغنيه !؟
ابتسمت : اايوهه اسمع لـِ كآظميُ !؟
ضحك : عبدالحلييم اارجوككِ م ااسمعهاا بصوت كآظم ,, !
ضحكت : عبدالحلييم العندلييب ااو كآظم القيصرِ
يبقى جوآد الحبُ اافضلههم عنديُ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــِ


وصلنِآ للسعودييه اخيراً
لبست عباايتيُ وتغطيت كممممآن بطلب من جوآد اللي الغيرهه نزلت علييه !!
مع ان مو من عادااتنا الغيرهه !؟
وصلنآِ العاصمه ,, واستقلينا التاكسيُ ,,
وصلنِآ للحي المطلوبُ ,, مسكت بيد جوآد وانا ااتنقل بين البيوت اادور عن عنوان بيت / ااااااااااممـيُ !!!!

دخلنآِ بتعرجآت الطرق والإزواق الضيقه اللي حتى بالاحياء الفقيرهه ببآريس مو موجودهه !
شفت البآب اللي بالعنوآنِ
اارتجفت ووطالعنِآ ببعض اانا وجوآد وككإننا نستمد القووهه من بعضَ !!
سحبني ببتسآمه ودق البااب بقوهه
ثوآنـــي وفـــتحِ البـــاااب !!
طلعت بنتِ صغيرهه فـِ 8 سنوآت شعرهاا قصير ولهاا أبتسآمه بريئةةِ ,, وسعت عيونهاا لمن كشفت وجهيُ
قالتِ : ميين اانتو !؟
جوآد ببتسآمه : امممَ هذآِ بيت اميرهه !؟
حكت رااسها : ايوهه ماما اميرهه هنآ !!
بدأ قلببي يرجف وقلت بصوت متقطعِ : آووهه جوآد ,, خلاااص مو لازم ندخل ,, اهم شيء ااميُ بخخير
مسكني من يدي وقال بقوهه : انتي اوسكآر !؟
انتي اللي قلتي ليُ لمن رحننِآ لخآإلتي اان العزييمهِ تحلي الامور المستقبلهِ
ولاتنسين اانا معكِ لـإخر لحضهه ,, يلا ندخلِ .. هيي حببوبه اش ااسمكِ
قالت : ريمَ !
قلت وانا امسك بيد جوآد : ااهلن رييم كلمي مآمآ ,, !؟
رااحت : طططييب
تنهدتتِ بتعبُ وخوففِ واحس اان رجولي مو قادرهه تشيلنيُ
جوآد : ريلآلآلآككسُ ريلآلآكسً !!
التفت عليه بقوهه : بعد 16 سنه ,,
كآن بيتكلم بس جآت ووحدهه متحجبه وملياانه شويُ
وقفت عند الباب : يُ هلآ ,, تفضلووِ
دخلنآِ اانا وجوآد للمجلسُ
قالت وهي متلثمه عشآن جوآد : اانتو شكلكم غربُ ,, ومضيعين الطريقق ااستريحوو هنِآ
قلت : لا يُ خاله مو غربُ ولا مضيعين طرييق !
ااستغربت من كلامي اللعربي والعاميُ مثلههممم !
قالت : طيبُ وش حاجتكم ؟!
بلعت ريقيُ : ابغى ااشوف اميرهه ,,
قالت بإستغرااب : اميرهه .. كيف تعرفينهاا !؟
قلت برجآء وبدون صصبر : خالتي نادييها ليُ شووي اارجوكِ ,,
رااحت وهيُ مستغربه : انتي ااكيد غلطآنه بس ااكلمهاا لككِ ععشآن تقتنعيين !
رااحت وألتفت عـِ ججواد اللي جالس جمبيُ في مجلسهم المتوآضع جججججداً
مسك يديُ ,, وقلت بدون تصديقق : ههِ ججوآد بشوفف ااممميُ !!!!؟
اابتسم لي بحب : يُ حظظهاا بشوفتككِ !
تنهدت ,, ووشهههقت لمن اانفتح البابب ,,

جوآد /
دخلت وحدهه بدون حجآبُ وو لابسه جلابيه وننننننحيفه ممرررهه وكإنهاا بمجااعهِ
كآنت مآففيها اايت نقطةة شبه من اوسكآرِ الا النظرهه الحزينه والعيون الذبلانه ..
اوسكآرِ بلا شعور وقفت ورآحتِ لجههتهااِ ,,
وقفت آول م قربت منهاا اوسكآرِ ,, وقالت بإستغغرااب : مين اانتيُ !؟
اوسكآرِ وعيونهاا مدمعه : ههههه م عرفتيني !؟
وكإنهاا عارفه اوسكآرِ بس تنكر اللي في رااسسهاا ,, قالت بكرهه : لا ماا أعرففك قولي من اانتي ؟!
اوسكآرِ قربت منهاا أكثر : ااااممممميُ ,,, !
دفت اوسكآرِ مع كتفهاا : روحححيُ ,, مااعندي بنناات مثلككِ انا !!
اوسكآرِ وهي حاطه يدهاا عِـ فمهاا بصدمه : الا اانتيُ اامي ,, ملامحكِ م تغيرتت اانا متذككرهه شكلك من قبل 16سنهِ م انمحيتي من ذآكرتي
قالت بعصبيه : روححححيُ لفرنسساا اش رجعت يُ بنت الـِ .... ,, انا تزوجت وععشت حيااتي وجبت بنآِت ليييش رجعتي لييشَ !؟
م تحملتت ااكثر أهانة زوجتي وحبيبةة قلببي قدآم عيوونننني !!
قمت بدون صببر وقربت منهاا : هههييُ اانتي يُ الشييينهه ححدددكِ عـِلى ااوسكٍآر من تكونين ترفعين صوتكك عليهاا ؟!؟؟؟؟؟؟
اوسكآرِ مسكتني مع يدي وقالت وهي تمسح عيونها : بلييز جوآِد حدكِ هذي آميُ ,, اايوهه ككملي كملي آميُ ... ؟!
اانصدمت من برودهاا مع امها وهيُ تتتمزق دآخلياً !!!
قالت اميرهه : اش اقول ,, اقول آني م تمنيت ااشوف وجههككِ لآكن م ادري ااش جآبكِ
انتي غلطتي اللي جبتهاا للحيآإههِ
اوسكآرِ بهدوء وعيون نص مفتوحه من الالم : انا غلطه !؟
اميرهه : ووأكبر غغللللطططه !!!
اوسكآرِ بضحكه وعيونها مليانه دموع: اانتي الغلطه اللي تزوجتي مسيحيُ
لو تعرفين الديين والغلط والصحِ ,, حرآمَ اللي تسوينه
إذِآ كل هذي الاغلاط بحيآتك م الومك ااخر شيء تنكرين بنتككِ ,, صرخت بإلم : تنكرين ككل شيييءء ككل شيييءءِ !!
قربت منهاا وصفقتهاا كككف بقوهه ,,
اوسكآر مسكت يدها بقوهه وعيونهاا لمعتِ : شكراً
شكككراً اااااممممي آإهههَ
سحبت اوسكآر من يدهاا وانا دموعيُ نزززلت ,, ااستغربت من قسووتهاا وأحتمآلهاا لموقف اامها
وردهاا عـِ امها بككل شجآعهِ توقعتهاا تنهاار !
قلت بككرهه : م تحتآج لك يُ المعدوممه ,, كثير بنِآت غلطوا غلطتك وهم صغار وحملو المسؤولييه لبنآتهم
ولآ فيه وحدهه صآحييه تتزوج مسيحيُ ,, انتي بكبرك حححححرآمَ
قربت مني بصرآخخ : يلآلآلآلآ ببرآِ بيتتتتيُ ,, بببببببببرآِ اانت وصححبكك القليلةة آدبُ
مآقلتيييلي للحيين رجآل ولا تعدلتيُ ؟
ااوسكآرِ فتحت عبآيتهاا وهي تبكيُ وتضحك وكأنهاا هلوست ووخلتها تتشوف البدله : لآ رجآل للحين هههههههههههههههِ
سححبت آوسكآرِ بإلمم : يلآلآلآلآ
اميرهه : واببوكك مآمآت !؟
طلعت آوسككآر معاايُ بسسرعه وسككرت الباب بقوه !!
مآتوووووقعنآ ردةة فعلهاا القققآسيه واللي مافيهاا ذرةة انسانييه !
آستقلينااا تآكسيُ ورحننِآ لفنددددقِ
دخلنِآ وكنت اراقب اوسكآرِ بهههددوووءِ !!
كآنت ملآمحهاا جآممممده وم نطقت ولآ بكلممه وحدهه !
نزلت عباايتهاا وحضنتهاا بقووهه : لو تخلت العااالم ككلها عنكِ انا معكِ وأععشق ترآببببكِ !
مسكت برقبتيُ وقالت وهيُ تبككي بإنهيااارِ : هههيُ آنت متخييل جوآد ,, اامي ححتى اااااميُ
اناا أتذككر انهاا كآنت تحبني والله آإههههَ ليييه !!!؟
حضنتهاا بقققوهه وآقوىى لإحسسها بالحب ,, ضربتني عِـ صدري بقوهه : ككله منكِ آنت اللي ااقنعتني ااروح لهاا
كنت بخخخير ’آإإهه كككنت بخخخييير
غمضت عيوني ومممسكتهاا من كتوفهاا بقوه : حبيبتيُ ,, اانا آحبكِ ااكثر من ام وابوِ وصديق
آنِـآ لك كل العااالمِ !!
ضحكت وهي تمسح دموعهاا : حبيبيُ ,, ااصلاً اانت ااغلى شيء بحيآتيُ ,, !
قلت : متى بنرجع لبآريسِ
جلست عِـ الصوفاا وبضحكهه وهي تضرب جبهتها بإلم: ماليُ ببآريس تجيب لي الههمَ
يآرججآل ودييينيُ لموسكوِ
فرحت آنها تحب تتنآسى هموهممهاا : موسكو اوكي موسكو ,, بس آسعميُ مآريُ ونيناا
قااطعتنيُ : معاااانااا وجدتيُ كمآآآآن !
قلت بإستسلام : وانااا أقدر علييكِ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مشآريُ /
اليوم آخر يوم لإيطاليا ,,
رححلتنِآ جميللللهه ورومنسيه ,, آشتقننا لبآريس ممرهه ولأهلهااا ااكثر ,,
ااتصل عليُ ابوياا ,, وقالي اانه مسك لي البعثه للبراازيل وم كنسللها لإنه حآس بالمستقببل ففيهاا
قلت اوكيُ ومااعاارضت خااصةة ان سااره فرحت بسفرهه برآزييليه !
سككرت الشباابيكِ وناديت بصوتي المروق : سااارووونتيُ
ججاات بسرعه : وهلآ ؟!
قلت : قفلي الشننطِ يُ ددبببه إححنِآ بنمشي خخلآلآص اللحيينِ
قالت بإسف : رح يووحشني المكآنِ
اابتسمت : ذكرياات حلوهه ,, وبااريس تنتظرنااِ
صفقت بحمآس : وبععدها البراازيييييل !!
ضحك : البرااازييييل تنتظر آككثرِ هههههههه
رححنِآ للمطآرِ وككنا مشبكين يدينآ بحبُ
طالعت بسمآءِ وهواا ايطالياا ,, كانت ااحلى رحله ايطاليه طبعاً ليُ !
برفقةة سندريلتيُ النصِ انقليزييه ساارهه !
كاانت حركااتهاا كثيرهه وتجذب النااس وهي تلوحح لهمُ وكأنهاا تودعهههمَ !
ركبنِآ بعد اعلان الرحلهه
وودعنِآ ااراضي ايطآليااا الجمييله !

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

النهايااتِ عِـ مذكرةة اوسكآرِ /

قابلت ساارهِ قبل رحلتناا لِـ موسكوِ التي ااعشقهاا
ودعناا بعضنا بعنآقِ حآرِ
صرخت بسسعادهه حين رأت الفستان والشريطهه التي تلتف حول خصريُ
اافترقناا لاكن بعودهه ,, لإن الحيياهه تقتضي ذلكِ
الصديقتاان كلنً ذهبت مع شرييك حيااتهااِ بعد الودآععَ وتمنياات اللقااء في بااريس مرةة اخرىً
لإنها ستعود هيُ طبعاً لعائلتهاا , عكس حالتيُ لاني لإ أملك ااحداً في باريس غيرهااِ
عـِ كل حال سـِ اخطط للرجعه في باريسُ
اوههَ خآصةةِ ان ستيفين الرآئغ قد تزوج السيدهه ايميليُ لآفيين !
لقد ااتو لودااعنآِ حين السسفرِ ,,
لقد نسينيُ ونسسى حبيُ ,, لقد ااصبح يدآعب يدي السيدهه ويهمس بإذنهااِ بكل حبُ !!
لقد ففرحت لهذآِ كككككثيراً !!
كآنو برفتي صغيرتي ماري ونينا وجدتي ذآت الضحكهه الرااائعه
كنت آخطط لحياااه جمييله ,, حيااه اقنعني بهاا زوجيُ
ححياه خاليه من المااضي التعيييسَ !!
كل شيء تغييير ,, حتى عزميُ عِـ عدم تغيري عن هيئتيُ قد تغيير
لبست ذلك الفستاان الخريفيُ ,, قبلني زوجيُ
ضحكت بسسسعاادهه ,, !
لقد عرفت معنى الحيآإهه ,, السسسعاده التي بحثت عنهاااِ
السعاادهه التي قد اعتقدت طول عشرين عاماً اانها تكمن في القوههِ
عرفت ان السعاادهه في البحث عنها وإن تطلبت كاامل التغيير للذآتِ والحييااهه !
نعم ااصبحت تلكِ الرقيقه ,, ذاات الضحكه السرمدييه الانثويييه !

بعد سنتين

السعودييه /

رندهه تتتتصل عِـ سمر : اايوهه اايوهه سسمرِ ب آجيبُ لك سمرِ
: هههآإهه آدري اانك متزوجه وعنندك بيت وآشغاال عععع
: خلآلآص ااخر مرهه نطلعِ
: انا سمميتها عِـ ااسمكِ عشآنِ تسوين فيني خيير
: يُ ختي لاتمنين ,, آوكيُ فيصصل يقوول شيليهاا بنططلعِ
: طسسيُ بسِ
: آوكي جآهزه بجيبهاا لعندككِ
: يلآلآِ
سكرت السماعه ,
فيصل وهو مضيق عيونه وببتسآمه : وآفقتِ ؟!
رجعت شععرها عِـ وراا : بعد تهزيءءِ
قرب منهاا ببتسآمه : يُ ححلوو المعصبين ,, آووريهاا اناا هِـ السممرِ
دفيته من صدرهه : يخي مسويه خخيرِ تشيل بزرااننا , احمد ربككِ بعد
ضحك بقوهه وحضن زوجته : م كأنك سآيرهه كبيرته !
تنهدت : بنت وححدهه وطلعت الشيبُ وهيِ لسى شههور
مسك وججهها بحب : لا ععشآنها صغيرهه تبكي كثير شيء طبيعيُ يآروححي
ابتسمت بجنآن : عِـ قلبي زي الععععسل بنتيُ سمورهه !


في البراازيل /

سااره : ححببوهه بآبآِ ححبببوههِ
مشآري بححضنهاا : نننونونننننوِ لاتبكيُ
رآمميُ مقطع ننفسهِ بككآءِ
سااره تهز رججلها : قووم قآمت علييك قيآمه الولد منففجع من خخشتكك !!
مشاري قآم بسرعه : ااسكتيُ ي مال اللحححول ,, اانتي الي خوفتيه بصوتتكك لمن صرختيُ
ساارهه تمد للساانها بدون اهتمآم : نينيننينينني ,, ههههههههه مييش شووف يضحك يضحكِ !!
ضحكِ ممشآري وهو يشوف زوجته وحبيبتهِ تلعب ولدههم اللي ربطِ حيآتتههم ااكثر’ !
قالهاا برومنسيه وهو يصرخ : ااحححبكككك يُ الحححووولآلآِ
ضحكت وهي تسكر آذاانيها : مدري مين اللي يصصرخ ويبككي النينيُ !!

عـِ شواطيء موسكوِ/

تركض الجمييله بشعرهاا الذهبيُ مع ااطفالهاا نينا وماريُ
رمت نفسهاا عِـ الارض بتعب : خخخلآلآصِ تعبتِ يكككفيُ يُ جميلآلآتِ !!
قام زوجهااا ومسكته الجدهه : تعأل هههنآِ آمسسكِ توقِ
شال بنته بسسرعه توق ورااح ركض لجهةة اوسكآرِ ,,
ارتمىُ بالرمآلِ جمببها ,,, شههقت خوف عـِ بنتهاا
مسكتهاا بهدوءِ وحطتهاا بححضنهاا : وييُ ي مجنون بنتيُ
قال بضحك : بنتي كمآنننن !!
بآستهاا بجننننونِ : تتتوتتتتوِ حبيبيُ ,,
توق تححاول ترفع نفسهاا وتقرب من اامها وتمسك خصلات شعرهاا الذهبيُ : ماماِ
جوآد بهممسُ : ي جمالككِ آوسكآرتيُ
اابتسمت لهِ : ي سعادتي في جوآدي جوآد الحب "
ججو لعندههم ماريُ ونينا وأستتتلقو عِـ الرمال الذذهبيهِ
آوسكآرِ قامت وتلوح للجدهه بضحكه : ججججدتيُ تعالي ههنننِآ الاججوآءِ رووعهِ
قامت الجدهه بضحكه وجآت لعندهههمِ
وكملت جلسةة العائلهِ اللي لفتت كل الانظااارِ بجمآلهاا السرمديُ !


_ النهاايهِ "$ !


آرآئكم بببكل عننننف
وللهِ الحمممد آنتهيتتت ِ
كل الشككر عزيزآتيُ لحسن المتاابعه "
_ ليُ عوددهه بعد قليل للتقرير "()

..........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 17-09-14, 04:20 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 249480
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: عاشقة اوسكار عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عاشقة اوسكار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أنثى بهيئة رجل ، للكاتبة : انسه قهوه ..

 

تسلم الايادي
حلوة جدااااااااا
ممكن رابط للرواية ككتاب الكتروني
ولكم جزيل الشكر

 
 

 

عرض البوم صور عاشقة اوسكار   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أُنَثْى, موزه, لِلكآتِبَه, بِهَيئْةة, رجُلْ, رواية, قهوه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:34 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية