لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-09-12, 07:28 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الحاديُ الحادي والعشرونِ ؛)


ساره /
بديت افقد عقليُ !!
اوسكاار ي حبيبتي واناا اقول مو اوسكآر اللي تقطع علاقتهاا فيني ع شيء تاافهه ككذِآ ,,
ستيف يضرب الدركسون بقهههههر : وووويننهاا ؟!
قلت : يآربي يآربي وربي مثلكك يُ ستيفف هديُ شوي ااكيد بخير إن شاء الله
التفت عليُ : ااتصليُ ع مشاريُ يمكن عندهه خبرِ
قلت بنفضه : اش دخل ؟! لالا م ااتوقعِ
اول مرِآ يعصب : ااتصليُ , لازم نسأل كل ااحدِ
ااتصلتِ بخخوف ,, شويُ ردِ
قلت : الـِو
مشاريُ : نعمَ !؟
بلعت غصتيُ : مشاريُ تعرف عن اوسكاار أيُ شيء طلعت للشارع قبل امسُ وبعدهاا م رجعت !؟
قال بصوت متفاجيئ : ككيف ااختتفت !؟
قلت : مدريُ والله , اسأل ديمتريُ اكيد عندهه خبرِ
هذآِ سكر من وجههيُ بدون ردِ ,, والثانيُ رررمقني بنظرهه لمن نطقت ااسم ديمتريُ !!
حسيت بالناار تشتعل من ككل مكِآن !!
قال بهدوءِ : ليشَ ديمتريُ !؟
قلت : ااكيد عنده خبر عنهااِ , لأنه هو الليُ راحت معه لروسياا !
يمكن ااتفقو ع مكِآن ثانني , ليش لآِ !
هز رآسهه بقهر : لالا آوسكآر م تهمهاا هذي الامورِ
ثوآنيُ وجااتنيُ رساله من مشاريُ
( اوسكارِ في بيت جوااد صاحبها حاادثِ بسيطِ وااخذهاا ترتااحِ في بيته , يقول انه يحذر من شوفة وجهكِ , لسلامتكِ بسُ : ) ! )
شههقتِ ,
طالع فينننني : اااااش ففيهه !
قلت : صاابهاا حاادثِ
طالع فيننني بخوف , ولفت السياارهه ,, صرخت : ستييييف
ورجع عدلهاا بسررعععه وبخخوفف لف عليي
قلت : ي مجنون يقول م فيهاا شيء واللحين في ديمتريُ بس ترتااحِ
تنهد وو رفع حااجب : بيت ديمتريُ , وليشَ !؟
كنت بقول " انت م تدري عااد عن حببه " بس عضيت لسآنيُ الغبي : مدريُ عااد
لف ع بيت ديمتريُ !!
صرخت بخووف : ستيففف ستييف لا ,, يقوول ( وسكتت خاصةة إنه م يدري بالمشككله )
قال بإستغرااب : اش يقوول
قلت : اوسككار تعباانه وم تبغى تشوفف احد , ومتأثرهه بموت مربيتهاا للحينُ
قال بإصراار : يُ قلبي , هذآ الشيء م يمنعني للروحه لهاا , بالعكس بنروح لازم نوقف معاهااا
عرفت إني م اقدر ع حبُ ستيفن , خااصة وإني ابغى اروح وآشووفهااِ
وصلناا لبيت ديمتريُ كااان صغير وجمميل ومتوااضع , وله حديقه حلوهه !
نزلناا ومشيناا للباب بهدوءِ
لاكن التفت ع الحديقه الخضراءِ
شفت البسااط الاحمرِ وجواد مستلقي في حضن جدته
ووسعت عيوووننننني !!
هذي اوسككككككآرِ !؟
لابسه فستاان تركوااز وشعرهاا الذهههبيُ مفتوح بطريقه انثويه جدااً
وعيونهااا تلمع من الحزن وتلعب في اصاابيعهاا ببتساامه مصطنعه ممُيته !!
وأطاالع بجوآد كاان مستلقي ويطالع فيهااا , ويتكلم مع الجدهه !!
طالعت بستيفف ششفت نظرآته لهممَ !
كاان نفسي اروح واحضن اوسكآر بلهفه بس خايفه من جووآد ؛ "( !
رااح ستيف قدااميُ لهم واناا ورااه
قربناا منهم التفتو ثلاثتهم علينننآِ !!
قاام جواد بسرعهِ وطالع فيني اناا وستيف بنظراات شرانيه غريبهه !
اناا رحت لجهة اوسكاار بلا شعورِ !
كنت بإوصلهاا بس مسكنني جوآد مع يديُ : خير يُ منااافقه ي اافـعى يـ !؟
حسيت بالاشمزآز والقههر : جوآِد تراا م تدريُ , ولاتظلمنيي لو سمحت بكلامك المسمم
طالع فيني بنظرهه بعد م طآلعت فيهه اوسكآر وقال : خليك تفتحين فممك بس
جوآِد /
تقلب مزآجي لمن شفت العن ثناائي بالحيااههِ
راحت سااره عند ااوسكآر وحضنتها بكل جنووووووون ,, وجلستت تبكي ساارهه !
بعد م خلصت من تبويسهاا وتحضينننها اللي حرقننني وقهرننني
جاات تسلم ع جدتيُ ...
جاء اخوهاا الملعونِ ببتسآمه وتحت نظرآتي المتفحصه
قآمت اوسكآر له بإحترآمَ
قال بحزن ورآحت الابتسآمه : للجنهِ إن شاء اللهِ
امتلت عيونهاا بالدموع : يارب , شكرااُ ستيففِن ,
قرب منهاا وحط يدهه ع كتفهاا : لالا , اوسكآرييُ اناا اعرف الجميلهِ والصاابرهِ !
مسحت دموعهاا بطوآعيه : ههِ شكراً
قمت واناا محممممممق ووكزته من كتفه : خخير اش وراااكِ انت بعد ؟؟؟؟
طالع فيني وقال بهدوء ينرفز : جوِآد , الحمدلله عِـ سللامتكِ !
صرآإحه اسلوبي بالنسبه لإسلوببه يفشل وأكيد الكلب يسوي كذِآ ععشآن تحببه زيآإده واطلع اناا الحققيييير !!
قلت بدون نفس : الله يسلمككِ , ويلآلآ توكلو اانتِ وااختكَ !!
ساره طالعت فينني بحزن ونظرهه غريبه : يلا ستيففِ , تطمنِآ ع اوسكآرر
قربت منيُ وقالت بهمس : انا اعترف إنيُ غلطت واناا آسفه لاكن لاتهدم اللي بيني وبين مشاريُ
تراا احببهِ أكثر من حبكُ لإوسكاارِ , فكر فيهاا ورجع الليُ هدمت بيننِآ ,,
ومشيت واناا مبهت من كلماااتهااِ اللي بصوت يتقطعِ من الحزنِ
وصلت لقلبي إحزانهاا , فكرت ااسااامحهاا , وأناا اصلاً م قاهرنني غير ستيفننن !
اللي كرهنننآِ بعض من طلوع اوسكآرِ بينننآ !!
جلست بهدوءِ بعد م رآحو ,,
جدتيُ : خلاااص كدا ارتحتِ !!
قلت بصدمه : جدهه !!
قالت بعصبيه : ديمتتتتتتريُ , متى بتسيب هركآت الاتفالل هدييُ !!
مو عييبُ هددااا التسررررف !؟؟؟
عضيت ع شفايفي بقههر , وسكتت ,, وبصوت واطيُ : هفف !
قالت بعصبيه : لا تتأفف !!
قلت واناا زععلآن : طططآيبُ !
قالت : لاترفِـع سوتتتتك عليُآ !!
ككشرتِ : ااا طططططيبُ !!
سمعت ضحكتهاا , التفتناا أثنينا وإحنا مو مصدقين اللي نشوفه
اوسكااار تضحك !!
انبسطت مرهه ونسيت زعليُ : اوبببببببُ موستحيييل !
طالعت فينني بنظرهه ورجعت مثل ااولِ
جدتي تضحك : ااوسكآر هبيبتيُ , ارتكي الابلهه منكِ !
ضحكت بحزن : هههِ لا عااديُ
قلت بقهر : يُ ليل الانقلابه , جدتي نسيتيني بعد م جاات اوسككآرِ !
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
مرت اربعه ايااامِ وأوسكآرِ عننننديُ !
جدتيُ ااتمسكت فيهاا بقوهه بقوهه !
واليوم الخاامس انتهى الحداد من زمآن وكل شيء
خف حزنهاا عن ااول ككثير , هاديه بس تتكلم وتضحك الحمدللهِ
واليوم بتروحِ
طلعت من الغرفه وهي لابسه بدلتهاا السودآءِ : جدههَ
ااانقهرت منهاا ليشُ لبستهااِ !!
جدتيُ : نأمِ
قالت : اناا اليوم بروحِ خلآإصً
جدتي قاامت : لا اوسكاار اجلسيُ يُ هبيبتيُ رهه اكتئب من دوننك !
تِـ نحنحتت !
ضحكت اوسكآرِ ,, : ديمتريُ موجود !
قالت جدتيُ : ااجلسيُ اكثر , تعود عليكيُ البيتِ
قالت اوسكآرِ : ااعذرينيُ بروح لِـلملجِأ ضروري اليوم , لاكن رح ازورك كل فترهه وفترهِ
قمت بسرعه : ووووآإهه ماريُ ونينااِ
طالعت فينني بهدوءِ وكأنهاا فهمت اني بروح معاهااا : اخرج بسرعهه !
رحت لغرفتيُ : لا تطلعين بدونننيُ !

اوسكآرِ /
رحت لللجدهه وجلست جمبهاا مسكت يدهاا : شكراً ع الوقفاات مرح انسالك المعرووفِ
ابتسمت : لا تشكريُ , يكفي ان تجلسيً شجآإعهه ولا تنزل دموعك تاني ي بنتيُ
ابتسمت : أحااول ,, استرجعت كلامهاا بثقه ... دموعععيُ مرح تنزل ثااانيُ
باست يديُ بكل حنآِن : اتمنى لك التوفيق انتي بنت تيبه , وو مهزبهِ ,,, حبيتك زي ديمتريُ
ع طآريهه جاء لابس بنطلون والبلوزهه بيدهه ويلبسهاا بسرعهه !
جدته تهز رآسهاا بأسف ع الحفييدِ
قال وهو رآيح لجهة الباب : يلآإ سوكيُ !
طالعننننِآ أنا ومسز هولتر بإستغرااب في بعضَ ( سوكيُ ) ضحكت الجدهه : هدآ دلعك الله يأينككِ
ضحكتتِ وسلمت عليهاا ومشيتُ برسميه واناا أككرر في قلبيُ " اناا رجل اناا رجل اناا رجل شجآإعع " !!!!!!!!!!!!!!
ركبت السياارهه قدآِم وبكل رسميهَ عدلتِ يآقتيُ !
قال ببتسآمه وهو يطآلع فيني ويشغل السيارهه : آمس كنتيُ حلوهه بالفستآنِ تدرينَ !
بكل برودِ قلتَ : مِ يليق عليُ بس لبستهَ ععشآن جدتككِ ")
لف بسرعه وربشَ : لآلآلآِ مآشآء الله روعــــهِ آيـهه آييـــهه في الجماال
قلتِ : حآول تِـنساه لأنك مرح تشوفهه مره ثآنيهِ
ابتسم : عنديُ اامل اشوفك بالفستاانِ مرهه ثانيهِ تصدقينِ
قلت ببرودِ وحزن : هه لمن ادخل الجيشَ يمكن !؟
قال بصدمه : ومين قال انك بتدخلينننه !؟
قلت : بس شهر وبسجل في صفوف الجيش العاام !
اتنرفز وبانت عروقه
م كنت مستعده لسمومه اشرت بيديُ : لو بتعلق ع الموضوع بنزل من السيارهه !!
سكت ومشيء السيارهه بكل سرعهه وهمجيه للملجِأ ...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

فيصلِ /
عايشَيين حياتناا اوكيُ وعنااد فيُ عننننآِد !!
تقهرنننننيُ كثير بس اتحملهاا مع بلاهتهاا ,,
كنت اقلب في قنواات التيُ في بملل , انفتح الباب دخلوا اميُ وسمور وورندوهه !
ترا مااباقي ع زواجننآِ شيءِ اسبوعين بسسُ , وإحننِآ للحين نقابل بعضَ
لاحضت إنهاا ساايره شويا تستحيُ منيُ لاكن مو معناته لسانهاا قصر /:
اميُ مشيتً للفوق بسرعهه وهيُ شايله ااكيآس كثيرهه !
سمور استلقت ع الصوفاا جمبيُ بتعععبِ وبدون مآ تنزل عباايتهاا وقالت بصوت متقطع : ههههلكتتتِ !
رندهه ببرود تمشيُ واناا اطآلع فيهاا وانا ماسك ضحكتيُ
قربت من سمر : ههيُ ي النااقه قوميُ نزلي عباايتك ع الاقلِ
سمرِ وهيُ حاطه راسهاا ع فخذيُ : رندهه يُ الحشرهه يُ خنفوسسسهِ طسسيُ ,
رنده هزت كتوفهاا وهيُ ترفع لي حواجبهاا بشطآنه : ااوكيُ بروح خلييييكِ يُ البعوضهه !
انفجرت ضحك ع مصطلحااتها الغريبببببهِ !
شفتهاا راحت للمطبخ ثواني وطلعت ومعاهاا كوبُ !
أشرت ليُ إني ااسكت ,,, ضحكتِ بأسف ع عقلهاا المتخلفففِ
قربت من سمر , قلت بسرعه واناا ارفع سمر عنيُ : سمور الخنفوسهه جآتِك اانتبهيُ
ع ططول سمر شافت الكوب بيد رنده ااتخبت ورآيُ وهي تصاارخِ
ورندهه تحولت لوحشَ : ااانا خنفوسس يُ الصرصووورِ !!
وووتشششششششششششششششششَ
عع وجهيُ وملابسيُ سااارت كلهاا عصييييير فيه موزز !!!
الحمدلله ع العافيه اكرهه واكره ريحته !

حسيت باللوعه ,, م قدرتِ خاصة إن عنندي حسآسيه منننهه !
رحت لأقرب مغسللههه , وغغغسلتتتت وجهههههيُ ونزلت رآسيُ بدددددوخهه !
ــــــــــــِ
رنده /
استعديت للشردهه بس استغربت لمن شفته رااح جهة التواليت بسرررعه !!
قالت سمر : يُ مجنوونه قتلتي زوجكك !
صرخت : وييُ ليههِ !؟
قالت ببرود : يُ هبله عنده حسآسيه قاتله من الموز !!
رحت ركض بلا شعورِ ورآإههَ !
حمرت لمن شفته نزل تيشيرته اللي ملياانه عصييير , ووقف قداام المغسله بدون تيشيرت
ااستعديت للهجهِ , لاكن لف بسرعهه مسككننيُ مع يدي وسحبنننيُ لجهته َ !
قال ببتسآمه : يُ خبله كنتي بتقتلييينيُ !
قلت وانا أحااول م اطآلع فيهه وجسمه الخقققههِ فففششلآإهه : ههِه طيبُ , بب آروحَ
ضحك وقرب منيُ : لآ وييُ تروحين ككذآ بس لازم ارجع لك اللي سويتي فيننننيُ !
وسعت عيونننيُ : ي مجنون سيبنني بالله , خلآإص بعديين انتحر واعطيك رآسيُ هديه بس سييبببننننيُ !
مات ضحك , وزااد قربِ منييُ
سرت حتى دف م ااقدر ادفهه ,,, !
حمرت وخضرت وتلونتتت : آآهه فيصل يُ كلبووننَ
قرببب وجهه من بلوزتيُ , صرخت : آش تسوييُ ي ووووووصخ !؟
شد بلوزتيُ وومسح وجهه !!!!!!
قلت واناا عاضه شفاايفيُ : وججع وين المناديل تمسح في بلوزتيُ !؟
طالع فيني ورفع حاجبُ : لا بس مشتهيُ !
دفيته بلا شعورِ ومشييتً واناا مستحييييهِ ومقهورهه من حركآِته !
سمعت ضحكته الشريرهه !
رحت للصآلهِ ,,
شافتني سمور : شفتيُ الحبيبُ
قلت بقهر : حبيب في عييننك يُ الحولآإ
ضحكتِ : عليينننآِ , الموههمَ ,, تتعاليُ خلينننِآ نسولفف
رميت عليهاا علبةة الكلينككسُ : قومي نزلي عباايتك يُ سلحفااهه
رجعت رميته عليِ وآرميهه ومضآرببب --" !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
سااره ِ/
ديمتريُ قتلنننيُ وقهرننيُ ومنعنيُ من صحبتتتيُ !
وو قهر آخوييآ وصدهه عن حبببه الوحيييد !
طمِآع جدددداً !
اناا أدريُ انه يحبهاا بسُ حبه من نوعع التملكِ , مآعندهه ذوقق آبدااً !
ياربٌ بس يحنِ عليُ , ويقول لمشآإري يسآمحنيُ !
طآلعت بستيف ككآن يسوق بهدووءِ وشككله مولعععع
قلتله : ستيفِ !
قال : وآتِ @؟
قلتلته بحنآِن : آتوقع مالك نصيب بهاا ,
لف عليُ وعيوننننه يطلع منهاا شرارِ : لا تقولين ككذآِ , اناا عارفِ إنها تحبنننيُ
لاكن ديمتريُ يستغلهاا بشكل منرفز ججدداُ !!
قلت : خلآإص م سآرِ شيء , وانسااهااِ يُ ستيففِ
التفت عليُ مرهه ثانيه وهز راسهه : آذا نسيتيُ مشآريُ
دق قلبي وصديت بحززن عننه !
ـــــــــــــــــــــــــِ
جوآِد /
وصلنِآ للملجأ نزلت اوسكاار بسرعه ولهفهِ قبلليُ !!
مشيت ورآهاا ,, دخلت لـِ عند الإداارهه وآستأذنتِ
قالت وحدهه انقليزيه في الِإدارهه : يبدو إنك اوسكآر التي تزورين مآريُ ونيناا سابقاً
قالت بهدوءِ وببحه : بالضبطِ
طالعت ورقه وإعطتهاا لإوسكآرِ : تم تبنيهم من قبل عائله أخرىُ
اناا وأوسككآرِ بنفس اللحضضضضضه بالانقليزيه : مممممممممـِآذذذذذذذآِ ؟؟؟؟؟؟؟!
ــــــــــــــــــــــِ
* ماذآِ سيفعل اوسكآرِ وديمتريُ بعد هذه الصاعقه ؟!
* كيف ومن العائله التيُ تبنت ماري ونينا !؟
* كيف ستستمرِ علآقتهم وماموقف ستيف الحزيين ؟!
* اوسكآرِ اين ستذههبُ ومِآذا ستفعل وهل ستدخل في الجيشَ حقااً !؟
* ساره ماذِآ يمكنها ان تفعلِ تجآه مشاريُ !؟
+ تقيمِآتكم + وتوقعاتكم الاضاافيهه وكل آبو شيءء "()
انتضروني في البارت القادم

........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 16-09-12, 07:30 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثاني والعشريين "()


اوسكآرِ /
ارتجفتِ بقووهه , وقلت بسرعه بالانقليزيه / كلاااهمآِ تبنو !؟؟؟
قالت ببتسامه وبرود : نعمَ سيدتيُ
صديت ورحت لجوآد بلا شعور : ججوآد اتصرررفففف يآجوووآِددد !!!
جوآد مشيُ لعندهاا بهدوء : اعطينيُ عنوِآن العائله المتبنيه !؟
اخذت ورقه وجلست تقري : ماري ونينا ,, ماريُ ونينا ,, ماريُ ونينا
ااههِ هآهمآ ,, تفضل ...
اخذ الورقه وقربت منه وجلست اقرأ معهِ : عائلة ميدرييف , اللي اخذتهم اسمها روزاليُ
قلت لجوآد : روزاليُ اللي اخذتهم اسمهاا !
م رد عليُ وجلس يقرأِ , أشرت ع العنوآن بدون صبر وبرجففه : ييلآ جوآد نروحلهمَ !
شهههق بصددددددمه :هذي روزاليُ مييدرييف ,, آوسكار هههذذذي هذذي اللي في جامعتننننننآ !!!
وسعت عيوننننننيُ , وقلت بهمس : ممسسستحيييييل انت تمزح جووااد !!
قال وهو مقرب منيُ : لااا والله جدِ , بس الغريبُ اناا أعرف روزاليُ مستحييل تتبنىُ اطفااال !!!
وسعت عيوننني وعـِ طول : جوآِد لايكون كاانت تبغىً تـنتقم منيُ واخذتهمممم !!

جوآِد /


تذكرت ان روز تحبنيُ وعرفت بحبي لأوسكآرِ ويمكن تبغىً تقهر اوسكآرِ , وبعدين اوسكآر م تدري بحبي لهاا اصلاً !!
قلت : م ادريُ ,, بس غريبه كيف عرفت لك علاقة تواصل بمآري وننينِآ
ضيقت عيونهاا وبحقد : اناا رح اقتلهاا اليييومَ !
لعبت بالناارِ اول ,, واللحين تبغىُ ترمي نفسهاا فيهاا ::
قلت وانا آهديها : اوسكآرِ م يحتااج كل هذذذآِ !
رميت الاورااق وطلعت لحقتهاا بسرعههه !
كانت تمشيُ بقههر وتردد : رميتيُ نفسك بالناارِ يُ حقيرهه ,, اللعب مع الرجاال صعب ي روزاليُ
وسعت عيونننيُ بصدمهْ !!!!!!!!!!!!!!
( االلعب مع الرجآل ) !!
ركضت لهاا مسكتهاا من كتفهاا : انتيُ هههيُ سلاماتتتت !؟
طالعت فيني بنظرهه ألييمه : الله لايسلمكِ روحِ عننيُ !
مدييييت يديُ جهتهااا بكل قوتيُ وو كف بلا شععورِ !!
حطت يدها عِـ خدهاا , وطالعت فيننني مصدوووومهِ وبنظرااات غرييبهَ !!!
تنهدتِ وقلت بإنفعاال : اوسكآر انتيُ م تقدرين اللي يهتم فيك , م تقدرين خوفي علييك واهتمآميُ فيييكِ
رفعت يدهاا وبهمجييه : للللجحححححيم للجحيييييم ااانت وإهتمآمك الليُ مقطعننننيُ !!
مو أناا الشاااااذهه اللي بكيتهاا مرتين إللين تحجرتِ وتبلدتِ !!
مو اناا الغبيه اللي دفيتنيُ ع الارض مثل الخدمم وتركتنيُ !!
ممموو اناااا الليُ اول مِ شفتنننيُ اانكرت انوثتتتيُ كليااً !!
واللللحين جججآيُ تدور عِـلى اااايشَ !؟؟؟!؟
يكون بعلمك آخ جججوآد ,, انتِ م تهمنيُ ولا تعني لي شيء الجججيش وبدخلهه شئت ام ابيتتت !؟
وانت حفزتني له ,, حسستنيُ اني اااستحقه بكفآئهِ
تحديتنيُ وضربتني وهزئتني بكلاامك المسمومِ إللين خليتننننني آقدر ااسير رجل شججآإعع يصببببرِ ع كل شيء !
ربتت عِـ كتفي وببتسآمه حزينه : شككراً مرح انسىُ صنيعكِ ,,
قربببت منهاا بلا شعور لين لصقت فيهاا ونزلت رااسيُ ورفعت اصباااعيُ لهاا : مرح تدخلين الجيشَ الا عِـ جثتي
هذي كلمتيُ ونشووووووووف مين اللي بيدخل الجيشششَ !!
رفعت حوااجبها وببتسآمه سخرييه : زوجيُ العزيزز
تأففت من سخريتهاا الغبيه ,, دفتني وبعصبيه : رح ااادخل الجيششَ لو عِـ جثتك إذاا اضطريت , ابتسمت : ههِ
وبروح ااشوف الحقيرهه روزِ لآخذ بننآتيُ منهاااِ !!
حسيت إني بتشنج من القههر ووقتها عرف ليُ ابليس وقررت قرآر , قلته بكل بسآطه : نينآ ومآريُ رح يجلسون مع روزِ
شئتي امَ ابيتيُ ,, كنت اقدر اقنعهاا لكِ ,, بس اللحيين اناا في صف روووزِ , يُ الجنديُ اوسكآرِ
طالعت فينننيُ مبهته : تهددنيُ ي جوااد !؟
توققف معاهااا ضدددديُ وعـلىُ ميييين !!!!!!!
هزيت كتوفي : سميه اللي تبغين , ماري ونينا مرح يرجعون لكِ ااابداً اابداً الِآ اذا عقلتيُ وتعدلتيُ
وشفتك بـِ ( بكل سخريهه ) بالفستآن الاحمرِ ههههههههههههههِ

اوسكآرِ /
مسكت دموعيُ وتصنعت الشجااعه " الكلب يستقل ضعفيُ ووحدتيُ هذآِ اللي كرهني اني الأنوثه الضعععععف والاستقلااال !!!! ""
مشيت عنه بسرعه , قال بصوت عاليُ : مو رآيحه معاايُ ؟!
قلت : درب الجحيييمِ !!
قال بضحك ينرفز : ااوكيُ نتقاابل عند روزاليُ هههههههههههههههههِ
رحتِ للطريق وااخذت تاكسيُ ,, اعطيته عنوآِن بيت روزاليُ
ووصلنننيُ كاان بيتهاا كبير وشبه قصرِ !!
شفت سياارةةِ جوِآد مركونه عند بيتهاا ,, نزلت بسرعهه ودخلت من بااب الحديقه الكبير !
شفت الحقير جوآِد واقف معاهاا في الحديقه ومااسكهاا من كتوفهاا ويكلمهاا بكلاام وهو مقرببب منهااِ
حيوآن يعرف يتعاامل مع الجنس النااعمِ !!
كانت معصبه وكل شوي تتكلم وتدفه من صدرهه , لاكن كااان اسلوبه غريب معاهاا ,,
يههديهاا بشكل غرييبُ وكأنه شيطآن ويوسوسهااااا !!!!
هديت شويُ ووششويُ ,, حضنته بقوه بعدهاا بهدآوهه ومسح عِـ شعرهاا !!
صفقت : برااااافففوِ ,,
ساابها وهي قربت منه ومسكت خصرهه وطآلعت فيني بـِ شر : اوسكآرِ !؟؟!؟
قربت منهم وأناا مولعهه !
قلتِ : ههيُه يـِ المحترمهِ " وطآلعت بلبسهااِ القصيير" ويين مآريُ ونيناا ِ
قهقهت بخبث : مااريُ ونينا اننسيههههمَ يُ اوسكآر منافقه لو كنتي تبغينهم كان تبنيتيهم , خليتي إللين م اخذتهم وجيتيُ "" !
طالعت بجوآد اللي فكهاا منه بهدوءِ مرهه ثآنيه وآضح من ملامح وجهه إنه متقرف منهاا : خلآص اوسكآرِ زي م قلتلك
, اناا أبغاههمَ عند روزيُ
رصيت عع اسنانيُ وحمرت من العصبببيه : جججوآد ااسكتِ يـِ حثاله !!!!!
جات لعنديُ برجولهاا وهي تتمخطر وقالت بغرور : انتيُ الحثاااله
وكأني ااسد م صدق بـشوفة فريسته , أنقضيت عليهاا بلا شععوووور !!
وخنقتهاا من رقبببتهاا ,, غرزت اضاااافيريُ بكل قوتتتتتتتيُ واناا أقول : ممموتتتتتيُ مـــــووووتيُ !!!

صرخت بصوت متقطع : دددديمتريُ ااااااااااهه !
آستوعبت اللي جآلسه اسويه , رميتها ع الارضَ بكل كرهه !
ومشيت بسرعه لدآخلِ القصر ,, قبل لايمسكوني ويمنعوننننيُ من الدخووول !!
دخلتِ البيتِ كآنَ ففآضيُ شككله اهلها مو موجودييينَ !!
م قدرت وبككيت بهدوء , صرخت : مممممممممااااااااااريُ ,, نيييييييييينآِ !!!
سمعتِ صصوتِ مآريُ : ننننيننننِآ !
شهقت ودموعيُ زادو , قلت : هذذذي ممممممآريُ !!
طلعت للدرج بسرعهه واناا اركضَ واحس بدووخههِ مو طبيعيهَ !!
شفت ورآيُ روزاليُ ترككضَ وووديمتري وآقف تحت عند الدرجِ ,, !
قالت بحقد : اوسكآرِ لا تطلعين , اانتي تحلمين فيهم انتهى عقد التبني وهم ملكي اللحيننن !!
وبعديين ترآ بكلم لك الحاارس ديرث اخليه يطردككِ !
التفتت لهااِ ودموعيُ تجري بلا شعور , مع إني م كنت افضل الضعف ههذِآ !!
ضحكت : هههههههههههههههههههههِ اوسككآر تبككيُ ي للحمآسه
طالععت بديمتريُ بصدمه وكأني ااقول " م تتصرفم تسمع آش تقول عنني ُ !؟؟"
كملت طلوعي فوق وطنشتهمَ ,, حسيت بهم طلعوااِ ورآإيُ
وسمعت روزاليُ أتصلت بالمدعو ( ديرثِ ) !!!!
فتحت بآب ورآ بآب بهمجججيه !!
آخر شيء فتحت بببآب كآنت غرفه فيهاا العااابُ وبنتين شفتهم شههقتِ بكل صدمممه
قلت ودموعيُ انهاااار : ننننننننننننننينِآ مممممممـآريُ آآآآآآآآآآخخيررررررررررن !!
رحت لهم ركض وجونيُ بعد م سآبو كل شيء بيدهم رككضَ
م وصلت لإحضآنهم الا حسيت بإحد يسحبننيُ من جكتيُ !!
وقتهاا عرفت إن الحيااهه صعبه وحزيينه , حسيت بالآلم يزدآد دااخليُ
الم وميضيُ وكأنهاا سكآكين تطعنننيُ بسرعه وتطلعِ !!
لفيت شفت وِآحد ضخم " اكيد ديرثِ "
حتىُ قوتي رآحت م اقددر ادآفع عن نفسي من الضعف والشووق والحزن واليأسً
م كآن قدآميُ الـــــــــِآ / البكآءِ بكل ضعف وأستسلاممَ !!
حطيت يدينيُ عِـ وجههي وجلست اشاهق : يآربي خذ روحححيُ آإهه يُ للبؤسُ آإههِ
نينا تبكي بصوتهاا ككله : ممممممممممآِمآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ !!

جوآِد /
اللين هننننِآ وم قدرت اامثل البرود الليُ دآخليُ
م قدرت ااكمل مشااهدهه للمسلسل الدرآمي اللي يحصصل !!
قهرتنيُ او قتلتنيُ ,, اناا م اقدر ااانااا أحبببهااا !
شفتهاا تبكيُ وتشااهق بضعفففف وبدون آيُ دففااع عن نفسهاا !
رححت للِـ ضخم ولكمته بكل قوتي ع ظهره وقلت بالانقليزيه : ااتركهاا أيها الفييل !
ساابها وألتفت عليُ : من تكون ايهاا الجرذِ !!
تذكرت حركة اوسكاار الالييمه وو رففزتته عِـ بطننننه
تأوهه بألم وججآء جهتيُ مسكنننني مع رقبتتتيُ !
روزالي صرخت : ديررررررررررررررثثثث توققفِ !
فكني ووجهه ااحمر : سيدتيُ دعيني آرجوكك !
صرخت : هياا أنزل الىُ غرفتك بالاسففل هههيآِ
نزل بكل طوآعييه مثل الحمممآرِ ,, قمت ورحت بسرعه لأوسكآرِ
كانت ضامه روحهاا بضعف وتشههقِ
جوو عندهاا نينا ومآريُ وجلسو يبكون جمبببها ببرآئه !
قــــــــــتـــــلـــنيُ الــــــــــــممنـــــــظر !!!
كــــــــــآن الحــبُ وااضح من الطرفيينِ !!
مآريُ تشهق : اوسكآرِ بللييييز
نينآ : مـــــــــآِمآِ بلييييز مِآمـــآ
رفعت رآسسها بسرعه وحضنتهم بكل لهفه وهييُ تبكككي : بنـــآتيُ حبــيبآتيُ آإههِ , آســـــفـه انااا آسســفهِ إني تركتكم آإهه
وكملت بكااءِ وشههيقق , وهم معاهاااِ !
قربت منهم وجلست جمبهم وجمب نوآحههم المستمرِ , قربت من اوسكآرِ الليُ تبكيُ وهمست بإذنهاا : ااسفِ !
روزاليُ صرخت بشهقه : دددديمتريُ !!!!
لفيت عليهاا بكرهه : ديمتريُ في عيننكِ يُ حيوواانه , بس لو ااشوفك تحااولين تأذين اوسكآرِ اكسرك فآهمهه !!
شهقت مرهه ثانيه : ديمترُي ككيف تقول !!
قاطعتها بعد م وقفت قداامهاا : ايوهه اناا أكرهك ومثلت بس ععشآن كان في سوء تفااهم بسيط بيننِآ أنا وآوسكآرِ
بس مو معنااته تتمادينُ يِـ الشيننننهه !
صرخت بإعلىُ صوتهاا بجنون : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآوووووووووووتِ
يييييييييييلآ بببببببببببببببببرآِ بببببببببببببببببببرآِ
رحت جهة اوسكآرِ وقومتهاا , سحبت يدهاا بخشونه مني ومسكت ماريُ ونينا بيدنيهااا ومشيتِ
قبل لاتطلع مسكتهاا روزاليُ : روحيُ بس هذولي قد أتبنـيتهممم خلااص هههههههههههههههههههِ
طآلعت فيهاا بشر : روزاليُ خليهم يروحون مع آوسكككآرِ بالطيبُ !!
طلع من عيونهاا الشرِ : عـِ جثتي يُ غبي !!
اوسكآر هزت كتوفهاا ببرودزقالت ببؤسُ : كثروآ معارضينيُ وزادتِ الجثثِ !
هزنننني كلآمها , وكأنهاا تقصددنني كمآنِ !
قربت من روزاليُ ودقتهاا بالسباابه بجنون : قابلينيُ بككره في المحكمه !
ولـــووِ م تبغين إحرااجاتِ , خليني ُاخذهم وتسلميينُ من المواقف !!
طالعت بحققد : ااوكككيُ بالمحكمه مرحح تآخذينهم ومالك اي صلةة قرابه بههمَ !!
واناا الليُ تبنيت ااوول !!
ضحكت بهدوءِ ولفحة حزن : الحق لايضيع ولو بمعجزهه , بكرهه جيـبي احسن المحآمااهه
ابغىُ اشوف أناا استحق شهادةة المحاماه ولآ !!
رآحت جهةة نينا ومآريُ حضنتهم ووباستهمُ وواضح إنهاا ماسكه العبرهه : يوميين ورح ترجعون
مآريُ : آوسكآرِ اش رحِ يسيرِ !؟
قالت : ولا شيءِ ,, آشوفكم قرييبُ ,, مع السلامههِ
ودعوهاا بحزن وخرجتَ بسرعه وهيُ حاطه يدهاا عـِ عينهاا !!!
قمت ورحت لروزاليُ وقلت بضحكهه : بتندمييينُ إنك تحديتيُ اوسكآرِ
وكشرت : وبتندميين اكثر إنك نزلتيُ دموعهاا يُ سآفلــهه !
عضت ع شفايفهاا وقالت : اانت الليُ بتندمَ
مسكتهاا مع كتفهاا : لصقققه مقززهه , م تبغين تفهمين بكرآمتكِ ؟!
انااا أححححبهاا وأععشقهاا !!
وأكرهكِ وأتقزز مننننكِ !!
دفتني بجنونِ : آنتِ حححقييير ,, رووححِ معاهاا , وانااِ م ابغاااككِ كرهتكِ كككرهتكِ
لاكن بخليكم في حالكم آذآ ربببحت هذي المبتدئه القضيييه !!
خاااصةِ إني رح اجييبُ ااحسن محااميُ في فرنسآِ بإكملهاا , ولو تكلفت ترليونَ !!
دفيتهاا بإصبعي من جبهتهاا بقههر : ببآيُ نينا ومآريُ ,, بكرآِ ااشوفكم حبآيبيُ

ـــــــــــــــــــــــِ


سارة
اتصل فية واعتذر ترا مهما كان اكيد بيسامحني مآ دام جواد سآمحنيُ بشكل بدآئيُ
فـَ اكيد مالو داعي هو يزودها " اتصلت علية وبس سمعت صوتُه نسيت إعتذاري
قلت بإرتبآكِ : آآآءِ اهلين مشاري ,,
مشاري رد بنفاذ صبر : انتي مو فرقتيني عن اعز ناسي , صآحبي اللي م قدِ فكر ينشر ليُ خبر
وآناا اللحين بعد م وثقت فييك , تروحين تدعسين عِـ علاقتنآِ
تقطع قلببي من القهر ليش يحملننيُ بهذآ االشكل , قلت بألم : مشآريُ حرآم مآفي إنسآن م يغلللطِ !!
قال بقهر غرييبٌ : آيش كمآن انا تمام اني مقدر انك خطيبتي وادري ان حركاتك طايشة مدري متى
تعقلين وهذا الي سار بفترت خطوبة لآ غير وما قدرتي تحتفظي بسر تتوقعيين كيف بتكون
حياتنا بعد الزواج سارة لا تحسبين الي سويتيه بعديه لك بالساهل
قلت م بين دموعيُ وماقدرت استحمل صدهِ : بس نسيت كلامك الي قبـ... "
قاطعنيُ : مـآعندي كلاام اككثر ,,
وسكر عـِ وجههههيُ

يسكر كذا خيبتك وبس وين كلامك قبل احنا مو أي خطاب احنا عشاق وينو ودخلت بنوبة
بكي رجعت استجمعت قوتي بس هين يا مشاري ليش اذل نفسي كافي فكرة اتصل لعتذرلك
*كانت متصلة بوقت غير مناسب مشاري كان تحت تأثير عصبية جواد بمكالمة
تسبق مكالمة سارة بثواني

مشآريُ /
م كنت ااتوقع إني رح اصدهاا كذآِ وأدععس عِـلى قلبي وحببيُ !
لاكن كل م اسمع صوتهاا , أتذكر خيانتهاا وأعرف إنها م نضجت لسسىُ !!
رن جوالي ورديت بدون م
اطالع بالرقم اابتسمت وقلت : يا هلا والله "
رديت : هلا فيك اشتقنالك والله
أبويُ : مو باين م تسأل وتقول مشتاق كيف تبيني اصدق !؟
قلت بضحك : والله يا الغالي الدنننيآِ تعرفف تلهيُ
ضحك وقال : مو مشكلة هذا انا جايبلك بشارة تفرحك ان شاء الله
قلت : ليت والله خير "
رد علي : الخير بوجهك شوف يا مشآري انت من اول تبغىُ تجي
لعندي بالبرازيل وتدخل جامعة *** وانت كانت نسبتك 98 ماحصلت الـ99 وحاولنا
بس دوم نطلع بالفشل
قلت وانا مضيق عيوننيُ : ايه
قال : واليوم ان متصل ابشرك هالحين سار لي صديق
عزيز فيها وسعى بكل جهد والحمد لله توفق وقبلوك "
ما كنت متوقع انصدم من هالخبر الي كان امنيت حياتي !!
سمعت الوالد يقول : هاه ايش قلت ؟
رديت : ايووه ايووه بس اعطيني مهلة افكر وبإردك خبر
رد بحزم : قدامك يومين بالتمام ترا مو لعبة وخلك مقدر الي سويناه لجلك
قلت : اوكي يسير ,, ما جا فبالي الا انتي يا سارة بس معقولة اسيبها وابعد عنها !!!
ــــــــــــــــــــــِ
باليوم الثانيُ /
صحيت على صوت المنبة خفت اكون اتاخرت ولبست وطلعت حتى م فكرت افطر ولا
طالعت بالساعة دخلت بوابة الجامعه وانا عازم اني اكلم سارة اليوم بس كيف بعد الكلام
الي قلتو معرفتي بسارة انها حساسة جداً واكيد هالموقف بتاخذهه بحساسية اكثر صادفتها
من الكوفي مع وحدهه لاحظت تفاديها لي قلت ادخل القاعة وبعدها يسير خيير !
=
تعمدت امر من قدامها واسوي كأني شفتهم صدفة مع اعترافي بأن الحركة باينه
بس م عندي الا كذا وقفت عندهم وقلت : هلا سارة
قامت البنت اللي معاها باين إنهاا خليجيه ومحترمهِ : تلاقيني بقسم المكتبة ,,
ردت : معاك انااا يلآ ,, ولفت بتمشي "
بحركة لآ إراديه مني لقيت يدي على كتفها لفت وطالعتني بنظرة كأنها ترد حقدي عليها يوم
اخر مكالمة قلت : خليك شوي م راح اخذ من وقتك كثير ولو حابة تروحين يحقلك "
سارة
صح اني حاسة بضعف اتجاهك لاكن ابد ما انسى هالكلمة ' لا تحسبين الي سويتيه بعدية
لك بالساهل ' ليش حطيتني بهالموقف قلبي يقولي هذا حبيبك وعقلي يقول هذي كرامة !
صيطر على فكرني اني دايم ماشية على هواي ومشاعري ايش فيها لو مرة احكم بعقلي
لقيت رجلي تاخذني ورا مشاعل الاماراتيه , وبكل هدووءِ وقلبي يعورنيُ خليته ورحتتت !!!

" مشاري /
ما اصدق هذي سارة اتغيرت اتغيرت كثيير
بس ماتنلام يعني بكذا راح اتخذ قرار السفر انا كنت حاب اخذ مشورتك آهـ لو خفيت عليها

قررت هالمرة وماراح استناه يتصل مسكت الجوال وبديت اتصل وبثواني رد قلت :
اشوفك رديت بسرعة "
قال : والله مستني تردلي بالبشارة "
رديت بفرح نص مصطنع :وابشرك انا كملت الإجرائات الازمه وحجزت على الغد 7 صباح ان شاء ربي
قال : وخطيبتكِ آملكتو !؟
قلت بضحكه : لآ طبعاً يعني نملك بدون م يكون عندكك خبر !!
قال : ورآِ م تتملك وتاخذهاا معكِ !؟
قلت : لآلآِ صعبببه
قال : براااحتكِ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

رندههِ /
رحتِ لفيصل بربببكهه وسمور الكلبه متحديتنيُ !!
كاان جالس بغرفته عِـ سريره مستلقيُ @@"
دخلت بههدوءِ وسكرت البابٌ ورآيُ ,,
شاافنني شههق من الصدمه : ممـِ مـستحييل رندوهه تتجيني لعندي في غرفتيُ !!
وقفت عند الباب بربككه : يبُ يبُ ,, مو لله اسمع ابغىً اطلبك طلبِ
رفع حوآجبببه : كلبهه تعاليُ هنننآِ , م ااسمعكِ من بعييد خاصةة إنك مسويه ناعمه ومخفضه صوتكك
قربت بقههر ,, قدمت وسحبني وجلسنيُ عـِ سريرهه : يلآلآِ إش عنددكِ !!!
قلت وقلبي بيطيح من حركته , بس آصطنعت الشجاعه وطآلعت فيهه : هيهُ بِـ آطلبك
حط يدهه عِـ رآسه : اللهم صبرني بمآِ أبتليتنيُ , فهمت إن عندك ططللللببببب آششش هوو !؟!؟؟
انفجعت وضحكت : هههههِ آبلهه !
فتح عيونه : عندك طلبُ , يمكن إي كلمه تكنسلهِ
قلت : وهه آسفففه !
ضحك : ييلآلآِ
قلت : امممممممممـ طلبتكِ فصووليُ !
خقققـِ : عيونننه تدلليُ ي خنفوستيُ
وسعت عيونننيُ : خنفوسُ بإذنك يدخل ومعد يطلعِ إن شااء الله !!

ضحك : يلآإ لآتغيرين الموضووعع ؛ ))
قلت : بصرآإحه ابغىُ تيشيرتِ ,,
قرب منيُ بطريقققه !!
دفيته : وييُ تقلع عنننيُ , خلآلآص م ابغىُ مدآممم ككذِآ
ضحك : من عيووونننننيُ اجيب لك تيشيرتات العاالم ككلهِ وش آكثر !؟
قلت بفرحـــهه : ااستنيُ اناا ابغىُ تيشيرت ميسيُ للبرششآ !!
بعد عنيُ وكأنه إنقرصُ ,,,!
طالع فينيُ بنظرهه : بت !!!!!!!!!!!
عرفت إن نهايييتيُ قربت : عيونيُ
قال محمق : اانتيُ ككيف بتفهمين يُ ماال الانوثه ,, طططططسسسسسسيُ عن وججهههيُ
وحححححآولي تطلبيين طلبببببببببٌ ثآنيُ !!
آيآ قليلةة الحيآ , تيشيرت برششآِ اججل , لا وو ميسيُ تعاليُ تعاليُ لييشش ميسيُ بالضببط !؟؟؟!؟
عجبنيُ وهو معصبب : آإححبببببببآإهه ميسيوِ !!
قآم من سريرهه , واناا رككضت جهةِ الباببب بككل سرعتيُ
وصصصصصصصصصصصصصصصطططططططططآآإإإععععَ !!!!!!
نسيت ان الباب مقفل ,, خبطت عـِ وجههههيُ وانكسر خشمي من قوتتهاا !!
رجعت عِـ وراا وجلسست ابكيُ من الاللللـممم !!
قآم بسرعه وجآءِ جهتيُ وهو مفففطسُ ضحك ,,
جلس جمبيً وسحبنننيُ لعندهه ,,
قال وهو ميييت ضحك : آإههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههِ
سلآمتكك والله هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههِ
دفيته واناا أبكيُ : يُ الكلب روححح ععننننني ,, آإهه خشميُ
نزل رآسهه في حضننيُ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه يآربببآإهه !
قمت عنه واناا امسح دموعيُ : حسبي الله علييكِ يالدففش كله منكِ
قامم وقف قدآميُ : مدري مين الدفش مآشفت غير النطهه من السرير والخببط في البابِ
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههه
وبعدين سبحآإن الله هذآِ عقااب الله للحرمه اللي تعصي زوجهاا ههههههههههههههههههههههههههههههههِ
لا شعوريااً ضحكت من ضحكهه : هههههههههههههههههههههههههههههههههِ يجيك يُوم يالابلهه !
قرببب مننيُ وبآس خمشيُ : سلآمت خُشم الخنفوسسهه هههههههههههههههه !!
ولعتِ من الربككهه ,, مشيت من الغرفه بسرعه وآناا اسمع ضحكااته الخققهه !
ـــــــــــــــــــــــــــــــِ
* يُ لجمآل حيااتهم المرححه , لاكن توافقوني ان الزوجاان يجبُ ان يكونا عـِ إحترام أكثر من هكذآِ !؟
* اوسكآرِ ماذا ستفعل غدااً , وهل ستكسب القضيه ؟!
* ديمتريُ هل سيقف معهااا !؟
* روزاليُ هل ستدووم سلطتهاا وتمردهاا عليهم !؟
* ستيف هل سيدخل بإخدااث الغد آم ستدوم رآحة ديمتري بغياابه ؟!
* مشاريُ هل حقااً سيسافر الى البارزيل ويترك حبيبته ومخطوبته سآإرهه !؟
انتضروني في البارت القادم + توقعاتكم + وتقيمآتكم عـِ البارت الطووييل "()
+ شككرِ خآإص لنندوشه ( مجنوونةة البحر ) سآعدتنيُ في مشآريُ وسااره


..........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 16-09-12, 07:37 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثالث والعشرونِ ؛ٍ $

اوسكآرِ /
اضطريت ارجع لبيتناا وأناام فيه واناا مِ اططالع في ايُ مكان دخلت غرفتيُ !!
م حااولت التفت يميين ولا يساار ععشان م اشوف شيء ويتمزق قلبيُ حزنااً !
سكرت باب غرفتيُ نزلت البدله ولبست بجامه رجاليه سبورت بحتتتِ
وقفت قداام المرايا اتحسس وجههيُ وعيوني اللي سارت م تمسك الدموعع !!
همست : قبل شهر وااحد بسُ قبل سفرتي لروسيا اللعينه
قبل لا أروحِ كنت اقوى رجل في بااريسُ , كانت دموعي م تنزل , كنت افتخر واعتز بشجاعتيُ
كنت م احتك في احد لإنه في فكره راسخه في عقليُ : انا لا اخاالط حثالات المجتمعِ
كنت معروفه بالغريبه الهاديه , وبعضهم يسميني المتوحدهه !
كنت أتلذذ بهذي االاسماءِ واافتخر بهاا , !!
لاكن اللحين اي مصطلح ساار يسوي حساسيه وبكآءِ !!!!!
ليييييييييييييييييييشَ ؟؟!؟؟
اش تغير فيننني خلآإني اسير كككذِآ ؟؟؟؟!
بعد سفري لروسيا وبكائي مرتين هنااك , بعد م مسحت كراممتي في الارض
بعد م تقبلت الاهااانه بكل انواعهاا , رجعت لباريس بكل ضعف وشوق
تفجأت بالاحداث المتراكمه فوق راسيُ !!
موت اميُ انهياري الزائد , روحتيُ لبيت ديمتريُ , تقبلي للملابس الانوثيه بكل وضاعهِ
وينتهي كل هذاا بسرقةة بناتيُ من افعىُ , وو لا بكيت قداامهاا بكل إستسلامِ
صفعت نفسيُ ككف : غبيه !!!!!!!!
عضيت شفايفيُ : اللي فااااات مااااااات , رح ابدىُ من جديييييييييدِ
لاكن أحتااج تحفيز اابوياااِ ,,, بككره بروحله وبكلمهه , تعجبني ثقته فيني كِـ رجلِ
رحلت لجهة سريري ااخذت جواليُ وااتصلت عـِ سارهه !
جانيُ صووتهاا كان حزين وهاديء جددااً منافي للعاده : اهلن اوسكارِ
قلت بإستغراب : ساررو !؟
واضح انهاا خانقتها العبرهه : نعم ؟!
قلت : اشفيك , اشتقناا للمرحِ وربببيُ , !!
بكيت : اوسكاار اناا جالسه اموت ببطئ ,,
عدلت جلستيُ وقلت معقدهه حواجبيُ : اشفيه الموت عِـ احباابيُ , بعيد الشر يُ قلبي ؟!
قالت بحزن وهي تبكيُ : علاقتي بمشاريُ في الحضيض ,
ابتسمت بمزحِ : ماشاء الله لسى انتم مع بعضَ , يُ للحب !
بكيت بقوهه : خلااااص مرح نسير مع بعضَ
هزيت رااسيُ : حالتك حرجهه , تعاليني رح أأجل موعد نوميُ ععشانكِ !
قالت وهي تشاهق : لاا خلاص اوسكاار خلييهِ بعديين , شككراً
قلت بإصرار : ربع ساعه بالكثير والاقيك عندددديُ , بحديقةة بيتنآ ِ !!
وسكرت بهددوءِ !
ااتصلتِ عِـ مشاريُ ,,
كم رننه ورد : نعم !؟
قلت بهدوء الرجال : يُ ااهلن
قال : اوسكاارِ
قلت : ايوهه , اخ مشاريُ ابغاك تكون عنديُ بعد سااعه من الِآن اوكيهه !
قال بصدمه : ليش حااصل خير إن شاء الله ؟!
ابتسمت : كل خير واللي يحبه قلبكِ , بس ابغىُ اناقشك بقضيه بسيطهه ,,
مشآريُ " لايكون وصل لها موضوع جوآِد وحبهه : اوكي خليه يوم ثانيُ , بكراِ ورآي شغل مهم وبنآِم بدريُ !!
هزيت راسيُ : صدقني أهم من السفر بكثير , لاكن بعد ساعه بالتمِآم تعال , ولو م تبغى براحتك سفر السلامه
وسكرت بهدووءِ !!
قمت نزلت بجاامتيُ وانا مبتسمه : يوم سرمدددديُ !!
لبست البدلهِ ووقفت قدام المرايه بكل إحترام لذآتيُ : لو قدرت احل مشكلةة اليوم مشكلة بكرِآ رح تكون سهله !
ــــــــــــــــــــــــــــِ
سارهه /
بعد م سكرت منهاا قمت ولبست فستان اسود ناعم بلون حزنيُ , ولميت شعري الاشقر بمشبك ذهبيُ !
ولبست صندل اخذت شنطتيُ ومشييت لبيتهاا ,,, !

وصلت دخلت من باب الحديقه الكبيرِ , شفتها بهئيتها الرجل الحزيينه الغريبه جالسه عـِ كرسي كبيرِ
شافتني وقفت وجاات لجهتيُ ,, حضنتهاا بكل حبُ : اوسككااااارِ ااي مس يووو !
ابتسمت ومسكت يدي : مي توو , ليش الاسوود ليشش الكائبهه !!
ضحكت بإسطنااع المرح : لااا , بس اعجبنيُ
مشتني للكرسيُ , وجلسناا !
شوي جاات وحدهه من الخدماات وجابت العصير , قامت لهاا اوسكار بسرعه
اخذت الصينيه وقالت بالفرنسيه : شككراً ايتها الرائعه , اسفه لو اتعبتكِ !
هزت راسهاا ببتسامه : لا سيدتيُ لا يوجد شيء متعب , هذآِ واجبيُ
انصدمت " يُ للرقي في التعاامل , لو ارووح للمريخ وحدهه برقيُ اوسكار م شفت ولا رح اشووف " !!!
جات واعطتني عصير شكله جمممييل , قالت : الليمون يساعد عِـ الاسترخااءِ ومنع الكئاابهِ
ابتسمت : ثننكيو ,,,
جلست قدآميُ : مافيه شيء يستحق الشكر ,, سااروو يلآلآ قوليُ قصتك مع مشاريُ
قلت بربكه : اوسكار رح اقولك كل شيء ,,
هزت كتوفهاا : اتمنىُ !
قلت واناا سرحانه : زارنيُ في يوم خطبتناا , تكلمناا وضحكننا وأنبسطننِآ
سكت شويُ وانا أتذكر احدااث اليوم , وهي م فكرت تقاطعني بالعكس احترمت تفكيريُ !!
كملت : اممممَ خبرني بكل صراحه م ابغى اخبرك بس لإني واثقه انك م بيفيدك بشيء وانا ابغى افضفض
برضو م ردت بس هزت رااسها " اشك تعلمت هذآِ الشيء في دراسة القانون
لأنه ججد لو تكلمت يمكن يضيع شعوري ُاو تقل نسبةة الروح اللي ابغىُ اقولهاا فيهاا
بس اللحين هي جالسه توفر الاكسجيين ليُ ععشآن احاول اطلع كل ثاني اكسيد كربون قااتل !!
ابتسمت : خبرنيُ بشيء عـن صااحبه جوااااد , شيء خااص جداِ بينهمِ
رفعت يدههاا بحماس : ممُكن سؤال ؟!
ضحكت عـِ تصرفهاا : أسأليُ
قالت اوسكآرِ ببتسامه هاديه : قلتِي شيء خااص جدااً كيف يعنيُ ؟!
قلت بتفكير : يعنيُ بينهم بسسسُ !
قالت : وانتِ اش دخلك م هو بيننهم بس قلتيُ !؟
كأنهاا تحاول تفهمنيُ اللي سارر : اممممَ لإنه مرآِ يوثق فييييينيُ ممرِآ وقاليُ
حطت يدهاا عـِ خدهاا وضحكت : يُ ديمتري المسكين خبرك أنتشر !!
شهقت عـ ذكاائهاا : مين قال أنتشر !؟
قالت : الشيء م يسير خااص اذآِ خرج عن قلبببكِ !!!
وبعدين الغلطآِن رقم واحد هو الابله ديمتريُ , وثق بصديقه وقاله شيء الخااصُ
قلت بمقاطعه : اوسكآرِ لاكن ....
مدت يدهاا : خليني اكمل ,,, قلنا وثق بصديقه ويحقله الثقـه وقـآله الشيء الجميل الخااصُ عـِ وجه التكتمِ
صديقه له وحدهه جميله يثق فيهاا جددااً , قالها الشيء الخاصُ عـِ وجه التكتمِ
البنت الجميله عندهاا صحبه تثق بهاا ججدااً وقالت لهاا الشيء الخاااصُ عـِ وجه التكتمِ !!
خبطت عـِ اوسكاار ع الطاوله وطيرتني من الفجعه : اااااانتي تؤمنين بالثثثـــقه في الاشياء الخااصه اساساً 1؟؟!
بكيت بلا شعور , حسيت بتفاهمهاا معايُ لدرجةة آنها كملت قصتي تقريباً : المشكله صحبتك البلهااءِ
م قالت لكِ بسُ , قلت لوحده ثانيه في جامعتنااا , بعد روحتك لروسيا كونت صدااقه معاها
ضحكت بقههر : وسرتيُ تثـقين فيهاا , وقلتيلهاا الشيء الخااص اللي سااار عـِـآم !!!!!
شهقت بإلمِ : بالضببببطِ !
هزت راااسها : يُ للعار ساارهه يُ للعااار !
م توقعت ردةة فعلهاا بتكون كذآِ وبتقلب عليُ , قلت : خخلآص اوسكاار م توقعت تقلبين عليُ حتى انتيُ
يكفي تهزيء وكرهه جوآد ليُ , يكفي صد ممشآريُ عننني يكككفيُ
قامت من كرسيهاا بحنآِن وجات لعنديُ مسحت عـِ شعريُ : حبيـبتيُ سااره
طالعت فيهاا واناا أبكيُ : اوسككااار آإهه ساعديني آخر مممرهه ارجووووووك !
قالت ببتسامه : مرح اساعدك وانتي تبكين بضعف ككذِآ ...,
مسححت دموعي بسرعه ,, واعطتني عصيير : اتفضليُ
شربت وهدييت واابتسمت لهااِ
ضحكت : جميلههَ ماشاء الله , هو الخسرران لو ضيع كل هذِآ الجمممآلِ
قلت بحزن : واناا خسرآنه بعد !
قالت : مو مهم مين اللي بيخسر , الموهم الللحين انتي كيف اتصرفتي معااه قبل !؟
قلت بحزن : اتصلت عليه 3 مرآِت , كلهاا صدني وسكر عـِ وجههيُ
بس استغربت امس جاء لعندي في الجامعه وطلبني في موضوععِ
رفعت حواجبهاا بحمآسُ : وووووواش ساار !؟
قلت بزعل : طنشته ومشيييت !!
عضت عِ شفايفهاا : غلطتيُ كان المفروض اتشووفين مووضوعه وبعدين تسوين الشيء الصحِ
لإننه سوااءِ كان الشخص عدوك او صديقك قريبُ او بعيد عِـ مشاكل او لآ , انتي مجبره تسمععين كلآمه
وتسمعين رأيه بكل احتتترآِم , وبعدين لك حريةة التصرففف !!
مسكت خصله من شعريُ : لو جلست مليوون سنه اتعلم مرحِ اوصل لذكآئكِ وفطآنتك الله يحمييكِ
اناا كل موقف ااسويه اتذكرك واتخيلك مكآنيُ واش رح تسوين , امس تخيلتك مكآنيُ شفتك رح تمشين بكل برودِ
نزلت جكيتهاا مع الجوء البارد جدااً : شككراً سارهه , لا مو ككذآِ , اناا مستحيل انافي احترآمِ حتى لو كآن عدويُ
الموهم اللحينُ , انتي خلييك اقوىُ من ككذآِ .. واعتبري هذي الغلطه درسسُ
قلت بحزن وقههر : والله مو درس إلآ اختباارِ بس كيف بيغفر ليُ الغلططهه !؟
قالت : اثبتيُ , الاثباااااتِ ينفع ,
قلت بإستغرااب : اش اثبت وهو اصلاً مو خليلي فرصههِ اتكلم معااهَ !
هزت كتفهاا : رحِ تجيك فرصههِ , بس مثل م قلتلكِ خلييييكِ بنت ناضجهِ تعرفينكيف ناضجهِ
قلت بتفكير : لآإ
ضحكت : ناضجه , كلمتك مفهومه ,, في المشاكل لاتثرثريين كثير , لا تسوين اشياء تافههِ الا لمن تتزوجينه لك الحريه التامهِ
لأنكم اللحين تمشون عِـ شعره وممكن يطيح اي واحد يستهبل ويستعرضً باللف والدوراان ويقسطِ للهاويه
خلييكِ رزينه عاقله , لاتبكين ولاتضعفين قدآمه , اعتذريُ وخلي لإعتذااركِ هيبهً !
لمن يتكلم اعطيه كامل الاحترآم لكلامه , حسسُيه بالرجوله الكاملهِ , حسسُيه إنك انثىُ تحتِآج لرجولته بكل عقلِ
" رفعت حاجبيُ كلاامهاا دررِ , بس شوف مين يتكلم عِـ الانوثهه !!! "
قلت : بحآول اطبق الليُ قلتيه , بس ويين الفرصه اطبقهِ
شفتهاا تطآلع جهة البابُ : فرصه جآتكِ ياساارهه !
التفتت للبااابُ " شهههقتتتتت بقوهه ( ممممشااااااااريُ !!!! )
مشاريُ /
انصدمت وكأِننه آحد كب عليُ مممممويُاا بااردهه لمن شفت ساارهه جالسه مع اوسكآرِ
طالعت بإوسكآرِ بعصبيه : خيييير مكلمتـنيُ بننص الليل ععشآنِ اشرب العصير معاكمِ
ابتسمت بهدوءِ اخذت تلفون : ذكرتني بالعصير , شيريُ هااتي وااحد من عصيرر الليمون المهديء للإعصااب حبيبتيُ !
فتحت فميُ هاااذي مجنونه وللا تستهبببل , بس ملامحهاا تدل عـِ الجديهه االتاامه !!
طالعت بسااره اللي منزله رااسها بهدوء وتطالع برجولهاا , جذبني الحنين لهاا وخاصة حسيت بحزنهاا وهدؤها الغريبُ !!
بس قلت : اناا رآيحِ
قالت اوسكآرِ : مشآريُ هذي اوول مرهه اعزمكِ بحيآتيُ وككلها نصِ ساعهِ , ويين كرم الرجال اللي سمعنآِ فيه < وهي تطآلع بسآره !
انصدمت " مستحييل سارهه تكون تكلمها عنيُ إني كرييم وككذآ ؟! "
بس رحت لجهة الطآوله واخذت كرسيُ وجلستِ : نص سااعه بس وعشآنكِ بسُ
هزت رآسهاا وأعطتنيُ كآس عصير : أهدآ واشرربُ ليمون طآزجِ
طالعت فيهاا " هذذذي من جدهاا مكلمتني وتبغانيُ اسير باارد ممثلهاا وامخمخ عِ العصير
واناا اصلاً بِـ ااطير وسآرهه جمبيُ ! "
بس نشوف النهايه , اخخذته وقربت المصاص من شفتيُ واناا أطالع بساره اللي م رفعت عينهاا وكأنها صنمِ
دقت اوسكآر االطاوله , طالعت واناا مرتبك , اش فيهاا هذيُ !؟
ضحكت : اجل هذذآِ بعدييينِ , موضوعي اهمِ
وسعت بعيوني : اااش اللي أأجلهِ !؟؟؟
طالعت بساارهه : وانتيُ ارفعي رآسككِ يكفيُ بؤسُ !
رفعت رااسها ببتسامه ذوبتتتنِ ؛ ""(
اوسكآرِ : سارهه لاتبتسمين
قالت بإستغراب : ولييشَ !؟
ضحكتِ : أبتسامتك من الفتنِ اللي تفتن الرجاالِ خااصةةِ !!
كاان نفسيُ اقوم واتوطى في بطنهاا واتوطى وااتوطىىُ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
هذي اش تبغاني اااسويُ بالضببطِ ,, !
ضحكت ساارهه , وقالت اوسكآرِ : يُ للعار , لمتىُ وااانتم ككذذآِ هههههآإهه !؟؟؟؟؟
قلت وسااره بنفس اللحضه : اااااايشً ؟!؟؟؟؟؟
وقـفت اوسكآٍر وبكل صرامه: انتم جالسين تلعبون عـلىُ بعضَ
سااره طالعي في عيون مشاريُ شووفي الحبُ شووفي الشوووقِ
ممشاريُ طالع بعيون سااره شووف الندمِ والحبُ والحززنِ
اذآِ ربنننننِآ يساامح إنت متىُ رح تساامحهاا !!
طالعت في ساره كاانت حاطه يدها عـِ فمهاا وكأنهاا تحاول تمنع غصتهاا ,, ودموعهاا متحجرههه !
طالعت بعيونهاا بلا شعور عـِ كلام اوسكآر ,, شفت الندم والخجل من اللي سوته شفت الشوووقِ !!
قربت اوسكآرِ منيُ وجلست فوق الطاوله : تدريُ ان سااره م تقدر تطالع فييكِ لأنهاا اصلاً م تقدر تمسك دموعهاا الجبآنهِ
التفت سااره وبضعف : اوسكآرِ اسكتيُ , اناا بروحِ خلآإصُ !!
مسكتهاا اوسكآرِ من يدهاا : م صدقنآ يجيُ الابلههِ وانتِ تتروحيينُ !
وسعت عيوننيُ بقشعريرهه من دموع حبيبتيُ , ااول مرهه اشوفهاا كذآِ : انتي البلهااءِ
ضحكت : شكراً , وبعدين سااره اسفه ادريُ م قلتلك إنه بيجي وافاجأك ككذآِ بس حتىُ اناا اتفقت معكِ تسيرين متبلده مثليُ
وشووفي دموعكِ نزلت , م تستاهلين بالله !!
قلت بلا شعور وبعصبيه : سلامممتهاا من التبلدِ , لاتعلمينهاا هـِ الاشيآءِ !!
قالت بضحكهه : صحبتي وبإخليهاا مثليُ وألعن , ااانتِ اش دخلك عشآن تتحكم فيهاِ
عصبببت : اانتيُ اش دخلكك , ااناا خطيبهاا اليوم وبككرآِ زوجهاا
ابتسمت : طبُ زوجتك المستقبلييه ضعفت ونحفت من الحزنِ , إذآِ انت بتعاملهاا كذآِ لاتتزوجهااِ
قلت بقهههر ومو عارف ارد , كل كلامهاا صحِ في صحِ : مو شغلكِ
ربتت عـِ كتفيُ وبهددوءِ : اخِ مشاريُ سارهه اعرفها أكثر من نفسهاا , هي غلطت وندمتِ قد شعرِ راسهاا
قالت ليُ في مشكله بينكم مع إني اقرب صحبه لهاا , بس م قالت لي اش سار بينكم , مع إني توسلت لهااِ
بس عرفت إنهاا تعلمت لمن رفضت ولا فكرت تقوليُ !!
بس المشككله اللي م يسآمح , ككلمه خذهاا منيُ إذا رجعت وغلطت ثاانيُ ,, مستعده اعطيكِ سكيين حاده تقتلهااِ !!
شهقت بصدمه : بعييد الشر يٌ مجرممهِ ,,, !
ساارهه : اوسكآرِ , خخلآإصُ بلليييزِ
قامت من الطآوله وسحبت ساره اللي وقفت وجلستهاا عـِ الكرسيُ جمبي مبااشرةةِ
رجعت جلست عِـ الطاوله قدآمناااِ
قالت بتفكيرِ : افكرِ اكتبُ قصةة عشآق ساره الجميللههِ ومشاريُ اللي م يسآمحِ
وونهااية القصهِ بيتفاارقوون وسآرهه تتزوج وآحدِ بسميه سيرووسُ يعني يسيرون عشآق وأسمائهم تشبه بعضَ هههِ ,, ذآِ إييند آش رايكمِ
عرفت إنهاا تحاول تستثير غضبيُ , وتخليني اقتلهاا بلا شعورِ !
بس مسكت غيضيُ وشديت عـِ نفسي وكنت بإتكلم
بس سمعت صوتهاا الموسيقيُ : حلوهه القصه آوسكآرِ , لاكن مو واقعيه ابدااً
اكتبيُ انو تفـرقوو ساره ومشآريُ وقالت بحزن : وماتت سارهه , لإنو مستحيل تتزوج ساره من بعد مشاريُ مستحييل !
كاان شعور لا إرآدي وتصررففف مو منيُ اابدااً
لمن لفيت عليهاا وحضنتهاا بكلِ قوتيُ , !!!!!!!!!!
اوسكآرِ /
عجبني رد سااره , أول مره تعرف ترد بشكل مثير !!
اانصدمت وأتوسعت عيوني بفرححه لمن شفته أحضننننهاا بقوههِ , ابتسمت " ععشآقِ وربيُ "
شفت سااره بكيت وهيُ تقول : سامحنيُ مشاررريُ , اعترف بغلطتيُ اللي مرح تتكررِ
حضنهاا مرهه ثانيه بعد م طالع بعيونها : اناا اسف بالغت في عقاابكِ !
نزلت من الطآوله ودقييت عليهاا ,, ساابو بعض وكأنهم استوعبو الوضع اللي هم فيه ااخيراً !!
ضحكت : واللحين آوت من بيتنآِ يلآلآلآِ , وم نبغىُ مشآكل في ااخر الليلِ مرهه ثانيهِ
ولآ تتمادون بالوضع بالاحضاانِ ككذآِ ترآكم خطآبُ لا أقل ولا أكثرِ
مشاري لف وهو متفشل منيُ , اصلاُ متأكدهه إنه نسى وجودي هههههِ ,,, !
نطت سااره وحضنتني بقققققوهه وهي تبككيُ : اوسسسكآآآآر إحببببببببببببببببببببكِ !
غمزت لمشآريُ : لاتقولين هذآِ الكلاام , فيه ناااس انانيه م تحب تسمعه لغيرهمِ !!
حمرت ودفـتني مع كتفيُ : غبيهِ
,, ابتسمتِ لهمِ : بكرآ عندي قضيه ثاانيهِ !!
مشاريُ ببتسامه : قضية ايشُ !
قلت : اامممِ إختبار محاماهه لآ أكثرِ
قالو : بالتوفيقِ
وقف وجاء قدآميُ , مد يده ,, ابتسمت لهِ صافحتهِ
قال بشكر : شكراً محاميه اوسكآرِ
ضحكت : العفوِ استااذِ مشآريُ
ابتسم ليُ وقال : ساارهه انا بوصلك بيتكمِ
قالت وهي تتلونِ : اوكيُ
ضحكت وقلت بنفسيُ : الله يعينك ساارهه العلاقه محرجه من بعد الخصااماتِ
عضت شافيفهاا : ببآيُ اوسكآرِ ااشوفك بكرآِ
ضحكت : مع السلااامهه سآروِ !
وطلعوِ وهم يتهامسونِ بـرومنسيه !
كنت فرحانه فففرحِ م اتوقتعهِ , رفعت رآسيُ : إلهــيُ افرحنيُ غدااً ايضاً !
ـــــــــــــــــــــــــِ
مشاريُ /
اوسكاارِ اكتشفت مدىُ نقائهاا وحبهاا للخيرِ , عـ كثر م كنت متنرفز منهاا في البداايه الا اني عرفتها اللحين وعرفت
هدفهاا الصادق في الحيااهِ !
لفيت وطالعت في سااره اللي كانت تطالع فيني واناا افكر واول م التفت ارتبكت ولفت جهة الشبااكِ
ضحكتِ وقلت : يُ روحححـيُ اللي ساارو يستحونِ !
ضحكت بهدوءِ بدون م تتطآلع فينيُ !
قلت : لوو سافرتِ وتركتكِ اش بتكون ردةة فعلكِ
التفت بفجأهه : تساافر وتتركنيُ لوحديُ !!!!!!
مسكتِ يدهاا وقلت بلا شعور : ااموت ولا اساافر وأتركك واللهِ !
........... بعد هذا اليوم اضطريت اكلم ابويُ واقوله إني كنسلت البعثه واكلت تهزيء بس يلاا كل شيء ككذِآ ههههههِ
ـــــــــــــــــــــــِ
جوآد /
قمت عـِ المنبه بسرعه , واناا امس م نمت الا متأخر من التفكير في اوسكآرِ !!
دخلت التواليت واناا نآيممِ اخذت شآورِ , ولبست بدلهِ رسميه تليق بالممحكمه !!
وقـفت قدام المراااياِ رشيت عطر فيرزاتشيُ وفكرتِ : هذي رح تكون اول وقـفه لإوسكار في المحكمه كمحاميه
ومحااميه تدافع عن نففسهاا !!
صعبببه مرآِ شهادتهاا ,, بس هي ذكيه ماشاء الله ومتمكنه في القانون خـلقه
عكسيُ أناا احس اني م فلحت فيييه !
ــــــــــــــــــــــِ
اوسكآرِ :
قمت الصبح بحمآسسهِ , لبست بدلتي السودآءِ الرسميه
لميت شعري الذهبي اللي سار طوييل من تحت بشريطه سودآءِ , عـ طريقة محامين باريس
ههههه اتذكر القديمييين اللي يحطون باروكـِه شعر بيضااء ويلمون شعرهم بهذي الطريقه , طلعت لهم وحدهه ثانيهِ
اخذت منديلي وحطيته بجيب البدلهِ , لبست الشوز الاسود الرسميُ واخذت بوكيُ وطلعت بهدووءِ
واناا امشيُ في الممُر مسكرهه عيونيُ بألممِ !
رحت لأبوياا في بيته الخااصً !
شفت مستر لافين < آذِآ تتذكرونهِ
ككان جالس بالصاله الكبيره مثل العاادهه وهذي المرهه معاه بنته الجميلهه مس ايميليُ لافينِ !
شكلهم م اانتبهو لي وهم منهمككين في الشغل , قلت بصوت عاليُ : آإهلنُ !
رفـعووِآ رااسهم , قـآمو اثنينهم احترمااً ليُ ,
قال لافين : ااهلن اوسكآرِ الجميلهه !
ابتسمت : كيف حالك سيد لافين
ابتسم ليُ : الهمدللهِ تمممِآم , كيف رهلتك الىُ روسيسُ
ضحكت : جيييدهه جدااً ., طالعت بِـ إيمليُ : اااوهه ايمليُ سرتيُ اجمل ماشاء الله كـِل م آشوفك تزدادين حلآإوههِ !
حمرت بخجل : شككراً ااوسكآرِ ,
ابتسمت : استأذن بروحِ لأبويياِ , اارجع لكمِ شوويُآ !,
دقيت باب المكتب مرتين بهدووء سمعت صوته القويُ بالفرنسيهِ : بريفيريرِ !!!
دخلتِ واناا منزله رآسيُ ,
سمعته قال بطيبه عربيه : ااهلن اوسكآرِ !
رحت له بسرعه ووقفت قدآمِـه : ااعذرنيُ ابويآ لـِ انهياريُ في ذآك اليومِ
ابتسم : حااله طبيعيهِ ججداً ,,,
هزيت له رآسيُ ,
قال : كيف كاانت رحلتكِ مع دديمتريُ ؟!
قلت بتفكير : إنسان لا بأسً بهِ
قال ببتسآمه : يعجبني هذِآ الشاابُ ..
قلت : اليوم رحِ ادخل المحكمهِ
قال : ليهه !؟
قلت : تعرفف مآريُ ونينآِ اللي كنت ازورهمِ , تبـنتهم وححـِدهه وتعارض عِـ تركهم خااصةِ إنهاا اخذتهم عناد بسُ واليِـ
قاطعنيُ وهو يهز رآسه : سرتي تكثرين حكيُ !
ارتبكت ولفيت وجهيُ عنه : آســفهِ !
قال : مآفي مشككلهِ
سكت شويُ وقال : ااسحبيُ القضيه اوسكآرِ
طالعت فيه بصدمه : مسسسستححححيلِ !!!!!!
رفع حآجبُ : وليشً مستحيل !؟
قلت : مآريُ ونينا كل حيآتيُ ؟
قال : اسحبيُ القضيه قلتِ , هذآِ كلاام جديد العااطفيُ إنسيهِ
قلت بعد م ععصبت منه : اناا اعرف ككيف اتصرففِ م يحتآِج
وسعِ عيونننه : ترفضين مشورتيُ
تنهدت : ِلآ اابداً , بس هذآِ شيء م يبغالهه مشورهه !
قال بعصبيه : قلتلك اسحبي القضيه آوسكآرِ
عصبت وقلت بلا شعور : قضيه مرح اسحبهاا , وترآِ افكر ارجع للسعوديهِ
وقــف عِ رجووله بصدمه وطالعنيُ بنظره وقال بصوت عاليُ : تتـــمرديين يآوسككآر
اول مرهه بحيآتيُ افكر ككذآِ ,, انيُ اعارض ابوويآ أو اراجع وارقض كلمه قالهاا
قلت بهدوءِ : ابويآ إنت اش بتستفييدِ لمن تعاملنيُ ككذآِ , انا مصرهه عـِ اللي بسويه ومرح يهزني اي اعتراض منكِ
قرب منيُ وصفقني ككف ققققـــويُ ,, !
قال : معارضـــه وإنتي قد وعدتـينيُ ترفعين رآسيُ , هذآِ التمرد بعيينه , م تعرفين بديننِآ يجبُ طآعةة الاب حتىُ بالمعصييه !
قلت بتقزز بلآ شعور : لآكن بديــنيُ اناا آطيع آبويآ في كل شيء إلآ المعصييهِ !
وقــف شويُ يستوعبُ اللي قلتـه , قرب مني بكل جرم مسكني من يآقتي : تقصدين ديآنة اجدآدكِ المسيحِ
كشرتِ : حآشَ لللهِ , اناا مســلمه تعرف الاسلآمم , هذآِ دينيُ !!
مسكنيُ مع رقــبتيُ وخـنقنيُ : ييييييييييآللعااااار !!!!!!!!!
قلت وأناا متأكددهه إنه اخر يوم بحيآتيُ وفضلت اموت شهيدهه : ااانتِ العااارِ , الاسلااامِ هو الععززززِ والفخرِ !!!
حط يدهه عِـ رآسه بصدمه : م توقعت هذآِ التمرد الدنيء , حتى آمكِ الحقيرهه م تمردتِ بهذيء الطريقهِ
رفعت ححوآجبيُ : آميُ مسسسلمهه !
قال : إمك مسيحيهِ يُ غبيهِ ,,
ضحكت بإسف عِـ أميُ اللي كذبت عليهه ععشآن الفلوسُ وععشآنيُ : أميُ اللي علمتني الاسلامِ !!
صرخ بجنننونِ : العععاااااار لحقننننيُ آجل !!!!
,, ومسكنيُ : آنتيُ تمــوتين خخلآلآص م بقي شيء تعيشيين ععشآنهِ
مم حققتيُ الحلمِ , ولآِ استقمتي في ديننكِ ,, ولآ نجحتيُ في حيآتك كِـ رججلِ !
اابتسم بجنون وسلم عِ رآسيُ بحنآن : ودعـــي الحيآإهه اناا لازم اقتلك فدااءِ لإغلاطك الكثيرهه ,, !
سـِ تطههر روحكِ صدقينيُ !

رااحِ لجهة المكتبُ وطلع مسدسُ صغيرِ ,,
شهقت بصدمهِ , عرفت إن ابوياا تغلب عليه العاداتتِ المجنونهِ !!
واناا طول عمريُ اراعيهِ بكل طوآعييهِ
طلع المسدسً وجااء لجههتيُ وانا رحت جلست عِـ الكرسيُ ومو مصدقـه إنه بيقتلنيُ !
جآء بحزن ووقف عـِ رااسيُ ربت عِـ كتفيُ : حتىُ آخر لحضه وااثقه من نفسكِ
ابتسمت لهِ : الموت حقِ , لاكن واثقه ابوياا العزيز م يقـتلنيُ ,
صد عني بحزن : اوسكآٍر ودعيُ الحيااهه , تـمني ان تصعد روحك الطاهره بسلامِ
عرفت انه من جد بيقتـلنيُ , لمن قرب المسدسُ منيُ وضغط عـِليههِ
وانطططلقتِ رصصآصصصـه بجهةةِ قلبببببببببببيُ !
لآكن بسرعه طحت من الكرسيُ في الارضَ واناا موسعه عيووننننننيُ الحمدلله انه م كان مركزِ عليُ
لأننه واثق اني مرح اتحرككك !!!!!
م تــوقـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــــت يسوووويهااا , يرميني بالرصـــــــــــآص !!!!!!!!!؟
قمت واناا متشنجهه من الصدمه ودموعي متحجرهه : اانتِ ااكيد تحت تأثير مشروبُ !؟
قرب مني وهو مدمع : ليش صعبتي المهمه , كنت عـ وشك التخلص منهاا , انتِ عار يآ أوسكآر عاار ليُ !!

هزتـــني كلمةة عااااار ووهو يقولها لي من اعمااقهِ !!!
ابتسمت له ودموعيُ نزلت : اناا عار يُ ابويآ , شككراً , خلآلآص صدقــني بروحِ بعييييد عنكِ بعييييد ولآ برجع لأميُ حتىً
بس خليني في حاالي صدقني بروحح وم بيعرفني اححد , مجهولة الهويه , ععشآن م يلحقك العاار ؟!
طالع فينيُ : روحــي بلا رجــعه , ألحقيُ اامكِ , واانسيُ ورثي
ضحكت واناا أبكيُ بحساافه : مو طمعاانه ابشركِ " رحت سلمت ع يدهه وقلت بالفرنسيه : سامحنيُ تذكرني بكل ماهو جيد
صد عنننيُ لجهةة شبااك الغرفه : أذهبيُ وأفعليُ كمِآ شئتي وآعتبري ليس لك وآلد لآكن بشرط , لآتعودي مرةة آخخرىُ ..
طلعت بسرعه وأناا أجهش بالبكككآءءءِ !!!
ابوووووويآآ يسويُ فيننني ككذآِ , خلآلآص ختمت يوم الصدمآتِ !!
انا م توقعت بيجي يوم ويتبرى منيُ ابويآ مرِآ م توقعت ؟!
رحت للبيت الكبير واخذت كل اغراضي بحقيبه كبيرهه , طلعتهم
وااخذت مكافئاتيُ فوق مكافئة جامعة موسكوِ وطلع لي مبلغ كبييير !
ابتسمت بحزن : الحيااه مو لصآلح اححدِ , ومرح توقــف عند ااحدِ
مشيت واخذت ليُ تآكسيُ ,, طلعت من اافخم قصر في باريس ودخلت في فندقق متواضع جدااً
حيث استأجرت شــقه ااقدر عـِ ايجاارها عِـ طططول !!
كـ سياسه هذي جيدهه , اذِآ ترقيت في اي عمل , رح اكون نفسيُ !
( لاتحسبون مشوآر هيئة الرجل أنتهىُ حين تخلى عنها ابيهاا , هننآِ إبتدىُ مشوار الانثى بهئة الرجل !!! *)
طالعت بشقتي كآنت صغيرهه وجيدهه ,, غرفة نوم وفيهاا شبآكِ مليء بالحيااههِ
وتوالييت برضو وصالة ومطبخِ ,, !
رحت بالتاكسيُ للمحكمهِ , مع كثرةة المصايب اللي طآحت فوق رآسيُ الا إني مبتسمه بهدووءِ ووببرودِ مصطنع !
دخلت المحكمهِ !
شفت القاضيُ وبعض من المشاوريينُ ,, وروزاليُ ومحاميهاا المشهور ,, وجوآِد جالس ينتظرنيُ
وبعض الشاهديينِ والكلام ههذآِ !؟
وكاانو ماري ونينا واقفين ورآِ شويُ ويلعبون ببرآءههِ !
طالعت فيهم : ااسفه عـِ التأخير !
ودخلت ,, اخذت مكااني كان قدام محامي روزاليُ
كآن البارزين بالجلسه اناا والمحاميُ اللي متقدمين والقاضي اللي كان في رأس المحكمه
وورآنا كآنو روزاليُ وجوآد اللي اخذ نينا في حضننهِ , !
القاضيُ بالفرنسيهِ : الآِن يمكنك البدءِ بكل مِ عندكِ
المحاميُ : طبعاً انا المحاميُ ريسيُ اتيت هنآِ لقضية واضحه جدااً وهيُ القيام بحضانة طفلتين
من قبل الانسه روزاليُ ,
القاضيُ : وم المشكلهِ
قلت بصوت عاليُ وقانونيُ : المشكله يآسيدي القاضيُ , اناا اوسكآرِ المحاميه الجديدهه
قد توليت احتضآنههمِ من قبل ,, وهمِ يعتبرونِ كـ عائله ثم تأتي السيدهه روزاليُ لتتبناهم بكل جرأهه لهدف وآحد
القاضي : وماهوِ !؟
قلت : مشااكل بسيطه بيننآِ سييديُ ,, ردة فعلهاا إن اخذت صغاريُ حتىِ تنتـقمِ منيُ !
روزاليُ بمقآطعه : كككـآذبـــه هذهه وقــحه تتبــلى عليُ
ابتسمت للقاضيُ : اعتذر لكِ من هذه الالفآظِ بدلاً عنهاا , !
ابتسم القاضيُ : لإكنهاا قآمتِ كمآ القانونِ
قلت بحمآس : أين حق الاطفآل !؟
أين حق الحضآنهِ !؟
التفت : مآريُ وينننآِ ,, اين تريدون العيشَ مع من !؟
قالوو بحمآسُ وبرآئة الاطفآل : معكِ اوسكآرِ
قلت وأناا أأشر بيدي عِـ روزاليُ : ستـحرمهم من حق الطفوله لأجل هدف أبلهه , تلك الصغيره تـنآديني مآمآ
يبدو إن كل شيء وآضحِ سيديُ !
قآطعني محاميُ ريسيُ ببرودِ : طبعاً لآ يؤخذ منهم الكلام بعدم تخطيهم السن القانونيُ !
يعتبرون صغاراُ ولم يفقهو حقوق المحِآكم , كآن يجب عدم احضارهم اااصلاً !؟
قلتله بثـقه وعصبيه : بإي حق قلت هذآِ ,,, بكل حقُ آيؤثر فيك هذآِ القانون ( عدم آخذ رأيُ الصغار بحجة عدم تخطيهم السن القانونيُ )
آسمح ليُ سيديُ ,, الصغير هو الفرد الوحييد في المجتمع الذي يفرض رأئه بلا خوف وبكل صرآحـِه وبرآئهْ
اناا أريدهم كِـ أمَ أريدهم كِـ حمايه من الحقد المغلول دااخلها انااِ لا أريد شيئاً يؤثر في القانون من هذه الافكآرِ السطحييه !!
قال المحآميُ ريسيُ : حتىُ ولو آتيتيُ بكل أمانيكِ القانون يبغى قانون عزيـزتيُ
طالعت بالقاضيُ : انتِ هل ترضى بالظلمِ , الصغاار لايردوونِ تلك السيدهه , هي لاتريدهم بحجم السمآءِ
طآلعت بالمحآميُ : ووانت المآل أتىُ بك حتى تدآفع وتقـف معهاا عـِ الكذبُ !!!
اببربكِ أليسُ ظلمااً , انا لن أكسب شيئاً من رعايتهمَ الآِ الشقاِ والخسآإرهه في المآلِ !!
اناا حآلتيُ الماديه ااصبحت ضعييفهِ , بربكِ أترىُ مصلحةة ليُ في رعايتهمَ
أشرت عليهاا : ألأ ترىُ الشر يشع من وجهها سيديُ القاضيُ
المحاميُ : اااسكتيُ لقد تمآديتيُ ايتهاا السيدهه , انتيُ تأتين لتخرقي القانون بكل بسآطه ووتتهمي الناس فقطِ
لو تبـنيتيهم قبلها لن يعترض احد طريقكِ !
قمت من منصتيُ ورحت لهم ,, قلت : مآريُ نيناا , هل كنتم تعرفون هذهه قبل ااسبوع ؟!
قالو : لآإ
قلت وانا رآفـعه حآجبُ : مآريُ منذ متىُ وانتي تعرفيننيُ !؟
ماريُ بربكهه : اممممَ ,,
قلت : هيآ صغيرتي انتيُ قـويه قولي الحقِ تكملي الفرنسيه وليس الانقليزيه لو سمحتيُ !
قالت بتتفكير وبالفرنسيه : اوسكآرِ منذ كانت ننينا رضيعه وانا كنت صغيرهه جدااً ,,
رحت للمنصه : سيديُ القاضيُ , لن ولم ولست كنت آتيه لو كآنو عاديين بالنسبه ليُ , هااؤلا فلذآت كبديُ !!
المحآميُ : انتيُ تـقنعين بإسلوب جيد , لاكن بعيدااً جداً عن القانونِ ,, سيدتي الصغيرهه هل تكونين امهمَ ام مآذآ من القرابه !؟
آبتسمت : بمآ انه ليس لديهم آم , نعم اعتبر الامِ والحاضنه الاولىُ لهممِ !!
دق القاضي بالمطرقـــه : الِآن اسكتو لو سمحتممممَ !!
سكتنآِ بكل إحترآمِ لرأي القاضيُ !
قالي : منذ كم سنه وانتِ تعرفينهمَ !
قلت بتفكير : اكثر من عشرهه سنوآتِ , رأيتهم حين كنت فتآإه بالمدرسه
جذبوني وأحببتهم كثيراً قررتِ إن اتكفل بهمُ لآكن كنت لآأستطيع اخذهم لعدم تخطي السن القانونيُ !
قال للمحآميُ : منذ متىُ والسيده روزاليُ تتعرفهمَ
قال : منذ اسبوع سيديُ
القاضيُ : امممِ , وكيف هل هي متزوجه يبدو إنها لم تتخطى السن القانوني لرعآية الاطفآل !
قال المحاميُ : لا بل تكفلتها وآلدتهاا , وهيُ وقعت بإسمهاا ,, !
هزيت رآسيُ " كذبه واضحه متـفقه ,, الللعنه روز شكلها اغرت الملجِأ الحقير بممآل حتىُ آعطوها , بس سكت "
طالع فينيُ : وانتيُ , هل حين تريدين التكفل بهمآِ قد ارتبطتيُ ااولاً !؟
هذذذذآِ السؤال اللي حيرنيُ وصدمنيٌ وكــفخنيُ ,, سكت م اعرف آش ارد مآليُ حق فيهم عِـ ككذآ
سمعت صوت جوآد : اناا خطيـبهاا سيديُ , زوااجنآِ قريب ججداً !!
القاضيُ طالع فيني : أهذآِ خطيبك ؟!!
قلت بلآ شعور : صحيح سيديُ ,, سنتزوج قريباً !
روزاليُ : كككآآآذب سيديُ
القاضيُ : تكلمي بإحترآم
جوآد : أكآن ينبغىُ ان تعلمي بخطيبتنِآ آيضااً ,,
القاضيُ :كككفىُ
ويضرب مره ثاانيه : صدر الحكمَ !!

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 16-09-12, 07:41 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــِ
رنـــدهِ /
زوآجنآِ بعد بكرهه , سرت م آطلع من غرفــتيُ من الخوف والربكهه !
خااصةة آنه سآير يسنتر في البيت ععشآن يشوفني ويـتنمذل معيُ !!
فتحت البابُ سمور بقــووهه , نطيت من الخـــرعـههِ ورميت المشط !
ضحكتِ : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههِ وين وييين آلعقل آش تفكرين بهه !؟
نطيت عليهاا وشديت شعرهاا : تعلمي تفتحين الباب تمآِم يُ الحـِجه !
صرختِ : ممم غيركِ الحججججـِهه يُ الهبلل فككينيُ !
فكيتهاا وأناا اتنفس بقوهه من القههر
ضحكت : غبيه كنت بقولك يلآلآ فيصلووهه بيوديــنِآ للسوبر مآركككتِ هعهعهعِ
صرخت : سسسسسسسسسسسوبر مآركت قلببببببببي الصغير لايتحملِ
استوعبتِ : فيصلوهه !
ضحكتِ : يبُ يبُ ,, لاتسوين مستحيه وانتي قبل اامس مضارب معااهه !
قللت واناا أطلعهاا : يلآلآ مع إني مستحيه بس كل شيء يهون لعيون الاكلِ
ضحكت ولبسنِآ عبايآتنآِ ,,, ونزلنِآ تحتِ ,, شفناهه في الصالـه يتكلم مع عميُ
جيت ااسلم عِ عميُ ,, ومشيننِآ
قبل لآ أطلع مسكني مع كتوفي وشدنيُ لجهته خبطت ففيه ,, قلت بصدمِـه : وووويُ هههيُ خييرِ
ابتسم : سلآإمتكِ بسُ غطي عيووننك المفعوصااتِ ذيُ !!
رمشت له بقههر : كنت بغطيهاا بسُ مدآِمك قلت مفعوصاات آححلمِ
انفجر ضحكِ : حركآت 2001 هذي كنت ومدآمكِ , ااقول ككفين اذآِ م غطيتيهااِ
انقهرت زوآِجننا بعد يومين وهوِ يتكلم ككذِآ , اضطريت اقول : ثلآإثه كفوفِ ,, !
رجعت سمر : ههيُ آنتو وينكم وقــفتو م صدقـتوِ يلآلآلآِ !
فيصل : بسرعه غطيُ عيونكِ
قلت بقههر : لآلآلآِ
رجع عـِ دداخل البيت : آوكييُ ومآفيش ططلعهِ !!
ولعت مننننننننننننهِ : سمور تعاليُ يُ الهبلهِ ادخليُ
جات من برآِ : هآإهه وينكم
قلت بقهر بعد م فتححت وجهيُ : مو موديننِآ
قالت بصدمه : ووووآيُ ليهِ
قلتلتها : قآلي سكري ُعيونك قلت لآِ , وبسسُ
وووقامت تضربني بصندلهاا :]x !!
ـــــــــــــــــــــــِ
القاضيُ : صدر الحكمِ !!
جلست بهدوءِ عـِ الكرسيُ وانا انتظرهه يقول الحكمِ , والكل عـِ أعصابهِ
قال القاضيُ : الطفلتِآن من حق الانسه اوسكآرِ لو نظرنِآ بالانسآنيه هكذِآ تقول
هي الاحق بهمِآ وهمِآ الاحق بهااِ .,
السيده روزاليُ لم تمضي معهم اسبوعااً واحدً تستطيع آخذ أيُ طفلتين من الملجِأ إن تكرمتِ
بعتبار آوسكآرِ هي الحاضنه الاولىُ !
والامِ الثانيه لهمِ , وهيُ الاحق في كل الاحوِآل ,, قضيه صغيرهه وليست مثيرهه للجدلِ
لآكن كمِآ قالت اوسكآرِ هنآلك داافع ورآء التبـني ُالغريبُ
لآكنيِ كـ قآضي عادل ، ااقول إنهماا بكمال الاحقيه للسيده المحاميه اوسكآرِ
لآكن لن تأخذ ورقة الـتبنيُ القانونيه حتىُ ترتبط رسمياً بالسسيد ديمتريُ !!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــِ


* يآترىُ هل ستتبنآهمِ آوسكآرِ ؟!
* طبعااُ بعد آلآرتبآطِ وهل الارتبآط ممكنُ آصلآَ !؟
* سآرهه ومشآريُ آخيراً حلت مشكلتهم هل من مزييد من المشآكل القادمهِ بين العشآق ؟!
* رنده وفيصل الحبُ الغريب بدىُ بالانحداار عِـ جسر العنِآد , مآِذا سيحصل من عوآقبُ بينهمآِ ؟!
* آوسكآرِ مِ وجهتهاا بعدِ إن تخلىُ عنهاا ابيهاِ !؟
* كيف سيتصرف معهاا ديمتريُ ؟!
* ستيف لم يكن له نصيب في هذآِ البارت ., مآردةة فعله حين يعلم بكل هذآِ !؟
اانتضروني في البارت الجآيُ !!!!


+ تقيممِآآآآتكم عِـ البارت الططططوييل








البارت الرآبع والعشرونِ /


اوسكآرِ /
ططلعنآِ أناا وجوآد من المحكمهِ !
وكآِن الاطفآل مع روزاليُ , اللين يجيُ عقد آرتباطنآِ ونرجع للمحكممه مرآِ ثآنيه !
التفت عِـ جواد بذهول : واللحييين ككيف !؟
ابتسم وهوِ مبسوطِ : انحلت المشكله !
فتحت فميُ : كييف بنآخذهم !؟
قال : بس نملكِ ونآخذههم َ !
قلت بذههول : بربككك ببببسُ !!!!!
قال ببرود : اجل آصبري خمس سنوآِت , وبعدين تقدرين تآخذينهم من رووزاليُ بدون آي مقآبل , هذآِ إذا م قتلتهم أنتقامِ
شههقت : وييُ ببعيد الشرِ
طلعتِ السيارهه معهِ بعد م سحبنيُ ,
سكر الباب بقوهه : ااوسكآرِ , لاتضيعيين اروااحهم بتبلدتكِ , إحنآِ لازم نملكِ مبدئيااً لاازمِ !!
ككذآِ القضيه رح تضيعع , وإذا عـ اابوك انا رحِ اقننعه بطريقتي م يردليُ طلبُ !
ضحكت ببرود وسخريه : اببويآِ , لا ابويآِ خلآص انسساههِ م سآر اابويآِ !!
لف عليُ بقـووههِ وبصدمه : كككــييييف ؟!
مدري ليش مع إن علآقتنا مو حلوهه بس دآيمن اضطر وافضفض له بالذآتِ : ابويآِ تببرِأ منيُ
وقـف السياارهه فجأهه بصدمهه , وقدمنآِ اثنينا بقوهه عـِ قدددآم
رفعت يدي بإنفعال : اااانتبه !
بعد م وقـف قرب منيُ واانا بعدته بيديُ : خخييير آش هذي الصدمه خخلآلآص ؟!
قال : لآلآِ , انتي تمزحين ككيف تبرأ منكِ
هزيت كتفيُ : مرح ااشوفه مرهه ثانيهِ وآنآِ حرهه اللحينِ
صرخِ عليُ : وش سسسويتيُ !؟
طالعت فيه ببرود : لايكثر , بس قلتله إني مسـلمه وثآرِ !
استرخى وكأِنه هدىُ واارتاحِ ,, قال بإستغرابُ : آوبببُ متعصببِ لديآنتهِ !
وتقدرين تعيشين ولآ بترجعين وتعتذريين لهِ !؟
ابتسمت " م تعرف انه كآن بيقتلنيُ " : لا وصلنيُ لـِلفندق , اناا سآكنه في شقه لوحديُ !
فتححِ فمممِه : آووووبببُ بببعد !!!
طالعت فيه بنظرهه : يلآ لو سمحتِ !
قال بتفكير : طيبُ وم اعطيتيـنيُ قراركِ للإرتبآطِ !
طالعت فيه بنص عيين : م تتوقع فيه طريقه غير ككذآِ !؟
قال بسرعه : ابداُ .. الـِآ لمن تنتظرين لين يتقرر السن المحددِ او تجيُ في راس القاضيُ
ومثل م قلتلك في هذآِ الوقت تكون روزاليُ قتلتهمم !!
ككشرت : ليش تتكلم بهذي الطريقه المرععبببه !
قال بضحك : اسف م قصدي اروعكِ ,, بس بإشرح لك الوضع وم اتوقع زوآجنآِ بهذاا السوءِ
خااصةة إني ابغىُ ااتزوج وانتي لآ بأس بكِ , وجدتيُ مختارتكِ من زمآِن
قلت بخوفف من القرار : ااوكيُ موافـقهِ بس بشروطِ
جوآِد /

وسعت عيوننننهاااِ عِـ كببببرهااااا ,, اااوسسسسكآر تقــــوووول مـووواااافقه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
حسيت نفسيُ طاااااير !
سمعتهاا , وتعدلت وسويت نفسي عاديُ !!
قلت : آإحمُ آإحم قولي شروطكِ ييلآلآ , بس زي م تعرفييين آنسه اوسكآرِ
لو بتقولين زوآج اورآق بس هذآ يعتبر حرااامَ !
قالت بهدوء : رح نملكِ قريب بس علاقتـنا رح تكون احترآِم لاتطلب مني شيء وتتحكم فيني كـِ زوجِ اابداُ
لاتخااف م انوي اكون زوجةة اوراق بسُ , رح اعاملك بكل احترآمِ بس إذآِ ارتحـت معكِ تمآإمَ !
قلت رآفع حااجبٌ : م فهمت نقططة م اطلب منكِ شيء كـِ زوج !! !!!!!
صدتِ بإحرآجِ : اقصد لاتكثر طلبآتكِ عـليُ , ااعرفك ديمتريُ تحب تفرض رأئيكِ
ابتسمت إبتسامه كلها خبث : آهمممممَ ,, حركت السياارههِ
قالت : عننوان الفندق .....
قلت : اوكييهِ ,
لفت فجأهه عليُ : وهيئتيُ هذيِ مرح تتغير هذِآ شرطي الاول والثاني رحِ ادخل الجيش والثالث افكر اقولك بعدين
طالعت فيهاا وآنا مصدووومِ : ههيه سسلآمآِت !!!!
تنهدتِ : مو مجبور تتزوجنيُ , ومافيه شيء لصآلحك بس تقدر تسحب رأئيك مآساار شيء رسميُ !
قلت بتفكير واعرفهاا مستحيل تغير رأيها بس خليني اقلبها لصآلحيُ : اوكيُ ممواافقِ
هزت رآسها برضى : تمآِم , اقدر اقول الثالث اللحين !
قلت : اصدميني تفضليُ
قالت : اممم بكلم ستيفن اليوم وبقولــه بكل شيء حصل , ويمكن يحضر ملكتنااِ
وتعال كمآن ملكتنِآ مرح يحضرهاا أحد إلآ انا وانت والجدهه وسـتيفِ
ضربت الدرككسون وانا متفجر : لآلآلآلآلآلآ , زودتـــيهاا , اانتي جالسه تدورين الطلبآت المستحيلهه اللي بتخليني اترككِ
كل م حآولت ااتصرف تمآِم معاك وااقبل , تجـيبين ووآحد ألعن !!!
قالت ببرود : اناا ككذِآ , وهذآ شيء برضو مفروض يخلييك تكنسل زوآجنآِ / خلقتي الغريبه !!
زميت شفايفيُ : بس ستيف م بيحضر !
قالت ببتسآمه : خلآلآص تمت المعارضه عِـ احد شروطيُ يعني تكنسل كل شيءِ !!
قلت واناا واصل حديُ : ططسسيُ كلمي ستيف لعلـه بالمرضَ اللي ينهيـه بككرآِ
وسعت عيونهاا وهيُ تطالع فينيُ : مجنونِ لاتقــول ككذآِ فااهمَ !
قلت بقههر : سكريُ فممكِ !!
وصلتهاا للفندق وقبل لاتنزل قلتِ : اوسكآٍر رح ااتصل علييكِ اليوم في الليل واقولك موعد الخطبه
قالت : ااوككيُ
ورآحتِ واناا ااطالع فيهاا اللين دخلت باب الفندقُ !
حركت ورحتِ لبيت جدتيُ !
ـــــــــــــــــــــــــِ

اوسكآرِ /
جآء الليل واناا كل وقـتي اافكر في قراري المجنونِ
ضربت راسيُ بملل : مو عادتكِ تندمين عـِ شيء قـلتيه !
بس خخلآص م في غير , ككذآِ
حااولت اقنع نفسي وانا اردد : ديمتري مو بههذآ السوء مو بهذآ السؤءِ
رن فونيُ ااخذته بسرعهِ واانا مرتبكهِ ,,
رديت بكل رسميه : آإهلن ديمتريُ
سمعت صوتـه : اسميُ جوآد
قلت بننفسيُ " من بدايتهاا " : يُ ااهلن جوآِد
قال : اممم جدتيُ انبسطت مرآِ من قراريُ بالزوآجِ وو بكرآِ بنـجيُ ونخطبكِ إش رايككِ !؟
سكرت عيونيُ بربكـه : والملـكهِ !
قال بضحك : بعدهاا بيومينُ !
وسعت عيونيُ : ااااوهه !
قال بهدوء : اامم انا توقعت انكِ تبغين كل شيء سريعِ وبكل هدوء يتمِ , ععشآن م تتعلقين بسً
تـنفست بسرعه : اوكيُ اوكيُ عـِ رأئيكِ , يلاا سلآمِ
قال : اوكــيُ , تصبحين عـ خيير
همست : وانت من اهل الخيرِ
قال : اوسكآرِ
سكت شويُ وقلت بصوت هاديْ : نعم ؟!
قال : شسمههِ آتوقع م يحتااج اقولك بسُ اذكركِ , لبسكِ في الخطبه والملكهِ بلييز يككون
قاطعتهِ : ببآيُ
وسكرت بكل هددووءِ ,,,,, واستلقيت عـِ سريريُ !
اتصلت عِـ ستيفن !
ثواني وردِ : آإهلن آوسكآرِ
قلت : آهلننِ ستيفِ
قال : كيف حاالكِ طمنيني عنكِ
ابتسمت : بخيير الحمدللهِ , ستيف بإدخل في مووضوعي عـِ طول
قال : تفضلي عزيزتيُ
قلت بتوترِ : اناا حسيت ان آآء لكِ مشاعر تجاهيُ خااصة من بعدِ م ارسلتُ رسالةة الـِ آإهه رسالة غرآم ستيف !؟
سكت شويُ : اوسكآٍر م تدرين يعنيُ !
قلت بسرعه : م ادريُ عن شيءء , انت صديق لآ أقل ولا أكثير ستييفننن !!
قال : اوسكآرِ , بربكِ آوسكآرِ !!
قلت ببهدوءِ : دديمتريُ
قال بإننفعااال : دييييمترررريُ !!!!
صفقت وجهيُ وقلتِ بسرعـه : آســفه آقصد ستيفن ,,
قال وهوِ منفعل : أثر عليك ديمتريُ ., غير مشآعركِ تجااهيُ , تصديني بهذي الططريقه يُ اووسكآر ؟!!
لآلآلآِ وتنــآدينيُ ديمـــتريُ !!!!
قلت بمجآدله : ستيفن وربيُ م كانت في من الاياامِ في قلببي لكِ أيت مشااعر , لآتختلق االخرافاات !!
قال بحزن : واالكلام اللي قلتيه قبل سفرتك !؟
قلت بهدوء : مافيه اي كلاام , كنت اعتبره صددداااقه صدداااقه لا اكثرِ !
قال بقهر : اوسكار تعرفين اني احبك من صغريُ !
تعرفين قد ايشَ اعشقكِ وانتظر اليوم اللي ألآقي في رد منك ليُ , م صدقت لمن بآدلتينيُ الشعور ذآِك اليومِ واللحين
قآطعته بحزن : ستييف آرجووكِ لآلآتقول ككذآِ !!
قال : اوسكآرِ انتيُ حبيـبتيُ !
قلت واناا حزينه : خخلآص بكرآِ خطبتيُ ستيف ""
قال بصدممـِه : كككككككككييييييييفِ !!!!!!؟
قلت بهدوء : مثل م سمعت , ستيفن حآول تـنسآنيُ كِـ حبيـبه اناا لـغيركِ !
حسيت بهِ يـبكيُ , !!
زميت شفايفيُ بحزنِ : سـتيفنِ
ردِ : مين ديمتريُ ؟!
قلت بحزن : آإيوههِ
سكتِ ,, وشكلهِ يبببكيُ بحـرقـهه !
قلت : اارجوكِ ستيف اارجوكِ لآتسويُ كذآِ
قال : آوسكآرِ اناا أحبكِ واعرففِ إنكِ تحبـينيُ
كشرت بحزن : لآ إنسىُ اناا م قد حبيتكِ أنت صديق بسُ , وإذآِ وصلك غير هذِآ فسوء تفااهمَ
قال : قـتلتينيُ !
سكرت عيونيُ : سلآمتكِ , ستيف إناا عنديُ لك الزوجِـه المنآسببهِ !!
قال : من بعدكِ يُ اوسكآٍر ماليُ بالزوآجِ
قلت بضحكهه : اش تبغىُ بوحدههِ رجال , مرحِ تكون لكِ خير صدقنيُ
قال بجمودِ : لو كنتيُ مريـضهِ بمرض مآله علااجِ م ابغىُ غيركِ
سكتت , عرفت إنه يعشقنيُ
قلت : خلآص ستيف , لاتحااول ترآجعنيُ , ببآيُ
سكرت بدون م اسمع ردهه بكل ألمِ وحزنِ !
ستيف عشيقيُ آياامِ المرااهقهِ ,, لآكن عرفــت اللحين آنه م يعنيُ لي اي شيء !
ططبعاً مِ كلمته لحفلةة الملكهِ ولآ شيءِ , ههذآِ كآن إختبار لديمتريُ بسسُ !!

ـــــــــــــــــــــــــــِ
رندههِ /
علآقتـِنآِ اناا وفيصل مثل المويه والناار مِ نستمر مع بعضَ
سااير يكشر ليُ ككثير وآنِآ اصد عننهِ !
ليهه !؟
من بعد هذآِك اليوم اللي طلعنِآ بهه وهو زعـلآن منيُ !!
جلسنِآ عِـ طااولةة الاكل
انا وجمبيُ فيصلِ ,, وقدآمنِآ سمرِ , وبالجنب عميُ , وجمبه زوجـتهِ
جلسستِ ااكل واناا اطآلع برجولــهِ !
كآن يهزهااا ككثيرِ !!
عميُ : خلصتوِ كل شغلات الزوآجِ
قلت واناا أضحكِ : تقريبااً
طالعت بسمرِ وااشوفهاا تأشرليُ عِـ فيصلل ويعني شوفي ككيف معصب
طلاعت فيههِ منجد كآن مكشرِ ..!
ويآكل بهددوووءِ غرييبُ كككككِ !!
نزلت يديُ لتحت الطآولههِ ودقـيته في رجـله , لف عليُ وهوآ يهمس : خخير !؟
استندت عِـ الطآوله وحطيت يديُ عِـ فمي ععشآن م احد يشوف فميُ يتحرك الا هوِ
قلت : ااشبكِ سااير ككذآِ !؟
تأففِ ,, ونزل يدههِ تحت وأشر ليُ يعني شغلك بعديين !
اانصدمت ,, اناا اش سويت له الغبي ععشآن يهدد بيدهِ
رجعت بسرعهِ عِـ وراا وسحبت المنديله اللي تحتها كآس العصيير
وكككبت عــــــــــــــلــــــــــــــــــيـــــــــــــــ ــه !!!!!!!
طالعت في حضننهِ , ككلهِ عصصصصصير !!
ووجهه كذآِ --" !
من الخووف قمت بسرعه وبعدت الكرسيُ ,,
زوجةعمي تطآلع فينيُ , وعمي وسمرووهه يضحكِون بقوهه !
طالع فينيُ , وحسيت إني بموت من الخوفف , يآويلي اللحين من جدِ بروح فيهااِ
رحت اخذت منديل وقربت منه ببتسآمه مسكينيه !!
قلت وانا متفلشه : سورييُ ههِ م قصديُ
طالع فيني بجمودددد وهو يأشر عـِ بنطلونه : عاااجبك اللي سويتيه تضحكين ؟!!
عميُ : ششدعوىُ فيصلوهه تعصب عليهااِ
اشرت لعميُ واسوي نفسي المرهه الطيبه : لآلآِ عادي عميُ م عصب ولآ شيءِ
حطيت المنديل عـِ العصير اللي في بنطلونهِ
جلس يطآلعني وهوِ رافع حااجبُ !!
ضحكت وأحس نفسي اغبى انساانه وانا اشوف المنديل يمتص العصير بهدووءِ : هه ااشبك .؟!
شال المنديل ورميه عِـ وججهيُ همس ليُ : غبيهِ
وقاام : ببدل ِملآبسيُ
تفشلت ووجهي سآر ككذِآ (.)
آنقههههرت وعصبت منه ومن تصرفااته الغير لآئقه ,, اناا يعني بقصد كبيت العععصير مثلآلآ !!!!
حسيت نفسيُ ببكيُ قمت من عـِ الطآولهِ
قالو : ااشبكِ , أتغديُ !؟
قلت بدون نفس : الحمدلله تسلمونِ ,, اناا طآلعهِ
وطلعت مع الدرج وااناا موللعععععههِ من تصرفاااته الحقيرههه !!!
ــــــــــــــــــــِ
سااره /
رحت لغرفةة ستيفن فتحتهاا بدفـآشه استعدت مرحيُ بعد م رجعت علآقتيُ بمشآري آوككيهِ
آنصدمت وبهتتِ لمن شفتـه جالس عـِ البلكونننهِ ويشرب قهوهه وعيونه شبه مدمـعهِ
قربت منننه بسرعه : ستتتيف آشششفيككك !؟
قال بجمودِ : مين سمحِ لك بالدخول بلآ إذنِ !!
انبهتت هذآِ مو اسلوب ستيييف آبددداَ ااابداً !
ترآجعت لآنيُ حسيت مو قد إني اتجاادل معاه وهوِ في هذي الحآلهِ
قلت بهدوءِ : آوكيُ لآتعصبب
وطلعت وسكرت الباب واناا رافعه حوآجبيُ بإستغراابُ !!
رن جوآإلي رديت بهدووء : آإهلن مشآريُ
سورييُ م آقدر اجيك في الحديقه , ستيف نآيمِ
لآلآ , بتجيُ وتآخذنيُ ,, مشكور مشآريُ ,, لآ خخلآص مو لآزمِ
ههههههِ شككراً ,, شششـِ قلت خلآصً مآبغىُ
طيييبُ آنِآ مدللعهِ ,,
سكرت وآناا اضحكِ يُ جمآإلهه حتىُ آذآ كنت متضاايقه يفتحِ نففسيُ !
ــــــــــــــــــِ
جوآِد /
مببببسسوطِ وِاناا آشوففها توآفق عِـ كلآم جدتيُ ,,
جلسوِآ يتكلمون هيُ وجدددتيُ وانا حآط رجل عِـ رجل ومتنحِ فيهااِ
كآنت لآبسهِ بنطلون وبلوزههِ بس مو رسمييهِ للونهااِ سمآويُ
البلوزهه لأول مرهه كآنت مآسكـه عِـ جسممها وومطلعهِ كآمل آنوثتهااِ
جدتيُ : مو مسدقققــه ره ترجأين أنديُ ,, هبيتكِ والهمدلله بتتزوجيُ ولدي
ببتسآمهِ قاالت : شككراً جدتيُ ,,
طالعت فينيُ وشآفـتنيُ كيف آطآلع فييهااِ
وسعتِ عيوننها , وهيُ تشد بلوزتهاا من نظرآإتيُ !
ضحكتِ ...
طالعت فيني جدتيُ وهي تعدل نظآرااتهاِ ,, عِـ طول آتعدلتِ ورآح كل أثر للضحكهِ آعرف جدتيُ آختصاصهااا تفشل الوآِحد
قالتِ : ديمتريُ
قلت ببرآئهِ : آإههلنَ !؟
قالت : يلآلآ روهه , آش ججآلس لهِ ؟!
وسعت عيوووننننيُ هذي ااشبهاا جآبت العيد : جدتتيُ !
قالت ببتسآمه : خلينيُ ااتكلم مأهااِ برآههِ
زميت شفايفيُ : موآفقه خطيـبتيُ عـِ روحتي ؟!
قالت وهي رآفعه حااجبُ : يُ ليت تطلع ننتكلم بموآضيع خآصهه شويُ
طططططآحِ وجهيُ , رفعت حوآجبي وهمست لهاا : يجيكِ يووومِ
طلعت وتركتهمِ وانااا مبسوطِ
الحمدلله تمت خطبتتتيُ ,, وووبإملكِ عليهاا قرييبُ,, !!

ـــــــــــــــــــِ
* هل سيتم إرتبااطهمآِ عـِ خيرر !؟
* وستيف هل سيحضر يُ ترىُ ؟!
* ديمتريُ كيف ستكون معاملته لهاِ , وهل حقاً ستكون لها كآمل الحريه بهيئتها الرجلِ كم اتفقوِآ ؟!
* وهل ستدخل الجييييش ؟!
* رندههِ وفيصل لمِآذاا كل هذآِ النزآإعع والغضب يآفيصل هل ستغير رندهه وعنادهاا ؟!
* ستيف هلِ سيتزوج بغير آوسكآر , وهل ستختاار له آوسكآر الزوجـه كمآِ قالت !؟
* نينِآ ومآريُ ااخيراً هل سيعودوونِ إن تمت الملكهه !؟


آنتضرونيُ في البارت القآدمِ ّ+ آعلم إنه قصير لآكن آنشغلت بعوودة آخيُ من السففرِ آخيرااً ِ

_ آلآتِ آطول ؛ِ Pp !
_ آنتظر ردودكمِ "()

.......

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 16-09-12, 07:43 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الخآمس والعشرونِ ؛)


اوسكآرِ /
رااحوآ جآء جوآد وأخذ جدتهِ ,, بعد بككره الملكهه مستحييل !!!!
م ارتحت لهِ اابداً !!
نظرآتـِه تنرفزني جججداً !!!!
بس يآلله الصبر خآصةةِ إني حبيت الجدهه , وعاديُ الامر يرجع ليُ في كل الححالآتِ !!
م كثرت تفكيرِ ورحت لغرفـه ااخذ غفوه بسيطهه وآقوم اشوف اشغاليُ لقبل الملكه اللي بتكون بسيطه
وبلآ معازيم تقريباً , مع إنها قالت اعزمي كل اللي تبغينهمَ !!
بس أناا م ابغىُ ااحدِ !..
خلييهاا كذِآ أحسسنِ !!
ـــــــــــــــــــِ
رنده /
نزلت تحتِ شفت فيصل وسمروهه يلعبون ااونوِ ,, جلست عِـ الصوففاا وواناا اطالع في فيصل وهو يلعبُ
جمييل جداً ,, لاكنه غبي ويحب يفشلننيُ ويهزأني ُ!!
حطيت رجل عِـ رجل ,,
فيصل بصوت عاليُ : هههعِ ااااونو كرتِ وااااحدِ يلآ ألعبيُ
بلعت ريقهاا ونزلت ورققـه حمرآءِ رقمهاا ثمآنيه
نزل فيصل ورقته الزرقآء اللي رقمهاا ثمآنيه : يييييييييييييييسُ هههههههههِ
سمور : آإععععع غش غغشُ
ضربهااا عـِ راسها بخفه : غش بعين الخسرآن
رجع يديــنه عِ ورآ : آممم يلآ نلعب ثآإني مع رندوههِ
سمر : ييلآلآ , رنود تعالليُ !
قمت ببرود وانا اصليُ بتتشقق من الحمآس بالعب معااهم !!
جلست ومسكت الاوراق اللي بدي يوزعهاا فيصلِ
فيصل : اللي يفوز يحكم عِـ اللي يخسرِ
قلنآِ : اوكيهِ تمِ
بدينِآ باللعب بحممآإسسُ ..
اانتهىُ بفوز فيصلووههه الوجعِ
صرخنِآ اناا ورندهه بحمآس : لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآِ
قال يضحك : يلآ اللي تخسر بتأمر عليهااِ
دق قلبي ,, حآولت آفوزِ بس فقدت تركيزيُ لآني كنت آحس بنظرآتهِ !
ففففففففففففففـآزت سمممرِ
سمر : يييييييييسً يييآآآآسسس ييييسُ !!
طالعت فيهاا بنص عين وآستعديت للهجه : مبروكِ , بروح آشرب مويييآِ
قمت ومسكنيُ مع يديُ سحبنيُ وطحتِ بس م تعورت لآنيُ مسكنيُ بيدينهِ ,,
طالعت بسمرِ : يُ آإععِ سيـبنيُ !
سابنيُ ,, جلست ااطآلع فيهه : بسرعه أحكم !؟
طالع فيُ سمر : سمور ثوآنيِ روححيُ جيـبي لي مويآ !
فهمتهااا لأنها واااضحهه ججججدااااً
قامت وههيُ ميته ضحكِ ,, ورااحتِ
قال وهوِ رآفع حااجبُ : يلآلآ بإحكمِ
قلت بعصبيه واناا محمرهه : فشلتــنيُ حسبي الله علييككِ ,, يووهه فففشلآإهه
قرب منيُ : مو مخليتنيُ آقول حكميُ
وخرته بيدي : وجعوهه إحنننآ بصآله يُ ماال الفقر , بسرعه قوول حكممك !
ضحك : طيبُ طيبُ , يلآلآ قبلهِ منكِ عززيزتيُ تكفـينيُ !
وسعت عيونيُ ومسحت شفايفيُ ,, واناا محمرهه
قال وهو ميت ضحكِ : سلآلآمآتِ يلآلآ بسرعهِ لآتخلينيُ آققوم
خفت وقمت رحتِ وبســتهه عِـ خدههِ بسرعهِ
قال وهو يضحك بخخقهِ : يووهه مآفهمتينيُ
قلت واناا صآدهه بتوتر : آجل ؟!
قال بهدوء وبتسآمه : مآقصدي بوسسـه عِـ خديُ !!
تلعثمت من الفجعهِ : اااا اااالِـ لللهِ يآخذذذ ذكِ يُ ابلههِ
رميُ عِـ المخدهه وهو يمسحِ خدهه : ومين قالك آبغىً بوسهه عـِ خدددديُ !
طلعت الدرج بسرعه واناا اقول بزعل : آنــــــــآنيُ :/ !

ـــــــــــــــــــــِ
اووسكآٍر /
مرت اليومين بسرعهِ !
ااسرع من الليُ تخيلتتتت بككثيرِ ,, واليوم ملكتيُ المشؤمه !
فجأهه كذِآ ندمت عِـ موافقتي وحسيت إني تسرعتِ !
بس خخلآلآص ورطت اللحينِ
فتحتِ دولآبيُ طلعت فستآنِ حريريُ تركوآزِ نآعم جدااً ,, طآلعت فيه بذههولِ !!
بلبس هذِآ الشيء وقدآم ميين , قددآم جوِآد اللي بيسير زوجي بعد شووووي !!!!!!!
دخلت التواليتِ آخذت شآور ,,
ااستشورت شعريُ بإستشوآر آمس اشتريتهِ ,, وشفته وآصل لنهايةة ظهريُ !!
لبست فستآنيُ التركوآز الننآعمَ ججداً ,, !
ولبست صندل فضيُ ,, وسلساال بسُ !!!!
طالعت بالميك آبُ ,, ااخذت بلشر ووزعـته عـ خدوديُ ببسآطه
وشويةةِ روجِ بينككِ $$"
كآنت كفيله لقلب شكلي 180 درجـــه !!
قلت أقنع نفسي في المرآيآِ : هذذِآ بس اليوم اللي رح آلبس فيه الفستآن وآسويُ ككذآِ بس مو معنااته روحي الرجل تغيرتِ
بعد الملكه رحِ اارجع مثل م كننت , تمثييل بسيطِ جداً آوسككآرِ بسييطِ آصبري ههذآِ اليوم بسسُ !!
نفخت صدريُ بإزدرآءِ ,, ومشيت بعد م آخذت شنطتيُ الانثويه لإول مرهه بالحيآههِ
طلعت ببهدوءِ من الشقهِ ,,, نزلت وآخذت ليُ تآكسيُ وااعطيته عنوآِن بيت ديمتريُ
وصلت ولآول ممرهه آكون مرتبكه بهذآ الشككلِ !!
دخلت للحديقه بهدووءِ شفت الانوآرِ والطآولآتِ عـِ جهه منهاا ,
عند وحدهه من الطآولآتِ كانت جدة ديمتريُ , رحت لهاا بهدوءِ / آإهلنُ
التفتت بقوهه : اووهه اوسكآرِ هبيـبتيُ , ممممآشاء اللهِ , آش هههدددآ ؟!
ابتسمت لهاا , قربت منيُ , وبااستنيُ : لايشوفككِ ديمتريُ ه،ِ رهه يفقد أقلهه !
ضحكتِ كمِآن بكل برودِ واناا أتذكر ديمتريُ , وبعد ثواني رح اسير زوجتهه !!!!!
مسكـتنيُ مع يدي ودخـلتنيُ للبيت ,, دخـلتني لغرفتهاا ( تذكرت اايامِ موت اميُ ) !!
جلستـنيُ : ااجلسيُ هينِآ ,, اللين يجيُ ديمتريُ مع المأزونِ الوهيد في بآريسُ !
ارتجفت : ااووككيهُ !
قالت وهي تمسك شعريُ : كـلمتيُ ااهد !؟
قلت : اممِ ساارهه بسً
قالت : هتىُ أنا م كلمت ااهد عـِ رغبتكيُ !
ابتسمت : شككراً !,
رااحتِ .,,
التفتت عِـ المرااياِ .. انصدمت هيئتي ككاانت آنثىٌ آنثىُ آنثى !!!!
كشرت بكرهه لنفسيُ : وبعدين رح يعرفف انيُ جيسيكآِ ,, اصلاً كذآِ متغيرهه عن اوسكآرِ يُ للعاارِ
ربع سااعه وجآتِ مسز هوتلرِ بحمآسِ مسكتنيُ مع يديُ : يلآلآ يلآلآِ
قمت معاهاا واناِ خاايفه لإول مرهه لآلآِ لثاني مرهه بحيآتيُ !
وصلنِآ للحديقه ,, كآنو فيه مشآري وساارهه ووِ ديـــمـتريُ ورجال غرييبُ !
كاان ديمتريُ جمييل ومسوي شعرهه بطريقه مرتبه وفااتنه ولآبس بدله سوآدء آتمنى إني لابستهااِ !
اول مآشـآفـنيُ وقف ببتساامه وجااء لجهتيُ ,, انصدمت بس كآنت الابتسآمه مرسومه عـِ شفايفيُ !
مسكني وااخذني من مسز هوتلر ,, ومشآني معاهه لجهةةِ المأذونِ
وإحنناا نمشي قرب من اذني : جميلههِ جــميلهه جدااً ,,
بلعت ريـقيُ بخوفف ,, وم رديت علييهِ ,,,

ــــــــــــــــــــــــــِ

سـتيفنِ /
محتاار اروح للحفله ااو لاِ !!
سااره قالت ليُ ورآحتِ ,, قررت م اروح وااصلاً م ااقدر , بس م اعرف اش سارلي
وسرت م اقدر اجلسً , وكل م اتذكر شكل ااوسكآر مع ديمتريُ تخـنقني العبرهه !
قمت بلآ شعور واناا مصممِ ااروحِ ,, بس اتذكرت روزاليُ اللي خبرتني بحب ااوسكآرِ ليُ !!
ااكيد كانت كذذآبهه !!!!!!؟
اتذكر إنهاا اعطتنيُ رقمهاا لإي مسآعده تحــتآجهاا ,,
قمت لجوالي بسرعه ,, ااتصلت عليهااِ ,,
وصلني صوتها الانثويُ : هلووِ
قلت بسرعه : روزاليُ روووزِ
قالت : اااممم يورِ ستيفِ
قلت بعصبيه : آيوهه ستيفنِ ,, روزاليُ اانت حقيرهه تكذبين عليُ !!
قالت بقوهه : ااكذب عليييك ,, اناا م سويت شيء الا انيُ حبيت ديمتريُ واانت حبيت ااوسكآرِ
وكل اللي حاولت ااسويه اني ارجع علاقتكم مع بعض احسن من ااولِ
لاكن اوسكاار وديمتري كل وااحد اححقر واخون من الثاانيُ
قلت بهدوءِ : اوسكآر م تخون ,, ااسكتيُ روزِ
قالت بعصبيه : ااش تبغى متصل ؟!
قلت بقههر : ملكتهم الحين جآلسين يوافقون عِـ الارتبااطِ
قالت بألمِ : ااش اقدر اسويُ ,, لو ااقدر اجيب قنبله واانسف المكِآن آإهههِ !
قلت بصدمه : مجننننونه !!
قالت : اناا اعرف اوسكار يمكن م تبغىُ الارتبااط بس ععشآن ماريُ ونينِآ !!
قال بإستنكآر : مااريُ ونينآِ ؟!
( قالت لي القصه كـآملهِ وكل اللي ساار )
شهههقت وبحقد : يُ غبيه يُ متخخخـلفهه اااانتيُ السببُ !
قالت ببرود : عاارفه , بكحلهاا عميتهاا ,, بس ااسمعِ شرآيكِ آتروحِ للملكههِ ,
قلت بتفكير : وليه ؟!
قالت : تعال خذ ماريُ ونينِآ , وقول لإوسكآر آستتتتعطفهاا بكل شيء اناا اعرفها م تتعرف ترد ااحدِ
قولهاا انك جيـتني وااخذتهم ععشانهاا ., ععشان انت عارف انها اخذت جواد عشللنهم
, وإنا اتوقع للسسسى بدريُ م ارتبببطوِ !!
بسسسرعه ستيفن ,,
قلت بلا شعور : آوككيه جههزيهمَ !!
قالت بخبث : آوكييه !
مريت بعد م لبست بدله سودآءِ ورحت لبيت روزالي عِـ وصفهااِ للعنواانِ
ودخلت ااخذت ماريُ ونينا كاانو صغاار وككلهم برائهه !
ــــــــــــــــــــــِ

اوسكآرِ
قال المأذون شكله شاميُ : سيده اوسكآرِ هل انتِ موافقه عِـ الارتبااط بسيد جوااد ؟!
قلت بتردد : نعم
واعطاانيُ القلم وقعت عـِ السجل بخوفف وترددِ ,,
قال : اتمنىٌ لكم التوفييق من اعمااق قلبيُ !!
صفقو مشاري وساارهه بفرحـــههِ !
قاام ورآحِ ,,
قرب جـوواد من فميُ وانا بلا شعور بعدتِ عِـ ورآ ,, مسكني من ورآِ رقبتيُ وقربني لههِ وبااس فميُ !
بلعت ريقيُ بصدمــــه هذآِ ااول شيء بديُ يسويه وهو عارفف اني معارضه وعِـ الاقل يقدر شعوريُ ..
غمضت عيوونيُ حسيت بسآرهه تنط علي : وووووووووووووووآآآآآآآآآآآآآآوووو مممبروووكك آووسكآوووووِ
ابتسمت : آلله يبارك فيك وعقبالكِ ,
جـآتني الجدهه وباستني وهي مدمعه : مبروككِ مبرووككِ هبيبتيُ !
حضنتها : الله يبـآرك فيك جدتيُ حبيبتيُ !
شفت مشاري واقف قدآمم جوآد ببتسآمه عريضه : هآإهه للحين زعلآنِ
و جوِآد اللي كاان زععلآن من مشآري قآم بلآ شعور وحضن مشآري بقوهه : مآععآش من يزعل منكِ يُ الخببل
ضحكوِ وبآرك لهِ !!
رجع جلس جوِآد جمبيُ عِـ الكرسيُ ,,
قال لجدته : يلآ جدتيُ ,, خـلوننِآ شوويُ آإحمِ بنـتكلم شوييً
مشآري يضرببـه برجله : وآضحِ ططططيبُ !
ورآحـِوو للجهه الثانيه للحديقـهِ وهم يتكلمون , والكل مستـآنس الا إناا فـآتحه فميُ عِـ وسسعه
وحـآسه إني في حححلم !!!!!
لف عليُ وببتسآمه مسكِ وجهيُ : اانتِ اللحين زوجتيُ ,,
حطيت يديُ فوق يديه ونزلتهاا بهدوءِ : جوآِد بربك !؟
قرب وجهه منيُ مرهه ثاانيه ,, عقدت حوآجبي بدون صبببر ودفـيته بلا صببر : ههييُ آنت جوِآد !؟
ضحك : لآ ديمتريُ ,,
استغربت ااول مرهه يكون مروق ككذِآ ,,
قلت : بلآ سخاافه جوآد لآتنسىُ الهدف الاول من إرتبـآطننننننِآ ولا تسوي هذي الحركآِت ثاني فآهمِ
هز رآسه بضحكةة سخريه : جيسيكآ حركآتك قدييييمهِ
وسعت عيووونننيُ : آإيييييش !؟
قرب مني في ضحكهه : ليه تحسبينِ غبي بس خلآص مو وقت هذي الموااضيع آوسكآرِ بعدين نتفاهمِ !
حطِ يده عـِ خصريُ : ااكتشفت انككِ جيسيكِآ في هذي اللحضهِ
وفي هذي اللحضه التفتت جهةة الباب اللي انفتحِ
ودخــــــــــــــــلو ثلآثةة آشخاااااص مِ تـــوقعتهم ااااابداَ يجونِ !!!!!!!!!!!!!!!

انتضروني في البارت القادمِ
اعفيتكم عِـن الاجابه عِـ التوقعااتِ لإني متأخخرهه وهككِ ,,

خخلآلآص البارت الجآيُ وعدِ حيكون طوييل ِ
بس م تنسون اارائكم وتوقعاتكمِ ><"" !!
تقييمكم إذِآ تحمس


........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أُنَثْى, موزه, لِلكآتِبَه, بِهَيئْةة, رجُلْ, رواية, قهوه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:10 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية