لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-09-12, 07:13 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت السادسُ عشرِ

اوسكاارِ /

صحيت الصبااحِ بنشااطِ قمت ااصليُ وااخذت شورِ ولبست بدله رسميه لأول يومِ جاامعيُ في موسكوِ
فطرت فططور بسييطِ , رحت ااجلس ع الصووفاِ طلعت فوني ودقيت ع جوآِد !
دقيييت مرآِ ومرتيين وثلآثِ مقفل !!
اانفجعت فينه هذِآ !؟
يووهه الوقت رآإحح لآيكون نآيم للحين , مآفي حل الا اروح له في شقته واشوفهه !!
طلعت ورحت قدآم بااب شقته ودقييت
بعد خمس دقاايق واناا خلآص بنجن , اانفتح البااب بهدوووءِ
وطلع الاخ وهو نناايم كليااً !
بس شفت شككله تصااعد الدم الى وجهيُ !
كاان لابس شورت بس لا أقل ولآ أككثر !!
قلت بسرعه : جوآِد يلآ أناا انتظركك وقت الجامعه بدىُ البس وتعال ,, وصديت عنهِ وانااا موسعه عيونيُ !
قاال وهو يتثااوبٌ : ااوكيُ ثوانيِ ,, وسكرت الباب
وآإيُ مو صآحححيُ !!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
دخلت الشقه ورحت للتواليت ع ططول / طالعت بطريقي في مرآيآ ضحكت صح نسيت اني مو لابسُ
ااشوف وججهها الواان وقامت تصددِ عنيُ ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههِ
غغسلت وتوضيت وصلييتِ , لبست بدله تشبه بدلتهاا رسميهً
ااكلت كرسونُ لقيته ع الطاوله اشتريته امسُ ,
لبست الشوز واخذت البوككِ وجوآإليُ وطلعت بسرعهه
لقيتهاا تنتظر ع كرسيُ , طالعت فينيُ قامت وكأنهاا طفشت من الانتظاار
مسكينه اخرتها ساعه كاامله تقريبااً ,, قلت ببتسامه : آخرتكِ ؟!
قالت وهيُ ترفع حوااجبها : لاِ مافي مشكلهِ !
عرفت قد ايش ممكن مايكون بقى بناات مثلهاا
مافي بنت صبورهه ككذِآ , ككلهم متذمراات وملسوناااتِ , شككثر عرفت تربيها يُ جيكِ
بس المشككله الهئية اللي هي فيهاا !
مشيت وفتحت المصعد دخلت وراايُ !
نزلناا ورحت الككوفي اللي في الفندق وااخذنا كوفي روسيُ
ومشيناا للتاكسي ليوصلناِ للجآمعهِ ّ!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــِ
جامعة بااريسُ !

روزاليُ /
اعطيتها المبلغ واناا مبتسمه : وبمِآ إن سااره لحآلها بدون آوسكآرِ تقدرين تكونين صدااقه معاها خاصة انك عربيه مثلهااِ
وتستااهلين ااكثر اذِآ نجحتي بالخطوهه الاولىُ
ليلىُ وهي تااخذ المبلغ بسعااادهه : ووآإهه ااوكي ليك تؤبرينيُ رح جيب إلك رآسهاا وااخد كل اللي بدك منآِ !
ربت ع كتفهااا وِآنا مبسووطه : ففريُ بيوتيفول ليلىُ !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــِ
ساارهه /
يآويلي هذآِ ككيف بيفهمَ يوخزني بنظظرآِت حتى في الجآمعه
ططيبُ ي مشااريوووهه شغلك معااي بعدينن !
شفته جااء لجهتيُ , قرب مني ومد يدهه , مديت يدي وصاافحته ..
قال بضحكهه : الابتساامه صدقهِ
قلت بسرعه : آش قلتلك في الجامعه لاتقاابلننيُ
قال وهو يهزِ رآسهه : قواانينك غريبهه !
قلت وانا ميته عندهه : يلآلآ مشآريُ !
قال : ااوكيُ يلآ عااد , اناا بروح لصديقتيُ
صرخت بلا شعور : آآآآيييشُ
حط يدهه ع آذنه : فشلتينننِآ , ورجعت حليمه لعادتهاا القديمه هههههههههههِ
قلت : عييد اانت بالله قلت عندهه صحباات !؟
قال بغرور مصطنع : وحدهه وهي كل حيآتيُ
سويت نفسي ادورِ شيء آبغى اارميه به ,, طالعت قدآمي ماالقيته بس سمعت صوت ضحكته وهو رآيحِ
تنهدتِ : وهه كم آححححبهه !!!
اانفجعت لمن شفت اللي واقفه قدآميُ , قالت بلطف : ليك تسمحي ليُ بالجلوسُ ساارهه
قلت بإستفهااام : ااتفضلي يُ ههلااِ !
جلست : عم شووفكِ جالسه لحآلك فكرتِ اجيُ احكيُ معاكيُ لهلآِ
قلت وانا اضحك : عااديُ يآحيآك الله اجلسيُ !
جلست : اااممم اؤليلي كيفك واخباارك !؟
قلت بستهبال : منيحههِ وانتي كيفك !؟
ضحكت : لييك شوِ بتزحكيُ انا منيحه الحمدلله
ضحكت : ههههههههههههههههههه دوومِ
قالت : بتؤبريني ليك فين اوسكاار اتعودت شوفهاا معاكيُ ؟!
قلت : رااحت روسيآِ .
سوت نفسهاا مصدومه : ليييك شو عم بتؤليُ
قلت بستهال : لييك راحت لروسيِآ
ضحكت : ههههههههههههههِ اؤلييكِ شو عنداا هونيكِ !؟
قلتلها : تطورت البنت ماتو اللي يدروسون في باريس
مافهمت شكلها : ايش ؟!
ضحكت : ههههههههههههههههههآإيييُ لآ بس رااحت بعثه
قالت بصدمه : بعته ل روسياا , باريس تكفيُ وااكتر للدراسه هون !؟
قهرتني : يُ ختي بككيفها !
قالت بضحكه : خلآسِ بكيفاا , وجوآِد برضو اختفى من الجامعهِ !
ضحكت : معاهاا جوآِد
صرخت : ليييييييييييك شووووِ ؟!
اانفجرت ضحك : ششششششششـِ
جلست وقربت منيُ : لالا عم اولييك كليااتهم غريبيين ورااهم آصصهِ !
قلت : مدريُ عنهمَ !
وكزتني : لا تخببيُ نحنا سرناا صحباات هِلآ !!
ضحكت ودخلت قلبيُ هـ الشااميهِ : مدريُ والله مممدريُ اناا اوسكاار م تقولي شيءِ !
قالت وهي ماسكه خصلات شعرهاا : اوكيُ خليني حزر آنا عم اولييك في اصة حبُ بالموضوعع !
دق قلبي ( ويُ دااهيه كيف عرفت ان جوِآد يحب آوسكآرِ ) بس سويت نفسي م اادريُ : لالا م اتوقع
ضحكتِ : ليك حتى اناا م بعرفف , لاكن المستأبل حيككشفِ
اامممم وكيف بتؤلييكِ عن روسياا !؟
تحمست حتى اوريهاا صور روسيا اللي ارسلتهم لي اوسكآرِ !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــِ

جوآِد /
جلسناا بالقاعه انا وأوسكاار جمبُ بعضِ وااخر القاعهِ !
كِآنت القاعه فيهاا كثيير طلآإبُ وطآلبااتِ !
وثلآثةة اربااعهم يطآلعون بإوسكاار خاصة الاولآدِ وهذِآ الشيء جدااً نرفزنيُ !!
دخل الدكتورِ وخفت الضجهِ !
قال بالروسيهِ : مرحبًا
( معلومه لأنيُ م ااعرف الروسيه ططبعااً رح اخلي الكلامِ بالعربيه الفصحيُ بدل الروسيهً )
الدكتورِ : امممَ في اول لقاءِ لنِآ لن نتطرق في الدورسُ والادآِب
سِـ تكون محااوره بيني وبينكم اليس جمييلِ ؟!
كاان واضح انه دكتور متمكن من اسلوبه وطريقة كلآمهَ
طالعت في اوسكاارِ , كاان معهاا مذككره صغيرهه تطالع بالدكتور وتسجل !؟
ااستغربت هذي البنت مو صااحيه ؟؟
الدكتورِ يطالع بـِ واحد قدِآم : لا تضحك كثيرااً الضحك يقلل من قوة الشخصيهه َ!
اصطلبٌ وقال : حسنااً !
طالع ببنت شقرا تعدل شعرهاا وشكلها ذكيه ومثقفه من نظااراتها : اذآِ كنتي تريدين مظهرك جميلاً فذهبي الى دورة تجمييل
هناا القانننونِ لايهتم بالمظهر !
شكلهاا ارتبكت وقالت بسرعه : حسناً
وكِأنه كاان يدور نقااط الضعف في الطلاب حتى يتفلسف , وقاموا الطلابٌ يتأدبون ععشآن مم ينبههم
بعدِ م كلم ااربعه ثآنين ع اشياء عاديه فيهم , وطبعاً ردهم : حسناً , ( بكل إحتراامِ )
طالع بإوسكار اللي تطالع في الطاولهِ ببرود !
قال : هييُ ايتها الآنسه الصغيرهه !
رفعت عيونهاا وبالانقليزيه : كم عمريُ !؟
تعالت ااصوات القاعه كلهها بالضحكِ ع ردها الدوبلومااسيُ الناادرِ
الدكتورِ : اااسكتو جميعااً , ( سكت الكلِ )
قال وهو رافع حواجبهً : اانتيُ فتاه في بداية العشرينااتِ
قالت : يهمك عمرِ الشخصُ , ااقصد عمرِ العقل !؟
كل القاعه ساارو يطآلعون فيهاا , الدكتور لأول مرآِ ضحك وشفنا اابتسامته !
قال : ااعجبتنيُ ردودك ااراكِ محاميه مشهوره مستقبليااً !
هزت رآسهاا .,
قال : لاكن هيئتك غريبهِ لم تعجبنيُ ابداً , الا تعترفين بكونك امرأهه !؟
منذ رائتك ااول مره بصمت ع انك تحملين الكثيير من الترااهاتِ لاكن حين تحاورت معكِ أعجبت بكِ
ردت ببتسامه : واناا منذ رأيتك اول مرهه كنت ااحسبك طالبُ من الطلآبُ المبتدئيين لاكن حين حاورتنا
ادركت انك دكتورِ , هكذِآ الحكم من اوول نظرهه غير عادل استااذيُ !
تعالت ااصوات الطلاب في الكلام عن فسلفتهاا اللي غطت ع الدكتور ,, !
فصاحة لساانهاا وثقتهااِ , هدوئهاا واستراتجيتهاا !!
اووسكاار هيُ ااوسكاار تلفت الانظار في كل مكآن !!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــِ

جاء الدكتور لمنزل ااوسكاارِ ,,
دخل وشخص ححالتهااِ , قال بهدوءِ وحزن : تعاني من السل الرئويُ !
قالت بحزن لجيك : ااتمنى اشوف اوسكاار قبل موتيُ !
الدكتور يعطيهاا امل : لا , يوجد اامل في الشفااءِ , لاكن تفائليُ ولاتجهديُ نفسك في الحرككه اابداً
جيك بأسف : اممممِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــِ
جوآِد /
نزلناا للكوفيُ بعد م اانتهت المحاضره ااو المحاورهه !
جلسناا بالطاولهِ قدام بعضً !
قلت بهدوءِ : ااوسككآرِ اليوم تروحين معاياُ مثل م وعدتينيُ ؟!
قالت ببتسامه : اوكيُ , بس رندهه بتروحِ برضوِ !!
ضحكتت : ههههههههههههههههههههههِ لااا مرح تروحِ
شكلها ارتبكت من ضحكتيُ : ليش الضحك !؟
قلت واناا افكرِ : حر والله ,
طنشت شربت من الكوفيُ , وطلعت جوالهااِ
ااتصلت , وحطته ع ااذنهاا , كل هذِآ واناا اتمعن النظر فيهاا يإعجاابِ
قالت : ااهلن ابويآِ !
: تمآم اليوم كاانت اول محاضرهه لياا
: ااوهه احسن من اللي تتخيل
: هههههههههههههههِ
:طيبٌ اعطيني ماام روزِ لو سمحت !
:لا اارجوكِ من زماان عنهاا !
:اووكيُ عاديُ اانتظرِ
:هههههههه اادريُ
: طيب لو سمحت قول لوحدهه من الخدامات تعطيهاا الفون !
: اووكيُ شككرن
سكتت شويآ ,
: مممممممممااااااامَ
(قتلتني نبرتها الانثويه مع امهااِ , حطيت يديُ ع خدي واناا مستمتع بمشااهدة فلمي الاوسكآريُ )
: قتلتيني ااماااه
: هههههههههههههههههّ
: ليش تبككين !؟
:والله اسيب روسيا وأجي لحيين لو كذِآ
: هههههههه طيب مسحي دموعك يُ حبيبتيُ
(وسعت عيوني م توقعت اوسكاار تعرف هـ الثلاثه / المرح والضحك والغزل !!! )
: لا اقولك الحمدلله الجامعه مراا جميلهِ , والدكتور ااعجبُ فياا كمآن < كنت بقوم ااضرربهاا بس مسكت نفسيُ
:ههههههههههههه ثننكيوِ
: ااوكيُ ماامِ سوو آيُ لوف ييوِ
:والله عادي الحيااه حلوهه بس ينقصهاا انتي
: مماااااام لاِ ,
: آيووهه كذآِ
: اووكيُ اوكيُ
: يلآ ياقلب اوسكآرِ
:مع السلامه
(ذبت م استحملت ااكثرِ , كنت بإصرخ عليهاا / يُ مجرمه لآتقولين ككذِآ لأحد !! )
بس اعترف بنذآلتي وغرابتيُ ., !
بحيث ااني قلت لها فجأهه : ابغى استشيركك
قلت : بخصوص ؟!
قال : زواااجيُ !

* اوسكآرِ ويومهاا الناجح في الجامعه هل سيأتي يوم وتقف ع منصة المحكمه كمحااميه !؟
* ام سيأتيُ يوم لتكون بين االرجاال تحمل سلاحهاا القااصف ؟!
* مسز روز هل هنالك امل للعلاج ؟!
* ماهي خطة روزالي وركاان وهل سيتطيعون القدر بإوسكاار ؟!
* جواادِ هل كان محقاً في كلامه بالزواج , ومن ياترى سيتزوج ؟!
* ماذآِ سيدور عند خاللات ديمتريُ وهل سيتركون ااوسكاارِ بشأنهاا !؟
* رنده تتوقعون هل وقعت بغرآمِ ديمتريُ حقااَ !؟


ردودكم ع الاستفساارات + ارائكم + تقيمآتكم

اانتضروني في البارت

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 16-09-12, 07:15 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت السابع عشر


جوآِد /
انبسطت لمن شفت عيونهاا توسعت بالدهشه !
رجعت عاديُ : ماشاء الله بتتزوجَ
قلت : يبُ ان شاء الله َنفسي ااتزوج
قالت بضحككه : ومين ذآِت الحظ الناادرِ ؟
دورت عيوني بتفككير : اممممَ بصرااحهِ
قالت وهي داخله جو معاايُ : ايش !؟
قلت وقلبي يعورنيُ : بصراحه مافي احد محددِ , اناا ابغاك اانتي تخختارين ليُ !
تنحت فيني : ممااقدرِ
رديت بسرعه : اش الماانعِ !!؟
بلعت ريقهاا وكأنهاا ورطتِ : امم هذِآ زواج وماافيه شيء اسمه زوجه ع ذوق ااحد غيركِ !!
قلت بنفسيُ " مدِآم اللي بذوقيُ اانتي اش الحل " : للا عاديُ اانتي قوليلي مين المناسبه بنظرككِ !؟
وقفت بسرعه : ااعتذر عن المهمه , صعبه جدااً جوِآِد
انقهرت وفرحت لأنه ممكن فيه خياارين بالموضوعع / يمكن صعبه ععشآن ع قولتهاا يمكن ذوقهاا غير وم يناسبنيُ !
ويمكن لأنهاا م تقدر تختار زوجه للي تحبه وهذآ الخياار المستبعد :"/ !!!
قلت بعد م وقفت : اوسكارِ حاااوليُ ععشآنيُ
اوسكاارِ /
هذيُ ثاني مرهه ينطق كلمة عشآنيُ !!
اللي احس انهاا من فمه م ااقدر اردهاا ابداً !!!!
اول مرِآ لمن طلب اجي للبارتيُ , وقال ععشآنيُ , كنت مستحيل احضر حفلات بس تخطيت القانون ورحتِ !
واللحين طلبه ااصعب من حضور الى باارتيُ !!
اختار له زوجه ؟
انااا ؟!
طيب ليش اختتارنيُ انا بالذآتِ ؟!
وطيب ليش انا مِااقدر اختاار له ؟!
ِلآ اناا اقدر , للاتبنين الاوهاام يُ اوسكار !!
اناا اقدر وبحآول اقبل العرضَ
التفتت له وشفته يطالع فيني ببتسامه وهو مستند ع الطاوله , اارتبكت
قال بضحكه : تدخليين جوِ بالتفككير شكلك
قلت بجمود : اادرسُ طلبكِ , اناا موافقه رح اختاار لكِ عروسههِ !!
تحولت ملامح وجهه من الضحكه الى ععبوس تاامِ
تشنج , فككه العريض تحرك ببساططه !
عيونه الزيتيه الفاتنه توسعتِ , زم شفاايفه : جد !؟
استغربت : للييهِ انصدمت !؟
قال وهو ماشيُ قدااميُ : م توقععت رح تتبرعين ليُ بذووقكِ !
هزيت كتوفيُ ومشيت ورآ الرجل الغريبُ . وطلعنا من الجامعه كليااً
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
في الليل
سكرتِ من رندهه اللي كاانت تبغى تجيني بس اعتذرت منهاا انو اليوم طالعه مشوار مهم وبكرِآ يُ ااهلن !
تذكرتهاا لمن قالت ليُ بمشااعرها تجااه جوِآد وقد ايش تحبهِ !!
وقالت ليُ إنهاا تحس انه يحبهاا , لانه مرِآ مممرِآ م يرد لها طلبُ ودايمن يككلمهاا
قلت لها وحذرتهاا منهِ ولازم تنتبه لمشااعرها لأن جوِآد واضح انه مشااعرهه مو حقيقيه
مشااعرهه مع روز مع تفاهتهاا الا انها ااقنعتني اكثر من مشاعرهه مع رنده المسككينه
اللي كاان واضح انه يممثل فيهااِ !
هيُ اانصدمت لاكن القيت عليهاا محااضرهه طويله عريضهِ , وان مافي امل بزوااجهم لو تبغاهاا كِـ نهايه
ااول مره اكون صريحه بهذآِ الشككل البشعِ
لاكن م كنت اابغاها تنجرحِ ااو تتألمِ !!
اازعجنيُ جوااد , كل بعد خمس دقاايق يتصل
ااتصل للمرهه العاشرههِ ,, رديت واناا صابره ععليه : يااجوآِد يااجوِآد ريلاككسُ !
قال : قسسمِ متوترِ , شككليُ بكنسلهاا من روحه لهمم !؟
قلت بهدوءِ : م اعتدت منك كل هالخووفِ
قال بنبرهه حزينه : قاتليين ااميُ يُ ااوسكاارِ هذوول اععتبرهم قاتلين ااميُ كيف اروحلهم برجوليُ !!
قلت بنبره حنية : جوااادِ امك ماتت بقضاء الله وقدرهه واسباب كثرهه مالهم دخل فيهاا لاتنكرِ
قال بحزن قطع قلبيُ : ااقنعيني ااكثرِ ااوسكاار !؟
حسيت بحزنه لأول مرهه من صوته بهذيُ الطريقهِ ..
قلت : جوآِد
سكت : ...
قلت بنبرهه احنِ : جوواادِ
رد : نعمِ
قلت ببتسامه : تدريُ ان اللي حرمني من ااميُ احب النااس ليُ !؟
قال : ابوككِ !؟
قلت : للاسفِ
قال : طلق امكِ !
قلت : لاا جنننهاا , م صبرت وهيُ تشوف بنتهاا تتحول لصبيُ وتركـتنيُ , خنقتني العبرهه ..
بصدمه : تركتك !؟؟؟؟
قلت واناا ضاغطه ع شفايفيُ ودموعيُ نزلت لأني اول مره افضفض في حياتيُ : اي نعم تركتنيُ
تدريُ انيُ عشت ثمانيه سنوات من حياتي وانا اشوف اياامِ رعبُ من كثرة الرعب اللي تحمله ممكن تكون مثل افلام رعبُ + 18
لآكن صبرتِ
اشوف ابوياا يضربُ امي بشكل يوميُ , وبهذِآ السن مفروض اكون بإحضاانهم !!
تدريُ اني عشت سن الثمانيه سنواات بدون امِ , لاكن صبرت
عشت بااقيُ الـ 12 سنه متبلدههِ كالرجاال مع ابُ حرمني من اميُ لاكن صبرتُ
تدريُ آن الاب هو الشيء الوحييد البااقي ليُ كِـ عائله حاضنهِ
الحااجه ادتِ الى ععشقي لهِ , !!
وتدريُ إني عانيت بإياام الطفوله من الصغاارِ في الحضانه وحتى المدرسه كآنو يعايرونيُ : بالولدِ !!
بالمتوسطِ ككانو البنااتِ يوقعون بغرااميُ وحدهه ورآِ الثانيه وهذِآ الشيء سبب لي ازمه نفسيهَ آدت الى مواعدتيُ لدكتور نفسيُ
بالثانويُه قويت نفسيُ ااكثرِ , حااولت اسكر اذنيُ عن قصص الحبُ وفرساان احلام صحباتيُ
بس كانو يوميااً يتباهون قدااميُ المخطوبه وبعدهاا المتزوجهِ , !
شههقتِ من البكاءِ م قدرتِ !!
قلت : ااسفه م كاان لآزم ااقول لك قصة حيااتيُ لاكن مدريُ
قال بحنآِن وكأنه جااء دوره يواسينيُ : ااوسكاارِ كملي اللي عندك فضفضيُ فضفضيُ ليِ !
بككيت : ديمتررييُ !
قال بحنِآن : ياحبيبتيُ ياروح ديمتريُ مافي شيء يسوى دموعككِ !
قلت : ااسفه انيُ بكيتِ !
قال : اابكيُ رح تموتين يوم من الكتماانِ !
تنهدت واناا امسح دموعيُ وضحكت : جيت ااواسيكِ لاكن مدريُ اش ساار وسرت تواسينيُ !
قال : ااوسكآرِ
رديتِ : نعمِ
قال : اناا معااكِ لآخر لحضهِ ,,
نبض قلبي من كلمااتهِ , م خليت لنفسي ايُ مجال / شككرنِ من ااصلكِ
قال بهم : يلا كملي تجهيزك وااطلعيُ تلاقيني عند البابٌ !
قلت : ااوكيُ , وسكرتِ
رحت للتواليت امحيت كل اثر للدموععِ , ندمت انيُ بكييت !؟
هذي ثاني مرهه ابكيُ بحيااتيُ , وككلها قداام جوآد !!!!!!!
لبست لبسُ رجالي بحتِ , ولبست الشوز الرسميه ولبستهاا اخذت بوكيُ وجوالي وطلعت !
شفته ينتظرني ع واحد من الكرراسيُ , كاان شكله ااحلى من دايمن مع لفحة حزن تغطي ملامحهِ
شعرهه الاسودِ مبعثر بطريقه فااتنه جداً , بشرته البرونزيه مع عيونه ذات اللون الغريب سحر لحالهم !
طالع فيني اابتسم ووقفِ , حسيت نفسيُ خجلانه لأني بككيت قبل شويُ
قال بمرح : يلاِ !؟
ابتسمت : يلآِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
جوِآد :
جماالها يزيد في عيني كل بعد ثاانيهِ , سرت ااشوفهاا حوريه بملابس رجاليه !
نزلناا من المصعدِ , وااخذناا التاكسيُ وع العنوِآن لبيت عائلةِ هولترِ
نزلناا لبيت صغير مضائه اانوارهه من الخارجِ
وقفت قدامم الباب وبجمبيُ اوسكاار , دقيت الجرسً
وقمت اطقطق اصابعي من التوترِ والربكككهِ ودقاات قلبيُ تتسارعِ !
حسيت بيدها ع كتفيُ : ااقوى من كذِآ ياديمتريُ !
اابتسمت لها , ولفيت ع الباب بسرعه ااول م انفتحِ
كاانت وحده سمينه تقريباا عمرهاا في اواخر الاربعينااتِ , طالعت فينآِ وقالت بالروسيهَ : ااهلن
قلت بالروسيه طبعاا : اا اااهلنِ تسمحين لنِآ ؟!
فتحت الباب وبصوتهاا الجهوريُ : تفضلوِ
دخلنِآ أناا واوسكارِ جلسنِآ بالصاله اللي مشتنا لهااِ , شفناا ثلاثه من خالاتي شككلهمِ !
شافوناا استغربوِ ,
قالت السمينه اللي فتحت البابُ : هولاء ضيووفِ
قاامو وصافحونيُ , صافحو ااوسكآرِ , وجلسنآ معاههمِ عند الدفاايهِ !!
قالت وحدهه نحيفه وشعرهاا اسودِ وبشرتها متجعدهه شكلها اكبرهم : م حاااجتكم هنِآ ؟!
طالعت فيهم الاربعِ : ااوصل لكم سلامِ اامكمَ !!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

رنده /

سمعت صوتِ البااابُ يندق بطريقه هسترييه !!
خفت مرِآ , رحت رككض له ,, طالعت مع العيين لبرآِ
بس شفت اللي برآِ , صرخت بلا شعور : فيصصصصصصصصصصصصصصصل !!!!!!!!!!!!!!
سمعت صوته العالليُ اللي يخوفننيُ : رنننندوووهه ووجع ااافتحيُ اااااافتحيُ
م قدرت تجننت من الخوف صرخت : م بفتحِ رووحححححِ ععنيُ !!
دق بضرباات متتاليه بعنفِ : لاتخليني ااكسر البابِ فوق رااسك اافتحيُ دام للحين م ركبني الشيطاان ععدلِ !!
اانفجعت وفتحت الباب بسرعهِ !!
تذكرت انيُ ااغطيُ عنهِ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بس من الفجعهِ ,, طالع فينيُ صرخ : ي مجنننننننننننوننننننننننننننننه !
سويت نفسيُ مو خايفه : خيييييييييير وراايُ حتى بروسيِآ
مسككنيُ مع كتفيُ وسحبنيُ : حسااااابكِ عند ابويُ عسيييييييييير , يلآ حااجز تذكرة الرجعهِ
صرخت : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا مو راااااااااااااجعه
رص ع اسناانهِ وقرب منيُ : امشيُ ووانتي سااكته لأمسح فيكك الارضَ
دفنننيُ جوآِ وسكر البابُ : بسإعدك في اغرااضككِ يلآ بسرعههِ
قمت واناا اسبهه : يُ ملعوووون ااانققلع عن وجهيُ
قرب مني ورككضت للغرفه ولميت ااغراضيُ
جااءِ ساعدنيُ بكل شراااااسههِ
كنت مااسكه دموعيُ م ابغى ارووحِ من روسياا , ااوسكاار وديمتريُ !!!!!!!!!
صرخت فجأهه ونقز من الفجعه : مم ابغى مم ابغى مم ابغىً
ضرب جبهته : الله يرزقك االعقل ي مجنونهِ
صرخت : م غيركك المجنون يُ الابلهه !
مريت من عند المرايا شفت اني بدون عبااايه ولابسه ذااك الفستاان بعدِ الاحمراانيُ شقههت
طالعت فيهِ : يُ الوصخ وتطالع فيني بععععد !!!
حمر وجههِ : اوووببُ م غيركك الوصخه طسيُ البسيُ عباايه !
رحت ااخذ عبايه ولبستها وتغطيتِ !!!!!
مع ااننا بجوِ شرس وعراااككِ , الا انه انفجر ضحككِ
قال : هههههههههههههههههههههههه تراا حااافظ وجهككِ يُ الشيننهِ
صرخت من ورِآ الغطاءِ : ااارحمنيُ يالحححلوِ
وفي قلبي " االله يااخذهه الحححلوِ , ككلب م يستحق هالحلاا الليُ فيهِ "
فيصلِ /
مقهههورِ منهاا , بس منجد مجننننونه وم تخاااافِ
ههههههههههههههههِ عليهاا شككل بالعباايه ولا متغطيه وحاطه رجل ع ررجلِ !!
م توقعتهاا احلوتِ ككذِآ !!
كآنت شيطاانه وشقيه وهيُ صغيرهه , كبرت واحلوت وساار عندهاا خصرِ
هههههههههههههههههههِ ,, مسكت ضحكتيُ ورجعت للعصبيه : يلاا مشيننِآ
وقفت : لا تعاليُ اضربنيُ اانت ووجهكك !؟
صرخت عليهاا : ااحترمي نفسك لايجيك ككف يطير اابو الطرحه اللي فوق رااسك هذيُ
قالت : هيههيهيههيههيهُ ككفين تعدل اانفككِ تعرف برجِ بيزاا المايل والله مثلهِ ييُ فيصلوهه
تحسبنننيُ م ااعرف اضربُ
عرفت ان الحكيُ معاها ضايع رحت مسكتهاا مع يدهاا ومشيتهاا قداميُ بالدفِ , تحت سبااتهاِ الغبيهِ !!
الحمدلله ع نعمة العقلِ جدِ شويُ وتضربننيُ
لفتنا نظر كل احد مشينا من عندهه !
وحدهه متغطيه تصاررخِ وتضربُ !
وواحد ماسكهاا بالقوهه يمشيهاا ويطلعها من الفندقِ !!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــِ

مشاريُ /
ياربيُ ياربيُ !!
مو بعقلهاا اكيدِ , مسويه ليُ ااضراب هذي البنت !
لا اكلمهاا لا اجيهاا ولا اقابلهاا بالجامعهَ !!!!
زودتهاا شويُ المجنونه بتشوف غلاتها يعنيُ
ولا تبغى تقتلنيُ بسُ !!!؟
ااتصلتِ عليهاِ , سكرت الخط بوجهيُ !!!
زعلت مرآِ هذي المرهه عااد !!!
قلت خليهاا بالطقاق , م تسأل وانا ميت عليهاا !!
لاكن بكرآِ بالجامعه بتشوف كيف بعاملهاا حتىُ تحسِ انها غلطآإنه بحقيُ !
ِـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِِ

جوآِد /
طالعت بملامحهمَ ,, كل وحده تطالع بالثانيه مصدوميينً !!
اخر شيءِ تكلمت الكبيره : ماذآِ قلتِ امنآ !؟
ومن تكون امنِآ , ومن اانتِ ومن ذاك الذيُ معكِ !؟
قلت بهدوءِ : هذه فتاه صديقتيُ تدعى اوسكاارِ امكم جدتيُ مسز كويين هولترِ , انا ديمتريُ ابنِ اختكم الصغيرهه الراحله ليليُ
شهقو كلهم مع بعضَ ,, !
السمينه اللي هي زااف : اللعنهِ امناا اللي تخلت عنآِ ؟!؟؟
قلت بعصبيه وإنفعاال : انتم اللاتي اعلنتم تمردكم ايتهاا .. سكت وبهدوء وسخريه .. خالاتي العزيزات
العجوز الشمطاءِ خخالتي شيمز : اسكت يُ اابن ال*****ه !
اوسكاار شهقت من قوة الكلمه َ, سرت م اشوف الدنياا من العصبيه
قمت وطيحت صينية الشاي اللي قدامي تككسرت الاكوااب وكل شيءِ
قلت بصوت عالي واناا أأشر لها بتهديد : اانت ال***** س اقتلك ان تكلمتي بسوء عن اميُ
اشرت شيمز للسمينه زااف , قامت السمينه وجات قدااميُ مسكتني مع يااقتيُ ودفتنيُ للجدار واستندت عليُ كآِنت بحجم الفيل
م ااقدر احرك ايُ شيءِ حتى وجهيُ غطته نفسيُ رااااحِ
خنقتنيُ بقوهه وقالت بصوتهاا الضخم : اانت في منزلناا ِ
تصاعد الدم لوجهي وااختنقت كانت روحي بتطلع في ثانيه ,, !
لولا اوسكاار مسكتهاا من وراا وشدتهاا عنيُ وقالت بآلآنقليزيه : ايتها السميينه لاتقتليهِ اتقتلون ضيوفكم يُ للعار !؟
قالت شيمز : جييد جداً ابن ***** مع شااذه !
كانت شيمز وضيفتهاا الكلام المسممِ , وزاف الشاحنه القتلِ
ورينيُ وشينكِآ مدري يمكن خطط دااخليه مو في المواجههِ !
قلت واناا رايح لشيمز : ايتها الشمطااءِ قدري كلامك والا قصصت لساانكِ !؟
ضحكت : زااف ادبي تلك الشاذهه ثم تعاليُ هنآِ لإبن ال*****ِ !
زااف بضحكه : حسناً ,, لاشعوريااً طالعت بأوسكآر
استندت بهاا ع جداارِ ومسكتهاا مع رقبتهاا , بلا شعور قلت بقوهه : هييُ اوسكاارِ !!!
اوسكاارِ لفت بالقوهه من قوة ضغطِ زااف قالت بالانقليزيه بصوت مبحوحِ : الشاحنه ليُ !
ععصبت السمممينه : س أقتلك
مع انها كانت ضاغطه عليهاا مثللي اوول ووم تقدر تحرك لايد ولارجل
رفعت رجلهاا بطريقه إحتراافيه وضربتهاا ع بطنهاا بقوووووهه !!
رجعت زااف بتألم , ااوسكاار : سامحيني اععرف ان الضرب ع المعدهه مؤلمِ واقول لك ايضااً هذه الضربه
ستمنعكِ من الاكل ثلاثة اياامِ , لا بأسِ قد يخف وزنككِ !
وسعت عيونننيُ بصدمه عليهاا !!!!!
حسستني انها في فليم اسباانيُ !؟
العجوز شيمز : زااف انسحبي الِآن
زااف راحت لأوسكاار رككض , لاكن شيمز صرخت بنبرهه حاادهه : ززااااااااااااااااااااااافِ !
وقفت زاف وهي تبككيُ : مااااذِآ ..؟ اارجوك دعيني اريد ان ااقتلهاا !؟
العجوز : قدرت قوتهاا , للأسف تقبلي هذآِ ,, الشاذهه اقوى منك بكثيرِ
زااف حطت يدهاا ع بطنهاا : بطططنيُ يؤلمنيُ
شيمز : ريني , شينكاا ساعدوهاا وخذوهاا للغرفه اتركوني مع ضيوفي الِآن
شالوهاا للغرفه ,, قاامت وقربت من الدفايه ااكثرِ : وماذِآ تريدون الانِ !
جات اوسكآرِ قربت منيُ ووقفت جمبيُ , قلت بإستفزاازِ : لانريد شيئاَ انتم الذيين تلفضتم واعتديتمَ !؟
لفت بشرااسه : لم اتيتوناا اصلاً ؟؟ , ومن تكون تلك الشاذهه هل هي زوجتككِ !؟
قلت بقهر : نعم زوجتيُ اايتها العانسً الشمطاااءِ !
قالت : تأدبُ ي اابن ال*****هِ !!
اوسكار ببرودِ ععكسيُ وعكس كل احدِ ببتسامه ولآ كأنه هزها حرف قالتها شيمز
قالت : امممِ لقد ازعجبتيني بكلمة ***** , كدت ان اصدقك إن والدته ***** , التفت عليها بجنونِ !!
ربتت ع كتفي وقالت بهدووءِ : لاكني تذكرتِ اتعرفين مآِذاا
قالت معقده حواجبهااِ : مِآذا استنتجتيُ ايتها الحمقااءِ ؟؟
جلست ع الكنب بكل برودِ : استنتجت اذِآ كانت ***** لن يتزوجهاا احد لاكن ليلي الجميله تزوجت وعاشت قصة حبُ جميله
زوجهاا ضحى من اجلهااِ وانجبت ايضااً
اناا اعرف ان العاهراات يبقين عوواانس لايحبهن ااحدِ
ويصابون بإمرااض ويصبحن شرساات ( اابتسمت بشر وكأنها خلصت اللي عندهاا )
اابتسمت بلا شعور أنا معاي انساانه ولا ايش بالضبط , عندهاا قوة ذككاء ولفظ وقدره ع تمزيق خصمهاا
طالعت بشيمز وهي تتوسع عيونهاا بصدمهِ ,
اوسكآرِ مسكتني مع يديُ : بسرعه قبل لاتنهاار علينننآِ
قمت بسرعهِ ,, صرخت علينننِآ : الى الخاااااااااااااااااااااااااااارج ايهاا الاغبياااء
طلعنِآ وقالت اوسكآرِ بصوت عاليُ : ااتمنى لكِ زوج صاالحااً من كل قلبيُ
وسعت عيوننننيُ : ككيف عرفتي تفقدينهاا عقلهاا ,, ججننتيهااِ
قالت ببتسامه : احياان الكلامِ العاديُ او الكلام الجمييل يجي ع جرح مؤلمِ او وتر حساس بس تكون ع حسب دراستك
بنقطة ضعف خصمكك , اماا الكلاام والسب المعروف هذِآ النااس الجااهله اللي تتأثر بهِ صرااحه ماله قيمه ععنديُ
قلت واناا معجب بكلاامها : آإهه شككراً ع المعلومه
ضحكت : العفوِ
تنهدت : ي ليتني م رحت لهمَ ,,
قالت : لا تندم ع الماضيُ , شيء جدااً عاديُ بالنسبه ليِ مافي شيء أثر عليُ في الزياارهه
وااهم شيء سويت اللي قالت لك جدتككِ !
قلت ببتساامهِ : مدريُ ايش ااقولك اوسكآرِ , اانتيُ بهذي اليوميين اثبتي نفسكِ بكل شجاعهِ
وقفتي معاايُ بكل وفااءِ ,, اانتيُ شيءِ جمييل بعيونيُ صدقيني !
اابتسمت وكِـأنها حمرتِ : ثننكيوِ !
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
اوسكآرِ /
استقلينا التاكسيُ ,,
وهذي المرهه م رااحِ جوآد بجمب السائق مثل العادهه جلس جمبيُ ورآِ
وهذِآ الشيء حيرنيُ جدااً !!
ثواانيُ رن جوآليُ اخذته وطالعت فيهِ ( ستيفن 3> )!!
اارتبكت , ااعرف ان جوِآد م يحب ططاريهِ , واناا من زمآِن م اتصلت ولا كلمنيُ
وهذي المرهه م اردِ مستتحييل , خاصة وانه لاحضِ ارتبااكيُ ,,
تشجعت ورديتِ : ااهلن ستيفِ
شفت كيف لف عليآِ جوِآد بصدمهه وهو يطآلع فينيُ !
:بخخير الحمدللهِ , اانت كيف احوآلكِ
:ههههههِ تسلمِ
( مدريُ مع آني كنت ااسويُ نفسي م اادريُ عنه الا إني حسيت بحرآرة انفااسه المقهورهِ ) !!
التفتت عليهِ قلت بهمسُ : جوآِد ااستنى شويُ ااكلم !!
كِآن يضربني ع كتفي بخفه , حركه غريبه بس شككلها تلقائيهِ !
شلت يدهه وبعدتهاا عنيُ ,
: سوريُ ستيفف ,,
: لا بالععكسُ
:ثنننكيوِ
: روسياا جميلهِ جدااً
:تنتظرنيُ !!
: في حدود ااقل من شهرِ
: اووكيُ
:مميُ توِ
: بآيُ ستيف ااكلمكِ بعدينِ
سكرتِ والتفت عليهِ بإستغراابُ : جوِآد ااشفففيككِ !؟
نناافخِ عليُ : مآفيني شيءِ لايكثر خلآإصً !
استغربت منه , هل هو انفصاامِ , ولا ايش بالضبط !؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
اليوم الثاني في الجامعهِ :-
ساارهه /
رحت لطاولة ليلى بسرعه وفجعتهاا من الخلف : بووووووووهه !
نطت من الخوف : وووووووووووووووااااهه !
ضحكت بقوهه : سوريُ كنت ااتوقع انك مثل اوسكاار لك عين من ورآِ
حسيت انها انبسطت من طآري اوسكآٍر : اشفيهاا اوسكآرِ ؟!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
ديمتري واوسكاار ما نهاية تضارب المشااعر ؟!
اوسكاار هل حبها سيكون لديمتريُ او ستيف او ليس لأحد منهما ؟!
مشااريُ وغضبه من سااره , هل ستحس سااره وتغير معاملتهاا معه !؟
من هو فيصل وهل سيتغلب ع جنون رندهه !؟
ليلىُ بعد ان كونت صدااقه ماذِآ ستسحب من سااره البلهااء ايضاً هذه المرهه ؟!

انتضروني بالبارت الجآيُ مع آرآئكمً

وتقيمِآتكم ع البارت الطويييل ْ !


.........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 16-09-12, 07:19 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثاامن عشر /


ليلىُ !
مسكتتآِ من يدآ وئلتلِآ : منشاان الله سااره انا حبيت اوسكآرِ كتيير حكيني ععنآِ
يُ حززك انتيُ صحبتِآ , عم بحسُ ان شخصيتاا اؤيهه كتيير !!
الت بحمآسِ : هههههههه آوكيُ اقولك عنهاا من عيونيُ ,, شخصيته قويه منجد
ع قولتكم دااهيه كتيير كتيير ماشاء الله , انا عنيُ م اسوي شيء الا لمن اخذِ رآيهاا
آلت في باليُ " هآيُ فريسه صعببآ شككِلآ !؟ "
قلت بحمآسُ : وغير هيكك !؟
التِ سااره : صبورههِ , ومايهمهاا كلامِ النااس ابداً ماينضحك عليهاا وم تعترف بالحبُ
ألت بسرعه : هآي زااهراً بس بجوااها ااكيد عمم تحبُ
قالت بحمآإس : يختتتتيُ وربي م تحبُ تجآمل تحترم ااوكيُ بس تحب ِلآ موستتحيل !!
ألت بدهآءِ : سدئيني ساارهه هآيُ منشان م حدِآ يحبآِ لآكن لو لئيت حدِآ يحببِآ موستحيل عمِ ترفز الحب اللي جوآِتآ !!
آلت بسرعه : اوبببببببببببٌ محد يحبهاا قولي كل احدِ يحبها وهي عارفه هذِآ الشيء الكل معجب فيهاا !!
ألت وانِآ متحيرهه : لا أأصد من الشباان المحبوبين هونُ !
آلت بحمااسً : محبوبين مثل جوِآد مثلا , جوِآد يعشققهاا هههههههههههِ !!
توسعت عينيآ , فتحت فميُ بزحككه : موستححححيل !؟
آلت بسرعه : آوعديني م تعلميين ااحدِ , هذآِ سر خططيييرِ ليلىُ اارجوك لايطلع !
الت ببرائه : وووآإهه انتيُ بتوليُ لايطلع !؟
اساساً عم انسى الكلام هِيدا كولو بعد دئييئه !!
آلت برآحهه : تمآِم ,,
آلت : وجد عم يحبهاا , يُ حزهاا ِ
آلت سآرهه : ايوه يحبهاا ويععشق ترآبهاا هذِآ الكلام مو من ايُ احد هآذآِ من صااحبه المقربُ مشاريُ !
ألت : وهيُ عم تححبو آكككيد !؟
ألت بضحك : ههههههههه لآِ مرآ , شوفي اناا استنتجت انهاا معجبه ب ستيف اخويآِ
وستيفيين يقول إنها تحبه وهو يحبها , وبعد م ترجع من روسيا رحِ يطلب يدهاا
بس م يدري برضو ان ديمتري صااحبه المقرب يححبهاا
شههقت : لييييييييييك شووو اصحآب بيحبو نفس البنت !!
شهههههههههقت بعدهاا وانا اتذذكككر : وِلآ ااتذكر ااخر يوم لمن جآنا ديمتري في البيت
واوسكاار كانت مع ستييف كِآن ديمتري يطآلع في ستيفف بنظراات غريبههه !!
صرخت بحمآس : ليككك يعنيُ بيغااار كمِآنت !!؟
ضحكت سااره : يخخررب بيته شككلو !!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
جوآِد /
بعد م رجعناا للفندق ,, استلقيت ع سريريُ
واناا استرجع اللي ساار اليوم عند خالاتيُ , يوهه لو اوسكار م راحت معاايُ كان اش صاار !؟
بس آإههه بمووت من القههههر كل م اتذكر مكالمتهاا مع ستيف !!
ككيف تكلمه قددااامي بهذي الطططريقه , بهذذذي النبرهه !؟
انا عارف إنهاا تحبهِ , بس لازلت استبعد هذيُ الفكرهه واقول انها متبلده !!
بس م اقدر اصبر اككثر من كذِآ , لازم اناقشهاا بإدب بموضوعع ستيفين !
رح تصارححنيُ , تستجيب مع الاحتراام لأي شخخص ,, اناا م ابغى اموت بمشااعري معاهاا !
آِذا كانت م تحبُه وم تحبنيُ يمكن ااقدر ااعيشُ !
لاكن اذِآ كاانت تحببه !!!!!!!!!!!!!!
غغمضت عيوني واستبعدت الفككرهه !
فتحتهاا ع رنين جواليُ ,, اخذته شفت روزاليُ !
سككرت ع وجههها بدون نففففسُ
وحطيت جوآلي ع السايلنت !
اوسكآرِ /
اااستلقيت ع السرير وشفت مكالمه من رندهه !
اتصلت عليهاا ,
وصلنيُ صوتهاا : ااوسكآرِ اناا رجعت للسعوديه
اتفجأتِ : وووآيُ رندهه !؟؟
قالت : ووجع جآء ابن عميُ وااخذنيُ للسعوديه معااه !
دق قلبي وكأني بقول " آنِآ ابغى ااروح" : خلآص ي قلبي اااكيد نتقاابل مرهه ثانيه
قآلت رندهِ : مرآِ زععلت بس ان شااء الله آشووفكِ آوسكآرهه !
ابتسمت : سلميُ ع ابن عمكِ
قالت : ويييييع يوصل
ضحكت ,, وسكرت !
ليآ يوميين عن مآم روزِ /
ااتصلت ع فونها المبااشر م اتوقعت ترد عليه !
بس وصلنني صوتهاا : هلوِ
قلت بفرححهه : ممممممممممآِم !
قالت : اوسكآرِ هبيبتيُ , ففينكِ م تتسليُ
قلت : سوري ماامِ انشغلت شويُآ , وآإهه مرآِ وححشتينننيُ ورب السمآْء
قالتِ : خخلآس هبيبتيُ م بقى ككتير , رح تجين ورح ابرد قلبي بشوفتكك !
تنهدت : مممميُ تو !!


ـِـِـــــــــــــــــــــ
مشاريُ /
طالعت فيهاا بالطاوله اللي جمبيُ , شفتهاا تتكلم مع وحدهه شاميه !
ااطالع فيها وبلهجتهاا السريعه وربشهاا وكل ابو شيء فيهاا يزيدني حب فيهاا !
لاحضت انها التفت عليُ , طالعت فيهاا بجمودِ
شككلها استغربت واابتسمت , ككشرت لهاا وصدييتِ !!
ــــــــــــــــــــــــــِ
رندهِ /
من روسيا للمطآِر للطيآرهه ..
جلست جمب الشبااكِ واناا انافخ : ياااربي انت نششبهِ
قال وهو يتأفف : اانت رججججه !؟
جلست وجلس جمبيُ ,, شويُ كذِآ / ستقلع الان الطائره الرجاء ربط الاحزمه من الركاابُ
ككلهم ربطو احزمتهم الا اناا اطالع ببرودِ , الفت عليُ : اربطيُ الحزِآم ااشوفِ
قلت : مو رآبططططهه ككيفيُ
قال بعصبيه : اانتي م ينفع معكك الكلاااام آبدن ,, وقرب منيُ ومسك الحزاام وحااول يرببطههِ
صرخت : سسسسسسسسسيبنننني اااااااااااااش تبغغغىُ اااااااااانتَ !؟
تتفشل وبسرعه سآبنيُ ووجهه احمر من انظار النآس علينننآِ : يُ الوصخه يُ المنحرففه طيبُ حساابك بعديين
لفيت ع الشبااكِ : م غيرككك الوصخخخخِ !!
ـــــــــــــــــــــــــــِ

جوِآد /
اليوم الثاني في الجامعهِ ,,
كاانت محااضرهه جيده , خلصناا ورحناا للكوفي مثل العادهِ
جلست قداام اوسكآر واناا مخطط اكلمهاا بالموضووعع !
قلت بتشتت : اا ااوسكآرِ
طالعت فيني بعد م كانت مقفله عيونهاا بهدوء : يُ هلا !؟
قلت واناا اطقطق اصاابيعيُ : آآآءِ بسألككِ !!
قالت : آسألِ !
قلت : امممممممممِ بخصوص ستيف اش قصتككِ معااه ؟!
رفعت حوواجبهاا : ككيف ؟!
قلت : مدريُ احس إنك تحبينه !؟
قالت ببتسامه : انا احس إنك تغار منه !
اارتعشت رح توصل للفكرهه كذِآ :لالا صدقيني مرآِ م يفرقق عندي بس اناا م ااحبهِ خلقه كذِآ !!
قالت بإستغراابُ : م تحبـه
قلت واناا حِاط يدي ع ذقني : م تعجبني شخصيته مرآِ واللي نرفزني زياده اني حسيت ان صحبتي اللي هي انتي تحببهِ
صراااحه مرِآ م كنت اتمنى لك وِآحد مثله !!
وسعت عيونهاا : ليييهِ آنت جالس تتكلم عن ستيفِ جد !؟
قلت : مدريُ عنك هو كِـ شخصه ماافيه شيءِ والله , بس شخصيته مو حلوهه
ابتسمت : آهه ع الشخصيه اختلاف اراء بس انا اشوفهاا قمه
اخلاقه جميله جداً , يراعيني دآيمنُ
قاطعتهاا بقهر : تحبينه !؟
قالت : امممممِ لا م اعرف احبُ اصلاً
قلت وانا مضيق عيوني : عيني في عيينننك !!
ضحكت : ههههههه ديمتريُ
قلت ببتسامه وانا اتقطع : عاديُ قولي لو تحبينه بخطبك له !
ضحكت : هههههههههههههههههههههههههههههههه تمآديت ديمتريُ , انا م افكر بالزوااجِ
اناا اكرهه الرجاال واكرهه حركاتهمِ
قلت واناا صابر ع كذبهاا الواضح : وتكرهيني يعني ُ؟
قالت : هههههههههههههههههههههه لاِ ططبعاً
حسيت إنها م تحب ستيف اعجااب فقط وآِناا م تكن لي ااي مشااعر !!
الوضع تمِآم : اسمعيُ
قالت وهي تطالع فيني : وآإت !؟
قلت واناا مبتسم : م تفككرين تروحيين للسعوديه !؟
تغيرت ملامح وجهها : ديمتريُ
تكتفت : ااسميُ جوااد
اابتسمت : جوِآد
قلت : يُ ااهلن
قالت : تقرأ آفكآريُ مثلااً
ضحكت : هههههههههههههههههههههههههه جد !؟
قالت بحزن : لو ااكون صريحه اايوهه , اافكر ككثير بهذآْ الموضوعع بس حالياً عارفه انه شيء موستححيل
قلت بحمآسِ : مافي شيء مستحييلِ !!!
قالت : م اقدر اروحلهاا , مع رغبتي بهذِآ الشيء لحد التمزقُ !
قلت بحنِآن : ااانتيُ محتاجه لأمِ وخااصة انك عارفه إنها ع وجهه الارض وبعييد عنكك !
صدت : حاااش لله , مو بحااجتهاا واللهَ
قلت برقه : لاتنكريينُ ااوسكآرِ..
قالت بحقد : اكرههاااِ
قلت بصوت عاليُ : يُ كككككذِآبه ااانتيُ تتمزقين لتشوفيننها بسُ !
وسعت عيوونها : سكرِ الموضوعع وخليينِآ طيبين مع بعض ي ديمتريُ !!
اول مرِآ اشوفهاا تتكلم بهذِآ الكرهه وتضاارب المشاعر !
قلت وانا اهز كتوفي بلا مبالاه : كنت ابغى اساعدكك لا اكثرِ
قفلت عيونهاا : مشكوور م احتاجهاا !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

روزاليُ ..
رن فوني وقمت بسرعه وااخذته : يب ليلىُ
قالت : ررررررررروز ليييك اخزت اليك ككل الاخببببآرِ !!
قلت بحمآس : قوليُ قققوليِ !!
قالت : يُ حبيبتي منشاان الله لاتنصدميُ
دق قلبي وبصوت عاليُ : قوووولي بسرعهِ
خاافت : اامم اوسكآرِ وجوآد علاأتهم سدائه اويهِ ,, وكل يوم يطلعو مشواارِ كليااتهون مع بععضً
ووِ ... جوِآد عم بيحب ااوسكآرِ
صرختِ بلا شععععور : ااااااااااااااااااااااااايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
خافت ااكثر : رووز هيدِآ المطلوب منيُ وعم جيبو ليككيُ !
بلعت ريقيُ وانا اححاول : ااهم شيء متأكدهه من الكلامِ
قالت : ميه بالميهه
قاطعتهاا : وهي تحببه !
قالت : لِآ بس هوِآ عم حبهاا كتيير ويغااار من كل حدآِ يأرب منآ , ووِ بيغار كتتير برضو من شخص هيآ معجبه بيه
اابتسمت بشر : ومين هـِذآ الشخصِ
قالت : بيطلع ستيفن ااخو سآرهه !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
فيصل /
وصلناا للسعوديهِ وبالتحديد الريااضَ !
نزلتِ لبيتنِآ ونزلتهاا معايُ
قالت : خخخير وديننني بيتنِآ وحشتني الغبيه مرةة آبويُ
ضحكت مع قههري منهاا : مجنونه وححشتك الوحش ههذيك تخوف ترِآ
قالت : تخوف بس احلىُ منك ع الاقلِ
دفيتهاا : اادخليُ ببببسً
دخلتهاا بالصالهِ الكبيرهه !
كاانو فيه اميُ وابوي واختيُ سمرِ
سمرِ : ووواااايُ رنده !
اول مِ شاافها ابويُ حمرت عيوننننهِ ,, واشرر ليُ بالانصرااف
رحت وأناا ادعيُ م يعصب عليهاا مرِآ , !!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــِ
رندهه /
رآح فيصلووهه ونزلت الغطآءِ عن وجهيُ
قال عميُ بعصبيه : تعاليُ ههنآِ
خفت وسرت اارتجف , رحت لعمتيُ مديت يديُ وقاامت تسلم عليُ
قلتلهاا : آش اخباارك عمتيُ ؟!
قالت وهي خاايفه من رجالهاا : الحممدلله بخيير وانتي كيف حاالك !؟
قلت ببتسامه : تمِآم ,, سموووور كككيف حآلك يُ قلبي
صصرخ عميُ صرخخه هزت جدرآن البيت وطيرتني للمرييخ !!
قلت بخوف : هِلآ هلآِ م سمعتكك
قاام : تعاليُ ورآي
ورآح للغرفة المجلسُ
رحت وآِناا اتماايل من الربككه !
دخلت ووسكر الباب ورآيُ
جلس ع الكرسيُ : اانتي منجدك ساافرتي لروسيآِ
قلت ببتسامه : يبٌ سيااحه !
قال : سيآحه بدون م تقوليلي واناا اعتبر وليُ اامرك بعد م مآت ابوكك
وبعدين راايحهه لاحالك لامحرم ولا شيءِ
اانتي بعقلك !؟؟
قلت : اانتي ولي اامريُ , والله ياعمي ماشفت شيء منك يدل ع حنآن الابو وإهتمامه
جاات ع سفرةة روسيآِ
قاام وهو معصب : لمن ااكلمك اااسكتيُ
قلت بتفااعل : الحق م ااسكت عنه , اننت م تزورني الا بالسنه مرهه
ولا حتى تكلمني ولاتشوفف كيف حآل بنت اخخوك وتجي تقولي ولي امريُ
تتوقع اابويُ لو انه حي بيرضى عن هذآِ الككلام .. نزلت دموعيُ
كملت بقههر : ولا ععشآن م عندي لا ام ولا ابو ااستقويتو عليُ وتركتونيُ
قال بهدوءِ : شششششششششَ انا مو يعني م سألت عنك يعني م هميتيني
ترآكك غاليه وبحسبت بنآتي بس االششغل يُ رندهه !
قلت وانااا ابكيُ : الششغل يمنعك إنك تزروني او تقول لإهلك يشوفوننيُ كيف حااليُ ع الاقل
حتى لمن رحت روسيآ مع صحبتي محد درآِ عن هووى جدي ,, بعد اايش عرفتو إني ساافرت آمآنتين ؟!
لو كنتو ااهل من جد كآن من اليوم الثاني حستو !!
سكت وكأنه تأثر بكلاميُ
قلت بهدوءِ ودموعيُ تجري ع خخديُ : ي عم اناا مو طمعانه بورث ولا شيء ولا ابغى اهتممامكم اللي مستبخلين ععلي فيه
اللي ابغااه شيء وحييد .. خلاص خلووني في حالي تبروو منيُ
قال بعصبيه : ااعوذ بالله , هذِآ وانتي وصيةة اخخخويُ !!
قلت واناا اشااهق : اااي ووووووصييه !؟
م اااشوف تنفييييييييذ !
اااشوف آننكم ولآ ششييء ؟!
قال : خلآص ي بنتي اههديُ وساامحينِآ عع القصوور ,, ولو اتكررت مثل حركآت السفره بتنقص رجولك فآإهمه
صدييت : م همنيُ
قلت : وااستعديُ للخطبه والملكه رح تكون قرييبُ
صرخت : اااااي خطببببببه وايُ ملكه ؟!؟!؟
قال : اانتي لولدي فيصصل
قلت : واناا ويني من الموافقه , مو موفقه يُ عمي
قال ببتسآمه : مخطط ع هالشيء من زمممآِن ,, انتي بنت اخخوي اللي موصيني علييكِ
وهذآِ وولدي الوحييد , ااحسن شيء لتتطبيق الوصيه بإماانه الوزآج ي بنتيُ !
قلت : له لهه لهه مستتتحييل !
قال بهدوءِ : هذي وصية اابوك ي رننده إن كنتي تبغين ططاعته !
ششششششهقت : اابويا كتب في الوصيييه اني اتزوج فيصلووههه مستحيل ااصدقُ !
رااح للمكتب وطلع الورقهه !
وآعطآني اياااها ,, شههقت : لللليش يُ ااابوووويآِ !!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ِ
فيصل : لآلآلآِ م ابغاهاا المجنونه ذذيُ
قال ابراهيم بعصبيه : ااسكت هذي بنت عممك ولازم نننفذ الوصيه !
فيصل : واناا الضحيه !؟
ابراهيم : يعني بترفض اختياري وااختياار عمك الله يرحمه
فيصل بقهر : خخلآإص طيب , ووانت احد يقدر علييك
ابرااهيم : وبعدين ععشآنها في مرحلة طيش كذِآ حركااتها ان شاء الله بتعقل معاااكِ
ضحك فيصلل وهو مستبعد فكرة العقل منهاا !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
سااره /
رجعت للبيت واناا شايله همَ !
نظرااته ليُ كآنت اابد مو طبيعيه , مو مشااري اللي الابتسامه ع شفايفه دايمن والحبُ بعيونه !
كآنِ بااارد ونظرآته ولا كأنه يعرفنننننيُ !!
رحت لغرفتيُ وحااولت استلقيُ وانااامَ
لآكن م قدرت واناا ذآبحنني التفكييرِ ,, ااتصل ع اوسكآرِ هذي المرهه كمآن !؟
.. ليش م ااتصل عليهِ !!
ترددت في البدايه لاكن تشجعت وقلت هذِآ خطيبيُ وزوجيُ في المستقبل سوء تفااهم من البدآيه مستحييل !
ااتصلت عليهِ , رنه ورنتين وثلاثه بعد السادسه تقريباا ردِ وبصوت هاديُ : الوو !
قلت بربكه : ااهلن مشاريُ !
قال : هلآ !؟
قلت وانا مستغربببه مرآِ من اسلوبه مو من عادااته م يفرح بإتصاليُ : ااااااممممِ
قال مشآريُ : ساره اش عنندكِ !؟
قلت بحزن : مشااريُ اشبك ككذآِ ؟!
قال : ماافيني شيء مو اانتي اللي منعتيُ الاتصاال والزيااره وحتى الابتسآمه .. هآِإه ع طلبك ااشبك متصله !؟
م قدرت وحسيت إني جرحته : خخخلآص مشآري اارجوك لآتسوي ككذِآ م كنت متخيله الوضع وربيُ
انت متوقع إني ااقدر ااعيشُ ,, خخلآإص سآمحننني آناا غلطت بسُ م كِآن قصدي شيءِ
كنت اابغى علآقتناا عاديه كِ،ـ خطيبين عاديين بس عرفتِ
قاطعنيُ : إحنِآ مو خطيبين عاادين إإحنآِ ععشآقِ !
حمرتِ : يآآههِ !
قآل بضحكهه : يُ قلبي لو سويتي كذِآ فينيُ مراا ثانيه بفصل رااسك عنُ جسدكِ
ضحكت : هههههههههههِ لا خلآص واناا اقدرِ !
ـــــــــــــــــــــــــــ‘ِ

مر ثلاث اربااع الشهرِ بسرعهِ !!
اااهم الاحدآثِ :-
موت مسز روووز نتيجة لمرض السل !!!!!!!!!!!!!
تكتمو ع الخبر المحزن المميتُ جميعهمَ بإمر من وآلد اوسكآر جيك
كآنت تتصل ويقولون مشغوله او نآيمه !
لاكن بيجي يوم وتباان الحقيقه لهااا !!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــِ
اوسكآرِ /
يُ للفرحه بآقي ااقلِ منُ اسبوعع بس وارجع لباريسيُ
مآِم روز آشتريت لهاا كل اللي تحب من الهدااياِ ,, ننينا ومآريُ سااره وستيفف
آخخخيرنِ رح اارجعُ لباريس مكِآن ولآدتيُ !
وباقي للجامعهِ ثلآثه ااياامِ لتخلص الدفعه الاولىُ
ورح يعطوني الشهادهه كِـ بدايتي في القانونِ !!
رح اارجع بكل فخر لِـ اافرح آبويآ وومآمِ روز !!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــِ



* روز وخبر وفااتها الذي لم يخرج من باريس كيف ستتلقى اوسكاار هذه الصاعقه !؟
* اوسكآرِ وديمتري هل سيذهبون الى السعوديه ححقاً في يوم من الايآم !؟
* سآإره ومشارريُ ,, مآِذا سيفعل مشآري إذآ علم ان سااره افشت سره !؟
* مآريُ ونينا لم نتطرق اليهم منذ مدهه , ماذآِ حدث في الملجأِ من ااخباار يُ ترى !؟
* ليلى انهت الذي عليهاا من معلومات , مالباقي ع روزالي وركِآن !؟
* رنده وفيصل هل سيستوعب العقل كونهماا زوجآِن َمستقبلاً !؟

وغيرهِآ من الاحدآثِ تحدثوا عن كل م تتوقعوهه
ولآ تنسوِآ تقيمِآتكم عِـ الباارت الطويل

...........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 16-09-12, 07:22 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارتِ التاسع عشرِ



اوسكآرِ /
بآقيُ ااسبوع وآحد لاغير ع رجعتيُ لبآريسُ
اليومِ اناا مدعوه للمطعمِ برسآلهِ من ديمتريُ !
لبست بدله سودآءِ وربطت شعري الذهبيُ من تحتِ ولبست جكت والشوز وطلعت بعد م اخذت بوكيُ وفونيُ !
لقيته قدااميُ , خفت : اووببُ طالع بدريُ
اابتسم : واانتيُ كماانِ !
ضحكت , ومشيناا للمطعمُ !!!
ديمتريُ /
فكرت تمِآم بمآ إن باقي اسبوع وااحد ع رجعتنا خليني احااول استقل قلب اووسكآرِ !
مين يدريُ يمكن توقع في حبيُ ؟!
بس ااتذكر ,, الطيبه والحنآِن والتفااهم هذآِ الشيء اللي حبته في ستيف !
نجربُ نمثل الصفاات !!
دخلنآِ للمطعم اللي يبعد عن الفندق شويُآ ,, كان اختياريُ لمطعم ععشآقِ ممنوع دخول غير ذلكِ !
يعني م يدخلوننه الا اثنين ويدينهم في بعض ووااحد قمة في الرجوله والثانيه قمه في الانوثه !!
اوسكاارِ طالعت فيا بنص عين ووقفت قبل لاتدخل : ااش هذآ !؟؟
ابتسمت ببرائه : مطعم َ؟
قالت : مطعم عششآقِ !؟؟!
قلت واناا اضحك : سوريُ م اانتبهت بس وربيُ مرآِ يعجبنيُ ااكله ومشتهيه اليووم ارجوكِ !
رفعت حااجبُ : مشتهيه , ومع مين دخلت قبل !
ضربت جبهتيُ " جبت العيد نسيت إني مع وحده دقيقة الملاحضهِ " : ههههِ مع آممَ وحدهه من صحبآتيُ السابقااتِ
ضحكتِ وهيُ كااشفتنيُ كااشفتنيُ : اممم كنت مشتهيُ ولا شيء ثاانيُ هذيك المرهه !
اانقهرت منهاا وقلت : لايكثر ويلا ندخلِ !
صرااحه م اقدر ابغى اعاملهاا بإحسن معامله بس برودهاا ودهائها الزاايد يقتلنيُ !
قالت : يعني بربك رح يدخلوننآِ , اناا رآجعه ااتصل صديقتك واادخلِو , ضحكت : سوريُ ااصبر عِ الجوعع شويآ
دورت بؤؤبؤيُ بقهر : اااقولكِ يلآِ جربيُ يمكن يدخلوننِآ , ابتسمت : اشكالناا لابأسُ بهاا
وسعت عيونهاا : لا بأسُ بهاا يلا نجربٌ ععشآن تقتنع لا أكثر اايها الاخ < مع تشدييد ع حرف الخآآءِ !
ااوسكآرِ /
تـأفف ومشينآِ , لاكن كآنت وحدهه وآقفه قبل الدخول ,, طآلعت فيننآِ وبالروسيه : عذرااً هذآِ المطعم للعشآق فقطِ
ديمتريُ شااق الضحكه : نعم نعم , نحن عشآقِ !
قلت بإعترااض : ديمـِ
دععس ع رجليُ بقوهه , قال بالعربيه : آوسكآروهه يلآ عااد لآزم نمثل ععشآن ندخلِ
تألمت وبقههر : ططططيبُ اوففف !
مسك يديُ وقالهاا : هياا دعينِآ ندخل صدقيني نحن ععشآقِ
قالـت : سيديُ ممنوع !
كنت ااحاول آسحب يدي بهدوءِ , لاكن كان ماسكني بقوهه !
قال : لمِآذا ؟!!!
قالت وهي تأشر عليُ : تبدو كـ الفتياان هذِآ ممنوععِ
قال : هههِ لا عليك إنهاا انثىٌ
وكزته بقهر : اشششً آنتِ لك سااعه تتوسل عنندهاا , م تعرف للسيااسه !
رفع حااجبه : اطربينا بقدرااتكِ !؟
قلت بملل وبالانقليزيه : م ردك لو اعطيتك 50 روبل لك شخصيااً , ضعيهاا هنِآ ,, وااشرت ع جيبهاا الليُ فوق !
توسعت عيوننهاا : ههِه ليُ !
قلت بالانقليزيه : هيآ ديمتريُ فـِ لنذهب يبدوو انهاا لآترييد 50 روبل .. !
ديمتريُ فااتح فمه : هيآ
نادتنا بضحكه : لا لمِآذا , تستطيعاان الدخول آلآن !
ضحكتِ ,, م وقفت بهذآِ المكان بالخاارج الا وهيُ محتااجه للروبل الوااحدِ بكل حيااتهاا ..
اعطيتهاا 50 روبل : هذه لكِ انت ,, واعطيتهاا 20 روبل : هذه للدخولِ
طآرتِ : شككراً سيدتيُ ي لكرمك !!
جوآِد سحبنيُ من يدي ودخلننيُ ,, شفت اجوااء المطعم شهقتِ وطالعت بجوِآد !!
جوآد ببرائه : اشفيكِ
قلت بقهر : جوآد بربكِ , هذِآ مطعم للمرتبطين ااسااساً !!
كآن كله باللون الاحمر وورد الجوريُ بكل مكآِن والرائحه ياسميينُ وعنبرِ
والموسيقىُ تاايتنكِ للعاشقيين !
والطاولاتِ الكراسيُ فيهاا مو متقاابله لآ , لاصقه ببعضَ !!!!
قال : اوسكآرِ لاتهتمين آمشيُ
جلس ع طآولهِ ,, جلست جمبه واناا احآول آراعيه !
م تحملت ااكثرِ لمن شفت بالطآوله المجآورهه آثنين يقبلون بعضَ ,, !
طآلعت بالطآولآت الثانيه آفلآلآم هنديه ع المبآشر !!
ضربت الطآوله وبقوهه : مممممممسخخخرهه !
كل العالم التفتت لجهتناا ,
جوآد : ااوسكآرِ هديُ !
طلعت بسرعه من المطعم وآنننآِ معصبهه ,, !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــِ

رنده /
اليوم ملكتيُ , !
كآِن الكل فرحِآن الا اناا معصبه ومقهورهه !
لبست فستِآن فوشيُ وجآت اكوفيرآ سوت شعريُ تسريحه رومآنيه
ووِ ااحترفت بالميك آبُ , قمت ااشوف شكلي النهائيُ .. كنت طآلعه رووووعه !
بس اابغىُ آبكيُ ,, انااا م ابغى ااتزوجِ ##
جو البناتتت يباركون ليُ وآنننِآ ارد عليههم ببرود آوسكآرِ
يآريتهاا جآت للملكه , وربي كنت مبسوطه
ع انهاا باارده وم تعطيُ وجهه , بس احسُ معاها بالراحه والبسااطه واقدر اقرقر مثل م آبغى ؛ "(
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــِ
روزاليُ /
اتفقت مع رككآن اامس بخطه جيدهه وبسيطه !
اليوم رح انفذهاا
اخذت رقم ستيفنُ !
ااتصلتِ عليهُ وقلتله يجيني حاليااً ابغاه بمووضوع خططيرِ في الحديقه اللي قريب من بيتهم َبس بدون علم ااحدِ
جلست بإحد الكرااسيُ في الحديقه واناا انتظرهه متحمسه ااشوف اللي تحبه اوسكآرِ
بعد خمس دقايق تقريبااً جاءِ واحد بجماال غريبُ هاادي ومشيته هاديهً
استتنتجت من بعييد انه ستيف
ااشرت له بيديُ : كمون ههيرِ !
شافني اابتسم ابتسامه سااحرهه وجاء لجهتيُ !
قلت : تتكلم اللغه العربيهَ
قال : ااكيدِ طبعااً
قلت بضحكهه : عن ااوسكآرِ اكيد تحبهاا
فتح عيوننه : تعرفين اوسكآرِ !
قلت بضحك : تحبها اكثر ممِآ توقعت , اجلس ستيف
جلس بهدوءِ , لفيت اتأمل ملامحه بكل جرآهه !
كآن جميييل ببسآطه , عيونه حآدهه ونظرتهاا غريبه تماماً مثل اوسكآرِ
بس وآضح انه حنون ومتفاهم جدااً
رفع حآجبهِ : قوليُ اش عندك !؟
قلت : آحم اناا وحدهه من ااعز صحبآت اوسكآر القدديماات ااسميُ روزاليُ ناديني روزِ
اابتسم : ااهلن روز
يُ للرقه يحق لإوسكآرِ تحبه : ااهلن بتطرق لك بالمووضوع بكل صراحه
قال : ياريتِ
قلت : ستيف , بس اوعدنيُ م تقولهاا إني اناا اللي قلتلك ااو حتى اتكلمت معااكِ
عقد حوااجبه : فيهاا سمعه غير جيدهه عن اوسكآر لاتقولين شيء لأني م ااصدق ايُ شيء واناا احبهاا حتى بإخطآءهاا !!
ضحكت : يُ للحب .. لا اناا صحبتهاا العزيزه كل اللي ابغاه الخيرِ لكم ,, فيه شويةة شيء سلبي منكِ
قال : كيف يعني !؟
قلت بدهااءِ : تكملني ااوسكآرِ يوميااً من روسيا , تقولي عن ااشتيااقهاا القاتل لكِ
و طبعااُ انت تعرف كيف شخصيةة اوسكآرِ يعني مستحيل هي تكلمك وتتطمن علييكِ !!
وسع عيونه : اوسكآرِ قالت كذآِ ؟!
قلت : بالضبطِ , تقول اككثرِ بس اناا طبعاُ لاني صديقه مقربه لهاا , وقالت لايوصل الموضوع لأحد
لاكن ي ستيف اناا اعجبتنيُ علاقتكم جداً , يالييت انك م تهدمهاا بقطعك وعدم سؤالك عنهاا !!
دورِ عيونه : اانتي متأكدهه ان اوسكآرِ تحبننننيُ بهذا الشكل وتتمنى السؤال مني عنهاا !؟
قلت بحزن : وتدريُ تقول تتمنى انهاا تقوم بيوم من الاياام وتلقى رسالة غراامِ منكِ
شهق : ااوسكآرِ !؟
قلت : الفتيات يُ ستيف يتصنعون القوهه , ربت ع كتفه ,, لاتنسى انهاا فتاه
وانا اعرفهاا اكثرِ منكِ ,, ستيف لاتخسرهاا ,, وارسل لهاا الآِن آذآِ قدرتً
اابتسم بفرحه : اناا كيف رح اشكرك , اانتِ روح طآهره جدااً
اابتسمت : اشكرنيُ بإنك م تقولهاا إني قلتلك آنـِآ ابغى اسعدهاا لآنيُ عارفه انك تحبهاا بس بدون علمهاا ارجوكِ
قال : اااكيد روز الجميله !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
رنده /
دخلت بعد الزفه عند فيصلِ
لبسني الطققمِ وسلمواا علينآِ وباركواا لنِآ وطلعوُ
طآلعت فيه شفته يطآلع فينننيُ , ارتبكت لأول مرهه بالححيآهه منه !!
كآن شكله متغير ,, رججوله ووسآمه ويُ زيين ال***وكه علييه طآلع عااقل لأول مرهه ككككككككِ
قاليُ : مبروكِ
طآلعت فيهِ وبلا شعورِ : آإههَآ
ااانفجرِ ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههِ موو صآحيه
وسعت عيوونننيُ : ششششَ م غيركك المجنونِ
حط ااصبعه ع جبهتيُ : ههيُ ترااك زوجتيُ حاليااً يعني تأدبيُ
رمشتِ بغرور : وااانت بعد زوجيُ يعني تأدبُ
وسع عيوننننه : المشكله اان لسى بالملكه مِ ااقدر ااكفخكِ !!
دورت عيونيُ واناا خايفه : شعور متباادل برضووِ ,, !
قرب منيُ كثثثيرِ واناا بعدتِ مسكنيُ مع يدي وقرب فمه وهمس في آذنيُ : خلينننآِ حلويين من البدايه يُ رندهه ااحسنِ !
دق قلبيُ بربكه ,, م رديت عليهه !
سااب يدي وبعد عنيُ : آممممِ طيبُ كلميني عنكِ ععشآن نتأقلم ويآ بعضَ
قلت : عمريُ 19 دخله في العشرين خلآإصصً
قال ببتسآمه : ويي بيبيُ ع بالليُ كبرتيُ !
حمرت فجأهه : ارحمنيُ ي كبيرِ
رفع حآجبه : إييه كبيرِ عمريُ 24 , كمليُ اانتي
قلت : ااحبُ الكوره ,
فتح عيونه : سلامااااااات ؟!
قلت واناا اضحك : انتِ قلت عرفيني علييك ,, هآإهه آكمل !!
قال مبلم : كمليُ خلينناا نشوف !!
قلت : احبُ الكورهه مرهه , وااحبُ الـِ سيااراتِ ووِ ااشجع برشلونه العالميُ
فاااااااتح فمهِ : بربك !؟
قلت : اانتِ اكيد مدريدي ععشآن كذآ م اعجبك الوضع ككككِ
شككله تجننُ : ههي آنتيُ منجدكك ولا تمزحيينِ وجع ماالت علييكِ
قلت : شفت إن انت اللي بديت بقلةة الادبُ , يلااا اانقلع عن وجهيُ
مسكنيُ مع رقبتيُ : ااخنقك مثلآِ
كحيتِ : سيبني يُ شررررسً ,,,,
سابنيُ : مآلتِ ععليك تجيبين المرض آنتيُ بنت
تذكرت ااوسكآرِ الجميله : تصدقُ لمن رحت روسيآِ تعرفت ع وحدهه شكلهاا رجآل مرِآِ وسرناا صحبآتِ
ضرب جبهته : م الومك انعديتيُ ,,, !!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

ديمتريُ /
استلقيت ع سريريُ بقههههر !
ااول خطه ليآ مرآِ م زبطت واللحيين هي زعلانه مرآِ وعصببه !!
اساساً آول مرهه اشوفهاا ككذآِ !!
اناا الغبي شطحت كمآن ,, مطعم ععشآق مرهه وحجه وبددولة كفآر برضضضضو !!!!
بس ااتذكرهاا لمن طلعت وااول مرهه تصارخ عليُ
قالت انها احترمت مشاعريُ وهي عارفه كذبتيُ لاكن ححاولت تعدي ليُ
لاكن اناا تماديت وعرضتهاا للإحرااج كذِآ مرِآ
قالت إنيُ انسان جااهل بالادبُ
ورآحتُ !!!!
تأففتِ شكلهاا مستحيل تبادلني المشاعر اوسكار رح تستمر كِـ رجل ,, !
جانيُ اتصال ,, اخذته الفون شفت روزاليُ
هذي اش عندهاا كمآِن , رديت : الو نعم روزاليُ !؟
قالت : هآيُ ديمتريُ
قلت بدون نفس : عربيه خلييكِ , وبعدين اسميُ جوِآد
انقههرت : طيبُ جوآِد
قلت : نعم خيير !؟
قالت : اشفيك انتِ ساير متقلب ككذِآ مرهه تكلمني بمزآج وومرآِ لا
قلت بضحكه : قلتيهاا مزآِج !!!
قالت بضحكهه : اوسكآٍر اش سوت فيك يُ جوِآد ههههههههههههههههههههههههههِ
عدلت جلستيُ ووجهيُ بهت : ااوسككاااااار !!!!!!
قالت : آيوهه اوسكآرِ يُ روميو
قلت بهمس وقلبي بينفجر : مين قالك اني احبهاا روز !!
ضحكت ضحكهه رنآنه : يُ جوآِد قصة حبكِ منتشرهه بالجآمعه ككككلهااِ
العاشق المسكككين الوحييييد ديمتريُ , لا وحبك من طرفف وآحد يُ مسسكييين للاسف ابكتنيُ
ااين الرجوله ,, لمن تحبُ رجل !؟
كل بناات الجامعه سوو حدآِد لحبك من رجل , ولا هذآِ الرجل مم يحبكك يُ للعاااار
رفعت حآجبُ واناا منتهيُ : منتشرهه ايُ قصة حبُ وآيُ رجل !؟
قالت : ااوسكآرِ
قلت بصدممه : طيبُ احترميُ نفسك لا انهيك من هذي الحيااهُ يِـ .....
قالت : يُ ديمتريُ اانت انساان م تستاهل الحبُ ,, هذي عاقبتك ضحكت ع نص البناتت
انا شخصيااً توقعت انك تحبنيُ , اش كاان احسن من حبيُ روزالي اللي يتمناهاا الكل ,, بنبرهه حزينه .. لاكن طلعت خآين
وتستااهل الليُ جااك ,, ومافي ااحد م يعرف بقصةة حبُ العشاااقُ اوسسسسكآرِ وسسسسستيفِ
سرت قشعريرهه بجسميُ : روزززِ يُ حيواانه قولي انك تمزحيينُ
قهقهت بالضحك : مِ آمزح اابداً في هذي المواضيع الحسآسهِ
انا ع صدآقه عاديه بستيف ,, وااقدر امسك جوآله ,, ااووهه كثيره رسائل الغراام من ااوسكار له !
وهو دايمن يرسل لهااا ,, ااكيد مرح تصدقننيُ ي بططل لاكن تقدر تااخذ جوآل اوسكآرِ ووشوف رسائل الغرام من ستيف كيف
م كنت ابغى ادممرك لآكن صدقننننيُ كل هذِآ اانتشر بجاامعتناا ,,
ويقولون كمآن انهاا تحترمك كـِ صديق , وانت تموت كِـ عااشق ههههههههههههههههههِ
مسكت جوآليُ ورميته ع الجدآِر وتكسرر كل قطعه بجهه !
جلست متنح ربع سااعه ,, استوعب اانا في حقيقيه ولا حلم !!!
ممكن يكون كلامهاا صحِ !؟
اااكيد ,, م تكلمت بهذي الثقه والسعاادهه الا إنهاا متأكده !
طيبُ كككيف اانتشر حبيُ !؟!!!
مشاااريُ وساارهه طلعتو الخبر يُ جرذااااان !!!
قدمت واناا بدوخِ من العصبيه ااخذت تلفون البيت وااتصلت ع مشآريُ :
رد مروق : يُ ااهلن
قلت واناا بتجنن : مشارريُ ي متخلففف اانت
قال بعصبيه : خييييييير يُ نفسيه !؟
قلت بإستهزااء وعروقي طلعت : واانتشرت قصتي بالجامعه شآآطططر م قصرت يُ ,, بضحكهه ,, صآحبي العزيز
ااتنرفز : جوِآد آشبكك مين قال انتشر
قلت : مو شغليُ شوووف خطيبتك الغبيه اللحين آِذاا م نشرته , لاكن اللوم علييك تعلمهاا ولا تدري كل اللوم عليُ اني اقولك
سكت شويُ : سااارهه !
ااستنى ثوااني وارجع ااتصل علييك ,,
مشآريُ ,,
دق قلبي ,, ممكن سااره تكون طلعت الخبر !؟
مستحييل م اااصدق . . هيُ وعدتنيُ لالا اناا اعرفهااا م تسويهاا
اخذت الفون وااتصلت عليههاا
ردت بهدوء : هلآِ
قلت بجمود : ساارهه
قالت بخوف : اشفيكك
قلت ووواناا معصبببُ : سااره طلعتيُ لأحد كلاامي لك عن جوِآد
سكتتِ !
صرخت عليهااا : سااااااااارههه جآوبيُ !!!!!
قالت برجفه : م علييك يُ مشاريُ ااسسفه ,, قلت لوحدهه بس ومرح يطلع اابدنِ لاتخااف
سااره /
انفجعت من نبرته العدواااانيه َالشرسسه !!!
رد عليُ : لعنه تلعنكِ يُ غببببيه ,, انتيُ م تعرفين تقفلين فممك لآكن هيين يآساارهه خربتي كل شيء ي سخخخيفهه !
شهههقت من قوةة كلاامه ,,
سككر ع وجهيُ ....
اامتلت عيوني بالدموععَ !
بككييييتِ بحرقققه ُ ,, افضفض لمييينُ اللحين لإوسكآرِ م ااقدرِ
السالفه عننهاا اصلاً !
رميت نفسي ع السرير وانا اعرفف ان مشاريُ كرههننننيُ من بعد اللي سويته !!!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
جوِآد /
اتصل عليُ ع التلفون ,, رديت واناا واصل ححديُ : نعم اش ااكشتفت يٌ ااخونااا !؟
قال بهدوءِ : جوِآد تعوذ من ااابليس سآرهه اناا قمت عليها ولسى م شاافت شيء الملقوفهه
بس اااهدى لايرتفع ضغطكك !
قلت بققققهر : لا اارجوكِ تعالِ وديني المستشفىُ ,, ي خي اانت الغلطه بكبرهاا انك تعلمهاا
ومين م يعرفف ان سااره اكبر ثرثاارهه بالكوون !؟
قال : خلآص طيبٌ حقك علي وساامحني وربي م كنت اادريُ إنهاا بتكون ككذِآ
خلآص جوآد خخلآصً
كنت اتنفس مثل الثااير , فكرت اقوله ان هذِآ الزعل مو ككله من الخبر ,, كنت بقوله عن حبُ اوسكآر لستيف
بس قلت لآلآِ ,,
سكرت , ورجعت لللغرففففه ,,

لبست واناا احسُ نفسي بختنق ,, م ااقدر ااجلس اكثر من ككذِآ ,, !
طلعت ونزلت لتحت ,, رحت للحديقه
تذكرت في هذي الحديقه كآِن ااول يوم لنِآ
كآِن ااجمل يومَ ,, حسيت بالاكتئآبٌ
يااربي آش هذي الحياااهه !!

جلست آططآلع بالنننآسُ بكل كئآبهِ ,, آبغى اارجعع لباريسً هذي تقتلننننيُ !!
شفت طيفهاا جآيُ للحديقه , ضيقت عيونننيُ
كآنت لابسه معطف طووييل ااسود وقبعه داائريه سودآ ويبآن شعرهاا الذهبيُ بس وكأنهاا من عصاابه !!
مشيت بهدووءِ وهيُ تنظر تحتِ , وم اانتبهت ليُ .. !
جلست بكرسيُ قريب منيُ ,,
ااطالع بملامحهاا احسُ بالناااار تشتعل بدآخليُ
كاانت مااسكه جوآلهاا ,, وتطالع فيه وهي معقدهه حوآجبهاا !!!
تذكرت كلمة روزاليُ :
لاكن تقدر تااخذ جوآل اوسكآرِ ووشوف رسائل الغرام من ستيف كيف
م كنت ابغى ادممرك لآكن صدقننننيُ كل هذِآ اانتشر بجاامعتناا ,,
حسيت إنيُ رح ااموت من القههرِ
م قدرت وقمت لهااِ !!
ـــــــــــــــــــــــــــِ
اوسكآرِ /
وصلتني رساله من ستيف اااستغربت مرهه , علاقتناا عاديه ,,
يمكن يحسبنننيُ ااحبهُ ,,, يااربي ياااربيُ ككله من الكلمه اللي قبل السففرِ !
كآن صدديق لا غيييرِ مم اانكر ااعجآبي به , لاكن ااحبه !!!!!!!

لاكن ااستغربت ُيرسل ككذآِ رساايل , مرهه مو من عادااتهِ !!
م ادريُ الِـآ الجوال انسحب من يديُ .. وسعت عيوننيُ وبقوهه : جججججوآد !؟
شفته يقرى رسالة الغراام وهوِآ معقد حوآجبببه وعروقه طلعت : هممممممممُ
وقفت قدآمه وسحبت جوآلي بقوهه : تمآديت تمآديت يُ آآآهه َ
دفني من كتفي بقووهه لدرجةة انيُ طحت ع الارضُ : اانتيُ تماديتيُ ي حقيرهه !!!
فرجه بين شفااايفي " جوااد يعاملني بهذي الطريقه للللليشُ !؟؟؟ "
قمت من الارض واناا راصه ع اسناانيُ : اااخِ جوآِد والنهايه معاااااككك !؟
قال : الى الجحححححيم يُ اوسكآر الى الجححححيم آن شآء اللهِ
قربت منه وبنرفزهه واناا أأشر ع صدرهه : لاتدعيُ يِـ مؤدبٌ لاااتدعععيُ ي بابا عيبُ ععيب ترِآ !
قال بهمسً وهو يتنفس : شششششآذهه !
شههههقت ووحطيت يدي ع فميُ وتوسعت عيونننننننيُ بصدمممه وامتلت بالدموع : ااانتِ يُ جوااد تقولي كذآِ اااانت !
طآلع فيننننننيُ ورااح ,, !

طحت ع الارضَ ...
سرت ااهذيُ بدموعيُ : هو قاليُ ككذِآ , وااناا اللي قد فضففضت لهه !
جرحننننيُ طعني في صدريُ , ليهه يِ ججوِآد ليييهَ !!
حطمنيُ ,, آإهه م يدري قد ااايش من الِآلم سبب ليُ
قمت واناا اجر دموعيُ وااحزآنيُ وضعفيُ ,, ع هذآ اليومم الغريب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

مرت الاسبوعع بسرعهِ آنآ وجوآد نروح للجآمعه مع بعض بس م ننطق بحرف وِآحد
ااخذنِآ الشهادِآت القانونيه لأول دفعهِ
كآنت نتيجتي مرهه حلوهه ومن احلى النتايج , بس م فرحت ,, وكلمةة جوآد للحين محفوره بقلبيُ !!
اليوم بنرجع لبآريسس اخخيراً !!
يمكن اانسىُ شويآ من جرحيُ لمن اشوفف مآم
يمكن ااقدر افضفض لهاا , ومافيه غيرهاا يسمعنيُ ااصلاَ بدون م يججرحننيُ
اخذنا تآكسيُ ووصلنِآ للمطآرِ /
في الطيااره كآن جوننننآ هآديء جداا جدااً
وِلآ همسُ ,, !
جوِآد : ااوسكآرِ
م رديت عليه وانا ملتفته ع جهةة الشبااكِ !
رجع سكت وم تكلم ثاانيُ !!
هذِآ يحسب جروحه بسيطهه !
هذِآ يحسب النااس ع ككيفه !!
لاكن رح تشوف يُ جوِآد !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــِ
وصلننِآ باريس استنشفت هوآهها بكل فرحححهِ !
اخخيرن بعد ااسبوعع حسيت بالسعادهه اللي نسيتهاا !
اخذنآِ تاكسيُ ثانيِ ووصلنِآ لبيت جوآد بمِآ انه قريب مرآِ ,, واخذنيُ جووآد بسياارته بيتنِآ !
نزلتِ بيتناا بكلِ لهفهِ !!
دخلت القصر شفت السااحه فاضيه من الخدمم َ !
ااستغربت ,, رحت للمطبخ مآم روزز ههنننننِآ
رفعت حآجبُ ,, ابتسمت ااكيد في غرفتهاا !!
رحت نزلت جكيتيُ والكرفته وجلست بالقميص الابيضَ
فتحت الغرفه واابتسمت : سبراااايز ممممآمَ !!
: اووووببُ فينهاا !؟
جآنيُ صوت ابوياا من ورآيُ : ااهلن اوسكآرِ !
لفيت وحضنته : آبوويآِ , انااا رجعتُ
حضننيُ بقوهه " استغربت " : يُ اهلن حبيبتيُ
رفعت رآسيُ واناا بحضنه : ويرِ آز ممِآم !؟
سكت : ....
وسعت عيوووننننيُ وبلآ شعور ضربتته ع صدرهه : آمممممميُ ووين آآآآمممميُ رد عليُ !؟؟؟؟؟!
قال : اوسكآرِ خليك صآبرهه ,, انتِ قويه ,, ع دين المسيحِ يجب الترحمِ
صرخت : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااا
دفيته ونزلت من الدرج رككككضُ لجهة الشاااارعُ !!
نزلت الدنياا كآنت ممطرِ والشاارع ملياان سيارااتِ
ــــــــــــــــــــــِ
ساارت تركض وترككض وسط السياارتِ
كآن صوتهاا الخاافت يملأ بآريس بأكملهاا : اااااااااامممممممممممممممممميُ
السياارت تصآدمت وهيُ تحاااول توقف قبل لاتصدمهااِ
رااحت للشآرع الثاانيُ وكآنت فيه سياااارهه مسرعهِ طططططططططططططططططططآآآآآآططططططططِ
دقت السيااره في خصرهاا ,, ووقفت قبل لاتصدم فيهاا بعد ان لف السائق بقووووهههه عظيممهه
وآغمىُ ع اووسكآرِ في وسط الشااارعِ !!!
ــــــــــــــــــــِ
جوِآد ,,
م بعدت عن بيت ااوسكآر خآصةة انيُ نزلت للسوبر مآركت اللي جمبهممُ
شفت السياارات متجمعه ع حآدثِ !!
رحت للإستطلآععُ فقطِ !!
دخلت بينن الناااسُ
كآنت حوريه طآيحهه ع الارضَ ووآحد جآلسُ قداامهاا يشوف هيُ حيه ولآ ميته ولآ ايشً
كآِن لبسهاا اابيضَ ولاصق فيهاا من الممطرِ ,, كآنت فااتنه بين الرجآلِ
صرخ ووآِحد بالفرنسيه : لاشيء ليست مصاابه إنهاا مغمى عليهاا فقطِ ,, من يعرففهاا ,, !؟
فتحت فميُ لمن رفع وججهها بيدينه ,,
صرخت : اااااووووووووسكككككككككآآآآآآآآآآر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


* مآذِآ حل بإوسكآر ؟!
* كيف سيتصرف جوِآد ؟!
* مشآريُ كيف سيصب غضبه ع سااره اكثرِ ؟!
* سااره م ردةة فعلهاا حين تعلم إن كل هذه المشااكل التي حصلت بسببهاا !؟
* ستييفن وحبه لإوسكآرِ م نهايته !؟
* رنده وفيصلِ هل سيتأقلمون ورندهه تملك هذِآ اللسآنِ !؟
* مآهي اهم القرارات التي ستتخذها اوسكآرِ بعد موت امهاا الثانيه ؟!
* بالاضآفه الى توقعااتكم وآرآئكم

آنتضروني في البارت القآدمِ
مع تقيمِآتكم لهذآِ البارت الطوييييل جججججدِآ

* .........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 16-09-12, 07:24 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : miss dlolah المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت العشريين




جوآدِ :
رحت ركض لجهتهاا وأناا بموت من الخوف ,, صارخت بالانقليزيه : مآِذاا هل حااادث ؟!
قالو يطمنونيُ : لاا ليس بها شيء
جاء صااحب السيااارهه : كاانت آتيه في جهةة السياارهه ترككض حااولت ان اتفااداها واستطعت ذلكِ !
لم تصب بشيء , قد يكون اغماائه من الخوفِ !
رحت رككض وحملتهاا بين يديني ,, قربت من ففمهاا بلا شعور اانتبهت ووبعدت بسرعه ورحت ااوديهاا للسيااره !
سبتهاا بالمقعد اللي ورآِ ,, وااسرعت لبيت جدتيُ !
شلتهاا بين يديني من جدييد ,, ودقيت الباابِ !
فتحت جدتي البااب شاافت وجهيُ شهقت من الفرح شاافت ااوسكآر شهقت من الفجأهه !
صرخت بصوتهاا المتقطع خلقه : ددددديمتري مين هزي !؟
قلت بربككه بعد م دخلت : جدتيُ تعالي شوفي حاالتها انتي لك بالطبُ
ججات جدتي ركض وراايُ دخلتهاا الغرفه ونومتهاا ع السرير بهدووءِ
جلست ع الارض وقلت بخووف : يلا جددددهه بسرعههه !
طالعت فيني بنظرهه وراححت لهاا ,, ااول شيء سمعت دقاات قلبهاا , وبعدين لمست جبهتها
شاافت تنفسهاا ومسكت يدهاا وغيرهه كثير !
قالت ااخيرن : الهمدلله مافيهاا شيء ,, بس انهياار بسيتِ واغماءِ يمكن سمعت خبر بآد
استغربت ,, خبر سيءء يمكن احد ماات في عائلتهاا ولآ اوسكآر مو كل شيء يهزهاا كذآِ
تذكرت كلامي القااااسي جدااً لها وتذكرت دموعهاا ي ححقاارتيُ
سمعت صوت جدتيُ : يُ رببببيُ هراارتهاا مورتفعه وملابسهاا مبللهه مرآِ ,, !
تنحت فيهاا وهي تفتح الازاارير , صرخت وطيرتني : الى ايش تنظر يُ ابلهه , روهه هات لبس من ملابسيُ بسرعه !
طرت من الفجعه والفشلهه ورحت ركضَ أخذ من ملابس جدتي الكِآآآيُ
فتحت دولآبهاا شفت لبس ااحمر عجبننيُ لونه , بعدين قلت لا ععشآن تصفعني جدتتتيُ !!
اخذت قميص طوويل وكبير ابيضَ كككككِ ورحت لجدتيُ , قلت قبل لأدخل : آدخخخل !؟
قالت : ِلآ , شويه طلعت ليُ ,, اخذت القميص ودخلت وسككرت الباب في وجهيُ
واناا كذآِ --" !!!
فكرت ااتصل ع مستر جيك لآنو ااكيد حاصل معاهم شيء وقلقاان ع اوسكآِر !!
ااتصلت , رد بسرعه : ههلوِ
قلت : هلو مستر جيك
قال بسرعه بالانقليزيه : ديمتري هل رأيت اووسكآرِ !؟
قلت : نعم عنديُ لاكن هل حصلت مصيببه !!
قال بأسف : ماتت مربيتهاا .,.
مرآِ خنقتي العبرهه عليهاا ومن كلمة مربيتهاا حسيت شكثر كبيرهه عند اوسكآرِ
قلتله عن كل اللي ساارِ وانهاا بخير اللحينً ععشان اطمنه !
قلت : آسمح لي دعهاا تبغى عنندنا , جدتي ستحااول في تحسين نفسيتهاا خاصة إنها لن تستطيع الجلوس في البيت
الذي ماتت فيه مربيتهاا في هذه الايام وترى الذكرياات حولهاا من كل مكآِن !
قال بحزن : شككراً ديمتريُ انتِ معروفك كبير لديُ
اابتسمت : العفوِ واانت ايضااً ي صديقيُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
مشاريُ /
جلست ع البلكونه واناا متضاايق ومو عارف اش اسوي لساارهه !
مااافي اي شيء يغفر لهاا غلطتهاا ,, تمادت مرآِ ؟
مرح اتسااهل ابداً , وإحناا كنا ناويين الملكه الحين بعد رجعةة ِجوااد واوسكآرِ !
لاكن شككلها بتبطططططيُ مرهه !!
شفت جوآليُ يرن ,,
رحت له ,, رديت : نعمَ ؟!
سمعت صوتتهاا : مشآآرييُ ااسمعنيُ ...
قلت بهدوء : م عنديُ وقت لكِ ,, وسكرتتِ ,,

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
فيصل ِ/
ابوي قال رندهه تسكن معاناا ع م يجي الزوآج ومنهاا نجهز لبيتنا ويا بعض والعرس تجهزه مع سمر
دخلت البيت شفتهاا جالسه تلعب سونيُ مع سمرِ
ضحكت عع الحمآس اللي عايشيننه !
سمر كآنت تتقطع من المملل , اللحين ماشاء الله بس مبسوطهه !
ضحكت م الومهاا عندهها مهرجِ مو اادميهَ َ
شاافتني سوت ستوبُ للعبهِ
سمر بحمآس : لللللليشَ رندوووهه !؟
طالعت فينيُ وبغرور : تعاال اتفضلِ
قلت : ااوكيُ ااكيد
رحت جلست بالصوفاا وبمِآ انهم كانو جالسين ع الارض قدآم التي في من الحمآس الزاايد
كنت ورآههاا !
رجعتُ شالت الستوبُ وجلست تلعبُ ,, !
كاان شريطِ مصآإرعععه !!!!!!!
شويُ كذِآ ضغطت ااستوبُ ثاانيِ
سمر بزعيق : ووووآي ااشبكك كمآن !
ضربتهاا ع كتفهاا : ااصبري يُ مال الرجهه !
التفتت عليُ ووسعت عيونهاا بتهديد : غير مكااانكِ يُ ووولدِ !
اانفجرت ضحك ,, مو صااحيه ,, كأنهاا حست بنظراااتيُ لهاا
قلت : ههههههِ لآ ععآإدي مساامحكِ لأنك معطيتن ظهركك لاتشيليين هم يُ روحي !
رمشت وهي تمثل ألعن منيُ : لهه ي حبيبيُ , اارجوكِ م ااقدر العب وانت وراايُ
اانت قدااميُ وفوق راسيُ ي بعد قلببيُ
سممر تصفر : يُ ههههههههههههوههه م ااااقدرِ !
ضحكت م تدري عن ذي المهاطييه !
رندهه تطآلع فيها بنص ععين : لآ اقدريُ بالله ,, قامت وجاات لعنديُ
قالت تعال بقولك شيءِ
قربت رآسيُ منهاا وآناا احمد ربي ع عقلي : نعم
قالت بوشوشةة الاطفآل : حبيبيُ وبعد عمريُ طآلعه من حقلي والله مو من قلبيُ ترآِ
اانفجرت ضحك ,, لدرججةة اني غصيت وقمت ااكححِ
ضربتني ع ظهريُ وكسرتني الدففشه : سلامتك يُ عنوني سلامتكِ
قلت بهدوء وقهر ععشآن م تسمع سمر : تفجعيين لاتتغزليين يُ العبدهه
رصت ع آسنانهاا : اناا عبدهه طب تعال بقولك شيء بإذنكك
انبسطت من حرككة انها تقرب مني وتكلمني بإذنيُ قربت ااذني منهااا
قربت فمهاا وِ : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااعع عِ
نطيت من قوةة الصرخه وسرت ااسبٌ فيهاا
شفتهاا هربت رككض للدور الثانيُ
رحت رككض ورآهااااِ !!
رندهه /
وويُ فجرت طبلته مييه بالميهه اصلا حنجرتي تمزقتت من قوة الصرخه ااجل انا عبدهه !
حسيت انه يركض ورآيُ جن جنوني وسرت ااسرعععع ووآسرعععِ بالركضَ
لاكن وييُ كل شوي يقققرب مني وجعع سريييع
حسيت بهه ورآيُ مبااشرةة
وسارت سرعتناا مثل بيب بيبُ
تعثرت وططحت ع الارضَ بقوهه وطآح فوقي بإقوى لأنه كآن ورآي مبااشرةة يركضَ !
صرخت : آإييُ !
قآم بسرعه من ععليُ وهو يضحك : سوريُ سوريُ رندهه
حسيت نفسييي حآرهه من كثر الخججججلِ ,, التفت لهه ووجهي كِآن اااحمر
موقف ممممحرجِ مممحرجِ ممممحرجِ
من كثر الفشله م قدرت آلآ انيُ امسك وجهيُ الحاار : لا عااديُ
وسع عيونننه : رندهه تقول عااديُ ههههههههههههه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
جوآِد /
جلست ساعه جدتي بالغرفه وبعدين طلعتِ
جلست بالصوفاا اللي جمبيُ !
كنت ااسويُ نفسي مو عندهاا ولا ادريُ ,,
بس حسيت بنظرااتهاا المتفحصه جدااً , طالعت فيهاا وابتسمت ..
قالت : مين هزي ديمتريُ !
قلت بربكه : اا صحبتيُ , ساار لها حادثِ
عدلت نظااراتهاا وببتسامه : متأكد سحبتكِ !
تلون وجهيُ : ههِ اايوهه ُ
ضحكت ضحكه غريبه ليُ
واناا صديت واناا موسع عيوننننيُ بصدمه كيف حست بحبيُ , يمكن خوفي الزاايد عليها خلاها تشكك !
جلست ااكلمهاا عن السفره , واعطيتهاا الهدايا اللي جبت لها وانبسطتِ
جلست ااتكلم معاهاا وانا مسترخيُ ونايم بحضنهااِ
سمعنااا صووووت تتكسير !!
نطيت بلا شعور : ااااوسكككااااااار !!!!!!
رحت ركض للغرفه وورايُ جدتي
فتحت بااب الغرفه ووانصدمت من المنظر , لو م ااعرف اوسكاار م كان قلت هذي هيُ !!
كانت وواقفه ع رجولهاا ولابسه قميص ابيض فضفاض لاكن جمييل ومطلع انوثتهاا
وموسعه عيوننننها ومبهته كللياً وشعرهاا الذهبي يحييط وجههها الملائكيُ بكل نعومه
طالعت تحتههاا ككانت مزهريه مككسوره ,, شفتتهاا تطالع بالحطآم صرخت وكأني قريت اافكآرهاا : اانتبهيُ
ع طول نزلت وااخذت قطع زجِآج ورصت عليهم بيدهاا ونزل الدم يسير وملى القميص االابيضَ
صرخت جدتيُ بخوف
رحت رككضَ وشلتهاا من وسط كومةة الزجِآج ككانت تضربنني ع صدريي بكل قوهه وهي تبكي بححرقه !!
بككائهاا نحيييبُ بصوت مبحوحِ
بككاء من قلبببببَ !!
حطيتهاا ع السريرِ ومسكتهاا بييدينُي : يُ مجنونه اش تسويين
لطخت وجهها بالدم اللي في يدينهاا وهي تبكيُ بكل حزن تبكي بححرقه : ااااااااامممممممميُ !!
م قدرت ااستحمل شككلها ,, جدتي بكيت من المنظر : ديمتريُ البنت تتقطعِ
شلتهاا وقربتهاا منيُ : اوسكآرِ اارجوك لاتسوين بنفسك ككذآِ
دفتني بيدهاا اللي مليآنه دممً وامتلت بدلتيُ بالدمِ
وقالت بصوت متقطع من البككاءِ : رررررروووووووووووووححححححححِ عععععععنيُ
قلت وانا معقد حواجبيُ : جدتيُ هاتي لفه ومضمد جروحِ بسرعه
راحت جدتيُ رككضَ وجاات بعدِ ثوآنيُ
اخذت اللفه بسرعه ,, م كانت تخليني اامسكهاا كانت تبكككيُ بقوهه وهي تسحب يدهاا
مسكت يدهاا بقوهه وحطيت المضمد المؤلم مع الدمِ ولفيت يدهااا بسرعهَ
جاات جدتيُ لعندهاا وقالت بحنآِن : هبيبتيُ اوسكآرِ
وقفت ع البكااءِ والنوااح لدقيقه وطآلعت في جدتيُ وهي مبهته !!
ابتسمت بحرقه ودموعهاا رجعت اانهار : ههههه كنت ااحسبك ماممم روززز !!
حزنت جدتي وبككيت معاهاااِ حضنتهاا بقوهه ,,
تمسكت الثانيه بحضنهاا وم كنت ااسمع غير شهيق اوسكاار وبكآئهاا ومناداتهاا لأمهااِ
قطعت قلببببيُ .. م اتوقعت بيوم رح ااشوف اوسكآر بالضعف ههذآِ !
قلت بحزن : اووسكآرِ اانتِي اقوى من ككذآِ
فجِأهه رفعت رآسهاا من حضن جدتيُ : ددد دد دديـ يمتـِ رييُ !
قلت بحنآِن : ههلآِ ؟
قالت وهي تبكيُ : ا , اانـِ ـِ ِـ ت تدريُ ااا صصـِ صص ـِ لآً ههه مآِم روز مآِ مآِ مآِ مآِ تت تـِد دد ريُ ولِآ مو مصِـ صِـد ققِ مثـ ثليُ !؟
اصـِ صِـلاً وعِـعـِ دتهاا ارجِـ عع وأفِـ فِـرححههِآ بِـ ببِـ ب شهادتيُ , هـِ هِـ ييُ ممممِ مِ مِ يسيرِ ,, !
رميت نفسهاا بحضن جدتيُ وهي تبككيُ ااكثر من ااول وببببشههههيقق !!
م قدرت انهاارت دموعيُ عليهاا ومن شكلهاا وكلآمهاا
قمت وطلعت من الغرففه بسرعه واناا امسحِ دموعيُ !!
مسكت قلبي" يُ قلبببببي اوسكآرِ اكثر بنت ععآشت الحياه القاسيهِ "
رن جوآليُ رديت بضيقه : نعمِ
سارهه : مشآريُ اارجوكِ سامحنيُ ع غلطتي ابِـ شركك علآقتنآِ
قاطعتهاا : مو وقتكِ مرآِ اانتي الثانيهه !
وسكرت ع وججهها !!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

جوآِد /
اليوم الثانيُ قمت من الصبااح مع إني م نمت اساسااً
لاكن ككيف اناام وحبيبتي بالغرفه اللي جمبي تتألمَ !!
رحت للغرفه اللي تنام فيهاا اوسكآر وجدتيُ
فتحت الباب بهدووءِ شفت جدتي ناايمه وحاضنه اوسكآرِ اللي صاحيه ولزالت تتشهق من البككااااءِ !
تألمت مرآِ ,, همست : اوسكآرر
رفعت راسهاا طاح شعرهاا الذهبي ع ملامحهاا الحزينه غمضت عيونهاا لتنزل كتلهه كبيره من الدموعَ
ااشرت لهاا بيدي يعني تعاليُ !
رجععت استلقت ع السرير وكملت بكااء ولا كأنهاا شافتنيُ !
حزنت ع حآلهااِ ممممرهه !
م قد شفت ولاتخيلت انهاا رحِ تككون كذِآ بيوم !؟
......
باليوم الثآنيُ خفت حاالتها شويآ بس لآزالت دموعهاا انههاارِ !
طلعت جدتيُ بالغرفه واعطتنيُ بدلتهاا ,, وقالت : تبغىُ تلبسهاا ,, رووهه حتهاا بالغسآله !
قمت وااخذت البدله ,, قلت ببتسآمه شريرهه : جدوهه , اسمعيُ اناا رح اشتري لهاا لبسين ععشآن تلبسهمُ
وواانتيُ اقنعيهاا تلبسهم بثرثرتكِ عِآد م يحتااجَ
طآلعت فيني بنظرهه نآر
قلت : ههِ قصدي تقدرين تقنعينهاا بإسلوبك الحلوِ
قآلت : بس هيُآ قآلت تببآِ تلبس ديُ !؟
قلت واناا اسلم ع رآسهاا : طيبُ بالقوهه ملابسك م رآقت لهاا كككككِ
ضربتنيُ ووكسرت ظهريُ , : يلآ روهه يُ ابلهه !
رحت بحمآسِ لأقرب سووقِ
ودخلتِ محل للفساتين الجميله خريفيه ألواانهاا
أدري إني شطحت من بدله لفستاانِ , بس اناا متأكد جدتي تقدر عليهاا ككككككِ
جذبنيُ فستانن بلون تركوازِ , بس تخيلته ع خصر اوسكآرِ دختِ !!
اخذته بدون ترددِ , كِآن طووييلِ ونااعمَ جدااً
واخذتِ فستآِن انعم بككثير وكأنه للبيت ولونه ابيض لأن هـذآِ اللون ع اوسكآرِ خراافيُ !!
كآنت الفستانين بسيطه جدااً ,, اخذتهم وطلعت للبيتِ

وصلت بحمآسُ كلمت جدتيُ من عند الغرفه وااعطيتهاا الكيسُ
قلت : خليهاا اللحين تلبسهاا
دفتني من كتتفيُ ودخلتِ !
ـــــــــــــــــــــــــــِ
اوسكآرِ
دموعيُ مرح توقفْ , فيه شيء غرييب اناا بس ابكيُ بشكل غير طبييعيُ
ااتكلم وحتى اقدر اضحك اللحين بس دموعيُ مو راضيه توقف !!!!
ااحسُ انكساار فيُ قلبيِ , ااحس انه ماليُ ااحدِ
قالت ليُ هذي العجوز الطيبه كل شيء حصل وانه اغمي عليُ قداام سياره
وجابنيُ ديمتريُ , اللي هو حفيدهاا !
طلبت وترجت منيُ اني ااجلس عندهاا هذيُ اليوممين بسُ
وافقت ببسآطه لأني م اافكر ارجع لبيتناا بدآ !
بإجلس في هذي الغرفه يوميين وآِذاا م مت من الحزنِ رح ااشوفليُ مكان اروحلهِ
وش الدنيآِ من بعدك يآمميُ !؟
كتمت شهقااتي لمن دخلت مسز هوتلرِ ,, كان بيدهاا كيسُ قربت منيُ ومسحت ع راسيُ بحنِآن
قالت : لاتبكين هبيبتيُ اناا اتمزق لمن ااشوف دموعككِ , انا هبيتك اعتبرينيي اامكِ
تقطعت وزدت في البكااء نبرتهاا ذكرتني بإمميُ !!
قلت ببتسآمه : ششـِ ككرآِ , لِـآكن آ آ آنآِ سرت مِـ مِـو بحآجةة آِحِـ دد مو نِـآ ققصصه فـِ فِـقدِآن زز زيآدهه !
حضنتني بقوهه وحسيت بحنآِنهاا , بككيت بككيتَ
قالت بحزن : هبيبتيُ آرجوكِ لكِ يوم كامل ودموعكِ انهاار خلاااس يكفي ععشآنيُ يُ هبيبتيُ خلااااسَ !
مسحتِ ع وجهيُ بحنآِن : اناا فقـدت ااميُ وأبويآ بنااتيُ تخلوِ أنيُ وو بنتي الصغيره ليلليُ هبيبتي مآتت !
طالعت فيهاا بحزن : م بببقـي ااحد لـِ ككِ !
اابتسمت : هزنت مرهه , لاكن أرفت الدنيآِ ككداا

ضحكت ودموعيُ تجريُ : خلاص يُ جددتي اناا بحآول احسن نفسيتي لجلكِ
بس اانتي عندك ديمتريُ وهذآ كنز لحاله !
فرحت : جدهه ناديني جده اعجبنني ي هبيتبيُ ,, ديمتري الابلهه ,, ولديُ وكل شيء بحيااتيُ
لاكن ازا سار فيهه شييء مرح اسوي زيكك كزِآ !!
قلت بحزن : اادريُ اني ضعفت ااكثر من اللآزم بس موتهاا كآن صدمه آإههَ !
قربتنيُ منهاا وقالت : ديمتري جآبُ ملابسُ ععشآن ترتاحيُ حبيبتي
همست بهدوءِ : هه ديمتريُ ,, لالا جدتيُ م البس هذي الملابس ااسفهِ اعطيني بدلتي السوداءِ
قالت : ععشآني اوسكآرِ البسيُ هزا الفستان بسيطِ ويمنع الكئابه شوفيُ لوونهه الابيضَ
عزيزتتيُ ععشآني بسِ
بكيت من جديد بضعف : مرح ااقدر البس شيء , حدِآد ااميُ اعطيني بدلتي ااابغىُ بدلتيُ
بكيت بزعل : انتيُ تقتليني كزا , بروهه اجيبُ بدلتك بس هرآم اوسكآرِ رديتـيُ جدتكِ
حزنت : هاتييه رح البسه ععشآنكِ
اعطتني ااياهه بفرحه وقالت : بروهه اسوي الفتور ,, ازا خلصتي اطلعي ععشآني وافتري معاايُ ..
هزيت رااسيُ بهدوء ,,

ااخذته فستاان يشبه القميص من نعومته ,, ططويل ونناعمَ وآكمامه مآسكهه وطويلهِ
ااخذته ونزلت لبس جدتيُ ولبستههِ !
قمت واحس نفسيُ بإدوخ يومم كاامل م اكلت شيء اااتذكر انيُ رميت كل الاكل وكسرت الصحون
يُ للبؤس , حتى العجوز تعبتهاا وخليتهاا بآئسه مثليُ !!
مشيت لجهة المرايااِ , طالعت بعيونني كانت ذبلاااانه ورموشيُ زاادت من كثرة الدموعع
وخدودي م جفت لسىُ , شعريُ مبعثر وكأِني مت وبعدين قمت
طالعت بالفستانن كان ع قدي بالتمآِم ومطلع جسمي كِأنثى وهذاا شيء م عجبنيُ
تذكرت مآِم روز , وتعوج فميُ للبكآءِ
ضربت نفسيُ : بببببببسُ خلآصصص بببببببسُ
رحت للتواليت اللي بالغرفه ,, غسلت وجهي واااناا ابكيُ
تنهدتِ ,, وطلعتِ !
ـــــــــــــــــــــــــــــــــِ
جوآِد /
جالس مع جدتي ع طآولة الفطور ,, مااسك خبزهه وسرحاااان !
التفت بسرعه لجهت الباب لمن سمعته ينفتحِ بهددوءِ
شفت ملآك ابيض طلع من غرفة جدتيُ !
فستآن طوييل ابيضَ وجسم نحيييل وطولِ ملآئكيُ !
شعرهاا يحيط بوجهها البائس , عيونهاا تلمعع من الدموععِ
كانت موسعه عيونهاا وتنظر للفراغِ بصدمه !
جدتيُ بحنآن : اوسكآرِ ي جميلهه تعاليُ ي هبيبتيُ !
مشيت وكأنهاا روبورت حزززين ممنتهيُ تتحكم فيه جدتيُ
جلست بكل هدوءِ جمبُ جددتيُ قربت منها جدتي كم طبق وحطت لهاا بالصحنَ
اعطتهاا ايااههِ ,,
تطالع بالاكل وكأنهاا ميته ,,
نرفزني حزنهاا الزايد : بنتِ ككليُ
رفعت عيونهاا ببطئ طالعت فيني شوياا ,, اخذت الملعقه ,, وحطتهاا بالصحنِ
وجلست تحرك يدهاا بهدوءِ في الصحن بدون م تقربه من فمهاا !
كل هذآِ وهي موسعه ببؤبؤهاا وممتليهه بالدموععِ !
قامت جدتي لتجيب طبق ثاني تسويه في المطبخِ
قمت بسرعه من مكااني ورحت لعندهاا ,, ولاتحركت ولا طالععت فينننيُ !
قلتلهاا : ههيُ اوسكاارِ اش هذآِ الحزن ,, م توقعت اانتي ضعيفه لهذي الدرجهه !!!!
حركت شفايفهاا بدون ولا ايت كلمه ,, ونزلت دموعهاا اللي كانت متحجرهه في عيونهاا ,,
قربت من وججهها وقلت : تبكين وتبكين وتبكين وتبكين وتبكين طيبُ والنهايه يعنيُ !
صدت عنيُ للجهه الثانيه وهي تشهق ,,
مسكت وجهها بيدينيُ وقلت : تدرين لو ان روزِ كانت موجودهه كانت تبرت منكِ
كلناا متعودين على اوسكاار القويه القااسيه اللي تتحمل كل شيء فجأهه كذآ الجبن هذآ
اانتي م تدرين ان الموت ححق مثلآ !؟
انتي م تدريين انك بكل دمعه وكل إعتراض ع قدر الله تعذبينهاا !؟
ي اوسكآرِ يكفي خلاااص دموعك هذي مرح تغير ولا اي شيء من قضااء اللهِ
طالعت فينننيُ بضعف : اناا م ابغى ابكيُ بس ,, شهقت ,, مو اناا اللي ابكيُ
قلت ببتسامه : هذي الانثى الحسااسه اللي بداخلك يُ اوسكآرِ ,, !
انتيُ انثىٌ
سكرت اذنهاا : مو اانثىُ ومين كاان يتمنى يشوف انوثتي غيرهاا هي وماتت ,, خلآصً انوثتي ماتت معاهااِ
رفعت حااجبٌ : كلاام جدييد !؟
دفتنيُ وهي تمسح دموعهاا ,,
جات جدتيُ ورجعت بسرعه لمكآنيُ !
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ
ساارهه ,,
حياااتي سارت كلهاا كئيبه ,, اوسكاار رجعت بدون م تكلمني اكيد جااها خبري وكرهتنيُ
جوآد ماله خبر ,, مشاري للسىُ مطنننشي وكاره اابو جديُ !!
الصد من كل الجهااااات ,,و ليه يسوون ككذآِ
حتى ضعفت زياادهه وتعبتِ ,, لاكن الله يعيين !!
لاكن اوسكآر الغريبه ,, مستحيل تسوي ككذآِ ,,
غريبه رجعت من روسياا ولا تزورنيُ ولا تردِ
م قدرت ,, ورحت لبيتهاا !
دخلت من بعد م استأذنت ,,
شفت الخداامات ,, سألتهم عنهاا ,, وقـآلولي كل شيء ححصلِ !!!
شههقتِ وحسيت بالدوآرِ
جلست ااابكيُ واتصلت ع ستيف
رد : نعمَ !؟
قلت وانا ابكيُ : ستيفف تدري اش سآر لأوسكآرِ !؟
ستيف بخوف : لآإ اش فففيهاااا !؟
قلت : مربيتهاا مآتت , وهي طلعت في الشارع من قبل اامسً ومن بعدهاا م رجعتَ !
شههههق / اااوووووسكآرِ ممممسستتتتتحيييل !!

ـــــــــــــــــــــــــــــــِ


* اوسكآرِ متىُ ستنتهي احزاانهاا في بيت الجدهه !؟
* ومآهيُ وجهتهاا بعد الخروج من بيت الجده !؟
* ديمتريُ كيف سيتصرف معهاا ؟!
* مشاريُ الى متى هذا الصد الالييمِ ؟!
* رندهه وفيصلِ احدااثكم لابأس بها للاكن هل تتوقعون سيكوناان زوجاان جيداان ؟!
* ستيف بعد ان علم خبر اوسكآر ماذا سيفعل !؟
* نينِآ وماريُ يبقى القليل لنصل اليهماا , كيف حالكمآِ صغيرتيُ ؟!

آنتضروني في البارت القاادمِ
+ توقعاتكمِ وأرآئكم وتقيمآتكم


.........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أُنَثْى, موزه, لِلكآتِبَه, بِهَيئْةة, رجُلْ, رواية, قهوه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:39 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية