لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


يا أوادم إعتقوها لوجه الله ، الكاتبة : ميهآري ..

السلام عليكم كيفكم ليلاساتنا كل سنه وانتوا الى الله اقرب رمضان يجمعنا على المحبة والخير يارب حبيت انقلكم رواية حلووه

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-07-12, 02:22 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي يا أوادم إعتقوها لوجه الله ، الكاتبة : ميهآري ..

 

السلام عليكم

كيفكم ليلاساتنا

كل سنه وانتوا الى الله اقرب

رمضان يجمعنا على المحبة والخير يارب

حبيت انقلكم رواية حلووه

انا متابعتها مع الكاتبة

بنزلكم بارت منها

وفي المساء لي عودة ببارتين

قراءة ممتعه


الكاتبة

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس

قديم 20-07-12, 02:24 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي

 


بسم الله ماشـاء الله


[

رواية يا أوآدم إعتقوها لوجْه الله

]





.




جنب سرير الموآليد الصغير اللي تدور من فوقه مجموعة ألعاب طفوليه وتنزِل الستاير الشفافه من أطرافه ؛ فيه الساعه الذهبيه الكبيره عالجدار
1 وثلث الليل , هذا اللي كانت تأشّر عليه ذيك العقارب العريضه . .


عالسرير العنابي المشجّر , قاعده تتقلب بضيق ومو قادره تِغلب نفسها وكل مالها تصحى بالتدريج من نومتها العميقه
" وشو هالصوت . . افف ياربي ماني قادره أنام هذا وقته يعني "
الفضول والمسؤوليه غصبتها وسِحبت النوم منها فَفتحت عيونها ببطئ وتردد . .
الغرفه مُظلمه والستاير ثقيله والبيت فيه عازل , بس ذا الصوت تعدى كل هالحواجز !
حرّكت راسها لجهة سرير البيبي , ومثل ما توقعت ماكان الصوت مِنه
حست إنها لازم تحرك نفسها اكثر وتعرف من وين جاي هالازعاج الغريب
نزلت من السرير حافيه واتجهت للعلاق وهي تسحب روب بيجامتها الكحليه الحرير وتروح للباب
فتحته بدفاشه , وأخيراً راح تُشبع فضولها


لكن فجأه نشَف وجهها وقلّ نبض قلبها , ومو بس النوم اللي طار ؛ عقلها بكُره طاار !!
شافت السواد حوالينها , وميّزت ريحة الدخان الكثيف اللي كتمها وحجب عيونها تماماً
بهاللحظه تصلّبت عظام رجولها وشهقت شهقه حسّت ان روحها بتطلع معها , وما أمداها تاخذ نِفس الا ويفاجئها رجال لابس اصفر ويوقف قدامها !!
جاها خوف مو طبيعي يوم شافته وماقدرت تكتم اللي فيها وعلى طول انشدت حبالها الصوتيه وصرخت : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
عيّت رجولها تشيلها من قوّه الصرخه ؛ وتدريجياً جلست عالارض وأعضائها تشنّجت
قرّب منها رجال المطافي بسرعه ومد يده على كتفها اليمين يبغى يساعدها تقوم
- بعّد عني لا تلمسني !!!
قالتها وهي تنفر منّه بقوّه وكبرياء عميق
بلع ريقه وارتعد من جديتها المفاجئه ؛ فحب يوضّح لها سوء الفهم وعطاها ظَهره بسرعه وجا بينطق
بس بهاللحظه سمعها تتركى على ممْسك الباب وتدخل الغرفه ؛ فالتفت عليها يبغى يِنهاها لكنّه سكت يوم شافها وش تسوي


كانت تركض وتتعثر بأبسط الاشياء ولأول مره تحس ان سرير ولدها بعيد عن الباب !!
ما صدقت على الله توصل لعنده وسبقتها يدينها قبل رجولها
سحبته بشكل يخوّف ؛ هو اصلاً كان يشاركها الصراخ اول ما صرخت فما فجعته او فجأه بدا يصيح
قال الرجال بمسؤوليه وهو يصحح موقفه يوم شافها جت ويعطيها ظهره ويمشي قدامها : في احد ثاني غيرك انتي والولد ؟
ردت بخوف وصوت واطي وهي تعصر ولدها بين يدينها : ا..الشغاله
قال وهو يكمّل مشيه اللي اشبه بالركض ويواصل حذره من النار المنتشره تحته : خلاص طلعت , هي اللي اتصلت علينا يوم شافت الحريق
رجفت يوم سمعت كلمة * حريق * وكل مالها تشد الضمّه على ولدها وتحاول تتمالك نبضات قلبها واهتزازة رجلينها
نزلوا للطابق الارضي ركْض ؛ وبطريقها عزّت الذكريات واللوحات والكنب وكل شي كان لها بدموع مرتجفه !


قربوا من باب البيت بهاللحظه , هي اول ما شافته كأنها شافت الجنه بكل ماتعنيه الكلمه
وقف الرجال فجأه بعد ما لمح أنوار سيارة الإطفاء واصحابه ؛ فأخذ نفَس عميق وتَردد بالكلام لثانيه !
لكن بعد ما حسبها بسرعه فتح سحّاب ملابسه وقال : اسمعي بعطيك ملابسي كل اللي برا رجال
صنمت يوم سِمعته ينطق بهالكلام وانتبهت على نفسها وعلى اللي كانت لابسته !!
ظلت مذهوله لثواني طويله واستحت من الله قبل لا تستحي من نفسها والدموع كثرت ونزلت حسرات منها
قالت بشهقه وهي مو مستوعبه اي شي : طـ .. طيب
بدا الرجال يفصّخ لبسه , أمّا هي خلاص عقلها طار ومو قادره تسيطر على نفسها ؛ عصت ربها ومافكرت تجيب من الغرفه الّا ولدها مع ان النار حولها تاكل كِل شي بس ما ذكّرتها بنار الآخره !!
قاطعها يوم رمى اللبس عالارض وقال وهو يتحاشى يناظرها وماد يدينه لها : عطيني الولد والبسي بسرعه
ناظرت اللي بين يدينها وسلمته له برجفه فضيعه رغم إنها ترددت ؛ بس خلاص اليأس كِساها وشعورها تخدّر وهآن كل شي بعد اللي سوّته


عطاها ظهره وناظر بعيونَ الولد اللي محّد يقدر يقاوم لمعتها مع هالدموع
تنهّد وهزّه بإرتباك وهو ينتظرها ويحاول يهديه عشان لا يلفت الإنتباه اذا طلعوا بصراخه اللي زاد
لكنّ تفاجئ بعد لحظات ان نَفسه بدا يقِل و أُغمى عليه بسبب الدخان وصغر سِنه ساعده !


قالت بخوف وهي تناظر ظهره وما انتبهت لسكوت ولدها عن البكي : خلصت
بلع ريقه وقال بأهميّه وهو يمشي : الاسعاف بتكون على يمينك , اول ما تطلعين اركبي فيها عشان يعطونك اوكسجين
هزّت راسها وقالت بفتور وهي تلحقه بضَعف وتتمالك دمعاتها : ان شاء الله بس عطني ولدي
وقف بهاللحظات وقال بحّده كلام مبعثر وهو يناظر الباب القريب ويرقع السالفه : آ.. الولد صغير لازم ينشال بطريقه مخصصه عشان لا يتفاجئ من تغيّر الجو و ينكتم ؛ لا تخافين بعطيه الاسعاف اول ما نطلع
تذكرت بهاللحظة انه توّه بالاربعين ودايم ينبهونها عليه , فوافقت بسرعه ورضخت للوضع لأنها مو قادره تتحمل شيل نفسها اصلاً
طلع الرجال قبلها وهو يتنهّد براحه ؛ ماعطاها الولد لأن عارف انها لو درت بإغمائه راح تفقد تركيزها ويمكن تنهار وماراح تستوعب انه شي بسيط . .
أمّا هي , ركبت الاسعاف مثل ما قال لها وقلبها نصّه مع ولدها والنص الثاني يحاول يقاوم تخدير كمَّام الاوكسجين اللي حطّوه على فمها بهاللحظه .





‘,





الرياض | 9 الا ربع الصباح



انتفض صدري بقوّه وفتحت عيوني بسرعه والنَفس يالله اقدر آخذه
ميّزت ان الدنيا صِبح ولسى ماقويت أرمش من الخوف
كان صوت هديل الحمام عالي من تحت غرفتي ؛ ياكل بقايا الرز اللي يرميه أخوي لهم كالعاده
قلت بقلبي وانا اهدّي رجفتي : ماكان عندي حمام ببيتي " وبلعت ريقي براحه " كان حِلم
عدلت جلستي بعد ما نفثت على شمالي و ناظرت الاشياء اللي حولي بتمعُن عشان اتطمن أكثر
تنهّدت بقوّه , ونزلت من السرير وانا البس شبشبي البني الريش عشان اشوف ولدي اللي بالسرير الثاني
بعّدت الستاير اللي بأطراف سريره الصغير وما لِقيته !




.



خفت شوي وطلعت من الغرفه بمشي سريع
انا متأكده ان اللي شفته حِلم لأنه مو اول مره يجيني ؛ عارفه إن ذيك الليله ماراح تنعاد ان شاء الله لكِن مستحيل ارتاح الا إذا تطمّنت على * يوسف *
عديت السيب اللي تعوّدت اركض فيه وانا صغيره بما اني ببيت ابوي اللي رجعت له بعد ما احترق بيتي . .


دخلت صالتنا اللي فوق وشفتها جالسه عالارض وماسكه يوسف وتلعّبه
قلت بصوت شبه عالي : * عذاري * كم مره اقولك لا تاخذينه وانا نايمه !!
عذاري تناظرني وتنزّل يوسف اللي كان يسعبل على شعرها الطويل بقرف : يما شفيك تصارخين حمد لله والشكر ؛ خذييه يحوم الكبد بس يوصّخ العالم
بلعت ريقي ومشيت صوبه بهدوء بعد ما تأففت . .
جلست عالارض جنبه وحسّيت براحه مو صاحيه وانا ألآمس اطرافه
" الحمد لله انك بخير "
قلت بهمس وانا ارفعه عن الارض واناظر عيونه : حبيبي , نمت زين ؟
حرّك يدينه الصغيره وهو يضحك بطفوله ويلمّس خشمي ومازآل يسعبل !
عذاري تناظرنا بقَرف : حمد لله والشكر
وقامت جلست عالكنبه ورفّست بطريقها ألعابه اللي معبيه الارض


طببت على ظهر يوسف وناظرت فيها : تعالي وش مجلسك ليش مارحتي المدرسه ؟
عذاري تلف خصلتها بإصبعها وتمدد رجولها عالكنبه : قرف يوم الثلاثاء كل الحصص بلاغه وع
قمت من الارض وناظرتها بتوبيخ : هيه ترى ماندفع للمدارس الاهليه عشان 24 ساعه تغيبين , والله حرام الـآلاف وحنّا مانشوف نتيجه
عذاري تتأفف : بدت تحدّث علينا , روحي اقلبي راس * مشاري * خليه يطلعني منها بعد " وقلّبت عيونها وهي تضيّع السالفه " وخّري بس خنشوف التليفزيون
تنهدت بشويش وانا اطلع من الصاله واتجنب الهوآش معها
اتجهت لغرفتي بتعبت ولمّا قربت من بابها البني صادفت * الجازي* صاعده من الدرج



انا بإبتسامه : السلام عليكم
الجازي : وعليكم السلام " وناظَرت يوسف " عنك , بنزل بعد شوي واعطيه الشغاله عشان لا يزعجك
قلت بإنهاك وانا اعطيها إياه : اي والله خذيه على ما اصحصح
سمعت بهاللحظات صوت احد يلعب تحت فقلت بإستغراب قبل لا ادخل غرفتي : الجازي ولدك تحت ؟
الجازي تلعّب يوسف بأصابعها وتتنهّد : ايه مارضى يروح الروضه بعد ماشاف عذاري غايبه
تأففت وحطيت يدي على راسي وانا اتحسب على هالعذآري !





‘,





3 ونص بعد صلاة العصر



نزل مشاري من درج البيت وهو يدوّر خط كوّي الشماغ الاحمر اللي بيده عشان يلبسه
جاه * متعب * من ورى وضمّه من رجوله وهو يقول : بابا بتروحون لجدتي صح
مشاري يطبطب على راس متعب : اي تبي اجيب لك شي ؟
متعب يبتسم ابتسامه عريضه : تكفى ابي الفيراري الحمرا الريموت اللي شفناها ذاك اليوم انا وياك
ابتسم مشاري بقبول تسليكي , لكن قبل لا ينطق لمح الجازي تطلع من المطبخ وهي تشرب مويه وتأشر له بـ لا
غمز لها وناظر متعب وهو يغيّر ملامحه : لا يو نسيت انت مزعّل امك
متعب استغرب : والله ما زعلتها والله !!
الجازي بإبتسامه وهي للآن واقفه عند باب المطبخ : لا , والمدرسه ؟
متعب جته الصيحه اول ما شافها : ماما
نزلت انا بهالوقت وكنت قاعده البس نقابي
مشاري يلتفت عليّ و يلبس شماغه : يالله وين * آيه *
- قاعده تدوّر جوالها تقول اسبقوني
مشاري يحط عقاله على راسه ويمشي صوب الباب بعد ما تخطى متعب : اجل يالله . .
قلت بإبتسامه وانا اوصَل لعند متعب واقرص خده المعبّس : باي " وناظرت الجازي " انتبهي ليوسف الله يعافيك
الجازي بإبتسامه : ان شاء الله .





‘,





4 الا ربع العصر | المستشفى



مشيت بخطوات ثقيله جنب مشاري وآيه وانا اعدل من تحت النقاب كَمامي اللي لازم ألبسه
قربنا بهاللحظات من الغرفه فلمحت نفس المُمرضات اللي دايم اشوفهم
بهاللحظات دخلنا وقلوبنا بأضعف حالاتها اول ما نشوفها متمدده وماتغيّرت جلستها من ثلاث سنين
إي نعم ثلاث سنين وامي على نفس هالسرير !
* موت دماغي أَثر جلطه ؛ بالحاله النباتيه تكبر بس ماتحس بسبب تلف خلايا الدماغ والحواس اللي مستحيل ترجع *
فتح مشاري القرآن بعد ماجلسنا وبدا يقرأ سورة الأعراف من عند ما وقف آخر مره
صوته الخاشع يجنن لدرجه إن بعض الممرضات إذا دخلوا يطوّلون بالفحص عشان يسمعونه ؛ شي طبيعي لأنه مؤذن مسجد . .


ناظَرته وانا اسمع احلى كلام ينقال بصوته , وعيوني كالعاده ما تقاوم زحمة الدموع
غيّرت مكان نظري لـ آيه اللي طلعت عشان تروح تسأل عن حالة امي عند الممرضات
أغلب الوقت هالموقف يتكرر لأننا نزورها يومين بالاسبوع , والايام الباقيه نتصل ونسأل عنها مع إن مافيه فايده لكن مجرد فكرة إنها مو بالقبر تريّحنا واملنا بالله اكبر من الكبير
فضَت الكراسي ؛ فتذكرت ابوي بهاللحظة لأن هو العنصر اللي مو موجود بإستثناء عذاري اللي ماعمرها زارتها , وتذكرت بعد إنكم ماعرفتوا عنّي حتى ابسط الاشياء اللي هو أسمي !
بتكلم عن ابوي بالبدايه دام هو اللي طرى ببآلي اوّل . .


للأسف بعد مرور سنه على حالة امي ماقدر يصبر وتزوّج
الكل انذهل من فِعلته ؛ لدرجه ان شخصية عذاري تغيرت جذرياً و صارت تكره حياتها بشكل مو طبيعي خصوصاً إنها مُرآهقه
لكن العجيب إن مو بس هي اللي تغيرت ؛ كل واحد فينا حياته تغيّرت !
مشاري انتقل مع عايلته وسكن عندنا بعد ما ترك لنا ابوي البيت وشرى لزوجته ثاني واستقر هناك
آيه تقمّصت دور الام وشالت على اكتافها حِمل اكبر من عمرها وأهملت نفسها


أمّا انا تزوّجت بأول واحد جاني لأني ماعدت استحمل الضغوطات والهم اللي قاعد يدور ببيتنا كل يوم ؛ لكني الوحيده اللي انتقلت من سيئ الى اسوء
زوجي بعد 7 شهور من زواجنا توفّى بحادث سياره قبل لا يعرف إني حامل بيوسف
ومو بس كذا ؛ لمّا صار عمر يوسف شهر وبالتحديد * قبل 3 شهور * إحترق بيت زوجي اللي كنت عايشه فيه واضطريت ارجع اعيش ببيت ابوي عند اخواني . .
وكأنك يا ابو زيد ما غزيت !



ماراح ازود الجو اكتئاب واشرح سنين فاتت
لأن الحين جاي دور تعرفون مين انا


*


اسمي * هَتون * البنت الثانيه بالعائله
23 سنه , وولدي يوسف عمره 4 شهور
أرمله من سنه , وحالياً ما اشتغل لكني متعاقده مع مدرسه اهليه وراح اكون استاذة أحياء ببداية الترم الجاي .

* وزني 52 وطولي 155
* وجهي مثلّثي
* بشرتي سمرا فاتحه على حُمره
* شعري كثيف لـ ربع الظهر , قصّته ساده بدون خصله
* عيوني سودا غامقه مسحوبه شوي من الاطراف وحجمها عادي
* جسمي بسيط .





‘,





6 المغرب | فلة ابو مشاري



نزّل مشاري باب الكراج بعد ما دخّل جمسه الاسود اللي رجعنا فيه من المستشفى
وبيمينا , شفنا الجازي واقفه عالشوّايه السودا تحت النخل بنص الحديقه وتشوي دجاج , أمّا متعب وعذاري جالسين جنبها بالطاوله البلاستيك البيضا ويلعبون أونو . .
آيه بإبتسامه باهته وهي تمشي صوبهم : يممي باربكيوو
الجازي تبتسم : هذي فكرة عذاري
قامت عذاري من الكرسي يوم قربنا وراحت لمشاري وهي تمد يدها : جبت الكرت ؟
طلّع مشاري من جيب ثوبه اللي على صدره كرت زين ابو 100 وعطاها إياه
رجعت ركض للطاوله وكعادتها ماقالت شكراً ؛ لزوم تعبّي الخدمه قبل
قلت وانا اجلس على الكرسي جنب عذاري واناظر الجازي : وين يوسف ؟
الجازي تقلّب بالشوّي : داخل مع الشغاله , خفت يمرض اذا طلّعته ؛ الجو بارد شوي
قلت وانا اتنهد واقوم بكسل بسيط : اجل انا بدخل اغيّر واروح اشوفه . .
آيه تفتح طقطق عبايتها وتلحقني : وانا بعد مو تاكلون عني , البس بجامتي وارجع


ناظَرتهم عذاري وهم يدخلون وأول ما تأكدت انهم راحوا بلعت ريقها وسوّت نفسها مو مهتمه وقالت : شخبار امي ؟
مشاري ببرود وهو يجلس جنب متعب ويتنهد : بخير
متعب يناظر عذاري بعد ما سكتت : يالله عذاري خلينا نكمل لعب
تأففت عذاري وحاست الاوراق وقالت بنرفزه لأن برود مشاري بهالموضوع يقهرها : اقول مافي لعب وبعدين انا مو عذاري انا عمتك عذاري
متعب جته الصيحه : مامااا شوفيها !



*



بهاللحظات وصلني صوت دِفاع الجازي الطفولي عن ولدها لأن شباك غرفتي اللي يطل مباشره على الحديقه كان مفتوح
حرّكت ستارتي البيضا بهدوء وانا اناظرهم وابتسم على تجمُعهم اللطيف ورؤسهم اللي بس تتحرك من كثر المناقر

- مجرد عائله بسيطه ومحافظة نوعاً ما , حالتنا الماديه مقبوله وأبوي يرسل مصروف شهري * 2000 ريال * لكل وحده بإستثناء مشاري
* بيتنا البني متوسط الحجم ومميّز بكثرة النخل اللي مخفي قِدمه
* إحنا بإختصار 3 بنات وولد ؛ وبترتيب العمر نكون : مشاري - آيه - انا - عذاري
* فيه بعض الصفات الشكليه مشتركه بيننا أبرزها كثافة الشعر وسواد العيون اللي على امي , والسمار المِحْمَر على أبوي .


*


مشاري , اخوي الكبير
36 سنه , موظف بمؤسسه حكوميه الصباح ويأذن بالمسجد بشكل جُزئي * الاغلب صلاة العشا والمغرب او إذا غاب الامام *
متزوّج الجازي عمرها 34 سنه , وعنده متعب عمره 5 سنوات

* وزنه 68 وطوله 173
* لحيته طولها متوسط ؛ وشعره اسود قصير
* عيونه سودا غامقه بؤبؤها كبير
* اسمر اكثر منا
* جسمه مليان شوي .


*


بعده آيه , البنت الاولى
27 سنه , تشتغل بالبنك ومو متزوجه

* وزنها 70 وطولها 161
* وجهها دائري كلاسيكي
* لون عيونها وشعرها اسود لكن على افتح شوي واحلى منا
* جسمها مقبول .


*


بالاخير عذاري , القعده
17 سنه , ثاني ثانوي أدبي

* وزنها 55 وطولها 158
* وجهها حاد وملامحها قويّه
* شعرها اسود كيرلي لتحت كتوفها ويتعبر اخف شعر فينا
* رموشها كثيفه وعيونها سودا
* جسمها بارز .





‘,





طلعت من غرفتي وانا شايله يوسف بعد غيّرت ولبست بيجامة صوف شتويه صفرا عليها رسمة كوب كيك زهري
" الله يا ريحة الباربكيو تنشمْ من آخر الحاره "
بهاللحظه قربت من الدرج , لكن قاطع تَلذُذي صوت عذاري تضحك من غرفتها اللي مسَكره لمباتها ومطرّفه بابها
حسيت بالفضول او بين قوسين " باللقافه " فقلت اروح أناديها تنزل لأن اكيد الشوي قرّب يخلص


عذاري بغنج مُفرط وهي واقفه عند الشباك وتناظر الوضع بالحديقه : إيه عبودتي اقولك بابا اهداني إياها قبل امس انا انجنيت عليها , سودا وفيها 4 الماسات عالاطراف سعرها ست آلاف وشي
سكَتت فجأه وماكمّلت كلامها يوم سمعت صوت فتحة الباب وشافتني واقفه اناظر فيها
- أ. . الو اسمعي انا بنزل الشوي خلّص اكلمك بعدين
سكّرت الجوال بسرعه ورجّعت خصلتها ورى اذنها وناظرتني
قلت بقلبي وانا لساني خاينني : ابوي ؟ هديه ؟ ألماس ؟ ست آلاف !
كلها كذبات ينسكت عنها وماهي غريبه عن عذاري استاذة الكذب الاولى
بس . . عبودتي ؟
وش بفسّرها ذي ؟




ونتوقَف هنا

سيْد الاستغفار { اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت }


البارتات راح تكون ان شاء الله كل

اربعاء وأحد


اتقبل النقد واتشرف بحضوركم وردودكم
* اتمنى ما تلهيكم عن الصلاه

استودعكم الله .




 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 20-07-12, 11:43 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 237614
المشاركات: 8,055
الجنس أنثى
معدل التقييم: نجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 11015

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نجلاء الريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الروايه باين عليها حلوه وواقعيه .......مافيها عيون زرق وخضر وموفيه ....جسم عارضة ازياء ...قصر ....و...و...

هتون هربت من اهلها بسبالاخير رجعت لهم مدري يمكن اللي انقذها من الحريق له دور ......يمكن
عذاري احس انها بتهبب واجد واللي تكلم سواء بنت او ولد هو اللي بيجرها ل.........

الاب ما قدر الومه بس ياليت ما نقطع عنهم بهالشكل اللحين هم ايتام !!!!!!! والام والاب على ق يد الحياة

الروايه حلوه بس اهم شي تكملها



 
 

 

عرض البوم صور نجلاء الريم   رد مع اقتباس
قديم 21-07-12, 12:01 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 242427
المشاركات: 2
الجنس أنثى
معدل التقييم: سالي رجب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سالي رجب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي

 

مشكوووووووووووووووورة

 
 

 

عرض البوم صور سالي رجب   رد مع اقتباس
قديم 21-07-12, 02:24 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي

 

اهلين نجوووووووووله الكاتبة منزله اكثر من سبعة بارتات

انا كل يوم بنزلكم بارت لين نوصل مع الكاتبة بإذن الله تعالى

وهيا ملتزومه بمواعيدها كل أحد واربعاء

فعلا الاب صراحه اللون يقع عليه

من اول طيحه للأم تركهم واهملهم ايش معناها بالله

ايش نقول الله يهديه بس


سالي الحب العفوو منووووره

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ميهآري, أوادم, لوحه, الله, الكاتبة, إعتقوها
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:37 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية