لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > قسم سيدتي > الاسرة والمجتمع
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الاسرة والمجتمع الاسرة والمجتمع


المغالاة في المهور مشاركة

مشكلة غلاء المهور وارتفاع تكاليف الزواج تبرز أهمية مشكلة غلاء المهور وارتفاع تكاليف الزواج مشكلة خطيرة لا يمكن إنكارها فهي موجودة في مجتمعنا وكثير من المجتمعات العربية وتختلف

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-07-12, 04:31 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 232007
المشاركات: 2,668
الجنس أنثى
معدل التقييم: اميرة الربيع عضو جوهرة التقييماميرة الربيع عضو جوهرة التقييماميرة الربيع عضو جوهرة التقييماميرة الربيع عضو جوهرة التقييماميرة الربيع عضو جوهرة التقييماميرة الربيع عضو جوهرة التقييماميرة الربيع عضو جوهرة التقييماميرة الربيع عضو جوهرة التقييماميرة الربيع عضو جوهرة التقييماميرة الربيع عضو جوهرة التقييماميرة الربيع عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1615

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اميرة الربيع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الاسرة والمجتمع
افتراضي المغالاة في المهور مشاركة

 



مشكلة غلاء المهور وارتفاع تكاليف الزواج

تبرز أهمية مشكلة غلاء المهور وارتفاع تكاليف الزواج مشكلة خطيرة لا يمكن إنكارها
فهي موجودة في مجتمعنا وكثير من المجتمعات العربية وتختلف نسبة المغالاة بحسب الريف والمدينة


فقد حث النبي صلى الله عليه وسلم فقال : "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج... " وهذا الهدي الإسلامي الراشد له أهداف بعيدة وله فوائد كبيرة على الفرد والمجتمع.
.
حث على الزواج في سن مبكرة وشجع الناس على مباركته وإتمامه ما داموا يستطيعون الإنفاق والباءة، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: والمقصود بالباءة القدرة على الإنفاق والإعاشة، وفي هذا الحديث الشريف إشارة واضحة إلى أن المطلوب من الشاب فقط قدرته على فتح بيته بقدر ما يستطيع من توفير المأكل والمشرب والملبس لأهل بيته، فالشرط هو استطاعة الباءة وما غير ذلك يعتبر تعويقاً ومغالاة..

وقديما كانت ظاهرة الزواج المبكر سائدة في المجتمع وقد جنت ثمار هذا عفافاً وصلاحاً وتقى والتزاماً وتكاثراً أيضاً.

وقد كان من أثر تمسك هؤلاء الأوائل بدينهم أن أدركوا كل ما يتعلق بهذا الدين في مختلف نواحي الحياة الدنيوية والأخروية ، فكان مما أدركوا من الناحية الدنيوية دور الزواج في تأمين سعادة الفرد والمجتمع ، وتكون سعادة الفرد في إشباع الشهوة عن طريق الحلال و في الحصول على السكن والمودة ، كما تكون سعادة المجتمع في استمرار النسل وبقاء النوع البشري ، وفي حفظ أمن المجتمع من التعديات وخلط الأنساب ونشر الأمراض والجرائم ، التي حذر منها رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله :" إذا أتاكم من تَرْضَوْنَ خلقه ودينه فزوجوه ، إن لا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض " رواه الترمذي

ونتيجة للظروف والمتغيرات العالمية سواء كانت ثقافية أو فكرية أو اقتصادية أو اجتماعية تفشت ظاهرة دخيلة على الأمة الإسلامية أصابت المجتمع بالعديد من المشكلات الاجتماعية الخطيرة.

إن تفشي ظاهرة الإحجام عن الزواج بين الشباب ينذر بظهور العديد من المشكلات والأمراض الاجتماعية والنفسية والأمنية الخطيرة التي لا تتسق ومبادئ المجتمع الدينية والأخلاقية.

لذا ننصح بضرورة توعية الجميع بأوامر الشريعة وتنبيه الجميع لهذه الأخطار إحياء للقيم الإسلامية الأصيلة المتعلقة بمسائل الزواج وشروطه حتى يتعرف المجتمع على أصول دينه التي تنهى عن التأخر في الزواج وعن المغالاة في المهور أو وضع عقبات في طريق إتمام الزواج أو تعويقه، لأن الدين الإسلامي الحنيف حث على الزواج في سن مبكرة ودعا المسلمين إلى التيسير وعدم المغالاة في المهور حيث إنه وضع اعتبار حسن الدين والخلق هو الشرط الأول والأهم في إتمام الزواج، يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم: "إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ".

هذا دليل على أن حسن الدين والخلق هو الشرط الأساسي لإتمام عمليه الزواج بعيداً عن المغالاة في المهور والهدايا والأمور الأخرى التي نشاهدها اليوم.

أن مسألة المهر هذه رمزية في الإسلام، والمقصود بها أن يهادي الشاب عروسه بهدية أياً كانت قيمتها، فالهدية رمز للمحبة والتواد وليست رمزاً للتفاخر والمغالاة كما يجري اليوم. وتبعاً لهذه الأمور التي ذكرتها يحصل التأخر عن الزواج ويحصل ما يسمى بالعوانس وكل هذا يترك مشاكل اجتماعية كبرى تحاشاها الإسلام بهديه، ويتجلى هذا في فعل الرسول صلى الله عليه وسلم حيث اعتمد مهرا للعروس سورة من القرآن الكريم عندما لم يجد المتقدم للزواج مالاً مما يعني أن مسألة المهر هذه رمزية في الإسلام ...

إن تيسير عملية الزواج من قبل أولياء أمور الفتيات سيشجع الشباب على الزواج وتحل مشكلة الاثنين معاً، لأنه في مجتمعنا المسلم يتمنى الآباء دائماً تزويج بناتهم بالدرجة الأولى حتى إذا لم يتزوج الابن، لأن الشاب يستطيع أن يعول نفسه ويتحمل مسؤولياته، أما الفتاة فلا تستطيع ذلك، لذلك فيجب تيسير عملية الزواج أمام الشباب حتى تحل المشكلة للطرفين معاً ويستقيم المجتمع المسلم في حياة سليمة كما أرادها الإسلام.

وحقيقة المشكلة هي من صنع البشر أنفسهم وليست غير ذلك كما يدعي البعض، ولكنها "خير من الله شر من أنفسكم " فالإسلام يسر لا عسر، بينما الناس هم المعسرون والمعوقون على أنفسهم بما ابتدعوا من بدع لا تمت لروح الإسلام بصلة سواء كانت عادات وتقاليد جلبت من الخارج. أو أعرافا ولوازم ابتدعت من الداخل...




موقف الإسلام من المغالاة في المهور وتكاليف الزواج


لقد حرم الإسلام المغالاة في المهور والإسراف في تكليف الزواج كونها من الأمور التي يترتب عليها كثير من الفاسد للمجتمع.
وهناك أحاديث كثيرة تجيد تيسير المهر و مؤنه ،الزواج ،قال رسول الله صلى الله وعليه وسلم النساء أيسرهن صدقات )
(أعظم النكاح بركة أيسره مؤونة)وفي رواية اخرى .
وقال صلى الله عليه وسلم ( خير الصدق ايسره )



لأسباب التي أدت إلى المغالاة في المهور وتكاليف الزواج:-
يمكن إرجاع الأسباب إلى جملة من النواحي التالية:-

1- الجهل بالأمور الدينية المتعلقة بأحكام الزواج وشروطه وعدم الاقتداء برسول الله وسنته الحسنة بتزويج بناته وفقراء المسلمين.
2- قصور عملية لإرشاد الديني والخطب الهادفة إلى معالجة مشاكل المجتمع وعلى الأخص مشاكل الشباب وبالذات مشكلة الزواج وتكاليفه.
3- قطور دور الوسائل الإعلامية في هذا النحو.
عدم الأخذ برأي المرأة المخطوبة في تحديد المهر وتكاليف الزواج فعاده ما يستأثر ولي الأمر براية4-.
5- عدم الأخذ تشريع يحد من هذه الظاهرة يلتزم به الجميع.
6- التأثر بالمفاهيم الترفيه الاستهلاكية واعتبار الإسراف والمبالغة في التكاليف نوعًا من الوجاهة الاجتماعية.
7- جهل أولياء الأمور بحيث يعتبرون بناتهم سلعة للبيع بأغلى الأثمان.
8- العامل الاقتصادي الناتج عن العمل التجاري والصناعي والزراعي فكما كانت الأسر أكثر ثراء وأكثر دخ ً لا كلما أدى إلى مزيدًا من المغالاة والبذخ في التكاليف ومحاولة الآخرين تقليدهم.
9- الأمية بكل مستوياتها وأشكالها وتساهل المجتمع وقواه القادرة على التغيير في هذه المشكلة .
الآثار السلبية لمشكلة غلاء المهور وارتفاع تكاليف الزواج أصبحت مشكلة تؤرق المجتمع وتأثر في قواه الفاعلة وهم الشباب طاقة الأمة مستقبلها ، فقد حولت المرأة إلى سلعة تباع وتشترى ولكن في سوق الزواج



الحلول والمقترحات للحد من ظاهرة المغالاة في المهور وارتفاع تكاليف الزواج:-

1-الاهتمام بدراسة الظاهرة بشكل عام دراسة ميدانية علمية.
2-إيجاد تشريع وضوابط ملزمة للجميع وترسيخها في قيم المجتمع وأعرافه وتقاليده الحسنة.
3-التوعية الدينية المستمرة وعبر الوسائل الإعلامية بمختلف المنابر والمناسبات بخطورة هذه الظاهرة.
4- تحسين الأوضاع المعيشية لذوي الدخول المحدودة الفئات الفقيرة والغير قادرة على الزواج.
5- تشجيع الأعراف والتقاليد الاجتماعية الطيبة والأصلية التي تساعد على تيسير الزواج في بعض المناطق ومحاولة تعميمها
6- تشجيع الأعراس الجماعية لتسهيل تكاليف الزواج ودعمها بشتى الطرق.
7- محاربة العادات السيئة التي تؤدي إلى زيادة تكاليف الزواج.
8- تعليم الفتاه وتوعيتها بحقوقها الشرعية ومحاربة ظاهرة تعسف وليها في تزويجها أو تطليقها.
9- إشراك المجتمع والمنظمات غير الحكومية في وضع الحلول للتخفيف من المغالاة في المهور وتكاليف الزواج وجعل هذه المشكلة محل اهتمامها
هذه بعض الحلول البسيطة
إن المسلمين اليوم بحاجة لأن يعودوا للإسلام، لا في مسألة الزواج فقط، وإنما في منهج الحياة كلها، فالإسلام جاء لتنظيم الحياة وإدارتها والسمو بها، وهو نظام متكامل، لا يعمل إلا وهو كامل شامل


رأي بهذه القضية المهمة إن الدولة لها دور كبير فيما وصل له الشباب من يئس بسبب الفقر والعنوسة بسبب البطالة التي هي السبب الاكبر لهذه المشكلة

واعتذر على الاطالة

 
 

 

عرض البوم صور اميرة الربيع   رد مع اقتباس

قديم 14-07-12, 12:34 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
jen
اللقب:
عضو راقي
ضحى ليلاس
الوصيفة الاولى لملكة جمال ليلاس


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46967
المشاركات: 4,724
الجنس أنثى
معدل التقييم: jen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1999

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
jen غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اميرة الربيع المنتدى : الاسرة والمجتمع
افتراضي

 

مشكوووووووورة منمن على موضوعك القيم

سيكون لى تعليق مفصل لاحقاً

بالتوفيق يا عسل وفالك الفوز ان شاء الله

 
 

 

عرض البوم صور jen   رد مع اقتباس
قديم 16-07-12, 03:58 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 207135
المشاركات: 1,748
الجنس أنثى
معدل التقييم: om abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييمom abderahman عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1331

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
om abderahman غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اميرة الربيع المنتدى : الاسرة والمجتمع
افتراضي

 

قريت الموضوع


جميل ما شاء الله و مفيد للي يستفيد منه


فعلا مشكل غلا المهور إنتشر في الأمة بشكل مرعب برغم إن الرسول عليه الصلاة والسلام حذر منه


بشكل الكبير لأنه يأدي لمفاسد كثييييييييرة لا تحصى


و أنا أقول من رأي الخاص
بما أنه الأب يظل يشترط و يشترط على الخاطب بأنه يجيب و يجيب
فبنته تساوي قيمة متطلباته مثلا الولي في مهر بنته 200 ألف ريال فعلا بنته تساوي ذاك المقدار لأنه يظل يساوم عليها و كأنها أعتذر عن اللفظ (بقرة)
أما الولي إللي ما يشترط في بنته و متساهل في أي شيء يجيبه الخاطب فذاك الولي يعرف قيمة بنته و هو يعرف لو أنه جابوله كنوز الدنيا ما راح تعوضه بنته و فلذة كبده و فوق هذا هو مقتدي بسنة النبي و صحابته في هديهم


أطلت عليكم بزاف آسفة و الله من تفاعلي مع الموضوع


أميرة الربيع مواضيعها دائما جميلة و هادفه


موفقة وفالك الفوز حبيبتي

 
 

 

عرض البوم صور om abderahman   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مشاركة, المغالاة, المهور
facebook



جديد مواضيع قسم الاسرة والمجتمع
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:23 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية